السبت، 2 أبريل، 2016

انتفاضة184: أربعة أسرى لدى القسام ومواجهات واعتقالات 1/4/2016

السبت، 2 أبريل، 2016
انتفاضة184: أربعة أسرى لدى القسام ومواجهات واعتقالات 1/4/2016

فلسطين الجمعة 23/6/1437- 1/4/2016
الموجز
الاقصى
المقاومة
جرائم الاحتلال
الحصار
اعمال امن عباس
اخبار متنوعه
 ................
التفاصيل
الاقصى
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام

أدّى حوالي 65 ألف مصل، الجمعة، في المسجد الأقصى المبارك وسط إجراءات أمنية صهيونية مشددة.

وحيّا خطيب المسجد الأقصى المبارك مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين الوافدين والمرابطين إلى المسجد الأقصى المبارك الذين يواجهون في كل يوم إجراءات الاحتلال التعسفية الهادفة إلى إبعادهم عن الأقصى والقدس، مؤكدًا أن المدينة ما تزال من حواضر الإسلام والمسلمين.

ودعا خطيب الأقصى العاملين في الساحة الفلسطينية وفي الساحة العربية والإسلامية أن يتحرّوا الصدق في أعمالهم، وأن تجتمع الأمة على الصدق ليقف الله معها.

وقال مفتي القدس: "نقول للشعب الفلسطيني وللفصائل في هذه الأرض أن يقفوا وقفة صدق مع الله تعالى ووقفة صدق مع الشعب؛ لحل كل الخلافات والانقسامات والنزاعات، ألا ترون أيها المسلمون ما يجري في القدس من تهويد ومحاولة لابتلاع الحضارة الإسلامية والعربية والوجود الإسلامي".
...............
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
واصلت سلطات الاحتلال الصهيوني، للأسبوع الثاني على التوالي، منع المواطنين الفلسطينيين من سكّان قطاع غزّة، من التوجه لمدينة القدس المحتلة، للصلاة في المسجد الأقصى المُبارك.
وقال الارتباط الفلسطينيّ، إنّ "الاحتلال يمنع المصلّين من التوجه للأقصى؛ وذلك بحجة أنّ عددًا من المصلين في الأسابيع السابقة، لم يعودوا إلى غزّة".
وكان الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، سامي أبو زهري، أدان مؤخرًا، قرار الاحتلال منع أهل غزة من زيارة المسجد الأقصى.

وقال أبو زهري في بيانٍ له، إن هذه القرارات تعدّ تصعيداً في الحصار الصهيوني على غزة، داعياً المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته لوقف هذه الجرائم بحق الشعب الفلسطيني.

................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
أعلن اتحاد منظمات الهيكل المزعوم نيته تقديم ما أسماه "قرابين الفصح" العبري في المسجد الأقصى، في الثاني والعشرين من شهر نيسان الجاري، علماً بأن عيد الفصح العبري يحلّ في الثالث والعشرين من الشهر ذاته.

وطالب اتحاد منظمات الهيكل المزعوم (يضم 29 منظمة)، في رسالة وجهها رئيسه المحامي "افيعاد فيسلي" إلى رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، بالعمل مع وزرائه ومؤسسات الاحتلال المختلفة، على توفير الأجواء والترتيبات لتنظيم هذه الاحتفالية في الأقصى.

وحسب الرسالة؛ فإن المنظمات المتطرفة تسعى لتنظيم شعيرة تقديم قرابين الفصح العبري في المسجد الأقصى في المنطقة الواقعة جنوب شرق مسجد قبة الصخرة.

وقال "ويسلي" في رسالته إنه على الحكومة "الإسرائيلية حفظ وتحقيق ما أسماه "حقوق اليهود الدينية" في المسجد الأقصى، ومن "ضمنها إقامة هذه الشعيرة اليهودية المهمة".

وأضاف إنه في هذا العام بالذات يمكن تحقيق تقديم قرابين الفصح العبري في المسجد الأقصى، مشيرا إلى أن "اتحاد منظمات الهيكل" وضع اللمسات الأخيرة والتحضيرات اللازمة لمثل هذا الأمر.

وفي السياق ذاته، أشارت منظمات الهيكل المزعوم إلى أنها بدأت استعداداتها والتحضير لاقتحامات جماعية "متميزة" هذا العام للمسجد الأقصى، بمناسبة عيد الفصح العبري، خاصة في الفترة الواقعة بين 24 – 28 أبريل/نيسان الجاري (أسبوع كامل)، وأعلنت عن حاجتها إلى متطوعين وموظفين ومرشدين للقيام بأعمال وترتيبات منها توزيع منشورات وملصقات وهدايا تدعم وتدعو إلى الاقتحامات خلال الفصح العبري.

من جانبها، أعلنت منظمة "نساء من أجل الهيكل" عن تنظيمها اقتحاما خاصًّا لمجموعات الأطفال يتخلله احتفال لهم في المسجد الأقصى، وذلك يوم الخميس الموافق 14 أبريل/نيسان، بهدف "مشاركة الأطفال بتخليص "الهيكل مما هو فيه"، كما زعم الإعلان.

..........
المقاومة
القسام - خاص :
أكد أبو عبيدة الناطق العسكري باسم كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح المسلح لحركة "حماس"، أن العدو لن يحصل على معلومات عن مصير جنوده الأربعة سوى بدفع الثمن .
وقال أبو عبيدة في تصريح مقتضب مساء اليوم الجمعة :" لا يوجد أية اتصالات أو مفاوضات بشأن الجنود الأربعة، ولن يحصل العدو على معلومات عن مصيرهم سوى بدفع أثمان قبل وبعد المفاوضات".
وأضاف نتنياهو يكذب على شعبه ويضلل جمهوره ويمارس الخداع مع ذوي جنوده الأسرى .
وكان رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو زعم الأحد الماضي عن حدوث "تطور مهم" بشأن جنوده المفقودين بغزة منذ معركة العصف المأكول في صيف 2014 .
................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
قال الناطق باسم كتائب الشهيد عز الدين القسام أبو عبيدة، إنه لا يمكن إعطاء معلومات مجانية حول الجنود المفقودين في غزة دون ثمن، مؤكدا أن نتنياهو يكذب على شعبه بخصوص هذه القضية.

وأضاف أبو عبيدة في تصريح 
تلفزيوني مقتضب، لقناة الأقصى، الجمعة، وقد ظهر خلال الفيديو صور 4 من جنود الاحتلال، أنه لا يوجد أي اتصالات من أجل إبرام صفقة تبادل مع الاحتلال.

وجاءت تصريحات أبو عبيدة الناطق باسم القسام؛ ردًّا على تصريحات لنتنياهو زعم فيها حدوث تطورٍ وصفه بالمهم بشأن جنوده المفقودين بغزة.

وكان نتنياهو كشف الأحد الماضي عن حدوث "تطور مهم" بشأن جنوده المفقودين بغزة منذ العدوان الأخير في صيف 2014.

وردًّا على سؤال وجّهه أحد الصحفيين لنتنياهو بشأن الجنود المفقودين والإسرائيلي "أباراهام منغستو"؛ قال إن هناك جهودًا تبذل بهذا السياق، وإنه عقد لقاءات بهذا الخصوص قبل أيام، وتلقى بلاغًا مهمًّا عن ذلك، دون الإفصاح عن فحواه.

وأضاف "هنالك جهود مضنية تجري بهذا الصدد، وأنا أجري لقاءات بهذا الشأن كل عدة أيام، وتم إطلاعي قبل يوميْن لا أكثر على تطور مهم".

ولفت نتنياهو إلى أنه "يستحيل تحقيق أي تقدم في هذه القضايا إلا بعيدًا عن الأضواء".

وأشار إلى أن هذه القضية ليست الوحيدة الجاري دفعها قدمًا بهذه الطريقة (عبر القنوات السرية)، مستدركًا "لكنها بالتأكيد أولى هذه القضايا".

وجاء حديث نتنياهو بشأن ملف الجنود المفقودين خلال مؤتمر صحفي عقده يوم الأربعاء الماضي في مدينة القدس المحتلة، للتعليق على هجمات بروكسل، التي راح ضحيتها أكثر من 30 شخصا، ونحو 120 جريحًا.

وكانت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" أعلنت مساء 20 يوليو 2014 أسرها جنديًّا إسرائيليًّا يدعى شاؤول أرون خلال عملية شرق حي الشجاعية شرق مدينة غزة إبان العدوان البري؛ لكن جيش الاحتلال أعلن عن مقتله.

وفي الأول من أغسطس من العام الماضي، أعلن جيش الاحتلال فقد الاتصال بضابط يدعى هدار جولدن في رفح جنوب قطاع غزة، وأعلنت القسام حينها أنها فقدت الاتصال بمجموعتها المقاتلة التي كانت في المكان، ورجحّت استشهادها ومقتل الضابط الإسرائيلي.

وفي يوليو 2015 سمحت الرقابة الإسرائيلية بنشر نبأ اختفاء الإسرائيلي "أبراهام منغستو" من ذوي الأصول الأثيوبية بقطاع غزة قبل 10 أشهر (سبتمبر 2014) بعد تسلله من السياج الأمني شمال القطاع، وهو الأمر الذي لم تتعاطَ معه حماس مطلقًا.

وفي نفس الشهر أيضًا، طلب نتنياهو تدخلاً دوليًّا لدى حركة "حماس" فيما يخص قضية الإسرائيليين المفقودين بغزة.

وقال نتنياهو خلال جلسة حكومته الأسبوعية: "إن إسرائيل تنتظر من الأسرة الدولية أن تحث حماس على إعادة المواطنين"، مؤكدًا أن حكومته تعمل كل ما بوسعها لإعادتهم.
...............
جرائم الاحتلال
الضفة الغربية - المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب عشرات المواطنين بالاختناق اليوم الجمعة (1-4) نتيجة استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، الذي أطلقته قوات الاحتلال الصهيوني تجاه المشاركين في مسيرات بالضفة الغربية.

وقال 
مراسلنا إن جنود الاحتلال قمعوا المشاركين في المسيرة الأسبوعية السلمية المناهضة للاستيطان ومصادرة الأراضي في قرية النبي صالح غرب، واعتدوا على طاقم فضائية "رؤيا" الأردنية بعد احتجازهم، ومنعهم من تغطية المسيرة.

وأكد الناشط في مقاومة الجدار والاستيطان عبد الله أبو رحمة أن المسيرة جاءت لمناسبة الذكرى الأربعين ليوم الأرض، وللتأكيد على أحقيتنا في هذه الأرض، أرض الآباء والأجداد.

كما شدد الناشط في مقاومة الاستيطان محمد التميمي على ضرورة التمسك بالأرض، التي ستقام عليها الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وشارك في المسيرة عدد من أهالي القرية والمتضامنين الأجانب، الذين تمكنوا من الوصول لنبع المياه المصادَر من سلطات الاحتلال، والذي يقع إلى الشمال الشرقي من القرية.

كما أصيب عشرات المواطنين والمتضامنين الأجانب بالاختناق نتيجة استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، خلال قمع قوات الاحتلال مسيرة قرية بلعين الأسبوعية السلمية المناهضة للاستيطان وجدار الفصل العنصري، غرب رام الله.

ورفع المشاركون في المسيرة الأعلام الفلسطينية، وجابوا شوارع القرية، وهم يرددون الهتافات والأغاني الداعية إلى الوحدة الوطنية، والمؤكدة على ضرورة التمسك بالثوابت الفلسطينية، وطرد المستوطنين، ومقاومة الاحتلال وإطلاق سراح جميع الأسرى.

كما ردّدوا الهتافات التي تحيي شهداء يوم الأرض الخالد، وأهلنا داخل أراضي 1948، مشددين على مواصلة النضال حتى دحر الاحتلال.

وقد أطلق جنود الاحتلال الرصاص المعدني المغلف بالمطاط والغاز المسيل للدموع المعروف باسم "الغاز الصاروخي طويل المدى" الذي يصل مداه إلى نحو كيلومتر، بالإضافة إلى القنابل الصوتية صوب المشاركين عند اقترابهم من جدار الفصل العنصري القديم، ما أدى إلى وقوع هذه الإصابات، من ضمنهم المواطن أشرف الخطيب داخل بيته نتيجة سقوط قنابل الغاز بكثافة على منزله.

كما تسبب إطلاق الاحتلال للقنابل الصوتية والغازية باحتراق مساحات واسعة مزروعة بأشجار الزيتون واللوز والفول، تعود ملكيتها للمواطن محمود عبد الهادي سمارة.

قلقيلية
وفي قلقيلية أصيب مواطنون  في قرية كفر قدوم شرق المدينة، بالاختناق خلال قمع قوات الاحتلال المسيرة السلمية الأسبوعية المناهضة للاستيطان، والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ أكثر من 13 عاما.

وقال منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم، مراد شتيوي إن مسيرة اليوم انطلقت رافعةً شعار "إحياء ذكرى يوم الأرض".

وأوضح أن قوات كبيرة من جنود الاحتلال هاجمت المتظاهرين بقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، ما أدى لإصابة عشرات منهم بالاختناق.

وكانت قوات الاحتلال نشرت عددًا من الجنود والقناصة في المناطق المطلّة على الشارع الذي تمر منه المسيرة، منذ الصباح؛ بهدف منع المسيرة من التقدم إلى البوابة التي تغلق الشارع الرئيس.

قباطية
وأصيب عدد من المواطنين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع مساء الجمعة خلال مواجهات شهدتها منطقة الكحليشة في بلدة قباطية عقب اقتحام الاحتلال للبلدة وتصوير منزل شهيد منذر بالهدم.

وقالت مصادر محلية لمراسلنا إن قوات الاحتلال اقتحمت منزل ذوي الشهيد أحمد ناجح أبو الرب أحد فدائيي قباطية الثلاثة وصورت المنزل تمهيدا لتطبيق قرار الهدم الذي سلمته قوات الاحتلال للعائلة قبل نحو أسبوعين.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال أخبرت العائلة أنها ستهدم المنزل في وقت لم تحدده، وقامت بتصوير المنزل وأخذ مقاساته علما أنه تعرض للاقتحام والتصوير عدة مرات خلال الفترة الماضية.

وأضافت المصادر أن الشبان اشتبكوا مع قوات الاحتلال في منطقة الكحليشة في البلدة حتى انسحابها من البلدة حيث أطلقت قوات الاحتلال القنابل الغازية بكثافة باتجاه المواطنين.

سلوان
ومن جانبها، نظمت لجنه الدفاع عن الأراضي في سلوان جنوبي المسجد الأقصى عصر الجمعة وقفة احتجاجا على سياسة بلدية الاحتلال الصهيوني ونيتها هدم خمسين منزلا في عين اللوزة اعتبارا من بداية الشهر الجاري.

ورفع المشاركون في الوقفة يافطات تطالب الاحتلال بوقف هدم المنازل باعتبار أن البيوت هي حياة المقدسيين وأرواحهم وأن هدم البيوت يعتبر جريمة انسانية وتشريد للأطفال والنساء.

وألقيت خلال الوقفة الاحتجاجية العديد من الكلمات من بينها كلمة قاضي القدس الشرعي اياد العباسي وسليمان العباسي وفخري ابو دياب وجواد صيام.

وأكد المتحدثون رفضهم لممارسات الاحتلال في حي سلوان وخاصة هدم المنازل باعتبارها سياسة تفريغ للمنطقة وحثوا على الصبر والصمود والثبات والتواجد باستمرار في الأحياء المهددة بالهدم والازالة محذرين من المشاريع الاستيطانية في المنطقة.
...............
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب شاب مساء اليوم الجمعة (1-4) بالرصاص الحي، كما أصيب آخرون بالاختناق في مواجهات مع قوات الاحتلال الصهيوني على الحدود الشرقية لمخيم البريج وسط قطاع غزة.

وأفادت مصادر محلية أن الشاب نُقل إلى مستشفى "شهداء الأقصى" في دير البلح لتلقى العلاج، بعد إصابته في الجزء السفلي من جسده خلال اقترابه من السياج الحدودي، فيما وصفت إصابته بالمتوسطة.

وأضافت المصادر أن العشرات أصيبوا بحالات الاختناق جراء إلقاء قنابل الغاز بشكل كثيف من الجنود المتمركزين في الموقع العسكري.

وتشهد المناطق الشرقية للقطاع منذ اندلاع انتفاضة القدس مواجهات بين الشبان الفلسطينيين وجنود الاحتلال، أدت لاستشهاد وإصابة العشرات بالرصاص الحي والمطاطي والغاز.
..............

الإعلام الحربي _ غزة
أصيب شابان برصاص قوات الاحتلال الصهيوني شرقي محافظة رفح جنوبي قطاع غزة، الليلة الماضية، فيما تعرض مركب صيد بعرض البحر للاحتراق، جراء تعرضه لقصف صهيوني مكثف.
وذكر شهود عيان أن شابين أصيبا الليلة الماضية برصاص صهيوني، أثناء تواجدهم في المنطقة القريبة من مطار غزة الدولي المُدمر، جراء إطلاق النار نحوهما من قبل جيش الاحتلال، المتمركز على الشريط الحدودي، شرقي رفح.
ولفت الشهود إلى أن المصابين هم (ق.س) ويبلغ (26عامًا) من حي الجنينة، و(ص.ن) ويبلغ (24عامًا) سكان المشروع، وهي مناطق تقع وسط وشرق المحافظة، مُشيرًا إلى أنه جرى نقلهما لمستشفى الشهيد أبو يوسف النجار، ووصفت حالتهم بالطفيفة، لتعرضهم لإصابة بالرصاص الحي في القدم.
ونوه الشهود، إلى أنه أعقب هذا الحدث، استهداف مكثف من قبل زوارق الاحتلال في عرض بحر المحافظة، لعدد من مراكب الصيادين، وملاحقتها، ما تسبب باحتراق كامل لمركب صيد، وفُقدان مصير من كانوا على متنه حتى لحظة كتابة الخبر.

.................
نابلس / بيت لحم - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، فجر اليوم الجمعة، 11 مواطنًا، خلال حملة دهم واسعة في أرجاء متفرقة من الضفة الغربية المحتلة.

وقالت الإذاعة العبرية إن قوات من جيش الاحتلال، اعتقلت 11 "مطلوبًا" فلسطينيًّا في أنحاء الضفة الغربية وأحالتهم إلى التحقيق، دون تحديد الأماكن التي اعتقلوا منها.

وكان الإعلامي مجاهد قط، وهو من سكان بلدة مادما، جنوب نابلس، أفاد لمراسل "
المركز الفلسطيني للإعلام" أن قوةً كبيرةً من جيش الاحتلال، داهمت فجرًا، البلدة، واعتقلت الشابين محمود عبد الله قط، وجهاد إدريس قط ، بعد تفتيش منزليهما والعبث بهما.

وأضاف إن دوريات الاحتلال انسحبت لاحقا خارج البلدة، بعد إتمام عملية الاعتقال.

من جانب آخر، يواصل جيش الاحتلال فرض إجراءات مشددة حول القرى الواقعة جنوب نابلس، وبخاصة بلدة حوارة، التي فرض عليها الليلة الماضية حظرًا للتجوال؛ بحجة رشق سيارة للمستوطنين بالحجارة وتحطيم زجاجها.

وفي السياق، اقتحمت قوات الاحتلال بلدة الخضر في بيت لحم، جنوب الضفة الغربية، واعتقلت أربعة مواطنين، هم: أحمد صلاح أبو الهوى (21 عامًا)، ونبيل علي صلاح (27 عامًا) وعامر رافت الزياح (23 عامًا) ومحمد صابر صلاح (25 عامًا)، وفق مصدر محلي.

وأقامت قوات الاحتلال حاجز تفتيش على المدخل الجنوبي لمحافظة بيت لحم المعروف باسم (حاجز النشاش)، وأقدمت على تفتيش مركبات المواطنين والتدقيق في بطاقاتهم الشخصية.

 كما داهمت القوات الصهيونية مناطق العبيدية وبيت جالا، فيما اقتحمت محطة محروقات في منطقة الشرفة، بقرية حوسان، غرب بيت لحم، واحتجزت العاملين فيها.

وذكرت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اعتقلت مواطنًا من مدينة طولكرم شمال الضفة المحتلة، واثنين من بلدة العبيدية في القدس المحتلة.

 إلى ذلك، اقتحمت قوات معززة من جيش الاحتلال، فجرًا، بلدتي بيرزيت، وبيتونيا، غرب، وشمال محافظة رام الله والبيرة، وسط الضفة المحتلة.

وقال مصدر أمني إن قوات الاحتلال نفذت أعمال الدورية، ودققت في هويات بعض المواطنين، في مختلف أحياء البلدتين، دون أن يبلغ عن اعتقالات.
...............
جنين - المركز الفلسطيني للإعلام
قوات الاحتلال الصهيوني عصر اليوم الجمعة (1-4) بلدة  يعبد جنوب مدينة جنين شمال الضفة الغربية كما تمركزت على شارع يعبد الرئيسي ونصبت حاجزًا قرب مفرق كفيرت.

وقالت مصادر محلية لمراسلنا إن قوات الاحتلال اقتحمت الحي الغربي لبلدة يعبد وداهمت منزل المواطن يحيى أبو شملة وتمركزت في ساحة المنزل.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال استجوبت من كانوا في المنطقة، فيما لم يكن صاحب المنزل متواجدًا فيه كما انتشر الجنود في الحيين الجنوبي والغربي للبلدة وعلى مدخلها الرئيسي.

وكان المواطن يحيى أبو شملة اشتكى مرارًا من تكرار اقتحام منزله؛ حيث يدفع ضريبة موقع بيته القريب من نقطة دوتان العسكرية.

وأضافت المصادر أن قوات الاحتلال نصبت في وقت متزامن حاجزًا عسكريًّا قرب مفرق كفيرت على الطريق إلى يعبد وأوقفت المركبات.

يشار إلى أن قوات الاحتلال الصهيوني، اقتحمت صباح اليوم مدينة جنين، مستهدفة بالأساس حي الجابريات جنوب المدينة.
..............
القسام - الضفة المحتلة :
يتعرض الأسرى في مركز توقيف عتصيون الصهيوني المقام شمال الخليل لكوارث إنسانية وصحية، بسبب سياسة الانتقام والإهمال التي يمارسها جنود الاحتلال بحقهم، في إطار خطة موجهة وممنهجة وبتوجيهات من جهاز "الشاباك"، وذلك وفقا لما أفادت به هيئة شؤون الأسرى اليوم الجمعة. 
ونقلت الهيئة على لسان الأسرى في عتصيون"تأكيداتهم على أنهم يتعرضون لأبشع الجرائم الإنسانية، ويعيشون حياة يومية مؤلمة وصعبة.
وقال البيان، إن الاحتلال يقدم للأسرى الطعام غير المطبوخ بطريقة جيدة، كما أنه مليء بالديدان والحشرات، يضاف إلى ذلك أن الغرف قذرة ومتسخة ولا يتم توفير مواد التنظيف اللازمة، الأمر الذي يخلق قلقا حقيقيا من انتشار الأمراض المعديةو.
وذكر أن السجانين يتعمدون إهانة الأسرى من خلال الشتائم والصراخ، ونتفيذ الاعتداءات الجسدية بحقهم.
وبينت الهيئة أن هناك نقصا كبيرا في الأغطية والملابس و"البشاكير" تزامنا مع البرد الشديد ليلا، وتدفق مياه الأمطار إلى داخل الغرف، مضيفة أنه لا يتم توفير شيء للأسرى من قبل إدارة مركز التوقيف، ولا تتعاطى مع الشكاوى والمطالب.
وطالبت الهيئة الصليب الاحمر الدولي وكل المؤسسات الحقوقية والإنسانية للتوجه فورا إلى "عتصيون" ووضع حد لما يرتكب بحق الأسرى، والضغط على الاحتلال لتوفير كل ما يحتاجونه.

...................
أم الفحم - المركز الفلسطيني للإعلام
أفادت مصادر حقوقية أن "محكمة الصلح" التابعة لسلطات الاحتلال الصهيوني في الداخل المحتل، مددت اليوم الجمعة، توقيف القيادي في الحركة الإسلامية "محمد جبارين"، مدة 10 أيام بدعوى استكمال إجراءات التحقيق.

وذكرت المصادر أن سلطات الاحتلال تتهم جبارين (53 عامًا)، بالانتماء للحركة الإسلامية (جناح الشمال)، والتي حُظرت قبل عدة شهور.

وكانت قوات من شرطة الاحتلال، قد اعتقلت فجر اليوم الجمعة القيادي جبارين، عقب دهم منزله في مدينة أم الفحم، شمالي فلسطين المحتلة عام 48، وتفتيشه والعبث بمحتوياته.

من جانبها، قالت زوجة المعتقل جبارين لـ"قدس برس" إن سلطات الاحتلال تتهم زوجها بـ"الانتماء لحركة غير قانونية"، (في الإشارة إلى الحركة الإسلامية بزعامة الشيخ رائد صلاح).

وأشارت زوجة جبارين إلى أن شرطة الاحتلال صادرت أغراضًا ووثائق لها علاقة بالقدس والمسجد الأقصى المبارك.

بدوره، أوضح المحامي خالد زبارقة، من مؤسسة "قدسنا لحقوق الإنسان" وممثل المعتقل جبارين، أن شرطة الاحتلال تنسب لموكله (جبارين) "الضلوع بقضية أمنية"، (دون الكشف عنها)، مشيرًا إلى أن سلطات الاحتلال "منعته من مقابلة موكله"، بزعم أنه قيد التحقيق.

وفي سياق متصل، أفرجت سلطات الاحتلال، اليوم الجمعة، عن رئيس الحركة الإسلامية في مدينة رهط بمنطقة النقب، جنوب فلسطين المحتلة "يوسف أبو جامع"، بكفالة على أن يحضر ويمتثل في محطة شرطة الاحتلال غدًا السبت.

وكانت شرطة الاحتلال اعتقلت الشيخ أبو جامع مساء أمس الخميس، وأخضعته لتحقيق استمر عدة ساعات، وطلبت منه التوقيع والتعهد بعدم دخول "بلدة اللقية، حورة وشقيب السلام" يوم السبت، واعتقل عقب رفضه التوقيع على إملاءات شرطة الاحتلال.

وكانت قوات الاحتلال قررت في 17 تشرين ثاني/ نوفمبر 2015، حظر الجناج الشمالي لـ"الحركة الإسلامية"، وعدّتها "حركة غير مشروعة، وخارجة عن القانون"، بالتزامن مع اقتحام مؤسسات تابعة لها، وإغلاق أكثر من مؤسسة خيرية.
...................

الإعلام الحربي _ القدس المحتلة
لا تزال سلطات الاحتلال الصهيوني تحتجز منذ تشرين الأول من العام الفائت جثامين 15 شهيدا في ثلاجاتها، بينهم جثامين عشرة شهداء من القدس المحتلة.
والجثامين المحتجزة لدى الاحتلال تعود للشهداء: ثائر أبو غزالة، والطفل حسن مناصرة، وبهاء عليان، وعلاء أبو جمل، ومعتز عويسات، ومحمد نمر، وعبد المحسن حسونة، ومحمد أبو خلف، وفدوى أبو طير، وفؤاد أبو رجب التميمي، وعبد الملك أبو خروب، ومحمد الكالوتي، وعبد الرحمن محمود رداد، وبشار مصالحة وعبد الفتاح الشريف .

..............
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
أظهرت معطيات إحصائية، اليوم الجمعة، أن سلطات الاحتلال الصهيوني، اعتقلت خلال شهر آذار/ مارس الماضي (647) فلسطينيًّا من الضفة وغزة، بينهم (128) طفلاً، و16 من النساء والفتيات، ما يرفع عدد حالات الاعتقال منذ انطلاق انتفاضة القدس إلى أكثر من (4767) حالة اعتقال.

وأوضح تقرير صادر عن نادي الأسير الفلسطيني، ومؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان، وهيئة شؤون الأسرى والمحررين ومركز الميزان لحقوق الإنسان- قطاع غزة، وتلقى "
المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه، أن أعلى نسبة اعتقال كانت في محافظة القدس باعتقال (149) مواطناً، تليها الخليل باعتقال (110) مواطنين، ثم جنين باعتقال (88) مواطناً.

وأشار إلى أن محافظة رام الله والبيرة شهدت اعتقال (87) مواطناً، إضافة إلى اعتقال (63) مواطناً من بيت لحم، و(62) من نابلس، و(30) من قلقيلية، و(24) من طولكرم، علاوة على اعتقال عشرة مواطنين من أريحا، وعشرة من طوباس، ومن سلفيت اعتقل تسعة، كذلك اعتقل 5 مواطنين من قطاع غزة.

ورصد التقرير إصدار الاحتلال (192) أمر اعتقال إداري، خلال هذا الشهر، بينها (95) أمراً جديداً، ما يرفع عدد المعتقلين الإداريين في سجون الاحتلال إلى أكثر من (750) أسيراً.

وأكد التقرير ارتفاع عدد الأسيرات إلى (68) أسيرة، بينهن (18) طفلة وقاصرًا، وأصغرهن الأسيرة ديما الواوي (12 عاماً)، ووصل عدد القاصرين والأطفال في سجون الاحتلال إلى أكثر من (400)، وعدد المرضى إلى (700) أسير.

شهر قمع الصحفيين
ووفق التقرير؛ اعتقلت قوات الاحتلال منذ بداية العام الجاري أكثر من 7 صحفيين فلسطينيين، واقتحمت وأغلقت مكتب فضائية "فلسطين اليوم" وشركة "ترانس ميديا" في رام الله، فجر يوم الجمعة 11/3/2016، وصادرت معداتها وعبثت بمحتوياتها، حيث اعتقلت مدير مكتب القناة الصحفي فاروق عليات والمصور الصحفي محمد عمرو وفني البث شبيب شبيب، قبل أن تفرج عن الأخيرين بعد التحقيق معهم. هذا واعتقل في 13/3/2016 أيضاً الإداري في فضائية فلسطين اليوم إبراهيم جرادات على حاجز عسكري متنقل على طريق قرية بير نبالا، وبعد 20 يوماً من الاعتقال أُفرج عنهما بكفالة مالية بقيمة 2000 شيقل.

وأشار إلى أنه بضغط من الاحتلال أوقفت إدارة القمر الفرنسي الرئيس "يوتل سات" في آذار 2016، بث فضائية "الأقصى" بتهمة التحريض على قتل اليهود".

كما تلقت مجموعة من الصحفيين الفلسطينيين تهديدات من جهات ادعت أنها "الأمن الإسرائيلي"؛ تتمحور حول عملهم كصحفيين وأنهم تحت المراقبة، فيما اقتحمت قوات الاحتلال إذاعتي الخليل ودريم.

ورأت المؤسسات أن الإجراءات العقابية الإدارية والعسكرية التي تتخذها قوات الاحتلال بحق الصحفيين الفلسطينيين المدافعين عن حقوق الإنسان، تخالف مقتضيات القانون الدولي الإنساني، وتهدف إلى ردع المجتمع الفلسطيني، وترهيبه، ودفعه للتخلي عن حقوقه غير القابلة للتصرف.

ويقبع في سجون الاحتلال 16 صحفياً فلسطينياً، أقدمهم الصحفي المحكوم مدى الحياة محمود عيسى، الذي كان يعمل مراسلاً لصحيفة صوت الحق والحرية قبل اعتقاله عام 1993.

معارك الأمعاء الخاوية
ووفق التقرير؛ دخل عدد من الأسرى، خلال شهر مارس/ آذار، إضرابات مفتوحة عن الطعام لمدد متفاوتة، ضد سياستي الاعتقال الإداري والعزل الانفرادي في عدة سجون. والأسرى هم: زيد حنني من نابلس، داود حبوب من رام الله، محمود الفسفوس وعلاء ريان وكرم عمرو، وثلاثتهم من محافظة الخليل، وقد خاضوا إضرابات عن الطعام ضد سياسة الاعتقال الإداري.

فيما يواصل ثلاثة أسرى آخرين إضرابهم عن الطعام ضد سياسة الاعتقال الإداري، وهم: سامي جنازرة من محافظة الخليل، ويخوض إضراباً عن الطعام منذ الثالث من آذار الجاري، وعماد البطران، وهو أيضاً من محافظة الخليل، ومضرب عن الطعام من 15 من آذار الجاري، وعبد الرحيم صوايفة منذ تاريخ 24 من آذار الجاري.

كذلك يواصل الأسير عبد الله المغربي إضرابه ضد عزله، وكان أسيران آخران خاضا إضراباً عن الطعام ضد العزل الانفرادي، وهما: نهار السعدي، وزيد بسيسي، أمّا الأسير محمد داود من بيت لحم فيخوض إضراباً عن الطعام منذ ثمانية أيام؛ رفضاً لإعادة اعتقاله وهو أحد محرري صفقة "شاليط".

اعتقال 148 بسبب منشوراتهم على فيسبوك
وتظهر الإحصاءات أن سلطات الاحتلال نفذت منذ اندلاع الانتفاضة في مطلع أكتوبر/تشرين أول الماضي، حتى منتصف مارس /آذار الحالي (148) حالة اعتقال جراء ممارسة حرية الرأي والتعبير على موقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك"، وصدرت لوائح اتهام تتعلق "بالتحريض" بحق عدد منهم، وتم تحويل الجزء الآخر إلى الاعتقال الإداري.

..............
عمّان - المركز الفلسطيني للإعلام
استهجنت لجنة حماية الوطن ومقاومة التطبيع، التحضيرات لإقامة حفل صهيوني في رم جنوبي الأردن ، مؤكدة أن الأردن "ليس ملهى ليلياً للاحتلال".

وكان العازف "الإسرائيلي" ناداف داغان أعلن عن حفل يقيمه في وادي رم (يبعد 250 كلم عن العاصمة عمان)؛ ضمن برنامج سياحي على مدار 3 أيام بقيمة 170 ديناراً للفرد.

وقال رئيس لجنة حماية الوطن ومقاومة التطبيع مناف مجلي، في تصريحٍ اليوم الجمعة، تلقى "
المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه، إن هذا الحفل "مرفوض ومدان من كل من يساهم فيه وتطبيع وتدنيس لأرضنا الطاهرة، وإن أرض الحشد والرباط ليست ملهى ليلياً للاحتلال الصهيوني".

وتساءل مجلي مستنكراً "ألا يكفيهم أنهم يروجون لمناطقنا السياحية على أنها ملك لدولة الاحتلال؟!"، مؤكدًا أن اللجنة ستدعو لاعتصام احتجاجي في مكان إقامة الاحتفال.

وكان القائمون على الحفل، دعوا له، عبر إعلان عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، وكتبوا "شركاؤنا الأردنيون سيقومون بتوفير التأشيرة، والمواصلات على الحدود".

ونشرت الدعوة، التي رصدها مراسل "
المركز الفلسطيني للإعلام"، بثلاث لغات: العربية والعبرية والانجليزية، حيث سيبدأ الحفل الخميس (7-4)، ويستمر حتى السبت.

وأضافت الدعوة "الجميع مدعوّ إلى ثلاثة أيام من السلام والحرية، والاستمتاع، بإطلالة رائعة، وطعام فاخر، ونوم في خيام بدوية في الصحراء، بلمسة من الثقافة المختلفة، وعالم مختلف، حيث إنه سيكون في الليلة الثانية في وادي رم تستطيع مشاهدة الأداء الحي لأديب تحت سماء الصحراء، محاطاً بالحشد الكبير، طوال الليل".

...............
الحصار
غزة- المركز الفلسطيني للإعلام
قال مسؤول فلسطيني، الجمعة، إن سلطات الاحتلال قررت وقف إدخال "الأسمنت" إلى قطاع غزة، بدءاً من الأسبوع المقبل.

وأضاف رائد فتوح، رئيس لجنة تنسيق إدخال البضائع إلى قطاع غزة (تابعة للحكومة الفلسطينية)، أن "السلطات الإسرائيلية أبلغتنا، بشكل مفاجئ ودون سابق إنذار، بوقف توريد الأسمنت إلى غزة بدءاً من يوم الأحد المقبل".

وأشار فتوح للأناضول، أن "القرار الإسرائيلي، لا يشمل الأسمنت الخاص بمشاريع إعادة الإعمار التي تنفذها دولة قطر، ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)".

وفي السياق، قال وكيل وزارة الاقتصاد الوطني بغزة حاتم عويضة إن "وزارة الاقتصاد كانت وما زالت وستبقي رافعة إيجابية لحماية المستهلك من خلال القوانين والأنظمة المعمول بها، وأن الوزارة وكعادتها تراقب وتتابع كميات وأنواع السلع التي ترد قطاع غزة بما فيها الإسمنت".

وتابع في تصريح له اليوم: "بذلت الوزارة جهودًا مضنية وبالتعاون مع الموردين للحفاظ على سعر معقول للإسمنت في قطاع غزة، (ولم تسجل أي مخالفة على الوزارة بتصرفها للإسمنت خارج النظام المتعارف عليه)؛ إلا أن الاحتلال وكعادته ما زال يمعن في خنق وحصار القطاع".

وشنّ الاحتلال عداونا على قطاع غزة، في السابع من يوليو/ تموز 2014، أسفر عن استشهاد 2320 فلسطينيا، وهدم 12 ألف وحدة سكنية، بشكل كليّ، فيما بلغ عدد الوحدات المهدمة جزئياً 160 ألف وحدة، منها 6600 وحدة غير صالحة للسكن.
...........
غزة- المركز الفلسطيني للإعلام
دشّن مغردون فلسطينيون وعرب، حملة عالمية على شبكات التواصل الاجتماعي للمطالبة بفك الحصار الذي تفرضه سلطات الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة الذي أكمل عامه العاشر.

وطالب النشطاء في الحملة التي حملت عنوان #بكفي_حصار، وحظيت بمتابعة وتفاعل واسع على منصتي تويتر وفيسبوك، بفتح معبر رفح البري وفك الحصار البحري المفروض على قطاع غزة منذ 10 سنوات.

وتهدف الحملة إلى الضغط على الجهات الرسمية الدولية، لكسر الحصار وإعادة قضية غزة إلى سلم الأولويات بعد التجاهل الكبير لها، وحث الأشخاص والمؤسسات على التبرع ودعم القطاع المحاصر.

ومنذ عام 2008، شن الاحتلال 3 حروب عسكرية ضد قطاع غزة، تسببت في تضاعف الأزمة الإنسانية للسكان المدنيين، وتدهور البنية التحتية بشكل كبير، وأدت إلى دخول القطاع في حالة شلل شبه تام بمختلف قطاعاته.

وطبقاً لأدهم أبو سلمية، المتحدث باسم هيئة كسر الحصار وإعادة الإعمار بغزة، فقد تصدّرت حملة #بكفي_حصار "الترند" (الوسم الأكثر تداولاً) الأول في الأردن، والثالث في الجزائر، والسادس في الكويت.

وعدّ الباحث عبد الله معروف، أن "غزة تذبح تحت حصار خانق منذ عشر سنوات.. لو كان للعالم قلب لسمع صرخة الأحرار: #بكفي_حصار".

ومن جانبه، أشار عزت الرشق عضو المكتب السياسي بحركة حماس، إلى أن "حصار ما يقارب مليوني فلسطيني في قطاع غزة (يعدّ) "جريمة العصر".

وطالب الرشق "أحرار العالم أن يتحرّكوا بجهود عاجلة لإنهاء هذه الجريمة"، مضيفاً إن "التاريخ سيذكر أن حصاراً ظالماً كان مفروضاً على قطاع غزة لـ10 سنوات، وسيسجله كجريمة للاحتلال ووصمة عار لكل من شارك أو تواطأ معه".

..........
اعمال امن عباس
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
قالت حركة "حماس"، اليوم الجمعة، إن الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية في الضفة الغربية اعتقلت ثلاثة من عناصرها بينهم طالبان جامعيان، واستدعت أسيرًا محررًا ومُسنًّا.

وذكرت الحركة في بيان صحفي أن مخابرات السلطة في الخليل اعتقلت الطالب في جامعة الخليل أحمد راشد الجندي بعد مداهمة منزله وتفتيشه، فيما اعتقل جهاز الوقائي الطالب في كلية الشريعة منجد عاشور بعد استدعائه للمقابلة.

وفي سياق متصل استدعى الأمن الوقائي المسنّ محمد ربحي سلطان (78 عاماً) للمقابلة في مقرّاته، وهو شقيق الشّهيد محمّد سلطان، حيث أعلن رفضه الذهاب للمقابلة، كما استدعت أجهزة السلطة الأسير المحرر سفيان جمجوم، مع العلم أنه أمضى أكثر من 17 عاما في سجون الاحتلال.

وفي محافظة القدس اقتحمت قوة من أجهزة السلطة وتحت إشراف آليات الاحتلال بلدة بدو، وداهمت منزلي الأسيرين المحررين أيوب الخضور وهاشم حميدان، وعاثت فيهما فساداً وتخريباً، وحاولت نزع راية "لا إله إلا الله" من داخل أحد المنازل إلا أن أصحاب المنزل تصدوا لهم، وأجبروهم على عدم المساس بها.

وأما في رام الله فيواصل وقائي السلطة اعتقال الأسير المحرر أحمد نجيب مفارجة (58 عامًا) لليوم السابع على التوالي، والصحفي محمد عوض لليوم العاشر تواليا.

من جانبه اعتقل وقائي جنين الشاب أسيد أبو طبيخ من مكان عملة صباح أمس في سوق المدينة، بحسب بيان حماس.

وفي نفس السياق يواصل المهندسان علاء الأعرج وعبد الرحيم صعيدي من طولكرم إضرابها عن الطعام لليوم الـ15 على التوالي في زنازين الوقائي؛ وذلك احتجاجا على استمرار اعتقالهما رغم حصولهما على قرار إفراج من محاكم السلطة، علما بأنهما معتقلان منذ أكثر من أربعة أشهر.

وفي قلقيلية يواصل الوقائي اعتقال المحرر من سجون الاحتلال أسامة درويش مصطفى نبريصي (37 عاما) لليوم الثالث على التوالي، علما بأنه أمضى في سجون الاحتلال 14 عاماً، وهو معتقل سياسي سابق عدة مرات، يذكر أن الجهاز كان قد أرغمه على المقابلة يوميا الأسبوع الماضي بعد احتجاز بطاقته الشخصية وهاتفه النقال.
...............
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
أقرّ رئيس السلطة محمود عباس، بأن قوات الأمن التابعة للسلطة، تحاول منع الشبان الفلسطينيين من حمل السكاكين لطعن "الإسرائيليين"، واصفًا هذه العمليات بأنها "غير معقولة".

وقال عباس في مقابلة مع القناة الثانية من التلفاز العبري: "من مسؤوليتي مد اليد للسلام، وأصرح في كل مناسبة بأنه يجب نبذ العنف"، مشيرًا إلى أنه يندد بالتحريض "من كلا الجانبين"، في تماهٍ مع الرواية الصهيونية التي تعدّ المطالبة بالحقوق الفلسطينية تحريضًا.

وأشار عباس إلى أن أجهزة أمن السلطة تداهم المدارس وتفتش الطلبة؛ بحثًا عن سكاكين، مدعيًّا العثور على 70 سكينًا في مدرسة واحدة.

وردًّا على سؤالٍ، قال عباس إن "السلطة الفلسطينية على وشك الانهيار"، داعيا "إسرائيل" إلى منحها المسؤولية الأمنية الكاملة على المناطق الفلسطينية.

وأضاف إن "انعدام التنسيق الأمني بين الجانبين سيُحدث فوضى دموية في المنطقة".

يشار إلى أن مسؤولين في السلطة كشفوا غير مرة، عن إحباط عمليات فدائية واعتقال شبان فلسطينيين حاولوا تنفيذ عمليات خلال انتفاضة القدس التي انطلقت مطلع أكتوبر/ تشرين أول الماضي، في سياق التنسيق الأمني مع الاحتلال، رغم الرفض والإدانة الفصائلية والشعبية الواسعة لهذا التنسيق.
................

اخبار متنوعه
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
أعلنت مصادر طبية، اليوم الجمعة، عن وفاة المواطنة كفاية محمود عوض عباهرة (50 عاما) من بلدة اليامون غرب محافظة جنين، متأثرة بجروحها التي أصيبت بها إثر حادث انقلاب حافلة المعتمرين على الحدود الأردنية- السعودية قبل حوالي أسبوعين.

وذكرت المصادر ذاتها أن المواطنة عباهرة، كانت تعاني من جروح بالغة بعد إصابتها وزوجها ونجلها في الحادث المذكور، وجرى نقلها إلى مستشفى مدينة الحسين الطبية لتلقي العلاج، إلى أن أعلن اليوم عن وفاتها.

وأكد أهالي المرحومة أنه سيتم نقل جثمانها في وقت لاحق إلى الوطن لدفنها في مسقط رأسها.

يذكر أنه بوفاة المواطنة عباهرة يرتفع عدد الضحايا في حادث انقلاب حافلة المعتمرين إلى 19، من ضمنهم فتاة من تعنك، ورجل من بلدة برقين قرب جنين.
...............
خانيونس - المركز الفلسطيني للإعلام
قتل شاب، اليوم الخميس، إثر سقوط كتلة إسمنتية عليه في مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة.

وقالت مصادر طبية إن الشاب محمد جمال سحويل من مدينة بيت حانون توفي إثر سقوط كتلة اسمنتية عليه أثناء عمله في منزل بخانيونس جنوب القطاع.

وأضافت المصادر أن جثة الشاب جرى نقلها إلى مستشفى بيت حانون لعرضها على الطب الشرعي.
............
خانيونس - المركز الفلسطيني للإعلام
قال إسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، إن حركته حريصة على العلاقة مع مصر، مشيرًا إلى أن هذه العلاقة ما تزال في بدايتها، "وهي بداية جيدة، وتحتاج إلى متابعة".

وقال هنية في خطبة الجمعة خلال افتتاح مسجد الإمام مالك بمنطقة المواصي غرب خانيونس، إن الاجتماعات مع المسئولين المصريين جيدة، وأكدنا خلالها على سياساتنا تجاه مصر كما بقية العرب.

وأضاف "لا نتدخل في الشأن المصري، وليس لنا أي دور عسكري ولا أمني لحماس والمقاومة في سيناء المصرية ولا غيرها، وحريصون على الأمن المصري والعربي".

وأكد نائب رئيس المكتب السياسي لحماس أن حركته "تقوم بالتزاماتها نحو ضبط الحدود، ولن تسمح لأحد في غزة أن يضر بمصر وأمنها، كما أنه لا مأوى بغزة لمن يضرّ بمصر".

وأشار إلى أن وفد حماس طرح على المسئولين المصريين "هموم شعبنا وأبعاد قضيتنا، وأملُنا بالعرب كبير، وحريصون على هذه العلاقة مع تمسكنا بثوابتنا، وبالتالي: الأمور في بداياتها، وتحتاج لاستكمال حتى تعزز العلاقة على أسسها السليمة، ونعيد الاعتبار لقضيتنا".

وكان وفد من قادة حماس من قطاع غزة والخارج أجرى مباحثات مع مسئولي جهاز المخابرات المصرية في الفترة من 12 إلى 15 من الشهر الماضي، ثم أجرى جولة لقاءات ثانية من يوم الأحد إلى الأربعاء من الأسبوع الماضي.

المصالحة الوطنية

إلى ذلك قال هنية إن لقاءات المصالحة الأخيرة مع حركة "فتح" التي عقدت في قطر "قطعت شوطا لا بأس به، لكن الحوار بحاجة لمزيد من العودة للقيادات والمؤسسات المعنية"، منوّهًا إلى أنه تم الاتفاق على أن تبقى المباحثات بعيدة عن الإعلام.

وأضاف "قرارنا إنهاء الانقسام، وتحقيق المصالحة، وتوفير عوامل الصمود لشعبنا من أجل شعبنا والقدس والمشردين، لكن لا نريد الخوض بتفاصيل؛ لأننا نريد المصالحة وليس تسجيل مواقف".

في الوقت ذاته انتقد هنية تقديم وفد فلسطيني رسمي التعازي قبل يومين بمقتل رئيس الإدارة المدنية الصهيونية في الضفة الغربية المحتلة الجنرال منير عمار الجمعة الماضية.

وقال عن ذلك "أحزننا كشعب بعض مواقف قيادات السلطة؛ إذ لا مثيل لوفد فلسطيني أن يعزي بضابط إسرائيلي".

وكان وفدٌ نيابة عن رئيس السلطة محمود عباس برئاسة عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" محمد المدني قدم التعازي بمقل الجنرال عمار، ما أثار انتقادات فلسطينية واسعة.

...............
الإعلام الحربي _ غزة
أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أحمد المدلل، أن بندقية المقاومة والجهاد ستضل مشروعة في وجه الاحتلال حتى تحرير أسرانا، وأن المقاومة لن تخذلهم أبداً.
وشدد القيادي المدلل خلال كلمته اليوم الجمعة من أمام منزل الأسير الدكتور محمد عرندس بمخيم النصيرات، في وقفة نظمتها مؤسسة مهجة القدس وحركة الجهاد الإسلامي للإعلان عن انطلاق فعاليات يوم الأسير، على وقوف الشعب الفلسطيني إلى جانب الأسرى، مؤكداً أنهم يعيشون في كل لحظة بيننا.
وأضاف: نصرخ في وجه وفي وجه المؤسسات الدولية، من أجل التحرك لنجدة ونصرة أسرانا الذين يعانون أشد أنواع العذاب في سجون الاحتلال.
ونوّه إلى أن الوقوف إلى جانب الأسرى ودعمهم، واجب على جميع أفراد الشعب الفلسطيني في كل ميدان وفي كل مدينة وقرية ومؤسسة.
وتوجه القيادي المدلل بالتحية إلى الأسرى في السجون الصهيونية، وإلى كل الشعب الفلسطيني، والمؤسسات الفلسطينية التي تعنى بشؤون الأسرى الفلسطينيين وعلى رأسها مؤسسة مهجة القدس.
ويوافق يوم الأسير الفلسطيني السابع عشر من الشهر الجاري، حيث تنظم مؤسسة مهجة القدس بالتعاون مع القوى الوطنية والإسلامية فعاليات على مدار الشهر دعماً واسناداً للأسرى في سجون الاحتلال.
يذكر أن الأسير الدكتور محمد عرندس، قضى 15 عاماً في سجون الاحتلال، بعد اعتقاله في عام 2001 بتهمة الانتماء لحركة الجهاد الإسلامي والمشاركة في عمليات المقاومة، حيث حكم عليه بالسجن 19 عاماً.
ويعد الأسير عرندس عضواً للهيئة القيادية لحركة الجهاد الإسلامي في سجون الاحتلال.

.............
القسام - غزة :
اعتبر محللون فلسطينيون أن كشف كتائب عزّ الدّين القسام، الجناح العسكريّ لحركة حماس، النّقاب لأوّل مرّة عن وجود 4 جنود من جيش الاحتلال أسرى لديها، هي رسالة معلومات للاحتلال، من أجل دفعها نحو إبرام صفقة تبادل أسرى.
وقال المحلل السياسي الفلسطيني "علاء الريماوي"إن رسالة كتائبزل القسام المقتضبة التي خرجت بها مساء الجمعة بمثابة زلزال بقوة 6 درجات على مقياس ريختر ولها ما بعدها.
وأضاف الريماوي أن القسام استطاعت أن تنقل حالة التكهن إلى اليقين بكشفها عن صور الجنود الصهاينة الأربعة لديها، واستطاعت أن تضرب الأوراق في وجه نتنياهو وتفتح مساحةً في جدار الصمت.
وشدد على أن الليلة بإعلان القسام سيكون لها ما بعدها على ملف الأسرى الفلسطينيين، مضيفاً "نحن أمام صفقة ستكون تاريخية برغم أمدها الزمني غير القريب.
وتوقع أن الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال لن يناموا في زنازينهم إلا وصوت الأمل معلقاً بالله ثم بالقسام.
علامات استفهام
من جهته قال أستاذ العلوم السّياسيّة في جامعة النجاح في الضّفة، بروفيسور عبد السّتّار قاسم، أن نشرته كتائب القسّام، ‘رسالة إلى الرأي العامّ الصهيوني’.
وأضاف قائلاً “القسّام تنشر لأوّل مرّة صورًا لأربعة جنود صهاينة بعد أن كانت تكتفي ببعض الإشارات، وعلامات الاستفهام على صور، في رسالة واضحة لتحريك الشّارع الصهيوني، خاصّة أهالي المفقودين لمعرفة مصير أبنائهم”.
ويتوقّع قاسم، أن تحرّك هذه الصّور الإعلام الصهيوني للسؤال عن مصيرهم وإذا ما كانوا أحياءً، مستدركًا بالقول ‘وربّما إجبار الكيان على دفع ثمن للقسّام مقابل الكشف عن مصيرهم، أو معلومات بشأنهم’.
ويضيف ‘هذه الصّورة تقول لأهالي المفقودين، إنّ أولادكم قد يكونوا على قيد الحياة، ومهمّتكم تتمثّل في الضّغط على الحكومة الصهيونية ’.
في ذات السياق رأى المحلّل السّياسيّ  طلال عوكل، إنّ كتائب القسّام نشرت هذه المرّة ‘رسالة معلومات’.
وأضاف أن ما بثّته كتائب القسّام لم يكن عابرًا، أو حدثًا عاديًّا، كان عبارة عن رسالة معلومات، كي تتلقّفها الحكومة الصهيونية .
ويرى عوكل، أنّ كتائب القسّام قدّمت خطوة تتمثّل في الكشف عن صور الأربعة، من أجل أن يردّ صنّاع القرار في الكيان بخطوة أخرى.
وكان رئيس الوزراء الصهيوني، بنيامين نتنياهو، قد قال في مؤتمر صحافيّ، الأحد الماضي، ردًّا على سؤال وجّهه أحد الصّحافيّين بشأن الجنود المفقودين، إنّ ‘هنالك جهود مضنية تجري بهذا الصّدد، وأنا أجري لقاءات بهذا الشّأن كلّ عدّة أيّام، وتمّ إطلاعي قبل يوميْن لا أكثر على تطوّر مهمّ’.

........
القسام - خاص :
اجتاح هاشتاق "#4جنود_عند_القسام"مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما ظهرت صورة لأربعة جنود صهاينة أسرى لدى المقاومة، خلال تصريح للناطق العسكري باسم كتائب القسام.
وشارك الآلاف من رواد "فيس بوك" و"تويتر"، بتغريدات تحت هاشتاج "#4جنود_عند_القسام" تعبيراً عن سعادتهم بتأكيد القسام لأول مرة عن أسره لـ 4 جنود صهاينة .
كما عبّر المغردون عن فرحتهم واعتزازهم بكتائب القسام التي تواصل الليل بالنهار من أجل تأمين الإفراج عن الأسرى القابعين في سجون الاحتلال، في صفقة وفاء الأحرار 2 .
وخرج أبو عبيدة الناطق العسكري باسم القسام في تصريح صحفي له مساء الجمعة، كذّب فيه تصريحات نتنياهو حول الجنود الصهاينة لدى للقسام في قطاع غزة، مؤكداً أن العدو لن يحصل على معلومات عن مصير جنوده الأربعة سوى بدفع الثمن .
........
القسام - خاص :
استهجنت دائرة الإعلام العسكري التابعة لكتائب الشهيد عز الدين القسام، إقدام شركة "تويتر" على إغلاق الحسبات الرسمية للقسام باللغة العربية والانجليزية، معتبرةً ذلك انحيازاً واضحاً للعدو.
وقالت الدائرة في تصريح مقتضب لها مساء الخميس :"في الوقت الذي تفتح فيه شركة تويتر منبرها لشخصيات ومؤسسات الاحتلال التي تعج بالعنصرية والتطرف والإرهاب، تقدم الشركة للمرة الثالثة على التوالي خلال أسبوعين على إغلاق الحسابات الرسمية للقسام".
وأضافت أن ما قامت به "تويتر" هو انتهاك صارخ لحق التزمت به الشركة أمام العالم، وانحياز واضح للاحتلال في صراع ينبغي أن تلتزم فيه الشركة بالحياد.
وأكدت دائرة الإعلام العكسري أن رسالة القسام واضحة المعالم، فهي رسالة حرية وتخلص من الاحتلال العنصري البغيض، وهي قادرة على إيصال رسالتها للعالم الذي بات يميز بين الضحية والجلاد.
ودعت الشركة إلى الالتزام بما تعلنه من مبادئ وعلى رأسها (منح الجميع القدرة على ابتكار الأفكار والمعلومات ومشاركتها على الفور بدون قيود)، كما دعتها للتراجع عن قرارها وإعادة فتح الصفحات التي أغلقتها.
يذكر أن شركة "تويتر" أغلقت 3 حسابات رسمية للقسام باللغة العربية، وحساب باللغة الإنجليزية في أقل من إسبوعين، بعدما وصل عدد متابعيها لأكثر من 200 ألف، فيما وصلت انطباعات التغريدات إلى أكثر من 30 مليون منذ العام الماضي .

..........
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
دعا القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" عبد الرحمن شديد، كافة فصائل العمل الوطني، ومختلف شرائح شعبنا، إلى الالتفاف حول خيار المصالحة الوطنية، والرفض القاطع للاعتقالات السياسية المكثفة بالضفة المحتلة.

وقال شديد في تصريح صحفي له، إن استمرار أجهزة السلطة بملاحقة واعتقال الأحرار من أبناء الشعب الفلسطيني بالضفة الغربية أمر مرفوض، ويجب الوقوف في وجهه من كل فصائل العمل الوطني حتى ينتهي دون رجعة.

وأكد أنه في الوقت الذي يقدّم فيه الشعب الفلسطيني آيات التضحية والصمود في وجه الاحتلال الغاشم؛ تطل الأجهزة الأمنية باعتقالاتها وملاحقاتها للشرفاء من طلبة الجامعات والأسرى المحررين وكل الأحرار لتزيد من جراح شعبنا ومعاناته بدلا من أن تكون حامية له ومدافعة عن عزته كرامته.

وأشار شديد إلى أن آخر تلك الانتهاكات كانت قيام قوة من أجهزة السلطة وبتنسيق مع الاحتلال، باقتحام بلدة بدو شمال غرب القدس، ومداهمة منزلي الأسيرين المحررين أيوب الخضور وهاشم حميدان، حيث عاثت فيهما فساداً، واعتدت على أهاليهما وروّعت الأطفال والآمنين.

وتساءل شديد عن دور القضاء الفلسطيني ودور القانون في ظل رفض الأجهزة الأمنية القرارات التي يصدرها، وذلك بعد استمرار اعتقال عدد من المعتقلين السياسيين رغم حصولهم على قرارات إفراج من محاكم السلطة.

وطالب القيادي في حماس بالإفراج الفوري عن المهندس علاء الأعرج وعبد الرحيم الصعيدي اللذين يخوضان إضرابا مفتوحا عن الطعام منذ 16 يوما، حيث أكد أن استمرار اعتقال الأمن لهما مخالف لقيم وأخلاق الشعب الفلسطيني قبل أن يكون مخالفا لقوانين السلطة نفسها التي أقرت محاكمها بالإفراج عنهما.

وتابع شديد: "آن الأوان لتنتهي معاناة أبناء شعبنا من سوط القبضة الأمنية التي لا تخدم سوى الاحتلال، وعلى الجميع تحمل مسؤولياته جراء استمرار التهميش والتغييب للغة العقل والوفاق، من أجل التفرغ لقضايا شعبنا الأهم".
................

الإعلام الحربي _ غزة
اختارت وزارة شؤون المرأة أمس الخميس بمدينة غزة المناضلة الفلسطينية ابنة عرابة البطوف الأسيرة لينا الجربوني سيدة فلسطين للعام 2015.
وأعلنت المهندسة منى سكيك مدير عام الاتصال والإعلام في وزارة شؤون المرأة الفلسطينية، أن الفائزة بلقب امرأة فلسطين لعام 2015 هي عميدة الأسيرات الفلسطينيات الأسيرة لينا أحمد نصار الجربوني (42 عامًا) من الداخل المحتل عام 1948.
والأسيرة الجربوني معتقلة في 18 من أبريل عام 2002، ومحكومة بالسجن 17 عامًا، وأمضت 14 عامًا في سجون الاحتلال، وتقبع حالياً في سجن الشارون.
واعتبرت م. سكيك فوز عميدة الأسيرة بالمسابقة جاء للتركيز على رسالة واحدة للمرأة التي تستحق هذا اللقب ولتكريس ثقافة المقاومة ونشر معاناة الأسيرات داخل السجون.
وأكدت أن المعيار الأساسي لاختيار الفائز أن تكون فلسطينية وتقدم رسالة وطنية وبصمة للمجتمع، لجنة التحكيم من ذوي الخدمة والكفاءة من جميع الفصائل الوطنية.
من جهتها باركت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى تتويج الأسيرة المجاهدة لينا الجربوني بلقب امرأة فلسطين الأولى للعام 2015م؛ وذلك بعد أن قدمت المؤسسة اسم الأسيرة الجربوني للمسابقة وفاءً لها وكونها الوحيدة التي أمضت (14) عامًا متواصلة في السجون؛ وتقديرا لجهودها الجبارة التي تبذلها في خدمة الأسيرات؛ داخل سجون الاحتلال؛ حيث تقوم بتمثيلهن أمام إدارة مصلحة السجون؛ واستطاعت بخبرتها الكبيرة؛ أن تحافظ على حقوقهن؛ بل تقف سدا منيعا أمام سياسات الاحتلال العنصرية وممارساته التعسفية للاستفراد بالأسيرات أو النيل من عزيمتهن وذلك بشهادة جميع الأسيرات المحررات أو اللواتي مازالوا قيد الاعتقال.
واعتبر الأسير المحرر طارق أبو شلوف الناطق الإعلامي لمؤسسة مهجة القدس: "أن الأسيرة لينا الجربوني تنوب عن نساء فلسطين في مواجهة الاحتلال وكيانه بشكل عام ويجب علينا الافتخار والاعتزاز بها".
وأشار أبو شلوف إلى أنها ممثلة عن الأسيرات داخل السجون، وهي من تنقل هموم الأسيرات لإدارة مصلحة السجون وتقوم على رعايتهن وإدارة شؤونهن العامة دون كلل أو ملل، بحكم تجربتها خلال سنوات اعتقالها الطويلة ولأنها تتحدث اللغة العبرية بطلاقة.
بدورها قالت وزيرة شؤون المرأة الدكتورة هيفاء الأغا خلال الاحتفال الذي أقيم بمدينة غزة: "اليوم نكرم نموذجاً للصمود الفلسطيني الذي جسدت حكايته عميدة الأسيرات لينا الجربوني فتم اختيارها لتكون "امرأة فلسطين لعام "2015"، وذلك في لمسة وفاء منا إليها".
وتابعت الوزيرة قولها إن الحديث عن المرأة الفلسطينية ودورها يطول؛ فهي دوماً راعية للنسيج الوطني، خاصة أنها في الطليعة لمراحل الصمود والنضال، واستطاعت أن تصمد وتتحدى كل الصعوبات فقد أثبتت للعالم أنها رقم، ورمز من الصعب بل لا يمكن تجاوزه خاصة أنها صبرت وصمدت.
من ناحيتها، أكدت النائب هدى نعيم أن الاختيار تم بموافقة جميع أعضاء اللجنة التحكيمية على تتويج عميدة الأسيرات لينا الجربوني امرأة فلسطين لعام 2015؛ مشيرة إلى أن الأسيرة الجربوني "42 سنة" من قرية عرابة، اعتقلها جنود العدو الصهيوني في (18-4-2002)، وحكم عليها بالسجن "17سنة"، بتهمة تقديم مساعدات لفصائل المقاومة في تنفيذ عمليات فدائية ضد أهداف للاحتلال في الداخل.
بدوره قال مسؤول المكتب الإعلامي للجهاد الإسلامي، داوود شهاب بأن الأسيرة المجاهدة لينا الجربوني تستحق التكريم والإشادة بها وبصمودها.
وأوضح شهاب في تصريح صادر عنه: "إن الأسيرة الجربوني تستحق بجدارة لقب امرأة فلسطين الذي توجت به اليوم. فهي نموذج رائع للمرأة الفلسطينية".
وأضاف: "نحن نشيد بهذا التتويج ، ونعرب عن فخرنا واعتزازنا بالاخت لينا الجربوني".
جدير بالذكر أن الأسيرة لينا جربوني ابنة عرابة البطوف في الجليل الأشم تقضى حكماً بالسجن لمدة 17 عاماً، بتهمة الانتماء لحركة الجهاد الإسلامي وتقديم مساعدات للجناح العسكري للحركة سرايا القدس؛ تمثلت في تزوير بطاقات هوية "إسرائيلية" لتسهيل وصول الاستشهاديين إلى هدفهم في عمق الكيان والبحث عن شقق للإيجار ليتحصن فيها الاستشهاديين قبل انطلاقهم نحو أهدافهم".
لينا جربوني مناضلة عزباء تقضي منذ 18/4/2002 ، حكماً بالسجن لمدة 17 عاماً وهي حتى يومنا هذا تعيش عامها الرابع عشر في غياهب سجون الاحتلال، وتعتبر من قادة الحركة النسائية الأسيرة، وهي اليوم عميدة الأسيرات الفلسطينيّات، وتعتبر أكثر مناضلة فلسطينية قضت في سجون الاحتلال منذ النكبة الفلسطيني.
لينا الجربوني لم يمنحها القدر شرف الحرية في صفقة التبادل الأخيرة بين حركة حماس وإسرائيل بسبب خطأ وقع من قبل المفاوض الفلسطيني، وفي نفس الوقت ترفض المناضلة لينا جربوني الخروج إلى ما يسمى في الأسر لجنة الثلث من منطلقات عقائدية وتصر على موقفها هذا، رغم عدم تحررها في صفقة التبادل الأخيرة.

.................

الإعلام الحربي _ خاص
بدون استئذان يطرق "يوم الأرض" الخالد الذي يصادف 30 آذار من كل عام وجدان الفلسطينيين قاطبة في الداخل والشتات، ليستحضر مأساة قارب عمرها على الـ ثمانية وستون عاماً تخالط فيها الألم والأمل ولم يزدد فيها الفلسطينيين إلا تشبثاً بهذه الأرض وتمترساً خلف قضيتهم الأولى عربياً وإسلامياً.
فلسطين الأرض.. فلسطين القضية.. فلسطين الوطن الحاضر الذي لا يعرف الغياب عن قلوب كل من أحبه وعشقه وانتمى إليه، قد لا يحسن الكثير من الفلسطينيين زيارة وطنهم وتنشق هوائه والسير في طرقاته، لكنهم برعوا في زرع بذور الحب لوطنهم وأحيوه في قلوبهم.
الإعلام الحربي وإحياء ليوم الأرض حاول أن يربط الماضي بالحاضر وأن يعبر الزمان ليعيد إلى هذه الذكرى نوعٌ من خصوصيتها في ظل ما تشهده الأراضي الفلسطينية من انتفاضة شاملة في وجه الكيان الغاصب والتي جاءت رفضاً لسياسات التسليم والانهزام الرامية إلى تحييد السلاح وإتباع سبل الحل السلمي التي أثبتت فشلها منذ سنوات.
الإعلام الحربي وفي لفتة مميزة أحيى يوم الأرض على ذات الأرض التي عمدت بدماء الشهداء.. حيث قام بتشجير رقعة من الأرض بعدد من الأشجار التي تحمل كل منها اسم وصورة شهيد من شهداء انتفاضة القدس واصطلح على تسميتها بـ " عتبة الشهداء".
ورأى الإعلام الحربي أن هذه الفكرة جاءت من وحي المناسبة التي يمر بها الشعب الفلسطيني وهو "يوم الأرض" في الوقت الذي يتقدم فيه شباب انتفاضة القدس المباركة ويبذلون الغالي والنفيس دفاعاً عن أرضهم وعرضهم ومقدساتهم.
وقال منسقو الفعالية بأن الواجب الذي يقع على عاتقنا كجزء من المنظومة الإعلامية المقاومة كبير، وأن الدور المنوط بنا للتعريف بأحقية الشعب الفلسطيني بأرضه السليبة ضروري في مواجهة حالة الخلط التي يهدف الاحتلال الغاشم من تصديرها للمجتمع الدولي.
وقد شارك بالفعالية الكاتب الفلسطيني "أبو أحمد العطار" الذي تحدث إلى الإعلام الحربي قائلاً "الأرض بالنسبة لي كفلسطيني تعتبر مقدس من المقدسات التي امتزجت بروحي وعقلي وديني وعاداتي.. وبخصوص يوم الأرض فإن هذا اليوم يمثل لي رمز من رموز الكرامة والصمود والتحدي للطغيان والظلم والاستعباد ..".
وأوضح بأن "يوم الأرض" على ما فيه من آلام وجراحات إلا أنه يبقى في ذاكرة الفلسطينيين رمز من رموز مقاومة المحتل، ودافعاً للوقوف بقوة في وجه مشاريع تحويل هذه الأرض من أرض عربية فلسطينية خالصة إلى أرض يتلاعب فيها العدو الصهيوني".
وتابع " هذه الأرض تمثل لي كفلسطيني كل شيء، وبالتالي يرخص أمامها أن أفديها بدمي وولدي وكل ما أملك في هذه الحياة.. وبالنسبة لفلسطينيي المهجر فإن الأرض الفلسطينية لا زالت في عقولهم ووجدانهم أينما ذهبوا وأينما حلوا لا يمكن أن ينسوها مهما بلغت ضغوطات الحياة"
وفي ذات السياق أشار "أبو جهاد القططي" القيادي في حركة الجهاد الإسلامي على أن تاريخ 30 آذار من كل عام هو بمثابة تأكيد من كل الفلسطينيين على حقهم في هذه الأرض السليبة التي سلبها الاحتلال الصهيوني، وهم لا زالوا يقدمون الكثير من أجل هذه الأرض، وقد توجت تضحياتهم بانتفاضة القدس المباركة الحالية، والتي يعد أحد مسبباتها الدفاع عن هذه الأرض وطرد الاحتلال الصهيوني من كافة الأراضي المحتلة.
وأضاف بأن الشعب الفلسطيني لا زال متمسكاً بأرضه وهويته، ولم يستطع العدو الصهيوني أن ينسي الكبار ولا الصغار حقهم في هذه الأرض، فـالكبار ثابتين على هذه الأرض، والصغار واصلوا الطريق وصنعوا انتفاضة يشهد لها العالم بأسره.
وبين بأن المواجهة مع العدو الصهيوني مستمرة ومفتوحة، وقد أبلى الشعب الفلسطيني بلاءً حسناً حتى هذه اللحظة في مواجهة عدوه الذي عجز على كسر إرادته أو كيّ وعيه، موضحاً بأن ما شاهده العالم من حراك ثوري في هذه الأيام وفي الانتفاضات السابقة وحتى في الفعل الوطني الكبير على مدار التاريخ الفلسطيني يؤكد بأن كل المحاولات الصهيونية باءت بالفشل وأن المشروع الصهيوني يتراجع وينحسر.
وفي رسالة وجهها المجاهد في سرايا القدس " أبو عبد الله" قال فيها " في يوم الأرض نؤكد أن هذا اليوم هو يوم تجديد للبيعة التي بايعناها في سرايا القدس، فـ هذه الأرض أرض طاهرة مباركة باركها الله من فوق سبع سماوات.. بارك الله من فيها ومن عليها وما حولها، يجب الدفاع عنها بكل ما أوتينا من قوة ".
تجدر الإشارة إلى أن " يوم الأرض" في تأصيله يعود لقيام السلطات الصهيونية بمصادرة 21 ألف دونم من أراضي قرى عرابة وسخنين ودير حنا وعرب السواعد وغيرها في منطقة الجليل في فلسطين التي احتلت عام 48 (وهي القرى التي تدعى اليوم مثلث الأرض) وتخصيصها للمستوطنات الصهيونية في سياق مخطط تهويد الجليل علماً بأن السلطات الصهيونية قد صادرت خلال الأعوام ما بين عامي 1948م – 1972م أكثر من مليون دونم من أراض القرى العربية في الجليل والمثلث إضافة إلى ملايين الدونمات الأخرى التي استولت عليها عام 1948م.
وعلى أثر هذا المخطط العنصري قررت لجنة الدفاع عن الأراضي بتاريخ 1/2/1976 م عقد اجتماع لها في الناصرة بالاشتراك مع اللجنة القطرية لرؤساء المجالس العربية، وتم إعلان الإضراب العام الشامل في 30 آذار (مارس) احتجاجاً على سياسية المصادر وكالعادة كان الرد الصهيوني عسكري دموي إذ اجتاحت قواته مدعومة بالدبابات والمجنزرات القرى الفلسطينية والبلدات العربية وأخذت بإطلاق النار عشوائياً فسقط الشهيد خير ياسين من قرية عرابة، وبعد انتشار الخبر صبيحة اليوم التالي 30 آذار انطلقت الجماهير في تظاهرات عارمة فسقط خمسة شهداء آخرين وعشرات الجرحى.


................

0 comments: