الخميس، 4 فبراير، 2016

انتفاضة 126:اقتحام الاقصى وعملية بالقدس 3/2/2016

الخميس، 4 فبراير، 2016
انتفاضة 126:اقتحام الاقصى وعملية بالقدس 3/2/2016

فلسطين الأربعاء 24/4/1437 – 3/2/2016
الموجز
الاقصى
المقاومة
جرائم الاحتلال
اعمال امن عباس
اخبار متنوعه
.........................
التفاصيل
الاقصى

القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
اقتحمت مجموعات كبيرة من المستوطنين وعناصر مخابرات الاحتلال وعسكريين بلباسهم العسكري وأسلحتهم، باحات المسجد الأقصى، اليوم الأربعاء، بشكل مكثف وغير مسبوق،  تحت حماية أمنية مشددة من قوات الاحتلال

وأفاد الباحث المقدسي رضوان عمرو، لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام"، أن اقتحامات مكثفة غير مسبوقة تعرض لها المسجد صباح اليوم، من قبل المستوطنين، وتحت حماية شرطة الاحتلال.

وذكر رضوان، أن الحراس تفاجأوا صباحا مع فتح باب المغاربة – منفذ اقتحامات المستوطنين - باقتحام نحو 75 مستوطنا و19 عسكريا بزيهم العسكري وأسلحتهم من باب المغاربة، خلال أقل من ساعة، إضافة إلى اقتحام 31 ضابط مخابرات وضبط مسلحين اثنين بزي مدني يرجح أنهم من جهاز المخابرات.

بينما أفاد شهود عيان أن حافلات "إسرائيلية" قامت بإنزال عشرات طلاب المدارس التوراتية بالقرب من باب المغاربة، في طريقهم لاقتحام المسجد الأقصى.

واعتبر مراقبون هذه الاقتحامات صفعة قوية للتفاهمات التي جرت بين الاحتلال "الإسرائيلي" والأردن، بتحديد أعداد المقتحمين في المسجد الأقصى، ما يدل على أن الاحتلال لم يعد يكترث بها، وأنه ماض في التصعيد وتنفيذ مخططات احتلالية عنصرية دون اعتبار للسيادة الإسلامية على المسجد الأقصى.

وجاءت انطلاقة انتفاضة القدس في الأول من أكتوبر 2015 ردا على استمرار اقتحامات الاحتلال ومستوطنيه للمسجد الأقصى وسعيهم الحثيث لفرض التقسيم الزماني، إلا أن الانتفاضة دفعت الاحتلال للتراجع عن بعض الخطوات أو تأجيل تنفيذها.
.....................
المقاومة

القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
استشهد ثلاثة شبان فلسطينيين وقتلت مجندة صهيونية وأصيب 3 مجندات أخريات، في عملية فدائية، اليوم الأربعاء (3-2)، في منطقة باب العامود بمدينة القدس المحتلة.


ووفقا لمصادر الشرطة والإعلام العبري؛ فقد تعرضت مجموعة من أفراد شرطة الاحتلال والمجندات لعملية إطلاق نار وطعن من ثلاثة شبان في عملية "معقدة"، استشهد على إثرها المنفذون بعد إطلاق جنود الاحتلال النار عليهم.

وأضافت المصادر العبرية إن حالة إرباك حصلت في مكان العملية، وهو ما دفع جنود الاحتلال لإطلاق النار على بعضهم البعض عن طريق الخطأ.
وقالت المصادر الطبية الصهيونية، إن المجندة هدار كوهين (19 عاماً)، لقيت مصرعها متأثرة بجراحها الخطيرة التي أصيبت بها، وهي من سكان "اور يهودا" في "تل أبيب".

بدورها أبلغت وزارة الصحة الفلسطينية رسميا وفي بيان مقتضب وصل "المركز الفلسطيني للإعلام"نسخة عنه عن استشهاد 3 شبان فلسطينيين قرب باب العامود بالقدس المحتلة، وهم من محافظة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة.

ووفق مصادر محلية؛ فإن الشهداء هم: أحمد ناجح أبو الرب (21 عاما) من قباطية قضاء جنين، والشهيد محمد أحمد كميل (20 عاما) من قباطية، والشهيد أحمد ناجح اسماعيل (22 عاما) من جنين.

وفي أعقاب العملية أفاد مراسلنا بأن قوات الاحتلال أغلقت البلدة القديمة في القدس المحتلة، وأطلقت الرصاص وقنابل الغاز المسيل للدموع على كل من يتحرك.


وأوضح أن قوات الاحتلال أطلقت وابلًا من القنابل الصوتية باتجاه المواطنين المتواجدين في باب العامود، وهاجمتهم بطريقة وحشية، واعتدت عليهم.
وأشار إلى أن الوضع الأمني في منطقة باب العامود بغاية التوتر الشديد، وأن قوات الاحتلال أغلقت البلدة القديمة عقب العملية، كما اعتدت على الصحفيين في المكان.
وتأتي هذه العملية الفدائية بعد ساعات على اقتحام ما يزيد عن 100 مستوطن صهيوني لباحات المسجد الأقصى المبارك تحت حراسة أمنية وفرتها شرطة الاحتلال، فيما تم الاعتداء على المصلين والمرابطين بالأقصى.

وفي الأول من أكتوبر 2015 انطلقت انتفاضة القدس؛ ردًّا على انتهاكات الاحتلال، ومساعيه لتقسيم المسجد الأقصى زمانياً. ومع دخول الانتفاضة شهرها الخامس 
تتواصل العمليات الفدائية، فيما تزال ممارسات الاحتلال من عمليات إعدام وهدم للمنازل مستمرة، وهو ما ينذر بتصاعد التطورات الميدانية.
....................
اليوم نزف إلى شعبنا وأمتنا فارسين جديدين وبطلين من رجال الأنفاق هما:
الشهيد القائد الميداني/ فؤاد عاشور أبو عطيوي (35 عاماً)
الشهيد القسامي المجاهد/ أحمد حيدر الزهار (23 عاماً)
وكلاهما من مخيم النصيرات وسط قطاع غزة
واللذين ارتقيا إلى العلا مساء أمس الثلاثاء 23 ربيع الثاني 1437هـ الموافق 02-02-2016م إثر انهيار أحد أنفاق المقاومة أثناء عملهم داخله، لتصعد أرواحهم الطاهرة إلى ربهم شاهدةً على ثباتهم وصبرهم واحتسابهم، .
.....................

قاوم/قالت مصادر صهيونية إن 31 صهيونيا قتلوا وأصيب قرابة 302 آخرين خلال العمليات الفدائية الفلسطينية بانتفاضة القدس منذ أكتوبر 2015.
وذكرت القناة الصهيونية الثانية نقلاً عن "نجمة داوود الحمراء"، أنه خلال الأشهر الأربعة الماضية ارتفع عدد القتلى الصهاينة إلى 31 قتيلاً بينما أصيب 302 بجراح مختلفة.
وأوضحت القناة أن من بين المصابين 28 بحالة بالغة الخطورة، و 8 بحالة خطيرة، و46 بحالة متوسطة، و11 بحالة طفيفة، و209 بحالة خفيفة، و106 حالات أصيبت بالصدمة.
يشار إلى أن مجندة صهيونية قتلت وأصيبت أخرى في عملية إطلاق نار وطعن في باب العامود وسط القدس المحتلة، نفذها ثلاثة شبان من مخيم قباطية بجنين استشهدوا خلالها.

..............
جرائم الاحتلال
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، مساء اليوم الأربعاء، طالباً فلسطينياً على معبر "بيت حانون" (ايرز) شمال قطاع غزة.

وقالت مصادر في هيئة المعابر والحدود الفلسطينية لـ"قدس برس"، إن قوات الاحتلال اعتقلت مساء اليوم الطالب محمد عبد الكريم العصار (29 عاما) من مدينة دير البلح وسط قطاع غزة، وذلك خلال اجتيازه معبر بيت حانون لإكمال دراسته الجامعية العليا.

وأضافت أن العصار حصل على تصريح خاص من المخابرات الصهيونية لاجتياز المعبر، ومن ثم تم اعتقاله هناك.

يشار إلى أن المسافرين عبر معبر "بيت حانون" يحصلون على تصاريح خاصة من مخابرات الاحتلال لاجتياز المعبر سواء تجار أو طلاب أو مرضى أو حالات إنسانية.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت العام الماضي قرابة 50 فلسطينياً خلال محاولتهم اجتياز معبر "بيت حانون".

ويضطر الطلاب والمرضى والحالات الإنسانية المخاطرة لاجتياز معبر "بيت حانون" الذي تسيطر عليه قوات الاحتلال في ظل إغلاق معبر "رفح" للعام الثالث على التوالي وفتحه لأيام قليلة خلال العام في ظل وجود عشرات الآلاف المسجلين للسفر عبره.
......................
الخليل- المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت سلطات الاحتلال الصهيوني مساء الأربعاء، الفتاة ضحى جهاد البو (17 عاما) من مدينة حلحول شمال مدينة الخليل.

وأعلنت مصادر في الجيش الصهيوني أنه جرى اعتقال الفتاة التي اختفت آثارها قبل ثلاثة أيام، ولم تعرف أسباب اختفائها.

والفتاة البو هي شقيقة الشهيد حسن جهاد البو الذي ارتقى بتاريخ 13/11/2015، في مواجهات مع الاحتلال بمنطقة الجسر القريبة من حي راس الجورة شمال الخليل.

.......................

القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، الأربعاء، تسعة مواطنين فلسطينيين، بينهم أطفال، من مناطق متفرّقة في مدينة القدس المحتلة.

وذكرت "قدس برس" أن قوات الاحتلال اعتقلت ثلاثة أطفال بالقرب من حي "الشيخ جراح" في القدس، عقب توقيف المركبة التي كانوا يستقلّونها عند "أحد الحواجز المفاجئة في المكان، وبعد عملية التفتيش قاموا باعتقالهم".

وذكر مركز "قلنديا الإعلامي" أن الأطفال المعتقلين هم: حمزة سعدي السقا، محمد ثائر فرحان، وقسام شحادة، وأعمارهم لا تتجاوز الـ 13 عاماً، وهم من سكان مخيم قلنديا للاجئين الفلسطينيين، شمالي القدس المحتلة.

وأفادت "قدس برس" أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب نور الشلبي (18 عامًا) من منطقة "باب العامود"، وسط مدينة القدس، ونقلته إلى أحد مراكزها في المدينة، قبل أن تُفرج عنه في وقت لاحق، إلى جانب اعتقال الطفل جهاد الزعتري من حي "واد قدّوم" في سلوان.

وأشارت إلى أن الاحتلال استنفر قواته في قرية العيساوية، شرقي القدس، منذ  الصباح وحتى ساعات مساء اليوم الأربعاء، قبل أن تقوم باعتقال المواطن ناصر محمود، عقب مداهمة منزله وتفتيشه، بالإضافة لاعتقال الطفليْن عبد أبو صايمة وخالد أبو غوش، من داخل إحدى الحافلات في القرية.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت، ظهر اليوم الأربعاء، شابًّا فلسطينيًّا بادّعاء حيازته سكّينًا، وسط القدس المحتلة.

وأفاد شهود عيان، بأنّ جنود الاحتلال اعتقلوا الشاب مجد عبد القادر، في محيط منطقة "باب العامود" وسط المدينة، بحجة وجود سكّين كانت بحوزته، وذلك عقب تفتيشه في المكان، قبل أن ينقلوه لأحد المراكز الأمنية للاحتلال في القدس.
..................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
توغلت ثلاث جرافات عسكرية صهيونية صباح اليوم الأربعاء (3-2) بشكل محدود شرقي بلدة الفخاري من بوابة "شراب العسل"، جنوب شرق خان يونس، جنوبي قطاع غزة، وتمركزت ثلاث دبابات بالداخل وعدة جيبات عسكرية، مع تحليق طائرات استطلاع في أجواء المكان.
 
وفي سياق متصل، فتحت زوارق الاحتلال نيران أسلحتها الرشاشة تجاه قوارب الصيادين غرب وشمال مدينة غزة، ومعلومات أولية -حسب مصادرنا- عن مصادرة قارب واعتقال صيادين.
................
الضفة المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقل جيش الاحتلال "الإسرائيلي" الليلة الماضية وفجر اليوم الأربعاء، 12 مواطنا فلسطينيا بالضفة الغربية، بعد اقتحام منازلهم وتفتيشها والعبث بمحتوياتها.

وذكر موقع "0404" العبري، أن الجيش الإسرائيلي اعتقل سبعة فلسطينيين ممن يصفهم بـ"المطلوبين" لقواته؛ بينهم ثلاثة بدعوى ممارسة نشاطات تتعلق بالمقاومة ضد أهداف عسكرية واستيطانية "إسرائيلية".

وأشار الموقع إلى اعتقال شاب فلسطيني من جنين وآخر من نابلس بدعوى الانتماء لحركة "حماس"، إلى جانب اثنين من مخيم "عايدة" قضاء بيت لحم، واثنين من بلدة "صوريف" وآخر من "بيت عوا" قضاء الخليل.

من جانبها، ذكرت مصادر محلية فلسطينية أن حملة الاعتقالات "الإسرائيلية"، طالت 12 مواطنا فلسطينيا من المناطق ذاتها التي أعلن الاحتلال اقتحامها وتنفيذ اعتقالات في صفوف أهاليها، بالإضافة إلى مدينتي نابلس والقدس المحتلة.



....................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
قال المحامي أشرف أبو سنينة إن الأطباء في مستشفى العفولة الصهيوني يحذرون من تعرض الصحفي الأسير محمد القيق، والذي يدخل إضرابة المفتوح عن الطعام اليوم الـ71 على التوالي، من تعرضه لجلطة نتيجة التدهور المستمر في وضعه الصحي.

وفي تصريح لها، نقلت هيئة شؤون الأسرى والمحررين عن المحامي أبو سنينة قوله، إن التقارير الطبية الصادرة عن مستشفى العفولة بخصوص حالة القيق تظهر بشكل واضح تدهور حالته وتزايد خطورتها، فبعد أن فقد النطق بشكل كامل والسمع بنسبة 60% والتهابات بعينه، امتدت هذه الالتهابات إلى قدميه وأطرافه وتتصاعد منه الآلام والأوجاع على مدار الساعة.
وكشفت الهيئة أن "إسرائيل ولأول مرة ستسمح للطبيب العربي الفلسطيني محمود محاميد من زيارته في المستشفى صباح غد الخميس، وأنه سيتمكن من الاطلاع على ملفه الطبي، علما أن الاحتلال منع الطبيب محاميد قبل أسبوعين منها".
وأشارت إلى أن هذه الزيارة تأتي بعد الجهد الكبير الذي بذل من قبل جمعية أطباء لحقوق الإنسان، التي حاولت بكل الوسائل والطرق حتى تمكنت من تحقيق هذه الزيارة، والتي سيكون لها أهمية كبيرة في معرفة حقيقة حالة محمد ومعاينتها عن قرب.
ومن المتوقع أن تعقد يوم غد الخميس، المحكمة العليا التابعة للاحتلال جلسة للنظر بالقرار النهائي في ملف القيق، حيث بدأت حالته الصحية بالتراجع بشكل كبير.
.................
الضفة المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام
شنت قوات الاحتلال الصهيوني فجر اليوم والليلة الماضية مداهمات في مناطق مختلفة بجنين، تخللها مواجهات في بلدة يعبد واقتحامات لبلدة أم التوت، فضلا عن حواجز في المدينة، كما اعتقلت أسيرا محررا من نابلس.

وقالت مصادر محلية لمراسلنا، إن مواجهات اندلعت فجر اليوم في بلدة يعبد جنوبي المدينة، والتي تشهد اقتحامات متواصلة من قوات الاحتلال، أصيب خلالها عدد من المواطنين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال اقتحمت حارة أبو شملة وتمركزت قرب المسبح ، كما توغلت في منطقة النبعة في البلدة، فيما تركزت المواجهات، التي لاحق خلالها الشبان جنود الاحتلال، في الأزقة والشوارع المجاورة.

من جهة أخرى، أفادت المصادر باقتحام قوات الاحتلال للمنطقة الصناعية في مدينة جنين، والانتشار في المنطقة الواقعة بين المنطقة الصناعية وضاحية صباح الخير، حيث أوقف الجنود المركبات التي تقل عمالا لمعبر الجلمة ودققوا في هويات راكبيها.

وكذلك اقتحمت قوات الاحتلال مغسلة للمركبات تعود للمواطن أسامة كميل في قرية أم التوتر شرقي المدينة، وفتشتها وعبثت بمحتوياتها واستجوبت العاملين فيها.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الليلة الماضية المواطن عبد الله محمود زيود أثناء مروره عبر حاجز عسكري طيار على الشارع الرئيسي القريب من بلدة تعنك، ونقلته إلى جهة مجهولة.

وفي نابلس، اعتقلت قوات الاحتلال اليوم الأربعاء (3-2) أسيرا محررا من مخيم عسكر القديم شرق مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأفاد شهود عيان لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" أن قوات الاحتلال داهمت منزل الكاتب عامر سعد المصري (31 عاما)، وقامت بتفتيشه والعبث بمحتوياته، قبل أن تعتقله، كما داهمت المتحف الأثري أسفل مدرسة ظافر المصري في حارة القيسارية بالبلدة القديمة، وقامت بتفتيشه مستعينة برجل آلي (روبوت).

....................
جنين – المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب عدد من المواطنين اختناقاً بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات اندلعت بعد عصر اليوم الأربعاء، في بلدة اليامون وزبوبة غرب مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة.

وقالت مصادر محلية 
لمراسلنا، إن ست دوريات عسكرية اقتحمت اليامون وتمركزت قرب المسجد القديم حيث رشقها الشبان والفتية بالحجارة، ولاحقوها في حارات الحوشية واللبدي والمصرارة.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال أطلقت الغاز المسيل للدموع، وأصابت المواطنين بالاختناق، وأطلقت النار عشوائياً بهدف إرهاب المواطنين.

وقال مواطنون إن قوات الاحتلال نصبت حاجزاً عسكرياً بين بلدتي اليامون والعرقة، وأوقفت المركبات والمواطنين.

وفي سياق قريب اندلعت، مساء اليوم الأربعاء، مواجهات في بلدة زبوبة غرب مدينة جنين، أوقعت إصابات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع ونكلت خلالها قوات الاحتلال بالمواطنين.

وقالت مصادر محلية 
لمراسلنا، إن قوات الاحتلال أغلقت مدخل بلدة زبوبة بحاجز عسكري على شارع جنين حيفا ثم اقتحمت البلدة التي تقع قرب معسكر سالم الصهيوني واشتبكت مع المواطنين.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال أطلقت الغاز المسيل للدموع بكثافة باتجاه المواطنين مما أوقع إصابات بعضها داخل المنازل.
.................
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام (ترجمة خاصة)
قالت صحيفة "هآرتس" الصهيونية في عددها الصادر اليوم الأربعاء (3-2) إن جيش الاحتلال هدم أمس الثلاثاء 26 مبنى في قريتي "جمة وحلاوة" الكائنتين في تلال الخليل الجنوبية جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وأضافت الصحيفة إن الهدم جاء بقرار من الإدارة المدنية الصهيونية للسماح بإجراء مناورات عسكرية صهيونية.

وفي التفاصيل أوضحت "هآرتس" أن الإدارة المدنية الصهيونية هدمت أمس الثلاثاء 23 مسكنا وثلاث دورات مياه في قريتي "جمة وحلاوة" في تلال الخليل الجنوبية.

الجدير ذكره أن القريتين هما من بين 12 قرية تخوضان معركة قانونية استمرت 17 عاما ضد محاولات الإخلاء والهدم، من أجل تمكين الاحتلال السيطرة على مناطقها للتدريبات العسكرية.

بدوره أكد الاتحاد الأوروبي أن الإخلاء هو تهجير للناس، مشددا على أن يتابع عن كثب أمور هذه القرى.
..................
جنين – المركز الفلسطيني للإعلام
فرضت قوات الاحتلال الصهيوني، في وقت متأخر من مساء اليوم الأربعاء، طوقاً عسكرياً على بلدة قباطية جنوب مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة؛ تنفيذاً لقرارات الحكومة الصهيونية عقب عملية القدس التي نفذها ثلاثة فدائيين من البلدة.

وقالت مصادر محلية 
لمراسلنا، إن أعداداً كبيرة من قوات الاحتلال شرعت الليلة بأخذ مواقعها في محيط بلدة قباطية، وأغلقت الطرق المؤدية إليها وسط حالة من الترقب لعملية عسكرية واسعة فيها قد تكون الليلة في الغالب.

وأضافت المصادر إن قوات الاحتلال نشرت الليلة حواجز مفاجئة على مفارق الطرق جنوب جنين وفي مناطق مختلفة من المحافظة، وشرعت بعمليات تمشيط وتفتيش.

وأشارت المصادر إلى أن طائرة مروحية تحوم في سماء قباطية، في حين تسود البلدة حالة من التوتر.
 
وكانت الحكومة الصهيونية قررت خلال اجتماع عاجل لها حصار بلدة قباطية في جنين، وزيادة قوات الجيش في الضفة الغربية وحول القدس، بالإضافة إلى تكثيف موجة الاعتقالات ضد الفلسطينيين.
 
كما قررت تقييم الموقف من الانتفاضة مرة أخرى؛ لمعرفة إذا ما ظلت انتفاضة تلقائية أم أنها تحولت إلى انتفاضة منظمة.
................
جنين - المركز الفلسطيني للإعلام
أقامت قوات الاحتلال الصهيوني، اليوم الأربعاء، سياجاً حديدياً شائكاً في محيط أراضٍ زراعيةٍ فلسطينية تقع في منطقة "سهل يعبد"، قضاء جنين شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأوضحت مصادر في بلدية يعبد لـ "قدس برس"، أن قوات الاحتلال أقدمت على نصب سياج شائك حول مساحات من الأراضي الزراعية التي كانت قد استولت عليها سابقاً، بالإضافة إلى مساحات جديدة من أراضٍ مجاورة تقع بالقرب من أحد أبراج المراقبة العسكرية التابعة لجيش الاحتلال.

وكانت سلطات الاحتلال قد صادرت نحو 300 دونم من أراضي المواطنين الفلسطينيين قرب بلدة يعبد، جنوب غرب مدينة جنين، وأعلن عنها "منطقة عسكرية مغلقة".

وأفادت المصادر، بأن الاحتلال أحكم سيطرته على المنطقة، وحرم المزارعين الفلسطينيين من الوصول إلى أراضيهم الزراعية، سوى مجموعة منهم يعبرون عن طريق البوابات العسكرية عقب استصدار تصاريح إسرائيلية.

وقال مدير بلدية يعبد، يوسف عطاطرة، في حديث لـ "قدس برس"، "إن الأوامر العسكرية الجديدة ستؤثر بشكل كبير على الحياة الاقتصادية والزراعية للمواطنين في يعبد، وكذلك ستؤثر على الحركة التجارية".

وطالب عطاطرة، المؤسسات الحقوقية والإنسانية الدولية بالضغط على سلطات الاحتلال لوقف جرائمها بحق المواطنين الفلسطينيين.

وكان تقرير صهيوني، قد كشف النقاب مؤخراً عن أن ما لا تقل نسبتها عن 78 في المائة من المناطق العسكرية المغلقة التي أعلن الاحتلال الإسرائيلي عنها في الضفة الغربية منذ عام 1967، يتم استغلالها لصالح مشاريع توسيع المستوطنات اليهودية المحيطة بها.

وقدّر التقرير حجم هذه المناطق، التي يحرُم على الفلسطينيين من دخولها وفلاحتها، بنحو مليون و765 ألف دونم، أي ما يعادل ثلث مساحة الضفة الغربية، وأكثر من نصف مساحة المناطق المصنفة "ج" الخاضعة أمنيا ومدنيا بالكامل لسلطة الاحتلال.

وأشار التقرير إلى أن الأراضي التي أقيمت عليها المستوطنات، والتي تقدر بأكثر من نصف مليون دونم، تعد أيضاً "مناطق عسكرية مغلقة" في وجه الفلسطينيين.

وفي وقت سابق من صباح اليوم، دهمت قوات الاحتلال "حي البيارة" في بلدة يعبد، وشنّت حملة تمشيط وتفتيش دون أن يبلغ عن أي اعتقالات.

وفي السياق ذاته، دهمت قوات الاحتلال، صباحا، مغسلة للمركبات في قرية "أم التوت" قضاء جنين، واستجوبت العاملين فيها.

ونصبت قوات الاحتلال حاجزاً عسكرياً على الشارع الذي يربط مدينة جنين وقرية "أم التوت"، في حين شرع الجنود بتوقيف المركبات والتدقيق في هويات ركابها.
............
جنين- المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني مساء اليوم الأربعاء مواطنين على حاجز عسكري نصبته على شارع جنين- نابلس قرب مدخل بلدة عرابة جنوبي جنين شمال الضفة الغربية.

وقالت مصادر محلية 
لمراسلنا إن قوات الاحتلال نصبت كمينا لمركبة يستقلها مواطنون مجهولو الهوية، ولدى مرورهما من المنطقة اعتقلتهما قوات الاحتلال، ثم غادرت المنطقة.

وأشارت المصادر إلى تزامن إقامة حواجز مفاجئة في مناطق مختلفة على شارع جنين -نابلس مع الحاجز الذي اعتقل عليه الشابان حيث أوقفت المركبات والمواطنين.

وفي السياق، احتجزت قوات الاحتلال الصهيوني مساء اليوم عشرات المتطوعين في الإغاثة الزراعية أثناء قيامهم بنشاط زراعي في قرية الناقورة شمال مدينة نابلس شمال الضفة المحتلة.

وبحسب أحمد أبو حشيش رئيس مجلس قروي الناقورة؛ فإن جنود الاحتلال قدموا إلى المنطقة، وحاولوا منع طاقم المتطوعين من إكمال عملهم في زراعة أشتال الزيتون بالقوة، حيث قاموا بتهديدهم بقوة السلاح.

ونقل أبو حشيش 
لمراسلنا بأن المتطوعين قاموا بالاستمرار في زراعة الأشتال رغم تهديد الجنود لهم ومحاولة عرقلة عملهم ومصادرة معداتهم التي كانت بحوزتهم.

وأفاد بأن هدف المتطوعين من زراعة الأرض بأشجار الزيتون هو مساعدة الفلاحين في حماية أرضهم، وتأكيدا على تمسكهم بحقهم في الأرض رغم محاولات الاحتلال ومستوطنيه من مصادرتها.

وجدير بالذكر بأن الحملة التي تقوم بها الإغاثة الزراعية تأتي ضمن مشروع "أرضنا هويتنا"، والممول من الجمعية العربية لحماية الطبيعية، والذي يهدف إلى زرع الأراضي المحاذية للبؤر الاستيطانية في قرى نابلس.

ويشار إلى أن الحملة نجحت حتى الآن في زراعة خمسة دونمات زراعية قريبة من الشارع الالتفافي المحاذي لمستوطنة شافي شمرون المقامة على أراضي القرية.

وأشارت المصادر إلى تزامن إقامة حواجز مفاجئة في مناطق مختلفة على شارع جنين -نابلس مع الحاجز الذي اعتقل عليه الشابان؛ حيث أوقفت المركبات والمواطنين.

من جهة أخرى اقتحمت قوات الاحتلال كراجا لتصليح المركبات في بلدة سيلة الظهر جنوبي جنين، وفتشته، وحققت ميدانيا مع العاملين فيه.

................
الوسطى - المركز الفلسطيني للإعلام
شيّعت جماهير غفيرة من محافظة الوسطى، ظهر الأربعاء (3-2) جثماني الشهيدين القساميين فؤاد أبو عطيوي وأحمد الزهار، بمشاركة واسعة من قيادة حركة حماس وكتائب القسام.

وتقدم المشيعين نائبُ رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، والنائب الأول لرئيس المجلس التشريعي أحمد بحر، والقيادي البارز النائب محمود الزهار، وعدد من نواب المجلس التشريعي، وقادة وملثمو كتائب القسام بالمحافظة الوسطى.

وانطلق موكب التشييع من مستشفى شهداء الأقصى، مرورا ببيتي الشهيدين حيث ألقى ذووهما نظرة الوداع عليهما، وأدّوا صلاة الجنازة بمسجد الإيمان بقرية المغراقة، ووري جثماناهما الثرى بمقبرة النصيرات الجنوبية.

وأكد المشاركون في الجنازة تمسكهم بخيار المقاومة، والمضيّ قدما بذات الطريق الذي رحل عليه الشهداء.

ونعت كتائب القسام مساء أمس الثلاثاء، الشهيد القائد الميداني فؤاد أبو عطيوي، والشهيد المجاهد أحمد الزهار، اللذين استشهدا بمهمة جهادية بأحد أنفاق المقاومة.

....................
جنين – المركز الفلسطيني للإعلام
أعلنت القوى الوطنية والإسلامية في بلدة قباطية شرق مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة، الحدادَ على أرواح شهداء البلدة الثلاثة الذين نفذوا العملية البطولية في مدينة القدس.

ودعت القوى الوطنية والإسلامية عبر مكبرات الصوت في قباطية إلى إغلاق المحلات التجارية؛ إكراما للشهداء الثلاثة، مشيدةً بالعملية البطولية التي نمّت عن جرأة واختراق لحواجز الاحتلال.

وكان الشهداء: أحمد راجح إسماعيل زكارنة، ومحمد أحمد حلمي كميل، وأحمد ناجح إبراهيم أبو الرب، نفذوا عملية مشتركة أوقعت خمس إصابات بالقدس بينها ثلاثٌ حرجة.

وقالت مصادر محلية 
لمراسلنا إن جموع المواطنين يتوافدون على منازل ذوي الشهداء الثلاثة؛ لتقديم التعازي والمواساة، وسط احتشاد أعداد كبيرة من المواطنين.
...................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
قال مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير المحامي جواد بولس، إن مستشفى "العفولة" قرر عقد اللجنة الطبية المسماة بـ"لجنة الأخلاق" للأسير محمد القيق اليوم الساعة 12 ظهراً، وذلك بعد تردي حالته الصحية.

وأوضح بولس في بيان صحفي وصل "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة عنه، أن تقريراً طبياً صدر اليوم عن المشفى و قدم إلى سكرتاريا المحكمة العليا، وفيه أكد المشفى على أن الأسير ما زال في وعيه، ويعاني من تعب وضعف شديدين، ويميل إلى حالة من النعاس الدائم.

ووفق التقرير فإنه يعاني من ثقل في السمع، ويتواصل بالإشارات، ويرفض كتابة أي شيء، كما ويرفض التعاون بشكل مطلق مع الطاقم الطبي، علاوة على رفضه إجراء أية فحوص طبية وأخذ أية مدعمات.

يذكر أن الأسير القيق دخل يومه 71 على التوالي في إضرابه عن الطعام ضد اعتقاله الإداري، ومن المفترض أن تعقد يوم غد الخميس جلسة له في المحكمة العليا للاحتلال.
....................
نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام
نظمت اللجنة الوطنية لدعم الأسرى ونادي الأسير وهيئة شؤون الأسرى بمدينة نابلس اليوم الأربعاء (3-2) وقفة تضامنية مع الأسيرين المضربين عن الطعام محمد القيق وكايد أبو الريش.

وشارك بالوقفة التي أقيمت في ميدان الشهداء وسط المدينة، العشرات من أهالي الأسرى والمواطنين والنواب والناشطين في مجال الدفاع عن الأسرى، والذين رددوا الهتافات التي تطالب بالإفراج عن الأسرى أحياء وليسوا شهداء.

وحذر مدير نادي الأسير بنابلس رائد عامر من خطورة الوضع الصحي للأسير القيق الذي دخل إضرابه عن الطعام يومه الـ71، مبينا أن وضعه خطر للغاية، وهو معرض للإصابة بجلطة أو الموت المفاجئ بأية لحظة، وهو ما دفع أطباء مستشفى العفولة لطلب إيجاد حل سريع لقضيته.

وطالب عامر بوقوف الجميع إلى جانب القيق وأبو الريش اللذين يخوضان الإضراب نيابة عن الأسرى الإداريين وعن جميع أبناء شعبهم، كما دعا الأسرى الإداريين إلى توحيد جهودهم في مواجهة سياسة الاعتقال الإداري.

كما حذر عامر من خطورة الوضع الصحي للأسير بسام السايح الذي نقل إلى المستشفى بعد تدهور وضعه الصحي.

من جانبها، قالت ممثلة اللجنة الوطنية ميسر العطياني إن الشعب الفلسطيني يريد أبناءه الأسرى أحرارا، ولا يريدهم شهداء، داعية الجميع إلى الوقوف إلى جانب القيق حتى ينعم بالحرية.
...............
اعمال امن عباس
سلفيت- المركز الفلسطيني للإعلام

يواصل جهاز الأمن الوقائي في مدينة سلفيت، الأربعاء، اعتقال الطالب مراد فتاش لليوم الثالث على التوالي.

 وقالت مصادر محلية إن الطالب فتاش كان قد تم استدعاؤه لمقر الوقائي، ومن ثم ذهب ولم يعد حتى اللحظة لمنزله.

وتواصل أجهزة امن السلطة استدعاء واعتقال الكثير من المواطنين والطلبة بشكل يومي؛ خشية انضمامهم لانتفاضة القدس.

.................
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
أعلن المعتقل السياسي والأسير المحرر في سجون السلطة سعد القواسمي، اليوم الأربعاء (3-2)، دخوله في الإضراب المفتوح عن الطعام؛ احتجاجًا على اعتقاله دون تهمه.

وأفادت عائلة المعتقل القواسمي لمراسل "
المركز الفلسطيني للإعلام" أن ما يسمّى بجهاز الأمن الوقائي في مدينة الخليل اعتقل ابنها سعد، وتم التمديد له في المحكمة عدة مرات دون أسباب تذكر.

وأكدت العائلة أن ابنها دخل الإضراب المفتوح عن الطعام؛ احتجاجًا على اعتقاله وسوء المعاملة التي تعرض لها داخل زنازين السلطة من سبٍّ وشتم وتهديد.

يشار بالذكر أن الأسير القواسمي أمضى في سجون الاحتلال 5 سنوات، واعتقل سابقا لدى جهاز الأمن الوقائي بتاريخ 31-1-2016، وهو طالب دراسات عليا في جامعة القدس أبو ديس.

................
اخبار متنوعه
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
تمكنت طواقم الدفاع المدني، الليلة الماضية، من السيطرة على حريق كبير داخل قطعة أرض زراعية، غرب مخيم النصيرات، وسط قطاع غزة .

وقالت مصادر أمنية فلسطينية لمراسل "
المركز الفلسطيني للإعلام" إن حريقاً نجم من انفجار أنبوبة غاز، خلف أضرار مادية كبيرة، في حجرة زراعية تعود للمواطن "قاسم الحزقي" إضافة لاحتراق ثلاجتين منزليتين وخزان لمادة "الكلور" ودراجة نارية بالمكان.

كانت طواقم الدفاع المدني قد هرعت لمكان الحادث بعد ورود أنباء عن انفجار أنبوبة غاز بجوار مزرعة دواجن؛ لتكتشف طواقم الدفاع المدني أن الحريق أصاب مخزناً بجوار المزرعة وأتى على ممتلكات مادية  كبيرة.

....................
القاهرة - المركز الفلسطيني للإعلام
أعلنت جمعية "المراسلين الأجانب" بالقاهرة، عن تنظيمها زيارة خاصة إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة، يشارك فيها أعضاؤها الصحفيون والإعلاميون الأجانب والمصريون.

وأوضحت الجمعية، في بيان لها الأربعاء، أن الزيارة ستبدأ يوم 9 شباط/ فبراير الجاري، وأن دخول الأراضي الفلسطينية المحتلة سيكون عبر معبر "جسر الملك حسين" على نهر الأردن.

وقال فولكهارد فيندفور رئيس الجمعية ومراسل مجلة "دير شبيغل" الألمانية، إن الزيارة ستشمل مدينة القدس المحتلة، بالإضافة إلى رام الله وبيت لحم والخليل، مشيراً إلى أن جدولها سيضم مقابلة رئيس السلطة محمود عباس، وشخصيات فلسطينية.

وبينت "قدس برس" أن مصريين أعضاء في الجمعية يعملون في صحف ومواقع عربية وأجنبية يعتزمون المشاركة في الزيارة، في مخالفة لقرارات الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين المصريين الخاصة برفض التطبيع مع "إسرائيل".

وسبق لوفد صحفي ضم ثلاثة من أعضاء مجلس النقابة من اليساريين والناصريين زيارة الضفة الغربية والقدس عام 2013، ما أثار ضجة أسفرت عن تحويلهم إلى التحقيق، قبل قيام النقابة بتبرئتهم من تهمة التطبيع لاحقا.

..................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
أكدت كتائب الشهيد عز الدين القسام  الذراع العسكري لحركة حماس، أنها لا تزال تقدم خيرة وأفضل مجاهديها لأجل فلسطين.

وقال المتحدث باسم الكتائب "أبو عبيدة" في تغريدة له اليوم الأربعاء (3-2): "لا تزال كتائب القسام تقدم لله ثم للوطن فلذة أكبادها ودرة التاج من مجاهديها رجال الأنفاق وفرسان الإعداد".

واستشهد الليلة الماضية مقاتلان من كتائب القسام إثر انهيار نفق للمقاومة بمخيم النصيرات وسط قطاع غزة، بعد أيام على استشهاد 7 آخرين بانهيار نفق آخر شرق مدينة غزة .
..................

تتواصل قوافل الشهداء لتروي بدمائها الطاهرة أرض فلسطين المباركة, ويستمر شلال الدم لينبت من الأرض زهرا وريحانا, ويمضى الشباب نحو لقاء ربهم, طمعا في جنة عرضها السموات والأرض .

في ظل انتفاضة القدس المستمرة , والاعداد والتحضير لأي طارئ في قطاع غزة والضفة الغربية الباسلة , يسقط الشهيد تلو الشهيد , فشهيد يسقط في اشتباك مسلح واخر أثناء الاعداد واخر أثناء التدريب ورابع في مواجهات مع الاحتلال .

فمن هنا فإننا في كتائب الناصر صلاح الدين الجناح العسكري لحركة المقاومة الشعبية قيادة وجنداً ننعي بكل فخر واعتزاز ونحتسب عند الله تعالى فرسان المقاومة , أبناء القسام الميامين , أبطال الاعداد والتجهيز : القائد القسامي / فؤاد عاشور أبو عطيوي والمجاهد القسامي / احمد حيدر الزهار  , والذين ارتقوا أثناء تأديتهم واجبهم الجهادي في أحد أنفاق المقاومة في المحافظة الوسطى  .

.............
شاركت قيادة كتائب الشهيد عبد القادر الحسيني في جنازة الشهيد أحمد الزهار والشهيد فؤاد عاشور أبو عيطوى، وقد نعت الكتائب في بيان لها شهداء الاعداد شهداء القسام الذي إرتقوا الى العلا داخل نفق للمقاومة، وإذ تتقدم الكتائب بأحر التعازي والمواساة من المختار أبو منار الزهار ” مفوض لجنة الاصلاح بمنطقة الزيتون ” بإستشهاد المجاهد أحمد الزهار.

.............
الدوحة – المركز الفلسطيني للإعلام

بارك الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" حسام بدران، العملية البطولية التي نفذها ثلاثة شبان قرب باب العامود في القدس المحتلة، مؤكدًا أنها ستكون نقطة تحول مهمة في انتفاضة القدس المباركة.

وأشاد بدران، في تصريح صحفي له، بجرأة المقاومين الشهداء الثلاثة، وبقدرتهم على تجاوز كافة حواجز الاحتلال وإجراءاته؛ حيث استطاعوا الوصول إلى منطقة باب العامود، وتنفيذ عمليتهم البطولية التي هزّت أمن الاحتلال.

وشدد القيادي في حماس على أن عملية إطلاق النار والطعن التي نفذها المقاومون تمثل ضربة للمنظومة الأمنية للاحتلال، حيث تمكن الأبطال من دخول القدس قادمين من منطقة جنين، رغم كل الحواجز المنتشرة في أنحاء الضفة.

وأشار بدران إلى أن هذه العملية وغيرها تؤكد على إصرار شعبنا على مواصلة الانتفاضة رغم كل العقبات، وهي تحمل رسالة واضحة للاحتلال أن استمرار الاعتداء على الأقصى وعلى الحرائر لن يمر دون ردّ حقيقيّ، وأن شعبنا ما يزال في جعبته الكثير ليقوله وليفعله في مواجهة الاحتلال.

بدروها، بيّنت الجبهة الشعبية في بيان لها، أن عملية باب العامود "أكدت فشل السياسية الأمنية للاحتلال في القدس، وشكّلت صفعة للواهمين بوقف المقاومة".

وتابعت: "عملية القدس هي اللغة الحقيقية المعبّرة عن شعبنا، والمدافعة عن حقوقه التي لا يمكن المساومة عليها".

ودعا بيان الشعبية السلطة الفلسطينية وأجهزتها الأمنية بالضفة الغربية، لضرورة الوقف الكامل للتنسيق الأمني مع الاحتلال، والتخندق في الموقع الطبيعي في الدفاع عن أبناء الشعب الفلسطيني والتصدي للمحتل.
................

قـــاوم – خاص - تبارك لجان المقاومة في فلسطين عملية باب العامود البطولية في القدس المحتلة والتي أسفرت عن مقتل مجندة صهيونية وإصابة أربعة آخرين بجراح خطيرة .
وزفت لجان المقاومة شهداء العملية الأبطال وهم الشهيد أحمد ناجح عبد اللطيف أبو الرب، والشهيد محمد احمد محمد كميل، والشهيد احمد ناجح اسماعيل زكارنة، من سكان بلدة قباطية البطولية في جنين القسام .
وأكدت لجان المقاومة بأن عملية باب العامود البطولية أوقعت الهزيمة المدوية للمنظومة الأمنية الصهيونية وسجلت إنتصاراً لإرادة المقاومة التي يملكها الشاب الفلسطيني المنتفض.
واوضحت لجان المقاومة بأن عملية القدس تؤكد أن إنتفاضة القدس ماضية رغم محاولات القمع والإجهاض وأنها بالفعل قد تجاوزت كل محاولات الإستهداف بعد أن أصبحت الإنتفاضة خيار الجماهير الفلسطينية .
ودعت لجان المقاومة إلى تصعيد الفعل المقاوم ضد المحتل الصهيوني ومستوطنيه والإستمرار بفعاليات إنتفاضة القدس اليومية لإفشال المخططات الصهيونية بإستهداف إنتفاضة القدس وشبابها الأبطال .

...............
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
نفت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" وجود أي معتقل سياسي في سجون قطاع غزة، ودعت حركة "فتح" لوقف سياسة الاعتقال السياسي والتنسيق الأمني مع الاحتلال.

وأوضح القيادي في "حماس" مشير المصري، في تصريحات خاصة لـ"قدس برس"، أن حديث بعض الناطقين باسم حركة فتح عن وجود معتقلين سياسيين في غزة، هو محاولة للتغطية على سياسة الاعتقال والتنسيق الأمني التي تنتهجها سلطة رام الله وتؤيّدها فتح لا غير.

وأضاف: "لا وجود لأي معتقل سياسي في سجون قطاع غزة، والاعتقال السياسي عندنا هو عملية مُجرّمة بالقانون".

وأشار المصري، إلى أن "عودة هذه الاتهامات بوجود معتقلين سياسيين في سجون غزة، يأتي للتغطية على ضيق مساحات الحرية في رام الله، وتنامي سياسة الاعتقال والتنسيق الأمني مع الاحتلال"، على حد تعبيره.

وكان المتحدث باسم حركة "فتح" أسامة القواسمي، قد طالب حركة "حماس" في تصريحات له أمس الثلاثاء، بالإفراج الفوري عن عدد من عناصر فتح قال بأنهم "مختطفون لدى حماس منذ عام 2007".

يذكر أن أجهزة السلطة كانت قد اعتقلت أمس، الثلاثاء، أستاذ العلوم السياسية في جامعة "النجاح" الدكتور عبد الستار قاسم.

وكان قاسم قد دعا، في تصريحات إعلامية، إلى تطبيق القوانين وعلى رأسها القانون الأساسي للسلطة الفلسطينية، والقانون الثوري لمنظمة التحرير الفلسطينية، (وكلاهما يقضي بتجريم التنسيق والتخابر الأمني مع الاحتلال)، وهو ما فسرته بعض الجهات بأنها تصريحات تستهدف التحريض على عباس.

................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
أدان أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي، اعتقال السلطة الفلسطينية للأكاديمي والمفكر عبد الستار قاسم، تحت حجج وصفها بـ"الباطلة والواهية".

وأكد بحر في تصريح وصل "المركز الفلسطيني للإعلام"مساء الأربعاء (3-2) أن اعتقال قاسم جريمة وطنية وأخلاقية.

وأشار إلى أن ذلك (اعتقال قاسم) يشكل تعبيراً عن التدهور الخطير في مستوى الحريات الشخصية والعامة وامتهان القانون والقيم الوطنية  والأخلاقية والإنسانية في الضفة الغربية.

ولفت إلى أن اختلاق السلطة للأعذار، والمبررات للتغطية على جريمة الاعتقال يشكل "عذرا أقبح من ذنب".

وقال إن اعتقال قاسم يؤكد على وجود تيارات داخل السلطة، وأجهزتها الأمنية التي تعمل على تخريب أي جهد وطني باتجاه تحقيق المصالحة الوطنية والتوافق الداخلي، وتحاول إفشال أي محاولة لإعادة اللحمة للنسيج السياسي والمجتمعي الفلسطيني. وفق قوله.

ودعا السلطة وأجهزتها الأمنية للإفراج الفوري عن الدكتور قاسم وتقديم الاعتذار له، وتقدير دوره ومكانته في المجتمع الفلسطيني.
................

الإعلام الحربي - خاص
كم هو صعب الحديث عن الشهداء العظماء، لان الاقتراب من مهجهم ونورهم يحتاج إلى من يكتب تاريخهم بالدم القاني، وحتما لن نوفي لهم حقهم، والأصعب أن نتحدث عن شهداء يشهد لهم تاريخ الصراع المشرف بفعل عنفوانهم الجهادي، الذي أوجع المحتل وجرعه كأس المنون.
نموذجان نوعيان ..
كيف ان نتحدث عن رجلين بأمة، صنعا مجداً لا مثيل له، ولا يعرفهما الا الله عز وجل ثم القليل القيل من أبناء شعبنا الفلسطيني، ومن الشهداء الذين صعدت أرواحهم نحو جنان الرحمن، ومن الأسرى الذين لا زالت قبضان الأسر لن تنل من عزيمتهم، ومن رفاق دربه الذين لازالوا ماضون على نهجه بركب الجهاد.
إنهما الشهيدين القائدين أيمن ديب الرزاينة وعمار عثمان الاعرج والذي يصاف اليوم الذكرى الـ20 لرحيلهما نحو علياء المجد والخلود، والذين صالا وجالا في ساحات الجهاد والعطاء والتضحية، وقدما نموذجاً نوعياً يقتدى به، فمنذ نعومة أضافرهما انتميا الى حركة الجهاد الاسلامي وكانا من المجاهدين الفاعلين جداً في صفوفها والناشطين في فعاليات الانتفاضة الاولى، ويعدا من الأوائل المؤسسين للبنة الأولى لقسم الجناح العسكري السابق لحركة الجهاد الإسلامي في عام 1993، وشاركا بزرع تلك البذرة المباركة، التي شكلت يومها رقماً صعباً في تاريخ الصراع، برفقة الشهيد الدكتور فتحي الشقاقي والشهيد القائد محمود الخواجا والشهيد القائد المهندس محمود الزطمة، وثلة من القادة الذين مازالوا قابعون خلف ظلام الأسر، ومنهم مازالوا على العهد والدرب ماضون.
إن ذكرنا الشهيد القائد أيمن الرزاينة ذكرنا توأم روحه الشهيد القائد عمار الأعرج ورفيقي دربهم الشهيدين القائدين المؤسسين محمود الخواجا ومحمود الزطمة، وان ذكرناهم ذكرنا، الرجولة والشهامة، والشجاعة والإقدام، انطلاقاً من اسدود ، الى الشجاعية ، الى الشيخ عجلين، الى كفار داروم ، الى نتساريم ، الى بيت ليد، الى ايرز، وصولا الى سديروت التي لا يعرف ماذا فعل بها ابو إسلام الى القليل القليل.
أوائل المجاهدين ..
من جهته، قال الاسير المحرر ياسر صالح القيادي بالجهاد الاسلامي ان الشهيد القائد ايمن الرزاينة كان مميزاً في جميع دوائر العمل الجهادي والاجتماعي، وكان من المجاهدين العسكريين الاوائل في الجهاد الاسلامي، وتميز بحبه للشهادة وقدراته الفائقة والعسكرية.
وأوضح صالح في حديث خاص لـ"الاعلام الحربي" ان من ابرز العمليات التي شارك فيها الشهيد ايمن الرزاينة هي عملية خطف وقتل الشرطي الصهيوني "ايلان سودريك" ، وعملية بيت ليد المزدوجة.
وأكد ان الشهيد ايمن الرزاينة وعمار الاعرج من القادة البارزين الذين اوجعوا المحتل وجرعوه كاس المنون بفعل عملياتهم النوعية والبطولية التي ضربت نظرية الامن الصهيونية.
عمليات نوعية.. منها ما كشف لأول مرة..
تمتع شهيدنا القائد أيمن الرزاينة بشخصية عسكرية فريدة، وامتاز بالقدرة العالية على التخطيط والتنفيذ، فكان مجاهداً وقائداً رسالي، أفنى حياته في سبيل الله، وكذلك الشهيد عمار الاعرج كان من ابرز المهندسين المصنعين للاحزمة الناسفة والعبوات التفجيرية، وشارك الشهيدين عمار الاعرج وايمن الرزاينة على عدة عمليات نوعية ، من أبرزها:
- عملية الشيخ عجلين غرب مدينة غزة، التي أصيب بها عدداً من جنود الاحتلال حيث كان أيمن من ضمن المجموعة التي نفذت العملية وكان من ضمنها الاستشهادي أنور عزيز التي جند شهيدنا ايمن الرزاينة في صفوف "قسم"، في تاريخ 2/8/1993.
- عملية الاستشهادي المجاهد علاء الدين الكحلوت في مدينة اسدود والتي أدت الى مصرع صهيوني ومجندة صهيونية في تاريخ 12/9/1993.
- عملية الخط الشرقي شرق مدينة غزة، التي نفذها الاستشهادي المجاهد انور عزيز، حيث كان لشهيدنا أيمن الرزاينة الدور البارز على الرصد والتخطيط للعملية وكان على تنافس مع الاستشهادي انور عزيز على تنفيذها في تاريخ 13/12/1993.
- عملية الاستشهادي المجاهد علي العيماوي في مدينة اسدود والتي أدت الى مقتل ضابطين صهيونيين وأصيب 10 آخرين في تاريخ 7/4/1994.
- عملية معبر بيت حانون "ايرز" التي شارك بها بنفسه برفقة عددا من المجاهدين في أول يوم لدخول السلطة الفلسطينية الى قطاع غزة، والتي أدت الى مقتل جنديين صهيونيين بعد الاشتباك معهم من مسافة صفر في تاريخ بتاريخ 4/5/1994.
- عملية مستوطنة "موراج"، التي أدت الى مقتل 3 جنود صهاينة، وكان الشهيد أيمن الرزاينة قائداً للمجوعة التي نفذت العملية.
- عملية نتساريم التي أدت الى مقتل 3 ضباط صهاينة احتياط وأصيب 9 آخرين والتي نفذها الاستشهادي هشام حمد، والشهيد أيمن الرزاينة برفقة عمار الأعرج هما من أشرفا على العملية من تجهيز وتوصيل الاستشهادي هشام حمد لمكان تنفيذ العملية في تاريخ 11/11/1994، وكانت هذه العملية انتقاماً لعملية اغتيال الشهيد القائد هاني عابد، وظهر شهيدنا ايمن الرزاينة برفقة الشهيد القائد نبيل الشريحي في حفل تأبين هاني عابد ليعلن عن العملية البطولية.
- عملية مستوطنة "سديروت" والتي يكشفها الاعلام الحربي لأول مرة، وتمثلت بتمكن الشهيد ايمن الرزاينة برفقة أحد المجاهدين من خطف الشرطي الصهيوني التابع لحرس الحدود "ايلان سُودريك"، وأصيب بهذه العملية النوعية المجاهد المرافق للشهيد ايمن الرزاينة وقام أيمن بإسعاف المجاهد الذي اصيب بالعملية، وحال ذلك دون انسحاب شهيدنا أيمن بالشرطي المختطف بالعملية، فقام بقتل ذلك الشرطي واستولى على سلاحه الشخصي وعلى أوراقه الشخصية، وتمكن من دفنه بمنطقة بعيدة عن مكان العملية وكانت هذه العملية في تاريخ 12/2/1994، وأظهر شهيدنا القائد أيمن الرزاينة المسدس الذي أهدته إياه قيادة "قسم" والذي غنمه من الشرطي المختطف "ايلان سُودريك" في حفل تأبين الاستشهادي علي العيماوي وأطلق به النار في الهواء بحفل التأبين.
- عملية مستوطنة كفار داروم، التي نفذها الاستشهادي خالد الخطيب واسفرت عن مقتل 13 جندي صهيوني واصابة اكثر من 30 آخرين، حيث كانا الشهيدين ايمن الرزاينة وعمار الاعرج من المشرفين على العملية، وقاما بتوصيل الاستشهادي خالد الخطيب الى مكان العملية في تاريخ 9/4/1995.
- عملية "بيت ليد المزوجة" ، والتي نفذها الاستشهاديين انور سكر وصلاح شاكر، واسفرت عن مقتل 26 جندياً وضابطاً صهيونياً واصيب اكثر من 80 آخرين في تاريخ 22/1/1995، حيث كان لشهيدنا ايمن الرزاينة وعمار الاعرج دوراً بارزاً ومهماً بالعملية برفقة الاسير القائد عبد الحليم البلبيسي من خلال نقل الاستشهاديين وادخال العبوات والأحزمة الناسفة من معبر بيت حانون "ايرز" لمكان العملية من خلال التنسيق مع الشهيد القائد محمود الخواجا ، وتعتبر عملية بيت ليد من اكبر وأضخم العمليات الاستشهادية في تاريخ الصراع المتواصل.
وقبيل استشهاد شهيدنا القائد ايمن الرزاينة بيوم واحد كان يخطط لتنفيذ عملية استشهادية كبرى لا تقل عن عملية بيت ليد الا ان رصاص الغدر طاله برفقة الشهيد القائد عمار الاعرج أحد المنازل في مخيم الشاطئ بتاريخ 3-2-1996، في شهر رمضان المبارك قبيل آذان المغرب بدقائق أثناء تلاوتهما للقرآن الكريم وهما ينتظران رفع الآذان للإفطار سويا ولكن رصاصات الغدر كانت لهم بالمرصاد، حيث اقتحمت أجهزة المخابرات التابعة للسلطة آنذاك المنزل وقامت بإطلاق النار صوب الشهيدين مما أدى الى ارتقائهما الى علياء المجد والخلود مدرجين بدماء الطهر والنقاء بعد مسيرة حافلة ومليئة بالجهاد والمقاومة والتضحية والعطاء.

..................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
قالت دائرة الأرصاد الجوية الفلسطينية، إن الجو اليوم الأربعاء سيكون صحوا، ويطرأ ارتفاع على درجات الحرارة.

ومن المتوقع أن يطرأ الخميس ارتفاع آخر على درجات الحرارة، ويكون الجو حار نسبيا، اما الجمعة المقبلة فيطرأ انخفاض طفيف على درجات الحرارة، ولكن يكون الجو حارا نسبيا.
اما السبت المقبل، فيكون الجو نهارا غائما جزئيا، وفي ساعات المساء يطرأ انخفاض كبير على درجات الحرارة، ويبدأ تساقط الأمطار شمالي ووسط فلسطين، كما أن هناك خشية من حدوث سيول في المناطق المنخفضة.
اما الأحد المقبل يطرأ انخفاض آخر على درجات الحرارة وتتساقط أمطار غزيرة في معظم فلسطين مصحوبة بعواصف رعدية، وتتساقط ثلوج علي قمم جبال فلسطين في المنطقة الشمالية، وهناك خشية من حدوث سيول في الوديان المنخفضة.

..................
غزة- المركز الفلسطيني للإعلام
افتتح الدكتور أحمد بحر، النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني المعرض الأثري "كنوز فلسطين" في قصر الباشا، بحضور وكيل مساعد وزارة السياحة محمد خلة، وعدد من المسؤولين والمهتمين.

وأكد بحر على أصالة الشعب الفلسطيني وحضارته وتاريخه الإسلامي والعربي الأصيل، لافتاً إلى أن الشعب الفلسطيني متجذر بحضارته الإسلامية والعربية على مر العصور.
 
وقال: "إن الشعب الفلسطيني ما كان ليعاني كل هذه المعاناة والحصار لولا تمسكه بمقدساته الإسلامية"، مشيرا، إلى أن المعالم الأثرية والتاريخية في فلسطين والقدس ستبقى شاهدة على تضحيات الأجيال الفلسطينية التي تعاقبت على هذه الأرض المباركة.

ولفت إلى أن مثل هذه المعارض تحيي التراث الفلسطيني، وتؤكد على أن غزة ذات تراث عربي إسلامي ممتد عبر التاريخ.

وبين أن الاحتلال الصهيوني يعمل على طمس التاريخ في فلسطين، وخاصة في مدينة القدس من خلال التهويد وتغيير المعالم للمقدسات الإسلامية والمسيحية.
................
غزة- المركز الفلسطيني للإعلام
قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" إنه "لا يوجد أي معلومات عن ترتيبات لعقد لقاء ثنائي بين رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل، ورئيس السلطة محمود عباس في الوقت الحالي".

وأوضح الناطق باسم الحركة سامي أبو زهري في تصريح مقتضب مساء الأربعاء، أن "الترتيبات القائمة مرتبطة بعقد لقاء بين وفدي حركتي حماس وفتح".

وكان مسؤولون في حركتي فتح وحماس أعلنوا مؤخراً عن لقاء مرتقب بين وفدين من الحركتين في العاصمة القطرية الدوحة.

وشكلت الحركتان حكومة توافق في أبريل/ نيسان من عام 2014، عقب توقيع "اتفاق الشاطئ"، لكن لم تفلحا في حل باقي ملفات الخلاف، ومنها ملف الموظفين، والمجلس التشريعي، والانتخابات، والإطار القيادي المؤقت.


.........................

0 comments: