الأحد، 20 ديسمبر، 2015

انتفاضة80:طعن و اشتباك مسلح وعدوان صهيوني 19/12/2015

الأحد، 20 ديسمبر، 2015


انتفاضة80:طعن و اشتباك مسلح وعدوان صهيوني 19/12/2015

فلسطين السبت 8/3/1437 – 19/12/2015
الموجز
المقاومة
جرائم الاحتلال
اخبار متنوعه
..................
التفاصيل
المقاومة
قاوم_رام الله -
أصيب فتى وفتاة فلسطينيين بجراح، مساء السبت، بالقرب من حاجز قلنديا العسكري، برصاص أطلقه الاحتلال، خلال اشتباك مسلح بين فلسطينيين وقوات الاحتلال في محيط حاجز قلنديا العسكري، فيما أكد شهود عيان وقوع إصابات في صفوف الجنود.
ووقع اشتباك مسلح عنيف بين شبان مسلحين وقوات الاحتلال الصهيوني، التي أطلقت الرصاص بكثافة نحو منازل المواطنين في المخيم والمحلات التجارية المقابلة للحاجز العسكري، ما أدى إلى إصابة الفتى بعيار ناري في اليد، كما أصيبت الفتاة فداء شويكي (14 عاماً) بالرصاص الحي في البطن، بينما كانت في منزلها المقابل للحاجز.
وألقى المسلحون الفلسطينيون عدة عبوات محلية الصنع "الكوع" تجاه جنود الاحتلال الذين كانوا يتواجدون على مقربة من الحاجز العسكري، وسمع صوت الانفجارات المدوية من مسافات بعيدة.
وأكد شهود عيان أن سيارات إسعاف عسكرية تابعة لجيش الاحتلال الصهيوني وصلت إلى مكان تواجد الجنود، قبل أن تنطلق عقب ذلك مسرعة إلى داخل الحاجز العسكري، وهو ما رجح أن تكون هناك إصابات في صفوف جنود الاحتلال.
ووفقاً لشهود العيان، فقد استمر الاشتباك المسلح أكثر من ثلث ساعة، بعد تقدم مجموعة من الشبان، وإلقاء العبوات المتفجرة محلية الصنع نحو الجنود، قبل أن يقوم رفاقهم بإطلاق النار صوب الجنود، ليرد الجنود من داخل الحاجز بالمثل.
.....................
أصيب ثلاثة إسرائيليين، مساء امس 19/12، وصفت إصابة احدهما بالخطيرة بعد تعرضهم للطعن في مدينة رعنانا شمال شرقي تل أبيب.
وأفادت مصادر إسرائيلية بأن قوات الاحتلال فتحت النار على المنفذ وأصابته بجروح خطيرة، قبل أن تقوم باعتقاله وهو الشاب محمد فيصل بشارات (20 عاما) من قرية طمون في طوباس ولا يحمل تصريح دخول لإسرائيل.
وزعمت صحيفة «معاريف» العبرية أن منفذ عملية الطعن تمكن من الدخول لمنزل احد الإسرائيليين وأصاب امرأة بجروح خفيفة بعد أن نفذ عملية طعن في مكان قريب.
وقالت مصادر إسرائيلية، إنه تم نقل المصابين إلى مستشفى «مائير» للعلاج، وأوضح مدير نجمة داوود الحمراء إيلي بين أن أحد المصابين يعاني من طعنات في البطن وحالته خطيرة، فيما وصفت الإصابتان الأخريان بالطفيفة.
وطلبت الشرطة في وقت لاحق من سكان رعنانا البقاء في منازلهم، وذلك في ظل أعمال البحث الجارية عن سيارة فرت من مكان العملية يشتبه أن بداخلها منفذا آخر، لكنها عادت بعد عدة ساعات لتعلن انتهاء حالة الاستنفار.
ونشرت الشرطة الحواجز العسكرية على مداخل رعنانا ودفعت بأعداد كبيرة من قواتها للمدينة في محاولة للعثور على الشخص الثاني الذي تشتبه بوجود علاقة له بمنفذ العملية
...................
جرائم الاحتلال
نابلس- المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال صباح السبت، الفتاة أسماء عبد الحكيم القدح (21 عاما) من مدينة ‏نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، أثناء توجهها إلى جامعة بير زيت.

وأفادت مصادر محلية أن جنود الاحتلال المتواجدين على حاجز زعترة جنوب نابلس أجبروا القدح على النزول من المركبة العمومية التي كانت تقلها لجامعتها، واعتقلوها.

وأضافت المصادر إن جنود الاحتلال اعتدوا بالضرب على سائق المركبة؛ لأنه رفض إنزال الفتاة من المركبة.

يذكر أن القدح عضو بمجلس طلبة جامعة بير زيت، وناشطة في الكتلة الإسلامية، وهي ابنة الأسير عبد الحكيم القدح الذي يقبع في سجون الاحتلال منذ أواخر الشهر الماضي.
...................
الإعلام الحربي _ جنين
اقتحمت قوات الاحتلال الصهيونية فجر السبت مدينة جنين واعتقلت مواطنًا في حين واصلت حصارها واقتحامها لبلدة يعبد جنوبي المدينة.
وقال شهود عيان إن قوات الاحتلال توغلت فجرا في شارع البساتين ووسط المدينة وحي المراح حيث اعتقلت الشاب محمد توفيق نزال (22عاما)، وفتشت منزله ونكلت بذويه.
وأشار مواطنون إلى أن قوات الاحتلال تواجدت لساعات على الشارع العسكري في مدينة جنين قبل أن تغادر المدينة صباح اليوم.
من جهة أخرى، واصلت قوات الاحتلال انتشارها في محيط بلدة يعبد، لاسيما منطقة السهل والحي الجنوبي ومنطقة الملول حيث اعتدت على مواطنين وقامت بعمليات تمشيط.
..................
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
فتحت قوات الاحتلال الصهيوني، صباح اليوم السبت (19-12) نيران أسلحتها تجاه مراكب الصيادين الفلسطينيين في بحر بيت لاهيا (شمال قطاع غزة)، فيما لم يُبلغ عن وقوع إصابات.

وأفاد نزار عياش نقيب الصيادين الفلسطينيين، لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" أن الاحتلال الصهيوني أطلق النار تجاه مراكب الصيادين، ولاحقهم في عرض البحر، موضّحاً أن هذا السيناريو يجري بشكل يومي.

وكانت مصادر إعلامية تحدثت عن محاصرة الاحتلال لتلك المراكب وإغراقها بالماء، إلا أن عياش لم يؤكد ذلك، وأكّد أن الحديث عن ملاحقة وإطلاق نار فقط.

وطالب عياش بحماية الصيادين في ظل حرمانهم من لقمة عيشهم التي يقتاتون منها وعائلاتهم.

ويتعرض الصيادون بشكل شبه يومي لإطلاق نار وملاحقات من الاحتلال الصهيوني، فيما لا يزال الاحتلال يمنعهم من الدخول في البحر إلا لمسافاتٍ محدودة.
...............
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، اليوم السبت (19-12)، مواطنَين لدى اجتيازهما السياج الفاصل بين قطاع غزة، والأراضي المحتلة منذ عام 1948.

وقالت مصادر محلية، إن قوة من جيش الاحتلال، اعتقلت ظهر اليوم مواطنين اثنين غير مسلحين، وذلك لدى اجتيازهما السياج الأمني الفاصل، شرق بلد جُحر الديك إلى الجنوب الشرقي من مدينة غزة.

وأضافت أنه "تم نقل المعتقلين بعد إجبارهما على خلع ملابسهما تحت تهديد السلاح إلى جهة مجهولة داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948".

يشار إلى أن عمليات التسلل من قطاع غزة إلى داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، ازدادت خلال الآونة الأخيرة، حيث تم اعتقال أكثر من 200 شخصٍ، منذ مطلع العام الجاري.
....................
أريحا - المركز الفلسطيني للإعلام
منعت سلطات الاحتلال (32) مواطنًا فلسطينياً من السفر عبر معبر الكرامة على الحدود مع الأردن  خلال الأسبوع الماضي، بذريعة المنع الأمني.

وقالت شرطة المعابر في أريحا في تصريح صحفي السبت إن أكثر من 23 ألف مواطن ومواطنة وزائر تنقلوا عبر المعبر خلال الفترة المذكورة، وأن حركة السفر متوسطة.

وأشارت إلى أن عدد المغادرين بلغ (10684) شخصًا، وعدد القادمين (12347) شخصًا.

وتتحكم قوات الاحتلال بالمعابر والمنافذ التي تربط الأراضي الفلسطينية بالمحيط، حيث تفرض قيودا مشددة على تنقل المواطنين، فيما تفرض قرارات منع السفر في محاولة منها لمعاقبة المواطنين الفلسطينيين.
................
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للاعلام
بمشاركة المئات من الرجال والنساء والأطفال، انطلقت مساء أمس السبت تظاهرة "لكافلي الأيتام" في كفر كنا داخل أراضي 48، وذلك عقب القرار الصهيوني بإغلاق 17 من مؤسسات الحركة الإسلامية من ضمنها مؤسسة "الإغاثة للعون" والتي تعنى بشؤون الأيتام وكفالتهم شهريا.

انطلقت المظاهرة التي دعت إليها لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، من أمام مسجد "عثمان بن عفان" في كفر كنا، وردد المتظاهرون الشعارات المنددة بحظر المؤسسة المناصرة للأيتام، وقد تقدم المظاهرة عشرات الأيتام من الضفة الغربية، ممن حرمتهم المؤسسة الصهيونية من كافليهم.

وشارك بالمسيرة الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية والشيخ كمال خطيب، ورئيس حزب التجمع واصل طه، والنائبة حنين زعبي، والنائب أسامة سعدي، والنائب جمال زحالقة، والعديد من القيادات والشخصيات المعروفة اجتماعيا وسياسيا، وحشد من أنصار الحركة الإسلامية.

ورفع المشاركون فيها لافتات مناصرة للمؤسسة وللأيتام ومناهضة لقرار الإغلاق الصهيوني.

وفي السياق ذاتي تم تنظيم مهرجان خطابي حاشد، تحدث فيه رئيس لجنة المتابعة العربية محمد بركة، مؤكدا وقوف اللجنة إلى جانب الحركة الإسلامية ومؤسساتها والمشاريع الإغاثية والإنسانية التي تنفذها لصالح أبناء شعبنا في كافة أماكن تواجدهم في الضفة والقدس وغزة والداخل.

واعتبر قرار الإغلاق الصهيوني سياسي بامتياز، وشدد على ضرورة التكاتف والتضامني الفلسطيني الجماهيري ضد هذه القرارات التي تهدف لضرب وجود وصمود الإنسان الفلسطيني.

وشبه بركة قرار الإغلاق أنه عمل إجرامي وعنصري، وقال إنه كما تم تحرير العبيد في جنوب أفريقيا سيتم تحرير الفلسطينيين ليعيشوا بحرية وكرامة في بلادهم.

بدوره، استنكر المحامي حسين أبو حسين أحد كفلاء الأيتام، قرار الإغلاق، وقال إنه لا يمت للقانون بصلة، ويستهدف الفلسطينيين ومشاريع رعاية الأيتام، وقال إن المشاريع الإنسانية لن تتوقف وخاصة مشاريع الحركة الإسلامية، وخاصة المشاريع التي تدعم القدس والمسجد الأقصى المبارك.

بدوره تحدث الشيخ رائد صلاح عن قرار إغلاق المؤسسات التابعة للحركة الإسلامية وأكد ضرورة دعم المؤسسات.

وشدد على ضرورة التواصل مع المشاريع الإنسانية والوقوف إلى جانب أهلنا في الضفة الغربية والقدس والمسجد الأقصى المبارك.

وقال "إن الهجمة الصهيونية لن تخيفنا، ولن تمنعنا من التواصل مع أهلنا ومساعدتهم والوقوف إلى جانبهم في محنتهم، وخاصة أهلنا في القدس، والمسجد الأقصى المبارك مؤكداً أن هذه الهجمة ستفشل كما فشلت في الماضي".

وتخلل المهرجان العديد من المشاركات والقصائد الشعرية المؤثرة لعدد من الكفلاء للأيتام ولمشاريع المؤسسة المختلفة، نصرة للأيتام وضد حظر مؤسسة "لجنة الإغاثة الإنسانية للعون".
.................
الإعلام الحربي _ القدس المحتلة
قال المحامي محمد محمود إن جهاز المخابرات الصهيوني أبلغه نيته تسليم جثامين الشهداء المقدسيين المحتجزين إلى ذويهم، خلال الأيام القادمة.
وأوضح المحامي محمود الذي يتولى متابعة ملف الجثامين أن جلسة عقدت بينه وبين المخابرات الصهيونية في مركز شرطة "المسكوبية" غربي القدس، وتم إبلاغه خلالها أنه تمت بلورة قرار بتسليم جثامين الشهداء المقدسيين المحتجزين إلى ذويهم، ومن الممكن أن تحمل الفترة القادمة أخبارًا إيجابية بتسليم الجثامين.
وكان طاقم المحامين المؤلف من محمد محمود وطارق برغوث ومدحت ديبة، قدموا خلال الشهرين الماضيين 80 مراسلة خاطبوا فيها وزير الأمن الداخلي والمستشار القضائي لشرطة الاحتلال وجهاز المخابرات، إضافة إلى تقديم 10 التماسات مصغرة للنيابة العامة، ومحادثات يومية مع الشرطة، طالبوا خلالها بتسليم الجثامين، لدفنهم حسب الشريعة والأصول.
وأضاف محمود أن الجهات الصهيونية المختلفة كانت ترفض الطلبات التي قدمت بحجة "أنه من غير الممكن في ظل الأوضاع الأمنية بالمدينة تسليم الجثامين، واحتجازها يردع الشبان عن تنفيذ عمليات فريدة مشابهة في المنطقة خاصة، وحتى لا تكون هذه العمليات مثالًا يحتذى به من قبل الآخرين".
كما أن "العمليات تؤدي إلى تأجيج الأوضاع في القدس، وتشجع عملية القتل، وبالتالي إعطاء الجثامين وتشييعها في جنازة خاصة ودفنهم في مقابر معروفة تصبح مزارًا فيما بعد من شأن ذلك أن تجعل المخرب مثالًا لغيره من الآخرين". وفق ادعائهم
ولفت محمود إلى أن طاقم المحامين رفض طوال الفترة الماضية التوجه إلى المحكمة الصهيونية العُليا للمطالبة بالجثامين لخطورة الأمر.
وتابع "كان من الممكن أن يرفض قضاة المحكمة الاستئناف المقدم من قبلنا، وبالتالي إيجاد سابقة قضائية للشهداء من حملة الهوية الزرقاء بدفنهم في مقابر الأرقام".
وأشار إلى أنه لا يوجد حتى اليوم قرار كذلك يخص شهداء القدس، كما أن التوجه إلى المحكمة العليا كان من الممكن أن يعيق أي جهد سياسي يبذل سواء كان معلن أو غير معلن، موضحًا أن أي قرار كان سيصدر من "العليا" ستتمسك الشرطة الصهيونية به لسنوات.
وأوضح أن سلطات الاحتلال سلمت أمس الجمعة جثمان الشهيدة هديل عواد، وذلك يؤكد أنه تم اتخاذ قرار بتسليم الجثامين.
وحول إذا كانت هناك أي شروط لتسليم جثامين الشهداء، أوضح المحامي محمود أن جلسة أخرى ستعقد عقب استلام القرار النهائي بتسليم الجثامين، لبحث كيفية التسليم، لافتًا إلى أنه لم يتم خلال الجلسة الأخيرة الخوض بهذا الأمر.
وتواصل سلطات الاحتلال احتجاز 13 شهيدًا مقدسيًا، أولهم محتجز منذ الثامن من تشرين أول/ أكتوبر الماضي، ومن بينهم الشهداء 4 أطفال.
وشهداء القدس المحتجزة جثامينهم، هم ثائر أبو غزالة، اسحق بدران، محمد سعيد محمد علي، مصطفى الخطيب، حسن مناصرة، علاء أبو جمل، بهاء عليان، أحمد أبو شعبان، معتز عويسات، أحمد قنيبي، محمد نمر، عمر اسكافي، وعبد المحسن حسونة.

...................
اخبار متنوعه
خان يونس – المركز الفلسطيني للإعلام
قتل الطفل جمال هاني أبو شمالة (16عامًا)، مساء اليوم السبت (19-12)، إثر إصابته برصاصة من سلاح كان يعبث به في منزله بخانيونس، جنوب قطاع غزة.

وقال مصدر طبي في مجمع ناصر الطبي بالمدينة، إن "أبو شمالة" وصل جثة هامدة بعد إصابته برصاصة في رأسه، أصيب بها، أثناء عبثه بسلاح ناري.

ولفت المصدر إلى أن الفتى أصيب بنزيف كبير في رأسه، وفارق الحياة فور إصابته.

من جانبه، أكد مصدر أمني أن الشرطة فتحت تحقيقًا في الحادث للاطلاع على حيثياته.
....................
القاهرة- المركز الفلسطيني للإعلام
أعلنت السفارة الفلسطينية بالقاهرة، اليوم السبت، عن وفاة نجلاء ياسين (أم ناصر)، عضو المجلس الوطني الفلسطيني، مديرة مكتب الرئيس الراحل ياسر عرفات بالقاهرة.

وبحسب  بيان لها، قالت السفارة إن المنية وافت (أم ناصر)، اليوم، بالقاهرة إثر تدهور حالتها الصحية.

يذكر أن السيدة ياسين من عائلة لبنانية الأصل، ولدت بدمشق، ثم تزوجت من فلسطيني من مدينة حيفا، وعملت مديرة لمكتب الرئيس الراحل ياسر عرفات.

وأسست (أم ناصر) الحركة النسائية المناضلة بحركة فتح، التي شاركت عرفات في الكفاح المسلح في معركة الكرامة عام 1968(على نهر الأردن)، وأقامت في تونس أول متحف للحفاظ على التراث الفلسطيني منعًا لتزوير التاريخ والتراث.

كما رافقت عرفات في كافة مراحل الثورة الفلسطينية ولقبت بـ "أم الفدائيين"، وفق بيان السفارة.

وقالت سفارة دولة فلسطين بالقاهرة إنها "تتقدم بأصدق التعازي القلبية والمواساة الأخوية الصادقة لأبناء شعبنا الفلسطيني وقيادته وعائلة الفقيدة ومحبيها"، مشيرةً أنها ستعلن عن موعد الدفن والعزاء في أقرب وقت.
..................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
افتتحت وزارة الثقافة الفلسطينية بمقرها في مدينة غزة، معرضاً فنياً بعنوان: "الرسم على الدخان"، ويضم مجموعة من اللوحات الفنية التي أبدعها مجموعة من الفنانين حولوا سحب دخان غارات الاحتلال الصهيوني، على قطاع غزة خلال عدوان (2014) إلى لوحات فنية تعكس صمود الشعب الفلسطيني.

بدوره أوضح المهندس سمير مطير وكيل مساعد وزارة الثقافة، أن إقامة المعرض يأتي في إطار اهتمام الوزارة وسعيها لإثراء المشهد الثقافي الفلسطيني، وتوفير حالة من النشاط الثقافي يعبر بشكل حي عن الواقع المرير الذي يعيشه الشعب الفلسطيني تحت نير الاحتلال، وأحلامه وتطلعاته.

وبين، أن المعرض يرسل رسالة للعالم مضمونها أنه من قلب المعاناة يولد الإبداع، وأن الشعب الفلسطيني يصنع الحياة من الموت.

وأكد، على أن فنانين فلسطين انتصروا على آلة الحرب الهمجية، وأبدعوا في تجسيد معاناة أبناء شعبهم، وصمودهم من خلال توظيف صور الدخان الناتج عن عمليات قصف، واستهداف المدنيين الفلسطينيين وتحويلها للوحات فنية أبهرت العالم.

ودعا، كافة الفنانين الفلسطينيين والمبدعين في كافة المجالات؛ لتركيز أعمالهم وإبداعاتهم حول القضايا الفلسطينية الرئيسية، والعمل على تغيير الصورة التي يحاول الاحتلال الإسرائيلي ترويجها حول الشعب الفلسطيني.

من جهتها؛ أشارت الفنانة التشكيلية المشاركة بالمعرض منال أبو صفر، إلى أن الفكرة تقوم على رسم خطوط، ومنحنيات بسيطة على تفاصيل الصور التي تم التقاطها لعمليات القصف التي تعرض لها قطاع غزة خلال العدوان.

وذكرت، أنها استخدمت الرسم على الدخان كوسيلة لإظهار حجم المعاناة التي عايشها الشعب الفلسطيني في قطاع غزة خلال العدوان، وفضح الممارسات الهمجية لقوات الاحتلال بحق الفلسطينيين.

يشار أن المعرض يضم عدة لوحات فنية للفنانين التشكيليين منال أبو صفر، وبشرى شنن، ولؤي نجم وتوفيق جبريل.
..................

0 comments: