الثلاثاء، 23 فبراير، 2016

انتفاضة145: اقتحام الاقصى واطلاق نار واعتقالات 22/2/2016

الثلاثاء، 23 فبراير، 2016
انتفاضة145: اقتحام الاقصى واطلاق نار واعتقالات 22/2/2016

فلسطين الاثنين 13/5/1437 – 22/2/2016
الموجز
الاقصى
المقاومة
جرائم الاحتلال
الحصار
اخبار متنوعه
......
التفاصيل
الاقصى
القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام
واصلت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الاثنين، منع عشرات المواطنين الفلسطينيين من دخول المسجد الأقصى المبارك، واحتجزت البطاقات الشخصية لآخرين عند أبواب الأقصى.

وبحسب وكالة "قدس برس"، فإن شرطة الاحتلال تتذرع بأن المواطنين الممنوعين من دخول الأقصى "يعرقلون" عملها والزيارات التي تُنظمها المجموعات الاستيطانية اليهودية للمسجد الأقصى.

وأشارت أن شرطة الاحتلال والقوات الخاصة التابعة لها، "أمّنت" الحماية الكاملة لثمانية مستوطنين يهود اقتحموا المسجد الأقصى من جهة "باب المغاربة"، فيما تصدي المرابطون للاقتحامات بـ "التكبير".

يُذكر أن المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى خلال فترتيْن، "صباحية ومسائية"، بتنسيق مباشر مع شرطة الاحتلال، حيث يزيد عدد المستوطنين المقتحمين يومي الثلاثاء والأربعاء، بسبب وصول العشرات منهم عبر حافلات من المستوطنات المُقامة على أراضي الفلسطينيين في الضفة الغربية.
............
أفادت مصادر محلية في القدس بأن عددا من الانهيارات الأرضية شهدتها شوارع بلدة سلوان جنوبي المسجد الأقصى في مدينة القدس المحتلة مساء الأحد بعد سقوط كميات كبيرة من الأمطار انسابت على شكل سيول إلى داخل الأنفاق التي يقوم الاحتلال بحفرها تحت المدينة.
ويخشى سكان البلدة من تطور الأمر وخروجه عن السيطرة حيث تفيد الأرصاد الجوية باشتداد الهطولات المطرية خلال الساعات القادمة.
وتشهد مدينة القدس عددا من الانهيارات الأرضية بين الفينة والأخرى بسبب قيام الاحتلال بعمل أنفاق وحفريات تحتها منذ سنوات يحاول من خلالها تغيير معالم التراث الاسلامي للمدينة.
....................
المقاومة
ذكر موقع روتر الاخباري العبري بانه وقع قبل قليل اطلاق نار قرب مقر شرطة الاحتلال في مدينة اللد المحتلة.
و بحسب الموقع، فعلى ما يبدو أن هناك اصابتين احداها خطيرة والاخرى طفيفة.
و لم يوضح الموقع ما اذا كان اطلاق النار وقع داخل مقر الشرطة او بالقرب منها.
..........
الإعلام الحربي _ القدس المحتلة
تجري قوات من جيش الاحتلال، في هذه الأثناء، عمليات تمشيط بحثًا عن شاب فلسطيني حاول تنفيذ عملية طعن على حاجز حوارة جنوب نابلس.
وقال موقع "والا" العبري إن الشاب تمكن من الانسحاب من المكان، ويجري جيش الاحتلال عمليات تمشيط بحثًا عنه.
..............
الإعلام الحربي _ القدس المحتلة
زعم جيش الاحتلال الصهيوني العثور على أسلحة وذخيرة وزجاجات حارقة داخل منزل أحد المواطنين في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.
وقالت الإذاعة العبرية العامة إن قوات الجيش عثرت على مسدسا وكمية من الذخيرة، بالإضافة إلى 10 زجاجة حارقة جاهزة للاستعمال داخل المنزل.
وذكرت أنه تم اعتقال صاحب المنزل البالغ من العمر (50 عاما)، وإحالته للجهات المختصة للتحقيق معه.

...............
جرائم الاحتلال
رام الله- المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، الاثنين، خمسة مواطنين من بلدة الجفتلك شمال محافظة أريحا.

وقال نادي الأسير الفلسطيني، إن المعتقلين هم: خالد عبد العزيز لباد العطاونة (22 عاماً)، عمر سليمان أبو رزق (26 عاماً)، ياسر إسماعيل شحادة أبو حطب (22 عاماً)، والشقيقان مصطفى (30 عاماً) و حمزة (21 عاماً) محمد خليل أبو سليم.

وأشار نادي الأسير في بيان له، إلى أن عدد معتقلي اليوم ارتفع إلى 17 مواطناً.
.............
رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام
سلمت سلطات الاحتلال الصهيوني، عصر الاثنين، جثامين ثلاثة شهداء من القدس وبيت لحم في الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت مصادر محلية بتسليم جثماني الشهيدين عمر عمرو ومنصور شوامرة (20 عامًا)، واستشهد الاثنان على حاجز "الجيب العسكري" شمال غرب القدس المحتلة.

وتم نقل جثماني الشهيدين إلى مجمع فلسطين الطبي في رام الله.

كما سلمت سلطات الاحتلال جثمان الشهيد خالد طقاطقة من بلدة بيت فجار في بيت لحم.

وكان طقاطقة (21 عاما)، استشهد يوم الجمعة برصاص الاحتلال خلال مواجهات في بلدة بيت فجار.

وتواصل سلطات الاحتلال احتجاز جثامين 13 شهيدًا من القدس المحتلة منذ بدء انتفاضة القدس المستمرة منذ مطلع أكتوبر الماضي.
..............
جنين- المركز الفلسطيني للإعلام
أعادت قوات الاحتلال الصهيوني فجر الاثنين حصارها لبلدة قباطية جنوب مدينة جنين شمال الضفة الغربية، كما اقتحمت منزل ذوي الشهيد قصي أبو الرب وأخذت مقاساته وداهمت عشرات المنازل وسلمت بلاغات.

وقالت مصادر محلية لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام"إن قوات الاحتلال اقتحمت فجرا منزل ذوي الشهيد قصي أبو الرب "17 عاما" والذي ارتقى شهيدا أمس إثر محاولته تنفيذ عملية طعن قرب حاجز بيتا جنوبي نابلس؛ حيث فتشت المنزل واستجوبت ساكنيه وأخذت مقاساته.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال أعادت إغلاق جميع مداخل قباطية، مما يعني إعادة حصار البلدة بعد نحو عشرة أيام على رفعه.

وبحسب مواطنين فإن قوات الاحتلال أغلقت الطرق التالية: قباطية-الجامعة العربية الأمريكية، طريق الزبابدة وجنين ببلدة قباطية، طريق قباطية-مسلية، طريق قباطية-مركة.

وأضافت المصادر إن قوات الاحتلال سلمت بلاغات لمواطنين خلال المداهمات لمراجعة مخابراتها في معسكر سالم غربي المدينة عرف منهم: مفيد الطوباسي، ومحمد الجمبز وذلك بعد تفتيش منازلهم.

كما اقتحمت قوات الاحتلال عشرات المنازل في أحياء البلدة المختلفة، ونكلت بأصحابها واستجوبتهم ميدانيا، وخربت محتوياتها، عرف منها: أبو مازن نزال، وليد عبد الباسط، حكيم العودة، صالح كميل، فيصل أبو عمر.

اعتقالات متفرقة
في السياق، اقتحمت قوات الاحتلال عدة مناطق من مدن الضفة الغربية، ضمن حملتها اليومية منذ بداية انتفاضة القدس في أكتوبر الماضي.

ومن الخليل جنوب الضفة، اعتقلت قوات الاحتلال منجد الشريف، محمد أحمد عادي، وهو أسير محرر أمضى 10 سنوات في سجون الاحتلال، كما أزالت النصب التذكاري للشهيدة هديل الهشلمون على مدخل شارع الشهداء بالمدينة.

واعتقلت إيهاب حسان من سلفيت، وكلا من محمد سمير ديرية ورسلان أبو قويدر من بيت لحم، واقتحمت منزل الأسير أيهم صباح  في بلدة بيتونيا قرب رام الله.

واستدعت قوات الاحتلال والدي الشهيدين سعد ورهام دوابشة من دوما جنوب نابلس للتحقيق اليوم الساعة الواحدة ظهرا دون معرفة الأسباب.
...............
جنين - المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب عدد من الشبان اثنان منهم بالرصاص المعدني وآخرون بالمطاطي وعشرات بالاختناق في مواجهات واسعة تشهدها بلدة قباطية جنوب مدينة جنين شمال الضفة الغربية.

وقالت مصادر محلية لمراسلنا إن أعدادًا كبيرة من الشبان يخوضون مواجهات واسعة وعنيفة في أماكن تواجد قوات الاحتلال في قباطية وسط استمرار الحصار من قبل قوات الاحتلال.

وأشارت المصادر إلى أن أعنف المواجهات تتم في منطقة الكحليشة في بلدة قباطية؛ حيث تقيم قوات الاحتلال نقطة مراقبة فيما يرشقها الشبان بالحجارة.

كما أشارت المصادر إلى أن مواجهات تتواصل في منطقة الحسبة في قباطية؛ حيث تطلق قوات الاحتلال الأعيرة النارية بكثافة.

وأفاد مصدر في الهلال الأحمر في قباطية لمراسلنا بنقل جريحين مصابين بالرصاص المعدني إلى مستشفى جنين الحكومي.

يذكر أن قوات الاحتلال أعادت فرض الحصار على قباطية فجر اليوم، وأغلقت جميع مداخلها بالسواتر الترابية.
............
الخليل/جنين - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، مساء اليوم الاثنين، مواطنين أحدهما طفل من الخليل، جنوب الضفة المحتلة، فيما أصابت مواطنًا آخر بجروح، في قباطية جنوب جنين، شمال الضفة.

ونقلت وكالة "وفا" عن مصادر محلية، قولها إن قوات الاحتلال أوقفت الشاب صابر يوسف الصوص (24 عامًا)، على حاجز عسكري، نصب على المدخل الجنوبي لبلدة الخضر، واحتجزته، ومن ثم اعتقلته.

إلى ذلك، قال موقع "واللا" العبري إن قوات الاحتلال اعتقلت فتى فلسطينيًّا، من بلدة بني نعيم، شرقي مدينة الخليل مساء اليوم.

وزعم الناطق باسم الجيش الصهيوني أن دورية للاحتلال "كانت تقوم بمهمة أمنية اعتيادية في بلدة بني نعيم ، عندما فوجئت بفتى فلسطيني يبلغ من العمر 14  عاما يفتح باب الدورية ويشهر سكينه في وجه أحد جنودها ، فاعتقلوه دون إصابات في صفوف جنود الدورية".

كانت قوات الاحتلال قد اعتقلت خلال الأيام الماضية أربعة أطفال؛ بدعوى محاولة طعن جنود ومستوطنين في الخليل.

إصابة في قباطية
إلى ذلك، أصيب شاب بعيار ناري، مساء اليوم، خلال مواجهات مع الاحتلال الصهيوني في بلدة قباطية المحاصرة، جنوب جنين.

وذكر مدير إسعاف الهلال الأحمر في قباطية مصطفى كميل، أن قوات الاحتلال أطلقت الأعيرة النارية والغاز المسيل للدموع خلال قمعها لمواجهات مع الشبان، ما أدى لإصابة شاب (17 عاما) بعيار ناري بالخاصرة، وتم نقله إلى مستشفى الشهيد خليل سليمان الحكومي في جنين.

وفي وقتٍ سابق، أصيب عدد من الشبان، اثنان منهم بالرصاص المعدني، وعشرات بالاختناق، في مواجهات واسعة شهدتها البلدة.

وقالت مصادر محلية 
لمراسلنا إن أعدادًا كبيرة من الشبان خاضوا مواجهات واسعة وعنيفة في أماكن تواجد قوات الاحتلال في قباطية وسط استمرار الحصار من قوات الاحتلال.

وأشارت المصادر إلى أن أشد المواجهات جرت في منطقة الكحليشة في بلدة قباطية؛ حيث تقيم قوات الاحتلال نقطة مراقبة فيما يرشقها الشبان بالحجارة.

يذكر أن قوات الاحتلال أعادت فرض الحصار على قباطية فجر اليوم الأحد، وأغلقت جميع مداخلها بالسواتر الترابية.
.............
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب مواطن بجروح مساء اليوم الاثنين، جرّاء إطلاق نار من قوات الاحتلال الصهيوني، شرق غزة.

وقال الناطق باسم وزارة الصحة بغزة، أشرف القدرة، على صفحة "فيسبوك" الخاصة به، إنّ مواطنًا أصيب بعيار ناري في القدم؛ إثر إطلاق نار من قوات الاحتلال الصهيوني شرق غزة، مشيرًا إلى نقل المصاب إلى مشفى الشفاء الطبي.

وتتعرض الأطراف الشرقية للقطاع، لإطلاق نار وعمليات توغل محدودة بين الحين والآخر، في خرقٍ لاتفاق التهدئة المعلن منذ نهاية العدوان الصهيوني عام 2014.
...........
الخليل- المركز الفلسطيني للإعلام
نفت عائلة الطفل علي آدم حميدات (13 عاما) من بلدة بني نعيم بالخليل جنوب الضفة، مزاعم الاحتلال حول محاولته تنفيذ عملية طعن، غرب البلدة صباح أمس الأحد.

وقال متحدث باسم عائلة الفتى لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" إن الطفل كان في طريقه لمساعدة أخيه في عمل الأرض التي تبعد (500) متر عن منزله في منطقة تقع غرب البلدة، وتربط بأحد الشوارع التي يمكث فيها جيش الاحتلال بانتظام بسبب وجود قطعة أرض تعود لمستوطن هناك.

وأضاف المتحدث إن الجنود أوقفوا الطفل ودفعوه إلى سيارة جيب عسكرية، وادعوا أنه حاول تنفيذ عملية طعن.

وطالبت العائلة وسائل الإعلام بتوخي الحذر في النشر والتأكد من صحة الخبر، كما طالب الهيئات والمؤسسات الإنسانية والحقوقية العمل على معرفة مصير الطفل حميدات والإفراج عنه.

وكان موقع "القناة السابعة" العبرية، ذكر أن جيش الاحتلال اعتقل طفلًا  فلسطينيًا، عقب محاولته طعن جندي صهيوني قرب بلدة بني نعيم، شرقي مدينة الخليل، مدعياً أن الجنود "منعوا وقوع عملية طعن في المكان"، فيما جرى نقل  الطفل للتحقيق.

كما ذكر موقع "واللا" العبري أن الطفل فتح باب أحد الجيبات العسكرية قرب بلدة بني نعيم بالخليل، وحاول طعن الجنود قبل السيطرة عليه واعتقاله، وفق زعمه.
..............
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
فتحت سلطات الاحتلال ظهر اليوم الاثنين أحد السدود المائية شرق قطاع غزة مما أدى إلى تدفق المياه بشكل كبير على القطاع.

وقال سكان محليون في قرية "وادي غزة" وسط القطاع إن قوات الاحتلال فتحت السد المائي شرق القرية؛ حيث انسابت المياه بشكل كبير في الوادي وارتفع منسوبها.

وكان الدفاع المدني الفلسطيني في غزة، قد دعا سكان قرية "وادي غزة"، إلى أخذ الحيطة والحذر، بعد أنباء غير مؤكدة عن نية الاحتلال فتح السدود المائية على حدود تلك القرية.

وتتعرض الأراضي الفلسطينية لمنخفض جوي عميق؛ حيث تتساقط الأمطار بشكل كثيف، إضافة إلى وجود رياح قوية.

وكانت قوات الاحتلال فتحت السدود المائية على الحدود الشرقية لقطاع غزة أكثر من مرة خلال السنوات الماضية؛ حيث تم إغراق العديد من المناطق.
..............
رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام
قال محامي نادي الأسير الفلسطيني، مساء اليوم الاثنين، إن الطفل المصاب أيهم باسم صباح (14 عاماً) من رام الله، في وضع صحي مستقر، وهو محتجز في مستشفى "شعار تصيدق" الصهيوني.

وبيّن المحامي الذي زاره بعد أن رُفع عنه أمر المنع من لقاء المحامي، أن الطفل مصاب في كتفه اليمنى، وقد تسببت الإصابة بقطع شريان، كما أنه مصاب برصاصة في قدمه اليسرى، مضيفاً إن عملية جراحية لزراعة شريان قد أجريت له.

وأشار المحامي إلى أن الطفل والذي اعتقلته سلطات الاحتلال بعد إصابته بتاريخ (18-2)، قد أخضع للتحقيق.
.............
نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام
أصدرت المحكمة العسكرية الصهيونية اليوم الاثنين حكما بالسجن الفعلي لمدة خمسة شهور على الأسير عبد الحكيم واصف القدح (50 عاما) من مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

كما فرضت المحكمة على الأسير القدح غرامة مالية قدرها 8 آلاف شيكل.

والأسير القدح اعتقل في الرابع والعشرين من شهر نوفمبر 2015، وهو أسير سابق أمضى في سجون الاحتلال عدة سنوات، وهو والد الأسيرة أسماء القدح التي تقضي حكما بالسجن الإداري.
................
الناصرة - المركز الفلسطيني للإعلام
ذكرت القناة العبرية الثانية، مساء اليوم الاثنين، أن المدعي العام في الكيان الصهيوني، قرر محاكمة المستوطن يوسيف بن دافيد، القاتل الرئيس للطفل الشهيد محمد أبو خضير بعد إسقاط دعوى "الاضطراب النفسي" عنه.

وأوضحت القناة العبرية، أن قرار المدعى العام جاء بناءً على تقارير طبية رسمية من النيابة أكدت صلاحية محاكمة القاتل، وأنه فعل ذلك وهو بوعيه الكامل، خلافا لمحاولات محاميه إصدار تقارير طبية تقول بأنه "يعاني من اضطراب نفسي"، وبالتالي "عدم أهليته للمحاكمة، وأنه لم يكن في وعيه حين قام بإحراق وقتل الطفل الفلسطيني أبو خضير" بعد أن تم اختطافه.

وأشارت القناة، إلى أن القاتل سيقدم للمحاكمة مرةً أخرى، وأن كل شيء أصبح جاهزا للحكم عليه.

يذكر أن المحكمة المركزية الصهيونية حكمت في الثاني من الشهر الجاري، بالسجن المؤبد على المجرم الثاني، وبالسجن الفعلي 21 عاما على المجرم الثالث، في قضية قتل الشهيد أبو خضير.

واستشهد الطفل محمد أبو خضير (16 عامًا)، في الثاني من تموز/ يوليو 2014، إثر حرقه حيًّا من ثلاثة مستوطنين صهاينة.

وكان الفتى محمد في طريقه متوجّهاً لأداء صلاة الفجر في المسجد القريب من منزله في بلدة شعفاط، شمالي القدس المحتلة، حين اعترضت طريقه سيارة مستوطنين خطفته من الشارع قبل وصوله المسجد، وتوجهت به نحو أحراش "دير ياسين" غربي القدس، وهناك أقدم المستوطنون الثلاثة على ضربه وتعذيبه قبل إشعال النار فيه وهو حي، ليرتقي على إثرها شهيداً.
.............
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
أودعت بلدية الاحتلال في القدس المحتلة مخططا هيكليا لتوسيع مستوطنة "راموت" على حساب أراضي قرى لفتا وبيت اكسا وبيت حنينا، باسم مشروع "منحدارات راموت" على مساحة أكثر من "٤١٩" دونماً، فيما صادرت 45 دونما من أراضي الولجة شعفاط وعناتا لاستكمال إقامة جدار الفصل العنصري.

وفي تصريح خاص لـ
"المركز الفلسطيني للإعلام"، قال خليل التفكجي، مدير قسم الخرائط في جمعية الدراسات العربية وبيت الشرق بالقدس المحتلة، إن مجموعة من أوامر المصادرة للأراضي الفلسطينية صدرت عن وزير المالية الصهيوني، تشمل مساحة واسعة من أراضي قريتي شعفاط وعناتا والولجة للاستملاك للمصلحة العامة ولأسباب أمنية، بحسب ما جاء في القرار.

وبحسب قرار المصادرة، فإن مصادرة الأراضي في الولجة جنوب مدينة القدس المحتلة يأتي لإكمال بناء جدار الفصل والضم، وإقامة معبر جديد، بحجة أن ذلك يأتي للمصلحة العامة، وفق ما يدعيه الاحتلال.

وأشار التفكجي إلى أن هذا القرار المتعلق بأراضي الولجة، يدل على استمرار بناء الجدار والمعابر وإغلاق القدس وتعزيز عزلها عن الضفة الغربية.

وأوضح التفكجي أن الإعلان تضمن إيداع مخطط هيكلي لمستوطنة "راموت" الواقعة على أراضي قرى لفتا، وبيت حنينا، وبيت اكسا، والتي تم مصادرة مساحات واسعة من أراضيها لصالح هذه المستوطنة عام 1970.

ويتضمن القرار الذي صدر في الإعلان يوم ١٩-٢-٢٠١٦، لتنفيذ مشروع يطلق عليه اسم (منحدارات راموت) من خلال إقامة ١٤٣٥ وحدة استيطانية، و٢٤٠ وحدة خاصة "فلل".

وتابع التفكجي: "يتضمن الإعلان بناء مؤسسات عامة، فيما الحي الاستيطاني الجديد سيمتد غرباً باتجاه وادي بيت اكسا، وجنوبا باتجاه قرية لفتا المهجرة، فوق خط الهدنة"، مؤكداً أن المشروع سيقام على ما يزيد على 419 دونماً.

ووصف التفكجي المشروع بأنه خطير ويؤدي إلى توسع كبير في الجزء الشمالي الغربي لشرقي القدس، وهو أحد بنود خطة القدس ٢٠٢٠ الذي ينص على إقامة " ٥٨" ألف وحدة استيطانية في المدينة مع حلول العام ٢٠٢٠.

وشدد التفكجي على أن هذه المشاريع تأتي ضمن المشاريع الاستراتيجية التي يقوم عليها الاحتلال لترسيخ ضم شرقي القدس وشطب الخط الأخضر والبناء عليه للحيلولة دون أي إمكانية للعودة لحدود الرابع من حزيران ١٩٦٧.

ويربط خبير الأراضي والاستيطان هذه المشاريع الاستيطانية الضخمة بالخطاب الإعلامي الصهيوني الذي يتحدث عن إخراج أحياء فلسطينية مكتظة بالسكان من حدود القدس المحتلة وضمها للضفة، وتوسيع المستوطنات المحيطة بالمدينة، وزيادة عدد المستوطنين في المدينة المقدسة، وذلك لحسم العامل الديموغرافي مستقبلاً.

ويضيف أن هذه المصادرة والتوسع الاستيطاني يعتبر القرار الأول في العام ٢٠١٦ بهذا الحجم وهذه الخطورة. وكما يبدو من الأرقام فإن المرحلة المقبلة ستشهد المزيد من المشاريع الاستيطانية الاستراتيجية في شرقي القدس وعلى الخط الأخضر، وفق استراتيجية باتت مكشوفة ومصرح بها من قبل حكومة نتنياهو الاستيطانية، خاصة تلك المشاريع التي جرى تأخيرها وفي مقدمتها "١٥٩٠" وحدة استيطانية جديدة على أراضي شعفاط في مستوطنة "رمات شلومو" وفي مستوطنة "جفعات همتوس" جنوب مدينة القدس المحتلة.

وتوقع التفكجي أن تشهد الأشهر القليلة المقبلة دفعا للعديد من المشاريع الاستيطانية المعدة بناء على توجهات الحكومة وأحزاب اليمين الصهيوني.
.............
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
صادرت قوات الاحتلال الصهيوني اليوم الاثنين، أراضٍ فلسطينية قرب مدينة البيرة (شمال القدس المحتلة)، بهدف بناء "برج عسكري" قرب مستوطنة بيت إيل المقامة على أراضي المواطنين شرقي رام الله.

وأفاد شهود عيان بحسب وكالة "قدس برس" أن قوات الاحتلال شرعت صباح اليوم، بوضع سياج حديدي (سلك شائك)، على أراضٍ تابعة للمواطنين في قريتي بتّين وبرقة الفلسطينيتين.

وقال عضو مجلس محلي بتّين، توفيق موسى، إن الارتباط العسكري الفلسطيني أبلغهم قبل نحو أسبوعين، أن الاحتلال يريد بناء برج عسكري في منطقة الجبل المُطل على طريق "90"، التي توصل بين قرية بُرقة ومستوطنة "بيت إيل".

وأوضح أن قوات الاحتلال قامت بـ"وضع اليد" على ستة دونمات من أراضي المواطنين في قرية بتّين، شمالي شرق رام الله، ووضع سياج حولها.

وأضاف موسى أن الأراضي المُصادرة تعود لمواطنين فلسطينيين وتضم نحو 15 قطعة أرض.

وأكّد أن بناء البرج سيمنع اقتراب أي مواطن من المكان، لافتًا إلى أن "المنطقة ستصبح أمنية عسكرية بشكل كامل، وستكون تنقّلات المواطنين تحت المراقبة، وبالتالي سيُحرمون من الوصول إليها".

يذكر أن مقاومين فلسطينيين أطلقوا النار باتجاه حاجز "بيت إيل" مساء أمس الأحد، وانسحبوا من المكان، دون الإبلاغ عن أي إصابات بين الطرفين.

وكان الشاب أمجد السكري، (وهو عسكري فلسطيني برتبة رقيب أول في جهاز الشرطة الفلسطينية)، قد نفذ الأحد بتاريخ 31 كانون ثاني/ يناير الماضي، عملية إطلاق نار على حاجز "بيت إيل العسكري"، والمخصص لعبور الشخصيات الفلسطينية من حملة بطاقة الـ "VIP"، أصاب خلالها ثلاثة من جنود الاحتلال بجراح متفاوتة قبل استشهاده براصاص الاحتلال.
.............
نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام
أغلقت قوات الاحتلال الصهيوني، اليوم الاثنين (22-2)، الحواجز العسكرية المحيطة بمدينة نابلس (شمال القدس المحتلة)، وشنّت عمليات تمشيط في بلدة حوارة، جنوبي المدينة، بذريعة البحث عن شاب فلسطيني يحمل سكينًا.

وذكر موقع (0404) العبري، أن جنود الاحتلال شاهدوا شابًّا فلسطينيًّا يحمل سكينًا قرب مفرق بيتا، في منطقة حوارة، قبل أن ينسحب من المكان فور اكتشاف أمره، حسب زعم الموقع.

وأضاف الموقع المقرب من جيش الاحتلال، إن الأخير بدأ بعمليات بحث وتمشيط في المنطقة، وأوقف حركة المركبات على الطريق الرئيس الواصل لمدينة نابلس.

وكان الفتى قصي أبو الرب (16 عامًا)، استشهد أمس الأحد، برصاص الاحتلال بالقرب من مفرق بيتا، جنوبي نابلس، خلال محاولته تنفيذ عملية طعن بالمكان.

من جهته، أفاد الناشط الميداني محمد أبو ثابت، أن قوات الاحتلال أغلقت حاجز "بيت فوريك العسكري"، شرقي نابلس، "بشكل مفاجئ" في كلا الاتجاهين، دون معرفة الأسباب.

وأشار خلال حديث مع "قدس برس" إلى أن الاحتلال لا زال يغلق حاجز "حوارة العسكري" جنوبي نابلس، ويمنع حركة المواطنين الفلسطينيين، وأجبرهم على سلوك طرق أخرى "يعمل على إغلاقها بين الحين والآخر".
..............
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
سمحت سلطات الاحتلال الصهيوني صباح اليوم الاثنين (22-2)، للعشرات من ذوي الأسرى في قطاع غزة بزيارة أبنائهم في أحد سجونها.

وقالت المتحدثة باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر، سهير زقوت، لـ "قدس برس": "إن 86 شخصًا من أهالي الأسرى الفلسطينيين في قطاع غزة، بينهم 25 طفلًا دون سن الـ16، تمكنوا صباح اليوم الاثنين من زيارة ثلاثة وأربعين أسيرًا من ذويهم وأقاربهم من قطاع غزة يقبعون في سجن رامون".

يشار إلى أن سلطات الاحتلال أوقفت منذ اندلاع الحرب الأخيرة على غزة في شهر تموز/يوليو 2014 زيارات أهالي أسرى قطاع غزة، وقد سمحت باستئنافها مطلع تشرين أول/أكتوبر من نفس العام.

ويذكر أن سلطات الاحتلال أعادت استئناف برنامج زيارات ذوي أسرى قطاع غزة، عقب خوض الأسرى إضرابًا مفتوحًا عن الطعام في نيسان (أبريل) 2012، انتهى بعد 28 يومًا، بتوقيع اتفاق "الكرامة" بين قادة الحركة الأسيرة، وإدارة سجون الاحتلال، برعاية مصرية، ينص على إعادة زيارات أهالي القطاع، وكذلك إخراج المعزولين، وإنهاء الاعتقال الإداري، وإعادة المنجزات التي سحبت منهم خلال الإضراب.

وتعتقل سلطات الاحتلال في سجونها نحو سبعة آلاف أسير فلسطيني، بينهم 380 أسيرًا من قطاع غزة جلّهم من قدامى الأسرى وذوي الأحكام العالية.
...............
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
قال تقرير لهيئة شؤون الأسرى والمحررين إن جهاز الأمن العام "الإسرائيلي" "الشاباك" عرقل كل الاتفاقيات مع النيابة بشأن الإفراج عن الصحفي الأسير محمد القيق، والمضرب عن الطعام لليوم الـ90 على التوالي، واستهدفه بشكل شخصي، وعرض إبعاده للخارج لمدة عامين، إلا أن القيق رفض ذلك.

وذكر التقرير أن كل المذكرات التي قدمتها النيابة العسكرية، والتي يقف خلفها الشاباك، إلى المحكمة العليا، رفضت أي اتفاق من شأنه أن ينقذ حياة الأسير الصحفي القيق، وأصرت على بقائه قيد الاعتقال وعدم إلغاء اعتقاله الإداري. وأكد التقرير أن الشاباك اعترض على السماح لعائلة القيق بزيارته في مستشفى العفولة، وعلى إثر هذا الاعتراض تم منعهم.  

وقالت هيئة الأسرى إن المؤسسة "الإسرائيلية لا تريد أن ينتصر محمد القيق في معركته من أجل حريته، وتنوي تدميره حتى لو أدى ذلك إلى قتله، وأنها عرضت خلال المفاوضات حول القيق إبعاده إلى الخارج لمدة عامين"، ما رفضه القيق وعائلته ومحاميه واعتبروا ذلك خطًا أحمر.

واعتبرت الهيئة أن القيق هو هدف "مركزي لجهاز المخابرات الإسرائيلي"، وأنها "تنوي قتل وإعدام الأسير القيق بغطاء سياسي من الحكومة والقضاء الإسرائيلي".

وقالت هيئة الأسرى إن الشاباك يريد كسر إرادة الأسير القيق، معتبرًا أن إضرابه عن الطعام قد بدأ ضد أساليب التعذيب الوحشية التي تعرض لها الأسير الصحافي في معتقل الجلمة منذ اعتقاله يوم 21-11-2015، وأنه قد بدأ إضرابه عن الطعام في أقبية التحقيق ردا على المعاملة الوحشية والمهينة التي تعرض لها على يد المحققين.

وأوضح تقرير الهيئة أن المخابرات تنتقم من القيق لأنه صمد في التحقيق، ورفض كافة التهم والادعاءات التي وجهت له، واعتبرته المخابرات خصما لها، وأنه يتحداها.

وأشارت الهيئة إلى أن الشاباك يفرض قراراته على الجهات السياسية والقضائية التابعة للاحتلال، وأن "إسرائيل تحولت إلى دولة شاباك، تضرب بعرض الحائط كل المعايير والشرائع الإنسانية والأخلاقية والقانونية".
.............
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
أعلنت عائلة الصحفي الأسير محمد القيق، أن ابنها الذي يدخل إضرابه الاثنين (22-2) يومه الـ 90 على التوالي، أصبح الآن بلا محامٍ بعد انسحاب نادي الأسير من القضية؛ بسبب عدم ردّ مخابرات الاحتلال على المقترحات التي قدمها المحامون.

وقالت العائلة في تصريحٍ مقتضبٍ: "ملف ابننا الأسير محمد بلا محام الآن، والمحامي هو الله، ثم أنت أيها الشعب".

وأكد رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، في اتصال هاتفي مع العائلة أن عدم رد نيابة الاحتلال في المهلة التي حددها النادي على المقترحات التي قدمها محاموه "تثبت ما تحدثنا فيه سابقا عن نية مبيتة لدى الاحتلال بإعدام محمد القيق".

وكان نادي الأسير الفلسطيني، أعطى الاحتلال الصهيوني، مهلة حتى الساعة التاسعة من مساء الأحد (بتوقيت القدس) لإعطاء رد على المقترحات التي قدمها محاموه، في مسعى منهم للتوصل إلى صيغة حلٍّ بخصوص قضية الأسير القيق.

وأعلن النادي أنه تم إبلاغ الاحتلال أنه وبعد مرور المهلة المعلنة، سيتوقف محامو النادي عن متابعة القضية في مساراتها القانونية الحالية.

وشدد النادي على أن "إسرائيل" وحدها تتحمل المسؤولية عن حياة القيق وسلامته، وعن تداعيات القضية بعد ذلك، لافتا إلى أن هذه الخطوة تأتي بالتوافق مع عائلة الأسير القيق وبمعرفتها.

نوبات قلبية شديدة
إلى ذلك، أفادت محامية هيئة شؤون الأسرى والمحررين، حنان الخطيب، مساء الأحد، أن الوضع الصحي للأسير القيق، الذي يقف على أعتاب إكمال ثلاثة أشهر كاملة في إضرابه المفتوح عن الطعام، يعدّ خطيرًا للغاية، ومعرض للموت في أي لحظة.

وبينت الخطيب في تصريحٍ تلقى "
المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه، أن محمد يعاني باستمرار من نوبات قلبية شديدة يرافقها آلام وأوجاع، وهزل وضعف شديدان وتشنجات في الأطراف، بالإضافة إلى فقدانه للنطق والسمع بنسبة عالية، وفقدانه العشرات من الكيلوغرامات من وزنه، حيث أصبح جسده من عظم وجلد فقط.

وأشارت الخطيب إلى أن محمد أصبح يعاني الآن إلى جانب ما ذكر سابقا من التهابات في معظم مناطق جسده، وزيادة الانكماش في عضلة القلب، ووجود حركة غير إرادية في عينه وانتشار كبير للفطريات على قدميه.

يذكر أن الأسير محمد القيق (مراسل قناة المجد الفضائية السعودية في الضفة الغربية)، اعتقله الاحتلال عقب دهم منزله في بلدة أبو قش، شمالي رام الله، بتاريخ 21 تشرين ثاني/ نوفمبر 2015، وحوّل للاعتقال الإداري مدة 6 شهور، بعد التحقيق معه لنحو شهر في مركز "الجلمة العسكري" التابع للمخابرات الإسرائيلية، شمال فلسطين المحتلة، وعدم تقديم أي لائحة اتهام بحقه.

وشرع القيق في إضرابه المفتوح عن الطعام بتاريخ 25 تشرين ثاني/ نوفمبر 2015؛ احتجاجًا على طريقة التعامل معه، واعتقاله إداريًّا، وتعريضه للتعذيب وتهديده بالاعتقال لفترات طويلة داخل السجون "الإسرائيلية".
.............
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
قال "التجمع الوطني لأسر شهداء فلسطين"، إن تصريحات وزير التعليم الصهيوني نفتالي بينت، التي اتّهم خلالها ذوي الشهداء بدفع أبنائهم لتنفيذ عمليات ضد أهداف احتلالية، بأنها محاولة لـ"التعبئة نحو التطرّف والكراهية الموجّهة ضد الفلسطينيين".

وكان بينت، قال خلال جلسة لحكومة الاحتلال أمس الأحد، إن أهالي الأطفال الفلسطينيين "لا يمنعونهم من القيام بعمليات بهدف الحصول على رواتب شهرية".

وزعم الوزير الصهيوني أن ذوي الأطفال الفلسطينيين "يعرفون بأنه إذا قتل أولادهم، فإنهم سيتلقون هبة مالية ومخصصات من السلطة الفلسطينية"، وفقًا لما نقلته صحيفة "هآرتس".

ورأى التجمع الوطني في بيان له، اليوم الاثنين (22-2)، أن نقاش وزراء حكومة الاحتلال حول طريقة قتل الأطفال الفلسطينيين وكمية الرصاص الذي يُطلق تجاههم "تأكيد على دموية حكومة الاحتلال العنصرية المتطرفة".

وأشار إلى أن تصريحات بينت "تؤكد مدى الانحطاط الأخلاقي والإنساني لدى وزير في حكومة هي الأكثر تطرفًا في تاريخ الاحتلال"، مشددة على أنها "تصريحات مشينة بامتياز".

وتابع "إذا كان وزير التربية والتعليم يتحدث بهذه الطريقة، فهذا يؤكد أن هناك قرارًا لدى حكومة الاحتلال بأن تكون التعبئة، متجهة نحو التطرف والعنصرية والكراهية، والاستخفاف بالإنسان الفلسطيني".

يُذكر أن قوات الاحتلال الصهيوني قتلت 184 فلسطينيًّا في الضفة الغربية ومدينة القدس المحتلتيْن وقطاع غزة والداخل الفلسطيني المحتل عام 48، بينهم 50 طفلًا، منذ اندلاع انتفاضة القدس في تشرين أول/ أكتوبر 2015.
.............
الحصار

غزة – هيثم غراب – المركز الفلسطيني للإعلام
حكاية الطفلة مرح دياب (10 أعوام)، قد لا يعرفها كثيرون، لكنها رحلت تشكو إلى ربها ظلم المحاصرين لطفولتها وطفولة آلاف الأطفال أمثالها في قطاع غزة.

حاول "
المركز الفلسطيني للإعلام" نشر حكاية مرح عبر هذا "الانفو فيلم" علّه يستطيع المساعدة في إنقاذ رفاق معاناة مرح من الوصول لمصيرها المؤلم.
...............
غزة- المركز الفلسطيني للإعلام
حذرت الفصائل الفلسطينية الرئيسية، من خطورة الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة، بفعل استمرار الحصار "الإسرائيلي".

وقالت الفصائل المنضوية تحت لواء تجمع القوى الوطنية والإسلامية، في بيان أصدرته اليوم الاثنين، إنّ الأوضاع الاقتصادية، والإنسانية في قطاع غزة، وصلت إلى مستوى غير مسبوق من "الخطورة"، و"السوء".

وتضم "لجنة القوى"، حركات فتح، وحماس، والجهاد الإسلامي، والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، والجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، بالإضافة إلى بعض الفصائل الصغيرة.

وأكد بيان الفصائل، أن تدهور الأوضاع الإنسانية على كافة الأصعدة، أدى إلى ارتفاع معدلات الفقر والبطالة، وتسبب بالعديد من حوادث "الموت قهرا، مؤخرا، جراء استمرار الحصار الإسرائيلي، المفروض للعام العاشر على التوالي، بالتزامن مع تواصل حالة الانقسام الداخلي".

وكانت منظمة المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، (مركزها جنيف بسويسرا)، قالت في إحصائية نشرت نهاية شهر يناير/كانون ثاني الماضي، إن 40% من سكان قطاع غزة البالغ عددهم (1.95 مليون نسمة) يقعون تحت خط الفقر، فيما يتلقى 80% منهم مساعدات إغاثية.

ووفق المرصد، فإن "6 من كل 10 عائلات في قطاع غزة تعاني من انعدام الأمن الغذائي، منها 27% انعدام حاد، و16% انعدام متوسط، و14% نقص في الأمن الغذائي".

وفي سياق آخر، دعا البيان، المنظمات الدولية والإنسانية، إلى العمل على إطلاق سراح الصحفي الفلسطيني، محمد القيق، المُضرب عن الطعام في السجون "الإسرائيلية"، منذ 90 يوماً، احتجاجاً على اعتقاله إدارياً، دون محاكمة.
.................
اخبار متنوعه

الإعلام الحربي _ غزة
في سجون الاحتلال وبين تلك القضبان أسود رابضين علي الجمر يعدون بطولاتهم بآلامهم وأوجاعهم بين عتمة الزنازين وظلمة القضبان، متحديا الاحتلال ومتخطين أصفاد قيده بعزيمة لا تلين، ففي كل يوم تتوالي بطولات العظماء لتلاحق ركب الحرية الشماء.
فهذا حال أكثر من 6500 أسير مازالوا يقضون أصعب وأحنك الظروف ويقارعون الاحتلال بإصرارهم وعزيمتهم، وببعض الوسائل التي ابتدعوها لكسر تلك الشوكة التي تنخر بهم في كل لحظة يقضونها خلف القضبان.
الأسير أحمد محمد زهدي مرشود "عرايشة" (31)عاما من مخيم بلاطة بمدينة نابلس، خطي طريق دربه برفقة الشهداء فرحلوا للعلياء، فأصر علي إكمال المشوار الذي خلفه أهل العلياء ، ليكون سيفا مسلطا علي الأعداء، إلا أن تعرضه للاعتقال أغمد هذا السيف, وبقي يكابد ظلمة السجن والسجان، فعاش الألم بالأمل والمستحيل بالحلم والحياة بالحياة.
لطالما حاول الاحتلال الصهيوني مرارا التربص له من حارة لحارة ومن زقاق لزقاق بتهمة انتمائه لحركة الجهاد الإسلامي ونشاطه الدائم في صفوفها، فتعرض للاعتقال مرتين كان أولها في عام 2003 لمدة عامين، أما الاعتقال الثاني كان في 19/2/2006 بتهمة ضلوعه في التخطيط لعملية "زلزلة الأمن الصهيوني" التي نفذها الشهيد سامي عنتر وهز بها تل الربيع المحتلة في 19 من يناير 2006، أثناء مطاردته في أحد أزقة البلدة القديمة مع رفاقه التسعة، بعدما قامت قوات الاحتلال باجتياح المخيم فاضطروا آنذاك أن يغادروا المخيم فتوجهوا للبلدة القديمة، وتحصنوا بأحد المنازل، ولكن سرعان ما كشف الاحتلال مكان تواجدهم فحاصر البلدة من كل المداخل وأخذ يبحث عنهم فآثر أحمد ورفاقه الشهادة علي الاستسلام والخضوع للاحتلال وقواته فقاوموا حتي الرمق الأخير فاستشهدا أحمد أبو شرخ وأصيب أحمد مرشود وعدد من رفقائه، بعد ذلك اعتقلتهم قوات الاحتلال واقتادتهم إلي جهة مجهولة.
لكن الملفت للأمر لحظة اعتقال أحمد حديث الضابط له حيث قال "لو كنت اعلم أنك في المنزل لقصفنا المنزل عليك، فنحن يا أبو مرشود لا نريدك حيا بل نريدك ميتا، وبعد الآن لا تحلم بالحرية أبدا".
والدة الأسير أحمد مرشود إحدى خنساوات فلسطين عاشت أحد حكايا نموذج الأم الفلسطينية التي لم تتواني بتربية أبنائها علي حب الوطن وزرع الأمل في نفوسهم فقدمت ابنها الأول شهيدا بعد رحلة مطاردة استمرت لسنوات وابنها الأخر أسيرا مازال يعاني في الأسر الويلات.
بالرغم من امتزاج مشاعر الفرح والحزن والحنين لأبنائها إلا أنها تشعر بالفخر والعزة كونها ودعت خليل شهيدا بالزغاريد ،وهي التي تنتظر الإفراج عن الآخر علي أحر من الجمر.
وأوضحت مرشود محاولة إخفاء مشاعر الحزن الذي يعتلي قلبها منذ اعتقاله أنه يقضي حكما بالسجن مدي الحياة، متنقلا بين عدد من السجون لينتهي به المطاف بسجن ريمون ليكون شاهدا علي رحلة معاناة لم تنتهي بعد، ومازال يعاني الويلات في ظل البرد القارص الذي ينهش جسده مقاسيا من الإهمال الذي يسود في السجون بقرار من مصلحة السجون ومماطلتها في تقديم أبسط سبل الرعاية الصحية والعلاج اللازم له خاصة وأنه يعاني من آلام حادة في الرقبه والكتف والقدم نتيجة تعرضه للإصابة مرتين قبل الاعتقال.
وبحرقت أم حرمت من ابنها لأكثر من تسع سنوات قالت:" ان الاحتلال لم يكتفي بإصداره الحكم المؤيد علي أحمد بل تعدي ذلك لتهديده بأن لا يحلم بمجرد الحلم بالحرية والخروج من السجن بحجة انه يشكل خطرا علي أمنه".
وأضافت "يجب علي الجميع سواء أفراد أو مؤسسات أهلية وحكومية أو عربية إسلامية ودولية لأن الأسرى هم نبض قضيتنا الفلسطينية وبوصلتها نحو التحرير, فلا ينبغي أن نقف مكتوفي الأيدي أمام الغطرسة الصهيونية بحقهم منوهة الي ضرورة التزام السلطة بمسؤوليتها تجاه الأسرى واعطائهم اهتمام بقدر تضحياتهم التي قدموه دون انتظارهم لأي مقابل من أحد.
وعبرت عن استيائها من المعاناة التي تتعرض لها أثناء زيارتها لابنها بحكم كبر سنها ،لكن رغم ذلك تصر علي زيارة ابنها متحملة عناء الزيارة وعذابها رغم إصراره علي عدم زيارتها له بسبب التعب والمرار الذي تكابده نتيجة رحلة الزيارة.
وأشادت خلال حديثها علي دور المقاومة في سعيها الدائم لإيجاد سبل للإفراج عن الأسرى من كافة سجون الاحتلال، مبينة أنها كما كافة أهالي الأسرى تشد علي أيديهم وتدعوهم إلي أن يبقوا دائما حراس للوطن ومنبع الأمل للأسرى والوفاء لدماء الشهداء كما عهدهم الجميع منذ زمن متمسكين بخيار المقاومة الذي هو الطريق الوحيد لتحرير الأسرى والمسرى وفلسطين.
وبمشاعر ممتزجة بالحنين والشوق للأسير تحدثت أخته ألاء عن مدى اشتياقها لأخيها وقدوتها وملهمها بالحياة التي لم تراه منذ فترة طويلة: "إن عنجهية الاحتلال لم تترك لي المجال بأن أري أخي واحتضنه بل كانت الزيارة سنوية وتقتصر علي رؤيته من خلف الزجاج والتحدث معه عبر هاتف وسيط رغم أن الحاجز الذي بيني وبينه ما هو إلا لوح زجاجي".
وبحزن تكمل :"بعد فقدي لأخي الشهيد خليل الذي استشهد علي أثر استهداف طائرة الاحتلال لسيارة كانت تقله بثلاثة صواريخ أثناء عودته للمخيم في الرابع عشر من حزيران لعام 2004، بدت في كل لحظة يراودني شعور الفقد وأخاف أن أفقد أخي أحمد خاصة أن الأوضاع التي يعانيها الأسرى في السجون ولاسيما المرضى منهم تنبأ بأن هناك شهيد سيرتقي بأي لحظة".
وأردفت قائلة: "تميز أخي الأسير أحمد بشخصيته المتميزة حيث كان منذ الصغر من رواد المساجد ،مضيفة أنه كان شجاع وقوي الشخصية يتحلى بالصبر والجد والمثابرة ولا يخف في الله لومة لائم ".
ومن الجدير بالذكر أن الأسير أحمد مرشود الملقب بـ "حميدة" من مواليد27/11/1984 ،أعزب ،تلقي دراسته الابتدائية والإعدادية في مدارس المخيم ولم يكمل دراسته بسبب الأوضاع التي كان يعيشها المخيم في تلك الفترة، وفيما بعد حاصل علي مؤهل علمي ثانوية عامة أثناء وجوده بالسجن.
هذه حكاية أحمد مرشود أحد الأسرى الأبطال الذين لم يبخلوا علي فلسطين وعلينا بشيء بل قدموا حياتهم وزهرة شبابهم ولكن بالمقابل وللأسف نحن من نبخل عليهم بدقيقة تضامن واحدة معهم، فتبا لنا وكأننا لا نملك إلا أن نعد بطولاتهم بالأيام بينما هم يعدونها بآلامهم وأوجاعهم ويدفعون ثمنا باهضا في سيبل ذلك.
........
الإعلام الحربي _ خاص
حينما نتجول في شوارع وأزقة بلدة بيت حانون نشعر بأن بصمات الشهيد القائد عبد الله السبع لا زالت موجودة وحاضرة , فالكل يُجمع أن القائد أبو مصعب بذر فيهم روح الجهاد وحب التضحية وكان من أوائل الإخوة الذين التحقوا بالعمل الإسلامي، فأعد جيلا كاملا حاملاً نهج ورسالة الدكتور فتحي الشقاقي.
بهذه الكلمات استهل الأستاذ أبو حازم بدر مسئول حركة الجهاد الإسلامي في إقليم الشمال حديثه لـ"الإعلام الحربي" عن الشهيد القائد عبد الله السبع في الذكرى الـ13 لرحيله، مؤكدا ان الشهيد أبو مصعب كان قائداً رسالياً، وكان على الدوام يبث حب الخير والتضحية في قلوب تلاميذه ويزرع فيهم حب الجهاد والمقاومة .
وأضاف القيادي بالجهاد أن أبو مصعب السبع كان يحمل العنفوان والتحدي منذ طفولته فقد عرف بأنه أسداً صامداً يقارع المحتل في كل مكان، وجبلاً أشماً راسخاً في وجه سجانيه حينما كان بالأسر فلم يسجل عليه سجانه أي اعتراف وكان يتحدى السجان والمحقق بجبروته وصلابته حتى انه كان يرفض بأن يقف في طابور الصباح أمام سجانه.
وأوضح بدر أن عبد الله السبع كان يتمثل بدعوة النبي فقد بدأ بنشر فكر حركة الجهاد الإسلامي في منزله وربى أبنائه على حب الجهاد والمقاومة وقدم نجله البكر مصعب شهيدا، ثم انتقل ليبث فكر هذه الحركة المباركة في بلدة بيت حانون حتى أصبح عنوانا لمرحلة في بيت حانون، وأصبح قائداً وعضو مجلس شورى الحركة في قطاع غزة.
وقال "لقد كان أبو مصعب أب وأخ وصديق، ناصحاً لأبناء حركة الجهاد الإسلامي، فكان نعم المربي الذي يربي أبنائه على حب الجهاد والاستشهاد، وكان على الدوام على رأس أي عمل بالميدان، وكان صاحب شخصية ثورية وعنفوانية فريدة".
وأكد أبو حازم على أن عبد الله السبع كان رجلاً بكل ما للكلمة من معنى ونموذجاً فريداً في العطاء والتضحية، وقد ربى تلاميذه بحركة الجهاد على ذلك فزرع في قلوبهم حب الجهاد والخير والتضحية, مستذكرا موقف أبو مصعب لحظة استقبال نجله الشهيد مصعب وهو محمولاً على أكتاف المجاهدين وكيف كان ينادي بالنساء بأن لا يبكين على رحيل مصعب وان يزغردن، وأصر على توزيع الحلوى بنفسه على المهنئين باستشهاد مصعب، وكان في عزاء نجله يطلب من المعزين بأن يباركوا له بشهادة مصعب في سبيل الله تعالى.
واستدرك القول: "كنا لا نعرف أبو مصعب إلا حاملاً لسلاحه مقارعاً للاحتلال لم يثنيه السجن عن مواصلة درب الجهاد، بل خرج من السجن أكثر إصراراً وأكثر عزيمة، وبدأ يبحث عن أسلوب جديد في مقارعة الاحتلال ".
وأكد أن أبو مصعب كان يبحث عن الشهادة دائماً، وقد نال ما تمنى من شهادة مباركة في مواجهة جيش بأكمله مدجج بالسلاح والدبابات وبالطائرات وواجههم بسلاحه المتواضع وبحزامه الناسف ورفض الاستسلام، وأثخن بالعدو الجراح بعد معركة بطولية شهد لها الجميع.
وختم أبو حازم حديثه لـ"الاعلام الحربي" قائلاً: "كل الكلمات لن تستطيع أن تفي هذا القائد حقه ولكن سنكون على الدرب وسنحفظ الوصية حتى نيل إحدى الحسنيين إما النصر أو الشهادة في سبيل الله".
يذكر ان الشهيد القائد عبد الله السبع ارتقى شهيدا بتاريخ 23/2/2003 بعد استشهاد نجله مصعب بيومين خلال عملية نفذها في معبر ايرز شمال القطاع، بعد ان اجتاحت الدبابات الصهيونية مدينة بيت حانون وحاصرته في منزله وطلبت منه الخروج والاستسلام فأبى ان يستسلم وقاوم الجنود الصهاينة ودباباتهم حتى نال وسام شرف الشهادة بعد ان قامت طائرات الاحتلال بقصف منزله الذي تحصن به.
..............
النقب المحتل- المركز الفلسطيني للإعلام
فيلم "صوت النقب ينادينا" من إعداد شركة "إنتاج نت".
............
المكتب الإعلامي - شمال غزة
استقبلت دائرة الاسرى بحركة المجاهدين الفلسطينية ، مساء امس الاحد ، الأسير المحرر محمد سالم العمور والذي أنهى مدة محكوميته في سجون الاحتلال .
وانطلق موكب الأسير متجهاً من معبر إيرز إلى منزله الكائن في مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة، وسط هتافات جماهيرية
ومن جانبها بدأت وبدأت عشرات الوفود من أبناء جماهير شعبنا بالتوجه إلى منزل الاسير المحرر لتقديم التهاني لذويه بمناسبة الإفراج عنه.
...............
عمّان – المركز الفلسطيني للإعلام
قالت مديرة "جهاز الإحصاءات العامة والسكان" علا عوض، إن عملية التعداد السكاني بمناطق السلطة الفلسطينية ستجري بتاريخ 31 تشرين ثاني/ نوفمبر 2017.

وأضافت إن الأردن قام بإعارة جهاز الإحصاء الفلسطيني 10 آلاف جهاز لوحي لاستخدامها في عملية تعداد السكان في فلسطين.

وأشارت عوض في تصريحات لها، اليوم الاثنين، إلى أن جهاز الإحصاء الفلسطيني استفاد من التجربة الأردنية في الإحصاء، مضيفةً إنه من المقرر تطبيق نفس التجربة في الأراضي الفلسطينية.

ووقع جهاز الإحصاء الفلسطيني مذكرة تفاهم اليوم في عمّان مع نظيره الأردني، للحصول على الدعم الفني من الأردن، وليصار إلى تطبيقها في الأراضي الفلسطينية في التعداد السكاني المزمع إجراؤه أواخر العام 2017.
..............
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
دعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، حركة فتح إلى توفير إرادة حقيقية لتحقيق المصالحة الفلسطينية.

وقال الناطق باسم الحركة، سامي أبو زهري، في تصريحٍ صحفيٍّ، اليوم الاثنين، تلقى "
المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه، إن هناك فرصة لتحقيق المصالحة، ولكنها مرهونة بتوفر إرادة حقيقية لدى حركة فتح.

ودعا أبو زهري حركة فتح إلى احترام الشراكة، وحلّ مشاكل قطاع غزة وهمومه بعيداً عن الانتقائية والتمييز.

وفي وقتٍ سابقٍ، قال عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، موسى أبو مرزوق، إن حركته أنهت دراستها للورقة التي طرحت في لقاءات الدوحة الأخيرة، ولا تزال تنتظر موقف فتح لتحديد موعد اللقاء المقبل.

وأوضح أبو مرزوق، عبر صفحته على موقع التواصل "فيسبوك"، أنه حتى "الآن لم يتم تحديد موعد للقاء المصالحة، المزمع عقده بين وفدي من فتح وحماس في الدوحة، وذلك بسبب سفر (رئيس السلطة محمود) عباس في زيارة خارجية".
.................
الدوحة - المركز الفلسطيني للإعلام
قال عضو المكتب السياسي والقيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، موسى أبو مرزوق، أن حركته أنهت دراستها للورقة التي طرحت في لقاءات الدوحة الأخيرة، ولا تزال تنتظر موقف فتح لتحديد موعد اللقاء المقبل.

وأوضح أبو مرزوق، عبر صفحته على موقع التواصل "فيسبوك"، أنه حتى "الآن لم يتم تحديد موعد للقاء المصالحة، المزمع عقده بين وفدي من فتح وحماس في الدوحة، وذلك بسبب سفر الرئيس عباس في زيارة خارجية".

وأضاف أبو مرزوق إنه من الضروري أن تتخذ اللجنة المركزية لحركة فتح قرارا حول مسودة الاتفاق الذي طرح في الدوحة، مشيراً إلى أن هناك اجتماعًا لمؤسسة ياسر عرفات -رحمه الله- هذا الأسبوع، ونصف أعضاء اللجنة المركزية هم أعضاء في المؤسسة، بالإضافة لاجتماع المجلس الثوري لفتح في أوائل مارس القادم، وذلك في إشارة إلى حالة الانشغال التي تمر بها حركة فتح ومؤسساتها.

وأكد أبو مرزوق على أن حركة حماس أنهت دراسة الورقة، وتنظر بجدية بالغة لإنهاء الانقسام، وتعتبر المصالحة الفلسطينية أولوية وطنية، تتقدم في الأهمية على ما سواها من قضايا.

وتوصلت حركتا "حماس" و"فتح" إلى "تصور عملي محدد"؛ لتطبيق المصالحة ومعالجة العقبات التي حالت دون تحقيقها، على أن يجري التوافق عليه في المؤسسات القيادية بالحركتين ومع الفصائل والشخصيات الوطنية، عقب اجتماع برعاية قطرية يومي 7-8 فبراير 2016.
..............
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
احتفلت دار القرآن الكريم والسنة، في مخيم المغازي، وسط قطاع غزة، في وقت متأخر مساء الاثنين، بتخريج العشرات من حفظة أجزاء من القرآن الكريم وخريجي دورات التلاوة والتجويد .

وحضر الحفل الذي أقيم في قاعة نادي خدمات المغازي، المئات من المواطنين على رأسهم شخصيات رفيعة من الحكومة والمجلس التشريعي وحركة حماس والمهتمين بتلاوة وتجويد القرآن .

وألقىرئيس دار القرآن الكريم والسنة،  عبد الرحمن الجمل كلمة وصف فيها تعليم القرآن بـ"الثغر المهم" امتثالاً للحديث الشريف " خيركم من تعلم القرآن وعلمه " .

وأضاف:"لدينا في دار القرآن 2100 حلقة و31000 طالب وخرجنا آلاف الحفاظ واليوم نشهد تطورا كبيرا في المغازي فقبل عامين كانت أعداد الحفاظ فيه أقل لكن بفضل المشرفين والمحفظين لدينا 11 حلقة في المغازي" .

أما إياد البر، المشرف على حلقات القرآن الكريم فقال لمراسل "
المركز الفلسطيني للإعلام" إن الحفل يأتي تتويجاً لجهد طلاب المخيم المتفوقين في الحفظ من 20 جزءًا حتى 5 أجزاء من دورات وحفظ حاصلين على الامتياز".

وكرمت دار القرآن الكريم والسنة في نهاية الحفل طلاب 11 حلقة من حلقات القرآن والمحفظين بالهدايا التقديرية .
..............
رام الله- المركز الفلسطيني للإعلام
يواصل المعلمون الفلسطينيون، في الضفة الغربية، إضرابًا مفتوحًا عن العمل للأسبوع الثاني على التوالي، مطالبين بحقوقهم المالية، وتنفيذ اتفاقات سابقة لم تطبق مع الحكومة، وبرحيل أمين عام اتحاد المعلمين "الجسم النقابي الممثل لهم".

وكان الاتحاد العام للمعلمين، أعلن الخميس الماضي انتهاء الإضراب، عقب اتفاق مع وزارة التربية والتعليم تضمن تطبيق بعض مطالب المعلمين على دفعات، وهو ما رفضه المعلمون مؤكدين على عدم شرعية الاتحاد، ومعلنين استمرار الإضراب.

واتهم عصام دبابسة، أحد قادة الإضراب في حديث مع الأناضول، الحكومة الفلسطينية بـتدمير العملية التعليمية، إثر تعنتها بعدم تلبية مطالب المعلمين، وقال "لو كانت الحكومة حريصة على العملية التعليمية لقامت بتلبية مطالبنا".
وأضاف "مطالبنا بسيطة، وهي حق لنا، وكان قد اتفق عليها مسبقا مع الحكومة ولم تلبها، واستمرار تعنت الحكومة يقودنا نحو المجهول".

ومضى "الإضراب مستمر، ونحن حريصون على مصلحة الطلبة ولكن الكرة الآن في ملعب الحكومة".

ويطالب المعلمون بحسب دبابسة، بصرف مستحقات المعلمين ومتأخراتهم المتفق على صرفها بعد الاتفاق الذي وقع مع الحكومة في العام 2013، وفتح الدرجات للمعلمين، وصرف علاوة غلاء المعيشة، إلى جانب صرف علاوة بدل طبيعة عمل.

وبحسب أرقام صادرة عن وزارة التربية والتعليم الفلسطينية، يتجاوز عدد المعلمين الحكوميين في فلسطين (الضفة الغربية وقطاع غزة)، 37.6 ألف معلم، بينما يتجاوز عدد طلبة المدارس 1.2 مليون.
..............
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
أكدت "لجان التنسيق المطلبية" المنبثقة عن المعلمين المضربين، استمرار الخطوات الاحتجاجية والإضراب الشامل في المدارس الحكومية، إلى حين تلبية مطالبهم.

ودعت اللجان في بيان صحفي صدر عنها، مساء الاثنين، عقب ختام اجتماعات عقدتها بمختلف مدن الضفة الغربية، إلى "الزحف والحشد" أمام مجلس الوزراء في رام الله، تزامنا مع اجتماع الحكومة هناك، يوم الثلاثاء (23-2).

ووفق "قدس برس"؛ فقد أكدت اللجان أن مطالبها تتمثل في إجراء تعديلات في نظام التقاعد، وفتح الباب أمام سلم الدرجات الوظيفية، ورفع الراتب الأساسي، وتأمين تعليم مجاني لأبناء المعلمين في الجامعات، وغير ذلك من مطالب.

وأضافت أن من بين مطالبها، إقالة أمين عام "اتحاد المعلمين"، وأمناء سر الفروع، وتعيين لجنة تحضيرية للبدء بعمل انتخابات مبكرة، يتم إنجازها قبل انتهاء الفصل الدراسي الحالي، على أن يتم تعديل القانون الداخلي بحيث يسمح للمعلمين بالترشح والانتخاب، دون قيد أو شرط.

وفي السياق ذاته، أعلن أمين عام اتحاد المعلمين أحمد سحويل، مساء اليوم، أنه والأمانة العامة وضعوا استقالاتهم أمام مفوضية المنظمات الشعبية، واللجنة المركزية لحركة "فتح".

وقال سحويل في تصريح صحفي، إنه لم يتلق رداً بقبول أو رفض الاستقالة، مضيفاً "هذه الخطوة جاءت لفتح الطريق أمام إجراء انتخابات وإفراز قيادة جديدة للاتحاد الذي لم يقبل أعضاؤه بأن يشار إليهم وكأنهم عائق أمام حقوق المعلمين".

من جانبه، أكد منسق إضراب المعلمين في منطقة وسط الخليل، صالح عطاونة، أن فعاليات الإضراب مستمرة، موضحاً أن "الحديث عن اتفاق واستقالة سحويل لا ينهي إضراب المعلمين، لأن مطالبهم متعددة ولا تتوقف هنا"، وفق تأكيده.

ونقلت "قدس برس" عن عطاونة قوله إن إعلان حركة "فتح" عن الاتفاق تم دون الرجوع لممثلي المعلمين الذين سمعوا به عبر وسائل الإعلام "لا يمثلهم بشيء؛ لأن مطالبهم واضحة وبحاجة للتطبيق وليس للمناقشة"، حسب تقديره.

واتهم عطاونة، جهازي المخابرات والوقائي في الخليل بمحاولة إعاقة وصول المعلمين لرام الله غداً، بهدف المشاركة في الوقفة المقرّرة أمام مقر مجلس الوزراء، عبر تهديد شركات الباصات في الخليل لمنع سائقيها من التوجّه بالمعلمين إلى رام الله.
................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
هددت عناصر في أمن السلطة وحركة فتح أصحاب الحافلات في مناطق مختلفة من الضفة من نقل المعلمين إلى الاعتصام المقرر أمام مجلس الوزراء يوم غد الثلاثاء.

وكانت أطر المعلمين المشرفة على إضرابهم قد أقرت اعتصاما مركزيا غدا الثلاثاء أمام مقر رئاسة الوزراء، ودعت المعلمين إلى المشاركة الواسعة مع استمرار الإضراب.

وأشارت مصادر 
لمراسلنا اليوم الاثنين إلى أن عناصر أمنية تمارس الضغوط على أصحاب الحافلات من أجل نقض اتفاقاتهم مع المعلمين لنقلهم غدا إلى رام الله لإفشال الاعتصام.

وكانت الجهات المشرفة على الإضراب دعت أيضا المعلمين إلى مساندة بعضهم ماليا في تحمل تكاليف المواصلات الباهظة للوصول إلى رام الله، حيث ينفق المعلمون من جيوبهم على الفعاليات التي ينفذونها.

وكانت أطر المعلمين المشرفة على إضرابهم قد أقرت اعتصاما مركزيا غدا الثلاثاء أمام مقر رئاسة الوزراء، ودعت المعلمين إلى المشاركة الواسعة مع استمرار الإضراب.
..............
لندن - وكالات
عُلقت إعلانات داخل قطارات الأنفاق في العاصمة البريطانية لندن ضد الاحتلال الصهيوني، تزامناً مع بدء فعاليات "أسبوع مقاطعة إسرائيل"، وفق الصحافة البريطانية.

وذكرت حملة المقاطعة أن أسلحة بريطانية الصنع استخدمت في المجازر التي ارتكبت ضد الفلسطينيين خلال العدوان الصهيوني الأخير على قطاع غزة.

وحسب الملصقات؛ فإن هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" منحازة لـ"إسرائيل" في تقاريرها، كما هاجمت الملصقات شركة "جي فور أس" الأمنية التي تقوم بإدارة بعض السجون لدى الاحتلال وبالضفة الغربية.

واتهمت الملصقات الشركة الأمنية بحماية وتأمين الفصل العنصري الذي تمارسه "إسرائيل"، وقالت إنها تقوم بأي شيء مقابل المحافظة على مصالحها وأرباحها.

وقال المسؤول عن الحملة خلال تغريدة نشرها على موقع "تويتر"، "إنه تم وضع أكثر من 500 ملصق داخل القطارات في لندن، وسوف يراها أكثر من 4 ملايين راكب غداً".
..............
بيروت - المركز الفلسطيني للإعلام
زار ممثل حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في لبنان علي بركة سفير الأرجنتين في لبنان السيد ريكاردوس لارييرا في مقر السفارة الأرجنتينية ببيروت.

وحضر اللقاء الذي عقد اليوم الاثنين (22-2) مسؤول العلاقات السياسية في حركة حماس في لبنان زياد حسن.

وجرى استعراض آخر المستجدات على صعيد القضية الفلسطينية، خصوصاً الجرائم الصهيونية المتواصلة بحق شعبنا وأرضنا ومقدساتنا في فلسطين، واستمرار الحصار المفروض على قطاع غزة، وملف المصالحة الفلسطينية، وتطورات انتفاضة القدس المباركة، وتداعيات قرارات الأونروا الأخيرة على اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.

كما تم التباحث بقضية إعمار مخيم نهر البارد المنكوب؛ حيث حمّل ممثل حركة حماس إدارة الأونروا المسؤولية الكاملة عن الأزمة الراهنة مع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، بسبب إجراءاتها الأخيرة المتعلقة بالصحة والاستشفاء وإلغاء خطة الطوارئ في مخيم نهر البارد وتقليصاتها في مجال الإغاثة والتعليم.

وشدد بركة على أن التحركات الشعبية ستبقى مستمرة حتى تتراجع إدارة الأنروا عن قراراتها التعسفية الظالمة.

كما شكر بركة الأرجنتين رئيسة وحكومة وشعباً على دعمها للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، ووقوفهم إلى جانب فلسطين في المحافل الدولية، مطالباً الأرجنتين بمواصلة دعمها للقضية الفلسطينية وخصوصاً العمل مع الأمم المتحدة لوقف العدوان الصهيوني المتواصل على شعبنا وأرضنا ومقدساتنا ورفع الحصار المفروض على قطاع غزة منذ عشر سنوات، ودعم وكالة الأونروا لاستمرار أعمالها باعتبارها الجهة المكلفة من الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين لحين عودتهم إلى ديارهم.

بدوره رحب سفير الأرجنتين ريكاردوس لارييرا بالوفد، واعداً بنقل المطالب إلى الحكومة الأرجنتينية، معبراً عن دعم بلاده للقضية الفلسطينية وحق الشعب الفلسطيني بتقرير مصيره وتحرير أرضه وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.
.............
قيس "أبو ليلى": الخيار الفعال المتاح أمام شعبنا هو خيار الانتفاضة الشاملة
· نحو بلورة اتفاق وطني شامل يقوم على أساس وثيقة الوفاق الوطني واتفاق القاهرة
· الانتفاضة الشبابية تتصاعد على طريق التحول إلى انتفاضة شاملة
· كلنا نقف إلى جانب أسرانا الأبطال وفي مقدمتهم محمد القيق في معركتهم نحو الحرية
أكد النائب قيس عبد الكريم"أبو ليلى" نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين موقف الجبهة من القضايا الوطنية التي لا يمكن التنازل عنها وعلى رأسها حق العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف على حدود الرابع من حزيران عام 1967 .
وشدد النائب أبو ليلى على مواصلة النضال في صفوف الحركة الوطنية الفلسطينية، تحت راية منظمة التحرير الفلسطينية، الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا، من أجل حقه في العودة وتقرير المصير، وبناء الدولة المستقلة كاملة السيادة، على حدود الرابع من حزيران 67، وعاصمتها القدس .
وقال النائب قيس عبد الكريم “أبو ليلى” نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين” في بيان صحفي شامل بمناسبة الذكرى 47 لانطلاقة " ونحن نعبر إلى العام 48 من مسيرة جبهتنا المباركة ، نستلهم ذكرى الشهداء الإبرار الذين عبدوا الدرب المجيد بوهج دمائهم ، والأسرى الذين رصفوه بتضحياتهم وصمودهم، مؤكدين لهم ان الذكرى هي مناسبة لنجدد التصميم والعزم على مواصلة هذه الطريق حتى تحقيق النصر.
وأضاف " قدمت الجبهة الديمقراطية التضحيات الغالية من حياة مناضليها وآلام جرحاها، وعذابات أسراها ومعتقليها، وصانت موقعها في قلب الحركة الجماهيرية الفلسطينية، داخل فلسطين المحتلة، وفي مناطق الشتات والمهجر، تضع نصب أعينها المصلحة الوطنية العليا، لا تتردد لحظة في اتخاذ الموقف المبادر والجرئ، متحررة من كل الضغوط إلا واجب الالتزام بالحقوق الوطنية المشروعة لشعبنا الصامد.
إنهاء الانقسام :
وفي إشارة إلى العقبات التي تعترض مسيرة إنهاء الانقسام انتقد النائب قيس أبو ليلى ، المقاربات الثنائية التي تقوم على تقاسم النفوذ والسلطة، مناديًا ببلورة اتفاق وطني شامل يقوم على أساس وثيقة الوفاق الوطني، وعلى قاعدة استراتجية سياسية وكفاحية جديدة، والتنفيذ الدقيق لاتفاقات المصالحة الموقعة في القاهرة في أيار 2011.
ونوه النائب أبو ليلى أن الذي “يعرقل التقدم نحو هذه الخطوات هو تغليب المصالح الذاتية والفئوية على المصلحة العامة، والإصرار على المساومات المعيبة لتقاسم النفوذ والسلطة”.
ولفت إلى أن الجبهة الديمقراطية تواصل العمل مع كل القوى السياسية والاجتماعية المؤثرة من أجل الضغط على طرفي الانقسام للجلوس إلى مائدة الوحدة الوطنية، وتغليب مصلحة شعبنا وقضيته على المصالح الحزبية الضيقة”.
وفي إشارة إلى لقاءات الدوحة بين فتح وحماس رحب أبو ليلى بأي محاولة لتسوية الخلافات الثنائية بين الطرفين بما يساعد في إزالة العقبات التي أعاقت حتى الآن المضي بمسيرة المصالحة. ولكنه أضاف أن اتفاق المصالحة المبرمة في القاهرة في أيار 2011 وقع عليها 14 فصيلاً فلسطينياً من داخل م.ت.ف. وخارجها وبالتالي فإن تحديد العقبات التي اعترضت تنفيذ هذه الاتفاقات والتوافق على سبل إزالتها وبلورة الآليات والجدولة الزمنية لعملية التطبيق كلها شأن وطني عام ينبغي أن تحل بمشاركة جميع الأطراف الموقعة على اتفاقات المصالحة.
الانتفاضة الشبابية:
أكد النائب أبو ليلى أن الانتفاضة الشبابية في الضفة الغربية مفتوحة على احتمالات التحول إلى انتفاضة شاملة تنخرط فيها كل قوى شعبنا وفصائله وقطاعاته الاجتماعية، كما أنها شكلت عامل ضغط حاسم لإنهاء الانقسام وساهمت في إعادة الاعتبار للحركة الجماهيرية ونهج المقاومة الشعبية، وهي تضغط لإعادة ترتيب أولويات عمل السلطة والحكومة في اتجاه التركيز على تعزيز صمود القطاعات الشعبية، كما أنها تدفع لحسم خيارات منظمة التحرير وإنهاء التردد بشأن تطبيق قرارات المجلس المركزي للتحرر من كافة القيود التي فرضتها الاتفاقيات المجحفة مع الاحتلال.
الأسرى:
حيا النائب أبو ليلى الأسرى في سجون الاحتلال قائلا " كلنا نقف إلى جانب أسرانا الإبطال في معركتهم نحو الحرية ، هؤلاء الأسرى الذي دفعوا سنين حياتهم ثمنا لحرية شعبهم وقدموا التضحيات الجسام وافنوا زهرة شبابهم من اجل قضيتهم وشعبهم وحقوقه المشروعة ، ستبقى قضيتهم القضية المركزية للشعب الفلسطيني بأكمله . وتوجه أبو ليلى بالتحية إلى الأسير محمد القيق وصموده البطولي في معركة الأمعاء الخاوية لدحر نهج الاعتقال الإداري التعسفي وكذلك إلى كل الأسرى المضربين تضامناً معه وفي مقدمتهم الرفيق القائد سامر العيساوي.
شدد النائب أبو ليلى على أن قضية الأسرى وحريتهم ستبقى القضية المركزية للشعب الفلسطينيي باكملة، إلى أن يتم تبيض السجون من الأسرى المناضلين. داعيا إلى تدويل قضية الأسرى، وفضح الممارسات الإسرائيلية بحقهم في المحافل الدولية، مشيرا إلى ضرورة توحيد الجهود من أجل إطلاق حملة دولية لمناصرة قضية الأسرى في سجون الاحتلال.
الملف السياسي:
استبعد النائب قيس أبو ليلى أن تقود المبادرة الفرنسية المطروحة حاليا إلى تحقيق اي اختراق، وعبر عن خشيته من أن تتحول إلى ملهاة لتقطيع الوقت حتى الانتخابات الأمريكية وانتهاء الإدارة الجديدة في واشنطن من بلورة سياستها إزاء الصراع الفلسطيني – الإسرائيلي، داعيا فرنسا إلى الاعتراف الفوري بدولة فلسطين دون ربط ذلك بنتائج عملية التسوية وانسجاما مع موقف البرلمان الفرنسي الذي اعترف بدولة فلسطين.
أكد النائب قيس أبو ليلى " أن الخيار الوحيد المتاح أمام شعبنا للخروج من المأزق الحالي، وكسر الاستعصاء الذي وصلت إليه عملية التسوية هو خيار الانتفاضة الشاملة التي ستجعل استمرار الاحتلال باهظ الكلفة على المحتلين، وتجبر دولة الاحتلال على قبول عملية تسوية تبنى على أسس جديدة قاعدتها قرارات الشرعية الدولية والاعتراف بحقوق شعبنا
وأوضح النائب أبو ليلى أن نجاح هذا الخيار يعتمد على انخراط كل فئات الشعب وقواه السياسية وقطاعاته الاجتماعية في الانتفاضة، مشددا في الوقت نفسه على أن استمرار الدوران في متاهة الشروط الحالية للتسوية والمفاوضات العقيمة لن يؤدي إلا إلى مزيد من المعاناة، كما أن استسلام شعبنا لشروط الاحتلال ليس واردا على الإطلاق.
وشدد على تطبيق قرارات المجلس المركزي ووقف التنسيق الأمني مع سلطات الاحتلال، ووقف العمل ببروتوكول باريس، واستكمال الهجوم الدبلوماسي ضد إسرائيل، عبر تفعيل الجهد الفلسطيني في محكمة الجنايات الدولية، والتركيز على بلورة موقف دولي جماعي ضد الاستيطان باعتباره جريمة حرب ومعاقبة إسرائيل على انتهاكاتها للقانون الدولي مشدداً على طي صفحة المفاوضات الثنائية العقيمة، والدعوة بدلاً من ذلك لمؤتمر دولي تحت رعاية دولية جماعية تنهي التفرد الأمريكي بعملية السلام وعلى أساس قرارات الشرعية الدولية بما يضمن تطبيقها والالتزام بمتطلباتها بما في ذلك وقف الاستيطان.
الوضع الاقتصادي:
وحول الوضع الاقتصادي الحالي دعا النائب أبو ليلى لإستراتيجية اقتصادية اجتماعية جديدة تصب في بناء المقومات الاقتصادية للصمود الوطني في وجه الاحتلال، وتعزيز قدرة المجتمع على مجابهة الاحتلال، وتوفير الدعم للمناطق المهددة بالاستيطان وبـ "الجدار"، والتوجه نحو الاهتمام بالريف، وتكريس الجزء الأكبر من الموازنات لصالح الفئات الأكثر فقراً، ولمكافحة البطالة وتحسين الخدمات الصحية والتعليمية والرعاية الاجتماعية.
وأوضح النائب أبو ليلى أن الوضع الحالي يحتاج إلى مراجعة شاملة للسياسة الاقتصادية والاجتماعية ، ابتداء من موازنة تقشف تضمن تقليصا ملموسا للنفقات التشغيلية في العديد من المجالات بهدف الحد من أشكال التبذير والبذخ والهدر للمال العام وخفض امتيازات كبار المسؤولين، ووصولاً إلى إعادة النظر بتوزيع العبء الضريبي بما يضمن خفض ضريبة القيمة المضافة على السلع والخدمات الأساسية وإقرار الضريبة التصاعدية على الدخول العالية.
ودعا أبو ليلى إلى خطوات حكومية فعالة لضمان تطبيق قانون العمل والحد الأدنى للأجور وإنشاء نظام فعال للضمان الاجتماعي والتأمين الصحي. ودعا أبو ليلى الحكومة إلى سحب مسودة قانون الضمان الاجتماعي التي أقرتها مؤخراً وإعادة طرحها للنقاش الجماهيري بما يضمن قانوناً يستجيب لمصالح العمل ويضمن تغطية كافة مجالات التأمين ويتوخى العدالة في توزيع عبء تمويل الصندوق بين العمال وأرباب العمل.
وأخيراً توجه النائب أبو ليلى بالتحية والتقدير إلى عموم مناضلي الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في مناطق تواجدهم كافة، والى شهدائها وشهداء الثورة الفلسطينية وعائلاتهم، مجددا العهد على صون الأهداف التي من أجلها ضحوا بأغلى ما يملكون، متمنيا في الوقت نفسه، للجرحى الشفاء العاجل، والحرية الفورية لأسرى الحرية.

......

0 comments: