الخميس، 7 يناير، 2016

انتفاضة96:طعن واعتقالات واصابات 4/1/2016

الخميس، 7 يناير، 2016

انتفاضة96:طعن واعتقالات واصابات 4/1/2016

فلسطين الاثنين 24/3/1437 – 4/1/2016
الموجز
المقاومة
جرائم الاحتلال
الحصار
اخبار متنوعه
........................
التفاصيل
المقاومة

القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب  شرطيان صهيونيان مساء اليوم الاثنين (4-1) بجراح وصفت ما بين طفيفة ومتوسطة بعملية طعن بشارع "بار ليف" قرب محطة القطار الخفيف بالقدس المحتلة فيما جرى استهداف المهاجم بالرصاص وإصابته بجراح بالغة.


وذكرت القناة العبرية الثانية أن الشرطيين أصيبا بجراح في عملية الطعن فيما أطلقت قوة من الشرطة النار على المهاجم فأصيب بجراح خطيرة.

وأغلقت قوات الاحتلال الطريق المؤدي لمكان العملية، وانتشرت قوات من حرس الحدود والقوات الخاصة في محيط باب العامود، وأطلقت قنابل الصوت لإبعاد المواطنين ومنعهم من التجمهر.

من جانبه أفاد موقع "0404"، بأن شاباً فلسطينياً طعن مستوطنَين يهوديَّين تبلغ أعمارهما 29 و20 عاماً، بالقرب من حي الشيخ جرّاح في مدينة القدس المحتلة، حيث تم نقلهما للعلاج في المشافي الصهيونية في المدينة.

وأضاف أن قوات الشرطة الصهيونية أطلقت نيرانها تجاه الشاب الفلسطيني الذي أصابته في أطرافه السفلية، حسبما ظهر في أحد الفيديوهات التي نُشرت على مواقع التواصل الاجتماعي لمكان العملية.

وفي بيان لها لاحقاً، أفادت شرطة الاحتلال بأن مستوطنة أُصيب بـ "شظايا" في حين أُصيب مستوطن آخر بحالة هلع، على إثر العملية، ما استدعى نقلهما إلى مستشفى "هداسا العيساوية".

وأكّدت أن قواتها فتحت نيران أسلحتها صوب منفذ العملية الذي قالت إنه "رفع سكّينه محاولاً طعن الجنود".

وأضاف أن الشاب الفلسطيني يبلغ من العمر (17 عاماً) وهو من سكان شمال القدس المحتلة، دون الكشف عن هويّته.

وعقب العملية، استنفرت قوات "حرس الحدود" والقوات الخاصة في مدينة القدس، وأغلقت عدداً من أبواب البلدة القديمة وبعض الحواجز العسكرية على مداخل المدينة (حزما، الزعيم، مخيم شعفاط)، بحجة البحث عن شاب آخر شارك في عملية الطعن، على حد زعمها.

وقامت شرطة الاحتلال بمصادرة "كاميرات المراقبة" الخاصة بأحد المحال التجارية الفلسطينية القريبة من المكان.
....................

الإعلام الحربي _ القدس المحتلة
تواصل أجهزة الأمن الصهيونية لليوم الخامس على التوالي البحث عن منفذ عملية إطلاق النار بشارع "ديزنغوف" وسط أهم مدنها "تل أبيب المحتلة" الجمعة الماضي نشأت ملحم، الذي قتل "إسرائيليين" وأصاب أخرين.
وذكرت الإذاعة الصهيونية العامة أن قوات خاصة من الجيش الصهيوني، انضمت مساء امس الاثنين إلى عملية الملاحقة والبحث، التي لم توصل الأجهزة لطرف خيط حول مكان اختفاء ملحم.
وكانت ما تسمى محكمة الصلح في حيفا قد مددت أمس بثلاثة أيام أخرى فترة اعتقال شقيق أخر لملحم، حظرت نشر اسمه للاشتباه بتهمة مساعدة شقيقه على ارتكاب الجريمة.
وقال رئيس حكومة الاحتلال "بنيامين نتنياهو" في جلسة الليكود البرلمانية مساء امس الاثنين "إن جهاز الأمن العام والشرطة يستخدمان جميع الوسائل المتاحة من أجل القاء القبض على مرتكب العملية".
وكانت الشرطة الصهيونية أعلنت ليل الأحد عثورها على الهاتف النقال الخاص بمنفذ عملية "تل أبيب" نشأت ملحم أمام إحدى البنايات شمال "تل أبيب" ما رفع من منسوب الرعب في المدينة.
...................
جرائم الاحتلال
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت "وحدة المستعربين" التابعة لقوات الاحتلال الصهيوني، اليوم الاثنين (4-1)، طفلين مقدسيين، بالقرب من "باب الساهرة" في مدينة القدس المحتلة.

وأفاد شهود عيان أن وحدة المستعربين الصهيونية اعتقلت الطفلين بالقرب من "باب الساهرة"، حيث قامت بـ "تعريتهما" وتفتيشهما بشكل دقيق، مع تواجد مكثّف لجنود الاحتلال والقوات الخاصة.

وادّعت شرطة الاحتلال في بيان لها، أن الطفلين وهما بعمر الـ 15 عاماً، كانا يحملان بحوزتهما سكّينيْن، وأنه تمّت إحالتهما للتحقيق معهما في أحد المراكز التابعة لها في المدينة المحتلة، بشبهات محاولتهما تنفيذ عملية طعن.

وفي سياق متصل، وجّهت "المحكمة المركزية الإسرائيلية" في مدينة القدس، أمس الأحد، لائحة اتّهام ضد طفليْن قاصريْن بـ "محاولة القتل وحيازة سكاكين"، وحوّلتهما للاعتقال داخل "مؤسسات إصلاحية".

وذكرت "لجنة أهالي الأسرى والمعتقلين المقدسيين" أن المحكمة عقدت ثلاث جلسات مطولة نهار يوم أمس الأحد، قدّمت خلالها لائحة اتّهام ضد الطفليْن شادي فراح وأحمد زعتري (12 عاما)، بمحاولة القتل وحيازة "السكاكين".

يذكر أن الطفليْن فراح وزعتري اعتقلا بالقرب من منطقة "باب العامود" في مدينة القدس المحتلة دون علم ذويهما، واتّهما بمحاولة تنفيذ عملية طعن في المكان، وذلك بتاريخ 30 كانون الثاني/ ديسمبر 2015.
...................
الإعلام الحربي _ القدس المحتلة
شيعت جماهير غفيرة جثمان الشهيد المجاهد أحمد جمال محمد طه (20 عاماً)؛ أحد كوادر حركة الجهاد الإسلامي بعد الصلاة عليه بمسجد حمزة ظهر أمس الاثنين ببلدة قطنة شمالي غرب القدس المحتلة.
وانطلقت الجماهير الغاضبة من مسجد حمزة إلى مقبرة بلدة قطنة وتعالت الهتافات المنادية باستمرار الانتفاضة على درب الشهيد أحمد وإخوانه الشهداء الذين سبقوه.
وخلال كلمة له بعد دفن الشهيد مباشرة؛ قال الأستاذ أحمد العوري القيادي في حركة الجهاد الإسلامي: أن أحمد أبى إلا وأن يلتحق بالركب الطاهر الركب الصادق ركب الشهداء الأكرم منا جميعا مرسلا بالسلام لمن سبق أحمد في الشهادة لروح الشهداء فتحي الشقاقي وأحمد ياسين وجميع شهداء فلسطين.
وأوضح بأن أحمد طه ينتمي لعائلة مجاهدة قدمت العديد من أبنائها شهداء على طريق الحرية والكرامة؛ "ولقد كان لنا موعد في هذا المكان مع شهداء عائلة طه أنس ويحيى والذي التحقوا بركب الشهداء قبل أشهر قليلة.
وأضاف العوري أن دماء الشهيد أحمد طه وإخوانه شهداء انتفاضة القدس تؤكد للاحتلال وللعالم أجمع أن الأقصى أغلى من قلوبنا وأننا لن نتهاون في بذل دمائنا رخيصة لحماية مقدسات أمتنا؛ وأن فلسطين هي قضية الأمة المركزية وأن القدس جزء من العقيدة بل هي أساس العقيدة.
وأشار إلى أن انتفاضة القدس وركب الشهداء المتواصل على مدار أشهر الانتفاضة الثلاث هز الاحتلال وجبروته ولقنه درسا بأن طغيانه لن ينال من عزيمتنا وإرادتنا؛ وأن سلاح العدو لا قيمة له أمام إرادة شباب الانتفاضة.
بدوره قال الأستاذ رياض طه –عم الشهيد: "الحمد لله الذي شرفنا بالشهادة والشهداء؛ والحمد لله الذي جعل في هذه الأمة لليهود من يسومهم سوء العذاب".
جدير بالذكر أن الشهيد أحمد طه من حركة الجهاد الإسلامي بقرية قطنه المقدسية المعزولة، نفذ عملية بطولية بالقرب من مستوطنة موديعين القائمة على أراضي المواطنين غربي رام الله، طعن خلالها ثلاثة من جنود الاحتلال قتل أحدهم مباشرة وجرح اثنين بجراح خطيرة، وذلك بتاريخ 23/11/2015م، وهو نفس المكان الذي نفذ فيه صديقه أنس طه عملية طعن أيضا واستشهد خلالها في التاسع من آب- أغسطس الماضي.
.................
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
أُصيب عشرات الشبّان الفلسطينيين، اليوم الاثنين، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الصهيوني في أحياء مدينة القدس المحتلة.

وأفادت مصادر إعلامية، بأن مواجهات اندلعت عقب اقتحام قوات الاحتلال لقرية العيساوية شرق مدينة القدس، تخلّلها إطلاق الاحتلال لأعيرة الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز صوب المتظاهرين بشكل عشوائي، ما أسفر عن إصابات بحالات اختناق في صفوف المواطنين الفلسطينيين.

وأضافت إن قوات الاحتلال قامت بدهم عددٍ من منازل القرية، واعتقلت المواطن ربحي أبو الحمص بعد اقتحام منزله بادّعاء العثور على "مسدّس وذخيرة"، كما اعتقلت الشاب داود عطية من حي "أبو ريالة"، فيما أقدم الشاب الفلسطيني علاء نبيل صلاح على تسليم نفسه لشرطة الاحتلال عقب مطاردته وتهديده من المخابرات.

وفي قرية قطنة الواقعة شمال غرب القدس، اندلعت مواجهات بين الشبّان الفلسطينيين وقوات الاحتلال عقب تشييع جثمان الشهيد أحمد جمال طه، ظهر اليوم.

وذكرت جمعية "الهلال الأحمر الفلسطيني" أن طواقمها تعاملت مع 7 إصابات بالرصاص الحي، و3 إصابات بالرصاص المغلّف بالمطاط، إلى جانب نحو 30 إصابة بالاختناق نتيجة استنشاق الغاز السام.

وأضافت إن قوات الاحتلال استهدفت سيارة الإسعاف التابعة لها بالرصاص المطاطي، ما أدى إلى تحطّم زجاجها الجانبي.

وفي شعفاط، أُصيبت مستوطنة صهيونية بـ"الهلع" بعد رشق شبان فلسطينيين "القطار الخفيف" بالحجارة أثناء مروره في بلدة شعفاط شمال القدس المحتلة.

وفي سياق آخر، ذكرت جمعية "الهلال الأحمر الفلسطيني" أنها ستتسلّم جثامين الشهداء إسحق بدران (16 عاماً)، وأحمد قنّيبي (22 عاماً)، ومحمد علي (19 عاماً)، بعد موافقة ذويهم على الشروط التي وضعتها مخابرات الاحتلال، والتي تشمل التوقيع على كفالة مالية، والدفن خارج حدود الجدار العنصري في منطقتي "كفر عقب" و"عناتا".

وارتقى الشهيد محمد علي (19 عاماً) بتاريخ 10 تشرين أول/ أكتوبر، بعد تنفيذه عملية طعن أمام "باب العامود" أُصيب على إثرها عنصران من وحدة "اليسام" الإسرائيلية، كما أُصيب آخر بنيران الاحتلال عن "طريق الخطأ"، وفي اليوم ذاته استشهد الطفل إسحق بدران (16 عاماً) برصاص الاحتلال، بعد محاولته تنفيذ عملية طعن في "حي المصرارة" في القدس المحتلة.

وكان الشهيد أحمد قنّيبي (22 عاماً) قد ارتقى برصاص الاحتلال بعد طعنه مستوطنًا يهوديًّا بالقرب من حي "الشيخ جراح" في القدس المحتلة، بتاريخ 30 تشرين أول/ أكتوبر من العام الماضي.
..................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
فتحت قوات الاحتلال الصهيوني صباح اليوم الاثنين (4-1)، نيران أسلحتها الرشاشة تجاه المزارعين ومنازل المواطنين الفلسطينيين شرق مدينة غزة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في الأرواح.

وقالت "قدس برس" إن قوات الاحتلال المتمركزة في الموقع العسكري داخل مستوطنة "ناح العوز" شرق مدينة غزة، فتحت صباح اليوم، نيران أسلحتها الرشاشة بشكل كثيف تجاه المزارعين ومنازل المواطنين الفلسطينيين هناك، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات، إلا أن إطلاق النار أجبر المزارعين على مغادرة أراضيهم خشية تعرضهم لأي أذى.

وأضافت إنه تزامن مع عملية إطلاق النار تحركات غير اعتيادية لقوات الاحتلال داخل الشريط الحدودي، وتحليق مكثف لطائرات الاستطلاع "بدون طيار".

ويضاف هذا الاعتداء إلى سلسلة الانتهاكات التي تمارسها قوات الاحتلال منذ توقيع اتفاق التهدئة بين المقاومة الفلسطينية والاحتلال في السادس والعشرين من آب (أغسطس) 2014 برعاية مصرية.
...................
الخليل – المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، اليوم الاثنين، شابًّا من بلدة بيت أمر شمال الخليل، جنوب الضفة المحتلة بعد أن استدعته المخابرات الصهيونية.

وقال منسق اللجنة الشعبية لمقاومة الاستيطان، محمد عوض، إن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب ربيع جواد جمال عوض (19 عاما)، خلال التحقيق معه في مركز "عصيون".

وكانت قوات الاحتلال قد داهمت منزل عائلة عوض، صباحا، وسلمته بلاغا لمقابلة المخابرات الصهيونية.

يشار إلى أن قوات الاحتلال شنت حملة اعتقالات فجر اليوم في الضفة الغربية المحتلة طالت 16 مواطنًا، بينهم ستة من سكان الخليل.
..................
الخليل- المركز الفلسطيني للإعلام
منعت سلطات الاحتلال "الإسرائيلي" رفع الأذان في المسجد الإبراهيمي في الخليل نحو 600 مرة خلال العام الماضي 2015.

وأكد مدير أوقاف الخليل إسماعيل أبو الحلاوة في حديث لـ "قدس برس"، اليوم الاثنين، أن الاحتلال واصل خلال العام الماضي انتهاكاته بحق المسجد الإبراهيمي، بمنعه رفع الأذان نحو 600 وقت.

وأشار أبو الحلاوة إلى أن الاحتلال يمنع رفع الأذان يوم السبت أربعة أوقات من صلاة الفجر للمغرب، فيما يمنع المسلمين رفع الأذان في وقت صلاة المغرب طوال العام بحجة إزعاجه للمستوطنين.

وحذر مدير أوقاف الخليل من إجراءات الاحتلال ضد المسجد الإبراهيمي خلال العام الحالي، "والتي هدد فيها نتنياهو بما وصفه بوقف الضجيج في البلدة القديمة بالخليل، في إشارة إلى صوت الأذان"، وفق تقدير أبو حلاوة.

وشدد جيش الاحتلال من إجراءاته العسكرية في محيط المسجد الإبراهيمي خلال "انتفاضة القدس" حيث أخضع المواطنين لعمليات تفتيش دقيقة، فيما استشهد عدد من الشبان الفلسطينيين برصاص الاحتلال بدعوى محاولة مواطنين فلسطينيين تنفيذ عمليات طعن ضد عناصر عسكرية أو مستوطنين يهود، على هذه الحواجز، ومن أبرزهم الشهيدة دانيا أرشيد التي قضت برصاص الاحتلال بتاريخ 25 تشرين أول/أكتوبر الماضي لدى محاولتها الوصول للمسجد الإبراهيمي.

وفرضت سلطات الاحتلال تقسيماً زمانياً ومكانياً في المسجد الإبراهيمي، بعد مجزرة عام 1994، عبر تقسيم المسجد لليهود والمسلمين، ومنع المسلمين من الصلاة في أيام الأعياد اليهودية، واستباحته بشكل كامل للمستوطنين.
.....................
قلقيلية – المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب خمسة مواطنين بجروح وحروق، فيما تعرض منزل للحرق، مساء اليوم الاثنين (4-1) جراء قنابل الغاز التي أطلقتها قوات الاحتلال في بلدة جيوس، شرق قلقيلية، وسط الضفة المحتلة.

وقالت مصادر طبية ومحلية لمراسل "
المركز الفلسطيني للإعلام"، إن خمسة مواطنين أصيبوا بينهم اثنان وصفت حالتهما بالمتوسطة، بعدما أطلقت قوات الاحتلال وابلاً من قنابل الغاز على منازل المواطنين في بلدة جيوس شرق قلقيلية.

وذكرت المصادر أن قنابل الاحتلال تسببت باحتراق صالون ومنزل بالكامل؛ مؤكدة تعمد قوات القوات الصهيونية إطلاق قنابل الغاز تجاه منازل المواطنين؛ ما أدى إلى تهتك جدران المنزل الذي تعرض للحرق في البلدة.

وكانت قوات الاحتلال زعمت تعرض مركباتها العسكرية ومركبات المستوطنين للرشق بالحجارة خلال مرورها بالمنطقة.
..................
جنين – المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، في وقتٍ متأخرٍ مساء الاثنين (4-1) مواطنين اثنين، خلال مرورهما، على حاجزين عسكريين، قرب نابلس، ورام الله، بالضفة الغربية المحتلة.

وقالت مصادر محلية، 
لمراسلنا، إن الشاب نضال ربحي الشلبي (23 عامًا)، من مخيم جنين، كان عائدًا لمنزله، الليلة، حين أوقفه جنود الاحتلال، على حاجز عسكري مفاجئ على الطريق بين جنين ونابلس.

وذكرت المصادر، أن جنود الاحتلال احتجزوا المركبة، التي كان فيها لفترة طويلة قبل اعتقاله، ومن ثم السماح للمركبة، وركابها بالمرور.

كما تكرر الأمر مع الشاب واثق محمود زهيد شرقية (22 عاما)، من بلدة اليامون، غرب جنين؛ حيث أوقفه جنود الاحتلال على حاجز زعترة، جنوب نابلس، وهو عائد لجنين، ونكلوا به قبل نقله إلى جهة مجهولة.



...................
نابلس – المركز الفلسطيني للإعلام
نصبت قوات الاحتلال الصهيوني، اليوم الاثنين (4-1) بوابة عسكرية على الطريق الرئيس بين مدينتي نابلس وقلقيلية، في الضفة المحتلة، ما يعني فصل المحافظتين ببوابة حديدية.

وقالت مصادر محلية، لمراسل "
المركز الفلسطيني للإعلام" إن البوابة الحديدية مقامة قرب مدخل بلدة جيت على الطريق بين المدينتين؛ ما يعني قطع الطريق الرئيس والحيوي بين شمال الضفة في تلك النقطة وإغلاقها متى أراد الاحتلال.

وأشارت المصادر إلى أن إقامة البوابة الحديدية يعني تحويلها لنقطة عسكرية دائمة، علما بأن جنود الاحتلال غالبا ما كانوا ينصبون الكمائن في تلك المنطقة.
.................
الإعلام الحربي _ غزة
أفرجت قوات الاحتلال الصهيوني الليلة الماضية عن الشيخ خضر عدنان القيادي في حركة "الجهاد الإسلامي" بعد احتجازه لعدة ساعات حيث قامت باعتقاله على "حاجز عسكري مفاجئ"، بالقرب من بلدة سلواد قرب مدينة رام الله، وسط الضفة الغربية المحتلة.
وأفاد شهود عيان، بأن قوات الاحتلال نصبت حاجزين عسكريين على مداخل بلدة سلواد، وشرع جنودها بتفتيش مركبات الفلسطينيين المارة والتدقيق في البطاقات الشخصية للركاب.
وأضافوا أن قوات الاحتلال وفور وصول المركبة التي كان يستقلها القيادي عدنان، إلى الحاجز العسكري المقام على المدخل الغربي للبلدة، قامت باحتجازه واعتقاله، بعد تفتيش سيارته وتركها في المكان.
وأشار الشهود، إلى أن الاحتلال سارع إلى إزالة الحاجزيْن اللذيْن نصبهما على المدخلين الغربي والجنوبي لبلدة سلواد، بعد اعتقال خضر عدنان، والذي كان في زيارة للبلدة لتأدية واجب العزاء بثلاثة شهداء من البلدة، ارتقوا خلال انتفاضة القدس.
يذكر أن سلطات الاحتلال أفرجت عن القيادي في الجهاد الإسلامي، خضر عدنان، في شهر تموز/ يوليو 2015، بعد اعتقال إداري دام أحد عشر شهراً، خاض خلالها إضراباً مفتوحاً عن الطعام لمدة 55 يوماً احتجاجاً على سياسة الاعتقال الإداري بحقه.
وخاض إضرابه الشهير نهاية العام 2011، الذي استمر 65 يوما وعُرف حينها بأنه الأطول والأول من نوعه ضد الاعتقال الإداري، حيث تبعته إضرابات مشابهة للأسرى، وكرر ذلك في الاعتقال الأخير، حتى انتزع قرار عدم تمديد اعتقاله، خلال عام 2015.

...................
نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام
نظمت اللجنة الوطنية لدعم الأسرى في محافظة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة اليوم الاثنين (4-1) اعتصامًا أمام مبنى بلدية نابلس، تضامنًا مع الأسرى لا سيما المضربين منهم عن الطعام والمرضى.

وشارك في الاعتصام ممثلون عن القوى والمؤسسات المنضوية في اللجنة الوطنية، ورفعوا صور عدد من الأسرى.

وأكد رئيس لجنة بلدية نابلس الذي شارك الاعتصام، أن من حق الأسرى على أبناء شعبهم الوقوف إلى جانبهم ومساندتهم في مواجهة ممارسات الاحتلال بحقهم، مبديا استعداد بلدية نابلس للتعاون مع جميع المؤسسات والهيئات لنصرة قضية الأسرى.

من جانبه، قال منسق اللجنة الوطنية مظفر ذوقان، إن هذه الوقفة جاءت للتضامن مع الأسرى خاصة المضربين منهم عن الطعام وهم الأسير الأردني عبد الله أبو جابر والصحفي محمد القيق، وكذلك الأسرى المرضى ومنهم الأسير بسام السايح.

وطالب ذوقان رئيس السلطة بالضغط على الحكومة البلغارية لمنع تسليم الأسير المحرر عمر النايف للاحتلال.
....................
طولكرم - المركز الفلسطيني للإعلام
أفرجت سلطات الاحتلال الصهيوني في وقت متأخر من الليلة الماضية عن الأسير القسامي معتصم تيسير سمارة من مدينة طولكرم بعد اعتقال دام 15 عامًا، وسط استقبال جماهيري حاشد.

واحتشد المواطنون على حاجز عناب جنوب طولكرم بانتظار المحرر الذي أفرج عنه من حاجز الظاهرية في الخليل؛ حيث أقيم مهرجان خطابي أمام منزله؛ أكد خلاله سمارة على ضرورة تفعيل قضية الأسرى واستمرار المقاومة.

وكان سمارة اعتقل مطلع انتفاضة الأقصى، وحكم بالسجن 15 عامًا قضاها كاملة، وكان حينها ناشطًا في الكتلة الإسلامية بجامعة النجاح.
................
الخليل – المركز الفلسطيني للإعلام
نقل والد الأسير الصحفي محمد القيق، مساء الاثنين (4-1) إلى المشفى بعد تلقيه خبرًا عن تدهور وضع نجله الصحفي في مستشفى العفولة، حيث يواصل إضرابًا مفتوحًا عن الطعام لليوم 41 على التوالي.

وأفادت زوجة الصحفي القيق فيحاء شلش لمراسل "
المركز الفلسطيني للإعلام" في الخليل، إن العائلة نقلت والد زوجها الحاج أحمد القيق (67 عامًا)، وهو من الوجوه البارزة في الحركة الإسلامية، عصرًا، إلى المستشفى الأهلي في المدينة بعد إصابته بوعكة صحية، عقب سماعه نبأ تدهور الحالة الصحية لنجله محمد في مستشفى العفولة.

وأضافت الصحفية شلش إن والد الصحفي القيق كان قد أجرى أمس عملية قسطرة لشرايين القلب في مستشفى رام الله الحكومي، وهو يعاني مسبقًا من أمراض القلب وزراعة شبكات داخل شراينه.

وأكدت شلش في حديثها أن اعتقال زوجها وإضرابه المفتوح عن الطعام أثر بشكل كبير على الوضع الصحي لوالده؛ كونه يعيش حالة من الخوف والقلق المستمر على نجله إضافة إلى استمراره في الاعتصام المفتوح أمام منزله ومشاركته بكل الفعاليات أمام المؤسسات الحقوقية.

...................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
قررت سلطات الاحتلال الصهيوني، اليوم الاثنين (4-1)، تسليم جثامين 3 شهداء مقدسيين، لعائلاتهم.

وأوضح محامي مؤسسة الضمير محمد محمود أن مخابرات الاحتلال قررت تسليم جثامين 3 شهداء مقدسيين، وهم: الطفل إسحق بدران (16 عاما)، وأحمد قنيبي (22 عاما)، والشهيد محمد سعيد علي (19 عاما).

ولفت المحامي محمود إلى أنه من المتوقع أن يتم تسليم الجثامين في ساعة متأخرة من هذه الليلة.

.................
الحصار
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
طالبت وزارة التربية والتعليم العالي بغزة، المجتمع الدولي بالضغط على الاحتلال من أجل رفع الحصار عن قطاع غزة وإعادة إعمار المدارس التي دُمرت إبان العدوان الصهيوني على القطاع عام (2014).

جاء ذلك خلال الوقفة الاحتجاجية التي نظمتها، اليوم الاثنين (4-1)، الإدارة العامة للعلاقات الدولية والعامة بوزارة التعليم، على أنقاض مدرسة جمال عبد الناصر الثانوية بحي الشجاعية شرق غزة، بحضور وكيل الوزارة المساعد للشؤون التعليمية أنور البرعاوي، ومدير المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان راجي الصوراني، وحشد من المعلمين والطلبة وشخصيات من المجتمع المحلي.

وحمل البرعاوي، الاحتلال مسؤولية تأخر إعمار المدارس، مناشداً المجتمع الدولي والمؤسسات الحقوقية أن تمارس دورها بالضغط على الاحتلال لرفع الحصار، وإصلاح المدارس المتضررة من العدوان، وإنشاء مدارس جديدة.

وأشار، إلى أن الحصار يعرقل أكثر من (55) مشروعاً في مجال الأبنية المدرسية منها: (5) مدارس تم تدميرها بشكل كلي، وهي: مدرسة جمال عبد الناصر، وعلي بن أبي طالب، والشجاعية الأساسية في شرق غزة، وهاني نعيم الزراعية وأبو تمام في شمال غزة.

وأكد أن وزارة التربية والتعليم العالي ستواصل المسيرة التعليمية، وستفشل كل مخططات الاحتلال والحصار.

وقدم، الشكر لكل المؤسسات المانحة والجهات العربية والدولية التي ساهمت وتساهم بتمويل المشاريع التعليمية المختلفة، ودعاها لدعم مشاريع تعليمية جديدة.

من جهته؛ استنكر الصوراني، استمرار الحصار على قطاع غزة، والذي يؤثر على جميع مفاصل الحياة الفلسطينية ومنها المجال التعليمي.

وبين، أن الحصار يعرقل بشكل خطير إعادة الإعمار خاصة المدارس التي دمرت؛ فهناك عشرات المدارس والمؤسسات التعليمية، ورياض الأطفال قد تضررت وبحاجة لإعادة إعمار وإصلاح.

وشدد على أنه من غير المعقول أن يمر أكثر من عام ونصف بعد العدوان، ولا تزال مدرسة جمال عبد الناصر وغيرها من المدارس مدمرة وبدون إعمار، مطالباً المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته.

وفي كلمة الطلبة، ناشد الطالب سلامة جندية، العالم بأن ينظروا إلى أطفال، وطلبة فلسطين الذين يعانون من الاحتلال والحصار الذي يدمر مدارسهم.

 وأكد أنه من حق طلبة فلسطين الطبيعي أن يتعلموا كغيرهم من أطفال العالم في مدارس وبيئات تعليمية ملائمة.

ورفع الطلبة خلال الوقفة الاحتجاجية العديد من اللافتات منها: لماذا قصفتم مدرستي؟، واحموا أطفال فلسطين، وهنا كانت مدرسة، ومن حقي أن أتعلم.

................
اخبار متنوعه
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
أظهر التقرير الشهري للمكتب الإعلامي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أن قوات الاحتلال الصهيوني،  وأجهزة أمن السلطة في الضفة الغربية المحتلة، تبادلتا ممارسة الانتهاكات ضد المواطنين الفلسطينيين خلال شهر ديسمبر/كانون أول الماضي.

ووفق التقرير الذي تلقى "
المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه، فخلال الشهر الماضي قتلت قوات الاحتلال الصهيوني (38) فلسطينياً، 34 منهم في الضفة الغربية، و4 من قطاع غزة.

وأشار إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت 518 فلسطينياً، بينهم (65) طفلاً، و(38) أسيراً محرراً، و(16) سيدة من مختلف محافظات الضفة الغربية وقطاع غزة والأراضي المحتلة عام 48، فيما اعتقلت (3) فلسطينيين ممن أُفرج عنهم من سجون أجهزة أمن السلطة.

وأظهر التقرير أن الاحتلال هدم مسجداً واحداً، و(31) منزلاً سكنياً -معظمها لعائلات شهداء انتفاضة القدس- وبئراً ارتوازياً بالإضافة إلى مأرب سيارات بحجة البناء دون ترخيص، إضافة إلى الاستيلاء على عدة منازل تعود ملكيتها إلى المواطنين.

وقال التقرير إن سلطات الاحتلال صادقت على بناء (55891) وحدة استيطانية جديدة في مدينة القدس والضفة المحتلتين، فضلاً عن استيلائها على (500) دونم.

انتهاكات السلطة
وإلى جانب انتهاكات الاحتلال، رصد التقرير، إقدام أجهـزة أمن السلطة فـي الضفة الغربية المحتلة، على اعتقال (58) مواطنًا، منهم (56) من أنصار حركة حماس وأفـرادها وقياداتها، وأحد أفراد الأجهزة الأمنية، إضافة إلى عضو في المكتب الإعلامي لحزب التحرير.

كما أشار التقرير إلى استدعاء أجهزة السلطة (35) فلسطينياً، ومددت اعتقال (10) آخرين، فيما أعادت للاحتلال (4) مستوطنين، دخلوا مدينة نابلس.

ومن المفارقات الأليمة التي كشف عنها التقرير، أن محافظة الخليل شهدت العدد الأكبر من المعتقلين السياسيين بـ (16) معتقلاً، (علماً بأنها المحافظة الأكثر بروزا في الانتفاضة سواء من حيث العمليات أو عدد الشهداء) تلتها محافظة نابلس بـ(14) معتقلاً، ومحافظة رام الله والبيرة بـ (8) معتقلين، في حين كان عدد المعتقلين من الأسرى المحررين (23)، فضلاً عن (18) طالباً جامعياً، وصحفي وعنصر أمن جرى اعتقالهم خلال شهر ديسمبر 2015.

..................
جنين - المركز الفلسطيني للإعلام
واصل أكثر من 600 سائق نقل عمومي في جنين شمال الضفة الغربية إضرابهم عن العمل لليوم الثالث على التوالي مطالبين الجهات النافذة بالضغط على بلدية جنين من أجل إلغاء قراراتها الأخيرة حول تضمين الكراجات.

وكانت نقابة النقل في جنين أعلنت الليلة الماضية عن تعليق الإضراب اليوم الاثنين بهدف تهيئة الأجواء لإنجاح الوساطات، ولكنها سرعان ما تراجعت صباح اليوم وعادت للإضراب بسبب عدم الالتزام بتفاهمات تعليق الإضراب والمتمثلة في إبقاء الوضع السابق في المجمعات لحين التوصل إلى حلول.

ويطالب السائقون بأن يتم تضمين الكراجات لنقابة النقل كما العام الماضي وليس لقطاع خاص، مما يعني دفعهم أضعاف المبالغ التي يدفعونها.

وقال سكرتير الاتحاد العام لنقابات عمال جنين رياض كميل تعقيبا على العودة للإضراب في تصريح صحفي  "إن السائقين تفاجأوا صباح اليوم بوجود الضامن الجديد في المجمعات وقيامه بجمع ـ "الكومسيون خلافا للتفاهم أمس مع محافظ جنين، لذلك قرر السائقون الاستمرار في الإضراب لحين تحقيق مطالبهم".
.................
بيروت - المركز الفلسطيني للإعلام
وصفت حركة حماس في لبنان القرارات الأخيرة التي أصدرتها "أونروا" بخصوص برنامج التقليصات الخاص بفلسطينيي لبنان، والذي دخل فعليا حيز التنفيذ في بداية العام الحالي، بالجريمة ضد أبناء شعبنا في لبنان.

ورفض مكتب شؤون اللاجئين التابع لحماس في لبنان في بيان وصل 
"المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة عنه مساء الاثنين (4-1) هذه القرارات، ودعت لإسقاطها بكل الوسائل السلمية المتاحة.

فقد أقرت "الأونروا" برنامج تقليصات خاص بفلسطينيي لبنان، حيث يطال التقليص حالات المستوى الثاني من 100% إلى 80% في المستشفيات الخاصة و85% في المستشفيات الحكومية و95% في مستشفيات الهلال الأحمر الفلسطيني، ما يعني أنه فرض على اللاجئ الفلسطيني أن يدفع فرقاً يصل إلى 20% من كلفة العلاج في المستوى الثاني. مع العلم أن عدد حالات المرض في المستوى الثاني تصل إلى نسبة 95% من عموم المرضى.

ودعت حماس اللاجئين في لبنان إلى التحرك الفوري على أوسع نطاق ممكن ضد هذه القرارات، مطالبة المرجعية السياسية الموحدة (الفصائل والتحالف والقوى والسفارة) بعقد اجتماع طارئ لتحمّل المسؤولية وإطلاق التحركات والاحتجاجات ضد جريمة التقليصات الجديدة التي ارتكبتها إدارة "الأونروا" بهذه القرارات.

كما دعت جميع الجهات المعنية إلى تحمّل مسؤوليتها تجاه قضية شعبنا، وعلى رأسها الأمم المتحدة والدول المانحة والدولة اللبنانية، للضغط على إدارة "الأونروا" للتراجع عن هذه التقليصات.
...................
رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام
قال الخبير العسكري الفلسطيني، واصف عريقات، إن شريط الفيديو الذي نشرته "كتائب القسام" الجناح العسكري لحركة "حماس"، يحمل رسائل "أمنية وإنسانية في آن واحد".

وبيّن عريقات في حديث لـ"قدس برس"، اليوم الاثنين (4-1)، أن الشريط يُظهر إنجازاً أمنياً للمقاومة الفلسطينية خلال احتفاظها بالجندي الصهيوني "جلعاد شاليط" مدة خمس سنوات، دون أن يتمكن الاحتلال من اكتشاف مكانه.

وكانت "كتائب القسام" عرضت، أمس الأحد، تسجيلاً مصوراً حول "وحدة الظل"، التي قالت إنها تأسست منذ عشر سنوات، وتُسند لها مهمة تأمين "أسرى العدو".

وأضاف عريقات "الشريط أظهر أن شاليط كان يعيش حياة طبيعية في قطاع غزة، ويعامل معاملة إنسانية، وفق تعاليم الدين الإسلامي، بعكس معاملة الاحتلال مع الأسرى الفلسطينيين في سجونه".

وأشار الخبير الفلسطيني، إلى أن المقاومة بدت متقنة لـ "فنون الحرب النفسية، وبدأت بها على الجبهة الداخلية الإسرائيلية"، مرجحاً أن يكون الغرض من الشريط "تحريك ملف الأسرى الإسرائيليين لدى المقاومة في غزة".

وأفاد عريقات، بأن الشريط يحتوي على رسالة مضمونها "إظهار قوة الفلسطينيين في التعامل مع قضية احتجاز شاليط، وإرسال رسالة للإسرائيليين أن أجهزتهم الأمنية ضعيفة ولا يجب الاعتماد عليها، رغم تعزيز إمكانياتها بمعدات تكنولوجية متطورة".

ورأى اللواء واصف عريقات أن بث شريط "وحدة الظل" لم يكن خطأً، مؤكداً أنه "يثبت قوة الموقف الفلسطيني وضعف الموقف الإسرائيلي".

وتابع "الشريط يعزز من عناصر قوة الجبهة الداخلية الفلسطينية"، مرجحاً وجود "شيء ما يجري من تحت الطاولة"، على حد تعبيره.

وشدّد على أن توقيت إصدار الشريط، لم يأتِ من فراغ، وجاء في وقت تعاني فيه دولة الاحتلال من عزلة دولية وتعيش حالة فشل عسكري وسياسي، وحالة رعب وهلع بسبب العمليات الفلسطينية".

وذكرت "كتائب القسام" في تسجيلها المصور، والذي بث عبر فضائية "الأقصى" التابعة لحركة "حماس" في قطاع غزة، أن "وحدة الظل" ساهمت بشكل مباشر في أعقد عملية أمنية خاضتها المقاومة في تاريخ الصراع مع العدو، وفق قولها.

وبث الجناح العسكري لحركة "حماس" في التسجيل مقاطع فيديو وصوراً، تعرض لأول مرة، حول تفاصيل حياة شاليط، خلال أسره بغزة.

...................
الضفة الغربية - المركز الفلسطيني للإعلام
جددت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بالضفة الغربية المحتلة، في الذكرى السنوية الـ20 لاستشهاد المهندس القائد يحيى عياش، العهد بالسير على درب الشهيد الفذّ، ودرب تلاميذه من مهندسي القسام الأوائل، مؤكدة أن الشباب الرائد لانتفاضة القدس هم من تلاميذ مهندس العميات الاستشهادية.

وأكدت حركة حماس على لسان الناطق باسمها حسام بدران، في بيانٍ مساء الاثنين (4-1) تلقى "
المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه، أن صدى تفجيرات العمليات الاستشهادية التي هندسها الشهيد عياش، لا يزال وقعه يرنّ في آذان أبناء المقاومة، وأن أسطورة "المهندس رقم 1" التي خطها عياش بعمله الدؤوب وتفانيه في الإعداد لإيلام العدو، لها أمثالها القادمة من واقعنا اليوم.

ونوه بدران إلى أن الأرض الفلسطينية المعطاءة التي اشتق منها الشهيد عياش مواده المتفجرة، لا تزال على عطائها وفي قمة عنفوانها، وأن شباب المقاومة المبدع في انتفاضة القدس سينهلون من ذات النبع الذي نهل من العياش.

وأبدى بدران ثقته بأن الأم الفلسطينية التي أنجبت الشهيد عياش، الذي كان يمتلك قدرات فائقة في تنفيذ المهام والقدرة على البقاء، كانت طيلة السنوات العشرين الماضية، تجهّز أمثال المهندس، ممن انتقموا لدماء الشهداء، ومن أولئك الذين يتجهزون للرد على جرائم الاحتلال المتصاعدة.

وشدد القيادي في حماس على أن المقولة الخالدة التي سطرها الشهيد عياش بيديه "بإمكان اليهود اقتلاع جسدي من فلسطين، غير أنني أريد أن أزرع في الشعب شيئا لا يستطيعون اقتلاعه"، بقيت خالدة في قلوب وعقول الفلسطينيين حتى يومنا هذا، فهو من زرع فكرة اللامستحيل في المقاومة.

كما حيّا بدران مهندسي المقاومة الذين ساروا على نهج العياش، وعلى رأسهم الشهداء محي الدين الشريف، وعدنان الغول، ومهند الطاهر، وصالح التلاحمة، ومحمد الحنبلي، وأيمن حلاوة، ونزيه أبو السباع، وغيرهم من خيرة قادة شهداء شعبنا.

واستشهد المهندس عياش، بعد رحلة جهاد ومطاردة حافلة، في عملية اغتيال في بيت لاهيا شمال قطاع غزة بتاريخ 5 يناير/كانون ثان عام 1996 باستخدام عبوة ناسفة زرعتها مخابرات الاحتلال الصهيوني، في هاتف نقال كان يستخدمه أحيانًا، وأوصلته له عن طريق أحد العملاء الصهاينة من أقارب أحد الأشخاص الذين كان يتعامل معهم، وارتقى المهندس وتناثر جسده الطاهر، وخرج في جنازته نحو نصف مليون فلسطيني في قطاع غزة وحده.

................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
دعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" حركة فتح إلى وقف المهاترات وسياسة التحريض التي تمارسها قيادتها.

وقال الناطق باسم الحركة، سامي أبو زهري، في تصريح صحفي، وصل 
"المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة عنه مساء اليوم اليوم الاثنين (4-1)، إن الحركة تدعو فتح لوقف المهاترات وسياسة التحريض التي كان آخرها التصريحات التوتيرية للقيادي في حركة فتح عزام الأحمد.

وأضاف أبو زهري، إن استمرار هذه التصريحات السلبية يجعل التصريحات الأخيرة لرئيس السلطة محمود عباس حول المصالحة تصريحات إعلامية، ولا تعكس أي إرادة سياسية لتحقيق المصالحة.

وكان عزام الأحمد عضو اللجنة المركزية في حركة فتح قد قال إن حماس تعيش أوهام عودة محمد مرسي لحكم مصر، مبرئًا مصر من استمرار إغلاق معبر رفح.

.....................
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
أعلن حزب الله اللبناني، مساء اليوم الاثنين، أن مجموعة عسكرية تابعة له فجرت عبوة ناسفة كبيرة بدورية صهيونية في منطقة مزارع شبعا شمال فلسطين المحتلة.

وأشار الحزب إلى أن المجموعة  فجرت عبوة ناسفة على طريق زبدين - كفرا في منطقة مزارع شبعا اللبنانية المحتلة بمجموعة صهيونية مؤللة، ما أدى إلى تدمير آلية من نوع "هامر" وإصابة من بداخلها.

من جهته قال الناطق باسم جيش الاحتلال أفيخاي أدرعي إن عبوة ناسفة شديدة الوزن استهدفت آليتيْن عسكريتيْن في منطقة "جبل دوف" المحاذية لجنوب لبنان، فيما رد الجيش الصهيوني بنيران مدفعية تجاه أهداف قريبة في الجنوب اللبناني، وفق تعبيره.

وقالت القناة السابعة الصهيونية إن مجموعة من حزب الله أطلقت صاروخاً مضادا للدروع تجاه آلية عسكرية، دون وقوع إصابات.

........................

0 comments: