الجمعة، 25 مارس، 2016

انتفاضة176: اقتحام الاقصى وطعن وشهداءواعدام على الحواجز 24/3/2016

الجمعة، 25 مارس، 2016
انتفاضة176: اقتحام الاقصى وطعن وشهداءواعدام على الحواجز 24/3/2016

فلسطين الخميس 15/6/1437 – 24/3/2016
الموجز
الاقصى
المقاومة
جرائم الاحتلال
الحصار
اعمال امن عباس
اخبار متنوعه
.................
التفاصيل
الاقصى
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
لم تمنع سياسات التضييق واحتجاز قوات الاحتلال بطاقات المصلين أثناء دخولهم المسجد الأقصى، صباح اليوم، من توافد أعداد كبيرة من القدس والداخل الفلسطيني للصلاة فيه وإحيائه.

وبحسب المركز الإعلامي لشؤون القدس والأقصى، فقد توافد العديد من القدس والداخل الفلسطيني إلى المسجد الأقصى صباح اليوم الخميس (24-3)، بينما انتشر عناصر الاحتلال بين أسواره منذ الصباح الباكر لتأمين اقتحامات المستوطنين، واحتجزت قوات الاحتلال المتمركزة عند مداخله بطاقات الهوية للمصلين أثناء دخولهم المسجد.

وكانت جماعات يهودية متطرفة تابعة لمنظمات الهيكل قد دعت إلى اقتحامات جماعية اليوم، تزامنا مع حلول عيد "المساخر" اليهودي (بوريم).

وعلت تكبيرات المصلين عقب فتح باب المغاربة في السابعة والنصف صباحا واقتحام مجموعات المستوطنين بحراسة أمنية مشددة، بينما طوقت قوات الاحتلال مجموعات المقتحمين الذين بلغ عددهم 37 مستوطنا، وقامت بالتضييق على حركة المصلين في رحاب المسجد.

كما انتشرت مصاطب العلم في رحاب المسجد الأقصى، وشارك فيها عشرات المصلين في دروس حفظ القرآن والتجويد.

وقد حاول عناصر الاحتلال المتمركزون عند باب الأسباط – أحد أبواب المسجد الأقصى – عرقلة دخول المصلين منه، إلا أنهم أتاحوا ذلك بعد احتجاز بطاقات الهوية للجميع.

وتواجدت نساء "القائمة الذهبية" منذ الصباح الباكر عند مداخل المسجد الأقصى، في ظل منعهن المتواصل من دخوله والصلاة فيه منذ سبعة شهور، دون أي مبرر قانوني.
.............
المقاومة
الخليل – المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب جندي صهيوني بجراح، واستشهد شابان فلسطينيان، صباح اليوم الخميس، في عملية طعن وقعت قرب تل ارميدة في الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وقالت القناة الصهيونية الثانية إن قوات الجيش الصهيوني أطلقت النار تجاه شابين فلسطينيين بعد طعنهما جندياً صهيونياً (20 عاماً)، ما ادى إلى إصابته بجروح وصفت بأنها ما بين متوسطة وطفيفة.

واعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن استشهاد شابين، في منطقة تل ارميدة وسط مدينة الخليل، عرف فيما بعد أنهما الشهيد عبد الفتاح يسري عبد الفتاح الشريف، من سكان جبل أبو رمان، والشهيد رمزي عزيز القصراوي من منطقة وادي الهرية بمدينة  الخليل.

وأفاد مراسلنا بأن مواطنين فلسطينيين حاولوا الاقتراب من الشابين الشهيدين اللذين تركا ينزفان على الأرض، في محاولة لإسعافهما، إلا أن قوات الاحتلال أطلقت النار في الهواء ومنعت أحداً من الاقتراب.

وقال شهود عيان إن قوات الاحتلال منعت أيضاً طواقم الإسعاف الفلسطينية من تقديم الإسعافات للشابين وتركتهما ينزفان دون تقديم أي علاج لهم، فيما تم نقل الجندي المصاب بشكل سريع لتقديم العلاج له.
................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
أعلنت مصادر قضائية صهيونية، أن ما تسمى "النيابة العسكرية" وجّهت لائحة اتهام بحق مواطن فلسطيني من قطاع غزة، تفيد باختراقه منظومة طائرات الاستطلاع الصهيونية وكاميرات المراقبة المنصوبة على الحدود.

وأفاد بيان صادر عن الشرطة "الإسرائيلية"، بأن "لائحة اتهام وجهت ضد مجد جواد عويضة من قطاع غزة (23 عاما)، وهو مهندس من أعضاء حركة الجهاد الإسلامي عام 2011".

من جانبه، شكّك حقوقي فلسطيني، بلائحة الاتهام المقدمة من النيابة العسكرية "الإسرائيلية" بحق عويضة، معرباً عن خشيته أن يكون قد تعرّض للتعذيب.

ورجّح مدير مركز "الميزان" لحقوق الإنسان، عصام يونس، أن يكون الشاب مجد عويضة والمعتقل لدى الاحتلال منذ الثالث والعشرين من شهر شباط/ فبراير الماضي، خلال محاولته السفر عن طريق معبر بيت حانون "إيرز" شمال قطاع غزة، قد تعرّض للتعذيب الشديد من قبل عناصر جهاز المخابرات العامة "الشاباك" خلال عملية التحقيق، لإجباره على الإدلاء بهذه الاعترافات تحت الضغط.

واستنكر يونس في حديثه، استمرار اعتقال عويضة واستمرار قرار منع النشر في قضيته والصادر بتاريخ الثامن من آذار/ مارس الجاري، ممّا حال دون حصول ذويه على أي معلومات حول ظروف وأسباب اعتقاله ومجريات التحقيق معه.

يشار إلى أن قوات الاحتلال المتمركزة عند معبر بيت حانون "إيرز" اعتقلت مجد جواد محمد عويضة (23 عاماً) من سكان "حي الرمال" في مدينة غزة، ويعمل كمدير لـ "نادي المواهب الفلسطينية - تالنت"، وذلك خلال محاولة اجتيازه المعبر في طريقه إلى الضفة الغربية.

فيما أفاد محمد عويضة والد المعتقل مجد بأن نجله توجّه، صباح يوم الثلاثاء 23 شباط/ فبراير الماضي، برفقة فريق عمل نادي المواهب المكون من 6 أفراد، إلى معبر بيت حانون "إيرز" في طريقه إلى الضفة، وبعد ساعات من الانتظار احتجزته سلطات الاحتلال.

وأضاف عويضة لوكالة "قدس برس"، "تلقيت في ساعة متأخرة من نفس اليوم اتصالاً هاتفياً، من شخص عرف عن نفسه أنه أحد أفراد أجهزة الأمن الإسرائيلية أبلغه من خلاله أن نجله معتقل لديهم دون إعطاء المزيد".

واتهم المخابرات "الإسرائيلية" بتعذيب نجله تعذيبًا قاسيًا، نافيًا أن يكون نجله له علاقة بأي شي مما ذكر أو أن يكون له علاقة بأي تنظيم من التنظيمات.

وقال "لو كان ابني له علاقة بهذا الأعمال أو بأي تنظيم عسكري لما ذهب بقدميه إلى معبر بيت حانون وسلم نفسه"، وفق قوله.

وكانت صحيفة "معاريف" العبرية، قد أفادت بأن المخابرات الإسرائيلية "الشاباك" تمكن مؤخرا من اعتقال "خبير سابير" فلسطيني من سكان غزة على معبر بيت حانون "إيرز" أثناء ذهابه للمشاركة في برنامج مواهب في الخارج.

وقالت "الشاب مجد عويضة وهو مهندس كهربائي وحواسيب اعتقل 23 شباط/ فبراير الماضي على يد جهاز الشاباك بعد تمكنه من اختراق نظام الطائرات بدون طيار التابع لجيش الاحتلال، ومكّن أعضاء حركة الجهاد من مشاهدة العمليات التي يجريها الجيش الإسرائيلي".

وادّعت أنه اخترق شبكة الكاميرات المنشورة على السياج الفاصل مع قطاع غزة من خلال تطويره برنامج خاص بذلك.

وقد وجهت سلطات الاحتلال له تهما خطيرة، وهي؛ التجسس، الاتصال بعميل خارجي، عضوية وممارسة نشاط داخل تنظيم غير قانوني، نقل معلومات للعدو بقصد الإضرار بأمن الدولة وتهما أخرى.

وتطرقت الصحيفة إلى ما جاء في لائحة الاتهام المقدمة بحق عويضة، خلال عرضه أمس الأربعاء على المحكمة الإسرائيلية في بئر السبع، بأنه انضم عام 2011 إلى حركة "الجهاد الإسلامي" وفي البداية عمل مقدما ومهندسا للصوت في "إذاعة الاتحاد الطلابي" التابعة للحركة.

وجاء في اللائحة: "إن عويضة في إطار نشاطه في الجهاد طور برمجية نجح تنظيم الجهاد بواسطتها بدءًا من عام 2012 باختراق موجات البث بين طائرات الجيش الإسرائيلي بدون طيار (التي حلقت في سماء قطاع غزة) وبين القواعد العسكرية الإسرائيلية".

وأضافت: "عويضة استخدم قارئ ترددات، قمر اصطناعي، وحاسوب نقال (لابتوب) تم إحضاره من الولايات المتحدة تم تهريبه عبر أحد الأنفاق بين غزة ومصر"، وفق ادّعائها.

وأوضحت أن البرمجية التي طوّرها مكنته من رؤية الصور التي التقطتها طائرات الاستطلاع الإسرائيلية التي تحلق في أجواء القطاع ببث مباشر، وأصبح ممكنا بالنسبة له كذلك رؤية كيفية تجميع طائرات الاستطلاع لمعلومات استخبارية حول نشطاء "مسلحين" يقومون بإطلاق النار وتخزين الصواريخ في القطاع، وكذلك أصبح من الممكن تحديد مكان طائرة الاستطلاع بشكل دقيق، وفق اللائحة.

وجاء في لائحة الاتهام، أن "المتهم دخل إلى موقع شرطة إسرائيل على الإنترنت وفحص روابط كاميرات الطرقات ببث مباشر، كما طوّر برمجية سمحت للجهاد الإسلامي بتعقب حركة الطائرات في مطار بن غوريون ومشاهدة قوائم المسافرين وتفاصيل الطائرات، فضلاً عن مراقبة جميع كاميرات الطرقات التابعة لشرطة الاحتلال وتعقب أماكن السكان المزدحمة وأماكن تموضع القوات الإسرائيلية"، بحسب لائحة الاتهام.
.................
حذر رئيس "وحدة الصحة النفسية" في جيش الاحتلال من أن عدد المرضى في جيش الاحتلال المصابين بأمراض نفسية سيتضاعف خلال السنوات العشر القادمة بمعدل ثلاثة أضعاف.
وأشار العقيد كارين، خلال جلسة استماع عقدت في الكينست أمس الأربعاء، إلى أن الآلاف من جيش الاحتلال في رحلة علاج.
وكشف عن أن  طيارين في سلاح الجو يتناولون مضادات الاكتئاب، وحذر من السماح لهؤلاء الخروج بأسلحتهم خارج قواعدهم لأنهم يشكلون خطورة.
وقال كارين "لقد حذرنا المسؤولين العسكريين من خطورة ذلك، لكنهم اتخذوا قرارا بالسماح للجنود بأخذ أسلحتهم إلى المنازل".
وأضاف أن الشبان المرشحين للخدمة العسكرية يتجنبون طلب المساعدة عندما يتعلق الأمر، بمعاناتهم من  أمراض نفسية وهذا يخلق أزمة للجيش، وبالتالي لا يمكن للنظام العسكري تحديد الاضطرابات النفسية والعقلية لهؤلاء الجنود.
وأشار إلى انتحار أربعة جنود مؤخراً بسبب معاناتهم من أمراض نفسية خطيرة، لم يفصحوا عنها.
وكانت صحيفة "هآرتس"، قد كشفت مؤخراً عن قيام الجيش بتجنيد اختصاصيين نفسيين للعمل في صفوفه، بعد تزايد الأمراض النفسية وظاهرة الانتحار بين جنود الجيش.

.................
جرائم الاحتلال

القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام
وثقت منظمة حقوقية "إسرائيلية" إعدام جندي صهيوني لفلسطيني في مدينة الخليل، جنوبي الضفة الغربية، صباح اليوم الخميس، على مرأى من جنود آخرين.

ويُظهر شريط فيديو، التقطه باحث ميداني في مركز المعلومات "الإسرائيلي" لحقوق الإنسان في الأراضي المحتلة "بتسيلم"، الشهيد عبد الفتاح الشريف، وهو ملقي على الأرض نتيجة إصابته برصاص الجيش الصهيوني، إلا أن رأسه كان يتحرك.

ويظهر لاحقاً جندي "إسرائيلي" تواجد بين مجموعة من الجنود والمسعفين، وهو يقوم بإطلاق الرصاص على رأس الشريف من مسافة قريبة، ما أدى إلى استشهاده.

وأضافت "بتسيلم" في تصريح صحفي، إن "شريط الفيديو الذي التقطه الباحث، عماد أبو شمسية، ونقله إلى المركز، يظهر الشريف وهو ملقى على الأرض في الشارع بعد إصابته، وتم تجاهله من المتواجدين في المكان".

وتابعت "لقد تجاهلته الطواقم الطبية أيضاً، في الوقت الذي قدمت فيه المساعدة للجندي المصاب رغم أن حالته كانت أقل خطورة من إصابة الشريف".

وكانت "بتسيلم" يشير بذلك إلى طواقم "نجمة داود الحمراء" الإسرائيلية التي تواجدت في المكان، وظهرت بوضوح في الشريط المسجل.

وكان مسؤولون فلسطينيون ومنظمات حقوقية فلسطينية و"إسرائيلية" ودولية أكدت مراراً على أن قوات الجيش الصهيوني نفذت عمليات تصفية ميدانية لفلسطينيين بزعم تنفيذ عمليات طعن.

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية قد أعلنت عن استشهاد شابين، صباح اليوم الخميس، في منطقة تل ارميدة وسط مدينة الخليل، وهما الشهيدان عبد الفتاح يسري عبد الفتاح الشريف، من سكان جبل أبو رمان، ورمزي عزيز القصراوي من منطقة وادي الهرية.

من جهتها، استنكرت منظمة العفو الدولية، إعدام الشاب الشريف، بدم بارد، وطالبت بعدم الاكتفاء بتعليق خدمة الجندي الصهيوني، والقيام بتحقيق فوري وشامل، وتقديم المسؤول عن الجريمة الى العدالة وفق معايير القانون الدولي.

كما طالبت أيضا بالتحقيق في سلوك الطاقم الطبي الذي تواجد في المكان، ولم يقم بإسعاف الشريف، رغما أنه كان مستلقيا على الأرض وفاقدا لوعيه.

...............

جنيف - المركز الفلسطيني للإعلام
أكد المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، أن الاحتلال الصهيوني، أعدم نحو 61 فلسطينيًّا، على حواجز ونقاط عسكرية، داخل وخارج مدن الضفة والقدس منذ بدء انتفاضة القدس مطلع أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وأعرب المرصد في بيانٍ اليوم الخميس تلقى "
المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه، عن قلقه البالغ جراء تصاعد عمليات القتل خارج نطاق القانون بحق المدنيين الفلسطينيين؛ التي تنفذها قوات الاحتلال ضد مواطنين فلسطينيين تدعي محاولتهم مهاجمة "إسرائيليين"، رغم أنهم لم يكونوا يشكلون خطراً حقيقياً على الجنود يستدعي قتلهم والتنكيل بهم.

وأوضح الأورومتوسطي (مؤسسة أوروبية حقوقية مقرها جنيف)، أن آخر الحالات التي وثقها، كانت حادثة الاعتداء على الشابين عبد الفتاح الشريف (21 عاماً)، ورمزي قصراوي (21 عاماً)، صباح اليوم على حاجز في منطقة تل الرميدة وسط مدينة الخليل.

وأشار إلى أن جنود الاحتلال "الإسرائيلي" أطلقوا عليهما ما لا يقل عن 10 رصاصات، وتركوهما على الأرض ينزفان، ثم تقدم أحد الجنود باتجاه أحدهما وهو عبد الفتاح الشريف، وأطلق الرصاص عليه من مسافة قريبة جداً؛ لينفذ عملية إعدام وإجهاز على حياته.

وأشار المرصد الحقوقي إلى أنه وفي الوقت الذي كان فيه جنود الاحتلال يطلقون النار على الشابين، كانت "نجمة داود الحمراء" (منظمة الإنقاذ في "إسرائيل" للخدمات الطبية الطارئة) تقدم العناية الطبية العاجلة لجندي "إسرائيلي" أصيب بجروح طفيفة، جراء عملية الطعن التي نفذها الشابان.

وأكد أنه بعد مضي نصف ساعة من الحادثة، لفّ الجنود الشابين بغطاء أسود، وتم نقلهما إلى جهة مجهولة.

ولفت الأورومتوسطي إلى التمييز الواضح الذي مارسته "نجمة داود الحمراء" في التعامل مع الجرحى؛ وهو ما يعد مخالفة جسيمة لدور المنظمة الطبية.

وأشار إلى أنه بدا أن "نجمة داود" وطواقم الإسعاف "الإسرائيلية" تتعمد عدم تقديم المساعدة الطبية اللازمة للجرحى الفلسطينيين، على الرغم من قدرتها على تقديمها بشكل عاجل لهم.

بدوره، قال إحسان عادل، المستشار القانوني للمرصد الأورومتوسطي إن "عدم تقديم المسؤولين عن حوادث القتل في الأراضي الفلسطينية للمحاسبة والعدالة، وعدم فتح تحقيقات عاجلة في الحوادث؛ يعطي الضوء الأخضر لقتل المزيد من الفلسطينيين، دونما رادع".

وبين الأورومتوسطي أن سلطات الاحتلال "ترتكب انتهاكات فاضحة لحقوق الإنسان وللقانون الدولي الإنساني في الأراضي الفلسطينية، تصاعدت خلال الأشهر الماضية بشكل كبير، خاصة عمليات الإعدام خارج نطاق القانون".

وشدد الأورومتوسطي على أن ممارسات سلطات الاحتلال في الأراضي الفلسطينية تمثل انتهاكاً فاضحاً للقانون الدولي الإنساني لاسيما المادة 27 من اتفاقية جنيف الرابعة، والتي نصت على واجب الاحتلال في حماية المدنيين "ضد جميع أعمال العنف"، مبيناً أن الاحتلال الإسرائيلي قتل نحو (209) فلسطينيين منذ بداية أكتوبر الماضي، أي منذ بدء انتفاضة القدس.

وجدّد المرصد الحقوقي الأوروبي دعوته للمقرّرين الخاصين للأمم المتحدة المختصين بعمليات القتل خارج نطاق القانون وبالأراضي الفلسطينية المحتلة بزيارة المنطقة للقيام بتحقيق خاص.

وطالب الأورومتوسطي في نهاية بيانه سلطات الاحتلال بوقف الاستهتار بأرواح الفلسطينيين، وفتح تحقيق شفاف في حوادث القتل والإعدام خارج نطاق القانون.

..............
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
مددت ما تمسى بـ"محكمة الصلح" التابعة للاحتلال في القدس المحتلة، اليوم الخميس 24 آذار/مارس، توقيف المعلمة في المسجد الأقصى هنادي الحلواني حتى الأحد القادم.

واعتقلت قوات الاحتلال الحلواني أمس من داخل قاعة المحكمة أثناء حضورها جلسة محاكمة المقدسية سحر النتشة، دون سبب، واعتدت عليها بالضرب المبرح أثناء اقتيادها للاعتقال.

من جانب آخر، اعتقلت قوات الاحتلال ظهر اليوم المقدسية فاتنة حسين "أم حسام" (62) بالقرب من باب الأسباط – أحد أبواب المسجد الأقصى - واقتادتها على الفور برفقة أحد عناصر المخابرات إلى مركز شرطة القشلة في المدينة للتحقيق معها.

وأفادت شاهدة عيان أن أم حسام كانت إلى جانبها بالقرب من باب حطة، تتلقى دروس الفقه والقرآن الكريم، وتم اعتقالها دون سبب.

من الجدير ذكره أن جميع النساء المعتقلات هن من نساء "القائمة الذهبية" اللواتي تمنعهن قوات الاحتلال من دخول المسجد الأقصى والصلاة فيه، منذ سبعة أشهر متواصلة دون أي مبرر أو مسوغ قانوني.

وشنت قوات الاحتلال في الأيام الأخيرة حملة اعتقالات ومداهمات منزلية ضد نساء "القائمة الذهبية"، كما حصل مع المقدسيتين هنادي الحلواني وسحر النتشة، حيث داهمت قوات الاحتلال منزليهما أثناء اعتقالهما، وقامت بالعبث في محتوياتها وتخريبها ومصادرة بعض الممتلكات

كما تتعرض نساء "القائمة الذهبية" إلى سلسلة من الممارسات الاحتلالية اليومية والتضييق والملاحقة، عدا عن الاعتداء عليهن بوحشية واعتقالهن بحجج ودواع واهية؛ بهدف ثنيهن عن إحياء المسجد الأقصى والمطالبة بحقهن المسلوب في دخول المسجد الأقصى والصلاة فيه بحرية ودون قيود.
.................

القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام

اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، اليوم الخميس، أربعة شبّان فلسطينيين وسيّدة مسنّة، من مدينة القدس المحتلة.

وذكر عضو لجنة المتابعة في قرية "العيساوية"، محمد أبو الحمص، أن قوات الاحتلال اعتقلت الفتى ليث درويش، حيث أبلغته عائلته بتحويل درويش للاعتقال الإداري لمدة ستة شهور، كما اعتقلت الشاب أبو هندي (18 عاماً).

ونقلت "قدس برس" عن أبو الحمص، قوله إن قوات الاحتلال انتشرت في أحياء قرية "العيساوية" بعد اقتحامها اليوم، وأطلقت القنابل الغازية والصوتية دون وقوع مواجهات.

وفي السياق ذاته، اعتقلت قوات الاحتلال شابّيْن فلسطينيين عقب الاعتداء عليهما بالضرب أمام "مغارة سليمان" وسط القدس المحتلة، حيث تم اقتيادهما إلى أحد المراكز الأمنية للاحتلال في المدينة، بحسب "مركز معلومات وادي حلوة".

وذكرت "قدس برس" أن شرطة الاحتلال اعتقلت المرابطة المسنّة فاتنة حسين "أم حسام" في محيط المسجد الأقصى، حيث تم تحويلها للتحقيق إلى مركز شرطة “القشلة” الصهيوني في "باب الخليل" في القدس.

وكانت قوات الاحتلال قد مدّدت اعتقال المرابطين هنادي الحلواني، وسحر النتشة، وخليل العباسي، وعبد العزيز العباسي، وذلك عقب اعتقالهم اليومين الماضيين في محيط البلدة القديمة ومن داخل محكمة "الصلح" الصهيونية.
...............
جنين – المركز الفلسطيني للإعلام
شهدت بلدة يعبد جنوب مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة حملات دهم واسعة لقوات الاحتلال الصهيوني، فجر الخميس، اعتقلت خلالها ثلاثة شبان وواصلت الانتشار في محيط البلدة التي تشهد توتراً منذ أيام.

وقالت مصادر محلية لمراسلنا، إن قوات الاحتلال اقتحمت منازل المواطنين بشكل هستيري فجراً، ومنها منزل المواطن خالد الزيدي الذي فتشته قوات الاحتلال، واحتجزت أفراد عائلته في غرفة صغيرة لساعات ونكلت بهم.

وداهمت قوات الاحتلال مناطق في شارع السهل المحاذي ليعبد والحيين الجنوبي والغربي، ونكلت بالمواطنين واعتدت عليهم.

وبحسب المصادر فقد اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة شبان من البلدة هم، فرسان خالد عمارنة، والشقيقين  سالم وحازم محمد علي عمارنة، بعد تفتيش منازلهم وتخريب محتوياتها والاعتداء على قاطنيها.

من جهة أخرى انتشرت قوات الاحتلال في ساعات الفجر في محيط بلدة عرابة المجاورة، وتمركزت في موقع معسكر دوتان السابق، ونصبت حاجزاً عسكرياً على الطريق الرئيسي في المنطقة.
................

الإعلام الحربي _ غزة
أطلقت آليات الاحتلال الصهيونية صباح , اليوم الخميس, النار صوب الأراضي الزراعية شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة .
وقالت مصادر محلية, ان قوات الاحتلال أطلقت النيران صوب أراضي المواطنين دون التبليغ عن وقوع إصابات او أضرار في صفوف المزارعين

.............
الخليل – المركز الفلسطيني للإعلام
قالت فيحاء شلش زوجة الأسير محمد القيق، إن سلطات مصلحة السجون الصهيونية نقلت زوجها من مستشفى العفولة إلى مستشفى سجن الرملة بطريقة مفاجئة رغم أنه لم يكمل علاجه بعد.
    
وأشارت شلش، في حديث لمراسلنا، أنه تم نقل الأسير القيق اليوم ظهراً رغم أنه لا يقوى على الوقوف والمشي وهو بحاجة إلى المزيد من العلاج، مؤكدة أن الأسير القيق أنهى المرحلة الأولى من العلاج والمتعلقة بتركيز نسبة الأملاح في الدم، وهو الآن بحاجة إلى مرحلة ثانية كي يقوى على الحركة والمشي.
  
واعتبرت شلش أن زوجها تم نقله بسرعة فائقة دون تمكنه من حمل ملابسه وحاجياته، ودون أن يعرف الوجهة التي يتجه إليها ولماذا؟، مبدية قلقها على زوجها الذي هو بأمس الحاجة للعلاج.
    
وكان القيق قد خاض إضراباً عن الطعان لـ 96 يوماً شارف خلالها على الموت، وقد فك إضرابه عن الطعام بعد أن تعهدت النيابة الصهيونية بالإفراج عنه يوم 21/5/2016م.
...............

الإعلام الحربي _ غزة
أكدت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى اليوم الخميس؛ أن أمير الهيئة القيادية لأسرى حركة الجهاد في سجون الاحتلال الأسير القائد زيد بسيسي قد أعلن إضرابا عن الطعام لمدة ثلاثة أيام؛ كخطوة أولية من سلسلة خطوات سيقوم بها أسرى الجهاد الإسلامي؛ إذا لم تستجب الإدارة القمعية لمطالبهم المشروعة بإنهاء العزل الانفرادي لستة أسرى من الحركة؛ كانت الإدارة قد أعلنت في وقت سابق أنها ستنهي عزلهم إلا أنها لم تلتزم بتعهداتها.
وأفادت المؤسسة أن خطوة أخرى ستبدأ غدا الجمعة في سجن مجدو حيث سيدخل (15) أسيرا من الجهاد و(15) أسيرا من أسرى الجبهة الشعبية في إضراب عن الطعام لمدة يومين؛ مطالبين بإنهاء عزل عدد من الأسرى الذين تماطل إدارة مصلحة السجون بإنهاء عزلهم.
وأضافت مؤسسة مهجة القدس أنه في حال لم تستجب الإدارة لمطالب الأسرى؛ سيبدأ أسرى الجهاد سلسلة من الخطوات التصعيدية في كافة السجون لإنهاء عزل عدد من أسرى الحركة؛ وعلى رأسهم الأسير المجاهد نهار السعدي المعزول منذ ما يقارب ثلاث سنوات.
واعتبرت المؤسسة خطوة أسرى الجهاد بمثابة خطوة تحذيرية وفرصة أخيرة للإدارة القمعية ولجهاز الشاباك الصهيوني من أجل الوفاء بتعهداتهم بإنهاء العزل الانفرادي لستة أسرى من حركة الجهاد؛ محملة سلطات الاحتلال المسئولية الكاملة عن ما قد تحمله الأيام القادمة من تصعيد داخل السجون.
جدير بالذكر أن إدارة مصلحة السجون الصهيونية تواصل عزل ستة أسرى من حركة الجهاد الإسلامي وهم كل من الأسير المجاهد نهار السعدي؛ وفارس السعدة؛ وأحمد أبو جزر؛ ومنير أبو ربيع؛ وحسني عيسى؛ وسعيد صالح.

..............
سلفيت - المركز الفلسطيني للإعلام
اقتحم مستوطنون برفقة قوات من جيش الاحتلال، فجر اليوم الخميس، مقامات إسلامية في بلدة كفل حارس شمال سلفيت لتأدية طقوس يهودية.
 
وأفاد شهود عيان من البلدة أن  العديد من المستوطنين المتدينين توافدوا على البلدة بمركباتهم الخاصة وبحماية من قوات الاحتلال وقاموا بتأدية طقوس دينية.

وفي أعقاب ذلك، اندلعت مواجهات في المدينة بين قوات الاحتلال والشبان الفلسطينيين، الذين رشقوا دوريات الاحتلال بالحجارة والزجاجات الفارغة.
..............
نابلس – المركز الفلسطيني للإعلام
صادرت قوات الاحتلال، فجر اليوم الخميس (24-3)، محتويات مكتبة جامعية في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأفاد شهود عيان لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" بأن قوات الاحتلال داهمت مكتبة "مداد" للخدمات الجامعية بالقرب من الحرم الجديد لجامعة النجاح، وعاثت فيها فسادا.

وأضاف الشهود إن الجنود حطموا باب المكتبة، ودمروا كافة محتوياتها، وصادروا بعض الأجهزة والمعدات من داخلها.
..............
نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام
أغلقت قوات الاحتلال الصهيوني، مساء اليوم الخميس، حاجز زعترة العسكري، جنوب مدينة نابلس، شمال الضفة المحتلة، بعد انقلاب حافلة صهيونية، بالقرب من المكان.

وأفاد شهود لمراسل "
المركز الفلسطيني للإعلام"، أن قوات الاحتلال أغلقت حاجز زعترة في كلا الاتجاهين، تزامناً مع وصول تعزيزات عسكرية وطبية صهيونية، انتشرت بالقرب من مكان انقلاب الشاحنة الصهيونية، ومنعت مرور المواطنين من خلاله.

ونقل الشهود بأن إغلاق الحاجز أدى إلى وجود حالة إرباك في تنقل المواطنين؛ الأمر الذي اضطرهم إلى سلوك طرق أخرى للوصول إلى أماكن سكناهم، في مدينة نابلس، وقراها المجاورة.

.............
جنين - المركز الفلسطيني للإعلام
أنذرت قوات الاحتلال الصهيوني، فجر اليوم الجمعة، بهدم منزل ذوي الأسير بلال أحمد صهيب أبو زيد على خلفية اتهامه بالمشاركة في تنفيذ عملية في مدينة القدس الشهر الماضي.

وقالت مصادر محلية 
لمراسلنا، إن أعداداً كبيرة من جنود الاحتلال داهموا قباطية فجر اليوم وانتشروا في أحيائها المختلفة، وتمركزوا بين المنازل، واقتحموا منزل الأسير أبو زيد، وسلموا عائلته بلاغاً عسكرياً مما يسمى قائد المنطقة في جيش الاحتلال يتضمن قراراً بهدم المنزل.

وجاء في البلاغ، الذي حصل 
مراسلنا على نسخة منه، أن أبو زيد "شارك في عملية إطلاق نار وطعن بتاريخ 16-2-2016 قتل خلالها هدار كوهين وأصيبت محاربة أخرى".

ويشار إلى أن كوهين قتلت في عملية باب العمود في القدس نفذها فدائيو قباطية الثلاثة، وحوصرت البلدة على إثرها لأيام، وكانت قوات الاحتلال سلمت في وقت سابق الشهر الماضي ذوي الشهداء الثلاثة إخطارات بهدم منازلهم.

وأضافت المصادر أن قوات الاحتلال استجوبت أصحاب المنزل، وفتشته، واعتلت أسطح منازل في المنطقة، وحولتها لنقاط مراقبة قبل أن تنسحب من البلدة.

.............

نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام
أفرجت سلطات الاحتلال الصهيوني، مساء اليوم الخميس (24-3) عن الأسير ثائر نايف قنديل، من مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية المحتلة، بعد انتهاء مدة محكوميته البالغة 12 عامًا.

وأفاد مراسل "
المركز الفلسطيني للإعلام" أن الإفراج عن قنديل كان من سجن النقب الصحراوي، حيث وصل إلى حاجز الظاهرية جنوب الخليل، فيما استقبله عدد من أفراد عائلته وأصدقائه، وأقيم له حفل استقبال جماهري في منطقة رفيديا البلد حيث تسكن العائلة.

يذكر أن والد الأسير قنديل توفي العام الماضي نتيجة إصابته بمرض السرطان، وذلك قبل ثمانية أشهر من موعد الإفراج عن ابنه، وكان قد تمكن من زيارته قبل وفاته بعدة أيام بواسطة سيارة إسعاف.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت قنديل بتاريخ 24/3/2004 وهو في السادسة عشرة من العمر، بحجة نيته تنفيذ عملية استشهادية، وتعرض لتحقيق قاسٍ.

................
الحصار
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
كشف ماجد إسماعيل مدير عام التخطيط والسياسات بوزارة العمل، أنّ 75 ألف خريج من الجامعات الفلسطينية بقطاع غزة مسجلون لدى وزارته بين "بكالوريوس" و"دبلوم" لا يجدون عملا.

وأوضح إسماعيل في تصريحاتٍ خاصة لـ"المركز الفلسطيني للإعلام" الخميس (24-3) أنّ أكثر من 120 ألف مسجل في قواعد بيانات الوزارة من طالبي العمل، لافتاً إلى أن نسبة البطالة في قطاع غزة تتصاعد وقد بلغت مؤخراً 41% وفقاً لتقديرات وزارته.

وعبّر، عن أسفه من ضعف برامج وزارات حكومة التوافق الوطني للقطاع المختلفة في قطاع غزة، مبيناً أنّه جرى مؤخراً اقتطاع جزء من ميزانية وزارة المالية بغزة من أجل إطلاق مشروع تشغيل 2500 خريج.

وأبدى المسؤول في وزارة العمل، عن استعداد وزارته للتعاون مع أي جهة من أجل ضمان تشغيل الشباب الفلسطيني في كل المجالات والتخصصات، مبيناً أنّ الانقسام السياسي يلقي بتأثيره على كافة المجالات المختلفة.

ودعا إسماعيل إلى تعزيز المشاركة بين القطاع العام والقطاعات الأهلية من أجل دعم القطاعات المختلفة، معرباً عن أسفه لضعف التنسيق والترابط بين الوزارات الحكومية المختلفة بما ينعكس على واقع المجتمع بأسره.
................
اعمال امن عباس
الضفة الغربية - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة في الضفة الغربية مواطنًا واستدعت آخر، فيما لا تزال تواصل اعتقال عدد آخر داخل زنازينها دون سند قانوني.

ففي رام الله اعتقلت أجهزة السلطة الشيخ نور الرجبي خطيب الجمعة في المسجد الأقصى، فيما يواصل الوقائي في المدينة اعتقال الطالب في جامعة بيرزيت إسلام معدي لليوم الـ 47 على التوالي، والطالب طارق حامد لأكثر من أسبوعين.

وفي قلقيلية استدعى الوقائي الأسير المحرر أسامة النبريصي لليوم الثاني على التوالي، علمًا بأنه أمضى لدى الاحتلال 14 عامًا وهو معتقل سياسي سابق لعدة مرات.

من جهتهم يواصل المهندس عبد الرحيم الصعيدي والمهندس علاء الأعرج من طولكرم إضرابهما عن الطعام لليوم السابع على التوالي احتجاجًا على استمرار اعتقالهما رغم صدور قرار بالإفراج عنهما، مع العلم أنهما معتقلان منذ ما يقارب الـ 4 شهور دون سند قانوني.

وأما في نابلس فلا يزال جهاز الوقائي يعتقل الطالب في جامعة القدس المفتوحة هشام بشكار لليوم الـ 18 على التوالي.
...............
رام الله- المركز الفلسطيني للإعلام
استنكر تلفزيون وطن في رام الله اليوم الخميس، اعتقال جهاز الأمن الوقائي لمصوره محمد عوض عقب استدعائه للمقابلة.

وقال "وطن" في تصريح صحفي، إن جهاز الأمن الوقائي في رام الله، استدعى الزميل المصور محمد عوض، أول أمس الثلاثاء، واحتجزه وحقق معه عدة ساعات، قبل أن يطلق سراحه، ولكنه عاود اعتقاله أمس الأربعاء.

وأكدت  إدارة "وطن" أن اعتقال عوض، يقيّد حرية الرأي والتعبير والعمل الصحفي في فلسطين، مطالبة بإطلاق سراحه.
...............
القسام - الضفة المحتلة :
قالت إذاعة جيش الاحتلال نقلا عن عدد من قادة جيش الاحتلال: إن "الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية تبذل جهودا كبيرا كان ولا يزال لها دور في منع العشرات من العمليات التي كانت ستستهدف الصهاينة".
أوضحت الإذاعة أن أجهزة الضفة تقوم بكل ما هو مطلوب من أجل الوصول لمرحلة اختفاء ظاهرة العمليات الفردية من طعن ودهس وإطلاق نار من خلال تبادل معلوماتي عالي المستوى بين أجهزة مخابرات السلطة الفلسطينية وجهاز المخابرات الصهيوني"الشاباك".
كما أشارت الإذاعة إلى وجود نشاط كبير للأجهزة الأمنية الفلسطينية على مواقع التواصل الاجتماعي من خلال مراقبة بعض الحسابات المشتبه بنية أصحابها تنفيذ عمليات واعتقالهم واستجوابهم، وفي كثير من الأحيان احتجازهم في مقراتها.
كما تعمد الأجهزة الأمنية الفلسطينية، بحسب الإذاعة الصهيونية، إلى منع أية مظاهرات يمكن ان تخرج باتجاه مناطق التماس والمناطق القريبة من المستوطنات والشوارع المشتركة التي يستخدمها المستوطنون والفلسطينيون.
..........
رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام

اتهم سفير فلسطيني سابق السلطة الفلسطينية بالمشاركة في جلب 17 يهودياً من اليمن إلى فلسطين في عملية سرية، ورأى في تلك المشاركة انحرافاً بالغ الخطورة يستدعى التحقيق والمساءلة.

وكانت القناة الصهيونية الثانية أعلنت، الاثنين الماضي، عن أن الكيان الصهيوني تمكن من استجلاب 17 يهودياً من يهود اليمن بعملية سرية شاركت بها الوكالة اليهودية وبمساعدة الخارجية الأمريكية وطرف ثالث لم يتم الكشف عنه.

وقال السفير خير الدين عبد الرحمن موجهاً خطابه لرئيس السلطة محمود عباس، في تغريدة له عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، إن إسهامك  في تهجير مزيد من الغزاة لتعزيز اغتصاب وطننا، بدلاً من الالتزام بالمبادئ التي بموجبها انتميت أنت أصلاً لحركة فتح؛ يشكل خرقاً خطيراً وتجاوزاً للمحرمات الوطنية والدينية والأخلاقية تجاه شعبنا.

وقال السفير إن ما ذكره رئيس مجلس محافظي الوكالة اليهودية، من أن استجلاب مجموعة من يهود اليمن إلى فلسطين قد جرى في إطار عملية سرية استمرت سنة كاملة، شاركت فيها الخارجية الأميركية وجهاز المخابرات المركزية، وبمساعدة (قدمتها جهات رسمية فلسطينية) يمثل انحرافاً بالغ الخطورة يستدعي التحقيق والمساءلة.

وأشار السفير السابق إلى الإشادة التي نالها رئيس السلطة من رئيس مجلس الوكالة الصهيونية والتي قال فيها، إن محمود عباس قد أظهر مدى شجاعته، ولم يتوان عن تلبية طلب الوكالة بتقديم المساعدة، وذلك من خلال أوامره لضباط مخابراته بتقديم أقصى ما يمكنهم لإنجاح عملية إنقاذ هؤلاء اليهود اليمنيين حيث قدموا دعماً استخبارياً ولوجستياً لإنجاح العملية.

وأكد السفير الفلسطيني السابق، أن المحاسبة على هذه الاختراقات والانحرافات لابد أن تأتي في يوم من الأيام، مؤكداً أن كتابته لهذه السطور، لم تكن بدافع ضغينة تجاه رئيس السلطة على الصعيد الشخصي، أما على الصعيد الوطني فبيننا بالتأكيد من التناقض ما بين الماء والنار، وفق قوله.

 
وخير الدين عبد الرحمن هو أحد الكوادر القيادية في حركة فتح، وسفير سابق للسلطة الفلسطينية في عدة دول عربية وعالمية، ويحمل درجة الدكتوراه في فلسفة العلاقات الدولية، وله الكثير من المواقف المعارضة لسياسات رئيس السلطة محمود عباس.
............
اخبار متنوعه
نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام
توفي شاب وأصيب ثلاثة مواطنين آخرون، اليوم الخميس (24-3)؛ جراء حادث سير مروع بين شاحنة تجارية وسيارة خاصة، بالمنطقة الشرقية، من مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية المحتلة.

وقالت مصادر محلية لمراسل "
المركز الفلسطيني للإعلام" إن الشاب علاء رشاد عبد الجبار منصور (27 عامًا) من بلدة كفر قليل جنوب نابلس، توفي بعد عدة ساعات من إصابته بجراح حرجة في الحادث، فيما أصيب سائق الشاحنة ومرافقه وسائق السيارة، وتم نقلهم لمستشفيات المدينة.

وبحسب روايات الشهود العيان؛ فإن الحادث وقع بين سيارة من نوع "مرسيدس" وشاحنة ألبان تابعة لشركة الجبريني في شارع الزيوت شرق المدينة.

وأوضح الشهود أن السيارة التي كانت تسير بسرعة فائقة صدمت الشاحنة، ما أدى لاصطدام الشاحنة بشجرة على الجزيرة الوسطية، وببرج للضغط العالي.

.............
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
توفي الفتى محمود طارق السرحي (16 عاماً)، من سكان حي الزيتون شرق مدينة غزة، إثر صعقة كهربائية تعرض لها في منزله.

وقالت مصادر طبية، إن الفتى السرحي وصل إلى مستشفى دار الشفاء بالمدينة جثة هامدة.
..............

الإعلام الحربي _ خاص
بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، تقدمت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، بأصدق مشاعر العزاء والمواساة من آل " الزطمة" الكرام بوفاة الحاجة أم محمد الزطمة (80 عاماً) والدة الشهيد القائد المهندس محمود صقر الزطمة.
وانتقلت الحاجة أم محمد الزطمة إلى رحمة الله تعالى ظهر اليوم الخميس عن عمر يناهز (80 عاماً)، بعد رحلة حافلة بالخير والعطاء وتنشئة الأبناء على حب الوطن والجهاد في سبيل الله.
ودعت سرايا القدس المولى عز وجل أن يتغمد روحها الطاهرة بواسع رحمته، ويسكنها فسيح جناته، وينزل سكينته وطمأنينته على قلب أهلها وذويها، ويلهمهم جميل الصبر والسلوان.
جدير بالذكر أن الشهيد القائد "محمود صقر الزطمة" أبا الحسن، أحد أبرز قيادات سرايا القدس في قطاع غزة، والمهندس الأول للعمليات الاستشهادية في فلسطين، وقد ارتقى للعلا شهيداً بتاريخ 10-4- 2003م في عملية اغتيال صهيونية بمدينة غزة.

.............
القسام - مراسلنا :
أكد نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية إن الانتفاضة الحالية بالضفة والقدس، لها أهداف آنية ومستقبلية ورغم ما حد يحدث في المنطقة فإن الانتفاضة تسير برعاية الله، وبوتيرة تصاعدية.
وقال هنية في كلمة له، خلال مهرجان ( للقدس ثورتنا ) مساء الخميس وسط قطاع غزة:" أن الانتفاضة الحالية تجاوزت مرحلة القمع، وتجاوزت عقبات التنسيق الأمني، مشيراً أن الانتفاضة متصاعدة، وتهدف لتحرير فلسطين من الاحتلال".
وبين أن الحشد الكبير في المهرجان هو رسالة لعوائل الشهداء كتب بالدم ومفادها (انتفاضتكم هي سبيلنا، شهداؤكم أعلامنا، وقدسنا هي الأمانة التي نحملها معاً).
وأوضح أن حركته تعمل على استعادة الوحدة الوطنية على أساس المقاومة وحماية الانتفاضة وتوفير كل عناصر القوة الداخلية لتستمر هذه الانتفاضة، داعياً أن تنخرط كل الفصائل الفلسطينية في الانتفاضة ضد الاحتلال.
وأضاف نملك اليوم الإرادة والمرونة لتحقيق الوحدة الوطنية لتحقق الانتفاضة غاياتها التي انطلقت من أجلها .
وخلال كلمته، وجه هنية، التحية إلى عوائل الشهداء بالمنطقة الوسطى وكل شهداء فلسطين، مستذكراً الذكرى الــ 12 لاستشهاد الشيخ المؤسس الشهيد أحمد ياسين.
وقال :" رسالتنا اليوم من المنطقة الوسطى، أننا لن نفرط ولن نتنازل ولن نعترف، مهما دفعنا من الرجال، وما قدمنا من التضحيات، وسنمضي في الطريق دون تراجع".
وأشار هنية إلى أن انتفاضة القدس تدخل مرحلة جديدة، بعد أن تجاوزت المرحلة الأولى من مواجهات على الحواجز وأزقة المدن، والمرحلة الثانية من عمليات دهس وطعن، ووصلت للمرحلة الثالثة التي ينفذها الشباب فرادات ووحدانا، من عمليات اشتباك وإطلاق نار مع الاحتلال في كافة المناطق.
واختتم هنية حديثه بالقول "غزة رغم حصارها وأوجاعها، إلا أن القدس تسكن قلوب أهلها، وستبقى عصيّة على الحصار والمؤامرات، وعمق استراتيجي للمقاومة والانتفاضة وحاضنة دافئة لأبناء شعبنا الفلسطيني".
وتخلل المهرجان الذي حضره  حشد كبير من المحافظة الوسطى العديد من الفقرات الفنية المعبرة والتي تحاكي واقع الانتفاضة الحالية بالقدس والضفة الغربية، والتي حاكت المواجهات اليومية وعمليات الدهس والطعن اليومية.
.........
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
وصف إسماعيل هنية، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، الحوارات التي جرت مع مصر بأنها "واعدة"، معلنًا أنها تدور حول ثلاثة ملفات؛ أولها تخفيف معاناة أهالي قطاع غزة.

وقال هنية خلال مهرجان "للقدس ثورتنا" الذي نظمته حركة "حماس"، وسط قطاع غزة، بعد عشاء الخميس، بمشاركة الآلاف: "حواراتنا مع الإخوة في مصر تدور حول ثلاثة ملفات أولها تخفيف معاناة أهلنا في القطاع وملف القضية الفلسطينية وتوثيق العلاقة الثنائية".

وأضاف "بداية الحوار مع الإخوة في مصر واعدة، ونأمل أن يستمر ليتجاوز سنوات صعبة؛ وليتجاوز ما كان يصب على قطاع غزة، وما زلنا نؤكد أن بندقيتنا لا تتوجه إلا لصدور أعدائنا الإسرائيليين".

وشدد على أن الحركة تعمل على تأمين العمق الاستراتيجي مع أشقائنا العرب؛ لدعم انتفاضة القدس مشيرًا في هذا الصدد إلى البدء بزيارة "مصر الشقيقة".

وأضاف "جادّون في إصلاح العلاقة، وإعادة الاعتبار مع الأشقاء العرب والمسلمين مع قضيتهم المركزية، وهي فلسطين؛ حتى يشكلوا الغطاء العربي شعبيا ورسميا لانتفاضة القدس".

وشدد على أن "حركة "حماس" هي حركة تحرر وطني ذات مرجعية إسلامية، وبندقيتنا تعمل في داخل فلسطين ولا توجه إلا لصدر الاحتلال".

وأضاف: "إن الحوار الذي يجري في مصر ومع مصر إنما يهدف فيما يهدف إلى توفير الدعم والإسناد لقضيتنا وشعبنا".

القدس على سلم الأولويات
وشدد هنية على أن حركته تعمل على تعزيز القوة وتراكمها وبنائها في قطاع غزة من أجل الشعب الفلسطيني والقدس الأقصى.

وقال: "القدس على أجندة عملنا السياسي والأمني والعسكري في غزة، وستظل غزة عمقا استراتيجيا لفلسطين والانتفاضة والمقاومة وحاضنة دافئة لأبناء شعبنا الفلسطيني".

وأضاف هنية أنهم يوجهون رسالة للقدس والأقصى والضفة الغربية من خلال هذا المهرجان الكبير أن قطاع غزة معهم، ولن يفرطوا في المقدسات والثوابت.

الانتفاضة تدخل مرحلتها الثالثة
وقال إن "انتفاضة القدس تدخل مرحلتها الثالثة بعدما تجاوزت المرحلة الأولى: المواجهات الجماهيرية على الحواجز وفي المنعطفات والشوارع، وتجاوزت الثانية: مرحلة الطعن والدهس، وها هي تدشن اليوم وفي هذه الأيام المرحلة الثالثة: العمليات المسلحة التي ينفذها شبان الضفة فرادى وجماعات، لكي يؤكدوا بأن الانتفاضة اليوم قد تخطت كل محاولات الاحتواء أو القتل أو إزهاق روح الانتفاضة".

 وشدد على أن الانتفاضة قد تجاوزت كل محاولات طمسها أو التعاون الأمني من أجل قتلها ومحاولات الاحتواء السياسي.

وأكد أن الهدف الاستراتيجي للانتفاضة هو دحر الاحتلال عن الضفة والقدس والأراضي الفلسطينية، وقال: "هدف الانتفاضة ليس تحسين الوضع المعيشي وتخفيف بعض الحواجز والسماح للعمال بالعمل، وليس زيادة عدد المصلين في الأقصى (..)؛ إن هدف الانتفاضة الاستراتيجي هو دحر الاحتلال عن أرضنا المحتلة وفي مقدمتها اليوم القدس والضفة، هذا هدفنا ومن أجل ذلك نقاوم ونقاتل ونقف في كل ميدان".

وأضاف هنية: "الانتفاضة تدشن مرحلتها الثالثة وتقدم شهداء، ورغم أن المنطقة ملتهبة إلا أن الانتفاضة تسير وتفرض نفسها على أجندة واقعنا بل وعلى أجندة المنطقة بأسرها".

وتابع: "ونحن من أجل توفير الدعم للانتفاضة لتمضي في أهدافها الاستراتيجية والآنية نسير اليوم في خطوات متوازية والعمل على تحقيق الوحدة الوطنية".

وأشار إلى أن تحقيق أهداف انتفاضة القدس يتطلب استعادة الوحدة الوطنية على أساس خيار المقاومة، داعيا كل الفصائل للانخراط في الانتفاضة.

وقال "نريد أن تنخرط كل الفصائل في هذه الانتفاضة، ونملك اليوم الإرادة والمرونة لتحقيق الوحدة الوطنية لتحقق الانتفاضة غاياتها".

المصالحة
وأكد القيادي الفلسطيني حرص "حماس" على تحقيق المصالحة، لافتًا إلى أن حوارات تجري في الدوحة وغزة، ومن قبلُ في القاهرة من أجل تحقيقها.

وقال: "قرارنا هو السعي لتحقيق مصالحة وطنية وتوفير كل عناصر القوى والصمود الفلسطيني الداخلي حتى تستمر هذه الانتفاضة؛ لأننا نريد حاضنة وطنية واسعة للانتفاضة، ونسعى لتأمين العمق الإستراتيجي والحماية العربية والإسلامية للانتفاضة".

وأضاف "نحن نملك القرار والمرونة لاتخاذ قرار المصالحة الفلسطينية، واليوم تجري حوارات في قطر وغيرها من أجل تطبيق ما تم الاتفاق عليه"، مشددًا على أن الحوارات لا تهدف إلى التوصل إلى اتفاقيات جديدة بل إلى آليات لتطبيق الاتفاقيات الموقعة."

وأكد أن الحوار الثنائي الذي يجري بين "حماس" و"فتح" ليس بديلا عن الحوار الشامل بل مقدمة لازمة، مشددًا على السعي إلى شراكة حقيقية مع كل أبناء شعبنا الفلسطيني وتوفير كل عوامل الدعم والصمود له.

وقال: "نبحث عن آلية محكمة لتنفيذ جميع اتفاقات المصالحة، والحوار الثاني بين فتح وحماس ليس بديلا عن الحوار الوطني الشامل".

وأيد هنية تشكيل حكومة وحدة وطنية، قائلاً: "نحن مع تشكيل حكومة وحدة وطنية، ولا مانع لدينا أن يكون لها برنامج سياسي، وليكن أساسه وثيقة الوفاق الوطني الموقعة من الفصائل".

...............
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
قال الدكتور أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني إن إقرار "الكنيست" الصهيوني لمشروع قانون ينص على إبعاد أسر منفذي عمليات المقاومة بـأنه عنصري بغيض يعبر عن العقلية الصهيونية الفاشية القائمة على الإقصاء ونفي الآخر.

وأشار في بيان حصل "المركز الفلسطيني للإعلام" على نسخة منه، إلى أنها وسائل غير قانونية، وبعيدة عن الأخلاقية، والإنسانية".

وشدد على أن هذا القانون لن يوقف انتفاضة القدس، أو يؤثر على حق الشعب الفلسطيني في المقاومة واستمرارية الكفاح الوطني المشروع، أو يوهن عزمه وروحه المعنوية العالية في مواجهة الاحتلال.

وأكد، على أن هذا القانون يشكل جريمة دينية وسياسية وأخلاقية وإنسانية بكل معنى الكلمة، مشدداً على أن ذلك يشكل مخالفة لكل الشرائع السماوية والقوانين الأرضية واتفاقيات جنيف ومواثيق حقوق الإنسان.

وحذر من خطورة القوانين الصهيونية التي يجري بلورتها حالياً، مؤكداً أن الكيان الصهيوني يخترق المحرمات وينتهك حقوق الإنسان ويخالف القوانين الدولية دون أي مساءلة أو رقابة دولية.

ولفت إلى أن تغاضي المجتمع الدولي وعلى رأسه الإدارة الأمريكية عن انفلات الكيان الصهيوني من أي التزام بالمواثيق الإنسانية والقوانين الدولية؛ من شأنه أن يدمر منظومة العدالة الدولية.

وتابع: "ويحيل المؤسسات والمنظمات الدولية التي يناط بها مسئولية إنفاذ العدالة وحقوق الإنسان والقوانين الدولية إلى هياكل فارغة من أي قيمة موضوعية أو محتوى حقيقي".

وبين قائلاً: "أن القانون المطروح حول إبعاد أسر منفذي العمليات والذي يتجرد من كل معاني الإنسانية، يحاكي أسلوب مجموعات العصابات ذات الأعمال الشائنة والأساليب القذرة".
................
القسام - غزة :
قالت حركة المقاومة الإسلامية حماس إن محاولات رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو الخلط بين المقاومة والإرهاب هي محاولات يائسة ولا تنطلي على الرأي العام العالمي.
وقال الناطق باسم الحركة سامي أبو زهري في تصريح وصل "موقع القسام" نسخة عنه، اليوم الخميس، "محاولات نتنياهو الخلط بين المقاومة والإرهاب هي محاولات يائسة ولا تنطلي على الرأي العام العالمي، والاحتلال الذي يرتكب الإعدامات الميدانية و جرائم الحرب ضد الشعب الفلسطيني سيبقى هو رمز الاٍرهاب في العالم".
جدير ذكره أن رئيس وزراء الاحتلال، بنيامين نتنياهو، يسعى بشكل حثيث إلى استغلال الأحداث العالمية خصوصا تلك المرتبطة بالعمليات التفجيرية، وربطها بما يحدث داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة، في محاولة لإلصاق الإرهاب بالمقاومة.
ويصر نتنياهو إزاء كل عملية تفجيرية، على مقارنتها بما يحدث داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة، حيث علق على تفجيرات بروكسل بأن الذين سقطوا بسببها، هم نفسهم الذين يسقطون في القدس بفعل ما أسماه "موجة الإرهاب الفلسطينية".
.............
الإعلام الحربي _ غزة
أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم الأربعاء، أن تصريحات مرشحي الانتخابات الأمريكية المؤيدة لـ"الكيان الصهيوني" تعطي لـ"الأخيرة" الذرائع والضوء الأخضر في الاستمرار في انتهاكاتها وإرهابها بحق الشعب الفلسطيني.
فقد رأى داوود شهاب مسؤول المكتب الإعلامي لحركة الجهاد الإسلامي في تصريحٍ لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، أن تصريحات مرشحي الانتخابات الأمريكية مجاملةٌ للوبي اليهودي المتنفذ في الولايات المتحدة الأمريكي على حساب حقوق الشعب الفلسطيني الثابتة.
وأكد أن هذه التصريحات دائماً تعطي الاحتلال تشجيعاً لـ"الكيان الصهيوني" الذي يمارس الإرهاب بحق الشعب الفلسطيني، معرباً عن ألم حركته وحزنها عند مشاهدتها صور ومشاهد الدم والقتل التي تجتاح مناطق كثيرة في العالم.
واعتبر شهاب، أن المعالجة لهذه المشاهد تبدأ بألا يكيل العالم بمكيالين، وأن ينظر لما يمارس بحق الفلسطينيين على مدى سنوات طويلة.
وشدد، على أن الإدارات الأمريكية المتعاقبة تغذي الإرهاب وتشجع على القتل والإرهاب ضد الفلسطينيين، حيث تتحمل هذه الإدارات مسؤولية ما لحق بالشعب الفلسطيني من ويلات ومعاناة بسبب هذه العنصرية والمواقف المعادية للفلسطينيين.
جدير بالذكر، فإن المرشح الرئاسي عن الحزب الجمهوري دونالد ترامب، عمد في خطابه أمام مؤتمر اللوبي الصهيوني «إيباك» أمس الأول، إلى العزف على الوتر المفضل لدى يهود أميركا بإعلان ولائه للكيان الصهيوني.
ولم يكتف بإعلان الولاء، وهو أمر شبه معتاد لدى كل المرشحين للرئاسة الأميركية، خصوصاً عندما تلقى الكلمات أمام تجمع يهودي، وإنما فتح باب المزايدة على مسألة من يخدم "الكيان" أكثر.
وبلغ ترامب حدوده القصوى عندما تبنى كل المواقف اليمينية الصهيونية المتشددة، وارتدى قناع رئيس الحكومة الصهيونية بنيامين نتنياهو.
.............

قاوم - خاص - أكد الناطق الإعلامي للجان المقاومة في فلسطين الأخ محمد البريم "أبو مجاهد", أن تصريحات المرشح الجمهوري في انتخابات الرئاسة الامريكية دونالد ترامب تكشف الوجه الحقيقي للإدارة الأمريكي المنحازة دوماً للعدو الصهيوني المجرم.
وشدد أبو مجاهد, على أن القدس المباركة ستبقى عربية إسلامية ولن يستطيع أحداً مهما كان نزعها من الشعب الفلسطيني لأنها جوهر القضية الفلسطينية وجزء من عقيدتنها الغراء.
وطالب أبو مجاهد الإدارة الامريكية والمرشحين للرئاسة بعدم استغلال الدم الفلسطيني لتحقيق مكاسب انتخابية.
وختم أبو مجاهد حديثه بتوجيه التحية الى شعبنا الفلسطيني المرابط والى المنتفضين في شوارع القدس والضفة الثائرة, داعياً الى تصعيد الانتفاضة والمواجهة رداً على هذه التصريحات .
.................

المكتب الإعلامي - غزة
أكدت حركة المجاهدين الفلسطينية اليوم الاربعاء 23-3 ان منع الاحتلال لوفد الجنائية الدولية من دخول الاراضي الفلسطينية دليل على ارتكاب الاحتلال جرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب التي نفذها بحق أبناء شعبنا، وبحق أرضنا ومقدساتنا".
وقالت الحركة في بيان لها، إن هذه الخطوة تدل دليلا واضحا على جرائم الاحتلال الصهيوني , بل وتخوفه من إظهار فضائحه إمام انظار العالم الدولي , ومحاولته منع إظهار الحقائق للمجتمع الدولي .

........................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
هاتف إسماعيل هنية، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، مساء اليوم الخميس، الداعية الإسلامي الشيخ عائض القرني، وقدم له التهاني بالسلامة بعد إصابته في الفلبين قبل أسبوعين.

وأشاد هنية خلال الاتصال - حسب بيان صادر عن مكتبه - بصبر الشيخ القرني وعلمه.

من جانبه، عبر فضيلة الشيخ القرني عن شكره واعتزازه بهذا الاتصال.

وتعرض الشيخ القرني لمحاولة اغتيال مطلع الشهر الحالي على يد مسلح بعد انتهائه من محاضرة ألقاها في مدينة زانبوانغا بجزيرة مندناو جنوبي الفلبين.

كما هاتف هنية عددًا من عوائل الشهداء في الضفة المحتلة، ومن بينهم ذوو الشهيد أمير الجنيدي وعائلة الشهيد قاسم فريد جابر، مقدماً لهم التعازي باستشهاد ابنيْهما.

يذكر أن الشهيدين الجنيدي وجابر ارتقيا في عملية دعس وإطلاق نار مزدوجة قرب حي البقعة شرق الخليل الأسبوع الماضي.
........

غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
دعت منسقة الحملة النسائية لمقاطعة بضائع الاحتلال في قطاع غزة عربية أبو جياب، إلى ضرورة تطبيق قرار الحكومة الفلسطينية لمقاطعة (5) شركات تتبع للاحتلال ومنعها من دخول الأسواق الفلسطينية.

وأوضحت أن هذا القرار يشكل خطوة هامة باعتباره أحد الركائز الأساسية في دعم الاقتصاد الفلسطيني وحماية ودعم المنتج الوطني.

وفي بيان صحفي حصل "المركز الفلسطيني للإعلام" على نسخة منه، طالبت أن لا يكون هذا القرار رد فعل بل جزء من خطة وطنية نحو المقاطعة الشاملة لكافة منتجات الاحتلال، ودعم وتحسين جودة المنتج الوطني والتحلل من قيود اتفاق باريس الذي وصفته بـ" المجحف".

ولفتت إلى أن هذه الخطوة من شأنها أن تقوي الاقتصاد الوطني الفلسطيني، وتخفف من معدلات الفقر والبطالة وتلحق الضرر باقتصاد الاحتلال.

وطالبت بالالتزام بتطبيق هذا القرار في غزة كما في الضفة لمقاطعة بضائع الاحتلال، ودعم المنتجات المحلية البديلة.

ودعت إلى توسيع الحملة النسائية لمقاطعة بضائع الاحتلال في غزة من خلال إيجاد ثقافة شعبية واسعة، ووضع خطة توعوية وعملية لتفعيل سلاح المقاطعة وطنياً.
.............
جنين - المركز الفلسطيني للإعلام
هاجم مسلحون مجهولون فجر اليوم الخميس بالأسلحة النارية مقر اللجنة الشعبية للخدمات في مخيم جنين شمال الضفة الغربية.

وقالت مصادر محلية لمراسلنا، إن إطلاقا كثيفا للنار تم فجر اليوم باتجاه مقر اللجنة في مخيم جنين، أدى لإصابات بالرصاص في الواجهة الغربية للمبنى، ورصاصات مباشرة ألحقت أضرار بحافلة روضة أطفال تابعة لروضة العودة قبل أن يلوذ المهاجمون بالفرار.

وبحسب المصادر، فإن إطلاق النار تكرر عدة مرات مؤخرا في المخيم على منشآت متعددة في إطار خلافات بين تيارات وقيادات في حركة فتح في المخيم، وخلافات بين مؤسساته.

وتسود أهالي المخيم حالة من الغضب والتذمر الشديد جراء هذه السلوكيات غير المسئولة، والتي باتت تتكرر في الفترة الأخيرة.
..............
غزة- المركز الفلسطيني للإعلام
زرع عشرات الأطفال الفلسطينيين في قطاع غزة، اليوم الخميس، أشتالا من الأزهار، بالقرب من الركام الذي خلفته الحرب "الإسرائيلية" الأخيرة صيف 2014، ضمن مبادرة أطلقها متطوعون.

وقالت الفتاة دانا ارْحِيم (17 عامًا)، منسقة المبادرة، إنها تسعى للقيام بواجبها "تجاه الأطفال، وتُفرّغ الضغط النفسي الذي لا يزالون يعانون منه بسبب الحرب".

وأضافت لوكالة الأناضول للأنباء: "أريد أن أرسل رسالة للعالم أيضًا، بأن أطفال غزة من حقهم العيش في أمان، وأن يعيشوا حياة الطفولة المحرومين منها".

ووجهت ارحيم رسالة للعالم، قالت فيها: "طالما أن الأزهار فوق الحجارة والركام تنمو، فإن أطفال غزة سيكبرون مع أحلامهم وطموحاتهم وسوف يحققونها، وسأسعى لأن يعيشوا بفرح وسعادة دون حزن واكتئاب".

وتعدّ هذه المبادرة الثالثة التي تنظمها الفتاة "ارحيم"، بجهد شخصي.

وتقول "ارحيم" إنها تجمع تمويل مبادراتها الفردية من عائد إقامتها لمعارض في بعض مطاعم غزة، لبيع أكاليل الزهور الاصطناعية.

وتعرض قطاع غزة، صيف عام 2014، لحرب "إسرائيلية"، تسببت باستشهاد 2322 فلسطينيًّا، بينهم 578 طفلاً (أعمارهم من شهر إلى 16 عاما)، وجرح (10870) آخرون، منهم (3303) أطفال، وفقا لإحصائيات صادرة من وزارة الصحة الفلسطينية.


...............
اسطنبول- المركز الفلسطيني للإعلام
ضمن فعاليات إحياء الحملة الدولية للحفاظ على الهوية الفلسطينية "انتماء"، نظمت الجمعية التركية للتضامن مع فلسطين "فيدار"، اليوم الخميس (24-3)، رحلة ترفيهية لجرحى العدوان الصهيوني على غزة إلى قصر السلاطين العثمانيين المعروف بـ(توب كابي سراي) في منطقة السلطان أحمد باسطنبول الأوروبية.

واصطحب فريق جمعية "فيدار" جرحى غزة في جولة داخل القصر التاريخي، الذي يضم بين جنباته حضارة الدولة العثمانية، وكذلك سيف وقوس النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وآثارًا إسلامية ذات قيمة تاريخية.

من جانبه، أكد مسؤول الفعاليات في "فيدار" هاني عباس، أن جمعيتهم تسعى لدعم الجرحى القادمين من قطاع غزة نفسيا ومعنويا، حتى لا يشعروا بالغربة عن وطنهم.

وفي نهاية الرحلة، دعت جمعية فيدار الجرحى لتناول وجبة الغداء، والتقاط الصور التذكارية، كما عبر الجرحى عن فرحتهم بهذه الجولة، وشكروا الجمعية على جهودها في خدمة قضيتهم من خلال تنظيم العديد من الرحلات لهم.

...............

غزة- المركز الفلسطيني للإعلام
احتفلت إذاعة صوت التربية والتعليم بتخريج 170 مراسلاً إذاعياً من طلبة المدارس الحكومية على مستوى قطاع غزة، وذلك بعد اجتيازهم لدورة متكاملة عقدت بالتعاون مع إذاعة صوت الأقصى.

من جهته أشاد وكيل وزارة التربية والتعليم زياد ثابت، بالطلبة الخريجين، ودعاهم أن يكونوا نواة إعلامية، وسفراء في مدارسهم؛ لنقل الفعاليات والأفكار والبرامج والمشاريع المدرسية عبر الإذاعة والتفاعل مع الجمهور.

وأشار إلى أن ذلك يمكنهم من عمل تقارير إعلامية، وإعداد وتقديم برامج داخل الأستوديو، كما يتيح لهم أن يكونوا أصحاب شأن في المستقبل عندما يلتحقوا في الجامعات؛ بحيث يتم التواصل بينهم وبين الإذاعة.

وأوضح أن هذه الدورة تأتي في سياق جهود الوزارة لاكتشاف إبداعات ومواهب الطلبة وتنميتها، وقال إن هناك برامج كثيرة مشابهة لتنمية المواهب وصقل الخبرات التعليمية مثل المسابقات والنشاطات العلمية والمكتبية والرياضية.

بدوره؛ ذكر مدير إذاعة التعليم فطين البنا، أن الإذاعة بدأت بتنفيذ خطة متكاملة لاستثمار هؤلاء المراسلين من الطلبة لنقل فعاليات وأنشطة المدارس بشكل  يثري العملية التعليمية ويطورها، ويحقق أهداف إذاعة صوت التربية والتعليم.

>>>>>>.
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
حثت ورشة عمل، نظمتها شبكة المنظمات الأهلية بغزة، اليوم الخميس (24-3) على ضرورة مشاركة قطاع الشباب في عملية إعادة إعمار قطاع غزة.

وطالب المشاركون في الورشة بضرورة إعطاء الشباب مساحة أوسع في التمثيل العادل في مواقع صنع القرار المكونة للنظام السياسي الفلسطيني، وكذلك بإنهاء الانقسام السياسي لمنح فرص أكبر للشباب في كل المجالات.

بدوره، أوصى سهيل الطناني عضو قطاع الشباب في الشبكة، بضرورة تشكيل جبهة وطنية مركزية موحدة للإشراف على إعادة الإعمار، تضم في عضويتها الوزارات المعنية المختصة، وممثلين عن منظمات المجتمع المدني ذات العلاقة.

ودعا الطناني إلى عدم تقديم أي تنازلات في مجال إعادة الإعمار مع ضرورة أن تبقى هذه العملية بعيدة عن الالتزامات السياسية أو عملية التسوية المتعثرة مع الاحتلال.

وطالب بإزالة كل العقبات التي تحد من مشاركة الشباب في الحياة السياسية، بإجراء انتخابات مباشرة لكافة الأجسام السياسية وتخفيض سن الترشح للمواقع المختلفة.

ودعا عضو قطاع الشباب، بضرورة إنشاء مركز مصادر وطني متخصص معني بجمع المعلومات والإحصاءات حول واقع الشباب في قطاع غزة، مؤكداً على أهمية تحفيز مؤسسات التعليم العالمي على اعتماد عدد ساعات تطوعية مجتمعية ضمن الخطة الدراسية لكي تسهم بتنمية وتطوير مهارات وخبرات الشباب.

كما أكّد على أهمية صياغة سياسات حكومية مساندة وصديقة للشباب في كافة الوزارات ذات العلاقة، وتفعيل الشراكة بن منظمات المجتمع الدولي والمحلي ذات الأهداف والبرامج المتقاربة للشباب.

وطالب الطناني، بأن تعتمد مشاريع الإعمار على الشباب كقوة رئيسية مما سيخلق لهم فرص عمل مستدامة، داعياً إلى توفير حاضنات للمشاريع الشبابية الناشئة خاصة بالمجال التكنولوجي.

وفي مداخلات متفرقة طالب عدد من ممثلي الوزارات والمشاركون بضرورة تعزيز التعاون بين القطاع الحكومي والقطاع الأهلي، وضرورة منح الشباب فرص واسعة من التمثيل في المواقع القيادية.

<..............

0 comments: