الأربعاء، 16 ديسمبر، 2015

انتفاضة77: اقتحام الاقصى ودهس وعبوه ناسفه و3 شهداء 16/12/2015

الأربعاء، 16 ديسمبر، 2015


انتفاضة77: اقتحام الاقصى ودهس وعبوه ناسفه و3 شهداء 16/12/2015

فلسطين الأربعاء 5/3/1437 – 16/12/2015
الموجز
الاقصى
المقاومة
جرائم الاحتلال
اعمال امن عباس
اخبار متنوعه
................
التفاصيل
الاقصى
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
اقتحم ضباط عسكريون صهاينة يرافقهم طاقم من "سلطة الآثار" الاحتلالية ومجموعة من المستوطنين اليهود، باحات المسجد الأقصى المبارك، اليوم الأربعاء.

وأفادت "قدس برس" بأن المرابطين حاولوا التصدّي لاقتحام 20 مستوطناً يهودياً واثنين من موظفي "سلطة الآثار" الاحتلالية للمسجد الأقصى صباح اليوم، برفقة ضباط في جهاز الشرطة، حيث تجوّل هؤلاء في باحات المسجد بحماية معزّزة وفرّتها قوات عسكرية صهيونية انتشرت في المكان.

وأضافت إن حالة من التوتّر أعقبت منع شرطة الاحتلال لموظّفي الإعمار التابعين لـ "دائرة الأوقاف الإسلامية"، من استكمال عملهم لإصلاح عطل في تمديدات المياه داخل المسجد، حيث علت أصوات التكبير في المكان بسبب تدخّل الاحتلال وعرقلته لأعمال الصيانة والإعمار.

واعتقلت شرطة الاحتلال المهندس بسام الحلاق أحد "دائرة الأوقاف" واقتادته للتحقيق معه بعد مشادة كلامية عقب المضايقات التي تعرّض لها فريق الصيانة.

وفي السياق ذاته، استدعت شرطة الاحتلال الطفلة هديل الرجبي (12 عاماً) من البلدة القديمة، للتحقيق معها في مركز القشلة صباح اليوم، حيث تعدّ هديل أصغر المقدسيّات اللواتي أدرجت أسماؤهن في "القائمة السوداء" التي عمّمتها شرطة الاحتلال على أبواب المسجد لمنع 56 فلسطينية من دخول المسجد الأقصى المبارك.

كما منعت المقدسيّ أكرم الشرفا والمرابطة هنادي الحلواني من السفر خارج البلاد لنحو شهر، حيث تسلّما القرار بعد تحقيق معهما في مركز "المسكوبية" في القدس المحتلة.

في السياق، حاولت قوات الاحتلال اعتقال مسؤول لجنة الإعمار في الأوقاف الإسلامية المهندس بسام الحلاق، صباح اليوم، ومنعت الموظفين من العمل على إيقاف تسرب المياه بالقرب من البائكة الجنوبية في المسجد الأقصى.

وأوضح مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني أنه خلال عمل موظفي لجنة الإعمار على إزالة أحد الحجارة لتصليح تسرب أنبوبة المياه المزودة لثلاجة مياه بالقرب من البائكة الجنوبية في المسجد الأقصى، قامت قوات الاحتلال بإيقافهم عن العمل.

وقال إن قوات الاحتلال أبلغت مهندس المشاريع في لجنة الإعمار بسام الحلاق أنه موقوف وحررت هويته وحاولت اعتقاله، ولكن تدخله ومدير دائرة الأوقاف حال دون ذلك.

واستنكر الشيخ عمر الكسواني هذه الإعاقات الدائمة من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي لعمل الأوقاف داخل المسجد الأقصى، وأكد أنها أمور خاصة بالوقف الإسلامي ولا شأن لقوات الاحتلال فيها.

ويأتي ذلك وسط تضييقات يومية تمارسها قوات الاحتلال بحق موظفي الإعمار في المسجد الأقصى، حيث تمنعهم من إتمام عملهم بين أسوار المسجد دون موافقة ضابط الاحتلال، وتوقف أعمال الترميم الضرورية رغم أهميتها، بحجج وذرائع واهية.
.................
المقاومة
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
استشهد شابان برصاص قوات الاحتلال الصهيوني، فجر اليوم الأربعاء (16-12) بعد تنفيذها عملية اقتحام واسعة لمخيم قلنديا، شمال القدس المحتلة، تخللها عملية دهس فدائية أدت لإصابة ثلاثة جنود صهاينة بجروح، في مدخل المخيم،  وسط مواجهات أصيب فيها أربعة فلسطينيين على الأقل.

 
وقال مركز قلنديا الإعلامي، إن الشابين أحمد جحجوح (21 عاما)، من مخيم قلنديا، والشاب حكمت حمدان من سكان البيرة استشهدا، وأصيب أربعة آخرون، في مواجهات مع قوات الاحتلال التي اقتحمت المخيم، الواقع بين رام الله، والقدس المحتلة.

وفي التفاصيل، قالت وسائل إعلام عبرية، إن شاباً فلسطينياً يقود سيارة بيضاء من نوع سوبر لانسر دهس ثلاثة جنود صهاينة، في حارة الياسمين بمخيم قلنديا بعد اقتحامها من قوة صهيونية، فيما أطلق جنود آخرون النار على سائق السيارة ما أدى إلى استشهاده.

وقال شهود إن قوات الاحتلال استخدمت طائرات مروحية في نقل الجنود المصابين بعد تعرضهم لعملية الدهس في مخيم قلنديا.

وأكدت مصادر محلية أن منفذ العملية هو الشاب أحمد حسن جحجوح  من سكان المخيم.
وبحسب رواية الاحتلال فإن الشهيد  أقدم على دهس عدد من الجنود بسيارته الخاصة، قبل تعرضه لإطلاق النار من مسافة لا تتجاوز الأمتار الثلاثة، وترك ينزف حتى نال الشهادة، ومن ثم اختطف جثمانه مع جثة الشهيد حكمت.

شهود عيان من سكان منطقة (باب المخيم) وهي المنطقة المتاخمة لشارع رام الله القدس أكدوا أن سيارات إسعاف تابعة للاحتلال نقلت عددًا من الجرحى في صفوف جنود الاحتلال باتجاه الحاجز، قبل أن يتم إحضار مروحيتين لإتمام عملية نقل الجرحى الصهاينة.

وبحسب مركز قلنديا الإعلامي، فإن الشهيد طالب في الكلية العصرية الجامعية بمدينة رام الله، تخصص صحافة وإعلام في سنته الثانية، وهو أحد أعضاء المركز ومن أقارب الشهيد يونس جحجوج الذي ارتقى قبل قرابة العامين خلال عملية مشابهة.

ولم تتضح ملابسات استشهاد الشاب حكمت، فيما يجري الحديث عن إطلاق النار تجاه سيارته هو الآخر، فيما تحدثت بعض المصادر أن عمليتي دهس نفذت ضد قوات الاحتلال في حي الياسمين، الذي فرضت تلك القوات عليه طوقا مشددا فيما نفذت عمليات دهم واسعة، مبينة أن قوات الاحتلال اعتقلت جرحى من إحدى السيارات بدعوى تنفيذهم عملية دهس، دون توفر المزيد من التفاصيل.

إلى ذلك، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية إصابة أربعة مواطنين بالرصاص الحي في البطن والأطراف السفلية، جراء إطلاق نار من قوات الاحتلال خلال اقتحامها مخيم قلنديا، جرى نقلهم إلى مجمع فلسطين الطبي برام الله.
وذكر مركز قلنديا الإعلامي، أن المئات من جنود الاحتلال والمستعربين ترافقهم تعزيزات عسكرية والعشرات من الآليات وناقلات الجند، اقتحموا عند الساعة الواحدة فجراً المخيم من عدة محاور، واستمر الاقتحام حتى الرابعة والنصف فجرا، تخلله اشتباكات مسلحة واقتحامات وعربدة في ممتلكات الأهالي من قبل الاحتلال.

وأشار إلى أن مواجهات واشتباكات اندلعت في عدة محاور بالمخيم، نجم عنها الشهيد جحجوح وكذلك استشهاد الشاب حكمت حمدان من سكان البيرة وإصابة أربعة مواطنين.

وأفاد المركز الإعلامي، أن قوات الاحتلال منعت سيارات الإسعاف من الوصول للجرحى المصابين في المواجهات، واستهدفت إحداها بالقنابل الصوتية والمسيلة للدموع.

وأضاف إن تلك القوات اعتقلت عددا من الشبان، عرف منهم محمود أبو لطيفة بعد التنكيل به والعبث بمحتويات منزله قبل قليل.

وشنت قوات الاحتلال عملية دهم واسعة للعديد من المنازل والمحال التجارية والمؤسسات بالمخيم، عاثت فيها فسادا.

وقالت مصادر محلية، إن عمليات الاقتحام شملت منازل الشهداء ليث مناصرة وأحمد أبو العيش ومحمود عدوان، إضافة إلى العديد من المنازل الأخرى عرف من أصحابها: محمود طه أبو لطيفة ومنزل الأسير المحرر محمد أبو لطيفة، وأشرف عادل الخليلي، وأبو زياد عياد وياسين حمدان أبو لطيفة.
كما اقتحمت تلك القوات مختبر التمام الطبي وعاثت فيه فساداً، وحطمت أبواب العديد من المحال التجارية وخرّبت بعض محتوياتها ونهبت محتويات أخرى.
...................
خانيونس – المركز الفلسطيني للإعلام
قالت مصادر إعلامية صهيونية إن آلية تابعة لجيش الاحتلال استُهدفت، مساء اليوم الأربعاء، شرق محافظة خانيونس جنوب قطاع غزة.

وأكدت المصادر الصهيونية أن عبوة ناسفة انفجرت قرب آلية عسكرية تابعة لقوات الاحتلال شرق خانيونس، زاعمة عدم وقوع إصابات.

وكشفت القناة الصهيونية الثانية عن وقوع أضرار بالغة بالآلية العسكرية نتيجة انفجار عبوة ناسفة بالقرب منها.
وقالت مصادر إعلامية فلسطينية، إن ثلاثة مزارعين أصيبوا في قصفٍ صهيوني استهدف منطقة أبو طعيمة بعبسان شرق خان يونس جنوب قطاع غزة، عقب استهداف الآلية الصهيونية.

وأوضحت المصادر أن قصفًا مدفعيًّا أصاب مزارعين في أرضهما، فيما أصيب مواطنٌ ثالث في منزله جراء إطلاق النار، ونقلوا جميعاً إلى المستشفيات لتلقي العلاج.

وأضافت إن إطلاق النار استهدف موقعًا للمقاومة في منطقة الفراحين قرب ذات المنطقة.
..................
جرائم الاحتلال
نابلس- المركز الفلسطيني للإعلام
استشهدت اليوم الأربعاء (16-12)، الفتاة سماح عبد المؤمن أحمد (18 عاما) من بلدة عموريا جنوب نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، متأثرة بإصابتها برصاص الاحتلال على حاجز حوارة قبل نحو ثلاثة أسابيع.

وكانت الفتاة عبد المؤمن قد أصيبت بجراح بالغة الخطورة بتاريخ (23-11-2015) إثر إطلاق جنود الاحتلال النار عليها بشكل كثيف، على حاجز حوارة، تزامنا مع تنفيذ الشاب علاء خليل حشاش عملية طعن.

ونقلت الفتاة عبد المؤمن فور إصابتها إلى مستشفى رفيديا بنابلس، ونقلت بعد ذلك لمستشفى بلنسون "الإسرائيلي" في "بيتح تكفا" لخطورة حالتها.

وأفاد أحد أقرباء الشهيدة لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" أنهم كانوا يتوقعون استشهادها في أية لحظة، منذ أن أظهرت الصورة الطبقية لدماغها وجود نزيف داخلي، حيث أبلغهم الأطباء بأن حالتها ميئوس منها.
...............
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
واصلت قوات الاحتلال اليوم (16-12) حصارها لمخيم الفوار جنوب الخليل  لليوم 22 على التوالي بمنعها السيارات من الدخول والخروج من المخيم.

وأفاد مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" بأن قوات الاحتلال لا تزال تغلق مداخل مخيم الفوار بالبوابات الحديدة منذ 22 يوما، كما أغلقت الطرق الفرعية المؤدية إلى المخيم، ومنعت السيارات من الدخول والخروج منه مع تفتيش المارة، وتوقيفهم والتدقيق بهوياتهم لبعض الوقت على مدخل المخيم.

وأشار مراسلنا إلى أن المواطنين يتعرضون صباح مساء لإهانات وإذلال من قوات الاحتلال المتواجدة على أبواب المخيم، حيث يخرج في كل يوم عدد من المواطنين من المخيم إلى مدارسهم ووظائفهم ولقضاء بعض حاجياتهم.
................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
اختطف مستعربون عصر اليوم الأربعاء (16-12)، طفلين في حي رأس العامود بالقدس المحتلة، فيما اعتقل الاحتلال شاباً هناك.

وذكرت مصادر مقدسية أن وحدات المستعربين اعتقلت طفلين في رأس العامود بالتحديد بحي المدارس، وذلك عند خروجهم من مدرستهم متوجهين إلى منازلهم بعد انتهاء الدوام الدراسي.

وفي الشأن، اعتقل عناصر من شرطة الاحتلال الشاب حمزة الطحان من حي رأس العامود ببلدة سلوان أيضاً.

.................
بيت لحم – المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب سبعة مواطنين على الأقل بجروح، واعتقل آخرون، إثر مواجهات شديدة فجر اليوم الأربعاء (16-12) مع قوات الاحتلال الصهيوني، التي اقتحمت مخيم الدهيشة، في بيت لحم، جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وقالت مصادر محلية، لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" إن قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت المخيم، وسط إطلاق كثيف للنار والقنابل الصوتية والمسيلة للدموع، فيما تصدى الشبان لتلك القوات واندلعت مواجهات متفرقة في أرجاء المخيم، خاصة محيط المسجد الكبير، أدت إلى إصابة عددا من المواطنين جرى نقلهم لمشفى الحسين.

بيت لحم

وأفاد مراسلنا، أن الاحتلال اقتحم المخيم بأعداد كبيرة في ساعات الفجر الأولى من عدة محاور، بهدف تنفيذ حملة اعتقالات في صفوف نشطاء الانتفاضة، فبدأ بمداهمة منازل المواطنين، واعتقل ثلاثة شبان، وهم: عمر محمد شمروخ، ومحمد معروف الأطرش، ويزن محمد الجعيدي، لكنه أفرج عن الشاب يزن بعد فترة من اعتقاله.

في الأثناء، أكد شهود، أن الشبان نجحوا في استهداف جيب عسكري صهيوني بزجاجة حارقة؛ ما أدى إلى اشتعال النيران فيه، فيما جرى الحديث عن إصابة أحد الجنود الصهاينة بعد استهدافه بكوع محلي.

وقالت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال داهمت عددًا من المنازل وشنت حملة اعتقالات عرف منهم: حمدي الأطرش، وعمر محمد شمروخ (23 عاماً) وهو شقيق الأسير ربيع شمروخ.
وأكدت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني لمراسلنا، أن الاحتلال حاول منع سيارة الإسعاف التابعة لها من الدخول إلى المخيم لنقل المصابين وتقديم العلاج لهم، إلا أنها تمكنت من الدخول بعد عدة مرات من المحاولة، وقدمت العلاج للمصابين.

كما اقتحمت قوات الاحتلال منزل المحرر المبعد إلى غزة ضرار الحروب في مخيم الدهيشة، وعاثت بمحتويات المنزل، وهددت عائلته أنها ستقوم بهدم المنزل في حال تواصلت معه، كما أخبر ضابط الاحتلال العائلة أن كيان الاحتلال نادم على الإفراج عن نجلهم وإبعاده.

نابلس

واعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم الأربعاء (16-12) أربعة شبان من مناطق متفرقة بمحافظة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت مصادر محلية لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" أن قوات الاحتلال داهمت العديد من المنازل في بلدات بيتا وتل وعورتا ومخيمي عسكر وبلاطة، ونفذت فيها عمليات تفتيش وتخريب لمحتوياتها.

واعتقلت كلا من محمد النادي من مخيم عسكر، وأحمد أبو شلطف من بلدة بيتا، وعبد الله عبد الحفيظ عواد من بلدة عورتا، ومحمود مصطفى أيوب عصيدة من بلدة تل.

وأشارت المصادر إلى أن ضباط المخابرات الذين رافقوا قوات الاحتلال خلال المداهمات في عورتا، وجهوا تهديدات لعدد من المواطنين ومنهم الأسير المحرر سامر شراب، بالتصفية الجسدية إذا كان لهم أي تدخل بانتفاضة القدس.

كما وقعت مواجهات في مخيم بلاطة تركزت في شارع السوق وسط المخيم أطلق خلالها جنود الاحتلال قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع.

طولكرم

واعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني فجر اليوم مواطنا  في طولكرم شمال الضفة الغربية كما داهمت منشآت ومنازل وفتشتها وأخرجت ساكنيها في العراء.

وقالت مصادر محلية لمراسلنا أن قوات الاحتلال اقتحمت مكتبة دار الحكمة في مدينة طولكرم والتي يملكها الشيخ بلال خميس أبو صفيرة وفتشتها وعبثت بمحتوياتها وصادرت كاميرات مراقبة من داخلها.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت بلال نجل الشيخ أبو صفيرة ونقلته إلى جهة مجهولة في حين انتشرت في شوارع طولكرم طوال ساعات الليل.

من حهة أخرى أشارت مصادر لمراسلنا إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت فجر اليوم الناشط في الكتلة الإسلامية في جامعة فلسطين التقنية خضوري في طولكرم  أحمد شلطف من منزله في بلدة بيتا قرب نابلس.

جنين

في جنين، اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني  فجر اليوم، مخيم جنين وبلدات كفيرت وعرابة ويعبد جنوب مدينة جنين شمال الضفة الغربية واعتقلت مواطنا ونكلت بذويه.

وقالت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب رمزي توفيق الهندي (21 عاما) وفتشت منزله واعتدت على ساكنيه وانتشرت في واد برقين.

وأضافت المصادر أن قوات الاحتلال اقتحمت عدة مرات بلدة يعبد جنوب جنين وكذلك توغلت في بلدات ظهر العبد ومريحة وزبدة قرب يعبد وقامت بعمليات تمشيط طوال ساعات الليل.

كما أشارت المصادر إلى اقتحام بلدتي يعبد وكفيرت جنوب جنين والقيام بعمليات تصوير من قبل قوات الاحتلال لمنازل المواطنين.
وهذه أسماء المعتقلين الذين تم التعرف عليهم في مداهمات اليوم:

1.
عبد الله عواد . عورتا . نابلس . طالب في جامعة النجاح
2.
محمود مصطفى عصيدة . تل . نابلس . طالب في جامعة النجاح
3.
أحمد شلطف . بيتا . نابلس. طالب في جامعة خضوري
4.
سيف الاسلام دغلس . رام الله. رئيس مجلس طلبة بيرزيت
5.
إبراهيم جاك . رام الله . طالب في جامعة بيرزيت
6.
مسلم البرغوثي . رام الله . طالب في جامعة بيرزيت
7.
إيهاب ناصر . رام الله . عضو مجلس الطلبة طالب في جامعة بيرزيت
8.
محمد النادي . مخيم عسكر . نابلس
9.
كرم مرار . بيت دقو . القدس
10.
أدهم الطردة . تفوح . الخليل
11.
الشيخ صبحي القواسمي . الخليل
12.
المصور الصحفي ثائر الفاخوري . الخليل
13.
محمود ابو لطيفة . مخيم قلنديا
14.
أحمد الجعفري . مخيم الدهيشة . بيت لحم
15.
عمر شمروخ . مخيم الدهيشة . بيت لحم
16.
حمدي معروف الاطرش . مخيم الدهيشة . بيت لحم
17.
محمد معروف الاطرش . مخيم الدهيشة . بيت لحم
18.
محمد بلال خميس . طولكرم
................
القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام
أعلن مصدر قيادي في الكتلة الإسلامية، بجامعة بيرزيت القريبة من رام الله، الأربعاء، عن اعتقال رئيس مجلس اتحاد طلبة جامعة بير زيت، ومجموعة من قيادات الكتلة الإسلامية بعد تفتيش عدة منازل في مدينة رام الله.

وقال المصدر في الكتلة الإسلامية، الجناح الطلابي لحركة حماس بجامعة بيرزيت، لوكالة الأناضول: "اعتقلت قوات الجيش الإسرائيلي، رئيس مجلس اتحاد الطلبة في جامعة بير زيت، سيف الإسلام دغلس، ومنسق الكتلة الإسلامية، إبراهيم جاك، والقيادي في الكتلة، مسلم البرغوثي، بالإضافة إلى سكرتير مجلس الاتحاد، إيهاب ناصر".

وأضاف المصدر، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه لأسباب أمنية: "إن عمليات الاعتقال تمت لمنع إقامة مهرجان كبير للكتلة الإسلامية اليوم لإحياء ذكرى تأسيس حركة المقاومة الإسلامية حماس، والتي صادفت يوم أول أمس، (14 -12 -1987) بالإضافة إلى منع الكتلة الإسلامية من نشاطات الدعوة للمواجهات اليومية في انتفاضة القدس".

وتشكل الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت مجلس الطلبة لفوزها في انتخابات الجامعة، التي شاركت فيها كافة الفصائل الفلسطينية.

وتعتبر جامعة بيرزيت من أهم الجامعات الفلسطينية، وتشكل كتلتها الطلابية، بالإضافة إلى الجامعات الفلسطينية الأخرى، المحرك للأحداث في الضفة الغربية.

وتشهد الأراضي الفلسطينية منذ بداية أكتوبر/تشرين الأول الماضي مواجهات بين قوات الاحتلال والشبان بسبب اقتحامات الأقصى.
................
جنين- المركز الفلسطيني للإعلام
هاجم مستوطنون ظهر اليوم الأربعاء، أهالي بلدة يعبد والقرى المحيطة بها، وتمركزوا في أطراف البلدة، ونظموا وقفة طالبت "بقتل العرب".

وقالت مصادر محلية لمراسلنا، إن أكثر من خمسين مستوطنا قطعوا طريق يعبد من ناحيتي جنين وطولكرم، وتمركزوا قرب المدخل الجنوبي للبلدة، كما انتشروا بين كروم الزيتون في المنطقة.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال وفرت الحماية للمستوطنين، دون أن تمنعهم من ممارسة الاعتداءات على المركبات، فيما اشتكى مواطنون من رشق مركباتهم بالحجارة وإلحاق أضرار ببعضها.

كما اضطر مواطنون إلى تغيير طرقهم وسلوك طرق بديلة لتفادي اعتداءات المستوطنين، الذين ينتشرون منذ الليلة الماضية في المنطقة وينفذون اعتداءات.
................
طولكرم - المركز الفلسطيني للإعلام
تجددت بعد ظهر اليوم الأربعاء المواجهات الواسعة في جامعة فلسطين التقنية خضوري شمال طولكرم مما أوقع إصابات بالرصاص الحي والمطاطي وسط تصاعد الاشتباكات.

وقالت مصادر محلية لمراسلنا إن جنود الاحتلال أطلقوا وابلا كثيفا من الأعيرة النارية والمعدنية والمطاطية تجاه الشبان في حرم الجامعة وفي محيطه، والذين بدورهم رشقوهم بالحجارة في مشهد بات جزءا من المشهد اليومي في حرم خضوري.

وأشارت المصادر إلى أن إصابتين بالرصاص الحي وآخرى بالرصاص المطاطي سجلت حتى الآن وجميعها في الأطراف السفلية، فيما اعتدت قوات الاحتلال بالضرب على عدد من المواطنين.
................
بيت لحم - المركز الفلسطيني للإعلام
سلمت سلطات الاحتلال الصهيوني، اليوم الأربعاء (16-12)، إخطارات بوقف البناء والهدم لعدد من منازل المواطنين في بلدة الخضر، قضاء مدينة بيت لحم، جنوبي الضفة الغربية المحتلة.

وأفاد منسق "اللجنة الوطنية لمقاومة الاستيطان" في الخضر، أحمد صلاح، بأن جيش الاحتلال سلّم إخطارات لثمانية منازل في البلدة بوقف البناء، وطالبهم بـ"تصويب" أوضاعهم خلال 25 يوماً قبل أن يخطرهم بهدمها بحجة "قربها من جدار الفصل العنصري وإحدى المستوطنات".

وأوضح صلاح، أن خمسة من المنازل المخطرة "مأهولة بالسكان"، وثلاثة أخرى قيد الإنشاء في منطقتي "برك سليمان" و"أم ركبة"، وجميعها ضمن ما يسمى بـ"منطقة ج"، الخاضعة لسيطرة الاحتلال الأمنية، وفقاً لما نصت عليه بنود اتفاقية "أوسلو".

..................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
فتحت قوات الاحتلال، صباح اليوم الأربعاء، نيران أسلحتها الرشاشة تجاه المزارعين والصيادين الفلسطينيين في قطاع غزة.

وقال راصد ميداني، إن قوات الاحتلال المتمركزة في المواقع والمركبات العسكرية "الإسرائيلية" شرق بلدة جباليا شمال قطاع غزة، فتحت صباح اليوم الأربعاء نيران أسلحتها الرشاشة بشكل كثيف تجاه المزارعين ومنازل المواطنين الفلسطينيين في تلك المنطقة الحدودية.

وأضاف أن عملية إطلاق النار تزامنت مع "تحركات غير اعتيادية" لقوات الاحتلال داخل الشريط الحدودي، وتحليق مكثف لطائرات الاستطلاع "بدون طيار".

وفي السياق ذاته، فتحت الزوارق الحربية الصهيونية صباح اليوم نيران أسلحتها الرشاشة تجاه قوارب صيد فلسطينية كانت تبحر في عرض بحر شمال قطاع غزة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في الأرواح.

وتضاف هذه الاعتداءات إلى سلسلة الانتهاكات التي تمارسها قوات الاحتلال منذ توقيع اتفاق التهدئة بين المقاومة الفلسطينية ودولة الاحتلال في السادس والعشرين من آب/ أغسطس 2014، برعاية مصرية.
..................
بيت لحم – المركز الفلسطيني للإعلام
أفادت عائلة الفتى الجريح مصطفى إياد عليان (15 عاماً) من مخيم الدهيشة جنوب مدينة بيت لحم، أن ابنها لم يذق طعم النوم منذ إصابته قبل 17 يوماً.

وأضافت العائلة أن ابنها مصطفى أصيب برصاصة حية بمجمع الأعصاب في ركبته، أثناء توجهه لشراء الخبز، خلال الاقتحام الليلي لقوات الاحتلال لمخيم الدهيشة بتاريخ 29-11-2015.

ووقتها جرى نقله إلى مستشفى بيت جالا الحكومي، وبعدها إلى مستشفى الجمعية العربية ببيت جالا، ليتبين أنه مصاب برصاصة أطلقها قناص، اخترقت فخذه الأيمن وصولاً لمجمع الأعصاب الرئيسية في قدمه.

وحسب شقيقه سعيد، فإنه لم يذق طعم النوم منذ إصابته بسبب الألم الذي يرافقه منذ إصابته، رغم كل المهدئات والمسكنات التي أعطيت له، حيث أجريت له عملية جراحية ليتبين أن الأعصاب الرئيسية في قدمه قد تعرضت للحرق، وهذا ما يسبب الألم المروع الذي يعاني منه، ويجعله غير قادر على النوم أو القيام بأبسط الأمور كقضاء الحاجة.

وذكر الطبيب المشرف على علاجه أنه يحتاج لعدة أشهر حتى يتبين ما يمكن أن تصل إليه الأمور، لكن العائلة تحاول طرق الأبواب لإيجاد مكان أسرع في علاجه، حتى لو كان خارج فلسطين، مناشدة المؤسسات الحقوقية والشخصيات الوطنية لمساعدتهم في وقف معاناة نجلها.

ويتعمد الاحتلال استخدام الفلسطينيين كحقل تجارب في أنواع الأسلحة والطلقات النارية التي يستخدمها خلال المواجهات مع الفلسطينيين؛ بهدف إيقاف مسيرتهم النضالية، ليحولهم إلى معاقين أو شهداء.
................
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للاعلام
أدت الحفريات الصهيونية إلى حدوث تشققات وتصدعات في مجموعة من منازل في حي واد حلوة (ببلدة سلوان) الملاصق للسور الجنوبي للمسجد الأقصى المبارك.

وأوضح مركز معلومات وادي حلوة - سلوان أن تشققات واسعة لوحظت خلال الأيام الأخيرة في جدران وأسقف مجموعة من منازل حي وادي حلوة، وكان الأكثر تضررًا ثلاثة منازل تعود لعائلات "عويضة" و"صيام" و"بشير"، بسبب الحفريات الصهيونية المتواصلة أسفل الحي، لشق شبكة من الأنفاق تخدم الأهداف الاستيطانية؛ حيث يوجد أسفلها نفق يربط عين سلوان بساحة وادي حلوة وصولاً إلى ساحة البراق.

وأضاف المركز أن منازل (عويضة وصيام وبشير) هي عبارة عن الطابق الأول من بنايات مكونة من طابقين، ما يعني خطورة الانهيارات للطابقين، ويعيش في الشقق السكنية أكثر من 20 فردًا معظمهم أطفال وبينهم من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأشار المركز في بيان له مساء أمس الثلاثاء (15-12)، إلى أن العائلات فوجئت بحدوث تشققات واسعة في كافة جدران منازلها، إضافة الى تساقط مستمر لبلاط الجدران في المراحيض، وتشققات إضافية في الأسقف، لافتًا إلى أن تشققات مماثلة وقعت في الساحة الخارجية وأسوار منزل عائلة بشير شهر شباط العام الجاري.

وبين أن فصل الشتاء من كل عام يكشف مدى خطورة الحفريات الصهيونية التي تجري أسفل الحي؛ حيث الانهيارات والتصدعات والتشققات في منازل السكان إضافة إلى انهيارات في الشوارع.

وحذر المركز من خطورة الحفريات على المنازل والمواطنين، ومن خطورة اتساع رقعتها، خاصة وأن فصل الشتاء في بدايته.

وقال المواطن وسام صيام - أحد المتضررين: "خلال أيام قليلة ظهرت تشققات واسعة في جدران منازل في حي وادي حلوة، وازدادت اليوم بشكل كبير وملفت للنظر، والبلاط يسقط لوحده.. الحفريات أسفل منازلنا مستمرة وسلطات الاحتلال لا يهمها سلامة السكان.. نحن نعيش في خطر حقيقي بسبب هذه الحفريات".

وأوضح أحمد قراعين، عضو لجنة حي واد حلوة، أن السلطات بدأت بأعمال حفر الأنفاق أسفل الحي منذ عام 2007، وبعد توجه السكان للمحاكم الصهيونية تمكنوا من استصدار أمر احترازي لوقف العمل أسفل منازلهم لمدة 14 شهرًا، وبعدها تمكنوا من استصدار قرار يسمح للجهات الصهيونية بأعمال الحفر بشرط عدم تشكيل أي خطورة على حياة السكان، لكن ما يحدث في الحي هو "عمليات حفر وشق متواصل" دون الأخذ بعين الاعتبار سلامة السكان.

وأوضح أن سكان حي واد حلوة يعانون من الانهيارات والتشققات الدائمة في منازلهم والشوارع بسبب الحفريات الصهيونية أسفل حيهم، خاصة في فصل الشتاء؛ حيث إنهم يعتبرونه "موسم الانهيارات"، وتحاول الجهات الصهيونية المختلفة من سلطة الطبيعة وسلطة الآثار وجمعية إلعاد الاستيطانية وشركة جيحون للمياه، التنصل من مسؤوليتها من أي عمليات حفر أسفل الحي..
.................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
قالت جمعية واعد للأسرى والمحررين إن الحركة الأسيرة قررت خوض إضراب تحذيري عن الطعام ليوم واحد في سجون ريمون وإيشل والنقب قسم 23 الذي يتواجد فيه أسرى نفحة الذين نقلوا إليه مؤخرا.

وأوضحت واعد في بيانٍ لها وصل "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة عنه، الأربعاء (16-12) أن الخطوة تأتي في سياق سلسلة من تحركات قادمة احتجاجا من الأسرى على استمرار قوات السجون منع إدخال مستلزمات الشتاء الخاصة بالأسرى والتي تشمل الأغطية والملابس الشتوية.

وأعربت واعد عن بالغ استيائها من دور المؤسسات الدولية حيث وجهت لها عدة مناشدات سابقة للتدخل لإنهاء هذه المأساة دون أن تقوم بأدني جهد لإنهاء المشكلة التي تفاقم من ظروف وأوضاع الأسرى في ظل البرد القارس، وانعدام وسائل التدفئة للأسرى داخل السجون التي يقع أغلبها في مناطق صحراوية.

وقال الناطق الإعلامي باسم الجمعية، عبد الله قنديل، "إن الحركة الأسيرة قرّرت خوض إضراب عن الطعام لهذا اليوم الأربعاء 16 كانون أول/ ديسمبر، وهي خطوة تأتي في سياق سلسلة من تحركات قادمة احتجاجا من الأسرى على استمرار قوات السجون منع إدخال مستلزمات الشتاء الخاصة بهم والتي تشمل الأغطية والملابس الشتوية".

وأعرب الحقوقي الفلسطيني عن بالغ استيائه من دور المؤسسات الدولية التي تلتزم الصمت حيال أوضاع الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، مشيراً إلى أنها "لم تقم بأدنى جهد لإنهاء المشكلة التي تفاقم من ظروف وأوضاع الأسرى في ظل البرد القارس، وانعدام وسائل التدفئة للأسرى داخل السجون التي يقع أغلبها في مناطق صحراوية"، على حد تعبيره.

وتعتقل سلطات الاحتلال قرابة سبعة آلاف أسير يقبعون في سجون تنعدم فيها أي مقومات الحياة، في حين تمتنع إدارتها عن تزويد الأسرى بوسائل كافية للتدفئة شتاءً أو التبريد صيفاً.
..............
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
هدمت جرافات الاحتلال الصهيوني، صباح الأربعاء (16-12)، منزلاً لمواطن فلسطيني، وجرفت أرضا تابعة له بالقرب من مقر هيئة الصليب الأحمر الدولية بحي الشيخ جراح بمدينة القدس المحتلة.

وأوضح مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام"، أن المنزل والأرض يعودان للمواطن المقدسي إبراهيم دياب، حيث قام الاحتلال بتنفيذ عملية الهدم تحت ذريعة عدم وجود رخصة بناء للمنزل.

وقالت مصادر محلية، بأن قوة معززة بعناصر من جنود وشرطة الاحتلال ترافقها جرافات، فرضت طوقا عسكريا محكما في محيط المنطقة، قبل وخلال عملية هدم المنزل البالغة مساحته نحو 80 مترا مربعا ويقطنه 6 أفراد.

وأشارت إلى قيام الاحتلال بهدم المنزل على ما فيه من أثاث ومتاع وأدوات كهربائية، ولم تسمح للعائلة سوى بإخراج بعض ملابس الأطفال، حيث تم الهدم بدون إنذار مسبق، كما تم تجريف الأرض المحيطة به بالكامل.

وتنفذ قوات الاحتلال الصهيوني عمليات هدم لمنازل المقدسيين بشكل متواصل،  وذلك تحت ذريعة عدم وجود ترخيص للبناء، وهو ما يحاول الاحتلال من خلاله التضييق على الوجود الفلسطيني بالمدينة المحتلة.
.................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
صادقت لجنة التخطيط والبناء التابعة لبلدية القدس المحتلة، ظهر اليوم الأربعاء (16-12) على خطة لبناء 891 وحدة استيطانية جديدة في القدس المحتلة.
وذكر موقع القناة السابعة العبرية أن الخطة تقضي ببناء 891 وحدة بحي "جيلو" جنوبي القدس المحتلة، فيما جرى استبعاد الإعلان عن الخطة خلال زيارة رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو الأخيرة للولايات المتحدة.
وبارك نائب وزير البناء والإسكان "ميكي ليفي" الخطة قائلًا بأنه "يبارك المصادقة على بناء 891 وحدة سكنية في عاصمتنا الأبدية القدس، وعلينا البناء بها وتقويتها قدر الإمكان". على حد تعبيره.
..................
جنين - المركز الفلسطيني للإعلام
اشتكى مواطنون من الداخل الفلسطيني المحتل، اليوم الأربعاء (16-12) من طريقة تعاطي جنود الاحتلال على معبر الجلمة شمال مدينة جنين ومزاجيتهم في السماح بالدخول والعبور، ما تسبب بإرباك في حركة المعبر.

وقال فلسطينيون من 48 لمراسلنا، اليوم الأربعاء، إن جنود الاحتلال ودون مبرر احتجزوا اليوم، مركبات فلسطينيي 48 لساعتين، ومنعوهم من دخول جنين، وكرروا ذلك أكثر من مرة في الأيام الأخيرة.

وأشاروا إلى أن جنود الاحتلال أوقفوا المركبات في مسرب العبور لفترات طويلة، وتذرعوا بالحالة الأمنية رغم عدم وجود أيّ مشاكل في منطقة المعبر.

وعزوا ذلك إلى مزاجية أفراد شركة الحراسة الأمنية من جهة، ولإجراءات عقابية تهدف لعرقلة وتقليل أعداد فلسطينيي الداخل العابرين إلى جنين.
................
القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام
أطلق وزير الخارجية "الإسرائيلي" السابق، زعيم حزب "إسرائيل بيتنا"، أفيغدور ليبرمان، اليوم الأربعاء، حملة "فيسبوكية" جديدة ضد حنين زعبي بهدف إخراجها من "الكنيست" ومنع ترشيحها في الانتخابات المقبلة.

ونقل موقع يديعوت أحرونوت أن ليبرمان دعا مؤيديه على الفيسبوك إلى ممارسة ضغط على مختلف أعضاء الكنيست من الأحزاب الصهيونية لدعم وتأييد مشروع اقتراح قانون بإخراج حنين زعبي وحزبها "التجمع الوطني الديمقراطي" من الكنيست.

وتأتي حملة ليبرمان الجديدة لتنضم إلى حملة محمومة ضد حزب التجمع الوطني الديمقراطي، سعيا إلى منعه من خوض الانتخابات المقبلة لـ"الكنيست"، وذلك على خلفية مواقف الحزب المؤيدة للانتفاضة وحق الشعب الفلسطيني بمقاومة الاحتلال.

وسبق لرئيس الحكومة "الإسرائيلية"، بنيامين نتنياهو أن حرض في خطاب رسمي له أمام "الكنيست"، قبل نحو شهرين، ضد نواب "التجمع" وضد حنين زعبي شخصيا، مدعيا أن رايات "داعش" ترفع في مسيراتهم.

وأعلن نتنياهو يومها أنه طلب من المستشار القانوني للحكومة "الإسرائيلية"، فتح ملف تحقيق ضد زعبي بحجة أنها أطلقت خلال مقابلة صحافية تصريحات مؤيدة للانتفاضة وتوسيع نطاق أعمال مقاومة الاحتلال.
...............
الناصرة - المركز الفلسطيني للإعلام (ترجمة خاصة)
كشف تقرير صهيوني، نشرته صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية، الأربعاء (16-12)، أن العام 2015 سجل أعلى موجات التحريض الإلكتروني تجاه المواطنين الفلسطينيين في الأراضي المحتلة عام48.

وأوضح "تقرير الكراهية"، الذي أعده "صندوق بيرل كتسنلسون الذي يحارب ظواهر التحريض والعنصرية"، أن العام 2015 تميز بتطرف الحوار على الشبكات الاجتماعية والهجمات العنيفة على خلفية سياسية أو بسبب المفاهيم العنصرية.

ويستدل من المعطيات أنه طرأ في العام 2015 ارتفاع في التصريحات العنصرية والمحرضة على الشبكة، وارتفاع حاد بنسبة 40% في الدعوة إلى ممارسة العنف الجسماني.

ووفقا للتقرير، فإنه رصد خلال العام 2015 نحو 3.475 مليون تصريح عنصري، بمعدل 300 ألف شهريا، و122 ألف دعوة إلى ممارسة العنف الجسدي ومن بينها "القتل" أو "الحرق" على النطاق العام في الأراضي المحتلة.

حيث تشير المعطيات إلى أن الفلسطينيين في الأراضي المحتلة عام 48 كانوا الأكثر تعرضا لهذا التحريض بإجمالي (263 ألف تعقيب عنصري) بحقهم، ثم مثليي الجنس (76.5 ألف تعقيب)، ثم اليسار الصهيوني (73 ألف)، فالمتدينين (69.7 الف)، ومن ثم تأتي بنسب متدنية أكثر قطاعات اليمنيين (28 ألف)، الشرقيين (18.5 ألف)، الأثيوبيين (8 آلاف)، الاشكناز (7.9 ألف)، والروس (5.1 ألف).

والتقرير رصد مواقع فيسبوك وتويتر والتعقيبات في المواقع الإخبارية بين كانون الثاني وتشرين الثاني 2015، وتطرق إلى التعقيبات التي نشرت باللغة العبرية فقط.

ويأتي هذا التقرير، كدليل إضافي على ارتفاع نسبة التحريض على الفلسطينيين من قبل المجتمع الصهيوني، حيث شهدت العام 2015 العديد من القرارات والدعوات العنصرية بحق فلسطينيي 48، كما نفذت العديد من الأعمال العنصرية وأعمال العنف بحقهم، وإحراق سيارات ومساجد وكنائس بالأراضي المحتلة عام48.

...................................
اعمال امن عباس
الضفة الغربية - المركز الفلسطيني للإعلام
صعّدت الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة في الضفة الغربية من حملة اعتقالاتها وانتهاكاتها بحق أبناء حركة حماس في مختلف المحافظات، حيث اعتقلت 5 منهم، 3 منهم طلبة جامعات، واعتدت بالضرب على أحد المعتقلين، كما استدعت 4 آخرين للتحقيق.

وبحسب بيان لمركز أمامة التابع لحماس في الضفة الغربية، ففي قرية بيت عنان شمال غرب القدس، اقتحم أفراد من جهاز الأمن الوقائي منزل الأستاذ إياد ربيع، وقاموا بالاعتداء المبرح عليه وعلى إخوته، حيث تم اعتقاله محملا في سيارة إسعاف، فيما قال شهود عيان إن أصوات الصراخ علت من منزله أثناء عملية اقتحامه.

كما أقدم ذات الجهاز هذه الليلة على اقتحام منزل الأسير المحرر سامر حميد من ضواحي القدس، والعبث بمحتوياته.

وفي رام الله اعتقلت المخابرات العامة الأسير المحرر زاهي إسماعيل البرغوثي (41 عامًا) من بلدة كوبر، وهو معتقل سياسي سابق، وشقيق المحرر جاسر البرغوثي المبعد لغزة، علما بأنه لم يمض علی خروجه من سجون الجهاز سوى 5 أيام.

كما استدعى جهاز المخابرات العامة التابع للسلطة الشاب محمد زيد للمقابلة، وهو خريج من جامعة بيرزيت.
من جهته وفي فترة الامتحانات الجامعية، اعتقل الأمن الوقائي في مدينة نابلس الطالب في كلية الهندسة بجامعة خضوري أحمد عنتري، كما اعتقلت المخابرات العامة الطالب في كلية الاقتصاد بذات الجامعة كرم صلاح.

وفي سلفيت اعتقل الأمن الوقائي الطالب في جامعة النجاح الوطنية مصعب مرعي، فيما استدعى صهيب أحمد مرعي (39 عامًا) من قراوة بني حسان، بعد يومين من الإفراج عن شقيقه عبادة مرعي، وهو شقيق الشهيد محمد مرعي.

وأما في بيت لحم، فاستدعت المخابرات الأسير المحرر إبراهيم جبران للمقابلة اليوم الأربعاء، علما بأنه قد أفرج عنه يوم الخميس الماضي من سجون الاحتلال بكفالة مالية بعد اعتقاله لأيام.

وفي محافظة الخليل، استدعى جهاز الأمن الوقائي صباح اليوم الناشط السياسي حسن خلاف من بلدة دورا للمقابلة في مقراته.

وفي سياق متصل بانتهاكات السلطة، قامت محكمة بداية نابلس بمطالبة الأسير الصحفي وليد خالد من قرية اسكاكا، بتسليم نفسه لها لاعتقاله خلال مدة 10 أيام، علماً بأنه معتقل منذ 18 شهراً في سجون الاحتلال ويقضي حكماً بالسجن لمدة 4 سنوات..
................
اخبار متنوعه
الدوحة – المركز الفلسطيني للإعلام
قال الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" حسام بدران، إن الكتلة الإسلامية الذراع الطلابي للحركة، لديها المقدرة الكاملة على امتصاص ضربات الاحتلال التي يوجهها عبر حملات الاعتقالات المكثفة، والتي كان آخرها اعتقال 7 من قياداتها ونشطائها، وعلى رأسهم رئيس مجلس طلبة جامعة بيرزيت سيف الإسلام دغلس.

وشدد بدران، في تصريح صحفي له، على أن الكتلة الإسلامية خاصة والحركة الطلابية عمومًا في جامعات الضفة، كانت ولا تزال وستبقى قادرة على تخريج القيادات وريادة المرحلة بكل شجاعة وبسالة، في تحدٍّ واضح لإجراءات الاحتلال.

وأشار بدران إلى أن الاحتلال الصهيوني يقرّ من خلال اعتقالاته لقيادات ونشطاء الكتلة الإسلامية في جامعات بيرزيت والنجاح وخضوري، بالدور الرئيس لأبناء الكتلة وطلبة الجامعات في تحريك وقيادة انتفاضة القدس، حيث كان لهم بصمتهم الخاصة على الدوام في الاشتباك مع الاحتلال.

وجدد القيادي في حماس التأكيد على أن حملات الاعتقالات التي يشنها الاحتلال تأتي ضمن إجراءاته الفاشلة لوأد الانتفاضة، ووقف تصاعدها.

واستنكر بدران تزامن تلك الاعتقالات مع حملة أخرى تشنها أجهزة السلطة بحق أبناء حركة حماس، حيث اعتقلت 5 منهم واستدعت 4 آخرين بينهم طلبة جامعيون.

وطالب بدران أجهزة السلطة بالضفة بالإفراج الفوري عن كافة المعتقلين السياسيين من سجونها، حيث تواصل اعتقال ممثل الكتلة الإسلامية في جامعة النجاح عاصم اشتية، وعضو مجلس الطلبة في جامعة بوليتكنك فلسطين إبراهيم سلهب.

وفي سياق آخر، أشاد بدران بعمليتي الدهس البطوليتين اللتين نفذهما الشهيدان أحمد جحاجحة من مخيم قلنديا، وحكمت حمدان من البيرة، واللتان أدتا إلى إصابة 4 جنود، حسب رواية الاحتلال.

وبارك بدران الدور الذي يمثله أبناء مخيم قلنديا في انتفاضة القدس، حيث يشتبك عدد من المقاومين بشكل مستمر مع قوات الاحتلال التي تقتحم المخيم، مؤكدًا أنه بمثل هؤلاء الأبطال تستمر الانتفاضة ويُهزم العدو، بحسب تعبيره.
.................
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
وّصف رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" خالد مشعل، ثلاثة مسارات من أجل حماية المشروع الوطني، وهي: تعزيز مشروع المقاومة، وإنهاء الانقسام، والانطلاق نحو الأمة والإنسانية والعمل القانوني والسياسي.

جاءت كلمة مشعل المرئية خلال مهرجان للكتلة الإسلامية احتفاءً بذكرى انطلاقة حركة "حماس" في جامعة بيرزيت بالضفة المحتلة، اليوم الأربعاء (16-12)، مشيداً بدور طلاب الجامعات، واصفاً إياهم بأنهم "صانعوا الثورات ومؤسسو الحركات وأصحاب المبادرات الشجاعة وأهل الإبداع".

وقال مشعل: "نحن لا غنى لنا عن ثلاثة مسارات متوازية لابد أن تعمل معاً، وهي تعميم الانتفاضة في وجه الاحتلال، وتعزيز مشروع المقاومة، وامتلاك أوراق الفعل والقوة".

وشدّد في المسار الثاني على ضرورة إنهاء الانقسام وتوحيد الصف الوطني والانخراط معاً كتفاً إلى كتف وتعزيز مسيرة الشراكة، مضيفاً: "لا غنى لأحدنا عن الآخر والوطن أكبر منا جميعاً، والوطن بحاجة إلينا جميعاً".

أما المسار الثالث، فأكّد رئيس المكتب السياسي، أنّ الانطلاق نحو الأمة والإنسانية معاً، "إضافة إلى التحرك في السياسة والدبلوماسية والإعلام، والعمل القانوني وملاحقة الاحتلال، وتضييق الخناق عليه، وكسب المزيد من المؤيدين، وتعزيز السخط العالمي على هذا الكيان المجرم الذي يقتل بدم بارد" كما قال مشعل.

ووجه القيادي الفلسطيني حديثه لطلبة الجامعات وقال: "لابد من اكتمال المشهد بالوحدة السياسية لدى القيادة وإنهاء الانقسام البغيض والعمل بالشراكة، وأنتم اليوم تقدمون الرسالة القوية للعالم أنه لا تعايش مع الاحتلال والاستيطان وأي حل لا يعالج ذلك ليس بحل".

وعّبر مشعل عن تقدير حركته، لأصحاب التضحيات وأهالي الشهداء وأصحاب البيوت المهدمة، متابعاً: "نحن نريد أن نضاعف طاقتنا وجهودنا من أجل تعزيز مشروع المقاومة ومشروعنا السياسي وشراكتنا مع شركاء الوطن".
..................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
استطاع فريق كلية الهندسة بالجامعة الإسلامية "غزة هولوجرام" تمثيل فلسطين في مسابقة عالمية حول التحدي لعام (2016) بإمكانية بناء مشاريع اجتماعية مستدامة تراكمية.

وتتمحور فكرة فريق الكلية المكون من: محمود منير راضي، وزياد عبد الناصر الدحدوح، ومحمد فوزي الحلاق، حول تعظيم الاستفادة من المساحة السكانية المتاحة بشكلٍ يمكّن من القضاء على مشكلة الازدحام مع توفير دخلٍ للسكان عن طريق الأراضي التي يتم توفيرها بعد إتمام المشروع.

 
وقام الفريق بالعمل على مخيم جباليا البالغ مساحته قرابة (1440) دونمًا كعينةٍ للمشروع، وثم اختصاره في (600) دونم فقطً تضم مباني ومرافق عامة، بالإضافة إلى ضمان زيادةٍ سكانية حتى (10) أعوام قادمة.

والجدير بالذكر أن جائزة "هالت" العالمية تقدمها مؤسسة بيل كلينتون العالمية بالشراكة مع مؤسسة "هالت برايز" للطلاب الجامعيين أصحاب الأفكار التي يتوقع من خلالها إحداث تغييراتٍ اجتماعية في العالم.

وسيحصل الفائز بهذه الجائزة على مبلغ قدره مليون دولار أميركي كرأس مالٍ لبدء المشروع والعمل به.
................
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
دعا أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني "التحالف الإسلامي لمحاربة الإرهاب" الذي مقره الرياض  لوقفة جادة وموقف حقيقي في مواجهة الإرهاب الصهيوني.

وأكد بحر في رسالة أبرق بها إلي التحالف العسكري الإسلامي لمحاربة الإرهاب اليوم الأربعاء (16-12) أن محاربة الإجرام والإرهاب الصهيوني ينبغي أن تحتل رأس سلم أولويات الدول العربية والإسلامية، مشدداً على ضرورة التصدي الحازم والتدخل العاجل لوقف الإرهاب الصهيوني الذي ينشر القتل والدمار والخراب ويهود الأرض والمقدسات في عموم أرضنا الفلسطينية المقدسة.

وأشار بحر إلى أن الكيان الصهيوني يشكل غدة سرطانية في جسد الأمة العربية والإسلامية، وخطراً داهماً على الأمة جمعاء، ما يستوجب منها سرعة التداعي والتكاثف لمواجهة هذا الخطر الداهم الذي يهدد حاضرها ومستقبلها ويحتل قلبها النابض "فلسطين" وقبلتها الأولى "المسجد الأقصى".

ولفت بحر إلى أن فلسطين وشعبها ومقدساتها أمانة في أعناق الدول العربية والإسلامية، مؤكداً أن دعمها ونصرتها واستنقاذها من الظلم والإرهاب الصهيوني يشكل أوجب الواجبات في ظل المرحلة الراهنة التي تشهد تصاعداً في حجم ومستوى البطش والعدوان والإرهاب الصهيوني. .
...............
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" إن اعتراف عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" عزام الأحمد بأن إقالة الوزير في الحكومة الفلسطينية سليم السقا جاء بسبب مخاطبته لمصر بشأن المختطفين الأربعة يمثل وسام شرف للوزير.

وأوضحت الحركة في تصريح صحفي  للناطق باسمها سامي أبو زهري، وصل "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة منه اليوم الأربعاء (16-12) أن تصريحات الأحمد بهذا الشأن تبرهن على أن الحكومة الحالية تدار بقرارات حركة فتح وأنه ليس لها علاقة بالتوافق.

وكان الأحمد اعترف أن الوزير السقا قام بتوجيه رسالة لجمهورية مصر العربية حول مصير الشبان الأربعة من غزة الذين اختفوا في سيناء قبل 4 شهور، مدعيا أن "السقا وجّه الرسالة لمصر وهي خارج صلاحياته، وحاول خلق أزمة معها، لذلك جرى عزله".

وكان أربعة شبان فلسطينيين اختطفوا في مدينة رفح المصرية في 19 أغسطس/ آب الماضي عندما كانوا يستقلون حافلة الترحيلات باتجاه مطار القاهرة الدولي، وذلك بعد عبورهم معبر رفح من قطاع غزة بمسافة قصيرة.
................

0 comments: