الأربعاء، 11 مايو، 2016

انتفاضة223:اقتحام الاقصى وطعن وقنبله واعتقالات 10/5/2016

الأربعاء، 11 مايو، 2016
انتفاضة223:اقتحام الاقصى وطعن وقنبله واعتقالات 10/5/2016

فلسطين الثلاثاء 3/8/1437 – 10/5/2016

الموجز
الاقصى
المقاومة
جرائم الاحتلال
الحصار
اعمال امن عباس
اخبار متنوعه
....................
التفاصيل
الاقصى
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
اقتحمت مجموعات من المستوطنين الصهاينة بقيادة المتطرف "ايهود غليك "المسجد الأقصى المبارك مجددا من جهة باب المغاربة، وذلك تحت حراسة عناصر من الوحدات الخاصة والتدخل السريع التابعة لشرطة الاحتلال، التي رافقتهم وأحاطت بهم خلال تجوالهم في ساحات المسجد الأقصى الغربية.

وحاول بعض المستوطنين أداء طقوس دينية؛ حيث تصدى لهم المصلون وطلبة حلقات العلم بهتافات التكبير الاحتجاجية، فيما تم منع نساء القائمة الذهبية من دخول المسجد الأقصى واللواتي اعتصمن قبالة بوابات الأقصى، وقمن بتلاوة القرآن الكريم.

ويتعمد المستوطنون تدنيس باحات المسجد الأقصى واقتحامه في ساعة مبكرة من كل يوم وهي الساعة السابعة صباحا مستغلين قلة أعداد المرابطين في مثل هذا الوقت.
...............
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
أظهرت معطيات أن نحو 316 مستوطنًا ومرشدًا صهيونيًّا وعناصر أمنية احتلالية، اقتحموا المسجد الأقصى، خلال الثلث الأول من الشهر الجاري.

ووفق"قدس برس"؛ فإن الفترة ما بين الأول إلى العاشر من مايو/ أيار الجاري، شهدت اقتحام نحو 189 مستوطنًا، و70 "مرشدًا" يهوديًّا؛ حيث أمّنت شرطة الاحتلال والقوات الخاصة المدجّجة بالسلاح لهم الحماية الكاملة؛ منذ لحظة دخولهم باحات المسجد من "باب المغاربة" حتى خروجهم من "باب السلسلة".

وأضافت أن 57 عنصرًا احتلاليًّا اقتحموا المسجد الأقصى خلال الفترة ذاتها، كما اقتحموا المصلّيات المسقوفة ضمن فترات الاقتحامات الصباحية والمسائية (ما بعد صلاة الظهر).

ولفتت إلى أن سياسة الاحتلال مستمرة في حجز هويات الفلسطينيين على أبواب المسجد، إلى جانب اعتقال العديد من الشبان والمسنّين والنساء، وتنقلهم للتفتيش والتحقيق معهم في مراكزها بالبلدة القديمة، في محاولة لتفريغ المسجد الأقصى من روّاده.

وأشارت إلى أن شرطة الاحتلال منعت المقدسيين "طارق الهشلمون" و"أكرم الشرفا" من دخول المسجد الأقصى "بشكل نهائي"؛ لحين صدور" قرار رسمي" من محكمة الاحتلال يقضي بإبعادهما عنه لفترة محددة، ما يرفع عدد المبعدين عن المسجد خلال الشهر الحالي، إلى تسعة مبعدين، أحدهم من فلسطينيي الأراضي المحتلة عام 1948، والبقية من مدينة القدس.

وفي السياق ذاته، نصبت شرطة الاحتلال كاميرات مراقبة جديدة داخل باحات المسجد الأقصى، وذلك بالقرب من مئذنة "باب الغوانمة" (في الجهة الشمالية الغربية للمسجد)، حيث لقي هذا الإجراء تنديدًا من عدد من الشخصيات الدينية، عادّةً بأنها تمس بحرية العبادة.

وفي الأيام القليلة الماضية، وجّه أعضاء ونشطاء جمعيات ومنظمات "الهيكل المزعوم" دعوة للمستوطنين للاحتفال بذكرى قيام الكيان الصهيوني أو ما يسمونه بـ"الاستقلال" (النكبة الفلسطينية)، ورفع الأعلام في المسجد الأقصى المبارك، كما نشروا بعض الصور لمستوطنين على ظهر قبة الصخرة وهم يرفعون علم الاحتلال؛ وذلك يوم الخميس القادم.
............
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
دعت منظمات يهودية تعمل على أسطورة "الهيكل المزعوم" الثلاثاء، إلى رفع علم الاحتلال الصهيوني فوق قبة الصخرة المشرفة بالمسجد الأقصى المبارك، خلال إحياء الذكرى السنوية لنكبة شعبنا عام 1948 التي تصادف الخامس عشر من الشهر الجاري.

ونشرت هذه المواقع ملصقات عبر مواقع التواصل الاجتماعي ومواقع إعلامية تابعة لها، يظهر فيه مستوطن وقد اعتلى قبة مسجد الصخرة، وهو رافع علم "إسرائيل".

وتعمد هذه المنظمات، في الأعياد اليهودية، إلى استفزاز مشاعر المصلين المسلمين.

وفي سياق ذي صلة كتبت صحيفة "يديعوت احرونوت" العبرية اليوم أن وزيرة الثقافة والرياضة المتطرفة ميري ريغف، تسعى إلى سن قانون يلزم كل المؤسسات التي بنيت بتمويل من الدولة برفع علم "إسرائيل"، ويشمل ذلك الملاعب والقاعات والمسارح التي بنيت بتمويل مباشر من "الدولة" أو بواسطة مجلسي التكهنان "توتو" و"بايس".

من جهته قال رئيس لجنة المتابعة العليا، محمد بركة: "ميري ريغف ليست وزيرة للثقافة، بل وزيرة للثقافة المتدنية. إنها تنشغل في كل أمر إلا بالثقافة".
.............
المقاومة

القسام - ترجمة خاصة :
أصيب مساء اليوم الثلاثاء، 3 جنود صهاينة بينهم ضابط جراء انفجار عبوة ناسفة، زُرعت قرب مدخل بلدة حزما شمال شرق مدينة القدس المحتلة .
وذكرت مصادر صهيونية أن حصيلة الإنفجار شرق القدس المحتلة، 3 إصابات أحدهم ضابط بجراح خطيرة، بينما وصفت جراح الجنديين بالمتوسطة .
وأضافت المصادر أن الشرطة الصهيونية عثرت على قنبلتين في محيط حادثة تفجير العبوة الأولى، قرب نقطة تفتيش حزما بالقدس المحتلة .
فيما زعم إعلام العدو أن الجيش منع وقوع عملية كبيرة كانت ستنفذ في موقع انفجار العبوة الناسفة بعد العثور على 8 عبوات جاهزة للتفجير .
وأفاد مراسلنا أن قوات الاحتلال شرعت بمصادرة تسجيلات كاميرات المراقبة في بلدة حزما شمال شرق القدس المحتلة، في محاولة للوصول إلى منفذي العميلة .
..............
القسام - ترجمة خاصة :
أصيب صباح اليوم 3 مغتصبات صهيونيات بجراح في عملية طعن مزدوجة نفذها شابان فلسطينيان بالقدس المحتلة، فيما تمكن المنفذان من الانسحاب .
وذكر موقع واللا الصهيوني أن مواطنين فلسطينيين قاما بتنفيذ عملية طعن مزدوجة بالقرب من مركز الشرطة في حي "أرمون هنتسيف" قرب صور باهر بالقدس المحتلة .
وذكر الموقع أن جراح إحداهن وصفت بالمتوسطة، فيما تلقت شرطة العدو بلاغ حول العملية وهرعت الى المكان فيما وصلت سيارات اسعاف وشرعت بنقل المصابات الى المستشفى لتلقي العلاج.
وأضاف أن المنفذين تمكنا من الفرار، وتقوم الشرطة الصهيونية بالبحث عنهما، حيث استخدما "المقصات" في عملية الطعن، وكانا ملثمين.
وحضرت قوات كبيرة من جيش الاحتلال لمكان العملية، فيما نشرت شرطة الاحتلال العديد من الحواجز في محيط المنطقة وشرعت بعمليات تفتيش دقيق بحثا عن المنفذيْن.
...........
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
أعلنت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، أنها أطلقت سراح شابيْن فلسطينييْن اعتقلتهما اعتقادًا أنهما نفذا عملية طعن صباح اليوم الثلاثاء، في منطقة "جبل المكبر" شرق القدس المحتلة، فيما تواصل البحث عن المنفذين.

وبحسب بيان لشرطة الاحتلال؛ فإن التحقيقات مع المشتبه بهما أكدت عدم صلتهما بعملية الطعن التي أصيب خلالها مستوطنتان إسرائيليتان.

وكانت "القناة السابعة" العبرية، قد ذكرت صباح اليوم، أن شابيْن ملثميْن هاجما خمس مستوطِنات بالقرب من متنزه "ارمون هنتسيف" بالقدس المحتلة، أصيبت على إثرها اثنتان بعملية الطعن، وتمكن المنفذان من الانسحاب.

وأضافت أن الشرطة دفعت بتعزيزات كبيرة إلى منطقة الحدث، ونصبت الحواجز العسكرية، وبدأت عملية بحث وتمشيط واسعة عن المهاجمين بمساعدة طائرة مروحية.

ووصفت مصادر طبية صهيونية، إصابة المستوطنتين، بـ"المتوسطة"، حيث تمت إصابتهما في الجزء العلوي والأطراف، وتم نقلهما إلى مستشفى "شعاري تصيدق" في القدس المحتلة. 

وتأتي هذه العملية في ظل الاستعدادات التي تقوم بها الدولة الصهيونية للاحتفال بما يسمى ذكرى تأسيسها.

وكانت مصادر أمنية إسرائيلية، حذرت من إمكانية حدوث تصعيد في العمليات الفلسطينية خلال الأيام القادمة ومع اقتراب شهر رمضان.

وقتل 33 مستوطنًا وجنديًّا إسرائيليًّا، وأصيب المئات منذ تشرين أول/أكتوبر 2015، في عمليات طعن ودهس وإطلاق نار نفذها شبان فلسطينيون؛ احتجاجًا على الاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى.

..............
القسام - الضفة امحتلة :
ذكرت إحصائية أصدرتها مؤسسة في الكيان الصهيوني، أن 31 صهيونياً قتلوا في هجمات فلسطينية منذ نحو عام.
جاء ذلك في إحصائية نشرتها مؤسسة ما يسمى بالتأمين الوطني في الكيان الصهيوني بمناسبة احتلال فلسطين عام 1948.
ولفتت إلى أن 2576 صهيونياً قتلوا منذ انتهاء ما تسمى "حرب الاستقلال" عام 1948.
فيما قتل ذكرت وزارة جيش الاحتلال أن 23447 ضابطا وجنديا قتلوا منذ عام 1860 في حروب ومعارك.
ونفذت عشرات الفلسطينيين منذ اندلاع انتفاضة القدس في الأول من أكتوبر الماضي عمليات إطلاق نار وطعن ودهس ما أسفر عن مقتل نحو 30 صهيونياً وإصابة المئات بجراح متفاوتة.
..............

جرائم الاحتلال
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، اليوم الثلاثاء، طفلاً من مخيم قلنديا للاجئين الفلسطينيين (شمالي القدس المحتلة)، إلى جانب اقتحام عدة مناطق في المدينة وضواحيها.

وأفاد مركز "قلنديا الإعلامي" أن قوات الاحتلال اعتقلت الطفل "أسامة نعيم حمد"، عقب اقتحام منطقة "الواد" قرب مخيم قلنديا (شمال القدس)، واقتادته إلى جهة مجهولة.

من جهة أخرى، اندلعت مواجهات بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال في مخيم شعفاط (شمالي شرق القدس)؛ ظهر اليوم.

وأفاد المتحدث باسم حركة "فتح" في مخيم شعفاط، ثائر الفسفوس، أن قوات الاحتلال اقتحمت مخيم شعفاط، وأطلقت قنابل الغاز والصوت "بشكل عشوائي"، واستهدفت إحدى المدارس التابعة لوكالة الغوث.

ونقلت "قدس برس" عن الفسفوس أن القنابل الغازية تسببت في اختناق عشرات المواطنين نتيجة استنشاقهم الغاز السام، "إلّا أنها لم تستدعِ نقلهم للعلاج، وعولجوا ميدانيًّا".

وفي السياق ذاته، اقتحم العشرات من عناصر الاحتلال قرية العيساوية (شرقي القدس)، وانتشروا في أحيائها "دون الإبلاغ عن وقوع مواجهات في المكان".

وشهدت مدينة القدس وبلدتها القديمة استنفارًا للقوات الخاصة وجنود حرس الحدود، مستمرّين في سياسة التفتيش الجسدي التي باتت تُمارس يوميًّا بحق الأطفال والشبان وكبار السن من الرجال والنساء.

..........

القسام - الضفة المحتلة :
حذرت عائلة الشهيد عز الدين القسام من محاولات نبش قبر عز الدين في "بلد الشيخ" قضاء حيفا، تزامناً مع محاولة قانونية صهيونية بنبش مقبرة القسام وإخلائها وتسليمها لشركة تجارية صهيونية.
وقالت ابتهال القسام حفيدة الشهيد عز الدين:" لقد تم اكتشاف حفر ونبش قرب ضريح جدها تجاه السرداب لجهة القبر لم يكتمل بعد، وذلك بالتزامن مع محاولة شركة صهيونية تدعي أنها اشترت أرض مقبرة القسام منذ 50 عاماً من دائرة أراضي الكيان".
وأضافت "أهالي عدد من الشهداء المدفونين في المقبرة اكتشفوا خلال زيارتهم لها، وجود حفر جديد ملاصق للقبور مُغطى بقماش، وعندما رفعوا الغطاء اكتشفوا وجود حفرة عميقة حوالي 4 أمتار، وهو بداية حفر لقبر القسام الذي يبعد 15 متراً عن الحفرة".
وأكدت ابتهال، أن العدو يريد ان يلبس الأمر صبغة قانونية، وهو استهداف واضح للقسام في محاول لالغاء ارثه والتخلص من قبره حتى يفقد الرمزية.
وأشارت إلى أن هناك جهد قانوني للرد على المزاعم الصهيونية بالتوأمة مع العمل الشعبي الفلسطيني في حيفا للحفاظ على المقبرة.
وأوضحت أن الشركة تقدمت لمحكمة صهيونية بدعوى تطالب لجنة متولي وقف حيفا بنبش القبور وإخلائها وتسليمها لها، لأنها بصدد العمل على بناء مشروع تجاري كبير في المنطقة، مبينة أن لجنة وقف حيفا عارضت الدعوى وحملت الاحتلال مسؤولية ما يحدث في المقبرة.
وشهدت مقبرة القسام عدة محاولات لنبشها بشكل متوال منذ عقود بسبب وجود ضريح عز الدين القسام بها، وتعتبر أكبر مقبرة لشهداء فلسطين من شهداء 1936 وتضم جثمان الشهيد عز الدين قسام اضافة للشهداء الذين سقطوا بمنطقة حيفا حتى النكبة.
................
نابلس- المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، فجر الثلاثاء، عشرة مواطنين فلسطينيين عقب شنّها لحملة مداهمات واقتحامات لمدن وبلدات في الضفة الغربية والقدس المحتلتين.

وذكر جيش الاحتلال في بيان له، أن قواته اعتقلت عشرة فلسطينيين ممن وصفهم بـ "المطلوبين"، سبعة منهم بدعوى ممارسة نشاطات تتعلق بالمقاومة ضد الجيش والمستوطنين.

وأشار التقرير إلى أن الاعتقالات طالت ناشطًا بحركة "حماس" من قربة كفر قليل (شرقي نابلس)، وناشطا آخر من مخيم "نورشمس" قرب طولكرم، بالإضافة لاعتقال شاب من بلدة "عزون" شرق قلقلية.

ووفقًا للتقرير ذاته، فقد اعتقل الاحتلال ثلاثة شبان من بلدة "قطنة" القريبة من القدس، وشابيْن آخريْن من "العيزرية" و"أبوديس" قضاء المدينة، فيما اعتقل شاب من رام الله، وآخر من قرية "مراح رباح" قرب بيت لحم.

وبين أنه تم نقل المعتقلين لمراكز التوقيف والتحقيق التابعة للاحتلال، كما تم العثور سلاح من صنع محلي ومعدات عسكرية وذخائر خلال عمليات الدهم والاقتحام في قلقيلية وبيت لحم.

وفي طولكرم، اقتحمت قوات الاحتلال مخيم "نور شمس" واعتقلت الأسير المحرر حمزة القرعاوي، بعد دهم منزله ومصادرة أجهزة خلوية وأجهزة حاسوب، وهو نجل النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني (البرلمان) عن حركة "حماس"، فتحي القرعاوي، وأسير محرر أمضى أكثر من سبع سنوات في سجون الاحتلال.

فيما اعتقل الاحتلال من قرية "كفر قليل" شرق نابلس، الطالب في كلية القانون بجامعة "النجاح الوطنية"، براء العامر، وصادر من منزل عائلته أجهزة خلوية وأجهزة حاسوب بالإضافة إلى مبلغ مالي، علما أنه نجل الصحفي نواف العامر، مدير البرامج في مكتب قناة "القدس" الفضائية، بالضفة الغربية.

وأفاد الصحفي العامر لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" أن قوات الاحتلال داهمت منزله حوالي الساعة الثانية فجرا، وفتشته وخربت محتوياته بشكل غير مسبوق، واعتقلت ابنه براء (20 عاما).

واعتقلت قوات الاحتلال فجر الثلاثاء سبعة مواطنين من بلدتي الخضر وبيت فجار جنوب بيت لحم جنوب الضفة المحتلة.

وأفادت مصادر محلية لمراسلنا، أن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة بيت فجار واعتقلت الشاب إياد أحمد طقاطقة، كما اقتحمت بلدة الخضر واعتقلت الشبان: زين الدين صايل عيسى (18 عاماً)، قاسم ياسين عيسى (18 عاماً)، علي عيسى (19 عاماً)، حسين عودة عيسى، أحمد عودة عيسى، وربيع وائل عيسى.

وتعمد قوات الاحتلال إلى تنفيذ عمليات دهم وتفتيش واعتقال بشكل شبه يومي بالمدن والبلدات الفلسطينية، حيث كثفت من هذه الإجراءات منذ انطلاقة "انتفاضة القدس" في الأول من تشرين أول/أكتوبر الماضي، في خطوة تهدف إلى التضييق على المواطنين، ومحاولة إخماد الانتفاضة.
..............
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
أطلقت قوات الاحتلال صباح اليوم الثلاثاء (10-5) القنابل الغازية تجاه مقر لجان العمل الصحي في المنطقة الجنوبية من مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية.

وأفاد مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" بأن جنود الاحتلال المتواجدين على حاجز أبو الريش أطلقوا عددا من القنابل الغازية السامة تجاه المواطنين المتواجدين في مقر لجان العمل الصحي في المنطقة الجنوبية من المدينة، مما أدى إلى إصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق وذعر نتيجة ذلك.

يذكر أن قوات الاحتلال تواصل سياستها في التضييق على المواطنين لمنعهم من الوصل إلى مقر لجان العمل الصحي المتواجد بالقرب من الحاجز، حيث شرعت بالآونة الأخيرة في وضع المكعبات الإسمنتية، ومنعت الناس من الوصول إليه.
..............
جنين - المركز الفلسطيني للإعلام
نصبت قوات الاحتلال الصهيوني بعد عصر اليوم الثلاثاء حواجز في أكثر من موقع شرق مدينة جنين شمال الضفة الغربية، كما داهمت بلدة صانور جنوبي المدينة.

وقالت مصادر محلية
 لمراسلنا إن قوات الاحتلال داهمت بلدة صانور جنوبي جنين، وتمركزت في شوارعها، وأغلقت مدخلها بحاجز عسكري، واستجوبت عددًا من المواطنين.

كما نصبت قوات الاحتلال حاجزًا عسكريًّا على مدخل بلدة دير أبو ضعيف شرقي المدينة، وأوقفت المركبات والمواطنين، ودققت في هوياتهم.

وكذلك أفيد باقتحام الاحتلال أراضي في بلدة بيت قاد المجاورة، والقيام بعمليات تمشيط بين دفيئات زراعية.

.............
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
شددت قوات الاحتلال الصهيوني، مساء اليوم الثلاثاء، من إجراءاتها العسكرية على حاجز عطارة، ومدخل قرية النبي صالح شمال مدينة رام الله، وسط الضفة المحتلة.

وقالت مصادر محلية، إن الاحتلال احتجز عشرات المركبات على حاجز عطارة ومدخل النبي صالح، ودقق في هويات المواطنين.

وتنتشر مئات الحواجز الصهيونية الثابتة والطيارة في شوارع الضفة؛ ما يتسبب في عرقلة الحركة والتنقل فضلاً عن تحويلها إلى مصائد لاعتقال الشبان.
.................
نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام
سرق مجموعة من المستوطنين،  ظهر اليوم الثلاثاء، عدداً من الأغنام من منطقة "افجم" التابعة  لبلدة عقربا شرق نابلس، شمال الضفة المحتلة.

وقال عضو لجنة مقاومة الاستيطان في عقربا حمزة ديرية،
لمراسلنا، إن مجموعة من المستوطنين اعتدوا على راعي الأغنام باجس بني فضل أثناء رعيه الأغنام في منطقة "افجم" شرق البلدة، وسرقوا أربعة من أغنامه.

وينفذ المستوطنون اعتداءات متكررة تحت حماية قوات الاحتلال في بلدات وقرى الضفة الغربية.

...........
بيت لحم - المركز الفلسطيني للإعلام
نظم أهالي مبعدي كنيسة المهد، الثلاثاء (10-5)، وقفة احتجاجية على استمرار إبعاد أبنائهم، أمام الكنيسة وسط مدينة بيت لحم جنوب الضفة المحتلة، في الذكرى الخامسة عشرة لإبعادهم.

وأفاد 
مراسلنا، أن العشرات من أهالي المبعدين وعددًا من الشخصيات الوطنية وأسرى محررين شاركوا في الفعالية، ورفعوا صور المبعدين؛ احتجاجاً على نقض اتفاق الإبعاد الذي أبرم بين السلطة الفلسطينية والاحتلال قبل 15 عاماً.

وطالب أهالي المبعدين السلطة والمؤسسات الوطنية بإعادة تفعيل قضية أبنائهم، والعمل على إعادتهم إلى مدينتهم في أسرع وقت.

وكانت قوات الاحتلال اجتاحت مدينة بيت لحم في العام 2002، وحاصرت كنيسة المهد بعد تحصن مجموعة من المقاومين فيها، وأبعدتهم إلى قطاع غزة ودول أوروبية بعد حصارٍ نحوَ 40 يوماً، على أن يتم إعادتهم إلى المدينة خلال 10 أعوام، إلا أنها نقضت الاتفاق.

.................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
أظهرت معطيات حقوقية رسمية أن سلطات الاحتلال الصهيوني أبعدت منذ 14 عامًا (منذ العام 2002)، نحو 290 فلسطينيًّا من الضفة الغربية والقدس المحتلتيْن إلى قطاع غزة، في وقت شارك العشرات من المبعدين، اليوم الثلاثاء، في وقفة في مدينة غزة تطالب بإعادتهم إلى ديارهم.

وقال رئيس "وحدة الدراسات والتوثيق" في هيئة شؤون الأسرى والمحررين، عبد الناصر فروانة، إن غالبية المُبعدين "لم يسمح لهم بالعودة إلى ديارهم وأماكن سكناهم".

وأوضح فروانة في بيان صحفي اليوم الثلاثاء، أن أوامر"الإبعاد" حظيت بموافقة قضائية وقانونية من سلطات الاحتلال، "ما يؤكد تواطؤ القضاء الإسرائيلي مع الجهات السياسية والأمنية".

وعدّ أن نفي وإبعاد الفلسطينيين "قسرًا أو طوعًا" وداخل أو خارج فلسطين، ولفترة زمنية محدودة أو بصورة دائمة، يُعدّ "سلوكًا شاذًّا وممارسة قسرية ومن أقسى العقوبات المحظورة".

ورأى الحقوقي الفلسطيني أن سياسة الإبعاد "سواء بالإكراه أو في إطار اتفاقية فردية أم جماعية"، تشكل عقابًا فرديًّا وجماعيًّا للمبعدين ولعائلاتهم، وتُشرد السكان وتخلق مشاكل سياسية واقتصادية ونفسية واجتماعية يصعب حلها"، وفق قوله.

وأضاف: "النفي القسرى يعدّ انتهاكًا خطيرًا ومخالفة صريحة للقانون الدولي، وممارسة محظورة وغير شرعية أيًّا كانت دواعيه ودوافعه (...)، وهو جريمة حرب".

وفي السياق؛ جدد مبعدو كنيسة المهد، في قطاع غزة، اليوم الثلاثاء، مطالبهم بـ"العودة إلى ديارهم"، بعد مضي 15 عاما على إبعادهم.

جاء ذلك في وقفة شارك فيها العشرات منهم، أمام مقر منظمة (يونسكو) التابعة للأمم المتحدة، غربي مدينة غزة، رفعوا خلالها لافتات كُتب على بعضها: "نطالب الرئيس محمود عباس بالعمل على عودة مبعدي كنيسة المهد".

ويصادف اليوم الثلاثاء 10 أيار/مايو، ذكرى إبعاد 38 فلسطينيًّا إلى قطاع غزة وأوروبا، وفقاً لاتفاقية بين السلطة و"إسرائيل"، من أجل إنهاء حصار الاحتلال الإسرائيلي لكنيسة المهد في مدينة بيت لحم، والذي استمر 39 يومًا.

وقال المُبعد مؤيد الجنازرة، في كلمة له نيابة عن مبعدي كنيسة المهد، خلال مؤتمر عُقد على هامش الوقفة: "ندخل اليوم العامَ الخامس عشر على إبعادنا من مدينة بيت لحم... حوالي 26 مبعدًا إلى قطاع غزة، و12 آخرين مبعدين إلى الدول الأوروبية".

وأضاف "تتفاقم معاناتنا نحن المبعدين إلى غزة، في ظل تهميش حكومي ومؤسساتي لقضيتنا"، مؤكدا أننا "جئنا اليوم لنجدد مطالبنا بحقنا في العودة إلى مدينة بيت لحم".

وطالب الجنازرة رئيس السلطة محمود عباس، بالتحرك العاجل لحل قضية مبعدي كنيسة المهد إلى قطاع غزة، والدول الأوروبية.

وناشد المجتمع الدولي ومؤسسات حقوق الإنسان واللجنة الدولية للصليب الأحمر بالضغط على الجانب الصهيوني لحل مشكلتهم.

وسلّم المشاركون في الوقفة الاحتجاجية، مسئول مقر "يونسكو" بقطاع غزة، رسالة توضح معاناة مبعدي كنيسة المهد إلى القطاع.

وحاصرت قوات الاحتلال الصهيوني 39 فلسطينيًّا داخل كنيسة المهد في مدينة بيت لحم بالضفة الغربية، في الفترة الممتدة بين  2 إبريل/ نيسان 2002، حتى 10 أيار/مايو من الشهر الذي يليه.

وانتهى الحصار الصهيوني الذي شارك فيه عشرات الجنود الصهاينة، بعد مفاوضات شاركت فيها منظمات دولية، والاتحاد الأوروبي، والسلطة الفلسطينية.

وتم الاتفاق بين "إسرائيل" والأطراف الثلاثة على إبعاد المسلحين المحاصرين داخل الكنيسة إلى قطاع غزة ودول أوروبية، لعامين ثم إعادتهم لبيت لحم، لكن الأمر لم ينفذ.

................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
لم تغب بعد مشاهد التعذيب والتصرف العنصري الذي مارسه المستوطنون ومحققو الشاباك الصهيوني مع الطفل الفلسطيني أحمد مناصرة (13 عاماً) في أعقاب اتهامه بمحاولة تنفيذ عملية طعن بالقدس المحتلة قبل عدة شهور، لتصدر محكمة الاحتلال صباح اليوم إدانة جديدة بحقه قد تجعله يقبع خلف القضبان سنوات طويلة.

فقد أصدرت المحكمة المركزية التابعة للاحتلال بمدينة القدس المحتلة اليوم الثلاثاء قرارا بإدانة الطفل مناصرة بتهمة محاولة القتل وحيازة سكين في خطوة تعد انتهاكا جديدا بحق الطفولة في فلسطين.

وكانت عدسات الكاميرا وثقت مشاهد للفتى أحمد مناصرة، من مدينة بيت حنينا، إلى الشمال من مدينة القدس، بعدما أطلق عليه جنود الاحتلال الرصاص في أعقاب ما قالوا إنها عملية طعن نفذها بالاشتراك مع ابن عمه "حسن" الذي استشهد على الفور بعد إصابته برصاص الاحتلال، ولا يزال جثامنه محتجزا لدى قوات الاحتلال.

وأحمد، المولود في 22 يناير 2002، تعرض للضرب والمعاملة العنصرية قبل أن يتم نقله للعلاج في أحد المستشفيات الصهيونية بمدينة القدس المحتلة، حيث أظهرت العديد من الصور مشاهد له على سرير العلاج وهو مكبل اليدين إضافة لمنع رؤية ذويه.

وفي أعقاب عملية التحقيق التي تعرض لها أحمد، أظهرت مقاطع فيديو مسربة كيف تعامل معه محققو المخابرات الصهيونية لانتزاع اعترافاته، حيث أحدثت هذه المشاهد حالة من التضامن والتعاطف مع الطفل أحمد، وأطلق على إثرها نشطاء هاشتاق #مش_متذكر.

ونددت مؤسسات دولية وحقوقية بممارسات الاحتلال بحق الأطفال الفلسطينيين المستمرة دون توقف
..............
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
أعلنت سلطات الاحتلال الصهيوني إغلاق الأراضي الفلسطينية (الضفة الغربية وقطاع غزة) عسكريا ابتداء من مساء اليوم الثلاثاء وحتى فجر الجمعة بمناسبة ذكرى "قيام إسرائيل" (ذكرى احتلال فلسطين وتهجير أهلها "النكبة").

وجاء الإعلان عن هذا الإجراء العسكري، وفق القناة الصهيونية الثانية، مع بدء "احتفال الإسرائيليين بالذكرى الثامنة والستين لقيام إسرائيل" (الذكرى الـ68 للنكبة الفلسطينية).

وأضافت القناة أن الإغلاق سيشمل كافة المعابر في مناطق الضفة الغربية، كما سيتم إغلاق معبر بيت حانون للمسافرين، والمعبر التجاري كرم أبو سالم في قطاع غزة.

ودأبت "إسرائيل" على إغلاق الأراضي الفلسطينية في مناسبات مختلفة بما فيها الأعياد اليهودية، وهي تبرر ذلك بـ"دواعٍ أمنية".

ويُحيي الفلسطينيون في الداخل (الضفة الغربية والقدس المحتلتيْن، وقطاع غزة)، والشتات (مخيمات اللجوء الفلسطينية)، الذكرى الـ 68 لـ "النكبة"؛ في 15 أيار/ مايو الجاري، التي حلت بهم عام 1948؛ للتأكيد على حقّ اللاجئين منهم بالعودة إلى أراضيهم وقراهم التي هُجّروا منها.
..............
طولكرم - المركز الفلسطيني للإعلام
+-

قدمت نيابة الاحتلال لائحة اتهام للصحفي سامي الساعي من مدينة طولكرم شمال الضفة الغربية تتعلق بنشاطه على "الفيس بوك" واعتبرتها تهمة تستوجب المحاكمة.

وقالت مصادر محلية لمراسلنا اليوم الثلاثاء، إن نيابة الاحتلال التي أجلت محاكمة الصحفي الساعي حتى (15-5-2016) وجهت له تهمة التحريض على الفيس بوك وطالبت بحبسه تسعة أشهر عليها.

وأشارت المصادر إلى أنه ينتظر إصدار الحكم بحق الصحفي الساعي في الجلسة القادمة التي ستعقد في معسكر سالم قضاء جنين بتهمة غريبة.

يذكر أن قوات الاحتلال اعتقلت الصحفي الساعي في (9-3-2016) في وقت زادت فيه وتيرة اعتقال الصحفيين من قبل سلطات الاحتلال.
.................

رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
أجّلت المحكمة العليا للاحتلال الصهيوني، اليوم الثلاثاء، البحث في الالتماس المقدم لإلغاء الاعتقال الإداري بحق الأسير سامي جنازرة المضرب عن الطعام منذ 69 يوماً.

وقال مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير، المحامي جواد بولس، في تصريحٍ تلقى "
المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه، إن المحكمة الصهيونية أعطت النيابة العسكرية مهلة سبعة أيام لإيضاح نتائج التحقيق حول البينات التي تدعي ظهورها في قضية الأسير جنارزة.

وأضاف أنه "على ضوء ذلك تم تأجيل البحث في الالتماس المقدم باسمه من أجل إلغاء أمر الاعتقال الإداري الصادر بحقه، مع حفظ حق الدفاع بطلب عقد جلسة للنظر في الالتماس في حال انتهاء المدة المقررة".

وأوضح بولس أنه وخلال جلسة الالتماس التي عقدت اليوم في العليا، صرحت النيابة أن بينات جديدة ظهرت في قضية الأسير جنازرة تستلزم إجراء تحقيق معه.

وأوضحت المحكمة أن تقريراً طبياً صدر عن مستشفى "سوروكا" حيث يُحتجز الأسير جنازرة، يُفيد أن الأسير مضرب عن الطعام ويتناول الماء فقط، إلا أن حالته مستقرة.

 وفي هذا الصدد أقرت المحكمة بالسماح للمحامي بولس الذي يدافع عن الأسير بحقه بتقديم طلب لعقد جلسة طارئة في حال حدوث أي تدهور على وضعه الصحي.

..............
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
أفاد محامي نادي الأسير مفيد الحاج، اليوم الثلاثاء، أن محكمة الاحتلال في القدس حولت الفتاة آية الهندي (17 عاماً)  إلى الحبس المنزلي، مع استمرار امتثالها أمام المحكمة حتى انتهاء القضية.

وكانت سلطات الاحتلال اعتقلت الهندي في تاريخ (4-5)، بعد الاعتداء عليها بالضرب أثناء تواجدها في البلدة القديمة بالقدس المحتلة.
............................
الناصرة - المركز الفلسطيني للإعلام
قالت مصادر إعلامية عبرية إن مستوطنا صهيونيا اختفت آثاره منذ يوم أمس الاثنين، قرب مجمع "غوش عتصيون" الاستيطاني الواقع بين مدينتي بيت لحم والخليل (جنوب القدس المحتلة).

وذكر موقع "0404" العبري، أن المستوطن أوري هومينر (16 عاما)، من مستوطنة "أفرات"، اختفت آثاره وانقطع الاتصال به منذ ساعات مساء الأمس.

ونشر الموقع صورة المستوطن الذي شوهد آخر مرة عند مفرق مجمع "غوش عتصيون" الاستيطاني، كما نشر مواصفات الملابس التي كان يرتديها.

وأشار إلى أن شرطة الاحتلال طلبت من "الإسرائيليين" الإبلاغ عن أي معلومات تمكنها من الوصول للمستوطن المختفي، وأعلنت عن رقم هاتف للغرض ذاته.

يذكر أن سلطات الاحتلال تُعلن بين الحين والآخر عن اختفاء جنود ومستوطنين وتطالب بالمساعدة للوصول إليهم، حيث أظهرت معظم حالات الاختفاء أنها جاءت بسبب مشاكل خاصة، وعثر على بعض "الإسرائيليين" بعد إقدامهم على الانتحار.

إلا أن حادثة خطف وقتل ثلاثة مستوطنين في شهر حزيران/يونيو 2014، شمال مدينة الخليل، دفع الاحتلال إلى أخذ كافة الإنذارات والبلاغات على محمل الجد، خوفا من تعرضهم لعملية اختطاف من قبل مقاومين فلسطينيين ومبادلتهم بالأسرى داخل سجون الاحتلال.

...............
بيت لحم - المركز الفلسطيني للإعلام
هدمت قوات الاحتلال صباح اليوم الثلاثاء (10-5) منزلاً قيد الإنشاء في قرية الولجة غرب بيت لحم، وسلمت أصحاب خمسة منازل وخط مياه بوقف العمل فيها في قرية العقبة شرق طوباس بالأغوار الشمالية.

وأفاد سكرتير المجلس القروي لقرية الولجة مجدي أبو التين أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت القرية صباح اليوم، وشرعت بإغلاقها بشكل محكم وهدمت منزل المواطن حسن نصر أبو التين في منطقة عين جويزه شمال القرية والبالغ مساحته 250 مترًا مربعًا، تحت حجة البناء دون ترخيص.

وفي ذات السياق ذاته، أفاد مسؤول ملف الأغوار في محافظة طوباس والأغوار الشمالية، معتز بشارات أن قوات الاحتلال أخطرت صباح اليوم بوقف العمل في خمسة منازل، ومشروع خط المياه، الذي يبلغ طوله 3 كيلومتر الواصل إلى قرية العقبة.

وأضاف إن قرية العقبة لا يوجد فيها مصادر مياه، ويقوم السكان بنقل المياه في صهاريج، ويبلغ سعر تكلفة كوب المياه الواحد 18 شيقلا، مشيرًا إلى أن المنازل المخطرة تعود ملكيتها، لكل من: إبراهيم يوسف حسين جابر، وسامح عبد الباسط سالم جابر، وفايق عبد الكريم صالح عبد الكريم، ومحمد نجيب محمد عبد الكريم.
...............
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
+-


أطلقت شرطة الاحتلال، ظهر الثلاثاء، سراح مقدسيين اثنين، اعتقلتهما اليوم بشبهة طعنهما مستوطنتين صهيونيتين وإصابتهما بجراح.

وقالت شرطة الاحتلال في بيان لها، إنها أطلقت سراح المقدسيين، بعد اتضاح عدم وجود أي علاقة لهما بعملية الطعن، التي نفذها شخصان ملثمان ولاذا بالفرار.

وأضافت أنها استأنفت عمليات البحث الهادفة لاعتقال منفذي العملية.

وكانت مستوطنتان صهيونيتان، أصيبتا صباح الثلاثاء، بعملية طعن نفذت بالقرب من أحد مراكز شرطة الاحتلال في جبل المكبر بمدينة القدس المحتلة، وفقا لبيان لشرطة الاحتلال.

...............
الناصرة - المركز الفلسطيني للإعلام
كشفت مصادر إعلامية عبرية النقاب عن أن المستشار القانوني لبرلمان الاحتلال الصهيوني الـ"كنيست"، أمر بعدم مناقشة مسودة تقرير مسرّب يتعلق بـ "إخفاقات" الحرب الأخيرة على غزة (صيف 2014)، الصادر عن مراقب الدولة "الاسرائيلي" (المشرف على أداء الحكومة ويخضع محاسبته من البرلمان).

وكانت عدة أحزاب "إسرائيلية" تقدمت بطلب لعقد جلسة طارئة، إلا أن المستشار القانوني للـ "كنيست" ايال يانون، عارض ذلك كون أن "تسريب الوثيقة يعتبر مخالفة قانونية، ولا يمكن مناقشتها في البرلمان".

وقالت صحيفة "هآرتس" العبرية الصادرة اليوم الثلاثاء، إن يانون أوضح  لرئيس الـ "كنيست"، يولي ادلشتاين، إن "إجراء نقاش حول تقرير مراقب الدولة، في الهيئة العامة أو في إحدى لجان الكنيست، سواء خلال العطلة أو غير العطلة، مسألة غير ممكنة، كونها وثيقة تم تسريبها خلافا للقانون".

وأضاف إن "النقاش في الهيئة العامة وفي لجان الكنيست لا يشبه النقاش الجاري في وسائل الإعلام حتى لو كان أعضاء الكنيست شركاء فيه، إذ أن النقاش ينطوي على مكانة رسمية ومن الواضح كذلك أن البرلمان لا يستطيع من جهته تحديد المبادئ الخاصة بنشر تقارير مراقب الدولة، ومناقشتها، وفي المقابل المساعدة على خرقها".

وكتب يانون وجهة نظره هذه في أعقاب توجه النائب دافيد بيطان من حزب الليكود الحاكم، الذي ادعى أن المقصود "محاولة من قبل المعارضة لاستخراج أجزاء حقائق من التقرير غير القائم بعد، ومحاولة تحقيق مكاسب سياسية. ويمكن إجراء هذا النقاش فقط بعد استكمال التقرير وتقديمه إلى رئيس الكنيست".

وقال النائب ايلان غلؤون من حزب ميرتس اليساري والذي تقدم بطلب لعقد جلسة الكنيست: "ويل للكنيست التي لا تسمح للمعارضة بقول رأيها في ضوء إخفاقات الحكومة.

وأصاف "لا شك أن تهجم نتنياهو ورجاله على مسودة التقرير التي تم تسريبها يهدف إلى فرض الرعب على المراقب بهدف تخفيف حدة التقرير النهائي، ولذلك فإن النقاش الجدي وبأسرع ما يمكن سيسمح بطرح تساؤلات ثاقبة وبحوار شعبي موضوعي".

وأثار تسريب أجزاء من التقرير السري لمراقب الدولة العبرية حول أداء الحكومة والجيش الصهيوني خلال العدوان الأخير على غزة، ردود فعل داخل الكيان الصهيوني.

فقد انتقد رئيس الحكومة "الإسرائيلية" بنيامين نتنياهو وأوساط حكومية التقرير، واعتبرته ملاحقة سياسية للحكومة، بينما طالبت أحزاب المعارضة والأحزاب اليسارية بنشر التقرير، واعتبرته إخفاقا خطيرا لحكومة نتنياهو وطالبها بالاستقالة.

كما أثار التقرير خلافات داخل جيش الاحتلال، بين مؤيد لما ورد في التقرير ومعارض له.

ويؤكد التقرير أن حكومة نتنياهو أخفت حقائق عن الحرب حتى عن بعض الوزراء، كما لم تبلغ بعض الوزراء باحتمال اندلاع حرب، وأخفت المعلومات التي تتعلق بخطورة ألأنفاق التي حفرتها حركة حماس.

وتقدر أوساط إسرائيلية، أن نشر التقرير بشكل كامل سيشكل فضيحة كبيرة لرئيس الحكومة الإسرائيلية نتنياهو، الذي يضغط على مراقب الدولة للتخفيف من حدة التقرير.


...............
الحصار
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
أعلنت وزارة الداخلية بغزة، أن السلطات المصرية، أبلغتها اليوم الثلاثاء، إلغاء ما يعرف بـ"كشوفات التنسيق" للسفر عبر معبر رفح الحدودي، وأنه سيتم الاعتماد على كشوفات المسافرين الصادرة عن الوزارة فقط.

وقال الناطق باسم وزارة الداخلية إياد البزم في تصريحٍ له، إن القرار المصري "يمثل خطوة إيجابية في إطار وقف استغلال حاجات المواطنين؛ ويساعد على السماح بسفر أكبر عدد ممكن من الحالات الإنسانية المستحقة للسفر".

ومن المقرر أن تفتح السلطات المصرية معبر رفح البري بشكل استثنائي يومي الأربعاء والخميس القادمين، بعد إغلاق دام 85 يوما على التوالي.

وأفاد إياد البزم الناطق باسم وزارة الداخلية بغزة، في تصريح خاص لـ"
المركز الفلسطيني للإعلام"، الاثنين (9-5)، بأنهم أبلغوا من الجانب المصري بفتح معبر رفح يومي الأربعاء والخميس من الأسبوع الجاري.

يشار إلى أن السلطات المصرية لم تفتح معبر رفح منذ مطلع العام الجاري سوى 3 أيام فقط، في حين كان نصيبه من الإغلاق 344 يوماً من العام الماضي 2015.

وحسب البزم؛ فإنّ أكثر من 30 ألف مسجل للسفر لدى وزارة الداخلية، أغلبهم من المرضى والطلبة وحملة الإقامات.
..............
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
أكّد منير الغلبان مدير معبر كرم أبو سالم في هيئة المعابر والحدود، أنّ الاحتلال الصهيوني أبلغهم بإغلاق معبر كرم أبو سالم يومي الأربعاء والخميس بحجة الأعياد اليهودية.

وأوضح الغلبان، في تصريحٍ خاص لـ"المركز الفلسطيني للإعلام" الثلاثاء أن إغلاق المعبر سيستمر حتى مساء يوم السبت، ليعاد فتحه صبيحة الأحد القادم.

ويعتبر معبر كرم أبو سالم المنفذ الوحيد لإدخال البضائع والمساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة، وذلك إثر إغلاق الاحتلال كافة المعابر المؤدية إلى غزة، عدا معبر بيت حانون "إيرز" المختص بسفر الأفراد.
..............
غزة- المركز الفلسطيني للإعلام
وصل وزير الخارجية البلجيكي ديديه ريندرز، صباح اليوم الثلاثاء (10-5) إلى قطاع غزة عبر معبر بيت حانون "إيرز"، فيما سبقه بالأمس نظيراه التركي والسويسري.

وأفاد مصدر في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" أنّ زيارة "ريندرز" إلى غزة، تأتي للاطلاع على الاحتياجات المتزايدة والمترتبة بعد العدوان "الإسرائيلي" الأخير على القطاع (2014).

وأشار إلى أن "ريندرز" سيبحث التحديات والفرص المرتقبة لإنعاش وإعادة إعمار غزة

ومن المقرر أنّ يعقد الوزير البلجيكي، مؤتمرا صحفياً بحي الشجاعية شرق مدينة غزة، والذي شهد دماراً واسعاً خلال العدوان الأخير.

يشار أن السفيرين التركي مصطفى سيرنيتش، والسويسري بول غارنييه، كانا قد وصلا ظهر أمس الاثنين إلى قطاع غزة.
..............
غزة- المركز الفلسطيني للإعلام (تغطية خاصة)
دعا وزير الخارجية البلجيكي ديديه ريندرز، إلى مؤتمر اقتصادي في بروكسيل من أجل دعم وإعادة بناء قطاع غزة.

وطالب "ريندرز" خلال مؤتمر صحفي، عقده على أنقاض المنازل المدمرة في حي الشجاعية ظهر الثلاثاء (10-5)، الاحتلال الصهيوني بفتح الباب أمام دخول مواد البناء إلى قطاع غزة، وتسهيل بناء المنازل والمدارس والمنشآت الحيوية.

وعقب إطلاعه على وضع المنازل خلال جولته بحي الشجاعية، أكّد الوزير البلجيكي، أنّ عملية الإعمار تسير ببطء شديد، داعياً إلى ضرورة  تسريعها، وإدخال مواد البناء مما يسمح باستقرار المواطنين في غزة.

ونوه ريندرز، إلى اهتمام بلاده بدعم قطاع غزة وإعادة الإعمار فيه، لافتاً إلى أنّ المؤتمر الاقتصادي في بروكسل لن يقتصر النقاش فيه حول إدخال المساعدات الإنسانية.

وقال: "نحن نقوم بالحديث مع الحكومة الإسرائيلية من أجل فتح الباب أكثر لإدخال مواد البناء"، مبيناً أنّ الحديث مستمر ومتواصل من أجل تسهيل عملية الإعمار وتنمية التجارة والاقتصاد.

ووصل ريندرز، صباح اليوم إلى قطاع غزة عبر معبر بيت حانون "إيرز"، فيما سبقه بالأمس نظيراه التركي والسويسري.

................
جنيف- المركز الفلسطيني للإعلام
أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، تلقيها من ألمانيا تبرعا ماليا بقيمة 9.3 مليون دولار، لتأهيل منازل دمرتها الحرب الصهيونية الأخيرة على قطاع غزة.

وقالت الوكالة الأممية، في بيان لها الثلاثاء، إن "المبلغ المقدم من ألمانيا، يعتبر جزءا من إسهامها في إصلاح وإعادة بناء المساكن التي قيّمت بأنها غير صالحة للسكن على إثر الحرب الأخيرة على غزة (صيف 2014)".

وأشارت إلى أنه "سيسمح لنحو 8 آلاف عائلة من إصلاح وإعادة بناء مساكنها، كما سيحصلون على دفعات مالية، تمكنهم من الحصول على سكن كريم وملائم".

وشن الاحتلال الصهيوني ثلاث عمليات عسكرية واسعة النطاق ضد قطاع غزة الأولى نهاية العام 2008 وبداية عام 2009، والثانية في تشرين ثاني/ نوفمبر 2012، وصولًا إلى الهجوم الأخير، الذي وقع في صيف 2014.

وتعرض قطاع غزة في السابع من تموز/يوليو 2014 لعملية عسكرية صهيونية كبيرة استمرت لمدة 51 يوما، شنّ خلالها آلاف الغارات الجوية والبرية والبحرية عليه، حيث استشهد جراء ذلك 2323 فلسطينيًا وأصيب الآلاف، وهدمت 12 ألف وحدة سكنية، بشكل كلي، فيما بلغ عدد المهدمة جزئياً 160 ألف وحدة، منها 6600 وحدة غير صالحة للسكن.

..............
اعمال امن عباس

بيت لحم - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقل جهاز المخابرات التابع للسلطة، الأسير المحرر رائد عايش (30 عامًا) من بلدة الدوحة بمدينة بيت لحم جنوب الضفة المحتلة، بعد أسبوع من إفراج الاحتلال عنه.

وأفادت عائلة الأسير لمراسلنا، أن مخابرات بيت لحم طلبت من نجلها رائد الحضور إلى مقر الجهاز في المدينة "للدردشة"، وذلك يوم الاثنين الماضي، إلا أنها احتجزته ورفضت الإفراج عنه.

وأضافت العائلة إن نجلها تحرر حديثًا من سجون الاحتلال بعد قضائه عامين متواصلين في الاعتقال الإداري، إلا أن ذلك لم يشفع له، فتقوم باعتقاله وإبعاده عن أسرته وزوجته وابنته.

وحملت العائلة السلطة الفلسطينية المسؤولية عن حياة نجلها، قائلة إن المخابرات لم تقم بعرضه على المحكمة، وترفض السماح لهم بزيارته.

وشارك الأسير عايش في اعتقاله الأخير بالإضراب عن الطعام الذي خاضه الأسرى الإداريون في سجون الاحتلال

وكان قد اعتقل سابقًا لدى الاحتلال لمدة 6 أعوام على فترات متقطعة، وهو مختطف سياسي سابق لدى أجهزة أمن السلطة في بيت لحم.
..............
اخبار متنوعه

غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
طالبت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم الثلاثاء، الحكومة بأن تبادر فورًا لاستلام شركة الكهرباء وتحمّل مسؤولياتها لتوفيرها لأهل غزة.

وقال الناطق باسم حركة "حماس" في تصريحٍ تلقى "
المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه: "نطالب الحكومة بالتوقف عن لغة المزايدة والفئوية، وأن تبادر فوراً لاستلام شركة الكهرباء وتحمل مسؤولياتها؛ لتوفير الكهرباء لأهل غزة".

وكشف أبو زهري أن حركة حماس عرضت على الحكومة خلال أحد اللقاءات مع اللجنة الفصائلية لملف الكهرباء استلام شركة الكهرباء بالكامل، وتحمل مسؤولياتها وحل أزمة الكهرباء، ولكنها رفضت ذلك.

وشدد على أن حركة حماس لا علاقة لها بشركة الكهرباء؛ لأنها شركة خاصة، وهي تعاني من سياسة التمييز والتهميش التي تمارسها الحكومة تجاه غزة ومؤسساتها.

وكانت حركة حماس رحبت أمس بالمبادرة الصادرة عن شبكة المنظمات الأهلية التي تدعو إلى تشكيل هيئة وطنية لإدارة ملف الكهرباء في قطاع غزة بشكل كامل، ودعت إلى وضعها موضع التنفيذ.

ويعاني قطاع غزة من أزمة كهرباء خانقة؛ حيث تصل ساعات القطع اليومي إلى نحو 18 ساعة يوميًّا انعكست بشكل خطير على الحياة العامة، بما في ذلك تسببها بوفاة 29 مواطنا بينهم 24 طفلا منذ عام 2010؛ جراء استخدام البدائل أثناء انقطاعها.

............
غزة - خاص المركز الفلسطيني للإعلام
أكد إسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس أن القائد الشهيد إبراهيم المقادمة كان قائداً استراتيجياً تحولياً يصنع الحدث.

جاءت تصريحات هنية في احتفال مؤسسة إبداع للأبحاث والدراسات لإصدار وتوقيع كتاب "ضيف الهديل" عن سيرة الشهيد المقادمة، والذي حضره حشد من قادة حماس.

وأشار إلى أن المقادمة كان قائداً تحولياً؛ بنى استراتيجيات في فكر وعمل حركة حماس، وقاد فترة تحولات مع نخبة من قادة الحركة في الصراع مع الاحتلال.

وأضاف: "سنة 1984 انخرط مع الشهيد أحمد ياسين، وقاد مرحلة تحول حماس من العمل التربوي إلى الكفاح المسلح، وكان ذلك نتاج نقاش داخل وخارج فلسطين، وله تحديات صعبة" .

وأوضح أن المقادمة أسهم في تحويل حماس من حركة فلسطينية إلى حركة تجاوزت حدود فلسطين، وأن نظريته التربوية التي تحدث فيها عن المقاومة مبكراً ثبتت في تجربة وحديث من بعده.

وتابع: "قاد التحول في حماس من تنظيم إلى حركة جماهيرية وشعبية، ومضى بذلك نحو التطبيق مترجماً القول لفعل، فكان له تأثير استراتيجي مستقبلي".

ولخص هنية معرفته وتجربته الحركية والشخصية مع الشهيد المقادمة في السجون وخارجها، لافتاً إلى قوة شخصيته وحكمة قراراته في أحلك الظروف التي مرت بها حماس.

تجاوز الرثاء

ودعا حسن المقادمة شقيق الشهيد إبراهيم إلى تجاوز حالة الرثاء في ذكرى استشهاد شقيقه والاستلهام من فلسفة وفكر الشهيد المقادمة.

وأكد خلال كلمته أن المقادمة كان في مقدمة العمل المقاوم الذي دعا له دوماً؛ فكان صاحب منهج عملي يترجم الأقوال إلى أفعال.

وأضاف: "لم يعش لنفسه لحظة؛ بل كان حاملاً لهم الدعوة الإسلامية وعمل حماس والمقاومة، وكان شغله الشاغل كيف يطور حماس وينتقل بها للصدارة دوما".

وبيّن أن الشهيد كان صاحب فكرة اقتحام المستوطنات الصهيونية ضمن نظرية تحرير فلسطين التي وضعها في كتابه معالم في الطريق نحو تحرير فلسطين.

العقل المفكر

وعدّ كمال أبو عون القيادي في حركة حماس بوسط القطاع الشهيد المقادمة قامةً من قامات الفكر الإسلامي زرعت حب المقاومة في جيل بأكمله.

وأضاف: "كان من مؤسسي جهاز حماس الأمني وقادتها التربويين والجهاديين الذين قادوا حماس في أحلك مراحلها، فتجاوز ببصيرته وفكره أحداث عصره".

وقال إن المقادمة ترك أثراً بالغاً في شباب حركة حماس بكلماته الحماسية وحديثه المقنع؛ حيث تتلمذ على يديه جيل في السجون نهل من قوة عزيمته.

"ضيف الهديل"

وأكد محمد الأغا رئيس مجلس إدارة مؤسسة إبداع أن كتاب ضيف الهديل الذي أصدرته مؤسسته يتعرض لسيرة الشهيد المقادمة.

وأوضح أن المقادمة لم يتوانَ عن خدمة فلسطين والأقصى؛ فكتب كتاب معالم في الطريق نحو تحرير فلسطين في كتاب شكّل منهاج أمة لتحرير فلسطين.

وعدّ كتاب ضيف الهديل إعجازاً أكرم الله به المقادمة الذي رأى الآلاف كيف رفرف الحمام فوق جنازته وهو في موكب التشييع لرجل شكل موسوعة معرفية في كل العلوم.

ووقع هنية في ختام الحفل نسخاً من كتب ضيف الهديل قبل أن تكرم مؤسسة إبداع كافة العاملين والمساهمين في إصدار الكتاب.
..............
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
لافتات تطالب بتعديل قانون التعديل الاجتماعي، وأصوات تعلو من أجل ضمان حقوق النساء، وكذلك المتقاعدين، كل ذلك حدث خلال اعتصام احتجاجي نظمته المنظمات الأهلية بالتزامن أمام مقر مجلس الوزراء في رام الله وغزة، ظهر الثلاثاء (10-5).

عائد ياغي عضو الهيئة التنسيقية للمنظمات الأهلية، عبر عن أسفه أن يصدر هذا القانون مخالفاً لأسس الحوار والتوافق المجتمعي على القوانين التي تمس حياة شريحة واسعة من المواطنين حيث جرى تغييب عدد كبير من الشبكات والاتحادات والمؤسسات والأطر في غزة والضفة.

وقال: "هذا الأمر أدى إلى صدور مسودة، تفتقر للشفافية، وتنتهك الاتفاقيات الدولية التي انضمت إليها دولة فلسطين، سيما العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية".

ويؤكد المشاركون والمشاركات في الاعتصام وعددهم بالمئات، أنّ هذا القرار بشأن قانون الضمان الاجتماعي، يعتريه كثير من الإجحاف والظلم والغبن، ولا يضمن حقوقهم.

ويشير ياغي إلى أنّ الضمان الاجتماعي يطال مختلف الشرائح المجتمعية، مطالباً رئيس السلطة محمود عباس ورئيس حكومة التوافق، بوقف العمل به والعمل تجاه حوار جدي يكون المجتمع المدني والأطر النقابية في قطاع غزة جزءًا رئيساً فيه يضمن الوصول إلى قانون عادل ومنصف.

قانون مجحف
وأشار أمجد الشوا، أن هذه الفعالية تأتي في إطار الحملة الوطنية المتكاملة لرفض هذا القانون، واصفاً إياه بأنّه قانون "مجحف، ويتناقض مع أبسط مبادئ حقوق الإنسان".

وقال الشوا في تصريح خاصٍّ 
لمراسلنا، هذا القانون يجحف بحق قطاع واسع من أبناء الشعب الفلسطيني الذين يعملون خارج إطار السلطة، داعياً إلى ضرورة تعديله باتجاه أن تكون الحكومة الفلسطينية هي الضامن له.

كما عبر عن رفضه لإصدار أي قوانين من شأنها أن تعمق الانقسام، داعياً إلى ضرورة وحدة القوانين.

وقال: "أي قانون يتم إصداره يجب أن يتم بالتشاور مع كل قطاعات المجتمع الفلسطيني بما فيها غزة"، مبيناً أنّ هناك غبنًا واضحًا للنساء في هذا القانون.

وأوضح أنّ هناك حوارًا مفتوحًا مع الحكومة في رام الله بما ينسجم مع ضمان حقوق العاملين وتطلعاتهم وبما يضمن حماية مجتمعية، مؤكّداً أنّ الجهد مستمر لرفض هذا القانون حتى يسقط.

مطالب وحقوق
وشددت الحملة الوطنية للضمان الاجتماعي على مطالبها، بضرورة أن يكون هناك ضمانة لقانون الضمان ولأموال المساهمين، والاستفادة من إجازات الأمومة من لحظة الاشتراك، وليس بعد 6 أشهر.

وأكّدت على ضرورة تعديل نسب المساهمات غير العادلة بين العاملين وأصحاب العمل، واحتساب راتب الوفاة الطبيعية، ورفع معامل احتساب الراتب التقاعدي.

وأشار بيان الحملة، إلى أهمية استحقاق زوج المشتركة المتوفية للراتب التقاعدي، وعدم ربط استحقاق الراتب التقاعدي بالحالة الزوجية المشتركة.

وقال البيان: "إعادة الاعتبار لدور وزارة العمل في تطبيق القانون، ومواءمته مع التشريعات الفلسطينية والاتفاقيات الدولية، والفصل بين مرحلة التأسيس والتنفيذ لضمان النزاهة وعدم تضارب المصالحة".

كما أكّدت الحملة، رفضها الثابت لإصدار تشريعات وقوانين تعمق الانقسام وتخلق كيانات قانونية مختلفة في قطاع غزة والضفة الغربية.
..............
القسام - مراسلنا :
"
قنبلة موقوتة" هو وصف الإعلام الصهيوني لمسودة التقرير حول إخفاقات الحرب الأخيرة على قطاع غزة والذي أعده مراقب الكيان الصهيوني “يوسف شابيرا”، وهزةٌ بغير مقياس ستحدث لو نشر هذا التقرير بكافة تفاصيله.
فبعدما أطاحت معركة العصف المأكول 2014م، برئيس أركان جيش العدو  (بني جانتس)؛ بسبب إخفاقه في الحرب على غزة، يبدو جلياً للمتابعين أن تقرير مراقب الكيان في حال نشره سيهدد مستقبل نتنياهو السياسي ومن حالفه بالحرب الأخيرة، وستظل غزة ومقاومتها الشرسة وعلى رأسها كتائب القسام، لعنة تطارد المحتل في كل زمان ومكان.
هزّة في الكيان
اللواء يوسف الشرقاوي المحلل والخبير العسكري خلال حديثه لموقع "القسام"، بين أن خبراء صهاينة بعد الحرب الأخيرة على غزة، طرحوا عدم تشكيل لجنة تحقيق بمجريات الحرب على غرار لجنة حرب لبنان 2006م،(فينو غراد)، والبعض طلب تقييم شامل لسير المعارك، إلا أن القرار كان بلجنة تقدم نتائجها للحكومة وليس للجمهور.
 
وأضاف "الأهم في ما لم ينشر، أن الكيان أصبح غير قادر على حماية نفسه، رغم القوة النارية الهائلة الموجودة لديه، والتي أقر بها الضباط الصهاينة خاصة في جنوب القطاع يوم فقد الجندي (هدار جولدن)".
وأكد اللواء أن تداول تسريبات المسودة هزّ المستوى السياسي والأمني والعسكري في الكيان، وأن الحرب أطاحت مباشرة برئيس الأركان السابق بسبب إخفاقه، وأي تحقيق معمق سيؤثر على رموز الكيان، منوهاً أنه على المقاومة استغلال التقرير للتأثير على الجبهة الداخلية الصهيونية الهشة.
وتوقع الشرقاوي خروج العديد من التسريبات حول تفاصيل التقرير خلال الأيام القادمة، داعياً المقاومة للتركيز على التقرير والاستفادة منه؛ للعمل على حيازة أسلحة قوية تمكنها من حماية جبهتها الداخلية لردع الكيان عن استهداف للمدنيين خلال المعارك المقبلة.
وتابع قائلاً :"المدافع دائماً ما تكون خسارته أكبر بكثير من المهاجم، لكن لا ننسى أن المقاومة في قطاع غزة، فرضت حظر التجوال من جنوب " تل أبيب" حتى حدود القطاع، وسياسة تفجير الأبراج كانت نصيحة عربية، لإضعاف معنويات المقاومة".
خداع للجمهور الصهيوني
من جهته أكد المحلل والمختص بالشأن الصهيوني د. ناجي البطة لموقع "القسام" أن تسريب تقرير مراقب الكيان لم يكن إلا من خلال أجهزة أمنية قوية ومتمرسة لها صلاحيات واسعة، والجميع ينتظر التقرير النهائي ونشره من قبل مراقب الكيان.
وأشار البطة أن المسودة تكشف حالة الخداع التي مارستها الحكومة اليمينية الصهيونية على المجتمع الصهيوني، لإخفاء الحقائق عن الجمهور، من خلال صلاحيات الرقيب العسكري، باعتبار نشر المعلومات يؤكد صدق إعلام المقاومة.
وتابع قائلاً :"عجز الجيش والحكومة في الحرب الأخيرة على القطاع، دفعهم لإخفاء الملفات لعدم خسارة الانتخابات والمؤيدين، وكي لا يكشفوا تألق المقاومة، وأكبر دليل على رواية العدو الكاذبة عمليتا (زيكيم البحرية وعملية ناحل عوز)، فالحرب الأخيرة أثبتت أن الرواية الصهيونية كانت كاذبة وهدفها حجب قدرات وقوة المقاومة".
وأضاف البطة "توقيت التسريبات يذكّر بلجنة (أجرناد)، التي تم تشكيلها بعد حرب عام 73 مع الجيش المصري، والتي أطاحت بحزب العمل وجاءت بالليكود، والآن نتحدث عن (أجرناد) معاكسة، والليكود يحاول أن يؤخر في إظهار التقرير، كي لا يؤثر على صندوق الانتخابات" .
وأشار أنه على المقاومة ترقب التقرير ودراسته بحذر شديد؛ لأنه من الممكن وجود معلومات مغلوطة، والمقاومة تتعامل مع الفعل وليس رد الفعل.
يجب استغلاله
وفي ذات السياق أكد المتابع للشأن الصهيوني الأسير المحرر أكرم سلامة خلال حديثه لموقع "القسام"، أن الشارع الصهيوني بدأ يتحدث عن مصداقية إعلام كتائب القسام خلال الحرب الأخيرة بعد مسودة التقرير المسربة، بعكس ما كان يخفيه نتنياهو حول مجريات الحرب مع قطاع غزة.
وتوقع المحرر سلامة، أن نشر التقرير سيكون بداية انهيار الحكومة الصهيونية، لأن التسريبات بدأت من وزراء بداخل الحكومة كـ (بينت وليبرمان)، وسيكون نتنياهو أمام خيارات صعبة فإما لجم هؤلاء الوزراء، أو دفع ثمن سياسي للأحزاب ليتغاضوا عن نتائج التقرير.
وأوضح أن القضية الأخطر في التسريب، عدد الجنود القتلى الغير دقيق من الحكومة الصهيونية، مشيراً أن الصحف الصهيونية أصبحت تفرد مساحات لإخفاقات الحرب والتعامل مع الأنفاق بعد كشف مسودة التقرير.
وبين سلامة أن من يتفاعل مع التسريب بشكل كبير هم أهالي الجنود القتلى، حيث يطالبون بالتحقيق مع نتنياهو وإظهار التقرير بالكامل للجمهور والإحصائيات الدقيقة للحرب، متوقعاً الوصول للجنة تحقيق كبيرة تظهر التقرير للجمهور الصهيوني.
وأضاف "يجب على المقاومة أن تستغل التقرير، لأن الشارع الصهيوني الآن شكك في رواية حكومته، وفي المقابل تصريحات المقاومة هي المصدقة الآن في الشارع الصهيوني، ووسائل إعلامية تتحدث عن وجوب تصديق إعلام القسام، لأنه أثبت صدق معلوماته خلال الحرب الأخيرة".
وطالب سلامة المقاومة أيضاً باستغلال بنود المسودة المسربة لمقارنة تصريحات المقاومة في ذلك الوقت مع تصريحات العدو في ذات الحين، وكيف أن الذي أثبت الآن هو صدق رواية المقاومة الفلسطينية وعلى رأسها كتائب القسام؛ لفضح كذب رواية الاحتلال وتعريته أمام جمهوره.

...............

الإعلام الحربي – خاص
في ظل العدوان الصهيوني والتحركات لجيش الاحتلال على حدود غزة مع أراضي عام 1948م وتقدم الجيش الصهيوني وآلياته عشرات الأمتار في قطاع عزة، ردت المقاومة الفلسطينية بعدد من قذائف الهاون استهدفت آلياته وجنوده. بعدما ظن المحتل الصهيوني أن المقاومة ستقف عاجزة موقف المتفرج المشاهد، ونسي أن المقاومة وعلى رأسها سرايا القدس تعد العدة وجاهزة لصد أي حماقة يرتكبها العدو.
نشر الإعلام الحربي لسرايا القدس فاصل "وبأسنا شديد" وظهر فيه مقاتلي سرايا القدس بكافة عتادهم وهم يتدربون ويستخدمون كافة الأسلحة وهم على أهبة الاستعداد، جاءت هذه الرسالة القوية للاحتلال في ظل حماقته بأن غزة حديقة يتجول بها ما شاء
في هذا السياق تحدث الخبير والمختص الامني الدكتور خضر عباس للإعلام الحربي أن رسالة سرايا القدس الأخيرة التي نشرت على موقع الإعلام الحربي التابع لسرايا القدس، كانت بمثابة الخنجر المسموم الذي طعنت به العدو الصهيوني.
وتابع الدكتور عباس "وأنه في ظل التدريبات العسكرية التي تجريها المقاومة وعلى رأسها سرايا القدس أمام أعين الجيش الصهيوني، وهي أيضا بمثابة التحدي للعدو بما يمتلكه من ترسانة عسكرية قوية وتكنولوجيا متطورة".
وأضاف الخبير الأمني عباس أن الرسالة ظهر ووجد فيها عامل المفاجأة والقدرة العسكرية التي ظهرت لسرايا القدس، حيث حملت الرعب والخوف وأوجعت العدو وباتت التخوفات قائمة عنده في أي مواجهة قادمة معه".
وذكر عباس أن " الإعلام العبري ركز في حديثه وتعليقه عن العنفوان الذي سكن نفوس المقاومة لا سيما سرايا القدس وأن المقاومة جاهزة لصد أي محاولة أو عدوان سيقدم عليه العدو تجاه قطاع غزة".
هذا وكان موقع 0404 الصهيوني قد نشر الفيديو على صفحته على الفيس بوك، ووصلت عدد المشاهدات للفيديو في أول ساعة 10000 مشاهدة، وقد علق المستوطنين وجنود من الاحتلال على الفيديو بتعليقات أظهرت خوفهم ورعبهم وطالبت الجيش بوضع حد لهذه التنظيمات وعدم تركها للتدريب تحت أعين نظر الجيش والطائرات، وأن على دولة الكيان الصهيوني أن تأخذ مثل هذه الرسالة على محمل الجد ولا يمكن الاستهانة أو الاستهزاء بقدرات المقاومة وسرايا القدس فقد سبق لها أوجعت سكان الكيان الصهيوني وكلفت الدولة ثمناً باهضاً في الأرواح والممتلكات.
.............



الإعلام الحربي _ غزة
بمناسبة مرور 25 عاماً على تأسيسها، عقدت جمعية كشافة بيت المقدس مؤتمراً عاماً في مجمع الفرقان، في مخيم برج الراجنة في بيروت، يوم الأحد الماضي، شاركت فيه المفوضية العامة، وقادة الأفواج ومجالس الشرف في المخيمات الفلسطينية في لبنان، بحضور ممثل حركة الجهاد الإسلامي في لبنان، أبو عماد الرفاعي، والقيادي علي أبو شاهين.
وفي كلمته، أكد الرفاعي على أهمية العمل الكشفي ودور الشباب الفلسطيني في حفظ قضيته وحماية الأمن المجتمعي في المخيمات، في ظل المخططات التي تسعى إلى إبعاده عن قضيته، وإغراقه في الهموم اليومية، وزرع اليأس في حياته، مشدداً على الدور الطليعي الذي تقوم به الجمعيات الشبابية والكشفية الفلسطينية.
ونوّه الرفاعي بالدور الذي تلعبه "جمعية كشافة بيت المقدس" في توعية الشباب الفلسطيني، وتعزيز تمسكه بأرضه وقضيته، واستخدام أبرز التقنيات الحديثة في التدريب والتنشئة، لتخريج جيل شبابي متمسك بثوابت شعبنا الفلسطينية الإسلامية والوطنية، وفي مقدمتها تحرير المقدسات وتحقيق العودة.
وتطرق الرفاعي إلى التصعيد الصهيوني الأخير على قطاع غزة، لافتاً إلى المأزق الذي يعيشه العدو الصهيوني الذي بات يدرك أن إمكانيات المقاومة قد تضاعفت منذ العدوان الأخير عام 2014، وهو يعيش اليوم مأزقاً كبيراً ويدرك أن الأثمان التي سيدفعها في أي عدوان قادم ستكون أضعاف خسائره السابقة.
وشدد الرفاعي على قرار المقاومة بعدم السماح للعدو الصهيوني القيام بتوغلات داخل القطاع، وقال: يخطئ العدو في حساباته إن كان يظن أنه يستطيع فرض واقع جديد من خلال عدوانه.
بدوره، أشاد القيادي أبو شاهين بالأنشطة الشبابية والمجتمعية لكشافة بيت المقدس، منوهاً بدورات التأهيل والتدريب التي تنفذها الجمعية، وفق أحدث المناهج المقررة من المنظمة الكشفية العربية. وأضاف أبو شاهين قائلاً إن المرحلة القادمة ستشهد نقلة في العمل الكشفي من شأنه أن تنعكس إيجاباً على الواقع الشبابي الفلسطيني في لبنان.
كلمة الجمعية ألقاها المفوض العام، الحاج عمر، استعرض فيها المراحل التي مرت بها الجمعية منذ تأسيسها، ومؤكداً على الاستمرار في تعزيز العمل الكشفي في المرحلة المقبلة. وأكد الحاج عمر على أن العمل الكشفي الفلسطيني يكتسب أهمية قصوى ويأتي في طليعة المؤسسات التي لها الدور الأساسي في حماية قضية فلسطين، عبر تعزيزها في وعي جيل الشباب.
وقد توجت "جمعية كشافة بيت المقدس" مؤتمرها العام بإعلان تشكيلة مفوضيتها العامة، وأسماء قادة الأفواج، ومجالس الشرف، وبإقرار الخطة الكشفية الخمسية.
................

استنكر القيادى في حركة المقاومة الشعبية الاستاذ نبيل أبو سيف مسئول دائرة القدس بالحركة , دعوات المنظمات اليهودية إلى رفع العلم الإسرائيلي فوق قبة الصخرة المشرفة بالمسجد الأقصى المبارك، خلال إحياء الذكرى السنوية لنكبة عام 1948 التي تصادف في الخامس عشر من الشهر الجاري.

وأكد أبو سيف إن هذه الخطوة تعبر عن تفاقم الأخطار التي تهدد وجود المسجد الأقصى وبقائه في حوزة المسلمين.

ودعا قادة الأمة وشعوبها والقوى المؤثرة فيها إلى القيام بجهود فاعلة من أجل إنقاذ القدس ومسجدها الأقصى مما يتهددهما ويحاك ضدهما.

...................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
+-


حذّر وزير العمل في حكومة التوافق مأمون أبو شهلا، من صعوبة الأوضاع بقطاع غزة، وأنها تنذر بالانفجار في أي لحظة.

 وقال أبو شهلا في تصريحٍ خاصٍّ، اليوم الثلاثاء (10-5) لـ"
المركز الفلسطيني للإعلام": "البيئة في غزة قابلة للانفجار في أي لحظة، وقد تؤدي إلى تدمير منطقة الشرق الأوسط بأكملها".

وأكد على هامش جولته بصحبة وزير الخارجية البلجيكي ديديه ريندرز في حي الشجاعية، بغزة وجود تعطيل مقصود من "إسرائيل" لعملية إعادة الإعمار.

وشدد على أن "العالم لا يستطيع أن يصبر على إسرائيل بهذا الأسلوب الذي تمارسه بتعطيل إدخال مواد البناء والمساعدات الدولية إلى قطاع غزة".

وأشار إلى أنّ ريندرز، وهو نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية في بلاده، جاء لنقل صورة للمجتمع الدولي في أوروبا والعالم أنّه لا يجوز أن تستمر الأمور بغزة على هذا الحال.

وتواصل قوات الاحتلال الصهيونية منع إدخال مواد البناء والإعمار إلى قطاع غزة منذ مطلع إبريل/نيسان الماضي، حيث كانت تدخل المواد اللازمة للمشاريع الدولية والمنازل الممولة من المانحين.

وكان وزير الأشغال مفيد الحساينة، أكّد في وقت سابق، أنّ منع دخول مواد البناء يهدد غزة بـ"كارثة إنسانية"، مبيناً أنّ قطاع غزة بحاجة ماسّة اليوم لحوالي (210) آلاف طن من الإسمنت للإيفاء بمشاريع إعادة الإعمار الخاصة بمنازل المواطنين، الممولة من المانحين.

................

غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
افتتحت دائرة شؤون اللاجئين في حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، ظهر اليوم الثلاثاء (10-5) معرضاً للصور تعود لما قبل نكبة الشعب الفلسطيني عام 1948، وذلك على أرض ساحة الجندي المجهول وسط مدينة غزة، ضمن فعاليات إحياء الذكرى 68 للنكبة.

وافتتح المعرض الذي حمل عنوان "شــاهد النكبة" وضم صوراً تاريخية لم تعرض من قبل لحياة الفلسطينيين قبل النكبة، الدكتور عصام عدوان رئيس الدائرة، ورؤساء اللجان الشعبية، وعدد من الشخصيات الاعتبارية، وأعضاء الهيئة التنسيقية لإحياء الذكرى الـ 68 للنكبة، الذي يأتي المعرض ضمن فعالياتها المقرّة في الذكرى.

المعرض الرابع

وأشار عدوان إلى أنّ معرض "شاهد النكبة" يأتي هذا العام للمرة الرابعة على التوالي، بإضافات جديدة للتأكيد على حضارة الشعب الفلسطيني، ورسوخه في هذه الأرض؛ بحيث يعرض صوراً تجسد الحياة الثقافية، والاقتصادية، والعسكرية، والسياسية، والاجتماعية للفلسطينيين منذ الفترة العثمانية مروراً بالاحتلالين البريطاني والصهيوني.

وقال: "المشاهد هنا تصور حياة الفلسطينيين قبل النكبة وبعدها، عبر تسلسل زمني للأحداث تم اختزالها داخل هذا المعرض، وتهدف في المقام الأول إلى ترسيخ فلسطين في ذاكرة الأجيال".

من جهته؛ نبّه مدير الدائرة والمشرف على المعرض عبد الله حسونة، إلى أنّ المعرض يقدم ما يزيد عن 200 صورة، تم الحصول عليها من مصادر خاصة، ولم تعرض من قبل، تجسد حياة الفلسطينيين إبان العهد العثماني، مروراً بحياة الفلسطيني خلال النكبة، ومقاومته المحتل، وما بعدها.

وأضاف حسونة بأن المعرض يضم مشاركة لعدد من المؤسسات التي تعرض في زواياها بعض مشغولاتها مثل المأكولات التراثية، والمطرزات الفلسطينية، والأعمال اليدوية، وسيكون متاحًا للجمهور حتى مساء يوم الخميس القادم يتخلله عروض
Lcd لبعض الأفلام الوثائقية عن النكبة الفلسطينية.

.................
لندن - المركز الفلسطيني للإعلام
كشف تقرير صادر عن "منتدى التواصل الأوروبي ـ الفلسطيني" النقاب عن أن كثيراً من المجموعات المؤيدة لـ"إسرائيل" في أوروبا تتلقى تمويلها من اللوبي الصهيوني المتواجد في أوروبا.

وذكر تقرير للمنتدى يعتزم إطلاقه يوم الجمعة المقبل في العاصمة البريطانية لندن، أن "بعض الجهات الأخرى الداعمة لهذه المجموعات سهّلت ودعمت الاحتلال الإسرائيلي غير المشروع في الضفة الغربية".

كما يشير التقرير إلى "قدرة اللوبي على إقناع المشرّعين الأوروبيين لكي يمتنعوا عن فرض عقوبات على إسرائيل رغم انتهاكاتها لحقوق الإنسان".

ويحلل التقرير كذلك "كيف يحاول مؤيدو إسرائيل تقويض الحملات الشعبية العاملة من أجل العدالة في فلسطين".

إضافة إلى ذلك فإن تقرير "اللوبي الإسرائيلي والاتحاد الأوروبي"، يكشف الطابع العابر للمحيط الأطلسي لهذا اللوبي الصهيوني، خاصة وأن معظم المجموعات الموالية لـ"إسرائيل" التي تم إطلاقها حديثا في بروكسيل لها صلات مالية أو تنظيمية مع بعض العناصر الأكثر يمينية وعداء للإسلام من اللوبي "الإسرائيلي" القوي في الولايات المتحدة".

وقال زاهر بيراوي رئيس المنتدى: "إن هذا التقرير هو الأول من نوعه؛ لأنه يوثق خريطة المؤسسات الداعمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي وكيفية عملها وعلاقاتها المالية والإدارية في القارة الأوروبية والعابرة للمحيطات".

ودعا بيراوي النشطاء الفلسطينيين والمؤيدين للحقوق الفلسطينية الذين يشكلون نواة اللوبي الفلسطيني الناشئ في أوروبا إلى ضرورة الاستفادة من أساليب عمل اللوبي "الإسرائيلي" بشكل "إيجابي ونظيف"؛ لكي تصل المعلومة الصحيحة والرواية الحقيقية لطبيعة الصراع وللتأثير على صانعي القرار في أوروبا.

وأشاد بيراوي بالباحثين الذين أعدّوا التقرير، وهم: البروفيسور ديفيد مليلر، أستاذ العلوم الاجتماعية في "جامعة باث" البريطانية، وكذلك الباحث والصحفي ديفيد كرونين والدكتورة سارة ماروسيك الأستاذة الأمريكية الزائرة في جامعة جوهانسبيرغ في جنوب أفريقيا.

وكان المنتدى، قد أطلق نسخة من هذا المشروع لأول مرة في البرلمان الأوروبي في بروكسيل، أمس الاثنين.

يذكر أن "منتدى التواصل الأوروبي الفلسطيني" أو اختصارًا "يوروبال فورام"، هو مؤسسة مستقلة غير ربحية، مقرها العاصمة البريطانية لندن، تعنى بالشؤون الفلسطينية الأوروبية، وتهدف إلى إيجاد فهم أفضل للرواية الفلسطينية، وإلى بناء جسور التواصل بين الشعب الفلسطيني من جهة والشعوب والحكومات الأوروبية من جهة أخرى.

..............
بيروت - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتصم مئات اللاجئين الفلسطينيين من سورية، اليوم الثلاثاء، أمام مقر الأونروا في العاصمة اللبنانية بيروت؛ احتجاجًا على حرمانهم من المساعدات.

وأكد نائب المسؤول السياسي لحركة حماس بلبنان، وعضو خلية الأزمة، أحمد عبد الهادي، في كلمته خلال الاعتصام، أن تحركات اللاجئين ضد التقليصات لن تتوقف حتى تتراجع الأونروا عن قراراتها.

وشدد على أن وكالة الأونروا هي الشاهد الرئيس على نكبة الشعب الفلسطيني؛ "فلا يجوز عليها أن تستمر في تقليص خدماتها المستمرة منذ أربعة أشهر على التوالي في كل المجالات الصحيّة والتعليميّة والخدماتيّة".

وأضاف أن الحوار مع الأونروا ما هو إلا خطوة من الخطوات التصعيدية ضد سياسة تقليص الخدمات.

وأكد عبد الهادي أن معاناة اللاجئين الفلسطينيين من سورية تكفيهم، "فلا يجب على الوكالة أن تزيد همهم عبر الضغط عليهم في معيشتهم وأكلهم ومسكنهم".

وقال عبد الهادي إن خلية الأزمة وقيادة الفصائل تقف صفاً واحداً إلى جانب اللاجئين من سورية.

وتحدث في الاعتصام مسؤول لجنة متابعة ملف اللاجئين الفلسطينيين من سورية قاسم عباسي، الذي أكد أن لجان الحوار مع الأونروا وخاصة فيما يتعلق بملف اللاجئين من سورية مستمرة حتى تحقيق كافة المطالب.

وطالب عباسي مدير عام الأونروا ماتيوس شمالي بالتراجع عن قراراته، مضيفاً أن وظيفة الأونروا هي تأمين حماية اللاجئين الفلسطينيين من سورية.

ويبلغ عدد اللاجئين الفلسطينيين النازحين من سوريا إلى لبنان منذ اندلاع الأزمة السورية عام 2011، نحو 57 ألف، وفق أرقام أممية.

وبحسب فلسطينيين نزحوا من مخيمات اللاجئين في سوريا إلى لبنان؛ فإن "أونروا" لا تقدم لهم أي نوع من المساعدات الطبية، أو التعليمية، أو الغذائية، التي تقدمها لغيرهم من الاجئين الفلسطينيين المقيمين أصلا في لبنان.

وعملت "أونروا" في السنوات السابقة على وقف المساعدات المالية للسلة الغذائية وإلغاء بعض الأقسام الصحية بالعيادات، وقطعت المساعدات عن آلاف اللاجئين.

.................
نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام
أعلنت اللجنة العليا لإحياء ذكرى النكبة الـ68 عن إطلاق برنامجها لإحياء الذكرى في محافظة نابلس، خلال مؤتمر صحفي عقد ظهر اليوم الثلاثاء، في مقر المركز الإعلامي في مخيم بلاطة.

وقال تيسير نصر الله، رئيس اللجنة، إن النكبة متجددة على أبناء شعبنا الفلسطيني، وبخاصة حاليا في مخيمات سوريا ولبنان، وانتقد نصر الله تقليصات وكالة الغوث المتزايدة والتي تكشف عن توجهات عملية على الأرض.

واستغرب الصمت الرسمي الفلسطيني على ما يحدث، مؤكدا أن وكالة الغوث "تتهرب عن مسؤولياتها تجاه ما يحدث، وهذا أمر غير مقبول"، كما يقول.

وقدم تيسير نصر الله الشكر لكافة المؤسسات والجمعيات، التي شاركت بالتحضير لهذه الفعاليات في الذكرى الـ68 للنكبة.

من جهته، قال رئيس لجنة خدمات مخيم بلاطة أحمد ذوقان، إنه سيتم إحياء ذكرى النكبة في ظل حملة شعبية، لمواجهة تقليصات وكالة الغوث، معلنا عن سلسلة فعاليات  سيتم تنفيذها في هذا الإطار.

وقال منسق لجنة التنسيق الفصائلي في محافظة نابلس نصر أبو جيش، إنه "يجب التركيز على حقوق اللاجئين وتحقيق مطالبهم، وعلى السلطة حمل هم اللاجئين".

وأكد أن فعاليات إحياء النكبة بدأت منذ الليلة الماضية عبر رفع الأعلام السوداء بالشوارع والميدان وسط نابلس، منوها إلى أن الهدف من ذلك هو التعبير عن الغضب الفلسطيني تجاه ما يحصل، كما سيتم تنظيم مهرجان مركزي في 15 الشهر الجاري.

وأكد أبو جيش أن قضية اللاجئين قضية وطنية وسياسية وليست قضية إنسانية فقط.
.............
بروكسل - المركز الفلسطيني للإعلام
أطلق منتدى التواصل الأوروبي الفلسطيني أمس الاثنين (٩-٥) تقريرا هو الأول من نوعه عن"اللوبي الإسرائيلي في الاتحاد الأوروبي"، والذي يتحدى السرية التي تحيط بشبكة المؤسسات المؤيدة لـ"إسرائيل" في بروكسل.
 
ويكشف التقرير عن أن كثيراً  من المجموعات المؤيدة للاحتلال تتلقى تمويلها من اللوبي "الإسرائيلي" المتواجد في أوروبا، وقد قامت بعض الجهات الأخرى الداعمة لهذه المجموعات بتسهيل ودعم الاحتلال غير المشروع في الضفة الغربية.

و يبين كيف استطاع اللوبي إقناع المشرعين الأوروبيين لكي يمتنعوا عن فرض عقوبات على "إسرائيل" رغم انتهاكاتها لحقوق الإنسان.

وأشار التقرير إلى قدرة اللوبي على إقناع المشرعين الأوروبيين لكي يمتنعوا عن فرض عقوبات على "إسرائيل" رغم انتهاكاتها لحقوق الإنسان.

ويحلل كذلك "كيف يحاول مؤيدو إسرائيل تقويض الحملات الشعبية العاملة من أجل العدالة في فلسطين"، إضافة الى ذلك فإن تقرير "اللوبي الإسرائيلي والاتحاد الأوروبي" يكشف الطابع العابر للمحيط الأطلسي لهذا اللوبي، وخاصة أن معظم المجموعات الموالية لـ"إسرائيل" التي تم إطلاقها حديثا في بروكسل لها صلات مالية أو تنظيمية مع بعض العناصر الأكثر يمينية وعداء للإسلام من اللوبي "الإسرائيلي" القوي في الولايات المتحدة.

وقال زاهر بيراوي رئيس المنتدى إن هذا التقرير هو الأول من نوعه لأنه يوثق خريطة المؤسسات الداعمة لدولة الاحتلال "الإسرائيلي" وكيفية عملها وعلاقاتها المالية والإدارية في القارة الأوروبية والعابرة للمحيطات.

ودعا بيراوي النشطاء الفلسطينيين والمؤيدين للحقوق الفلسطينية الذين يشكلون نواة اللوبي الفلسطيني الناشئ في أوروبا إلى ضرورة الاستفادة من أساليب عمل اللوبي الإسرائيلي بشكل "إيجابي ونظيف" لكي تصل المعلومة الصحيحة والرواية الحقيقية لطبيعة الصراع وللتأثير على صانعي القرار في أوروبا

وأشاد بيراوي بالباحثين الذين قاموا بإعداد التقرير، وهم البروفيسور ديفيد مليلر- أستاذ العلوم الاجتماعية في جامعة باث البريطانية، وكذلك الباحثين ديفيد كرونين والدكتورة سارة ماروسيك الأستاذة الزائرة في جامعة جوهانسبيرغ في جنوب إفريقيا.

جدير بالذكر أن التقرير سيتم إطلاقه في حفل آخر في العاصمة البريطانية لندن، وذلك يوم الجمعة 13 مايو/أيار الجاري في "P21 جالري".

....................

0 comments: