الاثنين، 14 مارس، 2016

انتفاضة165: اقتحام الاقصى وطعن واعتقالات 13/3/2016

الاثنين، 14 مارس، 2016
انتفاضة165: اقتحام الاقصى وطعن واعتقالات 13/3/2016

فلسطين الأحد 4/6/1437 – 13/3/2016
الموجز
الاقصى
المقاومة
جرائم الاحتلال
الحصار
اعمال امن عباس
اخبار متنوعه
.....................
التفاصيل
الاقصى
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
اقتحمت مجموعات من المستوطنين الصهاينة صباح الأحد (13-3)المسجد الأقصى المبارك مجددا، من جهة باب المغاربة، بحراسة عناصر من الوحدات الخاصة والتدخل السريع التابعة لشرطة الاحتلال، التي رافقتهم وأحاطت بهم خلال تجوالهم في ساحات المسجد الأقصى الغربية.

وقد حاول بعض المستوطنين أداء طقوس دينية حيث تصدى المصلون وطلبة حلقات العلم لهم بهتافات التكبير الاحتجاجية، فيما تم منع نساء القائمة الذهبية من دخول المسجد الأقصى واللواتي اعتصمن قبالة بوابات الأقصى، وقمن بتلاوة القرآن الكريم.

ويتعمد المستوطنون تدنيس باحات المسجد الأقصى واقتحامه في ساعة مبكرة من كل يوم، وهي الساعة السابعة صباحا مستغلين قلة أعداد المرابطين في مثل هذا الوقت.
............
المقاومة
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال ظهر اليوم الأحد (13-3) فتاة من محافظة الخليل بحجة محاولتها تنفيذ عملية طعن.

وأفاد 
مراسلنا بأن قوات الاحتلال اعتقلت ظهر اليوم الفتاة سوزان شحدة غنيمات (16 عاما) من بلدة صوريف غرب الخليل؛ بحجة محاولة تنفيذ عملية طعن على مفترق غوش عتصيون الاستيطاني شمال المدينة.

جدير بالذكر أن قوات الاحتلال اعتقلت في الآونة الأخيرة مجموعة من الفتيات الفلسطينيات في محافظة الخليل تحت حجة تنفيذ عمليات طعن.

.............
بيت لحم - المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب، مساء اليوم الأحد، مستوطن صهيوني، بجراح طفيفة؛ جراء تعرض سيارته للرشق بالحجارة غرب بيت لحم، جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت مصادر عبرية، بأن مستوطنًا صهيونيًّا كان يقود سيارته على الطريق الالتفافي القريب من بلدة حوسان غرب بيت لحم، أصيب بعد تعرضه للرشق بالحجارة.

............
الناصرة - المركز الفلسطيني للإعلام
كشفت إحصائية مفصلة لصحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية عن مصرع 34 صهيونيا وإصابة 342 آخرين خلال 5 أشهر من انتفاضة القدس.

وبحسب الإحصائية التي نشرتها الصحيفة في عددها الصادر اليوم الأحد (13-3)، فإنه منذ مطلع تشرين أول (أكتوبر الماضي) الماضي، فإن الإصابات منها 37 صعبة، و8 إصابات متوسطة إلى صعبة، و54 إصابة متوسطة، و13 إصابة بين متوسطة وطفيفة، و230 إصابة بصورة طفيفة، و115 إصابة نتيجة الهلع.

وأفادت الصحيفة في إحصائيتها بوقوع 74 عملية دهس، و33 عملية طعن، و71 عملية إطلاق نار، و1400 عملية إلقاء زجاجات حارقة، إضافة إلى 168 عملية إلقاء عبوات بما في ذلك عمليات إلقاء (أكواع).

وبخصوص التوزيع الجغرافي لهذه العمليات، أوضحت الصحيفة أن 1300 عملية وقعت في محافظات الضفة الغربية، فيما وقعت 360 عملية في القدس، ووقعت أربع عمليات في تل الربيع "تل أبيب"، وثلاث عمليات في رعنانا، وعمليتان في كل من بتاح تكفا والرملة، وعملية واحدة في كل من العفولة ونتانيا وريشون لتسيون وموديعين وبيت شيمش وعسقلان ورهط وبئر السبع.
............

قاوم - القدس المحتلة - نشر الاعلام الصهيوني معلومات حول ما قال أنها تفاصيل جديدة لعملية اطلاق النار في تل الربيع المحتلة و التي نفذها الشهيد البطل نشأت ملحم قبل ما يقرب من الشهرين و أدت الى مقتل 2 من المستوطنين.
و جاء في التفاصيل التي نشرها موقع "واللا" الصهيوني أن الحديث يدور حول عملية غير عادية، نفذها في مكان يعيش فيه و يعرفه جيدأً، خلال وقت قصير جدا غير ملابسه و عاد يمارس حياته الطبيعية كمواطن عادي، مما ساعده في فصل نفسه عن الحدث و المكان دون الحاجة لمساعدة أحد .
وأشار الموقع إلى أن الاعتقالات التي شملت المقربين من الشهيد ملحم و من عائلته و استمرت لمدة أسبوع ، وضعته في حالة ارتباك و سهل عملية العثور عليه وعدم تنفيذه عمليات أخرى .
وزعم أن من نتائج التحقيق تبين أن شرطة العدو الصهيوني لم تقم بنشر صورة ملحم لاعتقادها ان أخوه هو من نفذ العملية .
وبين أن من نتائج التحقيق أيضا فشل الرقم 100 بالتعامل مع الحدث في حينه، و كشف أيضا ضعف التنسيق بين شرطة العدو و الشاباك، و قصور وسائل الاعلام في تعاملها مع الجمهور .

...............
جرائم الاحتلال
نابلس- المركز الفلسطيني للإعلام
داهمت قوات الاحتلال الصهيوني، فجر الأحد، عدة بلدات في القدس والضفة الغربية المحتلتين، في إطار حملة اعتقالاتها اليومية التي تشهد تصاعدا منذ بدء انتفاضة القدس أكتوبر الماضي.

وأفاد شهود عيان لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" أن دوريات الاحتلال توغلت في حي الضاحية بمدينة نابلس، واعتقلت الشاب ضياء عكوب (21 عاما) بعد مداهمة منزله وتفتيشه والعبث بمحتوياته.

كما اقتحمت قوات الاحتلال بلدة عورتا جنوب شرق المدينة، وداهمت عددا من المنازل وفتشتها.

وفي السياق، اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني فجر اليوم شابا من بلدة يعبد جنوب مدينة جنين شمال الضفة الغربية، ونصبت حواجز عسكرية على مداخل البلدة وداهمت مناطق تابعة لها.

وقالت مصادر محلية لمراسلنا إن أكثر من عشر آليات عسكرية داهمت البلدة، واقتحمت منزل المواطن  محمود عيسى عزاوي  (22 عاما) واعتقلته ونقلته إلى جهة مجهولة.

كما أشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال شنت عمليات تمشيط في مناطق مختلفة من البلدة، وخربت ممتلكات للمواطنين، وادعت العثور على أسلحة في البلدة وهو ما لم تؤكده جهات محلية.

وكذلك توغلت قوات الاحتلال في بلدات زبدة والطرم وظهر العبد التابعة ليعبد، ونصبت حواجز عسكرية في الطرق المؤدية إليها.

ومن مخيم قلنديا في القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال كلا من محمد زايد وهو شقيق الشهيد بلال زايد، ومحمد خالد شحادة (17 عاما).

فيما اعتقلت من بيت لحم جنوب الضفة، محمد حميدة "زغلول"، وهو رئيس جمعية الأسرى والمحررين هناك ومقدم برنامج الأسرى على راديو بيت لحم 2000، إضافة إلى كلا من مصطفى عساكرة ومحمد عاطف كامل من ذات المدينة.

وبينت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اعتقلت من دورا في الخليل كلا من خالد الفسفوس، شقيق الأسير المضرب محمود الفسفوس، وسليم فقوسة الذي تم مصادرة مركبته الخاصة.
...........
الخليل – المركز الفلسطيني للإعلام
اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني، مساء اليوم الأحد، منطقة وادي الهرية وبلدة الظاهرية في الخليل، جنوب الضفة الغربية المحتلة.

 وقال 
مراسلنا، إن قوة مكونة من خمس سيارات عسكرية اقتحمت منطقة وادي الهرية، ومنعت مرور السيارات من المكان.

 وأضاف أن هذه القوة داهمت محلات تجارية خاصة بآل الرجبي، وفتشتها.

وأدى اقتحام الجيش الصهيوني للمنطقة المذكورة إلى اختناقات مرورية، خاصة وأن شارع وادي الهرية من الشوارع الرئيسة الواصلة بين شمال المدينة وجنوبها.

 في سياق مشابه داهمت قوات الاحتلال بلدة الظاهرية جنوب الخليل، واقتحمت عدة منازل.

 وأفاد 
مراسلنا بأن تلك القوات اقتحمت منزل الأستاذ غازي حسن القيسية (53 عاماً)، وعبثت بمحتوياته، واعتقلته ونقلته إلى جهة غير معلومة.

كما داهمت منازل أخرى، واعتقلت الأخوين سيف هاشم قيسية (25 عاماً)، ونبيل هاشم قيسية (23 عاماً).

...............
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب فتى فلسطيني، مساء الأحد، بجراح خطيرة؛ جراء إصابته برصاص الاحتلال في قرية المزرعة الغربية شمال غرب مدينة رام الله وسط الضفة المحتلة.

وقالت مصادر محلية إن الفتى عدي سلامة (14 عاما) أصيب بجراح وصفت بالخطيرة خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال في قرية المزرعة شمال غرب رام الله.

وأضافت المصادر أن الفتى سلامة نقل إلى المستشفى لتلقي العلاج.

..............
القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام
أجلت المحكمة المركزية في القدس المحتلة، الأحد، نطقها بالحكم على الأسير المقدسي بلال أبو غانم بعد أن رفض الوقوف للقاضي، ورفض أيضا الاعتراف بلائحة الاتهام.

وكان من المقرر أن يتم الحكم على أبو غانم (22 عاما) مدة ثلاثة مؤبدات، وقد تم تأجيل الجلسة.

والجريح بلال أبو غانم نفذ عملية إطلاق نار داخل حافلة في القدس المحتلة، برفقة الشهيد بهاء عليان في أكتوبر الماضي، وأسفرت عن مقتل 3 صهاينة وجرح آخرين.

وكان أبو غانم اعتقل بتاريخ 13-10-2015 بعد تعرضه لإصابة خطيرة خلال تنفيذه لعملية الباص في مستوطنة "أرمون هنتسيف" المقامة على أراضي جبل المكبر جنوب شرق القدس.

ويذكر أن بلال أسير محرر أمضى داخل السجون مدة 14 شهرًا.

..............
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب فتى فلسطيني، صباح اليوم الأحد (13-3) برصاص الاحتلال الصهيوني شرق مدينة غزة.

وأفاد أشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة بغزة لمراسل"المركز الفلسطيني للإعلام" أنّ فتى يبلغ من العمر (16 عاماً) أصيب برصاص الاحتلال الصهيوني المتمركزة شرق مدينة غزة.

وأوضح القدرة، أنّ الفتى أصيب في يده بجراحٍ وصفها بالمتوسطة، مبيناً أنَه جرى نقله للمستشفى لتلقي العلاج.

وتواصل قوات الاحتلال الصهيوني اعتداءاتها المستمرة على المزارعين والمواطنين القاطنين على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وكان الطفلان ياسين وإسراء أبو خوصة قد استشهدا أمس السبت، إثر استهداف قوات الاحتلال لمنزلهم المجاور لأحد مواقع المقاومة شمال قطاع غزة.
...............
الإعلام الحربي _ غزة
فتحت الزوارق الحربية الصهيونية، فجر اليوم الأحد، نيران أسلحتها الرشاشة الثقيلة تجاه مراكب الصيادين قبالة سواحل بحر مدينة غزة.
وأفادت مصادر محلية، بأن الزوارق استهدف مراكب الصادين قبالة سواحل مناطق السودانية والواحة شمال غرب المدينة، وكذلك قبالة منطقتي الشيخ عجلين والزهرة غرب جنوب غزة.

............
الخليل- المركز الفلسطيني للإعلام
هاجم مستوطنون في ساعة متأخرة من الليل، منازل آل جابر ودعنا في حارة المشارقة، في الخليل جنوب الضفة المحتلة، في محاولة لتنفيذ جريمة بحق المواطنين.

وقال مراسلنا إن المستوطنين ألقوا الزجاجات الفارغة والحجارة على تلك المنازل، وجرت تلك الأعمال الاستفزازية للمواطنين تحت حماية جيش الاحتلال الصهيوني للمستوطنين.

 
وعلى إثر هذه الاعتداءات هب شبان فلسطينيون برجم المستوطنين على مدخل مستوطنة كريات أربع.

كما هاجم شبان آخرون أطراف المستوطنة بالحجارة أيضا من المنطقة الشرقية بالقرب من مسجد خالد بن الوليد، وحضرت قوات احتلالية كبيرة لاحقت الشبان دون تسجيل اعتقالات وإصابات.

وبين حين وآخر يشن المستوطنون الذين يتجولون في أنحاء الضفة الغربية، اعتداءات ضد منازل المواطنين وينفذون سرقات بحماية جيش الاحتلال.

وكانت محكمة تابعة للاحتلال، قضت مؤخراً بالإفراج عن أحد المستوطنين المتهمين بجريمة حرق عائلة "دوابشة" في قرية دوما جنوب نابلس في الضفة الغربية المحتلة نهاية شهر تموز/يوليو الماضي.
...............
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
أوردت مصادر إعلامية صهيونية، اليوم الأحد، فتوى صهيونية أصدرها الحاخام الأكبر في الكيان الصهيوني "يتسحاق يوسف" أفتى فيها بقتل كل فلسطيني يحمل سكيناً، دون أن يورد إمكانية تحييد خطره إن أمكن.

ودعا الحاخام في فتواه، إلى قتل الفلسطينيين من حاملي السكاكين وعدم الخوف والاكتراث من تصريحات قائد الجيش أو من المحكمة العليا، في إشارة إلى تصريحات بعض القادة الصهاينة التي انتقدت عمليات الإعدام للفلسطينيين.

وأوضحت مصادر عبرية أن الفتوى جاءت في موعظة دينية في كنيس يهودي يوم أمس السبت.

 وحسب المصادر الإعلامية الصهيونية؛ فإن هذه الفتوى جاءت ردًّا على تصريحات قائد جيش الاحتلال لدى لقائه طلاب معهد ديني قبل شهر في مدينة "بيت يام" الاستيطانية، والتي قال فيها إنه من غير الضروري إفراغ مخزن رصاص بمنفذ العملية الفلسطيني، وكذلك ليس بالضرورة تطبيق مبدأ "من تعتقد أنه جاء ليقتلك قم وبادر بقتله".
.............
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
ذكر نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الأحد، أن ثلاثة أسرى جرحى يقبعون في "عيادة سجن الرملة" يعانون من تبعات إصابات خطيرة تعرّضوا لها برصاص جنود الاحتلال ومستوطنين، وتزداد معاناتهم جرّاء ما تعرّضوا له من إهمال طبي متعمّد وموثّق.

وأشار نادي الأسير إلى أن محمد فهمي شلالدة، (24 عاماً)، من الخليل، يعاني من فقدان جزئي للذاكرة واختلال في التركيز، علماً أن قوات الاحتلال كانت قد أطلقت عدّة رصاصات عليه في تاريخ 21 أكتوبر 2015، وأصابت الرأس والكتف والصدر، وأدخلته في حالة غيبوبة لعدّة أيام.

أما الأسير جلال الشراونة (17 عاماً)، من الخليل، فهو بحاجة لعملية زراعة طرف صناعي، إذ لا يتمكّن من التنقل إلّا بواسطة كرسي متحرّك، نتيجة ما تعرّض له من إهمال طبي واضح ومتعمّد، وذلك بعد إصابته واعتقاله في تاريخ 10 أكتوبر 2015، وتنقله بين السّجون والمشافي دون مراعاة لصعوبة حالته الصحية وقبل تماثله للشفاء التام، ما أدّى إلى اتّخاذ قرار ببتر إحدى ساقيه.

فيما لا يتمكّن الأسير الطفل عثمان شعلان (15 عاماً)، من بيت لحم، من المشي بمفرده، نتيجة لإصابة تعرّض لها برصاص مستوطن في قدمه اليسرى، بتاريخ 18 يناير الماضي.
................
جنين - المركز الفلسطيني للإعلام
نصبت قوات الاحتلال الصهيوني، الليلة، حواجز عسكرية، في مناطق غرب مدينة جنين، وجنوبها، شمال الضفة الغربية المحتلة، وأوقفت العديد من المواطنين، وحققت معهم ميدانيًّا.

وقالت مصادر محلية 
لمراسلنا إن قوات الاحتلال نصبت حاجزًا عسكريًّا على شارع جنين – حيفا، قرب مدخل بلدة زبوبة، وأوقفت المركبات والمواطنين.

وأشارت المصادر إلى أن جنود الاحتلال كانوا يهددون المواطنين خلال إيقاف المركبات بأنهم "سيعيشون أيامًا صعبة"؛ بسبب استمرار الانتفاضة الحالية، وأنه سيأتي عليهم أيام "يأكلون فيها التراب".

وكذلك نصبت قوات الاحتلال حاجزًا عسكريًّا على طريق برطعة جنوب جنين، وأوقفت المركبات والمواطنين، ودققت بهوياتهم.

.............
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
فرضت سلطات الاحتلال  مساء السبت، طوقا أمنيا على قرية بيت عور التحتا قضاء رام الله، في أعقاب عملية إطلاق نار استهدفت إحدى المركبات الصهيونية أمس الأول ما أدى إلى إصابة جنديين صهيونيين بجروح طفيفة.

وقالت الإذاعة العبرية صباح الأحد، إن سلطات الاحتلال تسمح بدخول القرية ومغادرتها في الحالات الإنسانية فقط.

من جانب آخر ألقيت الحجارة باتجاه القطار الخفيف في قرية شعفاط شمالي القدس ما أدى إلى تضرر إحدى مركباته.

ويستخدم الاحتلال الإغلاق والحصار كسياسة عقابية بحق مدن وبلدات بأكملها، ينحدر منها منفذو عمليات ضد جنود الاحتلال.
............
نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام
أعادت قوات الاحتلال الصهيوني، مساء اليوم الأحد، إغلاق مداخل بلدة قبلان  والمنطقة المحيطة بها جنوب نابلس، شمالي الضفة المحتلة، في ظل استنفار واسع وتحليق مكثف للطائرات الحربية.

وقال الناشط عبد الرحمن عابد من البلدة لمراسل "
المركز الفلسطيني للإعلام" إن قوات الاحتلال أحكمت إغلاق مداخل بلدة قبلان بالسواتر الترابية بعدما فتح الأهالي جزءًا منها لتمكين السيارات من المرور، لافتًا إلى أن حركة طيران مكثفة شهدتها سماء المنطقة.

وفي السياق، أحكمت جرافات الاحتلال إغلاق قرى يتما، تلفيت، جالود، قريوت؛ ما تسبب بصعوبة الدخول والخروج منها.

وكانت قوات الاحتلال الصهيوني، اقتحمت فجر أمس السبت، بلدة قبلان، وداهمت عدة منازل، وأجرت استجوابات ميدانية مع أصحابها.

وأفاد مواطنون من البلدة، أن الاقتحام جاء بعد ساعات قليلة من إغلاق جرافات عسكرية الطرق التي تربطها بالبلدات المجاورة بالسواتر الترابية والصخور.

وحسب الأهالي؛ فان الإغلاق جزء من عقاب جماعي جاء عقب تنفيذ الأسير أنس أقرع أحد أبناء البلدة عملية طعن  في القدس المحتلة أمس، وتم اعتقاله.

.............
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
تبحث ما يسمى ب "المحكمة العليا" الصهيونية غدا الاثنين قضية "إغلاق ومصادرة" منازل أربعة أسرى من سكان قرية صور باهر جنوبي المسجد الأقصى المبارك تتهمهم سلطات الاحتلال بإلقاء حجارة على مستوطن أدت إلى قتله العام الماضي.

وينظم أهالي القرية بمشاركة ممثلي القوى الوطنية والإسلامية وقفة احتجاجية أسبوعيا بعد صلاة الجمعة، ضد قرار حكومة الاحتلال بـ"إغلاق ومصادرة" المنازل الأربعة، للأسرى: محمد صلاح أبو كف 18 عاما، محمد جهاد الطويل 17 عاما، وليد فراس الأطرش 19 عاما، وعبد محمود دويات 20 عاماً، والذين اعتقلوا في أيلول الماضي، ووجهت لهم تهمة "التسبب بقتل مستوطن" بعد إلقاء الحجارة باتجاه مركبته.

ويطالب أهالي الأسرى  بالضغط على حكومة الاحتلال للتراجع عن القرار.

وقال والد الأسير أبو كف لـ "المركز الفلسطيني للإعلام"، إن ما يسمى بـ"المحكمة العليا" الصهيونية ستبت غدا الاثنين بهذه القضية، مضيفا أن محامي الأسرى حاولوا إظهار براءة الأسرى أمام قضاة المحكمة الثلاثة في الجلسة الأخيرة، مؤكدين أنهم بريئون من التهمة الموجهة إليهم، وهناك ثغرات في القضية، إلا أن المدعي العام الصهيوني تدخل وقال إن قرار إغلاق ومصادرة المنازل سياسي، وصادر من رئيس وزراء الاحتلال وينبغي عدم معارضته.

وناشد أبو كف بالوقوف إلى جانب أهالي الأسرى ومساندتهم لعدم تشريد عائلاتهم، فلا مأوى آخر لهم ، معبرا عن مخاوفه من إصدار قرار بهدم المنازل الأربعة، الأمر الذي من شأنه تشريد حوالي "30" شخصا وقال: "إننا ندفع ثمن حادثة لا دخل لنا فيها، فالمستوطن توفي بسبب جلطة جراء حادث سير".

وكان قائد الجبهة الداخلية في جيش الاحتلال، قد أصدر قرارات "إغلاق ومصادرة" منازل أربعة أسرى مقدسيين، في قرية صور باهر، اتهموا "بالضلوع في قتل مستوطن" وذلك بعد أيام من سحب "إقامة – هوية" ثلاثة منهم. فيما اعتبرت العائلات القرارات ظالمة وتندرج ضمن سياسة العقوبات الجماعية التي تتخذ ضد الأسرى.

وستعقد ما يسمى ب "المحكمة المركزية" بالقدس المحتلة في ٢١ من الشهر الجاري جلسة لمحاكمة الأسرى الأربعة.
................
رام الله- المركز الفلسطيني للإعلام
قالت منظمة "العفو الدولية" إن سلطات الاحتلال "الإسرائيلي" تعتقل نحو 600 فلسطيني ضمن ما يسمى "الاعتقال الإداري"، بينهم ستة قُصّر، معربة عن "قلقها" إزاء ارتفاع أعدادهم في سجون الاحتلال.

ودعت المنظمة في بيان لها اليوم الأحد، إلى إطلاق سراح الفلسطينيين المعتقلين إداريًا أو تقديمهم لـ "محاكمة عادلة"، منددة بسياسة هذا الاعتقال.

وشدد مدير حملة "حقوق الإنسان في الأراضي المحتلة والحملة ضد العنصرية"، في المنظمة الدولية، هلال علوش، على أن سلسلة الإضرابات الأخيرة "كشفت خدعة الاعتقالات الإدارية" التي تمارسها "إسرائيل" ضد الفلسطينيين.

وأضاف علوش في ذات البيان إن إضرابات الأسرى الإداريين عن الطعام "أثبتت انعدام تهم حقيقية تجاههم، مما أرغم السلطات الإسرائيلية على الإفراج عنهم".

ووصف علوش سياسة الاعتقال الإداري بـ "الاحتجاز التعسفي"، مؤكدًا أنه يُستخدم كـ "سلاح سياسي، ووسيلة لردع وتخويف النشطاء السياسيين والبرلمانيين والأكاديميين الفلسطينيين".

وطالبت المنظمة الدولية، بإطلاق سراح المعتقل الإداري محمد الفسفوس (25 عامًا)، والمعتقل إداريًا منذ شهر تشرين أول (أكتوبر) 2015، والمضرب عن الطعام منذ 23 يومًا، مشيرة إلى أنه يعاني من فقر في الدم ومشاكل صحية أخرى، ويرفض تناول الأدوية والمتابعة الطبية؛ حتى اللحظة، مما يجعل حياته "معرضة للخطر بشكل كبير".

يُذكر أن سلطات الاحتلال تستخدم سياسة الاعتقال الإداري ضد مختلف شرائح الشعب الفلسطيني، حيث تقوم باحتجاز أفراد دون لوائح اتهام لزمن غير محدد، وترفض الكشف عن التهم الموجهة إليهم، والتي تدعي أنها "سرية"، مما يعيق عمل محاميهم بالدفاع عنهم.
.............
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
كشف كتاب "تحت السطح" الذي صدر مؤخرا للمؤلف "شوقا دورفمان" – المدير السابق لما يسمى بـ "سلطة الأثار الإسرائيلية" حتى عام 2014، عن اعترافات خطيرة حول الحفريات التي نفّذتها "سلطة الآثار" في الأعوام 2005 - 2006 في مقبرة مأمن الله الإسلامية في مدينة القدس، تمهيدا لبناء ما أطلق عليه "متحف التسامح" على  نحو 25 دونما مما تبقى من أرض المقبرة.

واعترف دروفمان في كتابه الذي ألّفه قبل عامين من وفاته، أنه ما كان ينبغي السماح بإجراء حفريات للجزء المتبقي من مقبرة مأمن الله التاريخية - التي أدت إلى تدمير مئات القبور الإسلامية.

وكشف في الوقت ذاته عن ضغوط هائلة مورست عليهم من عدة مستويات كمنظمة "فيزنطال" المبادرة لمشروع "متحف التسامح" ولها ارتباطات قوية بشخصيات صهيونية سياسية فاعلة ومقرّها ولاية لوس انجلوس في الولايات المتحدة الامريكية، ما أدى في نهاية الأمر إلى اتخاذ قرارات خاطئة وطمس وتدمير العديد من القبور الإسلامية.

ويشير دروفمان في فصل "ديكتاتورية العظام" من كتابه، إلى أن الحفريات في مقبرة مأمن الله تعدّ "من القضايا المثيرة والكئيبة المتعلقة بحفر القبور القديمة التي رافقت إقامة متحف التسامح وحفر القبور في مقبرة مأمن الله".

قبور إسلامية تغطي موقع الحفريات

ويعترف دروفمان أن عمليات فحص أولي تمت في مطلع عام 2005 لتهيئة الأرض والبدء في المشروع، واتضح حينها لـ"يوفال بروخ" -مسؤول الآثار لمنطقة القدس- أن قبورا إسلامية تغطي كل المساحة تحت الأسفلت، حيث أقام الاحتلال سابقاً موقفا للسيارات على أرض مقبرة مأمن الله، مؤكدا أن بروخ "ليس الوحيد الذي نبّه وحذّر من هذا الأمر أمامي، كان واضحا لي أنه من أجل استمرار البناء يتوجب إجراء حفريات في موقع القبور والرفات".

ويتابع: "لم يتوقع أحد من متخذي القرار في حينه أن هذه ستكون بداية قضية ستستمر شهورا طويلة تمت خلالها حفريات واسعة في مقبرة مأمن الله، وهي ليست مجرد بضعة قبور مبعثرة كما توقعنا في البداية"، علماً بأن "مأمن الله" هي مقبرة إسلامية منذ القرون الوسطى -بداية العصر الإسلامي الأول-  وهي من أهم المقابر الإسلامية في مدينة القدس.

عمليات الحفر ونبش القبور في مقبرة مأمن الله الإسلامية، كما يوضح دروفمان، "بدأت في ذروة موسم شتاء ماطر وعاصف، حيث تغطت الأرض بالأمطار وتحوّلت إلى وحلية، وبالرغم من أن سلطة الآثار مهيّأة لتنفيذ حفريات في أجواء مماثلة، إلا أن الظروف كانت صعبة وغير محتملة، وفي مثل هذه الحالات لا يمكن الاستمرار في الحفريات بطرق صحيحة ودقيقة".

ضغوطات هائلة

"بعد بحث مستفيض وطلبات متكررة من المبادرين للمشروع بمواصلته، تم بناء خيمة عملاقة في الموقع وتجفيف الأرض والتراب الرطب بواسطة أفران عالية الحرارة، واستمرت الحفريات بعد تسييج الموقع بسياج حديدي على طول ستة أمتار"، يوضح دروفمان.

ويصف دروفمان تلك الأيام بالعاصفة جدا؛ "إن كان ذلك في حالة الطقس أو لدى المبادرين للمشروع"، حيث قامت مجموعة من المستشارين للمشروع ومنظمة فيزنطال وشخصيات نافذة، بالضغط على سلطة الآثار الإسرائيلية بتعجيل الحفريات وإنهائها بأسرع وقت ممكن، مشيرا إلى الضغوطات كانت هائلة ولا تطاق في كثير من الأحيان.

جريمة أثرية جماهيرية

"وبالفعل"، يواصل دروفمان اعترافاته، "تواصلت الحفريات بوتيرة عالية إلى أن قررت المحكمة وقف العمليات في الموقع، حتى إجراء مداولات لفحص قانونية الحفريات الأثرية وشرعية البناء المخطط فيه"؛ وجاء ذلك استجابة للاستئناف الذي تقدمت به مؤسسة الأقصى لإعمار المقدسات الإسلامية لاعتراض الانتهاكات الجسيمة التي تعرضت لها مقبرة مأمن الله الإسلامية.

ويشير دروفمان في كتابه إلى أن مشروع "متحف التسامح" أشغل أطرافا عديدة من بينهم مبادرون أصحاب نفوذ سياسي ومالي وقيادات ومدراء مشاريع وإعلاميون من مشارب متعددة، كما كشف عن تصريح لعامل سابق في سلطة الآثار هو عالم الآثار جدعون سليماني الذي أدار الحفريات في مقبرة مأمن الله في موسمها الأول، والذي وصف بعد خروجه من سلطة الأثار الحفريات التي أجراها بنفسه، بأنها "عملية عدوانية لليهود ضد العرب لطمس وتدمير التاريخ الإسلامي"، عادًّا إياها جريمة أثرية وجماهيرية.

"كان من الواجب عليّ إيقاف الحفريات في مراحلها الأولى"

ومن أبرز الاعترافات التي نشرها "شوقا دورفمان" في كتابه "تحت السطح" حول الحفريات في مقبرة مأمن الله، كان إدراكه لوجوب إيقاف أعمال الحفريات في المقبرة الإسلامية في مراحلها الأولى: "واضح لي كمدير لسلطة الآثار الإسرائيلية أنه كان من الواجب عليّ إيقاف الحفريات في مراحلها الأولى وعدم السماح بهدم هذا الجزء من المقبرة التاريخية. في مراحل الحفريات الأولى لم تكن معروفة لدي المعلومات الدقيقة عن ماهية هذه المقبرة، أضف إلى ذلك أنني لا أنفي دور الضغوطات الهائلة التي مورست علينا وعطلت على قراراتنا وحكمنا على الأمور، ما أدى إلى القرار الخاطئ بحفر مئات القبور".

وتؤكد هذه الاعترافات على التحذيرات التي أطلقتها مرارا عدة جهات فلسطينية من أن جرائم اقترفت بمنهجية ضد مقبرة مأمن الله والقبور ورفات الأموات المسلمين فيها، والتي اشتركت فيها أذرع الاحتلال الإسرائيلي على عدة مستويات، علماً بأن بناء "متحف التسامح" يتواصل منذ سنوات، وقد تسارعت وتيرته في الأسابيع الأخيرة، حيث أوشك بناء الهيكل الأساسي للمبنى على الانتهاء.

المصدر: كيوبرس
...............

بيروت / غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
أكد المدير التنفيذي لقناة فلسطين اليوم الفضائية، نافذ أبو حسنة، أن مخابرات الاحتلال الصهيوني، أقدمت على تهديد مراسليها في الضفة وغزة عبر اتصالات هاتفية معهم بمواجهة الاعتقال حال استمروا بالعمل مع القناة، مشددًا على أن هذه الحرب المفتوحة على الإعلام لن تفلح في حجب الرواية الفلسطينية.

وقال أبو حسنة في تصريحات خاصة عبر الهاتف لـ"
المركز الفلسطيني للإعلام"، إن مخابرات الاحتلال وبعد أن أغلقت مقر القناة في الضفة واعتقلت مدير مكتبها فاروق عليات وعددًا آخر من طواقمها هذا اليوم الأحد، بدأت بإجراء اتصالات هاتفية مع المراسلين في الضفة وغزة لتهديدهم بالاعتقال حال استمروا بالعمل مع القناة.

وكانت قوات الاحتلال داهمت مكاتب قناة "فلسطين اليوم" فجر يوم الجمعة الماضي في محافظة رام الله والبيرة، وصادرت معدات البث وكاميرات التصوير؛ تنفيذاً لقرار اتخذه مجلس الوزراء "الإسرائيلي" المصغر (الكابينت) بإغلاق القنوات الإعلامية "المحرضة" وفق زعمه، فيما اعتقلت اليوم الأحد الصحفي إبراهيم جرادات أحد أفراد طاقم "فضائية فلسطين اليوم" من حاجز بير نبالا وهو في طريقه لمنزله في الجديرة شمال غربي القدس المحتلة.

وأكد أبو حسنة أن جميع مراسلي القناة تقريبا في الضفة وغزة تلقوا اتصالات تهديد بالاعتقال، عادًّا ما يجري ضمن محاولات الاحتلال تكميم الأفواه وحجب الرواية الفلسطينية التي فضحت جرائم الاحتلال أمام الرأي العام العالمي.

وشدد الإعلامي الفلسطيني على أن كل جرائم الاحتلال وحربه على الإعلام الفلسطيني لن تستطيع أن تمنع القناة عن مواصلة دورها المهني والأخلاقي والوطني في تغطية ما يجري على أرض الواقع، وقال: "سنستمر في أداء هذا الدور والعمل، هذا واجبنا وسنتابع بكل مسؤولية وفق ما نستطيع".

ورأى أن الاحتلال لا يريد لأحد أن يعرف ما يجري، ويريد أن يقدم رواية مضللة للعالم، وبالتالي يجد حرجا في الرواية الفلسطينية الصادقة، التي هزت صورة الكيان أخلاقيا على مستوى العالم، متسائلاً: "كيف تكون التغطية المهنية لمجريات أرض الواقع ونقل نبض الجماهير إرهابا؟".

وأضاف "إذا كان عملنا تحريضا، فماذا يسمى التحريض اليومي على قتل الفلسطينيين وحرقهم وحرق بيوتهم كما حدث مع عائلة دوابشة والطفل أبو خضير وعشرات غيرهم، فضلا عن وجبات التحريض اليومية التي تزخر بها وسائل الإعلام الصهيونية لكبار أركان الاحتلال، وتدعو بشكل واضح لعمليات قتل وإعدام بحق أبناء شعبنا؟!".

وأكد أنه لن يتم الرضوخ لتهديدات الاحتلال، داعيا الإعلاميين إلى التكاتف وتكثيف التضامن وفضح هذه الحرب الصهيونية الشاملة على شعبنا.

المصري: محاربة للكلمة الحرة

من جهته، قال رئيس اتحاد الاذاعات والتلفزيونات الإسلامية في فلسطين، صالح المصري، إن استهداف فضائية فلسطين اليوم من الاحتلال وفضائية الأقصى عبر "يوتل سات" يأتي في سياق محاربة الكلمة الحرة التي باتت توجع الاحتلال.

ورأى المصري في تصريحات خاصة لـ"
المركز الفلسطيني للإعلام"، أن الاحتلال يدرك مدى أهمية الإعلام الوطني الفلسطيني في نقل معناة الشعب الفلسطيني وجرائم الاحتلال من إعدامات ميدانية وإفراط كبير في القوة.

وأكد أن الاحتلال يريد أن يغتال الحقيقة والرأي الحر من خلال هذه القرارات العنصرية والإرهابية التي صدرت عن "الكابينت" الصهيوني الذي فشل في إخماد الانتفاضة ووقف عاجزاً امام صمود الشعب الفلسطيني والشباب الثائر فهرب باتجاه إغلاق المقرات الفضائية والإذاعية ليسجل إنجازات وهمية أمام جمهوره المنهار من عنفوان ضربات الانتفاضة، حسب تعبيره.

ووصف المصري القرار الصهيوني بـ"الفاشل"، وقال: "(إسرائيل) جربت قبل ذلك وقتلت الصحفيين وقصفت مقراتهم واعتقلت بعضهم لعدة مرات لكن لم ينل ذلك من عزيمة الصحفيين الفلسطينيين الذين يحملون هم وطنهم وقضيتهم وهم يقومون بالتغطية المهنية في الميدان".

ودعا المصري الجميع للتوحد من أجل مجابهة هذه القرارات العنصرية التي ستمتد ربما لتطال مؤسسات صحفية أخرى، حسب اعتقاده.

نادي الأسير يتابع
إلى ذلك، أفاد نادي الأسير الفلسطيني، أن مدير مكتب قناة فلسطين اليوم فاروق عليات معتقل في "مركز توقيف عتصيون" التابع للاحتلال.

وأضاف النادي أنه سيتم "عقد جلسة" للصحفي فاروق عليات، يوم غد الاثنين في المحكمة العسكرية التابعة للاحتلال في "عوفر".

وزعمت سلطات الاحتلال أن إغلاق مكتب القناة جاء على خلفية ممارسة القناة لما أسماه الاحتلال "التحريض"، والتشجيع على القيام بعمليات فدائية ضد أهداف للاحتلال لاسيما في الضفة الغربية.

يشار إلى أن الاحتلال كان اعتقل قبل قرابة الشهرين الزميل مجاهدي السعدي مراسل قناة فلسطين اليوم في جنين، وبذلك يرتفع إلى 3 عدد المعتقلين من طواقم القناة وهم إضافة إلى السعدي، الزميلان الصحفيّان: فاروق عليات، وإبراهيم جرادات.
.............
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
قالت وزارة الخارجية الفلسطينية، إن سلطات الاحتلال منعت، صباح اليوم الأحد، وزيرة خارجية إندونيسيا، "ريتنو مارسودي"، من الوصول إلى مدينة رام الله (شمال القدس المحتلة).

وأوضحت الوزارة الفلسطينية في بيان صحفي لها، أن الوزيرة الإندونيسية كانت تنوي زيارة رام الله، وعقد لقاء مع رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، ووزير الخارجية، رياض المالكي، إلى جانب افتتاح "قنصلية فخرية" لإندونيسيا.

وأشارت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا)، إلى أن وزير الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي، قرر السفر إلى العاصمة الأردنية (عمان)، للقاء نظيرته الإندونيسية، تقديرًا لـ "دور بلادها في دعم فلسطين".

يُذكر أن سلطات الاحتلال لم تُصدر تعقيبًا على الحادث، إلى جانب أن جاكرتا لا تقيم علاقات دبلوماسية رسمية مع الاحتلال.
..............
قال رئيس وزراء الاحتلال ، بنيامين نتنياهو" إن إسرائيل لن تقبل أن يطلق أي صاروخ من غزة عليها، داعياً قوات جيشه للاستجابة والرد على ما أسماه بـ الاستفزازات".
وحمّل نتنياهو خلال جلسة حكومته الأسبوعية اليوم الأحد، حركة حماس كامل المسئولية عن ذلك، مضيفاً: "واجبها منع إطلاق الصواريخ من القطاع".
وفي شأن آخر قال نتنياهو إنه يتوقع رداً من النائب العام بشأن طرد عائلات منفذي العمليات إلى تل أبيب.
وأشار إلى جهود حكومته ضد القنوات التلفزيونية الفلسطينية التي تشجع قتل اليهود، وتحدث مع الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاد لإزالة بث القناة في فرنسا وإزالتها من الأقمار الصناعية لكنها عادت للبث.
ونوه نتنياهو إلى إغلاق قوات جيشه فضائية فلسطين اليوم التابعة لحركة الجهاد الإسلامي، قائلاً: "هذه ليست مسألة حرية صحافة، لكنها وقف تحريض على القتل".
...............
الحصار
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
حذر نقيب الصيادين الفلسطينيين نزار عياش من إقدام دولة الاحتلال الصهيوني على إغلاق البحر في وجه الصيادين الفلسطينيين في قطاع غزة وذلك في ظل التحريض المتزايد عليهم.

وكان المراسل العسكري لصحيفة "معاريف"، قال: "إن  مقاتلي ‫حماس البحريين آخذون بالتطور، والتقدير السائد أنهم سيصلون لمناطق أبعد وبصحبة عدد من المسلحين أكثر من السابق".

وأضاف: "يدرك الجنود "الإسرائيليون" أنه في لحظة واحدة قد تتحول مشاهد الصيد إلى كابوس لأنه يمكن لأي سفينة صيد فلسطينية أن تصل أحد حقول الغاز التابعة لمنطقة عسقلان".

وقال عياش لوكالة قدس برس تعقيبا على حديث المراسل العسكري: "ألا يكفينا كصيادين الاعتداءات اليومية علينا من قبل الزوارق الحربية "الإسرائيلية" وضيق مساحة الصيد".

واعتبر  حديث المراسل العسكري "الإسرائيلي" بأنه "تطور كبير وخطير قد يؤدي إلى إغلاق البحر في وجه الصيادين الفلسطينيين".

وفنّد حديث المراسل العسكري بأن قوارب الصيد الفلسطينية قد تصل إلى حقول الغاز في  عسقلان شمال قطاع غزة بالقول: "مسموح لنا بالإبحار 6 أميال فقط، و الحقول تبعد 35 ميلا عن حدود قطاع غزة، فكيف يمكن لأي قارب فلسطيني أن يصل هذه الحقول".

وأضاف: "الزوارق الحربية "الإسرائيلية" تهاجمنا يوميا ونحن في المساحة المخصصة لنا (6 أميال).

وأشار عياش أن دولة الاحتلال تعمل على عدم توسيع مساحة الصيد لان هناك مطالبات فلسطينية بذلك، وبالكف عن المضايقات اليومية للصيادين في عرض البحر.

وقال إن قوات الاحتلال قتلت منذ بدء سريان التهدئة بين فصائل المقاومة ودولة الاحتلال قبل قرابة العامين أحد الصيادين الفلسطينيين، وجرحت 15 آخرين، واعتقلت المئات منهم بقي خمسة في سجون الاحتلال، وقامت بسحب أربعين قارب صيد إلى ميناء اسدود.

وأبرم الاحتلال في السادس والعشرين من آب (أغسطس) 2014 م اتفاق تهدئة مع المقاومة الفلسطينية برعاية مصرية يقضي برفع الحصار عن قطاع غزة وبدء الإعمار، وإدخال مواد البناء مقابل وقف المقاومة لإطلاق الصواريخ، ووقف الاحتلال لعملياته العسكرية والاغتيالات، والسماح للصيادين الفلسطينيين الإبحار مسافة (6 أميال) على أن تزيد بعد ذلك تدريجا لتصل إلى (12 ميلا).
..............
فتحت السلطات المصرية معبر رفح البري اليوم الأحد، استثنائياً لإدخال جثمان سيدة فلسطينية.
وقالت مصادر محلية، إن السلطات المصرية سمحت بإدخال جثمان الحاجة عائشة الأخرس من مدينة رفح جنوب القطاع عبر معبر رفح.
وفي سياق متصل قالت تقارير صحفية مصرية إن السلطات المصرية تدرس إمكانية فتح معبر رفح بشكل دوري مع الجانب الفلسطيني خلال الفترة القادمة، ويأتي ذلك تزامناً مع زيارة وفد من حركة “حماس” للقاهرة.

..............
اعمال امن عباس
الخليل – المركز الفلسطيني للإعلام
داهمت قوة من جهاز الوقائي، عصر اليوم الأحد، منزل القيادي في حركة حماس زوادي شعبان في بلدة سعير شمال شرق الخليل.

وأفادت مصادر محلية، بأن القوة فتشت المنزل، وعبثت بمحتوياته، وبحثت وسألت عن الطالبة سلسبيل سكرتيرة اللجنة الاجتماعية في مجلس اتحاد الطلبة في جامعة الخليل، والتي كانت خارج المنزل.

وفي ذات السياق، داهمت أجهزة السلطة منزل الأسير المحرر سليمان أبو جارور، في بلدة بني نعيم شرق الخليل، وصادرت مجموعة من رايات حركة حماس.

جدير بالذكر أن الأسير المحرر أبو جارور تم الإفراج عنه من سجون الاحتلال قبل يومين فقط.

.............
اخبار متنوعه

رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
توفي ثلاثة شبان، وأصيب أربعة آخرون، في حادث سير وقع مساء الأحد، بين بلدتي دير جرير والمزرعة الشرقية، شرق محافظة رام الله والبيرة.

وقال تقرير إدارة العلاقات العامة والإعلام في الدفاع المدني، إن طواقم مركزي دفاع مدني الطيبة وبيرزيت توجهت إلى مكان الحادث الذي نجم عن تصادم مركبتين إحداهما عمومي والأخرى خاصة، وانتشلت جثامين ثلاثة شبان من داخل المركبة الخاصة، كما أخلت أربع إصابات من المركبة العمومية، بينها طفلة، بحسب وكالة الأنباء الفلسطينيينة.

وأهاب مدير الدفاع المدني في محافظة رام الله والبيرة العقيد مراد شبيطة بالسائقين ضرورة الانتباه وتوخي أقصى درجات الحيطة والحذر والتقيد بالشواخص المرورية، وعمل الصيانة الدورية للمركبات وتجنب الاندفاع والتهور في القيادة، حرصا على سلامتهم وحماية لممتلكاتهم وممتلكات الآخرين.

من جانبه، قال المتحدث باسم الشرطة المقدم لؤي ارزيقات إن المركبة الخاصة المشتركة في الحادث مركبة غير قانونية، وإن جميع الوفيات كانت من ركابها.

وناشد ارزيقات المواطنين عدم قيادة المركبات غير القانونية، كما دعا أولياء الأمور إلى منع أولادهم من قيادة هذه المركبات.
............
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
زار إسماعيل هنية، مساء الأحد، بيت عزاء الشهيدين الشقيقين أبو خوصة في مدينة غزة، وقدّم لذويهما واجب العزاء باستشهادهما.

وكان الشقيقان الطفلان إسراء وياسين أبو خوصة استشهدا فجر أمس السبت، بغارات صهيونية شنت على مناطق متفرقة في قطاع غزة.

كما أصيب في ذات الغارات، شقيق الشهدين أيوب (12 عاما) بجراح متوسطة، ويرقد على إثرها في مستشفى الشفاء بغزة.

.............
دبي - المركز الفلسطيني للإعلام
نالت المعلمة الفلسطينية حنان الحروب، جائزة "أفضل معلم في العالم"، خلال حفل أقيم في دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، مساء اليوم الأحد (13-3).

وتنافست الحروب (43 عاما) ضمن عشرة مرشحين لنيل الجائزة المذكورة التي تنظمها مؤسسة "جيمس فاركي" العالمية وتبلغ قيمتها مليون دولار، علما بأن أكثر من ثمانية آلاف معلم حول العالم تقدموا للجائزة هذا العام.

وجاء تأهل المعلمة الحروب إلى المرحلة النهائية من المسابقة بفضل ابتكارها منهجية إبداعية في التدريس تقوم على اللعب ونبذ العنف وتعتمد شعار "لا للعنف في التعليم"، واستخدامها تقنيات اللعب لتحقيق هذا الشعار لطلاب الصف الثاني الابتدائي في مدرسة (سميحة خليل) الحكومية في البيرة في الضفة الغربية المحتلة.

وتستخدم الحروب اللعب بوسائل بسيطة كوسيلة للعلم وتغيير سلوكيات الأطفال وبناء الثقة معهم وغرس الأخلاق والقيم فيهم قبل تعليمهم، وساعدها في ذلك أنها "معلمة صف" تدرس جميع المباحث للطلبة.

والمعلمون العشرة الذين تأهلوا إلى المرحلة النهائية من المسابقة إلى جانب المعلمة الحروب، هم من الباكستان والهند وبريطانيا واستراليا وكينيا وفنلندا واليابان إلى جانب الولايات المتحدة الأميركية (معلمان).

حماس تبارك
من جانبها، باركت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، فوز المعلمة الفلسطينية حنان الحروب، بجائزة أفضل معلم في العالم، مقدمة التهاني لها.

وعدّت حماس في بيان وصل "
المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة عنه، ذلك مفخرة للشعب الفلسطيني، وتأكيداً على الإبداع والتميز الفلسطيني في المجالات كافة.
............
تقدمت حركة المقاومة الشعبية بكافة دوائرها وقياداتها في فلسطين بالتهنئة للمعلمة الفلسطينية حنان الحروب لفوزها بجائزة نوبل لأفضل معلم في العالم . 

حيث أعلنت مؤسسة "فاركي" التعليمية الخيرية، اليوم الأحد، فوز معلمة فلسطينية بجائزة نوبل لأفضل معلم في العالم.


وذكرت بأن المعلمة حنان الحروب التي تُدرّس في مدرسة ابتدائية في مدينة رام الله، فازت بجائزة أفضل مُعلم في العالم، من بين عشرة معلمين وصلوا للقائمة النهائية بعد تصفية 8 آلاف مرشح من 148 دولة.

وقد تم تكريم المعلمة الحروب في حفل خاص بدبي، وقيمة الجائزة مليون دولار.

..............

الإعلام الحربي _ جنين
قالت الأسيرة المحررة، منى قعدان، أن فرحتها بالإفراج عنها من سجون الاحتلال، لن تكتمل في ظل غياب الأسيرات والأسرى"، مشددة على أنه " لن يهدأ لها بال إلا بخروج جميع الأسيرات وعلى رأسهم "لينا الجربوني" أقدم أسيرة في السجون الصهيونية".
وأضافت قعدان: لن يهدأ لي بال، إلا بخروج جميع الأسيرات وأخص بالذكر الأسيرة "لينا الجربوني" أختي التي تركتها خلفي في السجن، المعتقلة منذ 14 عاماً".
وأشارت إلى أن الجربوني تعاني الأمرين داخل سجون الاحتلال"، "فهي تحمل على كاهلها متابعة جميع الأسيرات في السجون، سواء القاصرات أو كبار السن أو المصابات، فنعتبرها الطبيبة والأم والأخت لنا، ولولا وجودها معهن لضعن جميع أسيرات فلسطين"، لافتة إلى أن هناك العديد من الأسيرات مصابات إصابات بليغة في السجون.
ودعت المحررة قعدان الكل الفلسطيني بجميع أطيافه وفصائله، الوقوف إلى جانب الأسيرات اللاتي يعانين أشد المعاناة في السجون الصهيونية، وأردفت قائلة: حتى هذه اللحظة لم نرَ أي حراك شعبي أو رسمي أو مؤسساتي للوقوف إلى جانب معاناة الأسيرات.
وفي السياق، أشارت قعدان إلى المعاناة الكبيرة التي تعانيها الأسيرة الفلسطينية داخل الأسر، "خصوصاً عند خروجها من السجن إلى المحكمة، فهي تخرج من الساعة الثالثة مساء وحتى الثانية عشر منتصف الليل"، معتبرة هذا الأمر معاناة كبيرة خاصة لصغيرات السن.
وتابعت: عندما تخرج أسيرة قاصرة مثل ديما الواوي التي تبلغ 12 عاماً وهي أصغر أسيرة بالسجون الصهيونية، لوحدها للمحاكم لساعات طويلة، نبقى في خوف شديد إلى حين رجوعها والاطمئنان عليها، وهذه المعاناة بحد ذاتها"، بحسب ما وصفت قعدان.
وأفرجت سلطات الاحتلال الخميس الماضي عن الأسيرة منى قعدان، من بلدة عرابة قضاء جنين، بعد اعتقال استمر 41 شهراً.
الجدير بالذكر أن الأسيرة المجاهدة منى قعدان ولدت بتاريخ 25/09/1971م؛ من بلدة عرابة قضاء جنين؛ وهي شقيقة القيادي بالجهاد الإسلامي الأسير المحرر طارق قعدان؛ وأحد أبرز أبطال معركة الأمعاء الخاوية- وخطيبة الأسير المحكوم بالمؤبد إبراهيم اغبارية من قادة الجهاد، وقد أمضت في سجون الاحتلال ما يزيد عن خمسة أعوام في اعتقالات سابقة؛ وتعد من أبرز قيادات العمل النسائي لحركة الجهاد الإسلامي في الضفة.

..............
تنعى كتائب المقاومة الوطنية الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، الطفلين الشهيدين ياسين أبو خوصة وشقيقته إسراء، اللذين استشهدا في غارة إسرائيلية استهدفت محيط منزلهما في شمال قطاع غزة.
وحملت الكتائب الاحتلال الاسرائيلي المسؤولية عن هذه الجريمة النكراء، التي تضاف الى سجل جرائم الاحتلال.
وقالت الكتائب: أن صبر المقاومة لن يطول كثيراً على جرائم الاحتلال الاسرائيلي المتواصلة على ابناء شعبنا في الضفة الفلسطينية وقطاع غزة.
ودعت الكتائب الاجنحة العسكرية لفصائل المقاومة الفلسطينية لتدراس التصعيد الإسرائيلي الهمجي على قطاع غزة.
المجد والخلود للشهداء .. النصر لشعبنا وانتفاضته
كتائب المقاومة الوطنية
الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين

.........
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
متثاقلاً يدفع الجريح محمد صيام (28 عاماً) كرسيه المتحرك بعد أن أفقده صاروخ صهيوني قدميه قبل أكثر من ثماني سنوات، ليس له أمنية - كما يقول لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" - إلا أن يتم علاجه، وأن يحصل على كرسي كهربائي يكون فيه أقدر على التحرك وأداء أعماله.


قصة هذا الجريح تتشابه كثيراً مع غيره من مئات من الجرحى، الذين لبوا نداء جرحهم باعتصامٍ نظمته جمعية الأيدي الرحيمة، اليوم الأحد (13-3) في ساحة الجندي المجهول؛ احتفاءً بيوم الجريح الفلسطيني.
وبنبرة يشوبها الخجل والألم يتحدث محمد عن أطفاله الثلاثة، يقول: "أريد من يعينني على تربية أولادي وتوفير احتياجاتهم، حيث كل ما يصلني هي بعض المساعدات من بعض الجمعيات، ولكنها لا تكفي حتى لتوفير العلاج".


ويدعو الجريح كافة المؤسسات الحكومية والأهلية لدعمه؛ "عبر توفير تعليم وعلاج مجاني لأطفاله على الأقل"، حسب قوله.
إحصائيات
ويؤكد مروان الهمص أمين سر جمعية الأيدي الرحيمة، لـمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" أنّ عدد الجرحى في فلسطين يقترب من 150 ألف جريح، فيما يتجاوز عدد الجرحى في غزة 80 ألف جريح.


ويلفت الهمص، أنّ عدد جرحى انتفاضة القدس بحسب آخر إحصائية يتجاوز 16 ألف جريح، موضحاً أنّ 8000 جريح يستفيدون من خدمات جمعيته "الأيدي الرحيمة".


وكسابقه يشكو الجريح محمد أبو غنيمة (24 عاماً) من فقدان أبسط مقومات الحياة له كجريح، مطالباً بتوفير ملاءمة منزلية له كجريح فاقد لقدميه منذ عام 2008.


ويقول لمراسلنا: "جئنا اليوم لنطالب بحقوقنا الضائعة، فأنا ساكن في غرفة وتحتاج إلى الملاءمة لي كجريح".


وزارة للجرحى
الجريح السيد سالم متحدثاً باسم الجرحى، طالب رئيس السلطة والمسؤولين والأمة العربية باعتماد يوم 13 مارس كيوم وطني يرمز لفئة الجرحى.


ودعا إلى تكاتف كافة شرائح المجتمع من أجل خدمة قضية الجرحى، مطالباً المؤسسات العاملة في المجال الإنساني لتخصيص خدمات تخصهم كجرحى.


كما طالب جميع المؤسسات الحكومية والأهلية والحزبية إلى اعتماد الجرحى دون تمييز من كافة المؤسسات الحكومي، مشدداً على ضرورة على تشكيل هيئة أو وزارة لمتابعة شؤون الجرحى كما هو حال الأسرى.


وطالب أيضاً المجلس التشريعي بإقرار سياسات تشريعية تساهم بزيادة الاهتمام بالجرحى.


الضلع الثالث
بدوره؛ دعا نسيم حمايدة متحدثاً باسم جمعية الأيدي الرحيمة، المؤسسات الحكومية والأهلية إلى اعتماد يوم 13 مارس كيوم للجريح الفلسطيني، منوهاً أن الرئيس الراحل ياسر عرفات أعلنه في العام 1986 لكن تغافلت عنه كثير من المؤسسات.


وقال: "لا تزال أعداد الجرحى تزداد يوماً بعد يوم في ظل استمرار انتفاضة القدس"، مستذكراً أحوال الجرحى في فلسطين والخارج ومخيمات اللجوء.


وطالب حمايدة، بتوحيد قضية الجرحى وعدم تضييع جهودهم وجهادهم، عادًّا أنّ قضية الجرحى ثابت كغيره من الثوابت الوطنية.


وأوضح أن الجرحى هم الضلع الثالث في مثلث المقاومة والصمود، داعياً إلى تبني قضيتهم من الكل الفلسطيني باعتبارها قضية وطنية ومهمة.


وطالب حمايدة بدمج واحتواء الجرحى داخل كل المؤسسات الوطنية والحكومية، مبيناً أنّ حقوق الجرحى تحتاج إلى حماية بإصدار قوانين تحفظها.


واختتم قوله بدعوة المؤسسات المانحة لإدراج قضية الجرحى ضمن أولوياتها في التمويل.
معبر رفح
وفي كلمةٍ للقوى الوطنية والإسلامية، أكّد حسين منصور على مطالب الجرحى وضرورة حفظ حقوقهم.


وناشد جمهورية مصر العربية بضرورة فتح معبر رفح وتلبية نداء الجرحى من أجل إكمال علاجهم، معرباً عن أمله بأن تكون زيارة وفد "حماس" للقاهرة بداية لحل أزمة المعبر ومشاكل قطاع غزة العالقة.


وقال: "مطالب الجرحى شرعية وقانونية، ويجب أن يسارع الجميع لحل كل هذه المشكلات".

...................
قاوم - خاص - استنكر الناطق الإعلامي للجان المقاومة في فلسطين " أبو مجاهد " صباح اليوم, الاجراء الصهيوني بحق فضائيتي فلسطين اليوم والأقصى.
وأكد أبو مجاهد, أن الإجراءات التعسفية الصهيونية لاسكات صوت الانتفاضة ما هو الا محاولات يائسة لن ينجح الاحتلال من خلالها للوصول الي هدفه .
وإعتبر أن الاعلام الفلسطيني أقوى من الاجرام الصهيوني, وأن صوت الانتفاضة لن يصمت الا بعد زوال الاحتلال الصهيوني .
يذكر أن قوات الاحتلال قامت بإقتحام مكتب فضائية فلسطين اليوم وصادرت محتويات المكتب واعتقلت مدير التحرير, بالإضافة الى انها قامت بالتشويش على تردد قناة الأقصى ومحاولة إيقاف بثها.
.................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
طالبت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بإقالة وزير الخارجية رياض المالكي نتيجة إهماله وتقصيره السياسي والأمني في متابعة ملف اغتيال عمر النايف، وكذلك مسؤول جهاز الأمن المعني بالسفارات.

كما دعت في بيانٍ لها، الأحد، إلى "عدم الاكتفاء بنتائج لجنة التحقيق الرسمية التي اعترضنا على عضويتها غير الشاملة لهذه الكفاءات".

وطالبت بضرورة تشكيل لجنة تحقيق مهنية متخصصة ومحايدة تضم محققين جنائيين وأطباء شرعيين لمتابعة التحقيق في اغتيال الرفيق عمر النايف.

وحملت الاحتلال الصهيوني وأجهزته الأمنية المسؤولية عن اغتيال الرفيق الشهيد، داعيةً إلى جانب مسؤولية الجبهة في الرد على هذه الجريمة، بأن يكون الرد وطنياً أيضاً.

ودعا البيان السلطة إلى تقديم ملف جريمة الاغتيال إلى محكمة الجنايات الدولية، وتفعيل هذا الملف حتى لا يبقى مجرد طلب لا غير كما هو الحال مع ملفات أخرى.

كما طالبت الجبهة الشعبية المؤسسات الوطنية والدولية بالرد على إرهاب الكيان الصهيوني ووضعه موضع المساءلة والمقاطعة والعقاب.

وحملت السلطات البلغارية مسؤولية الإهمال الأمني، وعدم توفير الاحتياجات الأمنية اللازمة لحماية السفارة، خاصة وأن هناك من العلاقات الأمنية بين بلغاريا و"إسرائيل" ما يجعلها قادرة على تقدير الموقف الإسرائيلي في عدم الاستجابة لطلبها بتسليم الشهيد عمر.

وحمل البيان السفارة الفلسطينية في صوفيا والسفير مسؤولية ممارسة الضغوطات والترهيب للشهيد، وعدم توفير الحد الأدنى من موجبات الأمن لحمايته، وتمتد هذه المسؤولية لتطال وزارة الخارجية الفلسطينية وأجهزة الأمن المعنية.

ودعا البيان إلى استدعاء السفير الفلسطيني من صوفيا وطاقم السفارة المعني للتحقيق المباشر معهم حول دورهم الذي وفّر البيئة الفضلى لعملية الاغتيال.

كما طالبت الجبهة الشعبية بفتح ملفات السفارات جميعها ومعالجة أوجه القصور فيها، واتخاذ الإجراءات الكفيلة بإعادة الاعتبار لدورها بعيداً عن المحسوبية والفساد.
..............
رام الله- المركز الفلسطيني للإعلام
عادت شوارع قرى ومدن الضفة الغربية تعج بالحياة مع ساعات الصباح الباكر مع تعليق المعلمين لإضرابهم لمدة أسبوع.

وشوهدت حركة نشطة لحافلات نقل الطلبة  والمركبات قرب المدارس، وعادت الشوارع تزدحم بالطلبة والطالبات.

 
وفتحت محلات كثيرة أبوابها قرب المدارس ولوحظ نشاط كبير في حركة السير على الطرق.

 
وكان حراك المعلمين قد أعلن تعليق الإضراب في المدارس الحكومية بالضفة المحتلة هذا الأسبوع فقط والالتزام بالدوام اعتباراً من صباح اليوم، مؤكدًا أنه سيجري التشاور بشأن الخطوات اللاحقة.

وقال الحراك في بيانٍ له، مساء السبت، إن قرارهم جاء في ضوء قرارات رئيس السلطة محمود عباس، معلنا إعطاء الحكومة الفرصة لصرف الجزء الأول من المستحقات لكافة المعلمين خلال هذا الأسبوع.

وفي وقتٍ سابقٍ، أعلن رئيس السلطة، في كلمة له، إنه تم بالتوافق مع حكومة الحمد الله لتطبيق الاتفاق الموقع بين الحكومة واتحاد المعلمين عام 2013  كاملا، ومنح المعلمين زيادة طبيعة العمل بنسبة 10% موزعة بالتساوي مع بداية عامي 2017 و2018.

كما قرر العمل على دراسة وضع الإداريين وفق الاتفاق الموقع في 18/2/2016، مؤكدا أن ما تم الاتفاق عليه حول المتأخرات تدفع على أربع دفعات قبل 1/9/2016.

وقال إنه سيتم تصحيح أوضاع الاتحاد العام للمعلمين الفلسطينيين بالوسائل الديمقراطية.
...........
غزة- المركز الفلسطيني للإعلام
أعلنت وزارة الصحة بمدينة غزة عن تخفيض سعر الأدوية محلية الصنع بنسبة (20%) بينما انخفضت بالأدوية الأجنبية والمستوردة بنسبة (12.5%) في غزة.

من جهته؛ ذكر مدير عام الصيدلة في وزارة الصحة الفلسطينية الدكتور منير البرش، أنه تم وضع سياسة دوائية تضمن استقرار المعاملات المتعلقة بالدواء، وبما يكفل تحقيق الأمن الدوائي.

السعر والجودة

وأشار خلال لقاء مع مسؤول عقده المكتب الإعلامي الحكومي اليوم الأحد (13-3) بمدينة غزة بحضور مراسلة "المركز الفلسطيني للإعلام"، إلى أنه تم وضع نظام يضمن توفير الدواء للمواطن بصورة دائمة ومستمرة.

وأكد على وجود نظام الرقابة الدائمة على جودة وسلامة ومأمونية هذه الأدوية، وتحديد الأسعار المناسبة والعادلة لبيع الأدوية.

ورداً على سؤال "مراسلتنا" حول مدى تناسب ذلك مع وضع المواطن الغزي خاصة في الظروف الصعبة التي يمر بها القطاع، أجاب قائلاً: "سيلمس المواطن الغزي هذا الانخفاض خاصة أن جودة الدواء هي ذاتها؛ حيث يوجد فرق بالأسعار القديمة عن الجديدة".

وأضاف: "تم التركيز على الأدوية المتعلقة بالأمراض المزمنة مثل القلب، والضغط، والسكري، وأدوية الأطفال التي تدوم الحاجة لبعضها إلى فترات طويلة وأحياناً مدى الحياة".

وتابع: "لذلك فإن توفير الدواء بصورة مستمرة، وبضمان جودة عالية، وبالسعر المناسب؛ يعتبر من أهم الأولويات التي تحرص وزارة الصحة على تحقيقها في السوق الدوائي".

وأوضح أنه بعد تشكيل الحكومة العاشرة تم تقديم الموضوع بقوة، الأمر الذي أدى إلى تشكيل لجنة وزارية في عام(2008) تختص بوضع نظام لتسعير الأدوية؛ حيث قامت اللجنة بالاطلاع على أنظمة التسعير المعمول بها في الدول المجاورة، وتم بناء عليه وضع نظام فلسطيني لتسعيرة الأدوية.

وبين أنه تم عقد أكثر من ورشة عمل لمناقشة النظام قبل اعتماده بمشاركة العديد من ذوي العلاقة مثل الشركات الموزعة والموردين، ونقابة الصيادلة، وتم بعد ذلك اعتماد النظام بشكل رسمي.

آلية التسعير

وحول آلية التسعير التي تم العمل بها قال البرش: "تأخذ آلية التسعير بأسعار الدول المجاورة؛ حيث يتم الاحتساب بناء على أسعار مجموعة من الدول تعتبر دول مرجعية منها السعودية، والأردن بحيث لا يزيد سعر الدواء في  فلسطين عن وسيط سعر الدواء في هذه الدول".

وأشار إلى أن نظام تسعيرة الأدوية الفلسطيني يعمل على أن يكون سعر الجمهور في الأراضي الفلسطينية لا يتجاوز بأي حال من الأحوال سعره في الأراضي المحتلة (48).

وذكر أنه في عام (2015) حدث تغير كبير على أسعار الأدوية عالمياً وبناءً عليه، تم مخاطبة الشركات، وطلب تخفيض الأسعار حسب النظام والتغير الحادث يشمل عددا كبيرا من الأصناف، وبنسب متفاوتة.

وأردف قائلاً: "لقد تم التواصل إلى توافق مع الشركات الموردة على جميع الأصناف الأجنبية والمستوردة وعددها (1110) صنف، وتم تخفيض أسعارها بنسبة (14.5)، كما تم التوافق على تخفيض أسعار الأدوية المحلية، وعددها (765) صنفا بنسبة انخفاض (20%)".
..............
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
انطلقت فعاليات مؤتمر "فلسطين الدولي للجرحى وذوي الإعاقة" اليوم الأحد (13-3) بمدينة غزة، الذي نظمته الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية بالتعاون مع عدد من المؤسسات تحت شعار "لأجلكم".

وقال الدكتور صلاح صالح رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر "إنه يهدف إلى البحث في قضايا الجرحى المختلفة، والتنقيب عن حلول للمشاكل التي تواجههم، وتفعيل دور المؤسسات الإعلامية والقانونية والخدماتية المحلية منها والدولية، للارتقاء بواقعهم".

وذكر أن المؤتمر يناقش أربعة محاور رئيسة، هي: الواقع الصحي والنفسي والتربوي للجرحى وذوي الإعاقة، ودور الإعلام في قضية الجرحى وذوي الإعاقة، إلى جانب دور المؤسسات الحكومية والأهلية والدولية في دعم الجرحى وذوي الإعاقة، وحقوق الجرحى وذوي الإعاقة القانونية.

من ناحيتها قالت عضو مؤسسة أطباء حول العالم حواء صولة من تركيا إن وفدا طبيا تركيا قدم إلى غزة من أجل فحص العديد من الجرحى وإجراء عمليات في لهم خاصة في ظل تزايد أعداد الجرحى بسبب الاحتلال.

ووصف الطبيب ماتس جلبرت اختصاصي التخدير في جامة ترومسو خلال كلمة مسجلة، أطباء غزة وكل الطاقم الطبي في مستشفيات غزة بـ"الأبطال".

وقال: "لقد عايشت حروبًا في غزة، ونظرت عن قرب لمعاناة غزة خاصة حينما تتحول غرف العمليات إلى بحيرة دماء من الجرحى".

وبين أنه عمل على تأليف كتابين تحت عنوان "عيون في غزة"، و"ليلة في غزة" تحمل تجربته خلال العدوان الأخير في غزة (2014)، ووضع فيهما العديد من الصور التي توثق الأحداث التي مرت بها غزة خلال الحروب السابقة.
.....................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
لم يستسلموا لما وُلد معهم من إعاقة سمعية، ولم يقفوا عندها عاجزين عن ممارسة الحياة بمختلف جوانبها؛ بل سخّروا تلك الإعاقة لخدمة قضايا رُبما غفل عنها "الإنسان الكامل".

17 طالبًا فلسطينيًّا، من ذوي الإعاقة السمعية (الصم)، التحقوا بحلقة لتعلم فن "رسوم الكاريكتير" عبر دورة تقام للمرة الأولى في فلسطين، وأظهرت رسوماتهم أنهم يُتابعون القضايا الوطنية، رغم عدم وجود وسائل إعلام تنقل لهم الرسالة بالطريقة التي يفهمونها (لغة الإشارة).

ويعكف رسام الكاريكاتير الفلسطيني "محمد سباعنة"، على إعطاء دورة في فن الكاريكاتير لمجموعة من الطلبة "الصم" في المدرسة الإسلامية بمدينة رام الله (شمال القدس المحتلة)، بالتعاون مع منظمتين دوليتين تعنيان بشؤون الصم والرسم الكاريكاتيري.

وقال سباعنة في حديث لـ"قدس برس" إن الدورة تهدف لإكساب الطلبة الذين يعانون من إعاقة سمعية، فن التعبير واللغة؛ لإخراج ما بداخلهم من مشاعر بطريقة مبتكرة وتناسب إعاقتهم.

وأشار الفنان الفلسطيني إلى أن معرضًا سيقام في نهاية الدورة "سيعرض خلاله الطلبة الرسومات التي أنجزوها خلال الدورة، والتي كانت في أغلبها  تتناول القضايا الوطنية وحاجات واهتمامات الصم".

وذكر سباعنة أن "الطلاب الصُم" لديهم إقبال كبير واهتمام بقضايا الشارع الفلسطيني، "من انتفاضة القدس والجدار (..)"، رُغم أنهم لا يتابعون الأخبار والمحطات الفلسطينية.

مؤكدًا: "الرسالة تصلهم من خلال المعاناة اليومية التي يُلاقونها، ويعبرون عن شعورهم بما يجري حولهم مما يرتكبه الاحتلال من جرائم عبر رسومات الكاريكاتير".

وطالب الرسام الكاريكاتوري، محمد سباعنة، المؤسسات الإعلامية الفلسطينية بمزيدٍ من الدعم لرسامي الكاريكاتير وتوظيفهم في المؤسسات العاملة والاهتمام بهذا الفن  بشكل أكبر.

وشدد على قدرة فن الرسم الكاريكاتيري في "نقل الرسالة الفلسطينية للعالم ببراعة، وبشكل أسرع وأكثر قبولًا من الخبر أو الصورة، كونه أصبح يخاطب العالم بلغة معروفة للجميع".



..............

0 comments: