السبت، 13 مايو، 2017

شهيد وعشرات الاصابات وتواصل الإضراب 12/5/2017

السبت، 13 مايو، 2017
شهيد وعشرات الاصابات وتواصل الإضراب 12/5/2017

فلسطين الجمعة 15/8/1438 12/5/2017
الموجز
جرائم الاحتلال
اعمال امن عباس
اخبار متنوعه
..............
التفاصيل
جرائم الاحتلال
القسام - الضفة المحتلة :
استشهد الشاب سبأ نضال عبيد (20 عاما)، بعد إصابته برصاص العدو الصهيوني في قرية النبي صالح شمال غرب رام الله.
وأعلنت وزارة الصحة عن أن الشاب ارتقى متأثرا بإصابته بعيار ناري في الصدر في مستشفى الشهيد ياسر عرفات(سلفيت الحكومي).
وأضافت الوزارة في بيان مقتضب: عملت الطواقم الطبية على انعاش قلب هذا المواطن بعد أن كان متوقفاً، ولكن حالته كانت حرجة للغاية فاستشهد، إذ أن الرصاصة اخترقت قلبه.
يذكر أن الشهيد من سكان مدينة سلفيت شمال الضفة المحتلة، وأصيب برصاص الاحتلال عندما كان يشارك في مسيرة تضامنية دعما للأسرى المضربين عن الطعام انطلقت عقب صلاة الجمعة في قرية النبي صالح
..............
الضفة الغربية - المركز الفلسطيني للإعلام +-
استشهد شاب وأصيب العشرات بجروح وحالات اختناق في مواجهات مع قوات الاحتلال بعد ظهر اليوم الجمعة، في العديد من نقاط التماس بالضفة الغربية المحتلة؛ في إطار الغضب الشعبي نصرةً لإضراب الأسرى.
وأعلنت وزارة الصحة استشهاد الشاب سبأ نضال عبيد (٢٠ عاماً)، بعد إطلاق قوات الاحتلال النار عليه في قرية النبي صالح، شمال غربي رام الله.
وقالت الوزارة في تصريحٍ مقتضبٍ: إن الشهيد أصيب بالرصاص الحي في صدره، وقد اخترقت الرصاصة قلبه، مبينة أن الطواقم الطبية عملت على إنعاش قلبه بعد أن كان متوقفاً، ولكن حالته كانت حرجة للغاية فاستشهد.
الشهيد سبأ عبيد
وذكر شهود عيان أن قوات الاحتلال أطلقت وابلاً من العيارات النارية والمطاطية لتفريق المتظاهرين، ما أدى إلى إصابة مواطن برصاص بالصدر، ونقل لمستشفى سلفيت الحكومي، وهو في حالة حرجة جدًّا، ونجحت الطواقم الطبية في إنعاش قلبه، قبل أن يعلن استشهاده متأثرًا بجراحه الحرجة.
كما أصيب خلال المواجهات التي اندلعت في المكان العديد من المواطنين بالرصاص المطاطي، وبحالات اختناق متفاوتة.
وشهد محيط سجن عوفر برام الله، مواجهات مماثلة، بعدما أدى العشرات صلاة الجمعة على التلة المقابلة للسجن.
مواجهات نابلس
وفي نابلس، شمال الضفة المحتلة، أصيب عشرات المواطنين خلال مواجهات اندلعت عقب صلاة الجمعة في بلدتي بيتا وبيت فوريك جنوب وشرق مدينة نابلس شمال الضفة المحتلة.
وأفاد مدير الاسعاف والطوارئ في الهلال الأحمر أحمد جبريل، بأن 40 مواطنا أصيبوا بالاختناق و16 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، خلال المواجهات الدائرة بين قوات الاحتلال والشبان في بيتا، فيما أصيب 7 مواطنين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، و2 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، فيما أصيب شاب برصاص "التوتو" بالوجه، وجرى نقله لمستشفى رفيديا لتلقي العلاج، خلال المواجهات الدائرة في بيت فوريك.
وأوضح أن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص الحي على سيارة إسعاف تابعة للهلال كانت تنقل أحد المصابين حيث تعطل إطاراها، بالإضافة لإصابة مركبتي إسعاف إضافيتين حيث تحطم الزجاج الخلفي والزجاج الجانبي فيهما.
واندلعت المواجهات بعدما أدى مئات المواطنين صلاة الجمعة عند مدخل بيت فوريك، ومفترق بيتا للتضامن مع الأسرى المضربين عن الطعام لليوم السادس والعشرين على التوالي.
قمع مسيرة الخليل
وفي الخليل، أصيب عدد من المواطنين بالاختناق بعد ظهر اليوم الجمعة، جراء قمع الاحتلال لمسيرة تضامنية مع الأسرى خرجت في بلدة بيت أمر شمال المدينة.
وقال الناشط الإعلامي محمد عوض: إن قوات الاحتلال أطلقت الغاز المسيل للدموع صوب المشاركين في المسيرة السليمة التي انطلقت في البلدة، وأن جميع المصابين عُولجوا ميدانيا، وفق "وفا".
وفي سياق متصل، اقتحمت قوات الاحتلال منطقة خرسا جنوب بلدة دورا وعرقلت حركة السير، وأوقفت عددا من المواطنين ودققت في هوياتهم، وأجرت عمليات استجواب ميدانية، دون اعتقالات.
مواجهت بيت لحم
وفي السياق ذاته، قمعت قوات الاحتلال اليوم الجمعة، بقنابل الغاز والصوت، مجموعة من المواطنين الذين أدوا صلاة الجمعة على مدخل بيت لحم الشمالي تضامنا مع الأسرى.
وبعد الصلاة احتشد المصلون قرب جدار التوسع والضم على مدخل بيت لحم الشمالي، في إطار الفعاليات التضامنية مع الأسرى في سجون الاحتلال الذي يخوضون اضرابهم عن الطعام مند 26 يوما، رددوا الهتافات الوطنية، فسارعت قوات الاحتلال إلى قمعهم بإطلاق قنابل الغاز والصوت دون أن يبلغ عن إصابات تذكر بين المواطنين.
وفي قلقيلية، واصل الأهالي للأسبوع الرابع على التوالي أداء صلاة الجمعة أمام خيمة التضامن مع الأسرى المضربين عن الطعام المقامة وسط المدينة.
وتوجه مئات المواطنين إلى خيمة التضامن مع الأسرى لصلاة الجمعة الرابعة في إضراب الأسرى في سجون الاحتلال لتقديم الدعم والمساندة لهم في إضرابهم عن الطعام.
إصابات في قمع مسيرة كفر قدوم
وأصيب عشرات المواطنين بالاختناق، بعد قمع قوات الاحتلال مسيرة قرية كفر قدوم، شرق قلقيلية، السلمية الأسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ أكثر من 14 عاما.
وقال منسق المقاومة الشعبة في كفر قدوم مراد شتيوي: إن جنود الاحتلال هاجموا المسيرة بقنابل الغاز المسيل للدموع، والرصاص المعدني المغلف بالمطاط ما أدى لإصابة العشرات بالاختناق.
وأكد شتيوي أن المسيرة انطلقت احياء لذكرى النكبة التاسعة والستين، بمشاركة مئات من أبناء البلدة الذين حملوا شعارات حق العودة إلى القرى والمدن التي هجروا منها عام 1948.
فعاليات جنين
وشهدت مدينة جنين وبلدات يعبد وسيلة الظهر وجبع، تنظيم العديد من الوقفات والفعاليات من القوى الوطنية والإسلامية ولجان دعم وإسناد الحركة الأسيرة، واللجنة الشعبية لإطلاق سراح الأسرى.
وأكد المتحدثون في هذه الوقفات والاعتصامات، أن الاحتلال لن ينجح في كسر معنويات الأسرى في إضرابهم، وأن الطرق والوسائل التي ينتهجها من بث الإشاعات من أجل النيل من عزيمة أسرانا ستفشل.
وشددوا على أن الحركة الأسيرة موحدة في النضال والإضراب، مستمدة العزم والقوة والتحدي والصمود من الحراك والإسناد الجماهيري والذي خرج الى الشوارع موحدا لنصرة أسرانا في معركة الحرية والكرامة.
حصار مصلي الجمعة بدير استيا
إلى ذلك، حاول عدد من جنود الاحتلال منع المواطنين والمزارعين من بلدة دير استيا شمال سلفيت، من أداء صلاة الجمعة، التي تقام للأسبوع الثالث على التوالي، احتجاجا على إغلاق طرق زراعية.
وقال أحد المزارعين: إن جيش الاحتلال حاول منع العديد من المواطنين من أداة صلاة الجمعة على أراضي بلدة دير استيا؛ بحجة أنها منطقة عسكرية مغلقة.
واندلعت مشادات كلامية بين المواطنين المشاركين والجنود الصهاينة، الذين حاولوا منع الفعالية إلّا أن المواطنين أدّوا الصلاة وسط حصار قوات الاحتلال لهم.
يذكر أن القوى الوطنية والإسلامية دعت لإقامة صلوات الجمعة في نقاط التماس مع الاحتلال وفي خيام التضامن مع الأسرى؛ تمهيدًا للانطلاق في مسيرات والتصدي للاحتلال في تلك النقاط.
.............
القسام - الضفة المحتلة :
يواصل اليوم الجمعة، نحو 1600 أسير فلسطيني إضرابهم المفتوح عن الطعام لليوم الـ26 على التوالي، يتقدمهم القادة إبراهيم حامد مروان البرغوثي، وكريم يونس، وأحمد سعدات.
وجاء قرار الإضراب بعد فشل حوارات ونقاشات الأسرى مع "إدارة المعتقلات" الصهيونية. لتحسين أوضاعهم، واحتجاجا على الممارسات القمعية التي تمارس بحقهم، حيث وصل عدد الأسرى المضربين عن الطعام حتى الآن إلى نحو 1800 أسير، والعدد مرشح للزيادة مع مرور الأيام وتصاعد الإضراب.
ويلقى هذا الإضراب دعما جماهيريا واسعا، في ظل وجود (1200) أسير مريض، من بينهم (21) مصابا بمرض السرطان، و(17) يعانون من مشاكل في القلب.
وتتواصل الفعاليات التضامنية مع الأسرى، داخل الوطن، وخارجه، عدا عن الحراك الرسمي، والدبلوماسي، لمساندتهم ودعمهم.
وقد أعلنت اللجنة الإعلامية لإضراب الكرامة أماكن الصلوات في المحافظات هذا اليوم، والتي ستتحول لإسناد الإضراب،
................
القسام - الضفة المحتلة :
بلغ عدد الشهداء الذين ارتقوا منذ اندلاع انتفاضة القدس في الأول من أكتوبر 2015، 309 شهداء عقب استشهاد الشاب سبأ نضال عبيد (20 عاماً) من محافظة سلفيت، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال أمس الجمعة.
وقالت دراسة احصائية تحديثية أعدها مركز القدس لدراسات الشأن الصهيوني والفلسطيني إن الإحصائية شملت على 296 شهيداً ارتقوا برصاص الاحتلال خلال انتفاضة القدس، فيما ارتقى 12 شهيداً آخراً في ذات الفترة، متأثرين بإصاباتهم خلال الأعوام الماضية.
وتصدرت محافظة الخليل، قائمة المحافظات التي قدمت شهداء، حيث بلغ عدد شهداءها 80 شهيداً، تليها محافظة القدس والتي قدمت64 شهيداً، تليها محافظة رام الله بـ 29 شهيداً، ثم محافظة جنين بعدد شهداء بلغ 24، تليها محافظة نابلس بواقع عدد شهداء 21 شهيداً، تتبعها محافظة بيت لحم حيث قدمت 18 شهيداً، ثم محافظة طولكرم بعدد شداء 6، يتبعها سلفيت والتي ارتقى من ابنائها 6 شهداء، ثم محافظة قلقيلية بـ 4 شهداء، يليها طوباس بشهيد، فيما سجل قطاع غزة ارتقاء 35 شهيداً خلال انتفاضة القدس.
ووفقاً للفئة العمرية، فقد استشهد خلال انتفاضة القدس، 83 طفلاً وطفلة أعمارهم لا تتجاوز الثامنة عشر، ما نسبته 29%، أصغرهم الطفل الرضيع رمضان محمد ثوابتة (3 أشهر) استشهد إثر اختناقه بالغاز الذي أطلقه جنود الاحتلال على بلدته بيت فجار ببيت لحم، وآخرهم الطفل جاسم محمد نخلة.
وبلغ عدد النساء اللواتي استشهدن في انتفاضة القدس، 28 شهيدة، بينهنّ 10 شهيدات قاصرات أعمارهن لا تتجاوز الثامنة عشر عاماً، أصغرهن الطفلة رهف حسان ابنة العامين والتي ارتقت في قصف صهيوني على غزة.
وقالت الدراسة أنه بالرغم من تسليم العديد من الجثامين التي كان الكيان تحتجزهم، إلا أنه بقي 7 جثامين لشهداء من انتفاضة القدس.
وأشار المركز إلى أن إحصاءاته اشتملت على ثلاثة شهداء غير مذكورة اسمائهم في قوائم وزارة الصحة، وهم الشهيد شادي مطرية من البيرة والشهيد نشأت ملحم من الداخل المحتل والشهيد خليل عامر من محافظة سلفيت.
وأوضحت أن شهيدين من مجمل الشهداء يحملون جنسيات عربية، وهما كامل حسن يحمل الجنسية السودانية، وسعيد العمر ويحمل الجنسية الأردنية.
................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
استهدفت زوارق الاحتلال الصهيوني، اليوم الجمعة، بنيران أسلحتها الرشاشة الصيادين ومراكبهم في بحر شمال قطاع غزة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوفهم.
وتسبب هذا الاستهداف -وفق وكالة وفا- في ارتباك وتشويش في عملية الصيد؛ نظرًا لأن الصيادين أجبروا على العودة نحو شاطئ البحر بسبب خطورة الموقف.
...............
رام الله - وكالات
قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الجمعة: إن سلطات الاحتلال حوّلت عيادات السجون والمعتقلات إلى أماكن لقمع الأسرى المضربين عن الطعام ووسيلة للتنكيل بهم والضغط عليهم، وجعلت من تقديم العلاج للمرضى شرطاً لإنهاء إضرابهم.
وأضافت الهيئة في بيان صحفي "لم يقتصر هذا السلوك على عناصر الأمن أو العاملين في إدارة السجون فحسب؛ وإنما يشاركهم الأطباء الإسرائيليّون العاملون هناك، في تجاوز سافر لأخلاقيات وآداب المهنة الطبية، وتحدٍّ صارخ لكافة المواثيق الدولية والإنسانية".
وأشارت الهيئة إلى أن الشهادات والمعلومات الواردة من السجون تؤكد أن الأطباء الإسرائيليين يشاركون في تعذيب الأسرى المضربين وإساءة معاملتهم، والضغط النفسي عليهم وعدم تقديم الرعاية الطبية لهم، كما ويشاركون، بشكل مباشر أو غير مباشر، في محاولات ابتزازهم ومساومتهم بتقديم العلاج مقابل إنهاء إضرابهم.
وأوضحت أن الاتفاقيات والمواثيق الدولية كافة، قد ألزمت الدولة الحاجزة بحماية المحتجزين لديها من خطر الموت أو الإصابة بالأمراض، وحظرت المساس بحقهم الأساسي في تلقي الرعاية الطبية اللازمة، وطالبت الطواقم الطبية العاملة في السجون والمعتقلات باحترام أخلاقيات المهنة والالتزام بآداب الطب.
وطالبت الهيئة منظمة الصحة العالمية بتحمل مسؤولياتها إزاء الجرائم الطبية التي يقترفها عدد من الأطباء الإسرائيليين بحق الأسرى المضربين، والتدخل العاجل لوقف تلك الجرائم، والضغط على نقابة الأطباء الإسرائيليين لمحاسبة كل من تثبت مشاركته بما يخالف أخلاقيات مهنة الطبة ومبادئ القانون الدولي الإنساني.
وفي السياق، أفادت اللجنة الإعلامية لإضراب الحرية والكرامة؛ بأن الأسرى المضربين في سجن "نفحة" يتعرّضون لأساليب تنكيلية تصل إلى حدّ الاعتداء عليهم بالضّرب؛ للضغط عليهم ودفعهم لإنهاء إضرابهم.
وأوضحت اللجنة الإعلامية، عقب زيارة محامي نادي الأسير الأسير المضرب سامر أبو دياك، من محافظة جنين، بأن وحدات قمع السجون "الدرور" و"المتسادا" و"اليماز" لا تفارق السّجن، وهي تقوم بعمليات التفتيشات والاقتحامات على مدار السّاعة.
وأضاف أن قوّات القمع اعتدت على عدد من الأسرى قبل عدّة أيام بالضرب بالعصي ورشّهم بالغاز؛ ردًّا على عدم تمكّن أحد الأسرى المضربين من الوقوف عند فحص النوافذ، كما وأشار إلى أن أية عملية احتجاج يقوم بها الأسرى ينقلون معها إلى الزنازين الانفرادية.
ولفت أبو دياك إلى انتهاج إدارة السّجن سياسة التنقيلات المستمرّة داخل السّجن، إذ لا يستقر أسير في غرفة أكثر من ثلاثة أيام.
ونقل المحامي عن الأسير أبو دياك أن عمليات الاعتداءات والقمع التي تقوم بها إدارة السّجن، لن تكسر عزيمتهم، وهي تزيدهم قوّة وإصراراً على مواصلة معركتهم حتى تحقيق مطالبهم الإنسانية واسترجاع كرامتهم.
يذكر أن أكثر من (1600) أسير مضربين عن الطعام منذ 26 يوما على التوالي، وقد أثاروا في مطالبهم الإنسانية تردي الأوضاع الصحية وسوء الرعاية الطبية في السجون الإسرائيلية، وطالبوا بتأمين الرعاية الطبية المناسبة والعلاج اللازم للمرضى وإنهاء سياسة الإهمال الطبي.
ويطالب الأسرى المضربون بوقف سياستي العزل الانفرادي والاعتقال الإداري وتحسين أوضاعهم المعيشية.
................
طولكرم - المركز الفلسطيني للإعلام +-
نكلت قوات الاحتلال الصهيوني فجر اليوم الجمعة بصاحب ورشة حدادة وخربتها في بلدة دير الغصون شمال مدينة طولكرم شمال الضفة الغربية، كما اعتقلت رئيس اللجنة الشعبية للخدمات بمخيم نور شمس.

وقالت مصادر محلية لمراسلنا إن جنود الاحتلال اقتحموا بلدة دير الغصون وورشة حدادة تعود للمواطن بشير عبد الفتاح أبو زيتون، وفتشوها، وخربوا المعدات التي بداخلها في هجوم ممنهج على ورش الحدادة في الضفة الغربية طال المئات منها.
وأشارت إلى أن جنود الاحتلال فتشوا أيضا منزل أبو زيتون، ونكلوا به وبعائلته، وانتشروا في شوارع البلدة.
كما اقتحمت قوات الاحتلال مخيم نور شمس شرق طولكرم، واعتقلت رئيس اللجنة الشعبية للخدمات في المخيم طه الإيراني، وفتشت منزله.
....................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
تُصوت اللجنة الوزارية الخاصة بالتشريعات "الإسرائيلية"، الأحد المقبل، على مشروع قانون تقدم به حزب "الليكود"؛ للحد من نشاط منظمات اليسار في "إسرائيل"، والذي يهدف بمضمونه لعدم التوجه إلى المحكمة العليا الصهيونية باسم الفلسطينيين.
وبحسب ما نشرت المواقع العبرية، الجمعة؛ فإن مشروع القانون الجديد قد يثير أزمة في الائتلاف الحكومي، في ظل وجود بوادر برفضه بشكل كامل من وزير المالية زعيم حزب "كولانو" موشيه كحلون، خاصة أن الحديث يدور عن مشروع قانون لتعديل قانون أساسي في "إسرائيل" والذي سيمنع منظمات اليسار في "اسرائيل" من التوجه للمحكمة العليا، للدفاع عن الفلسطينيين ورفع قضايا تتعلق بأراضٍ استولى عليها المستوطنون و"إسرائيل".
وأشارت المواقع إلى أن عضو الكنيست ميكي زوهر قدم هذا المشروع بالتعاون مع رئيس الشبيبة في حزب "الليكود" دافيد شيان.
ونص مشروع القانون الجديد "الالتماس للمحكمة العليا يتقدم به فقط منظمة أو شخص تعرض أو ستعرض للضرر شخصيا"، وهذا ما سيمنع منظمات اليسار التي تتقدم بطلبات التماس للمحكمة العليا الصهيونية بإخلاء أراضٍ فلسطينية جرى الاستيلاء عليها، كما حدث في البؤرة الاستيطانية "عمونا" مؤخرا.
......................
قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين، عيسى قراقع، اليوم الجمعة (12-5)، إن هناك بوادر لبدء مفاوضات بين قادة إضراب الحرية والكرامة وسلطات الاحتلال خلال الساعات المقبلة.
وقال في تصريح لوكالة "وفا" إن هناك مبادرة من إدارة السجون الصهيونية لتجميع قيادة المضربين عن الطعام لمناقشة مطالب الأسرى، ومن الواضح أنهم يسعون لمحاولة الشروع في مفاوضات دون مشاركة قائد الإضراب المناضل مروان البرغوثي، لكن الأسرى متمسكون بوجود "أبو القسام" على رأس أية مفاوضات أو نقاشات من هذا القبيل.
وأردف: "ليس واضحًا بعد إن كانت إدارة السجون "الإسرائيلية" جادة في مفاوضاتها مع الأسرى، لكن من المؤكد أن الحراك الجماهيري والضغط الدولي، وخطورة وضع الأسرى المضربين لليوم السادس والعشرين على التوالي، ونقل العديد منهم إلى المستشفيات، دفع "إسرائيل" لبدء الحديث عن الشروع في مفاوضة الأسرى، بعد وجود رفض معلن لهذا الموضوع في السابق".
وأعاد قراقع التأكيد أن الإضراب مطلبي إنساني، وأن سلطات الاحتلال هي المسؤولة عن هذه الأزمة وتداعياتها، مشيرًا إلى وجود تدهور واضح في الوضع الصحي للمضربين؛ نظرًا لأن عددًا كبيرًا منهم بدأ يتقيأ الدماء، إضافة إلى فقدان كمية كبيرة من الوزن، وحدوث الدوران و"الدوخة" وحدوث مشاكل صحية عديدة.
..................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام +-
كشفت مصادر عبرية النقاب اليوم الجمعة، أن العشرات من أعضاء برلمان الاحتلال "الكنيست" وقّعوا في الأيام الأخيرة على عريضة لشركة المقاولات الصهيونية "صندوق القدس الموحدة"، التي تطالب بدعم مشروع تسويق أراضٍ تملكها الشركة قرب مستوطنة "معاليه أدوميم"، المقامة عنوة على أراضي المواطنين.
ووفق الإعلام العبري؛ تتطلع الشركة إلى إقامة مستوطنة جديدة في الموقع استنادًا إلى قرار حكومي صدر في سنوات الثمانينيات.
والشركة التي يطلق عليها "صندوق القدس الموحدة" ليست جمعية أو حركة يمينية، بل شركة خاصة يرأسها جاد جبرائيل، وتسعى لإقامة مستوطنة على تلة مجاورة لمستوطنة "معاليه أدوميم" باسم "متسبيه يهودا" أو "جبعات أدوميم".
ويرتكز رجال الشركة على قرار حكومي اتخذ في سنوات الثمانينيات يدعو لإقامة مستوطنة في الموقع المذكور.
ومن الناحية العملية لا توجد مخططات محددة حتى الآن لإقامة المستوطنة، كما أن قرار الحكومة المذكور غير ساري المفعول اليوم.
وقال بعض أعضاء الكنيست الموقعين على العريضة: إنهم لا يعرفون عما يجرى الحديث، وقال الوزير أيوب قرا: "لا أتذكر ذلك، لكن إذا وقعت فلن أكون الوحيد، وإذا وقعت فهذا يعني أنني سألت إذا ما كان وزراء آخرون قد وقعوا، وقالوا لي نعم"، وأدلى عضو الكنيست ميكي زوهر بأقوال مشابهة.
وقال يارون مزوز، نائب الوزير: إنه لا يعرف ما هو "الصندوق". ووفقاً لأقواله سأله ممثل الشركة عما إذا كان يؤيد البناء في القدس ورد عليه بالإيجاب، وأُكد له بأن هذا هو المقصود في العريضة.
وقالت مصادر الشركة: "على العكس مما ورد في التقرير، فإن صندوق القدس الموحدة ليست شركة مقاولات، ولا يجب الاستخفاف بثقافة ومعرفة ٤١ عضو كنيست ووزيرًا وقعوا على وثيقة تدعو الحكومة لتنفيذ قرار اتخذته عام ١٩٨٤".
....................
القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام
يعتزم وزير الاستخبارات والنقل في حكومة الاحتلال "يسرائيل كاتس"، أن يعرض على الرئيس الأمريكي دونالد ترمب خلال زيارته المرتقبة أواخر أيار الجاري، مقترح إقامة جزيرة صناعية قبالة سواحل قطاع غزة، بحسب إعلام "إسرائيلي".
وذكرت القناة "الإسرائيلية" الثانية، مساء الجمعة، أن إقامة جزيرة صناعية سيكون اقتراحًا قد يرغب ترمب بسماعه؛ "لأنه يريد استئناف عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، كما يريد سماع اقتراحات قد تدعم عملية السلام".
وزعمت القناة أن "بناء جزيرة صناعية قبالة سواحل غزة قد تسهم باستئناف المفاوضات بين الطرفين".
ووصل وفد أمريكي الجمعة إلى "تل أبيب"، لبحث ما ستحمله الزيارة، خاصةً وأن "إسرائيل" لا ترغب بأي مفاجآت أو إملاءات من الإدارة الأمريكية، بحسب المصدر ذاته.
ويدعم نتنياهو، وفق القناة، مقترح إقامة الجزيرة الصناعية، كما تدعمه جهات أمنية "إسرائيلية".
وقالت القناة إن مخطط إقامة الجزيرة يشمل إقامة مطار وميناء مع فرض رقابة أمنية "إسرائيلية" ودولية، دون مزيد من التفاصيل.
وكان ترمب استقبل نتنياهو في البيت الأبيض منتصف شباط الماضي، فيما استقبل رئيس السلطة الفلسطيني محمود عباس بالبيت الأبيض أيضا يوم 3 أيار الجاري.
وقبل أيام، حدد ترامب 3 قضايا للبحث خلال زيارته المرتقبة إلى "إسرائيل"، وهي بحسب رسالة مكتوبة وجهها إلى صحيفة "إسرائيل اليوم" اليومية: "تعزيز العلاقات الثنائية، والعمل ضد التهديدات المشتركة، وبحث سبل دفع السلام بين إسرائيل والفلسطينيين (المتوقفة منذ أبريل/نيسان 2014)".
...............
اعمال امن عباس
نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام
قال موقع القناة الصهيونية الثانية صباح الجمعة إن قوات أمن السلطة تدخلت لإنقاذ اثنين من المستوطنين المسلحين حاصرهما شبان فلسطينيون جنوب نابلس، وسلمتهما لقوات الاحتلال.
وأضافت القناة عبر موقعها الإلكتروني أن مستوطنين "تسللا" إلى قرية قصرة جنوب نابلس بدافع استكشاف المنطقة، ليحاصرهما مجموعة من المزارعين الفلسطينيين، قبل أن تتدخل قوات السلطة التي حضرت للمنطقة لإنقاذهما.
وأشارت القناة إلى أن عملية تسليم المستوطنين تمت عبر حاجز تقوع جنوب نابلس بوجود عدد كبير من جنود الجيش الصهيوني.
وكان مزارعون في بلدة قصرة جنوب نابلس، احتجزوا مستوطنين صهيونيين، بعد اعتدائهما على البلدة، قبل ظهر اليوم الجمعة.
وأفاد الناشط في رصد انتهاكات المستوطنين زكريا السدة بأن مزارعين في بلدة قصرة جنوب نابلس احتجزوا مستوطنين حاولا تنفيذ اعتداء.
.......................
اخبار متنوعه
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
أعلنت وزارة الداخلية بغزة، أن النيابة العسكرية انتهت من متابعة تمثيل مسرح الجريمة من المتهم بقتل الشهيد مازن فقها، وآخرين مشاركين بالجريمة.
وقال إياد البزم المتحدث باسم وزارة الداخلية بغزة في بيان مقتضب: إنه سوف تُستكمل باقي الإجراءات القانونية؛ تمهيدًا لعرضهم على المحكمة.
وأعلن إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الخميس، عن اعتقال القاتل المباشر ومنفذ عملية اغتيال الشهيد القائد القسامي مازن فقها بأوامر من المخابرات الصهيونية.
وفي مؤتمر صحفي، عقدته قيادة الحركة، أمام منزل الشهيد فقها في حي تل الهوا جنوب مدينة غزة، قال هنية: "أعلن اليوم أنه تم اعتقال وكشف القاتل المباشر المجرم الذي نفذ عملية اغتيال مازن فقها".
واغتال مسلحون مجهولون يوم الجمعة 24 مارس/آذار 2017 الأسير المحرر فقها في باحة منزله، وحمّلت حركة حماس في حينه الاحتلال الصهيوني وعملاءه المسؤولية عن اغتياله.
واتهمت "كتائب القسام"، الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" "إسرائيل" بالوقوف وراء عملية الاغتيال، وتوعدتها بـ"دفع ثمن جريمة الاغتيال".
وأمضى فقها تسع سنوات في سجون الاحتلال لوقوفه خلف عملية صفد الفدائية التي قتل فيها 11 إسرائيليا، عام 2002.
ويتهم الاحتلال الصهيوني فقها (38 عاما)، وهو من مدينة طوباس شمال الضفة الغربية المحتلة، بقيادة "كتائب القسام" في الضفة الغربية، وإعطاء عناصرها الأوامر لاختطاف ثلاثة جنود إسرائيليين في حزيران/ يونيو 2014 في الخليل جنوب الضفة الغربية، وقتلهم.
..................
القسام - وكالات :
توقعت قوات العدو الصهيوني أن حركة “حماس” بغزة معنيّة بالانتقام لاغتيال الشهيد مازن فقها، الذي استشهد قبل 455 يومًا برصاص كاتم للصوت قرب منزله بغزّة.
وذكرت صحيفة “إسرائيل اليوم” الصهيونية ، أن حركة “حماس” تعمل بجهد كبير في محاولة لتنفيذ عملية كبيرة في الضفة الغربية انتقامًا على اغتيال القيادي فيها مازن الفقها، بينما تتزامن جهود حماس مع محاولات أجهزة الاحتلال الأمنية للتصدي.
وأوضحت الصحيفة، أن جيش الاحتلال وجهاز مخابراته تضاعف جهودهما لإحباط عمليات مخطط لها في الضفة، حيث اعتقلت العديد من الشبان بدعوى تلقيهم تعليمات من حركة حماس بغزة لتنفيذ عمليات فدائية “بالقتل أو الاختطاف”.
وأشارت الصحيفة، أن حركة حماس أجرت عمليات أمنية موسّعة واعتقلت عددًا من العملاء وعشرات المعتقلين، حيث جرى التحقيق معهم بتهمة المساعدة في اغتيال القيادي فقها.
وقالت الصحيفة، إن فقها كان مقربًا من قيادي الحركة، حيث كان على معرفة شخصية بقائد حماس يحيى السنوار، وكلاهما معتقلان سابقان تم الافراج عنهما في “صفقة شاليط” عام 2010 وعادا إلى غزّة.
وأوضحت، أن السنوار أصدر تعليمات شخصية لزيادة الجهود لتنفيذ عملية انتقام ردًا على اغتيال فقها، مضيفة أن “السنوار اختار الانتقام بالضفة الغربية وليس من القطاع لعدم رغبة التنظيم بالتصعيد”.
وزعمت الصحيفة، أن استبعاد “حماس” لتنفيذ عملية كبيرة من القطاع، ينبع من عدم رغبة في جرّ الكيان إلى رد قوي في غزة والذي من الممكن أن يؤدي إلى جولة جديدة من الحرب، مضيفة أن الكيان يرفض الفصل بين المناطق ومؤخرًا قاموا بتمرير رسائل واضحة لحماس مفادها أن عملية كبيرة في الضفة الغربية ستؤدي إلى رد قوي في القطاع أيضًا”.
واستذكرت أن الاحتلال تصرّف بشكل مشابه في صيف 2014، حيث نفذت عدة عمليات ردًا على خطف 3 مستوطنين آنذاك، أدت إلى حملة الجرف الصامد.
وبحسب الصحيفة، فان مخاوف الكيان تتمثل في إمكانية وقوع عملية كبيرة بالتزامن مع الأوضاع الصعبة في غزة،  ما من شأنه أن يؤدي إلى حرب جديدة غير معني بها كلا الطرفين.
كما أن الجهود لتنفيذ العمليات من قبل “حماس” تتزامن مع تصعيد أمني في الأسابيع القريبة بسبب ٣ أحداث متزامنة، منها “زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، ويوم القدس الذي سيجلب النظر هذا العام بسبب الاحتفالات بخمسين عام على توحيد للقدس وأيضًا بداية شهر رمضان الذي من المتوقع أن يشهد تصعيدًا إضافيًا”.
وأشارت الصحيفة أنّه لا توجد حتى الآن إخطارات دقيقة على نوايا لتنفيذ عمليات، ولا معلومات تفصيلية بهذا الشأن، لكن التقديرات تشير إلى أن هناك هنالك محاولات لتنفيذ عمليات من قبل خلايا منظمة وبرأسها حماس، وأيضًا من قبل عناصر منفردة.
وأوضحت أن عدة أسباب تساعد على تنفيذ العملية، خاصة بسبب اقتراب شهر رمضان والإحباط من الوضع الاقتصادي بالضفة أيضًا
وأكدت أن الأجهزة الامنية الفلسطينية تشترك أيضًا مع أجهزة الاحتلال في منع وقوع عمليات فدائية في الضفة، حيث منعت مؤخرًا تنفيذ عشرات العمليات المخطط لها خلال الأشهر الماضية.
يُذكر أن الشهيدفقها، وهو قيادي في كتائب الشهيد عز الدين القسام، تتهمه سلطات الاحتلال بقيادة العمليات ومسئوليته عن خلايا للمقاومة في الضفة، اغتيل في ٢٤ أذار الماضي، بإطلاق نار قرب بيته في قطاع غزة، حيث وجهت الحركة أصابع الاتهام الأولى إلى الاحتلال.
...........
الإعلام الحربي _ خاص
لم يكن تزاحم الأعوام سببا في نسيان البطولة ورجالها الأبطال ، فهي حكاية العطاء التي لا تتوقف ، وهي سلسلة الانتماء الحقيقي للإسلام قولا وفعلا , وهي بطولات جبلت بالتضحيات الجسام.
تصادف اليوم الجمعة 12-5 ذكرى عملية تفجير الدبابة الصهيونية لوحدة ما يسمى "سلاح الهندسة" التابعة للجيش الصهيوني على الحدود الفلسطينية المصرية  جنوب قطاع غزة_ محور فيلادلفيا -, والتي نفذتها سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي و أدت حينها لمقتل خمسة جنود صهاينة وإصابة اخرين , وتعتبر هذه العملية من أقسى الضربات التي تعرض لها العدو الصهيوني.
" الإعلام الحربي " لسرايا القدس يستذكر تفاصيل و مجريات الأحداث التي مرت بها عملية تفجير الدبابة الصهيونية ، عبر حواره مع أحد القادة العسكريين المشرفين على العملية البطولية.
القائد أبو محمد في البداية صف لنا لحظات ما قبل العملية البطولية ؟
في تلك الأيام كانت الاجتياحات مستمرة على مخيمي "يبنا" و"بلوك "O على وجه الخصوص، ومعظم مدينة رفح بصورة عامة, وكانت وحدات سرايا القدس تتصدى لهذا العدو المجرم على مدار الساعة , وتراقب الحدود مراقبة دقيقة للحصول على أي هدف يصيب العدو في مقتل، حتى جاءت الفرصة.
كيف جرى الترتيب والرصد لاستهداف دبابة الهندسة على محور فلدلفيا ؟
قامت وحدات الرصد والمتابعة لسرايا القدس بتكثيف الرصد بمنطقة بلوك O, وقد شوهد تجمع لآليات عسكرية صهيونية و دبابة هندسة من نوع " دوغن " بالإضافة لـ " باقر " يعمل على فتح " قادوح "  في باطن الأرض ليتم وضع أطنان من متفجرات " السي فور" لتدمير الأنفاق الواقعة على الحدود الفلسطينية_ المصرية وتفجير منازل المواطنين المجاورة لهذه المنطقة، حيث أن العدو الصهيوني كان يمارس هذا العمل باستمرار على الشريط الحدودي كأمر بات معتاد، وبناءاً على هذه المعطيات ، رأينا أنه هدف مناسب جدا لتنفيذ عملية استهداف لهذه الآليات,  وقد بدأت الترتيبات اللازمة للعملية.
حدثنا عن اللحظات الحاسمة في غرفة عمليات السرايا بذلك الوقت ؟
كانت لحظات مليئة بالحركة والتفاعل والبحث عن أهداف صهيونية على كافة مناطق الاشتباك مع العدو الصهيوني , وبعد أن تم رصد الهدف بدقة وعناية من قبل الشهيد محمد الراعي توجه هو شخصياً لقيادة سرايا القدس وأبلغهم بهذه المعلومات, وطلب الراعي السلاح المناسب لتنفيذ عمليته ضد هذه الآليات، فقد تم متابعة تفاصيل الحدث بإشراف قيادة سرايا القدس مع وحدة الرصد ، وبناءاً على ذلك  صدر قرار بتجهيز قذيفة  " أر بي جي " من نوع كوبرا ، لضمان نجاح عملية الإطلاق ، علماً بأن هذه القذيفة لها خصوصية في الاختراق ، وفي اللحظات الأخيرة قام الشهيد القائد محمد الشيخ خليل و الشهيد القائد أحمد الشيخ خليل و عدد من القادة المشرفين على العمل بتسليم الشهيد محمد الراعي القذيفة ، وتم إرشاده وتوجيهه تصويب القذيفة باتجاه  باب الدبابة  والتأني وعدم التسرع عند تنفيذ عملية الإطلاق .
هل لك أن تطلعنا عن التفاصيل التي حدثت مع الشهيد الراعي قبل وأثناء تفجير الدبابة ؟
توجه  الشهيد محمد الراعي الى منطقة بلوك O لتنفيذ عمليته و ضرب هدفه, و قد أعتلى الشهيد محمد عمارة غير مكتملة البناء تطل على الآليات بشكل مباشر من مسافة قريبة لا تتعدى المائتين متر وقد كمن في مكانه يتحين فرصته المناسبة، وبعد لحظات قامت دبابة الهندسة " دوغن " المحملة بالمتفجرات بالتقدم بشكل عكسي باتجاه الحدود الفلسطينية ، وتقدمت بجوار "الباقر" لإنزال المتفجرات ليتم تفجيرها في القادوح، وفي هذه اللحظة قامت الدبابة بفتح الباب فتحة بسيطة، فقام الشهيد محمد الراعي على الفور بإطلاق قذيفة الــ "أر.بي. جي " باتجاه فتحة الباب مستغلاً تلك المنحة من الله، وبفضل من الله  عز وجل  دخلت القذيفة داخل الآلية ، و انفجرت القذيفة داخلها مما أدى لإحداث انفجار هائل وضخم بسبب كمية المتفجرات التي كانت  داخل الآلية الصهيونية ، مما حولها الى هباءً منثوراً وما حولها من الآليات، الأمر الذي اوجد صعوبة لدى جيش الاحتلال الذي جث على ركبتيه بحثاً عن أشلاء جنوده المتناثرة في كل مكان .
كيف استقبلت سرايا القدس نبأ نجاح العملية من الشهيد الراعي ؟
بعد انسحب الشهيد محمد الراعي وابلغ قيادة السرايا بنجاح العملية, وعم الفرح والسرور، فصدر القرار بالإعلان عن العملية في مكبرات الصوت، ليفرح شعبنا بهذا النصر المبين، وبالفعل ما أن صدحت المآذن ومكبرات الصوت بالإعلان عن العملية  حتى عمت الفرحة  قلوب أهالي مدينة رفح الصامدة والتي لطالما اكتوت بجبروت وظلم هذا العدو الغاشم بعد أن شاهدوا قطع دباباته تتطاير لعدة كيلو مترات من شدة الانفجار, وقد أثلجت السرايا صدورهم عندما شاهدو صور للجنود الصهاينة ممرغين في التراب بحثاً عن أشلاء قتلاهم الذين سقطوا على يد مجاهدي سرايا القدس , وقد عقدت السرايا مؤتمراً عسكري تحدث فيه القائد محمد الشيخ خليل وتبنى فيه العملية، و زف من خلاله أجمل بشريات العزة و الانتصار, ومن جانب آخر تولى الشهيد القائد  دانيال منصور "رحمه الله"  نشر أخبار العملية  عبر وسائل الإعلام المحلية والعربية فقد كان يشغل دور مسئول المكتب الإعلامي الخاص بسرايا القدس بمدينة رفح , و حظيت العملية بتغطية إعلامية بارزة على كافة الأصعدة.
علمنا أن من بين القتلى مهندسين من وحدة الهندسة الصهيونية هل كانت السرايا تقصدهم باختصاص ؟
نعم بالتأكيد ، لذلك الأمر أخبرنا الشهيد محمد أن لا يطلق القذيفة  إلا عند فتح باب الدبابة الخلفي ، وقد اعترف العدو بمقتل خمسة من جنوده , لكن نجزم أن العدد أكبر وذلك لوجود عدد كبير من الآليات في المكان,  وأرادت سرايا القدس من خلال هذه العملية استهداف المهندسين الصهاينة الذين لطالما عملوا على بث الرعب، والخوف في قلوب أهالي مدينة رفح وكل فلسطين ، وسبق للسرايا أن فجرت عبوة في منطقة صوفا مما أدى إلى مقتل ثلاثة  جنود ، وكان هناك محاولات مستمرة لاستهداف وحدات الهندسة في قطاع غزة  لما تشكل هذه الوحدة من خطر يتهدد حياة شعبنا .
كيف استعدت سرايا القدس لرد  الفعل الصهيونية على العملية ؟
اجتمعت القيادة بشكل عاجل لتدارك نتائج هذه العملية خصوصاً أنه وقع قبلها بيوم واحد فقط تفجير سرايا القدس دبابة في حي الزيتون جنوب مدينة غزة وقتل فيها ستة جنود صهاينة ، وعلى اثر العملية اجتمع القادة العسكريين ، وذلك  لاستخلاص النتائج و التوقعات من ردة فعل العدو الصهيوني، وعلى أثرها أصدرت قيادة السرايا قراراً باستنفار جميع المجاهدين لحماية مخيمات مدينة رفح والعمل على صد أي هجوم صهيوني مباغت عليها, بالفعل حدث اجتياح وقتها لمنطقة تل السلطان على عكس المتوقع في العادة اجتياح المنطقة التي وقعت في العملية, وتصدت سرايا القدس ومعها بقية الفصائل الفلسطينية للاجتياح الصهيوني بكل قوة وبسالة, رحم الله الشهداء الذين قدموا الواجب فوق الإمكان وبقت ذكرى عملياتهم مصدر فخر وعزة لن ينساها التاريخ .
..........................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
أكد أحمد بحر، النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي، أن المقاومة حققت ثلاثة انتصارات متتالية خلال الأسبوع الماضي.
وقال بحر، خلال خطبة الجمعة بمسجد شهداء الرضوان بغزة: إن كشف خلية اغتيال القائد الأسير المحرر مازن فقهاء شكل ضربة قوية للاحتلال وأعوانه ومنظومته الأمنية، وحقق انتصارا كبيرا للأجهزة الأمنية التابعة لوزارة الداخلية بقطاع غزة ولحركة "حماس".
وحمّل الاحتلال المسؤولية الكاملة والمباشرة عن عملية الاغتيال "التي سيدفع ثمنها خلال الأيام المقبلة"، وفق تأكيده.
كما أشار بحر إلى أن وثيقة حركة "حماس" تشكل انتصارا للحركة ومحبيها وهي ناظم جديد لسير عمل الحركة على جميع المستويات، ولاقت قبولا كبيرا على مستويات محلية ودولية.
كما هنأ الأمة الاسلامية والعربية بفوز الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت في الضفة الغربية في انتخابات مجلس الطلبة، مؤكدا أن هذا الفوز دليل على تمسك شعبنا بخيار المقاومة وسقوط نهج أوسلو.
وناشد بحر الأمة العربية والإسلامية للوحدة والاصطفاف خلف قضية أسرانا المضربين عن الطعام لما يقارب الشهر، وتحمل مسؤولياتها تجاه قضيتنا، ودعم شعبنا ماديا ومعنويا وسياسيا في المحافل الدولية.
كما دعا أبناء شعبنا وفصائله إلى الوحدة لمواجهة الاحتلال "الإسرائيلي" الذي يعد العدوَّ الوحيدَ لأبناء شعبنا، مشددا على ضرورة التمسك بالثوابت الوطنية، ودعم صمود شعبنا ومقاومته التي تعمل على مدار الساعة لدحر الاحتلال وتحرير فلسطين.
وأكد أن خيار المقاومة الفلسطينية هو والطريق الوحيد والأقصر لتحرير أرضنا واستعادة حقوقنا، ودعا جميع أطياف شعبنا للالتفاف حول خيار المقاومة الذي أثبت نجاحه مقابل فشل طريق التسوية والمفاوضات، لأن الاحتلال لا يفهم إلا لغة القوة.
...............
رام الله- المركز الفلسطيني للإعلام
حذرت اللجنة الوطنية لإسناد إضراب الأسرى، من مواصلة دولة الاحتلال "استهتارها بحياة أسرانا البواسل وهو ما قد يؤدي لسقوط شهداء في أية لحظة في ظل الحالة الحرجة التي تحيط بهم، وما يتعرضون له من محاولات فاشلة لكسر إرادتهم".
ودعت اللجنة في بيان لها الجمعة، لعقد جلسة خاصة للجمعية العامة للأمم المتحدة، "ونطالب المؤسسات الدولية بتحمل مسؤوليتها في إنقاذ حياة أسرانا من خطر الموت".
وقالت اللجنة: "إن مرور (26) يوماً من الإضراب الملحمي الأسطوري لأسرانا يدعونا لاستنفار كل طاقاتنا وإمكانياتنا على كافة المستويات الرسمية والشعبية لتكثيف وتوسيع الحراك الشعبي المقاوم للاحتلال بكل تعبيرات وجوده فوق أرضنا نصرة لأسرانا في ظل أيام بالغة الحساسية تعبيرا عن وقوفنا إلى جانبهم في معركة  الحرية والكرامة".
وتوجهت بالتحية "لروح الشهيد البطل سبأ عبيد شهيد معركة الأمعاء الخاوية ولأسرانا البواسل في سجون الاحتلال، وتنحني أمام أرواح شهداء شعبنا مشاعل الثورة للحرية، وتحيي الجرحى".
وأعلنت وزارة الصحة اليوم، استشهاد الشاب سبأ نضال عبيد (٢٠ عاماً)، بعد إطلاق قوات الاحتلال النار عليه في قرية النبي صالح، شمال غربي رام الله، في خضم المسيرات الغاضبة المتضامنة مع الأسرى.
ودعت اللجنة جماهير شعبنا للمشاركة في البرنامج النضالي للأسبوع القادم على النحو التالي:
- السبت 13-5 تكثيف التواجد في خيم الاعتصام الدائمة في مراكز المدن الفلسطينية، والانطلاق بمسيرات تجوب شوارع المدن؛ إسنادا للأسرى الأبطال، يبدأ التجمع الساعة الحادية عشرة.
- الأحد 14-5 يوم للتصعيد الميداني على جميع نقاط الاحتكاك والتماس تنطلق فيه المسيرات الحاشدة لإرسال رسالة واضحة أن الأسرى ليسوا وحدهم، سيكون التجمع لمحافظة رام الله والبيرة عند الساعة الحادية عشرة بالقرب من المستحضرات الطبية ثم الانطلاق باتجاه حاجز بيت ايل الاحتلالي.
- الاثنين 15-5  تدعو اللجنة الوطنية لاعتبار الذكرى 69 للنكبة يوماً للتصعيد الميداني في كل المناطق ونقاط التماس، وهو يوم إضراب تجاري ما بين الساعة الحادية عشرة ظهراً وحتى الرابعة عصراً، وتنطلق فيه المسيرات للتأكيد على تمسكنا بحق العودة ونصرة لأسرانا الأبطال باتجاه مناطق التماس.
- الثلاثاء 16-5  يوم للاعتصامات الحاشدة في المحافظات كافة أمام مقرات الصليب الأحمر الدولي الساعة الحادية عشرة ظهراً؛ للضغط  لتحمل مسؤولياته تجاه أسرانا.
- الأربعاء 17-5 يوم للمسيرات الحاشدة في مراكز المدن بمشاركة الاتحادات الشعبية والنقابات المهنية والأطر والمؤسسات كافة تنطلق نحو مقرات الأمم المتحدة التجمع الساعة الحادية عشرة.
- الخميس 18-5 يوم للتصعيد النوعي والشامل في جميع المناطق في الأرياف والمدن والمخيمات الباسلة بمشاركة طلابية وشبابية متميزة ومؤثرة على جميع نقاط التماس مع العدو.
- الجمعة 19-5 يوم غضب شعبي عارم في وجه الاحتلال تقام فيه الصلوات في الساحات العامة وأمام بوابات السجون تشتعل فيها نقاط التماس إسنادًا للأسرى الأبطال.
.................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
دعا خطيب المسجد الأقصى، الشيخ يوسف أبو سنينة، الشعب الفلسطيني والعربي والمسلم إلى وقفة حقيقية مع الأسرى ومساندتهم في محنتهم وإضرابهم عن الطعام المتواصل لليوم السادس والعشرين على التوالي.
وقال أبو سنينة في خطبة الجمعة: إن هذا الإضراب المشروع والمطالب العادلة لابد أن تتحقق، والواجب يحتم علينا جميعاً أن نساند أسرانا في محنتهم ومعركة الأمعاء الخاوية لتحقيق الكرامة والعيش الكريم حتى يأتي الفرج بخروجهم مظفرين منصورين بإذن الله.
وأمّ المسجد الأقصى المبارك نحو 50 ألف مصلٍّ من القدس المحتلة والداخل الفلسطيني المحتل، وذلك في ظل إجراءات أمنية وعسكرية مشددة وانتشار مكثف على أبواب المدينة والمسجد.
ودعا أبو سنينة المقدسيين وكل قادر من الفلسطينيين إلى شد الرحال اليومي للمسجد؛ لتفويت الفرصة على المتربصين به، مشددًا على أهمية الرباط في الأقصى والمدينة المقدسة.
وأشار إلى أن "الأحوال السياسية باتت معقدة؛ فالاحتلال يستغل ما يحدث في المحيط العربي والإسلامي، ويستخدم سياساته العقابية الجماعية الظالمة بحق الشعب الفلسطيني؛ فيواصل حصار قطاع غزة واعتقالاته وإعداماته الميدانية للشبان فضلا عن هدم المنازل الفلسطينية ومصادرة الأراضي وبناء المستوطنات وانتهاك حرمة المسجد الأقصى المبارك".
وأشاد بالمرأة الفلسطينية وتضحياتها وخاصة أمهات الشهداء والأسيرات اللاتي يقفن صابرات ماجدات محتسبات عند الله هذا الجهد والعمل العظيم.
.................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
رحب رئيس الهيئة الإسلامية العليا الشيخ عكرمة صبري، بالتوصيات التي خرج بها الملتقى الدولي لأوقاف القدس، الذي عقد قبل أيام في مدينة اسطنبول التركية، بحضور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وبمشاركة عدد من الوفود من الأردن والمغرب وتركيا وفلسطين.
وقال الشيخ صبري، في تصريحٍ اليوم الجمعة، إلى "المركز الفلسطيني للإعلام": إن اللقاء كان حاشدًا نوعًا وكمًّا، وركز على الوقفيات المقامة خارج فلسطين لصالح مدينة القدس.
وأضاف "نحن نستبشر خيرًا بتوصيات الملتقى، ونتوقع أن يكون هناك متابعات لها"، مبينًا أن أهم التوصيات تشجيع الدول العربية والإسلامية على إقامة وقفيات في بلادهم ليكون ريعها لمدينة القدس ومؤسساتها.
وأشار الشيخ صبري إلى أن هذه التوصيات ركزت على أن يكون للقدس موارد ثابتة لتغطية احتياجاتها، مضيفا أن هناك توصيات أخرى لإقامة تنسيقية بين الدول العربية والإسلامية لإدارة هذه الأوقاف القائمة خارج فلسطين وترتيب صرفها حسب الأولويات.
وأكّد أن هناك اهتماما تركيًّا بمدينة القدس؛ والدليل على ذلك أن المشاركين من مدينة القدس يمثلون الأغلبية بالنسبة للدول الأخرى، مشيرًا إلى أن مدينة القدس كانت محور خطاب الرئيس أردوغان الذي تعرض فيه أيضا إلى المسجد الأقصى وموضوع الأذان.
وكان أردوغان قال في كلمته إن بلاده حذرت "من مسألة نقل سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في إسرائيل (فلسطين المحتلة) إلى القدس، على أعلى المستويات".
وشدد على أنه "من الخطأ الكبير مجرد مناقشة مسألة نقل سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في إسرائيل إلى القدس".
وفي تعليقه على مشروع القانون "الإسرائيلي" الداعي لحظر رفع الأذان في القدس قال: "إن كنتم (الإسرائيليون) واثقين من معتقداتكم، عليكم ألا تخافوا من حرية المعتقدات، فنحن واثقون من معتقداتنا لذلك لا نخشى حرية المعتقدات".
...............
بيروت - المركز الفلسطيني للإعلام
أطلقت الحملة الدولية للتضامن مع الأسرى في سجون الاحتلال "الإسرائيلي" "تضامن"، اليوم الجمعة، حملة إعلامية تضامنية تحت شعار #مي_وملح؛ إسناداً للأسرى المضربين عن الطعام ضمن معركة الأمعاء الخاوية، للمطالبة بحقوقهم الإنسانية المكفولة بموجب القوانين الدولية وشرائع حقوق الإنسان.
وقالت إن الحملة تأتي مواكبة للأسرى المضربين في يومهم السادس والعشرين وهم يشرفون على إتمام شهر كامل من الإضراب.
وتتضمن الحملة بوسترات فنية وفيديوغراف عن الإضراب وتفاصيله اليومية.
ودعت تضامن على النشطاء والمتضامنين للتغريد على هاشتاغ #اضراب_الكرامة طيلة مدة الإضراب وتكثيف التغريد اليوم الجمعة من الساعة 8 وحتى 10 مساءً بتوقيت القدس المحتلة.
.................
إسطنبول - المركز الفلسطيني للإعلام
نظمت جامعة صلاح الدين زعيم التركية، اليوم الجمعة، اعتصاما تضامنيا مع الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام في السجون الصهيونية بحضور طلاب الجامعة من مختلف الجنسيات وبمشاركة حملة "تضامن" والحملة الدولية للحفاظ على الهوية الفلسطينية "انتماء"؛ دعما لصمود الأسرى في معركة الأمعاء الخاوية.
وتخلل الاعتصام معرض للصور من إنتاج حملة "تضامن" يجسد انتهاكات الاحتلال بحق الأسرى في السجون الصهيونية، التي تخالف المواثيق الدولية حول حقوق الأسرى.
وأكد طلاب جامعة صلاح الدين زعيم دعمهم الكامل لإضراب الأسرى، مطالبين الاحتلال بالتجاوب مع مطالب الأسرى العادلة، كما رفع المعتصمون العلم الفلسطيني.
يشار إلى أن عدة مدن تركية شهدت فعاليات تضامنية مع الأسرى في إضراب الكرامة.
وكانت جمعية "فيدار" و"مظلوم در" وحملة "تضامن" نفذوا سلسلة من الأنشطة التعريفية بقضية الأسرى في السجون الصهيونية.
.................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
دعا نائب رئيس الوزراء الأسبق، الدكتور ناصر الدين الشاعر، المواطنين المشاركين في الانتخابات البلدية التي من المقرر إجراؤها يوم غد السبت (13-5)، إلى اختيار القوائم الانتخابية التي تمثل العمل المشترك، وتقدم الأولويات الوطنية بهدف الحفاظ على النسيج المجتمعي الفلسطيني.
وطالب الشاعر خلال مقابلة له نشرتها قائمة نابلس الموحدة المنافسة على انتخابات بلدية نابلس، جميع المواطنين بالمشاركة في العملية الانتخابية غدًا لاختيار الأفضل والأكثر خدمة للبلد، وباختيار النموذج الإيجابي، مشيرًا إلى أن القوائم التي تمثل العمل المشترك يجب أن تدعَم بكل قوة من غير ظلم ولا احتكار لتكون نموذجًا للجميع.
وشدد الشاعر على أن الإنسان عندما يتنازل عن حقه في الانتخاب يكون قد ظلم نفسه والوطن والمدينة التي يسكنها، متابعًا "حيث لكل فرد رؤية معينة يقرر من هو الأفضل والأكثر خدمة لهذا البلد، فيما يعدّ انسحابه سلبية".

..............

0 comments: