الثلاثاء، 22 ديسمبر، 2015

انتفاضة82:اقتحام الاقصى طعن واطلاق نار واعتقالات صهيونيه 21/12/2015

الثلاثاء، 22 ديسمبر، 2015


انتفاضة82:اقتحام الاقصى طعن واطلاق نار واعتقالات صهيونيه 21/12/2015

فلسطين الاثنين 10/3/1437 –21/12/2015
الموجز
الاقصى
المقاومة
جرائم الاحتلال
الحصار
اعمال امن عباس
اخبار متنوعه
...............
التفاصيل
الاقصى
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
اقتحم مستوطنون يهود، بينهم طلاب، اليوم الاثنين (21-12)، باحات المسجد الأقصى المبارك، من "باب المغاربة" بحماية وحراسة صهيونية.

وأوضحت وكالة "قدس برس" أن 29 مستوطناً يهودياً، بينهم 20 طالباً، اقتحموا المسجد الأقصى، وتجوّلوا في باحاته بحماية عناصر من شرطة الاحتلال ضمن فترة الاقتحامات الصباحية.

ورافق عمليات الاقتحام تقديم شروحات حول بناء "الهيكل" المزعوم، وسط تصدّي المرابطين لهم بالتكبير.

وكانت منظمات "الهيكل المزعوم" دعت، أمس الأحد، إلى تنظيم اقتحام جماعي للمسجد الأقصى المبارك، من خلال نشر دعوات لذلك عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وتشير الاحصائيات غير الرسمية إلى أن نحو 728 مستوطناً اقتحموا المسجد الأقصى منذ بداية شهر كانون أول/ ديسمبر الجاري ضمن فترتي الاقتحامات الصباحية والمسائية، وسجلت أيام عيد "الأنوار" العبري أو "الحانوكا" ارتفاعاً في أعداد المقتحمين بالنسة لأيام الشهر الأخرى.
..................
المقاومة
الخليل – المركز الفلسطيني للإعلام
أطلق مقاومون النار على موقع عسكري للاحتلال الصهيوني، في الخليل، جنوب الضفة الغربية، في وقت متأخر من مساء الإثنين (21-12)، لليوم الثاني على التوالي؛ ما أدى إلى إلحاق أضرار في الموقع بلا إصابات.

وقال موقع "معاريف" العبري، إن نيراناً أطلقت باتجاه البرج العسكري التابع للاحتلال في منطقة سدة الفحص بالخليل، دون وقوع إصابات فيما تعرض البرج لأضرار مادية.

وفي أعقاب ذلك، وصت تعزيزات من قوات الاحتلال للمكان، وشرعت في أعمال تمشيط وتفتيش بحجة البحث عن مطلقي النيران.

كان الموقع نفسه تعرض أمس لإطلاق نار مماثل.

وتأتي هذه التطورات في ظل استمرار عمليات الاقتحام والاعتقالات التي تشنها قوات الاحتلال والتي طالت منذ فجر الأحد قرابة 17 مواطناً من أرجاء الخليل.
..................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال مساء اليوم الاثنين (21-12) فتاة فلسطينية، في "الحي اليهودي" بالقدس المحتلة، بادعاء حيازتها سكينا.

وقالت صحيفة "يديعوت احرنوت" إن الشرطة الصهيونية اعتقلت فتاة فلسطينية في "الحي اليهودي" وهي تحمل سكينا.

وأفادت مصادر محلية أن الفتاة التي تم اعتقالها، تبلغ من العمر (16عاما).
.................
الخليل-المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال ظهر الاثنين، فتاة و4 شبان فلسطينيين في مناطق متفرقة من الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.
وأفاد شهود عيان أن الاحتلال أوقف الفتاة مادلين محمد حريزات (16 عامًا)، على مفرق زيف شمال مدينة يطا شرق الخليل، واعتقلها بعد تفتيشها، مدعيا وجود سكين معها وأنها كانت في طريقها إلى تنفيذ عملية طعن، وتم نقلها إلى مركز توقيف جنوب غرب الخليل.

في السياق، اعتقلت قوات الاحتلال ظهر اليوم 4 شبان أثناء مواجهات اندلعت في حي ضاحية الرامة  بمدينة الخليل.

وأفاد مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" أن مواجهات اندلعت بين قوات الاحتلال والشبان الفلسطيني في حي ضاحية الرامة  وبالأخص فيما يعرف بمنطقة  (واد ابون) شرق مدينة الخليل.

واعتقلت قوات الاحتلال خلالها أربعة شبان هم: إياد زياد غلمة (16 عاما) وصهيب نضال غلمة (19 عاما) وجهاد نضال غلمة (17 عاما) وعزمي عزام دويك، بعد أن نصبت كمينا لهم من خلف الأراضي الزراعية.

كما أطلقت قوات الاحتلال القنابل الغازية والصوتية تجاه المواطنين والشبان الذين رشقوا قوات الاحتلال بالحجارة.

كما اقتحمت قوات الاحتلال ظهر اليوم بلدة بيت أمر شمال الخليل وأطلقت القنابل الغازية تجاه المواطنين.

وأفاد مراسلنا بإصابة عدد من المواطنين والطالبات بالاختناق  نتيجة قنابل الغاز الكثيفة.
.................
بدأت بلدية الاحتلال في القدس المحتلة، بتحصين نحو (300 محطة حافلات) في المدينة، بتعليمات من رئيس بلدية الاحتلال نير بركات، في محاولة لمنع تنفيذ عمليات دهس.
وحسب موقع "واللا" العبري، فإن العمل من المتوقع أن يستمر مدة شهر لتحصين المحطات بالكامل، مشيرًا إلى أن تكلفة المشروع تبلغ حوالي (2 مليون شيكل).
وكانت بلدية الاحتلال في القدس، اتخذت قرارًا بتحصين محطات الحافلات، خاصة المركزية منها، قبل نحو أسبوع، بعد أن نفذ الشهيد عبد المحسن حسونة عملية دهس لمستوطنين في محطة الحافلات المركزية، قرب جسر الأوتار في مدينة القدس المحتلة، وأسفرت حينها عن إصابة 14 مستوطنًا.
وبعد دهس المستوطنين، أطلق جنود الاحتلال الذين تواجدوا في المكان النار على حسونة، وتركوه ينزف حتى استُشهد.
وعقد نتنياهو في أعقاب العملية، جلسة مشاورات مع وزير الأمن الداخلي، غلعاد إردان، ووزير المواصلات يسرائيل كاتس، ورئيس بلدية الاحتلال في القدس نير بركات، تقرر خلالها توفير وسائل حماية لمحطات الحافلات.
ونقل عن بركات قوله : "إنه سيعمل على توفير وسائل الحماية لمحطات الحافلات في المواقع المعرضة لخطر تنفيذ عمليات"؛ لافتًا إلى أن القرار تم بموجب خطة تمت بلورتها في البلدية، سوف يتم إنجاز ذلك خلال شهر، بتكلفة تقدر بـ2 مليون شيكل؛ ووزير المواصلات صادق على تخصيص الميزانيات لذلك فورًا.
.,..................
جرائم الاحتلال
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
قالت وزارة الصحة الفلسطينية، إن 129 مواطناً استشهدوا وأصيب قرابة خمسة عشر ألفًا آخرين خلال انتفاضة القدس الحالية منذ بداية شهر أكتوبر الماضي.

وذكرت الصحة في إحصائية لها، اليوم الاثنين (21-12)، أن 129 مواطناً فلسطينياً استشهدوا بينهم 26 طفلاً وطفلة و6 سيدات برصاص قوات الاحتلال الصهيوني، وأصيب 15078 آخرون.

وأوضحت أن 1663 بالرصاص الحي و1145 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط وعولجوا داخل المشافي، فيما أصيب 1906 بالمعدني وعولجوا ميدانياً.

وأشارت إلى أن 355 مواطناً بالرضوض والكسور نتيجة اعتداءات قوات الاحتلال والمستوطنين عليهم بالضرب المبرح، فيما أصيب 38 آخرون بالحروق خلال المواجهات.

كما أصيب 9971 مواطناً بالاختناق نتيجة الغاز المسيل للدموع
..................
رام الله- المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني منذ مساء أمس وحتى صباح الاثنين، (25) مواطناً من عدة محافظات في الضفة.

وذكر نادي الأسير في بيان له، أن حملة الاعتقالات تركزت في محافظة الخليل فقد اُعتقل (13) مواطناً عرف من بينهم، السيدة عبلة عبد الواحد العدم (45) عاماً بعد إصابتها برصاص قوات الاحتلال.

كما اعتقلت (10) مواطنين من عدة بلدات في المحافظة وهم كل من: كرم مسالمة (17) عاماً، أكرم رسمي مسالمة (17) عاماً، سائد إبراهيم مسالمة، سامر جمال محمد زماعرة، بهاء عيسى زماعرة، عبد الحليم عيسى زماعرة، موسى أحمد الطيطي، شريف خضر شريف (16) عاماً، خالد سليم رشد (20) عاماً، هيثم يوسف أبو غازي (22) عاماً، علاوة على مواطنين اثنين لم تعرف هويتهم.

وفي القدس اعتقل الاحتلال أربعة مواطنين بينهم ثلاثة فتية، وهم: موسى رائد خضر (15) عاماً، أحمد خالد عويسات (16) عاماً، علي عويسات (16) عاماً، ياسين قنبر (19) عاماً، علاوة على شقيقين من بلدة بيرنبالا وهما: محمد، وقسام محمود شعابنه.

ومن طولكرم اُعتقل ثلاثة مواطنين وهم: عبد الرحيم بسام أبو شنب (28) عاماً، هادي عماد الصدر (24) عاماً، إيهاب حسين جيوسي اعتقل من الأراضي المحتلة عام 1948م.

كذلك اُعتقل مواطن من بلدة سلواد قضاء محافظة رام الله والبيرة وهو: غالب سامي وردة.

فيما اعتقل مواطن من مخيم الدهيشة في بيت لحم وهو: صالح محمد الجعيدي (23) عاماً، وآخر اعتقل من قرية الجيت في قلقيلية وهو: ضرغام يمين (22) عاماً.
..................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
أعلنت شرطة الاحتلال الصهيوني، عن اعتقال جهاز المخابرات العام الـ"شاباك" لخمسة مقدسيّين من حي "رأس العامود"، شرقي مدينة القدس المحتلة، بينهم قاصران، لقيامهم برشق الحجارة صوب جنود صهاينة.

وأوضحت أن من بين المعتقلين، طفلين قاصرين، يدّعي الاحتلال مشاركتهما في إلقاء زجاجات حارقة وحجارة على قواته، زاعمة أنهما اعترفا بالمشاركة وآخرين في عملية إحراق حافلة صهيونية تعود لشركة "إيجد"، بتاريخ 17 أيلول/ سبتمبر الماضي في منطقة "رأس العامود".

من جانبه، قال رئيس لجنة "أهالي الأسرى والمعتقلين المقدسيين"، أمجد أبو عصب، إن الشبان المعتقلين، هم: الشقيقان إسلام وحمزة النجار (18 و22 عاما)، ونادر نصّار (22 عاماً)، ومعتز سيوري (17 عاماً)، بالإضافة إلى فتى لم تعرف هويته.

وأوضح أبو عصب، أن اعتقال هؤلاء تمّ على فترات منذ بداية "انتفاضة القدس" أوائل تشرين أول/ أكتوبر.

من جانبها، ذكرت نيفين سيوري والدة الفتى معتز، أن ابنها تعرّض للاعتداء بأعقاب البنادق أثناء اقتحام منزلهم واعتقاله، بتاريخ 19 تشرين أول/ أكتوبر الماضي، ما أسفر عن إصابته بجرح عميق في رأسه.

وأضافت إن الاحتلال يدّعي بأن نجلها شارك في عملية رشق حجارة وزجاجات حارقة على حافلة صهيونية، نافية التهمة الموجهة له، مؤكّدة أنه كان مع والديْه أثناء وقوع الحادثة.

وأضافت إن ابنها يقبع الآن في سجن "مجدّو"، وهو يعاني من وضع سيّئ للغاية من الناحية النفسية، لافتة إلى أن المحامي أبلغها بأنه حال الإدانة سيتم إنزال عقوبة السجن الفعلي عليه لعدة سنوات.
...............
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
يعيش كافة الأسرى القابعين في سجن "جلبوع" والبالغ عددهم 601 أسير أوضاعا صحية وحياتية صعبة، نتيجة الهجمة المستمرة من قبل إدارة السجون عليهم، وسعيها الدائم للانتقام منهم والتضييق عليهم، بالإضافة إلى الاكتظاظ الشديد في كافة أقسام السجن، نتيجة الاعتقالات الكبيرة والمتواصلة.

وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، في بيان لها؛ إن معاناة الأسرى المرضى في السجن تتفاقم، حيث لا يوجد هناك أي رعاية صحية، ولا يتم التعامل مع الحالات المرضية بجدية، وما يقدم لهم هو بعض المسكنات الروتينية، التي لا غرض لها سوى تهيئة البيئة المناسبة لهذه الأمراض للنمو والانتشار، وزيادة الأوجاع والآلام، التي أصبحت ترافق الأسرى على مدار الساعة.

وكشف الهيئة أن الإهمال الطبي في كافة سجون الاحتلال تطور في الفترة الأخيرة، وأن ما يمارس اليوم بحق الأسرى جرائم طبية ممنهجة، تهدف إلى قتل جسد الأسير والتأثير على معنوياته، والنيل من عزيمته وصموده، خصوصا وأن التعليمات واضحة من قبل الحكومة الإسرائيلية المتطرفة لإدارة السجون والسجانين، بأن لديهم الحرية المطلقة في التعامل مع الأسرى، وأكبر دليل على ذلك الهجمات الوحشية على الأقسام والغرف التي تنفذها وحدات القمع الخاصة، المعززة بكل الأسلحة والكلاب البوليسية.

وفيما يتعلق بالأوضاع الحياتية في السجن، بينت الهيئة أن هناك اكتظاظا شديدا في كافة الغرف، ويوميا يتم إدخال أسرى جدد إلى الأقسام، ويترتب على ذلك حالة من الإرباك الحقيقي في ظل النقص الكبير في الملابس والأغطية والمواد الغذائية، ومصادرة أغراض الأسرى وممتلكاتهم الشخصية عند كل عملية اقتحام للأقسام والغرف.

وطالبت الهيئة كافة المؤسسات الصحية والإنسانية والحقوقية المحلية والدولية، بالتعاون من أجل تشكيل جسم موحد، يحمل رسالة الأسرى ومعاناتهم إلى كافة الهيئات والمنظمات الدولية، للضغط على "إسرائيل" للتخفيف عن الأسرى، والسماح لهم بالعيش بكرامة، وتوفير مقومات الحياة المنصوص عليها في الاتفاقيات والمواثيق الدولية.
................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات البحرية الصهيونية، مساء اليوم الاثنين (21-12)، أربعة صيادين وصادرت قاربيهما، في عرض البحر قبالة بيت لاهيا شمال قطاع غزة، واقتادتهم إلى ميناء أسدود.

وأفادت مصادر محلية أن الزوارق الحربية هاجمت عددًا من مراكب الصيادين أثناء إبحارها في منطقة بيت لاهيا، واحتجزت قاربين واعتقلت من كانوا على متنهما، واقتادتهم إلى ميناء أسدود.

بدوره، أكّد نقيب الصيادين نزار عياش، أن من بين من اُعتقلوا الصيادين أمجد زايد ووسام السلطان، وقام الاحتلال بقرصنة قاربهم.

وقال في حديث لـ"المركز الفلسطيني للإعلام" إن هناك احتمالية اعتقال صيادين آخرين، حيث تأكد لاحقا اعتقال الصيادَين خضر جمال بكر وأيمن جميل عوض الله

وتواصل قوات الاحتلال اعتداءاتها بحق الصيادين، حيث استشهد جراء ذلك صياد، وأصيب واعتقل العشرات منهم منذ بدء التهدئة قبل أكثر من عام.
................
غزة- المركز الفلسطيني للإعلام
فتحت قوات البحرية "الإسرائيلية" صباح اليوم الاثنين، نيران أسلحتها الرشاشة تجاه الصيادين الفلسطينيين قبالة شواطئ قطاع غزة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في الأرواح.

وقالت مصادر فلسطينية لـ "قدس برس" إن "عددا من الزوارق الحربية الإسرائيلية لاحقت صباح اليوم الاثنين قوارب صيد فلسطينية كانت تبحر في عرض بحر بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة، خلال مزاولتها مهنة الصيد في المساحة المسموح بها (ثمانية أميال بحرية)".

وأضافت إن تلك الزوارق قامت بفتح نيران رشاشتها الثقيلة تجاه القوارب، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في الأرواح.

ويُضاف هذا الاعتداء إلى سلسلة الانتهاكات التي تمارسها قوات الاحتلال منذ توقيع اتفاق التهدئة بين المقاومة الفلسطينية ودولة الاحتلال في السادس والعشرين من آب /أغسطس 2014 برعاية مصرية.
.................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
توغلت جرافات صهيونية بشكل محدود صباح اليوم الاثنين شرقي بلدة خزاعة إلى الشرق من خانيونس.

وقال مراسلنا، إن 4 جرافات صهيونية انطلقت من البوابة العسكرية مقابل حي أبو ريدة وشرعت في أعمال تجريف بعد أن توغلت قرابة 150 متراً شرقي بلدة خزاعة.

وتأتي عملية التوغل هذه، ضمن عمليات التوغل التي يقوم بها الاحتلال بين الفترة والأخرى بشكل محدود، وتشرع بعمليات تجريف وفحص للأرض المحاذية للسياج الأمني الذي يقيمه الاحتلال ويعزل قطاع غزة عن الأراضي المحتلة عام48.
...............
قلقيلية – المركز الفلسطيني للإعلام
اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني، الليلة، بلدة جيت قضاء مدينة قلقيلية، شمال الضفة الغربية المحتلة.

وقالت مصادر محلية لمراسلنا، إن عدة آليات عسكرية لقوات الاحتلال، توغلت في بلدة جيت، وانتشرت في الشوارع والأزقة وداهمت منازل وفتشتها.

كما نصبت قوات الاحتلال حاجزا عسكريا على مدخل بلدة عزون، وعرقلت حركة السير، ودققت في هويات المواطنين في ظل انتشار مستمر لقوات الاحتلال على مداخل البلدة.

وشهد شارع قلقيلية الرئيس انتشارا لدوريات الاحتلال في أكثر من محور في ظل أعمال
تنكيل للمواطنين.
.................
الإعلام الحربي _ بيت لحم
اقتحمت قوات الاحتلال الصهيونية فجر اليوم الاثنين، مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم واعتقلت أحد الشبان بعد مداهمة منزله وتفتيشه.
ووفقاً للمصادر الإعلامية فإن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب صالح محمد الجعيدي (23 عاما )، بعد دهم منزله وتفتيشه.
وقد اتخذت قوات الاحتلال خلال اقتحام المخيم إجراءات أمنية مكثفة وتوغلت في أحيائه وأزقته، كما اندلعت مواجهات مع الشبان أطلق الجنود خلالها قنابل الغاز والصوت، دون أن يبلغ عن إصابات.
.................
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
أفاد نادي الأسير الفلسطيني اليوم الاثنين (21-12)، أن الحالة الصحية للأسيرة الجريحة عبلة العدم (45 عاماً) من بلدة بيت أولا قضاء الخليل، خطيرة، نتيجة تعرضها لإصابة برصاص الاحتلال في الرأس والجهة اليمنى من وجهها يوم أمس.

وأوضح النادي في بيان وصل "المركز الفلسطيني للإعلام" أن أحد محاميه زار الأسيرة العدم، وأفاد أنها محتجزة في مستشفى "هداسا عين كارم" في العناية المكثفة، وهي موضوعة على الأجهزة تحت تأثير الأدوية المخدرة.

وأشار إلى أن عملية جراحية ستخضع لها خلال الأيام القادمة في الرأس والعين اليمنى، ووفقاً للأطباء فإن هناك احتمالية عالية بأن تفقد عينها اليمنى.

يجدر ذكره أن العدم متزوجة، ولها تسعة أبناء.
...................
جنين- المركز الفلسطيني للإعلام
تتواصل حالة التوتر في الحي الجنوبي لبلدة يعبد جنوب مدينة جنين شمال الضفة الغربية، منذ أربعة أيام، على خلفية تحويل منزل المواطن يحيى أبو شملة لنقطة مراقبة عسكرية.

وقالت مصادر محلية لمراسلنا، إن عائلة المواطن أبو شملة تعيش في حالة إرباك مستمر، حيث يتم طردها كل ليلة من منزلها، مما يصيب الأطفال بالذعر في حين تغادر قوات الاحتلال في الصباح.

وأكد يحيى أبو شملة لمراسلنا، أن العائلة تعيش في قيود منذ أربعة أيام بحكم أن منزلها مطل على الشارع المؤدي لمستوطنة "مابو دوتان".

وأضاف: "يحصروننا داخل غرفة أو في الطابق الأرضي ويخرجوننا في ساعة متأخرة من الليل ويصرخون بوجه الأطفال".
.................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
قالت وزارة التربية والتعليم الفلسطينية، اليوم الاثنين، إن الاحتلال الإسرائيلي قتل 19 طالبا، وجرح نحو 462 آخرين، منذ بداية أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وذكرت الوزارة في بيان صحفي، إن 19 طالبا فلسطينيا، استشهدوا برصاص الاحتلال، وأصيب 462 طالبا، و33 معلما وموظفا (بالوزارة) بجراح، بالرصاص الحي والمطاطي والاختناق، منذ بداية أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وأوضحت الوزارة أن الاحتلال اعتقل 102 طالبا وطالبة، و9 معلمين، في ذات الفترة.

وأشار بيان الوزارة إلى أن 45 مدرسة تعرضت لـ"اعتداءات إسرائيلية، وهو الأمر التي تسبب في تأخير 220 معلماً ومعلمة عن الدوام، ومنعهم من الوصول الآمن إلى مدارسهم".

ولم يتخذ الاحتلال الصهيوني أي خطوات من شأنها تحييد طلبة المدارس من الاستهداف المتواصل، بل تعرضت عدد من المدارس لعمليات اقتحام مباشرة من قبل جنود الاحتلال، وتم الاعتداء على الطلبة من خلال القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع.
..................
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
تراجعت سلطات الاحتلال الصهيوني، عن قرارها بتسليم جثمان الشهيدة المسنة ثروت شعراوي (72عاما) هذه الليلة.

وقالت عائلة الشهيدة إن الارتباط العسكري الفلسطيني أبلغهم تأجيل الاحتلال تسليم جثمان الشهيدة ثروت، لوقت غير معلوم، بعد أن كان مقررا الليلة.

وكان أحمد شعراوي أحد أقارب الشهيدة ثروت أكد أن الارتباط العسكري الفلسطيني أبلغهم قبل قرار التأجيل بأن الاحتلال قرر تسليم جثمانها الليلة.

من جانبه، أكد الناطق باسم لجنة أهالي الشهداء بمحافظة الخليل رائد الأطرش، رفض أهالي شهداء المحافظة، شروط سلطات الاحتلال بتحديد موعد دفن جثامين الشهداء المحتجزة ليلًا.

وقال الأطرش إن اهالي الشهداء في المحافظة أجمعوا على رفض الشروط الصهيونية بخصوص تحديد موعد دفن جثامين ذويهم، مؤكدين إصرارهم على دفنهم نهارًا.

وكانت قوات الاحتلال أعدمت الشهيدة شعراوي في السادس من الشهر الماضي عند جسر حلحول بينما كانت تقود سيارتها ذاهبة لزيارة ابنتها.

 
يذكر أن الشهيدة ثروت، هي زوجة الشهيد فؤاد الشعراوي الذي اغتاله الاحتلال خلال الانتفاضة الأولى عام 1988، كما أن الاحتلال ما يزال يحتجز جثامين 20 شهيدا من الخليل، ارتقوا خلال انتفاضة القدس.
....................
الحصار
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
طالبت وزارة الصحة الفلسطينية، السلطات المصرية بفتح معبر رفح الحدودي أمام 4000 مريض ينتظرون العلاج يعيشون بين الحياة والموت.

وناشد أشرف القدرة الناطق باسم الصحة، خلال مؤتمر صحفي عقده أمام بوابات معبر رفح المغلقة، الاثنين (21-12) باحتضان غزة وأهلها وفتح معبر رفح بشكل فوري أمام المرضى.

وقال: "لا نريد للتاريخ أن يسجل أن مصر كانت يوماً سببا بوفاة مرضى غزة، وأنهم يدفعون ضريبة الحصار القاسية من شقيقة العروبة".

ونوه القدرة، إلى أنّ مرضى قطاع غزة أصبحوا غير قادرين على تلقي العلاج في غزة لعدم توفر الأدوية والمستهلكات الطبية، موضّحاً أن 30% من الأدوية التخصصية المهمة رصيدها صفر في غزة.

وأضاف: "نحن نرسل مرضانا تجاه جمهورية مصر العربية ليتلقوا علاجهم غير المتوفر في غزة وليس لهم أمل إلا في الدخول من خلال هذه البوابات، والتي تقف حائلا في ظل ممارسات العدو الصهيوني ضد المرضى والمرافقين".

وأوضح أن الاحتلال لا يسمح للمرضى إلا بمرافق يتجاوز عمره 55 عاماً، لافتاً إلى أن قلة قليلة من مرضى غزة يستطيعون الدخول إلى المستشفيات داخل الخط الأخضر.

واختتم القدرة قوله: "هؤلاء المرضى يعيشون عذابات تلو عذابات، ونخسر كل يوم مريضاً أو اثنين، وهم من نسجلهم شهداء الحصار"..
.................
اعمال امن عباس
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة في الضفة 4 مواطنين، واستدعت 2 آخرين، في الوقت الذي لا تزال تعتقل فيه عددا آخر لديها بناء على انتمائهم السياسي.

وقالت حماس في بيان وصل "المركز الفلسطيني للإعلام" مساء الاثنين (21-12) إن جهاز الأمن الوقائي في سلفيت اعتقل الطالب في جامعة النجاح الوطنية مصعب مرعي بعد استدعائه للمقابلة، علما بأنه لم يمضِ علی خروجه من سجون ذات الجهاز سوى يومين فقط.

وأضافت حماس في بيانها، إن الوقائي في سلفيت اعتقل كذلك الطالب في كلية الهندسة بجامعة النجاح أسيد علام مرعي (20 عاما)، وصهيب أحمد مرعي، وكلاهما من قراوة بني حسان بعد استدعائه للمقابلة، وهو شقيق الشهيد محمد مرعي، ويذكر أنه اعتقل واستدعي عدة مرات سابقة من اﻷجهزة اﻷمنية، وتعرض للتعذيب والشبح.

وفي طولكرم اعتقلت المخابرات العامة الأسير المحرر أحمد محمد حمدان (24 عاما) من بلدة صيدا، وهو طالب في جامعة القدس المفتوحة وشقيق الأسير علاء حمدان، وفق البيان.

وفي نابلس، حسب البيان، استدعت مخابرات السلطة حازم وحمزة القرعاوي نجلي النائب في المجلس التشريعي فتحي القرعاوي.

كما أشار البيان إلى أنه ولليوم الرابع عشر على التوالي يتواصل اعتقال الأسير المحرر توفيق قنديل من أريحا على يد الأمن الوقائي، علما بأنه أمضى 9 سنوات متواصلة في سجون الاحتلال.

وأما في الخليل فيواصل الوقائي لليوم الخامس على التوالي اعتقال الشاب عبد الرحمن النجار من مخيم الفوار.
..............
اخبار متنوعه
أنقرة – وكالات
أكد "عمر جليك" نائب رئيس حزب "العدالة والتنمية" الحاكم في تركيا، أنه لن يكون هناك أي تطبيع للعلاقات مع "إسرائيل"، ما لم تعتذر الأخيرة عن اعتدائها على سفينة "مافي مرمرة"، وترفع حصارها عن قطاع غزة.

ونقلت وكالة الأناضول، عن "جليك" قوله في مؤتمر صحفي، أثناء انعقاد لجنة الإدراة المركزية لحزب العدالة والتنمية، بمقر الحزب بالعاصمة أنقرة، "وسائل إعلام مختلفة تحدثت عن اتفاق تركي إسرائيلي تم توقيعه مؤخرا، لكن لا يوجد أي اتفاق موقع بين البلدين حتى الآن، وإنما هناك مسودة يتباحث الطرفان حولها فقط".

وذكّر "جليك"، وهو الناطق باسم الحزب أيضاً، بشروط بلاده لتطبيع العلاقات مع إسرائيل، موضحا أنها "تتضمن اعتذار الحكومة الإسرائيلية عن حادثة سفينة (مافي مرمرة)، وتقديم تعويضات لعوائل الشهداء الذين قضوا في السفينة، ورفع الحصار عن قطاع غزة".

وأضاف "جليك"، إن "إسرائيل وافقت على الاعتذار، لكن الشرطين الأخيرين لم يتحققا بعد، لذا فإن التطبيع لن يسير بالشكل الصحيح، ما لم تتحقق شروطنا"، موضحًا أن "المفاوضات لا تزال تسير مع الجانب الإسرائيلي".

يذكر أن قوات تابعة لبحرية الاحتلال، هاجمت بالرصاص الحي والغاز سفينة "مافي مرمرة" أكبر سفن أسطول الحرية الذي توجّه إلى قطاع غزة، بهدف كسر الحصار عنها منتصف عام 2010، وكان على متنها أكثر من 500 متضامن معظمهم من الأتراك، وذلك أثناء إبحارها في المياه الدولية، في عرض البحر المتوسط، ما أسفر عن استشهاد 10 من المتضامنين الأتراك، وجرح 50 آخرين.
................
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، إن تصريحات الناطق باسم حركة فتح فيصل أبو شهلا بشأن رفض الحركة لمبادرة الفصائل بشأن معبر رفح "لا أساس لها من الصحة".

وكان القيادي في حركة فتح فيصل أبو شهلا قال، في تصريحات صحفية، إن حماس رفضت مبادرة القوى والفصائل الفلسطينية لفتح معبر رفح.

وشددت "حماس"، في تصريح للناطق باسمها سامي أبو زهري، وصل "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة عنه، الاثنين، على أنها لم تطلع حتى اللحظة على مبادرة الفصائل حتى يزعم أبو شهلا أن الحركة رفضتها.

وأشار أبو زهري إلى أن الحركة تنتظر اجتماع الفصائل المقبل لمناقشة هذا الموضوع.
.................
أنقرة - المركز الفلسطيني للإعلام
التقى رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو منتصف الليلة الماضية بوفد من حركة حماس يرأسه رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل الذي يزور أنقرة حاليًّا.

وضم وفد حركة حماس كلاً من موسى أبو مرزوق، وسامي خاطر، وجهاد يغمور، وناقش الجانبان آخر المستجدات في المنطقة خلال اللقاء الذي استمر لمدة ساعتين نصف الساعة.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد استقبل، في اسطنبول في وقت سابق رئيس المكتب السياسي لـ"حماس" خالد مشعل، حيث أطلع الرئيس التركي على آخر المستجدات السياسية في المنطقة.
................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
لاقت تصريحات المدعي العام السابق لـ"المحكمة الجنائية الدولية"، لويس مورينو أوكامبو، حول البناء الاستيطاني الصهيونية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، تنديداً في الأوساط الفلسطينية.

وكانت صحيفتا "تايمز أوف إسرائيل" و"جيروزاليم بوست" العبريتان، قد نقلتا عن أوكامبو قوله "إن المستوطنات الإسرائيلية لا تتعارض مع القانون الدولي"، واصفاً إياها بـ"القانونية".

وقالت "اللجنة الوطنية الفلسطينية العليا" للمتابعة مع المحكمة الجنائية، إن تصريحات أوكامبو "تشويه للحقائق، ومخالفة للقانون الدولي والإنساني".

ورأى الناطق باسم اللجنة، غازي حمد، أن تصريحات أوكامبو "خطيرة؛ كونها صدرت من رجل له مركز قانوني دولي ومهم جداً"، مبيناً أنها تُبرّر للاحتلال ارتكاب الجرائم، وخصوصاً ما يتعلق بالاستيطان وتشريعه.

وقال حمد في حديث خاص لـ"قدس برس"، اليوم الاثنين، (21-12) "إن أوكامبو يقدم لدولة الاحتلال نصائح لكيفية الدفاع عن نفسها"، مستدركاً "المبررات القانونية المخالفة للقانون الدولي لن تحمي إسرائيل (السلطة القائمة بالاحتلال)، وقادتها من الامتثال أمام العدالة الدولية".

وشدّد المسؤول الفلسطيني على أهمية وضرورة "فضح محاولات شرعنة المستوطنات، والكشف للرأي العام الدولي أن تبريرات أوكامبو خاطئة".

وأشار إلى أن توقيت هذه التصريحات "حساس"؛ حيث إنها تأتي "في ظل الهجمة القوية التي تتعرض لها دولة الاحتلال تمهيداً لمحاسبتها على جرائمها أمام المحكمة الجنائية".

ورأى حمد، أن المدعي العام السابق لـ"الجنائية" يحاول إعطاء الاحتلال بعض النصائح لمواجهة ما وصفه بـ"طوفان وسيل الهجوم القانوني على إسرائيل، وجرّ قادتها إلى المحاكمة"، مؤكداً أن "هذه التبريرات والنصائح لن تصمد أمام قوة القانون الدولي والمنطق الفلسطيني".

وذكرت "اللجنة الوطنية العليا" أن تصريحات أوكامبو "تدافع عن منظومة غير قانونية، وعن جرائم متنوعة، وهي فضيحة قانونية وسياسية وأخلاقية من شأنها الإساءة إلى منظومة العدالة الدولية".

وأكدت اللجنة الوطنية التزامها "الثابت" بملاحقة ومحاكمة الاحتلال في المحافل الدولية، واستخدام جميع الأدوات السياسية والقانونية لإنهاء الاحتلال العسكري عن فلسطين، وإقامة دولة فلسطين على حدود 1967 وعاصمتها القدس.
................
أمستردام – المركز الفلسطيني للإعلام
أُعلن، أمس الأحد (20-12)، في العاصمة الهولندية أمستردام عن تشكيل الهيئة التأسيسية لتجمع العمال الفلسطينيين في أوروبا.

وتشكلت الهيئة من:، علاء أبو الهيجاء رئيساً وممثلاً عن ألمانيا، يحيى سالم نائباً للرئيس وممثلاً عن السويد، محمد درابيه عضواً وممثلاً عن فرنسا، عدنان أبو عدس عضواً وممثلاً عن هولندا، موسى الجهيم عضواً وممثلاً عن الدنمارك، وقاسم الزهارنة عضواً وممثلاً عن النمسا.

وتم التوافق على أن تتولى هذه المجموعة مهام الهيئة الإدارية بشكل مؤقت لمدة عام على أن يتم انتخاب هيئة إدارية للتجمع بعد مرور هذا العام وفي أول مؤتمر للجمعية العمومية.

ووفق المؤسسين؛ فإنهم يريدون أن يكون هذا التجمع مؤسسة مستقلة، تعتمد الآليات الديمقراطية في تشكيل هيئاتها وتسيير أعمالها؛ إدراكاً لضرورة إبراز دور العمال الفلسطينيين في أوروبا، بما في ذلك تطوير مشاركتهم الفاعلة في دفع عجلة التقدم على الصعيد الأوروبي.

ويهدف التجمع إلى فتح آفاق واسعة من العمل المشترك بين جميع العمال الفلسطينيين في شتى مواقع تواجدهم، ومد جسور التعاون المثمر فيما بينهم، وتوثيق أواصر التضامن المهني مع الجسم العمالي داخل فلسطين وخارجها؛ من أجل تعزيز صموده ودعم دوره ورسالته في المجالات المهنية والعلمية والإنسانية والمجتمعية والوطنية كجزء من خدمة القضية الفلسطينية.
..................
الإعلام الحربي _ غزة
حرص الاحتلال الصهيوني ومنذ اندلاع "انتفاضة القُدس" الجارية، على اتخاذ كافة الوسائل لاسيما التكنولوجية منها لتأمين الحدود الفاصلة بين أراضينا المحتلة عام 1948 وبين قطاع غزة، من لهيب الشبُان الغزيين الذين انتفضوا دعماً لانتفاضة أشقائهم في الضفة والقدس المحتلتين، ليؤكدوا بذلك وحدة الدم والمصير.
ومنذ بدء الانتفاضة لجأ الاحتلال لزرع وتركيب كاميرات ذات دقة متناهية على طول الحدود، مهمتها التقاط الصور والفيديوهات لهؤلاء المنتفضين، لكن اللافت للنظر إلى أن لجوء الاحتلال لهذه الوسيلة جاء بُغية تصفية الشُبان الثائرين وخصوصاً أولئك الذين تربطهم صلة بفصائل المقاومة، بحسب ما أكّده خبراء أمنيون بفصائل المقاومة في أحاديث منفصلة.
وأقدم الاحتلال على اغتيال عدد من الشبان الذين تربطهم علاقة بأذرع وفصائل المقاومة، كان آخرهم الشاب محمود الأغا، تبين أنه كتائب القسام بُعيد استشهاده، كما سبقه اغتيال للشهداء: سامي ماضي، أحد كوادر الجبهة الشعبية، الذي قضى بقناصة الاحتلال شرق البُريج، والشهيد أحمد السرحي الذي استشهد بعد قنص الاحتلال له شرق المخيم نفسه، وغيرهم.
حديثة ودقيقة
مسؤول بأحد أجهزة الرصد والمتابعة الميدانية التابعة للمقاومة، قال: "من خلال رصدنا لتحركات العدو الصهيوني على الحدود الفاصلة بين قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، وتحديداً بعد اندلاع "انتفاضة القدس"، وما أعقبه من توجه للشُبَّان الفلسطينيين إلى الحدود للاشتباك مع الاحتلال؛ تأكّد نصب الاحتلال لكاميرات حديثة متناهية الدِّقة على طول الحدود، تعمل على التقاط الصور والفيديوهات لرصد هؤلاء الشبّان".
وقال المسؤول الذي رفض الكشف عن اسمه: "منذ بداية الانتفاضة قام جيش الاحتلال بزرع وتركيب كاميرات مراقبة جديدة، ومناطيد؛ لمتابعة المسيرات والمظاهرات التي تندلع بالقرب من الحدود، إضافة إلى تكليفه لعملائه على الأرض لرصد الشُّبان ومتابعة تحركاتهم وخصوصاً من تربطهم صلة بالعمل العسكري، وتقديم المعلومات لأجهزة أمن الاحتلال، والذي يفضي في نهاية الأمر إلى قنصهم وتصفيتهم بدم بارد في أماكن وجودهم.
ولفت إلى أن جهاز الرصد والمتابعة عمل ومازال على تحديد أماكن زرع تلك الكاميرات، وتبيان مواقعها لكافة عناصر المقاومة المنتشرة على طول الشريط الحدودي؛ لاتخاذهم الحيطة والتدابير الأمنية اللازمة، مضيفاً "على كافة الشُبَّان وتحديداً المقاومين عدم المشاركة في المظاهرات؛ لأن العدو يقوم بالتقاط الصور لكل من يقترب نحو الحدود".
التقاط صور وفيديوهات
من جهته، مسؤول آخر في أجهزة أمن المقاومة، أكّد أنه تم رصد العديد من عمليات الاغتيال التي قام بها جيش الاحتلال على الحدود مع قطاع غزة، مشيراً إلى أن آخر هذه العمليات كانت الجمعة الماضية للشاب "محمود الأغا"، أحد العاملين في أحد أذرع المقاومة، وغيره العديد من الشهداء الذين تم استهدافهم في نقاط اشتباك أخرى مع الاحتلال.
وقال المصدر الأمني الذي رفض الكشف عن هويته: "تم رصد جنود الاحتلال وهم يقومون بعمليات تصوير للشباب المنتفضين على الحدود"، موضحاً أن الصور المُلتقطة يتم إرسالها إلى جهاز الاستخبارات الصهيوني، الذي يقوم بدوره بمقارنتها مع البيانات المتوفرة لديه بما فيها صورة الهوية الشخصية، وبعد التأكد منها يتم تصفية هؤلاء الشبان بواسطة قناص روسي مطور من نوع "دراغونوف".
ودعا كافة العناصر العاملة في المقاومة إلى عدم التوجه للمناطق الحدودية ومناطق الاشتباك مع الاحتلال، وأن تُوجّه كافة الفصائل العسكرية تعليمات صارمة لعناصرها لتطبيق ذلك، وكذلك إلزامهم بالابتعاد عن "الثرثرة" والكف عن أساليب الاستعراض التي لا تخدم سوى الاحتلال، مطالباً رجال المقاومة "بعدم اعتبار أوقات الهدوء في غزة فترات راحة أمنية؛ لأن جهد العدو في قطاع غزة يتركز خلالها، بينما تكون فترة الحرب نتيجة لما تم جمعه من معلومات.
وسائل تكنولوجية جديدة
بدوره، المختص والخبير الأمني د. كمال تربان، أشار إلى أن الاحتلال وأجهزة أمنه الاستخبارية يسعون بشكل حثيث ودائم لاستخدام وابتكار شتى الوسائل التكنولوجية والأساليب المتطورة التي تُسهل استهداف الفلسطينيين وتحديداً عناصر المقاومة الفلسطينية، مرجحاً زرع الاحتلال لكاميرات مراقبة حديثة ومتطورة على الحدود مع قطاع غزة، لاسيما خلال الانتفاضة؛ لاصطياد الشُبان المنتفضين، ومن تربطهم صلة بفصائل المقاومة.
وأشار تربان إلى أن "من بين الوسائل التي قد يعتمد عليها الاحتلال بشكل كبير للوصول إلى الشبان المنتفضين على حدود القطاع واغتيالهم هي وسيلة "العملاء" الذين يتحركون على الأرض، وتكون وظيفتهم إلقاء شرائح أو أجهزة لها القدرة على تحديد أماكن هؤلاء الشُبّان، أو عبر استخدامهم مواد مشعّة يمكن رشُها على ملابسهم، كتلك المواد التي تُستخدم لتمييز أهداف المقاومة كالسيارات والمنزل وغيرها".
ومنذ اندلاع "انتفاضة القدس" المستمرة في الضفة والقدس المحتلتين مطلع أكتوبر/ تشرين أوّل الماضي، تشهد المناطق الشرقية الحدودية لقطاع غزة وبشكل أسبوعي مواجهات عنيفة بين قوات الاحتلال وعشرات الشُبان الفلسطينيين دعماً وإسناداً للانتفاضة، ينجم عنها عشرات الجرحى والشهداء.
ويتعمَّد الاحتلال تفريق هؤلاء الشبُان بقنابل الغاز المُسيّل للدموع، فضلاً عن استهدافهم عن سبق إصرار وترصُّد بالرصاص الحي والمطاطي في المناطق العلوية من الجسد؛ بغية اغتالهم وإرهاب المتظاهرين، فيما تبلغ إحصائية الشهداء منذ الأول من أكتوبر (129) شهيداً في الضفة و القدس المحتلة وقطاع غزة، بينهم نحو (26) طفلاً و(6) سيدات. بحسب وزارة الصحة.
المصدر/ صحيفة الاستقلال

................
لندن – المركز الفلسطيني للإعلام
عشر دقائق اختزل فيها المخرج البريطاني ريك بلات حكاية الطفولة والحرب في قطاع غزة المحاصر؛ ففي كل لقطة من الفيلم حاول المخرج تذكير الضمير الإنساني بأن أطفال القطاع كغيرهم ينشدون السلام والأمان، ويحتاجون من يوقف حروب الاحتلال الإسرائيلي عليهم.

ويحاكي الفيلم معاناة أطفال غزة في ظل الحروب المتكررة التي تشنها "إسرائيل" عليهم، وتم تصويره في إحدى القرى البريطانية حيث تعيش عائلة بريطانية بشكل طبيعي، وبينما تشاهد هذه العائلة نشرة الأخبار مساء ذات يوم، تتأثر برسالة صورتها فتاة فلسطينية من تحت أنقاض بيت مدمر، وهنا تصاب العائلة بصدمة، وتحديدا الطفلة بوبي التي تطلب من عائلتها فعل أي شيء من أجل هذه الفتاة.

ووسط محاولة تهوين الأمر، تسمع العائلة صوتا داخل غرفة الجلوس لتكتشف أن مصدره صندوق داخل الغرفة، وأن البنت الفلسطينية التي كانوا يشاهدونها في نشرة الأخبار موجودة داخل هذا الصندوق يعلوها الركام.

وهنا تحاول العائلة انتشال البنت الفلسطينية لتفاجأ باقتحام قوات عسكرية منزلهم، فتصاب العائلة بالذعر، وعندما ينقشع غبار اقتحام المنزل تكتشف العائلة اختفاء ابنتهم بوبي، وهنا تكون اللحظة الصادمة للعائلة عندما تجد بوبي على شاشة التلفاز أسفل أنقاض بيت مدمر في قطاع غزة.

ومثّل هذا الفيلم -الذي عُرض الثلاثاء الماضي في الأكاديمية البريطانية الشهيرة لفنون الفيلم والتلفزيون بلندن- حالة من النجاح في الشراكة بين مخرج وطاقم إنجليزي وشركة عربية بريطانية أفادت من خبرات هذا الفريق، حيث أشركت "شركة نون" طاقمها العربي في أول إنتاجها الدرامي، حيث تقول إنها تهدف من خلاله إلى الجمع بين الفكرة الهادفة والصناعة السينمائية الاحترافية.

وحول الفيلم والتعاون مع شركة إنتاج عربية، قال ريك بلات للجزيرة نت إن هذا العمل جزء من جهود وإنتاجات فنية ضد الحروب، ومن أجل إحلال السلام في كل مكان، وأوضح أن فكرة الفيلم ومعالجته قدمتا للمشاهد الغربي صورة عما يجري في غزة وضرورة تلافي الحروب المتكررة هناك.

ورأى أن دور السينما والتلفزيون يجب ألا يقتصر على تتبع الحدث، بل مخاطبة الضمير لإيجاد حلول، ولفت إلى أن المنتجين العرب بحاجة للولوج لعالم الدراما، وبحسب رأيه فإن الشركات العربية لديها خبرة جيدة في الإنتاج الوثائقي، لكن تنقصها التجربة الدرامية، متمنيا أن يحقق الفيلم حضورا جيدا في المهرجانات السينمائية.

وجاءت الفكرة الأصلية لقصة فيلم "بوبي" خلال حرب "إسرائيل" الأخيرة على قطاع غزة في يوليو/تموز ٢٠١٤، حيث استوقف المصور والمخرج محمد الصعيدي عجز العالم عن تقديم شيء للفلسطينيين، ويرى الصعيدي -صاحب الفكرة الأصلية للفيلم ومدير الإنتاج بشركة نون- في مفردات التضحية والبطولة والصمود والعذاب عناصر كافية لإلهام أي سينمائي أو فنان بإنتاج فيلم عن القضية الفلسطينية.

ويعبر الصعيدي في حديثه للجزيرة نت عن اعتقاده بوجود حاجة ماسة في الغرب لإنتاج درامي يحكي لهم القضية الفلسطينية، في وقت باتت فيه اليد العليا للسينما في تشكيل الرأي العام، موضحا أن هناك نقاشا واسعا أعقب عرض الفيلم تجاوز جماليته ومعالجته إلى القصة وجذروها.

المنتج المنفذ الشاب العربي البريطاني عامر أبو ديه عبّر عن سعادته بنجاح تجربة "بوبي"، وتعهد بمزيد من الأفلام في السياق ذاته، أما سافانا بيكر، التي لعبت دور "بوبي"، وهي طالبة في معهد السينما والفنون، فقالت للجزيرة نت إنها حاولت التعبير عن معاناة الأطفال الفلسطينيين جراء الحروب التي قد لا يعرف البريطانيون الكثير عنها.

وأضافت بيكر أنها تشجعت لهذا الدور لأنها رأت فيه رسائل إنسانية خاصة عن معاناة الأطفال، رغم أنها ليست ملمة بتفاصيل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، وأشارت إلى أن الدراما والأفلام أفضل وسيلة لنقل جانب من صورة ما يجري في أي مكان.
المصدر: الجزيرة نت

................
يتقدم المكتب الإعلامي لحركة المقاومة الشعبية في فلسطين بكافة دوائره وقياداته وعلى رأسهم مدير المكتب الاعلامي الاستاذ هيثم الأشقر بالتهنئة والتبريكات للزميلين الصحفي / صهيب جاد الله مدير مكتب " رويترز " بالأراضي الفلسطينية لحصوله على جائزة " صورة العام 2015 " والتى نظمها منتدى الاعلاميين العرب في الاردن ,
والصحفي تامر المسحال مراسل قناة الجزيرة في قطاع غزة لحصوله على جائزة " المراسل العربي لعام 2015والتى نظمها منتدى الاعلاميين العرب في الاردن .
نتمنى لجميع الزملاء التقدم والنجاح ..
...............

0 comments: