الأحد، 25 ديسمبر، 2016

محمود الزهار(حماس) ينفي التصريحات المفبركة 24/12/2016

الأحد، 25 ديسمبر، 2016

محمود الزهار(حماس) ينفي التصريحات المفبركة 24/12/2016

محمود الزهار ينفي تصريحات "مفبركة" ويتوعد مروجيها بـ"الملاحقة القانونية"

غزة – المركز الفلسطيني للإعلام

نفى عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" محمود الزهار، التصريحات التي نسبها له موقع "وطن 24" والتي تناولت الشأن الداخلي لحركة حماس وعلاقاتها الإقليمية بدول الجوار.

وكان موقع "وطن 24" نشر على لسان القيادي الزهار عزمه تشكيل تكتل داخل الحركة لضمان نجاحه برئاسة المكتب السياسي، وتأكيده أن التواجد الإيراني في سوريا مهم لضمان التوازن في المنطقة.

وحسب الموقع؛ فقد قال الزهار إنه "يرى في نفسه الأحق برئاسة المكتب السياسي بعد أن فرط خالد مشعل بالثوابت والمبادئ التي قامت عليها ولأجلها الحركة"، مهاجما سياسات مشعل وإسماعيل هنية واتهمهما بموالاة قطر، مجددا التأكيد أن الجمهورية الإيرانية هي السند الحقيقي للفلسطينيين.

وقال مكتب الزهار، في تصريح صحفي أصدره ظهر اليوم السبت 24/12، إن بعض المواقع الصفراء المشبوهة التي لا هدف لها سوى النيل من الشخصيات الوطنية والحركات المقاومة دأبت على صناعة وفبركة الأكاذيب التي تستهدف قياداتنا الفلسطينية خدمةً للاحتلال.

وأكد مكتب الزهار أنه سيلاحق كل المتورطين فيما وصفها بـ"الفبركات والأكاذيب" قانونياً.

.......................

0 comments

الأحد، 18 ديسمبر، 2016

اغتيال طيار القسام: محمد الزواري بتونس 17/12/2016

الأحد، 18 ديسمبر، 2016

المصدر من موقع القسام

بأسمى آيات العز والفخار تزف كتائب الشهيد عز الدين القسام إلى أبناء أمتنا العربية والإسلامية وإلى كل الأحرار والمقاومين والمجاهدين الشرفاء، شهيد فلسطين وشهيد تونس، شهيد الأمة العربية والإسلامية وشهيد كتائب القسام:-

القائد القسامي المهندس الطيار/ محمد الزواري

الذي اغتالته يد الغدر الصهيونية الجبانة يوم الخميس الموافق 15/12/2016م في مدينة صفاقس بالجمهورية التونسية، طليعة الربيع العربي وحاضنة الثورة والمقاومة الفلسطينية.

والشهيد القائد المهندس/ محمد الزواري هو أحد القادة الذين أشرفوا على مشروع طائرات الأبابيل القسامية، والتي كان لها دورها الذي شهدته الأمة وأشاد به الأحرار في حرب العصف المأكول عام 20144م.

وكان القائد الطيار الزواري قد التحق بصفوف المقاومة الفلسطينية وانضم لكتائب القسام قبل 10 سنوات،
 وعمل في صفوفها أسوة  بالكثيرين من أبناء أمتنا العربية والإسلامية، الذين كانت فلسطين والقدس والأقصى بوصلتهم، وأبلَوا في ساحات المقاومة والفعل ضد العدو الصهيوني بلاء حسناً، وجاهدوا في صفوف كتائب القسام دفاعاً عن فلسطين ونيابة عن الأمة بأسرها.

وإذ تزف كتائب القسام إلى الأمتين العربية والإسلامية شهيدها البطل فإنها تؤكد على ما يلي:-

أولاً/ تحية إلى شعب تونس العظيم الذي أنجب هذا القائد البطل، وبرهن في كل المحطات أنه شعب الثوار وشعب المقاومين وشعب الأحرار، ووقف على الدوام مع فلسطين وشعبها ومقاومتها.

ثانياً/ تؤكد كتائب القسام على أن عملية اغتيال القائد الشهيد محمد الزواري في تونس هي اعتداء على المقاومة الفلسطينية وكتائب  القسام، وعلى العدو أن يعلم بأن دماء القائد الزواري لن تذهب هدراً ولن تضيع سدى.

ثالثاً/ إن عملية اغتيال الشهيد الزواري تمثل ناقوس خطر لأمتنا العربية والإسلامية، بأن العدو الصهيوني وعملاءه يلعبون في دول  المنطقة ويمارسون أدواراً قذرة، وقد آن الأوان لأن تقطع هذه اليد الجبانة الخائنة.

رابعاً/ تدعو كتائب القسام شباب الأمة العربية والإسلامية وعلماءها إلى السير على خطى الشهيد القائد الزواري، والتوجه نحو قضية  الأمة قضية القدس والأقصى وفلسطين، وبذل الغالي والنفيس في سبيلها من أجل تطهيرها من عدو الأمة الغاصب.

تحية كل التحية إلى أرواح شهدائنا الأبطال وعلى رأسهم الشهيد القائد/ محمد الزواري، وإلى كل مقاوم ومجاهد حر، وإلى أبناء شعبنا الفلسطيني في سائر أماكنه، وإلى الشرفاء البواسل وإلى جرحانا وأسرانا الميامين.

وإنه لجهاد نصر أو استشهاد،،،
كتائب الشهيد عز الدين القسام – فلسطين
السبت 19 ربيع الأول 1438هـ
الموافق 17/12/2016م
.....................
المصدر من موقع القسام

...................

0 comments

الاثنين، 10 أكتوبر، 2016

انتفاضه 375:اطلاق نار بالقدس واستشهاد الحمساوي أبوصبيح ومقتل صهيونيين واصابه العديد 9/10/2016

الاثنين، 10 أكتوبر، 2016

انتفاضه 375:اطلاق نار بالقدس واستشهاد الحمساوي أبوصبيح ومقتل صهيونيين واصابه العديد  9/10/2016

فلسطين الأحد 8/1/1438 – 9/10/2016
الموجز
............................
التفاصيل

القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
قتل صباح اليوم الأحد، صهيونيان، أحدهما ضابط في الوحدة الخاصة "يسام" وأصيب عدد آخر بينهم حالات حرجة، في عملية إطلاق نار متدحرجة في القدس المحتلة، فيما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن استشهاد المنفذ.

وفي آخر التحديثات حول العملية، قال موقع "والا" العبري، إن ضابطا من وحدة "يسام" الخاصة، ومستوطنة قتلا متأثرين بجراحهما التي أصيبا بها، في عملية إطلاق النار صباح اليوم بالقدس المحتلة.

ووفقا لشهود عيان، والإعلام العبري، فقد بدأ المنفذ، الذي كان يقود مركبته، بإطلاق النار باتجاه الجنود والمستوطنين في المنطقة الواقعة ما بين التلة الفرنسية وحتى محطة "شمعون هتسوديك" في القدس المحتلة القريبة من منطقة الشيخ جراح، وفق مصادر إعلامية صهيونية.

وذكرت القناة العبرية العاشرة أن مسلحًا داخل مركبة أطلق النار تجاه صهاينة قرب مقر الشرطة المركزي، وانتقل إلى منطقة أخرى؛ ليشتبك مع عناصر الشرطة؛ فأصاب عددًا منهم، قبل أن يُعلن عن مقتل أحدهم منهم، إلى جانب مقتل مستوطنة وإصابة آخرين .

وأوضحت القناة أن أحد المصابين مصاب بجراح بالغة، فيما أصيب خمسة آخرون بجراح متوسطة بعمليتي إطلاق النار، مشيرة إلى أن المنفذ كان مسلحًا ببندقية آلية من طراز "M-16" وقنبلة يدوية.

وأشارت إلى أن المحكمة الصهيونية حظرت نشر تفاصيل عن العملية، فيما أعلنت شرطة الاحتلال عن إيقاف حركة القطارات الخفيفة بمنطقة العملية بالقدس.

وتضاربت وسائل إعلام العدو، في روايتها حول أعداد الإصابات، فقد قالت صحيفة "يديعوت احرونوت، إن المصابين 4، في حين قالت القناة السابعة والعاشرة إنهم يتراوحون بين 6 و8 إصابات.

ووفق شرطة الاحتلال؛ فإن المنفذ قد استشهد بعد ملاحقته من قوات الاحتلال وإطلاق النار عليه، وأظهرت صورة نشرت على المواقع العبرية الشهيد ملقى على الأرض، وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية في تصريح مقتضب نبأ استشهاد المنفذ.

بدورها قالت مصادر إعلامية مقدسية، إن الشهيد هو مصباح أبو صبيح الملقب بـ"أسد الأقصى"، وهو أسير محرر، وكان من المفترض أن يسلم نفسه اليوم لسلطات الاحتلال لقضاء حكم صادر بحقه لمدة 4 شهور، إلا أنه نفذ العملية واستشهد.

وأفاد بيان لشرطة الاحتلال، بأن منفذ العملية يبلغ من العمر 39 عاما، وهو من بلدة سلوان بالقدس المحتلة.

وفرضت شرطة الاحتلال قرارا بحظر نشر تفاصيل حول العملية، وهو ما يعزز الأثر الذي أحدثته سواء فيما يخص بنتائجها المباشرة أو تأثيرها على شتى مستويات الاحتلال.

وقالت الشرطة في بيان لها إن أمر حظر النشر، ساري المفعول لمدة 30 يوما، ويشمل منع نشر أي تفاصيل حول التحقيقات  وأسماء الجرحى والقتلى واسم منفذ العملية.
..........................

القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الاثنين، ابنة الشهيد مصباح أبو صبيح، إيمان (14 عاما)، بعد اقتحام منزل العائلة والعبث بمحتوياته في بلدة الرام شمال مدينة القدس المحتلة، في محاولة للانتقام من والدها الذي نفذ عملية بطولية أسفرت عن مقتل صهيونيين وإصابة ستة آخرين.

وظهرت ابنة الشهيد أمس الأحد، في مختلف وسائل الإعلام وهي تشيد بمناقب والدها، وتتحدث عن اللحظات الأخيرة قبل استشهاده، مؤكدة أن عائلته ودّعته حيث كان مقررا تسليم نفسه لقضاء محكومية بالغة 4 أشهر، ولم تكن تعلم بنيته تنفيذ عملية.

وتحدثت "إيمان" عن والدها الشهيد في فيديو مسجل لها: "أحتسب والدي شهيدا عند الله، ونأمل أن يشفع لنا يوم القيامة، أنا فخورة بما صنعه والدي".

وأشارت إلى أنها كانت تربطها به علاقة مميزة، وروت اللحظات الأخيرة لصلاتهما الفجر معا، وقالت: "بعد الصلاة ودّعت والدي الذي كان من المفترض أن يدخل السجن اليوم، وسألته إذا كان يريد أن أزوره بالسجن فرد علي بالقول "ديري بالك ع صلاتك ودراستك يا إيمان، وإن شاء الله تحصلي على علامات التفوق".

وتابعت "والدي طلب من شقيقتي الأخرى أن تحافظ على صلاتها ثم ودّع أخي وقبّله، وودعنا على أساس أنه ذاهب للسجن لمدة أربعة أشهر".

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت عصر أمس، والد الشهيد وشقيقيه الاثنين، بعد أن اقتحمت منازلهم في ضاحية سلوان في القدس وبلدة الرام، ونقلتهم إلى سجن المسكوبية.

وفي ذات السياق، اعتقلت قوات الاحتلال، الليلة الماضية، 17 فلسطينيًا من مدينة القدس المحتلة وضواحيها، في أعقاب عملية القدس.

وذكر موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبري، أن القوات "الإسرائيلية" اعتقلت 17 فلسطينيًا من القدس المحتلة وضواحيها، ممن احتفلوا بتنفيذ عملية إطلاق النار التي نفّذها الشهيد مصباح أبو صبيح في حي الشيخ جراح.

وقال مركز معلومات وادي حلوة نقلاً عن المحامين الفلسطينيين، إن قوات الاحتلال اعتقلت عدداً من المقدسيين واستدعت آخرين حيث عُرف من بينهم؛ إبراهيم صندوقة، معتز صندوقة، رمزي الجعبة، محمد مهلوس، مصطفى عويضة، نهاد زغير، شريف طه، سامر أبو قدوس، ناصر قوس، طارق أبو صبيح، سامر البيتوني، محمد الدقاق، أحمد الشاويش، ومحمود غيث.

بدورها، أغلقت إدارة موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" الصفحة الشخصية للشهيد أبو صبيح، "ما يدلل على حجم التعاون بين الاحتلال وإدارة الموقع، لا سيما ما يتعلق بالاتفاق الأخير بين الطرفين، لمحاربة ما أسموه بـ"التحريض" عبر مواقع التواصل الاجتماعي".

من جانبها، أعلنت شرطة الاحتلال في بيان لها مساء أمس، أن وزير الأمن الداخلي جلعاد أردان، أوعز للشرطة بالعمل وفقًا لجميع الإجراءات القانونية المتاحة، "ضد كل نشاط يحمل بطياته التأييد لعملية القتل والإرهاب".

وأضافت أن قوات الشرطة "الإسرائيلية"، عملت منذ صدور الإيعاز، "على اعتقال من وزع الحلويات احتفالاً بالعملية، كما منعت إقامة خيمة عزاء للشهيد في سلوان، مشيرة إلى اعتقال نشطاء دعوا إلى إغلاق المحال التجارية في القدس تأييداً لمنفّذ العملية وحداداً على روحه".
.....................

القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني فجر اليوم الاثنين، منزل عائلة الشهيد مصباح أبو صبيح (منفذ عملية إطلاق النار في القدس أمس الأحد) في بلدة الرام شمالي القدس المحتلة، وأخذت قياساته تمهيدًا لهدمه.

وذكر موقع "0404" العبري، أن قوة من "وحدة الهندسة" التابعة للجيش الإسرائيلي ترافقها قوات عسكرية معزّزة، اقتحمت فجر اليوم منزل عائلة مصباح أبو صبيح في الرام، وأخذت قياساته.

واندلعت مواجهات إثر عملية الاقتحام الصهيوني بين قوات الاحتلال وأهالي البلدة، أسفرت عن إصابة جندي بجروح طفيفة عقب إلقاء عبوة ناسفة "يدوية الصنع" باتجاهه، ما استدعى نقله للعلاج في أحد المشافي الإسرائيلية.

وأفادت مصادر محلية بأن جنود الاحتلال فتشوا المنزل بشكل دقيق، وعاثوا فيه خرابًا، قبل أن ينزلوا رايات حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، والتي رُفعت على سطح المنزل ومحيطه، كما اعتقلوا ابنة الشهيد إيمان أبو صبيح.

وكان عنصران "إسرائيليان" (ضابط ومجنّدة) قد أُصيبا بجروح طفيفة عقب رشقهما بالحجارة خلال المواجهات التي اندلعت أمس في الرام، كما أصيب 11 شابًا فلسطينيًا برصاص الاحتلال المطاطي والاختناق في سلوان والرام.

يذكر أن الشهيد أبو صبيح، نفّذ عملية إطلاق نار قرب مقر "القيادة القُطرية" التابع للاحتلال في حي الشيخ جراح بمدينة القدس المحتلة صباح أمس، أدت إلى مقتل إسرائيليين (شرطي من وحدة "اليسام" ومستوطنة)، وإصابة ستة آخرين بجراح متفاوتة.
.....................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام +-
"لن أشتاق لأحد كاشتياقي إليك، لن أحب أحدا كحبي إياك، عمري وحياتي وكل مالي فداك".. كانت تلك آخر تدوينات الشهيد الحاج مصباح أبو صبيح (40 عامًا)، منفذ عملية القدس والملقب بـ"أسد الأقصى".

فاض حبه للأقصى واشتياقه إليه، ورفض ما يمارسه الاحتلال بحق المسجد المبارك، ووصف قرار منعه من الأقصى والحكم عليه بالسجن الفعلي أربعة أشهر بسبب حبه للأقصى بأنه "ظلم الظالمين".

الشهيد أبو صبيح، علم من أعلام القدس والمسجد الأقصى المبارك، وأسير محرر اعتقل في عام 2013 من منطقة باب حطة بالقدس القديمة، بتهمة الاعتداء على شرطي وأفرج عنه، وفوجئ بإعادة فتح القضية ضده عام 2015، ليحكم بالسجن الفعلي مدة 4 أشهر، وحسب قرار محكمة "الصلح الإسرائيلية" الصادر قبل حوالي شهر، عليه تنفيذ القرار، منتصف الشهر الجاري.

وكان من المقرر أن يسلم نفسه اليوم ليسجن بتهمة "الرباط في الأقصى".

لاحقته سلطات الاحتلال خلال الفترة الأخيرة، باعتقاله وتوقيفه 5 مرات متتالية، وفي آخر اعتقال أفرج عنه بشرط الإبعاد عن القدس لمدة شهر، وقبلها تسلم قرارا بمنعه من السفر لنهاية العام الجاري، وممنوع من دخول الأقصى لمدة 6 أشهر، وكان قد أفرج عنه نهاية العام الماضي.

وعلى صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، قال في آخر تدويناته: "كم أشتاق لعشقي لحبي كم أشتاق، وكنت أتمنى لو كنت آخر ما أراه وأقبله وأسجد على ثراه، أقبل ترابك وأصلي فيك، ولكن هو الظلم، وهم الظالمون، لن أشتاق لأحد كاشتياقي إليك، لن أحب أحدا كحبي إياك، رغم سجونهم حقدهم جبروتهم طغيانهم حبي لك يزداد، قالوا 4 أشهر سجن لحبي إياك، قلت والله قليل فعمري وحياتي وكل مالي فداك، إن لم أستطع الوصول إليك بجسدي فروحي وقلبي وعيوني ما فارقتك، وما تركتك، وما نسيتك، الحب الأكبر والعشق الأبدي حتى الممات".

آخر نداء له في تدوينته الأخيرة، كان كرسالة وجهها للجميع للحفاظ على المسجد المبارك، قائلا: "الأقصى أمانة في أعناقكم فلا تتركوه وحيدا".
وكان ضابط صهيوني ومستوطنة قتلا وأصيب عدد من المستوطنين والجنود بجراح خطيرة 3 منهم بحالة حرجة، خلال عملية إطلاق نار متدحرجة في مدينة القدس المحتلة، نفذها الشهيد مصباح أبو صبيح.

وبحسب الإعلام العبري؛ فإن المنفذ الذي كان يقود مركبته، بدأ بإطلاق النار باتجاه الجنود والمستوطنين في المنطقة الواقعة ما بين التلة الفرنسية وحتى محطة "شمعون هتسوديك" في القدس المحتلة القريبة من منطقة الشيخ جراح.

الشهيد كان من المفترض أن يسلم نفسه صباح الأحد إلى إدارة سجون الاحتلال بسجن الرملة، ولكنه سلم روحه إلى خالقها فهو وفلسطين أولى بها، بحسب ذويه.

ونعت حركة حماس الشهيد لافتة إلى أنه أحد أعضائها.

وووفق مصادر من عائلة الشهيد؛ فإنه كان اعتقل حديثًا، ووجهت إليه لائحة اتهام بتهمة التحريض عبر شبكات التواصل الاجتماعي أيام أسْر المستوطنين الثلاثة وحرق الشهيد أبو خضير، وأيام العدوان على قطاع غزة في العام 2014.

ومما كتب الشهيد مصباح أبو صبيح على صفحته آنذاك: ”القدس على بركان، وهو على وشك الانفجار”.

وفي لائحة الاتهام التي وجهتها له شرطة الاحتلال كان 14 بنداً، أولها التحريض على خلفية قومية، وثمانية بنود أخرى على علاقة بدعم وتأيد منظمات المقاومة، والتهمة التي أدين بها بشكل مباشر كانت الدعوة المباشرة لتنفيذ عمليات مقاومة ضد قوات الاحتلال، ومباركته لعمليات المقاومة.

ابنة الشهيد ترثيه

وتحدثت إيمان ابنة الشهيد أبوصبيح عن والدها "أحتسب والدي شهيدا عند الله، ونأمل أن يشفع لنا يوم القيامة، أنا فخورة بما صنعه والدي".

وأشارت إلى أنها كانت تربطها به علاقة مميزة، وروت اللحظات الأخيرة لصلاتهما الفجر معا، وقالت وقد ظهر على وجهها علامات الفرح والسرور: "بعد الصلاة ودّعت والدي الذي كان من المفترض أن يدخل السجن اليوم، وسألته إذا كان يريد أن أزوره بالسجن فرد علي بالقول "ديري بالك ع صلاتك ودراستك يا إيمان، وإن شاء الله تحصلي على علامات التفوق".

وتابعت "والدي طلب من شقيقتي الأخرى أن تحافظ على صلاتها ثم ودّع أخي وقبّله، وودعنا على أساس أنه ذاهب للسجن لمدة أربعة أشهر".

وقال الشهيد البطل مصباح أبو صبيح في تسجيل سابق له كشف النقاب عنه اليوم "لن نرحل عن قدسنا" و"القدس والأقصى أمانة في أعناقكم".
..................

الدوحة / القدس - المركز الفلسطيني للإعلام
أكد خالد مشعل، رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، استمرار المقاومة والجهاد حتى تطهير القدس والأقصى من دنس الاحتلال، وتحرير الأسرى وتحقيق العودة.

جاء ذلك خلال اتصال مشعل مساء اليوم الأحد بعائلة الشهيد البطل مصباح أبو صبيح "أبو عز الدين"، منفذ عملية إطلاق النار البطولية في حي الشيخ جراح بمدينة القدس المحتلة صباح اليوم.

وعبر مشعل لعائلة الشهيد وفي مقدمتهم والده الحاج أبو مصباح، عن تعازيه، وهنّأهم باستشهاد ابنهم البطل، الذي قدم روحه رخيصة في سبيل الله؛ دفاعا عن وطنه وشعبه وعن القدس والمسجد الأقصى المبارك.

الشهيد مصباح أبو صبيح
وأكد مشعل لوالد الشهيد وعائلته أن شعبنا وأمتنا فخورون ببطولة ابنهم الشهيد وشجاعته، وبالنموذج الذي قدمه لأبناء جيله.

وشدد على مضي حماس ومن خلفها جماهير الشعب الفلسطيني وقواه في طريق الجهاد والمقاومة حتى تحرير فلسطين وتطهير القدس والأقصى من دنس الاحتلال، وتحرير أسرانا ومعتقلينا من سجونه، وعودة أبناء شعبنا ولاجئيه ونازحيه إلى أرض الوطن بإذن الله.

واستشهد أبو صبيح بعد تنفيذه عملية إطلاق نار بطولية في القدس المحتلة، قتل خلالها ضابطا ومستوطنة صهيونيين، وأصاب 6 آخرين بجروح بعضهم في حالة حرجة.

هنية يهاتف عائلة الشهيد ويشيد ببطولته

بدوره، هاتف إسماعيل هنية، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، مساء الأحد، عائلة أبو صبيح، مشددا أن الشهيد أحد أبطال الأقصى المبارك.

وقدم هنية تعازيه لوالد الشهيد الحاج أبو مصباح، مهنئاً باستشهاد نجله الذي جاهد وقاوم حتى ارتقى إلى العلا شهيدا.

وأضاف أن الشهيد رحمه الله كان حارسا للأقصى، ومات شهيدا من أجله، معبراً عن عظيم الفخر والاعتزاز بالشهيد وشجاعته وبالنموذج الذي قدمه لأمتنا وشعبنا وأبناء هذا الجيل المقدام.
............................

1 comments

الأربعاء، 27 يوليو، 2016

انتفاضة300: استشهاد قسامي بعد اشتباك7 ساعات 26/7/2016

الأربعاء، 27 يوليو، 2016

انتفاضة300: استشهاد قسامي بعد اشتباك7 ساعات 26/7/2016

فلسطين الثلاثاء 21/10/1437 – 26/7/2016

الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
استشهد مقاوم من كتائب القسام، واعتقل ثلاثة مواطنين، بعد معركة بطولية واشتباكات استمرت سبع ساعات، مع قوات الاحتلال الصهيوني التي حاصرت منزلا في بلدة صوريف، شمال الخليل، جنوب الضفة المحتلة.

وأعلن الناطق باسم جيش الاحتلال افيخاي ادرعي، في بيانٍ صباح اليوم، عن استشهاد المقاوم محمد فقيه، مبينا أن قوة صهيونية حاصرت المنزل الذي تحصن به، وأطلق النار تجاه القوة، حيث اندلع تبادل إطلاق النار، فيما أكد شهود عيان انتشال القوات الصهيونية جثة شهيد من المنزل المدمر دون الإعلان رسميا عن هويته من وزارة الصحة الفلسطينية.

وذكر ادرعي أن القوة استهدفت المنزل بعدد من الصواريخ المضادة للدروع، ومن ثم هدمته بواسطة آلية هندسية، معلنا العثور على جثة الشهيد وبالقرب منها على سلاح رشاش من نوع كالاشنيكوف وقنبلة يدوية، مبررا الجريمة بأنها استهداف للخلية المسؤولة عن قتل الحاخام المتطرف ميخائيل مارك في الأول من الشهر الجاري على طريق 60 قرب مستوطنة "عنتائيل" المقامة عنوة على أراضي الخليل.

كما أشار إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت ثلاثة مواطنين بحجة التعاون مع المقاوم الفقيه، فيما تحدث عن إصابة مواطنة بجروح طفيفة وجرى نقلها لتلقي العلاج الطبي في المستشفى.

بدوره، قال جهاز الشاباك "الإسرائيلي"، إنه تم رصد خلية تابعة لحركة حماس نفذت العملية التي قتل فيها حاخام بارز، حيث دار اشتباك ما بين قوات الاحتلال والخلية، ما أدى إلى استشهاد المقاوم الفقيه واعتقال آخرين.

ولاحقا، زفت حركة المقاومة الإسلامية ‫"‏حماس" في محافظة ‫‏الخليل الشهيد الفقيه، معلنة أنه أحد أعضاء كتائب الشهيد عز الدين القسام.

وقالت إن فقيه "ارتقى شهيدا خلال اشتباك مسلح لساعات مع قوات الاحتلال في بلدة ‫‏صوريف عقب مطاردته بعد تنفيذ عملية بطولية أسفرت عن مقتل صهيوني وإصابة آخرين".

كانت اشتباكات مسلحة بين مقاومين، وقوات الاحتلال الصهيوني، التي حاصرت قبيل منتصف ليل الأربعاء، منزلاً لأحد المواطنين ببلدة صوريف شمال الخليل، جنوب الضفة المحتلة، وطالبت أحد المقاومين بتسليم نفسه، قبل أن تقصف المنزل، وتشرع في هدمه حتى ساعات الصباح.

وأفاد 
مراسلنا، أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت قرية جبعه القريبة من بلدة صوريف شمال محافظة الخليل، وحاصرت منزل المواطن محمود محمد الحيح، وسط إطلاق نار وقنابل مضيئة في سماء المنطقة.

وذكر شهود عيان من داخل صوريف أن قوات الاحتلال نادت عبر مكبرات الصوت : "يا محمد الفقيه.. سلم نفسك"، حيث يدور الحديث عن مقاوم تتهمه قوات الاحتلال بالمسؤولية عن مقتل مستوطن متطرف في مستوطنة عنتائيل مطلع الشهر الجاري.

يذكر أن مقاومين أطلقوا النار في الأول من يوليو/ تموز الجاري، بكثافة تجاه سيارة صهيونية، كانت تسير على طريق رقم "60" بالقرب من مستوطنة "عنتائيل" المقامة عنوة على أراضي بلدة "السموع"، جنوب مدينة الخليل، ما أدى لمقتل المستوطن ميخائيل مارك (40 عاما) مدير مدرسة مستوطنة "عتنائيل"، وإصابة 3 آخرين بجراح بالغة.

والشاب محمد الفقيه هو أسير محرر قضى خمس سنوات في سجون الاحتلال، وهو حافظ لكتاب الله، وبعد الإفراج عنه تزوج من فتاة من مدينة طولكرم، ويعمل في إحدى شركات الاتصالات المحمولة في الضفة الغربية.

وسمع إطلاق النار واشتباكات محيط المنزل، امتدت لأحياء متفرقة في البلدة، التي وصلتها تعزيزات كبيرة من قوات وجرافات الاحتلال.

وأعلنت قوات الاحتلال البلدة منطقة عسكرية مغلقة، وقطعت التيار الكهربائي بشكل كامل عنها.

وفي وقت لاحق، أفيد عن قصف الاحتلال للمنزل بعدة صواريخ، فيما وصلت سيارات إسعاف إسرائيلية وسط أنباء عن شهود عيان بوقوع إصابات في جنود الاحتلال.

وأكدت مصادر محلية أن أكثر من 40 آلية عسكرية صهيونية يرافقها عدد من جرافات الاحتلال اقتحمت البلدة، وتصدى لها الشبان بالحجارة والزجاجات الفارغة، ما أدى إلى إصابة 6 شبان بالرصاص في المناطق السفلى من الجسم.

وأكدت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أن قوات الاحتلال منعت طواقمها من الوصول إلى منطقة الاشتباكات والمواجهات، حيث يدور الحديث عن إصابات في صفوف المواطنين، قبل أن تعلن لاحقا السماح لها بالدخول، لافتة إلى تقديم الإسعاف لثلاثة مصابين، بينما أعلنت وزارة الصحة إصابة 5 مواطنين بالرصاص المعدني المغلّف بالمطاط، جميعها وصفت بالطفيفة، وتم التعامل معها ميدانياً.

وفي أعقاب استهداف المنزل المكون من عدة طبقات، بعدة صواريخ واشتعال النيران في الأشجار المحيطة، تقدمت جرافات الاحتلال نحوه وشرعت في هدمه، حيث استمرت عملية الهدم حتى الساعات الأولى لصباح الأربعاء، دون التأكد من مصير المقاوم الذي تردد أنه محاصر داخله.
.....................

القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام

كشف جهاز "الأمن العام" الصهيوني (الشاباك)، عن أن الخلية التي نفذت عملية عنتائيل البطولية مطلع الشهر الحالي تعود لكتائب القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس".

وفي بيان له، عقب استشهاد القسامي محمد الفقيه، قال الشاباك إنه "وبعد حملة استخبارية وميدانية مكثفة لجهاز الأمن العام والجيش والشرطة تم الكشف في الأسابيع الأخيرة عن خلية تخريبية تابعة لحماس والتي ارتكبت الاعتداء على طريق رقم ٦٠ قرب عنتائيل والذي راح ضحيته الحاخام ميخائيل مارك 1-7-2016".

وأشار البيان إلى أنه خلال نشاطات الشاباك والجيش والشرطة وبعد مطاردة متواصلة، وخلال تبادل لإطلاق النار استشهد محمد فقيه مسؤول الخلية

وأوضح بيان الشاباك أنه تم اعتقال محمد مجيد عمايرة، وهو مشارك في العملية.
.....................
لمشاهده فيديو جزء من الاشتباك

.................

3 comments

السبت، 2 يوليو، 2016

انتفاضة275: اطلاق نارومقتل صهيوني واصابه3 واستشهاد رجل وفتاه واصابات واعتقالات 1/7/2016

السبت، 2 يوليو، 2016
انتفاضة275: اطلاق نارومقتل صهيوني واصابه3 واستشهاد رجل وفتاه واصابات واعتقالات 1/7/2016

الموجز
الاقصى
المقاومة
جرائم الاحتلال
الحصار
اخبار متنوعه
.............
التفاصيل
الاقصى
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
أحيا نحو 400 ألف مصلٍّ، الليلة الماضية، ليلة القدر في رحاب المسجد الأقصى المبارك، متحدّين إجراءات وعراقيل الاحتلال الصهيوني.

وزحف مئات الآلاف الى القدس منذ فجر الجمعة، لأداء صلاة الجمعة الأخيرة من شهر رمضان المبارك، وحرص غالبيتهم على البقاء والرباط في المسجد والاعتكاف لإحياء ليلة القدر (السابع والعشرين من رمضان)، رغم الانتشار الكبير لقوات الاحتلال في محيط المسجد وطرقات البلدة القديمة.

وقال مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني: "إن ما من 380 ألفًا إلى 400 ألف مصلٍّ أحيوا ليلة القدر في رحاب المسجد الأقصى الذي شهد زحفا بشريا قبيل صلاة التراويح لإحياء ليلة القدر وقيام الليل حتى مطلع الفجر".

وشدد الكسواني في تصريحٍ له، على أن هذه الحشود التي أمّت الأقصى في جُمع رمضان وليلة القدر، رسالة للاحتلال أن المواطنين يرسخون هوية مسجدهم المبارك المستهدف ويثبتون إسلاميته الخالصة، وأنه للمسلمين وحدهم بمساحته الكاملة الـ144 دونماً.

وغصّت باحات المسجد بالمصلين من الذكور والإناث من كل الفئات العمرية، وسط حالة تعبدية حضر فيها الخشوع والدموع، وتنوع البرنامج بين الصلوات الجماعية والفردية، وتلاوة القرآن والدعاء والاستغفار.

..............
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
أدى حوالي 280 ألف فلسطيني صلاة الجمعة الأخيرة من شهر رمضان المبارك وسط إجراءات أمنية صهيونية مشددة.

وحيا مفتي القدس والديار المقدسة الشيخ محمد حسين المصلين الذين توافدوا على الأقصى لأداء صلاة الجمعة الأخيرة من رمضان وإحياء ليلة القدر.

وقال في خطبة صلاة الجمعة في الأقصى "أيها المحتشدون في رحاب المسجد الأقصى إن زحفكم الميمون هذا يرسل أكثر من رسالة بأنكم أصحاب المسجد، وأنكم رغم كل الظروف والأحوال والإجراءات لن تتأخروا عن شد الرحال إليه خاصة في هذه الأيام المباركة من أيام رمضان".

ووجه خلال الخطبة رسائل قصيرة لأهلنا في أرض الإسراء والمعراج، وإلى سلطات الاحتلال الذي استباح ويستبيح حرمات الأقصى.

ودعا خطيب الأقصى الشعب الفلسطيني لضرورة التواجد دائما بالمسجد الأقصى؛ لأنه مستهدف من سلطات الاحتلال الذين لا يقيمون وزنا للشرائع السماوية ولا احتراما للقوانين والأعراف الدولية.

وقال: من الأحداث المؤلمة في بداية هذا الأسبوع المنصرم الاقتحامات الصهيونية للمسجد الأقصى حتى وصل الأمر أن تجنزَر بوابات المسجد أمام الوافدين للعبادة والصلاة في إجراءات لم يشهدها العالم، مؤكدا أن الأقصى مسجد إسلامي، وللمسلمين وحدهم، ولن تنفذ فيه مخططات الاحتلال مهما كانت التضحيات.

وأشار إلى الرسالة الأخرى وهي لأبناء الشعب الفلسطيني على إثر الأحداث المؤلمة التي وقعت في جنين ونابلس، حيث تزهق الأرواح البريئة، وقال إن هذا لا يجوز شرعا،  داعيا إلى التعاون والتكاتف ونبذ كل الخلافات والعصبيات التي تؤدي إلى هذا الإخلال بالأمن المجتمعي.

وأضاف أن هذا الإثم يزداد حينما تكون هذه الانتهاكات في أيام رمضان، محذرا من الفتن، وقال: عالجوا أموركم بالحوار والعقل والكلمة الطيبة.

وخاطب في رسالته الثالثة الفصائل والمنظمات والقوى وخاطبهم "كفاكم انقساما يترتب عليه انقسامات كثيرة ومتعددة تحرف بوصلتها عن طريقها السليم".

ووجه مفتي القدس رسالته الرابعة للأمتين العربية والاسلامية ونحن على أبواب نهاية الشهر الفضيل واستقبال عيد الفطر السعيد بأن يتقوا الله في شعوبهم ويعملوا على حقن الدماء البريئة التي لا يجوز أن تسيل.

ودعا إلى استغلال الأيام المتبقية من شهر رمضان والتوجه إلى طاعة الله تعالى.

وتطرق إلى ليلة مباركة من ليالي شهر رمضان وهي ليلة القدر التي يتوجب على المسلمين إحياؤها وما تبقى من ليالي رمضان بالطاعات في رحاب الأقصى والمساجد والبيوت،  داعيا للحفاظ على قدسية وحرمة المسجد الأقصى بعيدا عن البيع والشراء والتدخين.

وذكر باخراج زكوات الفطر فقد اقترب شهر رمضان على الرحيل ويجب اخراجها قبل صلاة العيد.مشيرا الى ان موعد صلاة العيد في الاقصى في تمام الساعة السادسة وعشر دقائق.

ودعا خطيب الأقصى إلى المبادرة بالأعمال الخيّرة من صلة للرحم وتفقد أسر الشهداء والجرحى والأيتام والأرامل والمعوزين وفعل الخيرات.

واستنكر مفتي القدس التفجيرات التي وقعت في اسطنبول وراح ضحيتها أرواح بريئة من فلسطين وغيرها.

.................
المقاومة
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
قتل مستوطن صهيوني، وأصيب 3 آخرون بجراح بالغة أحدهم دخل "الموت السريري"، ظهر الجمعة، في عملية إطلاق نار جنوب الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وقال 
مراسلنا، إن مقاومين أطلقوا النار بكثافة تجاه سيارة صهيونية، كانت تسير على طريق رقم "60" بالقرب من مستوطنة "عتنائيل" اليهودية المقامة على أراضي بلدة "السموع"، جنوب مدينة الخليل، ما أدى لمقتل مستوطن وإصابة 3 آخرين بجراح بالغة.

وأضاف أن قوات صهيونية كبيرة حضرت ترافقها سيارات الإسعاف لنقل المصابين والقتلى، كما أعلنت قوات الاحتلال إغلاق المكان بالكامل وفرضَ طوق أمني مشدد، ونصبت الحواجز، وشرعت بعمليات تمشيط واسعة.

وأفاد 
مراسلنا، أن حالة المصابين الثلاثة وصفت بالخطيرة، ودخل أحدهم حالة الموت السريري.

من جانبه قال الصحفي نير دبوري في القناة الصهيونية الثانية، إن المنفذين تجنبوا قتل الأطفال مرة أخرى، حيث لم يطلقوا النار باتجاههم حيث كانوا يجلسون في المقاعد الخلفية للسيارة.


وشهدت مدينة الخليل منذ ساعات صباح اليوم الجمعة، عملية إعدام ميدانية نفّذتها قوات الاحتلال الإسرائيلية ضد مواطنة فلسطينية قرب المسجد الإبراهيمي، بادّعاء محاولتها طعن أحد جنودها.

وتأتي هذه العملية، بعد يوم من تنفيذ عمليتين في الخليل، ونتانيا المحتلة، أسفرت عن مقتل مستوطنة صهيونية وإصابة 3 آخرين وصفت جراح اثنين منهم بالخطيرة.

وبمقتل المستوطن في الخليل؛ يرتفع عدد القتلى الصهاينة إلى 41 قتيلا، وعدد الإصابات إلى 650، في موجة العمليات البطولية التي اندلعت مع شرارة انتفاضة القدس في أكتوبر الماضي.
............
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
قالت القناة الصهيونية السابعة، إن المستوطن الذي قتل ظهر الجمعة، في عملية إطلاق النار جنوب الخليل، هو ميكي مراد (40 عاما) مدير مدرسة مستوطنة "عتنائيل" الجاثمة على أراضي المواطنين جنوب الخليل، وإن أحد المصابين هي زوجته وحالتها خطيرة.

وكان مستوطن صهيوني قتل، وأصيب 3 آخرون بجراح بالغة أحدهم دخل "الموت السريري"، ظهر الجمعة، في عملية إطلاق نار جنوب الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وقال 
مراسلنا، إن مقاومين أطلقوا النار بكثافة تجاه سيارة صهيونية، كانت تسير على طريق رقم "60" بالقرب من مستوطنة "عنتائيل" اليهودية المقامة على أراضي بلدة "السموع"، جنوب مدينة الخليل، ما أدى لمقتل مستوطن وإصابة 3 آخرين بجراح بالغة.

وأضاف أن قوات صهيونية كبيرة حضرت ترافقها سيارات الإسعاف لنقل المصابين والقتلى، كما أعلنت قوات الاحتلال إغلاق المكان بالكامل وفرضَ طوق أمني مشدد، ونصبت الحواجز، وشرعت بعمليات تمشيط واسعة.

وأفاد 
مراسلنا، أن حالة المصابين الثلاثة وصفت بالخطيرة، ودخل أحدهم حالة الموت السريري.

من جانبه قال الصحفي نير دبوري في القناة الصهيونية الثانية، إن المنفذين تجنبوا قتل الأطفال مرة أخرى؛ حيث لم يطلقوا النار باتجاههم حيث كانوا يجلسون في المقاعد الخلفية للسيارة.

وشهدت مدينة الخليل منذ ساعات صباح اليوم الجمعة، عملية إعدام ميدانية نفّذتها قوات الاحتلال الإسرائيلية ضد مواطنة فلسطينية قرب المسجد الإبراهيمي، بادّعاء محاولتها طعن أحد جنودها.

وتأتي هذه العملية، بعد يوم من تنفيذ عمليتين في الخليل، ونتانيا المحتلة، أسفرت عن مقتل مستوطنة صهيونية وإصابة 3 آخرين وصفت جراح اثنين منهم بالخطيرة.

وبمقتل المستوطن في الخليل؛ يرتفع عدد القتلى الصهاينة إلى 41 قتيلا، وعدد الإصابات إلى 650، في موجة العمليات البطولية التي اندلعت مع شرارة انتفاضة القدس في أكتوبر الماضي.
..............

جرائم الاحتلال
الخليل- المركز الفلسطيني للإعلام
أعدم جنود الاحتلال شابة فلسطينية، بوابل من الرصاص، صباح اليوم الجمعة، أثناء وجودها على حاجز أبو الريش القريب من مدخل الحرم الإبراهيمي في البلدة القديمة من مدينة الخليل، بزعم محاولاتها تنفيذ عملية طعن.

وأكد شهود عيان، 
لمراسلنا، أن الشهيدة تلقت ثمان رصاصات من جنود الاحتلال المتواجدين على الحاجز، أثناء محاولاتها الدخول إلى الحرم الإبراهيمي، بزعم إشهارها سكينا، ومحاولة طعن جنود صهاينة.

وأشار الشهود إلى أن الشهيدة، 
سارة الحجوج  طرايرة (27عاما) من بلدة بني نعيم شرق الخليل، أصيبت بجراح بالغة، ثم ما لبثت أن فارقت الحياة، فيما لم تقع إصابات في صفوف الجنود "الإسرائيليين".

ووفقا للشهود؛ فإنه تم وضع الشهيدة "سارة" ، في كيس بلاستيكي، ونقلها بسيارة إسعاف "إسرائيلية" إلى جهة غير معلومة، فيما منع جيش الاحتلال طواقم الإسعاف الفلسطينية من الاقتراب من المكان الذي تم إعدام الفتاة فيه.

بدورها، قالت شرطة الاحتلال في بيان لها، "إن فلسطينية وصلت إلى أحد الحواجز وبوابات التفتيش الإسرائيلية المقامة على مدخل الحرم الإبراهيمي، صباح اليوم الجمعة، وأشهرت سكينا، في محاولة لطعن أحد أفراد قوة حرس الحدود المتمركزة في المكان"، وفق ادّعائها.

وأضاف بيان الشرطة، أن جنديًّا "إسرائيليًّا" أطلق النار صوب الفلسطينية، التي أعلن عن استشهادها في المكان، دون تسجيل إصابات في صفوف الجنود الإسرائيليين".

................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
استشهد مواطن فلسطيني، اليوم الجمعة، جرّاء اعتداء شنّته قوات الاحتلال الصهيوني ضد المواطنين على حاجز "قلنديا" العسكري الفاصل بين مدينتي رام الله والقدس المحتلتين، كما أصيب 40 آخرون في تلك الاعتداءات.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان مقتضب، عن استشهاد مواطن خمسيني نتيجة اختناقه بالغاز المنبعث من قنابل أطلقتها قوات الاحتلال صوب المواطنين الذين توافدوا على حاجز "قلنديا"، متّجهين إلى مدينة القدس لأداء صلاة الجمعة الأخيرة من شهر رمضان في المسجد الأقصى.

وأضافت الوزارة، أن المواطن الفلسطيني وصل إلى "مجمع فلسطين الطبي" في رام الله عقب إصابته، غير أنه استشهد على الفور.

ولاحقا أفادت مصادر محلية، أن الشهيد الذي ارتقى على حاجز قلنديا هو المسن تيسير محمد حبش من عصيرة الشمالية بنابلس، ويبلغ من العمر 62 عاما.

واندلعت مواجهات عنيفة على حاجز "قلنديا" العسكري، منذ ساعات صباح اليوم، بعد منع قوات الاحتلال للمواطنين الفلسطينيين ممّن تقل أعمارهم عن 45 عاماً، من الدخول إلى القدس المحتلة.

وأطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز والصوت والرصاص المطاطي على مئات الشبان الذين حاولوا عبور الحاجز، ما أسفر عن إصابة العشرات منهم بجروح وحالات اختناق، فضلا عن إصابة آخرين برضوض جرّاء الاعتداء عليهم بالضرب أثناء تسلّقهم الجدار الفاصل بين مدينتي رام الله والقدس.

من جانبها، قالت مصادر في "الهلال الأحمر الفلسطيني"، إن طواقمها تعاملت مع عشرات الإصابات في صفوف المواطنين الفلسطينيين، كما قامت بعملية إنعاش قلب لأحد المسنّين الذين استهدفتهم قنابل الاحتلال وأعيرته المطاطية.

.................
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال، اليوم الجمعة، فتاة فلسطينية قرب المسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل، والذي شهد إعدام مواطنة أخرى ميدانياً بزعم محاولتها تنفيذ عملية طعن ضد جندي صهيوني.

وقالت شرطة الاحتلال في بيان صدر عنها، إن قواتها اعتقلت فتاة فلسطينية تبلغ من العمر 15 عاما، عقب توقيفها على أحد الحواجز العسكرية المقامة على مداخل المسجد الإبراهيمي، وتفتيشها والعثور بحوزتها على أداة حادة (سكين)، على حد ادّعائها.

وبحسب البيان؛ فإن "فتاة فلسطينية تقدّمت نحو نقطة تفتيش مجاورة لحاجز عسكري قرب المسجد الإبراهيمي، بشكل أثار اشتباه وشكوك قوات شرطة حرس الحدود العاملين في المكان الذين تقدّموا صوبها باحتراس، قبل ضبط سكين مخبأة بجعبتها".

وأشارت الشرطة، إلى اعتقال الفلسطينية وإحالتها إلى أحد مراكز التحقيق الصهيونية.

وفي ساعة سابقة من صباح اليوم، قتلت قوات الاحتلال المواطنة الفلسطينية سارة داود الحجوج طرايرة البالغة من العمر 27 عاما، بزعم محاولتها تنفيذ عملية طعن قرب المسجد الإبراهيمي.

...............

رام الله- المركز الفلسطيني للإعلام
قال مركز حقوقي فلسطيني، إن قوات الاحتلال "الإسرائيلي" قتلت 78 مواطناً، وهدمت 620 منزلاً ومنشأة، كما طرحت عطاءات وأصدرت تراخيص بناء لنحو (8849) وحدة استيطانية خلال النصف الأول من عام 2016.

وأوضح مركز عبد الله الحوراني للدراسات والتوثيق، في تقريره النصفي، الذي صدر اليوم السبت، حول الانتهاكات "الإسرائيلية"، أن معظم الشهداء الـ78 أعدموا على الحواجز المنتشرة في الضفة الغربية والقدس وحدود قطاع غزة، ومن بينهم 22 طفلاً و9 سيدات، ما يرفع حصيلة الشهداء منذ انطلاق انتفاضة القدس مطلع أكتوبر من العام المنصرم إلى 223، ولا تزال سلطات الاحتلال تحتجز جثامين عشرة  شهداء، ستة منهم من محافظة القدس.

هدم المنازل

وأشار المركز إلى أن سلطات الاحتلال هدمت في الفترة ذاتها 620 منزلاً ومنشأة، من بينها 279 منزلاً ومسكنا و341 منشأة تجارية وزراعية وصناعية، ما أدى إلى تشريد أكثر من 2500 مواطن.

ولفت إلى أن سلطات الاحتلال استهدفت في عمليات الهدم التجمعات الصغيرة والبدوية ومنازل عوائل الشهداء والأسرى ممن تتهمهم "إسرائيل" بتنفيذ عمليات، إضافة إلى مدرستين في خربة طانا شرق نابلس وتجمع أبو النوار شرق القدس.

الاستيطان

وبيّن المركز، أن النصف الأول من عام 2016 شهد زيادة في وتيرة بناء وتوسيع المستوطنات وشرعنة بؤر استيطانية جديدة.

ولفت إلى أن الاحتلال "الإسرائيلي" ومن خلال أذرعه المختلفة المسؤولة وافق على خطط بناء وطرح عطاءات وإصدار تراخيص بناء لنحو 8849 وحدة استيطانية، بعضها نفذ وأخرى قيد التنفيذ.

وتوزعت الوحدات السكنية على النحو التالي: 1800 وحدة في أربع مستوطنات في مدينة القدس ضمن مشروع أطلق عليه اسم "جو بايدن"، و1435 وحدة في مستوطنة "راموت" شمال غرب القدس، و977 وحدة في مستوطنة "بسغات زئيف"، و258 وحدة ستقام على أراضي بلدتي العيسوية والطور قرب أراضٍ استولى عليها الاحتلال العام الماضي بحجة إقامة "الحديقة الوطنية"، و252 وحدة في مستوطنة "هار حوماه" (جبل أبو غنيم) في القدس، و18 وحدة سكنية ستقام على أراضي جبل المكبر في قلب مدينة القدس، و14 وحدة في مستوطنة "نوفي أدوميم".

وبحسب التقرير؛ فإن 150 وحدة ستقام في مستوطنة "غيلو" جنوب مدينة القدس، و82 في مستوطنة "رمات شلومو" قرب بيت حنينا، و76 في مستوطنة "جفعات زئيف" في القدس، و78 في مستوطنة "النبي يعقوب" بالقدس.

وكانت سلطات الاحتلال أعلنت عزمها إقامة مستوطنة جديدة مكونة من 15 ألف وحدة سكنية لليهود المتطرفين في منطقة "مطار قلنديا" التي بات يطلق عليها "عطروت"، وذلك حسب ما صرح به نائب رئيس بلدية الاحتلال في القدس مائير ترجمان، الذي يرأس لجنة التخطيط والبناء في المدينة.

الاستيلاء على الأراضي

وقال مركز الحوراني، إن سلطات الاحتلال استولت على أكثر من (10315 دونماً) من أراضي المواطنين في الضفة الغربية والقدس ومنطقة البحر الميت، وأعلنت عنها كأراضي دولة.

وأضاف المركز أن طواقم "الإدارة المدنية" رسمت أكثر من (62 ألف دونم) من أراضي الضفة الغربية  لضمها لاحقاً لصالح المستوطنات، بهدف فرض أمر واقع على الأرض وتقويض إمكانية "حل الدولتين".

وبحسب التقرير؛ فقد استولت سلطات الاحتلال على (1540 دونماً) من أراضي مدينة أريحا، وجرى تحويلها إلى "أراضي دولة" بقرار من المستوى السياسي "الإسرائيلي"، و2343 دونما جنوب أريحا قرب البحر الميت وحولت إلى "أراضي دولة"، و750 دونما استولى عليها مستوطنون من أراضي بلدة العوجا تابعة لوزارة الأوقاف والشؤون الدينية، وجرّفوها.

انتهاكات الاحتلال في القدس


وأوضح مركز عبد الله الحوراني، أن سلطات الاحتلال تواصل إجراءاتها التهويدية في مدينة القدس بهدف تهجير سكانها وتغيير طابعها التاريخي العربي والإسلامي، وشهد النصف الأول من عام 2016 سلسلة من الإجراءات بحق المدينة المقدسة ومواطنيها وهجمة غير مسبوقة ضد المسجد الأقصى، ورصدت مئات ملايين الشواقل لتهويد المدينة.

ولفت المركز في تقريره النصفي، أن لجنة وزارية يرأسها وزير المالية في الحكومة "الإسرائيلية" موشيه كحلون، أقرّت مؤخرا ميزانية قدرها 100 مليون شيقل، سيتم ضخها بمقدار 20 مليون سنويا على مدار خمس سنوت لما يسمى بـ"صندوق إرث المبكى".

وأضاف أنه جرى الكشف عن مخططات لتحويل محيط المسجد الأقصى إلى مجمع من الكنس اليهودية وطمس وتهويد المعالم الإسلامية العريقة، من خلال التخطيط لإقامة كنيس يهودي كبير أسفل وقف "حمام العين" على بعد أمتار غربي المسجد الأقصى، كما تم الكشف أيضا عن مشروع لبناء كنيس آخر قرب حائط البراق، وبدء إقامة الطابق الرابع من "بيت شترواس" جنوب الأقصى، والمصادقة على مخطط جمعية "العاد" الاستيطانية المعروف باسم "مجمع كيدم -عير دافيد- حوض البلدة القديمة"، المنوي إقامته على مدخل حي وادي حلوة ببلدة سلوان، الذي يهدف لإقامة مبنى ضخم من 6 طوابق لاستخدام علماء ودائرة الآثار الإسرائيلية.

وفي إطار الحملة التهويدية المستمرة، أشار المركز إلى قيام وزارة السياحة "الإسرائيلية" بإعداد خارطة سياحية لمدينة القدس تظهر عشرات الكنس والمعابد والأماكن الدينية والسياحية اليهودية وتخفي المعالم الإسلامية والمسيحية، في تزوير واضح لواقع المدينة.

الأسرى

وقال المركز، إن قوات الاحتلال اعتقلت خلال الفترة ذاتها، 3230 مواطناً من بينهم نحو 712 طفلاً، و84 سيدة وفتاة، مقارنة بـ2156 معتقلاً خلال نفس الفترة من العام الماضي، فيما لا يزال  يقبع في سجون الاحتلال قرابة 7000 أسير من بينهم 400 طفل ونحو 68 أسيرة، و22 صحفيا، فيما بلغ عدد الأسرى الذين يقضون حكماً بالمؤبد وأكثر 489 أسيراً، وارتفع عدد المعتقلين الإداريين الى 750 مقارنه بـ300 خلال نفس الفترة من العام المنصرم.

اعتداءات الاحتلال على غزة

وأوضح المركز أن قوات الاحتلال تواصل اعتداءاتها على قطاع غزة؛ من خلال توغل الآليات العسكرية داخل أراضي القطاع والقيام بأعمال تجريف وتخريب في الأراضي الزراعية في المناطق الحدودية.

وأشار إلى أن الزوارق الحربية فتحت النيران تجاه مراكب الصيادين بشكل متكرر، ما أدى إلى إصابة واعتقال عدد منهم، كما شنت الطائرات الحربية "الإسرائيلية" سلسلة من الغارات الجوية، وقصفت الدبابات أنحاء متفرقة من القطاع، ما أدى إلى استشهاد امرأة وإصابة عدد من المواطنين، إضافة إلى اعتقال العشرات أثناء مرورهم على حاجز بيت حانون "إيرز"، وما تزال "إسرائيل" تفرض حصاراً مشدداً على سكان القطاع وتقيد حرية الحركة ودخول البضائع خاصة مواد البناء.

.............
رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام
رصد مركز "أسرى فلسطين للدراسات"، 440 حالة اعتقال بحق مواطنين فلسطينيين من مختلف الأراضي الفلسطينية المحتلة؛ بينهم 65 طفلًا قاصرًا و23 مواطنة؛ خلال شهر حزيران (يونيو) الماضي.

وشدد المركز الحقوقي، في بيان له وصل 
"المركز الفلسطيني للإعلام"نسخة منه، اليوم الجمعة، على أن الاحتلال واصل خلال حزيران الماضي عمليات الاقتحام للمناطق الفلسطينية؛ وخاصة في مدن وقرى الضفة الغربية، واستمر في حملات الاعتقال التعسفية ضد الفلسطينيين.

وأوضح أن الاحتلال اعتقل 16 فلسطينيًّا من قطاع غزة؛ بينهم 13 صيادًا بالإضافة لثلاثة مواطنين اعتقلوا على معبر بيت حانون- إيرز.

ولفت المركز الحقوقي النظر إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت 23 مواطنة فلسطينية؛ بينهن ثلاث أمهات للأسرى داخل السجون الإسرائيلية.

وذكر التقرير الحقوقي لمركز أسرى فلسطين، أن سلطات الاحتلال أصدرت 215 قرارًا إداريًّا؛ منها 65 صدرت للمرة الأولى و150 بحق أسرى جُدّد الاعتقال الإداري بحقهم.

وبيّن أن الاحتلال أصدر قرار اعتقال إداري بحق سيدة مقدسية من بلدة العيزرية (شرقي القدس)، وبحق أسير فلسطيني أنهى نحو 15 عامًا في سجون الاحتلال، وحوّل للاعتقال الإداري الأسير بلال الكايد، من بلدة عصيرة الشمالية شمالي نابلس.

وأشار إلى أن شهر حزيران الماضي، شهد إصدار سلطات الاحتلال حكم السجن المؤبد عدة مرات بحق ستة أسرى؛ بينهم أربعة من خلية "إيتمار"، وأسيران من الخليل، لافتًا النظر إلى أن عدد الأسرى الصادر بحقهم أحكام بالمؤبد ارتفع إلى 489.

وأحصى "أسرى فلسطين" 17 عملية اقتحام وتنكيل بالأسرى، تخللها اعتداءات وإجراء عمليات نقل بين السجون والأقسام.
..............

قلقيلية – المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب مواطنان فلسطينيان بالرصاص الحي، اليوم الجمعة، عقب قمع قوات الاحتلال مسيرة كفر قدوم السلمية الأسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ ما يزيد عن الـ ١٣ عامًا.

وبيّنت المصادر الطبية في جمعية "الهلال الأحمر الفلسطيني"، أن طواقمها تعاملت مع إصابتين بالرصاص الحي (نقلتا إلى مستشفى رفيديا الحكومي في نابلس)، وست حالات اختناق جرّاء استنشاق الغاز المسيل للدموع.

وقال منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم، مراد اشتيوي، إن جيش الاحتلال قمع المسيرة السلمية (شرقي قلقيلية)، ما أدى إلى إصابة الطفل أحمد عماد (١٥ عامًا) بعيار ناري في البطن، وشاب آخر بعيار ناري في الرجل.

وذكر اشتيوي أن مئات الفلسطينيين شاركوا في مسيرة إحياء الذكرى الخامسة للمقاومة الشعبية (انطلقت في الأول من تموز/ يوليو عام ٢٠١١)، بمشاركة رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان.

وأشار إلى أن قوات الاحتلال استخدمت الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز المسيل للدموع؛ خلال قمعها مسيرة كفر قدوم الأسبوعية السلمية.

وأفاد اشتيوي أن قمع الاحتلال لـ 330 مسيرة؛ طيلة خمس سنوات مضت، أسفر عنه استشهاد مسن عقب استنشاقه الغاز المسيل للدموع، وإصابة ٨٤ شابًّا بالرصاص الحي؛ بينهم ١٢ طفلًا، واعتقال ما يزيد عن الـ ١٢٠ مواطنًا (قضوا فترات سجن تتراوح ما بين ٤ أشهر و٢٤ شهرًا، ودفعوا ما يزيد عن ربع مليون شيكل كغرامات).

إصابات وحريق بمسيرة نعلين
وفي نفس السياق، أصيب متظاهرون بالاختناق، خلال قمع قوات الاحتلال الصهيوني اليوم الجمعة، مسيرة قرية نعلين، غرب رام الله، السلمية الأسبوعية المناهضة للاستيطان ومصادرة الأراضي.

وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال هاجمت المسيرة بقنابل الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت، ما أدى لاختناق عدد من المتظاهرين واحتراق دونمات زراعية.

وجاءت مسيرة اليوم في الذكرى السنوية الثانية لاستشهاد الفتى محمد أبو خضير على يد مستوطنين حرقا قبل عامين، حيث ردد المشاركون فيها الهتافات المنددة بالجريمة، وجرائم الاحتلال كافة.


..........
غزة- المركز الفلسطيني للإعلام
+-


أصيب شاب فلسطيني بجروح متوسطة، مساء الجمعة، إثر إطلاق جيش الاحتلال النيران تجاه مجموعة من الفلسطينيين، شرقي قطاع غزة.

وأفاد مسعفون فلسطينيون، "الأناضول"، أن جنودًا من جيش الاحتلال فتحوا نيران أسلحتهم الرشاشة تجاه مجموعة من الفلسطينيين، كانوا يتواجدون في أراضٍ زراعية، شرقي مخيم البريج، وسط القطاع، ما أدى إلى إصابة شاب بعيار ناري.

وذكر المسعفون، أنه تم نقل الشاب المصاب إلى مستشفى "شهداء الأقصى" في مدينة دير البلح (وسط)، ووصفت الأطقم الطبية حالته بـ"المتوسطة".

ويتعرض المزارعون الفلسطينيون وسكان المناطق الشرقية والشمالية من قطاع غزة، بشكل متكرر، لإطلاق نار من قوات جيش الاحتلال المتمركزة داخل الشريط الحدودي، فيما تشهد تلك المناطق توغلات صهيونية بشكلٍ شبه يومي، بهدف تجريف الأراضي الزراعية وعدم السماح بفلاحتها.

..............
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
قررت محكمة الاحتلال الصهيوني، صباح الجمعة، الإفراج عن عشرة معتقلين، بشروط مسبقة، من بينها الإبعاد عن الأقصى.

ووفقا لبيان نادي الأسير؛ فقد تمثلت الشروط بالتوقيع على كفالة مالية وكفالة طرف ثالث بقمية 5 آلاف شيقل، والإبعاد عن الأقصى حتى الـ22  من يوليو/تموز.

وصدرت تلك القرارات بحق: 
أحمد الرازم، يوسف الشاويش، هشام بشيتي، الصحفي إياد الطويل، محمد الهشلمون، مهدي أبو ذياب، فؤاد الكاك، وزياد الكاك.

كما وأبعدت المواطنين، أمجد الغروف ومحمد شلبي لمدة 15 يوماً عن الأقصى.

هذا وأبعدت ثلاثة مواطنين أتراك خارج القدس وذلك خلال فترة تواجدهم كسياح، بذريعة رفعهم العلم الفلسطيني في الأقصى، وهم: أمري أردوك، وباكير فاتح، وكايا أوبيد.

وفي نفس الإطار مددت اعتقال قاصرين اثنين هما: يوسف حزيني، خالد السخن، وذلك بعد الادّعاء بوجود أدلة كافية لتقديم لائحة اتهام بحقهما.

يذكر أن سلطات الاحتلال شكلت وحدة خاصة لاعتقال المواطنين في القدس تزامناً مع الجمعة الأخيرة من رمضان.

...............

الضفة الغربية - المركز الفلسطيني للإعلام
+-


نفّذت سلطات الاحتلال الصهيوني صباح اليوم الجمعة (1-7) حملة مداهمات واعتقالات في الضفة الغربية والقدس المحتلة، شملت نشطاء وأكاديميين وأسرى محررين.

واعتقلت قوة عسكرية صهيونية فجر اليوم، الناشط والمحلل السياسي هشام حميدان الشرباتي، بعد مداهمة منزله  وسط مدينة الخليل.

وحسب ما ذكرت زوجة الشرباتي، المربية فيدا التميمي؛ فإن قوة صهيونية داهمت المنزل وفتّشته، ثم اقتادت زوجها إلى مكان مجهول، علمًا بأن الشرباتي هو خبير ومحلل سياسي في الشان الفلسطيني وناشط في مجال الأسرى ويعمل مدرسًا، وهو أسير محرر من سجون الاحتلال ومعتقل سياسي سابق في سجون السلطة.

كما اعتقلت سلطات الاحتلال الدكتور فراس القواسمة، وهو أحد القيادات المحسوبة على حركة حماس، وهو أسير محرر ومعتقل سياسي سابق لدى أجهزة أمن السلطة.

وكذلك اعتقلت سامر الجعبة، وهو أيضًا أسير محرر من سجون الاحتلال وأجهزة أمن السلطة.

إلى ذلك داهمت قوات الاحتلال منطقة عيصى جنوب غرب الخليل، وفتّشت وخرّبت منزل الشاب محمد الزغير، أحد ناشطي مجموعة شباب ضد الاستيطان في مدينة الخليل، ولم يبلغ عن وجود اعتقالات.

في غضون ذلك اقتحمت سلطات الاحتلال، وللمرة الثانية خلال أقل من 24 ساعة، بلدة بني نعيم شرق الخليل، وداهمت منزل الشهيد محمد طرايرة، وفتّشت المنزل بشكل دقيق، وأبلغت العائلة أنها لا تنوي تسليم جثمان الشهيد لذويه، وستستمر في احتجازه، كما داهمت في وقت متزامن منزل الشهيدة مجد الخضور جنوب بلدة بني نعيم، واعتقلت والدها، واندلعت مواجهات عنيفة بين الشبان الفلسطينيين وجنود الاحتلال خلال اقتحامها للبلدة، 
وأصيب خلالها العديد من المواطنين بحالات اختناق، وتم اعتقال أربعة من سكان البلدة، ثلاثة منهم من عائلة حميدات. 

وفي القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر مصعب الزغير، أثناء ذهابه للصلاة في المسجد الأقصى، على حاجز الكونتينر شرق المدينة.

كما اقتحمت قوات الاحتلال بلدة عورتا جنوب نابلس، فجر اليوم، وداهمت منزل شاب من البلدة اعتقل أمس على حاجز جبع.

وقالت مصادر محلية إن جنود الاحتلال اقتحموا منزل الأسير ندي شراب، والذي كانت قد اعتقلته عصر يوم أمس على حاجز جبع، وتركت فيه خرابًا كبيرًا.

وفي سياق متصل شنت قوات الاحتلال  فجرًا، حملات دهم واسعة في مدينة طولكرم وضواحيها، وداهمت منزل منفذ عملية الطعن في نتانيا أمس في ضاحية شويكة. وقالت مصادر محلية لمراسلنا إن أعدادًا كبيرة من قوات الاحتلال داهمت ضاحية شويكة في طولكرم واقتحمت منزل منفذ عملية نتانيا الشهيد وائل أبو صالح  وفتشته ونكلت بعائلته وهددتها.

وأضافت المصادر أن قوات الاحتلال اقتحمت كذلك بلدة عتيل قضاء طولكرم واعتقلت الشاب علي  سمير جراب (25 عامًا) وفتشت منزله ونكلت بذويه وأجرت عمليات تمشيط واسعة بمحيط البلدة.

وشرعت قوات الاحتلال بعد ذلك بإغلاق الطرق المؤدية لمدينة طولكرم؛ حيث أغلقت حاجز عناب ومنعت الحركة من خلاله، كما أقامت سواتر ترابية على طريق الشعراوية ومدخل الجاروشية قرب كازية بركات ومدخل المسقوفة بهدف منع استخدام تلك الطرق، ما يعني حصارًا على المدينة.

.............
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب صحفيان بعد اعتداء قوات الاحتلال عليهما بالضرب، أثناء قيامها بواجبهما الصحفي قرب حاجز "مزموريا"، بمحاذاة قريتي الخاص والنعمان شرق بيت لحم، اليوم الجمعة.

وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال اعتدت على الصحفيين رائد الشريف مراسل فضائية "الغد العربي" وزميله راضي كرامة، عندما كانا يقومان بتغطية صحفية، ما أدى لإصابتهما بجروح ورضوض، نقلا على إثرها لمستشفى بيت جالا الحكومي لتلقي العلاج.

وقال الصحفي كرامة إن جنود الاحتلال أوقفوه هو وزميله، وأطلقوا عليهما قنابل الغاز حيث أصيب بقنبلة غاز في القدم فيما تم ضربهما بصورة مبرحة.

وأكد كرامه أنهم ساروا مسافات بعيدة حتى وصلوا إلى أطراف مدينة بيت جالا، وتم إسعافهما في مستشفى الحسين جراء الرضوض التي تعرضوا لها في مختلف أنحاء جسديهما.

وكانت قوات الاحتلال هاجمت المواطنين الذين حاولوا اجتياز حاجز "مزموريا" للدخول إلى مدينة القدس المحتلة في الجمعة الأخيرة من شهر رمضان الكريم، بقنابل الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت، ما أدى لإصابة عدد منهم بالاختناق، واشتعال النيران في بعض البيوت البلاستيكية الزراعية.

............
القسام - الضفة المحتلة :
فرض جيش الاحتلال حصاراً مطبقاً على مدينة الخليل جنوب الضفة المحتلة، وذلك بعد عملية اطلاق النار التي استهدفت سيارة للمغتصبين جنوب مدينة الخليل بعد ظهر الجمعة وأسفرت عن مصرع مغتصب وإصابة 3 آخرين.
ويعتبر هذا الحصار العسكريّ، الأوسع من نوعه، منذ عامين، حينما أعلن الجيش الصهيوني عن اختطاف ومقتل ثلاثة صهاينة، في الضّفّة المحتلّة.
وسيعقد المجلس الوزاريّ المصغّر للشؤون الأمنيّة "الكابينيت"، جلسة طارئة، مساء السّبت، لتداول التّصعيد في العمليّات الفلسطينيّة، والتي تخطّت حدّ الحجارة، لتتعدّاه إلى مرحلة يكثر فيها استخدام الأسلحة النّاريّة خلال العمليّات، وكان آخرها عمليّة أمس، التي نفّذها فلسطينيّون مجهولو الهويّة، من سلاح حيّ.
فيما ذكر ضابط صهيوني بأن الجيش الصهيوني قرر الجمعة، سحب جميع تصاريح العمل داخل الكيان من جميع سكان مدينة بني نعيم، والتي خرج منها منفذ عملية قتل المغتصبة قبل يومين في كريات أربع. وفق صحيفة يديعوت.
ووفقا للضابط، فالآن 700 ألف فلسطيني يسكنون في الخليل وقراها، تحت حصار مشدد، والطوق الأشد هو حول قرية يطا ومخيم الفوار.
............
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
قررت الحكومة الصهيونية، وبعد أقل من ساعتين على تنفيذ عملية الخليل، التي قتل فيها مدير مدرسة دينية، وأصيب 3 آخرون، اقتطاع ملايين الشواقل من أموال الضرائب الفلسطينية، وحصار مدينة الخليل بشكل كامل.

كما استدعى جيش الاحتلال كتيبتين للضفة الغربية المحتلة، بهدف حماية المستوطنين، ومنع العمليات الفدائية، وهما الكتيبة 35 من المظليين، والكتيبة 13 من جولاني.

كما عززت قوات الاحتلال الصهيوني من تواجدها في منطقة الخليل، وفرضت طوقا أمنيا شاملا على المدينة وقراها ومخيماتها، وذلك عقب العملية البطولية التي نفذها مقاومون فلسطينيون جنوبي الخليل، وأدت إلى مقتل مستوطن وإصابة أربعة آخرين.

وأفاد 
مراسلنا أن قوات الاحتلال أغلقت عدة مناطق بالسواتر الترابية وأخرى بالحواجز العسكرية، حيث تم إغلاق كافة الطلرق المؤدية إلى بلدة بني نعيم شرقي الخليل، كما أغلقت مداخل مخيم الفوار ونصبت عدة حواجز عسكرية، فيما أغلق مدخل بلدة الظاهرية والسموع بحواجز عسكرية تفتش المارّة، وتوقف السيارات، وتدقق في هويات المواطنين.

وأضاف 
مراسلنا أن قوات كبيرة من الجيش الصهيوني اقتحمت بلدة دير رازح شرقي الخليل وفتّشت منازلها بيتا بيتا، كما اقتحمت قوات أخرى منطقة وادي الشاجنة، ونصبت حاجزا عسكريا مشددا، وشرعت في تفتيش المنازل.

وذكرت مصادر عبرية على لسان قادة عسكريين أنه سيتم فرض طوق عسكري على مدينة الخليل وبلداتها ومخيماتها كافة، فيما أعلن عن بلدة بني نعيم منطقة عسكرية مغلقة، وقررت سلطات الاحتلال سحب كافة تصاريح الدخول إلى القدس المحتلة من سكان بني نعيم، إضافة إلى تعزيز الجهود الاستخباراتية للوصول إلى "الخلية المنفذة" لعملية اليوم.

وكان وزير جيش الاحتلال "أفيغدور ليبرمان" قرر فرض طوق أمني شامل على محافظة الخليل وذلك لأول مرة منذ اختطاف وقتل المستوطنين الثلاثة صيف العام 2014، إضافة إلى الدفع بكتيبتين من الجيش للمنطقة، وبالتالي حصار أكثر من 600 ألف فلسطيني.

كما قرر ليبرمان سحب تصاريح دخول "إسرائيل" لجميع حامليها من سكان بلدة بني نعيم التي خرج منها منفذ عملية الطعن صباح أمس في مستوطنة "كريات أربع" والفلسطينية التي قتلها الجيش صباح اليوم قرب الحرم الإبراهيمي بحجة محاولة الطعن.

ونقلت صحيفة "هآرتس" العبرية عن مكتب نتنياهو قوله إن السلطة الفلسطينية تستخدم أموال الضرائب كرواتب ومكافآت للأسرى بالسجون، وذلك لقاء تنفيذهم للعمليات.

وجاء في بيان المكتب "السلطة الفلسطينية تحول الأموال للمخربين عبر طرق تبييض مختلفة، وكلما كان الفعل الإرهابي أخطر كانت المبالغ أكبر، وإسرائيل تعتقد أن تشجيع الإرهاب على يد القيادة الفلسطينية سواءً بالتحريض أو دفع الأموال للمخربين وعائلاتهم يشكل ذريعة للقتل".

وبينت الصحيفة أن الحديث يدور عن اقتطاع عشرات ملايين الشواقل شهرياً، وذلك من أموال الضرائب الفلسطينية.
..............

غزة- المركز الفلسطيني للإعلام
انفو فيلم يعرض أبرز الاعتداءات التي يمارسها الاحتلال ومجموعات المستوطنين ضد المسجد الإبراهيمي وروّاده المسلمين.

ويرصد أبرز الأحداث والمحاولات التهويدية الصهيونية التي انطلقت منذ احتلال مدينة الخليل عام 1967م.

الانفو إعداد ومتابعة: هيثم غراب، ومونتاج: خالد طعيمة، وإنتاج:
المركز الفلسطيني للإعلام.

.............
سلفيت- المركز الفلسطيني للإعلام
تواصل ثمان مستوطنات جاثمة على مشارف واد قانا الخصب غرب بلدة دير استيا في محافظة سلفيت، زحفها التدريجي باتجاهه، في الوقت الذي تمنع فيه سلطات الاحتلال المزارعين من زراعة أراضيهم أو فلاحتها.

ويؤكد مزارعون من بلدة دير استيا، 
لمراسلنا، أن ما يسمى بسلطة حماية الطبيعة التابعة للاحتلال، تمنعهم من تعمير وزراعة أغراس الزيتون وغيرها من الأشجار؛ بحجة أن الواد هو محمية طبيعة يمنع تغيير ملامحها.

بدوره، يوضح الباحث خالد معالي أن مستوطنات: (عمانوئيل، وايل متان، ياكير، ونوفيم، وكرني شمرون، وجنوت شمرون، ومعالي شمرون، ونوف أورنيم وأيل متان)؛  تستنزف أراضي واد قانا، الذي تزيد مساحته عن أكثر من 10 آلاف دونم.

ولفت معالي أن سلطة حماية الطبيعة التابعة لدولة الاحتلال، تشكل ذراعا قويا لطرد وتهجير الفلسطينيين من واد قانا وغيره، بحجة عدم الإخلال بالتوازن الطبيعي، مشيرًا إلى أن المستوطنات الثماني صادرت أعالي الجبال والتلال المطلة على واد قانا، "وتزحف باتجاهه دون حسيب أو رقيب".

.................
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
شددت سلطات الاحتلال الصهيوني، من إجراءاتها التعسفية جنوب الخليل، في أعقاب العملية البطولية التي أسفرت عن مقتل صهيوني وإصابة 3 آخرين قرب مستوطنة "عنتائيل" جنوبا.

وأكد مراسل 
"المركز الفلسطيني للإعلام" أن قوات صهيونية كبيرة شرعت بأعمال بحث وتمشيط على شارع رقم 60 الالتفافي الذي جرت فيه العملية؛ بحثا عن المنفذين الذين انسحبوا من المكان.

كما نقل 
مراسلنا عن شهود عيان أن مستوطنين صهاينة هاجموا سيارات المواطنين بالحجارة قرب منطقة بيت عينون شمال الخليل.

...............
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
نفذ مستوطنو "دوليب" المقامة عنوة على أراضي المواطنين، أعمال عربدة على دوار قرية عين أيوب، غرب رام الله، وسط الضفة المحتلة؛ ما تسبب بحالة من الارتباك في عملية تنقل مواطني القرى والبلدات الواقعة إلى الغرب من رام الله.

وقالت مصادر محلية إن المستوطنين يصطفون إلى جانب الطريق العام المؤدي إلى قرى غرب رام الله وبخاصة التي يسلكها مواطنو قرى وبلدات: خربثا، ودير عمار، وراس كركر، ونعلين، وقبيا، ودير قديس، وجمالة، وعين أيوب وغيرها، وأنهم يحملون أعلام "إسرائيل" ويرددون شعارات معادية للعرب.

وأوضحت المصادر ذاتها أن قوات الاحتلال تنتشر بكثافة في منطقة تواجد المستوطنين.

............
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
قرر المجلس الوزاري الصهيوني المصغر للشؤون الأمنية والسياسية "الكابينت" عقد جلسة طارئة غدًا السبت؛ لمناقشة العمليات الأخيرة، التي أسفرت خلال أقل من يومين عن مقتل صهيونيين وإصابة 6 آخرين.

وقالت وسائل إعلام صهيونية مختلفة، إن المجلس سيُعقد غدًا للبحث في العمليات الفلسطينية الأخيرة.

وقتل مستوطن صهيوني، وأصيب 3 آخرون بجراح بالغة أحدهم دخل "الموت السريري"، ظهر الجمعة، في عملية إطلاق نار غرب الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وقال مراسلنا، إن مقاومين أطلقوا النار بكثافة تجاه سيارة صهيونية، كانت تسير على طريق رقم "60" بالقرب من مستوطنة "عتنائيل" اليهودية المقامة على أراضي بلدة "السموع"، جنوب مدينة الخليل، ما أدى لمقتل مستوطن وإصابة 3 آخرين بجراح بالغة.

وأمس الخميس، قتلت مستوطنة صهيونية، وأصيب حارس صهيوني، في عملية طعن نفذها الفتى محمد الطرايرة، في مستوطنة "كريات أربع" المقامة على أراضي الخليل، وما أن حل المساء حتى نفذ المواطن وائل أبو صالح (46 عاما) عملية طعن في سوق تجاري في نتانيا المحتلة، وأسفرت عن إصابة رجل وإمرأة.

..............
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
شهد الأسبوع الماضي تصعيداً في عمليات القتل والاعتداء التي نفذتها قوات الاحتلال الصهيوني بحق المواطنين الفلسطينيين في الضفة الغربية، بما فيها مدينة القدس المحتلة، وفي قطاع غزة.

وأوضح مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة "أوتشا" في تقريره الأسبوعي "حماية المدنيين" الذي يغطي الفترة بين 21 – 27 حزيران/يونيو الماضي، أن قوات الاحتلال قتلت مواطنين فلسطينيين، وأصابت 60 مواطناً، فيما واصلت عمليات الهدم العقابية، ونصبت الحواجز والتضييق على المواطنين، وفرضت حصار على قرية بني نعيم في محافظة الخليل.

وبين التقرير أن فتاة فلسطينية تبلغ من العمر 18 عاما، استشهدت بدعوى محاولتها دهس مستوطنين، قرب الخليل، بينما استشهد طفل، وأصيب أربعة من أصدقائه برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في قرية بيت لقيا غرب رام الله، حيث اعترفت سلطات الاحتلال لاحقا بأن قتله كان "عن طريق الخطأ".

وأصيب خلال الفترة التي يغطيها التقرير 26 مواطناً في اعتداء لشرطة الاحتلال وقواتها على المواطنين داخل المسجد الأقصى المبارك، بينهم ثلاثة أطفال، وذلك بعد اقتحام مستوطنين صهاينة للأقصى.

كما أصيب 30 مواطناً آخرين، بينهم تسعة أطفال، خلال مسيرات سلمية أسبوعية تشهدها عدة مناطق في الضفة الغربية، وخلال عمليات اقتحام المنازل الفلسطينية.

ونفذت قوات الاحتلال 89 عملية تفتيش واعتقال، في هذا الأسبوع، والذي شهد ارتفاعاً في وتيرة الاعتقالات؛ حيث اعتقلت 112 مواطناً.

ووفقاً للمنظمة الدولية؛ فإن قوات الاحتلال نفذت عملية هدم عقابية في قرية حجة في محافظة قلقيلية لمنزل عائلة شهيد يزعم الاحتلال تنفيذه عملية طعن في شهر آذار/مارس الماضي، ما أدى لتهجير خمسة أشخاص، بينهم طفلان، فيما أصيب 9 مواطنين عندما حاولوا منع عملية الهدم.

وأشارت "أوتشا" إلى هدم سلطات الاحتلال 19 منزلا فلسطينيا لأسباب عقابية منذ مطلع عام 2016، مقارنة بهدم 25 منزلا في النصف الثاني من عام 2015.

وكانت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) دعت قبل أيام قليلة، سلطات الاحتلال إلى وقف إجراءات الهدم العقابي في الضفة الغربية.

وتطرق التقرير إلى الوضع المائي خاصة في محافظات سلفيت ونابلس وجنين؛ حيث أبلغ 13 تجمّعاً عن تخفيض شركة المياه الصهيونية "ميكوروت" كميات المياه التي تزودها بها بنسبة 50-70 بالمائة، للأسبوع الرابع على التوالي، ما اضطر ما يزيد عن 53,000 مواطن إلى الاعتماد على مياه الصهاريج باهظة الثمن لتلبية احتياجاتهم المنزلية والمعيشية.

وخلال الأسبوع الماضي، أزالت سلطات الاحتلال أنابيب ري بحجة أنها موصولة بشبكة المياه بشكل غير قانوني، في تجمّع البقعة الواقع في المنطقة (ج) قرب مدينة الخليل، ما أدى لإتلاف عشرة دونمات من الأراضي المزروعة.

كما أصدرت سلطات الاحتلال أوامر وقف بناء ضد ثلاثة مبان سكنية وغرفتين زراعيتين في بلدة الخضر جنوب بيت لحم، ما أدى لتضرر خمس عائلات فلسطينية.

وفي سياق قريب، قلصت سلطات الاحتلال، خلال الأسبوع الماضي، حدود مناطق الصيد على طول الساحل الجنوبي لغزة من 9 إلى 6 أميال بحرية.

وفيما يتعلق باعتداءات المستوطنين؛ أشعل مستوطنون من مستوطنة "تشيلو" والمستوطنات الأخرى القريبة منها، النار في عشرات الدونمات المزروعة في قرية الساوية جنوب نابلس، وبالقرب من قريتي كفر مالك والمغير شرق رام الله.
وأشار التقرير إلى أن هذه المستوطنات تشكل، خلال السنوات الأخيرة، مصدر عنف منهجي ومضايقات قوّضت الظروف المعيشية والأمن الجسدي للمواطنين الفلسطينيين الذين يعيشون في القرى المجاورة.

وفي سياق اعتداءات المستوطنين؛ اعتدت مجموعة مستوطنين على رجل فلسطيني بالضرب قرب القدس المحتلة ما أدى لإصابته، كما اقتحم مستوطنون قرية عصيرة القبلية في محافظة نابلس، وسرقوا ممتلكات، وألحقوا أضرارا بالمنازل، وخطوا عليها شعارات "دفع الثمن".

...............
الحصار
رفح - المركز الفلسطيني للإعلام
فتحت السلطات المصرية، بوابة معبر رفح البري، صباح اليوم السبت، في اليوم الثالث لفتحه على التوالي باستثناء أمس الجمعة، أمام حركة المسافرين في كلا الاتجاهين.

وأعلنت هيئة المعابر والحدود التابعة لوزارة الداخلية والأمن الوطني، صباح اليوم، بدء مغادرة الحافلات إلى الجانب المصري من المعبر.

وأوضحت الهيئة أن السفر سيكون بداية للحافلات المرجعة من يوم أول أمس الخميس إضافة إلى الحافلات التي يتم تجهيزها منذ الصباح في صالة أبو يوسف النجار بمحافظة خانيونس والصالة الخارجية لمعبر رفح.

يذكر أن يوم الخميس تمكنت خمس حافلات فقط من المغادرة إلى الجانب المصري بمجموع 442 مسافرًا، إلى جانب وصول 379 عالقا، وإرجاع 33 مسافرًا من السلطات المصرية دون ذكر أي سبب لإرجاعهم.

...............
مرسين - وكالات
انطلقت سفينة من ميناء مدينة مرسين التركية (جنوب)، الجمعة (1-7)، تحمل على متنها 11 ألف طن من المساعدات الإنسانية متوجهةً إلى ميناء أشدود الصهيوني؛ تمهيدًا لنقلها إلى قطاع غزة، في إطار اتفاق تركي "إسرائيلي" تم توقيعه مؤخرًا لتطبيع العلاقات بينهما.

وخلال مراسم توديع السفينة، التي تحمل اسم "ليدي ليلى"، قال وزير التنمية التركي "لطفي ألوان"، في تصريحات صحفية -بحسب وكالة الأناضول- إن "هذه المساعدات تعبر عن مدى تضامن تركيا مع الشعب الفلسطيني"، مشيرًا إلى تزامن انطلاق المساعدات مع الاحتفال بليلة القدر التي تصادف ليل الـ 27 من شهر رمضان المبارك.

وأوضح الوزير أن المساعدات "جُمعت بواسطة الهلال الأحمر التركي، وتشمل ملابس وأغذية، ومن المنتظر أن تصل إلى سكان غزة، تحت إشراف وزارة خارجيتنا، بعد نزولها في ميناء أشدود"، مقدمًا شكره لإدارة الكوارث والطوارئ التركية (آفاد)، على الجهود التي بذلتها في التنسيق بين الهلال الأحمر، والخارجية في هذا الإطار.

من جانبه، قال والي مرسين، أوزدمير جاقاجاق، إنهم كانوا ولا زالوا يولون اهتمامًا خاصًّا لـ"الأشقاء" الفلسطينيين، مؤكدًا استعداد بلاده لمواصلة إرسال المساعدات لهم.

والاثنين الماضي، أُعلن عن توصل الطرفين "الإسرائيلي" والتركي إلى تفاهم حول تطبيع العلاقات بينهما، وقال رئيس وزراء تركيا، بن علي يلدريم، إن "تل أبيب"، نفذت كافة شروط بلاده لتطبيع العلاقات التي توترت بعد اعتداء الجيش "الإسرائيلي" عام 2010، على سفينة "مافي مرمره" التركية أثناء توجهها ضمن أسطول الحرية لفك الحصار المفروض على قطاع غزة، وقتلت 9 نشطاء أتراك في المياه الدولية، وتوفي ناشط عاشر لاحقًا، متأثرًا بجراحه.

ووفقًا لما أعلنه يلدريم بخصوص اتفاق التطبيع، ستدفع "إسرائيل" 20 مليون دولار تعويضات لعائلات شهداء "مافي مرمرة"، وسيتم الإسراع في عمل اللازم من أجل تلبية احتياجات سكان قطاع غزة من الكهرباء والماء.

وستقوم تركيا في إطار التفاهم، بتأمين دخول المواد التي تستخدم لأغراض مدنية إلى قطاع غزة، ومن ضمنها المساعدات الإنسانية، والاستثمار في البنية التحتية في القطاع، وبناء مساكن لأهاليه، وتجهيز مستشفى الصداقة التركي الفلسطيني، الذي تبلغ سعته 200 سرير، وافتتاحه في أسرع وقت.
............
غزة- المركز الفلسطيني للإعلام
غادر (1014) فلسطينيا، قطاع غزة، عبر معبر رفح البري، الواصل بمصر خلال يومين من فتحه بشكل استثنائي.

وقالت هيئة المعابر بغزة، اليوم الجمعة، إن (1014) مسافرا من المرضى والطلبة وحاملي الإقامات والجوازات الأجنبية، غادروا قطاع غزة خلال اليومين الماضيين عبر معبر رفح البري".

كما عاد إلى غزة، في ذات الفترة، (806) فلسطينيين كانوا عالقين خارج القطاع، بحسب الهيئة.

وفتحت السلطات المصرية، معبر رفح البري، في كلا الاتجاهين، لخمسة أيام اعتبارًا من الأربعاء الماضي حتى الاثنين المقبل، باستثناء اليوم الجمعة، لسفر الحالات الإنسانية وعودة العالقين.

ورحّبت وزارة الداخلية، في بيان سابق لها، بفتح السلطات المصرية لمعبر رفح، وناشدت فتحه بشكل دائم ومستمر.

وأضافت: "هناك نحو 28 ألف حالة إنسانية في قطاع غزة، بحاجة ماسة للسفر عبر معبر رفح، من بينهم أكثر من 4 آلاف مريض، و3 آلاف طالب".

ويربط معبر رفح البري، قطاع غزة بمصر، وتغلقه السلطات المصرية بشكل شبه كامل، منذ تموز/ يوليو 2013 لدواعٍ تصفها بـ"الأمنية"، وتفتحه على فترات متباعدة لسفر الحالات الإنسانية.

................
اخبار متنوعه
جنين – المركز الفلسطيني للإعلام
شيّع آلاف المواطنين الغاضبين جثمان المواطنة نسرين هاشم حماد لحلوح (28 عاما)، التي استشهدت قبل 4 أيام في انفجار مطار أتاتورك بتركيا، إلى مثواها الأخير في مقبرة بلدة عرابة بجنين.

وجرت مراسم التشييع اليوم الجمعة (1-7) بموكب جماهيري حاشد وغاضب، وبمشاركة واسعة من المواطنين، في بلدتي عرابة  وكفر راعي والقرى والبلدات المجاورة جنوب غرب جنين.

وجاب المشيعون شوارع عرابة بعد إلقاء نظرة الوداع الأخيرة من ذوي الفقيدة ومعارفها، وهم يرفعون جثمانها الملفوف بالعلم الفلسطيني على الأكتاف، وسط هتافات غاضبة منددة بالعملية الإرهابية وبقتل الأبرياء دون وجه حق.

وندّد والد الشهيدة هاشم لحلوح بأشد العبارات بالعملية الإجرامية، قائلاً: "إن المجرمين القتلة أزهقوا أرواح الأبرياء من بينهم ابنتي البريئة وهي في ريعان شبابها، وهؤلاء القتلة الإسلام بريء منهم، ولا يمكن لأي شخص يتحلى بأخلاق حميدة أن يقدم على عمل مشابه لما حصل في مطار أتاتورك".

يذكر أن الشهيدة أم لطفله تبلغ من العمر عامين، ومتزوجة من مواطن من عائلة ملحم من بلدة كفر راعي، وكانت تعيش في مدينة جدة السعودية، وتعمل مدرسة في الحاسوب، وكانت متوجهة وقت الانفجار لإكمال متطلبات الحصول على شهادة الدكتوراه من تركيا.

...............
القسام - الضفة المحتلة :
أكدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" أن الاحتلال سيدفع ثمنًا باهضًا جراء تصعيد جرائمه خلال شهر رمضان المبارك، مشددة على أن الانتفاضة عادت بقوة في رمضان الذي كان دائمًا شهر الجهاد والمقاومة.
وقال الناطق باسم الحركة حسام بدران في بيان صحفي تلقى "موقع القسام" نسخة منه إن فصائل المقاومة بكافة تشكيلاتها في الضفة مطالبة بالرد على جريمتي الاحتلال بإعدام الشهيدة سارة داوود عطا طرايرة والشهيد المسن تيسير حبش.
ودعا بدران شباب الانتفاضة الذين أبدعوا بمقاومتهم طيلة الأشهر الماضية من عمر انتفاضة القدس، إلى الرد على تصعيد جيش الاحتلال بحق حرائرنا وكبارنا.
وأكد أن مشهد إعدام الشهيدة طرايرة وهي الأم الحامل، وكذلك الألم الذي تجرعه الشهيد المسن تيسير حبش بعد اختناقه بالغاز، يؤكد ضرورة الرد بشتى وسائل المقاومة.
كما شدد على أن سياسة الاغتيالات التي تنتهجها قوات الاحتلال، باستهداف الكبار والصغار والنساء من أبناء شعبنا، ستواجه برد قوي من المقاومين، وستجبر جيش الاحتلال على وقف عنجهيته ووحشيته.
وقتل خلال اليومين الماضيين مغتصبين اثنين وأصيب 6 في عدة عمليات طعن وإطلاق نار نفذها فلسطينيون ما يرفع عدد القتلى الصهاينة منذ اندلاع انتفاضة القدس إلى 41.

...............
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
دعا أبو عبيدة، الناطق العسكري باسم كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة "حماس"، الأمة لحشد القوى وتوحيد الجهود وتوجيه البوصلة نحو القدس وفلسطين ودعم مقاومتها ونيل شرف المساهمة في تحريرها، في يوم القدس العالمي.

ووجّه أبو عبيدة في تغريدة له عبر حسابه على "تويتر"، التحية لشعبنا المرابط الذي يشعل انتفاضة القدس، ويقوم بواجبه المقدس في الدفاع عن المسرى، ويقف رأس حربة للأمة أمام عدوها الأول.

ويشهد يوم القدس العالمي، الذي يصادف الجمعة الأخيرة من شهر رمضان، كل عام، مسيرات وفعاليات على مستوى العالم، تنادي بنصرة القدس والمسجد الأقصى، في وجه سياسة التهويد والعدوان الصهيونية.

..............
الدوحة - المركز الفلسطيني للإعلام
أكد الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" حسام بدران، أن فصائل المقاومة بتشكيلاتها كافة في الضفة الغربية مطالبة بالرد على جريمتي الاحتلال اليوم بإعدام الشهيدة سارة داود عطا طرايرة، والشهيد المسن تيسير حبش.

ودعا بدران في تصريح صحفي له، وصل "
المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة عنه، شباب الانتفاضة الذين أبدعوا بمقاومتهم طيلة الأشهر الماضية من عمر انتفاضة القدس، بالرد على تصعيد جيش الاحتلال بحق حرائرنا وكبارنا، مشيرًا إلى أن مشهد إعدام الشهيدة طرايرة وهي الأم الحامل، وكذلك الألم الذي تجرعه الشهيد المسن تيسير حبش بعد اختناقه بالغاز، يؤكد ضرورة الرد بشتى وسائل المقاومة.

وأشار بدران إلى أن سياسة الاغتيالات التي تنتهجها قوات الاحتلال، باستهداف الكبار والصغار والنساء من أبناء شعبنا، ستواجه برد قوي من المقاومين، وستجبر جيش الاحتلال على وقف عنجهيته ووحشيته.

وشدد القيادي في حماس على أن الاحتلال سيدفع ثمنًا باهظًا جراء تصعيد جرائمه خلال شهر رمضان المبارك، مشيرًا إلى أن الانتفاضة عادت بقوة في رمضان الذي كان دائمًا شهر الجهاد والمقاومة.

............
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
أحيت الفصائل الوطنية والإسلامية، اليوم الجمعة، يوم القدس العالمي، بمسيرة جماهيرية حاشدة تمركزت قبالة برج شوا وحصري بمدينة غزة، أكدوا خلالها على مركزية القضية الفلسطينية ومدينة القدس المحتلة.

ويصادف يوم الجمعة الأخيرة من شهر رمضان المبارك، يوم القدس العالمي، ويحرص الفلسطينيون على إحيائه؛ تأكيداً على مركزية مدينة القدس، وأن كل سياسات الاحتلال الإسرائيلي لن تكسر إرادتهم في انتمائهم للقدس وفلسطين المحتلة.

ورفع المشاركون شعارات تطالب بتوحد جهود الأمة العربية والإسلامية لإسناد مدينة القدس المحتلة في مواجهة المخططات "الإسرائيلية" والدفاع عن المرابطين والمرابطات في المسجد الأقصى المبارك الذين يتعرضون لهجمات من قطعان المستوطنين بشكل مستمر.

وأكدت القوى الوطنية والإسلامية في كلمة لها ألقاها مسؤول الجبهة الشعبية - القيادة العامة في قطاع غزة لؤي القريوطي، أن يوم القدس العالمي هو رسالة واضحة للعدو الصهيوني بأن المقاومة مستمرة حتى تحرير القدس من دنس الاحتلال.

وشدد القريوطي على أن فلسطين هي القضية المركزية للأمة العربية والإسلامية؛ لأنها تعاني من حصار ظالم واضطهاد وقمع من الاحتلال الصهيوني، مؤكداً أن القضية الفلسطينية هي حضارة الأمم ومستقبلها ومصيرها.

ولفت إلى أن ما يجري في المحيط العربي والإسلامي من نزيف للدم يهدف إلى حرف البوصلة وتفتيت المنطقة العربية عن القدس المحتلة ومسرى النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

كما أكد أن فلسطين من بحرها إلى نهرها هي ملك للشعب الفلسطيني، ولا يحق لأحد على الإطلاق أن يتنازل عن حبة تراب منها.

وشدد على ضرورة استعادة الأرض المحتلة كاملة غير منقوصة، "وما يوم القدس العالمي إلا للتذكير بما يجري في القدس من انتهاكات".

وأوضح أن الدول العربية والإسلامية تركت المرابطين والمرابطات في القدس والمسجد الأقصى المبارك يواجهون مخططات الاحتلال "الإسرائيلي" دون دعم أو مساندة.

وأضاف القريوطي: "أن القوى الوطنية والإسلامية تؤكد في يوم القدس العالمي على ضرورة إطلاق حوار فلسطيني- فلسطيني شامل على أرضنا الفلسطينية؛ لإنهاء الانقسام وإعادة الوحدة"، مؤكداً أن شعبنا قادر على حل خلافاته مع تقديم كل الشكر للدول الداعمة لاستعادة الوحدة.

ودعا الفصائل الفلسطينية للتوحد على برنامج سياسي بمشاركتها جميعًا من أجل أن يكون الإطارَ للمحافظة على الثوابت.

..............
بيروت - المركز الفلسطيني للإعلام
قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" إن المقاومة الفلسطينية تتعرض اليوم لحالة من الخذلان والحصار والتنسيق الأمني مع العدو الصهيوني مع أن الواجب دعمها بالمال والسلاح، ورفع الحصار عن الشعب الفلسطيني.

وأضافت الحركة في بيان لها، اليوم الجمعة (1-7)، بمناسبة "اليوم العالمي للتضامن مع القدس"، أن "الأمة تعيش حالة من الفوضى والتيه، وقد تراجعت القضية الفلسطينية وقضية القدس تحديدًا من قائمة الأولويات، في ظل انشغال الأمة بجراحاتها الداخلية، مما جرّأ العدو الصهيوني على تنفيذ هذا المخطط الهمجي الجبان"، مؤكدة أن "أرض فلسطين وأرض القدس والمقدسات ليست قضية فلسطينية فحسب؛ وإنما هي قضية كل العرب والمسلمين، وإن واجب تحريرها ورفع الضيم عن أهلها واجب مقدس يجب أن يضطلع به الجميع لكي يشاركوا في شرف التحرير".

وأعربت "حماس" في البيان الذي تلقى "
المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة منه، عن شكرها لكل من دعم المقاومة بالمال والسلاح والموقف، وكل من أحب فلسطين وضحى من أجلها، مجددة العهد على أن تبقى على عهدها مع المسجد الأقصى، وأن تدعم الانتفاضة في الضفة والقدس، وأن تظل قابضة على سلاحها مهما بلغت التحديات أو المغريات حتى النصر.

ودعت الحركة زعامات الأمة العربية والإسلامية إلى تجاوز خلافاتها، وإلى التئام الصف، وإلى توجيه كل البنادق نحو صدر أعداء الأمة الصهاينة وكل من يدعمهم بالمال والسلاح والقرار.

واختتمت "حماس" بيانها بتحية كل شهداء انتفاضة القدس والثائرين من أهلها، والثابتين على أرضهم من أهلنا في فلسطين عام 1948م الذين لا يبخلون على القدس والأقصى بكل ما يملكون.

................

الإعلام الحربي _ غزة
أكد ممثل "حركة الجهاد الإسلامي" فی لبنان، الحاج أبو عماد الرفاعي، أن "أهمیة یوم القدس العالمي تكمن في أنه یوم لتذكیر العالم بالجریمة التي ارتكبت بحق الشعب الفلسطیني منذ أكثر من 68 عاماً، ولا تزال مفاعیلها وآثارها مستمرة"، معتبراً أن "إحیاء یوم القدس العالمي الذي يصادف يوم الجمعة الأخيرة من شهر رمضان المبارك، رسالة دعم قویة إلى شعبنا".
ورأى الرفاعي في حديث صحفي له أن "یوم القدس يوم لإدانة ما ارتكبته القوى الاستعماریة الغربیة حین قررت شطب شعب بأكمله، وطرده من أرضه، وزرع كیان مصطنع في قلب الأمة العربیة والإسلامیة لتثبیت خارطة التقسیم التي أنتجتها تلك القوى".
وأضاف: "بالنسبة لنا، فإنّ یوم القدس العالمي هو یوم لتنبیه الأمة العربیة والإسلامیة إلى أهمیة فلسطین في حاضر الأمة ومستقبلها، وأنّ كلّ المعاناة التي تعیشها شعوب منطقتنا إنما هي بسبب السعي الغربي المستمر لتثبیت كیان العدو بعد أن تمكنت الانتفاضات المتتالیة لشعبنا الفلسطیني الصابر، وقوى المقاومة في فلسطین ولبنان، من تهدید وجود هذا الكیان".
وتابع: "إنها مناسبة للتذكیر بمعاناة ملایین اللاجئین من أبناء شعبنا الذین لا یزالون یعیشون حتى الیوم خارج أرضهم، ویدفعون ثمن استمرار وجود هذا الكیان الغاصب، محرومین من أبسط حقوقهم الإنسانیة والاجتماعیة، ویعیشون أقسى وأصعب ظروف الحرمان، في وقت لا تزال تتآمر فیه القوى الغربیة لإنهاء قضیتهم وشطب حقهم في العودة إلى أرضهم وبیوتهم".
وردًا على سؤال حول تأثیرات إحیاء هذه المناسبة على القضیة الفلسطینیة، قال الرفاعي: "لا شك في أنّ إحیاء یوم القدس العالمي هو بمثابة رافعة سیاسیة وإعلامیة لقضیتنا، وهي رسالة دعم قویة إلى شعبنا الفلسطیني في كل مكان، ولا سیما في الداخل الذي یخوض منذ أكثر من تسعة أشهر انتفاضة بطولیة ضد العدو".
ورأى أن "إحیاء هذا الیوم هو أیضاً نداء لجمع قوى الأمة وطاقاتها باتجاه فلسطین، وبكونها قضیة تجمع ولا تفرق، وهي تشكّل عنوان وحدة الأمة الإسلامیة".
وأكد الرفاعي أن "العدو الصهیوني یرى في إحیاء هذه المناسبة، وربطها بالمسجد الأقصى من جهة، وبشهر رمضان المبارك من جهة أخرى، خطراً على كلّ مشاریعه التي یسعى من خلالها إلى تغییب قضیة فلسطین عن عمقها الإسلامي، والاستفراد بالمسجد الأقصى بهدف تنفیذ مخططاته المشبوهة، وفي مقدمتها تقسیم المسجد الأقصى، تمهیداً لهدمه وإقامة الهیكل المزعوم مكانه".
وأكد أن "الدّعم الذي تقدّمه الجمهوریة الإسلامیة في إیران، بشعبها وقیادتها، قد شكّل الأساس الذي مكّن شعبنا الفلسطیني من الصمود في وجه كل مخططات تصفیة قضیته".
وقال الرفاعي: "لنا أن نتصوّر كیف كانت الأمور لتكون علیه لولا أن منّ الله سبحانه وتعالى على شعبنا بهذا الاحتضان الذي لقیه من شعوب أمتنا، وفي المقدمة منها الشعب الإیراني الذي تحمّل كل الضغوط والحصار لأجل نصرة قضیة إسلامیة وإنسانیة عادلة".
وختم الرفاعي بالقول: "لا أعتقد أن أحداً یمكن أن یختلف حول الدور الكبیر الذی قدّمه الدعم الإیراني لقوى المقاومة في غزّة، والذي مكّن شعبنا من الصمود في وجه ثلاث حروب عدوانیة مدمّرة".

..............

قاوم- خاص / أكد الناطق الرسمي باسم لجان المقاومة في فلسطين محمد البريم أبو مجاهد بأن يوم القدس العالم هو بمثابة نداء لأبناء الأمة لتصويب البوصلة نحو فلسطين وقدسها المحتلة وشحذ كل الطاقات لمؤازرتها .
وأضاف أبو مجاهد إن يوم القدس العالمي هو رسالة للأمة بضرورة نصرة فلسطين وقضيتها ودعم شعبها ومقاومتها .
واعتبر الناطق باسم اللجان أنه في هذا الوقت الذي تصاعدت فيه الصراعات والمؤمرات على أمة الاسلام من الواجب تصويب البوصلة نحو القدس وعدو الأمة المركزي (العدو الصهيوني) .
 
وحيا أبو مجاهد الجموع المباركة التي تخرج اليوم بالملايين لتعبر عن عشقها لفلسطين ودعمها للمجاهدين والمرابطين في باحات المسجد الأقصى المبارك. 
وختم أبو مجاهد حديثه بتوجيه الشكر والثناء للجمهورية الإسلامية في إيران على دعمها اللامحدود للشعب الفلسطيني المظلوم ومقاومته الباسلة داعياً الأمة للحذو حذوها فيما تقدم لنصرة قضيتنا العادلة .
................
قـــاوم – خاص- باركت لجان المقاومة في فلسطين عملية الخليل البطولية والتي أسفرت عن مقتل صهيوني وإصابة آخرين حسب إعترافات العدو المجرم , ونعتبرها تأكيداً على إستمرار شعبنا في  التمسك بخيار المقاومة والجهاد في مواجهة العدو الصهيوني.
وقالت لجان المقاومة تأتي عملية إطلاق النار في الخليل المحتلة تأتي رداً على جرائم العدو الصهيوني الأخيرة بإعدام الفتاة سارة طرايرة من بلدة بني نعيم قرب الحرم الإبراهيمي بالخليل المحتلة , وإستشهاد الحاج تيسير محمد حبش من قرية عصيرة الشمالية قضاء نابلس إختناقا بالغاز وهو في طريقة للصلاة في المسجد الأقصى المبارك على حاجز قلنديا شمال القدس المحتلة  .
وأضافت لجان المقاومة بأن عملية اليوم بالخليل وما سبقها من عمليات خلال الأيام القليلة كعملية الطعن البطولية في مستوطنة كريات أربع بالخليل وعملية الطعن في مدينة ام خالد المحتلة هي الطريق الأنجع والوسيلة الأجدى والخيار المجمع عليه فلسطينياً من أجل مقارعة الإحتلال وقتاله حتى تحرير الوطن المحتلة وطرد المحتل إلى خارجه .
وأوضحت لجان المقاومة بأن كافة الإجراءات القمعية والعدوانية الصهيونية لن توقف مقاومة شعبنا ولن تبطئ من سيره قدماً نحو الحرية ولن توقف طوابير الشهداء العازمين على الجهاد مهما عظمت التضحيات ورغماً عن قلة الإمكانيات فأنهم ماضون في جهادهم المبارك .
ودعت لجان المقاومة إلى مزيداً من عمليات المقاومة ضد جنود الإحتلال الصهيوني ومستوطنيه فالعدو ومستوطنيه وتصعيد إنتفاضة القدس في كافة ميادين المواجهة مع العدو .

.............
إسطنبول - المركز الفلسطيني للإعلام
أُعلن في إسطنبول التركية، أمس الخميس، عن تشكيل تجمع الإعلاميين والصحفيين الفلسطينيين في تركيا.

وجاء الإعلان عن الجسم الصحفي الفلسطيني، خلال مأدبة إفطار رمضانية بحضور أكثر من 50 إعلاميا وإعلامية يعملون في وسائل إعلام عربية وتركية وأجنبية مختلفة من القنوات الفضائية والإذاعات والصحف والمواقع الإلكترونية.

كما شارك في الإعلان عن الجسم الصحفي الإعلامي التركي توران كشلاكجي مدير قناة
TRT عربية سابقا، والدكتور فايد أبو شمالة المدرب في قناة BBC.

ورحب رئيس اللجنة التحضيرية للتجمع الإعلامي طه عودة بالحضور، مقدما التعازي لعائلات الضحايا الذين قضوا في تفجيرات مطار أتاتورك في إسطنبول.

وقال عودة في كلمته: "نعلن اليوم عن إطلاق تجمع الإعلاميين والصحفيين الفلسطينيين في تركيا بصفته كيانا نقابيا مهنيا مستقلا بعيدا عن المواقف السياسية ومتاهة الاختلافات، ونؤكد أننا سنعمل سويا تحت سقف هذا التجمع كبيت مهني جامع لكل الإعلاميين والصحافيين الفلسطينيين من دون وصاية من أحد، وانطلاقا من مصلحة العاملين في هذه المهنة النبيلة الشريفة".

وأكد عودة حرص التجمع على التعاطي بإيجابية مع جميع المبادرات البنّاءة، بهدف تشكيل كيان مهني على أسس واضحة لإعادة الاعتبار للصحفي الفلسطيني في تركيا، كما شدد على أن الوحدة على أسس مهنية تعدّ أقصر الطرق وأنجعها لخلق واقع أفضل للصحافيين الفلسطينيين في تركيا.

وتمنى رئيس التجمع أن يشكل تجمعهم إضافة نوعية للجسم الصحفي الفلسطيني و"نعدّ أن التجمع قوي بتنوعه وديمقراطيته ودورية انتخاباته ومدى تعبيره عن الصحفيين وهمومهم".

وفي ختام كلمته شكر الإعلامي عودة الزملاء والزميلات على تلبيتهم الدعوة والمشاركة في التجمع والسعي معا لإنجاحه، وأن يكون مظلة جامعة للإعلاميين الفلسطينيين في تركيا ويدافع عن حقوقهم.

من جهته أكد الإعلامي التركي توران كشلاكجي على دعمه للتجمع، وعبر عن استعداده لتقديم كل الدعم لتجمع الإعلاميين الفلسطينيين، مقدما التبريكات لهذا التجمع الإعلامي الفلسطيني، كما دعا إلى التكاتف لإنجاح هذه التجربة الإعلامية الرائدة.

الدكتور فايد أبو شمالة رحب وبارك بانطلاقة تجمع الإعلاميين، وأكد أن العديد من المحاولات باءت بالفشل في تجميع الإعلاميين الفلسطينيين، متمنين لهذا التجمع النجاح، وعبر عن استعداده لتقديم الدعم الاستشاري في سبيل نجاح تجمع الإعلاميين والصحفيين الفلسطينيين في تركيا.


..............

1 comments