الأربعاء، 9 مارس 2016

انتفاضة160:اقتحام الاقصى و4شهداء وقتيل و13 مصاب صهاينه بعمليات فدائيه 8/3/2016

الأربعاء، 9 مارس 2016
انتفاضة160:اقتحام الاقصى و4شهداء وقتيل و13 مصاب صهاينه بعمليات فدائيه 8/3/2016

فلسطين الثلاثاء 28/5/1437 – 8/3/2016
الموجز
الاقصى
المقاومة
جرائم الاحتلال
اعمال امن عباس
اخبار متنوعه
.............
التفاصيل
الاقصى

الإعلام الحربي _ القدس المحتلة
اقتحمتْ مجموعات من قطعان المستوطنين، باحاتِ المسجد الأقصى المبارك، صباح اليوم الثلاثاء، بحمايةٍ أمنية من شرطة الاحتلالِ الصهيوني، في استفزازٍ واضح وفاضح لمشاعر المسلمين والمرابطين في المسجدِ الأقصى المبارك.
وأفادت مصادر مقدسية، أن عددًا من المستوطنين اقتحموا الأقصى، وقد واجههم المرابطون بالهتافات والتكبير.
وبصورةٍ يومية، يقتحم المستوطنون الأقصى، فيما تواصل أجهزة الاحتلال في ممارساتها العنصرية والإجرامية بحق المقدسيين، من إعداماتٍ وهدمٍ للمنازل ومنع من الصلاةِ في الأقصى.

.................
المقاومة
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
استشهد ثلاثة فلسطينيين، وقتل صهيوني، وأصيب 13 آخرون، في ثلاث عمليات فدائية، جرت بشكل متتابع في غضون ساعتين، مساء الثلاثاء، بالقدس و"تل أبيب" ويافا، فيما استشهدت قبيل الظهر مواطنة، في القدس المحتلة، بدعوى الاشتباه بمحاولتها تنفيذ عملية طعن.
يافا
ففي أحدث التطورات، قتل صهيوني، وأصيب 10 آخرون مساء اليوم، في عملية طعن جريئة نفذها شاب فلسطيني، في ميناء يافا، شمال فلسطين المحتلة.

وقالت القناة السابعة الصهيونية إن صهيونياً قتل وأصيب 10 آخرون في عملية طعن في ميناء يافا، فيما تم الإعلان عن استشهاد المنفذ في وقت لاحق، وعلم أنه الشاب بشار محمد مصالحة (22 عاما) من قرية حجة بمحافظة قلقيلية، شمال الضفة المحتلة.

وبحسب الناطقة باسم شرطة الاحتلال لوبا السمري؛ فإن المنفذ نجح في طعن 4 صهاينة في قلب الميناء الخاضع للاحتلال، ثم واصل طريقه لأحد المطاعم واستكمل عملية الطعن ليصل عدد المصابين إلى 11 مصابًا جرى نقلهم إلى مشفيي "فولفسون" و"ايخلوف"، قبل أن يعلن عن مقتل أحدهم متأثرًا بإصابته الخطرة.

وأظهر فيديو تناقلته وسائل إعلام صهيونية عملية إطلاق النار على الشاب المنفذ الذي نجح في الانتقال بين أكثر من مكان.

وبحسب وسائل إعلام عبرية؛ فإن عملية الطعن وقعت خلال وجود نائب الرئيس الأمريكي جون بايدن في مركز بيرس للسلام، في يافا.

شهيد ومصاب صهيوني بـ"تل أبيب"
وفي تل الربيع "تل أبيب" استشهد شاب فلسطيني، مساء الثلاثاء، في عملية طعن نفذها في مستوطنة "بتاح تكفا"، وأسفرت عن إصابة صهيوني.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية إن صهيونيًّا واحدًا على الأقل، أصيب في عملية طعن نفذها فلسطيني في مستوطنة "بيتاح تكفا" قرب "تل أبيب" وسط الكيان الصهيوني.
وأوضحت الصحيفة أن فلسطينيًّا استشهد برصاص شرطة الاحتلال بعد أن سدّد طعنات إلى أحد الصهاينة وأصابه بجراحٍ متوسطة في رقبته. وأفيد لاحقا أن الشهيد هو عبد الرحمن محمود رداد (18 عامًا) من قرية "الزاوية" قرب سلفيت.

القدس
شهيد ومصابان صهيونيان بالقدسوفي القدس المحتلة، أصيب جنديان صهيونيان، برصاص مقاوم فلسطيني، في شارع صلاح الدين.

وقالت الشرطة الصهيونية في بيان لها، إن جنديين أصيبا بجراح خطيرة برصاص أطلقه فلسطيني في شارع صلاح الدين بالقدس، قبل أن يتعرض لإطلاق نار من جنود آخرين ليستشهد بعد قليل من إصابته.

وفي تفاصيل العملية، أوردت القناة أن شابًّا فلسطينيًّا يستقل دراجة نارية أطلق النار على مجموعة من الجنود الصهاينة في شارع صلاح الدين بالقدس المحتلة، وأصاب اثنن منهم بحالة خطيرة، وانسحب من المكان قبل أن تتم ملاحقته ويطلق عليه الرصاص ليصاب بحالة خطيرة ويستشهد بعد أقل من ساعة.

وأفاد عضو لجنة المتابعة في العيسوية، محمد أبو الحمص بأن الشهيد هو الشاب فؤاد أبو رجب (20 عاما)، من قرية العيسوية، التي اقتحمتها قوات الاحتلال وداهمت منزل عائلة الشهيد قبل أن تعتقل والده.

وفي تطورٍ لاحق، أصدرت محكمة "الصلح" التابعة لسلطات الاحتلال، في القدس المحتلة، أمرًا بـ "حظر النشر" حول عملية إطلاق النار.

وذكرت شرطة الاحتلال في بيان لها، أن قاضي محكمة "الصلح"، استجاب لطلبها في حظر نشر أي معلومات حول عملية إطلاق النار في القدس لمدة أسبوع؛ وذلك "حفاظًا على أمن الدولة"، حسب البيان.

وأشارت إلى أن القرار يشمل عدم نشر أي صور أو فيديوهات تتعلق بالعملية، سواء من شرطة الاحتلال أو شهود عيان، أو نشر أي معلومات حول هوية المصابين، حتى 14 من شهر آذار/ مارس الجاري.

شهيدة مقدسية

وفي وقتٍ سابقٍ اليوم، أعدمت قوات الاحتلال الصهيوني، امرأة مقدسية، بزعم محاولتها تنفيذ عملية طعن، بالقرب من باب الجديد (أحد أبواب المسجد الأقصى) في القدس.
وأفاد مراسلنا، بأن قوات الاحتلال أطلقت النار على المقدسية فدوى أحمد محمود أبو طير (50 عاما)، بزعم محاولتها طعن جنود، وتركتها تنزف، ومنعت طواقم الإسعاف من علاجها، حتى لفظت أنفاسها الأخيرة.


وبالشهداء الجدد ترتفع الحصيلة إلى 195 شهيدًا بينهم 44 طفلاً وطفلة، و9 نساء، فيما يرتفع عدد القتلى الصهاينة إلى 34 قتيلاً، وأكثر من 450 جريحًا، سقطوا في عشرات العمليات.
...................

القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
أظهر تسجيل مصور، تناقلته مواقع إعلامية صهيونية، الطريقة البشعة التي تعامل بها المستوطنون الصهاينة مع منفذ عملية الطعن في مدينة "تل أبيب" المحتلة.

فقد ترك جنود الاحتلال الشاب مضرجاً في دمائه ينزف دون تقديم أي إسعافات لإنقاذه بعد إطلاق النار عليه، فيما بدأ المستوطنون بالصراخ عليه بألفاظ نابية.

وأعادت هذه المشاهد إلى الذاكرة الطريقة التي تعامل بها جنود الاحتلال والمستوطنون الصهاينة مع الطفل الجريح والأسير حالياً أحمد مناصرة.

.............
القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام
أعدمت قوات الاحتلال الصهيوني امرأة مقدسية، اليوم الثلاثاء، بزعم محاولتها تنفيذ عملية طعن، بالقرب من باب الجديد (أحد أبواب المسجد الأقصى) في القدس.

وأفاد مراسلنا، بأن قوات الاحتلال أطلقت النار على المقدسية فدوى أحمد محمود أبو طير (50 عاما)، بزعم محاولتها طعن جنود، وتركتها تنزف، ومنعت طواقم الإسعاف من علاجها، حتى لفظت أنفاسها الأخيرة

وقال شهود عيان إن قوات الاحتلال أغلقت محيط مكان العملية، وفرضت طوقا أمنيا على البلدة القديمة بالقدس المحتلة.


من جهتها، زعمت الناطقة باسم الشرطة الصهيونية لوبا السمري، أن مقدسية حاولت تنفيذ عملية طعن ضد أفراد الشرطة، الذين أطلقوا عليها العيارات النارية، ما أدى إلى مقتلها على الفور.


يذكر أن الشهيدة هي زوجة يوسف أبو طير شقيق النائب عن حماس والمبعد عن القدس محمد أبو طير.

.............
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
أكد شهود عيان أن قوات الاحتلال أعدمت الشهيدة فدوى أبو طير اليوم الثلاثاء، بالقرب من المسجد الأقصى، مشيرين إلى أنها لم تكن تحمل سكيناً، وأطلق عليها النار لأنها لم تتوقف انصياعاً لأوامر الجندي الصهيوني.

وقالت شاهدة عيان 
لمراسلنا: "سمعنا صوت إطلاق نار، حاولت الوصول إلى الشهيدة إلا أن الطرق كانت مغلقة من قوات الاحتلال، وطلبت مرة ثانية الوصول إليها فسمح لي بذلك، وعندما وصلت إليها كانت ملقاة على الأرض وقد أصيبت برصاصة في عينها ورصاصات أخرى في القسم العلوي من جسدها، وبقيت تنزف على الأرض أكثر من نصف ساعة قبل أن يعلن عن استشهادها".

ونفت الشاهدة الرواية الصهيونية التي زعمت أن الشهيدة كان بحوزتها سكين، وقالت: لم أشاهد أي سكين بجانبها.

من جانبه قال الدكتور أمين أبو غزالة في شهادته على إعدام الشهيدة أبو طير في البداية "لم يسمح لنا بالوصول إلى الشهيدة إلا عند وصول ضباط الاحتلال".

وأشار إلى أن الشهيدة كان وضعها حرجًا جدًّا، موضحا أن الإصابة كانت بشكل مباشر نحو العين اليمنى إضافة إلى إصابتين في البطن.

وقال أبو غزالة "حاولنا وقف النزيف مع عملية إحياء للشهيدة إلا أنه للأسف كانت قد فارقت الحياة، ووصلت أطقم الإسعاف الصهيونية، وأبعدتنا عن الشهيدة".

.................
اعتقلت قوات الاحتلال اليوم الثلاثاء مواطنة عند حاجز قلنديا شمال مدينة القدس، بزعم حيازتها سكينا.
وزعمت مصادر إسرائيلية، أن جهاز الكشف الموجود في ممر المشاة عند حاجز قلنديا أظهر أن المواطنة تحمل سكينا في حقيبتها، ليتم اعتقالها ونقلها إلى التحقيق، دون كشف أي معلومات حول هوية المعتقلة.
ويعتبر حاجز قلنديا المدخل الرئيسي الموصل من الضفة إلى القدس، وقد تم الإعلان عن اعتقال المواطنة بعد وقت قصير من إعدام الخمسينية فدوى محمد أبو طير في البلدة القديمة بزعم محاولة طعن جندي.

..............
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
أعلنت قوات الاحتلال الصهيوني، اعتقال امرأة فلسطينية، اليوم الثلاثاء، من قرية النبي صالح، شمال غربي مدينة رام الله، وسط الضفة المحتلة، بزعم تهديدها أحد ضبّاط وحدة "حرس الحدود" الصهيونية عن طريق "فيسبوك".

وذكرت شرطة الاحتلال في بيان لها، أنه جرى اعتقال الفلسطينية منال التميمي، (42 عامًا)، بزعم "شبهات" تهديدها ضابطًا في شرطة حرس الحدود، مشيرة إلى أن الضابط الصهيوني يقطن في إحدى البلدات الدرزية شمال فلسطين المحتلة، ويعمل في مدينة رام الله.

وكانت قوات الاحتلال، اعتقلت فجر اليوم الثلاثاء، التميمي عقب دهم منزل عائلتها في قرية النبي صالح، ضمن حملة اعتقالات واسعة طالت 18 فلسطينيًّا من مختلف أنحاء الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة.

وادعت شرطة الاحتلال أن الأسيرة التميمي وضعت "منشورات تهديدية" ضد الضابط في "حرس الحدود" عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، بحسب البيان.

وزعمت الشرطة أن التميمي اعتدت على أحد جنود الاحتلال في شهر آب/ أغسطس 2015، خلال مواجهات اندلعت في قرية النبي صالح، شمالي غرب رام الله.

وأضافت أنه تم إحالة "المشتبهة" للتحقيقات، مشيرة إلى أن الشرطة ستطلب من المحكمة العسكرية في "عوفر" تمديد اعتقالها لاستكمال التحقيقات معها.

...............

غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
أنتج "المركز الفلسطيني للإعلام" مادة فلمية تلخص أبرز إحصائيات وأحداث انتفاضة القدس على مدار خمسة أشهر من عمرها.

وعرض الفيديو أبرز اللقطات لعمليات بطولية نفذها الفدائيون الفلسطينيون خلال الانتفاضة، فيما عرض إحصائيات بعددها وما أوقعته من خسائر في صفوف مستوطني وجنود الاحتلال الصهيوني.
...............
الناصرة - ترجمة المركز الفلسطيني للإعلام
دعت عائلة الجندي الأسير لدى المقاومة الفلسطينية "أبرهام منجستو"، الشارع "الإسرائيلي" للتحرك بهدف الضغط على حكومة الاحتلال للإفراج عن ابنهم.

ونقلت القناة العبرية الثانية، عن شقيق منجستو قوله، إن على الشارع "الإسرائيلي التحرك للضغط على الحكومة لتحريك ملف أخي".

من جانبه، قال والد منجستو: أنا مجبر أن أصرخ بأعلى صوتي في جميع وسائل الإعلام بالعمل على إعادة ابني، سأتوجه إلى الأمم المتحدة، وإذا لم تفلح الأمم المتحدة بالضغط على حماس للإفراج عن ابني سأتوجه أنا شخصيا إلى حماس في غزة وسأموت هناك مع ابني.

وتأتي هذه التصريحات في ظل استعدادات عائلة الجندي مجنستو السفر إلى الأمم المتحدة للمطالبة بالضغط على حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، لإطلاق سراح "ابنهم لدواعٍ إنسانية".

بدورها قالت والدة الجندي منجستو: إذا لم تفلح الأمم المتحدة بإعادة ابني سأتوجه إلى حماس في غزة.

وأضافت بالقول: أعيش في كل لحظة مع ذكرياته، وأطالب حماس أن تعيد ابني سواء كان حيا أم ميتا.

وكانت مصادر إعلامية عبرية، قد كشفت قبل عدة شهور أن الجندي "أبراهام منجستو" اجتاز الحدود مع قطاع غزة، وأنه وقع في قبضة المقاومة الفلسطينية، إلا أن حركة حماس وجناحها العسكري، لا زال يتكتم على أي معلومة حول أسر منجستو، أو عدد الجنود الأسرى بحوزة المقاومة، حيث تطالب الحركة بالإفراج أولا عن جميع الأسرى المحررين بصفقة وفاء الأحرار الذين أعاد الاحتلال اعتقالهم قبل أن يتم الحديث بأي معلومات حول عدد الجنود الأسرى لديها.
...........
جرائم الاحتلال
الضفة الغربية - المركز الفلسطيني للإعلام
شنت قوات الاحتلال فجر اليوم الثلاثاء (8-3) حملة دهم واعتقالات في مدن وقرى الضفة الغربية والقدس المحتلة.

وأفادت مصادر محلية لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" أن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة بورين، ونفذت عمليات دهم واسعة طالت أكثر من 40 منزلاً تركزت في حارة الباطن، وتم تفتيشها وتخريب محتوياتها. كما قام الجنود بمصادرة الهواتف النقالة في تلك المنازل لمنع السكان من التقاط الصور، وأعادوها بعد مغادرة المنازل.

وفي بلدة عراق بورين المجاورة، داهمت قوات الاحتلال عددًا من المنازل وفتشتها، واعتقلت الشاب جاسر فاتح قادوس وهو طالب جامعي وشقيق الأسير مالك قادوس الذي اعتقل قبل خمسة أيام.

وفي الخليل داهمت قوات الاحتلال عدة مناطق في المدينة، واعتقلت قوات الاحتلال 4 مواطنين وسلمت آخرين بلاغات لمقابلة مخابراتها.

وأفادت مصادر محلية وشهود عيان أن الاحتلال داهم منزل الشاب محمد رمضان أبو رموز في مدينة الخليل، والشاب جهاد مقبل في بيت أمر، وقامت بأعمال تفتيش في منزليهما، ومن ثم قامت باعتقالهما ونقلهما إلى معتقل عتصيون شمال الخليل. كما قامت باعتقال الشاب عمر حازم بدر، والمسن فيصل محمد جمعة بدوي (63 عامًا).

إلى ذلك اقتحمت قوات الاحتلال منزل المواطن عايش أبو هاشم في بلدة بيت أمر شمال الخليل لاعتقال نجله مالك (13 عامًا)، والذي لم يكن متواجدًا وقت الاقتحام.

كما داهمت منزل المواطن فادي الشامصلي في مدينة يطا جنوب شرق الخليل وسلمته بلاغًا لمقابلة مسؤول المخابرات الصهيوني.

هذا، وداهمت قوات الاحتلال مدينة جنين واعتقلت كلاً من: طارق بلالو، ومحمد بسام حمارشة، وفضل تركمان، وأمجد حمارشة إضافة إلى السيدة رويدة فوزي أبو مويس (42 عامًا).

وفي رام الله اقتحمت قوات الاحتلال قربة النبي صالح واعتقلت المواطنة منال التميمي (40 عامًا). 

كما اعتقلت قوات الاحتلال الفتيين عوني أحمد طقاطقة (12 عامًا)، ومحمود عبد الله طقاطقة (16 عامًا)، من بيت فجار جنوب بيت لحم

وكذلك اعتقلت الشقيقين رمزي (31 عامًا) و يوسف سويدان (18 عاماً) سويدان من بلدة عزون بقلقيلية.

وفي القدس المحتلة، أسفرت حملة المداهمات عن اعتقال كل من: أمير خالد جفال وأحمد راضي عريقات، ومحمود راضي عريقات، وجميعهم من بلدة أبو ديس.
...............
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
شهدت الطرق الخارجية شمال ووسط الضفة الغربية عصر اليوم الثلاثاء انتشارًا أمنيًّا لافتًا لقوات الاحتلال الصهيوني، ونصبًا للكمائن.

وقالت مصادر محلية 
لمراسلنا إن قوات الاحتلال انتشرت على مفترق الطنيب ومفرق جيت وطريق يتسهار وحوارة وجميع مفارق الطرق إلى رام الله.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال انتشرت بأشكال مختلفة بين مركبات شرطة ومخابرات وسيارات عسكرية لنجمة داود وفرق مشاة.

وأضافت المصادر أن قوات الاحتلال أوقفت المواطنين، ودققت في هوياتهم؛ حيث كان باديا أنها تبحث عن مطلوبين، فيما عرقلت حركة السير، وشهدت الطريق من شمال الضفة إلى رام الله تشويشا بأكثر من قاطع.

.....................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
قال رئيس وحدة الدراسات والتوثيق في هيئة شؤون الأسرى والمحررين عبد الناصر فروانة إن سلطات الاحتلال اعتقلت نحو 1403 من النساء الفلسطينيات منذ بدء انتفاضة الأقصى في سبتمبر/أيلول عام 2000 وحتى اليوم، ولا تزال في سجون الاحتلال 57 معتقلة من كافة محافظات فلسطين.

وأضاف: "إن تلك الاعتقالات طالت أمهات وزوجات ونساء طاعنات في السن وطالبات وفتيات قاصرات وكفاءات أكاديمية وقيادات مجتمعية ونائبات منتخبات في المجلس التشريعي، بالإضافة إلى جريحات ومصابات بأعيرة نارية، وإن أربعًا منهن أنجبن داخل السجن في ظروف قاسية".

وبين فروانة أن استهداف المرأة الفلسطينية قد تصاعد مع اندلاع انتفاضة القدس، إما بالقتل أو الإصابة أو بالاعتقال والتنكيل، وأن 118 فلسطينية من بين من تم اعتقالهن خلال هذه الفترة اعتقلن خلال انتفاضة القدس التي اندلعت في الأول من أكتوبر/تشرين الأول عام 2015، وأن تسعًا منهن مصابات ولا يزلن في سجون الاحتلال.

وأوضح فروانة أن المرأة والفتاة والقاصرة الفلسطينية تتعرض أثناء اعتقالها وخلال التحقيق معها لما يتعرض له الرجال من صنوف مختلفة من التعذيب الجسدي والنفسي، وتحتجز داخل غرف معتمة وزنازين ضيقة تفتقر لأدنى مقومات الحياة الآدمية، وتتعرض لمعاملة قاسية وحرمان من أبسط الحقوق الإنسانية، دون مراعاة لجنسها واحتياجاتها الخاصة، ما يفاقم من معاناتها.

...............
بيروت - المركز الفلسطيني للإعلام
أكدت الحملة الدولية للتضامن مع الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني، أن 61 فلسطينية يخضعن للاعتقال في السجون الصهيوني، مناشدة العالم للتدخل لحمايتهن والإفراج عنهن.

وقالت الحملة في بيانٍ اليوم الثلاثاء، تلقى "
المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه: "يمر الثامن من آذار، اليوم العالمي للمرأة، الذي يحتفل فيه العالم أجمع تكريماً وتقديراً لدور المرأة في بناء الحضارات ورقي المجتمعات، إلا الاحتلال الإسرائيلي فإنه لا يزال يعتقل في زنازينه 61 فلسطينية".

وأشارت إلى أن بين الأسيرات 10 مريضات يعانين من أمراض مختلفة، و9 أسيرات جريحات و 17 أسيرة فلسطينية، محكومات بأحكام مختلفة.

وتابعت "يمر هذا اليوم ولا تزال الأسيرة الفلسطينية لينا جربوني، حبيسة زنانين المحتل منذ 13 عاماً، فيما يعتقل الاحتلال أصغر أسيرة طفلة في العالم، هي الطفلة ديما الواوي".

واتهمت الحملة بأنه "يحارب المرأة الفلسطينية ويزج بها في معتقلاته وزنازينه دون تهمٍ أو مبررات"، مشددة على أنه "لم تَسلَم زوجة الشهيد ولا زوجة الأسير ولا الطالبة ولا الصُحفية ولا المعلمة ولا المناضلة ولا الطفلة؛ بل كلهن مستهدفاتٌ من الاحتلال الإسرائيلي".

وأكدت أن الاحتلال يمارس الاعتقال بحقهن بشكل غير إنساني وغير أخلاقي، في انتهاك سافر فاضحٍ لكل الأعراف الدولية ومواثيق حقوق الإنسان واتفاقية "القضاء على كل أشكال التمييز ضد المرأة
SEDAW" عام 1979.

وأعلنت أنها تعكف على إثارة قضية الأسيرات الفلسطينيات في مجلس حقوق الإنسان في جنيف في 24 مارس/ آذار الجاري.
...............
كشفت محامية هيئة الاسرى حنان الخطيب واقع الاسيرات الفلسطينيات المعتقلات في سجون الاحتلال (57 اسيرة) موزعات بين سجني الشارون والدامون، وذلك خلال زياراتها للاسيرات بمناسبة يوم المراة العالمي الثامن من آذار.
اولا: سجن الدامون
وقالت المحامية الخطيب أن 24 اسيرة يقبعن في سجن الدامون الاسرائيلي من بينها اسيرتان إداريتان هما سعاد زريقات واسماء قدح، واسيرتين من غزة هما سناء الحافي ونسرين حسن، و18 اسيرة موقوفة.
وقالت الخطيب انه يقبع في سجن الدامون 9 أمهات هن: سامية مشاهرة وحلوة حمامرة ونسرين حسن وسناء الحافي وأيمان كنجو وتمارة ابو صبحة وأميرة حميدات ،و أميرة صلاح.
وأفادت أن هناك أسيرتين تعانيان من الامراض هما آمال السعدة تعاني من مرض السكري ونسرين حسن تعاني من الضغط ، في حين ان الاسيرات المصابات برصاص جنود الاحتلال عند اعتقالهن هن: حلوة حمامرة، شروق دويات.
وقالت الخطيب أن 11 اسيرة قاصرة يقبعن في سجن الدامون هن: نيفين الجعبري، منار الشويكي، اسيل حمدان، زهر ابو اسعد، مرح باكير، استبرق نور، لما البكري، مها شتات، كريمان سويدان، نورهان عواد، جيهان طقاطقة.
وأدلت عدد من الاسيرات بشهادات عن تعرضهن للمعاملة القاسية خلال التحقيق معهن على يد المحققين والمعاملة المهينة خلال الاعتقال .
سعاد رزيقات:
أفادت الاسيرة سعاد عبد الكريم رزيقات ، سكان الخليل المعتقلة يوم 3/12/2015 انه تعرضت لمعاملة سيئة خلال اعتقالها في مستوطنة كريات اربع في الخليل وهي مقيدة بالقيود الحديدية، وتم نقلها الى معسكر عتصيون وابقوها في البرد الشديد مدة ساعة ونصف حيث كانت الامطار والشتاء.
وأفادت رزيقات انها عزلت في سجن الرملة وتصف الوضع هناك بان الموت أرحم من تلك الزنازين المعزولة ، حيث البرد القارص وعدم وجود أغطية شتوية وعدم وجود مخدات ولا ادوات كهربائية ولا مياه ساخنة.
وقالت الاكل في عزل الرملة كان سيئا وقذرا وشباك الزنزانة مفتوح دائما مما سبب لها البرد الشديد مما دفعها للاضراب عن الطعام مدة 4 ايام احتجاجا على ظروف العزل وانقطاعها عن العالم.
وقال رزيقات انها اصيبت في عزل الرملة بالامراض الجلدية ولم تتلق اي علاج وانها لم تنه اضرابها الا بعد نقلها الى سجن الدامون.
نسرين حسن:
أفادت الاسيرة نسرين حسن عبدالله حسن سكان حيفا وهي متزوجة وتعيل 7 أولاد ، اعتقلت يوم 18/10/2015 انه حقق معها في سجن عسقلان بشكل صعب جدا، وأن جولات التحقيق كانت تستمر 6 ساعات متتالية.
وأفادت ان زنازين التحقيق في سجن عسقلان قاسية، حيث الزنزانة ضيقة وحيطانها غامقة وخشنة الملمس، والضوء باهت واصفر ومزعج للنظر ومضاء على مدار 24 ساعة.
وقالت كانوا يشغلوا المكيف البارد في الزنزانة ، مما ادى الى اصابتها بالبرد الشديد، وأن الاكل المقدم سيء جدا والمياه غير صالحة للشرب إضافة الى إزعاج السجانات والطرق الدائم على الابواب وقالت ان الفرشات في الزنزانة قذرة وذات رائحة كريهة والمرحاض عبارة عن فتحة بالارض.
ثانيا: سجن الشارون
وقالت المحامية الخطيب ان عدد الاسيرات في سجن الشارون 33 اسيرة ، من بينهن 10 اسيرات مصابات وهن: لما البكري، نورهان عواد، استبرق نور، ياسمين الزرو، اسراء جعابيص، امل طقاطقة، عبلة العدم.
وقالت الخطيب ان الاسيرات المريضات هن دنيا واكد، تعاني من سكري وضغط ، وعلياء العباسي تعاني من ضغط دم، وان اسيرة إدارية تقبع في السجن هي سناء ابو سنينة.
وأفادت الخطيب انه يقبع في سجن الشارون 4 أسيرات قاصرات هن: ساجدة حسن وملاك سليمان ، وديما الواوي، وتعتبر ديما اسماعيل رشيد الواوي 12 سنة ، سكان حلحول اصغر اسيرة تقبع في سجون الاحتلال، وهي طالبة في الصف السابع، اعتقلت يوم 8/2/2016.
ونقلت الخطيب شهادة الاسيرة ديما الواوي وجاء فيها: “انا عمري 12 سنة وثلاث شهور.بتاريخ 8-2-2016 كنت في مستعمرة كرمي تسور وكان معي سكينة, اجو الجنود ووقفوني قالولي طلعي السكينة طلعتها بس هني بطحوني على الارض وخبطوا على ظهري باجريهن , كان عددهن كثير كثير كثير, كلبشوني وعصبوا عيني واخذوني عالتحقيق , الجنود كانوا يتمسخروا علي ويصوروني بتلفوناتهن , كلهم كانوا يصوروا في.
حققوا معي بمستوطنة كريات اربع , كانوا حوالي 7 محققين بالتحقيق صيحوا علي كثير , هددوني وحكولي راح نقتلك , سبوا علي وكانوا يضحكوا علي كمان , كانوا يخوفوني ويقولولي بدنا ندفنك بالقبر وانت عايشة . البنت اللي كانت رافقتني فتشتني وشلحتني كل اواعي.
بعدها حطوني بالبوسطة ونقلون لهون للشارون بس اول يوم حطوني بالعزل لانه ما كان في وساع , بقيت يوم , بس خفت كثير لانه كان يطلع دود, نمل وصراصير بالغرفة, بعدها رحت عالمحكمة ورجعوني على السجن مع الاسيرات مش على العزل . نزلت 4 مرات على المحكمة وواحدة استئناف كانوا يفيقوني عالساعة 2:30 قبل الفجر نروح عالرملة ومن هناك للمسكوبية وبعدين لعوفر بعوفر سقعة كثير كثير . هون انا بالسجن مع البنات الصغار بس كلهن اكبر مني , ما زرت الاهل ولا مرة وانا مشتاقيتلهن ومشتاقة للمدرسة”
ونقلت حنان الخطيب أهم المشاكل التي تعاني منها الاسيرات في سجن الشارون وهي:
1) منع إدخال الكتب عن طريق الاهل.
2) منع زيارة الاهل او جزء من العائلة.
3) منع التزاور بين السجون بين الاقارب والازواج.
4) الازدحام بالغرف بسبب ازدياد عدد الاعتقالات .
5) عدم وجود طبيب بالسجن.
6) الاسعار الباهظة للكنتين.
7) ظروف النقل بالبوسطة الى المحكم والمعاناة الشاقة التي تنتج عن ذلك للاسيرات.

..............
سلفيت - المركز الفلسطيني للإعلام
اقتحمت قوات من جيش الاحتلال بلدة كفل حارس شمال سلفيت لتأمين زيارة المستوطنين  للمقامات الإسلامية بزعم  يهوديتها.

وأفاد شهود عيان أن العديد من المستوطنين المتطرفين توافدوا على البلدة صباح اليوم بمركباتهم الخصوصية وقاموا بتأدية طقوس دينية.

وأضاف الشهود إن قوات الاحتلال قامت قبل ذلك باقتحام عدد من منازل المواطنين، ومن ثم غادروا دون الإبلاغ عن اعتقالات.

كما تعمد المستوطنون المتطرفون استفزاز مواطني كفل حارس خلال توجههم لتأدية صلاة الفجر في المسجد القريب من المقامات الإسلامية.
.............
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
هدم جيش الاحتلال الصهيوني فجر اليوم الثلاثاء، منزل عائلة الشهيد إبراهيم سكافي (22 عاما) وسط مدينة الخليل (جنوبي القدس المحتلة)، منفذ عملية دهس أدت لمقتل جندي صهوني.

وأفاد بلال سكافي، عم الشهيد، أن قوة من جيش الاحتلال اقتحمت في ساعة مبكرة من فجر اليوم منزل العائلة في منطقة "المحول" بمدينة الخليل وأجبرت أفراد العائلة المكونة من ثمانية أفراد، على مغادرته قبل أن يشرع جنود الاحتلال بهدم الأجزاء الداخلية.

وأشار سكافي في تصريحات لوكالة "قدس برس" أن عملية الهدم طالت الجدران والغرف الداخلية في المنزل في الطابق الثالث فيما جرى إغلاق نوافذه والأبواب بمواد حديدية وتسليم العائلة قراراً بمصادرته ومنع الدخول أو محاولة إعادة البناء.

وكان الشهيد سكافي ارتقى شهيداً برصاص قوات الاحتلال بتاريخ 4 تشرين الثاني/ نوفمبر 2015، قرب بلدة "حلحول"، شمالي الخليل، عقب قيامه بدهس جنديين صهيونيين مما أدى لمقتل أحدهما.

ونددت أوساط سياسية وحقوقية فلسطينية بسلسلة الإجراءات التي أقرتها الحكومة الإسرائيلية مؤخرا، وفي مقدمتها تسريع عملية هدم منازل منفذي العمليات الاستشهادية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وتهدم سلطات الاحتلال مئات بيوت الفلسطينيين في الأراضي المحتلة كوسيلة "عقابية"، حيث تهدف وفق ما تقول إلى "المسّ بأقرباء الفلسطينيين الذين نفذوا عمليات ضدّ إسرائيل، أو الذين اشتبهوا بالضلوع فيها، بغية ردع الفلسطينيين عن القيام بمثل هذه العمليات".
..............

الإعلام الحربي _ غزة
استهدفت قوات الاحتلال الصهيوني صباح اليوم الثلاثاء بنيران أسلحتها الرشاشة مزارعي شرق مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة.
وأفاد شهود عيان بأن أبراج الاحتلال شرقي مدينة خانيونس قرب موقع (أحراش كيسوفيم) وموقع (صوفا) العسكري شرق القرارة استهدفت المزارعين دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.
وتواصل قوات الاحتلال اعتداءاتها بحق أراضي المواطنين الحدودية بشكل متكرر، في خرق مستمر لاتفاق التهدئة الذي وقع بين الفصائل الفلسطينية و "اسرائيل" صيف عام 2014.

...............

الإعلام الحربي _ غزة
أفادت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى؛ أن أسيرين من سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي؛ قد أنهوا ثلاثة عشر عاما في سجون الاحتلال على التوالي؛ ويدخلان اليوم عامهما الرابع عشر.
وأضافت المؤسسة أن الأسيرين هما:
الأسير المجاهد/ عمار ياسر سعيد عيسى "قزموز" (37 عاماً)؛ وهو أعزب من مخيم نور شمس بمدينة طولكرم شمال الضفة المحتلة؛ واعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني بتاريخ 07/03/2003م؛ وصدر بحقه حكماً بالسجن لمدة 23 عاماً بتهمة الانتماء والعضوية في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي؛ والمشاركة بعمليات للسرايا ضد قوات الاحتلال الصهيوني؛ ويقبع حالياً في سجن النقب الصحراوي.
الأسير المجاهد/ محمد بشير نصري محمد أبو الرب (40 عاماً)؛ وهو أعزب من بلدة قباطية قضاء جنين؛ واعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني بتاريخ 07/03/2003م؛ وصدر بحقه حكماً بالسجن لمدة 24 عاماً بتهمة الانتماء والعضوية في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي؛ والمشاركة بعمليات للسرايا ضد قوات احتلال الصهيوني؛ ويقبع حالياً في سجن النقب الصحراوي؛ ويصنف ضمن الحالات المرضية في سجون الاحتلال؛ إذ أنه يعاني من تقرحات في الأمعاء، ولا علاج له إلا بالجراحة لكن الاحتلال يرفض ذلك؛ رغم حصوله على قرار ن المحكمة الصهيونية يفرض على إدارة مصلحة السجون علاجه فورا.

.............

الإعلام الحربي _ القدس المحتلة
جددت سلطات الاحتلال الصهيوني قرار إبعاد الناشط المقدسي عنان عيسى نجيب (42 عامًا) عن مدينة القدس المحتلة لمدة ستة أشهر.
وأوضح المحامي حمزة قطينة من مؤسسة قدسنا لحقوق الإنسان أنه تسلم قرارًا يقضي بإبعاد المقدسي عنان نجيب عن مدينة القدس لمدة ستة أشهر، صادر عن قائد المنطقة الوسطى "يوئال ستريك"، مرفق بخريطة تحدد المسافة التي يبعد فيها عن المدينة.
وذكر أن قائد المنطقة الوسطى قرر بعد سماع الدفاع بفتح المجال أمام عنان نجيب أن يقدم طلبات مستقلة ومنفردة بالدخول لمدينة القدس لحاجات خاصة وضرورية، أو لأغراض صحية له وعائلته.
وكان ترافع عن نجيب المحاميان رمزي كتيلات من مؤسسة قدسنا لحقوق الإنسان والمحامي خالد زبارقة.
وبين المحامي قطينة أنه رغم قيام محامي الدفاع بعرض الظروف الشخصية الصعبة التي يمر فيها نجيب وعائلته، إلا أن قائد المنطقة الوسطى لم يعط لهذه الظروف أي اعتبار، ونفذ قرار إبعاده لمدة ستة أشهر.
ولفت إلى أنه تم سماع الاعتراضات من قبل المحامين على القرار، لدى لجنة سماع الاعتراضات في مكتب قائد المنطقة الوسطى يوم الأحد.
وأكد أن القرار الصادر بحق المقدسي نجيب هو قرار تعسفي، ولا يعتبر فقط قرار إبعاد إنما طرد وتهجير، لأن الشخص الذي يقيم في مكان معين لا يمكن إبعاده عن هذا المكان.
وقال إن قرار الإبعاد يمس الحقوق الأساسية الأخرى لنجيب، كحقوق العائلة في الكيان المشترك وحقوق الأبناء في الاستمرار في التعلم بمدارسهم وتلقي العناية الطبية اللازمة.
وكانت فترة إبعاد الأولى عنان نجيب انتهت الأحد وهو متزوج وأب لطفلين، بعد إبعاد استمر خمسة أشهر عن مدينة القدس. كما أبعد عن المسجد الأقصى عدة مرات، وأعتقل عدة مرات في سجون الاحتلال لمدة 4 سنوات.
من جانبه، نقل "كيوبرس" عن عنان نجيب قوله إن هذا القرار لا يستند إلى أي أدلة، وهو عبارة عن قرار عشوائي ونوع من أنواع الانتقام، وإن دل على شيء فإنما يدل على أن "إسرائيل" والتزامها بالاتفاقيات الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان سخيف ودعاية، بينما تمارس إرهاب دولة منظم بحقنا كمقدسيين.
واستهجن دور مؤسسات حقوق الإنسان، وعدم اكتراثها بقرارات الإبعاد بحق المقدسيين، خاصة وأنه لغاية اللحظة منذ إبعاده لم تتواصل معه أي مؤسسة حقوقية.
وأضاف إن دل ذلك على شيء فإنما يدل على أن المؤسسات الحقوقية في القدس وأراضي الضفة الغربية مسميات في الإعلام ليس أكثر، حتى أن إحداهن لم تبادر لمجرد تقديم استبيان حقوقي لما جرى معي.
وتجدر الإشارة إلى أن الأسير عنان نجيب أسير محرر من مواليد مدينة القدس بتاريخ 7-11-1973، نشأ وترعرع ودرس في مدارسها وبعد الثانوية العامة تخرج من الجامعة وكرس حياته للعمل التطوعي، وكان عرضة للاعتقال ثلاث مرات، اضافة لسياسة الإبعاد عن المسجد الأقصى المبارك ومحيط البلدة القديمة كما تعرض لعدة مرات لسياسة التحقيق في غرف التحقيق الصهيوني.
واعتقل عنان للمرة الثالثة قبل نحو عامين عندما داهمت قوات الاحتلال منزله وفتشته واقتادته لأقبية التحقيق، وبعد معاناة قاسية حكم عليه بالسجن الفعلي لمدة 25 شهرا وغرامة مالية بقيمة 5000 شيكل بتهمة الانتماء لحركة الجهاد الإسلامي

...............
بيت لحم- المركز الفلسطيني للإعلام
شرعت آليات للجيش "الإسرائيلي" صباح اليوم الثلاثاء، بتجريف أراضٍ بمنطقة "كيسان" القريبة من بيت لحم (جنوبي القدس المحتلة)، فيما أصدرت محكمة الاحتلال قراراً بإخلاء سبعة منازل في أراضي بلدة "الخضر" جنوبي المدينة.

وأوضح منسق اللجان الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بيت لحم، حسن بريجية لوكالة "قدس برس" أن آليات الاحتلال شرعت بتجريف أراضٍ فلسطينية في منطقة "كيسان" شرقي بيت لحم تقع بمحاذاة البؤرة الاستيطانية المسماة "بي اي حناحل" والمقامة على أراضي "كيسان".

وأشار إلى أن عملية التجريف تأتي في إطار التوسع الاستيطاني في المنطقة على حساب أراضي المواطنين.

إلى ذلك، قررت سلطات الاحتلال إخلاء سبعة مبانٍ مقامة على أراضي بلدة "الخضر" جنوبي بيت لحم من أصل 17 مبنى، بعدما قام مستوطنو مستوطنة "غوش عتصيون"، برفع دعاوى على المواطنين الفلسطينيين.

وأوضح منسق لجنة مواجهة الاستيطان في "الخضر" لوكالة "قدس برس" أن سلطات الاحتلال أبلغت بقرار إخلاء سبعة مباني في "الخضر" تعود لكلا من عيسى حمدان، ويوسف عيسى، وعلى سليم موسى، وعلى عبد صالح، وربحي حسين موسى، وعمر عطوان صبيح،  وتقع في منطقة "خلة ظهر العين" المحاذية لمستوطنة "اليعازر" المقامة على أراضي البلدة.

وحسب القرار الصادر عن ما يسمى المستشار القانوني للحكومة "الإسرائيلية"، فقد تقرر هدم المباني السبعة في غضون عامين إذا لم يخلها سكانها طوعا، أما فيما يخص المباني التسعة الأخرى فتقرر فحص ما إذا كانت مقامة على أراض تعود لسكان فلسطينيين.

وأكد صلاح على أن الاحتلال، يهدم لشرعنة الاستيطان في تلك المنطقة، والسيطرة على منازل المواطنين وسلب أراضيهم.
................
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
قالت حركة "السلام الآن"، المختصة بمتابعة الأنشطة الاستيطانية في الأراضي المحتلة، إن حكومة الاحتلال تسعى لشرعنة البناء الاستيطاني على أراض فلسطينية خاصة.

وأوضحت في بيان لها، اليوم الثلاثاء، بأن سلطات الاحتلال أبلغت المحكمة العليا، بموقفها المتعلق بالتماس الحركة لإخلاء (17) وحدة استيطانية في البؤرة الاستيطانية المعروفة باسم "ديرخ هأفوت" قرب بيت لحم، حيث أعلنت الحكومة الصهيونية أنها تسعى للعمل بأثر رجعي على شرعنة (10) وحدات استيطانية بنيت على أراض فلسطينية خاصة، في البؤرة الاستيطانية غير القانونية.

وقالت "السلام الآن" إنه إذا قبلت المحكمة بموقف الحكومة، ففي أفضل سيناريو سيتأجل إخلاء المباني غير القانونية، فضلا عن عودة الأرض لأصحابها الفلسطينيين لعدة سنوات، وفي أسوأ الحالات، فإن الحكومة ستجد وسيلة لإضفاء الشرعية بأثر رجعي لهذه المباني.

وقالت الحركة إن موقف الحكومة  يخلو من أي خجل ويهدف إلى الاستيلاء على الأراضي في المنطقة "ج"، وتابعت: "نأمل من المحكمة العليا أن ترفض تصرفات الحكومة ضد التزاماتها السابقة، وأن تطلب الإخلاء الفوري للبناء غير القانوني في البؤرة الاستيطانية "ديرخ هعافوت".

يذكر أن البؤرة الاستيطانية غير القانونية "ديرخ هأفوت" أنشئت في عام 2001 على الأراضي التي كانت تعتبر آنذاك بملكية خاصة، واليوم تحتوي على نحو 60 وحدة استيطانية.

...............
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
أكد خبير مقدسي أن الفلسطينيين في القدس المحتلة بحاجة إلى 40 ألف وحدة سكنية للقضاء على الضائقة السكنية التي يعاني غالبيتهم منها.

وقال خليل التفكجي، مدير دائرة الخرائط في بيت الشرق في ندوة حول "السكن في القدس"، الثلاثاء، إن حوالي خمس المقدسيين يعيشون في مباني غير قانونية مهددة بالهدم؛ الأمر الذي انعكس على حياتهم الاجتماعية والصحية.

 وأشار إلى أن الحياة خارج مركز حدود بلدية القدس يعني فقدانهم هويتهم المقدسية؛ وبالتالي يضطرون للعيش في مساكن غير ملائمة للسكن البشري أو أن يكون البناء بدون ترخيص للمحافظة على هويتهم المقدسية.

وأكد التفكجي ان سياسة التوازن الديمغرافي كانت أساسا في الضائقة السكنية التي يعاني منها الفلسطينيون في القدس لذا استخدمت سلطات الاحتلال آلية تجميد البناء السكني منهجا للحد من البناء وعدم تطوره موضحا ان سياسة المصادرات والمناطق الخضراء والشوارع والمناطق غير المنظمة كانت اساس هذه السياسة.

واضاف ان إمكانية الحصول على تراخيص تعتبر من المستحيلات نتيجة لعدم وجود مخططات للأحياء الفلسطينية والمماطلة في إعداد هذه المخططات او إعداد مخططات لا تتناسب وحاجة السكان إلى أراضي منظمة أو تحديد نسب بناء منخفضة لا تفي بالاحتياجات في الاحياء الفلسطينية وتتراوح بين(25%-75%) مقارنة بالمستوطنات (120%- 300%).

وأكد التفكجي أن هذا التضييق الجغرافي وانعدام بدائل حيزية أخرى للسكان الفلسطينيين أدى إلى نشوء كثافة سكانية مرتفعة في هذه الأحياء حيث تصل الى 13,500 شخص / كم2 مقارنة بغربي القدس 8,300 شخص/ كم2 و900 شخص/ كم2 في مستوطنات شرقي القدس.

وأكد أنه نتيجة للزيادة السكانية الفلسطينية فإن الفلسطينيين بحاجة عاجلة إلى 40 ألف وحدة سكنية للقضاء على الضائقة السكنية و10 آلاف وحدة سكنية سنويا.

بدوره، أشار رفعت ناصر الدين، أمين سر نادي الموظفين إلى أن الاحتلال سعى بعد سيطرته على القدس، إلى ضمان السيطرة الإدارية والعقارية على المدينة.

وتطرق إلى قانون أملاك الغائبين 1950 باعتباره آلة إضافية للسيطرة على الارض التي كانت تابعة لملكية فلسطينية والاستيلاء على أراضي وأملاك الفلسطينيين بواسطة تغيبهم قانونيا وتعريفهم بالغائبين.

وأشار إلى قانون الجيل الثالث الذي يعد من القوانين التي تستخدمها قوات الاحتلال من أجل طرد السكان الفلسطينيين من البلدة القديمة في القدس، موضحًا أنه يشرعن مصادرة الأملاك لصالح اليهود.

..............
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
أظهراستطلاع ضخم أجراه معهد الأبحاث الأمريكي "فين" أن مواقف السكان اليهود تنقسم عندما يتعلق الأمر بفكرة عامة من التعايش مع السكان الفلسطينيين في الداخل المحتل، وحسب ما قال مقدم الاستطلاع "ألين كوبرمان" أن المسح أظهر 43٪ لا يرون إمكانية وجود دولة فلسطينية إلى جانب "إسرائيل".

كما أظهر استطلاع أجراه "مركز بيو للأبحاث" في أمريكا؛ أن ما يقرب من نصف "الإسرائيليين" يؤيدون طرد فلسطينيي الداخل أونقلهم،  وأن حوالي 48% من المستطلعين أيد فكرة الطرد، فيما عارضه 46%.

وقد أجريت الدراسة بين نهاية عام 2014 وحتى منتصف عام 2015، وهي الفترة التي كانت هادئة نسبيا من الناحية الأمنية، ووفقا لمعدّي الدراسة فهي لا تؤثر على النتائج، وقد تم استجواب 3789 شخصا من اليهود "الإسرائيليين" الذين تزيد أعمارهم على 18 وجها لوجه.

ووضح البروفيسور تمار هيرمان من الجامعة العبرية المفتوحة، معنى كلمة "نقل"، وقال إنها تعني النقل القسري للسكان العرب.

وأظهرت الدراسة أن هناك علاقة إحصائية بين المتدينين والعلمانيين بشأن مسألة الترحيل؛ فالذي يُعرّف نفسه بأنه علماني أقل ميلا للتوافق بقضية الطرد، فيما يُعدّ المتديّنون أو "الحرديم" أكثر ميلا للتوافق مع فكرة الطرد؛ و58% من العلمانيين ضد هذه الفكرة مقارنة مع 36% منهم يؤيدون ذلك.

وأكدت الدراسة أن هناك أيضا علاقة في المواقف السياسية فيما يخص الاستطلاع وفكرة الطرد؛ حيث أظهر 72% من اليمينيين تأييدهم  لفكرة الطرد، فيما عارض الفكرة 87% من الاتجاه اليساري.

...............
دعا الوزير الصهيوني  يوفال شتاينيتص، إلى الشروع في تحقيق جنائي مع نواب التجمع الوطني الديمقراطي والجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة بسبب إدانتهم لقرار مجلس التعاون الخليجي إعتبار حزب الله تنظيما إرهابياً.
ونقل "صوت إسرائيل" اليوم الثلاثاء، أن المناداة بعدم النيل من حزب الله هي بمثابة خيانة لا تستطيع أي دولة ديمقراطية تحملها.
ورأى "شتاينتيص" في سياق حديث إذاعي صباح اليوم أن السجن هو مكان هؤلاء النواب وليس الكنيست.
وفيما يخص قرار رئيس الوزراء عدم السفر إلى واشنطن خلال الشهر الجاري أوضح الوزير شتاينيتص أنه يعود إلى تجنب إظهار "إسرائيل" وكأنها تتدخل في حملة الانتخابات التمهيدية للرئاسة الأمريكية.
ونفى أن يكون سبب الإلغاء هو خلافات بين البلدين حول رزمة المساعدات العسكرية الأمريكية لـ "إسرائيل".
..........................
اعمال امن عباس
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للاعلام
قالت مصادر عبرية إن السلطة الفلسطينية اعتقلت خلية عسكرية تابعة لحماس في محافظة الخليل كانت تخطط لعمليات مقاومة من بينها خطف جنود وإطلاق نار.

وكتب المحلل العسكري "آفي يسخروف" على موقع "والا" العبري اليوم الثلاثاء (8-3) أن "قوات الأمن الفلسطينية في الأسابيع الأخيرة كشفت خلية لحماس في الخليل خططت لهجوم إرهابي"، على حد زعمه.

وأضاف يسخروف أنه "في الأسابيع الأخيرة كشفت قوات الأمن الفلسطينية خلية لحماس في الخليل، من بينهم طالب في جامعة البوليتكنك من أعضاء اتحاد الطلبة.. خططت لهجوم ضد "إسرائيليين"، بما في ذلك القتل والخطف.

وحصل يسخروف على هذه التفاصيل، وفقا لما نشره موقع "واللا"، من مسؤولين كبار في السلطة الفلسطينية، حيث أشرف على عملية الاعتقال مسؤولون في المخابرات الفلسطينية قبل عدة أسابيع، وعلى إثر ذلك قامت أجهزة السلطة بمزيد من الاعتقالات لنشطاء حماس في المدينة، فيما أكد مسؤولون "إسرائيليون" هذه التفاصيل.

وادّعى الكاتب الصهيوني أن الخلية التي تم اعتقالها من السلطة، تم تنظيمها على يد خلية من نشطاء الجناح العسكري لحركة حماس من مبعدي "صفقة شاليط" ممن أفرج عنهم في أكتوبر 2011، والمسؤول عن تشغيل هذه الخلية العسكرية والموجود في غزة "عبد الرحمن غنيمات" المسؤول الرئيس في خلية صوريف سنة 1990 ومعه مازن فقها عضو الذراع العسكري الذي يقف خلف عملية "ميرون" عام 2002، حسبما زعم.

ويزعم يسخروف أن القيادي في حماس صالح العاروري، الموجود حاليًّا في قطر، يواصل عمله وجهوده، وهو مسؤول عن أكثر المحاولات لتنفيذ هجمات ضد "الإسرائيليين"، وأنه دفع باتجاه تأسيس البنية التحتية التي سيتم استخدامها لتنفيذ هجمات "انتحارية"، وفق ادعائه.

وتأتي هذه الادعاءات عقب تأكيدات عدد من قيادات السلطة بمن فيهم رئيسها محمود عباس، في أكثر من موضوع، أن السلطة متمسكة بخيار التنسيق الأمني، إضافة إلى ما صرح به رئيس مخابرات السلطة بوضوح، حول اعتقالات أو منع عدة عمليات للمقاومة بحق الاحتلال.

...............
اخبار متنوعه
القسام - غزة :
أكد نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية أن تحرير كامل التراب الفلسطيني والقدس والمسجد الأقصى هو هدف حركة حماس والمقاومة الفلسطينية.
ونفى هنية في سياق مقابلة أجراه معه (إعلام دير البلح)، مساء الثلاثاء، اتهامات وزير الداخلية المصرية للحركة باغتيال النائب العام المصري هشام بركات، داعياً مصر لإعادة النظر في الاتهامات التي لا أساس لها من الصحة.
وقال:"لا شك أننا حريصين على العلاقة مع مصر وتفاجئنا من تصريحات وزير الداخلية المصرية.. لا ثقافتنا ولا فكرنا ولا فلسفتنا ولا نظريات عملنا يمكن أن تستوعب هذا العمل وتاريخنا يشهد على ذلك لا نمارس الاغتيالات السياسية مطلقًا لا داخل ولا خارج فلسطين عدونا المركزي هو العدو الصهيوني فقط".
وأضاف:"مقاومتنا محصورة داخل الأراضي الفلسطينية ، وتابع:"سنجري خلال الأيام القادمة اتصالات مكثفة لتجاوز هذا الحدث لأنه خارج السياق الطبيعي ولا نسعى إلا للاحترام والأخوة المتبادلة".
في سياق آخر، أكد هنية أن قضية فلسطين هي القضية المركزية للأمة الإسلامية والعربية ولأي دولة إقليمية تريد دور وازن في المنطقة.
وأتت تصريحات هنية عقب اتهام وزير الداخلية المصري مجدي عبد الغفار لحركة حماس بالضلوع في عملية اغتيال النائب العام المصري العام الماضي.
في موضوع آخر – زار نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الأسير المحرر زهير أبو الجديان الذي قضى 12 في سجون الاحتلال .
وقدم هنية التهنئة للأسير المحرر بالإفراج عنه من سجون الاحتلال ، مؤكدة أن قضية الأسرى على سلم أولويات حركة حماس.
...............
القسام - غزة :
باركت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" عمليات الطعن وإطلاق النار البطولية التي نفذها شبان فلسطينيون مساء الثلاثاء، في كل من مدينة يافا وتل أبيب والقدس المحتلة.
وقال الناطق باسم حركة (حماس) سامي أبو زهري في تصريح وصل "موقع القسام" نسخة عنه إن هذه العمليات تؤكد على استمرار انتفاض القدس حتى تحقيق أهدافها، وتمثل دليلاً على فشل كل المؤامرات الهادفة إلى إجهاضها.
وزفت الحركة الشهداء الذين ارتقوا خلال هذه العمليات، مؤكدة أن دماءهم الطاهرة ستكون وقوداً لتصعيد الانتفاضة بإذن الله.
واستشهد ثلاثة شبان اليوم بثلاث عمليات طعن وإطلاق نار وقعت في مدينة القدس وتل أبيب ويافا، قُتل خلالها صهيوني وأصيب أكثر من 12 آخرين وصفت جراح خمسة منهم بالخطيرة.
...........
القسام - مراسلنا :
هو مفكر الحركة الإسلامية في فلسطين وأحد الرجال الذين لا يشق لهم غبار، يتميز بنظراته الثاقبة وعزيمته التي لا تلين، وصموده الأسطوري، وعطائه اللا محدود ، إنه الدكتور إبراهيم أحمد المقادمة الذي لم يفكر يوماً في نفسه.. كان كل همه الدعوة و تحرير فلسطين وطنه الأرض والمقدسات من المدنسين الصهاينة.
على وقع صواريخ M75، التي هزّت "تل أبيب"، تمر الذكرى السنوية لرجل من رجال الأمّة، ولعلم من أعلام فلسطين، سطر بوجوده فكر الجهاد، وأضاء برحيله مرحلة جديدة في تاريخ الصراع مع العدو الصهيوني تمثلت أبرز ملامحها بصاروخ أطلق عليه M 75 تيمناً بهذا القائد.
ولادة المفكر
ولد الدكتور إبراهيم المقادمة "أبو أحمد" عام 1950 في بيت دراس، وهاجرت عائلته من بلدة يبنا مع آلاف الفلسطينيين عام 48 بسبب العصابات الصهيونية الإرهابية، عاش المقادمة في مخيم جباليا وتعلم في مدارس وكالة الغوث الدولية، وحصل على الثانوية العامة والتحق بكلية طب الأسنان في إحدى الجامعات المصرية، وتخرج منها طبيباً للأسنان، ثم انتقل للعيش في مخيم البريج وسط قطاع غزة، وهو متزوج وأب لسبعة من الأبناء.
بداية العطاء
انضم المقادمة إلى حركة الإخوان المسلمين في سنوات شبابه الأولى، وبعد أن أنهى دراسته الجامعية وعودته إلى قطاع غزة أصبح أحد قادة الحركة وكان من المقربين للشيخ أحمد ياسين زعيم و مؤسس حركة المقاومة الإسلامية حماس .
عمل الدكتور إبراهيم المقادمة طبيباً للأسنان في مستشفى الشفاء بغزة ثم حصل على دورات في التصوير الإشعاعي وأصبح أخصائي أشعة، وبعد اعتقاله في سجون السلطة الفلسطينية فصل من عمله في وزارة الصحة الفلسطينية وعمل طبيباً للأسنان في الجامعة الإسلامية بغزة.
وكان المقادمة من أشد المعارضين لاتفاق أوسلو وكان يرى أن أي اتفاق سلام مع العدو الصهيوني سيؤدي في النهاية إلى قتل كل الفلسطينيين وإنهاء قضيتهم وان المقاومة هي السبيل الوحيد للاستقلال والحصول على الدولة الفلسطينية وان كان ذلك سيؤدي إلى استشهاد نصف الشعب الفلسطيني.
حياته الدعوية
ونشط شهيدنا الدكتور في الفترة الأخيرة من حياته في المجال الدعوي والفكري لحركة حماس وكان يقوم بإلقاء الدروس الدينية والسياسية والحركية وخاصة بين شباب حركة حماس وخاصة الجامعيين وكان له حضور كبير.
وألف عدة كتب ودراسات في الأمن وهو داخل السجن وخارجه, منها: معالم في الطريق إلى تحرير فلسطين، و كانت له دراسة حول الوضع السكاني في فلسطين وهي بعنوان " الصراع السكاني في فلسطين " كما كانت له عدة دراسات في المجال الأمني.
وكان المقادمة من أكثر الشخصيات القيادية في حركة حماس أخذا بالاحتياطيات الأمنية قليل الظهور أمام وسائل الإعلام، واستخدام أساليب مختلفة في التنكر والتمويه عبر تغيير الملابس والسيارات التي كان يستقلها وكذلك تغيير الطرق التي يسلكها، حتى عرف عنه أنه كان يقوم باستبدال السيارة في الرحلة الواحدة أكثر من مرة.
العمل العسكري
شكل المقادمة برفقة عدد من القادة النواة الأولى للجهاز العسكري الخاص بالإخوان المسلمين في قطاع غزة، وتولى مهمة إمداد المقاتلين بالأسلحة، وفي عام 1984 اعتُقل للمرة الأولى بتهمة الحصول على أسلحة وإنشاء جهاز عسكري بغزة؛ حُكم على إثرها بالسجن لثماني سنوات، قضاها متنقلاً بين السجون، ثم أُعيد اعتقاله مرة أخرى ليقضي ما مجموعه عشر سنوات في زنازين الاحتلال.
في عام 1996م، اعتقلته السلطة الفلسطينية بتهمة تأسيس جهاز عسكري سري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" في غزة، وأطلقت سراحه بعد ثلاث سنوات من الاعتقال، تعرض خلالها لشتى أنواع التعذيب، إلى أن وصل الأمر لأن يُضرب به المثل في شدة صبره على أساليب السلطة المبتكرة في التعذيب.
شرف الشهادة
في صباح يوم السبت 8-3-2003 اغتالت قوات الاحتلال الصهيوني الدكتور ابراهيم أحمد المقادمة " أبو أحمد " بإطلاق خمس صواريخ باتجاه سيارته التي كانت تسير في شارع اللبابيدي بالقرب من مقبرة الشيخ الرضوان بمدينة غزة ، مما أدى إلى استشهاده و ثلاثة من مرافقيه وإصابة عدد من المارة وطلاب المدارس بجراح .
وأجمع المعلقون العسكريون الصهاينة على أن الدور الكبير للشهيد القائد إبراهيم المقادمة ليس فقط في تأثيره القوي في نفوس حركة حماس والشعب الفلسطيني، بل لكونه أبرز مفكري الشعب الفلسطيني الذين نظروا لخيار المقاومة كخيار أخير وحيد واجب التعامل به مع الاحتلال، ودافع عن هذا الخيار حتى يومه الأخير.

................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
أكد النائب في المجلس التشريعي عن حركة "حماس" في الضفة الغربية المحتلة، باسم الزعارير، أن إقدام أمن السلطة على مداهمة منازل عدد من الطالبات الجامعيات والكاتبة إسراء لافي؛ يعد أمرا مرفوضا قطعا لما فيه من إهانة لحرائرنا وأعراف شعبنا.

وشدد الزعارير في تصريح صحفي، الثلاثاء، تلقى "
المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه، على أن الأجهزة الأمنية "تخطت الخطوط الحمراء من خلال انتهاكها لحرمة البيوت التي لا ينبغي لأي جهة كانت تخطيها، خاصة إذا كانت المستهدفة هي إحدى حرائرنا وطالباتنا".

وقال النائب عن حركة حماس إن "هذه الاعتداءات لا يوجد ما يبررها، فالقضية قضية طلبة جامعات يمارسون الانتخابات كنشاط نقابي يهدف إلى خدمة الطلاب، وهذا حق تضمنه قوانين وأنظمة الجامعات وقانون السلطة الفلسطينية".

وجدد الزعارير رفضه وإدانته لتدخل الأمن في الشأن الطلابي ومداهمة بيوت الطلاب والطالبات ومصادرة أغراضهم بأي حجة كانت، كما دعا قيادة السلطة والأمن الفلسطيني للنأي عن هذه الأفعال، مؤكدا أن حرائرنا في الجامعات هن اللاتي يدافعن عن كرامة وحرية شعبنا، وهن خنساوات فلسطين، ومثلهن مثل الحرائر المقدسيات اللاتي صمدن في وجه الحملة الاحتلالية على الأقصى والقدس.

...............
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" إنها طالبت قيادة حركة "فتح" بوقف التحريض ضدها في الساحة المصرية، مؤكدة أن ذلك "يضر بمصالح الشعب الفلسطيني بقطاع غزة".

ونفى الناطق باسم حركة حماس، سامي أبو زهري، في تصريح صحفي مكتوب اليوم الثلاثاء، ما ذكره عزام الأحمد حول نقله رسائل مصرية خلال حوار الدوحة لمطالبة الحركة بعدم التدخل في الشؤون المصرية.

وتابع: "ما حدث هو العكس تمامًا؛ حيث إن حركة حماس خلال اللقاء طالبت فتح بالتوقف عن التحريض الذي تمارسه في الساحة المصرية ضدها، لما له من نتائج خطيرة على المصالح الفلسطينية وخاصة ضد أهلنا في قطاع غزة".

وكان عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" عزام الأحمد، قال في تصريحات إعلامية أنه في آخر لقاء مع "حماس" في العاصمة القطرية (الدوحة)، طرحت حركة "فتح" ما لديها من معلومات كانت قد أبلغتها بها القيادة المصرية بعدم التدخل في شؤون مصر الداخلية.

وكان وزير الداخلية المصرية، مجدي عبد الغفار، اتهم الأحد الماضي حركة "حماس" بالوقوف وراء عملية اغتيال النائب العام المصري السابق، هشام بركات، نهاية حزيران/ يونيو 2015.

...............

باركت حركة المقاومة الشعبية في فلسطين العمليات البطولية " طعن واطلاق نار " في القدس ويافا المحتلة وتل ابيب التى نفذها المقاومون الأبطال الشهداء / عبد الرحمن رداد من طولكرم وفؤاد التميمى من القدس وبشار مصالحة من قلقيليا, اليوم الثلاثاء( 08/03) والتى أدت لمقتل صهيونى واصابة 17 اخرين عدد منهم اصابات خطيرة

وأكدت الحركة في بيان صحفي مقتضب اليوم، أن العمليات البطولية هي حق طبيعي وردا على انتهاكات العدو الصهيونى المستمرة ضد أبناء شعبنا في الضفة وغزة والقدس واراضي ال 48 .

كما أكدت الحركة أن منفذو عمليات اليوم , أوصلوا رسالة مفادها اصرار شعبنا على المقاومة وانه لن يردعهم عنها شيئ .

ودعت الحركة الى تصعيد المقاومة والعمليات البطولية في الضفة والقدس وداخل كيان العدو , مؤكدة أن دماء " الشهداء الثلاثة" ومن قبلهم الشهيدة السيدة فدوى ابو طير التى استشهدت صباح اليوم وجميع الشهداء لن تذهب هدرا وستبقي نورا يضيئ للمقاومين طريق الجهاد والمقاومة .
........
بارك الناطق الاعلامي لحركة المقاومة الشعبية خالد الازبط عمليات شعبنا المنتفض في الضفة وأكد أنها رسالة لأكثر من محور ضد من يحتل أرضنا ولن نقبل بالتنازل عن شبر منها رغم كل الضغوط والحصار والاتهامات الباطلة التي لا تخدم الا العدو الصهيوني .
ورسالة لكن يبرهن للعدو لأنه قادر على وقف مشروع المقاومة في فلسطين بأنه خاسر أمام كل فلسطيني حمل حب الوطن ويعشق الحرية ويثأر لكل قطرة دم تنزف وكل شهيد يرتقي بسبب البطش والعدوان الصهيوني .
وأكد الأزبط أننا سنبقى نمضي بمشروع التحرر الوطني وتنقية الوطن من كل أذناب الاحتلال .
وجدد الازبط الدعوة لكل المجاهدين بالضفة وأبناء الأجهزة الأمنية الشرفاء بالعمل بتصعيد المقاومة والعمليات لان أهدافنا ستتحقق في انتفاضة القدس برفع علم فلسطين فوق القدس وكامل تراب فلسطين وتحت لواء قيادة وطنية حامية لمشروع المقاومة وحافظة لعهد الشهداء ودمائهم الطاهرة
.............
قـــاوم – خاص- باركت لجان المقاومة عملية إطلاق النار البطولية في قلب مدينة القدس المحتلة وعمليات الطعن في مدينة تل الربيع المحتلة وإعتبرتها تأكيداً على تمسك شعبنا بإنتفاضته المباركة .
وأكدت لجان المقاومة بأن إنتفاضة القدس مستمرة لمواجهة العربدة الصهيونية وعمليات الإعدام الميداني التي يقوم بها جنود العدو ضد أبناء شعبنا الفلسطيني كما حدث في جريمة إعدام الشهيدة فدوى أبو طير في القدس المحتلة صباح اليوم .
وأوضحت لجان المقاومة بأن رسالة شعبنا وشبابه المقاوم من عمليات الطعن وإطلاق النار ضد جنود الإحتلال ومستوطنيه في المدن الفلسطينية بأن المقاومة هي الخيار الأنجع لمواجهة الإحتلال وجرائمه .
ودعت لجان المقاومة إلى مزيد من العمليات البطولية وتصعيد فعاليات إنتفاضة القدس في كافة مدن الوطن المحتل .

..............
يطالعنا العدو وقيادته الارهابية واجهزة استخباراته المفلسة بكل ما يمكن ان يخلط الاوراق على الساحة ويثير الفتن في امتنا ، فلقد اعلن الشاباك عن اعتقاله للمواطن محمد نزال وادعى الاحتلال باستخدام الاراضي المصرية لأعمال عسكرية انطلاقا من الاراضي المصرية ، لنؤكد ان كتائب المجاهدين ونطاق عملها واضح وجلي داخل الاراضي المحتلة وضد اماكن تواجد العدو المجرم على ارضنا فمعركتنا واضحة ومحددة المعالم داخل الاراضي الفلسطينية وان أي عمل عسكري هدفه الاساس تحرير الارض الفلسطينية ، ورداً على سياق ادعائه نقول بان حضور قيادات المقاومة للأراضي المصرية هو للعمل السياسي المحض وبعلم الاخوة المصريين أو للمرور من الأراضي المصرية فلذا نؤكد على التالي :
نؤكد ان جهد الكتائب وجهادها داخل الاراضي الفلسطينية المحتلة .
نؤكد على حرصنا على متانة العلاقة مع الاشقاء المصريين وحرصنا على الأمن المصر كجزء من الامن القومي العربي .
نؤكد ان عدو الامة الواحد والموحد هو الكيان الصهيوني


والله أكبر ،،، والعزة لله ولرسوله والمؤمنين،
والله أكبر ،،، والنصر حليف المجاهدين.

كتائب المجاهدين
الجناح العسكري لحركة المجاهدين الفلسطينية
................


المكتب الإعلامي للكتائب ||
أشادت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بالعمليات البطولية المتتالية التي نفذها شبان الانتفاضة اليوم والتي أدت إلى قتلى وإصابات في صفوف الصهاينة.

وأكدت الجبهة على أن هذه العمليات التي شهدتها القدس ويافا و"تل أبيب" تثبت من جديد أن الانتفاضة مستمرة، وتحقق إنجازات تلو الإنجازات، وتسجل انعطافه جديدة في مسيرتها هي أكثر زخم وإيلام وإرباك للاحتلال.

وأضافت الجبهة بأن شبان الانتفاضة أثبتوا اليوم بدمائهم وتضحياتهم وإرادتهم وتصميمهم قدرتهم على اختراق المنظومة الأمنية الصهيونية والضرب في عمق الكيان، ورد الصاع صاعين على جرائم الاحتلال البشعة ضد شعبنا.

واعتبرت الجبهة أن الوفاء لهؤلاء الأبطال وكل الشهداء، تتطلب من الجميع أن يتحمل مسئولياته في دعم وحماية الانتفاضة، وتبني خياراتها وصياغة برنامج سياسي يشكّل حاضنة لها.

.............
نابلس – المركز الفلسطيني للإعلام
شهد مخيم عسكر شرق مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، اليوم الثلاثاء (8-3)، احتجاجات واسعة وإغلاقاً للطرق؛ بعد مقتل أحد سكان المخيم على يد مسلحين.

وأفاد مراسل "
المركز الفلسطيني للإعلام" أن عشرات الشبان الغاضبين أغلقوا الشارع الرئيس ودوار العودة وشارع عمان بالإطارات المشتعلة وحاويات النفايات، ما تسبب بعرقلة حركة المرور.

وكان المواطن يحيى زكريا سلمان (45 عاما)، قد قتل صباح اليوم إثر تعرضه لإطلاق النار على يد مسلحين.

وأوضح 
مراسلنا أن إغلاق الشوارع جاء احتجاجاً على تقاعس الأجهزة الأمنية عن ملاحقة المسلحين الخارجين عن القانون، وللمطالبة بالقبض على قتلة المواطن سلمان.

من جانبها، وزعت حركة فتح في مخيم عسكر بيانا دعت فيه إلى المشاركة في وقفة احتجاجية بعد صلاة المغرب أمام صرح الشهداء، لتوجيه رسالة لرئيس السلطة محمود عباس تطالبه بتشكيل لجنة تحقيق بمقتل المواطن سلمان.

وحمّل البيان أجهزة السلطة المسؤولية عما حدث؛ بسبب عدم تطبيق القانون على الجميع، وتدخّل بعض الشخصيات السياسية لمصلحة العابثين بأمن المواطنين.

وأضاف البيان: "لن نقبل أن تكون السلطة موجودة فقط لمعاقبة المساكين وبمواضيع بسيطة، ولا تتدخل أو تقف جانبا عندما تكون المشكلة مرتبطة ببعض المتنفذين".

واتهم البيان ثلاثة أشخاص أورد أسماءهم، بالوقوف وراء مقتل المواطن سلمان.
................

نحتفل في الثامن من آذار من كل عام، بيوم المرأة العالمي، الذي استطاعت فيه المرأة أن تحقق إنجازات اجتماعية واقتصادية وسياسية بعد أن قامت بثوارت عارمة منذ مطلع القرن العشرين، ضد كل مظاهر القهر والظلم والاستبداد والاستلاب الذي كان يمارس ضدها، وخاصة في الولايات المتحدة الأمريكية وبعض دول أوروبا، حيث استطاعت المرأة في تلك البلدان أن تنتزع وتمارس حقوقها وتضطلع بأدوار مهمة اجتماعياً وسياسياً، وتشارك في تقدم وازدهار بلدانها على قدم وساق إلى جانب الرجل.

إن احتفالنا بيوم المرأة في فلسطين يختلف عنه في أي مكان آخر. فهو احتفال بالمرأة المناضلة التي ترفع لواء التحرر الوطني من العدو الصهيوني من جهة، وترفع لواء المساواة والتحرر الاجتماعي من جهة أخرى. فالمرأة الفلسطينية ومنذ بدء الغزوة الصهيونية على أرض فلسطين، وهي تتقدم صفوف النضال الوطني الفلسطيني وتدفع ثمن واستحقاق هذا النضال في مختلف مراحله الكفاحية، والانتفاضات الشعبية العارمة التي خاضها شعبنا، وخير دليل وشاهد حي على ذلك مشاركتها الفاعلة في انتفاضة القدس الجارية التي للمرأة فيها دوراً محورياً بطولياً سواء في المواجهات اليومية الدائرة مع العدو أو من خلال تنفيذ العديد منهن لعمليات طعن لجنوده وقطعان مستوطنيه، وسيل الشهيدات اللواتي سقطن مضرجات بدمائهن أمثال: هديل الهشلمون وأشرقت قطناني وكلزار العويوي وغيرهن الكثير ممن سبقن أو لحقن، وتعرض العشرات منهن للاعتقال والأسر وفي مقدمتهن النائبة المناضلة: خالدة جرار، يؤكد دور المرأة الرئيسي في خوض معركة التحرر الوطني.

يضاف إلى نضال المرأة في الميدان الوطني، نضالها المشروع والمحق ضد كل سياسات التهميش والإقصاء والتمييز وسلبها حقوقها الاجتماعية والاقتصادية والسياسية ومصادرة حريتها وإنسانيتها. وضد كل القوانين المجحفة بحقها والعادات والتقاليد التي تكرّس دونيتها وتبعيتها وتهميشها وتهميش قضاياها ومطالبها العادلة.

إننا في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وبمناسبة يوم المرأة العالمي، نقف بإجلال واعتزاز كبيرين أمام شموخ وصبر وعطاء أمهات وزوجات الشهداء والأسرى، ومن خلالهن نبرق بعهد الوفاء لأم الشهيد البطل: عمر النايف الذي نالت منه يد الغدر والخيانة في قلب سفارة فلسطين في بلغاريا. كما نتوجه بالتحية والتقدير العاليين للمرأة الفلسطينية المناضلة والمكافحة والصامدة في الوطن ومواقع اللجوء القديم والجديد، حيث المعاناة الإضافية التي تتعرض لها في مخيمات سوريا ولبنان، ولجوئها للارتحال وتحمل أهوال ومشقة الهجرة الجديدة عبر عباب البحر الذي افترس الكثير منهن.

إن هذا الواقع سالف الذكر الذي يضاعف من معاناة المرأة الفلسطينية بالإجمال، يؤكد بالمقابل أنها لم تفقد بوصلة النضال من أجل حرية واستقلال وعودة شعبها إلى أرض وطنه، وكذلك من أجل إنجاز حقوقها الاجتماعية والاقتصادية والسياسية، وهنا نؤكد وقوفنا ومساندتنا الدائمة لها ولنضالها ومطالبها العادلة. فنضالنا الوطني كما واقعنا الداخلي لن يثمر حقاً، ولن ينصلح حالاً طالما بقيت المرأة تعاني أشكالاً متعددة من الظلم والقهر والاستبداد والتهميش والإقصاء، وعليه فإننا ندعو إلى التالي:

أولاً: مراجعة كافة القوانين التي تميز بين المرأة والرجل أو تحط من قدر النساء أو تعرقل الدور الريادي للمرأة ومشاركتها الفعالة المتساوية في كافة القضايا والأنشطة السياسية والاجتماعية والاقتصادية، إلى جانب صياغة وإقرار القوانين التي تحول دون المس بكرامتها أو الإساءة إليها.

ثانياً: تعزيز البنية والثقافة الديمقراطية داخل الأطر والهيئات النسوية، وضمان إعادة هيكلتها وتوحيد صفوفها، خاصة إطارها التمثيلي "الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية"، كي يصبح معبراً حقيقياً وصادقاً عن المرأة وهمومها ومطالبها وحقوقها.

ثالثاً: إن من حق المرأة الفلسطينية على طرفي الانقسام في الساحة الفلسطينية التي وقفت وناضلت من أجل إنهائه وطي صفحته السوداء، وإعادة اللحمة والوحدة الوطنية، أن نهديها بشرى إنهائه، ونعمل سوياً من أجل إعادة بناء المؤسسات الفلسطينية كافة، وضمان إجراء انتخابات حرة ونزيهة لها، تضمن مشاركة فاعلة وحيوية للنساء فيها وفي صنع القرار على المستوى الوطني.

رابعاً: وقوف القوى والأحزاب الوطنية إلى جانب نضال المرأة ومطالبها بكل وعي والتزام، ودفاعاً عن كل حقوقها في المساواة والعدالة الاجتماعية وتكافؤ الفرص وحقها في العمل إلى جانب حقوقها السياسية والمدنية القانونية.

خامساً: دعم وتعزيز صمود المرأة الفلسطينية وكفاحها المستمر من خلال توفير متطلبات التنمية الحقيقية لها ولأسرتها، وهذا دور مناط بالمؤسسة الفلسطينية الرسمية إلى جانب المؤسسات الأهلية.

سادساً: التشجيع على تطوير إمكانات وقدرات المرأة من خلال التعليم وتنمية المهارات، وتنقية المناهج التعليمية من الصورة النمطية المتخلفة عن المرأة ودورها.
.............
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
قالت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إن التهديد والوعيد بحق المعلمين في الضفة الغربية بات سمة المرحلة، "فلا ديمقراطية، ولا حوارات، ولا حرية تعبير".

وأوضح القيادي في الجبهة زاهر الششتري في تصريح صحفي، الثلاثاء، أن "وضع المعلمين أصبح مأساويًّا، ويزداد صعوبة يومًا بعد يوم".

وأضاف الششتري "إنه تم تجاوز يوم المرأة العالمي، وإن الحكومة لا ترى أن المرأة الفلسطينية تسحق التكريم".

ولفت إلى أن ما جرى مع المعلمين بالأمس من منع واعتراضهم على الحواجز لمنع ذهابهم لرام الله للاعتصام عدا عن التحريض الممنهج يجري لضرب حركتهم.

وأشار إلى أن الحكومة "تتناسى أنها من حلت نقابة الموظفين العموميين، واعتقلت رئيسها، ولاحقت واعتقلت عددا من الموظفين النقابيين، في الوقت الذي تطلب فيه محاورة من "يحوز على الشرعية".

يذكر أن أزمة المعلمين وإضرابهم عن العمل متواصلة في محافظات الضفة الغربية المحتلة للمطالبة بحقوقهم، وذلك للأسبوع الرابع على التوالي.

وتتمثل مطالب المعلمين بإكمال علاوة طبيعة العمل وصرفها في راتب شهر فبراير الحالي مع علاوة غلاء المعيشة المجمد منذ ثلاث سنوات، وصرف المتبقي من علاوة طبيعة العمل بنسبة 5% من تاريخ إقراره في الأول من يناير 2014، وصرف 9% من علاوة طبيعة العمل لجميع العاملين في وزارة التربية والتعليم.

................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
أكدت سلطة جودة البيئة في غزة أن تآكل وانحسار شاطئ قطاع غزة في منطقتي رفح وخان يونس جنوب قطاع غزة يسير على نحوٍ متزايد وخطير.

وأوضحت السلطة خلال اجتماعٍ لها، الثلاثاء، أن ذلك التآكل مرده لنحر الشاطئ الناتج عن إنشاء ميناء مصري على الحدود الفلسطينية المصرية.

وأكد المجتمعون على ضرورة المسارعة في إنقاذ شاطئ غزة؛ عبر تنفيذ مشاريع هندسية ملائمة لحماية الشاطئ من الانحسار والتآكل، داعين الحكومة الفلسطينية بتحمل مسؤولياتها تجاه هذه المشكلة.

.................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
زرعت دائرة الحدائق في بلدية غزة نحو (3) آلاف شتلة خلال شهري يناير وفبراير الماضيين في الحدائق والجزر والشوارع والمؤسسات الحكومية المختلفة في المدينة.

وقال مدير الدائرة منتصر شحادة إن الأشتال المزروعة توزعت ما بين (300) شجرة، و(530) شجيرة، و(370) شتلة فواكه، و(1700) شتلة من الحوليات، و(60) شتلة اشطوانيا، و(40) من شجيرات الزينة والأصص.

وأضاف إن أهم المناطق التي تم زراعتها هي: الحدائق العامة في المدينة وجزر شوارع عديدة، وعدد من حدائق المدارس منها: مدرسة الشيخ عجلين الأساسية للبنات، ومدرسة عبد المعطي الريس المهنية.

وأوضح أن الأعمال شملت أيضاً تقليم الأشجار في الحدائق العامة والشوارع الرئيسة التي تعيق رؤية السائقين، وكذلك تنفيذ تجوير وتنظيف للحدائق وإصلاح شبكات الري.

وبين شحادة أن البلدية تهدف من وراء زراعة الأشجار في الحدائق والأماكن العامة إلى الحفاظ على بيئة صحية ونظيفة، وتوفير مساحات خضراء في المدينة.

ودعا مدير دائرة الحدائق المواطنين في المدينة للحفاظ على الأشجار المزروعة في الشوارع والحدائق العامة وعدم المساس بها؛ وذلك للحفاظ على جمال المدينة وصحتها.

...............
غزة- المركز الفلسطيني للإعلام

أكد القيادي في حركة حماس خليل الحية، على أن المرأة الفلسطينية، شاركت بكافة أشكال النضال في التربية والإعداد والعمل، مشيرا، إلى أن (11%) من شهداء "انتفاضة القدس" هم نساء.

وأوضح خلال المؤتمر النسوي الأول، الذي نظمته حركة حماس اليوم الثلاثاء (8-3) في مدينة غزة، بعنوان "المرأة الفلسطينية وثقافة المقاومة"، أن دور المرأة الفلسطينية برز بشكل لافت في انتفاضة القدس، فقد حملت كل وسائل المقاومة، موجهة "صفعة للمحتلين وكل النائمين عن الحق الفلسطيني".

ملف المصالحة
وأكد الحية جاهزية حركته لكل متطلبات المصالحة لتحقيق الوحدة الوطنية، وشدد قائلاً: "نحن مع المصالحة وإنهاء الانقسام، والعمل على تعزيز المشروع الوطني، وبناء مؤسسات وطنية ومجلس وطني، وإعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية، ونريد حكومة قوية يكون خلفها شعب يثق بقيادته".

منتقدا حكومة "الوفاق"، قال الحية، "اليوم لدينا حكومة واحدة، لكن مشكلتها أنها لا تقوم بدورها وبواجبها، رغم أن إسماعيل هنية قدم الحكومة على طبق من ذهب من أجل وحدة الشعب الفلسطيني".

وأكد على ضرورة الشراكة بالقرار السياسي وبالمقاومة"، موضحا، "إن لم يكن هنالك برنامج سياسي متفق عليه، سيكون كل ما يحدث أمر ترقيعي نتيجته الفشل".

تصريحات مصر

وفيما يتعلق باتهام وزير الداخلية المصري مجدي عبد الغفار، لحركة حماس باغتيال النائب العام "هشام بركات"، علق الحية: "حماس لا تنسلخ عن حركتها الوطنية، وهذه الاتهامات عارية عن الصحة؛ لأن سياستنا تختلف عن ذلك"، عازيا توقيتها، إلى محاولة عرقلة تطوير العلاقات بين حركته ومصر.

وتابع: "لقد قتل واغتيل لنا قادة، واختطف أبناؤنا، ومع ذلك لم نفكر بأن نسيء بكلمة واحدة لمصر أو لغيرها".

وتمنى من العقلاء في مصر أن يعملوا على تصحيح هذا الخطأ، وأضاف: "نريد الأمن والأمان لمصر وأن تكون رائدة، ونسعى لعلاقة متينة تخدم شعبنا".
..............
جنين – المركز الفلسطيني للإعلام
دعت الأسيرة المحررة أسماء أبو الهيجا، زوجة الأسير القيادي الشيخ جمال أبو الهيجا، كل الأمهات أن يسيروا في درب الشهداء وأن يربوا أبناءهم عليه، وأن يكنَّ أوفياء لدمائهم.

وطالبت أبو الهيجا في تصريح خاص لـ"المركز الفلسطيني للإعلام" بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، نساء فلسطين أن يعلموا أبناءهم أن الطريق الصحيح هو طريق الجهاد لإنشاء جيل التحرير والنصر القادم.

وقالت السيدة أبو الهيجا، وهي والدة الشهيد القسامي حمزة أبو الهيجا: "إن مسؤولية المرأة الفلسطينية تختلف كثيراً عن أغلب نساء العالم، فهي أم الشهيد والجريح والأسير، وهي تحفظ البيت وتصونه، وتربي الأبناء إن غاب الأب شهيداً أو أسيراً وتربي أبناءها على نفس درب ونهج والدهم، كما أن الأم الفلسطينية شاركت في المقاومة، فكانت الشهيدة والأسيرة والجريحة".

ووجهت رسالة لأمهات الشهداء والأسرى قالت: "كأسيرة محررة وزوجة أسير وأم أسرى محررين وأم أسير حالياً في السجون وأم شهيد، دائما أحاول أن أثبت وأربط على قلب غيري، فأنا تعلمت من أمهات الشهداء اللواتي سبقنني وكن مدرسة لي، والآن اختارني الله لأكون أماً لشهيد أسأل الله أن يتقبله، وأدعوا الله أن نبقى على ذات الطريق وأن نكمل درب أزواجنا الأسرى وأن يكون لنا دور في تحرير الأرض".
..................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
أكد مشاركون ومشاركات بمؤتمر "المرأة الفلسطينية وثقافة المقاومة"، على الدور الريادي والبطولي للمرأة الفلسطينية في كافة مجالات عملها إلى جانب تعزيز دورها في المقاومة.

وعبر المشاركون في المؤتمر الذي نظمته الحركة النسائية في حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم الثلاثاء، بحضور ومشاركة مراسلة 
"المركز الفلسطيني للإعلام"، على حالة النضوج التي وصلت لها حماس في تعزيز الدور السياسي للمرأة وتطوير خطابها السياسي.

وقال إسماعيل هنية، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إن المرأة الفلسطينية هي رائدة في كل المجالات.

ولفت خلال كلمة مقتضبة له بالمؤتمر، إلى أن مشاركته بالمؤتمر جاءت للتأكيد على احترام المرأة الفلسطينية ودورها النضالي في التحرير، ووجه التحية لكل نساء فلسطين على صمودهن وثباتهن.

بدروها قالت رجاء الحلبي رئيس الحركة النسائية في حماس: "حينما نتحدث اليوم عن يوم المرأة العالمي، فإننا نتحدث عن المرأة المقاومة التي استطاعت أن تقول إنها استطاعت من مسافة صفر أن تقاوم الاحتلال".

وأضافت إن المرأة الفلسطينية هي "أخت المرجلة بالدفاع عن القدس وفلسطين؛ فهي النموذج المشرف للعالم، وقد قدمن نماذج مشرفة سطرت معادلة صعبة في تاريخ النضال، وهي شريكة الرجل في عمله وقوله وفي التاريخ والجغرافيا".

وأشارت إلى أن المرأة الفلسطينية منذ الاحتلال وهي تناضل وتضحي بنفسها؛ فهي الشهيدة، والأسيرة، والمقاومة، وزوجة وأم الشهيد والأسير.

وبينت أنها تخرجت في مصاطب العلم في القدس للدفاع عنه، وأكدن أنهن مع ثقافة المقاومة اليوم وغداً.

من جانبها، أكدت أميرة هارون وكيل مساعدة وزارة شؤون المرأة، على أن حركات التحرر شكلت أرضية لنمو الحركات النسوية؛ حيث شكل النضال الفلسطيني بوتقة انصهرت فيها جميع النساء بكل الفئات على اعتبار "شعار التحرير".

وقالت: "الوضع بتعقيداته يحتاج لنا جميعا بخبرتنا الوطنية والاجتماعية والتنظيمية والمؤسساتية، بحاجة لقراءة جماعية، وعميقة، ومتكاملة لمجتمعنا الفلسطيني تمكننا من التوحد حول القضايا والحقوق الأساسية ذات الأولويات التي لا تقبل التأجيل".

وأستعرضت الباحثة القانونية زينب الغنيمي بدروها تطور وضع حركة حماس في النظام السياسي وخطابها إزاء المرأة، وكيف أن الحركة عملت على تبني رؤية أكثر مرونة، وتقبلا لمفاهيم الحداثة.

وأشارت إلى أن الحركة "عملت على تكييف موقفها، كنتيجة لنضوج تجربتها السياسية بعد انخراطها في العمل السياسي وزيادة شعبيتها.

أما الأسيرة المحررة والإعلامية أحلام التميمي، فقد عبرت في مداخلة لها عن "أدوار عديدة قامت بها المرأة الفلسطينية في دعم المقاومة وغيرها، وهو ما يتطلب من المرأة في العالم موقف داعم للمقاومة الفلسطينية كونها قضية مجمع عليها".

وذكرت أن الإعلام مقصر في تقديم بطولات المرأة الفلسطينية في المقاومة؛ حيث يذكرها بشكل سريع فلا تزيد في كثير من الأوقات عن "الخبر".

وأشارت إلى أن الدعم يكون ماليًّا، وسياسيًّا، وقانونيًّا، وإعلاميًّا، ومعنويًّا، وبكل الاتجاهات.

ودعت إلى تخصيص المؤسسات الإعلامية برامج للحديث عن المقاومة، وتحديدًا عن مقاومة المرأة الفلسطينية، وتفعيل الإعلام الجديد بهذا الخصوص.

وأوصت الدكتور مريم أبو دقة عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية، بضرورة تطوير النظام السياسي الفلسطيني، واعتماد قانون التمثيل النسبي الكامل في الانتخابات.

وشددت على وجوب إنهاء الانقسام الفلسطيني، وتوحيد مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية، والعمل على تعديل قانون الأحوال الشخصية.

...............
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
بعيونٍ متشوقة ترقب المصورات "نادية، وزينب، وسناء" نظرات الزائرين لمعرضهن الذي أقامته لهن مؤسسة بيت الصحافة وسط مدينة غزة، صباح اليوم الثلاثاء (8-4) بعنوان "بعيونهن"؛ تكريماً لهن بمناسبة اليوم المرأة العالمي.


الفتيات الثلاث اختارتهن مؤسسة بيت الصحافة من بين عشرات المصورات الغزيات الهاويات، حيث تتميز كلُّ واحدةٍ منهن بإبداعٍ مختلف، ولهن العديد من المشاركات في معارض سابقة.


ويقول بلال جاد الله مدير المؤسسة في حديثه لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" إنّ المعرض تم تنظيمه ضمن سعي المؤسسة لضمان حرية الرأي والتعبير وتعزيز دور العمل الإعلامي للإعلاميات في يوم المرأة العالمي.


وأوضح أنّ المعرض يركز على معاناة المرأة الفلسطينية بعيون وعدسات المرأة الفلسطينية أيضاً، وأضاف: "قمنا بعمل هذا العمل من أجل تشجيع وإبراز هذه الكفاءات الإعلامية وتطويرها للسير في هذا الطريق".

المرأة المصورة
المصورة زينب خليل عودة قالت إنّها شاركت في عدة معارض داخل غزة وخارجها، موضحةً أنّ عددًا من صورها تشارك اليوم في المغرب بمناسبة يوم المرأة العالمي.

وعبّرت عودة في حديثها لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" عن فخرها بهذا الإنجاز، معبرةً عن أملها أن تجد اهتمام كافة المؤسسات ذات العلاقة.

كما عبّرت عن سعادتها لتجاوز المجتمع الفلسطيني خاصة في غزة النظرة السلبية لـ"المرأة المصورة"، وأضافت: "المجتمع بات يدرك ضرورة وجود امرأة مصورة، لأنها وفي كثير من الأحيان تختلف عن نظرة الرجل".


وجه غزة الجميل
أما نادية محمد حسنية، كانت تبدو خجولة وهي تتحدث عن تخصصها الجامعي الهندسة المعمارية، ليعاجلها مراسلنا، بسؤال: "ما الذي دفعك للتصوير إذًا؟!"، لتجيب: "دافعيتي للتصوير هي محاولتي لإبراز الوجه الجميل لغزة، حيث أجد معظم المصورين الصحفيين يظهرون دائماً وجه الأسى والحزن والدمار والحصار، فكان لا بدّ من تغيير الصورة النمطية لغزة كرسالةٍ للعالم".


وتشير، أنّ الهندسة المعمارية كان لها الأثر في تذوق الجماليات بنظرة مختلفة، مؤكّدة أنها بدأت التصوير من 3 أعوام.

وتعتقد حسنية، أنّ ثقافة المجتمع ملتزمة إلى حدٍّ كبير، وعاداته وتقاليده محافظة، إلا أنّها أكّدت أن المجتمع بدأ يتفهم فعلياً هذا الدور للمرأة طالما أنّ الفتاة تلتزم بهذه الثقافة والتقاليد.

وعبّرت عن طموحها بإيصال رسالة للعالم من خلال معرضها هذا، أنّ "غزة تحب الحياة وجميلة بكل ما فيها"، كما قالت.


الوصول للعالمية

كحال سابقتها كانت المصورة سناء فاروق العاجز الحاصلة على درجة الماجستير في المحاسبة، لكنها بدت فخورة بمستواها العلمي الذي أهّلها -وفق قولها- للنظر للأشياء بنظرٍ أوسع وأجمل.


وقالت لمراسلنا: "أنا أحببت المجال وأحببت أن أطور نفسي فيه، ووصلت إلى مستوى جيد"، وتطمح إلى الوصول إلى العالمية بصورها، موضحةً أنّها تركز في تصويرها على جوانب عدة أبرزها حياة البسطاء وتصوير الأطعمة والمنتجات.


وتشكر سناء، كافة المؤسسات التي تدعم المصورة من أجل الوصول إلى ما تصبو إليه، معبرة عن سعادتها بتعليقات الزوار على صورها.
...............
كندا - المركز الفلسطيني للإعلام
ثمنت هيئة الحراك الوطني لكسر الحصار وإعادة الإعمار، قرار تحالف أسطول الحرية الذي أعلن عن إطلاق مشروع "قارب النساء إلى غزة"، مؤكدة أن تحرك هذا القارب -المتوقع في منتصف شهر أيلول (سبتمبر) من هذا العام- سيشكل إضافة مهمة ضمن الجهود الرامية لكسر الحصار البحري عن غزة وحق القطاع في إنشاء ميناء بحري يربط القطاع بالعالم.

ويشارك في اجتماعات تحالف أسطول الحرية واللجان المنظمة للقارب النسائي، السيد "ريناتو اكورينتي"، عمدة مدينة "مسينا" في جزيرة صقلية الإيطالية، لكسر الحصار عن غزة، والتي عقدت في مبنى بلدية مسينا.

ورحب العمدة بالمشاركين في تحالف أسطول الحرية، وارتدى الـ "تي شيرت" الذي عليه شعار القارب النسوي، تعبيرًا عن دعمه المطلق للمشروع، وخلال كلمته الترحيبية أكد العمدة على دعمه الكامل للحقوق الفلسطينية ومنها حقه في التحرر وتقرير المصير.
 
يشار إلى أن تحالف أسطول الحرية اختار تاريخ 8 آذار (مارس)، الذي يصادف اليوم العالمي للمرأة، للإعلان عن إطلاق مشروع "قارب النساء إلى غزة".  

وسوف يقوم القارب بالتوقف في عدة موانئ بحرية في البحر الأبيض المتوسط في طريقه إلى غزة، على أن يصل هناك يوم 1 من تشرين الأول (أكتوبر) القادم.

ويقود مهمة أسطول الحرية الرابع طاقم نسائي، وسوف يكون على متن القارب نساء بارزات من مختلف أنحاء العالم، وذلك بهدف تسليط الضوء على المساهمات المركزية للمرأة الفلسطينية في مقاومة الاحتلال، في غزة والضفة الغربية، وفي داخل الخط الأخضر وفي الشتات.

ويحظى مشروع "قارب النساء إلى غزة" بتأييد مجموعة من المنظمات النسائية الرائدة في مختلف أنحاء العالم، من بينها

-
مركز شؤون المرأة (غزة)
-
تحالف النساء للسلام (الداخل الفلسطيني المحتل)
-
منتدى دي بوليتيكا فمينيستا (أسبانيا)
-
الجبهة النسائية (النرويج)
-
تنسيقية التضامن مع فلسطين (المكسيك)
-
نساء من أجل السلام (الولايات المتحدة الأمريكية)
-
اتحاد الكيبيك للنساء (كندا). 

ويجدر بالذكر أن تحالف أسطول الحرية يتكون من

-
حملة "القارب الكندي إلى غزة"
-
أسطول الحرية (إيطاليا)
-
اللجنة الدولية لكسر حصار غزة
-
تركيا lhh  
-
تحالف التضامن مع فلسطين،  جنوب أفريقيا
-
حملة "الطريق إلى غزة - أسبانيا"
-
حملة "السفينة إلى غزة - النرويج"
-
حملة "السفينة إلى غزة - السويد"

*
الشركاء الدوليون الآخرون:

- "
كيا أورا غزة" - نيوزيلندا
-
أميال من الابتسامات
-
حملة "قارب الولايات المتحدة إلى غزة"
.................
غزة- المركز الفلسطيني للإعلام
وّقع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني، اليوم الثلاثاء، (14) اتفاقية لإتمام مشاريع المرحلة العاشرة من برنامج خلق فرص عمل والحد من الفقر.

وفي حفل التوقيع، الذي حضره مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" والمؤسسات المستفيدة من الدعم وبعض الشخصيات الاعتبارية، أوضح باسل ناصر، رئيس برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، أنّ المرحلة العاشرة من البرنامج توفر أكثر من 1000 فرصة عمل في البرامج المختلفة، مبيناً أن طبيعة المشاريع هي مشاريع للبنية التحتية تشمل الضفة وقطاع غزة.

وأشار إلى أّن حصة قطاع غزة من قيمة المشروع تبلغ قرابة 2 مليون يورو لدعم مؤسسات المجتمع المدني، متوجهاً بالشكر إلى جمهورية ألمانيا الاتحادية- برنامج التعاون الإنمائي الألماني الفلسطيني- من خلال بنكها الإنمائي - البنك الألماني للتنمية KFW.

أهمية المشروع

بدوره؛ أكد مدير شبكة المنظمات الأهلية أمجد الشوا ، في حديثٍ خاص لـ"المركز الفلسطيني للإعلام" أنّ أهمية المشروع تنبع من أنّه موزع جغرافياً، وخاصة في المناطق الهشة والمهمشة، موضحاً أنّه يستهدف قطاعات مهمة تعمل مع المزارعين والصيادين والنساء والشباب.

وأشار إلى أنّ المؤسسات الأهلية تقوم بدور مهم وكبير في تعزيز صمود الشعب الفلسطيني وتوفير كافة أشكال الدعم والتمكين، مؤكّداً أنّ هذه المؤسسات بحاجة ماسة إلى إعادة إعمار مقراتها التي دمرها الاحتلال على مدار سنوات طويلة، ومساحة من الأبنية حتى تقوم بفعالياتها على أكمل وجه.

ويوفر المشروع الحالي، بحسب الشوا، أكثر من (1000) فرصة عمل، معرباً عن أمله بأن يسارع المانحين في توفير الدعم في إعادة إعمار ما دمره الاحتلال والبنية الأساسية التحتية.

الجهات المستفيدة
المهندس محمود الزعانين مدير عام جمعية العطاء الخيرية، أحد الجمعيات المستفيدة، عّبر عن سعادته بتوقيع هذا المشروع، لأنه سيسهم بإعادة بناء مبنى مركز الخدمات المجتمعية لجمعيته، في بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة.

وأوضح الزعانين، لمراسلنا، أنّ المشروع يستهدف بشكل أساسي النساء والأطفال والفئات المهمشة في منطقة بيت حانون، لافتاً إلى أنّ الاحتلال كان قد دمر مقر الجمعية الرئيسي في العدوان الأخير على غزة.

وأضاف: "الجمعية تضررت بفقدان جميع أصولها ومستنداتها، إلا أنها استمرت في العمل منذ اللحظة الأولى واستأجرت خمسة مقرات لتأدية خدماتها".

من ناحية أخرى؛ أكّد محمد الكاشف، مدير جمعية العيون لتأهيل المعاقين بصرياً، أنّ جمعيته لديها عدة خدمات تقدمها في هذا المجال في روضة الأطفال المعاقين، ودمج الأطفال المعاقين بصرياً والخدمات المتعددة في العيون.

وقال: "هذه الخدمات تقدم لشريحة مهمة لأبناء الشعب الفلسطيني الذي هو بحاجة إلى كل دعم ومساندة وهي تفتح آفاق جديدة لإقامة مقر للجمعية التي تقدم خدمات مميزة على مستوى المنتسبين أو المجتمع الفلسطيني بشكل عام".

............
بيروت - المركز الفلسطيني للإعلام
قدّم، اليوم الثلاثاء، وفد من حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في لبنان برئاسة ممثل الحركة علي بركة واجب العزاء لسفير السودان في لبنان أحمد حسن بوفاة المفكر الإسلامي الشيخ حسن الترابي.

وضم الوفد عضو القيادة السياسية للحركة مشهور عبد الحليم، ومسؤول العلاقات السياسية زياد حسن، ومسؤول العلاقات الإعلامية عبد المجيد العوض.

وأشاد الوفد بالشيخ الترابي الذي قضى عمره في خدمة وطنه وأمته لاسيما دعمه المتواصل للقضية الفلسطينية، مضيفاً أن الشيخ الترابي كان من أبرز المدافعين عن قضية القدس وفلسطين حتى وفاته.

وقد طلب الوفد نقل تعازيه للسودان رئيساً وحكومةً وشعباً، وللحركة الإسلامية عموماً برحيل أحد أبرز روادها في العالم، مؤكدين على ضرورة تحويل هذه المحنة إلى فرصة لتوحيد الصف والكلمة في السودان وفي العالم الإسلامي، وأن تكون عامل وحدة وقوة للسودان، وهو ما سعى إليه الشيخ الدكتور حسن الترابي رحمه الله.

وكان اللقاء مناسبة لاستعراض آخر المستجدات على صعيد القضية الفلسطينية، خصوصاً تطورات انتفاضة القدس المباركة وملف المصالحة الفلسطينية واستمرار الحصار المفروض على قطاع غزة الذي مضى عليه عشر سنوات، كذلك تم التطرق إلى الأوضاع في المخيمات الفلسطينية في لبنان، خصوصاً تداعيات قرارات الأونروا الأخيرة المتعلقة بتقليص خدماتها تجاه اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.

وفي الختام تمنى الوفد للسودان الشقيق الاستقرار والازدهار، وللفقيد الترابي الرحمة والغفران، سائلين المولى عز وجل أن يجزيه عن قضيتنا الفلسطينية وعن أمتنا خير الجزاء.


.............

0 comments: