الخميس، 3 مارس، 2016

انتفاضة154: اقتحام الأقصى وطعن واعتقالات 2/3/2016

الخميس، 3 مارس، 2016
انتفاضة154: اقتحام الأقصى وطعن واعتقالات 2/3/2016

فلسطين الأربعاء 22/5/1437 – 2/3/2016
الموجز
الأقصى
المقاومة
جرائم الاحتلال
الحصار
اعمال امن عباس
اخبار متنوعه
................
التفاصيل
الأقصى
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
اقتحمت مجموعات من المستوطنين الصهاينة صباح اليوم الأربعاء (2-3) المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة بحراسة عناصر من الوحدات الخاصة والتدخل السريع التابعة لشرطة الاحتلال، التي رافقتهم وأحاطت بهم خلال تجوالهم في ساحات الأقصى الغربية.

وحاول بعض المستوطنين أداء طقوس دينية؛ حيث تصدى المصلون وطلبة حلقات العلم بهتافات التكبير الاحتجاجية، فيما تم منع نساء القائمة الذهبية من دخول المسجد الأقصى واللواتي اعتصمن قبالة بوابات الأقصى، وقمن بتلاوة القرآن الكريم.

ويتعمد المستوطنون تدنيس باحات المسجد الأقصى واقتحامه في ساعة مبكرة من كل يوم وهي الساعة السابعة صباحا، مستغلين قلة أعداد المرابطين في مثل هذا الوقت.
...............

الإعلام الحربي _ القدس المحتلة
اقتحم 1149 مستوطناً صهيونياً ، ساحات المسجد الأقصى، في مدينة القدس المحتلة، خلال فبراير/ شباط الماضي، بحسب توثيق المركز الإعلامي لشؤون القدس والأقصى.
وقال المركز الإعلامي لشؤون القدس والأقصى، في تقرير له، إن "1149 مستوطناً اقتحموا ساحات الأقصى خلال فبراير الماضي".
وأضاف، أن "هذا العدد مثّل زيادة بنسبة 120% عن عدد المقتحمين في يناير/كانون الثاني الماضي، الذي شهد اقتحام 511 مستوطنا لساحات المسجد".
وتابع، "لوحظ تكثيف اقتحامات المستوطنين بمجموعات أكبر من حيث تعدادها وعديدها في فبراير، فيما تكررت محاولات إقامة طقوس تلمودية في عدة مواقع بين أسوار المسجد الأقصى البالغة مساحته 144 دونما(الدونم ألف متر مربع)، وخاصة في منطقة باب الرحمة (الجدار الشرقي للمسجد)، حيث تصدى لها حراس المسجد الأقصى والمصلون، بينما حالت قوات الاحتلال دون الاقتراب من مجموعات المقتحمين".
ولفت، إلى أن الشرطة الصهيونية بالمقابل تمنع دخول عشرات النساء والرجال الفلسطينيين للمسجد الأقصى، وتبعد بعضهم عن كامل مدينة القدس، "وهذا دليل ومؤشر على استهداف القدس".
وحذّر المركز من تصاعد حدة الاقتحامات خلال شهري مارس/آذار الحالي، وإبريل/نيسان المقبل نظرا لحلول عدد من الأعياد اليهودية خلالهما.
وعادة ما تزيد أعداد المقتحمين لساحات المسجد خلال فترة الأعياد اليهودية وهو ما يؤدي إلى حالة من التوتر في ساحات المسجد بشكل خاص ومدينة القدس بشكل عام.
ويقتحم مستوطنون عادة ساحات المسجد من خلال باب المغاربة، إحدى البوابات في الجدار الغربي للمسجد، بحراسة ومرافقة عناصر من الشرطة الصهيونية وسط احتجاجات المصلين الذين يرددون هتافات "الله أكبر".
وترفض إدارة الأوقاف الإسلامية في مدينة القدس، التي تتبع لوزارة الأوقاف الأردنية، هذه الاقتحامات ولكن الشرطة الصهيونية لا تستجيب لمطالبها المتكررة بوقفها.
وكانت السلطات الصهيونية ، سمحت أمس الثلاثاء، للحاخام اليهودي المتشدد يهودا غليك، باقتحام ساحات المسجد الأقصى بحراسة مشددة.
وقال فراس الدبس، مسؤول الإعلام في إدارة الأوقاف الإسلامية، إن "يهودا غليك اقتحم ساحات المسجد الأقصى المبارك برفقة مجموعة من المتطرفين وتحت حراسة أمنية مشددة".
ويعتبر "غليك" من أبرز الداعين لاقتحام المستوطنين لساحات الأقصى، ولا يخفي دعوته لإقامة ما يسمى "الهيكل" على أنقاض المسجد، وقد منعته الشرطة من دخول ساحات المسجد، لعدة أشهر بانتظار صدور قرار قضائي قبل أن تسمح له بذلك مجددا.
وتشهد أراضي الضفة ، وقطاع غزة، منذ الأول من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات صهيونية ، اندلعت بسبب إصرار مستوطنين يهود متشددين على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة الشرطة الصهيونية .

..................
المقاومة
نابلس- المركز الفلسطيني للإعلام
استشهد فتيان فلسطينيان صباح الأربعاء، برصاص الاحتلال عقب تنفيذهما عملية طعن أسفرت عن إصابة مستوطن في مستوطنة "عيليه" المقامة جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وذكر موقع "واللا" العبري"، أن فلسطينيين اقتحما مستوطنة "عيليه" جنوبي مدينة نابلس، وهاجما مستوطنا بسكاكين وعصي كانا يحملانها وأصاباه بجروح.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن الفتيين من قريوت جنوب نابلس، وهما لبيب خلدون أنور عزام (17 عاما)، ومحمد هشام علي زغلوان (17 عاما).

وأضاف موقع "واللا" أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال هرعت إلى مكان العملية ولاحقت المنفذين في المناطق المحيطة بالمستوطنة، قبل أن تطلق النار عليهما ما أدى لاستشهادهما متأثرين بجراحهما.

وأشار الى أن المستوطن الجريح نقل إلى مستشفى "تشعاري تصيدق" في مدينة القدس المحتلة لتلقي العلاج، ووصفت جراحه بالمتوسطة.

وحسب المصادر العبرية، فإن قوات الاحتلال نفذت عملية تمشيط واسعة في محيط مستوطنة "عيليه" انتهت باستشهاد منفذي عملية الطعن.

وكان الفتيان قد اختفت آثارهما الليلة الماضية بعد أن أديا صلاة العشاء في أحد مساجد البلدة.

وزفت حركة المقاومة الإسلامية حماس في بلدة قريوت ومحافظة نابلس "ابنيها الاستشهاديين"، وذلك عبر بيان للحركة الإسلامية في المحافظة على صفحتها في فيسبوك.

وباستشهاد فتيي قريوت، يرتفع عدد الشهداء منذ تشرين أول/أكتوبر الماضي إلى 189 شهيدا بينهم 114 أعدموا على خلفية عمليات طعن ودهس، ومن بين الشهداء 44 طفلا تحت سن 18 عاما، فيما يرتفع عدد شهداء محافظة نابلس إلى 12 شهيدا.
..................
نابلس – المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب جنديان صهيونيان، مساء اليوم الأربعاء، في عملية طعن بمستوطنة "هار براخا" قرب نابلس.

وقالت القناة العاشرة الصهيونية، إن جنديين صهيونيين أصيبا بجراح في عملية طعن بمستوطنة "هار براخا" القريبة من نابلس.

وأكدت القناة انسحاب منفذي العملية، ووجد الجيش سلاح المصابين على مقربة من مكان الحدث بعد اعتقاده أن المهاجمين استوليا عليه.

وزعمت مصادر إعلامية صهيونية إحباط عملية فدائية أخرى، واعتقال شابين فلسطينيين كانا يخططان لاقتحام مستوطنة "يتسهار" جنوب نابلس، فيما ترجح المصادر الأمنية الصهيونية بأنها عملية منفصلة.

وتشهد أجواء مدينة نابلس شمال الضفة المحتلة منذ ساعات مساء اليوم تحليقاً مكثفاً للطائرات الحربية الصهيونية في أعقاب عملية الطعن البطولية في مستوطنة براخا.

وبحسب مراسل 
"المركز الفلسطيني للإعلام"، فإن أكثر من طائرة حربية من نوع أباتشي حلقت بشكل متواصل على ارتفاعات منخفضة فوق القرى المحيطة من مستوطنتي بارخا ويتسهار جنوب المدينة تزامناً مع إطلاق عشرات القنابل المضيئة في أكثر من منطقة بحثا عن الشبان المنفذين لعملية الطعن.

وفي سياق متصل، اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني بلدة بورين جنوب نابلس من عدة محاور وانتشرت على مداخلها، فيما اندلعت على إثر ذلك مواجهات مع شبان البلدة.

وذكر شهود عيان 
لمراسلنا بأن قوات الاحتلال عمدت إلى إغلاق حاجز حوارة العسكري في كلا الاتجاهين في أعقاب العملية، كما انتشرت الآليات العسكرية على طول الطرق المحيطة بمستوطنات جنوب نابلس.

كما اندلعت النيران في الأراضي الزراعية في قرية عوريف نتيجة اطلاق الاحتلال للقنائل الضوئية بكثافة في المكان.

تجدر الإشارة إلى أن الاحتلال ما يزال منذ ساعات يبحث عن منفذي عملية الطعن البطولية التي وقعت مساء في مستوطنة براخا المقامة على أراضي جنوب نابلس.

وتعد هذه هي العملية الفدائية الثانية خلال أقل من 12 ساعة؛ حيث نفذ شابان فلسطينيان من بلدة قريوت جنوب مدينة نابلس، عملية طعن فدائية بمستوطنة "عيليه" أصيب خلالها مستوطن صهيوني، فيما استشهد الشابّان.

...............

جرائم الاحتلال
رام الله - وكالات
شيع مئات المواطنين بعد ظهر اليوم الأربعاء جثمان الشهيد محمود علي شعلان (17 عامًا)، في بلدة دير دبوان شرق مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

واستشهد شعلان مساء الجمعة الماضية خلال مواجهات مع الاحتلال الصهيوني في محيط مستوطنة "بيت ايل" قرب رام الله، وتأخر تشييع جثمانه لحين وصول والده من الولايات المتحدة الأمريكية.

وانطلق موكب التشييع من مجمع فلسطين الطبي بمسيرة محمولة إلى البلدة، حيث ألقى ذووه نظرة الوداع على جثمانه، ثم صلى المشيعون صلاة الجنازة في مسجد البلدة.

وانطلقت في البلدة مسيرة التشييع بمشاركة مئات المواطنين الذين هتفوا للشهيد ودعوا للانتقام، كما دعوا لاستمرار المقاومة ضد الاحتلال.

ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية ورايات الفصائل، فيما أطلق مسلحون ملثمون محسوبون على حركة فتح النار في الهواء، إلى أن ووري الثرى في مقبرة البلدة.
.............
نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام
شيعت جماهير غفيرة في قرية قريوت جنوب نابلس، مساء اليوم الأربعاء، جثماني الشهيدين لبيب خلدون أنور عزام (18عاما)، ومحمد هاشم علي زغلوان (18 عاما).

واستشهد، الشابان، فجر اليوم الأربعاء، برصاص الاحتلال بعد تنفيذهما عملية طعن في مستوطنة "عيليه" شمال الضفة الغربية وأسفرت عن إصابة مستوطن صهيوني، وحجزت سلطات الاحتلال جثمانيهما حتى عصر اليوم، وسلمتهما لطواقم الهلال الأحمر، حيث نقل جثمانيهما إلى مستشفى رفيديا.

وانطلق موكب التشييع من أمام مستشفى رفيديا في نابلس، وصولا إلى منزلي عائلتيهما لإلقاء نظرة الوداع عليهما، والصلاة عليهما، ووريا الثرى بمقبرة القرية.
.............
رام الله- المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال 29 مواطناً من عدة محافظات في الضفة تركزت في محافظة جنين شمال الضفة الغربية.

وذكر نادي الأسير الفلسطيني الأربعاء، أن الاحتلال اعتقل عشرة مواطنين من عدة بلدات في محافظة جنين.

والمعتقلون من جنين هم: أدهم خالد بدارنة (19 عاماً)، محمد عبد الكريم أبو بكر (20 عاماً)، محمد حسين عمارنة (19 عاماً)، ضياء خالد زيدي (18 عاماً)، عماد أحمد كامل حرز الله (18 عاماً)، مجد جميل جربان (20 عاماً)، أمجد جميل جربان (19 عاماً) وجميعهم من بلدة يعبد، علاوة على غسان محمد انعيرات (28 عاماً)، إسلام بسام أبو علي سيريس (25 عاماً) وكلاهما من بلدة ميثلون إضافة إلى محمد صالح حثناوي من بلدة قباطية.

كما اُعتقل ستة مواطنين من ضواحي القدس وبلداتها، وهم:  أحمد ياسر عبد الله طه (21 عاماً) ، إياد إبراهيم سليم شماسنة (27 عاماً) وذلك بعد إصابتهما، ومحمد أحمد الفقيه (19 عاماً) وهم من بلدة قطنة، إضافة إلى بكر الشامي (42 عاماً)، ولؤي مهدي أبو الحمص، والفتى محمود الشاويش (15 عاماً).

فيما اُعتقل خمسة مواطنين من محافظة رام الله والبيرة وهم: مهدي جورج عتيق (28 عاماً) من بلدة بيرزيت، وثلاثة أشقاء من بلدة بيت ريما وهم: أحمد وسامر وأدهم الحاج في العشرينات من العمر، إضافة إلى محمد سمير شعيبي من بلدة دير غسانة.

كذلك اعتقل الاحتلال ثلاثة مواطنين من محافظة الخليل وهم: صدام غالب البو من مدينة حلحول، وأحمد عاكف عوض (16 عاماً)، ومحمد نضال ابو ماريا (17 عاماً) وكلاهما من بلدة بيت أمر.

وفي محافظة سلفيت اُعتقل كل من: إبراهيم حمد الله أحمد، وعمر عبد الحكيم عامر.

ومن محافظة طولكرم اعتقل الاحتلال المواطن علاء عبيد يوسف شبراوي (33 عاماً) من على معبر الكرامة، هذا واعتقل مواطنا آخر من محافظة طوباس وهو عماد نادي زيد الكيلاني، إضافة إلى عمر موسى من بلدة زواتا في محافظة نابلس.
...................
نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام
فرضت قوات الاحتلال الصهيوني مساء اليوم الأربعاء طوقا أمنياً على قرية مادما جنوب مدينة نابلس شمال الضفة المحتلة.

وأفاد طلعت زيادة رئيس مجلس قروي مادما لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام"، أن الارتباط المدني الفلسطيني قام بإبلاغهم بنية الاحتلال إغلاق القرية وإعلان محيطها منطقة عسكرية مغلقة.

وعلى إثر ذلك أعلن المجلس القروي والعديد من أهالي القرية عن وجود أماكن للمبيت لمن تقطعت بهم السبل وباتوا غير قادرين على مغادرة القرية.

وفي سياق متصل، أفاد شهود عيان لمراسلنا بأن عشرات المستوطنين يتواجدون حتى اللحظة على امتداد شارع يتسهار وتحديدا بالقرب من الجسر الذي يربط بين قريتي بورين ومادما ويمارسون أعمال استفزازية ويحاولون الهجوم على بعض منازل لمواطنين القريبة من المكان.

وتجدر الإشارة إلى أن أغلب قرى جنوب نابلس تشهد حالة من الاستنفار من قبل جيش الاحتلال الذي يتواجد على أغلب مداخلها في أعقاب عملية الطعن في مستوطنة براخا جنوب المدينة مساء اليوم، والتي أسفرت عن إصابة جنديين وانسحاب المنفذين.
..................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام

أعلن مصدر أمني مساء اليوم الأربعاء، أن قوات صهيونية خاصة متخفية بلباس مدني اقتحمت منطقتي رام الله التحتا وحي الطيرة غرب مدينة رام الله، واعتقلت مواطنًا.

وذكر المصدر أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب نضال الجاروشي وهو من حملة الهوية الزرقاء، بالقرب من مطعم المنسي، وانسحبت من المدينة.

وبينت مصادر أخرى أن الشاب يبلغ من العمر 30 عاما، وهو من سكان مدينة الرملة في الداخل المحتل.

................
نابلس- المركز الفلسطيني للإعلام
شنت قوات الاحتلال الصهيوني فجر الأربعاء، حملات دهم واسعة في عدة بلدت في مدينتي جنين ونابلس شمال الضفة الغربية، واعتقلت عددا من المواطنين.

وقال مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام"  إن الاحتلال اقتحم بلدات صانور وعنزة وميثلون وسيريس وقباطية جنوبي مدينة جنين شمال الضفة الغربية، واعتقل مواطنا واستجوب آخرين ميدانيا.

وقالت مصادر محلية لمراسلنا إن أعدادا كبيرة من قوات الاحتلال داهمت بلدة قباطية فجر اليوم، واعتقلت المواطن محمد صالح حثناوي بعد مداهمة منزله وتفتيشه.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال اقتحمت الحي الشرقي، ووسط البلدة وشارع الحسبة في قباطية، وانتشرت فيها لساعات.

كما أفاد مواطنون باقتحام قوات الاحتلال بلدة صانور جنوبي جنين واقتحام منازل المواطنين والتحقيق معهم ميدانيا، والاعتداء على شابين بالضرب أمام ذويهما.

ولفت مراسلنا إلى أن قوات الاحتلال تمركزت قرب ديوان العيسة ومنطقة البوابات ومنطقة عراك الشومر في صانور، واقتحمت منزل المواطن مفيد العمر وفتشته، وضربت نجله محمد أمام ذويه، وأحدثت خرابا في ممتلكات المنزل.

وكذلك اقتحمت منزل المواطن شعاع جرار، ونكلت بنجله دحبور، ومزقت صور الشهداء التي كانت معلقة في المنزل، وخربت محتوياته.

وقال شهود عيان لمراسلنا إن بلدات عنزة وسيريس وميثلون جنوب جنين شهدت أيضا فجر الأربعاء حملات دهم وتفتيش ونصب للحواجز.

من جهة أخرى؛ سلمت قوات الاحتلال الليلة الماضية الشاب معتز عوني أبو عليا (27 عاما) بلاغا لمراجعة مخابراتها في معسكر سالم بعد إيقافه على معبر الكرامة وهو عائد من أداء مناسك العمرة.

نابلس
في السياق، اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم الشاب عمر موسى، من بلدة زواتا غرب نابلس، بعد دهم منزله.

وأفاد شهود عيان أن عدة دوريات للاحتلال وقوة راجلة اقتحمت البلدة بعد منتصف الليل، وداهمت منزل موسى واعتقلته.

الخليل

واقتحمت عدة آليات عسكرية مدينة الخليل جنوب الضفة، من منطقة فرش الهوى وداهمت عدة أحياء عرف منها: منطقة جبل الرحمة، والجلده، وشارع السلام، وحارة الشيخ، وحارة أبو اسنينه، وقد استهدفت هذه المداهمات تفتيش منازل أسرى محررين دون اعتقالهم أواستدعائهم.

كما اقتحمت هذه القوات منزل الأسير المحرر محمد عبيد، وعاثت فيه فسادا وكسرت الأثاث وبعثرت حاجياتهم، في حين فتشت قوات الاحتلال أيضا منزل الأسير سلمان عبد أبو اسنينه في منطقة برغوث بحارة أبو اسنينه، وكسرت محتوياته وخاصة الأجهزة الكهربائية.

وبينت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اقتحمت منزل الأسير المحرر محمد شعبان التميمي من منطقة جبل الرحمة، وفتشته بشكل دقيق، وعاثوا فيه دماراً، كما داهمت قواته منازل أخرى في حارة الشيخ من عائلة الجولاني وعابدين والقواسمي.
.......................
الخليل – المركز الفلسطيني للإعلام

اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم الأربعاء (3-2) فتيين خلال مداهمة بلدة بيت أمر شمال الخليل جنوب الضفة الغربية.

وأفاد الناشط الحقوقي في بلدة بيت أمر محمد عياد عوض لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" أن قوات الاحتلال اعتقلت فجر اليوم الفتى أحمد عاكف سعيد عوض (16 عامًا)، ومحمد نضال عامر أبو مارية (17 عامًا)، بعد مداهمة منزليهما وتفتيشهما وتدمير بعض محتوياتهما في البلدة.

وأضاف عوض إن مجموعة من جنود الاحتلال اقتحمت مناطق وسط البلد، وعصيدة، وخلة العين، وداهموا عدة منازل، عرف من بينها منزل المواطن يوسف بدر حسين عوض الذي طالبوه بتسليم نجله رائد (17 عامًا) إلى مخابرات الاحتلال صباح اليوم.

وأشار الحقوقي عوض إلى أن عدد المعتقلين من بلدة بيت أمر بلغ منذ بداية العام الحالي 23 معتقلاً، من بينهم 8 معتقلين تقلّ أعمارهم عن 18 عامًا

من ناحية أخرى أفرجت سلطات الاحتلال في ساعات متأخرة من مساء أمس الثلاثاء (2-2) عن مدير الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان في جنوب الضفة الغربية المحامي فريد الأطرش من مدينة الخليل.

وأفاد مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" أن محكمة عوفر قررت يوم أمس الإفراج عن الحقوقي الأطرش بدفع كفالة مالية قدرها 1500 شيقل، وأن مصلحة سجون الاحتلال ماطلت في الإفراج عنه لساعات متأخرة من الليل.

وأضاف مراسلنا أن قوات الاحتلال كانت اعتقلت المحامي الأطرش خلال مشاركته في مسيرة تطالب بفتح شارع الشهداء وسط مدينة الخليل قبل عدة أيام، ووجهت له نيابة الاحتلال تهمة "ضرب جندي إسرائيلي" و"المشاركة في مظاهرة غير شرعية في الخليل".

يشار إلى أن المحامي الأطرش من الحقوقيين المميزين والنشطين والذي كانت له بصمة في المشاركة الفاعلة في التضامن مع العائلات والسكان في قلب المدينة المغلقة، وكذلك المشاركة في كافة الفعاليات والمسيرات والتضامنات المطالبة والمنددة بإغلاق شارع الشهداء وقلب المدينة القديم، كما حصل الحقوقي الأطرش على جائزة التميز كأفضل شخصية للعام 2015.
...........
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام

تستعد حكومة الاحتلال الصهيوني للبدء بتحرّكات جادة لإبعاد عائلات فلسطينية من الضفة الغربية والقدس، إلى قطاع غزة.

وأوعز رئيس الوزراء الصهيوني، بنيامين نتنياهو، إلى المستشار القانوني لحكومته أفيخاي مندلبليت بالنظر في إمكانية إبعاد ذوي منفذي العمليات الفلسطينية ضد أهداف عسكرية واستيطانية صهيونية، إلى قطاع غزة.

ونشر مكتب نتنياهو، اليوم الأربعاء، نسخة عن الرسالة الخطية التي بعث بها رئيس الوزراء الصهيوني لمندلبليت، وطالبه خلالها بإجراء دراسة قانونية لإمكانية بلورة إجراءات تسمح بطرد عائلات منفذي العمليات ومساعديهم من الضفة الغربية ومدينة القدس.

وأشار نتنياهو في رسالته، إلى أن الأشهر الأخيرة الماضية (التي أعقبت انتفاضة القدس المندلعة منذ مطلع تشرين أول/ أكتوبر 2015)، شهدت إقدام العديد من الشبان الفلسطينيين على تنفيذ عمليات فردية، عادًّا أن هذه العمليات تمّت بدعم عائلاتهم وعائلات أخرى مساندة لهذه الأنشطة.

وبحسب ما جاء في الرسالة؛ فإن نتنياهو يرى "أن استخدام هذه الأداة القانونية سيؤدي إلى تقليل العمليات الإرهابية التي ترتكب ضد دولة إسرائيل ومواطنيها".

ومن الجدير بالذكر، أن حكومة الاحتلال الصهيوني ومجلسها الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية الـ"كابينت"، صادق على مجموعة قرارات عقابية بحق منفذي العمليات الفلسطينية (من شهداء وأسرى) وعائلاتهم.

ومن بين أبرز هذه العقوبات؛ هدم منازل منفذي العمليات ومنع عائلاتهم من إعادة بنائها مجددا، وحرمان المقدسيين منهم من إقامتهم الدائمة في مدينتهم، فضلاً عن مصادرة ممتلكاتهم، فيما اتّسع نطاق العقوبات في أحيان كثيرة لتتّسم بالجماعية؛ فتُفرض على أهالي المناطق التي ينطلق منها منفذو العمليات، وتشتمل على إغلاقها ومحاصرتها وسحب تصاريح العمل من أهاليها، وغيرها من الإجراءات.

..............
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام

اعتقلت قوات الاحتلال مساء الأربعاء شاباً أثناء عبوره حاجز مخيم شعفاط شمال شرق القدس المحتلة.
وأكدت مصادر محلية اعتقال الشاب محمد طه (21 عامًا) بعد التنكيل به وتفتيشه جسديا خلال مروره عبر حاجز مخيم شعفاط، وتم اقتياده لجهة غير معلومة.
يذكر أنه منذ اندلاع انتفاضة القدس شددت قوات الاحتلال من إجراءاتها على الحواجز الفاصلة بين القدس والضفة الغربية، وزادت عدد الجنود المتواجدين على هذه الحواجز.
.............

الإعلام الحربي _ الخليل
بعدما خاض معركة الأمعاء الخاوية على مدار 78 يوماً، وانتزع بصموده حريته من الاعتقال الإداري، لم تدم حريته واجتماع شمله مع زوجته وطفليه سوى فترة قصيرة جداً، حتى تعرض الأسير ثائر عزيز محمود حلاحلة (35 عاماً)، لعقاب مضاعف من الاحتلال الصهيوني، بزجه خلف القضبان بذريعة الملف السري وتجديد اعتقاله الإداري الجديد للمرة الرابعة على التوالي، وبإهمال ورفض علاجه رغم تدهور حالته الصحية جراء معاناته من عدة أمراض، أخطرها فيروس "الكبد الوبائي"، الذي أصيب به في سجون الاحتلال.
في منزل عائلته، في بلدة "خاراس" بمحافظة الخليل، تعبر الزوجة الصابرة شيرين حلاحلة "أم خطاب" عن سخطها وغضبها، بعدما سلمت المخابرات الصهيونية رفيق دربها القابع في سجن "النقب الصحراوي"، قراراً بتجديد اعتقاله لمدة أربعة شهور، بذريعة أنه يشكل خطراً على الأمن الصهيوني.
وتقول: "منذ انتزاعه من بين طفليه، لم تصدر بحق ثائر أية لائحة اتهام، وهو يدفع ثمن فاتورة العقاب والانتقام"، وتضيف: "ما يتعرض له زوجي ظلم وانتهاك صارخ للقوانين، فهو يكرس حياته لعائلته التي حرم منها طويلاً، وهو ممنوع من دخول "إسرائيل"، فأي خطر يشكله على الاحتلال؟".
في بلدة خاراس، ولد ثائر لأسرة مناضلة في تاريخ 19/03/1979م، ومنذ صغره وخلال مراحل دراسته، تميز بالوعي والثقافة وروح الانتماء لشعبه وقضيته، فشارك بفعاليات الانتفاضة الأولى، وأكمل تعليمه حتى الثانوية العامة.
وتقول أم خطاب: "مع انطلاق انتفاضة الأقصى، لم يتوقف الاحتلال عن استهداف زوجي، فاعتقل المرة الأولى في عام 2000م، وحوكم بالسجن مدة أربعة شهور، فصمد وتحدى، ولم ينل السجن من عزيمته، فتكررت اعتقالاته بتهمه الانتماء لحركة الجهاد الإسلامي".
وتضيف: "تعرض ثائر للاعتقال 10 مرات، وقضى في سجون الاحتلال 11 عاماً، وخاض إضراباً عن الطعام ضد سياسة الاعتقال الإداري، استمر مدة 78 يوماً".
بفخر واعتزاز، تقول الزوجة أم خطاب: "إن ثائر من مفجري وأبطال ثورة الكرامة ومعركة الأمعاء الخاوية في 10/04/2013م، حيث خاض إلى جانب الأسير بلال ذياب، إضراباً مفتوحاً عن الطعام احتجاجاً على سياسة الاعتقال الإداري، واستمر إضرابهما لمدة 78 يوماً على التوالي".
وتضيف: "انتهي الإضراب باتفاق مع إدارة مصلحة السجون بعدم تجديد اعتقالهما الإداري، ليسجلا نصراً جديداً يضاف إلى سلسلة انتصارات إخوانهم أبطال معركة الأمعاء الخاوية، التي أشعلها الأسير خضر عدنان".
رغم انتصاره وتحرره، لم تنته رحلة ثائر مع الاعتقال الإداري، ففجر 18/08/2014م، اقتحمت قوات الاحتلال منزله في مدينة رام الله. وتقول أم خطاب: "لحظات مروعة عشناها عندما داهم العشرات من الجنود منزلنا، لم يكتفوا بتدمير الأثاث، واعتدوا على زوجي أما طفليه ووالديه، وفور اعتقاله حولوه للاعتقال الإداري لمدة 6 شهور".
وتضيف: "تأثرت حياة ونفسية طفلتي لمار البالغة من العمر 5 سنوات، والتي لم تعش مع والدها سوى عام واحد بسبب اعتقالاته المتكررة، أما طفلي خطاب (3 سنوات)، فعاش مع والده فقط 6 شهور، وهو كثير التساؤل عن والده ويتمنى احتضانه والشعور بحنانه". وتكمل: "رفضت محكمة الاحتلال الاستئنافات المتتالية التي قدمها محامي زوجي، وبالتآمر مع المخابرات، تستمر في تغييبه عن طفليه وحياتنا، ومؤخراً جرى تمديد الإداري له لمدة 4 شهور للمرة الرابعة".
الزوجة التي تكرس حياتها لإكمال مشوارها مع طفليها، ومتابعة ملف زوجها، تعبر عن قلقها على وضعه الصحي بسبب معاناته من عدة مشاكل صحية مختلفة. وتقول: "نعيش معه نفس دائرة المعاناة والألم المريرة، فقد أصيب بفيروس "الكبد الوبائي" بعد خضوعه للعلاج بعيادة الأسنان خلال فترة التحقيق في سجن "عسقلان".
وتضيف: "لم يكن يعاني من المرض إطلاقاً، وبعد حقنه بإبرة بعيادة السجن، أغمي عليه، ونقل للمشفى وبعد إجراء الفحوصات الطبية تبين ماهية المرض، لكن ترفض إدارة السجون علاجه، وتمنع إدخال طبيب مختص لرعايته ومتابعته باستمرار للقضاء على المرض".
وتضيف: "لا يزال يعاني من أوجاع شديدة وآلام حادة في الجانب الأيمن من البطن يمتد حتى العمود الفقري، كما يعاني من حصوة في الكلى، وكيس شعر أسفل الظهر ينزل منه دما وقيحا وحكة في الصدر واليدين والقدم الأيمن، كما يعاني من إرهاق وتعب دائم".
جدير بالذكر أن الأسير المجاهد ثائر حلاحلة متزوج وهو أب لطفلين (لمار وخطاب)، ولد بتاريخ 19/03/1979م، وهو من بلدة خاراس قضاء الخليل جنوب الضفة المحتلة؛ وكان الأسير قد تعرض للاعتقال أكثر من 7 مرات أمضى خلالها ما يزيد عن 9 سنوات في سجون الاحتلال الصهيوني، ويعد حلاحلة من كوادر حركة الجهاد الإسلامي؛ وهو أحد أبرز أبطال معركة الأمعاء الخاوية ضد سياسة الاعتقال الإداري التعسفي؛ وأصيب خلال الاعتقال السابق بمرض التهاب الكبد الوبائي؛ وهو شقيق الأسير المجاهد شاهر حلاحلة المحكوم بالسجن 17 عاما.

.........
نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام

هدمت سلطات الاحتلال الصهيوني صباح اليوم الأربعاء (2-3)، مدرسة وبناية سكنية في نابلس والقدس.

وقال مناضل حنني القيادي في جبهة النضال الشعبي والراصد لانتهاكات الاحتلال في بلدة فوريك شرق نابلس، إن الاحتلال هدم اليوم صباحا المدرسة الوحيدة في  خربة طانا، وعدة منشآت وبركسات زراعية.

وأوضح في اتصال هاتفي لمراسلنا أن عدة جرافات عسكرية برفقة قوة للاحتلال اقتحمت الخربة في ساعات الصباح الباكر، وشرعت بعمليات الهدم دون سابق  إنذار، لافتا إلى أن الخربة تعرضت خلال شهرين لثلاثة اقتحامات وأعمال تخريب.

كما هدمت جرافات الاحتلال، عددا من مساكن وخيام وبركسات المواطنين في ذات الخربة.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة الغربية، غسان دغلس لـوكالة "وفا"، إن قوات الاحتلال شرعت بهدم عدد من المساكن والبركسات في خربة طانا بحجة أنها غير قانونية.

وأضاف دغلس أن قوات الاحتلال هدمت تلك المساكن في 9 فبراير الماضي وأعاد المواطنون بناءها.

وفي القدس، هدمت جرافات بلدية الاحتلال فجر اليوم، بناية سكنية قيد الإنشاء، في قرية الطور، شرق القديمة، بحجة البناء دون ترخيص.

وقال مركز معلومات وادي حلوة، في بيان له، إن جرافات بلدية الاحتلال هدمت بناية سكنية ما زالت قيد الإنشاء في قرية الطور دون سابق إنذار، وهي مؤلفة من 3 طوابق، كل طابق مساحته الإجمالية 240 مترا مربعا، مكون من شقتين سكنيتين، وتم البدء ببنائها قبل حوالي 4 أشهر.

وأضاف المركز إن سلطات الاحتلال واصلت سياسة هدم المنشآت السكنية والزراعية والتجارية في مدينة القدس، بحجة "البناء دون ترخيص"، كما واصلت اقتحام الأحياء المقدسية وتوزيع إخطارات الهدم الإدارية بصورة عشوائية.

وأوضح المركز، أن سلطات الاحتلال هدمت الشهر المنصرم 16 منشأة (3 شقق سكنية قيد الإنشاء، وأجزاء من منزل، وغرفة سكنية، وحظيرتين للأغنام، و4 بركسات للاستخدامات الزراعية، و3 أسوار، وموقف خاص للمركبات، وكراج لتصليح السيارات)، فيما تم هدم 5 من هذه المنشآت ذاتيا تنفيذا لقرار بلدية الاحتلال.

أما التوزيع الجغرافي للهدم، فكان: 9 منشآت في العيسوية، منشأتان في سلوان وجبل المكبر، ومنشأة واحدة في كل من صور باهر وبيت حنينا والشيخ جراح.
.................
جنين – المركز الفلسطيني للإعلام
واصلت قوات الاحتلال الصهيوني "إجراءاتها العقابية" والتضييق على حرية التنقل والحركة للمواطنين الفلسطينيين في مختلف مناطق الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت مصادر محلية فلسطينية بأن قوات الاحتلال أغلقت، اليوم الأربعاء، طريق "يتسهار"، جنوب غرب مدينة نابلس.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال "أعاقت" حركة مرور المركبات الفلسطينية عبر الطريق الذي يربط بلدة حوارة، جنوبي نابلس، بمدينة قلقيلية، بالتزامن مع رشق مركبات المواطنين بالحجارة من المستوطنين اليهود على ذات الطريق.

وفي سياق متصل، اعتقلت قوات الاحتلال شابين فلسطينيين "مجهولي الهوية"، على حاجز "دوتنان العسكري" جنوب بلدة يعبد، جنوب مدينة جنين، عقب إيقاف المركبة التي كانت تقلهما، قبل أن تقوم بنقلهما لجهة غير معلومة.

...............
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
استهدفت زوارق الاحتلال الصهيوني مساء اليوم الأربعاء بنيران رشاشاتها الثقيلة مراكب الصيادين قبالة ساحل مدينة غزة.

وأفاد شهود عيان أن زوارق الاحتلال البحرية فتحت نيران رشاشاتها صوب مراكب الصيادين بشكل عشوائي، دون أن يبلغ ذلك عن وقوع اصابات.

وتواصل زوارق الحربية الصهيونية استهداف الصيادين بشكل متواصل لتحرمهم من الصيد بحرية، في خرقٍ لتفاهمات اتفاق التهدئة الذي أبرم بين الفصائل الفلسطينية و"إسرائيل" برعاية مصرية صيف عام 2014.
................
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
أخطرت قوات الاحتلال الصهيوني، ظهر الأربعاء (2-3) ثلاث عائلات فلسطينية، بهدم منازلهم شرق مدينة يطا جنوب الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وأفاد منسق اللجان الوطنية والشعبية جنوب الخليل راتب الجبور 
لمراسلنا، بأن قوات الاحتلال سلمت إسماعيل جبريل النجار وخليل حسن العمور ومحمد عزات المخامرة إخطارات تقضي بهدم منازلهم في قرية خلة المية شرقي يطا.

 هذا وتتعرض قرى وبلدات مسافر يطا لحملة مسعورة من الاحتلال؛ لتهجير سكانها لصالح الاستيطان.
..............
جنين - المركز الفلسطيني للإعلام

شهدت بلدة يعبد جنوب مدينة جنين شمال الضفة الغربية ومحيطها الليلة اقتحامات من قوات الاحتلال التي اعتقلت مواطنين في أطراف البلدة إضافة إلى شابين اعتقلا في ساعات المساء قرب حاجز عسكري بمحيط البلدة.

وقالت مصادر محلية 
لمراسلنا إن قوات الاحتلال اقتحمت منزل المواطن يحيى أبو شقرة في الحي الغربي ليعبد، كما انتشرت بمحيط متنزه شقورة ومنطقة النبعة وشارع السهل في البلدة.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب عاطف أبو شملة خلال تواجده أمام منزله شقيقه يحيى، ونقلته إلى جهة مجهولة، وكذلك اعتقلت المواطن داود سليمان أبو شملة.

من جهة أخرى؛ قالت مصادر محلية في يعبد 
لمراسلنا إن الشابين اللذين اعتقلا على حاجز دوتان ولم تعرف هويتهما حينها مساء اليوم هما: براء رياض أبو عابد والفتى إبراهيم فتحي اعمور من البلدة.

وأضافت المصادر أن قوات الاحتلال تنتشر بكثافة على شارع جنين - يعبد وقرب مدخل كفيرت وفي شارع السهل.
............
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام

اعتقلت سلطات الاحتلال خلال شهر فبراير شباط المنصرم 125 فلسطينيا من محافظة الخليل بينهم قاصران وأطفال ومرضى وأسرى محررون.

وأورد نادي الأسير الفلسطيني في تقرير له عن شهر شباط (فبراير) أن الاحتلال نفذ عشرات الحملات الاعتقالية والمداهمات الليلية، تخللها تكسير أثاث وتحطيم محتويات منازل وأبواب وإرهاب للأطفال واحتجاز أفراد العوائل الفلسطينية تحت البرد وفي غرفة واحدة.

وتركزت عمليات الاعتقال ضد الأطفال حيث وصل عدد الأطفال المعتقلين إلى 30 طفلا أصغرهم الطفلة ديما الواوي 12عاما، وقد تم محاكمتهم في محاكم عسكرية دون مراعاة لطفولتهم.

ورصد نادي الأسير 32 حالة اعتقال في صفوف المرضى والجرحى، ومعظمهم بحاجة إلى متابعة ورعاية صحية وطبية، حيث تعرض معظمهم للابتزاز أثناء التحقيق (الاعتراف مقابل العلاج)

وأكد أمجد النجار مدير نادي الأسير أن الاحتلال استهدف المسيرة التعليمية؛ حيث اعتقل 30 طالبا في الإعدادية والثانوية والجامعية.

وأضاف النجار إن الخليل لا زالت تحتل الرقم الأكبر والأكثر استهدافا؛ ليصل العدد خلال هذا الشهر ما بين الإداري والتمديد إلى 61 قرارا.

وأضاف النجار إنه تم تحويل 34 أسيرا إلى مراكز التحقيق المركزية شملت عسقلان (بتح تكفا) والجلمة والمسكوبية ومعظمهم تعرضوا للتحقيق والتعذيب النفسي، وقد بلغت الغرامات المفروضة خلال الشهر إلى 30 ألف شيكل.
...................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
ذكرت مصادر إعلامية عبرية أن جلسة محاكمة قاتل عائلة دوابشة شهدت اليوم الأربعاء (2-3)، مشادات كلامية بين عائلتي دوابشة وجماعات يهودية مؤيدة للمتهم الرئيس بحرق العائلة الفلسطينية "عميرام اوليئال".

وبدأت اليوم الأربعاء، في المحكمة "المركزية" التابعة لسلطات الاحتلال الصهيوني في مدينة اللد المحتلة، وسط الداخل المحتل عام 48، محاكمة المتطرف اليهودي عميرام اوليئال، المتهم بحرق عائلة دوابشة الفلسطينية في صيف العام 2015، وسط حضور مكثف من شرطة الاحتلال.

وأفاد موقع "واللا العبري" أن جلسة المحاكمة "جرت خلف أبواب مغلقة"، وشهدت مشادات بين عائلتي دوابشة وبين المتهم ومناصريه من المتطرفين اليهود، حيث تدخلت الشرطة الإسرائيلية، وأخرجت اثنين من أقارب دوابشة خارج قاعة المحكمة.

من جانبها، شكّكت عائلة دوابشة بـ"عدالة المحكمة الإسرائيلية"، مشددة على أنه كان من الأولى على دولة الاحتلال "منع المتطرفين اليهود من ارتكاب جريمتهم بحرق العائلة".

وتأتي جلسة اليوم بعد أن أكد تقرير طبي إسرائيلي عدم معاناة المتهم الرئيس اوليئال من أي أمراض نفسية أو عقلية، خلافًا لزعم فريق الدفاع عنه.

وأوضحت لائحة الاتهام بأن عميرام ومتهمًا آخر "ارتكبا جريمة قتل وتآمرا على ذلك، بهدف إحداث مواجهات بين الفلسطينيين والاحتلال ومنع إخلاء مستوطنات"، بالإضافة لتوجيه "العضوية في منظمة إرهابية، وثلاث تهم بالقتل، والتخطيط لتنفيذ الهجوم".

وفي السياق ذاته، قال العضو العربي في برلمان الاحتلال الـ"كنيست"، باسل غطاس، إن "المحكمة المركزية منعت دخول المتضامنين والصحفيين بزعم أن أحد المتهمين في حرق عائلة الدوابشة قاصر".

..................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
+-


قالت محامية نادي الأسير الفلسطيني جاكلين فرارجة مساء اليوم الأربعاء، إن 46 أسيراً في معتقل "عتصيون" سيشرعون يوم غد بإضراب مفتوح عن الطعام؛ وذلك للمطالبة بنقلهم من المعتقل نتيجة للظروف الحياتية المأساوية التي يعيشونها.

وأشارت فرارجة التي قامت بزيارتهم في بيان وصل "
المركز الفلسطيني للإعلام"، إلى أن الأسرى اشتكوا من الطعام المقدم لهم؛ فهو سيئ كماً ونوعاً، إضافة إلى عدم توفر أدنى الاحتياجات الأساسية، وكذلك العلاج اللازم للمرضى منهم، كما أن غالبيتهم لم يغتسلوا منذ 15 يوماً.

وأوضحت فرارجة أن 11 أسيراً منهم ورغم صدور أوامر اعتقال إدارية بحقهم منذ أكثر من أسبوع أبقت سلطات الاحتلال على احتجازهم في المعتقل، وذلك بسبب عدم قدرة السجون الأخرى على استيعاب المزيد من الأسرى في ظل استمرار سلطات الاحتلال بتنفيذ حملات اعتقال يومية بحق المواطنين الفلسطينيين، مضيفة  أن باقي الأسرى تجاوزت مدة  وجودهم في المعتقل 15 يوماً وهي فترة طويلة خاصة أن معتقل "عتصيون" غير مُهيأ لاستقبالهم.

من الجدير ذكره أن "عتصيون" معتقل تابع لجيش الاحتلال وليس لإدارة السجون المركزية للاحتلال،ويعدّ من أسوأ المعتقلات التي يحتجز فيها أسرى فلسطينيّون.
..............
العفولة - المركز الفلسطيني للإعلام
سمحت سلطات الاحتلال اليوم الأربعاء لعائلة الأسير محمد القيق بزيارته في مستشفى العفولة.

وأفادت مصادر محلية أن زوجة القيق وبصحبة أبنائها وأهل زوجها قد توجهت إلى مستشفى العفولة لزيارته حيث ما يزال يرقد فيها.

وأظهرت صور تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي القيق وهو يلاعب أطفاله أثناء زيارته.

يذكر أن الأسير الصحفي محمد القيق قد علق إضرابه عن الطعام الذي استمر لمدة 94 يومًا بعد وصوله لتفاهمات مع سلطات الاحتلال.

.............
الحصار
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
+-

أكدت سلطة الطاقة والموارد الطبيعية أن وزارة المالية لا تلتزم بقرارات مجلس الوزراء حول إعفاء سلطة الطاقة من ضريبة الـ "البلو" على سعر الوقود لمحطة توليد كهرباء غزة.

وأوضحت الطاقة في بيانٍ لها وصل "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة عنه، الأربعاء (٢-٣) أن الإعفاء كان معمولاً به طوال الأشهر الماضية، إلا أنها -وزارة المالية- تفرض الضريبة بنسب متزايدة حتى وصلت الآن إلى فرض نسبة 45% من ضريبة البلو على وقود المحطة.

وأشار البيان إلى أن ذلك يكبّد سلطة الطاقة تكاليف إضافية باهظة تصل لحوالي 9 مليون شيكل إضافية على السعر المعتاد شهرياً.

وقالت سلطة الطاقة: "هذا استنزاف عميق لموارد شركة التوزيع، وهو ما ينعكس سلباً على تشغيل المحطة وخدمة الكهرباء للجمهور" ، مؤكدةً أن استمرار ذلك سيؤدي لعدم إمكانية شراء الوقود وبالتالي توقفها في أي وقت، محملةً وزارة المالية كامل المسؤولية عن ذلك.

وناشدت سلطة الطاقة جميع الجهات المعنية والفصائل للضغط نحو وقف هذه الإجراءات التي وصفتها بـ"غير المسؤولة" من طرف وزارة المالية.
.........
اعمال امن عباس
الضفة الغربية - المركز الفلسطيني للإعلام
واصلت الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة في الضفة الغربية حملة اعتقالاتها ضد أنصار حركة حماس، خاصة منهم أبناء الكتلة الإسلامية بالجامعات، وذلك تزامنًا مع حملة اعتقالات كبيرة تشنها قوات الاحتلال بحقهم؛ حيث تأتي هذه الاعتقالات مع اقتراب انتخابات مجالس الطلبة في عدد من جامعات الضفة.

فقد اعتقلت أجهزة السلطة خلال اليومين الماضيين 5 طلبة جامعيين، فيما استدعت 4 مواطنين بينهم طالبان وأسيران محرران، وذلك في الوقت الذي لا تزال تعتقل عدد آخر داخل زنازينها دون سند قانوني.

ففي الخليل اعتقل وقائي السلطة الطالبين في جامعة البوليتكنك صهيب الجنيدي ومعن سياج، كما استدعى الطالب محمد أبو عرقوب للمقابلة في مقراته.

كما اعتقلت أجهزة أمن السلطة الطالبين في جامعة الخليل جلال السراحنة وأنس سلهب أثناء مغادرتهما الجامعة، في الوقت الذي لا تزال تعتقل فيه الطالب سليمان أبو عرام، والطالب عدي عقل، والطالب براء حميدات، والطالب سامر دويك من نفس الجامعة.

وفي ذات السياق تواصل أجهزة السلطة في الخليل اعتقال الأسير المحرر مصطفى البستنجي لليوم السادس على التوالي، كما يواصل الصحفي آدم أبو شرار إضرابه عن الطعام في زنازين مخابرات الخليل لليوم الثامن علی التوالي.

وفي بيت لحم استدعى وقائي السلطة الأسير المحرر الشاعر محمود عياد للمقابلة، علما بأنه لم يمض على خروجه من سجون الاحتلال سوى 3 أسابيع.

كما تواصل مخابرات رام الله اعتقال الطالب في جامعة القدس بهاء الدين شجاعية من بلدة دير جرير لليوم الثامن على التوالي، ومددت اعتقال الطالب في جامعة بيرزيت إسلام معدي لمدة 15 يومًا أخرى؛ حيث تعرض للضرب والتعذيب الشديدين طوال الأيام الماضية، فيما تواصل ذات الأجهزة اعتقالها للمحاضر في جامعة بيرزيت المعتصم بالله عامرية.

وأما في نابلس فاعتقل جهاز المخابرات مساء أمس الطالب في جامعة النجاح أسعد الطويل بعد انتهاء دوامه الجامعي، حيث أكد شهود عيان أن عملية اعتقاله تمت بطريقة همجية، فقد توجه 5 من أفراد المخابرات تجاهه وقاموا باقتياده وجره في الشارع بوحشية أمام مرأى الناس في المكان.

من جانبه مدد وقائي نابلس اعتقال الطالبين في جامعة النجاح زهدي قواريق وإيهاب عاشور لـ 15 يوماً، علما بأنه يواصل اعتقالهما لليوم السابع على التوالي.

وفي قلقيلية استدعى جهاز المخابرات الشاب عبد الرحيم جعيدي للمقابلة، حيث أعلن رفضه الذهاب للمقابلة، كما استدعى جهاز الأمن الوقائي في طوباس الأسير المحرر أشرف مصطفى دراغمة (38عامًا)، للمقابلة في مقراته في المدينة.
.............
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام

استنكرت الكتلة الإسلامية في جامعات الضفة الغربية حملة الاعتقالات والملاحقات التي تقوم بها الأجهزة الأمنية بحق أبنائها، والتي تزامنت مع حملة اعتقالات شرسة تشنها قوات الاحتلال بحقها.

وأكدت الكتلة في بيان صحفي صدر عنها؛ أن السلطة تعمدت في الآونة الأخيرة تكثيف ملاحقتها لأبنائها على خلفية تميزهم النقابي في خدمة عموم الطلبة في شتى المجالات العلمية والنقابية والأنشطة التي تخدم الطالب والوطن على حد سواء.

وشددت الكتلة على أن الحملة الأمنية لن تثني من عزيمة أبناء الكتلة في مواصلة العمل والجد من أجل تقديم الخدمة لإخوانهم الطلبة الذين أولوهم ثقتهم في الانتخابات السابقة، مؤكدةً على أن هجمات السلطة لا تخدم إلا الاحتلال، وأنها تلقي بعرض الحائط كل المحاولات الرامية لإتمام المصالحة التي يتطلع إليها شعبنا.

وأشارت الكتلة إلى أن الأجهزة الأمنية اعتقلت خلال الأيام الماضية أكثر من 15 من أبناء الكتلة في جامعات الخليل والبوليتكنك وبيرزيت والنجاح، كما قامت بمصادرة محتويات مخزن كامل فيه أغراض للكتلة بجامعة النجاح، حيث كانت هذه المصادرات شبيهة بما قامت به قوات الاحتلال قبل أشهر في جامعة بيرزيت.

ودعت الكتلة الإسلامية الطلاب والمؤسسات والأطر الطلابية لاتخاذ موقف موحد رافض للاعتقالات السياسية ومصادرة حرية العمل الطلابي، مؤكدةً أن يديها ممدودة للجميع للتعاون وتنسيق الجهود في هذا الإطار.

وطالبت الكتلة في بيانها إدارات الجامعات في الضفة بتحمل مسؤوليتها تجاه ملاحقة واعتقال أبنائها الطلبة، مشيرةً إلا أن ذلك يقلل من احترام وهيبة الجامعات أمام سطوة القبضة الأمنية التي تفرضها أجهزة السلطة بحق عدد من الطلبة على خلفية نشاطهم داخل حرم الجامعة، داعيةً إياها إلى توفير الحماية للطلبة وإدانة تلك الاعتقالات بشكل واضح وصريح أمام الرأي العام والشارع الفلسطيني.
.............
اخبار متنوعه

القسام - خاص :
في مثل هذا اليوم وقبل 20 عاماً كانت مدينة القدس المحتلة مع العملية الاستشهادية النوعية التي جاءت ضمن عمليات الثأر المقدس في إطار الرد على اغتيال المهندس القسامي الأول يحيى عياش.
ففي صبيحة يوم الأحد 2/3/1996 كانت المدينة المقدسة على موعد تعميد شهيد جديد،  ليُلبسها حليِّها الذي تحب، ويلقي عليها تحيةً قساميةً، ليفجر القسامي رائد الشغنوبي نفسه في الحافلة الصهيونية رقم(16)، ويقتل 19 صهيونياً ويصيب 10 آخرين .
على موائد القرآن
في بلدة "برقة" شمال مدينة نابلس في الضفة ولد الاستشهادي القسامي البطل رائد عبد الكريم شغنوبي في العام 1979، في عائلة كريمة النسب ملتزمة بالأخلاق والتعاليم الدينية، تلقى تعليمه الابتدائي والإعدادي والثانوي في مدرسة ذكور برقة الثانوية .
فكان من اللبنات الأولى لحركة (حماس) في البلدة عند انطلاقتها في العام 1987 ومن الركائز الأولى التي بنت عليها الحركة نشاطها فيما بعد مع المجاهد القسامي المعتقل سليم حجة، حيث كانا من أبرز المشاركين في الانتفاضة الأولى المباركة.
بعد أن أتم دراسته  وتخرج من الثانوية العامة في العام 1994 التحق بدار المعلمين بمدينة رام الله، وهناك كان من حملة لواء الكتلة الإسلامية في جامعات فلسطين، حيث تعرف على خيرة أبنائها ومجاهديها، وكان منهم الأسير القسامي محمد أبو وردة الذي أناط به القائد حسن سلامة مهمة تجنيد الاستشهادي للعمليات الرد على اغتيال المهندس الشهيد يحيى عياش.
في صفوف القسام
في الوقت الذي كان الشعب الفلسطيني في كل مكان يودع فيه فارس فلسطين ومهندسها الأول الشهيد المهندس يحيى عياش، عقب اغتياله بتفجير هاتف محمول وصل إلى أذنه في 5/1/1996 كانت عقول تلاميذ المهندس تستلم الراية القسامية الجهادي وتبايع العياش على إكمال الطريق.
وفي الوقت الذي كانت تمسح فيه آلاف النساء والأطفال والشبان دموع الغضب الحرَّى التي انسابت من عيونهم، كان مهندس القسام القائد حسن سلامة ابن غزة الصمود يمسح العرق عن جبهته وهو يكمل تصنيع الحزام الناسف الأول، الذي سيتزنر به بطل القسام القادم، الذي سينال شرف الرد على جريمة اغتيال العياش.
اختيار شغنوبي
كان المجاهد الأسير محمد ابو وردة من أول من جندهم القسامي القائد حسن سلامة لمساعدته في المهمة التي أوكلت له، والذي أناط به سلامة مهمة تجنيد الاستشهاديين لتنفيذ عمليات الرد في يعرف "مجموعات الثأر للمهندس".
الأسير أبو وردة الذي كان يدرس حينها في معهد "دار المعلمين" فقد لمع مباشرة في عقله بعد أن حدد له سلامة مهمته اسم شغنوبي ليقوم بالمهمة، ويعطي جوابه شغنوبي مباشرة بالإيجاب من فوره دون أي مهلة للتفكير، فهي الفرصة التي يبحث عنها طيلة سنوات من حياته، ليأخذه بعدها إلى المهندس حسن سلامة وتتوطد بينهما علاقة مميزة ويطلعه على تفاصيل ما سيجري.
بعد أن اتفق الاثنان على المكان والزمان المناسبين، عاد الاستشهادي القسامي رائد شغنوبي إلى المكان الذي كان له الفضل الكبير عليه، إلى بلدة "برقة"، ليلقي عليها نظرة الوداع الأخيرة على مساجد بلدته وجبالها وسهولها وصخورها، قبل أن ينطلق إلى مراده ويترك لبلدته التي ودعها بدموع العين الوسام الذي أوسمها به بتخريجه منها بعد تنفيذه لعمليته الاستشهادية.
اللحظة الأخيرة
في صبيحة يوم الأحد 2/3/1996  صعد الاستشهادي رائد شغنوبي الحافلة رقم (16) وهو يلوح بيده للقساميين: سلامة والقواسمي أثناء المغادرة بعد أن اخذ مكانه في مقعد مناسب وسط الحافلة، وبعد أن شعر بإعطائه الوقت الكافي للمجاهدين بالمغادرة وتحركت الحافلة التي امتلأت كلُ مقاعدها، كان الوقت المناسب للاستشهادي شغنوبي بان يضغط على زر التفجير بعد أن هتف بتكبيرة ليزلزل المدينة المحتلة التي رقصت فرحاً بانفجارٍِ عنيف دمر الحافلة وتطاير حطامها في دائرة قطرها خمسين متراً تقريباً، وأعلن المتحدث الرسمي باسم الشرطة العسكرية عن مقتل 19 صهيونياً بينهم 3 جنود وجرح 10 آخرين كانت جروح 7 منهم بالغة الخطورة .
 
ويقول المهندس القسامي حسن سلامة، الذي التفت إلى الوراء بعد سماع الصوت المهول: رأيت الحافلة ترتفع إلى السماء وكأنها كتلة ملتهبة!!!.
..................

تتواصل قوافل الشهداء لتروي بدمائها الطاهرة أرض فلسطين المباركة, ويستمر شلال الدم لينبت من الأرض زهرا وريحانا, ويمضى الشباب نحو لقاء ربهم, طمعا في جنة عرضها السموات والأرض .

في ظل انتفاضة القدس المستمرة , والاعداد والتحضير لأي طارئ في قطاع غزة والضفة الغربية الباسلة , يسقط الشهيد تلو الشهيد , فشهيد يسقط في اشتباك مسلح واخر أثناء الاعداد واخر أثناء التدريب ورابع في مواجهات مع الاحتلال .

فمن هنا فإننا في كتائب الناصر صلاح الدين الجناح العسكري لحركة المقاومة الشعبية قيادة وجنداً ننعي بكل فخر واعتزاز ونحتسب عند الله تعالى فرسان المقاومة , أبناء القسام الميامين , أبطال الاعداد والتجهيز : القائد القسامي / فؤاد عاشور أبو عطيوي والمجاهد القسامي / احمد حيدر الزهار  , والذين ارتقوا أثناء تأديتهم واجبهم الجهادي في أحد أنفاق المقاومة في المحافظة الوسطى  .

ونتقدم بالتعازى الحارة للاخوة في درب الجهاد والمقاومة قيادة كتائب القسام , لنؤكد أن دماء شهداء شعبنا لن تذهب هدراً , ونؤكد على السير في طريق الجهاد والمقاومة .

..........
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام

أعلنت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، عن رفضها للمبادرة الفرنسية الرامية لعقد مؤتمر سلام بين الجانبين الصهيوني والفلسطيني المفاوضَين، لاستئناف "العملية السياسية" بينهما.

وعبّرت حركة "حماس" في تصريح صحفي مقتضب صدر عنها، اليوم الأربعاء (2-3)، عن رفضها للمبادرة الفرنسية، عادّةً أنها "تضرّ بالشعب الفلسطيني ومصالحه الوطنية".

وأكدت على أن المبادرة الفرنسية تمثّل محاولة لإحياء المفاوضات التي وصفتها بـ"الفاشلة".

وأشارت إلى أن المبادرة الفرنسية ترمي إلى الالتفاف على "انتفاضة القدس"، وتتضمن "مخاطر أخرى متمثلة بتصفية حق الفلسطينيين في مدينة القدس وعودة اللاجئين".

وجاءت المبادرة الفرنسية في خمسة بنود، وهي: "مبادئ لحل الصراع على غرار تثبيت حدود الرابع من حزيران/ يونيو عام 1967 مع تبادل أراض بين الطرفين، وجعل القدس عاصمة مشتركة بين الدولتين، إلى جانب تحديد جدول زمني لإنهاء الاحتلال، وعقد مؤتمر دولي للسلام".

وكان رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، قد أعلن الليلة الماضية، عن أن قيادة السلطة الفلسطينية تجري اتصالات عربية ودولية لتأمين عقد مؤتمر دولي بين السلطة و"تل أبيب"، في إطار المبادرة التي أطلقتها فرنسا، لتحريك عملية السلام.

...............
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
أعلن عضو المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية، عمر شحادة، أن المرحلة الأولى من عملية التحقيق في اغتيال الناشط الفلسطيني عمر النايف ببلغاريا، الجمعة الماضية، ستنتهي بحلول مساء اليوم الأربعاء.

وأرجع شحادة، وهو أحد أعضاء لجنة التحقيق الفلسطينية في اغتيال النايف، أسباب عدم الانتهاء الكامل من التحقيقات حتى اليوم، إلى عدم صدور التقرير النهائي لعملية تشريح جثمان الشهيد من معهد الطب الشرعي البلغاري، وانتظار تسلّم عائلته لنسخة عن التقرير.

وأضاف أن التأخير يعود كذلك إلى عدم انتهاء التحقيقات الجنائية التي تعكف على إنجازها الشرطة البلغارية وبقية الأجهزة ذات الصلة، وفق ما تم إبلاغ لجنة التحقيق به أثناء لقاء جمعها بالنائب العام البلغاري المتابع لملف القضية، حسب قوله.

وقال: "رغم أن كل الخيوط التي باتت في متناول لجنة التحقيق الفلسطينية، تقود إلى ضلوع أذرع الاحتلال ومؤسساته الأمنية في تنفيذ جريمة الاغتيال، إلا أن هناك أموراّ كثيرة يتطلبها التحقيق، وألغازاً لا زالت قيد البحث والتدقيق وبحاجة ماسة لمواصلة العمل المهني من ذوي الاختصاص في الطرفين مع اللجنة الوطنية".

وأكد على الحاجة الماسة لوجود محققين جنائيين فلسطينيين، لاستكمال التحقيق الشامل وصولاً للحقيقة الكاملة، وتحمل كل الأطراف المعنية مسؤولياتها بما يعني ذلك من مساءلة لهم.

وعُثر يوم الجمعة الماضي على النايف مقتولا في مقر السفارة الفلسطينية في العاصمة البلغارية صوفيا، على يد مجهولين.

وطاردت قوات الاحتلال عمر النايف على مدار 25 عاماً مضت، عقب هروبه من الأسر إثر إدانته بالسجن المؤبد مدى الحياة، على خلفية قتله مستوطناً يهودياً في مدينة القدس عام 1986.

وفي كانون أول (ديسمبر) الماضي لجأ النايف، وهو أحد كوادر "الجبهة الشعبية"، إلى سفارة السلطة في العاصمة البلغارية "صوفيا"، بعد أن أرسلت "إسرائيل" طلبًا إلى وزارة العدل البلغارية بتسليمه؛ حيث اعتصم في السفارة الفلسطينية هناك إلى أن عثر عليه مقتولا هناك.
.....................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
طالب إسماعيل هنية، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، بضرورة كشف ملابسات اغتيال القيادي في الجبهة الشعبية عمر النايف في بلغاريا.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه هنية مع زوجة النايف؛ حيث قدم لها التعازي باستشهاد زوجها، منددا بعملية الاغتيال، بحسب بيان لمكتب هنية اليوم الأربعاء.

وطالب القيادي في حماس السلطة الفلسطينية والسلطات البلغارية بتحمل مسؤوليتهم؛ كون عملية الاغتيال جرت في داخل السفارة في صوفيا، واكتشاف الجناة وتقديمهم للعدالة.

وأكد أن النايف مناضل فلسطيني، وقضيته ليست قضية حزبية، وإنما قضية وطنية "والمجموع الوطني يتحمل مسؤوليته تجاهه، ونتحمل المسؤولية تجاهه"، وفق قوله.

وعُثر يوم الجمعة الماضي (26-2) على النايف مقتولا في مقر السفارة الفلسطينية في العاصمة البلغارية صوفيا على يد مجهولين.

وكانت سلطات الاحتلال قد اعتقلت النايف عام 1986 بعد تنفيذه عملية طعن في البلدة القديمة في القدس المحتلة، وسجنته على إثرها، وبعد 4 سنوات استطاع النايف الهروب من السجن بعد أن تظاهر بالإصابة بمرض نفسي، ونقله الاحتلال إلى مستشفى الأمراض العقلية في بيت لحم، وتمكن من الهروب خارج البلاد، وتنقل في عدد من البلدان العربية إلى أن استقر به المقام في بلغاريا منذ نحو 20 عامًا، وتزوج وله ثلاثة أبناء.

وفي كانون أول (ديسمبر) الماضي لجأ النايف، وهو أحد كوادر "الجبهة الشعبية"، إلى سفارة السلطة في العاصمة البلغارية "صوفيا"، بعد أن أرسلت "إسرائيل" طلبًا إلى وزارة العدل البلغارية بتسليمه، حيث اعتصم في السفارة الفلسطينية هناك إلى أن عثر عليه مقتولا فيها.
..............

حّملت فصائل المقاومة الفلسطينية؛ العدو الصهيوني كامل المسؤولية عن جريمة اغتيال المناضل عمر النايف، مطالبةً المقاومة بالرد على هذه الجريمة التي تجاوزت كل الخطوط الحمر.

ودعت الفصائل خلال مؤتمر صحفي عقب اجتماعها الدوري بغزة، الثلاثاء (٣-١) إلى ضرورة متابعة التحقيق في كيفية وصول عملاء الاحتلال لداخل السفارة وتنفيذ هذه الجريمة، ومحاسبة كل المتورطين وقطع دابرهم.

وأشاد حسن الزعلان القيادي في حركة المقاومة الشعبية، بالصمود الكبير الذي حققه شبابنا على طريق استمرار الانتفاضة المباركة والتصدي لكل محاولات إجهاضها؛ متوجها بالتحية لجماهير شعبنا في مخيم قلنديا الذين خاضوا مواجهات عنيفة أربكت قوات الاحتلال وجعلتها عاجزة أمام الإرادة الوطنية المتمسكة بالانتفاضة والحقوق والثوابت.

وقال: إن "هذا الصمود البطولي هو دليل واضح على أن الانتفاضة باتت خيار الشعب كله".

واستغرب الزعلان خلال المؤتمر، موقف السلطة الفلسطينية ورئيسها الرافض لمد خط كهرباء جديد يخفف من حدة أزمة الكهرباء وتخفيف المعاناة عن شعبنا في قطاع غزة، وأضاف: إن "هذا الموقف لا يمكن تفسيره، سوى بالإصرار على تعميق الانقسام وتكريس واقع الحصار والمعاناة".

وباركت الفصائل لشعبنا أجمع، وللصحفي محمد القيق وعائلته المناضلة هذا الانتصار الكبير على السجان الصهيوني، معتبرةً أن ما حققه محمد هو إنجاز مهم على طريق انتصار الانتفاضة، وخطوة إضافية مهمة على طريق كسر سيف الاعتقال الإداري الظالم.

وتوجه القيادي في حركة المقاومة، بالتحية والتقدير للأخوة المعلمين، مؤكداً دعمه لخطواتهم المطلبية المشروعة لتحسين أوضاعهم وتثبيت حقوقهم في العيش الكريم.

ودان في الوقت نفسه، الوسائل القمعية الظالمة التي لجأت لها السلطة وأجهزتها الأمنية في مواجهة خطواتهم النقابية العادلة.

كما استنكرت الفصائل تغول الأجهزة الأمنية وتعديها على الحريات حتى وصل الأمر بها حد الاعتداء على الحصانة البرلمانية للنواب المنتخبين، ومضى الزعلان يقول: "وما محاولة اعتقال النائب عن حركة فتح نجاة أبو بكر إلا واحدة من أوجه التعديات التي تمارسها أجهزة السلطة".

وتوجهت الفصائل بالتحية للنائب أبو بكر، مؤكدةً وقوفها بجانبها ودعمها في مواجهة سياسات الفوضى والفلتان.

وشّددت الفصائل على أن المصالحة الوطنية وإنهاء الانقسام مصلحة وطنية عليا، مستنكرة التصريحات المناوئة لمشروع المصالحة والوفاق الوطني التي صدرت عن بعض القادة والمسؤولين الرسميين، وتلويحهم باللجوء للقوة والتهديد بوقف اللقاءات ومواجهة مساعي كسر الحصار المفروض على قطاع غزة.
.................
الضفة الغربية - المركز الفلسطيني للإعلام
دان القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بالضفة الغربية نزيه أبو عون، اعتداءات أجهزة السلطة وتصعيدها ضد أبناء ونشطاء الكتلة الإسلامية في جامعات الضفة الغربية، خاصة ما يجري بحق طلبة الكتلة في جامعتي النجاح والخليل.

ودعا أبو عون في تصريح صحفي له اليوم الأربعاء (2-3) قيادة السلطة والأجهزة الأمنية للكف عن تلك الممارسات والملاحقات، كونها أعمال بعيدة كل البعد عن آمال الشعب الفلسطيني وتطلعاته نحو تحقيق المصالحة الوطنية، ونيل حريته وكرامته التي سلبه إياها الاحتلال.

وطالب القيادي في حماس الشرفاء من أبناء شعبنا وقيادات الفصائل الوطنية لإدانة هذا السلوك من قبل أجهزة السلطة ضد أبناء شعبنا، مؤكدا أن اعتداءات الأجهزة وممارساتها الهمجية أمر فاق المعقول، وأنه آن الأوان لاتخاذ سياسة وطنية واضحة توقف هذه الأجهزة عند حدها، كونها أصبحت لا تخدم بسياستها سوى الاحتلال فقط.

وقال أبو عون "في الوقت الذي تواصل الكتلة الإسلامية أنشطتها وخدمتها لطلبة الجامعات المختلفة، وتخدم بنشاطاتها تلك عموم الطلبة والقضايا الوطنية، تطل أجهزة السلطة باعتداءات مستمرة تجاه هؤلاء الطلبة في سياسة همجية منظمة لا تخدم شعبنا ومصالحه العليا إطلاقا".

ودعا أبو عون أبناء الكتلة الإسلامية وطلبة الجامعات عمومًا لمواصلة الدرب والطريق رغم الصعوبات والمعيقات التي تعترضهم، مؤكدا أن مثل تلك الاعتداءات سيسجلها التاريخ كوصمة عار في جبين من يلاحقون الشرفاء والأحرار من هذا الشعب.

وشدد أبو عون على أن طريق التحرير ونيل الحرية والكرامة مليء بالصعوبات والاختبارات الحقيقية التي تصنع الرجال، وهو ما أثبته أبناء الكتلة الإسلامية من تخريج نماذج مشرفة من المقاومين الأفذاذ، ومن الأجيال المثقفة.

يُذكر أن أجهزة أمن السلطة كثفت خلال الأيام الماضية من اعتداءاتها بحق أبناء الكتلة الإسلامية في جامعات الضفة، حيث اعتقلت العشرات منهم واستدعت آخرين، فيما صادرت محتويات مخزن الكتلة بجامعة النجاح بعدما أقامت المعرض الفني الضخم "القمر السجين" نصرةً للأسرى في سجون الاحتلال، كما اعتدت بالضرب على عدد من الطلبة وصادرت مقتنياتهم الخاصة.

كما اعتقلت قوات الاحتلال خلال الأيام الماضية عددًا من طلبة الكتلة الإسلامية بالجامعات، خاصة من جامعة الخليل، يأتي ذلك في ظل قرب دخول بعض الجامعات لمرحلة انتخابات مجالس الطلبة.
................
رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام
رأى وزير الأسرى السابق، وصفي قبها، أن حملات الاعتقال اليومية التي تُنفذها قوات الاحتلال في صفوف الشباب الفلسطيني بالضفة الغربية ومدينة القدس المحتلتين "تعكس حالة من التخبط وعدم الاتزان لدى الاحتلال".

وقال قبها، في حديث لـ"قدس برس"، الأربعاء، إن قوات الاحتلال تستخدم "فزّاعة" الاعتقالات لترهيب المواطنين لمنع الشباب من "فضح ممارسات وسياسات المحتل"، مؤكدًا أن الاحتلال "لا يبحث عن مبررات لانتهاكاته".

وأوضح القيادي في حركة "حماس" أن اعتقالات الاحتلال تطال مختلف الشرائح والفصائل والأحزاب الفلسطينية "وتشمل مختلف الفئات العمرية للمواطنين".

وأضاف: "الاحتلال يظن خائبًا أن بإمكانه كسر شوكة الانتفاضة وتحجيمها من خلال الاعتقالات"، مشددًا على أن حملات الاعتقال والقتل المستمرة "وقود لاستمرارية انتفاضة القدس".

وكانت مصادر حقوقية فلسطينية، أفادت أن قوات الاحتلال اعتقلت خلال شهر شباط/ فبراير الماضي نحو 616 مواطنًا من مختلف الأراضي الفلسطينية المحتلة، بينهم 140 طفلًا و18 سيدة وفتاة.

ولفتت المصادر النظر إلى أن حملة الاعتقالات في فبراير الماضي رفعت العدد إلى أكثر من 4 آلاف و120 حالة اعتقال منذ اندلاع انتفاضة القدس في شهر تشرين أول/ أكتوبر 2015.

ووفقًا لذات المصادر؛ فقد أصدرت سلطات الاحتلال خلال شهر شباط 161 أمر اعتقال إداري، بينها 92 جديدة، ما يرفع عدد المعتقلين الإداريين في سجون الاحتلال إلى قرابة 750.

...................

الإعلام الحربي _ غزة
أكد ممثل "حركة الجهاد الإسلامي" في لبنان أبو عماد الرفاعي، أن "أسباب اندلاع انتفاضة القدس ناتج عن ممارسات الاحتلال ضد المسجد الأقصى ومحاولاته تقسيمه زمانياً ومكانياً"، موضحاً أن "الانتفاضة أحبطت المشروع التوسعي للكيان الصهيوني".
وأضاف الرفاعي خلال ندوة أقيمت في طرابلس، بعنوان "الانتفاضة بين الحاضر والمستقبل"، بدعوة من "الرابطة الثقافية" و"الشبكة الدولية لأجل فلسطين" و"جمعية الوفاق الثقافية"، شارك فيها النائب السابق الدكتور مصطفى علوش: "واقع الانتفاضة اليوم أكثر حيوية وتماسكاً".
وشدد الرفاعي على أن "تحرير فلسطين يتطلب توحد الأمة"، مشيراً إلى أن "فلسطين هي من تجمع الأمة".

...............
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
استنكر النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار، منع الاحتلال الصهيوني ستة نواب بلجيكيين من دخول قطاع غزة عبر معبر بيت حانون "إيرز" للقاء منظمات المجتمع المدني، بترتيب من وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين "أونروا".

وأكد الخضري في تصريح صحفي صدر عنه اليوم الأربعاء أن منع الوفد يعدّ إمعاناً في حصار قطاع غزة، ويأتي لتغييب دور البرلمانين الدوليين في دعم القضية الفلسطينية ومناصرة الشعب الذي يتعرض للانتهاكات الصهيونية المستمرة.

وشدد على أن الاحتلال يهدف لعزل غزة عن العالم، والتعتيم على الحقيقة وواقع المعاناة والحصار الذي كان الاطلاع على آثاره ضمن مهمّات الوفد الذي يمثل مختلف القوى السياسية الممثلة في البرلمان البلجيكي.

وأشار إلى أن منع الوفد وقبله عشرات الوفود يؤكد انتهاكات الاحتلال وعقابه للفلسطينيين والتنكر لكل مبادئ حقوق الإنسان، واستهداف المدنيين المحميين بالحقوق الدولية.

وحيّا الخضري الوفد البرلماني على دوره في مناصرة القضية الفلسطينية، وعلى إصراره الوصول إلى غزة، وعدِّه هذه الممارسات خرقاً للاتفاقيات الدولية.

وجدد الخضري الدعوة للمجتمع الدولي والبرلمانات الأوروبية للتحرك والضغط على الاحتلال الصهيوني؛ لإنهاء الحصار وفتح معابر قطاع غزة بشكل كامل.

...............

الإعلام الحربي _ خاص
أكد طه قطناني والد الشهيدة أشرقت قطناني أن ما حدث أمس في مخيم قلنديا بعد حرق جيب صهيوني وأصيب بداخله عدد من الجنود، إنما يدل على أن قرار انتفاضة القدس أصبح بيد شبان الضفة والقدس وفلسطين، قرار الثائرين على عدو الله والدين والوطن وهو قرار الأحرار أبناء الأرض والدين والقضية, لا هو قرار حزبي ولا فصائلي وهو قرار الشهداء أبطال عمليات الطعن والدهس وإطلاق النار هم المد الزاخر الذي أشعل انتفاضة القدس.
وأضاف الشيخ قطناني في حديث خاص لـ"الإعلام الحربي" أن الاحتلال اليوم أصبح في كل البؤر الاستيطانية في الضفة المحتلة يحيط الحواجز بالمكعبات الإسمنتية ولم يعد الجنود يقفون إلا خلفها خوفاً من الرعب الذي يلاحقهم من شبان وشابات الانتفاضة الثائرين، موضحاً أن الشهداء هم من يصنعون التاريخ والبطولة والفداء ويسطرون أروع ملاحم البطولة والفداء لأن قراراهم الفردي بالعمل الفدائي قرار ذاتي ينبع من أعماقهم دفاعاً عن فلسطين والأمة .
وأشاد بشبان الانتفاضة الثائرين قائلاً": دفاعكم عن أرضكم ومقدساتكم وحقوقكم واجب شرعي مقدس وأنتم أيها الشبان والشهداء أنتم من صنعتم من جهادكم واجب وثورة وعنفوان, وهذا الاحتلال هو عدو الجميع الذي دمرنا وشردنا وشتتنا ودنس مقدساتنا فعلينا اليوم أن نتوحد ونرص صفوفنا لمواجهته بكل قوة، فأنتم رجال المرحلة وعنوانها وعنوان كل المراحل بعزمكم وجهادكم وبطولاتكم أيها الأبطال الثائرين الذي سيبقي عطائكم مستمراً نحو بوصلتكم القدس وفلسطين.
وقال والد الشهيدة أشرقت قطناني:" أن العدو عليه أن يفهم أن شعبنا الفلسطيني رغم قلة الإمكانيات والناصر وتأمر الكون لا يستطيع أن يوقف انتفاضة القدس التي يراهن عليها, وأن سيف الانتفاضة لن يهزم في وجه الطغاة، وأن ما رأيتموه هو بعض من بأس شبان وشابات فلسطين أيها الصهاينة الغاصبين، ولم تنعم دولة الكيان بالأمن والأمان طالما شبر من الوطن محتل وأن الانتفاضة تحمل عنوان الدم بالدم والهدم بالهدم والرعب زيادة أيها الصهاينة الجبناء".
وختم الشيخ قطناني حديثه بتوجيه رسالة إلى شعبنا في قطاع غزة قائلاً:" أنتم أهل غزة العزة أنتم من واجهتم العدو مراراً وتكراراً والمقاومة أثبتت نفسها بالميدان في كل جولة وأجبرتم العدو على تغير كل المعادلات, رغم الطائرات والتكنولوجيا الحديثة واستمرت غزة البطولة والفداء بمقاومتها ترسل برقيات صواريخها إلى أرضينا المحتلة حتى اللحظات الأخيرة في المعركة، فالأمانة اليوم كبيرة في أعناقكم يا أهل غزة, فأنتم من قدمتم وضحيتم فأملنا اليوم أصبح معقود على بنادقكم وصواريخكم وأياديكم المتوضئة، فساندونا بإعلامكم المقاوم في انتفاضتنا وشهدائنا وعملياتنا فأنتم عنوان المقاومة وعنوان مسيرة الدم والشهادة فلنا ولكم من الله النصر والتمكين على أرض فلسطين.

..........

القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
صحفيّ غزيّ فقد قدميه منذ صغره. زار المسجد الأقصى لأول مرة في حياته!
فماذا قال عن هذه الزيارة؟
...............
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام

أعلنت شركات المقاولات الفلسطينية، اليوم الأربعاء، عن توقف العمل بشكل تحذيري يوم غد الخميس في مشاريع اللجنة القطرية؛ احتجاجا على ما أسمتها "القرارات التعسفية" المنافية للتعاقدات بين الشركات واللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة.

واتهم بيان لاتحاد المقاولين الفلسطينيين، اللجنة القطرية بتجاوز الإجراءات المعهودة بين المؤسسات المشغلة والاتحاد لحل أي نزاع بين الأطراف، مشيراً إلى أن "القرارات التعسفية" منافية للتعاقدات وستدفع بـ 22% من العمالة الفلسطينية بغزة إلى طابور البطالة وتدمير قطاع الإنشاءات باعتباره الرافعة الحقيقية للاقتصاد الفلسطيني.

كما اتهم اللجنة القطرية بالتجنّي على الشركات الوطنية وانتهاك الحقوق بدلا من تعويضها عن الخسائر الفادحة التي تعرضت لها بفعل الحصار والحرب.

وأضاف البيان "بأسلوب تعسفي يمسح بجرة قلم حقوق المقاولين وابتزازهم بارتهان مستحقاتهم لدفعهم نحو أزمة مالية تدفعهم للتنازل عن حقوقهم".

وأشار إلى أن اللجنة القطرية اتخذت منهجا جديدا في تدمير الشركات الوطنية، من خلال تقليل الطواقم الفنية المشرفة على تنفيذ المشاريع والسماح بعمل طواقم بخبرات ضعيفة، الأمر الذي سيقود إلى تدمير منظومة الإشراف الهندسي.

وتابع: "إن هذه القرارات والتي تعتبر سابقة لم يستخدمها أحد من المؤسسات المشغلة من قبل بهذا الشكل الفج لعدم قانونيتها، إضافة إلى توجه اللجنة القطرية نحو تدفيع المقاولين غرامات تأخير، رغم أنها الجهة المسئولة عن التوريد حسب العقود الموقعة معهم، لتتحول من مانح إلى رابح، وبدلا من أن تكون منحة تصبح محنة، حتى للتجار الفلسطينيين من خلال أخذ دورهم للتربح من الإسمنت ومواد البناء الأخرى، عدا عن العديد من الإجراءات والتصرفات التدميرية الأخرى".

وناشد اتحاد المقاولين الفلسطينيين أمير قطر تميم بن حمد للتدخل الفوري لوقف ما أسماه "السياسات المدمرة"، مشدداً أنه لن يسمح لأي قوة كانت بأن تدفع بقطاع الإنشاءات إلى الهاوية مجدداً.

ودعا إلى التوقف عن مصادرة حقوق المقاولين من خلال إلغاء بنود العقود التي تكفل تعويضهم بموجب عقد المقاول الفلسطيني الموحد والموقع من الحكومة العاشرة، مؤكدةً على إعادة الحقوق التي سلبت سابقا وبشكل تعسفي.

وطالب البيان بالالتزام بالعقود الموقعة بين اللجنة القطرية والمقاولين بما فيها اللجوء للتحكيم عند أي خلاف بين الأطراف، وعدم خلط الأوراق وربط العقود بتلك الطريقة التي اتبعتها اللجنة القطرية للضغط على المقاولين للتنازل عن حقوقهم، والتعامل مع ظروف الإغلاق كظرف قاهر يتطلب التعويض الزمني والمالي.

كما طالب بدفع قيمة الضريبة المضافة للمشاريع الصفرية في ظل عدم مقدرة اللجنة القطرية على إتمام إجراءاتها لدى وزارة المالية، وأن تتعهد اللجنة بعدم الشروع بأي إجراءات ضد أي مقاول دون الرجوع إلى اتحاد المقاولين الفلسطينيين الحاضنة للشركات الوطنية.

ونوه إلى ضرورة التوقف عن "الممارسات الهدامة" والتي تطالب المكاتب الاستشارية بشكل مستمر بتخفيض عدد مهندسي الإشراف على المشاريع التي تنفذها اللجنة القطرية، ما يدفع المكاتب الاستشارية لتوظيف مهندسين بخبرات محدودة ورواتب قليلة، الأمر الذي ينعكس سلبا على المشروع ويتسبب بتأخير ملحوظ وخسائر زمنية ومالية على الشركات.

وأشار البيان إلى أن اللجنة القطرية بدأت تلعب دور المالك غير المسئول، وهو نفس الدور الذي أدى إلى انهيار سقف مبنى جامعة الأقصى.

ولفت إلى أن عدم الاستجابة لمطالبنا العادلة في هذا البيان سيدفعنا إلى استخدام كافة الإجراءات والوسائل التي نملكها من فضح إعلامي، مرورا بالاعتصام والمقاطعة، وصولا إلى وقف العمل في كافة مشاريع اللجنة القطرية وحشد الرأي العام للدفاع عن شركاتنا الوطنية عامود الاقتصاد الحامي لصمود غزة والمقاوم لسياسة التركيع.
.................

رام الله - وكالات

نشر الرئيس السابق لنقابة العاملين في الوظيفة العمومية، بسّام زكارنة، على صفحته في فيسبوك، اليوم الأربعاء (2-3)، قرار الحكومة إحالته للتقاعد.

وعدّ زكارنة أن "القرار التعسّفي" جاء بسبب مواقفه الداعمة لحقوق المعلمين، مضيفاً: "لن أعلق على القرار، وأترك التعليق لأبناء الشعب الفلسطيني".

وجاء في القرار أنه يتم تنفيذه بناءً على قرارٍ صادر من مجلس الوزراء، ويعدّ ساريًا من تاريخ 23/2/2016.

وأشارت بعض المصادر في وقت سابق إلى أن رئيس الحكومة رامي الحمد الله، أحال زكارنة للتقاعد.

وكان زكارنة ألقى كلمةً في الاعتصام المركزي للمعلمين برام الله يوم الثلاثاء قبل الماضي، قال فيها إنه إذا لم تلتزم الحكومة بتحقيق مطالب المعلمين، فإن الموظفين العموميين سيبدأون إضرابًا تضامنيًّا معهم الأسبوع القادم.
...................

...................
نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام
وافق حراك المعلمين الموحد على المبادرة التي طرحتها الكتل البرلمانية ومؤسسات المجتمع المدني لحل أزمة إضراب المعلمين، مبديا استعداده لإنهاء الإضراب حال وافقت عليها الحكومة.

وقال ممثل الحراك الموحد خلال مؤتمر صحفي في نابلس اليوم الأربعاء (2-3) إن لجان التنسيق وحراك المعلمين صوتوا بالإجماع على المبادرة التي قدمت لهم أمس، حرصا على مصلحة الطلبة ومصلحة الوطن العليا.

وأضاف: "إذا وافق الحمد الله على مبادرة الكتل البرلمانية سننهي الإضراب الآن".

وأوضح أن هذه المبادرة ورغم أنها لا تلبي الحد الأدنى من مطالب المعلمين، إلا أنها تشكل أرضية ومخرجا للمأزق والعودة للمدارس.

وشدد على شرعية مطالب المعلمين واستمرار النضال حتى تحقيقها، مبينا أن من سيتابع هذا الأمر هو الاتحاد العام للمعلمين بعد انتخاب قيادة جديدة له.

وأبدى المتحدث استغراب الحراك من رفض الحكومة لهذه المبادرة بشكل قاطع، وتهديدها بإجراءات عقابية إدارية ومالية بحق المعلمين المضربين والمحرضين عليه.

وتنص مبادرة الكتل البرلمانية ومؤسسات المجتمع المدني على دفع كافة الديون المستحقة ومتأخرات المعلمين في سقف زمني لا يتجاوز 3 أشهر من تاريخ توقيع الاتفاق، التي تتضمن استكمال علاوة طبيعة العمل البالغة 2.5% وغلاء المعيشة، إضافة إلى تطبيق علاوة العمل على الإداريين والعاملين في وزارة التربية والتعليم ومديرياتها في مدة لا تتجاوز مطلع نيسان القادم.

كما تنص على فتح باب التدرج الوظيفي أمام المعلمين بكافة الأقدميات أسوة بالموظفين الآخرين العاملين في القطاع العام، ورفع علاوة طبيعة العمل للمعلمين إلى 70% خلال الـ 3 سنوات القادمة؛ بدءاً من العام الدراسي 2016/2017، إضافة إلى تطوير وتوحيد أنظمة التقاعد المتعددة.

................
الخليل – المركز الفلسطيني للإعلام
واصل المحامون الفلسطينيون، اليوم الأربعاء (2-3)، فعالياتهم الاحتجاجية لليوم الثالث على التوالي في محافظة الخليل.

 وأفاد 
مراسلنا بأن المحامين في الخليل علّقوا مرافعاتهم أمام جميع محاكم المحافظة من الساعة الحادية عشرة وحتى نهاية الدوام، فيما نفذوا وقفه احتجاجية أمام محكمة صلح وبداية الخليل، مهددين بتصعيد الإجراءات الاحتجاجية في حال عدم تحقيق مطالبهم العادلة.

وكانت نقابة المحامين الفلسطينيين قد أصدرت بيانا وضحت فيه مطالبها التي تمثلت في عدم مأهولية مبنى محكمة بداية الخليل، وحاجة محكمة تسوية دورا لقاض متفرغ للنظر في قضايا التسوية، ونقص الكادر الشرطي في مدينة يطا والسموع، ما يعطل تنفيذ الإجراءات.

كما أكد البيان على أن غداً الخميس سيتم تعليق الدوام فيه أمام كافة المحاكم في المحافظة.


,,,,,,,,,,,,,,,,





غزة- المركز الفلسطيني للإعلام
أمام نحو ألف طالبة من طالبات مدرسة عبد الملك بن مروان بمدينة غزة، كانت الطالبة دانا فؤاد سويلم تشدو بأهازيج الحرية التي تجلت في أنشودة "أرض الفدا"، التي أشرف"المركز الفلسطيني للإعلام" على إنتاجها قبل نحو شهرين.

وكان "المركز الفلسطيني للإعلام" قد أشهر أنشودة "أرض الفدا"، وهي من كلمات وألحان الفنان بلال البطنيجي، وأداء الفنانين بلال البطنيجي ومحمد الحجار، وأهداها إلى ثوار انتفاضة القدس، المشتعلة في أرجاء فلسطين المحتلة..
.................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
 زار وفد من مستشفيات جمعية الخدمة العامة في غزة مدير الصليب الأحمر مامادو ساو لتقديم الشكر وبحث سبل التعاون فيما بينهم

وضم وفد الزيارة كلاً من المدير الطبي محمد العكلوك، ورئيس قسم الجراحة والعمليات صبحي سكيك، ومنسق المشاريع سماح عطا الله، ومسؤول العلاقات العامة والإعلام مهند لبد، وقدم وفد الزيارة شكره لمدير الصليب الأحمر السيد ساو، على جهودهم الإنسانية في قطاع غزة وخاصة دعم القطاع الصحي.

وقدم العكلوك شرحاً وافياً عن الجمعية ومستشفياتها وأطلعه على الوضع الصحي العام، وما تشهده مستشفيات الخدمة العامة من تطور كبير بالآونة الأخيرة في مجال تقديم خدمات طبية مميزة للمرضى لتلبية احتياجات قطاع غزة، والعمل على تقديم خدمات صحية نوعية والنهوض بمستويات طبية عالية للتخفيف عن المرضى.

كما أطلع الوفد السيد ساو على التطور الحديث في مستشفى القلب والأوعية الدموية التخصصي، والذي يحتوي على قسم جراحة القلب والعناية المركزة وقسم الأشعة المقطعية المتقدم ومركز الجهاز الهضمي والكبد والمناظير والتجهيزات والإمكانات الطبية المتوفرة فيها بشكل حصري.

بدوره، شكر مامادو وفد الزيارة، مؤكدا استعداده الكامل للتعاون مع الجمعية، ووعد بزيارة قريبة لمستشفيات الخدمة العامة للاطلاع عن كثب على الخدمات المقدمة.
.................
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
وسط ساحة الجندي المجهول، تجمع صباح اليوم الأربعاء (2-3) العشرات من المواطنين رافعين لافتات تطالب بمقاطعة الاحتلال "الإسرائيلي" مقاطعة شاملة، وكانت أبرز الشعارات المرفوعة "يقتلونا بأموالنا!"، "لا تدفعوا ثمن الرصاص الذي يقتلنا"، "أنا مقاطع".

هذا التجمع كان بدعوة من تجمع النقابات المهنية التي أعلنت وسط هذا الحشد عن إطلاق الحملة الشاملة لمقاطعة الاحتلال "الإسرائيلي".

وأشار سائد عايش رئيس الحملة خلال مؤتمر صحفي حضره مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" إلى أنّ الحملة تهدف إلى زيادة رقعة المقاطعة للاحتلال في كافة المجالات، بالإضافة إلى تعرية مخططاته ومحاولاته في استهداف زعزعة الاقتصاد الوطني.

وأكّد أنّ الحملة تهدف أيضاً إلى ضرورة دعم المنتجات المحلية بما يسهم في نمو الاقتصاد الوطني، وتعزيز روح المشاركة الجماعية في مقاطعة الاحتلال على الصعيدين الدولي والمحلي.

ودعا عايش إلى ضرورة زيادة ثقافة المقاومة الشعبية الواسعة لكافة أبناء الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج، وحث السلطة والتشريعي على سن التشريعات واستصدار القوانين التي تحفظ حق شعبنا في مقاطعة الاحتلال كونها جزءا من حقه في مقاومته.

وقال رئيس الحملة، إن: "حجم الجرائم اليومية التي يمارسها الاحتلال بحق أبناء شعبنا زادت من الدافعية لإنجاح حملات المقاطعة ضد هذا المحتل الغاصب، فحملات المقاطعة تواصل عملها بقوة وفاعلية مصممة على أنّ تكبد الاحتلال خسائر اقتصادية كبيرة".

وأوضح أنّ مقاطعة منتجات الاحتلال تعود على اقتصادنا الوطني بالكثير من النفع، وأضاف: "فزيادة الطلب على المنتج الوطني يزيد من خلق فرص العمل؛ حيث يزداد الطلب على الأيدي العاملة في المصانع الفلسطينية بما يسهم في الحد من البطالة، وفي نفس الوقت تعود بالخسائر على مصانع الاحتلال".

وطالب عايش جميع الدول والهيئات التي عقدت اتفاقات شراكة مع الاحتلال بإلغاء هذه الاتفاقات في ظل انتهاك الاحتلال المتواصل للقانون الدولي وحقوق الإنسان.

سامي العمصي عضو اللجنة ورئيس نقابة العمال، أكّد في حديث خاص لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" أنّ حجم التبادل التجاري بين الاحتلال وقطاع غزة يصل إلى 3 مليار دولار بشكلٍ سنوي، مؤكّداً أنّ تأثير هذه الحملة سيشكل ضربةً للاحتلال إذا ما حققت أهدافها.

وحّث العمصي كافة شرائح الشعب والمجتمع الفلسطيني إلى المشاركة الفاعلة في هذه الحملة، مبيناً أنّ الحملة وضعت مخططاً واسعاً لاستهداف كافة مستويات الشعب للوصول إلى أكبر قدر من الناس ومشاركتهم في الحملة.

................

0 comments: