الأربعاء، 23 مارس، 2016

انتفاضة174: اقتحام الاقصى واطلاق نار واعتقالات وذكرى ياسين 22/3/2016

الأربعاء، 23 مارس، 2016
انتفاضة174: اقتحام الاقصى واطلاق نار واعتقالات وذكرى ياسين 22/3/2016

فلسطين الثلاثاء 13/6/1437 – 22/3/2016
الموجز
الاقصى
المقاومة
جرائم الاحتلال
الحصار
اعمال امن عباس
ذكرى استشهاد الشيخ أحمد ياسين
أخبار متنوعه
..............
التفاصيل
الاقصى
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
اقتحمت مجموعة من المستوطنين وأفراد المخابرات الصهيونية، صباح اليوم الثلاثاء، المسجد الأقصى في خطوة تأتي ضمن الاقتحامات اليومية التي ينفذها المستوطنون بحماية أفراد شرطة الاحتلال والوحدات الخاصة.

ووفقا لمصادر إعلامية، فإن مجموعة المستوطنين وأفراد المخابرات نفذوا جولة داخل باحات المسجد الأقصى، فيما حاول المصلون التصدي لهم بالتكبيرات والعبارات المطالبة بعدم تدنيس الأقصى، إلا أن وجود جنود الاحتلال وأفراد الشرطة حال دون وصول المصلين إلى المقتحمين.

وينفذ المستوطنون وقوات الاحتلال اقتحامات متواصلة للمسجد الأقصى بشكل يومي، وتزداد كثافة الاقتحامات مع الأعياد اليهودية، فيما يتصدى المرابطون والمصلون داخل الأقصى لهذه الاقتحام رغم ما تتخذه قوات الاحتلال بحقهم من إجراءات عقابية من إبعاد واعتقال.
..............
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
فرضت سلطات الاحتلال الصهيوني، مساء اليوم الثلاثاء، إجراءات مشددة على دخول المصلين إلى المسجد الأقصى المبارك، وصلت إلى حد منع الرجال دون سن الأربعين عامًا من دخوله نهائيًّا.

وقال مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني، في تصريحٍ له، إن دائرة الأوقاف الإسلامية الأردنية في القدس تفاجأت بفرض إجراءات احتلالية مشددة على دخول المصلين إلى المسجد؛ تشتمل على منع الرجال دون سن الأربعين عامًا من دخوله، كما تحتجز بطاقات الهويات للنساء كافة، وتحتجز بطاقات الهويات للمصلين بين سن الأربعين والخمسين عامًا.

وأشار الكسواني إلى أن الاجراءات المشددة تتزامن مع عيد "المساخر" أو "البوريم" "الإسرائيلي"، قائلا: "بات أي موسم أعياد يهودية يشكل خطرًا على المسجد الأقصى المبارك نتيجة دعوات المستوطنين المتطرفين إلى اقتحامه التي يقابلها فرض حصار على الأقصى ومنع المسلمين من دخوله وإبعاد الشبان عنه وعن البلدة القديمة من القدس".

ويحيي اليهود عيد "المساخر" (البوريم) بزعم إحياء ذكرى خلاصهم من الإبادة أيام الإمبراطورية الفارسية (وذلك حسب التراث الوارد في سفر أستير).

وفي سياق متصل، قالت شرطة الاحتلال في بيان صحفي عممته إن ما يسمى بوزير الأمن "الإسرائيلي" أوعز بفرض طوق أمني على الضفة خلال عيد "المساخر"؛ عبر إغلاق المعابر بين الضفة الغربية والأراضي المحتلة منذ عام 1948 بدءًا من يوم غدٍ حتى السبت المقبل.

..............
القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام
حذّر رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني الشيخ رائد صلاح، من تبعات تركيب كاميرات مراقبة في المسجد الأقصى، وعبّر عن تخوفه من أن يد الاحتلال "الإسرائيلي" ستمتد إليها، وطالب وزارة الأوقاف الأردنية بإعادة النظر في تركيبها.
 
وقال صلاح في تصريح لـ"كيوبرس"، المركز الإعلامي المختص بشؤون القدس والأقصى "أنا عبّرت عن قناعتي في الأيام الماضية، ولا زلت أقول، لو ضمنّا أن هذه الكاميرات ستبقى تحت سيطرة وزارة الأوقاف الأردنية فقط، لقلنا إنه مشروع طيّب، ولكن ما سيحدث مع شديد الأسف أن الاحتلال الإسرائيلي سيُدخل أصبعه في هذه الكاميرات، وستخضع لسيطرته وتتحول إلى 55 عينا له، يراقب من خلالها كل ما يحدث في مصليات المسجد الأقصى المبارك وحياة المصلين والمصليات، والمرابطين والمرابطات والمعتكفين والمعتكفات فيه".
 
وأضاف: "لذلك أنا قلتها ولا زلت أحذّر وأقول إن المتوقع من الاحتلال الإسرائيلي كل شرّ، ولا أستبعد أن يستخدم هذه الكاميرات في المستقبل القريب للأدلة ضد أهلنا الذين يشدّون الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك، كي يُغلظ عليهم في عقوباته، إما إبعاداً وإما سجناً وإما طردًا من الأرض المقدسة".
 
وحذّر الشيخ رائد صلاح من أن الاحتلال "الإسرائيلي" قد يستخدم هذه الكاميرات لإدانة حرّاس المسجد الأقصى وإعلان حرب عليهم باسم ما يتوفّر لديه من معلومات بواسطة هذه الكاميرات، وتابع: "لا بل أقول إن الاحتلال الإسرائيلي سيستخدم هذه الكاميرات بالمفهوم المقلوب تماماً، بمعنى أنه سيفتح المجال لصعاليكه باقتحام المسجد الأقصى المبارك وأداء طقوس تلمودية فيه، وإعلان أذاهم الصريح على أهلنا في القدس".
 
وأردف الشيخ صلاح إن الاحتلال "الإسرائيلي" سيدّعي بعد ذلك أن كاميرات المراقبة في المسجد الأقصى تبرئ صعاليكه من أية تهمة، وتؤكد حفاظهم الذي يزعمونه على الوضع القائم، "لذلك ما أتمنّاه على وزارة الأوقاف الأردنية أن تعيد النظر في تركيب هذه الكاميرات قبل أن نعضّ على أصابع الندم".
 
مكسب صهيوني
وفي هذا السياق، أكد الشيخ عكرمة صبري، رئيس الهيئة الإسلامية العليا في القدس، في تصريحات نقلها موقع "عربي 21" أن الاتفاق الأخير بنشر كاميرات مراقبة بالمسجد الأقصى يعتبر "مكسب لإسرائيل فقط"، محذرا من تبعاته في إعطائها "رخصة الشراكة والشرعنة القانونية مع الأردن في إدارة الأقصى".
 
فيما نقل تلفزيون الفجر الجديد تصريحا للمحامي خالد زبارقة -المختص في الشأن المقدسي – قال فيه إن تركيب كاميرات المراقبة في المسجد الأقصى يخدم مصالح "إسرائيلية" ويعطي رسالة أمان للمستوطنين لاقتحام المسجد الأقصى دون خوف، لأن وضع الأمن تحت السيطرة الكاملة.
 
وأشار إلى أن غرفة التحكم ترتبط بأجهزة الاتصال "الإسرائيلية"، وبالتالي سيكون في إمكانهم الوصول إليها وملاحقة الشباب والمرابطين والمرابطات، "وعلى ذلك فهي أداة لتعميق سيطرة الاحتلال الإسرائيلي على المسجد الأقصى".  

ونُشرت في الأيام الأخيرة تقارير وأخبار صحفية عديدة تفيد بمباشرة وزارة الأوقاف الأردنية، قريبًا، في تركيب كاميرات مراقبة في المسجد الأقصى المبارك، كان آخرها الأحد الماضي 20 آذار/مارس في إعلان وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الأردنية هايل داود عن مباشرة الوزارة خلال الأيام المقبلة في تركيب 55 كاميرا في ساحات المسجد.
 
...............
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
قالت مؤسسة "القدس الدولية"، إن تركيب المملكة الأردنية للكاميرات في باحات المسجد الأقصى يظهِر أن المشكلة تكمن في مراقبة وتوثيق اقتحامات المستوطنين وقوات الاحتلال للمسجد، في حين أن المشكلة في الأساس هي بالسماح باقتحام الأقصى وليس في توثيقها فقط.

وحذرت المؤسسة، في رسالة وجهتها لوزير الأوقاف وشؤون المقدسات الإسلامية الأردني هايل داود، اليوم الثلاثاء، من هذه الخطوة، معربة عن قلق العديد من الجهات المقدسية والفلسطينية منها باعتبار أنها ستسهم في تحجيم حركة الرباط في الأقصى، نظرًا لحساسية الناس من مسألة التصوير.

وكان الأردن أعلن مؤخرا أنه سيتم قريبا بدء مشروع تركيب كاميرات في المسجد الأقصى؛ وذلك تطبيقًا لتفاهمات وزير الخارجية الأمريكية جون كيري مع العاهل الأردني ورئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو التي أعلنت في 24 أكتوبر الماضي.

وحذرت مؤسسة القدس من استغلال الاحتلال لهذه الخطوة من خلال بسط سيطرته على غرفة التحكم بالكاميرات، وسرقة أرشيف التصوير، مؤكدة أنه قد سبق للاحتلال أن اقتحم غرفة التحكم بالكهرباء، والمسجد القبلي، وغير ذلك من مرافق المسجد التي استباحها في أكثر من مرة.

وتخوفت المؤسسة من سماح الاحتلال للأردن بنصب الكاميرات في أن تصبّ هذه الخطوة في مصلحته، محذرة من أن الاحتلال يمنع دائرة الأوقاف من تنفيذ عشرات المشاريع في الأقصى، ولا شك في أن سماحه بهذه الخطوة من دون السماح بتنفيذ بقية المشاريع سيصوّره على أنه انتصار كرّس فيه الاحتلال أنه المرجعية.

وشددت على أنه وافق على نصب الكاميرات بإرادته لأنّها تصبّ في مصلحته لمراقبة واعتقال ما يسميهم "مثيري الشغب" من المرابطين والمرابطات.

واستنكرت المؤسسة تصوير هذا المشروع في حال نُفِّذ على أنّه غاية الوسع الأردني، وأقصى ما يمكن أن يقدمه لنصرة الأقصى، ومنع الاعتداءات المستمرة عليه.

وأكدت على أن هذا "لا ينسجم مع الدور الأردني الذي شهدت له مرافق الأقصى بالإعمار والرعاية، والدور الذي نتطلع إليه مع غيرنا من شعوب الأمة والشعب الفلسطيني، وأن مسألة توثيق اقتحامات الاحتلال هو أمر حاصل؛ حيث تعجّ المواقع الإلكترونية والقنوات التلفزيونية بمقاطع فيديو تبيّن اقتحامات المستوطنين والجنود الصهاينة".

ودعت مؤسسة القدس الدولية المملكة الأردنية الهاشمية إلى دعم حراس الأقصى وتعزيز دورهم، وتمكينهم بكل الوسائل من القيام بمهمتهم في منع اقتحامات الأقصى، مشددة على دعم المرابطين والمرابطات والدفاع عنهم في وجه إجراءات الاحتلال لإبعادهم وتجريم حضورهم واعتقالهم والتنكيل بهم.

...............
المقاومة
جنين - المركز الفلسطيني للإعلام
أطلق مقاومون النار، مساء اليوم الثلاثاء، تجاه وحدة عسكرية لقوات الاحتلال الصهيوني، قرب بلدة يعبد في جنين شمال الضفة المحتلة.

وقال موقع روتر نت العبري، إن فلسطينيين أطلقوا الرصاص تجاه قوة عسكرية لجيش الاحتلال دون الإبلاغ عن وقوع إصابات.

ووصلت تعزيزات من قوات الاحتلال للمنطقة، وشرعت في أعمال تمشيط وسط إطلاق قنابل مضيئة.

وفي تطورٍ لاحق، داهمت قوات الاحتلال الصهيوني منزل المواطن يحيى أبوشملة في بلدة يعبد جنوب غربي المدينة.

وأفاد مراسل "
المركز الفلسطيني للإعلام" إن سكان المنزل اضطروا لمغادرته بعدما اقتحمت قوات الاحتلال المكان وسط إطلاق نار وقنابل صوتية ومسيلة للدموع؛ تسبب بإصابة الأهالي بحالة من الهلع.
ونقلت "قدس برس" عن أبو شملة قوله إن جنود الاحتلال اقتحموا منزله، ومنعوه من التواصل مع أي شخص، لأكثر من ساعتين.

وأضاف أبو شملة، أن جنود الاحتلال انسحبوا من المنزل لاحقاً، لافتًا إلى أن الشبان رشقوا جنود الاحتلال بالحجارة، قبيل تحصنهم داخل منزله، واستخدامه كثكنة لإطلاق الرصاص والقنابل.

وذكر أن العائلة اضطرت لمغادرة المنزل والتوجه لأحد الأقارب.

يشار إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يشهد فيها منزل المواطن يحيى أبو شملة اقتحاما وتخريبا في محتوياته، حيث تم اقتحامه عدة مرات في الآونة الأخيرة، وجرى تحويله في إحداها إلى ثكنة عسكرية لعدة أيام.
...............
بيت لحم – المركز الفلسطيني للإعلام
أصيبت مستوطنة صهيونية، اليوم الثلاثاء، عقب رشق مركبتها بالحجارة جنوب مدينة بيت لحم.

وأوضحت الإذاعة الصهيونية، أن مستوطنة في العشرينات من العمر، أُصيبت عقب تعرّض مركبتها للرشق بالحجارة أثناء القيادة، ما أدى إلى فقدانها السيطرة، واصطدمت بمركبة أخرى.

وأضافت أن طواقم الإسعاف الصهيونية هرعت لمعالجتها ميدانياً، حيث وصفت إصابتها بـ"الطفيفة".

يذكر أن الشبّان الفلسطينيين صعّدوا من عمليات رشق الحجارة على مركبات المستوطنين والحافلات الصهيونية في جميع الأراضي الفلسطينية المحتلة في القدس والداخل والضفة الغربية، منذ اندلاع انتفاضة القدس مطلع تشرين أول/ أكتوبر 2015.

...............
جرائم الاحتلال
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
وسط إجراءات أمنية صهيونية مشددة، شيع نحو 30 فرداً من عائلة اسكافي، فجر اليوم الثلاثاء، جثمان الشهيد عمر ياسر اسكافي (21 عاماً) من بلدة بيت حنينا، إلى مثواه الأخير في المقبرة اليوسفية في باب الأسباط بالقدس المحتلة.

وسلّمت سلطات الاحتلال جثمان الشهيد قرابة الساعة الواحدة بعد منتصف الليل، وسمحت لنحو 30 فرداً فقط من الدخول إلى المقبرة لتشييعه، بشرط عدم إدخال هواتفهم النقالة، ودفع كفالة مالية قدرها 20 ألف شيقل.

يذكر أن الجثمان كان في حالة تجمد جراء احتجازه في ثلاجات الاحتلال منذ استشهاده بتاريخ السادس من كانون الأول الماضي بزعم محاولة تنفيذ عملية.

وفي سياق متصل، رفضت عائلة الشهيد حسن خالد مناصرة (15 عاماً) تَسَلّم جثمان نجلها بسبب تجمد جثمانه، وعدم القدرة على التعرف عليه، وحتى توديعه لدفنه وفق الشريعة والعادات.

واستنكرت العائلة إجراءات الاحتلال المذلة والمهينة لقهر عائلات الشهداء، والانتقام منها، مشددة على أن الشهيد محتجز في ثلاجات الاحتلال منذ الثاني من تشرين أول الماضي ما أدى إلى تجمد الجثمان.

وأكدت العائلة أن الاحتلال نقض شروطه التي كان أحدها تسليم الجثمان بوضع يسمح بدفنه وتشييعه بعد توديعه.

يشار إلى أن قوات الاحتلال أغلقت الطرق المؤدية إلى باب الأسباط عند منتصف الليلة الماضية حتى ساعات الفجر ضمن الطوق العسكري الذي يرافق تسليم جثامين الشهداء.
 
ولا تزال قوات الاحتلال تحتجز جثامين عدد من الشهداء المقدسيين الذين ارتقوا خلال انتفاضة القدس الحالية، حيث يحاول الاحتلال فرض شروط مجحفة على تشييع الجثامين، أو استخدامها للضغط على العائلات المقدسية لوقف الانتفاضة.
...............
القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام
شنت قوات الاحتلال الصهيوني، فجر الثلاثاء حملة اعتقالات واسعة طالت مجموعة من الأسرى المحررين والفتيان تحديدا في البلدة القديمة بالقدس المحتلة.

وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال فتشت بعض المنازل، وتركت مذكرات تسليم لشبان آخرين لم تجدهم في منازلهم لحظة اقتحامها.

وعرف من بين المعتقلين "الأسرى المحررون ثائر زغير،  ليث غيث، أحمد الشاويش، نور الشلبي، ليث الشلبي، أمجد غروف، رائد غروف، وليد تفاحة، أمير بلبيسي، عمر الزعانين، محمود نجيب، روحي القولاغاصي، بسام حجازي، محمد أبو شوشة، إضافة إلى ثائر أبو صبيح وهو جريح سابق".

ومعظم المعتقلين من الأسرى المحررين الذين أدينوا سابقا بالدفاع عن المسجد الأقصى المبارك. وتتزامن الاعتقالات مع حلول الأعياد اليهودية، التي يصاحبها اقتحامات مكثفة.
..............
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال الصهيوني، اليوم الثلاثاء، في ست نقاط تماس بالقدس المحتلة وضواحيها، تخللها رشق مركبات تابعة لقوات الاحتلال والمستوطنين بالحجارة.

ووفق "قدس برس" اندلعت المواجهات في قرية حزما، والرام، وبلدات: جبل المكبر، وسلوان، والعيزرية، وأبو ديس، بالقدس المحلتة.

واندلعت أشد المواجهات في بلدتي العيزرية وأبو ديس، أطلقت خلالها قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع والأعيرة المطاطية.

ووفقاً لشهود عيان، فإن قوات الاحتلال اعتقلت شابّين فلسطينيين خلال المواجهات التي اندلعت في العيزرية، كما اعتقلت المواطن إسماعيل أبو غنام من حي الطور شرق القدس، دون وجود مواجهات.

وذكرت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، أن طواقمها تعاملت مع إصابة بالمطاط، إضافة لإصابتيْن جراء استنشاق الغاز السام تم إخلاؤها من داخل أحد المنازل، مشيرة أن الإصابات عولجت ميدانياً.

ورشق الشبّان في بلدتي سلوان والرام دوريات الاحتلال بالزجاجات الحارقة أثناء مرورها بالمكان، كما رشق آخرون حافلة "صغيرة" تابعة لقوات الاحتلال بالحجارة في بلدة جبل المكبر، كما تم رشق مركبات المستوطنين بالحجارة في حزما.

ولم يعترف الاحتلال بأي إصابات في صفوفه خلال عمليات رشق الحجارة في القدس وضواحيها.

وفي سياق آخر، أفرجت شرطة الاحتلال عن جميع الشبّان المقدسيين الذين تم اعتقالهم فجر اليوم، باستثناء ثلاثة شبّان هم؛ غيث غيث، وعمر الرغير، وتقي الزغير، حيث تم تمديد جلسات محاكمتهم خلال الأيام القادمة.

ووفق "قدس برس" تم الإفراج عن الشبّان شريطة إبعادهم عن المسجد الأقصى المبارك والبلدة القديمة لمدة 15 يوماً، باستثناء موظف الإعمار والترميم في المسجد الأقصى حسام سدر، الذي اعتقل يوم أمس الاثنين، حيث تم إبعاده عن الأقصى لمدة ستة أشهر.

وتأتي حملة الاعتقالات واتّباع سياسة الإبعاد عن المسجد الأقصى، بسبب عيد "المساخر" اليهودي الذي يصادف يومي الأربعاء والخميس.
.............
بيت لحم / القدس - المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب مواطنان أحدهما طفل، بجروح، مساء اليوم الثلاثاء، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الصهيوني، في بيت لحم جنوب الضفة المحتلة، فيما اعتقل مواطنان آخران في قلقيلية والقدس، الأول منهما بزعم العثور على سلاح في مركبته.

وقال مصدر محلي، إن مواجهات اندلعت بين الشبان وقوات الاحتلال على المدخل الشرقي لمخيم عايدة، شمال بيت لحم، أطلقت خلالها تلك القوات الرصاص الحي، وقنابل الغاز والصوت؛ ما أدى لإصابة شاب بعيار حي في قدمه، نقل على إثرها إلى مستشفى بيت جالا الحكومي.

كما أصيب طفل بعيار معدني مغلف بالمطاط، خلال اقتحام قوات الاحتلال، مساء اليوم، بلدة الخضر، جنوب بيت لحم.

وقال منسق لجنة مقاومة الجدار والاستيطان في الخضر، أحمد صلاح، إن قوة كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت البلدة القديمة في الخضر، وأطلقت الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز المسيل للدموع والصوت بشكل عشوائي، ما أدى إلى إصابة الطفل أحمد يوسف عطوان (9 أعوام) بعيار معدني في القدم أثناء تواجده قرب منزله، ونقل إلى مستشفى بيت جالا الحكومي لتلقي العلاج.

معتقلان ومصادرة عربات اللوز
إلى ذلك، أعلنت قوات الاحتلال اعتقال فلسطيني بعد ضبط سلاح من نوع M16 في مركبته شمال الضفة.

وقال موقع 0404 العبري، إن جيش الاحتلال اعتقل فلسطينيًّا بعد ضبط السلاح في مركبته على الحاجز الذي نصبه على المدخل الشرقي لمدينة قلقيلية في ساعات المساء.

وفي القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال عصرًا شابًّا في بلدة الطور، بينما صادرت عربات لبيع اللوز الأخضر في المدينة المحتلة، بحسب مصادر محلية.

وعلم مراسلنا أن شرطة الاحتلال اعتقلت الشاب إسماعيل أبو غنام من بلدة الطور شرق القدس المحتلة، فيما أفرجت عن موظف الإعمار والترميم في المسجد الأقصى حسام سدر، وقررت إبعاده 6 أشهر عن المسجد.

كما تمكن شبان الانتفاضة في المدينة من مهاجمة قوات الاحتلال في بلدة الرام بالزجاجات الحارقة دون الإبلاغ عن وقوع إصابات.

مداهمة منزل في جنينوفي جنين، شمال الضفة المحتلة، داهمت قوات الاحتلال الصهيوني منزل المواطن يحيى أبوشملة في بلدة يعبد جنوب غرب المدينة.

وأفاد مراسل "
المركز الفلسطيني للإعلام" إن سكان المنزل اضطروا لمغادرته بعدما اقتحمت قوات الاحتلال المكان وسط إطلاق نار وقنابل صوتية ومسيلة للدموع؛ تسبب بإصابة الأهالي بحالة من الهلع.

................
جنين - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت شرطة الاحتلال، ووحدات حرس الحدود الصهيوني، 20 عاملاً فلسطينيًّا، اليوم الثلاثاء، في إطار ملاحقتها لعمال الضفة داخل الأراضي المحتلة منذ عام 1948.

وقالت شرطة الاحتلال، في تصريحٍ صحفيٍّ، اليوم الثلاثاء، إنها اعتقلت العمال عقب مداهمة بناية قيد الإنشاء في مدينة تل الربيع "تل أبيب"، كما اعتقلت أيضًا مشغلهم، ونقلتهم إلى مراكز الاعتقال.

وأعلنت الناطقة باسم شرطة الاحتلال، لوبا السمري، أن قوات الشرطة الصهيونية اعتقلت أكثر من 1000 فلسطيني تواجدوا داخل الأراضي المحتلة منذ عام 1948 دون تصاريح منذ مطلع مارس/ آذار الجاري.

وبدورهم، روى عمال عائدون من الداخل 
لمراسلنا واقعًا وصفوه بـ"الجحيم" هذه الأيام من شدة المطاردة، التي أصبحت تستهدف المشغلين وليس العمال فقط؛ حيث تفرض عليهم الغرامات الباهظة والحبس.
..............
نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام
 وصل الطفل الفلسطيني أحمد دوابشة، ظهر الثلاثاء، إلى بلدته دوما جنوب شرق مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، في أول زيارة له إلى البلدة بعد قرابة عام على إحراق المستوطنين عائلته التي استشهد فيها والده وأمه وشقيقه الرضيع علي.

وأحمد دوابشة هو الناجي الوحيد من جريمة إحراق المستوطنين لمنزل عائلته بتاريخ (31-7-2015)، حيث أصيب هو بحروق بالغة، فيما استشهد شقيقه الرضيع علي ووالداه تباعاً.

وكان الطفل أحمد، قد توجه يوم الثلاثاء الماضي برفقة جده إلى مدريد، وزار هناك نادي ريال مدريد، والتقى نجوم الفريق بعد دعوته بشكل رسمي لهذه الزيارة.

وفور عودة الطفل دوابشة ظهر اليوم، توجه أحمد إلى بيت جده للقاء أفراد عائلته وأقربائه، فيما نظم أطفال قرية دوما استقبالا جماهيريا محاولين رسم البسمة على وجهه في ظل غياب عائلته.

ومن المقرر أن يتوجه الطفل أحمد بعد ذلك إلى مدينة رام الله لزيارة قبر الرئيس الراحل ياسر عرفات ولقاء رئيس السلطة محمود عباس، والمشاركة في مؤتمر صحفي بحضور عدد من وسائل الإعلام، وسيعود في ساعات المساء إلى مستشفى "تل هشومير" داخل الأراضي المحتلة عام48 لاستكمال العلاج.

وأقدم مستوطنون، نهاية تموز/ يوليو 2015، على إحراق منزل لعائلة دوابشة، في قرية "دوما" جنوبي نابلس، أثناء وجودهم بداخله، ما أسفر عن استشهاد الطفل الرضيع علي دوابشة، على الفور، ووالديه في وقت لاحق، وإصابة شقيقه أحمد البالغ من العمر (5 سنوات)، بحروق خطيرة نقل على إثرها للعلاج في إحدى المستشفيات داخل الأراضي المحتلة عام 48.
..............
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
+-


مدّدت محكمة "الصلح" الصهيونية في القدس، اليوم الثلاثاء، اعتقال المرابطة المقدسية سحر النتشة، حتى يوم غد الأربعاء، بتهمة "التحريض عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".

وأوضح المحامي خالد زبارقة، في حديث إعلامي، أن الحكومة الصهيونية تعدّ أن كل من يتكلّم في المسجد الأقصى ضد المستوطنين "محرضاً"، بمعنى أنها تريد أن تفرض بقوتها قبول وجود المستوطنين داخل المسجد الأقصى.

وقال زبارقة إن سلطات الاحتلال بعد أن حاولت فرض الوجود الاستيطاني داخل المسجد الأقصى بقوة السلاح، ووجدت تحدّيًا لسياساتها العنصرية من المقدسيين والمرابطين، انتقلت لتُحارب أفكار الناس، وفق قوله.

وأكّد أن هذه التحقيقات التي يمر بها عدد من المرابطين والمرابطات "ليست جديدة"، متابعًا أن الاحتلال يعدّ بأن المرابطين "آخر من يرفض وجود المستوطنين في المسجد الأقصى، لذلك ارتأى محاربتهم بشكل فردي".

يُذكر أن سحر النتشة من ضمن المُبعدات قسرًا عن المسجد الأقصى المبارك، حيث تم اعتقالها أمس الاثنين، أثناء تواجدها في البلدة القديمة في مدينة القدس، ومُدّد اعتقالها حتى صباح اليوم.

..............
نابلس- المركز الفلسطيني للإعلام
+-


داهمت قوات الاحتلال الصهيوني، فجر الثلاثاء، أماكن مختلفة في شمال الضفة، وصادرت محتويات وتركت خرابا وراءها، في إطار حملتها اليومية المتصاعدة منذ انطلاق انتفاضة القدس في أكتوبر الماضي.

وقال الناشط الشبابي أحمد زيدان من بلدة تل غربي نابلس، إن قوة للاحتلال اقتحمت في تمام الساعة الثانية فجراً البلدة بعدد من الجيبات العسكرية، وتوجهت فور وصولها القرية إلى مدرسة تل الأساسية للبنين، واقتحمتها بعد أن كسرت أبوابها الرئيسة.

كما داهمت منزل ناصر عرايشي وفتشته، وصادرت مركبته وشاشة تلفاز، في وقت دارت مواجهات شرسة بين شبان القرية وقوات الاحتلال، تبعها اقتحام منزل الأسير خلدون عبد الرحمن عصيدة، حيث تم تفتيشه قبل الانسحاب منه.

من جانب آخر، أفاد خالد قاسم أن قوة للاحتلال اقتحمت منزل المحامي محمد نعمان تميم في بلدة بزاريا، شمال غرب نابلس، وتركت خرابا فيه بعد تفتيشه.

واقتحمت قوة للاحتلال فجر اليوم بلدة بيت فوريك شرقي نابلس، وداهمت منزل الأسير شاهر توفيق حنني، وفتشته وصادرت شاشة LCD ومبلغا من المال يقدر بـ 800 شيقل، كما خلفت خرابا كبيرا فيه.

كما اقتحمت قوة للاحتلال فجرا مخابز الفجر في بلدة عصيرة الشمالية، واعتقلت الشاب شادي شولي.

وداهمت قوات الاحتلال منزل المواطن مصطفى عارف اشتية في بلدة سالم شرق المدينة، وفتشته وخربت محتوياته.
جنين
وفي جنين، اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني  فجر الثلاثاء، مقار الكتل الطلابية في الجامعة العربية الأمريكية وفتشتها، في حين شنت حملات دهم في بلدة الزبابدة المجاورة.

وقالت مصادر محلية  لمراسلنا إن قوات الاحتلال انتشرت بأعداد كبيرة في الثانية من فجر اليوم في بلدة الزبابدة جنوب جنين، وداهمت بنايات يقطنها طلبة من الجامعة العربية الأمريكية، وفتشتها، وأغلقت مداخل البلدة بحواجز عسكرية.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال صادرت محتويات المكاتب، قبل أن تنسحب من المنطقة.
.................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
+-

توغلت قوات الاحتلال، تُرافقها جرافات، صباح اليوم الثلاثاء، وسط وجنوب قطاع غزة، وقامت بأعمال تجريف.

ونقلت وكالة "قدس برس" عن راصد ميداني قوله إن عددًا من جرافات ودبابات الاحتلال توغلت شرقي خان يونس ومدينة دير البلح وسط القطاع، مشيرًا إلى أن آليات الاحتلال خرجت من موقع "كسوفيم" العسكري، شمال مدينة خان يونس، جنوب القطاع.

وأفاد أن جرافات الاحتلال شرعت بأعمال تجريف بمحاذاة السياج الفاصل بعمق 100 متر. لافتًا إلى أن أعمال التجريف ونشاط الاحتلال "كان داخل السياج الفاصل، دون اجتيازه".

ويُضاف هذا التوغل إلى سلسلة الانتهاكات التي تمارسها قوات الاحتلال منذ توقيع اتفاق التهدئة بين المقاومة الفلسطينية ودولة الاحتلال في 26 آب/ أغسطس 2014، برعاية مصرية.
.............

الإعلام الحربي _ غزة
أكدت عائلة الأسير المجاهد وحيد حمدي زامل أبو مارية (49 عاما) لمؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى؛ أن نجلهم خضع لعملية قلب مفتوح استمرت لعدة ساعات، وذلك بعد فشل عملية القسطرة التي خضع لها أول أمس في مستشفى "شعاري تصيدق" بمدينة القدس المحتلة.
وأفادت عائلة القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الأسير وحيد أبو مارية أنه كان يتمتع بحالة صحية جيدة حتى يوم الخميس الماضي؛ حيث أصيب بانتكاسة صحية حادة؛ أثناء انتظاره لزيارة عائلته له في معتقل عوفر؛ وتبين أنه يعاني من آلام حادة في منطقة الصدر والقلب بسبب ضعف في عمل عضلة القلب.
وفي اتصال هاتفي مع مؤسسة مهجة القدس حملت العائلة سلطات الاحتلال الصهيوني المسئولية الكاملة لما تعرض له نجلها أبو مارية؛ الذي أمضى في سجون الاحتلال ما يقارب (20) عاما موزعة على عدة اعتقالات؛ وكان أقسى تلك الاعتقالات اعتقاله قبل الأخير حيث خاض إضرابا مفتوحا عن الطعام بأمعائه الخاوية إلى جانب الأسيرين أكرم فسيسي ومعمر بنات لمدة (89) يوماً على التوالي رفضا لسياسة الاعتقال الإداري التعسفي في سجون الاحتلال الصهيوني؛ ولم يعلقوا اضرابهم إلا باتفاق مع سلطات الاحتلال بعدم تجديد اعتقالهم الإداري.
وكانت قوات الاحتلال الصهيوني اعتقلت الأسير أبو مارية بتاريخ 23/11/2015م؛ ومازال موقوفا حتى الآن؛ حيث لم يصدر بحقه حكما بعد.
من جهتها ناشدت مؤسسة مهجة القدس مؤسسات حقوق الإنسان المحلية والدولية والجمعيات التي تعنى بشئون الأسرى بضرورة التدخل العاجل لإنقاذ حياة الأسير أبو مارية؛ والضغط على الاحتلال من أجل الإفراج الفوري عنه؛ مطالبة اللجنة الدولية للصليب الأحمر بتشكيل زيارة فورية للأسير أبو مارية من أجل الاطلاع على وضعه الصحي والتعرف على أسباب الانتكاسة الصحية وتمكينه من حقه المشروع في العلاج والحرية.
جدير بالذكر أن الأسير المحرر وحيد أبو مارية ولد بتاريخ 21/08/1967م؛ وهو متزوج وأب لأربعة أبناء وكان قد فقد والدته أثناء اعتقاله قبل الأخير؛ وتعرض للاعتقال في خمس مرات سابقة أمضى خلالها ما يقارب الـ(20) عاما في سجون الاحتلال الصهيوني؛ ويعد أحد أبرز أبطال معركة الإرادة التي فجرها الشيخ المجاهد خضر عدنان.

.........
نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام
+-


أصيب مواطنان من قرية بورين، جنوب نابلس، شمال الضفة المحتلة، اليوم الثلاثاء، برضوض عقب اعتداء مستوطنين عليهما.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة، غسان دغلس، في تصريحٍ له، إن عددًا من المستوطنين اعتدوا على المواطن أيمن عطا الله صوفان؛ ما تسبب بإصابته برضوض، فيما هاجموا رعاة الأغنام بالمنطقة؛ ما أدى إلى إصابة أحدهم برضوض.

وينفذ المستوطنون اعتداءات بصورة مستمرة ضد المواطنين الفلسطينيين وممتلكاتهم في قرى وبلدات الضفة الغربية المحتلة.

.............

قاوم - الضفة المحتلة - أفادت محامية هيئة شؤون الأسرى حنان الخطيب، بأن 62  أسيرة فلسطينية يقبعن في سجني "هشارون" والدامون، بينهن 15 أما و13 قاصرا، يعانين من ظروف صعبة وقاسية وإجراءات تعسفية من قبل مصلحة السجون العدو الصهيوني.
وقالت الخطيب اليوم الثلاثاء، إن يوم الأم يمر في ظل معاناة كبيرة تعيشها الأسيرات داخل سجون الاحتلال، حيث يحرمن من اللقاء مع عائلاتهن وأولادهن كسائر البشر، ما يترك غصة كبيرة في القلب في ظل استمرار الاحتلال بحرمان المرأة الفلسطينية من الحياة الإنسانية العادية.
وأشارت إلى معاناة 9 أسيرات جريحات أصبن بالرصاص عند اعتقالهن، ووجود قاصرات صغيرات عبرن عن شوقهن وحنينهن لأمهاتهن والعودة إلى بيوتهن ومدارسهن. وقالت إن تزايدا طرأ على اعتقال النساء الفلسطينيات من قبل سلطات الاحتلال.
وذكرت أن الأمهات القابعات في السجن هن: سامية مشاهرة، وحلوة عليان حمامرة، هيفاء أبو صبيح، ونسرين حسن، وسناء الحافي، وإيمان كنجو، وتمارة أبو صبحة، وأميرة حميدات، وأميرة صلاح، وخالدة جرار، وياسمين شعبان، وعلياء عباسي، وإسراء جعابيص، وعبلة العدم، وإيناس أبو هلال.
ونقلت المحامية عن أقدم الأسيرات لينا جربوني، المشاكل التي يواجهنها وأبرزها: الاكتظاظ وازدياد عدد الأسيرات ووجود ازدحام في الأقسام، ما يضطر عدداً منهن إلى النوم على الأرض، ومنع إدخال الكتب عن طريق الأهل، ومنع زيارة الأهل أو جزء من العائلة، ومنع التزاور بين السجون للأقارب والأزواج، وتأخير وصول الرسائل من الأهل، وعدم وجود طبيبات بالسجن باستثناء طبيبة أسنان، وارتفاع أسعار الكنتين.
وأشارت جربوني إلى معاناة النقل بالبوسطة الى المحاكم العسكرية، وخصوصا محكمة عوفر حيث تستغرق الرحلة الى المحكمة 10 ساعات في ظروف سيئة جداً ومعاملة قاسية من قبل قوات الاحتلال، إضافة الى الظروف الصعبة في غرفة الانتظار في سجن عوفر، وتقييد أيدي وأرجل الأسيرات عند نقلهن الى الغرف وخلال زيارات المحامين والأهل.
وذكرت المحامية الخطيب أن 9 اسيرات مصابات بالرصاص وجريحات، وهن: لما البكري، ونورهان عواد، واستبرق نور، وياسمين الزرو، وإسراء جعابيص، وأمل طقاطقة، وعبلة العدم، وحلوة حمامرة، وشروق دويات.
وقالت: يوجد 13 أسيرة قاصرًا بالسجون، أصغرهن الأسيرة ديما الواوي (12 عاما) من بلدة حلحول في محافظة  الخليل.
وأدلت الاسيرة الجريحة ياسمين الزرو (21 عاما) من الخليل، المعتقلة يوم 14/2/2016 بشهادة حول أوضاعها الصحية وعملية التنكيل والتعذيب التي مرت فيها.
وجاء في إفادتها أنها أصيبت بالرصاص في يدها وبطنها وقدمها، وبعد أن سقطت على الأرض أخذ الجنود يدوسون على يدها المصابة، ما سبب لها آلاما شديدة.
وقالت الزرو إنه خلال نقلها في سيارة الإسعاف كان الجنود يدوسون على بطنها مكان الإصابة، وفي مستشفى "شعاري تصيدق" أجريت لها عملية جراحية في البطن بسبب تمزق الأمعاء نتيجة الإصابة.
وأضافت أنه تم نقلها الى سجن "هشارون" بعد 4 أيام وقبل أن تتماثل للشفاء، حيث يتدلى من بطنها كيس البراز، ولم تكن تقوى على السير، وبعدها أعيدت من السجن الى المستشفى وخضعت لعملية ثانية في يدها.
وقالت إنه خلال مكوثها في المستشفى كانت مقيدة بالسرير، وإن الحراس كانوا يستهزئون منها.
واشتكت من نقلها الى المحكمة في عوفر وهي جريحة ومصابة وفي سيارة البوسطة وانتظارها في غرفة المحكمة الباردة جداً، ما ضاعف من شدة الأوجاع لديه.ا

.............
رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام
+-


قال محامي نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الثلاثاء، أن الوضع الصحي للأسير المصاب ممدوح يوسف عمرو (27 عاماً)، خطير ولم يطرأ عليه أي تحسن، وما يزال محتجزاً في قسم العناية المكثفة في مستشفى "شعاري تصيدق" الصهيوني.

ونقل المحامي عن الأطباء في المستشفى، قولهم إن الأسير عمرو، وهو من مدينة دورا قضاء محافظة الخليل، يعاني من تلوث بكتيري في جميع أنحاء جسده جراء إصابة تعرض لها في قدمه على يد جيش الاحتلال أثناء اعتقاله.

وأضافوا أنه فاقد للوعي بسبب تأثير الأدوية، وموضوع تحت أجهزة التنفس الاصطناعي.

من جهتها ناشدت عائلة الأسير الجهات الحقوقية بالتدخل لإنقاذ حياة ابنهم.

وذكر يوسف عمرو، والد الأسير ممدوح  أن نجله محتجز في مستشفى "تشعاري صيدق" في وضع صحي خطير ويوضع على أجهزة التنفس الصناعي.

وناشد والد الاسير الجريح عمرو رئيس السلطة محمود عباس والجهات الحقوقية والدولية بالتدخل العاجل للضغط على الاحتلال لإنقاذ حياة نجله والسماح لعائلته بزيارته للاطلاع على وضعه الحقيقي في ظل رفض الاحتلال إعطاء محاميه تقريراً طبياً حول وضعه الصحي.

وكان الشاب عمرو (26 عامًا) قد حاول تنفيذ عملية طعن بتاريخ (24|2) قرب مفترق "غوش عتصيون" في بيت لحم، قُتل على إثرها ضابط صهيوني برصاص الجنود لدى محاولتهم قتل  عمرو الذي اصيب بجراح متوسطة.

...............


الإعلام الحربي _ بيت لحم
اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني، صباح اليوم الثلاثاء، منزلي الشهيدين علي عبد الرحيم ثوابتة (19 عاما )، وعلي جمال طقاطقة (21 عاما) في بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم، وأخذت قياساتهما من الداخل تمهيدا لهدمهما.
وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال اقتحمت منزلي الشهيدين وأخذت قياساتهما وتمهيدا لهدمها.
وكان الشهيدان قد ارتقيا الخميس الماضي قرب مستوطنة "ارئيل" شمال الضفة، برصاص قوات الاحتلال، بعد طعنهما أحد الجنود.

.............

الإعلام الحربي _ غزة
قبل أيام قليلة كانت السعادة لا تفارق وجنة الشهيد محمود أبو فنونه(22عاما) من مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، وهو يعد نفسه ليؤسس حياة جديدة، يبدؤها من خلال افتتاح مشروعه الخاص "مخبز" لبناء مستقبله، وجمع مبلغ من المال يمكنه من الزواج وإقامة حفل الارتباط بإحدى الفتيات لتحقيق حلم والديه، إلا أن حفل الشهادة كان أسرع من أمنياته البسيطة .
منطقة وادي الهرية في مدينة الخليل كانت على موعد مع عرس محمود ليمسح عنها آلامها، التي خيّمت عليها من جديد غيمة الشهداء بارتقاء محمود، ليعلّق كل من عرفه صوره بجانب صور الشهداء، فهي كل ما تبقى لهم.
أراد "محمود" من خلال تحقيق أمنياته أن يدخل الفرحة لقلوب ذويه، بعدما حرموا منها على مدار عشرة أعوام، أمضوها بعيدا عن والدهم الذي يعتقل بين الفينة والأخرى وعلى فترات متقاربة خلف قضبان الاحتلال، نتيجة تجديد اعتقاله الإداري، لكن رصاصات الاحتلال الغادرة سرقت منهم الفرحة فلم يكتمل أوجها، بعد مباغته جنود الاحتلال له على مدخل «غوش عتصيون» الاستيطاني دون سبب أو سابق إنذار .
خبر استشهاد محمود وقع كالصاعقة على ذويه وأحبابه، الذين شهدوا له بنبل أخلاقه العالية وروحه الطيبة المفعمة بالسعادة والمحبة لأصحابه وجيرانه، إلا أنهم تشربوا الموقف بعدما استلموا جثمانه ورأوا الابتسامة مرسومة على محياه تزين وجهه البشوش، والتي تعتبر من أبرز كرامات الشهداء، وهذا ما خفف من مصيبتهم .
مع آذان عصر يوم الجمعة، سمعت العائلة نبأ إطلاق الاحتلال النار على شاب، فبدؤوا بالاتصال بابنها محمود، إلّا أن صاحب الرقم الذي حاولوا الاتصال به رحل شهيدًا .
ودعت والدة الشهيد محمود موكبه، بعدما احتضنت بيديها جثمانه ومسحت على رأسه لتبقي رائحته عالقة براحتيها، ثم طبعت قبلة الوادع على جبينه، لكي لا تحرمه من حنانها حتى بعد استشهاده، وأطلقت العنان لزغاريدها التي علت على أصوات من جاءوا لتشيعه وزفه عريسا لحور العين.
وانطلق موكب التشييع من أمام المستشفى الأهلي وسط مدينة الخليل، نحو منزل عائلة الشهيد، في حين سادت أجواء من الغضب في صفوف المشاركين بتشييع الجثمان، والذين هتفوا للشهيد وحيوا أهله.
وعقب إلقاء نظرة الوداع الأخيرة على الشهيد، أدى المشيعون صلاة الجنازة على جثمانه في مسجد حمزة أبو عيشة، بمدينة الخليل، وجاب المشاركون شوارع المدينة، وصولاً إلى مقبرة الشهداء في حي ضاحية الإسكان بالمدينة.
ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية ورايات حركة الجهاد الإسلامي، التي ينتمي إليها الشهيد، فيما رددوا هتافات طالبت بالرد على جريمة إعدام الشهيد أبو فنونه، والانتقام لدمائه ودماء شهداء فلسطين، كما طالبوا باستمرار انتفاضة القدس، ورص الصف الفلسطيني وتوحيد قواه لمجابهة العدو الصهيوني.
والده الشهيد التي كانت غارقة في حزن ممزوج بالحسرة والقهر والتي كانت تمسح دمعة فتخدر أخرى كاشفةً هول ألمها ومصيبتها رفضت الحديث لعدم قدرتها على الكلام والاستفاقة من هول فاجعتها .
عند الله شهيداً
عم الشهيد نضال أبو فنونه يقول:" خبر استشهاد محمود وقع كالصاعقة على كل من يعرفه وعاشره، فهو شاب محبوب لا يحقد ولا يكره أحدا، والكل يشهد له بنبل أخلاقه، وعرف عنه الحياء الشديد فمفارقته للعائلة أمر ليس بالهين، إلا أننا نحتسبه عند الله شهيدا، ولكن لا نزكي على الله أحد، فسيكون شفيعا لنا بالدنيا والآخرة"، مبينًا أنه يتسم بالسماحة والتواضع عبر حرصه على عدم وقوع أي عداوة مع أحد.
ويضيف أبو فنونه:" تلقي والد محمود خبر استشهاد نجله بكل صبر وقوة تحمل، وهو داخل سجون الاحتلال، لا سيما أنه أسير لكن ما صعب عليه الأمر أنه لم يودعه ويطبع على رأسه قبلة الوداع، قبل مواراته للثري، لكن نحن أمام احتلال غاصب لا يلقي بالا لأوجاعنا،لأنه المتسبب الأساسي لها".
ويؤكد أن لا أدلة ملموسة على ادعاءات الاحتلال بمحاولة تنفيذ الشهيد محمود عملية طعن ضد جنوده، لأنه كان يسير بمركبته الجديدة على طريق بيت لحم، وحسب شهود العيان أوقفه الاحتلال وقام بإطلاق النار عليه بشكل مباشر، وهو يصرخ بأنه لا يمتلك أي أداه حادة، مشيرا إلى أن كل ما يقوم به الاحتلال هو محاولة لتصفية الشبان وإعدامهم بدم بارد .
ويبين أبو فنونه أن الاحتلال لا يملك أي نوع من الشفقة والرحمة في التعامل مع الفلسطينيين، فهو يحاول طمس الحقيقة، لكن رغم لوعة الفراق التي حلت بالعديد من سكان الضفة الغربية خاصة مع انتفاضة القدس، إلا أن كل الفلسطينيين أرواحهم فداء لأرضهم ومقدساتهم الإسلامية.
جدير بالذكر أن الشهيد محمود أبو فنونه ولد في العام 1994م؛ وهو أعزب من مدينة الخليل جنوب الضفة المحتلة؛ وهو نجل القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ محمد أبو فنونه المعتقل في سجن عوفر الصهيوني على ذمة الاعتقال الإداري منذ تاريخ 22/10/2015م.
ويشار إلى أن عدد شهداء انتفاضة القدس ارتفع إلى207 شهداء، بينهم 59 شهيداً من محافظة الخليل، وذلك بعد ارتقاء عبد الله محمد عايد العجلوني (في العشرينات من عمره)، عند حاجز أبو الريش وسط مدينة الخليل، بعد أن أطلقت قوات الاحتلال الرصاص عليه بذريعة تنفيذه عملية طعن.
المصدر/ الاستقلال

.............
سلفيت - المركز الفلسطيني للإعلام
+-

قالت مصادر محلية إن سلطات الاحتلال الصهيوني جرّفت، اليوم الثلاثاء (22-3)، أراضٍ فلسطينية غربي مدينة الخليل (جنوب القدس المحتلة)، وغربي مدينة سلفيت (شمال القدس).

وأفاد محمد حمد، مهندس بلدية كفر الديك، أن سلطات الاحتلال واصلت عمليات تجريف ومصادرة الأراضي بغرض توسعة مستوطنة "ليشم"، المقامة على أراضي المواطنين قرب بلدتي كفر الديك ودير بلوط غربي مدينة ‏سلفيت.

وأشار حمد إلى أن الاحتلال صادر ما يزيد عن 500 دونم من أراضي البلدتين (كفر الديك ودير بلوط)، لصالح المستوطنة الجديدة التي تحمل اسم "ليشم"، والتي شرع ببنائها عام 2014.

وأوضح أن أعمال التجريف تتم في "منطقة الخلّة" غربي كفر الديك، مشيرًا إلى "قطع" الطرق الزراعية من قبل الاحتلال، وفرض حصار على منطقة "دير سمعان" الأثرية الرومانية.

وبيّن حمد أن الاحتلال "يُراوغ" في تنفيذ عمليات التجريف والمخططات الاستيطانية، لافتًا إلى أن السلطات الصهيونية أطلقت على مستوطنة ليشم في المخططات اسم "علي زهات".

وتابع: "(علي زهات) اسم مستوطنة قديمة موجودة في سلفيت، والاحتلال أقدم على ذلك ليُظهر أن هذه المستوطنة هي امتداد لمستوطنة موجودة".

وكانت مستوطنة "ليشم" آخر مستوطنة شيدتها سلطات الاحتلال فوق أراضي بلدتي كفر الديك ودير بلوط غربي سلفيت، "كأول مستوطنة قامت بإنشائها في ظل المفاوضات الدائرة آنذاك، والتي انطلقت أواخر تموز/ يوليو 2014".

يُشار إلى أن الأعمال الاستيطانية أدت إلى إدخال "خرب دير سمعان التاريخية" لمنتصف مستوطنة ليشم، وأشار المهندس محمد حمد إلى أن الاحتلال يعمد من خلال ذلك إلى "طمس هذه الآثار وإقامة المستوطنات عليها".

وفي سياق متصل، جرّفت قوات الاحتلال، اليوم، ما يزيد عن 40 دونمًا من أراضي الموطنين في بلدة إذنا غربي مدينة الخليل (جنوب القدس المحتلة).

وذكرت دائرة العلاقات العامة والإعلام في بلدية إذنا بتصريح صحفي لها، أن قوات الاحتلال جرّفت أراضٍ زراعية، لصالح "كسارة إسرائيلية" مقامة على أراضي الموطنين في منطقة "سوبا" شرقي البلدة.
................
طولكرم - المركز الفلسطيني للإعلام
+-


أخطرت قوات الاحتلال الصهيوني، اليوم الثلاثاء، بوقف البناء في ثلاثة منازل، ومنشأتين في بلدة فرعون، جنوب طولكرم، شمال الضفة الغربية.

وقال رئيس البلدية محي الدين عطير، إن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة ووضعت إخطارات داخل ملعب البلدة، موجَّهة لأصحاب ثلاثة منازل، أحدها تسكنه عائلة سامر مسعود فحماوي، فيما المنزلان الآخران قيد الإنشاء، إضافة إلى إخطار للمواطن محمد سليم هزاهزة بإزالة بركس أغنام.

وأشار إلى أن البركس أزاله صاحبه منذ سنوات وما تبقى هو سور محاذٍ لجدار الفصل غرب البلدة، لافتًا إلى أن الإخطار الخامس هو للمجلس البلدي يخص الملعب.

وقال إن الملعب أرض فارغة ومتروك منذ سنوات طويلة، معرباً عن استهجانه من هذا القرار، الذي يخص ملعبا مقاما منذ سبعينيات القرن الماضي.

................
الخليل / القدس - المركز الفلسطيني للإعلام
+-

أخطرت سلطات الاحتلال الصهيوني، صباح اليوم الثلاثاء، مواطنًا فلسطينيًا من بلدة يطا، جنوبي مدينة الخليل (جنوب القدس المحتلة)، بهدم منزله بزعم البناء "دون الحصول على التراخيص اللازمة".

وذكر منسق "اللجنة الوطنية لمقاومة الاستيطان" في بلدة يطا، راتب الجبور، لوكالة "قدس برس"، أن قوات الاحتلال دهمت منطقة "التبان" في البلدة، وأخطرت المواطن "ناصر خليل أبو عيد" بهدم مسكنه، بحجة البناء "بدون ترخيص".

وفي سياق آخر، قالت الوكالة إن قوات الاحتلال "اعتدت"، صباح اليوم، على طلبة مدرسة "مسافر يطا".

وأوضحت نقلًا عن راتب الجبور، أن جنود الاحتلال عمدوا إلى تفتيش طلبة "مسافر يطا الأساسية"، قرب منطقة المركز بعد إيقاف حافلتهم التي تقلهم من التجمعات السكنية، جنوبي شرق يطا، إلى مدرسة المسافر.

وأشار إلى أن جنود الاحتلال قاموا بتفتيش الطلبة وحقائبهم "ونكّلوا بهم".

يُذكر أن منطقة "مسافر يطا"، جنوبي شرق بلدة يطا، قرب مدينة الخليل، تتعرض بشكل مستمر لاعتداءات وانتهاكات من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي.


وفي القدس، اقتحمت قوات الاحتلال، تُرافقها آليات، صباح اليوم الثلاثاء، بلدة "جبل المكبر"، جنوبي شرق مدينة القدس المحتلة، قبل أن تُجبر مواطنًا فلسطينيًا على هدم محله التجاري "بشكل ذاتي".

وقالت الوكالة إن قوات الاحتلال دهمت "حي الصلعة" في بلدة جبل المكبر، وبدأت بمحاصرة المكان بُغية هدم أحد المحال التجارية، بدعوى أنه "غير مرخّص".

وذكر صاحب المحل التجاري، خضر عبيدات، أنه تفاجأ بقوات معززة من شرطة الاحتلال والقوات الخاصة برفقة الآليات، تقتحم حي الصلعة وتُحاصر "محل هواتف نقالة" خاص به لغرض هدمه.

وأشار عبيدات  إلى أن المحل التجاري "عمره أكثر من 25 عامًا، وبمساحة 25 مترًا مربعًا، وتعتاش منه ثلاث عائلات"، لافتًا النظر إلى أن الاحتلال "أمهله نصف ساعة لإخراج محتوياته".

وأوضح عبيدات أنه شرع بهدم محله التجاري "ذاتيًا، لكي لا يتكبّد مخاسر أخرى"، مؤكدًا أن الهدم حدث بحضور الاحتلال، "الذي لو نفذه هو لأجبرني على دفع تعويضات بقيمة 20 ألف شيقل (ما يُعادل الـ 5 آلاف و200 دولار أمريكي)".

وأفاد المواطن المقدسي أن بلدية الاحتلال أخطرته بالهدم قبل عامين، إلا أنه قام بدفع مخالفات بقيمة 12 ألف شيقل (ما يُعادل الـ 3 آلاف و117 دولار أمريكي)، إلى جانب تنفيذه لمختلف الإجراءات القانونية اللازمة.

ولفت النظر إلى أن الاحتلال كان قد أخطره قبل نحو شهر مجددًا بهدم محله التجاري "رغم أنه يتابع موضوع محله قانونيًا".

وكانت قوات الاحتلال قد هدمت أمس الاثنين، أساسات مبنى سكني يعود لشقيق الأسيرة المقدسية إسراء جعابيص، كما أنّ بلدية الاحتلال أجبرت عددًا من العائلات في بلدة سلوان على هدم منازلها بحجة "البناء بدون ترخيص".
...............
رام الله- المركز الفلسطيني للإعلام
+-

قال رئيس نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس، إن  لديهم الكثير من الدلائل والوثائق التي تثبت تورط "إسرائيل" في ممارسة القتل العمد بحق أسرى، أدت إلى استشهاد العديد منهم، جراء التعذيب أثناء عملية التحقيق، فضلا عن الإهمال الطبي

فارس، الذي أدلى بشهادته، في العاصمة الأردنية عمان، أمام لجنة مكتب المدعي العام في محكمة الجنايات الدولية، بشأن انتهاكات الاحتلال "الإسرائيلي" الخاصة بمعاملة الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، أوضح بأن الاحتلال "يتبع عبر إدارة السجون سياسات وإجراءات ممنهجة تتنافى كلياً مع الأنظمة والقوانين الدولية التي كفلت حقوق وكرامة الأسير، وتشكل تعديا سافرا على الكرامة الإنسانية التي لم يعد لها قيمة أخلاقية وإنسانية لدى دولة الاحتلال".
 
وتابع "الاحتلال الإسرائيلي قام بمنعكم (محكمة الجنايات الدولية) من زيارة فلسطين والاطلاع على الواقع الحقيقي المر الذي يعانيه أسرانا في سجون الاحتلال، والمحررون منهم، لأنه يعرف تماماً بأن منظومة الإجراءات التي ينفذها بحق الأسرى بمثابة تطهير إنساني، مما يتخوف من الملاحقة والمحاسبة وعليه نطالبكم بتحمل المسؤولية الإنسانية والأخلاقية اتجاه ذلك، والإصرار على زيارة هذه السجون، وخاصة ما يسمى عيادة مستشفى الرملة".   
 
ووضع رئيس نادي الأسير، اللجنة في صورة الإجراءات الدائمة والمستمرة التي تمارسها "إسرائيل" بحق الأسرى.

الإهمال الطبي
وفي هذا السياق، اعتبر فارس الإهمال الطبي في شهادته من أسوأ وأبشع الجرائم التي ترتكبها سلطات الاحتلال، والتي كان من نتائجها استشهاد العشرات من الأسرى داخل السجون أو بعد إطلاق سراحهم بأيام أو أسابيع أو أشهر قليلة

وفي هذا الجانب، بحسب فارس، يتم إهمال تشخيص المرض؛ الأمر الذي يؤدي لتفاقمه، وتجريب أدوية لم تدخل سلة الدواء الآدمي، وإعطاء أدوية قبل تشخيص المرض وعادة ما كانت أدوية لا علاقة لها بالمرض، الأمر الذي أدى إلى مضاعفات سلبية.
 
ومن أدوات الاحتلال في تنفيذ منهجية الإهمال الطبي، انتظار الأسير لوقت طويل جداً لعمل صور أشعة أو رنين مغناطيسي أو تحاليل ضرورية لتشخيص المرض، مما يؤدي إلى معاناة شديدة وتأصل للمرض، التأخير لسنوات في إجراء عمليات جراحية للمرضى، نقل المرضى في سيارة كبيرة، وهي عبارة عن قفص حديدي بارد جداً في الشتاء، وحار وخانق في الصيف، وتستغرق الرحلة خلالها ساعات طويلة تزيد عن العشر ساعات في معظم الأحيان.
 
وأشار فارس إلى قضية منع  الأسرى من التعليم، وفي هذا الجانب منعت إدارة السجون ومنذ خمس سنوات الأسرى من التقدم لامتحانات الثانوية العامة، ثم لجأت إلى منع الانتساب للجامعة العبرية، مع أن ذلك كان مسموحاً به لسنوات طويلة، وجاء ذلك جراء إضرابات جماعية عن الطعام خاضها الأسرى للموافقة لهم على ذلك، كما أن سلطات الاحتلال تضع قيود كبيرة على إدخال الكتب.
 
كما تحدث رئيس النادي بإسهاب فيما يخص أماكن احتجاز الأسرى، والطعام، والملابس والأغطية ومواد التنظيف، وممارسة الشعائر الدينية إذ يمنع الأسرى من ممارسة الشعائر الدينية في إطار إجراءات عقابية، ولا تتعامل إدارة السجون بإيجابية مع المتطلبات الخاصة بشهر رمضان أو صلاة الجمعة أو الأعياد، رغم مطالبة الأسرى المتكررة بذلك.  
 
وبشأن معاملة الأطفال والقاصرين بين أن سلطات الاحتلال تعامل هؤلاء معاملة البالغين من حيث ظروف الاعتقال والتحقيق والمحاكمة والاحتجاز، ولا توجد هناك أية خصوصية في التعامل معهم باعتبارهم أطفال، بل على العكس فأحيانا تستغل طفولتهم وجهلهم بالقوانين لتمرير سياسات وإجراءات أحيانا لا تكون مطبقة عند البالغين.

وكان وفد المحكمة الجنائية، استمع على مدار ثلاثة أيام إلى قضايا الجرائم "الإسرائيلية" المتعلقة بالاستيطان والجدار والعدوان على قطاع غزة، والانتهاكات في الأراضي المحتلة، وخاصة في مدينة القدس المحتلة.
...............
جنين - المركز الفلسطيني للإعلام
+-

أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، اليوم الثلاثاء، عن إلغاء كافة الزيارات لذوي الأسرى في مختلف السجون لليوم  وغدا الأربعاء، بعد إبلاغهم من قبل الاحتلال بحجة الأعياد اليهودية.

وقال الصليب الأحمر في تصريح صحفي اليوم، إنه تلقى بلاغا من سلطات الاحتلال بوقف الزيارات لليوم وغدا بسبب الطوق الأمني المفروض على الضفة الغربية وإغلاق المعابر.

وأشار المكتب إلى أن سلطات الاحتلال أبلغتهم أن ذلك يعود للأعياد اليهودية التي تدخل اليوم، منوها إلى إعلان مواعيد الزيارات في وقت لاحق.

وعادة ما تنعكس الأعياد اليهودية معاناة على المواطنين في شتى المجالات؛ حيث تغلق المعابر وتتوقف الحركة التجارية ويعلن الاستنفار الأمني.
.................

نيويورك - وكالات
+-


وزع  اللوبي المؤيد للكيان الصهيوني في الولايات المتحدة "ايباك" على أعضاء الكونجرس الأمريكي رسالة تتضمن تفاصيل عن التهديدات الأمنية التي تواجه الاحتلال، وما يحتاجه من مساعدات أمنية لمواجهة هذه التهديدات في إطار محاولة اللوبي تحشيد الدعم للمطالب الصهيونية.

وكان خلاف وقع بين إدارة الرئيس الأمريكي باراك اوباما والكيان الصهيوني حول حجم الزيادة على المساعدات السنوية الأميركية، حيث وافقت الولايات المتحدة على زيادة هذه المساعدات بمبلغ 400 مليون دولار، في حين أن دولة الاحتلال توقعت زيادتها بما بين مليار إلى ملياري دولار في السنة.

ووقع الجانبان في عام 2007، على اتفاق، لمدة عشر سنوات، ويقضي بمنح الولايات المتحدة مساعدات لـ"إسرائيل" بحجم 30 مليار دولار، أي ثلاثة مليارات سنويا، وستنتهي مدة هذا الاتفاق بحلول العام 2018.

وتجري مفاوضات بين الجانبين حول زيادة هذه المساعدات منذ شهر تشرين ثاني/نوفمبر الماضي، في أعقاب لقاء بين الرئيس الأمريكي باراك أوباما، ورئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو.

وتطالب دولة الاحتلال بأن يصل حجم المساعدات إلى أكثر من 4  مليارات سنويا في إطار اتفاق للسنوات العشر المقبل والتي تنتهي بحلول العام 2028.

 وقالت القناة "السابعة" الصهيونية، إن الرسالة تتضمن قائمة التهديدات التي تواجهها دولة الاحتلال، وأولها التهديد الإيراني، الذي يشكل، حسب "ايباك"، "أكبر تهديد لوجود إسرائيل"، وتشمل القائمة أيضا حزب الله في لبنان والجماعات الجهادية في سيناء، وأنفاق وصواريخ "حماس" في غزة، والنظام غير المستقر في العراق وعدم الاستقرار في المنطقة، وخاصة في سوريا.

وتضمنت القائمة احتياجات الاحتلال الأمنية، وتشمل مضادات للصواريخ والقذائف، وزيادة القدرة الجوية بما في ذلك طائرات جديدة، وأنظمة دفاع مضادة للدبابات متطورة، ووسائل تكنولوجية جديدة لتحديد مواقع الأنفاق، ودعم سلاح البحرية و تطوير الحرب الإلكترونية.

وتوضح الرسالة أنه في السنة المالية 2017 تم تخصيص ما لا يقل عن 3.1 مليار دولار من المساعدات العسكرية للاحتلال، وفقا لاتفاق وقع قبل عشر سنوات.

وتنتهي هذه الاتفاقية في عام 2018، حيث تجري اتصالات حاليا لتوقيع اتفاق جديد.

وبررت الرسالة تلك المطالب، كون أن دولة الاحتلال هي الديمقراطية الوحيدة المستقرة في الشرق الأوسط، وأن هناك تعاونا بين الدولتين في مسائل الاستخبارات والأمن الداخلي، والدفاع الصاروخي، ومكافحة الإرهاب، وأكثر من ذلك.

بالإضافة إلى ذلك، ستستخدم دولة الاحتلال ما لا يقل عن 75% من المساعدات الأمريكية في شراء احتياجاتها من الولايات المتحدة، وهذا من شانه أن يدعم سوق العمل في الولايات المتحدة.

..............


الناصرة - المركز الفلسطيني للإعلام
+-

قالت صحيفة "هآرتس" العبرية إن جيش الاحتلال بدأ ببناء "جدار خرساني" في منطقة الجليل على طول الحدود بين فلسطين المحتلة ولبنان.

ونقلت الصحيفة العبرية عن "مصدر عسكري إسرائيلي"، تأكيده أن جهودًا هندسية متواصلة تُبذل لتعزيز الحماية في مناطق القيادة الشمالية، منها إقامة الجدران الإسمنتية وبناء الحواجز لتعزيز وسائل الدفاع عن المنطقة.

وأوضحت المصادر العبرية أن "تل أبيب" ستُقيم جدارًا إسمنتيًا يصل ارتفاعه إلى تسعة أمتار، يُضاف إلى عمليات كشف وإقامة منحدرات في عدة مواقع قرب الحدود (الفلسطينية- اللبنانية)، بهدف عرقلة عملية اختراق الحدود، والكشف عن أية تحركات.

وكان جيش الاحتلال قد بدأ مؤخرًا ببناء سلسلة من "العوائق"، ونصبِ قطع إسمنتية عالية على الحدود مع لبنان، إلى جانب تقليص قواته التي تقوم بدوريات على الحدود، في أعقاب تصاعد التوتر بين "حزب الله اللبناني" ودولة الاحتلال على خلفية اغتيال القيادي في الحزب "سمير القنطار" نهاية العام الماضي داخل الأراضي السورية، حيث حمل الحزب المسؤولية عن اغتياله لـ "إسرائيل" متوعدًا بالانتقام.

ويُخطط جيش الاحتلال لإقامة شبكة من الجدران على طول الحدود مع الأردن ومصر، كما قرر إقامة جدار آخر على الحدود مع قطاع غزة، يضاف إلى الجدار القائم حاليًا، خوفًا من تسلل "عناصر جهادية" لتنفيذ عمليات ضد أهداف إسرائيلية.
................


الحصار
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
+-

أفادت معطيات فلسطينية رسمية أن انخفاضًا حصل على حصة الفرد من المياه المستهلكة في القطاع المنزلي بقطاع غزة "بسبب تقليص كميات الضخ من الآبار الجوفية، والذي سببه العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة".

وأوضح تقرير مشترك لـ "الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني" و"سلطة المياه الفلسطينية" أن حصة الفرد من المياه المستهلكة في القطاع المنزلي في غزة بلغت 79,7 لتر في اليوم خلال العام 2014، وكانت في العام 2013 نحو 91.3.

وأشار التقرير، إلى أن حصة الفرد في الضفة الغربية من المياه المستهلكة في القطاع المنزلي بلغت 79.1 لتر للفرد في اليوم عام 2014.

يُشار إلى أن اليوم يُصادف (22 آذار/ مارس من كل عام)، "يوم المياه العالمي".

وقالت التقرير الفلسطيني الرسمي إن ما يزيد عن الـ 97 في المائة من مياه قطاع غزة "لا تنطبق عليها معايير منظمة الصحة العالمية لمياه الشرب". مشيرًا إلى أنها من حيث الكمية أقل من الحد الأدنى الذي توصي به المنظمة ذاتها وهو (100 لتر للفرد في اليوم) كحد أدنى.

وذكر التقرير أن الوضع المائي الفلسطيني "يتصف بخصوصية تختلف عن باقي دول العالم"، والمتمثل في وجود الاحتلال الإسرائيلي الذي يسيطر على غالبية مصادر المياه الموجودة، ويمنع الفلسطينيين من حقهم في الوصول إليها.

وبيّنت المعطيات الفلسطينية أن عدد المنشآت العاملة في تجميع ومعالجة وتنقية وتوزيع المياه عام 2012 بلغ حوالي 400 منشأة حكومية وخاصة، تعمل بشكل رئيسي في قطاع المياه.

وأفاد التقرير أن إقامة المشاريع المائية والبحث عن مصادر بديلة "ساهم في ارتفاع نسبة الأُسر التي يمكنها الحصول على مصدر محسن للمياه".

واستطرد: "بلغت نسبة الأسر الفلسطينية التي تتمكن من الوصول إلى مياه شرب آمنة في العام 2015 ما نسبته 94.9 في المائة، مقابل 93.8 في المائة في عام 2011".

ودعا التقرير إلى إقامة محطات لمعالجة المياه العادمة، "كونه يساهم في توفير مصدر مياه بديل لاستخدامها في مجالات مختلفة وتخفيف العبء عن مصادر المياه العذبة المتاحة".

لافتًا النظر إلى أن ممارسات الاحتلال تحد من إقامة محطات معالجة للمياه العادمة لمنع الاستفادة من المياه المعالجة.

وأشار التقرير إلى أنه "نظرًا لمحدودية مصادر المياه المتوفرة لدى الفلسطينيين والمعاناة من ندرة المياه"، يضطر الفلسطينيون إلى شراء المياه من شركة المياه الإسرائيلية "ميكروت".

ووصلت كمية المياه المشتراة من الاحتلال، وفقًا للتقرير، للاستخدام المنزلي 63.5 مليون متر مكعب عام 2014، بما نسبته 18.5 في المائة من كمية المياه المتاحة التي بلغت 342.7 مليونمتر مكعب، بالإضافة إلى 28.2 مليون متر مكعب مياه متدفقة من الينابيع الفلسطينية و246.3 مليون متر مكعب مياه متدفقة من الآبار الجوفية، و4.7 مليون متر مكعب مياه شرب محلاة.
..............
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
+-


أعلنت قوات الاحتلال الصهيوني، مساء اليوم الثلاثاء، إغلاقمعبر بيت حانون "ايريز"، الذي يربط بين قطاع غزة والأراضي المحتلة منذ عام 1948؛ بحجة الأعياد اليهودية.

وقالت الإذاعة العبرية إنه سيتم إغلاق المعبر ثلاثة أيام ابتداء من يوم غدٍ الأربعاء حتى الجمعة، لافتة إلى أنه سيسمح فقط بمغادرة الحالات المرضية والطارئة، على أن يسمح بالوصول لقطاع غزه خلال الأيام المذكورة حتى الساعة السابعة مساءً.

وكانت سلطات الاحتلال الصهيوني، فرضت إغلاقا شاملا على الضفة الغربية بدءًا من مساء اليوم الثلاثاء، حتى مساء الخميس المقبل؛ كما فرضت قيودًا على وصول المصلين المسلمين إلى المسجد الأقصى بالتزامن مع عيد "المساخر" البوريم اليهودي.

وقال الارتباط العسكري الفلسطيني، إن الإغلاق سيشمل المعابر المؤدية إلى الأراضي المحتلة منذ عام 1948، باستثناء معبر "إيال" قرب قلقيلية الذي سيفتح فقط أمام "الحالات الإنسانية".

ويحيي اليهود عيد "المساخر" (البوريم) بزعم إحياء ذكرى خلاصهم من الإبادة أيام الإمبراطورية الفارسية (وذلك حسب التراث الوارد في سفر أستير).
..............
اعمال امن عباس
الضفة الغربية - المركز الفلسطيني للإعلام
+-

اعتقلت الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة في الضفة الغربية المحتلة، طالبًا جامعيًّا، فيما استدعت زميلًا له وهو عضو في مجلس طلبة جامعة النجاح الوطنية، بينما تواصل اعتقال العشرات على خلفية انتمائهم السياسي ونشاطاتهم النقابية.

ففي محافظة قلقيلية، اعتقل جهاز المخابرات العامة الطالب بجامعة النجاح قصي أبو شهاب من بلدة عزون، وذلك بعد استدعائه للمقابلة، علماً بأنه أسير محرر من سجون الاحتلال ومعتقل سابق لدى أجهزة السلطة.

وفي محافظة نابلس، استدعت المخابرات العامة عضو مجلس الطلبة عن الكتلة الإسلامية بجامعة النجاح الطالب عمر دراغمة للمقابلة في مقراتها.

كما يواصل وقائي نابلس لليوم السابع على التوالي اعتقال الأسير المحرر فراس عاهد الطاهر في سجن الجنيد، وهو أسير سابق عند الاحتلال لمدة عامين، ومعتقل عند أجهزة السلطة لعدة مرات.

وفي محافظة الخليل، يواصل الوقائي لليوم السابع على التوالي اعتقال الطالب في جامعة الخليل غالب حميدات، كما يواصل اعتقال الطالب في جامعة بوليتكنك فلسطين عبد الرحيم أبو عرقوب لليوم السابع على التوالي.

أما في محافظة بيت لحم، فقد مدد الأمن الوقائي اعتقال المعتقلين السياسيين لديه: عثمان الشيخ، وعبيدة الشيخ، ومحمد ذويب، ومحمد نجاجرة، وأحمد حجاج، لمدة 48 ساعة على ذمة التحقيق.

وفي رام الله، تواصل مخابرات السلطة لليوم الـ28 على التوالي اعتقال الطالب في جامعة القدس بهاء الدين شجاعية، فيما يواصل الوقائي في المدينة اعتقال الطالب في جامعة بيرزيت إسلام معدي لليوم الـ46 على التوالي.
...............
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
+-


اعتقل جهاز المخابرات التابع للسلطة، في ساعة متأخرة مساء اليوم الثلاثاء، المدرس رائد حميدان الشرباتي من مدينة الخليل، جنوب الضفة المحتلة.

وقال هشام الشرباتي، عبر صفحته على "فيسبوك" إن عناصر المخابرات اقتحموا منزل شقيقه المدرس رائد وسط مدينة الخليل، وفتشوه بشكل دقيق، ثم اعتقلوه.

وأكد الشرباتي أن شقيقه رائد أعلن إضرابه عن الطعام لحظة اعتقاله.

يشار إلى أن المدرس المعتقل يعمل في جمعية الشبان المسلمين، وهو أسير محرر من سجون الاحتلال لعدة مرات، ومعتقل سابق في سجون السلطة مرات عديدة، وقد سبق وأن أضرب عن الطعام في سجون السلطة.

........
ذكرى استشهاد الشيخ أحمد ياسين
القسام - مراسلنا :
كثر هم الشهداء الذين يخطون بدمائهم أروع معاني الصمود والانتصار في وجه المحتل الصهيوني البغيض، لكنهم قلائل من أحدثوا في تاريخ القضية الفلسطينية ومقاومتها الباسلة نقلات نوعية، أهلتهم لأن تكون بصماتهم قواعد أساس لبناء طريق التحرير.
ولأنهم أوجدوا الفكرة فاحتضنتها ألبابهم قبل أجسادهم، وبذلوا الغالي والنفيس واستسهلوا الصعاب وقسوة المتربصين؛ ليخرج غراسهم للنور، معلناً عن ميلاد فجر جديد، لحركة ستؤرق حياة الغاصبين لأرضنا فلسطين، بعد أن ترك الشعب الفلسطيني لسنوات عديدة وحده يجابه آلة البطش الدموية الصهيونية.
هو الشيخ المؤسس أحمد ياسين، رجل الهمة وملهمها لمن حوله، زرع الفكرة الراسخة، والعقيدة الصحيحة، وإلى وقتنا هذا أمة الإسلام وشعب فلسطين يحصدون ثمر غراسه الطيب.
قالوا عنه الشيخ القعيد وما علم البشر أن أمته في زمانه كانت هي القعيدة عن نصرة بلاده فلسطين، أما هو فكان الصحيح بينهم بفكره السليم، وبصيرته الثاقبة وعقله المنير.
ميلاد فارس الأمة
ما إن سطعت شمس الثامن والعشرين من شهر يونيو لعام 1936م، حتى جاء البشير بميلاد الفارس الشيخ أحمد إسماعيل ياسين، ليداعب جسده الطاهر أراضي قرية الجورة المحتلة، ويشتد عوده بين سهول وسفوح أراضي فلسطين قبل أن يدنس طهرها الغاصبون.
فمع ميلاد الفارس ولدت الثورة الفلسطينية الكبرى 1936م، لتكون أول ثورة مسلحة ضد النفوذ الصهيوني المتزايد داخل الأراضي الفلسطينية وإجراءات الانتداب القمعية ضد الشعب الفلسطيني.
ومنذ صغره كبلته همومه، فتعرض لحادث في أثناء ممارسته للرياضة، شلت جميع أطرافه على إثر هذه الحادثة، لكن تحليه بالمسؤولية، منعه أن يبلغ عائلته أن أحد أصدقاءه هو الذي دفعه وتسبب له بالحادث الأليم.
طالباً للعلم
التحق الشيخ أحمد ياسين بمدرسة الجورة الابتدائية، وواصل الدراسة بها حتى الصف الخامس، لكن النكبة التي ألمت بفلسطين وشردت أهلها عام 1948 لم تستثن الفارس الصغير فقد أجبرته على الهجرة بصحبة أهله إلى غزة، وهناك تغيرت الأحوال وعانت الأسرة - شأنها شأن معظم المهاجرين آنذاك - مرارة الفقر والجوع والحرمان، فكان يذهب إلى معسكرات الجيش المصري مع بعض أقرانه لأخذ ما يزيد عن حاجة الجنود ليطعموا به أهليهم وذويهم.
 
وترك الشيخ الدراسة لمدة عام 1949 - 1950 ليعين أسرته المكونة من سبعة أفراد عن طريق العمل في أحد مطاعم (الفول) في غزة ثم عاود الدراسة مرة أخرى.
وبعد إصابته بالشلل كرس الشيخ الشهيد أحمد ياسين شبابه لطلب العلوم الإسلامية، حيث درس في جامعة الأزهر في القاهرة.
 
فكانت القاهرة هي المكان الذي تشكل فيه إيمان الشيخ أحمد ياسين بأن فلسطين أرض إسلامية حتى يوم القيامة، وليس لأي زعيم عربي الحق في التخلي عن أي جزء من هذه الأرض.
 
ورغم تعرضه إلى شلل شبه كامل في جسده تطور لاحقاً إلى شلل كامل إلا أنه لم يثنه الشلل عن مواصلة تعليمه وصولاً إلى العمل مدرساً للغة العربية والتربية الإسلامية في مدارس وكالة الغوث بقطاع غزة.
في طريق الدعوة
كان الشيخ ياسين داعياً إسلامياً ومتحدثاً وخطيباً، فكان يمارس الدّعوة في محيط عمله- المدرسة التي كان يعمل بها-، فكان يتأخّر ببعض الطلاب بُعيد انقضاء الدراسة، يعلّمهم الصلاة والآداب، وتلاوة القرآن.
كان شعار الشيخ دائماً في تربية الجيل هو (نحن واليهود في صراع على هذا الجيل، فإما أن يأخذه اليهود منا، أو ننقذه من أيدي اليهود).
فأسس الشيخ أحمد ياسين عام 1987م، هو ومجموعة من قادة العمل الإسلامي من جماعة الإخوان المسلمين في قطاع غزة، تنظيم إسلامي لمحاربة العدو الصهيوني بغية تحرير فلسطين، أطلق عليه اسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس).
وكان للحركة دور مهم في الانتفاضة الفلسطينية التي اندلعت آنذاك والتي اشتهرت بانتفاضة المساجد، ومنذ ذلك الوقت وأحمد ياسين اعتبر الزعيم الروحي لتلك الحركة.
 
وفي العام 1984 اعتقل الاحتلال الشيخ أحمد ياسين، فحكم عليه بثلاثة عشر عاماً، لكنه خرج بعد إحدى عشر شهراً في عملية تبادل أسرى.
 
وبعد عامين من خروجه من السجن (1987م)، كانت الانتفاضة الفلسطينية الأولى، وظهرت حماس لتعلن في بيانها الأول أن فلسطين أرض وقف إسلامية لا يمكن تقاسمها مع اليهود، وبدأت العمليات ضد الكيان، فتوجهت الأنظار إلى الشيخ الشهيد أحمد ياسين كمؤسس للمقاومة الإسلامية.
 
ففي 18 مايو عام 1989 اعتقلت قوات الاحتلال الشيخ أحمد ياسين ظانة أنها بذلك تخفي شمس تأثيره، وبعد 29 شهراً من الاعتقال كانت المحاكمة 16 أكتوبر عام 1991 حيث حكم عليه بالسجن مدى الحياة إضافة إلى 15 عاماً أخرى بتهمة التحريض على اختطاف وقتل جنود الاحتلال وتأسيس حركة حماس وجهازيها العسكري والأمني.
وبحلول العام 1997م، تم الإفراج عنه بموجب اتفاقٍ تم التوصل إليه بين الأردن والكيان الصهيوني على إثر العملية الفاشلة التي قام بها عملاء (الموساد) في الأردن، والتي استهدفت القائد خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس في محاولة لاغتياله.
ليخرج من سجون الاحتلال أشد بأساً على أعداء الله، ليعلن أمام الجميع أن طريق تحرير فلسطين هو واحد لا بديل عنه ألا وهو الجهاد، وتستقبله جماهير فلسطين بملعب اليرموك بحفاوة شديدة.
وقد كان الشيخ حانياً على أهالي الشهداء والأيتام والمعوزين، فلم يكن يرد طلب أي منهم، لتكون مؤسسات حركته هي الراعية الأولى للأيتام ولأصحاب الحاجة من الشعب الفلسطيني.
ظلم ذوي القربى
تابع الشيخ الياسين عمله الجهادي وتخريج المقاتلين وقد أظهر الكثير من ضبط النفس وتوحيد الصف حيال الفصائل الفلسطينية وخصوصاً حركة فتح، ورغم الأذى الذي تلقته حركته من السلطة الفلسطينية وأجهزة أمنها ووصل الأمر لفرض الإقامة الجبرية عليه وقطع الاتصالات عن مقر إقامته المتواضع، وإغلاق الجمعيات الخيرية، وتعذيب قادة الحركة واعتقال المجاهدين.
فقد عمل الشيخ الشهيد أحمد ياسين على إعادة تنظيم صفوف حركة حماس من جديد عقب تفكيك بنى الحركة من قبل أجهزة أمن السلطة عام 1996م.
وكان الشيخ الياسين دائم الترديد لمقولة الإمام حسن البنا: «سنقاتل الناس بالحب» حيث لا مجال لاستخدام السلاح في الداخل الفلسطيني.
حتى أن الشيخ ياسين أنشد داخل المعتقل للوحدة بين أطياف الشعب أبيات قال فيها:
هي الأوطان نحميها بسـيف        ولا عزَ لـها دون اتفاق
توحَــد صفنـا أبـداً بعزم        ولا صف يوجد بالشقاق
رحيل القائد المؤسس
حاول الاحتلال في سبتمبر من العام 2003 م، اغتياله بينما كان في أحد المنازل بغزة هو وعدد من قادة الحركة إلا أن المحاولة باءت بالفشل ونجا الشيخ بأعجوبة.
وفي يوم الاثنين غرة صفر 1425هـ الموافق 22 مارس عام 2004م، قامت طائرات الاحتلال بإطلاق عدة صواريخ استهدفت الشيخ أحمد ياسين بينما كان عائداً من أداء صلاة الفجر في مسجد المجمع القريب من منزله في حي الصبرة بغزة، في عملية أشرف عليها رئيس الوزراء الصهيوني آنذاك (أرئيل شارون).
 
فاستشهد الشيخ المؤسس أحمد ياسين في لحظتها، واستشهد معه سبعة من مرافقيه، وقد تناثرت أجزاء الكرسي المتحرك الذي كان يتنقل عليه الياسين في أرجاء مكان الاستهداف الذي امتلأ بدمائه ودماء مرافقيه خارج المسجد.
كرامة الرحيل
كرامة الرحيل شهيداً للشيخ كانت الأسبق من الوفاة الطبيعية، حيث أن الأطباء توقعوا وفاته الطبيعية قبل حوالي 36 ساعة على اغتياله، فقد سقط الشيخ ياسين ليل السبت عن كرسيه المتحرك بعد إصابته بالتهاب رئوي حاد، نجم عنه عجز عن الكلام وضيق شديد في التنفس وحشرجة وصفير في الصدر. ونقل على الفور إلى مستشفى دار الشفاء، وأخرج من المستشفى بعد العلاج رغم عدم تحسن صحته خوفاً على حياته بعد تهديدات الاحتلال.
وعندما زف خبر الشهادة للأمة العربية والإسلامية وللشعب الفلسطيني، خرجت المسيرات الشعبية في كافة البلدان العربية والإسلامية، أما في القطاع فكان الوداع المهيب لرجل أحيا إرادة المواجهة من جديد، ليلتف حوله المحبون يوارونه الثرى لمثواه الأخير.
فرح العدو باستشهاد الشيخ المؤسس ولم يدركوا أن الشيخ قد أعد جيلاً سيسوؤهم سوء العذاب، وترك خلفه رجالاً صدقوا وعده للأسرى بتحريرهم، رحل الشيخ وترك جيشاً أرهب الكيان المسخ وهزم أسطورة جيشهم وأذلهم بغزة المرة تلو الأخرى.
نم قرير العين أيها البطل الأشم فلا الكلام يفيك حقك وأنت الصادق المخلص، فلله درك قد بنيت فأحسنت البناء، واليوم يقطف الشعب الفلسطيني ثمرة غرسك الطاهر المكين، رجال بأسهم على عدوهم، لا يخافون في الله لومة لائم.
........
غزة- المركز الفلسطيني للإعلام
+-

"
ياسين هذا يومك المختار والأرض من صفو السماء تغار".. على وقع الأناشيد التي تمجد الشيخ أحمد ياسين وذكراه، وفي قاعة كبيرة لم تتسع لمئات الحضور من كافة الأطياف الفصائلية الفلسطينية، أعلن مركز التأريخ والتوثيق الفلسطيني إصدار موسوعة الأعمال الكاملة للشيخ ياسين، اليوم الثلاثاء، والذي يصادف الذكرى 12 لاستشهاده.

أهمية الموسوعة

وقال رئيس مركز التأريخ والتوثيق الفلسطيني خالد الخالدي، إن الموسوعة تاريخ سيتعلم منه الأجيال، موضحا أنها جهد متواضع من تلاميذ تربوا على يد الشيخ ياسين منذ طفولتهم، وهو من رغبهم في التاريخ حتى صاروا من المتخصصين فيه.

وتطرق رئيس مركز التأريخ والتوثيق، إلى أهمية الموسوعة، مبيناً أن المجلد الأول فيها يحتوى على مقابلة كاملة مع "الشيخ"، استمرت على مدار (30) ساعة، تفرد بها "المركز" قبل استشهاده بمدة قصيرة.

ونوه الخالدي إلى أنّ الموسوعة جمعت كل ما صدر عن "الشيخ" من كلمات وتصريحات وأشعار نادرة، لافتاً إلى أنها ضمت شهادات مهمة لتلاميذه لم تنشر من قبل، مؤكداً أنها شملت مجموعة مهمة من الوثائق والصور الخاصة وغير المنشورة.

وكشف الأكاديمي الفلسطيني، أنّ الموسوعة قدمت ترجمة لأهم ما صدر عن "الشيخ" من مقالات إنجليزية وعبرية، مؤكدا أنّها ستمكن الباحثين والمهتمين من الوصول إلى كل ما يريدون معرفته عن سيرته وحياته ومواقفه.

وتوجه الخالدي بالشكر لكل من ساهم بخروج هذه الموسوعة للنور، ومن أبرزهم فريق "مؤرخون أوفياء"، وعمادة البحث العلمي في الجامعة الإسلامية، التي قدمت منحة كاملة لإنجاز الموسوعة، لافتاً إلى أنّها جاءت في أربعة مجلدات بواقع 1200 صفحة.

نهج الشيخ
من جهته؛ عبّر أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي، عن أمله بأن تتوج حوارات القاهرة بين حركة حماس ومصر، بفتح معبر رفح وفك الحصار وإعادة الإعمار.

وشدد بحر حرص حركته على الوحدة الوطنية في وجه الاحتلال وسيرها بذلك على نهج الشيخ أحمد ياسين، وقال: "حرصنا على تحقيق المصالحة والتوافق الداخلي ليس له حدود"، لافتاً إلى أن المصالحة استراتيجية ثابتة لدى حركة "حماس.

ووعد بحر ببذل كل جهد مستطاع من أجل تحقيق المصالحة، معربا عن أمله أن "يرتقي الشركاء في الوطن لمستوى التحديات وأن يضعوا أيديهم في أيدينا ليواجهوا معنا ممارسات الاحتلال وجرائمه" كما قال.

وشدد القيادي الفلسطيني، أن وصية "الشيخ" لحماس، بأن ساحة المعركة هي مع الاحتلال، مؤكدا أن هذا ما يتجسد في سلوك الحركة وممارساتها حتى اليوم.

ونوه بحر إلى أن انتفاضة القدس مستمرة ويشتد عودها في مواجهة الاحتلال وممارساته يوما بعد يوم، وقال: "وما انتفاضة القدس إلا ثمرة من ثمار الشيخ ياسين، الذي كان شيخا للانتفاضتين الأولى والثانية"، موضحا أنه غرس في النفوس روح وفكرة المقاومة والجهاد فكان الملهم لشباب الانتفاضة.

عائلة ياسين
من ناحية أخرى، عبر نسيم ياسين مختار عائلة ياسين، والقيادي في حماس عن فخره بانتسابه لهذه العائلة الكريمة، مبيناً أن لمسات الشيخ شاهدة على أفعاله الطيبة في كل المجالات.

ونوه أنّ الشيخ كان له فضل في هذه الصحوة الإسلامية التي تشهدها فلسطين، "كما كان له الفضل على القضية الفلسطينية التي كادت أن تضيع في دهاليز السياسة ليأتي ويعلم السياسيين أنّ ما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة".
...............
القسام - مراسلنا :
أكد نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية، أن المقاومة بكل أشكالها هي خيار الحركة الاستراتيجي وهو ما رسخه الشيخ أحمد ياسين .
وأضاف هنية خلال حفل إطلاق مركز التاريخ والتوثيق الفلسطيني، موسوعة الأعمال الكاملة للشيخ أحمد ياسين، بمناسبة الذكرى الثانية عشر لاستشهاده،أن الخيار الذي ورثه الشيخ الشهيد أحمد ياسين هو خيار المقاومة .
وتابع قائلاً :" الشيخ ياسين كان رمزاً لفلسطين، أسس حماس من أجل فلسطين وكرامة الشعب وتحرير القدس وعودة اللاجئين المشردين لأرضهم وديارهم".
وأوضح هنية أن حركة حماس لا تتدخل في شؤون الدول وتحرص على الأمن القومي للوطن العربي، مشيرا إلى أن البوصلة هي القدس وفلسطين، والمصباح هو المقاومة وهذا ما رسخه الشيخ أحمد ياسين .
وأشار الى أن قضية فلسطين هي ذات بعد إنساني وعلاقتنا مع المجتمع الدولي متوازنة".
وأكد على تمسك حماس بفلسطين وعدم التفريط بشبر من الأرض، وأن الهدنة مع الاحتلال محدودة، مع عدم اعترافها بالاحتلال حتى تحرير كامل الأرض.
وتطرق إلى حياة الشيخ ياسين، مؤكداً أن الشيخ أحمد ياسين أعاد الاعتبار للقضية الفلسطينية في بعدها العربي والإسلامي، كما أعاد الاعتبار لهذا الشعب والقضية.
..............
في ذكري استشهاد الياسين ..المقاومة الشعبية تجدد العهد على مواصلة طريق المقاومة 

جددت حركة المقاومة الشعبية " في فلسطين " العهد والبيعة مع الله على مواصلة طريق الجهاد والمقاومة في الذكري ال 12 لاستشهاد الشيخ الربانى المؤسس أحمد ياسين .

وقالت الحركة في بيان صادر عنها الثلاثاء 22/03/2016م , اليوم ونحن أمام الذكرى السنوية ال 12 لاستشهاد الشيخ الرباني الإمام / أحمد الياسين مؤسس حركة حماس نؤكد بأن صورة الشيخ المقعد الذي هز العالم بفكره وجهاده ستبقى خالدة بوجدان كل فلسطيني وعربي ومسلم مدى الدهر .

وأكدت الحركة إن أفكار الشيخ وكلماته لا تزال حيّةً فينا، نستلهم منها مزيدًا من القوة لمواصلة طريق الجهاد والمقاومة حتى دحر الاحتلال عن وطننا الحبيب".

ودعت الحركة إلى "استلهام الدروس والعبر من سيرة الشيخ ياسين الجهادية"، مشيرةً إلى مواقفه الأصيلة التي حرص من خلالها على تعزيز الوحدة والتلاحم ونبذ الفرقة والخلاف.

ودعت الحركة , الشباب المنتفض للمزيد من العمليات البطولية والمواجهة مع جيش العدو في كل أنحاء الضفة والقدس , موجهة التحية لكل شهيد واسير وجريح في الانتفاضة المستمرة , مؤكدة أن دماء شهدائنا لن تذهب هدرا وأن أسرانا سيفرحون بوفاء الأحرار 2 وسينعمون بحرية رغم أنف عدونا .
...............

جددت فصائل المقاومة الفلسطينية الثلاثاء تمسكها بالوحدة الفلسطينية على برنامج التمسك بالحقوق والثوابت الوطنية والمقاومة بكافة أشكالها لمواجهة الاحتلال الإسرائيلي.

ووجهت الفصائل التحية لروح الشهيد الشيخ أحمد ياسين في ذكرى استشهاده الـ12، مؤكدةً أن دماءه عبدت طريق العزة والكرامة، وأن عجزه الجسدي ناطح المخرز الإسرائيلي.

وأكد مسؤول جبهة النضال الوطني الفلسطيني جمال البطراوي في كلمة ممثلة عن فصائل المقاومة عقب اجتماع عقدته الفصائل بمقر الجبهة في مدينة غزة أن انتفاضة القدس حققت العديد من الانجازات الهامة للشعب الفلسطيني من خلال تصاعدها واستمرارها.

وأضاف "الانتفاضة نقلت كرة اللهب إلى قلب الكيان على كافة الأصعدة السياسية والاقتصادية والإعلامية والاجتماعية الأمر الذي يدفعنا كفصائل فلسطينية أن نحافظ عليها مشتعلة ببلورة استراتيجية فلسطينية مشتركة داعمة لها بكل السبل والإمكانات".

ودعا البطراوي إلى تشكيل قيادات ميدانية للحفاظ على انتفاضة القدس؛ لتكون مشتعلة باعتبارها خيارا استراتيجيا للشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال، على حد تعبيره.

وحذرت الفصائل من محاولات جهات مشبوهة المراوغة والمماطلة في قضية اغتيال الأسير المحرر عمر النايف، داعيةً للإسراع في إخراج نتائج التحقيق والتشريح أياً كانت لمحاسبة المجرمين وكل من شارك وقصر في توفير الحماية للنايف.

واستنكرت الفصائل الهجمة الإسرائيلية الشرسة ضد وسائل الإعلام الفلسطينية وخاصة المقاومة وما تعرضت له قناة فلسطين اليوم من عدوان على مكتبها وإغلاقه واعتقال مديرها وكذلك رفع ترددات فضائية الأقصى عن القمر يوتلسات.

وأكد البطراوي ممثلاً عن الفصائل أن هذا الإجرام هو عدوان مستمر على الشعب الفلسطيني ومحاولة يائسة لإسكات صوت الحقيقة وإخماد سير الانتفاضة.

وحذر من استمرار عدوان الاحتلال ومستوطنيه على الفلسطينيين وخاصة الجريمة النكراء بحرق منزل المواطن إبراهيم دوابشة الشاهد الوحيد على جريمة حرق عائلة دوابشة العام الماضي.

وأوضح البطراوي أن هذه الجريمة محاولة فاشلة لطمس كل الشواهد والدلائل على جريمة الاحتلال، مطالباً السلطة لتوفير الحماية للشعب الفلسطيني ووقف التنسيق الأمني.

كما دعا الفصائل لتشكيل لجان شعبية في محافظات الضفة لمواجهة والتصدي لعربدة المستوطنين على الفلسطينيين.

وأشار البطراوي إلى أن المحاولات الرامية وخاصة الفرنسية لعقد مؤتمر دولي لاستئناف المفاوضات العقيمة بين السلطة والاحتلال تأتي في سياق الالتفاف على انتفاضة القدس وإنقاذ الاحتلال من العزلة الدولية التي يمر بها، وفق قوله.

ودعت الفصائل جماهير الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات للمشاركة في إحياء يوم الأرض الذي يصادف 30 من آذار لكل عام، وجعل هذا اليوم يوم اشتباك واسع وتصعيد الانتفاضة ضد الاحتلال.
..............
أخبار متنوعه
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
+-


قال النائب جمال نصار رئيس لجنة الموازنة في المجلس التشريعي الفلسطيني، إن حركة حماس دفعت من أموالها الخاصة مبلغ "مليار دولار" لخزينة الحكومة، منذ فوزها بالانتخابات وتشكيلها الحكومة العاشرة.

وأوضح، في تصريحات نشرتها الدائرة الإعلامية لكتلة التغيير والإصلاح البرلمانية اليوم الثلاثاء، أن "حماس" دعمت خزينة الحكومة من عام 2008 حتى تسلم حكومة الوفاق الوطني مهامها في 2014م مبلغ 950 مليون دولار، وسبق أن دعمتها بملغ 50 مليون دولار عام 2006.

وأكد النائب نصار على أن هذه أرقام حقيقية غير تقديرية، موضحاً أن الحكومة آنذاك لم تكن تعتمد في سياستها على الإيرادات المحلية أبداً، بل هي من دعمت الحكومة مالياً، وعملت وفق تعليمات رئيس الوزراء السابق إسماعيل هنية مبدأ التخفيف عن الناس.

ورأى نصار أن هذا يعطي مؤشرًا أن حركة حماس تحملت فعلياً عبء الحكومة في تلك المرحلة، وقال: "لذلك يجب أن تشكر حركة حماس على ما قامت به من دعم للحكومة في ظل حصار خانق فرض عليها".

وفي رده على كيفية فرض الضرائب في قطاع غزة في ظل تنكر الحكومة لمسؤولياتها؛ أكد النائب نصار أن الوزارات في قطاع غزة وبدعم المجلس التشريعي لا يمكن أن تفرض ضرائب أو رسومًا إلا وفق القانون، مشيراً إلى أن عدد المكلفين بدفع الضرائب في قطاع غزة هم 55 ألف مكلف لا يدفع منهم في الوقت الحالي إلا خمسة آلاف.

وأشار النائب أنه سيعلن قريباً ماذا جمعت الوزارات في غزة من ضرائب خلال العام الماضي 2015 وكيف صرفت بالأرقام الحقيقية، مشدداً على أنه لا يمكن بأي حال من الأحوال ترك 42 ألف موظف حكومي دون رواتب بالإضافة لعوائل الفقراء، هذا بالإضافة للنفقات التشغيلية للوزرات والأجهزة الأمنية في قطاع غزة.
............
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
+-

أكّد إسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"،  أن حركته هي حركة تحرر وطني فلسطيني بمرجعية إسلامية داخل فلسطين ومن أجلها.

وقال: "حماس مشروعها فلسطيني، لا تتدخل في شؤون الدول، وليس لها أدوار عسكرية أو أمنية في أي وطن عربي، وتحرص على الأمن القومي لكل البلاد، وتتطلع إلى وحدة الأمة وحقن دمائها، وأن تكون بوصلة الأمة نحو القدس وفلسطين".

جاء ذلك خلال حفل إصدار موسوعة الأعمال الكاملة للشيخ الشهيد أحمد ياسين، بذكرى استشهاده الثانية عشر، اليوم الثلاثاء (22-3)، سجل خلالها هنية بعض الآثار والأسس التي ورثتها الحركة عن الشيخ ياسين، أبرزها التمسك بفلسطين وعدم التفريط بشبر من هذه الأرض المباركة، وقال: "هذه أرضنا وقدسنا الكل لنا والأرض لنا وهو ما ورثناه عن شيخنا وقادتنا، لا تفريط ولا تنازل ولا تهاون في هذا الحق الثابت المقدس".

وأشار هنية، إلى أنّ البعد العربي والإسلامي هو عمقنا الاستراتيجي وأنّ قضية فلسطين ليست قضية الفلسطينيين وحدهم بل قضية العرب والمسلمين، وأضاف: "أعظم شيء ورثناه عن شيخنا أننا نستطيع أن نميز بين العدو والصديق، فليس لنا أعداء في مكونات شعبنا وأمتنا، وعدونا الوحيد الذي يحتل أرضنا ومقدستنا".

ونوه إلى أنّ حركته منفتحة على الجميع وتتحرك في المربع المشترك لهذه الدول وهي القدس وفلسطين، مؤكداً "سنظل ثابتين على هذا الخط".

وأكّد هنية أنّ حركته ليس لديها أي حرج في فتح حوار مع أي من الدول وفي أي مكان في هذا العالم، "إلا مع العدو الصهيوني فلا حوار معه إلا بلغة البندقية لا بلغة السياسة الضعيفة" كما قال.

المقاومة الشاملة

وأكّد هنية أن المقاومة الشاملة الكاملة بكل أشكالها خيار استراتيجي لهذا الشعب، مؤكداً أنّ الشعب يعيش اليوم الانتفاضة الثالثة "القدس" وهو الجيل الفلسطيني الذي يربط الحاضر بالماضي من أجل صناعة المستقبل.

وقال: "شعبنا شعب الانتفاضات والثورات والمقاومات، وشعبنا لا يمكن تدجينه من خلال نظريات التعاون الأمني ودايتون"، مشدداً أنّ حركته ستمضي بخيار المقاومة الواسعة بكل أشكالها وساحتها الواسعة.

وأشار إلى أنّ كتائب القسام ذراعها طويل، وقدرتها على صناعة الصمود والنصر أكبر من أي مرحلةٍ سبقت، ومعركة العصف المأكول تؤكد إلا أنّ الشيخ بنى جيشاً قوياً.
الوحدة الوطنية

وأكّد هنية أن الشيخ ياسين كان رائد الوحدة الوطنية، وشعاراته لا زالت قائمة وتشكل النبراس للحركة، مبيناً أنّ الأصل هو وحدة الشعب وتماسك القوى، وأننا صف واحد في مواجهة الاحتلال الصهيوني.

وأضاف: "وحدتنا الوطنية والمصالحة واستراتيجية الانفتاح والشراكة، هذا وطن الجميع يحرره ويبنيه الجميع ويحافظ عليه الجميع، وطن بحاجة إلى كل أبنائه ومكوناته، وهذا ما نعمل عليه".

وأشار إلى أنهم يتابعون حوارات الدوحة هنا، ونريد أن ننهي الانقسام ونحقق الوحدة، وأن ينعم شعبنا بالمصالحة ليكون لنا نظام سياسي واحد، وقيادة واحدة، وبرنامج وطني مشترك، وخيارات مفتوحة على كل الاتجاهات من أجل تحرير أرضنا ومقدساتنا.

الشيخ ترك فراغاً لا يُسد

وبنبرة يشوبها الحزن شدد هنية أن الشيخ ياسين ترك فرغاً لا يُسد، مضيفاً: "لكن حسبنا أننا نمضي على الطريق ونسير على الأثر مع كل الأوفياء من قادة الشعب، نحن أوفياء للكلمة والبندقية ولكل ما حمله الشيخ من معانٍ عظيمة".

ومضى يقول: إن "الشيخ برؤيته الواثقة ومرونته الثابتة حمل لنا أدبيات في السياسة يمكن أن نسميها السهل الممتنع، وقد قال يوماً في إجابته على سؤال عن هدف الانتفاضة الأولى؛ أن نحرر الضفة والقطاع والقدس واللاجئين، ثم يمكن أن تكون بيننا وبينهم هدنة محدودة".

وأضاف: "نحن منفتحون مع كل أبناء شعبنا وقواه للتوافق على برنامج وطني وسياسي يشكل القاسم المشترك لهذه المرحلة".

وأشار إلى أن الشيخ رجل لا يموت، وهو حي بشهادته، وهو شهيد المحراب، وهو يحكي قصة شعبٍ بأكمله، وقد ترك لنا هذا التاريخ الحافل وهذه السيرة ولا يمكن للكتب أن تختزل قصة الإمام المؤسس أو أن تحتوي هذه الحياة المليئة الزاخرة بكل المعاني العظيمة.

وتابع: "الشيخ ياسين باقٍ بتاريخه وميراثه وجهده وجهاده، وسيرته وهيئته، وجسده وعجلته التي كان يسير عليها، الشيخ علم الأجيال كيف يكون الضغط على الزناد، وهو لا يستطيع أن يطلق الرصاص، وأطلق الموت على مشروع المحتل"
............

..........
القسام - الضفة المحتلة :
أظهر استطلاع رأي عام أجراه المركز الفلسطيني للبحوث السياسية في الضفة و غزة، أن الشارع الفلسطيني يعتقد أن تطوّر المواجهات الراهنة في الأراضي المحتلة لانتفاضة مسلحة سيساهم في تحقيق الحقوق الفلسطينية التي فشلت المفاوضات في جلبها.
وأشارت نتائج الاستطلاع أن أغلبية في الضفة تصل إلى حوالي 60% (وتصل في القطاع إلى 75%) تعتقد أنه لو تطورت المواجهات الراهنة لانتفاضة مسلحة فإن ذلك سيساهم في تحقيق الحقوق الفلسطينية.
وفي نتائج الاستطلاع، فإن الفلسطينيين يؤيدون عمليات الطعن خاصة في الضفة المحتلة، إلّا أن النسبة قد تراجعت في المدّة الماضية، للاعتقاد أنها لن تحقق ما يريده الشعب، وتحقيق ما فشلت به المفاوضات، إلّا بالتحوّل لانتفاضة مسلحة.
وحول منع أجهزة الضفة 200 عملية خلال الانتفاضة بتصريح مدير المخابرات العامة ماجد فرج، عارضت 65 % من العينة هذا العمل.
وأُجريت المقابلات وجهاً لوجه مع عينة عشوائية من الأشخاص البالغين عددها 1270 شخصاً وذلك في 127 موقعاً سكانياً وكانت نسبة الخطأ 3%.
...............
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
+-


أكد النائب العام إسماعيل جبر، أن كافة الجرائم الخطرة والتي تمس الرأي العام مرتكبوها داخل قفص السجون، ويتم تقديمهم للمحاكمة أمام القضاء لنيل العقوبات الرادعة بحقهم.

وقال جبر في تصريحٍ صحفيٍّ، اليوم الثلاثاء تلقى "
المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه، إن كافة الجرائم معلومة ومحصورة ومحدودة وفردية بسبب تماسك المجتمع وثقافته الدينية وتضافر الجهود الأمنية والشرطية لمكافحتها ومنع وقوعها والعمل على مدار الساعة لكشف خيوطها فور حدوثها.

وبين أنه تم إيداع نهاية شهر فبراير لائحة الاتهام أمام القضاء بحق المتهمين بمقتل المحاضر الجامعي أحمد المصري والتي قيدت قضيته ضد مجهول لمدة عام "حيث أنهت النيابة العامة تحقيقاتها الابتدائية، وتترافع أمام القضاء لإثبات الأدلة الدامغة لما اقترفوه بعد تمثيلهم لجريمتهم النكراء".

وأشار جبر إلى أن النيابة أنجزت أكثر من 3400 قضية خلال شهر فبراير، واستحصلت على 1900 حكم قضائي بعد ما فتحت التحقيقات، واستمعت لأقوال الشهود وأعدت لوائح الاتهام حسب التهم الموجهة، وقدمت الاستئنافات والطعون، مبينا استقبال ديوانه لأكثر من 1400 شكوى من الجمهور.

................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
+-


تستعد الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية في غزة لإطلاق اليوم الدولي للفتيات في التكنولوجيا الذي ينظمه قسم تكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع حاضنة يوكاس التكنولوجية بالشراكة مع مؤسسة أوكسفام البريطانية وبتمويل من دانيدا الدنماركية ضمن أنشطة مشروع الانتعاش الاقتصادي في قطاع غزة، وذلك في 28 أبريل القادم.

وأوضح المهندس إبراهيم الحلبي رئيس قسم تكنولوجيا المعلومات، أن هذا اليوم "عبارة عن مبادرة مدعومة من الاتحاد الدولي للاتصالات لإنشاء بيئة عالمية تمكّن وتشجع الفتيات والشابات من التعرف على المجالات المتقدمة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات".

وأشار إلى أن هذه الفعالية "من شأنها تعزيز مستقبلهم التكنولوجي المهني وإيجاد فرص عمل لهن، حيث يستهدف الفتيات في المرحلة الثانوية والفتيات من طالبات الجامعات والكليات والمعاهد والخريجات".

بدورها، قالت المهندسة وفاء الحناوي رئيس اللجنة التحضيرية، "إن الكلية تسعى من خلال تنظيم هذا اليوم، الذي يشتمل على قصص نجاح متنوعة ومسابقة تكنولوجية عامة ومعرض تكنولوجي وورش عمل بمشاركة خبراء ومختصين في مجالات تكنولوجية مختلفة إلى نشر الوعي التكنولوجي بين الفتيات".

وأوضحت أن الهدف يتمثل في "دعم الابتكار لديهن، ودمجهن بيوم عمل يحاكي سوق العمل التكنولوجي، وتحقيق تبادل المعرفة التكنولوجية لديهن، وتعزيز العلاقات المبكرة مع المؤسسات الجامعية، وتشجيع الفتيات من الأجيال الجديدة لدراسة مجالات التكنولوجيا والاتصالات، ودعمهن لبناء مشاريع مبتكرة فيها".

...............
بيروت – المركز الفلسطيني للإعلام
+-


طالب ممثل حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في لبنان علي بركة الدولة اللبنانية بضرورة إقرار الحقوق المدنية والإنسانية والاجتماعية للاجئين الفلسطينيين في لبنان، والعمل على تخفيف معاناتهم إلى أن يتمكنوا من العودة إلى ديارهم الأصلية في فلسطين.

وأكد بركة، خلال زيارة وفد من حركة حماس لسماحة القاضي الشيخ محمد عساف لتهنئته بمناسبة تعيينه رئيساً للمحاكم الشرعية في لبنان، أن الشعب الفلسطيني لن يتخلى عن الدفاع عن المسجد الأقصى المبارك أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين.

وشدد على أن الشعب الفلسطيني سيقدم الغالي والنفيس لمنع تقسيم المسجد الأقصى المبارك زمانياً ومكانياً كما خططت حكومة العدو الصهيوني.

وأطلع بركة سماحة القاضي على أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان وخصوصاً تداعيات أزمة وكالة الأونروا نتيجة تقليص خدماتها وتراجع دورها في إغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين لحين العودة إلى فلسطين.

وتمنى ممثل حركة حماس لسماحة القاضي التوفيق والنجاح في موقعه الجديد من أجل خدمة الإسلام والمسلمين.

واستعرض الجانبان خلال الزيارة الأوضاع العامة في لبنان وفلسطين والمنطقة، وخصوصاً آخر مستجدات انتفاضة القدس وتداعيات حصار غزة.


...............

الرباط- المركز الفلسطيني للإعلام
+-


دعت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، الشعب المغربي إلى تخليد ذكرى يوم الأرض الفلسطيني الذي يصادف 30 مارس من كل سنة، وذلك بتنظيم الفعاليات التضامنية والتوعوية والتواصلية.

وفي هذا الصدد، أعلنت الهيئة في بيان لها، عن عزمها تنظيم ملتقى القدس الثالث تحت شعار "حارة المغاربة ..الحق المنسي" بشراكة مع الاتحاد الوطني لطلبة المغرب وذلك أيام 25 و26 مارس 2016 بمناسبة ذكرى يوم الأرض الفلسطيني.
 
وعقد المكتب المركزي للهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة اجتماعه العادي أواخر الأسبوع المنصرم، وقد تدارس أعضاء المكتب العديد من القضايا المحلية والدولية، بالإضافة إلى الوقوف على أنشطة الهيئة خلال المرحلة السابقة.

وفي بداية اللقاء ناقش المجتمعون الوضع الفلسطيني الراهن، خاصة حملات القتل والاعتقال التي تستهدف المقدسيين في محاولة يائسة لوقف الانتفاضة الفلسطينية التي انطلقت منذ ما يقارب الأربعة شهور دفاعا عن المسجد الأقصى المبارك.

كما ناقشت قضية الأسرى الفلسطينيين الذين يعيشون ظروفا مأساوية تنعدم فيها أبسط الحقوق، دون أن تنسى الحصار الظالم لسكان غزة الذي يحول غزة لسجن كبير في ظل تعطل عمليات الإعمار والصمت غير المبرر للمجتمع الدولي، بحسب البيان.

وأدانت الهيئة "عمليات القتل والاعتقال التي يقوم بها الصهاينة في حق أبناء الشعب الفلسطيني في الضفة والقطاع"، مؤكدة رفضها لكل أشكال التطبيع التي يمارسها النظام المغربي مع الكيان الصهيوني، بمختلف أشكاله.

وهنأت الهيئة الأسير محمد القيق الذي انتصر في معركة الأمعاء الخاوية، وأكدت تضامنها المطلق مع كافة الأسرى في سجون الاحتلال.
..............

عمّان - المركز الفلسطيني للإعلام
+-


أعلنت لجنة فلسطين في مجلس النواب الأردني، التوصل لاتفاق يقضي بتعديل قانون أطباء الأسنان الأردنيين يُسمح بموجبه لأبناء قطاع غزة، من مواليد المملكة حاملي بطاقة الأحوال المدنية بدون رقم وطني، بمزاولة المهنة داخل الأردن.

جاء ذلك خلال اجتماع عقدته اللجنة، اليوم الثلاثاء، مع وزير الصحة علي حياصات، ونقيب أطباء الأسنان الأردنيين إبراهيم الطراونة، ومدير عام دائرة الشؤون الفلسطينية محمود العقرباوي، وعدد من رؤساء لجان تحسين خدمات المخيمات في الأردن.

وقال رئيس اللجنة النائب يحيى السعود، إن الاتفاق يقضي بأن تزود نقابة الأسنان، وزارة الصحة بتعديل مقترح على قانون النقابة حول ذلك الموضوع، مضيفاً أن ذلك الاقتراح يهدف لإتاحة الفرصة أمام الغزيين لمزاولة مهنة طب الأسنان داخل المملكة.

من جهته، قال حياصات إن وزارة الصحة لا مانع لديها من ذلك، وتنتظر تزويدها بالمقترح، لإرساله إلى ديوان الرأي والتشريع ليمر بمراحله الدستورية.

بدوره، قال الطراونة إن النقابة سترسل التعديل إلى وزارة الصحة في أقرب وقت ممكن.


..............

0 comments: