السبت، 21 مايو، 2016

انتفاضة233:مواجهات واعتقالات والقيق حر 20/5/2016

السبت، 21 مايو، 2016
انتفاضة233:مواجهات واعتقالات والقيق حر 20/5/2016

فلسطين الجمعة 13/8/1437 - 20/5/2016
الموجز
الاقصى
جرائم الاحتلال
الحصار
اعمال امن عباس
اخبار متنوعه
...............
التفاصيل
الاقصى
القدس المحتلة - وكالات
توافد عشرات آلاف المصلين الفلسطينيين؛ منذ ساعات صباح اليوم؛ لأداء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى المبارك، بالإضافة لتمكن المئات من المواطنين الغزيين من الوصول إلى مدينة القدس المحتلة والصلاة فيه.

وذكرت "قدس برس" أن ما يزيد عن الـ 60 ألف مصلٍّ فلسطيني أدّوا صلاة الجمعة في المسجد الأقصى، من بينهم 300 مصلٍّ من سكان قطاع غزة، ممن تزيد أعمارهم عن الـ 50 عامًا، (وصلوا القدس عبر معبر بيت حانون "إيرز").

وأشارت إلى انتشار قوات حرس الحدود وعناصر ودوريات شرطة الاحتلال في أنحاء متفرقة من مدينة القدس، خاصة في محيط المسجد الأقصى والبلدة القديمة، إلى جانب التدقيق في هويّات بعض المصلّين خلال مرورهم من بابي "العامود" و"الساهرة" (من أبواب المسجد الأقصى)، وسط المدينة.

وفي السياق ذاته، شدد خطيب المسجد الأقصى، الشيخ عكرمة صبري، على أن الفلسطينيين "خرجوا قسرًا من أرضهم ومدنهم وقراهم"، مشيرًا إلى أنهم  "مصرّون على العودة"، ولافتًا النظر إلى أن "المعركة مع الاحتلال ما تزال مستمرة".

واستعرض الشيخ صبري، في خطبة الجمعة، تاريخ نكبة فلسطين في ذكراها الـ 68، وممارسات الاحتلال "البشعة" بحق الشعب الفلسطيني، وارتكاب ما يزيد عن الـ 70 مجزرة موثّقة في التاريخ.

وأكد أن "عملية تسريب العقارات" في القدس وضواحيها، "موضوع خطير، وبحاجة لاتخاذ التدابير اللازمة بحق ضعاف النفوس الذين يُقدمون على ذلك".

ونفى عكرمة صبري ادّعاءات الاحتلال وزعمه بـ"المُحافظة على الوضع القائم في القدس والأقصى"، مشيرًا إلى أن الاحتلال "فتح باب الزيارات لغير المسلمين، دون موافقة من المؤسسات الإسلامية، عام 2003، وخالف ما كان عليه الوضع ما قبل حرب حزيران/ يونيو 1967".

وأضاف: "لا علاقة للاحتلال الإسرائيلي بالمسجد الأقصى، والغطرسة والقوة الاحتلالية لن تُكسب المحتل أي حق في المسجد لا سابقًا ولا لاحقًا".
...............
جرائم الاحتلال

قلقيلية - المركز الفلسطيني للإعلام
شيّع مئات المواطنين الفلسطينيين الليلة الماضية، جثمانيْ الشهيديْن بشار مصالحة من مدينة قلقيلية، وعبد الرحمن رداد من سلفيت، بعد تسليمهما من الاحتلال، إثر احتجازهما لأكثر من شهرين.

وذكرت وكالة "قدس برس"، أن الاحتلال سلًم الشهيديْن مصالحة ورداد على حاجز (109) العسكري قرب مدينة قلقيلية، حيث جرى نقل الشهيد مصالحة إلى مستشفى بالمدينة، فيما نُقل الشهيد رداد إلى إحدى مستشفيات مدينة سلفيت، وتم إجراء الفحوصات الطبية، قبل نقلهما إلى مسقط رأسيهما.

وشارك مئات المواطنين في تشييع جثمان الشهيد مصالحة في قرية حجة القريبة من قلقيلية، بعد إلقاء عائلته نظرة الوداع والصلاة عليه، فيما شُيّع الشهيد رداد في قرية الزاوية قضاء سلفيت.

وكان الشهيد رداد (16 عامًا)، نفذ في الثامن من شهر آذار/ مارس الماضي، عملية طعن في منطقة "بتاح تكفا" قرب تل أبيب وسط الأراضي المحتلة عام 1948، أسفرت عن إصابة مستوطن إسرائيلي بجراح متوسطة.

فيما نفذ الشهيد مصالحة (22 عاما)، عملية طعن في ذات اليوم، في مدينة يافا المحتلة، أسفرت عن مقتل سائح أمريكي وإصابة عددٍ من المستوطنين اليهود بجراح مختلفة، وصفت جراح عدد منهم بالخطيرة.

وبتسليم الشهيديْن رداد ومصالحة؛ يواصل الاحتلال احتجاز جثامين 13 شهيدًا فلسطينيًّا، من بينهم 11 شهيداً من مدينة القدس وضواحيها، وشهيدان آخران من مدينتي الخليل وبيت لحم.

وكانت "المحكمة العليا" التابعة للاحتلال، قد أوصت بداية الشهر الجاري؛ خلال جلسة بحث الالتماس الذي تقدم به ذوو الشهداء المحتجزة جثامينهم، بتسليمهم تباعًا لذويهم قبل حلول شهر رمضان المبارك.
.............
القدس/الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، فجر الجمعة، ثلاثة مواطنين من القدس والخليل المحتلتين.

وزعمت إذاعة الاحتلال أن قوة من الشرطة وحرس الحدود عثرت على قنبلة دخانية وعتاد عسكري في مخيم شعفاط بالقدس، واعتقلت مواطنين على ذمة التحقيق.

وفي الخليل، ادّعت قوات الاحتلال أنها عثرت على بندقية صيد داخل أحد المنازل، واعتقلت صاحبه.

وتشن قوات الاحتلال حملات اعتقال يومية في صفوف المواطنين الفلسطينيين في مختلف المناطق بحجج ومزاعم أمنية واهية.
................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
قال تقرير حقوقي، إن قوات الاحتلال تواصل استخدام القوة المفرطة في الأراضي الفلسطينية المحتلة، حيث أصيب الأسبوع المنصرم 7 مواطنين، واعتقل 48 مواطنا بينهم 12 صيادا في عرض بحر غزة.

وأفاد المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، في بيانه الأسبوعي، إن الاحتلال أحرق حوالي 30 شجرة زيتون على المدخل الشرقي لقرية كفر قدم، شمال قلقيلية.

وحول الاقتحامات الليلة، بين تقرير المركز الحقوقي أن قوات الاحتلال نفذت خلال الأسبوع الماضي 57 عملية اقتحام بالضفة المحتلة، واعتقلت 36 موطنا من بينهم 5 أطفال ونائب، فيما واصلت قوات الاحتلال تقسيم الضفة إلى كنتونات وإقامة الحواجز، فيما استمرت بسياسة التنقيط بدخول الشاحنات والمساعدات لغزة.

وحول إجراءات تهويد القدس، أشار التقرير إلى أن الاحتلال جرف 3 منازل في حي الصوانة وشعفاط، وشرد 30 مواطنا.

كما أفاد التقرير الحقوقي، أن 21.1% من سكان قطاع غزة، يعانون من الفقر المدقع، مع دخول الحصار الصهيوني المفروض على القطاع عامه العاشر.

ووفق التقرير ؛ فقد واصلت السلطات الصهيونية إجراءات حصارها البري والبحري المشدد على قطاع غزة، المفروض منذ تسع سنوات متواصلة، ما خلف انتهاكاً صارخاً لحقوق سكانه الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وبشكل أدى إلى تفاقم الأوضاع المعيشية لنحو 1.8 مليون نسمة من سكانه.

وقال: "أدى هذا الحصار إلى ارتفاع نسبة الفقر في القطاع إلى 38.8% من بينهم 21.1% يعانون من فقر مدقع، بينما ارتفعت نسبة البطالة في الآونة الأخيرة إلى 44%".

وأوضح التقرير الأسبوعي، أن صيادو غزة مازالوا يتعرضون لاستهدافات صهيونية مباشرة، حيث اعتقل منهم 12 صيادا، وصودر قاربان، وأغرق ثالث.

وحسب التقرير، فإن الاحتلال يواصل إطلاق النار على المناطق الحدودية في غزة، الأمر الذي أسفر عن إصابة مزارع شرق الشجاعية.

.................
بيت لحم - المركز الفلسطيني للإعلام
اقتحم عدد من المستوطنين، اليوم الجمعة، قرية "جب الذيب"، شرق بيت لحم، جنوب الضفة المحتلة، واحتفلوا في شوارعها؛ "ابتهاجا" بالأنباء التي تحدثت عن تولي افيغدور ليبرمان وزارة الحرب الصهيونية.

ونقلت وكالة "وفا" عن ممثل هيئة الجدار والاستيطان في بيت لحم حسن بريجية، أن عددا من المستوطنين اقتحموا "جب الذيب"، وتجولوا في شوارعها، واحتفلوا "ابتهاجا" بتولي ليبرمان الذي يسكن مستوطنة "نوكاديم" المقامة على أراضي بيت لحم، حقيبة وزارة الحرب الصهيونية.

وأشار بريجية إلى أن أهالي القرية تصدوا للمستوطنين، ومنعوهم من مواصلة احتفالاتهم، وأجبروهم على مغادرة القرية.

................

نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام
هاجم مستوطنان صهيونيان، صباح الجمعة، أحد المواطنين في قرية تلفيت قضاء نابلس شمال الضفة المحتلة، وحاولوا حرق معدات زراعية كان يحرسها.

وقال 
مراسلنا، إن شبان البلدة تمكنوا من الحيلولة دون تنفيذ مبتغاهم، وتم تسليمهم للشرطة الفلسطينية.

وأفاد المراسل، بأن الحارس الذي اعتُدي عليه هو المسن جاد فرج (50 عاما).

وقال علي عواد نائب رئيس المجلس القروي في تلفيت 
لمراسلنا أن المستوطنين وهما مسلحان حاولا خطف الحارس الذي يقوم بحراسة معدات زراعية كبيرة تقوم بشق طرق زراعية في البلدة، إلا أن يقظة الأهالي حالت دون ذلك، وتمت السيطرة على المعتدين ومصادرة سلاحهما وتسليمه مع المستوطنين للارتباط الفلسطيني.

.............
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب عشرات المواطنين بجروح وحالات اختناق، الجمعة؛ جراء قمع الاحتلال الصهيوني، المسيرات الأسبوعية المناهضة للاستيطان في الضفة الغربية المحتلة.

فقد هاجمت قوات الاحتلال الصهيوني، مسيرة بلدة نعلين الأسبوعية السلمية المناهضة للاستيطان والجدار العنصري؛ ما أدى إلى إصابة العشرات من المواطنين والمتضامنين بالاختناق.

وأفادت مصادر محلية، في نعلين الواقعة إلى الغرب من رام الله، وسط الضفة المحتلة، بأن جنود الاحتلال هاجموا المواطنين بقنابل الغاز السام، خلال أداء صلاة الجمعة فوق أراضيهم المهددة بالمصادرة جنوب البلدة، ما تسبب بإصابة العشرات بحالات اختناق متفاوتة.

وقال الناطق الإعلامي للجنة المقاومة السلمية في نعلين محمد عميرة، إنه نتيجة كثافة إطلاق قوات الاحتلال لرصاص الإسفنج وقنابل الغاز والصوت اندلعت النيران في عدد كبير من أشجار الزيتون في منطقة "كرم الحجة" جنوب البلدة، ويسعى المواطنون لإخمادها رغم كثافة النيران.

وأشار إلى أن قوات الاحتلال هاجمت المواطنين بقسوة أكبر عقب انتهاء الصلاة، تبع ذلك مطاردة المتظاهرين السلميين بين أشجار الزيتون.

وأضاف عميرة "استخدم الاحتلال قنابل الغاز "طويلة المدى التي يطلق عليها اسم الصاروخ" بكثافة، لتصل إلى المناطق السكنية المكتظة داخل البلدة وبعمق يتعدى كيلومترًا، ما تسبب ذلك في اختناق عدد كبير من الأطفال والنساء داخل منازلهم، بالإضافة إلى تكسير زجاج سيارة المواطن أيمن ذيب أبو هنية وإصابته وأطفاله الذين كانوا داخل المركبة بحالات اختناق.

قمع مسيرة بلعين

وفي السياق ذاته، أصيب عشرات المواطنين والمتضامنين اليوم الجمعة، بالاختناق، جراء قمع قوات الاحتلال، لمسيرة بلعين الأسبوعية المناوئة للاستيطان والجدار العنصري.

وذكرت مصادر محلية أن جنود الاحتلال اطلقوا الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع باتجاه المشاركين عند اقترابهم من الجدار العنصري القديم، ما أدى الى إصابة العشرات بحالات اختناق.

وأضافت المصادر، ان جنود الاحتلال استخدموا اليوم طائرة صغيرة يجري التحكم بها عن بعد لتصوير المتظاهرين.

ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية، وجابوا شوارع القرية وهم يرددون الهتافات الداعية إلى الوحدة الوطنية، والمؤكدة على مقاومة الاحتلال وإطلاق سراح جميع الأسرى والحرية لفلسطين.

واستنكرت اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في الضفة الغربية، قرار الاحتلال مواصلة اعتقال الناشط عبد الله ابو رحمة، معتبرة القرار سياسيا وعنصريا لاستهداف نشطاء ولجان المقاومة الشعبية في محاولة من الاحتلال لضرب المقاومة الشعبية التي فضحت الوجه الحقيقي لقوات الاحتلال

قمع مسيرة كفر قدوم

إلى ذلك، أفاد منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي، في بيانٍ تلقى "
المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه، أن العشرات من جنود الاحتلال اقتحموا قرية كفر قدوم، تحت غطاء كثيف من إطلاق الأعيرة المطاطية والإسفنجية وقنابل الغاز والصوت، وقمعوا المسيرة الأسبوعية المناهضة للاستيطان، والمطالبة بفتح شارع القرية، المغلق منذ أكثر من 13 عامًا.

وذكر أن جيش الاحتلال أطلق العشرات من قنابل الغاز الصاروخية، باتجاه الشبان المشاركين في المسيرة ما أدى إلى إصابة احدهم بقنبلة في الرقبة نقل إثرها إلى مستشفى رفيديا الحكومي لتلقي العلاج ووصفت حالته بالمتوسطة فيما أصيب الآخر بقنبلة في الرجل عالجتها طواقم الهلال الأحمر ميدانيا، بينما تصدى الشبان لتلك القوات بالحجارة.

وأوضح شتيوي أن جنود الاحتلال أمطروا القرية بقنابل الغاز المتنوعة التي أدت إلى إصابة العشرات بحالات اختناق بينها أطفال ونساء بسبب سقوط معظمها في المنازل السكنية.
.............
سلفيت - المركز الفلسطيني للإعلام
اندلعت ظهر الجمعة، مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال، حينما بدأ اعتصام للعشرات من مواطني ومزارعي بلدة ديراستيا شمال غرب سلفيت؛ احتجاجًا على إغلاق طرق زراعية توصل لأراضيهم.

وطالب المعتصمون بفتح الطرق الزراعية المغلقة، وإزالة الحواجز التي تعيق وتمنع العناية بأرضهم وفلاحتها.

 وزعمت قوات الاحتلال أن حافلة تقل مستوطنين تعرضت للرشق بالحجارة؛ حيث ردّ الجيش بالقنابل المسيلة للدموع والرصاص المطاطي.

وشارك في الاعتصام الأسبوعي عدد من المتضامنين؛ حيث جرى رفع الأعلام الفلسطينية، متحدّين جنود الاحتلال الذين حاولوا إنهاء الاعتصام بعد رشق الحافلة بالحجارة.

 وقد ردد المشاركون هتافات وطنية، واعتصموا أمام أحد الطرق المغلقة التي جرى إغلاقها بسبب الجدار والطرق الالتفافية للمستوطنين.

...............
مخيم البريج - المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب شاب بجروح، بعد ظهر اليوم الجمعة، في إطلاق نار من قوات الاحتلال الصهيوني، شرق مخيم البريج، وسط قطاع غزة.

وأفاد مراسل "
المركز الفلسطيني للإعلام" أن قوات الاحتلال المتمركزة داخل السياج الأمني الصهيوني شرق مخيم البريج، أطلقت النار باتجاه مجموعة من الشبان تجمعوا على مقربة من السياج المذكور.

وذكر أن إطلاق النار تسبب بإصابة أحد الشبان، وجرى نقله لمشفى شهداء الأقصى في دير البلح.
.............
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
جددت قوات الاحتلال قرارها بالاعتقال الإداري للمهندس عيسى الجعبري، وزير الحكم المحلي في الحكومة العاشره ثلاثةَ أشهر أخرى.

وأوضح 
مراسلنا أن الاحتلال سلم الجعبري يوم أمس الجمعة قراراً بتجديد اعتقاله للمرة الثانية، حيث اعتقل في 24 يناير 2016، وأصدرت قوات الاحتلال قرارًا باعتقاله إدرايًّا لأربعة شهور.

والمهندس عيسى الجعبري من الشخصيات المعروفة سياسياً وعشائرياً بمدينة الخليل، وأمضى في سجون الاحتلال نحو 10 سنوات؛ منها 7 سنوات ونصف بالاعتقال الإداري.

.............

الإعلام الحربي _ القدس المحتلة
أفاد مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية "أوتشا" بأن 78 فلسطينيًا أصيبوا خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الصهيوني التي نفذت 78 عملية مداهمة واعتقال خلال الفترة بين 10 -16 مايو الحالي.
وبين "أوتشا" في تقريره الأسبوعي امس الجمعة أن قوات الاحتلال أصابت ما لا يقلّ عن 78 مواطنًا، بينهم 32 طفلًا، خلال مواجهات في أنحاء الأرض الفلسطينية المحتلة، اندلعت معظمها خلال مظاهرات لإحياء الذكرى السنوية الـ 68 ليوم النكبة.
وأوضح أن قنابل الغاز المسيل للدموع التي أطلقتها قوات الاحتلال خلال المواجهات أدت إلى اشتعال النار في 30 شجرة وإحراقها جزئيًا في قرية كفر قدوم شرق قلقيلية، وجزءً من منزل في بلدة كفر الديك في محافظة سلفيت.
كما اشتعلت النار قرب قرية بيت عوا في محافظة الخليل في أعقاب إطلاق قنابل ضوئية، ما أدى لإحراق 250 دونمًا من الأراضي المزروعة بأشجار الزيتون.
وأشار "أوتشا" إلى أن قوات الاحتلال نفذت 78 عملية اعتقال، واعتقلت 106 مواطنين في الضفة الغربية ومحافظة القدس، التي اعتقلت منها 31 مواطنًا، بينما احتجزت 12 صيادًا في قطاع غزة، بينهم أربعة أطفال، بعد إجبارهم على خلع ملابسهم والسباحة تجاه زوارق الاحتلال.
وذكر أن سلطات الاحتلال رفعت القيود التي كانت تفرضها منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2015 على وصول المواطنين إلى أجزاء معينة من مدينة الخليل عبر حاجزي "الكونتينر" و"جلبرت"، لكن رغم ذلك ما زال تنقل المواطنين داخل المناطق التي يسيطر عليها المستوطنون في المدينة مقيدًا بصرامة.
أما في القدس المحتلة، فقد منعت سلطات الاحتلال مواطنين من الوصول إلى المسجد الأقصى المبارك، أحدهما لشهرين والآخر لثلاثة أشهر، بذريعة مشاركتهما في احتجاجات ضد دخول المستوطنين إلى المسجد.
وفي 11 و12 مايو الجاري، وبدعوى الاحتفال بـ "عيد الاستقلال"، فرضت سلطات الاحتلال إغلاقًا تامًا على الضفة الغربية وقطاع غزة، ومنعت حملة التصاريح من الوصول إلى داخل الخط الأخضر، سوى للحالات الإنسانية الطارئة وبعض الاستثناءات الأخرى، وأغلقت جميع المعابر التجارية.
وحسب التقرير، فإن سلطات الاحتلال هدمت وصادرت 16 مبنى فلسطينيًا في المنطقة المصنفة (ج) في الضفة بحجة عدم حصولها على تراخيص للبناء، تحديدًا في تجمع جبل البابا البدوي بالقدس، وهو من بين 46 تجمّعا بدويًا تقع في وسط الضفة يتهددها خطر الترحيل القسري بسبب مخطط "إعادة توطين" اقترحته حكومة الاحتلال.
وشهدت فترة التقرير فتح معبر رفح بالاتجاهين، ما أتاح خروج 739 مواطنًا من غزة، ودخول 1,220 آخرين، من بين 30,000 شخص، بينهم 9,500 حالة طبية، و2,700 طالب مسجلين ينتظرون العبور عند فتح المعبر.
ولفت "أوتشا" إلى أن فتح المعبر يأتي بعد إغلاقه 85 يومًا متواصلًا، وهي أطول فترة يُغلق فيها منذ عام 2007.

..............
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
دعا الأسير المحرر الصحفي محمد القيق، إلى التوحد وإسناد قضية الأسرى في سجون الاحتلال، مشددًا على أن تحرره اليوم انتصار لكل شعبنا الفلسطيني.

وقال القيق، في مؤتمر صحفي عقب وصوله إلى الخليل، جنوب الضفة المحتلة، وسط استقبال جماهيري حافل مساء اليوم الخميس: "يجب أن يكون هناك إسناد حقيقي للأسرى.. هناك حالة من الغطرسة الصهيونية والعربدة لاحظتها في سجن نفحة.. الأسرى لا يريدون تباكيا؛ يريدون إسنادا حقيقيا".

وأضاف "صرخة الأسرى تقول للجميع لسنا في موقف ضعف.. لا نريد أن تتباكوا علينا، من خلفنا مقاومة ندرك أنها ستحررنا من القيد والظلم".

وشدد على أن ما جرى معه "انتصار يتسلل إلى مستشفى الرملة حيث يتواجد العديد من الأسرى المضربين والمرضى، من بينهم بسام السايح وجلال الشراونة وأيهم صباح وعمر الريماوي".

ودعا إلى إسناد الأسرى في كل مكان، وقال: "لم يعد مستحيلا أن تكسر شوكة المخابرات الصهيونية".

وعبر عن شكره لكل من ساهموا في هذا الانتصار، قائلا "شكرًا لك يا الله على هذه النعمة والتكاتف والوحدة التي أوصلت رسالة قوية للاحتلال".

وأضاف "الشكر الأول لكم يا أبناء الشعب الفلسطيني أنتم من وقفتم وساندتم"، عادًّا أن الرسالة الواضحة كانت أن "الشعب الفلسطيني لم يعد ذلك الشعب الذي تمررون (أيها الصهاينة) مخططاتكم عليه".

كما شكر أهالي الداخل المحتل منذ عام 1948 وعلى رأسهم لجنة المتابعة والقائمة المشتركة ورئيس الحركة الإسلامية الأسير الشيخ رائد صلاح، كما شكر أهالي الضفة وغزة وعموم الصحفيين ووسائل الإعلام الذين شكلوا حالة دعم وإسناد كبير له.

وأشار إلى أن مخابرات الاحتلال أبلغته أن "الذي حدث غير متوقع؛ أن يكون هناك أداة إعلامية توحدت وتحولت (فترة الأسر) بفضل الله 36 شهرا من الاعتقال الإداري إلى 36 ضيفا على الأسرى في سجن نفحة الصحراوي وباقي الأيام كانت معركة التحدي كلها في سبيل الله وكلها للوطن".

ووجّه التحية للأسرى في سجون الاحتلال وقيادات الحركة الأسيرة، مشددًا على أن موعدهم مع الحرية سيأتي قريبًا.

وكان القيق قد شرع في إضرابه المفتوح عن الطعام بتاريخ 25 تشرين ثاني/ نوفمبر 2015؛ احتجاجًا على طريقة التعامل معه، واعتقاله إداريًّا، وتعريضه للتعذيب وتهديده بالاعتقال لفترات طويلة داخل السجون الإسرائيلية.

وأنهى الأسير القيق إضرابه المفتوح عن الطعام (استمر مدة 94 يومًا بشكل متواصل، وتضمن رفضه إجراء فحوصات طبية وأخذ مدعمات)؛ بإعلان الهيئة القيادية العليا لأسرى حركة "حماس" في سجون الاحتلال، التوصل إلى اتفاق بشأن قضيته، والذي قضى بإنهاء اعتقاله الإداري بعد نحو ثلاثة أشهر من اعتقاله.
.......................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
أعلن وزير جيش الاحتلال الصهيوني، موشيه يعالون، أنه قدّم استقالته من منصبه (كوزير للجيش) لرئيس الحكومة الصهيونية، بنيامين نتنياهو، ومن الكنيست (برلمان الاحتلال).

وقال يعالون، في تغريدة له عبر موقعه على "تويتر" إنه قدّم استقالته احتجاجًا على "أزمة الثقة" مع نتنياهو، وتعيين ليبرمان المرتقب مكانه (في منصب وزير الجيش)، لافتًا النظر إلى أنه قرر أن يعتزل الحياة السياسية لفترة (لم يحددها).

وأوضح وزير جيش الاحتلال أنه سيعقد مؤتمرًا صحفيًّا في الساعة الـ 12 اليوم الجمعة، (بتوقيت القدس المحتلة)، للحديث عن موضوع الاستقالة واعتزال الحياة السياسية.

وفي سياق متصل، كانت الإذاعة العبرية العامة، قالت إن رئيس الوزراء في حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، أبلغ وزير حربه "موشيه يعلون"، أنه لم يتوصل بعد لاتفاق يقضي بدخول أفيغدور ليبرمان وحزبه (إسرائيل بيتنا) للائتلاف الحكومي.

وأفادت الإذاعة العبرية، نقلًا عن مصادر مقربة من وزير الحرب يعالون، أن بنيامين نتنياهو لم يعرض على يعالون أيّ اقتراح مقابل اعتزال منصبه.

وأشارت إلى أن المفاوضات "ما تزال جارية" مع حزب "إسرائيل بيتنا" اليميني المتطرف بشأن الانضمام إلى الائتلاف الحكومي.

ولفتت النظر إلى أن رئيس المعسكر الصهيوني "يتسحاك هيرتسوغ"، دعا وزير الحرب الحالي "موشيه يعالون" للانسحاب من الائتلاف الحكومي والانضمام إلى المعسكر الصهيوني (جناح المعارضة في برلمان الاحتلال "الكنيست").

وكانت مصادر عبرية، قد كشفت النقاب؛ أمس الخميس، عن موافقة رئيس وزراء الاحتلال، بنيامين نتنياهو، على تولي زعيم حزب "يسرائيل بيتنا"، أفيغدور ليبرمان، منصب وزارة الجيش في الحكومة.

وقالت مصادر في مكتب رئيس حكومة الاحتلال، إنه "قرر في ختام لقائه، مساء الأربعاء الماضي، مع ليبرمان، تشكيل طاقمي مفاوضات حول التعيينات الجديدة في الائتلاف الحكومي".

ونقلت مصادر مقربة من ليبرمان أنه "وافق على تولي منصب وزير الجيش، وأن حزبه سيتولى منصب وزير الهجرة، فيما من المفترض أن يتولى موشيه يعالون (وزير الجيش الحالي) وزارة الخارجية بدلًا من نتنياهو".

وذكرت وسائل إعلام عبرية أول من أمس الأربعاء، أن نتنياهو أبلغ يعالون، بأنه سيقترح على ليبرمان حقيبة الجيش، وذلك في حال الاتفاق على انضمام الأخير إلى الحكومة.

وسبق أن عمل ليبرمان مساعدًا لنتنياهو ووزيرًا للخارجية، وكانت بينهما علاقة يشوبها التوتر، وأثار الكثير من الجدل بتشكيكه مرارًا في ولاء الأقلية العربية داخل "إسرائيل".

ويرى محللون "أن دخول ليبرمان إلى الحكومة الإسرائيلية سيزيدها يمينية، عدا أن تعيينه وزيرًا للجيش يعني، بدرجة ما، تغيير السياسة التي تنتهجها إسرائيل في الأراضي الفلسطينية المحتلة".

يذكر أن رئيس الحكومة الصهيونية "بنيامين نتنياهو"، وزعيم المعارضة وحزب المعسكر الصهيوني "إسحاق هرتسوغ"، يجريان منذ عدة أسابيع محادثات سرية، بهدف توسيع  الائتلاف الحكومي، والذي يعتمد على أغلبية ضيقة (61 عضو كنيست من أصل 120 مقعدًا)، وخشية نتنياهو من انهيار الائتلاف في ظل تصاعد الخلافات مع بعض الأحزاب الدينية واليمينية وتهديدها بالانسحاب من الائتلاف وإسقاط الحكومة.
................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
قالت وسائل إعلام عبرية إن المتطرف الصهيوني يهودا غليك المعروف بكثرة اقتحاماته للمسجد الأقصى المبارك سيدخل الكنيست نائبًا جديدًا، خلفًا للنائب المستقيل موشي يعلون.

وأعلن يعلون اليوم الجمعة استقالته من الكنيست وانسحابه من الحياة السياسية بعد إقالته من رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، واتفاقه مع رئيس حزب "إسرائيل بيتونا" أفيغدور ليبرمان على تولي وزارة الجيش بدل يعلون.

و"غليك" في الخمسين من العمر ومن سكان مستوطنة "عتنيئيل" بالخليل، وعمل سابقاً في عدة مهمّات على مستوى استيعاب المهاجرين اليهود، وفي أعقاب خطة الانفصال عن غزة عام 2005 قرر ترك الحياة السياسية وتحول منذ ذلك الحين إلى العمل على تشجيع الاقتحامات للأقصى، ويطلق عليه "مهندس اقتحامات الأقصى".

ويعمل غليك ضمن إيديولوجيا إقامة ما يسمى بجبل الهيكل مكان الأقصى، وفي نهاية العام 2014 أصيب بجراح بالغة جراء محاولة تصفيته من شاب فلسطيني بالقدس ما لبث أن تعافى بعدها حيث اقتحم الأقصى لأول مرة منذ إصابته في شهر آذار 2016.

و"غليك" من مؤيدي يعلون، ودعاه الأربعاء لعدم التفكير في ترك الحياة السياسية، في حين أعرب عن أسفه لقرار يعلون بالاستقالة.

..................

الحصار
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
قال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، إن أكثر من 30 ألف شخص في قطاع غزة، ينتظرون السفر عبر معبر رفح البري الواصل مع مصر، بينهم 9 آلاف و500 حالة طبية، وألفان و700 طالب.

وأوضح المكتب الأممي في تقرير أصدره في وقت متأخر من مساء الخميس، أن "السلطات المصرية فتحت معبر رفح الأربعاء الماضي، بشكل استثنائي لمدة يومين فقط، بعد 85 يومًا من الإغلاق، وهي أطول فترة إغلاق من نوعها منذ عام 2007".

ووفق "أوتشا"؛ فإنه "تم السماح لـ739 فلسطينيًّا بالخروج من القطاع، فيما عاد 1220، وأن هناك أكثر من 30 ألف شخص بينهم 9500 حالة طبية، و2700 طالب، ينتظرون عبور الحدود".

وأعادت السلطات المصرية إغلاق معبر رفح الحدودي مع قطاع غزة، الجمعة الماضية، عقب فتحه استثنائيًّا لمدة يومين في كلا الاتجاهين لسفر الحالات الإنسانية، وعودة العالقين من الخارج.

ويربط معبر رفح البري، قطاع غزة بمصر، وتغلقه السلطات المصرية بشكل شبه كامل، منذ تموز/ يوليو 2013 لدواعٍ تصفها بـ"الأمنية"، وتفتحه على فترات متباعدة لسفر الحالات الإنسانية.


...................
غزة - وكالات
قال رئيس هيئة الشؤون المدنية حسين الشيخ، اليوم الجمعة (20-5)، إن سلطات الاحتلال ستعاود إدخال الإسمنت لقطاع غزة يوم الأحد المقبل.

وأضاف الشيخ -حسب صحيفة القدس- أن عملية إدخال الإسمنت للقطاع الخاص بقطاع غزة المحاصر، ستبدأ الأحد القادم عبر معبر كرم أبو سالم التجاري وفق الآليات المتبعة سابقًا، وذلك بعد شهر من منع سلطات الاحتلال ذلك.

وكانت سلطات الاحتلال قد أوقفت إدخال الإسمنت لقطاع غزة في نيسان (أبريل) الماضي، متذرعة بأن قرارها جاء بسبب استخدام حركة حماس للإسمنت في بناء الأنفاق الهجومية، وهو ما نفته الحركة بشدة.

وتسبّب منع إدخال الإسمنت بتعطيل عملية إعادة الإعمار في القطاع، وانضمام العاملين في هذا المجال إلى صفوف العاطلين عن العمل بالقطاع المحاصر منذ 10 سنوات.
...............
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
أكد رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار، النائب جمال الخضري أن الاحتلال الصهيوني، لا يزال يمنع دخول الإسمنت للقطاع الخاص وإعادة الإعمار في غزة منذ أكثر من شهر ونصف؛ ما تسبب بشلل الحياة وعملية إعمار شبه متوقفة.

وقال الخضري في تصريحٍ اليوم الجمعة تلقى "
المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه، إن تداعيات المنع ضاعفت معاناة أصحاب المنازل المدمرة جراء العدوان الصهيوني عام 2014، الذين ينتظرون إعماراً قريباً لبيوتهم المدمرة، وخاصة أصحاب المنحة الكويتية وجميع المنح لإعادة الإعمار (ما عدا المشاريع الدولية والقطرية).

وأكد أنه لا يزال قرابة مائة ألف مواطن يعانون التشرد؛ بسبب العدوان على غزة وينتظرون إدخال الإسمنت للبدء الفعلي ببناء منازلهم.

وأشار إلى انضمام المئات من العمال والفنيين والمهندسين وأصحاب المهن المرتبطة بالبناء، إلى قائمة العاطلين عن العمل؛ ما تسبب بتزايد نسبة البطالة والفقر المرتفعة بسبب الحصار المفروض منذ نحو عشرة أعوام.

وأكد الخضري وجود آثار سلبية وكارثية خطيرة على توقف حركة البناء والعمران والمشاريع، ما يكبد القطاع الخاص خسائر ضخمة مباشرة وغير مباشرة.

وجدد الخضري الدعوة إلى ضرورة الضغط الدولي والأممي العاجل على "إسرائيل"؛ لإدخال مواد البناء، وإنهاء الحصار بشكل كليّ، وفتح المعابر وإدخال كل ما تحتاجه غزة بدلاً من وضع مزيد من السلع والأصناف على قوائم الممنوعات، إلى جانب السماح بالتصدير دون القيود "الإسرائيلية" غير المبررة.

..............
اعمال امن عباس
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام

احتشد العشرات من أبناء عائلة القواسمي، في ساعة متأخرة الليلة،  أمام مقر سجن الوقائي التابع للسلطة في الخليل؛ احتجاجاً على تعرض ابنهم المعتقل السياسي أيمن نجل الشهيد القائد عبد الله القواسمة للتعذيب ونقله إلى مستشفى عالية الحكومي.

وقالت السيدة فتحية القواسمي "أم أيمن" لمراسل "
المركز الفلسطيني للإعلام"، إن جهاز الوقائي اعتقل ابنها ليل الخميس (19-5) من بيته بالقرب من حي دائرة السير في مدينة الخليل، حيث أوهموه أنهم سيقومون بتفتيش المنزل، إلا أنهم اعتقلوه بعد تفتيش البيت، ونقلوه إلى مقر الوقائي.

وأضافت أم أيمن أنهم تلقوا معلومات عن نقل ابنها أيمن إلى المستشفى الحكومي جراء تعرضه للتعذيب، حيث تجمهر العشرات من أبناء العائلة أمام المستشفى، فيما نقله عناصر الجهاز إلى مقر الأمن الوقائي، ما جعل أبناء العائلة ينتقلون للاعتصام أمام المقر، مطالبين بالإفراج عنه.

وأيمن هو الابن الأكبر للشهيد القائد عبد الله القواسمة الذي اغتيل في مدينة الخليل على أيدي الاحتلال في 21/6/2003، بعد أن نفذ عشرات العمليات ضد الاحتلال، وقتل فيها أكثر من 60 صهيونياً.

واعتقل أيمن عدة مرات لدى الاحتلال وأجهزة أمن السلطة، وهو متزوج وأب لطفلتين.
.......................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة في الضفة الغربية المحتلة، مواطنَين، ومددت اعتقال مواطن آخر، كما صادرت سيارتين خاصتين بمواطنَين، على خلفية الانتماء السياسي.

ففي الخليل اعتقل جهاز المخابرات الأسير المحرر والطالب في جامعة الخليل صهيب أبو جارور، والذي لم يمضِ على الإفراج عنه من سجون الاحتلال سوى 15 يوماً، وقد أمضى في اعتقاله لدى الاحتلال 20 شهراً، بحسب مركز أمامة الإعلامي.

وذكر المركز أن الأمن الوقائي في صوريف، صادر سيارتي المواطنين بسام غنيمات، وأحمد غنيمات، شقيق الأسير المحرر المبعد إلى غزة عبد الرحمن غنيمات، حيث اشترط على المواطن بسام أن يسلم مبلغًا قدره 9000 دولار حتى يتم إعادة السيارة له.

وأما في بيت لحم، فاعتقلت مخابرات السلطة الشاب طارق بسام أبو عكر من أمام مدرسة اسكندر الخوري أمس.

وفي رام الله، مددت محكمة السلطة اعتقال أحمد وردة من بلدة سلواد، 15 يوما إضافية، للمرة الثالثة على التوالي، وهو معتقل لدى جهاز الأمن الوقائي في بيتونيا.

من جانبها تواصل الأجهزة الأمنية في نابلس اعتقال الطالب في جامعة القدس المفتوحة هشام بشكار لليوم الـ76 على التوالي على "ذمة المحافظ".
................................

رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة في الضفة الغربية مواطنَين من الخليل عقب اقتحام منزليهما، كما تستمر في اعتقال آخرين على خلفية انتمائهم السياسي، فيما يواصل معتقلان إضرابهما عن الطعام لليوم الثالث في سجونها؛ احتجاجًا على اعتقالهما غير القانوني.

ففي الخليل، ووفق بيان لحماس، وصل 
"المركز الفلسطيني للإعلام" صباح الجمعة، اقتحمت قوات كبيرة من جهاز المخابرات منزل أحمد غنيمات في بلدة صوريف، واعتقلته، وصادرت سيارته، وهو شقيق الأسير المحرر المبعد إلى غزة عبد الرحمن غنيمات.

من جانبه اقتحم جهاز المخابرات في الخليل منزل المهندس سعد القواسمة، وفتّشه، وعبث بمحتوياته، وهو أسير محرر ومعتقل سياسي سابق، وفق البيان.

وفي نفس السياق، أفادت حماس في بيانها أن المعتقلين السياسيين الشقيقين بسام ووسام القواسمة يواصلان إضرابهما عن الطعام لليوم الثالث على التوالي، بعد قرار محكمة السلطة تمديد اعتقالهما لدى جهاز الوقائي 15 يومًا.

وأضاف البيان أن الأجهزة الأمنية في رام الله اعتقلت الشاب عبد الله سرور من بلدة نعلين، وذلك بعد استدعائه للمقابلة.

كما يواصل وقائي السلطة في رام الله اعتقال الأسيرين المحررين أيوب الخضور ومحمد عياش من بلدة بدو لليوم التاسع على التوالي، وفق البيان.

وأما في نابلس؛ فيواصل جهاز المخابرات اعتقال الصحفي طارق أبو زيد منذ يومين، علما بأنه معتقل سياسي سابق وأسير محرر.
......................
اخبار متنوعه
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
أكد النائب في المجلس التشريعي عن حركة "حماس" باسم الزعارير أن الإفراج عن الصحفي محمد القيق أمسِ تخلله شعور قوي بالانتصار وثمرة الصبر والإرادة الفولاذية التي حطمت رقمًا قياسيًّا في الصمود والتحدي، وعكست إرادة شعبنا المظلوم الذي يخوض معركة طويلة مع الاحتلال الغاصب بأشكال مختلفة.

وأشار الزعارير في تصريح صحفي، اليوم الجمعة، تلقى "
المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه، إلى أن الإرادة التي تحلى بها القيق وانتصاره على سجانه، تظهر عزم شعبنا على الخلاص من الاحتلال واستعداده لدفع ثمن حريته بكل ما يملك.

وأضاف "لقد شكل شعبنا حاضنة الأبطال في إضرابهم، ووقف معهم بقوة نابعة من قناعة أن الأسير يدافع عن كرامتهم وحريتهم وإرادتهم القوية، لذلك حق له أن يفرح ابتهاجا بهذا الانتصار الذي يعد مقدمة لانتصار كافة الأسرى في معركة الحرية التي يخوضونها بأعمارهم وزهرات شبابهم".

وطالب الزعارير السلطة في رام الله بالوقوف إلى جانب الأسرى والدفاع عنهم، وبذل أقصى جهد للإفراج عنهم، كما طالبها بوقف الاعتقال السياسي وخاصة الصحفيين أصحاب رسالة الحقيقة، واحترام مهمتهم العظيمة، وعلى رأسهم الصحفي طارق أبو زيد الذي يقبع الآن في سجون السلطة.

وهنأ الزعارير عائلة القيق بالإفراج عن ابنهم، مشيرًا إلى الصمود والصبر والتضحية التي قدمتها العائلة في وقفتها المشرفة مع القيق طوال معركته مع المحتل، عادًّا إياها شريكة في هذا الانتصار.
.....................
جنين - المركز الفلسطيني للإعلام
تعرض مواطن لإطلاق النار من مجهولين في مخيم جنين شمال الضفة الغربية الليلة الماضية؛ في إطار تصاعد حالات الفلتان الأمني في محافظة جنين من مسلحين ملثمين.

وقالت مصادر محلية 
لمراسلنا إن مسلحين مجهولين أطلقوا النار على المواطن زياد بدوية في مخيم جنين الليلة الماضية؛ ما أدى لإصابته برصاصة في القدم.

وأضافت المصادر أن الهجوم وقع في حارة الحواشين في المخيم وسط حالة تذمر من المواطنين بسبب فوضى استخدام السلاح وارتفاع الحوادث المشابهة.

وتتكرر بين الفينة والأخرى حوادث إطلاق نار لدوافع مختلفة، حيث تعرض مؤخرا أكثر من محامٍ وطبيب وشخصية عامة لإطلاق نار بقصد التخويف أو لدواع أخرى، ومنها منزل المحامي في هيئة شئون الأسرى مصطفى العزموطي.
...........
صوفيا - المركز الفلسطيني للإعلام
قالت رانيا النايف زوجة الشهيد عمر الذي تم اغتياله في سفارة السلطة ببلغاريا، إن السلطة الفلسطينية تحاول دفن قضية زوجها، من خلال التأخير والمماطلة في التحقيق.

ونقلت صحيفة الرسالة المحلية عن زوجة النايف قولها: "هناك اتفاق بين السلطة وبلغاريا وإسرائيل، لدفن قضية اغتيال "عمر" وعدم إظهار نتائجها؛ وذلك لإخفاء معالم الجريمة وعدم توريط أنفسهم فيها".

وأشارت إلى أن لجنة التحقيق التابعة للسلطة غادرت بلغاريا دون تسليم أي تقرير حول اغتياله.

وأشارت إلى أن اللجنة أبلغتها بأن صدور التقرير سيستغرق شهرين وربما أكثر، و"هو دليل على وجود تعمد في التسويف".

وجددت تأكيدها أن عملية اغتيال زوجها كانت ناجمة عن صفقة تمت بين السلطة و"إسرائيل" وبلغاريا وبطريقة مدروسة بين الأطراف الثلاثة، للتخلص منه، مقابل حصول السلطة على الأموال.

ونبّهت إلى أن السلطة تعمل على تصدير رواية أن زوجها انتحر، لتخليص نفسها من الجريمة التي تورطت فيها، و"تحاول أن تسوّف في الوقت؛ لكي تضمن تغيّر ملامح الشهيد وعدم المقدرة على فحص جثته".

وبينت أن عائلة الشهيد ستتقدم بطلب من السلطات البلغارية بإدخال أطباء فلسطينيين لتشريح جثمان الشهيد، للعمل على دفنه.
.......................

الخليل- المركز الفلسطيني للإعلام
شارك المئات من الفلسطينيين، الجمعة، في مهرجان "انتصار الإرادة" الذي دعت له عائلة الأسير المحرر محمد القيق في دورا بالخليل جنوب الضفة المحتلة.

وحضر المهرجان قيادات بارزة من الحركة الإسلامية في الداخل وأعضاء كنيست عرب وقيادات من فصائل العمل الوطني في الضفة الغربية ونواب من المجلس التشريعي الفلسطيني وقيادات وازنة من حركة حماس وذوو شهداء انتفاضة القدس وذوو الأسرى المضربين عن الطعام.

ورحب المحرر محمد القيق بالحضور وأشاد باهتمام ذوي الشهداء، عادًّا أن الانتصار والتكريم ينبغي أن يكون لهم؛ "فهم الذين قدموا أبناءهم، وأشعلوا الانتفاضة".

وقال خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" خلال كلمة له عبر الهاتف إن "هذا الانتصار يسجل للمقاومة، وللحركة الفلسطينية الأسيرة، ولكل الأحرار في العالم".

وحيّا مشعل صمود القيق الأسطوري، مشيداً بجهود الأسرى في السجون، ومطالبًا الجماهير الفلسطينية بالالتفاف حول قضية الأسرى والانتصار لهم وخاصة المضربين عن الطعام والمعزولين.

أكد مشعل أن حركته ستكون وفية لأسراها وأسرى الشعب الفلسطيني، وأنها ستبيض السجون في القريب العاجل.

بدوره، أشاد عباس زكي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح بانتصار الإرادة الذي حققه محمد القيق، داعياً إلى الاهتمام بقضية الأسرى ووضعها على سلم أولويات العمل الفلسطيني.

وشدد المطران الدكتور عطا الله حنا على ضرورة الاهتمام بقضية الأسرى والالتفاف حولها، مشيرًا إلى أن نموذج الأسير محمد القيق كان يشكل دفعة قوية للحركة الأسيرة، وأن انتصاره يعد انتصارًا لها وانتصارًا للشعب الفلسطيني.

فيما عدّ الشيخ كمال الخطيب نائب رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني أن انتصار الأسير القيق الأسطوري في إضرابه عن الطعام شكل قهرًا لسياسة الاحتلال العنصرية.

وقال الخطيب في كلمته المباشرة بالمهرجان إن "سياسة الاحتلال ضد شعبنا لن تثنيه عن عزمه في الاستمرار بالمطالبة بحقوقه والحفاظ على أرضه، فشعبنا الفلسطيني يدفع ثمن هذا الرباط من دمه ودم أبنائه، ولهذا سينتصر".

وألقى النائب في البرلمان الأردني الدكتور محمد عشا الدوايمة، والذي حضر المهرجان قادمًا من عمان كلمة حيا فيها صمود الأسير محمد القيق، واعتذر في كلمته للشعب الفلسطيني عامة وللحركة الأسيرة وحركة المقاومة الفلسطينية عامة عن تقصير الأمتين العربية والإسلامية تجاه شعبنا.

من جانبه أكد والد الشهيد بهاء عليان في كلمته عن ذوي الشهداء أن الاحتلال يمعن في قهر الشعب الفلسطيني ويزجّ بأبنائه في السجون والمعتقلات، ويعدمهم جهارًا نهارًا.

وبيّن عليان أنه "رغم ذلك سيبقى الشعب الفلسطيني مرابطا على أرضه ووطنه".

...............
القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام
أحيا المئات من فلسطينيي الداخل المحتل، الجمعة، الذكرى الـ 68 لـ "مجزرة الطنطورة" التي ارتكبت بحق الفلسطينيين العُزل من العصابات الصهيونية في أيار/ مايو 1948 قبل أن يهجروا سكان القرية جنوب حيفا المحتلة.

وتضمنت فعاليات إحياء ذكرى المجزرة، مهرجانًا خطابيًّا وتنظيم مسيرة انطلقت من ساحة مقبرة الطنطورة حتى منطقة الشاطئ وقرية الطنطورة المهجرة (الواقعة على شاطئ البحر الأبيض المتوسط شمالي فلسطين المحتلة عام 48).

وندد المشاركون بسياسة المجازر والتهجير، التي انتهجتها العصابات اليهودية، مُطالبين بحق العودة لقراهم ومدنهم التي هجروا منها.

يذكر أن قرية الطنطورة (الواقعة على ساحل البحر الأبيض المتوسط، جنوب حيفا)، كانت قد تعرّضت لمجزرة ارتكبتها العصابات الصهيونية بتاريخ 22 و23 مايو/ أيار 1948، وراح ضحيتها أكثر من 200 شهيد.

وتختلف مجزرة الطنطورة عن بقية المجازر في فلسطين، بأنها ارتكبت بعد أسبوع من إعلان الاحتلال "قيام إسرائيل"، وذلك بسبب موقعها على ساحل البحر الأبيض المتوسط، وبعد أن اتهم أهلها بتحويلها إلى مرفأ يمرّ عبره السلاح إلى الثوار الفلسطينيين.

وأقام الاحتلال مستوطنة "نحشوليم" على أنقاض قرية الطنطورة، فيما تم تحويل أرض المقبرة إلى موقف سيارات ومنتجع سياحيّ على شاطئ المتوسط، في محاولة لإخفاء الجريمة.

وقال مدير جمعية "فلسطينيات" في الداخل، المحامي جهاد أبو ريا، في حديث لـ"قدس برس"، إنّ مذبحة الطنطورة جريمة كبيرة، مؤكدًا أن فعالية إحياء ذكراها الـ 68 "جاءت للتأكيد على ملاحقة المجرمين".

......
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
عبر الدكتور أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي عن رفضه المبادرة الفرنسية التي تأتي في سياق تصفية القضية الفلسطينية.

وحذر بحر، خلال خطبة الجمعة بمسجد الخالدي غرب مدينة غزة، من محاولات تسويق المبادرة الفرنسية التي تأتي لإعادة المفاوضات العبثية بين سلطة رام الله والاحتلال، واستمرار التنسيق الأمني الذي يخدم أمن الاحتلال ومستوطنيه.

وأكد أن خيار المقاومة الفلسطينية هو الطريق الوحيد والأقصر للعودة لفلسطين ولتحرير أرضنا واستعادة حقوقنا وتحرير أسرانا، مناشدًا جميع أطياف الشعب الفلسطيني بالالتفاف حول خيار المقاومة الذي أثبت نجاحه مقابل فشل طريق التسوية والمفاوضات، لأن الاحتلال لا يفهم إلا لغة القوة.

وأشار بحر إلى أن "الاحتلال لن يعترف بحقوقنا من خلال المفاوضات التي استمرت بها السلطة ما يزيد عن عشرين عاما، مبينا أن الاحتلال يجعل من المفاوضات غطاء لتنفيذ مخططاته في السيطرة على الأقصى ومدينة القدس وتوسعة مستوطنات الضفة والقدس الشريف".

وقال إن من ينتظر إعادة المفاوضات لنيل حقوق شعبنا كمن ينتظر السراب والوهم، وإن هؤلاء المتمسكين بخيار المفاوضات من قيادات سلطة رام الله للحفاظ على مناصبهم وممتلكاتهم فقط ولا يهتمون لمصالح شعبنا وثوابته وحقوقه.
.....

 المركز الفلسطيني للإعلام
قال القيادي في حركة حماس فتحي حماد إن كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحماس تسجل اليوم مرحلة التوازنات الجديدة ولن تسمح للاحتلال بدخول قطاع غزة.

وأضاف حماد خلال كلمه في مسيرة بذكرى النكبة نظمتها حماس غرب غزة الجمعة "القسام كل يوم يسجل مرحلة جديدة لزعزعة الاحتلال".

ودعا حماد كتائب القسام  إلى المزيد من التخطيط لإرباك الاحتلال.

وفيما يتعلق باستقالة وزير جيش الاحتلال موشيه يعالون؛ قال حماد: "تعودنا بعد كل حرب استقالة وزراء الجيش الإسرائيلي واعتزالهم الحياة السياسية".

وحول تعيين ليبرمان وزيرًا لجيش الاحتلال؛ قال حماد "لنا حديث مع ليبرمان، ولن تخيفنا تهديداته باغتيال قيادات الحركة".

وأضاف: "لا ندعو للحرب، ولكن إذا فرضت علينا جاهزون لها؛ فالضرب بالضرب والحرب بالحرب".

وفيما يتعلق بحصار غزة؛ قال "نقول للمحاصرين: من الحصار سيكون الانتصار، وسوف نقدم أرقى الصور في قيادة الأمة والانتصار على الاحتلال".

وأضاف "لا مكان للرئيس محمود عباس بقيادة الشعب، ويجب أن يتنحى ويترك المجال للأجيال الصاعدة".
...........
الإعلام الحربي _ رام الله
نظم حشد من المواطنين و ممثلين عن الفصائل الفلسطينية مساء امس، وقفة تضامنية مع الأسير المضرب عن الطعام في سجون الاحتلال منذ بداية شهر مارس الماضي ، سامي جنازرة في مخيم الفوار بمدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.
و القى القيادي بحركة الجهاد الاسلامي، الأسير المحرر الشيخ خضر عدنان كلمة خلال الوقفة، أكد فيها بأن الأسرى لن يرفعوا الراية أمام قرارات الاحتلال التي تستهدف النيل من ارادتهم و صمودهم، في اشارة الى موافقة رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتانياهو على مطلب رئيس حزب "اسرائيل بيتنا"، افيغدور ليبرمان، و الذي اشترط اعدام الاسرى الفلسطينيين مقابل دخوله الائتلاف الحكومي.
و قال الشيخ عدنان: "سنواصل مقاومتنا للاحتلال ان قرر اعدامنا، و يا مرحبا بالشهادة في سبيل تحرير فلسطين و الاسرى و المقدسات".
و أضاف: "إن كل ما قدمناه هو شيئ بسيط فداء لفلسطين، و أن ضريبة الدم و الشهادة ارخص من ضريبة الذل و الهوان يوم القيامة يوم ان نلقى الله و نحن مقصرون".
وأوضح عدنان الى أن الأسرى لا يسعون أو يتحركون للموت في فلسطين بهذه الاضرابات، بل إنهم يخوضون معارك الإضراب عن الطعام من أجل الحياة بكرامة على هذه الارض و الديمومة و النشاط.
و أكد أن انتصار اليوم القيق هو انتصار لشعب تواق للحرية يطمح بزوال هذا الاحتلال، و يتحرك بشبابه يحرض بعضه بعضا لدحر الاحتلال، مضيفاً: "أن جنازرة الفتحاوي الاصيل يحرض فينا زلوم و ابو عمار و الشقاقي بحثاً عن لاجئ نداوي جرحه، و يحرك فينا الياسين و ابو علي مصطفي، و أن انفاس جنازرة تحرك فينا فلسطين و تبعث فينا الهمة بحثا عن العزة و الكرامة".
و وجه عدنان التحية و الفخر الى عائلات القدس و قطاع غزة و اراضينا المحتلة عام 48 الذين رابطوا دفاعا عن الاقصى و المقدسات، داعياً اهلنا في الأراضي المحتلة عام 48 الى الوحدة في مواجهة سياسات الاحتلال، لافتاً الى ان هذا الاحتلال لا يفهم الا لغة الجهاد و المقاومة، و لا يفهم المقاومة الناعمة، و بوحدة شعبنا يكون زواله عنا.
و اكد في نهاية كلمته على خيار الجهاد و المقاومة الذي يؤمن به الأسير جنازرة الذي لم يغب يوما عن فعالية للاسرى.

............
لإعلام الحربي- خاص
كشفت القناة العبرية الثانية أمس النقاب عن تلقي سكان مستوطنات غلاف غزة والملاصقة مستوطناتهم للسياج الأمني مع القطاع بإخلاء منازلهم حال اندلاع مواجهة جديدة مع المقاومة الفلسطينية والإعلان عن حالة الطوارئ.
وذكرت القناة أن سكان المستوطنات القريبة من القطاع تلقوا توجيهات وللمرة الأولى والتي تقضي بضرورة إخلاء مستوطناتهم ساعة الطوارئ.
من جهته، أكد المحلل السياسي محمد بركات إن إبلاغ جيش الاحتلال للمستوطنين المتواجدين في غلاف غزة أوامر بضرورة إخلاء مستوطناتهم في حال أي حرب قادمة مع المقاومة بغزة يعبر عن حالة الرعب والخوف والهستيريا التي يعيشها الكيان الصهيوني.
وقال المحلل بركات في حديث خاص لـ"الإعلام الحربي" إن العدو الصهيوني تلقى ضربات مؤلمة وخاصة مستوطني غلاف غزة من المقاومة الفلسطينية في المعركة الأخيرة عام 2014 وهو اليوم يتعلم ويأخذ كل درجات الحيطة والحذر خوفاً من تصعيد المواجهة من جديد مع غزة وتكرار سيناريو الحرب الأخيرة".
وأوضح بركات أن الكيان الصهيوني وجبهته الداخلية تعيش في مأزق كبير في ظل تطور قدرات وأداء المقاومة الميداني والقتالي وخاصة على صعيد الأنفاق التي أصبحت كابوس الكيان الصهيوني في هذه المرحلة.
وعن توقعه بتصعيد الأوضاع مع قطاع غزة، قال المحلل محمد بركات أن الكيان الصهيوني لا يريد في الفترة الحالية تدهور الأوضاع الميدانية مع غزة وغير معني بذلك، ولكن نشاطه الحدودي سيستمر لمواجهة أنفاق المقاومة، ومن الممكن أن تشهد الحدود الشرقية لغزة تصعيد محدود كما حدث بالسابق.
وجاء في رسالة وصلت المستوطنات من قبل طاقم الطوارئ التابع لوزارة الجيش أنه وفي حال الإعلان عن حالة الطوارئ فعليهم العمل هذه المرة بناءً على قرار مسبق بإخلاء المستوطنات بالكامل، وذلك عدا طواقم الحراسة، في حين جرى إبلاغ السكان باسم المكان الجديد الذي سيؤويهم حتى انتهاء الحالة.
وبحسب التعليمات فالإخلاء سيتم عبر مركبات خاصة وحافلات سيتم إحضارها عبر المجالس المحلية.
كما جاء في القرار ما نصه "عليكم واجب الإبلاغ عن خروجكم من البلدة"، حيث طلب من السكان إغلاق أبواب منازلهم والنوافذ وإعداد حقيبة ملابس سلفًا، والسلاح الشخصي والحيوانات وطعامها وفصل الغاز والتزود بقائمة هواتف حيوية وأدوية.
وكانت تقارير عسكرية صهيونية عبرت سابقاً عن خشيتها من تنفيذ المقاومة عمليات تسلل إلى هذه المستوطنات وإدخال عشرات المقاومين إليها بهدف السيطرة عليها أو مستوطنين على غرار ما قامت به في الحرب الأخيرة صيف 2014.

.........
القسام - الضفة المحتلة :
رفض بنيامين نتنياهو إشراك الجيش في عملية اعتقال الشهيدين عماد وعادل عوض الله في الخليل عام 1998، خوفا من أن يؤدي ذلك لعمليات انتقامية من كتائب القسام التي كان الشهيدان قياديين فيها، لكنه بعد العملية تباهى بنجاحها وأرجع الفضل في ذلك لحكومته.
هذه المعلومات كشف عنها رئيس جهاز “الشاباك” الأسبق يوفال ديسكن، في مقال نشره أمس الجمعة، سرد فيه تفاصيل جديدة عن عملية اغتيال الأخوين عوض الله، مستخدما هذه المعلومات في الاستدلال على سوء قرار نتنياهو استبدال وزير الجيش المستقيل يعلون بزعيم “إسرائيل بيتنا” أفيغدور ليبرمان، حيث كان ليعلون دورا هاما في تلك العملية.
وفي تفاصيل الاغتيال، يزعم ديسكن، إن “الشاباك” علم بوجود الأخوين عوض الله في منزل بالخليل، فقرر اقتحام المنزل واعتقالهما عن طريق وحدة خاصة تابعة للجهاز تدعى “يمام”، وقد طلب حينها من الجيش تغطية المنطقة لمنع انسحاب الأخوين والإفلات من قبضة الوحدة الخاصة، بسبب طبيعة المنطقة الجبلية التي يقع بها المنزل.
ويوضح ديسكن، أن المستوى السياسي الصهيوني رفض بشكل مفاجئ مشاركة الجيش في العملية، وحينها كان نتنياهو رئيسا للحكومة ويتسحاق مردخاي وزيرا للجيش، مبينا أن نتنياهو خاف من أن تفشل عملية الاعتقال ويستشهد الشقيقان عوض الله، فتنفذ كتائب القسام سلسلة عمليات انتقامية لهما، ويتحمل نتنياهو وحكومته مسؤوليتها أمام الجمهور الصهيوني.
وأرجع ديسكن خوف نتنياهو إلى أنه كان ما يزال يعيش تحت تأثير الصدمة التي خلفتها سلسلة العمليات التي نفذتها كتائب القسام انتقاما للشهيد يحيى عياش، والذي كانت قوات الاحتلال قد اغتالته قبل عامين من اغتيال عوض الله، وأدت عمليات الانتقام له لسقوط أكثر من 70 قتيلا صهيونياً.
لكن وزير الجيش المستقيل موشيه يعلون، والذي كان حينها قائد المنطقة الوسطى بجيش الاحتلال، تواصل مع “الشاباك” وأبلغه بنيته إرسال قوات من الجيش لتأمين العملية، في خطوة وصفها ديسكن بأنها مجازفة من يعلون بمستقبله العسكري، كونه خالف تعليمات المستوى السياسي.
ويضيف ديسكن، أن عملية الاقتحام أدت لاغتيال الأخوين عوض الله فعلا، والعثور على ما أسماها “معلومات ذهبية”.
وأشار ديسكن إلى أن نتنياهو تباهى لاحقا بنجاح عملية الاغتيال وبالعامين الهادئين اللذين تبعا العملية، متجاهلا موقفه السابق برفض إشراك الجيش فيها خوفا من نتائج ذلك.
واستنادا لهذه التفاصيل، قال ديسكن إن ثنائي ليبرمان – نتنياهو سيجلب “قفزات طائشة” على المستوى الأمني، دون أن يدرك أي منهما للتداعيات، كون الأول عديم تجربة والثاني عديم القدرات الأمنية، حسب قوله.
واغتالت قوات الاحتلال الشهيدين عوض الله بتاريخ 10/أيلول/1998، أثناء تواجدهما في إحدى المزارع المجاورة لقرية ترقوميا بمدينة الخليل، وقد احتفظت منذ ذلك الحين بجثمانيهما في مقابر الأرقام، حتى سلمتهما في نيسان/2014، حيث أكد من شاهدوا الجثمان أنهما لم يتحللا وأن ملامح وجهيهما كانت واضحة بما يؤكد أن الجثمانين فعلا لعماد وعادل.
............
الإعلام الحربي _ خاص
بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، تقدمت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، بأصدق مشاعر العزاء والمواساة من آل " نصير" الكرام بوفاة الحاج محمود محمد نصير (62 عاماً) والد الاستشهادي المجاهد حاتم نصير من بيت حانون شمال قطاع غزة.
وانتقل الحاج محمود نصير إلى رحمة الله -تعالى- صباح اليوم الجمعة الموافق 20/5/2016م، عن عمر يناهز (62عاماً) قضاها عابداً صابراً محتسباً، بعد رحلة حافلة بالخير والعطاء وتنشئة الأبناء على حب الوطن والجهاد في سبيل الله تعالى.
ودعت سرايا القدس المولى -عز وجل- أن يتغمد روحه الطاهرة بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جناته، وينزل سكينته وطمأنينته على قلب أهله وذويه، ويلهمهم جميل الصبر والسلوان.
جدير بالذكر أن الاستشهادي المجاهد "حاتم محمود نصير، أحد مجاهدي سرايا القدس وقد نفذ عملية بطولية على معبر بيت حانون ما يسمى بمعبر (إيرز) شمال قطاع غزة وذلك يوم الجمعة الموافق 21/6/2002م.

.............
القسام - مراسلنا :
أكد القيادي البارز في حركة حماس، فتحي حماد، أن كتائب القسام تسجل اليوم مرحلة التوازنات الجديدة ولن تسمح للاحتلال بدخول قطاع غزة.
وقال حماد، خلال مسيرة نظمتها حركة حماس، غرب مدينة غزة، "إن تهديدات ليبرمان لن تخيفنا، ولا ندعو للحرب لكننا إذا فرضت علينا جاهزون لها".
وأشار، إلى أن حركته لن تصمت طويلًا على الحصار، وأنها ستصنع الانتصار من الحصار.
وأضاف "إن تراجعت انتفاضة القدس فتكون قد تراجعت بفعل التنسيق الأمني بين السلطة الفلسطينية والاحتلال الذي لن يدوم طويلًا ".

....................
نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام
أعلنت الكتلة الإسلامية في كلية الإعلام بجامعة النجاح الوطنية أسماء الفائزين في مسابقة "القلم المقاوم"، التي عقدتها من منطلق حرصها على الأنشطة، والتزامها بشعارها الذي خطّته لنفسها "ملتزمون بالعلم والمقاومة والإبداع".

وحازت الطالبة الخريجة في قسم الصحافة المكتوبة والإلكترونية إيمان فقها على أفضل مقال صحفي مكتوب، فيما حاز الطالب من قسم الإذاعة والتلفزيون عزت الشنار على أفضل صورة صحفية.

وشملت لجنة التحكيم أساتذة إعلام ومصوّرين محترفين بيّنوا أن سبب الفوز بالمقال الصحفي لفقها، تميزه بأسلوب سرده الرائع والمعاني الكبيرة التي يحملها كذلك، خاصة مع البعد الإنساني الذي حمله الأمر الذي جعله يخاطب القلب والعاطفة، وينتقل تلقائياً ليقنع العقل.

أما بخصوص الصورة الصحفية؛ فرأت لجنة التحكيم في صورة عزت الشنار الفائزة أنها تحمل الكثير من المعاني، وبها حيوية كبيرة ورموز كثيرة خاصة مع وقفته بين الجنود وصيحته عليهم أدت إلى اقتناعهم بالصورة وإعجابهم بها كونها توصل رسالة التحدي والعنفوان، وأنها لم تحمل أي رسالة تقليدية.

ووعدت الكتلة الإسلامية طلبة الإعلام بالمزيد من الأنشطة الرائعة، واستمرارها بها رغم كل العراقيل الموجودة.

يذكر أن مسابقة عن القلم المقاوم شملت ثلاثة مواضيع هي: الأسرى، الانتفاضة، الأقصى، أعلنت الكتلة الإسلامية عنها سابقاً، وفتحت مجالاً للمشاركة لجميع برامج أقسام الإعلام.

...............
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
تقدمت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، بأحر التعازي والمواساة من السلطات المصرية والشعب المصري، بضحايا الطائرة المنكوبة.

ودعت حماس في بيان مقتضب وصل 
"المركز الفلسطيني للإعلام" صباح الجمعة، الله أن يلهم عائلات هذا الحادث الأليم الصبر والسلوان، وأن يحفظ مصر وأهلها من كل سوء.

وكانت طائرة مصرية على متنها 66 شخصا اختفت أثناء تحليقها فوق البحر المتوسط في رحلتها من باريس إلى القاهرة، فجر الخميس، فيما تواصل طائرات وقطع بحرية من عدة دول عمليةَ البحث عن حطام الطائرة.

...............

0 comments: