الخميس، 24 ديسمبر 2015

انتفاضة85: 3عمليات فدائيه واعتقالات صهيونيه 24/12/2015

الخميس، 24 ديسمبر 2015


انتفاضة85: 3عمليات فدائيه واعتقالات صهيونيه  24/12/2015
فلسطين الخميس 13/3/1437 - 24/12/2015
الموجز
الاقصى
المقاومة
جرائم الاحتلال
اخبار متنوعه
................
التفاصيل
الاقصى
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
فيما يبدو إنها الحمى المسعورة التي تصر عليها أذرع الاحتلال الصهيوني باستهداف المسجد الأقصى؛ حيث تقدمت مؤخرًا، ما تسمى بمنظمة "طلاب من أجل الهيكل" بطلب للمفتش العام الجديد للشرطة "روني الشيخ" برفع العلم الصهيوني على مبنى نقطة شرطة الاحتلال في المسجد الأقصى -وهو المبنى الذي يسيطر عليه الاحتلال في شمال صحن قبة الصخرة-، فيما تقدم عضو الكنيست "بتسلال  سموطريتس" من حزب "البيت اليهودي" بمشروع قانون ينص بالسماح لليهود بالصلاة في المسجد الأقصى.

هذا وبعثت منظمة "طلاب من أجل الهيكل" رسالة إلى المفتش العام للشرطة طالبوه فيها برفع العلم الصهيوني على المبنى المحتل بين أسوار المسجد الأقصى -باعتبار أنه نقطة شرطة- وبحسب القانون الصهيوني فإنه يتوجب رفع العلم الصهيوني على كل مؤسسة عامة تابعة للمؤسسة الصهيونية، معتبرين تلبية الطلب بمثابة تصحيح تاريخي وقيمة قومية كبيرة لـ "إسرائيل".

وورد على لسان الشرطة أن موضوع وطلب الرسالة تتم معالجته، وبما أن الموضوع يتعلق بأمر حساس جدًّا فسيكون الرد عليه مباشرة إلى من أرسلوه وليس عبر الإعلام.

وفي سياق متصل تقدم عضو كنسيت من حزب "البيت اليهودي" "بتسلال سموطريتس"  بمشروع اقتراح قانون -علمًا أنه ليست المرة الأولى التي يتم فيها تقديم مقترح قانون مماثل- ينص بالسماح لليهود بالصلاة في المسجد الأقصى.

ووقع على مشروع القانون خمسة أعضاء كنيست، هم شولي معلم رفائيلي ونيسان سلوميانسكي من "البيت اليهودي"، وميكي زوهار وأورن حزان وأبراهام نيغوسا من حزب الليكود الذي يتزعمه "نتنياهو".

ويدعو مشروع القانون إلى السماح لكل شخص بالصلاة في أي مكان، وأن "يضاف إلى قانون الحفاظ على الأماكن المقدسة حرية العبادة لجميع أبناء الديانات سوية مع حرية الوصول إليها، بحيث يكون هذا الحق الأساسي معرّفًا في القانون، ويحقق حرية العبادة في كل مكان لكل إنسان"، في إشارة إلى إتاحة الصلاة لليهود في المسجد الأقصى، كما عبّر عن ذلك مقدم اقتراح القانون "سموطريتس".

من جهته، حذر الشيخ كمال خطيب من هذه المطالب والمقترحات، وقال في حديث لـ"كيوبرس" إن مسلسل "التفاهمات" يتواصل من قبل المؤسسة الصهيونية وأعضاء البرلمان والمنظمات، عبر وزراء وسياسيين في تماديهم على المسجد الأقصى".

وتابع: "يقول المثل الفلسطيني "من ليس له كبير ليس له تدبير".. يبدو أن هؤلاء ليس لهم كبار ولا عقلاء، وأن الهوس والجنون والتفاهات قد بلغت آخر مدى من القادة "الإسرائيليين"، لذلك أقول لهم وأنصحهم: كفاكم هراء وتفاهة، وكفاكم جريًا خلف معتقداتٍ أكل عليها الدهر وشرب، وأقصد هنا بالمعتقدات أنه سيكون لكم يومًا حظ أو موقع في المسجد الأقصى المبارك".

وواصل الشيخ كمال خطيب: "يا هؤلاء.. أنتم تغامرون بمستقبل شعبكم.. كفوا عن هذا.. ما عاد في الأرض متسع لأمثالكم.. الأمة الإسلامية لن تقبل أبداً أن يكون المسجد لغير المسلمين ولو بذرة تراب واحدة".

وقال: "حتى لو كان لكم اليوم صولة وجولة، فإن الأيام دول، وإن كان لكم اليوم صولة وجولة فإن لأمتنا جولات وجولات، وإن كنتم تظنون أن الواقع السياسي الإقليمي يبتسم لكم، فأذكركم أن هذه الابتسامة لن تستمر، فكفوا عن هذه الهراء والغباء".
...............
المقاومة
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
استشهد أربعة شبان برصاص الاحتلال الصهيوني، ثلاثة منهم نفذوا عمليات فدائية في ثلاث عمليات منفصلة في الضفة الغربية والقدس، فيما استشهد الرابع في مواجهات عنيفة يشهدها مخيم قلنديا قرب رام الله.

فقد أصيب مجندان أحدهما في حالة خطيرة، خلال عملية طعن نفذها فلسطيني في المنطقة الصناعية بمستوطنة "أرئيل"، فيما أطلقت قوات الاحتلال النار على منفذ العملية، فارتقى شهيدا.

وقالت صحيفة هارتس إن عملية الطعن تسببت في إصابة جندي (24 عاما) وهو في حالة خطر، وكذلك إصابة مجندة (24 عامًا) بحالة متوسطة، وتم نقلهما لمستشفى بلنسون.
وأفادت مصادر أن منفذ عملية الطعن هو الشهيد محمد زهران عبد الحليم زهران (22 عاما) من كفر الديك.

كما استشهد شاب فلسطيني، اليوم الخميس، برصاص جنود الاحتلال الصيهوني بمنطقة سدة الفحص على المدخل الجنوبي لمدينة الخليل بادعاء محاولته تنفيذ عملية طعن.

وقال مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام"، إن قوات الاحتلال المتواجدة بالمنطقة أطلقت النار باتجاه شاب بالعشرينات من العمر، بادعاء محاولة تنفيذ عملية طعن.

وبحسب شهود عيان، فإن الجنود أطلقوا ما يقارب 10 رصاصات على الشاب، وتركوه ينزف حتى فارق الحياة.

وفي وقت لاحق قال مراسلنا إن الشهيد هو الشاب إياد جمال عيسى ادعيس (26 عاماً) من مدينة يطا جنوب مدينة الخليل.

وفي وقت لاحق، استشهد شاب فلسطيني، ظهر الخميس، عقب تنفيذه عملية دهس أصيب بها شرطي صهيوني بالقرب من مدينة القدس المحتلة.

وأوضحت مصادر إعلامية عبرية أن شابا يقود سيارته نفذ عملية دهس أصيب بها شرطي صهيوني قرب مستوطنة "آدم" شمال القدس المحتلة.

وقالت القناة العبرية (7) إن الشاب توجه بشكل مقصود باتجاه جنود يقفون بالقرب من الطريق، ما أدى لإصابة أحدهم بجراح متوسطة، فيما أطلق الجنود النار عليه، وأعلن عن استشهاده.

 
وفي السياق، قالت وزارة الصحة الفلسطينية إن شاباً فلسطينياً استشهد عصر الخميس (24-12)، وأصيب عدد من الشبان الفلسطينيين في مواجهات شهدها مخيم قلنديا بالقرب من مدينة رام الله.

وأوضحت الوزارة أن الشاب بلال زايد (23 عاماً) ارتقى بعد إصابته برصاصة في الرأس خلال المواجهات التي شهدها مخيم قلنديا بين الشبان وقوات الاحتلال الصهيوني، فيما أصيب عدد آخر بجراح مختلفة في الوقت الذي تستمر فيه المواجهات.

بدوره أوضح الهلال الأحمر الفلسطيني أن 6 إصابات وقعت في المواجهات التي شهدها مخيم قلنديا، من بينها إصابات بالرصاص المطاطي، وتم نقل جميع المصابين لمستشفيات رام الله لتلقي العلاج.
.................
سلفيت - المركز الفلسطيني للإعلام

أصيب مجندان أحدهما في حالة خطيرة، خلال عملية طعن نفذها فلسطيني في المنطقة الصناعية بمستوطنة "أرئيل"، فيما أطلقت قوات الاحتلال النار على منفذ العملية وارتقى شهيدا.

وقالت صحيفة هارتس إن عملية الطعن تسببت في إصابة جندي (24 عاما) وهو في حالة خطر، وكذلك إصابة مجندة (24 عامًا) بحالة متوسطة وتم نقلهما لمستشفى بلنسون.

وأفادت مصادر أن منفذ عملية الطعن هو الشهيد محمد زهران عبد الحليم زهران (22 عاما) من كفر الديك.

من جانبها، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد مواطن فلسطيني، برصاص قوات الاحتلال الصهيوني عند مستوطنة أرئيل المقامة على أراضي المواطنين في سلفيت.

وأضافت الوزارة في بيان صحفي، صباح اليوم الخميس، إن قوات الاحتلال أطلقت النار تجاه مواطن فلسطيني قرب مستوطنة أرئيل ما أدى لاستشهاده في المكان.

وأشارت إلى ارتفاع حصيلة الشهداء الفلسطينيين إلى 132 منذ مطلع أكتوبر.

ومستوطنة "أرئيل" مقامة على أراضي المواطنين بمحافظة سلفيت بالضفة الغربية، هي من أكبر تجمعات المستوطنات بالضفة.
..............
استشهد شاب فلسطيني صباح الخميس، برصاص الاحتلال على المدخل الجنوبي لمدينة الخليل جنوب الضفة المحتلة، بزعم تنفيذه عملية طعن.
وزعمت مصادر عبرية، أن الشاب طعن أحد الجنود على حاجز سدة الفحص جنوب الخليل بـ "مفك براغي" ولم يصب بجراح، مما أطلق الجنود النار على المنفذ وأصابوه بجراح خطيرة وأعلن عن استشهاده.
وأفادت المصادر بأن جنود الاحتلال أطلقوا أكثر من 10 رصاصات على الشاب، فيما لم تؤكد مصادر طبية فلسطينية استشهاد الشاب.
......
استشهد شاب فلسطيني بنيران قوات الاحتلال اليوم الخميس، بعد أن نفذ عملية دهس عند حاجز جبع، قرب مستوطنة بنيامين شمال القدس المحتلة، والتي أسفرت عن إصابة أحد جنود الاحتلال بجراح طفيفة.
وذكرت مصادر طبية صهيونية إن جنديًا أصيب بجراح طفيفة في عملية دهس عند حاجز جبع في الضفة الغربية. فيما ادعى جنود الاحتلال أن الشاب اتجه نحوهم بسيارته مسرعًا ناويًا دهسهم، ولكنهم أطلقوا عليه النار قبل أن يصل غايته.
فيما قال شهود عيان إن جنود الاحتلال أطلقوا النار على الشاب وتركوه ينزف، ومنعوا الجميع من الاقتراب أو تقديم المساعدة.
وهذا ثالث شهيد في الضفة الغربية منذ صباح اليوم الخميس، إذ استشهد الشاب إياد ادعيسات من مدينة يطا قرب الخليل بعد أن اطلق عليه جنود الاحتلال النار زاعمين أنه حاول طعن احدهم بمفك، وكذلك استشهد الشاب محمد زهران عبد الحليم من قرية الديك قرب نابلس في شمال الضفة الغربية، بعد أن نفذ عملية طعن عند مدخل المنطقة الصناعية التابعة لمستوطنة أريئيل، أسفرت عن إصابة حارسي أمن بجراح متوسطة حتى حرجة
...............
جرائم الاحتلال
الضفة الغربية - المركز الفلسطيني للإعلام
واصل الاحتلال الصهيوني حملات الاعتقال والمداهمات في مختلف مناطق الضفة الغربية المحتلة.

ففي نابلس، اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم الخميس (23-12) أربعة شبان من بلدة بيتا جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، بينهم أسيران محرران.

وأفاد شهود عيان أن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة بيتا فجرا، وداهمت العديد من منازل المواطنين، وأجرت فيها أعمال تفتيش وتخريب لمحتوياتها.

واعتقلت كلا من قسام عناد عبد إبراهيم جاغوب، وأيسر نضال فهمي جاغوب، وهما أسيران محرران، كما اعتقلت أحمد عبد الرحمن مصطفى، ومعتز حسين هلال تايه.

وفي السياق ذاته، أفادت مصادر محلية لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" أن قوة صهيونية اقتحمت مخيم عسكر الجديد شرق مدينة نابلس، واعتقلت الشاب محمد زكي ابداح (23 عاما) من منزله.

واندلعت مواجهات بين عدد من الشبان وقوات الاحتلال أسفرت عن إصابة الشاب أدهم أبو زيد (22 عاما) بالرصاص الحي في الفخذ.

واقتحمت قوات الاحتلال للمرة الثانية على التوالي منزل الأسير المريض بسام السايح في مدينة نابلس، دون معرفة الأسباب، إلا أنه لم يكن أحد بداخل المنزل.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الشاب صادق صدقي خطاطبة من بلدة بيت فوريك شرق نابلس، بعد مداهمة منزله عائلته، وهو أسير محرر لم يمض على إطلاق سراحه من سجون الاحتلال سوى شهر واحد.

وفي طوباس، اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم نجل محرر في صفقة وفاء الأحرار مبعد لقطاع غزة، وتعمدت تخريب محتويات المنزل وتفتيشه بشكل استفزازي.

وقالت مصادر محلية لمراسلنا إن جنود الاحتلال داهموا منزل المبعد مصطفى المسلماني، واعتقلوا نجله جهاد، وأخرجوا ساكني المنزل في العراء وفتشوه.

وكان منزل المسلماني تعرض لاقتحامات كثيرة ومتلاحقة في الشهور الأخيرة، كما اعتقلت قوات الاحتلال نجله إياد قبل أسابيع بعد أن حاولت اعتقاله مرارا قبل ذلك.

وفي قلقيلية، اقتحم الجيش الصهيوني مدينة قلقيلية شمال الضفة الغربية، واعتقلت مواطنا بعد مداهمة منزله في حين واصلت أعمال الاقتحام والتمشيط الليلي في المدينة.

وقالت مصادر محلية لمراسلنا، إن قوات الاحتلال داهمت منازل في حي النقار غربي المدينة، ونكلت بأصحابها، واعتقلت الشاب محمد سليم تيم "18 عاما" ونقلته إلى جهة مجهولة.

ويشتكي أهالي مدينة قلقيلية من مداهمات ليلية متلاحقة تستهدف المنازل التي تقع في أطراف المدينة بشكل رئيسي، واقتحامات وأعمال تفتيش استفزازية.

وفي طولكرم، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب معن عواد عودة من ضاحية ذنابة شرق المدينة.

وفي الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال مواطنين بعد مداهمة منازلهم في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية.

وأفاد مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" أن قوات الاحتلال داهمت حي جبل جوهر في المنطقة الجنوبية من المدينة، واعتقلت الشاب أشرف الرجبي (27 عاما) بعد مداهمة منزله وتفتيشه وإخراج أهله في البرد القارس.

كما داهمت قوات الاحتلال منطقة واد أبوكتيلة، واعتقلت الشاب خالد القواسمي بعد تفتيش منزله والعبث به.

وفي ذات السياق اقتحمت مجموعة من جنود الاحتلال بلدة يطا جنوب الخليل، وداهمت عددا من الأحياء والمنازل في المدينة، وقامت بتفتيشها قبل أن تنسحب منها دون التبليغ عن أي اعتقالات في المدينة.
..............
أستشهد شاب فلسطيني ظهر اليوم، برصاص الاحتلال في المواجهات المندلعة في مخيم قلنديا شمال القدس المحتلة.
وأفاد مراسلنا أن الشهيد بلال عمر زايد أستشهد جراء إصابته برصاص الاحتلال الإسرائيلي في المخيم.
واستشهد في وقت سابق من اليوم، ثلاثة شبان برصاص الاحتلال في ثلاث عمليات منفصلة ، في مستوطنة أرئيل المقامة على أراضي سلفيت والخليل ، شرق القدس.
وأفادت وسائل إعلام عبرية، أن جنود الاحتلال أطلقوا النار على فلسطيني قام بعملية دهس لجنود الاحتلال على حاجز راما شرق القدس، ما أدى لاستشهاده
وكانت وزارة الصحة الفلسطينية قد أعلنت عن استشهاد شاب برصاص الاحتلال بزعم تنفيذه عملية طعن ضد حارسين أمنيين في مستوطنة أرئيل المقامة على أراضي المواطنين في سلفيت.
في السياق ذاته، أعلنت مصادر طبية "إسرائيلية" بحسب وسائل إعلام عبرية أن حارس أمني وحارسة أصيبا بجروح أحدهما خطيرة والآخر متوسطة ، جراء تعرضهما للطعن.
هذا وذكرت مصادر عسكرية "إسرائيلية"، أن شاب فلسطيني أقدم على طعن حارسين أمنيين بالسكين ما أدى لإصابتهما، قبل أن يطلق نحوه مستوطنين النار، قرب المنطقة الصناعية في مستوطنة أرئيل قرب سلفيت.
وأكدت وسائل الاعلام العبرية نقلاً عن مصادر عسكرية "إسرائيلية"، أن منفذ العملية استشهد.
في سياق متصل، استشهد شاب فلسطيني آخر برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، بزعم تنفيذه عملية طعن ضد جنود الاحتلال في منطقة سدة الفحص جنوب شرق الخليل.
وزعمت مصادر إعلام عبرية، أن شاباً يحمل مفكاً اعتدى على جنود الاحتلال محاولاً طعنهم، وتمكن الجنود من إطلاق النار عليه وإصابته بشكل مباشر، ومن ثم الإعلان عن استشهاده.
ذكرت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أن ستة شبان أصيبوا برصاص الاحتلال الإسرائيلي في المواجهات المندلعة في مخيم قلنديا.
وأوضحت الجمعية أن الإصابات نقلت إلى مجمع فلسطين الطبي لتلقي العلاج
.................
اقتحمت قوات الاحتلال ، عصر الخميس، بلدة يعبد جنوب مدينة جنين، شمال الضفة الغربية المحتلة، ما أدى لاندلاع مواجهات رشق خلالها الشبان جنود الاحتلال بالحجارة والزجاجات الفارغة.
وقال شهود عيان إن عدة آليات عسكرية توغلت في منطقة جبران في بلدة يعبد، وتمركزت في الشوارع والأزقة قبل أن يتصدى لها الشبان وتندلع مواجهات.
وأشار مواطنون إلى إطلاق قوات الاحتلال للقنابل الغازية والأعيرة المطاطية، في حين انتشر جنود الاحتلال في مناطق مختلفة من البلدة.
....................
جنين - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني في وقت متأخر من الليلة الماضية صحفيا من مدينة جنين شمال الضفة الغربية خلال مروره على حاجز الكونتينر الذي يفصل وسط الضفة عن جنوبها.


وقالت مصادر محلية لمراسلنا إن الصحفي أسعد أبو طامع (24 عاما) من مدينة جنين تم إيقافه ليلا على حاجز الكونتينر لأكثر من ساعة والتحقيق معه ميدانيا قبل إبلاغه باعتقاله.


ويعد حاجز الكونتينر من أسوأ الحواجز في الضفة، وشهد حالات استشهاد واعتقال عديدة، ولا يمكن لأي شخص الوصول لمحافظتي بيت لحم والخليل دون المرور منه.
..............
هدمت الجرافات الإسرائيلية، صباح اليوم الخميس، قرية العراقيب مسلوبة الاعتراف في منطقة النقب جنوبي البلاد للمرة 92 على التوالي، وتركت الأهالي تحت العراء قرب مقبرة القرية.
وكانت قوّة استطلاع من وحدة يوآب البوليسيّة قد طوّقت قرية العراقيب غير المعترف فيها، صباحًا، ما أثار ريبة السكّان.
يذكر أن آليات إسرائيلية هدمت قرية العراقيب للمرة الـ92 على التوالي، وكانت المرة السابقة التي هدمت فيها القرية بتاريخ 26.11.2015، وتركت الأهالي تحت العراء قرب مقبرة القرية.
تجدر الإشارة إلى أن الحكومة لا تعترف بنحو 51 قرية عربية في النقب، وتستهدفها بشكل مستمر بالهدم وتشريد أهلها، بينما تشرع بشكل مستمر ببناء تجمعات استيطانية لصالح اليهود في النقب.
وتتعرض قرى النقب في الآونة الأخيرة لحملات هدم كبيرة طالت مئات المنازل بحجة البناء بدون ترخيص.

................
الناصرة – المركز الفلسطيني للإعلام
أقر "الكنيست" الصهيوني، الخميس (24-12) قانونًا عنصريًّا، يكرس الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، ويحول منظمتين صهيونيتين لذراعٍ رسمية للحكومة الاحتلال، ترعى المشروع الاستيطاني.

وقالت القائمة المشتركة داخل أراضي 1948، في بيانٍ لها، إن القانون الاحتلالي الاستيلائي المسمى "مكانة الهستدروت الصهيونية العالمية والوكالة الصهيونية"، أقِر بغالبية 53 صوتا ومعارضة 48، مؤكدة خطورة القانون، وأنه يكرس الاستيطان.

وأضافت "القانون خطير جدا"، موضحة أنه "يعزز مكانة الهستدروت العالمية والوكالة اليهودية من خلال تعزيز قسم الاستيطان في هذه المنظمات الصهيونية، وتأصيل صلاحيات واسعة لهذا القسم، بما يمكنه من أن يعمل كمؤسسة شبه حكومية، من أجل تطوير مصالح الحركة الصهيونية عامة، ومشاريع الاستيطان تحديدًا".

وأكدت القائمة المشتركة أن القانون يحول أيضًا المنظمتين الصهيونيتين لذراعٍ رسمية لحكومة الاحتلال، ترعى المشروع الاستيطاني.

وشددت على أن ذلك مؤشر على كون الحكومة ومجمل الكيان، أداة في خدمة المشروع الصهيوني.

وحذرت القائمة، من مخاطر الصمت الدولي على إقرار "الكنيست" خلال الفترة الأخيرة رزمة من القوانين العنصرية، الهادفة إلى تعزيز الاستيطان والتنكر للحقوق الفلسطينية.

وأشارت إلى أن حكومة بنيامين نتنياهو "اليمينية المتطرفة" ماضية في تكريس مشروعها الاستيطاني في الضفة الغربية المحتلة، وتوسيعه بشتى الوسائل.

وقالت: "نرى أن هذا القانون غير دستوري، وينافي المواثيق والقانون الدولي، وهو يمثل جريمة تضاف لجرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني".

ودعت القائمة المجتمع الدولي، والسلطة الفلسطينية للتصدي للقانون ومعاقبة "إسرائيل" على خرقها للمواثيق والمعاهدات الدولية، وتكريس سلبها أرض الشعب الفلسطيني وانتهاكها لحريته وأرواح أبنائه وبناته.

...............
اخبار متنوعه
جنين – المركز الفلسطيني للإعلام
توفيت طفلة من بلدة اليامون غرب مدينة جنين، شمال الضفة المحتلة، الخميس، بسبب اختناقها بنيران التدفئة في منزل عائلتها.

وقالت مصادر محلية، إن الطفلة مريم محمد علي أبو حسن من بلدة اليامون توفيت اختناقًا نتيجة استخدام مدفأة حطب داخل المنزل، وجرى نقلها للمستشفى وقد فارقت الحياة.

وتشهد الأراضي الفلسطينية موجة برد شديدة، فيما سبق أن تسبب سوء استخدام التدفئة إلى حالات وفاة.
...............
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
استشهد فلسطيني، مساء اليوم الخميس (24-12)، برصاص قوات من الجيش المصري، قبالة شواطئ مدينة رفح، جنوبي قطاع غزة، بعدما حاول اجتياز الحدود، باتجاه الأراضي المصرية.

وقال مصدر أمني فلسطيني، إن جنودا من الجيش المصري "أطلقوا نيران أسلحتهم تجاه فلسطيني، حاول تجاوز حدود قطاع غزة البحرية، ودخول الشاطئ المصري".

وأضاف المصدر، الذي فضل عدم الكشف عن هويته، لوكالة الأناضول للأنباء بغزة، إن الشاب القتيل، "مختل عقليا". وعلم أن الشهيد هو الشاب هو الشاب إسحاق خليل خميس حسان 28 عاما من مدينة غزة

وذكر شهود عيان لوكالة الأناضول، أنّ قوات الأمن الفلسطينية، المختصة بحماية أمن الحدود، حاولت منع الشاب من تجاوز الحدود البحرية، غير أنه تمكن من الفرار منهم، واجتاز الحدود لعدة أمتار". 

ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق من السلطات المصرية، كما لم يصدر أي تعقيب رسمي من الجهات المسؤولة في قطاع غزة.

ومنذ عزل الرئيس المصري محمد مرسي، في يوليو/ تموز 2013، شددت السلطات المصرية من إجراءاتها الأمنية على حدودها البرية والبحرية مع القطاع.
..............

رفح - المركز الفلسطيني للإعلام
أظهرت مشاهد حصلت عليها قناة الجزيرة قتل جنود مصريين شاباً فلسطينياً يعاني اضرابات نفسية وعقلية بعد تجاوز الحدود المصرية الفلسطينية البحرية بأمتار قليلة غرب مدينة رفح الخميس الماضي.

المشاهد تظهر الشاب الفلسطيني عارياً تماماً ويجتاز المنطقة الحدودية قبل أن يطلق الجنود النار عليه بشكل مباشر دون إنذار أو تحذير.

كما وأظهرت المشاهد رجال الأمن الفلسطينيين وهم يصرخون على الجنود المصريين لوقف إطلاق النار على اعتبار أن الشاب كان يتصرف بطريقة تعكس اضطراباته النفسية، إلا أنهم أصروا على إطلاق النار المباشر عليه.

وبعد قتل الشباب نزل الجنود على الشاطئ، وأخذوا جثته ولا يزالون يحتجزونها حتى الآن.
.................
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
أعلنت وزارة الداخلية والأمن الوطني في غزة، أنها تجري تحقيقات واتصالات للوقوف على تفاصيل قتل الجيش المصري لشاب فلسطيني على الحدود المصرية - الفلسطينية.

وقال الناطق باسم الوزارة إياد البزم، في تصريحٍ صحفيّ، الخميس (24-12) تلقى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه: "قتل الجيش المصري مواطنا فلسطينيا أعزل على الحدود الجنوبية للقطاع ظهر اليوم؛ لم تعرف هويته بعد؛ وما زال الجيش المصري يحتجز جثمانه؛ وتجري وزارة الداخلية تحقيقاتها واتصالاتها للوقوف على تفاصيل الحادث".

وذكر شهود أن قوات الجيش المصري أطلقت نحو الشاب الذي يعاني من إعاقة عقلية 15 رصاصة ما أدى إلى استشهاده على القور، عندما حاول تجاوز الحدود البحرية بين القطاع ومصر.

وتشدد السلطات المصرية من إجراءاتها الأمنية على حدودها البرية والبحرية مع قطاع غزة، بعد إغلاقها لمعبر رفح البري، الذي يربط القطاع بمصر، منذ عزل الرئيس المصري محمد مرسي في تموز/يوليو2013، ولا يتم فتح المعبر إلا استثنائياً وفي حالات نادرة لمدة يومين أو ثلاثة لا تلبي الحاجات الإنسانية لأهالي قطاع غزة.

يذكر أن العديد من المواطنين الفلسطينيين استشهدوا، أو أصيبوا، خلال العامين الأخيرين، برصاص الجيش المصري، على الحدود، بين قطاع غزة، ومصر.

..............
رفح- المركز الفلسطيني للإعلام
كشفت مصادر فلسطينية النقاب عن هوية شاب قتله الجيش المصري مساء أمس الخميس، على الحدود المصرية الفلسطينية.

وكان الجيش المصري قتل أمس شابًّا فلسطينيًّا يعاني إعاقة عقلية، وذلك لدى اجتيازه شاطئ مدينة رفح جنوب قطاع غزة باتجاه الجانب المصري، بإطلاق أكثر من عشر رصاصات عليه، وقام باحتجاز جثته.

وقال صبحي رضوان، رئيس بلدية رفح لـ "قدس برس": "إن والدة الشاب تعرفت عليه من ملابسه التي خلعها قبل دخوله مياه البحر".

وأضاف: "الشاب هو إسحق خليل خميس حسان (28 عامًا) من حي الزيتون بمدينة غزة ويعاني من إعاقة عقلية، ويواصل الجيش المصري احتجاج جثمانه".

وكانت القوات المصرية قتلت مؤخرًا صيادًا فلسطينيًّا خلال مزاولته مهنة الصيد في عرض بحر مدينة رفح المصرية، وجرحت عددًا من الفلسطينيين على الحدود وفي عرض البحر.
................
بروكسل - المركز الفلسطيني للإعلام
انطلقت في العاصمة البلجيكية بروكسل مؤسسة هى الأولى من نوعها تعمل في مجال مكافحة اللوبي الصهيوني بكامل أركانه المتمركزة فى "تل أبيب"  واذرعه القوية في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية.

وجاء إطلاق المؤسسة والذي أطلق عليها  اسم (مركز دراسات السياسة والمنظمات غير الحكومية) في لقاء مغلق، عقد الأربعاء 23-12-2015، جمع عددا من الخبراء والأكاديميين الأوروبيين في مجال  اللوبي (جماعات الضغط) والإعلام في  بروكسيل.

ويهدف المركز، الذي يشكل نقلة نوعية في العمل الفلسطيني السياسي والبحثي، إلى نزع  الشرعية عن مؤسسات اللوبي الصهيوني بكافة أركانها من خلال تعرية أهدافها وكشف أنشطتها  ومصادر تمويلها وكيفية عملها  وأبرز النشطاء فيها.

وباشر المركز باكورة أعماله برصد أنشطة لمؤسسة هنري جاكسون اليمينية، ومجموعة أصدقاء فلسطين في حزب المحافظين، ومؤسسة مراقب الأمم المتحدة.

وتكمن أهمية عمل المركز في نقل العمل السياسي والتعبوي الفلسطيني من دائرة الدفاع إلى الهجوم على تلك المؤسسات ومراكز البحث الصهيونية، والتى تعمل بشكل قوى لمهاجمة المؤسسات والهيئات الفلسطينية بالإضافة للنشطاء والإعلاميين.

هذا وسيقوم المركز بمخاطبة عدد من دوائر صنع القرار في أوروبا والسياسيين بشكل دوري؛ لتحذيرهم من قائمة سوداء من مؤسسات اللوبي الصهيوني ذات الارتباط الوثيق مع الحكومة "الإسرائيلية" وخاصة وزارة الخارجية.

ومن  المتوقع أن تطلق المؤسسة القائمة السوداء خلال الفترة المقبلة؛ والتى تهدف لنزع  الشرعية عن أهم المؤسسات الصهيونية التي تعمل من أجل حماية "الاحتلال الإسرائيلي".

ويمكن التعرف بشكل أكبر على اللوبي من خلال الموقع الإلكتروني الذي أنشأه للتعريف بأنشطته والتواصل مع الجمهور العالمي http://centreforngos.org.uk/
..............

0 comments: