الأربعاء، 25 نوفمبر، 2015

انتفاضة55:اقتحام الأقصى وعمليات دهس واطلاق نار 24/11/2015

الأربعاء، 25 نوفمبر، 2015
عزمي نفاع منفذ عملية الدهس


انتفاضة55:اقتحام الأقصى وعمليات دهس واطلاق نار 24/11/2015
فلسطين الثلاثاء 12/2/1437 – 24/11/2015
الموجز
الأقصى
المقاومة
جرائم الاحتلال
الحصار
اعمال امن عباس
اخبار متنوعه
.....................
التفاصيل
الأقصى
الإعلام الحربي _ القدس المحتلة
اقتحمت مجموعة من المستوطنين صباح اليوم الثلاثاء، باحات المسجد الأقصى المبارك بحماية من قوات الاحتلال الصهيوني.
وأفادت مصادر محلية، أن مجموعة من المستوطنين اقتحمت المسجد الاقصى المبارك، وسط حماية مشددة من قوات الاحتلال، مشيراً ان حالة من التوتر تسود باحات المسجد الاقصى بسبب الاقتحامات المتكررة.
وكانت سلطات الاحتلال الصهيوني بدأت أمس، بتنفيذ خطة لدخول اليهود إلى منطقة المسجد الأقصى، وفق قوائم محددة وعلى فترتين خلال اليوم، حيث سيدخل45 يهودياً في الفترة الصباحية و15 ما بعد الظهر.
وأبلغت سلطات الاحتلال المسؤولة عن منطقة المسجد الأقصى اليهود والمستوطنين الذين دخلوا المسجد أمس بهذه الخطة، على أن يقوم اليهود بأعداد قائمة بشكل مسبق لمن ينوي دخول منطقة المسجد الأقصى، وستقوم الشرطة الصهيونية بمرافقة اليهود الواردة اسمائهم في هذه القوائم في منطقة المسجد الأقصى.
يشار إلى أن قطاع المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى بشكل يومي لاستفزاز مشاعر المسلمين تحت حماية شرطة وجيش الاحتلال، الأمر الذي أدى لاندلاع انتفاضة القدس التي اشتعلت فيها المواجهة بين الفلسطينيين والاحتلال دفاعاً عن المقدسات ، والتي تستمر ليومها الثالث والعشرين بعد الشهر وخلفت أكثر من 95 شهيداً حتى اليوم.

........................
المقاومة

نابلس- المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب 4 جنود صهاينة، صباح الثلاثاء، في عملية دهس على حاجز زعترة بنابلس.

وادّعت وسائل إعلام عبرية أن إصابة الصهاينة طفيفة، فيما تحدثت عن إطلاق النار على منفذ العملية، واصفة إصابته بالخطيرة.

ومن بين جرحى عملية الدهس ضابطان كبيران في الجيش أحدهما برتبة "عقيد" والآخر برتبة "مقدم".

وقالت نجمة داود الحمراء، التي قدمت الإسعافات للمصابين، إن عملية دهس وقعت عند مفرق "تفواح" ، شمالي الضفة الغربية وإن 3 إسرائيليين أصيبوا في الحادث، فيما أكدت صحيفة هآرتس أن عدد المصابين أربعة جنود.

من جهتها قالت إذاعة جيش الاحتلال إن المصابين هم جنود إصاباتهم طفيفة، وذكرت أن الجنود أطلقوا النار على الفلسطيني وأصابوه.

وقالت صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية: إن منفذ عملية الدهس على حاجز زعترة هو عزمي نفاع (21 عاماً) من جنين.
وبدورها، أكدت عائلة النفاع في جنين شمال الضفة الغربية لمراسلنا اليوم الثلاثاء أنها تعرفت على ابنها من خلال الصور المنشورة قبل أن يتم تأكيد الخبر لها من سلطات الاحتلال.

وأشارت العائلة التي أصيبت بالذهول لما جرى؛ حيث لم يكن مقدمات لذلك إلى أن اتصل ضابط مخابرات صهيوني بالعائلة ووجّه استدعاء لوالده من أجل الحضور اليوم لمعسكر سالم غرب جنين، وأخبره بأن ابنه دهس أربعة جنود على حاجز زعترا صباح اليوم.

وأكدت العائلة لمراسلنا أنه لا تتوفر لديها أية تفاصيل عما جرى حيث إن ابنها طالب في جامعة النجاح الوطنية، ويتنقل بمركبته.

يذكر أن النفاع ينحدر من عائلة معروفة وميسورة ماديا في مدينة جنين.

وتشهد الأراضي الفلسطينية، منذ مطلع أكتوبر/تشرين أول الماضي، مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال، اندلعت بسبب إصرار المستوطنين المتطرفين على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى.
......................
رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام
قالت مصادر إعلامية صهيونية، إن سيارة للمستوطنين الصهاينة تعرضت لإطلاق نار، مساء اليوم الثلاثاء (24-11)، قرب مستوطنة "بيت إيل" قرب رام الله.

وأفادت القناة الصهيونية الثانية، بأن سيارة تابعة للمستوطنين أُطلق عليها النار قرب مستوطنة "بيت إيل"، دون أن يبلّغ عن وقوع إصابات.

تجدر الإشارة إلى أن عملية إطلاق النار هذه لم تكن الأولى في هذه المنطقة منذ بدء انتفاضة القدس، علاوة على أنها تشهد مواجهات عنيفة بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال بشكل شبه يومي.
.....................

الضفة الغربية - المركز الفلسطيني للإعلام
شهدت أحداث أمس الثلاثاء وقوع 3 عمليات للمقاومة، وإصابة 7 صهاينة، واندلاع مواجهات في 26 نقطة تماس، أصيب خلالها 37 مواطنا بجراح مختلفة.

وبحسب تقرير لمركز أمامة التابع لحركة حماس في الضفة الغربية اليوم الأربعاء (25-11)، فقد تم تنفيذ عملية دهس بطولية على حاجز زعترة أصيب فيها 3 جنود صهاينة بينهم ضابط كبير، وإصابة واعتقال المنفذ الشاب عزمي سهل نفاع (21 عامًا) من جنين وطالب سنة رابع بكلية الحقوق في جامعة النجاح.

كما تم تنفيذ عملية إطلاق نار على سيارة للمستوطنين قرب مستوطنة جبعات أساف شمال شرق رام الله، فيما تمت عملية إطلاق النار ثانية من مخيم شعفاط باتجاه مستوطنة بسجات زئيف المجاورة.

وأصيب أمس 4 صهاينة رشقًا بالحجارة في كل من: بيت حنينا، مستوطنة عطروت، مستوطنة جبعوت، وفي مواجهات الجانية.

وسُجّل في المواجهات التي اندلعت بين جنود الاحتلال والشبان المنتفضين في الضفة الغربية أمس 37 إصابة، 8 منها كانت بالرصاص الحي، و6 بالمطاطي، و20 بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، و3 بالحروق.

وأُحصي في حصاد الثلاثاء 26 نقطة مواجهة، 5 منها في مدينة القدس، و3 في ضواحيها، و3 في الخليل، و7 في رام الله، و4 في بيت لحم، و2 في نابلس، ومواجهة في كل من طولكرم وقلقيلية.
....................
 
جرائم الاحتلال
رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب 37 مواطنا بجروح، واعتقل ستة آخرون، في تجدد المواجهات، اليوم الثلاثاء (24|11)، مع قوات الاحتلال الصهيوني، في عدد من نقاط التماس، شمالي الضفة الغربية المحتلة، ووسطها، عقب فترة هدوء نسبي شهدتها تلك المناطق.

وقالت مصادر محلية في طولكرم، إن مواجهات "عنيفة" اندلعت بين قوات الاحتلال وعشرات الطلبة بالقرب من جامعة "خضوري"، غربي المدينة، أسفرت عن إصابة 20 شابا بجراح مختلفة، نقلوا إثرها لمستشفى طولكرم الحكومي لتلقي العلاج.

وذكر مصدر في جمعية الهلال الأحمر، أن المواجهات أدت لإصابة 10 شبان بالرصاص الحي في الأطراف السفلية من الجسم، و6 آخرين بالرصاص المطاطي، و3 حالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، بالإضافة لإصابة بالحروق.

وقال إن جنود الاحتلال أطلقوا الأعيرة النارية بكثافة وبشكل غير مسبوق باتجاه الطلبة، واقتحموا الحرم الجامعي لـ"خضوري طولكرم".

وفي وسط الضفة الغربية المحتلة، ذكر شهود عيان أن المواجهات اندلعت على المدخل الشمالي لمدينة البيرة وفي قرية الجانية غربي رام الله.

وقالت مصادر طبية، إن المواجهات على المدخل الشمالي للبيرة أدت لإصابة 17 فلسطينياً بحالات اختناق جرّاء استنشاق الغاز وحالتي حروق وضرب.

وفي سياق متصل، أفادت مصادر محلية أن مواجهات "عنيفة" اندلعت على المدخل الشرقي لقرية الجانية، غربي رام الله، أصيب خلالها جندي من قوات الاحتلال في رأسه عقب رشق مركبات الاحتلال بالحجارة.

وقالت المصادر إن عدداً من مركبات الاحتلال اقتحمت القرية، وشرعت بدهم وتفتيش المنازل في منطقة المواجهات، واعتقلت الشاب مهند إبراهيم أبو فخيدة، واعتدت عليه بالضرب المبرح، إلى جانب تحطيم منزلَي المواطنين هاني عبد المجيد مظلوم وأحمد أبو فخيدة.

وبيّن الشهود العيان اعتقال قوات الاحتلال لـ5 فتية خلال المواجهات، مشيرين إلى أن جنود الاحتلال اعتدوا عليهم بالضرب المبرح قبل اعتقالهم من منازل عائلاتهم، وعرف من بينهم محمد نصار، والشقيقان الفتى باسل والطفل غسان عيسى شبايح.

وفي مدينة الخليل، جنوبي الضفة، قالت مصادر محلية، إن "وحدة المستعربين" التابعة للاحتلال اختطفت الطفل خطاب وحيد أبو ماريا (12 عاماً)، عقب مداهمة بلدة بيت أمر، شمالي المدينة، واعتدت عليه بالضرب المبرح.

ولفتت المصادر النظر إلى أن قوات الاحتلال كانت قد اعتقلت والد الفتى خطاب، وحيد أبو ماريا، قبل يومين، وهو أسير محرر أمضى ما يقارب الـ 18 عاماً في سجون الاحتلال.
...................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، فجر اليوم الثلاثاء (24-11)، ما لا يقل عن 20 مواطنًا عقب حملة دهم وتفتيش لمنازل المواطنين في مختلف أنحاء الضفة الغربية المحتلة.

وأوضحت مصادر محلية وأمنية فلسطينية لـ"قدس برس" أن قوات الاحتلال اعتقلت 6 مواطنين، بينهم 3 أسرى محررين في مدينة نابلس، و9 من مدينة الخليل، بينهم طفل، بالإضافة لشاب من مخيم "الجلزون" للاجئين الفلسطينيين، شمالي رام الله، و5 مواطنين لم يتم التعرف على هويتهما، قرب مدينة "سلفيت".

وقالت إن قوات الاحتلال اقتحمت حي "الجبل الشمالي" في مدينة نابلس، واعتقلت الأسرى المحررين: عبد الحكيم القدح، ورامي ناصر، وتيمور الخراز، بالإضافة لتفتيش منزل الأسير أمجد عليوي في "شارع المنجرة".

واقتحمت قوات الاحتلال مخيم "بلاطة" شرقي نابلس، واعتقلت مواطنًا، إلى جانب اعتقال اثنين آخرين من المدينة، ونقلتهم لجهة غير معلومة.

وفي مدينة الخليل، جنوبي الضفة، اعتقلت قوات الاحتلال الطفل سيف سليم رشدي (14 عامًا) عقب اقتحام وتفتيش منزل عائلته في مخيم العروب للاجئين، شمالي المدينة، بالإضافة للشاب عز الدين محمد أبو ريا (21 عامًا).

وأشارت مصادر محلية في الخليل إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت 3 شبان من مخيم "الفوار"، جنوبي المدينة، ومواطنين من بلدة "دورا"، وآخر ونجله من بلدة السموع، مشيرة إلى أن قوات الاحتلال واصلت إجراءاتها وتشديداتها العسكرية في المدينة ومحيطها.

وفي رام الله، وسط الضفة، أفادت مصادر محلية من مخيم "الجلزون"، شمالي المدينة، أن قوات الاحتلال دهمت المخيم، وأطلقت قنابل الصوت بين منازل المواطنين قبل اعتقال الشاب علي نخلة ونقله لجهة غير معلومة.

وذكر شهود عيان أن قوات الاحتلال أغلقت مدخل قرية "دير نظام"، شمالي غرب رام الله، صباح اليوم الثلاثاء، عقب اقتحامها فجراً وتفتيشها عددًا من المنازل الفلسطينية، ومنعت المواطنين من مغادرة القرية.

وفي "سلفيت"، اعتقلت قوات الاحتلال 5 مواطنين على حاجز عسكري "مفاجئ" بالقرب من قرية "دير بلوط"، غربي المدينة، عقب توقيف المركبة التي كانوا يستقلونها والتدقيق في البطاقات الشخصية للركاب، ونقلتهم لجهة مجهولة.
......................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
قالت محامية نادي الأسير جاكلين فرارجة إثر زيارتها لمعتقل "عتصيون" إن ثمانية أسرى تعرضوا للضرب المبرح والتنكيل على يد قوات الاحتلال أثناء اعتقالهم.

وذكرت فرارجة أن الأسير يوسف عريقات (20 عامًا) تعرض للضرب المبرح من 20 جنديًّا صهيونيًّا، بعد استدعائه إلى شرطة "معالي أودميم"، وبين عريقات للمحامية أنهم هددوه بالسلاح، ونزعوا ملابسه عنه، وذلك لانتزاع اعترافات منه حول قيامه برشق حجارة.

هذا وتعرض الأسير إسماعيل محمد بدر (44 عامًا) للضرب المبرح على رأسه بواسطة أعقاب البنادق، وقاموا بشتمه بألفاظ نابية وبذيئة، ولم يكتفوا بذلك، بل رموه بالعراء وهو مكبل لمدة خمس ساعات متتالية، كذلك الأسير نائل يوسف القاضي (24 عامًا)، الذي تعرض للضرب المبرح على رأسه بواسطة أعقاب البنادق، وبقي في العراء وهو مكبل لأكثر من ساعتين.​

ونقلت فرارجة عن الأسرى: نائل هارون عيد (24 عامًا)، وعوني قاسم شوشة (27 عامًا)، وأحمد يوسف قزاز (18 عامًا)، وعبد الله اخليل (26 عامًا)، وجهاد ثوابتة (19 عامًا)، تعرضهم للتنكيل والضرب المبرح.
......................
الخليل – المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب عدد من المواطنين بالاختناق، مساء اليوم الثلاثاء (24-11)، جراء إطلاق قوات الاحتلال الصهيوني، قنابل الغاز المسيل للدموع، صوب منازل المواطنين في مخيم الفوار، فيما اختطف مستعربون شاباً بعد إصابته، في بلدة بيت أمر بالخليل، جنوب الضفة المحتلة.

وذكرت مصادر محلية، أن مواجهات اندلعت بين المواطنين وقوات الاحتلال على مدخل المخيم، أطلقت خلالها تلك القوات قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي، باتجاه منازل المواطنين؛ ما تسبب باختناق عدد من أهالي المخيم الذين عولجوا ميدانيا.

إلى ذلك، أطلق مستعربون صهاينة، الرصاص مساء، باتجاه شاب فلسطيني في بلدة بيت أمر، شمال مدينة الخليل.

وقال شهود عيان، إن وحدة من المستعربين، ترافقها قوة من جنود الاحتلال، طاردت شبانًا في بلدة بيت أمر، قبل أن تطلق النار تجاه الشاب خطاب وحيد حمدي أبو ماري، وتختطفه إلى النقطة العسكرية المتواجدة على مدخل البلدة.

كما شهدت منطقة الحواور، والشارع الالتفافي رقم 60، الممتد من الحواور، إلى دوار بيت عينون، أزمة مرورية حادة، في أعقاب وقوع حادث سير بين سيارة مستوطنين وسيارة فلسطينية حيث أغلقت قوات الاحتلال الطريق بسبب الحادث.

يشار إلى أن قوات الاحتلال صعّدت من اقتحاماتها لبلدات ومخيمات الخليل؛ تنفيذاً لقرارات حكومة الاحتلال باتخاذ إجراءات عقابية ضد المدينة التي تتصدر المدن الفلسطينية من حيث عدد العمليات والشهداء، منذ انتفاضة القدس.
..................
الإعلام الحربي _ رام الله
شنّت قوّات الاحتلال الصهيوني فجر الثلاثاء حملة اعتقالات جديدة في عدد من المخيمات والبلدات بمحافظة الخليل جنوب الضفة الغربية، وفي محافظة نابلس شمالًا.
وأفادت مصادر أمنية, بأنّ المداهمات تركزت في مدينة دورا ومخيمي العروب والفوار وبني نعيم وقرى الخط الغربي للمحافظة إضافة إلى بلدة السموع.
وأشارت إلى أنّ قوّات الاحتلال اعتقلت المعلم علي العمايرة، والفتى أيوب عودة مصباح الرجوب (16 عاما) بعد اقتحام منزليهما في مدينة دورا.
وفي مخيم الفوار جنوب الخليل، اعتقلت قوّة عسكرية من جيش الاحتلال الشبان بلال طه المعيوي (27 عاما)، وإبراهيم ماجد الطيطي (20 عاما)، ومحمد يوسف الدرباشي (22 عاما) بعد اقتحام منازلهم.
أمّا في مخيم العروب شمال الخليل، فاعتقلت قوّات الاحتلال المواطنين: عز محمد أبو ريا (21 عاما)، وسيف سليم رشدي (15 عاما)، ونعيم عزيز رشدي (48 عاما)، والطفل نور الدين بدران جوابرة (12 عاما).
وفي بلدة بني نعيم شرق الخليل، اعتقلت قوّة عسكرية من جيش الاحتلال الشابين أمجد ضرغام الطرايرة، وقاهر جميل حميدات (18 عاما) بعد اقتحام منزليهما.
وشهدت منازل كافة المعتقلين عمليات تفتيش وتخريب واسعة، نفذها عشرات الجنود الذين اقتحموا المنازل، قبل نقل المعتقلين إلى جهات مجهولة.
وعلى صعيد الاغلاقات، أغلقت قوّات الاحتلال فجر اليوم المدخل الجنوبي لمدينة الخليل-طريق الحرايق- القريب من مستوطنة "بيت حجاي"، فيما يواصل إغلاق أكثر من عشرة مداخل للمحافظة.
نابلس
وفي نابلس شمال الضفة، اعتقلت قوات الاحتلال فجر الثلاثاء ستة مواطنين من المدينة ومخيم بلاطة.
وذكرت مصادر محلية, أن قوات الاحتلال اقتحمت عدة أحياء في المدينة، وداهمت العديد من المنازل وفتشتها وخربت محتوياتها.
واعتقلت قوات الاحتلال خمسة مواطنين من منطقة الجبل الشمالي ومنطقة رفيديا، كلا من عبد الحكيم القدح، وتيمور الخراز، ورامي ناصر، وهم أسرى محررون، بالإضافة إلى عماد عامر، وإسماعيل استيتية.
كما داهمت قوات الاحتلال بناية سكنية لعائلة عليوي في خلة الإيمان، وفتشت جميع شققها، ومنها شقة الأسير أمجد عليوي.
واعتقلت قوات الاحتلال المواطن زهدي سروجي بعج مداهمة منزله في مخيم بلاطة شرق نابلس.
من ناحية ثانية، أغلقت قوات الاحتلال حاجزي حوارة وبيت فوريك جنوب وشرق مدينة نابلس منذ ساعات مساء أمس وصباح اليوم.
وأكدت مصادر محلية, أن عشرات المركبات والمواطنين احتجزوا منذ ساعات الليل بانتظار السماح لهم بالمرور.
وأوضحت المصادر أن قوات الاحتلال أغلقت الحاجزين على جهة الخارجين من المدينة بشكل تام، فيما شددت الإجراءات على جهة الداخلين، وأطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع لإجبار المواطنين على الابتعاد.

.........................
نابلس- المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال، فجر اليوم الثلاثاء (24-11) ستة مواطنين من مدينة نابلس ومخيم بلاطة شمال الضفة الغربية المحتلة، فيما أغلقت حاجزي حوارة وبيت فوريك جنوب و شرق المدينة.

وأفادت مصادر محلية لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" أن دوريات الاحتلال اقتحمت أحياء خلة الإيمان والجبل الشمالي ورفيديا، واعتقلت خمسة مواطنين بعد مداهمة منازلهم وتفتيشها والعبث بمحتوياتها.

وأوضحت المصادر أن قوات الاحتلال اعتقلت كلا من عبد الحكيم القدح، ورامي ناصر، وتيمور الخراز، وثلاثتهم أسرى محررون، كما اعتقلت عماد عامر، وإسماعيل استيتية.

وداهمت قوات الاحتلال بناية سكنية لعائلة عليوي في خلة الإيمان، وقامت بتفتيش المنازل فيها، ومنها منزل الأسير أمجد عليوي.

واندلعت في مخيم بلاطة شرق نابلس مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال التي داهمت عددا من المنازل واعتقلت المواطن زهدي سروجي.

وفي ذات السياق، أغلقت قوات الاحتلال الليلة الماضية وصباح اليوم الثلاثاء (24-11) حاجزي حوارة وبيت فوريك جنوب وشرق مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأفاد شهود عيان لمراسلنا، أن إغلاق الحاجزين استمر طوال الليل وحتى ساعات صباح اليوم، على جهة الخارجين من المدينة بشكل تام، فيما شددت الإجراءات على الداخلين.

وأكد الشهود أن عشرات المركبات والمواطنين احتجزوا على الحاجزين طوال ساعات الليل، بانتظار السماح لهم بمغادرة المدينة أو دخول بلدتي بيت فوريك وبيت دجن.

وحاولت قوات الاحتلال صباح اليوم إبعاد المواطنين المتواجدين على حاجز بيت فوريك، وأطلقت باتجاههم قنابل الغاز المسيل للدموع لإجبارهم على الابتعاد.

من جهتها، زعمت القناة الثانية "الإسرائيلية" أن سلسلة عقوبات جديدة سيجري تنفيذها للحد من قوة وزخم العمليات ضد الاحتلال.

وأضافت أن من بين تلك العقوبات، شن اعتقالات واسعة في صفوف كوادر حركة حماس في الضفة الغربية،  سعيا منها لمنع الحركة من الدخول بشكل منظم لموجة العمليات في الضفة الغربية.
....................
الإعلام الحربي _ غزة
فتحتْ قواتُ الاحتلال الصهيوني، المتمركزة في الأبراج العسكرية، شرق خانيونس، اليوم الثلاثاء، النار صوب منازل المواطنين.
ولم تُبلغ المصادر الطبيّة الفلسطينية، عن وقوعِ أي إصاباتٍ نتيجة الحادثة. ويستهدف جنود الاحتلال بشكلٍ شبه يومي المزارعين الفلسطينيين شرق قطاع غزة، فيما تطلق البحرية الصهيونية، نيرانها صوب قوارب الصيادين غرباً، في عرض بحر غزة.

...................
طولكرم - المركز الفلسطيني للإعلام
اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني ظهر اليوم الثلاثاء حرم جامعة فلسطين التقنية خضوري، مما أدى لتعطل الدراسة واندلاع مواجهات واسعة أوقعت إصابات بالرصاص الحي.

وقالت مصادر محلية لمراسلنا إن المواجهات الواسعة تجددت في الجامعة؛ حيث أطلقت قوات الاحتلال الأعيرة النارية بكثافة تجاه الشبان مما أدى لإصابة طلبة بالرصاص الحي؛ أحدهم في القدم، وآخر في الحوض، وعدد آخر في مناطق مختلفة من الأطراف.

وأشارت المصادر إلى أن المواجهات توسعة قرب مدخل خضوري بعد ذلك، وارتفع عدد المصابين سيما بالاختناق بالغاز المسيل للدموع في حين كثفت قوات الاحتلال من تواجدها في محيط الحرم الجامعي.

وتشهد جامعة خضوري مواجهات مستمرة بفعل تواجد نقطة عسكرية للاحتلال على المدخل الغربي لطولكرم وضمن امتداد الحرم الجامعي.
....................
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
افادت زوجة الإعلامي والمحلل السياسي محمد أحمد القيق الذي اعتقل السبت الماضي بأنه يخضع للتحقيق والاستجواب في مركز تحقيق الجلمة التابع للاحتلال الصهيوني شمال الضفة الغربية.

وأشارت القيق بأن زوجها تم تمديده خمسة عشر يوما لاستكمال التحقيق، إضافة إلى أنه تم منع المحامي من زيارته تحت حجج أمنية.

ودعت زوجة الإعلامي القيق كافة المؤسسات الإعلامية والحقوقية للتدخل في الإفراج عن زوجها الصحفي الذي اعتقل على خلفية ممارسته عمله الإعلامي.

 
يشار إلى أن القيق يعمل مراسلاً لقناة المجد الإخبارية السعودية في الضفة المحتلة، وهو أسير محرر أمضى أكثر من ثلاثة أعوام خلال ثلاث مرات اعتقال كانت آخرها عام 2008، كما أنه اعتقل عدة مرات على يد أجهزة السلطة الأمنية، وكان ترأس مجلس طلبة جامعة بيرزيت في دورة عام 2006-2007 بحصاد نقابي مميز، إضافة إلى كونه كاتبًا لمقالات رأي في عدد من المواقع المحلية والعربية والتي تعبر عن روح المقاومة واستمرار انتفاضة القدس.



.......................
رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام
تعقد سلطات الاحتلال الصهيوني غدا الأربعاء (25-11)، جلسات استئناف في محكمة "عوفر" العسكرية، لـ4 أسرى من محرري صفقة "وفاء الأحرار" المعاد اعتقالهم في شهر حزيران من العام الماضي.

وقال نادي الأسير إن من بين المقرر عقد جلسات لهم، الأسير نائل البرغوثي، من رام الله، والذي أمضى 34 عاماً متواصلة في سجون الاحتلال من حكمه بالمؤبد، وأعاد الاحتلال اعتقاله بتاريخ 18 حزيران 2014، وأصدر بحقّه حكماً بالسّجن لـ(30) شهراً.

إضافة إلى الأسير مهدي العاصي، من نابلس، والذي أمضى تسعة أعوام من حكمه البالغ (20) عاماً، وكانت محكمة الاحتلال قد أعادت له حكمه السّابق بعد إعادة اعتقاله، ليقضي ما تبّقى منه.

كما ستعقد جلسة استئناف للأسيرين: زهير سكافي، من الخليل، والذي أعاد الاحتلال حكمه السابق بالسجن لـ(22) عاماً، وكان قد أمضى (11) عاماً منها، وسامر العيساوي، من القدس، والذي أُعيد حكمه السّابق بالسجن لـ(30) عاماً، قضى منها عشرة.
......................
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
سلمت سلطات الاحتلال الصهيوني، عصر الثلاثاء (24-11) قياديين من الحركة الإسلامية في أراضي 48، أمرين عسكريين، تمنعهما من دخول مدينة القدس المحتلة ستة أشهر، فيما منعت باحثاً مختصاً في شؤون القدس والأقصى من السفر.

وقال المركز الإعلامي لشؤون القدس والمسجد الأقصى، إن الأمرين العسكريين سلما للشيخ كمال الخطيب، والدكتور سليمان إغبارية، القياديين البارزين في الحركة الإسلامية داخل الأراضي المحتلة منذ عام 1948.

وعقب استلامه  القرار العسكري، قال الشيخ كمال خطيب في تدوينه له عبر "فيسبوك": "اليوم وصلنا بلاغ بقرار منعنا من دخل مدينة القدس، مدة ستة أشهر بعد أن انتهت مدة منعنا من دخول المسجد الأقصى المبارك مدّة ستة أشهر سابقة، بقرار وقع عليه قائد الجبهة الداخلية (في الاحتلال الصهيوني)، بل وأرفق خريطة لمدينة القدس بالقرار وكأننا لا نعرفها".

وأضاف "نحن نقول لكم: لا منعنا من السفر ولا منعنا من دخول القدس والصلاة في الأقصى، ولا حظر الحركة الإسلامية، لا بل إن كل هذا وأكثر من جرائمكم لن يحول بيننا وبين خدمة الإسلام ونصرة القدس والمسجد الأقصى وخدمة شعبنا الفلسطيني".

وتابع موجها حديثه للاحتلال إن "غضبكم وسخطكم علينا هو شهادة ودليل، أننا على الطريق الصحيح، فليس رضاكم نبغي، المهم أن يرضى الله عنا".

من جهته، وصف إغبارية، أمر منعه بأنه "قرار تعسفي جديد قديم، لن يثنيه والداخل الفلسطيني عن دعم أهل القدس والتواصل مع المسجد الأقصى ومسيرة العمل في خدمتهما، ما دام هناك دم يجري في العروق".
منع جمال عمرو وزوجته من السفر
وفي ذات السياق، منعت سلطات الاحتلال، اليوم، الباحث المختص في شؤون القدس والأقصى الدكتور جمال عمرو، من السفر هو وزوجته المقدسية زينة عمرو، أثناء توجههما إلى الأردن عن طريق جسر اللنبي.

وذكر عمرو لـ"كيوبرس" أنه تلقى اتصالا هاتفيا من ضابط المخابرات في غرف التحقيق رقم 4 في المسكوبية يبلغه بأن هناك أمرا باعتقاله وزوجته، وأنه يتوجب عليهما تسليم نفسيهما لمركز المسكوبية الواقع غربي القدس المحتلة.

وأضاف إن موظفة التأشيرات في جسر اللنبي أخبرته بأنه ممنوع من السفر لغاية 22/12/2015.

وأوضح أنها المرة الأولى التي يمنعه الاحتلال فيها من السفر، بينما تعرضت زوجته زينة عمرو إلى الاعتقال عدة مرات بسبب تدريسها في المسجد الأقصى المبارك.

وبين أنهما سيتوجهان برفقة محامٍ إلى مركز التحقيق المسكوبية، بحسب قرار ضابط الاحتلال.

يشار إلى أن سلطات الاحتلال منعت القياديين الخطيب وإغبارية وشخصيات أخرى من الأراضي المحتلة 48، من السفر، قبل أسابيع، بقرار من وزير الداخلية ونائب رئيس الوزراء الصهيوني، سلفان شالوم.
....................
الناصرة – المركز الفلسطيني للإعلام
قدم 12 عضواً في البرلمان الصهيوني "الكنيست" مشروع قانون يطالب بإغلاق مساجد، بزعم تعالي أصوات "تحريضية" منها.

وطرح مشروع القانون عضو "الكنيست" من حزب "البيت اليهودي"، بتسلئيل سموتريتش، ووقع عليه 12 عضو كنيست من أحزاب "الليكود" و"كولانو" و"إسرائيل بيتينا".

وجاء في حيثيات المشروع، أن "هذا السلوك (التحريض) محظور منذ سنوات من خلال قانون العقوبات، لكن لا يوجد في القانون تطرّق إلى المكان الذي يحدث فيه التحريض والدعوة إلى العنف".

يذكر أن "الكنيست" الصهيوني، أقر مؤخراً سلسلة قوانين ذات صبغة عنصرية، تهدف لمعاقبة الفلسطينيين.

ويمكن أن يؤدي إقرار القانون، إلى إغلاق عشرات المساجد داخل الأراضي المحتلة منذ عام 1948، وكذلك الحال في الضفة والقدس المحتلتين، في ضوء التفسير الصهيوني الذي يصنف الدعوات لمواجهة الاحتلال وفضح سياساته الإرهابية ضمن "التحريض".

تجدر الإشارة إلى أنه يتعالى في كنُس ومعاهد دينية يهودية تحريضٌ ضد الفلسطينيين والعرب بشكل دائم، لكن سلطات الاحتلال لا تتطرق إلى هذا التحريض.
.....................
جنين – المركز الفلسطيني للإعلام
طالبت عائلتا الشهيدين أحمد أبو الرب وصادق غربية، بتسليم جثمانيهما المحتجزين لدى قوات الاحتلال، عادّين ذلك جريمة ضد الإنسانية تستوجب العقاب.

وجاء ذلك خلال اعتصام ومسيرة جابت شوارع مدينة جنين، اليوم الثلاثاء (24-11)، بمشاركة أطر شبابية ونشطاء وممثلي مؤسسات.

وهتف المشاركون للشهداء، وطالبوا بضرورة التدخل للإفراج عن جثمان الشهيدين من المؤسسات الحقوقية والجهات الدولية.

يذكر أن قوات الاحتلال ترفض تسليم جثمان الشهيد أحمد أبو الرب الذي أعدم على معبر الجلمة قبل عدة أسابيع، وهو من بلدة قباطية فيما تحتجز جثمان الشهيد صادق غربية من بلدة صانور جنوب جنين، والذي أعدم على حاجز الكونتينر جنوب الضفة.
.................
القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام
منعت سلطات الاحتلال "الإسرائيلي"، صباح اليوم الثلاثاء (24|11)، المختص في شؤون القدس، جمال عمرو، وزوجته زينة عمرو، المعلمة في المسجد الأقصى، من السفر إلى الأردن لمدة شهر، مع استدعائهما من مخابرات الاحتلال للتحقيق معهما.

وأفادت المعلمة زينة عمرو، في تصريحات لـ"قدس برس"، اليوم الثلاثاء (24|11)، بأنها وزوجها الدكتور جمال عمرو، وأثناء تواجدهما على جسر الملك حسين للسفر إلى الأردن، تلقيا اتصالا من مخابرات الاحتلال يبلّغهما بالحضور إلى المركز الأمني في "المسكوبية" بالقدس المحتلة للتحقيق معهما، فرفض عمرو الإجراء "الإسرائيلي"، وأخبرهم أنه لا يمكنه المجيء حتى عودته من السفر.

وأضافت عمرو "وأثناء قيامنا بإجراءات الحصول على التصاريح للمغادرة، تفاجأنا بوجود اسمينا بالمنع من السفر لمدة شهر كامل بأمر من السلطات الأمنية الاسرائيلية".

وعقّبت المعلمة في المسجد الأقصى، على قرار المنع من السفر، بالقول: "إن ما تقوم به سلطات الاحتلال من إجراءات ما هي إلا فرض لسياساتها القمعية بحق المقدسيين، واستهداف لحرية التنقل التي تعد حقاً شرعياً لكل مواطن"، مشيرة إلى أن الاحتلال "يسعى إلى التضييق على المقدسيين من خلال تكميم الأفواه وعدم الحرية في التنقل"، مؤكدة في الوقت ذاته "أننا سنظل شوكة في حلقهم"، على حد قولها.
...............
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
من المقرر أن تفرج سلطات الاحتلال اليوم الثلاثاء (24-11) عن الأسير القسامي شادي فايز غلمة (36 عامًا) من مدينة الخليل جنوب الضفة المحتلة، بعد قضاء مدة 18عامًا في السجون، وسيتم الإفراج عنه من سجن النقب الصحراوي.

والأسير غلمة هو شقيق الشهيد القسامي جهاد فايز غلمة الذي قاد كتائب القسام في الخليل بين الأعوام 1993 و1995.

وأوضح شقيق شادي، جواد غلمة، أن الاحتلال اعتقل شقيقه في (25-11-1997) ونقل إلى سجن المسكوبية وتعرض للتحقيق لمدة 90 يومًا متتالية، واتهمته سلطات الاحتلال حينها بالانتماء لكتائب القسام الذراع العسكري لحركة حماس، وتنفيذ عمليات ضد الاحتلال وحكم بالسجن 18عامًا.

وسيطلق سراح شادي من سجن النقب إلى معبر الظاهرية، ومن ثم إلى منزله في مدينة الخليل.
.....................
الحصار
نيويورك – المركز الفلسطيني للإعلام
طالب الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، السلطات المصرية بضرورة "وضع جدول زمني منتظم، لفتح معبر رفح الحدودي، أمام حركة الأشخاص لاسيما الحالات الإنسانية، لكنه ربط ذلك بما "يسمح به الوضع الأمني".

وقال مون في تقرير ناقشه الثلاثاء (24-11) أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة عن تطورات الوضع في فلسطين، "ما زال الهدف النهائي للأمم المتحدة في غزة يتمثل في إنهاء جميع حالات الإغلاق، في إطار قرار مجلس الأمن 1860 لعام 2009، وعلى نحو يخفف من معاناة سكان غزة".

واعتمد مجلس الأمن الدولي القرار 1860 في 9 يناير/كانون الثاني 2009، وقضي بالوقف الفوري لإطلاق النار بين إسرائيل والفلسطينيين في قطاع غزة، وتنظيم مرور المواد الغذائية بشكل دائم ومنتظم إلى السكان عبر معابر القطاع.

وأعرب بان كي مون، عن "الانزعاج الشديد إزاء ارتفاع معدل البطالة في غزة إلى 43% بنهاية عام 2014"، قائلًا: "إذا لم تعالج الأسباب الكامنة وراء النزاعات السابقة بين الفلسطينيين وإسرائيل في أقرب وقت، فإن الأوضاع في غزة المدمرة أصلًا ستتفاقم لا محالة، وستزداد مخاطر العنف والتطرف".

وأضاف "الوضع في غزة لا يزال متقلبًا، والسبب في ذلك يرجع أساسًا إلى سوء الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية، وحالات التأخير في إعادة الإعمار، وتدهور الأمن الداخلي، واستمرار القيود المفروضة على الحركة، وتعمق الانقسام السياسي بين السلطات الفلسطينية في غزة والضفة الغربية".

ويربط معبر رفح البري، قطاع غزة بمصر، وهو معبر مخصص للأفراد فقط، ويعد المنفذ الوحيد لسكان القطاع (1.9 مليون فلسطيني) على الخارج، وتغلقه السلطات المصرية بشكل شبه كامل، منذ تموز/يوليو 2013، وتفتحه لسفر الحالات الإنسانية على فترات متباعدة.

وتقول وزارة الداخلية في غزة، إنّ السلطات المصرية أغلقت معبر رفح البري 300 يوم منذ بداية العام الجاري، وتم فتحه 19 يوما استثنائيا على فترات متفرقة للحالات الإنسانية.
........................
اعمال امن عباس
رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام
انتهى اجتماع رئيس السلطة محمود عباس، مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، في رام الله، بالاتفاق على استمرار الاتصالات بين الجانبين، دون الإفصاح عن نتائج محددة، في وقت أعلنت فيه حكومة الاحتلال مضيها في البناء الاستيطاني بالضفة المحتلة.

والتقى عباس، كيري مساء الثلاثاء (24-11) في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، على وقع تظاهرة جماهيرية في رام الله، نددت بتصريحات مسؤول الدبلوماسية الأمريكية التي عدّ فيها الانتفاضة "إرهابًا"، وذلك قبيل لقائه في وقت سابق رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو.

وحضر الاجتماع أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات، والناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، ورئيس جهاز المخابرات العامة ماجد فرج.

وقال الناطق أبو ردينة إن الاجتماع كان "مطولا ومعمقا، واستمر أكثر من ساعتين"، لافتًا إلى أن كيري أكد موقف بلاده الداعم لحل الدولتين، مطالبا بالعمل على تهدئة الأوضاع في المنطقة.

بدوره، أشار عريقات إلى أن الاجتماع تمخض عن اتفاق على الاستمرار بالاتصالات، مشيرا إلى أن "الطرف الذي يسعى للتصعيد هو الطرف الذي اختار لغة الإملاءات والمستوطنات والعقوبات الجماعية والحصار والإعدامات الميدانية وهدم البيوت"، في إشارة للاحتلال الصهيوني.

وقال إن عباس سلم كيري 5 ملفات: الأول تعلق بـ95 شهيدا قضوا على يد جيش الاحتلال والمستوطنين وآلاف الجرحى، وملف العقوبات الجماعية وهدم البيوت، وملف يحمل 36 جثمان شهيد تحتجزهم "إسرائيل"، وملف حول الاستيطان وارتفاعه بنسبة 40%، إضافة إلى ملف حول التحريض "الإسرائيلي" على الشعب الفلسطيني وقيادة السلطة.

من جهته، قال كيري في تصريحات للصحفيين، عقب اللقاء: "تحدثنا طويلا وبشكل جدي وبطريقة بناءة مع عباس، وأعرف أن وضع الفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس وغزة في هذه اللحظة صعب ومقلق، وهناك تخوفات شديدة حول العنف".

وأضاف 'أنا هنا بناء على طلب الرئيس أوباما كي أرى ما يمكن أن نفعله لنساهم ونعيد ثقة الناس بحل الدولتين حتى يكون هذا الأمر قابلا للحياة، وأن يتم تحقيقه في مرحلة ما، فنحن ملتزمون بحل الدولتين لشعبين يعيشان جنبا إلى جنب في سلام وأمن".
نتنياهو: الاستيطان مستمر

إلى ذلك، كشفت الإذاعة العبرية، أن نتنياهو أبلغ كيري، خلال لقائه اليوم، في مدينة القدس المحتلة، أن "إسرائيل لم ولن توقف البناء الاستيطاني في الكتل الاستيطانية بالضفة الغربية".

وأضاف نتنياهو "إذا انتظر المجتمع الدولي أن نمنح الفلسطينيين تراخيص بناء، (في إشارة للبناء في المناطق المصنفة C الخاضعة للسيطرة الإسرائيلية وتشكل 61% من الضفة الغربية)، فنحن ننتظر من المجتمع الدولي اعترافا بحقنا بالبناء في الكتل الاستيطانية".

وتعد هذه المواقف، رفضا لمطالب عباس المعلنة بتجميد الاستيطان ووضع سقف زمني للمفاوضات، لتجديد عملية التفاوض بين الجانبين.

وذكر مكتب نتنياهو إن الأخير بحث مع كيري  "جملة من القضايا الأمنية الإقليمية، وعلى رأسها الأوضاع في سوريا، وتنظيم داعش".

وأضاف إن الجانبين بحثا "الخطوات التي يجب اتخاذها من أجل وقف موجة العمليات التي تستهدف الإسرائيليين واستعادة الهدوء والاستقرار، وسبل توطيد التعاون الأمني بين البلدين على ضوء عدم الاستقرار الذي يسود المنطقة"، وفق البيان.
..................
اخبار متنوعه
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
عبرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، عن رفضها للتصريحات التي أدلها بها وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، والتي وصف فيها الانتفاضة الفلسطينية بـ"العمل الإرهابي".

وفي تصريح صحفي، وصل "المركز الفلسطيني للإعلام"، عبّر سامي أبو زهري، الناطق باسم الحركة، عن إدانتها لتصريحات كيري، عادّةً أنها "دليل على سوء النوايا الأمريكية ودعمها المطلق للإرهاب الإسرائيلي ضد الفلسطينيين".

وأكدت الحركة على أن زيارة كيري "غير مرحب بها، وتدعو السلطة إلى رفض هذه الزيارة لأنها تمثل إساءة لدماء الشهداء واستفزازاً لمشاعر شعبنا".

ويبدأ كيري -اليوم الثلاثاء- زيارته للمنطقة بزيارة للاحتلال "الإسرائيلي" والأراضي الفلسطينية المحتلة، في محاولة لتهدئة انتفاضة القدس المستمرة منذ نحو شهرين.

ويلتقي كيري في القدس المحتلة اليوم رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو والرئيس "الإسرائيلي" رؤوفين ريفلين، كما سيلتقي في مدينة رام الله رئيس السلطة محمود عباس.

وتأتي زيارة كيري ضمن تحركاته التي بدأها منذ اندلاع انتفاضة القدس في الأول من أكتوبر 2015، حيث حاول في بداية الأحداث طرح رؤية يمكن من خلالها تخفيف ردة فعل الشارع الفلسطيني تجاه انتهاكات الاحتلال بالأقصى، إلا أنه تم رفض هذه التفاهمات من الشارع والأحزاب الفلسطينية.

ويرى مراقبون أن الهدف الأساسي للزيارة الحالية ينصبّ في محاولات وأد انتفاضة القدس، من خلال أطروحات يحاول تقديمها بهدف تفعيل "عملية السلام".
.....................
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
توالت ردود الفعل من الشخصيات والقوى الوطنية والإسلامية، المنددة بتصريحات وزير الخارجية الأمريكي جون كيري التي عدّ فيها الانتفاضة "عملاً إرهابيًّا"، محذرة من التعاطي مع مقترحاته لإجهاض انتفاضة القدس.

ورأى النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي، أحمد بحر، أن تصريحات كيري بمثابة ضوء أخضر للاحتلال لشن المزيد من العدوان ضد الشعب الفلسطيني، مؤكداً أن "التبرير الأمريكي للجرائم الإسرائيلية يثبت مجدداً مدى السقوط السياسي والأخلاقي والإنساني للإدارة الأمريكية إزاء تعاملها مع القضية الفلسطينية والحقوق الفلسطينية المشروعة".

وشدد  القيادي الفلسطيني، في بيانٍ تلقى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه، على أن إدانة كيري لمقاومة الشعب الفلسطيني ووصمها بـ"الإرهاب" "يجب أن تشكل مدعاة لموقف فلسطيني رسمي تبتدره السلطة الفلسطينية، ويقوم على أساس إعادة النظر في طبيعة العلاقة مع الإدارة الأمريكية والضغط عليها وصولاً إلى اتخاذها لموقف سياسي متوازن إزاء الصراع مع الاحتلال والموقف من حقوق الشعب الفلسطيني ومقاومته".
الرشق: ضوء أخضر للاحتلال

من جهته، استنكر عضو المكتب السياسي لحركة "حماس"، عزّت الرّشق، تصريحات كيري، متهمًا إياه أنه "يغضّ الطرف عن جرائم الاحتلال اليومية ضد شعبنا، ويدين من يدافع عن نفسه وانتزاع حقوقه، (وأنه) يقف مع الجلاد ضد الضحيّة".

ورأى الرشق في تصريحٍ تلقى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه، أن كيري بتصريحاته "يعطي الاحتلال الضوء الأخضر لمزيد من جرائمه اليومية التي تطال الأطفال والنساء، وهو شريك له في إرهابه المستمر بفعل سياسة الانحياز الفاضح".

وشدّد الرّشق على أنّه "ما دام الاحتلال جاثماً على الأرض الفلسطينية يمارس إرهابه، فمن حق شعبنا الدفاع عن نفسه بكل الوسائل لانتزاع حقوقه، ولا يملك أحد إلغاء هذا الحق".

وطالب الإدارة الأمريكية أن "تكف عن نهج سياسة ازدواجية المعايير عندما يكون الأمر متعلّقاً بجرائم الاحتلال ضد الشعب والأرض الفلسطينية".
"الجهاد": عملية الدهس خير ردّ

بدورها، عدّت حركة "الجهاد الإسلامي" أن عملية الدهس التي وقعت صباح اليوم الثلاثاء على حاجز "زعترة" قرب نابلس بالضفة المحتلة، جاءت لترد باسم الشعب الفلسطيني كله على وزير الخارجية الأمريكي "المتواطئ مع الاحتلال في محاولات إجهاض الانتفاضة وتمرير مخطط الاستيلاء على أرضنا ومقدساتنا"، وفق قولها.
"الديمقراطية": انحياز أمريكي

من جهته، قال عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية صالح زيدان في تصريح لـ"قدس برس": "الموقف الأمريكي دائمًا منحاز للجانب الإسرائيلي، ويساوي بين الضحية والجلاد".

وشدد على أن "أساس الإرهاب هو إرهاب الاحتلال، وإرهاب المستوطنين، وهذا الذي ينبغي أن يدينه كيري، ويعلن موقفه بدون أي مواربة فيه، ويعترف بالحق الفلسطيني في تقرير المصير ورحيل قوات الاحتلال والمستوطنين عن الأراضي الفلسطينية المحتلة".

ووصف زيارة كيري بأنها "مهمة متواضعة ذات أهداف خبيثة"، لافتاً إلى أنها تركز على خفض ما يسميه كيري "مستوى العنف، والعودة إلى التهدئة، واتخاذ خطوات ملموسة لبناء الثقة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي."

وقال زيدان: "من الضروري أن يكون موقفنا واضحًا من سياسة الإدارة الأمريكية ومهمة كيري، ومطالبة هذه الإدارة التوقف عن سياسة كسب الوقت وعن المناورات السياسية وممارسة الضغوط على الجانب الفلسطيني والكيل بمكيالين وممارسة الضغوط لوقف الهبة الجماهيرية وإبداء وعود خادعة كاذبة من الجانب الأمريكي وما تسميه خطوات بناء الثقة"، مؤكدا أنه "لا يمكن بناء الثقة بين شعب تحت الاحتلال وبين الاحتلال نفسه".
"الشعبية" تحذر من التعاطي

من ناحيتها، أكدت الجبهة الشعبة في بيان لها تلقى "المركز" نسخةً منه، أن زيارة كيري للمنطقة تهدف للضغط على الجانب الفلسطيني لوقف الانتفاضة والعودة مرة أخرى إلى دوامة المفاوضات "العبثية والضارة"، والتعاطي مع القضايا الأمنية التي يسعى الاحتلال لتكريسها من أجل الخروج من المستنقع الذي أوقعته الانتفاضة به.

ورأت الجبهة في الإدارة الأمريكية "طرفاً منحازاً بالكامل مع الاحتلال، بل وشريكاً دائماً معه في جرائمه المتواصلة ضد الشعب الفلسطيني"، مضيفة "هكذا زيارات لا تجلب للشعب الفلسطيني إلا الكوارث والخراب ومزيدًا من الإجرام الإسرائيلي".

وكان وزير الخارجية الأميركي، أدان في بداية لقائه مع رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، اليوم الثلاثاء (24-11)، الانتفاضة وردود الفعل التي ينفذها شبان فلسطينيون، ووصفها بـ'الإرهابية'.

وقال كيري إن "لإسرائيل الحق والواجب في الدفاع عن نفسها أمام الهجمات الإرهابية على مواطنيها"، على حد تعبيره.

يذكر أنه من المقرر أن يلتقي كيري في وقت لاحق رئيس السلطة محمود عباس في مدينة رام الله، ضمن مساعيه لاحتواء الانتفاضة.
.......................
الضفة الغربية – المركز الفلسطيني للإعلام
عرفت فلسطين القائد القسامي الكبير محمود أبو هنود، صاحب القامة الطويلة والعيون الخضراء والوجه البيضاوي بقدراته الفذة وبلائه الحسن في ميدان المقاومة.

كان المراوغ والرجل المتخفي الذي أقض مضاجع الاحتلال، وعلى الرغم من الدور الفعال الذي كانت تقوم به السلطة الفلسطينية، من ملاحقة المطاردين والمجاهدين آن ذاك، إلا أنه تمكن من تجنيد الكثير في صفوف كتائب القسام، وأبرزهم الاستشهاديون الخمسة، الذين فجروا أنفسهم عام 1997م، في غربي القدس، وتبين أن معظمهم جاء من قرية عصيرة الشمالية، شمال نابلس التي كانت تخضع للسيطرة الأمنية الصهيونية، وقد قتل خلال تلك العمليات 19 صهيونياً.

لم تكن تعلم قوات الاحتلال الصهيوني أن الشهيد القائد محمود أبو الهنود، سيزيد قوة وإصراراً على العمل الجهادي وخمسة من رفاقه، بقرار إبعادهم عام 1992، إلى جنوب لبنان مع 400 فلسطيني آخرين.

ذلك الإبعاد الذي لم يثنِ أبو الهنود عن العمل الجهادي، بل زاد انخراطه في العمل المقاوم ليصبح بعدها، القائد العام لكتائب القسام في الضفة الغربية وصاحب النقلة النوعية التي أرهقت الاحتلال وأعوانه، مراوغاً يقض مضاجع بني صهيون.
من هو محمود أبو الهنود؟

ولد الشهيد محمود أبو هنود، في قرية عصيرة الشمالية، شمال مدينة نابلس في العام 1967، وأكمل دراسته في مدارس القرية "عصيرة الشمالية " والتحق في العام 1995م بكلية الدعوة وأصول الدين بالقدس المحتلة حيث حصل على شهادة البكالوريوس في الشريعة الإسلامية.

ومع انطلاق الانتفاضة الفلسطينية الأولي (1987م) سارع أبو هنود للمشاركة في فعالياتها، فأصيب في العام 1988م بجراح خطيرة جراء عيار ناري خلال مواجهته لجنود الاحتلال، وتم اعتقاله لاحقا لعدة شهور في معتقل مجدو.

وبعد إطلاق سراحه، أصبح أبو هنود عضوا ناشطا في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في منطقة نابلس، وفي شهر كانون أول عام 1992م كان هو وخمسة آخرين من بلدته عصيرة الشمالية من بين 400 عضو في حركة حماس والجهاد الإسلامي أبعدوا إلى جنوب لبنان.
العمل المقاوم

لم يثن أبو الهنود إبعاده إلى جنوب لبنان عن العمل المقاوم ومجابهة قوات الاحتلال، لينخرط بعده في النشاط العسكري، وأصبح أحد أعضاء الجهاز العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام البارزين.

واعُتبر أبو الهنود المطلوب الأول للأجهزة الأمنية الصهيونية والفلسطينية على حد سواء، بعد استشهاد القائد القسامي محي الدين الشريف، الذي كان على رأس المطلوبين لقوات الاحتلال الصهيونية والأجهزة الأمنية الفلسطينية.

وزادت أهمية المطارد أبو هنود في عام 1996م عندما اعتقل إلى جانب نشطاء حماس في حملة شنتها أجهزة الأمن الفلسطينية في ذلك الوقت، إلا أن أبو هنود أُطلق سراحه وقيل إنه فر من السجن في شهر أيار من العام ذاته.
محاولات اغتيال فاشلة

تعرض أبو الهنود لمحاولتي اغتيال، الأولى في 26-8-2000، أصيب بجراح وتمكن من الفرار بعد أن أجهز على أكثر من ثلاثة من جنود الوحدات الخاصة الصهيونية، وأصاب العديد منهم بجراح مختلفة، مما زاد من الحقد الصهيوني والمطالبة أكثر باغتياله والقضاء عليه.

والمحاولة الثانية للقضاء على أبو هنود كانت في 20-5-2001، بعدما قصفت طائرات من نوع "إف 16" صهيونية لأول مرة السجن المركزي لمدينة نابلس بالضفة المحتلة، حيث تحتجز السلطة الفلسطينية المجاهد "محمود أبو هنود" قائد الجناح العسكري لكتائب القسام، وللمرة الثانية يخرج أبو هنود حيا من تحت الأنقاض، وهو لا يزال يمسك بيديه مصحفا كان يقرأ فيه لحظة القصف.

وفي الثالث والعشرين من عام 2001، أقدمت قوات الاحتلال على استهداف سيارة، كان يستقلها أبو الهنود واثنين من رفاقه بخمسة صواريخ من طائرات الأباتشي الصهيونية، ليرتقي على أثرها ورفاقه شهيداء.
أبرز عمليات أبو الهنود

ومن بين العمليات التي تعود المسؤولية عنها إلى خلية أبو هنود:

تشرين ثاني-نوفمبر 1995: إطلاق نار باتجاه سيارة أحد حاخامات المستوطنين المتطرفين قرب مستوطنة "كوخاف يعقوب" مما أدى لإصابة الحاخام بجروح.
كانون الأول-ديسمبر 1995: إطلاق نار باتجاه سيارة عسكرية صهيونية قرب وادي الباذان "شرق نابلس" من دون وقوع إصابات.
أيار -مايو  1996: إطلاق نار على حافلة مغتصبين في مغتصبة "بيت ايل" مما أسفر عن مقتل مستوطن وإصابة 3 آخرين بجروح.
أيار-مايو 1996: إطلاق نار على سيارة عسكرية لقوات الاحتلال في جبل "عيبال "قرب نابلس مما أدى إلى جروح ضابط صهيوني بجروح طفيفة.
أيار-مايو 1997 : إطلاق نار على سيارة صهيونية قرب مغتصبة "الون موريه " من دون وقوع إصابات.
تموز-يوليو 1997 : تفجير عبوة ناسفة "جانبية" ضد سيارة جيب تابعة لقوات حرس الحدود الصهيونية على الطريق المؤدي لـ "مسجد النبي يوسف " في مدينة نابلس ، أسفرت عن إصابة جنديين صهاينة بجروح .
تموز-يوليو 1997: عملية تفجير استشهادية مزدوجة في سوق "محانيه يهودا" في القدس الغربية أسفرت عن مقتل 16 صهيونيا واصابة 169اخرين بجروح مختلفة .
أيلول-سبتمبر 1997 : تنفيذ عملية تفجير استشهادية " مزدوجة" في شارع "بن يهودا" أسفرت عن مقتل 5 صهاينة واصابة اكثر من 120 بجروح.
عملية استشهادية في المركز التجاري الرئيس وسط القدس الغربية أسفرت عن مقتل خمسة صهاينة وجرح حوالي 169 آخرين
تشرين الثاني- نوفمبر1997 : محاولة اختطاف جندي صهيوني.
>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> 

نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام
"القدس عروس عروبتنا".. عبارة طالما تغنى بها الفلسطينيون على مر الزمان، لكن ما لا يخطر على البال أن تخطها يد فتاة فلسطينية على دُرجها في صفها بخط عريض، قبل أن تتوجه إلى أحد الحواجز العسكرية حاملة معها سكين مطبخها، وترتقي هنالك شهيدة فتتجسد بذلك ختام مسك لحياة تميزت بها أشرقت بداية وختاماً.

على وقع شهقات البكاء والأنين ووسط وجوه زميلاتها الملبدة بتعابير الحزن والألم، في الصف الثاني الثانوي الأدبي في مدرسة قرطبة الثانوية لبنات في مخيم عسكر القديم، وضع نصب تذكاري للشهيدة أشرقت على مقعدها الخاص.

صورتها وإكليل ورد يتوسط ما خطته أناملها من عبارات، وحقيبتها الدراسية وذكراها الطيبة المنقوشة في نفوسهن وقلوب معلماتها، كان كل ما تركته أشرقت خلفها قبل أن ترتقي شهيدة.
صناعة الحياة

وكانت أشرقت طه القطناني (18 عاماً) من مخيم عسكر الجديد شرق مدينة نابلس شمال الضفة المحتلة قد استشهدت صباح يوم الأحد بعد قيام مستوطن صهيوني بدهسها ومن ثم إطلاق النار عليها بشكل مباشر بعد محاولتها تنفيذ عملية طعن على حاجز حوارة العسكري جنوب المدينة.

وترفض قوات الاحتلال تسليم جثمان الشهيدة لذويها، فيما تحتجزه إلى جانب أكثر من 30 جثماناً رغم جميع المطالبات بضرورة الإفراج عنهم.

وما إن تلقت مدرسة الشهيدة بطاقمها التعليمي وطالباتها خبر استشهاد "أشرقت" حتى عمت مظاهر الحزن والحداد أروقة المدرسة وساحاتها على طالبة كان لها بصمة مميزة علقت في الجميع من خلال نشاطاتها في الإذاعة الصباحية وما تميزت فيه من شخصيتها القيادية، فيما أعلن عن تعليق الدوام الدراسي، في اليوم الذي كان من المقرر أن يتم فيه تكريم الطالبات المتفوقات ومن بينهن أشرقت.. إلا أن التكريم كان ربانيا بمنحها في ذات اليوم شرف الشهادة.

والد الشهيدة طه قطناني تحدث خلال استقباله من قبل طاقم المدرسة عن علاقاته بابنته الشهيدة القوية والمبنية على أساس المحبة والثقة، فهي لم تكن بمثابة الابنة فقط، بل الرفيقة والصديقة، نافياً رواية الاحتلال المعهودة وزعمه أنها تعاني من مشاكل أسرية وهذا ما جعلها ترغب في إنهاء حياتها.

"
ابنتي لم تذهب إلى الموت هربا من الحياة، بل هربت إلى الموت لتصنع الحياة" بهذا وصف الأب والأسير المحرر شهادة ابنته، موضحاً أنها ذهبت بكامل اختيارها، دون وجود ضغط نفسي عليها، فلم تكن يائسة ولا محبطة، إلا أن المحتل لطالما يحاول تشويه صورة من يذهبون إلى الشهادة.

وتابع الأب حديثه لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام": "كانت أشرقت تتابع بشغف واهتمام شديد أحداث الانتفاضة الحالية، وتبكي بحرقة على الشهداء وما سطروا من قصص بطولية، كانت ابنتي تبكي دائما على الأرض المسلوبة، تدعو للأسرى، وتحمل هم الوطن".
خذلان السلطة


حلمت أشرقت بأن تدرس القانون الدولي لتدافع عن قضايا وطنها، وحلمت أنا بأن تتزوج وأرى أحفادها، لكنها لم تمنحني ذلك، بل منحتني شرف أن أكون أبا لشهيدة، فشكرا أشرقت، قالها والدموع تغلب عيناه.

ويستذكر أبو أشرقت -كما يحب أن ينادى به- كيف كانت تستعين ابنته الشهيدة به في كتابة كلمات الإذاعة الصباحية..ومواضيع التعبير ذات الحس الوطني لأداة اللغة العربية، حيث كان آخر ما كتبت بعنوان: "سيشرق من دمنا الصباح".

ولم يخف قطناني امتعاضه من ردود الفعل الرسمية ولا سيما موقف السلطة وبعض وسائل الإعلام المحسوبة عليها من طريقة تعاطيها مع استشهاد ابنته، وذلك من خلال تجاهلها لهذا الحدث وعدم تلقيه أي برقية تعزية من قبله أو أي اهتمام إعلامي من وسائلهم الإعلامية.

وفي ذات الوقت أبدى شكره وفخره لحركة حماس وقياداتها على موقفها من حادثة استشهاد ابنته خاصا بالذكر القيادي في حركة حماس إسماعيل هنية وقناة الأقصى الفضائية.

وخاطب قطناني ما وصفه بالمستوى السياسي الفلسطيني والعربي الأصم والأبكم بضرورة التدخل الجاد لوقف ممارسات المحتل الظالمة ضد أبناء الشعب الفلسطيني.. فتجرؤ الاحتلال على الأرض والإنسان من جهة، وصمت العالم عن جرائمه من جهة أخرى هي من يجعل الشباب والنساء وحتى الأطفال في فلسطين أن يركبوا الصعب وينتقون الموت كأصعب الخيارات.
.............................

رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام
تظاهر عشرات المواطنين مساء اليوم الثلاثاء (24-11) في رام الله، وسط الضفة المحتلة، ضد زيارة وزير الخارجية الاميركي كيري؛ احتجاجا على تصريحات وزير الخارجية جون كيري التي وصف فيها الانتفاضة بـ"الإرهاب".

ورفع المشاركون في الاعتصام الذي دعت له القوى الوطنية والإسلامية يافطات تندد بمواقف الإدارة الأميركية وانحيازها إلى جانب الاحتلال الإسرائيلي وتجاهلها جرائم القتل المتعمد التي طالت عشرات الفلسطينيين منذ مطلع الشهر الماضي.

وكان وزير الخارجية الأميركي، أدان في بداية لقائه مع رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، اليوم الثلاثاء (24-11)، الانتفاضة وردود الفعل التي ينفذها شبان فلسطينيون، ووصفها بـ'الإرهابية'.

وقال كيري إن "لإسرائيل الحق والواجب في الدفاع عن نفسها أمام الهجمات الإرهابية على مواطنيها"، على حد تعبيره.

يذكر أنه من المقرر أن يلتقي كيري في وقت لاحق رئيس السلطة محمود عباس في مدينة رام الله، ضمن مساعيه لاحتواء الانتفاضة.
.......................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
طالب بيان أصدرته القوى والفعاليات الوطنية والإسلامية في القدس الليلة الماضية، منظمة التعاون الإسلامي والمجتمع الدولي إلى تنفيذ قراراته العديدة الخاصة بمدينة القدس، وإجبار القوة المحتلة على الجلاء عنها وعن كافة الأراضي الفلسطينية المحتلة، "وإلى حين تنفيذ هذه القرارات، على "إسرائيل" أن تسحب كافة قواتها العسكرية من المدينة، وتوقف كل إجراءاتها بحق المواطنين الفلسطينيين"، حسب نص البيان.

ودعا البيان المواطنين، إلى الوقوف صفًّا واحدًا أمام الإجراءات والممارسات الصهيونية في القدس،، مؤكدًا أن "وحدتنا هي مصدر قوتنا في دحر هذا الاحتلال الغاشم عن أرضنا"، داعيًا قيادة السلطة إلى تحمل مسؤولياتها في هذه المرحلة الدقيقة التي يمر بها شعبنا الفلسطيني، وأن تقوم بوضع الخطط والاستراتيجيات الكفيلة بتعزيز صمود مواطني القدس ومؤسساتها.

كما طالب البيان كافة الفصائل الفلسطينية بتحمل مسؤولياتها في إنهاء الانقسام والتصدي صفًّا واحدًا في مواجهة المشروع الصهيوني الهادف إلى الانقضاض على الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة.

وأكد البيان على عروبة وفلسطينية مدينة القدس، وبأنها غير قابلة للتهويد والضم والإلحاق، وبأنها لا تقبل السيادة عليها لغير أصحابها الفلسطينيين الذين عاشوا فيها على مر العصور.

وشدد على أن القدس مدينة محتلة وفق قرارات الشرعية الدولية التي لا تعترف بالسيادة "الإسرائيلية" على المدينة ولا تعترف بقوانين سلطة الاحتلال عليها، وأن مقاومة الاحتلال حق مشروع للواقعين تحت نيره، تكفله قوانين الشرعية الدولية وهو حق إنساني بامتياز.

ولفت البيان إلى أن مدينة القدس، تعيش هذه الأيام وضعًا غير مسبوق، يتمثل في هجمة محمومة وتغول شرس، يطال كل نواحي الحياة؛ "حيث القتل في الشوارع، وهدم المنازل، واعتقالات الشباب والنساء والأطفال واحتجاز جثامين الشهداء، ومصادرة الأراضي، ومداهمة المحلات التجارية وفرض الضرائب الباهظة عليها، وسحب الهويات والحرمان من الإقامة في المدينة، وتواتر التصعيد في بناء المستوطنات، إلى جانب إقامة الحواجز وعزل الأحياء، واستمرار الاقتحامات الاستفزازية للمسجد الأقصى المبارك".
...................

غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
أعلنت وزارة السياحة والآثار، عن اكتشاف عشرات القطع النقدية الأثرية بحي الشجاعية شرق غزة خلال أعمال تأهيل لأحد شوارع الحي من البلدية.

وأوضح وكيل مساعد وزارة السياحة والآثار الدكتور محمد خلة، أنه تم اكتشاف ثلاث جرار أثرية فخارية ذات حجم صغير مليئة بالقطع النقدية المختلفة، والمصنوعة من الفضة والبرونز.

وأشار في بيان حصل "المركز الفلسطيني للإعلام" على نسخة منه، إلى أن طواقم وزارة السياحة والآثار قامت فوراً بالتواصل مع كل من بلدية غزة وجهاز الشرطة لإيقاف أعمال التأهيل في المكان والتحفظ على القطع المكتشفة بهدف قيام خبراء الآثار بالتنقيب في المكان والتعرف على طبيعة الاكتشاف الأثري بشكل كامل.

ولفت، إلى أن العديد من القطع المكتشفة باتت بحوزة جهاز المباحث حيث سيقوم بتسليمها لوزارة السياحة والآثار فور اكتمال عملية استعادة كافة القطع الأثرية التي أخذت من المكان.

وتابع: "سيتم معالجة تلك القطع، وترميمها من المختصين بالطرق العلمية الصحيحة، وعرضها أمام المواطنين في متحف قصر الباشا بغزة، كونها تمثل جزءا مهمًّا من تاريخ وحضارة الشعب الفلسطيني".

وأشار، إلى أنه تم إجراء معاينة أولية للقطع المكتشفة حيث دلت النتائج إلى أن بعضها من الفضة يعود للعصر العثماني لبداية القرن الثامن عشر، وهي الفترة التي كانت فلسطين فيها ضمن الدولة العثمانية.

وذكر، أنه سيتم الإعلان عن كامل المكتشفات سواء الثابتة، أو المنقولة التي من المتوقع اكتشافها، وذلك فور الانتهاء من أعمال التنقيب في الموقع بشكل كامل، متوقعاً اكتشاف المزيد من تلك القطع الأثرية الهامة.

ودعا، كافة المواطنين للتعاون مع الجهات المختصة من أجل حماية وإظهار تلك الآثار كونها تمثل حضارة الشعب الفلسطيني، وترسخ لوجوده في الأرض.

واستغرب، قيام عدد من وسائل الإعلام باستباق الأحداث والمبالغة في الاكتشاف، وعدم تحري الدقة والموضوعية من خلال نشر صور لصناديق وجرار ذهبية، وهي لا تمت للواقع بصلة.

ولفت، إلى أنه لم يتم اكتشاف أي من القطع النقدية الذهبية حتى اللحظة، وما تزال عمليات التنقيب جارية في المكان.
......................
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للاعلام
قال كريم جبران منسق البحث الميداني في منظمة "بتسيلم" الحقوقية العاملة داخل الكيان الصهيوني، اليوم الثلاثاء، إن الكثير من حالات قتل الفلسطينيين مؤخرا، بدعوى تنفيذ عمليات ضد جيش الاحتلال والمستوطنين لم يكن له مبرر، ويندرج ضمن "جرائم الحرب".

وأشار جبران إلى حادثة استشهاد الطفلة أشرقت قطناني (16 عاما) قبل يومين على حاجز حوارة جنوب نابلس، موضحا "أنه تم دهسها من أحد المستوطنين، لنيتها تنفيذ عملية طعن، وبعد ذلك تم إطلاق النار عليها، في نية مسبقة لقتلها".

وتطرّق إلى محاولة الطعن التي حدثت في شارع يافا في القدس المحتلة يوم أمس، من طالبتين فلسطينيتين، بقوله: "الشرطة التي كانت متواجدة في المكان، كان يمكنها التعامل مع الحادثة دون استهدافهما بشكل مباشر، حيث استشهدت إحداهما، وأصيبت الأخرى بجروح خطيرة".

وأكد أن كل ما يجري من خسائر بشرية يشكل "جريمة حرب"، عادًّا ذلك "مؤشرا خطيرا، ويفتح باب الإعدامات الميدانية بدم بارد بحق الفلسطينيين".

ولفت إلى أن "سياسة التحريض، ودعم هذه الإجراءات من المستوى السياسي "الإسرائيلي" هو الذي فتح مجال التصعيد بحقهم"، مشددا على "ضرورة أن يكون هناك موقف جدي من القيادة السياسية لمنع مثل هذه الحالات، وترك القانون يأخذ مجراه"، حسب قوله.
.....................



0 comments: