الأربعاء، 25 مايو 2016

انتفاضة237:عدوان واعتقالات صهيونيه 24/5/2016

الأربعاء، 25 مايو 2016
انتفاضة237:عدوان واعتقالات صهيونيه 24/5/2016

الموجز
المقاومة
جرائم الاحتلال
الحصار
اعمال امن عباس
اخبار متنوعه
.................
التفاصيل
المقاومة
رشق مجموعة من الشبان الفلسطينيين، مساء اليوم، حافلة للمستوطنين كانت تمر على خط الستين.

وقال مراسلنا إن عددا من الفتية رشقوا الحجارة على حافلة للمستوطنين كانت قادمة من مستوطنات جنوبي الخليل ومتجهة نحو القدس المحتلة؛ ما أدى إلى تحطيم بعض نوافذ الحافلة دون وقوع إصابات.
أضرار في القطار الخفيف بالقدس
وفي القدس المحتلة، تعرض القطار الخفيف في القدس المحتلة اليوم للرشق بالحجارة لدى مروره بحي شعفاط شمالي شرقي المدينة.

وذكرت إذاعة الاحتلال مساء اليوم، أن الشبان رشقوا القطاع بالحجارة ما تسبب بوقوع أضرار دون وقوع إصابات.

وأضافت أن قوة من الشرطة وجنود ما يسمى بحرس الحدود الصهيونيين، اقتحموا المنطقة التي جرى فيها رشق الحجارة بحثا عن الشبان.
..................
جرائم الاحتلال
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
تسلّمت عائلتا مناصرة وأبو جمل المقدسيتن جثامين أبنائها، الليلة الماضية في وضع وُصف بـ"الصعب"، بسبب ما بدت عليه جثامين الشهداء بعد طول حفظ في الثلاجات، وسط إجراءات أمنية مشددة كادت تحول دون تسليمهم.

وذكرت مراسلة "قدس برس" أن المقدسيين عاشوا أمس أجواء "عصيبة" أثناء تسليم جثماني الشهيدين حسن مناصرة (15 عاماً)، وعلاء أبو جمل (33 عاماً)، عقب احتجاز في ثلاجات الاحتلال دام أكثر من سبعة شهور.

وأضافت إن شرطة الاحتلال برفقة عناصر من القوات الخاصة وفرق الخيالة حاصرت مقبرة "باب الأسباط" في القدس، ومنعت دخول المواطنين الفلسطينيين لتشييع جثمان الشهيد مناصرة والصلاة عليه، واشترطت دخول 40 شخصاً فقط من عائلته.

وعقب تفتيش أفراد عائلة الشهيد مناصرة، تم تسليم الجثمان ما قبل منتصف الليل، حيث وصفت العائلة وضع الجثمان بـ "الصعب جداً"، دون تقديم مزيد من التفاصيل حوله.

وفي بلدة "جبل المكبر" (جنوبي شرق القدس)، دفعت شرطة الاحتلال بتعزيزات عسكرية إلى مقبرة البلدة، بعد تعرّف ذوي الشهيد علاء أبو جمل على جثمانه في مركز شرطة الاحتلال (عوز)، وذلك لضمان شروط التشييع التي فرضتها مخابرات الاحتلال بتواجد أربعين شخصاً فقط.

وحصلت مناوشات ومشادات كلامية مع عناصر شرطة الاحتلال بعدما ماطلت في عملية تسليم جثمان الشهيد أبو جمل، وذلك بسبب تواجد شبّان بأعداد كبيرة في محيط المقبرة، حيث أصرّت على إفراغ المكان باستثناء أربعين شخصاً من العائلة.

وسلّمت قوات الاحتلال جثمان الشهيد أبو جمل ما بعد الساعة الثانية فجراً، وتمت صلاة الجنازة على الشهيد ووُرِي الثرى في مقبرة بلدة "جبل المكبر" (مسقط رأسه).

وكانت مخابرات الاحتلال قد فرضت على العائلتين دفع مبلغ مالي بقيمة 40 ألف شيكل (نحو 10 ألف دولار) على عائلة أبو جمل، و20 ألف شيكل (نحو 5 آلاف دولار) على عائلة مناصرة، لضمان الالتزام بالشروط.

يذكر أن الطفل حسن مناصرة استشهد بتاريخ 12 تشرين أول/ أكتوبر 2015، عقب إطلاق النار عليه من قبل جنود الاحتلال، بادّعاء محاولته تنفيذ عملية طعن أحد المستوطنين قرب مستوطنة "بيسغات زئيف" المقامة على أراضي الفلسطينيين شمالي القدس.

أما الشهيد علاء أبو جمل فقد نفّذ في الـ13 من شهر تشرين أول/ أكتوبر 2015 عملية مزدوجة غربي القدس، حيث قام بدهس عدد من المستوطنين، ثم ترجّل وبدأ بعملية الطعن، ما أدى إلى مقتل مستوطنيْن وإصابة آخرين.

ويواصل الاحتلال احتجاز جثامين عشرة شهداء فلسطينيين من الضفة الغربية والقدس المحتلتين، حيث ارتقوا خلال انتفاضة القدس المستمرة، والتي بدأت مطلع تشرين أول/أكتوبر الماضي.
....................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
أصدر ما يسمى وزير "الأمن الداخلي" في حكومة الاحتلال، جلعاد أردان، اليوم الثلاثاء، قراراً يقضي بوقف تسليم جثامين الشهداء المحتجزين في ثلاجات الاحتلال، منذ أكثر من سبعة شهور، بحجة "التحريض" خلال جنازات الشهداء.

وزعمت شرطة الاحتلال، في بيان لها، أن "أردان" اطّلع على أشرطة فيديو وصور من تشييع جثامين الشهداء المقدسيين يوم أمس، تخلّلها ما ادعاه بـ "خرق للشروط" التي فرضتها مخابرات الاحتلال على ذوي الشهيد، وفقاً لما جاء في البيان.

وأضافت إن عائلات الشهداء لم تلتزم بما أسمته "شروط التشييع والدفن"، وذلك بتواجد العشرات من المقدسيين الذين شاركوا في الجنازات، كما زعم "أردان" بأن الهتافات التي ردّدها ذوو الشهداء "تحريضية".

ووفقاً لذلك، فقد قرر أصدر "أردان" تعليماته للشرطة الصهيونية بوقف إعادة جثامين الشهداء، مطالباً المحكمة العليا الإسرائيلية بالاطّلاع على مشاهد ما وصفته الشرطة في بيانها بـ”التحريض".

وكانت "المحكمة العليا" التابعة لسلطات الاحتلال في القدس المحتلة؛ قد أوصت في الخامس من الشهر الجاري، بتسليم جثامين الشهداء المحتجزين في ثلاجات الاحتلال؛ منذ مطلع تشرين أول/ أكتوبر 2015، وذلك بشكل تدريجي قبل حلول شهر رمضان.

ووفقاً لوكالة "قدس برس" فإن شرطة الاحتلال تواصل احتجاز جثامين تسعة شهداء فلسطينيين (شهداء انتفاضة القدس)، من بينهم شهيدان من الضفة الغربية المحتلة، وهما عبد الفتاح الشريف (21 عامًا) من الخليل، وعبد الحميد أبو سرور (20 عامًا) من بيت لحم.

وأما بقية الشهداء فهم من مدينة القدس وضواحيها وهم؛ ثائر أبو غزالة (19 عامًا)، عبد المحسن حسونة (21 عامًا)، بهاء عليان (22 عامًا)، محمد أبو خلف (20 عامًا)، محمد الكالوتي (21 عامًا)، وعبد الملك أبو خروب (19 عامًا)، سوسن منصور (17 عاماً).
.................
الضفة الغربية - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال، الليلة الماضية، 13 فلسطينياً على الأقل، ضمن حملات الاعتقال والمداهمة التي تمارسها بشكل يومي بحق المواطنين بمحافظات الضفة الغربية.

وقال مراسل 
"المركز الفلسطيني للإعلام"، إن قوة صهيونية اقتحمت فجراً مخيم العروب شمال مدينة الخليل، وقامت بحملة مداهمات واعتداءات واعتقالات بحق سكان المخيم.

وأوضح شهود عيان لمراسلنا أن أكثر من ثلاثين سيارة عسكرية اقتحمت المخيم، وقامت بتفجير أبواب منزل المواطن جبر الطيطي، واعتقلت كلا من علي جبر الطيطي (21 عاما)، وبيان خالد زقوت (24 عاما)، كما اعتقلت الشاب عبد الكريم الطيطي، واعتدت عليه بالضرب المبرح ثم أفرجت عنه، وقامت بتسليم الشاب محمد عيسى الشيخ (14 عاما) بلاغا لمقابلة المخابرات الصهيونية في عتصيون.

وخلال عمليات المداهمة والتفتيش دمر جنود الاحتلال محتويات المنازل التي اقتحموها، ودارت مواجهات بين شبان المخيم وجنود الاحتلال.

من جانب آخر اقتحمت قوات الاحتلال مخيم الجلزون واعتقلت 6 شبان، حيث اعتقلت كل من  مجاهد صلاح عليان، ومحمد وجدي صافي، وأسيد مراد نخلة، و جهاد أبو صبيح، وجهاد نضال يعقوب، وأحمد هشام عليان.

كما اقتحمت قوات الاحتلال مخيم عايدة قرب بيت لحم، واعتقلت المواطن مصطفى كنعان.

واقتحمت قوات الاحتلال كل من قبيا ونعلين في رام الله، والخضر في بيت لحم، ومخيم قلنديا شمال القدس، وجرى دهم منازل واندلاع مواجهات في المخيم.

واقتحمت بلدة سلواد قرب رام الله، حيث احترقت  مركبة أحد المواطنين نتيجة إصابتها بقنبلة صوتية أطلقها جنود الاحتلال.
...................
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
+-


اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الثلاثاء، أربعة مواطنين فلسطينيين من الضفة الغربية ومدينة القدس المحتلتين، بينهم زوجة أسير معزول في السجون الصهيونية.

وقال رئيس لجنة أهالي الأسرى المقدسيين، أمجد أبو عصب، إن قوات الاحتلال اقتحمت منزلًا في قرية ترمسعيا شمالي مدينة رام الله، واعتقلت المواطنة أسماء عماد مغربي (23 عامًا)، وهي زوجة الأسير المقدسي المعزول عبد الله ناصر مغربي (24 عامًا).

وأضاف أنه تم تحويل المغربي للتحقيق في مركز "المسكوبية" غرب القدس، مبينًا أنه سيتم عرضها على محكمة "الصلح" الإسرائيلية في مدينة القدس، للنظر في تمديد اعتقالها.

يذكر أن الأسير عبد الله مغربي يقبع في عزل سجن "مجدو"، وهو مريض بالسكري، كما أنه أب لثلاثة أطفال.

في السياق ذاته، ذكرت مصادر إعلامية مقدسية أن دوريات تابعة لمخابرات وشرطة الاحتلال دهمت عصر اليوم، "حي المدارس" في بلدة جبل المكبر جنوب شرق القدس، واعتقلت شقيق الشهيد عدي أبو جمل، "علي أبو جمل" من منزله، ونقلته لأحد مراكزها في المدينة.

وأفادت مصادر محلية فلسطينية أن قوات الاحتلال اعتقلت فلسطينيين اثنيْن مجهولي الهوية، عقب مُطاردة المركبة التي كانا يستقلانها في منطقة "وادي النار" شمال مدينة بيت لحم.

الجدير بالذكر أن قوات الاحتلال كانت قد اعتقلت خلال حملة مداهمات واقتحامات لمنازل الفلسطينيين في مختلف أنحاء الضفة الغربية ومدينة القدس المحتلتيْن، فجر اليوم، 15 مواطنًا فلسطينيًّا، كما اعتقلت سيدة مقدسية صباح اليوم عقب الاعتداء عليها بالضرب، ثم أفرج عنها في وقت لاحق.

.....................
القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام
+-


اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، مواطنة مقدسيّة عقب الاعتداء عليها وعلى زوجها بالضرب داخل منزلهما في حي "الطور" (شرقي القدس المحتلة).

وذكرت "قدس برس" أن ما يسمّى "قسم الجباية والحجوزات" التابع لسلطات الاحتلال، برفقة القوات الخاصة، دهمت منزل المواطن عاطف أبو سبيتان في حي "الطور".

وأضافت أن مشادّات كلامية وتدافعاً بالأيدي حصل أثناء عملية احتجاز بعض أجهزة المنزل، مشيرة إلى أنّ القوات اعتدت على المواطن عاطف وزوجته سوزان بالضرب المبرح.

وأوضحت أن قوات الاحتلال كبّلت يديْ زوجة أبو سبيتان، واقتادتها لأحد مراكز الاحتلال، عقب الادّعاء بأنها رفعت آلة حادّة عليهم، كما صادرت "طواقم الحجوزات" الصهيونية، أجهزة كهربائية وإلكترونية من المنزل.

يذكر أن استنفاراً شهده حي "الطور" صباح اليوم، حيث تواجدت دوريات الشرطة في أكثر من ثلاثة محاور، كما فتّشت مركبات عدد من المواطنين، وفحصت هويات آخرين.
...........................

رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، مساء اليوم الثلاثاء، شابًّا بعد اقتحامها مركزًا تجاريًّا في الخليل جنوب الضفة المحتلة، فيما أقامت العديد من الحواجز الليلية، ونكلت بالمواطنين، بينما رشق شبان الانتفاضة حافلة للمستوطنين على طريق الستين بالمدينة، والقطار التهويدي في القدس المحتلة.

وأفاد مراسل "
المركز الفلسطيني للإعلام" أن قوة من جيش الاحتلال حاصرت مركز الأصيل التجاري، بالقرب من مدرسة طارق بن زياد الثانوية، في المنطقة الجنوبية من الخليل، قبل اقتحامه، واعتقال الشاب نعيم الرجبي ونقله إلى جهة مجهولة.

رشق حافلة للمستوطنين
إلى ذلك، رشق مجموعة من الشبان الفلسطينيين، مساء اليوم، حافلة للمستوطنين كانت تمر على خط الستين.

وقال 
مراسلنا إن عددا من الفتية رشقوا الحجارة على حافلة للمستوطنين كانت قادمة من مستوطنات جنوبي الخليل ومتجهة نحو القدس المحتلة؛ ما أدى إلى تحطيم بعض نوافذ الحافلة دون وقوع إصابات.

حواجز ليلية
وفي سياقٍ آخر، أقامت قوات الاحتلال الصهيوني، مساء اليوم، حاجزا عسكريا طيارا بالقرب من مفترق بيت عينون شمال الخليل، وأوقفت السيارات العربية فقط، وفتشتها، ودققت في هويات المواطنين الفلسطينيين؛ ما أربك حركة المرور.

كما نصبت قوات الاحتلال حاجزا عسكريا في منطقة فقيقيس غربي مدينة دورا بالقرب من مستوطنة "نيغيهوت" المقامة على أراضي المواطنين، واحتجزت شابين دون معرفة هويتهما أو مصيرهما.

وفي السياق ذاته، ذكرت مصادر محلية فلسطينية أن قوات الاحتلال "أخضعت" عددًا من الشبان الفلسطينيين لـ"تحقيق ميداني" على حاجز عسكري شرقي مدينة نابلس شمال الضفة المحتلة.

وقال شهود عيان لـ"قدس برس" إن قوات الاحتلال احتجزت عددًا من المركبات الفلسطينية على حاجز "بيت فوريك العسكري" شرقي نابلس، قبل أن تُجريَ تحقيقًا ميدانيًّا مع بعض ركابها.

وأفادت المصادر أن الاحتلال "عرقل" حركة المرور عبر ذات الحاجز، ما تسبب بـ"أزمة خانقة"، وفتّش المركبات الفلسطينية، دون الإبلاغ عن اعتقالات.

وكانت قوات الاحتلال، قد اعتقلت مساء اليوم الثلاثاء ستة مواطنين فلسطينيين، بينهم سيدة، من مدن رام الله وسط الضفة المحتلة، الخليل وبيت لحم (جنوبًا)، ومدينة القدس المحتلة.

أضرار في القطار الخفيف بالقدس

وفي القدس المحتلة، تعرض القطار الخفيف في القدس المحتلة اليوم للرشق بالحجارة لدى مروره بحي شعفاط شمالي شرقي المدينة.

وذكرت إذاعة الاحتلال مساء اليوم، أن الشبان رشقوا القطاع بالحجارة ما تسبب بوقوع أضرار دون وقوع إصابات.

وأضافت أن قوة من الشرطة وجنود ما يسمى بحرس الحدود الصهيونيين، اقتحموا المنطقة التي جرى فيها رشق الحجارة بحثا عن الشبان.
.......................
جنين - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت وحدات من جيش الاحتلال الصهيوني، الليلة، شابا من بلدة قباطية، شرق مدينة جنين، شمال الضفة الغربية المحتلة، خلال تواجده في منطقة حيفا داخل الأراضي المحتلة منذ عام 1948.

وقالت مصادر محلية 
لمراسلنا إن وحدة من جيش الاحتلال داهمت بناية سكنية في منطقة حيفا، واعتقلت الشاب علاء محمد شريف أبو الرب (23عاما)، واعتدت عليه.

وأشارت المصادر إلى أن شرطة الاحتلال ووحدات من جيش الاحتلال اقتحموا عديد بنايات في المنطقة، وفتشوها، واستجوبوا من كانوا فيها.

.........................
الخليل – المركز الفلسطيني للإعلام
أكدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الثلاثاء، أن الحالة الصحية للأسيرين فؤاد عاصي، وأديب مفارجة، اللذين يقبعان في مستشفى "برزلاي" الإسرائيلي أصبحت حرجة وصعبة؛ بسبب استمرارهما في الإضراب المفتوح عن الطعام لليوم 51 على التوالي، وذلك احتجاجاً على اعتقالهما الإداري.

من جهتها طالبت عائلة الأسير فؤاد عاصي بتكثيف الحراك الشعبي والاحتجاجات والتضامن مع ابنها الذي دخل مرحلة الخطر في إضرابه المفتوح عن الطعام، مؤكدة أنه لا مجال للتقاعس والتخاذل في نصرة قضية الأسرى المضربين.

وحمّلت زوجة الأسير عاصي في حديث مع 
مراسلنا، الاحتلال أولا المسؤولية عن حياة زوجها والجهات الرسمية والشعبية في الساحة الفلسطينية ثانيا إذا حدث أي مكروه لعاصي في إضرابه، حيث من واجب الجميع الوقوف بجانب الأسرى الذين ضحوا بأعمارهم من أجل الوطن وأهله، كما قالت.

من جهتها تساءلت زوجة الأسير أديب مفارجة عن موعد تحرك الشعب في قضية زوجها وجميع الأسرى المضربين، وقالت: "هل ينتظر الشعب فوات الأوان بعودة هؤلاء الأسرى شهداء، أم ماذا؟".

ووجهت زوجة الأسير مفارجة رسالة قالت فيها: "قضية الأسرى وبالأخص المضربين عن الطعام أمانة في أعناق كل الفلسطينيين والمسؤولين وكل أصحاب القرار".
 ......................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
أصدرت محاكم الاحتلال أحكاماً بحقّ أسرى بالسّجن الفعلي والغرامات المالية.

وأشار نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الثلاثاء، إلى أن محاكم الاحتلال أصدرت أحكاماً بحقّ الأسرى: مجد عبد الرحيم غنام بالسجن الفعلي لـ(63 شهراً)، وعيسى محمد جابر بالسجن لـ(18 شهراً) وغرامة بقيمة (2000 شيكل)، ومحمد باسم عبد الرازق بالسجن لـ(18 شهراً) وغرامة بقيمة (4000 شيكل)، وربيع شاويش بالسجن لـ(12 شهراً) وغرامة بقيمة (2000 شيكل)، ورامي صطوف بالسجن لـ(11 شهراً) وغرامة بقيمة (2000 شيكل).

فيما أصدرت حكمين بحقّ الأسيرين: محمد طه الطقاطقة بالسجن لسبعة شهور وغرامة بقيمة (2000 شيكل)، وياسين اغبارية بالسجن لخمسة شهور وغرامة بقيمة (2000 شيكل).
...............
جنين - المركز الفلسطيني للإعلام
أفرجت قوات الاحتلال الصهيوني، الليلة، عن الأسير فرج الصانوري، من مدينة جنين، شمال الضفة الغربية المحتلة، عقب انتهاء محكوميته.

وقالت مصادر محلية 
لمراسلنا إن الأسير الصانوري قضى عامين ونصفًا، في سجون الاحتلال، حيث نقل بمسيرة محمولة إلى مدينة جنين، قبل وصوله لمنزله.

وقال الصانوري عقب الإفراج عنه إن الحركة الأسيرة تمر بظروف صعبة تحتاج إلى وقفة جادة سيما الأسرى المرضى الذين يتعرضون للإهمال الطبي.

.................
أريحا – المركز الفلسطيني للإعلام
اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني، اليوم الثلاثاء، خربة الحديدية في الأغوار الشمالية، وصادرت أنابيب مياه بلاستيكية تعود لمزارع في التجمع البدوي الصغير في سفوح الأغوار.

وقالت مصادر محلية 
لمراسلنا، إن قوات الاحتلال دخلت الخربة دون إنذار مسبق، واقتحمت خيمة تقطن فيها عائلة المواطن عبد المهدي السلامين، وصادرت أنابيب مياه بلاستيكية بطول 1000م من داخلها، وهددته في حال تمديد غيرها.

وتعدّ خربة الحديدة جزءًا من قرية المالح والمضارب البدوية، وهي تقع إلى الشرق من مدينة طوباس على بعد 33 كيلومترًا منها، والتي تتعرض لعمليات الهدم والترحيل المستمر.

ويقطن خربة الحديدية نحو 100 مواطن يعتمدون في معيشتهم على الزراعة ورعي الأغنام، وتعود أصول سكان تجمع الحديدية من عائلة بشارات وبني عودة في بلدة طمون من محافظة طوبا.

وكانت الحديدية قد تعرضت لعملية هدم واسعة أكثر من مرة، طالت معظم المنشآت السكنية والزراعية في التجمع  بهدف ترحيل سكانه.

....................
اعتبر الشيخ كمال الخطيب نائب رئيس الحركة الإسلامية ورئيس لجنة الحريات في الداخل الفلسطيني المحتل، إن تجديد منعه من دخول القدس والمسجد الأقصى لستة شهور، محاولة لمعاقبة كل من يؤدي دورًا في مناصرة المسجد.
وقال الخطيب خلال حديث لقناة الأقصى الفضائية إن منعه واعتقال الشيخ رائد صلاح يأتي في إطار حرب معلنة يشنها الكيان الصهيوني على القدس والأقصى، في محاولة لتفريغ المسجد والاستفراد به.
وأضاف أن الكيان يسعى للاستفراد بالمسجد وتفريغه من المرابطين، لتتهيأ له الظروف الأكثر راحة لتنفيذ أجندته في الأقصى.
وأكّد الخطيب أن استمرار منعهم من دخول الأقصى لن يحول بينهم وبين تأدية واجبهم تجاهه.
في سياق آخر، قال نائب رئيس الحركة الإسلامية إن دخول المتطرف افيغدور ليبرمان لحكومة الاحتلال ، ويهودا غليك للكنيست، دلالة على أن مدينة القدس تواجه مستقبلا صعبا على الأقصى وكل القضية الفلسطينية.
وتابع: "المتطرف المعروف غليك سيكون عضو كنيست وصاحب قرار وتأثير؛ وهذه ملامح المشروع  القادم في التعامل مع القدس".
وفيما يتعلق بسجن الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في الداخل المحتل، أكّد الخطيب أن الشيخ معتقل في سجن نفحة، وهو في وضع معنوي ونفسي جيد، ويعتبر نفسه يؤدي عبادة لله.
واختتم حديثه قائلا: "ما دامت معنويات الرجال عالية، لن يضرهم أن يكونوا خلف القضبان، والشيخ سيظل كما عهدناه وسيخرج كذلك
.
.......................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
كشف تقرير مسحي أعدّه المركز الفلسطيني للدراسات "الإسرائيلية" "مدار" أنه تم إدراج ومعالجة 66 قانونًا عنصريًّا ومناهضًا "لحل الصراع" في الكنيست الصهيوني خلال عام على الانتخابات البرلمانية الأخيرة في الكيان الصهيوني.

وأظهر التقرير الذي حمل عنوان "القوانين العنصرية والمناهضة لحل الصراع بعد عام على حكومة نتنياهو الرابعة" وأعده الباحث برهوم جرايسي، أن 67% من أعضاء الكنيست الحالي، شاركوا في طرح وإعداد هذه القوانين، وأن "المعارضة" متواطئة مع سنّها.

وقالت مدير عام "مدار" هنيدة غانم في ندوة خاصة لاستعراض التقرير، شارك فيها إلى جانب الباحث جرايسي، النائبان عايدة سليمان، وجمال زحالقة، من "القائمة المشتركة": إن أهمية هذا التقرير، الذي يعتبر الأول من نوعه، تنبع من احتوائه على أرقام جديدة، ومعلومات موضوعية، تعالج خارطة التشريع العنصري في "إسرائيل"، وأن النتائج يمكن استخدامها في مجابهة هذا الواقع، خاصة مع ما تشهده "إسرائيل" من تمكّن لليمين عبّر عن نفسه بضم أشخاص من نوع ليبرمان إلى حكومة نتنياهو اليمينية.

وقال جرايسي في الندوة: إن التقرير يعتمد على مفهوم واسع للقوانين العنصرية، يضم كل قانون يستهدف الفلسطيني كفلسطيني أينما وجد، إن كان من خلال قوانين مباشرة، أم غير مباشرة، وقوانين أخرى تبدو في واجهتها وكأنها تعديلات للقوانين الجنائية، إلا أنها تُسن على خلفية أحداث سياسية.

قانون لتخفيف جرائم المستوطنين ضد الفلسطينيين

وأوضح جرايسي مثالا على ذلك أن الكنيست أقرّ بالقراءة الأولى مشروع قانون حكوميًّا، يهدف إلى إبعاد تهمة الإرهاب عن الجرائم التي يرتكبها المستوطنون، والمجموعات اليمينية المتطرفة، إذ تم اختلاق "جُرم الكراهية"، مقابل تحديد تعريف "الإرهاب" بما يرتكب ضد "إسرائيل" كدولة وضد مواطنيها (يعني في هذه الحالة مواطنيها اليهود) ويتبع هذا الفصل في التعريف، تدريج مختلف للعقوبات، وكل هذا من أجل التخفيف على جرائم المستوطنين واليمين، في حين تكون المقاومة الشرعية ضد الاحتلال "إرهابا".

طبيعة القوانين
وبيّن جرايسي أن القوانين الـ 66 قيد المعالجة يمكن تقسيمها إلى التالي: 6 قوانين تم إقرارها نهائيا، نظام برلماني واحد يأخذ طابعا قانونا، 6 قوانين أقرت بالقراءة الأولى ويجري إعدادها للقراءة النهائية، و8 قوانين أقرت بالقراءة التمهيدية (من حيث المبدأ)، و46 قانونا مدرجا على جدول أعمال الكنيست، وقسم منها لديه احتمال كبير بأن يقر نهائيا في الولاية البرلمانية القائمة.

ولغرض المقارنة، أوضح جرايسي أن في الولاية البرلمانية الـ 17، إبان حكومة إيهود أولمرت 2006- 2009، أقر الكنيست نهائيا 6 قوانين، وفي الولاية البرلمانية الـ 18، إبان حكومة بنيامين نتنياهو الثانية 2009- 2013، أقر الكنيست نهائيا 8 قوانين. بينما كما شهدنا هنا، فإنه في العام البرلماني الأول، تم إقرار 6 قوانين.

وبين أن التقرير يتضمن مسحا دقيقا هو الأول من نوعه أيضا، يكشف مدى تواطؤ المعارضة الإسرائيلية مع الائتلاف الحاكم، الذي لم يجد أي صعوبة في تمرير قوانين عنصرية ومناهضة لحل الصراع. والقصد بالمعارضة: تحالف "المعسكر الصهيوني" الذي يضم حزبي "العمل" و"الحركة" وله 24 نائبا؛ وكتلة "يوجد مستقبل" ولها 11 نائبا؛ وكتلة "يسرائيل بيتينو" ولها 6 نواب. في حين أن أداء كتلتي "القائمة المشتركة" و"ميرتس" كان معارضة بالمبدأ.

وقال جرايسي: للدلالة، فإنه من خلال 24 عملية تصويت لمراحل تشريع وقوانين مختلفة، وجدنا أن نسبة اعتراض كتلة "المعسكر الصهيوني" بلغت 40,8%، مقابل تغيّب عن جلسة التصويت بنسبة 42,4%، وتأييد للقوانين بنسبة 16,8%. بينما كتلة "يوجد مستقبل" نسبة الاعتراض على القوانين لديها 33,7%، والتغيب بنسبة 54,15%، وتأييد قوانين بنسبة 12,15%. وكانت كتلة "يسرائيل بيتينو" داعمة كليا تقريبا من خلال التأييد المباشر أو التغيب عن جلسة التصويت، ما يزيد الفجوة بين المعارضة والائتلاف، فقد كانت نسبة الاعتراض لديها 0%، ونسبة التغيب 84%، ونسبة التأييد 16%.

سليمان: غرق في الفاشية
وقالت النائب سليمان، تعقيبا على التقرير، إن مؤشر الغرق في الفاشية، لا يتمثل فقط في كمّ القوانين، وإنما أيضا في كيفية طرحها، فطرح أكثر من مائة قانون خلال سنة، يعبر عن عدم جدية النقاش حول القوانين، العنصري منها وغير العنصري، حيث يظهر أن اليمين لم يعد يبذل جهدا لتجميل وجه القوانين. وأضافت سليمان، إن القوانين ليست مجرد أرقام، إنها ليست الظاهرة، إنما مؤشرات حول الظاهرة السياسية والاجتماعية العميقة، ممثلة بالغرق في الفاشية، هذا يظهر ليس في القوانين فقط، إنما في التصريحات والممارسات وسلم الأولويات الخاص بالحكومة.

وحول انضمام ليبرمان للحكومة، قالت سليمان، إن ما ينفذه نتنياهو، ليس أقل خطورة مما يقوله ليبرمان بفظاظة، برنامج ليبرمان صار في الواقع هو التيار المركزي، سواء فيما يتعلق بموضوع تبني الاحتلال والاستيطان، وأيضا فيما يتعلق بموضوع مواطنة الفلسطينيين في "إسرائيل"، حيث تبنى نتنياهو فعليا شعار ليبرمان عن "المواطنة مقابل الولاء"، بمعنى مقايضة مواطنة الفلسطينيين بهويتهم الوطنية.

وأكدت سليمان اتفاقها مع استخلاص التقرير حول هشاشة المعارضة، أن المعارضة أكثر هشاشة من الحكومة الهشة فعلا؛ بل حدث أن الحكومة هي التي أسقطت المعارضة، وليس العكس، وهذا مرتبط أيضا بأن المعارضة ليست معارضة فعلية، وأن الانزياح نحو اليمين متغلغل بحيث أثر على ما يسمى اليسار.

زحالقة: المزج بين "الترانسفير" و"الابارتهايد"
وفي تعقيبه على التقرير، قال النائب جمال زحالقة، إن التشريعات في "إسرائيل"، لها - إلى جانب السياق السياسي الاجتماعي - سياق بنيوي يتعلق ببنية النظام نفسه كحالة استعمارية مركبة جدا، مزجت مبكرا بين "الترانسفير" و"الابارتهايد"، رغم اجتهاد "إسرائيل" لتقديم نفسها كدولة يهودية وديمقراطية في البداية.
وأوضح أن الجوهر الاستعماري للتشريع ينكشف بوضوح شديد عند قراءة القوانين المتعلقة بالتحكم في مجالي الجغرافيا والتوزيع السكاني، ويأتي بعدها مجال الهوية.

وأضاف: بعد النكبة ومصادرة أراضي اللاجئين، تفرغت الدولة في الخمسينيات للفلسطينيين داخل "إسرائيل"، حيث أقرت في تلك الحقبة بهدوء 20 قانونا، مرت جميعها بالمراحل الإجرائية السليمة: نقاش معمق، قراءة أولى وثانية، لكن ما كان يجمعها أنها خصصت لنقل الأراضي باتجاه واحد من العرب إلى اليهود، لم يحدث أي نقل بالعكس إطلاقا.

وذكر زحالقة أن "إسرائيل" استدعت على نحو انتقائي قوانين عثمانية وبريطانية لخدمة مشروعها الكولونيالي.

وقال زحالقة: "لقد نجحت "إسرائيل" في الثمانينيات والتسعينيات بتطوير وترويج خطاب يقدمها كدولة قانون ودولة حقوق إنسان ونزاهة قضاء، حيث تحول أهارون باراك رئيس المحكمة العليا إلى أيقونة في العالم. لكن في السنوات الحالية، لم تعد إسرائيل تأبه بالأقنعة كثيرا".

وحول التحكم الديمغرافي، طرح زحالقة مثالا قانون "منع لم شمل العائلات" لمنع ما تسميه إسرائيل "العودة الزاحفة"، إلى جانب قانون تحكم جغرافي خطير اسمه "قانون لجان لقبول "، حيث يسمح لأي لجنة قبول برفض أي ساكن لا ينسجم مع النسيج الاجتماعي للقرية، ما يمنع الفلسطينيين من السكن في 70% من مساحة إسرائيل.

وختم زحالقة أن ما يميز موجة القوانين الجديدة منذ 2010 أنها تذهب نحو السياسة، وأن عنصريتها تندرج أيضا في سياق الانتهازية، بحيث يجامل المشرع العنصري الشارع الأكثر عنصرية.
..................
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للاعلام
شرعت طواقم تابعة لبلدية الاحتلال في القدس، صباح اليوم الثلاثاء، في بلدة العيسوية وسط المدينة، بعمليات تجريف وهدم منشآت تعود لسكان البلدة، في الوقت الذي وصف فيه السكان هذه الحملة "بالانتقامية"، و"الكيدية".

وقال عضو لجنة المتابعة في البلدة رائد أبو ريالة "العيساوي"  "إن الحملة شملت حتى الآن هدم أساسات بناء لمنزل في حي الظهرة، يعود للمواطن محمد حسين مصطفى، بالإضافة إلى تجريف أرض تعود للمواطن أمين خلاف، وهدم سور، وبعض المنشآت داخلها".

ولفت أبو ريالة إلى أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال رافقت طواقم البلدية خلال اقتحامها للعيسوية، وفرضت طوقا عسكريا محكما حول المنطقة، ما أدى إلى اندلاع مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال، وما زالت دائرة حتى الآن.

وتشهد بلدة العيسوية حملة دهم واعتقالات شبة يومية بسبب استمرار شبانها باستهداف قوات الاحتلال ردا على مجازرها.
...........................
الناصرة - المركز الفلسطيني للإعلام
أكد تقرير "مراقب الدولة" في الكيان الصهيوني، اليوم الثلاثاء، أن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتياهو تلقى أموالًا من جهات خارجية لتمويل سفرياته، أثناء توليه منصب وزير المالية، قبل سنوات.

وقالت الإذاعة "الإسرائيلية" العامة (رسمية): إن "مراقب الدولة يوسيف شابيرا، قدم تقريرًا لرئيس الكنيست يولي ادلشتاين، أشار فيه أن نتنياهو، أثناء توليه منصب وزير المالية قبل أكثر من عقد (10 سنوات)، تلقى أموالًا من جهات خارجية خاصة لتمويل سفرياته إلى الخارج".

وأوضح التقرير أن "جهات خارجية موّلت سفريات عائلة نتنياهو، بكلفة تصل لخمسين ألف دولار، دون أن يتم التدقيق في ما إذا كانت الأموال تعدّ من قبيل المنفعة المحظورة في القانون، أم لا".

وقال وكيل الدفاع عن عائلة نتنياهو المحامي دافيد شمرون: إن "التقرير لا يتضمن أي مشكلة ملموسة يمكن أن تنسب إلى عائلة نتنياهو، وهناك جهات تريد أن يكون نتنياهو نفسه في موقع المشبوه دومًا"، بحسب الإذاعة العبرية.

من جانبها، طالبت "الحركة من أجل نزاهة الإسرئيلية" من المستشار القانوني (لم تحدد اسمه)، إجراء تدقيق سريع في مستندات كان المراقب قد نقلها إليه بشأن سفريات نتنياهو وتثير شبهات أن جرائم جنائية قد وقعت في القضية".

ويتناول تقرير "مراقب الدولة" معلومات حول تمويل سفريات نتنياهو وأفراد عائلته في الفترة بين عامي 2003-2005، أثناء عمله كوزير للمالية.

وأورد بيان مراقب الدولة العبرية أن تمويل رحلات نتنياهو وعائلته، من مصادر خارجية بينما كان وزيرًا للمالية، "انحراف عن القواعد"، متابعًا: "وهذا كفيل بخلق تصور بأنه قَبِلَ امتيازات أو كان هناك تضارب مصالح".

ووفقًا للتقارير المذكورة، فقد حصل نتيناهو على ما قيمته 12 ألف و500 دلار من رجل أعمال يهودي كـ "تغطية" لحساب فندق بالعاصمة البريطانية (لندن) نزلت به عائلته، بالإضافة لـ 11 ألف و920 دولارًا دفعتها منظمة ضغط غير ربحية لمبادئ السوق الحرة لتغطية نفقات نتنياهو خلال زيارة إلى الولايات المتحدة.

وكانت وسائل الإعلام "الإسرائيلية" قد تحدثت عن قيام جهات مختلفة، وبينها حكومات دول أجنبية ومنظمة "البوندس" (يهودية)، وهيئات عامة ورجال أعمال وأشخاص، بتمويل سفريات نتنياهو وعائلته ومصاريف المكوث خارج البلاد.

................
الحصار
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
طالب علاء البطة، منسق هيئة الحراك الوطني لكسر الحصار، الجاليات الفلسطينية والعربية والإسلامية وكل أحرار العالم في الخارج للمشاركة في الأسبوع العالمي لكسر الحصار عن غزة الذي ينطلق في 31 مايو الجاري.

وأوضح البطة، خلال اعتصام حاشدٍ شارك فيها عشرات النساء في ميناء غزة، اليوم الثلاثاء (24-5) للمطالبة بكسر حصار غزة، ومساندة للقوارب النسائية التي تنوي ناشطات دوليات تنظيمها إلى غزة، أنه من المقرر أن تطلق الحملة العالمية لكسر الحصار عن غزة، أسبوعاً عالمياً بهدف كسر الحصار عن غزة نهاية الشهر الجاري بالتزامن مع ذكرى "مجزرة سفينة مرمرة" التركية.

ورحب البطة، خلال الوقفة النسائية، بالجهد المبذول لكسر الحصار عبر (الحملة العالمية لمناصرة القوارب النسائية) متوجهاً بالتحية للقائمين والداعمين لهذه الحملة، مؤكداً على ضرورة دعم هذه الحملة الدولية من أجل كسر الحصار.

ومن المقرر أن تنطلق في سبتمبر القادم قوارب نسائية باتجاه غزة بهدف كسر الحصار عن القطاع.

وطالب البطة المجتمع الدولي وخاصة مؤتمر العمل الإنساني المنعقد في تركيا بحضور أكثر من 60 دولة و6000 مسؤول دولي بإشراف بان كي مون، والرئيس التركي طيب أردوغان، بالخروج بقرارات جريئة من أجل دعم الحق الفلسطيني في التمتع بأبسط قيم حقوق الإنسان عبر كسر الحصار المفروض على غزة بلا سند قانوني.

وكانت قوات البحرية الصهيونية قد قتلت 9 متضامنين أتراك على متن سفينة "مرمرة" التركية التي انطلقت من اسطنبول باتجاه غزة، فجر الاثنين 31 مايو 2010، حيث كانت تقل السفينة أكثر من 650 متضامناً من 37 بلداً، جرى اختطافهم إلى ميناء أسدود الصهيوني والتحقيق معهم.

جريمة متعددة
بدورها؛ وصفت مسؤولة الحركة النسائية في "حماس" رجاء الحلبي، حصار غزة بـ"الجريمة متعددة الأطراف"، وقالت: أنّ "العدو لا يشارك وحده في حصار غزة، بل يشاركه عرب وفلسطينيون للأسف".

وتساءلت الحلبي، عن الهدف من حصار غزة، وقالت: "الهدف أننا رفضنا أن يكون رغيف الخبز ثمناً لعزتنا، وأن تكون جرعة الدواء ثمناً لتحرير أرضناً" كما قالت.

وطالبت، الشعوب العربية الجريحة بالتحرك من أجل قضية الأمة المركزية وهي قضية فلسطين.

من ناحيتها؛ عرّفت الناطقة باسم الحملة العالمية لكسر الحصار منى سكيك، بأهداف الحملة وخط سير فعالياتها.

ودعت أطياف الشعب الفلسطيني للمشاركة بالأسبوع العالمي لكسر الحصار الذي ينطلق في 31 مايو وحتى الخامس من يونيو.

وطالبت بتسليط الضوء على قضايا الشعب الفلسطيني، واستنهاض أحرار العالم لنصرة القضية الفلسطينية.
......................
اعمال امن عباس
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقل جهاز الأمن الوقائي، القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أحمد النصر، في قرية كفر نعمة، غرب مدينة رام الله، وسط الضفة الغربية المحتلة.

ونقلت وكالة صفا المحلية عن القيادي في الجهاد أحمد العوري، أن قوة من الوقائي داهمت منزل النصر (58 عاما)،  واعتقلته، ونقلته إلى أحد المقرات الأمنية في المدينة.

وذكر أن الوقائي أرسل طلبًا لمقابلتهم قبل خمسة أيام، إلا أنه رفض ذلك.

يشار إلى أن النصر أحد مبعدي مرج الزهور جنوب لبنان.

................
الضفة الغربية - المركز الفلسطيني للإعلام
واصلت الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة في الضفة الغربية المحتلة حملة اعتقالاتها بحق المواطنين على خلفية انتمائهم السياسي، حيث اعتقلت 7 منهم بينهم صحفي، فيما تواصل اعتقال العشرات داخل سجونها دون أي سند قانوني.
 
وبحسب بيان لمركز أمامة التابع لحركة حماس بالضفة اليوم الثلاثاء (24-5)، ففي محافظة طوباس، اعتقل جهاز الأمن الوقائي الصحفي عبد الله محمود بني عودة، وذلك عقب اقتحام منزله في بلدة طمون، وهو أسير محرر ومعتقل سياسي سابق عدة مرات.
 
كما اعتقل الوقائي في طوباس الشاب مراد عودة صوافطة، وهو أسير محرر من سجون الاحتلال، فيما استُدعي عدة مرات لدى الأجهزة الأمنية.
 
هذا ويواصل وقائي طوباس للأسبوع الثاني على التوالي اعتقال الطالب في جامعة القدس المفتوحة نعمان عبد المنعم صوافطة (18عامًا)، وذلك رغم إصابته برصاص الاحتلال قبل 6 أشهر.
 
وفي محافظة نابلس، اعتقل جهاز المخابرات العامة الفتى مراد أبو هديب من مخيم عسكر بعد استدعائه للمقابلة، كما اعتقل الأسير المحرر أيمن حنيني، علماً بأنه معتقل سياسي سابق لدى الأجهزة أكثر من مرة.
 
كما اعتقلت أجهزة السلطة في نابلس أمجد زامل من مخيم العين، وهو معتقل سياسي سابق لعدة مرات وشقيق الأسيرة المحررة غفران زامل، فيما اعتقل الأمن الوقائي من ذات المخيم الشاب أحمد أبو العز.
 
أما في محافظة الخليل، فقد اعتقل جهاز الأمن الوقائي الطالب في جامعة الخليل سامر دويك، فيما يواصل جهاز المخابرات لليوم الخامس على التوالي اعتقال الشاب عمر شاور.
..................
بيت لحم – المركز الفلسطيني للإعلام
نظم مواطنو مخيم عايدة، مساء الثلاثاء، وقفة ضد استمرار الاعتقال السياسي أمام مقرات السلطة الأمنية في مدينة بيت لحم جنوب الضفة المحتلة.

وأفاد 
مراسلنا، أن العشرات من أهالي مخيم عايدة شمال المدينة، نظموا مسيرة من المخيم إلى ما يعرف بالمربع الأمني للسلطة في بيت لحم حيث تتواجد مقرات جهازي الوقائي والمخابرات، اللذين ينفذان الاعتقال السياسي بحق أهالي المدينة.

وقبل وصول المسيرة إلى مقر المقاطعة، استنفرت أجهزة أمن السلطة أفرادها، وأحضرت "وحدة مكافحة الشغب"، استعداداً لقمع المعتصمين.

وكانت أجهزة أمن السلطة نفذت العشرات من الاعتقالات السياسية بالمدينة في الآونة الأخيرة، كانت أبرزها في مخيم عايدة، خاصة بعد العملية الفدائية التي قام بها الشهيد عبد الحميد أبو سرور.

جديرٌ بالذكر أن أجهزة السلطة في بيت لحم أفرجت قبل يومين عن طالب الثانوية العامة خليل مصطفى كنعان بعد اختطافه لـ 27 يوماً، لتقوم قوات الاحتلال باعتقاله الليلة بعد اقتحام منزله في المخيم.

.................
نابلس- المركز الفلسطيني للإعلام
اعتصم عشرات الصحفيين والنشطاء في الدفاع عن الأسرى وسط مدينة نابلس، تضامنا مع الزميل الصحفي طارق أبو زيد، المحتجز لدى أجهزة أمن السلطة منذ نحو أسبوع

وتجمع الصحفيون في ميدان الشهداء، وهم يرفعون صور أبو زيد ويافطات تستنكر الاعتقال السياسي خاصة بحق الصحفيين.

وألقى جعفر اشتيه عضو الأمانة العامة لنقابة الصحافيين الفلسطينية كلمة في التجمع دعا خلالها الجهات الأمنية في السلطة الفلسطينية إلى إطلاق سراح أبو زيد، وعدم استهداف الصحفيين باعتبار حرية العمل الصحفي مضمونة في الحياة السياسية الفلسطينية.

وقال اشتيه إن جهودا تبذل مع كل الجهات ذات العلاقة لإنهاء قضية أبو زيد.

من ناحيته، طالب عبد الرزاق أبو زيد، والد الصحفي أبو زيد، بالإفراج عن ابنه فورا، مؤكدا أنه لم يرتكب أي مخالفة تستدعي اعتقاله.

وأوضح أن المحكمة رفضت الإفراج عنه بكفالة، وكأنه أخطر من تجار المخدرات والمجرمين، مبينا أنه تم رفض طلب عائلته بزيارته في مكان احتجازه بسجن الجنيد.

يذكر أن جهاز المخابرات العامة اعتقل الصحفي أبو زيد بعد مداهمة منزله في مدينة نابلس في ساعة متأخرة من مساء الاثنين (16-5)، ووجهت له النيابة تهمة نشر أخبار كاذبة تمس بهيبة الدولة، ومددت المحكمة الخميس الماضي توقيفه 15 يوما.
..................
اخبار متنوعه
نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام
+-


صعّدت لجان الخدمات الشعبية في مخيمات الضفة، من وتيرة احتجاجاتها ضد تقليصات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، وأغلقت مكاتب الوكالة في مخيمات شمال الضفة.

وأفاد مراسل "
المركز الفلسطيني للإعلام" أن نشطاء المخيمات أغلقوا خلال اليومين الفائتين، مكتب مدير المنطقة في نابلس، الذي يخدم منطقة الشمال، بالإضافة إلى مكاتب مدراء المخيمات؛ للضغط على وكالة الغوث للانصياع للتعليمات والبنود التي طالبت بها اللجان الشعبية.

وعُقِدَ اجتماع مع د. زكريا الأغا رئيس دائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير الفلسطينية، ضم رؤساء لجان الخدمات، في رام الله أمس؛ لبحث آخر التطورات في هذا الموضوع، ولطرح آليات قادمة للتصعيد مع وكالة الغوث.

وأكدت لجان المخيمات في الضفة الغربية، رفضها حيثيات استبدال السلة الغذائية لحالات العسر الشديد بالبطاقة الإلكترونية، والتي رفضها اللاجئون، وممثلوهم رفضا قاطعا.

وأكد أحمد ذوقان رئيس اللجنة الشعبية لمخيم بلاطة، عدم رفض اللجان الشعبية للمخيمات لبطاقة الائتمان البنكية على الإطلاق، وإنما أرادوا ضمانات لهذه البطاقة، مثل ربط الدولار على قيمة محددة 4 شيقل، أو ضمان على غلاء المعيشة، والتعويض إذا ما تم رفع أسعار المواد التموينية، منوها إلى أن تقليصات الوكالة تثير الريبة وتظهر كأنها ذات مدلولات سياسية.

وفي السياق ذاته، أشار إبراهيم نمر، أمين سر اللجنة الشعبية لمخيم العين، إلى معارضة اللجان الشعبية لهذا البرنامج؛ لأنه يمس الهدف الأساسي الذي قامت عليه وكالة إغاثة وتشغيل اللاجئين.

بدوره، أشار أحمد حسكور، عضو لجنة الخدمات في مخيم عسكر، إلى أن الوكالة قلصت إلى حد كبير خدماتها، وباتت تقتصر على الجانبين الطبي والتعليمي فقط.
....................

الإعلام الحربي _ غزة
قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي بغزة أحمد المدلل، إن استمرار الاعتقالات السياسية في الضفة المحتلة وصمة عار على جبين السلطة الفلسطينية ".
وأضاف المدلل في تصريح صحفي مساء الثلاثاء: أن اعتقال السلطة لقيادات المقاومة هو بمثابة ضربة لانتفاضة القدس والشعب الفلسطيني الذي يواجه انتهاكات الاحتلال.
واعتقل جهاز الأمن الوقائي التابع للسلطة الليلة الماضية القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أحمد النصر (58 عامًا) من قرية كفر نعمة غرب مدينة رام الله وسط الضفة المحتلة، وهو أحد مبعدي مرج الزهور.
وأوضح المدلل أن استمرار السلطة بشن حملة اعتقالات سياسية لا مبرر له، وهو خدمة مجانية للاحتلال، الذي فشلت خيارته في وأد الانتفاضة.
وشدد على أن اعتقال السلطة لقيادات المقاومة ونشطاء الانتفاضة يؤكد على دور الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة في حماية الاحتلال ومستوطنيه.
وأكد القيادي في الجهاد الإسلامي، أن "حركته ترفض استمرار الاعتقالات السياسية في الضفة وخاصة المقاومين ونشطاء الانتفاضة الذين يواجهون جرائم الاحتلال ويدافعون عن بلادهم" وفق قوله.
وأشار إلى أن استمرار السلطة بالاعتقالات السياسية والتنسيق الأمني مع الاحتلال؛ يعتبر شرخًا للوحدة الفلسطينية وعقبة أمام أي جهود لإنهاء الانقسام.

..............
جنين - المركز الفلسطيني للإعلام
أطلق مسلحون مجهولون، اليوم الثلاثاء (24-5)، النار على مبنى ضريبة الدخل التابع لوزارة المالية في مدينة جنين شمال الضفة الغربية ولاذوا بالفرار مما أدى لإصابة المبنى بأضرار مادية.

وقالت مصادر محلية لمراسلنا إن مسلحين أطلقوا وابلا من الرصاص بشكل مباشر على مقر مبنى ضريبة الدخل، وأصابوا النوافذ والجدران ثم انسحبوا من المنطقة.

وبحسب المصادر فإن المسلحين استقلوا سيارة وكانوا ملثمين حين إطلاقهم الرصاص، في الوقت الذي تأتي فيه الحادثة على خلفية إشكالات عديدة مرتبطة بملفات ضريبية اكتشف أمرها في جنين في الشهرين الأخيرين.

وتسود حالة من الفلتان الأمني الناجم عن إطلاق نار على منازل وأشخاص ومركبات في جنين في الشهور الأخيرة دون اتضاح هويتهم، إضافة إلى إطلاق النار الليلي والمجهول والذي يهدف لإثارة البلبلة ويربك المواطنين.
...................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
أعلن، اليوم الثلاثاء، عن انطلاق الهيئة العليا لنصرة القدس والأقصى في الداخل الفلسطيني المحتل عام48، وذلك خلال مؤتمر صحفي عقد بمدينة القدس المحتلة.

وجرى الإعلان عن انطلاق الهيئة بمشاركة كل من الشيخ عكرمة صبري رئيس الهيئة الإسلامية العليا في القدس وخطيب المسجد الاقصى، ومحمد وتد رئيس الهيئة، والشيخ مهدي مصالحة الناطق الرسمي باسم الهيئة.

وبارك الشيخ صبري بإقامة الهيئة مشيرا إلى أن "الأقصى يمس عقيدة المسلمين جميعا وهو أمانة في أعناقنا وكل مسلم ملزم في أن يقوم بنصرة القدس والأقصى".

وأكد الشيخ صبري على حق المسلمين الشرعي في القدس والأقصى بقرار من رب العالمين لأنه حق رباني ليس مستمدا من مجلس الأمن ولا من هيئة الأمم المتحدة، مؤكدا أن ما تقوم به قوات الاحتلال في القدس والأقصى غير شرعي وغير قانوني ومخالف للأمر الواقع المعروف ب"الاستاتسيكو".

وقال علينا أن نتكاتف من أجل نصرة القدس والأقصى، وأنه لا تنازل عن ذرة تراب من الأقصى.

بدوره، قال محمد وتد، رئيس الهيئة، إن القائمين على هذا الجسم أخذوا على عاتقهم قدر المستطاع تثبيت الإخوة المقدسيين وتدعيم صمودهم والتواصل مع كل الشرائح في القدس الشريف، والعالمين العربي والإسلامي من أجل تثبيت الإخوة المقدسيين ونصرة الأقصى المبارك ونشر الوعي بين الأهل في الداخل الفلسطيني، وعموم الشعب الفلسطيني والأمة العربية والإسلامية حتى يكون الجميع مطلعا على حقيقة ما يجري من مأساة في ظلال الاحتلال في القدس الشريف والأقصى.

وأشار إلى الواقع المرير الذي تعيشه مدينة القدس بكل سكانها وأطيافها ومقدساتها، مشيراً إلى أن هدف الاحتلال تهويد هذه المدينة وتفريغها من أهلها الأصليين الذين هم يمثلون أصحاب الأرض.

وقال إن الاحتلال يقوم بتطويق المسجد الأقصى المبارك بأكثر من 100 كنيس ومدرسة يهودية تتوزع أغلبها في القدس القديمة، مؤكداً أن الأقصى يتعرض إلى حملة تفريغ من قبل الاحتلال يستعمل خلالها كل الوسائل الممكنة من خلال الاعتقالات  والإبعادات من القدس والداخل الفلسطيني وتحديد جيل الدخول للأقصى.

فيما أكد الناطق الرسمي باسم الهيئة، مهدي مصالحة، أن أمانة الأقصى لا تتحملها جهة واحدة، وإنما ينبغي أن تتضافر كل الجهود والجهات الفاعلة في أمتنا الإسلامية والعربية وشعبنا الفلسطيني، وقال إن الهيئة أقيمت لتتضافر مع باقي الجهود الصادقة وتساهم في حمل هذه الأمانة.

وقال إن دور الهيئة هو تفعيل الدور والإبقاء على نصرة قضية القدس قضية العرب والمسلمين الأولى، مؤكداً على أن السياسة العامة التي تنطلق منها قناعتنا أنه لا يمكن أن نقبل أي تغيير في واقع الأقصى عما كان عليه قبل احتلاله عام 67.

وقال لا نقبل بكل الإجراءات والممارسات التي تمارس على القدس والأقصى بعد احتلاله عام 67، ونؤكد أيضا على إسلامية حائط البراق وأنه حق إسلامي خالص.
.................
اسطنبول – المركز الفلسطيني للإعلام

عقد مركز العودة الفلسطيني، ندوة تثقيفية تحت عنوان "الأوضاع الإنسانية للاجئين الفلسطينيين والحلول السياسية"؛ اليوم الثلاثاء، في مدينة اسطنبول التركية، وذلك على هامش أعمال القمة العالمية الأولى للعمل الإنساني.

وقال رئيس مركز العودة الفلسطيني، ماجد الزير، في تصريحات لـ"قدس برس"، إن مشاركة مركزه تأتي ضمن المساحة المتاحة له كمنظمة غير حكومية معتمدة في الأمم المتحدة.

وبيّن أن مركز العودة يشارك في الندوات، التي تعقدها المنظمات الرسمية وغير الحكومية على هامش مؤتمر القمة، والتي افتتح أعمالها الأمين العام للأمم المتحدة "بان كي مون"، وحضرتها أكثر من 80 دولة وحكومة.

وانطلقت أمس الاثنين، في مدينة اسطنبول، أعمال القمة العالمية الأولى للعمل الإنساني، والتي تنظمها الأمم المتحدة وتستمر ليومين، تشارك فيها 80 دولة وممثلون عن مؤسسات حكومية وأخرى تابعة للأمم المتحدة وشخصيات ومنظمات أهلية.

وأضاف الزير أن ندوة مركز العودة تحدثت عن معاناة اللاجئين الفلسطينيين في كافة أماكن تواجدهم بعد 68 عامًا من "نكبة فلسطين"، مشيرًا إلى أنها  "الندوة الوحيدة" التي عالجت القضية الفلسطينية في القمة.

ونبّه إلى غياب قضية فلسطين في فعاليات القمة، مؤكدًا أن حضور فلسطين في القمة "لا يليق مع الوضع المأساوي الذي يعيشه الشعب الفلسطيني في الداخل والشتات".

وترأس الندوة البارونة البريطانية "جيني تونغ"، عضو مجلس اللوردات البريطاني، والتي زارت مخيمات اللجوء الفلسطينية في الداخل والخارج، وتعدّ مناصرة للقضية الفلسطينية، حيث استهلّت الندوة بالتأكيد على مأساة الشعب الفلسطيني والظلم الواقع عليه، والذي يأتي في إطار ظلم الإنسان للإنسان.

وكان رئيس مركز العودة، ماجد الزير، قد تحدث في مشاركة له بفعاليات الندوة، عن البعد السياسي لمأساة اللاجئين الفلسطينيين، وضرورة تحمل الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن ما يتعرض له اللاجئون الفلسطينيون.

ولفت النظر إلى أن الاحتلال لم يُطبق القوانين الدولية وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة باللاجئين، والتي تنص على حق عودة الفلسطينيين إلى قراهم ومدنهم التي هُجروا منها.

واستعرض الزير "الأحوال المأساوية" للاجئين الفلسطينيين؛ في الداخل والخارج، خاصة في قطاع غزة، مشددًا على ضرورة إبراز حصار القطاع والتركيز على  جانب اللاجئين باعتبارهم النسبة الكبرى من عدد السكان (يشكلون نسبة 80 في المائة من أهالي قطاع غزة).

واستعرض المنسق الإقليمي لمركز العودة في المنطقة العربية، علي هويدي، خلال مشاركة له، الأوضاع المأساوية للاجئين الفلسطينيين في لبنان "والظلم" الواقع عليهم هناك وحرمانهم من فرص العمل.

وتطرق هويدي إلى خدمات الأونروا وقراراتها الأخيرة؛ المتعلقة بتقليص خدماتها المقدمة للاجئين الفلسطينيين في لبنان، مؤكدًا أن الواقع أصبح فوق التحمل، "وعلى الأونروا أن تتحمل مسؤولياتها، وأن يبقى اللاجئ الفلسطيني في مستوى يلبي احتياجاته الإنسانية"، خاصة أنهم ينتظرون لحظة عودتهم وهم ضيوف في لبنان، وفق قوله.

واستعرض الناشط الفلسطيني وسام السلايمة، من مخيم اليرموك المحاصر، مأساة فلسطينيي سوريا وواقعهم المعيشي والظروف الصعبة التي يمرون بها وحالة الترقب والهجرة إلى الدول الأوروبية، مستشهدًا بقصص مأساوية تلخص واقع الفلسطينيين هناك.

من جانبها، استعرضت الحقوقية الفلسطينية أماني السنوار، تطورات أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في سوريا من الناحية القانونية، وكيف تعاملت معهم الدول المضيفة، مبينة أن ظروفهم "أصبحت مأساوية" في الدول العربية، لاسيما لبنان والأردن.

وانتقدت السنوار التعامل التركي مع اللاجئين الفلسطينيين القادمين من سورية؛ "وذلك لعدم مساواتهم باللاجئين السوريين".

جدير بالذكر أن مركز العودة الفلسطيني، كان قد نال "الصفة الاستشارية" بالأمم المتحدة الخاصة بالمؤسسات غير الحكومية عام 2015.

.........................
الناصرة - المركز الفلسطيني للإعلام
كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، اليوم الثلاثاء، النقاب عن وجود اتصالات دبلوماسية تجري وراء الكواليس، تقودها مصر لعقد قمة ثلاثية في القاهرة قريباً، بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو.

ونقلت الصحيفة عن مصادر فلسطينية (لم تسمها)، قولها إنه "توجد اتصالات حقيقية وإن جميع الاطراف ذات الصلة المعنية أبدت رغبتها في عقد القمة المقترحة

وأشارت الصحيفة إلى أن "للسيسي تأثير كبير على القيادة الفلسطينية، كما أنه يقيم علاقات وثيقة مع إسرائيل وهذا يزيد من احتمال نجاح مبادرته".

وذكرت الصحيفة أن محافل سياسية كبيرة في القاهرة، أكدت "أن اجتماع نتنياهو وعباس بهدف تحقيق تقدم في العملية السلمية يعتبر أمرا معقولا". 

وأضافت الصحيفة أنه رغم رفض ديوان رئاسة وزراء الاحتلال التعقيب على النبأ، إلا أن نتنياهو كان أبدى استعداده للقاء عباس من أجل إجراء مفاوضات مباشرة

يذكر أن السيسي دعا الأسبوع الماضي بشكل غير متوقع الجانبين "الإسرائيلي" والفلسطيني للتوصل إلى تسوية سلمية، وأشار في حديثه إلى ما أسماه "النتائج الإيجابية التي حققتها معاهدة السلام بين إسرائيل ومصر". 

وكان نتنياهو، رحب بتصريحات السيسي ، وأعلن أنه  مستعد للمشاركة مع مصر والدول العربية في تعزيز عملية السلام.

يذكر أن هذه الاتصالات، تتزامن مع الجهود التي يبذلها رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس، الذي يزور المنطقة هذه الأيام، للترويج لمبادرة باريس، الهادفة لعقد مؤتمر دولي للسلام والضغط على الطرفين الفلسطيني و"الإسرائيلي" لاستئناف المفاوضات المتوقفة منذ عام 2014، والتي رفضها نتنياهو ورحبت بها السلطة الفلسطينية.
.......
تونس - المركز الفلسطيني للإعلام
نفت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أن تكون قد تلقت أي دعوة رسمية من القاهرة للمشاركة في حوار مع حركة "فتح" لإنهاء الانقسام وإنجاز المصالحة.

وأكد مسؤول العلاقات العربية في حركة "حماس" أسامة حمدان، في تصريحات لـ "قدس برس"، ترحيب "حماس" بجهود القاهرة لإنهاء الانقسام، واستعداد الحركة لتلبية دعوة القاهرة من أجل وضع حد للانقسام الفلسطيني، وقال: "حتى الآن لم نستلم أي دعوة رسمية أو مبادرة مصرية واضحة المعالم بشأن إتمام المصالحة الفلسطينية".

وأضاف: "بالتأكيد لا يمكن لأي فلسطيني إلا أن يرحب بأي جهد من أجل لم الشمل الفلسطيني وإنهاء معاناة الشعب الفلسطيني، من أجل مواجهة تحديات الاحتلال ووضع حد لحصار هو الأطول من نوعه ضد الشعب الفلسطيني".

وذكر حمدان، أن "الرئيس عباس لم يستخدم صلاحياته للدعوة لاجتماع الإطار القيادي للاجتماع، ولا للدعوة إلى الانتخابات التشريعية والرئاسية، كما أنه لم يفعِّل المجلس التشريعي، وهذه كلها تم الاتفاق بشأنها في حوارات المصالحة، وتنفيذها يبقى بيد الرئيس"، على حد تعبيره.

وكانت مصادر إعلامية مصرية وعربية قد كشفت النقاب عن أن القيادة المصرية أبلغت وفد الجهاد الإسلامي (الذي اجتمع مع مسؤولين أمنيين مصريين قبل أيام) بأنها دعت حركتي "فتح وحماس إلى استئناف جهود المصالحة من خلال عقد اجتماعٍ بينهما قبل شهر رمضان المقبل.

وكانت العاصمة القطرية الدوحة قد استضافت جولات من الحوار بين حركتي "فتح" و"حماس"، قالت مصادر بأنها تمكنت من الوصول إلى قواسم مشتركة في أغلب القضايا الخلافية، وأنه لم يعد هناك من مانع أمام الذهاب إلى اجتماع الإطار القيادي والبدء بترتيب الإجراءات للذهاب إلى الانتخابات.

وتأتي مبادرة القاهرة، فيما تسعى فرنسا لعقد اجتماع دولي للسلام في الشرق الأوسط في باريس، عبر محطتين، الأولى لا يحضرها أطراف الصراع، بينما الثانية تكون بحضور الطرفين الفلسطيني و"الإسرائيلي".

وبينما ترحب قيادة السلطة الفلسطينية بالجهود الفرنسية من أجل إعادة المفاوضات، يرفض الاحتلال هذه المبادرة.
.....................

لندن - المركز الفلسطيني للإعلام
تعتزم مؤسسات أهلية، في عدد من دول العالم، تنفيذ فعاليات تضامنية مع أبناء الشعب الفلسطيني في غزة؛ تعبيراً عن الرفض الشعبي للحصار الصهيوني على القطاع، الذي تجاوز عامه العاشر.

ووفق "قدس برس"؛ فقد أكدت العديد من المؤسسات الخيرية والحقوقية، والشخصيات الناشطة في مجال العمل المجتمعي والإنساني استعدادها لإقامة العديد من الفعاليات المتنوعة عقب إطلاق اللجنة الدولية لكسر الحصار عن غزة ونصرة فلسطين، "الحملة العالمية لنصرة القوارب النسائية المتجهة لغزة" في التاسع عشر من الشهر الجاري.

وأوضح رئيس "اللجنة الشعبية العالمية لدعم غزة" عصام يوسف، في تصريحات له اليوم، أن "هذه الفعاليات تهدف إلى تسليط الضوء على معاناة الشعب الفلسطيني في غزة في ظل حصار لا يستند إلى أي أساس قانوني وأخلاقي بحسب القانون الدولي الإنساني والمواثيق الدولية، كما تهدف إلى دعم فعالية إطلاق القوارب النسائية إلى شواطئ غزة لكسر الحصار، المقرر في سبتمبر من العام الجاري".

وأكد يوسف "بدء انطلاق الفعاليات والأنشطة في قطاع غزة، إضافة للعديد من المدن والعواصم العربية والعالمية، حيث انطلقت اليوم الثلاثاء فعالية تنظمها "هيئة الحراك الوطني والحركة النسائية" على شواطئ غزة تنديداً بالحصار وترحيباً بالقوارب النسائية، مشيراً إلى أن المزيد من الأنشطة والفعاليات سيتم تنفيذها خلال الفترة القليلة المقبلة.

وأضاف بأن "مسيرة القوارب ستنطلق من مدينة (ليفربول) البريطانية في 28 أيار (مايو) الجاري، يشارك فيها جمع من أبناء الجالية العربية والإسلامية، حيث تعد هذه الحملة الثانية التي ينظمها أبناء الجالية العربية والإسلامية في بريطانيا بالتعاون مع المنسقية البريطانية لكسر الحصار عن غزة واللجنة الدولية لكسر الحصار عن غزة ونصرة فلسطين".

وأفاد يوسف بأن فعاليات وأنشطة متنوعة سيجري إقامتها في عدد من المدن الأوروبية في القريب العاجل في إطار فعاليات الحملة العالمية لنصرة القوارب النسائية المتجهة لغزة.

وأشار إلى أن الفعاليات تتنوع بين المسيرات البحرية، والمهرجانات الجماهيرية، والمعارض، إضافة للملتقيات التي تتم مع كبار الشخصيات السياسية والبرلمانية في عدد من الدول الأوروبية، وغيرها من الفعاليات.

وكان رئيس "اللجنة الدولية لكسر الحصار عن غزة ونصرة فلسطين" زاهر بيراوي، قال في بيان له خلال الإعلان عن إطلاق الحملة، بأنها تأتي في سياق دور اللجنة الدولية في تفعيل اللجان والمؤسسات العاملة لكسر الحصار في العالم من أجل القيام بواجبها الإنساني تجاه أهل غزة الذين باتوا رمزًا للكرامة والمقاومة والصبر والصمود.

وأضاف بأن أهل غزة "يستحقون من الجميع بذل كافة الجهود الممكنة للتخفيف من معاناتهم وتوفير مقومات الحياة الكريمة لهم وتمكينهم من التنقل والسفر من وإلى غزة بحرية تامة".

يشار إلى أن القاربين النسائيين سيتم إطلاقهما من موانئ دولية إلى قطاع غزة المحاصر، حيث من المتوقع أن يتوقفا في عدة موانئ بحرية في البحر الأبيض المتوسط، حتى وصولهما في الأول من تشرين الأول/ أكتوبر.

ويحظى مشروع القاربين بتأييد مجموعة من المنظمات النسائية الرائدة في مختلف أنحاء العالم، من بينها: مركز شؤون المرأة (غزة)، تحالف النساء للسلام (إسرائيل)، منتدى دي بوليتيكا فمينيستا (أسبانيا)، الجبهة النسائية (النرويج)، تنسيقية التضامن مع فلسطين (المكسيك)، كودبينك نساء من أجل السلام (الولايات المتحدة الأمريكية) واتحاد الكيبيك للنساء (كندا).

ويعيش قطاع غزة حصارا خانقا فرضه الاحتلال الصهيوني إثر نجاح حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الانتخابات التشريعية في 2006، قبل دخول "حماس" غزة بعام، ثم عزز الاحتلال الحصار في 2007 بعد سيطرة "حماس" على غزة في حزيران (يونيو) 2007.

ويشتمل الحصار على منع أو تقنين دخول المحروقات والكهرباء والكثير من السلع، من بينها الخل والبسكويت والدواجن واللحوم ومنع الصيد في عمق البحر، وغلق المعابر بين القطاع والأراضي المحتلة منذ عام 1948.

...................
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
توصلت دراسة علمية إلى أن للحكومات القائمة في المجتمعات الإسلامية دورًا في صناعة التطرف؛ من خلال ممارستها للدكتاتورية والاستبداد، وتقاعسها عن القيام بدورها في الدفاع عن الإسلام وعن الأراضي المحتلة كفلسطين والمسجد الأقصى.

وبينت الدراسة التي أعدها الباحث خالد تربان من غزة، والموسومة بعنوان "التطرف الفكري وأثره على أمن المجتمعات الإسلامية، قضايا في السياسة الشرعية نموذجاً"؛ بهدف نيل درجة الدكتوراه في الشريعة والدراسات الإسلامية من جامعة طرابلس بلبنان، أن وقت إقامة الحدود في قطاع غزة المحاصر لم يحن بعد، ولم تتهيأ الظروف والواقع المعيشي لإقامتها.

وعلل الباحث ذلك بتوافر مسقطات الحدود فيه؛ ومنها الفقر والحاجة وعجز الناس عن تلبية حاجاتهم الأساسية.

وأكدت الدراسة على أن من مقاصد الشريعة الغرَّاء الحدَّ من إقامة الحدود، ولكنّ بعضًا من المتحمسين للتطبيق الكامل للشريعة الذين يُغْفِلون هذا المقصد، يُكفِّرون الذين يراعون هذا الجانب من فلسفة العقوبات، ما ينعكس أثره سلباً على أمن المجتمع واستقراره، كما ذكر الباحث في نتائج دراسته.

وتوصل الباحث إلى أن الاحتجاج السلمي بكل صوره من مظاهرات ومسيرات واعتصامات وصولاً إلى العصيان المدني أمر مشروع، وهو وسيلة حضارية للتعبير عن الرأي، والتداول السلمي للسلطة، مشدداً على أن المطالبة بالاستكانة للحكام المستبدين تحول دون نشر ثقافة الأدب الثوري، الذي يحدث تأثيرًا صامتًا يعدُّ وقودًا للثورة ضد الظلم والقهر والاستبداد.

ويرى الباحث أن منع الاحتجاج السلمي له مخاطر كثيرة منها شعور الناس بأن السلمية لم تعد طريقاً لحل مشكلاتهم وتحقيق رغباتهم، ما يورث الكبت والشعور بالظلم والحرمان، وتبني أفكارٍ متطرفة متشددة، وقد يمتد الأمر إلى تكفير المجتمع؛ بدعوى استكانته للظلم وعدم نصرته للحق، وما يتبع ذلك من استباحة للدماء وانتهاك للحرمات.

وأوضح الباحث تربان أن الأصل في علاقة المسلمين بغيرهم من المسالمين في المجتمع الإسلامي، هو السلم، وهم مواطنون يحملون جنسيته، ولهم الحقُّ في التهنئة والمجاملة في المناسبات التي لا تحمل الطابع الديني وبعبارات لا تخالف الشريعة الإسلامية.

وقال تربان إنَّ الجهل بمعرفة الأصل في العلاقة مع غير المسلمين، وحقوقِهم في المجتمعات الإسلامية له أثره في التطرف الفكري، حيث ينطلق بعض أصحاب هذا الجهل إلى التطرف والغلو، واستخدام العنف والسلاح في فرض آرائهم، والاعتداء على غير المسلمين في المجتمعات الإسلامية، وما ينتج عن ذلك من انعدام للأمن والاستقرار في المجتمع.

وتوصلت الدراسة إلى جواز المشاركة في المجالس النيابية والوزارات في ظلِّ الحكومات القائمة في المجتمعات الإسلامية، وبينت أن من الآثار المترتبة على منع المشاركة في هذه المجالس والوزارات تكفير المشارك فيها.

وقالت الدراسة إن من المتطرفين من يكفر الناخبين الذين يدلون بأصواتهم في الانتخابات، وكذلك اعتماد لغة السلاح، مع الاستهانة بالأرواح والأعراض والأموال والإقدام على إتلافها، ونشر الفتنة وزعزعة أمن المجتمعات.

ورأى الباحث ضرورة إبراز الإعلام للفرق بين المقاومة المشروعة في بلاد المسلمين، كفلسطين والمسجد الأقصى، والإرهاب الذي يمارسه الأعداء في بلاد المسلمين، كالإرهاب والإجرام الذي يمارسه العدو الصهيوني في فلسطين، وضرورة التأكيد على الاعتراف الدولي بشرعية حركات التحرر ومقاومة الاحتلال.

ودعت الدراسة إلى وضع خطة عملية مدروسة بعناية على مستوى الحكومة، قائمة على التلازم والتكامل، تشترك فيها جميع الوزارات، من أجل تبني أفكار تقوم على توليد أساليب تعمل على الحدِّ من التطرف الفكري.

وطالبت الدراسة بمتابعة وسائل الإعلام ومنعها من بثِّ أي مادة إعلامية تخالف العقيدة الإسلامية، والقيم والعادات التي يتبناها المجتمع، ومنع المساس بالدين وأهله من دعاة وعلماء ومفكرين، والتأكيد على أن حرية الإعلام مضبوطة بالشرع.

وأوصت الدراسة بمراعاة الوسطية والاعتدال في جميع مناحي الحياة، والاهتمام بتعزيز ثقافة الأمن الفكري لدى المجتمعات الإسلامية، وتدريس قضايا السياسة الشرعية في الجامعات، واعتبارها متطلبًا جامعيًّا يُلزم جميع الطلبة بدراستها.


.................

0 comments