الجمعة، 29 أبريل، 2016

انتفاضة211: اقتحام الاقصى وطعن واعتقالات 28/4/2016

الجمعة، 29 أبريل، 2016
انتفاضة211: اقتحام الاقصى وطعن واعتقالات 28/4/2016

فلسطين الخميس21/6/1437- 28/4/2016
الموجز
الاقصى
المقاومة
جرائم الاحتلال
اخبار متنوعه
.............
التفاصيل
الاقصى
القدس - المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
اقتحم عشرات المستوطنين باحات المسجد الأقصى، اليوم الخميس، ما يرفع حصيلة المقتحمين منهم خلال الأيام الماضية بالتزامن مع "عيد الفصح اليهودي"، إلى أكثر من ألف مستوطن، في ظل حالة من التوتر الشديد بسبب تصاعد وتيرة الاقتحامات ومحاولة إقامة طقوس تلمودية.

ورصدت "قدس برس" اقتحام 1058 مستوطنًا يهوديًّا لباحات الأقصى خلال الفترة الممتدة ما بين 24 - 28 نيسان/ أبريل الجاري، من بينهم 192 مستوطنًا اقتحموا المسجد، اليوم الخميس.

ويضاف إلى هذا العدد، 480 مستوطنًا و"مرشدًا" يهوديًّا اقتحموا باحات المسجد الأقصى منذ بداية الشهر حتى بداية "عيد الفصح" أو ما يعرف بـ"البيسح"، بحسب الوكالة.

ووفق "قدس برس"؛ فقد تمكّن حرّاس المسجد الأقصى وجموع المصلّين والمرابطين من التصدّي لبعض عمليات الاقتحام، فيما أُجبرت شرطة الاحتلال على طرد ما لا يقل عن 37 مستوطنًا من باحات المسجد؛ نظراً لممارساتهم الاستفزازية، إضافة إلى محاولة عشرة منهم تقديم قرابين "الفصح" على أبواب الأقصى، يوم الجمعة الماضي.

وبيَنت أن الاحتلال لم يكتفِ بتدنيس المسجد الأقصى من خلال عناصره ومستوطنيه خلال فترة الاقتحامات الصباحية والمسائية، بل اعتدى كذلك لفظيًّا وجسديًّا على المُدافعين عن الأقصى من مصلّين وحرّاس وموظفين في الأوقاف.

وأشارت إلى أن نحو 38 قرارَ إبعاد عن المسجد الأقصى والقدس وبلدتها القديمة، تم تسليمها لعشرات الشبّان، منهم من حصل على أمريْ إبعاد (عن المسجد الأقصى وعن القدس أو بلدتها القديمة)، منذ عشيّة "عيد الفصح" العبري.

وكانت منظّمات وجمعيّات "الهيكل المزعوم" دعت أنصارها إلى اقتحامات جماعية للمسجد الأقصى، بسبب الأعياد اليهودية، فيما حذرت جهات فلسطينية من تأجيج الأوضاع في مدينة القدس وسائر البلدات الفلسطينية إثر تصاعد انتهاكات المستوطنين وقوات الاحتلال لحرمة المسجد الأقصى، إلى جانب إبعاد العشرات من المصلين عن المسجد الأقصى ومنع آخرين من دخوله، دون أي مبرر أو مسوغ قانوني.

..............
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام

منعت سلطات الاحتلال الصهيوني، للأسبوع الثاني على التوالي، مصلّي غزة، من الوصول إلى القدس المحتلة، والخروج عبر معبر بيت حانون "إيرز"، للصلاة في المسجد الأقصى؛ بزعم الأعياد اليهودية.

وكانت سلطات الاحتلال الصهيوني، تسمح كل جُمعةٍ بخروج 200 مصلٍّ من غزة، تفوق أعمارهم الـ60 عامًا، ليصلوا في المسجد الأقصى المبارك، والعودة في نفس اليوم.

وأغلق الاحتلال الصهيوني، المعابر مع قطاع غزة، بحجة "عيد الفصح" اليهودي، ومن المقرر أن يتم إعادة فتح المعابر الأحد القادم.

,..,.............
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام

أكّدت شخصيات دينية ورسمية خلال مؤتمر صحفي عُقد اليوم الخميس، في مدينة القدس المحتلة، سعي الاحتلال الصهيوني إلى تجفيف المسجد الأقصى من روّاده، مستخدماً سياسات الاعتقال والإبعاد بصورة ممنهجة.

وأشار المشاركون في مؤتمر "الأقصى يستغيث" إلى تجاوزات الاحتلال خلال الأسبوعين الماضيين؛ حيث التحضيرات لعيد "الفصح" العبري، وأسبوع العيد ذاته، والذي شهد تعزيزات أمنية في مدينة القدس، واقتحامات جماعية مع محاولات مستمرة لأداء شعائر تلمودية من المتطرفين.

"الاحتلال ماضٍ بتجاوزاته وعدوانه"
وقال رئيس "الهيئة الإسلامية العليا في القدس" وخطيب المسجد الأقصى المبارك، الشيخ عكرمة صبري  إن الأسبوعين الماضيين يؤكدان أن الاحتلال الصهيوني ماضٍ في تجاوزاته وعدوانه، وهذه التجاوزات تصاعدت وتيرتها، وما يلفت النظر هو توثيق المستوطنين لاقتحاماتهم وبثّها عبر الإنترنت، وتسويق ذلك خارج البلاد ليشجعوا يهود العالم للقدوم إلى فلسطين.

وأضاف أن إجراءات الاحتلال هي تحدٍّ واستفزاز لجميع المسلمين، وأنه غير مكترث لما يقوم به، ولا ببيانات الشجب والاستنكار، "ونحن نأسف لما تقوم به المؤسسات العربية والإسلامية مثل جامعة الدول العربية التي تحيل موضوع القدس والأقصى لمجلس الأمن أو هيئة الأمم، وهذا مؤشر على ضعف العرب وعدم قدرتهم على حل مشاكلهم الداخلية، وما يحصل من صراعات دموية وخلافات داخلية يشجع الاحتلال على تجاوزاته".

"التوحد من أجل القدس"
من جهته، دعا مستشار ديوان الرئاسة لشؤون القدس المحامي أحمد الرويضي، إلى إنهاء الانقسام والتوحّد من أجل مدينة القدس المحتلة، "وأن نجعل العين على القدس والأقصى، وليتحمّل الكل الفلسطيني مسؤوليته تجاههما".

وأضاف أن الأسبوعين الماضيين شهدا تطورات جديدة، من حيث عدم مساءلة الاحتلال على مسألة التدريب على الذبح في أحد أحياء غربي المدينة، حيث لم تحرك  شرطة الاحتلال ساكناً،  وبالتالي فُهم من ذلك أن هناك تنسيقًا مع الحكومة التي لم تتصرف معهم لا بالتوقيف ولا بالاستدعاء للتحقيق.

وأوضح أن المستوطنين يستمرون في محاولاتهم أداء الصلوات التلمودية داخل المسجد الأقصى، وكلما عارض المرابطون أو حرّاس المسجد ذلك، كانت تنتظرهم سياسة الاعتقال التي تتم بحقهم، على عكس المستوطنين الذين تكتفي شرطة الاحتلال بإخراجهم من الأقصى فقط.

وقال إن موقف أهل القدس واضح، وهذا جزء من عقيدتهم الإسلامية، ولن يسمحوا بأي حال من الأحوال بتثبيت التقسيم المسجد زمانياً أو مكانياً، وما جرى من اعتقال العشرات من الشبان والمسنّين وإبعادهم عن الأقصى، ما هو إلا رسالة لتجفيف المسجد من روّاده.

"الأقصى للمسلمين فقط"
بدوره، قال رئيس "أكاديمية الأقصى للعلوم والتراث"، ناجح بكيرات، إن المسلمين هم أصحاب الحق والمكان، والأقصى لا يقبل القسمة على اثنين أبداً رغم كل الإجراءات الصهيونية والتجاوزات، لافتاً إلى التحريض الصهيوني والتزوير الذي تقوم به حكومة الاحتلال لجلب أكبر عدد ممكن وتضليل الرأي العام الدولي والعالمي بشأن قداسة المسجد الأقصى.

وأكّد أنه لا يُمكن التسليم بالوضع القائم الذي يتحدّث عنه رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، ويحاول تمريره، وبالتالي لا يُمكن الإقرار إلا بالوضع القائم ما قبل عام 1967، وعلى الاحتلال أن يرحل.

وأوضح بكيرات أن القمع والضربة المستبقة قبل الأعياد، هي سياسة لتجفيف المجتمع المقدسي من حماية المسجد الأقصى، لكن المقدسيين لن يستسلموا ولن يرفعوا الراية البيضاء، وهذه رسالة لمنظمة التعاون الإسلامي وجامعة الدول العربية ولجميع المسلمين.

...............
المقاومة

رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
أعلنت قوات الاحتلال الصهيوني، إصابة فتاة فلسطينية بجروح، واعتقال ثانية، على حاجز مستوطنة "بيت حورون" غربي رام الله، وسط الضفة المحتلة، بدعوى محاولتهما تنفيذ عملية طعن.

وقال جيش الاحتلال في بيانٍ تداولته وسائل إعلام عبرية، إن اثنين من المهاجمين الفلسطينيين حاولا طعن أحد الجنود على شارع 443 قرب مستوطنة "بيت حورون" المقامة على أراضي المواطنين غربي رام الله.

وذكر أن الجنود أطلقوا النار تجاه أحد المهاجمين، وهي فتاة، ما أدى إلى إصابتها بجروح، قبل اعتقالها مع الفتاة الثانية.

من جهتها، قالت القناة العبرية العاشرة على موقعها الإلكتروني، إن فلسطينيين اثنين وصلا إلى حاجز تفتيش يقيمه جيش الاحتلال، وحاولا طعن جندي.

وأضاف أن الجنود أطلقوا النار، وأصابوا أحد المهاجمين، فيما حاول الثاني الانسحاب قبل اعتقاله، وتبين لاحقا أنهما فتاتان.

من جهتها، ذكرت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أن طواقمها توجهت إلى المنطقة، إلا أن الاحتلال منعها من تقديم العلاج للفتاة المصابة، والتي تُركت على الأرض دون علاج.

وذكر شهود عيان أن قوات الاحتلال أغلقت محيط المنطقة القريبة من قرية "بيت عور التحتا"، والمحاذية للمستوطنة المذكورة.

يشار إلى أن 34 صهيونيًّا قتلوا، وأصيب أكثر من 500 آخرين في سلسلة عمليات فدائية منذ انطلاق انتفاضة القدس مطلع أكتوبر/ تشرين أول الماضي، فيما استشهد أكثر من 210 فلسطينيين، وأصيب الآلاف خلال الفترة نفسها.
..................
نشر موقع "0404" العبري اليوم الخميس ، تعرض قوة لجيش الاحتلال لإلقاء عبوة ناسفة محلية الصنع "كوع" بالقرب من بلدة برقين جنوب غرب مدينة جنين
وأشار الموقع بأن شبان فلسطينيين القوا عبوة ناسفة على قوات الاحتلال كانت تعمل في المنطقة ، ولكنها وقعت بالقرب من جدار الضم والتوسع دون ان تقع اصابات في صفوف قوات الاحتلال.
.............
جرائم الاحتلال
الضفة الغربية - المركز الفلسطيني للإعلام

اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني عددا من المواطنين من بينهم قيادات في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الضفة الغربية بعد ساعات على اعلان نتائج انتخابات مجلس طلبة بيرزيت.

وعرف من بين المعتقلين الأسير المحرر الشيخ حسين أبو كويك، الأسير المحرر سائد أبو البها، والأسير المحرر أحمد مفارجة من بيت لقيا، والأسير المحرر عمرو أبوغوش، وجميعهم من رام الله.

وفي جنين، اعتقلت قوات الاحتلال شابا من بلدة كفر دان غرب المدينة خلال مروره على حاجز زعترة العسكري وسط الضفة الغربية.

وقالت مصادر محلية لمراسلنا إن قوات الاحتلال على حاجز زعترة أوقفت مركبة يستقلها الشاب أحمد عدنان أحمد ارحيل (25 سنة) خلال عودته من رام الله إلى جنين، ودققت في هويات راكبيها لنحو ساعة، واعتقلت الشاب قبل السماح للآخرين بالمغادرة.

وأضافت المصادر إن عشرات الشبان من محافظة جنين اعتقلوا مؤخرا على الحواجز الثابتة والفجائية المنتشرة بأنحاء الضفة الغربية.

يذكر أن استهداف قيادات حماس جاء بعد ساعات من إعلان نتيجة انتخابات جامعة بيرزيت والتي فازت بها الكتلة الإسلامية الذراع الطلابي لحركة حماس، رغم التحديات التي واجهتها والقمع والإرهاب الذي تعرضت له.

كما أن هذا الاستهداف قد يشكل محاولة من الاحتلال لمعاقبة دعم الشارع لخيار المقاومة من خلال استهداف الشخصيات التي يعتقد الاحتلال أنها تمثل نموذجا مقاوما.

من جهته، قال نادي الأسير الفلسطيني إن قوات الاحتلال اعتقلت الليلة الماضية عشرة مواطنين من عدة بلدات محافظات رام الله والبيرة، والخليل، وجنين، والقدس.

وبين النادي في بيان له اليوم الخميس، أن ستة مواطنين اُعتقلوا من محافظة رام الله وهم: وليد سامح الريماوي (37 عاماً)، رمضان حسين عطا (31 عاماً)، عمرو يامن قرابصة ( 20 عاماً)، أحمد نجيب مفارجة (55 عاماً)، إضافة إلى سائد ابو البهاء، وحسين أبو كويك.

ومن بلدة كفر دان قضاء جنين، اُعتقل أحمد عدنان ارّحيل (25 عاماً) من أمام حاجز زعترة جنوب نابلس.

فيما اُعتقل محمد يوسف الوراسنه (18 عاماً) من بلدة شيوخ قضاء محافظة الخليل.

وذكر نادي الأسير أن مواطنين اُعتقلا من القدس عُرف منهما: باسل ابو دياب (27 عاماً)، علماً أن مساء أمس جرى اعتقال لثلاثة آخرين من القدس بينهم طفل أفرج عنهم في وقت لاحق
..............
نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام

اندلعت فجر اليوم الخميس (28-4) مواجهات عنيفة خلال اقتحام مئات المستوطنين قبر يوسف بمدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة لأداء طقوسهم التلمودية.

وأفاد شهود عيان لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" أن نحو 12 حافلة تقل مئات المستوطنين، اقتحمت المنطقة الشرقية من المدينة في ساعة مبكرة من فجر اليوم، تحت حراسة مشددة من قوات الاحتلال.

واندلعت مواجهات عنيفة في العديد من الشوارع المحيطة بقبر يوسف، تركزت في شارع عمان وعند مدخل مخيم بلاطة، رشق خلالها الشبان قوات الاحتلال بالحجارة، فيما أطلق الجنود الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع.
.................
أكد أسرى سجن "ايشل" أن السجناء الصهاينة الجنائيين أقدموا على حادثة خطيرة جدا تمثلت في تمزيق نسخ من القرآن الكريم وتدنيس الأوراق الممزقة من المصاحف.
وأضاف الأسرى  في رسالة نشرتها مؤسسة "مهجة القدس" للشهداء والأسرى اليوم الأربعاء، أن "الحادثة وقعت في أقسام الأسرى المعزولين قبل ما يزيد عن شهر؛ حين أقدم السجين المدعو (مئير اتنغر) وهو حفيد الحاخام المتطرف المقبور (كاهانا)؛ بشتم النبي صلى الله عليه وسلم أثناء صلاة الأسرى المعزولين؛ وعلى مرأى ومسمع السجانين والإدارة وضباط السجن الذين لم يحركوا ساكنا بل وقفوا متفرجين أمام اساءات السجناء الصهاينة  بالسب والشتم على الدين الإسلامي الحنيف وعلى النبي صلى الله عليه وسلم بألفاظ بذيئة ونابية.
وأشار الأسرى في رسالتهم أنهم" تعاملوا بحكمة مع الموقف وردوا الأذى قدر ما استطاعوا؛ لكنهم حذروا من تكرار تلك الاعتداءات بتواطؤ من إدارة مصلحة السجون العنصرية؛ وطالبوا بفصل أقسام السجناء الجنائيين فصلاً تاماً."
جدير بالذكر أن اعتداء مماثل وقع بحق الأسرى في سجن" ايشل" قبل أيام حين قام المتطرف اليمني قاتل عائلة دوابشة المدعو (المجرم عميرام بن أورليئال)؛ والمحتجز في أقسام السجناء الجنائيين بكتابة شعارات للسب والشتم على الرسول صلى الله عليه وسلم؛ بالإضافة لتوجيهه للشتائم للأسرى داخل السجن؛ وكذلك اكتفت الإدارة بالوقوف موقف المتفرج المتواطئ.

...................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام

اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني، مساء الخميس، بلدة بيت عور التحتا غربي رام الله، وسط الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال أغلقت البلدة بشكل كامل، وأعلنتها منطقة عسكرية مغلقة.

يأتي ذلك في أعقاب إعلان قوات الاحتلال الصهيوني، إصابة فتاة بجراح خطيرة واعتقال أخرى، زعمت أنهما حاولتا طعن جنود على حاجز مستوطنة "بيت حورون" القريب من البلدة غربي رام الله.
.......................
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام

بدأت قوات الاحتلال الصهيوني؛ الليلة الماضية، بفرض إغلاق شامل للضفة الغربية المحتلة ومعابر قطاع غزة، قالت إنه من المقرّر أن يدوم هذا الوضع لمدة 48 ساعة.

وذكرت الإذاعة العبرية، أن جيش الاحتلال فرض بعد منتصف الليلة الماضية (الأربعاء/ الخميس) طوقًا أمنيًا على الضفة الغربية وقطاع غزة، بسبب حلول آخر أيام "عيد الفصح" العبري لدى المستوطنين.

وأشارت  الإذاعة، إلى أن الإغلاق سيستمر حتى ليلة (السبت/ الأحد) القادمة، مبينة أنه وبموجب قرار الإغلاق فإنه سيتم إغلاق المعابر مع غزة "ولن يُسمح للفلسطينيين بدخول إسرائيل خلال الفترة المُعلنة"

وكانت سلطات الاحتلال، قد فرضت إغلاقًا مماثلًا على الأراضي الفلسطينية؛ مطلع الأسبوع الحالي في بداية "عيد الفصح" العبري.
...............
أفادت محامية هيئة شؤون الأسرى والمحررين هبة مصالحة، اليوم الأربعاء، بأنه يوجد في قسم (3) في سجن مجدو وهو قسم الأشبال (الأسرى القصر) 105 أسرى، بينهم 5 أسرى بالغين فقط، حيث يتولوهن الاهتمام بهم وإرشادهم، خاصة أن إدارة السجن لا تبدي أي خصوصية في التعامل معهم، ويتم انتهاك حقوقهم بشكل مستمر.
ونقلت مصالحة على لسان المتحدث باسم القسم الأسير رائد رياحي (31 عاما) من مخيم بلاطة في نابلس، أن هناك حرصا كبيرا في التعامل مع الأشبال، من خلال آلية تهدف الى صقل شخصياتهم وتطوير محتواهم للتغلب على ما يهدف له الاحتلال من انتقام ممنهج بحقهم.
وتحدث رياحي عن حالة الشبل مجد سعيدة، الذي خضع لعملية استئصال الزائدة في مستشفى العفولة، حيث أدى انفجارها الى حدوث التهابات في محيط تواجدها بالجسم، ومكث فترة في المستشفى حتى تعافي، وسيتم نقله من قسم الأشبال إلى ما يسمى مستشفى سجن "الرملة" خلال اليومين القادمين

.................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام

وثق نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الخميس، أبرز محطات إضراب الأسير سامي جنازرة ضد اعتقاله الإداري، وذلك منذ تاريخ الثالث من مارس/ آذار الماضي حتى اليوم.

وكانت أبرز المحطات على النحو الآتي:

- في تاريخ 3.3.2016 أعلن الأسير سامي جنازرة (43 عاما)، إضرابه المفتوح عن الطعام، ضد اعتقاله الإداري، في سجن "النقب الصحراوي".

- في تاريخ 13.3.2016 أصدرت سلطات الاحتلال أمر اعتقال إداري جديدًا بحق الأسير جنازرة لمدة أربعة أشهر، وهو الأمر الثاني الذي يصدر بحقه منذ تاريخ اعتقاله في 15 نوفمبر عام 2015.

- منذ 20.3.2016 بدأت سلطات الاحتلال بتنفيذ عمليات نقل بحقه للضغط عليه؛ فقد نُقل من سجن "النقب" إلى سجن "عوفر"، ثم أعيد مجددًا إلى زنازين "النقب" ثم نقل إلى مستشفى "سوروكا"، ثم إلى "النقب" وأخيرا جرى نقله إلى سجن "أيلا".

- في تاريخ 31.3.2016 خلال زيارة لمحامي نادي الأسير، اشتكى الأسير جنازرة من أوجاع في الكلى والصدر والأسنان، وذلك مع استمراره في خوض معركة ضد اعتقاله الإداري.

- في تاريخ 7.4.2016 عقدت له جلسة استئناف في المحكمة العسكرية للاحتلال في "عوفر"، وفي نفس اليوم أصدرت المحكمة قرارًا رفضت فيه الاستئناف، وثبتت أمر اعتقاله.

- في تاريخ 14.4.2016 نقل محامي النادي عن الأسير جنازرة خلال زيارته له في زنازين سجن "النقب"، أنه يعاني من صعوبة في المشي، ودوران دائم، إضافة إلى معاناته من ظروف حياتية صعبة جراء استمرار عزله.

- في نفس التاريخ تم تحديد موعد لعقد جلسة له في المحكمة العليا للاحتلال، وذلك في تاريخ 16 مايو/ أيار المقبل.

- في تاريخ 19.4.2016 أكد محامي النادي أن الأسير جنازرة يتعرض لحالات تشنج وإغماء، تسببت بسقوطه على الأرض، وإصابته بجرح عميق في رأسه.

- في تاريخ 24.4.2016 نقل الأسير سامي جنازرة إلى مستشفى "سوروكا"، ثم نقل مؤخرا إلى عزل "أيلا"
...............

الإعلام الحربي _ غزة
أكد الأسير المجاهد فؤاد رباح شكري عاصي (30 عاماً)؛ أنه يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ(25) على التوالي رفضا لسياسة الاعتقال الإداري التعسفي بحقه؛ جاء ذلك في رسالة وصلت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى نسخة عنها اليوم الخميس.
وأفاد الأسير عاصي أنه يمتنع عن تناول الأملاح أو المدعمات؛ ويرفض إجراء الفحوصات الطبية؛ وأنه سيواصل إضرابه المفتوح حتى الحرية.
وكانت إدارة مصلحة السجون الصهيونية قد نقلت الأسير عاصي للعزل في سجن النقب فور إعلانه إضرابه المفتوح عن الطعام؛ قبل أن تنقله مؤخرا إلى زنازين العزل الانفرادي في سجن أيلا-بئر السبع؛ كوسيلة ضغط عليه لإنهاء إضرابه.
وفي الرسالة التي وصلت مؤسسة مهجة القدس أضاف الأسير عاصي أنه يتمتع بمعنويات عالية؛ وأن محاولات إدارة مصلحة السجون للنيل منه والتأثير عليه لم تنجح؛ وأنه سيواصل طريقه حتى الانتصار.
يشار إلى أن ثلاثة أسرى في سجون الاحتلال يواصلون إضرابهم المفتوح ضد سياسة الاعتقال الإداري؛ وهم كل من الأسير سامي جنازرة؛ وفؤاد عاصي؛ وأديب مفارجة.
جدير بالذكر أن الأسير فؤاد عاصي ولد بتاريخ 16/11/1985م؛ وهو متزوج؛ ومن بلدة بيت لقيا قضاء رام الله؛ وقد أمضى في سجون الاحتلال ما يقارب عن خمس سنوات في ثلاث اعتقالات سابقة؛ واعتقلته قوات الاحتلال بتاريخ 08/09/2015م؛ وحولته للاعتقال الإداري دون أن توجه إليه أية تهمة تذكر. وهو الشقيق التوأم للشهيد محمد عاصي الذي اغتالته قوات الاحتلال الصهيوني بتاريخ 22/10/2013م؛

...............

الإعلام الحربي _ غزة
فتحت قوات الاحتلال الصهيوني صباح اليوم الخميس، المتمركزة على الشريط الحدودي شرق خان يونس جنوب قطاع غزة، وشرق مدينة غزة، نيران أسلحتها الرشاشة صوب المزارعين، وأراضيهم.
وأفادت مصادر محلية, بأن جنود الاحتلال المتمركزين في الأبراج العسكرية المقامة على الشريط الحدودي شرق خان يونس فتحوا نيران أسلحتهم الرشاشة على المزارعين وأراضيهم، ما أضطرهم لترك أراضيهم، خوفا من الإصابة بنيران الاحتلال.
يشار إلى أن قوات الاحتلال تقوم وبشكل يومي بإطلاق النار على المزارعين وهم في أراضيهم الزراعية القريبة من الحدود شمال وشرق القطاع، وتمنعهم من الاقتراب منها، لفلاحتها.

.............
خان يونس - المركز الفلسطيني للإعلام
أطلقت قوات الاحتلال الصهيوني في ساعة متأخرة من مساء (الأربعاء) قنابل إنارة في الأجواء الشرقية لمدينة خان يونس جنوب شرق قطاع غزة، وسط حركة نشطة لآلياته هناك.

وقال راصد ميداني بحسب وكالة "قدس برس" إن المنطقة الواقعة بين موقع "كيسوفيم" العسكري وبوابة "السناطي" شرق مدينة خان يونس، شهدت في ساعة متأخرة من مساء (الأربعاء) حركة نشطة لدوريات الاحتلال وتحرّكًا لدباباته.

وأضاف أنه تزامن مع هذه الحركة "غير الاعتيادية" لقوات الاحتلال إطلاق نار كثيف وقنابل إنارة في أجواء المنطقة.

وتضاف هذه التحركات وإطلاق النار إلى سلسلة الانتهاكات التي تمارسها قوات الاحتلال منذ توقيع اتفاق التهدئة بين المقاومة الفلسطينية ودولة الاحتلال في السادس والعشرين من آب/ أغسطس 2014، برعاية مصرية.

من جهة أخرى، سحبت قوات الاحتلال فجر اليوم الخميس جرافة عسكرية انزلقت في وادي وسط قطاع غزة، في حين تضرر  السياج الفاصل على حدود القطاع بفعل انهيار مكب النفايات بتلك المنطقة.

وقال راصد ميداني إن قوات الاحتلال قامت فجر اليوم بفتح بوابة "نمر" شرق مدينة دير البلح وسط قطاع غزة، وقامت بسحب جرافة عسكرية من نوع "D9" كانت قد انزلقت بما يعرف "وادي السلقا" هناك أثناء قيامها بأعمال تجريف في ساعة متأخرة من مساء الأربعاء/الخميس في تلك المنطقة .

وأكد سكان محليون انهيار المكب الواقع شرق مدينة دير البلح في ساعة مبكرة من فجر اليوم من الجهة الشرقية المحاذية للشريط الحدودي.

وأضاف السكان أن الانهيار أوقع أضرارا في السياج الحدودي هناك، وأن عدة جيبات عسكرية صهيونية وصلت المكان.

يشار إلى أن قوات إسرائيلية تتوغل من حين لآخر في الأراضي الزراعية القريبة من الحدود شمال وشرق القطاع دون أن تعلن عن أسباب هذه العمليات.
................
بيت لحم - المركز الفلسطيني للإعلام

اقتحم عشرات المستوطنين اليهود، صباح اليوم الخميس، منطقة "برك سليمان" الأثرية، الواقعة في بلدة الخضر جنوب محافظة بيت لحم (جنوب القدس المحتلة).

وأفاد مراسلنا، أن نحو 60 مستوطناً اقتحموا منطقة البرك بحماية من جيش الاحتلال، بعد قدومهم مشياً على الأقدام من مستوطنة إفرات القريبة والمقامة على أراضي القرية.

وأضاف إن المستوطنين مكثوا نحو ساعتين في المكان وأدوا طقوسا تلمودية، قبل عودتهم إلى أراضي المستوطنة.

وتعد منطقة برك سليمان إحدى الأماكن الأثرية المهمة في محافظة بيت لحم، وهي من المناطق القليلة التي يتنزه فيها سكان المحافظة.
...............

الإعلام الحربي _ غزة
يتواصل مسلسل الجرائم المُمارس بحق الفلسطينيين في الضفة المحتلة والقدس المحتلتين؛ إذ شهدت هذه الجرائم التي يعد أبرزها الإعدام الميداني بدم بارد، تصاعداً في وتيرتها في ظل "انتفاضة القُدس" التي تدخل شهرها الثامن على التوالي، في المقابل يزداد هوس وتخبُّط الاحتلال من اشتدادها، متخذاً كل الوسائل الإرهابية لوقفها. ليس آخر فصول الاحتلال الدالّة على تخبطه من الانتفاضة، كان صباح أمس الأربعاء، حين أقدم على إعدام سيدة (أم لطفلين) وشقيقها بدم بارد على حاجز "قلنديا"، شمال مدينة القدس المحتلة؛ بزعم محاولتهما تنفيذ عملية طعن ضد الجنود.
شهود عيان أفادوا لـ»الاستقلال» أن «قوات الاحتلال أطلقت النار على السيدة والشاب بشكل متعمد، وأصابتهما بجروح خطيرة، وأبقتهما ينزفان في المكان لأكثر من نصف ساعة، فيما منعت سيارات الإسعاف من الاقتراب للمكان، حتى اسُتشهدا».
وزارة الصحة الفلسطينية، من جهتها، أكّدت أن السيدة التي استشهدت تُدعى «مرام أبو إسماعيل (طه) « (23 عاماً)، وشقيقها إبراهيم صالح طه (16 عاماً)، وكلاهما من مدينة القدس المحتلة.
حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، حمّلت حكومة الاحتلال كامل تداعيات وتبعات جريمة إعدام الشقيقين عند حاجز قلنديا.
وقال مسؤول المكتب الإعلامي للحركة داود شهاب في تصريح صحفي «إن عجز الإرادة السياسية الرسمية عن ملاحقة مجرمي الحرب الصهاينة يُخلف مناخًا يشجع الاحتلال على تكرار جرائم الإعدام الميداني، التي تستهدف أبناء شعبنا على حواجز القتل، معتبراً أن «استمرار جرائم الاحتلال قتلًا وإعدامًا واغتيالًا وحصارًا يضع شعبنا أمام خيارٍ واحد، وهو استمرار الانتفاضة، وتصعيد المقاومة دفاعًا عن نفسه وأرضه».
وبعد تنفيذ الجريمة؛ أغلقت قوات الاحتلال حاجز «قلنديا»، وفرضت حظراً للتجول في محيط المكان، ومنعت طواقم الهلال الأحمر الفلسطيني من الاقتراب للحاجز، كما أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع والصوت لتفريق المتواجدين والمارة.
ولم تكتفِ قوات الاحتلال بارتكاب الجريمة، بل زعمت أن الشهيدة «طه» التي كانت بصحبة شقيقها تقدمت نحو أحد أفراد الحرس على الحاجز شاهرة سكيناً؛ الأمر الذي استدعى إطلاق النار عليها من مسافة قريبة من قبل قوات حراس الحدود.
في السياق، ذكرت وسائل إعلام الاحتلال أن الجنود برّروا إعدام الفتاة وشقيقها بمزاعم وجود تهديد أمني، موضحة أن حكومة الاحتلال شددت على طواقم ما تُسمى بـ «نجمة داود الحمراء» بعدم معالجة أي فلسطيني في مكان العملية.
وتعمد قوات الاحتلال على إعدام الفلسطينيين الذين تدعي بأنهم منفذو العمليات وتركهم ينزفون حتى الاستشهاد دون تقديم العلاج لهم، فيما تكتفي طواقم الإسعاف التابعة للاحتلال بتقديم الإسعافات للجنود فقط .
دليل توتّر وعجز
الكاتب والمختص في الشأن الصهيوني, من الداخل الفلسطيني المحتل عام 1948 وديع أبو نصّاًر، رأى أن جريمة إعدام الاحتلال للشقيقين على حاز «قلنديا» ليست الأولى من نوعها، بل سبقها العشرات من عمليات الإعدام الميدانية المُشابهة بحجة تنفيذ عمليات طعن ضد جنود الاحتلال.
وبيّن أبو نصَّار, أن لجوء قوات الاحتلال لسياسة الإعدامات الميدانية ضد الفلسطينيين دليل عن حالة التوتر والعجز السائدتين لدى الاحتلال، من الانتفاضة والعمليات الفدائية التي ينفذها الفلسطينيون، خصوصاً في ظل الصعود والهبوط في تنفيذ العمليات.
وأكّد أن هناك دعماً وغطاءً سياسياً من حكومة الاحتلال لسياسة الإعدامات الميدانية، مشدداً على أن حالة التوتر التي يعيشها الاحتلال والمستوطنون بفعل عمليات الانتفاضة، والغطاء السياسي، والتحريض الواضح ضد الفلسطينيين، هي التي تدفع قوات الاحتلال للاستمرار في سياسة الإعدامات.
وتوقّع الكاتب والمختص في الشأن الصهيوني, موجة أشد شراسة لإنتفاضة القدس خلال الأيام المقبلة، لا سيما في ظل استمرار غياب الحل السياسي للقضية الفلسطينية، والصراع الصهيوني – الفلسطيني.
وبارتقاء شهيدي امس يرتفع عدد الشهداء الفلسطينيين منذ بدء انتفاضة القدس مطلع تشرين أول/ أكتوبر 2015، إلى 213 شهيداً .
المصدر / الإستقلال

...............
نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام

أغلقت قوات الاحتلال الصهيوني، مساء اليوم الخميس، طريق نابلس- قلقيلية، شمال الضفة الغربية المحتلة.

وقال شهود عيان 
لمراسلنا، إن دورية للاحتلال أغلقت البوابة ومنعت السيارات من الخروج والدخول إلى نابلس، دون إبداء الأسباب.

وأفاد سائقون أن طابورًا من المركبات اصطف قبالة البوابة بانتظار السماح لهم بالمرور.

وتنتشر على طرقات الضفة المحتلة مئات الحواجز الثابتة والطيارة، التي تتسبب بإعاقة الحركة والمرور والتنقل بين المدن الفلسطينية.

..............

الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام

أغلقت قوات الاحتلال الصهيوني، عصر الخميس، مداخل بلدة بيت أمر شمال الخليل، بشكل مفاجئ.

وقال 
مراسلنا، إن قوات الاحتلال منعت المركبات من الدخول والخروج من وإلى البلدة دون إبداء أي أسباب.

بدوره، أفاد الإعلامي والناشط الحقوقي محمد عوض، بأن الاحتلال أغلق البلدة بشكل كامل، والمداخل الفرعية لها، دون أسباب تذكر.

وأضاف عوض أن قوات الاحتلال بهذا الإغلاق منعت المركبات من الدخول والخروج من البلدة؛ ما تسبب بأزمة مرورية خانقة على مداخلها.

..................

جنين - المركز الفلسطيني للإعلام


نظمت فعالياتٌ مناصرة الأسرى في جنين والقدس المحتلة، اليوم الخميس، فعالياتٍ تضامنيةً مع الأسير المضرب منذ 55 يوما سامي جنازرة، والأسيرة الصحفية سماح دويك.

ورفع المشاركون في وقفتهم أمام مقر الصليب الأحمر في جنين صور الأسرى والأسير سامي جنازرة، واليافطات والشعارات المنددة بسياسة الاعتقال الإداري بحق الأسرى، كما سلموا الصليب الأحمر مذكرة احتجاج.

وحمّل المشاركون سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير جنازرة بعد تراجع وضعه الصحي يومًا عن يوم وتجاهل قضيته.

وحذر راغب أبو دياك منسق اللجنة الشعبية لإطلاق سراح الأسرى في جنين حكومة الاحتلال من استمرار سياستها العنصرية بالتضييق على الأسرى ورفع وتيرة الانتهاكات بحقهم وخاصة الإداريين منهم، ما دفع بالأسير الجنازرة لإضرابه عن الطعام واستمراره لليوم الخامس والخمسين على التوالي، وتراجع وضعه الصحي يومًا عن يوم.

وأشار منسق لجنة أهالي الأسرى علي أبو خضر إلى أن الأسرى، وأمام تزايد الانتهاكات بحقهم، بصدد اتخاذ العديد من الخطوات التصعيدية بحق إدارة مصلحة السجون.

كما نظم عدد من الصحفيين المقدسيّين، وقفة تضامنية أمام الصليب الأحمر الدولي في حي الشيخ جراح بمدينة القدس المحتلة، مع الزميلة الصحفية سماح دويك، المعتقلة في سجون الاحتلال الإسرائيلي منذ 19 يوماً.

ووفقا لـ"قدس برس"؛ فإن عدداً من الصحفيين شاركوا في وقفة احتجاجية صامتة على سياسة الاحتلال في استهداف الصحفيين الفلسطينيين وملاحقتهم على خلفية الاتهامات بالتحريض على العنف، حيث رفعوا صور الزميلة دويك المعتقلة منذ العاشر من شهر نيسان/ إبريل الجاري.

وقالت الصحفية لواء أبو رميلة، في تصريحات لـ"قدس برس"، "إننا نقف اليوم تنديداً باعتقال الصحفيين وملاحقتهم، وما كانت تفعله سماح ما هو إلّا توثيق لانتهاكات الاحتلال في القدس والأقصى"، مشيرة إلى أن الصحفيين جميعاً مستهدفون.

وطالبت أبو رميلة، بالإفراج الفوري عن دويك، وعن جميع الصحفيين الفلسطينيين في السجون، كما طالبت الجهات المعنية بالتدخّل الفوري لحماية الصحفيين من ملاحقة الاحتلال وضمان حقوقهم.

................

القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام

كشفت إحصائيات حديثه أن نسبة الفقر بين المقدسيين وصلت 80%، أي أن أربعة من بين خمسة مقدسيين يعيشون بمعدل أجر يومي أقل من 2 دولار و10 سنت، وأن 85% من الأطفال المقدسيين يعيشون في خطر بسبب الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية.

ووفقا لما أعلنته جمعية "عنوان العامل" خلال مؤتمر صحفي عقدته بمناسبة افتتاح مكتب لها في القدس المحتلة للدفاع عن حقوق العمال المقدسيين، فإن نسبة الفقر بين العامين 2013-2014 ارتفت من 75% إلى 80%.

وبينت الجمعية في مؤتمرها، الذي عقد مساء أمس الأربعاء، أن نسبة المشاركة في قوة العمل بين المقدسيين بين الرجال 67% والنساء 14%.

وأشار رجا زعاترة، مدير مشروع العاملين الفلسطينيين، في الجمعية إلى أن معظم العاملين المقدسيين يتقاضون أجورا أقل من الحد الأدنى وفي المقابل تتآكل القوة الشرائية وتتفاقم أزمة السكن بسبب سياسة فصل القدس عن الضفة الغربية، مبينا زيادة نسبة الاعتداءات العنصرية على المواطنين والعاملين يوما بعد يوم، وقيام عشرات الشبان اليهود بتنفيذ اعتداءات عنصرية على الشبان المقدسيين؛ خاصة خلال الأشهر الستة الماضية، وكذلك التحريض العنصري على العاملين الفلسطينيين بحيث أصبح العامل لا يعيش في وضع آمن.

وأشار زعاترة إلى سياسة إغلاق الأحياء الفلسطينية من قبل سلطات الاحتلال ما يعيق حركة السكان ومن ضمنهم العمال والعاملات، مبيناً أن سياسة مؤسسة "التأمين الوطني" التابعة لحكومة الاحتلال، تستند على التمييز بين العرب واليهود، فهناك مكاتب منفصلة على أساس قومي، وخدمات متدنية وفرص عمل وهمية، وتلكؤ وعقبات ورفض شكاوى ورفض استئنافات بنسبة 100%.
..............
الناصرة - المركز الفلسطيني للإعلام

أكدت حكومة الاحتلال الصهيوني، اليوم الخميس، معارضتها الشديدة للمشروع الفرنسي الداعي لعقد مؤتمر دولي لإعادة إطلاق جهود السلام مع السلطة الفلسطينية، ودعت بدلا من ذلك إلى الاستئناف الفوري للمفاوضات الثنائية دون شروط مسبقة.

وقال مكتب رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، في بيانٍ، إن "إسرائيل تتمسك بموقفها أن أفضل طريقة لحل النزاع بين إسرائيل والفلسطينيين هي عبر مفاوضات مباشرة وثنائية".

وأضاف البيان "إسرائيل مستعدة للبدء على الفور دون أي شروط مسبقة"، عادًّا أن "أي مبادرة دبلوماسية أخرى من شأنها إبعاد الفلسطينيين عن المفاوضات المباشرة".

ويأتي إعلان الاحتلال بعد أسبوع من إعلان وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرولت أن بلاده ستنظم في 30 مايو/ أيار في باريس اجتماعًا وزاريًّا دوليًّا في محاولة لإحياء عملية السلام "الإسرائيلية"- الفلسطينية.

................
اخبار متنوعه
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
تُوفّي طفل مساء اليوم الخميس بحادث سير وقع بشارع النفق شرق مدينة غزة.

وأفادت مصادر طبية أن الطفل أحمد حسني مقبل (5 أعوام) تُوفّي إثر دهسه من "توكتوك"، فيما جرى نقله إلى مجمع الشفاء الطبي بالمدينة

وفتحت قوات الشرطة تحقيقاً في الحادث لمعرفة ملابساته.

...............
القسام -خاص :
لله درك أيها الاستشهادي البطل عبد الحميد أبو سرور، وأنت تعيد لأذهان أبناء شعبك ذكريات وبطولات سطرها الاستشهاديون من قبلك، الذين جعلوا من أجسادهم قنابل موقوتة لحصد رقاب المحتلين.
"أبو سرور" أعدت أذهان الفلسطينيين إلى أوائل انتفاضة الأقصى عندما كان الجميع ينتظر طيران سقف باص بكل بهجة وسرور، وأعدت للصهاينة أيام شؤم عاشوها فلم يستقلّوا الباصات لأشهر طويلة خوفاً من رعبكم، وشاءت الأقدار أن تنفذ عمليتك في أحد الباصات التابعة لشركة ( ايجد) الصهيونية التي خبرها الاستشهاديون من قبلك، وجعلوا من باصات هذه الشركة ساحات نزال لإيلام الصهاينة المحتلين.
تقبلك الله أيها الاستشهادي الفارس عبد الحميد أبو سرور، وأنت تعيد رسم البسمة على شفاه الأيتام وعوائل الشهداء، الذين أفقدهم الاحتلال فلذات أكبادهم.
وفي هذا التقرير نستعرض بعض أبرز العمليات الاستشهادية التي استهدفت باصات المحتلين الصهاينة خلال انتفاضة الأقصى الثانية والتي لا تمحى من الذاكرة الشعب الفلسطيني المجاهد.
عمليات تفجير الباصات خلال العام  2000م
- 20
نوفمبر/ تشرين الثاني: مقتل اثنين من المغتصبين في هجوم على حافلة في جنوبي قطاع غزة وإصابة تسعة آخرين.
- 28
ديسمبر/ كانون الأول: انفجار داخل حافلة في شمالي تل أبيب يوقع 13 جريحاً.
عمليات تفجير الباصات خلال العام 2001م
- 14
فبراير/ شباط: مقتل 8 صهاينة, بينهم 7 جنود, وأصيب 21 آخرون بجروح إثر هجوم بباص كان يقوده فلسطيني على مجموعة من الجنود قرب تل الربيع.
-27
مارس/ آذار: إصابة ثلاثة أشخاص في انفجار قنبلة في حافلة في القدس، وفي انفجار لاحق أصيب 22 شخصاً في انفجار حافلة في التلة الفرنسية في القدس.
- 28
مايو/ أيار: انفجار حافلة ملغومة بالقرب من مقر الشرطة الرئيسي في القدس  أسفر عن إصابة 14 صهيونياً. 
- 27
نوفمبر/ تشرين الثاني: فتح مسلحون النار على محطة للحافلات وسط مدينة العفولة شمال الكيان، وحسب الشرطة ومصادر طبية فإن اثنين قتلا وأصيب 9 في الهجوم. ويأتي هذا الهجوم بعد أيام من قيام جيش الاحتلال باغتيال المسؤول في حركة المقاومة الإسلامية حماس محمود أبو هنود، وقد تعهدت الحركة برد مؤلم على اغتياله.
- 29
نوفمبر/ تشرين الثاني: مقتل 3 صهاينة وجرح 6 آخرين إثر انفجار عنيف وقع في حافلة كانت في طريقها بين الخضيرة والعفولة .
- 2
ديسمبر/ كانون الأول: وقع انفجاران قرب حافلتين في مدينة حيفا، شمال الكيان أسفر عن مقتل 7 أشخاص وجرح أكثر من 11 آخرين. ويأتي هذان الانفجاران بعد 12 ساعة فقط من الانفجارات الثلاثة التي هزت القدس الغربية المحتلة، وقد استشهد منفذ العملية ماهر محيي الدين حبيشة (23 عاما) من كتائب القسام التابعة لحركة حماس.
- 9
ديسمبر/ كانون الأول: فجر فدائي فلسطيني نفسه في محطة للحافلات يستخدمها أفراد جيش الاحتلال في حيفا شمالي فلسطين المحتلة، مما أسفر عن إصابة 17 شخصاً واستشهد الفدائي.
عمليات تفجير الباصات خلال العام 2002
- 21
نوفمبر/ تشرين الثاني: فجر فدائي فلسطيني نفسه داخل حافلة ركاب صهيونية قرب ضاحية كريات مناحيم في القدس الغربية مما أسفر عن مقتل عشرة صهاينة وجرح ما يزيد على 40 آخرين 7 منهم في حالة خطيرة.
- 21
أكتوبر/ تشرين الأول: أدى هجوم شنه فدائي فلسطيني بسيارة مفخخة على حافلة صهيونية إلى مقتل 14 جندي وإصابة أكثر من 50 آخرين بجروح بالغة.
- 19
سبتمبر/ أيلول: أعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس مسؤوليتها عن العملية التي فجر فيها فدائي فلسطيني نفسه داخل حافلة في تل الربيع مما أسفر عن مقتل 5 وجرح 66 آخرين.
- 4
أغسطس/آب: فجر فدائي فلسطيني نفسه داخل حافلة مزدحمة في منطقة تقع على الطريق بين مدينتي عكا وصفد في الجليل الأعلى بالقرب من الحدود اللبنانية مما أسفر عن مقتل 10 وجرح 40 آخرين. وقد تبنت كتائب عز الدين القسام العملية.
- 19
يونيو/ حزيران: فجر فدائي فلسطيني نفسه قرب محطة للحافلات في التلة الفرنسية، شمالي مدينة القدس المحتلة، مما أسفر عن مقتل 7 وجرح 40.
- 12
إبريل/ نيسان: فجرت فدائية فلسطينية نفسها داخل موقف مركزي للحافلات وسط مدينة القدس على مقربة من أكبر سوق تجاري في المدينة مما أدى إلى مقتل 6 وجرح حوالي 90 آخرين.
عمليات تفجير الباصات خلال العام 2003
25
ديسمبر/كانون الأول: عملية فدائية وقعت في محطة للحافلات على مفترق طرق قرب بلدة بتاح تكفا شمال شرق "تل أبيب " مما أسفر عن سقوط أربعة قتلى وحوالي خمسة عشر جريحاً واستشهاد منفذ العملية.
- 9
سبتمبر/ أيلول: نفذ فدائي فلسطيني عملية استشهادية في محطة للحافلات بـ "تل أبيب" أسفرت عن مصرع 7 وجرح 30 آخرين، منهم 15 في حالة خطيرة.
- 18
مايو/ أيار: فجر فدائي فلسطيني نفسه داخل حافلة للركاب مع بدء ساعة الازدحام في القدس الشرقية داخل الكيان أسفرت عن مقتل 7 وجرح نحو21 آخرين.
عمليات تفجير الباصات خلال العام 2004م
- 22
فبراير/شباط: قتل ثمانية صهاينة وأصيب 62 آخرين جروح 20 منهم خطيرة عندما فجر فلسطيني نفسه في حافلة بالقدس الغربية.
29
يناير/كانون الثاني: نفذ فدائي فلسطيني عملية فدائية جريئة في قلب القدس عندما فجر نفسه في حافلة للركاب مما أسفر عن مقتل 10وجرح حوالي 50 آخرين منهم 12 في حالة خطيرة.
عمليات تفجير الباصات خلال العام 2012م.
21
نوفمبر2012 وخلال الحرب على قطاع غزة انفجار يستهدف حافلة تابعة لشركة دان تسير في شارع الملك داود في "تل أبيب"، بالقرب من مجمع وزارة الدفاع وبلغ عدد الإصابات حوالي 21 شخصاً.
عمليات تفجير الباصات خلال انتفاضة القدس الحالية 2016م.
-    18
نيسان / أبريل عبد الحميد أبو سرور يفجر نفسه بحافلة صهيونية بالقدس المحتلة ويوقع 21 صهيونياً بجراح متفاوتة.
...............

القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
الشيخ صلاح يتحدث في الفيديو أعلاه عن القدس المحتلة، والهجمة الصهيونية عليها.

..............
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
حذّر إسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، الاحتلال الصهيوني من استمرار حصاره لقطاع غزة، قائلاً:  "لا تسيئوا تفسير صبرنا في غزة، إذا استمر الحصار لا نستطيع أن يبقى شعبنا في مثل هذه المعاناة".

وأكّد هنية خلال مهرجان "لحن الانتفاضة" الذي نظمته "حماس" وسط مدينة غزة، عصر اليوم الخميس (28-4) أنّ الميناء والمطار ورفع الحصار والإعمار وفتح المعابر حق لأهلنا في غزة، ولا يجوز أن تبقى غزة على هذا النحو.

كما أكد أن حركته لا تسمح باستمرار الحصار، ولا تقبل بأن يبقى مليونا فلسطيني تحت الحصار في غزة.

وشدد على أن صبر حماس له حدود، وطالب بعدم الاستمرار في التضييق على القطاع المحاصر منذ عقد، وقال: 
"لا تبقوها في فضاء مغلق برًّا وبحرًا وجوًّا؛ فالميناء حقنا، والمطار حقنا..، وحرية الحركة حقنا".

وحول موضوع الميناء، أوضح هنية، أن وجود ميناء في غزة، لا يعني أنها أصبحت دولة، فغزة جزء من فلسطين، ولا دولة بدونها، كما أن الميناء حق إنساني وسياسي.

ونفى هنية في كلمته، أن يكون وجود الميناء لترسيخ الانقسام والانفصال، مؤكدا على أنها أكاذيب لا أساس لها من الصحة.

"للعابثين بأمن غزة.. لا تلعبوا بالنار"

وحذّر القيادي في "حماس" كل من يفكر بالعبث بأمن غزة، قائلا: "لكل من يفكر بالعبث الأمني بغزة نقول له: لا تلعب بالنار، ولن نقبل بأي شكل من أشكال الفلتان الأمني".

وأضاف: لا تصدّروا غزة للعالم وكأنها حاضنة للإرهاب، ولا تصنعوا أشرطة فيديو مصطنعة باسم هذا الاتجاه ثم توصلوها إلى جهات خارجية، لا تدفعكم الخلافات السياسية إلى الولوج في المخاطر".

ووجّه نائب رئيس المكتب السياسي لحماس تحيةً لأهل غزة وهم يقفون في ساحة السرايا معلنين ارتباطهم بالقدس والثوابت والمقاومة، ومؤكدين جهوزيتهم لمواصلة الطريق وهذا الخط الأصيل.

ولفت إلى أن أهل غزة يدافعون عن ميراث الأمة، والمهرجان جاء اليوم تأكيدًا على وحدة الآلام والمصير، وقال: "نحن اليوم نقيم هذا المهرجان متزامنًا مع تطورين مهمّين جريا على أرض الضفة العزيزة".

عملية الاستشهادي سرور
وفي سياق آخر؛ أكّد هنية أنّ عملية تفجير الحافلة بالقدس التي نفذها الاستشهادي عبد الحميد سرور، تثبت أن "حماس" وأبناءها متمسكون بخيار المقاومة واستمرار الانتفاضة، لافتاً إلى أنّ الانتفاضة تشهد تطورا كبيرا، وتعبر مرحلتها الثالثة.

وأشار إلى أن شباب الضفة انتفضوا من تحت الركام، ومن تحت نظريات التدجين والتنسيق الأمني، والمفاوضات العبثية، في وجه المحتل واليأس، وفي وجه محاولات قتل روح المقاومة.
وقال: "جاءت هذه العملية لتبطل كيد السحرة، ولتؤكد أن هذا الجيل أقوى؛ فجيلنا إعصار، وضفتنا نار، وقدسنا لنا لا لغيرنا".
كما قال: "غزة اليوم رجالاً ونساءً، قادةً وجنداً تقف رغم جراح الحصار وعدم الإعمار وآثار الحروب، تقف وفيةً لأهلها في كل فلسطين لتؤكد بلغة الدم والنار أنها شريان الحياة لأولئك الاستشهاديين الأبطال، وللرجال الذين انتفضوا من تحت ركام السنين ونظريات التدجين والتنسيق الأمني والمفاوضات العبثية".

فوز الكتلة في "بيرزيت"
وعدّ أنّ فوز الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت فوز لكل من يدعم المقاومة وليس للجمهور الحمساوي فقط، مبرقاً بالتحية إلى الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت التي تشكل مجلسها من كافة القوائم الانتخابية رغم فوزها في الانتخابات.

ومضى يقول: "نحن لا نخشى من الانتخابات؛ بل مع إجرائها وفق التوافق الوطني، والأهم احترام نتائجها، ونحن نؤمن بالخيار الديمقراطي في جامعات الضفة وجامعات غزة، وليس لدينا إشكالات في تنظيم الانتخابات الطلابية والنقابية على أسس واضحة".

ووجّه هنية التحية لأهالي الضفة والقدس ومخيمات اللجوء المرابطين، مؤكّدًا أنّ غزة كما في كل مراحلها وفية لفلسطين وللمقاومة وللقدس والأقصى والأسرى واللاجئين وللأمة.

...............
القسام - مراسلنا :
أكد نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أن المقاومة الفلسطينية بكل فصائلها لن تقبل العبث أو كسر إرادة الفلسطينيين في قطاع عزة.
وقال هنية في كلمة له، خلال مهرجان "لحن الانتفاضة" الذي نظمته الحركة على أرض السرايا في غزة، "إذا استمر الحصار لا نستطيع أن نُبقي شعبنا في مثل هذه المعاناة".
ووجع رسالة للعدو قائلاً :" لا تسيؤوا تفسير صبرنا على الحصار في غزة"، وان للصبر حدود.
وشدد على أن وجود ميناء وانشاء مطار لا يعني فصل غزة عن الضفة، مشيراً  الى اللذين يروجون أن وجود الميناء هو ترسيخ للانقسام، هو ترويج كاذب لا أساس له من الصحة.
فيما يتعلق بالانتفاضة، أكد هنية أن غزة رغم جراحها وآلامها وآثار الحرب والدمار، فإنّها تقف مع الضفة وانتفاضة القدس.
وأشار هنية ،أن العملية الاستشهادية التي نفذها الاستشهادي عبد الحميد أبو سرور، حملت رسالة قوية لضرب التنسيق الأمني والمفاوضات وأكدت على خيار المقاومة.
من جهة أخرى، اعتبر هنية فوز الكتلة الاسلامية في انتخابات جامعة بيرزيت انعكاس حقيقي لتوجهات الفلسطينيين وتمسكهم بخيار المقاومة .
وأكدّ نائب رئيس المكتب السياسي رغبة واستعداد الحركة في خوض الانتخابات بدءًا من الطلابية والنقابية وانتهاءً بالرئاسة والمجلسين الوطني والتشريعي، لكن على أسس واضحة.

..........

غزة - المركز الفلسطيني للإعلام

حذرت كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة "حماس" من انفجار وشيك إذا لم يرفع الحصار عن قطاع غزة.

وقال ملثم من كتائب القسام، خلال مهرجان "لحن الانتفاضة" الذي نظمته حركة "حماس" بغزة مساء اليوم الخميس: "رفع الحصار، أو الانفجار".

وكرر الملثم الذي أحاط به مجموعة من مجاهدي كتائب القسام، على منصة المهرجان، هذه الكلمات ثلاث مرات، فيما رفع قساميّان آخران لافتة حملت نفس الكلمات "رفع الحصار، أو الانفجار"؛ فيما بدا رسالة واضحة حول خطورة الأوضاع في ظل استمرار الحصار.

كما أكدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أن المقاومة في غزة تواصل إعدادها من أجل التحرير حيث "إذا ما انفجرت (الأوضاع)، فستنفجر في وجه الاحتلال".

وشدد الأسير المحرر من الضفة الغربية والناطق باسم الحركة، عبد الرحمن شديد، في كلمة له خلال مهرجان "لحن الانتفاضة" والذي أقيم مساء اليوم الخميس، في مدينة غزة، على أن "أرض فلسطين إسلامية خالصة متصلة بالعقيدة"، محذرًا من التفريط في ذرّة من ترابها.

وأشار إلى أن المقاومة في غزة تواصل إعدادها من أجل تحرير هذه الأرض، مخاطبا الاحتلال: "لا يغرنكم أن غزة المحاصرة مشغولة بجرحها، فهي مشحونة، وإذا ما انفجرت غزة فستنفجر في وجه الاحتلال".

وشدد على أن  فصول انتفاضة القدس والضفة مستمرة وتتواصل، ولم يستطع أحد حتى الآن أن ينزع حب فلسطين والأقصى والقدس من أهل الضفة والقدس.

ويعاني قطاع غزة من حصار مشدد منذ عام 2006، اشتدت وتيرته في الآونة الأخيرة، وصولا إلى منع الاحتلال إدخال الإسمنت للإعمار، فيما انعكس كل ذلك على مجمل الحياة في القطاع.

............
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام (تغطية خاصة)
اعتبر خالد مشعل، رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس، نتائج الانتخابات الطلابية في جامعة بيرزيت وفوز الكتلة الإسلامية فيها؛ تعكس إرادة الشعب الفلسطيني المتمسك بخيار مقاومة الاحتلال، مطالباً أن تشكل هذه التجربة الديمقراطية نموذجا يؤسس للمشاركة السياسية في كافة المؤسسات الوطنية الفلسطينية.

وفي كلمة له باحتفال الفوز الذي نظمته الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت، أبرق مشعل بالتهنئة والتبريك لجميع طلبة بيرزيت على هذا العرس الديمقراطي، وعبر عن شكره لإدارة الجامعة التي وفرت الأجواء الديمقراطية والمناسبة لإجراء الانتخابات وإنجاح التجربة.

وقال مشعل إن هذا الفوز يحمل دلالة سياسية ورسالة احتجاج على جملة من القضايا السياسية الفلسطينية، والنتائج تعكس موقف الشارع الفلسطيني وقواه الوطنية المختلفة تجاه هذه القضايا، وتأتي ردا على سياسة التنسيق الأمن وسياسة الضعف التي تبلغ سياسة الاستجداء من الاحتلال.

وأشار مشعل إلى أن النتائج هي رسالة من الشعب الفلسطيني الواعي الذي لا زال يعرف بوصلته، والتمسك بخيار المقاومة أمام ما يقوم به الاحتلال.

واعتبر مشعل أن هذا الفوز نجاح للديمقراطية الفلسطينية، ويعكس حيوية شعبنا وفي طليعته طلبة الجامعات الذين يشكلون ملهما أساسيا في معركة التحرير.
 
وأبرق مشعل بعدد من التوصيات لطلبة الكتلة الإسلامية بشكل خاص، وطلبة الجامعات بشكل عام؛ حيث طالب أبناء الكتلة الإسلامية بضرورة التواصل مع جميع الطلبة والتفاني بخدمتهم بعد هذا الفوز، وقال "أنتم مسؤولون عن جميع زملائكم وتؤدون رسالتكم الوطنية"، مشددا على ضرورة أن تكون خدمة الطلبة "أبعد من الثوب الحزبي".

كما أكد مشعل على أن تحرص الكتلة الإسلامية على "تشكيل مجلس طلابي على قاعدة الشراكة وترسيخ قاعدة العمل المشترك والعملية الديمقراطية، فنحن محتاجون إلى إعمال قاعدة الديمقراطية والانتخابات النزيهة وقاعدة الشراكة؛ لأن قضيتنا وشعبنا محتاجون إلى كل الطاقة الفلسطينية، وذلك يكون من خلال الانتخابات".
 
وأشار مشعل إلى أن تجربة الكتلة الإسلامية عقب فوزها بانتخابات العام الماضي في بيرزيت شكلت نموذجا يمكن أن تبنى عليه هذا العام، وأن النجاح على مستوى الجامعة نموذج يمكن تطبيقه على كل الوطن لإنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة على أسس راسخة من عبر صناديق الاقتراع، وفقا لمشعل.
 
وفي ختام كلمته، شدد مشعل على ضرورة التمسك بالروح الوطنية والوحدة في الأداء والعمل والنضال، داعيا الجميع للعمل على كيفية إعادة القضية الفلسطينية لحيوتها ووهجها ومكانتها إقليميا ودوليا في ظل الانشغال العالمي بالأزمات المختلفة، وكيف يمكن أن نعيد القضية الفلسطينية للصدارة.

وختم مخاطبا جمع الطلبة "أنتم اليوم أنموذج مصغر، وإن شاء الله يكون محفزا وباعثا للأمل من جديد".
...........
الدوحة - المركز الفلسطيني للإعلام

بارك عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" موسى أبو مرزوق فوز الكتلة الإسلامية في انتخابات مجلس طلبة "بيرزيت"، موجهًا شكره لإدارة الجامعة "التي بذلت جهدًا واضحًا للحفاظ على عراقة وتميز الجامعة".

وقال أبو مرزوق في تصريحات نشرها عبر "فيس بوك" الخميس: "نبارك هذا العرس الديمقراطي الذي يدلل على حيوية شعبنا وقدرته على تجاوز العقبات".

وكانت الكتلة الإسلامية الذراع الطلابي لحركة حماس، فازت أمس بأغلبية أصوات الطلبة في انتخابات مجلس طلبة جامعة بيرزيت للعام الثاني على التوالي؛ إذ حصلت على 25 مقعدا من أصل 51.

ودعا السلطة الفلسطينية وأجهزتها الأمنية إلى استيعاب الدرس جيدا، قائلا: "إن تدخلهم لصالح كتلة فتح أضرّ بها، لوعي الطلبة وإصرارهم على مبادئهم، فلا ملاحقة أعضاء الكتل الطلابية وعلى رأسهم سيف الإسلام دغلس أفادهم، ولا رشوة الطلاب وجدت آذاناً صاغية، سواءً كانت لصندوق الطلاب، أو لتعبيد طريق من القدس للجامعة، أو خدمات طلابية".

وأوضح القيادي في حماس أن الانتخابات عسكت 
انحيازاً واضحاً للمقاومة وانتصاراتها، والانتفاضة وتجلياتها، والعمل المشترك وأهميته ومع كل المكونات الوطنية، ولمن يعمل لخدمة الناس وحسن التعامل والتكامل والاحترام يقدره الناس، كما قال.

وأشار أبو مرزوق إلى أن طبيعة المرحلة وخطورة الأوضاع تفرض علينا حتما طيّ صفحة المنافسة الديمقراطية والعمل على التوافق الوطني، والعمل دون تفرد.

......
القسام - مراسلنا :
تحل في مثل هذه الايام،الذكرى السنوية الـثانية عشر للعملية الاستشهادية، التي استهدفت جيب عسكري في  مغتصبة (كفار داروم) ، وجاءت ضمن سلسلة الرد الأول على اغتيال كيان الاحتلال الشيخ المؤسس الشهيد أحمد ياسين، والشهيد القائد عبد العزيز الرنتيسي.
في تاريخ 28/4/2004م  ، فجَّر الاستشهادي القسامي طارق حميد (24 عاماً) من مخيم النصيرات ، بسيارة مفخخة تحمل250 كيلو جرام من المواد المتفجرة جيب عسكري داخل الأراضي المحتلة عام 48 ، أسفرت العملية الاستشهادية عن قتل واصابة عدد من جنود الاحتلال.
ميلاد خُتِمَ بشهادة
ولد الاستشهادي طارق حميد في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة ، فهو ينتمي الى أسرةٍ فلسطينية مهجرة من بلدة بيت عفا الفلسطينية التي احتلتها عصابات الإجرام الصهيونية عام 1948م ، وقد تربى شهيدنا على موائد القرآن الكريم في مسجد الشهداء شرق مخيم النصيرات.
كان طارق منذ صغره عضواً نشيطاً في الكتلة الإسلامية الإطار الطلابي لحركة المقاومة الإسلامية حماس، حيث عمل فيها وهو في تعليمه الإعدادي مع الشهيد القسامي إسماعيل حمدان والشهيد القسامي مهند سويدان.
درس طارق في مدرسة ذكور النصيرات الابتدائية للاجئين بالنصيرات، ثم انتقل إلى تعليمه الأساسي ليدرس الإعدادية في المخيم ،وانضم في تلك المرحلة إلى صفوف الكتلة الإسلامية حتى التحق بدراسته الثانوية في مدرسة خالد بن الوليد الثانوية للبنين.
التحق طارق في صفوف كتائب الشهيد عز الدين القسام مع اندلاع انتفاضة الأقصى عام 2000م، مدركاً أن طريق الجهاد والمقاومة هو الطريق الوحيد الذي لابد أن يسير فيه كل أبناء الشعب الفلسطيني.
كان طارق رحمه الله تعالى يتمنى الشهادة في سبيل الله، وأخذ يجهّز نفسه ليكون استشهادي ليلحق بركب الشهداء، فقام بعملية استشهادية تفجيرية بطولية جاعلاً من جسده شظايا وقنابل تطارد بني صهيون وتنسفهم وتحرق بقاياهم ويشف صدور قوم مؤمنين.
تفاصيل العملية
في حوالي الساعة السابعة الا ربع من صباح الأربعاء الموافق 28/4/2004 م ،  باتجاه حاجز أبو هولي على طريق صلاح الدين الرابط بين شمال وجنوب قطاع غزة ، هاجم الاستشهادي طارق دياب حميد بسيارة مفخخة كان يستقلها جيب عسكري صهيوني من وحدة "غبعاتي" ، وتجمع لجنود الاحتلال متجاوزاً عدة حواجز عسكرية وأبراج مراقبة محيطة ، مما أوقع عددا من القتلى والجرحى بين المحتلين الصهاينة .
حيث لحق الانفجار عمليات إطلاق نار عشوائي وكثيف كما أكد شهود عيان ، وهرعت إلى المكان سيارات إسعاف صهيونية تابعة للجيش و طائرة نقلت القتلى و الجرحى من المنطقة إلى مستشفيات العدو داخل الكيان الصهيوني ، إضافة الى دبابات حربية و آليات عسكرية صهيونية تحركت من المغتصبات الصهيونية والمواقع العسكرية المحيطة.
كما شوهدت النيران تشتعل في الجيب العسكري الذي أصابه إصابة مباشرة مما أدى إلى تطاير جثث وأشلاء الجنود ، وكانت كتائب القسام قد وثقت العملية البطولية بتصوير فيديو نشر بعد ذلك على وسائل الاعلام والقنوات.
ويُظهر شريط الفيديو جيباً عسكرياً صهيونياً يقل عدداً من الجنود الصهاينة، وبجانبه اثنان من الجنود الصهاينة من حراس المستوطنة، حيثُ اقترب الاستشهادي منهم بسيارته المفخخة مسرعاً حتى فجر نفسه بينهم، أسفرت عن سقوط عدد من القتلى لا يقل عن الاثنين اللذين كانا يقفان راجلين بجانب السيارة العسكرية الصهيونية، واللذين شوهدت اشلاؤهما في الفيديو وهي تتطاير.
الشعب الفلسطيني لا يزال منذ العام 1948 يتعرض إلى أبشع أشكال الإبادة والاضطهاد والاحتلال، فلجأ إلى المقاومة والعمليات الاستشهادية من أجل تحرير وطنه من الاحتلال والدفاع عن نفسه وحقوقه الإنسانية وكرامته، واختار أسلوب المقاومة لممارسة حقه في العودة وتقرير المصير والسيادة والاستقلال.
.................
الإعلام الحربي _ خاص
الشهيد نجمة الليل التي ترشد من تاه عن الطريق، وتبقى الكلمات تحاول أن تصفه ولكن هيهات، فهذا هو الشهيد، الشهيد هو رمز الإيثار، فكيف يمكن لنا أن لا نخصص شيئاً لهذا العظيم فأيام الدنيا كلها تنادي بأسماء الشهداء وتلهج بذكر وصاياهم، فأنّ لنا أن لا نصغي لها. إن على كلّ واحد منّا قد أنعم عليه فكان ممن عايش الشهداء أن يتحدث عنهم، عن أخلاقهم وصفاتهم الرائعة وكلماتهم النيّرة، فهذه أمانة في أعناقنا علينا أن نؤديها، فإذا كنا نحن من أنعم علينا بمعايشتهم إذا لم نتحدث عنهم فمن الذي سينقل كلماتهم الطيبة وسماتهم الصالحة إلى الآخرين الذين حرموا من معرفتهم، أو إلى الأجيال الأخرى القادمة التي لا تعرف بأن على هذه الأرض مشى أناس قد يكونوا من أفضل من كانوا في عصرهم.
حديثنا اليوم في الإعلام الحربي عن أحد جنود سرايا القدس الميامين والمجهولين في ساحات الجهاد والمقاومة انه الشهيد المجاهد يوسف فوزي أبو شرار .
ميلاد من نور
ولد الشهيد يوسف فوزي فوزي أبو شرار يوم الثالث عشر من شهر تشرين الثاني نوفمبر لعام 1992في مخيم البريج وسط قطاع غزة وسط المعاناة ليعيش بين أكناف أسرة كريمة تعرف تعاليم دينها الحنيف، يعود أصل عائلته لقرية النعاني التي هجرت منها كباقي العائلات الفلسطينية عام 1948م على أيدي العصابات الصهيونية ليستقر المقام بالعائلة في مخيم البريج وسط القطاع.
نشأ وترعرع شهيدنا يوسف بين أزقة مخيم البريج وتلقى تعليمه في مدارس وكالة الغوث للاجئين ودرس المرحلة الثانوية في مدرسة فتحي البلعاوي، ولم يكمل شهيدنا مسيرة دراسته لينتقل لمجال العمل في البناء ليساعد والده على توفير مقومات الحياة والظروف المعيشية الصعبة.
صفاته وأخلاقه
اتصف شهيدنا يوسف بأخلاق الشاب المسلم الخلوق وتميز بالأخلاق الحميدة ومن صفاته الهادئ الصامت الكتوم المحب للآخرين ويتصف بالتسامح ولا يكره ولا يحقد على أحد، كان ملتزماً في صلاته وعبادته في مسجد الرحمن منذ صغره .
علاقته بأسرته وأصدقائه
كان الشهيد يوسف باراً بوالديه وكانت تربطه علاقة الأخوة والمحبة بين إخوانه في البيت وكان يحب ويعطف على الصغير ويحترم الكبير، وزائر لأرحامه ودائم الابتسامة لا تغيب عن وجهه فهذا يدل عن حبه لأسرته، فكانت أسرته لا تعرف العمل الذي كان يقوم به في مسيرة جهاده لصمته وقلة حديثه، رحل يوسف بعدما عقد قرانه على خطيبته قبل استشهاده بفترة قصيرة.
وكانت تربطه علاقة جيدة قوية بين أصدقائه وكل من عرفه، فكان يحب أصدقائه ويعطف عليهم ويتعامل معهم بأخلاق الصديق والشاب المسلم فقد حزن على فراقه كل من عرفه.
مشواره الجهادي
في العام 2003م انتمى شهيدنا يوسف لحركة الجهاد الإسلامي ليعمل ضمن النشاطات ويشارك في فعاليات ومهرجانات الحركة حيث كان عنواناً للعمل في أدائه وكان لا يبخل بالقيام بأي عمل فكان أحد عناصر جهاز الأمن والحماية لحركة الجهاد الإسلامي، ولشدة التزامه وهدوءه وصمته وكتمانه وقع عليه الاختيار عام 2009م ليكون أحد جنود سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي بعد أن تلقى الدورات والتدريبات الخاصة، فقد شارك في كل المعارك التي خاضتها سرايا القدس مع العدو الصهيوني والتي كان آخرها معركة البنيان المرصوص ليكون له شرف ووسام الجهاد والمقاومة على أرض فلسطين الغالية.
الموعد مع الشهادة
كان يوم الأربعاء السادس من إبريل لعام 2016م موعد الشهيد "يوسف أبو شرار" مع لقاء الله سبحانه وتعالى الذي دائماً كان يتمنى أن يرزق الشهادة في ساحات الجهاد والمقاومة لكن قدر الله كان له أن يستشهد أثناء عمله في أحد البنايات السكنية وسط القطاع عندما تعرض لصعقة كهربائية لترتقي روحه الطاهرة نحو بارئها مع الشهداء والأنبياء والصديقين وحسن أولئك رفيقاً، نحسبه شهيداً والله حسيبه ولا نزكي على الله أحدا، فرحم الله شهيدنا يوسف وأسكنه فسيح جناته.

.................
الدوحة - المركز الفلسطيني للإعلام

أكدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أن حملة الاعتقالات التي شنّتها قوات الاحتلال الصهيوني، بحق قيادات الحركة في رام الله، ستزيد من الالتفاف الشعبي حول خيار المقاومة وانتفاضة القدس.

وقالت الحركة على لسان الناطق باسمها حسام بدران، في تصريحٍ مساء اليوم الخميس، تلقى "
المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه، إن الاعتقالات التي شنتها قوات الاحتلال "إجراءات فاشلة ستزيد حركة حماس قوةً وعنفوانًا"، مشددة على أن هذه الاعتقالات "لا يمكنها أن تحدّ من مدى الانتصار الذي تم تحقيقه في انتخابات جامعة بيرزيت، وهو ما لا يريده الاحتلال والسلطة على حد سواء".

وأشار بدران إلى أن الاعتقالات والملاحقات بحق أبناء وقيادات فصائل المقاومة "لم تنته في يوم من الأيام، وأن الفوز الذي حققته الكتلة الإسلامية بالأمس، جاء على الرغم من كل محاولات التأثير الممنهج على نتائج الانتخابات، ومن أبرزها العصا الأمنية".

وكانت قوات الاحتلال شنّت حملة اعتقالات شملت قيادات في حركة حماس بمحافظة رام الله، حيث كان من بين المعتقلين القيادي الشيخ حسين أبو كويك، والقيادي سائد أبو البهاء، والأسير المحرر أحمد مفارجة من بيت لقيا، والأسير المحرر عمرو أبو غوش.

...............

غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
أقامت الدائرة التربوية في جماعة الإخوان المسلمين بوسط القطاع يومًا دراسيًّا عن حياة الشيخ الراحل حماد الحسنات حمل عنوان "حماد الحسنات.. ثمانون عاما من الدعوة والجهاد".

وحضر اليوم الدراسي الذي أقيم في صالة المارينا على شاطئ البحر حشد غير مسبوق من قادة جماعة الإخوان المسلمين وحركة حماس وكتائب القسام.

وتخلل اللقاء مشاركات بعدة أوراق أهمها ما قدمه خالد مشعل رئيس مكتب حماس السياسي ونائبه إسماعيل هنية ود. أحمد بحر النائب الأول لرئاسة المجلس التشريعي، ومؤسس حركة حماس الشيخ عبد الفتاح دخان.
 
وبدأ اللقاء بمداخلة رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل، عبر الفيديو، تحدث فيها عن معرفته الشخصية بالشيخ الراحل والتي أتت بعد ما وصفه بالسيرة العطرة التي تناهت لمسامعه قبل أن يراه.
 
وأضاف: "لا يعرف فضل الكبار إلا الكبار، ولا يعرف قيمة الرجال إلا الرجال، وحركتنا أصيلة تكرم رجالها ودعاتها وكبراءها.. هنا دلالة تذكير بالأصل حين نقيم فعالية لذكرى الشيخ الحسنات، فهو ليس رمزًا سياسيًّا وإعلاميًّا، لكن له قيمة الجيل المؤسس".
 
وكانت الورقة الثانية لإسماعيل هنية نائب رئيس مكتب حماس السياسي، والذي تحدث عن فطرة وصفاء الشيخ الحسنات ما انعكس على سماته وأبنائه الذين كان منهم الشهيد والمبعد والمطارد للاحتلال.
 
وتابع: "أهم ما ميز هذه القامة السامقة أنه جمع بين العمل الجاد المنظم، وبين البساطة والطيبة والصفاء في روح الأخوة الصادقة المرتبطة بالتواضع المحبوب والهمة المتجددة واستصغار الهموم والاستهانة بالشدائد".

رفيق الدرب


وكان من أهم الأوراق هي ما تحدث به الشيخ عبد الفتاح دخان مؤسس حركة حماس ورفيق درب الحسنات ومنذ الصغر؛ حيث كانا سويًّا في أول شعبة للإخوان المسلمين بمخيم النصيرات مطلع الخمسينيات وهما في الصفوف الابتدائية.

وأضاف: "أغلقت شعب الإخوان سنة 1954 وصودرت محتوياتها بأمر من الرئيس عبد الناصر، وتفرق الإخوان وكنت أنا والحسنات مراقبين ثم سافرنا لمصر وانتسبنا لدراسة الجغرافيا في القاهرة، ثم درسنا التربية ودرسنا سنة في الماجستير".

وذكر دخان عددًا كبيرًا من المواقف الطريفة التي جمعته مع الحسنات وقادة الإخوان المؤسسين حين كانوا في جولاتهم شمال وجنوب فلسطين المحتلة.
 
وأكد عصام الدعاليس القيادي البارز في حركة حماس في مداخلته؛ أن الشيخ الحسنات قبيل وفاته أرسل له على عَجَل وأوصاه بعدة وصايا ذكر الدعاليس أهمها حين تحدث عن نظرة الحسنات التاريخية التي أكد فيها أن حماس وليدة عمل قديم.
 
وتابع: "أهم ما قاله لي.. لا جهاد ولا ثبات بدون تربية، ولا تربية إلا بالاستقامة على الطريق الصحيح من عبادة وتضرع، والتاريخ كفيل أن يحفظ لنا مستقبلنا أمام تجارب بعضها نجح وبعضها ما دون ذلك".
 
كما قدم د. أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي ورقة عن تجربة وحياة وشخصية الشيخ الراحل حماد الحسنات، إضافة إلى ورقة للشيخ حسن يوسف تلتها ابنته التي نقلت الورقة من سجن عوفر بصعوبة بالغة، كما قالت.
 
وتناوب خلال اليوم الدراسي عدد من المتخصصين الذين شاركوا الحسنات مشواره في العمل الخيري في الجمعية الإسلامية، وتجربته الحركية والدعوية أهمهم الشيخ محمد نبهان وآخرون.
 
ووزعت الدائرة التربوية في جماعة الإخوان المسلمين كتابًا مطبوعًا حمل اسم "الحسنات.. ثمانون عاما من الدعوة والجهاد" وثقوا فيه كافة المشاركات مطبوعة بين دفتي الكتاب.
..........
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
اختتم مكتب إعلام الأسرى، مساء الأربعاء (27-4) مهرجان شموع الدولي الثاني للأفلام القصيرة في مدينة غزة، وقد شهد المهرجان حضوراً من شخصيات رسمية ونواب من المجلس التشريعي, وشخصيات إعلامية.

وأكد عبد الرحمن شديد مدير مكتب إعلام الأسرى أن مسابقة شموع اليوم في عامها الثاني تأتي مضاءة بزيت الألم و الأمل؛ لا لكي تضيء عتمات السجون والزنازين، وقال: إن "تلك العتمات لا تضاء إلا بشعلة الإيمان وبارود البندقية، ولكن لتنقل لنا عبر عدسة الفن، جانباً من معاناتهم وعذاباتهم".

ويهدف مكتب إعلام الأسرى – بحسب شديد- من خلال إطلاق المسابقة في موسمها الثاني إلى إطلاع العالم على قضايا الأسرى ومعاناتهم من خلال عيون المخرجين والمنتجين، باعتبار أن الصورة أبلغ من ألف كلمة.
وكانت اللجنة القائمة عن المهرجان قد فتحت باب التسجيل للفئات المشاركة في المهرجان لتقديم أعمالها، وتشمل القنوات التلفزيونية، والمؤسسات الإعلامية، وشركات الإنتاج، وفئة المخرجين، والهواة والأفراد المستقلين وقد تم إضافة نوع آخر من الأفلام للمسابقة للتقديم فيها وهي أفلام الرسوم المتحركة.

ولاقي التسجيل للمهرجان في موسمه الثاني إقبالاً واسعاً على الصعيدين المحلي والدولي ومن مختلف الشرائح والفئات، فقد وصل عدد المسجلين في المهرجان 153 مسجلا.

فيما تنوعت المناطق الجغرافية المسجلة للمشاركة في المهرجان ما بين غزة والضفة والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48، إضافة للدول العربية كالأردن ومصر والجزائر وسوريا ولبنان واليمن والعراق والسعودية، فيما جاءت العديد من المشاركات من الجمهورية التركية وروسيا.

بدوره؛ أكد رئيس لجنة التحكيم في المسابقة المخرج أشرف المشهراوي أن الأفلام المشاركة تنوعت في معالجة تفاصيل معاناة الأسرى وحياتهم اليومية داخل السجون، إضافة لتطرقها لمعاناة أهالي الأسرى مما أضفى إبداعاً في تناول هذه القضية على الأفلام والمشاركات المقدمة.

وأضاف أن توثيق هذه الجوانب مهم جداً ليس فقط إعلامياً، لكن يبقى شهادة للتاريخ تدعم صمود هؤلاء الأسرى وعوائلهم.

وأشار في ختام حديثه إلى أن لجنة التحكيم أخذت وقتها الكافي في استعراض ومشاهدة كل المشاركات، حتى تخرج بنتيجة منصفة لجميع الأعمال، وتمييز الفائزين لإعلانها في المهرجان الختامي.

من جهته؛ أوضح الناطق باسم المهرجان إبراهيم مسلم أن هذه المهرجان يضع جناحاً من الذل للأسرى الذين رسموا لنا منهج العزة والكرامة، وأكد أن هذه الفعالية تأتي تجسيداً يسيراً لفصول معاناة الأسرى وصبرهم وثباتهم.

وقد أعلن مكتب إعلام الأسرى في ختام المهرجان، عن أسماء الفائزين في مهرجان شموع الدولي للأفلام القصيرة في موسمه الثاني، وجاءت النتائج على النحو التالي: جائرة أفضل فكرة لفئة الأفراد خارج الوقت للمخرج أيمن العمريطي جائزة أفضل موسيقى عن فئة المؤسسات لفيلم الزمبرك عن مؤسسة جفرا جائزة أفضل تصوير عن فئة الأفراد لفيلم البوسطة للمخرج حذيفة النجار جائزة أفضل مونتاج عن فئة الأفراد لأسرة فيلم "متى سنحلق" من الأردن جائزة أفضل تمثيل عن فئة الأفراد من فيلم الخيال للفنان فهد الخالدي عن فئة المؤسسات فيلم "أغلال صغيرة" لمؤسسة قبة ميديا من تركيا للمخرجة حنين جابر من القدس . فئة الأفلام الروائية فيلم "حياة لم تحدث" لمؤسسة مرئية الأقصى فئة الأفراد للأفلام الوثائقية، فيلم "بابا اشتقتلك" للمخرجة أنيسة سلامة من بيت لحم فئة الأفراد للأفلام الروائية، فيلم الخيال الحر فئة الديكودراما، فيلم ذاكرة مثقوبة.
.................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام

طالبت وزارة التربية والتعليم العالي في غزة، بتكثيف الجهود لزيادة الإنفاق على قطاع التعليم، داعية حكومة التوافق الوطني إلى تحمّل مسؤولياتها في هذا الجانب ودعم الموازنة التشغيلية للوزارة من أجل تنفيذ العديد من البرامج والخطط الطموحة التي تطور العملية التعليمية.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الوزارة، بعنوان: "الإنفاق على التعليم: ضمانة للمستقبل" بغزة، بالتعاون مع الائتلاف التربوي الفلسطيني، والحملة العالمية للتعليم في قطاع غزة، ومركز إبداع المعلم.

وقال معتصم الميناوي مدير عام العلاقات الدولية والعامة في الوزارة، إنه تم وضع الكثير من الخطط والبرامج الطموحة على صعيد جميع المراحل الدراسية من رياض الأطفال والمرحلة الأساسية والثانوية والتعليم الجامعي والخريجين والبحث العلمي وفئات ذوي الاحتياجات الخاصة إلا أن هذه البرامج تصطدم بعدم وجود الموازنات والإنفاق اللازم.

وأوضح الميناوي أن سبب قلة الإنفاق على التعليم بقطاع غزة يأتي لعدم تحويل حكومة التوافق للموازنات التشغيلية المطلوبة إضافة إلى الحصار القاسي الذي يعاني من قطاع غزة والحروب المتكررة على القطاع والتي أضرّت بالبنية التحتية التعليمية.

من جهته، طالب عماد الحطاب ممثل الائتلاف الحكومةَ وجميعَ الجهات بأهمية وضع التعليم على سلم أولوياتها كحق أساسي، وتخصيص موازنات كافية وعادلة لقطاع التعليم تكفل وتضمن الوصول إلى تعليم نوعي مجاني وإلزامي للأطفال، وزيادة موازنة التعليم في الموازنة العامة للحكومة الفلسطينية.

...............
خلال مؤتمر صحفي ببيروت
عقدت خلية أزمة الأونروا مؤتمرا صحفياً اليوم الخميس، أمام مقر الأونروا الرئيسي في العاصمة اللبنانية بيروت

وتحدث في المؤتمر، نائب الأمين العام لحركة أنصار الله وعضو خلية الأزمة محمود حمد، الذي قال بدوره إن حالة من الغضب تسود المخيمات الفلسطينية، والسبب يعود إلى استهتار الوكالة بالحياة المعيشية لأهلنا اللاجئين

وأضافت خلية الأزمة، إن القيادة السياسية الفلسطينية في لبنان مارست سياسة ضبط النفس لعدم إضافة أي من الأعباء على حياة اللاجئين ومعيشتهم، فيما لم يصدر عن الأونروا إلا سياسة المراوغة والعناد والرفض، فرفضت كافة الخطوات التي قدمتها الخلية.

وأشارت خلية الأزمة، أن مبادرة المدير العام للأمن العام اللبناني اللواء عباس إبراهيم، أعادت إحياء الأمل في قضية تقليصات الأونروا لخدماتها، فما كان من الخلية إلا أن قدمت كافة التسهيلات لإنجاح الحوار، فجهزت لجانها الفنية من كافة القطاعات (الصحية والاجتماعية والتربوية والإدارية وغيرها)، فيما جهزت هذه اللجان ملفاتها وحددت سقف حوارها

وأشارت خلية الأزمة أن جلسة الحوار التي عقدت يوم أمس الأربعاء لا تبشر بخير، مؤكدة رفضها للجنة المتعددة الاختصاصات التي شكلتها الأونروا، مشددة على ضرورة أن يكون هناك مقابل كل لجنة من طرفها لجنة أخرى من طرف الأونروا.
..............
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام

أكدت شركة طيران مصرية، أنها سيّرت عشرات الرحلات الجوية، لنقل المئات من الحجاج الأقباط، إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة، بعد سنوات من حظر الكنيسة المصرية السفر؛ باعتباره تطبيعًا مع الاحتلال الصهيوني.

وأوضحت شركة "سيناء للطيران" (شركة مصرية خاصة تقوم بتنظيم رحلات جوية بين القاهرة وتل أبيب)، في تصريحات نشرتها وسائل إعلام محلية، اليوم الخميس، أنها نظمت "جسرًا جويًّا" يضم 9 رحلات أساسية و21 رحلة إضافية، في الفترة الممتدة بين من 21 إلى 28 نيسان/ إبريل الجاري.

وبيّنت الشركة والتي تتخذ من مطار القاهرة مركزًا لعملياتها، أنها نقلت 5 آلاف و687 راكبًا قبطيًّا مصريًّا خلال الأعياد (سبت النور والأعياد المسيحية).

وفي السياق ذاته، أكد مصدر أمنى بمطار القاهرة، أن المطار شهد يوم الجمعة (22-4)، مغادرة نحو 1600 راكب على متن ثماني رحلات تابعة لشركتي "طيران سيناء" والخطوط الأردنية، متوجهين إلى القدس المحتلة.

وبيّن المصدر، في تصريحات صحفية، اليوم، أن خمس رحلات تابعة لشركة "طيران سيناء" اتجهت إلى "تل أبيب"، ومنها إلى القدس، وثلاثًا تابعة لشركة خطوط طيران أردنية اتجهت إلى عمّان ومنها إلى مدينة القدس المحتلة.

من جانبها، قالت صحيفة "هآرتس" العبرية، على موقعها، اليوم الخميس، إنه وصل "إسرائيل" نحو 6 آلاف "حاجٍّ قبطي"؛ بعد سنوات حظرت فيها الكنيسة المصرية هذه الزيارة "خوفًا من التطبيع".

وأشارت إلى أن "الحجاج المصريين" (غالبيتهم من المسيحيين الأقباط) وصلوا لـ"إسرائيل" بمناسبة الاحتفال بـ"سبت النور"؛ والذي سيُجرى في كنيسة القيامة بمدينة القدس، يوم السبت المقبل.

وذكرت الصحيفة العبرية أن "ارتفاعًا حادًّا طرأ" في السنوات الأخيرة، على عدد الحجاج المصريين الذين يصلون إلى القدس.

ورأى مراقبون أن "التكالب القبطي" على زيارة دولة الاحتلال، يعود لقيام "البابا تواضروس الثاني" (بطريرك الكنيسة القبطية الأرثوذكسية المصرية) بأول زيارة إلى الدولة العبرية، في تشرين ثاني/ نوفمبر 2015، مثلت ضوءًا أخضرَ للأقباط للتوجه إلى المدينة المحتلة.

جدير بالذكر أن "البابا تواضروس الثاني"، زار مدينة القدس المحتلة؛ في نوفمبر 2015، عبر مطار "تل أبيب" للمشاركة في جنازة البطريرك القبطي السابق في المدينة "الانبا أبراهام"، وتعيين بطريريك مصري جديد.

وأثارت تلك الزيارة "استياء" أقباط مصريين رافضين للتطبيع مع الدولة العبرية، ما دعا الكنيسة لنفي رفع الحظر عن سفر الأقباط للقدس ونفي التطبيع مع الاحتلال.

وكانت مقاتلتان تابعتان لـ"سلاح الجو" التابع للاحتلال الإسرائيلي، قد اعترضتا السبت الماضي (23|4) إحدى الطائرات المصرية التابعة لشرطة "طيران سيناء"، بزعم أنها ضلت طريقها أثناء تحليقها في أجواء فلسطين المحتلة، وأجبرتها على الهبوط في مطار "بن غوريون".
..............
مالمو (السويد) - المركز الفلسطيني للإعلام
أكدت العديد من الشخصيات الفلسطينية والعربية والدولية مشاركتها في أعمال مؤتمر فلسطينيي أوروبا 14 الذي يعقد في 7 من مايو/ أيار القادم بمدينة مالمو السويدية تحت شعار "فلسطينيو الشتات.. ركيزة وطنية، وعودة حتمية".

وتضم قائمة الضيوف شخصيات من مختلف المجالات الدينية والسياسية والإعلامية والحقوقية من العالم العربي والأوروبي.

وقال الناشط خليل عاصي، نائب رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر، في بيانٍ له، اليوم الخميس، إن من بين المشاركين سفيرة فلسطين في السويد هالة حسني فريز والبرلمانية السويدية هيلفي لارسن، والبرلماني السويدي دانييل سيسترايس، بالإضافة إلى ثلاثة من أعضاء مجلس اللوردات البريطاني، وهم: اللورد محمد شيخ، والبارونة جيني تونغ، والنائب في الحزب الليبرالي الديمقراطي، البارونة ميرا إس مستشارة نائب رئيس الحكومة البريطانية السابق، والنائب المخضرم وأكبر النواب سناً في البرلمان البريطاني جيرالد كوفمان، ومن البرلمان الإيرلندي: البرلمانيّون جيمس براون ومايكي برادي، وروبرت تروي، ومن إسبانيا البرلماني دايفد برجيلي عضو البرلمان الإسباني.

وعن الضيوف من العالم العربي، أكد "محمد حنون" عضو مجلس إدارة المؤتمر ورئيس التجمع الفلسطيني في إيطاليا مشاركة الوزير سعد الدين العثماني، وزير خارجية المغرب السابق، والإعلامية في قناة الجزيرة خديجة بن قنة، والمهندس ناصر الهندي، أمين عام نقابة المهندسين الأردنيين.

أما من الجانب الفلسطيني، فأكد خميس كرت، عضو مجلس إدارة المؤتمر وعضو الهيئة الإدارية في التجمع الفلسطيني في ألمانيا حضور ومشاركة الشيخ "عكرمة صبري" شيخ وخطيب المسجد الأقصى المبارك، والأب الأسقف "مانويل مسلم" راعي كنيسة اللاتين في غزة، والبروفيسور والمؤرخ الفلسطيني "سلمان أبو ستة، وعضو المجلس الثوري لحركة فتح "فدوى البرغوثي"، والإعلامية "فيحاء شلش" زوجة الأسير محمد القيق، والنائب "حسن خريشة" عضو المجلس التشريعي الفلسطيني، والإعلامي "تامر المسحال" والحقوقي "رامي عبدو"، والناشط "ياسر قدورة" من مؤسسة حملة انتماء الفلسطينية من لبنان.

 كما يشارك من الخليج العربي الأكاديمي "عبد الجبار سعيد"، والباحث "جواد الحمد" مدير مركز دراسات الشرق الأوسط في عمان.

ومن جانبه، أكد "عصام قدورة" عضو مجلس إدارة المؤتمر والرئيس السابق للمنتدى الفلسطيني في الدنمارك، حضور ومشاركة: "تمام الأصبعي" رئيس الرابطة الإسلامية في السويد، ومن فرنسا "عبد الله بن منصور" رئيس اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا، والدكتور والأكاديمي "سمير كزكز"، والأكاديمية "دلال باجس" من ألمانيا.

يشار أن الضيوف سيشاركون في مناقشة العديد من القضايا الفلسطينية المهمّة والملحّة، على رأسها قضية القدس والأسرى وقطاع غزة المحاصر، وقضايا فلسطينيي سورية خصوصاً ما يعانيه اللاجئون الفلسطينيون بسبب الحرب في سورية، كما سيخصص المؤتمر مساحة واسعة لمناقشة معاناة فلسطينيي لبنان خاصة فيما يتعلق بقرارات وكالة "الأونروا" الأخيرة، وما ينعكس ذلك على أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.

يذكر أن مؤتمر فلسطينيي أوروبا يعد من أبرز المؤتمرات العربية في القارة الأوروبية؛ حيث يعقد بشكل دوري منذ (13) عاماً، متنقلاً بين العواصم الأوروبية، والتي كان أولها في لندن عام (2003).

..............
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
اتفقت دائرة شؤون اللاجئين في حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم الخميس، مع الفصائل الفلسطينية، على تنسيق الجهود؛ لإحياء الذكرى 68 للنكبة الفلسطينية، ضمن برنامج فعاليات مشترك ومنسق.

وقالت الدائرة في بيانٍ لها تلقى "
المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه، إن الاتفاق جاء خلال لقاء تشاوري في مقر حركة الجهاد الإسلامي في مدينة غزة، بحضور ممثلين عن دوائر اللاجئين في الفصائل؛ لبحث ترتيب فعاليات مشتركة تجمع الكل الفلسطيني؛ لإحياء الذكرى 68 للنكبة الفلسطينية.

واتفق المجتمعون على تنسيق جميع الفعاليات، والجهود للعمل ضمن إطار موحد باسم "الهيئة التنسيقية لإحياء الذكرى الـ 68 للنكبة"، مع الإشارة للجهة التي تنفذ الفعالية.

وقال رئيس دائرة شؤون اللاجئين في حركة حماس، عصام عدوان، خلال اللقاء إن الذكرى الـ 68 للنكبة "تأتي في ظروف عصيبة على الشعب الفلسطيني، تستوجب أكبر التفاف شعبي حول الثوابت الفلسطينية، وعلى رأسها قضية اللاجئين وحق العودة".

وأشار إلى أن الاجتماع يأتي لإظهار البعد الوحدوي، والتفاف الجميع حول القضايا المركزية والمصيرية التي تجمع وتوحد الفلسطينيين"، مؤكدًا أن الهيئة التنسيقية ستجتمع بشكل دائم في كل المناسبات الوطنية للتنسيق لفعاليات مشتركة.

واتفق المجتمعون على تنظيم العديد من الفعاليات التي ستتوزع جغرافياً لتشمل محافظات غزة كافة، مع التركيز بشكل أكبر على مدينة غزة، فيما سيعلن انطلاق الفعاليات خلال مؤتمر صحفي أمام المجلس التشريعي وسط مدينة غزة، في الثامن من مايو/ أيار المقبل.

وشارك في الاجتماع ممثلون عن دوائر اللاجئين في: حركة الجهاد الإسلامي، وحركة المجاهدين، والجبهة الشعبية- القيادة العامة، ولجان المقاومة الفلسطينية، وجبهة النضال الشعبي، وحركة الأحرار، وحركة المقاومة الشعبية، واللجان الشعبية للاجئين، وممثلون عن الكتل الطلابية.


.............

0 comments