الجمعة، 6 نوفمبر، 2015

انتفاضة36: اقتحام الاقصى ومولوتوف وشهيد و53 مصاب واعتقالات 5/11/2015

الجمعة، 6 نوفمبر، 2015


انتفاضة36: اقتحام الاقصى ومولوتوف وشهيد و53 مصاب واعتقالات 5/11/2015

فلسطين الخميس 23/1/1437 -5/11/2015
الموجز
الأقصى
المقاومة
جرائم الاحتلال
الحصار
اخبار متنوعه
.......................
التفاصيل
الأقصى
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
اقتحمت ثلاث مجموعات استيطانية، اليوم الخميس (5-11)، باحات المسجد الأقصى المبارك، استجابة لدعوات حاخامات ومنظمات صهيونية لتكثيف اقتحامات المسجد وأداء طقوس تلمودية في أركانه.

وأفادت مصادر إعلامية مقدسية، بأن أكثر من سبعة عناصر من القوات الخاصة الصهيونية اقتحموا المسجد الأقصى وانتشروا في باحاته صباح اليوم لحماية المستوطنين المقتحمين.

وأضافت أن 36 مستوطناً اقتحموا المسجد الأقصى، وتجولوا في باحاته وسط حماية عناصر من شرطة الاحتلال، حيث تصدى لهم المصلون بالتكبير.

وأشارت إلى أن أحد عناصر شرطة الاحتلال قام بتصوير إحدى النساء التي وقفت تراقب المستوطنين أثناء اقتحامهم وتصوير أنفسهم أمام مسجد "قبة الصخرة" قرب "باب القطانين".

وأكدت أن شرطة الاحتلال ما زالت تحتجز هويات المصلين الذين يتوافدون منذ الصباح للرباط في المسجد الأقصى والصلاة فيه، والتصدي للمستوطنين، في محاولة لثنيهم عن ذلك.

من جهة أخرى، شدّدت سلطات الاحتلال من فرض قيودها ضد الفلسطينيين في القدس، حيث اعتقلت الشاب محمد أبو هدوان بعد الاعتداء عليه بالضرب المبرح، واقتادته لمركز تحقيق داخل البلدة القديمةـ بدعوى قيادته لآلية زراعية "تراكتور" في المكان.

يذكر أن هذه الحادثة تكررت أمس، حيث اعتقلت قوات الاحتلال شابا كان يقود "تراكتور" داخل البلدة القديمة، دون أي سبب يذكر.
......................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
رجح تقرير أعده طاقم الأبحاث في مركز الإعلام "كيوبرس" أن تشهد المنطقة المتاخمة والملاصقة للمسجد الأقصى على امتداد الكتفين الجنوبي والغربي، مزيدا من الاستهداف وتعميق تهويد المنطقة، وهي الأقرب إلى مناطق تقع فوق وأسفل الأرض من الجدار الجنوبي والغربي للأقصى.

وأشار التقرير إلى أن السبب الرئيسي للخطر الداهم هو نقل صلاحية التشغيل لهذه المنطقة للمنظمة الاستيطانية "إلعاد" بموجب قرار قضائي "إسرائيلي" صدر قبل أيام.

وبحسب التقرير، فإن القرار القضائي حسم نقاشاً ومرحلة أدت سابقاً إلى نوع من الجمود منعت تنفيذ مخططات تهويدية واسعة، بسبب خلاف على توزيع الأدوار وصلاحيات لمنظمات استيطانية مختلفة في دوائر الاحتلال بالقدس المحتلة، وهو القرار الذي سيدشن على ما يبدو لمرحلة جديدة لذراع احتلالي معروف في نشاطه الاستيطاني التهويدي لمنطقة محيط المسجد الأقصى، وبالذات الحامية الجنوبية وهي بلدة سلوان، خاصة أن "إلعاد" تمتاز بقوتها المالية ويدها الطولى وارتباطها الوثيق بأذرع التخطيط والتنفيذ.

ووفقا للتقرير فإنه وقع بين منظمة إلعاد" الاستيطانية وبين ما يسمى "شركة تطوير الحي اليهودي" اتفاق سيفتح الباب على مصراعيه لتسلل "إلعاد" للمسجد الأقصى وعزله عن محيطه الفلسطيني، ومحاولة البدء ببناء "أسطورة الهيكل المزعوم".

وبحسب مصادر، فإن من بنود الاتفاق المذكور يتحدد أن "مركز "ديفيدسون" هو امتداد جغرافي وأثري وسياحي لمركز "زوار عير دافيد" التابع لـ "إلعاد"، حيث هي من ستقوم بجباية التذاكر وتشغيل الموقعيْن، وتطويره بالتنسيق مع سلطة الآثار.
.........................
المقاومة
الاحتلال يعدم شاباً بزعم تنفيذ عملية طعن جنوب بيت لحم

استشهد شاب فلسطيني برصاص الاحتلال الإسرائيلي مساء اليوم الخميٍس، قرب مفترق عتصيون المقام على أراضي المواطنين جنوب مدينة بيت لحم المحتلة بزعم محاولة تنفيذ عملية طعن.وأفاد إعلام الاحتلال الإسرائيلي، أن جيش الاحتلال أطلق النار تجاه شاب فلسطيني كان يحاول تنفيذ عملية طعن لأحد الجنود ما دفع جيش الاحتلال لإطلاق النار عليه قبل تنفيذه العملية" وفقاً لمزاعم الاحتلال.فيما أعلنت وزارة الصحة استشهاد الشاب مالك طلال الشريف من مدينة الخليل برصاص قوات الاحتلال عند مفرق غوش عتصيون الاستيطاني.
**************************************
إصابة 53 شاباً في مواجهات مع جيش الاحتلال في الضفة

أصيب 53 شاباً بجراح، والعشرات بحالات اختناق اليوم الخميس، في مواجهات متفرقة في الضفة الغربية المحتلة.وأوضح جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في بيان لها، أن 11 فلسطينيًا أصيبوا بالرصاص الحي، و40 بالرصاص المطاطي، في مواجهات اندلعت في عدة مواقع بالضفة الغربية.وأصيب مواطنان اثنان إثر وقوعهما على الأرض جراء المواجهات، فيما أصيب العشرات بحالات اختناق، إثر استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.واندلعت مواجهات في مدنية الخليل جنوب الضفة الغربية، وعلى مدخل الغربي لمدينة طولكرم شمال الضفة الغربي، استخدم خلالها الجيش الإسرائيلي الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع، فيما رشق الفلسطينيون الجيش بالحجارة والعبوات الفارغة.


**************************************
القاء6 زجاجات حارقة نحو سيارات للمستوطنين جنوب نابلس

قالت مصادر عبرية ان فلسطينيين القوا مساء اليوم الخميس، 6 زجاجات حارقة باتجاه سيارات للمستوطنين قرب بلدة حوارة جنوب نابلس المحتلة.واضافت المصادر انه لم تقع اضرارا او اصابات في الحادثة، مشيرة الى أن قوات الاحتلال تفحص امكانية القاء الفلسطينيين للزجاجات الحارقة من داخل سيارة كانوا يستقلونها وليس من مكان ثابت.وقالت مصادر محلية ان قوات الاحتلال اغلقت حاجز حوارة في كلا الاتجاهين .
**************************************
القاء حجارة على باص اسرائيلي في النقب

القيت اليوم الخميس الحجارة باتجاه سيارة باص اسرائيلي مر بالقرب من بلدة "رهط" البدوية في النقب.وقالت المصادر الاسرائيلية بان اصابات او اضرار لم تسجل في هذا الحادث.
**************************************
شبّان يشعلون النار أسفل برج عسكري ببيت لحم

أشعل شبان فلسطينيون النيران، أسفل البرج العسكري الإسرائيلي المطل على مخيم "عايدة" قرب بيت لحم بالضفة المحتلة.وأفاد مراسلنا، أن مواجهات اندلعت، رداً على جرائم الاحتلال الإسرائيلي وإعداماته التي ينفذها بحق الشعب الفلسطيني.
**************************************
شبان يلقون زجاجات حارقة تجاه مستوطنين في حوارة

قالت مصادر "إسرائيلية" إن فلسطينيين ألقوا مساء اليوم الخميس،3 زجاجات حارقة باتجاه سيارات للمستوطنين قرب بلدة حوارة جنوب نابلس المحتلة.وأضافت المصادر أن أضرارا أو إصابات لم تسجل في الحادثة لكن قوات الاحتلال تفحص إمكانية إلقاء الفلسطينيين للزجاجات الحارقة من داخل سيارة كانوا يستقلونها وليس من مكان ثابت.وقالت مصادر محلية ان قوات الاحتلال أغلقت حاجز حوارة في كلا الاتجاهين.

**************************************
القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام
قال متحدث بلسان رئيس الوزراء "الإسرائيلي"، اليوم الخميس، إن "11 إسرائيلياً قتلوا، و145 أصيبوا في 74 هجوماً فلسطينياً، منذ مطلع أكتوبر/تشرين أول الماضي".

وقال أوفير جندلمان، في تصريح صحفي، "إن فلسطينيين نفذوا 58 عملية طعن، و5 عمليات إطلاق نار، و8 عمليات دهس بسيارات"، على حد تعبيره.

من جهتها، ذكرت ما تسمى نجمة داود الحمراء، التي تقدم الإسعافات لـ"الإسرائيليين"، في تصريح مكتوب، إن من بين المصابين الـ 145، هناك 18 حالتهم خطيرة، و21 حالتهم متوسطة، و106 عانوا من جروح طفيفة.

ولفتت أن هذه الأرقام لا تشمل 72 "إسرائيلياً" عانوا من الصدمة نتيجة للهجمات.

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية، قد أشارت في تصريح مكتوب صدر مساء أمس الأربعاء، أن 75 فلسطينياً، بينهم 17 طفلاً وسيدتان، استشهدوا منذ الثالث من أكتوبر /تشرين أول الماضي.

كما أوضحت الوزارة أن 57 استشهدوا في الضفة الغربية، و17 في قطاع غزة، وفلسطيني من داخل "الخط الأخضر" استشهد في النقب، جنوبي الضفة الغربية.

وأشارت أن 2372 فلسطينياً أصيبوا، خلال ذات الفترة بالرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط، وبالحروق، والجروح، والرضوض نتيجة الضرب المبرح.
..................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
قالت صحيفة "معاريف" العبرية، اليوم الأربعاء (4-11) إن والد الجندي الأسير لدى كتائب القسام "شاؤول آرون" طالب القيادة الصهيونية بمنح حركة حماس ما تريده من أجل الإفراج عن الجنود الصهاينة الأسرى في قطاع غزة.

وذكرت الصحيفة العبرية، أن والد "آرون" يرى أن لا حل في الأفق للإفراج عن الجنود الصهاينة سوى الخضوع لمطالب حماس.

وأشارت "معاريف" إلى أن والد "شاؤول آرون" قال "يجب منح حماس كل شيء لاستعادة أبنائنا، حتى لو طلبوا آلاف الأسرى بمن فيهم مروان البرغوثي فليأخذوه".

وأعلنت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس أنها أسرت الجندي الصهيوني، شاؤول آرون، في معارك ضارية شرق مدينة غزة، في الواحد والعشرين من تموز 2014.
....................
القدس المحلتة - المركز الفلسطيني للإعلام
نشر مستوطن صهيوني على صفحة فتحها على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" تحت عنوان "صفحة النضال لذكرى ابراهام اشير حسنو"، إعلانا يعرض فيه 40 ألف شيكل (قرابة 10آلاف دولار) على من يساعد على تسليم الفلسطيني الذي دهس حسنو قبل أسبوعين بالقرب من مفترق الفوار جنوب مدينة الخليل.

وقال أساف، الذي طلب عدم كشف اسم عائلته، لموقع "واللا" العبري، إنه تعرف على حسنو خلال عمله في مستوطنة "عتنئيل"، وأن "البحث عن "المخرب" جاء متأخرا، لأنه تم فتح الصفحة من أجل المطالبة بالاعتراف بحسنو ضحية لعمل عدائي، وحين تم ذلك، انتقلنا إلى المعركة القادمة التي تعتبر "المخرب" حرا، فكونه معتقلا لدى شرطة العرب لا يساعدنا، بالنسبة لنا، إنه حر".

وقال أساف إن متبرعا قرر رصد مبلغ المكافأة لمن يساعد على تسليم منفذ عملية الداهس "المبلغ جاهز ونحن لا نطالب بتسليمه حيا أو ميتا، وإنما تسليمه للشرطة".

وقام شاب فلسطيني بدهس المستوطن حسنو أثناء قيامة بأعمال عربدة ضد المواطنين الفلسطينيين، وقد نشرت له صور عدة أثناء ممارسته هذه العربدة، إلا أن الشاب الفلسطيني الذي كان يقود حافلة قام بدهسه، ومن ثم سلم نفسه لأجهزة أمن السلطة في مدنية الخليل.

.................................
جرائم الاحتلال
رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام
أعلنت وزارة الصحة ارتفاع حصيلة الشهداء منذ اندلاع انتفاضة القدس، مطلع أكتوبر/ تشرين الأول وحتى مساء الخميس (5-11) إلى 76 شهيداً، بينهم 17 طفلاً وامرأتان.

وقالت الوزارة في بيان صحفي، تلقى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه، إنه باستشهاد الشاب مالك طلال الشريف (25 عاما) من مدينة الخليل، جنوب الضفة المحتلة، ترتفع حصيلة الشهداء إلى 76، منهم 58 بالضفة الغربية، و17 شهيداً في قطاع غزة، وشهيد من النقب.

وأصيب الخميس 7 مواطنين في طولكرم والخليل بمواجهات مع قوات الاحتلال، وفق إحصائية الوزارة.

ففي طولكرم، أصيب 4 مواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، بينهم طفل أصيب بالعين؛ ما أدى لاقتلاعها.

وفي الخليل، أصيب 3 مواطنين بالرصاص الحي، في الأجزاء السفلية، في مواجهات مماثلة.

وأشارت وزارة الصحة، إلى أن حصيلة المصابين منذ بداية أكتوبر/ تشرين الأول وحتى مساء الخميس، بلغت 2379 مصاباً بالرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط، وبالحروق والجروح والرضوض نتيجة الضرب المبرح من جنود الاحتلال والمستوطنين.

وأوضحت أن 1136 مواطناً أصيبوا بالرصاص الحي، و987 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط خلال المواجهات مع قوات الاحتلال بالضفة وقطاع غزة، عدا عن أكثر من 5 آلاف إصابة بالغاز المسيل للدموع.

وفي الضفة الغربية، أصيب 743 مواطناً بالرصاص الحي، و877 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، فيما أصيب أكثر من 236 مواطناً بالضرب المبرح من جنود الاحتلال والمستوطنين، في حين أصيب أكثر من 20 مواطناً بالحروق خلال المواجهات، وذلك حتى مساء الخامس من نوفمبر.

وفي قطاع غزة، أصيب 393 مواطناً بالرصاص الحي، و110 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، إضافة إلى عشرات حالات الاختناق، نتيجة المواجهات مع قوات الاحتلال.

وأصيب في محافظات الضفة الغربية منذ بداية أكتوبر أكثر من 325  طفلاً، منهم 165 إصابة بالرصاص الحي و108 إصابات بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و19 إصابة بارتطام قنابل الغاز بأجساد الأطفال، إضافة إلى 33 إصابة جراء الاعتداء بالضرب، فيما أصيب 170 طفلاً خلال المواجهات مع الاحتلال في قطاع غزة، أغلبهم بالرصاص الحي.
.......................
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، مساء اليوم الخميس، طفلة مقدسية بعد مداهمة منزل ذويها في قرية الطور بالقدس المحتلة.

وقالت مصادر مقدسية، إن قوات الاحتلال اعتقلت الطفلة تمارا معمر أبو لبن (14 عاماً) بعد مداهمة منزل ذويها في قرية الطور على خلفية منشوراتها على موقع التواصل الاجتماعي 'فيسبوك'.

يشار إلى أن قوات الاحتلال كثفت من حملات اعتقالها في الضفة الغربية، فيما اعتقلت العديد من الشبان على خلفية تعليقات لهم على مواقع التواصل الاجتماعي، بحجة أنها "تحريضية".
..................

رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام
نقل محامي نادي الأسير اليوم الخميس (5-11) عن الطفلتين الأسيرتين جيهان عريقات (17 عاما)، ونور استبرق (15 عاما) عقب زيارته لهما، بأنهما تعيشان ظروفا اعتقالية صعبة في سجن 'عسقلان'.

وأكد نادي الأسير، أن سلطات الاحتلال تحتجز الأسيرتين في السجن المذكور، رغم أنه غير مخصص للفتيات.

وذكرت الأسيرتان أنه لا يسمح لهما بالخروج منذ أن نقلتا إلى 'عسقلان'، كما أنهما محتجزتان في غرفة مليئة بالحشرات والصراصير، ما سبب لهما مشاكل جلدية، كما أن الطعام المقدم سيئ، وغير مطبوخ بشكل جيد.

وأضافتا للمحامي إن ما زاد من معاناتهما، القرب من قسم المعتقلين الجنائيين الصهاينة، الذين يتعمدون السب والشتم طوال الوقت، وطالبتا بضرورة التدخل من أجل نقلهما من 'عسقلان' في أقرب وقت.
..................
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
اعتدت قوات الاحتلال الصهيوني، صباح اليوم الخميس (5-11)، بوحشية مفرطة على شاب مقدسي في شارع الواد بالبلدة القديمة في القدس، واقتادته إلى مخفر الشرطة القريب من باب السلسلة.

واعترضت قوات الاحتلال الشاب محمد أبو هدوان (23 عاماً)، من سكان القدس القديمة، أثناء مروره بسيارته الخاصة من الطريق القريبة من باب الحديد، وأجرت معه تفتيشاً دقيقاً، وبشكل مهين ومستفز، الأمر الذي رفضه الشاب، لتنهال بعدها قوات الاحتلال عليه بالضرب المبرح.

وقالت شاهدة عيان، إنها سمعت والنساء المتواجدات في تلك المنطقة أحد عناصر الاحتلال وهو يقول لزميله باللغة العبرية "ارم سكيناً بجانبه"، لتدعي عناصر الاحتلال بعد ذلك أن الشاب كان يحاول مهاجمتها، ومن ثم تقوم بتصفيته بهذه الذريعة.

وذكر المقربون من الشاب أبو هدوان أن قوات الاحتلال تتعمد استفزازه بشكل يومي من خلال التفتيش الدقيق.

.......................
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
سلّمت قوات الاحتلال مساء الأربعاء جثمان الشهيد إبراهيم سمير إبراهيم سكافي (22 عامًا)، الذي ارتقى برصاص الاحتلال الصهيوني عقب دهسه مجموعة من الجنود بمفترق "الحواور" المؤدّي إلى بلدة حلحول شمال الخليل جنوب الضّفة الغربية المحتلة.

وقتل ضابط صهيوني وأصيب جندي آخر بجراح خطيرة، عصر اليوم الأربعاء (4-11)، في عملية دهس نفذها السائق سكافي شمال الخليل.

وقالت القناة الصهيونية العاشرة إن الضابط الصهيوني فارق الحياة بعد أن أصيب بجراح حرجة في العملية إلى جانب جندي آخر لا تزال إصابته حرجة.

واستلم الارتباط الفلسطيني جثمان الشهيد على معبر ترقوميا، قبل أن يجري نقله إلى مستشفى الخليل الحكومي.

واستدعت قوّات الاحتلال أفرادًا من عائلة سكافي للتعرف على جثمانه.
..................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
بعث رئيس وفد فلسطين بالأمم المتحدة رياض منصور رسالة إلى سفير بريطانيا ماثيو ريكروفت الرئيس الحالي لمجلس الأمن هذا الشهر اتهم فيها الكيان الصهيوني باستئصال أعضاء من أجساد شهداء الانتفاضة الفلسطينية الذين قتلتهم قوات الاحتلال بدم بارد.

وبحسب وكالة "رويترز" فإن منصور كتب في رسالته لريكروفت: "بعد إعادة الجثث المحتجزة للفلسطينيين الذين قتلتهم قوات الاحتلال خلال أكتوبر، وفي أعقاب الفحص الطبي تبين أن الجثث أعيدت من دون القرنيات وأعضاء أخرى"، مشيرا إلى أن ذلك يؤكد تقارير سابقة عن استئصال أعضاء.
...................

الناصرة - المركز الفلسطيني للإعلام
أعلنت شرطة الاحتلال أنها اعتقلت 38 عاملا فلسطينيا خلال حملة لها الليلة الماضية وفجر اليوم الخميس (5-11) بحجة أنهم دخلوا البلاد بدون تصاريح صادرة من جيش الاحتلال.

وقالت شرطة الاحتلال في بيان لها اليوم الخميس، إنّ الاعتقالات جرت في أعقاب نشاط للشرطة في عدة مدن وقرى شمال  فلسطين المحتلة عام 48، في المنطقة، الليلة الماضية.

وأشار أن الشرطة عمدت إلى اعتقال أشخاص وفروا لهم مأوى وقاموا بنقلهم. مؤكدا أن الشرطة ستواصل مثل هذه الحملات المكثفة بهذا الخصوص قطريا.

وبحسب مصادر عمالية فلسطينية، فقد اعتقلت شرطة الاحتلال مئات العمال الفلسطينيين في حملات نفذتها في مختلف المدن والقرى في الداخل الفلسطيني المحتل عام 48، منذ بداية تشرين أول (أكتوبر) الماضي تزامنا مع انطلاقة الانتفاضة الفلسطينية.

ويضطر عشرات الآلاف من العمال الفلسطينيين إلى التسلل داخل الأراضي المحتلة عام 48، للعمل رغم المخاطر التي تتهددهم لتوفير لقمة العيش لأبنائهم في ظل عدم توفر فرص عمل في الضفة الغربية المحتلة، وارتفاع نسب البطالة في صفوف الرجال والشبان.

وبعد التحقيق مع العمال المعتقلين، بتم توزيعهم على سجون الاحتلال، إلى حين نظر المحاكم العسكرية في قضاياهم، والتي غالبا ما تحكم بالسجن لعدة شهور وغرامة مالية، وإجبار العامل على التوقيع على تعهد بعدم دخول الأراضي المحتلة عام 48 مرة أخرى، وإلا سيتعرض للاعتقال لفترة طويلة وغرامة عالية.
..............
الخليل- المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقل جيش الاحتلال فجر الخميس، اثني عشر مواطناً فلسطينياً في الضفة الغربية، عقب اقتحام منازلهم وتفتيشها والعبث بمحتوياتها.

وذكر موقع "القناة السابعة" في التلفزيون العبري، أن الجيش الصهيوني اعتقل 12 فلسطينياً ممّن يصفهم بـ "المطلوبين" لقواته في الضفة، بينهم ثمانية متهمون بممارسة أنشطة ضد جنود الاحتلال ومستوطنيه وثلاثة بدعوى الانتماء لحركة المقاومة الإسلامية "حماس".

وأفادت مصادر محلية فلسطينية أن الاعتقالات تركزت في رام الله والخليل وجنين.

وفي الخليل قالت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال اعتقلت من مدينة الخليل، الدكتور بهاء سعيد (31 عاما)، والشابين نضال محمد خليل مضية (22 عاما)، ومروان وحيد حنيحن (20 عاما) من بلدة حلحول شمالا، والطفل عاصف منذر اشريتح (14 عاما) من يطا جنوبا والطالب في الثانوية العامة عبد الرحمن علاء الدين الجعبري (17 عاما) بعد اقتحام منزل عائلته في المدينة.

وفي مدينة يطّا جنوب الخليل، اعتقلت قوّة عسكرية أخرى الشاب منذر عاصم شريتح بعد اقتحام منزله.

كما اعتقلت قوات الاحتلال إسلام فرج الريماوي لدى اقتحام الجنود لمنزل عائلته في قرية بيت ريما شمال غرب رام الله، كما اعتقل الاحتلال الشاب تركي ذياب خلال مداهمة منزله في حي الجنان بمدينة البيرة، فيما سلمت شابا آخر تبليغا لمراجعة المخابرات.

كما  اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة شبان من قرية النبي صالح على معبر الكرامة بين الأردن والضفة الغربية لدى عودتهم في ساعات مبكرة من الليلة الماضية وهم: عدي عبد الرزاق التميمي (21 عاما)، وسام إياد التميمي (19 عاما)، وبهاء محمد التميمي (21 عاما) وذلك بعد احتجازهم من قبل مخابرات الاحتلال واعتقالهم.

وأغلقت قوات الاحتلال غالبية مداخل المدينة بالبوابات الحديدية، والمكعبات الإسمنتية، والسواتر الترابية، ونصبت حواجزها العسكرية على مدخل مخيم الفوار، وسدة الفحص المؤدية لبلدة يطا، والنبي يونس شمال بلدة حلحول.

ويشار إلى أن الاعتقالات باتت سلوكاً يومياً تنتهجها قوات الاحتلال في الضفة الغربية ومدينة القدس المحتلة، وتطال كافة الشرائح والفئات العمرية.
..................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
كشفت قوات الاحتلال الصهيوني عن اعتقالها لسيدة فلسطينية من مدينة حيفا بزعم محاولة التخطيط لتنفيذ عمليات "إرهابية".

وذكر موقع "0404" العبري أن السيدة نسرين حسن (40 عاماً) من مدينة حيفا، تم اعتقالها في 18 أكتوبر الماضي بزعم التخطيط والاشتباه بها بالتخطيط لتنفيذ عمليات إرهابية وتواصلها مع شخص من غزة.
...............
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب عشرات المواطنين بحالات اختناق اليوم الخميس (5-11) خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال في بلدة بيت عوا جنوب غرب مدينة الخليل جنوب الضفة المحتلة، في حين اعتقلت قوات الاحتلال 3 شبّان جنوب المدينة بعد إصابتهم.

وقالت مصادر محلية لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" إن المواجهات اندلعت في الحارة الغربية من البلدة بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال التي أطلقت القنابل الغازية بكثافة صوب المنازل، ما أدى إلى تسجيل عدد من حالات الاختناق، فيما ردّ الشبان برشق الحجارة.

وشدّدت قوات الاحتلال من إجراءاتها العسكرية في محيط البلدة خلال المواجهات، وتواجدت بشكل مكثف على مداخلها.

كما أصيب ثلاثة شبان بجروح مساء اليوم بعد اعتداء مستوطنين عليهم جنوب مدينة الخليل جنوب الضفة المحتلة قبل أن تعتقلهم قوات الاحتلال.

وقال منسق لجنة مقاومة الاستيطان راتب الجبور لـ"المركز الفلسطيني للإعلام" إن مستوطنين كانوا يتواجدون على المدخل الشمالي لبلدة يطا والمسمى مفترق زيف قاموا بالاعتداء بالضرب على الشبان شادي يوسف أبو رجب (20 عاما) وأحمد خالد أبو رجب (20 عاما) وأمجد أبو رجب (19 عاما) ما أدى إلى إصابتهم بجروح ورضوض.

وأضاف الجبور إن قوات الاحتلال التي كانت تحمي المستوطنين اعتقلت الشبان الثلاثة، واقتادتهم إلى جهة مجهولة.
................

القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام
أخلى جنود الاحتلال "الإسرائيلي" اليوم الخميس (5|11)، منطقة "باب العامود" في مدينة القدس المحتلة، من كافة المواطنين الفلسطينيين المتواجدين في محيطها، في محاولة لإفراغها بشكل كامل.

وبحسب وكالة "قدس برس"، فإن قوات الاحتلال استفزّت الشبّان أمام "باب العامود"، واحتجزت أكثر من (4) فتية، كما قامت بتفتيشهم وفحص هوياتهم.

وفي التفاصيل، استفزّ جنود الاحتلال أحد الأطفال بعد تفتيشه، حيث صرخ أحدهم في وجهه "هنا إسرائيل"، وردّ الطفل "لا يوجد إسرائيل.. هنا فلسطين"، فيما احتجزت قوات الاحتلال الشابين عبد المالك غزالة، وحمزة أبو دياب، داخل دورية للشرطة على مقربة من "باب العامود" لعدة ساعات.

وأشارت إلى أن قوات الاحتلال لاحقت الشبّان في محيط "باب العامود"، كما استدعت تعزيزات أمنية في المكان، إضافة إلى تواجد عدد من الضبّاط.

وأفادت مراسلة "قدس برس" بأن جنود الاحتلال اعتقلوا الشاب محمود اسعيد بعدما لاحقته في "حي المصرارة"، وأطلقوا قنابل الصوت باتجاه الشبان في الحي، ما أدى إلى إصابة أحدهم بشكل طفيف.
..................

دير البلح - المركز الفلسطيني للإعلام
فتحت قوات الاحتلال المتمركزة شمال موقع "كسوفيم" الليلة نيران أسلحتها الرشاشة، وأطلقت عدة قذائف قرب مجمع النفايات شرق دير البلح ما أدى لإصابة مواطن بجراح متوسطة.

وقالت مصادر أمنية فلسطينية لـ"المركز الفلسطيني للإعلام" إن قوات الاحتلال فتحت النار بشكل كثيف نحو 3 مواطنين كانوا قرب خط الحدود ما أدى لإصابة المواطن عبد المجيد بريعم (24 سنة) برصاصة في قدمه نقل على إثرها لمستشفى شهداء الأقصى بدير البلح.

وأكد شهود عيان أن طائرات مروحية حلقت في أجواء المنطقة الحدودية، فيما نشطت آليات الاحتلال من وإلى موقع " كسوفيم" العسكري قبل أن تكرر مواقع الاحتلال قصف الشريط الحدودي مرة أخرى.
................
جنين - المركز الفلسطيني للإعلام
اندلعت فجر اليوم الخميس مواجهات واسعة في مدينة جنين ومخيمها شمال الضفة الغربية عقب اقتحام قوات الاحتلال للمدينة تخللها إطلاق كثيف للأعيرة النارية والقنابل الصوتية.

وقالت مصادر محلية إن أكثر من عشرين آلية عسكرية اقتحمت مخيم جنين فجر اليوم وتمركزت في منطقة الهدف، وداهمت منازل لعائلة السعدي في المنطقة وفتشتها؛ حيث اندلعت مواجهات رشق خلالها الشبان جنود الاحتلال بالحجارة والزجاجات الفارغة.

كما ألقيت " أكواع" وهي عبوات محلية الصنع على جنود الاحتلال وسمع أصوات انفجارات كذلك ناجمة عن إطلاق الاحتلال النار بكثافة، وقد امتدت المواجهات إلى شارع المستشفى الحكومي.

كذلك توغلت قوات الاحتلال في حي الجابريات في المدينة، واعتدت على المواطنين ونكلت بهم خلال عمليات تفتيش قامت بها في المنطقة.
.......................
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
واصلت قوات الاحتلال اليوم الخميس (٥-١١) التشديد العسكري في محيط مدينة الخليل جنوب الضفة المحتلة.

وقال شهود عيان لـ"المركز الفلسطيني للإعلام" إن قوات الاحتلال أغلقت سدة السمن بالمكعبات الإسمنتية وهو المدخل الذي يؤدي إلى بلدة يطا جنوبا؛ كما نصبت حاجزا عسكريا على المدخل الشرقي للخليل والمسمى سدة الفحص ما أدى إلى حدوث أزمة سير خانقة خاصة مع تواجد شاحنات تجارية.

وأضاف الشهود بأن قوات الاحتلال نصبت حاجزا آخر على الشارع الرئيسي المار بالقرب من مخيم الفوار واحتجزت عليه عشرات المركبات، فيما تواجدت آليات عسكرية قرب المدخل الشمالي للمدينة وعلى مفترق مستوطنة "غوش عتصيون" المقامة على أراضي شمال الخليل.
..................
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للاعلام
قالت صحيفة "يديعوت احرونوت" العبرية اليوم الخميس إن شرطة الاحتلال تنوي فتح تحقيق ضد طاقم الأطباء في مستشفى المقاصد شرق القدس المحتلة بشبهة عدم التبليغ عن معالجتهم لما أسمتهم بـ"المشاغبين الجرحى".

وكانت شرطة الاحتلال الصهيوني داهمت عدة مرات المستشفى تحت مزاعم جمع أدلة ضد مشبوهين بالضلوع في عمليات عنف، في انتهاك واضح للقانون الدولي، إلا أن الصحيفة أكدت أن الجديد أن الاحتلال يفحص إمكانية العمل ضد الطواقم الطبية أيضا.

وكانت الشرطة قد داهمت المستشفى الأسبوع الماضي، واستجوبت بعض العاملين فيه، وسرقوا مستندات.

وقد دعم ما يسمى "وزير الأمن الداخلي" غلعاد أردان انتهاكات الشرطة بحق المستشفى.
....................
طولكرم - المركز الفلسطيني للإعلام
تجددت مساء الخميس (5-11) المواجهات على مدخل طولكرم الغربي قرب جامعة فلسطين التقنية خضوري، مما أوقع إصابات بالرصاص المطاطي والمعدني إحداها خطرة وعشرات الإصابات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع.

وقالت مصادر محلية إن الشبان ألقوا الحجارة على جنود الاحتلال في النقطة العسكرية الملاصقة لحرم خضوري، واشتبكوا مع الجنود الذين أطلقوا النار والغاز بكثافة باتجاه الشبان.

وأشارت المصادر إلى تصاعد المواجهات وتوسعها في المنطقة، فيما نقلت سيارات الإسعاف المصابين إلى مستشفى ثابت ثابت لتلقي العلاج في ظل مواجهات يومية يشهدها المدخل الغربي لطولكرم.

ونوهت المصادر إلى أن شابا أصيب برصاصة معدنية في الرأس، ونقل إلى مستشفى رفيديا في نابلس لتلقي العلاج، حيث وصفت حالته بالخطرة.

كما أصيب 4 مواطنين بالرصاص المعدني في المواجهات قرب جامعة خضوري، بينها إصابة لطفل (16 عاما) في العين، ما أدى إلى فقئها.
..................
خان يونس- المركز الفلسطيني للإعلام
توغلت قوات الاحتلال صباح الخميس، جنوب قطاع غزة وقامت بأعمال تجريف في أراضي المواطنين.

وقال راصد ميداني لـ "قدس برس" إن عدة آليات عسكرية وجرافات توغلت صباح اليوم الخميس شرق بلدة خزاعة إلى الشرق من خان يونس جنوب قطاع غزة عشرات الأمتار.

وأضاف أن تلك القوات قامت بتجريف أراضي المواطنين، وعمل سواتر ترابية في المكان.

وأشار إلى أنه تزامن مع عملية التوغل تحركات غير اعتيادية لقوات الاحتلال داخل السياج الحدودي الفاصل.

وكان شاب فلسطيني أصيب في ساعة متأخرة من الليلة الماضية بجراح جراء إطلاق نار من قبل قوات الاحتلال تجاه منازل المواطنين شرق مدينة دير البلح وسط القطاع.

ويضاف هذا التوغل إلى سلسلة الانتهاكات التي تمارسها قوات الاحتلال منذ توقيع اتفاق التهدئة بين المقاومة الفلسطينية ودولة الاحتلال في السادس والعشرين من آب (أغسطس) 2014م برعاية مصرية
.................
القدس المحتلة / جنين – المركز الفلسطيني للإعلام
فرضت قوات الاحتلال الصهيوني مساء الخميس (5-11)، حصارا مشددا على بلدة سلواد، فيما اقتحمت بناية مخيم الصمود في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، واعتقلت شابا بالمنطقة، وآخر على حاجز في جنين.

وقالت مصادر محلية، إن عددا من آليات الاحتلال تمركزت على مدخلي سلواد الشرقي والغربي، ومنعت تنقل المواطنين من وإلى البلدة، بالتزامن مع إطلاق القنابل المضيئة في سماء المنطقة.

إلى ذلك، اقتحمت قوات الاحتلال، مساءً، بناية مخيم الصمود في حي الشيخ جراح، بالمدينة المحتلة.

وأفاد مركز معلومات وادي حلوة، أن قوات الاحتلال برفقة أفراد من المخابرات اقتحمت بناية الصمود في حي الشيخ جراح، وداهمت منازل تعود لعائلات برقان والجعبري والرشق.

وذكر أن تلك القوات اعتقلت الشاب محمد الرشق، بعد اقتحام منزله وتفتيشه.

وفي السياق، اعتقلت قوات الاحتلال، مواطنا من بلدة السيلة الحارثية غرب جنين، شمال الضفة المحتلة، على حاجز عسكري مفاجئ بالقرب من بلدة الزبابدة جنوب المحافظة.

وذكرت مصادر محلية، أن المعتقل هو المواطن محمد يوسف جرادات (42 عاما)، وتم اقتياده إلى جهة مجهولة.
..................
نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام
شنت قوات الاحتلال الصهيوني، مساء اليوم الخميس (5-11) حملة مداهمات واستجوابات في بلدة حوارة جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، في حين كثفت تلك القوات من تواجدها في البلدة.

وأفاد شهود عيان لـ"المركز الفلسطيني للإعلام"، بأن عشرات الجنود انتشروا في شوارع البلدة في أعقاب إلقاء زجاجة حارقة على إحدى سيارات المستوطنين المارّة عبر الشارع المحاذي للبلدة.

وذكر الشهود أن قوات الاحتلال عمدت إلى إيقاف المركبات، وأعاقت سيرها، بالإضافة إلى اعتراض المواطنين، وإخضاعهم للتحقيق والاستجواب الميداني حول من قام بإلقاء الزجاجة الحارقة.

وأشار الشهود إلى أن قوات الاحتلال اقتحمت بعض المنازل؛ بحثاً عن المنفذين، وأخضعت السكان للاستجواب، وقامت بتفتيش كل المنازل تفتيشا دقيقاً.

وكانت مصادر إعلامية صهيونية قد تحدثت عن إلقاء زجاجة حارقة باتجاه إحدى السيارات المارّة للمستوطنين عبر شارع حوارة الرئيس، والذي تسلكه قوات الاحتلال والمستوطنون الصهاينة.
..................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
هدمت آليات الاحتلال الصهيوني، اليوم الخميس (5-11)، منشأة سكنية وسياجاً حديدياً، يعود لمواطنَين في بلدة جبل المكبر جنوب شرقي، مدينة القدس المحتلة.

وأفاد المواطن نعيم هاجس، الذي هدمت قوات الاحتلال سياجه الحديدي الذي نصبه على أرضه، أن السياج وضعه قبل نحو عاميْن، كون المنطقة قريبة جداً من الشارع، لافتاً إلى أنه "لم يستلم أي إنذار سابق حوله".

وعدّ هاجس أن هذا الاستهداف "شخصي بحت"، كونه على صلة قربى من الشهيدين معتز عويسات وبهاء عليان، "وإلا كان الأولى أن تقوم بإزالة السياج الحديدي بلدية الاحتلال لا جيشه".

وفي السياق ذاته، أفاد المواطن ياسر بشير، أنه تفاجأ باتصال هاتفي بهدم أرضه التي بنى عليها غرفة ومنافعها في جبل المكبّر، مشيراً إلى "أنهم لم يُنذروه بالهدم".

وأضاف إن مساحة ما بُني لا تتجاوز الـ40 متراً، حيث قامت آليات الاحتلال بهدم الجدران والأشجار، مشيراً إلى أن "بلدية الاحتلال في القدس أمرته سابقاً بإزالة السياج فقط، وتم إزالته في حينه، لكنه لم يتوقّع هدم المنزل كاملا".
..................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب شاب فلسطيني، مساء اليوم الخميس، بالاختناق جراء إطلاق قوات الاحتلال الصهيوني قنابل الغاز شرق ‏البريج وسط قطاع ‏غزة.

هذا وفتحت قوات الاحتلال نيران رشاشاتها تجاه عدد من الشبان شرق البريج، بعد اقتراب بعضهم من السياج الفاصل، حسبما أفاد شهود عيان.
................
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
شيعت جماهير محافظة الخليل اليوم الخميس (5-11)، جثمان الشهيد إبراهيم سمير اسكافي (22 عاما) في المدينة، والذي ارتقى أمس الأربعاء بعد إعدامه بدم بارد من قبل جنود الاحتلال.

وانطلق موكب التشييع من مسجد الحسين بن علي وسط المدينة بعد صلاة الظهر صوب مقبرة الشهداء ليوارى الجثمان الثرى وسط هتافات تمجد المقاومة وتدعو إلى الانتقام لدماء الشهداء واستمرار الانتفاضة، كما حمل المشاركون الأعلام الفلسطينية والرايات الخضراء.

وكان الشهيد اسكافي نفذ عملية دهس أصاب خلالها ضابطاً مات على إثرها سريرياً، وجندياً بجروح خطرة، قرب بلدة حلحول.

وتم إطلاق النار على الشهيد اسكافي ومنع الإسعاف من الاقتراب منه حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، كما تم تسليم جثمانه مساء أمس على معبر ترقوميا العسكري.
...................
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
اندلعت مواجهات عنيفة من بعد ظهر الخميس (5-11)، في باب الزاوية بمدينة الخليل جنوب الضفة الغربية عقب تشييع جثمان الشهيد إبراهيم سكافي، منفذ عملية الدهس مساء أمس، والتي أصيب فيها جنديان صهيونيان أحدهما بحالة موت سريري.

وقال شهود عيان لـ"المركز الفلسطيني للإعلام" إن مواجهات اندلعت في باب الزاوية بعد تشييع الشهيد إبراهيم سكافي منفذ عملية دهس الجنود بالقرب من الحواور شمال حلحول شمال الخليل.

وأوضح الشهود العيان أن الشبان الفلسطينيين تصدوا للجنود في باب الزاوية بالحجارة والزجاجات الحراقة عقب التشييع، وأطلق الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المعدني صوب المواطنين والمركبات وطلبة المدارس، ما أدى إلى وقوع عدد من الإصابات لم يعرف طبيعتها.

وتشهد منطقة باب الزاوية مواجهات شبه يومية بين قوات الاحتلال والمواطنين الفلسطينيين منذ اندلاع انتفاضة القدس في الأول من أكتوبر الماضي.
............................
 
جنين – المركز الفلسطيني للإعلام
شارك المئات في مسيرة حاشدة هذه الليلة، في بلدة قباطية جنوب جنين؛ للمطالبة بتسليم جثمان الطفل الشهيد أحمد عوض أبو الرب (17 عاما)، الذي يحتجزه الاحتلال لليوم الرابع على التوالي.

ورفع المشاركون في المسيرة التي جابت شوارع البلدة، الأعلام الفلسطينية وصور الشهيد والشهداء الثلاثة الذين ارتقوا مؤخرا من البلدة برصاص الاحتلال: أحمد كميل، وقاسم سباعنة، ومحمود نزال.

وردد المشاركون الهتافات المنددة بسياسة الاحتلال، وعدوانه المستمر على شعبنا، مستنكرين عمليات الإعدام الميدانية التي تنفذها قوات الاحتلال.

واستقرت المسيرة أمام منزل الشهيد؛ تضامنا مع أسرته، حيث طالب المشاركون بتدخل المؤسسات الحقوقية لإنهاء أزمة احتجاز الاحتلال لجثامين الشهداء.

وذكر نصري أبو الرب عم الشهيد، أن سلطات الاحتلال ترفض تحديد موعد لتسليم جثمانه، مشيرا  إلى أن الشهيد هو الابن الوحيد لوالدته التي رزقت به بعد 12 عاما من زواجها.

 
يذكر أن الفتى أبو الرب استشهد صباح يوم الاثنين الماضي قرب حاجز الجلمة شمال شرق جنين، بعد استهدافه بعدة رصاصات بزعم أنه حاول طعن جنود في المكان.
................
جنين - المركز الفلسطيني للإعلام
استأنفت سلطات الاحتلال صباح الخميس العمل على معبر الجلمة شمال مدينة جنين حيث سمح للعمال والتجار من الضفة بالدخول لأراضي 48 ولفلسطينيي 48 بالدخول لمدينة جنين.

وقالت مصادر محلية صباح اليوم إن العمال دخلوا المعبر في ظل إجراءات مشددة لقوات الاحتلال، كما دخلت مركبات لفلسطينيي 48 للمدينة.

وكان جيش الاحتلال قال في بيان له الليلة الماضية، إنه سيفتح معبر الجلمة اليوم الخميس علما أنه أغلقه في وقت سابق في إطار إجراءات عقابية إثر مزاعمه حول محاولات تنفيذ عمليات طعن على المعبر الذي شهد استشهاد ثلاثة شبان في أسبوع.
....................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام (ترجمة خاصة)
لم تقتصر مخاوف الصهاينة من "انتفاضة القدس" على حياتهم وأمنهم، بل طاردتهم في عقر بيوتهم وتسللت إلى عقول وقلوب أطفالهم، مما دفع شركات ألعاب الأطفال إلى طرح لعبة فيديو تحاكي واقع وأحداث الانتفاضة وتدرب الطفل الصهيوني على مواجهة "ثوار السكاكين".

قسم الترجمة والرصد في "المركز الفلسطيني للإعلام" تابع ما نشره الإعلام العبري حول تلك اللعبة.

"
اضرب المخرب" لعبة أطفال جديدة طرحت في الأسواق الصهيونية، كما ذكرت القناة العبرية الثانية، وهي لعبة حاسوب، تنقل الأطفال لساحة العراك، وتسمح لهم بالمشاركة بموجة "الإرهاب"، دون الخروج من المنازل.

وقد نشرت القناة صورة اللعبة؛ ويظهر فيها طفل بيده بندقية وطفلة بيدها سكين، وخلفهما أسوار القدس، ومكتوب بالعبرية "الدخول" أي للعبة، وفوق على رأس صورة اللعبة اسمها "اضرب المخرب"، وعلى الجانب الأيسر أدوات اللعبة "ننشاكو ومظلة وعصا سلفي"، وفي خلفية اللعبة طفل بيده مظلة وبجانبه طفلة.

ويأتي طرح هذه اللعبة بهذا التوقيت بالذات، في محاولة من الصهاينة لزرع الأمان في نفوس أطفالهم بعدما تم انتزاعه من قلوب آبائهم بفعل "ثوار الانتفاضة"، وأصبح البحث عن الأمن هو الهدف حتى لو كان من خلال لعبة، كما أن وجود أسوار القدس في خلفية اللعبة إشارة إلى اعتراف ضمني من الكيان أن الأحداث الجارية هي نتيجة ما يقترفه الاحتلال بحق أهل ومدينة القدس.

 
اللعبة الجديدة التي أُعلن عنها موقع "kiddos" للأطفال على القناة العبرية السابعة، تسمح للأطفال "بتصفية" المخربين باستخدام مجموعة متنوعة من الأسلحة وتسجيل نقاط في كل نجاح لعملية تصفية، وتهدف اللعبة إلى تحسين وضع المتضررين من الضعف الأمني في البلاد في ظل الأحداث الأخيرة.
الأمن المفقود

وتدعو لعبة "اضرب المخرب" الأطفال لضرب "الإرهابيين" الذين يظهرون على شاشة الكمبيوتر من خلال اللعبة على حد وصف القناة السابعة، وتفتتح اللعبة بعبارة "تشجيع الأطفال للخروج ومساعدة قوات الأمن في تدمير الإرهابيين الذين يهاجموننا".

وشرحت القناة طريقة ممارسة اللعبة؛ حيث يتوجب على اللاعب أن يختار أسلحته وتكييفها مع الأحداث الأخيرة، وتتضمن أسلحة اللعبة: ننشاكو، مظلة، عصا سلفي، ويجب على اللاعب أن يستخدم الننشاكو لتسجيل نقاط لتصفية المخرب، في حين أن المظلة وعصا السلفي تسجل نقاطًا لتحييد المخرب، وكل لاعب يحصل على ثلاث نقاط من "نجمة داود" يرمز إلى نقطة بحياته أي أنه "حي"، واللاعب التي تتراكم نقاطه للقضاء على جميع "المخربين" هو الفائز، وأما الذي يهرب منه المخرب دون ضربه فسيكلفه ذلك "نجمة داود" في نهاية اللعبة.

ويحاول صانعو لعبة "اضرب المخرب" أن يزرعوا عقيدة العنصرية والقتل في عقول أبنائهم، ولم تأتِ هذه اللعبة كنوع من التسلية البيتية أو ما شابه، إنما هي حصيلة العنصرية والعقلية الاحتلالية المقيتة التي يتم شرعنتها بشكل دائم في المؤسسة الأمنية والعسكرية بأوامر مباشرة من القيادة السياسية.
..................
طولكرم - المركز الفلسطيني للإعلام
أفرجت سلطات الاحتلال مساء اليوم الأربعاء (4-11) عن الأسير الإداري محمد علان بعد قضائه عاماً في سجون الاحتلال ضمن الاعتقال الإداري التعسفي، وذلك من سجن "عوفر" إلى مستشفى ثابت ثابت في طولكرم شمال الضفة الغربية المحتلة.

وذكر نادي الأسير الفلسطيني أن الأسير علان كان قد خاض إضراباً عن الطعام استمر لأكثر من شهرين، وعلقه بعد حدوث تدهور خطير على وضعه الصحي وقرار محكمة الاحتلال بتعليق اعتقاله الإداري في 19 آب الماضي.

وأضاف إن سلطات الاحتلال أعادت اعتقاله في 16 من شهر أيلول الماضي بعد الالتفاف على القرار، وفور تماثله للشفاء وسماح المشفى له بالمغادرة، وذلك ليقضي الأمر الإداري الصادر بحقّه سابقاً والذي ينتهي بتاريخ اليوم (الرابع من تشرين الثاني 2015).

يذكر أن الأسير علّان (30 عاماً)، من قرية عينابوس في محافظة نابلس، وهو محام، وكان الاحتلال قد اعتقله في 16 تشرين الثاني 2014.
..................
الحصار
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
استشهد طفل يعمل في الصيد، مساء اليوم الخميس (5-11) برصاص الجيش المصري، قبالة رفح جنوب قطاع غزة، وهو ما عدته وزارة الداخلية بغزة تطوراً خطيراً، وطالبت السلطات المصرية بفتح تحقيق فوري في الجريمة.

وقالت مصادر في عائلة الصياد لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام"، إن الطفل فراس محمد مقداد (16 عاماً) استشهد إثر إصابته بعيار ناري في الصدر، جراء إطلاق نار من الجيش المصري، وذلك أثناء عمله في رمي "الغزل" بالبحر قبالة ميناء رفح جنوب قطاع غزة.

وذكرت المصادر أن إطلاقَ نارٍ من الجانب المصري، استهدف الصيادين الفلسطينيين قبالة الميناء القريب من المنطقة الحدودية، أدى إلى إصابة الطفل مقداد واستشهادد، وجرى نقله إلى مستشفى أبو يوسف النجار في رفح.

من جهتها، طالبت وزارة الداخلية والأمن الوطني، السلطات المصرية بـ"فتح تحقيق فوري وعاجل في استشهاد الصياد مقداد بنيران الجيش المصري على الحدود الجنوبية، ومحاسبة من يقفون خلف هذه الجريمة".

وقال المتحدث باسم الوزارة، إياد البزم، في تصريح صحفي تلقى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة منه، إن الجيش المصري أطلق النار باتجاه قوارب الصيادين في عرض بحر رفح؛ ما أدى لاستشهاد الصياد فراس محمد مقداد بعد إصابته برصاصة قاتلة في البطن.

وحمّل البزم "السلطات المصرية المسئولية الكاملة عن استشهاد الصياد "مقداد"، متهماً الجيش المصري بـ"إطلاق النار بشكل متعمد عليه أثناء قيامه بمهمة الصيد داخل المياه الفلسطينية".

وأكد  أن الصياد مقداد لم يتجاوز حدود المياه الفلسطينية، مشدداً على أن "هذا الحادث يمثل تطوراً خطيراً وتعدياً على حقوق شعبنا داخل أرضه ومياهه".

وسبق أن استشهد وأصيب العديد من الصيادين الفلسطينيين جراء تعرضهم لعمليات إطلاق نار ودهس متعمدة من الزوارق المصرية، قبالة رفح خلال السنوات الماضية.
.....................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
حذرت سلطة الطاقة والموارد الطبيعية الفلسطينية من توقف محطة توليد الكهرباء الوحيدة في قطاع غزة عن العمل غدا الجمعة (6-11) لعدم تمديد إعفاء وقودها من الضريبة.

وعبّرت السلطة في بيان لها اليوم الخميس (5-11) عن أسفها لعدم تمديد قرار مجلس وزراء حكومة التوافق المتعلق بإعفائها من ضريبة الـ "البلو" على سعر الوقود لمحطة توليد الكهرباء كما كان معمولاً به طوال أشهر الماضية.

وأكدت أنها بذلت جهوداً كبيرة خلال الأيام الماضية مع الجهات المسئولة لتمديد الإعفاء دون أن يتم ذلك حتى الآن.

وقال انه "يترتب على ذلك توقف توريد الوقود للمحطة، مما أدى لإيقاف أحد مولدات المحطة يوم أمس، وسيتم إيقاف المولد الثاني والوحيد غداً الجمعة نتيجةً لهذا الإجراء المؤسف".

وناشدت سلطة الطاقة جميع الجهات المعنية والفصائل للضغط نحو سرعة تمديد قرار الإعفاء على وقود المحطة اليوم وفتح معبر كرم أبو سالم غداً الجمعة لإدخال الوقود للحيلولة دون إطفاء محطة الكهرباء.

ويعيش قطاع غزة أزمة كهرباء كبيرة حيث يصل التيار الكهربائي لكل بيت ثماني ساعات ويقطع مثلها، وما يعرف بنظام (8 ساعات وصل و8 ساعات قطع)، وفي حال توقفت المحطة سيقلص ذلك ليصل 6 ساعات فقط ، وما يعرف بنظام (6 ساعات وصل و12 ساعة قطع).
.....................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
قال نائب رئيس سلطة الطاقة فتحي الشيخ خليل، إن رئيس الوزراء أبلغنا بموافقته على تمديد إعفاء وقود كهرباء غزة من ضريبة "البلو"، مؤكدا أن جدول التوزيع سيقى رهن دخول الوقود اللازم لتشغيل المحطة.

وأشار الشيخ خليل إلى أن جدول التوزيع سيكون 6 وصل مقابل 12 قطع، في حال لم يدخل الوقود غدًا الجمعة، في حين أشار إلى أن الحمد الله أعطى توجيهاته بالاتصالات من أجل فتح معبر كرم أبو سالم لإدخال الوقود.

من جانبه، أوضح ذو الفقار سويرجو القيادي في الجبهة الشعبية في تصريح صحفي مساء الخميس (5-11) أنه بعد اجتماع لجنة متابعة ملف الكهرباء في غزة مع وزير العمل السيد مأمون أبو شهلا، وافق رئيس الوزراء رامي الحمد الله على تمديد الإعفاء من ضريبة "البلو"، ولا عودة لجدول الـ6 ساعات.

وطالب باستمرار اللجنة للبحث في الحلول الجذرية لمشكلة الكهرباء.

وكانت سلطة الطاقة والموارد الطبيعية الفلسطينية حذرت من توقف محطة توليد الكهرباء الوحيدة في قطاع غزة عن العمل غدا الجمعة (6-11) لعدم تمديد إعفاء وقودها من الضريبة.
....................

غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
قال مدير معبر "كرم أبو سالم" منير الغلبان، إن 400 ألف لترٍ من الوقود الصناعي، سيدخل غداً عبر معبر كرم أبو سالم لمحطة توليد الكهرباء.

وحذرت شركة الكهرباء في غزة، قبل أيامٍ من اضطراب جدول الكهرباء، في حال عدم إدخال الوقود.
.................
اخبار متنوعه
غزة- المركز الفلسطيني للإعلام
أكد النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الدكتور أحمد بحر، أن قضية الأسرى على قائمة أولويات المجلس التشريعي والشعب الفلسطيني.

ولفت النظر -خلال بيان اليوم الخميس (5-11)، وصل "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة عنه- إلى أن المجلس التشريعي أرسل العديد من البرقيات للبرلمانات الدولية والعربية أكد فيها على حق الأسرى بالحرية.

ودعا إلى ضرورة مبادرة البرلمانات والمنتديات البرلمانية الدولية؛ للمطالبة من جهات الاختصاص بالإفراج عن الأسرى من سجون الاحتلال.

وفي سياق آخر، هنأ بحر الأسير المحرر محمد علان، خلال اتصال هاتفي، بمناسبة الإفراج عنه من سجون الاحتلال، بعد إضرابه عن الطعام لمدة تزيد عن شهرين.

وناشد جميع الفصائل بالعمل السريع على تحرير كافة الأسرى وتبييض السجون، والعمل على إنجاز صفقة وفاء الأحرار "2".
...............
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
دعا عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، خليل الحية، إلى تشكيل لجان تنسيقية في كافة مدن الضفة والمناطق الفلسطينية لاستمرار الانتفاضة، مؤكداً وجود إجماع فصائلي على استمرارها ودعمها.

وطالب الحية خلال لقاء مع قناة الأقصى، مساء الخميس (5-11)، فصائل المقاومة مجتمعة بالانخراط بقوة في الانتفاضة؛ لأنها رافعة كل الفلسطينيين، وهي انتفاضة كل القوى وعلى الجميع أن يحتضنها.

وأشار إلى أن الانتفاضة تحتاج إلى احتضان رسمي من قيادات الشعب والفصائل، ومطلوب أن تستمر بقرار مجمع عليه، مبيناً أن جميع اللقاءات التي جرت مع الفصائل كان بها إجماع على استمرار الانتفاضة ودعمها.

وأضاف الحية "هناك مساحة كبيرة للعمل الفردي، والفصائل كتنظيمات ملاحقة منذ سنوات، ونحن نشجع الشباب، ونقول لهم انطلقوا ورتبوا لجاناً تنسيقية في كل المناطق الفلسطينية لمواصلة الانتفاضة".

وتابع "من الخطأ الحديث عن نتائج للانتفاضة دون أن يدفع العدو أثماناً، ولتستمر سنوات رغم أن عمرها شهر وأكثر، ونريد أن يدفع الاحتلال الثمن، ولماذا يبقى الاستيطان موجوداً، ولماذا يبقى هذا المحتل؟!".

وأكد أن الاحتلال "جسم سرطاني زرع في جسد الأمة، ويحاول البعض أن يجعل منه جسماً مقبولاً يتساوق مع الجسم العربي والإسلامي، لكن الشعب الفلسطيني يقول أن هذا غير ممكن".

وشدد عضو المكتب السياسي، على أن الشعب الفلسطيني يرفض بقاء المحتل، وأنه مهما راهن المحتلون ومن لا يريدون دفع ثمن لإزالته، إلا أنه يخرج من بين الأزقة ورغم التجويع يقول نحن أهل فلسطين، وعلى الاحتلال أن يرحل.

وأوضح أن البيئة التي انطلقت فيها الانتفاضة جاءت نتيجة لاستمرار العدو في انتهاكاته ضد الأقصى ومحاولات تقسيمه زمانياً ومكانياً، وتهويد القدس والأقصى، وتشريد اللاجئين، كما كانت نتاجاً طبيعياً للاستيطان الذي بلع كل شيء.

وأضاف الحية "لا يعجبنا أن يركب موجة الانتفاضة فصيل على حساب آخر، والشباب المنتفضون يعبرون عن فصائل الشعب الذي يؤمن بوطنيته وحقه".

ونوه إلى أنه ليس من الحكمة أن يتبنى فصيل الانتفاضة لأنها انتفاضة شعب، وهي تمثل الجميع، والمطلوب من الفصائل مجتمعة أن تنخرط بها وأن تدفع بشبابها في أتونها.

ولفت إلى أن الشبان خرجوا ليقولوا لا للاحتلال ونعم للدولة الفلسطينية على أرضنا بعد تفكيك الاستيطان وعودة اللاجئين.
.................
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
رحبت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، بإحياء الذكرى السنوية لوفاة الرئيس الراحل ياسر عرفات، في قطاع غزة.

وقال الناطق باسم "حماس"، سامي أبو زهري، في تصريح صحفي، مساء الخميس (5-11) تلقى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه، إن الحركة ترحب بإحياء ذكرى رحيل الرئيس عرفات في مدينة غزة، "مع ترك التفاصيل لجهات الاختصاص".

وأشار أبو زهري إلى أن حركة فتح لم تجر أي اتصالات مع حركة حماس بهذا الشأن، وأن الاتصالات التي جرت معها كانت من خلال مؤسسة الشهيد ياسر عرفات.

يذكر أن جميل المجدلاوي، النائب في المجلس التشريعي عن الجبهة الشعبية وعضو مجلس الأمناء بمؤسسة الشهيد ياسر عرفات هو الذي يقوم بالاتصالات من أجل ترتيب إحياء الذكرى.

وكان رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” خالد مشعل، أكد أن حركته تفتقد  الرئيس الشهيد ياسر عرفات في انتفاضة الأقصى.

وقال إن الحركة وافقت على إقامة مهرجان في ذكرى رحيل عرفات في غزة.

وتوفي عرفات في 11 نوفمبر / تشرين ثان 2004، في مستشفى فرنسي، نقل إليه إثر تدهور حالته الصحية، بعد حصاره لأشهر في مقر المقاطعة برام الله، فيما تدور شبهات حول وفاته بالسم، في عملية اغتيال يشتبه بضلوع الاحتلال وشخصيات فلسطينية في تنفيذها، دون نتائج مثمرة للتحقيق الذي أجرته السلطة حتى الآن، لملاحقة الجناة المتورطين في الجريمة.
.................

رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
أطلقت مؤسسات فلسطينية بمدينة رام الله وسط الضفة الغربية، حملة بعنوان "اطردهم" لمقاطعة بضائع الاحتلال من الأسواق الفلسطينية.

وتأتي هذه الحملة ضمن فعاليات المساندة للانتفاضة التي انطلقت في الأول من أكتوبر2015.

ودعت الحملة التي أطلقتها مؤسسات حكومية، ومؤسسات تتبع للقطاع الخاص الفلسطيني، ومنظمات المجتمع المدني، إلى وقف كامل عن الاتجار وشراء المنتجات وبضائع الاحتلال، وليس فقط منتجات المستوطنات.
....................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
أعادت إدارة موقع فيسبوك مساء أمس الأربعاء (4-11)، إغلاق 12 صفحة تفاعلية على الموقع، مقربة من إعلام حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بالضفة الغربية المحتلة.

وأغلق موقع فيسبوك صفحات: أمامة، وأجناد الإخباري، وشباب الضفة ضد الاعتقالات السياسية، ونبض الضفة الإخبارية، والكتلة الإسلامية في جامعة بوليتكنك فلسطين، إضافة إلى 7 صفحات للحركة الإسلامية في محافظات الضفة، وهي: صفحات الخليل، وطولكرم، ونابلس، وجنين، وبيت لحم، وقلقيلية، وطوباس.

وتعد حملة الإغلاقات الجديدة التي تأتي استجابة لطلبات سلطات الاحتلال، تكملة لحملات سابقة شنتها إدارة موقع فيسبوك بحق العشرات من الصفحات التفاعلية والشبكات الإعلامية التابعة والمقربة من حركة حماس، أو تلك الداعمة للمقاومة عمومًا.

وكان الشهر المنصرم شهد إغلاق إدارة فيسبوك ويوتيوب لعشرات الصفحات والحسابات المقربة من حركة حماس، كان من أبرزها صفحة الناطق باسم الحركة حسام بدران على فيسبوك، والقناة الرسمية التابعة لإعلام الحركة بالضفة على يوتيوب.
.......................

0 comments: