الخميس، 22 يناير، 2015

اصابة 16 صهيونيا في عملية طعن 21/1/2015

الخميس، 22 يناير، 2015

اصابة 16 صهيونيا في عملية طعن 21/1/2015

فلسطين الأربعاء 1/4/1436 – 21/1/2015
إصابة 16 صهيونياً بجراح في عملية طعن في "تل أبيب" (صور)

القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام

أصيب 16صهيونياً على الأقل، صباح اليوم الأربعاء (21-1)، بجراح في عملية طعن وقعت في حافلة تابعة لشركة "دان" الصهيونية، بالقرب مما يعرف بـ"جسر معاريف".

وقال الناطق باسم إسعاف الاحتلال (نجمة داود الحمراء)، إن ستة عشر صهيونياً أصيبوا في العملية، بينهم 6 جراحهم بالغة، وأربعة إصابتهم متوسطة، والباقون أصيبوا بجراح طفيفة.

وبحسب مصادر عبرية، تمكن شاب فلسطيني من الصعود إلى الحافلة رقم (40) في الساعة السابعة والنصف من صباح اليوم الأربعاء، وقام بمهاجمة ركاب الحافلة بواسطة سكين، كما هاجم سائق الحافلة الذي فقد السيطرة على الحافلة، مما تسبب في تدهورها ورفع أعداد المصابين.  

وقال شهود عيان، إن الشاب الفلسطيني، قام بعد أن نزل من الحافلة بطعن المستوطنين الذين تواجدوا في شارع (همسغير) المجاور، قبل أن تقوم شرطة الاحتلال بإطلاق النار عليه، مما تسبب بإصابته بجروح طفيفة في ساقه وتم إلقاء القبض عليه.

وأشارت المصادر الطبية الصهيونية، إلى أنه تم نقل الجرحى إلى مستشفى "إيخيلوف"، ومستشفى "تل شومير" في "تل أبيب"،  لتلقي العلاج.

وقال مصدر في شرطة الاحتلال، إن رجل شرطة من وحدة "نحشون" التابعة لمصلحة سجون الاحتلال تواجد في المكان، وأطلق النار على الشاب، وأصابه بجراح قبل أن يتم  إلقاء القبض عليه، مما حال دون استمرار الشاب الفلسطيني في عملية الطعن، وإيقاع مزيد من المصابين.

وأضاف إن قوّات معززة من الشرطة وصلت إلى المكان، وتواصل أعمال البحث والتمشيط والتحقيق بكافة الملابسات والتفاصيل والجوانب ذات العلاقة، وأنها تبحث في كيفية تمكن الشاب الفلسطيني من الوصول إلى مكان العملية دون أن يكون في حوزته تصريح دخول، وفيما إذا كان هناك أشخاص قدموا المساعدة له.

وقال قائد شرطة الاحتلال في "تل أبيب"، إنه لا توجد لديهم معلومات محددة عن هذه العملية، وإن هناك إنذارات عامة عن نية فلسطينيين تنفيذ عمليات داخل الأراضي المحتلة عام 48، مرجحا أن تكون العملية فردية.

بدورها، قالت لوبا السمري، المتحدثة باسم شرطة الاحتلال، في تصريح مكتوب أرسلت نسخة منه لوكالة الأناضول، إن "فلسطينياً (لم تذكر اسمه) من طولكرم (شمالي الضفة الغربية)، ويبلغ من العمر 23 عاماً، نفذ عملية طعن في حافلة رقم 40 في "تل أبيب".

وفي وقت لاحقت قالت مصادر فلسطينية إن الشاب منفذ العملية هو الشاب الفلسطيني حمزة محمد حسن متروك (23 عاما) من مخيم طولكرم بالضفة الغربية.

فيما يلي صور نشرتها صحيفة "يديعوت أحرونوت" من مكان تنفيذ العملية، ويظهر في إحداها الشاب منفذ العملية بعد اعتقاله:


................

0 comments