الاثنين، 21 مارس، 2016

انتفاضة172:اقتحام الاقصى وحرق منزل دوابشه واعتقالات 20/3/2016

الاثنين، 21 مارس، 2016
انتفاضة172:اقتحام الاقصى وحرق منزل دوابشه واعتقالات 20/3/2016

فلسطين الأحد 11/6/1437 – 20/3/2016
الموجز
الاقصى
المقاومة
جرائم الاحتلال
الحصار
اعمال امن عباس
اخبار متنوعه
.,..............
التفاصيل
الاقصى

قاوم - القدس المحتلة - اقتحمت مجموعات من المستوطنين، صباح اليوم الاحد، باحات المسجد الأقصى، تحت حراسة مشددة من قوات العدو الصهيوني.
وقالت مصادر محلية، إن مجموعات من المستوطنين اقتحموا الأقصى وأدوا جولات استفزازية، فيما تصدى لهم المرابطون بالتكبيرات.
وتواصل قوات العدو إجراءاتها المشددة بحق النساء والشبان على البوابات الرئيسية للأقصى واحتجاز بطاقاتهم الشخصية خلال دخولهم الى المسجد، في حين تواصل منع أكثر من ستين سيدة وفتاة وطالبة من الدخول الى الأقصى للشهر الخامس على التوالي، بعد إدراجهن في قائمة أطلقت عليها شرطة الاحتلال "القائمة السوداء" كعقاب لهن بسبب المشاركة في هتافات التكبير الاحتجاجية ضد اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى.

.............
المقاومة

نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام
أعلنت قوات الاحتلال الصهيوني، مساء اليوم الأحد (20-3) اعتقال فلسطيني "مسلح" بذريعة محاولة التسلل إلى مستوطنة "ألون موريه" المقامة على أراضي قرى شرق مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وقالت الإذاعة العبرية إن قوات الاحتلال نفذت عمليات تمشيط واسعة في محيط المستوطنة، اعتقلت خلالها فلسطينيًّا حاول اجتياز السياج المحيط بالمستوطنة وبحوزته سلاح ناريّ.

وأكد شهود عيان لمراسل "
المركز الفلسطيني للإعلام" أن حالة استنفار كبيرة شهدتها المنطقة الشرقية من نابلس؛ حيث شوهدت عشرات الآليات العسكرية تجوب المنطقة، فيما حلقت طائرات مروحية في سماء قرى عزموط وسالم ودير الحطب.

...............
جرائم الاحتلال
بيت لحم - المركز الفلسطيني للإعلام
شيع أهالي بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم، في موكب جنائزي مهيب، مساء اليوم الأحد (20-3)، جثماني الشهيدين علي عبد الرحمن ثوابتة (19 عامًا)، وعلي جمال طقاطقة (20 عامًا) إلى مثواهما الأخير في مقبرة البلدة.

وكان ثوابتة وطقاطقة استشهدا يوم الخميس الماضي قرب مستوطنة أرئيل المقامة على أراضي سلفيت بداعي محاولتهما طعن أحد المستوطنين.

وانطلق الموكب المهيب من أمام مستشفى بيت جالا الحكومي مرورًا بشارع القدس الخليل وصولاً إلى منزل ذويهما؛ حيث ألقيت نظرة الوداع الأخيرة عليهما من أسرتيهما وأحبائهما، وسط زغاريد وهتافات تطالب بالانتقام، وذلك قبل أن ينقل جثماناهما إلى مسجد البلدة للصلاة عليهما.

وسلم جيش الاحتلال الصهيوني ظهر اليوم جثماني الشهيدين لسيارات الهلال الأحمر عند حاجز حوسان، وذلك بعد ثلاثة أيام من احتجازهما لدى سلطات الاحتلال ونقلهما خلال ذلك إلى معهد أبو كبير للتشريح الصهيوني.

وشددت قوات الاحتلال اليوم من حصارها على بيت فجار المستمر منذ مساء الخميس، ومنعت أهالي البلدة من التوجه إلى المستشفى في بيت لحم لاستقبال الشهيدين.

ويجدر بالذكر أن بلدة بيت فجار قدمت 5 شهداء خلال الانتفاضة التي انطلقت مطلع تشرين أول (أكتوبر) الماضي، بينهم طفل رضيع استشهد نتيجة استنشاقه الغاز المسيل للدموع الذي أطلقه جنود الاحتلال على منزل عائلته.
................
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
أجّلت المحكمة المركزية الصهيونية في القدس المحتلة، ظهر اليوم الأحد، محاكمة الفتاة المقدسية مرح جودت باكير (17 عاماً)، من بيت حنينا لغاية 17/7/2016.

وكانت مرح قد اعتقلت بتاريخ 12/10/2015، بعد إصابتها بعدة طلقات نارية في منطقة الشيخ جراح لحظة خروجها من المدرسة، وهي بحاجة ماسّة لإتمام علاجها الطبي.

تنقلت مرح في عدة سجون، وتقبع حاليا في سجن الشارون.

وتحتجز سلطات الاحتلال في سجونها 14 أسيرة مقدسية منهن خمس قاصرات.

......................
نابلس- المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب عشرات المواطنين خلال مواجهات عنيفة اندلعت في بلدة دوما جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، في أعقاب إحراق منزل جديد على يد مجهولين يرجح بأنهم مستوطنون.

وأفاد شهود عيان لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" أن نحو خمسين مواطنا أصيبوا بالرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع، وتم نقل بعضهم إلى المستشفى للعلاج.

وأضاف الشهود أنه تم إخلاء المدرسة القريبة من المنزل المستهدف بعد إلقاء جنود الاحتلال الغاز المسيل للدموع في باحتها، وإصابة عدد من الطلبة والمدرسين بحالات اختناق.

وكانت المواجهات قد اندلعت بعد اقتحام أعداد كبيرة من دوريات الاحتلال للبلدة بحجة التحقيق في ملابسات جريمة إحراق منزل المواطن إبراهيم محمد دوابشة، وهو الشاهد والوحيد على جريمة إحراق عائلة الشهيد سعد دوابشة قبل ثمانية أشهر.

إلى ذلك، اقتادت قوات الاحتلال كلا من إبراهيم دوابشة ووالده، إلى حاجز زعترة جنوب نابلس لاستكمال التحقيق معهما حول الجريمة.
 
اعتقالات
في سياق منفصل، اعتقلت قوات الاحتلال فجر الأحد، مواطنا واستدعت مواطنين آخرين خلال حملة مداهمات وتفتيش لعدد من المنازل في محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية.

وأفاد مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" أن قوات الاحتلال اعتقلت فجر اليوم المواطن محمد امطير النمورة من مدينة دورا جنوب الخليل بعد مداهمة منزله والعبث بمحتوياته، فيما داهمت نفس القوة منزل المواطن معتصم زياد الرجوب وشرعت بعملية تدمير همجية لمحتويات المنزل قبل أن تنسحب منه دون تسليم بلاغات أو اعتقالات تذكر.

وفي بلدة بيت أمر شمال المدينة سلمت قوات الاحتلال الأسيرين المحررين محمد منير اخليل (35 عاما)، وليث نور محمود العلامي (21 عاما)، بلاغين لمراجعة مخابراتها في معسكر "عتصيون" العسكري.

وفي ذات السياق تعرضت بلدة إذنا غرب الخليل وبلدة بيت فجار شمال شرق الخليل لمداهمة من قبل الاحتلال وتفتيش عدد من المنازل لم تعرف هوية أصحابها.

كما اعتقلت قوات الاحتلال صباح الأحد فتى فلسطيني، واستدعت شابين، وشدد من اجراءاتها على حواجز وقرى بمحافظة بيت لحم جنوب الضفة المحتلة.

وأفاد مراسلنا، أن قوات الاحتلال اعتقلت الفتى رائد حميد حمامرة (15 عاماً) بعد اقتحامها قرية حوسان غرب المدينة، واستدعت الشابين كرم إبراهيم مناصرة، وحازم خالد الحروب بعد مداهمة منزليهما في قرية وادي فوكين غرب بيت لحم.

واقتحمت قوات الاحتلال أيضاً بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم، وداهمت منازل تعود للمواطنين جمال ويوسف وعبدالله طقاطقة، دون أن يبلغ عن اعتقالات.

وشددت قوات الاحتلال من حصارها على بلدة بيت فجار ومراح رباح جنوب بيت لحم، وأغلقت المداخل الفرعية، بعد إغلاقها المداخل الرئيسية للبلدة قبل عدة أيام.

كما شددت قوات الاحتلال من إجراءاتها على حاجز الكونتينر شمال شرق بيت لحم، وأجرت عمليات تفتيش للمركبات وتدقيق في هويات المواطنين، ما أدى إلى حدوث أزمة خانقة على الحاجز.

وفي سياق متصل، أبلغت قوات الاحتلال الارتباط الفلسطيني بنيتها تسليم جثماني الشهيدين طقاطقة وثوابتة ظهر اليوم على حاجز حوسان غرب بيت لحم، وهما من بلدة بيت فجار، واستشهدا قبل ثلاثة أيام بعد تنفيذهما عملية طعن قرب مدينة سلفيت شمال الضفة المحتلة.
...................
نابلس- المركز الفلسطيني للإعلام
ألقى مجهولون فجر الأحد، زجاجة حارقة باتجاه أحد المنازل في بلدة دوما جنوب شرق مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، مما أدى إلى اندلاع حريق وإصابة صاحبه بالاختناق، في وقت تتجه الشكوك نحو تسبب المستوطنين بهذا الحادث.

وأفادت مصادر محلية في دوما لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" أن مجهولين ألقوا زجاجة حارقة باتجاه منزل المواطن إبراهيم محمد دوابشة، وهو الشاهد الوحيد على جريمة حرق عائلة دوابشة قبل ثمانية أشهر على يد المستوطنين.

وأضافت المصادر إن الزجاجة الحارقة اخترقت نافذة غرفة نوم إبراهيم دوابشة، وأن الحريق أدى لاندلاع النيران في أجزاء واسعة من المنزل، مما أدى لإصابة صاحب المنزل بالاختناق، وجرى نقله لمستشفى رفيديا بنابلس.

ووصلت إلى المكان طواقم الإسعاف والدفاع المدني، وعملت على إخماد النيران وإسعاف سكان المنزل، كما وصلت قوات الاحتلال، وبدأت باستجواب المواطنين.

ويرجح أهالي دوما أن يكون المستوطنون هم من يقفون وراء الجريمة الجديدة، خاصة وأن المستهدف هو الشاهد الوحيد على الجريمة السابقة التي راح ضحيتها الشهيد سعد دوابشة وزوجته ريهام وطفلهما الرضيع علي، وإصابة ابنهما أحمد الذي لا زال يخضع للعلاج.

تفاصيل ونجاة
وقالت الصحفية من البلدة حياة دوابشة  نقلا عن زوجة المواطن إبراهيم، والتي أصيبت بالاختناق خلال احتراق المنزل، إن إبراهيم تعرض لتحذيرات من قبل مخابرات الاحتلال الذين طلبوا منه الحذر كونه الشاهد الوحيد على المجزرة.

كما أفادت أن العائلة منذ ثلاثة أيام تسمع أصوات وحركات غريبة حول المنزل، وتعيش في توتر بسبب ذلك.

وأفاد غسان دغلس مسؤول ملف الاستيطان في الضفة المحتلة لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام"، أن إحراق منزل إبراهيم دوابشة، وهو الشاهد الوحيد على جريمة حرق عائلة سعد دوابشة، تم بنفس الطريقة والأسلوب، والمواد الحارقة المستعملة وطريقة سكبها واشتعالها داخل المنزل.

ونقل دغلس أن عائلة إبراهيم دوابشة نجت بأعجوبة من الموت حرقاً، بعد أن تمكن أفراد العائلة من الفرار من المنزل فور سماهم لأصوات تحطيم الزجاج، فيما جرى نقلهم إلى مستشفى رفيديا لتلقي العلاج إثر إصابتهم بالاختناق، مؤكدا أن العائلة بخير وتم خروجهم من المشفى بعد تماثلهم للشفاء.

دلائل الحادث
بدوره، يرى محرر الشؤون العبرية في "المركز الفلسطيني للإعلام"، أن لعملية حرق الشاهد الوحيد على جريمة دوابشة فجر اليوم، دلائل عدة من بينها أن هذا هو بيت الشاهد الوحيد على جريمة حرق عائلة دوابشة، وهي بمثابة رسالة تهديد مباشرة للشاهد بالعدول عن آرائه، أو عدم السماح له بالمثول أمام أي لجنة قضائية تبت في القضية السابقة.

ويضيف أن عملية الحرق فجر اليوم تأتي بشكل متزامن مع انعقاد جلسة محاكمة "عميرام هلئيل" وهو المتهم الرئيس في حرق عائلة دوابشة، وبالتالي فإن ذلك يمثل حالة من التكتيك الذي يقوم عليه الإرهاب الصهيوني، ويتضمن رسالتين.

أولى هذه الرسائل، محاولة دفع الاتهام عن المنفذ الرئيس للعملية السابقة، والرسالة الثانية أنه مهما تمت محاكمة أعضاء في مجموعات التلال الصهيونية فإن هذه المحاكمات لن توقف ممارساتهم كون فتية التلال هي صناعة اليمين المتطرف الرسمي والحزبي، بدليل أن الحاخامات هم أنفسهم الذين يأمرون صباح مساء بقتل الفلسطينيين.
.................
نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام
حظرت شرطة الاحتلال، اليوم الأحد، النشر في قضية حرق منزل المواطن الفلسطيني إبراهيم دوابشة بقرية دوما، جنوبي مدينة نابلس (شمال القدس المحتلة).

وقالت الشرطة في بيان لها إن المحكمة الصهيونية استجابت لطلب الأجهزة الأمنية بحظر نشر تفاصيل حادثة إحراق المنزل الفلسطيني حتى تاريخ 20 نيسان (إبريل) المقبل.

وكان مجهولون، قد أحرقوا فجر اليوم الأحد، منزل المواطن إبراهيم محمد دوابشة (الشاهد الوحيد على جريمة حرق عائلة دوابشة)، في قرية دوما جنوبي مدينة نابلس (شمال القدس المحتلة)، فيما تُشير "التقديرات الأولية"  إلى وقوف مستوطنين يهود متطرفين خلف الجريمة.

وأفادت مصادر محلية فلسطينية أن مواجهات اندلعت بين قوات الاحتلال ومواطنين فلسطينيين في قرية دوما، أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص المطاطي والقنابل الغازية والصوتية، تجاه منازل المواطنين.

وبيّنت المصادر أن عددًا من المواطنين أصيبوا بحالات اختناق جرّاء استنشاق الغاز المسيل للدموع، لافتة النظر إلى أنه تم إخلاء مدرسة دوما، عقب تعرض الطلبة للاختناق.

وذكرت المصادر ، أن قوات الاحتلال لا زالت تحتجز إبراهيم دوابشة (صاحب المنزل الذي أحرقه مجهولون فجر اليوم الأحد)، رفقة والده وعددًا من جيرانه وأقاربه، وتواصل عملية التحقيق معهم حول عملية إحراق المنزل.

وكان مستوطنين يهود أقدموا نهاية شهر تموز (يوليو) 2015، على إحراق منزل يعود لعائلة دوابشة، الأمر الذي أدى في حينه إلى استشهاد الطفل الرضيع علي (عام ونصف)، وإصابة والديه سعد وريهام وشقيقه الأكبر أحمد (4 أعوام)، حيث استشهد الوالدان لاحقًا متأثريْن بجراحهما، فيما نجا الطفل أحمد بعد تعرضه لحروق بالغة في أنحاء جسده.
................
نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام
أكد الدفاع المدني الفلسطيني، أن حريق منزل المواطن إبراهيم محمد دوابشة (الشاهد الوحيد على جريمة حرق عائلة دوابشة)، في قرية دوما جنوبي مدينة نابلس، اليوم الأحد، نجم عن "اعتداء متعمّد".

ووفق "قدس برس"؛ قال الجهاز في تقرير صدر عنه، اليوم الأحد، إن النتائج الأولية للجنة التحقيق تشير إلى أن سبب نشوب الحريق هو "الاعتداء المتعمد"، وأن الحريق تم بفعل فاعل، وذلك استناداً لدلالات واضحة تشير إلى اندلاع النيران وسط الغرفة بعيداً عن أي مآخذ كهربائية، وهو ما يعني عدم وقوع تماس كهربائي أسفر عن الحريق، إلى جانب العثور على آثار لمادة سريعة الاشتعال، وكسر إحدى نوافذ المنزل".

وأشار التقرير، إلى استكمال الدفاع المدني الفلسطيني لكافة الإجراءات المتعلقة بالتحقيقات، إلى جانب اتخاذه جملة إجراءات لـ"الحدّ من اتساع دائرة المخاطر التي تستهدف أهالي مدينة نابلس، والسيطرة عليها".

وكان الناشط الفلسطيني عمر دوابشة، قد أفاد بأن مجهولين أحرقوا منزلًا فلسطينيًّا في قرية دوما، "بعد تمكنهم من الوصول إليه، وإلقاء زجاجات حارقة تحمل مواد سريعة الاشتعال".

وذكر أن صاحب المنزل (إبراهيم دوابشة) وزوجته أصيبا باختناق جرّاء استتشاقهما الدخان المنبعث من الحريق "الذي أتى على غرفة النوم بشكل كامل، وألحق أضرارًا بمحتويات أخرى في المنزل".

وأوضح دوابشة أن "التقديرات الأولية" تُشير إلى وقوف مستوطنين يهود متطرفين خلف الجريمة، مؤكدًا أن "مُعجزة إلهية" أنقذت صاحب المنزل وزوجته من "موت محقق".

وفي سياق متصل، ادّعت شرطة الاحتلال أن حريق منزل دوابشة "غير ناجم عن اعتداء قومي"، زاعمةً أن "القرائن والدلائل والمؤشرات الميدانية التي عوينت في موقع الحريق بعيدة عن ميزات وسمات إضرام الحريق عمداً من مستوطنين يهود"، وفق ادعائها.

..............

الإعلام الحربي _ غزة
أفادت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى؛ أن الأسير المجاهد شاهر عزيز محمود حلاحلة (38 عاماً)؛ قد أنهى أربعة عشر عاماً في سجون الاحتلال؛ ويدخل اليوم عامه الخامس عشر على التوالي.
وكانت قوات الاحتلال الصهيوني قد قامت باعتقال الأسير حلاحلة بتاريخ 19/03/2002م؛ وأصدرت المحكمة الصهيونية بحقه حكماً بالسجن سبعة عشر عاماً؛ بتهمة الانتماء لسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي؛ والمشاركة في عمليات للمقاومة ضد قوات الاحتلال الصهيوني؛ وتعرض في بداية اعتقاله لتحقيقٍ قاسٍ استمر لعدة أشهر؛ ومازال يعاني حتى اليوم من آثار التعذيب والضرب الذي تعرض له أثناء اعتقاله ورفض إدارة مصلحة السجون الصهيونية علاجه؛ ويقبع حاليا في سجن نفحة؛ وكان قد تعرض للعزل الانفرادي أكثر من مرة لرفضه الإجراءات التعسفية التي تفرضها إدارة مصلحة السجون الصهيونية ضد الأسرى بين الحين والآخر؛ وشارك في معظم اضرابات الحركة الأسيرة التي شهدتها السجون.
جدير بالذكر أن الأسير المجاهد شاهر حلاحلة ولد بتاريخ 10/02/1977م؛ وهو من بلدة خاراس قضاء الخليل؛ ومتزوج وأب لطفلين وهما "أسيل وبراء"؛ ودرس الأسير المرحلة الابتدائية والإعدادية والثانوية في مدارس نوبا خاراس للبنين وبعد حصوله على شهادة الثانوية العامة التحق الأسير في جامعة القدس المفتوحة؛ وهو شقيق الأسير المجاهد ثائر حلاحلة أحد أبرز أبطال معركة الأمعاء الخاوية.

.................
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
فتحت قوات الاحتلال الصهيوني، اليوم الأحد، نيران أسلحتها الرشاشة، تجاه مجموعة من المزارعين الفلسطينيين، أثناء عملهم في أراضيهم الواقعة شرق قرية "جحر الديك"، جنوب مدينة غزة.

ونقلت "قدس برس" عن راصد ميداني، أن قوات الاحتلال المتواجدة في برج موقع "الكاميرا" العسكري شرق قرية جحر الديك، أطلقت النار من الرشاشات الثقيلة تجاه المزارعين الفلسطينيين ورعاة الأغنام، "ما دفعهم لمغادرة أراضيهم".

وأضاف أن عملية إطلاق النار، "التي تتكرر بشكل شبه يومي، لم تسفر عن أي إصابة في صفوف الفلسطينيين".

وتتعرض الأطراف الشرقية للقطاع لعمليات إطلاق نار وتوغل بين الحين والآخر من قوات الاحتلال الصهيوني.

..............
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
بدأت قوات الاحتلال الصهيوني، في الآونة الأخيرة، بنشر أبراج عسكرية متنقلة على السياج الأمني شرقي قطاع غزة.

ووفق "قدس برس"؛ تمتّد الأبراج العسكرية الجديدة على طول السياج الأمني الصهيوني الفاصل بين غزة والأراضي المحتلة منذ عام 1948، ويقع أحدها على مقربة من معبر "المنطار" المعروف باسم "كارني".

وأوضح راصد ميداني أن قوات الاحتلال المتمركزة في البرج البالغ طوله 8 أمتار، أطلقوا الرصاص يوم الجمعة الماضي، تجاه الشبان الفلسطينيين الذين رشقوهم بالحجارة، وأصابوا ثلاثة منهم بجروح.

من جانبها، رجّحت مصادر أمنية فلسطينية أن تكون الاستعانة بالأبراج المتنقلة تأتي "خشية استهداف الأبراج الثابتة المقاومة التي باتت في مرمى نيرانها وقذائفها".

.................
بيت لحم - المركز الفلسطيني للإعلام
واصلت قوات الاحتلال اليوم الأحد (20-3) حصارها المفروض على بلدة بيت فجار شمال شرق الخليل لليوم الرابع على التوالي.

وأفاد مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" أن قوات الاحتلال أغلقت صباح اليوم المداخل الرئيسية والفرعية كافة لبلدة بيت فجار، ومنعت المواطنين من الدخول والخروج من البلدة كخطوات عقابية جماعية.

يشار بالذكر أن الاحتلال فرض طوقا أمنيا عسكريا على بلدة بيت فجار عقب استشهاد الشابين علي ثوابتة وعلي طقاطقة من البلدة، بعد تنفيذهما عملية طعن في مستوطنة "ارئيل" قرب سلفيت، أصيبت بها مجندة صهيونية بجراح خطرة.

بدوره قال الهلال الأحمر الفلسطيني إن قوات الاحتلال أبلغته أنه سيتم تسليم جثامين الشهيدين ثوابته وطقاطقة تمهيدا لتشييع جثمانيهما.

وفي ظل استمرار عمليات الطعن والدهس، استخدم الاحتلال الصهيوني سياسة حصار البلدات والمدن الفلسطينية التي يخرج منها منفذو العمليات بهدف معاقبة المواطنين، إلا أن هذه السياسة لم تثبت جدواها، إذ خرج عدد من الشهداء من ذات البلدات التي تعرضت للحصار ونفذوا عمليات بأماكن مختلفة.
................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
هاجم مستوطنون مساء اليوم الأحد، مركبة أحد المواطنين في الأغوار، بالحجارة، وحطموا زجاجها، وألحقوا بها أضرارًا جسيمة.

وقالت مصادر محلية إن مستوطنين من مستوطنة "معاليه افرايم" المقامة على أراضي المواطنين، هاجموا بالحجارة مركبة تعود للمواطن نسيم أبو عليا من بلدة المغير شرق رام الله، ما أدى إلى إلحاق أضرار بها بما في ذلك تحطيم زجاجها.

ويشن المستوطنون اعتداءات شبه منتظمة ضد المواطنين وممتلكاتهم في المناطق المجاورة للمستوطنات، تحت حماية قوات الاحتلال الصهيوني.

..............
سلفيت - المركز الفلسطيني للإعلام
واصلت قوات الاحتلال إغلاق عدة طرق رئيسية وفرعية في محافظة سلفيت، حيث ما زال مدخل مدينة سلفيت الرئيس ومدخل بلدة كفل حارس الجنوبي الرئيس مغلقين وبعض الطرق الزراعية .

وقد اضطر المواطنون إلى استخدام وسائل بدائية للتنقل وللبحث عن طرق أخرى بديلة طويلة وشاقة للتغلب على إغلاق الطرق والشوارع.

 
وتذرعت سلطات الاحتلال بمزاعم أمنية في التضييق على المواطنين وإغلاق الطرق وإقامة المزيد من حواجز التفتيش.

وقال شهود عيان اليوم إن مفرق مستوطنة "اريئيل" الذي جرت فيه عملية طعن  قبل أربعة أيام  شهد تواجدا مكثفا لجنود الاحتلال.
..............
طوباس - وكالات
قالت مصادر محلية فلسطينية، إن سلطات الاحتلال الصهيوني أجبرت مواطنًا فلسطينيًّا على إزالة غرفتين متنقلتين (كرفانات)، كان قد وضعهما قرب قرية "فصايل"، بمنطقة الأغوار الوسطى (شرق القدس المحتلة).

وبيّنت المصادر لـ"قدس برس"، أن فريقًا من "سلطة التنظيم والبناء" التابعة للاحتلال، ترافقه قوات عسكرية صهيونية، دهمت اليوم الأحد (20-3)، قرية "فصايل"، وأزالت غرفتين لأحد المواطنين، كان يستخدمهما كراجًا لتصليح إطارات المركبات.

وأشارت المصادر، إلى أن سلطات الاحتلال أجبرت المواطن الفلسطيني على توقيع بلاغات بنقل الغرف، دون أن تسمح له بإخراج المعدات من داخلها.

يُذكر أن سلطات الاحتلال تستخدم سياسة التضييق على المواطنين في الأغوار الفلسطينية، بهدف ترحيلهم عن أراضيهم، إلى جانب التدريبات العسكرية المتكررة، والسيطرة على مصادر المياه في الأغوار، والهدم والمصادرة المتكررة.

..................
القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام
قالت إذاعة "ريشت بيت" العبرية، إن ما يسمى اللجنة الوزارية للتشريع بـ"الكنيست" ستناقش اليوم الأحد، مشروع قانون تقدم به ممثلو حزب "إسرائيل بيتنا"، وينص على إعدام من يجري اعتقالهم من الفلسطينيين بزعم تورطهم في عمليات فدائية

وذكرت الإذاعة أن مشروع القانون ينص على إعدام كل من يتم إدانته بارتكاب "جرائم إرهابية"، وهنالك أعضاء من أحزاب أخرى دعموا مشروع القانون، الذي رفض سابقا في "الكنيست" وتم إعادة طرحه مؤخرا

ولا تزال قوات الاحتلال "الإسرائيلي" تنفذ بشكل شبه يومي عمليات إعدام وتصفية ميدانية بحق الشبان والنساء والأطفال الفلسطينيين؛ تحت مزاعم "محاولة تنفيذ عملية طعن أو عملية دهس". 

يشار أن الاحتلال ارتكب الكثير من المجازر بحق الشعب الفلسطيني باسم القانون؛ وهو لا يحتاج  لمن يصادق على قوانينه أو يرفضها، فالسيطرة على الآخر، واغتصاب الحق، وارتكاب أبشع المجازر والجرائم؛ سياسة متأصلة لديه لا تحتاج لسن القوانين.
...............
الحصار
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
أكد رئيس سلطة المياه في قطاع غزة المهندس ياسر الشنطي، أن قطاع غزة يعاني من أزمة المياه ونقص حاد في الخزان الجوفي الساحلي الذي يعتمد عليه القطاع كمصدر أساسي في استخراج المياه.

وقال خلال لقاء مع مسؤول نظمه اليوم (20-3) المكتب الإعلامي الحكومي بمدينة غزة، بحضور مراسلة "المركز الفلسطيني للإعلام": "إن الوضع المائي في الأراضي الفلسطينية خطير جداً، وهذا ما أكدته التقارير الدولية والمحلية في السنوات الأخيرة".

الاحتلال والحصار

وتابع: "القطاع يعاني من نقص حاد في المياه كماً ونوعاً، ولا سيما التقرير الأخير الصادر عن الأمم المتحدة عن الوضع المائي فيه".

ورداً على سؤال "مراسلتنا" حول سبب زيادة هذه المعاناة في قطاع غزة، أجاب قائلاً: "هذه المعاناة ترجع بسبب الحصار، وأن الاحتلال يواصل سرقة المياه في غزة والضفة، ويرفض أي مباحثات في هذا الشأن مع الجانب الفلسطيني".

وشدد على ضرورة رفع الحصار وسرعة تنفيذ برامج الإعمار، والعمل على دعم مشاريع البنى التحتية، وتنفيذ المشاريع الاستراتيجية التي تتعلق بقطاع المياه.

وأوضح ان الخزان الجوفي يعتمد على مياه الأمطار في تغذيته، وأن الامتداد العمراني قد أثر سلباً على كمية الأمطار التي يستفيد منها الخزان الجوفي، وهو ما يشكل عجزاً لمستوى المياه الجوفية التي تعاني من نقص حاد نتيجة الاستنزاف الحاد.
وتابع: "وارتفاع نسبة الملوحة فيها حيث يحتاج القطاع من المياه سنوياً إلى (200) مليون متر مكعب".

ولفت إلى أن مياه الأمطار تعتبر المغذي الرئيس للخزان الجوفي، حيث يصل إليه ما يقارب (45 مليون متر مكعب بالسنة) إضافة إلى عناصر تغذية أخرى وهي الانسياب الجانبي، والمياه العائدة من مياه الري، والمنسابة من شبكات الصرف الصحي والحفر الامتصاصية، والمياه العائدة من شبكات الصرف الصحي.

لا تطابق الشروط

وذكر أن آبار غزة لا تنطبق عليها شروط منظمة الصحة العالمية، والتي تنص أن يكون الحد الأدنى لعنصر الكلوريد (250مليجرام في اللتر) بينما تصل في آبار غزة أحياناً (1000-4000).

وأشار إلى أن معدل استهلاك الفرد للمياه في غزة (90 لترا) في اليوم تقريباً، وهي أقل من معدل الحد الأدنى لمعايير منظمة الصحة العالمية، والتي تقدر ما بين (100-150) لترا يومياً تقريباً.

وأوضح أن عدم وجود شبكة صرف صحي، وبنى تحتية سليمة يشكل خطراً على مصادر المياه ويؤدي إلى تسرب مياه الصرف الصحي إلى الخزان الجوفي حيث تتلوث المياه، وهو ما يسبب انتشار الأوبئة والأمراض بين المواطنين.
حلول مقترحة

وفيما يتعلق بالحلول المقترحة للحد من أزمة المياه، قال م. الشنطي: "يوجد (157) محطة تحلية للمياه في قطاع غزة، وجميعها تخضع للفحص الدوري في الوزارة".

وذكر أنه يوجد مباحثات تجري بين البلديات وسلطة الأراضي لتملك أراضي، والتي سيتم تخصيصهما لتجميع مياه الأمطار، ومن ثم حقن تلك المياه في التربة والاستفادة منها.

واستكمل حديثه: "والعمل جارٍ على إنشاء مشروع المحطة المركزية لتحلية مياه البحر في قطاع غزة، وتقدر تكلفتها بحوالي نصف مليار دولار والتي ستنتج حوالي(65) مليون كوب سنوياً، بدعم من البنك الإسلامي في جدة والاتحاد الأوروبي والبنك الدولي".

وأضاف: "والعمل جار لدى اللجنة الاستشارية لتصميم الخط الناقل للمياه لمستوى القطاع، ويتوقع أن يتم إنجاز المحطة بالكامل خلال خمس سنوات، كما أنه سيتم إنشاء محطة تحلية في شمال غزة ستنتج حوالي(10000) كوب يومياً".
ووجه نداء لكل مواطن فلسطيني لضرورة ترشيد استهلاك المياه، وعدم الإسراف في ذلك سواء كان في المؤسسات أوالمنازل.
..............

غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
حذّرت سلطة الطاقة والموارد الطبيعية من توقف محطة توليد الكهرباء بغزة جراء استمرار فرض وزارة المالية ضريبة الـ"بلو" على وقود المحطة بدون أي مبرر.

وأوضحت سلطة الطاقة في تصريح صحفي وصل "المركز الفلسطيني للإعلام" الاثنين، أنّ وزارة المالية تخالف بذلك قرارات مجلس الوزراء حول إعفاء سلطة الطاقة من ضريبة الـ "بلو" كما كان معمولاً به طوال الأشهر الماضية.

وأشار البيان، إلى أنّها وصلت الآن إلى فرض نصف  ضريبة البلو مما يكبّد سلطة الطاقة تكاليف باهظة تصل لحوالي 9 مليون شيكل إضافية على السعر المعتاد شهرياً.

وقالت سلطة الطاقة: إن "في ذلك استنزاف عميق لموارد شركة التوزيع وهو ما ينعكس سلباً على تشغيل المحطة وخدمة الكهرباء للجمهور"، مؤكدةً أنّ استمرار ذلك سيؤدي لعدم إمكانية شراء الوقود، وبالتالي توقفها في أي وقت، محملةً وزارة المالية كامل المسؤولية عن ذلك.

وناشدت سلطة الطاقة جميع الجهات المعنية والفصائل والفعاليات الوطنية والشعبية للضغط نحو وقف هذه الإجراءات غير المسؤولة من طرف وزارة المالية، وتجنيب القطاع مزيداً من الأزمات.
..............
اعمال امن عباس

الخليل- المركز الفلسطيني للإعلام
اقتحم جهاز الأمن الوقائي التابع للسلطة صباح الأحد، منزل الأسيرة في سجون الاحتلال عبير القاضي من بلدة صوريف شمال غرب الخليل.
 
وبحسب عائلة القاضي فإن عناصر الأمن الوقائي اقتحموا المنزل وشرعوا بأعمال تفتيش وتخريب لأثاث المنزل بحثا عن ابنها محمود حميدات، وهو طالب في جامعة الخليل.
 
واعتقلت سلطات الاحتلال الأسيرة القاضي في 17 نوفمبر 2015، وحولتها للتحقيق في سجن عسقلان علما أنها تعاني من مرض السرطان، ولديها عدة أمراض أخرى منها الغضروف والأزمة الصدرية

وما تزال أجهزة أمن السلطة مستمرة في مطاردة واعتقال طلاب الجامعات في الضفة الغربية؛ حيث اعتقلت خلال اليومين الماضيين الطالب في جامعة الخليل محمد إبراهيم نجاجرة من بلدة نحالين في بيت لحم ويدرس الشريعة الإسلامية

كما اعتقل جهاز الأمن الوقائي في بيت لحم الطالب في جامعة القدس محمد ذويب، وهو نجل النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني خالد طافش

وأفرج جهاز الوقائي في ساعة متأخرة من ليلة أمس عن همام أنور زبون نجل النائب في المجلس التشريعي أنور الزبون وهو أحد طلاب جامعة فلسطين الأهلية

واعتقل جهاز الأمن الوقائي مساء أمس السبت الطالب في جامعة الخليل منذر أبو عياش من بلدة بيت أمر بعد استدعائه للمقابلة

وفي مدينة بيت لحم اعتقل جهاز الأمن الوقائي الطالب في جامعة الخليل أحمد الحجاج بعد استدعائه للمقابلة

كما اعتقل جهاز الأمن الوقائي الطالب في جامعة القدس عبيدة الشيخ، والطالب في جامعة الخليل عثمان الشيخ بعد استدعائهما للمقابلة

وتلاحق أجهزة أمن السلطة طلاب جامعات الضفة من أبناء الكتلة الإسلامية خلال استعدادها لانتخابات مجالس الطلبة التي ستجري خلال شهر نيسان وأيلول القادمين.
..............

اخبار متنوعه

جنين - المركز الفلسطيني للإعلام
تسود حالة من الغضب بلدة اليامون غرب مدينة جنين شمال الضفة  الغربية على خلفية مقتل أم لثلاثة أطفال قبل يومين بطريق الخطأ خلال إطلاق نار بين أطراف متصارعة في حركة فتح في البلدة.

وقالت مصادر محلية لـ"
المركز الفلسطيني للإعلام" إن القضية بدأت بإطلاق أطراف من حركة فتح وفي إطار خلافات مع أحد كوادر الحركة (س. أ) النار على منزله أول أمس بغرض التهديد، فما كان إلا أن أصابت رصاصة طائشة الطابق الثالث في البناية التي يقطن بها؛ ما أدى لمقتل زوجة شقيقه.

وأضافت المصادر أن المواطنة نداء تيسير أبو الهيجاء (30 عاما) أصيبت بشظايا الرصاص المتطاير في رأسها؛ ما أدى لوفاتها أمام أطفالها الثلاثة الذين يبلغ أكبرهم 8 أعوام.

وأفاد 
مراسلنا أن أجهزة السلطة الأمنية اعتقلت عددًا من نشطاء فتح وتلاحق آخرين على خلفية إطلاق النار، فيما تسود حالة من التذمر الشديد لدى المواطنين على خلفية هذه "المسلكيات الطائشة" على حد تعبيرهم.

...............
القسام - الضفة المحتلة :
قال القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في محافظة طوباس، فازع صوافطة، إن الرد الطبيعي على إحراق منزل إبراهيم الدوابشة من قبل المغتصبين هو تصعيد المقاومة، كونها الوحيدة القادرة على ردع هؤلاء الجبناء ووضع حد لعدوانهم وجرائمهم.
وشدد صوافطة، في تصريح صحفي، اليوم الأحد، على أن هذه الجريمة تأتي في سياق مخطط صهيوني لإرهاب وتهجير أهالي قرية دوما عن أرضهم لتوسيع المغتصبات على حسابها، مشيرا إلى أنها تأتي في ظل تواطؤ واضح من قبل جنود الاحتلال بإفساح المجال لها والتغطية عليها.
وأضاف أن استهداف منزل الشاهد المركزي في قضية حرق منزل عائلة دوابشة التي حدثت العام الماضي ليست مصادفة، وإنما إجرام مقصود يهدف إلى ردع الشاهد وإرهابه لمنعه من الإدلاء بشهادته.
وأهاب صوافطة بأهالي قرية دوما وكل القرى المستهدفة أن يكونوا حذرين، وأن يدافعوا بكل الوسائل عن أرضهم وممتلكاتهم، وأن يلقنوا العدو درسا يردعه عن الاستمرار في جرائمه.
وتابع: نهيب بفصائل العمل الوطني والإسلامي تشكيل لجان شعبية لحراسة القرى والمناطق المستهدفة وحمايتها من جرائم الاحتلال ومغتصبيه.
............
القسام - الضفة المحتة :
قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس عزت الرشق، :"إن إقدام المغتصبين على إحراق منزل الشاهد الوحيد على جريمة إحراق عائلة الدوابشة لن يطمس حقيقة ومعالم الجريمة".
وأضاف الرشق على صفحته عبر الفيسبوك مساء الأحد، أنَّ هذه الجريمة البشعة ستظل شاهدة على إجرام المغتصبين، وتواطؤ الاحتلال وقادته، وعدم محاكمتهم، والتستر على إرهابهم ضد الفلسطينيين.
وأحرق مجهولون فجر الأحد، منزل الشاهد الملكي الوحيد في قضية إحراق منزل عائلة الشهيد سعد دوابشة في دوما جنوب نابلس بالضفة المحتلة :
وقال مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة "غسان دغلس" أن منزل المواطن إبراهيم محمد دوابشة الشاهد الوحيد في قضية إحراق عائلة سعد دوابشة أحرق نتيجة إشتعال النيران مما أدى إلى إصابة صاحب المنزل وزوجته بالاختناق.
ورجّح أن من قام بالعملية هم من المغتصبين ، حيث أنها ذات الطريقة التي أحرق بها منزل سعد بداية آب الماضي.
وأوضح دغلس، أن المواطن دوابشة تلقى تهديدات وتحذيرات في السابق، مؤكدا أن التحقيقات ما زالت جارية للوقوف على حيثيات الحادثة
.............
الإعلام الحربي _ غزة
أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خضر عدنان اليوم السبت، أن التراخي الفلسطيني في حماية المواطنين في القرى والمناطق النائية في الضفة المحتلة، وعدم توفير الحماية لهم، أدى لتجرئ المستوطنين على حرق منزل جديد في بلدة دوما بنابلس بالضفة المحتلة، تكراراً لجريمة حرق عائلة دوابشة.
وأوضح القيادي عدنان في تصريحاتٍ لإذاعة القدس، أن المستوطنين حرقوا في ساعات الفجر، منزل إبراهيم محمد دوابشة حيث كان نائما هو وزوجته بالمنزل، وهو الشاهد الوحيد على جريمة قتل وحرق عائلة دوابشة العام الماضي.
وعزا تكرار جريمة الحرق هذه بحق الشاهد الوحيد على حرق عائلة دوابشة، إلى التراخي الفلسطيني، مضيفاً: كان يجب توفير الحماية للشاهد، ولكافة المواطنين القاطنين في المناطق النائية والمتواجدين على مقربة من المستوطنين.
وقال عدنان: إن جماعة المستوطنين التي تقود الإرهاب، هي ترى أن واجبها المقدس هو قتل الفلسطينيين، مطالباً بتوفير الحماية لكل الفلسطينيين أينما وجوده.
وأضاف، في حال لو كانت الاستراتيجيات الأمنية تمنع وجود رجال أمن فلسطينيين بسلاح في تلك المناطق لماذا لا يوجد رجال أمن فلسطينيين بدون سلاح، ولماذا لا يتم تركيب كاميرات على تلك البلدات لكشف المجرمين بحق الفلسطينيين.
وتساءل: لماذا التقصير في حماية أمن شعبنا، مطالباً بإيجاد حراسات ليلية على هذه القرى البعيدة والنائية والتي تتعرض لهجمات المستوطنين، ولماذا لا يعطى لهذه العائلات سلاح مرخص، مضيفاً: لو عرف المستوطنون أن العائلة لديها سلاح لما تجرأ المستوطنون الدخول للبلدة وحرق العائلة.

...............
رام الله - وكالات
أعلنت عائلة الشهيد عمر النايف، عن تسلّمها نتائج تحقيق السلطات البلغارية في مقتل نجلها الذي عُثر على جثته داخل مقر السفارة الفلسطينية في صوفيا، نهاية شباط/ فبراير الماضي.

وأوضحت عائلة النايف في بيان صحفي اليوم الأحد (20-3)، أن السلطات البلغارية أبلغت زوجة عمر بحضور محامية العائلة، فاليكا أندونوفا، بوجود "آثار ضربات عميقة قوية جدًّا على ظهر الشهيد، ما يشير إلى وقوع مواجهة عنيفة بينه وبين القتلة قبل إتمام عملية الاغتيال"، وفق ما جاء في البيان.

وتعكف العائلة حاليًّا، على الاستعداد لرفع دعوى قضائية أمام المحكمة البلغارية وأمام محاكم الاتحاد الأوروبي.

ويشار إلى أن عائلة النايف ترفض تسلّم جثمان نجلها، إلا بعد تكشّف حقيقة اغتياله والذي تتّهم المخابرات الصهيونية بالمسؤولية عنه.

وستنظم الجاليات الفلسطينية والعربية في العاصمة البلغارية، يوم الثلاثاء (22-3)، وقفة احتجاجية أمام مقر محكمة العدل في البلاد، مطالبة بالإسراع في كشف ملابسات عملية الاغتيال.

وكانت عائلة الأسير المحرر، قد أعلنت انسحابها من لجنة التحقيق التي شكلها رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، لكشف ملابسات واقعة مقتل نجلها، نظرًا لـ"عدم توفر أسس المهنية المتخصصة في اللجنة"، وفق قولها.

واتهمت العائلة، السفارة الفلسطينية في بلغاريا بممارسة ضغوط على نجلها طيلة فترة وجوده في السفارة، قائلةً: "هنالك تقصير دامغ وبأدلة ملموسة في توفير أدنى متطلبات الأمن والحماية".

وذكرت أن اللجنة الفلسطينية التي حققت في ظروف مقتل عمر "لم تتحلّ بالموضوعية والحيادية الكافية، في مرحلة إصدار التوصيات وكتابة التقرير النهائي، لأنها لم تشكل على أسس موضوعية (...) وتحمل في طياتها تضاربًا واضحًا في المصالح".

وعُثر على عمر نايف زايد (52 عامًا) المعروف بـ"عمر النايف"، مقتولاً في مقر السفارة الفلسطينية في العاصمة البلغارية صوفيا على يد مجهولين، بتاريخ 26 شباط/ فبراير.

وكان النايف مطلوبًا للاحتلال الصهيوني منذ تمكنه من الفرار من داخل مستشفى نقل إليها للعلاج عام 1990؛ حيث كان يقضي حكمًا بالسجن المؤبد في سجون الاحتلال، بعد تنفيذه عملية طعن بمدينة القدس المحتلة عام 1986، أسفرت عن مقتل مستوطن صهيوني.

وفي كانون أول/ ديسمبر الماضي لجأ النايف، وهو أحد كوادر "الجبهة الشعبية"، إلى سفارة السلطة في العاصمة البلغارية "صوفيا"، بعد أن أرسل الاحتلال طلبًا إلى وزارة العدل البلغارية بتسليمه؛ حيث اعتصم في السفارة الفلسطينية هناك إلى أن عثر عليه مقتولاً فيها.
................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، اليوم الأحد، أنها ستصرف ما يقارب 6 ملايين دولار أمريكي من التمويل المتاح، لمشاريع إعمار ما دمره الاحتلال خلال عدوانه على غزة صيف 2014.

وقالت أونروا في بيانٍ لها إنها خصصت (1.78 مليون دولار أمريكي) لإعادة الإعمار، و(4.22 مليون دولار أمريكي) لأعمال الإصلاحات للمساكن المتضررة بشكل بالغ.

وأوضحت أن تلك الأموال ستصل إلى ما مجموعه 1,095 أسرة لاجئة في مختلف أنحاء قطاع غزة، مشيرة إلى أن الأسر ستتسلم هذه المساعدة عن طريق البنوك المحلية.

وأكدت أن الإيواء الطارئ الذي يشمل دعم إصلاحات المساكن وإعادة البناء وإيجاد حلول إيواء مؤقتة يعدّ من أهم أولوياتها، مشددةً على التزامها بدعم العائلات المتضررة مع أن ذلك يتطلب تمويلا جديدا لمواصلة تقديم المساعدات ضمن برنامج المساعدات النقدية للإيواء.

..............


الإعلام الحربي _ خاص
ضجت الوكالات الالكترونية وشبكات التواصل الاجتماعي بفيديو "سنريكم للرعب ظلال" الذي نشره الإعلام الحربي التابع لسرايا القدس الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي حاملة لواء الجهاد على أرض فلسطين المباركة..، حيث غلبت على كافة التحليلات والتعليقات الرسائل والدلائل التي حملها الفاصل القصير الذي عرض "جيب عسكري" صهيوني يتواجد بداخله كبار ضباط جيش الاحتلال في مرمى نيران مقاتلي السرايا. وفي الفيديو يظهر مجموعة من مجاهدي سرايا القدس بكامل عتادهم، وهم يجهزون سلاح "المالوتكا" وهو سلاح موجّه، لاستهداف الآلية الصهيونية، واكتفت السرايا بجملة نصية واحدة "سنريكم للرعب ظلال" تاركة للمشهد أن يتحدث عن نفسه.
وفي كلمة للأستاذ (محمد علان) على صفحته التي عبر فيها كما غيره عن وجهة نظره قائلاً :" المشهد واضح، فالسرايا تقول للعدو الصهيوني أنها قادرة على الوصول إليهم في الزمان والمكان الذي تراه مناسباً لها "مبيناً أن الفيديو شمل رسالة مفادها أن زمن ردات الفعل العشوائية على جرائم الاحتلال لجر القطاع إلى مربع الحرب التي يريدها الاحتلال ولى، وأن السرايا وفصائل المقاومة تعمل ضمن استراتيجية متكاملة، فهي تعد لما هو أصعب وأقسى وأكبر مما يتوقعه الاحتلال في أحلامهم اليقظة.
وأضاف" أما رسالتها لحاضنتها فلسطين والأمة أن لا يقلقوا بشأنها، فهي رغم الحصار تعد لكم المفاجآت التي ستسعد قلوبهم وتثلج صدوركم"، داعياً الشعوب العربية والإسلامية أن لا تنسى المقاومة من خير الدعاء لها بالصلاح والثبات والقوة على أعداء الله.
أما الكاتب والمحلل خليل أبو خالد فرأى أن الرسالة التي حملها الفيديو الذي نشرته سرايا القدس يدلل على قدرة المقاومة العالية في الرصد والمتابعة لقادة جيش العدو الذي يتجول على حدود غزة، داعياً الله أن يوفق المجاهدين الأطهار.
أما الكاتب والمحلل السياسي أ. إبراهيم المدهون، فيري أن هناك عدة اعتبارات دفعت الجهاد الإسلامي لعدم استهداف الجيب العسكري الصهيوني الذي كان يحمل ضباطاً صهاينة، مؤكداً أن حركة الجهاد الإسلامي حركة مسئولة ولها حساباتها وراكزة في المجتمع الفلسطيني.
وقال المدهون :" الجهاد الإسلامي تدرك الآن ما معنى أي حرب أو تصعيد، كما أنها تدرك أن الحالة الفلسطينية لا تحتمل أي حرب أو تصعيد.."، لافتاً إلى ان حركة الجهاد الإسلامي لديها خط استراتيجي وليس نظرة ضيقة للأحداث.
وتابع قائلاً رداً على المزايدين :" حركة الجهاد رصيدها الجهادي والعملياتي والنضالي كبير، فهي لا تريد التصعيد على حساب المشروع الوطني الفلسطيني، بالإضافة إلى أن لها التزاماتها في التهدئة مع فصائل المقاومة والأطراف الأخرى".
في حين رأى الخبير العسكري، اللواء متقاعد واصف عريقات أن الفيديو الذي نشرته سرايا القدس لجيب عسكري صهيوني في مرمى أسلحتها المتطورة، يعكس مدى الجهوزية التي باتت عليها، مؤكداً أن الفيديو حمل عدة رسائل أهمها أن صبر المقاومة قد نفذ، أنه لن يكون هناك تهدئة إن تمادى جيش الاحتلال الصهيوني في اعتداءاته.
وأشار عريقات أن سرايا القدس كان لها السبق في نشر مثل هكذا فيديوهات، والإيفاء بوعدها، في معركة "كسر الصمت"، مبيناً أن الفيديو حمل رسالة إلى الشعب الفلسطيني أنها لن تقف ساكتة إزاء استمرار الانتهاكات الصهيونية بحق شعبنا الفلسطيني.
ولاقى الفيديو اهتماماً إعلامياً وشعبياً كبيراً، حيث سجل أعلى نسبة مشاهدة على كافة المواقع الالكترونية، كما لوحظ اهتمام بعض المواقع والصحف الصهيونية بالفيديو المصور التي عبرت عن انزعاجها وقلقها الشديد لأن جنودهم على طول السياج الأمني تحت مرمى نيران المقاومة وأنهم معرضين للموت في أي لحظة.
شاهد الفاصل الجهادي المميز "سنريكم للرعب ظلال"
................

نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام
ابتكرت الطالبتان حلا معتصم اشتية وسجود مجدي جاموس، في الصف التاسع الأساسي، فكرة مشروع "بيت دافئ ومضيء"، والذي يهدف لتزويد البيوت التي لا تصلها أشعة الشمس، عن طريق عكس الأشعة بواسطة مرآة مستوية إلى داخل البيوت بهدف الإضاءة والتدفئة.

وحصل المشروع، الذي قدمته الطالبتان تحت إشراف المعلمة خلود أبو شحادة من مدرسة الحاجة رشدة في مدينة نابلس، على المركز الرابع من بين 36 مشروعًا، تنافسوا على مستوى محافظة نابلس ضمن مسابقة العلوم والتكنولوجيا التي تنظمها وزارة التربية والتعليم سنويًّا، والذي يستهدف صفوف التاسع وحتى الحادي عشر لتشجيع الطلبة على التنمية والابتكار وإيجاد حلول لبعض المشاكل الحياتية.

وتأتي هذه الفكرة، حسبما ذكرت الطالبتان، "بسبب أن ازدياد أعداد السكان واكتظاظ المدن بالعمارات المجاورة جعل فرصة أشعة الشمس إلى البيوت في الطوابق السفلية قليلة أو محدودة،  ففكرنا أنه من حق الأشخاص الذين شاءت لهم الظروف أن يعيشوا في بيوت لا تصلها أشعة الشمس مباشرةً، أن يتمتعوا بكل هذه الميزات من خلال دراستنا "ميلان أشعة الشمس" وإجراء بعض التجارب".

وأضافت الطالبتان: "لاحظنا أنه يمكن الاستفادة من قوانين الرياضيات بالنسب المثلية لحسابات دقيقة لميلان الشمس (180/عدد ساعات النهار)، بحيث يمكن الاستفادة من أشعة الشمس لأطول فترة ممكنة خلال ساعات النهار، وكانت الفكرة باستخدام مرآة مستوية توضع إما على أسطح البنايات العالية أو استخدام أنواع الزجاج العاكس، وليس المنفذ على النوافذ كما يمكن جعل هذه مرايا متحركة، بحيث تدور مع دوران الشمس وبهذا نضمن وصول أشعه الشمس إلى داخل المنازل لأطول فتره ممكنه وتزويدها بخلايا شمسية.

ويذكر أن مشرفة المشروع والطالبتين عرضوا بالفكرة على شركة توزيع كهرباء الشمال للمساعدة في نشرها  إلى جمهور المواطنين الذين يرغبون في تطبيقها لديهم ضمن منطقة امتياز الشركة، وشكرت المعلمة خلود إدارة شركة توزيع كهرباء الشمال ممثلة بمديرها العام المهندس أسعد سوالمة على حسن الاستقبال وطريقة تقبل والترحيب بالفكرة وتقديم ما يلزم بهذا الخصوص.

ومن المقرر أن يشارك المشروع في مسابقة تنافسية بين كل المدارس على مستوى الوطن الذي ستنظمه وزارة التربية والتعليم في مدينة رام الله.

...............

غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
أكدت عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الدكتورة مريم أبو دقة، أن الواجب والمصلحة الوطنية تقتضي وحدة الصف الفلسطيني.

وقالت في تصريحات لـمراسلة "المركز الفلسطيني للإعلام": "لا يوجد شيء نختلف عليه؛ فدماء المنتفضين الشهداء، ومعاناة الجرحى تقتضي الوحدة الفلسطينية".

ولفتت إلى أن المصلحة العامة والخاصة واحدة، وهو الخلاص من الاحتلال

وأشارت إلى أن انتفاضة القدس هي وضع طبيعي للإجرام الصهيوني الذي يمارس ضد الشعب الفلسطيني سياسة الحصار والقهر.

وشددت على أن مقاومة المحتل وضع طبيعي؛ فطالما هنالك احتلال واستيطان فهنالك مقاومة.

وأردفت قائلة: "الانقسام الفلسطيني يقف حائلاً دون تطور الانتفاضة بشكل أكبر؛ خاصة أنها بحاجة لتشكيل حاضنة لها".

وأكدت بالقول: "انتفاضة القدس بحاجة لاحتضان مباشر من خلال تشكيل  قيادة عليا لها، فلا بد من تجميع القوى وتشكيل غرفة عمليات مشتركة؛ لتنظيم وتطوير الانتفاضة لدعم صمودها، وانتشارها، وهذا مطلوب الآن". 

وأشارت إلى أن الانتفاضة بحاجة إلى حاضنة تنظيمية وسياسية.

ورداً على سؤال عن مدى إمكانية قمع الانتفاضة، أجابت بالقول: "الانتفاضة حينما بدأت لم تأخذ إذناً من أحد فهي أمر طبيعي ضد الاحتلال وسياسته ورفض لوجوده، وهذا شيء طبيعي، لكل محتل نهاية".

وتابعت: "هذه الانتفاضة سوف تستمر، ولن تفشل رغم المحاولات الكبيرة من أمريكا والاحتلال لإفشالها"، ولفتت بالقول: "إفشالها لا سمح الله تعالى سيعود بالكارثة علينا جميعاً".

وقالت: "واجبنا جميعاً التصدي لهذه التصريحات التي تنادي بفشل الانتفاضة، ويجب تجميع قوتنا لاحتضان المقاومة، وتطويرها حتى الخلاص من هذا المحتل".

.,..............

0 comments: