السبت، 9 يناير، 2016

انتفاضة100:استشهاد منفذ عملية تل ابيب واصابات واعتقالات 8/1/2016

السبت، 9 يناير، 2016
انتفاضة100:استشهاد منفذ عملية تل ابيب واصابات واعتقالات 8/1/2016

فلسطين الجمعة 28/3/1437 – 8/1/2016
الموجز
الأقصى
المقاومة
جرائم الاحتلال
اعمال امن عباس
اخبار متنوعه
....................
التفاصيل
الأقصى
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
أدى آلاف المصلين الفلسطينيين صلاة الجمعة في المسجد الأقصى المبارك، وسط تواجد مكثّف لقوات عسكرية صهيونية قامت بتطويق المسجد والتمركز في محيط أبوابه.

وأفادت مصادر إعلامية بأن أكثر من 17 ألف مصلٍّ فلسطيني أدّوا صلاة الجمعة في المسجد الأقصى المبارك، إضافة إلى 200 مصلٍّ غزي تمكّنوا من اجتياز معبر "بيت حانون - إيرز" وبلوغ مدينة القدس المحتلة.

وأضافت إن قوات معزّزة من الشرطة الصهيونية تواجدت بكثافة في محيط البلدة القديمة وعلى أبواب المسجد الأقصى.

من جانبه، دعا الشيخ يوسف أبو سنينة في خطبة الجمعة، إلى المحافظة عى المقدسات جميعها، وفي مقدمتها المسجد الأقصى المبارك، وصدّ اعتداءات الاحتلال ومستوطنيه الرامية للسيطرة عليه، قائلاً "واجبٌ علينا حماية القدس والمقدّسات (...)، والنصر قادم لا محالة، فلنسعَ لتحرير بيت المقدس من الاحتلال الإسرائيلي".

يذكر أن الاحتلال الصهيوني رفع حالة التأهّب في معظم الأراضي الفلسطينية بعد ارتقاء أربعة شبّان فلسطينيين برصاص قواته في مدينة الخليل، الليلة الماضية، تخوّفاً من وقوع أي عمليات مقاومة رداً على إعدامهم.

....................
المقاومة
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
استشهد مساء الجمعة (8-1) نشأت ملحم منفذ عملية "ديزنغوف" البطولية في "تل أبيب"، في اشتباك مسلح مع الشرطة الصهيونية الخاصة "يمام" قرب مسجد بوادي عارة في أم الفحم بالداخل المحتل.

الجدير ذكره أن ملحم نفذ عملية بطولية في شارع "ديزنغوف" في "تل أبيب" الجمعة الماضية (1-1)، وأسفرت عن مقتل صهيونيين، وإصابة 10 آخرين، قبل أن يتمكن من الانسحاب ويختفي وتلاحقه قوات من الجيش والشاباك الصهيونيين، ليحيل "تل أبيب" مدينة للرعب، قبل أن تتقدم الأجهزة الأمنية الصهيونية بطلب رسمي من السلطة الفلسطينية للمساعدة في العثور عليه.

من جانبها، قالت القناتان الصهيونيتان العاشرة والثانية، إنه جرى استهداف ملحم في منطقة الظاهرة بوادي عارة بالداخل المحتل، ما أدى لاستشهاده.

كما أفاد بيان للشرطة الصهيونية بأنه جرى اشتباك مسلح بين ملحم ووحدات "يمام"، قبل ارتقائه شهيدا.

ونشرت قنوات التلفزة الصهيونية صورا لنشأت بعد ارتقائه شهيدا.

كما قالت صحيفة "جيروزاليم بوست" الصهيونية إن شرطة الاحتلال طوقت بلدة وادي عارة، وهاجمت أحد المساجد هناك بعد التأكد من وجود ملحم في أروقته، وقتلته على الفور.

وزعمت الصحيفة أن الشاب ملحم كان يتحصن في المسجد، وتبادل إطلاق النار مع شرطة الاحتلال، مما أدى إلى إصابته بعيارٍ ناري، واستشهد على الفور.

وأشارت إلى أن الشاباك الصهيوني حصل على معلومة تفيد باختباء الشاب ملحم في المسجد المذكور في بلدته بوادي عارة.

وباستشهاد منفذ عملية "ديزنغوف" نشأت ملحم، يرتفع عدد شهداء انتفاضة القدس، التي اندلعت مطلع أكتوبر الماضي، إلى 150 شهيدا، وفق ما أفادت به وزارة الصحة الفلسطينية.

.....................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
عثرت الشرطة الصهيونية على عبوة ناسفة محلية الصنع في محطة للمحروقات بالقرب من بلدة العيسوية بالقدس، وفقا لما نشره موقع "والا" العبري اليوم الجمعة.

وأشار الموقع بأن قوات الشرطة الصهيونية قامت بإخلاء محطة المحروقات بعد العثور على العبوة الناسفة، واستدعت خبراء المتفجرات الذين قاموا بتفجيرها دون وقوع إصابات أو أضرار.
.................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
ذكرت مواقع إعلامية صهيونية اليوم أن ما أسمتها "خلية القدس العسكرية"، والتي اعتقلتها مخابرات الاحتلال قبل أيام، متهمة بالتخطيط لاغتيال رئيس الوزراء  الصهيوني" بنيامين نتنياهو"، من خلال تفجير المنصة التي يلقي عليها خطاباته.

 كما زعمت المواقع أن الخلية متهمة أيضًا بالانتماء لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، وقد خطّطت لتنفيذ عملية أسر جنود ومستوطنين.

وكانت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية، قد ذكرت أمس أن جهاز المخابرات العام الـ"شاباك" سمح اليوم بنشر تفاصيل متعلقة باعتقال ستة فلسطينيين من مدينتي الليل والقدس المحتلتين، الشهر الماضي، مشيرةً إلى أنهم من أعضاء حركة "حماس".
وبحسب الصحيفة، فإن هؤلاء قاموا بالتخطيط لتنفيذ عمليات أسر جنود ومستوطنين "إسرائيليين"، لغايات مقايضتهم بالأسرى الفلسطينيين القابعين في سجون الاحتلال.

وأوضحت أن المعتقلين الستة عملوا على إعداد كهوف وأماكن خاصة لأسر "الإسرائيليين". ووفقًا لما ذكره الإعلام العبري، فإن الأسير ماهر القواسمي (36 عامًا) من مدينة الخليل هو من يقود الخلية، وسبق وأن اعتقل في سجون الاحتلال لفترة عامين، على خلفية انتمائه لحركة "حماس".

وكشفت مصادر إعلامية عبرية، النقاب عن اسم أحد المعتقلين من القدس وهو الشاب زياد أبو وهدان (20 عامًا)، بدعوى أنه أحد أفراد الخلية التي خططت لتنفيذ العملية التي كادت أن تخرج إلى حيز التنفيذ، وفق المصادر.

إلى ذلك، ذكر موقع "واللا" الاخباري العبري أن نيابة الاحتلال في منطقة القدس المحتلة تقدّمت صباح اليوم الجمعة (8-1) أمام المحكمة المركزية في القدس بلائحة اتهام ضد حازم صندوقة (22 عامًا) وفادي أبو قيعان (19 عامًا) من شرقي القدس، تضمنت اتهامهما بـ"التآمر مع جهة معادية وقت الحرب، والاتصال مع عميل أجنبي"، بالإضافة إلى تهم أخرى.

وحسب ذات المصدر؛ فإن المعتقلين صندوقة وأبو قيعان "تعاونا مع حركة حماس كجزء من خلية عملت في منطقة أبو ديس تم الكشف عنها مؤخرا، كانت قد خططت للقيام بعمليات انتحارية بواسطة مواد كيماوية"، حسب زعم المصادر.

وأشار إلى أنه تم اعتقال 25 شخصًا في إطار هذه الخلية.

.....................
الناصرة – المركز الفلسطيني للإعلام
أعلنت قوات الاحتلال الصهيوني، الاستنفار، ونشرت وحدات الشرطة بأعداد كبيرة، في شوارع تل الربيع "تل أبيب"، وسط فلسطين المحتلة، في أعقاب تلقي تحذير من وقوع عملية في المدينة، بحسب صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية.

وقالت الصحيفة على موقعها الالكتروني، إن شرطة الاحتلال دفعت بأعداد كبيرة من أفرادها في شوارع "تل أبيب" بعد أسبوع من وقوع إطلاق النار بالمدينة.

وذكرت أن الشرطة الصهيونية انتشرت بشكل مكثف في الشوارع وعلى مفارق الطرق، وشرعت بتفتيش المركبات وفحص هويات المسافرين في السيارات؛ مما خلق أزمة مرورية في المدينة والمناطق المحيطة لها.

يأتي ذلك، في وقت تواصل فيه قوات الاحتلال وأجهزته الأمنية، لليوم الثامن على التوالي أعمال البحث عن الفلسطيني نشأت ملحم الذي قتل صهيونيين اثنين، وأصاب 6 آخرين، بإطلاق النار عليهم في شارع "ديزنغوف" بـ"تل أبيب" الجمعة الماضية.

وقالت الإذاعة العبرية، إن الأجهزة الأمنية الصهيونية، تحقق مع تجار أسلحة في منطقة المثلث الشمالي، ومع سجناء أمنيين أمضوا محكومياتهم مع نشأت ملحم.

..................
جرائم الاحتلال
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب عدد من المواطنين بعد ظهر الجمعة (8-1) في مواجهات مع جنود الاحتلال الصهيوني في عدد من نقاط التماس في محافظات الضفة الغربية وقطاع غزة، وذلك في الجمعة الخامسة عشرة لانتفاضة القدس التي اندلعت مطلع أكتوبر من العام الماضي.

بيت لحم
فقد أصيب اليوم الجمعة عدد من الشبان في مواجهات مع قوات الاحتلال بمحافظة بيت لحم.

وأفاد 
مراسلنا، أن مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال في مخيم عايدة شمال المدينة، أطلقت تلك القوات خلالها الأعيرة المطاطية والقنابل الغازية والصوتية تجاه الشبان ومنازل المواطنين، ما أدى إلى إصابة شاب بعيارين مطاطيين في رأسه، نقل على إثرها للمستشفى في حالة صحية متوسطة.

وأضاف إن مواجهات اندلعت أيضاً بعد صلاة الجمعة عند المدخل الشمالي لبيت لحم، تجمع خلالها العشرات من الشبان والفتية في محيط مخيم العزة القريب من نقطة التماس عند مسجد بلال بن رباح، وألقوا الحجارة والزجاجات الحارقة والفارغة تجاه البرج العسكري المقام هناك، ليخرج بعدها جنود الاحتلال ويطلقوا القنابل الغازية بكثافة والأعيرة المطاطية، ما أدى إلى إصابة عدد من الشبان بالاختناق، فيما لا تزال المواجهات مستمرة حتى الآن.

وأفاد الهلال الأحمر في بيان مقتضب أن 4 أصيبوا بالرصاص، و19 آخرين بالاختناق في المواجهات المندلعة بالقرب من المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم، في وقت أصيب فيه جندي صهيوني بحارقة في ذات المواجهات.

وفي سياق متصل، أعادت قوات الاحتلال إغلاق مداخل قرية مراح رباح جنوبي المدينة بالمكعبات الإسمنتية، ومنعت مركبات مواطني البلدة من الدخول أو الخروج منها، بعدما فتحها أهالي البلدة قبل نحو أسبوعين.

الخليل

أمّا في محافظة الخليل، اندلعت مواجهات متفرقة بين المواطنين وجنود الاحتلال في مفترق بيت عينون شمال المحافظة، في التفرع المغلق باتجاه بلدة سعير.
وأطلق الاحتلال خلال المواجهات قنابله الغازية والصوتية، فيما تسود حالة من الغضب في بلدة سعير عقب إعدام الاحتلال أربعة من أبنائها في حادثين منفصلين الليلة الماضية.
وأغلقت قوّات الاحتلال بعد ظهر الجمعة كافة مداخل البلدة، وأعلنت محيطها منطقة عسكرية مغلقة.

رام الله

كما أصيب العشرات من المواطنين بالاختناق جراء قمع الاحتلال مسيرة بلعين (غرب رام الله) الأسبوعية المنددة بجدار الفصل العنصري، والتي تندد بإعدام 4 من الشبان في سعير بالخليل.

قلقيلية
كما أصيب عشرات المواطنين والمتضامنين الأجانب بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، جراء قمع قوات الاحتلال الصهيوني مسيرة كفر قدوم السلمية الأسبوعية المناهضة للاستيطان، والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ أكثر من 13 عاما.

وأفاد الناطق الإعلامي في إقليم قلقيلية، منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي، بأن المسيرة انطلقت بمناسبة يوم الشهيد، بمشاركة مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية غسان دغلس، والمئات من أبناء البلدة، وعدد من المتضامنين الأجانب ونشطاء السلام الإسرائيليين، واتجهت صوب مستوطنة "قدوميم" المقامة عنوة على أراضي المواطنين.

وأضاف إن جنود الاحتلال أطلقوا قنابل الغاز والصوت صوب المشاركين في المسيرة، ما أدى لإصابة العشرات بحالات اختناق، جرى علاجهم ميدانيا.

وأكد شتيوي أن جنود الاحتلال نصبوا عددا من الكمائن بين أشجار الزيتون، دون تسجيل اعتقالات.

غزة

أصيب 14 مواطنا على الأقل برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الجمعة، في تجدد المواجهات على الحدود شرق قطاع غزة.

وأفاد الناطق باسم وزارة الصحة أشرف القدرة، بأن 14 مواطنا على الأقل أصيبوا برصاص الاحتلال في أقدامهم شرق مدينة غزة، تم نقلهم إلى مستشفى الشفاء غرب المدينة، حيث وصفت حالتهم بالمتوسطة.

وأشار إلى أن جنود الاحتلال المتمركزين في أبراج المراقبة العسكرية الجاثمة على الشريط الحدودي قرب مقبرة الشهداء شرق مدينة غزة، أطلقوا نيران رشاشاتهم وقنابل الغاز المسيل للدموع صوب عشرات الشبان والفتية، الذين رشقوهم بالحجارة والزجاجات الفارغة، ما أدى إلى إصابة أربعة مواطنين على الأقل بالرصاص الحي، وآخرين بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع.

وأضاف إن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع صوب عشرات الشبان، الذين تجمعوا قرب السياج الفاصل الحدودي، شرق مخيم البريج وسط القطاع، وشرق منطقة الفراحين شرق مدينة خان يونس، جنوب القطاع.

وتشهد مناطق التماس في غزة منذ بداية تشرين أول/أكتوبر الماضي، مواجهات يومية مع قوات الاحتلال، التي تطلق الرصاص الحي و"المطاطي" وقنابل الغاز السام والمسيل للدموع صوب المواطنين، الذين يرشقونها بالحجارة والزجاجات الفارغة، وتشتد وتيرة المواجهات كل يوم جمعة.

....................
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
سلمت سلطات الاحتلال، مساء الجمعة، الجانب الفلسطيني جثامين الشهداء الأربعة، الذين ارتقوا برصاص قوات الاحتلال، مساء أمس الخميس، جنوب مدينة بيت لحم، وشرقي مدينة الخليل، الواقعتان جنوبي الضفة الغربية المحتلة.

وذكرت جمعية "الهلال الأحمر الفلسطيني"، في حديث لوكالة "قدس برس"، أن طواقمها تسلمت الشهداء الأربعة من سلطات الاحتلال في مقر "الارتباط الإسرائيلي" في ضاحية البلدية، بالمنطقة الجنوبية من الخليل، ونقلتهم إلى مستشفى الأهلي في المدينة.

واحتشد المئات من المواطنين في ساحة المستشفى الأهلي بالخليل لاستقبال جثامين الشهداء، وسط صيحات التكبير وهتافات تدعو المقاومة للانتقام من قوات الاحتلال بسبب ما ترتكبه من "جرائم بحق الشعب الفلسطيني".

وسيتم تشييع جثامين الشهداء الأربعة، غداً السبت (9|1)، في بلدة سعير، شرقي مدينة الخليل.

ووبارتقاء الشهداء الأربعة، مساء أمس الخميس، يرتفع عدد المواطنين الذي استشهدوا برصاص واعتداءات قوات الاحتلال والمستوطنين لـ 6 من بلدة سعير، و46 من مدينة الخليل، خلال انتفاضة القدس.

وكانت قوات الاحتلال قتلت ثلاثة شبان فلسطينيين من بلدة سعير، (مهند زياد مناع الكوازبة (18 عاماً)، علاء عبد مناع الكوازبة (19 عاماً)، وأحمد سالم عبد المجيد الكوازبة (19 عاماً)، بالقرب من مفترق "غوش عتصيون"، جنوبي مدينة بيت لحم، بزعم محاولتهم تنفيذ عملية طعن.

واستشهد الطفل خليل محمد شلالدة (16 عاماً)، (وهو شقيق الشهيد محمود شلالدة، والذي ارتقى في شهر تشرين ثاني/ نوفمبر الماضي خلال مواجهات مع الاحتلال على مدخل بلدة سعير)، برصاص  قوات الاحتلال، على مفترق "بيت عينون" شرقي الخليل، بدعوى محاولته تنفيذ عملية طعن بحق جنود الاحتلال.

تجدر الإشارة إلى أن سلطات الاحتلال ما زالت تحتجز 11 جثماناً لشهداء فلسطينيين جميعهم من مدينة القدس المحتلة.
..................
الخليل – المركز الفلسطيني للإعلام
سادت حالة من السخط والغضب العارمين؛ في الضفة الغربية؛ احتجاجًا على إعدام الاحتلال أربعة مواطنين أحدهم طفل؛ بذريعة محاولتهم تنفيذ عمليات طعن.

وامتلأت مواقع التواصل الاجتماعي بالتعليقات الغاضبة على إعدام الشبان والفتى، وتناقل النشطاء صور الشهداء من بلدة سعير بالخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، مترحّمين عليهم، ومطالبين كتائب عز الدين القسام وفصائل المقاومة؛ بالرد على جرائم ومجازر الاحتلال بحق الشبان العزل.

مطالبة المقاومة بالرد
وكتب الناشط معتز النتشة من الخليل: "الدم بالدم، وما يشفي غليل سعير والضفة غير قتل الجنود والمستوطنين، وكتائب القسام عودتنا على الثأر والرد، وربنا ينصر المقاومة ويوفقها".

وكان جنود الاحتلال أطلقوا النار ليلة أمس على ثلاثة شبان وأعدموهم بدم بارد؛ بحجة محاولتهم تنفيذ عملية طعن قرب مستوطنة "غوش عتصيون" وهم: مهند زياد محمد كوازبة، وأحمد سالم كوازبة، وعلاء عبد محمد كوازبة، وجميعهم من بلدة سعير شمال الخليل، كما أعدم جنود الاحتلال، شابا رابعا بنفس الحجة  قرب مفترق "بيت عينون" شرق الخليل، وهو الفتى خليل محمد شلالدة (16 عامًا) من نفس البلدة.

مسيرة غاضبة
وفي مسقط رأس الشهداء في بلدة سعير، شارك مئات المواطنين في تظاهرة غضب واستنكار للجريمة، مطالبين المقاومة بالثأر للشهداء.

ويقول المواطن خليل كوازبة، قريب شهيدين من الأربعة: "يجب الرد على جرائم الاحتلال الذين يعدمون الشبان بدم بارد، والرد يجب أن يكون موجعًا، ولا حل مع الاحتلال، وما برد الدم إلا الدم".

ووصفت الطالبة في جامعة الخليل شروق القواسمي، ما جرى بـ"المجزرة"، وكتبت على  حسابها في الـ"فيسبوك": "دماء شهداء سعير وأبنائها الأطهار لن تذهب هدرًا".

وعبرت عن ثقتها بأن "المقاومة وعلى رأسها كتائب القسام سترد وتشفي غليلنا في الاحتلال، وستبقى المقاومة بالمرصاد لجنود الاحتلال ومستوطنيه حتى طردهم من فلسطين".

سعير قلعة الانتفاضة
بدورها، دعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الضفة الغربية المحتلة، جماهير شعبنا الفلسطيني للخروج اليوم (8-1) في جمعة غضب جديدة؛ وفاءً لشهداء بلدة سعير الأربعة؛ واصفة بلدة سعير بأنها قلعة من قلاع انتفاضة القدس، بعد تقديمها أربعة شهداء من خيرة أبنائها هذه الليلة، وعشرة شهداء منذ بداية الانتفاضة.

ووفق وزارة الصحة؛ ارتفعت حصيلة الشهداء منذ انطلاق "انتفاضة القدس" مطلع أكتوبر/تشرين أول الماضي إلى (149) شهيدًا، بينهم 28 طفلاً، و7 نساء، ، فيما يرتفع عدد الشهداء من بلدة سعير إلى 10 شهداء.

...................
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
ارتفع عدد جثامين الشهداء المحتجزين لدى الاحتلال الصهيوني، منذ بداية انتفاضة القدس في شهر تشرين أول/ أكتوبر 2015 حتى اليوم إلى 15 جثماناً، بعد احتجاز جثامين أربعة شهداء من مدينة الخليل في الضفة الغربية ليلة أمس أُعدموا برصاص الاحتلال بادّعاء محاولتهم "الطعن".

ووفق وكالة "قدس برس"؛ فإن بين الجثامين المحتجزة، 11 شهيدًا من مدينة القدس المحتلة، و4 شهداء من مدينة الخليل، لافتة إلى أن سلطات الاحتلال ترفض تسليمهم لذويهم بحجة قيامهم بأعمال مقاومة ضد الاحتلال.

وسبق أن احتجز الاحتلال جثامين 54 شهيدًا إلّا أنه سلم غالبيتهم في الآونة الأخيرة، في ظل تصاعد الاحتجاجات والمطالبات بتسليمهم.

ويفرض الاحتلال شروطًا على تسليم جثامين الشهداء؛ بدفنهم ليلاً وخارج حدود الجدار العنصري، وعدم التشريح، وإيداع مبلغ مالي للالتزام بكافة الشروط.

واستطاعت بعض العائلات كسر شروط الاحتلال سواء بالتشريح أو بالتشييع نهاراً وبأعداد فاقت الآلاف؛ فعدد من شهداء القدس ونابلس ورام الله تم تشريح جثامينهم قبيل تشييعها ودفنها للاطمئنان عليها من سرقة قد تكون تمّت خلال فترة احتجازهم.

والشهداء الذين ما تزال جثامينهم محتجزة لدى الاحتلال، هم: ثائر أبو غزالة من كفر عقب، مصطفى الخطيب وبهاء عليان وعلاء أبو جمل ومعتز عويسات من بلدة "جبل المكبر"، حسن مناصرة وعمر سكافي وعبد المحسن حسونة من بلدة "بيت حنينا"، أحمد أبو شعبان ومصعب الغزالي من "سلوان"، محمد نمر من "العيساوية"، وخليل محمد شلالدة، مهند الكوازبة، وعلاء الكوازبة، وأحمد الكوازبة من مدينة الخليل.

وما تزال مدينة الخليل، تتصدّر المرتبة الأولى من حيث عدد شهدائها الذين ارتقوا في "انتفاضة القدس"؛ حيث بلغ عددهم 47 فلسطينيًّا، تليها القدس باستشهاد 35 مواطناً، ثم قطاع غزة بواقع 22 شهيداً، فرام الله والبيرة التي قضى 16 من أبنائها شهداء، وجنين بواقع عشرة شهداء، ونابلس بواقع ثمانية، وطولكرم التي ارتقى فيها شهيدان، وشهيد واحد في كل من سلفيت وقلقيلية والنقب المحتل.

..................
رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، ثلاثة مواطنين فجر اليوم الجمعة (8-1)، فيما سلمت مواطنًا رابعًا بلاغ استدعاء، ونفذت عملية اقتحام لبيت جالا في بيت لحم، صادرت خلالها كاميرات تصوير.

وذكرت وسائل إعلام عبرية، أن جيش الاحتلال اعتقل ثلاثة مواطنين من أنحاء مختلفة من الضفة الغربية؛ بدعوى المشاركة في أعمال مقاومة الاحتلال والمستوطنين، والانتماء إلى حركة "حماس" .

ومن جانبٍ آخر، سلّمت قوّات الاحتلال فجر الجمعة مواطنا بلاغ مقابلة لمخابراتها بعد اقتحام منزله وتفتيشه وضربه ببلدة ديرسامت جنوب غربي الخليل بالضفة الغربية.

وقالت مصادر محلية، أنّ قوّة من جيش الاحتلال اقتحمت منزل المواطن يسري حسن الحروب (45 عاما) في بلدة ديرسامت، وأجرت عمليات تفتيش وعبث وتخريب في محتويات المنزل، قبل أن تعتدي عليه بالضرب المبرح، وتتسبب في رضوض بأنحاء متفرقة في جسمه.

واستمرت عملية التفتيش والعبث داخل المنزل لأكثر من ساعتين قبل أن تنسحب القوة العسكرية من البلدة.

اقتحام بيت حالا

إلى ذلك، اقتحمت قوة من جيش الاحتلال، الليلة الماضية مطعم "الديجافو" الكائن في منطقة رأس مدينة بيت جالا على مقربة من مقر الارتباط المشترك، في بيت لحم، جنوب الضفة.

وقال شهود عيان إن جنود الاحتلال فحصوا وصادروا الكاميرات المثبتة على مدخل المطعم إلى جانب مصادرة أشرطة التصوير.

وبحسب الشهود؛ فقد أغلق جنود الاحتلال، مدخل المدينة الشمالي الغربي، لعدة ساعات، قبل انسحابهم من المكان.

مداهمات طولكرم
من جانبٍ آخر، اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني، فجر الجمعة، مناطق مختلفة في محافظة طولكرم، شمال الضفة الغربية المحتلة، ونصبت الكمائن وداهمت عدة منازل ونفذت أعمال تفتيش واسعة.

وقالت مصادر محلية لمراسل "
المركز الفلسطيني للإعلام" إن عدة آليات عسكرية، اقتحمت ضاحية ذنابة، في مدينة طولكرم، وداهمت عدة منازل وفتشتها في البرد الشديد، لافتة إلى أن المنطقة تتعرض لاقتحامات واسعة منذ أكثر من شهر.

كما داهمت قوات الاحتلال بلدة قفين، قضاء المدينة، وتمركزت قرب معصرة البلدة، وأطلقت القنابل الصوتية، والأعيرة النارية، في ساعات الليل.

..................
الخليل – المركز الفلسطيني للإعلام
أكدت عائلة الصحفي الأسير محمد القيق، المضرب عن الطعام داخل سجون الاحتلال منذ 45 يومًا على التوالي، أن وضع نجلها مقلق للغاية وصحته في تراجع مستمر؛ حيث لم يستطع التحدث مع محاميه خلال زيارته، وكان يتقيأ، وقد استخدم لغة الإشارة للتواصل معه.

وأشارت عائلة القيق في تصريح صحفي لها الجمعة (8-1) تلقى "
المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه، إلى أن نجلها كان يفتح عينيه بطريقة صعبة خلال زيارة المحامي له، فيما كان مقيدا من ثلاثة أطراف بالسرير، ويتبول دما، ولا يستطيع السير على قدميه بطريقة طبيعية، بينما لاحظ المحامي أن جسده نحيل للغاية، وبدت علامات الضعف والشحوب عليه.

وطالبت العائلة كافة الجهات الحقوقية والمختصة بشؤون الأسرى بمزيد من الجهود والضغط لصالح قضية نجلها، مضيفةً "فاليوم الواحد في الإضراب المفتوح عن الطعام يُحدث فرقا كبيرا، وهو يعادل سنة في قاموسنا"، مطالبةً الجهات الدولية المختلفة بالاهتمام بقضية نجلها أكثر، كونه صحفيًّا يرفض أن يُزجّ في السجون دون تهمة ولا مبرر.

ووجهت العائلة رسالتها للمؤسسات الصحفية ولنقابة الصحفيين الفلسطينيين قائلةً "إن محمد عضو منذ سنوات في نقابة الصحفيين، وابن مؤسساتكم الصحفية، فإذا لم تتحركوا اليوم، متى يكون التحرك؟! هل عندما يصل إلى مرحلة الموت؟!".

وطالبت العائلة نقابة الصحفيين الفلسطينيين بالضغط على الاحتلال، عبر الطرق الدولية، كون نجلها صحفيًّا يدافع بإضرابه عن كل الصحفيين، وعن الجسد الإعلامي الفلسطيني ككل، فيما يقطع طريق الاحتلال لاستهداف الصحفيين واعتقالهم تحت تهمة التحريض الإعلامي.

وشددت العائلة على أن الحراك الشعبي المناصر لملف الأسرى هو الوقود الحقيقي لمعارك الأسرى مع السجان، وهو ما يمدهم بالطاقة لمواصلة هذا الطريق نحو الحرية، مؤكدةً أنها تدعم أي حراك فاعل مهما كان توجهه.

..................

الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
انطلقت ظهر اليوم الجمعة (8-1) فعالية تضامنية مع الإعلامي الأسير محمد القيق، في مدينة دورا بمحافظة الخليل، وهو مضرب عن الطعام منذ 45 يومًا في سجون الاحتلال.

وانطلقت الفعالية من مسجد دورا الكبير بعد صلاة الجمعة، باتجاه بلدية دورا وسط المدينة بمشاركة المئات من أهالي الأسير القيق وممثلين عن عشائر وفصائل مدينة دورا ونواب المجلس التشريعي الفلسطيني، وحمل المشاركون صورة الأسير القيق وصولاً إلى مبنى بلدية دورا؛ حيث ألقيت الكلمات لعدد من المؤسسات الحقوقية وأهل الأسير القيق، مؤكدين أنه سيبقى على إضرابه حتى يحقق هدفه بالإفراج عنه رغم تردي وضعه الصحي.

وقالت زوجة الأسير القيق، الإعلامية فيحاء شلش، لمراسل "
المركز الفلسطيني للإعلام" إن المئات تداعوا اليوم للتضامن مع زوجها، وإن هذه الفعالية ستتكرر من أجل تكثيف المطالب  بالإفراج عنه.

......................

الخليل – المركز الفلسطيني للإعلام
أدى عشرات المستوطنين فجر الجمعة (8-1) طقوسًا تلمودية في "قلعة المورق" الأثرية الواقعة إلى الغرب من مدينة دورا بمحافظة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.

ونقلت وكالة "صفا" عن مصادر محلية من القرية تأكيدها أن ثلاث حافلات تقلّ قطعانا للمستوطنين اقتحمت المنطقة، برفقة عدة آليات عسكرية تابعة لجيش الاحتلال.

وانتشر الجنود في محيط القلعة الأثرية، وأغلقوا كامل المنطقة، ومنعوا المركبات الفلسطينية من المرور في المكان، قبل أن يرتدي المستوطنون ألبسة بيضاء اللون، ويؤدّون الطقوس التلمودية بأصوات عالية في المكان.

وكان الاحتلال اقتحم القلعة مؤخرا، وأخذ صورا للمكان وللمواقع الأثرية في القرية، فيما يبدو أنّه كان يحضّر لاقتحامات المستوطنين.

...............
بيت لحم – المركز الفلسطيني للإعلام
شارك مئات المواطنين، في مسيرة جماهيرية، فجر اليوم الجمعة (8-1)، في مخيم الدهيشة المحاذي لمدينة بيت لحم، جنوب الضفة المحتلة؛ رفضا لجرائم الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني.

وجاب المشاركون عددا من شوارع المخيم، وهم يهتفون بغضب ضد جرائم الإعدام الميدانية الاحتلالية، التي كان آخرها إعدام أربعة مواطنين أحدهم طفل من بلدة سعير قرب الخليل بدم بارد، مساء أمس الخميس.

وردد المتظاهرون الشعارات الغاضبة المطالبة بالثأر من القتلة وبمواصلة النضال ضد الاحتلال والاستيطان، وأخرى تطالب بالوحدة الوطنية والسير على نهج الشهداء، حتى يستعيد شعبنا كامل حقوقه وفي مقدمتها حق العودة وتقرير المصير، وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس.

وكان أربعة مواطنين من بلدة سعير استشهدوا برصاص الاحتلال، ثلاثة منهم أعدموا جنوب بيت لحم، وهم: مهند زياد محمد كوازبة، وأحمد سالم كوازبة، وعلاء عبد محمد كوازبة، أما الشهيد الرابع فهو الفتى خليل محمد شلالدة (16 عامًا)، واستشهد قرب دوار بيت عينون، وهو شقيق الشهيد محمود شلالدة الذي ارتقى في مواجهات سابقة بتاريخ 12/11/2015.

..................
اعمال امن عباس
رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت الأجهزة الأمنية، التابعة للسلطة في الضفة الغربية المحتلة، ثلاثة مواطنين، على خلفية انتمائهم السياسي، في حين تواصل اعتقال آخرين منذ فترات متفاوتة.

وأفاد مركز أمامة الإعلامي، أن جهاز الأمن الوقائي، في محافظة سلفيت، اعتقل الطالب بكلية الاقتصاد في جامعة النجاح الوطنية، عبد الرحمن زيتاوي بعد استدعائه للمقابلة.

وأضاف إن أجهزة السلطة في محافظة الخليل، جنوب الضفة، اعتقلت وليد أحمد كرامة وابن عمه مجد عبد السلام كرامة بعد اقتحام منزلي ذويهما ليلا.

إلى ذلك، تواصل مخابرات السلطة في الخليل، اعتقال الشاب علي محمود محمد عمرو (24 عاما) منذ تاريخ 5/10/2015، رغم حصوله على قرار بالإفراج، وهو أسير محرر، وأضرب عن الطعام مدة 20 يومًا.

وفي محافظة جنين، يواصل الأمن الوقائي لليوم العاشر على التوالي اعتقال الأسير المحرر معتصم عمر ستيتي من مخيم جنين، حيث يعتقله على "ذمة المحافظ"، وهو نظام أشبه بالاعتقال الإداري لدى الاحتلال الصهيوني.

أما في محافظة نابلس، فيواصل وقائي السلطة اعتقال عضو مجلس الطلبة سابقاً في جامعة النجاح الوطنية الطالب عوني الشخشير لليوم الـ11 على التوالي، وهو أسير محرر ومعتقل سياسي سابقاً لفترات طويلة تعرض خلالها للتعذيب، بحسب مركز أمامة.

..................
الخليل – المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقل جهاز الأمن الوقائي، التابع للسلطة، شابين، خلال عملية اقتحام طالت عدة منازل فجر اليوم الجمعة (8-1) في مدينة الخليل، جنوب الضفة المحتلة، دون أية مراعاة لحالة الغضب الشعبي لاستشهاد أربعة مواطنين منها الليلة الماضية.

وقالت مصادر محلية، لمراسل 
"المركز الفلسطيني للإعلام"، إن قوة من الأمن الوقائي، اقتحمت حي "واد أبو اكتيلة"، غرب الخليل، وداهمت عدة منازل، وفتشتها قبل أن تعتقل الشابين: وليد ومجد أحمد كرامة.

واستنكرت عائلة الشابين كرامة، عملية الاقتحام، مشددة على أن هذه العمليات "ليست مبررة في ظل ارتقاء الشهداء، وآخرهم الشهداء الأربعة من بلدة سعير شمال الخليل، الليلة الماضية".

وكان جهاز الوقائي اعتقل عمهم جمال كرامة قبل 15 يوما، وبعد أسبوع من اعتقاله تم تسليمه إلى جهاز المخابرات، وأفرج عنه يوم أمس الخميس، بحسب ما أكد على صفحته على موقع "فيسبوك".

...................
طولكرم – المركز الفلسطيني للإعلام
طالب أهالي مخيم نور شمس، في مدينة طولكرم، شمال الضفة الغربية، أجهزة السلطة الأمنية، بإطلاق سراح العشرات من أبنائهم، ممن اعتقلوا في الأيام الأخيرة على خلفية المظاهرات التي شهدها المخيم؛ بسبب أزمة انقطاع الكهرباء.

وقالت مصادر محلية لمراسل "
المركز الفلسطيني للإعلام" إن الاحتجاجات والمطالبات تجددت الليلة الماضية، حيث نظم أهالي المخيم وقفة احتجاجية على مدخل المخيم، سرعان ما اصطدمت مع أجهزة السلطة الأمنية التي استدعت جرافة واقتحمت المخيم لفتح مدخله بعد أن أغلقه الشبان الغاضبون.

وأشارت المصادر إلى أن الأيام الماضية شهدت مناوشات مستمرة مع أجهزة السلطة الأمنية؛ للضغط من أجل إطلاق سراح نحو 35 شابًّا من المخيم معتقلين، وتم تمديد اعتقالهم، لفترات تصل إلى أسبوعين، بتهم رآها أهالي المخيم "مستهجنة".

ووجهت نيابة السلطة، للمعتقلين تهمتي "مقاومة موظف بأعمال الشدة، والتجمهر غير المشروع وإحداث شغب"،  وهو ما أثار غضب ذوي المعتقلين.

ويؤكد المحتجون حقهم المشروع في الاحتجاجات على الواقع السيئ لخدمة الكهرباء في المخيم، حيث الانقطاع المستمر والأضرار المتلاحقة جراء ذلك.

................
اخبار متنوعه

غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
رفض إسماعيل هنية، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، وصف انتفاضة القدس بأنها "انتفاضة تحريك" أو "انتفاضة الشباب المحبط"، مؤكدا أنها انتفاضة "تحرير الأرض والإنسان"، وقال إن هناك أطرافا تخشى استمرارها ضد الاحتلال.

وأضاف هنية، خلال خطبة صلاة الجمعة، التي ألقاها في مسجد "العودة" في مخيم جباليا، شمالي قطاع غزة: "هناك أطراف وجهات (لم يسمِّها)، تخشى استمرار الانتفاضة، وتسعى لإبقائها تحت السيطرة، وتُطلق عليها اسم هبّة".

وتابع: "هذه الانتفاضة قام بها شبان كفروا بالعبث السياسي، وبتاريخ المفاوضات مع إسرائيل، ورفضوا الانتهاكات بحق القدس والمسجد الأقصى".

وتستمر انتفاضة القدس في المناطق الفلسطينية في قطاع غزة والضفة الغربية ومدينة القدس، منذ الأول من أكتوبر/ تشرين أول الماضي، حيث تنشب مواجهات بين الفينة والأخرى بين شبان فلسطينيين، وقوات جيش الاحتلال.

واستنكر القيادي في حركة حماس، استشهاد أربعة فلسطينيين، برصاص جيش الاحتلال، أمس، جنوبي الضفة، بزعم محاولتهم تنفيذ "عملية طعن".

ورأى أن استشهادهم، يأتي رداً على ما وصفه بـ"خطاب السلام الموجه للإسرائيليين" (في إشارة إلى خطاب رئيس السلطة محمود عباس الأخير).

واستطرد: "(إسرائيل) ترد على اليد الممدودة، وخطاب السلام بمزيد من القتل والتنكيل، يجب أن تكون الأيدي والخطابات موجهة للشعب الفلسطيني لتضمد جراحه".

وجدد هنية، تأكيده على أن ما يجري في الأراضي الفلسطينية، عبارة عن انتفاضة حقيقة لن يفلح أحد في إسكاتها، وفق قوله.

وفي سياق آخر، جدد تمسك حركته بما وقعت عليه من اتفاقيات للمصالحة، قائلاً: "ما زلنا من أجل القدس وفلسطين متمسكين بما وقعنا عليه من اتفاقيات، وأبدينا المرونة الكبيرة للانتقال إلى مربعات متقدمة، وسنبقى أوفياء لوحدة الشعب والأرض".

واتهم عباس، حركة حماس بالمماطلة في تنفيذ بنود "المصالحة"، وتسليم معبر رفح، ومهام قطاع غزة لحكومة التوافق، الأمر الذي نفت صحته حركة حماس جملة وتفصيلا.

...............
غزة- المركز الفلسطيني للإعلام
نعت حركة المقاومة الإسلامية حماس، الشهيد نشأت ملحم، الذي قضى برصاص قوات الاحتلال الصهيوني اليوم الجمعة.,

وقال حسام بدران، الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس": "تنعى حركة المقاومة الإسلامية حماس الشهيد البطل نشأت ملحم الذي أربك دولة الاحتلال لأكثر من أسبوع متواصل بعد أن حطم أسطورة القبضة الأمنية التي يتفاخرون بها، ونفذ عمليته في عقر دارهم بكل ثبات وسكينة وإبداع".

وتابع في تصريح صحفي: "نشأت هو مثال الفلسطيني الحر الذي يضحي بنفسه دفاعاً عن شعبه وانتصاراً لقضيته، وهو ببطولته يؤكد على وحدة شعبنا في كافة أماكن تواجده، وعلى الموقف الفلسطيني العام الداعم لمشروع المقاومة".

وشدد بدران على أن "دماء الشهداء ستبقى نبراساً للأجيال للسير على ذات الطريق".

من جانبها، ذكرت حركة "الجهاد الإسلامي" أن من حق الشعب الفلسطيني مقاومة الاحتلال والتصدي لعدوانه، منددة باغتيال ملحم عقب حصاره بالقرب من مدينة أم الفحم في الداخل الفلسطيني المحتل.

وهددت الحركة في بيان لها، الجمعة، الاحتلال بأنه "سيدفع ثمن جرائمه"، ومطالبة بملاحقة قادة الاحتلال "ولجم" عدوانهم.

وحذرت "الجهاد الإسلامي" الاحتلال "من التمادي في عنصريته وعدوانه بحق الفلسطينيين في الداخل المحتل". وأكدت على وحدة الأهداف والشعب الفلسطيني ونضاله في مواجهة الاحتلال.

واستشهد مساء الجمعة (8-1) نشأت ملحم منفذ عملية "ديزنغوف" البطولية في "تل أبيب"، في اشتباك مسلح مع الشرطة الصهيونية الخاصة "يمام" قرب مسجد بوادي عارة في أم الفحم بالداخل المحتل.

الجدير ذكره أن ملحم نفذ عملية بطولية في شارع "ديزنغوف" في "تل أبيب" الجمعة الماضية (1-1)، وأسفرت عن مقتل صهيونيين، وإصابة 10 آخرين، قبل أن يتمكن من الانسحاب ويختفي وتلاحقه قوات من الجيش والشاباك الصهيونيين، ليحيل "تل أبيب" مدينة للرعب، قبل أن تتقدم الأجهزة الأمنية الصهيونية بطلب رسمي من السلطة الفلسطينية للمساعدة في العثور عليه.
.................
نعت حركة المقاومة الشعبية في فلسطن الشهيد البطل المقاتل نشأت ملحم , بطل عملية ديزنغوف البطولية والتى أدت لمقتل صهيونيين واصابة 10 اخرين يوم الجمعة الماضي ( 1-1)  والذي ارتقي الى العلا اليوم الجمعة ( 08-01في اشتباك مسلح مع الشرطة الصهيونية الخاصة "يمام" قرب مسجد بوادي عارة في أم الفحم بالداخل المحتل بعد أن دوخ وأربك دولة العدو لمدة اسبوع كامل .

ودعت الحركة الى تصعيد المقاومة والعمليات البطولية في الضفة والقدس وداخل كيان العدو , مؤكدة أن دماء " ملحم " وجميع الشهداء لن تذهب هدرا وستبقي نورا يضيئ للمقاومين طريق الجهاد والمقاومة

.................

قاوم - خاص - زفت لجان المقاومة في فلسطين الشهيد البطل فارس فلسطين نشأت ملحم من بلدة عرعرة في الداخل الفلسطيني المحتل والذي إرتقى شهيداً بعد إشتباك عنيف مع قوات العدو الصهيوني مساء اليوم الجمعة .
وأكدت لجان المقاومة أن الشهيد المجاهد نشأت ملحم سطر أروع آيات المقاومة والتحدي في مواجهة العدو الصهيوني ومخابراته طيلة ثمانية أيام متواصلة حيث كشف الشهيد البطل مدى هشاشة أمن الكيان الصهيوني .
وأوضحت لجان المقاومة أن دماء الشهيد نشأت ملحم ستكون بمثابة إيذاناً بمرحلة جديدة من جهاد شعبنا الفلسطيني في كافة أماكن تواجده على الأرض الفلسطينية سعياً لإستراد الوطن السليب وتطهير المقدسات المغتصبة .
ودعت لجان المقاومة إلى يوم غضب غدا السبت في كل فلسطين رداً على إستشهاد الشهيد البطل نشأت ملحم وشهداء سعير الأبطال للتأكيد على إستمرارية إنتفاضة القدس المباركة.

..........
نعت كتائب المجاهدين الجناح العسكري لحركة المجاهدين في بيان لها ، نعت الشهيد /نشأت ملحم منفذ عملية ديزنغوف البطولية والذي اغتالته قوات الاحتلال بعد اشتباك مسلح في وادي عارة.
وأضافت الكتائب أن ملحم أكد مدي زيف وهشاشة ما زعمه الاحتلال لسنين طويلة عن قوته الأمنية والاستخبارية .
كما وأكدت الكتائب أن الشهيد ترك بصمة جهادية واضحة ،وان شعبنا الفلسطيني الذي خرج نشأت قادر على أن يخرج ألف ألف نشأت .
وختمت الكتائب بيانها الدعوة إلي تصعيد المواجهة مع المحتل لأنها الطريق الوحيد لدحره وتحرير الأسرى والمسرى
.....................
لندن - المركز الفلسطيني للإعلام
اتهم "مركز العودة الفلسطيني" محكمة الجنايات الدولية بالانحياز لحكومة الاحتلال الصهيوني؛ بخصوص التقرير المبدئي الذي أصدرته المحكمة نهاية العام 2015 حول جرائم الحرب في قطاع غزة إبان حرب العام 2014.

وبحسب تقرير لمركز العودة اليوم الجمعة (8-1)؛ "فإن مسودة محكمة الجنائية الدولية احتوت على مغالطات كثيرة، وانحياز واضح  للرواية "الإسرائيلية" ومساواة سافرة بين الجلاد والضحية".

وأشار التقرير إلى أنه "جاء في النقطة الـ 55 من مسودة المحكمة أن الصراع بين الاحتلال "الإسرائيلي" وغزة يعود للعام 1967، متناسيًا جذر الصراع منذ النكبة؛ حيث لجأ لقطاع غزة عشرات الآلاف من اللاجئين الذين شردتهم العصابات الصهيونية عام 1948، كما أعطت النقطة نفسها تبريرًا غير مباشر لحرب الاحتلال بسبب انسحاب الأخيرة من قطاع غزة في العام 2005".

وأضاف تقرير مركز العودة: "في النقطة 56 من المسودة تتبنى المحكمة وجهة نظر حكومة الاحتلال "الإسرائيلي" بشكل واضح من خلال  تعليل حروب "إسرائيل" المتكررة على غزة بسبب إطلاق الصواريخ المتزايد من القطاع؛ حيث تجاهلت المحكمة الحصار المفروض على قطاع غزة منذ منتصف العام 2007 كأحد أسباب التوتر الحاصل، وبأن "إسرائيل" لا تزال قوة احتلال حسب القانون الدولي".

ولفت إلى أن التقرير يبدو وكأنه اعتمد في صياغته على وجهة النظر الصهيونية، وقال: "لقد شملت المسودة تبريرات واضحة  لحرب الاحتلال "الإسرائيلي"؛ حيث قال التقرير إن  حركة حماس والفصائل الفلسطينية المسلحة هي من كان ينتهك وقف إطلاق النار، ويخرق الهدن المتكررة"!.

وأكد المركز أنه "يجري اتصالات بمحكمة الجنايات لتوضيح وجهة  نظره الناقدة للمسودة، وأنه سيطلب توضيحًا لجميع النقاط التي يرى فيها انحيازًا لحكومة الاحتلال الصهيوني، خاصة أن القطاع تسكنه غالبية من اللاجئين الفلسطينيين الذين هُجّروا من أراضيهم عام 1948"، وفق التقرير.

وكانت  المحكمة قد أصدرت تقريرًا أوليًّا عن مكتب المدعي العام لمحكمة الجنايات فوتو بينسودا، يشمل معلومات أساسية عن خلفيات حرب العام 2014 ومسبباتها.

.................
الدوحة - المركز الفلسطيني للإعلام
أكد موسى أبو مرزوق، عضو المكتب السياسي لحركة "حماس"، أن الحركة مع إجراء الانتخابات اليوم قبل الغد، معلنًا الموافقة على تشكيل حكومة وحدة وطنية عبر اجتماع للفصائل الموقعة على اتفاق القاهرة أو الإطار القيادي، مشددًا على أن الكرة في ملعب رئيس السلطة.

وقال أبو مرزوق، في تصريحات على صفحته على "فيسبوك" صباح الجمعة (8-1): "حماس لا تزال ملتزمة بكل ما وقعت عليه، والمصالحة ليست شعارًا بالنسبة لها، ولكنها قرار وخيار اتخذته، وقدمت الكثير لإنجاحها رغم كل العقبات التي وضعها البعض للقفز عنها".

وأعلن بشكل واضح أن "حماس" "مع إجراء الانتخابات اليوم قبل الغد؛ والأمر عند أبو مازن (محمود عباس) باعتباره رئيسًا للسلطة".

وكان عباس، زعم في خطاب له من بيت لحم، قبل يومين، أن "حماس" أبلغته رفضها إجراء الانتخابات.

كما أكد أبو مرزوق، أن "حماس" مع حكومة الوحدة الوطنية "عبر اجتماع للفصائل الموقعة على اتفاق القاهرة، أو من خلال اجتماع الإطار القيادي المؤقت، مشيرًا إلى أن الأمر أيضا عند عباس.

وشدد على أن هذا الموقف من "حماس" يأتي رغم رفض البعض تنفيذ أركان اتفاق المصالحة، التي تشمل "الإطار القيادي المؤقت، والمجلس التشريعي، والانتخابات للرئاسة والتشريعي والمجلس الوطني، حتى حكومة التوافق الوطني والإنجاز المهم على طريق المصالحة لم تعد كذلك بما جرى عليها من تعديلات، والمعوقات السياسية التي جعلتها عاجزة عن قيامها بمهماتها المنصوص عليها".

مبادرة معبر رفح
وتطرق القيادي أبو مرزوق، لأزمة معبر رفح، كاشفًا بأنه تبلغ من الجانب المصري بعدم مناقشة مبادرة الفصائل بشأن المعبر.

وقال: "سألت عددا لا بأس به من قادة الفصائل، عن الموقف الأهم في القضية، موقف مصر، فكان الجواب: إيجابي والأمر فقط متوقف على حماس، وهذا ما دفعني إلى سؤال الإخوة في مصر مباشرة".

وأشار إلى أن "جواب الإخوة في مصر" أوضح أن لا أحد من الفصائل ناقش معهم المبادرة، وأن تصريحات الكثيرين عن موقفهم غير صحيحة، وأن القضية الأهم بالنسبة لهم (الجانب المصري) هو الأمن سواء للعاملين في المعبر أو الأمن للمسافرين".

ولفت إلى أن مبادرة الفصائل فيها الكثير من الغموض، وتحتاج إلى الكثير من التفصيل، سواء المسألة الأمنية في المعبر أو على الحدود بين قطاع غزة ومصر، أو القضايا الإدارية في المعبر.

ورأى أبو مرزوق أنه يجري تسخير مشكلة معبر رفح "في التنافس السياسي مع حماس، مستغلين حاجة الأهل في القطاع للسفر وحرية التنقل".

وشدد على أن موقف "حماس" "لم ولن يكون ضد مصالح الناس وحاجياتهم، وفي نفس الوقت ليس موقفًا لدغدغة عواطف الأهالي، لكنه موقف مسؤول، يقدم المصلحة العامة على المصلحة الخاصة، ويعمل بلا كلل لمعالجة وحل قضايا الناس، وخاصة المعبر".

وأكد أن "التفصيل في الاقتراح ضمان للنجاح، سواء الحديث عن الآليات للتطبيق، أو المسؤوليات في التنفيذ، أو مواقف الأطراف ووضوحها".
..................
دعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين حركة حماس إلى اغتنام الوقت في الرد على المبادرة الفصائلية بخصوص معبر رفح والتعاطي الإيجابي معها ووضع مصلحة أبناء شعبنا في قطاع غزة على سلم الأولويات.
وأكد عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية محمود خلف، أن هذه المبادرة قدمت باسم الكل الوطني الفلسطيني وهنا تكمن قوتها، حيث أن نجاحها يعد مدخلاً لإنجاح جهود المصالحة ومغادرة مربع الانقسام الذي ألحق الويلات بشعبنا الفلسطيني وتضحياته العظيمة.
وقال خلف: أن ملف المعبر أحد الملفات الهامة والذي يتضرر منه كل أبناء قطاع غزة، الذين هم بحاجة ماسة إلى السفر سواء للعلاج أو الدراسة أو العمل وسوى ذلك.. فلا يعقل أن يتم فتح معبر رفح خلال عام 2015 فقط 21 يوماً.
وأكد خلف أن المبادرة التي تقدمت بها مجموع القوى الوطنية والإسلامية ووافقت عليها حكومة التوافق الوطني تشكل أساساً صالحاً لمعالجة أزمات قطاع غزة. مشدداً أنه بالإمكان معالجة الملفات بشكل منفرد وبالتوالي وبمرجعية ما تم الاتفاق عليه في القاهرة عام 2011 ولكن الشرط الرئيسي يجب أن تتوفر الإرادة السياسية وتقديم المصلحة العامة على المصالح الفئوية والخاصة.
واعتبر القيادي في الجبهة الديمقراطية أن تشكيل لجنة من قبل حركة حماس لدراسة مبادرة الفصائل هي خطوة جيدة ولكن يجب تعزيزها بضرورة اغتنام الوقت والتعاطي الإيجابي مع المبادرة وعدم ربطها بأي ملفات خلافية أخرى.

.................
بيروت - المركز الفلسطيني للإعلام
أكد ممثل حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في لبنان علي بركة، الرفض المطلق لبرنامج "تقليصات أونروا" الخاص بالخدمات الصحية للاجئين الفلسطينين في لبنان، مطالبا أونروا بالعدول عنه.

جاء ذلك خلال لقاء وفد من الفصائل الفلسطينية المدير العام لـ"أونروا" ماتيوس شمالي اليوم الجمعة (8-1)، والذي بحث قرارات وبرنامج تقليص الخدمات الصحية.

ودعا بركة "أونروا" إلى إيجاد حلول عاجلة لتحسين الموازنة العامة من أجل حصول اللاجئ الفلسطيني في لبنان على كامل حقوقه.

..............
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
أشعلت صورة لشبيه منفذ عملية "تل أبيب" الشاب نشأت ملحم، مواقع التواصل الاجتماعي، تعبيرا عن عجز الاحتلال عن الوصول إليه منذ تنفيذه العملية قبل أسبوع.

وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، بشكل واسع صورة لشخص يرفع صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، داخل سيارة، مع تعليق أنها صورة سيلفي لمنفذ عملية "تل أبيب" نشأت ملحم، وأنه أرسلها لأحد أفراد شرطة الاحتلال كنوع من أنواع التحدي للكيان العبري.

وكان ملحم نفذ عملية إطلاق نار تجاه حانة ومقهى صهيوني في شارع "ديزنغوف" وسط تل الربيع "تل أبيب" الجمعة الماضية؛ ما أدى إلى مقتل صهيونيين وإصابة 6 آخرين.

عامر فضيلي يوضح

وتبين لاحقًا أن الشخص الذي يظهر في الصورة، ليس نشأت ملحم، وإنما لشخص يشبهه ويدعى عامر فضيلي من الطيرة في المثلث الجنوبي، داخل الأراضي المحتلة منذ عام 1948.

وقال عامر فضيلي (41 عامًا) لموقع عرب 48 "كنت في محل للسيارات وجاء شخص لتصويري على أساس أنني أشبه نشأت ملحم (منفذ العملية)، وأخبرني أن الصورة لمجموعة الواتس - آب الخاصة بالعمّال. والتقط الصورة بشكل عادي لتنتشر بسرعة البرق، وكأني نشأت ملحم منفذ عملية تل أبيب، وأنا أستنكر هذا الأمر وأشجبه بشدة".

وأضاف "صحيح أنه يوجد شبه بيني وبين نشأت، لكن لا تربطني صلة به".

ذعر مستمر في الكيان

ومنذ العملية، شهدت المدينة استنفارًا أمنيًّا كبيرًا، دوهمت خلالها عشرات المواقع دون جدوى، فيما تسبب بقاء ملحم حرًّا، بإثارة الذعر في أوساط الصهاينة وسط مخاوف من تنفيذه هجمات جديدة.

وذكرت الإذاعة العبرية أن مئات الآلاف من المستوطنين في "تل أبيب" فضلوا البقاء في منازلهم وعدم الخروج للتسوق والملاهي بسبب حالة غير مسبوقة من الفزع، خلال الأيام الماضية.

تمديد اعتقال والد المنفذ وأقاربه

وفي السياق، مددت محكمة الصلح الصهيونية، في حيفا، بعد ظهر أمس، ثلاثة أيام، فترة اعتقال محمد ملحم والد نشأت بشبهة تقديم المساعدة لابنه.

كما مددت للفترة نفسها اعتقال قريب له وأحد معارف العائلة، فيما تقرر الإفراج عن بدر ملحم عم المطارد منفذ العملية.

وشن الاحتلال حملة اعتقالات في صفوف أقارب ومعارف ملحم في قرية عرعرة داخل إسرائيل؛ للوصول إلى طرف خيط يقود إليه.

طلب مساعدة السلطة

وبعد فشل أجهزة الأمن الصهيونية في الوصول إلى طرف خيط يدلّهم على مكان اختفاء نشأت ملحم داخل فلسطين المحتلة، رجحت تلك الأجهزة أن يكون قد نجح في الوصول إلى إحدى مناطق الضفة الغربية، واختفى فيها عن الأنظار.

وطالبت حكومة الاحتلال، السلطة، الاثنين الماضي، بمساعدتها في البحث عن ملحم، في إطار التعاون، و"التنسيق الأمني" المشترك، بين الجانين.

....................

0 comments: