الثلاثاء، 9 فبراير، 2016

انتفاضة 131:اقتحام الاقصى وطعن واعتقالات صهيونيه 8/2/2016

الثلاثاء، 9 فبراير، 2016
انتفاضة 131:اقتحام الاقصى وطعن واعتقالات صهيونيه 8/2/2016

فلسطين الاثنين 29/4/1437 – 8/2/2016
الموجز
الاقصى
المقاومة
جرائم الاحتلال
الحصار
اعمال أمن عباس
اخبار متنوعه
......................
التفاصيل
الاقصى
القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام
أغلقت شرطة الاحتلال "الإسرائيلي"، صباح اليوم الاثنين، "باب المغاربة"، عقب اقتحام عناصر من مخابرات الاحتلال ومستوطنين لباحات المسجد الأقصى المبارك بمدينة القدس.

وذكرت وكالة "قدس برس" بأن 19 عنصرًا من مخابرات الاحتلال اقتحموا المسجد الأقصى، وسط تواجد لشرطة الاحتلال والقوات الخاصة "الإسرائيلية".

وأضافت إن 9 مستوطنين اقتحموا باحات المسجد من "باب المغاربة"، وتجوّلوا فيه، برفقة عناصر من شرطة الاحتلال، حتى خروجهم من "باب السلسلة"، مشيرة إلى أن المرابطين تصدّوا لهم بالتكبير.

يذكر أن المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى بشكل يومي، خلال فترتي الصباح وما بعد صلاة الظهر، يدخلون من "باب المغاربة" الخاضع لسيطرة الاحتلال الكاملة، ويخرجون من "باب السلسلة"، وهناك يقومون بالرقص والغناء والصلاة عقب الانتهاء من اقتحامهم.
....................
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للاعلام
أكد مدير عام الأوقاف الإسلامية في القدس وشؤون المسجد الأقصى المبارك، الشيخ عزام الخطيب، أن مشروع الكاميرات في المسجد الأقصى، مشروع أردني خاص طرحه الملك عبد الله الثاني وليس لحكومة الاحتلال علاقة به أو تدخل فيه.

وقال الخطيب في تصريح نشر له اليوم الاثنين (8-2) إن الأردن لن يسمح لأي جهة صهيونية سواء كانت الشرطة أو غيرها بالتدخل في تركيب أو التحكم في هذه الكاميرات، مؤكدًا أن "المشروع أردني وغرفة التحكم وإدارة هذه الكاميرات ستوضع تحت إدارة وإشراف الأوقاف الإسلامية وحدها".

وأضاف إنه "كما صرح الملك عبد الله الثاني، سيجري تركيب الكاميرات في ساحات المسجد الأقصى المبارك التي تبلغ مساحتها 144 دونمًا، لكشف حقيقة ما يجري في المسجد، ويرى العالم بصورة مباشرة حقيقة الوضع دون تدخل من جهة صهيونية كانت".

وشدد الخطيب على أنه لن يكون هناك كاميرات داخل المساجد المسقوفة، المسجد الأقصى - القبلي، وقبة الصخرة، والمسجد القديم، والمرواني، وغيرها، بل في الساحات المكشوفة، بحيث يستطيع أي إنسان في العالم الدخول ومشاهدة ما يجري مباشرة عبر غرفة البث والتحكم التي ستكون تحت إدارة وإشراف الأوقاف الإسلامية وحدها، والتي ستوفر عبر الإنترنت للعالم بأسره مشاهدة المسجد الأقصى وساحاته وأروقته مباشرة على مدار الساعة.

وكانت صحيفة "هآرتس" العبرية ذكرت أمس الأحد أن الخلافات بين المملكة الأردنية والاحتلال حالت دون تركيب كاميرات المراقبة في باحات المسجد الأقصى، بعد مرور أكثر من شهرين على الاتفاق حول ذلك بين الجانبين.
.................
المقاومة
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
أعلنت قوات الاحتلال الصهيوني، مساء اليوم الاثنين، اعتقال فتاة فلسطينية؛ بذريعة حيازتها سكينًا، في منطقة باب العامود، بالقدس المحتلة.

وقالت القناة العبرية السابعة، إن قوة من جيش الاحتلال، اعتقلت الفتاة في منطقة باب العامود بالقدس، واقتادتها لأحد مراكز التحقيق الصهيونية.

ولم تعرف هوية الفتاة حتى الآن.

وقتل 31 صهيونيًّا في سلسلة عمليات فدائية، منذ انطلاق انتفاضة القدس، مطلع أكتوبر/ تشرين أول الماضي؛ ردًّا على اقتحامات المستوطنين المتكررة للمسجد الأقصى ومحاولات الاحتلال فرض التقسيم الزماني والمكاني داخله.

ووفق مركز القدس لدراسات الشأن الفلسطيني و"الإسرائيلي"؛ فقد نفذت نحو 93 عملية طعن و50 محاولة أخرى خلال هذه الفترة.

اعتقال طفلين مقدسيين
وفي سياق متصل، اعتقلت شرطة الاحتلال، طفلين فلسطينيين، من بلدة شعفاط شمالي مدينة القدس المحتلة، بادّعاء رشق الحجارة على القطار "التهويدي الخفيف".

وقال موقع "0404" العبري، إن فلسطينيين رشقوا القطار الخفيف أثناء مروره ببلدة شعفاط؛ ما أدى لـ"توقفه عن العمل بشكل جزئي"، وإخلاء المستوطنين منه، وأعقب ذلك اعتقال الطفلين (16 عامًا).

وأفاد شاهد عيان لـ"قدس برس"، بأن هذه هي العملية الثانية التي استهدفت القطار الخفيف بالحجارة منذ ساعات الصباح، ما استدعى تواجد تعزيزات عسكرية إسرائيلية في بلدة شعفاط.

ومنذ بداية العام الحالي 2016، تزايدت وتيرة رشق القطار التهويدي بالحجارة، بسبب مروره في بلدة شعفاط، حيث يربط (القطار الخفيف) بين المستوطنات الإسرائيلية في المدينة المحتلة، ونتيجة لذلك قامت سلطات الاحتلال بتشديد الحراسة ونشر قواتها حول القطار إلى جانب نشر "مناطيد" مراقبة في بعض الأحيان.

...................
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
أقرّ ضابط في جيش الاحتلال الصهيوني، بتطور انتفاضة القدس، من المواجهات الشعبية، إلى العمليات الفدائية المعقدة.

ونقلت صحيفة "معاريف" العبرية، عن المقدم اليعاد إدري قائد كتيبة "كدم" التابعة لقيادة "المنطقة الداخلية" في جيش الاحتلال، التي تنتشر في رام الله قوله: "لقد كان مركز الثقل في الأشهر الأولى متركزًا حول العمليات الشعبية، والمظاهرات الحاشدة والإخلال العنيف بالنظام العام، أما التوجهات في الآونة الاخيرة فتركزت بعمليات إطلاق النار، وعمليات معقدة مثل التسلل إلى مستوطنات".

وقتل 31 صهيونيًّا في سلسلة عمليات فدائية، منذ انطلاق انتفاضة القدس، مطلع أكتوبر/ تشرين أول الماضي؛ ردًّا على اقتحامات المستوطنين المتكررة للمسجد الأقصى ومحاولات الاحتلال فرض التقسيم الزماني والمكاني داخله.

واضاف إدري "يوجد انخفاض كبير بعدد العمليات البسيطة وارتفاع بعدد العمليات المعقدة، وبنفس الوقت يلمس انخفاض في حوافز القيام بمظاهرات وبإخلال بالنظام العام"، في إشارة إلى المظاهرات الشعبية في نقاط التماس التي رصد تراجعها بالفعل مقابل حدوث تطور على العمليات الفدائية، بما في ذلك عبر استخدام السلاح والتسلل إلى المستوطنات.

وتابع "نشاهد بصورة رئيسة شبانًا نلمس انعدام سيطرة الأهالي والشبكة التعليمية عليهم.. لم يعد هؤلاء الشبان يكترثون بأقوال أهاليهم"، في إشارة إلى توجه شبان في مقتبل العمر لتنفيذ عمليات فدائية.

ويزعم الضابط الصهيوني أن هذه التوجهات ناجمة عن التحريض الفلسطيني، إذ يقول: "لم أسمع بهذا التحريض بالماضي من المساجد والمدارس. نقف أحياناً مذهولين قرب الصفوف الصباحية في المدارس ونسمع المدير أو مدرس يدلي بأقوال حتى من لا يفهم العربية يدرك بأنها خطيرة".

..................

قاوم/أفادت وسائل إعلام صهيونية أن الجيش أحبطت عملية تهريب سلاح من الضفة الغربية الى الأراضي المحتلة عام 48، وضبطت قطع سلاح في شاحنة على معبر ترقوميا غرب مدينة الخليل.
ووفقاً لما ذكره إعلام الاحتلال اليوم الاثنين، فإن شرطة الاحتلال بالتعاون مع جيش الصهيوني احبطوا عملية التهريب، بعد حصولهم على معلومات أمنية عن تهريب سلاح على معبر ترقوميا.
وقد استعانت الجيش الصهيوني بالكلاب للكشف عن قطع السلاح، ولدى وصول شاحنة كانت تحمل الحديد "الخردة" تم توقيفها على المعبر للتفتيش، حيث عثر على قطع سلاح من نوع "كلاشينكوف، وكارلو غوستاف" ومخازن رصاص كانت تخفيه بالقرب من اطارات الشاحنة.
وأشارت هذه المواقع أنه جرى اعتقال سائق الشاحنة وهو من سكان بلدة دورا جنوب الخليل وتحويله للتحقيق لدى مخابرات الاحتلال.

..................
جرائم الاحتلال
الضفة المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام
شنّت قوات الاحتلال الصهيوني، فجر اليوم الاثنين، حملة مداهمات واقتحامات واسعة لمنازل الفلسطينيين بالضفة الغربية ومدينة القدس المحتلتين، أسفرت عن اعتقال 18 مواطنًا.

ففي نابلس، اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، شابين من حوارة جنوب المدينة، ووفقا لمراسلنا، فإن قوة من جيش الاحتلال داهمت البلدة واعتقلت الشابين عز الدين أبو شحادة، ومحمد عودة، بعد اقتحام منزليهما وتفتيشهما ومن ثم اقتادتهما إلى جهة غير معلومة.

من جهة أخرى، توغلت قوات الاحتلال داخل مخيم العين غرب مدينة نابلس وحي خلة الإيمان، وسط إطلاق القنابل الصوتية والمضيئة، ودارت مواجهات متفرقة بين الشبان وجنود الاحتلال فيما لم يبلغ عن وقوع إصابات.

كما واقتحمت قوات الاحتلال في ساعة متأخرة من ليلة أمس، منزل النائب عن حركة حماس ناصر عبد الجواد في محافظة سلفيت، وحققت مع نجله.

ونقل مراسلنا عن  النائب عبد الجواد قوله: إن "جنود الاحتلال داهموا المنزل بعد أن حطموا بوابته الرئيسية، ومن ثم قاموا بتفتيشه والعبث بمحتوياته، والتحقيق مع نجله أويس".
 
وفي جنين، شنت  قوات الاحتلال الصهيوني فجر اليوم، حملات دهم واسعة في بلدة قباطية جنوب المدينة، واعتقلت مواطنين، كما داهمت بلدة عانين (غربا)، ونصبت حواجز بأكثر من محور بالمحافظة.

وقالت مصادر محلية لمراسلنا، إن نحو عشر آليات عسكرية اقتحمت قباطية فجر اليوم، رافقها وحدات خاصة، كما داهمت أحياء الكميل والشرقي  والداموني، وقامت بعمليات تمشيط قرب المقبرة الغربية، واعتقلت الشابين محمد أبو الرب ومحمد كميل، بعد التنكيل بذويهما وتفتيش منزليهما.
 
كما طالت اعتقالات الاحتلال فجر اليوم، ناشطًا في حركة "حماس" من بلدة الجلمة، وثلاثة آخرين من مدينة طولكرم، واثنين من مدينة قلقيلية ومخيم قلنديا للاجئين الفلسطينيين، شمالي القدس المحتلة، وخمسة مواطنين من مخيم عايدة للاجئين الفلسطينيين وبلدة الخضر، قرب بيت لحم، واثنين من بلدتي صوريف وبيت عوا، قرب الخليل.
...................
رام الله- المركز الفلسطيني للإعلام
ثبّتت محكمة الاحتلال العسكرية في "عوفر" أوامر الاعتقال الإداري الصادرة بحقّ ثمانية أسرى.

وأوضح نادي الأسير، اليوم الاثنين، في بيان وصل "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة عنه، أن الاحتلال ثبّت لمدة ستة شهور الأوامر الإدارية الصادرة بحقّ الأسرى: حازم نبهان السروجي من طولكرم، هشام محمود عزام من بيت لحم وهاشم نافع شلبي من جنين.

كما وأصدر قرارات بتثبيت الأوامر الإدارية الصادرة لثلاثة شهور، بحقّ كل من الأسرى: أحمد نبيل قني من نابلس، محمد عبد المعز طه من الخليل، أمير مطير فقها من نابلس ومصعب عبد الناصر شحادة من البيرة.

فيما ثبّت الأمر الصادر بحقّ الأسير أحمد محمد وراد من نابلس لأربعة شهور.
.........................
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
أصدرت سلطات الاحتلال الصهيوني 17 قرارا إداريا بحق أسرى فلسطينيين حيث تراوحت تلك الأحكام ما بين شهرين وستة شهور قابلة للتجديد.

وأشار بيان صحافي لنادي الأسير الفلسطيني إلي أن من بين الأوامر الصادرة أربعة بحق أسرى من محافظة الخليل قضوا شهورا وسنوات قيد الاعتقال الإداري وهم: منير عزت دوفش ثلاثة أشهر، محمد يوسف درابيع، ثلاثة أشهر، سعدي نافذ الأطرش أربعة أشهر، وتامر مصباح القواسمي أربعة أشهر.

كما صدرت  أوامر إدارية جديدة بحق أسرى جدد من الخليل وهم: منصور مصطفى أبو داود لثلاثة أشهر، وحمزة حمد دعبس أربعة أشهر، وخليل أحمد شراونة أربعة أشهر.

وأضاف البيان إن من بين الأوامر الإدارية 13 أخرى صدرت بحق أسرى آخرين وهم: عز الدين محمد القاضي أربعة أشهر، ونادر عدنان أبو لطيفه أربعة أشهر، وبسام إمطير أسمر ستة أشهر، وهم من محافظة رام الله، ومحمد إبراهيم سليمان ثلاثة أشهر، وأحمد إبراهيم العروج أربعة أشهر، ومحمد عبد الله العروج شهرين، وجميعهم من محافظة بيت لحم.

كما أصدرت سلطات الاحتلال  أمر اعتقال إداري بحق الأسير نصر بلال عجاح من طولكرم أربعة أشهر، وائل يونس بدر من القدس المحتلة ستة أشهر، وأمجد جمال حشاش من نابلس ستة أشهر، وعماد عمر أبو الهيجا من جنين ستة أشهر.

 
وأصدرت المحكمة العسكرية في عوفر قرارات جوهرية بحق الأسير هاني المسالمة من بيت عوا، والأسير سائد ذياب زوارع من رام الله؛ بحيث سيفرج عنهما بعد شهرين.
..................
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
أطلقت قوات الاحتلال الصهيوني، اليوم الاثنين، نيران أسلحتها الرشاشة تجاه مجموعة من المواطنين الفلسطينيين شرق مدينة غزة.

وقالت مصادر محلية، إن جنود الاحتلال المتمركزين في "برج ملكة" العسكري شرق مدينة غزة، أطلقوا ظهر اليوم النيران تجاه عدد من رعاة الأغنام الفلسطينيين، شرق مدينة غزة، دون وقوع أي إصابات أو خسائر بشرية في صفوفهم.

يشار إلى أن المناطق الحدودية تتعرّض باستمرار لإطلاق نار من قوات الاحتلال التي تواصل استهدافها للأهالي هناك.

ويضاف هذا الاعتداء إلى سلسلة الانتهاكات التي تمارسها قوات الاحتلال منذ توقيع اتفاق التهدئة بين المقاومة الفلسطينية ودولة الاحتلال في السادس والعشرين من آب/ أغسطس 2014، برعاية مصرية
....................
الإعلام الحربي _ غزة
استهدفت زوارق الاحتلال الصهيوني، صباح اليوم الاثنين، الصيادين قبالة بحر مدينة غزة، بوابل من الرصاص.
وأطلقت بحرية الاحتلال الصهيوني، نيران رشاشاتها الثقيلة تجاه مراكب الصيادين وهي على بعد 4أميال بحرية قبالة بحر منطقة السودانية، مما أدى إلى تضرر مركب صيد وفرار الصيادين إلى شاطئ البحر.
يشار إلى أنزوارق الاحتلال الصهيوني تستهدف الصيادين ومراكبهم بشكل شبه يومي وتطلق النار عليهم.

....................

الإعلام الحربي _ غزة
استهدفت قوات الاحتلال الصهيوني، صباح اليوم الاثنين، المزارعين شرق مخيم البريج وسط وجنوب قطاع غزة.
وقد فتحت قوات الاحتلال المتمركزة في محيط موقع "المدرسة" العسكري المقام على الشريط الحدودي شرق البريج، وسط القطاع، نيران رشاشاتهم على مجموعة من المزارعين حاولوا الوصول إلى أراضيهم، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

..................
رام الله- المركز الفلسطيني للإعلام
أفادت هيئة "شؤون الأسرى والمحررين" أن 450 طفلًا فلسطينيًا يقبعون في سجون الاحتلال "الإسرائيلي"، بينهم نحو 270 قاصرًا في سجن "عوفر".

وأوضحت الهيئة الفلسطينية في بيان لها اليوم الاثنين، أن الأسرى الأطفال يتوزعون على سجون "الشارون، مجدو، وعوفر"، مشيرة إلى أن بعضهم "لا يزال في مراكز توقيف عتصيون وحوارة، ومراكز التحقيق".

ولفتت الهيئة الحقوقية الرسمية النظر إلى أن تسعة أطفال قاصرين، تحتجزهم سلطات الاحتلال ضمن الاعتقال الإداري، مبينة أن (95%) من الأسرى الأطفال تعرضوا لأشكال مختلفة من التعذيب خلال اعتقالهم واستجوابهم.

وقالت هيئة الأسرى إن قوات الاحتلال اعتقلت منذ عام 2015 ما يُقارب الـ 2500 طفل فلسطيني، مضيفة إن سلطات الاحتلال تُصدر "أحكامًا جائرة" بحقهم، إلى جانب غرامات مالية.

وأشارت إلى أن سلطات الاحتلال أصدرت غرامات مالية بحق الأسرى في سجن "عوفر" خلال شهر كانون ثاني/ يناير الماضي بلغت 90 ألف شيقل (ما يُعادل الـ 23 ألف دولار أمريكي).

وكانت سلطات الاحتلال، قد أقرت مؤخرًا قانونًا، يسمح باعتقال الأطفال تحت سن الـ 14 عامًا، ومحاكمتهم، بمبادرة من ما يسمى وزيرة القضاء عن حزب البيت اليهودي أييلت شاكيد، بعد اعتقال الطفل الفلسطيني أحمد مناصرة، والذي تتهمه سلطات الاحتلال بتنفيذ عملية طعن في مستوطنة "بسغات زئيف"، المقامة على أراضي الفلسطينيين قرب القدس المحتلة.
.................
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
أخطرت سلطات الاحتلال الصهيوني، اليوم الاثنين، مساكن ومنشآت فلسطينية في بلدة يطا، قرب مدينة الخليل، (جنوب القدس المحتلة)، بالهدم بحجة البناء بدون ترخيص.

وأفاد منسق "اللجنة الوطنية لمقاومة الاستيطان" في يطا، راتب الجبور، أن سلطات الاحتلال وزعت ستة إخطارات بهدم مساكن وغرف مسقوفة بـ "الزينكو" لمواطنين من عائلتي العمور وأبو عرام في منطقة "المجاز" جنوبي شرق يطا.

وأشار الجبور في تصريح صحفي إلى أن قوات الاحتلال اقتحمت مدرسة "مسافر يطا" المختلطة في منطقة "الفخيت"، وقامت بتصوير الغرف الصفية ومنشآت المدرسة. مبيّنًا أنه "جرى تشييدها مؤخرًا"، ومرجحًا أن يكون ذلك الإجراء "مقدمة لإخطارها بالهدم".

ولفت الجبور النظر إلى أن الاحتلال يشن حملة مصادرة وهدم وإخطارات بالهدم واسعة في مسافر يطا، وكان آخرها هدم قرابة 30 مسكنًا قبل أيام في منطقة "جنبا".

وفي نابلس، سلمت سلطات الاحتلال اليوم إخطارات بهدم عدد من المنشآت التجارية في بلدة بيتا جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت مصادر محلية لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" أن قوة تابعة لما يسمى "الإدارة المدنية" التابعة للاحتلال سلمت إخطارات بهدم حوالي 15 محلا وبركسا بالقرب من حسبة الخضار المركزية، بحجة وقوعها في المنطقة (ج).

وأوضحت المصادر أن هذه المحلات يستخدمها تجار الخضار، وبعضها يقع ضمن المنطقة (ب) الخاضعة للسيطرة المدنية الفلسطينية.
....................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
وزعت طواقم من بلدية الاحتلال الصهيوني، الاثنين، إخطارات هدم إدارية على منازل سكنية في بلدة العيسوية شمال شرق القدس المحتلة.

وقال عضو لجنة المتابعة في العيسوية محمد أبو الحمص إن قوات مشتركة من بلدية الاحتلال برفقة القوات الخاصة اقتحمت المنطقة الشمالية الشرقية للبلدة، وانتشرت فيها وقامت بتصويرها بشكل كامل، وتصوير بعض منشآتها.

وأضاف أن طواقم البلدية علقت إخطارات هدم إدارية على 20 منزلًا، وأن معظم الإخطارات لم تحمل اسم صاحب المنشأة، حيث اكتفت بتعليق أمر الهدم على الباب الخارجي.

وأوضح أن مجموعة عائلات علقت على منازلها إخطارات الهدم، ومنها (محمود، عبد الغني، عليان، ومجاهد)، لافتًا إلى أن المنازل معظمها قديمة، وهي قائمة منذ (5 إلى 20 سنة)، ومرخصة من البلدية.

وأكد أبو الحمص أن الاحتلال وزع الإخطارات بصورة عشوائية في المنطقة الشمالية الشرقية لبلدة العيسوية، لإحداث بلبلة بين السكان، وخاصة أصحاب المنازل.

ويعاني أهالي بلدة العيسوية من اعتداءات "إسرائيلية" متواصلة بحقهم، والمتمثلة بالاقتحامات اليومية لمنازلهم وللمحلات التجارية وفرض الضرائب الباهظة والمخالفات على أصحابها، ناهيك عن حملة الاعتقالات اليومية، وتوزيع أوامر هدم، والحواجز، وذلك ضمن سياسة العقاب الجماعي التي تنتهجها سلطات الاحتلال بحق السكان.
.......................
قالت محامية هيئة شؤون الأسرى والمحررين حنان الخطيب، صباح اليوم الإثنين، انه يعيش في سجن “الشارون” 29 أسيرة، بينهن 11 قاصر، يعشن في ظروف حياتية وصحية صعبة، في ظل سياسة الحقد والإنتقام التي تتبعها إدارة السجن بحقهن.
وأوضحت الخطيب أن معاناة الأسيرات تزايدت بشكل ملحوظ مع إزدياد موجة البرد التي تضرب المنطقة، حيث هناك نقص كبير في الملابس والأغطية وأجهزة التدفئة، وعدم ملائمة الغرف لحمايتهن من هذا البرد، حيث ترتفع نسبة البرودة وتكون درجات حرارتها متدنية بشكل أكبر من الخارج.
وبينت الخطيب أن الأسيرات في السجن هن: لينا الجربوني، منى قعدان، خالدة جرّار، ياسمين شعبان، شيرين عيساوي، دلال القيمري ، ثرية طه، هالة ابو سل، دنيا واكد، امل احمد طقاطقة، ضحى سعدة ، ديانا خويلد ، فلسطين نجم، هنية ناصر، احسان دبابسة، عبلة العدم (مصابة )، علياء عباسي، اسراء جعابيص (مصابة ).
وأضافت الخطيب ” كما يعيش في السجن 11 قاصر بعضهن لم يتجاوزن الثالثة عشرة والرابعة عشرة من اعمارهن وهن: نيفين الجعفري، منار شويكي 15 عاما،اسيل حمدان 13 عاما، زهر ابو اسعد 13 عاما، مرح بكير ( مصابة )، استبرق نور 14 عاما (مصابة )، لما بكري (مصابة )، مها شتات ، كاريمان سويدان 14 عام، نورهان عواد (مصابة )، جيهان طقاطقة.
وكشفت الخطيب أن الأسيرات يعانين بشكل حقيقي من موضوع البوسطة التي تستغرق عدة ساعات، ولا يراعي خلالهن خصوصيتهن كنساء، كما يعانين من تقييد أرجلهن وأيديهن خلال الخروج لزيارة المحامين، وهذا شكل حالة نفسية لدى الكثير منهن، بالإضافة الى المداهمات والتفتيشات والعبث بالمحتويات والممتلكات ومصادرتها، وفرض العقوبات عليهن.

..................

قاوم/أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الاثنين، بأن 9 أسرى معزولين في سجن مجدو يعيشون أوضاعا حياتية صعبة ومؤلمة؛ بفعل السياسة الانتقامية التي تنتهجها إدارة السجن في التعامل معهم، وفقا لتعليمات وأوامر جهاز الشاباك الصهيوني.
وأوضحت الهيئة، في بيان صحفي، أن الانتقام من الأسرى المعزولين لا يقف عند حد العزل، بل تفرض عليهم الإدارة جملة من العقوبات التي من شأنها أن تجعل حياتهم أكثر تعقيدا وتوترا، حيث يتم حرمانهم من أبسط حقوقهم، كالاختلاط بالأسرى وامتلاك بعض المقتنيات التي يستخدمونها بشكل يومي لتحضير طعامهم وحرمانهم من الصحف ومتابعة وسائل الإعلام.
وتحدثت الهيئة عن قيام سلطات الاحتلال الصهيونية بتقليل ساعات الفورة ومنعهم في كثير من الأحيان من الخروج للساحات، وحرمانهم من الخروج للزيارة ومنع عائلاتهم من امتلاك التصاريح تحت حجج واهية كالرفض الأمني، أو مهزلة عدم وجود صلة قرابة، علما أن الرفض يكون للأقارب من الدرجة الأولى.
وكشفت عن أنه يعيش في قسم 12 في سجن مجدو وهو قسم خاص للمعزولين 9 أسرى وهم: حسام عمر ومحمد أبو ربيعة، وغالب غنايم، واليكس مانس، وفارس السعدي، وعبد الرحمن عثمان، ووليد مسالمة، وحسن ابو خيزران، وماجد الجعبة.
وطالبت الهيئة كافة المؤسسات الحقوقية والإنسانية بضرورة متابعة ملف الأسرى المعزولين في سجن مجدو وفي جميع سجون الاحتلال، لأن ما يتعرضون له وما يفرض عليهم يأتي في سياق الجرائم الممنهجة المخالفة لكل المواثيق والاتفاقيات الدولية.

...................
غزة - وكالات
سمحت سلطات الاحتلال الصهيوني صباح اليوم الاثنين (8-2)، لذوي الأسرى في قطاع غزة بزيارة أبنائهم في أحد سجونها.

وقالت سهير زقوت المتحدثة باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر لـ"قدس برس": "إن 26 شخصًا من أهالي الأسرى الفلسطينيين في قطاع غزة، تمكنوا صباح اليوم من زيارة 21 أسيرًا من ذويهم وأقاربهم، يقبعون بسجن إيشل في بئر السبع".

يشار إلى أن سلطات الاحتلال أوقفت، منذ اندلاع الحرب الأخيرة على غزة في شهر تموز(يوليو) 2014 زيارات أهالي أسرى قطاع غزة، وقد سمحت باستئنافها مطلع تشرين أول (أكتوبر) من نفس العام.

ويذكر أن سلطات الاحتلال أعادت استئناف برنامج زيارات ذوي أسرى قطاع غزة، عقب خوض الأسرى إضرابًا مفتوحًا عن الطعام في نيسان (أبريل) 2012، انتهى بعد 28 يومًا، بتوقيع اتفاق "الكرامة" بين قادة الحركة الأسيرة، وإدارة سجون الاحتلال، برعاية مصرية، ينص على إعادة زيارات أهالي القطاع، وكذلك إخراج المعزولين، وإنهاء الاعتقال الإداري، وإعادة المنجزات التي سحبت منهم خلال الإضراب.

وتعتقل سلطات الاحتلال في سجونها نحو سبعة آلاف أسير فلسطيني، بينهم 380 أسيرًا من قطاع غزة، جلّهم من قدامى الأسرى وذوي الأحكام العالية.
.....................
رام الله- المركز الفلسطيني للإعلام
تقدم المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، اليوم الاثنين (8-2)، بشكويين، لكل من المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بالتعذيب، ومجموعة العمل الخاصة بالاعتقال التعسفي، تتعلق بجريمة التعذيب والمعاملة الحاطة بالكرامة والاعتقال التعسفي (الاعتقال الإداري) التي ترتكبها قوات الاحتلال "الإسرائيلي" بحق الصحفي محمد أسامة القيق (33 عاماً).

واعتبر المركز ما تقوم به قوات الاحتلال "الإسرائيلي" بحق الصحفي القيق، انتهاكا جسيما للقانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني، ويرتقي إلى مستوي جريمة ضد الإنسانية بموجب المادة 7(1) من نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية، والمادة 147 من اتفاقية جنيف الرابعة

كما يشكل أيضاً انتهاكاً صارخا لحق المعتقل في المحاكمة العادلة، والذي يكفله العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية وتحديداً المادة (9) منه، وكذلك انتهاكاً لاتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللا إنسانية أو المهينة لعام 1984.

وأكد المركز أنه من خلال الشكويين يسعى للفت انتباه المجتمع الدولي إلى المعاناة التي يواجهها أكثر من (7000) معتقل فلسطيني داخل سجون الاحتلال "الإسرائيلي"، من بينهم حوالي 700 معتقل إداري.

وأوضح المركز بشكواه، أنه "بتاريخ 21 نوفمبر 2015، اعتقلت قوات الاحتلال الصحفي محمد أسامة القيق (33 عاماً)، من منزله، وهو مراسل لقناة المجد السعودية، وخضع لتحقيق قاس تعرض خلاله للتعذيب، بما في ذلك الشبح، قبل أن يحول للاعتقال الإداري، مما دفعه للبدء في الإضراب عن الطعام".

وخاض القيق بتاريخ 25 نوفمبر 2015، إضراباً مفتوحاً عن الطعام، احتجاجاً على فرض الاعتقال الإداري بحقه لمدة 6 شهور، وبسبب تدهور وضعه الصحي تم نقله إلى مستشفى العفولة داخل الأراضي المحتلة، حيث لا يزال هناك، وقد نقلت مصادر حقوقية معاناته من الصداع الدائم وآلام في المعدة والمفاصل وحالة من التقيؤ المستمر للدم، بالإضافة إلى فقدانه نحو 13 كيلو جرام من وزنه.

وبتاريخ 12 يناير 2016 طبقت قوات الاحتلال "الإسرائيلي" قانون التغذية القسرية بحقه، بعد تكبيله بالقوة وتغذيته بالسوائل عبر الوريد، وذلك مخالفة صارخة لإرادته المغيبة، مما تسمو إلى جريمة دولية تستوجب المسائلة والمعاقبة عليها لمن أمر بها والأطباء اللذين طبقوها، بحسب المركز.
..........................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
حذر طبيب فلسطيني، من تدهور الوضع الصحي للأسير الصحفي محمد القيق، الذي يخوض إضراباً مفتوحاً عن الطعام منذ 76 يوماً، واصفاً حالته بأنها "صعبة جداً".

وقال الدكتور عفو إغبارية، الذي زار الأسير القيق في مستشفى "العفولة" الصهيوني، اليوم الاثنين، "إن الخوف الآن من أننا اقتربنا من لحظة اللاعودة في وضعه الصحي، وعندها لن يفيده العلاج بالشكل الصحيح إذا وصلنا إلى هذه النقطة".

وأضاف إغبارية في تصريح لـ"قدس برس"، "القيق قد يغيب في أي لحظة عن الوعي، وعندها ستجبر المستشفى على إعطائه بعض العلاجات، ولكنها قد تكون متأخرة لأن الأسير القيق دخل في مرحلة حرجة جداً".

وأوضح أن الأسير المضرب بدأ يغيب عن الوعي بشكل أكثر كثافة من السابق، فضلاً عن معاناته من أوجاع في الجهة اليسرى، مضيفاً "هذا يشير إلى أن إمكانية حدوث تعقيدات في وضعه الصحي باتت قريباً جداً"

ولفت إلى أنه قام بفحص الأسير وإبلاغه بصعوبة وضعه الصحي، مشيراً إلى أن الأسير يعي تماماً سوء حالته، ومع ذلك فهو مصرّ على مواصلة الإضراب إلى أن يتم تحريره وعودته إلى عائلته.

وناشد إغبارية كافة الأوساط والجمعيات الحقوقية والمعنية بحقوق الإنسان، السعي والضغط من أجل الوصول إلى حل واتفاق يضمن الإفراج عن الأسير القيق، موضحاً أنه بحاجة إلى ثلاثة أسابيع من العلاج على الأقل داخل إحدى المستشفيات ليبدأ بالتعافي.

وحمّل إغبارية وهو نائب سابق في الكنيست، حكومة الاحتلال المسؤولية عن أي مكروه قد يصيب الأسير القيق.

ولفت إلى أن سلطات الاحتلال سحبت طاقم الحراسة العسكري من أمام غرفة الأسير، كما أنه أُعطي تصريحاً للعلاج في المستشفى، الأمر الذي عدّه "محاولة إسرائيلية للتنصل من المسؤولية عن مستقبل الوضع الصحي للأسير وحياته".  

يذكر أن الأسير الصحفي محمد القيق، (مراسل قناة المجد الفضائية السعودية في الضفة الغربية)، اعتقل من الاحتلال عقب دهم منزله في بلدة أبو قش، شمالي رام الله، بتاريخ 21 تشرين ثاني/ نوفمبر 2015، وتم تحويله للاعتقال الإداري مدة 6 شهور، بعد التحقيق معه لنحو شهر في مركز "الجلمة العسكري" التابع للمخابرات الصهيونية، شمال فلسطين المحتلة، وعدم تقديم أي لائحة اتهام بحقه.

وشرع القيق في إضرابه المفتوح عن الطعام بتاريخ 25 تشرين ثاني/ نوفمبر 2015؛ احتجاجًا على طريقة التعامل معه، واعتقاله إداريًّا، وتعريضه للتعذيب وتهديده باعتقاله لفترات طويلة داخل السجون الإسرائيلية، وهو يحتجز حاليًّا في مستشفى "العفولة الإسرائيلي"، ويعاني من تدهور خطير في وضعه الصحي بعد رفضه أخذ المدعمات وإجراء الفحوص الطبية.
...............

الإعلام الحربي _ رام الله
شارك الشيخ خضر عدنان، القيادي بحركة الجهاد الاسلامي الليلة الماضية في خيمة الاعتصام المفتوحة التي اقيمت على دوار الساعة وسط رام الله تضامناً مع الأسير الصحفي، محمد القيق الذي يخوض اضرابا عن الطعام في سجون الاحتلال منذ 76 يوماً على التوالي.
و قرر الشيخ خضر عدنان الاعتصام الليلة الماضية والإضراب عن الطعام الى جانب عدد من الشبان المساندين للأسير الصحفي محمد القيق، الذي تدهورت حالته الصحية جراء الاضراب عن الطعام.

................
نابلس_ المركز الفلسطيني للإعلام
أقيمت صباح اليوم الاثنين (8-2) وقفة تضامنية مع الأسير الصحفي محمد القيق المضرب عن الطعام منذ أكثر من 76 يومًا، والذي يقبع حاليًّا في مستشفى العفولة في الداخل المحتل، وذلك على دوار الشهداء وسط مدينة نابلس شمال الضفة المحتلة.

وشارك في الوقفة التي دعت إليها  نقابة الصحفيين الفلسطينيين ولجنة التنسيق الفصائلي ونادي الأسير الفلسطيني، عشرات الصحفيين وجمع من مواطني المدينة.

ورفع المشاركون خلال وقفة صورا للصحفي القيق وأطلقوا النداءات الداعية إلى ضرورة الوقوف صفًّا واحدًا خلف قضية الأسرى، مطالبين المؤسسات الحقوقية والإنسانية التدخل من أجل إنقاذ حياة القيق والذي يعاني وضعًا صحيًّا خطرًا.

من جهتها قال الإعلامية ريما العملة في كلمة ألقتها باسم نقابة الصحفيين، إن ما يتعرض له الصحفي القيق هو إعدام ممنهج من قبل الاحتلال ضد الصحفيين الفلسطينيين، مطالبة بمساندة الأسرى وتقديم كل الدعم لهم وفاءً لتضحياتهم.

وأشادت العملة في كلمتها بسلاح الجوع الباسل الذي يستمر به الأسرى والقيق بشكل خاص في وجه الاحتلال لانتزاع حقهم في الحرية ووقف سياسة الاعتقال الإداري الجائر.

من جهته قال رائد عامر مدير نادي الأسير في مدينة نابلس، إن وضع الأسير القيق خطير للغاية بسبب استمراره بإضرابه عن الطعام، وتعنت الاحتلال الصهيوني، وقرار محكمة الاحتلال بتعليق قرار وقف الاعتقال الإداري وربطه بتحسن وضعه الصحي، واصفًا إياه بمثابة قرار لإعدامه وإنهاء حياته.

ونفى عامر خلال حديثه لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" ما توارد عن عرض الاحتلال على القيق الإفراج عنه مقابل شروط، موضحًا أنها قدمت عدة اقتراحات وخيارات كحلول وسط، إلا أنها قوبلت بالرفض القاطع من قبل الأسير القيق.
................................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
أغلق نشطاء فلسطينيون مقر الصليب الأحمر الدولي بمدينة رام الله، شمال الضفة الغربية، صباح اليوم الاثنين، في خطوة تطالب المنظمة الدولية للتحرك لإنقاذ حياة الأسير الصحفي محمد القيق المستمر بإضرابة المتواصل عن الطعام لليوم 76 على التوالي.

ومع ساعات الصباح تجمع عدد من النشطاء والمتضامنين أمام مقر الصليب الأحمر، معلنين رفضهم السماح بفتح مكاتب البعثة الدولية، ومتهمينها بالمشاركة في "جريمة إعدام الصحفي محمد القيق".

وفي بيان وزعه النشطاء قالوا إن هذه الخطوة تأتي احتجاجاً على صمت منظمات المجتمع الدولي وعلى رأسها البعثة الدولية للصليب الأحمر في فلسطين، ومشاركتها بهذا الصمت، الاحتلال الإسرائيلي في جريمة إعدام الأسير الصحفي محمد القيق.

وطالب البيان البعثة الدولية للصليب الأحمر بإطلاع المجتمع الدولي والسفراء والمبعوثين الدوليين في الأراضي الفلسطينية المحتلة على الحالة المتردية التي وصل لها الصحفي القيق.

كما طالب النشطاء بعثة الصليب الأحمر بوقف تهديداتها بتعليق خدماتها في المقرات التي تشهد اعتصامات متواصلة مع الصحفي القيق.

ودعا النشطاء الصليب الأحمر القيام بدوره وواجبه كونه منظمة إنسانية، وعدم الصمت على الجريمة التي يقوم بها الاحتلال باستمرار اعتقال القيق.

يذكر أن العديد من مدن الضفة الغربية وقطاع غزة والمدن الفلسطينية بالأراضي المحتلة عام48 تشهد تحركات احتجاجية على ما يتعرض له الصحفي القيق من استمرار بالاعتقال الإداري في ظل تردي حالته الصحية والتحذير من وفاته بشكل مفاجئ إذا لم يتم الإفراج عنه.
.................................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
قررت مخابرات الاحتلال، مساء اليوم الاثنين (8-2)، تأجيل تسليم جثمان الشهيد أحمد أبو شعبان ليوم غدٍ.

وأوضح محامي مؤسسة الضمير محمد محمود أن مخابرات الاحتلال أبلغته قرارها القاضي بتأجيل تسليم جثمان الشهيد أبو شعبان، ليوم غدٍ لافتا أنه كان من المقرر تسليمه بعد منتصف الليل بحضور 50 شخصا فقط في مقبرة باب الأسباط.

وأضاف المحامي محمود أن الشهيد أحمد أبو شعبان ارتقى بتاريخ 14-10-2015.

وتواصل سلطات الاحتلال احتجاز 10 جثامين لشهداء مقدسيين، ارتقوا خلال شهر تشرين أول، وتشرين ثاني، وكانون أول عام 2015.

..................
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
شارك العشرات من المواطنين، في وقفه احتجاجية، اليوم الاثنين، أمام مدخل شارع الشهداء، في مدينة الخليل؛ تضامنًا مع أهالي البلدة القديمة، واحتجاجًا على استمرار إغلاق الشارع، وضد إجراءات الاحتلال في الخليل، جنوب الضفة المحتلة.

ورفع المشاركون في الاحتجاج شعار "أخرجوا المستوطنين من قلب الخليل"، وردّدوا الهتافات الوطنية، ورفعوا العلم الفلسطيني، ولافتات كتب عليها عبارات تدعو إلى فتح الشارع وإخراج المستوطنين من قلب المدينة ووقف إجراءات الاحتلال القمعية ضد المواطنين الفلسطينيين من سكان المنطقة.

يشار إلى أن قوات الاحتلال أغلقت شارع الشهداء أمام الفلسطينيين منذ المجزرة التي ارتكبها المستوطن باروخ غولدشتاين في المسجد الإبراهيمي عام 1994.

ومنذ حوالي 100 يوم يفرض الاحتلال إغلاقًا وحصارًا مشددًا على أهالي شارع الشهداء، وتل الرميدة، ويمنع الدخول إلى المنطقة لأي شخص عدا السكان الذين يحملون أرقامًا خاصة تخولهم بالدخول.
...................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
أظهر تقرير أصدرته الإدارة العامة للمتابعة الميدانية في وزارة التربية والتعليم العالي، اليوم الاثنين، حول الانتهاكات الصهيونية بحق المسيرة التعليمية خلال العام 2015؛ تعرض 53.998 طالباً وطالبة و3840 معلماً معلمة وعدد من موظفي الوزارة ومؤسساتها لاعتداءات من قوات الاحتلال.

وتنوعت الانتهاكات بين ارتقاء الشهداء وسقوط الجرحى والاعتقالات والاحتجاز والإقامات الجبرية والتأخير على الحواجز والحرمان من الوصول الآمن للمدارس من خلال إغلاق الحواجز والبوابات وإقامة الحواجز الطيارة.

وأشارت الوزارة إلى أن 255 مدرسة تعرضت لاعتداءات الاحتلال، وأن هذه الاعتداءات تنوعت ما بين اقتحام وإطلاق الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز والصوت وإلحاق الخسائر المادية بالمدارس وتعطيل الدوام سواءً بشكل كلي أو جزئي وإصدار الإخطارات بحق المدارس.

وذكرت أن 22 من الطلبة والمعلمين ارتقوا شهداء، إضافةً لارتقاء أحد موظفي المقر الرئيس للوزارة، فيما بلغ عدد المعتقلين من الطلبة والمعلمين والموظفين 265 من المحافظات الشمالية، إضافةً لاحتجاز 75 طالباً و30 معلماً ومعلمة من جنود الاحتلال على الحواجز.

وأضافت الوزارة في تقريرها أن عدد الجرحى بلغ 774 من الطلبة و25 معلماً و16 معلمة ومديرين اثنين من مدراء المدارس واثنين من الأذنة، حيث تنوعت الإصابات ما بين (الإصابة بشظايا القذائف والصواريخ، ورصاص حي، ورصاص مطاطي، والضرب المبرح، ودهس من مستوطنين، بالإضافة إلى استنشاق العشرات من الطلبة للغاز المسيل للدموع والإجهاض).

وفيما يتعلق بمنع الطلبة والمعلمين من الوصول الآمن للمدارس؛ بينت الوزارة أن 57  مدرسة تعرض طلبتها ومعلموها لتأخير على الحواجز والبوابات الإلكترونية، وأن ذلك أسفر عن تأخير 496  طالباً وطالبة و505 معلمين ومنعهم من الوصول الآمن لمدارسهم، كما أسفر ذلك أيضاً عن هدر 1406 حصص تعليمية.

ووفقاً للتقرير؛ فقد فرضت قوات الاحتلال الإقامة الجبرية على 17  طالباً من طلبة مدارس القدس ومن بينهم طالبات من مدارس الأوقاف، و15  طالباً من طلبة المدارس التابعة لبلدية الاحتلال ومدارس المعارف بفترة زمنية مختلفة.

وقالت الوزارة إن 35 مدرسة تعطل فيها الدوام جزئياً، بحيث تنوعت أسباب التعطيل، وأبرزها عدم تمكن المعلمين والمعلمات والطلبة من الوصول إلى مدارسهم إما بسبب إغلاق الحواجز العسكرية أو البوابات أو إغلاق الشوارع المؤدية لتلك المدارس أو إطلاق القنابل المسيلة للدموع والقنابل الصوتية والرصاص المطاطي أو إنهاء الدوام في تلك المدارس بأوامر عسكرية لإقامة الاحتفالات الدينية للمستوطنين، وقد تأثر بذلك 10046 طالباً وطالبة و692 معلماً ومعلمة، وأدى إلى هدر 1085 حصة تعليمية، فيما بلغ عدد المدارس التي تعطل فيها الدوام بشكل كلي 84 مدرسة، ما أدى لحرمان 27373 طالباً وطالبة و1603 من الوصول إلى مدارسهم، إضافةً لهدر 6831 حصة تعليمية.

وبخصوص الهجوم على المدارس؛ بيّنت الوزارة أن 54 مدرسة تعرضت لاعتداءات الاحتلال؛ بحيث تأثر بذلك 14944 طالباً وطالبة و940 معلماً ومعلمة، حيث قام جنود الاحتلال بإطلاق القنابل المسيلة للدموع والقنابل الصوتية، والرصاص باتجاه ساحات المدارس والغرف الصفية، والاعتداء بالضرب المبرح على المعلمين والطلبة، واقتحام ساحات المدرسة.

كما أسفرت إجراءات الاحتلال، وفقاً لتقرير الوزارة، عن ضياع 9322 حصة تعليمية،  إضافةً لتسليم  إخطاري وقف عن العمل لمدرسة شعب البطم وروضة مدرسة بدو الكعابنة.

 وفي هذا السياق؛ ناشدت الوزارة كافة المؤسسات الوطنية ومنظمات المجتمع الدولي، الحقوقية والإنسانية، التدخل والتحرك العاجل لحماية العملية التعليمية في فلسطين، وفضح ممارسات الاحتلال العدوانية التي تضرب بعرض الحائط كل القوانين الدولية والإنسانية؛ ضماناً لحق أطفال فلسطين الإنساني بالتعلم الحر والآمن.

....................
القسام - غزة :
أصدر المكتب الإعلامي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" تقريراً يرصد فيه اعتداءات أجهزة السلطة وقوات الاحتلال خلال شهر كانون الثاني/ يناير 2016م.
وبيّن التقرير أن قوات الاحتلال قتلت (23) فلسطينياً؛ (19) من الضفة، و(3) من قطاع غزة، وفلسطينيا واحداً من الأراضي المحتلة عام 48.
ورصد اعتقال الاحتلال (449) فلسطينياً، بينهم (29) طفلاً، و(20) أسيراً محرراً، و(8) سيدات من مختلف محافظات الضفة وقطاع غزة والأراضي المحتلة عام 48، بينما اعتقلت (7) من قيادات حركة حماس وأنصارها ممن أُفرج عنهم من سجون أجهزة السلطة.
كما وثق التقرير هدم الاحتلال مسجداً و(18) منزلاً سكنياً - معظمها لعائلات شهداء انتفاضة القدس - وبئراً ارتوازياً، وخيمة سكنية، و(5) غرف زراعية، و(3) محلات تجارية، و(4) بركسات، في الوقت الذي صادر فيه 1500 دونم من أراضي الفلسطينيين.
انتهاكات السلطة
وأوضح التقرير أن أجهـزة السلطة فـي الضفة اعتقلت (60) من أنصار المقاومة الفلسطينية وأفــرادها وقيـاداتها، منهم (58) من حركة حماس، واثنان من حركة الجهاد الإسلامي، فيما استدعت (39) فلسطينياً، ومددت اعتقال (6) فلسطينيين.
ويظهر في التقرير أن محافظتي نابلس والخليل شهدت النسبة الكبرى من حيث أعداد المعتقلين، حيث سُجِّل اعتقال (11) فلسطينياً في كل محافظة، تلتها محافظة سلفيت بـ(10) معتقلين، ومحافظتا طولكرم وجنين بـ(7) معتقلين في كلٍّ منهما.
ومن بين المعتقلين (22) أسيراً محرراً، و(14) طالباً جامعياً، وطالبان مدرسيان، ومهندسان وصحفيان، ومدرس واحد.

..............
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
اشتكى أسرى سجن عوفر من ارتفاع كبير في عدد الأسرى داخل السجن، بسبب حملة الاعتقالات الأخيرة الواسعة، التي نفذتها قوات الاحتلال بحق الفلسطينيين، والزجّ بهم مباشرة في سجن عوفر، ما ضاعف معاناتهم المتفاقمة أصلاً، وأدى إلى نقص شديد في الملابس والأغطية الشتوية.

وقال مركز أسرى فلسطين للدراسات عن الأسرى في عوفر، في تصريح صحفي له، إن عدد الأسرى كان في السجن قبل اندلاع انتفاضة القدس لا يزيد عن 700 أسير، وقد ارتفع هذا العدد بنسبة 75% ليصل إلى حوالي 1200 أسير ، موزعين على 10 أقسام بواقع 120 أسيرا لكل قسم من بينهم 3 أقسام خاصة بالأطفال الأسرى الذين يزيد عددهم عن 300 طفل في عوفر.

وقال رياض الأشقر الناطق الإعلامي للمركز: إن هذا الاكتظاظ دفع بالاحتلال إلى افتتاح 4 أقسام جديدة في السجن، وسبب معاناة كبيرة للأسرى، حيث إن الأسرى الجدد اعتقلوا بملابسهم فقط، والتي غالبا ما تحفظ في أمانات السجن بداية الاعتقال، ويتم تسليمهم ملابس الشاباص بنية اللون، وهذا أجبر الأسرى على تقديم ملابس وأغطية لهم وخاصة في ظل البرد الشديد، الأمر الذي سبب نقصا حادا في هذه الأغراض.

وأشار الأشقر بأن هناك عشرات الأسرى لا يستطيعون تبديل ملابسهم لتنظيفها وغسلها لأكثر من أسبوعين متتاليين؛ وذلك نظرا لعدم وجود ملابس بديله، وما فاقم الأمر هو منع الاحتلال إدخال تلك الملابس سوى مرة واحدة وبعدد قليل جدا كل 3 أشهر للأسير، وهذا لا ينطبق على الأسرى الممنوعين من الزيارة.

وأضاف الأشقر بأن سجن عوفر يعتبر محطة لاستقبال المعتقلين من الضفة الغربية نظرا لقربه من مدينة رام الله، حيث استقبل السجن ما يزيد عن 2500 أسير منذ بداية انتفاضة القدس، تم الإفراج عن عدد منهم، ونقل عدد أخر إلى سجون مختلفة.

وطالب الأشقر كافة المؤسسات الحقوقية والإنسانية بضرورة التدخل العاجل لإنقاذ حياتهم، والعمل على توفير احتياجاتهم الأساسية من الملابس والأغطية، وتحديداً الشتوية، وكذلك المواد الغذائية والعلاجات الطبية.
...................
الناصرة - المركز الفلسطيني للإعلام (ترجمة خاصة)
قالت صحيفة "هآرتس" العبرية، اليوم الاثنين، أن المجلس الوزاري المصغر لحكومة الاحتلال "الكابينت" أقر خطة تقضي بالسماح لـ "30 ألف" عامل فلسطيني بالعمل داخل الأراضي المحتلة عام 48 من خلال منحهم تصاريح عمل، وهو ما يشكل محاولة من قبل الاحتلال لتطويق انتفاضة القدس من بوابة التسهيلات الاقتصادية.

وتشير الصحيفة إلى هذا الخطة بمنح تصاريح عمل لـ 30 ألف فلسطيني، تضاف إلى 60 ألف تصريح يصدرها الاحتلال للفلسطينيين للعمل في الأراضي المحتلة عام 48، في حين أن توقعات جيش الاحتلال أن هناك قرابة 120 ألف عامل فلسطيني يعملون داخل الأراضي المحتلة من بينهم عشرات الآلاف من يعملون دون الحصول على تصاريح عمل، ويصلون إلى أماكن عملهم من خلال التهريب أو اجتياز الجدار الفاصل الذي يقيمه الاحتلال ويعزل الضفة الغربية عن الأراضي المحتلة.
 
وتوضح الصحيفة أن هذه الزيادة في منح تصاريح العمل جاءت في ظل تصاعد عمليات الطعن والدهس التي ينفذها الفلسطينيون ضد الاحتلال، واقترحها منسق أعمال "الحكومة الإسرائيلية" في الضفة الغربية "يوئاف مردخاي"، ووزير الحرب موشيه يعلون، وتهدف لتخفيف حدة العمليات وكبح حالة التصعيد التي تشهدها الضفة الغربية، حيث قدم هذا الاقتراح منذ مدة وأوصت به جهات أمنية عديدة من ضمنها الشاباك الصهيوني.
 
ووفقا للصحيفة فإنه في أعقاب مصادقة الكبينت على هذه الخطة تأخذ طريقها إلى التنفيذ على أمل "تقليل حالة التصعيد" والقضاء على الانتفاضة في الضفة الغربية، وسيخضع هؤلاء العمال لعملية فرز من قبل جهاز الشاباك.

ومنذ اندلاع انتفاضة القدس في الأول من أكتوبر 2015، يحاول الاحتلال الصهيوني البحث عن خطط وبدائل وخيارات يمكن من خلالها تطويق الانتفاضة ومنع تطورها لفترة زمنية أطول، إلا أن جميع الوسائل التي استخدمها الاحتلال حتى الآن، سواء من خلال عمليات الاعتقال أو الإعدام، أو حتى التسهيلات التجارية والاقتصادية، لم توقف الانتفاضة ودخلت شهرها الخامس بشكل متواصل.

ورغم ادعاءات الاحتلال حول منح تسهيلات اقتصادية، وتسهيلات التنقل للفلسطينيين، إلا أن الإجراءات التي يفرضها الاحتلال على الأرض، وممارسات المستوطنين من انتهاكات يومية مستمرة.
................
الناصرة - المركز الفلسطيني للإعلام
قرر "الكنيست" الصهيوني، مساء اليوم الاثنين، إبعاد ثلاثة نواب فلسطينيين من القائمة المشتركة، لمدد تتراوح بين شهرين وأربعة شهور، عن البرلمان الصهيوني؛ بحجة لقائهم ذوي شهداء مقدسيين.

ووفق موقع عرب 48؛ قررت ما يسمى لجنة الآداب بالكنيست الصهيوني إبعاد النائبين د. باسل غطاس وحنين زعبي من "الكنيست" لمدة أربعة أشهر، في حين قررت إبعاد النائب د. جمال زحالقة مدة شهرين.

وجاء القرار في أعقاب لقاء جمع الثلاثاء الماضي عددًا من نواب القائمة المشتركة مع عائلات شهداء مقدسيين تحتجز قوات الاحتلال جثامينهم منذ أربعة شهور.

وبحسب الموقع؛ فقد وصل ما يسمى "لجنة الآداب" أكثر من 450 شكوى ضد النواب الفلسطينيين الذين التقوا ذوي الشهداء، وكان بين مقدمي الشكاوي رئيس الحكومة الصهيونية بنيامين نتنياهو، ورئيس الكنيست يولي إدلشطاين.

ويعني القرار إبعاد النواب الثلاثة من المداولات واللجان، ويسمح لهم فقط بالدخول للتصويت فقط.

من جهتهم، قال نواب القائمة المشتركة، عن التجمع الوطني الديمقراطي، في بيانٍ مساء اليوم، إن هناك حدًّا لاستمرار احتجاز جثث مجمدة وعدم تسليمها لذويها لدفنها.

ويأتي هذا البيان ردًّا على تصريحات نتنياهو، اليوم، الموجهة لنواب القائمة المشتركة، والتي قال فيها خلال جلسة "الكنيست" التي وصفت بالعاصفة "في دول أخرى كان يتم منع أعضاء مواصلة مناصبهم، فهناك حدود وهناك شيء يقال له كرامة وطنية".

وقالت القائمة المشتركة إن "نتنياهو يتحدث عن كرامة إسرائيل الوطنية، ونحن نقول: لا كرامة وطنية لدولة تحتجز جثثا لمدة أربعة أشهر بهدف التنكيل بالعائلات الثكلى نفسيًّا!".

وأضافت "لا يوجد دولة أخرى في العالم تمتلك سجنا لجثث الموتى. نطالب بتحرير الجثث فورًا".

وجاء قرار الإبعاد في أعقاب مصادقة الكنيست الصهيوني على تجميد مكانة أعضاء الكنيست العرب بعد الحصول على 90 صوتا من أصوات أعضاء الكنيست.

وخلال الجلسة التي وصفت بالعاصفة في الكنيست ردّ النائب زحالقة على نتنياهو قائلا: "أنت فاشي"، مما جعل رئيس الكنيست يرد على زحالقة قائلا: "لولا الديمقراطية الإسرائيلية لما بقيت هنا".

وفي تصريح سابق، قال نتنياهو إن الائتلاف الحكومي تبنى بالإجماع مشروع قرار لتجميد عضوية أعضاء الكنيست العرب من القائمة العربية  المشتركة وحركة بلد الذين قاموا بزيارة أسر الشهداء المقدسيين الذين تحتجز سلطات الاحتلال جثامينهم.

.,.................
الحصار
غزة- المركز الفلسطيني للإعلام
توفي صباح اليوم الاثنين شاب فلسطيني جراء انهيار نفق تجاري على الحدود المصرية الفلسطينية.

وقالت مصادر محلية فلسطينية لـ "قدس برس" إن الشاب موسى جابر ماضي (24 عاما) من سكان رفح جنوب غزة، توفي صباح اليوم الاثنين، جراء انهيار نفق تجاري على الحدود المصرية الفلسطينية.

وأضافت إنه تم نقل الشاب المتوفى إلى مشفى "أبو يوسف النجار" حيث وصلها جثة هامدة.

ويشار إلى أن معظم الأنفاق التجارية على الحدود المصرية الفلسطينية معطلة، بعد إغراقها بالمياه من قبل الجيش المصري وردمها، إلا أن بعضها يعمل بشكل جزئي وضئيل.

ولقي عشرات الفلسطينيين مصرعهم جراء انهيار الأنفاق مع مصر، التي كانت البضائع تدخل منها إلى قطاع غزة بسبب الحصار "الإسرائيلي" المشدد على القطاع منذ عشر سنوات.
..................

اعمال أمن عباس
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتدى عناصر من أجهزة السلطة في الضفة الغربية المحتلة، ظهر الاثنين (8-2)، على عائلة المعتقل لديها محمد عبد العزيز رضوان خرفان، بعد مداهمة منزله وعاثت فيه فسادًا.

وقالت مصادر مقربة من عائلة خرفان، إن عناصر الأجهزة الأمنية، داهموا منزل العائلة في بلدة عزون بقلقيلية، واعتدوا بالضرب المبرح على رزان خرفان شقيقة المعتقل السياسي محمد خرفان؛ ما أدى إلى إصابتها برضوض وكدمات، إضافة لتمزيق ما عليها من ملابس؛ جراء الشد والدفع وما تعرضت له من ضرب مبرح.

يذكر أن أجهزة السلطة تواصل اعتقال المعتقل السياسي محمد خرفان منذ 6 أيام، وهو أسير محرر ومعتقل سياسي سابق مرات عديدة ولفترات طويلة، فيما استشهد والده بتاريخ 14/12/2007 عند مداهمة جهاز الأمن الوقائي لمنزله لاعتقاله، حيث أطلقوا النار تحت أقدام الوالد، مما أدى إلى استشهاده بنوبة قلبية.

في سياق متصل، اعتقلت أجهزة أمن السلطة 3 مواطنين واستدعت اثنين آخرين، على خلفية انتماءاتهم السياسية.

ففي رام الله، اعتقل جهاز المخابرات الأسير المحرر والمحاضر في جامعة بيرزيت حمدان السيد، وذلك عقب مشاركته في الوقفة الداعمة للأسير الصحفي محمد القيق على دوار المنارة.

وفي نابلس اعتقل الأمن الوقائي الأسير المحرر سليمان أبو صالحة، علما بأنه أمضى في سجون الاحتلال 9 أعوام وكان أحد الأسرى الإداريين الذين خاضوا الإضراب عن الطعام مدة 63 يومًا عام 2014.

وأما في طولكرم فاعتقلت المخابرات الطالب في جامعة خضوري براء جمال صوي (22 عامًا) بعد استدعائه للمقابلة، مع العلم بأنه أسير محرر ومعتقل سياسي سابق لعدة مرات.

من ناحيتها، استدعت مخابرات بيت لحم الفتى يمان أبو عامرية (17 عاماً) وهو طالب في الصف الحادي عشر، حيث يرفض من جانبه الاستجابة للاستدعاء بسبب تعرضه سابقاً للضرب والتعذيب على يد الأجهزة الأمنية، كما استدعى وقائي الخليل الشاب طارق شلالدة من بلدة سعير شرق المدينة.
.................
اخبار متنوعه
غزة- المركز الفلسطيني للإعلام
وقعت وزارة التربية والتعليم العالي بمدينة غزة، مذكرة تفاهم مع اتحاد أطباء العرب، لتنفيذ "مشروع تعزيز الوعي الصحي للطالبات في المدارس الحكومية في قطاع غزة".

وتنص الاتفاقية على تنفيذ المشروع في (138) مدرسة خلال الفصل الدراسي الثاني من العام الحالي، ولمدة (3شهور)، بإشراف من خريجات كليات الطب والصيدلة والتخصصات الطبية الأخرى، تم التعاقد معهن من قبل اتحاد الأطباء العرب على بند التشغيل المؤقت.

وحضر مراسم التوقيع الوكيل المساعد للشؤون التعليمية أنور البرعاوي ومسؤول اتحاد الأطباء العرب في غزة محمد العكلوك.

ويشار إلى أن المشروع دخل حيز التنفيذ، حيث عُقد يوم تدريبي للخريجات المشاركات في تنفيذ المشروع في عدة مجالات مثل النظافة الشخصية، التغذية الصحية، ونمط الحياة الصحي وذلك لنشرها في الميدان التعليمي.
.......................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
أعلن مسؤولون ونشطاء مقدسيون، اليوم الاثنين (8-2) تدشين الحملة الوطنية لإعادة إعمار بيوت ذوي الشهداء التي دمرها الاحتلال في مدينة القدس المحتلة خلال الانتفاضة الحالية.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي، في مجلس محلي بلدة العيزرية، شرق مدينة القدس المحتلة، بدعوة من الحراك الشبابي في القدس والضفة الغربية، بعنوان حملة “اليوم الوطني لشهداء القدس”.

وتبدأ الحملة بدعم عائلات ذوي الشهداء من خلال صناديق وضعت في أكثر من 8 مدن فلسطينية، من الجنوب حتى الشمال بما في ذلك صندوق تم وضعه في بلدة العيزرية في القدس.

وتحدث في المؤتمر رئيس الهيئة الإسلامية العليا في القدس، والمطران عطا الله حنا، والوزير السابق حاتم عبد القادر مسؤول ملف القدس في حركة فتح.

وأكد المتحدثون أهمية هذه الحملة في الوقوف إلى جانب عائلات الشهداء، ومشاركة الشعب الفلسطيني في دعم هذه العائلات من أجل إعادة بناء منازلهم، وعدم تمكين الاحتلال "الإسرائيلي" من الانفراد بعائلات الشهداء.

وحملوا الحكومة الصهيونية كل التداعيات الناجمة عن  استمرار العقوبات الجماعية بحق عائلات الشهداء، سواء فيما يتعلق بهدم منازلهم أو استمرار احتجاز جثامين أبنائهم.

ووجه المتحدثون نداء للمؤسسات الوطنية الفلسطينية والنقابات والشركات ورجال الأعمال حول أهمية المشاركة في هذه الحملة، للتضامن مع عائلات الشهداء، وإرسال رسالة للصهاينة أن هذه العقوبات الجماعية، لن ترغم الشعب الفلسطيني على التخلي عن أبنائهم وعائلاتهم.

من جهته، أعرب حاتم عبد القادر عن شكره للحراك الشبابي، في القدس والضفة الغربية الذي قام بهذه الحملة على مدار 3 أيام، والتي تم تدشينها اليوم.

وأوضح أن هذه الحملة هي جزء من حملات قادمة سوف يتم القيام بها؛ من أجل استكمال دعم عائلات الشهداء في القدس وكافة المناطق الفلسطينية.

وأكد ثقته أن الشعب الفلسطيني لن يخذل أبناءه وعائلات الشهداء، ولن يتركهم فريسة للاستهداف الصهيوني.

وقال الشيخ عكرمة صبري: ”إن الهدف من الحملة هو إشعار أهالي الشهداء بأنهم ليسوا وحدهم في الميدان، وللتعويض عن البيوت التي هدمت ظلمًا وعدوانًا من الاحتلال”، مشيرًا إلى أنه سيصدر نداء إلى أهل الخير والميسورين بالتبرع لتغطية إعادة بناء هذه البيوت.

وأعرب صبري عن أمله في أن يكون هناك تجاوب من المواطنين من مختلف المناطق، ليس من القدس وحدها، بل من سائر المدن الفلسطينية.

...................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
نفت وزارتا الصحة والداخلية في غزة، صحة التصريحات التي أدلى بها منسق شؤون الاحتلال في الأراضي الفلسطينية يواف مردخاي، والتي زعم فيها أن جرحى داعش في سيناء يتلقون العلاج في مشافي قطاع غزة.

فقد أكد المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة أشرف القدرة، أن تصريحات منسق شؤون حكومة الاحتلال في الأراضي الفلسطينية يواف مردخاي حول علاج جرحى داعش بغزة لا أساس لها من الصحة.

وقال القدرة في تصريح عبر "فيس بوك" اليوم الاثنين (8-2)، إن تصريحات مردخاي توتيرية وعارية عن الصحة تماماً، مضيفاً أن المشافي في قطاع غزة الحكومية تستقبل المرضى والجرحى المقيمين في قطاع غزة فقط.

وكان مردخاي قد زعم أن جرحى داعش الذين يصابون من الجيش المصري في سيناء، يتلقون العلاج في مشافي قطاع غزة مقابل المال والسلاح، في مسعى صهيوني جديد لتحريض مصر ضد القطاع.

كما أكد الناطق باسم وزارة الداخلية في غزة إياد البزم أن مزاعم الاحتلال الصهيوني حول علاج جرحى من سيناء في غزة، هي مزاعم كاذبة لا أساس لها من الصحة.

وقال في تصريحات عبر صفحته عبر "فيس بوك" إن هذه التصريحات هدفها التحريض على غزة، وتوتير علاقة القطاع بمصر، وتشديد الحصار.

وأكد أن قوات الأمن الوطني لا تسمح بالمسّ بأمن واستقرار المنطقة الحدودية مع مصر.
..................
عمان - المركز الفلسطيني للإعلام
أعرب الأمين العام لمبادرة "إعلاميون من أجل القدس" صالح زيتون، عن صدمته من الطريقة التي تعامل بها الإعلام العربي والعالمي مع مجريات انتفاضة القدس، التي اندلعت مطلع شهر تشرين أول (أكتوبر) الماضي في الضفة الغربية والقدس المحتلين، مؤكدا أنه لم يكن وفق المستوى المطلوب.

وأشار زيتون، في محاضرة ألقاها في العاصمة الأردنية عمّان، بمركز "دراسات القدس" مطلع الأسبوع الجاري، إلى اهتمام وسائل الإعلام العربية بما يجري من أحداث إقليمية، وتأثر أجندات تلك الوسائل بالقوى التي تحرك تلك الأحداث.

وأضاف الخبير الإعلامي مستدركا بالقول إنه "رغم الأخبار الطاغية عن بؤر الصراع المحيطة في سورية والعراق واليمن وليبيا ومصر، استطاعت (انتفاضة القدس) أن تلفت الأنظار ليس بالوسائل الإبداعية للمنتفضين فحسب؛ بل باستخدام وسائل جديدة".

وتابع "لقد أمكن لجيل الانتفاضة ليس مجرد لفت النظر إلى ما ينجزه على الأرض؛ بل أضحى يسبّب القلق للمحتل الصهيوني لقدرته على استغلال وسائط الإعلام الاجتماعي للتعبئة الوطنية". في إشارة إلى نشاط الآلاف من الشبان الفلسطينيين على مواقع "فيسبوك" و"تويتر" و"انستغرام" ومقدرتهم على استخدام أحدث التطبيقات التي تساعدهم على النقل المباشر للفيديو والصورة.

وقال زيتون "لقد حاولت في إطار مبادرة "إعلاميون من أجل القدس"، أن أستحثّ بعض القنوات على تخصيص حيز معقول للتذكير بالقضية المقدسة، إلا أنني صعقت حينما جاءتني ردود ليست رافضة فحسب، ولكن متهكمة على مفهوم القداسة، وتذكيري أن الدماء التي تسيل في هذا البلد أو ذاك، هي أولى من الدم الفلسطيني"، وفق ما ذكر.

وقيّم الأمين العام لمبادرة "إعلاميون من أجل القدس" تغطية وسائل الإعلام التابعة للسلطة الفلسطينية، ووصفها بأنها "لم تتجاهل الحدث، لكنها كانت حذرة"، وأن السلطة الفلسطينية تحدثت "بصراحة عن عدم رغبتها في الانجراف في مغامرة عسكرية تحت ضغط الشارع"، على حد نقله.

لكنه أعرب عن رضاه عن تغطية وسائل الإعلام الفلسطينية الأخرى "التي كانت الأكثر تفاعلا مع مجريات الانتفاضة لحظة بلحظة، وهو ما عرّض بعض القنوات والإذاعات للإغلاق من سلطات الاحتلال".

..................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
أعلن المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، رئيس مجلس الإفتاء الأعلى، الشيخ محمد حسين، أن يوم غد الثلاثاء هو المتمم لشهر ربيع الثاني لعام 1437هـجرية، وأن يوم الأربعاء، العاشر من الشهر الجاري، هو الأول من شهر جمادى الأولى، داعيا الله العليّ القدير أن يجعله شهر خير ويمن وبركات على الأمتين العربية والإسلامية.

.................
الدوحة - المركز الفلسطيني للإعلام
توصلت حركتا "حماس" و"فتح" إلى "تصور عملي محدد"؛ لتطبيق المصالحة ومعالجة العقبات التي حالت دون تحقيقها، على أن يجري التوافق عليه في المؤسسات القيادية بالحركتين ومع الفصائل والشخصيات الوطنية.

وقالت حركة "حماس" في بيانٍ لها من الدوحة مساء الاثنين، تلقى "
المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه: "برعاية قطرية كريمة، شهدت الدوحة يومي الأحد والاثنين 7-8 فبراير 2016، لقاءات بين حركتي فتح وحماس، وذلك للبحث في آليات تطبيق المصالحة ومعالجة العقبات التي حالت دون تحقيقها في الفترة الماضية".

وأضافت أن الحوارات جرت في "أجواء أخوية وإيجابية؛ تدارس المجتمعون آليات وخطوات وضع اتفاقيات المصالحة موضع التنفيذ ضمن جدول زمني يجري الاتفاق عليه".

وأكدت أنه "توصل الجميع إلى تصور عملي محدد لذلك، سيتم تداوله والتوافق عليه في المؤسسات القيادية للحركتين، وفي الإطار الوطني الفلسطيني مع الفصائل والشخصيات الوطنية، ليأخذ مساره إلى التطبيق العملي على الأرض".
....................
جنين - المركز الفلسطيني للإعلام
شرعت فعاليات ومجموعات شبابية في بلدة قباطية جنوب مدينة جنين شمال الضفة الغربية اليوم الاثنين بحملة لمقاطعة منتجات الاحتلال في البلدة ردا على قرار الاحتلال سحب نحو ألف تصريح دخول لأراضي 48 يحملها أبناء البلدة.

وقال أحد الداعمين للحملة محمد كميل لمراسلنا إن الحملة تأتي ردا على ما تقوم به سلطات الاحتلال من إجراءات عقاب جماعي اقتصادي بحق أهالي البلدة سيما سحب مئات التصاريح أمس على المعابر لتجار وعمال قباطية.

وأكد ضرورة أن تعمم الفكرة، وأن تصبح عامة ليس لقباطية فقط بل تشمل كامل الوطن، وصولا للمقاطعة الشاملة وحتى تكون ردود أفعال على قرارات الاحتلال.

يذكر أن قوات الاحتلال  أقرت إجراءات العقاب الاقتصادي وسحب التصاريح بعد ثلاثة أيام من حصارها للبلدة إثر عملية القدس التي نفذها ثلاثة شبان من قباطية.

......................

0 comments: