الجمعة، 29 يناير، 2016

انتفاضة 120:استشهاد 7 قساميين واطلاق نار ومولوتوف وطعن 28/1/2016

الجمعة، 29 يناير، 2016
انتفاضة 120:استشهاد 7 قساميين واطلاق نار ومولوتوف وطعن 28/1/2016

فلسطين الخميس 18/4/1437 – 28/1/2016
الموجز
المقاومة
القسام يزف ثلة من رجال الأنفاق الذين ارتقوا في معركة الإعداد
جرائم الاحتلال
اعمال امن عباس
اخبار متنوعه
..................
التفاصيل
المقاومة
القسام يزف ثلة من رجال الأنفاق الذين ارتقوا في معركة الإعداد
أثناء عمل مجموعة مكونة من 11 مجاهداً في ترميم أحد الأنفاق، حدث تصدعٌ وانهيارٌ تدريجيٌ ناتج عن الأحوال الجوية، تمكن على إثره 4 من المجاهدين من الانسحاب من النفق، فيما اختار الله 7 من أبطالنا شهداء في معركة الإعداد وهم:
الشهيد القسامي المجاهد/ ثابت عبد الله ثابت الريفي (25 عاماً)
قائد مجموعة في وحدة النخبة القسامية
الشهيد القسامي المجاهد/ غزوان خميس قيشاوي الشوبكي (25 عاماً)
أحد مجاهدي وحدة النخبة القسامية
الشهيد القسامي المجاهد/ عز الدين عمر عبد الله قاسم (21 عاماً)
أحد مجاهدي وحدة النخبة القسامية
الشهيد القسامي المجاهد/ وسيم محمد سفيان حسونة (19 عاماً)
الشهيد القسامي المجاهد/ محمود طلال محمد بصل (25 عاماً)
الشهيد القسامي المجاهد/ نضال مجدي رمضان عودة (24 عاماً)
الشهيد القسامي المجاهد/ جعفر علاء محمد هاشم حمادة (23 عاماً)
وجميعهم من مجاهدينا الأبطال في كتيبة التفاح والدرج
حيث رحل الأبطال إلى جنان الخلد والله حسيبهم مساء أول أمس الثلاثاء 16 ربيع الثاني 1437هـ الموافق 26-01-2016م، أثناء قيامهم بترميم نفقٍ قديمٍ كان قد استخدمه المجاهدون في معركة العصف المأكول وأوجعوا العدو من خلاله بفضل الله تعالى، وقد شارك شهداؤنا الأبطال في عملياتٍ نوعيةٍ بطوليةٍ أثناء معركة العصف المأكول، أسفرت عن مقتل وجرح عددٍ كبيرٍ من جنود العدو.

كتائب الشهيد عز الدين القسام – فلسطين
الخميس 18 ربيع الثاني 1437هـ
الموافق 28/01/2016م
..........................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
شهد حصاد انتفاضة القدس، يوم أمس الخميس (28-1) تنفيذ عملية إطلاق نار بطولية، ومحاولتين لتنفيذ عمليتي طعن، فيما اندلعت مواجهات في 15 نقطة مواجهة في مختلف مدن الضفة الغربية.

ووفق رصد مركز أمامة، التابع لحركة "حماس" في الضفة الغربية، فقد نفذ مقاومون عملية إطلاق النار على قوة عسكرية صهيونية، في قرية كفر عقب شمال القدس، فيما حاول شابان تنفيذ عملية طعن عند حاجز قرية نعلين، وانسحبا من المكان دون أن تتمكن قوات الاحتلال من اعتقالهما.

وأشار إلى اعتقال الاحتلال الشاب حسام ناصر الدين عند المسجد الإبراهيمي بالخليل، بتهمة حيازة سكين ومحاولته تنفيذ عملية طعن.

ولفت إلى إصابة مستوطن بجراح رشقًا بالحجارة قرب مستوطنة قرنيه شمرون، فيما ألقى شبان أكواعًا ناسفة تجاه جنود الاحتلال في بلدة أبو ديس، كما ألقى آخرون زجاجات حارقة في كلٍّ من جيوس وبيت أمر والخضر.

وحول نقاط المواجهات يوم أمس؛ فقد تم إحصاء 15 نقطة مواجهة كانت 1 منها في مدينة القدس، و2 في ضواحيها، و2 في الخليل، و3 في رام الله، و4 في بيت لحم، و1 في كلٍّ من نابلس وطوباس، و2 في قلقيلية.
................
بيت لحم - المركز الفلسطيني للإعلام
ألقى شبان الانتفاضة، الليلة الماضية، زجاجتين حارقتين باتجاه سيارات للمستوطنين في بيت لحم، جنوب الضفة المحتلة.

وقالت الإذاعة العبرية، إن الحارقتين ألقيتا تجاه سيارات المستوطنين، التي كانت تمر قرب قرية الخضر، على الطريق المؤدي من مستوطنات "غوش عتصيون" إلى القدس المحتلة، دون تسجيل وقوع إصابات أو أضرار.

وتشهد الأراضي الفلسطينية المحتلة، مواجهات مع قوات الاحتلال، منذ مطلع أكتوبر/تشرين أول الماضي؛ احتجاجًا على اقتحامات المستوطنين، المسجدَ الأقصى، ومحاولات فرض تقسيمه زمانيًّا ومكانيًّا.

...........................
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقل جيش الاحتلال الصهيوني، اليوم الخميس (28-1)، شاباً فلسطينياً في منطقة "تل ارميدة" بمدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وادّعت صحيفة "معاريف" العبرية على موقعها الإلكتروني، أن جيش الاحتلال أحبط عملية طعن في حي "تل ارميدة" ظهر اليوم، بعد العثور على سكين بحوزة شاب اقترب من مجموعة جنود صهاينة "بهدف مهاجمتهم".

وأشارت إلى أن الجنود تمكّنوا من اعتقال الشاب ونقله إلى أحد مراكز التحقيق.

ويفرض جيش الاحتلال قيوداً على حركة المواطنين في منطقة "تل ارميدة" و"شارع الشهداء"؛ حيث تجري عمليات تفتيش للمارّة.

...................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
ادّعت قوات الاحتلال الصهيوني، أنها أحبطت عملية طعن فدائية قرب بلدة نعلين، شمال غربي رام الله، وسط الضفة الغربية.

وقال موقع 0404 العبري، إن شابين فلسطينيين حاولا تنفيذ عملية طعن قرب حاجز لقوات الاحتلال في نعلين، إلّا أنه تم إحباط العملية.

وذكر أن قوات الاحتلال تلاحق الشابين في المنطقة بعدما انسحبا من المكان تاركين سكينين كانا معهما.

وكان مستوطن صهيوني، أصيب مساء أمس بجروح خطيرة في عملية طعن نفذها شاب فلسطيني قبل اعتقاله على مدخل مستوطنة شمال غربي القدس المحتلة.

....................


الإعلام الحربي _ القدس المحتلة
أصيب مستوطن صهيوني الليلة بجراح خطرة جراء عملية طعن في القدس المحتلة، فيما سيطرت الشرطة الصهيونية على المنفذ واعتقلته في المكان.
وذكرت القناة العبرية الثانية أن فلسطينيًا هاجم المستوطن (50عامًا) في محطة وقود على مدخل مستوطنة "بسغات زئيف" شمالي القدس المحتلة ما أدى لإصابته بجراح خطيرة.
وأشارت إلى أن إصابة المستوطن في رقبته وجرى نقله للعلاج بالمستشفى، فيما اعتقل المنفذ بعد السيطرة عليه والاعتداء عليه من قبل المارة.

.................

القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام (ترجمة خاصة)
أظهر استطلاع رأي نفذه "معهد الأبحاث الاستراتيجي الإسرائيلي"، تراجعا في شعبية "المعسكر الصهيوني" وانهيار حزب موشيه كحلون، وذلك في أحدث استطلاع يقيس شعبية الأحزاب مع قرب انتهاء الشهر الرابع لانتفاضة القدس.

وتتضح من المعطيات التي قام قسم الترجمة والرصد في
"المركز الفلسطيني للإعلام" بمتابعتها عبر ما نشرته صحيفة معاريف أن النتائج كانت مدهشة، حيث طرح سؤال على المستطلعين أنه لو حدثت الانتخابات بالفعل هذه الأيام، وفي ظل استمرار تردي الوضع الأمني (انتفاضة القدس)، وانخفاض الشعور بالأمن لدى المجتمع الصهيوني، فتبين انخفاض شعبية عديد من الأحزاب وصعود عدد آخر.

وأظهر الاستطلاع أن قوة المعسكر الصهيوني (يضم القائمة المشركة وحزب العمل) ستتراجع من 24 نائبا إلى 18 في الانتخابات القادمة، كما ستتراجع قوة حزب"كُلنا" من 10 نواب إلى 4، وبحسب الاستطلاع فإن حزب"هناك مستقبل" ستزداد بسبعة نواب، أي من 11 إلى 18.

وأضافت الصحيفة أن نتيجة الاستطلاع أظهرت بقاء قوة حزب الليكود كما هي أي سيبقى على 30 نائبا، وسترتفع قوة حزب "إسرائيل بيتنا" برئاسة أفيغدور ليبرمان من 6 نواب إلى 9، كما أظهرت النتائج زيادة قوة كتلة البيت اليهودي بنائب واحد وسيمثلها 9 نواب، كذلك فإن شاس متوقعٌ أن يحصل على 8 نواب، وكتلة "يهودت هتوراة" على 6 نواب، وسيبقى تمثيل القائمة المشتركة على حاله وستمثل  بـ13 نائبا، بينما سيحصل حزب ميرتس على 6 نواب.

وعلى خلفية التكهنات حول احتمال دخول رئيس أركان الجيش الأسبق غابي أشكنازي إلى المعترك السياسي قال 31% من المستطلعين أنه الأنسب لتولي منصب وزير الأمن، لكن 38% رأوا أن الأنسب هو موشيه يعلون، بينما قال 17% أن الشخص الأنسب هو ليبرمان، و11% قالوا أنه رئيس "البيت اليهودي" وزير التربية والتعليم نفتالي بينت.

ورأت الغالبية الساحقة من المستطلعين (82%) أن الحكومة لم تفعل شيئا من أجل منع مقاطعة  "الاحتلال الإسرائيلي"، وقال 9% إنها تعمل بشكل كبير لأجل ذلك، فيما رأى 4% أنها عملت بشكل كافٍ ومقبول.

وفي الأول من أكتوبر 2015 انطلقت انتفاضة القدس؛ حيث أحدث إرباكا داخل المجتمع الصهيوني من خلال استمرار عمليات المقاومة، وهو ما دفع الكثير من الأطراف السياسية الصهيونية لتبادل الاتهامات فيما بينها، فيما أظهرت العديد من الاستطلاعات انخفاضًا في شعبية عدد من القيادات السياسية للأحزاب الصهيونية.

.................

أفادت مصادر عبرية أن المقاومة أجرت صباح اليوم الخميس تجربة صاروخية جديدة أطلقت من داخل قطاع غزة.
ووفق زعم الإعلام العبري فإن المقاومة أطلقت صاروخ تجريبي من قطاع غزة نحو البحر.
وادعى الاحتلال أن ذلك يأتي ضمن تطوير المقاومة لقدراتها العسكرية استعدادا لأية مواجهة مقبلة مع الاحتلال الإسرائيلي.

....................
زعم جيش الاحتلال أنه عثر الليلة الماضية على أسلحة وعتاد خلال حملة تفتيش واعتقالات بمحافظة طولكرم بشمال الضفة الغربية المحتلة.

وذكرت صحيفة "معاريف" العبرية أن قوة من الجيش عثرت على بندقة آلية من نوع (M-16) ومخازن للذخيرة وكمية من الذخائر بالإضافة لعتاد عسكري آخر.

يشار إلى أن جيش الاحتلال شن الليلة الماضية وفجر اليوم حملة اعتقالات ومداهمات واسعة في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية والقدس المحتلة.
.................

جرائم الاحتلال
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
أوقفت شرطة الاحتلال الصهيوني، مساء اليوم الخميس، عددًا من الأطفال في أحياء مخيم شعفاط، وبيت حنينا بالقدس المحتلة، وحققت معهم، واعتدت على بعضم بالضرب، والتقطت لهم صورًا في الشارع.

وأفاد مراسل "
المركز الفلسطيني للإعلام" في القدس، أن دوريات شرطة الاحتلال، أوقفت مساء اليوم عددًا من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 10 – 16 عامًا، في مخيم شعفاط وبيت حنينا، وحققت معهم وصوّرتهم على قارعة الطريق، واعتدت على عدد منهم بالضرب، لافتًا إلى أن مسألة تصوير الأطفال بهذا الشكل غير مسبوقة.

وقال الطفل إبراهيم أبو خضير (١٢ عامًا)، إن شرطة الاحتلال أوقفته، وفتشت ملابسه أثناء توجهه لإحضار الخضار لوالدته.

وأضاف أبو خضير لـ"المركز الفلسطيني للإعلام": جنود الاحتلال حققوا معي؛ أين تسكن؟ وكم عمرك؟ وما هو اسمك؟ ثم التقطوا لي صورة بالقرب من الحائط أنا وابن عمي بكر".

بدوره، قال الطفل فوزي يحيى بكير (١٥ عامًا) من البلدة القديمة في شعفاط، لمراسلنا، إن جنود الاحتلال ألقوا به بقوة نحو جدار قرب محطة القطار الخفيف، عندما رفض التوقف للاستجواب والتصوير، كباقي الأطفال الذين أوقفتهم دورية لحرس الحدود والشرطة الصهيونية.

وأضاف الطفل بكير أنه تم التعامل معه بقسوة ووحشيه وهُدّد بالاعتقال ما لم يتوجه للبيت والبقاء فيه، فيما جرى تسجيل اسمه وعنوانه وتصوير وجهه من القوة الشرطية الصهيونية.

من جهتها، أفادت والدة الطفل سيف وليد  أبو خضير (١١ عامًا) لمراسلنا، أن مجندة صهيونية، اعتدت خلال التحقيق مع ابنها بضربه على وجهه وهددته بالاعتقال .

وتابعت "الجنود (الصهاينة) أرعبوا "سيف"، وحققوا معه بقسوة وعنف، ولما حاول العودة للبيت رفضوا تركه، ثم صوروه وهدّدوه بالاعتقال".

وأشارت إلى أن طفلها سيف أصيب بصدره، وأنها بصدد التوجه إلى قسم الشكاوى ضد أفراد شرطة الاحتلال بحق تلك المجندة وأفراد الشرطة، الذين حققوا وهدّدوا ابنها في الشارع واعتدوا عليه بالضرب دون سبب.
..................
جنين - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني ثمانية مواطنين، خلال حملة دهم واقتحام في أرجاء متفرقة من الضفة الغربية المحتلة.

وقال مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" اعتقلت كل من الأشقاء محمد وأحمد وإبراهيم عايش صبارنة من بين أمر في الخليل، فيما اعتقل محمد مسالمة من بيت عوا، ورامز اللحام، وسراج العاص من مخيم الدهيشة، وراشد اليمني من بيت لحم، وعلى يوسف كميل من قباطية.
وذكرت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اقتحمت مباني جامعة القدس في أبو ديس، بالقدس المحتلة، وفجّرت بوابات مباني كليات الشريعة والهندسة والطب والحقوق، وعبثت بمحتوياتها، وأحدثت خرابا واسعا فيها.

وأضافت بأن مواجهات عنيفة اندلعت في محيط الجامعة بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال التي أطلقت نيرانها بكثافة دون أن يبلغ عن إصابات.

اعتقال ومداهمات في جنين
واعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، مواطنا وسلمت آخر بلاغ استدعاء فجر اليوم، بعد اقتحامها مدينة جنين، وبلدة قباطية جنوبي المدينة، شمال الضفة الغربية المحتلة، وسط مواجهات مع المواطنين.

وقالت مصادر محلية لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام"، إن قوات الاحتلال اقتحمت مدينة جنين فجرًا؛ وسط إطلاق الأعيرة النارية والقنابل الغازية بكثافة، فيما انتشرت تلك القوات في أحياء البيادر ودبة العطاري، وداهمت منزل مواطن من عائلة الجمال، وسلّمته بلاغا لمراجعة المخابرات الصهيونية في معسكر سالم.

وأشارت المصادر إلى أن أجهزة السلطة الأمنية، أخلت مواقعها في المدينة، قبيل اقتحام قوات الاحتلال؛ بعد إبلاغها بوجود "نشاط أمني" للاحتلال.

من جهة أخرى، اقتحمت قوات الاحتلال بلدة قباطية جنوب جنين، واعتقلت الشاب علي يوسف محمد ناصر كميل بعد تفتيش منزله والعبث بمحتوياته.

إلى ذلك، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب سراج العاصي من مخيم الدهيشة في مدينة بيت لحم بعد اقتحام منزله، فيما دارت مواجهات خلال عملية الاقتحام في المخيم.

واعتقلت قوات الاحتلال الشاب محمد ملوح مسالمة من بلدة بيت عوا غرب مدينة الخليل.

كما اقتحمت قوات الاحتلال فجرًا، قرية كفر عين شمال محافظة رام الله والبيرة.

وأفادت مصادر محلية بأن آليات احتلالية عدة اقتحمت القرية، وجابت عددا من الشوارع والأحياء بشكل استفزازي، دون أن يبلغ عن اعتقالات.

مصادرة مركبتين عموميتين
إلى ذلك، صادرت قوات الاحتلال، مركبتين عموميتين لمواطنين في قرية برطعة جنوب غرب جنين الواقعة داخل جدار الضم والتوسع العنصري .

وذكرت مصادر محلية لـ "وفا" صباح اليوم، أن قوات الاحتلال صادرت مركبتين من نوع فولكس فاجن "شتل" عمومي لنقل الركاب، وتم نقلهن الى داخل أراضي الـ48، دون معرفة أسباب ذلك.
مواجهات بالخليل
وجرت مواجهات على مدخل مخيم العروب بالخليل جنوب الضفة الغربية، في ساعة متاخرة من ليلة أمس.

وقالت مصادر فلسطينية من داخل المخيم لمراسلنا ، إن الشبان تصدوا بالحجارة لقوات من الجيش الصهيوني حاولت اقتحام المخيم من البوابة الجنوبية بالقرب من المقبرة ، فيما أطلقت تلك القوات القنابل الغازية والرصاص المطاطي واستمرت المواجهات حتى ساعات الفجر الأولىن دون الإبلاغ عن وقوع إصابات .

..................
الضفة المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
شنت قوات الاحتلال الصهيوني، فجر اليوم الخميس، حملات دهم في مناطق مختلفة من الضفة الغربية المحتلة، ونكّلت بالمواطنين واعتقلت عدداً منهم، بينهم النائب المقدسي محمد أبو طير.

ففي طولكرم اقتحمت أعداد كبيرة من قوات الاحتلال مخيم نور شمس شمال المدينة، واعتقلت الشاب ثائر دياب، والمواطن فيصل خليفة (30 عاماً)، وفتشت منزله وعبثت بمحتوياته.

 
والمعتقل فيصل هو أسير محرر قضى  عدة سنوات في سجون الاحتلال، وتعرض مرات عديدة للاعتقال لدى أجهزة السلطة.

وفي جنين اقتحمت قوات الاحتلال بلدة مركة جنوب المدينة، وانتشرت في شوارعها ونصبت حواجز عسكرية في محيطها، كما انتشرت على شارع جنين – نابلس في أكثر من نقطة خلال ساعات الليل ونصبت حواجز مفاجئة.

وفي الخليل اقتحمت قوات الاحتلال، فجر اليوم الخميس (28-1)، منزل الشهيد أمجد الجندي والأسير مرد ادعيس في بلدة يطا جنوب المدينة.

وأفاد منسق لجان مقاومة الجدار والاستيطان جنوب الخليل راتب الجبور، بأن قوات الاحتلال اقتحمت الليلة الماضية منزل الشهيد أمجد الجندي، وحطمت أبوابه وكسرت محتوياته، وأخرجت عائلة الشهيد  من المنزل في البرد القارس.

 
وأشار الجبور إلى أنها ليست المرة الأولى التي يتم فيها اقتحام منزل الشهيد الجندي.

وفي ذات السياق اقتحمت ذات القوة من جنود الاحتلال منزل الأسير مراد ادعيس، في منطقة بيت عمرة بمدينة يطا وشرعت بعملية تفتيش للمنزل.


وداهمت قوات الاحتلال حي قيزون في مدينة الخليل، وسلمت الشاب إسماعيل غالب الجعبري (19 عاماً) بلاغاً لمراجعة مخابراتها بعد اقتحام منزله.

وفي سياق مشابه، داهمت قوات الاحتلال عدة مناطق في بلدة الظاهرية جنوب الخليل، وشرعت بعملية  تفتيش لعدد من المنازل دون التبليغ عن أي اعتقالات في البلدة.

وفي رام الله اعتقلت قوات الاحتلال، فجر اليوم الخميس (28-1)، النائب في المجلس التشريعي عن مدينة القدس والمبعد إلى الضفة الغربية المحتلة محمد أبو طير (64 عاما)، بعد اقتحام منزله في بلدة كفر عقب.

كما سجل في المدينة اعتقال كل من محمد رشيد حمدان ونجله رشيد من بيت سيرا، وعز الدين القاضي.


وفي بلدة بيرزيت شمال المدينة اقتحمت قوات الاحتلال اقتحمت صهيونية منزل المواطن نجيب محمود حسن وفتشته، كما أخضعت نجله حسن (18 سنة) لتحقيق ميداني، والتقطت صورا له قبل انسحابها، دون إبداء الأسباب.


وفي بيت لحم اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، المواطن حمد سليمان من بلدة تقوع، والمواطن أحمد العروج، وهو شقيق أربعة أسرى في سجون الاحتلال، يعتقل الاحتلال زوجة أحدهم.
أما في مدينة القدس  المحتلة فقد اعتقلت قوات الاحتلال الشاب محمد الديسي من كفر عقب، القدس والشاب أحمد زايد من الرام، والشابين شادي عطية ومحمود ناصر من العيساوية، والشاب نبيل عبد اللطيف من البلدة القديمة.


وفي نابلس اعتقلت قوات الاحتلال الشاب محمد وضاح عوادة من قرية تل جنوب غرب المدينة.

...............
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام

اعتقلت قوات الاحتلال، فجر اليوم الخميس (28-1)، النائب في المجلس التشريعي عن مدينة القدس والمبعد إلى الضفة الغربية المحتلة محمد أبو طير (64 عاما)، بعد اقتحام منزله في بلدة كفر عقب برام الله.

وأفاد مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام"، بأن قوات الاحتلال اقتحمت فجر اليوم منزل عضو المجلس التشريعي الفلسطيني عن مدينة القدس محمد أبو طير في بلدة كفر عقب وشرعت بعملية تفتيش وعبثت بمحتويات المنزل، قبل اعتقال النائب، ونقله إلى جهته مجهولة.
 
ومن المعلوم أن النائب أبو طير لم يمض سوى ستة شهور عن الإفراج عنه من سجون الاحتلال، حيث أفرجت عنه قوات الاحتلال في 30-7-2015، بعد اعتقال دام خمسة وعشرين شهرا، كما أمضى النائب أبو طير ما يزيد عن 25 عاماً في سجون الاحتلال، وأبعد عن مدينة القدس في 8 -10 -2010 بعد اعتقال استمر خمسة أشهر.

..................
جنين - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، مساء اليوم الخميس، مواطنًا من بلدة قباطية، جنوب جنين، شمال الضفة الغربيةالمحتلة، أثناء سفره إلى الأردن، عبر معبر الكرامة، ونقلته إلى جهة مجهولة.


وقالت مصادر محلية لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" إن مخابرات الاحتلال، أوقفت الشاب محمد نجيب نزال (33عامًا)، خلال مروره على الجانب الصهيوني من المعبر، واحتجزته لساعات قبل أن تبلغه باعتقاله.


يذكر أن قوات الاحتلال تستخدم المعابر مصائد للمواطنين؛ من خلال اعتقالهم أو منعهم من السفر أو احتجازهم لفترات طويلة.

..................
النقب - وكالات
هدمت جرافات صهيونية، صباح اليوم الخميس (28-1)، بحراسة أمنية من قبل قوات الاحتلال، مسجدًا في قرية "رخمة" غير المعترف بها في النقب المحتل، جنوب فلسطين المحتلة عام 1948.

وقال المجلس الإقليمي للقرى العربية غير المعترف بها، في بيان له، إن قوات عسكرية صهيونية ترافقها جرافات وآليات هدم ثقيلة، دهمت قرية "رخمة " صباح اليوم، وفرضت عليها طوقًا أمنيًّا قبل أن تشرع بهدم المسجد.

وأشار المجلس إلى أن الاحتلال هدم مسجد "رخمة" للمرة الثانية خلال شهر كانون ثاني (يناير) الجاري؛ حيث كان قد تعرّض  للتدمير من قبل الجرافات الصهيونية بتاريخ السادس من الشهر ذاته.

من جانبه، رأى النائب العربي في الكنيست الصهيوني، طلب أبو عرار، أن هدم المسجد "استمرار للاعتداء على المقدسات الفلسطينية، ويزيد من حالة الاحتقان".

وأضاف لـ "قدس برس"، إن سلطات الاحتلال "تعمل بكل وسعها للضغط على السكان من أجل تفريغ الأرض من العرب، وتهجيرهم"، مؤكدًا أن الاحتلال يمارس سياسات "تجهيل وأعمال غير مسؤولة".

ورأى أن "هدم مسجد رخمة، والمساجد بشكل عام في منطقة النقب، حرب على الإسلام، ويأتي في إطار الحرب الدينية التي تعمل إسرائيل على تأجيجها في المنطقة عامة، ويحمل  دلالات حقد وكراهية للعرب والمسلمين".

بدوره، قال رئيس مركز "التخطيط البديل في الداخل"، حنا سويد، إن عدد المباني والمنشآت الفلسطينية المهددة بالهدم من قبل سلطات الاحتلال في منطقة النقب يُقدر بنحو 50 ألف مبنى ومنشأة "بحجة عدم الترخيص".

وأوضح الخبير في شؤون البناء والتنظيم، في حديث لـ "قدس برس"، إن سلطات الاحتلال "تمتنع" عن هدم المنشآت المهددة بالهدم بشكل جماعي "خوفًا من وقوع مواجهات شاملة مع عرب النقب، لذلك تقوم بعمليات هدم بين فترة وأخرى".

يُشار إلى أن حكومة الاحتلال لا تعترف بنحو 51 قرية عربية في النقب، وتستهدفها بشكل مستمر بالهدم وتشريد أهلها، بينما تشرع بشكل مستمر ببناء تجمعات استيطانية لصالح اليهود في النقب.

ويُذكر أن قرى النقب تتعرض في الآونة الأخيرة لحملات هدم كبيرة طالت مئات المنازل بحجة البناء بدون ترخيص.
.................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
أخطرت سلطات الاحتلال الصهيوني، اليوم الخميس (28-1)، عائلات بدوية فلسطينية تقطن بين مدينتي نابلس ورام الله، بالضفة المحتلة، بهدم مساكنها، وأمهلتهم حتى الأول من شباط/ فبراير القادم لإخلائها.

وقال المواطن سليمان زواهرة إن الاحتلال أخطر عائلات بدوية بإخلاء منشآتها الواقعة في خربة "الرشاش" بين قريتي مادما شرقي نابلس، والمغير شمالي رام الله، مؤكدًا أن عملية الهدم تستهدف ما يزيد عن الـ 30 منشأة تستخدم للسكن وتربية المواشي.

وأشار في حديثٍ لـ"قدس برس"، إلى أن المنشآت تعود لعدد من العائلات البدوية الفلسطينية، من بينها الزواهرة والجهالين، ويقطنها حوالي 80 فردًا.

وأوضح زواهرة أن سلطات الاحتلال تتذرع بأن المنطقة "عسكرية مغلقة"، ويُمنع البناء أو الإقامة فيها، مؤكدًا أن العائلات البدوية تقطن فيها منذ ما يقارب الـ 30 عامًا.

وبيّن المواطن أن الاحتلال كان أخطرهم قبل سنوات بإخلاء المنطقة، وتقدموا بالتماس للمحكمة الصهيونية للاعتراض على هذا القرار، إلا أن المحكمة رفضت مؤخرًا الالتماس، وجاء الإبلاغ بالهدم بناءً على ذلك.

ولفت زواهرة النظر إلى أن العائلات البدوية في خربة الرشاش لا تملك أيّ بديل للسكن، مشددًا على أنهم "سيتصدّون لعملية الهدم". مناشدًا الجهات المعنيّة بالوقوف إلى جانبهم ومساندتهم.

يذكر أن سلطات الاحتلال تسعى إلى تهجير عشرات العائلات الفلسطينية من التجمّعات البدوية في الضفة الغربية، وشرق مدينة القدس، بهدف توسيع المستوطنات الصهيونية، خاصة مستوطنة "معاليه أدوميم" المقامة على أراضي بلدتي "العيزرية" و"أبو ديس".

ويشار إلى أن تقريرا صهيونيا قد كشف النقاب مؤخرًا عن أن 78 في المائة من المناطق العسكرية المغلقة، التي أعلنها الاحتلال في الضفة الغربية منذ عام 67 بهدف إجراء مناورات فيها، لا تستخدم لهذا الغرض، وتستغل لتوسيع المستوطنات المحيطة بها.

وقدّر التقرير حجم هذه المناطق، التي يحرُم على الفلسطينيين دخولها وفلاحتها، بنحو مليون و765 ألف دونم، أي ما يعادل ثلث مساحة الضفة الغربية، وأكثر من نصف مساحة المناطق المصنفة "ج" الخاضعة أمنيًّا ومدنيًّا بالكامل لسلطة الاحتلال.

وأشار التقرير إلى أن الأراضي التي أقيمت عليها المستوطنات، والتي تقدر بأكثر من نصف مليون دونم، تعد أيضًا مناطق عسكرية مغلقة في وجه الفلسطينيين.

...............
اقتحمت قوات الاحتلال الليلة منزل الشهيد أمجد الجندي في بلدة يطا بمدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وذكر شهود عيان إن قوة صهيونية حطمت أبواب منزل عائلة الجندي وكسرت محتوياته وأخرجت عائلته منه بالبرد القارص.

وكان الاحتلال ادّعى أنّ الشهيد الجندي اختطف سلاح جندي في مستوطنة "كريات جات" داخل الأراضي المحتلة عقب طعنه له في السابع من أكتوبر الماضي.

.................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
صادقت ما تسمى "لجنة التخطيط والبناء المحلية" التابعة لبلدية الاحتلال الصهيوني في القدس في جلستها أمس الأربعاء على مد وبناء خط ومسلك جديد وإضافي هو الثالث من نوعه في المدينة، بطول نحو 20 كم  متواصلة، يوصل بين مستوطنات القدس المحتلة من طرفيها الشمالي والجنوبي.

ويبدأ الخط الجديد من مستوطنة "راموت" شمالا مرورا بمركز غربي مدينة القدس، وينتهي بمستوطنة "جيلو" شمالاً، وفي تفريعه الثاني سيصل ما بين "راموت" وبين مستوطنة "مالحة" التي أقيمت على حساب قرية المالحة المقدسية المهجرة عام 1948، وهو الخط الذي سيطلق عليه "الخط الأزرق".
 
وقد تفاخر رئيس بلدية الاحتلال "نير بركات" بالمصادقة على هذا المخطط عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "الفيسبوك"، فور الانتهاء من الجلسة، مشيرا إلى أنه سبقه مد مسلك الخط الأحمر.
 
والخط الأحمر المشغّل حالياً منذ خمس سنوات، طوله نحو 14 كم، يصل بين مستوطنة "نبي يعقوب" شمال شرق القدس المحتلة، ويمر بجانب أسوار القدس القديمة ـ وينتهي بجانب مستشفى هداسا، وسيتم توسيع بعض تفريعاته لاحقاً، ويحمل هذا الخط نحو 150 ألف مسافر يومياً.
 
أما الخط الأخضر، وهو في مراحله الأخيرة للمصادقة، فسيصل ما بين جبل المشارف شرق شمال القدس المحتلة، وبين مستوطنة "جيلو" وتفريعات أخرى، وسيصل طوله إلى نحو 20 كم أيضا.
 
وبحسب المخطط للخط الأزرق فإنه سيخدم نحو 250 ألف مسافر يومياً، أما الخط الأخضر فسيخدم نحو 200 ألف مسافر يومياً، أي ما مجموع الثلاث خطوط نحو 600 ألف مسافر يومياً على طول نحو 54 كم.
لمشاهده الصور اضغط على العنوان
..................

الإعلام الحربي _ غزة
فتحت زوارق الاحتلال الصهيونية، صباح اليوم الخميس، نيران أسلحتها الرشاشة الثقيلة تجاه مراكب الصيادين قبالة سواحل قطاع غزة.
وأفادت مصادر محلية، أن الزوارق استهدفت مراكب الصيادين قبالة سواحل منطقة الواحة شمال غرب بلدة بيت لاهيا، وقبالة منطقة السودانية شمال غرب غزة، وقبالة سواحل منطقتي دير البلح وخانيونس، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.
وأضافت المصادر، أن الزوارق لاحقت عدة مراكب صيد كانت تبحر قبالة سواحل تلك المناطق، مشيرةً إلى أن الصيادين اضطروا لمغادرة المناطق إلى أخرى آمنة قرب الشواطئ.

...................
الإعلام الحربي _ غزة
استهدفت قوات الاحتلال الصهيوني المتمركزة على السياج الأمني الفاصل مع فلسطين المحتلة عام 1948 في المناطق الشرقية لمحافظتي خان يونس والوسطى من قطاع غزة صباح الخميس، بنيران أسلحتها المزارعين ورعاة الأغنام وصيادي الطيور، دون إصابات.
وذكر شهود عيان، بقيام عدد من جنود الاحتلال بالترجل من داخل جيبات عسكرية وإطلاق النار من داخل الشريط الحدودي تجاه صيادي الطيور الموسمية، على حدود بلدة جحر الديك، شمال شرقي المحافظة الوسطى دون وقوع إصابات.
ولفت إلى أن هذا تزامن مع إطلاق نار مماثل من موقعي "كيسوفيم، و"الأحراش" شرق بلدة القرارة شمال شرق خان يونس تجاه عدد من المزارعين، ورعاة الأغنام، وصيادي الطيور، دون وقوع إصابات.
وأوضح الشهود أن صيادي الطيور تركوا شباكهم، خشية إصابتهم برصاص الاحتلال، فيما فر رعاة الأغنام لمناطق أكثر أمانًا، من إطلاق النار، منوهًا إلى أن الحدود الشرقية للقطاع تشهد منذ الصباح حركة نشطة لجيبات وآليات، تقوم بعمليات تمشيط وتفقد للشريط الحدود من الداخل بعد المنخفض الجوي.
وفي وقت لاحق، أطلقت قوات الاحتلال قنبلة دخانية بالقرب من بوابة كيسوفيم، أثناء ترجل عدد من الجنود من أحد الجيبات في المكان.

..................

الإعلام الحربي _ غزة
في مسعى جديد لمواجهة انتفاضة القدس المباركة، منحت (إسرائيل) تغطيتها القانونية لجنودها بإجراء التفتيش الجسدي لأي شخص دون قيود، في إطار جملة القرارات والقوانين التي تتخذها لوأد العمليات البطولية التي يقوم بها الفلسطينيون باستمرار ضد أهداف صهيونية.
وكانت لجنة «القانون والدستور» في الكنيست الصهيوني أقرّت الاثنين الماضي، توسيع صلاحيات قوات «الجيش» والشرطة بمنحها الضوء الأخضر لممارسة سياسة «التفتيش الجسدي» بحق أي شخص، لمجرّد الاشتباه به.
ووافق سبعة نواب من أعضاء اللجنة البرلمانية الصهيونية على مشروع القانون، فيما عارضه ستة أعضاء.
وأثار القانون انتقادات واسعة من قبل منظمات حقوق الإنسان، لكونه يمنح القوات الصهيونية صلاحيات واسعة بإجراء تفتيش جسدي لأي شخص لمجرد الاشتباه به.
وأكدت منظمات حقوقية، أن القانون ينتهك حقوق الإنسان، ويسمح بتفتيش مجموعات معينة من السكان بسبب ملامحهم ولمجرد شكلهم وبصرف النظر عما إذا كانت لديهم نية لارتكاب "أعمال عنف"، مشيرة إلى أن القانون "يستهدف كل من يحمل ملامح شرق أوسطية أي العرب وقد يطال اليهود الأثيوبيين والروس"، وفق المنظمات.
ونقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية على موقعها الإلكتروني، عن رئيس اللجنة نيسان سلومونسكي من حزب "البيت اليهودي" المتطرف، قوله: "إن القانون يوسع من قدرة الشرطة على إجراء عمليات بحث وبالتالي قدرتها على العمل".
قوانين عنصرية
وأكد النائب العربي في الكنيست الصهيوني، مسعود غنايم، أن هذا القانون يأتي في سياق جملة القوانين العنصرية التي يشرعها الاحتلال لجيشه لممارسة القمع ضد الفلسطينيين في كافة أماكن وجودهم لمواجهة الانتفاضة الفلسطينية، مشيراً إلى أن هذا القانون يمنح الجندي صلاحيات بتفتيش أي إنسان لمجرد الشك به.
وقال غنايم: "الكنيست الصهيوني لا يتردد باتخاذ أي إجراءات قمعية أو عقابية ضد الفلسطينيين، فهو لم يحصر تطبيق هذا القانون داخل (إسرائيل) فحسب، بل جعله صالحاً للتطبيق لدى كافة الجنود المنتشرين في الضفة الغربية والقدس المحتلة".
وبيّن أن هذا القانون يعكس شعور الصهاينة بالخوف، الأمر الذي خلق لديهم عقلية أمنية مرهفة ومبالغ بها، موضحاً أن إقرار هذا القانون من شأنه أن يشعل الانتفاضة ويزيد لهيبها.
وأضاف غنايم: "هذا القانون يصلح للقضايا الجنائية كتفتيش مروجي المخدرات والسلاح المستخدم في الجرائم، ولا يصلح للقضايا القومية القائمة على الصراع الفلسطيني الصهيوني، ولكن القانون جاء ليعم كافة الأنماط والأشكال وهنا تكمن مشكلته".
ولفت النظر إلى أن إجراء التفتيش الشخصي هو تعدٍ على الحرمات الشخصية والحريات الخاصة، تحت حجج ومبررات واهية، "حيث يمنح هذا القانون الحق لأي جندي بتوقيف أي شخص في الشارع وتفتيشه جسدياً بشكل دقيق. وهذا أمر منافٍ للأخلاق ويعزز من الحكم العسكري".
وبيّن النائب العربي في الكنيست الصهيوني أن محاور اتخاذ القرار الصهيوني ، يغلب عليها التشدد والتطرف بسبب سيطرة اليمين الصهيوني عليها، الأمر الذي يعني أن القوانين العنصرية والقمعية المتطرفة ضد الفلسطينيين لن تتوقف عند هذا الحد.
عامل إشعال
من ناحيته، يرى المحلل السياسي الخبير في الشأن الصهيوني، محمود يزبك، أن هذا القانون الصهيوني من شأنه أن يشعل انتفاضة القدس، لكون قضية التفتيش الجسدي التي كانت تتم بشكل عشوائي في أوساط المصلين المقدسيين تعد إحدى الأسباب المهمة التي تسببت بإشعال الانتفاضة.
وقال يزبك: "قبل الحديث عن القانون، نريد تسليط الضوء على أن التفتيش الجسدي ليس جديداً، بل مطبقاً منذ عقود من الزمن، وكان لتفتيش النساء المقدسيات سبب قوي لانطلاق هذه الانتفاضة، حيث يرفض الفلسطينيون هذا النوع من التفتيش باعتباره أمراً مهيناً".
وأوضح أن القانون جاء ليمنح الشرعية لجنود الاحتلال للقيام بالتفتيش الجسدي، ولسد ثغرات محامي الفلسطينيين الذين يدافعون عن موكليهم المحتجزين على خلفية رفضهم التفتيش الجسدي بحقهم.
واتفق يزبك مع غنايم في أن حالة الخوف والرعب التي تسيطر على الصهاينة والمستوطنين، تدفع حكومة الاحتلال والكنيست الصهيوني لاتخاذ القرارات والإجراءات القمعية والأمنية المشددة، من أجل حمايتهم من العمليات الفلسطينية.
وشكك في أن تنجح هذه القوانين في وأد الانتفاضة، نظراً لفشل كافة القوانين والإجراءات السابقة التي وضعت لإعاقة سير الانتفاضة ومنع تفاقمها وتوسعها.
المصدر/ الاستقلال

..................


جنين - المركز الفلسطيني للإعلام
عرقلت قوات الاحتلال الصهيوني مساء اليوم الخميس (28-1) تحركات المواطنين جنوب جنين شمال الضفة الغربية عبر حواجز مفاجئة نشرتها في أكثر من موقع.

وقالت مصادر محلية 
لمراسلنا إن قوات الاحتلال نصبت حاجزا عسكريا على مدخل بلدة جبع، على شارع جنين نابلس، وأعاقت تحركات المواطنين بعد استجوابهم وتفتيش مركباتهم.

كما نصبت حاجزا عسكريا على الطريق المؤدي لبلدة يعبد، وأوقفت المركبات، ودققت في هُويّات راكبيها.

...................

نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام
أغلقت قوات الاحتلال فجر اليوم الخميس (28-1) حاجز حوارة جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، ومنعت المركبات من المرور.

وأفاد شهود عيان لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" أن قوات الاحتلال أغلقت البوابة الحديدية للحاجز، ومنعت المركبات من دخول المدينة أو الخروج منها.

وأضاف الشهود إن إغلاق الحاجز مستمر حتى ساعة إعداد هذا الخبر، وأن مئات المركبات محتجزة على طرفي الحاجز بانتظار فتحه، الأمر الذي أدى إلى تأخر الطلبة والموظفين عن الوصول إلى أماكن دراستهم وعملهم.
.....................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
أعلن الهلال الأحمر الفلسطيني أن سلطات الاحتلال الصهيوني ستسلم يوم غدٍ الجمعة (29-1) جثماني الشهيدين إبراهيم علان وحسين أبو غوش على جاجز بيتونيا قرب رام الله.

وكان الشهيدان علان وأبو غوش دخلا مستوطنة "بيت حورون" المقامة غرب رام الله يوم (25-1)، ثم دخلا محلا تجاريا ونفذا عملية بطولية أدت لمقتل مستوطنة وإصابة أخرى بجراح خطيرة، قبل أن تتمكن قوات الاحتلال من قتلهما.

.....................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
خط مستوطنون صهاينة، صباح اليوم الخميس، شعارات عنصرية على جدران أحد الفنادق في مدينة طبريا المحتلة، بالداخل الفلسطيني المحتل عام 1948.

وذكرت شرطة الاحتلال في بيان لها، أن مجهولين قاموا بخط شعارات "الموت للعرب" على جدران أحد فنادق مدينة طبريا، باللغة العبرية، مشيرةً إلى أنها "فتحت تحقيقًا حول الحادثة".

ومنذ بداية العام لم تتوقّف اعتداءات المستوطنين اليهود، وخط شعارات عنصرية في الأماكن الدينية والعامة، وشهد شهر كانون ثاني/ يناير الجاري، اعتداء المستوطنين على كنيستين غربي القدس، استهدفت من خلالها المسيحيين، داعية إلى موتهم وذبحهم وطردهم من البلاد.

وتعدّ منظّمتا "تدفيع الثمن" و"لاهافا" من المنظمات العنصرية التي تلقى دعمًا من حكومة الاحتلال الإسرائيلي، والتي قامت منذ سنوات طويلة بالاعتداء على المقدّسات الدينية في جميع الأراضي الفلسطينية المحتلة.
..................
علمت “هآرتس” ان رجال الادارة المدنية المسؤولين عن فحص صفقة شراء العمارتين اللتين يدعي المستوطنون امتلاكهما في الخليل، طلبوا تحويل وثائق الشراء الى لجنة التسجيل الأول، ما يعني ان مسألة الفحص ستستغرق وقتا طويلا.
وتقوم الادارة المدنية بفحص “صفقة الشراء” بشكل محموم بعد العاصفة السياسية التي سببها اخلاء المستوطنين من العمارتين يوم الجمعة الماضية، بعد اقتحامهم لهما يوم الخميس بادعاء ان شركة “العائدون للارث” التي يملكها أساف نحماد قامت بشراء البيوت. وكان وزير الأمن موشيه يعلون قد أمر بإخلاء المستوطنين بعد ان تبين عدم حصولهم على تصديق للصفقة، كما يحدد الأمر العسكري المعمول به في المناطق. وساند رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو موقف يعلون، لكنه قال انه يمكن للمستوطنين العودة الى العمارتين بعد ترتيب التصاريح المطلوبة.
ويدعي المستوطنون في وثائق قدموها الى الادارة المدنية انه تم شراء العمارتين من اصحابهما في عام 2008، من قبل “صندوق انقاذ اراضي أرض اسرائيل” وهو صندوق معروف بشراء الأراضي من العرب. وفي 2012 تم تحويل ملكية العمارتين الى شركة “العائدون للارث” التي يملكها أساف نحماد، رجل الشاباك السابق الذي يعمل على شراء الأراضي. وكانت هذه الشركة قد ادعت في السنة ذاتها بأنها اشترت “بيت همخفلاه” في الخليل، وهو ادعاء تم رفضه تماما.
وستعقد جلسة لدى وزير الأمن اليوم لمناقشة هذا الموضوع. وحسب موقف الادارة المدنية فانه لم يتم حتى الان توفير الوثائق المطلوبة، ولذلك لا يمكن الحسم في الموضوع. ويعتقد الطاقم المهني في الادارة المدنية بأنه حتى اذا تم تقديم كل الوثائق ويتضح بأنها صحيحة، فستبقى هناك حاجة الى مناقشة الموضوع في لجنة التسجيل الأول من اجل نقل ملكية البيوت، وذلك لأن البيوت ليست مسجلة في الطابو، وادعاء الملكية لها يعتمد حاليا على دفع رسوم الاملاك. ويشار الى ان لجنة التسجيل الاول هي جسم قانوني في الادارة المدنية يسمح بتسجيل الاملاك في الطابو. وتحتاج خطوة كهذه الى اجراءات طويلة يمكن ان تمتد على مدار سنوات. وعلى سبيل المثال نوقشت قضية “بيت همخفلاه” طوال ثلاث سنوات ونصف حتى تقرر نهائيا عد ثبوت صحة الصفقة.
الى ذلك قرر اورن حزان (الليكود) وبتسلئيل سموطريتش (البيت اليهودي) العودة للتصويت الى جانئب الائتلاف بعد مقاطعتهما للتصويت احتجاجا على اخلاء المستوطنين من العمارتين. وجاء قرارهما بالعودة للتصويت بعد قيام رئيس الحكومة ووزير الأمن بتشكيل لجنة لشؤون الاستيطان، بناء على اتفاق مع البيت اليهودي، ووعدهما بإنهاء فحص وثائق المستوطنين خلال عدة ايام، وهي خطوة من شأنها اعادة المستوطنين الى العمارتين.

..................
قالت القناة العاشرة “الإسرائيلية”، أن محكمة الاحتلال حكمت بالسجن لمدة أربع سنوات ونصف علي التاجر من غزة رياض المشهراوي.
وحسب القناة العاشرة، فالمحكمة أدانت المشهراوي بنقل أجهزة كهربائية وبضائع أخرى بكميات كبيرة لنشطاء المقاومة، ومن بينهم أسرى من محرري ضفقة شاليط  والجامعة الإسلامية وجهات أخرى.
ووفقاً للمحكمة، فالمشهراوي كان يعلم أن الأجهزة التي استوردها لها طابع عسكري في صناعة الصواريخ وحفر الأنفاق- حسب زعمها.
يذكر، أن قوات الاحتلال عادةً ما تقوم باعتقال المواطنين والمرضى والتجار عبر معبر بيت حانون خلال تنقلهم بحجج واهية، وذلك بهدف التضييق على الفلسطينيين بقطاع غزة.
.............
أفرجت قوات الاحتلال الإسرائيلي عن 4 صيادين اعتقلهم أمس من بحر غزة، وذلك عبر حاجز بيت حانون.
وذكرت مصادر محلية إن قوات الاحتلال أفرجت عبر حاجز بيت حانون 4 من الصيادين الفلسطينيين بعد أن حاصرتهم قوات البحرية الإسرائيلية في منطقة السودانية بغزة.
ووفق المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان فإن الاحتلال اعتقل خلال عام 2015، (71) صياداً، في حين صادر (22) قارب صيد و(5) شباك. كما وثق (139) حادثة إطلاق نار أدت لإصابة (24) صياد، وإتلاف (16) قارب صيد، بالإضافة لإطلاق العديد من القذائف وعمليات ملاحة قوارب صيدهم.
جدير بالذكر أن قوات الاحتلال تعتقل الصيادين وتصادر مركباتهم وشباكهم وتطلق النار عليهم رغم اتفاق التهدئة الذي وقعته المقاومة الفلسطينية مع الاحتلال الإسرائيلي بوساطة مصرية، والذي أفضى لتوسيع مساحة الصيد لـ 9 ميل بحري، لكن الاحتلال لم يلتزم بذلك

..................
أشرف قائد أركان جيش الاحتلال ، ، على مراسم نقل الفرقة "الفولاذية" المدرعة بالجيش، والمعروفة بالرقم 162، الي محيط قطاع غزة، حيث ستصبح خاضعة لمسئولية اللواء الجنوبي المكلف باحكام القبضة العسكرية في محيط قطاع غزة وعلى امتداد الحدود مع شبه جزيرة سيناء.

ويأتي نقل المسؤولية عن الفرقة الفولاذية او كما تعرف أيضاً بالفرقة 162، ضمن خطة "جدعون" التي صادق عليها قائد اركان جيش الاحتلال غابي ايزنكوت بهدف تعزيز تواجد جيش الاحتلال على الجبهة الجنوبية بعد تنامي التهديدات والتحديات التي تواجه الجيش في محيط غزة وعلى الحدود مع سيناء التي ينتشر فيها تنظيم ولاية سيناء.

وقال اللواء "ايال زامير" قائد المنطقة الجنوبية إن هذه الخطوة ستعزز أمن سكان غلاف غزة وستمكن الجيش من التعامل بمهنية عالية مع التحديات المتوقعة من شبه جزيرة سيناء.

وأنشئت الفرقة "الفولاذية" منذ أكثر من 30 عامًا، واشتركت في غالبية العمليات والحروب منذ ذلك الحين قبل نقلها أخيرًا لمسئولية اللواء الجنوبي بالجيش.
...............
الناصرة - المركز الفلسطيني للإعلام
توعّدت الحكومة الصهيونية "حركة المقاطعة العالمية - BDS" بـ "حرب إلكترونية"، تشمل رصد وتعقّب وإحباط أنشطتها في فضاء الشبكة العنكبوتية، ومهاجمتها بـ "أدوات خاصة متطورة".

وقالت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية، "إن إسرائيل تواجه حملة لنزع الشرعية عنها تتغلغل إلى حد معين، وتصل حتى الأمين العام للأمم المتحدة" مشيرة إلى أنها تُعد معركة جديد من خلال سلاح "السايبر"، كما قالت.

ونقلت الصحيفة العبرية عن وزير الشؤون الاستراتيجية الصهيوني "غلعاد أردان"، ما مفاده بأن تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون التي دعا خلالها لإنهاء احتلال الأراضي الفلسطينية، تسهم في "تشويه صورة إسرائيل عالمياً"، على حد تقديره.

وأضاف أردان، خلال مؤتمر "سايبر تك 2016" المُنعقد في تل الربيع "تل أبيب"، "يجب إجبار حركة المقاطعة العالمية على الدفاع عن نفسها وليس مهاجمة إسرائيل"، مبينًا أن حكومته خصّصت أكثر من 100 مليون شيكل لصالح "حربها الإلكترونية".

من جانبه، أشار مصدر في وزارة الخارجية الإسرائيلية إلى استحداث "تل أبيب" وتفعيلها لـ "وسائل هجومية كثيرة ضد نشطاء حركة المقاطعة العالمية - BDS".

وقال صاحب مبادرة "سايبر تك"، آدم ميلشتاين، "إن حركة المقاطعة وضعت نصب أعينها هدف تدمير إسرائيل"، موضحًا أن العامين الأخيرين شهدا محاولة نحو 40 تنظيمًا جامعيًا في مختلف أنواع الجامعات الأمريكية تمرير قرارات بمقاطعة "تل أبيب" أكاديمياً، كما جرت محاولات كهذه في 400 جامعة، وفق قوله.

وذكر رئيس معهد دراسات الأمن القومي، الجنرال احتياط عاموس يدلين، أن "أخطر دولة في الشرق الأوسط هي دولة الفيسبوك".

وأضاف "من سيقود الولايات المتحدة بعد 20 عامًا يتعلم اليوم في الجامعات التي تدور فيها دعاية معادية لإسرائيل".
.................

اعمال امن عباس

الإعلام الحربي _ نابلس
واصلت أجهزة أمن السلطة حملات الاعتقال والملاحقة والاستدعاء بحق نشطاء الانتفاضة، حيث قام جهاز الأمن الوقائي باعتقال ثلاثة أسرى محررين في مدينة بيت لحم، وفي قرى مادمة وصرة وعصيرة الشمالية قضاء نابلس جرى اعتقال 7 من عناصر حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين من قبل جهاز المخابرات.
وقال مسؤول محلي في الحركة بالضفة المحتلة إن أجهزة أمن السلطة وجهت عشرات الاستدعاءات والبلاغات لكوادر وعناصر من الحركة في العديد من البلدات، وأنها تقوم بالتحقيق معهم على خلفية المشاركة في فعاليات الانتفاضة ومواكب تشييع الشهداء ، وحملات مساندة الأسرى في السجون. مضيفاً بأن بعض ضباطاً معروفين في أجهزة أمن السلطة يقومون بتجريح وشتم الرموز الوطنية لفصائل المقاومة أثناء اعتقال الشباب والتحقيق معهم.
وحذر المسؤول من سياسة استهداف مزدوجة يتعرض لها الشبان والنشطاء الذين يتم استدعاؤهم أو اعتقالهم ، مشيراً إلى أن بعض النشطاء الذي يتم اعتقالهم غير معروفين لدى سلطات الاحتلال التي تتعرف عليهم بعد اعتقالهم لدى أجهزة أمن السلطة ومن ثم تعيد اعتقالهم وتوجيه لوائح اتهام بحقهم.
واستنكر المسؤول هذه السياسات التي تأتي ضمن محاولات إجهاض انتفاضة القدس.
وطالب بتجريم ورفض الاعتقال ووقف هذه السياسات التي تتعارض مع المصالح الوطنية لشعبنا وتهدد مساعي تحقيق الوحدة والمصالحة الوطنية.
ولفت المسؤول في الحركة إلى أن الاعتقالات لم تتوقف منذ بدء انتفاضة القدس.

..............

طولكرم - المركز الفلسطيني للإعلام
اندلعت الليلة مواجهات بين شبان من مخيم نور شمس في مدينة طولكرم شمال الضفة الغربية وأجهزة السلطة الأمنية على خلفية احتجاجات الأهالي على انقطاع التيار الكهربائي.

وقالت مصادر محلية لمراسلنا، إن المواجهات اندلعت بعد أن قام الأهالي بإغلاق مدخل المخيم بالمتاريس والذي يقع على الشارع الرئيسي المؤدي لمدينة نابلس، ما خلق احتكاكات مع أجهزة السلطة الأمنية.

وأشارت المصادر إلى أن الشبان أغلقوا الطريق واعتصموا؛ حيث اشتبكوا مع عناصر أمن السلطة الذين استدعوا تعزيزات لمدخل المخيم.

وكان العشرات من أهالي المخيم اعتقلوا قبل أسابيع على خلفية احتجاجات الكهرباء، ما تسبب بحالة توتر مستمر مع السلطة.
................


اخبار متنوعه
القسام – خاص :
الأنفاق التي حفرها مجاهدو القسام الأبطال بأظفارهم على مدار سنيّ الصراع مع العدو، شكلت نقلة نوعية في مقارعة المحتل، فحيرت قيادته ومخابراته وجيشه، وضربت نظرياتهم الأمنية والعسكرية، وجعلتهم يقفون عاجزين مستنجدين لا يعرفون متى وأين وكيف ستكون الضربة المؤلمة القادمة؟
ورغم كل محاولة العدو لإبطال فاعليتها إلا أنه باء بالفشل والخسران والهزيمة، فكيف للمحتل أن ينسى ترميد وحردون وأورحان والسهم الثاقب، أم كيف يمكن أن يغيب عنه في كوابيسه الوهم المتبدد التي مرغ أنفه فيها بالتراب، بل كيف له أن ينسى بوابة المجهول ومن بعدها ناحل عوز وصوفا وأبو مطيبق وموقع 16 العسكري.
فقد فاجأت "الأنفاق" القسامية، العدو منذ بداية انتفاضة الأقصى وحتى يومنا هذا، بالعمليات النوعية التي ضربت مواقعه وتحصيناته، و أوقعت عشرات القتلى والجرحى في صفوف جنوده إضافة الى أسر جنديين صهيونيين. 
فقد تجلى قول الله تعالى :" فَأَتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ حَيْثُ لَمْ يَحْتَسِبُوا وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ"،  في هذه الأنفاق التي كبّدت العدو الخسائر التي لم يتوقعها بل وجاءت اليه من حيث لا يدري، وما زال رعبها يطارد مغتصبيه وجنوده على أعتاب غزة.
موقع القسام يسرد أبرز العمليات النوعية التي نفذتها كتائب القسام عبر الأنفاق منذ بداية انتفاضة الأقصى،
والخسائر التي تكبدها العدو جرّاء هذه العمليات :
تفجير موقع ترميد 26/9/2001  أوقعت 5 جنود قتلى وأكثر 30 جريحاً .
تفجير موقع حردون|  13/12/2003   أوقعت 2 من الجنود قتلى  وأصابت 10 آخرين .
تفجير موقع محفوظة| 27/6/2004 وخلفت العملية 7 جنود قتلى  بالإضافة الى30 جريحاً .
عملية السهم الثاقب| 7/12/2004 وقتل في هذا الكمين جندي صهيوني وأصيب 4 آخرون .
عملية براكين الغضب| 2/12/2004 أوقعت 5 قتلى في صفوف جنود العدو وأكثر  من  23جريحاً .
عملية الوهم المتبدد| 25/6/2006 وكانت أبرز عمليات القسام التي أسر خلالها الجندي الصهيوني "شاليط"، كما قتل 2 من الجنود وأصيب 6 آخرون .
كمين مثلث الموت|  6/1/2009  وقتل في هذا الكمين 3 من جنود العدو وأصيب  5 آخرون .
كمين بوابة المجهول|  1/11/2013  أوقعت 6 من الجرحى الصهاينة .
عملية صوفا | 17/7/2014   وأصيب خلالها 7 جنود صهاينة .
عملية موقع أبو مطيبق |  19/7/2014  قتل خلالها 8 جنود بعد تمكن وحدة النخبة التابعة للقسام من التسلل خلف خطوط العدو بالموقع عملية أسر الجندي شاؤول | 20/7/2014   وتمكن القسام في هذه العملية أسر الجندي "شاؤول أرون" وقتل أكثر من 14 جندي صهيوني بعد تدمير قوة مؤللة .
عملية موقع 16| 21/7/2014  قتل فيها 7 جنود صهاينة بينهم ضابط في الجيش .
عملية ناحل عوز  28/7/2014 | أوقعت 10 قتلى في صفوف الجنود، وحاول جنود القسام أسر جندي .
............................
تزف سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، إلى الحور العين شهداء كتائب القسام الميامين الذين ارتقوا إلى العلا أثناء تأدية واجبهم الجهادي .

وتتقدم سرايا القدس من الأخوة في قيادة كتائب الشهيد عز الدين القسام بالتعزية الحارة برحيل هذه الثلة المجاهدة من أبناء القسام الميامين الذين وصلوا الليل بالنهار في سبيل إعداد ما يمكن إعداده من اجل الدفاع عن شعبنا في وجه العدوان الصهيوني المستمر والمتواصل .


...................

تتواصل قوافل الشهداء لتروي بدمائها الطاهرة أرض فلسطين المباركة, ويستمر شلال الدم لينبت من الأرض زهرا وريحانا, ويمضى الشباب نحو لقاء ربهم, طمعا في جنة عرضها السموات والأرض .

في ظل انتفاضة القدس المستمرة , والاعداد والتحضير لأي طارئ في قطاع غزة والضفة الغربية الباسلة , يسقط الشهيد تلو الشهيد , فشهيد يسقط في اشتباك مسلح واخر أثناء الاعداد واخر أثناء التدريب ورابع في مواجهات مع الاحتلال .

فمن هنا فإننا في كتائب الناصر صلاح الدين الجناح العسكري لحركة المقاومة الشعبية قيادة وجنداً ننعي بكل فخر واعتزاز ونحتسب عند الله تعالى فرسان المقاومة , أبناء القسام الميامين السبعة , أبطال الاعداد والتجهيز : المجاهد ثابت الريفي , المجاهد جعفر حمادة , المجاهد وسيم حسونة , المجاهد نضال عودة , المجاهد محمود بصل , المجاهد غزوان الشوبكى , المجاهد عز الدين قاسم , والذين ارتقوا أثناء تأديتهم واجبهم الجهادي في أحد أنفاق المقاومة شرق غزة .

.............

قاوم - خاص نعت ألوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة في فلسطين شهداء الإعداد في كتائب الشهيد عز الدين القسام الذين ارتقوا أثناء قيامهم بواجبهم  الجهادي.
وقالت الألوية في بيان لها : " إننا ننعي اليوم ثلة من الشهداء الأطهار الذين مضوا في معركة الإعداد والتجهيز لملاقاة العدو ، فلولا الله ثم هذه الثلة المجاهدة ما كانت هناك عمليات نوعية متقدمة للمقاومة الفلسطينية ".
وأضافت الألوية : "إننا إذ نشاطر إخواننا "رفقاء الدرب" في كتائب القسام بارتقاء شهدائهم لنؤكد على أن ثمرة جهد هؤلاء الشهداء ستجدونه في مواجهة قادمة مع كيان العدو الصهيوني.

.....................
نعت كتائب المجاهدين الجناح العسكري لحركة المجاهدين الفلسطينية اليوم الخميس (28-1) شهداء كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" الذين ارتقوا إلى العلا أثناء تأدية واجبهم الجهادي المشرف .
وأكدت الكتائب إن شهداء الإعداد والتجهيز الذين يرتقون خلال عملهم الجهادي لمواجهة العدو هم وقود معركة التحرير قد باعوا دماءهم وأرواحهم رخيصة في سبيل الله.
وأضافت ان المقاومة الفلسطينية ماضية في مقاومتها ودفاعها عن شعبنا حتى دحر الاحتلال الصهيوني
وختمت بيانها معاهدة ابناء شعبنا على مواصلة المعركة ضد العدو المفسد حتى تحرير الأرض والانسان والنصر باذن الله.
........................
تنعى كتائب الشهيد أبو علي مصطفى الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أبطال كتائب الشهيد عز الدين القسام شهداء الأعداد:
الشهيد البطل: ثابت الريفي/ الشهيد البطل :غزوان الشوبكي/ الشهيد البطل: عز الدين قاسم/الشهيد البطل:وسيم حسونة/الشهيد البطل:محمود بصل/الشهيد البطل:نضال عودة/الشهيد البطل:جعفر حمادة
الذين ارتقوا خلال تأديتهم واجبهم الكفاحي في أحد أنفاق المقاومة.
إن كتائب الشهيد أبو علي مصطفى وهي تزف لجماهير شعبنا شهداء القسام العظام فهي تؤكد لرفاق السلاح في كتائب الشهيد عز الدين القسام ولكافة مقاتلي وثوار شعبنا أن الثبات على ما قضى لأجله الشهداء والسير في طريقهم حتى تتويجه بنصر أو استشهاد هو شعارها ومبدأ عملها وتشدد على أن دماء الشهداء لن تذهب هدراً وستضاف زيتاً جديداً على نار مقاومتنا المنتصرة حتماً.

...................
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
نعت فصائل المقاومة، شهداء كتائب القسام السبعة الذين ارتقوا أثناء ترميمهم نفقًا قديمًا انهار بسبب سوء الأحوال الجوية.

وتقدمت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، في بيان رسمي، بالتعزية لقيادة كتائب الشهيد عز الدين القسام برحيل هذه الثلة المجاهدة من أبناء القسام الميامين الذين وصلوا الليل بالنهار في سبيل إعداد ما يمكن إعداده من أجل الدفاع عن شعبنا في وجه العدوان الصهيوني المستمر والمتواصل، وفق تعبير البيان.

وأكدت السرايا على مواصلة خيار الجهاد والمقاومة، كخيار أمثل ووحيد حتى طرد الاحتلال من آخر شبر من فلسطين.

الشعبية: الشهداء جسّدوا أعظم معاني التضحية
بدورها، نعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، الشهداء، وقالت في بيانٍ لها، مساء الخميس: "لقد جسّد الشهداء بدمائهم أعظم معاني التضحية والفداء والانتماء لهذا الوطن، مؤكدين حق شعبنا بالمقاومة، وابتداع كافة الأساليب المشروعة للتصدي للاحتلال، وللاستعداد والإعداد لأي محاولة منه لشن عدوان جديد على القطاع".

وتقدمت الجبهة بخالص التعازي، من حركة حماس وجناحها العسكريّ، باستشهاد الأبطال المجاهدين.

وأكدت على أنّ الوفاء لكلّ الشهداء، يكون بالحفاظ على نهجهم ووصاياهم؛ من خلال استمرار المقاومة، باعتبارها اللغة الوحيدة التي يفهمها العدو، وهي التي تحقق الانتصار على المشروع الصهيوني وطرده بالكامل من كل شبر من أرضنا.

الأحرار: دماء الشهداء نبراس يضيء طريق الحرية
كما نعت حركة الأحرار الفلسطينية وجناحها العسكري "كتائب الأنصار"، شهداء "الإعداد والتجهيز" من أبناء كتائب القسام، وقالت في بيان لها تلقى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة منه: "دماء الشهداء السبعة هي نبراس يضيء لشعبنا طريق الحرية، وهي ضريبة عزة شعبنا وكرامته التي يدفعها من دماء خيرة أبنائه فداءً للدين وفلسطين، ودفاعا عن الأرض والعرض والوطن الحبيب".

وأكدت على أن ارتقاء الشهداء هي رسالة للواهمين والمراهنين على انتهاء مسيرة المقاومة بالحصار وافتعال الأزمات لغزة والعدوان الصهيوني بأن المقاومة مستمرة، ولن تتوقف طالما بقي الاحتلال على أرض فلسطين.

الألوية تنعى رفقاء الدرب
 بدورها، نعت ألوية الناصر صلاح الدين، الجناح العسكري للجان المقاومة في فلسطين الشهداء.

 وقالت الألوية في بيانٍ لها: "ننعى اليوم ثلة من الشهداء الأطهار الذين مضوا في معركة الإعداد والتجهيز لملاقاة العدو، فلولا الله ثم هذه الثلة المجاهدة ما كانت هناك عمليات نوعية متقدمة للمقاومة الفلسطينية".

 وأضافت الألوية: "إننا إذ نشاطر إخواننا "رفقاء الدرب" في كتائب القسام بارتقاء شهدائهم، لنؤكد على أن ثمرة جهد هؤلاء الشهداء ستجدونه في مواجهة قادمة مع كيان العدو الصهيوني".

وكانت كتائب القسام قد أعلنت عن ارتقاء سبعة من مجاهديها شهداء، إثر انهيار نفق قديم كانوا يعملون على إصلاحه، وهو أحد الأنفاق التي استخدمت خلال معركة العصف المأكول.

فتح تطعن في الشهداء وحماس تندد
ومقابل التقدير الواسع الذي حظي به الشهداء من الجماهير والفصائل الفلسطينية، تعرضوا لهجوم لاذع من حركة "فتح" وقيادات متنفذة فيها.

فقد وصفت الصفحة الرسمية لحركة "فتح" على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" من يقف خلف الشهداء بأنهم "مجموعة من تجار الحروب الذين لا يعرفون شيئاً عن الحياة سوى دفن شبابهم بالرمال وطمس معاني العيش بحرب".

وأدانت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" محاولة بعض القيادات المتنفذة في حركة فتح وأبواقها النيل من دماء الشهداء الأبرار الذين يرسمون لفلسطين المستقبل الحر ويدفعون من دمائهم ثمن حرية شعبنا وعزته.


وعبّرت الحركة في تصريح صحفي عن فخرها بعمل العشرات بل المئات من أبنائها بصمت في إطار الإعداد والاستعداد للدفاع عن شعبنا وحمايته من فوق الأرض وتحتها.. هؤلاء الأبطال الذين يصنعون المجد لهذه الأمة.


ورفضت حماس "هذا الخطاب الوضيع اللاوطني الذي بثته صفحة حركة فتح الرسمية على "فيسبوك" وأبواقها الإعلامية الصفراء في محاولة للنيل من شهداء المقاومة وبرنامجه"، عادّةً أنه "استمرار لجريمة التعاون مع العدو تحت مسمى التنسيق الأمني".


وأكدت الحركة أن هذا الخطاب "جاء للنيل من المقاومة وتشويهها في محاولة لضرب كل مشاريع العزة والكرامة لهذا الشعب وزرع مفاهيم الاستسلام والتطبيع والانصياع للكيان الصهيوني التي يذخر بها إعلام حركة فتح الهابط".


وعدّت حماس أن النيل من دماء الشهداء انحراف خطير في العلاقات الوطنية، ويمثل خروجاً عن كل قواعد الإجماع الوطني، داعية حركة فتح إلى التوقف عن هذا السلوك والخطاب المشين الذي لا يخدم سوى الاحتلال وأعداء شعبنا.

......................
بمزيد من الفخر والاعتزاز تنعي كتائب الشهيد عبد القادر الحسيني الجناح العسكري لحركة فتح الشهداء الأبرار من مجاهدي القسام الذين ارتقوا إلى العلياء وهم يجهزون ويخططون ويحفرون بأصابعهم الطاهرة عمق الأرض وصخورها من اجل تلقين هذا العدو الدروس والعبر ولتحرير أسرانا البواسل بإذن الله
....................

رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
ما بين حزن على رحيل سبعة من خيرة الشباب الفلسطيني، وفخر بعطائهم المتواصل، تناقل ناشطو مواقع التواصل بالضفة الغربية خبر استشهاد مقاتلي القسام أثناء عمليات الإعداد بأحد الأنفاق التابعة للمقاومة بعد انهيار النفق عليهم نتيجة الأحوال الجوية.

الناشط طلال أبو غربية من نابلس، أشاد بدوره بأداء الشهداء رغم استشهادهم خلال التجهيز للمعركة القادمة، حيث يقول: "بالتزامن مع استشهاد الأبطال طالب الناطق باسم القسام أبو عبيدة جموع المغردين ورواد مواقع التواصل الاجتماعي بالتغريد على هاشتاق #رجال_الانفاق؛ تكريماً لهم وعرفاناً بعظيم صنائعهم، حيث كان التجاوب كبيرا جدا، وهو ما يشير لحب المقاومة من الشعب الفلسطيني".

ويرى الطالب ياسين طه من جامعة بيرزيت أن الحزن هو للفراق، ولكن كل حر وشريف يفتخر بمن يحفرون الأنفاق؛ فلولاهم لاحتُلت غزة، ولما كان هناك "من نقطة صفر"، مضيفا: "فرق بين اللي واصل الليل بالنهار بالإعداد لمقاومة إسرائيل ويقدم الشهداء وبين من يعد منصات الدبكة والهز وحقول الليمون والتفاح ويخدم الاحتلال بالتنسيق الأمني".

رحلوا من أجل الحرية
وكتب محمد دراغمة المحلل والمدوّن الفلسطيني على صفحته يقول: "رحلوا في باطن الأرض، من أجل حرية من عليها".

وبنبرة الفخر والاعتزاز، يقول المواطن بلال غرايبة من رام الله: "نفتخر بهم، فهم رجال الأنفاق، هم شهداء الإعداد.. هم ضحوا بأرواحهم وأوقاتهم كي تنعم ‫غزة بالحرية وبالأمان وصدّ كل عدوان، فكانت الأنفاق سبباً في عمليات نوعية مثل الوهم المتبدد وخطف شاليط، إلى جانب أنها مرابض للصواريخ التي أذلت الاحتلال في حروبه على غزة".

وكانت كتائب القسام نعت في بيان لها سبعة من المقاومين الذين ارتقوا أثناء ترميمهم لنفق للمقاومة الفلسطينية نتيجة انهيار حدث بسبب الأحوال الجوية.

وهذه ليست المرة الأولى التي تعلن فيها كتائب القسام عن استشهاد بعض من أفرادها أنثاء عمليات الإعداد والتجهيز، وهو ما يعزز ما تتحدث عنه المقاومة من استمرارها في التحضير لأي معركة مقبلة مع الاحتلال.

.....................

الأغوار - المركز الفلسطيني للإعلام
شهدت الأغوار الفلسطينية موجة من الصقيع تسببت في تلف مساحات واسعة في المزروعات المنتشرة في مناطق مختلفة في الأغوار.

وأفادت مصادر محلية ومزارعون لـ"قدس برس" أن الليلة الماضية كانت صعبة للغالية عليهم، وكانت موجة الصقيع شديدة، أدت لتلف نسبة كبيرة من المزروعات.

وأفاد المزارع ثائر دراغمة بأن خسارة كبيرة قد مني بها وزملاؤه المزارعون، رغم احتياطاتهم من الصقيع.

من جهتها، أكدت المهندسة سناء خنفر، من مديرية زراعة طوباس لـ"قدس برس" أنه تم تسجيل خسائر كبيرة لدى المزارعين، غالبيتها من المزروعات الأرضية والمكشوفة.

وأوضحت خنفر أن أكثر ما تضرر من المحاصيل: الكوسا والفول والبندورة والخيار، ومحاصيل البطاطا في منطقة "البقيعة" (شرقي طوباس).

وفي السياق ذاته، أشار رئيس مجلس محلي المالح والمضارب البدوية عارف دراغمة إلى أنه حتى اللحظة لم يتم حصر الخسائر التي مني بها المزارعون.

وناشد دراغمة الجهات المختصة حكومية ودولية لإنقاذ المواطن في الأغوار، والذي يعتمد على الزراعة في معظم أشكال حياته.

..................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
شرع مركز بناة الغد التابع لجمعية الثقافة والفكر الحر ببث أولى حلقات برنامج "حياة كريمة " على إذاعة  صوت القدس، والذى يتناول حياة أطفال الكرفانات الصحية والتعليمية والنفسية والأمنية.

ويأتي البرنامج  ضمن فعاليات  حملة المناصرة  المتعددة  "بيوت بلا أعمدة " التي أطلقها المركز تحت شعار "لأنهم يستحقون حياة كريمة".

ويسلط البرنامج الضوء على معاناة الأطفال اليومية في الكرفانات والضغط في اتجاه الإسراع بالأعمار، لتوفير حياة آمنة لهم.

ويقدم البرنامج ويعده فتيان وفتيات مركز "بناة الغد"، الذي جاء استجابة لحاجة "أطفال الكرفانات" بعد معايشة يومية قام  بها فريق الإعداد والتحضير للبرنامج واختاروا خلالها  أكثر أربعة مواضيع تمس حياتهم وهي: الصحية، والتعليمية، والنفسية، والأمنية.

من جهتها، قالت آمال خضير: "إن الحملة جاءت ضمن سلسلة فعاليات تركز على حقوق الإنسان والمنبثقة من نتائج المؤتمر الحقوقي خطوة على الطريق (لنا حقوق)، والذي  نفذه فتيان وفتيات المركز مناصرة لأطفال الكرفانات".

وأضافت: "الأطفال يعيشون أوضاعاً صعبة خصوصاً في هذا الشتاء القاتم، ويفتقدون لأدنى حقوقهم في الحياة في تباطؤ حركة الإعمار الذي يجعل معاناتهم تتفاقم بشكل يومي".

بدوره أكد مدير بلدية خزاعة شحدة أبو روك، ضمن استضافته في البرنامج على سعيهم الدائم للإسراع في عملية الإعمار.

 
وأشار إلى أنهم يحاولون معالجة الوضع الصعب الذي يعيشه سكان الكرفانات الموضوعة في مناطق منخفضة، والتي تعرضت للغرق، ويسعون إلى تأمين أماكن آمنة لهم.
.....................

غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
أعلنت وزارة الأسرى والمحررين في غزة، عن إطلاق فعالية الإضراب النخبوي التضامني مع الأسير الصحفي محمد القيق المضرب عن الطعام منذ أكثر من شهرين.

وأشارت إلى تشكيل لجنة وطنية لقيادة فعالية الإضراب الذي يشارك فيه العديد من المتضامنين مع الأسير القيق تحت شعار "جائعون للحرية".

من جهته؛ ذكر إسلام عبده مدير الإعلام في وزارة الأسرى، في بيان حصل
 "المركز الفلسطيني للإعلام" على نسخة منه، أن هذا الإضراب النخبوي سيخوضه رؤساء العديد من المؤسسات الإعلامية، والوطنية، وأعضاء المجلس التشريعي.

وأوضح أن هذه اللجنة برئاسة بهاء المدهون وكيل وزارة الأسرى، وتضم في عضويتها: عضو المجلس التشريعي محمد شهاب، ومكتب الإعلام الحكومي، وكتلة الصحفي الفلسطيني، ومنتدى الإعلاميين، ولجنة الأسرى، ورابطة الأسرى والمحررين، ومهجة القدس، وجمعية واعد، ومكتب إعلام الأسرى، بالإضافة إلى قوى وفصائل المقاومة الوطنية والإسلامية.

وبين أن اللجنة أقرت إقامة إضراب نخبوي تشارك فيه العديد من الجهات للتضامن مع "القيق"، وسوف يستمر مدة أسبوع يبدأ يوم السبت القادم (30/1 من الساعة 10 صباحاً وينتهي يوم الخميس 4/2) في قاعة وزارة الأسرى بمدينة غزة، ويتخلله العديد من الفعاليات التضامنية معه، ودعا جميع وسائل الإعلام والصحفيين والمتضامنين إلى المشاركة والتواجد يومياً في مقر الإضراب النخبوي؛ نصراً لقضية الأسير "القيق".



..................
نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام
نظم نادي الأسير الفلسطيني وهيئة شؤون الأسرى والمؤسسات والفعاليات في نابلس اليوم الخميس وقفة تضامنية مع الأسير الصحفي محمد القيق المضرب عن الطعام لليوم الـ 64 على التوالي.

وشارك في الوقفة التي نظمت على ميدان الشهداء وسط المدينة العشرات من ممثلي القوى والمؤسسات والصحفيين، والذين رفعوا صور الأسير القيق ورددوا هتافات تطالب بالإفراج عنه وإنقاذ حياته.

وقال الأسير المحرر محمد علان الذي خاض تجربة الإضراب المفتوح عن الطعام لمدة 65 يوما، إن الأسير القيق الآن هو أقرب للشهادة منه إلى الحياة الدنيا، وإن الأسير في هذه المرحلة من الإضراب يعاني من آلام شديدة لا تتحملها الجبال.

وطالب علان السلطة الفلسطينية بالتحرك العاجل وممارسة كافة أشكال الضغط على الاحتلال للإفراج عن القيق، كما طالب مختلف أجنحة المقاومة خاصة في غزة بتوجيه رسائل تهديد جادة للاحتلال في حال استشهاد القيق.

من جانبه، قال مدير نادي الأسير في نابلس رائد عامر، إن المحكمة العليا للاحتلال متواطئة مع الاحتلال في محاولة قتل القيق من خلال رفضها للإفراج عنه رغم خطورة حالته الصحية.
.....................
بيت لحم - المركز الفلسطيني للإعلام
شارك العشرات من أهالي مخيم الدهيشة، جنوب بيت لحم، جنوب الضفة المحتلة، بالوقفة التضامنية مع الصحفي محمد القيق، الأسير في سجون الاحتلال، المضرب عن الطعام منذ 65 يومًا، في خيمة الاعتصام التي أقيمت على مدخل المخيم، مساء الخميس.

وأفاد 
مراسلنا، أن عائلة القيق شاركت في الاعتصام، الذي دعت له القوى الوطنية والإسلامية في المخيم؛ وشهد مشاركة من فعاليات متعددة.

وفي كلمة له، قال همام القيق شقيق الأسير، إن الصليب الأحمر أبلغهم بأنه زار الصحفي الأسير في مستشفى العفولة، ليتفاجأ بأن الأطباء يحاولون تغذية الأسير القيق قسرياً؛ لولا تدخله لمنع ذلك.

وشدد على أن شقيقه سيواصل إضرابه المفتوح عن الطعام على الطريقة الإيرلندية (والذي يُعد أخطر الإضرابات؛ فهو في الغالب إضراب فردي يمتنع فيه المضرب عن الطعام والمدعمات والملح، ويكتفي بتناول الماء فقط)، رغم حالته الصحية الخطرة، داعيًا الجميع لمواصلة تنظيم الوقفات التضامنية معه، لما لذلك من أثر وأهمية كبيرة لدعم قضيته.

وخلال الوقفة، أُلقيت أيضًا عدد من الكلمات من الأسير المحرر رزق صلاح، ووالد الشهيد معتز زواهرة، والقيادي في الحركة الإسلامية بالمخيم كريم عياد، الذي دعا إلى ضرورة مساندة الأسير القيق في إضرابه، مطالبًا السلطة "بوقف الرهان على الاحتلال، بل الرهان على الشباب الفلسطيني المقاوم والمنتفض أمثال الصحفي القيق".

وبدأ الصحفي محمد أديب القيق (33 عامًا)، إضرابه المفتوح منذ 25 نوفمبر الماضي؛ رفضًا لاعتقاله الإداري.

......................
الخليل – المركز الفلسطيني للإعلام
دعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في محافظة الخليل، جماهير الشعب الفلسطيني وكافة الأحرار، للمشاركة الواسعة في مسيرة يوم غد الجمعة (29-1)؛ دعمًا لانتفاضة القدس وإسنادًا للأسير الصحفي المضرب عن الطعام محمد القيق.

وناشدت الحركة في دعوتها، كافة الجماهير في مدينة الخليل وقراها المجاورة للنزول والمشاركة في المسيرة التي ستنطلق يوم غدٍ من مسجد الحرس بعد صلاة الجمعة مباشرة.

وقالت الحركة، إن المسيرة تأتي للتأكيد على أن انتفاضة القدس ستبقى مستمرة رغم محاولات البعض إيقافها، وللوقوف إلى جانب الأسير القيق ابن محافظة الخليل والمضرب عن الطعام لليوم الـ65 على التوالي.

وأهابت حركة حماس بأبنائها وأبناء الشعب الفلسطيني الأحرار بتحدي كافة الظروف والمشاركة بالمسيرة الجماهيرية، خاصة بعد رفض محكمة الاحتلال أمس البت في قضية القيق، تاركة الأمر بيد سلطات الاحتلال لتنفرد به وتقوم بإعدامه.
.....................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
دعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الجماهير الفلسطينية، إلى الالتفاف حول المقاومة، ونبذ التعاون والتنسيق "المذل"، مع الاحتلال، و"تعرية" المنسّقين.

وحثّت حركة "حماس" في بيانٍ لها، مساء الخميس، تلقى "
المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه، الأمة العربية والإسلامية على فضح الحصار والضغط على المحاصرين المتآمرين ودعم المقاومة بكل الأساليب التي يمتلكونها؛ فتلك مشاركة في أجر الرباط.

وزفّت حركة "حماس" شهداء وحدة الأنفاق من كتيبة الدرج والتفاح التابعة لكتائب القسام، مشددة على أن "هؤلاء الرجال الذين قضوا نحبهم وهم يعدون استجابة لأمر ربهم "وأعدوا".. قدموا الأرواح رخيصة مهراً لأرضٍ تستحق التضحية ومقدسات تستحق أمثالهم من الأتقياء الأنقياء "إنهم فتية آمنوا بربهم وزدناهم هدى".

وأضافت إن "هؤلاء الأبطال، الذين عرفتهم معركة العصف المأكول، أسوداً يتسابقون إلى النصر والشهادة وأي شهادة! ... كانوا يعملون بصمت في باطن الأرض التي أبت إلا أن تحتضنهم كما احتضنت الشهداء من الصحابة والصالحين في فلسطين".

وشددت على أنهم "عنوان كرامة الأمة الذي تجاهله أو جهله المغيبون الميتون وهم يلهثون خلف سراب العمالة والتنسيق الأمني مع الاحتلال الصهيوني وأعداء الأمة".

وأكدت أن درب الشهادة والعزة والجهاد هو الدرب الوحيد لتحرير فلسطين، وأن قوافل الشهداء لا تمضي سدى، وأن الذي يمضي هو الاحتلال وأعوان الاحتلال.

وكانت كتائب الشهيد عز الدين القسام، زفّت صباح اليوم الخميس، سبعة من مجاهديها شهداء، إثر انهيار نفق للمقاومة كانوا يرمّمونه، بسبب سوء الأحوال الجوية.

وقالت الكتائب، في بيان مطوّل نشرته على موقعها الرسمي، إن الشهداء هم: ثابت الريفي (25 عاماً) وهو قائد مجموعة من النخبة القسامية، جعفر حمادة (23 عاماً)، وسيم حسونة (19 عاماً)، نضال عودة (24 عاماً)، محمود بصل (25 عاماً)، غزوان الشوبكي (25 عاماً) ، وعز الدين قاسم (21 عاماً)، وجميعهم من كتيبة التفاح والدرج شرق مدينة غزة.

.........................
انقرة - وكالات
أدانت تركيا، "بشدة"، مصادقة الاحتلال الصهيوني على بناء 153 وحدة سكنية جديدة في الضفة الغربية.

وقالت وزارة الخارجية التركية، في بيانٍ اليوم الخميس، نقلته وكالة الأناضول: "ندين بشدة المصادقة على بناء 153 وحدة سكنية جديدة ضمن مستوطنات مختلفة غير شرعية بالضفة الغربية، و(شرقي) القدس الواقعة تحت الاحتلال الإسرائيلي منذ عام 1967".

وأضاف البيان إن "هذه الخطوات التي اتخذتها إسرائيل بشكل يخالف القانون الدولي، من شأنها أن تقوّض أسس السلام الدائم، والجهود المتعلقة بها، ولا يمكن القبول بذلك أبداً".

وكانت وزارة الحرب الصهيونية، صادقت على إقامة 153 وحدة جديدة في شمال الضفة الغربية، وهذه هي المرة الأولى منذ عدة أشهر التي تصادق فيها الحكومة الصهيونية على إقامة وحدات سكنية جديدة في الضفة.

وعادة، لا تعلن حكومة الاحتلال، القرارات الاستيطانية، إلا أن "السلام الآن" (غير الحكومية) التي تختص بمراقبة الاستيطان في الأراضي الفلسطينية، تعلن ذلك على الملأ؛ في محاولة منها لإحراج حكومة بنيامين نتنياهو من أجل وقف هذا العمل.

..................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
عدّ الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" سامي أبو زهري، تصريحات رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، بأن الحركة تلقت ضربة قوية في عدوان 2014 "محاولة للاستهلاك الإعلامي".

وقال أبو زهري في تصريحٍ صحفيّ، اليوم الخميس، تلقى "
المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة عنه، إن تصريحات نتنياهو تهدف للتغطية على تراكم العجز بعد فشله أمام أبطال الانتفاضة.

وشدد الناطق باسم "حماس" على أن تعاظم قوة حماس لم يعد بحاجة إلى دليل.

وكان نتنياهو قال خلال استقباله في القدس أمس رئيس الوزراء اليوناني الكسيس تسيبراس، إن حماس "تدرك جيدا بأن أي مساس بإسرائيل سيؤدي إلى رد قاس جدا"، وزعم أنها "تلقت ضربة قوية" خلال حرب 2014.


..................

0 comments: