السبت، 9 يناير، 2016

انتفاضة99: 4 شهداء وطعن وعدوان صهيوني 7/1/2016

السبت، 9 يناير، 2016

انتفاضة99: 4 شهداء وطعن وعدوان صهيوني 7/1/2016

فلسطين الخميس 27/3/1437 – 7/1/2016
الموجز
المقاومة
جرائم الاحتلال
الحصار
اعمال امن عباس
اخبار متنوعه
....................
التفاصيل
المقاومة
الخليل – المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال ظهر اليوم الخميس (7-1) شابًّا فلسطينيًّا بدعوى حيازته سكينًا بالقرب من مستوطنة بيت هداسا المعروفة سابقًا بمدرسة الدبويا وسط شارع الشهداء في قلب مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية.

وأفاد مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام"، نقلاً عن شهود عيان في المنطقة، أن قوات الاحتلال اعتقلت شابًّا فلسطينيًّا بعد توقيفه وتفتيشه على حاجز عسكري بالقرب من مستوطنة بيت هدسا وسط مدينة الخليل.

هذا وقد نشر موقع (0404) العبري أن الشاب تم تحويله إلى التحقيق لدى مخابرات الاحتلال.
.......................

بيت لحم- المركز الفلسطيني للإعلام
أعدمت قوات الاحتلال الصهيوني مساء اليوم الخميس، ثلاثة شبان فلسطينيين قرب مستوطنة "غوش عتصيون" جنوب بيت لحم، بزعم محاولتهم تنفيذ عملية طعن.

وزعم موقع (0404) العبري، أن قوات الاحتلال أطلقت النار على ثلاثة شبان؛ بدعوى محاولتهم تنفيذ عملية طعن؛ ما أدى إلى استشهادهم على الفور.

بدورها، أكدت وزارة الصحة استشهاد الشبان الثلاثة، برصاص قوات الاحتلال "الإسرائيلي" على مفرق "غوش عتصيون" جنوب بيت لحم، ما يرفع حصيلة الشهداء، منذ انطلاق "انتفاضة القدس" مطلع أكتوبر الماضي إلى (148) شهيدًا، بينهم 27 طفلاً، و7 نساء.

وأعلنت الوزارة أن الشهداء 
هم: مهند زياد محمد كوازبة وأحمد سالم كوازبة ، علاء عبد محمد كوازبة، وجميعهم من بلدة سعير شمال الخليل.

وفي وقتٍ لاحق، حولت سلطات الاحتلال الشهداء إلى مستشفى الطب العدلي في أبو كبير، وأجّلت تسليمهم بعد أن أبلغت الارتباط الفلسطيني أنها ستسلم جثامينهم .

في غضون ذلك انطلقت مسيرة حاشده طافت شوارع بلدة سعير مسقط رأس الشهداء، وهتف الشبان الغاضبون "للقدس رايحين شهداء بالملايين"، وصولا لبيوت عوائل الشهداء الثلاث .

....................

الخليل – المركز الفلسطيني للإعلام
استشهد فتى برصاص الاحتلال الصهيوني، مساء اليوم الخميس (7-1) قرب مفترق "بيت عينون" شرق الخليل، جنوب الضفة المحتلة.

وبحسب موقع 0404 العبري، فإن جنود الاحتلال أطلقوا النار تجاه فلسطيني حاول طعن ضابط من لواء جفعاتي قرب 
دوار "بيت عينون" على الخط الالتفافي رقم 60 ، وهو المدخل الجنوبي لبلدة سعير؛ و"أردوه قتيلا".

وأعلنت وزارة الصحة، أن الشهيد هو الفتى خليل محمد شلالدة (16 عامًا)، من بلدة سعير أيضا، وهو شقيق الشهيد محمود شلالدة الذي ارتقى في مواجهات مع الاحتلال بتاريخ 12/11/2015.

وفي وقتٍ سابق، أعدمت قوات الاحتلال الصهيوني، مساء اليوم الخميس، ثلاثة شبان قرب مستوطنة "غوش عتصيون" جنوب بيت لحم، بزعم محاولتهم تنفيذ عملية طعن.

وزعم موقع (0404) العبري، أن قوات الاحتلال أطلقت النار على ثلاثة شبان؛ بدعوى محاولتهم تنفيذ عملية طعن؛ ما أدى إلى استشهادهم على الفور.

بدورها، أكدت وزارة الصحة استشهاد الشبان الثلاثة، برصاص قوات الاحتلال "الإسرائيلي" على مفرق "غوش عتصيون" جنوب بيت لحم.

وأعلنت الوزارة أن الشهداء هم: مهند زياد محمد كوازبة، وأحمد سالم كوازبة، وعلاء عبد محمد كوازبة، وجميعهم من بلدة سعير شمال الخليل.

وبالشهداء الجدد ترتفع الحصيلة، منذ انطلاق "انتفاضة القدس" مطلع أكتوبر الماضي إلى (149) شهيدًا، بينهم 28 طفلاً، و7 نساء، 
، فيما يرتفع عدد الشهداء من بلدة سعير إلى 10 شهداء.
..................
الخليل- المركز الفلسطيني للإعلام
زعمت سلطات الاحتلال "الإسرائيلية"، اعتقال خلية تابعة لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، في الضفة الغربية المحتلة، خطّطت لتنفيذ عملية أسر جنود ومستوطنين "إسرائيليين".

وذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية، أن جهاز المخابرات "الإسرائيلي" العام "الشاباك" سمح اليوم الخميس، بنشر تفاصيل متعلقة باعتقال ستة فلسطينيين من مدينتي الخليل والقدس، الشهر الماضي، مشيرةً إلى أنهم من أعضاء حركة "حماس".

وبحسب الصحيفة؛ فإن هؤلاء خططوا لتنفيذ عمليات أسر جنود ومستوطنين "إسرائيليين"، لمقايضتهم بالأسرى الفلسطينيين القابعين في سجون الاحتلال، وأوضحت أن المعتقلين الستة عملوا على إعداد كهوف وأماكن خاصة لأسر "الإسرائيليين".

ووفقاً لما ذكره الإعلام العبري؛ فإن الأسير ماهر القواسمي (36 عاماً) من مدينة الخليل هو من يقود الخلية، وسبق أن اعتقل في سجون الاحتلال لعامين، على خلفية انتمائه لحركة "حماس".

وكشفت مصادر إعلامية عبرية، النقاب عن اسم أحد المعتقلين من القدس، وهو الشاب زياد أبو وهدان (20 عاما)، بدعوى أنه أحد أفراد الخلية التي خططت لتنفيذ العملية التي كادت أن تخرج إلى حيز التنفيذ، وفق المصادر.

.....................
الناصرة - المركز الفلسطيني للإعلام
مُنيت أولى التجارب العملية للسترة العسكرية الواقية التي قرّر الجيش الصهيوني تزويد جنوده بها لحمايتهم من عمليات الطعن الفلسطينية، بفشل ذريع أثبت عدم جدواها في الحد من الإصابات والأضرار البشرية التي تُلحقها العمليات الفلسطينية بالصهاينة.

وأصيب مراسل القناة العبرية الثانية، بجروح أثناء عملية اختباره لمدى جودة السترة العسكرية الواقية في صد هجوم بالسكين، وذلك ضمن تقرير تلفزيوني حول الآلية الجديدة التي قرّر جيش الاحتلال إدخالها حيز التنفيذ، في محاولة لحماية جنوده من خطر عمليات الطعن التي باتت تهددهم بشكل متصاعد.

واخترقت السكين السترة الواقية التي كان يرتديها الصحفي الصهيوني خلال التجربة، ما أدّى إلى إصابته بجروح في ظهره نُقل على إثرها لتلقي العلاج في المستشفى.

وكانت شركة "ف.م.س ميغون" الصهيونية قد طوّرت خط انتاج كامل لملابس واقية من طعنات السكاكين وحماية منطقة الحنجرة والرقبة وأعلى الظهر.

وأرجع رئيس الشركة، سبب فشل التجربة إلى أن "طعنة السكين اخترقت جزءاً من السترة ليس مدعماً بمادة واقية"، مستطرداً "لكن محاولة سابقة لتجربة الطعن نجحت من دون أي حوادث"، على حد قوله.

وكانت صحيفة "بمحانيه" العبرية الصادرة عن الجيش الصهيوني، قد أفادت بأن الجنود هم الفئة المستهدفة بشكل رئيسي من هذا المنتج، وأنه سيصار خلال الأيام القليلة المقبلة إلى توزيع 850 سترة واقية للعنق، على أن تستمر عملية التوزيع حتى نهاية الشهر الجاري.

وأوضحت الصحيفة، أن أولوية توزيع السترات الواقية، ستكون على الجنود المتمركزين على الحواجز العسكرية ومواقع الفحص والتدقيق، وهي المناطق التي تشهد الجزء الأكبر من عمليات الطعن، وفق الصحيفة.

يشار إلى أن أكثر من 27 صهيونيا قُتلوا وأصيب 279 جرّاء عمليات فلسطينية منذ انطلاق "انتفاضة القدس" مطلع تشرين أول/ أكتوبر 2015.

وفي سياق متصل، قال عضو البرلمان الصهيوني الـ "كنيست، يوئيل حسون، إن حكومته "غير قادرة على حماية المستوطنين من موجة العنف التي تجتاح إسرائيل"، وفق تعبيره.

وذكرت صحيفة "معاريف" العبرية، اليوم الخميس، أن حسون وهو من حزب "المعسكر الصهيوني" المعارض، سيتقدم بمشروع قرار يُلزم حكومة الاحتلال توزيع الستر الواقية على جميع "الإسرائيليين" لحمايتهم من العمليات.
...................
جرائم الاحتلال

غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
أطلفت قوات البحرية الصهيونية، صباح اليوم الخميس، نيران أسلحتها الرشاشة تجاه قوارب صيد فلسطينية في عرض بحر شمال قطاع غزة.

وقالت مصادر فلسطينية، إن زوارق الاحتلال الحربية أطلقت صباح اليوم الخميس نيران أسلحتها الرشاشة تجاه عدد من قوارب الصيد الفلسطينية التي كانت تبحر في عرض بحر شمال قطاع غزة.

وأضافت أن إطلاق النار لم يسفر عن وقوع أي إصابات في صفوف الصيادين الفلسطينيين، غير أنه أجبرهم على مغادرة البحر فوراً، على الرغم من كونهم لم يجتازوا النطاق البحري المسموح به لهم والبالغة حدوده 6 أميال بحرية.

وتواصل قوات البحرية الصهيونية استهداف الصيادين الفلسطينيين في عرض بحر قطاع غزة تارة بالقتل وإطلاق النار؛ وتارة بالاعتقال وإتلاف معدات الصيد.

ويُضاف هذا الاعتداء على الصيادين إلى سلسلة الانتهاكات التي تمارسها قوات الاحتلال منذ توقيع اتفاق التهدئة بين المقاومة الفلسطينية ودولة الاحتلال في السادس والعشرين من آب/ أغسطس 2014، برعاية مصرية.
................
الخليل – المركز الفلسطيني للإعلام
اندلعت مواجهات مساء الخميس (7-1) مع قوات الاحتلال الصهيوني، التي اقتحمت بلدة بيت عوا، في الخليل، جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وقالت مصادر محلية، إنّ المواجهات اندلعت مع جنود الاحتلال، في المنطقة الغربية للبلدة، القريبة من جدار الفصل العنصري، مشيرة إلى أنّ الجنود الصهاينة أمطروا الأحياء السكنية بالقنابل الغازية؛ ما أدى إلى إصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق.

وتشهد المنطقة مواجهات شبه يومية بين الشبان وقوات الاحتلال، خاصة قرب الجدار العنصري الفاصل.
....................
جنين- المركز الفلسطيني للإعلام
مددت محكمة الاحتلال العسكرية في معسكر سالم غرب مدينة جنين شمال الضفة الغربية ، اليوم الخميس، اعتقال الأسير الجريح عزمي سهل نفاع (21 عاما)، من مدينة جنين، بتهمة دهس أربعة جنود صهاينة على حاجز زعترة قبل نحو شهر ونصف.

وقالت مصادر محلية 
لمراسلنا، إن المحكمة العسكرية وجهت للجريح نفاع تهمة إصابة الجنود الأربعة في عملية دهس، ومددت اعتقاله للمرة السادسة، علما بأنه ما يزال جريحا، ويتلقى العلاج في مستشفى سجن الرملة.

وأشارت المصادر إلى أن النفاع عانى منذ اعتقاله من فقدان النطق نتيجة إصابته بالفك، ما جعل التحقيق معه غير ممكن، ولكنّ تحسنًا طرأ على وضعه الصحي في الأيام الأخيرة، حيث بدأ يستعيد القدرة على النطق تدريجيا.

.................
جنين – المركز الفلسطيني للإعلام
انتشرت وحدات من جيش الاحتلال الصهيوني، بعد عصر الخميس (7-1) في مداخل بلدات كفردان، واليامون، والسيلة الحارثية، غرب مدينة جنين، شمال الضفة الغربية، واستجوبت مواطنين وتجارًا في المنطقة.

وقالت مصادر محلية، لمراسل "
المركز الفلسطيني للإعلام"، إن قوات الاحتلال اقتحمت مغسلة سيارات، تعود للمواطن منير توفيق زيود، قرب مدخل بلدة السيلة الحارثية، واستجوبت صاحبها وفتشتها.

كما داهمت قوات الاحتلال، مناشير حجر، ومحلات تجارية، مقامة على جانبي شارع جنين –حيفا، الذي تقع عليه تلك البلدات، واستجوبوا أصحابها، ونصبوا حواجز عسكرية في المنطقة.
.................
الناصرة- المركز الفلسطيني للإعلام
قدمت النيابة العامة "الإسرائيلية"، اليوم الخميس، لائحة اتهام ضد النائب العربية في البرلمان الإسرائيلي "الكنيست"، حنين زعبي.

وتنسب اللائحة "الإسرائيلية" للنائب زعبي، تهمة إهانة موظف حكومي خلال جلسة لما يسمى محكمة الصلح "الإسرائيلية" بالناصرة.

وقالت النائب عن "القائمة العربية المشتركة"، "كل ما قلته بغضب وحدّة خلال المحكمة التي قضيت فيها 8 ساعات (...)، إننا أمام شرطة معادية، تخرق القانون وإن من حقنا التظاهر، والشرطة والمتعاونون يفبركون ضدنا الدلائل، وهو كلام ضد ممارسات شرطة وضد سياسات دولة".

وكانت النيابة الإسرائيلية قد اتّهمت في وقت سابق، النائب زعبي بـ"التحريض على العنف"، وذلك على خلفية مساندتها لأهالي الأسرى الفلسطينيين ومشاركتها معهم في الوقفات الاحتجاجية، فيما بات يُعرف بـ"أحداث محكمة الصلح في الناصرة".

واتهمت زعبي خلال الأحداث المذكورة، شرطة الاحتلال باستعمال العنف والترهيب ضد الفلسطينيين الذين عبروا عن رفضهم لجريمة حرق وقتل الطفل محمد أبو خضير صيف عام 2014، قبل أن يتم إسقاط هذه التهمة والإبقاء على تهمة إهانة موظف حكومة.

..................
جنين – المركز الفلسطيني للإعلام
صادرت قوات الاحتلال الصهيوني، مساء الخميس (7-1) أراضي بلدة يعبد الواقعة بين الحي الجنوبي للبلدة ومستوطنة "بودتان" المقامة على أراضي جنين، شمال الضفة المحتلة.

وقالت مصادر محلية لمراسل "
المركز الفلسطيني للإعلام"، إن قوات صهيونية، اقتحمت المنطقة، ووضعت إخطارات مصادرة لتلك الأراضي.

 وأكدت المصادر أن المنطقة تشهد توترًا مستمرًّا، فيما تسعى قوات الاحتلال لفرض أمر واقع فيها؛ بمنع المزارعين والمواطنين من دخول الأرض لجعلها منطقةً "حرامًا" بين المستوطنة ويعبد.

وأشار الناشط محمد عمارنة من يعبد، 
لمراسلنا، إلى أن القضية بدأت قبل نحو شهر حين أغلقت قوات الاحتلال أراضي بمحيط شارع السهل، وأعلنتها منطقة عسكرية مغلقة، بعرض 100 متر وطول نحو كيلومتر، واليوم (الخميس) عادت ووسعت نطاق المصادرة في تلك المنطقة ليشمل مزيدا من الأراضي.

ونوه إلى أن ما جرى هو تعليق إخطارات في الأراضي تشير إلى قرار من جيش الاحتلال بمصادرتها؛ حيث علقت على الأشجار.

..................
الخليل – المركز الفلسطيني للإعلام
نصبت العائلات القاطنة في شارع الشهداء وسط مدينة الخليل، ظهر اليوم الخميس (7-1)، خيمة اعتصام أمام الحاجز العسكري المقام على مدخل الشارع؛ احتجاجاً على الوضع الأمني الذي تفرضه قوات الاحتلال على سكان المنطقة.

وأفاد مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام"، بأن أهالي وسكان شارع الشهداء في الخليل وبالتعاون مع "شباب ضد الاستيطان"، نصبت خيمة اعتصام دائمة أمام الحاجز المقام على مدخل شارع الشهداء احتجاجاً على الظروف السيئة التي يعيشها السكان في المنطقة.

وأكد الحاج مفيد الشرباتي، أحد القاطنين في الشارع والمعتصمين في هذه الخيمة، لمراسلنا، أنه لن يترك هو والعائلات هذه الخيمة حتى ينتهى هذا الوضع المذل لسكان هذا الشارع على هذا الحاجز العسكري والذي حول السكان إلى أرقام تمر إلى بيوتها ومنازلها.

ودعا الشرباتي كل المؤسسات الحقوقية والجهات الرسمية إلى التدخل العاجل لإيقاف هذه المعاناة التي يعيشها المواطنون كل يوم على هذا الحاجز العسكري الذي أصبح يشبه نقاط الحدود الدولية.
...............
الخليل- المركز الفلسطيني للإعلام
أفرجت سلطات الاحتلال عصر اليوم الخميس، عن الأسير آدم أبو شرار (26 عاما) من مدينة دورا جنوب مدينة الخليل، بعد قضائه خمسة عشر شهرا في الاعتقال الإداري.

وأفاد 
مراسلنا، بأن قوات الاحتلال أفرجت عصر اليوم عن الأسير "أبو شرار" من سجن النقب الصحراوي، وكان في استقباله العشرات عند معبر الظاهرية جنوب الخليل.

يشار إلى أن أبو شرار اعتقل بتاريخ (7-10-2014)، وهو أسير سابق أمضى في سجون الاحتلال ما يقارب ثلاث سنوات.

..................

الخليل – المركز الفلسطيني للإعلام
أخطرت قوات الاحتلال الصهيوني، ظهر اليوم الخميس (7-1) مالكي منزلين بوقف البناء في بلدة بيت أمر، شمال الخليل، جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وقال الناشط الإعلامي في البلدة، محمد عوض لمراسل "
المركز الفلسطيني للإعلام" في الخليل إن قوات الاحتلال داهمت منزل الشقيقين: أنور وعيسى محمد حسين العلامة، في منطقة شعب قنوس، شرق بيت أمر، وسلمتهما إخطارين بوقف البناء في منزليهما، البالغ مساحة كل واحد منهما 200 متر مربع؛ تحت حجة البناء دون ترخيص ووقوعهما في أراضٍ مصنفة (سي).

وأضاف عوض إن قوات الاحتلال صادرت كافة المعدات ومواد البناء الخاصة بالمقاول، ومالكي المنزلين، التي تقدر بعشرة آلاف شيكل (الدولار 3.86 شيكل)، ونقلتها بشاحنة تابعة لها.

وأشار عوض إلى أن منطقة شعب قنوس الواقعة شرق بيت أمر، والمطلة على مجمع مستوطنات غوش عتصيون، تتعرض بشكل ممنهج لمنع البناء فيها وإخطار سكانها بوقف تصليح منازلهم؛ حيث تم في الآونة الأخيرة مصادرة مواد بناء و"أسبستوس" لأحد المواطنين في المنطقة قدرت خسائره بسبعين ألف سيكل.

..................
الحصار
الناصرة- المركز الفلسطيني للإعلام
زعم  دبلوماسي "إسرائيلي" اعتراض مصر على إعطاء "تل أبيب" دورا لتركيا بتخفيف الحصار عن قطاع غزة.

ونقلت صحيفة هآرتس اليوم الخميس، عن الدبلوماسي الذي وصفته بـ "رفيع المستوى"، أن مصر توجهت إلى "إسرائيل"، مطالبة إياها بتوضيحات حول محادثاتها مع تركيا، ومعرفة إذا ما قدمت "إسرائيل" التزامًا للأتراك بتخفيف الحصار عن قطاع غزة وإعطائهم دورًا فاعلًا هناك.

وأوضح أن "الاعتراض المصري يشكل أحد أهم المصاعب في محادثات المصالحة وتطبيع العلاقات بين إسرائيل وتركيا"، مشيرا إلى أن "نتنياهو يخشى من تقدير أي تنازل لتركيا يضر بعلاقته الاستراتيجية مع مصر"، على حد قوله.

وكشفت الصحيفة عن لقاءات عقدت بين دبلوماسيين مصريين وآخرين "إسرائيليين"، أظهر الجانب المصري خلالها معارضته الشديدة لأي تنازل "إسرائيلي" لصالح الأتراك في قطاع غزة.

وأضافت أن وفدا مصريا التقى بالسفير "الإسرائيلي" في القاهرة حاييم كورين، وطلبوا منه توضيحًا حول صحة التقارير الإعلامية، وأين وصلت المحادثات بين الجانبين، وكذلك فعل نائب السفير المصري عند لقائه مع دبلوماسيين "إسرائيليين" في القدس.

واشترطت تركيا رفع الحصار "الإسرائيلي" عن قطاع غزة، كأحد المطالب الثلاثة التي أعلنها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لتطبيع العلاقات مع "إسرائيل"، إلى جانب الاعتذار "الإسرائيلي" لتركيا، وتقديم تعويضات مالية للقتلى الأتراك على سفينة مرمرة.

.................
اعمال امن عباس
الضفة الغربية- المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة في الضفة الغربية مواطنين اثنين على خلفية انتمائهما السياسي، فيما استدعت طفلًا للتحقيق في مقراتها.

وبحسب بيان لحركة حماس، اليوم الخميس؛ فإن جهاز الأمن الوقائي في محافظة سلفيت، اعتقل الطالب في كلية الاقتصاد بجامعة النجاح عبد الرحمن جهاد شحادة (21 عامًا)، وهو أسير محرر ونجل اﻷسير جهاد شحادة من قرية جمّاعين.

أما في محافظة طولكرم، فقد اعتقل الأمن الوقائي المواطن عامر أبو ليفة من داخل المحل الذي يعمل به في المدينة، فيما يواصل اعتقال المهندس علاء الأعرج لليوم السابع والثلاثين على التوالي، كما جاء في البيان.

وفي محافظة جنين، يواصل وقائي السلطة اعتقال الأسير المحرر معتصم استيتي لليوم الثامن علی التوالي، فيما حول اعتقاله على "ذمة المحافظ"، أما في محافظة قلقيلية، فقد استدعى الأمن الوقائي الطفل طارق زياد غانم (14 عامًا) من بلدة اماتين، وهو طالب في الصف الثامن بمدرسة ذكور البلدة.

..................
رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام
كشفت مصادر مطلعة، أن أجهزة السلطة بدأت بتقديم لوائح اتهام عبر محاكمها في الضفة، ضد معتقلين لديها على خلفية مشاركتهم في انتفاضة القدس، خاصة ما يتعلق بخطط لتنفيذ عمليات طعن واستهداف للاحتلال والمستوطنين.

وقالت المصادر في تصريحات لـ"
المركز الفلسطيني للإعلام"، إن أجهزة السلطة وخاصة الأمن الوقائي والمخابرات، واصلت حملات الاعتقال، مستهدفة بشكل خاص الشبان والفتيان صغار السن في مختلف محافظات الضفة؛ على خلفية انخراطهم القوي في انتفاضة القدس، وتحضيراتهم لمقاومة الاحتلال ووجود نوايا لبعضهم لتنفيذ عمليات طعن جنود ومستوطنين صهاينة.

وأكدت المصادر أن الاعتقالات طالت العشرات في الفترة الماضية، بعيدا عن وسائل الإعلام، لافتة إلى أن خلفية الاعتقالات تدور حول تهم: حيازة أسلحة، تخطيط متقدم لعملية طعن، نية الطعن، محاولة تصنيع متفجرات، تشكيل خلايا، وغيرها من التهم التي تتعلق بالمقاومة والانخراط في انتفاضة القدس المستمرة.

وأوضحت المصادر أن غالبية المعتقلين هم من الفتيان والشبان، الذين تتراوح أعمارهم بين 16 - 25 عامًا؛ مؤكدة أنه تم تقديم لوائح اتهام لبعض المعتقلين، أمام المحاكم في مدن الضفة الغربية.

سياسة الباب الدوار


بدوره، أكد أستاذ العلوم السياسية في جامعة النجاح، عبد الستار قاسم، أن الاعتقالات التي يجري الحديث عنها من أجهزة السلطة "ليست بالأمر الجديد".

وقال قاسم لـ"
المركز الفلسطيني للإعلام"، إن الاعتقال السياسي والتنسيق الأمني، هما من ثمار "أوسلو" الذي بموجبه تعتقل أجهزة السلطة المقاومين.

ولفت قاسم إلى أنه "يجري أيضا الحديث عن سياسة الباب الدوار؛ بحيث من تفرج عنه أجهزة السلطة تعتقله مخابرات الاحتلال".

يذكر أن الناطق باسم "حماس" في الضفة الغربية، أكد مؤخرًا أن أجهزة السلطة اعتقلت العشرات من الشبان في الضفة الغربية على خلفية تحضيرات لأعمال مقاومة، فيما نقل موقع "واللا" العبري عن مسؤول في السلطة لم يكشف هويته، تأكيده إحباط الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة عمليات كان يجري التحضير لها ضد الاحتلال والمستوطنين، واعتقال عشرات على هذه الخلفية.

وفي السياق ذاته، كشفت صحيفة "هآرتس" العبرية، في عددها الصادر اليوم الخميس، عن تحسن ملموس طرأ على مستوى التنسيق الأمني مع أجهزة السلطة في الضفة الغربية المحتلة مؤخراً، مؤكدة أنه تحول إلى تنسيق على مدار الساعة.

ونقلت الصحيفة عن مصادر أمنية صهيونية قولها، إن تحسناً ملموساً على مستوى التنسيق الأمني طرأ خلال الشهر الأخير وتمثل بمنع أجهزة السلطة للمتظاهرين من الوصول لنقاط التماس بالضفة بالإضافة لانخفاض ملموس على مستوى "التحريض".

..................
اخبار متنوعه


خان يونس – المركز الفلسطيني للإعلام
أكد إسماعيل هنية، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، أن المقاومة تبني القوة في غزة ليس دفاعًا عنها فحسب، إنما  لتحرير المسجد  الأقصى وعموم فلسطين، مشددًا على أن انتفاضة القدس أعظم تحول استراتيجي، وأنها لم تخرج كل ما في جعبتها.

وقال هنية في المهرجان الوطني الفني الكبير "قدسنا اقترب الوعد"، بخان يونس، مساء الخميس (7-1) بمشاركة الآلاف: "نراكم القوة هنا، ونبني قوتنا التي ستفاجئ العالم، ليس من أجل الدفاع عن غزة، فقط، بل من أجل تحرير القدس والأقصى وكل فلسطين".

وشدد على أن المقاومة تبني وتراكم القوة خلف خطوط العدو، مشدداً على أن غزة ذخر استراتيجي لشعبنا".

وأضاف " أقول لأهلنا في الضفة الغربية، وأهلنا في 48 ومخيمات اللجوء والشتات غزة ذخر استراتيجي لكم، ومقاومتها سيف في يدكم، وأن قسامها الذي أذهل العالم في العصف المأكول، وسيذهل العالم في أي حرب أو مواجهة قادمة هو الذراع المتقدم للضفة والقدس وكل أبناء شعبنا".

بوصلتنا الأقصى
وشدد على أن بوصلة حماس واضحة "نحو القدس، الأقصى، فلسطين"، داعيًا كل أبناء شعبنا "الالتفاف حول هذه البوصلة".

وقال :"أوجه النداء من قلب خان يونس البطلة إلى كل أبناء أمتنا العربية والإسلامية عدوكم المركزي هنا، وبوصلتكم القدس والأسرى".

وشدد القيادي الفلسطيني على أن "حماس" "لن تقبل بأقل من فلسطيني من البحر إلى النهر".، نافيا بشكل حاسم مزاعم البعض بأن  الحركة تسعى لإقامة إمارة أو دولة بغزة.

وقال إن هذه المزاعم "لا تعدو مجرد ترهات، وأن حماس لا تقبل من أقل من كل فلسطين من البحر إلى النهر".

الانتفاضة لم تخرج كل في جعبتها
ووصف هنية، انتفاضة القدس، بأنها "أعظم تحول استراتيجي في المرحلة الراهنة"، مشددًا على أنها "تخطت العقبات وتجاوزت عنق الزجاجة، وتخطت محاولات الإجهاض".

وقال: "أصبحت الانتفاضة أكبر من قدرة أي طرف على إجهاضها أو حرف مسارها لتخدم أهداف غير أهداف شعبنا".

وأضاف "الانتفاضة شبت عن الطوق، غدا (الجمعة) تكون الانتفاضة بلغت مائة يوم، مائة يوم ليست سهلة على انتفاضة خرجت من تحت ركام السنين، خرجت رغم نظريات دايتون وأجهزة الأمن الصهيونية وللأسف الفلسطينية أيضا".

وشدد على أن "انتفاضة القدس لم تخرج كل ما في جعبتها"، في إشارة إلى احتمالات تطور الانتفاضة وأدائها المقاوم في وجه الاحتلال.

وقال: "سنضح دمائنا وأرواحنا.. وفعلنا قبل قولنا ولن تتراجع الانتفاضة مطلقًا، ولن نسمح بإزهاقها".

إشادة بوحدة الظل
وأشاد نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" بالشهداء الأبطال أعضاء وحدة الظل الذين احتجزوا الجندي الصهيوني جلعاد شاليط بغزة، مشددًا على أن هؤلاء الأبطال الذين حرسوا الصفقة كانوا غزاويين في المقاومة والمفاوضات، وفي إخفاء هذا السر الاستراتيجي، وفلسطينيين في الهدف فكانت الصفقة لكل هؤلاء".

واستذكر المهندس الشهيد يحيى عياش، الذي تصادف هذه الأيام ذكرى استشهاده العشرين، قائلاً إنه "علامة فارقة فهو ولد ضفاويًا لكنه ارتقى غزاويًا ليؤكد قبل 20 عامًا على وحدة الوطن، وأن اسمه يحيى ليحيى بين الاجيال بالمقاومة والاستشهاد".

وجرى في نهاية المهرجان تكريم عائلة الشهيد يحيى عياش، وعائلات الشهداء من أعضاء وحدة الظل القسامية.

...................
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
أكد حقوقيون ومختصون بشؤون الأسرى، أن المقاومة الفلسطينية عكست تفوقها الأخلاقي بمعاملتها للجندي الصهيوني جلعاد شاليط، مشددين على أن شريط الفيديو الذي بثته كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة "حماس" كان صفعة على وجه الاحتلال.

جاء ذلك خلال الورشة التي نظمتها اليوم الخميس (7-1) لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية بمدينة غزة حول "أخلاقيات الأسر"، بحضور مراسلة "
المركز الفلسطيني للإعلام".

معاملة راقية

وقال مدير المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، راجي الصوراني: "رغم التعقيدات والظروف الصعبة، والظلم الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني إلا أن "المقاومة" تفوقت بأخلاقها والمعاملة الحضارية في معاملتها للجندي الصهيوني شاليط".

وأشار، إلى أنه شعر بالفخر بهم لما قدمته المقاومة من معاملة وصفها بـ"الراقية" مع شاليط، رغم كل الظلم والمعاناة التي يعيشها الشعب الفلسطيني جراء الاحتلال.

وأضاف "أثبتوا (القسام) أن لديهم حالة من التفوق الإنساني والأخلاقي والحضاري، رغم أن الاحتلال يعدم الأسرى بدم بارد أمام مرأى ومسمع العالم".

وشدد على أن "الاحتلال يعتمد في جرائمه ضد الشعب الفلسطيني بأنه لن يحاسَب، بل بالعكس هنالك العديد من الدول التي تدعمهُ، وتوفر له الغطاء السياسي دون ردع من المجتمع الدولي".

وحول معاناة الأسرى في سجون العدو الصهيوني؛ قال: "الأسرى هم نُخب الشعب الفلسطيني، ذلك جعل الاحتلال يعمل بكل الوسائل على كسر إرادتهم، بحيث جعل من السجون قبوراً لهم من خلال العمل على قتل روح الإرادة، والحلم بمستقبل أكثر إشراقا وحرية".

تحرير الأسرى

بدوره، أكد النائب عن حركة "حماس" سالم سلامة، أن الإسلام حث على معاملة الأسرى معاملة إنسانية حتى وإن كان الأسير غير مسلم، وأن يتم معاملته بأنه إنسان.

وفي سياقٍ آخر، شدد على ضرورة العمل بكل الوسائل من أجل تحرير الأسرى، داعيًا إلى طرق الأبواب السياسية، والاقتصادية كافة، من أجل تحريرهم.

صفعة للاحتلال

من ناحيته، أكد الأسير المحرر محمد حمادة، أن الشريط الذي ظهر فيه معاملة المقاومة لـ"شاليط" كانت صفعة على وجه الاحتلال.

ولفت، إلى أنها بينت، الفشل الذريع لكل أجهزة المخابرات التابعة للعدو الصهيوني خاصة أن المقاومة عملت بسرية تامة منعت الاحتلال من الحصول على معلومات خلال فترة أسره.

......................
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
عدّت هيئة الحراك الوطني لكسر الحصار وإعادة الإعمار، تصريحات رئيس السلطة محمود عباس، التي برر فيها إغلاق السلطات المصرية معبر رفح، مشاركة واضحة في تعميق معاناة أهل غزة.

ووصفت الهيئة، في بيانٍ لها اليوم الخميس (7-1) تلقى "
المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه، مضامين خطاب عباس يوم أمس، بأنها "مخيبة للآمال"، مشددة على أن تبريره إغلاق المعبر "يعد مشاركة واضحة من السلطة في تعميق معاناة أهل غزة، ومنح غطاء لكل أشكال الحصار على القطاع".

وكان عباس، قال في خطابه من بيت لحم، إن من حق مصر إغلاق معبر رفح.

وأشارت الهيئة إلى أن تصريحات رئيس السلطة، تجاهلت 10 سنوات من الحصار، والظلم، والمعاناة، التي تسبب بها الاحتلال؛ في أبشع جريمة عرفها التاريخ الإنساني المعاصر، بحق مليوني إنسان، في إشارة لسكان قطاع غزة.

ودعت هيئة الحراك الوطني، "الأشقاء" في مصر؛ لفتح المعبر؛ لإنهاء المعاناة الإنسانية، التي يمر بها العالقون، على جانبي الحدود.


....................

0 comments: