الجمعة، 6 نوفمبر، 2015

انتفاضة34:اقتحام الاقصى وطعن واطلاق نار وبتر قدم اسير واعتقالات 3/11/2015

الجمعة، 6 نوفمبر، 2015


انتفاضة34:اقتحام الاقصى وطعن واطلاق نار وبتر قدم اسير واعتقالات 3/11/2015

فلسطين الثلاثاء 21/1/1437 -3/11/2015
الموجز
الأقصى
المقاومة
جرائم الاحتلال
الحصار
اعمال امن عباس
اخبار متنوعه
...................
التفاصيل
الأقصى
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
جرت مشادات كلامية صباح اليوم الثلاثاء (3-11) في المسجد الأقصى المبارك بين مجموعة "أجانب متدينون" من جهة وحراس المسجد الأقصى والمصلين من جهة أخرى، عقب محاولة المجموعة سلب حفنات تراب وحجارة صغيرة من رحاب المسجد الأقصى، وارتدائهم قبعات اليهود المتدينين "كيباه" ومحاولتهم أداء شعائر تلمودية في الجهة الشرقية للمسجد.

وأفاد شهود عيان أن مجموعة الأجانب التي تواجدت في المسجد الأقصى على أنهم "سياح أجانب"، ساروا في نفس مسار المستوطنين خلال اقتحامهم للمسجد الأقصى. وعند وصولهم السور الشرقي، ارتدوا قبعات اليهود المتدينين "كيباه" وشرعوا بأداء شعائر تلمودية، وسلبوا حفنات تراب وحجارة صغيرة؛ ما أثار حفيظة حراس الأقصى والمصلين، وجرت على أثرها مشادات كلامية بينهم، وفي أعقاب ذلك وصل ضابط الاحتلال إلى المكان زاعما أنهم ليسوا مستوطنين.

واستنكر مدير المسجد الأقصى الشيخ الكسواني "إقدام الأجانب المتطرفين على أداء الشعائر التلمودية داخل أسوار الأقصى"، وقال إنه تقدم بشكوى ودعوة رسمية عاجلة إلى وزارة الأوقاف الأردنية للتدخل الفوري من أجل منع تكرار مثل هذه الانتهاكات.

وفند الشيخ الكسواني سياسة تضليل الاحتلال الصهيوني بالنسبة لعدم إحداث أي تغيير في الوضع القائم في المسجد الأقصى، وقال إنها سياسة مكشوفة كاذبة، "فالاقتحامات متواصلة، وإجراءات قوات الاحتلال ماضية وقائمة النساء في "القائمة الذهبية" الممنوعات من دخول الأقصى ما زال العمل يجري بها، وحتى النساء اللواتي يدخلن تحجز بطاقة هوياتهن وكذلك الشبان.

أما عن مشروع الكاميرات في أرجاء المسجد الأقصى فأكد الشيخ الكسواني أنه تم إيقاف المشروع بقرار من الأوقاف الإسلامية حتى إشعار آخر لمحاولة الاحتلال "الإسرائيلي" الهيمنة عليه، موضحا أن الهدف منه رصد وتوثيق تجاوزات وانتهاكات المستوطنين والأجهزة الأمنية في المسجد الأقصى.

وأشار إلى أن الفكرة، هي وقف الانتهاكات والمس بالمسجد الأقصى وقدسيته ومنع الاعتداء على المصلين، مؤكداً أنه لن توضع كاميرات في المسجد إلا بعد دراسة من إدارة الأوقاف الإسلامية صاحبة الحق وبإطلاعها، وتحت إدارتها وتحكمها ضمن غرفة تحدد مكانها الأوقاف الإسلامية وحدها.

وأضاف مدير المسجد الأقصى أن الاحتلال لا يريد أن يرى العالم العربي والإسلامي والمجتمع الدولي حقيقة تجاوزاته خاصة أن الأوقاف ستربط هذه الكاميرات مباشرة على الإنترنت في قناة مفتوحة كل الوقت للعالم.
....................
المقاومة

الضفة الغربية- المركز الفلسطيني للإعلام
شهدت الضفة الغربية المحتلة، أمس الثلاثاء، وقوع عمليتين للمقاومة واحدة بالطعن وأخرى بإطلاق النار، فيما سجل 25 نقطة مواجهة، وإصابة 98 مواطنًا بجراح مختلفة.

ووقعت عملية طعن عند حاجز الجلمة قرب جنين، نفذها الفتى محمد جمال المهر (16 عامًا) من مخيم جنين، حيث تم اعتقاله في المكان، فيما جرت عملية إطلاق نار من مقاومين تجاه مستوطنة بيت إيل قرب رام الله.

وفيما يتعلق بالإصابات، فقد شهد أمس إصابة 96 مواطنًا في الضفة، 6 منهم بالرصاص الحي، و24 بالمطاطي، و4 بالضرب، فيما كان الباقي بالغاز المسيل للدموع، بينما سجل في قطاع غزة إصابتان بالرصاص الحي.

كما شهد أمس إلقاء أكواع ناسفة تجاه جنود الاحتلال عند مستوطنة بيت إيل، وإلقاء زجاجات حارقة في كل من معسكر قبة راحيل وصوريف، فيما أصيب شرطي "إسرائيلي" بحجر في مواجهات على حاجز جبع.

وحول نقاط المواجهات، فقد تم أمس إحصاء 25 نقطة مواجهات، كانت 5 منها في مدينة القدس، و2 في ضواحيها، و3 في الخليل، و5 في رام الله، و2 في كل من بيت لحم وطولكرم وجنين وقلقيلية، إضافة إلى 1 في كل من غزة والداخل المحتل عام 1948.
......................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
تعرضت قوة عسكرية صهيونية، مساء اليوم الثلاثاء (3-11) لإطلاق نار قرب حاجز "بيت إيل" شمال مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

وقال موقع "واللا" إن سيارة مسرعة أطلقت النار على القوة الصهيونية، ولاذت بالفرار.

وأشار إلى أن إطلاق النار لم يسفر عن إصابات.
....................
متابعات - المركز الفلسطيني للإعلام
كشف تقرير إحصائي أعدته شبكة "فلسطين للحوار" حول انتفاضة القدس خلال شهر أكتوبر الماضي عن تنفيذ 140 عملية مقاومة أسفرت عن قتل وإصابة عشرات الصهاينة.

وقالت الشبكة في تقريرها الذي صدر مع دخول الانتفاضة شهرها الثاني: إن "الأسد الضفاوي تحدى كل محاولات إقصائه وتجريده عن حقه المشروع في مقاومة المحتل، فكانت "انتفاضة القدس"، وكانت معها قصص البطولات تترى وكوكبة الشهداء إلى الجنان ترتقي".

وأوضحت أن الشهر الأول من انتفاضة القدس شهد ارتقاء 72 شهيدًا فلسطينيًا، وإصابة 1750 آخرين، وحوالي 1530 حالة اعتقال لشبان ونشطاء في الانتفاضة.

فيما قتل 11 صهيونيا وأصيب 227 آخرين، في أكثر من 140 عملية للمقاومة، شملت: 42 عملية طعن ناجحة، 5 عمليات دهس، 45 عملية إطلاق نار، و48 عملية إلقاء عبوات وأكواع ناسفة.

كما شهد الشهر أكثر من 233 هجومًا بالزجاجات الحارقة (بعض الهجمات استخدم فيها عدة زجاجات حارقة)، وشهدت كافة مناطق فلسطين المحتلة خلال الشهر المنصرم أكثر من 1328 نقطة مواجهات.
...............................
جرائم الاحتلال
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
أفاد محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين كريم عجوة مساء اليوم الثلاثاء (3-11) أن أطباء مستشفى "اساف هيروفيه" الصهيوني قاموا ببتر قدم الأسير الجريح جلال الشراونة (17 عاما) من بلدة دورا قضاء الخليل.

وذكر عجوة في بيان صحفي أن بتر قدم الأسير الشراونة جاء نتيجة معاناته الدائمة من إصابته بالرصاص الحي على يد جنود الاحتلال يوم العاشر من أكتوبر الماضي.

وأوضح عجوة أن الأسير الشراونة أصيب بجروح بليغة في قدمه اليمنى، والتي تهتكت بسبب الرصاص، مما أدى لبترها.

وأضاف إن الشراونة اصيب بعدة رصاصات في رجله اليمنى وقدمه، حيث أجريت له عملية ووضع الجبص عليها، مؤكدا أن وضعه صعب وبحاجة إلى رعاية طبية مستمرة.
.....................

رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب عشرات الفلسطينيين، بجراح وبحالات اختناق، اليوم الثلاثاء (3-11)، في مواجهات متفرقة في الضفة الغربية وقطاع غزة، مع قوات الاحتلال الصهيوني، وذلك لليوم 34 من انتفاضة القدس.

وقالت وزارة الصحة، في بيان مقتضب، إن العشرات أصيبوا بالرصاص وحالات اختناق في أرجاء متفرقة من الضفة.

فقد أصيب مواطنان اثنان، بجراح خلال مواجهات اندلعت في بلدة صوريف، إلى الغرب من مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية.

كما أصيب 13 مواطناً بنيران قوات الاحتلال الصهيوني، بالإضافة إلى عشرات حالات الاختناق جرّاء استنشاق الغاز المسيل للدموع خلال المواجهات المستمرة شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن 5 إصابات بالرصاص الحي و5 أخرى بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، بالإضافة لإصابتين بالحجارة، نقلت للمشافي الحكومية في مدينة طولكرم، واصفة الإصابات بـ"المستقرة".

بدوره، أوضح مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام"، أن مواجهات اندلعت ظهر الثلاثاء في أكثر من محور غرب وشمال مدينة طولكرم شمال الضفة الغربية، تركزت في ضاحية شويكة شمالي المدينة، وكذلك محيط جامعة خضوري غرب طولكرم.

وأفاد شهود عيان، إن أربعة شبان أصيبوا بالرصاص المطاطي، وعشرات بحالات اختناق إثر استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، في مواجهات اندلعت على مدخل بلدة بيت أُمّر شمال الخليل.

وأضاف الشهود، إن شبانًا رشقوا قوات صهيونية بالحجارة والعبوات الفارغة.

وأصيب أربعة مواطنين، بينهم إصابة بالرصاص المطاطي وثلاثة بحالات اختناق بينهم سيدة عجوز، إثر استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، على مدخل سجن عوفر الصهيوني غرب رام الله بحسب وزارة الصحة الفلسطينية.

وكان طلبة جامعيون، نظموا اليوم مسيرة باتجاه سجن عوفر العسكري، حيث اندلعت مواجهات عنيفة استخدم خلالها الجيش الرصاص الحي والمطاطي والغاز المسيل للدموع.

كما أصيب فلسطينيان برصاص قوات الاحتلال الصهيوني خلال المواجهات التي اندلعت شرقي مخيم البريج وسط قطاع غزة.

وقالت مصادر محلية: "إن مواجهات اندلعت مساء اليوم الثلاثاء بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة".
حصاد الإصابات خلال الانتفاضة

وفي بيان لوزارة الصحة، بينت أن حصيلة المصابين منذ بداية أكتوبر/ تشرين الأول وحتى مساء الثالث من نوفمبر/ تشرين الثاني بلغت 2368 مصاباً بالرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط، وبالحروق والجروح والرضوض نتيجة الضرب المبرح من جنود الاحتلال والمستوطنين.

وأوضحت الوزارة أن 1131 مواطناً أصيبوا بالرصاص الحي، و982 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط خلال المواجهات مع قوات الاحتلال بالضفة وقطاع غزة، عدا عن أكثر من 5 آلاف إصابة بالغاز المسيل للدموع.

وفي الضفة الغربية أصيب 738 مواطناً بالرصاص الحي، و872 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، فيما أصيب أكثر من 235 مواطناً بالضرب المبرح من جنود الاحتلال والمستوطنين، في حين أصيب أكثر من 20 مواطناً بالحروق خلال المواجهات، وذلك حتى مساء الثاني من نوفمبر.

وفي قطاع غزة أصيب 393 مواطناً بالرصاص الحي، و110 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، إضافة إلى عشرات حالات الاختناق، نتيجة المواجهات مع قوات الاحتلال.

وأصيب في محافظات الضفة الغربية منذ بداية أكتوبر أكثر من 325 طفلاً، منهم 165 إصابة بالرصاص الحي و108 إصابة بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و19 بارتطام قنابل الغاز بأجساد الأطفال، إضافة إلى 33 جراء الاعتداء بالضرب، فيما أصيب 170 طفلاً خلال المواجهات مع الاحتلال في قطاع غزة، أغلبهم بالرصاص الحي.

وتشهد الأراضي الفلسطينية، منذ مطلع الشهر الماضي، مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات صهيونية، اندلعت بسبب إصرار يهود متشددين على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة قوات الجيش والشرطة الصهيونية.
.............
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
أفرجت سلطات الاحتلال الصهيوني عن الطفلة المقدسية ريم محمد جميل قنبر، والتي يبلغ عمرها (13 عاما)، من حي ‫‏جبل المكبر جنوب شرق ‫‏مدينة القدس، بشرط الحبس المنزلي حتى يوم الأحد المقبل، وبكفالة مالية مقدارها ثلاثة آلاف شيقل.

وقد جاء القرار من قبل أحد قضاة ما يسمى بمحكمة الصلح الصهيونية في القدس المحتلة، في ساعة متأخرة من مساء أمس الاثنين.

وكانت قوات الاحتلال، اعتقلت الطفلة قنبر، مساء أمس، خلال تواجدها في مركز صحي في الحي، واقتادتها لأحد مراكزها في القدس للتحقيق، قبل أن عرضها لاحقاً على أحد قضاة محكمة الاحتلال.
...................
جنين- المركز الفلسطيني للإعلام
شنت قوات الاحتلال الصهيوني فجر اليوم الثلاثاء، حملات دهم واسعة في مدينة جنين شمال الضفة الغربية، طالت في غالبيتها منازل لأنصار حركة حماس وتخللها اعتقال مواطنين واستجواب آخرين ونصب للحواجز وأعمال تمشيط.

وقالت مصادر محلية لمراسلنا، إن أكثر من ثلاثين جيبا عسكريا داهموا المدينة وتمركزوا في حي السيباط والمراح وخلة الصوحة والحي الشرقي وشارع البساتين، وشرعوا بعمليات دهم ونصب للكمائن.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت ثلاثة شبان وهم: أسامه ناصر صلاح (19عاما)، وبكر هلال السبع (18عاما)، وفريد زياد الجمال (18عاما).

وأضافت المصادر أن قوات الاحتلال أخلت سبيل الشاب الجمال بعد التحقيق معه لساعات، وأطلقت سراحه قبل مدخل عرابة جنوب جنين.

وكذلك أفيد بتوغل قوات الاحتلال في بلدتي يعبد وقباطية حيث نصبت الحواجز والكمائن وقامت بعمليات تمشيط.
..............

جنين- المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني صباح اليوم الثلاثاء، شابا من مخيم جنين شمال الضفة الغربية، بذريعة وجود سكين معه والتخطيط لعملية طعن جندي.

 
وادعى جيش الاحتلال أنه اعتقل الشاب لدى محاولته دخول المعبر حيث عثر على سكين بحوزته بعد تفتيشه، علما أن معبر الجلمة شهد خلال الأيام الماضية ثلاثة حوادث إعدام لشبان من قبل قوات الاحتلال بادعاء محاولتهم لطعن جنود.

 
وأكدت مصادر محلية في جنين وشهود عيان أن المعتقل هو الشاب محمد المهر (23 عاما) من مخيم جنين.
.................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال اليوم الثلاثاء (3-11) طفلين أثناء تواجدهما أمام منزليهما في قرية سلوان في محيط المسجد الأقصى المبارك.

وأوضح أمجد أبو عصب رئيس لجنة أهالي الأسرى والمعتقلين المقدسيين أن قوات الاحتلال اعتقلت الطفلين محمد عبد الله يعقوب شويكي (7 سنوات)، والطفل أمير محمد عباسي (8 سنوات) أثناء تواجدهم أمام منزليهما.

واقتادت قوات الاحتلال الطفلين إلى مركز شرطة "عوز" في قرية جبل المكبر للتحقيق.
..................

نابلس – المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، مساء الثلاثاء (3-11) طالباً جامعياً على حاجز بيت فوريك شمال شرقي مدينة نابلس، شمال الضفة المحتلة.

وقالت مصادر محلية لمراسلنا، إن قوات الاحتلال المتمركزة على حاجز بيت فوريك، شمال شرقي مدينة نابلس اعتقلت الطالب في كلية الإعلام بجامعة النجاح، أسعد عودة (21 عاماً).

وذكرت المصادر أن المعتقل من سكان بلدة عوريف جنوب شرقي مدينة نابلس، لافتة إلى أن قوات الاحتلال أوقفت الطالب المذكور، واحتجزته لمدة ساعة قبل اقتياده لجهة مجهولة.
...................
رام الله- المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، الثلاثاء، 22 مواطناً فلسطينياً من عدة محافظات في الضفة.

وذكر نادي الأسير الفلسطيني في بيان له، أن عمليات الاعتقال تركزت في الخليل ورافقها عمليات اقتحامات لعدة مناطق في المحافظة، اعتقل خلالها سبعة مواطنين عرف منهم: مروان محمد أبو فارة، محمد حازم حدوش، محمد سمير الخطيب، حازم إسحاق أبو هدوان، محمد زياد أبو سنينة.

واعتقل مواطنين من نابلس وهما يعقوب استيتيه، وأحمد الشلبي، وأربعة مواطنين من جنين، أحدهم على حاجز الجلمة وهم أسامة ناصر صلاح (19) عاماً، بكر هلال السبع (18) عاماً، ومحمد جلال محمد المهر وأسعد كامل حمران، فيما اعتقل مواطنين من طولكرم وهما يحيى سامر نمر(31) عاماً، ومحمد زهير غانم (18) عاماً.

كما اعتقل الاحتلال ستة مقدسيين على الأقل منذ مساء أمس حتى صباح اليوم عرف منهم محمد حداد (24) عاماً، ومراد الترهوني، حسام غنيم، وجمال الزعتري، ومحمود الشاويش، ومأمون غيث.

ومن محافظة رام الله والبيرة اعتقل الشاب صبحي أبو غويلة (21) عاماً.
.................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
سلمت سلطات الاحتلال الصهيوني، اليوم الثلاثاء (3-11) إخطارا بهدم مسجد القعقاع الكائن في حي اللوزة في سلوان، بالقدس المحتلة؛ بحجة عدم الترخيص.

وقال عضو اللجنة المشرفة على المسجد، سامي أبو تايه، إن موظفي بلدية الاحتلال في القدس، سلموهم اليوم قرارا إداريا بالهدم، لافتاً إلى أن القرار صادر في السابع أكتوبر/تشرين أول الماضي، ومدة الاعتراض على القرار تنتهي في السابع من الشهر الحالي.

وأكد أبو تايه أن موظفي بلدية الاحتلال أخروا تسليم اللجنة قرار هدم المسجد عن قصد، بعد انتهاء كافة المدة الممنوحة، للحيلولة دون التوجه للقضاء والاعتراض على قرار الهدم.

وأوضح أن اللجنة سوف تتوجه "للقضاء" الصهيوني؛ للاعتراض، ولكنها بحاجة لمؤسسة تقوم بتوكيل محامٍ للدفاع عن المسجد.

وقال: "نحن بحاجة لمساعدة دائرة الأوقاف الإسلامية في توكيل محامٍ للاعتراض على قرار هدمه؛ كونها المخولة والمسؤولة بالدفاع عن مساجد المسلمين".

ولفت أبو تايه إلى أن اللجنة تسلمت إخطارا في 20.8.2015، وقد توجه أعضاؤها مباشرة للأوقاف الإسلامية لإبلاغها بالأمر.

وأشار إلى أن اللجنة المسؤولة عن المسجد هي متطوعة، وتدفع مستحقات الكهرباء والماء الخاصة فيه، ولا تريد أي مساعدة مالية له؛ فقط تريد من دائرة الأوقاف تقديم الدعم القانوني لحماية المسجد، وهي مستعدة لدفع تكلفة المحامي الموكل من الأوقاف.
.........................

رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
ارتفعت أعداد الأسرى الأطفال في سجون الاحتلال، إلى 340 طفلا، وذلك لأول مرة منذ عام 2010، وفق بيان لمركز أسرى فلسطين للدراسات.

وقال رياض الأشقر الناطق الإعلامي للمركز، في بيان صحفي وصل "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة عنه، الثلاثاء (3-11) إن الاحتلال يعدّ أطفال فلسطين وقود الانتفاضة الشعبية التي اندلعت منذ شهر في أنحاء الضفة الغربية والقدس، لذلك يتعمد اللجوء إلى إرهابهم بالاعتقال والقتل والتعذيب؛ حيث شن حملة اعتقالات واسعة منذ بداية الشهر الماضي طالت ما يزيد عن 750 طفلا دون الثامنة عشرة، بعضهم لم تتجاوز أعمارهم 10 سنوات فقط.

وأضاف الأشقر بأن هذه الاعتقالات التعسفية رفعت عدد الأسرى الأطفال بنسبة 65% عما كانت عليه أعدادهم قبل انتفاضة القدس، حيث وصلت إلى (340) طفلا، وذلك للمرة الأولى منذ عام 2010، حيث كانت أعداد الأطفال (280)، وفى نوفمبر من العام 2011 بلغت أعداد الأطفال (285)، وفى نفس الشهر من العام 2012 كانت أعدادهم (193) طفلا، بينما في عام 2013 بلغت (190) شبلا، وفى عام 2014 وصلت إلى (300) طفل، وقبل انتفاضة القدس كان عددهم (210) أطفال.

وأشار إلى أن الاحتلال ولاستيعاب الأعداد الكبيرة من الأطفال الذين تم اعتقالهم افتتح معتقلا جديدا أطلق عليه اسمه "جفعون" في الرملة، حيث زج بالعشرات من الأطفال وصل عددهم إلى ما يقارب 40 طفلا، في داخل هذا السجن الذي يفتقد لكل مقومات الحياة، ويعاني الأسرى الأشبال فيه من سوء المعيشة، وقلة الملابس والأغطية وانعدام النظافة وسوء الطعام المقدم لهم، وانتشار الحشرات والقوارض دون مكافحة لها، هذا عدا عن الإهانة والشتم الذي يتعرض له الأشبال.

وبين الأشقر بأنه بدأ الاحتلال مؤخرا في استهداف الأطفال ما دون العاشرة؛ حيث يعتقلهم ويعتدي عليهم بالضرب بحجة إلقاء الحجارة، ومنهم الطفلان الشقيقان معتصم إياد الرجبي (7 سنوات)، وأحمد إياد الرجبي (9 سنوات)، وحقق معهما الاحتلال في مركز شرطة “عوز”، بتهمة إلقاء الحجارة على مستوطنين في بلدة سلوان، والطفل عز الدين زعول (10 سنوات) من بيت لحم.

وأشار الأشقر إلى سابقة خطيرة وهى تحويل الأطفال القاصرين إلى الاعتقال الإداري؛ حيث فرض الإداري على 3 منهم، وهم: فادي حسن عباسي (17 عاما)، ومحمد صالح  غيث (17 عاما) والطفل كاظم صبيح (17 عاما)، وثلاثتهم من مدينة القدس.

وأوضح الأشقر أن الأسرى الأطفال موزعون على 4 سجون رئيسة بعد افتتاح السجن الجديد، ففي  سجن عوفر يوجد (135) شبلا، بينما  في سجن مجدو يوجد حوالى (120) من الأطفال،  و في سجن هشارون  يوجد (45)، وفى سجن جفعون (40).

وأشار الأشقر إلى أن الاحتلال يتعمد اعتقال الأطفال بشكل عنيف وقاسٍ؛ بهدف إرهابهم وتحقيق سياسة الردع، وتخويفهم من المشاركة في الانتفاضة الشعبية، حيث يقوم بالاعتداء عليهم بالضرب المبرح فور اعتقالهم، وعلى المناطق العليا من الجسم لتحقيق أكبر  قدر من الإصابات، ثم ينقلهم في الآليات العسكرية تحت الضرب المستمر، حتى الوصول إلى مراكز التحقيق، وهناك يتعرضون لأبشع أنواع التنكيل والتعذيب، قبل نقلهم إلى السجون الرئيسة.

وطالب أسرى فلسطين المجتمع الدولي بتطبيق الاتفاقيات الدولية على الجميع دون استثناء، وإلزام الاحتلال بوقف اللجوء لاعتقال الأطفال، وتوفير الحماية للأطفال الأسرى، ومعاملتهم حسب القانون الدولي الإنساني واتفاقية حقوق الطفل.
...................
نابلس- المركز الفلسطيني للإعلام
اندلعت فجر الثلاثاء، مواجهات عنيفة في المنطقة الشرقية من مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، لدى اقتحام قوات الاحتلال والمستوطنين لقبر يوسف بحجة ترميمه.

وأفاد شهود عيان لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" أن عشرات الدوريات وناقلات الجند اقتحمت قبر يوسف ترافقها آليات وشاحنات ضخمة تحمل مواد ومعدات بناء، وباشر عشرات العمال أعمال الترميم بالقبر.

وأضاف الشهود أن عددا من كبار الحاخامات والمستوطنين وصلوا إلى المكان تحت حراسة مشددة من قوات الاحتلال.

واندلعت مواجهات عنيفة بالقرب من مخيم بلاطة وفي شارع عمان، رشق خلالها عشرات الشبان قوات الاحتلال بالحجارة، فيما أطلق الجنود قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع بكثافة.

وذكرت مصادر محلية أن الاحتلال أبلغ جهاز الارتباط الفلسطيني أن تواجد قواته في قبر يوسف سيستمر حتى الساعة التاسعة صباحا.

وكان عشرات الشبان قد أحرقوا قبر يوسف مرتين خلال شهر تشرين أول الماضي، لوقف عمليات الاقتحام الأسبوعية التي ينفذها المستوطنون بحجة الصلاة فيه.

ويزعم المستوطنون أن قبر يوسف يعود للنبي يوسف عليه السلام، فيما تشير الدلائل إلى أن القبر لا يزيد عمره عن عدة قرون، ويؤكد أهالي قرية بلاطة البلد أن القبر يعود لرجل صالح يدعى يوسف دويكات والذي عاش في العهد العثماني.
اعتقالات ومداهمات
في السياق، اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم مواطنين خلال حملة مداهمات في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، بالإضافة لشابين آخرين على حاجز زعترة جنوب المدينة.

واقتحمت عشرات الدوريات الصهيونية عدة أحياء في المدينة خاصة في منطقة رفيديا والبلدة القديمة ومحيطها، وداهمت عددا من المنازل بعد تفجير أبوابها، وفتشتها وعبثت بمحتوياتها.

واعتقلت الشاب يعقوب استيتية وهو أسير محرر عند مداهمة منزله في منطقة رفيديا، كما اعتقلت الشاب أحمد شلبي من منزله في شارع الجامعة وتم اقتياده إلى محله التجاري قرب فندق القصر حيث تم تفتيشه كذلك.

وأفاد مراسلنا أن قوات الاحتلال اعتقلت على حاجز زعترة جنوب نابلس فجرا الشابين كامل حمران من قرية الهاشمية قضاء جنين، ويحيى أبو معمر من قرية ارتاح قضاء طولكرم، وهما في طريق عودتهما إلى منزليهما بعد الإفراج عنهما من سجن أريحا التابع للسلطة الفلسطينية.

يذكر أن حمران كان معتقلا لدى المخابرات الفلسطينية منذ 5 شهور، أما أبو معمر فهو معتقل لدى السلطة منذ ما يزيد عن 6 شهور.
......................
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
اقتحمت قوات الاحتلال فجر اليوم الثلاثاء (٣-١١) مقر إذاعة منبر الحرية في مدينة الخليل جنوب الضفة المحتلة، وحطمت بعض محتوياتها وصادرت الأخرى، وقطعت البث، قبل إغلاقها، فيما اعتقلت خمسة شبان شمال المدينة.

وقالت مصادر محلية، لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" إن شاحنات كبيرة خاصة بجيش الاحتلال، فرضت إغلاقا محكما للمنطقة، وداهمت المقر القديم للإذاعة، ومن ثم توجهت للمقر الجديد، وفرضت حصارا حوله، قبل اقتحامه بأعداد كبيرة برفقة ضباط المخابرات الصهيونية، وأبلغوا العاملين المتواجدين إغلاق الإذاعة، ومصادرة أجهزة البث وإيقاف بثها.

وشرعت قوات الاحتلال بتفكيك أجهزة البث والصوت، وتعطيل كاميرات البث المباشر، وكاميرات المراقبة الخاصة بالإذاعة، وإيقاف البث بشكل كامل، وتدمير كافة محتويات الإذاعة من جدران وديكورات وأجهزة وتقطيع الأسلاك.

وأصدرت قوات الاحتلال قرارا بإغلاق الإذاعة لمدة 6 أشهر، وقرارا بمنع دخول مبنى الإذاعة بشكل نهائي، مهددة بهدم المبنى في حال دخوله.

كما سلمت قوات الاحتلال اثنين من العاملين هما: محمود اقنيبي ومحمد عبيدو بلاغات لمقابلة مخابراتها صباح اليوم.

وعقب ذلك دعت إدارة الإذاعة إلى اعتصام أمام مقرها ظهر اليوم للتنديد بعملية الاقتحام والتخريب وإنهاء البث بالقوة.
اعتقالات ومداهمات

إلى ذلك، اعتقلت قوات الاحتلال فجراً خمسة شبان فلسطينيين، خلال عمليات دهم شمال مدينة الخليل، تخللها مواجهات عنيفة وإلقاء للزجاجات الحارقة.

وقالت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال داهمت بلدة صوريف واقتحمت منزلي الشهيد محمود غنيمات والأسير المصاب مقداد الحيح وهددت بهدمهما.

وذكرت المصادر أن قوات الاحتلال اعتقلت ثلاثة شبان هم: المحرر مروان أبو فارة ومحمد احدوش وسلطان الهدمي.

وفي مخيم العروب المجاور، اقتحمت قوات الاحتلال، منازل المواطنين واعتلت أسطح بعضها، واعتقلت الشقيقين أنس ونور المزين، وسلمت الطفل مالك جوابرة بلاغا لمقابلة المخابرات.
.................
طلوكرم - المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب 13 مواطناً بنيران قوات الاحتلال الصهيوني، بالإضافة إلى عشرات حالات الاختناق جرّاء استنشاق الغاز المسيل للدموع خلال المواجهات المستمرة شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن 5 إصابات بالرصاص الحي و5 أخرى بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، بالإضافة لإصابتين بالحجارة، نقلت للمشافي الحكومية في مدينة طولكرم، واصفة الإصابات بـ"المستقرة".

بدوره، أوضح مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام"، أن مواجهات اندلعت ظهر الثلاثاء في أكثر من محور غرب وشمال مدينة طولكرم شمال الضفة الغربية، تركزت في ضاحية شويكة شمالي المدينة، وكذلك محيط جامعة خضوري غرب طولكرم.

وقالت مصادر محلية لمراسلنا إن المواجهات اندلعت بين الشبان وقوات الاحتلال في محيط جامعة فلسطين التقنية خضوري عقب مهاجمة قوات الاحتلال لطلبة الجامعة في الأراضي التابعة للجامعة، والتي تسيطر عليها قوات الاحتلال منذ سنوات.

وأضافت المصادر إن الشبان رشقوا الجنود بالحجارة، فيما أصيب عدد من الطلبة بالاختناق بالغاز المسيل للدموع خلال تلك المواجهات.

من جهة أخرى، اندلعت مواجهات واسعة مع قوات الاحتلال على مدخل ضاحية شويكة شمال مدينة طولكرم عقب مسيرة نصرة للأسرى واعتصام نظم وسط المدينة، مما أوقع إصابات.

وفي سياق متصل، قمعت قوات الاحتلال، اليوم الثلاثاء، مسيرة طلابية سلمية بالقرب من معسكر "عوفر" التابع للاحتلال قرب بلدة بيتونيا، غرب مدينة رام الله، الواقعة وسط الضفة المحتلة.

وأوضحت المصادر الطبية أن المواجهات أسفرت عن إصابة العشرات بحالات الاختناق، من بينها إصابة مسنة فلسطينية (61 عاماً) بالاختناق الشديد، حيث نقلت على إثرها إلى مجمع فلسطين الطبي في رام الله لتلقي العلاج، مشيرة إلى أن وضعها مستقر وبحالة صحية جيدة.

وكان مجلس اتحاد الطلبة بالتشارك مع الحركات الطلابية من مختلف الفصائل نظموا وقفة احتجاجية ومهرجاناً خطابياً في الحرم الجامعي لبيرزيت، شمال رام الله، طالبوا فيها بالتوجه إلى معسكر "عوفر الاحتلالي" والاشتباك مع قوات الاحتلال.
....................
الضفة الغربية - المركز الفلسطيني للإعلام
شهدت الجامعات الفلسطينية في الضفة الغربية فعاليات وأنشطة متنوعة، مع مواصلة انخراطها وقيادتها لانتفاضة القدس.

ففي جامعة بيرزيت، انطلق العديد من طلبة الجامعة اليوم إلى الاشتباك مع جنود الاحتلال عند مستوطنة بيت أيل، بعد تنظيم وقفة غضب الساعة (11) صباحاً أمام مجلس الطلبة، وذلك تلبية لدعوة الكتلة الإسلامية ومجلس اتحاد الطلبة والحركة الطلابية في الجامعة.

وكانت اللجنة الثقافية في مجلس الطلبة قد نظمت أمس مؤتمراً حمل عنوان "انتفاضة القدس واقعٌ ومآلات" بمشاركة الدكتور عبد الستار قاسم والمُختص بالشأن "الإسرائيلي" علاء الريماوي، والمرابطة المقدسية هنادي الحلواني، فيما كان من قطاع غزة الإعلامي تامر المسحال.

وفي جامعة خضوري، نظمت الكتلة الإسلامية والأطر الطلابية وإدارة الجامعة سلسلة بشرية تضامنية تحت اسم "على طريق القدس" الساعة 10 صباحاً بين كلية الهندسة والعلوم التطبيقية.

وفي جامعة النجاح أعلنت الكتلة الإسلامية عن تنظيم المسابقة الفنية "بَـوْحُ المَـآذِنْ" والتي تستهدف توثيق أي معلم من معالم المسجد الأقصى من مصليات وقباب ومآذن وأروقة وأبواب وأسبلة ومحاريب، بمجسمات معمارية أو تصاميم ورسومات فنية.

وكانت الكتلة الإسلامية والكتل الطلابية في جامعة القدس نظموا يوم أمس، مسيرة حاشدة تقديراً لشهداء الانتفاضة وتجديداً للعهد بالسير على نهجهم، حيث جابت أرجاء الجامعة في موقفٍ وحّد كافة الأطر الطلابية.

وبعد المسيرة اشتبك الطلبة مع جنود الاحتلال المتواجدين على مداخل الجامعة، بالقرب من الجدار الفاصل، حيث دارت مواجهات عنيفة لاحق فيها الاحتلال الطلبة وعمد إلى التكسير والتخريب في مداخل الجامعة، وأطلق الرصاص والغاز المسيل للدموع على الطلبة.

وفي جامعة القدس كذلك، واصلت الكتلة الإسلامية اليوم الدعوي الثالث تحت مسمى "إنها ملكة" والذي أقيم في مدرج كلية الدعوة.

....................
نابلس – المركز الفلسطيني للإعلام
سلمت سلطات الاحتلال الصهيوني، مساء اليوم الثلاثاء (3-11) إخطارات لهدم عشرة منازل في بلدة جالود، جنوب مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية المحتلة.

وقال مسؤول ملف الاستيطان بشمال الضفة، غسان دغلس، إن الإدارة المدنية الصهيونية، سلمت عشر عائلات إخطارات تطالبهم بإخلاء منازلهم خلال 15 يوما؛ من أجل هدمها؛ بحجة قربها من البؤرة الاستيطانية "ايحيا" المقامة على أراضي المواطنين شرق بلدة جالود.

وأشار دغلس إلى أن المنازل المهددة بالهدم غالبيتها مشيدة منذ سبعينيات القرن الماضي، فيما لا يزيد عمر البؤرة الاستيطانية عن خمس سنوات.

وأوضح دغلس أن المنازل المهددة بالهدم يقطنها حوالي 80 فردا وتعود ملكيتها لكل من: محمد كمال عباد، ومحمد كامل عباد، وحسين كمال عباد، وفرحان كمال عباد، وفرح فرحان عباد، ونسيم فرح عباد، ومحمود فرحان عباد، وفوزي سامي عباد، ومحمود سامي عباد، وسلام سامي عباد.
.....................
رام الله- المركز الفلسطيني للإعلام
أكد مركز أسرى فلسطين للدراسات أن ثلاث وحدات متخصصة في قمع الأسرى هى "الدرور، المتسادا، واليماز" اقتحمت فجر اليوم الثلاثاء، قسم 3 في سجن النقب الصحراوي، والذي يضم في غالبيته الأسرى الإداريين؛ بحجة التفتيش الدقيق لكافة غرف ومرافق القسم.

وأوضحت الناطقة الإعلامية للمركز أمينة طويل، في بيان وصل "المركز الفلسطيني للإعلام"، نسخة عنه "إن عشرات العناصر من وحدات القمع أجبرت الأسرى البالغ عددهم حوالي 120 أسيرا على مغادرة القسم إلى قسم 10، دون السماح لهم باصطحاب حاجاتهم الأساسية وممتلكات خاصة بهم تلزمهم خلال الساعات الطويلة التى يستغرقها التفتيش.

وأضافت الطويل أن غالبية السجون شهدت في الآونة الأخيرة حالة استفراد غير مسبوقة، من خلال الاقتحامات اليومية لأقسام وغرف الأسرى، ونقل تعسفي طال المئات منهم، تحديداً في سجون الجنوب نفحة وريمون وإيشل" .

وأشارت الطويل أن إدارة مصلحة السجون قررت افتتاح قسم جديد في سجن النقب الصحراوي لاستيعاب 120 أسيرا من أصحاب المحكوميات العالية والمؤبدات، سيتم نقلهم في غضون أيام من بقية السجون الأخرى، جراء حالة الاكتظاظ المتصاعدة منذ اندلاع أحداث انتفاضة القدس .

من جانبها طالبت الطويل المؤسسات الحقوقية بضرورة زيارة الأسرى والتقصي عن أوضاعهم، حتى يتم الضغط على الاحتلال لوقف جرائمه المتواصلة بحقهم في ظل انعدام المتابعة الإعلامية والقانونية، وحتى لا تتفاقم أجواء التوتر داخل السجون والوصول لمرحلة من الانفجار.
................
الخليل- المركز الفلسطيني للإعلام
اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني، مساء اليوم الثلاثاء (٣-١١)، منازل لمواطنين فلسطينيين في بلدة بيت أمر شمال الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، فيما اندلعت مواجهات في بلدة بيت عوا غرباً.

وقال الناطق باسم اللجان الشعبية لمقاومة الاستيطان محمد عياد عوض، إن قوة من جيش الاحتلال اقتحمت ثلاثة منازل في منطقة عصيدة ببيت أمر تعود للمواطنين: سامي وسمير خليل صبارنة، ورامي محمد صبارنة وأجروا عمليات تفتيش داخلها دون معرفة السبب.

وفي بلدة بيت عوا إلى الجنوب الغربي اندلعت مواجهات عنيفة تخللها إطلاق مكثف لقنابل الغاز والصوت، ما أسفر عن وقوع حالات اختناق.
....................
جنين - المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب عدد من المواطنين بالرصاص الحي والاختناق والعيارات المطاطية في مواجهات ضارية شهدتها بلدة قباطية شرق مدينة جنين شمال الضفة الغربية، فجر اليوم الأربعاء، فيما اعتقلت قوات الاحتلال عددا من المواطنين بينهم محامي وجميعهم من أقارب شهداء أعدموا بذريعة محاولتهم تنفيذ عمليات طعن.

وقالت مصادر محلية لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام"، إن مواجهات واسعة تركزت خلف مسجد صلاح الدين وفي منطقة القهاوي ومغسلة أبو ديحان ومحكمة قباطية والكحلية شارك بها عدد كبير من الشبان.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال داهمت البلدة ترافقها جرافة عسكرية، ولكنها لم تقدم على عمليات هدم، في حين ركزت حملتها على أقارب الشهيد أحمد كميل الذي استشهد على معبر الجلمة قبل عشرة أيام بذريعة محاولته تنفيذ عملية طعن.

وأضافت المصادر أن جنود الاحتلال داهموا نحو 15 منزلا في قباطية تعود في غالبيتها لمواطنين من عائلتي كميل ونزال وألحقت أضرارا بمحتوياتها، كما استجوبت مواطنين ميدانيا واعتقلت آخرين.

وقال شهود عيان إن قوات الاحتلال اعتقلت المحامي صلاح ناجح كميل والمواطن مجد كميل الملقب بـ(الترك) وعلي أبو عزبز وآخرين.

من جانب آخر، أوضحت مصادر في البلدة أن الشاب أسامة أبو الرب أصيب بعيار ناري في القدم، فيما أصيب عشرات آخرون بالاختناق بالغاز المسيل للدموع بعضهم داخل منازلهم نتيجة المواجهات التي شهدتها البلدة.

وأضافت المصادر أن قوات الاحتلال منعت سيارة إسعاف تابعة للهلال الأحمر من دخول البلدة وقت المواجهات، وتمركزت الجيبات العسكرية التابعة للاحتلال أمام منزل الشهيد أحمد كميل.

يذكر أن قوات الاحتلال الصهيوني أعدمت ثلاثة فتية من بلدة قباطية في ثلاثة حوادث منفصلة بادعاء محاولتهم تنفيذ عمليات طعن، وهو ما ينفيه المواطنون الذين يؤكدون أن الاحتلال قام بعمليات إعدام ميدانية لهؤلاء الفتية.
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني، مساء الثلاثاء (3-11) مركز "بلدنا" الطبي، في قرية العيسوية، بالقدس المحتلة.

وقال محمد أبو الحمص، عضو لجنة المتابعة في القرية، إن قوات من الوحدات الخاصة الصهيونية، اقتحمت المركز الطبي؛ بحجة البحث عن ملفات جرحى ومصابي المواجهات، حيث فتشت بعض الملفات للمرضى.

وأضاف إن المدير الطبي للمركز محمود الشامي، أكد لقوات الاحتلال أن الطواقم الطبية تقدم الخدمات الطبية اللازمة للمصابين دون أخذ بيانات ومعلومات شخصية لهم، لافتا أن القوات اقتحمت المركز وبحوزتها قرار من "المحكمة" الصهيونية لتنفيذ التفتيش.

واستنكر الحمص انتهاك الاحتلال، ضد المؤسسات الصحية في مدينة القدس، عدّها خطوة تصعيدية خطيرة، وانتهاكًا جديدًا للمرضى والأطباء على حد سواء.

وقال أبو الحمص: "إسرائيل تستهدف كل ما هو فلسطيني داخل القدس، ولا تستثني من ذلك المؤسسات الصحية أو التعليمية وغيرها، فاليوم اقتحمت مركزا طبيا وعبثت بملفات المرضى، واطلعت على خصوصياتهم، وانتهكت حقوق الأطباء، كما سادت حالة من الخوف والقلق لدى المرضى الذين تواجدوا في المركز لحظة الاقتحام".

ولفت أبو الحمص إلى أن القوات اعتقلت الشاب أمير خلدون مصطفى، فور خروجها من المركز الطبي، وألقت القنابل الغازية والأعيرة المطاطية بصورة عشوائية في المنطقة.
..................
رام الله- المركز الفلسطيني للإعلام
قال مركز "أسرى فلسطين" للدراسات، إن الأسير أمين جمال هندي (21 عاما) من مدينة قلقيلية شمال الضفة الغربية المحتلة، تمكن أخيرا من الاجتماع بوالده الأسير جمال هندي القابع في سجن "مجدو" بعد مرور (13 سنة) على فراقهما دون أن يلتقيا، بسبب رفض الاحتلال السماح له بزيارة والده طوال هذه المدة.

وقال المركز في بيان له اليوم الثلاثاء (3-11) إن الأسير الابن خاض إضرابا مفتوحا عن الطعام بدأه يوم 20 أيلول (سبتمبر) 2015، واستمر حوالي أسبوعين في سجن "جلبوع" حيث كان محتجزاً في ذلك الوقت، للمطالبة بأن يجتمع بوالده الأسير القابع في سجن "مجدو".

وأوضح أنه سُمح عقب ذلك للأسير الأب بالانتقال إلى القسم الذي يتواجد فيه ابنه لرؤيته لمدة لا تتجاوز 30 دقيقة، في مشهد امتزج فيه الفرح بالدموع.

وأشار مركز "أسرى فلسطين" إلى أن الأسير جمال هندي وهو من كوادر "الجبهة الشعبية" أسر منذ عام 2002، ويقضي حكما بالسجن 22 سنة، بتهمة المشاركة في مقاومة الاحتلال، مضيفا  أن الاحتلال يحرمه من لقاء أبنائه أو زيارتهم منذ تم اعتقاله، وجرى اعتقال نجله أمين في تموز (يوليو) الماضي بعد اقتحام منزله، ما أتاح لهما فرصة اللقاء بعد طول فراق.
....................
نابلس – المركز الفلسطيني للإعلام
داهمت قوات الاحتلال الصهيوني، مساء اليوم الثلاثاء (3-11) منزلا في شارع المياه، شرقي مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأفاد شهود عيان لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" أن عددا من دوريات الاحتلال اقتحمت حي المساكن الشعبية، القريب من مخيم عسكر، شرقي المدينة، وداهمت منزلا لعائلة الأغبر.

وفتّش جنود الاحتلال المنزل، وعبثوا بمحتوياته، واستجوبوا سكانه، قبل أن ينسحبوا من المنطقة.
..................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
تضررت أراضي ومزروعات المواطنين الفلسطينيين وسط قطاع غزة؛ جراء فتح سلطات الاحتلال صباح اليوم الثلاثاء (3-11) أحد السدود المائية عليها.

وقال مواطنون في بلدة "وادي السلقا" شرق مدينة "دير البلح" وسط قطاع غزة، إنهم فوجئوا صباح اليوم بفتح أحد السدود المائية للاحتلال تجاه أراضيهم، وذلك على الرغم من عدم وجود أمطار.

وأضاف السكان إن أضرارًا كبيرة لحقت بهم جراء إغراق أراضيهم ومزروعاتهم الشتوية "مما كبدنا خسائر مادية كبيرة في هذه المحاصيل".

وأكدوا أن تدفق المياه استمر لساعات ما بعد الظهر دون انقطاع.

ويشار إلى أن قوات الاحتلال كانت قد فتحت هذه السدود، وسدودًا أخرى على حدود قطاع غزة خلال الشتاء الماضي تسببت بأضرار كبيرة في منازل وأراضي المواطنين.
......................
جنين - المركز الفلسطيني للإعلام
بدأت سلطات الاحتلال الصهيوني اليوم الثلاثاء (3-11) بتطبيق إجراءات عقاب جماعي لسكان محافظة جنين شمال الضفة الغربية على خلفية الأحداث الأخيرة على معبر الجلمة.

وكانت سلطات الاحتلال أعلنت أمس أنها ستمنع ابتداءً من اليوم الثلاثاء فلسطينيي 48 من دخول محافظة جنين، وأغلقت معبر الجلمة أمامهم ردا على ما قالت أنه محاولات طعن على المعبر جرت في الأيام الأخيرة، فيما رصد شهود عيان أعمال إعدام جماعي لشبان.

وتعتمد جنين بشكل رئيس في حركتها التجارية على دخول متسوقي 48 للمدينة عبر معبر الجلمة، حيث تسعى سلطات الاحتلال لابتزاز أهالي المحافظة والضغط عليهم من خلال هذه الإجراءات.

ومنذ صباح الثلاثاء بدأت سلطات الاحتلال بتطبيق إجراءات المنع، وحرمت آلاف الفلسطينيين من 48 من دخول المدينة، فيما لا يزال التوتر مستمرا على معبر الجلمة.

وقال التاجر أنور العرقاوي لمراسلنا إن سلطات الاحتلال وكعادتها تلجأ لتخريب الحالة الاقتصادية عقب كل مواجهات بهدف ضرب قدرة المواطنين على التحمل من خلال تعطيل مصالحهم، وهو ما حدث لسنوات خلال انتفاضة الأقصى.
..................
رام الله- المركز الفلسطيني للإعلام
أفاد مكتب إعلام الأسرى أن إدارة مصلحة السجون الصهيونية أبلغت 44 أسيراً من أسرى حماس في سجن نفحة بقرار نقلهم اليوم إلى سجن النقب.

وبين المكتب صباح الثلاثاء، أن إدارة السجون أبلغت عدداً آخر بقرار نقلهم من سجن إيشل إلى النقب.

وأضاف إعلام الأسرى بأن هذه البلاغات هي دفعة أولى في سبيل إفراغ سجن نفحة من الأسرى الأمنيين.

وأوضح أن الأسرى المقرر نقلهم هم:

1.
أيوب أبو كريم        2. إيهاب أبو نحل
3.
محمود أبو عيشة      4. صلاح أبو صلاح
5.
مصعب أبو شخيدم    6. إياد أبو شخيدم
7.
معاذ أبو تيم            8. محمد زايد
9.
محمد أبو ختلة        10. سامر الأطرش
11.
أحمد الهور          12. جمال الهور
13.
مصطفى الأسطل     14. صلاح بدر
15.
عبد الرحمن بعلوشة  16. صالح بركات
17.
ناجي بشارات         18. ظافر جبارين
19.
رمزي الدميري       20. أشرف الواوي
21.
عمرو وهبة           22. أحمد حامد
23.
مؤيد حماد             24. أحمد تلاوي
25.
حازم حسنين          26. علي الحروب
27.
حمزة الكالوتي         28. رمضان مشاهرة
29.
نضال مشعل           30. مراد نحلة
31.
خالد السيلاوي         32. اسحاق عرفة
33.
وسام عباسي           34. محمد عوده
35.
صفوان العويو         36. هاشم الصوص
37.
طاهر عطوة           38. سلمان العر
39.
صالح عبد الرحمن    40. احمد القدرة
41.
محمد الشاوي          42. باسل شوبكي
43.
رزق شعبان           44. مهند شريم

المنقولون من إيشل إلى النقب

1.
وائل العرجا            2. علاء الزغل
3.
نائل ياسين              4. محمود رضوان
5.
أحمد رضوان          6. محمد شواورة
7.
أنس أبو حديد          8. خضر راضي
9.
علاء شريتح           10. خالد مخامرة
11.
صالح دار موسى   12. ربيع البرغوثي
.............
الخليل- المركز الفلسطيني للإعلام
داهمت قوات الاحتلال فجر اليوم الثلاثاء (3-11) مؤسسة مجتمعية في مدينة الخليل جنوب الضفة المحتلة.

وقالت مؤسسة "أدوار للتغيير الاجتماعي" في تصريح صحفي إن قوات الاحتلال قامت في ساعة مبكرة من صباح هذا اليوم باقتحام مقر المؤسسة في منطقة رأس الجورة بالخليل؛ وقام الجنود بتحطيم أبوابها الخارجية والداخلية وعاثوا فسادا بمحتوياتها؛ كما قاموا بمصادرة أجهزة الحاسوب الخاصة بالمؤسسة.

وأشارت إلى أن المؤسسة لا علاقة لها بالسياسة وهي مدنية تعنى بشؤون المرأة وتنميتها وتمكينها في كافة ظروف الحياة الصعبة، مناشدة المؤسسات الدولية الحقوقية للتدخل لدى سلطات الاحتلال لإعادة أجهزة الحاسوب والمواد المصادرة حتى تستطيع مواصلة دورها وعملها في خدمة القضايا المجتمعية للمواطنين.
.................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب مساء اليوم الثلاثاء (3-11)، فلسطينيان برصاص قوات الاحتلال الصهيوني خلال المواجهات التي اندلعت شرقي مخيم البريج وسط قطاع غزة.

وقالت مصادر محلية: "إن مواجهات اندلعت مساء اليوم الثلاثاء بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة".

وأضافت: "إن قوات الاحتلال فتحت نيران أسلحتها الرشاشة، وألقت قنابل الغاز المسيل للدموع تجاه الشبان المتظاهرين حيث أصيب عدد منهم بجراح".

وأكدت مصادر طبية فلسطينية إصابة شابين فلسطينييْن بالرصاص الحي تم نقلهما إلى مشفى "شهداء الأقصى" في دير البلح وسط القطاع للعلاج في حين أصيب عدد آخر بالاختناق بالغاز المسيل للدموع تم علاجهم ميدانيًا.

وتشهد المناطق الشرقية من قطاع غزة، مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال الصهيوني، منذ اندلاع انتفاضة القدس مطلع شهر أكتوبر المنصرم.
...................
القدس المحتلة- ترجمة المركز الفلسطيني للإعلام
في ظل زعزعة الوضع الأمني والتردي الاقتصادي لدولة الكيان نتيجة أحداث "انتفاضة القدس" التي انطلقت منذ الأول من أكتوبر، كثر الحديث عن انعقاد جلسات المجلس الصهيوني المصغر "الكابينت" وإصدار قوانين متتالية لردع راشقي الحجارة.

فليلة أمس أصدر برلمان الاحتلال "الكنيست" قانوناً جديدا يلاحق راشقي الحجارة في مدينة القدس والضفة الغربية.

قسم الرصد الترجمة والرصد في "المركز الفلسطيني للإعلام" تابع ما نقلته وسائل الإعلام العبرية حول موضوع جلسة إصدار قانون عقابي بحق راشقي الحجارة.

ذكرت القناة الثانية أن الكنيست صادق الليلة الماضية بالقراءة الثانية والثالثة على اقتراح قانون، يفرض عقوبة حد أدنى على راشقي الحجارة، كما يتيح القرار بسحب مخصصات الضمان الاجتماعي من ذوي الطفل الذي أدين برشق الحجارة.

ويفرض غرامة مالية على ذوي الطفل المدان برشق الحجارة بقيمة 10 آلاف شيكل، والمقصود هنا بقضية الضمان الاجتماعي هم أهل القدس والداخل المحتل عام 48.

القانون تم ترويجه من قبل أعضاء في الكنيست، وحصل على دعم من وزارة القضاء، ويقر تنفيذ الحد الأدنى للعقوبة بأربع سنوات سجن لجريمة إلقاء الحجارة.

لاقى القرار غضب أعضاء الكنيست العرب وبعض أعضاء اليسار وأعرب بعضهم عن استيائه بالقول "لا يوجد منطق في معاقبة الأب الذي ألقى ابنه حجرا".

وأضافت القناة، أن القانون يعتبر الحجر من "الأدوات الهجومية" مثل استخدام السكين والرصاصة المنصوص عليها في قانون العقوبات، باعتباره سلاحا خطيرا.

بالإضافة إلى ذلك، يشمل القانون حرمان الآباء من مخصصات الأطفال بحقهم من الضمان الاجتماعي والتأمين الوطني سواء بتنفيذ جريمة إلقاء الحجارة أو أي "وسيلة إرهابية".

وقدم جمال زحالقة عن القائمة العربية المشتركة تحفظاته حول مشروع القانون، وقال "لا يمكن إطفاء النار بالبنزين والتشريعات الحالية مثل البنزين على النار. لا يوجد منطق في معاقبة والد ألقى ابنه حجرا".
.................
الخليل- المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب عدد من الشبان بجروح، صباح اليوم الثلاثاء (3-11)، خلال مواجهات عنيفة اندلعت في بلدتي بيت أمر وصوريف شمال مدينة الخليل جنوب الضفة المحتلة.

وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال داهمت منطقة مثلث صافا في بلدة بيت أمر، ما أدى إلى اندلاع مواجهات عنيفة تخللها إطلاق مكثف للقنابل الغازية والصوتية والرصاص المعدني، ما أدى إلى إصابة العديد من الشبان بجروح" وعشرات المواطنين بحالات اختناق.

وأضافت المصادر بأن المواجهات اندلعت في ساعات الفجر في بلدة صوريف المجاورة بعد اقتحامها من قبل قوات الاحتلال؛ حيث أصيب خلالها أحد الشبان بجروح بالرصاص المعدني وعشرات المواطنين بحالات اختناق.

من جانب آخر، شددت قوات الاحتلال من إجراءاتها العسكرية على المداخل الشمالية لمدينة الخليل.

وقال شهود عيان لمراسلنا إن الاحتلال نصب الحواجز الطيارة على طريق وادي الشرق وسعير وحلحول وبيت عينون والحواور ومدخل بلدة بيت فجار.

وأوضح شهود العيان أن قوات الاحتلال منذ ساعات فجر تقوم بإيقاف سيارات المواطنين وتفتيشها والتدقيق في بطاقات المسافرين على الطريق الالتفافي رقم 60.
........................
رام الله- المركز الفلسطيني للإعلام
ذكر نادي الأسير الفلسطيني، الثلاثاء، أن الشهيد الأسير فادي الدربي حصل على شهادة الثانوية العامة بعد اجتيازه للامتحانات قبل استشهاده بثلاثة أشهر.

ولفت نادي الأسير إلى أن الدربي (30 عاماً)، من مدينة جنين، كان قد استشهد في الرابع عشر من شهر أكتوبر المنصرم، في مستشفى "سوروكا" الاحتلالي، بعد إصابته بجلطة دماغية في سجن "ريمون"، علماً أنه عانى من سياسة الإهمال الطّبي المتعمّد لعامين.

يشار إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت الدربي، بتاريخ 16 آذار 2006، وحكمت عليه بالسّجن لـ(14) عاماً، وشقيقه الأسير شادي محكوم بالسّجن لثلاث سنوات ونصف قضى منها سنتين ونصفا.
..............

القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
أغلقت قوات الاحتلال الصهيوني، قبل ظهر اليوم الثلاثاء (3-11)، حاجز الكتل الاسمنتية بالكامل أمام حركة السير في حي رأس العامود بالقدس المحتلة؛ بحجة إلقاء الأطفال الحجارة نحوها.

وذكر شهود عيان أن إغلاق الحاجز تسبب في عرقلة حركة السير وأزمة خانقة، ومعاناة الآلاف من السكان في المنطقة والمناطق المجاورة.

وكانت قوات الاحتلال وضعت في الفترة الأخيرة 3 حواجز في رأس العامود، وأغلقت المدخل المؤدي إلى فندق بانوراما بالكامل، كما أغلقت جزءًا من طريق حي الشياح مع مراقبة دوريات شرطية، وأغلقت المدخل المؤدي إلى المحددة بشكل جزئي، ووضعت نقطة حراسة تابعة لقوات الاحتلال في المكان.

وأوضح عز الدين عبد الرحيم بربر أحد السكان القاطنين بالقرب من الحاجز أن حاجز رأس العامود "طريق المحددة" يتحكم في أكثر من قرية جنوب القدس، منها حي رأس العامود وسويح وواد قدوم وجبل المكبر والسواحرة والصلعة.

وأضاف إن جميع سكان هذه المناطق يمرون من رأس العامود في طريقهم إلى مدينة القدس، وقد أغلقت قوات الاحتلال اليوم الحاجز بالكامل أمام حركة المارّين.

وقال إن طريق المحددة يعدّ الشريان الجنوبي للمناطق المذكورة، ومع إغلاقه يضطر المواطن للالتفاف عبر رأس "الرجاء الصالح"، للوصول إلى سلوان والخروج من حيي وادي الربابة أو وادي حلوة للوصول إلى القدس.

 
ولفت بربر إلى أن كافة فئات السكان من الموظفين والعمال والمرضى وطلاب المدارس تضرروا من هذا الإغلاق، وأن الحديث يدور حول عشرات آلاف السكان الذين يقطنون تلك المناطق، وأصبحت لهم سلوان المنفذ الوحيد، مما سيؤدي إلى تحويل الأزمة المرورية إلى سلوان.

وأشار إلى أنه يوجد بجانب الحاجز مستوطنة "معاليه هزيتيم"، حيث الطريق مفتوحة للمستوطنين بالاتجاهين، وذلك يعبر عن عنصرية الاحتلال وممارسة سياسة العقاب الجماعي بحق المقدسيين فقط.

 
وأضاف بالقول: "لا يقتصر الأمر على وجود الحواجز، بل ممارسة جنود الاحتلال التفتيش الجسدي حيال معظم الشبان المارين، وطلاب المدارس".

وتطرق إلى أن هذه التشديدات والتضييقات من شأنها أن تؤدي إلى توتر الأجواء في المنطقة، مطالبا بإزالة الحاجز من المكان وخروج جنود الاحتلال من المكان لتفادي الاحتكاك اليومي معهم.

وقال: "ليس من الصواب معاقبة منطقة كاملة بذريعة رشق جندي بعدة حجارة، لم نعد نختلف عن جنوب أفريقيا، هذه سياسة عزل السكان عن مدينة القدس".

وكانت قد صدرت في بداية انتفاضة القدس عدة قرارات عن المجلس الأمني الصهيوني المصغر "كبنيت" لفرض عقوبات جماعية بحق المقدسيين، ومن أبرزها تطويق عدد من الأحياء العربية في القدس المحتلة، بحواجز عسكرية وعناصر من قوات الاحتلال وحرس الحدود، بالإضافة إلى الاستعانة بوحدات من الجيش من أجل تثبيتها عند نقاط الاحتكاك وفي المناطق العربية.

وطالبت الهيئات والمؤسسات الوطنية والأهلية والاتحادات الشعبية في مدينة القدس، من خلال مذكرة تم توقيعها من مئات المقدسيين مؤخرا، بفكّ الحصار والعزل عن مدينة القدس، وإزالة حواجز الموت العسكرية التي عزلت أحياء المدينة المقدسة عن بعضها إضافة إلى عزل المدينة عن باقي الأراضي الفلسطينية.
..................

يافا المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
أعلنت حركة "طلاب من أجل الهيكل" المتطرفة، نيتها عقد اجتماع لها في مدينة يافا المحتلة، يوم الخميس القادم (5-11)، حول موضوع "الهيكل" المزعوم، وذلك بمشاركة عضو الكنيست السابق وزعيم حركة "الهوية" موشي فيجلين، وتوم نيتساني، مؤسس حركة "طلاب من أجل الهيكل"، ومتان بولغ مدير عام حركة "إم ترتسو" الطلابية الصهيونية.

وقالت الحركة في صفحتها على "فيسبوك"؛ إن الشرطة الصهيونية والمخابرات تعارضان عقد الاجتماع في مدينة يافا، مضيفة إن منظمي الاجتماع تلقوا بلاغا من الشرطة في يافا بعدم إمكانية تأمينه منهم.

وأشار القائمون على الاجتماع أن الشرطة أبلغتهم عن التداعيات الخطيرة التي قد تحصل في مدينة يافا على خلفية موضوع الاجتماع، وحذرتهم من إمكانية وقوع مواجهات مع المواطنين الفلسطينيين هناك، مبيّنة أن مثل هذه المواضيع تثير حفيظة العرب وتؤجج الأجواء.

وعلى الرغم من تحذيرات الجهات الأمنية، إلا أن منظمي الاجتماع أعلنوا عن إقامته في مدينة يافا، مشيرين إلى أنهم يدرسون إمكانية تغيير موقعه فقط.

وفي حديث مع محمد أشقر رئيس الهيئة الإسلامية العليا في يافا، قال إن هذه النشاطات ناتجة عن زمرة من "الصعاليك الذين يعانون من أمراض نفسية، ولا يعون حقيقة الأفعال التي يقومون بها".

وأشار إلى أن الدعوة لعقد مثل هذه الاجتماعات في يافا، تأتي نتيجة الدور المهم الذي تقوم به المدينة تجاه القضايا الوطنية الفلسطينية التي تقف غزة والأقصى والقدس على رأسها، وشدد على أن الأهالي في يافا يعرفون دورهم المطلوب تجاه القدس والمسجد الأقصى، وأكد على حق المسلمين الخالص في الأقصى حتى قيام الساعة.
................

نابلس – المركز الفلسطيني للإعلام
شاركت عشرات النساء الفلسطينيات، ظهر اليوم الثلاثاء (3-11)، في مسيرة وسط مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة؛ تنديداً بجرائم الاحتلال المتواصلة بحق أبناء الشعب الفلسطيني.

وأفادت مصادر إعلامية محلية بأن الفعالية التي دعا إليها "الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية"، جابت شوارع المدينة، بمشاركة العشرات من النساء الممثلات عن المؤسسات والاتحادات المدافعة عن حقوق المرأة، وسط ترديد هتافات تطالب بوقف جرائم الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني.

وأضاف إن المشاركات في الفعالية رفعن صور الأسيرات الفلسطينيات، واليافطات الداعية لحماية الشعب الفلسطيني، والمطالبة بتوثيق جرائم الاحتلال ومحاسبته على انتهاكاته اليومية، قبل تنظيم وقفة احتجاجية على دوار الشهداء وسط المدينة.

يذكر أن مشاركة الفتيات في انتفاضة القدس المتواصلة منذ بداية شهر تشرين أول (أكتوبر) الماضي، جنباً إلى جنب مع الشباب المنتفض عند نقاط التماس مع قوات الاحتلال، أعادت إلى الأذهان مشاركة المرأة في مراحل النضال الفلسطيني كافة، ودورها البطولي في مقاومة المحتل.

ونفّذت فتيات فلسطينيات عمليات طعن ضد جنود ومستوطنين "إسرائيليين"، أسفرت عن استشهاد وإصابة عدد منهم، واعتقال أخريات.

وأعدمت القوات الصهيونية الفتاتين بيان عسيلي (16 عاما)" ودانيا ارشيد (17 عاما)، بزعم محاولتهما طعن جنود صهاينة في مدينة الخليل.

واستشهدت خمس فلسطينيات (3 من القدس والضفة، 2 من قطاع غزة) من إجمالي 74 شهيداً سقطوا منذ اندلاع انتفاضة القدس، أصغرهنّ لم يتجاوز عمرها العامين، وهي رهف حسان من قطاع غزة.
....................

الحصار
رفح – المركز الفلسطيني للإعلام
تسبب ضخ الجيش المصري، المزيدَ من مياه البحر، على طول الحدود مع رفح، جنوب قطاع غزة، في حدوث انهيارات أرضيعة واسعة، ونشوء حفر كبيرة، في المنطقة الحدودية، شرق بوابة صلاح الدين.

ونقلت وكالة الرأي الحكومية بغزة، عن مصادر أمنية، قولها إن قوات الأمن الوطني، والدفاع المدني الفلسطيني، هرعت للمكان؛ لحماية المواطنين من خطر الانهيار.

وقال شهود، إن الجيش المصري ضخ كميات كبيرة من المياه، في مناطق محددة من الحدود مع رفح؛ ما أدى إلى تدفق كميات كبيرة، من هذه المياه إلى الجانب الفلسطيني، مسبباً انهيارات وغرق مساحات من الأراضي، في المنطقة الحدودية.

وكان الجيش المصري، بدأ في سبتمبر/أيلول الماضي، ضخّ كميات كبيرة من مياه البحر، في أنابيب عملاقة مدها في وقت سابق، على طول الحدود الفلسطينية المصرية، في المقطع المحاذي لرفح، جنوبي قطاع غزة؛ بدعوى تدمير الأنفاق في المنطقة، متجاهلاً تحذيرات الخبراء من التأثيرات الكارثية لتلك المياه، على التربة والمياه الجوفية والبيئة.
........................

غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
شارك عشرات الأطباء والمرضى في قطاع غزة، بوقفة تضامنية مع الأطفال مرضى الفشل الكلوي ممن يقومون بعمليات غسيل الكلى، اليوم الثلاثاء (3-11) أمام مشفى "الرنتيسي" للأطفال غرب مدينة غزة للتحذير من نفاد المستهلكات الطبية لعمليات غسيل الكلى للأطفال، والتي تهدد حياة نحو 30 طفلاً.

ورفع المشاركون في الوقفة اللافتات التي طالبت بإنقاذ حياة الأطفال، وصورًا للأطفال وهم على ماكينات غسيل الكلى، مطالبين بضرورة التدخل لحل هذه الأزمة قبل تفاقمها.

وحذر مصطفى العيلة، مدير مشفى الرنتيسي للأطفال، في كلمة له خلال الوقفة، من كارثة صحية قد تعصف بمرضى الفشل الكلوي من الأطفال المرضى لديها، نتيجةً لنقص الأدوية والمستلزمات الطبية الخاصة بعلاجهم.

وناشد جميع المسئولين ومن له القدرة على حل الأزمة بضرورة حلها بأسرع وقت ممكن، والكف عن المناكفات السياسية التي يتضرر من خلالها شريحة الأطفال والمرضى.

وقال العيلة إن وحدة الغسيل الكلوي الخاصة بالأطفال هي الوحيدة في قطاع غزة؛ إذ يعالج فيها ما يزيد عن 28 طفلا بمعدل 280 غسلة أسبوعيًّا، وهذا معرض للتوقف خلال الأيام القليلة المقبلة.

وأضاف: "إن المستشفى يواجه مشاكل عديدة أهمها نقص موصلات الدم المناسبة لفئة الأطفال، ونقص الهرمونات الخاصة بعلاج المرض، والفلاتر صغيرة الحجم المناسبة للأطفال"، مشيرًا إلى استخدام المستشفى للأدوات البديلة بنسبة 80% مما يعرض الأطفال لمضاعفات سلبية على صحتهم.

وأكد أن حكومة التوافق الوطني لا توفر هذه المستلزمات منذ تسلمها الحكم قبل أكثر من عام ونصف، مشيرًا إلى أن إدارة المشفى تقوم بتوفيرها من تبرعات الهيئات والمؤسسات الخارجية التي تراجعت مؤخرًا مما تسبب في هذه الأزمة.
...................

اعمال امن عباس

جنين- المركز الفلسطيني للإعلام
اتهمت عائلات المعتقلين السياسيين كامل أسعد حمران من جنين ويحيى أبو معمر من طولكرم السلطة الفلسطينية بتسليم أبنائهما لسلطات الاحتلال على حاجز زعترة جنوب يمدينة نابلس.

وفي التفاصيل، قالت زوجة الأسير كامل حمران: "في الساعة العاشرة مساء اتصل علي زوجي ‫‏كامل حمران من سجن مخابرات أريحا والفرحة تغمره ويقول الآن يصدر قرار الإفراج عني وبانتظار الأهل أن يستلموني"، وفقا لموقع "أمامة".

وتابعت: "غمرتنا السعادة والحمد لله بسجود الشكر لله تعالى كللناها.. وفي اتصال آخر من السجن أخبرناه صعوبة الوصول إليه في هذا الليل، ووضع الضفة المتوتر والحواجز الصهيونية الملتهبة، وبالاتفاق معهم على أن نستلمه صباح يوم الثلاثاء، وعلى ذلك لم تنم أعيننا شوقا مع تنهيدات الانتظار".

وذكرت الزوجة أنه: "وفي الساعة الثانية عشرة يتصل من رقم شوفير ليخبرني أن السلطة تسلمه لقوات الاحتلال على حاجز زعترة تسليم اليد".

يذكر أن أجهزة السلطة اختطفت الأسير كامل حمران بتاريخ 14-6-2015 من مكان عمله في حفر الآبار، وهو من الهاشمية غرب مدينة جنين وهو أب لطفلين "إسلام وخديجة" ويعاني إسلام من مشاكل صحية، وهو بحاجة لعلاج دائم، وقد توقف علاجه نتيجة عدم وجود والده.

كما كانت أجهزة السلطة قد اختطفت الأسير يحيى أبو معمر بتاريخ 11-5-2015 وهو من قرية ارتاح جنوب مدينة طولكرم،  بعد اقتحام مكان عمله (شركة كابي) والاعتداء عليه واقتياده بطريقة وحشية، وقد فصل من عمله علی إثر ذلك.

ومكث الأسيران شهورا لدى أجهزة السلطة رغم حصولهما على قرارات فورية بالإفراج من المحكمة، كما خاضا إضرابا مفتوحا عن الطعام لأيام، وأوقفوه بعد تعهد إدارة سجن مخابرات أريحا بالإفراج عنهم خلال أيام.
.......................
لندن- المركز الفلسطيني للإعلام
أكدت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا أن أجهزة أمن السلطة الفلسطينية مستمرة بممارسة سياسة الاعتقال التعسفي والاستدعاء وقمع المظاهرات في ظل الجرائم المستمرة التي يرتكبها الاحتلال والمستوطنون.

ورأت المنظمة في بيان لها اليوم الثلاثاء، "أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يتحمّل المسؤولية الكاملة عن هذه الانتهاكات لما لها من تبعات قانونية خطيرة على المستوى الدولي، كون هذه الانتهاكات ترتكب في إطار سياسية منهجية تعد انتهاكا خطيرا لاتفاقيات جنيف".

ودعت المنظمة رئيس السلطة محمود عباس إلى "اتخاذ إجراءات حاسمة لوقف هذه الانتهاكات"، وأكدت أنه "من غير المقبول استمرارها في ظل النزيف الذي يعاني منه الشعب الفلسطيني جراء جرائم الاحتلال اليومية".

كما دعت المنظمة صناع القرار في العالم "لاتخاذ موقف أخلاقي وقانوني من الجرائم التي يرتكبها الاحتلال، واتخاذ ما يلزم من إجراءات لوقف عمليات القتل الميداني والتنكيل بالشعب الفلسطيني".

واتهم البيان، الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية في الأراضي المحتلة بـ "ارتكاب المزيد من الانتهاكات بحق المواطنين الفلسطينيين"، بالتزامن مع الجرائم التي ترتكبها سلطات الاحتلال بحق المواطنين الفلسطينيين من إعدام خارج نطاق القانون خلال المظاهرات أو على الحواجز، وعمليات الاعتقال التعسفية والتعذيب ما ضاعف من حجم معاناة المواطنين.

وذكر البيان أنه وخلال شهر تشرين أول (أكتوبر) المنصرم، تعرض 142 مواطناً للاعتقال والاستدعاء على يد أجهزة السلطة.
......................
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
أكد رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية الصهيونية، اللواء هرتسي هليفي، استمرار التنسيق الأمني مع السلطة الفلسطينية، رغم اندلاع انتفاضة القدس، في وقت دعا فيه رئيس حزب صهيوني إلى إبادة الفلسطينيين، وتضخيم الجدار الفاصيل.

وذكرت صحيفة "معاريف" العبرية أن هليفي استعرض في اجتماع لحكومة الاحتلال الأحد الماضي، التغطية الاستخبارية للتطورات، وصنفت مداخلته كـ"سري جدا"، النشاطات التي تقوم به السلطة الفلسطينية "للحد من العنف"، مؤكداً موقف الهيئة الأمنية القائل بأن التنسيق الأمني "مستمر كالعادة".

وأوضح هليفي بعد ذلك نظرة الفلسطينيين حول أسباب اندلاع انتفاضة القدس، محدداً إيها في ثلاث نقاط: "التوترات" ومحاولات "إسرائيل" انتهاك الوضع القائم في المسجد الأقصى، وعملية حرق عائلة دوابشة في قرية دوما بنابلس التي نفذها مستوطنون لم يتم اعتقالهم، إضافة لـ"مشاعر اليأس والإحباط في أوساط الجمهور الفلسطيني جراء انعدام وجود آفاق سياسية".

واحتج عدد من وزراء الاحتلال برئاسة زئيف الكين (ليكود) على أقوال رئيس شعبة الاستخبارات، وادعى الكين بأن "هذا عرض سياسي، وأن هليفي يتحدث بلسان الفلسطينيين".

وزعم الكين أنه يجب قول الحقيقة بأن "موجة العنف اندلعت جراء تحريض كاذب من قبل أوساط فلسطينية".

ووفقا لأقواله؛ فإنه "إذا كان هذا هو موقف "إسرائيل" (المقصود أقوال هليفي)، فلا غرابة بوجود صعوبات إعلامية أمامها في الخارج".

ورد هليفي على أقوال الكين، موضحا طابع مهامه، مؤكدا بأنه "لا يحدد أسباب اندلاع موجة العنف، بل يتناول ما يعتقده العدو في هذه المواضيع".

وقالت صحيفة "هآرتس" إن ثلاثة مصادر حضرت اجتماع الحكومة الصهيونية، أكدت قول هليفي بأن شبانا فلسطينيين كثيرين انطلقوا لتنفيذ عمليات جراء يأسهم ونتيجة لإحساسهم بأنه "لا يوجد ما يمكن أن يفقدوه".

وأضاف إن "عوامل أخرى أثرت على بعض الشبان، ودفعتهم لتنفيذ عمليات منها الخطاب السائد في الشبكات الاجتماعية وأشرطة الفيديو عن عمليات نفذها آخرون".

وأكد أيضا بأن "السلطة الفلسطينية تجد صعوبة في التأثير على هؤلاء الشبان وذلك لإحساسهم بالاغتراب حيالها".

يذكر أن عائلتي المعتقلَين السياسييْن كامل أسعد حمران من جنين، ويحيى أبو معمر من طولكرم، اتهمتها السلطة الفلسطينية بتسليم أبنائهما لسلطات الاحتلال على حاجز زعترة جنوب مدينة نابلس، الليلة الماضية.
لبيد يدعو لإخراج الفلسطينيين

في هذه الأثناء، قال مئير لبيد رئيس حزب "يوجد مستقبل" الصهيوني: "تثبت الأحداث الأخيرة أنه حان الوقت لإخراج الفلسطينيين من حياتنا، ولزيادة ارتفاع وسماكة جدار الفصل".

وحذر لبيد في مقابلة أجراها معه موقع "يديعوت احرونوت": "العملية القادمة لن تكون سكيناً بل ورقة في صناديق الاقتراع، إذ سيوجد لدينا رئيس بلدية فلسطيني للقدس يقرر مواعيد الصلاة في الحرم القدسي (المسجد الأقصى) وفي حائط البراق".
....................
اخبار متنوعه
عمان – المركز الفلسطيني للإعلام
انتقل إلى رحمة الله تعالى عصر اليوم الثلاثاء (3-11) القيادي بجماعة الإخوان المسلمين في الأردن العلامة الدكتور محمد أبو فارس عن عمر يناهز الـ(77) عاماً، بعد صراع مع المرض.

وشغل الفقيد منصب رئيس مجلس الثقافة والتربية والتعليم لجمعية المركز الإسلامي الخيرية، ومدير مجلس الثقافة والتربية والتعليم في جمعية المركزي الإسلامي الخيرية، وعضو المكتب التنفيذي الأسبق لجماعة الإخوان المسلمين، وعضو مجلس شورى الإخوان والحزب.

 
وأبو فارس من مواليد عام 1938 في بلدة الفالوجة التي احتلت عام 1949، وتلقى دراسته الابتدائية الأولى في مدينة الفلوجة، ثم في مدرسة دورا للذكور في محافظة الخليل بعد لجوء عائلته إليها، وذلك في عام 1950.

نشأ يتيمًا؛ فقد توفي والده وهو ابن 12 سنة بعدما أصيب بمرض استفحل فيه وأنهكه، وبعد وفاته عاش الشيخ في كنفه والدته وعمه الحاج (أحمد يوسف) أبو فارس.

تلقى تعليمه الثانوي في مدرسة الحسين بن علي في الخليل، وتخرج فيها في عام 1975.

وبدأ يتردد على شعبة الإخوان المسلمين في الخليل عام 1952، وكانت هذه بداية انطلاقه في العمل الدعوي والتنظيمي، وفي عام 1958 صدر قرار بتعيين الشيخ معلما في وزارة التربية والتعليم في قرية أبو نصير.

وفي عام 1964 انتسب إلى جامعة دمشق لدراسة الشريعة الإسلامية، بعدها تم التعاقد معه في وزارة المعارف القطرية للعمل معلما.

رجع الشيخ إلى الأردن بعد أن قرر العودة والاستقالة من عمله في نهاية عام 1971.

وفي عام 1974 حصل الشيخ على شهادة الدكتوراه في جامعة الأزهر في السياسة الشرعية مع مرتبة الشرف الأولى، ورشحته الجامعة الأردنية لنيل جائزة الدولة التقديرية للأبحاث والدراسات الإسلامية، وعين في الجامعة الأردنية أستاذًا في قسم الفقه والتشريع، ثم رئيسا لقسمه حتى فصله الحاكم العسكري عام 1985.

اعتقل الشيخ عدة مرات منها عام 1986 في "قضية جامعة اليرموك"، وكان آخرها عام 2006 على خلفية قضية النواب.

 
شارك في عدة مؤتمرات داخليه وخارجية علمية وفكرية ودعوية وسياسية، وعمل رئيسا لمجلس التعليم والثقافة في جمعية المركز الإسلامية.

وكان عضوا في مجلس النواب الأردني عام 1989 وعام 2003، وكان مقررًا للجنة التحقيقات النيابية، ومقررًا للجنة القانونية.

تولى الشيخ مراكز قيادية عديدة في جماعة الإخوان المسلمين؛ فقد كان نائبا لشعبة صويلح لمدة تزيد عن 30 سنة، وعضوا في مجلس الشورى للجماعة لدورات عديدة، وعضوا في المكتب التنفيذي لعدة دورات، كما كان عضوا في مكتب الإرشاد العالمي، كما تولى عدة مناصب في حزب جبهة العمل الإسلامي، فكان عضوا في مجلس لعدة دورات، ورئيسا لفرع عمان الخامس.

أشرف على العديد من الرسائل العلمية داخل الأردن وخارجه، وله ما يزيد عن ستين مؤلفا وكتابا في مختلف العلوم الشرعية من فقه وسياسة وشرعية وتفسير وسيرة وتزكية، وساهم في تأليف مناهج التربية الإسلامية لدول عدة مثل عمان وقطر وكذلك الأردن.
..................

القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
يبدأ نهاره بتعليم الأسرى وينتهي اليوم وهو في هذه المهمة العظيمة.. جعل من بعض الأسرى قممًا في العطاء بعد أن دخلوا السجن لا يمتلكون أي مهارة، وشرع في تربية بعضهم من نقطة الصفر.. إنه الأسير القسامي زاهر يوسف علي من الداخل المحتل عام 48 من قرية كوكب أبو الهيجاء..
الأسير القدوة

يقول زملاء الأسير لمكتب إعلام الأسرى، عن زاهر علي، المتواجد في سجن النقب الصحراوي: "منذ أن تشرق الشمس حتى تغيب في سجن النقب الصحراوي وهو يقوم بمهمة التعليم الفردي للأسرى، كل حسب رغبته، فهو يحفظ القرآن كاملاً مع السند، ويمنح إجازة السند للطالب الأسير الذي يتعلم عنده، وهو مدرسة كاملة بما تعنيه الكلمة، يعلم مادة الرياضيات واللغة العبرية والنحو والإملاء".

يقول الأسير مصطفى خدرج عنه: "هو من الأسرى الذين يمتلكون قدرات هائلة في توجيه وتعبئة الأسرى في كافة المجالات، ولا يكل ولا يمل في التربية الفردية وهو يؤمن بأنها أنجع وسيلة لتمليك الأسير المهارة المستهدفة، لذا فهو يعمل بشكل دؤوب ومتواصل وينتج الكثير من الأعمال على صعيد التنشئة".
روحانية وقدرة فائقة

ويضيف: "الصفة الغالبة عليه أنه يمتاز بالروحانية، وكل من يجلس معه لا يحب أن يفارقه، وهو أكبر من مدرسة ليصل إلى درجة الجامعة المتنقلة".

تلقى إجازة السند في حفظ القران الكريم من النائب المقدسي المبعد عن القدس الشيخ محمد طوطح الذي منحة إجازة السند لقدرته الفائقة على تلقي العلم الشرعي، وبدوره أصبح يعطي إجازة السند لطلابه من الأسرى.

أمضى الأسير زاهر يوسف 11 عامًا من حكمه البالغ 16 عامًا ويبلغ من العمر 38 عامًا وهو أعزب.
....................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
أطلق الموقع الرسمي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، قناة إخبارية عبر تطبيق تلغرام؛ وذلك في سبيل تعزيز التواصل المباشر مع الجمهور.

وسيستقبل المشتركون في القناة الإخبارية نشرات إخبارية دورية حول مواقف الحركة الرسمية وتصريحات قادتها وأنشطتها وفعالياتها في كافة مناطق التواجد الفلسطيني.

وتواكب حركة حماس مجريات التقنية الحديثة على تعدد وسائلها ومواقعها المختلفة، بما يضمن استمرار التواصل مع الجمهور الفلسطيني والعربي والإسلامي والدولي.

وتضاف قناة الحركة على تلغرام، إلى عدة حسابات دشنتها الحركة على مواقع تواصل اجتماعي عدة، في إطار مواكبتها لنوافذ التواصل مع الجمهور، وتعزيز رواية الحق الفلسطيني.

وبإمكان الراغبين في الاشتراك في الخدمة الإخبارية، الانتقال إلى القناة: (hamasps).
.....................

الرياض/ غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتذر الاتحاد السعودي لكرة القدم اليوم الثلاثاء (3-11) رسميا عن خوض مباراته أمام المنتخب الفلسطيني المقررة في رام الله بفلسطين ضمن التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال روسيا 2018 وكأس آسيا الإمارات 2019، وذلك بسبب رفض السعودية للتطبيع مع الاحتلال عبر ختم جوازات بعثتها على المعبر.

وأبلغ الاتحاد السعودي الاتحاد الآسيوي بقراره وفق ما تحدث به عدنان المعيبد، عضو الاتحاد السعودي والمتحدث الرسمي باسمه، بالرغم من أن قرار الانسحاب سيكلف السعودية خسارة 3 نقاط مهمة، وقد يكلفها الإقصاء من التصفيات.

ووفق وكالة الأنباء الفرنسية؛ قال المعيبد: "إن الاتحاد تقدم بخطاب رسمي يعلن فيه انسحابه من المباراة أمام منتخب فلسطين والتي كان من المفترض أن تقام الخميس المقبل على ملعب الشهيد فيصل الحسيني في رام الله في الجولة الخامسة لمنافسات المجموعة الأولى للتصفيات المزدوجة".

وباءت محاولات الاتحاد السعودي لنقل المباراة إلى ملعب محايد بالفشل بعد تمسك رئيس الاتحاد الفلسطيني جبريل بإقامة المباراة في رام الله، ورفضه إقامتها في غزة، أو خارج فلسطين.

ولاقى القرار السعودي ردة فعل شعبية غاضبة من السلطة الفلسطينية، التي "لم تقدر الموقف السعودي الرسمي تجاه الاحتلال الإسرائيلي"، وفق قولهم.

وفي السياق، رحبت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بالقرار السعودي، وعبرت عن تقديرها لهذا الموقف الرافض للتطبيع.
...................

0 comments: