الجمعة، 11 مارس، 2016

انتفاضة 162: اقتحام الاقصى واعتقالات وعدوان صهيوني 10/3/2016

الجمعة، 11 مارس، 2016
انتفاضة 162: اقتحام الاقصى واعتقالات وعدوان صهيوني 10/3/2016

فلسطين الخميس 1/6/1437 – 10/3/2016
الموجز
الاقصى
المقاومة
جرائم الاحتلال
الحصار
اعمال امن عباس
اخبار متنوعه
...............
التفاصيل
الاقصى
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
اقتحم 137 متطرفا صهيونيا، صباح اليوم الخميس، باحات المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة وسط حماية مشددة من شرطة الاحتلال.

ووفقا لما حصل عليه مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام"، فإن مجموعات المستوطنين المقتحمين ضمنت 63 مستوطناً و74 طالبا جامعيا صهيونيا، إلى جانب مشاركة موظف من ما يسمى بسلطة الآثار الصهيونية.

ويأتي هذا الاقتحام ضمن سلسلة الانتهاكات التي يقوم بها المستوطنون المتطرفون بشكل شبه يومي، وبحالة استفزاز لمشاعر المصلين.

بدورهم، تصدى المرابطون والمصلون المتواجدون في باحات الأقصى بالتكبيرات والهتافات الاحتجاجية ضد استمرار هذه الاقتحامات.

وتتزامن هذه الاقتحامات وسط دعوات من قادة منظمات وجماعات يهودية متطرفة لأوسع مشاركة في اقتحامات تمهيدية بمناسبة قرب موسم الأعياد اليهودية التلمودية.

من جهتها، كثفت منظمات الهيكل المزعوم دعواتها لأنصارها للمشاركة الواسعة في اقتحامات المسجد الأقصى خلال الأيام القادمة تمهيداً لموسم الأعياد اليهودية، لافتة إلى أنها ستنظم فعاليات تلمودية خاصة في الأقصى خلال هذه الأعياد.
................
المقاومة

زعم جيش الاحتلال الإسرائيلي، إحباط هجومٍ، بالأسلحة الرشاشة، من مسلحين كانوا يستقلون سيارة، في الأغوار الفلسطينية.
وقالت مصادر إعلامية عبرية، مساء اليوم الخميس، أن الجيش الإسرائيلي، طارد سيارة، قرب مستوطنة "برتزيل" بالأغوار الفلسطينية، كانت تخطط لتنفيذ هجومٍ ضد جنود الاحتلال.
...............
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
قال مصدر أمني صهيوني إن هناك اتجاهًا نحو التصعيد في طابع العمليات التي نشهدها بما في ذلك زيادة استخدام الأسلحة النارية.

ونقلت الإذاعة الصهيونية العامة عن المصدر مساء اليوم الخميس قوله إنه "ليس هناك ما يدل على توسع رقعة هذه الأعمال نحو التظاهرات الكبيرة والانتفاضة الشعبية".

وأكد أن أجهزتهم الأمنية والعسكرية "تعمل جاهدة على اكتشاف وضبط الورشات المحلية لإنتاج الأسلحة في الضفة الغربية".

وشهد الثلاثاء الماضي سلسلة عمليات إطلاق نار وطعن في "تل أبيب" والقدس ويافا أدت إلى مقتل ضابط صهيوني وإصابة 13 آخرين واستشهاد منفذيها الثلاثة، ضمن انتفاضة القدس المستمرة منذ الأول من أكتوبر الماضي.

................
جرائم الاحتلال
الضفة الغربية - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال الليلة الماضية وصباح  اليوم الخميس، (33) مواطناً من عدة أنحاء وبلدات في محافظات الضفة، وقد تركزت عمليات الاعتقال في محافظات قلقيلية ونابلس والخليل.

ففي محافظة قلقيلية اعتقل الاحتلال 11 مواطناً من بلدتي عزون وحجة وهم: ورد رابي عدوان (22 عاماً)، سعيد فاروق أبو هنية (22 عاماً)، يحيى محمد أبو هنية (20 عاماً)، عبد الحفيظ علي عدوان (22 عاماً)، ومصطفى سفيان الرياشي (19 عاماً) وجميعهم من بلدة عزون، إضافة إلى اعتقال ستة من عائلة الشهيد بشار مصالحة وهم: محمد عبد القادر مصالحة (55 عاماً) وهو والد الشهيد، وأشقائه ثائر وعلاء وبهاء وربيع محمد مصالحة وأعمارهم تتراوح (24 عاماً- 30 عاماً)، علاوة على ابن عمه وهو فهد وائل مصالحة (23 عاماً).

فيما اُعتقل ستة مواطنين من عدة بلدات في محافظة جنين وهم: أحمد بلال عبد الغني نزال، محمد جمال حنايشة، محمد ماهر علاونة، محمد عمر سباعنة، يزن إياد حنايشة وجميعهم من بلدة قباطية، علاوة على عكرمة عبد الله نايف يحيى من بلدة العرقة، وشاهر محمود خضر حمارشة من بلدة يعبد.

كذلك جرى اعتقال ستة مواطنين من محافظة الخليل وبلداتها وهم: الشقيقان محمد (30 عاماً) و نصر (23 عاماً) حسين أبو حديد، وفادي محمد عبد الحليم شاور، يعقوب خليل الزعارير (35 عاماً) من بلدة السموع، خالد موسى جبارين من بلدة سعير، إضافة إلى خالد الجندي من بلدة يطا.

ومن محافظة نابلس اُعتقل خمسة مواطنين وهم: الشقيقان عقيل وأحمد عصام عاهد فرج، عاهد حسام فرج، عاصم فتحي فرج وجميعهم من بلدة عراق بورين، إضافة إلى عمر صلاح الجوهري.
هذا واعتقل الاحتلال المواطن يوسف نعيم غنيم من بلدة الخضر قضاء محافظة بيت لحم، ومن مخيم الجلزون اعتقل الفتى محمد عمر مصلح (17 عاماً)، علاوة على الفتى أشرف كركي (17 عاماً) من بلدة الرام.

وذكر النادي أن مواطنين آخرين اُعتقلا من محافظة أريحا وهما: إبراهيم سعيد الشوا (24 عاماً)، وإبراهيم كعابنه.
..............
نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام
شنت قوات الاحتلال فجر اليوم الخميس (10-3) حملات دهم واعتقال في عدة مناطق واسعة من الضفة الغربية المحتلة.

ففي نابلس، اقتحمت قوات الاحتلال المدينة، واعتقلت الشاب صلاح عمر الجوهري بعد مداهمة منزله في شارع الرازي.

وداهمت قوات الاحتلال عددا من المنازل في قرية عراق بورين جنوب المدينة، وفتشتها وعبثت بمحتوياتها، واعتقلت الشابين عاصم فتحي فقيه وأحمد عصام فقيه، كما اعتقلت الشاب مسعود لبادة من البلدة القديمة.

وفي قرية حجة شرق قلقيلية، داهمت قوات الاحتلال منزل الشهيد ‏بشار مصالحة منفذ عملية يافا قبل يومين، واعتقلت والده محمد مصالحة وإخوانه ربيع وثائر وعلاء وبهاء وابن عمه فهد مصالحة، كما عمدت قوات الاحتلال إلى تخريب وتفتيش المنازل.

وقالت مصادر محلية لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" إن جرافات الاحتلال أغلقت جميع منافذ القرية، وتم تسليم طلبات لعدد من المواطنين لمقابلة مخابرات الاحتلال.

واندلعت مواجهات بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال التي أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع بغزارة، مما أدى إلى إصابة 13 مواطنا بينهم أطفال بحالات اختناق وتم نقلهم إلى المستشفى.

كما اقتحمت قوات الاحتلال بلدة الزاوية غرب مدينة سلفيت، وشنت حملة مداهمات واسعة لمنازل المواطنين بينها منزل عائلة الشهيد عبد الرحمن رداد منفذ عملية الطعن في "بتاح تكفا" قبل يومين.

وأفاد رئيس بلدية الزاوية نعيم شقير لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" أن قوات الاحتلال عاثت فسادا وتخريبا كبيرا في المنازل التي داهمتها، وهددت عائلة الشهيد رداد بهدم منزلهم.

وفي جنين، شنت قوات الاحتلال الصهيوني فجر اليوم الخميس مداهمات واسعة في بلدتي قباطية ويعبد جنوب جنين شمال الضفة الغربية، واعتقلت شابين، ونكلت بالمواطنين، واقتحمت منازلهم.

وقالت مصادر محلية لمراسلنا إن أعدادا كبيرة من قوات الاحتلال اقتحمت بلدة قباطية، وتمركزت في أحياء الحسبة والزكارنة والسباعنة ووسط البلدة وطريق مسلية، واقتحمت منازل، واعتدت على أصحابها.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت الشابين محمد علاونة ومحمد سباعنة عقب تفتيش منازلهم واستجواب ساكنيها لينضموا إلى عشرات المعتقلين من شبان البلدة ممن اعتقلوا في الأسابيع الأخيرة.

من جهة أخرى اقتحمت قوات الاحتلال فجر اليوم بلدة يعبد جنوب جنين، وتمركزت قرب المسجد الكبير في البلدة، ونصبت حواجز وكمائن لساعات، كما واصلت انتشارها في شارع السهل، ونصبت حاجزا قرب مدخل البلدة.

وفي الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم الخميس 10مارس، الشقيقين محمد ونصر حسين أبو حديد من مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وحسب ما ذكرت عائلة الشيخ حسين أبو حديد فإن قوة صهيونية اقتحمت منزلهما في حي أبو اسنينه جنوب المدينة وقامت بتفتيشه، ثم اقتادتهما إلى جهة غير معلومة، والشقيقان أبو حديد أسيران محرران من سجون الاحتلال، وتم اعتقالهما لدى السلطة عدة مرات، وهما أبناء القيادي المعروف، وأحد وجهاء مدينة الخليل الشيخ حسين أبو حديد، وشقيقا الشهيد إياد أبو حديد أحد أبطال معركة  الـ 60 ساعة مع الاحتلال في وادي القاضي بالخليل.
............
جنين / غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، الليلة، مواطنين، أحدهما في كمين بجنين، شمال الضفة الغربية المحتلة، والثاني بعد اجتيازه السياج الفاصل شرقي قطاع غزة.

وقالت مصادر محلية 
لمراسلنا إن قوة عسكرية للاحتلال نصبت حاجزا على مدخل عرابة قرب معسكر "دوتان" المخلى من قوات الاحتلال، وأوقفت مركبة، واعتقلت الشاب نبيل سمير السعدي (23 عاما)، واحتجزت المركبة لأكثر من ساعة قبل السماح لها بالمرور.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال أخلت الحاجز المذكور عقب اعتقال السعدي، وسمحت للمركبات بالعبور في كلا الاتجاهين.

إلى ذلك، اعتقلت قوات الاحتلال مساء الخميس، شابا فلسطينيا لدى اجتيازه السياج الفاصل لقطاع غزة.

ونقلت "قدس برس" عن سكان محليين أن قوة من جيش الاحتلال اعتقلت شابا في العشرينات من العمر؛ وذلك لدى اجتيازه السياج الأمني شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة.

وأضاف السكان إن قوات الاحتلال وبعد مطاردة الشاب في الأحراش اعتقلته بعدما أجبرته على خلع ملابسه، واقتادته إلى جهة مجهولة داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948.

................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
ذكرت مصادر حقوقية فلسطينية أن سلطات الاحتلال "لا تُقدم العلاج المناسب" لأسيرة فلسطينية مُصابة، مشيرة إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت الفتاة عقب إطلاق الرصاص عليها وإصابتها.

وأوضحت جمعية "نادي الأسير الفلسطيني" الحقوقية في بيان لها اليوم الخميس، أن الأسيرة ياسمين الزرو (21 عامًا) من مدينة الخليل، تعاني من آلامٍ شديدة "سبّبتها رصاصات الاحتلال الصهيوني التي اخترقت جسدها"، قبل اعتقالها في شهر شباط/ فبراير الماضي "بادّعاء محاولة تنفيذ عملية طعن".

وأشارت الجمعية الحقوقية إلى أن الأسيرة الزرو كانت قد أصيبت بأربع رصاصات في يدها وقدمها وبطنها، وعُولجت في أحد المشافي الصهيونية لعدّة أيام، قبل أن يتم نقلها إلى سجن "هشارون"، دون أن تتماثل للشفاء.

ونقل محامي نادي الأسير عن الزرو أنها ورغم إعادتها للمستشفى لعدّة أيام أخرى بعد أن طرأ تدهور جديد على وضعها الصحي، "إلّا أنها ما تزال تعاني من آلام حادّة".

من جانبه، قال والد الأسيرة رشاد الزرو لـ"قدس برس" "إن العائلة لا تعرف عن وضع ابنتها شيئًا، سوى أنّها في سجن هشارون الاحتلالي، حيث جرى نقلها إليه دون استكمال العلاج".

وتابع: "الاحتلال رفض السماح لنا بزيارة ياسمين، والاطمئنان على وضعها الصحي".

يُذكر أن الأسيرة الزرو، من مدينة الخليل، أُصيبت برصاص جنود الاحتلال في منطقة المسجد الإبراهيمي، بتاريخ 14 شباط/ فبراير الماضي، عقب زعم الاحتال محاولتها تنفيذ عملية طعن لأحد جنوده قرب المسجد.

وادّعى بيان شرطة الاحتلال في حينه، أن "فتاة فلسطينية تقدمت نحو جنود إسرائيليين على مدخل الحاجز، وبيدها سكين، محاولةً طعن أحدهم"، لافتة إلى أن جنود الاحتلال أطلقوا النار عليها "بشكل مباشر"، على حد زعمها.

وفي سياق متصل، أشارت الأسيرات؛ راما جعابيص (14 عامًا)، وملك سلمان (16 عامًا)، من القدس، وساجدة حسن (16 عامًا) إلى أن جنود الاحتلال اعتدوا عليهنّ لفظيًّا وجسديًّا، قبل أن يتم اعتقالهن.

وأضفن في تصريحات نقلها نادي الأسير، أن محققي الاحتلال لم يسمحوا لعائلاتهن أو المحامين بحضور التحقيق، "مع العلم بأن الفتيات الثلاث معتقلات منذ شهر شباط/ فبراير الماضي، وما يزلن موقوفات".
..............
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
أفاد مركز أسرى فلسطين للدراسات بأن الأسير محمد أحمد إسماعيل عادي (58 عاما)، من سكان بلدة بيت أمر شمال الخليل، والذى يقبع في سجن عوفر منذ 3 أسابيع يعاني من وضع صحي صعب للغاية، وحياته مهددة بالخطر.

وأوضح مدير المركز أسامة شاهين والذي تحرر من سجون الاحتلال قبل عدة أيام، بأن الأسير عادي يعاني من عدة أمراض أخطرها مرض السرطان ومشاكل في القلب، وعدة أمراض مزمنة أخرى.

وأوضح شاهين أن الأسير عادي أجرى قبل اعتقاله بفترة قصيرة عملية قلب مفتوح وعملية أخرى لاستئصال للأورام الخبيثة من القولون بمشفى الأهلي بمدينة الخليل.

 وحمّل مدير المركز الاحتلال وإدارة السجن المسئولية الكاملة عن حياة الأسير عادي والذي يقبع في سجن عوفر قسم 16، بعد رفض محكمة عوفر العسكرية إطلاق سراحة رغم مناشدات تقدمت بها عدة جهات حقوقية بضرورة الإفراج عنه.

 وطالب المؤسسات الدولية وخصوصا أطباء بلا حدود ومؤسسة الصليب الأحمر وكافة المؤسسات ذات الاختصاص بضرورة الضغط على الاحتلال للإفراج عنه، وتلبية مطلب محاميه.

يذكر أن الأسير عادي معتقل منذ 22-2-2016م، واعتقل 11 مرة منها 7 مرات إداريًّا بواقع 8 أعوام.
...............
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
اقتحمت طواقم بلدية الاحتلال الصهيوني، اليوم الخميس، مركز معلومات "وادي حلوة" في بلدة سلوان، شرقي القدس المحتلة، وقامت بتصوير إحدى غرفه، مدّعية وجود صور "تحريضية" داخل المركز.

وذكر مدير المركز، جواد صيام، أن طواقم من بلدية الاحتلال، برفقة القوات الخاصة، دهمت المركز، قبل أن يقوم أحد عناصر شرطة الاحتلال بتصوير إحدى الغرف، "التي وُضع فيها صور توثيقية تصف انتهاكات الاحتلال ضد الفلسطينيين".

ونقلت "قدس برس" عن صيام أن الاحتلال قام بتحرير "مخالفة" للمركز بسبب "سلسلة" وُضعت لحماية الأطفال من عمليات الدهس، بعد قيام المستوطنين بدهس طفليْن سابقًا، ورفض الاحتلال الحدّ من انتهاكات المستوطنين.

وأكّد صيام أن السلسلة "ذريعة فقط"، مؤكدًا أن الاحتلال يستهدف المركز بشكل مستمر؛ "بسبب سياسته في فضح جرائم الاحتلال ومشاريعه التهويدية في القدس".

وفي سياق متصل، أطلقت قوات الاحتلال القنابل الصوتية بشكل عشوائي في محيط "حوش أبو تايه"، وأجبرت المحال التجارية على إغلاق أبوابها.

وقامت مخابرات الاحتلال، بتسليم الشابين محمد سمرين وخضر حليسي استدعاءيْن للتحقيق معهما في مركز توقيف "المسكوبية"، يوم الأحد القادم بتاريخ 13 آذار/ مارس الجاري.

............

قاوم _ الأسرى /
من المقرر أن تفرج سلطات الاحتلال الصهيوني اليوم الخميس، عن الأسيرة منى حسين قعدان (43 عامًا)، بعد تخفيض حكمها أمس ودفعهم الغرامة المالية المقدرة ب 30 ألف شيكل.
وقال معاوية قعدان شقيق الأسيرة منى إن محكمة الاحتلال عقدت أمس جلسة للبت في قرار الاستئناف المقدم ضد حكم شقيقته وتخفيضه إلى 41 شهرًا، لوجود تفاهمات مع الادعاء بعدم تجاوز الحكم 36 شهرًا، بعد تأجيل لمحاكمتها لـ 25 جلسة سابقة.
يشار إلى أن قعدان اعتقلت من منزلها في بلدة عرابة جنوب مدينة جنين في 13/11/2012، وهي أسيرة لعدة مرات سابقة، وشقيقة الأسير المحرر طارق قعدان الذي أمضى في سجون الاحتلال سنوات عديدة، وخطيبة الأسير المحكوم بالمؤبد إبراهيم اغبارية، وقد أمضت في سجون الاحتلال خمس سنوات.

...........
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
روت ثلاث أسيرات قاصرات في سجن "هشارون" تفاصيل تنكيل جنود ومحققي الاحتلال بهنّ خلال اعتقالهن، دون مراعاة لأعمارهنّ.

جاء ذلك خلال زيارة محامي نادي الأسير للأسيرات في السّجن، إذ أشارت الأسيرتان راما جعابيص (14 عاماً)، وملك سلمان (16 عاماً)، من القدس، إلى أن جنود الاحتلال طرحاهما أرضاً عند اعتقالهما وقيّدوهما بالأصفاد، وانهالوا عليهما بالضرب والشتائم البذيئة.

وأضافتا إن محققي الاحتلال لم يسمحوا للوالدين أو المحامين بحضور التحقيق، وكذلك جرى مع الأسيرة ساجدة حسن (16 عاماً)، من نابلس.

وبيّن نادي الأسير أن القانون ينصّ على وجوب حضور أحد أفراد عائلة الطفل المعتقل أو محاميه خلال عملية التحقيق، حتى لا يكون الطفل معرّضاً لانتزاع الاعترافات منه عنوة.

يذكر أن الفتيات الثلاث معتقلات منذ شهر شباط/ فبراير المنصرم ولا يزلن موقوفات.
...............
اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي فلسطينيا اجتاز اليوم الخميس حدود غزة باتجاه الأراضي المحتلة عام 48.
وقالت مصادر عبرية ان المعتقل لم يكن مسلحا وتم تحويله لاجهزة الامن للتحقيق معه.

...............
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
أقامت سلطات الاحتلال الصهيوني صباح اليوم حاجزا عسكريا على سدة الفحص في المنطقة الجنوبية من الخليل، وقامت باحتجاز سيارات المواطنين وتفتيشها والتدقيق في هوياتهم، مما خلف حالة من الإرباك والتعطيل لعشرات شاحنات الحجر والرخام عن مصانعهم ومحاجرهم.

وأفاد مراسلنا أنه تم احتجاز شاحنة واعتقال السائق علي شعبان أبو اسنينه (54 عاما) ونقله إلى جهة غير معلومة.
........
جنين - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني اليوم الخميس، شابين من بلدة قباطية جنوب مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة.

وذكرت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اعتقلت الشابين يزن إياد محمد حنايشة، وأحمد بلال عبد العفو نزال، بعد اقتحامها بلدة قباطية ومداهمة منزلي ذويهما وتفتيشهما.

وأشارت إلى أنها نقلتهما إلى مكان مجهول للتحقيق معهما.
.....................
طولكرم - المركز الفلسطيني للإعلام
مددت سلطات الاحتلال الصهيوني، اليوم الخميس، اعتقال صحفي فلسطيني من مدينة طولكرم، "بحجة استكمال التحقيق".

وأوضحت أماني الجندب، زوجة الصحفي سامي الساعي، أن محكمة "سالم العسكرية" التابعة لسلطات الاحتلال، مددت فترة اعتقال زوجها لثمانية أيام، بزعم استكمال التحقيق.

ونقلت "قدس برس" عن زوجة الساعي أن المحكمة وجهت لزوجها تهمة "التحريض عبر موقع التواصل الاجتماعي (الفيسبوك)"، مشيرة إلى أنه تعرض للتحقيق حول ذات التهمة.

وأشارت إلى أن زوجها "رفض" التهمة الموجهة إليه، مؤكدًا أنه "يُمارس عمله الصحفي بكل مهنية".

وكانت قوات الاحتلال، قد اعتقلت فجر أمس الأربعاء، الصحفي سامي الساعي (35 عامًا)، من منزله في مدينة طولكرم، بعد استجوابه ميدانيًّا، وتفتيش المنزل، ومنعه من توديع أبنائه، قبل تكبيله واقتياده إلى معسكر "حوارة" التابع للاحتلال جنوبي نابلس.

ويعمل الساعي محررًا للأخبار في تلفزيون "الفجر الجديد" المحلي في مدينة طولكرم، وعمل في السابق محررًا ومراسلًا لبعض المواقع الفلسطينية، في حين تعرض للاعتقال على أيدي قوات الاحتلال في العام 1997، وأُفرج عنه عقب أربعة شهور.

................
قلقيلية - المركز الفلسطيني للإعلام
أخطرت سلطات الاحتلال الصهيوني ، اليوم الخميس، أصحاب 28 منشأة فلسطينية في مدينة قلقيلية شمال الضفة المحتلة، ومنطقة المثلث الجنوبي وسط فلسطين المحتلة، بالهدم ووقف البناء، بدعوى "عدم الترخيص".

ووفقا لـ"قدس برس" فإن "لجنة البناء والتنظيم" التابعة لسلطات الاحتلال، سلّمت عائلات فلسطينية في بلدة عزون، شرقي قلقيلية، إخطارات بالهدم ووقف العمل في منازل قيد الإنشاء "بحجة عدم الترخيص".

وأوضح مسؤول "ملف الاعتداءات الإسرائيلية" في عزون، حسن شبيطة، أن قوات الاحتلال دهمت البلدة، وسلمت مواطنين فلسطينيين إخطارات بهدم ووقف البناء في 12 منزلًا، وثلاثة بركسات "تستخدم لتربية المواشي".

وأشار في حديث لـ "قدس برس" إلى تذرع الاحتلال بأن بناء المنازل تم في منطقة "سي" (الخاضعة للسيطرة الإسرائيلية الكاملة)، وأن أصحاب المنازل "لم يستكملوا إجراءاتهم القانونية" لبناء تلك المنشآت.

وبيَن الناشط الفلسطيني أن العائلات المستهدفة، وبالتنسيق مع الجهات المعنية، ستقوم برفع اعتراض للمحاكم الإسرائيلية، لوقف قرار "لجنة التنظيم والبناء" الإسرائيلية.

وذكر شبيطة أن بلدة عزون، تعرضت فجر اليوم الخميس وخلال الأيام الماضية؛ لحملة مداهمات واسعة، تخللها اعتقال عدد من الشبان، ودهم وتخريب عشرات المنازل "بحجة البحث عن سلاح".

وفي سياق متصل، قالت مصادر فلسطينية إن موظفين في "وزارة الداخلية" التابعة للاحتلال، سلموا أصحاب 13 منزلًا شرقي مدينة الطيرة بالمثلث الجنوبي، وسط فلسطين المحتلة عام 48، اخطارات  بوقف البناء وهدم  منازلهم بزعم "عدم وجود رخص قانونية".

ويُقدر الخبير في "شؤون البناء والتنظيم"، حنا سويد، عدد المنازل المهددة بالهدم في الداخل الفلسطيني بنحو 50 ألف، ومثلها في النقب.

ونقلت "قدس برس" عن سويد إلى أن سلطات الاحتلال ترفض توسيع مسطحات المدن والقرى العربية في الداخل، "رغم تضاعف عدد السكان"، ما فاقم أزمة السكن لدى فلسطينيي الداخل.

تجدر الإشارة إلى أن سلطات الاحتلال تواصل استهداف المواطنين الفلسطينيين وممتلكاتهم في المناطق (سي)، الخاضعة لسيطرتها الكاملة، وتضع العقبات أمامهم من أجل الحصول على التراخيص اللازمة، فيما تقوم لاحقًا بهدمها أو وقف العمل فيها بذريعة "عدم الترخيص"، بهدف منع أي توسع فلسطيني في تلك المناطق، وجعلها هدفًا سهلًا للسيطرة عليها وضمها لدولة الاحتلال وتوسيع المستوطنات.
...............
بيت لحم - المركز الفلسطيني للإعلام
أشعل مستوطنون، مساء اليوم الخميس، النيران في منزلٍ لمواطن في حي شوشحلة، ببلدة الخضر، جنوب بيت لحم.

وأفاد ممثل هيئة الجدار والاستيطان في بيت لحم حسن بريجية، بأن مجموعة من مستوطني "دانيال"، أشعلوا النار في منزل المواطن مهند سعد صلاح أثناء وجوده وأسرته خارج البيت.

وأضاف أن المواطن لاحظ أثناء عودته اندلاع النيران داخل منزله فأسرع لمحاولة إطفاء الحريق، إلا أن النيران أتت على بعض محتويات المنزل من أثاث وأغطية.

وأشار بريجية إلى أن هذا الاعتداء هو الثاني خلال الساعات القليلة الماضية، حيث رشق المستوطنون فجراً البيت نفسه بالحجارة، كما وخطوا عبارات تحريضية وعنصرية على واجهة المنزل منها "الموت للعرب".

وليست هذه المرة الأولى التي يلجأ فيها المستوطنون إلى حرق منازل المواطنين الفلسطينيين؛ ففي نهاية تموز/ يوليو 2015، أقدمت مجموعة من المستوطنين من عناصر جماعات "تدفيع الثمن" اليهودية، على إحراق منزل عائلة دوابشة في قرية دوما، قرب مدينة نابلس؛ ما أدى لاستشهاد الطفل الرضيع علي دوابشة على الفور ولحق به والداه، سعد ورهام، متأثرين بجراحهما، ونجا من العائلة الطفل أحمد (4 أعوام)، حيث أصيب بحروق بالغة لا يزال يعاني منها حتى الآن.

................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
أبعدت سلطات الاحتلال الصهيوني، اليوم الخميس، أسرة منفذ عملية إطلاق النار قبل يومين الشهيد فؤاد أبو رجب إلى الضفة الغربية المحتلة، بحجة التواجد غير القانوني في مدينة القدس المحتلة.

وأوضح المحامي محمد محمود في بيان له أن سلطات الاحتلال استدعت صباحًا ميساء والدة الشهيد فؤاد أبو رجب، وشقيقتيه ريم (19 عامًا)، وروز (16 عامًا)، وشقيقيه محمود (15 عامًا)، ومحمد (14 عامًا) إلى مركز شرطة المسكوبية بالقدس للتحقيق معهم.

وأشار إلى أن المخابرات الصهيونية قررت بعد التحقيق إبعادهم إلى الضفة الغربية المحتلة بحجة التواجد غير القانوني في القدس، "حيث يحملون هوية الضفة الغربية، ويتواجدون بصورة مخالفة في المدينة".

وبين أن "المخابرات أخبرتهم بأن معاملة لمّ الشمل تم إلغاؤها، ولن يتم الموافقة عليها"، موضحًا أن الاحتلال نقل أفراد عائلة الشهيد إلى حاجز قلنديا بواسطة سيارة شرطة.

ومن جهة ثانية مدد القاضي توقيف والد الشهيد أبو رجب ليوم الاثنين المقبل، بتهمة مساعدة نجله في تنفيذ عملية إطلاق النار في مدينة القدس.

واستشهد أبو رجب الثلاثاء الماضي وسط شارع صلاح الدين بمدينة القدس المحتلة، بعد تنفيذه عملية إطلاق نار أصاب فيها جنديين صهيونيين بجراح خطرة.
.................

الإعلام الحربي _ غزة
استهدفت الاليات الاحتلال الصهيونية المتمركزة على حدود قطاع غزة صباح اليوم الخميس , عمالاً فلسطينيين بمحيط حاجز كارني شرق مدينة غزة .
وأفادت مصادر محلية, انه لم يبلغ عن وقوع إصابات في صفوف العمال .
وتواصل قوات الاحتلال اعتداءاتها بحق المواطنين وأراضي المواطنين الحدودية بشكل متكرر، في خرق مستمر لاتفاق التهدئة الذي وقع بين الفصائل الفلسطينية و الكيان الصهيوني صيف عام 2014.

...............

الإعلام الحربي _ غزة
استهدفت زوارق الاحتلال مراكب الصيادين ببحر بيت لاهيا شمال قطاع غزة .
وأشارت مصادر محلية, انه لم يبلغ عن وقوع إصابات في صفوف الصيادين .
وتواصل الزوارق الحربية الصهيونية استهداف الصيادين بشكل متواصل لتحرمهم من الصيد بحرية في خرق لتفاهمات اتفاق التهدئة الذي ابرم بين الفصائل الفلسطينية والكيان الصهيوني برعاية مصرية صيف عام 2014 .

..............
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
حذرّ جهاز الاستخبارات العسكرية (أمان) في جيش الاحتلال، من جنوح المجتمع الصهيوني إلى التفكك، عادًّا أن ذلك يشكل خطرًا على الصهاينة أكثر من العمليات الفلسطينية.

وقال رئيس الشعبة، هرتسي هليفي، في محاضرة داخلية له في مدينة "هود هشارون"، نشرتها صحيفة "هآرتس" اليوم الخميس، "يمكننا أن نكون قلقين اليوم من وقوع المزيد من العمليات الفلسطينية، والتي كان بعضها صعبا، وعمليّا فإن ذلك يدعو للقلق إلى أبعد حدود".

وأضاف "إننا مررنا بفترات غاية في الصعوبة، وعلى ما يبدو فإن الأمر لن ينتهي، وستكون هناك المزيد من العمليات الصعبة".

واستدرك هليفي، بالقول "إن ما يقلقني جدًّا هو ترابطنا كوحدة مجتمعية واحدة، وما مدى ترابطنا اليوم، وأي ترابط سيكون لنا بعد عقد من الزمان".

وبحسب الصحيفة؛ فإن مخاوف رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية تأتي في إشارة منه لتآكل الحقوق المدنية في المجتمع الصهيوني، والمؤسسات الصهيونية على اختلاف أنواعها وشرائحها.

...............
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
أكدت فيحاء شلش زوجة الأسير محمد القيق، أن زوجها بدأ يتماثل للشفاء شيئًا فشيئًا، عقب إنهائه الإضراب عن الطعام الذي خاضه احتجاجًا على اعتقاله إداريًّا في سجون الاحتلال

وأضافت شلش في حديث لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" اليوم الخميس (10-3)، أن زوجها القيق في المرحلة الأولى من العلاج وخاصة فيما يتعلق بنسبة الأملاح وتثبيتها في الجسم؛ حيث يظهر شيء من التحسن على جسمه ولكنه بطيء، مضيفة أن أمام زوجها مراحل أخرى ومتعددة للعلاج

وكان الأسير القيق قد فقد أكثر من 30 كيلو غرام خلال إضرابه عن الطعام الذي استمر نحو 95 يومًا.
...............
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
أخطرت سلطات الاحتلال الصهيوني اليوم الخميس، المواطنين بوقف العمل في مقبرة فلسطينية ببلدة إذنا غربي مدينة الخليل (جنوب القدس المحتلة)، بذريعة وقوعها بمنطقة "سي" (مناطق خاضعة للسيطرة "الإسرائيلية" الكاملة وفق اتفاقية أوسلو).

وأوضحت مصادر من بلدية إذنا، أن قوة من جيش الاحتلال يرافقها موظفو "لجنة التنظيم والبناء" التابعة لسلطات الاحتلال، اقتحمت "المقبرة"، التي تقع في منطقة "الجلاطية" شرقي البلدة، وسلموا المواطنين فيها إخطارًا بوقف العمل فيها.

وأضافت المصادر -بحسب وكالة "قدس برس"، إن المقبرة تعود لإحدى عائلات بلدة إذنا، وبدأ العمل فيها قبل فترة قصيرة، مشيرة إلى أن الاحتلال تذرع بأنها بحاجة "للترخيص" للسماح بالعمل بها.

تجدر الإشارة إلى أن سلطات الاحتلال تواصل استهداف المواطنين الفلسطينيين وممتلكاتهم في المناطق (سي)، الخاضعة لسيطرتها الكاملة، وتضع العقبات أمامهم من أجل الحصول على التراخيص اللازمة، فيما تقوم لاحقًا بهدمها أو وقف العمل فيها بذريعة "عدم الترخيص"، بهدف منع أي توسع فلسطيني في تلك المناطق، وجعلها هدفًا سهلًا للسيطرة عليها وضمها لدولة الاحتلال وتوسيع المستوطنات.
...............
جنين - المركز الفلسطيني للإعلام
أفرجت سلطات الاحتلال الصهيوني، الليلة، عن الناشطين ثامر سباعنة، ومنى قعدان، من سجون الاحتلال، حيث استقبلتهما جماهير جنين، في بلدتي قباطية وعرابة جنوبي المدينة .

وقالت مصادر محلية، لمراسل "
المركز الفلسطيني للإعلام" إن قوات الاحتلال أفرجت عن الناشط في مجال الأسرى والحريات ثامر سباعنة (38 ) عاما من بلدة قباطية جنوبي المدينة بعد ثلاث سنوات في الاعتقال.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت سباعنة الذي يعمل أيضا في قطاع التعليم على خلفية نشاطه في دعم الأسرى علما أنه سبق وقضى سنوات في سجون الاحتلال.

كما أفرجت سلطات الاحتلال الصهيوني مساء اليوم الخميس ، عن الأسيرة منى حسين قعدان (43 عاماً) ، من بلدة عرابة جنوب غرب جنين بعد تخفيض حكمها أمس ودفعهم الغرامة المالية المقدرة ب 30 ألف شيكل.

وأفاد 
مراسلنا أن قعدان اعتقلت من منزلها في بلدة عرابة جنوب مدينة جنين في (13/11/2012) ، وهي أسيرة لعدة مرات سابقة، وشقيقة الأسير المحرر طارق قعدان الذي أمضى في سجون الاحتلال سنوات عديدة، وخطيبة الأسير المحكوم بالمؤبد إبراهيم اغبارية، وقد أمضت في سجون الاحتلال خمس سنوات.

.............
الناصرة - ترجمة المركز الفلسطيني للإعلام
قالت صحيفة معاريف العبرية، اليوم الخميس، إن سلطات الاحتلال تدرس احتمالية تطبيق قرارات بـ"إجلاء" عائلات منفذي العمليات البطولية، أو من يثبت مشاركتهم بما وصفته بـ"التحريض"، كخطوة بديلة عن الإبعاد إلى قطاع غزة أو خارج فلسطين.

ويتمثل هذا القرار، الذي لا يزال قيد الدراسة وفقا للصحيفة، في "نفي" أو "إجلاء" للعائلات التي ستحدد كعائلات تمجد أفعال أبنائها وتشعل التحريض، حيث ستنفى هذه العائلات من مكان سكنها إلى مناطق أخرى داخل الضفة الغربية، بحيث تقيد حركتهم ضمن شروط معينة بداخل تلك المنطقة

ووفقا للصحيفة، فإن هذا الاقتراح، يدرس في أعقاب رفض تشريع "قانون الإبعاد" الذي كان من المقرر أن يتم إصداره لإبعاد عائلات منفذي العمليات إلى غزة أو خارج فلسطين، حيث عارض قضاء الاحتلال الخطوة على اعتبار أنها تتعارض والقانون الدولي وقوانين الحرب، و يخرج "إسرائيل" من أسرة الأمم المتحدة، وفقا لتعبير الصحيفة.
 
وقالت الصحيفة، إنه كان قد ألمح بهذا النمط من العمل وزير جيش الاحتلال موشيه يعلون في مقابلات مع شبكات الإذاعة.

وتأتي دراسة هذا القرار ضمن محاولات الاحتلال إيقاف انتفاضة القدس، أو التأثير على حالة التأييد التي بدأت تتسع في الشارع الفلسطيني المؤيد للانتفاضة واستمراريتها في ظل الانتهاكات التي يقوم بها الاحتلال بشكل يومي.
..............
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
اتخذ المجلس الوزاري الصهيوني المصغر "الكابينت"، عدة قرارات، في ختام اجتماع عقده مساء اليوم الخميس، ضمن محاولته إجهاض انتفاضة القدس وما يتخللها من عمليات فدائية.

 وقالت صحيفة "يديعوت احرنوت" على موقعها الإلكتروني، إن المجلس المصغر قرر التسريع في هدم منازل منفذي العمليات الفدائية، والتسريع في هذا الأمر من الناحية القضائية.

وأضافت إن المجلس الصهيوني قرر أيضا حرمان عائلات منفذي العمليات من تصاريح العمل، إضافة للبدء بسنّ قوانين جديدة لمعاقبة مشغلي العمال الفلسطينيين دون تصاريح وفرض غرامات عليهم، إضافة لمعاقبة من ينقلهم.

كما قرر الكابينت الصهيوني، إغلاق عدد من الوسائل الإعلامية، بزعم ممارستها "التحريض" وتشديد العقوبات بحق "المحرضين"، وفق تعبيره.

ومن القرارات التي اتخذها المجلس الوزاري كذلك إغلاق كافة الثغرات في الجدار الفاصل حول القدس المحتلة، وبناء الجدار في ترقوميا غرب الخليل.

وقُتل 34 صهيونيًّا وأصيب المئات في سلسلة عمليات فدائية منذ مطلع أكتوبر الماضي؛ ردًّا على اعتداءات الاحتلال ومستوطنيه بحق الشعب الفلسطيني والمسجد الأقصى.

وكان المجلس المصغر اجتمع مساء الخميس، للتدراس في تصاعد العمليات الفدائية وسبل مواجهتها، إضافة للتباحث في فحوى زيارة نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى المنطقة.
...............
نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام
نظمت اللجنة النسائية لمقاطعة المنتجات "الإسرائيلية" وقفة وسط مدينة نابلس لمقاطعة منتجات الاحتلال، ودعم المنتوج الوطني بمشاركة عشرات النسوة والناشطات.

ورفعت المشاركات صورا ويافطات تدعم الحملات لمقاطعة المنتجات "الإسرائيلية" وأعلاما فلسطينية.

وقالت ميسر عطياني، إحدى المشرفات على الفعالية، إن النشيطات النسويات وفي إطار الفعاليات الدائمة، قمن بالتجوال في أسواق المدينة لتعزيز فكرة المقاطعة، وتحويلها إلى منهج ثقافي ووطني بين الأهالي، وبخاصة التجار.

وضمن فعاليات الأسبوع  العالمي لمناهضة الفصل العنصري الأبارتهايد، نظمت الحملة النسائية لمقاطعة البضائع الإسرائيلية، بالتعاون مع بلدية عصيرة الشمالية لقاءا توعويا ببلدة عصيره الشمالية، أمس تحت عنوان عصيرة الشمالية خالية من بضائع الاحتلال، وبحضور ومشاركة الأهالي والقوى والفصائل والأطر والمراكز النسوية.

وقالت ماجدة المصري، منسقة اللجنة الوطنية لمقاطعة البضائع الإسرائيلية والسيدة عصمت الشخشير، منسقة الحملة النسائية لمقاطعة البضائع الإسرائيلية، والسيد ناصر  جوابره رئيس بلدية عصيرة والسيد عمار ياسين، ممثلا عن القوى الوطنية  أهمية المقاطعة بكافة أشكالها لاعتبارها شكلا من إشكال المقاومة الهامة، بالتأثير على اقتصاد الاحتلال، وأهمية العمل الشعبي والمقاطعة الحقيقة بالمنازل بالتزام استخدام البضائع البديلة، وخاصة المنتج الوطني.
..............
الحصار
الناصرة - المركز الفلسطيني للإعلام
كشفت وثيقة أعدها ما يسمى بـ "منسق عمليات الحكوم الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية" عن وضع تصور يمكن من خلاله السماح لأهالي قطاع غزة السفر للخارج عبر الضفة الغربية ومن ثم إلى الأردن، ضمن شروط يمكن وصفها بـ"التعجيزية".

ونشرت صحيفة هآرتس العبرية، اليوم الخميس، حول هذه الوثيقة، التي تبدو أنها محاولة لـ"تجميل" شكل الحصار المفروض على قطاع غزة، حيث يمكن السفر عن طريق معبر الملك حسين الحدودي مع الأردن (معبر ألينبي).

وتتضمن الوثيقة عددا من الشروط من بينها: يسمح بالسفر عبر معبر الملك حسين مع الأردن بشرط العودة عبر ذات المعبر، لكن بعد عام على الأقل من تاريخ السفر.

كما تتضمن الوثيقة، تحديد عدد المسموح بسفرهم، بحيث لا يزيد عن مائة شخص أسبوعيا، كما يشترط أن يكون السفر لأحد الأسباب التالية "علاج طبي خاص، أو اجتماعات خاصة، أو طلاب الدراسات العليا خارج البلاد".

وجاء في التعليمات أن "كل مواطن في قطاع غزة معني بالدخول إلى إسرائيل والضفة الغربية لغرض التوجه إلى خارج البلاد لأهداف شخصية مختلفة، يمكنه ذلك، ولكن بشرط أن يتعهد كتابيا بعدم العودة عن طريق إسرائيل إلى قطاع غزة خلال سنة، وفقط بعد إجراء فحص أمني مفصل".

وتشترط الوثيقة أيضا على مقدم الطلب أن يحصل على مصادقة الأردن على عبور أراضيها، كما أن السفر إلى المعبر يكون بمجموعات فقط، وبمرافقة عسكرية أو بمرافقة ممثل رسمي عن السلطة الفلسطينية.

وتشير الصحيفة إلى أنه تم إبلاغ الارتباط المدني الفلسطيني بهذه الوثيقة، وهو أكده مسؤول فلسطيني للصحيفة، وقال إنه تم إبلاغنا بذلك قبل أسبوعين.

تجدر الإشارة إلى أنه حتى العام 1991 كان يسمح للفلسطينيين، من قطاع غزة والضفة، بالدخول إلى داخل الأراضي المحتلة عام48 والتحرك بحرية بين الضفة وغزة، كما كان بالإمكان السفر إلى الخارج عن طريق رفح أو معبر الملك حسين أو مطار اللد.

وبعد العام 1991 بدأ الاحتلال بفرض قيود على الحركة، ومنع الفلسطينيين بشكل جارف من الدخول أو السفر عبر المعابر التي يسيطر عليها الاحتلال مع الخارج، كما بدأت بشكل تدريجي بفصل قطاع غزة عن الضفة الغربية، رغم توقيعها على بند في اتفاقية أوسلو ينص على أن قطاع غزة والضفة الغربية هما وحدة جغرافية واحدة.

وفي العام 2000 فُرضت قيود جديدة على قطاع غزة للعبور عن طريق معبر بيت حانون (إيرز)، ومنع الطلاب من قطاع غزة من الدراسة في جامعات الضفة. وفي العام 2005، وبعد تنفيذ خطة الانسحاب الأحادي من قطاع غزة منع الاحتلال أهالي غزة من العمل داخل الأراضي المحتلة عام48.

وفي العام 2007 فرض الاحتلال الإسرائيلي حصاراً شاملا على قطاع غزة، حيث أغلقت المنافذ جميعها بما فيها معبر رفح البري الذي يعتبر معبرا فلسطينيا عربيا.
...............
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
أكد الناطق باسم اللجنة الوطنية لكسر حصار غزة أدهم أبو سلمية، أن "سفينة التضامن النسائية" تحمل دلالات رمزية للتأكيد على كسر حصار غزة، وتعزيز صمود المرأة الفلسطينية".

ولفت في تصريح خاص لمراسلة "المركز الفلسطيني للإعلام"، إلى أنها تهدف إلى إبراز الحق الفلسطيني بأن يكون له ميناء بحري ينطلق باتجاه العالم.

وبين أنه يوجد اتصالات متواصلة مع الجهات المنظمة والتي تتمثل بـ(تحالف أسطول الحرية واللجنة الدولية لكسر الحصار عن غزة)، ويفترض أن تنطلق السفينة وسط أيلول القادم، وسوف تمر على العديد من الموانئ الأوروبية.

وحول طبيعة الشخصيات النسائية المشاركة، ذكر أنها سفينة واحدة ستضم نخبة من النساء قد يكون منهن برلمانيات، وقد يكون منهن ذات تاريخ نضالي، وغيرهن، وعددهن لن يزيد عن 20 مشاركة.

وأضاف: "لن يتم الحديث عن معلومات تتعلق بالشخصيات واسم السفينة إلا بعد أن تنطلق"، وأرجع ذلك لأسباب أمنية.

وعن أهمية الحديث عن قدوم سفينة متضامنة قال: "هذه الفعاليات تهدف إلى  إبراز الحق الفلسطيني بأن يكون لغزة ميناء بحري، وأن تتحرك باتجاه العالم".

وتابع: "وتأتي كذلك للتأكيد على صمود المرأة الفلسطينية رغم معاناتها جراء الحصار والاحتلال، فهي رسالة بضرورة أن يتحرك العالم من أجل غزة".

وفيما يتعلق باعتراض الاحتلال للسفن المتضامنة، أضاف: "لقد وضعنا خطة شملت استفادتنا من التجارب الماضية بالكيفية المناسبة في الرد على اعتداءات العدو الصهيوني في حال اعترض عليها".

وأشار إلى أنه في حال وصول سفينة نسائية إلى غزة فربما يتم العمل على انطلاق أي سفينة فلسطينية من غزة.

وشدد على أن الفكرة تؤكد من خلالها عل ضرورة كسر حصار غزة من خلال ميناء غزة البحري، أو من خلال فتح معبر رفح بشكل دائم.
.................
اعمال امن عباس
نابلس / الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقل جهاز الأمن الوقائي، مساء اليوم الخميس، داعيتين من الخليل ونابلس، جنوب الضفة الغربية المحتلة، وشمالها.

وقالت مصادر محلية لمراسل "
المركز الفلسطيني للإعلام" إن الأمن الوقائي اعتقل الشيخ ياسر الربعي، شقيق عضو المجلس التشريعي الفلسطيني خليل الربعي.

وذكرت المصادر أن عناصر الوقائي اقتحموا منزل الربعي في يطا بالخليل، واعتقلوه بعد تفتيش منزله تفتيشا دقيقا، وصادروا مبلغا من المال مقداره 60 ألف شيكل، هي حصة زوجته من ميراث والدها.

يشار إلى أن الشيخ الربعي اعتقل عدة مرات لدى أجهزة أمن السلطة في السابق.

إلى ذلك، أفاد 
مراسلنا في نابلس، أن عناصر من الأمن الوقائي، اعتقلوا الشيخ وائل حشاش، من مخيم بلاطة أثناء خروجه من مسجد فتوح بعد أدائه صلاة العشاء، تلا ذلك اقتحام منزله ومصادرة جهاز حاسوب.

.................
لندن - المركز الفلسطيني للإعلام
كشفت منظمة حقوقية تتخذ من لندن مقرًّا لها، أن 1815 مواطنًا فلسطينيًّا تعرضوا للاعتقال السياسي من أجهزة أمن السلطة خلال العام الماضي في الضفة الغربية المحتلة.

وأوضحت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا في تقرير لها، اليوم، حول الاعتقالات التعسفية والتعذيب في الأراضي الفلسطينية المحتلة  خلال عام 2015، أن ممن تعرضوا للاعتقال والاستدعاء، 25 امرأة، 27 طفلا، 68 صحفياً، 41 معلما في مدارس الضفة الغربية، 422 طالبا فلسطينياً من طلبة الجامعات والمدارس، لافتة إلى أن النسبة الكبيرة من الذين تعرضوا للاعتقال والاستدعاء هم أسرى محررون من سجون الاحتلال بواقع  969 مواطنا.

وأشارت إلى توثيق 37 حالة "تعرضت لتعذيب وحشي خلال فترة الاحتجاز"، فيما "تنوعت أشكال التعذيب من الشبح بالتعليق من اليدين على أبواب غرف التحقيق وحمايات الشبابيك ولساعات مصحوبة بالضرب المبرح على كافة أنحاء الجسد، بالهراوات والأسلاك الكهربائية المجدولة، والصفع على الوجه والخنق، كما تعرض عدد آخر للعزل الانفرادي عدة أشهر، ما دفع عددًا من المعتقلين للإضراب عن الطعام طلباً لحريتهم، واحتجاجا على أساليب التعذيب القاسية والمعاملة الحاطة من الكرامة الإنسانية داخل مراكز التحقيق والاعتقال".

وأكد التقرير "أن عمليات الاعتقال والاستدعاء والملاحقة والتعذيب، اشتركت فيها أغلب أجهزة أمن السلطة الفلسطينية رغم تنوع مهمّات هذه الأجهزة، وعدم اختصاصها".

وأضاف: "لقد سجل جهاز الأمن الوقائي أعلى نسبة في هذه الاعتداءات، وبلغت 949 حالةً، ثم جهاز المخابرات العامة الذي سجل 740 حالة، ثم جهاز الأمن الوطني الذي سجل 17 حالة، وكذلك جهاز الاستخبارات العسكري الذي سجل 6 حالات، أما الشرطة الخاصة وحرس الرئاسة فقد سجلت 3 حالات".

وأشار التقرير إلى أنه في 14 حالة استخدمت قوات الأمن الفلسطينية الذخيرة الحية لردع الفلسطينيين، وفي إحدى الحالات أصيب طفل (12 عاما) بجروح نتيجة لذلك، كما أصيب 43 فلسطينيا على الأقل بحالات صعبة، ولوحظ أيضا أربع حالات احتجاز لأقارب لهم مطلوبون للضغط عليهم للاستسلام.

وعلاوة على ذلك، فرقت قوات الأمن ما لا يقل عن 33 مظاهرة في الضفة الغربية في العام الماضي، وفي بعض الحالات تمت تلك الهجمات من ضباط الأجهزة الفلسطينية، الذين يرتدون أحيانا ملابس مدنية، حيث أقدموا على مصادرة الممتلكات الخاصة، فضلا عن الملصقات والنشرات الإخبارية، إضافة إلى منع وسائل الإعلام الفلسطينية من تغطية الاحتجاجات.

وأوضح التقرير أن أجهزة أمن السلطة الفلسطينية والبالغ عددها ستة تشكل عبئا على ميزانية السلطة الفلسطينية؛ ففي عام 2014 تم تخصيص مبلغ لها يقدر بـ 1.078 مليار دولار من أصل 3.860 مليار دولار هي موازنة السلطة وهو ما يعادل ميزانية وزارة الصحة ووزارة التربية والتعليم.

وبين التقرير "أن أجهزة أمن السلطة تواصل امتهانها للقضاء الفلسطيني، وترفض تنفيذ قراراته عندما تتعلق بالإفراح عن المعتقلين؛ فتم رصد  26 قراراً قضائيا تقضي بالإفراج عن مواطنين رفضت الأجهزة الأمنية تنفيذها، وإمعانا بعدم احترام قرارات المحاكم حولت الأجهزة الأمنية 11 مواطنا إلى الاعتقال الإداري تحت ما يسمى "ذمة المحافظ"، وفق التقرير.

............
اخبار متنوعه
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
قتل طفلٌ، اليوم الخميس، إثر حادث سير على شارع صلاح الدين بالمحافظة الوسطى بقطاع غزة.

وذكرت مصادر محلية، أن الطفل عدي التلباني (5 أعوام) توفي جراء حادث سير وقع على شارع صلاح الدين بالمحافظة الوسطى.

.........
القسام - مراسلنا:
شهداء الإعداد، هم شهداءٌ مضوا نحو العزّة والتمكين، فخطوا خطواتهم نحو طريق الإسلام والإيمان والجهاد، وساروا ليرضوا رب العباد، سهروا الليالي الطوال من أجل دينهم وديارهم.
كيف لا ... وهم الأبطال الذين قضوا معظم وقتهم بين ساحات الرباط، وميادين الجهاد، ليحموا الحمى ويدافعوا عن ثرى فلسطين وكرامة وعزة أبنائها و يا لهم من رجال عندما يضحون بأغلى ما يملكون من أجل الدين والعقيدة، يبذلون دماءهم رخيصة في سبيل الله.
كتائب القسام ودّعت أمس أحد مجاهديها في ميدان الإعداد، ليرسم بروحه الطاهرة طريق التحرير والنصر، وطريق العزة والكرامة، في الوقت الذي تطاولت فيه الألسنة على المجاهدين وجهدهم.
"سليمان العايدي"
شابٌ نشأ في طاعة الله عز وجل والتحق بركب المجاهدين، عُرف عنه التواضع وكثرة حديثه عن الجهاد والشهادة في سبيل الله، فترعرع منذ صغره في المسجد الكبير بمخيم البريج .
الشهيد سليمان محمد العايدي (23 8اماً) ضحّى بوقته من أجل خدمة المجاهدين، ولطالما تحدث عن الجهاد وتحرير فلسطين وحبه لها، فهو كاتم الأسرار وصاحب الخلق الجميل، الذي لم يبحث يومًا إلا عن الخير.
كان محبوبًا لكل من يعرفه فاتسم بالسماحة والتواضع عبر حرصه على عدم وقوع أي عداوة مع أحد، ورحل إلى جوار ربه تاركاً بصمته عند كل من عرفه.
سار على درب الجهاد والإعداد ولم يتوانى لحظةً واحدة في تلبية ما يطلبه إخوانه في  كتائب القسام، إلى أن ودّع الدنيا صباح أمس الأربعاء خلال الإعداد والتدريب.
وهب حياته لله
النائب في المجلس التشريعي عبد الرحمن الجمل أكد أن كتائب القسام تعد العدة لأي معركة مقبلة محتملة، في تخصصات ووحدات عسكرية مختلفة.
وأضاف الجمل في كلمة له خلال وداع القسامي العايدي إننا نودع اليوم شهيدًا آخر من شهداء الإعداد والتجهيز الذين يهبون حياتهم لأجل نصرة قضيتهم ونيل الحرية ودحر الاحتلال.
وتابع قائلاً:" أن هؤلاء الشهداء يهبون حياتهم ويعدون للمعركة القادمة حتى يقوم إخوانهم من بعدهم بملاقاة عدوهم وهم على أتم الجهوزية والاستعداد لأي معركة قادمة".
وتبقى شهادة شهداء والإعداد بصمة في سجل العطاء القسامي، الذي ما لانت له عزيمة أو أصابه الخور، لأن هدفه وغايته من كل عطاء له هو الوصول إلى رضا الله تعالى أولاً، وتحرير المسرى والأسرى، ولن يضيع الله جهداً لمجتهد لا يعرف للهزيمة أو الاستسلام طريقا.
.............
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
هاتف نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، عوائل وذوي الشهداء أحمد يوسف عامر، وبشار مصالحة وعبد الرحمن رداد والشهيدة أماني البساتين.

وقدم هنية في تصريح صدر من مكتبه وتلقى "
المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة منه اليوم الخميس (10-3) لعوائل الشهداء التعازي باستشهاد ذويهم، عادًّا أن هؤلاء الشهداء "يرسمون الطريق ويعدون الخطى من أجل فلسطين والمسجد الأقصى المبارك".

وأكد أن "هذه الدماء الزكية لن تذهب سدى، وسيبقى الشهداء حاضرين في ذاكرتنا ووجداننا لا تغيب صورهم ولا ذكراهم، وسيظلون النبراس للسائرين على طريق التحرير والقدس والأقصى بإذن الله".

يأتي هذا عقب استشهاد الفتى أحمد يوسف إسماعيل عامر (16 عامًا) من قرية مسحة غرب سلفيت، صباح اليوم، برصاص الاحتلال قرب جسر قرية الزاوية غرب سلفيت بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن.

وكان الشاب بشار محمد مصالحة (22 عامًا) من قرية حجة بمحافظة قلقيلية، استشهد مساء أمس الثلاثاء، بعد تنفيذه عملية طعن أسفرت عن مقتل صهيوني وإصابة عشرة آخرين في ميناء يافا شمال فلسطيني المحتلة، فيما استشهد عبد الرحمن محمود رداد (18 عامًا) من قرية "الزاوية" قرب سلفيت، برصاص الاحتلال بعد أن سدّد طعنات إلى أحد الصهاينة وأصابه بجراحٍ متوسطة في رقبته، في مستوطنة "بتاح تكفا" في تل الربيع (تل أبيب)، بينما استشهدت السيدة أماني بساتين برصاص الاحتلال بدعوى دهس جندي صهيوني قبل أيام جنوب بيت لحم.

..........
القسام - غزة :
هاتف نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، عوائل وذوي الشهداء أحمد يوسف عامر، وبشار مصالحة وعبد الرحمن رداد والشهيدة أماني البساتين.
وقدم هنية في تصريح صدر من مكتبه مساء الخميس (10-3) لعوائل الشهداء التعازي باستشهاد ذويهم، عادًّا أن هؤلاء الشهداء "يرسمون الطريق ويعدون الخطى من أجل فلسطين والمسجد الأقصى المبارك". 
وأكد أن "هذه الدماء الزكية لن تذهب سدى، وسيبقى الشهداء حاضرين في ذاكرتنا ووجداننا لا تغيب صورهم ولا ذكراهم، وسيظلون النبراس للسائرين على طريق التحرير والقدس والأقصى بإذن الله".
يأتي هذا عقب استشهاد الفتى أحمد يوسف إسماعيل عامر (16 عامًا) من قرية مسحة غرب سلفيت، صباح اليوم، برصاص الاحتلال قرب جسر قرية الزاوية غرب سلفيت بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن.
وكان الشاب بشار محمد مصالحة (22 عامًا) من قرية حجة بمحافظة قلقيلية، استشهد مساء أمس الثلاثاء، بعد تنفيذه عملية طعن أسفرت عن مقتل صهيوني وإصابة عشرة آخرين في ميناء يافا شمال فلسطيني المحتلة، فيما استشهد عبد الرحمن محمود رداد (18 عامًا) من قرية "الزاوية" قرب سلفيت، برصاص الاحتلال بعد أن سدّد طعنات إلى أحد الصهاينة وأصابه بجراحٍ متوسطة في رقبته، في مستوطنة "بتاح تكفا" في تل الربيع (تل أبيب)، بينما استشهدت السيدة أماني بساتين برصاص الاحتلال بدعوى دهس جندي صهيوني قبل أيام جنوب بيت لحم.
.......
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
قال أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي إن ما يقدمه شهداء الإعداد والتجهيز في كتائب القسام وفصائل المقاومة الفلسطينية يقربنا إلى النصر والتحرير.

وأضاف بحر خلال تقديمه واجب العزاء باستشهاد القسامي العايدي بالبريج، أن هذا يفرض معادلات قوة جديدة، خلال أي عدوان قادم على غزة، وسيشكل مفاجآت للعدو الصهيوني.

وقال: "نحن في غزة سنتحدى الاحتلال، وسنمضى نقدم الشهيد تلو الشهيد حتى دحر آخر محتل إسرائيلي من فلسطين".

وطالب الأمة العربية والإسلامية، بدعم المقاومة والوقوف مع غزة حتى تحرير كافة الأراضي المحتلة.

ولفت إلى أن الشهداء هم على طريق النصر والتحرير، ودماؤهم وقود انتفاضة الأقصى.

وأكد أن شعبنا سيستمر على هذا الطريق، ولن يخذل الشهداء والجرحى وكل من ضحى من أجل تحرير فلسطين.

وعبر عن اعتزازه بالشهداء الذين ضربوا أسطورة التصدي والصمود، وقدموا للشعب الفلسطيني نموذجاً رائعاً في العطاء، وجددوا العهد مع الله ثم مع الشهداء ومع أبناء الشعب على البقاء أوفياء حتى تحرير المسجد الأقصى.

وفي سياق آخر قدم الدكتور بحر التهاني للأسير المحرر زهير أبو الجديان في منطقة دير البلح، بعد أن قضى في سجون الاحتلال 12 عاما.

وثمن الدور البطولي للأسرى في سجون الاحتلال بما قدموه من تضحية للوطن، وضحوا بعمرهم خلف القضبان من أجل تحرير الوطن والإيمان بالمقاومة كطريق لتحرير فلسطين.

وناشد جميع الفصائل بالعمل السريع على تحرير كافة الأسرى من كافة التنظيمات وتبييض السجون، وضرورة العمل على أسر المزيد من الجنود لمبادلتهم بالأسرى.

وأكد على أن قضية الأسرى تأتي على سلم أولويات المجلس التشريعي الفلسطيني، لافتًا أن المجلس خاطب العديد من البرلمانات الدولية بشأن قضيتهم، ودعا إلى ضرورة الضغط على الاحتلال من أجل الإفراج عنهم وتبييض السجون من كافة الأسرى.

..................
القسام - الضفة المحتلة :
تصاعدت في الأيام الأخيرة عمليات المقاومة المتمثلة بإطلاق النار والطعن، والتي تعتبر الأعنف منذ بداية انتفاضة القدس، وذلك بعد اختراقها الاجراءات الصهيونية وضربها لعمق الكيان.
ويرى مراقبون أنه برغم الحديث والتصريحات الصهيونية حول عمليات الانتفاضة التي تحمل الطابع الفردي، الا أن الإعلان المتكرر عبر اعلام العدو عن كشف الجيش أو السلطة بالضفة لخلايا عسكرية تابعة لحماس لها مدلولات كثيرة .
وفي قراءته لنوعية عمليات الأيام الأخيرة، يرجح اللواء المتقاعد والخبير العسكري يوسف الشرقاوي وجود "بنية تنظيمية" مستبعدا أن تكون خمس عمليات تمت في يوم واحد وأماكن هامة "من باب الصّدفة" مشيراً إلى إعلان الكيان المتكرر عن إحباط خلايا لحركة حماس.
وأضاف اللواء المتقاعد في تصريح له إلى تحول الجهات الأمنية بالكيان من الحديث عن "ذئاب منفردة" إلى شن هجوم عنيف على حماس، ومن ثم تصعيد الاعتقالات بحق عناصرها.
واعتبر تكرار الإعلان عن كشف خلايا تابعة لها ليس عفوياً، وإنما هو اعترافٌ ضمني بعودة الحياة لبنية حماس التنظيمية بالضفة المحتلة.
خلايا الضفة
وقد كشف موقع “والا” الإخباري الصهيوني قبل أيام عن قيام الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية بإحباط عملية كبيرة كانت تخطط لها خلية تابعة لحركة حماس ضد الاحتلال في منطقة الخليل.
وقال الموقع في تقرير لمراسله العسكري “آفي يسخاروف” “إن الأجهزة الأمنية الفلسطينية اعتقلت خلال الأسابيع الماضية خلية تابعة لحركة حماس في الخليل خططت لتنفيذ عمليات إطلاق نار وأسر جنود من جيش الاحتلال ”.
كما كشف الشاباك الصهيوني اعتقاله ناصر فيصل محمد بدوي 23 عاما الذي ينتمي لحركة حماس مع شقيقه اكرم بدوي 33 عاما نفذا سلسلة من عمليات اطلاق النار "القنص" خلال الأشهر الأخيرة .
يشار إلى أن أكثر من 34 صهيونياً قتلوا وأصيب المئات بجراح في عمليات إطلاق نار وطعن ودهس تنفذ بشكلٍ شبه يومي منذ اندلاع انتفاضة القدس في الأول من أكتوبر الماضي.
............
الإعلام الحربي _ غزة
يعود آذار من جديد ليرسم بدماء الشهداء بشائر الانتصار ويمهد بتلك الدماء طريق النصر والتحرير بعد أربعة أعوام من معركة "بشائر الانتصار" التي خاضتها سرايا القدس على مدار أربعة أيام والتي كانت مقدمة لمعارك لاحقة مهدت لضرب "تل أبيب" سواء في معركة السماء الزرقاء عام 2012أو البنيان المرصوص عام2014 لتبرهن السرايا أنها حاضرة في كل معركة وميدان .
كانت سرايا القدس خاضت معركة بشائر الانتصار رداً عملياً على اغتيال الاحتلال الأمين العام للجان المقاومة الشعبية زهير القيسي بتاريخ 9-3-2012، وصبت السرايا حمم غضبها على دولة الاحتلال على مدار أربعة أيام لتنتهي باتفاق مشرف للمقاومة وضع معادلة جديدة للرد على العدو.
ودكت السرايا حصون المحتل بـ185 صاروخاً وقذيفة، من ضمنها 91 صاروخ جراد و39 صاروخ قدس و 24 صاروخ 107 و31 قذيفة هاون استهدفت فيها لأول مرة المدن المحتلة ووصلت الصواريخ مسافات طويلة وأوقعت أضراراً وإصابات بالغة بنطاق تجاوز الـ40 كلم2 .
وزفت سرايا القدس خلال المعركة 14 شهيداً من خيرة قادتها ومجاهديها وهم : (عبيد الغربلي ،ومحمد حرارة، وحازم قريقع، وشادي السيقلي، وفايق سعد، ومعتصم حجاج، واحمد حجاج، ومحمد المغاري، ومحمود نجم، ومحمد الغمري، ورأفت أبو عيد، وحمادة أبو مطلق، وبسام العجلة، ومحمد ظاهر).
مرحلة جديدة
وقال أبو محمد أحد أبرز قادة سرايا القدس: "إن معركة بشائر الانتصار كانت مقدمة لمرحلة جديدة في تاريخ المقاومة الفلسطينية مع دولة الكيان، من خلال التطور النوعي لدى المقاومة وانتقالها من قصف الأهداف المحيطة بغلاف غزة إلى ضرب العمق الصهيوني في محيط تجاوز40كلم، وشمل القصف مدن بئر السبع وأسدود وكريات وملاخي".
وأضاف لـ"الاستقلال":" كانت بشائر الانتصار إشارة مهمة على تطور أداء المقاومة من حيث النوع والكم وخاصة أنها أدخلت الراجمات الصاروخية لأول مرة في تاريخ المقاومة، كما كانت مقدمة لضرب "تل أبيب" في معركة السماء بعد ثمانية أشهر".
وأكد أبو محمد أن المعركة أرسلت للعدو رسالة بأن سرايا القدس لا تفرق بين دماء الفلسطينيين وأنها حاضرة في كل معركة وكل ميدان للرد على جرائم الاحتلال ولقد برهنت على ذلك بالقول والفعل، مشيرا إلى أن السرايا أرست معادلة جديدة في التعامل مع الاحتلال من خلال هذه المعركة بالرد القوي الذي لم يكن الاحتلال يتوقعه، وقدمت 14شهيداً من خيرة مجاهديها في سبيل الدفاع عن أبناء الشعب الفلسطيني.
وبين أن بشائر الانتصار أسست لما بعدها من انتصارات فانتهت المعركة باتفاق رضخ فيه الاحتلال لشروط المقاومة والتي كان من أبرزها وقف عمليات الاغتيال وتصفية المجاهدين ،وأن أي خرق لذلك سيقابله رد قوي من فصائل المقاومة ،لافتا إلى أنها عطلت قدرة الاحتلال على الاعتداء اليومي على القطاع.
وشدد القائد في سرايا القدس على أن معركة بشائر الانتصار واحدة من أهم المعارك التي خاضتها المقاومة لأنها لم تترك قطاع غزة منطقة مستباحة أمام الاحتلال .
المصدر / الإستقلال

............
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
نفذت الجمعية التركية للتضامن مع فلسطين فيدار، مشروع "أبقهم دافئين" في المناطق الحدودية بقطاع غزة المحاصر، بهدف تخفيف الواقع المعيشي على أهالي قطاع غزة.

وقدمت "فيدار" كسوة الشتاء التي تضمنت ملابس شتوية لـ 200 طفل، بالإضافة إلى الأغطية؛ حيث طافت على منازلهم في جميع محافظات قطاع غزة الحدودية في الشمال وغزة والوسطى وخان يونس ورفح.

من جانبه أكد الدكتور شادي أبو عويمر مدير الموارد والمشاريع في "فيدار"، أن هذه الحملة تأتي ضمن العديد من المشاريع التي تقدمها الجمعية لخدمة الشعب الفلسطيني المحاصر في قطاع غزة، للتخفيف من معاناته وآلامه، وبالذات المتضررين من الحرب الأخيرة الذين دمرت منازلهم في القصف وشردوا منها.

وأشار إلى أن "فيدار" نفذت العام الماضي ومنذ بداية 2016 العديد من المشاريع منها كفالة الأيتام، وحلقات القرآن، ومشاريع رمضان، وكسوة العيد، والأضاحي، ومعونة الشتاء في قطاع غزة المحاصر، وذلك بالتعاون مع جمعيات عدة في قطاع غزة.

ونوه أبو عويمر أن "فيدار" تواصل سعيها لتنفيذ المزيد من المشاريع الخيرية والإغاثية والطبية لأبناء شعبنا في قطاع غزة المحاصر للعام العاشر على التوالي، في ظل شح التبرعات وتراجع الدعم العربي والإسلامي لقطاع غزة وقضية فلسطين بشكل عام.

يشار إلى أن العائلات الفلسطينية التي شملتها حملة "أبقهم دافئين" تعاني أوضاعًا صعبة تبكي القلوب؛ حيث إن بعض الأسر تعيش في مناطق نائية، وفي بيوت لا تصلح للسكن، وأخرى تعاني الفقر، فلا تكاد تجد قوت يومها، وعائلات أرهقها مرض السرطان، حتى أصبح الأطفال يشتهون المأكل والملبس، ومع برد الشتاء القارس الذي دخل المنطقة هذا العام، كانت هذه الحملة لحماية الأطفال أثناء تنقلهم إلى المدارس من برد الشتاء وتوفير الملابس والأغطية لهذه العائلات الفقيرة جدًّا
............
نابلس- المركز الفلسطيني للإعلام
وصف شاهر سعد، الأمين العام لاتحاد نقابات عمال فلسطين، سياسة الاعتقالات التي ينفذها الاحتلال بحق العمال الفلسطينيين بالأراضي المحتلة عام48، بأنها سياسة اعتقالات مجنونة، تأتي في سياق سياسة الانتقام ضد كل ما هو  عربي، خاصة أنها تجري في أعقاب ردود الفعل على عمليات المقاومة.

وقال سعد في تصريح صحفي، اليوم الخميس، إن هذه الممارسات والاعتقالات لن تحقق الأمن "للإسرائيليين الذين يمارسون أبشع صور الإرهاب ضد العمالة الفلسطينية".

وجاءت تصريحات سعد إثر حملة اعتقالات شنتها سلطات الاحتلال الليلة الماضية  في منطقة شمال فلسطين المحتلة، والتي جرى فيها اعتقال العشرات من العمال الفلسطينيين بمناطق مختلفة من الأراضي المحتلة عام48.

ودعا سعد المجتمع الدولي وجمعيات حقوق الإنسان والاتحادات الدولية للعمال؛ إلى فضح السياسات "الإسرائيلية" ضد العمالة الفلسطينية التي تتعرض إلى تمييز عنصري لم يسبق له مثيل، وإلى ممارسات تعسفية تهدف إلى تضييق الخناق على العمال الفلسطينيين تحت ذرائع وحجج واهية، وقال سعد: إن عمالنا يواصلون عملهم في ظروف غير إنسانية ومعقدة مغموسة بالدم وممهورة بالعذاب، جراء الاعتقالات والمضايقات اليومية من أجل الحصول على لقمة خبز، تقي أطفالهم شر الجوع ووجع الفقر.
.................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
شارك المئات من المواطنين، في مسيرة نظمتها القوى الوطنية والإسلامية في دير البلح، وسط قطاع غزة، عصر اليوم الخميس؛ دعمًا وإسنادًا لانتفاضة القدس، ونصرة للمسجد الأقصى المبارك، في ظل الانتهاكات الصهيونية المستمرة.

وانطلقت المسيرة من كراج معسكر دير البلح، مرورًا بالشارع العام للمدينة، يتقدمها قيادات من فصائل متعددة، وسط هتافات تحيي المنتفضين في الضفة المحتلة.

ووجّه المشاركون التحية للشباب الثائر في الضفة بما فيها القدس المحتلة، ورفعوا اللافتات الداعمة لانتفاضة القدس، والمؤكدة على حق الفلسطينيين في الدفاع عن أرواحهم وأرضهم المسلوبة.

وشارك في المسيرة عدد من الملثمين والأشبال الذين رفعوا اللافتات الداعمة للانتفاضة والمقاومة.

وأكد أمجد مزيد، في كلمة القوى الوطنية والإسلامية، أن ما يجري في الضفة الغربية ومدينة القدس من انتفاضة وعمليات؛ نتيجة ارتكاب الاحتلال الصهيوني للمجازر بحق أبناء شعبنا، مشددا على أن خيارات الانتفاضة بكل أدواتها ووسائلها هي أسرع طريقة نحو تحرير أرضنا المحتلة.

ودعا مزيد إلى ضرورة استمرار الانتفاضة والثأر لدماء الشهداء الذين ضحوا بدمائهم وكانوا وقودًا لشرارة الانتفاضة.

...............

رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
غادرت النائب عن حركة "فتح" نجاة أبو بكر، مساء اليوم الخميس، مقر المجلس التشريعي، في رام الله، لتنهي اعتصامًا استمر أسبوعين إثر محاولة أمن السلطة اعتقالها بعد استدعائها للتحقيق من النائب العام في الضفة.

ونقلت وكالة "صفا" المحلية، عن النائب أبو بكر تأكيدها مغادرة مقر المجلس التشريعي، وأنها في طريق عودتها إلى مكان سكنها في مدينة نابلس، دون إعطاء المزيد من التفاصيل عن آليات حل القضية.

وكانت أبو بكر لجأت لمقر المجلس التشريعي في رام الله في الرابع والعشرين من شهر فبراير الماضي، بعد أن أصدر النائب العام مذكرة اعتقال بحقها على إثر رفضها المثول أمامه للتحقيق.

وجاء استدعاء أبو بكر بعد تصريحات لها اتهمت فيها أحد الوزراء بالفساد، فيما رفضت المثول أمام النائب العام باعتبار ذلك يتناقض مع الحصانة البرلمانية التي تتمتع بها.

من جهته، قال رئيس كتلة فتح البرلمانية عزام الأحمد إنه جرى الاستماع من النائب العام للنائب أبو بكر "في إطار القانون، حيث يحق للنائب العام الاستماع للنائب ضمن الأصول والضوابط القانونية المرعية بموافقة النائب والمجلس التشريعي، وهذا ما جرى بالفعل"، وفق تعبيره.

وكانت رئاسة المجلس التشريعي رفضت أمر استدعاء أبو بكر للتحقيق، وعدّته مخالفة للقانون الأساسي الفلسطيني.
.................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
نظم الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين اعتصاما في ساحة المجلس التشريعي بغزة، للاحتجاج على تهميش العمال وعدم إقرار برامج التشغيل المؤقتة لهم.

وقد بدأت فعاليات الاعتصام برفع اللافتات والشعارات التي تدين وتستنكر إهمال الحكومات التي مرت على القطاع لفئة العمال.

وقال رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال الأستاذ سامي العمصي إن فئة العمال هي الأكثر تهميشا من قبل الجميع، و خص بالذكر الصيادين الذين يعانون من الاعتقال بشكل مستمر، وإطلاق النار عليهم من قبل الاحتلال، ومصادرة أغراضهم ومعداتهم.

وذكر أنه في الفترة الأخيرة قد أضحت نسبة البطالة ما يزيد عن 50 % وعلاوة على ذلك أصبحت نسبة الفقر أكثر من 70 %.

وطالب الجهات المختصة والمجتمع الدولي وكل صاحب قرار بأن يقدموا لهم يد العون على قدر المستطاع بدلا من إهمالهم بهذا الشكل.

من جانبه، أكد الدكتور محمد شهاب عضو المجلس التشريعي أن الحكومة التي أقرها المجلس كانت قدمت ما استطاعت للعمال وتوفير لقمة العيش لهم، وأنها لم تتركهم في ظل الأوضاع الصعبة التي يمر بها القطاع.

وأضاف إنه مع مرور أكثر من حكومة على الشعب الفلسطيني لم تتحسن ظروف العمال سوى في تلك الفترة؛ حيث كان المجلس يقضي بخصم 5% من رواتب الموظفين لتشغيل الأيدي العاملة من البطالة والخريجين كل حسب تخصصه واحتياجه.

ووجه كلمته الأخيرة إلى حكومة الوفاق المسؤول الأول والأخير عن الشعب الفلسطيني كافة، وأنه يجب أن تكون على قدر عالٍ من المسؤولية التي كفلتها لنفسها، وأنها مسؤولة عن قطاع غزة كما هي مسؤولة عن الضفة الغربية؛ فكلاهما شطران لوطن واحد.

من جهته، طالب يوسف أبو خبيزة، أحد العمال المعتصمين، بإنهاء هذه المشكلة أو مساعدتهم لتحصيل قوت يومهم على الأقل حتى لا يضطروا لمد أيديهم للآخرين، معاتبا لأصحاب القرار بتقصيرهم تجاههم.
.................
غزة –تغطية خاصة المركز الفلسطيني للإعلام
أكد مسؤولون وخبراء أن نسبة إعادة الإعمار لا تتجاوز 10% مما دمره الاحتلال خلال عدوانه الواسع صيف 2014، مشددين على ضرورة اعتماد مبدأ النزاهة والشفافية في ملف الموازنة العامة للسلطة الفلسطينية، وتوحيدها بين الضفة وغزة.

جاء ذلك خلال المؤتمر الذين نظمه ائتلاف أمان اليوم الخميس (10-3) بعنوان "الإيرادات والنفقات العامة لقطاع غزة – حقائق أرقام"، وتضمن جلستين ناقشت الأولى "إعادة الإعمار بين الآلية والموازنة"، وناقشت الثانية "الإيرادات والنفقات العامة وضرورة الإفصاح".

10% فقط !
وأكّد ماجد صالح، نائب مدير عام ملف إعادة الإعمار، أنّ  13 ألف وحدة سكنية دُمرت في حرب 2014، مبيناً أنّ هناك 2000 وحدة سكنية من قبل الحرب لم يتم بناؤها حتى اللحظة نتيجة نقص التمويل.

ولفت المسؤول، إلى أنّ ما تم إنجازه 10% فقط من عملية الإعمار وهي "نسبة صادمة جداً"، مبيناً أنّ ما هو موجود حالياً هو فقط تمويل عربي وبعض التمويل الخفيف من بعض الجهات الأوروبية.

وقال: "ننتظر خلال مارس أن يكون هناك أفق في المنحة الكويتية"، مبيناً أنّه قد تم الموافقة على جميع القوائم، والأمور جارية لترتيب الأمور المالية، وهذا الشهر سيشهد تقدما ملحوظا.

أين ذهبت أموال الإعمار؟
بدوره، كشف الباحث محمود عبد الهادي، من الفريق الأهلي، في ورقة حقائق حول موازنة إعادة الإعمار، أنّ السلطة طلبت تمويلاً بمقدار 8.5 مليار دولار في مؤتمر إعادة إعمار غزة بالقاهرة، موضحاً أنّها خصصت فقط ما نسبته 2.7 مليار دولار لإعادة الإعمار، وأنها حصلت على 5 مليار دولار.

وتساءل الباحث عبد الهادي، عن ماهية صرف هذه الأموال، وقال: "نريد أن نعرف هل هي ذهبت لدعم خزينة السلطة أم لإعادة الإعمار؟!".

وعبّر الباحث، عن خشيته من أن تكون أموال الإعمار قد شارفت على النفاد، "في ظل إنجاز نسبته ما 46% على لسان رامي الحمد الله رئيس وزراء حكومة التوافق"، بخلاف المعطيات الحقيقية التي تشير إلى أن ما تم إنجازه لا يتعدى الـ 10%.

احتلال جديد
بدوره، قدم الباحث ناهض عيد، ورقةً بعنوان "نتائج وتوصيات بيئة النزاهة والشفافية في إعادة الإعمار"، عادًّا أن خطة مبعوث عملية السلام في الشرق الأوسط روبرت سيري للإعمار بأنها "عبارة عن احتلال جديد لقطاع غزة"، عارضاً بعض المؤشرات والتوضيحات حول هذه الآية وفق دراسة أعدها سابقاً.

وكشف الباحث أنّ مدير عمليات الوكالة، صرح قبل أيام أنّ الوكالة لديها تمويل لـ2000 شقة من أصل 7000 شقة، وأوضح أنّ ما تم إنجازه 40 بيتًا كليًّا، ولم يستلمها أصحابها حتى اللحظة.

وقال عيد: "إذا استمر العمل بهذه الآلية، فإنّ قطاع غزة بحاجة إلى 230 عاماً لإتمام عملية الإعمار!".

وأوضح أن الانقسام أعاق التمويل وبرر للمانحين تقاعسهم، مبيناً أنّ اقتصاديين استبعدوا إمكانية إيفاء الدول المانحة بتعهداتها في ظل استمرار الانقسام الفلسطيني وعدم تشكيل حكومة وحدة وطنية، إضافة إلى عدم الرضا عن الآليات والسياقات التي تتم بها عملية إعادة الإعمار لما يشوبها من عدم وضوح.

ازدواجية الموازنة
وفي ورقته استعراض الباحث أسامة نوفل ورقة عمل حول الإيرادات والنفقات العامة لقطاع غزة، موضحاً أنّ ازدواجية الموازنة بين غزة والضفة، أثر سلباً على سير عمل السياسة المالية.

ورأى أنّ هناك غيابًا للرؤية المالية بسبب عدم تولي الحكومة عملها في قطاع غزة، بالإضافة إلى أن غياب الكتل البرلمانية عن اجتماعات المجلس التشريعي بغزة أثر سلباً على شفافية الموازنة العامة.

وأشار الباحث نوفل، إلى أنّ غياب النقاش المجتمعي للموازنة العامة غيّب أركان الشفافية المالية، فيما ظهر هناك تراجع في التنسيق بين القطاع العام والقطاع الخاص في مجال الموازنة العامة.

وأوصى الباحث، بضرورة توحيد الموازنة العامة في الأراضي الفلسطينية، الأمر الذي يتطلب إنهاء الانقسام وتوحيد المؤسسات الحكومية.

وأكّد نوفل الحاجة إلى حلول خلاقة في مجال التقاعد المبكر وغيرها من المقترحات التي تخفض فاتورة الرواتب.

تجفيف المنابع
بدوره؛ أشار النائب جمل نصار، رئيس لجنة الموازنة العامة في المجلس التشريعي، أنه بعد عملية الانقسام لم تتسلم الحكومة والخزينة في غزة شيكلاً واحداً من أموال المقاصة، واستخدمت سياسة تجفيف المنابع ضد الحكومة.

وعبّر عن أسفه من تنكب حكومة الوفاق الوطني لأبناء غزة، وقال: "نحن أمام ظلم حقيقي لقطاع غزة"، موضحاً أنّ حجم الإيرادات المحلية كان لا يصل أكثر من 36% أو35%، وأن حماس كانت تدعم الموازنة من أجل توفير الرواتب في ظل الحكومة العاشرة.

......................

قــاوم – خاص- بتوفيق من الله عزوجل , تمكنت لجان المقاومة من عقد راية الصلح بين عائلتي الشاعر وأبو شلوف  وإنها ء خلاف عائلي إستمر لأكثر من عشر سنوات على أثر وفاة الشاب زياد عودة أبو شلوف رحمه الله في حادث عمل طرف عائلة الشاعر .
وبجهود مخلصة ومباركة إستطاعت لجان المقاومة ممثلة بالأخ عدلي زنون " أبو محمود" عضو القيادة المركزية والأخ أبو جندل المصري مسؤول العلاقات العامة برفح ورجال الإصلاح والخير في مدينة رفح من إنجاز الصلح وإنهاء الخلاف وإعادة العلاقات بين العائلتين إلى سابق عهدها من الإخوة والمحبة .
وشكرت لجان المقاومة كافة الإخوة من رجالات المجتمع ووجهاء مدينة رفح ومخاتيرها ورجال الإصلاح الذين شاركوا في كافة الجهود الطيبة والتي أفضت إلى هذه الصلح المبارك .


....................

0 comments: