الأربعاء، 18 نوفمبر، 2015

انتفاضة48: اقتحام الأقصى واشتباك مسلح وحظر الحركة الاسلاميه 17/11/2015

الأربعاء، 18 نوفمبر، 2015


انتفاضة48: اقتحام الأقصى واشتباك مسلح وحظر الحركة الاسلاميه 17/11/2015

فلسطين الثلاثاء 5/2/1437 – 17/11/2015
الموجز
الأقصى
المقاومة
جرائم الاحتلال
الحصار
اعمال امن عباس
اخبار متنوعه
..................
التفاصيل
الأقصى
القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام
دنس مستوطنون صهاينة صباح اليوم الثلاثاء (17-11)، باحات المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة، بحراسات شرطية معززة ومشددة، فيما تصدى لهم المصلون والمرابطات بهتافات التكبير الاحتجاجية.

وبحسب مراسلنا، تعمد جنود وشرطة الاحتلال حجز بطاقات بعض الشبان خلال دخولهم للمسجد الأقصى وشددوا من إجراءات التفتيش، فيما كثفت شرطة الاحتلال الصهيونية الخاصة، تواجدها في طرقات البلدة القديمة المؤدية إلى المسجد الأقصى.

وفي ذات السياق، واصلت شرطة الاحتلال منع النساء المدرجة أسماؤهن تحت "القائمة  الذهبية" من دخول الأقصى.

وميدانيا، اعتقلت قوة من المستعربين الصهاينة صباح اليوم، ثلاثة أطفال من منطقة رأس العامود المحاذية للمسجد الأقصى المبارك.

وقالت مصادر محلية لمراسلنا، إن قوة من المستعربين دخلت حي المدارس في رأس العامود، ما أدى إلى اندلاع مواجهات، وعلى إثرها تم اعتقال ثلاثة فتية في المنطقة.
.................
المقاومة
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
استشهد مساء اليوم الثلاثاء (17-11) شاب فلسطيني، برصاص الاحتلال الصهيوني، واعتقل اثنان آخران بعد إصابتهما، في قرية ترمسعيا شمال مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، إن الشاب الشاب محمد منير حسن صالح (24عاما) من قرية عارورة برام الله، استشهد برصاص الاحتلال في ترمسعيا شمال رام الله، ما يرفع عدد الشهداء منذ بدية أكتوبر وحتى 17 نوفمبر إلى 89 شهيداً، من بينهم 18 طفلاً و4 سيدات.

وذكرت القناة العبرية العاشرة أن الحادثة وقعت عقب تعرض قوة عسكرية للجيش لإطلاق النار على مدخل القرية دون وقوع إصابات في صفوف الجنود.

وذكر المراسل العسكري بالقناة العبرية العاشرة "ألون بن دافيد" أن القوة تعرضت لإطلاق النار بالقرية قبل الرد على مصادر النيران.

بدورها نقلت صحيفة "يديعوت احرونوت" العبرية عن مصادر عسكرية قولها إن ثلاثة مسلحين قدموا بمركبتهم قرب دورية للجيش، واستهدفوها بإطلاق النار قبل أن يرد الجنود بإطلاق النار.

من جانبهم، قال شهود عيان إن قوات الاحتلال أطلقت النار على الشبان الثلاثة، ما أدى لاستشهاد أحدهم، ومنعت أيًّا من المارة أو المسعفين الاقتراب منه، وأضاف الشهود أنه تم اعتقال المصابين الاثنين، ونقلهما لمكان مجهول.
..................
جرائم الاحتلال
رام الله- المركز الفلسطيني للإعلام
شنت قوات الاحتلال الصهيوني حملة اعتقالات واسعة في مناطق الضفة العربية، منذ مساء أمس حتى صباح اليوم الثلاثاء، طالت (25) مواطناً.

وبين نادي الأسير في بيان له اليوم الثلاثاء، وصل "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة عنه، أن حملة الاعتقالات تركزت في محافظة نابلس وفي عدة مناطق وعلى الحواجز، وكان عدد المعتقلين عشرة وهم كل من: جهاد الداموني، معتصم قرادة، محمد هاني رواجبه، إياد زهير منصور، علي الحاج، عبد السلام عيسى، شوكت وحيد نصر، إبراهيم يوسف نصاصره، علاوة على المواطنين ناصر الدردوك، وعمار الدردوك.

كما واعتقل الاحتلال سبعة مواطنين بينهم سيدة في محافظة الخليل وهم كل من: السيدة أميرة علي حميدات البالغة من العمر (45) عاماً، محمود موسى حميدات، عمر موسى الهور وهم من بلدة صوريف، علاوة على جهاد فايز الجمل من المحافظة، ومهند عبد القادر مسالمة من بلدة بيت عوا، إضافة إلى الشقيقين ماهر وشاهر الشرحة من بلدة دورا.

ومن بلدة عين عريك قضاء رام الله، اعتقل كلا من: محمود تيسير حماد (21) عاماً، وبهاء ثائر خليل (20) عاماً، فيما اعتقل شابا من جنين مساء أمس وهو كامل حسام جردات (20) عاما.

وفي طولكرم سجلت حالة اعتقال واحدة للشاب محمد وحيد زغلول (19) عاماً، كذلك شهدت القدس اعتقالات طالت على الأقل أربعة مواطنين.
................
رام الله- المركز الفلسطيني للإعلام
تتواصل حملة الاعتقالات والمداهمات التي تشنها قوات الاحتلال الصهيوني، فجر كل يوم، في الضفة والقدس المحتلتين، في خضم انتفاضة القدس التي انطلقت منذ الأول من أكتوبر.

ففي نابلس، شنت قوات الاحتلال فجر اليوم حملة مداهمات واسعة بالمدينة شمال الضفة الغربية المحتلة، واعتقلت عددا من المواطنين.

وأفاد شهود عيان لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" أن قوات الاحتلال اقتحمت عدة أحياء في مدينة نابلس ومخيم العين وبلدة روجيب وبلدة كفر قليل، وداهمت عشرات المنازل مصطحبة الكلاب البوليسية، وقامت بتفتيشها، ودمرت محتوياتها، وتركت فيها خرابا كبيرا.

وأوضح الشهود أن من بين المنازل التي داهمتها قوات الاحتلال منزل الأسير راسم خطاب وأشقائه في حي الضاحية بالمدينة.

واعتقلت قوات الاحتلال الشاب معتصم جمال قرادة من شارع راس العين بالمدينة، وإياد زهير منصور من كفر قليل، ومحمد هاني رواجبة (19 عاما) من روجيب، وجهاد سليم الداموني من مخيم العين، وهو شقيق الشهيد القائد جمال سليم.
جنين
كما شنت قوات الاحتلال الصهيوني فجر الثلاثاء حملات دهم في مدينة جنين وبلدات قباطية وكفيرت وزبدة قضاء جنين وقامت بمداهمات واعتقلت شابا ونصبت حواجز في أكثر من محور.

وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال توغلت في منطقة الألمانية في مدينة جنين وشنت عمليات تمشيط كما تمركزت في منطقة السويطات ونصبت حاجزا عسكريا في المنطقة.

وكذلك اقتحمت قوات الاحتلال بلدة كفيرت جنوبي جنين ونصبت حاجزا عسكريا على مدخل البلدة قرب الكازية وأوقفت مركبات ومواطنين ودققت في هوياتهم، وكذلك توغلت في بلدة زبدة المجاورة وانتشرت في محيط يعبد.

كما توغلت قوات الاحتلال في بلدة قباطية شرقي المدينة وداهمت منزل المواطن إبراهيم حلمي محمد كميل (35عاما)، واعتقلته بعد تفتيش منزله.
الخليل

واقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال مساء الاثنين، بلدة صوريف قضاء الخليل جنوب الضفة الغربية، ما أسفر عن اندلاع مواجهات عنيفة مع المواطنين أسفرت عن اعتقال سيدة فلسطينية وشاب.

وأوضح رئيس بلدية صوريف محمد غنيمات لـ "قدس برس"، أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت البلدة مساء اليوم، واندلعت مواجهات عنيفة مع الشبان تخلّلها إطلاق الغاز المسيل للدموع صوب منازل المواطنين بشكل كثيف، وإطلاق الرصاص صوب الشبان مما أدى إلى وقوع عدة إصابات في صفوفهم، أغلبها بحالات اختناق.

وأكد أن جيش الاحتلال اعتقل المواطنة عبير علي القاضي (41 عاماً)  الشاب محمود موسى حميدات في العشرينات من عمره وجرى نقلهم لجهة مجهولة.

وأشار إلى أن قوات جيش الاحتلال تركّز تواجدها حتى الساعة (21:22 ت.غ) على مداخل بلدة صوريف، بعد انسحابه وانتهاء المواجهات.
القدس

واعتقلت قوات الاحتلال مساء الاثنين، طفلاً فلسطينياً من حي الطور شرق مدينة القدس المحتلة.

وأفادت "قدس برس" بأن قوة عسكرية صهيونية هاجمت مجموعة من الأطفال المقدسيين الذين كانوا يلعبون في محيط منزلهم بالقرب من معبر "الزيتونة" الإسرائيلي في حي الطور، وقامت بإطلاق قنابل الصوت باتجاههم.

وأكدت أن جنود الاحتلال لاحقوا الأطفال الذين حاولوا الفرار من أمام الجنود الصهاينة، واعتقلوا الطفل أحمد أبو سبيتان (13 عاماً) كما اعتدوا على المسن أحمد أبو سبيتان وابنه نضال أبو سبيتان ورش غاز "الفلفل" عليهما مباشرة، ما استدعى نقلهما للعلاج في مستشفى "المقاصد الخيرية".

وأشارت إلى أن جنود الاحتلال اقتادوا الطفل أحمد إلى مركز شرطة "عوز" جنوب شرق القدس، ورفضوا مرافقته من قبل أي من أقربائه خلال اعتقاله.

وأضافت أن قوات الاحتلال اقتحمت مجدداً منزل عائلة أبو سبيتان واعتقلت نجلها نضال والد الطفل أحمد.
...................
الخليل – المركز الفلسطيني للإعلام
اندلعت مواجهات، عصر الثلاثاء (17-11)، في مخيم العروب شمال الخليل، وسط عمليات اقتحام لمدخل مخيم العروب جنوباً، ومداهمة أحياء وبلدات واعتقال مواطنين.

وقال شهود عيان لـ"المركز الفلسطيني للإعلام"، إن مواجهات اندلعت في مخيم العروب شمال الخليل قام خلالها الجنود بإطلاق مكثف لقنابل الغاز المسيل للدموع صوب المواطنين والمنازل، تصدى فيها الشبان للجنود بالحجارة والزجاجات الفارغة.

ونصب الجنود حاجزاً عسكرياً وفتشوا المركبات، ودققوا في هويات المارة في مخيم الفوار جنوباً، وسط تواجد مكثف للجنود والآليات العسكرية.

من جهة أخرى اعتقلت قوات الاحتلال ستة مواطنين عصرا بينهم أربعة من منطقة كوازيبا شمال الخليل بحجة العثور على جسم مغلق صادره الاحتلال في المنطقة، في حين اعتقل الجنود الطفلين سائد ووديع سدر من البلدة القديمة في الخليل، وتم نقلهم إلى جهات مجهولة.

وكانت مجموعات المستوطنين تجمعت بالقرب من مستوطنة "عتنائيل" المقامة بالقوة على أراضي المواطنين جنوب الخليل، ونصبوا خيمة بالقرب من مكان مقتل المستوطنين برصاص المقاومين قبل أيام في منطقة السيما قرب السموع، وجاء التجمع بالتزامن مع تجمع للمستوطنين بالقرب من مستوطنة "كرمي تسور" المقامة بالقوة على أراضي المواطنين شمال الخليل.
..................
الخليل – المركز الفلسطيني للإعلام
نفذت قوات الاحتلال الصهيوني، الليلة، حملة تفتيش واسعة، طالت عشرات المنازل، تخللها التنكيل بالمواطنين، في مدينة الخليل، جنوب الضفة الغربية.

وقالت مصادر محلية، إن جنود الاحتلال اقتحموا وفتشوا منزل الأسير شادي مطاوع، إضافة لعدة منازل في جبل الرحمة، ووادي الهرية، وشارع بئر السبع بمدينة الخليل.

وذكرت المصادر أن المنازل التي تم اقتحامها تعود لعائلات: حسونة، واسعيد، والمدبوح، والدويك، وسدر، والبكري، وغانم، وأبو اسنينة، والسيد، وأبو عيشة، والتميمي، بالتزامن مع تحليق مكثف لطائرات مروحية في أجواء المدينة.

وأكد شهود عيان، أن جنود الاحتلال عبثوا بمحتويات تلك المنازل، واحتجزوا سكانها في غرف مغلقة، وسرقوا مبالغ مالية منهم، فيما احتجز آخرون في العراء برفقة أطفالهم.

كما اعتلى جنود الاحتلال أسطح عدد من المنازل، واستجوبوا أصحابها، وسجلوا أسماءهم وأرقام البطاقات الشخصية والهواتف الخلوية الخاصة بهم، مع توجيه الشتائم لهم، وإطلاق القنابل الصوتية في المنطقة؛ الأمر الذي بث الرعب في نفوس الأطفال.

وذكرت إذاعات محلية، أن جنود الاحتلال، هددوا عددا من الصحفيين، الذين تواجدوا في المكان؛ لتغطية عملية المداهمة، بالاعتقال وتحطيم الكاميرات الخاصة بهم، عرف منهم الصحفي أمجد شاور.
.................
بيت لحم – المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب ستة مواطنين بجروح، اليوم الثلاثاء (17-11) في مواجهات مع قوات الاحتلال الصهيوني، على المدخل الشمال لبيت لحم، جنوب الضفة المحتلة.

وقال مصدر طبي، إن شاباً أصيب بالرصاص الحي، وخمسة آخرين أصيبوا بعيارات معدنية مغلفة بالمطاط، إضافة إلى ٢٦ إصابة بحالات اختناق، خلال المواجهات التي اندلعت على المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم، بين المواطنين وقوات الاحتلال.

وذكر المصدر أنه جرى نقل ثلاثة من المصابين إلى مستشفى بيت جالا الحكومي لتلقي العلاج، ووصفت حالتهم بالمستقرة، فيما جرى علاج الآخرين ميدانياً.
................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب مساء اليوم الثلاثاء (17-11) شاب بالرصاص الحي، فيما أصيب 3 آخرون بالاختناق في مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة.

وقال مراسلنا إن عشرات من الشبّان شرعوا بإلقاء الحجارة على وحدة الهندسة وجنود الاحتلال المتمركزين بموقع المدرسة الحدودي شرق البريج.

وفي الأثناء، أطلقت قوات الاحتلال النار بشكل عشوائي على مناطق شرق خانيونس جنوب القطاع.
.................
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال، مساء اليوم الثلاثاء، أربعة مواطنين، بينهم مصوران صحفيان وطفل، قرب باب المغاربة، وحي رأس العامود، في القدس المحتلة.

وقالت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال اعتقلت المصورين الصحفيين مصطفى الخاروف، وإياد الطويل، والشاب بشار أبو شمسية، أثناء تصوير لقطات عند باب المغاربة، وجرى تحويلهم إلى مركز شرطة 'القشلة' في القدس القديمة.

وذكرت المصادر، أن تلك القوات اعتقلت أيضاً الطفل نبيل مازن الخطيب (9 أعوام) من حي رأس العامود في سلوان، بزعم إلقاء الحجارة تجاه مركبة صهيونية.
.................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
فتحت قوات الاحتلال الصهيوني مساء اليوم الثلاثاء (17-11)، نيران أسلحتها الرشاشة تجاه المزارعين والصيادين الفلسطينيين في قطاع غزة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في الأرواح.

وقال راصد ميداني إن قوات الاحتلال المتمركزة في المواقع العسكرية، وكذلك في المركبات شرقي خان يونس جنوب قطاع غزة، فتحت مساء اليوم الثلاثاء، نيران أسلحتها الرشاشة بشكل كثيف تجاه المزارعين ومنازل المواطنين الفلسطينيين في تلك المنطقة الحدودية.

وأضاف إنه تزامن مع عملية إطلاق النار تحركات غير اعتيادية لقوات الاحتلال داخل الشريط الحدودي، وتحليق مكثف لطائرات الاستطلاع "بدون طيار".

وفي السياق ذاته، فتحت الزوارق الحربية الصهيونية مساء اليوم الثلاثاء، نيران أسلحتها الرشاشة تجاه قوارب صيد فلسطينية كانت تبحر في عرض بحر شمال قطاع غزة وتسببت بأضرار في معداتهم وشباكهم، كما تضررت كذلك منازل المواطنين القريبة من الشاطئ.

وقالت مصادر فلسطينية لـ"قدس برس" إن زوارق حربية صهيونية فتحت مساء اليوم الثلاثاء نيران رشاشتها الثقيلة تجاه قوارب الصيادين في عرض بحر شمال قطاع غزة دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في الأرواح.

كما نفذت الطائرات الحربية الصهيونية غارات وهمية على قطاع غزة، مصدرةً أصوات انفجارات عالية.

وتضاف هذه الاعتداءات إلى سلسلة الانتهاكات التي تمارسها قوات الاحتلال منذ توقيع اتفاق التهدئة بين المقاومة الفلسطينية ودولة الاحتلال في السادس والعشرين من آب /أغسطس 2014م برعاية مصرية.
...............
قـــــاوم / قسم المتابعة / شنت طائرات الاحتلال الصهيوني مساء اليوم الثلاثاء، عدة غارات وهمية في أجواء محافظات قطاع غزة كافة.
وأفاد مراسلنا بغزة أن دوي انفجار كبير سمع في سماء "تل الهوا" تبعه صوت طائرة كما هو الحال أيضاً في دير البلح وسط قطاع غزة.
يشار إلى أن جيش الاحتلال نفى إطلاق صواريخ من قطاع غزة تجاه المستوطنات المحاذية للقطاع قائلاً: "صفارات الانذار دوت بسبب خلل فني".

...................
بيت لحم - المركز الفلسطيني للإعلام
احتجزت قوات الاحتلال طفلاً من مخيم عايدة، وأصابت 5 شبان آخرين خلال مواجهات عصر الثلاثاء (17-11) عند المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم جنوب الضفة المحتلة.​

وأفادت مصادر محلية لمراسلنا، بأن قوات الاحتلال احتجزت الطفل عبد الله هيثم يوسف (8 سنوات) في منطقة المفتاح على مدخل مخيم عايدة شمال المدينة، قبل أن تفرج عنه بعد تدخل الارتباط الفلسطيني.

وأضافت المصادر إن خمسة شبان أصيبوا بجراح مختلفة منهم اثنان بالرصاص الحي، خلال المواجهات التي اندلعت مع قوات الاحتلال في محيط مسجد بلال بن رباح عند المدخل الشمالي لبيت لحم، نقلوا إلى مستشفى بيت جالا الحكومي لتلقي العلاج.

وفي سياق متصل، اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال في قرية تقوع شرق بيت لحم، أطلقت خلالها قوات الاحتلال الأعيرة المطاطية والغاز المسيل للدموع، دون التبليغ عن إصابات.

وفي قرية حوسان غرب بيت لحم، عززت قوات الاحتلال من انتشارها في محيط القرية، وأقامت حواجز على مداخلها، بحجة تعرض سيارات المستوطنين للشرق بالحجارة على الشارع المحاذي للقرية.
................
جنين – المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني بعد ظهر اليوم الثلاثاء (17-11)، مواطنيْن من مدينة جنين شمال الضفة الغربية خلال مرورهما على حاجز زعترا قرب نابلس وسط الضفة الغربية المحتلة.

وقالت مصادر محلية، إن الشابين هاني أكرم قنبع (25 عاماً)، ومحمد أحمد عمران (24 عاماً) ، كانا متوجهين لمدينة رام الله حين أوقفت قوات الاحتلال المركبة العمومية التي كانا يستقلانها على حاجز زعترا، واحتجزتها قبل أن تسمح لها بالعبور، وتبلغ السائق باعتقال الشابين.

وتعرض عشرات الشبان من محافظة جنين للاعتقال على الحواجز التي تقطع أوصال الضفة في الأسابيع الأخيرة، وكثير منهم اعتقلوا على حاجز زعترا.
..................
رام الله- المركز الفلسطيني للإعلام
تواصل سلطات الاحتلال عزل ثلاثة أسرى انفرادياً في سجن "مجدو" بأمر من "الشاباك"، بذريعة "الخطر على أمن الدولة".

وأشار نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الثلاثاء، في بيان له، عقب زيارة محاميته للأسرى؛ إلى أن الاحتلال يعزل الأسير حسن خيزران (55 عاماً)، وهو فلسطيني سويدي الجنسية، ومعتقل منذ تاريخ 21 تمّوز الماضي، بادّعاء الاتّصال مع منظمة حزب الله.

كما ويعزل الاحتلال الأسير ماجد الجعبة من القدس، للشهر الثاني، علماً أنه معتقل منذ عامين، ووصف الجعبة زنزانته بأنها ضيقة جداً ولا تدخلها أشعة الشمس نهائياً، ويتمّ إخراجه للفورة لمدة ساعة واحدة في اليوم فقط.

ونقلت المحامية عن الأسير محمد نايفة من طولكرم، والمعزول منذ بداية شهر أكتوبر/ تشرين الأول المنصرم، أنّ إدارة السجن ستنقله من العزل الانفرادي في "مجدو" إلى عزل ثنائي مع الأسير حسام عمر المعزول في سجن "ريمون".

وكان نايفة قد علّق إضراباً مفتوحاً عن الطعام استمرّ لعشرة أيام احتجاجاً على عزله الانفرادي، وذلك بعد وعود بالنظر في قضيته.

يشار إلى أن الأسير نايفة محكوم بالسجن (13) مؤبداً و(50) عاماً.
.................
بيت لحم- المركز الفلسطيني للإعلام
أغلقت قوات الاحتلال ظهر الثلاثاء (17-11) ما يعرف بحاجز (DCO) أو حاجز الارتباط العسكري للاحتلال في منطقة الصدر ببلدة بيت جالا غرب بيت لحم جنوب الضفة المحتلة، واقتحمت قرية جورة الشمعة جنوب المدينة، وسلمت شاباً بلاغاً للتحقيق شرق المدينة.

وأفاد مراسلنا، أن قوات الاحتلال أغلقت بشكل مفاجئ البوابة الحديدية للحاجز عند المدخل الغربي لبيت جالا، ومنعت المواطنين من عبوره، ما تسبب بأزمة مرورية حادة.

وذكر شهود عيان أن تعزيزات عسكرية للاحتلال حضرت إلى الحاجز، بالإضافة إلى سيارة الإسعاف التابعة لنجمة داود الحمراء، دون معرفة الأسباب.

وفي سياق متصل، اقتحمت قوات الاحتلال قرية جورة الشمعة جنوب بيت لحم وسط تعزيزات أمنية مكثفة، بجحة إلقاء زجاجة حارقة على مركبة للمستوطنين على الشارع الرئيس المحاذي للقرية.

وأشار شهود عيان إلى أن جنود الاحتلال قاموا بمداهمة مناشر للحجر والرخام بالقرية تعود للشقيقين إبراهيم وعارف الفواغرة، وطرد كافة العمال منها، وأجبروا أصحابها على إغلاقها.

من ناحية أخرى، سلمت قوات الاحتلال اليوم الشاب نادر يوسف العساكرة (34عاما) من قرية العساكرة شرق بيت لحم بلاغا لمراجعة مخابراتها في مجمع مستوطنة "غوش عتصيون" جنوب بيت لحم، بعد دهم منزله وتفتيشه.
................
القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام
أكد رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني، الشيخ رائد صلاح، رفضه لقرار سلطات الاحتلال حظر الحركة و17 من مؤسساتها فجر اليوم الثلاثاء.

وقال الشيخ صلاح في بيان له "بعد أن أعلنت المؤسسة الإسرائيلية أن الحركة الإسلامية مؤسسة محظورة، وأعلنت أن بعض شخصياتها ولجانها أصبحت محظورة، داهمت الأذرع الأمنية الإسرائيلية مكاتب الحركة الإسلامية الكائنة في مجمع ابن تيمية بمدينة أم الفحم، فجر اليوم الثلاثاء".

وصرح رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو أن "القرار اتخذ بهدف وقف التحريض الخطير الذي تمارسه هذه الحركة تفاديا للمساس بحياة المواطنين الأبرياء"، على حد تعبيره.

وأضاف بيان الشيخ صلاح "قامت الشرطة الإسرائيلية بإجراء تفتيش دقيق في المؤسسات وصادرت منها بعض الملفات والأجهزة، وفي نفس الوقت أرسلت (استدعاء تحقيق) إلى كل من الشيخ رائد صلاح، رئيس الحركة الإسلامية، ونائبه الشيخ كمال خطيب، ومسؤول ملف القدس والأقصى في الحركة الدكتور سليمان أحمد، حيث سيمثلون في مبنى (محوز حوف) الشرطي في حيفا".

وأوضح الشيخ صلاح أنه "إثر كل هذه الإجراءات التعسفية الظالمة، فإنني أؤكد أن كل هذه الإجراءات التي قامت بها المؤسسة الإسرائيلية، ظالمة ومرفوضة. ستبقى الحركة الإسلامية قائمة ودائمة برسالتها تنتصر لكل الثوابت التي قامت لأجلها، وفي مقدمتها القدس والأقصى المباركين".

وتابع: "يشرفني أن أبقى رئيسًا للحركة الإسلامية أنتصر لاسمها، وأنتصر لكل ثوابتها وفي مقدمتها القدس والمسجد الأقصى المباركين، وأسعى بكل الوسائل المشروعة المحلية والدولية لرفع هذا الظلم الصارخ عنها".

وكانت الحركة الإسلامية أعلنت في بيان فجر اليوم الثلاثاء، "تلقت العديد من مؤسسات الحركة الإسلامية أوامر بحظر نشاطها فجر اليوم الثلاثاء الموافق 17ـ11ـ2015، حيث اقتحمت قوات كبيرة من شرطة الاحتلال والوحدات الخاصة فجر اليوم، مؤسسات تابعة للحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني".

وتعد الحركة الإسلامية بقيادة الشيخ رائد صلاح من أبرز الحركات السياسية التي تتولى الدفاع عن المسجد الأقصى، ويعرف عن رئيسها لقب "شيخ الأقصى"، وتتهمها سلطات الاحتلال بالتحريض عليها، والقرب من حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

ويعني هذا القرار أن أي شخص ينتمي إلى هذه الحركة من الآن فصاعدا أو يقدم لها خدمات يعتبر مخالفا للقانون، وقد يتعرض إلى عقوبة السجن، وفق صوت جيش الاحتلال.
...................
جنين- المركز الفلسطيني للإعلام
أغلقت قوات الاحتلال الصهيوني بعد ظهر اليوم الثلاثاء حاجز الحمرا في الأغوار، ونشرت تعزيزات عسكرية في محيطه، ما أدى لاحتجاز المركبات والمواطنين في المنطقة.

وقالت مصادر محلية لمراسلنا، إن المئات من جنود الاحتلال انتشرت في محيط مستوطنة المحرا وميحولا وحاجز الحمرا، وأغلقت الحاجز وقامت بعمليات تمشيط في البيارات المحيطة بالحاجز، واحتجزت مزارعين ومواطنين وعمال.

وكانت إذاعة جيش الاحتلال قالت: "إن الجيش الصهيوني طلب من المستوطنين البقاء في منازلهم في مستوطنة "الحمرا" في الأغوار الشمالية بالضفة الغربية"، فيما تقوم قوات كبيرة بعمليات تمشيط وسط تخوفات من عملية تسلل في المستوطنة.
.................

القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للاعلام
كشفت صحيفة "هآرتس" العبرية، اليوم الثلاثاء (17-11)، النقاب عن أن رئيس حكومة الاحتلال الصهيوني بنيامين نتنياهو، صادق الليلة الماضية على بناء 454 وحدة استيطانية جديدة شمالي مدينة القدس المحتلة.

وذكرت الصحيفة، أن نتنياهو صادق أمس، على "تسويق قطعة الأرض"، بهدف توسيع الحيين الاستيطانيين "راموت" و"راموت شلومو" القائمين على أراضي بلدتي "شعفاط" و"بيت حنينا" وقرية "لفتا" المهجّرة في القدس المحتلة.

ويتضمن القرار بناء 436 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة "رامات شلومو"، بالإضافة الى 18 وحدة استيطانية في مستوطنة "راموت".

وأشارت الصحيفة، إلى أن قرار بناء الحيين الاستيطانيين، كان قد جمّد بقرار من مكتب نتنياهو قبل زيارته لواشنطن الأسبوع الماضي، وعاد وصادق على بنائه بعد انتهاء الزيارة.

وكانت بلدية الاحتلال في القدس المحتلة صادقت على بناء حي استيطاني جديد يشمل بناء  891 وحدة استيطانية، في  مستوطنة "جيلو"، جنوبي غرب القدس المحتلة، القائمة على أراضي بيت جالا وبيت لحم والقدس المحتلة.

كما صادق "المجلس الأعلى للتخطيط والبناء" الإسرائيلي التابع لما يسمى "الإدارة المدنية" لجيش الاحتلال على مخطط استيطاني يشمل وضع خارطة هيكلية للمنطقة الاستيطانية "معاليه مخماش" الواقعة شرق مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، حيث من شأن هذا القرار إضافة آلاف الوحدات الاستيطانية للمستوطنات الواقعة في تلك المنطقة.
كنيس جديد

من جهة أخرى، ذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية اليوم الثلاثاء أن وزارة المالية الصهيونية ستخصص مبلغ 5.2 مليون شيكل لبناء كنيس جديد في مستوطنة غبعات زيف، بدل كنيس "اييلت هشاحر" الذي بني على أرض فلسطينية خاصة وتقرر هدمه.

وتوجهت ما يسمى "نيابة الدولة" إلى المحكمة العليا، أمس، طالبة تأجيل الهدم الذي كان يجب تنفيذه حتى اليوم، وذلك إثر التوصل إلى تسوية يتم وفقا لها الشروع بتفكيك الكنيس بعد يومين، ومن المنتظر أن تقرر رئيسة المحكمة مريام نؤور اليوم، ما إذا كانت ستوافق على الطلب.

يشار إلى أن قرار الهدم كان يجب أن ينفذ في (3-7-2012)، ولكن المحكمة أجلت ذلك مرارا حتى حددت الموعد الأخير لليوم.

لكن النيابة طلبت أمس التأجيل مرة أخرى بادعاء أن "هدم الكنيس بالقوة سيؤدي إلى سفك الدماء".

من جانبه، اعتبر  الدكتور حنا عيسى – خبير القانون الدولي أن مصادقة رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو على بناء 436 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة رامات شلومو المقامة على أراضي المواطنين المقدسيين، بالإضافة إلى بناء 18 وحدة استيطانية  في مستوطنة رامات نفسها  تعني المصادقة النهائية على تسويق هذه الوحدات الاستيطانية، في تعد صارخ على حقوق  الفلسطينيين، وتحديا لقرارات الشرعية الدولية التي تعتبر الاستيطان غير شرعي  وغير قانوني .

وقال عيسى إن قوات الاحتلال تضيق وتلاحق فلسطينيي القدس منذ  أن قامت كدولة سنة 1948م، كما تلاحق باقي الفلسطينيين بشتى الطرق والوسائل بهدف رئيس كان وما زال الاستيلاء على أراضيهم، حيث في الماضي تم تهجيرهم عن أراضيهم، و اليوم يتم سلب ما تبقى منها تحت حجج قانونية متنوعة تجري في ظل سياسة تهدف إلى طرد المقدسيين عن أراضيهم لتهويد مدينة القدس بالكامل، مشيراً إلى أن قوات الاحتلال تعتبر الاستيلاء على  الأراضي الفلسطينية في مدينة القدس استراتيجية عامة تتفق بشأنها معظم الأحزاب الصهيونية.

وأضاف: "إن الاستيلاء على الأراضي بحد  ذاته يعتبر من أخطر الانتهاكات الصهيونية لحقوق المواطنين الفلسطينيين وأراضيهم، ولم تؤد المسيرة السياسية وما رافقها من اتفاقيات إلى وضع حد لمصادرة الأراضي ووقف الاستيطان، بل على العكس تماماً، قامت قوات الاحتلال بتكثيف سياساتها الاستيلائية على الأراضي الفلسطينية".

واختتم الدكتور عيسى قائلا: "يبدو واضحا أن السياسة الاحتلالية تجاه مصادرة الأراضي والاستيطان فيها لم تتوقف منذ توقيع  اتفاقيات أوسلو، بل على العكس فان  الحكومات الصهيونية المتعاقبة تسرع من وتيرة مصادرة الأراضي وبناء المستوطنات عليها بشكل ملحوظ، وتتجاهل تصرفات المستوطنين المتواصلة في وضع اليد على الأرضي القريبة من المستوطنات، وتدعو المستوطنين إلى التمادي في الاستيلاء على مزيد من الأراضي في مدينة القدس والضفة الغربية المحتلتين.
...............
الخليل-المركز الفلسطيني للإعلام
سرق الاحتلال الصهيوني 65 ألف شيكل، أي ما يقارب 20 ألف دولار خلال عملية مداهمة لبلدة صوريف بالخليل، في ساعة متأخرة من الليلة الماضي.

وقال المواطن أحمد حميدات القاضي من بلدة صوريف بالخليل، إن الاحتلال اقتحم منزله الليلة الماضية واعتقل زوجته عبير القاضي (42عاما) بعد عملية تفتيش داخل المنزل وصادر المبلغ المذكور دون الإبلاغ عن المصادرة.

 
وأضاف أن الاحتلال قام بتدمير محتويات المنزل وحطم الأبواب قبل اعتقال زوجته ومصادرة المبلغ.

 
وكانت قوات الاحتلال اقتحمت البلدة واعتقلت شابين اثنين بالإضافة إلى السيدة القاضي ونقلتهم إلى مركز توقيف عتصيون القريب من البلدة.

إلى ذلك اعتقلت سلطات الاحتلال المواطنين نهاد الجمل من البلدة القديمة بالخليل، ومهند المسالمه خلال عملية اقتحام لبلدة بيت عوا غرب دورا في محافظة الخليل.
..................
بيت لحم – المركز الفلسطيني للإعلام
أكد محامي نادي الأسير الفلسطيني، مساء اليوم الثلاثاء (17-11)، أن تحسناً طفيفاً طرأ على الوضع الصحي للأسيرة الجريحة حلوة حمامرة (25 عاماً) من بلدة حسان قضاء بيت لحم، جنوب الضفة المحتلة.

وقال المحامي، الذي زارها في مستشفى "هداسا عين كارم" الصهيوني إن الأسيرة لا تزال في غرفة العناية المكثفة وتخضع للعلاج، مشيراً إلى أن الأطباء يرفضون إعطاء أية تفاصيل أخرى حول وضعها الصحي أو أماكن الإصابات

وذكر النادي أن الأسيرة حمامرة، اعتقلت في الثامن من الشهر الجاري، على يد قوات الاحتلال، بعد إصابتها بالرصاص الحي، إثر تنفيذ عملية طعن.
................
الناصرة – المركز الفلسطيني للإعلام
أعلنت لجنة المتابعة العليا العربية، الإضراب الشامل، يوم الخميس القادم (19-11)؛ احتجاجاً على قرار سلطات الاحتلال، حظر الحركة الإسلامية، داخل الأراضي المحتلة منذ عام 1948.

ودعت لجنة المتابعة العليا، في بيان صحفي، عقب اجتماع طارئ لها،  الفلسطينيين في الأراضي المحتلة؛ للمشاركة في المظاهرة القطرية، التي ستنظم يوم السبت (28-11) في مدينة أم الفحم.

ويشمل الإضراب المدارس والمرافق كافة، فيما أعلنت لجنة المتابعة أنها ستبقى في حالة انعقاد دائم.

وكانت قوات الاحتلال أعلنت الليلة الماضية الحركة الإسلامية مؤسسةً محظورةً، كما حظرت تلك القوات 17 مؤسسة تابعة للحركة وبعض الشخصيات واللجان التابعة لها، على خلفية دورها في الدفاع عن المسجد الأقصى والقدس المحتلة.

واقتحمت قوات الأمن الصهيونية مكاتب للحركة، وصادرت حواسيب وأجهزة إلكترونية والعديد من الملفات، واستدعت للتّحقيق رئيس الحركة رائد صلاح، ونائبه كمال خطيب، ومسؤول ملفّ القدس والأقصى د. سليمان أحمد، كما اعتقلت مسؤول العلاقات الخارجيّة فيها د. يوسف عواودة
.....................
بروكسيل – المركز الفلسطيني للإعلام
أطلقت جهات دعائية صهيونية في أوروبا حملات ونداءات ذات طابع تحريضي ضد الإسلام تدعو الأوروبيين فيها للرد على اعتداءات باريس بشراء منتجات المستوطنات المقامة في الضفة الغربية المحتلة.

وأكد الاستشاري الإعلامي حسام شاكر في تصريحات إعلامية أنّ جهات دعائية صهيونية "باشرت بثّ مواد تحريضية في أوروبا ضد المسلمين وتشتمل على تعبيرات مسيئة للدين الإسلامي"، في أعقاب الاعتداءات الدامية التي شهدتها العاصمة الفرنسية باريس، وأدت إلى سقوط مئات الضحايا بين قتيل وجريح.

وأقدمت هذه المواد المنشورة في مطبوعات ومواقع على ربط الاعتداءات بقرار الاتحاد الأوروبي وضع علامات مميزة على منتجات المستوطنات المقامة في الغربية. وجاء في بعض النصوص المنشورة نداءات من قبيل: "اشتروا الآن منتجات إسرائيلية من يهودا والسامرة (الضفة الغربية) وابعثوا برسالة ضد الإرهاب من خلال هذا!".

وأوضح شاكر أنّ بعض العروض المنشورة تتيح شراء منتجات المستوطنات عبر الشبكة مباشرة، ومنها مثلاً منتجات شركة "أهافا" لمواد التجميل، ومنتجات جلدية وخشبية ومعدنية متعددة مصنفة في المواقع صراحة ضمن "منتجات المستوطنين".

وجاء من الأعمال التحريضية المنشورة رسم كاريكاتيري يظهر فيه ضابط حدود فرنسي وهو يمنع بصرامة رجلاً من دخول البلاد لأنه يحمل صندوق بضائع مكتوباً عليه "صنع في إسرائيل"، بعد أن سمح لشخص ملثم بالدخول وهو يحمل صندوقاً مليئاً بالأسلحة والذخائر ومكتوباً عليه "صنع في الإسلام".

وحذّر شاكر تعليقاً على ذلك من "تصاعد الخطاب التحريضي الذي تطلقه منابر دعائية إسرائيلية أو مؤيدة للاحتلال الإسرائيلي بمحاولة إلصاق الاعتداءات الإرهابية بالدِين الإسلامي واستغلال فواجع المجتمعات لممارسة التشويه المبتذل بهذه الطريقة".

وقال: "على منوال ما جرى بعد واقعة شارلي إيبدو يتكرر هذا المنحى من محاولة استغلال آلام الضحايا الأبرياء في أوروبا في مساعي التوظيف السياسي لصالح نظام احتلال غير قانوني ويمعن في اقتراف الانتهاكات الجسيمة".

وتابع شاكر: "هذه رسائل بالغة السوء، فلا يمكن التهاون مع محاولة شق صفوف المجتمعات الأوروبية وإثارة الأحقاد والضغائن بين المسلمين وغير المسلمين باستغلال مشاعر الصدمة والألم جراء الفظائع التي وقعت في باريس"، كما قال.

وأقرّت المفوضية الأوروبية يوم الأربعاء الماضي (١١ تشرين الثاني/ نوفمبر ٢٠١٥) الخطوط التوجيهية لوضع علامات على منتجات المستوطنات في الأراضي المحتلة سنة ١٩٦٧ (الضفة والقدس والجولان) لتمييزها عن باقي منتجات الاحتلال، وقد أثارت الخطوة سخطاً صهيونيا.
................
قال رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو انه لا وجود لأي سيناريو لا يُبقى الجيش في غور الاردن، وذلك في معرض توضيحه للتصريحات الصادرة عنه في واشنطن الأسبوع الماضي ، والتي ذكر فيها استعداده لتنفيذ خطة احادية الجانب ومن ضمنها الانسحاب من بعض مناطق الضفة الغربية .
جاء هذا التوضيح أمس الاثنين في اجتماع لكتلة حزب "الليكود" في الكنيست ، حيث أكد أمامهم بأنه لا وجود لخطط احادية الجانب لديه لتطبيقها، مؤكدا بأن أية خطة لن تتضمن الانسحاب من غور الاردن، معتبرا عدم وجود أي سيناريو لا يتضمن بقاء الجيش غربي الحدود الاردنية، وان الضفة الغربية تختلف تماما عن قطاع غزة وليست موجودة في أوروبا.
واضاف نتنياهو أن ما يقوم به الجيش في الضفة الغربية والامساك بالحدود مع الاردن هو الذي يحافظ على الوضع الراهن ، مؤكدا بأن التجمعات الاستيطانية في الضفة الغربية لن تمس.
وقد اثارت تصريحات نتنياهو اليمين والعديد من اعضاء حزب "الليكود" وفقا لموقع "nrg" العبري، وطلبت نائب وزير الخارجية تسفي حطبولي من نتنياهو توضيح التصريحات الصادرة عنه في واشنطن، ما دفعه للتأكيد على عدم وجود خطط احادية الجانب لديه
...................
الحصار
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
تمكن كادر طبي بغزة، برئاسة الدكتور محمد حبيب، استشاري أمراض القلب والقسطرة القلبية، من إنقاذ حياة مريض مسن، كان يعاني من حالة إغماء وهبوط شديد في ضربات القلب، تتراوح ما بين 25-30 ضربة في الدقيقة، ما شكل تهديدا كبيرا على حياته.

ووصل المريض الذي يبلغ من العمر 80 عاما، إلى مستشفى القلب والأوعية الدموية التابع لجمعية الخدمة العامة بغزة، بعد تحويله بشكل طارئ من مستشفيات وزارة الصحة.

وقالت دائرة العلاقات العامة في مستشفى القلب في بيان صحفي إن الفريق الطبي برئاسة  د. حبيب قام بشكل بسريع بإدخال المريض لقسم القسطرة القلبية بالمستشفى وإجراء عملية زراعة جهاز منظم لضربات القلب ثنائي أدخل إلى جسم المريض في منطقة الصدر وتم تمرير المسرى الكهربائي له عن طريق الأوعية الدموية ومن ثم تم برمجته بحيث يعمل بمعدل نبضات ثابت حتى انتظمت دقات قلب المريض واستقرت حالته.

وأضافت الدائرة أن جهاز منظم ضربات القلب غير متوفر في مستشفيات الصحة؛ ما زاد معاناة العديد من المرضى في قطاع غزة في ظل نقص الأدوية والمستلزمات الطبية، ويرجع الفضل في إنقاذ حياة المريض إلى توفر الجهاز في مستشفى القلب التابع لجمعية الخدمة العامة.

بدوره، قال مدير عام الجمعية الأستاذ عوني العكلوك إن المستشفى منذ افتتاحه ساهم في تقديم خدمات نوعية لمرضى القلب في قطاع غزة، ويسعى للتخفيف عن كاهل وزارة الصحة بشكل مستمر في ظل الإغلاقات ومعاناة السفر للعلاج بالخارج.
...................
اعمال امن عباس
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت أجهزة أمن السلطة الفلسطينية، مواطنين اثنين، واستدعت شابا آخر، في محافظات الضفة الغربية المحتلة.

ووفق بيان لحماس وصل "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة عنه مساء اليوم الثلاثاء (17-11)؛ فإن الأمن الوقائي في بيت لحم اعتقل الشاب مهدي بداونة (18 عاماً) من مكان عمله بمخيم عايدة.

وأضافت حماس إن محكمة في بيت لحم، حكمت على المعتقل السياسي لدى جهاز المخابرات العامة ثائر ثوابتة، وهو من بلدة بيت فجار، بالسجن لمدة 6 أشهر، علمًا بأنه معتقل سياسي سابق لقرابة عامين.

وفي محافظة الخليل، أعاد جهاز الأمن الوقائي اعتقال أنس الزغير بعد الإفراج عنه بيومين، فيما يواصل اعتقال ابن عمه الأسير المحرر الجريح صلاح الزغير لليوم السادس علی التوالي، وفق البيان.

وقال البيان إن الوقائي في الخليل يواصل اعتقال الأسير المحرر يوسف القزاز من بلدة دورا لليوم الرابع على التوالي، علما بأنه معتقل سياسي سابق لعدة مرات.

أما في محافظة نابلس، فتواصل الأجهزة الأمنية ولليوم الـ57 علی التوالي اعتقال الشاب ياسين عبادي، بينما يواصل جهاز المخابرات في طولكرم اعتقال الأسير المحرر محمد النجدي لليوم الـ12 علی التوالي، دون توجيه أيّ تهمة له، ورغم تردي وضعه الصحي بسبب تعرضه للتعذيب.

وفي محافظة جنين، استدعى جهاز المخابرات العامة الطالب في جامعة النجاح هارون رشيد أبو الهيجا، وذلك بعد الإفراج عنه من سجن أريحا المركزي بـ13 يومًا.

كما يواصل جهاز الأمن الوقائي في جنين اعتقال الشاب هاني القرم من بلدة جلقموس لليوم الـ16 علی التوالي، فيما يمنع ذويه من زيارته والاطمئنان عليه.
.................
الناصرة – المركز الفلسطيني للإعلام
كشفت صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية، اليوم الثلاثاء (17-11) أن أجهزة أمن السلطة، أحبطت ثلاث عمليات طعن، على معبر الجلمة، شمال جنين بالضفة المحتلة، خلال الأسبوعين الأخيرين.

ونقلت الصحيفة، عن محافظ جنين اللواء إبراهيم رمضان، تأكيده أن الأجهزة الأمنية، منعت ثلاث عمليات طعن، في منطقة حاجز الجلمة، كانت تستهدف جنوداً صهاينة.

وذكر رمضان، أن عناصر الأجهزة الأمنية الذين انتشروا بزي مدني في الجهة الفلسطينية من الحاجز، هم الذين منعوا تنفيذ العمليات، وفق الصحيفة، وهو ما يعد مؤشراً جديداً على استمرار التنسيق الأمني بين السلطة والاحتلال.

وأشارت الصحيفة العبرية إلى أن أربع محاولات طعن تمت على المعبر قبل نشر عناصر الأمن الفلسطيني، لافتة إلى أن ذلك الانتشار أوقف هذه الظاهرة.

يذكر أن "المركز الفلسطيني للإعلام" كشف قبل أسبوع نقلا عن شهود عيان، نشر أجهزة السلطة الأمنية، عناصرها بالزي المدني، على معبر الجلمة، بالتنسيق مع جيش الاحتلال، وكذلك إقامة حواجز على طريق الناصرة، في الطريق لمعبر الجلمة؛ لمنع المواجهات.
...................

اخبار متنوعه
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
كانت أمنية المواطن أحمد عبد ربه، كفيف البصر، اجتياز معبر بيت حانون "إيرز"، شمال قطاع غزة للوصول إلى مشفى بالضفة الغربية لزراعة قرنية لإحدى عينيه كي يبصر بها، دون أن يعرف أنه سيُعتقل من قوات الاحتلال التي تسيطر على المعبر، لتضيف لظلمة عينيه، ظلامَ السجون.

عبد ربه واحد من عشرات المسافرين الذين تصطادهم قوات الاحتلال أثناء اجتيازهم معبر بيت حانون على الرغم من حصولهم على التصاريح اللازمة لذلك، وتبتزهم، محوّلةً هذا المنفذ الوحيد لسكان القطاع إلى "مصيدة" حقيقية، كما تصفه المؤسسات الحقوقية الفلسطينية.
بداية المعاناة

بدأت قصة عبد ربه (31 عاما) مع المرض منذ سنوات، حينما حصل تراجع كبير في نظره، وأصبح لا يرى إلا قليلا، فتوجه إلى الأطباء في غزة، وبعد إجراء الفحوصات اللازمة تبين أنه يعاني من ضعف شديد في البصر.

وحصل عبد ربه، الذي يقطن في بلدة جباليا، شمال قطاع غزة، على تحويلة رسمية من وزارة الصحة؛ من أجل الذهاب للعلاج في أحد مشافي مدينة رام الله من أجل زراعة قرنية لإحدى عينه، على أن يعود بعد ذلك لزراعة قرنية أخرى للعين الثانية حتى يتمكن من الإبصار.

وخلال ذهابه للسفر عبر معبر بيت حانون الأحد (15|11) اعتقلته قوات الاحتلال المتمركزة على المعبر، بحسب شقيقته مريم التي كانت ترافقه.

وقالت مريم لـ"قدس برس": "فوجئت بقيام جنود الاحتلال بإدخال شقيقي الضرير إلى غرفة التحقيق بالقوة بعد ضربه، وأبلغوني بمغادرة المعبر والعودة إلى غزة لأنه معتقل".

وأضافت "أخي متزوج وأب لثلاثة أطفال، حصل على كل الوثائق اللازمة من أجل اجتياز معبر بيت حانون للسفر؛ لعمل عملية زراعة قرنية في عينه كي تمكنه من الرؤية".

وتابعت "لا أعرف سبب قيام قوات الاحتلال باعتقاله، فأخي إضافة إلى أنه يعاني من ضعف شديد في الإبصار فهو قليل حيلة، ولا يمكنه قضاء حوائجه لوحده، كذلك من الضروري إجراء العملية له كي يستطيع أن يرى فهو لا يمكنه رؤية شيء على بعد أربعة أمتار".
ابتزاز غير إنساني

من جهته، اتهم النائب إسماعيل الأشقر، رئيس لجنة الداخلية والأمن في المجلس التشريعي، الاحتلال باستغلال حاجات الشعب الفلسطيني سواء كانت اقتصادية أو إنسانية أو صحية من خلال ابتزازهم بطريقة غير إنسانية عبر معبر بيت حانون.

وقال الأشقر "هذا ما عهدناه عن الاحتلال الإسرائيلي منذ عام 1948م، وهو يحاول أن يستغل حاجات شعبنا الفلسطيني، ويستغل ضعفه لكي يحاول أن يدمر كل مكوناته، وهذا العدو غير أخلاقي ومجرم، وشعبنا واعي ويعرف أن العدو يحاول أن يستغله ويبتزه"، وفق قوله.

وعن محاولة الاحتلال الحصول على معلومات من خلال المسافرين عبر معبر بيت حانون مقابل السماح لهم بالسفر؛ قال الأشقر: "الاحتلال بعدما خرج من غزة أصبح يعيش حالة صعبة في التواصل مع العملاء، وتم تجفيف منابع معلوماته، بالتالي هو يستغل أي فرصة سواء من المرضى أو أصحاب المصالح أو الطلبة لتحديث معلوماته وبياناته وجمع معلومات عن المقاومة ورموزها وأماكن سكنهم وتحديث بنك أهدافه".
50 معتقلاً منذ بداية العام

من جهته قدّر عبد الناصر فروانة، رئيس وحدة الدراسات والتوثيق في هيئة الأسرى والمحررين، عدد المواطنين الذين تم اعتقالهم عبر معبر بيت حانون منذ مطلع العام الجاري بأنهم حوالي  خمسين مواطنا.

وأوضح فروانة أن جل المعتقلين هم من التجار الذين اعتقل منهم 14 تاجرا في الشهر الأول من هذا العام، كما أن من بين المعتقلين مرضى ومرافقين لهم، وطلابًا، ومدرسًا كان في طريقه لمقابلة توظيف في قطر، وامرأة.

وكشف أن شهر أيلول/ سبتمبر كان أكثر الأشهُر اعتقالاتٍ؛ حيث تم خلاله اعتقال واحتجاز 18 مواطنًا، وأن جميع من تم اعتقالهم كان لديهم تصريح مرور من المخابرات الصهيونية.

وأشار إلى إخضاع المعتقلين للمساومة والابتزاز، وبعضهم صدر بحقهم لوائح اتهام، محذرًا كل من له علاقة بالمقاومة وفصائلها من استخدام معبر بيت حانون.

وقال إن "سلطات الاحتلال كانت في أحيان كثيرة تتعمد عدم ذكر اسم شخص ما في لوائح الاتهام التي تخص أفراد مجموعته، ولم تكشف عنها من أجل استدراجه لاعتقاله، وقد نجحت في مرات سابقة في ذلك".

ودعا فروانة "كل مقاوم ذُكر اسمه خلال تحقيقات قوات الاحتلال، أو لم يذكر اسمه، وله علاقة بأي قصة تخص المقاومة، أن يتجنب حواجز ومعابر الاحتلال حتى لا يسلم نفسه للاحتلال، ويزيد عدد المعتقلين في سجون الاحتلال، ولربما يحكم عليه سنوات عالية".
..................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام (خاص)
لم تكن الحركة الإسلامية في الداخل نبتة منفصلة أو منعزلة عن جذور الأرض المباركة التي نبتت فيها؛ فهي شجرة نبتت وترعرعت مع أوائل السبعينيات من القرن الماضي في عام 1971 تحديدًا على يد الشيخ عبد اللـه نمر درويش من كفر قاسم في منطقة المثلث الجنوبي، وبمشاركة عدد من خريجي كلية الشريعة في الخليل والمعهد الديني في نابلس.
عوامل النشأة

وفي هذا الإطار يتحدث الكاتب شاكر فريد حسين، أن أسباب وعوامل نشوئها وظهورها هي "نكسة" العام 1967 وفقدان الشعب الفلسطيني ثقته بالقيادات والزعامات العربية، ما جعل الناس تبحث عن بديل للتيار القومي العلماني اليساري، الذي كان سائداً ومسيطراً في تلك الحقبة التاريخية، وأيضاً فتح الحدود والاتصالات المباشرة والعلاقات بين الفلسطينيين الذين صمدوا في قراهم ومدنهم ويحملون الهوية والجنسية "الإسرائيلية"، وبين أشقائهم في الضفة الغربية وقطاع غزة، حيث كانت تنشط هناك حركات دينية سياسية كالإخوان المسلمين والجهاد الإسلامي، الأمر الذي ساهم في انتقال أفكار الحركات الإسلامية السياسية إلى جماهيرنا العربية داخل "الخط الأخضر"،  يضاف إلى ذلك تراجع وتقهقر الفكر القومي اليساري في الأقطار العربية وعجز قوى اليسار الثوري والديمقراطي عن تقديم الأجوبة والحلول للمشاكل العالقة.
معترك السياسة

راحت الحركة الإسلامية تبث دعوتها للعودة إلى الإسلام، ثم دخلت المعترك السياسي والثقافي والتربوي، فواجهت السلطة "الإسرائيلية"، وقد تبنت فكراً مشابهاً بل مطابقاً  لفكر الإخوان المسلمين، وأنشأت المعاهد والمؤسسات والنوادي والعيادات الطبية ورياض الأطفال، وأصبحت هذه المعاهد التي تديرها مراكز دعوية إلى الدين ولغرس تعاليم ومبادئ الحركة الإسلامية في نفوس الشباب منذ تفتح وعيهم، وبذلك نشأ جيل من الشباب الملتزم تجاه الحركة الإسلامية ومؤمنا بشعارها "الإسلام هو الحل".
حيرة تجاه الحركة !

تعدّ الحركة الإسلامية في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948 لغزاً محيراً لدى الكثيرين؛ فعلى الرغم من الدور البارز لهذه الحركة وقادتها - وعلى رأسهم الشيخ رائد صلاح- في الدفاع عن المقدسات الإسلامية في القدس المحتلة، إلاّ أن البعض لا يستسيغ فكرة وجود حركة إسلامية تعمل وفق القوانين "الإسرائيلية"، ويحمل أعضاؤها جوازات سفر "إسرائيلية"، بل ويشغل بعضهم عضوية البرلمان (الكنيست)، ويضاعف من وطأة هذا الغموض والالتباس افتقاد المكتبة العربية لدراسات جادة ومعمقة عن هذه الحركة ومشروعها.

إلقاء الدور على هذه المفارقات وفك الإشكالات التي تثيرها كان موضوع كتاب مركز المسبار للدراسات والأبحاث، ومقره دبي، في شهر (سبتمبر 2009)؛ حيث سلط الضوء على أجنحتها ومسارها ومواقفها وقضاياها، وعلاقاتها بالدولة الإسرائيلية، وبقواها الحزبية والسياسية، وكذلك علاقاتها بالداخل الفلسطيني وتياراته المختلفة.
قراءة في خطابها

جاءت دراسة مهند مصطفى "الحركة الإسلامية والمشاركة السياسية في إسرائيل" كاشفة للخطاب والممارسة السياسية للحركة الإسلامية، بجناحيها الشمالي والجنوبي، وكونها واحدة من أبرز التنظيمات السياسية العربية داخل "إسرائيل"، ومن التيارات الإيديولوجية المؤثرة على مجمل التحولات السياسية والثقافية في المجتمع الفلسطيني في الداخل في العقد الأخير، كما تتبعت الدراسة التطورات والمراحل المتعددة، التي مرت بها الحركة الإسلامية في الداخل، وفرضتها التحولات السياسية العامة والتطورات الداخلية.

أما الموقف من المفاوضات ومسار التسوية وما يسمى بـ"عملية السلام" مع "إسرائيل"، فكان موضوع دراسة مأمون عامر "الحركة  الإسلامية ومسار التسوية"، والتي يؤكد كاتبها منذ البداية أن المفاوضات السياسية بين الفلسطينيين و"إسرائيل"، والتي أثمرت السلطة الوطنية الفلسطينية، تُعدّ أحد أكثر هذه القضايا حساسية للحركة الإسلامية، وبسبب من الأوضاع الدقيقة والحساسة التي يعيشها المواطن العربي في "إسرائيل"، ولذا أتى موقف الحركة الإسلامية من التفاوض، كواحدٍ من أكثر المواضيع حساسية وغموضاً.

ويزيد من تعقيد الموقف وضبابيته الانقسام الواقع في صفوف الحركة، ما أسفر عن وجود خطابين سياسيين تجاه هذه القضية؛ أحدهما يتميز بالتشدد، والثاني يوصف بالواقعية، فوجدنا من يؤيدها، مؤكداً على جدواها ما دامت تسترد بعض الأرض المحتلة، كما نجد في صفوف الحركة الإسلامية تيارَ رفض لمسار التسوية مع "إسرائيل"، باعتبار الصراع صراع وجود وليس صراع حدود، ولكن الدراسة تنتهي إلى أن التيار الغالب داخل عرب 48 عامة، وداخل الحركة الإسلامية في "إسرائيل" خاصة، هو المرونة باتجاه التفاوض، ورفض الحل العدمي والصدامي.
تعايش وصدام

وعن موقف الحكومة "الإسرائيلية" من الحركة الإسلامية تأتي دراسة صالح النعامي "إسرائيل والحركة الإسلامية: التعايش والصدام"، لتكشف أن مواقف الحكومات "الإسرائيلية" المتعاقبة من الحركة الإسلامية في فلسطين 48، حكمتها سلسلة من العوامل والمتغيرات؛ ففي البداية ومع انطلاقة الحركة عام 1996 غضّت المؤسسة الحاكمة في "إسرائيل" الطرف عن الحركة وأنشطتها، وسمحت لها ببناء مؤسساتها التعليمية والدينية والاجتماعية والإعلامية، وأتاحت لقادتها هامش مرونة كبيرًا في التحرك والتفاعل مع الجماهير الفلسطينية، والتواصل مع الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة.

ويعزو الكاتب هذا السلوك "الإسرائيلي" المتساهل في البداية إلى عدة عوامل، منها: رغبة المؤسسة "الإسرائيلية: في إيجاد منافس إيديولوجي للحركات السياسية العلمانية ذات التوجهات القومية، التي نشطت في ذلك الوقت في أوساط فلسطينيي 48، وترصد الدراسة السيناريوهات المتبادلة من الحركة الإسلامية داخل عرب 1948، والحكومات "الإسرائيلية" المتعاقبة.
الدفاع عن المقدسات

بدورها تناولت دراسة الدكتور إبراهيم أبو جابر، والتي حملت عنوان "المقدّسات والأوقاف في منظور الحركة الإسلامية"، موقف الحركة من المقدسات الإسلامية، موضحاً أن الحركة الإسلامية تنطلق في تعاطيها مع هذه القضية من منظور أن فلسطين أرض مقدسة بالكامل، وبموجب مقدساتها تصبح هذه الأرض وقفية بالكامل، ولذلك فإن هذه الوقفية تنعكس من حيث القداسة على كامل التراب، ليس بكونه تراباً؛ بل لقدسية هذه الأرض.

وترصد الدراسة تاريخ العلاقة بين الحكومة الإسرائيلية والأوقاف الفلسطينية؛ حيث عملت الحكومة الإسرائيلية بعكس ما أعلنت عنه سنة 1950 على لسان وزير الأديان آنذاك د. هكوهن، الذي قال في السادس من مايو 1950: "قمت بالنيابة عن حكومة إسرائيل المؤقتة بإصدار التعليمات للدائرة المختصة في وزارتي لحماية أماكن السيادة والمقابر، التي هجرتها الطائفة الإسلامية عندما تركت البلاد"، ثم تعيينها لجاناً من أجل تنفيذ سياساتها تجاه المقدسات، وتعيين عدد من المفتين الذين أباحوا إزالة بعض المقابر.

ويلاحظ كاتب الدراسة تنوّع وتعدد طرق الحركة الإسلامية في "إسرائيل" للحفاظ على هذه المقدسات، بين التظاهر، وتنظيم المهرجانات، وتسيير المحافل أسبوعياً إلى المسجد الأقصى، والقيام بأعمال الترميم، وكشف الأنفاق الإسرائيلية تحت المسجد وإحباط مخططاتها، كما تضم الدراسة جداول بيانية بهذه المعلومات وتواريخها، كما يعرض بياناً بالمساجد والمقدسات التي تم تدميرها وما آلت إليه.

أما زاوية "شخصية الكتاب" فتم تخصيصها لتسليط الضوء على مسيرة الشيخ رائد صلاح، أحد أبرز الوجوه الإسلامية داخل الأرض المحتلة، وهو ما يكشفه لنا إياد عقل في دراسته "الشيخ رائد صلاح: محطات الفكر والسياسة" في دراسة لا تنشغل كثيراً بتقديم سيرة ذاتية أو مجرد تأريخ بيوغرافي للرجل، ولكنها قراءة نقدية واستشرافية للمحطات المهمّة المتعلقة بالشيخ ودوره.
...................
الناصرة – المركز الفلسطيني للإعلام
أكد رئيس الحركة الإسلامية داخل الأراضي المحتلة منذ عام 1948، الشيخ رائد صلاح، أن قرار الاحتلال حظر الحركة، جاء بعد تفاهمات وزير الخارجية الأميركية، جون كيري، ورئيس الحكومة الصهيونية، بنيامين نتنياهو، حول المسجد الأقصى، متهماً مسؤولا عربيًّا لم يسمه بالتورط في الأمر.

وقال الشيخ صلاح، في مؤتمر صحفي مساء الثلاثاء (17-11)، بمجمع ابن تيمية، في مدينة أم الفحم، إن "إعلان المؤسسة الإسرائيلية حظر نشاط الحركة جاء بعد تفاهمات كيري ونتنياهو حول المسجد الأقصى المبارك".

وأضاف "أكشف سرًّا للجميع، وهو أنه بعد يوم من إعلان هذه التفاهمات كانت هناك مكالمة بين مسؤول عربي، اسمه لدينا (لم يكشف عنه)، مع مسؤول كبير في القنصلية الأميركية بالقدس (المحتلة)، وكان هناك حديث عن هده التفاهمات، حيث قال المسؤول الأميركي إن هذه التفاهمات ستساعد على إخراج الحركة الإسلامية عن القانون، بل إن المسؤول العربي قال للقنصلية الأميركية: بإمكانكم كسر رجل الشيخ رائد صلاح في المسجد الأقصى".

وأشار شيخ الأقصى، إلى أن الشرطة الصهيونية، اقتحمت مؤسسات الحركة الإسلامية ومكاتبها، وصادرت حواسيب وملفات، (منتصف ليلة الثلاثاء) وبنفس الوقت بدأت تصل استدعاءات تحقيق للكثير من قيادات الحركة الإسلامية.

وذكر أنه أحد من تم استدعاءهم للتحقيق لعدة ساعات معه في مركز شرطة الاحتلال في حيفا، لافتاً إلى أنه اتهم بالانتماء لـ"جماعة محظورة"، والمساهمة في مد هذه "الجماعة المحظورة" بالدعم.

وأضاف "لقد فوجئنا بأن المؤسسة الإسرائيلية أعلنت عن المؤسسات التابعة للحركة الإسلامية بأنها محظورة، علما بأنها مؤسسات أهلية مستقلة، تخدم قطاع التعليم والصحة والإغاثة والقضايا الاجتماعية والطلاب الجامعيين والقدس والأقصى، وهي مؤسسات ذات قرارات مستقلة، ومع ذلك تم الإعلان عن كونها محظورة".

وأكد أنه "بهذا الإعلان تحرم المؤسسة الإسرائيلية نصف مليون من مجتمعنا الفلسطيني الذين كانوا يستفيدون من خدمات مختلفة من هذه المؤسسات".

وأشار إلى أن الإعلان عن الحركة الإسلامية مؤسسة محظورة جاء "في ظل أجواء التوتر التي تسود العالم بعد هجمات باريس"، لافتاً إلى أن الحركة الإسلامية أصدرت موقفاً واضحاً بإدانة هذه الهجمات.

وقال: "نحن نرفض بشكل واضح هذا الإرهاب الذي يقوم به الاحتلال الإسرائيلي، وهذه العنصرية وهذه السياسة الفاسدة التي باتت تطاردنا في كل مكان، والمثال على ذلك الإعلان القبيح الذي أعلن عنه البارحة، وباتوا يدّعون أن الحركة الإسلامية أصبحت محظورة".

وشدد على أن قرار الاحتلال بأن الحركة الإسلامية محظورة هو "قرار باطل ومرفوض".

وقال: "يشرفني أن أواصل دوري كرئيس للحركة الإسلامية، سأبقى أتمسك بهذا الدور، وأدافع عن اسم الحركة الإسلامية، وعن ثوابت الحركة الإسلامية، وعن رسالة الحركة الإسلامية"، مضيفاً "سأبقى أنتصر لكل هذه الثوابت، ولهذه الرسالة ولهذا الاسم، وسأبقى أعمل على رفع هذا الظلم المرفوض الذي وقع على الحركة الإسلامية، وأمامي الساحة المحلية والدولية".
.............
غزة- المركز الفلسطيني للإعلام
اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، قرار سلطات الاحتلال حظر الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني (الأراضي المحتلة عام ٤٨) "عملاً عنصريا".

وقال سامي أبو زهري المتحدث الرسمي باسم الحركة في بيان صحفي، الثلاثاء، "تدين حركة حماس القرار، وتعتبره عملاً عنصريًا يستهدف الوجود العربي في الداخل الفلسطيني".

وأضاف أبو زهري إن "القرار الإسرائيلي، يستهدف معاقبة الحركة الإسلامية ومنعها من مواصلة دورها لحماية المسجد الأقصى؛ مما يجعل هذا القرار وسام شرف لهذه الحركة الأصيلة".

ودعا أبو زهري المجتمع الدولي، إلى تحمل مسؤولياته تجاه "الإجراءات العنصرية الإسرائيلية التي قال إنها تؤكد مجددًا أن "إسرائيل مجرد عصابة إرهابية".

وقالت الحركة الإسلامية في بيان "تلقت العديد من مؤسسات الحركة الإسلامية أوامر بحظر نشاطها فجر اليوم الثلاثاء الموافق 17ـ11ـ2015، حيث اقتحمت قوات كبيرة من الشرطة الإسرائيلية والوحدات الخاصة فجر اليوم، مؤسسات تابعة للحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني".

وتعد الحركة الإسلامية بقيادة الشيخ رائد صلاح الملقب بـ "شيخ الأقصى" من أبرز الحركات السياسية التي تتولى الدفاع عن المسجد الأقصى، وتتهمه سلطات الاحتلال بالتحريض عليها.
.................

أكد الاستاذ حسن الزعلان " ابو على " مسئول اللجنة السياسية لحركة المقاومة الشعبية في فلسطين أن قرار حظر الحركة الاسلامية في اراضينا المحتلة عام 1948 هو قرار عنصري ويظهر الوجه الحقيقي للاحتلال .

وأضاف الزعلان أن هذا القرار جاء ضمن محاولات الاحتلال اليائسة باخماد صوت الحرية ومحاولة لكسر ارادة الصمود والتحدي لدى أهلنا وشعبنا في فلسطين المحتلة الذين يقفون في مواجهة الاحتلال وسياساته العدوانية والتهويدية لارضنا ومقدساتنا.

وأضاف ان هذا القرار لن يثني الحركة الاسلامية ولن يثني شعبنا في الداخل عن دوره في الدفاع عن حقنا الفلسطيني في فلسطين ولن يكسر ارادتنا وصمودنا في مواجهة مخططات العدو الهادفة لانهاء الوجود العربي والاسلامي في مدينة القدس.

....................
قـــاوم – خاص- إعتبرت لجان المقاومة بأن القرار الصهيوني بحظر الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل عام 48 م بمثابة حلقة من حلقات الحرب  الصهيونية على المسجد الأقصى المبارك  .
وقالت لجان المقاومة أن الحظر الصهيوني للحركة الإسلامية وإغلاق مؤسساتها يستهدف الإنتماء لفلسطين والذي تعززه الحركة عبر مؤسساتها وبرامجها ومن خلال ربط جماهير شعبنا الفلسطيني في الجليل والمثلث والنقب بقضاياها الوطنية في مواجهة مباشرة مع مخططات الأسرلة والتهويد .
وأوضحت لجان المقاومة بأن الإحتلال الصهيوني سيفشل في مؤامراته ضد شعبنا الفلسطيني في الأرض المحتلة عام 48 م وأن هذا القرار سيزيد أهلنا إصراراً على إستمرار الدفاع عن المسجد الأقصى والرباط فيه لمواجهة المخططات الصهيونية.

..................
المكتب الإعلامي - غزة
ادانت حركة المجاهدين الفلسطينية قرار الاحتلال الصهيوني حظر الحركة الإسلامية في الداخل المحتل وشخصياتها ولجانها العاملة وإخراج مؤسساتها عن القانون ،معتبرة هذه الخطوة " تصعيداً خطيراً وعملا اجراميًا" .
كما عدت الحركة في بيان لها اليوم الثلاثاء (17-11) قرار حظر الحركة الإسلامية بالداخل المحتل هو ارهاب تمارسه سلطات الاحتلال ضد المدافعين عن الاقصى والمقدسات يصب في خانة إسكات صوت الحق ويفضح زيف الاحتلال الصهيوني وزعمه أنه دولة ديمقراطية وهي بعيدة كل البعد عن ذلك".
وشددت على أن قرار حظر الحركة الاسلامية "لن يثني صوت الأحرار والمجاهدين الأبطال في الداخل المحتل عن مواصلة مسيرتهم لحماية المسجد الأقصى ضد الهجمات الصهيونية المتكررة التي تهدف إلى استئصال كل الوجود العربي والإسلامي في المدينة المقدسة".
....................
الدوحة - المركز الفلسطيني للإعلام
قلل رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الدكتور يوسف القرضاوي من أهمية قرار الاحتلال الصهيوني بحظر "الحركة الإسلامية" في فلسطين، وأكد قناعته التامة بأن فلسطين ستعود لأهلها.

وتساءل الشيخ القرضاوي في تغريدات له اليوم الثلاثاء (17-11)، نشرها على صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": هل تحسب إسرائيل أنها ستخمد جذوة الأقصى في قلوب الفلسطينيين، بحظرها للحركة الإسلامية؟".

وأجاب: "هيهات هيهات، لا أقول: سيعود الشيخ رائد صلاح وتعود الحركة الإسلامية. بل والله ليعودن المسجد الأقصى ولتعودن فلسطين إلى أهلها، وعد ربنا وإنا لوعده لمصدقون".

وحول قرار الاحتلال بحظر "الحركة الإسلامية" بتهمة التحريض للدفاع عن الأقصى، قال القرضاوي: "الدفاع عن الأقصى لا يحتاج لتحريض؛ بل هو مركوز في قلب كل فلسطيني وعربي ومسلم. الحركة الإسلامية في فلسطين فكرة باقية في النفوس، ورسالتها في حماية المسجد الأقصى، رسالة كل مسلم وعربي وفلسطيني، ولن تزول بقرار حظر أو حلّ"، على حد تعبيره.

وكان الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين علي القره داغي، قد حذّر في وقت سابق من خطورة قيام الصهاينة المحتلين المغتصبين لأرض فلسطين باستهداف الفلسطينيين العزل في كل مكان حتى وصل الأمر لاستهدافهم في المستشفيات وبدون أي ذنب أو جرم ارتكبوه سوى دفاعهم عن أرضهم المحتلة المشروع والقانوني والذي تجيزه الأعراف الدولية.

وندد القره داغي بجرأة الصهاينة في الإقدام على هدم منازل الفلسطينيين بحجج واهية وغير قانونية بالمرة وسط صمت عالمي مطبق مثير للعديد من علامات الاستفهام والريبة.

وطالب القره داغي "العالم الحر والمنظمات الدولية وعلى رأسها منظمة التعاون الإسلامي والأمم المتحدة وجامعة الدول العربية بالتحرك لوقف الاعتداءات الصهيونية المتكررة ضد الفلسطينيين ومنازلهم ومقدسات الأمة، مؤكداً أن الاحتلال لا يأتي للأمم إلا بالخراب والدمار، وعلى العالم التصدي للاحتلال الذي لا يكاد يتواجد حالياً إلا على أرض فلسطين!"، كما قال.
................
جوهانسبورج - المركز الفلسطيني للإعلام
أصدرت الشرطة الجنوب أفريقية، اليوم الثلاثاء (17-11) أوامر اعتقال ضد قادة كبار سابقين في جيش الاحتلال، على رأسهم غابي اشكنازي رئيس أركان الجيش الصهيوني أثناء عملية اقتحام سفينة أسطول الحرية "مرمرة" واستشهاد 10 متضامنين أتراك كانوا على متنها بعد أن هاجمها الكوماندوز البحري الصهيوني عام 2012.

وأعلن الفرع المحلي من حركة المقاطعة الدولية "BDS" أن أوامر الاعتقال صدرت في أعقاب شكوى قدمتها مواطنة جنوب أفريقية تدعى "خديجة ديويس" التي كانت ضمن المتضامنين الأجانب على متن سفينة "مرمرة" وقت الهجوم الصهيوني.

وصدرت أوامر الاعتقال ضد رئيس الأركان السابق غابي اشكنازي وقائد سلاح الجو السابق "اليعازر مروم" ورئيس الاستخبارات العسكرية "امان" السابق عاموس يدلين ورئيس قسم الاستخبارات في سلاح الجو الصهيوني السابق "افيشاي ليفي".

وقال محامي المواطنة صاحبة الشكوى إن الضباط الصهاينة سيتم اعتقالهم فور دخولهم أراضي جنوب إفريقيا.
....................
مدريد - المركز الفلسطيني للإعلام
قالت صحيفة "بوبليكو" الإسبانية، الثلاثاء، إن قاضي المحكمة الوطنية الإسبانية خوسيه دي لا موتا، أصدر مذكرة اعتقال بحق رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو و6 مسئولين حكوميين سابقين وحاليين.

وذكرت الصحيفة أن المذكرة جاءت على خلفية قضية مجزرة أسطول الحرية 2010.

وأشارت الصحيفة، إلى أن القاضي أصدر أوامره لقوات الأمن التابعة للدولة بمجرد وجود نتنياهو على الأراضي الإسبانية، أو أي شخص من الموجه ضدهم الدعوى، التي قام القاضي نفسه بتجميدها في يونيو الماضي.

وأوضحت أن مذكرة الاعتقال تضمنت وزير الجيش السابق إيهود باراك، ووزير الخارجية السابق أفيغدور ليبرمان ووزير الشئون الاستراتيجية السابق والجيش حاليًّا موشيه يعالون، ووزير الداخلية السابق إيلى يشاي، ونائب الأميرال مارون إليعازر الذى كان مسئولاً عن العملية.

وأكد المتحدث باسم الخارجية الصهيونية عمانوئيل نحشون النبأ، وقال لصحيفة "جيروساليم بوست" إننا "نرى المذكرة استفزازية، ونعمل مع السلطات الإسبانية لإبطالها، ونأمل أن نستطيع حل القضية في أسرع وقت ممكن".

وفي وقت سابق، قالت مصادر، إن قرار القاضي جاء بعد رفع دعوى من طرف ذوي ضحايا إسبان، قتلوا في الهجوم "الإسرائيلي" على السفينة.

وكانت السلطات الإسبانية، أصدرت قرارًا أعفت بموجبه المحكمة الوطنية، من فتح التحقيقات الدولية، في 11 حزيران/ يونيو الماضي، وأعلن بموجبها القاضيان جوزيه دي لا ماتا، وبابلو روز، في المحكمة إغلاق التحقيق في قضية "مافي مرمرة".

يُذكر أن قوات تابعة لبحرية الاحتلال، هاجمت بالرصاص الحي والغاز سفينة "مافي مرمرة"، أكبر سفن أسطول الحرية الذي توجّه إلى قطاع غزة لكسر الحصار منتصف عام 2010، وكان على متنها أكثر من 500 متضامن معظمهم من الأتراك.

وأسفرت مجزرة السفينة عن قتل 10 من المتضامنين الأتراك، وجرح 50 آخرين.
................
غزة- المركز الفلسطيني للإعلام
بحركات سريعة تحمل الكثير من المغامرة والخطر بالوقت ذاته، يقوم بها شباب رياضة الباركور، فتارة يقفز أحدهما من مبنى لآخر، وتارة يمارس الدوران في الهواء والوقوف بيد واحدة تكون محور الارتكاز.

ورغم الحصار والتحديات التي تقف أمام الفريق"free running"من إغلاق المعابر وغيرها إلا أنهم يمارسونها بالتدريب على ركام المباني المهدمة ونشرها عبر "اليوتيوب" حتى لايقتصر جمهورهم على قطاع غزة فحسب، بل ينتقل نحو العالمية.
حركات سريعة

هذه الحركة تسمى الميزان، أما تلك فهي القفز بالهواء وهذه الدوران.. كل هذه المسميات وغيرها من الحركات التي يتألق بها فريق" free running" وهو يمارسها في ميناء غزة أمام الحضور الذين تتزايد نظرات الإعجاب والتصفيق لهم والتصوير بالوقت ذاته.

وذكر كابتن الفريق محمد لبد لـ"المركز الفلسطيني للإعلام"، أن مواصلة التدريب نزعت من أفئدة الفريق الخوف؛ الأمر الذي جعلهم يقومون بالكثير من الحركات التي يجد الكثير أنها خطيرة.

وأشار، إلى أن عمر الفريق يزيد عن "8 سنوات" ورغم ذلك فالتدريب المتواصل جعله يخرج عن نطاق حدود غزة من خلال تصوير الحركات التي تحمل المغامرة والتشويق ونشرها على "اليوتيوب" .

ولفت إلى أن إغلاق المعابر كثيرا ما يحول بين فريقه والمشاركات الخارجية والتدريب والتطوير، ما يجعله لا يجد أمامه بالمشاركات الخارجية إلا استخدام وسائل الاتصال الجديدة.

وبين أنه كذلك في التدريب يتم التعلم من خلال فرق عالمية عبر اليوتيوب أيضاً، حيث يصعب عليهم التنقل والسفر.
اسم فلسطين

وأكد على أن أي نجاح يحققه فريقه لا يحمل اسم الفريق فحسب؛ بل يحمل اسم فلسطين ويؤكد للعالم أن غزة رغم حصارها، قادرة أن تتألق بكافة المجالات، ومنها رياضة الباركور التي تعد من أنواع الرياضة العالمية.

وأوضح، أنه في صدد إنشاء ناد من أجل التدريب لكن هذا النادي بحاجة للدعم والاحتضان، خاصة أن الفريق يعتمد على مصروفاته بشكل ذاتي ولا يوجد جهة تتبنى رعاية الفريق.

وأضاف: نهتم بهذه الرياضة، ليكون لها صدى كبير في غزة وخارجها فنحن نرفع اسم غزة، وسوف نثبت للعالم أننا قادرون على التحدي رغم كل الظروف.

وقال الشاب فهد داود المشارك ضمن فريق free running" لمراسلة "المركز الفلسطيني للإعلام": "نحن كشباب نحب ممارسة المغامرة ولدينا قلوبا جريئة ما جعل اختيارنا لهذه الرياضة، لأنها تشعرنا بالحرية والتفريغ النفسي بالوقت ذاته رغم خطورتها".

ولفت إلى أنه تدرب ما يقارب "8 سنوات" الأمر الذي جعل قيامه بالحركات بشكل أسرع وليونة أكبر، فكثير من الحركات يجدها عادية لكن من حوله ينظر لها بكثير من الإعجاب والخطورة بالوقت ذاته، وبين أنه في المناطق المرتفعة لا ينظر للأسفل حتى لا يشعر بالخوف فيجعل نظره للأمام.
...................

غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
قررت الشرطة الفلسطينية "إعادة تنظيم" إقامة السهرات الشبابية التي تسبق يوم الزفاف في الشوارع وبيوت العزاء بدءاً من مطلع يناير 2016.

وقال الناطق باسم الشرطة أيمن البطنيجي في تصريحات لموقع وزارة الداخلية إن القرار جاء بعد تلقي الشرطة الكثير من الشكاوى من المواطنين نتيجة لذلك.

وشدد البطنيجي على أن القرار يأتي "لمراعاة احتياجات المرضى والطلبة وكبار السن؛ نظراً لأن هذه الحفلات تسبب الصخب والضجيج لهذه الفئات حتى ساعات متأخرة من الليل".

وذكر أن القرار يأتي كذلك حرصاً على مصلحة المواطنين، وتجنباً للحوادث المرورية نتيجة إقامة الحفلات وبيوت العزاء في الشوارع الرئيسة.

وبين البطنيحي، أن الجهاز سيتابع هذا الملف من كثب حتى بداية العام، كتمهيدٍ لتنفيذ القرار على أرض الواقع، قائلاً: "من المهام الرئيسة للشرطة، بالإضافة إلى حفظ الأمن والنظام والمال والممتلكات، حفظ السكينة المجتمعية".

وكانت الشرطة الفلسطينية قررت منع إقامة السهرات الشبابية الصاخبة في الشوارع، وحصرها في الأماكن المغلقة، وذلك ابتداءً من بداية العام المقبل جراء "الكم الهائل" من الشكاوى التي وصلت الجهاز على مدار العام المنصرم.

وجاء القرار -وفق الشرطة- كذلك نظراً لأن تلك الحفلات تعد "سوقاً لبعض تجار المخدرات، وأرضاً خصبة للمشاكل".
..................

0 comments: