الثلاثاء، 10 مايو، 2016

انتفاضة222:اطلاق نار ومحاولة حقن جنود بمواد كيماويه واعتقالات وعدوان 9/5/2016

الثلاثاء، 10 مايو، 2016
انتفاضة222:اطلاق نار ومحاولة حقن جنود بمواد كيماويه واعتقالات وعدوان 9/5/2016

فلسطين الاثنين 2/8/1437 - 9/5/2016
الموجز
الافصى
المقاومة
جرائم الاحتلال
الحصار
اعمال امن عباس
أخبار متنوعه
.............
التفاصيل
الافصى
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
نصبت شرطة الاحتلال الصهيوني كاميرات مراقبة عند مئذنة باب الغوانمة في الزاوية الشمالية الغربية للمسجد الأقصى المبارك، وذلك بهدف تعزيز السيطرة على المسجد الأقصى.

جاء ذلك ضمن حملة قامت بموجبها بوضع عشرات الكاميرات على كافة مداخل المسجد، وعلى باب المغاربة، وفوق المدرسة التنكزية التي حولتها إلى مقر لما يسمى بـ"حرس الحدود" والشرطة، كما قامت بوضع كاميرات عالية الحساسية والدقة ذات قدرة على التحرك في كافة الاتجاهات على أبواب المدينة المقدسة؛ وخاصة باب الأسباط.

بدورها نددت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس ومجلس الأوقاف والهيئة الإسلامية العليا بهذه الإجراءات الصهيونية التي تعتبر دليلاً واضحاً على تغيير الوضع القائم، وتنكراً للتفاهمات المعمول بها في المسجد الأقصى منذ احتلال الجزء الشرقي من القدس عام ١٩٦٧.

وقال مدير عام دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس،الشيخ عزام الخطيب: "إن الأوقاف الإسلامية أصدرت بياناً شجبت قيام سلطات الاحتلال بنصب كاميرات في الزاوية الشمالية الغربية للمسجد الأقصى المبارك بالقرب من مئذنة باب الغوانمة، ما يعد انتهاكاً صارخاً لحرية العبادة للمسلمين، وانتهاكاً للقوانين والأعراف الدولية".

وأضاف الخطيب لـ "المركز الفلسطيني للإعلام": "إن هذا الانتهاك يمس بحرية العبادة في المسجد الأقصى المبارك، وإنه عمل يمثل مخالفة صريحة لكل القوانين والقرارات التي صدرت من المؤسسات الدولية التي دعت إلى إزالة كافة الكاميرات التي نصبتها سلطات الاحتلال في محيط وداخل المسجد".

وأكد الخطيب أنه تم إطلاع وزارة الأوقاف الأردنية على هذا الانتهاك، وكذلك الحكومة والديوان الملكي الأردني، وقال: "إن هناك كاميرات وضعها الاحتلال على باب المغاربة، وكذلك فوق وعلى شبابيك المدرسة التنكزية المطلة على المسجد الأقصى من الجهة الشرقية".

وأضاف إن المؤسسات الدولية والحقوقية طالبت سلطات الاحتلال قبل مدة طويلة، بإزالة كافة الكاميرات المنصوبة في داخل ومحيط المسجد الأقصى، غير أن هذه السلطات واصلت انتهاكاتها وقامت بتركيب كاميرات في جانب مئذنة باب الغوانمة، كما أضافت المزيد من الكاميرات إلى الموجودة.

يذكر أن مئذنة باب الغوانمة تقع على الرواق الشمالي للمسجد الأقصى المبارك، في أقصى غربه، قرب باب الغوانمة، يعود بناؤها الحالي للعصر المملوكي، وهي أكثر مآذن المسجد الأقصى المبارك ارتفاعا وإتقانا في الزخارف، يبلغ ارتفاعها ٣٨.٥م، وتقوم على قاعدة رباعية الأضلاع، وبدنها رباعي، إلا أن جزأها العلوي ثماني الأضلاع، يصعد إليها بـ 120 درجة، تكشف قبة الصخرة المشرفة والمنطقتين الشمالية والغربية للأقصى، وعلى الرواق من أوله مجموعة كاميرات، وعلى الباب مباشرة من الخارج كاميرا مستديرة، وقامت سلطات الاحتلال بتركيب المزيد ولكن أعلى منها.
.....................

القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للاعلام
استولى مستوطنون صهاينة فجر اليوم الاثنين (9-5) على عقار ضخم في حارة السعدية بالقدس القديمة.

وبحسب ما أفادت به مصادر محليّة لمراسلنا فإن المستوطنين استولوا على منزل في حارة السعديّة بالبلدة القديمة، يعود لعائلة اليوزباشي.

وأوضح الناشط علاء الحداد –من سكان البلدة القديمة- لـ"المركز الفلسطيني للإعلام" أن 40 مستوطنا دخلوا إلى عقار ضخم في القدس القديمة فجر اليوم، بعد فتح أبوابه، وقاموا بأداء طقوسهم الخاصة في ساحات العقار.

وأضاف الحداد أن العقار عبارة عن بناء ضخم مكون من 3 طوابق ( ساحة وعدة غرف مجاورة ملاصقة لبعضها البعض)، ومطل على المسجد الأقصى.

وأضاف الحداد أن أفراد العائلة لم يتواجدوا في المنزل خلال دخول مجموعات المستوطنين إلى العقار الذي كانت تسكنه عائلة مقدسية.

وأوضح الحداد لم تعرف ظروف السيطرة على العقار حتى اللحظة.
..............
المقاومة
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال اليوم الاثنين، شابة فلسطينية قرب أحد حواجز الاحتلال العسكرية، شرقي القدس المحتلة، بحجة حيازة "سكين".

وزعم موقع (0404) العبري، أن الجنود الصهاينة "اشتبهوا" في شابة فلسطينية قرب حاجز "الزيتونة" (حاجز عسكري لقوات الاحتلال شرقي القدس)، زاعمًا أن الجنود طلبوا من الفتاة مغادرة المكان، "إلّا أنها عادت من جديد".

وأضاف الموقع المقرب من جيش الاحتلال، أن الجنود قاموا بتفتيش الشابة، مدّعيًا العثور على "سكين" كانت بحوزتها، حيث تم اعتقالها واقتيادها للتحقيق.
.................
خان يونس - المركز الفلسطيني للإعلام
فجّرت قوات الاحتلال الصهيوني، مساء اليوم الاثنين، عبوة ناسفة "تحت السيطرة"، اكتشفتها قرب السياج الأمني الصهوني الفاصل جنوب قطاع غزة.

وقالت مصادر محلية، إن "وحدة الهندسة" التابعة لجيش الاحتلال فجرت مساء اليوم عبوة ناسفة اكتشفتها قرب موقع كيسوفيم العسكري شرقي بلدة القرارة إلى الشرق من خان يونس جنوب قطاع غزة.

وتشهد الأطراف الشرقية لقطاع غزة، حالة من التوتر المستمر مع قوات الاحتلال التي تتوغّل بشكل مستمر داخل أراضي القطاع، بذريعة البحث عن أنفاق تعمل المقاومة الفلسطينية على تجهيزها تحضيرًا لأي مواجهة قادمة بين الطرفين.
.................


القسام - الضفة المحتلة :
كشفت شرطة الاحتلال النقاب عن أسلوب جديد من الممكن أن يستخدمه شباب الانتفاضة الفلسطينيين الذين يقدمون على تنفيذ عمليات فدائبة ضد جنود ومغتصبي الاحتلال.
وأكدت شرطة الاحتلال في بيان لها أن شابا فلسطينيا يبلغ من العمر 15 عاما كان يهم بحقن أحد الجنود بحقنة تحتوي على مواد كيماوية تستخدم للتنظيف، قبل عدة أيام قرب باب العامود بالقدس القديمة.
وبحسب تقرير لمخابرات الاحتلال نشره موقع “والا” الإخباري الصهيوني فإن هذه الوسيلة تعتبر أكثر فتكا من الطعن بالسكين، ويمكن استخدامها بشكل أكثر وأسرع من قبل الشبان الفلسطينيين.
وتخشى شرطة الاحتلال من تنفيذ عمليات، حيث يشير الشاباك في تقريره أن خلال الأسابيع الماضية تكرر ضبط شبان فلسطينيين بحوزتهم حقن ومواد كيماوية سامة بينهم فتيات، ويزعم الشاباك أن هؤلاء الشبان اعترفوا خلال التحقيق معهم بنيتهم حقن تلك المواد السامة لجنود الاحتلال.
ووجهت مخابرات الاحتلال تحذيرا لجنود الاحتلال بأخذ الحيطة والحذر من مثل هذه العمليات والتي وصفتها بالفتاكة، خصوصا إذا كانت تحتوي على مواد سامة مثل مواد التنظيف ومواد كيماوية أخرى.
.......
وقالت مصادر محلية لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام"إن مقاومين أطلقوا النار على المدخل الجنوبي لمستوطنة مابو دوتان المقامة على أراضي بلدة يعبد؛ حيث أعقب ذلك انتشار كثيف لقوات الاحتلال.
................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
التقى رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو في مكتبه بمدينة القدس المحتلة مساء اليوم الاثنين، والدي الجندي الصهيوني الأسير لدى كتائب القسام في معركة "العصف المأكول" شاؤول آرون.

وذكرت القناة العبرية العاشرة أن نتنياهو قال لعائلة شاؤول: "لسوء الحظ، ليس هناك شيء جديد في قضية إعادة جثة ابنكم".

وأشارت القناة إلى أن عائلة شاؤول أرادت معرفة كافة التفاصيل حول مصير ابنها، لكنها اصطدمت بأنه لا جديد حول ذلك، مبينةً أنها تواصلت مع المسؤولين العسكريين ورئيس الوزراء لأجل ذلك.

وأوردت أن والدة شاؤول قالت في شهر ديسمبر من العام الماضي "إنها تشعر بأن ابنها لا يزال على قيد الحياة، وبغض النظر أنه أصيب أم لا، نحن نريد إعادة أرون".

ولفتت القناة إلى أنه بناءً على طلب والدي شاؤول دعا الجيش الصهيوني في ديسمبر الماضي 2015 واحدًا من كبار الأطباء في "إسرائيل" في مجال جراحة المخ والأعصاب، الأستاذ تسفي رام، لدراسة النتائج الخاصة بجثة شاؤول على أرض الواقع، وتبين أن هناك فرصة بأنه نجا من إصابة قاتلة لكنه أصيب في رأسه.

وأعلنت كتائب القسام خلال العدوان الأخير على قطاع غزة عن أسر الجندي الصهيوني شاؤول آرون خلال التوغل في حي التفاح شرق مدينة غزة، بينما زعم جيش الاحتلال الصهيوني أن الجندي قد قُتل والقسام قد احتجزت جثمانه.

...............

جرائم الاحتلال
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
أفاد محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين جميل سعادة بأن محكمة "عوفر" الصهيونية أصدرت اليوم الاثنين قرارًا بحبس الأسيرة مجد يوسف عطوان (22 عامًا) من بيت لحم، 45 يومًا، وثلاثة آلاف شيكل غرامة.

وقال سعادة في بيان إنه نسب للأسيرة عطون من بلدة الخضر جنوب بيت لحم، تهمة التحريض ضد الاحتلال على صفحات "الفيسبوك".

يذكر أنه تم اعتقال الأسيرة بتاريخ 19/4/2016.

...............
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب 19 شابًّا فلسطينيًّا، اليوم الاثنين، خلال مواجهات عنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال في بلدة العيزرية شرق القدس المحتلة.

ووفقا لـ"قدس برس"؛ فإن مواجهات عنيفة اندلعت في بلدة العيزرية، ظهر اليوم الاثنين، واستمرت ساعات طويلة، وشهدت عمليات كرّ وفرّ، ما أسفر عن إصابة عدد من الشبان الفلسطينيين.

وأضافت أن الشبان استهدفوا جنود الاحتلال وآلياته بالحجارة والزجاجات الحارقة، فيما ردّت القوات الإسرائيلية بإطلاق وابل من قنابل غازية والأعيرة المطاطية.

وذكرت "جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني" أن شابّين أصيبا بالرصاص المطاطي، في حين أصيب 19 آخرون؛ جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، حيث تم علاجهم ميدانيا.
...............
جنين- المركز الفلسطيني للإعلام
انتشرت قوات الاحتلال الصهيوني فجر الاثنين بكثافة في محيط بلدتي يعبد وكفيرت جنوب مدينة جنين شمال الضفة الغربية عقب مهاجمة مقاومين لنقطة دوتان العسكرية على مدخل مستوطنة دوتان جنوبي البلدة.

وقالت مصادر محلية لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام"إن مقاومين أطلقوا النار على المدخل الجنوبي لمستوطنة مابو دوتان المقامة على أراضي بلدة يعبد؛ حيث أعقب ذلك انتشار كثيف لقوات الاحتلال.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال نشرت أعدادا كبيرة من الجنود على مدخل يعبد الشرقي، وعلى مدخل بلدة كفيرت قرب الكازية، واقتحمت شارع السهل في يعبد، وقامت بعمليات تمشيط واسعة لساعات.

وتشهد بلدة يعبد توترا مستمرا بسبب المواجهات والاحتكاكات مع قوات الاحتلال والمستوطنين في مستوطنة مابو دوتان.

تنكيل بالمواطنين
في سياق منفصل، اعتدت قوات الاحتلال الصهيوني الليلة الماضية بالضرب المبرح على مواطن من بلدة سيلة الظهر جنوب مدينة جنين شمال الضفة الغربية، مما أدى لإصابته برضوض مختلفة في جسده.

وقالت مصادر محلية لمراسلنا إن جنود الاحتلال أوقفوا المواطن سمير عبد الفتاح أبو علي من بلدة سيلة الظهر خلال مروره عبر حاجز عسكري قرب سلفيت عائدا إلى سيلة الظهر؛ حيث اعتدوا عليه دون مبرر.

واعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني فجر الإثنين شابا من بلدة السيلة الحارثية غرب جنين شمال الضفة الغربية خلال مروره على حاجز عسكري جنوب جنين.

وقالت مصادر محلية لمراسلنا إن الشاب رائد محمود أسعد مرعي (22 عاما)، احتجز على حاز برطعة الذي يؤدي لأراضي 48 وبلدة برطعة المعزولة خلف جدار الفصل العنصري .

وأضافت المصادر أن قوات الاحتلال دأبت على التنكيل بالعمال والمواطنين المارين على حاجز برطعة سيما وأنه الممر الوحيد لسكان برطعة والعاملين في سوقها.

وأضافت المصادر إن الجنود بدأوا بضرب أبو علي بعد إنزاله من مركبته بشكل استفزازي مما أدى لإصابته، وبعدما تركوه تم نقله لمستشفى رفيديا في نابلس حيث يتلقى العلاج.

اعتقالات متفرقة
واعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم الشاب عبد القادر مرعي حنني من بلدة بيت فوريك شرق نابلس بعد دهم منزله في حي السهل بالبلدة.

وأفادت مصادر محلية لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" أن عددا من دوريات الاحتلال اقتحمت بلدة بيت فوريك شرق نابلس، وتواجدت على طول طريق السهل، واعتقلت الشاب حنني بعد مداهمة منزله وتفتيشه وتخريب محتوياته.

وفي بلدة مادما  جنوب نابلس اعتقلت سلطات الاحتلال الناشط في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ثابت نصار، وأدى اقتحام منزله إلى تخريب معظم محتوياته.

وبينت مصادر محلية أن الشاب نصار أسير محرر أمضى في سجون الاحتلال قرابة 12 عاما، وهو يعمل ممرضا في مستشفى رفيديا بنابلس.
كما داهمت مساكن الطلبة في بيرزيت غربي رام الله واعتقلت الطالبة آلاء عساف، وهي طالبة في جامعة بيرزيت، وعضو مجلس طلبة سابق.

ومن القدس، اعتقلت قوات الاحتلال كل من فراس محمود، ومحمود عطية (17عاما)، ومحمد مشاهرة، ورامي محمد عودة.

وقالت مصادر محلية إن الاحتلال اعتقل إياد أحمد طقاطقة من بيت فجار ببيت لحم جنوب الضفة، واقتحم بلدة دير أبو مشعل قرب رام الله واعتقل اثنين من المواطنين على الأقل لم تعرف هويتهم بعد.

واقتحمت قوات الاحتلال مخيم العروب قرب الخليل، وداهمت منازل لعائلات حلايقة وجوابرة، ومنزل لعائلة سليمية في إذنا قضاء المدينة.
................
نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام
قررت قوات الاحتلال حرمان طالبة فلسطينية ناشطة من دراستها الجامعية، بعد منعها من دخول بلدة "بيرزيت" مقر جامعتها.

وأوضح المواطن إسلام القدح، أن مخابرات الاحتلال سلَمت شقيقته أسماء (21 عاما)، مؤخرا قرارا يقضي بمنعها من دخول مدينة رام الله وبلدة "بيرزيت" مدة خمسة شهور.

ونقلت وكالة "قدس برس" عن شقيقها قوله، إن مخابرات الاحتلال استدعت شقيقته للتحقيق في مستوطنة "ارئيل"، وقام بتسليمها قرار المنع.

وأشار القدح إلى أن قرار الاحتلال يأتي بعد نحو شهر من الإفراج عن شقيقته من سجون الاحتلال، والتي أمضت فيها حكما بالسجن الإداري لثلاثة أشهر.

وبيَن أن إجراء الاحتلال سيُعيق دراسة شقيقته ويؤخر تخرجها من جامعة "بيرزيت"، لافتا إلى أن القرار يعتبر وجها آخر لعملية اعتقالها وحرمانها من استكمال تحصيلها العلمي.

وكان الاحتلال أفرج عن الطالبة في جامعة "بيرزيت" أسماء عبد الحكيم القدح (21 عامًا)، في شهر آذار/مارس الماضي، بعد اعتقالها إداريًا لمدة ثلاثة أشهر في سجن "الدامون" الإسرائيلي.

يذكر أن القدح، هي طالبة سنة ثالثة في كلية الآداب (لغة إنجليزية)، وكانت قد شغلت منصب سكرتيرة اللجنة الثقافية في مجلس اتحاد الطلبة بجامعة "بيرزيت" عن "الكتلة الإسلامية" الذراع الطلابي لحركة "حماس".
..............
الناصرة - المركز الفلسطيني للإعلام
بدأت سلطات الاحتلال اليوم الاثنين، محاكمة الجندي الصهيوني، الذي أعدم الجريح عبد الفتاح الشريف في مدينة الخليل جنوب الضفة المحتلة، في نهاية مارس/ آذار الماضي.

وتلت رئيسة المحكمة العسكرية الصهيونية، التي تتألف من 3 قضاة عسكريين البيان الاتهامي بحق الجندي الصهيوني ايلور عزريا (19 عامًا) الذي أحاطت به أسرته وجلس مرتديًا زيه العسكري في الصف الأول من القاعة الضيقة.

وأطلق الجندي القاتل عزريا رصاصة في 24 مارس/ آذار على رأس الجريح الشريف بينما كان ممددًا على الأرض، دون أن يشكل أي خطر، وهي جريمة موثقة بالفيديو.

يشار إلى أن الجندي الصهيوني القاتل يلقى دعمًا كبيرًا في أوساط الصهاينة، ولم توجه له النيابة الصهيونية تهمة القتل العمد، فيما أطلق سراحه مؤخرًا للمشاركة في أعياد "الفصح اليهودي".

.................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
صادرت قوات الاحتلال أرضا من عائلة فلسطينية في ضاحية الشيخ جراح شرقي القدس القدس المحتلة، وسلمتها إلى شركة "أمانا" التي تعمل على إقامة مستوطنات وبؤر استيطانية عشوائية.

ووفقا لما نقله موقع "عرب 48" عن صحيفة "هآرتس" العبرية في عددها اليوم الاثنين، فإن المصادرة وتسليم الأرض للمستوطنين جرت دون إعلان وبصورة مخالفة للأنظمة.

وبدأت شركة "أمانا" الاستيطانية في الشهور الأخيرة بتشييد مبنى مكاتب كبير وسيكون مقرا إداريا للشركة.

وبيّنت وثائق قدمها أصحاب الأرض الفلسطينيون في إطار التماس ضد تسليم الأرض للمستوطنين، أنه تم تسليم الأرض إلى الشركة الاستيطانية من قبل قوات الاحتلال رغم أنها لم تكن تملك هذه الأرض أو تملك أي مستند يخولها بذلك، وهذا تم من خلال إجراءات التفافية وبيروقراطية.

وتبين أنه جرى الإعداد والمصادقة على مخطط البناء الاستيطاني من دون علم أصحاب الأرض الفلسطينيين أن أرضهم صودرت، وأنه جرى إعادة رسم خريطة قسائم الأرض في الشيخ جراح من أجل شرعنة المصادرة، كما أنه تم إخفاء وثائق تتعلق بهذه الخطوات عن أصحاب الأرض.

رغم كل ذلك، رفضت المحكمة المركزية للاحتلال في القدس الدعوى التي قدمها أصحاب الأرض الذين استأنفوا على القرار بتقديم التماس إلى المحكمة العليا قبل أسبوع.

يشار إلى أن شركة "أمانا" تأسست في العام 1979 على أيدي حركة "غوش إيمونيم" وهي الهيئة الخاصة الأهم التي تعمل في مجال إقامة مستوطنات جديدة وتوسيع مستوطنات قائمة. وقبل أسبوعين حققت الشرطة مع مسؤوليْن في هذه الشركة، هما زئيف حيفر وموشيه يوغف، في شبهات فساد.

وأقامت "أمانا" شركة "الوطن" التي عملت في مجال "شراء" أراض من فلسطينيين وتبين أن الصفقات التي أبرمتها كانت مزيفة.

وتعود ملكية الأرض لعائلة أبو طاعة المهجرة من قرية لفتا، وتبلغ مساحتها ثلاثة دونمات. وكانت سلطات الاحتلال قد منعت أصحاب الأرض من البناء فيها طوال السنين الماضية.

وأكدت مديرة دائرة الاستيطان في حركة "سلام الآن"، حاغيت عوفران، أن هذه الخطوة في الشيخ جراح ليست مفاجئة، وأن "أمانا هي منظمة متخصصة في البناء غير القانوني في أراض مسلوبة" مشيرة إلى أن الحكومة الإسرائيلية تسهل كافة الإجراءات من أجل أن تنفذ الشركة الاستيطانية مخططاتها.

..............
الإعلام الحربي _ وكالات
كثيرات هن النساء اللاتي وقفن بجانب أزوجهن يجذرن العزيمة والإباء في نفوسهم من أجل المضي في معركتهم مع الحياة، خاصة في ظل الاحتلال الصهيوني، ولقد سطرت المرأة الفلسطينية قصصًا وحكايات، في قيادة معركةٍ تحمل في طياتها كل معاني التضحية والصبر والبسالة في وجه المحتل والسجان، معركة تخوضها المرأة بكل تفاصيلها بجانب زوجها من أجل العيش بحرية وسلام.
آيات مفارجة زوجة الأسير فؤاد عاصي المضرب عن الطعام منذ نحو 37 يومًا، إحدى الزوجات اللاتي وقفن بجانب أزواجهن وهم يخوضون معركة الأمعاء الخاوية٬ والتي سبقها اعتقالات متعددة وهموم حياتية قاسية تلخص الحكاية قائلة: "ثلاث سنوات من الغياب٬ لم نكمل فيها حياتنا الزوجية".
رحلة الاعتقالات
سنوات من الاعتقال، عاشها الأسير عاصي بعيدًا عن العائلة والأهل، لتعيش زوجته آيات مفارجة حلم اللقاء القريب في ظل الحرية والاستقرار التي حرمت منها طول السنين الماضية؛ فلم تعش آيات مع زوجها فؤاد منذ زواجهما سوى ستة شهور؛ حيث تقول "إن زوجها بدأ رحلته في سجون الاحتلال في سنته الجامعية الأولى عام ٬2006 أمضى خلالها قرابة الــ15 شهرًا".
وأضافت مفارجة: "في العام 2012م تزوجت أنا وفؤاد ليقوم الاحتلال باعتقاله بعد شهرين من زواجنا وأمضى خلال هذا الاعتقال 30 شهرًا إداريًّا، ليعيد الاحتلال اعتقاله مرة أخرى بعد أربعة شهور من الإفراج عنه ويعيده إلى الاعتقال الإداري".
وتشير الزوجة آيات إلى أن اعتقاله في العام ٬2012 كان من أصعب اللحظات في حياتها وأقساها، "فطريقة اعتقاله كانت همجية؛ حيث تعرض زوجي للضرب المبرح أمامي على يد قوات الاحتلال التي جاءت لاعتقاله٬ ما أدى إلى دخوله في غيبوبة٬ ولم يمنع ذلك الاحتلال من إكمال إجراءات اعتقاله، فمنظر الدماء التي سالت على جسده ووجهه لم تفارقني حتى اللحظة، وكانت سببًا في إجهاض طفلي".
حرمان وافتقاد
وتضيف آيات: "لقد حرم الاحتلال زوجي بهذه الاعتقالات من إكمال تدريبه في مجال الحقوق وحصوله على شهادة مزاولة مهنة المحاماة، كما أن العائلة تفتقده في كل لحظة ومناسبة وخصوصًا شهر رمضان، ولاسيما صوته الجميل والشجي في قراءة القرآن التي كانت توقظ فيّ الحب والمشاعر ما يذكرني به.. كان يصلي بنا في المسجد وكنا نستمتع جدًّا بالصلاة خلفه، وأنا أحلم بلحظات عودته وخروجه من السجن لأقف خلفه في الصلاة".
أما والدة عاصي، فلم تغب عن أي فعالية ولا نشاط يخص الأسرى لتحمل صورة ولدها وتطالب العالم بالإفراج عنه من سجون الاحتلال، فتقول: "لم أترك أي فعالية أو نشاط أو مسيرة تضامنية مع ابني وجميع الأسرى إلا وشاركت فيها، أملاً بعودتهم إلينا سالمين معافين بإذن الله".
وتضيف قائلة:" لن أتوقف عن ذلك مهما كلفنا من تعب وجهد على صحتي، فحياة ابني وصحته أغلى مني، وأنا مستعدة للتضحية بكل ما أملك من أجل عودته سالمًا محررًا من قيد السجان، سأقف إلى جانبه في معركته وأدعمه وأطالب الجميع بدعمه حتى نيل حريته".
وحول دخول زوجها في الإضراب المفتوح عن الطعام؛ تقول آيات: "ليس هناك تهمة ولا ملف ليقوم الاحتلال على إثرها باعتقال زوجي.. أنا أعتقد أن اعتقاله جاء على خلفية كونه شقيق الشهيد القائد بسرايا القدس محمد عاصي مهندس عملية تل الربيع المحتلة بمعركة السماء الزرقاء عام 2012م، واغتيل بتاريخ (22-10-2013)، مضيفة: "أنا مع زوجي في معركته حتى النهاية٬ فالإضراب طريق لفتح الحياة لا إغلاقها، فلا مجال في هذا الإضراب للخسارة فإما أن ينتزع الأسير حريته أو يرتقي شهيدًا عند ربه".

..............

الإعلام الحربي _ غزة
استهدفت قوات الاحتلال الصهيوني اليوم الاثنين، المزارعين شرق بلدة خزاعة شرق خان يونس جنوب قطاع غزة، بوابل من نيران أسلحتها الرشاشة.
وأفادت مصادر محلية، أن أبراج المراقبة العسكرية الصهيونية المقامة على الشريط الحدودي شرق خزاعة، فتحت نيران رشاشاتها صوب المزارعين، الذين حاولوا الاقتراب من أراضيهم الحدودية، وأرغمتهم على تركها، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.
وتتعمد قوات الاحتلال بشكل يومي استهداف المزارعين بإطلاق النار عليهم في أراضيهم الحدودية شمال وشرق القطاع، وتمنعهم من الوصول إليها، وفلاحتها.

..............

الإعلام الحربي _ الخليل
رفع قطعان المستوطنين منذ يومين أعلام دولة الاحتلال الصهيوني على جدران المسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية.
ووصف المواطنون رفع الأعلام بالأعمال الاستفزازية التي ينفذها المستوطنون بالتعاون مع جيش الاحتلال في المكان، وتستهدف تعزيز السيطرة الصهيونية على المسجد الإسلامي.
ويكرر المستوطنون في الكثير من أعيادهم ومناسباتهم رفع علم الكيان الصهيوني على المسجد وتدنيس باحاته وأروقته، خاصّة وأنّ المستوطنين يقتطعون منذ مجزرة المسجد الإبراهيمي بالعام (1994) أكثر من نصف المسجد.

....................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
أغلق جنود الاحتلال صباح  اليوم الاثنين (9-5) حاجز قلنديا، جنوب رام الله، ومنعوا مئات المسافرين والعمال والطلبة من عبوره باتجاه القدس المحتلة.

 
وقال  شهود عيان إن الجنود المتواجدين على الحاجز، يمنعون حتى الحالات المرضية التي بحاجة للعلاج في مستشفيات القدس المحتلة، ويرفضون السماح لهم بعبوره بحجج أمنية واهية.

وأكد الشهود أن حالة من التوتر يشهدها المعبر حاليًّا، وان أعدادً كبيرة من الفلسطينيين تتجهمر الآن على حاجز قلنديا.

 
ويشار إلى أن سلطات الاحتلال تتعمد إغلاق المعابر والحواجز بين فترة وأخرى بحجج أمنية بهدف الضغط على حياة المواطنين الفلسطينيين.
...............
لخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
يواصل الأسير سامي الجنازرة من مخيم الفوار جنوب الخليل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ(68) على التوالي احتجاجا على اعتقاله الإداري.

وأفادت عائلة الأسير الجنازرة أن ابنها في حالة صحية صعبة، وفي تدهور مستمر، فهو يعاني من فقدان مستمر للوزن، وحالات إغماء، وعدم قدرة على الوقوف، وهو لا يزال يقبع في مستشفى "سوروكا".

وطالبت العائلة بضرورة تفعيل قضية ابنها، ومواصلة الاحتجاج والمسيرات على كافة المستويات، إضافة إلى ضرورة تدخل المؤسسات الحقوقية والإنسانية والجهات الرسمية في المطالبة بالإفراج الفوري عنه وإنقاذ حياته.
...............
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام

أغلقت قوات الاحتلال الصهيوني، ظهر اليوم الاثنين (9-5) عدة مداخل وطرق في محافظة الخليل، جنوب الضفة الغربية المحتلة، بشكل مفاجئ، فيما انتشر عدد من الجنود في تلك الطرق دون أسباب تذكر.

وأفاد مراسل "
المركز الفلسطيني للإعلام" أن قوات الاحتلال أغلقت بشكل مفاجئ بعد ظهر اليوم مدخل بلدة بني نعيم، المعروف بطريق وادي الجوز، وكذلك مدخل بيت عينون باتجاه سعير والخليل، الذي فتحته قوات الاحتلال قبل أيام بعد إغلاقه لمدة ستة أشهر.

كما أغلقت قوات الاحتلال المدخل الشمالي لمدينة الخليل، وشرعت في عملية تدقيق للبطاقات الشخصية للمارة وركاب المركبات التي تعبر في تلك المناطق.

..............
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
شنت المقاتلات الحربية الصهيونية من طراز إفـ 16، صباح اليوم الاثنين (9-5) سلسلة غارات وهمية في مناطق متفرقة من قطاع غزة.

وأفاد مراسلنا، نقلاً عن شهود عيان، أنّهم سمعوا صوت انفجارات في مناطق متفرقة من القطاع، فيما تأكّد أنها ناتجة عن غارات وهمية تشنها الطائرات الحربية الصهيونية.

وتعتبر الغارات الوهمية جزءًا من الحرب النفسية التي تشنها قوات الاحتلال على قطاع غزة، في ظل حالة الهدوء النسبي التي تعيشها المناطق الحدودية للقطاع بعد أيام من المناوشات والاشتباكات بين المقاومة وقوات الاحتلال الصهيوني خلال الأسبوع المنصرم.

.................
الناصرة - وكالات
هدمت جرافات تابعة لسلطات الاحتلال، بحماية قوات من الشرطة والوحدات الخاصة الصهيونية، فجر اليوم الاثنين (9-5)، "متنزه الشاطئ" في بلدة جسر الزرقاء (شمال فلسطين المحتلة 48) وقاعة أفراح شمالي بلدة "كابول" (شمالًا).

وقال صاحب المتنزه "عادل عياط"، إن قوات الاحتلال بررت عملية الهدم، بأن المتنزه مقام على أرضٍ زراعية وزعمت أنه غير مُرخص.

وأفادت مصادر فلسطينية في كابول أن جرافات تابعة لوزارة الداخلية الصهيونية، بحماية قوات كبيرة من الشرطة، أقدمت فجرًا، على هدم متنزه "أبو علي"، مشيرة إلى أنه يعود للمواطن إبراهيم عبد الرحمن.

وأضافت إن سلطات الاحتلال هدمت قاعة الأفراح بحجة "عدم الترخيص"، رغم وجود قرار من المحكمة العليا الصهيونية، صدر مؤخرًا بتجميد عملية الهدم، "كون المنشأة في مراحل الترخيص".

بدوره، رأى رئيس اللجنة الشعبية وعضو المجلس المحلي في جسر الزرقاء، سامي العلي، أن عمليات الهدم "تفضح السلطات الصهيونية التي تسعى للهدم والتدمير".

وأوضح في حديث لـ "قدس برس" أن البلدات العربية في الداخل المحتل "تُعاني من أزمة أراضٍ للبناء والتطوير، وتفتقر لقاعات ومتنزهات وأماكن تتيح للأهالي تنظيم المناسبات فيها".

ولفت العلي النظر إلى أن حكومة الاحتلال تُمارس سياسة التمييز والتضييق والحصار والهدم ومصادرة الأرض، بحق الفلسطينيين بالداخل المحتل. داعيًا لـ "التضامن مع أصحاب المنشآت المهدمة".

وشدد رئيس مجلس محلي جسر الزرقاء على أن قضية التضامن مع المهدمة منشآتهم "ليست فردية أو تجارية، بل قضية وجود وصمود وحياة، وواجب وطني يلزم الجميع بأن يتم التصدي لسياسة هدم البيوت".
................
افادت هيئة شؤون الاسرى والمحررين نقلا عن المحامي جواد بولس ان المحكمة العليا الاسرائيلية ستنظر غدا الثلاثاء 10/5/2016 في الالتماس الذي رفع الى المحكمة بخصوص اطلاق سراح الاسير المضرب عن الطعام منذ 66 يوما سامي جنازرة ووقف اعتقاله الاداري.
واشارت الهيئة ان موعد الجلسة تم تقديمه من 16/5 الى 10/5 بناء على طلب المحامين ونظرا لخطورة الوضع الصحي الذي يمر به الاسير سامي جنازرة والذي يقبع في مستشفى سوروكا الاسرائيلي.
وأشارت هيئة الاسرى ان عدد الاسرى المضربين عن الطعام قد ارتفع الى 7 اسرى وهم:
1) سامي جنازرة، يخوض اضرابا مفتوحا ضد اعتقاله الاداري منذ 66 يوما.
2) اديب مفارجة، يخوض اضرابا مفتوحا ضد اعتقاله الاداري منذ 35 يوما .
3) فؤاد عاصي ، يخوض اضرابا مفتوحا ضد اعتقاله الاداري منذ 35 يوما.
4) منصور موقدة، يخوض اضرابا عن الطعام والدواء منذ 20 يوما ضد سياسة الاهمال الطبي.
5) مهند محمد العزة ، يخوض اضرابا مفتوحا عن الطعام منذ 15 يوما ضد الاهمال الطبي.
6) محمد عيسى القواسمي، يخوض اضرابا مفتوحا عن الطعام منذ 13 يوما رافضا النقل التعسفي الى سجن نفحة.
7) مجدي صفوت ياسين ، يحمل الجنسية السويدية مضرب منذ 25/4/2016 احتجاج على اعتقاله ، ويقبع في مركز تحقيق بيتح تكفا.

.................
رام الله / الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام

نظم نشطاء وحقوقيون فلسطينيون، اليوم الاثنين، وقفتين تضامنيتين مع الأسرى المضربين عن الطعام، في سجون الاحتلال الصهيوني، بمدينة البيرة، ومدينة الخليل وسط الضفة المحتلة وجنوبها.

ووفق "قدس برس"؛ فقد نظمت جمعية "نادي الأسير الفلسطيني"، و"هيئة شؤون الأسرى والمحررين"، وقفة أمام مبنى بلدة البيرة، طالب خلالها المشاركون بالإفراج عن المعتقلين المضربين عن الطعام.

وذكرت هيئة شؤون الأسرى أن عدد الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال ارتفع إلى سبعة أسرى (3 أسرى ضد الاعتقال الإداري، وأسيران ضد سياسة الإهمال الطبي، ومحام ضد اعتقاله والتحقيق معه، ومعتقل بسبب نقله التعسفي لسجن آخر).

من جانبها، قالت المواطنة آية مفارجة (زوجة الأسير المضرب عن الطعام أديب مفارجة منذ 35 يومًا)، إن زوجها يعاني من ظروف صحية وحياتية صعبة في عزل سجن "جلبوع" الاحتلالي، مشيرة إلى أنه يُحتجز في زنزانة انفرادية ضيقة.

وأضافت مفارجة في حديث لـ"قدس برس"، أن محامين فلسطينيين تمكنوا من زيارة زوجها خلال الأيام الماضية، وأكدوا لها أنه "يُعاني من تدهور واضح في وضعه الصحي، وفقْد القدرة على شرب الماء، ويتقيأ دمًا".

وأشارت إلى أن المحكمة العسكرية في سجن "عوفر الإسرائيلي"، ستعقد غدًا الثلاثاء، جلسة استئناف للنظر في قرار الاعتقال الإداري الثالث الصادر بحق المعتقل أديب مفارجة لمدة ستة أشهر.

وشددت مفارجة على ضرورة التحرك على المستويين "الرسمي والشعبي" إلى جانب الحقوقي لـ"إنقاذ حياة زوجها، وكافة الأسرى المضربين في سجون الاحتلال".

تجدر الإشارة إلى أن الاحتلال جدّد في شهر شباط/ فبراير الماضي، الاعتقال الإداري للأسير أديب مفارجة (28 عامًا)، من بلدة بيت لقيا غربي رام الله (جنوب القدس المحتلة)، مدة 6 شهور للمرة الثالثة على التوالي، بعد أن كانت أصدرت بحقه حكمًا بالسجن مدة ثلاثة شهور بعد اعتقاله في شهر كانون أول/ ديسمبر 2014.

وكان مفارجة اعتقله الاحتلال سابقًا عدة مرات، وأمضى في سجونه نحو 8 سنوات، وهو طالب في كلية الحقوق بجامعة "بيرزيت" منذ 11 عامًا، حيث منعته الاعتقالات المتكررة من إكمال مسيرته التعليمية.

وفي سياق متصل، شارك العشرات في وقفة تضامنية مع الأسير "سامي الجنازرة"، من مخيم الفوار، والمضرب عن الطعام منذ 68 يومًا في سجون الاحتلال؛ احتجاجًا على الاعتقال الإداري.

ونظمت الوقفة التضامنية على "دوار بن رشد"، وسط مدينة الخليل، حيث ألقيت الكلمات التضامنية مع الأسير الجنازرة، من مؤسسات الأسرى والفصائل الفلسطينية (...)، شدد المتحدثون خلالها على التضامن مع الأسرى المضربين وضرورة تعزيز صمودهم.

يُشار إلى أن الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال هم: "سامي جنازرة"، الذي يخوض إضرابًا مفتوحًا ضد اعتقاله الإداري منذ 68 يومًا، و"أديب مفارجة" و"فؤاد عاصي"، ويخوضان إضرابًا مفتوحًا ضد اعتقالهما الإداري منذ 35 يومًا، و"منصور موقدة" يخوض إضرابًا عن الطعام والدواء منذ 20 يومًا ضد سياسة الإهمال الطبي، و"مهند محمد العزة" يخوض إضرابًا مفتوحًا عن الطعام منذ 15 يومًا ضد الإهمال الطبي، و"محمد عيسى القواسمي" يخوض إضرابًا مفتوحًا عن الطعام منذ 13 يومًا، رافضًا النقل التعسفي إلى سجن "نفحة"، والمحامي "مجدي صفوت ياسين" مضرب منذ 15 يومًا؛ احتجاجًا على اعتقاله، ويقبع في مركز تحقيق "بيتح تكفا" قرب مدينة تل أبيب المحتلة.

.................
أريحا - المركز الفلسطيني للإعلام
منعت سلطات الاحتلال الصهيوني، اليوم الاثنين، مواطنين فلسطينيين من زراعة أشجار نخيل "وقفية" في أراضي بلدة العوجا شمالي شرق مدينة أريحا شرق الضفة الغربية المحتلة.

ونقلت "قدس برس" عن مصادر محلية أن مستوطنين يهودًا، تحت حماية ما يسمى بـ"الإدارة المدنية" وقوات الاحتلال، منعوا شركة "السلطان" المستأجرة لأراضٍ وقفية في منطقة "المصفرة الشمالية" بأراضي العوجا، من زراعة الأرض بالنخيل.

وأشارت إلى أن مساحة الأرض تبلغ قرابة 650 دونمًا، وتمتلك الأوقاف الفلسطينية أوراقًا ثبوتية لملكيتها للأرض، وقرارات ذات صلة بالمحاكم.

وأقدمت سلطات الاحتلال، قبل نحو شهر، على تجريف أرض الوقف (المصفرة) في أريحا، قبل محاولة السيطرة عليها.
................

الحصار
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
قالت وزارة الداخلية في غزة، إن السلطات المصرية ستفتح معبر رفح البري بشكل استثنائي يومي الأربعاء والخميس، من الأسبوع الجاري، بعد إغلاق دام 85 يوما على التوالي.

وأفاد إياد البزم الناطق باسم وزارة الداخلية بغزة، في تصريح خاص لـ
"المركز الفلسطيني للإعلام"، الاثنين (9-5)، بأنهم أبلغوا من الجانب المصري بفتح معبر رفح يومي الأربعاء والخميس من الأسبوع الجاري.

يشار إلى أن السلطات المصرية لم تفتح معبر رفح منذ مطلع العام الجاري سوى 3 أيام فقط، في حين كان نصيبه من الإغلاق 344 يوماً من العام الماضي 2015.

وحسب البزم؛ فإنّ أكثر من 30 ألف مسجل للسفر لدى وزارة الداخلية، أغلبهم من المرضى والطلبة وحملة الإقامات.

وطالب البزم السلطات المصرية بتمديد المدة المسموح فيها بفتح معبر رفح، مبيناً أن فتحه يومين بعد هذه المدة من الإغلاق لا يكفي حاجة أهالي القطاع الملحّة للسفر.

................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
رحبت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بالمبادرة الصادرة عن شبكة المنظمات الأهلية التي تدعو إلى تشكيل هيئة وطنية لإدارة ملف الكهرباء في قطاع غزة بشكل كامل.

ودعت الحركة في بيان للمتحدث الرسمي باسمها الدكتور سامي أبو زهري وصل "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة منه اليوم الاثنين (9-5)، إلى وضع هذه الفكرة موضع التنفيذ.

وأشارت إلى أنه لا علاقة لها مطلقاً بشركة الكهرباء، وأن بإمكان أي لجنة وطنية إدارة الشركة وتحمل مسؤولياتها، قائلة:"قد سبق للحركة في لقاء الفصائل مع د. عمر كتانة أن أكدت أنها لا تمانع أن تتسلم سلطة الطاقة في رام الله ملف الكهرباء بالكامل، على أن تتحمل مسؤولية علاج أزمة الكهرباء، وتوفير ما يلزم منها للجمهور".

وكان مدير شبكة المنظمات الأهلية في قطاع غزة أمجد الشوا، قد اقترح أمس، الأحد (8-5) تشكيل هيئة وطنية صاحبة قرار وبتوافق الجميع لإدارة ملف الكهرباء في قطاع غزة ابتداء من محطة التوليد والخطوط "الإسرائيلية" وصولا إلى شركة التوزيع ويتم تسليمها كل الملفات وتعمل بدون تدخل من أي طرف.

وقد جاء هذا المقترح بعد يومين من فاجعة مقتل ثلاثة أطفال أشقاء من عائلة الهندي في مخيم الشاطئ نتيجة استخدام الشموع في ظل انقطاع التيار الكهربائي.
..............
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
شرعت الإدارة العامة للتربة والري بوزارة الزراعة، بتأهيل عدد من آبار المياه المخصصة للزراعة، التي تضررت جراء الحرب الأخيرة على غزة في عام 2014

ففي منطقة شرق غزة وضمن مشروع استصلاح الأراضي الزراعية المدمرة، والممول من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، وإشراف مؤسسة التعاون وتنفيذ مركز العمل التنموي، انطلقت حملة تأهيل آبار المياه المخصصة لري المزروعات.

وقال مدير عام التربة والري، بوزارة الزراعة، شفيق العرواي، في تصري صحفي وصل "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة منه، الاثنين (9-5) أن التكلفة المالية للمشروع بلغت 175933 دولارا؛ حيث تم تأهيل 16 بئرًا زراعيًّا في الأطراف الشرقية لمدينة غزة.

ولفت إلى أن وزارته بدأت بتشغيل الآبار المتضررة، مقدمًا شكره لمؤسسة "معا" على سرعة استجابتها لتأهيل الآبار الزراعية بعد انتهاء الحرب مباشرة.

وأبدى العرواي استعداد وزارته لمساعدة المزارعين المتضررين من خلال مشاريع إعادة الإعمار، مشيرًا إلى أن عدد الآبار الزراعية التي تضررت في الحرب الأخيرة بلغت 779 بئرًا، منهم 346 مرخصًا، و433 غير مرخص.

بدورهم، عبر المزارعون عن شكرهم لوزارة الزراعة وللصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي مؤسسة التعاون، ومركز العمل التنموي، على جهودهم الكبيرة في تطوير القطاع الزراعي ودعم صمود المزارعين، ومساعدتهم في إعادة زراعه أراضيهم التي دمرها الاحتلال في الحرب الأخيرة.
...................
أنقرة - المركز الفلسطيني للإعلام
سلّمت الحكومة التركية، اليوم الاثنين، شحنة مستلزمات طبيّة لصالح جرحى الحروب الصهيونية على قطاع غزة، لفرع جمعية "أطباء الأرض- تركيا" في القطاع غزة، والتي ستتولى توزيعه على المراكز الصحية.

وقال مساعد منسق وكالة التنسيق والتعاون التركية "تيكا"، التابعة لمجلس الوزراء التركي، في تصريحات لـ"الأناضول"، إن "الشحنة تحتوي على مستلزمات طبية، ومنها ما يُستخدم في العلاج الطبيعي للجرحى".

وأضاف يورتش، الذي يزور قطاع غزة حاليًّا، "في وقت قريب سنرسل شحنة أدوية، وسيارتيْ إسعاف، وسنواصل التزامنا بمسؤولياتنا تجاه الشعب الفلسطيني".

وتقول وزارة الصحة في قطاع غزة، إنها تعاني من نقص حاد في الأدوية والمستلزمات الطبية.

ويعاني قطاع غزة أزمة نقص حاد في ‫كميات الأدوية المتوفرة للمرضى كمًّا ونوعًا، نتيجة الحصار والإغلاق الذي تفرضه "إسرائيل" على القطاع؛ حيث تعاني مستودعات الأدوية من نقص خطير في العديد من أنواع الأدوية قدرت بـ140 نوعًا، معظمها من الأدوية التي تعالج الأمراض الخطيرة.

ويفرض الاحتلال الإسرائيلي، حصارًا خانقًا على قطاع غزة، إثر نجاح حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الانتخابات التشريعية الفلسطينية في عام 2006، ثم عزّز الحصار في صيف عام 2007؛ حيث قنّن دخول المحروقات والكهرباء والكثير من السلع الأساسية للقطاع.

كما شنّ ثلاث حروب واسعة النطاق ضد قطاع غزة؛ الأولى نهاية العام 2008 وبداية عام 2009، والثانية في تشرين ثاني/ نوفمبر 2012، وصولًا إلى الهجوم الأخير، الذي وقع في السابع من تموز/ يوليو 2014، حيث تعرض القطاع لحرب صهيونية كبيرة استمرت مدة 51 يومًا، شنّت فيها آلاف الغارات الجوية والبرية والبحرية عليه، وأسفرت عن استشهاد ألفين و323 فلسطينيًّا وأصيب الآلاف، وهدم 12 ألف وحدة سكنية بشكل كليّ، فيما بلغ عدد المهدمة جزئيًّا 160 ألف وحدة، منها 6600 وحدة غير صالحة للسكن.

.............
اعمال امن عباس

الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت مخابرات السلطة في مدينة الخليل الشاب ميسرة محمد سليمان الحلايقة (22 عامًا) من بلدة الشيوخ في محافظة الخليل.

وقالت عائلة الشاب الحلايقة إن جهاز المخابرات قام باستدعاء ابنهم مساء أمس الأحد وعندما ذهب إلى مقابلة مسؤول المخابرات في مدينة حلحول تم اعتقاله، والشاب الحلايقة هو وحيد والديه.

إلى ذلك لا يزال جهاز الأمن الوقائي يعتقل الشاب محمد بهجت أبو هليل من بلدة دورا في محافظة الخليل بعد استدعائه للمقابلة، وهو أيضًا وحيد والديه ومعتقل سابق لدى أجهزة أمن السلطة.
................

أخبار متنوعه
القدس المحتلة -ترجمة المركز الفلسطيني للإعلام
مع إحياء الشعب الفلسطيني، الذكرى الـ68 للنكبة، أظهرت إحصائيات رسمية صهيونية، أن عدد اليهود الذين يستوطنون فلسطين المحتلة بلغ أكثر من 6 مليون، فيما بلغ عدد الفلسطينيين في الأراضي المحتلة عام 48 قرابة المليونين.

ووفقا لما نشرته صحيفة "معاريف" العبرية اليوم الاثنين نقلا عن مركز الإحصاء الصهيوني، فإن عدد السكان الإجمالي في "إسرائيل" وصل إلى 8 مليون و
522 ألف نسمة، من بينهم 6 مليون و776 ألف يهودي، أي ما نسبته 74.8٪.

فيما بلغ عدد السكان الفلسطينيين داخل الأراضي المحتلة عام48، مليون و
771 ألف نسمة؛ أي ما نسبته 20.8٪،.

كما أظهرت الاجصائيات أن نحو 374 ألف نسمة؛ أي ما نسبته 4.4٪، يمثلون 
قوميات أخرى غير "اليهود" والعرب، وفق الصحيفة.

ويحيي الشعب الفلسطيني منتصف الشهر الجاري الذكرى السنوية الـ68 للنكبة؛ حيث شردت العصابات الصهيونية الفلسطينيين من قراهم وبلداتهم، بعد ارتكاب مجازر مروعة بحقهم، فيما يحيي الاحتلال ما يطلق عليه "يوم الاستقلال" وهو ذكرى إعلان دولته على الأراضي الفلسطينية المحتلة.

.............

القسام - القدس المحتلة :
ينشغل الرأي العام الصهيوني منذ أيام بقضية تسريب مسودة تقرير أعده مراقب (الدولة) "يوسف شبيرا" حول إخفاقات "حرب غزة" صيف 2014، والتي تهدد بالإطاحة برئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ووزير جيشه موشي يعلون على الأقل.
وتعود أصول القصة إلى تقرير شرع المراقب بإعداده بعد أشهر من انتهاء الحرب (26 أغسطس 2014)، وانتهى أخيرًا من صياغة مسودة وزعت على أعضاء المجلس الوزاري المصغر (الكابينت) في حينها وكبار قادة الأمن؛ فقام أحدهم بتسريب فحواها للقناة الصهيونية الثانية الأمر الذي فجر قنبلة سياسية مدوية.
ويعتبر مراقب الدولة بمثابة جهة متابعة وإشراف لأداء الحكومة والهيئات الحكومية والخاصة ويقدم تقاريره للكنيست في حين يجري نشر ما يمكن نشره على الملأ وذلك لاطلاع الجمهور.
وفيما يتعلق بمسودة تقرير حرب غزة على وجه الخصوص؛ فيتمثل دور المراقب في متابعة أداء الحكومة والأمن خلال الحرب.
إلا أن التقرير وصف هذه المرة بالسري بالنظر إلى طبيعته الخاصة والأسرار التي ينطوي عليها في حين طالبت المعارضة الصهيونية بنشر مسودة التقرير على الملأ وفقاً لدور المراقب.
قنبلة موقوته
ونشرت القناة التسريب قبل أيام، قائلة إنه لو نشرت مسودة التقرير على الملأ لوقعت هزة أرضية، وطارت رؤوس، الأمر الذي اعتبر بمثابة قنبلة موقوته تهدد مستقبل نتنياهو ويعلون، على الأقل.
ولخصت القناة تقرير المراقب قائلة إنه يشير وبشكل لا يقبل التأويل إلى استئثار نتنياهو ويعلون وقائد أركان الجيش في حينها بيني غانتس باتخاذ القرارات دون غيرهم من أعضاء الكابينت الذي اجتمع عشرات المرات خلال الحرب التي استمرت 50 يومًا.
كما بين التسريب وجود إخفاقات كبيرة في أسلوب إدارة الحرب، ونقل الجيش والأمن معلومات غير دقيقة للمستوى السياسي، ما أطال أمد الحرب إلى 50 يوماً.
وأشار المحلل السياسي في القناة "أودي سيغل" إلى أن التقرير يعد أشد خطورة من تقرير لجنة "فينوغراد" التي حققت في إخفاقات حرب لبنان الثانية عام 2006.
وفور انتشار أمر التسريب؛ سارع نتنياهو ويعلون لمهاجمة المراقب واتهامه بعدم المسئولية والتلاعب، وأن ما جاء في التسريب يناقض ما جاء في التقرير الأصلي، في حين رد المراقب بأنه كان يتوجب على الآخرين التركيز على الرد على تساؤلات التقرير الهامة بدلاً من مهاجمته.
إخفاء الحقائق
وضجت الساحة السياسية الصهيونية في أعقاب كشف التسريب وهاجمت المعارضة الصهيونية وعلى رأسها تحالف حزب العمل طريقة إدارة نتنياهو للأمور متهمين إياه بالتستر على أخطاؤه منعاً لصعود خصومه إلى سدة الحكم.
في حين رأى عضو الكابينت إبان الحرب ووزير داخلية نتنياهو وأحد صقور الليكود "جدعون ساعر" أن معركة الخمسين يوماً كانت فاشلة، وأنه حذر من هذا الفشل في حينها، بينما اعتزل ساعر الحياة السياسية في ختام الحرب.
وفيما بعد اتهم ضابط صهيوني كبير زعيم حزب "إسرائيل بيتنا" افيغدور ليبرمان بتسريب فحوى المسودة، وأنه كان يطمح للوصول لمنصب "وزير الحرب " من وراء ذلك.
أما نائب قائد المنطقة الجنوبية في الجيش ابان الحرب "يوم توف سامية" فقد اعتبر أن ما جاء في التقرير وان كان خطيراً إلى أن الواقع كان أشد خطورة، متهمًا قادة في الجيش بمحاولة إخفاء الحقائق عبر "مهرجان تسليم أوسمة البطولة للجنود"، واصفاً هذا الحدث بالفضيحة.
وأشار إلى أن إدارة الجيش لما بعد الحرب يثبت أن لديه ما يخفيه، ولا يدلل على أسلوب استخلاص العبر.
بدورهم اتهم آباء جنود سقطوا بالعدوان على القطاع الحكومة بالتفريط بأرواح أبنائهم بلا ثمن، مطالبين بكشف تفاصيل مسودة التقرير للعيان ليتسنى معرفة كواليس تلك الحرب.
ويبدو أن سجال هذا التقرير سيمتد لأسابيع على الأقل، في ضوء الضجة التي أحدثها داخل المجتمع الصهيوني ، حيث مس عصباً حساساً تمثل في تشبيه فشل الحرب على غزة بذكرى حرب أكثر إيلاما وهي حرب لبنان الثانية والتي طارت بعدها رؤوس سياسية على ضوء الإخفاق الكبير في مواجهة حزب الله اللبناني وفشل الحكومة والجيش في إدارة المعركة والخسائر الفادحة التي مني بها الجيش والصهاينة على حد سواء.
وأقر جيش الاحتلال بمقتل 70 جنيدًا و4 مغتصبين وجرح المئات بينهم 322 جنديًا أصيبوا بإعاقات دائمة خلال الحرب، فيما أصيب آلاف الجنود بأمراض نفسية، بسبب شراسة المقاومة الفلسطينية.
........

الإعلام الحربي _ القدس المحتلة
وصف نائب قائد المنطقة الجنوبية الأسبق بالجيش الصهيوني "يوم توف ساميا" منح أوسمة البطولة والشرف لجنود وضباط الجيش في ختام الحرب على غزة بـ"الفضيحة ومحاولة للتغطية على شيء ما".
يأتي ذلك استمراراً للعاصفة التي أحدثها تسريب مسودة تقرير مراقب الدولة حول إخفاقات الحرب الأخيرة على غزة.
وأضاف ساميا في حديث لإذاعة الجيش أن "منح الأوسمة كان محاولة للتغطية على شيء، واصفاً ما جرى بمهرجان الفضيحة".
وقال إن الواقع كان أسوأ مما وصف بالتقرير، معبراً عن قلقه لعدم استدعائه حتى الآن للإدلاء بموقفه مما جرى بالحرب، واحتج قائلاً "حتى اللحظة لم يستدعني أحد لأي تحقيق حول العملية بشكل عام والأنفاق بشكل خاص، وهذا يعني أن هنالك من خاف من القيام بتحقيق جدي ومعمق حول استعدادات العملية".
واستطرد قائلاً "يخافون من ذلك وهذا يقلقني جداً أقلقني أكثر من كرامتي المفقودة".
وواصل حديثه عن "مهرجان أوسمة البطولة" قائلاً "من وجهة نظري فإن منح 72 وسام بطولة كان عبارة عن فضيحة، أصدقائي استيقظوا، هنا شيء ما، لدي شعور بأن هذا التكريم والتحقيقات التي أجريت جاءت للتغطية على شيء ولذلك فأنا غير متفاجئ من تقرير المراقب".
وشغل ساميا في العام 1991 منصب قائد فرقة غزة في الوقت الذي تحولت فيه الانتفاضة الأولى إلى مسلحة، وفي العام 97 عين كقائد للمنطقة الجنوبية، في حين عاد في العام 2006 ليخدم بمنصب نائب قائد المنطقة الجنوبية كضابط احتياط وخاض الكيان الصهيوني خلال ذلك 3 حروب على القطاع كان آخرها "الجرف الصامد" عام 2014.

.................
الناصرة - ترجمة المركز الفلسطيني للإعلام
أعاد تقرير "مراقب الدولة" وما تضمنه من شهادات حول إخفاقات حكومة الاحتلال في أدائها خلال الحرب الأخيرة (صيف 2014) على غزة، ملف الجنود الأسرى والقتلى إلى الواجهة من جديد.

فقد ذكرت القناة العبرية العاشرة اليوم الاثنين، أن عائلة الجندي الأسير لدى المقاومة أبرهام منجستو قدمت مناشدة إلى رؤساء المدن الصهيونية (رؤساء البلديات) تطالبهم بعدم نسيان ابنهم في "يوم الاستقلال" (ذكرى النكبة الفلسطينية)، وتطالبهم بإحياء ذكراه في الاحتفالات، وذكر عدد الأيام التي لا يزال يمضيها منذ أسره لدى المقاومة في غزة.

بدورها، طالبت عائلات الجنود القتلى في الحرب على غزة المستشار القانوني للحكومة بإقامة لجنة تحقيق حكومية للتحقيق  في ما جاء بمسودة تقرير "مراقب الدولة يوسف شابيرا".

وقالت والدة أحد الجنود القتلى، الذي قتل في "عملية ناقلة الجند" خلال الحرب، نريد معرفة تفاصيل ما حدث ليلة وقوع المدرعة في يد مقاتلي حماس ومقتل ابنها وذلك بعد ظهور الفشل الذريع الذي عرضه التقرير.

ويأتي هذا التحرك الشعبي والمطالبات من عائلات الجنود في أعقاب تسريب مسودة تقرير مراقب الدولة حول الحرب الأخيرة على غزة، والتي كشفت وجود إخفاقات في طبيعة أداء الحكومة خلال مجريات الحرب.

وفي أعقاب تسريب المسودة طالب مراقب الدولة المستشار القانوني للحكومة البدء بالتحقيق لمعرفة الجهات التي سربت مسودة التقرير.

أما نائب قائد منطقة الجنوب في جيش الاحتلال "يوم توف ساميا"، فقال إن التقرير على خطورته إلا أنه لم يكشف عن الخطر الحقيقي والكبير الذي لا أستطيع البوح به كوني عسكريا، فالمستوى السياسي لم يحدد الهدف من وراء الحرب ولم يضع استراتيجية واضحة، والقيادة لا تملك استراتيجية واضحة وعميقة وبعيدة المدى بالمعنى الحقيقي للاستراتيجية، كل ما يتم عمله هو لمدة زمنية قصيرة.
.....................
رام الله- المركز الفلسطيني للإعلام
قال النائب في المجلس التشريعي عن حركة حماس باسم الزعارير، إن اعتقال الشيخ رائد صلاح من قبل سلطات الاحتلال يأتي في سياق خطة لإسكات الأصوات الحرة المدافعة عن القدس والأقصى، ومحاولة إسكات انتفاضة القدس التي يشكل أهلنا في القدس والداخل وعلى رأسهم الشيخ صلاح مكونا أساسيا فيها.
 
وأكد الزعارير في تصريح صحفي الاثنين، له أن قرارات الاحتلال بحق الحركة الإسلامية وشيخ الأقصى، عليها توافق صهيوني مع دول عربية تدعي دفاعها عن القدس، وتواطأت مع الاحتلال على حبس شيخ الأقصى؛ لأنه سبب لهم حرجا كبيرا وكشفَ سوءاتهم وتآمرهم على القدس، فأرادوا بذلك توجيه ضربة لانتفاضة القدس وللحركة الإسلامية.
 
وتابع: "لقد أصبح الشيخ رائد صلاح اليوم رمز القدس والأقصى، وعنوانا لجبهة مباركة مدافعة عن مقدسات المسلمين على أرض فلسطين".

ووصف الزعارير، الشيخ صلاح بأنه "رمز انتفاضة القدس لأنه يعتبر من أهم المحركات لها، وذلك بفضل جهاده وتنبهه لقضية القدس والأقصى في غفلة الأمة وتخاذلها عن مواجهة ما تتعرض له القدس من التهويد وتفريغ أصحابها الشرعيين منها، وإحلال اليهود المستوطنين مكانهم".
 
وشدد الزعارير على أن الاحتلال ومن وراءه يخطئون إن ظنوا أنهم باعتقال شيخ الأقصى قد أعلنوا حسم المعركة.

وتابع "بل على العكس هم فتحوا بذلك بابا واسعا من التأييد والالتفاف حوله وحول القضية التي نذر نفسه لها، كما أثاروا انتباه الكثيرين ممن كانوا غافلين عن دوره وصموده"، مشيرا إلى أن الاعتقال لن يوهن من عزيمة شعب يعتبر السجن من أجل القدس والأقصى قربى إلى الله.
 
ودعا الزعارير جموع شعبنا في الضفة والداخل المحتل، لاستمرار دعم قضية القدس والأقصى حتى يتيقن الصهاينة أن هناك شعبا يقف خلف الشيخ صلاح يحمي المقدسات ويذود عن حماها.
................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
أكد وزير الأسرى السابق، المهندس وصفي قبها، أن اعتقال الاحتلال طالبات الجامعات في الآونة الأخيرة؛ يأتي ضمن سياسة ممنهجة في محاولة بائسة لخلق حالة من الخوف والرعب بين أوساط الطالبات للحيلولة دون مشاركتهن في نشاطات وأعمال نقابية داخل الجامعات، بعد أن تبين قوة تأثير العنصر النسائي في الاستقطاب.

وقال قبها في تصريح صحفي له، إن هدف الاحتلال الرئيس من وراء اعتقال الفتيات العاملات في النشاطات النقابية داخل الجامعات، وآخرهن الطالبة "آلاء عساف" من جامعة بيرزيت؛ هو تغييب العناصر المؤثرة على الساحات الجامعية، مشيرًا لدور الطلبة بشكل عام في انتفاضة القدس، والدور المميز للعنصر الطلابي بشقيه الذكور والإناث في تصعيد وتيرة الانتفاضة وخاصة في شهورها الأولى.

وتابع المهندس قبها "إن المؤشرات تؤكد أن هناك قرارًا أمنيًّا لدى سلطات الاحتلال باستهداف الطالبات الجامعيات وعلى أتفه الأسباب، من أجل خلق حالة من الخوف في أوساط الأهالي، لجعلهم ورقة ضغط بيد الاحتلال للتأثير على بناتهم، ومنعهن من الانخراط في الأطر الطلابية العاملة على الساحة الفلسطينية".

يُذكر أن قوات الاحتلال اعتقلت مساء أمس عضو مجلس الطلبة السابق في جامعة بيرزيت الطالبة آلاء عساف، علمًا بأن تخرجها كان يفترض بعد أسبوعين، وهي ليست المرة الأولى التي يستهدف فيها الاحتلال طالبات جامعيات على خلفية نشاطهن النقابي داخل الجامعة.

..................
القسام - مراسلنا :
دخلت انتفاضة القدس شهرها الثامن، بعد أن أشعلت عملية "إيتمار" جذوتها، فيما تكهّن العديد من المتعاونين مع العدو بانتهاء الانتفاضة إلى أن فاجأهم الاستشهادي عبد الحميد سرور بعبوته الناسفة التي أشعلت القدس المحتلة؛ وما كادت الأمور أن تهدأ حتى أعلن العدو عن قيام مقاوم بعملية دهس لجنود الاحتلال بالضفة.
ويبقى خيار المقاومة هو خيار الشعب الفلسطيني الأوحد، بعد اختيار طلاب الضفة المحتلة الكتلة الإسلامية لتمثلهم في مجلس طلبة جامعة بير زيت، وما شكله الفوز من صفعة قوية لأزلام التنسيق الأمني والاحتلال.
الانتفاضة ستتصاعد
المهندس وصفي قبها القيادي في حركة "حماس" بالضفة ووزير الأسرى الأسبق أكد لموقع "القسام" أن كل محاولات الاحتلال والسلطة من تعذيب وترهيب للشباب المقاوم لم تجد نفعاً؛ لأن قلوبهم تنبض بالمقاومة، ولن يحد أحد من اشتعال الانتفاضة ومن توسيع دائرتها وستتصاعد رغم محاولات البعض لإخمادها.
وأضاف "التعاون الأمني خنجر في ظهر المقاومة، وكافة فصائل العمل الوطني ترفض التنسيق الأمني، ولا يمكن القبول بسياسة الباب الدوار للشباب الفلسطيني، فتارة يستدعون للتحقيق عند السلطة وأخرى في سجون الاحتلال".
وأكد قبها أن نتائج انتخابات بيرزيت الأخيرة كانت زلزالاً حقيقياً ضرب رموز المقاطعة والتنسيق الأمني، وأسقط بأيدي الذين كانوا يستنفرون كل أجهزتهم من أجل هذه الانتخابات، وكانت النتيجة مشرفة للحركة على الرغم من الاعتقالات ومصادرة الاحتلال لممتلكات الكتلة بالجامعة والأرشيف الخاص بها.
واستنكر قبها كل محاولات أجهزة السلطة المختلفة لطمس فرحة الأسرى بعد تحريرهم من الأسر كما حصل أخيراً مع الأسير القسامي المحرر محمد ناجي صبحة، من احتجازه بقسم للشرطة وإقامة عدد من الحواجز لمصادرة مستلزمات استقبال الأسير المحرر.
تغير المعادلة
من جهة أخرى أكد الدكتور فايز أبو شمالة الكاتب والمحلل السياسي أن انتفاضة القدس ستستمر حتى تلقي بالاحتلال خارج الضفة وفلسطين، وستصل إلى مرحلة الحسم مع السلطة على طريقة بيرزيت، أو مظاهرات حاشدة تطالب برحيل هذه القيادة، وفرض واقع مقاوم، وإيجاد قيادة فلسطينية جديدة.
وأشار المحلل في حديث خاص لموقع "القسام" أن الانتفاضة انطلقت لأن الشعب الفلسطيني يرفض المهانة، وأن يكون في ذيل المحتل، مؤكداً أن الانتفاضة متواصلة ومتجددة ما دام الاحتلال موجود.
وقال :" الاحتلال يقول أن عريقات صرح بأن السلطة، أوقف اللقاءات الثنائية معهم، وفي نفس الوقت أجهزة الأمن تعتقل مقاوم يحمل سكين على حاجز جلبوع" العسكري، مضيفاً كل ما يشاع غير صحيح لأنه يحفظ بقاء السلطة كما قال (يعالون) "لا سلطة دون تنسيق أمني".
ومع انخفاض وتيرة العمليات الفدائية الفلسطينية، إلا أن العدو الصهيوني بات يخشى من القادم، وخاصة بعد عملية الاستشهادي "أبو سرور" التي جاءت بعد ما أوردته وسائل إعلام العدو أن الانتفاضة ستنتهي عمّا قريب .

......
نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام
أعلنت لجنة التنسيق الفصائلي في محافظة نابلس، رفضها سياسة قمع الحريات النقابية والتدخل في شؤون الحركة العمالية في الضفة المحتلة، معلنة عزمها تنظيم فعالية جماهيرية ضخمة، لدعم الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين.

وعقدت اللجنة ومؤسسات وفعاليات متعددة، ظهر اليوم الاثنين، جلسة طارئة بنابلس، شمال الضفة المحتلة؛ للتعبير عن رفض قمع الحريات النقابية والتدخل في شؤون الحركة العمالية صاحبة الإرث الوطني والكفاحي الطويل.

وأكد المجتمعون، في بيان عقب الاجتماع، على شرعية المؤتمر العام الخامس للاتحاد، الذي جرت فعالياته في جوٍّ من الديمقراطية بحضور وشهادة 29 وفدًا نقابيًّا عماليًّا دوليًّا، مشددين على "مخاطر التطاول والتعدي على مؤسسة وطنية بحجم الاتحاد العام، أو الإساءة لأي رمز، ويأتي موقف الفصائل في ضوء الحملة التي شنّها عليه مسؤول المكاتب الحركية في حركة فتح توفيق الطيراوي الذي اتهم بأنه يشن حملة تحريض على الاتحاد في مؤسسات السلطة.

وشددت اللجنة على "ضرورة تحريم العبث بتاريخ الاتحاد وإنجازاته على الصعيد المحلي والدولي، خاصة أن الاتحاد مكون أساسي من مؤسسات المجتمع المدني الفلسطيني".

ووصفت لجنة التنسيق الفصائلي قرار حجز أموال النقابات من وزارة العمل بـ"القرصنة"، وقالت: "هو عمل غير قانوني، ومنافٍ لكافة الاتفاقيات الدولية التي وقعت عليها السلطة الوطنية الفلسطينية".

................

خان يونس - المركز الفلسطيني للإعلام
شارك مئات المواطنين في مسيرة بخان يونس جنوب قطاع غزة، دعت لها حركة "حماس"؛ تنديدًا بالحصار وتفاقم أزمة الكهرباء في قطاع غزة، واحتجاجًا على دور السلطة والحكومة في الأزمة ومسؤوليتها عن تدهور الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة.

وجاب المشاركون شوارع المدينة بعد مغرب اليوم الاثنين، رافعين اللافتات المنددة بالحصار، والمحملة للسلطة وحكومة رام الحمد الله المسؤولية عن الاشتراك بالحصار والأزمات المتوالية بغزة.

وقال القيادي في حركة "حماس" وعضو كتلتها البرلمانية، يونس الأسطل، إن هذه المسيرة تأتي استنكارًا للحصار الذي بلغ ذروته باحتراق البيوت جراء تداعيات أزمة الكهرباء، مشددًا على أن المتواطئين في الحصار لن يفلتوا من عقاب الله.

ورأى أن الصهاينة وحلفاءهم يحاصرون غزة لتمسكها بالثوابت، متهمًا الاحتلال والسلطة في رام الله والحكومة بالمسؤولية عن الاشتراك في الحصار.

وقال الأسطل إن الحكومة: "كرست الانقسام والفصل بين غزة والضفة، وتركت غزة لتواجه مصيرها"، متسائلاً: "لماذا لم تفكر السلطة في الربط الثماني للكهرباء وعندها لم نكن بحاجة لعدونا أو لمحطة توليد الكهرباء التي تثقل كاهل شعبنا؟!".

كما أشار إلى أن السلطة ترفض إمداد غزة بخط 161 من الاحتلال، أو إمداد محطة الكهرباء بالغاز، عادًّا رفض السلطة للجهود التركية لرفع حصار غزة دليلًا على تورطها في هذا الحصار.

وتوجه للاحتلال بالتأكيد على رسالة كتائب القسام التي أعلنتها مؤخرا في غزة، "رفع الحصار أو الانفجار".

................
قررت رابطة الطلاب "اتحاد الطلاب" في جامعات تشيلي في أمريكا اللاتينية مقاطعة الجامعات الصهيونية، حيث صوت 56% من طلاب الجامعات لصالح المقاطعة وفقا لما نشرته الإذاعة العبرية "ريشت بيت" اليوم الاثنين.

وأشار الموقع الى أن القرار جاء بناء على تصويت في صفوف طلاب الجامعات، حيث دعم 56% من الطلاب قرار حظر الأنشطة التي يشارك فيها مسؤولون صهاينة، كذلك صوت 64% من الطلاب بالموقف الذي يتيح للجامعات في تشيلي على عدم الاحتفاظ بالعلاقات مع الجامعات الصهيونية حتى لو كانت من الجامعات المانحة.

وجاء القرار من قبل طلاب الجامعات في تشيلي بناء على الانتهاك المباشر من قبل "إسرائيل" لحقوق الإنسان للشعب الفلسطيني، وفقا لما صدر عن رابطة الطلاب في تشيلي، في حين قال مراسل الإذاعة العبرية إن اتحاد الطلاب الفلسطيني في تشيلي اعتبر هذا القرار والتصويت بمثابة تظاهرة ضد نظام الفصل العنصري "الأبرتهايد" الصهيوني..
..............

غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
وصل السفيران التركي والسويسري لدى السلطة الفلسطينية، صباح اليوم الاثنين (9-5) إلى قطاع غزة عبر معبر بيت حانون "إيرز".

وأفاد مصدر مسؤول بوزارة الداخلية، في تصريح صحفي، أنّ السفير التركي مصطفى سيرنيتش والسويسري بول غارنييه، وصلا إلى قطاع غزة عبر معبر بيت حانون.

ولم يكشف المصدر عن خط سير موكبي السفيرين.

وتعد تركيا من الدول الداعمة للقضية الفلسطينية والمناصرة لها، والمعروفة بمواقفها الإيجابية تجاه الفلسطينيين ورفضها لاعتداءات الاحتلال.

فيما سعت سويسرا خلال الفترة الماضية لتقديم حلول عملية لمشكلة دمج موظفي حكومة غزة السابقة ضمن موظفي السلطة، وذلك بعد تفاهمات الشاطئ التي وُقّعت بين حركتي فتح وحماس، وتشكلت في أعقابها حكومة التوافق التي لا زالت تتنكر لمسؤولياتها تجاه غزة وخاصة الموظفين.



..................
جنيف- المركز الفلسطيني للإعلام
أعلنت منظمة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، تلقيها دعما ماليا بقيمة 8 ملايين دولار، من السويد، لدعم الجهود الإغاثية الطارئة للاجئين الفلسطينيين في سورية والأراضي الفلسطينية المحتلة.

وقالت الـ "أونروا" في بيان لها، اليوم الاثنين، إن هذا التبرع غير المشروط سيعطي حرية كبيرة وفعالية أفضل لقدرة الوكالة على الاستجابة لاحتياجات لاجئي فلسطين المتضررين جراء النزاع في سورية علاوة على أولئك الموجودين في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وأكد مدير شؤون الـ "أونروا" بسورية مايكل كينجزلي، في البيان ذاته، أن "هذا التبرع سيمكن الأونروا من مواصلة تقديم المساعدات الإنسانية الطارئة والحيوية للاجئي فلسطين الأشد تضررا جراء النزاع المسلح في سورية، بمن في ذلك أولئك الموجودين في (مخيم) اليرموك بدمشق ومدينة حلب".

وبحسب البيان، فإن التبرع سيغطي الاستجابة الطارئة في الأراضي الفلسطينية المحتلة، والتي تشتمل على المعونة النقدية والغذائية للعائلات المشردة وتأمين المساكن الطارئة وتقديم التعليم في أوضاع الطوارئ والصحة العقلية المجتمعية.
.....................

أكد الأستاذ  حيدر الحوت " أبو محمد " عضو القيادة المركزية للجان المقاومة في فلسطين بأن الزيادة الجائرة على فاتورة المياه بمحافظة رفح بمثابة مشاركة في الحصار الظالم الذي يواجه شعبنا فصوله الظالمة بكل ثبات وصمود.
وأوضح عضو القيادة المركزية للجان المقاومة بأن محاولة فرض رسوم تتساوق مع محاولة ضرب مقومات صمود شعبنا في مواجهة العدوان الصهيوني الغاشم والذي يضرب مفاصل الحياة اليومية في قطاع غزة .

وطالب الأستاذ أبو محمد الحوت مصلحة مياة الساحل بالتراجع الفوري عن هذه الزيادة الجديدة الظالمة وعدم التمادي في هذا القرار الجائر والعمل على الوقوف إلى جانب الشعب وعدم الإثقال على كاهله المواطنين.
ودعا عضو القيادة المركزية للجان المقاومة إلى مزيداً من الجهود في سبيل رفع الحصار والتخفيف من أثاره المؤلمة على أبناء شعبنا في ظل الأزمات الحياتية الصعبة التي يعيشها أبناء شعبنا الصامد.


.............

0 comments: