الخميس، 31 ديسمبر، 2015

انتفاضة91:اقتحام الاقصى وعدوان صهيوني وفيديو لشاليط 30/12/2015

الخميس، 31 ديسمبر، 2015


انتفاضة91:اقتحام الاقصى وعدوان صهيوني وفيديو لشاليط 30/12/2015


فلسطين الأربعاء 19/3/1437 – 30/12/2015
الموجز
الأقصى
المقاومة
جرائم الاحتلال
اعمال امن عباس
اخبار متنوعه
.................
التفاصيل
الأقصى

الإعلام الحربي _ القدس المحتلة
جددت مجموعة من المستوطنين صباح اليوم الأربعاء، اقتحامها لساحات المسجد الأقصى المبارك، بحراسة من جيش الاحتلال.
وحاول المصلون وطلبة مجالس العلم التصدي لهذه الاقتحامات بهتافات التكبير الاحتجاجية، في الوقت الذي وفّرت عناصر من الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال الحراسة والحماية لمجموعات المستوطنين خلال اقتحامها للأقصى والتجول فيه.
وقال أحد العاملين في الأقصى إن مجموعة من شرطة الاحتلال الخاصة اقتحمت المُصلى القبلي" ونفذت فيه جولة إرشادية.
ويتواجد في الأقصى عشرات المصلين والطلبة، في ما انتشر حراسه وسدنته في جميع أرجائه.
..................
المقاومة
الإعلام الحربي _ القدس المحتلة
أعلنت مصادر صهيونية صباح اليوم الأربعاء، عن مقتل مستوطن متأثراً بجراحه أصيب بها بعملية طعن بالخليل بالضفة المحتلة قبل نحو شهر.
وبمقتل المستوطن، يبلغ عدد قتلى الصهاينة الذين قتلوا منذ بداية انتفاضة القدس التي بدأت في أول أكتوبر الماضي 25 مستوطناً.
.............................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت سلطات الاحتلال الصهيوني مساء الأربعاء (30-12) طفلين في القدس المحتلة بزعم العثور بحوزتهما على سكاكين.
وذكر موقع " والا" العبري أن فتيين بأعمار 12و13 عاما اعتقلا وسط القدس المحتلة بعد أن أثارا شبهات عناصر الشرطة الصهيونية.
وحسب الموقع؛ فقد تم العثور مع الفتيين على سكينين، وجرى نقلهما للتحقيق بتهمة نيتهما القيام بعملية طعن.
..................

غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
بعد قرار القائد العام لكتائب الشهيد عز الدين القسام، محمد الضيف، بكشف تفاصيل جديدة عن قضية احتجاز الجندي الصهيوني جلعاد شاليط في قطاع غزة، أظهرت تسجيلات نشرتها الكتائب مشاهد جديدة للجندي برفقة أحد محتجزيه، وهو الشهيد القسامي عبد الرحمن المباشر.

والشهيد المباشر هو واحد من خمسة قادة ميدانيين أعلنت كتائب القسام أنهم شاركوا بشكل فاعل في احتجاز الجندي شاليط في قطاع غزة، وقد ارتقى شهيداً يوم الاثنين الماضي (28-12)، إثر انهيار نفق للمقاومة في خانيونس جنوب قطاع غزة.

ووعدت كتائب القسام بنشر مقاطع جديدة خلال الساعات المقبلة تتعلق بملف احتجاز شاليط أيضا.

................
القسام - خاص :
قرر القائد العام لكتائب الشهيد عز الدين القسام محمد الضيف "أبو خالد"، السماح بنشر تفاصيل جديدة عن دور ثلة من شهداء القسام في العملية احتجاز شاليط خلال الساعات القادمة.
ونشرت كتائب القسام عبر موقعها الإلكتروني صورة تعرض لأول مرة يظهر فيها الشهيد عبد الرحمن المباشر مع الجندي جلعاد شاليط.
وكشفت الكتائب في تصريحٍ مقتضبٍ لها مساء الثلاثاء، أن الشهداء القادة الميدانيين: سامي الحمايدة وعبدالله علي لبد وخالد أبو بكرة ومحمد رشيد داود وعبد الرحمن المباشر، ممن شاركوا بشكلٍ مباشرٍ في احتجاز شاليط طوال فترة أسره.
وقالت الكتائب أن القائد العام لها، قرر السماح بالنشر في الساعات القادمة لتفاصيل جديدةٍ عن دور ثلة من شهداء القسام في العملية الأضخم والأكثر تعقيداً في تاريخ الصراع مع العدو "عملية احتجاز الجندي شاليط" التي دارت فصولها على مدار أكثر من 5 سنوات .
وأطلقت الكتائب وسم #احتجاز_شاليط لمتابعة ما سمح بنشره بقرار من القائد العام محمد الضيف.
وأسرت كتائب القسام في يونيو عام 2006 الجندي الصهيوني جلعاد شاليط واحتجزته على مدار أكثر من 5 أعوام، وأفرجت عنه بموجب صفقة "وفاء الأحرار" لتبادل الأسرى بالإفراج عن 1050 أسيرًا من سجون الاحتلال في أكتوبر وديسمبر عام 2011
......................
القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام
أبرزت دراسة إحصائية شاملة أعدها مركز القدس لدراسات الشأن "الإسرائيلي" والفلسطيني لكافة العمليات والمحاولات بعد مرور 3 أشهر على انتفاضة القدس بلغ 211 عملية ومحاولة.

وقال المركز في إحصائيته "إن هذا الزخم من العمل بواقع عمليتين ونصف (ومحاولة) يوميا يعد الأكبر منذ انطلاق المقاومة الفلسطينية من الناحية الشعبية".

وأشارت إلى أن مجمل العمليات النوعية بلغ 34 عملية، بينما تم وقوع نحو 60 % من العمليات دون خسائر في الجانب الصهيوني

وعن نمط العمليات قال المركز "إن العمليات، تركز (عمليات طعن، دهس، إطلاق نار)، حيث تساوت العمليات بين إطلاق النار وعمليات الطعن تقريبا.

وأوقعت العمليات التي نفذت نحو 25 قتيلا صهيونياً ونحو 345 مصابا، بحسب اعترافات الاحتلال.

وتوزعت العمليات على مساحة الضفة الغربية والقدس، إذ شكلت مدينة الخليل الحالة التفاعلية الأكبر من بين المدن، ثم تلاها مدينة القدس، وبرز من بين المناطق مخيم قلنديا وشعفاط، بالإضافة إلى بلدات قباطية وقطنه، وسلواد من بين المناطق التي شاركت بعمليات واضحة.

وحول مشاركة الفصائل الفلسطينية" أوضحت الدراسة، أن حجم مشاركة كادر الفصائل الفلسطينية، كان معتبرا، إذ كانت العمليات الكبيرة في 70 % منها نفذها كادر محسوب على الفصائل الفلسطينية، لكن حافظ المستقلون على تنفيذ ما نسبته 60 % من العمليات التي اتضحت معالمها.

وعن العمليات التي نفذت من الكادر التنظيمي "أوضحت الدراسة أن معظمها تمت بقرارات فردية، أو دون اتصال هرمي تنظيمي، سوى عملية ايتمار وبئر السبع والتي يحوم حولها شبهات الاتصال مع جهات تنظيمية".

وعن أثر العمليات على المجتمع الصهيوني، "قالت استطلاعات صهيونية إن التأثير بلغ 80 % من المجتمع "الإسرائيلي" بصورة من الصور أهمها 52 % من المجتمع لديهم أحد أهم أنواع الخوف جراء العمليات الفردية".

.........................
جرائم الاحتلال
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
بعث مركز "عدالة" برسالة عاجلة للمستشار القضائيّ للحكومة الصهيونية، وللمدّعي العسكري العام يطالب فيها بفتح تحقيقٍ فوريّ بملابسات اعتقال الطفل يوسف الترابين الذي تسلل مع صديقه من قطاع غزّة، يوم 24/09/2015، من أجل البحث عن عملٍ في منطقة بئر السبع.

وجاء في الرسالة التي بعث بها المحامي نديم شحادة من مركز "عدالة"، استنادًا إلى المعلومات التي جمعها مركز "الميزان لحقوق الإنسان" في غزّة، أن جنود الاحتلال نكّلوا وعذّبوا الطفل خلال اعتقاله.

وجاء في الرسالة: "بعد أن حاصروه وأمروه بالتعرّي، نزع أحد الجنود اللجام عن أحد الكلاب وأطلقه، فهاجم الكلب الطفل وعضّه من ذراعه اليمُنى، بينما وقف الجنود يضحكون على مقربة منه، ثم عضّه مرةً أخرى من كفّة يده اليسرى".

وتُضيف الرسالة كذلك أنّ الجنود اقتادوا الطفل إلى قاعدةٍ عسكريّة، وأجبروه على أن يوقّع مستندًا باللغة العبريّة دون أن يفهم مضمونه.

كذلك، ذكر الطفل في شهادته أن الجنود لم يوفّروا له أي طعامٍ أو شراب خلال ساعات الاعتقال الطويلة، واعتدوا عليه بالركل. وعلى إثر ذلك، نُقل الترابين لتلقّي العلاج الطبّي في مستشفى "برزيلاي"، من ثم أعيد إلى قطاع غزّة ليتابع علاجه هناك بعد إطلاق سراحه.

وأرفق  مركز "عدالة" مستندات طبيّة تفصّل العلاج الذي احتاجه الطفل وتؤكّد الآثار الجسديّة والنفسيّة الخطيرة للتعذيب عليه.

وأكّد المحامي شحادة من جهته على أن "هذه الأفعال تشكّل مسًّا خطيرًا بالقانون الدولي الإنسانيّ، كما تشكّل انتهاكًا للقانون الإسرائيلي أيضًا. التفاصيل التي يرويها ترابين تدل على وجود شبهات خطيرة وجديّة لاستخدام وسائل محظورة تصل لحدّ التعذيب والمعاملة غير الإنسانيّة والمهينة".
.................
الضفة الغربية - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال الليلة الماضية وصباح اليوم (28) مواطناً بينهم فتاتان وأطفال، من عدة أنحاء متفرقة في الضفة.

وبين نادي الأسير الفلسطيني في بيان له اليوم الأربعاء، أن الاحتلال اعتقل تسعة مواطنين من محافظة الخليل وهم: علاء مازن دبابسة (24) عاماً، رائف أحمد قباجة (24) عاماً، حسني عمر حسين مرقطن (16) عاماً وجميعهم من بلدة ترقوميا، إضافة إلى يونس محمد أبو رميلة (19) عاماً، بلال إدريس عاشور (19) عاماً، حمزة محمد قواسمي (19) عاماً، إبراهيم رجائي شعرواي (21) عاماً، والطفل أسامة أبو قويدر (15) عاماً، وآخر على حاجز "الكونتينر" وهو الشاب حمدان محمد حمدان عويضات (23) عاماً.

كذلك اعتقل ستة مواطنين من محافظة القدس وهم: منصور سليم (18) عاماً، وشقيقه محمود سليم (16) عاماً، محمد أبو فرحة (17) عاماً، إبراهيم الرجبي (13) عاماً، أحمد غتيت (12) عاماً، وإسحاق غتيت (23) عاماً.

وفي محافظة طولكرم اعتقل الاحتلال أربعة مواطنين بينهم شقيقتان توأمان، وهم: محمد يوسف حسين سليمان، والشقيقتان ديانا، ونادية عبد الله خويلد، وحمزة أحمد عبد الكريم حامد.

ومن محافظة بلدة خربثا المصباح قضاء رام الله والبيرة اعتقلوا أربعة فتية وهم: قصي أحمد سعد الله حرفوش، محمد سعد الله حرفوش، محمد هيثم ربحي كايد، محمد حسين إبراهيم الهبل، وأعمارهم (17) عاماً.

فيما اعتقل ثلاثة شبان من بيت دقو بينهم مصاب وهم: محمد شفيق مرار (19) عاماً، علي عيسى حسن (21) عاماً، علاوة على المصاب داود ريان (34) عاماً.

إلى هذا اعتقل مواطنين من محافظة جنين وهما: هاشم نافع شلبي (38) عاماً من بلدة جلبون، وفادي تحسين أحمد زعرور (30) عاماً.
..............
نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام
شيع آلاف المواطنين في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة اليوم الأربعاء (30-12) جثمان الشهيد بسيم عبد الرحمن صلاح، بعد شهر من استشهاده في مدينة القدس المحتلة.

وكانت عائلة الشهيد صلاح قد تسلمت جثمانه مساء أمس الثلاثاء من معسكر حوارة، إلا أنها رفضت تشييع جثمانه ليلا وفق شروط الاحتلال، وذلك بسبب تجمّد جثمانه بشكل منحنٍ.

وانطلق المشيعون بجثمان الشهيد من أمام مستشفى رفيديا باتجاه ميدان الشهداء وسط هتافات تنادي باستمرار عمليات المقاومة بمختلف أشكالها.

وأدى المشيعون الصلاة على الشهيد في ميدان الشهداء وسط المدينة، قبل أن يتوجهوا به إلى بيته في الجبل الشمالي بالمدينة، حيث ألقت قريباته نظرة الوداع عليه، ثم توجهوا به إلى المقبرة الشرقية لمواراته الثرى.

يذكر أن الشهيد صلاح (38 عاما) استشهد بعد إطلاق جنود الاحتلال النار عليه بدعوى تنفيذ عملية طعن بمدينة القدس المحتلة أواخر الشهر الماضي.

.................
جنين - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، مساء اليوم الأربعاء (30-12)، شابين على حاجز برطعة العسكري جنوب جنين، شمال الضفة الغربية المحتلة.

وذكر ذوو المعتقلين محمود نبيل قبها (30 عاما)، وعصام راتب قبها (26 عاما)، أن قوات الاحتلال اعتقلت نجليهم أثناء عبورهما الحاجز المذكور متجهين إلى منزليهما في بلدة برطعة.
..............
نابلس – المركز الفلسطيني للإعلام
جددت سلطات الاحتلال الصهيوني، اليوم الأربعاء، قرارها بتمديد حظر نشر أي تطورات متعلقة بجريمة حرق عائلة دوابشة في قرية دوما، جنوب مدينة نابلس.

وبحسب بيان للشرطة الصهيونية؛ فإنه يمنع على وسائل الإعلام نشر أي تفاصيل أو تطورات متعلقة التحقيقات المتعلقة بالحادث حتى 16 يناير المقبل.

وأوضحت الشرطة أن حظر النشر يشمل كذلك منع نشر أي معلومات تتعلق بهوية المشتبه بهم بتنفيذ الجريمة، أو أي معلومات ممكن أن تقود إليهم.

وصدر قرار مماثل من سلطات الاحتلال فور حدوث الجريمة في 31 تموز (يوليو) الماضي، ولمدة شهر، قبل أن يتم تجديده في 31 تموز/يوليو، لشهر آخر.

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت قرية دوما، جنوبي نابلس، قبل نحو عشرة أيام، وحاصرت المنطقة التي يقع فيها منزل عائلة دوابشة، قبل أن يقوم أحد المستوطنين بتمثيل جريمة حرق منزل العائلة، في وقت تدعي فيه سلطات الاحتلال عدم وجود أدلة كافية تدين المتهمين بجريمة الحرق وتبرر تقديمهم للمحاكمة.

يشار إلى أن مجموعة من المستوطنين من عناصر جماعات "تدفيع الثمن" الصهيونية، أقدمت على إحراق منزل عائلة دوابشة في قرية دوما، قرب مدينة نابلس، بتاريخ 31 تموز (يوليو) 2015، ما أدى لاستشهاد الطفل الرضيع علي دوابشة على الفور، ولحق به والداه، سعد ورهام، متأثرين بجراحهما.
................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
قال نادي الأسير الفلسطيني، إن الأسير الجريح داود محمود ريان (36 عاما) من بلدة بيت دقو بالقدس، قد أخضع لعملية جراحية في مستشفى "هداسا عين كارم".

وأوضح النادي في بيان مقتضب وصل 
"المركز الفلسطيني للإعلام" مساء الأربعاء (30-12) أنه تم استئصال جزء من أمعائه.

وكان الأسير ريان قد أصيب برصاص جيش الاحتلال أثناء اعتقاله الليلة الماضية.
..............
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
قال المحامي أشرف أبو سنينة أن الصحفي محمد القيق، والمعتقل في سجون الاحتلال الصهيوني، والذي يخوض إضرابا مفتوحاً عن الطعام لليوم السادس والثلاثين على التوالي، بدأت حالته الصحية بالتدهور بعد أن دخل مرحلة "التقيؤ".

وأوضحت عائلة الصحفي القيق، في تصريح لها عبر موقع التواصل الاجتماعي المخصص لإبراز قضية الصحفي القيق، أن المحامي أشرف أبو اسنينة قام بزيارة للأسير الصحفي محمد القيق ظهر اليوم الأربعاء في مستشفى سجن الرملة؛ وأبلغ العائلة أن محمد بدأ مرحلة التقيؤ، ولم يفقد وعيه بعد، وأن حالته الصحية في تراجع مع احتمالية نقله لمستشفى العفولة الصهيوني.

من جانب آخر، نقل المحامي عن الزميل الصحفي القيق تأكيده على الاستمرار في إضرابه عن الطعام حتى الحرية مهما كلفه ذلك من ثمن.

واعتقلت قوات الاحتلال الزميل القيق من منزله في مدينة رام الله قبل أكثر من شهر، وأخضعته للتحقيق الشديد حول طبيعة عملة الصحفي، وتم توجيه تهمة له بالتحريض، وبعد انتهاء التحقيق الذي استمر قرابة 20 يوماً تم إحالته إلى الاعتقال الإداري لعدم وجود أي اثبات لإدانته، وهو ما دفعه للاستمرار بإضرابه عن الطعام.

.................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
قدمت النيابة الصهيونية اليوم الأربعاء (30-12) لائحتي اتهام بحق اثنين من صيادي قطاع غزة؛ وذلك بتهمة مهاجمة جنود البحرية الصهيونية بعرض البحر وإصابة عدد منهم بجراح.
وفي التفاصيل ذكر موقع "معاريف" العبري أن الصيادين وهما من سكان غزة كانا يركبان قارباً مؤخراً، وتجاوزا المسافة المسموحة للصيد، وعندما حاولت زوارق البحرية الصهيونية اعتراض طريقهم أقدما على إلقاء حجر باتجاه أحد الزوارق وصدمه بقوة، الأمر الذي تسبب بإصابة عدد من الجنود بجراح طفيفة وتضرر الزورق.
وقال الموقع إن جنود السفينة كانوا يحاولون السيطرة على القارب قبل اصطدامه بالزورق بشكل مباشر ومتعمد.
.....................
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
سلمت قوات الاحتلال اليوم الأربعاء (30-12) قرارا بالهدم لعائلة الأسير محمد عبد الباسط الحروب من بلدة دير سامت جنوب غرب الخليل.

وأفادت عائلة الأسير الحروب لمراسل 
"المركز الفلسطيني للإعلام" في الخليل بأن قوات الاحتلال دهمت منزل العائلة في البلدة، وسلمتها قرارا بهدم المنزل دون تحديد موعد لذلك.

جدير ذكره أن الأسير محمد الحروب منفذ عملية إطلاق نار ودهس على مفترق غوش عتصيون شمال الخليل أدت لمقتل مستوطنين وإصابة تسعة آخرين قبل نحو شهر واستشهاد المواطن شادي عرفة على يد قوات الاحتلال عن طريق الخطأ.

كما نشر بعد العملية فيديو لعائلة الحروب تظهر فيها مداهمة قوات الاحتلال لمنزله، وكانت أم الأسير الحروب تظهر وهي تقف في وجه جنود وضباط الاحتلال وتقول لهم "انا أم البطل، وأم البطل ما حد بيقدر يمد يده عليها".

.................
القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام
كشفت صحيفة معاريف العبرية، اليوم الأربعاء (30-12)، بأن محكمة عسكرية تابعة للسلطة، قضت بسجن شرطي فلسطيني لـ (10) سنوات، بعدما أطلق النار على قوة عسكرية صهيونية، قرب سلواد في رام الله.
 
وفي تفاصيل الحادثة، ذكرت "معاريف"، بأن الشرطي  محمد ماهر حامد، أطلق النار على قوة تابعة للجيش "الإسرائيلي" قبل شهر ونصف، فاعتقلته أجهزة السلطة، بالتنسيق مع الجهات الأمنية "الإسرائيلية".

وبحسب ما نقلت الصحيفة، عن ضابط رفيع المستوي بأجهزة السلطة، "تمت محاكمة الشرطي من قبل محكمة عسكرية تابعة للسلطة، وحكم عليه بالسجن لمدة 10 سنوات".

وكان مقاوم فلسطيني قد أطلق النار على مركبات عسكرية "إسرائيلية" في منطقة الشارع الالتفافي قرب مستوطنة "عوفرا" اليهودية المقامة على أراضي الفلسطينيين في بلدتي سلواد وعين يبرود، شرق رام الله، يوم الجمعة 16 تشرين أول (أكتوبر) الجاري، دون الحديث عن وقوع إصابات.

..................
بيت لحم - المركز الفلسطيني للإعلام
أفرجت قوات الاحتلال في ساعة متأخرة من مساء أمس الثلاثاء (30-12) عن الأسير خالد العروج من بلدة تقوع شرق بيت لحم جنوب الضفة المحتلة، بعد انتهاء حكمه البالغ 14 عامًا.

وأفاد مراسلنا، أن الاحتلال تعمد تأخير الإفراج عن الأسير العروج حتى ساعات المساء، من سجن النقب الصحراوي عبر حاجز الظاهرية "ميار"، وجرى استقباله في مدينة بيت لحم عند حاجز النشاش في حشد كبير من المواطنين، وجابوا به شوارع المحافظة، قبل أن يصل إلى منزله في بلدة تقوع.

وكان للأسير العروج الذي اعتقل في عام 2001 بتهمة مقاومة الاحتلال، طفل يبلغ من العمر عدة أشهر عند اعتقاله، ليستقبله اليوم فتى يافعًا وعمره 14 عامًا.

ونقل العروج رسالة الأسرى في سجون الاحتلال، التي تتمثل بضرورة العمل على الإفراج عنهم وعدم نسيانهم، وخاصة المرضى منهم وكبار السن.
.................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
رصد تقرير حقوقي، نحو ستمائة انتهاك ارتكبتها سلطات الاحتلال الصهيوني بحق الحريات الإعلامية في الأراضي الفلسطينية خلال عام 2015.

وقال "اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية في فلسطين" في تقريره السنوي، إن الاحتلال ارتكب 574 انتهاكاً بحق الصحفيين منذ مطلع العام؛ حيث قتلت قواته صحفييْن وأصابت 190 آخرين، مبيناً أن الاحتلال "استخدم القوة المباشرة والمفرطة لقمع حرية العمل الإعلامي في الأراضي الفلسطينية".

وأشار إلى أن الانتهاكات الصهيونية شملت اعتقال ما يزيد عن 85 صحفياً، بينهم أجنبي، بالإضافة إلى 144 حالة اعتداء تعرّضت لها الطواقم الإعلامية؛ سواء بالضرب أو محاولة الدهس أو القنابل الصوتية.

وأشار الاتحاد إلى أن سلطات الاحتلال أرادت من خلال تنامي الانتهاكات بحق الحريات الإعلامية في الأراضي الفلسطينية إقصاء وإبعاد الصحفيين عن الميدان ومنع عمليات التغطية، وخاصة أحداث "انتفاضة القدس".

وبيّن تقرير الاتحاد أن شهر تشرين أول/ أكتوبر 2015 "كان الأعنف على الصحفيين"، مشيراً إلى استهدافهم بالرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز، إلى جانب استخدامهم كدروع بشرية وإغلاق بعض المؤسسات الإعلامية.

بدوره، رأى مدير شبكة  "أصداء الإعلامية" في الضفة الغربية، أمين أبو وردة، أن انتهاكات قوات الاحتلال بحق  الصحفيين الفلسطينيين "سياسة إسرائيلية متبعة منذ فترة طويلة".

وأوضح أبو وردة في حديث خاص لـ"قدس برس"، اليوم الأربعاء (30-12)، أن سلطات الاحتلال تواصل احتجاز ما يقارب العشرين صحفياً فلسطينياً بهدف "إخراس الصوت الإعلامي"، نافياً أن يكون لديهم أي "تهم أمنية محددة".

وذكر أبو وردة، أن سلطات الاحتلال صعّدت من استهدافها للإعلام الفلسطيني، موضحاً أن هذا التصعيد "ليس موسمياً، وكان هناك انتهاكات واعتقالات على مدار سنوات الاحتلال".

ونوه أبو وردة، وهو أسير محرر أفرج عنه مؤخراً من سجون الاحتلال، إلى أن السلطات الصهيونية تتعامل مع الصحفي الفلسطيني كـ"فلسطيني في الدرجة الأولى، دون أي اعتبار لكونه صحفياً".

....................
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
بعد ساعات على نشر الإعلام العبري لخبر حول قيام جنود الاحتلال بإطلاق الرصاص باتجاه شاب فلسطيني جنوب مدينة الخليل بادعاء محاولته تنفيذ عملية طعن، تراجعت المواقع العبرية عن الخبر لاعتبار أن مصدره بلاغا كاذبا دفع بقوات الأمن وسيارات إسعاف الاحتلال تتوجه إلى المكان دون وجود حدث على الأرض.

وكانت عدد من المواقع الإخبارية العبرية من بينها صحيفة معاريف وموقع 0404 نشرت خبرا مفاده أن جنودا صهاينة أطلقوا النار على شاب فلسطيني قرب سدة الفحص، جنوب مدينة الخليل، بحجة محاولة طعن جندي صهيوني.
وفي محاولة للبحث حول طبيعة الخبر، تواصل مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام"، مع عدد من المصادر الإعلامية التي نفت جميعا وقوع مثل هذا الحادث في منطقة سدة الفحص، وهو ما أكد أن ما أورده الاحتلال سوى انسياق وراء بلاغ كاذب.

ويشير مراسلنا، إلى أن قوات الاحتلال تعيش حالة من الخوف والهوس نتيجة استمرار عمليات المقاومة، وهو ما يجعلها تتعاطى البلاغات التي تصل لها على أنها أحداث واقعية على الأرض.
...................
اعمال امن عباس
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
أعلن المعتقل السياسي جمال عثمان كرامة (43 عاما)، اليوم الأربعاء (30-12)، الإضراب المفتوح عن الطعام في سجون السلطة في محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية.

وأفادت زوجة المعتقل كرامة (أم جميل) لمراسل "المركز الفلسطيني للاعلام" أن زوجها أعلن إضرابه المفتوح عن الطعام احتجاجا على تمديد اعتقاله لدى جهاز المخابرات رغم صدور قرارين بالإفراج عنه.

وأضافت أم جميل أن ما يسمى جهاز الأمن الوقائي في مدينة الخليل اعتقل زوجها يوم الاثنين الماضي الموافق 21-12-2015، وقدمت له خلال عرضه على المحكمة تهم إثارة النعرات الطائفية وغيرها من التهم السياسية، وتم تمديده مرتين حصل خلالهما على قرارين بالإفراج، ثم قام الجهاز المذكور بتسليمه إلى جهاز المخابرات ضمن إطار تبادل الأدوار بينهما.

وناشدت زوجة الأسير كرامة كافة المؤسسات الدولية والحقوقية التدخل العاجل للإفراج عن زوجها الذي يشكل هذا الإضراب خطراً حقيقيا على حياته كونه يعاني من العديد الأمراض.

والمعتقل جميل كرامة أسير محرر أمضى في سجون الاحتلال ما يقارب سنتين ونصف السنة، كما أن الاحتلال هدم بيته وبيت شقيقه في العام 2007 وهو متزوج وأب لستة من الأولاد والبنات..
....................
اخبار متنوعه
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب عدة مواطنين بإصابات مختلفة، بينهم واحدة حرجة، اليوم الأربعاء، جراء انفجار غامض وقع وسط مدينة غزة.

وأكّدت مصادر طبية، لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" أنّ إصابة حرجة وصلت إلى مستشفى الشفاء وسط مدينة غزة، إثر انفجار غامض لم تعرف ماهيته بعد.

ونفى أشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة، ما تناقلته بعض وسائل الإعلام، أن الانفجار وقع في مرافق أو مخازن الوزارة، مؤكّداً أنه وقع في محيط المدارس القريبة من ملعب فلسطين.
...............
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
تمكن رجال الدفاع المدني وسط القطاع من انتشال العامل رامز أبو قادوس (33 عاما) بعد أن انهارت عليه التربة خلال عمله مع إحدى شركة الحفريات قرب جسر وادي غزة الساحلي .

وقالت مصادر أمنية فلسطينية 
لمراسلنا إن العامل حاول فتح "شبر" لأحد مجمعات المياه قرب برك الصرف الصحي المحاذية للطريق الساحلي، فانهارت عليه التربة، ودفنت معظم جسده سوى رأسه.

وهرعت طواقم الدفاع المدني للمكان، وتمكنت بعد ساعة ونصف من انتشاله ونقله إلى مستشفى شهداء الأقصى بدير البلح، حيث وصفت المصادر الطبية حالته بالمستقرة بعد إصابته برضوض في مختلف أنحاء جسده.
..................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
نشرت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة "حماس"، صورة جديدة للجندي الصهيوني جلعاد شاليط أثناء فترة أسره.

وذكر القسام في بيان مقتضب، مساء الأربعاء (30-12)، أنه "استمراراً لما سمح بنشره حول عملية احتجاز شاليط، تقرر عرض ‫‏صورة تنشر لأول مرة يظهر فيها الشهيد عبد الرحمن المباشر مع الجندي شاليط"، عبر الموقع الإلكتروني.

وخرج عرض عسكري يحمل الصورة التي نشرها موقع القسام، تمهيدا لحفل التأبين الذي سيقام مساء اليوم.
وكانت القسام أعلنت الليلة، عن أسماء عدد من الشهداء الذي شاركوا في احتجاز الجندي الصهيوني "جلعاد شاليط" طوال فترة أسره.

ووفق القسام؛ فإن الشهداء هم: سامي الحمايدة، وعبد الله علي لبد، وخالد أبو بكرة، ومحمد رشيد داود، وعبد الرحمن المباشر.

واستشهد المباشر فجر أول من أمس الاثنين، إثر انهيار نفق للمقاومة، ونعته كتائب القسام كواحد من قادتها الميدانيين الذين شاركوا بالتخطيط وتنفيذ عدة عمليات ضد الاحتلال.

وأعلنت الكتائب في وقت سابق، أمس الثلاثاء، أنها ستنشر خلال الساعات القادمة بقرار من قائدها العام محمد الضيف تفاصيل جديدة عن عملية احتجاز الجندي الصهيوني جلعاد شاليط.
................
خانيونس - المركز الفلسطيني للإعلام
حذر القيادي في حركة حماس مشير المصري، الاحتلال الصهيوني من اختبار صبر حركة حماس أو كتائب القسام، لافتا إلى أن عامل الوقت في صالح المقاومة الفلسطينية.

وقال المصري خلال حفل تأبين الشهيد عبد الرحمن المباشر، مساء الأربعاء (30-12)، إن خمسة من القادة الميدانيين أعلنت عنهم كتائب القسام ممن حافظوا على شاليط في بقعة أمنية صغيرة في عملية هي الأعقد في تاريخ الصراع مع المحتل الصهيوني.

وبين أن ثمرة جهدهم وجهادهم هي تحرير الأسرى في صفقة وفاء الأحرار التي شكلت علامة فارقة في تاريخ المقاومة الفلسطينية، منوهاً أن هذا الانجاز لم يأت من فراغ، ومَن صنع صفقة وفاء الأحرار الأولى سيصنع الثانية في القريب العاجل.

ولفت المصري إلى أن عشرات الآلاف من رجال القسام يعملون ليل نهار فوق الأرض وتحتها للإعداد للمعركة القادمة، مشيراً أن هذه هي التهدئة التي تفهمها حماس والتي تعني التجهيز والإعداد بكل قوة.

وأشار إلى أن أعتى قوة في المنطقة خضعت لإرادة القسام وأجبرته على الإفراج عن الأسرى في صفقة مشرفة رغم أنف نتنياهو، مؤكداً أن حماس تتحدى الاحتلال بهمة الرجال الذين ذكرهم الله تعالى "من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه" .
...............
الدوحة - المركز الفلسطيني للإعلام
قال عزّت الرّشق عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" إنَّ مَنْ يمنع أهالي الشهداء مِن تشريح جثامين أبنائهم بعد تسلّمها من الاحتلال يشارك في التستّر على جرائم الاحتلال ويخدمه في التنصّل من المسؤولية.

وأكّد الرّشق في تصريحات لـ "قدس برس"، اليوم الأربعاء (30-12) أنَّ "أغلب الشهداء قتلوا بدم بارد أو أجهز عليهم وهم أحياء، وبالتالي فإنّ عدم تشريح الجثامين، يغيّب الحقيقة التي تجرّم القتلة وتُسهم في محاكمتهم".

ودعا الرّشق، السلطة إلى عدم الرّضوخ لشروط الاحتلال في استلام الجثامين، كما دعا المؤسسات الحقوقية إلى توثيق جرائم الاحتلال لمحاكمة القتلة.

يذكر أنَّ عددًا من عوائل شهداء "انتفاضة القدس" ممّن تسلموا جثامين أبنائهم مؤخرًا "تعرّضوا لضغوطات من أطراف فلسطينية رسمية من أجل عدم تشريح الجثامين، ودفنها وفق إجراءات مقيَّدة، كما أفادت بذلك مصادر حقوقية فلسطينية.

وكان نشطاء حقوقيون فلسطينيون قد أعربوا عن امتعاضهم من طريقة التعامل مع جثامين الشهداء التي يسلمها الاحتلال الصهيوني، مطالبين الجهات الرسمية بتحمل مسؤوليتها وتنفيذ قرار النيابة العامة بتشريح هذه الجثامين.

وبعد ضغوط شعبية، وسلسلة إجراءات قانونية، شرعت سلطات الاحتلال مؤخرًا في تسليم متقطع لجثامين الشهداء الذين سقطوا خلال المواجهات المستمرة منذ ثلاثة أشهر بعد فترات احتجاز طويلة، واشترطت على بعض ذوي الشهداء دفنها فور تسلمها.

وكان موقع قناة "الجزيرة نت"، قد نقل في وقت سابق عن بعض أهالي الشهداء، حديثهم عن "أن جثامين الشهداء تسلم مجمدة في درجات برودة عالية، مما يتطلب وقتا طويلا لإذابتها ومن ثم تشريحها، وهو ما يدفع هذه الأسر إلى تفضيل دفنها على الانتظار".
.................
الخليل- المركز الفلسطيني للإعلام
 قال عيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين إن قرار الاعتقال الإداري لمدة  أربعة شهور بحق الأسير الصحفي محمد القيق هو قرار انتقامي تعسفي وبأوامر من جهاز المخابرات  الصهيوني.

 
وأضاف قراقع اليوم خلال الوقفة التضامنية مع الأسير المضرب القيق أمام بلدية دورا بالخليل، بأن المخابرات هددت القيق بزجه في الاعتقال الإداري سنوات طويلة بعد أن فشلت في انتزاع اعترافات منه خلال التحقيق معه في معتقل الجلمة.

ولفت إلى أن القيق مضرب عن الطعام منذ 36 يوم ويقبع في مستشفى الرملة، وأن حالة حصار فرضت على المحامين لمنع زيارته والاطمئنان على صحته، محملا قراقع حكومة  الاحتلال المسؤولية عن صحته ومطالبا الإفراج عنه لأن اعتقاله لا مسوغ قانوني له.

ويشار إلى أن الأسير القيق (33 عاما) اعتقل يوم 21/11/2015 وهو يعمل كصحفي ومحلل وكاتب سياسي في قناة المجد السعودية.
..................

الإعلام الحربي _ خاص
لأنهم الشهداء أبطال عملية النصر والتحرير، ولأنهم الأتقياء الذي رسموا لنا بتضحياتهم طريق العظماء، ولأنهم من تركوا بصمتهم في كل الميادين، ولأنهم من وضعوا لنا البوصلة الصحيحة نحو معركة النصر القادم، ولأنهم من ضحوا بدمائهم بعد عرقهم وجهدهم الطويل في الإعداد والتجهيز، ولأنهم من تقدموا الصفوف، ورفضوا الركود، وهبوا للذود عن أعراض المسلمين، فكانوا المرابطين على الثغور المتقدمة الخط الأول للمواجهة مع المحتل الصهيوني، فرحلوا إلى الله مقبلين، ومرابطين في أكبر المعارك مع المحتل الصهيوني.
نشأته وميلاده
إن سجلات المجد والفخار حافلة بالرجال الصناديد الذين ضحوا بكل ما يملكون في سبيل الله تعالى، وها هو فارس من هؤلاء الفرسان تحط رحاله بدار الخلود إنه الفارس رامي سليمان العطار.
ولد شهيدنا بتاريخ 2/9/1987م في مدينة رفح، حيث تربى منذ الصغر على الجهاد وحب الاستشهاد، كان رامي شاباً خلوقاً ذو سمات طيبة وعلاقات اجتماعية متميزة وكذلك كان عطوفاً رحيماً مع الجميع، وعرف عنه صلته لرحمه وعلاقته الطيبة بأقاربه وجيرانه.
في المسجد
كان لمسجد الشهيد عبد الشافي أبو معمر في حياة الشهيد أهمية تفوق التصور، فهو بيته الأول وليس الثاني، يقضي فيه وقتاً طويلاً يتنقل بين حقول العمل الدعوي والعمل الاجتماعي، ويجلس مع أبناء مسجده بتواضع يستمع إليهم ويسدل لهم النصائح والإرشادات، يشد على أيدي المجتهدين وينبه المخطئين بكلامه الرقيق الطيب الكريم، وبالدعوة إلى الله سبحانه وتعالى.
في ربوع الجهاد الإسلامي
تميز شهيدنا المجاهد رامي العطار – رحمه الله- بالتزامه بالصلوات الخمس في المسجد جماعة، وخاصة صلاة الفجر التي كان ينبه إخوانه عليها، ويدعوهم للحرص عليها، حيث بدأ ينظم إلى حلقات العلم والذكر الذي تقيمها حركة الجهاد الإسلامي في المساجد، والتزم بحلقات القرآن الكريم ودروس العلم، فانخرط في الحركة وأنشطتها، وأصبح من يجذب الأشبال والشباب إلى المسجد بالكلمة الطيبة والموعظة الحسنة، فارتقى بسرعة في السلم التنظيمي للحركة، وأصبح من أبرز الشباب أنشطهم في منطقته، كما وشارك شهيدنا في نشاطات حركة الجهاد الإسلامي على صعيد إقليم رفح حتى بات وجهه مألوف لجميع إخوانه في كافة الأنشطة والفعاليات الحركية.
التحاقه بالسرايا
نال شهيدنا المجاهد رامي شرف اللحاق بسرايا القدس، حيث كان يجتهد بكل الأعمال التي تطلب منه، ويحرص على الالتزام بمواعيد عمله الجهادي، فكان -رحمه الله- مثالاً يحتذى به كالمجاهد الصادق الذي يبحث عن رضا الله أولاً ، شارك شهيدنا في العديد من المهمات الجهادية الخاصة داخل سرايا القدس حتى شرفه الله بالاستشهاد في معركة البنيان المرصوص.
استشهاد الفارس
مع اشتداد العدوان الصهيوني على قطاع غزة، ارتقت روح شهيدنا رامي العطار إلى الله -عز وجل- إثر استهدافه من قبل طائرات الاستطلاع بتاريخ 29-7-2014م، وهو يستقل دراجة نارية على طريق (موراج) الفاصلة بين رفح وخانيونس فارتقى رامي شهيداً مدافعاً عن أقدس البقاع، ومتمثل بأوضح الجهاد، ومبتسم ببشرى الحور.

................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
أظهرت معطيات رسمية، ازدياد أعداد المواطنين الفلسطينيين في العالم، ليبلغ مع نهاية العام الجاري حوالي 12.37 مليون نسمة.

وقدّر "جهاز الإحصاء الفلسطيني" في تقرير صدر عنه اليوم الأربعاء (30-12)، عدد مواطني دولة فلسطين بـ 4.75 مليون نسمة موزّعين على الضفة الغربية (بواقع 2.9 مليون نسمة) وقطاع غزة (بواقع 1.85 مليون نسمة)، بالإضافة إلى حوالي 1.47 مليون فلسطيني يقطنون داخل الأراضي المحتلة عام 1948.

وأشار إلى أن عدد الفلسطينيين المنتشرين في الدول العربية يقدّر بـ 5.46 مليون نسمة، في حين يصل عدد أولئك القاطنين في الدول الأجنبية إلى نحو 685 ألف نسمة.

وبحسب معطيات التقرير؛ فقد بلغت نسبة اللاجئين نحو 42.8 في المائة من مجمل المواطنين الفلسطينيين المقيمين في الضفة والقطاع.

وأشارت المعطيات إلى انخفاض معدل الخصوبة الكلي للفلسطينيين خلال الفترة بين عامي 2011 - 2013، ليبلغ 4.1 مولوداً مقارنة مع 6 مواليد عام 1997، كما بلغت معدلات الوفيات في الضفة وقطاع غزة خلال عام 2015 الجاري 3.6 حالة وفاة لكل ألف نسمة.

وفي سياق متصل، بلغ عدد الفلسطينيين في الأراضي المحتلة عام 1948 حوالي 1.47 مليون نسمة، مقارنة بـ 6.22 مليون نسمة، وهو تعداد السكان اليهود في الداخل الفلسطيني لعام 2014، حيث من المتوقع أن يبلغ عددهم 6.34 مليون نسمة مع نهاية العام الجاري، وفق معطيات "دائرة الإحصاءات الصهيونية".

وبحسب المعطيات، فقد يتساوى عدد المواطنين العرب والسكان اليهود في الأراضي الفلسطينية المحتلة قبل نهاية عام 2017، مشيرة إلى أن أعداد اليهود بحلول عام 2020 ستصل إلى نحو 6.96 مليون نسمة مقابل 37.1 مليون عربي، وفق المركز.

من جانبه عدّ عضو المجلس الوطني الفلسطيني ومدير مركز "يافا" للاجئين الفلسطينيين تيسير نصر الله، أن هذه المعطيات "تطور مهم في الصراع مع الاحتلال الذي يعدّ في جزء كبير من حربه مع الشعب الفلسطيني على أنها حرب ديمغرافية، ولذلك يحاول استجلاب أكبر عدد من المستوطنين إلى فلسطين من مختلف دول العالم حتى لو لم يكونوا يهودًا".

وأضاف نصر الله في تصريح لـ"قدس برس"، إن هذه المعطيات تؤكد أن القدرة الإنجابية عند الفلسطينيين أكبر من اليهود رغم أن الشعب الفلسطيني في مرحلة نضال ضد الاحتلال، كما "تدل على أن هناك هجرة يهودية من فلسطين إلى الخارج، بفعل النضال مقابل عودة فلسطينية إلى الأراضي المحتلة"، وفق قوله.

وأشار نصر الله إلى أن هذه المعطيات تشير إلى "استمرار التفوق السكاني الفلسطيني خلال السنوات القادمة، وتضع حدًّا للأوهام الإسرائيلية بتفوقهم الديمغرافي، وأنه بات أمراً مستحيلاً".

ونوه الناشط الفلسطيني إلى أن الاحتلال منذ "وعد بلفور" وحتى اليوم لا يزال يتبنى سياسة الطرد والتهجير وارتكاب المجازر بحق الشعب الفلسطيني، في مسعى لتهجيره عن أرضه، مستدركاً "هذه المعطيات تؤكد فشل مشروع الطرد والتهجير".

وحذر نصر الله، من أن هذه المعطيات قد تدفع دولة الاحتلال ودول أخرى مؤيدة لها إلى القيام بترتيبات جديدة في المنطقة، للمحافظة على التفوق الديمغرافي "الإسرائيلي"، من خلال تشريد وتهجير مزيد من الفلسطينيين، واستجلاب مزيد من المستوطنين من مختلف دول العالم، لافتاً إلى أن دولا كثيرة سبق حذرت مراراً من "خطر التفوق الديمغرافي الفلسطيني والدولة الثنائية القومية"، كما أن هناك دولا غربية تفتح باب الهجرة أمام الفلسطينيين مع تسهيلات وإغراءات.

وأضاف "قد تدفع هذه المعطيات أيضاً إلى ارتفاع أصوات في دول العالم، تدعو للمضي في عملية تسوية سلمية لتجنب استمرار الصراع، وتدعو إلى الانسحاب من دولة فلسطين للتخلص من الهاجس الأمني المصحوب بالهاجس الديموغرافي الذي يعمل لصالح الفلسطينيين".
..................
بيت لحم - المركز الفلسطيني للإعلام
افتتحت جمعية الأسرى المحررين ظهر اليوم الأربعاء (30-12) مجسمًا للأسرى المحكومين بالسجن المؤبد في محافظة بيت لحم جنوب الضفة المحتلة.

وبدأ الافتتاح الذي شارك فيه عدد من الشخصيات الوطنية والأسرى المحررين وجمع من أهالي أسرى المحافظة وممثلون عن المؤسسات الوطنية، بتكريم الأسرى المحررين الذين قضوا أكثر من 10 أعوام في سجون الاحتلال.

وجرى إزاحة الستار عن المجسم الذي وضع في منطقة السينما وسط مدينة بيت لحم، والذي يحوي صور الأسرى المحكومين بالسجن مدى الحياة وتواريخ اعتقالهم، والذين يقدر عددهم بـ 52 أسيراً.

وقال الأسير المحرر رزق صلاح
 لمراسلنا، إنه "سيأتي اليوم الذي سيتم فيه الإفراج عن أسرانا من سجون الاحتلال، كما تم الإفراج عنا بعد أن كنا محكومين بالسجن مدى الحياة".

الجدير بالذكر أن مجسماً آخر كان قد وضع في نفس المكان يحوي نحو 72 أسيراً محكوماً بالمؤبد، إلا أنه تم الإفراج عن مجموعة من الأسرى في "صفقة شاليط" وتفاهمات ما قبل أوسلو.

................
جنين - المركز الفلسطيني للإعلام
نظمت فعاليات ومؤسسات في جنين شمال الضفة الغربية ظهر اليوم الأربعاء مسيرة واعتصام احتجاجا على استمرار انقطاع التيار الكهربائي في المدينة وسط مطالبات مستمرة بحل شركة كهرباء الشمال.

وأشرف على الفعالية لجنة إدارة أزمة الكهرباء بجنين، والتي تضم  الغرفة التجارية والنقابات والاتحادات والتي قررت التصدي لما تقول إنه  سوء تقديم خدمات شركة "كهرباء الشمال" في المدينة.

وطالب المحتجون التجار والمواطنين بعدم السكوت أمام استمرار خسائرهم نتيجة انقطاع التيار الكهربائي ومطالبة الشركة بالتعويضات.

وأكد رئيس الغرفة التجارية في جنين، علي بركات، على ضرورة إنهاء تعاقد الهيئات المحلية مع شركة كهرباء الشمال وتعويض المواطنين والقطاع الخاص عن كل الخسائر التي لحقت لهم جراء هذا الانقطاع المتكرر للكهرباء.
.................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
منعت الأجهزة الأمنية برام الله الأربعاء (30-12) مسيرة لحركة فتح خرجت إحياءً لفعاليات انطلاقتها الـ 51 من التوجه إلى المدخل الشمالي لمدينة البيرة وسط الضفة الغربية المحتلة المقابل لمستوطنة "بيت ايل".
وأفادت وكالة "صفا" المحلية بأن العشرات من عناصر الأجهزة الأمنية انتشروا في الشارع الرئيس المؤدي لمدنية نابلس ومدخل البيرة الشمالي، ومنعوا مسيرة لحركة فتح من الوصول إلى محيط المستوطنة، خشية الاحتكاك بقوات الاحتلال.
وأشارت إلى أن المسيرة لم تكمل طريقها إلى المدخل الشمالي بقرار من الأجهزة الأمنية وحرس الرئاسة، كما انتشر عدد من العناصر الأمنية باللباس المدني، ومنعوا بعض المصورين من التصوير في المكان، قبل السماح لهم بذلك.
وكانت الأجهزة الأمنية وحرس الرئاسة الذي يتبع لرئيس السلطة محمود عباس مباشرة منع الجمعة الماضية مسيرة للقوى الوطنية برام الله من الوصول إلى محيط المستوطنة المذكورة، بعد قمعهم وضربهم واعتقال عدد منهم.
..................

غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
فازت القائمة المهنية الموحدة برئاسة سهيل الهندي في انتخابات اتحاد موظفي وكالة غوث وتشغيل اللاجئين العرب، والتي عقدت اليوم الأربعاء في قطاع غزة.

 وحصلت القائمة، المعروفة بهويتها الإسلامية، على 24 مقعدًا من أصل 27؛ هي جميع مقاعد اتحاد المعلمين والخدمات،  أما في اتحاد العمال فقد حصلت على أربعة مقاعد من أصل سبعة.

هذا وتجري الانتخابات في وكالة الغوث بشكل دوري كل ثلاث سنوات، ويحق لأكثر من 12 ألف موظف المشاركة فيها.

....................
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
وقّعت جمعية الخدمة العامة ومؤسسة فيفا فلسطين - ماليزيا واتحاد أطباء العرب اتفاقية تعاون مشترك بهدف تلبية احتياجات المجتمع الفلسطيني وتحسين جودة الخدمات الصحية من خلال تزويد مستشفى الخدمة العامة بأدوية ومهمات طبية لصالح الأسر الفقيرة والمهشمة.

وتم توقيع هذه الاتفاقية في مقر اتحاد أطباء العرب، بحضور مدير عام جمعية الخدمة العامة عوني العكلوك، ومدير اتحاد أطباء العرب محمود أبو دراز وممثل مؤسسة  فيفا فلسطين - ماليزيا المهندس هاني ثريا.

بدوره؛ أكد العكلوك علي أهمية التعاون المشترك بين جميع الأطراف، لما فيه مصلحة للمرضي في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشها أبناء شعبنا الفلسطيني، مؤكدا على ضرورة الاستمرار في دعم القطاع الصحي بشكل عام والمستشفيات الأهلية بشكل خاص لتستمر في تقديم خدماتها للجمهور.

وفي ختام التوقيع، شكر العكلوك  الجهود التي تبذلها كل من مؤسسة فيفا فلسطين – ماليزيا، واتحاد الأطباء العرب من أجل التخفيف عن كاهل المؤسسات الصحية في قطاع غزة.
.................
اسطنبول - المركز الفلسطيني للإعلام
شاركت الجمعية التركية للتضامن مع فلسطين ( فيدار ) في فعالية "ليلة فلسطينية من قيصري إلى القدس"، وذلك في مركز بلدية قيصري الواقعة على بعد 612 كم جنوب إسطنبول.

وشهدت الليلة الفلسطينية حضورا لافتا من الشعب التركي وأبناء الجالية الفلسطينية والعربية في تركيا، وبرعاية من برنامج المنح الطلابية الحكومي وبلدية قيصري واتحاد الطلبة الفلسطينيين.

وتهدف الفعالية إلى التعريف بالقضية الفلسطينية ومستجدات انتفاضة القدس، وتخللها عرض مسرحي لاتحاد الطلبة الفلسطينيين قدمته فتاة مقدسية عايشت انتفاضة القدس.

وحضر الليلة الفلسطينية الدكتور شاهين غوفان مفتي عام قيصري، والاستاذ علي دورسون مسؤول برامج المنح الحكومية، كما أقيمت ندوة سياسية حول قضية القدس والانتهاكات الصهيونية بحق الشعب الفلسطيني، قدمها الدكتور أحمد دوغان ود.جان دافجي، والبروفيسور لطفي الله جبجي.

وكانت جمعية فيدار شاركت في معرض الانتفاضة والذي يجسد مشاهد وقصص انتفاضة القدس المشتعلة.
...............
الرياض - المركز الفلسطيني للإعلام
أكد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، اليوم الأربعاء (30-12)، على موقف بلاده الثابت تجاه القضية الفلسطينية والحقوق المشروعة لشعبه في قيام دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

جاء ذلك خلال مباحثات أجراها الملك سلمان في الرياض مع رئيس السلطة محمود عباس، وتناولت مستجدات الأوضاع الحالية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية، إن عباس وضع العاهل السعودي في آخر تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، وبحثا معاً تعزيز علاقات التعاون بين البلدين.

وأشارت إلى أن عباس قلّد العاهل السعودي "القلادة الكبرى" لوسام دولة فلسطين، "تقديراً لجهوده في دعم القضية الفلسطينية، والوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني".

وكان رئيس السلطة محمود عباس والوفد الفلسطيني المرافق، وصل للعاصمة السعودية، ظهر اليوم الأربعاء، في زيارة رسمية التقى خلالها العاهل السعودي وعدداً من الوزراء والمسؤولين السعوديين.

................
موسكو/ غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
ذكرت الخارجية الروسية أن الموقفين الروسي والأمريكي متطابقان مبدئيًّا حول قائمة "التنظيمات الإرهابية"، مؤكدةً أن الجانب الروسي يرفض حتى الحديث عن إدراج حركة المقاومة الإسلامية "حماس" و"حزب الله" اللبناني ضمن القائمة.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي "غينادي غاتيلوف" في تصريحات لوكالة "إنتر فاكس" الليلة الماضية إنه "تتطابق آراؤنا حول التنظيمات الإرهابية الأساسية وهي داعش والقاعدة وجبهة النصرة"، مشددًا على أنه "فيما يخص حزب الله وحماس، فنحن نرفض حتى الحديث عنهما مع الأمريكيين".

يشار إلى أن موسكو تجري اتصالات مع حركة حماس، كما يعقد مسؤولون روس كبار لقاءات مع قيادات الحركة المقيمين في الخارج.

رفض غير كافِ!
عبد الستار قاسم المحلل السياسي، عّلق على الخبر قائلاً: إن "حماس لا تقارن لا بداعش ولا القاعدة وهي تقارن بمدى محاربتها لإسرائيل وأمريكا".

وأضاف في تصريح خاص لـ"المركز الفلسطيني للإعلام" أن "إسرائيل وأمريكا دولتان إرهابيتان تحاربان كل من يقف في وجههما"، موضحًا أنّ هذا التقييم مرفوض بالنسبة لروسيا، "وهي تحتاج إلى أدلة وبراهين على أنّ حماس حركة إرهابية".

وأشار المحلل السياسي، إلى أنّ "إسرائيل" تضلل العالم حول أنّ حماس تستهدف مدنيين صهاينة من أجل تحقيق أهداف سياسية وهو ما لا تفعله "حماس".

ومضى يقول: "حماس حركة تحرر وطني فلسطينية تدافع عن ذات شعبها وهي لا تخوض حروبًا من أجل الحروب وهي تخوضها لأنها تُهاجم من قبل إسرائيل".

وتساءل الأكاديمي الفلسطيني: "هل لدى روسيا أن تصنف "إسرائيل" كدولة إرهابية لما تقترفه من جرائم في فلسطين؟!"، موضحًا أنه "لا يكفي أن تقوم روسيا بهذا الرفض بل عليها أن تكون أكثر جرأة بإدراج "إسرائيل" على قائمة الإرهاب".

واختتم بقوله: "لا يوجد احتلال في العالم إلا الاحتلال الصهيوني في فلسطين والاحتلال بحد ذاته إرهاب".

ودعا قاسم، حماس إلى الاعتماد على ذاتها وعدم الركون إلى دور الدول العربية، مضيفًا: "الدول العربية هي نصيرة لـ"إسرائيل" وليس للمقاومة وفلسطين".
.................

0 comments