السبت، 14 نوفمبر، 2015

انتفاضه44: عمليه بالخليل و3شهداء و205 مصاب 13/11/2015

السبت، 14 نوفمبر، 2015


انتفاضه44: عمليه بالخليل و3شهداء و205 مصاب 13/11/2015

فلسطين الجمعه 1/2/1437 – 13/11/2015
الموجز
الأقصى
المقاومة
جرائم الاحتلال
اعمال امن عباس
اخبار متنوعه
.................
التفاصيل
الأقصى
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
انطلقت مظاهرة حاشدة، فور الانتهاء من أداء صلاة الجمعة (13-11) في باحات المسجد الأقصى المبارك.

وقالت مصادر محلية إن المئات خرجوا في مسيرة، وتجمعت عند مسجد قبة الصخرة، تخلّلها إطلاق هتافات تحيي أرواح الشهداء وصمود المرابطين في الأقصى.

وكانت قوات الاحتلال الصهيوني، قد شددت من إجراءاتها العسكرية المفروضة في البلدة القديمة ومحيط المسجد الأقصى، في الجمعة السابعة من انتفاضة القدس.

وأفادت مصادر إعلامية بأن العشرات من الجنود الصهاينة انتشروا على أبواب القدس الرئيسة وفي شوارع البلدة القديمة وأزقتها ومحيط المسجد الأقصى وأبوابه، وشرعوا بتفتيش الشبّان وأمتعتهم بشكل استفزازي، خاصة في محيط "باب العامود".

وأشارت إلى أن الاحتلال لم يفرض أي قيود على دخول المصلين الفلسطينيين إلى الأقصى اليوم، حيث سُمح لجميع الفئات العمرية بالدخول، بمن فيهم المواطنون الفلسطينيون القادمون من قطاع غزة والضفة الغربية.

وتناولت خطبة الجمعة في المسجد الأقصى، الحديث عن "نهب ثروات الأمة الإسلامية، وتدمير حضارتها وتاريخها، وزرع الفتنة والفساد بين أفرادها، والاعتداء على مقدساتها ودور عبادتها".

فقد ندد خطيب الجمعة في الأقصى إسماعيل نواهضة بقيام الاحتلال بالاعتداء على المقدسات ودور العبادة، وفي مقدمتها المسجد الأقصى المبارك.

وأشار إلى الهجمة الصهيونية غير المسبوقة على شعبنا الفلسطيني، والمتمثلة في الاعتداء على المدن والقرى والإنسان، وإعدام الأبرياء، واقتحام المستشفيات، على مرأى ومسمع دول العالم.

وتطرق الشيخ نواهضة إلى أوضاع الشعوب العربية والإسلامية، وقال إنه في ظل تكالب الأمم وتداعيها على أمة الإسلام للسيطرة عليها، ونهب ثرواتها وخيراتها وتدمير حضارتها، وتاريخها وزرع بذور الفتنة والفساد بين أبنائها وشعوبها.

ودعا في خطبته إلى وحدة الأمة من أجل تحرير الأرض وتطهير المقدسات وحفظ الأعراض، والحريات، مؤكدا أن ذلك كله لن يتحقق إلا إذا حققنا شروط التمكين في الأرض وهي الصبر على كل ما يصيب الإنسان من أذى واضطهاد.
.......................
المقاومة
الخليل – المركز الفلسطيني للإعلام
قتل مستوطنان هم رجل وابنه، وأصيبت مستوطنة ثالثة بجروح في عملية إطلاق نار بطولية مساء اليوم الجمعة (13-11) استهدفت سيارتهم قرب مستوطنة "عوتنيئل" قرب السموع جنوب الخليل، جنوب الضفة المحتلة، فيما تمكن المنفذ من الانسحاب.

وقال موقع 0404 العبري، إن إطلاق نار استهدف سيارة للمستوطنين قرب بلدة السموع في الخليل؛ ما أدى إلى مقتل مستوطن (40 عاماً) وابنه (18عاماً)، فيما أصيبت مستوطنة ثالثة كانت بصحبتهم بجروح طفيفة، وثلاثة آخرون بحالة هلع.

وذكر أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال هرعت إلى المكان وشرعت في أعمال تمشيط وحاصرت عدة قرى من الخليل، فيما وصلت للمكان عدة سيارات إسعاف صهيونية، وعملت على إخلاء القتيلين والجرحى إلى مستشفى سوروكا الصهيوني.

ووفقاً لموقع روتر العبري، فإن مقاوماً فلسطينياً ترجل من سيارته وأطلق النار من مسافة قصيرة تجاه سيارة للمستوطنين، قبل أن يتمكن من الانسحاب.

وتحدثت بعض وسائل الإعلام العبرية، إن المنفذين تجنبوا إطلاق النار على أطفال المستوطنين، كما حدث في عملية نابلس في الأول من أكتوبر / تشرين أول الماضي، التي قتل فيها ايضاً مستوطن وزوجته.
.....................
جرائم الاحتلال
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
استشهد اليوم شابان وأصيب 205 آخرون جراء المواجهات التي اندلعت أمام قوات الاحتلال، عقب صلاة الجمعة في عدد من محافظات الضفة الغربية.

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني إن 205 موطنين على الأقل أصيبوا إصابات متنوعة، في تجدد المواجهات مع قوات الاحتلال في الجمعة السابعة منذ اندلاع انتفاضة القدس، في أرجاء متفرقة من الضفة الغربية المحتلة.

وأوضح الهلال الأحمر الفلسطيني في بيان مقتضب له اليوم الجمعة (13-11) أن من بين المصابين، 34 مصابًا بالرصاص الحي، و39 بالرصاص المطاطي، و131 اختناقًا بالغاز، إضافة إلى واحد سقط خلال المواجهات.
الخليل

فقد استشهد الشاب حسن جهاد البو (21 عامًا) متأثرًا بإصابته برصاص الاحتلال في وقت سابق اليوم عند جسر حلحول في الخليل.

وعلم "المركز الفلسطيني للإعلام" أن الشهيد "البو" هو أحد طلاب كلية الحقوق في جامة القدس؛ حيث نقل إلى مستشفى الأهلي بالخليل بعد إصابته برصاصة في القلب في مواجهات حي راس الجورة شمال المدينة.

وفي وقت سابق، قال مصدر طبي، إن أربعة مواطنين أصيبوا بجروح إثر إطلاق نار من قوات الاحتلال الصهيوني في منطقة راس الجورة ومنطقة الجسر على المدخل الشمالي لمدينة الخليل، جنوب الضفة المحتلة.

وذكر المصدر أن حالة أحد المصابين وصفت بأنها خطيرة، فيما تحدث شهود عن إصابة أحد المسنّين وعرقلة قوات الاحتلال إسعافه بعض الوقت، تبين لاحقًا أنه المسن محمود عايد شلالدة (٥٠ عامًا) وإصابته بالأطراف السفلية.

وقال مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام"، إن المواجهات اندلعت في أعقاب مسيرة دعت لها حركة حماس، وانطلقت بعد صلاة الجمعة من مسجد الحرس، وتركزت عند نقاط التماس في حي راس الجورة؛ حيث تواجد جنود الاحتلال بكثافة.

وذكر أن المواجهات أخذت طابع الكرّ والفرّ والمباغتة، فيما اعتلى عشرات الجنود الصهاينة أسطح المنازل في محيط مسجد الشعراوي.

وأطلق جنود الاحتلال الرصاص الحي والمطاط وقنابل الغاز باتجاه المشاركين في المسيرة بكثافه؛ ما أدى إلى إصابة خمسة مواطنين بالرصاص، فيما أصيب العشرات بالاختناق.

وأكد شهود عيان أن جنود الاحتلال اعتدوا على طواقم الصحافة وطواقم الإسعاف، وقاموا بتفتيش سيارات الإسعاف أثناء نقلها للمصابين.

وأفاد الشهود أن قوات دعم ومساندة هرعت إلى منطقة راس الجورة؛ ما أدى إلى احتدام المواجهات بين الحين والآخر.
رام لله

وفي قرية بدرس برام الله، استشهد الشاب لافي يوسف عوض (22 عامًا)  في مجمع فلسطين الطبي برام الله؛ متأثرًا بإصابته بعيار ناري في البطن؛ حيث وصل المستشفى بحالة حرجة إلى أن استشهد لاحقًا.

وكانت مواجهات عنيفة اندلعت مع قوات الاحتلال على المدخل الشمالي لمدينة البيرة، قرب مستوطنة بيت "إيل" المقامة على أراضي المواطنين.

وأفاد شهود أن مسيرة حاشدة انطلقت من وسط المدينة، باتجاه منطقة المواجهات، التي تشهد انتشاراً كبيراً لقوات الاحتلال التي أطلقت أعيرة نارية وقنابل مسيلة للدموع تجاه المواطنين.

وأعلنت وزارة الصحة، إصابة خمسة مواطنين بالرصاص الحي في الأطراف السفلية، خلال المواجهات مع قوات الاحتلال في منطقة البالوع بالبيرة

وأطلقت قوات الاحتلال الرصاص الحي خلال مواجهات في قرية بدرس غرب رام الله عقب مسيرة باتجاه الجدار الفاصل، أصيب خلالها العشرات بحالات اختناق.
قلقيلية

وأصيب 3 مواطنين بالرصاص الحي في الأطراف السفلية خلال مواجهات مع الاحتلال في قلقيلية، فيما أصيب 17 آخرون بالرصاص الحي في الأطراف السفلية، خلال المواجهات مع قوات الاحتلال في منطقة البالوع بالبيرة.
جنين

ونكّلت قوات الاحتلال الصهيوني مساء الجمعة بعدد من المواطنين لدى مرورهم على كمائن عسكرية مفاجئة على طريق العرقة وطريق يعبد جنوب مدينة جنين شمال الضفة الغربية.

وقالت مصادر محلية إن عمالا كانوا عائدين لجنين من خلال معبر برطعة جنوب مدينة جنين تم إيقافهم على حاجز عسكري قرب مفرق العرقة قضاء جنين، حيث نكل بهم الجنود واحتجزوهم لفترات.

كما استجوبت قوات الاحتلال مواطنين على حاجز دوتان جنوب جنين قرب مدخل مستوطنة مابو دوتان، ونكلت بهم، وعرقلت حركة المواطنين لفترات متفاوتة.

وأشارت المصادر إلى انتشار واسع لقوات الاحتلال ونصب للحواجز والكمائن أيضا على شارع جنين –نابلس في أكثر من موقع طوال نهار الجمعة.
بيت لحم

كما اندلعت مواجهات قرب مسجد بلال بن رباح في بيت لحم، رشق خلالها الشبان قوات الاحتلال بالحجارة، فيما بادرت تلك القوات بإطلاق النار والقنابل المسيلة للدموع.

وقال مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" إن مواطنين أصيبا بأعيرة مطاطية، على المدخل الشمالي لبيت لحم؛ جراء إطلاق نار من قوات الاحتلال، فيما اندلعت مواجهات بمخيم عايدة تخللها إطلاق نار وقنابل غاز تجاه المواطنين ومنازلهم.

وفي وقت لاحق، أعلنت وزارة الصحة إصابة مسعف بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في الأذن خلال مواجهات مع الاحتلال على المدخل الشمالي لبيت لحم.

وشهدت مناطق التماس في قلقيلية مواجهات مماثلة تخللها إطلاق نار من قوات الاحتلال الصهيوني، ما أدى إلى إصابة 3 مواطنين بالرصاص الحي في الأطراف السفلية.

وكانت حركة "حماس" والفصائل الوطنية والإسلامية، دعت لمسيرات ومواجهات مع قوات الاحتلال؛ رداً على تصاعد اعتداءات تلك القوات، التي كان آخرها اقتحام المستشفى الأهلي بالخليل وإعدام شاب، واختطاف ابن عمه الجريح.

وفي بلدة الخضر جنوب بيت لحم، استهدفت قوات الاحتلال بالرصاص الحي سيارة إسعاف تتبع لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، اخترق الرصاص الزجاج الأمامي لها، دون وقوع إصابات.

كما أصيبت مركبة المواطن أحمد عبد العزيز الشيخ بالرصاص في الزجاج الخلفي، أثناء مرورها على حاجز النشاش، دون وقوع إصابات.

وفي سياق منفصل، أغرقت قوات الاحتلال الأراضي الزراعية المزروعة بثمار الزيتون في بلدة تقوع شرق بيت لحم بالمياه العادمة، حيث ناشد الأهالي بإيجاد حل لمعاناتهم.
..................
الخليل – المركز الفلسطيني للإعلام
استشهد شاب اليوم الجمعة (13-11) متأثرًا بإصابته برصاص الاحتلال الصهيوني في مواجهات أمس بمنطقة بيت عينون في الخليل جنوب الضفة المحتلة.

وقالت مصادر طبية إن الشاب محمود محمد عيسى شلالدة (18 عاما) من بلدة سعير في الخليل، استشهد متأثراً بإصابته الخطرة برصاص الاحتلال في مواجهات بيت عينون.

وأعلن مصدر طبي في مستشفى الأهلي بالخليل، أن الشاب شلالدة وصل مساء أمس إلى المستشفى مصابا بخمس رصاصات اثنتين منهما تركزتا في الصدر والرأس، وأجريت له عمليات لاستخراج الرصاص وإيقاف النزيف إلا أنها باءت بالفشل حيث أعلنت المستشفى نبأ استشهاده قبيل ظهر الجمعة.

وكان شلالدة أصيب مع العديد من المواطنين في مواجهات عنيفة مع الاحتلال في الخليل يوم أمس في أعقاب اقتحام وحدة مستعربين صهيونية، مستشفى الأهلي في الخليل، وإقدامها على اختطاف الجريح عزام عزات الشلالدة بعد إعدام ابن عمه عبد الله.

وباستشهاد الشاب شلالدة يرتفع عدد شهداء بلدة سعير في أقل من 20 يوما إلى خمسة شهداء، وهم: شهيد الثأر رائد جرادات، والشهيد إياد جرادات، والشهيد فادي الفروخ، والشهيد عبد الله شلالدة، بالإضافة إلى شهيد اليوم.
....................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
أعلنت وزارة الصحة ظهر اليوم الجمعة (13-11)، عن ارتفاع حصيلة الشهداء منذ بداية الأحداث في شهر تشرين الأول (أكتوبر) الماضي إلى 85 شهيدًا، من بينهم 18 طفلاً و4 سيدات.

وأضافت الوزارة في بيان صحفي، أن 66 شهيدًا ارتقوا في الضفة الغربية، فيما استشهد 18 آخرين في قطاع غزة، إضافة إلى شهيد من النقب.

وأوضحت الوزارة أن حصيلة الجرحى تجاوزت الـ 3650 جريحًا، إضافة إلى أكثر من 5 آلاف إصابة بالاختناق نتيجة الغاز المسيل للدموع.
...................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب 18 مواطنًا على الأقل، أحدهم طفل بجروح، وعشرات بحالات اختناق، اليوم الجمعة (13-11) جراء إطلاق النار والقنابل المسيلة للدموع من قوات الاحتلال الصهيوني تجاه مجموعات من الشبان شرقي قطاع غزة.

وقال الناطق باسم وزارة الصحة بغزة، أشرف القدرة، إن عدد المصابين ارتفع مساءً إلى 18 مصاباً، لافتاً إلى أن الإصابات تركزت شرقي غزة وشمال القطاع إضافة إلى شرقي مخيم البريج وخان يونس.

وفي وقت سابق، ذكر القدرة أن خمسة مواطنين أصيبوا بالأعيرة النارية في أطرافهم السلفية شرق غزة، فيما أصيب ثلاثة أحدهم طفل في السادسة عشرة من عمره، قرب معبر بيت حانون شمال القطاع.

ولفت إلى أن الطفل أصيب بقنبلة غاز مباشرة في الحوض وحالته متوسطة، بينما أصيب أحد الشبان بعيار مطاطي في رأسه.

وأشار إلى إصابة شابين أحدهما شرقي مخيم البريج والثاني شرقي خان يونس جنوب قطاع غزة، بأعيرة نارية في الأطراف.

وقال شهود إن اثنين من الصحفيين أصيبوا بعد ارتطام قنبلة غاز مسيل للدموع بهم، ووصفت حالتهم بالطفيفة.

وبحسب مصادر محلية، فإن عشرات الشبان والفتيان تجمعوا في المناطق المذكورة أعلاه، وهم يرفعون الأعلام الفلسطينية، وأشعل بعضهم إطارات سيارات، وحاولوا رشق قوات الاحتلال بالحجارة، فيما بادرت تلك القوات باستهدافهم بالأعيرة النارية والمعدنية والقنابل المسيلة للدموع.
.................
رام الله- المركز الفلسطيني للإعلام
أعلنت مصادر طبية فلسطينية، مساء الجمعة، أن شاباً فلسطينياً استشهد عقب إصابته بعيار ناري حي في منطقة البطن خلال المواجهات مع قوات الاحتلال الصهيوني، غربي مدينة رام الله، الواقعة وسط الضفة الغربية المحتلة.

وأوضحت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان صحفي أن الشاب لافي يوسف عوض (22 عاماً)، من قرية بدرس غرب رام الله، ارتقى شهيداً عقب إصابته بعيار ناري اخترق الجهة اليسرى من بطنه، مشيرة إلى أنه وصل مجمع فلسطين الطبي "وهو بحالة حرجة جداً".

ولفتت الوزارة الفلسطينية، إلى أن عدد الشهداء برصاص واعتداءات قوات الاحتلال ارتفع إلى 86 فلسطينياً، بينهم 18 طفلاً و4 سيدات، منذ اندلاع المواجهات في 3 تشرين أول (أكتوبر) الماضي.

واندلعت المواجهات مع قوات الاحتلال غربي قرية بدرس، عقب مسيرة باتجاه الأراضي المصادرة لصالح جدار الفصل العنصري، مؤكدين أن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص الحي والعيارات المعدنية المغلفة بالمطاط وقنابل الغاز المسيل للدموع صوب المشاركين في المسيرة.

وذكرت مصادر طبية فلسطينية، أن المواجهات في قرية بدرس أسفرت عن إصابة شابين بالعيارات المطاطية و5 حالات اختناق.
.................
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
شيع أهالي بلدة سعير شمال شرق مدينة الخليل جنوب الضفة المحتلة اليوم الجمعة (13-11) جثمان الشهيد محمود شلالدة (18 عاما) بعد يوم واحد فقط من تشييع جثمان الشهيد عبد الله شلالدة (27 عاما).

وقال شهود عيان لـ"المركز الفلسطيني للإعلام" إن جماهير غفيرة من البلدة والبلدات المجاورة شاركت في تشييع جثمان الشهيد من المسجد الكبير إلى مقبرة البلدة، حيث رفعوا الأعلام الفلسطينية ورايات الفصائل، وهتفوا للمقاومة داعينها للرد على جرائم الاحتلال، كما رفعوا صور الشهيد الطالب في الثانوية العامة.

وكانت مصادر طبية أعلنت صباح اليوم استشهاد الشاب محمود شلالدة متأثرا بجروح خطيرة أصيب بها أمس خلال مواجهات أعقبت تشييع الشهيد عبد الله شلالدة قرب مفترق بيت عينون، حيث أصيب برصاصة أدت إلى تهتك العديد من أعضاء جسده.
..................
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
حاول مستوطن اليوم الجمعة (13-11)، دهس ثلاثة شبان على مدخل بلدة بيت أمر قرب الخليل، فيما أجبر الاحتلال المزارعين على مغادرة أراضيهم المحاذية لمستوطنة "بيت عين".

وقال منسق اللجنة الشعبية لمقاومة الاستيطان محمد عوض إن مستوطنا حاول دهس ثلاثة شبان من بلدة بيت أمر، أثناء عبورهم الشارع الالتفافي رقم 60 المحاذي لمدخل البلدة، وذلك بعد أن حرف مركبته عمدا عن المسلك لمحاولة المسّ بهم وإصابتهم، لولا يقظتهم وانتباههم.

وفي شأن متصل، أطلقت قوات الاحتلال الصهيوني قنابل الغاز السامة صوب عدد من المزارعين من عائلة الصليبي أثناء عملهم في قطف الزيتون في أراضيهم المحاذية لمستوطنة 'بيت عين' المقامة على أراضي بلدة بيت أمر، وأجبرتهم على الخروج منها بالقوة.
..................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
أرجأت ما تسمى المحكمة المركزية للاحتلال الصهيوني في مدينة القدس المحتلة اليوم الجمعة موعد بدء سجن رئيس الجناح الشمالي للحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل عام 1948 الشيخ رائد صلاح لمدة 15 يوما.

وذكرت الإذاعة الصهيونية العامة أن التأجيل جاء بهدف إتاحة الفرصة أمام ممثلي دولة الكيان لتقديم رد النيابة العامة على طلب الاستئناف.

ويشار إلى أن المحكمة تنظر حاليا في طلب صلاح استئناف قرار العقوبة بالسجن لمدة 11 شهرا الذي كان قد صدر بحقه في 27 أكتوبر الماضي في القضية المعروفة إعلاميا "وادي الجوز".

وكان من المقرر أن يبدأ سجن الشيخ صلاح لقضاء محكوميته بعد غد الأحد.
.................
الخليل – المركز الفلسطيني للإعلام
واصلت قوات الاحتلال الصهيوني في ساعة متأخرة من مساء الجمعة، أعمال التمشيط والمداهمات في قرى وبلدات جنوب مدينة الخليل جنوب الضفة المحتلة، بحثا عن الخلية التي نفذت عملية قتل مستوطنين وإصابة آخرين قرب بلدة السموع عصر الجمعة.

وقال شهود عيان لـ"المركز الفلسطيني للإعلام" إن قوات الاحتلال داهمت منطقة أبو العسجا بين الظاهرية ودورا واقتحمت محلات تجارية ومنازل واعتقلت الشاب ناصر أبو سندس، كما داهمت منطقة الناموس وطاروسة وديوان المسالمة في دورا ومدخل بلدة دير سامت.

وأضاف الشهود بأن الجنود أغلقوا الشارع المؤدي إلى بلدتي بيت عوا والمجد بالسواتر الترابية واقتحموا منطقة مراح البقار وامريش ومدخل قرية دير العسل وأغلقوه في وجه المواطنين وفتشوا العديد من المركبات وسط إطلاق مكثف للقنابل المضيئة في سماء تلك المناطق.

وفي سياق متصل اعتقلت قوات الاحتلال الشاب بكر أبو عقيل بعد مداهمة منزله في بلدة السموع، واستدعت للتحقيق عددا من المواطنين عرف منهم غالب أبو عقيل وحسن الرواشدة.

وفي بلدة بيت أمر شمالا تمكن شبان فلسطينيون من إلقاء عدة زجاجات حارقة صوب البرج العسكري المقام على مدخلها، وأطلق الجنود عدة رصاصات لم تصب أي شخص.
في حين اقتحمت قوات الاحتلال منطقة زعتة وأطلقت القنابل الغازية بكثافة صوب منازل المواطنين ما أدى إلى تسجيل حالات اختناق في صفوف المواطنين، كما احتجزت شابين لعدة ساعات خلال التدقيق في هويات المارة.

وفي منطقة جبل الرحمة بالخليل اندلعت مواجهات تخللها إطلاق مكثف للقنابل الغازية والصوتية ورد الشبان برشق الحجارة صوب قوات الاحتلال
...............

القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام
قدرت وسائل إعلام صهيونية، أن منفذ أو منفذي عملية الخليل التي أدت إلى مقتل مستوطنين، نفذها أكثر من شخص، وتمت عبر إطلاق عدة طلقات.

وقتل مستوطنان هما رجل وابنه، وأصيبت مستوطنة ثالثة بجروح في عملية إطلاق نار بطولية مساء اليوم الجمعة (13-11) استهدفت سيارتهم قرب مستوطنة "عوتنيئل" قرب السموع جنوب الخليل، جنوب الضفة المحتلة، فيما تمكن المنفذ من الانسحاب.

وقال موقع 0404 العبري، إن إطلاق نار استهدف سيارة للمستوطنين قرب بلدة السموع في الخليل؛ ما أدى إلى مقتل مستوطن (40 عاماً) وابنه (18عاماً)، فيما أصيبت مستوطنة ثالثة كانت بصحبتهم بجروح طفيفة، وثلاثة آخرون بحالة هلع.

وقالت القناة العاشرة إن منفذ أو منفذي العملية أطلقوا عشر رصاصات من نوع كلاشنكوف على مركبة المستوطن قرب الخليل.

وفي اجتماعٍ ضم وزير الحرب موشيه يعلون ورئيس أركان الاحتلال جادي أيزنكوت، وويوارم كوهين رئيس الشاباك ورئيس الاستخبارات العسكرية هارتسي ليفي، عقب العملية، توعّد يعلون المقاومة بالردّ، وفق ما نقلت يديعوت أحرونوت.

وتقول التقديرات الصهيونية إن منفذ العملية نصب كمينا لمركبة، وبعد تنفيذ العملية انسحب من المكان بمركبة.

واستدعى جيش الاحتلال تعزيزات لمنطقة الخليل، وحدث تحرك ملحوظ بعد العملية، بحثا عن منفذ العملية، وصادر الاحتلال كاميرات من شوارع المنطقة التي وقعت فيها العملية.

وذكرت الإذاعة العبرية أن وزير جيش الاحتلال موشيه يعلون قرر مساء اليوم الجمعة عقب اجتماع مع قيادات في جيش الاحتلال بإرسال المزيد من التعزيزات لمدينة الخليل ومواصلة البحث عن منفذي عملية إطلاق النار.



...................
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، فجر اليوم الجمعة (13-11) ثلاثة مواطنين من مدينة الخليل جنوب الضفة المحتلة، واقتادتهم إلى جهة مجهولة.

وزعمت إذاعة الاحتلال أن اثنين من المعتقلين ينتميان لحركة حماس، وأن الأخير ناشط في مجال المقاومة الشعبية.

وتقوم قوات الاحتلال بحملة اعتقالات يومية بهدف وقف زخم وقوة انتفاضة القدس التي دخلت منذ أيام شهرها الثاني.
..................

جنين- المركز الفلسطيني للإعلام
اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني الليلة الماضية مناطق مختلفة جنوب مدينة جنين، ما أدى إلى اندلاع مواجهات واعتقال شاب وإصابات بالغاز المسيل للدموع.

وقالت مصادر محلية، لمراسلنا، إن قوات الاحتلال داهمت بلدات نزلة زيد وظهر العبد قرب بلدة يعبد جنوب مدينة جنين، تخللها اندلاع مواجهات واسعة.

وأشارت المصادر إلى أن عشرات الإصابات بالغاز المسيل للدموع وقعت خلال المواجهات، في حين اعتقلت قوات الاحتلال الشاب هادي عبد الرحمن زيد (18 عاما)، ونقلته إلى جهة مجهولة.
......................
 
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين صباح الجمعة، بأن شرطة الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت مدير الهيئة في محافظة رام الله والبيرة بلال جلامنة، وذلك بعد اعتراض سيارته على ما يسمى شارع "معالي أدوميم".

وقالت الهيئة في بيان لها إن عملية الاعتقال جرت الليلة الماضية، وإن هذا الاعتداء يأتي في سياق حملة الاعتقالات غير المسبوقة، التي ينفذها الاحتلال بحق كافة أبناء الشعب الفلسطيني بمختلف فئاته.

وشددت الهيئة على أن مثل هذه الاعتقالات لن تؤثر على مسيرة العمل، وأن الهيئة قادرة على التغلب على كل إجراءات واعتقالات الاحتلال، وأنها مستمرة في متابعة قضية كافة الأسرى، وستحاول بكل جهدها مساعدتهم وتخفيف معاناتهم.
....................
الخليل- المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، عصر اليوم الجمعة (13-11) شابين، جنوب مدينة الخليل، جنوبي الضفة المحتلة؛ فيما واصلت أعمال البحث والتمشيط عن منفذي عملية قتل مستوطنَين في المنطقة.

وقالت مصادر محلية، لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام"، إن قوات الاحتلال داهمت خربة السيميا، في بلدة السموع، التي وقعت بالقرب منها عملية إطلاق النار صوب مركبة صهيونية؛ وأدت لمقتل مستوطنين اثنين وإصابة مستوطنة ثالثة.

وذكرت المصادر أن تلك القوات اقتحمت منازل المواطنين، واعتقلت شابين، واقتادتهما إلى منطقة تنفيذ العملية قرب المدخل الغربي للبلدة.

وأضافت المصادر بأن قوات الاحتلال واصلت أعمال التمشيط بحثا عن منفذي العملية الذين تمكنوا من الانسحاب من المكان، حيث نصبت الحواجز العسكرية على الطرق الواصلة بين بلدات السموع والظاهرية ويطا، كما انتشر عدد من الجنود في الجبال المجاورة.
.....................
بيت لحم - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال مساء الجمعة، مواطناً على حاجز طيار قرب بلدة دار صلاح شرق بيت لحم.

وأفاد مراسلنا، أن قوات الاحتلال أوقفت سيارة المواطن عمر صالح الفروخ من بلدة سعير شمال الخليل على مفترق قبر حلوة قرب بلدة دار صلاح شرقي المدينة، وأنزلته منها، وعملت على تفتيشها تفتيشاً دقيقاً.

وبعد فترة من احتجازه، أقدمت قوات الاحتلال على اعتقال المواطن الفروخ ونقله إلى جهة مجهولة، فيما احتجزت سيارته ومنعت المواطنين من الاقتراب منها، بدعوى الكشف عن وجود سكاكين بداخلها.

وتحتجز قوات الاحتلال المركبة حتى الآن، وتقول إنها تريد فحص السيارة.
.................
جنين- المركز الفلسطيني للإعلام
جددت سلطات الاحتلال  الصهيوني الجمعة، الاعتقال الإداري لأسير من جنين للمرة الثالثة على التوالي في ظل تصاعد وتيرة الاعتقال الإداري بشكل كبير.

وقالت مصادر محلية إن الأسير أحمد سامي غنيم (25 عاما) تسلم الجمعة قرار تمديد اعتقاله الثالث لمدة ستة أشهر بذريعة الملف السري لدى الشاباك.

يذكر أن واقع الاعتقال الإداري حاليا هو الأسوأ منذ عام 2009 حيث جاوز عدد المعتقلين الإداريين الخمسمائة.
..................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
أطلقت زوارق الاحتلال الصهيوني صباح اليوم الجمعة، نيران أسلحتها تجاه قوارب الصيادين، ولاحقت عدداً في عرض البحر قبالة منطقة "السودانية" غرب مدينة غزة.

وأفاد شهود عيان أن الزوارق لا تزال تطلق في هذه الأثناء نيرانها، فيما لم يبلغ عن وقوع إصابات حتى اللحظة.

يشار إلى أن بحرية الاحتلال تتعمد استهداف الصيادين في بحر غزة، بشكل شبه يومي، وتمنعهم من ممارسة مهنة الصيد بإطلاق النار عليهم واعتقالهم.
.....................
بيت لحم – المركز الفلسطيني للإعلام
ضخّت قوات الاحتلال الصهيوني، اليوم الجمعة (13-11)، المياه العادمة على أشجار الزيتون في بلدة تقوع، شرق بيت لحم، جنوب الضفة المحتلة.

وقالت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال ضخّت المياه العامة إلى حقول أشجار الزيتون في منطقة المدخل الغربي لبلدة تقوع، بشكل مفاجئ؛ ما يعرض أشجار الزيتون وثمارها إلى الضرر المباشر به.
..................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
طالب حزب "البيت اليهودي" رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو بالوفاء بتعهداته بعد الانتخابات، بالسماح بالبناء الاستيطاني في شرقي القدس وفي الضفة الغربية.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" اليوم الجمعة (13-11) إنه وكبديل عن إسقاط الميزانية يتخذ "البيت اليهودي" خطوات أكثر مرونة تستهدف الإشارة لنتنياهو بوجوب الالتزام بالبناء في "القدس الشرقية" والضفة الغربية، وعلى سبيل المثال مُني الائتلاف الحكومي يوم الأربعاء الماضي بفشل بالتصويت على مشروع قرار قدمه إلى الكنيست بعد انسحاب عضوين من الحزب المذكور قبيل التصويت من قاعة الكنيست.

واتخذ "البيت اليهودي" هذا القرار بموافقة رئيسه نفتالي بينيت وكل من إيلات شكيد وزيرة العدل وأوري أرئيل وزير الزراعة، الذين اشترطوا أن يكون الانسحاب فقط في حال التصويت على قوانين غير مهمّة.

وقالت مصادر في البيت اليهودي إنه وقبل التصويت على قانون الدعم الاجتماعي الذي عرضه حزب "يوجد مستقبل"، تم الإشراف على التأكد من تنفيذ هذه المناورة.
................
دعا رئيس حزب "إسرائيل بيتنا" المتطرف أفيغدور ليبرمان إلى اغتيال وتصفية قادة حماس والجهاد الإسلامي في قطاع غزة لمباركتهم عملية الخليل التي أسفرت عن قتل مستوطنين وإصابة آخر بجراح
...................
اعمال امن عباس
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" إن الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية استدعت 3 من أبنائها، وهم من طلبة جامعة النجاح الوطنية، في نابلس.

ووفق بيانٍ للحركة وصل "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة عنه مساء الجمعة (13-11)؛ فإن جهاز المخابرات العامة في سلفيت استدعى الطالب في كلية الهندسة بجامعة النجاح الوطنية همام عزيز فتاش، وزميله الطالب في كلية العلوم براء رزق فتاش للمقابلة.

وأضاف البيان إن جهاز الأمن الوقائي في سلفيت استدعى كذلك الطالب في كلية القانون بجامعة النجاح مسلم اشتية، وهو شقيق الأسير محمد اشتية الذي تعرض للاعتقال بعد يوم واحد من إفراج أجهزة السلطة عنه.

أما في محافظة طولكرم، فيواصل جهاز المخابرات العامة اعتقال الأسير المحرر محمد نجدي (24 عامًا) منذ الخميس المنصرم، علمًا بأنه أمضى في سجون الاحتلال عامًا كاملًا، وأفرج عنه حديثا، وهو طالب في كلية الدعوة الإسلامية بمدينة قلقيلية، وفق البيان.
.....................
نابلس- المركز الفلسطيني للإعلام
استنكرت الكتلة الإسلامية في جامعة النجاح الوطنية القرار الذي صدر عن إدارة الجامعة صباح اليوم بوقف جميع أنشطة وفعاليات الكتل الطلابية حتى نهاية الفصل.

وأكدت الكتلة في بيان لها الجمعة، أن هذا القرار سيحرم الطلبة من الأنشطة الخدماتية والأكاديمية التي تقدمها الكتلة للطلبة.

وتتعرض الكتلة في عدة جامعات بالضفة الغربية إلى مضايقات ومنع لبعض أنشطتها.
........................
اخبار متنوعه
الدوحة – المركز الفلسطيني للإعلام
باركت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، العملية البطولية التي نفذها المقاومون جنوب الخليل، مشددة على أنها رد طبيعي على استمرار جرائم الاحتلال.

وقال الناطق باسم الحركة، حسام بدران، في تصريح صحفي، اليوم الجمعة (13-11) تلقى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه، إن هذه العملية البطولية تمثل نقلة نوعية في مسيرة انتفاضة القدس.

وأوضح أن عملية جنوب الخليل رسالة كرامة لأهالي الشهداء بأن المقاومة قادرة على تأديب المحتل وردعه من خلال اللغة الوحيدة التي يفهمها، وهي القوة والمقاومة بكل أشكالها.

وقتل مستوطنان وأصيب ثالث بجروح، في عملية إطلاق نار بطولية نفذها مقاومون فلسطينيون اليوم الجمعة، تجاه سيارة للمستوطنين قرب مغتصبة "عنتائيل" جنوب مدينة الخليل.
..................
الإعلام الحربي _ غزة
باركت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، اليوم الجمعة، العملية البطولية التي قام بها مسلحون فلسطينيون جنوب مدينة الخليل، والتي أدت إلى مقتل مستوطنيْن اثنين وإصابة ثالث بجراح متوسطة، إضافةً لـ 4 إصابات بالهلع.
وأكد مصدر قيادي في حركة الجهاد الإسلامي بالضفة الغربية المحتلة، إن عملية تعد عملية جريئة رد باسم كل الشعب الفلسطيني على جريمة الإرهاب الصهيوني البشعة في المشفى الأهلي أمس، وعلى كل جرائم الإعدام الميداني التي يرتكبها الاحتلال.
وأوضح أن هذه العمليات النوعية ستستمر وتتصاعد بعون الله، مشيراً إلى أن "ثقتنا عالية بأبطال الخليل ، وستحذو كل الضفة حذو الخليل الباسلة إن شاء الله تعالى".
......................
حركة المقاومة الشعبية تبارك عملية الخليل البطولية

باركت حركة المقاومة الشعبية في فلسطين عملية الخليل البطولية التى نفذها مقاومون عصر اليوم الجمعة والتى أدت لمقتل صهيونيين اثنين واصابة 5 اخرين.

وأكدت الحركة في بيان صحفي مقتضب اليوم، أن العملية البطولية في الخليل هي حق طبيعي وردا على انتهاكات العدو الصهيونى المستمرة ضد أبناء شعبنا في الضفة وغزة والقدس واراضي ال 48 .

كما أكدت الحركة أن منفذو عملية اليوم , أوصلوا رسالة مفادها اصرار شعبنا على المقاومة وانه لن يردعهم عنها شيئ .

ودعت الحركة المقاومين وشباب الانتفاضة للمزيد من العمليات البطولية التى توجع العدو ومستوطنيه .

.......................
قـــاوم – خاص - باركت لجان المقاومة العملية البطولية جنوب الخليل والتي أسفرت عن قتيلين وإصابة آخرين من المستوطنين الصهاينة وتؤكد أنها الرد الطبيعي لشعبنا على جرائم العدو الصهيوني .
وأكدت لجان المقاومة بأن العمليات البطولية والنوعية تأتي بعد سلسلة من جرائم العدو خاصة الإعدامات الميدانية التي وصلت إلى أروقة المستشفيات الفلسطينية كما حدث في المستشفى الأهلي بمدينة الخليل المحتلة .
وأوضحت لجان المقاومة بأن العمليات البطولية ستتواصل وإنتفاضة القدس مستمرة حتى إنتزاع الحقوق الوطنية وطرد المحتلين الصهاينة من أرضنا  .
وتقدمت لجان المقاومة لكل المقاومين الأحرار والمنتفضين البواسل في مدن الضفة المحتلة والقدس الأبية والذين يواصلون التصدي البطولي لقوات الإحتلال ومستوطنيه دفاعا عن المقدسات وتأكيداً على خيار المقاومة والمواجهة الأنجع في التعامل مع الإحتلال الصهيوني .

.................
الدوحة - المركز الفلسطيني للإعلام
دعا خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، إلى تشكيل قيادة وطنية موحدة تقود العمل الانتفاضي والمقاوم، بتناغم نحو الهدف المنشود.

وأكد مشعل في تصريحات لفضائية القدس اليوم الجمعة (13-11) على ضرورة اتفاق الفصائل والقوى والشخصيات الفلسطينية على أهداف الانتفاضة، وكذلك الاتفاق على الأدوات اللازمة لإنجاحها وإفشال مخططات الاحتلال الرامية لإجهاضها.

وأشار مشعل إلى أن من أهم أهداف الانتفاضة التخلص من الاحتلال والاستيطان، وإفشال المخطط الصهيوني بتقسيم المسجد الأقصى المبارك.

وقال: "فنحن نعمل من أجل التوافق على تكتيكات الانتفاضة واستراتيجيتها، ونعمل معا بمسار واحد واستراتيجية واحدة لنحقق أهدافنا بِطاقة واحدة وفاعلة".
..................
لندن - المركز الفلسطيني للإعلام
أدانت منظمة العفو الدولية "أمنيستي" الجريمة الصهيونية، باقتحام مستشفى الأهلى في مدينة الخليل، وإعدام الشاب عبد الله شلالدة بدم بارد، واعتقال ابن عمه الجريح عزام، مؤكدة أن "إسرائيل" لها تاريخ طويل في عمليات القتل غير القانونية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وفي بيان لها صباح اليوم الجمعة (13-11) قالت المنظمة الدولية، إنه وبعد التحقيق في الحادث، أدانت عملية اقتحام المستشفى الأهلي في الخليل، متنكرين بلباس مدني، يلبسون الكوفية الفلسطينية، مع امرأة موّهت أنها حامل.

وأضافت "أمنيستي" إنه وبناء على ما قاله شهود لها، فإن قوات الاحتلال دخلت إلى غرفة في الطابق الثالث من  المستشفى حيث يرقد الشاب عزام شلالدة، وقامت باعتقاله على خلفية الاشتباه به بتنفيذ عملية طعن نهاية الشهر الماضي، وأضاف الشهود بأن الجنود أطلقوا النار على عبد الله شلالدة الذي كان برفقة ابن عمه المصاب في الغرفة ثلاث رصاصات في الرأس وفي الجزء العلوي من الجسد.

من جانبه، قال مدير قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية فيليب لوثر، إن عملية إطلاق النار على الجزء العلوي من الجسد يمثل "قتلا غير مشروع".

وأشار إلى وجود نمط مقلق من حوادث مماثلة حدثت مؤخرا من القوات الصهيونية في الضفة الغربية التي استدعت تحقيقا عاجلا، وأنه يجب وقف استخدام القوة المميتة المتعمدة ضد "الأشخاص الذين لا تشكل تهديدا وشيكا على الحياة".

وأضاف إن "إسرائيل" لها تاريخ طويل في تنفيذ عمليات القتل غير القانونية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما في ذلك عمليات الإعدام خارج نطاق القضاء، وإن ارتفاع عدد الهجمات التي يشنها الفلسطينيون على "إسرائيل" منذ بداية شهر تشرين الأول/ أكتوبر لا يعطي أي عذر لقوات الجيش والشرطة الإسرائيلية باستخدام القوة المميتة حين لا يقتضي الأمر ذلك.
..................
رفح - المركز الفلسطيني للإعلام
عادت مساء اليوم الجمعة خطوط الكهرباء المصرية المغذية لمحافظة رفح جنوبي قطاع غزة، للعمل بعد تعطلها منذ يومين.

وقال مصدر مسؤول في دائرة الأحمال بشركة توزيع كهرباء رفح إنه "تم إصلاح خطوط الكهرباء المصرية بعد تعطلها لمدة يومين على التوالي، وذلك حسب ما تم إبلاغنا به من قسم الصيانة في الجانب المصري".

وأوضح أنه جارٍ العمل الآن لعودة برنامج (8) ساعات وصل و(8) ساعات قطع، بدلا من (6) ساعات وصل و(12) قطع.

يشار إلى أن محافظة رفح عانت على مدار يومين متتاليين من انقطاع التيار الكهربائي من الجانب المصري بشكل كامل، وذلك بعد تعطل خط غزة (1) و(2)، بالإضافة إلى توقف الخط الثالث "خط فلسطين" منذ أكثر من شهرين عن العمل.
..................
الدوحة- المركز الفلسطيني للإعلام
أشاد خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، بوعي القيادات السياسية اللبنانية، التي حرصت على تفويت الفرصة على الجهات التي تريد إيقاع الفتنة في صفوف اللبنانيين من جهة ومع الشعب الفلسطيني من جهة أخرى.

وقالت حركة حماس في بيان لها مساء الجمعة، إن "مشعل أجرى اتصالات هاتفية شملت تمام سلام رئيس مجلس الوزراء اللبناني، ونبيه بري رئيس مجلس النواب اللبناني، والأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، حيث قدم باسمه وباسم الحركة خالص العزاء والمواساة لهم وللشعب اللبناني العزيز بسقوط العشرات من أبنائه".

وأكد مشعل "إدانته الشديدة لهذه الجريمة البشعة"، متمنيا للبنان الأمن والأمان، والسلامة والأستقرار.

وفجر انتحاريان نفسيهما، مساء الخميس، قرب حسينية الإمام الحسين في برج البراجنة، بالعاصمة اللبنانية، ما أسفر عن وقوع 41 قتيلاً و200 جريح، بحسب وزير الصحة اللبناني.

وكان عدد من الفصائل الفلسطينية من بينها حركة حماس أدانت التفجير، وقالت إنه يهدف إلى زرع الفتنة وحرف الأنظار عن انتفاضة القدس.
.................

0 comments: