الثلاثاء، 10 نوفمبر، 2015

انتفاضة40: اقتحام الاقصى ونجاه وزيره صهيونيه من القنص وشهيده واعتقالات 9/11/2015

الثلاثاء، 10 نوفمبر، 2015


انتفاضة40: اقتحام الاقصى ونجاه وزيره صهيونيه من القنص وشهيده واعتقالات 9/11/2015

فلسطين الاثنين 27/1/1437 – 9/11/2015
الموجز
الأقصى
المقاومة
جرائم الاحتلال
الحصار
اعمال امن عباس
اخبار متنوعه
..........................
التفاصيل
الأقصى
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
دنس مستوطنون صهاينة صباح اليوم الاثنين (9-11) باحات المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة بحراسات شرطية معززة ومشددة وبمجموعات تصدى لها المصلون والمرابطات بهتافات التكبير الاحتجاجية؛ حيث بلغ عدد المستوطنين 41 مستوطنًا.

وعمد جنود وشرطة الاحتلال لحجز بطاقات بعض الشبان خلال دخولهم للمسجد الأقصى، وشددوا من إجراءات التفتيش.

وقامت شرطة الاحتلال الخاصة صباح اليوم بتكثيف تواجدها في طرقات البلدة القديمة المؤدية إلى المسجد الأقصى، بحسب شهود عيان.

فيما تواصل الشرطة منع النساء المدرجة أسماؤهن ضمن "القائمة الذهبية" من دخول الأقصى.
..................
المقاومة
قلقيلية - المركز الفلسطيني للإعلام
قالت وزارة الصحة الفلسطينية إن فتاة فلسطينية، استشهدت صباح اليوم الاثنين، بعد أن أطلق جنود الاحتلال الرصاص عليها بشكل مباشر بالقرب من معبر "الياهو" جنوب قلقيلية، بزعم محاولة تنفيذ عملية طعن، وهو ما يمثل عملية إعدام مباشرة بحق الفتاة.

وأوضحت وزارة الصحة أن الشهيدة هي الشابة رشا محمد أحمد عويصي 23 عاماً.

بدورها، قالت وسائل إعلام عبرية، إن جنود الاحتلال الصهيوني أطلقوا الرصاص على الفتاة وهي قادمة باتجاه الجنود المتواجدين على الحاجز بعد أن رفضت التوقف والانصياع لأوامر الجنود؛ حيث كانت تنوي تنفيذ عملية طعن.

وأشارت الوسائل العبرية إلى أن الفتاة أصيبت بشكل مباشر بجراح خطرة، ومن ثم تم الإعلان عن استشهادها، فيما قام الاحتلال بإغلاق الحاجز بجميع الاتجاهات.

وتأتي هذه الحادثة ضمن سلسلة من عمليات الإعدام والقتل المباشر التي ينفذها الاحتلال الصهيوني بحق شبان وفتيات فلسطينيات على الحواجز أو نقاط التفتيش، بزعم محاولتهم تنفيذ عمليات طعن، وهو ما يخالف القوانين الإنسانية التي تطالب بحماية حق المواطنين بالتنقل بحرية.

وعقب الإعلان عن استشهادها، تم الكشف عن وصية كتبتها الشهيدة، تشير فيها إلى أنها أقدمت على هذا العمل من باب الدفاع عن استهداف الاحتلال للشبان والفتيات الفلسطينيات، وكذلك استمرار الجرائم التي ينفذها الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني، وأنها قامت بالعمل من قناعة داخلية
شاهد الوصية بخط يد الشهيدة
...................
قدّمت النيابة العامة الصهيونية صباح الاثنين لائحة اتهام بحق الأسير بلال أبو غانم منفذ عملية الحافلة في حي "أرمون هنتسيف" في بلدة جبل المكبر جنوب شرق القدس المحتلة في 13 أكتوبر الماضي.
ووجّهت شرطة الاحتلال للأسير أبو غانم تهمة قتل ثلاثة صهاينة، ومحاولة قتل 11 آخرين.
وبحسب لائحة الاتهام، فإن أبو غانم والشهيد بهاء عليان شريكه في العملية، تحدثا قبل تنفيذ العملية عن الاقتحامات التي ينفذها الاحتلال الصهيوني ومستوطنوه للمسجد الأقصى المبارك، وإقدام إرهابيون يهود على حرق عائلة دوابشة، في إشارة إلى الأسباب التي دفعت بالشهيد عليان والأسير أبو غانم لتنفيذ العملية.
وتبيّن من لائحة الاتهام أن الشهيد والأسير اشتريا مسدس بمبلغ 20 ألف شيكل بهدف تنفيذ العملية، وأن الاثنين وصلا إلى مكان العملية وتبادلا إشارة، ومن ثم باشرا بتنفيذها، حيث فتح الأسير أبو غانم النار على المستوطنين الجالسين في مؤخرة الحافلة، وباشر الشهيد عليان بتنفيذ عمليات الطعن بسكينه.
وقالت النيابة في اللائحة إن عليان قام بتفريغ مشط المسدس حتى نهايته داخل الحافلة، وعندما حاول سائق الحافلة إغلاق الأبواب قام منفذا العملية بإغلاقه.
وفي وقت سابق، قال سلام أبو غانم شقيق بلال إن الاحتلال يمنع العائلة والمحامي من الوصول لشقيقه، ويرفض تقديم أي معلومة عنه، موضحًا أن المحامي في آخر زيارة له علم بأن وضع بلال أصبح مستقرًا، لكنه مُنع من التحدث إليه، بل اكتفت سلطات الاحتلال بالسماح له برؤيته عبر النافذة.
ويدرس أبو غانم في كلية الشريعة بجامعة القدس، وقد عرف بخجله وروح الفكاهة العالية لديه، كما كان مسؤولًا عن مركز لتحفيظ القرآن الكريم للأطفال، وتعرض سابقًا للاعتقال لمدة 14 شهرًا في سجون الاحتلال، وأفرج عنه العام الماضي.

......................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
سمحت الرقابة العسكرية الصهيونية بنشر خبر مفاده بأن ما تسمى بـ"وزيرة المساواة" الاجتماعية بحكومة الاحتلال غيلا غامليئيل كانت على بعد 20 مترًا من "الإسرائيليين" اللذين أصيبا بنيران قناصة قرب الحرم الإبراهيمي بالخليل الجمعة الماضية.

وبحسب صحيفة معاريف العبرية؛ فقد كانت الوزيرة الصهيونية في المكان عند قيام قناصة بقنص اثنين من المستوطنين، حيث قام حراسها بحمايتها.

وأصيب مستوطنان صهيونيان أحدهما بجراح حرجة مساء الجمعة الماضي برصاص قناص فلسطيني قرب الحرب الإبراهيمي في الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية أن فلسطينيًّا مسلحًا تمكن من إصابة المستوطنين قرب حاجز عسكري بجانب الحرم الإبراهيمي الشريف، وانسحب من المكان.
......................

الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني ظهر اليوم الاثنين (9-11) فتاة فلسطينية (16 عامًا) على حاجز ونقطة عسكرية قرب الحرم الإبراهيمي الشريف في البلدة القديمة بالخليل، بزعم حيازة سكين.

وأفاد شهود عيان أن الفتاة تم إيقافها ومن ثم تفتيشها على الحاجز قبل اعتقالها، حيث ادعت مصادر إعلامية صهيونية -حسب ما نقلته عن جيش الاحتلال- أن الفتاة اعتقلت لحيازتها سكين في حقيبتها.
.................
**************************************
القاء 4 زجاجات حارقة تجاه مدخل مستوطنة كريات اربع

ذكرت وسائل الاعلام الصهيونية ان شبان ألقوا اربع زجاجات حارقة تجاه مدخل مستوطنة كريات اربع . ولم تذكر وسائل الاعلام وجود اصابات بالمكان.


**************************************
اصابة مستوطن راكب دراجة بجروح بعد رشقه بالحجارة في القدس

اصيب اليوم لاثنين مستوطن في 27 من عمره يركب دراجة بعد تعرضه للقذف بالحجارة في ضاحية الطور في القدس المحتلة.وقالت المصادر الاسرائيلية إن المستوطن اصيب بجراح طفيفة في رأسه استدعت نقله الى مستشفى هداسا الشرقي لتلقي العلاج.


**************************************
رشق القطار الخفيف بالحجارة في حي شعفاط

رشق شبان فلسطينيين مساء اليوم، القطار الخفيف الذي يمر في شعفاط شرقي القدس بالحجارة دون وقوع إصابات.وذكرت وسائل العبرية أن أضرارا لحقت في زجاج القطار.

.................
اصابة 4 جنود صهاينة في انقلاب جيب في قرية الشيوخ

افاد شهود عيان بان جيبا عسكريا تابعا لقوات الاحتلال انقلب من منطقة مرتفعة في قرية الشيوخ فجر اليوم جنوب الضفة الغربية .واضاف شاهد العيان " ان سيارتي اسعاف حضرت للمكان ونقلت 4 جنود من المكان.
...........................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
أبرزت دراسة إحصائية أعدها "مركز القدس لدراسات الشأن الإسرائيلي والفلسطيني"، مجمل العمليات التي نفذت على يد فلسطينيين منذ مطلع تشرين أول (أكتوبر) الماضي؛ حيث بلغت 46 عملية طعن وإحباط 24 عملية أخرى، بالإضافة إلى 6 عمليات دهس، و46 عملية إطلاق نار.

وقال المركز الذي يديره علاء الريماوي إن مجمل العمليات أدت الى مقتل 12 صهيونيًّا، وعشرات الإصابات.

وأضاف إن العمليات الفردية بلغت 60% من إجمالي العمليات، يقف خلفها مستقلون، وأن 22% يوجد لها خلفية تنظيمية للمنفذين، وأن 18% من العمليات بخلفية مجموعات تنظيمية (لا يشترط مسؤولية التنظيم).

كما أظهرت الدراسة أن معظم العمليات الكبرى، كانت تحمل نمطًا تنظيميًّا، إما الشاب المنفذ أو المجموعة.

وأشار الريماوي إلى أن زخم الأحداث على الأرض، حقق سابقة، لم تتكرر منذ عام 2004، وعمليات الطعن والمحاولات لم تتكرر في تاريخ الشعب الفلسطيني.

وأظهرت الدراسة أن العمليات تمت على النحو التالي:

أولاً القدس:  شاركت بـ17 عملية وهي:
1. عملية طعن في محيط البلدة القديمة، نفذها الشهيد فادي علوان من العيسوية، أدت إلى إصابة مستوطن صهيوني (مع التشكيك في الرواية الصهيونية).
2.
عملية طعن نفذتها الفتاة شروق دويات، في البلدة القديمة أدت إلى إصابة مستوطن صهيوني (جراء مدافعتها عن النفس).
3.
عملية طعن في الشيخ جراح بالقدس، أدت إلى إصابة 2 من المستوطنين نفذها الشاب صبحي أبو خليفة من مخيم شعفاط.
4.
عملية طعن في تل الربيع (تل أبيب)، أدت إلى إصابة 3 مستوطنين على يد الشهيد ثائر أبو غزالة من القدس.
5.
طعن مستوطن صهيوني في مستوطنة شموئيل هانافي، بالقدس، ما أدى إلى إصابته بجروح واعتقال المنفذ.
6.
عملية طعن في مستوطنة كريات أربع، أدت إلى إصابة ضابط أمن صهيوني، ونجح المنفذ في الفرار بسلام.
7.
عملية طعن في باب العامود على يد الفتى الفلسطيني إسحاق بدران من كفر عقب، ما أدى إلى إصابة مستوطنين بجروح طفيفة.
8.
عملية طعن في باب العامود، على يد المواطن محمد سعيد من مخيم شعفاط الذي استشهد في العملية.
9.
عملية طعن في الشيخ جراح أدت إلى إصابة 2 من المستوطنين على يد الفتاة مرح البكري، (مع التأكيد على أن الرواية الصهيونية ليست دقيقة، ما يجعل الحديث عن العملية مشكوك به).
10.
عملية طعن في مستوطنة بسجات زئيف، ما أدى إلى إصابة 2 من المستوطنين بجراح ما بين متوسطة وخطيرة، على يد الشهيد حسن مناصرة (14 عامًا) وقريبه أحمد مناصرة (12 عامًا) بحسب الرواية الصهيونية.
11.
عملية طعن في حافلة بشارع يافا بالقدس، ما أدى إلى إصابة جندي ومستوطن على يد الشهيد محمد شماسنة (22 عامًا) من بلدة قطنة.
12.
عملية طعن في حي أرمون هنتسيف، قتل فيها اثنان وأصيب 21 صهيونيًّا على يد الشهيد بهاء عليان والأسير المصاب بلال غانم.
13.
عملية طعن نفذها الشهيد معتز الغزاوي من العيزرية في منطقة مفرق جبع حزما، وأدت إلى إصابة مجندة إصابة خطيرة.
14.
عملية طعن ودهس وسط مدينة القدس، قتل فيها حاخام صهيوني وأصيب 8 صهاينة، ونفذها الشهيد علاء أبو جمل.
15.
عملية طعن في منطقة باب العامود أدت إلى استشهاد المنفذ باسل سدر (20 عامًا) من الخليل.
16.
الزعم بمحاولة طعن في مدينة القدس لشرطي صهيوني واستشهاد المنفذ في منطقة صور باهر.
17.
عملية طعن نفذها الشهيد اقنيبي من كفر عقب وأدت لإصابة أربعة جنود.

ثانيًا: الخليل: شاركت بـ 27 عملية، وهي:
1. عملية طعن مستوطن صهيوني في مستوطنة كريات جات، نفذها الشهيد أمجد الجندي.
2.
عملية طعن مستوطن صهيوني في مستوطنة بيتح تكفا على يد الشاب تامر وريدات.
3.
عملية طعن في مستوطنة كريات أربع، أدت إلى إصابة ضابط أمن صهيوني، ونجح المنفذ في الفرار بسلام.
4.
عملية طعن في العفولة، أدت إلى إصابة جندي ومستوطن، ونفذها الشاب طارق يحيى (21 عامًا) من العرقة قضاء جنين.
5.
طعن مستوطن صهيوني بالقرب من مستوطنة كريات أربع، ونفذها الشهيد حمادة محمد الجعبري.
6.
عملية طعن في منطقة باب العامود أدت إلى استشهاد المنفذ باسل سدر (20 عامًا) من الخليل.
7.
تنفيذ عملية طعن وسط مدينة الخليل، ما أدى إلى إصابة جندي بجروح خطيرة، واستشهاد المنفذ إياد خليل العواودة من بلدة دورا في الخليل.
8.
عملية طعن نفذها الشهيد عدي المسالمة بتاريخ (20-10) في منطقة بيت عوا.
9.
عملية طعن نفذها الشهيد حمزة العملة (20-10) في منطقة مفترق عتصيون.
10.
عملية دهس وقتل مستوطن قرب مخيم الفوار في (20-10).
11.
عملية دهس نفذها محمد شلالدة في منطقة بيت أمر، وأدت لإصابة أربعة جنود إصابات خطيرة، بتاريخ (21-10).
12.
عملية طعن نفذها مقداد الحيح ومحمود غنيمات من صوريف وأدت لإصابة مستوطن بتاريخ (22-10).
13.
عملية طعن على مفترق عتصيون نفذها فتى من صوريف وأدت لإصابة جندي، بتاريخ (23-10).
14.
عملية طعن على مفترق عتصيون نفذها أحد الشباب متنكرًا بزي حاخام وأدت لإصابة مستوطن بتاريخ (25-10).
15.
عملية طعن نفذها الشهيد رائد جرادات وأدت لإصابة جندي إصابة خطيرة بتاريخ (26-10).
16.
عملية طعن نفذها الشهيد سعد الأطرش في الخليل مع التشكيك بالرواية الصهيونية بتاريخ (26-10).
17.
عملية طعن نفذها الشهيدان عز الدين أبو شخدم وشادي دويك من الخليل على مفترق عتصيون مع التشكيك في الرواية الصهيونية بتاريخ (27-10).
18.
عملية طعن نفذها الشهيد محمد اسعيد، مع التشكيك في الراوية الصهيوني بتاريخ (27-10).
19.
عملية طعن مزعومة نفذها الشهيد سدر بتاريخ (27-10).
20.
عملية طعن نفذها الشهيد عمران المحتسب وأدت لإصابة جندي إسرائيلي بتاريخ 29/10/2015.
21.
عملية طعن في مجمع رامي ليفي بتاريخ (28-10) وأدت لإصابة أربعة مستوطنين واعتقال المنفذ.
22.
عملية دهس في مفرق بيت عينون أدت لإصابة 3 جنود بتاريخ (1-11).
23.
عملية الطعن التي نفذها الشهيد علاء الفروخ مع التشكيك في الرواية الصهيونية بتاريخ (1-11).
24.
عملية دهس نفذها الشهيد إبراهيم إسكافي من الخليل بتاريخ (4-11).
25.
عملية طعن نفذها الشهيد مالك طلال الشريف بتاريخ (5-11) مع التشكيك بالراوية الصهيونية.
26.
عملية دهس مزعومة اتهم الاحتلال فيها الشهيدة المسنة "ثروت الشعرواي" وأدت لاستشهادها بتاريخ (5-11).
27.
عملية إطلاق نار على منطقة حاجز أبو الريش في وسط الخليل أدت لإصابة مستوطنين بتاريخ (6-11).

ثالثًا: رام الله:
1. عملية طعن واحدة نفذها الشهيد مهند الحلبي في (1-10)، وأدت إلى مقتل مستوطنين وجرح اثنين آخرين.
2.
عملية إطلاق نار على منطقة بيت إيل بالقرب من رام الله بتاريخ (6-11).
3.
عملية طعن نفذت في مجمع رامي ليفي بالقرب من رام الله أدت لإصابة مستوطن بتاريخ (6-11).
4.
عملية دهس نفذها الشهيد سليمان شاهين وأدت لإصابة ثلاثة مستوطنين بتاريخ (8-11).

رابعًا: جنين: شاركت بـ 5 عمليات، وهي:
1. عملية طعن نفذها الشاب طارق يحيى من قرية العرقة في منطقة بتاح تكفا.
2.
عملية طعن نفذها الشهيد محمد أحمد كميل بتاريخ (24-10).
3.
عملية طعن نفذها الشهيد قاسم سباعنة من قباطية (مع التشكيك بالرواية الصهيونية) بتاريخ (30-10).
4.
عملية طعن نفذها الشهيد محمد نزال من قباطية (مع التشكيك بالرواية الصهيونية) بتاريخ (30-10).
5.
عملية طعن نفذها الشهيد أحمد أبو الرب (مع التشكيك بالرواية الصهيونية) بتاريخ  (1-11).

خامسًا: نابلس: شاركت بثلاث عمليات:
1. عملية إيتمار، والتي أدت لمقتل اثنين من المستوطنين في (1-10).
2.
محاولة طعن مزعومة أدت لإصابة واعتقال الطفلة إستبرق أحمد نور بتاريخ (21-10).
3.
عملية طعن بالقرب من مستوطنة إيتمار بالقرب من نابلس وانسحب المنفذ بتاريخ (25-10).

سادسًا: بيت لحم:
- عملية طعن نفذتها الأسيرة حلوة حمامرة، وأدت لإصابة جندي صهيوني بتاريخ (8-11).

سابعًا: قلقيلية:
-
عملية طعن في قلقيلية أدت لإصابة حاخام بجروح خطيرة في منطقة بني إلياس بتاريخ (8-11).

ثامنًا: الداخل المحتل، والذي شارك بعمليتين:
1. عملية طعن نفذها علاء زيود من أم الفحم في مستوطنة بتاح تكفا.
2.
عملية طعن وإطلاق نار نفذها الشهيد مهند العقبي من بئر السبع؛ حيث أدت إلى مقتل مستوطن وإريتري و8 إصابات.

تقسيمة العمليات ما بين طعن وإطلاق نار ودهس:
أولاً: أبرز عمليات إطلاق النار:
1. عملية إيتمار والتي نفذت في (1-10).
2.
عملية مهند الحلبي؛ حيث قام بالطعن ثم تبعها إطلاق نار.
3.
عملية بلال غانم وبهاء عليان كانت مشتركة بإطلاق النار والطعن.
4.
إطلاق نار بالقرب من مستوطنة عوفرا.
5.
إطلاق نار في منطقة بيت إيل بتاريخ (29-10).
6.
إطلاق نار بالقرب من بيت إيل بتاريخ (6-11).
7.
إطلاق نار على مفرق بيت عينون بتاريخ (6-11).
8.
إطلاق نار بالقرب من الحرم الإبراهيمي بتاريخ (6-11).
9. 34
عملية إطلاق نار متفرقة في مختلف مناطق الضفة الغربية وعلى حدود غزة والقدس.

ثانيًا: عمليات الدهس:
1. عملية دهس على يد الشهيد حمزة العملة (20-10).
2.
عملية دهس قرب بيت أمر أدت لإصابة 4 جنود صهاينة أحدهم جراحه خطيرة بتاريخ (21-10).
3.
عملية دهس مستوطن في منطقة مخيم الفوار بتاريخ (20-10).
4.
عملية دهس في منطقة مفرق جبع بالقرب من بيت لحم نفذها الشهيد معتز قاسم من العيزرية وأدت لإصابة مجندة إصابة خطيرة بتاريخ (21-10).
5.
عملية دهس نفذت بالقرب من مفرق بيت عينون في الخليل وأدت لإصابة 3 جنود بتاريخ (1-11).
6.
عملية دهس نفذها الشهيد إبراهيم اسكافي، وأدت لمقتل جندي وإصابة آخر من الخليل بتاريخ (4-11).
7.
عملية دهس نفذها الشهيد سليمان شاهين بتاريخ (8-11).

ثالثًا: عمليات الطعن، وكان أبرزها:
1. عملية طعن في البلدة القديمة، نفذها مهند حلبي وقتل فيها مستوطنين وأصيب 2 آخران.
2.
عملية طعن في محيط البلدة القديمة، نفذها الشهيد فادي علوان من العيسوية، أدت إلى إصابة مستوطن صهيوني (مع التشكيك في الرواية الصهيونية).
3.
عملية طعن نفذتها الفتاة شروق دويات، في البلدة القديمة أدت إلى إصابة مستوطن صهيوني "جراء مدافعتها عن النفس".
4.
عملية طعن مستوطن صهيوني في مستوطنة كريات جات، نفذها الشهيد أمجد الجندي.
5.
عملية طعن مستوطن صهيوني في مستوطنة بيتاح تكفا على يد الشاب تامر وريدات.
6.
عملية طعن في الشيخ جراح بالقدس، أدت إلى إصابة 2 من المستوطنين نفذها الشاب صبحي أبو خليفة من مخيم شعفاط.
7.
عملية طعن في تل الربيع "تل أبيب"، أدت إلى إصابة 3 مستوطنين على يد الشهيد ثائر أبو غزالة من القدس.
8.
عملية طعن في مستوطنة كريات أربع، أدت إلى إصابة ضابط أمن صهيوني؛ حيث تمكن المنفذ من الفرار بسلام.
9.
عملية طعن في العفولة، أدت إلى إصابة 2، جندي ومستوطن نفذها الشاب طارق يحيى (21 عاما) من العرقة قضاء جنين.
10.
تم إحباط عمليتين في شمال الضفة الغربية، واثنتين في منطقة الخليل، وواحدة في عسقلان، و4 في مدينة القدس.
11.
قامت المرأة الفلسطينية إسراء عابد بالدفاع عن نفسها في محطة الباصات المركزية، ما أدى إلى إصابتها بجروح خطيرة.
12.
طعن مستوطن صهيوني بالقرب من مستوطنة كريات أربع الشهيد حمادة محمد الجعبري.
13.
طعن مستوطن صهيوني في مستوطنة شموئيل هانافي، بالقدس، ما أدى إلى إصابته بجروح واعتقال المنفذ.
14.
تنفيذ عملية طعن في باب العامود على يد الفتى الفلسطيني إسحاق بدران من كفر عقب، ما أدى إلى إصابة مستوطنين بجروح طفيفة.
15.
تنفيذ عملية طعن في باب العامود، على يد المواطن محمد سعيد من مخيم شعفاط الذي استشهد في العملية.
16.
عملية طعن بالقرب من مدينة الخضيرة، أصيب فيها جنديان، بالإضافة إلى إصابة مستوطنين.
.............................
جرائم الاحتلال
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
قائمة امتلأت بأطفال حلموا بحياة أفضل.. أو شبان مقبلين على الحياة يمتلكون العلم والثقافة والكثير من الأحلام التي اغتالتها رصاصات الاحتلال.. شيوخ ونساء لم ترحم حواجز الاحتلال عجزهم ومرضهم، فارتقوا عليها شهداء.

"
المركز الفلسطيني للإعلام"، ينشر مقطع "فيديو فلم" من إنتاج "المركز الإعلامي "كيوبرس"، والذي يتضمن مقتطفات تضم أسماء الشهداء المقدسيين الذين ارتقوا منذ انطلاقة انتفاضة القدس في الأول من أكتوبر.
................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال، مساء اليوم الاثنين، طفلاً مقدسياً من قرية الطور في القدس المحتلة.

وقالت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال اعتقلت الطفل حاتم أبو الهوى (13 عاماً)، واقتادته إلى أحد مراكز شرطتها.

وقال رئيس لجنة أهالي الاسرى والمعتقلين المقدسيين، إن قوات الاحتلال اعتقلت نحو 820 مقدسياً منذ الأعياد العبرية قبل شهرين، بينهم أكثر من 260 طفلاً.

ولفت أبو عصب إلى أن الاحتلال يعتقل المواطنين لذرائع مختلفة منها ما هو على خلفية المنشورات على موقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك"، مؤكداً أن 16 شخصاً على الأقل اعتقلوا لهذا السبب، وكان آخرهم الفتاة تمارا أبو لبن التي أفرج الاحتلال عنها بشرط السجن المنزلي 5 أيام، ومنعها من استخدام الانترنت مدى الحياة.
...............
رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام
قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين، إن سلطات الاحتلال الصهيوني، أصدرت أحكاماً بالاعتقال الإداري ضد تسعة من الأسرى الأطفال، الذين تعرض أحدهم للضرب والتنكيل أثناء عمليات الاعتقال والاستجواب.

وذكرت الهيئة في بيان صحفي اليوم الاثنين (9|11)، أن الأحكام طالت الأسرى: حذيفة جبارين، ومحمود أبو علي، وأشرف زيد، ومحمود شويكي، وجمال دراي، نسيم هوارين، وعبد الغني حماد، ومجد السعدي، وعدنان العزايزة.

وأشارت إلى أن هؤلاء يقبعون حالياً في قسم (رقم 8) للأشبال في سجن "مجدو" الصهيوني، عادّةً أن هذه الأحكام سابقة خطيرة تقوم بها سلطات الاحتلال ضد قاصرين فلسطينيين تتراوح أعمارهم بين 16-18 عاماً.

وفي السياق ذاته، أكدت الهيئة تعرض الأسير محمود أحمد محمود عودة (18 عاماً)، من طولكرم، وهو طالب سنة أولى في جامعة "خضوري"، للتعذيب والتنكيل، عقب اعتقاله يوم 8 تشرين أول/ أكتوبر الماضي.

وأشارت الهيئة، إلى أن الأسير عودة تعرّض للحرق المتعمّد في يده بواسطة أعقاب سجائر المحققين الصهاينة؛ لإجباره على الاعتراف بالتهم المنسوبة إليه.
.....................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
وجهت شرطة الاحتلال اليوم الاثنين (9-11) لائحة اتهام بحق الناشط في حركة حماس وأحد منفذي عملية القدس منتصف الشهر الماضي والتي قتل فيها ثلاثة مستوطنين وجرح 11 آخرون ونفذها الأسير أبو غانم والشهيد بهاء عليان.

 
وتضمنت اللائحة تهمة قتل 3 صهاينة، ومحاولة قتل 11 آخرين مستعرضة تفاصيل العملية على النحو التالي حسب ما ورد في اللائحة ".. إن أبو غانم وبهاء عليان، شريكه في العملية، تحدثا قبل تنفيذ العملية عن الاقتحامات التي ينفذها الاحتلال ومستوطنوه للمسجد الأقصى المبارك، وإقدام إرهابيين يهود على حرق عائلة دوابشة، في إشارة إلى الأسباب التي دفعت بعليان وأبو غانم لتنفيذ العملية؛ حيث قاما بشراء مسدس بمبلغ 20 ألف شيقل، بهدف تنفيذ العملية".

وبالتفاصيل ".. فقد وصل الاثنان إلى مكان تنفيذ العملية وتبادلا إشارة، ومن ثم باشرا بتنفيذ العملية، حيث فتح الأسير أبو غانم النار على المستوطنين الجالسين في مؤخرة الحافلة، وباشر الشهيد عليان بتنفيذ عمليات الطعن بسكينه، حيث إن عليان قام بتفريغ مشط المسدس حتى نهايته داخل الحافلة".

يذكر أن أبو غانم يسكن في جبل المكبر في القدس وهو ناشط في الكتلة الإسلامية في جامعة القدس أبو ديس؛ حيث يدرس في كلية الشريعة، وهو أسير محرر.

 
وينحدر أبو غانم من بلدة برقين غرب مدينة جنين شمال الضفة الغربية، ولكنه يقيم مع والدته في جبل المكبر.
................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
ضباط صهاينة من قوات الاحتلال، وبصوت صاخب، وهمجية عمياء، وإرهاب أسود، يجتمعون حول الطفل أحمد مناصرة (13عاما)، يخضعونه لتحقيق قاسٍ، الطفل أحمد يجيب على أسئلتهم وهو يبكي، أمام ثلة من المحققين الذي نزعت من قلوبهم الإنسانية.

ويظهر الفيديو الذي بثته فضائية فلسطين اليوم تهديد المحقق الصهيوني للطفل مناصرة، وإجباره على الإدلاء باعترافات لم يرتكبها، وسط أجواء من الإرهاب والعنف والتعذيب النفسي، تحطم القواعد الإنسانية في التعامل مع الطفولة.

ويظهر الفيديو لحظة صراخ الفتى مناصرة وبكائه إثر إجباره من محققي الاحتلال على الاعتراف بمحاولته تنفيذ عملية طعن مستوطنين في مستوطنة " يسغات زئيف" المقامة على أراضي قرية حزمة شمال القدس المحتلة.

ويصرح مناصرة وينفي كل الاتهامات المنسوبة إليه، قائلا "لم نكن في هذا الشارع، مش مذكر، ايش ذنبي انجنيت أنا".

ويجبر المحقق مناصرة على الاعتراف بطعن أحد المستوطنين، رغم نفي أحمد أكثر من مرة، ونفي علمه بكل ما جرى نتيجة اعتداء المستوطنين الوحشي وجنود الاحتلال عليه.

يذكر أن الطفل مناصرة قد أصيب، واستشهد ابن عمه حسن، والذي كان بصحبته، بعد أن بادرتهما قوات الاحتلال الإسرائيلي بإطلاق النار، بزعم محاولة طعن، وتركوه ينزف، وانهالوا عليه بالشتائم النابية أمام الكاميرات في مستوطنة "يسغات زئيف" المقامة على أراضي قرية حزمة شمال القدس المحتلة.
.................
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني زوجة أسير مقدسي أثناء زيارتها لزوجها في معتقل "إيشل" الصهيوني.

وقال نادي الأسير، إن سلطات الاحتلال اعتقلت اليوم الاثنين (9-11)، المواطنة سامية مشاهرة زوجة الأسير المقدسي فهمي مشاهرة المحكوم بالسجن 20 مؤبداً.

وأوضح النادي أن الاحتلال اعتقلها أثناء زيارتها لزوجها في سجن "ايشل" برفقة طفليها.
.................
رفح – المركز الفلسطيني للإعلام
شنت طائرات الاحتلال الصهيوني، فجر الاثنين (9-11) غارة على موقع للمقاومة، في رفح، جنوب قطاع غزة، دون الإبلاغ عن وقوع إصابات.

وقالت مصادر محلية لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام"، إن طائرة حربية صهيونية أطلقت صاروخًا على الأقل، تجاه موقع "شهداء رفح" التابع لكتائب القسام، الجناح العسكري لحركة "حماس"، في منطقة الحشاش، شمال غربي رفح.

وذكرت المصادر أنه لم يسجل وقوع إصابات، جراء سقوط الصاروخ، الذي تسبب بحفرة كبيرة وأضرار في المكان.

وفي وقت سابق من الليلة الماضية، أعلن الناطق باسم جيش الاحتلال، أفيخاي ادرعي، سقوط صاروخ أطلق من قطاع غزة، على منطقة مفتوحة بمجلس مستوطنات "شاعر هنيغف" بالنقب المحتل.
.................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني الليلة الماضية وحتى صباح اليوم 12 مواطنًا في محافظات الضفة بما فيها القدس المحتلة.

وذكر نادي الأسير في بيان له اليوم الاثنين (9-11)، أن ثلاثة مواطنين اعتقلوا من محافظة نابلس، وهم كل من: معاذ أحمد موسى، ياسر خالد مناع، إضافة إلى المواطن عبد الله بحش الذي اعتقل أثناء تواجده في محافظة الخليل.

ومن قرية شويكة قضاء طولكرم اعتقل المواطن نصري وصفي عبد الحفيظ (35 عامًا)، فيما اعتقل الشاب عاصم سويدان (19 عامًا) من بلدة عزون قضاء قلقيلية.

كما واعتقل الاحتلال من محافظة رام الله والبيرة، إياد يوسف عابد من البيرة، وإياد جبريل أبو رداحة من مخيم الجلزون.

وأشار النادي إلى أن خمسة مواطنين مقدسيين اعتقلوا عرف منهم الفتى محمد عبيد من بلدة العيسوية.

ولفت النادي إلى أن هذا العدد من المعتقلين هو الأقل منذ بداية شهر أكتوبر/ تشرين الأول المنصرم، الذي شهد حملة اعتقالات واسعة في المحافظات، لا سيما محافظتي القدس والخليل.
......................ز
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتدت قوات الاحتلال اليوم الاثنين (9-11) على شاب فلسطيني قرب الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وقال شهود عيان لـ"المركز الفلسطيني للإعلام" إن قوات الاحتلال اعتدت على الشاب طارق النواجعة أثناء توجهه إلى عمله في مخيم الفوار جنوبا، علما بأنه من بلدة يطا المجاورة، حيث قام الجنود بالاعتداء عليه بالضرب المبرح بعد احتجازه وعرقلة مروره.

وأضاف الشهود بأن قوات الاحتلال كانت نصبت حاجزا عسكريا على مدخل المخيم، واحتجزت عشرات المركبات، ودققت في هويات المارة، كما قامت بإنزال الشبان من حافلة صغيرة، وأجرت لهم تفتيشا جسديا مهينا في ظل الجو البارد.
....................
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
واصلت قوات الاحتلال الصهيوني الاثنين (9-11) الإجراءات الأمنية المشددة جنوب الخليل، جنوب الضفة الغربية.

وقالت مصادر محلية، إن الاحتلال نصب حواجز عسكرية متفرقة في مدخل مخيم الفوار والشارع الرئيسي قرب الظاهرية ومدخل السموع وبالقرب من خرسا جنوب دورا ومنطقة الرماضين؛ حيث قام الجنود بتفتيش المركبات والتدقيق في هويات المواطنين والشبان.

من جهة أخرى قال شهود عيان لـ"المركز الفلسطيني للإعلام" إن قوات الاحتلال أغلقت مدخل مخيم الفوار ومدخل دورا، وقام الجنود بإغلاق البوابات الحديدية وإجراء تفتيش دقيق للمواطنين.
.................

الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
اقتحمت قوات الاحتلال فجر اليوم الاثنين (9-11) بلدة الشيوخ في محافظة الخليل وقامت بمداهمة مقر الجمعية الخيرية الإسلامية المتفرع عن الجمعية الخيرير الإسلامية الأم في الخليل.

وقال أحد موظفي الجمعية لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" إن قوة كبيرة اقتحمت المبنى الكائن في حي الخربة، وقامت بتفجير الأبواب، رافقها أعمال تفتيش وتدمير لمحتويات الجمعية وصادرت ملفات وأجهزة حاسوب ومعدات وماكينات تصوير وأجهزة هواتف خاصة بعمل الأيتام، ووضعت قرارا صهيونيًّا على الباب الرئيسي يحمل صيغة "قرار المصادرة لهذه المعدات والأجهزة".

وتحتوي الجمعية على روضة أطفال ومدرسة الهدمي النموذجية، وفيها أكثر من 20 موظفًا وموظفة، وأغلقت سلطات الاحتلال الجمعية بحسب قرارات صادرة ضد العشرات من الجمعيات الإسلامية تحت ذريعة أنها "مؤسسات تابعة لحماس"، لكنها سحبت القرار بعد استيلاء السلطة عليها منذ خمس سنوات.
...................
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، الاثنين (9-11) تاجرين غزيين، أثناء سفرهم عبر معبر بيت حانون، شمال قطاع غزة.

وقالت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال المتمركزة، على معبر بيت حانون "إيرز"، اعتقلت التاجرين: زايد خاطر من سكان مدينة غزة، ومنير حمادة من سكان مخيم الشاطئ بغزة.

يذكر أن قوات الاحتلال كثفت من سياسة اعتقال التجار أثناء تنقلهم عبر المعبر، حيث جرى اعتقال أكثر من 15 تاجراً خلال الأشهر القليلة الماضية.
................
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال الصهيوني، مساء اليوم الاثنين (9-11) جنوب مدينة الخليل، جنوب الضفة المحتلة؛ فيما نصبت تلك القوات حواجز عسكرية، عرقلت مرور المواطنين.

وقالت مصادر محلية، إن المواجهات اندلعت في بلدة بيت عوا، إلى الجنوب الغربي، وسط إطلاق مكثف للقنابل الغازية والصوتية، واستهداف منازل المواطنين، فيما رد الشبان برشق الحجارة والزجاجات الفارغة، كما حلقت مروحية عسكرية على علو منخفض في سماء البلدة خلال المواجهات.

وفي السياق ذاته، نصبت قوات الاحتلال حاجزا عسكريا بالقرب من البلدة، وعرقلت حركة المركبات.

 
كما نصبت حاجزا آخر، على مدخل مخيم الفوار، وفتشت مركبات المواطنين؛ ما تسبب بأزمة مرورية خانقة.
..................
قلقيلية - المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب مواطنان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بحالات اختناق، مساء اليوم الاثنين (9-11) خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الصهيوني في مدينة قلقيلية شمال الضفة المحتلة.

وقال شهود عيان إن المواجهات اندلعت في حي النقار غربي المدينة، أطلقت خلالها قوات الاحتلال الصهيوني الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز المسيل للدموع، ما أدى لإصابة مواطنين بالرصاص المطاطي، نقل أحدهما إلى المستشفى، إضافة لإصابة العشرات بحالات اختناق.

وأضاف الشهود إن قوات الاحتلال استهدفت مركبة إسعاف تابعة للهلال الأحمر الفلسطيني بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، ملحقة بها أضرارا مادية.
....................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
اقتحمت قوات الاحتلال، ظهر اليوم الاثنين، مستشفى المقاصد في منطقة الطور بالقدس المحتلة؛ بحجة الحصول على ملف أحد المرضى.

وندد الدكتور رفيق الحسيني مدير عام المستشفى بهذه الخطوة الصهيونية، وقال في تصريح لـ"المركز الفلسطيني للاعلام" "إن قوات خاصة من الاحتلال طلبت ملف مريض، لكنه تبين أن اسمه غير مدرج في ملف المستشفى".

وأضاف إن تلك القوات أبرزت قرارا صادرا من محكمة الاحتلال بخصوص اسم المريض، إلا أنه اسمه لم يكن مدرجًا بقوائم المستشفى، ثم غادرت القوة الخاصة المستشفى.

وأشار الحسيني إلى أن قوات الاحتلال اقتحمت خلال الأيام الماضية المستشفى عدة مرات؛ بحثا عن أحد الفتية، وتم التحقيق مع الأطباء، واليوم تبحث عن اسم آخر.

وقال في تعقيبه على ما نشر مؤخرا عن نية الاحتلال التحقيق مع أطباء من المستشفى بشبهة عدم التبليغ عن معالجتهم جرحى؛ أن التحقيق مع الأطباء والممرضين وتهديدهم بأنهم خالفوا القانون خطوة صهيونية خطيرة لأن أساس العمل في المستشفى هو الحفاظ على سرية المرضى، وبالتالي نحن نقوم باستشارة حقوقيين بهذا الخصوص لأن مهمتنا بالأساس طبية إنسانية، وليست شرطية أو الإبلاغ عن المرضى.

وعدّت إدارة المستشفى أن اقتحام المقاصد بصورة متكررة تعديا على كافة القوانين، كما أنه ليس من حق قوات الاحتلال العبث في ملفات المرضى المدخلين إلى المستشفى.
..................
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني، ظهر اليوم الاثنين (9-11) منزل الشهيد حمزة موسى العملة في بلدة بيت أولا غرب الخليل، وهددت عائلته بهدمه.

وقال شقيق الشهيد حازم العملة لمراسلنا إن قوات الاحتلال اقتحمت المنزل، وأخذت قياسات له، وشرعت بتفتيش دقيق للغرفة التي كان ينام فيها الشهيد.

وأبلغت قوات الاحتلال والد الشهيد شفويا بنية هدم المنزل، علما بأن مساحة المنزل 800 متر مربع.

ومما يجدر ذكره أن حمزة العملة استشهد بتاريخ (20-10) بالقرب من دوار عتصيون شمال الخليل بعد أن أطلق الاحتلال عليه النار بدعوى دهس جندي.
.....................
نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام
أطلق مستوطن صهيوني النار، صباح اليوم الاثنين، على مزارعين أثناء قطفهم ثمار الزيتون في بلدة اللبن الشرقية جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأفاد مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" أن مستوطنا ترجل من سيارته على الطريق الرئيس بين نابلس ورام الله، وأطلق النار من بندقيته باتجاه المزارعين، دون أن يصيب أحدا منهم، ولاذ بالفرار على وجه السرعة.

وأضاف أن قوات الاحتلال وصلت إلى المكان بعد سماع إطلاق النار، وشرعت بالتحقيق مع المزارعين.
..................
رام الله- المركز الفلسطيني للإعلام
كشفت مصادر إعلامية عبرية، النقاب عن مصادقة ما يسمى "المجلس الأعلى للتخطيط" التابع لـ "الإدارة المدنية الإسرائيلية" على مخطط يهدف لشرعنة بؤرتين استيطانيتين عشوائيتين، وبناء آلاف الوحدات السكنية الإضافية في مستوطنات يهودية أخرى، بالقرب من مدينتي رام الله والقدس المحتلتين.

وبيّنت صحيفة /هآرتس/ العبرية في عددها الصادر اليوم الاثنين (9-11)، أن المخطط يشمل مستوطنات "معاليه مخماش، ريمونيم، كوخاف هشاحر، وعوفرا" والمقامة على أراضي الفلسطينيين شرق مدينة رام الله، و"تل تسيون" المقامة على أراضي المواطنين في بلدة كفر عقب شمال القدس.

وذكرت الصحيفة العبرية أن المخطط المذكور قُدِمَ العام الماضي وصادق وزير الحرب "الإسرائيلي" موشيه يعالون في تشرين أول/ أكتوبر الماضي، على مناقشته وإقراره، موضحة أن المشاريع الاستيطانية أُقرّت في الثالث من تشرين ثاني/ نوفمبر) الجاري.

ورجّح مراقبون فلسطينيون أن المصادقة على المخطط الاستيطاني جاء قبيل ما تسمى بـ "المحكمة العليا الإسرائيلية" البت في التماسات قدمت لها من قبل المنظمة الحقوقية اليهودية "يش دين" ومواطنون فلسطينيون من المناطق المهددة بالمصادرة لصالح الاستيطان.

وأشاروا إلى أن الالتماس الفلسطيني قدم للمطالبة بإخلاء البؤرة الاستيطانية "متسبيه داني"، والتي قررت سلطات الاحتلال شرعنتها سابقاً.

ووفقاً للإعلام العبري، فإن المخطط الذي جرت المصادقة عليه، سيتم بموجبه بناء 800 وحدة استيطانية في "معاليه مخماش" حتى العام 2030، بالإضافة لـ 300 وحدة في "كوخاف هشاحر"، على أن يبلغ حتى العام 2030 حوالي 2000 وحدة سكنية في كل من: (كوخاف هشاحر، ريمونيم، ومعالي مخماش، وبساغوت)، والذي سيشمل بناء أماكن سياحية وقرية تعليمية.
.................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
أفادت مصادر حقوقية، بأن إدارة سجون الاحتلال الصهيوني قرّرت نقل قيادي فلسطيني إلى زنازين العزل الانفرادي في سجن "مجدو".

وأوضحت إذاعة "صوت الأسرى" في بيان صحفي صدر عنها اليوم الاثنين (9-11)، أن إدارة سجن "نفحة" الصهيوني نقلت القيادي في "الجهاد الإسلامي" الأسير زيد إبراهيم أحمد بسيسي (36 عاما) من قرية رامين قضاء طولكرم، إلى زنزانة انفرادية في سجن "مجدو" الصهيوني.

وذكرت المصادر أن إدارة سجون الاحتلال أجرت مجموعة تنقلات واسعة في صفوف أسرى سجن "نفحة" حيث نقلت مجموعة من الأسرى إلى سجون في شمال فلسطين المحتلة.

وكانت إدارة السجون قد بدأت حملة تنقلات واسعة بحق أسرى سجن "نفحة" الصحراوي شملت ثلاثة أقسام كاملة، بذريعة اكتشاف محاولة للهرب من السجن في تشرين أول/ أكتوبر الماضي.

وأشار البيان، إلى أن استمرار حملة التنقلات الصهيونية في صفوف الأسرى، يوتّر الأجواء داخل السجون، لكونها تأتي ضمن "سياسة الاستفزاز وخلق حالة من عدم الاستقرار في صفوف الحركة الأسيرة"، محذرا من "انفجار الأوضاع إذا ما استمرت السياسات الإسرائيلية داخل السجون".

وتأتي هذه التنقلات تزامنًا مع زيارات ذوي أسرى قطاع غزة، المقررة اليوم الاثنين (9-11)، والتي شملت 66 من ذوي الأسرى لزيارة 32 أسيراً في "نفحة" بينهم 18 طفلاً فوق سن 14 والتي تعتبر الأولى من نوعها منذ سنوات التي يسمح لأطفال في هذا السن بزيارة آبائهم وإخوانهم في سجون الاحتلال.
..................
قلقيلية - المركز الفلسطيني للإعلام (خاص)
إلى الجنوب من مدينة قلقيلية شمال الضفة المحتلة، أقام الاحتلال الصهيوني حاجزا ومعبرا يصل ما بين الضفة الغربية المحتلة والأراضي المحتلة عام 48م، أسماه "شاعر الياهو"؛ حيث يضطر المواطنون لعبوره في طريقهم للعلاج والعمل داخل الأراضي المحتلة، أو زيارة الأسرى في سجون الاحتلال.

يصاحب هذا كله، عمليات إذلال ممنهجة للعابرين، وقد يتطور الأمر لحالات إعدام ميدانية؛ كما حصل صباح اليوم مع الشهيدة رشا عويصي.
نقطة إذلال

ويشكل حاجز "الياهو"، والذي فرض على الفلسطينيين بشكل دائم، مع البدء ببناء الجدار الفاصل بدايات عام 2000م، نقطة إذلال للفلسطينيين، من عمال وغيرهم.

ويتعمد الجنود تأخير وحجز العابرين لساعات طويلة، بحجة الفحص الأمني، وتفتيشهم عبر أجهزة ذات إشعاعات، وأحيانا أخرى تصل لحد التفتيش العاري.

العامل منصور بركة من قلقيلية يؤكد لـ"المركز الفلسطيني للإعلام" أن الحاجز يكون عليه ضغط كبير من العمال بالآلاف مع ساعات الفجر في كل يوم، وأن العديد من العمال توفوا نتيجة الضغط والحشرة وطول الوقت والتفتيش والإذلال.

بدوره، يقول الخبير بالاستيطان والخرائط في بيت الشرق، خليل التفكجي، إن حاجز "الياهو" عمل الاحتلال على فرضه كواقع ومعبر من بين عدة معابر تفصل بين الأراضي المحتلة، والضفة الغربية.

وأضاف إن الحاجز تشرف عليه شركات أمنية.
تعدٍّ على حرية التنقل

وتوثق منظمة "بيتسليم" الحقوقية "الإسرائيلية" أن المستوطنين الصهاينة لهم مطلق الحرية في التنقل عبر الجانبين من وإلى الضفة المحتلة، على عكس المواطنين الفلسطينيين.

ويرى مركز أبحاث الأراضي في أن وجود معبر "الياهو" وغيره من المعابر والحواجز في الضفة الغربية؛ يعدّ تعدياً على حق الإنسان في حرية الحركة والتنقل، وتعدياً واضحاً على القوانين والمواثيق الدولية.

ويؤكد الباحث في الاستيطان خالد معالي لمراسلنا، أن حاجز "الياهو" يشكل مع الحواجز الصهيونية في الضفة المحتلة، أحد أبشع صور الاحتلال، ومثالا صارخا على انتهاك الاحتلال لكافة القوانين والشرائع الدولية بخصوص التنقل والحركة وخصوصا البند 13 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والذي ينص على أن لكل فردة الحق في التنقل والحركة.
ساحة إعدام

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية قد أعلنت أن فتاة فلسطينية استشهدت، صباح اليوم الاثنين، بعد أن أطلق جنود الاحتلال الرصاص عليها بشكل مباشر بالقرب من معبر "الياهو" جنوب قلقيلية، بزعم محاولة تنفيذ عملية طعن، وهو ما يمثل عملية إعدام مباشرة بحق الفتاة.

وتأتي هذه الحادثة ضمن سلسلة من عمليات الإعدام والقتل المباشر التي ينفذها الاحتلال الصهيوني بحق شبان وفتيات فلسطينيات على الحواجز أو نقاط التفتيش، بزعم محاولتهم تنفيذ عمليات طعن، وهو ما يخالف القوانين الإنسانية التي تطالب بحماية حق المواطنين بالتنقل بحرية.
................................

القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
قال وزير الحرب الصهيوني موشيه يعلون، إنه وفي لحظة الكشف عن الخلية التي حرقت عائلة دوابشة، أدركنا أنه ليس بإمكاننا تقديمهم للمحاكمة، لذلك استخدمنا الإقامة الجبرية والاعتقال الإداري بحقهم.

وزعم يعلون في تصريحات أدلى بها اليوم الاثنين (9-11) أنه يأمل أن يتم حل لغز القضية، وأن يقدم المتهمون للقضاء.

ولفت إلى أن الإجراءات التي اتخذت ضد المشتبهين أثبتت نجاعتها في هذه المرحلة؛ لأنهم لحتى الآن لم ينجحوا في تنفيذ عمليات ضد عرب، وفق زعمه.

وأوضح أن الحديث يدور عن خلية يهود متطرفين يريدون مملكة ونظامَ حكم حسب الشريعة اليهودية، وقررت القيام بعمل تحت عنوان "تدفيع الثمن".

وكان متطرفون يهود أقدموا على حرق عائلة دوابشة في دوما بنابلس، يوم الـ31 من تموز/ يوليو المنصرم، أسفر عن استشهاد الرضيع علي، وارتقاء أمه وأبيه متأثرين بجراح فيما بعد، فيما يرقد أحمد الناجي الوحيد في مستشفى صهيوني للعلاج من إصابته البالغة.
.......................
عمان - المركز الفلسطيني للإعلام
قالت الإذاعة العبرية، إن هناك مخططا لإقامة جسر بري يربط الاحتلال بالأردن بهدف خدمة مشروع صناعي مشترك سيقام في منطقة غور الأردن.

وأوضحت القناة العبرية أن "وزارة التعاون الإقليمي الإسرائيلية، طرحت عطاء لإقامة الجسر بين الأردن و"إسرائيل"، داخل منطقة صناعية مشتركة، تعمل في مجالات الصناعة التحويلية والسياحة، والصناعات الغذائية والطاقة والمياه".

وحول المكان المنوي إقامة المنطقة الصناعية المشتركة عليه؛ فإن مساحته تبلغ قرابة 950 دونماً (الدونم يساوي 1000 متر)، الغالبية العظمى منها على الجانب الأردني، بمساحة تزيد عن 700 دونم.

من جانب آخر، أعلن الكيان الصهيوني نهاية الأسبوع الماضي، انتهاء رسم خط المياه لربط البحر الأحمر جنوباً، مع البحر الميت (وسط)، أو ما تسمى "قناة البحرين" مع الجانب الأردني، والذي يعد أحد أهم مشاريعها، إقامة محطة ضخمة لتحلية مياه البحر الأحمر.
..................
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
أفرجت قوات الاحتلال اليوم الاثنين (9-11) عن قيادي سابق في الكتلة الإسلامية، بجامعة بولتكنك فلسطين، في مدينة الخليل، جنوب الضفة المحتلة.

وقالت مصادر في الكتلة، إن قوات الاحتلال أفرجت عن القيادي السابق فيها جبر الرجوب، بعد أن أمضى محكوميته البالغة 20 شهرا في الاعتقال، حيث كان في استقباله العديد من الأقارب والأصدقاء.

وكانت قوة صهيونية خاصة اختطفت الطالب الرجوب أثناء تواجده أمام مبنى الجامعة في الخامس والعشرين من آذار/مارس عام 2014.
................
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
أفرجت سلطات الاحتلال، اليوم الاثنين (9-11)، عن الأسير المقعد معتز عبيدو من محافظة الخليل بعد اعتقال دام ما يقارب الثلاث سنوات.

 
يشار إلى أن عبيدو يعدّ من الأسرى ذوي الحالات الصحية الخطيرة في السّجون، وقبع في "عيادة سجن الرملة" منذ اعتقاله في نيسان 2013 للمرة التاسعة، علماً بأنه تعرض لإصابة بليغة عام 2011 تسببت له بالشلل النصفي، كما وتعرّض لإصابة أخرى في الاعتقال الأخير تسببت في بتر أحد أصابعه.
............
الناصرة – المركز الفلسطيني للإعلام
وجّه نواب في البرلمان الصهيوني "الكنيست"، رسالة إلى الرئيس الأمريكي باراك أوباما، أكّدوا خلالها تمسكهم ببناء المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة.

وذكر موقع "واللا" الإخباري العبري، اليوم الاثنين (9|11)، أن 21 نائباً صهيونياً (من أصل 120 عدد الأعضاء "الكنيست")، حمّلوا رئيس حكومتهم بنيامين نتنياهو، قبل سفره إلى واشنطن، رسالة إلى أوباما مفادها أن الكيان سيواصل البناء الاستيطاني في الضفة الغربية المحتلة، ولن يجمدّه.

وزعمت الرسالة التي كان من بين الموقعين عليها قادة ما يسمى "لوبي أرض إسرائيل" يوآب كيش، وبتسلئيل سموطريتش، والوزيرة إييلت شاكيد، أن الكيان العبري "يملك الحق التاريخي والقانوني بالسيطرة والبناء في القدس وفي أنحاء الضفة الغربية".

وقالت: "الجمهور الإسرائيلي الذي نمثله يطالب بتطبيق هذا الحق بشكل عملي، ويعدّ المعارضة الأمريكية للبناء غير معقولة في إطار العلاقات بين البلدين"، على حد تعبيرهم.

من جانبه، هاجم رئيس حزب "البيت اليهودي" نفتالي بينت، رئيس الوزراء نتنياهو عقب نشر معلومات حول نية نتنياهو تقديم "لفتات" (بعض التسهيلات) للفلسطينيين كخطوة لبناء الثقة، وقال بينت "إسرائيل تمر الآن بموجة إرهاب قاسية ضد مواطنيها، وأنا أسمع عن صفقة لفتات للفلسطينيين، ربما يقوم الفلسطينيون لمرة واحدة بتقديم لفتات لإسرائيل، ربما يتوقفون عن قتلنا أو عن التحريض على الإرهاب أو التوقف عن الدفع للإرهابيين".

وفي المقابل، دعا النائب سموطريتش من حزب "البيت اليهودي" اليميني المتطرف، إلى استغلال قوة البيت اليهودي في الائتلاف الحكومي، "بالتهديد في الانسحاب وإسقاط الحكومة إذا واصل نتنياهو نهجه"، بحسب قوله.

ومن المقرّر، أن يلتقي نتنياهو، الرئيس الأمريكي، الاثنين (9|11)، لمناقشة الأوضاع في الأراضي المحتلة، وسط حديث عن طرح مقترح جديد مع الفلسطينيين (التقدم السياسي مقابل الاستقرار الأمني)، وأخذ التزام دائم من واشنطن بضمان التفوق النوعي للاحتلال.
.................
الحصار
رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام
أعلن  وزير الصحة، الدكتتور جواد عواد،  اليوم الاثنين (9-11)، عن تقديم منحة تركية لتغطية نفقات الوقود للمستشفيات الحكومية في قطاع غزة، بقيمة 1.5 مليون دولار.

وجاء الإعلان عن المنحة التركية، خلال اجتماع عقده عواد في مكتبه برام الله، وسط الضفة الغربية، مع القنصل التركي العام في القدس "مصطفى سارنيج".

وقال عواد في بيان صحفي: "تم إبلاغنا اليوم بموافقة الجانب التركي، على تغطية نفقات الوقود للمشافي الحكومية في قطاع غزة، بقيمة 1.5 دولار، إضافةً إلى تغطية الاحتياجات الملحة من الأدوية".

وأضاف "سيتم تنفيذ هذه المنحة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، وبالسرعة الممكنة".

وذكر أنه جرى الاتفاق على تزويد الجانب التركي بقائمة من المشاريع والاحتياجات ذات الأولوية لوزارة الصحة، حيث ستعمل الحكومة التركية على تنفيذها "قدر المستطاع"، وفق البيان.
..................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
تنفذ جمعية قطر الخيرية، مشروع إعادة إعمار 450 وحدة سكنية مدمرة في غزة جراء الحرب على الأخيرة على قطاع غزة.

وينقسم المشروع إلى شقين؛ أحدهما ممول من مجلس التعاون الخليجي لإعادة إعمار قطاع غزة، ويشمل بناء 400 وحدة سكنية، فيما يشمل الآخر إعادة بناء (برج الظافر 4) المكوّن من 50 وحدة سكنية، والممول من المتبرعين الأفراد من داخل دولة قطر عبر جمعية قطر الخيرية.

من جهته، قال مدير مكتب قطر الخيرية في غزة، المهندس محمد أبو حلوب إن هذا المشروع يأتي تأكيداً على التزام قطر الخيرية بمواصلة الدعم لاحتياجات الشعب الفلسطيني، بتنفيذ العديد من المشاريع الإغاثية والتنموية في شتى القطاعات، سواء في قطاع الإسكان أو التعليم أو الصحة أو التمكين الاقتصادي والزراعة والصيد البحري وغيرها من المشاريع.

يشار إلى أن قطر الخيرية وقّعت في العام الماضي مع وزارة الأشغال العامة والإسكان الفلسطينية في قطاع غزة اتفاقيتي تعاون لتنفيذ مشروعي تأهيل وإعادة إعمار 200 وحدة سكنية للفقراء والمعاقين وتزويدها بمصدر طاقة شمسية أو مصدر طاقة بديل بتمويل من برنامج دول مجلس التعاون الخليجي لإعادة إعمار غزة بالتعاون مع البنك الإسلامي للتنمية في جدة.

كما شملت الاتفاقيتان إعادة إعمار وتجهيز مبنى وزارة المالية بغزة، والذي تضرر خلال الحرب على القطاع
..................
اعمال امن عباس
رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام
واصلت أجهزة السلطة في الضفة الغربية المحتلة اعتقالاتها واستدعاءاتها بحق المواطنين على خلفية انتمائهم السياسي.

ففي محافظة قلقيلية، اعتقل جهاز الوقائي السيد بشير خدرج "أبو أمير" وأبناءه من منزلهم الكائن في حي النقار.

وفي محافظة بيت لحم، اعتقل ذات الجهاز أحمد محمود الساحوري بعد استدعائه للمقابلة، علماً بأنه معتقل سياسي سابق لدى أجهزة السلطة.

أما في محافظة سلفيت، فقد استدعى الوقائي الطالب في جامعة النجاح أسامة فتاش للمقابلة في مقراته، علما بأن هذه الفترة هي فترة امتحانات جامعية.

كما استدعى جهاز الوقائي في الخليل، الأسير المحرر بهجت أبو هليل من دورا للمقابلة في مقراته يوم غد الثلاثاء، علما بأنه معتقل سياسي سابق.
.................
طولكرم – المركز الفلسطيني للإعلام
اتهم النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني عن محافظة طولكرم فتحي قرعاوي أجهزة السلطة باختطاف اثنين من أبنائه بشكل غير قانوني.

وقال النائب عن كتلة التغيير والإصلاح البرلمانية التابعة لحركة "حماس"، في تصريح عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، مساء اليوم الاثنين (9-11)، إن أجهزة السلطة اختطفت ابنيه حمزة وحازم، من وسط مدينة طولكرم، واقتادتهما إلى جهة مجهولة، وتمت مصادرة سيارتيهما.

وأفاد النائب الفلسطيني أن العائلة علمت في وقت لاحق أن ابنيها محتجزان لدى جهاز المخابرات العامة.

الجدير ذكره أن أجهزة السلطة في الضفة الغربية المحتلة، تواصل اعتقالاتها واستدعاءاتها بحق المواطنين على خلفية انتمائهم السياسي، حيث اعتقلت اليوم الاثنين، السيد بشير خدرج "أبو أمير" وأبناءه من منزلهم الكائن في حي النقار بقلقيلية، واعتقلت أحمد محمود الساحوري من بيت لحم.
...................
اخبار متنوعه
رفح - المركز الفلسطيني للإعلام
لقيت طفلة، مساء اليوم الاثنين، مصرعها، إثر تماس كهربائي في منزلها برفح جنوب قطاع غزة.

وأفاد شهود عيان أن الطفلة أماني طلعت السيد أبو محسن (4 أعوام) توفيت، مساء اليوم، نتيجة تماس كهربائي في منزلها بتل السلطان غرب رفح.
................
القاهرة – المركز الفلسطيني للإعلام
اتهم وزير الاستثمار المصري السابق، محمد حامد، رئيس السلطة محمود عباس، بالكذب، فيما يتعلق بادعائه أن الرئيس المصري المعزول، محمد مرسي، عرض عليه جزءاً من سيناء، متحدياً إياه أن يقدم دليلاً على ذلك.

وقال حامد في تصريحٍ على صفحته على "فيسبوك" مساء الاثنين (9-11): "يخرج علينا محمود عباس وهو يمارس أقذر أنواع السياسة مجددا، وبكذبٍ صريح مدعيا على الرئيس الدكتور محمد مرسي أنه عرض عليه جزءا من سيناء".

وأضاف "محمود عباس.. المنبطح للكيان الصهيوني سرا وجهرا لا يستطيع ولن يستطيع أن يأتي بدليل واحد"، على هذه المزاعم، متهماً إياه بأنه "متمرس على الكذب وسط جوقة إعلامية فاسدة".

وقال وزير الاستثمار في عهد حكومة هشام قنديل: "بعد أكثر من سنتين من (..) الصمود الأسطوري لسيادة الرئيس (مرسي) ومعه ثوار مصر، أصبح واضحا من باع سيناء وقتل أبناءنا هناك وهجر عائلات المصريين بعد تدمير الحرث والنسل، ومن جعل مصر تصوت لصالح الكيان الصهيوني في الأمم المتحدة لأول مرة في تاريخها".

وكان عباس زعم في لقاء مع إعلاميين مصريين، عقب لقائه رئيس النظام المصري عبد الفتاح السيسي، الأحد في القاهرة، أن حماس تجري مفاوضات مباشرة مع الاحتلال الصهيوني، وأنه رفض عرضاً "إسرائيلياً" باقتراح ودعم من مرسي للحصول على ألف كيلومتر في سيناء، لتوسيع غزة.

وهذه ليست المرة الأولى التي يذكر فيها عباس هذه المزاعم؛ فقد كررها خلال العدوان الصهيوني على غزة العام الماضي.

وفي حينه رد عليه حامد عبر بيان رسمي أكد خلاله أن "كل ما ردده عباس في هذا الشأن محض افتراء وخرافات، يبدو أن دافعه إلى تكرارها ليس سوى التزلف (للسيسي)".

وشدد حامد على أن "التراب الوطني هو ملك للمصريين، ليس لأحد التصرف فيه، نضحي من أجله بنفوسنا رخيصة، ولسنا من نجلس مع عدونا داخل الغرف المغلقة وشعبنا يُقصف ليل نهار".

وزاد قائلا: "إن تكرار هذه الأكاذيب لا ينم إلا عن انحطاط سياسي وأخلاقي (..) ومثلها مثل أضحوكة تأجير الأهرامات وبيع قناة السويس وغيرها مما تم ترويجه وتبين لاحقاً كذبه".
...................
القاهرة – المركز الفلسطيني للإعلام
كذّب سفير فلسطيني سابق، وقيادي في حركة "فتح" تصريحات رئيس السلطة محمود عباس التي زعم فيها أن الرئيس المصري المعزول محمد مرسي عرض عليه ألف كيلو متر مربع من سيناء المصرية لتوسيع قطاع غزة.

وقال سفير السلطة السابق في الهند، عدلي صادق، على صحفته على "فيسبوك" مساء الاثنين (9-11): " عباس أخطأ في ادعائه أن مرسي عرض عليه ألف كيلو متر مربع من سيناء، والخطأ، هنا مثلث؛ أي سياسي، وأدبي، وتنظيمي فتحاوي".

وأضاف "الخطأ السياسي، أن عباس كان عليه أن يتذكر أن الدولة المصرية تعرف كل حرف قاله مرسي، وليست بحاجة إلى عباس لكي يكتشف لها قارة جديدة".

وتابع "عندما يلجأ (عباس) إلى اختلاق واقعة إرضاءً للدولة (المصرية)، فإن الدولة وحكومات الإقليم تسجل عليه نقطة انطباع ليست لصالحه، سواء مستفيدة أو غير مستفيدة مما قاله الرجل".

وأشار إلى الخطأ السياسي بـ"أنه (عباس) لم يحسب حساب ملامة الدولة المصرية له بأثر رجعي، فلو كان ما قاله صحيحاً، كان بمقدوره أن يساعد القوى المعنية بإسقاط مرسي، بالإفصاح علنا (حينما تم العرض المزعوم) عن الذي عُرض عليه، وعندها ستقوم قيامة أكبر ضد مرسي".

وتساءل صادق وهو عضو مجلس ثوري في حركة "فتح" "لماذا لم يفعل عباس في حينه؟ لماذا لم يتقمص ثوب الحفاظ على تراب مصر من أقدام الفلسطينيين، وثوب التمسك بالأراضي الفلسطينية، ويطرح موقفه الرافض، ويكون قد أدى واجبه بحسابات اصطفافه الحقيقي، ضد "الإخوان" وحكمهم".

وحول الخطأ الأدبي، أشار صادق إلى أن "عباس، وهو حكواتي في مجالسه، روى عشرات المرات ما قاله له مرسي، وكان التركيز على لقطة واحدة، سمعتها منه شخصياً، وتأكدت من صحتها بسؤال أخي نبيل أبو ردينة (الناطق باسم الرئاسة)، اللقطة جاءت عند الحديث عن غزة".

وأوضح حول ذلك "سأل الرئيس مرسي عباس، عن عدد سكان القطاع، فقال له إنهم نحو مليون ونصف المليون، فأجابه مرسي بدعابة (يعني دول ممكن نستوعبهم في شُبرا)، لافتاً إلى أنه "لم يطرح سوى شبرا، مكاناً للحديث المازح عن استيعاب، ولم يقل سيناء".

وشدد على أن "الواقعة التي افتعلها الرئيس عباس، مأخوذة أصلاً من تحليلات ومقاربات رؤى، لمشروع إسكان فلسطيني في سيناء"، مضيفاً "هذا شيء، والحديث عن وقائع وعروض رسمية طرحها رئيس الدولة آنذاك، شيء آخر".

وأكد صادق أن "المأخذ الآخر على تصريح عباس للإعلاميين المصريين، أن مرسي سجين ولا يستطيع الرد، والدولة ليست معنيه بالتعقيب، لكن الإعلام سينفلت".

ورأى أن الخطأ التنظيمي في تصريحات عباس المذكورة هو "أن السجال محتدم في مصر وحول مصر، ونحن، في نظامنا الداخلي، لا نتدخل في شؤون الدول العربية ما لم تتدخل في شؤوننا".

وخلص صادق إلى القول "كانت مصر في عهد مرسي تستقبل عباس كما في عهد (حسني) مبارك وعهد ما بعد مرسي، وبمقدور عباس أن يعبر عن التأييد للعهد الجديد، وأن يذكر مناقب مصر التي يراها، وأن يشيد بقيادتها، وكفى الله المؤمنين شر العك"، وفق تعبيره.
مزاعم عباس

وكان عباس قال خلال لقاء جمعه بإعلاميين مصريين مساء أمس الأحد في القاهرة، إنه رفض عرضاً "إسرائيلياً" باقتراح ودعم من مرسي للحصول على ألف كيلومتر في سيناء، لتوسيع مساحة قطاع غزة.

وذكر عباس أن مشروع سيناء كان مطروحاً للتشاور بين حركة حماس والكيان الصهيوني لاقتطاع ألف كيلومتر سيناء لتوسيع غزة في زمن مرسي، لكنه رفض المشروع وقال "لن نأخذ سنتيمتراً واحداً من أرض مصر".

وحسب عباس فإن مرسى عاتبه على رفض العرض باللهجة المصرية العامية: "وإنت مالك؟ إنت هتاخد أرض وتوسع غزة".
مسؤول مصري سابق يتحدى

وفي وقت سابق، اتهم وزير الاستثمار المصري السابق، محمد حامد، عباس، بالكذب، فيما يتعلق بادعائه حول سيناء، متحدياً إياه أن يقدم دليلاً على ذلك.

وقال حامد في تصريحٍ على صفحته على "فيسبوك" مساء الاثنين (9-11): "يخرج علينا محمود عباس وهو يمارس أقذر أنواع السياسة مجددا، وبكذبٍ صريح مدعيا على الرئيس الدكتور محمد مرسي أنه عرض عليه جزءا من سيناء".

وأضاف "محمود عباس.. المنبطح للكيان الصهيوني سرا وجهرا لا يستطيع ولن يستطيع أن يأتي بدليل واحد"، على هذه المزاعم، متهماً إياه بأنه "متمرس على الكذب وسط جوقة إعلامية فاسدة".
....................
خانيونس - المركز الفلسطيني للإعلام
غمرت مياه الأمطار ظهر اليوم الاثنين (9-11) العديد من شوارع والمنازل في مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة.

وأوضح شهود عيان أن المياه وصل منسوبها إلى أكثر من متر ونصف.

وأضافوا إن عددا من المنازل والمحال التجارية وسط المدينة غرقت، فيما تحاول آليات البلدية إفراغ هذه المياه.
كما هرعت أطقم الدفاع المدني إلى المناطق التي غرقت بالمياه، وتقوم بشفط المياه من المناطق التي غرقت.

وفي السياق، أعلن الدفاع المدني أنه شفط المياه من 7 منازل وسط خانيونس، وأخلى 90 مواطنا من أماكن غمر المياه بالمدينة.

وشهدت مدينة خانيونس ظهر اليوم، هطولا غزيرا للأمطار لفترات طويلة، تسببت بغرق مناطق وهي "كراج رفح وسط البلد، ومنطقة الكتيبة (حي آل وافي)، سوق المعسكر (الدهرة)، شارع صلاح الدين (القرارة، السطر الشرقي)، دوار التحلية (حي آل عمران)، بني سهيلا (منطقة ارمضية)، الشيخ ناصر، حي المنارة".
...................
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
بقليل من الوجع، وكثير من الصبر والجلد، قابلتنا المربية أحلام الشعراوي (النتشة)، زوجة النائب الأسير محمد جمال النتشة، وابنة الشهيدة ثروت الشعراوي، لنتعرف منها على حياة امتدت 72 عاماً واختتمت بالشهادة.

تضارب المشاعر هو المسيطر على حالة أم همام، فقد تلقت خبراً غاية في السعادة والحزن في آن واحد؛ فقد فقدت أعزّ من عرفت منذ ولادتها فحزنت، وعلمت أن أمها نالت ما تمنت منذ قرابة 3 عقود ففرحت غاية الفرح.

لم يتوقف حديث الابنة أم همام وهي تكشف عن شدة حنين أمها للقاء والدها الشهيد فؤاد الشعراوي، الذي ارتقى كأول شهيد في الانتفاضة الأولى عام 1988.
اللحاق بزوجها الشهيد

وتقول أم همام إن والدتها منذ تاريخ استشهاد أبيها وهي تقوم الليل كل ليلة وترفع يديها للسماء، وتسأل الله أن يرزقها الشهادة في سبيله.

وكشفت عن أن والدتها الشهيدة كانت في كل حركاتها وسكناتها تذكر زوجها الشهيد وتتمنى لقاءه عاجلاً.

وتصف أم همام أمها بأنها سيدة مرحة لا يمل من يجالسها لخفة دمها وحديثها اللطيف الجميل، وقالت إن أمها تتميز بالجرأة والطيبة في آن واحد، حنونة لأبعد ما يكون الحنان.
سيرة حافلة بالعطاء

ووفق الابنة؛ فقد تعلمت والدتها قيادة السيارة منذ 15 عاماً، وكانت تسكن في حي حرم الرامة شمال مدينة الخليل، بينما تسكن ابنتها أحلام في حي الحاووز الأول جنوب مدينة الخليل.

وعندما تأتي لزيارتها -كما تقول أم همام- كانت تطلب منها المبيت عندها خشية عليها من حوادث السير الليلية، فكانت ترفض وتصر على المغادرة وتقول: حاسّة النظر عندي قوية.

 72
عاماً هو عمر الشهيدة ثروت، قضتها معتمدة على نفسها في تربية أولادها ورعايتهم، ولم يعرف عنها إلا الالتزام والاستقامة والسيرة الحسنة، وكم كانت الشهيدة تشارك في فعاليات وأعمال تضامنية مع الشهداء والأسرى دون كلل أو ملل.

 
احتفلت الشهيدة أم أيوب العام الماضي بذكرى ميلادها، حيث التقط لها أحفادها الصور، وكأنها صور مودّع.
حسن الخاتمة وحكاية الشهادة

ختامها مسك، والذي يعرف الشهيدة (أم أيوب) يدرك تماماً أن الله اختارها لأنها صادقة معه، تقول ابنتها ذلك وتستدل بأداء والدتها صلاة الفجر جماعة في مسجد حي حرم الرامة، وصلاة الظهر أيضا جماعة في مسجد الشعراوي في حي رأس الجورة، في نفس يوم استشهادها.

وتقول أم همام إن والدتها كانت في طريقها إلى شقيقتها (سناء) التي تسكن في محاذاة محطة زيد للمحروقات التي شهدت عملية إعدامها، حيث كانت تدور مواجهات عنيفة قرب المحطة.

وتبين أم همام أن والدتها كانت تتجه صوب المحطة، وقبل دخولها بدأ الجيش بإطلاق النار عليها بكثافة، وعلى ما يبدو فإن والدتها لم تنتبه للجيش المتواجد داخل المحطة، فأخذت طريقها باتجاه اليمين، واصطدمت بأحد أعمدة المحطة بعد أن أمطرها الجنود بالرصاص أمام السيارة ومن خلفها وعلى جوانب السيارة، ما أدى إلى استشهادها على الفور.

أكثر من خمسين رصاصة أطلقت على سيارة الشهيدة، كانت كافية لأن تعبر عن حقدهم وحقارتهم واستهدافهم الممنهج ضد الفلسطينيين.
إمعان في التنكيل

وتضيف أم همام: لقد استشهدت والدتي، وهذا ما كانت تتمناه، لكن الاحتلال منذ استيلائه على مقدرات الفلسطينيين يحاول أن يزيد آلامنا وينكل بنا، حسب تعبيرها.

"
جنود الاحتلال يدركون تماماً أن والدتي لم تحاول دهس الجنود، ولم تكن تحمل في سيارتها سكينًا، لأنها متقدمة في السن، وكانت تقود سيارتها ببطء شديد حينما أطلق الجنود النار عليها، ولكن الاحتلال الذي حاول أن يغطي جريمته وضع سكينا بجانب السيارة، وزاد على ذلك أنه قام باحتجاز جثمانها لزيادة حجم الألم"، تقول الابنة المكلومة.

واستنكرت أم همام تصرفات الإعلام الصهيوني الذي رافق جنود الاحتلال لحظة اقتحامهم لمنزل الشهيدة، والذين حالوا إثبات انتماء الحاجة لحركة حماس من خلال التركيز على صورة زوج ابنتها النائب محمد جمال النتشة، والتي كانت معلقة على أحد جدران البيت.

 
ووفق رواية أم همام؛ فإن أحد الضباط الصهاينة قال إنها من حماس، وهذا القائد في بيتكم، في إشارة لصورة النائب الأسير النتشة، فقال له ابنها أيوب هذا زوج ابنتها، ولا يوجد دلالة سياسية لاحتفاظ سيدة بصورة زوج ابنتها.

 
ومنذ الجمعة الماضية تنتظر العائلة تسليم جثمان الشهيدة، عادّةً أن احتجازها وبقاءها هذه المدة دون المطالبة بها من الجهات الرسمية في السلطة وصمة عار في جبين الإنسانية وجبين كل الجهات الرسمية التي تغمض عينها عن حجم الجريمة التي ارتكبت بحق مسنة.

وقالت أم همام إن الاحتلال احتجز جثمانها ليبرر جريمته، ويمعن في إذلال وقهر الشعب الفلسطيني.

وتبقى حكاية الشهيدة السبعينية "الشعراوي"، حكاية شعب صامد فوق أرضه ينتظر لحظة التحرير، ويرنو إلى شهادة على عتبات معركة الحرية، بعد طول عمر وحسن عمل.
......................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
لم يمض على استشهاد سليمان شاهين (22 عاما)  24 ساعة؛ حتى افتقده صباح اليوم زملاؤه التجار في سوق الخضار وسط رام الله؛ وسط عيون صامته تبحث عن تساؤلات لذهابه ورحيله المفاجئ هكذا دون مقدمات؛ ليكون الجواب: كرمال عيون فلسطين.

وصباح اليوم؛ بدا سوق الخضار حزينا على فراق الشهد شاهين؛ حيث تحدث فوزي سلامة، وهو بائع خضار متجول على عربة في رام الله وقال لـ"المركز الفلسطيني للإعلام": "سمعت خبر عن عملية أمس على حاجز زعترة جنوب نابلس، ولم يدر بخلدي أن المنفذ سيكون زميلي في سوق الخضار سليمان؛ إلا أنني كنت أرى فيه شهيدا لكثرة تحدثه عن الشهداء؛ وعن حبه للوطن والتضحية لأجله؛ فكثيرا ما كان يشارك في المواجهات، وأصيب بجروح مرتين جراء ذلك".
اختيار الشهادة

وكان الشهيد شاهين قد دهس يوم أمس الأحد (8-11) عددا من الجنود والمستوطنين على حاجز زعترة؛ حيث اعترف الاحتلال بإصابة أربعة، اثنان من الجنود حالتهم خطرة جدا، واستشهاد المنفذ شاهين برصاص جنود الحاجز.

وتتحدث زوجته هديل "أم فلسطين" عن خبر استشهاده قائلة لـ"المركز الفلسطيني للإعلام": "صدمت بداية ولم أصدق الخبر؛ فزوجي لا ينتمي ولم يشارك سابقا في نشاط حزبي؛ ولكن الله اختاره شهيدا بحمد الله؛ وما فاجأني أنه خرج إلى عمله صباح أمس كالمعتاد، ولم يتغير عليه شيء حتى أنه لاعب طفلته فلسطين كعادته، وقبلها قبل ذهابه لعمله".

ويروي شاهد عيان تصادف مروره على حاجز زعترة لحظة وقوع العملية أن الشهيد اندفع بمركبته ودهس أربعة كانوا على الحاجز، وأن الأربعة كانوا ملقين على الأرض، اثنان منهم كانا أمواتا بلا أي حراك.

وتقول "أم فلسطين:" زوجي كان يعمل بائعا للخضار والفواكه أحيانا متجولا، وأحيانا على بسطة على مدخل حسبة رام الله والبيرة،  وكان يبيع أكثر شيء فاكهة الفراولة، وكان هو يحبها أكثر من أنواع الفواكه الأخرى"، حيث كان يلقب بملك الفراولة.
حق العودة

وتنحدر عائلة شاهين التي ينتمي لها الشهيد شاهين لعائلة لاجئة من مدينة الرملة المهجرة في نكبة 1948، ولديه عشرة أشقاء وشقيقتان، وكان يؤكد ويصر على حق العودة، بحسب زملائه في سوق الخضار.

وانضم الشهيد شاهين إلى 80 شهيدا استشهدوا في انتفاضة القدس الحالية، بحسب إحصائيات وزارة الصحة الفلسطينية، التي بينت حصيلة المواجهات منذ بداية انتفاضة القدس مطلع أكتوبر الماضي وحتى صباح اليوم، علاوة على وقوع ثلاثة آلاف إصابة بالرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط،  ومن بين الشهداء 17 طفلاً و3 سيدات.

يشار إلى أن الجثمان الطاهر للشهيد شاهين قد انضم إلى قائمة من 26 شهيدا تحتجز سلطات الاحتلال جثامينهم وترفض تسليمها إلى عائلاتها، كان آخرهم جثمان الشهيدة التي أعدمها الاحتلال بدم بارد صباح اليوم على حاجز قرب قلقيلية.
..................
الدوحة - المركز الفلسطيني للإعلام
أكد عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" موسى أبو مرزوق، رفضه تصريحات رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، التي اتهم فيها حماس بالتفاوض المباشر مع الاحتلال، وقبولها توسيع مساحة قطاع غزة على حساب سيناء في عهد الرئيس المصري المعزول محمد مرسي.

يأتي ذلك رداً على تصريحات رئيس السلطة محمود عباس، التي أعقبت لقاءه مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في القاهرة، أمس الأحد، وخلال حديث له مع عدد من الصحفيين المصريين قال عباس: "حركة حماس تعقد مفاوضات مع الاحتلال، وأن الرئيس المصري المعزول محمد مرسي طلب منه خلال توليه الحكم عام 2012 توسيع مساحة قطاع غزة على حساب سيناء بألف كيلو متر مربع، وإنهاء القضية الفلسطينية"، وفق قوله.

وقال أبو مرزوق في منشور على حسابه الشخصي الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" اليوم الاثنين (9-11)، "لا تفكير لدينا باستبدال شبر من أرض فلسطين بأمتار من غيرها، مهما ادّعى المدعون أو افترى المفترون".

وأضاف "لا نفاوض الكيان، ولن نعترف به، وسنقاومه حتى زواله، رضي من رضي، ورفض من رفض".

وشدّد على أنه "لا إمارة في غزة، ولا دولة بدون غزة، ودولتنا المنشودة من البحر للنهر، وإن رآها البعض آمالا فسنجعلها واقعاً"، حسب تعبيره.

وقال القيادي في "حماس"، "إن حملات التضليل، والافتراء، والكذب، وتزيف الوقائع، والقراءات الخاطئة، لن تغير الحقيقة، وكل الحقيقة ما ذكرت، والتاريخ يشهد، والأيام بيننا".

وأضاف "سلاح القسام واجه الكيان وانتصر بعدة حروب، ولن يشرع في وجه عربي مهما كان الخلاف السياسي، وجنود القسام أعدوا أنفسهم لتحرير الأقصى، ولن يصل منهم أذًى لمصر العزيزة، مهما كان مستوى التحريض".
.....................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
أكد عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"  الدكتور خليل الحية إصرار حركته على خطف مزيد من جنود الاحتلال فوق عدد الجنود المأسورين لديها حتى تبييض السجون من كل الأبطال.

جاء ذلك خلال حفل تكريم أقامته حركة حماس في منطقة الشجاعية أمس الأحد لتكريم الأسير المحرر سامح حسنين، بحضور عضوي المكتب السياسي لحركة حماس د. خليل الحية، والمهندس روحي مشتهى وعدد من قيادة حماس في منطقة الشجاعية شرق غزة.

وأشاد د. الحية خلال كلمته بالأسير حسنين الذي يخرج من المعتقل يمتشق سلاحه ويرتدي الزي العسكري، مضيفا: "فخورون بهذا البطل ابن حماس وابن القسام الذي يوصل رسالة للاحتلال بأن السجن لن يوقفه عن مواصلة طريقه مع أبناء شعبه".

ووجه الحية رسالته للاحتلال قائلا: "اسجن من شئت واقتل من شئت وحاصر ما شئت، فلن تلين لهذا الشعب قناة ولا عزيمة حتى يحرر أرضه وينهي الاحتلال".

وتخلل حفل التكريم عرض عسكري لكتائب القسام أمام منزل الأسير بحي الشجاعية.

فيما قدمت كتائب القسام في كتيبة الشجاعية التهنئة للأسير المحرر على نيل حريته، وأكد أحد جنود القسام على العهد للأسرى بالمضي على طريق وفاء الأحرار 2 حتى تحرير كل أسرانا في السجون.
.....................

رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام
أطلق فريق الوفاء للفن الإسلامي، كليبًا إنشاديًّا جديدًا حمل اسم "احنا رجال الضفة"؛ تعزيزًا لمقاومة أهالي الضفة الغربية، وإسنادًا لانتفاضة القدس المتواصلة منذ أكثر من 40 يومًا.

وتدعو كلمات الأنشودة أبناء الضفة الغربية إلى تصعيد المقاومة، فيما تتوعد الاحتلال الإسرائيلي بالمزيد من الاستشهاديين، عدا عن سيل عمليات الطعن وإطلاق النار والدهس البطولية.

وتتطرق الأنشودة إلى العمليات الاستشهادية التي كانت المقاومة تنفذها خلال انتفاضة الأقصى، والتي كان من أبرز معالمها تفجير الباصات "الإسرائيلية"، فيما حثت شباب الضفة على الثأر للحرائر ولدماء الشهداء.

وتأتي الأنشودة الجديدة بعد أنشودة "أخت المرجلة" التي قدمها فريق الوفاء للفن الإسلامي، والتي لاقت صدى واسعًا، وانتشرت بشكل كبير على الشبكة العنكبوتية، كما نشرتها أغلب وسائل الإعلام المحلية والفضائية الفلسطينية، فيما كان لها حضور كبير في شوارع الأراضي المحتلة كافة، حتى حضرت في أفراح المواطنين المناسبات الوطنية المختلفة.

يُذكر أن فريق الوفاء للفن الإسلامي، أسسه مجموعة من الأسرى المحررين الذين تم تحريرهم ضمن صفقة "وفاء الأحرار"، بينما يهتم في إصداراته العديدة بتمجيد المقاومة والدعوة إلى تحرير فلسطين.
....................
غزة - إيمان عبد الغفور - المركز الفلسطيني للإعلام
لم تفلح الإعاقة بإقحام الشاب محمود المقيد في عالم الصمت، بل دخل عالم الفن، فجعل سطح بيته مرسما له يعرض فيه لوحاته ليلوّن حياته بالصورة التي تراها مخيلته، صانعا بأنامله لوحات جميلة؛ تدلل على مدى موهبته؛ ليوصل رسالة لمن حوله، بأن فقدانه سمعه وبصره لم يقف أمام إرادته الصلبة نحو الإبداع.

خرج الشاب المقيد (22 عاما) إلى نور الحياة عاجزا، يعاني من صمم وراثي، ومشكلات بصرية شديدة، وفاجأه القدر مرة أخرى بفقد إحدى عينيه؛ ليبصر الحياة بعدها بعين البصيرة، مطلقا العنان لموهبة بالرسم التي بدأت بواكيرها في الرابعة من عمره، حتى أن جدران بيتهم المتواضع تزينت وقتها "بخربشاته" .
اكتشاف الموهبة

والدة محمود كان لها الفضل الكبير في اكتشاف موهبته منذ الصغر، وحاولت بكل السبل تنميتها، بالإضافة إلى أستاذه في مدرسة "أطفالنا للصم" الذي لاحظ موهبته بعد أن رسم مجموعة لوحات تعليمية، أبهرت إدارة المدرسة لجمالها ولمهارته الفائقة في الرسم بالرغم من أنه كان في المرحلة الابتدائية.
معجزة تتحدى العجز

تقول والدة محمود التي رأت فيه معجزةً وليس عجزًا لـ"المركز الفلسطيني للإعلام": "عندما رأيت إبداع محمود في الرسم وهو طفل، شعرت أنه سيكون يوما ما رساما ماهرا، يتفاخر الجميع برسمه؛ ورأيت فيه آية الله، بأنه أخذ منه السمع والبصر؛ ليمنحه موهبة أخرى تتجلى في أنامله وأحاسيسه".

وتتابع والدته "عملت على توفير ما يلزمه من أقلام ولوحات وريشة ألوان للرسم، رغم صعوبة الأحوال المادية، وكان كلما يريني لوحة من لوحاته تغمرني الفرحة، وأحاول تشجيعه بكل السبل ليستمر في الرسم".

عمل محمود جاهدا على تنمية موهبته، فرغم إعاقته المزدوجة إلا أنه قبل التحدي بالاستمرار في الرسم، فكانت مدرسة الصم التابعة لجمعية أطفالنا للصم بمدينة غزة الداعم والمشجع لموهبته.

واستطاع أن يشارك بلوحاته الفنية في الكثير من المعارض المحلية، التي استحقت الجوائز، إذ حصل على المرتبة الثالثة ضمن جائزة فلسطين الدولية للإبداع والتميز عن فئة ذوي الاحتياجات الخاصة قبل أعوام.
عالم خاص

كان محمود يرى في الرسم عالمه الخاص، فيه يسمع هدير البحر حين يرسمه بأنامله المبدعة، وتتسلل إلى أحاسيسه نغمات الطيور التي ما يزال يرى فيها رمزا للسلام بلونها الأبيض، فالرسم كان لسانه الناطق.

وتتابع أم محمود "على مدار سنوات محمود المكللة بالتميز والإبداع كانت تظهر لوحاته موهبته بصورة أكبر وتعكس القوة في اختيار الألوان".

لم ينس محمود وطنه فلسطين في لوحاته، فقد كان متابعا لأحداث الساحة الفلسطينية، وقام بتجسيد واقع وطنه الأليم في لوحاته، ما بين لوحة إشارة النصر التي لطالما بها حلم أن تكون فلسطين محررة من كيد اليهود، ولوحة السلام المجروح.

محمود المقيد شاب تقرأ في ملامح وجهه معاني الإرادة والطموح، أحلامه البريئة لم تتجاوز أمله بأن يمتلك معرضا خاصا به، يعرض فيه رسوماته؛ ليخبر الجميع "أن تكون أبكمَ وفاقدًا للبصر، لا يعني أن لا تكون موهوبا، فالنجاح لا يحتاج إلى بصر؛ بل إلى صبر وبصيرة".
....................
عمّان - المركز الفلسطيني للإعلام
قتل ضابط أردني، اليوم الاثنين (9-11) 3 مدربين بينهم أمريكيان، وأصاب 6 آخرين، عندما أطلق عليهم النار في مركز تدريب للشرطة في منطقة الموقر شرق العاصمة الأردنية عمان.

وقال وزير الدولة لشؤون لشؤون الإعلام، الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية محمد المومني، في تصريح صحفي نقلته الوكالة الرسمية الأردنية "بترا": إن "شرطيا أردنيا قام بإطلاق النار باتجاه المدربين وزملائهم، ما أدى إلى مقتل المدربين الثلاثة، وإصابة مدربين أميريكيين اثنين وأربعة أردنيين أحدهم بحالة سيئة، قبل أن تتعامل الشرطة مع الحادث وتقتل المهاجم".

من جانبها أكدت المتحدثة باسم السفارة الأمريكية في عمان، أن السفارة تتابع بشكل حثيث تفاصيل القضية بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية الأردنية للوقوف على تفاصيل الحادث، ومعرفة مجرياته.

ومطلق النار هو الضابط أنور أبو زيد برتبة نقيب، من بلدة ريمون في محافظة جرش (تبعد 50 كلم عن العاصمة عمان شمالاً)، متزوج، ولديه طفلان.

فيما قالت وكالة "رويترز" للأنباء إن "المدربين الأمريكيين الذين قتلوا جاءوا للأردن بمهمة تدريب قوات تابعة للسلطة الفلسطينية، وأخرى للجيش العراقي".
..........................

0 comments: