الخميس، 3 ديسمبر، 2015

انتفاضة 64: اقتحام الاقصى وطعن واطلاق نار 3/12/2015

الخميس، 3 ديسمبر، 2015


انتفاضة 64: اقتحام الاقصى وطعن واطلاق نار 3/12/2015

فلسطين الخميس 21/2/1437 – 3/12/2015
الموجز
الأقصى
المقاومة
جرائم الاحتلال
الحصار
اعمال امن عباس
اخبار متنوعه
................
التفاصيل
الأقصى
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
اقتحمت مجموعات كبيرة من المستوطنين الصهاينة اليوم الخميس (3-12)، باحات المسجد الأقصى المبارك، وسط حماية أمنية مشدّدة من عناصر شرطة الاحتلال.
وأفادت "قدس برس" بأن شرطة الاحتلال أغلقت "باب المغاربة" عقب سماحها باقتحام ما لا يقل عن 78 مستوطنًا صهيونيًّا للأقصى، وأمّنت لهم الحماية خلال تجوالهم في باحات المسجد.

وكانت منظمات "الهيكل" المزعوم اليهودية المتطرفة قد أعلنت عن حملة اقتحامات جماعية للمسجد الأقصى مطلع الأسبوع القادم، بمناسبة ما يسمى بـ "عيد الأنوار" العبري، وهو ما يعرف بـ "هانوكا".

ومن المقرّر أن تستمر الاقتحامات على مدار أسبوع كامل ابتداءً من الأحد القادم وحتى الخميس، كما سيتم اختتام هذه الاقتحامات باحتفالات مسائية لإنارة الشموع قبالة "باب المغاربة"، فضلاً عن تقديم شروحات يهودية عن "الهيكل" المزعوم.

وفي سياق متصل، اعتدت عناصر عسكرية صهيونية على النساء اللاتي يُرابطن قرب "باب حطة" بالضرب المبرح، ومنعتهن من التواجد في المكان، علمًا بأنهن ممنوعات بشكل نهائي من دخول المسجد الأقصى، على خلفية اتهامهن بـ "إثارة الشغب".

ويشار إلى أن الاحتلال استدعى المرابطة المقدسية خديجة خويص الليلة الماضية، للتحقيق معها في مركز "المسكوبية" بمدينة القدس المحتلة؛ حيث دامت عملية التحقيق لأكثر من ساعتين، أعقبها الإفراج عن المرابطة وحجز وثيقة السفر الخاصة بها لمنعها من مغادرة الأراضي الفلسطينية، إلى جانب إرغامها على دفع كفالة مالية في حال عدم استجابتها للتحقيق متى ما تمّ استدعاؤها.
...................
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
اقتحم مستوطنون صهاينة، صباح اليوم الخميس، باحات المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة بحراسات شرطية معززة ومشددة وبمجموعات، تصدى لها المصلون والمرابطات بالتكبيرات الاحتجاجية.

وقد تعمد جنود وشرطة الاحتلال حجز بطاقات بعض الشبان خلال دخولهم للمسجد الأقصى وشددت من إجراءات التفتيش.

وكثفت شرطة الاحتلال الصهيونية الخاصة تواجدها في طرقات البلدة القديمة المؤدية إلى المسجد الأقصى بحسب شهود عيان.

واعتدت قوات الاحتلال على النساء الممنوعات من دخول المسجد الأقصى، بالضرب المبرح، خلال تواجدهن عند باب حطة بالبلدة القديمة في القدس المحتلة.
وذكرت أم طارق الهشلمون أن قوات من الوحدات الخاصة بينهم مجندات، اعتدوا على النساء الممنوعات من دخول المسجد الأقصى ضمن "القائمة الذهبية" بالضرب المبرح بأيديهم وركلوهن بأرجلهم، وتم تهديدهن بالسلاح ومنعن من التواجد في المكان، وأخرجن إلى خارج باب الأسباط.

وأضافت أنه خلال اعتداء قوات الاحتلال على النساء قاموا بدفعهن بالقوة، مما أدى إلى إصابة عايدة الصيداوي وفقدانها الوعي، وتم نقلها إلى مستشفى المقاصد للعلاج.

وفي ذات السياق استدعت مخابرات الاحتلال مساء أمس المعلمة خديجة خويص للتحقيق معها في مركز شرطة المسكوبية بالقدس المحتلة، وتم احتجاز جواز سفرها ومنعها من السفر .

وقالت خديجة خويص: "تم استدعائي قرابة الساعة السادسة من مساء أمس من قبل ضابط المخابرات للتحقيق معي في غرف (4) بمركز شرطة المسكوبية، وبعد ساعتين توجهت لمركز الشرطة فاحتجزوني في الخارج لمدة ساعة وتم التحقيق معي لمدة ساعتين، بعدها أبلغني ضابط الشرطة عن قرار بمنعي من السفر واحتجاز جواز سفري".

وأضافت: "أبلغني ضابط الشرطة أنه في حالة استدعائي للتحقيق يجب الحضور، وإذا تخلفت سأدفع كفالة قيمتها 5 آلاف شيكل".
....................
المقاومة
القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب  جندي صهيوني، مساء الخميس، بجراح حرجة في عملية طعن بالقدس المحتلة.
وقالت مصادر عبرية إن العملية تمت قرب باب العامود في القدس، في حين تحدثت عن استشهاد المنفذ.
وأعلنت مصادر فلسطينية فجر الجمعة أن منفذ العملية هو الشهيد عز الدين رايق عبد الله رداد (21 عاما) من بلدة "صيدا" شمال مدينة طولكرم، وقد اقتحمت قوات الاحتلال منزله وعاثت فيه خرابا.
وأغلقت قوات كبيرة من شرطة الاحتلال جميع الطرقات المؤدية إلى مكان تنفيذ عملية الطعن، وقالت إن المصاب جندي في حرس الحدود.
وتقول وسائل إعلام عبرية إن قوات من شرطة الاحتلال تبحث عن مساعد لمنفذ العملية.
................
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب جندي صهيوني، صباح الخميس، بجراح إثر إصابته في عملية إطلاق نار على حاجز عسكري صهيوني شمال مدينة القدس المحتلة.

وقالت القناة الصهيونية العاشرة إن جندياً صهيونياً أصيب بجراح على حاجز حزما شمال القدس المحتلة بعملية إطلاق نار.

وقال موقع "0404" الصهيوني إن المصادر الطبية الصهيونية وصفت جراح الجندي بـ"المتوسطة".

وأعلنت مصادر إعلامية صهيونية عن استشهاد الشاب الفلسطيني منفذ العملية بعد إصابته بجراج بالغة إثر إطلاق قوات الاحتلال النار عليه بكثافة، فيما قالت وزارة الصحة الفلسطيية، إن الشاب مازن حسن عريبة من بلدة أبو ديس استشهد على حاجز حزما شمال القدس المحتلة.
........................
القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام
تعرضت مركبة صهيونية للمستوطنين، الليلة، لإطلاق وابل من الرصاص قرب مستوطنة "بساغوت" برام الله وسط الضفة الغربية.
وقالت مصادر عبرية إن إطلاق النار لم يوقع إصابات بشرية، في حين تضررت المركبة.
وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن 10 طلقات أصابت المركبة دون أن تصيب أيٍّ من المستوطنين الذين كانوا على متنها، مشيرة إلى وصول قوات معززة من الجيش شرعت بالبحث عن المهاجمين.

وقتل نحو 22 صهيونياً وأصيب نحو 200 بجراح متفاوتة في سلسلة هجمات وعمليات نفذها فلسطينيون؛ منذ اندلاع انتفاضة القدس في الأول من أكتوبر الماضي.
...................
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
هاجم شبان مساء الخميس (3-12) موقعا عسكريًّا لقوات الاحتلال الصهيوني، في الخليل، جنوب الضفة المحتلة، بتسع زجاجات حارقة.

وأكد شهود عيان من مخيم العروب شمال مدينة الخليل، لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام"، أن شبان الانتفاضة، هاجموا البرج العسكري للاحتلال، على المدخل الغربي للمخيم ؛ ما أدى إلى اشتعال النار فيه.

وفي تطورِ لاحق، أطلقت قوات الاحتلال عددًا من القنابل المسيلة للدموع، تجاه منازل المواطنين مدخل المخيم؛ ما أدى إلى إصابات بالاختناق.

يشار إلى أن البرج العسكري المذكور تعرض للعديد من الهجمات بالحارقات منذ اندلاع انتفاضة القدس أول أكتوبر/تشرين أول الماضي.
.................
جرائم الاحتلال
رام الله- المركز الفلسطيني للإعلام
شنت قوات الاحتلال منذ مساء أمس، وحتى صباح اليوم الخميس، حملة اعتقالات طالت (35)  مواطناً،
وذكر نادي الأسير الفلسطيني في بيان، اليوم الخميس، وصل "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة عنه أن غالبية المعتقلين من محافظتي الخليل والقدس.
ففي محافظة الخليل اعتقل الاحتلال عشرة مواطنين عرف من بينهم: الأسيرة المحررة سعاد عبد الكريم ارزيقات (22) عاماً، منتصر ناصر احمد الطردة ،محمود محمد يسري العويوي (30) عاماً، محمود عاطف حسين شلش (20) عاماً، معزوز إبراهيم يوسف عوض (22) عاماً، رأفت مصطفى محمد عوض (17) عاماً،  شحدة يوسف شحدة عادي (22) عاماً، مالك إبراهيم صبري عوض (25)عاماً.
ومن محافظة القدس، اعتقل الاحتلال تسعة مواطنين على الأقل، وهم كل من: عدنان أحمد نعمان (11) عاماً، عزام عباسي (11) عاماً وكلاهما من سلوان، علاوة على كل من محمد الحلايقة من العيسوية، ومحمد الهشلمون، إياد أبو هداون من رأس العمود، إضافة إلى اثنين آخرين لم تعرف هويتهما، هذا واعتقل فتاتين من مخيم شعفاط عرف من بينهما الفتاة ولاء حسن.  فيما أفرج عن اثنين آخرين وهم كل من: الفتاة أسماء عباسي، وموسى عباسي.
ومن عدة بلدات في محافظة  طولكرم اعتقل الاحتلال خمسة مواطنين وهم كل من: عيسى عمر مصطفى عودة (24) عاماً، مصطفى عمر مصطفى عودة (35) عاماً، وسيم محمود عبد الكريم حامد (21)عاماً، ياسر محمود عبد الرحيم (27) عاماً، محمود رايق حسين أبو ساري (26) عاماً، وأفرج عن آخر لاحقاً وهو بدر ناصيف.
كما واعتقل أربعة مواطنين من بيت لحم وهم كل من: عيسى ناصر شوكة (19) عاماً، محمد رائد محمد حمامرة (15) عاماً وهو من بلدة حوسان، علاوة على محمد عيسى الرشايدة، عناد علي محمد الرشايدة وكلاهما من قرية الرشايدة شرق بيت لحم.
هذا واعتقل ثلاثة مواطنين من بلدات ومناطق في نابلس، وهم كل من: آدم عديلي (19) عاماً من بيتا، يوسف منير بني فضل من عقربا، معتز محمود محمد فشافشة (24) عاماً.
فيما اعتقل مواطنين من محافظة جنين، وهم كل من: قيس مؤيد قبها (17) عاماً، محمد مفيد نزال (30) عاماً.
ومن بلدة رمون قضاء رام الله اعتقل محمود كحلة (40) عاماً على حاجز بلدة دير دبوان. ومن بلدة طمون اعتقل الشاب حنظلة يوسف بشارات (23) عاماً أثناء تواجده في الداخل المحتل.
.......................
الضفة الغربية - المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب عدد من الشبان الفلسطينيين في مواجهات اندلعت بين قوات الاحتلال والمواطنين في مدينة قباطية بمحافظة جنين شمال الضفة الغربية، فيما نفذت قوات الاحتلال حملة اعتقالات وتفتيش في مدينتي نابلس والخليل.

وقال مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام"، إن أربعة شبان أصيبوا بالرصاص المطاطي في مواجهات عنيفة شهدتها بلدة قباطية شرق جنين فجر وصباح اليوم، كما اعتقلت قوات الاحتلال شابين.

ونقل مراسلنا عن مصادر محلية قولها إن قوات الاحتلال كانت تطالب الشبان بتسليم أنفسهم عبر مكبرات الصوت لدى اقتحامها للمنازل، وتعتدي على أصحابها حيث تركزت المداهمات في منازل عائلتي نزال وأبو الرب.

وأشارت المصادر إلى أن المواطنين اشتبكوا مع قوات الاحتلال وخاضوا مواجهات، فيما ترددت أنباء غير مؤكدة عن وقوع اشتباك مسلح بين قوات الاحتلال ومقاومين خلال المداهمات.

وأضافت المصادر أن أصوات إطلاق نار كثيف وانفجارات سمع في البلدة، في حين انتشرت فرق المشاة قرب مقبرة عائلة أبو الرب ومنازل عائلة نزال وسط البلدة والمقاهي واقتحمت المنازل بشكل عشوائي.

وعرف من المنازل التي تهم مداهمتها منزل وليد خزيمية، ويوسف خزيمية، وغسان نزال، وفضل نزال، ومحمد توفيق نزال، و فراس أبو عودة، بالقرب من مقبرة أبو الرب وزياد توفيق نزال، وفيصل توفيق نزال وغيرها من المنازل.
كما أشارت المصادر إلى اعتقال شابين هما؛ محمد توفيق نزال ومحمد مفيد نزال.
اعتقالات نابلس

وفي محافظة نابلس، شمال الضفة الغربية، اقتحمت قوات الاحتلال عدة مناطق بالمحافظة، وأفادت مصادر محلية لمراسلنا أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب معتز فشافشة بعد مداهمة منزله في شارع السكة بمدينة نابلس.

كما اندلعت مواجهات بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال في محيط مدرسة الكندي، أطلق خلالها جنود الاحتلال قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع.

وداهمت قوات الاحتلال عشرات المنازل في بلدات بيتا وحوارة وعوريف وأوصرين وعقربا جنوب المدينة وفتشتها وعاثت فيها فسادا، فيما اعتقلت الشاب آدم عديلي (19 عاما) من بلدة اوصرين، والشابين يونس منير بني فضل وموسى أحمد موسى ديرية من بلدة عقربا.

اعتقالات ومداهمات وبالخليل

وفي محافظة الخليل، جنوب الضفة الغربية، شنت قوات الاحتلال فجراً حملة اعتقالات واسعة في المحافظة، وأغلقت المداخل الرئيسية لها مع إبقاء مدخل واحد للمرور.

وقال مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام"، إن مجموعة من جنود الاحتلال شرعت بعملية اعتقال واسعة في المحافظة عرف من بينهم  الأسيرة المحررة سعاد عبد الكريم ارزيقات (27) عاما  من بلدة تفوح وذلك بعد مداهمة منزلها وتفتيشه وتدمير بعض محتوياته، كما اعتقلت قوات الاحتلال الشاب منتصر ناصر الطردة من ذات البلدة.

فيما داهم جنود الاحتلال بلدة بيت أمر واعتقلت عددا من الفتية والشبان، عرف من بينهم الشاب معزوز إبراهيم عوض (21عاما) وهو شقيق الشهيد جعفر عوض، والفتى رأفت مصطفى عوض (17 عاما)، والشاب مالك إبراهيم صبري عوض (24عاما)، والشاب يوسف عادي وشحدة البرعي.

 
كما اعتقلت قوات الاحتلال شابا آخر من بلدة بيت عوا غرب الخليل لم تعرف هويته.

وسلمت قوات الاحتلال خلال حملة المداهمة في المحافظة عددا من الاستدعاءات لمقابلة مخابراتها لعدد من الشبان عرف من بينهم؛ الشاب أكرم الطردة من بلدة تفوح والشابان مؤيد وبهجت العلامي من بلدة بيت امر.

وفي مدخل المدينة أكد مراسلنا أن قوات الاحتلال اقتحمت فجر اليوم منزل الشهيدة ثروت الشعراوي في ضاحية الرامة وصادرت مخططات للمنزل قبل أن تنسحب، حيث يتهم الاحتلال المسنة الشعراوي بمحاول دهس بعض الجنود على مدخل المدينة عندما تم إطلاق النار عليها واستشهادها.

وأفاد شهود عيان لمراسلنا أن جميع مداخل المدينة مغلقة بالكامل باستثناء مدخل الحواور الذي أقامت عليه قوات الاحتلال حاجزا عسكريا وشرعت بعملية تفتيش للمركبات والمواطنين الأمر الذي أدى إلى أزمة كبيرة من السيارات
...................
قلقيلية - المركز الفلسطيني للإعلام
اندلعت مساء اليوم الخميس (3-12) مواجهات مع قوات الاحتلال الصهيوني، التي اقتحمت حي النقار في مدينة قلقيلية شمال الضفة الغربية المحتلة.
وقال شهود عيان، إن المواجهات أسفرت عن عشرات الإصابات بالاختناق.
وقالت مصادر محلية إن وحدات من جيش الاحتلال اقتحمت الحي مساء اليوم، واشتبكت مع المواطنين الذين رشقوها بالحجارة والزجاجات الفارغة في مشهد بات جزءا من الحياة اليومية في الحي المذكور.
وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال أطلقت الغاز والأعيرة النارية فيما تتواصل المواجهات في أكثر من شارع في الحي في حين أصيب مواطنون بالاختناق داخل منازلهم.
.................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
رفضت المحكمة العليا في الكيان الصهيوني، مساء  الخميس (3-12) الاستئناف الذي تقدم به سبعة أسرى من محرري صفقة "وفاء الأحرار"، ضد إعادة الاحكام المؤبدة الصادرة بحجة "خرق بنود الإفراج".

وأوضح أمجد أبو عصب، رئيس لجنة أهالي الأسرى والمعتقلين المقدسيين، في بيان تلقى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه، إن المحكمة الصهيونية رفضت الاستئناف الذي تقدم به الأسرى على اعتقالهم وإعادة أحكامهم المؤبدة، وثبَّتت الأحكام ضدهم.

ولفت إلى أن الأسرى (6 من القدس، وأسير من رام الله) أعيد اعتقالهم العام الماضي، بعد عملية اختطاف المستوطنين في مدينة الخليل.

وأضاف إن الاسرى هم: علاء الدين البازيان (57 عاما)، وجمال أبو صالح (51 عاما)، وعدنان مراغة (46 عاما)، وناصر عبد ربه (48 عاما)، ورجب الطحان وإسماعيل حجازي، وجميعهم من القدس، والأسير نضال زلوم، من رام الله.

وأشار أبو عصب إلى وثيقة أرسلت للعائلات من الشرطة الصهيونية عقب اعتقال الأسرى المقدسيين جاء فيها بعد ذكر كل أسير وتاريخ اعتقاله "لقد تم التحقيق مع أبنائكم بتهمة "العضوية بتنظيم إرهابي" و"خرق بنود الإفراج"، ولكن تقرر إغلاق الملف وعدم تقديمهم للمحاكمة لعدم وجود أدلة كافية ضدهم".

وأضاف أبو عصب إن الأسرى أفرج عنهم بصفقة تبادل، والتزموا بشروط الإفراج، ولم يسجل ضدهم أي "خرق" كما تدعي سلطات الاحتلال، وتزوجوا وأنجبوا أطفالا، والقرار الجائر سيؤدي إلى تدمير النسيج الاجتماعي الفلسطيني.

وأوضح أن صفقة وفاء الأحرار شملت 46 أسيرا مقدسيا من حملة الهوية الزرقاء، أفرج عن 16 منهم إلى مدينة القدس، و15 إلى غزة، و11 إلى تركيا، و4 إلى قطر.
........................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
يواصل نواب في الكنيست الصهيوني، تقديم مشاريع قوانين، تستهدف الحقوق المدنية لفلسطينيي الداخل، بما فيها حرية العبادة.

ووفقاً لما ورد في صحيفة "يديعوت احرونوت" العبرية الصادرة اليوم الخميس (3-12)، فقد أعاد عضو الكنيست عن حزب "البيت اليهودي" اليميني المتطرف "موتي يوغاف" تقديم مشروع قانون، يدعو لمنع رفع الأذان باستخدام مكبرات الصوت.

ويعد حزب "البيت اليهودي" الشريك الرئيس في الاتتلاف الحاكم في "دولة الاحتلال"، وثاني أكبر حزب يميني بعد حزب الليكود، ويرأسه وزير المعارف في حكومة الاحتلال "نفتالي بينيت".

وجاء في مشروع القانون أن "مئات آلاف الاسرائيليين في حيفا ويافا وتل أبيب وبئر السبع والقدس يعانون من إزعاج يومي ومباشر يؤثر على نوعية حياتهم نتيجة استخدام مكبرات الصوت في الأذان الأمر الذي يزعج راحة السكان عدة مرات في اليوم بما في ذلك خلال ساعات الفجر الأولى وساعات الليل"، حسب الادعاء.

وليست هذه المرة الأولى التي يتم فيها تقديم مثل هذا المشروع، الذي يوصف بأنه عنصري؛ ففي العام الماضي قدم عضو الكنيست، روبرت أليطوف، من حزب "إسرائيل بيتنا" اليميني مشروع قانون لـ"كتم صوت الأذان" في المساجد، ومنع رفعه عبر مكبرات الصوت.

وكان مشروع قانون مماثل قدم قبل نحو عامين من عضو الكنيست السابقة، أنستاتسيا ميخائيلي، وتوقف بحثه نتيجة لـ"ردود الفعل التي سببها".
...............
جنين - المركز الفلسطيني للإعلام
أبلغت سلطات الاحتلال الصهيوني عائلة الشهيد أحمد أبو  الرب (16 عاما) موافقتها على تسليم جثمانه الليلة، شريطة دفنه بدون مراسيم شعبية.

وكان الشهيد أحمد أبو الرب من بلدة قباطية قضاء جنين شمال الضفة الغربية استشهد في مطلع الشهر الماضي بعد أن أعدمته قوات الاحتلال على معبر الجلمة شمال جنين بذريعة محاولته تنفيذ عملية طعن، واحتجزت جثمانه.

بدورها قالت مصادر في عائلة أبو الرب لمراسلنا، إن الارتباط العسكري الفلسطيني أبلغ العائلة اليوم بأن سلطات الاحتلال وافقت على تسليم الجثمان بأربعة شروط، هي: عدم إجراء جنازة له، وعدم نقله للمستشفى، وعدم تشريح جثمانه وعدم التجمهر على الحاجز عند استلام الجثمان.

وأضافت المصادر لمراسلنا إن العائلة ونزولا عند رغبة الأم التي أرادت أن تحصل على جثمان ابنها وموافقتها على الشروط تم إبلاغ الارتباط بالموافقة على ذلك تمهيدا لتسلم الجثمان في وقت لاحق اليوم.
................
رام الله- المركز الفلسطيني للإعلام
أكدت وزارة الصحة الفلسطينية أن مستشفى تل هاشومير "الإسرائيلي" طالبها بصرف نفقات علاج الطفل أحمد دوابشة، والذي أصيب نتيجة جريمة نفذها مستوطنون في قرية دوما بمحافظة نابلس قبل خمسة أشهر.

ونفت الوزارة في بيان صحفي، اليوم الخميس، وصل "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة عنه، ما صرح به ما يسمى بقائد الإدارة المدنية "الإسرائيلية" يوآف مردخاي، ونشرته وسائل الإعلام، حيث ادعى أن دولة الاحتلال هي من ستتحمل نفقات علاج الطفل دوابشة.

وطالبت مستشفى تل هاشومير وزارة الصحة الفلسطينية في تاريخ 25 أكتوبر 2015 بتغطية نفقات علاج الطفل أحمد دوابشة والبالغة حتى حينه 259 ألفاً و643 شيقلاً، فيما طالبت المستشفى بتغطية تكاليف قناع طبي للطفل، وقد غطت الوزارة تكلفته.

وكانت نفس المستشفى طالبت وزارة الصحة الفلسطينية بتاريخ 6 أكتوبر 2015 بمبلغ 216 ألف و754 شيقلاً كتغطية لعلاج الأم ريهام دوابشة والتي أعلن عن استشهادها في السابع من أيلول متأثرة بإصابتهما بحروق غطت 90% من جسدها في جريمة إحراق منزل العائلة.

وأضافت الوزارة أنها على استعداد لعلاج الطفل أحمد دوابشة في أفضل المستشفيات في العالم، وأنها تتابع حالته الصحية أولاً بأول.

وكانت الرقابة الصهيونية سمحت بنشر تفاصيل سريّة كانت رفضت النشر عنها مسبقًا، تتعلق بجريمة حرق عائلة الدوابشة، حيث اعتقل الشاباك خلال الأسبوع الأخير شبانًا تشتبه بضلوعهم في تخطيط وتنفيذ الجريمة التي أدت لاستشهاد 3 أفراد من أسرة واحدة هم طفل وأبويه.

وقال الشاباك إن الشبان المعتقلين ينتمون لمنظمة تدعم الإرهاب اليهودي في الضفّة الغربية المحتلة.

وكان موقع "عرب 48" نشر، أمس الأربعاء، تفاصيل حول العملية الإرهابية في دوما، حيث توصّل لمعلومات تفيد بأن أحد المخططين للعملية هو عميل للشاباك، وهو الأمر الذي ما زال الشاباك يتستّر عليه حتى اليوم.

من جهتها، ذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية اليوم الخميس، أن المنسق الأممي الخاص للشرق الأوسط، نيقولاي ملدانوف، أعرب عن أسفه وقلقه إزاء عدم القبض حتى الآن، على قتلة أبناء عائلة دوابشة.
....................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
سمحت الرقابة الصهيونية ظهر الخميس (3-12) بكشف النقاب عن اعتقال مشتبه بهم بتنفيذ جريمة حرق عائلة دوابشة بدوما قرب مدينة نابلس بالضفة الغربية المحتلة، نهاية تموز المنصرم ما تسبب باستشهاد ثلاثة من عائلة واحدة.

وذكرت صحيفة "يديعوت احرونوت" أنه جرى اعتقال مجموعة من المستوطنين بهذا الخصوص، حيث يخضعون للتحقيق حول الجريمة وجرائم أخرى منسوبة لهم، في حين حظرت الرقابة نشر أيّ تفاصيل أخرى.
وكان الإعلام العبري ذكر قبل يومين أن الشاباك والشرطة تمكنا من حل لغز جريمة كبيرة نفذها المستوطنون مؤخرًا، حيث دار الحديث عن اعتقال منفذي الجريمة.
.................
الخليل – المركز الفلسطيني للإعلام
مددت محكمة الاحتلال في "عوفر" غرب رام الله، اعتقال السيدة عبير علي أحمد حميدات (45عاماً)، على ذمة التحقيق لمدة ثمانية أيام.

وجرت المحاكمة يوم أمس الأربعاء، علما أنها تخضع للتحقيق منذ أن تم اعتقالها.

واعتقلت السيدة حميدات في 17/11/2015، بعد تفتيش منزلها ومصادرة مبلغ من المال.

وأكد نجلها محمود حميدات أنه في الوقت الذي تجري محاكمة والدته في سجون الاحتلال؛ كانت له جلسة محاكمة تابعة للسلطة في مدينة حلحول اليوم الخميس 3/12/2015.

..................
....................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
طالبت عائلة مقدسية مهددة بإخلاء منزلها لصالح جمعية استيطانية في البلدة القديمة بالقدس المحتلة، الاتحاد الأوروبي بالضغط على سلطات الاحتلال لمنع عملية الإخلاء وتهجيرهم من منزلهم.
وأفادت "قدس برس" في القدس المحتلة بأن عائلة "صب لبن" نظمت وقفة احتجاجية أمام مبنى الاتحاد الأوروبي ومكتب القنصلية الأمريكية، وسلّمت سفير الاتحاد عريضة وقّعها أكثر من 13 ألف مقدسي، للمطالبة بالتدخل العاجل واتخاذ خطوات فعلية لوقف إخلاء العائلة لمنزلها في "عقبة الخالدية" بالبلدة القديمة.
وأوضحت أن العائلة طالبت باستخدام كافة الوسائل اللازمة وعلى رأسها فرض عقوبات على سلطات الاحتلال لوقف عمليات التهجير القسري ضد الفلسطينيين، ووضع خطة للاستجابة لاحتياجات المواطنين الذين تم تهجيرهم قسرياً.
وفي تصريحات صحفية لصاحبة المنزل، نورة غيث صب لبن، أفادت بأن العائلة نظمت الوقفة كـ "محاولة" لإيصال رسالة مهمّة للدول الأوروبية من خلال اطّلاعهم على "السياسة التهويدية" التي تنفّذها سلطات الاحتلال لصالح المستوطنين.
وبيّت أن الحملات التي يقوم بها أفراد العائلة "قد لا تُجدي نفعاً، وقد يكون لها تأثير، إلّا أن الأمل بالله ما يزال موجوداً، ولو خسرت منزلي الآن، فإنني سأعود إليه بعد حين، فالاحتلال لن يدوم، وإلى زوال"، على حد قولها.
وأشارت "صب لبن" أن محامي العائلة تقدّم باستئناف للمحكمة العليا الإسرائيلية بشأن الإخلاء، مؤكدة في الوقت ذاته أنه "خطر الاخلاء ما يزال قائما، لكننا لن نستسلم لحد الآن أي إشعار بذلك".
ولفتت إلى أن سلطات الاحتلال عملت على قطع التأمين الصحي عنها منذ سبعة شهور، إضافة إلى تهديدها بسحب الهوية الصهيونية منها في حال استمرّت في إجراءاتها تلك.
وعائلة صب لبن هي إحدى عشرات العائلات المهدّدة بالإخلاء لصالح الجمعيات الاستيطانية في البلدة القديمة ومحيطها، إضافة إلى بلدة سلوان الواقعة جنوبي المدينة، "بسبب موقعها الإستراتيجي وقربها من المسجد الأقصى وحائط البراق".
يشار إلى أن "المحكمة المركزية" التابعة للاحتلال في القدس قررت إخلاء عائلة "غيث- صب لبن" من منزلها الواقع في البلدة القديمة خلال 45 يوماً، إضافة إلى فرض غرامة مالية تقدّر بعشرة آلاف شيقل، وذلك منتصف شهر تشرين الأول (أكتوبر) الماضي.

...................
الأغوار الشمالية - المركز الفلسطيني للإعلام
صادرت قوات الاحتلال الصهيوني مساعدات قدمها الاتحاد الأوروبي للمواطنين في منطقة الأغوار الشمالية الفلسطينية، اليوم الخميس (3-12)، كما أوقفت العمل في طريق قيد الإنشاء عقب دهم عدة مناطق فيها.

وأفاد مسؤول ملف الأغوار الشمالية في محافظة طوباس، معتز بشارات، في تصريحات صحفية، أن قوات الاحتلال صادرت، صباح اليوم، خيام في منطقة "الحديدية"، مقدمة من الاتحاد الأوروبي للمواطينين المهدمة منشآتهم، في الوقت الذي أخطرت فيه سلطات الاحتلال المحافظة بوقف العمل بطريق قيد التجهيز، ضمن مشاريع الدعم المقدمة من الاتحاد لأهالي "خربة الدير".
وكانت سلطات الاحتلال أخطرت مساء أمس الأربعاء أهالي خربة "الدير" بوقف العمل في طريق زراعي قيد الإنشاء، إلى جانب هدم خيمتين في خربة "الحديدية"، وتهديد المواطنين هناك بعدم إعادة نصبها مرة أخرى.

يشار إلى أن قوات الاحتلال هدمت خلال شهر تشرين ثاني (نوفمبر) الماضي 30 منشأة سكنية في خربة "الحديدية" بالأغوار الشمالية.
....................
الخليل – المركز الفلسطيني للإعلام
قالت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية، إن جيش الاحتلال الصهيوني والمستوطنين في الخليل يعملون على منع الأذان في المسجد الإبراهيمي، من خلال منع المؤذن من الوصول إلى غرفة الأذان والاعتداء المتكرر عليه؛ إرضاء للمستوطنين.

وأوضح مراسلنا أن معدل منع رفع الأذان في المسجد شهريا بلغ نحو خمسين وقتاً؛ بسبب عنف المستوطنين واعتداءاتهم وأعيادهم.

وأضاف أن الأذان منع في شهر نوفمبر المنصرم 46 وقتاً، فيما منع منذ بداية العام 575 وقتاً.

ويمارس الجيش والمستوطنون أعمالاً استفزازية يومية ضد المصلين والمؤذن والأئمة على وجه الخصوص، حيث يتم احتجازهم ومنعهم من الدخول إلى المسجد لعدم الصدع بالأذان، إضافة إلى الاستفزازات على الأبواب الإلكترونية والتدقيق في الهويات ومنع العشرات من المصلين الدخول إلى المسجد للصلاة وتهديدهم بالقتل.

..................
الحصار
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
حذرت الطواقم الطبية في مستشفى الولادة بمجمع الشفاء الطبي بمدينة غزة، من خطورة الأوضاع الصحية على النساء الحوامل، جراء الظروف غير الآمنة بعد انهيار مستمر في المبنى.

وأشارت الطواقم خلال بيان صحفي حصل "المركز الفلسطيني للإعلام" على نسخة منه، إلى ارتفاع نسبة خطورة احتمال حدوث وفيات بين النساء ومواليدهن بسبب التصدعات المستمرة، وقدم المكان.

من جهته؛ قال مدير مستشفى الولادة في مجمع الشفاء الطبي الدكتور منذر غزال: إن "انهيار مبنى الولادة القديم في مجمع الشفاء الطبي، يعني عملياً خسارة (93) سريراً".

وأشار إلى أن المبنى الجديد لا يتسع لأكثر من (30) سريراً مما يؤكد، على عدم القدرة على استقبال حالات الولادة في المستشفى الحكومي الوحيد في مدينة غزة، والذي يستقبل الحالات الصعبة والخطيرة.

ولفت إلى أن الوزارة في غزة اتخذت خطوات عاجلة، وسريعة من خلال الاتفاق مع مستشفى القدس لاستيعاب (15) حالة ولادة يومياً، وإن إدارته على تواصل مع إدارة مجمع الشفاء، والوزارة على مدار الساعة حتى حل الأزمة نهائياً.

وكانت أجزاء من مبنى الولادة القديم في مجمع الشفاء انهارت خلال تواجد أمٍّ ومولودها الجديد على أحد الأسرّة فيه، إلا أن عناية الله تعالى دفعت الأم قبل لحظات من الانهيار إلى نقل طفلها إلى مكان آخر، الأمر الذي دفع وزارة الصحة إلى إخلاء أجزاء كبيرة من المبنى القديم حرصاً على حياة الطواقم الطبية ومتلقيات الخدمة.

بدورها، أشارت مشرفة التمريض في مستشفى الولادة الحكيمة شادية محيسن، إلى صعوبة الأوضاع في المستشفى على المقبلات على الولادة لعدم كفاية الأسرة.

وقالت: "العديد من الحالات تصل المستشفى وتضطر الطواقم الطبية لاستعمال الكراسي بدلاً من الأسرة لاستقبالها".

ودعت إلى سرعة إيجاد حلول عاجلة من أجل إنقاذ حياة المقبلات على الولادة، وأطفالهن.

وبينت أن الطواقم الطبية في الوقت الحالي تضطر إلى إعادة الحالات الأقل خطورة إلى منازلها من خلال إذن خروج لمدة (24) ساعة من أجل إتاحة الفرصة لعلاج الحالات الأكثر خطورة.

ويشار إلى أن مجمع الشفاء الطبي اتخذ عدداً من الخطوات العاجلة بهدف إخلاء المستشفى إلى عدة مراكز صحية من بينها مستشفى الحرازين ومستشفى القدس، إلى حين إعادة بناء المستشفى الولادة الجديد والذي تقدر تكلفته بـ (6) مليون دولار.

..................
رفح - المركز الفلسطيني للإعلام
فتحت السلطات المصرية صباح اليوم الخميس (3-12)، معبر رفح البري بين قطاع غزة ومصر لمدة يومين بشكل استثنائي في كلا الاتجاهين، وذلك بعد إغلاق استمر لأكثر من ثلاثة شهور متواصلة، وهي أطول مدة لإغلاق المعبر في  تاريخه.

وتجمع آلاف المسافرين الذين هم بحاجة ماسة للسفر أمام بوابة المعبر الفلسطينية؛ حيث تم تجهيز حافلاتهم حسب كشف المسجلين لدى وزارة الداخلية الفلسطينية بغزة وسط تدافع كبير للمواطنين.

وقالت وزارة الداخلية والأمن الوطني في غزة في بيان مقتضب: إن "الحافلات المجهزة بالمسافرين بدأت تتحرك باتجاه الصالة المصرية إيذانًا بفتح المعبر".

يشار إلى أن السلطات المصرية أغلقت معبر رفح خلال العام الجاري لمدة 318 يومًا، من بينها 105 أيام على التوالي، في حين تم فتحه لمدة 19 يومًا فقط خلال الشهور الأحد عشر الماضية وعلى فترات متباعدة، الأمر الذي لم يُلبّ الحاجات الإنسانية لسكان القطاع، ما تسبب في كارثة إنسانية كبيرة.

وأفادت وزارة الداخلية في غزة في بيان سابق لها بوجود أكثر من 25 ألف مواطن من الحالات الإنسانية (مرضى، طلاب، حملة إقامات، حملة جوازات سفر أجنبية) مُسجلين في كشوفات دائرة التسجيل للسفر، منوهة بأنه في حال فتح باب التسجيل للسفر مجدداً ستتضاعف الأعداد نظرًا لتواصل إغلاق المعبر.

.............
رفح - المركز الفلسطيني للإعلام
أعادت السلطات المصرية إغلاق معبر رفح الحدودي، مساء الخميس (3-12) بعد أن سمحت بمرور ثلاث حافلات فقط من أصل تسعٍ كانت معدة للسفر، إضافة إلى حافلة لحملة التنسيقات من الجانب المصري، فيما من المرتقب فتحه الجمعة مجدداً لمرور الحالات الإنسانية.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني إياد البزم، في تصريحٍ تلقى "المركز الفلسطيني للإعلام" إن "السلطات المصرية أغلقت المعبر مساء بعد سفر ثلاث حافلات فقط من أصل تسعٍ كانت معدة للسفر، إلى جانب سفر حافلة تنسيقات مصرية"، آملاً استدراك هذا الوضع غداً الجمعة وتسهيل سفر أكبر عدد من الحالات الإنسانية.

ودعا السلطات المصرية لتمديد فتح معبر رفح للأسبوع القادم؛ من أجل "معالجة الوضع الإنساني الصعب" في قطاع غزة.

وأكد أن أكثر من 25 ألف حالة إنسانية بحاجة للسفر مُسجلة في كشوفات مكتب التسجيل بالوزارة، وذلك نتيجة الإغلاق الطويل والمستمر للمعبر لـ 107 أيام على التوالي، ولـ 318 يوماً خلال العام الجاري.


وكانت السلطات المصرية سمحت بفتح معبر رفح الخميس والجمعة لسفر الحالات الإنسانية ودخول العالقين لدى الجانب المصري، وذلك بعد إغلاق استمر لمدة 107 أيام متتالية.
..................
اعمال امن عباس
الخليل – المركز الفلسطيني للإعلام
مددت محكمة الاحتلال في "عوفر" غرب رام الله، اعتقال السيدة عبير علي أحمد حميدات (45عاماً)، على ذمة التحقيق لمدة ثمانية أيام.

وجرت المحاكمة يوم أمس الأربعاء، علما أنها تخضع للتحقيق منذ أن تم اعتقالها.

واعتقلت السيدة حميدات في 17/11/2015، بعد تفتيش منزلها ومصادرة مبلغ من المال.

وأكد نجلها محمود حميدات أنه في الوقت الذي تجري محاكمة والدته في سجون الاحتلال؛ كانت له جلسة محاكمة تابعة للسلطة في مدينة حلحول اليوم الخميس 3/12/2015.

..................

غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
تراجعت الحكومة، عن قرار سابق بتمديد تجميد ضريبة البلو على الوقود المخصص لمحطة توليد الكهرباء في غزة، معلنة أن التجميد سيكون لنصف قيمة الضريبة فقط.

وقالت سلطة الطاقة بغزة، في بيانٍ مقتضب، مساء الخميس (3-12) تلقى "المركز الفلسطيني للإعلام": "أبلغتنا وزارة المالية (في رام الله) باحتساب الوقود بنصف ضريبة البلو، وليس خصمها بالكامل كما أعلن مجلس الوزراء قبل يومين".

وأشارت إلى أنه بموجب التطور الجديد؛ فإنه لن يتم توريد وقود الأحد المقبل.

وقالت: "ننتظر رد فعل الوزراء والفصائل الذين كان إعلان مجلس الوزراء بتمديد الإعفاء لأسبوع بناءً على جهودهم".

وكانت اللجنة الوطنية لمتابعة أزمة الكهرباء، التي تضم ممثلين من عدة فصائل، توصلت لاتفاق مع الحكومة يقضي بتمديد إعفاء وقود المحطة من ضريبة البلو لمدة أسبوع، حيث تم إعلان ذلك بشكل رسمي، قبل أن يأتي القرار الجديد المفاجئ.

وقال مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام"، إن القرار مفاجئ، لأن اللجنة الوطنية كانت توصلت لتفاهمات مع الحكومة، على آلية للتدقيق المحاسبي على حركة الجباية في شركة توزيع الكهرباء؛ وكان يفترض أن يكون ذلك منطلقًا لإعفاء الضريبة لفترة أطول.

ومن شأن القرار أن يؤدي إلى تشويش عمل محطة الكهرباء، وبالتالي يفاقم من أزمة الكهرباء التي يعاني منها قطاع غزة منذ عدة سنوات.
...................
اخبار متنوعه
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
توفي المواطن "علي معين الحداد" 15 عاماً وأصيب اثنان؛ جراء سقوط سقف منزل على عمال كانوا يقومون بأعمال ترميم في المنزل القديم بمنطقة عسقولة شرق مدينة غزة.
وأكد المتحدث باسم وزارة الصحة أشرف القدرة، أن ثلاث إصابات وصلت مجمع الشفاء الطبي أحدهم بجراح خطيرة، ثم توفي متأثراً بجراحه.
................
القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام
"تعتقد المؤسسة الإسرائيلية أنها بتدمير بيت بسيط انتصرت على أطفال الشهيد إبراهيم العكاري. كلا، هي اشترت بذلك عداوة أمة بأكملها".. هذا ما قاله شقيق الشهيد منصور العكاري عقب تفجير منزل شقيقه إبراهيم أمس.

وأضاف منصور: "عام كامل مضى وقد بدأنا نتعايش مع غياب الشهيد، إلا أنهم أعادوا عقارب الساعة سنة كاملة للوراء، كأن إبراهيم قام اليوم بعمليته بدهس جنود الاحتلال".

وتساءل في حديث مع "كيو برس": ما الذي أنجزه الاحتلال عندما هدم بيتا؟! متابعاً: "هم الآن يحولون كل إنسان بسيط إلى عدو مباشر للاحتلال الذي هو بأمس الحاجة للسلام".

وخاطب رئيس الحكومة الصهيوني بنيامين نتنياهو قائلا: "عندما تدفع الناس إلى الزاوية بحيث لا يبقى لهم ما يقيهم برد الشتاء، فأنت تشتري عداوة أبسط الناس. والاحتلال أثبت أنه في غاية الغباء والعنجهية والتكبر والصلف، الذي أودى بكل الأنظمة المتكبرة إلى مزابل التاريخ".

وأشار إلى أنه "على الاحتلال أن يفكر مليا  بغباء حكومته وسياسييها، لأنهم هم الذين يمارسون القتل والإرهاب في هذه المنطقة. وتساءل "هل ثمة إرهاب أكبر من أن يعتدي قطعان المستوطنين برعاية الحكومة الإسرائيلية على المسجد الأقصى ليل نهار؟!".

وأضاف: "هؤلاء الأغبياء يجرون المنطقة إلى أحداث ستنتهي بزوال الاحتلال وكنسه نهائيا، وهذا ما يخشاه نتنياهو وكل الحكام والسياسيين في المؤسسة الإسرائيلية".
................
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
التقى نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، إسماعيل هنية، وفدًا من رئاسة "الشؤون الدينية" التركية، اليوم الخميس (3-12)، في غزة.
وبحث هنية مع الوفد الذي ترأسه نائب رئيس "الشؤون الدينية" التركية، حسن كامل يلماز، خلال اللقاء الذي عُقد في مكتب الأول، بحضور عدد من قادة حركة "حماس"، سبل دعم تركيا للشعب الفلسطيني، والمساهمة في حل بعض الأزمات والمشاكل التي يعاني منها قطاع غزة.
ورحب هنية بالوفد التركي، مشيدا، بما تقدمه "تركيا من دعم متواصل للشعب الفلسطيني، على الصعيد السياسي والإنساني".
كما شارك الوفد الذي وصل غزة أمس، في حفل تكريم الفائزين في مسابقة حفظ أحاديث نبوية، نظمتها وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في غزة.
وقال يلماز خلال كلمة له ألقاها في الحفل: "نفتخر اليوم بوجودنا بينكم ونشعر بالسرور".
وأضاف يلماز: "جئناكم لنبني مساجدكم المدمرة، لتخرّجوا منها حفظة القرآن والسنة".
وكان يلماز أعلن أمس الأربعاء، البدء في إعادة إعمار 9 من المساجد التي دمرتها قوات الاحتلال في عدوانها الأخير عام 2014، على قطاع غزة، بتكلفة تبلغ 4.5 مليون دولار.

.................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
أكدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" أن سياسة هدم البيوت التي ينتهجها الكيان الصهيوني ضد الفلسطينيين لن تفلح في إجهاض "انتفاضة القدس".

وقالت الحركة في تصريح صحفي للناطق باسمها الدكتور سامي أبو زهري، وصل "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة منه اليوم السبت (14-11)، إن هذه السياسة "لن تزيد شعبنا إلا إصرارا على مواصلة انتفاضته وتطوير أدواتها".

وعبرت الحركة عن إدانتها للصمت الدولي تجاه جرائم الحرب الصهيونية والتي كان آخر أمثلتها هدم بيوت الفلسطينيين والإعدامات الميدانية حتى داخل المستشفيات.
................

0 comments: