الخميس، 21 يناير، 2016

انتفاضة 112:اقتحام الاقصى واشتباك مسلح واعتراف المخابرات الفلسطينيه 20/1/2016

الخميس، 21 يناير، 2016
انتفاضة 112:اقتحام الاقصى واشتباك مسلح واعتراف المخابرات الفلسطينيه 20/1/2016

فلسطين الأربعاء 10/4/1437 20/1/2016
الموجز
الاقصى
المقاومة
جرائم الاحتلال
الحصار

أخبار متنوعه
.....................
التفاصيل
الاقصى
القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام
اقتحمت مجموعة كبيرة من المستوطنين والمرشدين السياحيين "الإسرائيليين"، اليوم الأربعاء، باحات المسجد الأقصى المبارك في القدس من جهة "باب المغاربة" الخاضع لسيطرة الاحتلال.

وبحسب وكالة "قدس برس" فإن 69 مرشداً سياحياً "إسرائيلياً" ومستوطنا اقتحموا المسجد الأقصى، صباح اليوم، وسط تواجد عسكري مكثّف لقوات الشرطة، التي قامت بتطويق المقتحمين وتأمين الحماية لهم.

وأشارت الوكالة إلى أن عشرات المصلين تصدّوا لاقتحامات المستوطنين بـ "التكبير"، ورغم الأجواء الباردة، إلا أن ساحات الأقصى تشهد تواجدًا للمرابطين من أهل القدس والداخل الفلسطيني المحتل الذين ينتشرون في حلقات العلم وقراءة القرآن.
................
المقاومة
طولكرم- المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب جندي صهيوني بجراح، فجر اليوم الأربعاء، بعد تعرض قوة عسكرية "إسرائيلية" لإطلاق نار، خلال اقتحامها ضاحية ذنابة في طولكرم شمال الضفة، في حين أغلقت قوات الاحتلال الحي وأعلنته منطقة عسكرية مغلقة.

وفي التفاصيل، اقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال فجر اليوم، ضاحية ذنابة بطولكرم، فتصدى لها مقاومون بإطلاق عيارات نارية استمر لعدة دقائق، قبل أن يعلن الاحتلال عن إصابة أحد جنوده.

وأفاد الإعلام العبري أن جيش الاحتلال رد على إطلاق النار، إلا أن المنفذ نجح بالانسحاب، فيما مشطت قوات الاحتلال المنطقة بحثا عنه، ونقلت الجندي الجريح إلى مستشفى "بيلينسون" في الداخل المحتل.


وقالت مصادر محلية لمراسلنا، إن قوات الاحتلال التي طوقت "ذنابة" وفرضت عليها منع التجوال لساعات، انسحبت صباح اليوم، بعد أن اعتقلت سبعة مواطنين وفتشت عشرات المنازل، ومنعت الحركة وخربت منازل ومنشآت وداهمت مسجدا.

وأشارت المصادر إلى أن المعتقلين من ذنابة هم : أمجد ناصر خريشة (30 عاما)، وعدي تيسير ارميلات (25 عاما)، وأحمد قنديل (30 عاما) وساهر محمود عساف، وكامل كمال أحمد (23 عاما)، وشقيقه معتصم (22 عاما)، ومؤمن أحمد عبد الله (25 عاما).

وأشار الأهالي عقب انسحاب قوات الاحتلال إلى تلقيهم الوعيد والتهديد المباشر من جنود الاحتلال، بتحويل حياتهم إلى جحيم في حال لم يتم الكشف عن مطلقي النار اليوم، وسابقا على مستوطنة "افي حيفتس" قبل شهرين.
.....................
ادّعى جيش الاحتلال ، إحباط قواته ظهر اليوم الأربعاء، لعملية طعن حاول شاب فلسطيني تنفيذها على مفترق "بيت عينون" قضاء الخليل (جنوب القدس المحتلة).
وذكرت صحيفة /معاريف/ العبرية على موقعها الإلكتروني، أن قوة عسكرية "إسرائيلية" اعتقلت شاباً فلسطينياً على مفترق "بيت عينون" قرب بلدة "سعير" شرق الخليل، وذلك عقب محاولته طعن أحد جنودها باستخدم سكين كانت بحوزته، وفق الصحيفة.
وأضافت أن العملية لم تسفر عن أية إصابات في صفوف الجنود، حيث تم اعتقال الشاب الذي لم يتم الكشف عن هويته بعد، ونقله لجهة مجهولة.
واعدم جيش الاحتلال 8 شبان فلسطينيين في نفس المنطقة التي اعتقل فيها الشاب بدعوى تنفيذ عمليات طعن أو مجرّد المحاولة على حاجز "بيت عينون"، منذ بداية "انتفاضة القدس".
.............

قاوم/أظهرت دراسة تحليلية إحصائية شاملة، أجرها مركز القدس لدراسات الشأن الصهيوني والفلسطيني، لعدد العمليات والمحاولات المتقدمة لتنفيذ العمليات 240 عملية ضد الاحتلال الصهيوني، قتل فيها 29 قتيلاً صهيونيا، منها 20 عملية دهس، 88 عملية طعن،ـ 48 محاولة، 84 عملية إطلاق نار.
وأشارت الدراسة إلى أن مدينة الخليل كانت أكثر المدن تنفيذا للعمليات بواقع 63 عملية، القدس، 48 عملية، ثم مدينة رام الله 28 عملية.
وعن العمليات التنظيمية قال المركز" هناك ثلاثة أنماط من تنفيذ العمليات، النمط الأول شعبي، وبات يشكل من العدد الإجمالي 60%، أما النمط الثاني شبه تنظيمي والذي قام به نشطاء من فصائل فلسطينية 34 %، والنمط الأخير تنظيمي ويبلغ اجمالي نحو 6%.
وأشار المركز" إلى أن الفئات العمرية المشاركة في العمليات"بلغت من عمر 12 عاما، وصولا إلى عمر 55 عام، إضافة إلى مشاركة الجنسين بواقع 93 % للرجال".
وأوضح المركز إلى أن العمليات من عمر 12 حتى 28 شكلت نحو 80 % من مجمل العمليات المنفذه".
وحول المقارنة مع الفترات الزمنية " قال المركز إن حجم العمليات في انتفضاة القدس غير مسبوق في التاريخ الفلسطيني المقاوم منذ عام 1948 على الجانب الشعبي".
وعن البيئة العامة أشار المركز الذي يرأسه علاء الريماوي ، إلى أن العمليات الفردية، شكلت صدمة من العيار الثقبل للمؤسسة الأمنية الصهيونية التي أقرت على لسان قائد هيئة الأركان، أن هناك عجز بلغ 100 % استخباري أمام العمليات الفردية.
وأشار المركز" هذا الإقرار خلق أزمة للحكومة الصهيونية تمثلت بخلافات في الائتلاف الحاكم، ووضعت ثقة الجمهور الصهيوني بالحكومة وشخصياتها في أدنى مستويات التأييد".
و عن التأثير على بنية المجتمع الصهيوني" قال المركز 80 % من المجدتمع الإسرائيلي تأثر في موجة الأحداث بانتفاضة القدس، 100 % تأـثر المستوطنيين من العمليات في الضفة الغربية، في إشارة إلى الشعور بقدان الأمن الشخصي بشكل متفاوت".
وحول أبرز العمليات" أشار رصد مركز القدس، إلى أن أكثر العمليات إضرار بالأمن الصهيوني، ما تم في مناطق الداخل، ثم القدس، ومدينة الخليل".

..........................
جرائم الاحتلال

غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب مساء اليوم الأربعاء (20-1) مواطن برصاص الاحتلال خلال تواجده بالقرب من السياج الحدودي، شرق مدينة غزة.

وقال الناطق باسم وزارة الصحة أشرف القدرة، في تصريح صحفي إن مواطنًا (42 عاماً) أصيب بجراح متوسطة بالقدم برصاص الاحتلال شرق غزة.

وتتعمد قوات الاحتلال المتواجدة على طول السياج الحدودي شرق وشمال مدينة غزة، إطلاق النار تجاه المواطنين في المناطق والأراضي الحدودية بحجة اقترابهم من السياج الحدودي.

...............
سلفيت - المركز الفلسطيني للإعلام

شيّعت جماهير غفيرة مساء اليوم الأربعاء (20-1)، جثمان الشهيد خليل موسى عامر (19 عاما) من بلدة مسحة غرب مدينة سلفيت شمال الضفة الغربية المحتلة اليوم الأربعاء، الذي ارتقى أول أمس إثر دهسه بسيارة مستوطن.

وانطلق موكب التشييع بعد وصول جثمان الشهيد إلى منزل عائلته لوداعه، ثم أدى المشيعون الصلاة عليه في مسجد البلدة، قبل أن يتوجهوا به إلى مقبرة البلدة لدفنه.

وأكدت مصادر من عائلة الشهيد عامر أنه استشهد جراء حادث دهس متعمد من مستوطن قرب بلدة الزاوية لدى عودته من العمل في مجال الكهرباء بمدينة كفر قاسم على دراجة هوائية.

وتسبب الحادث كذلك بإصابة شقيقه عدي (17 عاما)، الذي كان يركب معه على الدراجة التي صدمتها سيارة المستوطن، بجروح خطرة ولا يزال يتلقى العلاج على أثرها.

..................

الإعلام الحربي _ غزة
لا زال الاحتلال الصهيوني يحتجز جثامين عشر شهداء من مدينة القدس المحتلة، و يرفض تسليمها إلى ذويهم.
و الشهداء المحتجزة جثامينهم هم:
1. ثائر أبو غزالة
2.
الطفل حسن مناصرة
3.
بهاء محمد عليان
4.
علاء أبو جمل
5.
أحمد أبو شعبان
6.
الطفل معتز عويسات
7.
محمد نمر
8.
عمر ياسر سكافي
9.
عبد المحسن حسونة
10.
مصعب الغزالي

.............................
رام الله- المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت سلطات الاحتلال، الأربعاء، 25 مواطناً بينهم فتية، من عدة محافظات في الضفة.

وقال نادي الأسير الفلسطيني إن الاحتلال اعتقل سبعة مواطنين من ضاحية ذنابة في محافظة طولكرم، وهم: ثائر محمود سليم عساف، مؤمن أحمد حسين عبد الله (25 عاماً)، أحمد ناصر خريشة (30 عاماً)، عدي رميلات (25 عاماً)، أحمد قنديل (30 عاماً)، علاوة على الشقيقين كامل ومعتصم أحمد.

فيما اُعتقل خمسة فتية من القدس، وهم: مفيد أبو خالد (16 عاماً)، مهدي أبو الحمص (17 عاماً)، يوسف شويكي (17 عاماً)، أحمد العباسي (16 عاماً)، محمد برقان (15 عاماً).

واعتقل الاحتلال خمسة مواطنين من بيت لحم وهم: الشقيقان توفيق وماهر يعقوب حنانيا، إضافة إلى أحمد رضوان حمامرة من بيت ساحور، وهمام حسين أحمد عبد النبي (19 عاماً)، محمد ذيب شكارنه (15 عاماً).

ومن محافظة نابلس اُعتقل أربعة مواطنين، وهم: علاء سالم بني شمسة، إياد نايف عودة، إضافة إلى المواطنين محمد موسى سعيد، وهيثم أقرع؛ حيث جرى اعتقالهما على حاجز زعترة جنوب نابلس.

كذلك اعتقل الاحتلال ثلاثة مواطنين من محافظة الخليل، وهم كل من: مجد سلطان جبارين (15 عاماً)، محمود شحادة المطور (16 عاماً)، قصي أيمن الطيطي (18 عاماً).

وذكر النادي أن مواطناً آخر اعتقل من مخيم قلنديا وهو محمد الشوعاني.
.....................
القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال فجر الأربعاء (20-1) شابين من بيت لحم جنوب الضفة المحتلة، وداهمت منزل منفذ عملية تقوع، فيما سلمت إخطارا بهدم منزل بسلفيت شمال الضفة.

وأفاد مراسلنا، أن الاحتلال اعتقل الشابين أحمد رضوان حمامرة بعد مداهمة منزله في بلدة بيت ساحور شرق المدينة، وهمام عبد النبي من منطقة الصف بالمدينة.

كما داهمت قوات الاحتلال منزل منفذ عملية الطعن قبل يومين المصاب عثمان محمد شعلان في منطقة هندازة ببيت لحم، وأخذت قياساته تمهيدا لهدمه.

والفتى عثمان (16 عاما) أصاب مجندة صهيونية بعد تسلله لمستوطنة تقوع، قبل أن تطلق قوات الاحتلال النار عليه وتصيبه بعدة رصاصات، حيث نقل إلى مستشفى هداسا، وأجريت له عدة عمليات جراحية لزرع وريد في قدمه، وهو في حالة مستقرة.

كما سلمت قوات الاحتلال اليوم الأربعاء، إخطارا بهدم منزل عائلة الأسير عبد العزيز حمد محمود مرعي في بلدة قراوة بني حسان غرب سلفيت شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت مصادر محلية لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" أن قوات الاحتلال اقتحمت منزل الأسير مرعي فجرا، وسلمت عائلته قرارا مكتوبا وموقعا من قائد الجيش الصهيوني في الضفة يقضي بهدم المنزل، ويمهلهم مدة أربعة أيام للاعتراض على القرار لدى قائد المنطقة.

ويتهم الاحتلال الأسير مرعي بتقديم المساعدة والتخطيط لعملية الطعن التي نفذها الشهيد مهند الحلبي في الثالث من شهر تشرين الأول الماضي في البلدة القديمة بمدينة القدس، وأسفرت عن مصرع حاخام متطرف وجندي صهيوني.

وكانت قوات الاحتلال قد داهمت منزل الأسير مرعي عدة مرات منذ اعتقاله، وأجرت عمليات مسح وقياس له، وأخطرت العائلة شفهيا بهدمه.
..................

الإعلام الحربي _ غزة
تواصل عدة جرافات صهيونية صباح الأربعاء أعمال بحث وتمشيط بشكلٍ محدود شرق محافظة خان يونس في جنوب قطاع غزة لليوم الثاني على التوالي، في وقت تشهد المنطقة استنفارًا صهيونياً .
وذكرت مصادر محلية, أن الجيش الصهيوني دفع بتعزيزات توغلت انطلاقًا من موقع "كيسوفيم" العسكري شرق القرارة وباشرت بأعمال تجريف وتمشيط في موقع "سريج" وسط إطلاق قنابل دخانية.
وأشارت المصادر, إلى أن عدة آليات أخرى ودبابات شوهدت وهي تتوغل خارج الشريط الحدودي، بغرض مساندة وتأمين عملية التوغل وأعمال البحث، لافتا إلى أن الجيش في حالة استنفار بالمكان.
وكانت مصادر محلية قالت أمس إن 3 حفارات شوهدت وهي تقوم بأعمال حفر في الداخل، وفتحت ثغرة في السياج الفاصل جنوب بركة "سريج" بطول 10 أمتار.
وبينت أن هذا التوغل غير اعتيادي، حيث للمرة الأولى تفتح قوات الاحتلال السياج منذ انتهاء العدوان الصهيوني الأخير صيف عام 2014.
وفي وقت سابق فجرت سلطات الاحتلال عبوة ناسفة قرب السياج الفاصل بالقرب من حي النجاجرة شرق خزاعة ما أدى دوي صوت انفجار كبير في أرجاء المنطقة.

................
رام الله- المركز الفلسطيني للإعلام
وجهت مخابرات الاحتلال الصهيوني الثلاثاء، استدعاءً لشاب من مدينة قلقيلية شمال الضفة الغربية تزامنا مع ملاحقة مخابرات السلطة له.

وقالت مصادر محلية في قلقيلية إن الشاب صلاح ماجد نزال (18 عاما)، تلقى اتصالا من مخابرات الاحتلال يطالبه فيه بالحضور لمقر الإدارة المدنية حيث رفض الاستجابة للاستدعاء.

وأشارت المصادر إلى أن الاتصال يأتي بعد نحو عشرة أيام على استدعاء تسلمه نزال من مخابرات السلطة في قلقيلية ورفض الاستجابة له.
...............
رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام
قالت زوجة الأسير القيادي في كتائب القسام إبراهيم حامد، إن إدارة سجن "هداريم" الصهيوني تواصل عزل زوجها لليوم الـ 20 على التوالي.

وأشارت في حديث لـ"قدس برس"، اليوم الأربعاء، إلى أن إدارة السجن سحبت الأجهزة الكهربائية من الزنزانة الانفرادية التي تحتجز فيها الأسير حامد، "ويُغرم بمبلغ 230 شيقلًا (ما يعادل 60 دولارًا) عن كل أسبوعين".

وأفادت "أم علي" أن سلطات الاحتلال منعت عن حامد الزيارة العائلية أو اللقاء بذويه، لافتة النظر إلى أن الاحتلال "لا تسمح للأسير إبراهيم حامد بالزيارة إلا مرة كل عام".

وانتقدت زوجة القيادي في كتائب القسام، صمت المجتمع الدولي والمؤسسات الحقوقية والإنسانية الدولية عن انتهاك سلطات الاحتلال لحقوق الأسرى والتنكيل بذويهم، متهمة السلطة الفلسطينية بـ"التخاذل عن نصرة الأسرى بشكل جدّي".

يُشار إلى أن الأسير إبراهيم حامد، هو قائد كتائب القسام سابقًا في الضفة الغربية المحتلة، ويقضي حكمًا بالسجن المؤبد 54 مرة، عقب اعتقاله بتاريخ 23 أيار (مايو) 2006، من حي "الإرسال" بمدينة البيرة.

وكانت سلطات ومخابرات الاحتلال رفضتا الإفراج عن الأسير القيادي إبراهيم حامد ضمن صفقة "وفاء الأحرار" أواخر عام 2011، والتي تم بموجبها الإفراج عن أكثر من ألف أسير وأسيرة مقابل الجندي في قوات الاحتلال "جلعاد شاليط".
....................

قاوم/قامت قوات من جيش الاحتلال الصهيوني بمسح منزلي الشهيد مراد بدر عبد الله ادعيس من قرية بيت عمرة قضاء الخليل، والشاب عثمان محمد شعلان من بيت لحم تمهيدا لهدمهما.


وسلمت قوات الاحتلال عائلة منفذ عملية “تل الربيع” الشاب رامي المسالمة، قرار هدم لمنزلها في خربة طاروسة جنوب الخليل.
واقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني فجر اليوم الاربعاء، منزل عائلة الاسير عبد العزيز حمد مرعي، في بلدة قراوة بني حسان غرب محافظة سلفيت، وعاثت خرابا في المنزل ومحتوياته بعد احتجاز افراد العائلة.
وسلمت العائلة بلاغا خطيا بقرار هدم المنزل يوم الاحد القادم الموافق 24/1/2016، ووزعت القرار مرفقا بصور جوية على جيران عائلة مرعي لاخذ التدابير اللازمة.
وناشدت عائلة الاسير عبد العزيز مرعي الرئيس ابو مازن ورئيس الحكومة وجميع المؤسسات الحقوقية والانسانية التدخل العاجل لثني الاحتلال عن هدم منزلهم وتشريد العائلة.
جدير بالذكر ان جهاز المخابرات الصهيوني قام مؤخرا بنشر تفاصيل اعتقال الشاب عبد العزيز مرعي اثناء تواجده في بلدة أبو ديس شرقي القدس، حيث يدعي الاحتلال قيام الطالب الجامعي عبد العزيز بالتخطيط وتقديم المساعدة للشهيد مهند حلبي ، منفذ عملية الطعن في مدينة القدس.

...............
سلفيت – المركز الفلسطيني للإعلام
ناشدت عائلات خمسة من الأسرى الأطفال في بلدة حارس  شمال غرب سلفيت، الجهات المسئولة وكافة المؤسسات المعنية بحقوق الطفل والإنسان بضرورة إنقاذ أبنائهم من الاعتقال الجائر بحقهم.

وذكرت  العائلات أن الحكم هو  15 عاما لكلٍّ منهم، وفرض غرامة مالية باهظة والبالغة 30 ألف شيكل على كل واحد منهم، حيث من المقرر أن يتم البت بالحكم في المحكمة القادمة في الـ 28 من الشهر الجاري.

وأوضحت العائلات أنها غير قادرة على تسديد المبلغ، والذي سيتسبب بزيادة حكمهم الأصلي بشكل مشدد، حيث إن المحكمة أمهلت عائلات الأسرى حتى تاريخ (28-1-2016) لدفع الغرامة المالية المفروضة على أبنائهم، وإذا لم تدفع الغرامة فإن الحكم سيلغى ويصدر بحقهم حكم مشدد.

والأسرى الخمسة هم: علي ياسين شملاوي، ومحمد جمعة كليب، ومحمد مهدي سليمان، وتامر عياد صوف، وعمار عبد صوف، وجميعهم في الثامنة عشرة.

يشار إلى أن سلطات الاحتلال كانت قد اعتقلت الأطفال الخمسة  قبل ثلاث سنوات؛ حيث وجهت لهم محكمة الاحتلال 25 بندا، تتهمهم فيه بإلقاء الحجارة والتسبب بحوادث سير لمركبات المستوطنين على الشارع القريب من البلدة ومقتل مستوطنة.


...............
رام الله- المركز الفلسطيني للإعلام
أظهرت إحصائية شاملة لوزارة الصحة الفلسطينية أنه منذ اندلاع انتفاضة القدس في الأول من أكتوبر 2015، أصيب 14250 مواطناً فلسطينيا بالضفة الغربية ومدينة القدس المحتلة خلال تصديهم لقوات الاحتلال.

وفي الإحصائية التي نشرتها الوزارة اليوم الأربعاء (20-1-2016) أشارت إلى أنه تم تسجيل 1234 إصابة بالرصاص الحي، فيما سجلت نحو 2980 إصابة بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، تم معالجة 2043 ميدانياً فيما نقل الباقون للعلاح بالمستشفيات والمراكز الصحة.

كما وثقت وزارة الصحة 323 حالة إصابة نتيجة التعرض للضرب من قبل جنود الاحتلال، فيما أصيب 38 بالحروق، في وقت بلغت الإصابات بالغاز نحو 9675 مواطناً.

وقالت وزارة الصحة إن مجموع الإصابات بالضفة الغربية والقدس بلغت 14250.

واندلعت انتفاضة القدس في الأول من أكتوبر 2015، حيث شهدت العديد من الأماكن مواجهات عنيفة بين قوات الاحتلال والمواطنين الفلسطينيين، فيما استخدم الاحتلال أنواعا عدة من الأسلحة ما بين الرصاص المطاطي، والرصاص الحي، والقنابل الغازية، والقنابل الحارقة.
................
رام الله- المركز الفلسطيني للإعلام
يمارس جيش الاحتلال الصهيوني عمليات إجرام منظم، ضد بلدة بيت ريما شمال غرب رام الله، من خلال القيام بتدريب واسع شارك فيه مئات الجنود.

وأكد مركز القدس لدراسات الشأن الإسرائيلي والفلسطيني أنه رصد من خلال مجموعة من المتطوعين اقتحام واسع للبلدة، من كافة مداخلها، عبر مئات الجنود من القوات الراجلة، ثم تبعها، دخول سيارات الجيش الإسرائيلي.

وأشار المركز "إلى أن الجيش الإسرائيلي عمد إلى تحقيق الصدمة في البلدة، عبر ما يعرف بالاقتحامات الصاخبة لمنازل أسرى داخل السجون الإسرائيلية، ومواطنين لا خلفية لهم، وإحداث دمار كبير فيها".

وأحصى مداهمة نحو 30 منزلا، في البلدة، عبر عمليات استعراضية"مخيفة" أثناء عمليات الاقتحام.

ومن بين هذه منازل "ثلجي يعقوب الريماوي، زغلول الريماوي، محمود صادق، صقر رشيد الريماوي، سامح الريماوي، عصمت وبهجت وحكمت الريماوي، منزل الأسير أكرم صالح البرغوثي، أفضل فلاح البرغوثي، صافي العموري، نزار ومجاهد قدورة الريماوي، وتميم حسين الريماوي، حسن البرغوثي وآخرين".

كما وثق المركز "قيام جيش الاحتلال بإطلاق نار عشوائي باتجاه سيارات المواطنين، وإطلاق كثيف لقنابل الغاز، باتجاه المنازل".

ويتزامن هذا الهجوم مع إعلان جيش الاحتلال عن نيته تنفيذ تدريب واسع في الضفة الغربية يحاكي اقتحامات وعمليات اعتقال واسعة.

وقال المركز "إن سياسة التدريب داخل التجمعات السكانية الفلسطينية، باتت معروفة عن الجيش، حيث مارس هذا النوع من التدريب في السنوات الثلاث أكثر من 36 مرة، في مناطق الأغوار، بلدة سلواد، مخيمات فلسطينية، منها جنين، وقلنديا بالإضافة إلى مناطق يطا".

وأشار "إلى أن الشبان في المجتمع المحلي، قابلوا الهجمة بحالة صمود كبير ومواجهة استمرت إلى ما بعد منتصف الليل".

وحذر "من التغاضي عن هذه السياسة التي تسببت بجملة من الآثار أهمها: "الخوف للأطفال جراء عمليات الاقتحام المفزع للمنازل، ملازمة حالة من عدم الأمان للأسر الفلسطينية، عبر ديمومة التخوف من الاقتحامات المفاجئة.
ثالثا: التسبب بخسائر اقتصادية كبيرة عبر تحطيم منازل الفلسطينيين".

وأيضاً تتسبب تلك التدريبات بإتلاف المحاصيل الزراعية كما حصل في منطقة يطا وقرى منطقة الأغوار الفلسطينية، وانتهاك حرمات البيوت والإضرار الفيزيائي بالفلسطينيين عبر عمليات تنكيل يصاحبها ضرب وإضرار نفسي.

وتعد بيت ريما من البلدات الفلسطينية المناضلة، حيث سجل في تاريخها، تنفيذ كبر العمليات الفدائية في التاريخ الفلسطيني، منها قتل وزير إسرائيلي، وحكم أحد أبنائها، أعلى حكم في تاريخ الاحتلال، عدا عن تنفيذ أو مشاركة في تنفيذ 23 عملية فلسطينية قتل فيها 73 إسرائيليا ووزير.
......................
طولكرم - المركز الفلسطيني للإعلام

استنكرت الكتلة الإسلامية في جامعة فلسطين التقنية "خضوري"  في طولكرم شمال الضفة الغربية  اليوم الأربعاء حملة الاعتقالات الواسعة التي تشنها قوات الاحتلال بحق نشطاء الكتلة في الجامعات بما فيها خضوري.

وقالت الكتلة في بيان لها الأربعاء إن قوات الاحتلال اعتقلت (15) من نشطاء الكتلة مؤخرا، كان آخرهم أربعة نشطاء الأسبوع الجاري.

وأكدت الكتلة أن استهداف نشطاء الكتلة في الجامعة يأتي في إطار سعي الاحتلال لقمع الحراك المناهض لاقتحام قوات الاحتلال المستمر للجامعة واحتلال جزء من حرمها.

وشددت الكتلة على أن ذلك لن يثنيها عن الاستمرار في رسالتها، وكذلك في التصدي لقوات الاحتلال.
.....................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
استنكرت الكتلة الإسلامية في جامعتي النجاح الوطنية وفلسطين التقنية "خضوري"، حملة الاعتقالات الشرسة التي تشنها قوات الاحتلال في صفوف أبنائها ونشطائها.

وعدّت الكتلة أن تلك الحملة جزء من محاولات ثنيها عن أداء رسالتها في خدمة الطلبة، ونتيجة لعملها النقابي والوطني المشروع، كما أنها تأتي في سياق استهداف الاحتلال لأبناء الشعب الفلسطيني، وخصوصا خلال انتفاضة القدس.

ففي جامعة النجاح قالت الكتلة في بيان لها، إن عدد المعتقلين من أبنائها بلغ 38 معتقلا، مطالبةً إدارة الجامعة بالتدخل وتفعيل الجانب القانوني والحقوقي لقضية الطلبة المعتقلين، داعية في ذات الوقت الأطر الطلابية لمزيد من الوحدة ورصّ الصفوف وتنسيق الفعاليات.

أما في جامعة فلسطين التقنية "خضوري"، فقد قالت الكتلة في بيان لها إن عدد طلبتها المعتقلين بلغ 15 معتقلا في سجون الاحتلال، متعهدةً بمواصلة عملها ونشاطها في خدمة الطلبة والنهوض بالجامعة التي ما تزال تتعرض لحملات اقتحام واعتداءات متكررة من قوات الاحتلال.
................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
قالت الإذاعة العبرية التابعة لجيش الاحتلال "جالي تساهل" إن الحكومة الصهيونية تسعى لمصادرة 1500 دونم من الأراضي الفلسطينية بمنطقة أريحا، يأتي ذلك متزامناً مع الكشف عن تسريب بناية سكنية في منطقة وادي حلوة ببلدان سلوان بمدينة القدس المحتلة لصالح المستوطنين.

وفيما يخص مصادرة أراضي أريحا، أوضحت إذاعة جيش الاحتلال أن هذه المساحات التي تقدر بـ 1500 دونم من الأراضي تم تحويلها إلى أراضي "دولة"، وجزء منها تم تحويله لصالح الاستيطان في المنطقة.

من جانب آخر، وفي بلدة سلوان بالقدس المحتلة، قال مركز معلومات وادي حلوة في بيان له، إن نحو35 مستوطنا (من جمعية إلعاد الاستيطانية) بدعم ومساندة كاملة من قوات الاحتلال الخاصة اقتحموا حارة بيضون في سلوان، ودخلوا البناية السكنية التي لم يكن يتواجد بداخلها أصحابها، لافتا إلى أن المستوطنين دخلوا البناية من أبوابها حيث كانت المفاتيح بحوزتهم.

وأوضح المركز أن البناية مكونة من طابقين، الطابق الأول قائم قبل احتلال القدس، أما الطابق الثاني تم بناؤه وتجهيزه قبل عدة أسابيع فور خروج المستأجر المحمي من الشقة السكنية (الطابق الأول).

وأضاف المركز أن أرضا واسعة تحيط بالبناية المسربة، وهي ملاصقة للبؤر الاستيطانية التي تم تسريبها عام 2014.

وأضاف المركز إن البناية التي تم تسريبها تعود لـ" أحمد أبو طير"، والذي رفع خلال السنوات الماضية دعوى ضد المستأجر لإخراجه من المنزل، وقبل عدة أسابيع (نهاية العام الماضي) تمكن من إخراجه بعد دفع مبلغ مالي له.

وأضاف المركز إن أبو طير وفور إخراج المستأجر شرع ببناء الطابق الثاني للبناية، وخلال عملية بناء الطابق الثاني، لم تأت طواقم البلدية للمنطقة، ولم توقفه عن أعمال البناء كما يحصل في أحياء سلوان، حيث يمنع البناء وفي حال تم البناء (دون ترخيص) يتم مداهمة المنطقة وتسليم صاحب المنشأة أوامر هدم إضافة إلى مصادرة معدات البناء، وهذا لم يحصل مع المدعو أبو طير، في دليل واضح على تورطه بعملية التسريب والذي أجل التسليم حتى الانتهاء من عملية البناء.

وأضاف المركز أن المستوطنين قاموا فور دخول البناية بهدم الجدار الذي يفصل البناية عن بؤرة أخرى تم الاستيلاء عليها عام 2014 لتسهيل الحركة بين البؤر الاستيطانية.

وأوضح المركز أن الاستيلاء على بناية أبو طير شكل سلسلة لثلاث بؤر استيطانية بالمنطقة.

ولفت المركز إلى أن 9 بؤر استيطانية أصبحت في حارة بيضون، منها منازل وبنايات سكنية وأراض واسعة، وأول البؤر تم تسريبها في تسعينات القرن الماضي.
.................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، إن قوات الاحتلال الصهيوني اعتقلت 130 فلسطينيًّا، خلال العام الماضي؛ بسبب "نشاطهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي".

وذكر تقرير الهيئة، اليوم الأربعاء، أن 27 أسيرًا جرى تقديم لوائح اتهام ضدهم بتهمة "التحريض"، وعدد آخر صدرت بحقهم أوامر بالاعتقال الإداري.

وأشارت الهيئة إلى أن سلطات الاحتلال شلكت ما يُسمى بـ"وحدة سايبر"، لملاحقة شبكات التواصل الاجتماعي وتعقب النشطاء الفلسطينيين، مبينة أن حملة الاعتقالات تركزت في مدينة القدس المحتلة.

وقالت الهيئة الحقوقية إن "المساهمة التعبيرية عبر "فيس بوك"، قد أصبحت مرهقة للاحتلال، وشكلت ضغطًا كبيرًا عليه"، لافتة النظر إلى أن الاحتلال يسعى لـ"لجم الأفواه، ومصادرة الآراء، وزجّ النشطاء في السجن وإصدار أحكام بحقهم".

بدوره، أوضح رئيس لجنة أهالي الأسرى والمعتقلين المقدسيين، أمجد أبو عصب، أن سلطات الاحتلال بدأت تلك السياسة في 15 كانون أول/ ديسمبر 2014، واعتقلت أول مجموعة من الشبّان الفلسطينيين من مدينة القدس المحتلة، "وأدينوا بالتحريض عبر الفيسبوك".

وقال أبو عصب، في حديث لـ"قدس برس"، اليوم الأربعاء، إن سلطات الاحتلال أصدرت حكمًا لمدة 17 شهرًا بحق الشبان والنشطاء الفلسطينيين.

وبيّن أن قوات الاحتلال اعتقلت، خلال العام الماضي، أربعين مقدسيًّا، "أُدين بعضهم لفترات متفاوتة، وفرضت على آخرين الحبس المنزلي، ومنعتهم من استخدام الأجهزة الذكية، أو الدخول إلى حساباتهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي".

ورأى الحقوقي المقدسي أن سلطات الاحتلال "نجحت بشكل جزئي في سياسة تكميم الأفواه"، من خلال "تخويف الناس"، مشيرًا إلى أن "سياسة الردع وصلت إلى حد اعتقال فتيات من القدس والداخل بسبب منشوراتهن".

وأضاف إن الاحتلال أفسح المجال أمام المستوطنين "والمتطرّفين" بتهديد الوجود الفلسطيني، والتحريض على وجود المسلمين في المسجد الأقصى المبارك، ونشر صور عدد من الشبّان، بزعم نيتهم تنفيذ عمليات فدائية، "ما أدّى إلى تضرّرهم بشكل فعلي".

وأكد أن الاحتلال كان يحقق مع "النشطاء اليمينيين"، ثم يخلي سبيلهم أو "يغض الطرف عنهم"، وكان يعتقل الفلسطينيين ويُدينهم بـ"التحريض"، وهذا يدل على الأزمة الأمنية التي وصل لها الاحتلال.
...................

الخليل- المركز الفلسطيني للإعلام
شارك العشرات من المحامين والصحفيين الأربعاء، في وقفة تضامنية مع الأسير الصحفي محمد القيق المضرب عن الطعام منذ ٥٧ يوما أمام محكمة الخليل جنوب الضفة المحتلة.

وأفاد مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" أن نقابة المحامين في الخليل قررت اليوم تعليق العمل  في المحاكم من الساعة ١١ والوقوف أمام محكمة البداية في الخليل للتضامن مع الأسير الصحفي القيق.
 
وأضاف مراسلنا إن عددا كبيرا من المحامين والصحفيين حملوا لافتات تطالب بالإفراج الفوري عن الأسير القيق، وأن هذا الاعتقال مخالف للقوانين الدولية.

..............
جنين – المركز الفلسطيني للإعلام
أعلن مكتب اللجنة الدولية للصليب الأحمر في جنين، اليوم الأربعاء، عن برنامج زيارات أسرى محافظتي جنين وطوباس شمال الضفة الغربية لشهر شباط المقبل.

وقال المكتب، في تصريح صحفي، إن زيارة أسرى سجن الرملة ستكون في 11 و 25/ 2، وأسرى 'هداريم' و'هشارون' في 8 و 22 / 2 ، وسجن الدامون/ كرمل (عتليت) في 10 و 24 / 2 ، وفي سجن جلبوع وشطة 1 (جنين وطوباس) 9 و 23 / 2، وجلبوع 2 ( جنين) ، 10 و24 وسجن بئر السبع في 10و . 2 / 24."

وبين أيضاً أن زيارة سجن نفحة ستكون في 14 و28 ، وزيارة سجن 'رامون' في 3 و15 و29، وعسقلان في 2 و16، ومجدو المجموعة الأولى في 1 و15 و29، ومجدو المجموعة الثانية في 8 و22، وسجن النقب في 10 و17، و'عوفر' في 3 و10".
................
كشف جهاز الأمن العام الصهيوني (الشاباك)، قبل ظهر اليوم الأربعاء، عن اعتقال خلية مسلحة، تلقت أوامر من حزب الله اللبناني لتنفيذ عمليات إطلاق نار وتفجيرات ضد أهداف صهيونية، من بينها عملية إطلاق نار في طولكرم بالضفة الغربية.

وقالت الإذاعة العبرية إن اعتقال الخلية المكونة من خمسة أفراد جاء بالتعاون بين الشاباك وجيش وشرطة إسرائيل.

وجاء أن الشاب محمود زغلول، في الثالثة والعشرين من العمر، من قرية زيتا قضاء طولكرم كان يقود المجموعة، وأن جواد نصر الله ابن أمين عام حزب الله حسن نصر الله قد قام بتجنيده عبر الإنترنت، بحسب ما أعلن الشاباك.

وزعمت إذاعة الصهيونية  أن حزب الله اللبناني أمر أفراد الخلية بتنفيذ تفجيرات بواسطة أحزمة ناسفة وبجمع معلومات استخبارية ومتابعة أفراد قوات الأمن.
................
الحصار
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
ما إن ظهرت نتائج الانتخابات التشريعية الفلسطينية عام 2006 والتي أظهرت فوزاً كبيرا لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، حتى فرضت كل الأطراف الغاضبة والرافضة لها حصاراً مشدداً على قطاع غزة، عقاباً له على خياره الديمقراطي.

طال الحصار كل مناحي الحياة، وعبث في الحقوق الأساسية للسكان الفلسطينيين دون استثناء، ما راكم حالة إنسانية مأساوية لا يمكن احتمالها بعد عشر سنوات صعبة.

الفيديو الذي أنتجه المركز "الأورومتوسطي" يكشف عن بعض الأرقام المفزعة التي أنتجتها هذه السنوات الصعبة التي استمر طوالها الظلم والعقاب الجماعي في غزة.

..............
أعمال أمن عباس

القسام - الضفة المحتلة :
كشف مسؤول المخابرات في السلطة الفلسطينية المدعو ماجد فرج أن جهازه تمكن من إحباط 200 عملية كان سيجري تنفيذها ضد الكيان منذ بداية الانتفاضة، في محاولة لإرضاء الصهاينة .
وقال فرج لمجلة "ديفنسيس نيوز" الأمريكية: "أجهزتنا اعتقلت نحو 100 فلسطيني منذ أكتوبر وحتى الآن، كانوا يخططون لتنفيذ عمليات ضد أهداف صهيونية ، وصادرت أسلحة من بعضهم".
وأضاف في هذا السياق، أن الرفض كان إلى حد كبير بفضل الجهود المبذولة من قبل محمود رضا عباس.
وكشف أن عناصر أجهزة الضفة كانوا يعملون جنبا إلى جنب مع الكيان والولايات المتحدة وغيرها لمنع انهيار السلطة بالضفة .
وقال فرج إن التنسيق الأمني مع الكيان يمثل الجسر الذي يمكن أن يُبقى على حضور الظروف الملائمة لكلا الطرفين إلى أن تتهيأ الظروف المناسبة بين السياسيين نحو العودة إلى مفاوضات جادة.
وما زالت أجهزة السلطة تفتخر بالتنسيق الأمني والخيانة لشعبها ومحاربة المقاومة، في محاولات يائسة لإحياء مفاوضات عبثية، وإرضاءً للكيان وحليفها الولايات المتحدة الأمريكية.
................
الضفة الغربية- المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة في الضفة الغربية 5 مواطنين بينهم مسن، فيما استدعت شابًا آخر من مدينة قلقيلية، وذلك على خلفية انتماءاتهم السياسية.

ففي الخليل اعتقل الأمن الوقائي الشاب بسام يونس مطاوع المسالمة (21 عامًا) من بلدة دورا، بعد استدعائه للمقابلة يوم أمس الثلاثاء.

وفي طوباس اعتقل جهاز المخابرات الشاب زيد الكيلاني (27 عامًا)، من منزله في المدينة، حيث أفادت مصادر محلية أن قوة من جهاز مخابرات السلطة يرافقها دورية من الشرطة اقتحمت منزله وقامت بتفتيشه وصادرت جهاز الحاسوب الخاص به، وخربت محتويات المنزل واعتدت عليه قبل اعتقاله، وهو أسير محرر ومعتقل سياسي سابق.

كما اعتقل جهاز المخابرات في طوباس الشيخ بسام أبو الهنا (50 عامًا)، وذلك بعد تفتيش منزله ومنزل الشيخ نعيم أبو الهنا، وبحسب مصادر مقربة من عائلته فإن الشيخ يعاني من عدة أمراض.

وفي قلقيلية استدعت المخابرات العامة عبر الهاتف الشاب صلاح ماجد نزال (18 عامًا)، وهددت باعتقاله ما لم يستجب للاستدعاء، علما بأن الجهاز قد استدعاه قبل 10 أيام، فيما رفض الذهاب للمقابلة.
..................
أخبار متنوعه

غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
أكد الناطق باسم وزارة الداخلية بغزة، إياد البزم، أن تصريحات مدير جهاز المخابرات في الضفة حول إحباط 200 عملية فدائية ضد الاحتلال واعتقال حوالي 100 مقاوم؛ تبين حقيقة الدور الذي أنشئت من أجله هذه الأجهزة، وتثبت انحراف عقيدتها الأمنية.

وقال البزم في تصريح صحفي مساء الأربعاء، إن ذلك يستلزم وقفة من الكل الوطني في مواجهة هذا الدور المشبوه؛ والذي يخالف جميع الاتفاقات الوطنية.

وأضاف، "في ذات الوقت نؤكد أن أجهزتنا الأمنية لن تتراجع عن القيام بدورها في خدمة شعبنا وحماية جبهتنا الداخلية وظهر المقاومة الفلسطينية".

وكان مدير جهاز المخابرات في الضفة الغربية، قال مساء أمس الثلاثاء، إن جهاز المخابرات تمكن من إحباط 200 عملية فدائية ضد الاحتلال، واعتقال حوالي 100 مقاوم منذ بدء انتفاضة القدس.

.............
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" إن اعتراف مسؤول المخابرات في السلطة الفلسطينية، ماجد فرج بأن أجهزة أمن السلطة أحبطت ٢٠٠ عملية ضد الاحتلال خلال الانتفاضة يمثل دليلاً على دور الأجهزة الأمنية في خدمة أمن الاحتلال ومحاربة الانتفاضة الفلسطينية وأنها تعمل ضد الإجماع الوطني.

وأكدت الحركة في تصريح صحفي للناطق الرسمي باسمها الدكتور سامي أبو زهري اليوم الأربعاء (20-1) تلقى "المركز الفلسطيني للإعلام"، نسخة عنه، أن تلك التصريحات تدلل على أن تصريحات قيادة السلطة حول وقف التعاون الأمني مع الاحتلال هي مجرد شعارات فارغة المضمون، كما أن تصريحات ماجد فرج بأن الحفاظ على التنسيق الأمني مهم يدلل على أن حماية أمن الاحتلال أصبح عقيدة ثابتة لهذه الأجهزة.

ودعت حماس إلى حملة وطنية في مواجهة هذا التدهور الوطني والأخلاقي لأجهزة أمن السلطة، وتؤكد أن كل هذه الممارسات لن تنجح في إجهاض الانتفاضة أو توفير الأمن للاحتلال.

وكان فرج، قال إن قوات الأمن أحبطت 200 هجوم ضد الصهاينة منذ بداية انتفاضة القدس في أكتوبر الماضي.

وكشف فرج في مقابلة مع مجلة "ديفنس نيوز" الأمريكية، ونشرته في عددها الصادر يوم الاثنين (18-1-2016)، أن قوات الأمن التابعة للسلطة عملت جنبا إلى جنب مع "إسرائيل" والولايات المتحدة وغيرها لمنع انهيار السلطة الفلسطينية، محذرا من مغبة حصول تنظيم الدولة على موطئ قدم في المناطق الفلسطينية في حال انهيار السلطة.

وزعم فرج: "أن الأيديولوجية الداعشية موجودة في صفوف بعض الشبان في الشارع الفلسطيني"، وقال إن "عدد الفلسطينيين الذين يدعمون التنظيمات المتطرفة هامشي جدا، ولكنه إذا ما قررت تلك التنظيمات محاربة إسرائيل فإنها ستجد تعاطفا في الشارع العربي".

ووصف مسؤول مخابرات السلطة، التنسيق الأمني مع "إسرائيل" بجسر يمكن أن يبقى بين الطرفين إلى أن تتهيأ الظروف المناسبة بين السياسيين نحو العودة إلى مفاوضات جادة.
............................

غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
لاقت تصريحات مدير جهاز "المخابرات العامة" الفلسطيني، ماجد فرج، حول دور أجهزة أمن السلطة في الحدّ من تصاعد عمليات المقاومة الموجّهة ضد أهداف صهيونية، تنديدًا وانتقادًا واسعًا من فصائل وقوى سياسية فلسطينية.

وكان فرج قد صرّح في إطار مقابلة مع مجلة "ديفنس نيوز"الأمريكية، بإحباط أمن السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية لـ200 عملية مقاومة ضد الاحتلال الإسرائيلي خلال "انتفاضة القدس".

وجدّد فرج، تأكيده على ضرورة الحفاظ على علاقات "التنسيق الأمني" قائمة بين أجهزة أمن السلطة ومثيلتها لدى الاحتلال، قائلاً "العنف والإرهاب لن يقرّبا الفلسطينيين من تحقيق حلمهم".

"حماس": "التنسيق الأمني" عقيدة ثابتة لدى السلطة

ورأت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" أن تصريحات مدير مخابرات السلطة، هي "دليل على دور الأجهزة الأمنية في خدمة أمن الاحتلال ومحاربة الانتفاضة الفلسطينية".

ودعت الحركة في بيان صحفي على لسان المتحدث باسمها، سامي أبو زهري، إلى تدشين حملة وطنية لمواجهة التنسيق الأمني بين السلطة الفلسطينية والاحتلال.

وقال أبو زهري "إن أجهزة أمن السلطة بالضفة تعمل ضد الإجماع الوطني"، مشيرًا إلى أن تصريحات قيادة السلطة حول وقف التعاون الأمني مع الاحتلال "مجرد شعارات فارغة المضمون".

وأضاف "تصريحات ماجد فرج، بأن الحفاظ على التنسيق الأمني مهم، يدلل على أن حماية أمن الاحتلال أصبح عقيدة ثابتة لتلك الأجهزة"، وفق قوله.

خريشة: فرج "يتفاخر" بالتنسيق مع الاحتلال

من جانبه، ذكر النائب الثاني لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني، حسن خريشة، أن تصريحات ماجد فرج تأتي في إطار ما وصفه بـ"المفاخرة بالتنسيق الأمني مع الاحتلال، ومحاولة تسويق نفسه كرجل سلام".

ولفت خريشة في حديث خاص لـ"قدس برس"، إلى أن موقف فرج "مخالف للإجماع الفلسطيني، ولما أعلنه رئيس السلطة محمود عباس، بقرار البدء العملي بوقف التنسيق الأمني مع الاحتلال".

وشدّد على أن "ماجد فرج بتصريحاته تلك، يؤكد أنه لا تغيير في موقف السلطة من العلاقة مع الاحتلال"، مطالبًا فرج بـ"المفاخرة" بحماية الشعب الفلسطيني وليس الدفاع عن الاحتلال.

وفي السياق ذاته، عدّ نائب رئيس "كتلة التغيير والإصلاح"، مروان أبو راس، أن "تصريحات ماجد فرج كشفت سوأة قيادات السلطة التي تخفيها تحت عباءة الوطنية والعمل لصالح الفلسطينيين"، وفق قوله.

وانتقد أبو راس، "تقاعس" السلطة عن دعم صمود المواطن الفلسطيني "الذي يضحي بنفسه وماله وبيته من أجل تحرير الوطن".

"الديمقراطية": "فضيحة سياسية" برعاية فرج

من جانبها، وصفت "الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين" تصريحات فرج بـ"الفضيحة السياسية"، مؤكدة أنها "تشكل غطاءً لسياسة القتل والإعدام اليومي، وطعنة في خاصرة الانتفاضة".

ورأت الديمقراطية في بيانٍ لها، أن تصريحات فرج تنطوي على "مخالفة صريحة" لقرارات المجلس المركزي الفلسطيني في آذار/ مارس 2015، وقرارات اللجنة التنفيذية، والتي أجمعت على التحلل من قيود اتفاق أوسلو، وفي مقدمتها وقف التنسيق الأمني.

وقالت إن تصريحات فرج ومفاخرته بإحباط 200 عملية للمقاومة ضد الاحتلال الإسرائيلي، في حين لم يتحدث عن دور تلك الأجهزة في حماية شعبنا من إرهاب الاحتلال والمستوطنين، يؤكد "المحاولات الرامية لإجهاض الانتفاضة"، وفق بيانها.

وأشارت إلى ضرورة التوقف عن "التصريحات الضارة، وغير المسؤولة"، والتي تنسجم مع الوظيفة التي يريدها الاحتلال للسلطة الفلسطينية، كـ"وكيل ثانوي لحماية أمن إسرائيل، والزج بأجهزة أمن السلطة لمواجهة وقمع الانتفاضة"، وفق تقديرها.

"الأحرار" تدعو لمحاسبة قادة السلطة

من جانبها، طالبت حركة "الأحرار" الفلسطينية بـ"موقف وطني جامع يدفع إلى إقالة ومحاسبة قادة الأجهزة الأمنية، وتقديمهم إلى المحاكم الوطنية".

وذكرت في بيانٍ لها، أن أمن السلطة ارتكب "جرائم" من خلال التعاون الأمني مع الاحتلال، مؤكدةً أن التنسيق الأمني "خيانة وطنية"، ودعت لعدم ترك هذه الأمور تتراكم لدرجة قد تدفع إلى أشكال من الفوضى والفلتان، حسب تعبيرها.

وعدّت "الأحرار" أن تصريحات فرج دليل على دور أمن السلطة في تسليم أفراد خلية نابلس، "خلية ايتمار"، (وهي خلية عسكرية تابعة لحركة "حماس" ونفذت عملية إطلاق النار بالقرب من مستوطنة "إيتمار" شرقي نابلس في شهر كانون أول/ أكتوبر 2015).

....................
القسام ـ خاص :
مجاهداً مقاوماً.. فآسراً للجنود.. فمطارَداً.. فمُطارِداً للعدو الصهيوني بما يمده للمقاومة من سلاح، إلى أن ترجل شهيداً بطلاً.. هكذا باختصار هي حكاية الشهيد القائد محمود المبحوح، أحد مؤسسي كتائب القسام الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس".
ويوافق يوم 19 من يناير الذكرى السادسة لرحيل البطل الهمام، والمجاهد الصنديد، والقائد المفكر والمخطط الكبير محمود المبحوح، الذي أذاق العدو الصهيوني صنوف شتى من العذاب والويلات، حتى أصبح اسمه رعبا في قواميس قادة الاحتلال الصهيوني.
ستة أعوام مضىت على ذكرى اغتيال الشهيد القائد محمود المبحوح، ورغم ذلك فما زالت عملية الاغتيال تتداعى وأخبارها تترا، ويلاحق الشهيد محمود الاحتلال في قبره ليفضحهم.
ستة أعوام على استشهاد رجل المقاومة والجهاد، صاحب العزيمة الصلبة والإرادة القوية، فبعد أن أسر جنود الصهاينة وقتلهم دون أن يستطيع المحتل الصهيوني فعل شيء لجنوده المهزومين المقتولين، وخرج من غزة، أدخل إلى غزة سلاحا أكثر رعبا وخوفا، جعل الاحتلال الصهيوني يعيد حساباته قبل أي اعتداء على أهل غزة الأبطال، ألا وهي الصواريخ الذي قضت مضاجع الاحتلال، وأرعبت الصهاينة، وأحالت حياة المغتصبات والمدن الصهيونية جحيما لا يطاق.
رعبٌ طارد العدو حتى بعد مماته
وعلى الرغم من مرور سنوات طويلة على أسر الجنود الصهاينة على يد المخطط الكبير و القائد القسامي محمود المبحوح، لم ينس الاحتلال ما فعله من تنكيل وعذاب بجنوده ردا على جرائمهم البشعة بحق الشعب الفلسطيني ، فأصروا على النيل منه في أي وقت وفي أي فرصة تتيح لهذا المحتل الجبان، فأرسلوا عملاء الموساد يترقبون تحركاته هنا وهناك طيلة الفترة الماضية لكي يوقفوا إعصار المقاومة وبركان الانتفاضة محمود المبحوح.
وعند تواجد المبحوح في أحد فنادق دبي في 19/1/2010م، وهو تحت مراقبة الموساد الصهيوني، أدرك الاحتلال أن الفرصة قد حانت للانقضاض على الأسد الهصور، ولكن ليس مواجهته بل الطعن من الخلف، واستخدام وسائل لا يستعملها إلا الجبناء المهزومين والخونة، مستخدمين الصعقات الكهربية لقتل المبحوح.
رحلة السجون
فقد اعتقل شهيدنا رحمه الله عدة مرات في سجون الصهاينة، وفي السجون المصرية، فاعتقل في عام 1986م في سجن غزة المركزي ( السرايا)، ووجهت له تهمة حيازة الأسلحة وبعد خروجة من سجون الاحتلال الصهيوني استكمل حياته الجهادية فعاش مطاردا للاحتلال الصهيوني .
بعد أسر الجنديين الصهيونيين وقتلهما
بعدما انكشف أمر شهدينا في 11/5/1989م، قامت قوات خاصة فجر ذلك اليوم مستقلة سيارات من نوع فورد، بتطويق بيت الشهيد وبدأت عمليات الإنزال على شرفة المنزل وسطح المنزل، و بإلقاء قنابل صوتية وتكسير أبواب المنزل بدون سابق إنذار واعتقلوا كل من في البيت بما فيهم أطفاله الصغار.
وكانت هناك قوات خاصة في كراج الشهيد تنتظر قدومه لقتله أو اعتقاله، وكان الجنود الصهاينة متخفين بزي عمال زراعة، وعندما توجه أخواه إلى الورشة ( الكراج) قام الصهاينة بإطلاق الناري عليهما لحظة دخولهما، وأصيب أخوه فايق وتم اعتقاله من قبل الصهاينة أما نافز فقد أصيب بجرح بالغة الخطورة وتم نقله إلى مستشفى الأهلي.
ورغم الحصار والمطاردة ذهب أبو العبد إلى المستشفى ليطمأن على أخويه ومن ثم غادر المكان وبعد ذلك تمكن من الخروج من قطاع غزة.
وفي عام 1990م ، قررت المحكمة الصهيونية هدم بيت الشهيد ومصادرة الأرض، وكانت التهمة الموجهة إليه خطف جنود صهاينة.
الخروج من غزة
بعد مطاردة في غزة دامت أكثر من شهرين ، تمكنوا من اجتياز الحدود هو ورفاقه ، إلى مصر، وعندما اكتشف أمرهم من قبل الصهاينة، طالبوا الحكومة المصرية بتسليمهم إلا أنهم  تمكنوا من الاختفاء عن أعين قوات الأمن المصرية لمدة 3 شهور حتى تم الاتفاق على تسليمهم وترحليهم إلى  ليبيا ، ومن هناك غادروا إلى سوريا حيث أكمل مشواره الجهادي هناك.
ليلة الاستشهاد
يا لها من دنيا، تفرق بين الأحباب وتباعد بين الأصحاب وترسم صورة الفراق و  الغياب، وجاء اليوم الذي يعلن فيه عن موعد غياب القمر الأخير عن سماء الدنيا الفانية والارتحال إلى دنيا الآخرة والبقاء.
ففي ليلة 19/1/2010م، كان شهيدنا القائد الحبيب محمود يمكث في أحد فنادق دبي بالإمارات، لكنه لم يكن يعلم أن الموساد الصهيوني ووكلاءه في المنقطة يترقبونه ويتربصون به ثأرا لجنودهم المقتولين منذ زمن، ولكن ليس مواجهة كالرجال بل غدرا وخيانة، واستخدموا في جريمتهم الجبانة الصعقات الكهربية ومن ثم الخنق ليرتقي شهيدنا الحبيب إلى جنان الله الباري بعد مشوار جهادي شرف كل فلسطين وكل الأمة.
وبذلك قد نال شهيدنا الشهادة التي تمناها على مدى سنوات طوال، فأراد الله البقاء سنوات طوال يخدم فيها الإسلام والمقاومة، ومن ثم الشهادة في سبيل الله فنال أجر البقاء بخدمة الإسلام وظفر بالشهادة ليختم بها حياته فرحم الله شهيدنا وأسكنه فسيح جناته مع الأنبياء والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا نحسبه كذلك ولا نزكي على الله أحدا.
وبذلك تنطوي صفحة من صفحات المجد، وينتهي سجل كبير من العز والشموخ، ويرتقي أبو العبد محلقا مع أحبابه وأبنائه الشهداء هناك في جنات ونهر في مقعد صدق عند مليك مقتدر مع الأنبياء والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا.
........................
المكتب الإعلامي للكتائب ||
بيت لحم - مخيم الدهيشة - الجبهة الشعبية

اقامت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في مخيم الدهيشة حفل تابين في الذكرى الاربعين لاستشهاد الرفيق الشاب مالك اكرم شاهين الذي سقط برصاص الجيش الصهيوني خلال مواجهات اندلعت في المخيم، واقيم الاحتفال في قاعة مركز الفينيق بحضور حشد كبير من الرفاق والمواطنين من بينهم اعضاء في المجلسين الوطني والتشريعي وعائلات الشهداء بهاء وغسان وعدي ابو جمل ومعتز زواهرة وخالد جوابرة وصالح العمارين ومحمد ابو عكر.

وبدا الاحتفال بالوقوف دقيقة حداد على ارواح الشهداء ومن ثم عزف النشيد الوطني الفلسطيني، وفي البداية تحدث عريف الحفل محمد بريجية موجها التحية الى ارواح الشهداء الذين ضحوا بدمائهم عزيزة غالية من اجل حرية الوطن وكرامة الشعب، كما وجه التحية الى كافة عائلات الشهداء وقال “ان دمائهم امانة في اعناق ابناء شعبهم وابناء امتهم العربية.

وبعد ذلك تحدث باسل مزهر باسم الجبهة الشعبية وقال “نقف اليوم من اجل ان نؤبن مناضلا ورفيقا اخر ارتقى الى العلا على مذبح القضية الوطنية انه الجندي المجهول الذي كان دائما يدافع عن المخيم حينما تتوغل اليه قوات الاحتلال كخفافيش الليل بصمت ورباطة جاش وبعقيدة ثابتة لا يمكن وصفها مؤمنا ايمانا قاطعا بانتصار قضيته وتحرير فلسطين الى ان روى بدمائه ارضها الطاهرة “، واضاف ان دم الشهيد مالك ذلك الشاب اليافع وكافة دماء الشهداء لن تذهب هدرا وهي دماء متراكمة سوف تصلنا الى النتيجة التي نرجوها وهي تحقيق حقوقنا الكاملة في العودة وتقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف”.

كما تحدث والد الشهيد حيث قدمه عريف الحفل بانه الذي قدم ابنه الوحيد على مذبح القضية الفلسطينية، حيث وجه الكلمة المؤثرة لروح ابنه وقال “نم ياولدي قرير العين فنحن لن ننساك ولقد اختارك الله عز وجل الى جواره لتكون من ابناء الجنة مع الانبياء والشهداء والصديقين والاولياء وحسن اولئك رفيقا، استودعك يا مهجة قلبي وقرة عيني وما يعزيني ان احتسبك عند الله سبحانه وتعالى شهيدا من شهداء الجنة الى جانب كل شهداء شعبنا وامتنا، وان الاحتلال في نهاية المطاف الى زوال انشاء الله”، وقال” صحيح انك المتني واوجعتني بغيابك لانك كنت الابن والصديق والحبيب ولكننا سنصبر وهذا هو امر الله”.

وبعد ذلك تحدث والد الشهيد صالح العمارين من سكان مخيم العزة والذي سقط برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي في مخيم عايدة قبل ثلاث سنوات باسم اهالي الشهداء اذ اكد على ان شعبنا الفلسطيني العظيم سوف ينتصر في نهاية المطاف على عدوه الغاشم الذي لايعرف معنى للرحمة ويطلق الرصاص العشوائي ضد اطفالنا حيث يستحضر كل هذه الذخيرة النارية التي يستجلبها من الولايات المتحده من اجل مواجهة هذا الشعب الاعزل الذي لا يخاف من كل هذا الرصاص ومصمم على مواجهته، ضارعا الى الله تعالى ان يوفق فصائل شعبنا وقادته نحو الوحدة الوطنية وانهاء الاحتلال، كما تحدث الشاب الاسير المحرر عاصف دعامسة باسم الاسرى في سجون الاحتلال ناقلا تحياتهم لعائلة الشهيد مالك ولكافة عائلات الشهداء والجرحى وابناء شعبنا الفلسطيني.

وقال "ان قلوب الاسرى وعقولهم نحو شعبنا وانتفاضته الباسلة يراقبونها بكل حواسهم ووجدانهم مؤكدين على ضرورة حمايتها وتصعيدها في وجه العدو وجرائمه التي لا تتوقف وفي نهاية المطاف فانه لن يصح الا الصحيح والصحيح هنا ان الحتمية التاريخية وتجارب كل الشعوب التي خضعت تحت قوى الاحتلال والاستعمار والفاشية قد انتصرت عليها، وان الانتصار لا يكمن الا بالصمود وبتقديم التضحيات وان شعبنا سيكون مصيره الحتمي النصر المؤزر".

وفي ختام الاحتفال جرى تكريم عائلة الشهيد والدته ووالده اذ قام مجموعة من اصدقاء ورفاق الشهيد بتقبيل اياديهما ورؤسهما ومن ثم قدمت الدروع التكريمية من مختلف القوى والمؤسسات والفعاليات في مخيم الدهيشة ومحافظة بيت لحم، كما تخلل الاحتفال عروض فنية قدمها الشاب ابراهيم ابو لبن كما القى رشيد شاهين قصيدة بهذه المناسبة.

وكانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين قد نعت إلى جماهير شعبنا المنتفض شهيدها البطل الرفيق مالك أكرم شاهين 19 عام والذي استشهد فجر اليوم خلال مواجهات عنيفة اندلعت مع جنود الاحتلال أثناء اقتحام مخيم الدهيشة وقيامها بتنفيذ حملة اعتقالات ضد رفاقنا.

وتوجهت الجبهة الشعبية بتحية الفخر الاعتزاز للشهيد البطل، وتشيد بمناقبه النضالية وبطولته وإصراره الشديد على مواجهة الاحتلال والتصدي له خاصة عند محاولته اقتحام المخيم.

وأكدت الجبهة الشعبية أن استمرار استهداف الاحتلال الصهيوني المتواصل لكادرات وأعضاء الجبهة في مخيم الدهيشة وتنفيذ حملات اعتقال واسعة بحقهم لن يطفئ جذوة الانتفاضة المشتعلة، خاصة ونحن على أبواب احياء الذكرى الـ48 للانطلاقة المجيدة.

واعتبرت الجبهة أن استمرار الاحتلال في ارتكاب جرائمه البشعة بحق شبابنا الذين يقودون المواجهات في الميدان وعلى خطوط التماس المباشر مع الاحتلال لن تمنعهم من الاستمرار في تصعيد المواجهة والاشتباك مع جنود الاحتلال ومستوطنيه.

..................

رام الله- المركز الفلسطيني للإعلام
قال مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير الفلسطيني المحامي جواد بولس، إن الاحتلال يبدي تعنتاً غير مسبوق في قضية الأسير محمد القيق المضرب عن الطعام منذ (57) يوماً، احتجاجاً على اعتقاله الإداري.

وأضاف بولس في بيان صحفي صدر عن نادي الأسير اليوم الأربعاء، أن قرار سكرتاريا المحكمة العليا بتعيين جلسة لسماع الالتماس الذي قدمه نادي الأسير، باسم الأسير القيق في تاريخ 25 من شهر شباط القادم ينم عن عدم اكتراث واضح من قبل المحكمة ولما سيؤول إليه مصير القيق، وذلك لخطورة وضعه الطبي وإمكانية حدوث وفاة مفاجأة حسب ما أكده الأطباء.

وفي هذا الإطار أشار بولس إلى أنه تقدم بطلب للمحكمة العليا من أجل تقديم موعد الجلسة لسماع الالتماس، مشدداً على عدم وثوقه بعدل هذه المحكمة وإنصافها.

وأكد بولس على ضرورة استنفاد جميع الخطوات القانونية المتاحة بما في ذلك المحكمة العليا، وذلك كي نضع الصورة الحقيقية لما يواجهه الأسرى الفلسطينيون وهيئات الدفاع عنهم من جهة، ومن جهة أخرى لفضح الممارسات "الإسرائيلية" في قضية الاعتقال الإداري والأسرى المضربين عن الطعام بما في ذلك موقف المحكمة العليا.
..........................

نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام

تحت اسم "قلم ينير.. ودماء للتحرير"، افتتحت الكتلة الإسلامية في جامعة النجاح الوطنية بداية الأسبوع الجاري معرضها الفصلي للقرطاسية والمستلزمات الدراسية والذي يستمر حتى نهاية الأسبوع.

وحضر الافتتاح، الذي شهد مشاركة غفيرة من طلبة الجامعة، عدد من نواب المجلس التشريعي والشخصيات الوطنية وأساتذة الجامعة.

ويأتي المعرض في سياق أنشطة الكتلة المميزة والمتنوعة طوال العام الدراسي والذي يهدف بالدرجة الأولى إلى توفير جميع المستلزمات الدراسية من كتب وقرطاسية وأدوات هندسية وغيرها، وتمكين الطلبة من الحصول عليها بأسعار مناسبة بغرض مساعدتهم والتخفيف قدر الإمكان من أعبائهم، الأمر الذي تراه الكتلة ركيزة أساسية في عملها ورسالتها.

المعرض بطبيعة الحال لم يقتصر على القرطاسية والمستلزمات الدراسية؛ بل كانت الرسالة الوطنية الداعمة للمقاومة حاضرة بقوة في زوايا المعرض المختلفة، حيث كانت لوحات المعرض الفنية ومحتوياته وتصاميمه تمجد انتفاضة القدس وتضحيات الشهداء والأسرى، في ترسيخ حقيقي لشعار "العلم والمقاومة والإبداع".

كما أن الهم الثقافي والتوعوي كان حاضرا بقوة كذلك خلال المعرض؛ فالزواية الثقافية والفنية اشتملت على العديد من الكتب الثقافية والوطنية بعناوين ومواضيع مختلفة، واحتوت كذلك التصاميم والميداليات والإكسسوارات التي ترسخ في الأذهان الثوابت والشعارات الوطنية.

ويُنظم المعرض في أربعة مواقع مختلفة داخل الجامعة، وهي: الحرمان القديم والجديد، وكلية الزراعة، والطب البيطري، وكلية هشام حجاوي، ما يتيح لجميع طلبة الجامعة الوصول إليه بسهولة، كما أن تنوع محتويات المعرض وأسعارها المنافسة جعلت إقبال الطلبة عليه كبيرا جدا وغير مسبوق.

 كما أعلنت الكتلة كذلك عن جوائز من كاميرات تصوير وأجهزة كمبيوتر وأجهزة لوحية سيتم توزيعها في نهاية المعرض، ويمكن تلمّس رضا الطلبة عن المعرض ومستواه من خلال متابعة تعليقات الإعجاب التي سجلها طلبة الجامعة على صفحة الكتلة في موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"؛ حيث وصف العديد منهم المعرض بالإبداع والتألق، وأكد آخرون استفادتهم من تنوع محتويات المعرض وجوْدتها وتميّز أسعارها.

يأتي هذا النشاط للكتلة الإسلامية في ظل حملة اعتقالات وملاحقة شرسة تشنها قوات الاحتلال وأجهزة السلطة في صفوف أبناء الكتلة ونشطائها؛ حيث بلغ عدد المعتقلين في سجون الاحتلال 38 معتقلا، في حين تستمر أجهزة أمن السلطة باعتقال الطالب أمين حلبوني منذ عدة أيام، ومع ذلك تستمر الكتلة في عطاء متصاعد كمًّا ونوعًا.

وفي ذات السياق أكد ممثل الكتلة في الجامعة أن هذا النشاط هو مقدمة حزمة من الأنشطة المميزة والمتنوعة التي تعتزم الكتلة تنفيذها ضمن خطتها لهذا الفصل الدراسي، بهدف توفير أفضل حياة جامعية للطلبة، حيث أفاد بأنه ما يزال في جعبة الكتلة الإسلامية الكثير لتقدمه للطلبة.

يذكر أن الكتلة نفذت خلال الفصل الدراسي الأول عددا كبيرا من الأنشطة المتنوعة لخدمة الطلبة والتخفيف من أعبائهم الدراسية، في وقت تشهد الجامعة تأجيل الانتخابات الطلابية عن موعدها المقرر وانتهاء المدة القانونية لمجلس اتحاد الطلبة الحالي.
..................

الإعلام الحربي _ خاص
أصدر جهاز الإعلام الحربي لسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين عبر موقعه الالكتروني الكليب الجهادي النوعي بعنوان "رصوا البنيان" من إنتاج الإعلام الحربي لسرايا القدس.
ويظهر خلال الكليب الجهادي الحرص الشديد على توحيد كلمة ونهج ووجهة المقاومة وتوجيهها صوب الاحتلال الصهيوني، فضم الكليب مشاهد لمقاومين من جميع فصائل المقاومة.
وأكدت السرايا في الكليب الجهادي على أن المقاومة هي السبيل الوحيد لتحرير الأرض والمسرى، مشددةً على ضرورة صف البنيان المقاوم ورصه في وجه الاحتلال الصهيوني.

..................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
لا زالت أزمة الكهرباء تتصدر وسائل الإعلام المحلية في محاولة للبحث عن حلول مع مختلف المسؤولين والجهات ذات العلاقة، بعد مرور 10 أعوام على حصار قطاع غزة.

في هذا الإطار قررت 15 إذاعة محلية إطلاق برنامج موحد حول هذه الأزمة وتداعياتها، في حلقة خاصة غداً الخميس (21-1) في تمام الساعة التاسعة مساءً.

والإذاعات المشاركة هي: الأقصى، الشعب، الرأي، الأسرى، الأقصى مباشر، طيف، البراق، صوت الوطن، الإسراء، الرسالة، الفيسبوك، فرسان الإرادة، أمواج الرياضية، التربية والتعليم، الصحفي الصغير.
.................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام

أعلنت مجموعة إعلامية شبابية، اليوم الأربعاء (20-1) عن انطلاق فريق "مرآة الوطن"، في قاعة المكتب الإعلامي الحكومي بمدينة غزة.

بدوره؛ يذكر مسؤول الفريق محمد بركة، أن الفريق هو تجمع شبابي تطوعي يهدف لتسليط الضوء على العديد من القضايا الشبابية والوطنية، وتقديم دورات إعلامية.

ولفت خلال كلمته بحضور مراسلة 
"المركز الفلسطيني للإعلام"، إلى أنه سيتم الاهتمام بهذه القضايا من خلال إنتاج الأفلام القصيرة، إضافة إلى البرامج ذات الطابع الفكاهي، لكنها بالوقت ذاته تحمل العبر.

ودعا المؤسسات التي تهتم بالشباب لتقديم الدعم للفريق من أجل تحقيق الأهداف التي يطمح إليها، مرحباً بكافة الشباب أصحاب المواهب للانتساب للفريق.

بدوره، رحب ممثل وزارة الإعلام في قطاع غزة غسان رضوان، بالفرق والمبادرات الشبابية خاصة أن الشباب لهم تأثير كبير في المجتمع بكافة مجالات الحياة، وفي ساحة النضال أيضاً.

وأكد على أن وزارة الإعلام في غزة لن توفر جهداً في تحمل مسؤولياتها تجاه الشباب خاصة أنهم وقود للعمل الفلسطيني.

من ناحيته، قال الممثل الغزي محمود زعيتر الذي كان المنتسب الأول في إعلان انطلاق الفريق: "العمل التطوعي أمر مهم في حياة الإنسان فلا بدّ أن يكون لكل إنسان عمل تطوعي بجوار عمله خاصة أن غزة تستحق الكثير منا؛ فهي تسكن فينا".

وبين، أن الكثير من المبادرات سرعان ما ترحل نظراً لعدم وضوح الأهداف التي تسعى إلى تحقيقها، ذلك يتطلب من فريق "مرآة الوطن" أن يركز على الهدف الذي يريد تحقيقه، خاصة أن المجتمع الفلسطيني يحمل الكثير من المعاناة.

وأضاف: "ممكن تسليط الضوء على هذه القضايا من خلال البعد الإنساني، وعلى كل شاب أن لا يقلل من قدرته على العمل خاصة أن الله تعالى جعل في كل إنسان مميزة فعليه أن يبحث عنها حتى يستخدمها على أرض الواقع من خلال مشاركته، وتقديمه للمبادرات".

.................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
طالب رئيس دائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير زكريا الأغا اليوم الأربعاء (20-1) وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين التابعة للأمم المتحدة "أونروا" بالعدول عن قراراتها التقشفية وسياساتها الاستشفائية للعام الجاري للاجئين الفلسطينيين في لبنان.

وقال الأغا في بيان صحفي إن لجوء أونروا لانتهاج سياسة التقشف للخدمات الاستشفائية وتخفيض نسبة التغطية العلاجية لتصل إلى 20% للمستشفيات الخاصة أمر مرفوض في ظل الظروف المعيشية الصعبة التي يعيشها اللاجئون الفلسطينيون في لبنان.

وعدّ أنه من المؤسف أن تلجأ وكالة الغوث بتخفيض التكاليف العلاجية لأمراض السرطان والقلب المفتوح وغيرها من الأمراض المزمنة بنسبة 37.5%.

وأشار إلى أن أونروا وفق سياستها الجديدة ستدفع للاجئ الفلسطيني 5 آلاف دولار تغطية تكاليف علاج أمراض السرطان والقلب المفتوح وغيرها من الأمراض الخطيرة في خطتها الاستشفائية للعام 2016 بدلاً من 8 آلاف دولار كانت تصرف للمرضى في العام الماضي، ما سيضطر المريض لتحمل الأعباء الإضافية التي قد لا تمكنه من استكمال علاجه.

ورفض الأغا سياسة أونروا انتهاج سياسة التقليصات للخدمات المقدمة للاجئين الفلسطينيين تحت مبررات الإجراءات التقشفية، لافتاً إلى أن الدول العربية المضيفة للاجئين ومنظمة التحرير دعمت خلال مشاركتها في اجتماعات اللجنة الاستشارية الأخيرة خطة الوكالة التقشفية شريطة أن لا تمس الخدمات المقدمة للاجئين الفلسطينيين، وأن تقتصر على المصاريف الإدارية والفنية التي تستنفد جزءا كبيرا من الموازنة الاعتيادية للوكالة.

وطالب الأغا وكالة الغوث بسد العجز المالي في ميزانيتها الاعتيادية من خلال البحث عن موارد جديدة ومانحين جدد، وليس من خلال تقليص الخدمات المقدمة للاجئين، وضرورة العودة للعمل وفق سياستها الاستشفائية المعتمدة في العام 2015.

يشار إلى أن أونروا متعاقدة مع المستشفى الحكومي ومستشفيات الهلال الأحمر، وكانت تدفع 100% وفق خطتها في العام 2015، وباتت تدفع 95% لمستشفيات الهلال من قيمة الفاتورة، و85% للمستشفيات الحكومية، و80% للمستشفيات الخاصة، وفق خطتها للعام 2016.

..................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام

أزالت شبكة "مركتور" التجارية الأكبر في سلوفانيا، والتي تمتلك الحكومة جزءاً من أسهمها، كل المنتجات الصهيونية عن الرفوف، ومن ضمنها "الأفوكادو والبوملي والتمور"؛ وذلك استجابة لضغوط حركة المقاطعة "BDS".

وفي أعقاب ذلك، أشار تقرير نشرته صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، الأربعاء إلى استدعاء سفيرة سلوفانيا في "إسرائيل" هذا الأسبوع إلى وزارة خارجية الاحتلال الصهيوني، لإجراء محادثات بهذا الشأن.

وبحسب الصحيفة؛ فإن كبار المسؤولين في خارجية الاحتلال أوضحوا لسفيرة سلوفانيا أن "إسرائيل" تنظر بخطورة إلى ما حصل.

وتوقعت الصحيفة وصول سفير "إسرائيل" في سلوفانيا، شموئيل ميروم، إلى هناك قريبًا، لطرح القضية أمام وزارة الخارجية السلوفانية، وأمام شبكة "مركتور".

ولفتت الصحيفة إلى أنه في عام 2014، جرت محاولة لمقاطعة "الكريبفروت"، إلا أن ضغوط خارجية الاحتلال وأصدقاء لـ"إسرائيل" في سلوفانيا جعلت الشبكة تجدد تسويقها.

ويأتي هذا الإجراء، بعد يومين من تبني وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، الاثنين الماضي، لصيغة موقف تتعهد بـ"تطبيق متواصل وكامل وفعلي لقانون الاتحاد الأوروبي الموجود على منتجات المستوطنات"، بما لا يشكل مقاطعة لـ"إسرائيل"، بمعنى مواصلة مقاطعة منتجات المستوطنات الإسرائيلية؛ في رفض وإدانة واضحة لمشاريع الاستيطان في أراضي السلطة الفلسطينية المحتلة.


.....................

0 comments: