السبت، 20 فبراير، 2016

انتفاضة 142: 3شهداء وطعن ودهس واطلاق نار ومواجهات 19/2/2016

السبت، 20 فبراير، 2016
انتفاضة 142: 3شهداء وطعن ودهس واطلاق نار ومواجهات 19/2/2016

فلسطين الجمعه 10/5/1437 – 19/2/2016
الموجز
الاقصى
المقاومة
جرائم الاحتلال
اخبار متنوعه
.................
التفاصيل
الاقصى
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
أدّى نحو 50 ألف مصلٍّ، اليوم، صلاة الجمعة في المسجد الأقصى المبارك، وسط إجراءات أمنية صهيونية مشددة على أبواب المدينة المحتلة والمسجد.

وطالب خطيب المسجد الأقصى المبارك، الشيخ محمد سليم، بإطلاق سراح الأسرى المضربين عن الطعام، وإنهاء سياسة الاعتقال الإداري.

وقال سليم في خطبة الجمعة: "أيها الأسرى.. الصبرَ الصبرَ، فإن خذلكم أولوا الأمر فيكم، فلن يخذلكم الله، والعاقبة لكم".

وأضاف "أنتهز الفرصة للمطالبة بالإفراج الفوري عن الأسرى المضربين عن الطعام وإنهاء سياسة الاعتقال الإداري؛ لأنه اعتداء على حرية الإنسان".

ودعا الشيخ سليم المصلين في الأقصى إلى الثبات، وعدم اليأس، إزاء انتهاكات واعتداءات الاحتلال، وقال "أنت أيها المسجد الأقصى انتظر ففاتحك قادم إليك يمتطى صهوة جواده، وأنتم يا مسلمون إذا اشتد عليكم البلاء في قادم الأيام  فاثبتوا ولا تيأسوا واعلموا أنه بشارة الفرج، فالشدة عاقبتها الرخاء، والهزيمة عاقبتها النصر، والاستضعاف عاقبته التمكين في الأرض".

وعقب انتهاء صلاة الجمعة، شارك العشرات من المواطنين في وقفة تضامنية مع الأسير الفلسطيني محمد القيق المضرب عن الطعام لليوم الـ 87 على التوالي، أمام المصلّى القبلي.

وفي سياق متصل، اعتقلت قوات الاحتلال شاباً فلسطينياً عقب تفتيشه والتنكيل به والاعتداء عليه بالضرب المبرح أمام "باب العامود" وسط القدس المحتلة، حيث قامت بتكبيله واقتياده لأحد مراكزها في المدينة.
..........

الإعلام الحربي _ غزة
غادر عشرات المصلين من كبار السن اليوم الجمعة، قطاع غزة في طريقهم إلى مدينة القدس لأداء الصلاة في المسجد الاقصى المبارك.
وسمحت سلطات الاحتلال الصهيوني بدخول 200 مصلٍ غزّي ممن فوق أعمارهم 60 عاماً عبر معبر بيت حانون "إيرز" شمال قطاع غزة، وذلك لأداء صلاة الجمة في باحات المسجد الأقصى.
الجدير بالذكر أن سلطات الاحتلال تسمح بمرور عدد من كبار السن من قطاع غزة لأداء الصلاة في باحات المسجد الأقصى والعودة مباشرة يوم الجمعة، فيما تواصل حصارها على القطاع لأكثر من 10 سنوات.

...............
المقاومة

القسام - خاص :
استشهد أمس الجمعة ثثلاثة شبان فلسطينيين وأصيب 3 جنود صهاينة في عمليات اطلاق نار ودهس وطعن بالضفة والقدس المحتلة، فيما أصيب العشرات بمواجهات في مناطق مختلفة.
وذكرت المصادر الطبية أن الشهداء الثلاثة هم: الشاب خالد طارق يوسف طقاطقة (21 عامًا) من بيت فجار جنوب محافظة بيت لحم، والشاب عابد رائد عبد الله حامد (20 عامًا) من سلواد شرق رام الله، والشاب محمد خلف "20 عامًا" من منطقة كفر عقب شمال القدس.
عملية إطلاق نار
وأفادت القناة الصهيونية السابعة أن جندي أصيب بجراح في عملية إطلاق نار على قوة من الجيش أثناء تفريقها مظاهرة على مفرق غوش عتصيون.
وأضافت أن منفذ الهجوم انسحب من المكان بعد إطلاقه النار تجاه القوة الصهيونية .
محاولة دهس
وقالت القناة الصهيونية العاشرة إن الجنود أطلقوا النار بشكل مباشر تجاه الشاب مما أدى إلى إصابته بجروح بالغة الخطورة، ليعلن عن استشهاده فيما بعد.
وأفاد مراسلنا إن الاحتلال أطلق الرصاص على سائق مركبة فلسطينية حاول دهس جنود، وهو الشاب عابد رائد حامد (20 عامًا).
وأشار إلى أن تعزيزات عسكرية صهيونية وصلت للمكان، وباشرت بإطلاق القنابل الصوتية صوب الشبّان المتجمهرين في محيط مكان إطلاق النار.
وهذه عملية الدهس الخامسة والعشرين منذ بدء انتفاضة القدس، التي انطلقت مطلع أكتوبر/ تشرين أول الماضي .
إصابة جنديين
كما استشهد مواطن صباح الجمعة بإطلاق نار صهيوني استهدفه بعد أن أصاب جنديين صهيونيين بجراح طعنا في مدينة القدس المحتلة.
وأكدت وزارة الصحة أنها أبلغت باستشهاد الشاب محمد خلف "20 عامًا" من منطقة كفر عقب شمال القدس.
من جهتها، قالت مصادر صهيونية إن عملية الطعن جرت في منطقة باب العامود، فيما أن المصابين هما جنديين من حرس الحدود.
شهيد بيت لحم
فيما أعلنت وزارة الصحة، مساء الجمعة ، استشهاد أحد الجرحى في بلدة بيت فجار، والذي كان نقل لإحدى المشافي الصهيونية ، لتلقي العلاج.
وأوضحت الوزارة، في بيان مقتضب، أن الشاب خالد طارق يوسف طقاطقة (21 عاماً) استشهد متأثراً بإصابته برصاص قوات الاحتلال في مواجهات في قرية بيت فجار، جنوب بيت لحم، حيث كان نقل لمستشفى هداسا لتلقي العلاج.
..................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
استشهد شاب فلسطيني، مساء اليوم الجمعة، بعد عملية دهس بطولية نفذها على المدخل الغربي لبلدة سلواد في رام الله، وسط الضفة المحتلة، وأدت لإصابة جندي صهيوني بجروح.

وقال موقع 0404 العبري، إن شابًّا فلسطينيًّا يقود سيارة نفذ عملية دهس على المدخل الغربي لبلدة سلواد في رام الله؛ ما أدى إلى إصابة أحد جنود الاحتلال بجروح.

وذكر أن قوات الاحتلال أطلقت النار تجاه السيارة ما أدى إلى إصابة سائقها بجروح خطيرة، قبل أن يعلن عن استشهاده دون الكشف عن هويته.

ولم تؤكد وزارة الصحة الفلسطينية نبأ الاستشهاد، معلنة تبليغها من الارتباط بإصابة شاب بجروح خطيرة على مدخل بلدة سلواد.

من جانبه، نفى رئيس مجلس قرية سلواد، عبد الرحمن صالح، صحة ما تروّج له وسائل الإعلام العبرية، قائلاً "إن ما حدث لا يعدو كونه حادث سير عاديًّا".

ونقلت "قدس برس" عن صالح قوله إن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص على سائق المركبة الفلسطينية، وهو الشاب عابد رائد حامد، موضحاً أنه في العشرينات من العمر.

وأشار إلى أن تعزيزات عسكرية إسرائيلية وصلت للمكان، وباشرت بإطلاق القنابل الصوتية صوب الشبّان المتجمهرين في محيط مكان إطلاق النار.

وهذه عملية الدهس الخامسة والعشرين منذ بدء انتفاضة القدس، التي انطلقت مطلع أكتوبر/ تشرين أول الماضي.

وفي وقتٍ سابقٍ اليوم، استشهد شاب فلسطيني، بعد تنفيذه عملية طعن عند باب العامود بالقدس المحتلة، أسفرت عن إصابة جنديين صهيونيين بجراح مختلفة.

وقالت مصادر عبرية إن شابًّا فلسطينيًّا تمكن من طعن جنديين صهيونيين بالقرب من باب العامود بالقدس المحتلة، وأصابهما بجراح مختلفة، وأطلق جنود كانوا في مكان العملية النار عليه، واستشهد على الفور.

وأضافت المصادر أن الجنديين المصابين هما من "حرس الحدود" الصهيوني.

بدورها، أبلغت وزارة الصحة الفلسطينية، في بيان رسمي صدر عنها، باستشهاد الشاب محمد خلف (20 عاما) من بلدة كفر عقب شمال القدس المحتلة، بعد تنفيذه عملية طعن قرب باب العامود، وأسفرت عن إصابة جنديين صهيونيين.

وبالشهيدين الجديدين يرتفع عدد شهداء انتفاضة القدس إلى 182 شهيدًا، بينهم 40 طفلا و7 نساء، فيما سجل مقتل 32 صهيونيًّا وإصابة قرابة 450 آخرين في سلسلة عمليات طعن ودهس وإطلاق نار نفذها شبان الانتفاضة.

................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام

استشهد شاب فلسطيني، صباح اليوم الجمعة (19-2) بعد تنفيذه عملية طعن عند باب العامود بالقدس المحتلة، أسفرت عن إصابة جنديين صهيونيين بجراح مختلفة.

وقالت مصادر عبرية إن شابا فلسطينيا تمكن من طعن جنديين صهيونيين بالقرب من باب العامود بالقدس المحتلة، وأصابهما بجراح مختلفة، وأطلق جنود كانوا في مكان العملية النار عليه واستشهد على الفور.
وأضافت المصادر أن الجنديين المصابين هما من "حرس الحدود" الصهيوني.

بدورها، أبلغت وزارة الصحة الفلسطينية، في بيان رسمي صدر عنها، باستشهاد الشاب محمد خلف (20عاما) من بلدة كفر عقب شمال القدس المحتلة، بعد تنفيذه عملية طعن قرب باب العامود وأسفرت عن إصابة جنديين صهيونيين.

وتشهد منطقة باب العامود بالقدس المحتلة توترا شديدا، مع سماع إطلاق نار كثيف.

وتأتي هذه العملية الفدائية بعد ساعات من تنفيذ عملية قرب مجمع "رامي ليفي" شرق رام الله، ونفذها فتيان فلسطينيان، وأسفرت عن مقتل مستوطن صهيوني يعمل جنديا، وإصابة آخر.

وكانت صحيفة "يديعوت احرنوت" قد نشرت تقريرا يوم الأربعاء الماضي، قالت فيه إن منطقة باب العامود بالقدس المحتلة، شهد تنفيذ 11 عملية منذ اندلاع انتفاضة القدس.

...............


القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
قال تقرير صهيوني، اليوم الجمعة، إن 32 صهيونيا قتلوا، وأصيب أكثر من 300 آخرين؛ في عمليات فدائية منذ اندلاع انتفاضة القدس.

ووفقا لمعطيات "نجمة داود الحمراء"؛ فقد أشارت إلى وجود 28 إصابة خطيرة من بين الإصابات، إضافة لـ9 بجروح ما بين المتوسطة والخطيرة، و40 إصابة بصورة متوسطة، و110 حالات هلع.

ومنذ الأمس، وقعت عمليتان فدائيتان في القدس المحتلة ورام الله، أسفرتا عن مقتل مستوطن وإصابة ثلاثة آخرين.

............
جرائم الاحتلال
بيت لحم- المركز الفلسطيني للإعلام

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، عن استشهاد الشاب خالد طارق يوسف طقاطقة (21 عاما) متأثراً بإصابته برصاص الاحتلال، في مواجهات بيت فجار قرب بيت لحم جنوب الضفة الغربية.

وقال موقع "0404" العبري، إن قوات جيش الاحتلال أطلقت النار، مساء الجمعة، على شابين فلسطينييْن، وأصابت أحدهما بـ"جراح خطيرة" خلال مواجهات في بلدة بيت فجّار، قرب مدينة بيت لحم (10 كيلو مترات جنوب القدس المحتلة)، قبل أن يعلن عن استشهاده لاحقا.

وأفاد الموقع العبري، المقرب من جيش الاحتلال، في وقت سابق بأن مواجهات "عنيفة" اندلعت في بيت فجّار، مشيرًا إلى أن الشاب الفلسطيني المصاب بجراح خطيرة "نُقل إلى مستشفى هداسا" بمدينة القدس.

ومن جانبه، قال مراسل 
"المركز الفلسطيني للإعلام" إن الاحتلال اعتقل الشاب خالد طارق طقاطقة (20 عاما) بعد إصابته بالرصاص الحي في صدره خلال مواجهات بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم.

وذكر موقع  "0404" أن الشاب الآخر أصيب بجراح "متوسطة"، وجرى نقله بمركبة إسعاف فلسطينية إلى مشفى في مدينة بيت لحم.

من جانبه، أوضح "الهلال الأحمر الفلسطيني" أن قوات الاحتلال منعت طواقمه من الوصول لمُصابين فلسطينييْن، خلال المواجهات في بيت فجار، مشيرًا إلى أن جنود الاحتلال "أطلقوا النار على الطواقم الطبية الفلسطينية".

وفي السياق ذاته، قالت مصادر محلية فلسطينية إن مواجهات "عنيفة" اندلعت بين قوات الاحتلال والمواطنين على المدخل الغربي لبلدة بيت فجّار، أصيب خلالها عدد من الشبان، مؤكدة نقل الاحتلال لشاب فلسطيني بمركبة إسعاف إسرائيلية "لخطورة حالته"، واعتقال آخرين.

...............
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال الصهيوني، بعد ظهر اليوم الجمعة، في أرجاء متفرقة من الضفة الغربية التي شهدت العديد من الفعاليات التضامنية مع الأسير الصحفي محمد القيق، المضرب منذ 87 يومًا.

وشهد محيط سجن عوفر برام الله، وسط الضفة المحتلة، مواجهات شديدة بين الشبان وقوات الاحتلال، بعد وصول مسيرة تضامنية رفعت خلالها صور القيق، وردّدت هتافات تطالب بالإفراج عنه.

وأطلقت قوات الاحتلال الصهيوني، أعيرة معدنية وقنابل مسيلة للدموع تجاه المتظاهرين، ما أدى إلى إصابات بالاختناق.

قمع مسيرة بلعين
إلى ذلك، اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال التي تدخلت لقمع مسيرة بلعين في رام الله.

وكان المئات شاركوا في المسيرة الأسبوعية المناهضة للاستيطان والجدار العنصري، وتميزت هذا اليوم برفع صور الصحفي القيق.

وأطلقت قوات الاحتلال وابلا من القنابل المسيلة للدموع تجاه المشاركين في المسيرة، مستهدفة بشكل خاص الصحفيين الذين كانوا يعملون على تغطية التظاهرة.

أمن السلطة يمنع مسيرة "بيت إيل"
من جانبٍ آخر، منعت أجهزة السلطة الأمنية، عشرات الشبان من مواصلة مسيرتهم باتجاه حاجز بيت إيل، على المدخل الشمالي للبيرة، للتظاهر هناك ضمن فعاليات الانتفاضة وحراك التضامن مع القيق.

وانتشرت أعداد كبيرة من أفراد الأجهزة الأمنية في الشارع الرئيس، ومنعوا الشبان من مواصلة المسيرة، وسط حالة استياء وغضب من شبان الانتفاضة.

وكانت عائلة القيق ناشدت الشعب الفلسطيني الخروج في تظاهرات بعد صلاة الجمعة؛ للمطالبة بالإفراج الفوري عنه قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة ويعلن عن استشهاده.

مواجهات في بيت لحم
واندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال على المدخل الشمالي لبيت لحم، جنوب الضفة المحتلة، عقب مسيرة مساندة للقيق.

وقال شهود عيان إن قوّات الاحتلال أطلقت القنابل الغازية والصوتية صوب المشاركين في فعالية مساندة للقيق، وصلت المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم؛ ما أدى إلى إصابة شابين بجروح.

وقال مصدر طبي في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، إن طواقم الجمعية قدمت الإسعاف لشاب أصيب برصاصة من النوع الحي في يده، قبل نقله إلى أحد المشافي لتلقي العلاج، واصفا حالته بالمتوسطة.

وأضاف المصدر أن شابا آخر تلقى إسعافات أولية بعد إصابته برصاصة معدنية مغلفة بالمطاط، إلى جانب إصابة ستة شبان بالاختناق نتيجة استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.

مسيرتان في الخليل
وفي الخليل، انطلقت مسيرة من مسجد الحرس في مدينة الخليل بدعوة من حركة حماس، وبمشاركة عشرات المواطنين، هتف خلالها المشاركون نصرة للقيق، مطالبين بتصعيد المواجهة مع الاحتلال من أجل الإفراج عنه.

وفي مدينة دورا، شارك مئات المواطنين في مسيرة حاشدة تضامنا مع القيق من مسجد دورا الكبير بعد صلاة الجمعة، وصولا إلى بلدية دورا.

وانتهت المسيرة بمهرجان خطابي أكّد خلاله همام القيق شقيق الصحفي محمد أنّه في حالة الاحتضار، وأنّ هذه الجموع التي تخرج لنصرته اليوم قد تخرج خلال أيام أو ساعات قادمة لتشييعه.

وأشار إلى أنّ الساعات القادمة مصيرية، مطالبا بمزيد من الحشد الشعبي لأجل نصرته، والعمل الجاد نحو تحريره والإفراج عنه.

كما أكّد وائل عويمر في كلمة عن حركة فتح أنّ صمود القيق أسطوري، ويمثل إرادة الشعب الفلسطيني الذي لن ينكسر أمام السّجان، موضحا بأنّ القيق يدفع من حريته لكي يعيش الوطن حرا كريما.

..................
جنين- المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب عشرات المواطنين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع،  في مواجهات واسعة شهدتها بلدة يعبد جنوب مدينة جنين شمال الضفة الغربية ليل وفجر السبت.

وقال مراسل 
"المركز الفلسطيني للإعلام"، إن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة يعبد من أكثر من محور وتمركزت في المنطقتين الشرقية والجنوبية؛ حيث اندلعت مواجهات أصيب خلالها عشرات الشبان بالاختناق بالغاز المسيل للدموع.

كما نصبت قوات الاحتلال الصهيوني في وقت مبكر من صباح السبت حاجزا عسكريا قرب مدخل البلدة، وشرعت بإيقاف المركبات والمواطنين.

وكذلك توغلت قوات الاحتلال في بلدة زبوبة غرب مدينة جنين، وأقامت حاجزا عسكريا على شارع جنين - حيفا، ومشطت مناطق بمحيط جدار الفصل العنصري بالمنطقة.

...............
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب سبعة شبان بجروح مساء اليوم الجمعة، جراء إطلاق نار من قوات الاحتلال الصهيوني، شرقي قطاع غزة.

وقال الناطق باسم وزارة الصحة في غزة، أشرف القدرة، في تصريحٍ مقتضبٍ على صفحته على "فيسبوك"، إن أربعة شبان أصيبوا شمال قطاع غزة، ثلاثة منهم بالرصاص الحي والرابع بالرصاص المعدني.

وأضاف أن ثلاثة شبان أصيبوا برصاص الاحتلال شرقي حي الشجاعية إلى الشرق من غزة.

وتشهد الأطراف الشرقية للقطاع كل يوم جمعة تظاهرات للشبان شرقي القطاع، يتخللها إطلاق نار من قوات الاحتلال.
..............
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
فتحت قوات الاحتلال الصهيوني، اليوم الجمعة (19-2)، نيران أسلحتها الرشاشة صوب شواطئ قطاع غزة.

ونقلت "قدس برس" عن راصد ميداني، أن الزوارق الحربية الصهيونية المتمركزة في عرض البحر المتوسط، فتحت اليوم نيران أسلحتها الرشاشة تجاه شواطئ مدينة "بيت لاهيا" شمال القطاع، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في الأرواح.

وأضافت إن إطلاق النار تجاه الشواطئ حرم الصيادين من التوجه إلى أعمالهم؛ خشية استهدافهم في عرض البحر.

وتضاف هذه الاعتداءات إلى سلسلة الانتهاكات التي تمارسها قوات الاحتلال منذ توقيع اتفاق التهدئة بين المقاومة الفلسطينية وقوات الاحتلال في السادس والعشرين من آب/ أغسطس عام 2014، برعاية مصرية.

................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام

أدى عشرات المواطنين، صلاة الجمعة، في الأراضي المهددة بالاستيلاء، في قرية العيسوية، شمال شرق القدس المحتلة؛ لصالح إقامة حديقة للمستوطنين.

وأعلن المواطنون بدء فعاليات المقاومة الشعبية في قريتهم؛ تصدّياً للمخطط الذي يصادر 740 دونمًا من أراضي قريتي العيسوية والطور بادعاء إقامة حديقة للمستوطنين، في حين يؤكد مراقبون أن الأراضي ستصادر لصالح مخطط
E 1 الاستيطاني.

وقال عضو لجنة المتابعة في العيسوية محمد أبو الحمص، لمراسل "
المركز الفلسطيني للإعلام"، إن إقامة الصلاة في الأراضي المهددة بالاستيلاء تعدّ إعلاناً عن بدء سلسلة فعاليات ستنظم للحفاظ على الأراضي من سلب الاحتلال.

وندد أبو الحمص بتجريف الاحتلال مساحات واسعة من الأراضي وهدم ما عليها من بركسات زراعية وصناعية قبل يومين، تمهيدًا لبدء العمل في هذه الأراضي وحتى قبل أن يتم البت بالمخطط بعد من الاحتلال نفسه.

...............
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
أبلغ الارتباط العسكري وزارة الصحة الفلسطينية فجر الجمعة (19-2)، بأن الوضع الصحي للأسيرين الطفلين أيهم صباح وعمر الريماوي اللذين أصيبا شرق رام الله، مستقر رغم خطورته.

ويرقد الطفلان المصابان للعلاج في مستشفى "هداسا" بالقدس، تحت حراسة صهيونية.

وكان الطفلان أيهم صباح، وعمر الريماوي (14 عامًا)، وكلاهما من سكان بلدة بيتونيا غرب رام الله، أصيبا برصاص مستوطن بعد تنفيذهما عملية طعن في مركز تجاري "رامي ليفي" شرق رام الله، وأسفرت عن مقتل مستوطن وإصابة آخر، حيث تم اعتقالهما وتحويلهما إلى إحدى مستشفيات مدينة القدس المحتلة لتلقي العلاج.

...............
رام الله - وكالات
حولت قوات الاحتلال الصهيوني، فجر اليوم الجمعة، منزل مواطنٍ من قرية الطيرة، جنوب غرب مدينة رام الله، وسط الضفة المحتلة، إلى ثكنة عسكرية.

وقالت مصادر محلية، إن قوة صهيونية اقتحمت منزل المواطن محمد حسين محمد في قرية الطيرة، وسيطرت على عدد من الغرف في المنزل الواقع قبالة مستوطنة "بيت حورون".

وفي السياق ذاته، يواصل جيش الاحتلال منذ خمسة أيام تحويل منزلين في قرية خربثا المصباح غرب رام الله إلى ثكنتين عسكريتين، بحسب وكالة وفا التابعة للسلطة.

وأشارت مصادر في القرية إلى أن المنزلين يعودان للمواطنين إياد وسعيد حرفوش، ويقعان على أطراف القرية في المنطقة المطلة على شارع "443" الاستيطاني المقام عنوة على أراضي المواطنين.

وأوضحت المصادر أن الاحتلال يتعمد القيام بجولات استفزازية في القرية والتدقيق في هويات المواطنين خلال ساعات النهار،  فيما يطلق قنابل الغاز والصوت في ساعات الليل المتأخر؛ الأمر الذي جعل عائلتي المواطنين حرفوش تعيشان في حالة قلق دائم.

.............
نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام
أفاد شهود عيان أن دوريات الاحتلال الصهيوني، اقتحمت عصر اليوم الجمعة (19-2)، خربة طانا، شرقي بلدة بيت فوريك الواقعة شرق نابلس، ولاحقت رعاة الأغنام والماشية، وأثارت حالة من الخوف في صفوفهم.

وقال المزارع  جمال حنني، إن سبع دوريات اقتحمت الخربة قرابة الساعة الثالثة والربع عصرًا، وتوقفت قبالة بيوت الشعر والبركسات، التي يقيم بها عشرات المزارعين من بيت فوريك.

وكانت آليات الاحتلال قد هدمت الأسبوع الفائت عدة بركسات وبيتًا تحت الإنشاء، بحجة عدم الترخيص.

................
جنين - المركز الفلسطيني للإعلام
نفذ، اليوم الجمعة، عشرات المستوطنين أعمال عربدة في جبال وسهل قرية كفيرت جنوب غرب جنين، شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت مصادر محلية، بأن عشرات المستوطنين اقتحموا منطقة جبلية وسهلية، في كفيرت المحاذية لمستوطنة "مابودوتان" المقامة فوق أراضي بلدة يعبد المجاورة، ومارسوا أعمالا استفزازية، وأدّوا طقوسا دينية تحت حراسة جيش الاحتلال.

وتشهد القرى والبلدات المجاورة للمستوطنات بالضفة المحتلة اعتداءات مستمرة من المستوطنين، تستهدف المواطنين الفلسطينيين وممتلكاتهم.

..............
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
ذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية أن الإدارة المدنية للاحتلال كثفت من وتيرة هدم المباني الفلسطينية التي تم تشييدها وبناؤها في المنطقة المصنفة "سي" بدون ترخيص منذ مطلع العام الحالي.

ونقلت إذاعة الاحتلال عن الصحيفة في عددها الجمعة أنه تم هدم مائتين وثلاثة وتسعين مبنى "غير قانوني" خلال الأسابيع الستة الأخيرة مقابل أربعمائة وسبعة وأربعين طوال العام الماضي.

 وعزت الصحيفة ذلك إلى الضغوطات التي تمارسها اللجنة الفرعية لشؤون الاستيطان المنبثقة عن لجنة الخارجية والأمن البرلمانية برئاسة النائب "موطي يوغيب" من البيت اليهودي على الإدارة المدنية.

وقال منسق أعمال الإغاثة الأممي في المناطق الفلسطينية إن الإدارة المدنية صادقت على واحد ونصف بالمائة من الطلبات التي قدمت لاستصدار رخص بناء في منطقة "سي".

................

رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
قررت سلطات الاحتلال الصهيوني، الجمعة (19-2)، منع عائلة الأسير المضرب الصحفي محمد القيق من زيارته.

وقال الصليب الأحمر في بيان وصل "المركز الفلسطيني للإعلام"، إن الاحتلال قرر رسميا منع عائلة القيق من زيارته "لأسباب أمنية".

وقالت العائلة في ردها على هذا القرار، "إن الاحتلال يرفض تطبيق قرار المحكمة العليا حول السماح لنا بزيارة محمد".

وكانت عائلة الأسير الصحفي المضرب محمد القيق، أكدت أن ابنهم دخل في مراحل خطيرة جدا، ويطلب رؤية زوجته وأطفاله، في الوقت الذي يدخل فيه اليوم الجمعة (19-2) يومه الـ87 من إضرابه عن الطعام.

ونقلت العائلة عن محامي الصحفي القيق، أن ابنهم تعرض لأعراض جلطة قلبية، إثر تعرضه لقبضات حادة تحديداً في منطقة القلب، وطلب رؤية زوجته وأطفاله بأسرع وقت.

 وكان نادي الأسير الفلسطيني قال اليوم الجمعة، إن جهوداً تبذل من أجل السماح لعائلة الأسير محمد القيق المضرب عن الطعام منذ 87 يوماً ضد اعتقاله الإداري لزيارته في مستشفى "العفولة" الصهيونية، وذلك بعد مطالبة الأسير القيق برؤية عائلته في ظل تدهور خطير ومتواصل على وضعه الصحي.


..............
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام

قدمت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، التماسًا عاجلاً الجمعة، للمحكمة العليا الصهيونية؛ للمساح لعائلة الأسير الصحفي محمد القيق، المضرب عن الطعام لليوم 87 على التوالي بزيارته في مستشفى العفولة.

وقال  مدير عام الوحدة القانونية في الهيئة، المحامي إياد مسك، في بيانٍ له، إن هذا الالتماس جاء بعد رفض أجهزة أمن الاحتلال إعطاء أسرة القيق وذويه تصاريح زيارة؛ للوصول إليه رغم أنه يمر بحالة صحية حرجة، وأصبح قريبًا جدًّا من الموت في ظل تصميمه على الاستمرار في إضرابه (لليوم 87 على التوالي)، ورفضه لكل المدعمات والفحوصات الطبية.

وبين أن طلب الالتماس استند إلى قرار المحكمة العليا الصهيونية يوم 4 شباط الجاري، والذي تضمن تجميد الاعتقال الإداري لمحمد، وعلاجه في المستشفيات الإسرائيلية والسماح لأسرته وذويه بزيارته، والتي كانت تستند في ذلك إلى طلب مدير مستشفى العفولة من النيابة الإسرائيلية السماح لعائلته بزيارته لأهمية ذلك على الأسير، ونتيجة خطورة وضعه الصحي.

وأشار مسك إلى أن مصير محمد حاليا بيد حكومة الاحتلال وجهاز مخابراته، وأن رفض إعطاء ذويه التصاريح اللازمة لزيارته "يكشف مدى طغيان قرارات المخابرات على كل الجهات الاحتلالية، وأن القضاء الصهيوني ليس أكثر من أداة موجهة بيد هذا الجهاز الحاقد".

..............
بيروت - المركز الفلسطيني للإعلام
طالب الاتحاد الدولي للصحفيين أعضاءه من نقابات الصحفيين حول العالم بالتضامن من زملائهم في فلسطين وفي نقابة الصحفيين الفلسطينية، في مطالبتهم للسلطات الصهيونية بإطلاق سراح محمد القيق الذي دخل في اليوم الـ87 منذ بدء إضرابه عن الطعام.

وبحسب عائلة الصحفي؛ فإنه الآن موجود في مستشفى "عميك" في مدينة العفولة ويواجه خطر الإصابة بسكتة قلبية، أو تجلط، أو فشل في أجهزته الحيوية؛ حيث لا يتناول سوى الماء ويرفض تلقي العلاج.

وقال جيم بوملحة، رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين، في تصريحات له اليوم الجمعة (19-2): "إن حالة محمد الآن حرجة جدًّا، ويطالب الاتحاد الدولي للصحفيين نقاباته وأعضاءهم حول العالم بدعم زوجته فيحاء ونقابة الصحفيين الفلسطينيين من أجل إنقاذ حياته".

وبعد جدال معقد داخل المحكمة العليا الصهيونية خلال الأسبوعين الأخيرين، أعلن محاموه رفضهم لعرض نقله إلى مستشفى تحت السيطرة الصهيونية، وطالبوا بنقله إلى مستشفى رام الله.

ورفض القيق، الذي يعمل مراسلاً لقناة "المجد" السعودية، تناول الطعام أو تلقي علاج طبي منذ 24 تشرين ثان (نوفمبر) الماضي؛ احتجاجًا على قرار اعتقاله الإداري لمدة ستة أشهر.

وقانون الاعتقال الإداري ورثته السلطات الصهيونية عن الانتداب البريطاني، ويسمح لها بتوقيف أشخاص لفترات غير محددة دون تهمة أو محاكمة في حالة تم عدّهم "مصدر خطر أمني".

وقال بوملحة: "يستطيع رئيس الوزراء الصهيوني التدخل لإطلاق سراح القيق من معتقله".

وطالب الاتحاد الدولي للصحفيين نقاباته بأن تبعث رسائل بشكل عاجل إلى رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو؛ لمطالبته بإطلاق سراح محمد حالاً.

كما طالب بأن تبعث النقابات رسائل إلى حكوماتها والتواصل مع أعضاء برلماناتهم؛ لمطالبتهم بالتواصل مع السفارات الصهيونية لتوصيل وجهات نظرهم بضرورة الإفراج عن القيق، وأن تشارك في المظاهرات والاعتصامات للمساعدة في إنقاذ حياته.

...........
اخبار متنوعه
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
استنكرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ملاحقة الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة، لأبناء مخيّم العروب، شمال مدينة الخليل، جنوب الضفة المحتلة.

وقالت الجبهة في بيانٍ لها، نقله موقع إلكتروني تابع لها، إنّ هذه الملاحقة تأتي "في ظل اصطفاف مخيمنا والتفافه نحو الوحدة الوطنية في مواجهة الاحتلال ومخطاطاته".

وطالبت الجبهة، الأجهزة الأمنية "أن تعيد النظر فيما تقوم، وأن تزيل الغمام عن ناظرها، وأن تلاحق المفسدين في الوطن وخونته".

ودعت الجبهة الشعبية في مخيّم العروب، الجماهير الفلسطينية إلى الخروج في وقفةٍ احتجاجيّة، ضد الاعتقال السياسي الذي تقوم به السلطة، وذلك بعد صلاة ظهر اليوم الجمعة، في المخيّم.

 وفي وقتٍ سابقٍ، استنكر حزب الشعب الفلسطيني بشدة اعتقال بعض كوادر شبيبته في طولكرم، على يد الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة، وطالب بالإفراج الفوري عنهم.

وعدّ الحزب في تصريح صحفي، أن "قيام الأجهزة الأمنية بمداهمة منازل عدد من كوادر شبيبة الحزب في طولكرم، واعتقال اثنين منهم والبحث عن آخرين، أمر غير مبرر على الإطلاق، ويعد انتهاكا صارخا لحرية العمل السياسي والرأي والتعبير".
.................
بيروت - المركز الفلسطيني للإعلام
وجه اللاجئون الفلسطينيون في لبنان اليوم الجمعة (19-2) رسالة إلى الاتحاد الأوروبي عبر ممثليتها في بيروت.

جاء ذلك أثناء اعتصام أمام مقر بعثة الاتحاد الأوروبي في العاصمة اللبنانية بيروت شارك فيه مئات من اللاجئين الفلسطينيين؛ احتجاجا على تخفيضات "أونروا" بحق اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.

وشددت الرسالة على رفض اللاجئين الفلسطينيين قرارات وسياسات "أونروا" التي أدت إلى تخفيض الخدمات الصحية والتعليمية، ووقف إعمار مخيم نهر البارد، ووقف المساعدات للنازحين الفلسطينيين القادمين من سوريا.

وألقى محمود حمد كلمة باسم لجنة إدارة الأزمة مع "أونروا" طالب فيها بمزيد من الدعم للاجئين وتطوير التعليم والرعاية الصحية.

ثم سلّم وفد من المعتصمين مذكرة للاتحاد الأوروبي؛ حملت مطالب اللاجئين.

وكان لاجئون فلسطينيون، أغلقوا صباح اليوم الجمعة (19-2) جميع مقرات وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" في لبنان.

وجاءت خطوة الإغلاق هذه، في إطار ردود الفعل والاحتجاج على قرار الوكالة الأممية تقليص الخدمات الصحية، وإجراءات "أونروا" التي أدت لتأخير إعمار مخيم نهر البارد، والتوقف عن دفع مساعدات للنازحين القادمين من سوريا.

.................
لقراءه التقرير اضغط العنوان
.................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
تواصل درجات الحرارة ارتفاعها اليوم الجمعة (19-2)؛ حيث تبلغ الكتلة الهوائية الدافئة ذروتها، وتسود أجواء تميل للدفء إلى حارة نسبياً في كافة المناطق.

وتشير الخرائط الجوية إلى عودة انخفاض درجات الحرارة مع بداية الأسبوع المقبل حيث تنخفض بشكل ملموس يوم السبت ويحتمل هطول زخات محلية من المطر في بعض المناطق، ومع يومي الأحد والاثنين تزداد برودة الطقس.

وتستمر درجات الحرارة بالانخفاض نتيجة تأثر البلاد بمنخفض جوي وكتلة هوائية باردة ستعمل على هطول الأمطار بشكل منتظم خاصة مساء الأحد ويوم الاثنين؛ حيث قد تكون غزيرة على فترات.

ويحذر من خطر التغير الكبير في درجات الحرارة.

.............
نيويورك- المركز الفلسطيني للإعلام
أعلنت منظمة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، تلقيها دعما ماليا بقيمة 47.7 مليون دولار من الولايات المتحدة، لصالح اللاجئين الفلسطينيين في سورية.

وقالت الـ "أونروا" في بيان نشر على موقعها الالكتروني، إنه سيتم تخصيص مبلغ 37.5 مليون دولار من التبرع، لدعم أنشطة الاستجابة الطارئة للوكالة داخل سورية، حيث "يُقدّر عدد اللاجئين الفلسطينيين اللذين ما يزالون يعيشون هناك بنحو 450 ألف لاجئ".

وأوضحت المنظمة الدولية، أن أكثر من 60 في المائة من اللاجئين الفلسطينيين في سورية قد أصبحوا مشردين داخل سورية، فيما يقدر أن حوالي 95 في المائة منهم يعتمدون على الأونروا في الحصول على المساعدات الإنسانية.

وأشارت إلى أنه سيتم تخصيص مبلغ 10.2 مليون دولار من أجل ما أسمته بـ "التداخلات الطارئة" للوكالة في لبنان والأردن، مشيرة إلى أن "الغالبية العظمى من لاجئي فلسطين من سورية ممن هم في لبنان والأردن "يعيشون وجودا مهمشا وغير قادرين على تنظيم وضعهم القانوني أو سبل الوصول لإجراءات التسجيل المدني والخدمات الاجتماعية الأساسية". 

وتقول الـ "أونروا" التي تأسست بقرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1949، لتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين لاجئ فلسطيني، بمناطق عملياتها الخمس (الأردن وسوريا ولبنان والضفة الغربية وقطاع غزة)، إنها تسعى للحصول على 414 مليون دولار من أجل تلبية الحد الأدنى من الاحتياجات الإنسانية للاجئي فلسطين المتضررين جراء الأزمة الدائرة في سورية خلال العام 2016.

.................

0 comments: