الأربعاء، 30 ديسمبر، 2015

انتفاضة90:اقتحام الاقصى ومولوتوف واطلاق نار وإصابات 29/12/2015

الأربعاء، 30 ديسمبر، 2015


انتفاضة90:اقتحام الاقصى ومولوتوف واطلاق نار وإصابات 29/12/2015

فلسطين الثلاثاء 18/3/1437 - 29/12/2015
الموجز
الاقصى
المقاومة
جرائم الاحتلال
اعمال امن عباس
اخبار متنوعه
.................
التفاصيل
الاقصى

الإعلام الحربي _ القدس المحتلة
جدّدت مجموعات من المستوطنين، اليوم الثلاثاء، اقتحامها للمسجد الأقصى المبارك، من باب المغاربة، ونفذت جولات مشبوهة واستفزازية في المسجد.
وتصدى المصلون وطلبة مجالس العلم لهذه الاقتحامات بهتافات التكبير الاحتجاجية، في الوقت الذي وفّرت عناصر من الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال الحراسة والحماية لمجموعات المستوطنين خلال اقتحامها للأقصى والتجول فيه.
وقال أحد العاملين في الأقصى إن مجموعة من شرطة الاحتلال الخاصة اقتحمت المُصلى القبلي" ونفذت فيه جولة إرشادية. ويتواجد في الأقصى عشرات المصلين والطلبة، في ما انتشر حراسه وسدنته في جميع أرجائه.

.................
المقاومة
القسام - خاص:
قرر القائد العام لكتائب الشهيد عز الدين القسام محمد الضيف "أبو خالد"، السماح بنشر تفاصيل جديدة عن دور ثلة من شهداء القسام في العملية احتجاز شاليط خلال الساعات القادمة.
وكشفت كتائب القسام في تصريحٍ مقتضبٍ لها مساء الثلاثاء 29/12، أن الشهداء القادة الميدانيين: سامي الحمايدة وعبدالله علي لبد وخالد أبو بكرة ومحمد رشيد داود وعبد الرحمن المباشر، ممن شاركوا بشكلٍ مباشرٍ في احتجاز شاليط طوال فترة أسره.
وقالت الكتائب أن القائد العام لها، قرر السماح بالنشر في الساعات القادمة لتفاصيل جديدةٍ عن دور ثلة من شهداء القسام في العملية الأضخم والأكثر تعقيداً في تاريخ الصراع مع العدو "عملية احتجاز الجندي شاليط" التي دارت فصولها على مدار أكثر من 5 سنوات .
وأطلقت الكتائب وسم #احتجاز_شاليط لمتابعة ما سمح بنشره بقرار من القائد العام محمد الضيف. –
وأسرت كتائب القسام في يونيو عام 2006 الجندي الصهيوني جلعاد شاليط واحتجزته على مدار أكثر من 5 أعوام، وأفرجت عنه بموجب صفقة "وفاء الأحرار" لتبادل الأسرى بالإفراج عن 1050 أسيرًا من سجون الاحتلال في أكتوبر وديسمبر عام 2011.
...................
قلقيلية – المركز الفلسطيني للإعلام
أطلق مقاومون النار، هذه الليلة، على جيبٍ لقوات الاحتلال الصهيوني، في منطقة رأس الطيرة، قرب قلقيلية، وسط الضفة المحتلة.

وقال موقع 0404 العبري، إن فلسطينيين أطلقوا النار تجاه جيب للاحتلال، دون الإبلاغ عن وقوع إصابات.

وذكر أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال هرعت إلى المكان، وبدأت بأعمال تفتيش واسعة في المنطقة بحثًا عن مطلقي النار.

وفي تطورٍ لاحق، أعلنت قوات الاحتلال، تعرض قوة من شرطة حرس الحدود الصهيونية، لإلقاء عدة زجاجات حارقة في بلدة أبو ديس بالقدس المحتلة، أعقب ذلك استنفار مكثف لتلك القوات.

وفي وقتٍ سابقٍ الليلة، قالت مصادر محلية، إن شبان الانتفاضة تمكنوا من استهداف حافلة للمستوطنين بثلاث عبوات حارقة بالقرب من بلدة عزون شرق قلقيلية.

وذكرت المصادر أن تعزيزات كبيرة من جيش الاحتلال وصلت إلى المكان وبدأت أعمال تمشيط وتفتيش، دون الإبلاغ عن اعتقالات.

واستنادًا إلى معطيات شرطة الاحتلال في إحصائية إجمالية نهاية الأسبوع، فقد قتل في الأشهر الثلاثة الأخيرة 25 "إسرائيليا"، وأصيب 280 آخرون، في 120 عملية طعن، و46 عملية إطلاق نار، و75 عملية إلقاء زجاجات حارقة، و30 عملية دهس.

وأظهرت إحصاءات صهيونية، رسمية أن ثمانية آلاف صهيوني، بينهم 1500 في القدس وحدها، أصيبوا بالصدمة النفسية والخوف الشديد خلال الأشهر الثلاثة الماضية، وذلك على خلفية اندلاع انتفاضة القدس وما تخللها من عمليات.
..................
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
قالت صحيفة "يسرائيل هيوم" الصهيونية، إن "حملة السكاكين الفلسطينيين" الذين يهاجمون مستوطني وجنود الاحتلال، يعملون بصورة مدروسة، ويوجهون أسلحتهم بشكل جيد بهدف القتل، وفق تعبيره.

ونقلت الصحيفة الصهيونية عن مدير "وحدة الصدمات" في مستشفى "شعاري تصيدق" التابع لسلطات الاحتلال في مدينة القدس المحتلة، عوفر مرين، قوله إن المهاجمين يعرفون أين يجب الإصابة، وهذا ليس صدفة.

وأضاف مرين: "المهاجمون الفلسطينيون يعرفون إلى أين يوجهون الطعنات، وكأنهم يعملون وفق دليل"، مشيراً إلى أن الطواقم الطبية الصهيونية تواجه صعوبات خلال قيامها بعلاج الجرحى بعمليات الطعن.

يُشار إلى أن المسؤول الطبي في قوات الاحتلال، حجاي فرنكل، قال في تقرير نشرته صحيفة "معاريف" الصهيونية، الاثنين 14 كانون أول/ ديسمبر الجاري، إن الهجمات ضد الجنود تركزت على طعنات بالرقبة وأعلى الصدر، مشيراً إلى أنها "ليست عشوائية".

...................
جرائم الاحتلال
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
أفادت وزارة الصحة الفلسطينية أن 142 شهيداً ارتقوا منذ بداية ‏انتفاضة القدس، فيما أصيب 15710 خلال المواجهات مع قوات الاحتلال بالضفة الغربية وقطاع غزة.

وأضافت الوزارة في بيان صحفي، اليوم الثلاثاء (29-12)، أن من بين الشهداء 27 طفلاً وطفلة و7 سيدات.

وأشارت إلى أن 1887 مواطناً أصيبوا بالرصاص الحي، فيما أصيب 3104 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، بينهم 1974 عالجتهم طواقم الهلال الأحمر الفلسطيني ميدانياً.

وأصيب 10 آلاف و231 بالاختناق نتيجة الغاز السام، إضافة إلى 360 أصيبوا بالرضوض والكسور نتيجة اعتداءات قوات الاحتلال والمستوطنين، فيما أصيب 38 مواطناً بالحروق خلال المواجهات.

وفي التفاصيل؛ فقد أصيب في الضفة الغربية 1207 مواطنين بالرصاص الحي، و2964 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، فيما أصيب 316 مواطناً بالرضوض والكسور نتيجة اعتداءات المستوطنين وجيش الاحتلال عليهم بالضرب المبرح، إضافة إلى 9629 أصيبوا بالاختناق نتيجة الغاز المسيل للدموع.

وأوضحت الوزارة أن من بين المصابين بالضفة الغربية 593 طفلاً، بينهم 358 بالرصاص الحي و154 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، فيما أصيب 27 بشكل مباشر بقنابل الغاز، إضافة إلى 54 نتيجة الاعتداء عليهم بالضرب.

..............
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب خمسة مواطنين بجروح، و 19 بحالات اختناق هذه الليلة، في مواجهات مع قوات الاحتلال الصهيوني، التي اقتحمت قرية بيت دقو، شمال غربي القدس المحتلة.

وقالت مصادر في الهلال الأحمر الفلسطيني، إن خمسة مواطنين أصيبوا بالرصاص الحي والمعدني، و19 بحالات اختناق، في المواجهات التي اندلعت في القرية إثر اقتحامها من قوات الاحتلال.

 
وذكرت المصادر أن قوات الاحتلال أطلقت النار والقنابل المسيلة للدموع، بكثافة تجاه المواطنين، إثر عملية اقتحام نفذتها، بعد تعرض إحدى دورياتها لإطلاق نار .

وانتشرت قوات الاحتلال في الشوارع ومنعت سيارات الإسعاف من الدخول لإخلاء المصابين، فيما تعاملت طواقم إسعاف محلية معهم.

وأشارت المصادر إلى أن أحد المصابين أصيب في عينه بشكل مباشر، فيما أفيد عن اعتقال مصاب آخر.

كما شهدت بلدة أبو ديس ومخيم شعفاط، مواجهات مماثلة، رشق خلالها شبان الانتفاضة قوات الاحتلال بالحجارة والزجاجات الفارغة، فيما بادرت تلك القوات لإطلاق النار والقنابل المسيلة للدموع تجاه المتظاهرين.

وشهدت ساعات المساء، عملية إطلاق نار استهدفت دورية لقوات الاحتلال قرب قلقيلية، فيما تعرضت حافلة للمستوطنين وقوة لحرس الحدود الصهيوني لإلقاء زجاجات حارقة من شبان الانتفاضة في قلقيلية أيضاً وبلدة أبو ديس بالقدس المحتلة.
....................
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
نهشت كلاب الاحتلال الصهيوني، يدَ أسير بعد اقتحام منزله، الثلاثاء (29-12) في القدس المحتلة.

وقالت مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان، في بيانٍ لها تلقى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه، إن قوات تستخدم الكلاب في اقتحام منازل المواطنين، وتتركها تنهش أجساد الأسرى.

وأكدت أن كلبًا برفقة قوة احتلالية، نهش اليد اليسرى للأسير المحرر مؤيد مخلوف (26 عاماً)، أثناء اقتحام منزله بحي أم الشرايط، شمال القدس؛ ما تسبب له بجروح بليغة نقل إثرها إلى مجمع فلسطين الطبي لتلقي العلاج.

وقال الأسير المحرر مؤيد مخلوف لمؤسسة الضمير، إن أكثر من 15 جندياً اقتحموا منزل عائلته، مصطحبين معهم كلباً هجم عليه وبدأ ينهش يده عدة مرات لأكثر من 5 دقائق، في الوقت الذي كان يطلب فيه من جنود الاحتلال سحب الكلب عنه، ولكنهم لم يتدخلوا. واعتقل جنود الاحتلال أثناء الاقتحام الأخ الأصغر لمؤيد، مؤمن مخلوف (22 عاماً)، ونقلوه إلى جهة غير معلومة.

يشار إلى أن الأسير المحرر مؤيد مخلوف اعتقل عام 2005 وحكم عليه حينها بالسجن لمدة 9 أعوام، قبل إطلاق سراحه في عام 2014. وأعادت قوات الاحتلال اعتقاله في 8-11-2015، وخضع لتحقيق قاسٍ دام 14 يوماً قبل الإفراج عنه
..........................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
أعلنت مصادر طبية فلسطينية، مساء اليوم الثلاثاء (29-12)، عن إصابة شاب برصاص الاحتلال الصهيوني شرق محافظة خانيونس جنوب قطاع غزة.

وقالت المصادر أن الشاب أصيب بعيار ناري في قدمه اليسرى في منطقة الفراحين الحدودية شرق خانيونس، واصفة جراحه بـ"المتوسطة".

وجرى نقل المصاب إلى مستشفى الأوروبي لتلقي العلاج.

........................
ابلس - القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
سلمت سلطات الاحتلال الصهيوني، مساء اليوم الثلاثاء (29-12) جثامين 3 شهداء من الضفة الغربية والقدس المحتلتين، فيما أبلغت بتسليمها جثمان شهيد من طولكرم غدا الأربعاء.

وقد تسلمت طواقم الإسعاف التابعة الصليب الأحمر جثمان الشهيد عريبة من سلطات الاحتلال وهي في طريقها لبلدة العيزرية شرق مدينة القدس المحتلة.

وكان الشهيد عريبة ارتقى في الثالث من ديسمبر الجاري، وأصيب جندي إسرائيلي بجراح بعملية إطلاق نار على حاجز "حزما" شرقي القدس المحتلة.

فيما نقلت طواقم الاسعاف جثمان الشهيد بسيم صلاح إلى مستشفى رفيديا بمدينة نابلس بالضفة المحتلة تمهيداً لتسليم جثمانه إلى أهله.

يذكر أن صلاح استشهد بعد إطلاق قوات الاحتلال النار عليه بزعم طعن جندي في البلدة القديمة بمدينة القدس المحتلة بتاريخ 29 نوفمبر 2015.


وفي الخليل، قرّرت سلطات الاحتلال تسليم جثمان الشهيد إياد اعيسات من مدينة يطّا على معبر ترقوميا غرب محافظة الخليل جنوب الضفة.
وأفادت مصادر من العائلة أنّ عملية التسليم ستجري على المعبر في تمام الساعة الرابعة مساء، قبل نقله لمعاينة جثمانه في المستشفى الأهلي بمدينة الخليل، ومن ثمّ يجري نقله لتشييعه في مسقط رأسه بمدينة يطّا جنوب الخليل.
وكان من المفترض تسليم جثمان الشهيد ادعيسات قبل يومين مع الشهيدين محمد الشوبكي وعيسى الحروب، قبل أن يتراجع الاحتلال عن تسليم جثمانه.
وارتقى الشهيد ادعيسات برصاص الاحتلال في 24 ديسمبر قرب مفترق "الفحص" جنوب الخليل، وادّعى الاحتلال حينها محاولته طعن أحد الجنود في المكان.
كما أبلغت سلطات الاحتلال عائلة الشهيد عز الدين رداد من بلدة صيدا شمال طولكرم، نيتها تسليم جثمانه مساء غد الأربعاء.

وكان الشهيد رداد ارتقى في الثالث من الشهر الجاري اثرعملية طعن نفذها قرب باب العامود في القدس المحتلة اسفرت عن اصابة شرطي صهيوني بجروح خطيرة”
.................
الخليل – المركز الفلسطيني للإعلام
شيّع الآلاف من المواطنين، مساء الثلاثاء (29|12)، في مدينة الخليل، جنوبي الضفة الغربية المحتلة، جثمان الشهيد إياد ادعيس، من يطا، عقب خمسة أيام على احتجاز جثمانه من قبل سلطات الاحتلال الصهيوني.

وذكرت مصادر محلية، أنه تم استلام جثمان الشهيد ادعيس عبر معبر "ترقوميا"، بالقرب من مدينة الخليل، ونقله إلى مستشفى الأهلي في المدينة، ومن ثم انطلق مسير المركبات لمنزله في يطا.

وكان ادعيس قضى برصاص قوات الاحتلال الخميس الماضي 24 كانون الأول/ ديسمبر، بزعم تنفيذه عملية طعن ضد جنود "إسرائيليين" على حاجز عسكري في منطقة "سدة الفحص" بمدينة الخليل.

من جانبه، رأى منسق اللجنة الوطنية ببلدة يطا، رابت الجبور، في حديث لـ "قدس برس"، أن الالتفاف الشعبي والجماهيري في تشييع جثمان الشهيد ادعيس "أفشل" مخططات الاحتلال في منع مشاركة المواطنين بالتشييع.

وأشار الجبور إلى أن سلطات الاحتلال تواصل احتجاز جثامين 17 شهيداً فلسطينياً من مدينة الخليل، ممن قضوا برصاص واعتداءات قوات الاحتلال والمستوطنين خلال انتفاضة القدس.

وكانت سلطات الاحتلال سلّمت، اليوم الثلاثاء، جثامين ثلاثة شهداء فلسطينيين كانت محتجزة لديها، وهم بسيم صلاح من مدينة نابلس، إياد ادعيس من الخليل، ومازن عريبة من مدينة القدس المحتلة، وواصلت احتجاز 50 آخرين.

وجرى تشييع جثمان الشهيد عربية بالقدس، فيما جرى تأجيل تشييع الشهيد صلاح للأربعاء.
...............
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
شيّع آلاف المواطنين الفلسطينيين، اليوم الثلاثاء (29-12)، جثمان الشهيد مازن عريبة (37 عاماً)، في بلدة أبو ديس، شرقي مدينة القدس المحتلة، بعد احتجاز دام 26 يوماً من سلطات الاحتلال، بدعوى تنفيذه لعملية فدائية ضد جنود الاحتلال.

وذكرت جمعية "الهلال الأحمر الفلسطيني" أنها تسلّمت جثمان الشهيد عريبة، مساءً، على مدخل مستوطنة "معاليه أدوميم" المقامة على أراضي المواطنين شرقي القدس المحتلة، ونقلته إلى المركز الطبي في أبو ديس، قبل أن يُنقل لمنزل عائلته، كي يوارى جثمانه الثرى في مقبرة البلدة.

ورفع المشاركون في تشييع جثمان الشهيد عريبة، الأعلام الفلسطينية، مطالبين بالانتقام لأرواح شهداء فلسطين، الذين ارتقوا برصاص قوات الاحتلال، وقُتلوا بدم بارد، وسط دعوات للرد ومقاومة الاحتلال.

يذكر أن الشهيد عريبة، وهو ضابط في جهاز "المخابرات الفلسطينية"، ارتقى في الثالث من شهر كانون أول/ ديسمبر الجاري، بعد تنفيذه عملية إطلاق نار على جنود الاحتلال، بالقرب من حاجز "حزما العسكري"، شمالي القدس المحتلة، ما أدّى إلى إصابة جندي صهيوني.

وبتسليم جثمان الشهيد عريبة، يصبح عدد الجثامين المحتجزة لدى الاحتلال الإسرائيلي من مدينة القدس 19 جثماناً، أقدمهم الشهيد ثائر أبو غزالة الذي ارتقى في الثامن من شهر تشرين أول/ أكتوبر الماضي، وآخرهم الشهيد مصعب الغزالي والذي ارتقى بتاريخ في 26 أكتوبر.

يذكر أن 35 شهيداً مقدسيّاً ارتقوا في مدينة القدس المحتلة، في عمليات فدائية أو إعدام أو برصاص الاحتلال خلال المواجهات، وذلك منذ انتفاضة القدس أوائل تشرين أول/ أكتوبر الماضي.
................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
أفاد محامي نادي الأسير محمود الحلبي، اليوم الثلاثاء، أن سلطات الاحتلال أصدرت (53) أمراً إدارياً بحقّ أسرى، وتراوحت مددها بين شهرين وستة شهور قابلة للتمديد عدّة مرات.

ولفت المحامي إلى أن من بين الأوامر؛ (36) أمراً صدرت بحقّ أسرى جدد، فيما صدر (17) أمراً مجدداً بحقّ أسرى يقبعون في سجون الاحتلال منذ أشهر وسنوات دون تقديم لائحة اتّهام.

-وأشار نادي الأسير إلى أن الأسرى الذين صدرت بحقّهم الأوامر، هم:
1.    
أحمد عبد الفتاح اشتيوي، رام الله، 4 شهور، أمر جديد.
2.    
يوسف غالب كاتبة، الخليل، 4 شهور، أمر جديد.
3.    
وسام سعيد هيموني، الخليل، 4 شهور، أمر جديد.
4.    
مهند محمد جبر، بيت لحم، 4 شهور، أمر جديد.
5.    
هشام خالد الأطرش، بيت لحم، 4 شهور، أمر جديد.
6.    
سيف الإسلام دغلس، نابلس، 6 شهور، أمر جديد.
7.    
محمد فيصل أبو سحا، جنين، 6 شهور، أمر جديد.
8.    
أسامة زيد صالح، سلفيت، 6 شهور، أمر جديد.
9.    
عياد جمال الهريمي، بيت لحم، 4 شهور، أمر جديد.
10.  
شادي محمد الهريمي، بيت لحم، 6 شهور، أمر جديد.
11.  
مسلم عبد اللطيف برغوثي، رام الله، 6 شهور، أمر جديد.
12.  
طارق محمد الهريمي، بيت لحم، 6 شهور، أمر جديد.
13.  
رزق عبد الله الرجوب، الخليل، 6 شهور، تمديد.
14.  
صادق صدقي خطاطبة، نابلس، 6 شهور، أمر جديد.
15.  
رمزي توفيق هندي، جنين، 6 شهور، أمر جديد.
16.  
محمد أحمد ثابت، رام الله، 3 شهور، أمر جديد.
17.  
عفيف سلامة عواودة، الخليل، 6 شهور، أمر جديد.
18.  
عوض محمود العساكرة، بيت لحم، 6 شهور، أمر جديد.
19.  
حمزة جبريل، بيت لحم، 6 شهور، أمر جديد.
20.  
رامي عزت بيراوي، الخليل، 6 شهور، أمر جديد.
21.    
محمد إبراهيم فايق، رام الله، 4 شهور، تمديد.
22.  
محمد خليل أبو جليلة، القدس، 4 شهور أمر جديد.
23.  
محمود جبريل محامرة، الخليل، 4 شهور، تمديد.
24.
نجيب محمد العويوي، الخليل، 6 شهور، تمديد.
25.  
مأمون محمود حمارشة، جنين، 3 شهور، أمر جديد.
26.
موسى خالد عمرة، رام الله، 6 شهور، أمر جديد.
27.  
صلاح عبد الله زغيبي، جنين، 6 شهور، أمر جديد.
28.  
عبد الحليم الديك، جنين، 6 شهور، أمر جديد.
29.  
عبد الله يوسف، نابلس، 6 شهور، أمر جديد.
30.  
حسين طبيش، الخليل، 6 شهور، تمديد.
31.  
محمود صبحي عليان، رام الله، 4 شهور، تمديد.
32.  
إبراهيم فؤاد عدوين، بيت لحم، 4 شهور، تمديد
33.
مروان سامي شوامرة، الخليل، 4 شهور، تمديد.
34.  
مأمون علي حمدان، رام الله، 3 شهور، تمديد.
35.  
عبد الرحمن حسام غليس، رام الله، 6 شهور، أمر جديد.
36.  
أيمن عيسى حمدان، بيت لحم، 3 شهور، تمديد.
37.  
حمزة إبراهيم زهران، القدس، 4 شهور، تمديد.
38.  
آمر سليم جبريل، بيت لحم، 4 شهور، تمديد.
39.  
سليم محمود شماسنة، القدس، 4 شهور، تمديد.
40.
هيثم حسن بخيت، طولكرم، 4 شهور، أمر جديد.
41.  
أسامة عبد الحكيم قدح، 3 شهور، أمر جديد.
42.  
محمد جميل عرار، الخليل، 4 شهور، تمديد.
43.  
محمود محمد مطير، رام الله، شهران، تمديدز
44.  
محمد عزام عصافرة، الخليل، 4 شهور، أمر جديد.
45.  
إيهاب مروان ناصر، رام الله، 4 شهور، أمر جديد.
46.
شادي معالي، بيت لحم، 4 شهور، تمديد.
47.
إياد محمد عواودة، البيرة، 4 شهور، تمديد.
48.
محمد جمال علاء الدين النتشة، الخليل، 3 شهور، تمديد.
49.
بهاء شحرور، طولكرم، 3 شهور، أمر جديد.
50.
قتيبة عزام، نابلس، 4 شهور، أمر جديد.
51.  
مصعب سمحان، رام الله، 3 شهور، أمر جديد.
52.
عبد الرازق قواسمة، الخليل، 6 شهور، أمر جديد.
53.  
خليل راضي، رام الله، 3 شهور، أمر جديد.
........................


قال مسؤول فلسطيني إن جيش الاحتلال أصدر، مساء امس ، قراراً بمصادرة أراض زراعية، جنوب مدينة نابلس، شمالي الضفة الغربية.
وقال رئيس مجلس قروي بلدة قصرة، الواقعة جنوب مدينة نابلس، عبد العظيم الوادي إن الجيش ''الإسرائيلي'' سلّم المجلس، قراراً يقضي بمصادرة 500 دونم من أراضي القرية، وإعلانها بأنها 'أراضي دولة' تابعة لدولة الاحتلال.
وأشار الوادي، أن الأراضي المصادرة مزروعة بأشجار الزيتون، وتقع قرب مستوطنة 'مجداليم'، وهي مقامة أصلا على أراضٍ فلسطينية مصادرة من قرية قصرة، وقرى أخرى مجاورة لها.
تجدر الإشارة إلى أن قوات الحتلال تصادر على فترات متقاربة، مساحات واسعة من أراضي الفلسطينيين بهدف توسيع المستوطنات المقامة على أراضي الضفة الغربية.
كما تجدر الإشارة إلى أن قرية قصرة عانت بوجه خاص مرارا وتكرارا من اعتداءات المستوطنين تحت حماية قوات الاحتلال.
..................

ذكرت القناة العبرية العامة، إن قوة من الجيش الإسرائيلي قامت الليلة الماضية، وبالتعاون مع الإدارة المدنية، بمسح هندسي لمنزلي فلسطينيين في الضفة الغربية تمهيدا لهدمهما.
ففي رفيديا قرب نابلس تم أخذ قياسات منزل الشهيد ماهر زكي حسين الجابي، الذي زعمت قوات الاحتلال أنه نفذ عملية دهس قرب بلدة حوارة بنابلس يوم السبت الماضي، أسفرت عن إصابة جندي بجروح طفيفة.
وفي بلدة كفر الديك بسلفيت تم أخذ قياسات منزل الشهيد محمد زهران عبد الحليم زهران الذي نفذ عملية طعن على مدخل المنطقة الصناعية بمستوطنة أريئيل، يوم الخميس الماضي مما أسفر عن إصابة حارسين لمستوطنة بجروح متوسطة .

....................

القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام

اندلعت مواجهات متفرقة مع قوات الاحتلال الصهيوني، في وقت متأخر مساء الثلاثاء (29-12) في الضفة والقدس المحتلتين، فيما أدى مستوطنون طقوسًا تلمودية شرقي طولكرم.

ففي القدس المحتلة، اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال على حاجز مخيم شعفاط شمال المدينة المحتلة، تخللها إطلاق نار وقنابل مسيلة للدموع من تلك القوات؛ ما أدى إلى إصابات بالاختناق.

وفي الضفة الغربية، قالت مصادر محلية، إن شبان الانتفاضة تمكنوا من استهداف حافلة للمستوطنين بثلاث عبوات حارقة بالقرب من بلدة عزون شرق قلقيلية.

وذكرت المصادر أن تعزيزات كبيرة من جيش الاحتلال وصلت إلى المكان وبدأت أعمال تمشيط وتفتيش، دون الإبلاغ عن اعتقالات.

وفي تطورٍ لاحق، اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال في البلدة؛ ما أدى إلى إصابة شابين بالأعيرة المعدنية، وآخرين بالاختناق .

إلى ذلك، قال مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" إن مجموعة من المستوطنين، تجمعوا في ساعات الليل، وبدؤوا يؤدون طقوسًا تلمودية على بوابة شوفة جنوب شرق طولكرم، شمال الضفة المحتلة، تحت حماية وحراسة من قوات الاحتلال.

وأفاد أن المستوطنين وجنود الاحتلال يعملون على إعاقة حركة المواطنين المارّين من المكان.
....................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال أربعة شبان من بلدة المغير شمال شرق رام الله مساء الثلاثاء (29-12) بعد اختطافهم من مستوطنين من مستوطنة "عادي عاد" المقامة على أراضي القرية.

وأوضح عضو مجلس قروي المغير ياسر الحج محمد أن مستوطنين اختطفوا الشبان الأربعة من مركبتهم وهم "جهاد مرزوق أبو نعيم، وأيهم رزق أبو نعيم، ونعمان أحمد أبو نعيم، ومحيي الدين محمود أبو نعيم"، أثناء توقفهم في شارع "ألون" القريب من البلدة.

وأوضح أن الارتباط العسكري الفلسطيني أبلغ أهالي البلدة بأن قوات الاحتلال اعتقلت الشبان الأربعة بعد خطفهم من المستوطنين، واقتادتهم لمعسكر قريب من البلدة.

وأوضح الحج محمد أن أهالي المغير تجمعوا مساء اليوم بعد نبأ اختطاف الشبان أمام مستوطنة "عادي عاد"؛ للمطالبة بالإفراج الفوري عنهم.
.........................
جنين – المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، مساء اليوم  الثلاثاء (29-12)، شابا من قرية الجلمة شمال شرق  جنين، شمال الضفة المحتلة.

وقالت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب رامي هشام نادر أبو فرحة (20عاما)، بعد اقتحامها قرية الجلمة ومداهمة منزله وتفتيشه.

وتشن قوات الاحتلال حملات اعتقال يومية في الضفة والقدس المحتلتين، حيث سجل منذ مطلع العام الجاري 683 حالة اعتقال.
....................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني خلال العام الجاري 234 فلسطينيًّا في قطاع غزة، بينهم تجار، وصيادون وأطفال وامرأتان، وموظفون دوليون.

وأكد مركز "أسرى فلسطين للدراسات" في بيان له اليوم الثلاثاء (29-12)، بأنه رصد 234 حالة اعتقال لفلسطينيين من قطاع غزة خلال العام الجاري 2015، من بينهم امرأتان وعدد من الأطفال، والمرضى والتجار، والصيادين، بينما ما يزيد عن نصف حالات الاعتقال كانت لشبان وأطفال تسللوا عبر الحدود للعمل داخل الأراضي المحتلة عام 48، حيث بلغ عددهم 138 طفلا.

وقال الناطق الإعلامي للمركز الباحث رياض الأشقر، إن الاحتلال اعتقل خلال 2015 عددًا من المرضى كانوا يتوجهون إلى مستشفيات القدس والداخل للعلاج، كما اعتقل موظفين في مؤسسات دولية، إضافة إلى مواطن كان ينوى السفر للعمل في قطر، في إطار وفد من المدرسين.

وأوضح أنه اعتقل 52 من الصيادين خلال عملهم في صيد الأسماك مقابل شواطئ القطاع، بعد مصادرة مراكبهم والتحقيق معهم في ميناء أسدود وإطلاق سراحهم، والباقي تم اعتقالهم خلال تسللهم أو اقترابهم من الحدود بغرض صيد العصافير والنزهة.

وأضاف الأشقر إن الاحتلال نفذ خلال العام 2015 حملة شرسة على التجار الفلسطينيين من قطاع غزة، طالت 32 منهم، وذلك خلال تنقلهم على حاجز بيت حانون "إيرز" شمال قطاع غزة رغم امتلاكهم تصاريح للمرور أطلق سراح بعضهم بينما لا يزال الغالبية منهم معتقلين، حيث أصدر الاحتلال بحقهم لوائح اتهام تتضمن تهريب مواد ممنوعة، والتعاون مع فصائل المقاومة، وذلك بهدف زيادة الحصار والخناق على القطاع.

وبين الأشقر بأن الاحتلال حول المعبر الوحيد بينه وبين القطاع (بيت حانون) وحاجه المواطنين للعبور للعلاج أو التجارة في أراضي الداخل إلى مصيدة يختطف من خلالها الفلسطينيين، ويحولهم إلى التحقيق في سجن عسقلان بما فيهم المرضى.

وأوضح انه اعتقل 44 فلسطينيًّا منذ بدية العام على المعبر، ومن بينهم الشاب المريض بالسرطان إبراهيم عادل الشاعر (20 عاما) من سكان رفح جنوب قطاع غزة والذي يعانى من مرض السرطان في  الحلق وحالته صعبة، واعتقل خلال مغادرته للقطاع  لتلقي العلاج في المستشفى "الأهلي" في مدينة الخليل، وذلك بعد حصوله على تصريح بالموافقة من سلطات الاحتلال، وقد تم نقلته إلى التحقيق في سجن عسقلان.

كذلك اعتقلت المريض فوزي جودت عبد العال  (22 عاماً)، من سكان رفح على حاجز بيت حانون خلال توجهه للعلاج في مدينة القدس المحتلة، وكذلك المريض أحمد ربيع عبد ربه (31 عاما) سكان جباليا وهو في طريقه لتركيب قرنية في عينه اليمنى في مستشفى "سيرجي كير" للعيون في مدينة بيتونيا، وهو متزوج ولديه 4 أطفال.

وأشار الأشقر إلى أن النساء لم يسلمن من اعتقالات الاحتلال، حيث اختطف الاحتلال على المعبر سيدتين هما: سناء محمد الحافي (أبو كويك)، من سكان مخيم النصيرات، حيث كانت عائدة من زيارة ذويها في مدينة رام الله، وهي متزوجة في قطاع غزة منذ العام 1985، وحاصلة على تصريح مدته خمسة أيام، ورغم ذلك تم اعتقالها أثناء عودتها لقطاع غزة عند المعبر، وهى أم لستة من بينهم طفلان، وتعاني من آلام بالمعدة.

كذلك اعتقلت قوات الاحتلال في الثامن عشر من تشرين أول/أكتوبر من المعبر، المواطنة نسرين حسن عبد الله حسن، والتي تحمل هوية "إسرائيلية" وهي متزوجة من المواطن حازم محمد عامر أبو كميل، سكان مدينة غزة، وذلك بعد أن طلبها جهاز المخابرات الصهيوني للمقابلة في المعبر، واتهمها الاحتلال بالانضمام لتنظيم "كتائب المجاهدين" في غزة.

ورصد الأشقر ثلاث حالات اعتقال على المعبر طالت مواطنين يعملون في مؤسسات دولية، وهم: علاء عبد القادر بشير (28 عاماً)، من سكان مدينة دير البلح، والذي يعمل في برنامج الأمم المتحد الإنمائي (U.N.D.P)، والمواطن ربيع مصطفى الملاحي، ويعمل في مؤسسة "ميرسي كور" الدولية، والموظف في مؤسسة "الهلال الأحمر" محمد رفعت أبو جميزة  (28 عاماً) من دير البلح، والذي يعمل فني أشعة في مستشفى القدس التابع لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، وكان متوجها إلى الضفة الغربية ضمن طاقم من جمعية الهلال الأحمر للمشاركة في دورة  تدريبية في مستشفى "مار يوسف" بالقدس.

وتعتقل سلطات الاحتلال في سجونها نحو سبعة آلاف أسير فلسطيني، بينهم 360 أسيرًا من قطاع غزة جلّهم من قدامى الأسرى وذوي الأحكام العالية.

.................
الإعلام الحربي _ خاص
يدخل الأسير القائد منيف محمد محمود جنادية أبو عطوان (44 عامًا) أحد قادة سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، من بلدة دورا قضاء مدينة الخليل عامه الرابع عشر في سجون الاحتلال بشكل متواصل، بعد أن أمضى ثلاثة عشر عاماً في سجون الاحتلال.
والأسير القائد "منيف أبو عطوان" معتقل منذ التاسع والعشرون من ديسمبر2002، والمحكوم بالسجن خمسة مؤبدات بالإضافة إلى 40 عاماً، حيث اتهمه العدو الصهيوني بالتخطيط لعملية "عتنائيل" بالخليل والتي نفذها الاستشهاديين أحمد عايد الفقيه ومحمد مصطفى شاهين من سرايا القدس وأسفرت عن مقتل 6 جنود صهاينة وأصيب 7 آخرين.
ويعانى الأسير "أبو عطوان" من اصابته بتجمد في شبكيات العين، ما أدى إلى عدم قدرته على الرؤية الواضحة وضعف النظر ويزداد ويتصاعد بشكل كبير بسبب عدم تلقيه العلاج، ومشكلة ضعف النظر ظهرت عليه بعد تلقيه ضربة على رأسه أثناء التحقيق، بالإضافة إلى ديسك في ظهره وغضروف في الرقبة، ويطالب الأسير منذ أعوام توفير علاج مناسب له، ولكن دون جدوى ما اضطره إلى اللجوء إلى المحكمة لطلب العلاج وبدون أي فائدة.
ويذكر أن والدة الأسير منيف أبو عطوان مريم عود الله إبراهيم أبو عطوان "75عاما"، قد استشهدت بعد زيارة الأسير منيف في أسره، وتؤكد التقارير الطبية وجود جلطة أدت لانهيارها، وأنه لم تتم متابعة حالتها بالشكل المطلوب عند نقلها لمكان داخل السجن.
جدير بالذكر أن الأسير القائد بسرايا القدس منيف أبو عطوان متزوج وأب لطفلتين وكان قد اعتقل من قبل قوات الاحتلال الصهيوني بتاريخ 29/12/2002 على خلفية الانتماء والعضوية في حركة الجهاد الإسلامي وجناحها العسكري سرايا القدس والتخطيط لعمليات عسكرية ضد قوات الاحتلال الصهيوني من بينها عملية "عتنائيل" بالخليل والتي نفذها الاستشهاديين أحمد عايد الفقيه ومحمد مصطفى شاهين من سرايا القدس وأسفرت عن مقتل 6 جنود صهاينة وأصيب 7 آخرين، وحكمت عليه محاكم العدو الصهيوني حكماً جائراً بالسجن الفعلي 5 مؤبدات بالإضافة إلى 50 سنة أخرى.

................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
فتحت قوات الاحتلال صباح اليوم الثلاثاء، نيران أسلحتها الرشاشة تجاه المزارعين الفلسطينيين جنوب قطاع غزة.

وقال سكان محليون إن "قوات الاحتلال المتمركزة في المواقع العسكرية والمركبات على الحدود مع قطاع غزة فتحت نيران أسلحتها الرشاشة صباح اليوم الثلاثاء تجاه المزارعين الفلسطينيين شرق خان يونس دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في الأرواح".

وأضاف السكان أنه تزامن مع عملية إطلاق النار وجود سيارة لبلدية خزاعة في المنطقة المستهدفة دون أن تصاب بأي أذى.

ويُضاف هذا الاعتداء إلى سلسلة الانتهاكات التي تمارسها قوات الاحتلال منذ توقيع اتفاق التهدئة بين المقاومة الفلسطينية ودولة الاحتلال في السادس والعشرين من آب/ أغسطس 2014، برعاية مصرية.

....................
نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، اليوم الثلاثاء (29-12)، ضابطاً في جهاز "المخابرات العامة" التابع للسلطة الفلسطينية، على حاجز عسكري شرقي مدينة نابلس، الواقعة شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وأوضح الناشط الإعلامي، علاء حنني، أن قوات الاحتلال المتمركزة على حاجز "بيت فوريك" العسكري اعتقلت الضابط في جهاز المخابرات الفلسطينية، إبراهيم خطاطبة، عقب إيقاف مركبته خلال مروره عبر الحاجز المقام على مدخل البلدة شرقي نابلس.

وأضاف حنني، إن جنود الاحتلال قاموا باحتجاز خطاطبة بعد تقييده وتفتيش مركبته، قبل أن يقوموا بنقله إلى معسكر "حوارة" التابع للاحتلال، جنوبي نابلس، ومصادرة سيارته الخاصة.

وكانت قوات الاحتلال شنّت، فجر اليوم الثلاثاء، حملة مداهمات واقتحامات لمناطق مختلفة في الضفة الغربية، واعتقلت خلالها تسعة مواطنين، وتخللها مواجهات مع الشبان الفلسطينيين.

................

الإعلام الحربي _ غزة
أكد شقيق الأسير المريض الأسير المجاهد محمد قاسم أحمد عارضة (33 عاماً) لمؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى اليوم الاثنين؛ أن شقيقه يعاني حالة صحية صعبة؛ وسط اهمال طبي متعمد من قبل إدارة مصلحة السجون الصهيونية.
وكانت إدارة مصلحة السجون الصهيونية نقلت الأسير العارضة مطلع الشهر الجاري من سجن رامون إلى مشفى سجن الرملة لإجراء فحوصات طبية للتعرف على أسباب تدهور حالته الصحية؛ وتشخيص الآلام المستمرة في الجهة اليسرى من صدره؛ قبل أن تعيده الإدارة مجددا إلى سجن رامون.
وفي الاتصال الهاتفي مع مهجة القدس أفاد شقيق الأسير أن الحالة الصحية لمحمد بدأت بالتدهور منذ عام تقريبا حيث بدأ يعاني من آلام في الجهة اليسرى من صدره وبدأت تلك الآلام تزداد شدتها وضراوتها مع مرور الوقت؛ حتى أصبحت حالته الصحية صعبة جدا وعلى إثر ذلك نقل للمشفى خلال الشهر الجاري لإجراء فحوصات طبية إلا أن شقيقه الأسير لم يخضع لأية فحوصات حيث تم إجراء صورة أشعة للصدر فقط.
وأضاف أن شقيقه أصبح يعاني أيضا من اخدرار في يده اليسرى ورجله اليسرى؛ ومن وخزة في القلب وهو معرض للإصابة بجلطات في أي لحظة؛ بالإضافة لمعاناته من قرحة في المعدة، ومشاكل في النظر وحتى الآن لم يتم تشخيص حالته الصحية بالشكل المطلوب؛ مما يعرضها لمزيد من التدهور؛ وهذا كله بسبب سياسة الاهمال الطبي المتعمد والتي تنتهجها إدارة مصلحة السجون الصهيونية بحق الأسرى في سجون الاحتلال.
وأشار شقيق الأسير عارضة أن شقيقه يعاني أيضا مماطلة من قبل إدارة مصلحة السجون الصهيونية لإجراء عملية لعلاج الانحراف بالأنف حيث يتسبب الانحراف بضيق تنفس مستمر للأسير دون أن تحرك الإدارة ساكنا ومنذ ما يزيد عن عام قرر له الأطباء إجراء عملية لتصحيح الانحراف بالأنف إلا أن الإدارة المتعنتة مازالت تماطل بإجراء العملية الجراحية له أو تحديد موعد لها.
من جهتها ناشدت مؤسسة مهجة القدس مؤسسات حقوق الانسان المحلية والدولية والجمعيات التي تعنى بشئون الأسرى بضرورة التحرك الفوري لإنقاذ حياة الأسرى المرضى في سجون الاحتلال وفي مقدمتهم الأسير المريض محمد عارضة؛ وتمكينهم من حقوقهم المشروعة في العلاج والحرية؛ ووقف سياسات الاحتلال العنصرية بحقهم لاسيما سياسة الاهمال الطبي المتعمد.
جدير بالذكر أن الأسير المجاهد محمد عارضة ولد بتاريخ 01/09/1982م، وهو أعزب ومن سكان بلدة عرابة قضاء مدينة جنين، وقامت قوات الاحتلال الصهيوني باعتقاله بتاريخ 14/05/2002م، ووجهت له تهمة الانتماء لسرايا القدس، والمشاركة في عمليات للسرايا أدت لمقتل جنود صهاينة، وصدر بحقه حكما بالسجن مدى الحياة (3 مؤبدات+20عاماً)، أمضى منها 12 عاماً متنقلاً بين سجون الاحتلال والتي كان آخرها سجن رامون.
.......................
ذكرت إذاعة صوت الأسرى أن أربعة أسرى من الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة يدخلون اليوم 29 من ديسمبر أعوامًا جديدة في سجون الاحتلال، بينهم اثنان محكومان بالمؤبد، وهم:
والأسير منيف محمد محمود جنادية أبو عطوان (44 عامًا) من بلدة دورا قضاء مدينة الخليل المحكوم بالسجن خمسة مؤبدات بالإضافة إلى 40 عامًا ومعتقل منذ عام 2002، وأمضى 13 عامًا في سجون الاحتلال، بتهمة التخطيط لتنفيذ عملية عتنائيل البطولية والتي نفذها المهندسان الاستشهاديان محمد مصطفى شاهين, وأحمد عايد الفقية وقتل فيها خمسة صهاينة وأصيب 12 آخرين رداً على جريمة اغتيال القيادي في سرايا القدس الشيخ حمزة أبو الرب.
الأسير أبو عطوان متزوج وأب لطفلتين ويعاني من ضعف في النظر وتشويش في الرؤية ونقاط سوداء في العين بالإضافة إلى ديسك في ظهره وغضروف في الرقبة.
ومن مدينة رام الله/ الأسير خالد عبد الرحمن إبراهيم شبانة (36 عامًا) المحكوم بالسجن المؤبد مدى الحياة ومعتقل منذ عام 2000، وأمضى 15 عامًا في السجون.
والأسير أحمد يعقوب حنون انجاص المحكوم بالسجن 17 عامًا ومعتقل منذ عام 2008، وأمضى سبعة أعوام داخل السجون.
ومن قطاع غزة/ الأسير نصار سليمان نصار أبو نصير (43 عامًا) من مدينة دير البلح وسط القطاع المحكوم بالسجن 25 عامًا ومعتقل منذ عام 2003، وأمضى 12 عامًا في سجون الاحتلال.

.................
داهمت قوات الاحتلال ، فجر اليوم الثلاثاء، منزلي الشهيدين محمد رفيق، ونور الدين محمد سباعنة في بلدة قباطية جنوب جنين، وأخذت قياسات وصورا، وداهمت بيت العزاء.
وذكر ذوو الشهيدين ، أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال داهمت منزليهما، وقامت بتصويرهما وأخذ قياسات لهما، كما داهمت ديوان آل سباعنة بعد فتح بيت عزاء للشهيدين، وقام الجنود بتمزيق صور الشهيدين.
يشار إلى أن قوات الاحتلال استدعت أمس ذوي الشهيدين واستجوبتهم في معسكر الجلمة، واحتجزت أحدهم لمدة ساعتين بعد عودته من العمل داخل أراضي الـ48.

......................
الإعلام الحربي _ غزة
أفادت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى؛ أن سلطات الاحتلال الصهيوني أفرجت عن الأسير المجاهد الشيخ حازم محمد يسري عبد الحميد الهيموني (51 عاماً)؛ القيادي في حركة الجهاد الإسلامي وذلك بعد انتهاء مدة قرار الاعتقال الإداري الصادر بحقه.
وكانت قوات الاحتلال الصهيوني اعتقلت الأسير المحرر حازم الهيموني بتاريخ 29/03/2015م؛ وحولته للاعتقال الإداري دون أن توجه إليه أية تهمة.
جدير بالذكر أن الشيخ المجاهد حازم الهيموني؛ هو أحد مبعدي مرج الزهور؛ ومن أبرز قيادات حركة الجهاد الإسلامي في الضفة الغربية؛ وهو والد الأسير عائد المعتقل منذ عام ونصف على ذمة الاعتقال الإداري بدون تهمة.
من جهتها تتقدم مؤسسة مهجة القدس بالتهنئة القلبية الحارة من الأسير المحرر حازم الهيموني وعائلته المجاهدة؛ متمنية الإفراج العاجل عن جميع الأسرى في سجون الاحتلال.

.................
تتجه حكومة الاحتلال إلى بناء عشرات آلاف الوحدات الاستيطانية في الضفة الغربية، بحسب ما ذكرته منظمة غير حكومية.
وتسعى سلطات الاحتلال الى إعادة إطلاق وتوسيع خطط لبناء أكثر من 55 ألف وحدة استيطانية، بحسب ما اعلنت منظمة "السلام الان" المناهضة للاستيطان.
وأوضحت المنظمة أن وزارة الاسكان تريد تلك الأعداد الكبير من الوحدات الاستيطانية في الضفة الغربية المحتلة، بما في ذلك مستوطنتان جديدتان.
وسيجري بناء 8300 وحدة استيطانية في منطقة "اي 1" القريبة من القدس، وهو ما سيؤدي إلى تقسيم الضفة الغربية شطرين ويهدد الدولة الفلسطينية المقبلة.

.................

جنين- المركز الفلسطيني للإعلام
 صادرت سلطات الاحتلال، الثلاثاء، 500 دونم  في بلدتي جوريش وقصرة جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأفاد مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية غسان دغلس أن حكومة الاحتلال أصدرت قرارا بمصادرة 500 دونم من الأراضي الأميرية التي تملكها السلطة الفلسطينية في جوريش وقصرة، وتقع في حوض 7 موقع "الذرعان" وحوض 9 موقع "المعلقة"، وحوض 1 موقع "الفخر" و"رزة"، وهي تقع بالقرب من مستوطنة "مجدوليم" المقامة على أراضي قصرة.

وتضمن القرار الذي تم تسليمه للمزارعين في المنطقة أن الأراضي المصادرة هي أراض أميرية، ومن لديه أراض خاصة في هذه المنطقة عليه التقدم باعتراض خلال الفترة القانونية إلى الإدارة المدينة.

وأكد مزارعون لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" أن هذه الأراضي مزروعة بأشجار الزيتون، وتحتوي على آبار مياه يستخدمونها في ري مزروعاتهم.

وأفادوا أن قوات الاحتلال أبلغتهم بحظر دخولهم لهذه الأراضي بحجة أنها مصادرة.
...................
خانيونس، غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
خرجت مسيرات جماهيرية عفوية، في وقت متأخر من مساء اليوم الثلاثاء، توجهت نحو منازل الشهداء القادة الميدانيين الخمسة في كتائب القسام الذين شاركوا في احتجاز الجندي الصهيوني جلعاد شاليط.

وكانت كتائب الشهيد عز الدين القسام أعلنت أن القائد العام محمد الضيف سمح بنشر تفاصيل جديدة حول عملية احتجاز الجندي الصهيوني جلعاد شاليط، كاشفة عن أن الشهداء القادة الميدانيين، سامي الحمايدة، عبدالله علي لبد، خالد أبو بكرة، محمد رشيد داود، وعبد الرحمن المباشر شاركوا بشكل مباشر في احتجازه طوال فترة أسره.

ففي مدينة خانيونس توجهت الجماهير إلى منازل الشهداء خالد أبو بكرة، محمد رشيد داوود، وعبد الرحمن المباشر، فيما جرى توزيع الحلويات، وتجمعت كلها عند منزل الشهيد المباشر، الذي استشهد قبل يومين في نفق للمقاومة جنوب قطاع غزة.

وفي مدينة غزة توجهت الجماهير بشكل عفوي نحو منزل الشهيد عبد الله علي لبد، هاتفة للقسام، ومعاهدة لأرواح الشهداء بالاستمرار على دربهم حتى التحرير.

وسادت حالة من الفخر والاحتفاء بالشهداء الخمسة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فقد انتشرت صورهم بشكل كبير، فيما غرد ناشطون بمئات التغريدات المشيدة بهم، عبر الهاشتاق الذي أطلقته كتائب القسام #احتجاز_شاليط.
.................
اعمال امن عباس
الضفة الغربية - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة في الضفة الغربية مواطنين اثنين على خلفية انتمائهما السياسي، فيما استدعت اثنين آخرين للتحقيق، بينما أكدت مصادر بتعرض طالب جامعي للتعذيب داخل سجون السلطة.

وبحسب بيان لمركز أمامه التابع لحركة حماس في الضفة الغربية اليوم الثلاثاء (29-12)، ففي محافظة رام الله، اعتقل جهاز المخابرات العامة الحاج أحمد مفارجة بعد استدعائه للمقابلة.

كما أفرج جهاز الأمن الوقائي في رام الله عن المربي إياد ربيع بعد استدعائه للمقابلة، على أن يعود للمقابلة يوم الأربعاء المقبل، علما بأنه قد أفرج عنه من سجون الجهاز يوم الخميس الماضي بعد تردي وضعه الصحي بسبب وجود كسر في ذراعه منذ يوم اعتقاله.

إلى ذلك، يواصل الأمن الوقائي اعتقال شقيقه إسماعيل ربيع لليوم الـ14 على التوالي، فيما أجلت محكمته إلى يوم الخميس المقبل.

كما تواصل مخابرات السلطة في رام الله اعتقال الأسير المحرر وسيم عصفور من قرية سنجل لليوم الـ14 على التوالي.

وفي محافظة قلقيلية، استدعت المخابرات العامة الشاب عميد أيوب زماري (18 عاما) للمقابلة.

وفي غضون ذلك، أكدت مصادر مقربة من عائلة الطالب في جامعة النجاح الوطنية قصي سليمان أبو شهاب (24 عاماً)، وهو من بلدة عزون، بأنه يتعرض للتعذيب في سجن أريحا المركزي منذ تاريخ اعتقاله مطلع الشهر الحالي.

وقالت المصادر إن أبو شهاب يعاني من وضع صحي ونفسي صعب، بسبب التعذيب وتواصل التحقيق معه، ومنعه من التواصل مع والدته أو الاطمئنان على وضعها الصحي والسماح لها بزيارته، رغم أنها تعاني من عدة أمراض، وتعيش وحيدة في منزلها.

يذكر أن أجهزة السلطة تواصل اعتقال محمود أبو شهاب وهو شقيق قصي أبو شهاب، وكذلك ابن عمته أمجد حسين منذ 6 أشهر.

أما في محافظة الخليل، فقد اعتقل جهاز المخابرات العامة نادر المحتسب بعد اقتحام منزله، وهو عم المعتقلين لدى الجهاز معاذ المحتسب وشادي المحتسب وكمال المحتسب والمعتقلين منذ أكثر
من 20 يومًا.

وفي محافظة طولكرم، يواصل جهاز المخابرات العامة اعتقال المهندس علاء الأعرج لليوم الـ27 على التوالي على ذمة المحافظ.
.......................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
قالت سلطة الطاقة في قطاع غزة مساء الثلاثاء (29-12) إن الهيئة العامة للبترول في السلطة الفلسطينية "تماطل" في إرسال كميات الوقود اللازمة لتشغيل محطة توليد كهرباء غزة.
وأعرب بيان صادر عن سلطة الطاقة، عن انزعاجها من تقليصات الكميات الوقود من طرف الهيئة العامة للبترول.
وذكر البيان أن سلطة الطاقة أرسلت الدفعات المالية لشراء 1300 كوب من الوقود لضمان استمرار تشغيل المحطة حتى بداية الأسبوع القادم، لكن هيئة البترول لا تنوي إلا إرسال 800 كوب فقط، ما يهدد بإطفاء المحطة في حال لم تُرسل الكميات المطلوبة.
وطالب بيان سلطة الطاقة جميع الجهات المعنية بالضغط باتجاه توفير الكميات المطلوبة من الوقود لضمان استمرار عمل المحطة خصوصاً مع دخول المنخفضات الجوية.
وكان مجلس وزراء حكومة الوفاق الوطني قرر في التاسع من الشهر الجاري تمديد إعفاء وقود محطة توليد الكهرباء الرئيسة في غزة من ضريبة "البلو" المضاعفة حتى نهاية ديسمبر الجاري.

.....................
اخبار متنوعه
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
نفت وزارة الداخلية الفلسطينية في غزة وجود أي اعتقالات في صفوف حركة "فتح" في القطاع واصفة هذه الاتهامات بـ "الإشاعات الكاذبة".

وعقبّ إياد البُزم المتحدث باسم الوزارة على تصريحات قيادات في حركة "فتح" عن وجود اعتقالات في صفوف الحركة في غزة، بالقول: "نستغرب من اتهامات حركة فتح بادعائها وجود اعتقالات بحق عناصرها وكوادرها في غزة".

وأكد البُزم في تصريحات لـ "قدس برس" بأنه "لم تجر أي اعتقالات خلال الأيام الماضية؛ وندعو حركة فتح للتوقف عن بث أخبار وإشاعات كاذبة لا أساس لها من الصحة"، بحسب قوله.

وكان عدد من قادة حركة "فتح" تحدثوا عن تنفيذ الأجهزة الأمنية في غزة لاعتقالات في صفوف أنصار الحركة، والتحقيق معهم على خلفية أنشطة تنظيمية، مع قرب ذكرى انطلاقتها.
...................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
أبوخولة، مسن مقدسي كان يبيع الكاز على ظهر حماره قديما في حارات القدس العتيقة. استمع لذكرياته، من خلال مقطع الفيديو الذي أنتجه "كيوبرس".
.................
جنين – المركز الفلسطيني للإعلام
دعت لجنة إدارة أزمة الكهرباء في جنين شمال الضفة الغربية المحتلة، اليوم الثلاثاء، إلى التصعيد ضد شركة كهرباء الشمال -مزود الكهرباء في جنين- على خلفية استمرار أزمة الكهرباء وإخفاقات الشركة في حلها.

وأعلنت اللجنة، في بيان لها، عن تنفيذ اعتصام غداً الأربعاء، ضد سياسات الشركة وطريقة إدارتها لقطاع الكهرباء، علما بأن سلسلة فعاليات واحتجاجات تمت خلال الفترة الماضية في جنين على ذات الخلفية.

وطالبت اللجنة التجار والمواطنين بعدم السكوت أمام استمرار خسائرهم نتيجة انقطاع التيار الكهربائي، ومطالبة الشركة بالتعويضات.

وطالبت الشركة وسلطة الطاقة ووزارة الحكم المحلي بالوقوف عند مسئولياتها في هذا الإطار وتحمل التبعات حتى يتم الخروج من هذه المشكلة.

....................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
أدانت حركتا حماس والجهاد الإسلامي، استمرار السلطة الفلسطينة في التنسيق الأمني مع الاحتلال الصهيوني، والاستدعاءات التي توجهها لنشطاء انتفاضة القدس، والاعتقالات المتكررة بحقهم.

جاء ذلك خلال اجتماع مطول عقد بين الحركتين في مدينة غزة اليوم الثلاثاء (29-12) لبحث عدد من القضايا المهمة أبرزها دعم الانتفاضة ومعبر رفح وأزمة الكهرباء.

وقال المتحدث باسم حماس طاهر النونو، خلال مؤتمر صحفي عقب انتهاء الاجتماع، أن الاجتماع الذي ضمّ قيادات من الحركتين أكّد على استمرار دعم انتفاضة القدس ورفض التنسيق الأمني والاعتقالات واستدعاءات نشطاء الانتفاضة من أجهزة أمن الضفة.

ودان النونو الاعتداء الذي نفذه عناصر من أجهزة أمن الضفة بلباس مدني الجمعة الماضية على مسيرة شعبية وطنية كانت متجهة نحو مستوطنة "بيت أيل" قرب رام الله بالضفة الغربية، وما تلاه من منع للمتظاهرين وقمعهم واعتقال عددٍ منهم.

وأكّدت الحركتان في البيان المشترك على وحدة جبهة المقاومة في مواجهة الاحتلال الصهيوني، وسعيها المتواصل لتطوير وتعزيز قدراتها رغم كل الظروف العصيبة الناتجة عن حصار قطاع غزة.

وفي سياق آخر، أكّدت الحركتان سعيهما المستمر لتعزيز صمود المواطنين في قطاع غزة؛ حيث "جرى بحث معمّق للآليات الممكنة لتفكيك وإنهاء الأزمات المتعلّقة بحياة المواطنين مثل الكهرباء ومعبر رفح وغيرهما".

وقال المتحدث باسم الجهاد الإسلامي، داود شهاب، إن هناك حرصًا لدى قيادة حماس على التجاوب مع كل الأفكار البنّاءة التي من شأنها حماية وحفظ مصالح الناس في قطاع غزة "وقد جرى دراسة ومناقشة ورقة قدّمتها الفصائل، كما تمّ بحث آليات وأفكار للتخفيف عن المواطنين؛ لأن الجبهة الداخلية هي حاضنة المقاومة".

وأكّدت الحركتان على أهمّية وحدة شعبنا وقواه كافة، والعمل على تطبيق ما تمّ الاتفاق عليه وطنيًّا وصولًا لتحقيق المصالحة الشاملة.
...................
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
نظمت لجنة العلاقات الإعلامية في الدائرة الإعلامية لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" زيارات رسمية لأربع إذاعات محلية عاملة في قطاع غزة، وأشادت بجهودها المستمرة في التغطية الإعلامية لأحداث انتفاضة القدس.

وشملت الزيارات: إذاعة صوت الأقصى، وإذاعة صوت القدس وإذاعة صوت الشعب وإذاعة صوت الوطن.

 
وكان في استقبال الوفد مدراء الإذاعات المحلية المذكورة، والذين رحبوا بالزيارات، مثمنين دور حركة حماس في دعم مسيرة الإعلام والإعلاميين على كافة المستويات الوطنية، وفي كافة المراحل.

وأكد النائب مشير المصري رئيس العلاقات الإعلامية في حركة حماس على أن الزيارات تأتي تقديراً لجهود الإذاعات المحلية في تغطية أحداث انتفاضة القدس والقضايا الوطنية الأخرى، وتأكيداً من حركة حماس ولجنة العلاقات الإعلامية فيها على ضرورة أن  تبقى الخطوط ساخنة وقوية بين حركة حماس من جهة والإذاعات المحلية والإعلاميين من جهة أخرى في كافة القضايا الوطنية ذات البعد الوطني والداخلي.

وقال النائب المصري: "نقدر جهودكم، ونشيد بأدائكم في انتفاضة القدس، وحريصون أن يبقى التواصل دائمًا ومستمرًّا، ونؤكد على ضرورة أن تكون الرواية الإعلامية دقيقة في القضايا الحياتية التي تتعاملون معها، أما في القضايا الوطنية فنحن متفقون، ولن نختلف".

وشدد النائب المصري على ضرورة أن تأخذ الإذاعات دورها الإيجابي في اتخاذ الخطوات العملية أثناء طرح وفكفكة القضايا والأزمات التي يعيشها قطاع غزة ومحاولة إيجاد حلول مع المسؤولين في الوزارات والمؤسسات المختلفة.

وأكد النائب المصري على أن حركة حماس ولجنة العلاقات الإعلامية جاهزة لتذليل أي عقبات تواجه عمل الإذاعات المحلية العاملة في قطاع غزة، والتي تتركز بالدرجة الأولى في القضايا الأساسية للمواطن الفلسطيني.

وفي نهاية الزيارات أثنت لجنة العلاقات الإعلامية على عمل الإذاعات المحلية ودورها في دعم صمود المواطن الفلسطيني، معربة عن أملها أن تتقدم بخطى حثيثة لمصلحة المواطن والقضية الفلسطينية ودعم انتفاضة القدس.
..................
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
أعلن الناطق باسم لجنة أهالي الشهداء المحتجزين المحامي محمد عليان، أن اجتماعاً سيعقد غداً الأربعاء في رام الله مع رؤساء الكتل البرلمانية وممثلي الفعاليات الوطنية وقد يكون الأخير الذي يقبل الأهالي بحضوره، إذا لم يصدر عنه قرارات عملية تساعد في استعادة جثامين الشهداء المحتجزين في ثلاجات الاحتلال منذ أكتوبر الماضي.

وقال عليان، على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي، إن الاجتماع الذي يعقد الساعة الحادية عشرة  يجب أن يخرج بقرارات عملية وذات تأثير سريع.

 
وأشار إلى أن بعض الشهداء المحتجزين تجاوز الثمانين يوماً في الثلاجات، مبيناً أن استمرار عقد الاجتماعات غير المجدية أمر ما عادت عائلات الشهداء تطيق احتماله خاصة وأن تأخير الدفن لشهور أصبح فوق طاقة العائلات.

ودعا عليان كافة الصحفيين للتواجد وتغطية الاجتماع كونه سيكون حداً فاصلاً في قضية العمل مع المستويات الرسمية لاستعادة جثامين الشهداء، مثمناً دور الصحافة الفلسطينية والحراك الشعبي الداعم لقضية استعادة جثامين الشهداء.

يذكر أن والدة الشهيد المقدسي محمد سعيد المحتجز جثمانه منذ أكتوبر أعلنت صباح اليوم قرارها بمقاطعة كافة الاجتماعات، داعية كل المسؤولين لزيارتها في بيتها والتضامن معها، مؤكدة أنها سئمت الانتظار وطلب المساعدة لتنفيذ حق الدفن، وهو حق لا يُستجدى.
........................
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
أكدت مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان، أن أوامر الإبعاد التي تنفذها قوات الاحتلال ضد الفلسطينيين في القدس المحتلة؛ تهدف إلى إفراغ المدينة من سكانها الفلسطينيين، وإحكام السيطرة على الحياة السياسية والاجتماعية والثقافية فيها.

وقالت مؤسسة الضمير، في بيانٍ لها الثلاثاء (29-12) تلقى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه، إن أوامر الإبعاد التي تنفذها قوات الاحتلال مخالفة لقواعد القانون الدولي ، مشددة على أنها تندرج ضمن سياسة العقاب الجماعي والتطهير العرقي والمكاني التي يتعرض لها المواطنون الفلسطينيون في القدس.

وأشارت إلى أنها قدمت اعتراضاً على قرار إبعاد الصحفي المقدسي سامر أبو عيشة (28 عاماً) عن القدس لمدة خمسة أشهر، لافتة إلى أن الإبعاد مبني على "ملف سري" لا يحق له ولا لمحاميه الاطلاع عليه خلافاً لمقتضيات المحاكمة العادلة.

وقالت الضمير: "في السنة الحالية أصدرت قوات الاحتلال، سبعة أوامر إبعاد عن القدس لكل من: عنان نجيب، أكرم الشرفا، عبادة نجيب، رائد صلاح، محمد الرازم، حجازي أبو صبيح وسامر أبو عيشة".

وذكرت أن الأخيرين قررا رفض قرار الإبعاد، والاعتصام في مقر الصليب الأحمر في القدس، منذ تاريخ (23-12)، عادّين أن سياسة الإبعاد تهدف إلى إفراغ مدينة القدس من سكانها الفلسطينيين المدافعين عنها وعن هويتها، لكي يتمكن المحتل من استباحة المدينة وأرضها ومقدساتها.

وأكدت المنظمة الحقوقية، أن قوات الاحتلال قد أصدرت خلال العام 2015 العديد من أوامر الإبعاد بحق المقدسيين عن القدس وعن الضفة الغربية، طالت العديد من النشطاء والشخصيات القيادية.

ولفتت إلى أن سلطات الاحتلال تلجأ بشكل متزايد إلى سياسة إصدار أوامر الإبعاد بحق الفلسطينيين في القدس، كبديل سهل خاصة في تلك الحالات التي يصعب فيها تقديم لائحة اتهام بحق الفلسطيني وسجنه.

ونوهت مؤسسة الضمير إلى أن سلطات الاحتلال تمنع منذ أربع سنوات رئيس مجلس إدارتها، عبد اللطيف غيث من الوصول إلى الضفة الغربية، كما جددت أمر إبعاد الباحث الميداني للمؤسسة صلاح الحموري عن الضفة الغربية لمدة خمسة  أشهر، وجددت الأمر فور انتهائه.

وأشارت إلى أنه في مقابل ذلك أبطلت المحكمة المركزية للاحتلال القرار القاضي بإبعاد المستوطن "يهودا عتصيون" عن المسجد الأقصى لمدة 15 يوماً، بعد محاولة ممارسته طقوساً دينية في باحات المسجد.

يذكر أن المذكور أعلاه خطط لتفجير المسجد الأقصى قبل 30 عاماً، ويشكل دخوله إلى الحرم القدسي خطراً حقيقياً على الأمن العام.

وطالبت مؤسسة الضمير الأمم المتحدة وأمينها العام بان كي مون باتخاذ موقف واضح يؤكد عالمية حقوق الإنسان ويثبت فعالية الأمم المتحدة، بالتدخل فورا للضغط على قوات الاحتلال لإلغاء سياسة الإبعاد والنقل القسري بحق المواطنين الفلسطينيين.
.........................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
رحبت الحكومة الفلسطينية الثلاثاء (29-12) بالاقتراح الذي تقدمت به الفصائل الفلسطينية إلى رئيس الوزراء رامي الحمد الله لحل أزمة معبر رفح البري بين قطاع غزة وجمهورية مصر العربية.

وقررت الحكومة خلال اجتماعها الأسبوعي تشكيل لجنة برئاسة الحمد الله وعضوية نائب رئيس الوزراء، ووزير الشؤون الخارجية، ووزير المالية والتخطيط، ورئيس الهيئة العامة للشؤون المدنية، ووكيل وزارة الداخلية لدراسة الأفكار المقترحة وبحثها مع كافة الأطراف "بما يؤدي إلى حل جذري لمعبر رفح وفتحه أمام حركة المسافرين والبضائع، مما يشكل مدخلاً لمعالجة كافة القضايا العالقة، ويخلق أجواء ومناخات إيجابية مناسبة لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية".

وفي ملف الكهرباء؛ قررت الحكومة الاستجابة لطلب شركة توزيع الكهرباء بغزة في الاستمرار بتنفيذ القرارات الحكومية السابقة المتعلقة بخصم قيمة فاتورة الكهرباء من الرواتب لشريحة الموظفين.

وأوضحت أن الخصم سيكون على القيمة الحقيقية ومساوية لقيمة الفاتورة مما يحقق العدالة في الخصم للمستهلكين لكميات كبيرة من الطاقة الكهربائية أو لهؤلاء الذين يستهلكون كميات صغيرة أو محدودة، إضافة إلى أن ذلك يساعد في تحسين الجباية، ما يقلل من الديون المترتبة على قطاع الكهرباء في القطاع.

واستمع المجلس إلى تقرير رئيس سلطة الطاقة والموارد الطبيعية عمر كتانة حول زيارته لقطاع غزة واجتماعه مع فصائل العمل الوطني، مشيرًا إلى أنه تم الاتفاق على أن تقوم شركة توزيع كهرباء غزة بتقديم خطة عمل لمدة ستة أشهر تأخذ بعين الاعتبار زيادة نسبة التحصيل تدريجياً حتى تستطيع الشركة الوفاء بالتزاماتها تجاه الشركات الموردة للطاقة الكهربائية.

وأوضح كتانة أنه تم الاتفاق على تقديم الدعم من فصائل العمل الوطني لشركة توزيع كهرباء غزة لتذليل أي مشاكل تنجم خلال حملة الجباية الموجهة وتركيب عدادات مسبقة الدفع للمناطق التي لا تستطيع الشركة الدخول إليها، ومساعدتها في ضبط الإيرادات والمصروفات.

ورحبت الحكومة بنتائج اجتماع وزير المالية والتخطيط مع شركة توليد كهرباء غزة بهدف تنظيم العلاقة بين الحكومة والشركة "ما يساهم في دعم الشركة على تجاوز الصعوبات التي تواجهها وتخفيف معاناة أهلنا في قطاع غزة".

وأشار كتانة إلى أنه تم التأكيد على أن زيادة تحصيلات الشركة سيؤدي إلى تخفيف الأعباء الحكومية من خلال تخفيض دعم الوقود المزود لمحطة توليد الكهرباء، ودفع قيمة فاتورة الاستهلاك من الشركات المزودة للطاقة الكهربائية ما يهيئ المناخ لتنفيذ المشاريع الاستراتيجية لزيادة كميات الطاقة لقطاع غزة.

خط غاز لمحطة غزة

وأعلن أنه يتم حاليًّا إجراء دراسة الجدوى الاقتصادية والفنية والمالية لإنشاء خط الغاز المزود لمحطة توليد كهرباء غزة، مشيراً إلى أن هذا المشروع سيمكن الحكومة الفلسطينية من توفير احتياجات قطاع غزة من الطاقة الكهربائية اللازمة لمواجهة أحمال الكهرباء المستقبلية من خلال توسيع قدرة محطة التوليد وتوسعاتها المستقبلية وبأسعار مناسبة مقارنةً بدول الجوار.

وبين أن شركتين استشاريتين ستقومان بإجراء هذه الدراسة، وبتمويل من الحكومة الهولندية ومكتب اللجنة الرباعية الدولية.

وأضاف إن جميع الخيارات المتاحة تمت دراستها لمسارات هذا الخط إلى محطة توليد الكهرباء كمتطلب فني واقتصادي. وقررت الحكومة الموافقة المبدئية على اختيار مسار خط الغاز الذي يمر بمحاذاة الحدود الشرقية لقطاع غزة وصولاً إلى محطة التوليد، آخذة بالاعتبار الجوانب الفنية والمالية للمشروع.

من جهة أخرى، واصل المجلس مناقشة مشروع الموازنة العامة لدولة فلسطين للسنة المالية 2016، على ضوء موافقته المبدئية السابقة على المشروع، بعد أن تم إطلاع رؤساء الكتل البرلمانية على الموازنة العامة والتوافق معهم على عرضها على اللجنة المالية الاقتصادية في المجلس التشريعي الفلسطيني.

إجراءات تقشفية

وأوضحت الحكومة في بيانها أن قيمة الموازنة بلغت 4.25 مليار دولار، منها 3.9 مليار دولار للنفقات الجارية، و350 مليون دولار للنفقات التطويرية، وتبلغ الفجوة التمويلية 386 مليون دولار بمعدل شهري 32 مليون دولار، مما سيضطر الحكومة إلى اتخاذ إجراءات تقشفية لتغطية الفجوة التمويلية من خلال خفض النفقات الشهرية بمبالغ تتناسب والفجوة التمويلية.

وأضافت "ستكون نسبة الزيادة في إجمالي النفقات وصافي الإقراض (المبالغ المقتطعة من الجانب الإسرائيلي) محدودة؛ حيث من المتوقع أن تبلغ 2.1% مقارنة بعام 2015، ومن المتوقع أن تبلغ الزيادة في الرواتب والأجور نسبة 3.1% مقارنة بعام 2015، ومن ناحية الإيرادات يبلغ إجمالي الإيرادات المتوقع تحقيقه حوالي 11.63 مليار شيكل، أي زيادة بنسبة 2.8% مقارنة بأداء العام 2015".

وتوقعت الحكومة أن يصل صافي الإيرادات مبلغ 11.2 مليار شيكل، بزيادة نسبتها 4.3%، وهذه النسب القليلة تدل على توقعات متحفظة مقارنة بنسب النمو، ما يعكس التصور في تباطؤ الحركة التجارية نتيجة الأوضاع الميدانية الحالية.

على صعيدٍ آخر، صادق مجلس الوزراء على مشروع قرار بقانون بشأن الضابطة الجمركية، والتنسيب به لرئيس السلطة لإصداره حسب الأصول، نظراً لأهمية عمل الضابطة في حماية المواطن الفلسطيني ودعم اقتصادنا الوطني.

 
وقرر المجلس إحالة مشروع قانون الضمان الاجتماعي إلى أعضاء مجلس الوزراء لدراسته وإبداء الملاحظات بخصوصه؛ تمهيداً لاتخاذ المقتضى القانوني بشأنه في جلسة مقبلة، والذي يأتي كأحد مكونات منظومة الضمان الاجتماعي التي تهدف إلى تخفيف العبء عن القطاع الحكومي مقابل إيجاد ضمانات في القطاع الخاص، والذي تم إعداده استناداً إلى أفضل الممارسات الدولية والإقليمية.

ووفقاً لمبادئ الحوكمة والحكم الرشيد والشفافية والعدالة الاجتماعية، ويغطي منافع تأمينات الشيخوخة، والعجز والوفاة الطبيعيين، وإصابات العمل، والأمومة، والمرض، والتأمين الصحي، والبطالة وتأمين التعويضات العائلية، لضمان الحد الأدنى من الدخل للعمال المؤمن عليهم وعائلاتهم.
>>>>>>>>>>>>>> 
رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام
خاض عشرات الأسرى المحررين المقطوعة رواتبهم من السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية، صباح اليوم الثلاثاء (29-12)، إضرابا تحذيريا لمدة يوم واحد، رافقه اعتصام أمام مقر رئاسة الوزراء بمدينة رام الله للمطالبة بإعادة رواتبهم.

وشارك في الاعتصام المطلبي عشرات الأسرى المحررين وذووهم، رافعين لافتات تطالب رامي الحمد الله بعدم تجاهل قضيتهم، إضافة إلى تجاهل التضحية التي قدموها دفاعاً عن الشعب الفلسطيني.

من جهته، قال الناطق باسم الأسرى المقطوعة رواتبهم، الأسير المحرر علاء الريماوي، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد ضمن فعاليات الاعتصام، إن الإضراب التحذيري مجرد بداية وخطوة سيتبعها خطوات وتصعيد في حال عدم استجابة المسؤولين لمطالب الأسرى المحررين.

وعدّ الريماوي بأن ما يحدث بحق الأسرى المحررين "مذبحة"، مؤكدا أن تضحيات الأسرى ليست لعبة بيد رئيس الوزراء ولا غيره من المسؤولين، بحسب تعبيره.

يذكر أن عدد الأسرى المحررين المقطوعة رواتبهم منذ عام 2007، يقدر بـ80 أسيرا، حيث تم قطع رواتبهم على خلفية انتمائهم السياسي، ودون تقديم أي مبرر.
.....................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
يطرأ انخفاض طفيف على درجات الحرارة، اليوم الثلاثاء، مع بقائها أعلى من معدلاتها بقليل لمثل هذا الوقت من العام، ويكون الطقس مائلًا للبرودة نهارًا، وباردًا ليلًا مع ظهور السحب العالية أحيانا، وخلال ساعات الليل يحتمل تساقط أمطار محلية على بعض المناطق، وتكون الرياح جنوبية شرقية إلى جنوبية غربية معتدلة السرعة تنشط أحيانًا، معلنا بذلك وصول المنخفض الجوي "إكسال".

ويوم غد الأربعاء يطرأ انخفاض على درجات الحرارة، بحيث تصبح حول معدلاتها لمثل هذا الوقت من العام، ويكون الطقس غائما جزئيا إلى غائم، وباردا نسبيا نهارا، وباردا ليلا، وتكون الفرصة مهيأة لتساقط أمطار متفرقة فوق أجزاء مختلفة من البلاد، وتكون الرياح جنوبية غربية إلى غربية معتدلة السرعة تنشط أحيانا.

أما يوم الخميس فتهطل الأمطار المتفرقة في شمال ووسط البلاد نتيجة التأثر بمنخفض جوي قرب جزيرة قبرص، وتكون غزيرة أحياناً ومصحوبة بتساقط البرد وحدوث العواصف الرعدية في بعض المناطق خصوصاً في ساعات الليل، وتكون الأجواء باردة بشكل ملحوظ مع رياح غربية بوجه عام ونشطة أحيانا.

وفي يوم الجمعة من المتوقع أن يتواصل هطول الأمطار فوق معظم المناطق، وتكون غزيرة أحيانا ومصحوبة بتساقط البرد في الجبال خصوصا، مع حدوث العواصف الرعدية أحيانا، كما تكون الرياح شمالية غربية نشطة مع أجواء باردة بشكل لافت، وفي ساعات المساء والليل يطرأ انخفاض إضافي على درجات الحرارة وتتهيأ الفرصة لتساقط زخات ثلجية متفرقة في جبال الجليل الأعلى بالدرجة الأولى، وتنتشر لاحقا للقمم العالية في فلسطين.

وبعد انتهاء الهطولات في هذا المنخفض، يتوقع أن نتأثر بأجواء شديدة البرودة مطلع الأسبوع القادم، بحيث يُخشى من خطر تشكل الصقيع وربما الانجماد أيضا.

وتتأثر البلاد اعتباراً من نهاية الأسبوع الجاري بمنخفض جوي مصحوب بكتلة هوائية باردة الى باردة جداً، حيث من المتوقع أن تنخفض درجات الحرارة بشكل تدريجي لتصبح دون معدلاتها لمثل هذا الوقت من العام.

ومن المتوقع أن تبدأ طلائع المنخفض الجوي بالتأثير على المنطقة اعتباراً من الأيام الأخيرة من الأسبوع الجاري ليشتد المنخفض الجوي تدريجيا مع تقدم الوقت ومطلع الأسبوع المقبل لتحظى مناطق واسعة من البلاد بهطولات جيدة جدا.

ومن المتوقع أن تسود أجواء باردة إلى شديدة البرودة خلال فترة تأثير المنخفض الجوي المرتقب، حيث ستهبط درجات الحرارة بشكل واضح في كافة المناطق الفلسطينية.

ويشير الراصد الجوي في طقس فلسطين إلى أنه تم تسمية المنخفض باسم "إكسال"، ويأتي ذلك استمراراً لسلسلة تسمية المنخفضات الجوية بأسماء القرى والبلدات الفلسطينية، للموسم الرابع على التوالي.

إكسال هي قرية عربية تقع في منطقة الجليل وتبعد عن الناصرة نحو ستة كيلومترات في اتجاه الجنوب الشرقي، ويجاورها من الشرق جبل طابور، وترتفع "إكسال" حوالي 150 متراً عن سطح البحر. يبلغ عدد سكان إكسال حوالي 13 ألف نسمة، وفي جنوبها يقع السهل الذي يحمل اسمها، تقوم إكسال على موقع "كَسلُّوت"، أوكِسْلُوت، بمعنى صلب أو ومنحدرات بالكنعانية.
.................

0 comments: