الاثنين، 29 فبراير 2016

انتفاضة151: اعتقالات وعدوان ومناورات اجتياح غزة 28/2/2016

الاثنين، 29 فبراير 2016
انتفاضة151: اعتقالات وعدوان ومناورات اجتياح غزة 28/2/2016

فلسطين الاحد 19/5/1437 – 28/2/2016
الموجز
الاقصى
المقاومة
جرائم الاحتلال
اعمال امن عباس
اخبار متنوعه
................
التفاصيل
الاقصى
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
اقتحمت مجموعاتٌ من المستوطنين الصهاينة صباح الأحد (28-2)، باحات المسجد الأقصى، بحمايةٍ أمنية مشددة من شرطة الاحتلال الصهيوني.

وأفادت مصادر مقدسية، أن عدداً من المستوطنين اقتحموا الأقصى من جهةِ بابِ المغاربة، فيما تصدى المرابطون للاقتحام الصهيوني بالتكبير والتهليل.

وتمارس قوات الاحتلال أبشع الجرائم بحق مدينة القدس المحتلّة وأهلها المقدسيين، في ظل صمت دولي وعربي مطبقين.

...................
المقاومة

القدس المحلتة- المركز الفلسطيني للإعلام
تظاهر آلاف "الإسرائيليين"، أمس السبت، في الجليل المحتل، للضغط على الحكومة الصهيونية، لتحريك ملف الجندي الأسير في قطاع غزة  "أورون شاؤول".

وشارك بالمسيرة، التي جابت مناطق زراعية حول بحيرة طبريا، ورفعت شعارات تطالب بإعادة الجندي الأسير بالسرعة الممكنة وعدم نسيانه بغزة، عائلة "شاؤول"، في حين ارتدى المشاركون ملابس تظهر عليها صور الجندي.

ودعت والدة الجندي "زهافا شاؤول" الحكومة "الإسرائيلية" إلى ضرورة العمل على إعادة نجلها قائلة "إنها ترغب بأن يعلم كل بيت في إسرائيل أن ابنها خرج دفاعاً عن وطنه وهو الآن بيد حماس"
....................

رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
ذكرت مصادر عبرية، مساء اليوم الأحد، أن تعليمات صدرت لمستوطني "بيت حورون" المقامة على أراضي المواطنين، قرب رام الله وسط الضفة المحتلة، بعدم الخروج من منازلهم، في أعقاب تعرض مستوطن للضرب على يد ملثمين فلسطينيين.

وحسب القناة العبرية السابعة؛ فإن القرار صدر خوفا من تسلل شبان فلسطينيين داخل المستوطنة.

وأشارت إلى أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال تجري بحثا في المنطقة عن أي متسلل.

...................

الإعلام الحربي _ القدس المحتلة
أفادت معطيات رسمية فلسطينية، بأن 186 فلسطينيًا استشهدوا، وأصيب 15645 آخرون، في فلسطين المحتلة برصاص جيش الاحتلال الصهيوني، في حين قتل 33 صهيونيا، منذ بدء "انتفاضة القدس" مطلع شهر أكتوبر/تشرين الأول 2015.
وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، في بيان صحفي، إن 186 فلسطينيا استشهدوا، منذ بداية أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، منهم 41 فلسطينيا منذ بداية العام 2016.
وأوضحت الجمعية، أن من بين الشهداء 41 من مدينة القدس، و53 من مدينة الخليل، و20 من مدينة رام الله، و19 من جنين، و10من مدينة بيت لحم، و10 من مدينة نابلس، و3 من مدينة طولكرم، و2 من مدينة سلفيت، وشهيد واحد من مدينة قلقيلية (شمال)، و شهيدين من داخل "أراضي 48" المحتلة، و25 من قطاع غزة.
واستشهد 88 فلسطينيا بعد تنفيذ أو محاولة تنفيذ عمليات طعن، و53 خلال مواجهات مع جيش الاحتلال الصهيوني، و21 استشهدوا بعد تنفيذ أو محاولة تنفيذ عمليات دهس، و15 بعمليات اطلاق نار، واثنين استشهدا إثر دهسهم من قبل مستوطنين يهود، و4 إثر قصف صهيوني، وفلسطيني إثر انفجار جسم من مخلفات الجيش الصهيوني، ومعتقل فلسطيني في السجون الصهيونية.
وأضافت الجمعية إن طواقمها قدمت العلاج لـما يزيد عن 15645 مصابا في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة، في ذات الفترة، بينهم 1418 مصابا بالرصاص الحي، و3153 مصابا بالرصاص المطاطي، و10608 مصابا بحالات اختناق، إثر استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، و464 مصابا إثر الاعتداء بالضرب، ومصابان تعرضا لعمليات دهس.
بدورها قالت "نجمة داود الحمراء" الصهيونية، إن 33 صهيونياً قتلوا و311 أصيبوا في الهجمات الفلسطينية منذ بدء انتفاضة القدس.
وأشارت في تقرير مكتوب، إن 29 من الجرحى كانت جراحهم خطيرة و8 ما بين متوسطة وخطيرة و 48 متوسطة و12 ما بين طفيفة ومتوسطة والباقين طفيفة، وأنها قدمت أيضا المساعدة لـ 114 شخصا أصيبوا بالصدمة.
وأفادت أن الفترة ذاتها (منذ أكتوبر 2015) شهدت 93 عملية طعن، و23 عملية دهس، و15 عملية إطلاق نار.
وتشهد الأراضي الفلسطينية، منذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي، انتفاضة شعبية اندلعت بسبب إصرار مستوطنين يهود على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة قوات جيش الاحتلال الصهيوني.

................
جرائم الاحتلال
نابلس- المركز الفلسطيني للإعلام
واصلت قوات الاحتلال الصهيوني، حملة اعتقالاتها اليومية في القدس المحتلة وعدد من مدن الضفة الغربية.

واقتحمت دوريات الاحتلال الصهيوني فجر الأحد مدينة نابلس شمال الضفة الغربية، واعتقلت ثلاثة شبان من بلدتها القديمة ومحيطها

وقال شهود عيان إن قوة احتلالية اقتحمت حي الياسمينة، واعتقلت الشابين سيف الدبيك، ومصطفى حبيشة، من شارع 24، إضافة إلى الشاب زكريا عوادة من وسط المدينة.

كما اقتحمت قوات الاحتلال شارع التعاون، وانتشرت في المنطقة الشرقية في محيط مخيم بلاطة وشارع القدس.

وتنفذ قوات الاحتلال عمليات اقتحام يومية لمدن الضفة الغربية، يتخللها اعتقال العشرات وتفتيش المنازل.

عبوة ناسفة
واستهدف مقاومون الليلة الماضية برجا عسكريا قرب بلدة يعبد جنوب مدينة جنين شمال الضفة الغربية بعبوة ناسفة محلية الصنع، أعقبها مداهمات واسعة للبلدة وإغلاق وأعمال تمشيط.

وقالت مصادر محلية لمراسلنا إن مقاومين ألقوا عبوة ناسفة محلية الصنع على برج عسكري قرب مدخل مستوطنة مابو دوتان المقامة على أراضي بلدة يعبد، قبل أن ينسحبوا من المنطقة؛ حيث نشرت قوات الاحتلال عشرات الجنود بحثا عن المهاجمين.

وأضافت المصادر أن قوات الاحتلال داهمت عدة أحياء في يعبد خلال أعمال التمشيط سيما القريبة من المستوطنة المذكورة، حيث انتشرت بكثافة في شارع السهل الذي مشطته بشكل كثيف، كما داهمت الحي الجنوبي ليعبد وسط إطلاق كثيف للقنابل الضوئية والأعيرة النارية.

وأشارت المصادر إلى إقامة عدة حواجز عسكرية على الطريق المؤدية لبلدة يعبد ومداهمة منزل المواطن يحيى أبو شملة الذي يتعرض لمداهمات مستمرة، ويعيش أصحابه في ظروف سيئة بسبب ذلك، وتمركزت أيضا قرب منتزه أبو شقورة وعلى طريق كفيرت.

من جهة أخرى استولت قوات الاحتلال الصهيوني الليلة الماضية  على مركبة  المواطن موسى أبو طبيخ خلال مروره على حاجز الحمرا العسكري في الأغوار عائدا إلى جنين دون إبداء الأسباب، كما حققت ميدانيا مع أبو طبيخ قبل إطلاق سراحه واحتجاز المركبة.

إطلاق نار واعتقال
وأكد شهود عيان في بلدة دار صلاح شرق بيت لحم جنوب الضفة الغربية المحتلة، أن جنود الاحتلال أطلقوا النار على شابين كانا داخل مركبة فلسطينية صباح الأحد، مما أدى إلى إصابتهما بجروح قبل اعتقالهما من قبل جنود الاحتلال.

وأكد الشهود أن الاحتلال نصب حاجزا عسكريا فجائيا على مدخل بلدة دار صلاح شرق بيت لحم، وشرع بأعمال توقيف وتفتيش لسيارات الفلسطينيين القادمة من بيت لحم ومن مدينة الخليل.

وجرى إطلاق النار على السيارة بزعم أن سائقها لم يتوقف للتفتيش، حيث شوهدت آثار دماء وطلقات نارية بعد اعتقال الشابين اللذين لم تعرف هويتهما وتم نقلهما إلى جهة مجهولة.

اعتقالات متفرقة
وفي السياق، اعتقلت قوات الاحتلال الفتى حمزة حماد (15 عاما) من سلواد، وهو نجل الأسير مؤيد حماد، كما اعتقلت يوسف درويش، ليث درويش، حسام أبو حماد وجميعهم من القدس

وفي العيزرية سجلت عملية اقتحام واسعة من قبل جيش الاحتلال للبحث عن منفذ عملية الطعن في مستوطنة معاليه ادوميم التي حدثت منتصف ليلة الجمعة الماضي، واعتقل الاحتلال شابا على الأقل، وأفرج عن آخرين بعد احتجازهم واستجوابهم، كما نفذ عمليات تخريب في المنازل.

ولاحقا، سمح بالنشر بأن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب سعدي علي أبو حامد (21 عاما) من العيزرية المتهم بعملية طعن الحارس بمعاليه ادوميم.
........................
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
أخلت شرطة الاحتلال الصهيوني، مساء اليوم الأحد، سبيل عائلة درويش، بعد التحقيق معها لساعات طويلة، بشرط التوقيع على كفالة طرف ثالث بقيمة خمسة آلاف شيكل (الدولار 3.9 شيكل)، فيما مددت محكمة الصلح توقيف ابنها ليث ليوم غدٍ الاثنين.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت المواطن طارق يوسف درويش (44 عامًا) وزوجته تحرير، وأولاده: يوسف (19 عامًا) وليث (18 عامًا) وبتول (15 عامًا)، ودرويش (عامان ونصف).

وقالت الزوجة تحرير، لمراسل "
المركز الفلسطيني للإعلام" إنهم فوجئوا بقوات الاحتلال داخل منزلهم الكائن بالقرب من مستشفى "هداسا" في العيسوية بعد منتصف ليلة أمس ، بعد حصارهم له وكسرهم الباب الرئيس.

وأضافت أن قوات الاحتلال الخاصة اعتدت بالضرب على جميع أفراد العائلة عندما طلب زوجها من تلك القوات إبراز أمر التفتيش، وذلك باستخدام الهراوات واللكمات.

وأشارت إلى أن جنود الاحتلال دفعوها أرضا وطفلها درويش، ورشوا عليهما غاز الفلفل، "كما طرقوا رأسي ابنيها يوسف وليث بالجدران والأرض، وأقدمت مجندة على سحب الابنة بتول من شعرها وطرقها في الحائط"، ولم يسمحوا لهم بانتعال أحذيتهم وارتداء الوشاح لدى اعتقالهم.

وأوضحت أنه تم نقلهم بعد اعتقالهم إلى مركز ما يسمى بـ"حرس الحدود" في الشيخ جراح بالقدس، واحتجازهم من الساعة الثانية حتى السادسة إلا ربعا في الساحة الخارجية، وبعدها تم نقلهم إلى مركز شرطة صلاح الدين والتحقيق معهم لعدة ساعات، ثم تحويلهم إلى مركز شرطة المسكوبية.

ولفتت إلى أن القوات لم تسمح للعائلة بالشرب ولا الأكل طوال مدة احتجازهم، ورفضت السماح لابنها يوسف بالذهاب لدورة المياه إلا بعد عدة ساعات.

يذكر أن المواطن طارق وابنه يوسف توجها بعد إخلاء سبيلهما إلى العيادة الصحية في قرية العيسوية لتلقي العلاج، بسبب إصابتهما برضوض في جسديهما.
................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
أظهرت معطيات إحصائية أن قوات الاحتلال اعتقلت 40 فلسطينيًّا بعد إصابتهم بالرصاص، منذ انطلاق انتفاضة القدس، مطلع أكتوبر/ تشرين أول الماضي، وهم يعانون أوضاعا صحية صعبة.
ونقلت "قدس برس" عن الناطق باسم "نادي الأسير"، عبد الله الزغاري، تأكيده أن 40 أسيرًا فلسطينيًّا أصيبوا بالرصاص قبل اعتقالهم، خلال انتفاضة القدس، بتهمة تنفيذ أو محاولة تنفيذ عمليات ضد جنود الاحتلال والمستوطنين.
وأكد الزغاري أن الأسرى الجرحى "يتعرضون لمعاملة سيئة، سواء في مستشفيات الاحتلال أو داخل المعتقلات وأقبية التحقيق".
وأشار الزغاري إلى أن عددًا كبيرًا من الأسرى المصابين "حُقق معهم ميدانيًّا، لحظة إصابتهم بالرصاص، وتركوا لساعات طويلة في مراكز جيش الاحتلال قبل نقلهم للمستشفيات، ما أدى لتفاقم حالتهم الصحية".
وبيّن أن اثنين من الأسرى الجرحى بُترت أقدامهم بسبب الإهمال الطبي، متهمًا مخابرات الاحتلال بالتحقيق مع المصابين داخل المستشفيات "الإسرائيلية".
وذكر الزغاري أن بعض الأسرى الجرحى تعرض للضرب والابتزاز للإدلاء باعترافات "مقابل تقديم العلاج"، مشيرًا إلى أن الاحتلال قدّم لوائح اتهام لهم تتمحور حول "المشاركة في فعاليات الانتفاضة".
وكانت محامية نادي الأسير، قد التقت عددًا من الأسرى المصابين، خلال زيارتها سجن "عوفر العسكري" غربي رام الله (شمال القدس المحتلة)، وأكدت أن الأسرى الجرحى "لا يتلقون الرعاية الصحية المطلوبة، ويعانون جرّاء الإهمال الطبي المتعمد".
أسير مهدد ببتر يده
إلى ذلك، قال مدير نادي الأسير الفلسطيني في محافظة الخليل أمجد النجار اليوم الأحد، أن تدهوراً طرأ على الوضع الصحي للأسير جواد الفروخ (26 عاماً) من محافظة الخليل وهو مُهدد ببتر يده اليمنى نتيجة إصابتها بالتهابات شديدة تسببت بخروج القيح منها؛ وذلك جراء إصابة تعرض لها على يد قوات الاحتلال أثناء اعتقاله في تاريخ 12 كانون الأول الماضي.
وبين النجار في بيانٍ تلقى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه، أن الأسير الفروخ والقابع في سجن "النقب" بحاجة إلى علاج سريع قبل فوات الأوان.
وحمّل النجار إدارة سجون الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير الفروخ، مطالباً الصليب الأحمر الدولي بالتدخل العاجل لتوفير العلاج اللازم.
يذكر أن سلطات الاحتلال أصدرت بحق الفروخ أمر اعتقال إداري مدة أربعة شهور.

.................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب مواطن بجروح، مساء اليوم الأحد، جراء إطلاق نار من قوات الاحتلال الصهيوني، شرق غزة.

وقالت مصادر طبية، لمراسل "
المركز الفلسطيني للإعلام" إن قوات الاحتلال أطلقت النار تجاه الأراضي الزراعية شرقي حي الشجاعية إلى الشرق من مدينة غزة؛ ما أدى إلى إصابة أحد المواطنين.

وذكرت المصادر أنه جرى نقل المصاب إلى مشف ى محلي ووصفت حالته بالمتوسطة.

وتتعرض الأطراف الشرقية للقطاع لإطلاق نار متكرر من قوات الاحتلال، ما يؤدي بين الحين والآخر لوقوع شهداء وإصابات.

................
خانيونس - المركز الفلسطيني للإعلام
أطلقت قوات الاحتلال الصهيوني، النّار صوب المزارعين والصيادين الفلسطينيين جنوب وشمال قطاع غزة.
فقد أطلقت قوات الاحتلال الصهيوني، النّار صوب المزارعين الفلسطينيين، شرق "الفراحين" بمدينة خانيونس، جنوب قطاع غزة.
وأفاد شهود عيان، أن جنود قوات الاحتلالِ المتمركزين داخل الأبراج العسكرية، شرق قطاع غزة، فتحوا نيران رشاشاتهم صوب أراضي المواطنين شرق مدينة خانيونس.
كما أطلقت الزوارق الحربية الصهيونية صباح اليوم الأحد، نيران أسلحتها الرشاشة الثقيلة تجاه مراكب الصيادين قبالة سواحل شمال غرب مدينة غزة.
وذكرت مصادر محلية أن الزوارق استهدفت بالأسلحة الثقيلة مراكب الصيادين قبالة سواحل منطقة الواحة شمال غرب بلدة بيت لاهيا، دون وقوع إصابات
وتواصل قوات الاحتلال الصهيوني استهدافاتها للمزارعين والصيادين في قطاع غزة، بشكل شبه يومي، في اختراق لاتفاق وقف إطلاق النار الذي أعقب العدوان الصهيوني الأخير على القطاع.
.............
خان يونس - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، مساء اليوم الأحد، شابًّا لدى اجتيازه السياج الفاصل شرق خان يونس جنوب قطاع غزة.

ونقلت "قدس برس" عن مصادر فلسطينية، أن قوة عسكرية "إسرائيلية" اعتقلت مساء اليوم شابًّا فلسطينيًّا في العشرينات من عمره، لدى اجتيازه السياج الأمني شرق مدينة خان يونس، جنوب قطاع غزة.

وأضافت إن  قوات الاحتلال نقلت المعتقل بعد إجباره على خلع ملابسه تحت تهديد السلاح، إلى جهة مجهولة داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، للتحقيق معه من ضباط جهاز المخابرات العامة الـ"شاباك".

يشار إلى أن عمليات التسلل ازدادت في الآونة الأخيرة من قطاع غزة إلى داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، بغرض العمل، حيث تم اعتقال العشرات.

.................
نابلس- المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال صباح الأحد، المدرّس نزار مصطفى عواد من بلدة عورتا جنوب شرق مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت مصادر في مديرية التربية والتعليم في جنوب نابلس لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" أن قوات الاحتلال اعتقلت عواد أثناء سيره في الطريق المغلق بين بلدتي حوارة وأودلا متوجها لمكان عمله في مدرسة ذكور حوارة الثانوية، واقتادته إلى معسكر حوارة.

وأشارت المصادر إلى أن أحد أقارب المدرّس عواد اتصل على هاتفه، فرد عليه ضابط مخابرات صهيوني، وأعلمه أن عواد معتقل.

يذكر أن المدرّس عواد أب لثمانية أطفال، وسبق له أن اعتقل لدى الاحتلال.
.................
الضفة المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب ثلاثة مواطنين، بينهم طفل بجروح خطيرة، اليوم الأحد (28-2)، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الصهيوني في بلدة الخضر جنوب بيت لحم، فيما اعتقلت قوات الاحتلال طفلاً آخر في مواجهات بجنين، وشابًّا في الخليل.

وأفادت مصادر طبية ومحلية متطابقة بأن مواجهات اندلعت بين الشبان وقوات الاحتلال في الجهة الغربية للبلدة قرب الشارع الالتفافي رقم 60، ما أدى إلى إصابة طفل بعيار ناري في الصدر، ونقل على إثرها إلى مستشفى اليمامة لتلقي العلاج، ووصفت إصابته بالخطيرة.

وأفاد طبيب الطوارئ في مشفى اليمامة لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" أن المستشفى أدخل الطفل المصاب برصاصة اخترقت ظهره إلى غرفة العمليات لإجراء عملية جراحية له، ووصفت حالته بالخطرة لكنها مستقرة.

هذا، وانسحبت قوات الاحتلال من محيط المستشفى بعد فشلها في اعتقال الطفل المصاب، نتيجة تصدي شبان البلدة لها.


وأضافت المصادر ذاتها، أن مواجهات اندلعت أمام مستشفى اليمامة، أطلق جنود الاحتلال خلالها الأعيرة النارية، ما أدى إلى إصابة  الطبيب هشام محمد عطوان (45 عامًا)، بجروح خطيرة، أثناء تواجده أمام عيادته، ونقل إلى مستشفى بيت جالا.

وبينت أن المستشفى نقل الطبيب المصاب عطوان إلى مستشفى بيت جالا الحكومي لإجراء عملية له هناك، وهو في حالة خطرة أيضًا لكنها مستقرة.

كما أصيب الشاب يزن السير (20 عامًا) بجروح خطيرة في الصدر برصاص قوات الاحتلال في بلدة الخضر جنوب بيت لحم.

وفي سياق متصل، اعتقلت قوات الاحتلال، طفلًا خلال مواجهات اندلعت مع الشبان في بلدة يعبد، جنوبي غرب مدينة جنين (شمال القدس المحتلة)، أسفرت عن وقوع عدة حالات اختناق.

وقالت "قدس برس"، نقلًا عن مصادر محلية، إن قوات الاحتلال اعتقلت الطفل أمير كمال الرزي (15 عامًا)، أثناء تواجده أمام منزله شرقي بلدة يعبد.

وأوضحت المصادر أن المواجهات اندلعت، عقب اقتحام عدد من مركبات وآليات الاحتلال المنطقة الشرقية بلدةَ يعبد، وإطلاق أعيرة مطاطية وقنابل الغاز المسيل للدموع في البلدة، بالتزامن مع دهم وتفتيش عدد من المنازل.

كما اعتقلت سلطات الاحتلال شابًّا على مدخل بلدة بيت أمر شمال مدينة الخليل.

وقالت مصادر محلية وشهود عيان إن قوة صهيونية متواجدة على المدخل الرئيس لبلدة بيت أمر أوقفت الشاب حمزة أحمد خليل أبو هاشم (19 عامًا)، وقامت بتفتيش سيارته الخاصة ومن ثم قامت بمصادرة السيارة، فيما نقل الشاب أبو هاشم إلى مركز توقيف عتصيون شمال الخليل بعد اعتقاله.

...................
طولكرم – المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب شاب فلسطيني، مساء اليوم الأحد، عقب اعتداء مجموعة من المستوطنين عليه قرب حاجز "جبارة" جنوب طولكرم.

وذكرت جمعية "الهلال الأحمر الفلسطيني"، في بيان لها، أن طواقمها تعاملت مع إصابة لشاب فلسطيني تعرّض للاعتداء بالضرب من مجموعة من المستوطنين اليهود قرب حاجز "جبارة"، حيث قامت بنقله لتلقي العلاج في مشفى طولكرم الحكومي.

وذكرت مصادر طبية فلسطينية أن الشاب أُصيب برضوض في جسده، وجرح في رأسه، حيث وُصفت شدة إصابته بالمتوسطة.

..............
القدس المحتلة - وكالات
اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، مساء اليوم الأحد (28-2)، شابًّا فلسطينيًّا عقب إصابته بالرصاص خلال مواجهات في قرية العيساوية، شرقي مدينة القدس المحتلة.

وأفاد عضو لجنة المتابعة محمد أبو الحمص لـ"قدس برس" أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب محمد عبيد، عقب إصابته بالرصاص، خلال مواجهات بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال في قرية العيساوية.

وأضاف أن قوات الاحتلال "لم تقدّم العلاج للشاب"، وقامت بحمله وهو مصاب، واقتادته قرب مستوطنة "معاليه أدوميم" المقامة على أراضي المواطنين شرقي القدس المحتلة.

وأكد أبو الحمص أن قوات الاحتلال استهدفت منازل المواطنين بالقنابل الغازية والصوتية بشكل مكثّف وعشوائي.

وفي تطورٍ آخر، اعتقلت شرطة الاحتلال، مساء اليوم الأحد، فتى فلسطينيًّا، بدعوى رشقه حافلة "إسرائيلية" جنوب مدينة القدس المحتلة، بالحجارة.

وذكرت شرطة الاحتلال في بيان لها، أن قواتها تمكّنت من اعتقال قاصر فلسطيني تشتبه في قيامه برشق الحجارة على حافلة إسرائيلية، أثناء مرورها قرب بلدة بيت صفافا، جنوبي القدس المحتلة.

وأضافت أن الفتى من سكان البلدة القديمة في القدس، حيث اقتادته الشرطة للتحقيق معه في أحد مراكزها.

وشهدت الساحة الفلسطينية منذ اندلاع انتفاضة القدس مطلع تشرين أول/ أكتوبر العام الماضي، تزايداً في عمليات رشق الحجارة على عدة أهداف "إسرائيلية"، ما تسبّب في إلحاق أضرار مادّية كبيرة في مركبات المستوطنين وحافلات النقل العام "الإسرائيلية" بما فيها القطار التهويدي الخفيف في القدس.
.................
الناصرة - المركز الفلسطيني للإعلام
أجرت قوات الاحتلال الصهيوني، اليوم الأحد، مناورات عسكرية واسعة في مدينة عسقلان، جنوب فلسطين المحتلة عام 1948.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، نقلا عن متحدث عسكري "إسرائيلي"، قوله "إن التدريب خُطط له سلفا، وسيستمر حتى يوم الخميس المقبل، وسيجري في المنطقة الصناعية التابعة لمدينة (عسقلان) ومحيطها"، مشيراً إلى أن المنطقة ستشهد حركة نشطة لقوات الجيش والطيران الحربي يرافقها دوي انفجارات.

وبحسب "قدس برس"؛ تجري المناورات العسكرية بمشاركة قوات نظامية وأخرى من الاحتياط، بهدف "رفع الكفاءة والاستعداد في صفوف القوات الاحتلال، تحسباً لأي طارئ لحماية المنطقة".

ويحاكي التدريب "الإسرائيلي" شن اجتياح بري لقطاع غزة وجمع معلومات استخبارية ومواجهة الأنفاق، التي تسببت بمقتل عدد من الجنود الصهاينة خلال العدوان الأخير في صيف العام 2014.

ويأتي هذا التدريب في وقت يسود فيه توتر على خلفية نشر تقارير عبرية تشير إلى أن حركة "حماس" تواصل حفر الأنفاق، وفي أعقاب شكاوى مستوطني منطقة "غلاف غزة" إزاء سماع أصوات حفر تحت منازلهم.

كما يأتي هذا التدريب بعد تحذيرات أطلقها مسؤولون سياسيون وعسكريون "إسرائيليون" من انفجار الأوضاع في قطاع غزة باتجاه إسرائيل على خلفية الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يواجهها سكان القطاع، في ظل استمرار الحصار وإغلاق معبر رفح من جانب السلطات المصرية.

.................
جنين- المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق، ظهر اليوم الأحد، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال في بلدة يعبد جنوب غرب جنين.

وقالت مصادر محلية لمراسلنا، إن قوات الاحتلال اقتحمت يعبد عدة مرات خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، على خلفية مهاجمة نقطة عسكرية للاحتلال قرب البلدة بعبوة ناسفة محلية الصنع.

وأضافت المصادر إن قوات الاحتلال اقتحمت ظهر اليوم، منطقة النبعة والبيارة والحيين الشرقي والجنوبي للبلدة، وتمركزت بين منازل المواطنين ونكلت بهم، واقتحمت عدة منازل وفتشتها.

وأشارت المصادر إلى أن الشبان تصدوا لقوات الاحتلال وخاضوا معها المواجهات في أماكن تواجدها .
...................

الإعلام الحربي _ غزة
أفادت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى اليوم؛ أن أسيرين من أسرى سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي يدخلان عامهما الرابع عشر على التوالي في سجون الاحتلال الصهيوني.
وأضافت المؤسسة أن الأسيرين هما/
الأسير المجاهد معتصم أحمد فايز جرادات (38 عاماً)؛ واعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني بتاريخ 27/02/2003م؛ وصدر بحقه حكما بالسجن 14 عاما ونصف، بتهمة الانتماء لحركة الجهاد الإسلامي، والقيام بأعمال مقاومة ضد قوات الاحتلال؛ وهو من بلدة السيلة الحارثية قضاء جنين، وهو متزوج وأب لطفلين؛ ويقبع حاليا في سجن النقب الصحراوي؛ وهو أحد أعضاء الهيئة القيادية لأسرى حركة الجهاد الإسلامي في سجون الاحتلال.
الأسير المجاهد محمد عبد الرحيم مفلح جرادات (38 عاماً)؛ واعتقلته قوات الاحتلال بتاريخ 27/02/2003م؛ وأصدرت المحكمة العسكرية الصهيونية حكماً عليه بالسجن الفعلي 20 عاماً؛ أمضى 13 عاماً منها متنقلاً بين عدة سجون؛ ويقبع حالياً في سجن النقب الصحراوي؛ وهو بلدة السيلة الحارثية قضاء مدينة جنين شمال الضفة المحتلة؛ ومتزوج وأب لطفل واحد؛ ويعاني من آلام في القدمين ومشاكل مرضية في العينين والجيوب الأنفية؛ وهو بحاجة ماسة للعلاج.
..............
القسام - الضفة المحتلة :
أكد مركز أسرى فلسطين للدراسات أن 22  أسيراً داخل سجون الاحتلال يعانون من مرض السرطان القاتل بمختلف أنواعه، بعضهم معتقل منذ 15 عاماُ، دون أن تقدم لهم إدارة السجون علاجاً مناسباً لحالتهم الصحية سوى المسكنات الأمر الذي يشكل خطورة حقيقية على حياتهم ويعرضهم للموت في أي لحظة.
وأوضح الناطق الإعلامى للمركز رياض الأشقر، بأن الأسرى المصابين بالسرطان في سجون الاحتلال حياتهم مهددة بالخطر، نظراً لأوضاعهم الصحية الصعبة وعدم تلقيهم العلاج المناسب لحالتهم المرضية؛ حيث يقدم لهم الاحتلال ما يبقيهم أحياء فقط، حتى لا يتحمل مسئولية وفاتهم داخل السجون، حيث يعتبر مرض السرطان السبب الأول في استشهاد الأسرى الذين سقطوا نتيجة الإهمال الطبي المتعمد داخل السجون، وكان آخرهم الأسير الشهيد "ميسرة أبو حمدية" الذي عانى من مرض السرطان لسنوات دون أن يقدم له العلاج المناسب، ورفض الاحتلال إطلاق سراحه حتى استشهد في سجون الاحتلال.
معاناة مضاعفة
وقال الأشقر بأن الأسرى المصابين بالسرطان يعانون بشكل مضاعف، ويعيشون ما بين سندان الأسر وظروفه القاسية وانتهاكات الاحتلال وحرمانهم من كافة حقوقهم، وما بين مطرقة مرض السرطان الذي لا يجد دواء شافياً في ظل استهتار الاحتلال بحياة الأسرى وعدم تقديم العلاج اللازم لهم، وقد تدهورت مؤخراً بشكل خطير للغاية صحة الأسير المصاب بالسرطان "بسام السايح" ، من سكان نابلس، وهو يقبع في سجن مجدو، والذي نقل إليه مؤخرا من مستشفى سجن الرملة، حيث يعانى من سرطان في الدم
والكبد، وتدهورت صحته أكثر، وأصيب بقصور حاد في صمامات القلب، و يعاني من مشاكل في الرئتين، وصعوبة في التنفس، وحالته الصحية خطيرة جدا.
وأشار الأشقر إلى أنه نتيجة عدم توفر علاج مناسب للأسرى المصابين بالسرطان فإن أوضاعهم الصحية تتراجع بشكل مستمر،  حيث تراجعت صحة الأسير "سامي عاهد أبو دياك 33 عاما سكان جنين المحكوم بالسجن ثلاثة مؤبدات، والذي يعانى من أورام سرطانية في الأمعاء، ورغم قص جزء كبير منها إلا أنه أصيب بالتلوث والالتهابات في مستشفى الرملة؛ ما أدى إلى تدهور خطير فجائي على صحته ودخل في حالة غيبوبة نقل على إثرها إلى مستشفى أساف هروفيه.
كذلك تراجعت صحة الأسير المصاب بسرطان بالأمعاء منذ 4 سنوات "مراد أحمد سعد" (35) عامًا، سكان الأمعري المحكوم 12 سنة حيث أجريت له عملية استئصال للأمعاء في مستشفى (سوروكا) إلا إنّ الحالة الصحية للأسير تراجعت بشكل كبير في الآونة الأخيرة ، ولا يتلقى سوى المسكنات، وإنه لا زال يُعاني من أوجاع شديدة، إضافة إلى نزيف متواصل مع البراز.
بينما لا يزال الأسير " شادي فؤاد قرعان" (30عاما) من طولكرم، و محكوم بالسجن 28 سنة، يعاني وضعا صحيا صعبا نتيجة أورامٍ سرطانية في المحاشم و انه لم يحصل على علاج مناسب حتى الآن، وتكتفي إدارة السجون بمنحه المسكنات، و الأسير "ربيع عطا جبريل" من بيت لحم، وهو أسير إداري ، مصاب بسرطان الكبد، وقد دخل في حالات غيبوبة عدة مرات، ووضعه الصحي صعب للغاية.
آثار بعيدة المدى
وأكد الأشقر أن الأسرى الذين يصابون بأمراض السرطان داخل السجن تلاحقهم آثاره خارج السجن، وأدت في كثير من الحالات إلى استشهاد الأسري بعد التحرر كالشهيد "فايز زيدات"، و" زكريا عيسى" والذي استشهد نتيجة معاناته من مرض السرطان في سجن الاحتلال بعد إطلاق سراحه بأربعة شهور فقط، وكان آخرهم الأسير المحرر الشهيد  "حسن عبد الحليم ترابي " من نابلس، والذي عانى  مدة طويلة من السرطان، ولم يقدم له علاج مناسب ، ثم حين فقد الأمل في الشفاء قامت بإطلاق سراحه ليستشهد في مستشفى  العفولة بعد 3 أسابيع من إطلاق سراحه بتاريخ (5-11-2013) .
ودعا الأشقر كافة المهتمين والمعنيين بقضية الأسرى ووسائل الإعلام تسليط الضوء على معاناة الأسرى المصابين بالسرطان في سجون الاحتلال، والمطالبة بضرورة إطلاق سراحهم دون شرط قبل أن يلاقوا حتفهم داخل السجون نتيجة إصابتهم بهذا المرض القاتل، وخاصة في ظل استهتار سلطات الاحتلال بحياتهم، وعدم تقديم العلاج المناسب لهم .
وطالب كافة المؤسسات والهيئات الدولية وخاصة منظمة الصحة العالمية، ومنظمة أطباء بلا حدود، بضرورة العمل من أجل إطلاق سراح الأسرى المصابين بالسرطان، والذين يهددهم الموت في كل لحظة، نظرا لخطورة أوضاعهم الصحية.
............

الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
أكدت عائلة الأسير الصحفي محمد القيق اليوم الأحد (28-2) أن ابنها بدا بتناول السوائل والمدعمات الطبية بعد توقفه عن الإضراب المفتوح عن الطعام، ونقله بالأمس إلى غرفة العناية المكثفة للبقاء تحت المراقبة الطبية أثناء تناوله العلاج.

وأفادت زوجة الأسير الصحفي القيق الصحفية فيحاء شلش لمراسلنا، أن زوجها وضع تحت الرقابة الصحية في غرفة العناية المكثفة بالأمس، وذلك مع بداية تناوله بعض السوائل والمحاليل؛ وذلك خوفا من أي ردة فعل سلبية للجسم بعد امتناعه عن تناول الطعام والمحاليل لمدة 93 يوما خلال فترة إضرابه.

وأكدت شلش أن العائلة لم تستطع زيارة ابنها كون التصاريح التي زودهم بها الاحتلال  لزيارة محمد، كانت لخمس ساعات فقط، وفي نفس اليوم، فلم تستطع العائلة الترتيب والخروج في هذا الوقت الضيق، مضيفة أن العائلة تعمل على الترتيب مع الجهات المعنية في زيارة جديدة لمحمد، وذلك بعد عودته تحت إشراف مصلحة السجون كمعتقل بشكل رسمي.

وأعربت الصحفية شلش عن سعادتها وراحتها النفسية بعد الانتصار في هذه المعركة الصعبة التي خاضها الأسير الصحفي القيق وعائلته، وكذلك الشعب على السجان، كما أبدت العائلة اطمئنانها بعد الفحص الطبي الذي أجراه الأسير الصحفي القيق ونتائجه الجيدة بسلامة جميع الأعضاء الداخلية للأسير القيق، معتبرة أن العناية الربانية هي التي أنجته من هذا الإضراب.

وكانت الهيئة القيادية العليا لأسرى حركة حماس في سجون الاحتلال الصهيوني، أعلنت الجمعة (26-2)، التوصل إلى اتفاق يقضي بإنهاء معاناة الصحفي الأسير محمد القيق، المضرب عن الطعام منذ 94 يوما.

...................
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
صادرت قوات الاحتلال صباح اليوم الأحد (28-2) آلات وماكينات من إحدى شركات مواد البناء ثمنها يفوق المليون شيقل شرق بيت أمر بمحافظة الخليل.

وأفاد الناشط الحقوقي في بلدة بيت أمر، محمد عياد عوض، لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام"، أن مجموعة من جنود الاحتلال والشرطة الصهيونية قامت صباح اليوم بمصادرة آليات ومعدات من شركة غزالة لمواد البناء في منطقة بيت زعنة شرق بيت أمر.

من جهته أكد مدير شركة غزالة لمواد البناء، محمد مصطفى غزالة، أن الآلات التي تمت مصادرتها تستخدم في قص حديد البناء، ويبلغ ثمنها مليون شيقل.

وأضاف إن الماكينات التي تم مصادرتها وتحميلها في شاحنة كبيرة إلى مستوطنة غوش عتصيون، تم شراؤها من تل الربيع "تل أبيب" بأوراق رسمية، مؤكدا أن شرطة الاحتلال أصرت على مصادرة هذه الآلات لحين إحضار الأوراق الأصلية.

وخلال عملية المداهمة التي استغرقت أكثر من ساعتين ونصف الساعة، قامت قوات الاحتلال بإغلاق الطريق التي تتواجد فيها الشركة، ومنع المواطنين والسيارات من المرور منه.
...................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
أفرجت سلطات الاحتلال الصهيوني، اليوم الأحد (28-2)، عن أسير فلسطيني من قطاع غزة بعد انتهاء مدة حكمه البالغة 12 عامًا.

وأطلقت سلطات الاحتلال سراح الأسير أشرف حمّش (42 عامًا) من مخيم خان يونس، جنوب قطاع غزة، عند معبر "بيت حانون - إيرز" شمال القطاع، وذلك بعد قضائه بعد 12 عامًا متنقلاً بين السجون الصهيونية.

وتم اقتياد المحرر حمّش في مسيرة محمولة من أقاربه وأصدقائه الذين كانوا في انتظاره عند معبر "بيت حانون" شمالاً إلى مسقط رأسه في مخيم خان يونس جنوبًا.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت حمّش عام 2004، وذلك خلال توغلها في الأطراف الشرقية لمدينة خان يونس.

وقضت محكمة عسكرية صهيونية على حمّش بالسجن الفعلي بتهمة الانضمام لحركة "فتح"، والعمل في صفوف ذراعها العسكري المعروف باسم "كتائب شهداء الأقصى"؛ حيث أمضاها كاملة.

وتعتقل سلطات الاحتلال في سجونها نحو سبعة آلاف أسير فلسطيني، بينهم 380 أسيرًا من قطاع غزة جلّهم من قدامى الأسرى وذوي الأحكام العالية.
................
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
أكد رئيس لجنة مقاومة الجدار والاستيطان والتهويد في القدس حمدي ذياب، أن قوات الاحتلال تعمل على تنفيذ مشروع ما يسمى بـ"القدس الكبرى" وتكثيف الاستيطان بين الكتل الاستيطانية الضخمة، ورفع عدد المستوطنين فيها، وحصر الوجود المقدسي بين ثلاث كتل.

وقال ذياب، في تصريح لـ"المركز الفلسطيني للاعلام"، إن المخطط  الصهيوني (القدس الكبرى) حصر وجود المقدسيين بين ثلاث كتل استيطانية ضخمة، وهي التجمع الاستيطاني "كفار عتصيون" جنوبي القدس، و"معالية ادميم" ومخطط (E1) شرقي المدينة، بعد إخراج مخيم شعفاط والرام وضاحية البريد وبير نبالا والجيب والعيزرية وأبو ديس من محيط المدنية المقدسة من خلال الجدار الفاصل، مشيراً إلى أن ذلك يتزامن مع رفع عدد المستوطنين في القدس إلى (٤٠٠) ألف مستوطن، ومثلهم في الضفة الغربية.

وأكد أن هناك حملة شرسة وواسعة تستهدف أطراف المدينة المقدسة وقلبها، زادت وتوسعت مؤخراً، بصورة مذهلة، إذ إن البناء الاستيطاني في كل المستوطنات من "النبي يعقوب" إلى "جفعات زئيف" و"رمات شلومو" والتلة الفرنسية و"راموت" و"جبل أبو غنيم" و"جيلو ١ إلى ٤" ارتفعت وتيرته بشكل مطرد.

وأشار ذياب إلى أن المخطط الصهيوني في منطقة "كفار عتصيون" جنوبي القدس، يقابله مخطط "إي1" شرقي المدينة، حيث تسعى سلطات الاحتلال لربط القدس بالمستوطنات الجنوبية، وبالتالي تهويدها وفصلها عن الضفة الغربية، وتحويلها إلى كتلة استيطانية كبيرة، والاحتفاظ بها ضمن أي حل سياسي مستقبلي.

وبين أن هناك  قرارا صهيونيا سابقا بمصادرة (١٢٩٠٠) دونم، لربط مجموعة مستوطنات جنوبي القدس ببعضها ضمن مخطط "القدس الكبرى"، وربطها بشبكة الطرق السريعة، مثل الطوق الشرقي، والطوق الغربي، وشبكة القطار الخفيف الذي سيربط المستوطنات في شرقي القدس بغربيها، بألوانه السبعة.

وانتقد ذياب الجهات الرسمية الفلسطينية، قائلا: "إنها لا تملك وسيلة للدفاع عن الأراضي المهددة، سوى إبلاغ السكان وتوجيههم لجهات الاعتراض والشكوى في المحاكم الإسرائيلية، وتوكيل محامين دون نتيجة، فالقاضي هو الجلاد ذاته"، داعياً إلى ضرورة تكثيف النشاط الجماهيري والتطوعي المناهض للاستيطان والجدار وتهويد القدس.
.................
القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام
أفادت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية، أن الإدارة الأمريكية وافقت على طلب الاحتلال الصهيوني، زيادة المساعدات العسكرية السنوية التي تقدمها لها "شريطة امتناع إسرائيل عن التوجه إلى الكونغرس الأمريكي بطلب زيادة هذه المساعدات". 

ونقلت الصحيفة الأحد، عن مصادر سياسية قولها إن الإدارة الأمريكية وافقت على إضافة مبلغ ثمانمائة مليون دولار إلى هذه المساعدات لتبلغ أربعة مليارات دولار، بحسب ما نقل موقع إذاعة جيش الاحتلال

وعلمت الصحيفة أن: "إسرائيل تطلب زيادة هذه المساعدات لتبلغ أربعة مليارات وخمسمائة مليون دولار سنويا لمدة عشر سنوات وذلك في أعقاب تعهد واشنطن بتعويضها عن زيادة إنفاقها الأمني على خلفية توقيع الاتفاق النووي مع إيران".

ومؤخرا، أفادت وسائل إعلام عبرية، بأن "هناك "فجوات ملموسة" بين موقفي الكيان والولايات المتحدة في مسألة زيادة المساعدات العسكرية الأمريكية للاحتلال، اعتباراً من نهاية 2018".

وتُعد الولايات المتحدة أكبر مساهم في تقديم المساعدات العسكرية إلى الدول الأجنبية في العالم، حيث تقدم شكلاً من أشكال المساعدة إلى أكثر من 150 بلدًا كل عام من أهمهم دولة الاحتلال.
.................

الناصرة - المركز الفلسطيني للإعلام
واصل وزير النقل الصهيوني، يسرائيل كاتس، التحريض على إبعاد عائلات منفذي العمليات الفدائية إلى سوريا أو غزة.

وذكرت "معاريف الأسبوع"، اليوم الأحد، أن كاتس أكد في افتتاحية جلسة الحكومة الصهيونية، أنه سيواصل اقتراح هذه المبادرة، مطالبا بتغيير "القانون الإسرائيلي" بما يسهل من سياسة الإبعاد.

وقال الوزير الصهيوني إنه سيتوجه لأعضاء الكنيست "الائتلاف والمعارضة"، ويقترح تغيير تشريعات "القانون الإسرائيلي" الذي لا يتوافق مع إبعاد منفذي العمليات وعائلاتهم.

وزعم أن تنفيذ الإبعاد "سيقلل من الدوافع لدى هؤلاء القاصرين لتنفيذ هجمات".

يشار إلى أن قوات الاحتلال تنتهج سياسة العقاب الجماعي ضد منفذي العمليات من خلال تدمير بيوتهم، فيما سبق أن نفذت عمليات إبعاد ضد آلاف الفلسطينيين، دون أن تكسر إرادة الفلسطينيين أو توقف مطالباتهم بحقوقهم الوطنية والتاريخية.

...............
اعمال امن عباس
رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت أجهزة السلطة في الضفة الغربية المحتلة 3 من طلبة الجامعات، وذلك إثر نشاطاتهم النقابية، فيما استدعت أسيراً محرراً في الوقت الذي لا تزال تعتقل عددًا آخر داخل زنازينها بعضهم مضرب عن الطعام.

ففي رام الله اعتقلت أجهزة السلطة قبل يومين بهاء الشجاعية من قرية دير جرير، وهو طالب في كلية الشريعة بجامعة القدس.

وفي نابلس اعتقلت أجهزة السلطة الطالبين في جامعة النجاح إيهاب عاشور وزهدي قواريق، بعد مصادرتها لمقتنيات معرض "القمر السجين" الذي أقامته الكتلة الإسلامية في الجامعة، حيث تم اعتقال سائقي السيارات المحتوية على مقتنيات المعرض أيضا.

وأما في الخليل فاستدعى جهاز المخابرات الأسير المحرر يوسف أبو سنينة لمراجعة مقراته يوم غد، فيما يواصل الصحفي آدم أبو شرار إضرابه عن الطعام في سجون نفس الجهاز؛ احتجاجا على اعتقاله غير القانوني.

ويواصل الجهاز اعتقال سامر المصري والمعتصم بالله عامرية لليوم الخامس على التوالي.

..................
اخبار متنوعه
القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام
قوبل قرار المحكمة الصهيونية، الخميس الأخير بتبرئة المتطرف يهودا غليك من تهمة الاعتداء على مسنة في ساحات المسجد الأقصى، وسماح شرطة الاحتلال له باقتحام المسجد الأقصى المبارك، بالرفض الشديد من قبل شخصيات دينية ووطنية التي نددت بهذا القرار وحذرت من تبعاته الخطيرة.

وقال رئيس مجلس الأوقاف الشيخ عبد العظيم سلهب لكيوبرس إن المؤسسة الإسرائيلية تدعم التطرف وتمارس "إرهاب الدولة" ضد المسجد الأقصى المبارك والمصلين فيه، مؤكدا رفض هذه الممارسات "الظالمة" تجاه المسجد الأقصى.

ولفت إلى أن الاحتلال لا يريد الهدوء سواء في المسجد الأقصى أو مدينة القدس، وأكد على أن السماح للمتطرف غليك باقتحام المسجد سيزيد من التوتر فيه، "وعلى سلطات الاحتلال أن تعي أن المسجد الأقصى مكان بالغ الحساسية، وأي مساس به سيشعل المنطقة بأكملها".

من جانبه أوضح رئيس الهيئة الاسلامية العليا في القدس الشيخ عكرمة صبري أن السماح ليهودا غليك باقتحام المسجد الأقصى، يؤكد على أن الاحتلال يستهدف الأقصى ويقصد من وراء هذا القرار التصعيد ضده والمسلمين جميعا.

وقال في تصريح لكيوبرس إن هذا القرار يعني أن الاحتلال ماضٍ في أطماعه وتحدي واستفزاز المسلمين، لتحقيق إنجازات في المسجد الأقصى، وحمّل الحكومة وشرطة الاحتلال مسؤولية التوتر في المسجد والمنطقة بأسرها نتيجة هذا القرار.

تصعيد مبيّت
وزير القدس السابق حاتم عبد القادر رأى بعين الخطورة قرار السماح للمتطرف يهودا غليك باقتحام المسجد الأقصى، وأوضح أن ذلك يعد استفزازا وتصعيدا مبيّتا من جانب حكومة الاحتلال لتأجيج الوضع في المسجد.

واعتبر هذا القرار بمثابة تراجع صهيوني عن التعهدات التي أطلقها "بنيامين نتنياهو" وعدد من المسؤولين بينهم الملك عبد الله الثاني، وأنه ينقض التفاهمات الأخيرة بمنع المتطرفين أو مسؤولين وأعضاء الكنيست من اقتحام المسجد الأقصى.

وحذّر عبد القادر من استمرار سياسات الاحتلال في المسجد الأقصى -التي تصاعدت مؤخرا -من خلال السماح لعشرات المستوطنين باقتحامه يوميا، لما لها من تداعيات خطيرة.

وأهاب وزير القدس السابق بالحكومة الأردنية والملك عبد الله الثاني بالتدخل وتحمل مسؤولياته على ضوء التراجع الصهيوني عن التفاهمات بين الطرفين، وطالب الفلسطينيين بالتواجد والرباط في المسجد الأقصى والتصدي للمتطرفين اليهود، ومنعهم من إقامة أي شعائر تلمودية داخله.

من جهته أكد مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني لكيوبرس أن السماح للمتطرف يهودا غليك باقتحام المسجد الأقصى يعتبر اعتداء على حرمته، ويزيد من حدة التوتر فيه وفي أنحاء فلسطين، موضحا أن غليك من أشد المحرضين على اقتحام المتطرفين للمسجد الأقصى والداعين لهدمه.

واستنكر الكسواني اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى والسماح لغلاة المتطرفين أمثال غليك باقتحامه واستفزاز مشاعر المسلمين في أنحاء المعمورة.

فرض أمر واقع
كما اعتبر رئيس لجنة رعاية المقابر الإسلامية في القدس الحاج مصطفى أبو زهرة أن قرار المحكمة وشرطة الاحتلال، يهدف إلى التصعيد، وفرض أمر واقع لإقحام المتطرفين اليهود في المسجد الأقصى المبارك.

وقال: "لن نسمح على الإطلاق لأي أمر واقع غير الذي كان قبل عام 1967، ولن يكون في المسجد الأقصى مهما كان، وإن شاء الله سيبقى هذا المسجد إسلاميا إلى يوم القيامة".

وأوضح أن سلطات الاحتلال وأذرعها المخابراتية وجنود حرس الحدود يقومون بجولات كبيرة داخل المسجد الأقصى، منوها إلى أن الأفواج التي تدخل بمسمى سياحي، هم عبارة عن يهود من الجامعات العبرية يتلقون محاضرات تروج للمزاعم الصهيونية للهيكل داخل المسجد الأقصى.
................
القسام - غزة :
بدأت سلطات الاحتلال في تحضيرات لسيناريوهات مختلفة حول التصعيد مع قطاع غزة، خاصة في ظل المخاوف من تصاعد قوة المقاومة الفلسطينية، والتوسع في عمليات حفر الأنفاق، في الوقت الذي ضعفت فيه قدرات الاحتلال على جمع معلومات استخباراتية.
وبحسب تقرير لموقع "واللا" الصهيوني ، فإن القيادة الجنوبية في الجيش الصهيوني، بدأت صباح الأحد (28-2) تدريبًا لتجهيز "كتيبة غزة" لسيناريوهات مختلفة لاحتمال أي تصعيد على الجبهة الجنوبية، كعملية مسبقة تم إعدادها وستستمر حتى ظهر الخميس، وستتم في المنطقة الصناعية بعسقلان، والمجالس الإقليمية المحيطة.
المخاوف من الأنفاق
وبحسب التقرير فإنه من المتوقع حدوث حركة كبيرة خلال التدريب لقوات الاحتلال على الطرق، فيما ستحلق الطائرات جوًا جنوب البلاد، كما ستجري القوات المختلفة مناورات، وهجومًا بريًا في المنطقة؛ وجمع معلومات استخباراتية في الوقت الصحيح والتعامل مع تهديدات الأنفاق، التي عادت تسيطر على عناوين الصحف في أعقاب تهديد "حماس" باستئناف الحفر باتجاه الكيان .
وأضاف الموقع أنه سيتم التدريب على حماية الجبهة الجنوبية،  التي تشمل خطة التجمعات القريبة من القطاع، والتجمعات الأبعد أيضًا، ومن بين عدة أمور ستتدرب القوات على تلقي قرارات بشأن إخلاء التجمعات التي على خط النار.
وقال تقرير موقع "واللاه" إن تلك التدريبات في حقيقة الأمر تأتي كنظرة عميقة لدراسة الواقع؛ والذي يشير إلى أن حماس وضعت لنفسها هدفًا عسكريًا كبيرًا منذ عملية "الجرف الصامد"، وواضح للجميع أنها تزيد من نطاق مواقعها وتؤسس للمزيد.
كما أنها تقوم بتوسيع نطاق نشاطاتها بشكل تتحول فيه لقوة كبيرة، وهو الأمر الذي يزيد مخاوف الاحتلال وقادته من زيادة نطاق الأنفاق، وبالتالي شن هجمات على تلك الجبهة.
وأضاف الموقع؛ إن كتيبة غزة بقيادة اللواء "آيتي فايروف"عززت الأنظمة على طول الحدود كجزء من الرد على سيناريو كهذا أو في أسوأ الحالات فتح نفق في مناطق الكيان بشكل مفاجئ بلا معلومات استخباراتية، تمامًا مثلما حصل في النفق المحاذي لمعبر صوفا في بداية عملية "الجرف الصامد"، لافتا إلى أنه رغم أن كثير من الأمور تغيرت منذ ذاك الوقت، لكن الخوف باق.
سيناريوهات معقدة
ويُقدر ضباط في قيادة الجنوب أن قذائف الهاون ستكون جزءًا لا يتجزأ من العملية القادمة أمام حماس، بجانب الأنفاق، ولغاية الآن تم تنفيذ العديد من الأنشطة منها تحسين أجهزة التحذير أمام إطلاق النار، وتنفيذ مشروع حماية مؤسسات ومباني محاذية للجدار، إلا أنه لم يتم العثور حتى الآن على منظومة عسكرية تتعامل مع قذائف الهاون مثل منظومة القبة الحديدة التي تواجه الصواريخ.
وبحسب موقع "والا" فإن سيناريوهات معقدة يتم التدرب عليها مؤخرًا، تُشكل تحديًا كبيرًا بالنسبة لجميع الأنظمة، كما أن وجود فجوات بأحد السيناريوهات في التعاون بين الجيش والشرطة، كشفها تدريب يحاكي تسلل مقاومين اضطر خلالها الجيش أن يغير في نمط نشاطاته.
كذلك تغطية وسائل الإعلام للأمر؛ والمخاوف المتزايدة في صفوف سكان النقب المحتل من فتح نفق في مناطق يخرج منها عشرات المقاومين؛ أدت لأن تقوم القيادة في الجنوب بعمليات بحث وكشف ووقاية.
وفي المقابل قام رئيس الأركان "غادي آيزنكوت" بتهدئة الجمهور، وأعلن لهم أنه بجانب جمع معلومات استخباراتية واسعة ونشاطات سرية، يعملون اليوم في منطقة غلاف غزة، حوالي مائة آلية هندسية للتنقيب عن أنفاق.
..............
متابعات - المركز الفلسطيني للإعلام
نشرت مصادر مقربة من عائلة الشهيد المناضل عمر النايف، اليوم الأحد (28-2) صورة للشهيد النايف، حيث تظهر آثار دماء على وجهه، ما يعزز من تعرضه للاستهداف المباشر خلال عملية اغتياله داخل السفارة الفلسطينية في بلغاريا.

وبهذه الصورة، تُنفى شائعات قالت إن الشهيد النايف لا يوجد عليه آثار دماء، وتثير علامات سؤال حول الدوافع التي تجعل من بعض الأطراف التقليل من خطورة عملية الاغتيال التي تعرض لها النايف داخل مقر السفارة الفلسطينية في العاصمة البلغارية.

وكان النايف استشهد، يوم الجمعة الماضي، بعد أن تعرض لعملية اغتيال في مقر السفارة الفلسطينية في العاصمة البلغارية صوفيا، وتوجهت فورها أصابع الاتهام للموساد الصهيوني، واتهمت عائلته السلطة والسفارة الفلسطينيتين بالتواطؤ باغتيال نجلهم، فيما رد السفير الفلسطيني أن النايف وجد وهو يعاني في اللحظات الأخيرة قبل استشهاده، وأنه لا يوجد علامات إطلاق نار أو تعرض للضرب.

ويعتذر "المركز الفلسطيني للإعلام" لجمهوره الكريم، عن نشر الصورة كاملة تكريما للشهيد، وحفاظا على مشاعر الجمهور والعائلة.
...................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب 11 مواطنا، اليوم الأحد، إثر حادث سير وقع على شارع صلاح الدين قرب مفترق "موراج" جنوب محافظة خانيونس جنوب قطاع غزة.

وأفادت مصادر إعلامية بأن سيارة إسعاف انقلبت بينما كانت تحاول اجتياز تجمع مياه على الشارع، ما أدى لانقلابها، وإصابة ثلاثة مواطنين على الطريق، هم: طفلان، وامرأة.

وأشارت المصادر لإصابة ثمانية أشخاص كانوا داخل سيارة الإسعاف، بينهم حالتان مرضيتان كانتا في طريقها من مستشفى أبو يوسف النجار برفح للعلاج بالمستشفى الأوروبي بخانيونس.

وذكر أن من بين المصابين حالة خطرة، ونقلوا جميعًا إلى المستشفى الأوروبي.
..............
غزة- المركز الفلسطيني للإعلام
حذرت نتائج دراسة أعدتها الإدارة العامة للتنمية والتخطيط بوزارة الشؤون الاجتماعية بمدينة غزة، من الآثار الخطيرة في المجالات النفسية، والاقتصادية، والاجتماعية، جراء تواصل أزمة عدم صرف رواتب الموظفين الحكوميين في غزة.

وقالت مديرة الإدارة العامة اعتماد الطرشاوي خلال برنامج لقاء مع مسؤول، نظمته اليوم الأحد (28-2) بمدينة غزة بحضور مراسلة "المركز الفلسطيني للإعلام": "لقد بلغت الآثار النفسية نسبتها (74%)، والآثار الاقتصادية (72%)، والآثار الاجتماعية (59%)".

وأكدت على أن هذه النتائج تشير إلى حدوث حالة خطيرة غير مسبوقة سواء في الجهاز الحكومي الخدمي أو حتى في المجتمع نفسه، وأضافت: "لا يمكن بحال من الأحوال استمرار هذا الوضع".

ورداً على سؤال "مراسلتنا" حول دورهم في مواجهة هذه النتائج الكارثية، قالت: "دورنا يتمثل في إطلاق صرخة حول الوضع الإنساني الصعب الذي يعاني منه الموظفون، الأمر الذي أدى إلى زيادة نسبة الفقر الذي يعاني منه قطاع غزة".

وتابعت: "وسيتم عرض هذه النتائج على المجلس التشريعي، والعديد من المؤسسات الحقوقية والإنسانية لوضعه في صورة الأوضاع للعمل قدر المستطاع على تخفيف الأزمة".

وأكدت الطرشاوي على أن استمرار الوضع سيؤدي إلى الانفجار جراء الصعوبات والمعاناة التي يعيشها الموظفون بسبب أزمة عدم صرف الرواتب.

وطالبت حكومة التوافق إلى الالتزام بإنهاء ملف موظفي حكومة غزة السابقة، وذلك وفق حلول عادلة لا تنقص من حقوقهم، مع إدماجهم ضمن موظفي السلطة الوطنية الفلسطينية، داعية إلى الإسراع في صرف رواتب موظفي حكومة غزة السابقة من تاريخ (يونيو 2014).

واستكملت كلمتها: "إلى أن يتم تنفيذ السابق على وزارة المالية في قطاع غزة أن تزيد نسبة الدفعات على حساب الراتب بما لا يقل عن (50%) على زيادة هذه النسبة بشكل تدريجي لمساعدة الموظفين على الخروج من الواقع الاقتصادي والنفسي والاجتماعي الصعب الذي عكسته الدراسة".

ولفتت إلى ضرورة، قيام الفصائل والمؤسسات الحقوقية القيام بدورها في الضغط على المجتمع الدولي؛ لتذليل الصعوبات التي تقف حائلاً أمام تطبيق اتفاقيات المصالحة.

ويشار إلى أن هذه الدراسة أجريت على ما يقارب (40000) موظف وموظفة، في أعقاب الأزمة الخانقة التي لا يزال الموظفون يمرون بها، إثر توقف رواتبهم بعد تشكيل حكومة التوافق الوطني في (2014).

وتقوم وزارة المالية في غزة بصرف دفعات غير منتظمة للموظفين على حساب الراتب لا تزيد عن (40%) شهرياً.

................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
استنكر عدد من الموظفين العموميين في غزة، عبر اتصالات متفرقة مع مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" خصم 3000 شيكل من مستحقاتهم لصالح شركة الكهرباء كما يشاع، مؤكدين أنه ليس لهم اشتراكات كهرباء بأسمائهم.

وهذا ما أكّده نقيب الموظفين محمد صيام، في تصريح نشره على صفحته على "فيسبوك" الأحد (28-2) معرباً عن استغرابه الشديد بسبب تراجع اللجنة العليا للأراضي عن اتفاقها مع النقابة بعدم حجز أي مبلغ من مستحقات الموظفين لأي غرض كان.

وقال: "اللجنة العليا للأراضي كانت قد قدمت لنا في النقابة اقتراحا في آخر اجتماع بداية فبراير الحالي يقضي بحجز مبلغ 3000 شيكل من مستحقات الموظفين الذين ليس لهم اشتراكات كهرباء باسمهم، وقد رفضنا ذلك رفضاً مطلقاً، ورفضنا حتى النقاش فيه لنفاجأ هذه الأيام بتنفيذ ما اقترحوه رغم مخالفته الصريحة للقانون".

وعّبر نقيب الموظفين، عن رفضه لهذه الخطوة الأحادية وغير القانونية، وأضاف: "هذه الخطوة تتجاهل عموم الموظفين ممثلين بنقابتهم".

وأعلن باسم جميع الموظفين، بأنّ النقابة ستدافع عن حقوقهم، ومضى يقول: "لن نرضى بأي أمر من شأنه الإجحاف بحقوقهم، وخصوصا أننا قمنا بحث الموظفين للتسجيل في مشروع الجمعيات الإسكانية بعد تحسين شروطه، وخصوصا ما كان متعلقا باستقلال الذمة المالية حسب القانون".

وطالب اللجنة العليا للأراضي بضرورة التراجع عن خطوتها غير القانونية والتي من شأنها زعزعة الثقة بشكل مباشر في مشروع الجمعيات الإسكانية برمته.

وأكّد أنّ النقابة في كل محطاتها تلتزم بالقانون، وتدعو الموظفين للالتزام به، وتقف عند حدوده، وتطالب جميع الجهات بذلك أيضا، مؤكّداً أنه في حال عدم تراجع اللجنة العليا للأراضي ووزارة المالية عن خطوتها، "فإننا سوف نتخذ كل الوسائل المتاحة للحفاظ على حقوق الموظفين ومن بينها اللجوء للقضاء الفلسطيني الذي نثق به" كما قال.

ويشير أحد الموظفين، أنّه جرى خصم 12 ألف شيكل من مستحقاته هو واثنان من أشقائه الذين يعيشون في بيتٍ واحد من أجل تركيب خطوط كهرباء جديدة في البيت الواحد.

ولم يتسن لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" الحصول على رد من اللجنة العليا للأراضي أو وزارة المالية.
..................
الخليل – المركز الفلسطيني للإعلام
أكد النائب عن حركة حماس في محافظة الخليل باسم الزعارير، أن دخول الانتفاضة شهرها السادس رغم كل محاولات الاحتلال لإطفاء جذوتها، دليل على عزم الشعب الفلسطيني وإرادة التحرر لديه من ظلم الاحتلال، وتطلعه إلى العيش بحرية وكرامة وأمان على أرضه.

وقال الزعارير، في بيان له، إن شعبنا أرسل رسالة للاحتلال مفادها أننا شعب لا يفنى بالقتل والإعدامات الميدانية للأبرياء العزل، ولا ينال من عزمه سجون، ولا يوهن من إرادته هدم وتدمير.

وشدد على أن الاحتلال يجب أن يدرك أن محاولاته منذ سبعين عاما لطمس الهوية الوطنية والعربية والإسلامية للشعب، تحطمت على صخرة الصمود الذي يمثله شباب فلسطين الثائر.

ويرى الزعارير أن انتفاضة القدس أربكت حسابات الاحتلال، واستنفرت قواه واستنزفتها، وجعلته يعيش في حالة من التخبط، مؤكداً أن القتل والإعدام بدم بارد الذي يمارسه بحق الشباب الفلسطيني وحرائره دليل على فشله في التعامل مع الانتفاضة.

وبين أن الشعب الفلسطيني في أمس الحاجة إلى الوحدة الوطنية وإنهاء حالة الانقسام، داعياً القيادات السياسية لالتقاط رسالة الشباب الذي توحد على الأرض.
  ...................

الإعلام الحربي _ غزة
أكد أبو طارق المدلل القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، أن جماهير شعبنا بمختلف فئاته وفصائله ومؤسساته مع الأسرى ولن تتنازل أبدا عن حقوقهم وستستمر في الدفاع عنهم في كافة المحافل والميادين؛ موجها رسالة للأسرى القدامى بأنه لا يمكن أن يهدأ لشعبنا المجاهد بال ولا يغمض له جفن ولا يقر له قرار إلا بتحريركم.
جاء ذلك خلال قيام مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى اليوم الأحد بمدينة غزة؛ بافتتاح جدارية تضامنية مع الأسرى الذين أمضوا أكثر من (20) عاماً داخل سجون الاحتلال الصهيوني، وشهد الافتتاح حضور العشرات من المواطنين والمتضامنين والنشطاء في مجال الأسرى وعدد من أهالي الأسرى.
وأضاف المدلل في رسالته للأسرى القدامى أنه إذا كانت اتفاقية أوسلو قد تجاوزتهم ونسيتهم في غياهب السجون، فإن جماهير شعبهم المجاهد لم ولن تنساهم أبدا؛ وهو تقدر نضالهم وجهادهم في سبيل الله ودفاعهم عن قداسة أرشهم وحرية شعبهم.
بدوره وجه الأسير المحرر ياسر صالح الناطق الإعلامي لمؤسسة مهجة القدس التحية للأسرى في سجون الاحتلال؛ موضحا أن الأسرى القدامى الذين أمضوا أكثر من عشرين عاماً داخل سجون الاحتلال والذين لم يفرج عنهم لا في صفقات سياسة ولا في صفقات التبادل.
وأضاف صالح: أن من حق الأسرى القدامى أن يكونوا على سلم الأولويات في أي إفراجات قادمة؛ مذكرا ببطولات أولئك الأسرى وكيف أنهم أوجعوا الكيان بعملياتهم النوعية التي قتلوا خلالها جنودا صهاينة أو أسروهم أو حاولوا أسرهم من أجل أن يفرجوا عن إخوانهم الأسرى في سجون الاحتلال؛ ولكن قدر الله أن يتم أسرهم؛ وأن يمضوا في غياهب السجون أكثر من عشرين عاماً.
وطالب صالح بدعم الأسرى القدامى والعمل على نشر سيرتهم وتوعية جماهير شعبنا ببطولاتهم ومعاناتهم خلف القضبان؛ مشيرا إلى أن ذلك أقل الحقوق لتلك الثلة الضئيلة من بين سبعة آلاف أسير قابعين خلف القضبان.
.................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
دعا المجلس التشريعي، اليوم الأحد (28-2) إلى إطلاق أوسع حملة تضامن فلسطينية مع النائب نجاة أبو بكر، معتبراً أنّ ما يجري بحقها ذبح للقوانين وانتهاك للقيم الوطنية وضرب منظومة الحقوق والحريات في المجتمع الفلسطيني، وتدمير الحياة الوطنية الفلسطينية.

وقال أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس خلال جلسة خاصة عقدها البرلمان في غزة: إنه "لليوم الرابع على التوالي تواصل الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية في الضفة الغربية محاصرة مقر المجلس التشريعي في مدينة رام الله بهدف اعتقال النائب نجاة أبو بكر ومنعها من ممارسة واجباتها البرلمانية دون أي اعتبار لحصانتها البرلمانية المكفولة حسب القانون الأساسي الفلسطيني والنظام الداخلي للمجلس التشريعي".

وأوضح أنّه بالرغم من كل الجهود والمساعي التي استهدفت ثني رئاسة السلطة المستقوية بالأجهزة الأمنية عن جريمتها القانونية والسياسية والوطنية والأخلاقية والإنسانية بحق النائب أبو بكر، "إلا أن السلطة تمادت في غيّها وأصرت على نهجها المعروف في ذبح القوانين وعلى رأسها القانون الأساسي الفلسطيني، وانتهاك القيم الوطنية" كما قال.

وأشار بحر إلى أنّ المجلس التشريعي حين يتضامن مع أحد أعضائه في وجه تغول السلطة التنفيذية المستقوية بالأجهزة الأمنية؛ فإنه يعيد تصحيح مسار البوصلة الوطنية التي حرفتها السلطة الفلسطينية طيلة المرحلة الماضية.

وأضاف: "التشريعي يعيد الاعتبار لمنظومة القيم والقوانين والحقوق التي تنتهكها السلطة وأجهزتها الأمنية صباح مساء، ويتصدى للنهج الكارثي الذي تستمرؤه السلطة، والذي أدى إلى تفسيخ النسيج الاجتماعي وتسميم الحياة السياسية والوطنية وتدمير مقومات الوحدة والتسامح والتكافل بين أبناء الشعب الفلسطيني الواحد".

وجّدد النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي، إدانته التامة للسلوك المشين الذي اقترفته السلطة بحق النائب أبو بكر، معرباً عن تضامنه الكامل معها حتى إسقاط الأوامر والقرارات الجائرة ضدها.

ودعا بحر إلى إطلاق حملة تضامنية تنضوي تحت إطارها كل الفصائل والشرائح الشعبية ومنظمات المجتمع المدني، "وذلك بهدف حماية الجبهة الفلسطينية الداخلية من سطوة وتغول وعربدة السلطة وأجهزتها الأمنية، وإعادة ترتيب البيت الفلسطيني الداخلي على أسس الوحدة والتوافق واحترام القانون، واستعادة ثقافة التسامح والتكافل والتلاحم الاجتماعي التي بددتها السلطة وأجهزتها الأمنية طيلة المراحل الماضية" حسب قوله.

ومضى بحر يقول: إن "ما جرى بحق النائب أبو بكر وما يجري من انتهاكات يومية للقوانين الفلسطينية من طرف السلطة وأجهزتها الأمنية تستدعي من الكل الوطني الفلسطيني دق ناقوس الخطر ورفع الصوت عاليا من أجل إيقاف التدهور الخطير في حياتنا الوطنية، وحمل السلطة على تغيير نهجها المنحرف وسلوكياتها المشينة التي تسهم في تأزيم الوضع الفلسطيني الداخلي يوما بعد يوم".

وتساءل عن دور المنظمات الحقوقية مما جرى للنائب نجاة أبو بكر، وانتهاك حصانتها البرلمانية ومما يجري من ذبح للقوانين وانتهاك للحقوق والحريات في الضفة الغربية.

وأكّد أن احترام السلطة التشريعية وإعادة دورها ومكانتها في المجتمع الفلسطيني، تشكل الضمانة الأهم لإنفاذ القانون وحماية الحقوق الوطنية والحريات العامة والخاصة، ما يقتضي العمل على إعادة الاعتبار للمجلس التشريعي واستئناف جلساته بشكل موحد بين الضفة والقطاع في أقرب وقت، وهذا يحتاج إلى جهد كبير من الجميع.

بدوره؛ طالب رئيس اللجنة القانونية النائب محمد فرج الغول، في تقرير حول انتهاك الحصانة القانونية للنائب أبو بكر، السلطة التنفيذية بوقف كل الإجراءات بحق النائب أبو بكر، ورفع الحصار عن المجلس التشريعي.

فيما طالبت النائب هدى نعيم، المؤسسات النسوية المطالبة بحقوق المرأة في الحقل السياسي بالوقوف إلى جانب النائب نجاة أبو بكر.

من جانبٍ آخر؛ حّمل النائب خليل الحية رئيس الحكومة رامي الحمد الله المسؤولية الكاملة بصفته وزيراً للداخلية عما يجري بحق النائب أبو بكر.

وتساءل عن دور كتلة فتح البرلمانية التي تنتمي لها النائب أبو بكر، وقال: "يبدو أن الخلاف في الرأي داخل الكتلة الواحدة لم يعد مقبولاً".

وطالب باجتماع عاجل لكل الكتلة البرلمانية من أجل تدارس كيفية إعادة للمجلس التشريعي دوره..
..................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
طالب القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الضفة الغربية، نزيه أبو عون، أعضاء المجلس التشريعي في الضفة بالتداعي والانضمام لعضو المجلس نجاة أبو بكر؛ وذلك للاجتماع والاعتصام في مبنى المجلس التشريعي برام الله.

ودعا أبو عون في تصريحٍ اليوم الأحد، تلقى "
المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه، أعضاء المجلس للمطالبة بإقالة النائب العام لمخالفته القانون الأساسي، واحترام الحصانة البرلمانية التي يتمتع بها الأعضاء.

وتعتصم أبو بكر في المجلس التشريعي برام بالله، منذ يوم الخميس الماضي؛ إثر محاولة أجهزة أمن السلطة اعتقالها، بعد صدور مذكرة اعتقال بحقها من النائب العام، وهو الأمر الذي أجمعت المؤسسات الحقوقية مخالفته القانون الأساسي الفلسطيني.

وأشار أبو عون إلى "خطورة ما تم الوصول إليه من الأجهزة الأمنية وقيادة السلطة من إخفاقات بحق شعبنا، والتي كان آخرها إحباط 200 عملية للمقاومة، وأزمة المعلمين، واغتيال عمر النايف، ومحاولة اعتقال عضو التشريعي نجاة أبو بكر".

ودعا القيادي في حماس السلطة وأجهزتها الأمنية للكف عن هذه الممارسات، كما دعاها للقيام بواجبها الوطني في حماية الشعب والقانون، والابتعاد عن كل ما من شأنه أن يضر بمصلحة الوطن والمواطن.

كما طالب بوقف الاعتقالات السياسية والتنسيق الأمني مع الاحتلال، والانخراط في مشروع الوحدة الوطنية التي يصبو إليها شعبنا.

.................

القسام - غزة :
أجرى رئيس كتلة التغيير والاصلاح خليل الحية اتصالاً هاتفياً بحمزة النايف شقيق الشهيد المناضل عمر النايف الذي اغتيل بمقر السفارة الفلسطينية في بلغاريا مقدماً التعازي باسم كتلة التغيير والاصلاح له ولعائلته باستشهاد شقيقه ، مؤكداً أن دم الشهيد عمر أمانة ويجب محاكمة كل المتورطين.
وأكد النائب الحية على حرص كتلته وحركة حماس على المتابعة الحثيثة لهذه القضية مع قوى شعبنا وصولا إلى محاكمة المتورطين ، محملا العدو الصهيوني المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة النكراء فضلاً عن الدور السلبي للسفارة الفلسطينية بصوفيا .
من جهته عبر شقيقه عن تقديره لهذا الاتصال والحرص على متابعة هذه القضية الوطنية مشيراً إلى تورط أطراف فلسطينية في هذه الجريمة من خلال التقاعس عنه حمايته ومحاولة اخراجه من السفارة بآليات متعددة
............
نيويورك - المركز الفلسطيني للإعلام
دعت منظمة "أفاز" الدولية المعنية بقضايا البيئة وحقوق الإنسان في العالم، نجوم السينما العالمية في هوليود إلى زيارة الأطفال الفلسطينيين المعتقلين في سجون الاحتلال الصهيوني.

ووفق "قدس برس"؛ فقد جاءت الدعوة علي خلفية قيام سلطات الاحتلال "الإسرائيلي" بدعوة قرابة 26 من المخرجين والممثلين المرشحين لنيل جائزة "أوسكار" عبر رحلات مجانية، في محاولة لكسر العزلة الدولية التي تعاني منها "إسرائيل" وتحسين صورتها.

ودعت "أفاز" ومقرها نيويورك، الفنانين الفائزين بجوائز "الأوسكار" التي ستوزّع هذه الليلة، إلى "زيارة فلسطين المحتلة ولقاء الأطفال الأسرى داخل السجون الإسرائيلية"، قائلةً: "نحن نعتقد بوجوب عدم زيارتكم لإسرائيل في رحلة ستدفع كامل تكاليفها الحكومة الإسرائيلية المسؤولة عن احتلال فلسطين وقتل المدنيين الأبرياء".

وتابعت في بيان لها "نحن مستعدون لأخذكم في جولة لتتعرفوا من خلالها على حقيقة ما يفعله الاحتلال في فلسطين، وتأثير السياسات الإسرائيلية القمعية ذات الطابع العنصري على الحياة اليومية للفلسطينيين، كما أننا نريدكم أن تتعرفوا على نجومنا نحن؛ أطفالنا المعتقلين في سجون الاحتلال".

كما نشرت عريضة على موقعها، وقّع عليها قرابة 8.770 شخصا، من دول مختلفة منها أمريكا وأوروبا ودول عربية وآسيوية وإفريقية، بهدف الوصول إلى 10 آلاف تصويت.

وتعتقل قوات الاحتلال، بحسب منظمة "أفاز" حالياً، أكثر من 500 طفل فلسطيني، يعانون يومياً من أسوأ أنواع الاضطهاد والتعذيب داخل سجونها.

وتظهر استطلاعات الرأي أن غالبية سكان العالم لا يعرفون شيئاً عنهم، ما يتيح للاحتلال الاستمرار في ممارسة انتهاكاته والحفاظ على صورته "كدولة متحضرة" في ذات الوقت، بحسب المنظمة.

وتقول "أفاز"، "إن الفرصة سانحة أمامنا الآن كي نخبر العالم بأسره عن أطفال فلسطين القابعين داخل سجون الاحتلال، بعدما قدمت الحكومة الإسرائيلية رحلة بقيمة 55 ألف دولار لكل رابح في جوائز الأوسكار، في محاولة منها لاستغلال جهلهم بالقضية الفلسطينية لتلميع صورتها أمام الملايين من متابعيهم حول العالم".

وتضيف: "إن دعا الآلاف منّا هؤلاء النجوم لزيارة فلسطين، فسوف نعمل مع الصحافيين ووسائل الإعلام العالمية لتسليط الضوء على قضية الأطفال الفلسطينيين الأسرى وإقناع نجوم الأوسكار برفض زيارة إسرائيل، وتحويل هذه القضية إلى قضية رأي عام عالمية".

وسبق أن طالب فلسطينيون نجوم الأوسكار بعدم زيارة "إسرائيل"، وشنت "الحملة العالمية لمقاطعة إسرائيل"، حملة باللغة الإنجليزية من أجل صرفهم الأنظار عن الزيارة.

وتقول "أفاز" إنها ستعمل على إيصال تصويت الـ 10 آلاف شخص، لنجوم الأوسكار لدعوتهم لزيارة الأطفال في السجون "الإسرائيلية"، و"التأكد من أن يتعرف النجوم على الأطفال الأسرى وعائلاتهم".

.....................
عمان - المركز الفلسطيني للإعلام
أدان حزب جبهة العمل الإسلامي في الأردن، اغتيال الأسير الفلسطيني السابق عمر النايف، أحد قيادات الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، في مقر السفارة الفلسطينية في بلغاريا.

وطالب الحزب في بيان وصل "المركز الفلسطيني للإعلام"، اليوم الأحد، الجهات ذات العلاقة بإجراء التحقيقات، وكشف ملابسات الجريمة، التي جرت في داخل السفارة.

وكان النايف استشهد، يوم الجمعة الماضي، بعد أن تعرض لعملية اغتيال في مقر السفارة الفلسطينية في العاصمة البلغارية صوفيا، وتوجهت فورها أصابع الاتهام للموساد الصهيوني، واتهمت عائلته السلطة والسفارة الفلسطينيتين بالتواطؤ باغتيال نجلهم، فيما رد السفير الفلسطيني أن النايف وجد وهو يعاني في اللحظات الأخيرة قبل استشهاده، وأنه لا يوجد علامات إطلاق نار أو تعرض للضرب.

من جهة أخرى تقدم الحزب بالتهنئة إلى الأسير الفلسطيني الصحفي محمد القيق بانتصار إرادته وانتزاع حريته، على غطرسة الاحتلال الصهيوني، من خلال ثباته على المبادئ، وإضرابه عن الطعام الذي استمر لـ ( 94 ) يوماً، حيث حقق بثباته صموداً أسطورياً، أجبر الصهاينة على التراجع عن قراراتهم الظالمة.
...................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
تنبأت دائرة الأرصاد الجوية بأن يكون الجو، اليوم الأحد، غائماً جزئياً إلى صاف ويطرأ ارتفاع على درجات الحرارة، والرياح شمالية غربية إلى شمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة والبحر خفيف ارتفاع الموج.

وغدا الاثنين، يكون الجو غائماً جزئياً إلى صاف ويطرأ ارتفاع ملموس آخر على درجات الحرارة، والرياح جنوبية شرقية إلى شرقية معتدلة إلى نشطة السرعة والبحر خفيف ارتفاع الموج .

ويوم الثلاثاء، يكون الجو غائماً جزئياً إلى صاف ويطرأ ارتفاع طفيف آخر على درجات الحرارة، والرياح جنوبية شرقية معتدلة إلى نشطة السرعة مثيرة للغبار والبحر خفيف ارتفاع الموج.

ويطرأ ارتفاع طفيف آخر على درجات الحرارة يوم الأربعاء، لتصبح أعلى من معدلها السنوي العام بحدود 11 درجة مئوية ويكون الجو غائماً جزئياً إلى صاف ومغبر، والرياح جنوبية شرقية معتدلة السرعة تنشط أحيانا والبحر خفيف ارتفاع الموج.
...............
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
أعلنت وزارة المالية بالتعاون مع وزارة العمل بغزة عن توفير 2500 فرصة عمل لتشغيل الخريجين خلال العام الجاري.

وحسب بيان صحفي، فإنه سيتم تشغيل 2500 خريج على بند التشغيل المؤقت منهم 500 على بند العقد لمدة سنة كاملة، و2000 فرصة على بند العقد الدوري بواقع 500 فرصة كل 3 شهور.

وأشار البيان إلى أنه تم تكليف وزارة المالية، والأمانة العامة لمجلس الوزراء، وديوان الموظفين العام، ووزارة العمل، بوضع الأسس العامة وآلية التنفيذ وفقاً للأصول.

................

0 comments