الاثنين، 15 فبراير 2016

انتفاضة 137:اقتحام الاقصى و5 شهداء واطلاق نار 14/2/2016

الاثنين، 15 فبراير 2016
انتفاضة 137:اقتحام الاقصى و5 شهداء واطلاق نار 14/2/2016

فلسطين الاحد 5/5/1437 14/2/2016
الموجز
الاقصى
المقاومة
جرائم الاحتلال
الحصار
اعمال امن عباس
اخبار متنوعه
..................
التفاصيل
الاقصى
القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام
اقتحمت مجموعات من المستوطنين الصهاينة صباح اليوم الأحد، باحات المسجد الأقصى المبارك، من جهة باب المغاربة، بحراسة عناصر من الوحدات الخاصة والتدخل السريع التابعة لشرطة الاحتلال، التي رافقتهم وأحاطت بهم خلال تجوالهم في ساحات المسجد الغربية.

وحاول بعض المستوطنين أداء طقوس دينية، حيث تصدى المرابطون وطلبة حلقات العلم بهتافات التكبير الاحتجاجية، فيما تم منع نساء القائمة الذهبية من دخول المسجد الأقصى واللواتي اعتصمن قبالة بوابات الأقصى، وقمن بتلاوة القرآن الكريم.

ويتعمد المستوطنون تدنيس باحات المسجد الأقصى واقتحامه في ساعة مبكرة من كل يوم، مستغلين قلة أعداد المرابطين في مثل هذا التوقيت.
...............
المقاومة
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
استشهد شابّان، في وقت متأخر مساء الأحد، بعد تنفيذهما عملية إطلاق نار مزدوجة، في منطقة باب العامود بالقدس المحتلة؛ ليرتفع عدد الشهداء منذ الصباح إلى 5، إضافة لإصابة فتاة بجروح خطيرة؛ جميعهم استهدفوا بذريعة محاولتهم تنفيذ عمليات فدائية.

وقال موقع 0404 العبري، إن شابّين أطلقا النار تجاه قوة من جيش الاحتلال في منطقة باب العامود، بالقدس المحتلة، قبل أن يجري إطلاق النار نحوهما فتم "تحييد" الأول، بينما حاول الثاني الانسحاب وأصيب أثناء مطاردته ليعلن عن استشهاده بعد وقتٍ قصير.

وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية، في بيانٍ مقتضب، استشهاد الشابين، اللذين لم تعرف هويتهما.

بدورها، قالت المتحدثة باسم شرطة الاحتلال، لوبا السمري، إن شابين (فدائيين) وصلا لمنطقة باب العامود، وكانا يحملان بنادق اوتوماتيكية يدوية، وشرعا بإطلاق عيارات نارية تجاه قوه من شرطة وحرس الحدود الصهيوني كانت تتواجد بالمكان، قبل أن يطلق أفراد الشرطة الصهيونية النار نحوهما؛ ما أدى إلى "تحييدهما"، زاعمة عدم وقوع إصابات في صفوف القوة الصهيونية.

ووصلت إلى المكان قوات كبيرة من جيش الاحتلال، وشرعت في أعمال التحقيق.

وفي وقتٍ سابقٍ الأحد، استشهد 3 أطفال وأصيبت فتاة، برصاص قوات الاحتلال في ثلاث حوادث منفصلة في جنين وبيت لحم والخليل؛ بذريعة محاولتهم تنفيذ عمليات فدائية بالطعن وإطلاق النار.

..................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
استشهد ثلاثة أطفال، اليوم الأحد، برصاص الاحتلال الصهيوني، في حادثين منفصلين، في بيت لحم وجنين، جنوب الضفة وشمالها، فيما أصيبت فتاة بجروح خطيرة بعد تعرضها لإطلاق نار مباشر من تلك القوات، بذريعة محاولات تنفيذ عمليات فدائية.

فقد أكدت وزارة الصحة استشهاد الفتى نعيم أحمد يوسف صافي (17 عاما) من بلدة العبيدية شمال شرق بيت لحم، برصاص جنود الاحتلال بالقرب من مدينة بيت لحم بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن على حاجز "مزموريا" بين مدينتي بيت لحم والقدس المحتلة.

سبق ذلك، استشهاد نهاد رائد محمد واكد (15 عاماً)، وفؤاد مروان خالد واكد (15 عاماً) من قرية العرقة في جنين، عقب إطلاق الاحتلال الصهيوني النار عليهما عند نقطة عسكرية قرب بلدة الطرم غرب مدينة جنين شمال الضفة الغربية.

وشاركت جماهير غفيرة من أهالي جنين، عصرًا في تشييع جثماني الشهيدين بعد تسليمهما على معبر الجلمة في وقت سابق اليوم.

وطاف المشيعون شوارع مدينة جنين قبل نقل الجثمانين إلى بلدة العرقة؛ حيث سيواريان الثرى في مسقط رأسيهما بمشاركة شعبية واسعة.

إصابة الفتاة ياسمين التميمي
وفي ساعات المساء، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أن الفتاة ياسمين رشاد حجازي الزرو التميمي (21 عاماً)، التي تعرضت لإطلاق نار من قوات الاحتلال قرب المسجد الإبراهيمي في الخليل، مصابة ولم تستشهد بخلاف المعلومات الأولية.

وقالت الوزارة في بيانٍ مقتضب تلقى "
المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه، إن الفتاة أصيبت بثلاثة أعيرة نارية في الساق واليد والبطن، وأجريت لها عدة عمليات جراحية في مستشفى "شعاري تسيدق" الصهيوني.

وكانت قوات الاحتلال الصهيوني، أطلقت النار على الفتاة مساء اليوم الأحد، قرب المسجد الإبراهيمي، بزعم محاولتها تنفيذ عملية طعن قرب مستوطنة كريات أربع في الخليل.

وذكرت الناطقة باسم شرطة الاحتلال لوبا السمري، في تصريحٍ سابق، إن جنود الاحتلال أطلقوا النار على الفتاة وأردوها قتيلة، قبل أن يتبين أنها مصابة وفق وزارة الصحة الفلسطينية.

وأظهر مقطع فيديو الفتاة وهي تنزف كمية كبيرة من الدماء فيما يرفض الجنود تقديم الإسعاف لها، كذلك منعوا طواقم الإسعاف الفلسطينية من تقديم العلاج لها، أو نقلها من المكان، حيث نقلت لاحقا بواسطة إسعاف "إسرائيلي".

تشييع الشهيدة كلزار العويوي
وفي وقتٍ سابق الأحد، شيعت جماهير غفيرة من محافظة الخليل الشهيدة كلزار عبد الحليم العويوي (17 عاما)، والتي استشهدت صباح أمس السبت (13-2) على حاجز عسكري قرب الحرم الإبراهيمي في البلدة القديمة بمدينة الخليل.

وانطلق موكب التشييع من مستشفى الأهلي في مدينة الخليل باتجاه منزل عائلة الشهيدة العويوي لإلقاء نظرة الوداع، ومن ثم تمت الصلاة على روحها الطاهرة في مسجد الحسين في منطقة عين سارة وسط المدينة.

وحمل المشاركون في الجنازة الأعلام الفلسطينية والرايات وصور الشهيدة، وساروا باتجاه مقبرة الشهداء في حارة الشيخ وهم يرددون الشعارات والهتافات، مطالبين كتائب المقاومة بالرد على الجريمة والانتقام للشهيدة.
..............
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
شيعت جماهير غفيرة من محافظة الخليل الشهيدة كلزار عبد الحليم العويوي 17عاما والتي استشهدت صباح  أمس السبت (13-2) على حاجز عسكري قرب الحرم الإبراهيمي في البلدة القديمة بمدينة الخليل.

وانطلق موكب التشييع من مستشفى الأهلي في مدينة الخليل باتجاه منزل عائلة الشهيدة العويوي لإلقاء نظرة الوداع، ومن ثم تمت الصلاة على روحها الطاهرة في مسجد الحسين في منطقة عين سارة وسط المدينة.

وحمل المشاركون في الجنازة الإعلام الفلسطينية والرايات وصور الشهيدة، وساروا باتجاه مقبرة الشهداء في حارة الشيخ وهم يرددون الشعارات والهتافات، مطالبين كتائب المقاومة بالرد على الجريمة والانتقام للشهيدة.

وكانت سلطات الاحتلال سلمت جثمان الشهيدة العويوي للجانب الفلسطيني بعد ساعات قليلة من استشهادها، في حين قامت عائلة الشهيدة بتشريح جثمان الشهيدة وأظهرت نتائج التشريح أنه كان بالإمكان إنقاذ حياتها؛ ولكن الاحتلال تركها تنزف حتى فارقت الحياة.

وتبين من نتائج التشريح إصابة كلزار بثلاث رصاصات واحدة اخترقت اليد، والثانية اخترقت العنق، والثالثة استقرت في الرئة مسببة لها نزيفا، وقد حدد الطبيب الشرعي سبب الوفاة نزيف رئوي حاد، وكان من الممكن إنقاذ حياتها إذا ما قدمت لها العناية الطبية في حينها.
 
وكانت الشهيدة العويوي قد استشهدت صباح أمس السبت  برصاص الاحتلال، بالقرب من الحرم الإبراهيمي بحجة طعن جندي.
.................
جنين- المركز الفلسطيني للإعلام
استشهد فتيان فلسطينيان، قبل ظهر الأحد، عقب إطلاق الاحتلال الصهيوني النار عليهما عند نقطة عسكرية قرب بلدة الطرم غرب مدينة جنين شمال الضفة الغربية.

وقالت إذاعة الاحتلال إنه جرى اشتباك مسلح بين الفتيان وقوات الاحتلال بمنطقة عرقة غرب جنين.

وأوضحت وزارة الصحة الفلسطينية أن الشهيدين هما الفتيان نهاد رائد محمد واكد (15 عاماً)، و فؤاد مروان خالد واكد (15 عاماً) من قرية العرقة في جنين.

وأغلق الاحتلال مفرق "كفيرت" جنوب غرب جنين، وانتشرت قواته في المكان بعد إطلاقها النار على الفتيين.

وقالت مصادر محلية لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام"، إن الاحتلال أطلق النار عليهما من نقطة عسكرية تقع على جدار الفصل العنصري، وذلك لدى اقترابهما من البوابة، فيما منعت سيارات الإسعاف الفلسطينية من نقلهما.

وأضافت المصادر أن قوات الاحتلال نكلت بالمواطنين الذين تصادف وجودهم في المنطقة.

وبحسب مصادر لمراسلنا، فإن تبادلا لإطلاق النار استمر لنحو دقيقة في تلك المنطقة هرع بعده جنود الاحتلال واستدعوا تعزيزات أغلقوا خلالها جميع منافذ الطرق.

ووفقا للإعلام العبري نقلا عن مصادر في جيش الاحتلال فإنه عقب استشاهدهم عثر بحوزتهم على بندقية من نوع M16 وسكين.

وبعد ساعات على احتجاز الاحتلال لجثماني الشهيدين، قام بتسليمهما للهلال الأحمر الذي قام بدوره بنقلهما من معبر الجلمة إلى مستشفى الدكتور خليل سليمان في جنين تمهيدا لتشييعهما في وقت لاحق.

وأشارت مصادر فلسطينية إلى أن المواطنين استقبلوا الجثمانين على مدخل جنين الشمالي وسط تحضيرات لتشييع حاشد لهما، فيما نعت القوى الوطنية والإسلامية في جنين الشهيدين ودعت للمشاركة في تشييعهما.
 
وباستشهاد الفتيين نهاد وفؤاد واكد، يرتفع عدد الشهداء منذ أكتوبر/تشرين أول الماضي إلى 177 شهيدا بينهم 39 طفلا، كما يرتفع عدد شهداء محافظة جنين إلى 18.
...............
جنين – المركز الفلسطيني للإعلام
شاركت جماهير غفيرة من أهالي جنين، عصر اليوم الأحد، في تشييع جثماني الشهيدين فؤاد ونهار واكد إلى مثواهما الأخير بعد تسليم جثمانهما على معبر الجلمة في وقت سابق اليوم.

وفور وصول الجثمان إلى مستشفى الدكتور خليل سليمان في جنين توافدت أعداد كبيرة من المواطنين لإلقاء نظرة الوداع على الجثمانين وتشييعهما وسط هتافات الغضب.

وطاف المشيعون شوارع مدينة جنين قبل نقل الجثمانين إلى بلدة العرقة حيث سيواريان الثرى في مسقط رأسيهما بمشاركة شعبية واسعة.

وكان تأخر نقل الجثمانين إلى بلدة العرقة بسبب المواجهات والاقتحام الذي نفذته قوات الاحتلال للبلدة عقب استشهاد الشابين قبل أن تنسحب في وقت لاحق.

..................

الخليل – المركز الفلسطيني للإعلام
أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، أن الشابة ياسمين رشاد حجازي الزرو التميمي (21 عاماً)، التي تعرضت لإطلاق نار من قوات الاحتلال قرب المسجد الإبراهيمي، في الخليل جنوب الضفة المحتلة، مساء الأحد، مصابة بجروح خطيرة ولم تستشهد كما تحدثت الأنباء الأولية.

وقالت الوزارة في بيانٍ مقتضب، مساء الأحد، إن الفتاة التميمي أصيبت بثلاثة أعيرة نارية في الساق واليد والبطن، وأجريت لها عدة عمليات جراحية لها في مستشفى "شعاري تسيدق" الصهيوني.

وكانت قوات الاحتلال الصهيوني أطلقت النار تجاه الفتاة، قرب المسجد الإبراهيمي ومحيط مستوطنة كريات أربع في مدينة الخليل، جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وقالت مصادر إعلامية إن جنود جيش الاحتلال أطلقوا النار على فتاة فلسطينية، بزعم محاولتها تنفيذ عملية طعن قرب مستوطنة كريات أربع في الخليل.

وذكرت الناطقة باسم الشرطة الصهيونية، إن الجنود قتلوا الفتاة قبل أن يتبين أنها مصابة بجروح خطيرة.

...............
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
نفذ مقاومون فلسطينيون، مساء اليوم الأحد، عملية إطلاق نار استهدفت مستوطنة "بيت إيل" المقامة على أراضي مدينة رام الله، وسط الضفة المحتلة.

وذكر موقع "0404" العبري المقرب من جيش الاحتلال، أن أضراراً مادية لحقت بمنزل أحد المستوطنين، بعد تعرضه لعملية إطلاق نار؛ إذ اخترقت إحدى الرصاصات نافذة المنزل، دون وقوع إصابات في صفوف سكانه.

وادّعى الموقع، أن المقاومين نفّذوا عملية إطلاق النار من مخيم "الجلزون" قرب رام الله.

وأشار إلى أن جيش الاحتلال دفع بقوات كبيرة إلى محيط مستوطنة "بيت إيل"، حيث شرعت بعمليات تمشيط في المنطقة بحثاً عن مطلقي النار.
................


الرملة المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
لقي 7 صهاينة مصرعهم، مساء اليوم الأحد، وأصيب 20 آخرون، في حادث تصادم مروع وقع بين حافلة ركاب وشاحنة قرب مدينة الرملة المحتلة.

وقالت مصادر إعلامية صهيونية إن 7 أشخاص قتلوا وأصيب 20 آخرون، بينهم حالات خطيرة في حادث طرق مروع بين حافلة ركاب وشاحنة على الطريق 431 بالقرب من الرملة في الداخل المحتل عام 48.

ويحقق الاحتلال الصهيوني في خلفية الحادث، فيما تزداد احتمالات أن تكون العملية فدائية خاصة بعد ورود معلومات عن أن سائق الشاحنة فلسطيني.

.................
جرائم الاحتلال
جنين - المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب شاب فلسطيني برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلية، خلال مواجهات اندلعت مساء اليوم الأحد، في بلدة جبع قضاء جنين، شمال الضفة المحتلة.

وذكرت مصادر محلية، أن شاباً فلسطينياً أصيب بعيار معدني في الرأس، فيما أصيب العشرات بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال المواجهات التي اندلعت مع قوات جيش الاحتلال في بلدة جبع.

ونقلت "قدس برس" عن مصادر طبية أن شاباً (19 عاماً) أصيب بعيار معدني في الرأس، فيما أصيب العشرات بحالات اختناق جرّاء استنشاقهم الغاز المنبعث من القنابل المسيلة للدموع، والتي أطلقتها قوات الاحتلال بكثافة عقب اقتحامها لبلدة جبع.

وأوضحت المصادر الطبية، أن طواقم الإسعاف التابعة لجمعية "الهلال الأحمر الفلسطيني" نقلت المصاب إلى مشفى الشهيد "خليل سليمان" الحكومي بجنين، فيما عالجت العديد من الإصابات ميدانيا.
.................
الخليل – المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب الطفل نور الجوابرة ظهر اليوم الأحد (14-2) بعد دهسه من قبل جيب عسكري صهيوني في المواجهات المندلعة على أبواب مخيم العروب شمال الخليل جنوب الضفة المحتلة.

وأفاد مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" أن جنود الاحتلال المتواجدين داخل جيب عسكري على مدخل مخيم العروب قاموا خلال المواجهات المندلعة على مدخل المخيم بملاحقة الطفل نور الجوابرة ودهسه.

وأكد شهود عيان لمراسلنا أن الشبان الفلسطينيين المتواجدين في المنطقة تمكنوا من نقل الطفل جوابرة وإيصاله إلى العيادة الطبية داخل المخيم لتلقي العلاج.

وفي سياق آخر أقامت قوات الاحتلال ظهر اليوم  حاجزا عسكريا على المدخل الشمالي المؤدي إلى الطريق الالتفافي خارج مدينة الخليل، وشرعت بعملية تفتيش للسيارات وتدقيق في البطاقات الشخصية مما تسبب في أزمة مرورية خانقة.
..................
جنين – المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب عدد من المواطنين اختناقاً بالغاز المسيل للدموع في مواجهات اندلعت، مساء اليوم الأحد، في بلدة جبع جنوب مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة، في حين تغلق قوات الاحتلال مداخل البلدة.

وقالت مصادر محلية 
لمراسلنا، إن قوات الاحتلال اقتحمت جبع، وتمركزت في وسط البلدة وعلى مدخلها، ما ولّد مواجهات امتدت لوسط البلدة وأزقتها.

وأضافت المصادر أن قوات الاحتلال أطلقت القنابل الغازية والصوتية والأعيرة النارية بكثافة، ونصبت الحواجز في مناطق مختلفة في البلدة.

وأشارت إلى أن قوات الاحتلال تنتشر أيضا على شارع جنين - نابلس قرب مدخل البلدة، وهو مصدر التوتر المستمر في جبع.

...................
الضفة الغربية - المركز الفلسطيني للإعلام
اندلعت مواجهات عنيفة ظهر اليوم الأحد بمواقع عدة بالضفة الغربية أصيب فيها عدد من الشبان بجراح مختلفة.

ففي مدينة جنين، قال مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام"، إن عدداً من المواطنين أصيبوا بالاختناق بالغاز المسيل للدموع خلال المواجهات التي تشهدها بلدتا يعبد والعرقة جنوب وغرب المدينة.

وقالت مصادر محلية لمراسلنا إن مواجهات عنيفة تشهدها بلدة العرقة التي ينحدر منها الشهيدان اللذان ارتقيا في اشتباك مسلح مع جنود الاحتلال، حيث اقتحمت قوات الاحتلال البلدة، واندلعت على إثرها مواجهات عنيفة بين الشبان وجنود الاحتلال.

وأشارت المصادر إلى أن أعدادا كبيرة من جنود الاحتلال تنتشر في البلدة ومحيطها وتقوم بعمليات تمشيط.

من جهة أخرى اندلعت مواجهات في بلدة يعبد جنوبي المدينة، كما داهمت قوات الاحتلال بلدات نزلة الشيخ زيد والطرم ما أدى لاندلاع مواجهات.

مواجهات نابلس
من جانب آخر، شهدت بلدتا قصرة وقبلان قضاء مدينة نابلس، مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال.

ففي بلدة قبلان، قال شهود عيان إن عدداً من الدوريات العسكرية توغلت إلى داخل البلدة بشكل مفاجئ، وقامت بالتجوال في شوارعها، دون وجود هدف واضح، حيث أطلق جنود الاحتلال وابلاً من قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع تجاه المواطنين ومنازلهم وطلاب المدارس، فيما رشق الشبان الجنود بالحجارة والزجاجات الفارغة.

كما شهدت بلدة قصرة، مواجهات عنيفة في أعقاب اقتحام الاحتلال للبلدة.
إصابات بالقدس
وفي مدينة القدس المحتلة، أُصيب سبعة فلسطينيين، ظهر الأحد، خلال مواجهات بين قوات الاحتلال والشبّان الفلسطينيين في قرية "قطنة" شمال غرب مدينة القدس المحتلة.

وذكر أشرف شماسنة عضو مجلس محلي "قطنّة" أن قوات الاحتلال استهدفت الطلّاب بقنابل الغاز والصوت أثناء خروجهم من مدارسهم في قرية "قطنّة"، ما أدّى إلى إصابة عدد منهم بالاختناق.

وأفاد حسن الفقيه من إسعاف "قطنّة"، أن المواجهات بين جنود الاحتلال والشبّان الفلسطينيين أسفرت عن إصابة سبعة مواطنين بينهم نسوة وأطفال، عقب إطلاق الرصاص الحي والمطاطي والقنابل الغازية.

وأضاف في حديثه لـ"قدس برس" أن ثلاث معلّمات أُصيبوا جرّاء استنشاق الغاز السام الذي أطلقته قوات الاحتلال، بينهم سيّدة حامل، ما استدعى نقلها إلى أحد مشافي مدينة رام الله، مشيراً إلى إصابة سيّدة مسنّة بالتعثّر بعد محاولتها الهروب من المنطقة التي أغرقها جنود الاحتلال بالغاز.

وأضاف إن ثلاثة أطفال تراوحت أعمارهم ما بين (14 و15) عاماً أُصيبوا بالرصاص المغلّف بالمطاط، تمت معالجتهم في سيارة إسعاف قطنة (ميدانياً).

وأشار إلى أن قوات الاحتلال استهدفت عدداً من المحال التجارية بالرصاص الحي.

يذكر أن قرية "قطنّة" شمال غرب القدس، قدّمت أربعة شهداء منذ بدء انتفاضة القدس في تشرين أول/ أكتوبر الماضي.
..................
بيت لحم- المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال الليلة الماضية وفجر اليوم، 11 مواطناً من عدة محافظات بالضفة الغربية والقدس المحتلتين.

وبين نادي الأسير الفلسطيني في بيان له الأحد، أن خمسة مواطنين اُعتقلوا من محافظة بيت لحم، وهم: سالم قاسم المصري (22 عاماً)، عمار سامي حجاجرة (35 عاماً)، صدام حسين عبيات، رزق وليد ثوابته (18 عاماً)، عز الدين سميح ثوابته (18 عاماً).

فيما اعتقل الاحتلال مواطناً من بلدة عرابة قضاء جنين المواطن وائل سليمان الشاعر (22 عاماً)، ومن  بلدة بيت أمر قضاء محافظة الخليل اُعتقل مواطن آخر وهو جلال قاسم الراعي (40 عاماً).

وذكر نادي الأسير أن الاحتلال اعتقل ثمانية مواطنين من الضفة خلال اليومين الماضيين.

كما داهمت مناطق مختلفة في كل من قلقيلية ومخيم العروب وبلدة سلواد، وسلمت الأسير المحرر براء حامد بلاغا لمقابلة مخابرات الاحتلال.

وأفاد مواطنون أن جيش الاحتلال اعتقل منتصف الليلة الفائتة، الشابين بلال أبو حماد (45 عاما) وإبراهيم جمال (20 عاما)، رغم إصابتهما برصاص جنوده في بلدة العيزرية.

وقال حمزة ديرية، الناشط الشبابي إن الشابين من سكان بلدة عقربا جنوب نابلس، وكانا بداخل سيارة عند وقوع  حادث مع مركبة للاحتلال، وأصيبا بالرصاص.

وأغلقت آليات الاحتلال العسكرية مدخل بلدة عقربا، جنوب شرق نابلس المدخل الغربي للبلدة بالسواتر التربية، ومنعت المرور، كما منعت سيارة إسعاف فلسطينية من المرور ليلا.

في السياق، اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني في وقت مبكر من صباح اليوم الأحد بلدة عرابة جنوب مدينة جنين شمال الضفة الغربية واعتقلت مواطنا ونكلت بآخرين.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال نصبت حاجزا عسكريا على شارع جنين –نابلس قرب مفرق البلدة وأوقفت المركبات.

القدس 
وفي القدس، اعتقلت قوات الاحتلال، صباح الأحد، فتييْن فلسطينيين عقب الاعتداء عليهما وسط المدينة المحتلة.

ونقلت "قدس برس" عن شاهدة عيان أن قوات الاحتلال اعتقلت فتييْن عقب تفتيشهما والاعتداء عليهما بالقرب من منطقة "باب العامود" في القدس، ثم اقتادتهما إلى أحد مراكزها في المدينة.

وأضافت أن شرطة الاحتلال أغلقت عددا من المسالك المؤدية إلى بوّابة "باب العامود" بالحواجز الحديدية، كما انتشرت عناصر من وحدة "اليسام" (شرطة مكافحة الشغب الاسرائيلية) في المدينة.
...............
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
أصدرت المحكمة المركزية الصهيونية في مدينة القدس المحتلة، اليوم الأحد، حكماً بالسجن الفعلي على مقدسي؛ بتهمة التصدّي للمستوطنين في المدينة المحتلة، في حين أفرجت سلطات الاحتلال عن فتى عقب انتهاء مدة حكمه.

وذكرت لجنة أهالي الأسرى والمعتقلين المقدسيين، أن قاضي المحكمة الصهيونية أصدر حكماً جائراً بحق الأسير معاوية خيري (31 عاماً)؛ وذلك بالسجن الفعلي لمدة 20 شهراً، عقب إدانته بالتصدّي للمستوطنين في البلدة القديمة في القدس.

وكان خيري قد اعتقل في الـ29 من شهر أيلول/سبتمبر من العام الماضي 2015، وهو من سكان البلدة القديمة، وأب لطفلة رزق بها وهو في الأسر الشهر الماضي.

وفي سياق متّصل، أفرجت مصلحة السجون الصهيونية، عن الفتى رياض أبو طاعة (17 عاماً) من حي "الشيخ جراح" في القدس، بعد اعتقال دام 15 شهراً في سجون الاحتلال.

وكان أبو طاعة قد اعتقل في الـ 14 من شهر كانون أول/ ديسمبر من العام 2013، حيث أدين برشق الحجارة  على المستوطنين.

...................
تواصل سلطات الاحتلال لليوم السادس على التوالي، اعتقال الطفلة الفلسطينية "ديما إسماعيل الواوي 12عامًا"، من بلدة حلحول شمالي مدينة الخليل  بزعم "حيازة سكين ومحاولة طعن أحد المستوطنين اليهود".
وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الطفلة الواوي بتاريخ 9 شباط/ فبراير الجاري، قرب مستوطنة "كرم تسور" المقامة على أراضي الفلسطينيين شمالي مدينة الخليل، عقب العثور على سكين بحوزتها.
من جانبها، أبدت عائلة الطفلة الفلسطينية "قلقها" على مصير "أصغر أسيرة في سجون الاحتلال"، مؤكدة تعرضها لـ "التنكيل من قبل جنود الاحتلال خلال اعتقلها".
ولفت محمد الواوي، شقيق الطفلة الأسير ديما النظر إلى أن سلطات الاحتلال عقدت لشقيقته جلسة محاكمة الخميس الماضي "وقامت بتمديد اعتقالها بتهمة حيازة سكين وتهديد أمن إسرائيل".
وشكّك الواوي برواية سلطات الاحتلال، حول نية شقيقته ديما تنفيذ عملية طعن، مشيرًا إلى أنها "كانت متوجهة لأرضٍ زراعية تملكها العائلة". ومرجحًا "إجبار الاحتلال لها الاعتراف تحت الضغط والتهديد بأمور لا أساس لها من الصحة".
من جانبه، سَخِرَ محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين، طارق برغوث، من رواية سلطات الاحتلال، مؤكدًا أنها "بعيدة كل البعد عن الواقع".
وبيّن برغوث في بيان له، "لا يمكن لعقل بشري أن تمر عليه ما يُروج له من قبل محاكم وجنود الاحتلال من تفاهات حول التهم الموجهة للطفلة ديما الواوي". متوقعًا إصدار النيابة العسكرية التابعة لسلطات الاحتلال لائحة اتهام بحق الأسير القاصرة الواوي.
وذكر المحامي الفلسطيني أن سلطات الاحتلال "حرمت الطفلة الواوي، خلال التحقيق، من الزيارة أو تواجد أحد من ذويها خلال التحقيق، ومُنعت من لقاء المحامي".
واعتبر طارق برغوث ما حدث مع الواوي خلال التحقيق "تجاوز علني لكل إتفاقيات حقوق الأطفال، التي تعطيهم حق تواجد أحد من أسرتهم، ووجود محامي خلال التحقيق معهم".
وأفاد أن الأسيرة القاصرة ديما "تتواجد الآن في سجن الشارون، وأن حالتها النفسية صعبة وحرجة للغاية، بسبب رهبة الاعتقال والتحقيق معها، وأنها غير واعية لما يدور حولها".

وروت الأسيرة المحررة مها شتات (15 عامًا)، من بلدة الظاهرية، والتي اعتقلت قرب المسجد الإبراهيمي بالخليل بدعوى حيازتها سكين وأفرج عنها بعد اعتقال لمدة 50 يومًا، "تفاصيل مؤلمة" حول ظروف الاعتقال والاعتداء عليها، قبل أن تنقل للتحقيق وسجن "هشارون".
وقالت الأسيرة المحررة شتات، في بيان صدر عن نادي الأسير الفلسطيني، أن الأسيرات اشتكين من السفر عبر البوسطة خلال أيام البرد، مبينة أنها تستغرق ما يزيد عن الـ 10 ساعات متواصلة في "سيارة البوسطة الحديدية"، وأنهن يُحرمن من اصطحاب ملابس إضافية أو أغطية تساعد على اتقاء البرد.
واعتبر مدير برنامج المساءلة في "الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال" بفلسطين، عايد الأقطش، أن انتهاكات الاحتلال بحق الأطفال مستمرة، مشيرًا إلى أن الاحتلال يُمارس ضغوطًا كبيرة عليهم لانتزاع الاعترافات.
وذكر الأقطش أن قضية الطفلة ديما الواوي "يجب أن تُسلط الضوء على معاناة الأسرى الأطفال، وما يتعرضون له". موضحًا أن 422 طفلًا فلسطينيًا دون سن الـ 18 يقبعون في سجون الاحتلال حتى نهاية عام 2015.
ويُشار إلى أن سلطات الاحتلال تواصل اعتقال 57 سيدة وفتاة فلسطينية في ظل ظروف اعتقالية صعبة وغير صحية.
.................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
قررت سلطات الاحتلال الصيهوني، مساء اليوم الأحد، تسليم جثمان الشهيد أحمد أبو شعبان بعد منتصف هذه الليلة.

وأفاد محامي مؤسسة الضمير، في تصريحٍ له أن مخابرات الاحتلال أخبرته أنها ستسلم جثمان الشهيد أبو شعبان لدفنه في مقبرة باب الأسباط، بالقدس المحتلة بعد منتصف هذه الليلة، بحضور 50 شخصًا فقط.

والشهيد أبو شعبان (22 عاما) من حي رأس العامود بالقدس المحتلة، استشهد بعد إطلاق النار عليه من قوات الاحتلال في 14 أكتوبر الماضي قرب المحطة المركزية غربي القدس المحتلة؛ بزعم محاولته طعن مستوطنة.

....................
رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام
كررت نيابة الاحتلال الصهيوني موقفها السابق برفض نقل الأسير الصحفي المضرب عن الطعام منذ 82 يوماً محمد القيق إلى إحدى المستشفيات الفلسطينية.

وقال مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير المحامي جواد بولس، إن إعلان النيابة لهذا الرفض يعيد عملياً الكرة إلى هيئة القضاة في المحكمة الصهيونية العليا للبتّ في القضية.

والأسير الصحفي محمد القيق مضرب عن الطعام منذ 82 يوماً؛ احتجاجاً على اعتقاله الإداري، وبات في حالة صحية حرجة جداً يتوقع على إثرها استشهاده في أي لحظة، حسبما حذر من ذلك عائلته ومحاموه.

وفي تطورٍ لاحق، أعلن بولس، أن المحكمة العليا للاحتلال ستعقد يوم غدٍ جلسة خاصة في قضية الأسير القيق؛ للنظر في الالتماس الذي قدمه نادي الأسير باسم الصحفي الأسير، وفيه يطالب بنقله إلى مستشفى فلسطيني.

ولفت النادي إلى أن الجلسة ستنعقد عند الساعة الثالثة والنصف عصراً.

...................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
أعلن الأسير المقدسي سامر العيساوي، خوضه إضرابًا مفتوحًا عن الطعام؛ تضامنًا مع الصحفي الأسير محمد القيق، الذي يعاني وضعًا صحيًّا متدهورًا على خلفية مواصلة إضرابه منذ 82 يوماً.

ونقلت "قدس برس" عن والد الأسير أبو رأفت العيساوي، قوله إن نجله أبلغه بالقرار خلال زيارته في سجن "جلبوع".

وأضاف والد الأسير "سامر قد مرّ بهذه المحنة سابقاً، وهو يعلم تماماً ما معنى أن تُسلب الحرية من المرء دون وجه حق".

وكانت محكمة "عوفر" العسكرية قد أعادت في أيار/ مايو الماضي، الحكم السابق للأسير العيساوي بسجنه 30 عاماً، بتهمة الانتماء لـ"الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين".

وحُكم العيساوي عام 2002 بالسجن الفعلي لمدة 30 عاماً أمضى منها 10 أعوام، وتحرّر ضمن صفقة "وفاء الأحرار"، وأعيد اعتقاله مرة أخرى بحجة خرقه لشروط الإفراج، فخاض الإضراب المفتوح عن الطعام، ورضخت حكومة الاحتلال لمطالبه، وأفرجت عنه إلى أن أعيد اعتقاله في حزيران/ يونيو 2014.

ويعدّ العيساوي صاحب أطول فترة إضراب عن الطعام لمدة 9 شهور.

.................
القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام
قالت حركة "السلام الآن" المناهضة للاحتلال والاستيطان، إنه خلال العام 2015 الماضي، بدأت "إسرائيل" ببناء 1800 وحدة سكنية جديدة في المستوطنات، وأنه تم إعداد أراض في المستوطنات لبناء 734 وحدة سكنية جديدة أخرى.

ووفقا لتقرير "السلام الآن"  نُشر اليوم الأحد (14-2)، فإن 40% من الوحدات السكنية التي شُرع ببنائها كانت في مستوطنات تقع شرق جدار الفصل العنصري، أي خارج الكتل الاستيطانية، و69% منها في "مستوطنات معزولة". 

ويؤكد تقرير "السلام الآن" أن 265 وحدة سكنية، أي 15% من الوحدات التي شُرع ببنائها العام الماضي، تقع في بؤر استيطانية عشوائية، وقالت الحركة إن 32 وحدة سكنية في البؤر الاستيطانية بنيت في أراض بملكية فلسطينية خاصة.

ومن بين الـ1800 وحدة سكنية، 1547 هي مبان دائمة و253 متنقلة، كذلك جرى البدء في بناء 63 مبنى عاما، مثل كُنسٍ وروضات أطفال، إضافة إلى 42 مبنى للصناعة والزراعة.

وكشف التقرير عن إقامة بؤرة استيطانية عشوائية جديدة العام الماضي، جنوب مستوطنة "نوفي فرات" الواقعة شرقي القدس، وعلى الطريق بين القدس المحتلة وأريحا، حيث تعمل سلطة الاحتلال من أجل ترحيل سكان فلسطينيين بدو من هذه المنطقة، كما وشق الاحتلال طريقا للبؤرة الاستيطانية تمر عبر أراض بملكية فلسطينية خاصة.

وفيما تزعم "إسرائيل" أنها جمدت البناء الاستيطاني، فإن تقرير "سلام الآن" يكشف عن نشر مناقصات لبناء 1143 وحدة سكنية جديدة، بينها 560 وحدة في مستوطنات الضفة الغربية و583 وحدة في مستوطنات القدس. إضافة لذلك، فإن ما يسمى مجلس التخطيط الأعلى صادق العام الماضي على إيداع مخططات بناء 348 وحدة سكنية جديدة.

وقال التقرير إنه منذ عودة بنيامين نتنياهو إلى رئاسة الحكومة، في العام 2009، جرى بناء 7683 وحدة سكنية في "المستوطنات المعزولة"، لإسكان 35 ألف مستوطن جديد فيها، ما يعني أن نتنياهو يمارس سياسة مدروسة لفرض واقع على الأرض يمنع قيام دولة فلسطينية.

ووفقا للتقرير، فإنه في العام 2014 بدأ الاحتلال "الإسرائيلي" ببناء 3100 وحدة سكنية جديدة، وهو معطى مشابه تقريبا لمعطيات بدء بناء وحدات سكنية في العامين 2012 و2013.

ولفت التقرير إلى أن ثلاثة مخططات بناء صودق عليها في العام 2015 كان هدفها شرعنة بؤر استيطانية عشوائية، هي "إلمتان" و"سنسانا" و"شفوت راحيل" وتحويلها إلى مستوطنات.
..................
الحصار
غزة- المركز الفلسطيني للإعلام
فتحت السلطات المصرية معبر رفح البري صباح السبت، بشكل استثنائي ولمدة يومين فقط، للمرة الأولى منذ بداية العام الجاري في كلا الاتجاهين، لسفر الحالات الإنسانية.
وغادر 726 مواطناً، وصل منهم 595، فيما أرجعت السلطات المصرية 54، بحسب تصريح للناطق باسم وزارة الداخلية في غزة إياد البزم.
وأفاد البزم أيضاً بوجود 18 مرحل سجون من ضمن قائمة الوصول من الأراضي المصرية.

وأوضحت هيئة المعابر في تصريح مقتضب وصل "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة عنه السبت، أن "السلطات المصرية فتحت معبر رفح البري بعد (70 يوماً) من الإغلاق المتواصل أمام حركة المسافرين".

وأشارت الهيئة إلى أنه تم تنزيل أسماء المسافرين وفق الأسماء المسجلة لدى كشوفات وزارة الداخلية، والذين يزيد عددهم عن 25 ألف مسافر، وتم إدراج أسمائهم على موقع الوزارة لتسهيل عملية السفر على المواطنين.

يشار إلى أن السلطات المصرية فتحت معبر رفح البري قبل (70 يوماً) ولمدة يومين فقط استثنائيا لسفر المواطنين من أصحاب الحالات الإنسانية.
.................
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
ناشدت وزارة الداخلية بغزة، السلطات المصرية بتمديد العمل في معبر رفح لأيام إضافية للتخفيف من حجم الأزمة القائمة وإنقاذ الوضع الكارثي في قطاع غزة، في ظل تراكم أكثر من 25 ألف حالة إنسانية بحاجة ماسة للسفر.

وقال إياد البزم الناطق باسم الداخلية في تصريحٍ مقتضب على صفحته على "الفيسبوك" صباح اليوم الأحد (14-2): إن "إعادة إغلاق المعبر اليوم تعني إبقاء معاناة قرابة 24 ألف حالة إنسانية، وتهديد حياة المرضى ومستقبل الطلبة وأصحاب الإقامات والجوازات الأجنبية".

وعّبر البزم عن أمله بأن تقّدر القيادة المصرية الظروف الإنسانية الصعبة في غزة، وتتخذ قراراً عاجلاً بتمديد عمل المعبر.

وفتحت السلطات المصرية، صباح أمس السبت، معبر "رفح" البري الفاصل بين أراضيها وقطاع غزة، لمدة يومين في الاتجاهين بشكلٍ استثنائي، وذلك لأول مرة منذ بدء العام الجاري، في ظل تكدس أعداد المسجلين للسفر الذين 
يزيد عددهم عن خمسةٍ وعشرين ألف فلسطيني، وذلك بحسب معطيات صادرة عن وزارة الداخلية الفلسطينية.

وتواصل السلطات المصرية إغلاق معبر رفح منذ أكثر من عامين، وتفتحه بشكل استثنائي للحالات الإنسانية، إلا أن المعبر لم يفتح خلال العام الماضي سوى 21 يومًا، في حين ينتظر أكثر من 25 ألف فلسطيني مسجلين للسفر فتح المعبر كي يتمكنوا من قضاء حوائجهم.
................

غزة – المركز الفلسطيني للإعلام ​
قررت السلطات المصرية، تمديد العمل في معبر رفح البري جنوب قطاع غزة يومًا إضافيا، بعد فتحه أمس استثنائيًّا.

وقالت مصادر إعلامية فلسطينية، نقلاً عن مصدر مسؤول في المعبر، مساء الأحد، إن الجانب المصري أبلغهم بتمديد المعبر ليوم غدٍ الاثنين، بدلاً من إغلاقه مجددًا مساء اليوم.

وأوضحت المصدر أن السفر غدا الاثنين لنفس الفئات، وسيجري إعلان الأسماء وفق الكشوفات المسجلة على موقع وزارة الداخلية مساء اليوم.

وغادرت اليوم الأحد، 4 حافلات تقل مسافرين من الجانب الفلسطيني إلى الجانب المصري في ثاني أيام فتح المعبر استثنائياً، بينما غادرت سيارة إسعاف واحدة تقل عدداً من المرضى.

ويشار إلى أن 726 مسافراً غادروا المعبر أمس السبت، في حين وصل الصالة الفلسطينية 595 عالقا، وجرى إرجاع 54 مسافراً دون ذكر أي سبب لإرجاعهم.

...............
اعمال امن عباس
الضفة الغربية- المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة في الضفة الغربية ثلاثة مواطنين، في حين لا تزال تحتجز عددا آخر داخل زنازينها، وذلك دون سند قانوني.

ففي الخليل اعتقل جهاز الأمن الوقائي الأسير المحرر أحمد عبد الرحمن أبو سل من مخيم العروب بعد استدعائه للمقابلة يوم أمس.

من جانبه، يواصل الطبيب قسام قفيشة من مدينة الخليل إضرابه عن الطعام في زنازين مخابرات السلطة لليوم الخامس على التوالي، احتجاجا على اعتقاله غير القانوني، كما يواصل الوقائي اعتقال الأسير المحرر صهيب قفيشة والشاب شادي عاصم الهشلمون لليوم السابع على التوالي.

وفي نابلس اعتقل جهاز الأمن الوقائي الأسير المحرر أنس حمدي (26 عاما) وذلك دون أي مبرر قانوني أو تهمة، علما بأنه أمضى 7 سنوات ونصفا في سجون الاحتلال وتعرض للاستدعاء عدة مرات، كما اعتقل الأسير المحرر محمد حمدان وذلك في وقت متأخر مساء أمس.

ويواصل ذات الجهاز في المدينة اعتقال الأسير المحرر حمزة العامودي دون سند قانوني، حيث كان قد أفرج عنه بعد اعتقال شهر تقريبا ثم عاود اعتقاله بعد يومين فقط.

وأما في قلقيلية فتواصل أجهزة السلطة اعتقال الأسير المحرر أحمد سنيفة منذ أكثر من شهرين على ذمة المحافظ، كما تواصل اعتقالها للمهندس علاء الأعرج من طولكرم لليوم الـ76 على التوالي على ذمة المحافظ أيضا.
..................
غزة- المركز الفلسطيني للإعلام
ناشدت شركات الحج والعمرة في المحافظات الجنوبية (قطاع غزة) بإنقاذ موسم العمرة الذي شارف على الانهيار إثر الإغلاق المستمر لمعبر رفح.

ووجهت الشركات خلال مؤتمر صحفي عقدته في مؤسسة بيت الصحافة، الأحد (14-2) مناشداتها إلى رئيس السلطة محمود عباس، والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، والملك السعودي سليمان بن عبد الله.

وأوضح عوض أبو مذكور رئيس جمعية شركات الحج والعمرة، أنّهم على جاهزية تامة وقد أتموا العقود اللازمة مع المملكة العربية السعودية لتسيير رحلات العمرة، وقال: "جميع الترتيبات الخاصة بموسم العمرة جاهزة لدينا، وننتظر اللحظة التي يُسمح لنا فيها بتسيير تلك الرحلات للديار السعودية".

وأشار إلى أنّ 79 شركة فلسطينية للحج والعمرة مهددة بالإغلاق في قطاع غزة إذا ما انهار الموسم، مبيناً أنّ 12 ألف مسجل مسجلون حتى اللحظة لدى تلك الشركات ينوون أداء العمرة.

وأفاد أنّ السقف الزمني اللازم لإنقاذ الموسوم هو ثلاثة أشهر ونصف بعد ضياع أكثر من شهرين دون فائدة، مبيناً أنّ تأخر الموسم يتسبب بخسائر فادحة لهذه الشركات، "الأمر الذي يؤثر سلباً على عائلات أصحاب الشركات والموظفين لديها ومما سينعكس هذا العام بإغلاق هذه الشركات مكاتبها" كما قال.

وتواصل السلطات المصرية إغلاق معبر رفح بشكل تام أمام المسافرين بشكلٍ عام - حيث فتحته بشكلٍ استثنائي أمس واليوم - والمعتمرين بشكلٍ خاص، حيث تمنع تسيير رحلات العمرة منذ ما يقارب الشهرين ونصف الشهر، الأمر الذي يهدد بانهيار الموسم.
.................
اخبار متنوعه

الإعلام الحربي _ غزة
جدد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خالد البطش الدعوة للجماهير الفلسطينية في الضفة المحتلة بالنزول إلى الشوارع وإغلاق الطرق أمام المستوطنين والاشتباك المباشر مع الاحتلال للضغط لإطلاق الأسير الصحافي المضرب عن الطعام محمد القيق.
جاء ذلك خلال كلمة وجهها البطش ردا على نداء عائلة القيق للأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي دز رمضان عبد الله شلح وقادتها بتكثيف العمل للإفراج عن القيق.
وقال القيادي البطش:" حالة البطل القيق وصلت الى مرحلة حرجة لن يجدي معها أشكال التضامن الراهنة على أهميتها والتي لم تصل العدو على ما يبدو. ندعو إلى الأسلوب الأكثر جدية للتأثير على صانع القرار الصهيوني، لأن الصهاينة اذا لم يشعروا بالضيق لن يتحركوا ولن يغيروا قرارهم الأمني والسياسي".
وتابع القيادي البطش:" ندعو أبناء شعبنا للنزول بالشوارع التي يمر بها المستوطنون والتصدي لهم وتضييق الأنفاس عليهم وإيلامهم كي نجبر العدو على إطلاق سراح القيق أو تحديد موعد لإطلاق سراحه. العدو لن يطلق سراح محمد القيق إلا عندما يفهم المستوطن وصانع القرار الأمني والسياسي أن الخطر المحيق بمحمد القيق ليس عليه وحده".
وأكد البطش على ضرورة تبني المقاومين في الميدان فكرة الأسر مقابل الأسر.كإستراتيجية نضالية وكفاحية وحتى إن كانت بلا إجماع وطني في المرحلة الحالية، لكن لتكن خطوة بهذا الاتجاه.
ووجه البطش تحية إلى عائلة القيق زوجته وأبنائه وقال:" نقول لهم نحن منذ اليوم الأول لإضرابه لم نتوان أبدا في النزول والقيام بدورنا الجماهيري، سنكثف اليوم من جهودنا الشعبية والسياسية من اجل إطلاق سراحه".

................

الإعلام الحربي _ جنين
وضع الشيخ خضر عدنان القيادي بحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين 10 خطوات، من أجل تفعيل قضية الأسير محمد القيق، الذي يعاني خطر الموت، بعد إضرابه المفتوح عن الطعام لمدة 82 يوما، دون أن تحرك المؤسسات الدولية شيئا لإنقاذ حياته.
وفيما يلي نص رسالة الشيخ خضر عدنان مفجر ثورة الأمعاء الخاوية/
بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله و آله و من والاه..
خطوات أعتقد من الواجب القيام بها فورا بعد العزم في الدعاء له سبحانه.. علها بمشيئته تعالى تساعد بإنجاز إضراب الأخ الحبيب محمد القيق كما يحب..
1. وقف الأخ محمد إستقبال الزوار ما دام مستمر بالإضراب. .
2. تحرك زوجته وأطفاله وذويه لزيارته في العفولة وحيث يتواجد..
3. خروج أعداد كبيرة من الأخوة الأسرى في سجون الاحتلال بإضرابهم المفتوح القاسي إلى زنازين السجون وتصعيد الموقف..
4. إن لم يوفر الصليب الأحمر زيارة لذويه فليمتنع عن استقبالهم..
5. دعوة ممثلي الصليب الأحمر في تل الربيع والقدس وغزة لزيارته وليجتمعوا بعدها مع السفراء والقناصل وهذا حصل معي سابقا..
6. تظاهرتين في القدس عند الأمم المتحدة وأخرى عند الاتحاد الأوروبي. .
7 . اجتماع عاجل فلسطيني مع السفراء والدبلوماسيين في رام الله..
8. كلمة حسم وموقف عزة وكرامة.
9. ترك محمد يقرر ويحسم أمره مع ثقة عالية بقراره.
10. تغيير جذري في موقف من خالف الإضراب النخبوي لغاية اللحظة لصالح نصرة الإضراب وتغيير قناعات ومواقف تأكد منها المحتل عند من يخالف الحبيب محمد القيق لتعطه-المحتل- عدم التوتر والخوف إزاء إضراب الأخ محمد مما أضر بالإضراب.
وهذا يتطلب بيانات من أجسام الحركة الأسيرة الفلسطينية يعتبر الإضراب رافعة لنضالنا الجمعي وليس كما يروج البعض "مضرا" به.
والنصر من قبل ومن بعد من عند الله تعالى.. كأن تلك الأسباب لا شيء.. يا أهل الدعاء والصلاح..
يُشار إلى أن الأسير محمد القيق معتقل من قبل الاحتلال الصهيوني منذ 21 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، بدون أن توجه له أي تهمة ما أضطره إلى إعلان إضرابه عن الطعام منذ 82 يوماً.

..................
الإعلام الحربي _ جنين
دعا القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ بسام السعدي أبناء شعبنا الفلسطيني في الداخل المحتل عام 1948 إلى محاصرة مستشفى العفولة الصهيوني حيث يرقد الصحافي الأسير محمد القيق لإطلاق سراحه.
وطالب السعدي في تصريحات صحفية الشارع الفلسطيني لتصعيد المواجهة للضغط على الاحتلال الصهيوني لإطلاق سراح الأسير محمد القيق.
يُشار إلى أن الأسير محمد القيق معتقل من قبل الاحتلال الصهيوني منذ 21 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، بدون أن توجه له أي تهمة ما أضطره إلى إعلان إضرابه عن الطعام منذ 82 يوماً.
ومن الجدير ذكره أن محامية هيئة شؤون الأسرى والمحررين هبة مصالحة قالت: "إن علامات جلطة تظهر في هذه اللحظات على جسد الأسير الصحفي محمد القيق المضرب عن الطعام منذ 82 يوما، وان حالة من الاستنفار العام بين أطباء المستشفى، وأن حالته أصبحت معقدة للغاية وقد يسقط شهيدا في أي لحظة.

>>>>>>>>>>>>>>>>>>
نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام
شهدت مدينة نابلس، شمال الضفة المحتلة، فعاليات تضامنية نظّمتها فصائل وجهات فلسطينية، دعماً للأسير الصحفي محمد القيق، المضرب عن الطعام منذ 82 يوماً على التوالي.

وتمثّلت أولى الفعالية بوقفة تضامنية دعت إليها "اللجنة الوطنية لدعم الأسرى"، وشارك فيها العشرات من النشطاء وممثلون عن المؤسسات الرسمية والشعبية ونواب في المجلس التشريعي الفلسطيني.

وفي الوقت ذاته، انطلقت مسيرة شعبية جابت شوارع نابلس، رفع خلالها المشاركون صور الأسير القيق والأسرى في سجون الاحتلال، وردّدوا شعارات تنادي بحريته، وتطالب بتحرك سريع لإنقاذ حياته.

وفي السياق ذاته، عقدت الفصائل الفلسطينية في المدينة، مؤتمرا صحفيا أكدت خلاله على أهمية التحرك الشعبي والجماهيري الفاعل لنصرة الأسرى وتعزيز صمودهم خاصة مع دخول الأسير القيق مرحلة الخطر.

وطالب المتحدثون باسم الفصائل، الجهات الدولية والصليب الأحمر الدولي والمؤسسات الحقوقية بتحمل مسؤولياتها لوقف معاناة الأسرى والأسيرات داخل السجون، والتدخل لنقل الأسير القيق فورا للعلاج في المستشفيات الفلسطينية.

كما دعوا إلى وضع قضية الأسرى على رأس سلم الأولويات الوطنية على المستويين الرسمي والشعبي، لتبقى قضيتهم حاضرة حتى تحرير آخر أسير فلسطيني من سجون الاحتلال.
.....................
سلفيت - المركز الفلسطيني للإعلام
 منحت جامعة هولندية درجة الدكتوراه في الإعلام للكاتب الصحفي والباحث خالد معالي من مدينة سلفيت وذلك بعد مناقشة رسالته حول أثر تبادلية العلاقة بين التنمية السياسية الفلسطينية والصحافة الإلكترونية.

وقال  معالي إن هذا ما استطاع إنجازه بعد أن تم منعه من السفر للخارج لاستكمال تحصيله العلمي، وهو ما تسبب بخسائر علمية ونفسية ومادية كبيرة، دون معرفة سبب المنع من السفر حتى اللحظة أو التعويض والذي يخالف القانون الدولي الإنساني الذي لا يجيز تقييد حرية الحركة للمسافرين أو منعهم من التنقل.

ولفت معالي أن عصر الصحافة المكتوبة سينحسر ويتلاشى لصالح الصحافة الإلكترونية التي هي أداة من أهم أدوات التوعية السياسـية وتشكيل الرأي العام فـي المجتمعـات، وساهمت بتقوية وتعزيز أسس التنمية السياسية  الفلسطينية، ورفعت درجة  الوعي السياسي لدى الجيل الفلسطيني الحالي لدرجة كبيرة عبر استخدام وسائل التواصل الاجتماعي مثل الفيسبوك والتويتر وغيرها.

وكان معالي قد سبق وحصل على شهادة الماجستير من جامعة النجاح من قبل لجنة الإشراف والمناقشة لأطروحته في التخطيط والتنمية السياسية؛ حيث عقدت جلسة المناقشة في قاعة كلية الدراسات العليا بجامعة النجاح الوطنية بنابلس.

وأشادت وقتها اللجنة المشرفة بجهود الطالب، وبالناتج العلمي حول الدراسة وأهميتها البالغة كونها الأولى من نوعها في فلسطين والوطن العربي التي تربط الصحافة الإلكترونية بالتنمية السياسية الفلسطينية وقام بتطويرها لاحقا لرسالة دكتوراه.

وثمنوا إصرار الباحث على مواصلة كتابته للرسالة وإخراجها للنور رغم التحديات  والعقبات الكثيرة، ونزاهته العلمية المحايدة، والتزامه بالمنهجية العلمية الصحيحة في كتابة الرسالة، وتحليه بالنفس الطويل وتميزه بالسلاسة والرتابة في كتابة المواضيع المتعلقة بفصول الرسالة ومتانتها، وفي عنوان وموضوع الرسالة المهم والمفيد رغم حداثة ظهور الصحافة الإلكترونية على مستوى العالم.
....................
أنطاليا- المركز الفلسطيني للإعلام
شارك وفد التجمع الدولي للمؤسسات والروابط المهنية الفلسطينية، في فعاليات الملتقى العاشر والذكرى الرابعة والعشرين لتأسيس اتحاد نقابات الموظفين العموميين في تركيا الذي ينعقد في مدينة أنطاليا بحضور 3000 شخص ومشاركة أكثر من 16 دولة.

وشارك في المؤتمر الذي تنظمه نقابة المعلمين التركية وبدأ يوم الخميس 11 شباط/فبراير الجاري حتى اليوم الأحد،  أمين سر التجمع والعضوية ماهر شاويش وأمين عام تجمع المعلمين الفلسطينيين في أوروبا يسرى عقيل.

ولدى وصول وفد التجمع كان في مقدمة مستقبليه رئيس اتحاد نقابات الموظفين العموميين في تركيا ونقيب المعلمين علي يالشن وعدد من أعضاء وكوادر قيادة الاتحاد والنقابة.

وعقدت مساء أمس جلسة ولقاء تعارفي ضم جميع الوفود الخارجية تبادل فيه الجميع مختلف سبل الدعم والتنسيق المشترك.

وفي افتتاح المؤتمر ألقت يسرى عقيل كلمة أشادت فيها بدور تركيا،البلد المعروف بدعمه لفلسطين وشعبها بالدم قبل أي شيء آخر، وما شهداء أسطول مرمرة عنا ببعيد حسب قولها.

وأضافت: "لعلنا في استذكار واستحضار هذه الحادثة نعرج على أحد تحديات وهموم شعبنا الفلسطيني بشكل عام، وهموم المعلم الفلسطيني بشكل خاص، فهو جزء من شعب شردته النكبة التي ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي عام 1948 ليهيم على وجهه في أصقاع الأرض".

وتابعت: "رغم الصعاب والمعوقات والتوزع الجغرافي، استطعنا أن نلملم أطر وكيانات نقابية لنا حيثما حللنا وارتحلنا، ولاشك أن ذلك شكل واقعاً وحالة خاصة تميزنا عن باقي الاتحادات والنقابات، ففي كل بلد قوانين تنظم العمل النقابي، وفي كل بلد ظروف تختلف باختلاف طريقة التعاطي وملامح العلاقة مع شعبنا الفلسطيني".

ولفتت إلى أن "البعض يحرم المعلم الفلسطيني من ممارسة مهنته ويضيق عليه كما في بعض الدول المحيطة بفلسطينن فيما يُهجّر المعلم الفلسطيني من سورية بفعل الحرب الدائرة هناك، كما يبرز وجه آخر لمعاناته وحرمانه في داخل فلسطين سواء بالضفة الغربية أو في قطاع غزة أو حتى في أراضي 48؛ حيث تحدي الحفاظ على الهوية والانتماء".

وأشارت أيضا إلى انعكاس كل هذه التحديات والمعوقات على التحصيل الأكاديمي وعلى الواقع النفسي بفعل ضغوط الحصار وممارسات الاحتلال من استيطان وتهويد للقدس، واقتحامات متكررة للمسجد الأقصى المبارك، وبناء لجدار الفصل العنصري، وهدم للبيوت والمدارس وتجريف للأراضي في الداخل المحتل وكذا تقليصات الأونروا.

وتضمنت فعاليات الملتقى العديد من الكلمات والفقرات وتوقيع تفاهمات وبروتوكولات تعاون مشتركة، وإطلاق برامج وخطط ومشاريع واعدة لجميع الحضور.

ووقع التجمع مذكرة تفاهم وعمل مشترك مع اتحاد نقابات الموظفين العموميين في تركيا

واتحاد نقابات الموظفين العموميين في تركيا يضم حوالي 900 ألف عضو، ونقابة المعلمين تضم 400 ألف منتسب، ويطمح أن يصل عدد أعضائه إلى المليون في الذكرى الخامسة والعشرين لتأسيسه حسبما جاء في كلمة رئيسه الأستاذ علي يالشن.

ويعد الاتحاد أكبر المؤسسات النقابية في تركيا من حيث عدد أعضائه وجودة الخدمة والدور الذي يضطلع به بين كافة مؤسسات المجتمع المدني والاتحادات والنقابات المهنية على مستوى تركيا.
.......................
الدوحة- المركز الفلسطيني للإعلام
أكد عضو المكتب السياسي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الدكتور موسى أبو مرزوق، أن "إسرائيل هي الطرف الوحيد صاحب المصلحة في تخريب أمن سيناء وحصار قطاع غزة".

وقال أبو مرزوق في تصريحات خاصة لـ "قدس برس": "الكيان الصهيوني هو صاحب المصلحة الوحيد في استمرار الحصار على قطاع غزة، وفي بقاء سيناء خالية من السكان بلا تطوير أو استثمار رغم جاذبيتها".

ودعا أبو مرزوق، المصريين والفلسطينيين إلى عدم إعطاء "الإسرائيليين" فرصة لذلك، وقال: "قطاع غزة بغياب الأمن في سيناء يعاني بسبب إغلاق المعبر، وما نطالب به هو: عدم إعطائهم (إسرائيل) فرصة لنجاح أهدافهم لا في سيناء ولا في إغلاق المعبر".

وأشار أبو مرزوق، إلى أن "مناطق رفح والشيخ زويد، والعريش، وبيرالعبد، من المفترض مناطق جاذبة للسكان، ولكن غياب الأمن فرض العكس".

وأضاف: "يكاد أمر العمليات الإرهابية وتزامنها مع فتح المعبر لا يفترقان، منذ سنتين ويزيد، كلما تم فتح المعبر تكون العملية الإرهابية جاهزة، هل يمكن أن يكون كل ذلك مصادفة؟ والسؤال المطروح: من المستفيد من استمرار الإغلاق؟ من المستفيد من معاناة الأهل في القطاع؟ من المستفيد من استمرار غياب الأمن في سيناء؟ وبالتالي غياب الاستثمار، والتطور لسيناء"، على حد تعبيره.

يذكر أن ميناء رفح البري هو معبر حدودي بين فلسطين ومصر، ويقع عند مدينة رفح الواقعة على حدود قطاع غزة وبشبه جزيرة سيناء المصرية.
....................
بيروت - المركز الفلسطيني للإعلام
أجرى الدكتور موسى أبو مرزوق، نائب رئيس المكتب السايسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، سلسلة لقاءات وزيارات سياسية وشعبية واجتماعية خلال جولة يقوم بها في لبنان، مع وفد ضمّ القيادي في الحركة جمال عيسى، وممثل حركة (حماس) في لبنان علي بركة، ونائب المسؤول السياسي لحركة حماس في لبنان الدكتور أحمد عبد الهادي.

والتقى أبو مرزوق، مع وفد رفيع المستوى، رئيس الحكومة اللبنانية تمام سلام، بحضور رئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني الوزير السابق حسن منيمنة؛ حيث استعرض الجانبان آخر تطورات القضية الفلسطينية والأوضاع في لبنان، وناقشا قرارات الأونروا تخفيض الخدمات الصحية والنتائج السياسية لهذا القرار، وطالب أبو مرزوق الحكومة اللبنانية بالتدخل لعدم تصفية الأونروا لأعمالها.

كما زار الوفد رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق نجيب ميقاتي؛ حيث جرى البحث في واقع القضية الفلسطينية والوضع الفلسطيني في لبنان، ووضع أبو مرزوق الرئيس ميقاتي في صورة الحوارات الفلسطينية حول المصالحة الوطنية.

هذا، والتقى الوفد رئيس كتلة المستقبل النيابية رئيس الوزراء الأسبق فؤاد السنيورة، وتناول اللقاء أوضاع المخيمات الفلسطينية بعد تراجع خدمات الأونروا، وكان التأكيد على أهمية الحفاظ على الوحدة الوطنية الفلسطينية في هذه الظروف الحساسة التي تمر بها المنطقة.

كما أجرى أبو مرزوق محادثات مع رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة الشيخ ماهر حمود، مؤكدين على أهمية صمود الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال، كما زار وفد الحركة مقر المكتب السياسي لحركة "أمل"، والتقى رئيسه جميل حايك بحضور عدد من الأعضاء، حيث جرى البحث في الأوضاع العامة محليًّا وإقليميًّا.

كما استقبل الأمين العام للجماعة الإسلامية في لبنان الأستاذ عزام الأيوبي، وفد الحركة الذين قدموا له التهنئة لانتخاب قيادة جديدة للجماعة، وترؤسه إياها.

واستقبل نائب رئيس المكتب السياسي لـ"حماس"، السفير الفلسطيني في لبنان أشرف دبور؛ حيث استعرض الجانبان الأوضاع العامة في فلسطين ولبنان، وتم التأكيد على أهمية إنجاز المصالحة الفلسطينية وإنهاء حالة الانقسام.

كما زار أبو مرزوق، برفقة الوفد المرافق المعتصمين الفلسطينيين أمام مقر الأونروا في لبنان؛ حيث أعلن دعمه لمطالبهم الرافضة لتخفيض الخدمات، كما جال برفقه وفد من قادة الحركة في لبنان مخيم نهر البارد، مؤكدًا أن الحركة تتابع بدقة مع الجهات المعنية استكمال إعمار مخيم نهر البارد، فيما اطلع على ظروف ومعاناة أهالي المخيم، مشددًا على اقتراب حل قضية أهالي نهر البارد.

.................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
أكدت نقابة الموظفين في القطاع العام بغزة أن أي مصالحة لا توفر حلاً عادلاً لمشكلة الموظفين لا معنى لها، ولن تكون على حسابهم، موضحةً أنّ تسوية أوضاع الموظفين في قطاع غزة والاعتراف بشرعيتهم واستحقاقاتهم الوظيفية والمالية تمثل بوابة المصالحة.

وطالب نقيب الموظفين محمد صيام خلال مؤتمر صحفي عقد بمقر وزارة الإعلام بغزة، ظهر الأحد (14-2)، باعتماد جميع الموظفين (العسكريين والمدنيين) الذين تم تعيينهم من حكومتي غزة والضفة قبل وبعد 14-6-2007 كموظفين رسميين ولهم مراكزهم الإدارية والمالية المعتمدة في ديوان الموظفين العام وهيئة التنظيم والإدارة في المحافظات الشمالية والجنوبية.

وشدد صيام على أن تسوية أوضاع الموظفين في قطاع غزة والاعتراف بشرعيتهم واستحقاقاتهم الوظيفية والمالية تمثل بوابة المصالحة، التي لن ترى النور دون أن يحصل الموظفون على كل حقوقهم.

وطالب نقيب الموظفين صرف الرواتب كاملة لجميع الموظفين المعينين من حكومتي غزة والضفة قبل وبعد 14-6-2007 فور توقيع الاتفاق وهذا الصرف يكون وفق الكادر الوظيفي والمالي المعتمد لهم لحين استكمال عملية الدمج في المؤسسات الحكومية.

ودعا إلى دمج الموظفين وتوحيد الكادر الوظيفي والكادر المالي لجميع الموظفين المعينين قبل وبعد 14-6-2007 في المحافظات الشمالية والجنوبية في مدة لا تزيد عن ثلاثة أشهر من تاريخ توقيع الاتفاق.

كما طالب المجلس التشريعي الفلسطيني من موقعه الرسمي للتدخل لإقرار حقوق الموظفين وعدم إعطاء أي شرعية لأي حكومة تتنكر لهذه الحقوق، داعياً في الوقت ذاته الموظفين للالتفاف حول نقابتهم في هذه المرحلة الفارقة والمشاركة في فعالياتها حتى ينالوا جميع الحقوق الوظيفية كاملة.

وقال صيام: "يجب أن تلتزم الحكومة الجديدة بصرف جميع مستحقات الموظفين الذين لم يحصلوا على رواتبهم وكذلك المقطوعة رواتبهم والذين تم فصلهم بسبب الانقسام في المحافظات الشمالية والجنوبية وفق جدول زمني محدد حتى يتم إعطاء جميع الموظفين حقوقهم المادية والمعنوية".

وأضاف: "لقد كان هؤلاء الموظفون جزءاً أصيلاً من الكل الفلسطيني، فقد حملوا أمانة خدمة الوطن والمواطن والحفاظ على أمنه واستقراره في أعقد الظروف وأحلكها، ومن هنا فلا بد أن يكونوا جزءاً من أطراف مفاوضات المصالحة الفلسطينية على اعتبار أنهم الأكثر تضرراً من هذا الانقسام".

وثمّن صيام الجهود والمساعي المبذولة لإنجاح المصالحة الوطنية بين فرقاء السياسة، مؤكدةً على الأهمية البالغة لإنجاز المصالحة الوطنية كضرورة حتمية للشعب الفلسطيني لتحرير أرضه ونيل الحرية والاستقلال.

وشدد على الواجب الوطني المنشود من رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وكافة أعضاء الوفد المفاوض والقيادات الوطنية، بإحقاق هذه الحقوق وإنجاز المصالحة الوطنية بكامل ملفاتها، وعلى رأس هذه الملفات ملف الموظفين لتنطلق من أرضية صلبة تضمن نجاحها وتماسكها.

..................

0 comments: