الاثنين، 2 نوفمبر، 2015

انتفاضة32:دهس ومولوتوف وشهيد و10 مصابين وحصاد اكتوبر 1/11/2015

الاثنين، 2 نوفمبر، 2015


انتفاضة32:دهس ومولوتوف وشهيد و10 مصابين وحصاد اكتوبر 1/11/2015

فلسطين الأحد 19/1/1437 - 1/11/2015
الموجز
الأقصى
المقاومة
جرائم الاحتلال
اعمال امن عباس
اخبار متنوعه
...................
التفاصيل
الأقصى
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
اقتحم مستوطنون صهاينة، صباح اليوم الأحد، (1-11) باحات المسجد الأقصى المبارك، تحت حماية مشددة من قوات الاحتلال.

ووفق شهود عيان؛ فإن 26 مستوطنا صهيونيا موزعين على مجموعتين اقتحموا الأقصى من جهة باب المغاربة، فيما تصدى المرابطون لهم بالتهليل والتكبير وطردوهم خارج باحاته.

يشار إلى أن شرطة الاحتلال تواصل احتجاز هويات النساء على البوابات الرئيسية لدى دخولهن المسجد الأقصى.
................
المقاومة
الخليل – المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب 3 جنود صهاينة، مساء اليوم الأحد (1-11)، إثر دهسهم بسيارة فلسطينية مسرعة على مفترق بيت عينون، جنوب بلدة سعير، بالخليل المحتلة.

وقالت مصادر إعلامية فلسطينية إن سيارة مسرعة يقودها شاب فلسطيني دهست الجنود الصهاينة، ونجحت في الانسحاب من المكان بشكل سريع جداً.

وقالت القناة العشرة الصهيونية إن شاباً فلسطينياً دهس الجنود على مفترق "بيت عينون" بمدخل بلدة سعير، حيث وصفت مصادر طبية حالة أحدهم بالخطيرة.

وأشارت القناة أن قوات الاحتلال تلاحق الشاب الفلسطيني، وتشن عمليات تفتيش واسعة النطاق في المنطقة، مستعنيةً بالمروحيات.
وفي تطورٍ لاحق، انتشرت قوات الاحتلال بأعداد كبيرة على مداخل مدينة الخليل، واقتحمت حي رأس العاروض في بلدة سعير، وهو الحي الأقرب لمفرق بيت عينون.
كما أغلقت قوات الاحتلال مداخل المدينة من مثلث "عتصيون" شمالها، إلى مفرق الفحص جنوبها، فيما نصبت حواجز عسكرية على مداخلها من جهة الشمال والغرب، وشرعت في تفتيش السيارات.
في هذه الأثناء تواصلت المواجهات مع قوات الاحتلال على مدخل بيت عينون بعد استشهاد الشاب فادي حسن عباس  الفروخ (27 عاما) من بلدة سعير.

وفي وقت لاحق، تحدثت وسائل إعلام عبرية عن اعتقال الشاب ياقين يوسف الزعتري، 20 عاماً، مدعية أنه منفذ عملية الدهس الذي أشارت أنه لم يكن متعمداً
وكانت قوات الاحتلال الصهيوني، أعدمت ظهر اليوم، الشاب الفروخ، بعدما أطلقت عليه النار بشكل مباشر، وتركته ينزف، وذلك في نفس مكان تنفيذ عملية الدهس.
...................

القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
تمكن فتية فلسطينيون اليوم الأحد (١-١١)، من إلقاء زجاجات حارقة وحجارة في موقعين منفصلين في القدس وشمال مدينة بيت لحم بالضفة الغربية المحتلة.

وقالت مصادر صهيونية، إن شباناً فلسطينيين تمكنوا من إلقاء عدة زجاجات حارقة صوب موقع عسكري على حاجز مخيم شعفاط شمال شرق القدس المحتلة.

وفي السياق ذاته أضافت المصادر بأن شباناً فلسطينيين ألقوا حجارة صوب مركبات المستوطنين المارة بالقرب من حاجز النفق العسكري الفاصل بين مدينتي بيت لحم والقدس، حيث انتشرت قوات الاحتلال في المكان وأجرت عمليات تمشيط واسعة.
...................
رام الله- المركز الفلسطيني للإعلام
اقتحمت قوات الاحتلال "الإسرائيلي" بلدة سلواد، شرق مدينة رام الله، الواقعة وسط الضفة الغربية المحتلة، في ساعة متأخرة ليل السبت (31-10)، عقب تعرض مركبة "إسرائيلية" لهجوم بالزجاجات الحارقة قرب البلدة.

وأفاد شهود عيان لـ "قدس برس" أن قوات الاحتلال داهمت سلواد وشرعت بإطلاق النار في الهواء بشكل كثيف، مشيرين أن شباناً فلسطينيين نجحوا باستهداف وإصابة مركبة يقودها مستوطن يهودي بـ "المولوتوف".

وبيّنت المصادر أن الهجوم بالزجاجات الحارقة حدث بالقرب من البرج العسكري التابع لقوات الاحتلال بمنطقة "الجسر" بين قرية يبرود وبلدة سلواد، دون الحديث عن إصابات.
..................
الإعلام الحربي _ القدس المحتلة
زعمت صحيفة معاريف العبرية صباح اليوم الأحد بأن مجموعة من حركة الجهاد الإسلامي خططت لعملية كبيرة ضد المستوطنين في مدينة الخليل بالضفة الغربية المحتلة.
وبحسب الصحيفة، فإن احدى القنابل التي كانت ستنفذ بها العملية تعطلت وانفجرت بحاملها وانكشفت الخلية.
وقد كشف ضابط كبير في ما تسمى بـــ "القيادة الوسطى" بجيش الاحتلال، بان ما حدث على طريق مستوطنة "نغهوت ادورايم" كانت خلية من الجهاد الإسلامي تخطط لتنفيذ عملية كبيرة ضد قوات الجيش أو المستوطنين، وأن الحديث هنا يدور عن كمين خطط له على طريق منعزل، وكان بحوزة أفراد الخلية أسلحة وقنابل يدوية، ولكن في نهاية الأمر حدث تشويش في اللحظة الأخيرة بعد أن انفجرت إحدى القنابل و فشل المخطط.
وأوضحت الصحيفة بأنه لولا ذلك لكانت عملية قاسية يتعرض لها المستوطنين في المدينة.
ووفقا لمعاريف، فالخلية تتضمن خمسة عناصر من الجهاد الإسلامي احدهم استشهد جراء انفجار القنبلة اليدوية واستشهاد قائد الخلية والحديث هنا عن الشهيد ضياء التلاحمة، في حين تم اعتقال ثلاثة آخرين على يد قوات الجيش والخامس تم اعتقاله من قبل الأجهزة الأمنية الفلسطينية.
ووفقا للضابط الكبير، فالحديث يدور عن بنية تحتية منظمة ومدربة وليس بمجموعة متهورة بل مجموعة منظمة.
وقال: "لقد عثرنا على كمين جاهز على بعد 30 متر عن الطريق، حيث أن أفراد المجموعة خططوا لإلقاء قنابل يدوية ومن ثم إطلاق النار من أسلحة ومن اجل ذلك وضعوا حاجز على الطريق وحاجز اخر لتأمين انسحابهم بعد تنفيذ العملية، ولكن انفجار القنبلة اليدوية شوشت العملية بعد أن قام أحد أفراد الخلية بفتح القنبلة بشكل خطأ".
وأشار الى أن قوة عسكرية وصلت للمكان ولاحظت وجود حاجز على الطريق، وبعدها أمر قائد القوة الذي كان بداخل جيب عسكري الجنود بعدم النزول من الجيب، والتعامل مع المنطقة على أنها منطقة مزروعة بالعبوات الناسفة، وعند تراجع الجنود للخلف، منعت سيارات المستوطنين من دخول الطريق، فانفجرت القنبلة اليدوية.
وأضاف الضابط قائلا :"لو نزل الجنود من الجيب العسكري لإزالة الحاجز الذي وضعه أفراد الخلية لألقيت نحوهم القنابل اليدوية أو زخات من الرصاص ولحدثت كارثة".
وقال الضابط بأنه ومع ذلك، فحتى الآن لم تعرف قيادة الجيش ان كان المستهدفون هم القوة العسكرية أم مستوطنون يمرون على الطريق.

...................
القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام
أبرزت دراسة إحصائية أعدها مركز القدس لدراسات الشأن الصهيوني والفلسطيني، مجمل العمليات والمحاولات التي حدثت منذ مطلع أكتوبر الماضي في انتفاضة القدس.

 
وقال المركز إن تطورات سريعة وأحداثا كبيرة جرت خلال أيام قليلة وأحدثت تغييرات كبيرة في سير الأحداث اليومية للقضية الفلسطينية.

وأحصت الدراسة، 37 حادث إطلاق نار كان أهمها 4 عمليات بحسب النتائج، بالإضافة إلى 60 عملية طعن نفذ منها 37 وزعم بإحباط 23 عملية،  بالإضافة إلى 3 عمليات دهس.

وأسفرت هذه العمليات مجتمعة عن مقتل 11 صهيونياً وإصابة 257 آخرين، كما قتل صهيونيان بنيران شرطة الاحتلال، بالإضافة إلى أرتيري، كما يضاف للعدد الإجمالي إصابات جراء الحجارة والزجاجات الحارقة.

وأوضح المركز أن مدينة القدس، كانت العمليات التي نفذت فيها هي الأقوى من حيث الخسائر الصهيونية فيما تقدمت الخليل في عمليات الطعن من حيث العدد.

القدس:  شاركت بـ 16 عملية وهي:

1.
عملية طعن في محيط البلدة القديمة، نفذها الشهيد فادي علوان من العيسوية، أدت إلى إصابة مستوطن صهيوني (مع التشكيك في رواية الاحتلال).
2.
عملية طعن نفذتها الفتاة شروق دويات، في البلدة القديمة أدت إلى إصابة مستوطن صهيوني "جراء دفاعها عن النفس".
3.
عملية طعن في الشيخ جراح بالقدس، أدت إلى إصابة 2 من المستوطنين نفذها الشاب صبحي أبو خليفة من مخيم شعفاط.
4.
عملية طعن في تل الربيع "تل أبيب"، أدت إلى إصابة 3 مستوطنين على يد الشهيد ثائر أبو غزالة من القدس.
5.
طعن مستوطن في مستوطنة شموئيل هانافي، بالقدس مما أدى إلى إصابته بجروح واعتقال المنفذ.
6.
عملية طعن في مستوطنة كريات أربع، أدت إلى إصابة ضابط أمن صهيوني، نجح المنفذ مغادرة مسرح العملية بسلام.
7.
تنفيذ عملية طعن في باب العامود على يد الفتى الفلسطيني إسحاق بدران من كفر عقب مما أدى إلى إصابة مستوطنين بجروح طفيفة.
8.
تنفيذ عملية طعن في باب العامود، على يد الفلسطيني، "محمد سعيد" من مخيم شعفاط الذي استشهد في العملية.
9.
عملية طعن في الشيخ جراح أدت إلى إصابة 2 من المستوطنين على يد الفتاة مرح البكري، مع التأكيد على أن رواية الاحتلال ليست دقيقة مما يجعل الحديث عن العملية مشكوك به.
10.
عملية طعن في مستوطنة بسجات زئيف، مما أدى إلى إصابة 2 من المستوطنين بجراح ما بين متوسطة وخطيرة، على يد الشهيد حسن مناصرة (14عاما) وقريبه أحمد مناصرة (12 عاما) بحسب رواية الاحتلال التي تحتاج إلى تفنيد.
11.
عملية طعن في حافلة بشارع يافا بالقدس، مما أدى إلى إصابة جندي ومستوطن على يد الشهيد محمد شماسنة (22 عاما) من بلدة قطنة.
12.
عملية طعن في حي ارمون هنتسيف قتل فيها اثنان وأصيب 21 "إسرائيليا" على يد الشهيد بهاء عليان والأسير المصاب بلال غانم.
13.
عملية طعن نفذها الشهيد معتز الغزاوي من العيزرية في منطقة مفرق جبع حزما وأدت إلى إصابة مجندة إصابة خطيرة.
14.
عملية طعن ودهس وسط مدينة القدس، قتل فيها حاخام "إسرائيلي" وأصيب 8 صهاينة، منفذها الشهيد علاء أبو جمل.
15.
عملية طعن في منطقة باب العامود أدت إلى استشهاد المنفذ باسل سدر (20 عاما) من الخليل.
16.
الزعم بمحاولة طعن في مدينة القدس لشرطي صهيوني واستشهاد المنفذ في منطقة صور باهر.

الخليل: شاركت بـ 21 عملية وهي:

1.
عملية طعن مستوطن صهيوني في مستوطنة كريات جات، نفذها الشهيد أمجد الجندي.
2.
عملية طعن مستوطن في مستوطنة بيتاح تكفا على يد الشاب تامر وريدات.
3.
عملية طعن في مستوطنة كريات أربع، أدت إلى إصابة ضابط أمن صهيوني، نجح المنفذ بمغادرة مسرح العملية بسلام.
4.
عملية طعن في العفولة، أدت إلى إصابة جنديين ومستوطن نفذها الشاب طارق يحيى (21 عاما) من العرقة قضاء جنين.
5.
طعن مستوطن صهيوني بالقرب من مستوطنة كريات أربع نفذها الشهيد حماده محمد الجعبري.
6.
عملية طعن في منطقة باب العامود أدت إلى استشهاد المنفذ باسل سدر (20 عاما) من الخليل.
7.
تنفيذ عملية طعن وسط مدينة الخليل مما أدى إلى إصابة جندي بجروح خطيرة، واستشهاد المنفذ إياد خليل العواوده من بلدة دورا في الخليل.
8.  
عملية الطعن التي نفذها الشهيد عدي المسالمة بتاريخ 20/10/2015 في منطقة بيت عوا.
9.  
عملية الطعن التي نفذها الشهيد حمزة العملة 20/10/2015 في منطقة مفترق عتصيون.
10.
عملية دهس وقتل مستوطن قرب مخيم الفوار في 20/10/2015.
11.
عملية دهس نفذها محمد شلالدة في منطقة بيت أمر وأدت لإصابة أربعة جنود إصابة خطيرة. بتاريخ 21/10/2015.
12.
عملية طعن نفذها مقداد الحيح ومحمود غنيمات من صوريف وأدت لإصابة مستوطن بتاريخ 22/10/2015.
13.
عملية طعن على مفترق عتصيون نفذها فتى من صوريف وأدت لإصابة جندي بتاريخ 23/10/2015.
14.
عملية طعن على مفترق عتصيون نفذها أحد الشباب متنكراً بزي حاخام وأدت لإصابة مستوطن بتاريخ 25/10/2015.
15.
عملية طعن نفذها الشهيد رائد جرادات وأدت لإصابة جندي إصابة خطيرة بتاريخ 26/10/2015.
16.
عملية طعن نفذها الشهيد سعد الأطرش في الخليل  مع التشكيك بالرواية الصهيونية بتاريخ 26/10/2015.
17.
عملية طعن نفذها الشهيدان عز الدين أبو شخدم وشادي دويك من الخليل على مفترق عتصيون مع التشكيك في الرواية الصهيونية 27/10/2015.
18.
عملية طعن نفذها الشهيد محمد اسعيد مع التشكيك بالراوية الصهيونية بتاريخ 27/10/2015.
19.
عملية طعن مزعومة نفذها الشهيد سدر بتاريخ 27/10/2015.
20.
عملية طعن نفذها الشهيد عمران المحتسب وأدت لإصابة جندي صهيوني بتاريخ 29/10/2015.
21.
عملية طعن في مجمع رامي ليفي بتاريخ 28/10/2015 وأدت لإصابة أربعة مستوطنين واعتقال المنفذ.

رام الله

عملية طعن واحدة نفذها الشهيد مهند الحلبي في 1-10-2015 وأدت إلى مقتل مستوطنين وجرح اثنين آخرين.

جنين شاركت بـ4  عمليات وهي:
1. عملية طعن نفذها الشاب طارق يحيى من قرية العرقة  في منطقة بتاح تكفا.
2.  
عملية الطعن التي نفذها الشهيد محمد أحمد كميل بتاريخ 24/10/2015.
3.
عملية طعن نفذها الشهيد قاسم سباعنة من قباطية (مع التشكيك برواية الاحتلال) بتاريخ 30/10/2015.
4.
عملية طعن نفذها الشهيد محمد نزال من قباطية (مع التشكيك برواية الاحتلال)  بتاريخ 30/10/2015.

نابلس شاركت بثلاث عمليات:
1. عملية ايتمار والتي أدت لمقتل اثنين من المستوطنين في 1/10/2015.
2.
محاولة مزعومة لطعن أدت لإصابة واعتقال الطفلة إستبرق أحمد نور 21/10/2015.
3.
عملية طعن بالقرب من مستوطنة ايتمار بالقرب من نابلس وانسحب المنفذ بتاريخ 25/10/2015.

الداخل المحتل شارك بثلاث عمليات:
1. عملية الطعن التي اتهمت فيها إسراء عابد مع التشكيك بالرواية الصهيونية.
2.
عملية الطعن التي نفذها علاء زيود من أم الفحم في مستوطنة بتاح تكفا.
3.
عملية الطعن وإطلاق النار التي نفذها الشهيد مهند العقبي من بئر السبع حيث أدت إلى مقتل مستوطن وأريتري و8 إصابات.
4.
عملية طعن نفذت على يد شاب فلسطيني من أم الفحم أدت إلى إصابة صهيونية بجروح وتم اعتقال المنفذ.

من جانبه؛ قال علاء الريماوي مدير المركز "إن هناك بعض العمليات التي أعلنت، من قبل بيانات رسمية، للجيش عليها دوائر استفهام كبيرة، والتي نميل فيها إلى أن هناك تصفية وقعت، ووضعنا علامة فارقة أمامها (مزعومة)".


وأضاف "في المقابل كان هناك بعض المحاولات والتي حاول مقربين من العائلة نفي ذلك، لكن هذه الحادثة وقعت بما توفر من تسجيلات وثقت ذلك".
...................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام (ترجمة خاصة)
قال رئيس جهاز الاستخبارات العسكرية "الإسرائيلية" (أمان)، هرتسي هليفي، إن نشر مشاهد عمليات الطعن والمواجهات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خلق حالة من الرعب لدى "الإسرائيليين"، مؤكدًا أنها (مشاهد الطعن) لو وجدت عام 48 لما قامت "دولة إسرائيل".

وقارن هليفي أمام متبرعين أجانب ببنك "روتشيلد" في "تل أبيب" الخميس الماضي ونشرت فحواها صحيفة "هآرتس" العبرية الأحد (1-11)، العديد من الحروب التي خاضها كيانه في السابق، وقوة الضربات التي تتلقها "إسرائيل" في الجبهة الداخلية، وقال: "الحرب القادمة ستكون أقسى بكثير في الجبهة الداخلية، على خلاف حرب يوم الغفران التي كان لدينا فيها قتيل واحد في الجبهة الداخلية، والباقي جنود".

وقال: "نجري خلال الشهر الأخير عملية مسح لأدمغتنا عبر التعرض لمشاهد عمليات الطعن مراراً وتكراراً ما يخلق شعورًا بالرعب ولو تعرض كل منا لهكذا مشاهد خلال حرب التحرير باللطرون وغيرها لما نجحنا في التقدم في الحرب".

وأكّد أن أحد أهم العوامل في "الهبة الحالية" التي يقارنها هليفي بالحروب، هو موضوع الوعي والمعرفة، وقال: "هذه الحرب ليست كباقي الحروب، لا شأن لمن قتل أكثر، هذا الجانب أم ذاك، أو إلى أين وصل تقدم على الأرض وأين كرًست علمك، جميعنا خلال الشهر الأخير عمِل لنا غسيل دماغ من خلال رؤيتنا فيديوهات لعمليات الطعن مرة بعد أخرى، هذه المشاهدات سببت حالة هلع لدى الشعب الإسرائيلي لو وجدت عام 1948 ورأى الشعب فيديوهات للطرون أو سان سيمون لما قامت دولة إسرائيل".

وقتل 11 صهيونيا وأصيب العشرات في عدة عمليات طعن وإطلاق نار ودهس استهدفت جنود ومستوطنين صهاينة، ردا على انتهاكاتهم المستمرة بحق المواطنين في الضفة الغربية المحتلة والمقدسات الإسلامية.

..........................
جرائم الاحتلال
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
أعلنت وزارة الصحة أن حصيلة اليوم الأول من الشهر الثاني لانتفاضة القدس، هي شهيد و10 مصابين برصاص قوات الاحتلال الصهيوني، خلال مواجهات مع الاحتلال بالضفة الغربية المحتلة، وقطاع غزة.

وقالت الوزارة في بيان صحفي، مساء الأحد (1-11)، تلقى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه، إن قوات الاحتلال، أطلقت النار على الشاب فادي حسن الفروخ (27 عاما) في منطقة بيت عينون، شمال شرق الخليل، جنوب الضفة؛ ما أدى إلى استشهاده، فيما منعت طواقم الإسعاف الفلسطيني من الوصول إليه.

وذكرت أنه باستشهاد الشاب الفروخ، يرتفع عدد الشهداء منذ بداية أكتوبر/تشرين أول الماضي، إلى 73 شهيداً، منهم 55 بالضفة الغربية و17 في قطاع غزة، وشهيد بالنقب، وكان من بينهم 15 طفلاً وسيدتان.
إصابات اليوم

إلى ذلك، أعلنت الوزارة أن 10 مواطنين أصيبوا، اليوم، في مواجهات مع قوات الاحتلال، 8 منهم بالرصاص الحي، فيما أصيب شاب بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وآخر دهسا بسيارة مستوطن.

وأشارت إلى أن أربعة مواطنين، أصيبوا بالرصاص الحي، في مواجهات مع قوات الاحتلال، في رام الله، فيما أصيب آخر بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط بالرأس.

وفي سعير، أصيب شابان بالرصاص الحي، أحدهم برصاصة أسفل البطن، والآخر في الفخذ، وأدخلا مستشفى بيت جالا الحكومي؛ لتلقي العلاج.

وأصيب شاب برضوض وجروح في الرأس، وأنحاء جسده، بعد دهسه بسيارة مستوطن في قلقيلية.

واندلعت مواجهات مع الاحتلال، شرق البريج، وسط قطاع غزة، أصيب فيها شابان بالرصاص الحي في الأقدام.
حصيلة الإصابات

وأكدت الوزارة، أن حصيلة المصابين بالرصاص الحي منذ بدء الانتفاضة، ارتفعت إلى 1125، فيما ارتفعت أعداد المصابين بالرصاص المعدني إلى 949 في المواجهات مع قوات الاحتلال في الضفة الغربية وقطاع غزة، بينما أصيب أكثر من 5 آلاف مواطن بالاختناق نتيجة الغاز المسيل للدموع.

وأوضحت وزارة الصحة أن 732 مواطناً أصيبوا بالرصاص الحي في الضفة الغربية، منذ 1 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وحتى مساء (1-11)، فيما أصيب في الفترة نفسها، بالرصاص المطاطي 856، وقد عولجوا جميعاً في المستشفيات.

وأصيب 233 مواطناً بالضرب المبرح من جنود الاحتلال والمستوطنين، في حين أصيب 19 مواطناً بالحروق خلال المواجهات.

وفي قطاع غزة، أصيب 393 مواطناً بالرصاص الحي، و93 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، إضافة إلى عشرات حالات الاختناق؛ نتيجة المواجهات مع قوات الاحتلال.

وأشارت وزارة الصحة إلى أن 480 طفلاً كانوا من بين المصابين في الضفة الغربية وقطاع غزة، حيث أصيب بالضفة 165 طفلاً بالرصاص الحي، و99 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و19 بإصابات مباشرة جراء ارتطام قنابل الغاز المسيل للدموع بأجسادهم، و28 طفلاً جراء اعتداء قوات الاحتلال عليهم بالضرب المبرح، فيما لم تتوفر إحصائية مفصلة عن إصابات الأطفال في قطاع غزة.
...................
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام (خاص)
أعدمت قوات الاحتلال الصهيوني، ظهر اليوم الأحد (1-11)، شابا فلسطينيا، بعدما أطلقت عليه النار بشكل مباشر، وتركته ينزف، وذلك في بلدة سعير شمال الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان مقتضب لها، إن قوات الاحتلال أطلقت النار صوب شاب شمال الخليل، ومنعت سيارات الإسعاف من تقديم العلاج له، ما أدى إلى استشهاده.

وادعت مصادر عبرية أن الفتى حاول طعن أحد الجنود الصهاينة، في بلدة سعير شمال الخليل، وعادة ما تلجأ وسائل الإعلام الصهيونية لادّعاء محاولات الطعن، لتبرير الجرائم التي ترتكب بحق الفلسطينيين.

وفي وقت لاحق، قال مراسلنا إن الشاب الذي أعدمته قوات الاحتلال على مدخل بلدة سعير بالخليل، هو الشهيد حسن الفروخ (27 عاما) من ذات البلدة.

بدورهم، أكد شهود عيان من منطقة الحدث أن جنود الاحتلال، أطلقوا النار على الشاب الفروخ، في كروم العنب المحاذية للشارع الالتفافي رقم 60 على مدخل بلدة سعير شمال الخليل.

وقال الشهود إن الفروخ تعرض لوابل كثيف من إطلاق النار، وهو بعيد عن الجنود الصهاينة، ولم يتعرض لأي أحد منهم، نافين صحة ادعاء الاحتلال بأنه كان ينوي تنفيذ عملية طعن في المكان.

وأضاف الشهود إن جنود الاحتلال منعوا سيارة إسعاف والمسعفين من الوصول إلى المكان الذي أطلقت فيه النيران على الشهيد الفروخ، وقاموا بتعريته من ملابسه، ووضعوه في كيس أسود، ونقلوه في سيارة إسعاف صهيونية.

وباستشهاد الشاب الفروخ، يرتفع عدد الشهداء منذ بداية أكتوبر إلى 73 شهيداً، ربعهم من النساء والأطفال.
...........
رام الله- المركز الفلسطيني للإعلام
أفاد محامي نادي الأسير بعد زيارة أنهاها لمستشفى "هداسا عين كارم" أن الأسير ماهر الفروخ من الخليل والذي تعرض لعملية الدهس من قبل قوات الاحتلال، ما زال يخضع للعلاج وهو في وضع صحي مستقر.

وأضاف المحامي الأحد، أن الأسيرين محمد الشلالدة ومقداد الحيح لا زالا في العناية المكثفة ومن المفترض أن تجرى لهما عملية جراحية لوضع أنابيب في الرقبة لمساعدتهما على التنفس، وحسب الأطباء فإنهم ينتظرون موافقة عائلتيهما.

وأشار المحامي إلى أنه وعلى الرغم من أن الأسيرين في العناية المكثفة وفاقدين للوعي إلا أنهم محاطين بستة من أفراد شرطة الاحتلال.
....................

قلقيلية – المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب شاب بجروح متوسطة مساء اليوم الأحد (1-11)؛ إثر تعرضه للدهس من مستوطن بالقرب من قرية عزون شرق قلقيلية، في الضفة المحتلة.

وقالت مصادر طبية إن الشاب علاء حسن الخطيب (25 عاما)، من جيوس، أصيب بجروح متوسطة، إثر دهسه من مستوطن على الشارع الرئيس بالقرب من عزون، ونقل إلى مستشفى درويش نزال.

وينفذ المستوطنون اعتداءات يومية على المواطنين وممتلكاتهم في الضفة المحتلة.
..................
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
شيعت جماهير غفيرة في محافظة الخليل ظهر اليوم الأحد (1-11) جثماني الشهيدين محمود خالد غنيمات في بلدة صوريف، والشهيد رائد ساكت جرادات في بلدة سعير.

وشارك آلاف الفلسطينيين في موكب الشهداء الذي انطلق قبل ظهر اليوم من مستشفى الخليل الحكومي في المدينة، إلى بلدتي سعير وصوريف في وقت متزامن، وشارك في الموكب الذي تحول إلى جنازات ومسيرات حاشدة ومهيبة آلاف الفلسطينيين من وجهاء وممثلي مؤسسات وفصائل حيث سجي الشهداء في منازل عوائلهم لإلقاء نظرة الوداع عليهم.

ونقل جثمان الشهيد محمود غنيمات للصلاة عليه في مسجد صوريف الكبير ومن ثم إلى مقبرة البلدة.

واستشهد محمود غنيمات في (22-10) في منطقة (ديربان) المسماة زورا "بيت شيمش" شمال غرب الخليل، وأصيب معه الشاب مقداد عيسى الحيح حيث استشهد غنيمات وبقي الجريح الحيح معتقلا لدى الاحتلال.

وهتف المشاركون في المسيرة التي طافت شوارع البلدة وهم يطالبون كتائب القسام بالانتقام ونادوا بالوحدة الوطنية وألقيت الكلمات التأبينية.

وفي بلدة سعير شمال شرق الخليل شيع آلاف الفلسطينيين جثمان الشهيد رائد جرادات الذي ارتقى في السابع والعشرين من شهر أكتوبر الماضي، في عملية طعن لجنود صهاينة بالقرب من منطقة بيت عينون على المدخل الشمالي لمدينة الخليل.

وألقى ذوو الشهيد نظرة الوداع على جثمانه الطاهر في منزله في حي رأس العاروض، ومن ثم حمل جثمانه على الأكتاف باتجاه مسجد العيص ،وتمت الصلاة عليه، ونقل إلى مقبرة الشهداء وسط البلدة ووري الثرى هناك.

وكانت سلطات الاحتلال الصهيوني، سلمت، الليلة الماضية، جثتي شهيدين من الخليل جنوب الضفة المحتلة، بعد أن تراجعت عن تسليم جثامين سبعة شهداء؛ إثر رفض ذويهم الخضوع لابتزازها المتعلق بشروط دفنهم.
................
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
سلمت سلطات الاحتلال الصهيوني، مساء الأحد (1-11)، جثماني شهيدين من قرية قطنة شمال غرب القدس المحتلة، عند حاجز الجيب العسكري.

وقالت مصادر مقدسية، إن عائلتي الشهيدين محمد نظمي شماسنة (23 عاما) الذي استشهد في الثاني عشر من الشهر الماضي، وعمر محمد الفقيه (25 عاما) الذي استشهد بعد خمسة أيام من الأول، استلمتا الجثمانين مساءً عند حاجز الجيب العسكري، بعد مماطلة لأكثر من ثلاث ساعات.

وذكرت المصادر أن الجثمانين حولا إلى مجمع فلسطين الطبي في مدينة رام الله، على أن يتم تشييعهما في مسقط رأسهما قرية قطنة بعد ظهر يوم غد الاثنين.
....................
الخليل- المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم الأحد (١-١١) أربعة شبان فلسطينيين من بلدة بيت أمر شمال الخليل جنوب الضفة المحتلة.

وقال الناطق باسم اللجان الشعبية لمقاومة الاستيطان محمد عياد عوض إن قوات كبيرة من جنود الاحتلال وعددا من الآليات العسكرية داهمت منطقتي بيت زعتة وصافا شرق وشمال البلدة.

واقتحمت عددا من منازل المواطنين وفتشتها قبل اعتقال أربعة شبان وهم يحيى أحمد حسين صبارنة، وإبراهيم خليل محمود أبو دية، ومالك بسام محمود الطيط، وهم أسرى محررون؛ وصهيب خالد عبد الحميد صبارنة.

وأضاف عوض بأنه تم نقلهم إلى معسكر "عتصيون" المقام على أراضي شمال بيت أمر، كما سلم جنود الاحتلال الشاب محمد عماد اخليل تبليغا لمقابلة مخابرات الاحتلال.
.....................
القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام
نقل محامي نادي الأسير عن ممثلة الأسيرات في سجن "هشارون" لينا الجربوني، أن أوضاعا حياتيةً صعبة تعاني منها الأسيرات، بعد ارتفاع عددهن، الأمر الذي تسبب بحالة  اكتظاظ شديدة  داخل الأقسام جراء حملة الاعتقالات التي تنفذها سلطات الاحتلال بحق الفلسطينيين.

وأشارت الجربوني أن ما زاد من معاناتهن، الأمطار التي هطلت الأسبوع الماضي، والتي أغرقت الأقسام بالمياه، وتسببت بانقطاع للتيار الكهربائي، وحدوث أضرار كبيرة في "الكانتينا".

وفي سياق متصل أفادت الجربوني أن الأسيرة جورين قدح من رام الله، تعرضت للضرب أثناء الاعتقال حيث وصلت إلى السجن وهي تعاني من كدمات في أنحاء جسدها، مؤكدة أن غالبية الأسيرات تعرضن للتنكيل بطرق مختلفة، علاوة على معاناتهن من عربة "البوسطة" المستخدمة في نقلهن إلى المحاكم.

 
يذكر أن عدد الأسيرات المحتجزات في "هشارون" فقط (31) أسيرة إضافة إلى تسع أخريات في المستشفيات المدنية ومراكز التحقيق والتوقيف.
.....................
الإعلام الحربي _ القدس المحتلة
ذكر موقع "يديعوت أحرنوت" أن قوات الاحتلال الصهيوني اعتقلت فلسطينياً من سكان مدينة القدس المحتلة، بزعم مساعدته في تنفيذ عملية الطعن التي وقعت خلال ما يسمى "عيد العرش".
وحسب موقع معاريف، فقبل قرابة الشهر قتل فلسطيني الحاخام نخاميا ليفي والمستوطن اهارون بينت خلال عملية طعن في القدس، حيث ساعده الشاب المعتقل من أبو ديس.
وحسب مصادر الاحتلال، فزعمت قوات الاحتلال الصهيوني أنها اعتقلت الشاب الذي ساعد الفتى مهند حلبي في دخول القدس والبلدة القديمة والتخطيط لتنفيذ العملية التي أدت لمقتل ضابطين بجيش الاحتلال واستشهاد المنفذ مطلع الشهر الماضي.
وذكرت مصادر صحفية صهيونية أن قوات الاحتلال سمحت بنشر تفاصيل جديدة للعملية حيث زعمت أن الشاب عبد عزيز مرعي من سكان بلدة أبو ديس وهو طالب جامعي والذي اعتقل بعد العملية بفترة قصيرة هو العقل المدبر للعملية من خلال مساعدته للفتى حلبي في دخول المدينة ومعاينة المكان كما وساعده في شراء السكين التي نفذ العملية بواسطتها ومرافقته طول الفترة التي سبقت تنفيذ العملية.
ووقعت العملية مساء يوم السبت في الأول من الشهر الماضي، بالقرب من شارع الواد في البلدة القديمة من القدس المحتلة، حيث تمكن الفتى حلبي أحد كوادر حركة الجهاد الاسلامي من طعن احد الجنود وزوجته، ووالد زوجته، والذي قتل في العملية هو والجندي وأصيبت ابنته بجراح بالغة بعد تمكن الفتى حلبي من السيطرة على سلاح أحدهم وإطلاق النار عليهم من مسافة الصفر، قبل وصول قوة كبيرة من الجيش وإطلاق النار على الفتى واستشهاده على الفور.

....................
البريج – المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب مواطنان بجروح، مساء اليوم الأحد (1-11) جراء إطلاق نار من قوات الاحتلال الصهيوني، شرقي مخيم البريج، وسط قطاع غزة.

وقال الدكتور أشرف القدرة، الناطق باسم وزارة الصحة بغزة، إن مواطناً أصيب بعيار ناري في القدم، جراء إطلاق نار من قوات الاحتلال، شرقي مخيم البريج، وتم نقله إلى مستشفى شهداء الأقصى، في دير البلح، وهو في حالة متوسطة، قبل أن يجري إصابة مواطن آخر بعيار ناري في أطرافه في المنطقة نفسها.

وأفاد مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" أن قوات الاحتلال المتمركزة داخل السياج الصهيوني، الفاصل بين قطاع غزة، والأراضي المحتلة، استمرت في توظيف القوة، وقنص الشبان، الذين يتجمعون على مقربة من السياج المذكور؛ ما أدى إلى إصابة الشابين.

وذكر أن المنطقة باتت مسرحاً لعمليات إطلاق نار، وقنص يومية، من قوات الاحتلال، حيث بات يُسجَّل إصابات، بصورة شبه يومية.

واستشهد 17 فلسطينياً، وأصيب المئات في الأطراف الشرقية لقطاع غزة جراء إطلاق نار من قوات الاحتلال منذ اندلاع انتفاضة القدس في الأول من شهر أكتوبر/ تشرين أول الماضي.
.....................
القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام
شنت قوات الاحتلال، فجر الأحد، حملة اعتقالات طالت خمسة مواطنين فلسطينيين جنوب القدس المحتلة.

وأفاد شهود عيان بأن قوات عسكرية صهيونية، داهمت فجر اليوم الأحد، منازل المواطنين في بلدة صور باهر، جنوب شرق مدينة القدس المحتلة، وعاثت فيها فسادا، وفقا لرواية شهود العيان.

كما اعتقلت خمسة مواطنين هم: محسن حمزة عطون، ومحمد وليد جاد الله، وعبد الله جمعة أبو كف، ومحمد أحمد سعد بكيرات، وياسين يوسف الأطرش.

وفي السياق ذاته، سلمت شرطة الاحتلال، الناشط الحقوقي، ومدير مركز معلومات وادي حلوة، جواد صيام، قرارا بإبعاده عن حي رأس العامود، في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، مدة 15 يوما، بعد اعتقاله أمس والإفراج عنه بكفالة مالية.

وأفادت الإعلامية بمركز معلومات وادي حلوة، ميساء أبو غزالة، لـ "قدس برس"، أن قوات الاحتلال اعتقلت صيام، أثناء قيامه بتوثيق معاناة المواطنين الفلسطينيين بسبب كثرة انتشار الحواجز الإسمنتية، ما أثار جنود الاحتلال، وقاموا باعتقاله واقتياده إلى مركز شرطة صلاح الدين في المدينة.

وأضافت أنه تم التحقيق معه حول عرقلة عمل شرطة الاحتلال، وتحريض الطلاب على الهتافات، حيث رفض صيام كافة التهم التي وجهت إليه، باعتبار أن المنطقة كانت خالية من الطلاب بسبب إضراب مدارس سلوان، وأفرجت سلطات الاحتلال عنه بكفالة مالية، مع إبعاده عن حي رأس العامود مدة 15 يوما.
.................
الخليل- المركز الفلسطيني للإعلام
احتجز جنود الاحتلال، ظهر اليوم الأحد (1-11)، معلمات وطالبات مدرسة قرطبة الواقعة على شارع الشهداء وسط مدينة الخليل.

وقالت مديرة المدرسة نورا نصار، لمراسلنا، إن جنود الاحتلال منعوهم من مغادرة المدرسة، تحت ذريعة عدم حصولهم على تصاريح للدخول والخروج.

وأضافت نصار، أن جنود الاحتلال احتجزوا الطالبات لأكثر من نصف ساعة، علما أنهم يملكون أوراقا رسمية للدخول والخروج.

 
وأكدت أن الاحتلال لجأ إلى هذه الطريقة للتنكيل بالطلاب والمعلمات، موضحة، أن معظم طالبات المدرسة من سكان البلدة القديمة والأحياء القريبة والمحيطة بها.
...................

رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام
ارتفع عدد الأسرى الأطفال، في سجن عوفر، الصهيوني، بشكل ملحوظ خلال الشهر الماضي، في ظل تصاعد كبير في معدلات اعتقال القاصرين، عقب اندلاع انتفاضة القدس، مع رصد تعرضهم للتنكيل والتعذيب.

وقال أسرى عوفر، خلال لقائهم الحقوقي إبراهيم الأعرج، الذي تمكن من زيارتهم اليوم الأحد (1-11) إن السجن لم يعد يتسع لاستقبال المزيد من الأطفال في القسم الخاص بهم، وأن عددا منهم بلا أسرّة أو فراش.

وقال الحقوقي الأعرج، في تصريح صحفي، إن عدد الأسرى الأطفال في المعتقل ارتفع إلى 138، وأن 76 منهم تم اعتقالهم من منازلهم ليلا، وجميعهم تعرضوا للتعذيب، و51 تعرضوا للضرب المبرح، حيث تم الاعتداء عليهم بالضرب بالأيدي والعصي والبنادق والرفص بالأرجل والشتائم والتخويف، لافتاً إلى أن التعذيب تركز عند الاعتقال وفي مراكز التوقيف.

وبين أن الأطفال الذين اعتقلوا كالتالي: 49 طفلا دون السادسة عشرة، و30 منهم بعمر 15 عاما، و17 بعمر 14 عاما، ومعتقلان بعمر 13 عاما، وست حالات مصابة بأمراض (أزمة، وجيوب، والزايدة، واستئصال كيس ماء، وآلام رأس)، وست حالات مصابة بالرصاص، كما يوجد حاليا 13 شبلا في القسم لا يوجد لهم أسرّة للنوم.

واستنكر مدى الوحشية الصادرة من وحدات المستعربين وجنود الاحتلال في تعاملهم مع المعتقلين خلال "الهبة الشعبية الحالية"، وخصوصا الأطفال.
..................
الناصرة – المركز الفلسطيني للإعلام
وجهت نيابة الاحتلال العامة، اليوم الأحد (1|11)، لائحة اتهام بحق الشاب الفلسطيني علاء زيود (22 عاما) من مدينة أم الفحم، داخل الأراضي المحتلة منذ عام 1948، تنسب إليه من خلالها تهمة "محاولة القتل على خلفية قومية".

واعتقلت الشرطة الشاب زيود في الحادي عشر من تشرين أول/ أكتوبر الماضي، بادعاء تنفيذه عملية دهس وطعن في مستوطنة "غان شموئيل" داخل أراضي الـ 48، أسفرت عن إصابة 4 مستوطنين يهود، بدرجات متفاوتة من بينهم جندية وصفت إصابتها بأنها خطيرة.

ونفى زيود كل التهم الموجهة إليه، وقال إنها "ملفقة"، وأن ما حدث معه لا يعدو كونه حادث سير؛ إذ انحرفت مركبته بعد أن فقد السيطرة عليها، واصطدمت بالمستوطنين وأصابتهم.

وزعمت النيابة العامة في لائحة الاتهام أن "زيود على خلفية الأحداث التي شهدتها البلاد قرّر تنفيذ عملية ضد جنود ومواطنين يهود والتسبب بموتهم، وفي ساعات الظهر من يوم 11 تشرين أول/ أكتوبر وقبل أن يخرج لتنفيذ العملية، استحمّ وصلى، ثم أخذ سكيناً وخرج من بيته وتوجه إلى مدينة الخضيرة وتجول في شوارعها".

وأضافت أنه "خرج متجها نحو مدخل غان شموئيل، ولاحظ وجود جنود على محطة الحافلات، فقرّر تنفيذ العملية والتسبب بموتهم، فزاد سرعة السيارة، وانحرف بها نحو جندي وجندية على المحطة ودهسهما"، على حد ادّعائها.

وتابعت "لقد ترجّل زيود في مرحلة ما من سيارته وتوجه إلى الباب بجانب مقعد السائق وأخرج سكيناً وتوجه إلى المحطة، وبدأ بطعن فتاة قاصر جلست على المقعد هناك بهدف التسبب بموتها، وهربت الفتاة فركض خلفها والسكين بيده، وفي مرحلة أخرى توقف عن مطاردتها بعد أن شاهد جندية على الأرض فاقدة الوعي فاقترب منها وفتش عن سلاحها، لكنه لم يجده، فطعنها في وجهها وعاد إلى المحطة"، بحسب الادعاء.

وادعت النيابة أن مستوطنين تمكّنوا من السيطرة على الشاب زيود وتجريده من السكين التي كانت بحوزته، إلى حين تم استدعاء شرطة الاحتلال، وقامت باعتقاله.

يذكر أن زيود تعرض للتنكيل والتعذيب الشديد على أيدي قوات الاحتلال والمستوطنين عقب اعتقاله.
................
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
مددت محكمة صلح الاحتلال في القدس المحتلة، اليوم الأحد (1-11)، اعتقال ثمانية مقدسيين بذريعة التحقيق واستكمال الإجراءات القضائية.

والشبان المستهدفون بالحكم هم: عبد الله أبو كف، ماهر عطون، وائل ربايعة، ومحمد بكيرات، وجميعهم من بلدة صور باهر.

كما مددت اعتقال الأسرى: ياسر الباسطي، سام الأعرج، خالد الباسطي، وعبد العزيز مرعي، للمرة الثانية على التوالي.
................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، الليلة الماضية، وفجر اليوم الأحد (1-11) 24 مواطنا خلال حملة مداهمات شنتها في بلدات ومدن مختلفة في الضفة الغربية المحتلة والقدس المحتلتين.

وذكر بيان لشرطة الاحتلال أن أحد المعتقلين، قيادي من حركة حماس، في مدينة رام الله، دون أن تكشف عن هويته.

ووفقاً للمصادر العبرية، فقد تركزت الاعتقالات، في مناطق رام الله و نابلس و الخليل.

ففي الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم 10مواطنين.

وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال داهمت مخيم الفوار واعتقلت الشاب صهيب أبو وردة بعد مداهمة منزله، كما تم اعتقال الشاب معاذ النواجعة من بلدة يطا المجاورة، فيما تم اقتحام قرية كرمة قرب دورا وتفتيش منازل المواطنين واعتقال الشابين معاذ ويوسف أبو شيخة.

وتم نقل المعتقلين إلى مراكز التحقيق فيما يبدو لاستجوابهم، فيما انتشرت قوات الاحتلال بشكل مكثف على مداخل تلك البلدات أثناء عملية الاقتحام.

وذكر نادي الأسير في بيان له اليوم الأحد أن عشرة مواطنين اعتقلوا من الخليل غالبيتهم من القاصرين والأطفال وهم: يحيى صبارنة، إبراهيم أبو دية، بسام محمود الطيط (16) عاماً، صهيب خالد صبارنة (17) عاماً، معاذ نواجعة، مالك مغنم (17) عاماً، فارس مغنم (13) عاماً، معاذ أبو شيخة، يوسف أبو شيخة، وصهيب أبو وردة.

كما واعتقل خمسة من بلدة صور باهر في القدس وهم كل من: عماد عميرة، أحمد جاد الله، محمد بكيرات، ماهر عطون، نائل رباعية. فيما اعتقل فتى ومواطن من قلقيلية وهما الفتى محمد الشوبكي (14) عاماً، وشوقي يمين (39) عاماً.

هذا واعتقل الاحتلال فتى من بيت لحم وهو محمد حازم عساكرة (15) عاماً، وعلى حاجز زعترة اعتقل  أربعة مواطنين لم تعرف هوياتهم، إضافة إلى مواطن ونجله من بلدة قصرة في نابلس وهما حسين أبو ربيع ونجله طارق.

وتشهد الأراضي الفلسطينية، منذ الأول من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مواجهات عنيفة مع الاحتلال أطلق عليها "انتفاضة القدس".
.................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
ثبتّت محكمة الاحتلال العسكرية في "عوفر" أوامر الاعتقال الإداري الصادرة بحقّ (18) أسيراً.

وذكر نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الأحد، أن الاحتلال ثبّت الاعتقال الإداري للأسرى: محمد هشام شريتح ومهدي شريتح ومحمد يوسف وسعيد داود من رام الله، لستّة شهور.

فيما ثبّت الاعتقال الإداري لأربعة شهور للأسرى: عبد المحسن زماعرة من الخليل، محمود أبو زنط من طولكرم، وائل حامد من رام الله، ميلاد الشاعر من بيت لحم، منتصر منصور من نابلس.

وأضاف النادي أن محكمة الاحتلال ثبّتت الاعتقال الإداري لثلاثة شهور للأسرى: يحيى الخطيب وعاصم أبو عيشة من الخليل، وجعفر مالول وأشرف زيد من جنين، وعبد الرحمن عصفور وأحمد عبيد الله من رام الله، بالإضافة إلى التثبيت الجوهري (لا يجدد) للأسير عمر التلاحمة من الخليل.

وأشار إلى أن المحكمة ثبتت أوامر الاعتقال الإداري الصادرة بحقّ الأسيرين: محمود عساكرة من بيت لحم ونسيم صالح من رام الله، لشهرين.
......................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
ارتفع عدد الأسرى الإداريين في سجون الاحتلال إلى (500) أسير، بينهم (23) أسيراً من القدس، وفتاة من الأراضي المحتلة عام 1948، وتلك هي المرّة الأولى التي يصل فيها إلى هذا العدد منذ العام 2009.

وذكر نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الأحد، أن (23) أمراً صدرت بحقّ شبّان وقاصرين وعائلات شهداء من مدينة القدس، وأمراً إدارياً صدر بحقّ الفتاة أسماء حمدان من مدينة الناصرة، موضحاً أن سلطات الاحتلال نادراً ما تطبّق سياسة الاعتقال الإداري بحقّ حملة الهوية "الإسرائيلية" من الفلسطينيين في الأراضي المحتلة عام 1948، والمقدسيين حملة الهوية الزرقاء (ما تسمّى بالإقامة)، لأن ذلك يعني أنه لن يكون هناك مانعاً من تطبيق "إسرائيل" للقانون على اليهود.

ولفت النادي إلى أن سلطات الاحتلال أصدرت خلال شهر تشرين الأول/أكتوبر المنصرم (181) أمراً إداراياً، بينها (129) أمراً صدرت بحقّ أسرى جدد.

وأشار نادي الأسير إلى أن ذلك يأتي ضمن سياسة العقوبات الجماعية التي تنتهجها سلطات الاحتلال ضد الفلسطينيين، والتي منها التشريع والتنفيذ بتوسيع نطاق الاعتقالات الإدارية بحقّ المواطنين، دون تقديم لائحة اتهام ومن دون محاكمة.
.....................
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
تعتزم سلطات الاحتلال الصهيوني، مصادرة 102 دونما من أراضي بيت لحم وبيت ساحور.

وقال مدير دائرة الخرائط في جمعية الدراسات العربية خليل التفكجي، إن هذه الأوامر الاحتلالية صادرة من وزير المالية "موشيه كحلون" للمصلحة العامة والأغراض العسكرية.

وأضاف إن قرار المصادرة يشمل 4 دونمات في منطقة الحاجز 300، وفي جبل أبو غنيم وأراضي بيت ساحور نحو 70 دونما، و28 دونما على أراضي بيت جالا.

وأشار إلى أن هذه القرارات التي صدرت وتم نشرها بالصحف، ستستغل لمدة عشر سنوات بذريعة الاحتياجات الأمنية.

وكانت وسائل إعلام صهيونية ذكرت قبل أيام أن حكومة الاحتلال منحت تراخيص بناء لثلاث مستوطنات في الضفة.
.....................
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للاعلام
بات الإضراب الدراسي هو سلاح الطلبة والمعلمين لمحاولة الضغط على الاحتلال وعدم السماح له بالإخلال بالعملية التعليمية في القدس المحتلة بسبب إجراءاته التعسفية وحواجزه العسكرية التي تحولت إلى كابوس للمقدسيين وتحول دون وصولهم لمدارسهم.

وقالت لجنة أولياء أمور الطلبة في بلدة سلوان إن الإضراب الدراسي الذي شهدته البلدة أمس السبت جاء رفضا لإجراءات الاحتلال التعسفية والاستفزازية للطلبة والمعلمين على الحواجز العسكرية التي أثرت بشكل كبير على المسيرة التعليمية.

وأوضح أبو إسلام العباسي عضو اللجنة في تصريح خاص لـ "المركز الفلسطيني للإعلام": "إضراب المسيرة التعليمية السبت كان من أجل قيام قوات الاحتلال بإذلال وترهيب وتخويف الطلاب والطالبات، وإغراق المدارس بالغاز المسيل للدموع، ورش المياه العادمة في الطرقات المؤدية إلى المدارس ما يؤثر على المسيرة التعليمية في البلدة"، مضيفاً: "المكعبات الإسمنتية والحواجز أعاقت وصول المعلمين والطلاب إلى مدارسهم في الوقت المحدد لبدء الدوام الدراسي".
لا أمان

وتابع أبو إسلام: "طلاب المدارس تعرضوا خلال هذا الشهر للتفتيش العاري والمذل عبر هذه الحواجز التنكيلية، وكان هناك محاولات لاعتقالهم".

وحمل أبو إسلام العباسي بلدية الاحتلال المسؤولية الكاملة عن تردي الأوضاع في مدارس بلدة سلوان، وتأخير انتظام الدراسة بشكل طبيعي، مطالباً المسؤولين بإزالة الحواجز الإسمنتية التنكيلية من الطرقات، كما طالب بعدم تواجد قوات الاحتلال بالطرقات المؤدية إلى المدارس واستفزاز أهلها.

وقالت أم وليد عضو لجنة أولياء أمور الطلبة ببلدة سلوان لـ "المركز الفلسطيني للإعلام": "خلال هذا الشهر رصدنا العديد من حالات الغياب بين الصفوف الدراسية بسبب إجراءات الاحتلال على الطلبة، كذلك رأينا بأم أعيننا حالات الهلع والخوف التي يصاب بها الطلاب جراء إلقاء قنابل الصوت والغاز عليهم أثناء اجتيازهم للحواجز الإسمنتية التنكيلية".

وتضيف: "لا أمن ولا أمان على الطالب والمعلم أثناء اجتيازه لهذه الحواجز، فالمسيرة التعليمية ركنها الأول الطالب وطالما افتقد تواجده على مقعده الدراسي بشكل يومي فإن تحصيله ومسيرته التعليمية ستتراجع ما يهدد مستقبله التعليمي".
مذلة ومهانة

أما سوزان صندوقة عضو في اللجنة المركزية لمدارس حي راس العامود فتقول لـ "المركز الفلسطيني للإعلام": "الحواجز الإسمنتية أحدثت خللا وعرقلت المسيرة التعليمية للطلبة في مدارس بلدة سلوان وحي راس العامود، فمنذ شهر وقوات الاحتلال تمارس شتى أنواع المذلة والمهانة للطلبة والأساتذة فلا تترك صغيراً أو كبيراً دون أن تخضعه للتفتيش ما يؤثر على نفسية الطلبة والمعلمين".

وتضيف صندوقة: "أهم من التعليم أن يحصل الفرد على الأمان ولكن منذ شهر والقدس وأحياؤها وطلبتها يفتقدون للأمن والأمان أثناء ذهابهم وإيابهم من المدرسة، فقوات الاحتلال تعمل على زعزعة أمن الطالب بإلقاء قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع عليه، وشكل ذلك الخوف أمام الطالب من الاعتقال وإطلاق الرصاص أيضاً عليه".

وتقول: "الأزمة المرورية الخانقة والتي تتعرض لها الشوارع في ساعات الذروة الصباحية حيث يضطر الجميع للاستيقاظ مبكراً حتى يخرج ولا يصادف بوجهه الآلاف ممن ينتظرون دورهم لاجتياز هذه الحواجز".

وكانت قوات الاحتلال قد وضعت المكعبات الإسمنتية ونقاط التفتيش علي أحياء القدس منذ حوالي شهر من الآن، وقد انتشر في بلدة سلوان سبع حواجز عسكرية أعاقت حركة المواطنين من كافة شرائح المجتمع، متذرعة أن هذا الإجراء للحد من العمليات العدائية والذي يمس بأمن دولة الاحتلال في مدينة القدس المحتلة.

وشهدت بلدة سلوان أمس إضرابا دراسيا ليوم واحد بعد سلسلة من إجراءات الاحتلال التعسفية والاستفزازية للطلبة والمعلمين على الحواجز العسكرية والإسمنتية التي أخرت من العملية التعليمية لأكثر من خمسة آلاف طالب موزعين على ثمانية مدارس ببلدة سلوان وحي راس العامود .

.....................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
رصدت هيئة الجدار والاستيطان أن قوات الاحتلال الصهيوني، هدمت ستة منازل فلسطينية، أربعة منها في القدس، واثنين في الخليل وطولكرم، فيما أخطر 33 منشأة أخرى بالهدم، وأصدر عشرة أوامر بترحيل عائلات، وشرعن 597 وحدة استيطانية، خلال شهر أكتوبر المنصرم.

ورصدت الهيئة في تقريرها الشهري اعتداءات المستوطنين اليهود ضد القرى والتجمعات الفلسطينية، مشيرة إلى أنها شملت الاعتداء على الأشخاص والممتلكات العامة والخاصة، وزاد عددها عن 260 اعتداءً.

ولفتت إلى أن من بين تلك الاعتداءات، عشر محاولات اختطاف فاشلة لأطفال وشبان فلسطينيين، وأكثر من 54 اعتداء على الممتلكات العامة والخاصة كإغلاق المحال التجارية والطرق، وتكسير مئات السيارات والمنازل جراء رشقها بالحجارة، وقطع التواصل الجغرافي بين القرى والبلدات في المحافظات.

كما استولى مستوطنون على حوالي 20 دونما من الأراضي المحاذية لقرية المنية شرق بيت لحم جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وذكر التقرير أن شهر أكتوبر/ تشرين الأول، شهد "إطلاق العنان للجمعيات الاستعمارية في مدينة القدس للسيطرة على منازل الفلسطينيين".

وأشار إلى أن الإعلام العبري كشف عن خطة "إسرائيلية" لسحب الإقامة من 230 ألف مقدسي يعيشون خلف الجدار الفاصل، بينما شرعت السلطات الصهيونية بإنزال مقاطع من الجدار العازل في قرية جبل المكبر والعيسوية لعزل التجمعات العربية ومحاصرتها تطبيقا لقرار من المجلس الوزاري المصغر في الحكومة الصهيونية، بإغلاق الأحياء العربية.

وقررت الحكومة الصهيونية منح تراخيص بناء لوحدات استعمارية في مستعمرات مقامة في الضفة الغربية، كما صادقت بالإجماع على تعديل قانون ما يسمى "حماية أمن الجمهور" وذلك عبر منح عناصر الأمن "الإسرائيلي" حرية تفتيش أي شخص دون وجود شبهة، بحسب التقرير.

وأوضح تقرير الهيئة أن الحكومة الصهيونية سلمت أوامر عسكرية، تقضي بوضع اليد على مساحات واسعة من أراضي الفلسطينيين في عدد من قرى مدينة نابلس وسلفيت (شمال)، وفي مخيم العروب بالخليل (جنوب).
..................

أريحا – المركز الفلسطيني للإعلام
منعت سلطات الاحتلال الصهيوني (96) مواطنا من الضفة الغربية المحتلة، من السفر، عبر معبر الكرامة على الحدود مع الأردن خلال أكتوبر/ تشرين أول الماضي؛ بذريعة المنع الأمني.

وقالت شرطة المعابر في أريحا في تقرير لها الأحد (1-11) إن أكثر من 128 ألف مواطن وزائر، تنقلوا عبر معبر الكرامة بين فلسطين والأردن خلال الشهر الماضي، فيما أعاد الاحتلال 96 مواطناً خلال الفترة نفسها، بحجة الأسباب الأمنية.

وأوضحت الشرطة أن عدد المغادرين خلال الشهر بلغ 75387 شخصا، فيما بلغ عدد المسافرين القادمين 53190 شخصا، وأن حركة المسافرين خلال هذا الشهر كانت متوسطة.

ويمثل المنع من السفر أحد الانتهاكات التي تمارسها قوات الاحتلال لحقوق الإنسان الدولية.
.....................

جنين - المركز الفلسطيني للإعلام
أفاد الارتباط العسكري الفلسطيني، الليلة، بأن سلطات الاحتلال أبلغته بفتح حاجز عسكري الجلمة شمال شرق جنين اليوم الأحد، والذي تم إغلاقه منذ ساعات صباح أمس السبت بعد إعدام الفتى محمود طالب نزال من قباطية.

وذكر الارتباط  الفلسطيني أن سلطات الاحتلال أبلغته بفتح الحاجز ابتداء من صباح الأحد كالمعتاد في كلا الاتجاهين.
..................
اعمال امن عباس
الضفة الغربية - المركز الفلسطيني للإعلام
تواصل الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة في الضفة الغربية المحتلة حملة الاعتقالات بحق أبناء حركة حماس، حيث اعتقلت 2 من كوادرها، فيما مددت اعتقال آخرين، بينما دخل المعتقلون الستة في سجن أريحا إضرابهم المفتوح عن الماء.

وبحسب بيان لمركز أمامه التابع لحركة حماس في الضفة الغربية اليوم الأحد (1-11)، ففي محافظة طولكرم، اعتقل جهاز المخابرات العامة الأسير المحرر نبراس حدايدة (20 عامًا) من مخيم طولكرم، وهو نجل القيادي في حماس جمال حدايدة.

وكانت أجهزة السلطة قد اعتقلت خلال شهر أكتوبر المنصرم 30 مواطنًا من محافظة طولكرم، على خلفية مشاركتهم بفعاليات انتفاضة القدس، وذلك رغم تعرض المدينة لاعتداءات مكثفة من قوات الاحتلال.

أما في محافظة قلقيلية، فقد اعتقل الأمن الوقائي الشاب خالد منصور (23 عامًا) من أمام منزله، وهو معتقل سياسي سابق.

وفي محافظة الخليل، مددت أجهزة السلطة اعتقال المعتقل السياسي جهاد العكيمي لمدة 15 يوماً، فيما يواصل جهاز الأمن الوقائي اعتقال الأسير المحرر محمد عدنان اطميزي من بلدة إذنا.

وفي نابلس، مدد الأمن الوقائي اعتقال طالب الدراسات العليا في جامعة النجاح فاروق عبيسي من بلدة بيت دجن ليوم الخميس المقبل، وذلك رغم قرب موعد امتحانه الشامل لنيل رسالة الماجستير.

أما في محافظة أريحا، فقد أعلن المعتقلون السياسيون الستة الذين يواصلون إضرابهم منذ 4 أيام، دخولهم في الإضراب عن الماء، رفضًا للإجراءات العقابية التي اتخذتها إدارة سجن أريحا بحقهم، حيث نقلتهم إلی زنازين العزل الانفرادي.

وكان كل من بين المعتقلين بلال عوايصة، والشقيقان كامل وعلي حمران، وهارون رشيد أبو الهيجا، وكفاح غانم، وأنس الشيخ حسين، وقد أعلنوا منذ 4 أيام إضرابهم عن الطعام احتجاجا على استمرار اعتقالهم رغم حصولهم على قرارات بالإفراج.
.....................
نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام
أطلق مسلحون من حركة فتح في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، فجر اليوم الأحد (1-11) النار في الهواء احتجاجا على استمرار اعتقال الأجهزة الأمنية لأحد الشبان.

وأفاد شهود عيان لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" أن المسلحين أغلقوا الليلة الماضية مداخل البلدة القديمة خاصة حارة الشيخ مسلم والسوق الشرقي، بالحجارة والحواجز، وأعلنوا عبر مكبرات الصوت عن إضراب شامل اليوم، مطالبين أصحاب المحلات التجارية بعدم فتح أبوابها.

وسمعت خلال ساعات فجر وصباح اليوم أصوات إطلاق كثيف للرصاص في الهواء، كما أغلق ملثمون شارع فيصل الرئيس وسط المدينة، مما دفع المركبات لسلوك شوارع فرعية للتنقل بين أجزاء المدينة.

وجاء ذلك بعد ورود أنباء حول تعرض الشاب لؤي العكليك لوعكة صحية نتيجة استمرار احتجازه في سجن أريحا منذ قرابة الشهر، ونقله إلى إحدى المستشفيات تحت حراسة مشددة.

واعتقلت الأجهزة الأمنية الشاب العكليك بعد شجار وقع بينه وبين أحد ضباط الأجهزة الأمنية قبل شهر، بعدما اقتحمت الأجهزة الأمنية منزل الشهيد أمين لبادة في البلدة القديمة بحجة البحث عن مطلوبين.

ووقعت على مدار شهر عدة مواجهات واشتباكات مسلحة بين مسلحي فتح في البلدة القديمة والأجهزة الأمنية، على خلفية استمرار اعتقال العكليك.
...................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
اتهمت قناة "الأقصى" الفضائية، أجهزة أمن السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية، بمنع طواقهما من تغطية الأحداث هناك.

وقالت الفضائية التي تبث من قطاع غزة، في بيان نشر اليوم الأحد (1-11): "أجهزة أمن السلطة تحتجز سيارة البث التي تتبع للشركة التي تتعامل معها الفضائية وتحذرها من العمل معها".

وأوضحت في بيانها أن رسائل تهديد من جهات مجهولة، وصلت معظم مراسلي الأقصى في الضفة عبر الهاتف وصفحاتهم الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، طالبتهم فيها بعدم العمل مع الأقصى، وإنه في حال استمروا بالعمل فإنه سيتم اعتقالهم.

وطالبت الفضائية حكومة الوفاق الفلسطينية، بالتدخل والسماح لطواقمها بحرية العمل.
..................
اخبار متنوعه

القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للاعلام
رفضت الهيئة الإسلامية العليا ما أطلق عليه "تفاهمات" أردنية - صهيونية برعاية أميركية حول المسجد الأقصى.

وأكدت الهيئة في بيان لها اليوم الأحد (1-11) أن هذه التفاهمات لم تحل المشكلة التي لا تزال قائمة، حيث صدرت هشة وغامضة، وهي فخ أمريكي، وأن الذي يدعو إلى التهدئة عليه أن يعالج أسباب التوتر المتمثلة بتجاوزات الاحتلال للخطوط الحمراء، بما في ذلك الاستيلاء على مفتاح باب المغاربة الذي تتم الاقتحامات من خلاله.

وقالت: "إنه لا يخفى على أحد أن جون كيري (وزير خارجية أميركا) جاء لإنقاذ رئيس حكومة الاحتلال (نتنياهو) من الورطة والارتباك والتخبط الذي هو فيه، فقام كيري بما يسمى بـ (التفاهمات) أو (الاتفاقات) بين الجانبين الأردني والصهيوني، وبرعاية أمريكية!! هذه التفاهمات التي أعلنها (نتنياهو) بنفسه، والذي صرح في حينها وقال: إنها لمصلحة (إسرائيل)".

وتابعت "من بنود الاتفاق هو (تركيب كاميرات مراقبة) في المسجد الأقصى المبارك، والمتفحص والمتعمق بهذا البند فإنه يرى أن لا مبرر لتركيب الكاميرات، فلا طائل من هذه الكاميرات، ولا تحل المشاكل التي يعاني منها المسجد الأقصى المبارك ما دامت الاقتحامات للمسجد الأقصى مستمرة من قبل اليهود المتطرفين.

وأشارت إلى أن هذا الاتفاق سيمكن الاحتلال من أن يكون شريكاً مع الوقف الإسلامي في إدارة المسجد الأقصى المبارك، موضحة أن الاحتلال يخطط لأن يقوم بنفسه بتركيب الكاميرات، وما حصل الأسبوع الماضي من منع الوقف الإسلامي تركيب الكاميرات يؤكد على النوايا العدوانية للاحتلال.

وأكدت أن "تركيب الكاميرات هو مطلب احتلالي منذ عدة سنوات، وجاء الرفض من المسلمين سابقاً. هذا ولا مجال للقياس عما هو حاصل في المسجد الحرام بمكة المكرمة والمسجد النبوي في المدينة المنورة بشأن وجود كاميرات مراقبة فيهما؛ لأن القدس تقع تحت الاحتلال، وأن اليهود المتطرفين طامعون في المسجد الأقصى المبارك، وعلى ضوء ذلك نؤكد رفضنا لتركيب الكاميرات في المسجد الأقصى المبارك كما رفضنا ذلك سابقاً".

وكشفت الهيئة عن ورود بند في التفاهمات المزعومة بأنه يسمح للمسلمين الصلاة في الأقصى، ويسمح لغير المسلمين بالزيارة، وقالت: "نعلنها صريحة ومدوّية: إن المسلم يصلي في المسجد الأقصى المبارك دون أي إذن من أحد، فهو مسجد المسلمين كافة وهذا حقه الشرعي الإيماني بقرار من رب العالمين، وليس بقرار من كيري أو من غيره. وأن ما قيل (يسمح للمسلمين الصلاة في الأقصى) هي عبارة مرفوضة ومردودة على صاحبها، ولن نقبل بها، وأن عبارة (السماح لغير المسلمين بالزيارة) هي مرفوضة أيضاً؛ لأن اليهود هم مقتحمون وليسوا زائرين، وأنهم يدعون بأن الأقصى لهم، وأنهم يحاولون إقامة صلواتهم التلمودية في رحابه، فلا يجوز أن نشرعن هذه الاقتحامات لتصبح زيارة".

ولفتت الهيئة إلى أن "كيري أورد خلال تصريحاته مصطلحي: "جبل الهيكل" و"الحرم الشريف" وهو المسمى الاصطلاحي للاحتلال، وهذا يعني أن كيري يرى أن لليهود حقا في المسجد الأقصى المبارك. ونحن المسلمين نؤكد أن التسمية الشرعية هي: "المسجد الأقصى المبارك" ولا حق لليهود فيه، لا من قريب ولا من بعيد. وعليه فإن تصريحات كيري باطلة مرفوضة. ومن المؤسف: لم نجد أحداً يصحح عباراته أو يحتج عليها في حينه".
..................
نابلس – المركز الفلسطيني للإعلام
أقامت الكتلة الإسلامية في جامعة النجاح الوطنية، الأحد (1-11) مهرجاناً طلابياً حاشداً بعنوان "نفير الأقصى" وهو المهرجان الثالث الذي يحمل نفس الرسالة والعنوان منذ عام 2007.

وشهدت مدرجات المرحوم حكمت المصري، إقبالا حاشدا من طلبة الجامعة الذين لبوا نداء الأقصى، وأعاد لهم ذكريات النفير الأول والثاني.

وضجت الأصوات بالتكبير والهتاف للأقصى وتمجيدا لانتفاضة القدس.

 
كما شارك الحضور عدد من قياديّي حركة المقاومة الإسلامية "حماس" ونواب المجلس التشريعي ونخبة من الهيئة التدريسية في الجامعة.

وأحيت المهرجان فرقة الغرباء للنشيد الإسلامي، التي ألهبت مشاعر الجماهير بأناشيد لامست أرواحهم وتغنت بالمقاومة والقدس والأقصى، مؤكدين على رسالة الكتلة الإسلامية ودعمها للمرابطين على الثغور في القدس أو في غزة أو الضفة على حد سواء.

وألقت الكتلة الإسلامية، كلمتها مؤكدة دعمها وحرصها على انطلاق انتفاضة القدس، التي تخرج من رحم معاناة الشعب الفلسطيني، وتولد على وقع صرخات الطفل الحريق، والمسن الأسير، والمرابطة الجريحة، والأرض المصادرة، والمنزل المُهدّم، وشجرة أحرق المستوطنون أغصان الزيتون عليها، معلنين النفير دفاعا عن الكرامة والحرية وجهادا لتكون كلمة الله هي العليا بكل إمكانياتها وبرغم الظروف الصعبة.

وكان من ضيوف الشرف الفنان أنس جرادات، حيث أطلق العنان لحنجرته في بداية المهرجان، فأوصل نفس الرسالة بصوته الشجي.

كما تضمن المهرجان عرض اسكتش مسرحي هادف، هدفه تعزيز مظاهر الهبة الشعبية لانتفاضة القدس المباركة من انتفاضة شعبنا بالحجر والسكين والمولوتوف، تم وقف عرضه من أمن الجامعة "بدون أسباب منطقية!"، بحسب الكتلة الإسلامية.
..............
الدوحة / غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
هاتف رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، خالد مشعل، ونائبه إسماعيل هنية، مساء الأحد (1-11) الرئيس التركي رجب طيب أردوغان؛ مهنئَين بـ"العرس الديموقراطي الكبير" في تركيا.

وتمنى مشعل في اتصاله، لتركيا تحت قيادة أرودغان "المزيد من الأمن والاستقرار والنهوض ورسوخ تجربتها الديموقراطية بما يحقق الخير للشعب التركي العزيز ولقضايا الأمة جميعاً وفي مقدمتها قضية فلسطين والقدس والأقصى".

كما هاتف مشعل، رئيس وزراء تركيا، رئيس حزب العدالة والتنمية، أحمد داود أوغلو؛ مهنئاً إياه وقيادة حزبه بـ"الفوز الكبير" للحزب وبـ"العرس الديموقراطي الرائع".

بدوره، عد هنية، في اتصاله مع أردوغان، النتائج التي أظهرت فوزاً كبيراً لحزب العدالة والتنمية بأنها "انتصار للديموقراطية والوحدة والاستقرار والأمن لتركيا".

وقال إن "صدى هذا الفوز في فلسطين والقدس وغزة التي وقف معها الرئيس أردوغان وتركيا الشقيقة".

من جانبه، عبر الرئيس التركي عن شكره لهذا الاتصال، مؤكدا التزامه وتبنيه لقضية القدس.

وأعلن أردوغان أنه سيبحث هذه القضية خلال قمة العشرين منتصف الشهر الجاري، مقدماً تحياته للشعب الفلسطيني.

وأظهرت النتائج الأولية غير الرسمية للانتخابات البرلمانية المبكرة التي جرت في تركيا اليوم الأحد، تحقيق حزب "العدالة والتنمية" فوزاً كبيراً.

وبعد فرز 99.9% من الصناديق، وصلت نسبة الأصوات التي حصل عليها حزب "العدالة والتنمية" الذي يترأسه، أحمد داود أوغلو، إلى ما يقارب 49.4%.
حماس تبارك

وفي وقت سابق، باركت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" فوز حزب "العدالة والتنمية" في الانتخابات البرلمانية المبكرة، عادّة ذلك "انتصاراً لفلسطين والقدس والمسجد الأقصى".

وقال عضو المكتب السياسي لحركة حماس عزت الرشق، في تصريح صحفي مساء اليوم الأحد (1-11)، "نبارك لتركيا خيارها الديمقراطي المشرف، نبارك لها العدالة الراسخة، نبارك لها التنمية القائمة والموعودة، نبارك لها العدالة والتنمية".

وهنأ الرشق تركيا رئاسة وحكومة وشعبًا وأحزابًا، على "إتمام خيارها الديمقراطي الحضاري، بكل نزاهة وشفافية"، وفق تعبيره.

ورأى القيادي في حماس أن "الفوز التاريخي الذي حققه حزب العدالة والتنمية هو هدية من الشعب التركي العظيم لفلسطين ولكل القضايا العادلة في العالم".
...................
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام (خاص)
"نحن عائلة الشهيد رائد جرادات، نتقدم بخطبة ابنتكم الشهيدة دانية ارشيد لابننا الشهيد رائد".. كلمات انطلقت لتشكل مشهدًا أبكى جميع الحضور، فيما تعالت أصوات التكبيرات في المكان لتعلن مزيدا من العزة والصمود لعائلات ودّعت أبناءها الشهداء في مدينة الخليل.

 
فخلال تأبين الشهيد رائد جرادات بعد تشييعه في بلدة سعير شمال الخليل، تقدم والد الشهيد رائد جرادات بطلب يد الشهيدة دانية ارشيد من والدها، الذي كان موجودا في مكان التأبين، فما كان من والد الشهيدة دانية إلا أن قال وعلى الملأ بالطريقة التي يستخدمونها في الموافقة (موافق يا عمي.. مبروك)، وقال والد الشهيد في معرض ما تقدم به (اليوم أطلب يد الشهيده دانية ارشيد زوجة لولدي رائد).. دانية اليوم هي دانية ارشيد رائد جرادات.

وفور الإعلان عن الطلب والقبول، عانق والدا الشهيدة ارشيد وجرادات بعضهما، ورفعوا على الأكتاف وهما متعانقان، والمكان يضج بالتكبير والتهليل.

وكان الشهيد رائد جرادات وضع صورة الشهيدة دانية على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك قبل تنفيذه لعملية الطعن بسبع دقائق فقط، ووقع على الصورة بعبارة (تخيّلها أختك)، ثم ذهب إلى منطقة بيت عينون، وبعد أن تخطى مكان تواجد جيش الاحتلال على مدخل مدينة الخليل بمسافة 100 متر، عاد إلى ذات المكان بحسب ما روى صديقه، ودخل إلى مدرسة عمر بن عبد العزيز في بيت عينون وطلب سجادة صلاة، ثم ذهب إلى الخارج وصلى ركعتين، وقام بطعن الجندي، واستشهد برصاص جنود آخرين.
.....................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
أطلع زياد ثابت وكيل وزارة التربية والتعليم العالي وفداً دولياً من 12 دولة أجنبية من الأمم المتحدة واليونسكو واليونسيف ومؤسسات أجنبية أخرى على واقع العملية التعليمية في غزة، خاصة المشاريع التي يتم تنفيذها بالتعاون مع هذه المؤسسات وهي مشروع التعليم الجامع والصف التمهيدي وغيرها من المشاريع.

جاء ذلك خلال استقبال ثابت الوفد الدولي المكون من 40 شخصية في مدرسة عين الحلوة الأساسية وسط قطاع غزة بحضور بلال الحمايدة منسق اليونسكو، وبهاء الشطلي من اليونيسيف، وحضور محمد صيام مدير عام التعليم العام، وأحمد الحواجري مدير عام الإرشاد والتربية الخاصة، وعلي أبو حسب الله مدير تعليم الوسطى، وخالد أبو فضة نائب مدير عام الإرشاد والتربية الخاصة، ومدحت الزطمة مدير العلاقات العامة والإعلام، ومديرة المدرسة ليلى أبو جربوع وعدد من المسؤولين.

ورحب ثابت بالوفد، مؤكداً أن وزارة التعليم سعيدة بالشراكة مع جميع المؤسسات التي تسعى إلى خدمة العملية التعليمية في فلسطين وقطاع غزة، وبينّ أن مشاريع التعليم الجامع، والصف التمهيدي والمدرسة صديقة الطفل، وغيرها من المشاريع لها أثار تربوية مميزة على صعيد الطلبة والعملية التعليمية بشكل عام.

وبين ثابت أن وزارته تنفذ هذه الخطط والمشاريع رغم الظروف الصعبة التي تمر بها، "حيث أن 9 آلاف معلم ومعلمة لا يتلقون الرواتب فيما لا تتلق الوزارة أي موازنة تشغيلية للعام الثاني على التوالي، حيث نعتمد في موازنتنا على المقاصف المدرسية فقط".

وشرح ثابت واقع التعليم بغزة والصعوبات الموجودة، مؤكداً بأن الحصار يعيق بناء المدارس وتزويد القطاع التعليمي بالاحتياجات اللازمة.

وخلال الزيارة تفقد الوفد أحد فصول الصف الرابع والذي يتم التعليم فيه من خلال التعليم الجامع، حيث قامت المعلمة غالية نواس بشرح مفصل لآليات تطبيق "درس الزيتون" في منهاج اللغة العربية وذلك من خلال الحرص على مشاركة وتفاعل الطالبات من خلال الرسومات وجلب عينات من الزيتون والأبحاث، ومشاهدة العروض المرئية والزيارات الميدانية وصولا لفهم عميق للطلبة لموضوع الدرس.

كما استمع الوفد من الطالبات لبعض الأناشيد ومدى استفادتهم من طريقة التعلم عن طريق المشاريع والأبحاث العلمية والتعليم الجامع.

وفي نفس السياق، تفقد الوفد الصف التمهيدي في المدرسة، واستمع من المشرفة رولا السيد لشرح مفصل عن الأنشطة المتبعة في هذا الفصل خاصة اتباع نظام إلعب وتعلم والزوايا التعليمية المتعددة.
...................

0 comments: