الأربعاء، 28 أكتوبر، 2015

انتفاضة27: اقتحام الاقصى وتواصل الطعن و3 شهداء و50 مصاب 27/10/2015

الأربعاء، 28 أكتوبر، 2015


انتفاضة27: اقتحام الاقصى وتواصل الطعن و3 شهداء و50 مصاب 27/10/2015

فلسطين الثلاثاء 14/1/1437 – 27/10/2015
الموجز
الأقصى
المقاومة
جرائم الاحتلال
اعمال امن عباس
اخبار متنوعه
...............
التفاصيل
الأقصى
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
تسود أجواء من الترقب الحذر في رحاب ومحيط المسجد الأقصى المبارك، صباح اليوم الثلاثاء (10-27)، في ظل تواصل اقتحامات المستوطنين وتكثيف التواجد العسكري عند مداخل الأقصى وفي ساحاته الداخلية، في حين تنتشر أعداد كبيرة من أهل الداخل والقدس للصلاة والتعبد في رحابه.

وذكر مركز "كيوبرس" أن ثلاث مجموعات من المستوطنين، قوامها 30 نفرا، اقتحمت المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، وقامت بجولة استفزازية في أرجاء مختلفة من المسجد بحراسة مشدّدة من قوات الاحتلال الخاصة، تخللتها شروحات حول تاريخ ومعالم "الهيكل المزعوم".

وتتواجد في المسجد الأقصى أعداد كبيرة من المصلين الرجال والنساء من أهل الداخل والقدس، انتشروا في مناطق مختلفة من المسجد لقراءة القرآن والذكر، في خطوة قالوا إنها تهدف إلى تعزيز الرباط والتواصل مع المسجد المحتلّ.

وعند مداخل المسجد الأقصى؛ تمركزت عناصر كبيرة من قوات الاحتلال، واحتجزت بطاقات الهوية لجميع النساء، وبعض الرجال، في حين تواصل قوات الاحتلال انتشارها بأعداد كبيرة عند مدخل سور البلدة القديمة بالقرب من باب الأسباط، وتنصب الحواجز لتفتيش المقدسيين.
...............
المقاومة

القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام
ارتفع عدد قتلى عملية الحافلة والتي وقعت قبل أسبوعين، بالقدس المحتلة، وذلك بعد مصرع صهيوني صباح اليوم الثلاثاء متأثراً بجراحه البالغة.

ويدعى القتيل الجديد "ريتشارد لايكين" في الـ76 من العمر، وفارق الحياة بمستشفى "هداسا عين كارم"، وكان أصيب بجراح بإطلاق النار والطعن داخل الحافلة بحي "أرمون هنتسيف" الاستيطاني.

وقتل اثنان آخران بالعملية التي وقعت على خط الحافلة رقم 78 وهما: حاييم حبيب في الـ78 من العمر والحاخام "ألون روببرغ 51 عاما، فيما أصيب 18 آخرون بجراح مختلفة.

ونفذ تلك العملية الشهيد بهاء عليان (22 عاما) من بلدة جبل المكبر في القدس المحتلة.


وبذلك يرتفع عدد القتلى الصهاينة منذ بداية الشهر الحالي جراء العمليات إلى 11 قتيلا و 130 جريحا، 14 منهم في حال الخطر، وذلك في أكثر من 120 عملية مختلفة.
................

بيت لحم - المركز الفلسطيني للإعلام
أعدمت قوات الاحتلال الصهيوني مساء اليوم الثلاثاء (27-10) شابين، بعد إعلانها تعرض أحد جنودها للطعن على مفرق "غوش عتصيون" جنوب بيت لحم جنوب الضفة المحتلة.

ووفق صحيفة "يديعوت احرنوت" العبرية؛ فإن فلسطينيين قتلا بعدما طعنا جنديًّا صهيونيا وأصيب بجراحٍ متوسطة إلى خطيرة قرب مستوطنة "غوش عتصيون" جنوب بيت لحم.

وأضافت إن الشابين الفلسطينيين وصلا إلى محطة حافلات قرب المستوطنة وهجما على الجندي وأصاباه، فيما أطلق جندي آخر النار، وأرداهما شهيدين.

ولاحقا، أكّدت وزارة الصحة الفلسطينية، ارتقاء شابين بعد أن تم إعدامهما قرب مجمع مستوطنات "غوش عتصيون"، فيما أفاد مراسلنا أنه تم التعرف عليهما وهما: عز الدين شعبان أبو شخدم وشادي نبيل القدسي، وكلاهما من الخليل.

وفي السياق ذاته، أغلقت قوات الاحتلال الصهيوني الطريق الذي يربط مدينتي بيت لحم والخليل.

من جانبه، قال محمد عياد عوض منسق اللجان الشعبية في بيت أمر القريبة من موقع الحدث، إن سيارة إسعاف توجهت من بلدة بيت أمر إلى مثلث عتصيون لإسعاف الشبان إلا أن الاحتلال منع الإسعاف من الاقتراب منهم، أو تقديم المساعدة لهم، وطردوهم من المكان.

وأكد أن طاقم الإسعاف شاهد الشبّان وهم يسبحون في بركة من الدماء، دون معرفة المزيد.
............................
الخليل – المركز الفلسطيني للإعلام
استشهد شاب في وقت متأخر مساء الثلاثاء (27-10) بعد تعرضه لإطلاق نار مباشر من قوات الاحتلال الصهيوني، في عملية إعدام ميداني هي الثالثة من نوعها خلال اليوم، بادعاء محاولته طعن أحد الجنود في تل ارميدة بالخليل جنوب الضفة المحتلة.

وقالت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية، على موقعها الإلكتروني، إن قوات الاحتلال "أحبطت هجوماً حاول خلاله أحد الشبان طعن أحد الجنود في مفترق طرق عند مدخل تل ارميدة بالخليل".

وذكرت أن الشاب حاول طعن أحد الجنود، فأطلق النار نحو، وأرداه قتيلاً.
وقال مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" إن جنود الاحتلال أطلقوا في ساعة متأخرة من هذه الليلة النار على الشاب بالقرب من ما يسمى حاجز "حوسو" قرب المقبرة، في حي تل الرميدة، وسط مدينة الخليل. وأعلن في وقت لاحق أن الشهيد هو هُمام عدنان السعيد (22 عاما) من سكان مدينة الخليل.

وأكد شهود عيان لمراسلنا، أن جنود الاحتلال أطلقوا أكثر من 10 طلقات صوب الشهيد، قبل أن يهرع للمكان عشرات الجنود الذين اعتدوا عليه بعد إصابته، ومنعوا تقديم الإسعاف له، حيث ترك ينزف على الأرض حتى تصفّى دمه وأغرق المكان، لينال الشهادة.
وفي وقت سابق، أعدمت قوات الاحتلال الصهيوني مساء اليوم الثلاثاء (27-10) شابين، بعد إعلانها تعرض أحد جنودها للطعن على مفرق "غوش عتصيون" جنوب بيت لحم جنوب الضفة المحتلة.

ووفق صحيفة "يديعوت احرنوت" العبرية؛ فإن فلسطينيين قتلا بعدما طعنا جنديًّا صهيونيا وأصيب بجراحٍ متوسطة إلى خطيرة قرب مستوطنة "غوش عتصيون" جنوب بيت لحم.

وأضافت إن الشابين الفلسطينيين وصلا إلى محطة حافلات قرب المستوطنة وهجما على الجندي وأصاباه، فيما أطلق جندي آخر النار، وأرداهما شهيدين.

ولاحقا، أكّدت وزارة الصحة الفلسطينية، ارتقاء شابين بعد أن تم إعدامهما قرب مجمع مستوطنات "غوش عتصيون"، فيما أفاد مراسلنا أنه تم التعرف عليهما وهما: عز الدين شعبان أبو شخدم وشادي نبيل القدسي، وكلاهما من الخليل.
وفيما يلي الفيديو الذي نشرته وسائل إعلام عبرية للشهيد بعد إعدامه في تل ارميدة بالخليل.

....................
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت شرطة الاحتلال الصهيونية، ظهر اليوم الثلاثاء (27-10)، طفلين فلسطينيين في مدينة القدس المحتلة، بادعاء نيتهما تنفيذ عملية فدائية مزدوجة بالسلاح الأبيض.

وادعت شرطة الاحتلال، في بيان لها، بأن الطفلين الفلسطينيين، وهما من حي الطور في القدس المحتلة، وأعمارهما (16-17) عاما، كانا بالقرب من منطقة "باب الخليل" على المدخل الغربي الرئيس للبلدة القديمة، و"باب الجديد" على الناحية الشمالية الغربية من سور القدس، حيث كان يحمل كل منهما كيسا، ويراقبان الوضع في المكان، ويبحثان عن مستوطنين يهود لتنفيذ عملية، بحسب ادعاء الشرطة.

وأضاف البيان، إنه تم توقيف الطفلين وتفتيشهما لتجد الشرطة داخل كيسٍ بحوزة كل منهما "بلطة" و"سكينًا"، "كانا ينويان تنفيذ عملية من خلالها"، حيث تم على إثرها اقتيادهما لأحد المراكز الأمنية للتحقيق معهما.
..................
القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام
أبرزت دراسة إحصائية أعدها مركز القدس لدراسات الشأن "الإسرائيلي"، تناولت مجمل عمليات الطعن منذ انطلاق انتفاضة القدس، أن الفلسطينيين نفذوا، نحو 56 عملية طعن ودهس ومحاولة، منها 38 عملية طعن و4 دهس، بالإضافة إلى زعم الاحتلال إحباط 14 عملية.

وأظهرت الدراسة أن الخسائر "الإسرائيلية" بلغت في هذه العمليات 8 قتلى "إسرائيليين" أو10 إذا اضيف لها عمليات إطلاق النار، بالإضافة إلى إصابة 242 "إسرائيليا" في كافة الهجمات الفلسطينية بما فيها الحجارة، فيما تساوت مدينتا القدس والخليل في عدد عمليات الطعن التي نفذت خلال الأيام الماضية.

وقال رئيس المركز علاء الريماوي إن عمليات الطعن باتت تشكل ثقافة بين الجيل الشاب لانعدام وسائل المقاومة الأخرى، ورجح استمرار الظاهرة خلال الأيام القادمة، خاصة في ظل الصور التي تبث عن حالات إعدام لفلسطينيين.

وتوزعت العمليات على خارطة فلسطين التاريخية من حيث التنفيذ على النحو الآتي:.

-
أولاً القدس:  شاركت ب16 عملية وهي:.

1.
عملية طعن في محيط البلدة القديمة، نفذها الشهيد فادي علون من العيسوية، أدت إلى إصابة مستوطن "إسرائيلي" (مع التشكيك في الرواية الإسرائيلية).
2.
عملية طعن نفذتها الفتاة شروق دويات، في البلدة القديمة أدت إلى إصابة مستوطن "إسرائيلي" "جراء مدافعتها عن النفس".
3.
عملية طعن في الشيخ جراح بالقدس، أدت إلى إصابة 2 من المستوطنين نفذها الشاب صبحي أبو خليفة من مخيم شعفاط.
4.
عملية طعن في تل الربيع "تل أبيب"، أدت إلى إصابة 3 مستوطنين على يد الشهيد ثائر أبو غزالة من القدس.
5.
طعن مستوطن "إسرائيلي" في مستوطنة شموئيل هانافي، بالقدس مما أدى إلى إصابته بجروح واعتقال المنفذ.
6.
عملية طعن في مستوطنة كريات أربع، أدت إلى إصابة ضابط أمن "إسرائيلي"، نجح المنفذ مغادرة مسرح العملية بسلام .
7.
تنفيذ عملية طعن في باب العامود على يد الفتى الفلسطيني إسحاق بدران من كفر عقب مما أدى إلى إصابة مستوطنين بجروح طفيفة.
8.
تنفيذ عملية طعن في باب العامود، على يد الفلسطيني، "محمد سعيد" من مخيم شعفاط الذي استشهد في العملية.
9.
عملية طعن في الشيخ جراح أدت إلى إصابة 2 من المستوطنين على يد الفتاة مرح البكري، مع التأكيد على أن الرواية "الإسرائيلية" ليست دقيقة مما يجعل الحديث عن العملية مشكوك به.
10.
عملية طعن في مستوطنة بسجات زئيف، مما أدى إلى إصابة 2 من المستوطنين بجراح ما بين متوسطة وخطيرة، على يد الشهيد حسن مناصرة (14عاما) وقريبه أحمد مناصرة (12 عاما) بحسب الرواية "الإسرائيلية" التي تحتاج إلى تفنيد.
11.
عملية طعن في حافلة بشارع يافا بالقدس، مما أدى إلى وإصابة جندي ومستوطن على يد الشهيد محمد شماسنة (22 عاما) من بلدة قطنة.
12.
عملية طعن في حي ارمون هنتسيف قتل فيها اثنان وأصيب 21 صهيونيا على يد الشهيد بهاء عليان و الأسير المصاب بلال غانم.
13.
عملية طعن نفذها الشهيد معتز الغزاوي من العيزرية في منطقة مفرق جبع حزما وأدت إلى إصابة مجندة إصابة خطيرة ..
14.
عملية طعن ودهس وسط مدينة القدس، قتل فيها حاخام "إسرائيلي" وأصيب 8 "إسرائيليين"، منفذها الشهيد علاء أبو جمل.
15.
عملية طعن في منطقة باب العامود أدت إلى استشهاد المنفذ باسل سدر (20 عاما) من الخليل.
16.
الزعم بمحاولة طعن في مدينة القدس لشرطي صهيوني واستشهاد المنفذ في منطقة صور باهر.

-
ثانياً الخليل: شاركت الخليل ب 16 عملية وهي:.

1.
عملية طعن مستوطن "إسرائيلي" في مستوطنة كريات جات، نفذها الشهيد أمجد الجندي .
2.
عملية طعن مستوطن "إسرائيلي" في مستوطنة بيتاح تكفا على يد الشاب تامر وريدات.
3.
عملية طعن في مستوطنة كريات أربع، أدت إلى إصابة ضابط أمن "إسرائيلي"، نجح المنفذ مغادرة مسرح العملية بسلام.
4.
عملية طعن في العفولة، أدت إلى إصابة 2، جندي ومستوطن نفذها الشاب طارق يحيى (21 عام) من العرقة قضاء جنين.
5.  
طعن مستوطن "إسرائيلي" بالقرب من مستوطنة كريات أربع الشهيد حماده محمد الجعبري.
6.  
عملية طعن في منطقة باب العامود أدت إلى استشهاد المنفذ باسل سدر (20 عاما) من الخليل.
7.  
تنفيذ عملية طعن وسط مدينة الخليل مما أدى إلى إصابة جندي بجروح خطيرة، واستشهاد المنفذ إياد خليل العواوده من بلدة دورا في الخليل.
8.
عملية الطعن التي نفذها الشهيد عدي المسالمة بتاريخ 20/10/2015 في منطقة بيت عوا.
9.  
عملية الطعن التي نفذها الشهيد حمزة العملة 20/10/2015 في منطقة مفترق عتصيون .
10.
عملية دهس وقتل مستوطن قرب مخيم الفوار في 20/10/2015.
11.
عملية دهس نفذها محمد شلالدة في منطقة بيت أمر وأدت لإصابة أربعة جنود إصابة خطيرة. بتاريخ 21/10/2015.
12.
عملية طعن نفذها مقداد الحيح ومحمود غنيمات من صوريف وأدت لإصابة مستوطن بتاريخ 22/10/2015.
13.
عملية طعن على مفترق عتصيون نفذها فتى من صوريف وأدت لإصابة جندي بتاريخ 23/10/2015.
14.  
عملية طعن على مفترق عتصيون نفذها أحد الشباب متنكراً بزي حاخام وأدت لإصابة مستوطن بتاريخ 25/10/2015.
15.
عملية طعن نفذها الشهيد رائد جرادات وأدت لإصابة جندي إصابة خطيرة بتاريخ 26/10/2015.
16.
عملية طعن نفذها الشهيد سعد الأطرش في الخليل  مع التشكيك بالرواية الصهيونية بتاريخ 26/10/2015.

-
ثالثاً رام الله:.

أولا: عملية طعن نفذها الشهيد مهند الحلبي في 1-10-2015 وأدت الى مقتل مستوطنين وجرح اثنين آخرين .
ثانيا: إلقاء زجاجة حارقة أدت إلى إصابة 4 مستوطنين.
ثالثا: إلقاء زجاجة حارقة أدت إلى إصابة 3 مستوطنين.

-
رابعاً جنين شاركت بعمليتين، وهما:.

1.
عملية طعن نفذها الشاب طارق يحيى من قرية العرقة  في منطقة بتاح تكفا.
2.
عملية الطعن التي نفذها الشهيد محمد أحمد كميل بتاريخ 24/10/2015.

-
نابلس: شاركت بثلاث عمليات:.

1 .
عملية ايتمار والتي أدت لمقتل اثنين من المستوطنين في 1/10/2015.
2.
محاولة مزعومة لطعن أدت لإصابة واعتقال الطفلة استبرق أحمد نور 21/10/2015.
3.
عملية طعن بالقرب من مستوطنة ايتمار بالقرب من نابلس وانسحب المنفذ بتاريخ 25/10/2015.

-
خامساً الداخل المحتل، شارك بثلاث عمليات:.

1.
عملية الطعن التي اتهمت فيها إسراء عابد مع التشكيك بالرواية الصهيونية.
2.
عملية الطعن التي نفذها علاء زيود من أم الفحم في مستوطنة بتاح تكفا.
3.
عملية الطعن وإطلاق النار التي نفذها الشهيد مهند العقبي من بئر السبع حيث أدت إلى مقتل مستوطن وإريتري و8 إصابات.

 *
عمليات إطلاق النار:.

1.عملية ايتمار والتي نفذت في 1/10/2015.
2.
عملية مهند الحلبي طعن ثم تبعها إطلاق نار.
3.
عملية بلال غانم وبهاء عليان كانت مشتركة بإطلاق النار والطعن.
4.
كما نفذت 40 عملية أخرى، كإطلاق نار عشوائي تركزت في مدنية رام الله، 10 مرات، القدس وضواحيها خاصة شعفاط، 15 مرة، ثم مدينة الخليل 9 مرات، وشمال الضفة الغربية 6 .

*
عمليات الدهس 4 عمليات:.

1.
عملية دهس على يد الشهيد حمزة العملة (20/10/2015).
2.
عملية دهس قرب بيت أمر أدت لإصابة 4 جنود صهاينة أحدهم جراحه خطيرة  (21/10/2015).
3.
عملية دهس مستوطن في منطقة مخيم الفوار  (20/10/2015).
4.
عملية دهس في منطقة مفرق جبع بالقرب من بيت لحم نفذها الشهيد معتز قاسم من العيزرية وأدت لإصابة مجندة إصابة خطيرة (21/10/2015).
 
................
جرائم الاحتلال
رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام
أعلنت وزارة الصحة، استشهاد ثلاثة شبان برصاص قوات الاحتلال الصهيوني، قرب مفترق مجمع 'غوش عتصيون' الاستيطاني، جنوب بيت لحم، وفي تل ارميدة بالخليل، فيما أصيب خمسون شخصاً خلال المتواجهات المتفرقة بأرجاء الضفة المحتلة.

وقالت الوزارة في بيان صحفي، مساء الثلاثاء (27-10) تلقى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه، إن قوات الاحتلال لم تسمح للطواقم الطبية بالوصول إلى مكان استشهاد الشابين، اللذين تم إعدامهما بعد إعلان الاحتلال تعرض أحد الجنود لعملية طعن في المكان نفسه.

وأفاد مراسلنا أنه تم التعرف على الشهيدين، وهما: عز الدين شعبان أبو شخدم، وشادي نبيل القدسي، وكلاهما من سكان الخليل.
وأعلن في وقت لاحق استشهاد الشاب هُمام عدنان السعيد (22 عاما) من سكان مدينة الخليل، بعد تعرضه لإطلاق نار مباشر بأكثر من 10 أعيرة نارية في منطقة تل الرميدة بالمدينة.

وباستشهاد الشبان الثلاثة، يرتفع عدد الشهداء منذ بداية أكتوبر إلى 64 شهيداً، منهم 14 طفلاً.

وأشارت الوزارة إلى أن 22.2% من الشهداء هم من الأطفال، فيما بلغ عدد الشهداء في الضفة الغربية بما فيها القدس 45 شهيدا، وفي قطاع غزة 17 شهيدا، من بينهم أم حامل وطفلتها ذات العامين، فيما استشهد شاب من منطقة حورة بالنقب، داخل أراضي الـ1948.
إلى ذلك، أعلنت وزارة الصحة أن 50 مواطناً أصيبوا بالرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط في مواجهات مع الاحتلال في طولكرم ورام الله والخليل، فيما أصيب ثلاثة مواطنين في قطاع غزة منذ الصباح وحتى ساعات المساء من اليوم الثلاثاء.

وأفادت أن 34 مواطناً أصيبوا بالرصاص الحي، منهم 25 في مواجهات مع الاحتلال بالخليل و8 في مواجهات بالبيرة، وإصابة في طولكرم.

وأضافت الوزارة إن حوالي 15 مواطناً أصيبوا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في الخليل ورام الله، فيما أصيب طفل بجروح خطرة نتيجة إصابته برصاصة معدنية مغلفة بالمطاط بالرأس في مواجهات مع الاحتلال في طولكرم.

وفي قطاع غزة أصيب 3 شبان فلسطينيين، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الصهيوني شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة، وقالت مصادر إعلامية إن شابين فلسطينيين أصيبا بالرصاص الحي، فيما أصيب ثالث بالاختناق خلال مواجهات اندلعت شرق المخيم، وتم نقلهم إلى مستشفى شهداء الأقصى بمدينة دير البلح وسط قطاع غزة.
.............
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
ذكر مركز "أحرار" للأسرى وحقوق الإنسان أن قوات الاحتلال اعتقلت فجر اليوم الثلاثاء (27-10) 40 مواطنا على الأقل، خلال مداهمات واقتحامات لمنازل المواطنين في الضفة والقدس المحتلة.

ففي مدينة الخليل اعتقل الاحتلال عشرة مواطنين على الأقل، من بينهم 4 مواطنين في بيت أمر وهم: نبيل حماد أبو مارية (30 عاما)، ومهاب إبراهيم عيسى بحر (21 عاما)، والفتى محمد عايش خليل أبو مارية (17 عاما)، ومؤيد عايش خليل أبو مارية (15 عاما).

كما اعتقل الاحتلال سبعة مواطنين على الأقل في رام الله وقراها، منهم خمسة مواطنين في قرية النبي صالح، وآخر في قرية "كفر عين"، وأخر في بلدة بيتونيا، كما اعتقلت عضو مجلس الطلبة في جامعة بيرزيت والأسير المحرر صهيب ربيع بعد اقتحام منزله في المزرعة الغربية.

وفي مدينة نابلس اعتقلت قوات الاحتلال خمسة مواطنين على الأقل، من بينهم 3 من قرية دير شرف، كما اعتقلت المواطن حمزة يعيش خلال عودته من السفر.

وفي مدينة جنين اعتقلت قوات الاحتلال أربعة مواطنين منهم اثنان من بلدة يعبد تم اعتقالهم مساء أمس على حاجز عسكري، أحدهم الطالب في جامعة فلسطين التقنية "خضوري" وهو: أحمد عز الدين عمارنة، كما اعتقلت مواطنين آخرين من مخيم جنين.

كما اعتقلت قوات الاحتلال مواطنين اثنين من قرية كفر ثلث في مدينة قلقيلية، وهم الأسير المحرر خالد عودة، وشقيقه يوسف.


وفي مدينة القدس اعتقلت قوات الاحتلال سبعة مواطنين على الأقل، أربعة منهم من العيساوية.
.................
جنين- المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني ، فجر الثلاثاء، المطارد القسامي قيس مازن السعدي (27 عاما) عقب مداهمة المنزل الذي كان متواجدا به في بلدة بير الباشا جنوب مدينة جنين.

وقالت مصادر محلية لمراسلنا إن أعدادا كبيرة من جنود الاحتلال اقتحمت بير الباشا وشرعت بعمليات تفتيش واسعة للمنازل قبل أن تعتقل السعدي ورفيقه طاهر جرادات وتحدث خرابا في منازل المواطنين وتطلق النار بشكل عشوائي.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال كانت ترافقها سيارة إسعاف عسكرية ووحدات صهيونية خاصة توغلت في المنطقة قبل أن تدعمها وحدات من جيش الاحتلال مشطت المنطقة عقب اعتقال السعدي.

وينحدر المطارد السعدي من مخيم جنين شمال الضفة الغربية، وكان مطاردا لقوات الاحتلال وأجهزة السلطة وسبق له أن خاض اشتباكات مسلحة مع قوات الاحتلال في مخيم جنين.

وكانت قوات الاحتلال هدمت منزل المطارد السعدي مطلع الشهر الجاري عقب محاصرته في داخله حيث اشتبك معها قبل أن يتمكن من الانسحاب، كما اشتبك مع قوات الاحتلال أكثر من مرة خلال محاولات اعتقاله واغتياله خلال العام الجاري.

ويعتبر السعدي أحد عناصر مجموعة الشهيد حمزة أبو الهيجاء الذي استشهد في اشتباك مسلح قبل عامين.
................
الخليل- المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال قبل ظهر اليوم الثلاثاء (27-10) فتاتين شقيقتين أثناء محاولتهما الدخول للحرم الإبراهيمي الشريف في مدينة الخليل.

وقالت مصادر محلية في مدينة الخليل وشهود عيان، لمراسلنا، إن الشقيقتين (جيهان ونورا عريقات)من بلدة أبو ديس شرق القدس كانتا، في طريقهما للصلاة في الحرم الإبراهيمي حيث استوقفهما جنود الاحتلال في ذات الحاجز التي استشهدت عليه الشهيدة دانية إرشيد قبل ثلاثة أيام، واحتجزهما الجيش بعد تفتيشهما وعصب أعينهما، ومن ثم تم نقلهما في سيارة عسكرية صهيونية إلى جهة مجهولة.
................
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
تمكن فتية فلسطينيون مساء اليوم الثلاثاء (27-10) من رشق حافلة تقلّ جنودًا صهاينة قرب مدينة الخليل؛ فيما اعتدى مستوطنون على مركبات المواطنين شرق المدينة.

وقالت مصادر عبرية إن فتية فلسطينيين رشقوا الحجارة صوب حافلة تقل جنودًا كانت تمر قرب بلدات جنوب الخليل، ما أدى إلى تضررها ماديا؛ ثم انتشرت قوات الاحتلال في المنطقة، وقامت بأعمال تمشيط بحثا عن الفتية.

وفي سياق آخر أقدمت مجموعة من المستوطنين على رشق مركبات المواطنين بالحجارة في منطقة واد سعير شرق الخليل، ما أدى إلى تضرر بعض منها وتحطيم نوافذها.
....................
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
أصدرت المحكمة الصهيونية المركزية في القدس المحتلة، حكماً بالسجن الفعلي، بحق رئيس الحركة الإسلامية في الداخل المحتل عام 1948م الشيخ رائد صلاح.

وقالت مصادر إعلامية فلسطينية إن قاضي المحكمة أصدر حكماً بالسجن الفعلي 11 شهراً  بحق شيخ الأقصى رائد صلاح، على أن يسلّم نفسه لتنفيذ الحكم بتاريخ 15/11/2015.

وجاء الحكم لينهي جولات طويلة من الأخذ والردّ في الملف الذي بات يعرف باسم "ملف وادي الجوز"، الذي تعود أحداثه إلى العام 2007، والذي اتهم فيه الشيخ رائد صلاح بالتحريض على الاحتلال.
......................
نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام
واصل جيش الاحتلال الصهيوني حملات اعتقاله ومداهماته الواسعة في عدة مناطق بالضفة الغربية المحتلة ومدينة القدس.

ففي الخليل، اقتحمت سلطات الاحتلال عدة أحياء في المحافظة فجر اليوم الأربعاء (28-10)، وقامت بحملة اعتقالات في صفوف المواطنين من الأسرى المحررين والمؤيدين لحركة حماس بينهم الشيخ مصطفى شاور رئيس رابطة علماء فلسطين.

ونقلت مصادر محلية وإعلامية موثوقة في مدينة الخليل أن الاحتلال اعتقل الشيخ شاور بعد اقتحام منزله في حي قرن الثور في المدينة بعد تفتيش منزله، علما أنه أفرج عنه قبل ستة أشهر من سجون الاحتلال.

واعتقلت سلطات الاحتلال أيضا المحرر نضال القواسمي، والمحرر أيمن شاكر الجنيدي، محمد إبراهيم مسك، ومحمد زغير عضو مجموعة شباب ضد الاستيطان، ومحمد حسن اللقطة وعبيدة داود الرجبي، وزيد أكرم القواسمي، وإياد شبانة، وضرار أبو منشار وجميعهم من مدينة الخليل.

كما اقتحمت قوات الاحتلال أربعة آخرين من مخيم العروب شمال الخليل وهم: آدم أحمد أبو خيران، وعبد الكريم جبر الطيطي، شقيق الإعلامي علاء الطيطي علما أن له شقيقان آخران في سجون الاحتلال، ومحمد أمجد حدوش، وماجد تيسير الطيطي.

وفي نابلس، اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم شابين من بلدة بيت فوريك شرق مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت مصادر محلية لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" أن قوات الاحتلال اعتقلت الشابين يزن محمود نصر الله حنني وعماد مفلح حنني، بعد مداهمة منزليهما وتفتيشهما وتخريب محتوياتهما.

كما داهمت قوات الاحتلال عددا من المنازل ومنها منزل الأسير المحرر المبعد إلى قطاع غزة نمر صدقي الحج محمد، حيث هدد ضابط المخابرات الصهيونية عائلته شفهيا بهدم المنزل في وقت لاحق، وقال لهم: "مش ناسيكم، دوركم جاي".

وهذه هي المرة الثانية التي تهدد فيها المخابرات الصهيونية عائلة الحج محمد بهدم منزلها، حيث تلقت العائلة تهديدا مماثلا قبل نحو ثلاثة أسابيع.

وفي جنين، اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني الليلة الماضية شابين من مدينة جنين شمال الضفة الغربية خلال مرورهما على حاجزين منفصلين قرب نابلس ونقلتهما إلى جهة مجهولة في ظل تصاعد ملحوظ في الاعتقالات على الحواجز.

وقالت مصادر محلية لمراسلنا، إن أكثر من عشرة شبان من مناطق مختلفة من جنين اعتقلوا على حواجز خلال الأيام الثلاثة الماضية، غالبيتهم من أنصار حركة حماس.

وأضافت المصادر أن الشابين ماهر عبد الله صباح (26عاما)، وفتحي محمد الصانوري (30عاما) اعتقلا على حاجزي حوارة وزعترة في وقت متأخر من الليلة الماضية.
.........................
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
يواصل الأسير المقدسي عادل شتية (41 عاماً) الإضراب عن الطعام منذ أربعة أيام؛ احتجاجا على وجود تهديدات بتحويل ملفه إلى الاعتقال الإداري، إضافة إلى عمليات التحقيق القاسية التي يتعرض لها.

وأفاد محامي نادي الأسير مفيد الحاج، أن قوات الاحتلال نقلت الأسير اليوم الثلاثاء (27-10) من مركز تحقيق المسكوبية إلى "محكمة صلح" الاحتلال وهو في وضع صحي صعب.

وذكر الحاج، أنه تقدم بطلب لنقل الأسير إلى المستشفى، بسبب وضعه الصحي، إلاّ أن "المحكمة" الصهيونية اكتفت بنقله لإجراء فحوصات طبية أولية، وأصدرت قراراً بتمديد اعتقاله حتى الثاني من نوفمبر/تشرين ثان المقبل.
..................
الضفة الغربية - المركز الفلسطيني للإعلام
اندلعت مواجهات بين مواطنين وقوات الاحتلال الصهيوني فجر اليوم الثلاثاء (27-10)، في كل من الخليل ونابلس، أسفرت عن إصابة عدد من المواطنين باختناق، واعتقال سبعة شبان.

فقد أصيب عدد من المواطنين فجر اليوم بحالات اختناق واعتقل أربعة شبان خلال مداهمة قوات الاحتلال لبلدة بيت أمر شمال مدينة الخليل جنوب الضفة المحتلة.

وقال الناطق باسم اللجان الشعبية لمقاومة الاستيطان محمد عياد عوض إن قوات الاحتلال داهمت بأعداد كبيرة من جنودها مناطق الظهر وحارة بحر ووسط البلد واقتحمت عددًا من المنازل وأجرت عمليات تفتيش داخلها قبل اعتقال أربعة شبان من سكانها وهم نبيل حماد احميدان أبو مارية (30 عامًا) ومهاب إبراهيم عيسى بحر (21 عامًا) والشقيقين محمد (17 عامًا) ومؤيد عايش خليل أبو مارية (15عامًا) وتسليم استدعاءان لوالدهم (42 عامًا) وشقيقهم الطفل مالك (11 عامًا) لمقابلة مخابرات الاحتلال؛ كما سلموا المواطن أحمد خليل أبو هاشم تبليغًا مماثلاً.

وأشار عوض إلى أن اعتقال الشبان الأربعة يرفع عدد معتقلي البلدة منذ السابع من الشهر الجاري إلى 45 أسيرًا، بينهم 22 فتى، مضيفًا أنه وخلال انسحاب قوات الاحتلال أطلق الجنود قنابل الغاز مما أدى إلى تسجيل إصابات بحالات اختناق.

في السياق ذاته نفذت قوات الاحتلال فجر اليوم عمليات دهم وتفتيش واسعة في مدينة نابلس وبلدتي بيتا ودير شرف واعتقلت ثلاثة مواطنين.

وأفادت مصادر محلية لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" أن دوريات الاحتلال اقتحمت مدينة نابلس وانتشرت في حي رأس العين وفي حارة القريون داخل البلدة القديمة، وسط اطلاق كثيف لقنابل الصوت، وداهمت العديد من المنازل وفتشتها وعاثت فيها فسادًا.

كما اقتحمت قوات الاحتلال بلدة بيتا جنوب نابلس وبلدة دير شرف شمال المدينة، وداهمت العديد من المنازل وفتشتها وحطمت محتوياتها، واعتقلت الشابين أمير مفيد فقها النوري، وإبراهيم سعيد ناصر حارة من دير شرف.

من جهة أخرى، اعتقلت قوات الاحتلال مساء أمس الاثنين المواطن حمزة يعيش (35 عامًا) من سكان مدينة نابلس، أثناء عودته من السفر عبر معبر الكرامة الحدودي.
............
الخليل- المركز الفلسطيني للإعلام
دعت القوى الوطنية والإسلامية في مدينة الخليل جنوب الضفة المحتلة اليوم الثلاثاء (٢٧-١٠) إلى المشاركة الفاعلة في المسيرات التي ستنظم في المدينة للمطالبة باسترداد جثامين الشهداء.

وطالبت القوى عبر بيانات صادرة عنها جميع أهالي المدينة بالمشاركة في المسيرة التي ستنطلق بعد صلاة الظهر من مسجد الحرس باتجاه دوار ابن رشد للمطالبة باسترداد الجثامين، وخاصة جثماني الشهيدتين بيان اعسيلي ودانية ارشيد، كما أكدت أن استمرار احتجاز الجثامين هو بمثابة زيادة عذابات لعوائل الشهداء بعد إعدام أبنائهم وهو عقاب جماعي بحق جميع أهالي مدينة الخليل.

يشار إلى أن الاحتلال ما زال يحتجز جثامين (١٤) شهيدا من أبناء المحافظة هم بيان عسيلي، ودانية ارشيد، وباسل سدر، وبشار وحسام الجعبري، وسعد الأطرش، ورائد جرادات، وأحمد أبو شعبان، وإسحاق بدران، وحسن مناصرة، وطارق النتشة، وفضل القواسمي، وحمزة العملة، ومحمود غنيمات.
..............
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
سلمت سلطات الاحتلال اليوم الثلاثاء (27-10)، قراراً بهدم منزل شقيق المُعتقلة المقدسية شروق دويات من قرية "صور باهر" جنوب شرق مدينة القدس المحتلة، بحجة البناء دون ترخيص.

وأفاد "مركز معلومات وادي حلوة" بأن قوات الاحتلال سلّمت الشاب إبراهيم دويات، قراراً بهدم منزله إدارياً، حيث قام ببنائه قبل أربع سنوات تقريباً، وهو جاهز للسكن، حيث سيتم هدمه بحجة البناء دون ترخيص.

تجدر الإشارة إلى أن شروق دويات هي الشابة التي أطلق مستوطن الرصاص عليها بالقرب من "باب المجلس" في البلدة القديمة في مدينة القدس، بعد محاولته الاعتداء عليها ونزع حجابها، حيث تصدّت له وضربته في حقيبتها على رأسه ما أصابه بجروح طفيفة، فأطلق الرصاص عليها وأُصيبت بتمزّق في شرايين كتفها حيث أجريت لها عملية جراحية لزراعة شريان.

يذكر أن شروق دويات (18 عاماً) تقبع حالياً في سجن "هشارون".
...............
القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام
اقتحمت قوات الاحتلال، صباح الثلاثاء، مبنى جمعية "المقاصد الخيرية" في مدينة القدس المحتلة، بحثا عن مصابين خلال المواجهات الأخيرة مع الاحتلال.

وقال شاهد عيان لـ"قدس برس" إن ما يقارب 50 جنديا صهيونيا معززين بعناصر من القوات الخاصة، اقتحموا مبنى المقاصد الخيرية في حي الطور (جبل الزيتون)، وفتّشوا جميع الأقسام، وغرف الأطباء والعيادات، بشكل "همجي ومستفز"، على حد قوله.

وأضاف أن قوات الاحتلال فتشت جميع السجلات الخاصة بالمشفى، بحثاً عن مُصابين من حي الطور، وقرية العيساوية شرق القدس، كانوا أصيبوا بالرصاص الحي قبل عدة أسابيع خلال المواجهات التي اندلعت بداية الشهر الجاري.

وتعقيباً علي الاقتحام، أكد رئيس نقابة العاملين في مسشفى جمعيّة المقاصد الخيريّة، علي الحسيني، أن العشرات من عناصر القوات الخاصة الصهيونية، اقتحموا مبنى العيادات الخارجية بحثاً عن ملفات طبية لأحد الجرحى.

وأضاف الحسيني في بيان صحفي، اليوم الثلاثاء، أن مناوشات حدثت مع حراس المشفى منذ لحظة الاقتحام الأولى، مؤكداً أنه لم يتم اعتقال أي من المرضى حتى لحظة إصدار البيان.

ودعا إلى ضرورة توفير الحماية للمشفى والعاملين فيه والمرضى، مؤكدا أنه لا يجوز انتهاك حرمات أماكن العلاج بهذا الشكل "الهمجي والتعسفي"، على حد وصفه.

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي تقتحم فيها قوات الاحتلال بشكل مفاجئ مبنى المشفى خلال الشهر الجاري، حيث قامت باقتحامها عدة مرات بعد محاصرتها ومداهمة أقسامها.
.................
نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام
أقدمت وحدات "اليماز" و"درور" الصهيونية المخصصة لاقتحام غرف الأسرى، اليوم، على اقتحام "قسم 22" الخاص بأسرى حركة "فتح" في سجن النقب الصحراوي، ونقلتهم لقسم آخر بعد إجراء تفتيشات واسعة فيه.

وذكر مركز "أحرار" للأسرى وحقوق الإنسان أن الوحدات الصهيونية اقتحمت القسم المذكور، وأجرت فيه تفتيشات واسعة بحجة البحث عن أجهزة اتصال بحوزة الأسرى، ومن ثم نقلت الأسرى لـ"قسم 23" وعددهم ما يقرب من 120 أسيرًا.

ويتعرض الأسرى الفلسطينيون بشكل مستمر لاقتحامات الاحتلال ووحداته لغرفهم داخل السجون والمعتقلات بحجة البحث عن أجهزة اتصال يمتلكها الأسرى، ويتخلل تلك الاقتحامات تفتيش وعبث بممتلكات الأسير وتخريبها، عدا عن تفتيش الأسرى والتنكيل بهم.
.................
الخليل- المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب عدد من الشبان الفلسطينيين اليوم الثلاثاء (27-10) بحالات اختناق في المنطقة الجنوبية من مدينة الخليل جنوب الضفة المحتلة بعد إطلاق قوات الاحتلال القنابل الغازية.

وقال شهود عيان لـ"المركز الفلسطيني للإعلام" إن قوات الاحتلال قامت بإطلاق وابل من القنابل الغازية صوب جموع طلبة المدارس في المنطقة الجنوبية ما أدى إلى تسجيل عدة إصابات بالاختناق، فيما اندلعت مواجهات محدودة تخللها إطلاق مكثف للقنابل الصوتية والغازية.

وأضاف الشهود بأن قوات الاحتلال تواجدت بكثافة في المكان، وانتشرت بين أزقة البلدة القديمة، فيما تعطلت الدراسة في بعض المدارس الواقعة في المنطقة خاصة الابتدائية.
...................
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
شيع آلاف الفلسطينيين ظهر اليوم الثلاثاء (27-10) الشهيد إياد روحي جرادات الذي ارتقى في ساعة متأخرة من مساء أمس الاثنين، في بلدة سعير بمحافظة الخليل بعد نقله من مستشفى الأهلي بالخليل.

وحمل المشاركون في الجنازة جثمان الشهيد الطاهر بعد الصلاة عليه في مسجد العيص، وسط بلدة سعير في محافظة الخليل، وتوقف الموكب بالقرب من مقبرة الشهداء وسط البلدة وألقيت كلمات تمجد الشهيد والشهداء وحيث ووري التراب من ثم توجه الموكب إلى حي رأس العاروض باتجاه منزل عائلة الشهيد وهم يهتفون لكتائب المقاومة بالانتقام ويهتفون بحياة الشهيد.

واستشهد إياد بعد إصراره على الانتقام لروح الشهيد رائد جرادات والذي رفض الاحتلال تسليم جثمانه بعد احتجازه ظهر أمس الاثنين؛ حيث أصاب جنديًّا صهيونيًّا على مفرق بيت عينون.

وفي وقت لاحق اندلعت مواجهات عنيفة في منطقة باب الزاوية وسط المدينة، بعد الانتهاء من مسيرة الغضب التي نظمتها القوى الوطنية والإسلامية ووجهاء وعشائر مدينة الخليل من أجل المطالبة بالإفراج عن جثامين الشهداء، المحتجزين لدى الاحتلال، من الذين ارتقوا في شهر أكتوبر الحالي.

حيث شارك آلاف الفلسطينيين من مدينة الخليل والمحافظة في مسيرة جماهيرية وحدوية انطلقت، ظهر اليوم في المدينة لمطالبة الاحتلال بتسليم جثامين الشهداء الذين ارتقوا خلال شهر أكتوبر الحالي، ولم تسلمهم سلطات الاحتلال لذويهم.

شارك  بالمسيرة قيادات سياسية وعشائرية وعوائل الشهداء من كافة الفصائل الوطنية والإسلامية في الخليل، حيث انطلقت بعد صلاة الظهر من مسجد الحرس وحملوا الرايات والأعلام الفلسطينية، وتوجهوا وهم يهتفون بصوت وحدوي واحد إلى دوار ابن رشد وسط الخليل.

وهتف المشاركون "بالروح بالدم  نفديك يا أقصى"، "للقدس رايحين شهداء بالملايين"، "يالله يا جبار تل أبيب تولع نار"، "على المكشوف وعلى المكشوف مستوطن ما بدنا نشوف"، "ثوري خليل الرحمن على كلاب الاستيطان"، "الشعب يريد تسليم الشهيد".

وفور وصول المسيرة إلى دوار ابن رشد ألقى العديد من الشخصيات وممثلو القوى الوطنية والإسلامية وأهالي الشهداء كلمات مؤثرة أكدوا من خلالها على عملهم الدؤوب من أجل إعادة الجثامين، مؤكدين أنهم سيبقون على عهدهم بالانتقام لدماء هؤلاء الشهداء.

وتم تشكيل لجنة من كافة القوى ووجهاء عشائر وأهالي الشهداء، للتوجه إلى  الاحتلال في منطقة التماس لنقل الرسالة إلى سلطات الاحتلال، وطالبوا سلطات الاحتلال التعامل باحترام بحسب القوانين والأعراف الدولية مع جثامين الشهداء لدفنهم بكرامة.

وعم إضراب تجاري جزئي في مدينة الخليل خاصة في المنطقة التي خرجت منها المسيرة، احتراما وتضامنا مع أرواح الشهداء.
.................
البريج – المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب 3 شبان فلسطينيين، عصر اليوم الثلاثاء (27-10)، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الصهيوني شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة.

وقالت مصادر إعلامية إن شابين فلسطينيين أصيبا بالرصاص الحي، فيما أصيب ثالث بالاختناق خلال مواجهات اندلعت شرق المخيم، وتم نقلهم إلى مستشفى شهداء الأقصى بمدينة دير البلح وسط قطاع غزة.

 
وأفاد مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" أن مسيرة جماهيرية دعت لها الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، تضم عشرات الشبان توجهت إلى منطقة شرق البريج.

ووفق مراسلنا؛ فقد استقبل جنود قوات جيش الاحتلال المسيرة بوابل كثيف من قنابل الغاز المسيل للدموع.
................
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
تسببت "مسطرة" طفل فلسطيني، كان يضعها في حقيبته، أثناء سيره لمدرسته، بالتزامن مع وجود مجموعة من شرطة الاحتلال يسيرون أمامه، الاشتباه به واعتقاله بعد الاعتداء عليه.

وأفادت مصادر مقدسية بأن شرطة الاحتلال اعتدت على طفل مقدسي (15 عاماً)، من بلدة سلوان الواقعة جنوب المسجد الأقصى بسبب وجود مسطرة خشب داخل حقيبته ورأسها حاد قليلا كونها مكسورة.

من جانبها، ادّعت شرطة الاحتلال في بيان لها، اليوم الثلاثاء، أن الطفل كان يلاحق عناصر من الشرطة في البلدة القديمة، الأمر الذي أثار شكوكهم.

وأضافت إنه تم إيقاف الطفل، وعند تفتيشه بصورة دقيقة، وجدوا مسطرة خشبية تم نحتها على شكل "خنجر"، بحسب ادعاء البيان، حيث تم تحويل الطفل إلى مركز شرطة الاحتلال "القشلة" في باب الخليل بالقدس المحتلة، لاستكمال التحقيق معه.
..............
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
أفاد نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الثلاثاء (27-10)، بأن سلطات الاحتلال أصدرت أوامر اعتقال إداري بحقّ (34) أسيراً، وتراوحت مددها بين ثلاثة وستة شهور.

ولفت النادي إلى أن من بينهم (30) أسيراً أُصدرت بحقهم أوامر للمرة الأولى، وأسرى قضوا سنوات ضمن الاعتقال الإداري التعسفي، بلا تهمة أو مسوّغ قانوني.

وأضاف إن من بينهم أيضاً أمراً إدارياً لمدة ستة شهور صدر بحقّ النائب في المجلس التشريعي حسن يوسف.

وأشار النادي إلى أن الأسرى الذين صدرت بحقهم الأوامر الإدارية، هم:

1.
شاهر جميل الحيح، الخليل، 6 شهور، أمر جديد.
2.
رسمي جهاد خطيب، الخليل، 3 شهور، أمر جديد.
3.
إدريس يوسف حسن، رام الله، 3 شهور.
4.
حسين صالح أبو عكر، بيت لحم، 6 شهور.
5.
علي عبد الكريم عويوي، الخليل، 6 شهور، أمر جديد.
6.
صادق محمد سياج، الخليل، 6 شهور، أمر جديد.
7.
جعفر محمد مالول، جنين، 3 شهور، أمر جديد.
8.
محمود وجيه قط، نابلس، 6 شهور، أمر جديد.
9.
نهاد محمد الديب، الخليل، 4 شهور، أمر جديد.
10.
ماهر نظمي جرادات، الخليل، 6 شهور، أمر جديد.
11.
أشرف محمد زيد، جنين، 3 شهور، أمر جديد.
12.
حاتم حافظ شوامرة، الرام، 3 شهور، أمر جديد.
13.
محمود عماد شوقي، بيت لحم، 6 شهور، أمر جديد.
14.
أحمد جمال أبو جلغيف، بيت لحم، 4 شهور، أمر جديد.
15.
النائب حسن يوسف، رام الله، 6 شهور، أمر جديد.
16.
وسام وليد خشان، جنين، 6 شهور.
17.
منير عثمان زهران، رام الله، 4 شهور، أمر جديد.
18.
ضياء عزيز عملة، الخليل، 6 شهور، أمر جديد.
19.
سامي حسن شقير، رام الله، 6 شهور، أمر جديد.
20.
مجاهد هيثم قواسمة، الخليل، 3 شهور، أمر جديد.
21.
أحمد جمال هريمي، بيت لحم، 6 شهور، أمر جديد.
22.
عبد الغني حسن حماد، رام الله، 3 شهور أمر جديد.
23.
إبراهيم خالد غفري، رام الله، 3 شهور، أمر جديد.
24.
محمد هاني صومان، بيت لحم، 6 شهور، أمر جديد.
25.
إبراهيم محمد سويطي، الخليل، 3 شهور.
26.
حسام محمد أبو دية، بيت لحم، 6 شهور، أمر جديد.
27.
محمد عطا زهران، قلقيلية، 6 شهور، أمر جديد.
28.
محمد جمال يوسف، رام الله، 6 شهور، أمر جديد.
29.
إبراهيم عبد الرحمن خصيب، رام الله، 3 شهور، أمر جديد.
30.
فايز سعد الرجبي، الخليل، 6 شهور، أمر جديد.
31.
تيسير طالب أبو سنينة، الخليل، 6 شهور، أمر جديد.
32.
ضياء عبد الرحيم أبو داود، الخليل، 6 شهور، أمر جديد.
33.
أحمد حسن نصر، رام الله، 4 شهور، أمر جديد.
34.
فادي محمد سرور، الخليل، 6 شهور، أمر جديد.
................
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، اليوم الثلاثاء (27-10)، ثمانية من وجهاء الخليل على مدخل شارع الشهداء وسط المدينة، جنوب الضفة الغربية.

وقال مدير نادي الأسير في الخليل، أمجد النجار، إن سلطات الاحتلال نقلت ثمانية معتقلين من وجهاء الخليل ومنهم أيضاً مدير الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان في المحافظة فريد الأطرش إلى شرطة "كريات أربع"؛ للتحقيق معهم، وذلك بعد أن أقدمت على اعتقالهم في شارع الشهداء إثر مظاهرة سلمية نظمت للمطالبة بتسليم جثامين 12 شهيداً من أبناء المحافظة ارتقوا خلال شهر أكتوبر/تشرين أول الجاري.

وأكد النجار أن عمليات الاعتقال في المحافظة تنفذ بطريقة هستيرية وبشكل يومي وعلى مدار الساعة، مطالباً بضرورة وجود حماية دولية لأبناء محافظته من عمليات التنكيل والاعتقال اليومية التي تتم بحقهم.

وذكرت مصادر محلية أن المعتقلين هم: أبو سلمان الحداد، وبسام أبو عيشة، وزياد أبو هليل، وأبو هاني الأطرش، ومحمد ميسرة البكري، وعايد الرجوب، وزهير البايض، والمحامي فريد الأطرش.

وأشارت إلى أن عملية الاعتقال تمت عقب اعتصامهم قرب الحاجز العسكري المقام على مدخل شارع الشهداء؛ للمطالبة بالإفراج عن فتاتين من عائلة عريقات اعتقلتا من أمام الحرم الابراهيمي، وتسليم جثامين شهداء الخليل.
................
الإعلام الحربي _ غزة
أفاد مركز أسرى فلسطين للدراسات، بأن إدارة مصلحة السجون نقلت الأسير المجاهد حسني محمد حسن عيسى (30 عاما) أحد مجاهدي سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي برفح، والقابع في سجن نفحة إلى زنازين العزل الانفرادي بعد اقتحام السجن أول أمس.
وأوضح المركز في تصريح صحفي، بأن وحدات صهيونية خاصة اقتحمت أقسام "الجهاد الإسلامي" في سجن نفحة، وشنت حملة تفتيش واسعة واستفزازية، بحجة البحث عن وسائل اتصال مهربة.
واستمر التفتيش، بحسب المركز، عدة ساعات تخلله اقتياد الأسير "حسني" إلى الزنازين والتحقيق دون إبداء الأسباب، مما خلق حالة من التوتر الشديد في السجن، وخاصة أنه جاء تزامنا مع نية الاحتلال إخلاء 3 أقسام من السجن ونقلهم إلى سجون أخرى.
بدورهم أكد أسرى حركة الجهاد الإسلامي في سجن نفحة أن إدارة السجن دخلت الغرف والأقسام المتواجدين فيها وشرعت بحملة همجية تصعيدية بحقهم وعمليات تفتيش استفزازية بحجة البحث على جوالات مهربة، وقامت بنقل الأسير حسني محمد حسن عيسى إلى التحقيق والعزل.
وقال أسرى الجهاد في رسالة وصلت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى إن الأوضاع داخل السجن صعبة وهناك توتر شديد بينهم وبين إدارة السجن، وأضافوا أنهم أبلغوا إدارة سجن نفحة أن مخططات إدارة مصلحة السجون الصهيونية لن تمرر على حساب الجهاد الإسلامي داخل السجون وخارجها، وأنهم سيتصدون لها بكافة الطرق المتاحة ولن يتم كسرهم بإذن الله.
كما أوضحوا في رسالتهم أنهم طالبوا إدارة سجن نفحة بوقف الهجمة القمعية المسعورة ضدهم وإعادة أخيهم المجاهد حسني عيسى إلى غرفته، وإلا سيشرعوا في خطوات احتجاجية ضد إدارة مصلحة السجون سيعلنوا عنها لاحقاً في حال عدم الاستجابة لمطالبهم.
وأشاروا إلى أن تهمة تهريب الجوالات هي عارية عن الصحة تماماً وأن الهدف منها هو خلق حالة من عدم الاستقرار في صفوفهم، لتمرير مخططات الاحتلال الصهيوني العنصرية، معتبرين أن هذا استهداف واضح ضد أسرى الجهاد الإسلامي لا يقبل الشك.
جدير بالذكر أن الأسير المجاهد حسني محمد عيسى من منطقة الشابورة برفح، ولد بتاريخ 1/03/1983م، وهو أعزب؛ وقد قامت قوات الاحتلال الصهيوني باعتقاله بتاريخ 7/7/2002م، خلال تنفيذ عملية اقتحام بطولية لمستوطنة ايلي سيناي في شمال القطاع قبل انسحاب الاحتلال منها، وبعد اشتباك مع جنود الاحتلال الذين كانوا يحرسون المستوطنة، وفراغ سلاح الأسير استطاع الاحتلال اعتقاله، وصدر بحقه حكماً بالسجن لمدة 20 عاماً؛ بتهمة الانتماء لسرايا القدس والمشاركة في أعمال مقاومة للاحتلال؛ ويتواجد حاليا في زنازين العزل الإنفرادي.

..............
الضفة الغربية - المركز الفلسطيني للإعلام
اندلعت مواجهات بين مواطنين وقوات الاحتلال الصهيوني فجر اليوم الثلاثاء (27-10)، في كل من الخليل ونابلس، أسفرت عن إصابة عدد من المواطنين باختناق، واعتقال سبعة شبان.

فقد أصيب عدد من المواطنين فجر اليوم بحالات اختناق واعتقل أربعة شبان خلال مداهمة قوات الاحتلال لبلدة بيت أمر شمال مدينة الخليل جنوب الضفة المحتلة.

وقال الناطق باسم اللجان الشعبية لمقاومة الاستيطان محمد عياد عوض إن قوات الاحتلال داهمت بأعداد كبيرة من جنودها مناطق الظهر وحارة بحر ووسط البلد واقتحمت عددًا من المنازل وأجرت عمليات تفتيش داخلها قبل اعتقال أربعة شبان من سكانها وهم نبيل حماد احميدان أبو مارية (30 عامًا) ومهاب إبراهيم عيسى بحر (21 عامًا) والشقيقين محمد (17 عامًا) ومؤيد عايش خليل أبو مارية (15عامًا) وتسليم استدعاءان لوالدهم (42 عامًا) وشقيقهم الطفل مالك (11 عامًا) لمقابلة مخابرات الاحتلال؛ كما سلموا المواطن أحمد خليل أبو هاشم تبليغًا مماثلاً.

وأشار عوض إلى أن اعتقال الشبان الأربعة يرفع عدد معتقلي البلدة منذ السابع من الشهر الجاري إلى 45 أسيرًا، بينهم 22 فتى، مضيفًا أنه وخلال انسحاب قوات الاحتلال أطلق الجنود قنابل الغاز مما أدى إلى تسجيل إصابات بحالات اختناق.

في السياق ذاته نفذت قوات الاحتلال فجر اليوم عمليات دهم وتفتيش واسعة في مدينة نابلس وبلدتي بيتا ودير شرف واعتقلت ثلاثة مواطنين.

وأفادت مصادر محلية لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" أن دوريات الاحتلال اقتحمت مدينة نابلس وانتشرت في حي رأس العين وفي حارة القريون داخل البلدة القديمة، وسط اطلاق كثيف لقنابل الصوت، وداهمت العديد من المنازل وفتشتها وعاثت فيها فسادًا.

كما اقتحمت قوات الاحتلال بلدة بيتا جنوب نابلس وبلدة دير شرف شمال المدينة، وداهمت العديد من المنازل وفتشتها وحطمت محتوياتها، واعتقلت الشابين أمير مفيد فقها النوري، وإبراهيم سعيد ناصر حارة من دير شرف.

من جهة أخرى، اعتقلت قوات الاحتلال مساء أمس الاثنين المواطن حمزة يعيش (35 عامًا) من سكان مدينة نابلس، أثناء عودته من السفر عبر معبر الكرامة الحدودي.
..............
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب 38 مواطناً بالرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط في مواجهات مع الاحتلال الصهيوني في طولكرم، ورام الله، والخليل، منذ صباح اليوم الثلاثاء، وحتى الساعة 4:20 مساءً، 20 منهم أصيبوا في قمع الاحتلال لاعتصام تضامني نفذه آلاف المواطنين ظهر اليوم الثلاثاء (27-10) في منطقة التماس في باب الزاوية في الخليل.

ويأتي الاعتصام في أعقاب مسيرة نظمتها القوى الوطنية والعشائر بمدينة الخليل للمطالبه بالإفراج عن جثامين الشهداء وخاصة جثمان الشهيدتين بيان اعسيله والشهيدة دانية ارشيد، وفتاتين تم اعتقالهما ظهر اليوم قرب الحرم الإبراهيمي.

وقال مراسلنا إن قنابل الغاز والرصاص الحي والمطاط انهالت باتجاه المشاركين في الاعتصام ومن ضمنهم لجنة من وجهاء العشائر تم تشكيلها ميدانيا بعد وصولهم إلى منطقة التماس للمطالبة بالإفراج عن جثامين الشهداء، مشيرا إلى إصابة العشرات بالرصاص الحي والمطاطي والغاز المسيل للدموع.

وأضاف: إن عددًا من الوجهاء معتصمون حتى اللحظة قرب حاجز الكونتينر على مدخل شارع الشهداء، حيث تم احتجازهم واحتجاز بطاقاتهم الشخصية وعددهم تسعة، وهم: راشد مسك، أبو سليمان الحداد، محمد البكري، والمحامي فريد الأطرش، زياد أبو هليل، عايد الرجوب، زهير البايض، ومحمد الأطرش، وبسام أبو عيشة.

وأكد شهود عيان أن ثلاثة صحفيين بينهم صحافية تعمل لصالح مؤسسة بيتسيلم لحقوق الإنسان أصيبوا خلال متابعتهم الأحداث في باب الزاوية، والصحافيّان هما: عثمان أبو الحلاوة ورائد الشريف.

وتركزت الإصابات في الأطراف السفلى، معظمها بالرصاص الحي والمطاط.

ولا تزال المواجهات مندلعة حتى الآن في منطقة بيت عينون شمال الخليل، والتي اندلعت بعد تشييع جثمان الشهيد إياد جرادات في بلدة سعير.

ووفق بيان لوزارة الصحة؛ فإن 8 مواطنين أصيبوا في مواجهات مع الاحتلال في البيرة وسط الضفة المحتلة.

كما أصيب شاب بالرصاص الحي في قدمه، وآخر بـ'المطاطي' في الرأس، إلى جانب العشرات بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، في المواجهات التي تجددت اليوم الثلاثاء، في محيط جامعة 'خضوري' غرب طولكرم.

وأفادت مصادر محلية، أن جنود الاحتلال أطلقوا الأعيرة النارية والمطاطية وقنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة باتجاه طلبة 'خضوري'، ما أدى إلى إصابة العشرات بحالات اختناق تم معالجتهم ميدانياً، ونقل اثنين إلى المستشفيات لتلقي العلاج.

وأفادت المصادر الطبية في مستشفى ثابت ثابت الحكومي بأنه تم نقل الشاب الذي أصيب بالرأس إلى إحدى مستشفيات نابلس لخطورة حالته.
.......................
جنين – المركز الفلسطيني للإعلام
نصبت قوات الاحتلال الصهيوني، الليلة، العديد من الحواجز العسكرية في مناطق مختلفة، جنوب مدينة جنين، شمال الضفة الغربية المحتلة، كما اعتقلت شابا خلال عودته عبر حاجز زعترة وسط الضفة.

وقالت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال نصبت حواجزَ مفاجئة على طريق جنين - نابلس قرب مفرق عجة، كما نصبت حاجزًا آخر قرب مدخل بلدة يعبد وأوقفت المركبات والمواطنين ودققت في هوياتهم.

من جهة أخرى، اعتقلت قوات الاحتلال مساءً، الشاب عبد الرحيم مروان نعيرات، من بلدة ميثلون، قضاء جنين، أثناء مروره عبر حاجز زعترة العسكري، وسط الضفة، ونقلته لجهة مجهولة.
.....................
رام الله- المركز الفلسطيني للإعلام
أفاد مركز أسرى فلسطين للدراسات، بأن إدارة مصلحة السجون نقلت الأسير حسني محمد حسن عيسى (30 عاما) والقابع في سجن نفحة إلى زناين العزل الانفرادي بعد اقتحام السجن أمس.

وأوضح المركز في تصريح صحفي، وصل "المركز الفلسطيني للإعلام"، نسخة عنه، اليوم الثلاثاء، (27-10) بأن وحدات صهيونية خاصة اقتحمت أقسام "الجهاد الإسلامى" في سجن نفحة، وشنت حملة تفتيش واسعة واستفزازية، بحجة البحث عن وسائل اتصال مهربة.

واستمر التفيش، بحسب المركز، عدة ساعات تخلله اقتياد الأسير "حسني" إلى الزنازين والتحقيق دون إبداء الأسباب، مما خلق حالة من التوتر الشديد في السجن، وخاصة أنه جاء تزامنا مع نيه الاحتلال إخلاء 3 أقسام من السجن ونقلهم إلى سجون أخرى.

وبين المركز بأن أسرى "الجهاد" في نفحة، هددوا بالشروع في خطوات احتجاجية ضد إدارة مصلحة السجون، سيعلنون عنها لاحقاً، في حال استمرت بعزل الأسير "حسنى" ولم توقف هجمتها المسعورة ضدهم.
...............
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب عامل فلسطيني مساء اليوم الثلاثاء (27-10) بجراح بعد أن أقدم مستوطن صهيوني على طعنه داخل الأراضي المحتلة عام 48، فيما دهس مستوطن آخر مواطنة غرب رام الله، وأصابها بجراح خطيرة.

وقالت مصادر محلية لمراسلنا إن مستوطنا أقدم على طعن العامل ماجد أبو سندس من قرية أبو العسجا قرب دورا جنوب الخليل، ما أدى لإصابته بجروح متوسطة، وذلك في منطقة "أوفكيم" في الداخل المحتل.

وتم نقل العامل المصاب إلى مستشفى "سوروكا" الصهيوني، فيما لم تحرك شرطة الاحتلال ساكنا بحق المستوطن.

وفي الأثناء، أقدم مستوطن متطرف على دهس مواطنة مساء اليوم، قرب مستوطنة "حلميش" شمال غرب رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، بعد أن تعرض لها بمركبته بصورة متعمدة.

وأفادت مصادر محلية أن المواطنة من قرية دير السودان شمال رام الله، ونقلها الاحتلال الصهيوني إلى مستشفى بالداخل المحتل لتلقي العلاج في وضع خطير.
..............
نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام
أعادت قوات الاحتلال اليوم الثلاثاء (27-10) نصب البوابة الحديدية على حاجز حوارة جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأفاد شهود عيان لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" أن قوات الاحتلال قامت صباح اليوم بتحريك المكعبات الإسمنتية الموضوعة على جانب الحاجز، وأعادت تأهيل البوابة الحديدية التي ظلت مهملة لنحو أربع سنوات منذ فتح الحاجز بشكل دائم عام 2011.

يذكر أن قوات الاحتلال نصبت البوابة الحديدية على حاجز حوارة مع انطلاقة انتفاضة الأقصى عام 2000، إلا أنها قامت بفتحها بشكل دائم عام 2011.

وذكرت مصادر رسمية أن السلطة طلبت إيضاحات رسمية من الاحتلال حول الهدف من إعادة هذه البوابة مجددا.

وبحسب هذه المصادر؛ فإن الاحتلال ينوي استخدام هذه البوابة لتحديد ساعات محددة لفتح الحاجز كل يوم، وإغلاقها في ساعات الليل.

ويخشى أهالي المدينة من أن تكون إعادة البوابة مقدمة لتشديد الحصار على مدينة نابلس.
................
الناصرة – المركز الفلسطيني للإعلام
صادقت لجنة "الدستور" في برلمان الاحتلال الصهيوني "الكنيست"، على اقتراح قانون يعدّ إلقاء الحجارة باتجاه شخص، إيذاء متعمدا وخطيرا، تصل عقوبته إلى 20 عاما من السجن.

وينص "القانون" المقترح أن الحد الأدنى من العقوبات لا يقل عن خُمس الحد الأقصى، بحسب الاقتراح، الذي يتيح أيضا حرمان والدي قاصر تقرر سجنه بسبب إلقاء حجارة  أو مخالفات أمنية، من مخصصات التأمين الوطني (خلال فترة سجنه)، وفرض غرامة بقيمة 10 آلاف شيكل (2500 دولار)، على والدي القاصر المُدان.

وسيتم عرض الاقتراح على الهيئة العامة للكنيست، للتصويت عليه بالقراءتين الثانية والثالثة.

ويطالب اقتراح قانون العقوبات بتحديد الحد الأدنى من العقوبة، على الشخص الذي يدان بإلقاء حجارة، بحيث لا تقل عن عامين سجن إذا صنفت المخالفة ضمن المستوى المنخفض، وأربع سنوات سجن إذا صنفت ضمن المستوى المرتفع، ويمكن للمحكمة عدم الالتزام بالحد الأدنى من العقوبة في حالات خاصة.

بالإضافة إلى ذلك، فإن مؤسسة التأمين الوطني ستلغي مخصصات الأولاد ومخصصات أخرى، وهو أمر يخص بشكل أساسي بعض فلسطينيي 48 ، وشرقي القدس.

وزعم رئيس اللجنة نيسان سلمونيسيكي، أن "الحجَر بات أداة تؤدي إلى القتل، وحقوق الدولة أولى من حقوق الفرد"، وأن هذا القانون "بات حاجة ضرورية".
..............
جنين – المركز الفلسطيني للإعلام
تشهد وتيرة الاستيطان في الضفة والقدس تسارعا ملحوظا، في الوقت الذي تشهد فيه الأراضي الفلسطينية مواجهات عديدة مع سلطات الاحتلال الصهيوني.

ويرى المختص في شؤون الاستيطان الباحث خالد معالي، أن الاحتلال يستغل أحداث انتفاضة القدس والهبات الجماهيرية المتتابعة من أجل زيادة وتيرة الاستيطان، وزيادة أعداد المستوطنين في المستوطنات المقامة على أراضي الضفة، مبينا أن تسارع الاستيطان يجري على نار هادئة وبعيدا عن وسائل الإعلام، في ظل انشغال الأخيرة بتغطية أحداث المواجهات في القدس والضفة الغربية.

وقال معالي لـ"قدس برس"، إن السبب الأقوى الذي يجعل من نتنياهو في هذه الفترة يتوجه لتسريع الاستيطان هو الأزمة التي يعيشها وحكومته في ظل العمليات الفردية والهبات الجماهيرية الشعبية، على حد قوله.

وأضاف إن حكومات الاحتلال وعبر تاريخها كانت تأخذ مباركاتها وقوتها وشعبيتها من دعم الاستيطان وتوسعته.
رسالة كاذبة

وأوضح معالي أن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو يحاول إيهام الفلسطينيين أن الانتفاضة والهبة الجماهيرية لا تؤثر في عمليات توسيع الاستيطان، مضيفا: "لكن هذا لا ينفي أنه مأزوم من انتفاضة القدس، لكن عملية التوسع الاستيطاني هي رسالة كاذبة وباهتة يريد أن يوجها للفلسطينيين أن ردة فعلكم ومقاومتكم لن تجدي نفعا، لكن العكس صحيح".

ونوه  معالي، أنه ومع بداية انتفاضة القدس كانت عمليات التوسع الاستيطاني شبه متوقفة، وأن الاحتلال بتسارع الاستيطان يحاول أن ينفي عن نفسه حالة الهوس والرعب التي يعيشها، إلا أن الانتفاضة تزداد زخما في كل يوم، وتشهد مدًّا وجزرًا، لكنها لن تتوقف دون أن يتوقف الاستيطان، على حد وصفه.

وقال: "إن التوسع في الاستيطان غير مشروع، وفيه مخالفة للقانون الدولي العام والإنساني واتفاقية جنيف الرابعة، التي لا تجيز ولا تعترف بتغيير معالم الأرض المحتلة أو بناء مؤسسات تتبع للاحتلال فوقها".
مناطق عسكرية

من جهته، حذر رئيس مجلس محلي المالح والمضارب البدوية في الأغوار، عارف دراغمة، من استمرار حملات التوسع الاستيطاني عبر سرقة الأراضي الفلسطينية.

وأكّد استمرار سياسة الاحتلال في فرض مناطق عسكرية في الأغوار، وتكثيف حملات التدريب العسكري بين المناطق السكنية للمواطنين، وسياسات هدم منازل الفلسطينيين ومصادرة أراضيهم في سبيل التهجير القسري للسكان، وإحلال المستوطنين.
...............

القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
أظهرت معطيات نشرتها صحيفة عبرية ارتفاع معدلات الفقر، في أوساط الفلسطينيين شرقي القدس المحتلة، وداخل الأراضي المحتلة منذ عام 1948، بما يعكس حجم الهوة مقارنة بالصهاينة داخل كيان الاحتلال.

ووفقا لمعطيات نشرتها صحيفة "معاريف" العبرية؛ فإن نسبة الفقر في القطاع الفلسطيني في أراضي 48، تبلغ ٧ر٤٧٪، فيما يعيش ٧٦٪ من الفلسطينيين سكان شرقي القدس تحت خط الفقر.

ونقلت الصحيفة عن خبراء صهاينة قولهم، إنه ليس فقط محاولات "إسرائيل" السيطرة على المسجد الأقصى، وجمود عملية التسوية، هما اللذان يدفعان الشبان الفلسطينيين إلى استخدام ما وصفته بـ"العنف"، عادّين أن الأوضاع الاقتصادية والبطالة المستشرية في أوساط الفلسطينيين في أراضي 48 والضفة الغربية تعزز ذلك أيضاً.

وذكرت الصحيفة، أن وزارة الرفاه الاجتماعي الصهيونية، تخصص 11 % من ميزانيتها فقط لفلسطينيي 48.

ورصدت الصحيفة العبرية مؤشرات البطالة في الضفة المحتلة، حيث تبلغ في أوساط الرجال في الضفة الغربية ٤.٢٧٪، بينما ترتفع في أوساط النساء الفلسطينيات إلى ٩.٨٠٪، وترتفع نسبتهن في شرقي القدس إلى ٨٨٪ .
..............

القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
أفرجت سلطات الاحتلال الصهيوني عن الأسير المقدسي مالك فوزي عمر محيسن (20 عاما) من مخيم شعفاط في القدس، بعد اعتقال استمر ثلاثة أعوام في سجون الاحتلال.

وذكر مركز "أحرار" للأسرى وحقوق الإنسان أن الاحتلال اعتقل الأسير مالك بتاريخ 6 \ 11 \ 2012 وقد كان قاصرا آنذاك ويبلغ من العمر سبعة عشر عاما، متهما إياه بإلقاء زجاجات حارقة "مولوتوف".

ووفق عائلة الأسير في حديثها لمركز "أحرار" للأسرى وحقوق الإنسان؛ فإن اعتقاله تم بطريقة وحشية من وحدات المستعربين، الذين اعتقلوه بعد عدة استدعاءات وجهها الاحتلال لعائلة محيسن بضرورة مراجعة المخابرات.

وخلال عملية الاعتقال التي تمت في مخيم "شعفاط"؛ اعتدى المستعربون على محيسن بالضرب المبرح، وقد أصيب بجروح في وجهه وفي عينيه، وتم نقله بعدها للعلاج في مستشفى "هداسا" الصهيوني.

وقد أفرج عن الأسير محيسن من سجن النقب الصحراوي بعد ثلاثة أعوام من الأسر، حيث دخل المعتقلات قاصرا، وخرج منها الآن شابا يافعا.
...............
اعمال امن عباس
الضفة الغربية- المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة في الضفة الغربية المحتلة (4) مواطنين على خلفية انتمائهم السياسي، فيما تواصل احتجاز آخرين دون تقديمهم للمحاكمة.

ففي محافظة قلقيلية، اعتقلت أجهزة السلطة الشيخ حسن علي من بلدة كفر قدوم أثناء عودته من السفر على استراحة أريحا.

كما تواصل أجهزة السلطة اعتقال الأسير المحرر محمد العزوني من بلدة عزون منذ أكثر من أسبوعين علی ذمة المحافظ.

أما في محافظة رام الله، فقد اعتقل جهاز الأمن الوقائي الطالب في كلية الهندسة بجامعة بيرزيت براء عاصي بعد استدعائه للمقابلة، علما بأنه معتقل سياسي سابق لعدة مرات.

وفي محافظة الخليل، اعتقلت أجهزة السلطة جهاد العكيمي من بلدة بيت عوا، كما اعتقلت المخابرات العامة الأسير المحرر هاني محمود عيسى مسالمة بسبب مشاركته في تشييع الشهيد عدي مسالمة.

كما يواصل جهاز الأمن الوقائي في الخليل اعتقال سعد الجنيدي ومحمد عدنان اطميزي دون تقديمهم للمحاكمة.

أما في بيت لحم، فتواصل أجهزة السلطة اعتقال الطالب في جامعة بيت لحم نادر الخطيب، بينما مدد جهاز الأمن الوقائي في نابلس اعتقال الأسير المحرر سامر عابد من بلدة قبلان لـ10 أيام، بتهمة "التحريض والتشهير عبر موقع فيسبوك".
..............
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
اقتحمت عناصر من أمن السلطة خلال اليومين الماضيين مكتب صحيفة وموقع "العربي الجديد" في مدينة رام الله أكثر من مرة وبشكل غير قانوني وأغلقته بشكل غير رسمي محاولة فرض أمر واقع بإغلاقه عبر التهديد.

وقالت صحيفة العربي الجديد في تقرير لها حول ذلك "إن مكتبها في الضفة الغربية يتعرض منذ "الخميس الماضي، لسلسلة مضايقات تهدف لإغلاقه من دون الحصول على أي وثيقة رسمية عبر القنوات القانونية الفلسطينية المعروفة وعلى رأسها مكتب النائب العام الفلسطيني".

واستعرضت الصحيفة سلسلة المضايقات والتي شملت "مداهمة  قوة أمنية فلسطينية المبنى الذي يوجد فيه مكتب "العربي الجديد" في مدينة رام الله، يوم الخميس 22 أكتوبر/تشرين الأول الساعة الرابعة عصراً، وكان المكتب مغلقاً، فطلبت القوة الأمنية التي كانت بالزي الأمني والمدني من حارس العمارة مفتاحاً إضافياً للمكتب، لكنه أكد أنه لا يوجد لديه أي مفتاح".

وأضافت "في اليوم التالي، عادت قوة أمنية للعمارة مجدداً، وكان المكتب مغلقاً، فعادت يوم السبت، وكان مدير العمارة موجوداً حيث لوّح له عناصر الأمن بخلع باب المكتب، لكنه منعهم مؤكداً لهم عدم وجود أحد داخله".

 
ونوهت إلى أن "إدارة مكتب "العربي الجديد" يوم الأحد، مع عضو من نقابة الصحافيين، توجهت إلى مكتب القائم بأعمال وكيل وزارة الإعلام السيد محمود خليفة وطلبت منه توضيحاً لما جرى، وأكد خليفة أن هناك قراراً يقضي "بتجميد عمل مكتب صحيفة وموقع العربي الجديد في الضفة الغربية بسبب نشر مقال يسيء للسلطة الفلسطينية ومؤسساتها". وهذا يعني أن الخطوة موجهة مباشرة ضد حرية التعبير وحرية الصحافة. وهي بهذا لا تمس بالعربي الجديد وحدها".

وأردفت أن "إدارة "العربي الجديد" طلبت من وزارة الإعلام كتاباً رسمياً بذلك، فاعتذروا مؤكدين أن بإمكاننا الحصول على الكتاب من النيابة العامة الفلسطينية".

وجاء في التقرير أن "محامي المكتب في الضفة الغربية توجه على مدار الأيام الثلاثة الماضية الأحد والاثنين والثلاثاء إلى مقر النيابة الفلسطينية والنائب العام، فتم رفض تزويده بأي قرار رسمي يقضي بإغلاق المكتب أو تجميد إجراءات الترخيص الموجودة عند الأطراف المعنية منذ نحو عام".

وشددت إدارة "العربي الجديد" على أنها استنفذت ومحاميها كل الإجراءات الواجبة للحصول على أي كتاب رسمي حول إغلاق المكتب وتجميد إجراءات ترخيصه، وأن طاقمها سيستأنف عمله في مكتبه في رام الله منذ صباح اليوم الأربعاء 28 أكتوبر/تشرين الأول كالمعتاد. إذ يهم الصحيفة أن يعمل مكتبها في رام الله بشكل نظامي. محمِّلة مسؤولية سلامة طاقمها ومكتبها للسلطة الوطنية الفلسطينية.

وأكدت إدارة الصحيفة أنها لم تلجأ للإعلام أو نشر حيثيات ما تعرض له المكتب وطاقمه من محاولة المساس بسمعته وصورته عبر مداهمة أجهزة الأمن له ثلاث مرات على مدار ثلاثة أيام متواصلة، لأن الأولوية تقتضي أن يكون خبر الشهداء والجرحى والأسرى في هبة الغضب الشعبية الفلسطينية هو الأولوية لطاقم المكتب وإدارة "العربي الجديد".
...................
اخبار متنوعه
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
تسبب المنخفض الجوي الذي يضرب الأراضي الفلسطينية في غرق عدد من المنازل شمال قطاع غزة، وحريق في مصنع.

وقال محمد الميدنة الناطق باسم الدفاع المدني إن عدة حوادث وقعت في ساعة مبكرة من فجر اليوم الثلاثاء (27-10) شمال قطاع غزة من غرق منازل وسقوط أشجار وحرق مصنع للبلاستيك.

وأضاف: "في مخيم جباليا للاجئين شمال قطاع غزة ارتفع منسوب مياه الأمطار فأغرق عددا من المنازل وتم إخلاء 17 شخصا ووضعهم في مكان آمن، كما غرقت منازل أخرى في بلدة بيت لاهيا شمال القطاع، كما تم إزالة عدد من الأشجار الساقطة على الأرض".

وأشار إلى أن تماسا كهربائيا تسبب في حريق في مصنع للبلاستك شمال قطاع غزة وتم السيطرة عليه.

وأكد الميدنة أن أضرارا مادية متوسطة وقعت في المصنع، وكذلك في المناطق التي تعرضت للغرق دن أن يسجل أي إصابات في الأرواح.
..................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
أكد مجلس الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة أن مفهوم الوضع الراهن للمسجد الأقصى المبارك هو ما كان عليه قبل الاحتلال الإسرائيلي عام 1967، وأن ما يتبجح به الاحتلال من أن الوضع القائم في المسجد لم يتغير هو ادعاء باطل، وتدحضه تصرفاته على الأرض، وترفضه القوانين الدولية والإنسانية.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده مجلس الأوقاف ظهر الثلاثاء بمكتب دائرة الأوقاف في القدس، على إثر الهجمة الشرسة التي يتعرض لها المسجد الأقصى، والمصلون والمرابطون والمرابطات فيه، وما يتعرض له الشعب الفلسطيني على يد الاحتلال ومستوطنيه، بما في ذلك إعدام الأبرياء بدم بارد.

وعبر مجلس الأوقاف عن رفضه محاولاتِ الاحتلال الرامية لفرض سيادته وقوانينه على الأقصى.

وأوضح رئيس المجلس الشيخ عبد العظيم سلهب في كلمته أن الأقصى هو كامل الأرض البالغ مساحتها 144 دونمًا ونيفًا، والتي دار عليها السور من جهاته الأربع، بما في ذلك حائط البراق الشريف، وما عليها من مصليات وقباب وأروقة ومصاطب وأبنية ومدارس وقفية، فوق الأرض وتحتها والأبواب والطرق المؤدية إليه.

وشدد على أن الأقصى مسجد خالص للمسلمين وحدهم، لا يشاركهم فيه أحد بقرار رباني نزل به قرآن يتلى من فوق سبع سموات، رافضًا التسميات الباطلة للمسجد، والتي باتت تصدر بين الفينة والأخرى.

 
وقال مجلس الأوقاف إن هذه المسميات لا أساس لها، وأكد بطلانها، مثمنًا في الوقت ذاته مواقف العاهل الأردني تجاه المسجد الأقصى، والذي عدّ المسجد خطًّا أحمر لا يجوز تجاوزه أو المساس به.

وأكد أن دائرة الأوقاف الاسلامية التابعة لحكومة المملكة الأردنية الهاشمية بجميع مؤسساتها وهيئاتها هي الجهة الشرعية والوحيدة المخوّلة برعاية وإدارة شؤون الأقصى، ولا يحق للاحتلال التدخل في أي شأن من شؤون الأوقاف والأقصى.

وناشد الأمة العربية والإسلامية شعوبًا وحكومات، ومنظمة التعاون الإسلامي، وجامعة الدول العربية ضرورة التنبه للأخطار المحدقة بالأقصى، والعمل على رفع الظلم عنه، فهو جزء من عقيدة المسلمين، ولا يجوز المساس به على الإطلاق.
....................
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
أكد الشيخ رائد صلاح، رئيس الحركة الإسلامية في أراضي 48، عقب صدور حكم صهيوني بسجنه فعليا مدة 11 شهرا، أن الوجود الاحتلالي في المسجد الأقصى باطل، ومصيره إلى زوال، مشدداً على أن إجراءات الاحتلال وضمنها سجنه لن تحول دون الاستمرار في الدفاع عن قبلة المسلمين الأولى.

وقال الشيخ صلاح في تصريحات له مساء اليوم الثلاثاء (27-10)، إن "تهديدات المؤسسة الإسرائيلية بإخراج الحركة الإسلامية عن القانون، لن تردع الحركة وقيادتها وأنصارها عن مواصلة الدفاع عن المسجد الأقصى المبارك"، مضيفا "سنبقى نردد بالروح بالدم نفديك يا أقصى".

وجدد الشيخ صلاح تأكيده أن المسجد الأقصى، حق إسلامي وعربي وفلسطيني خالص، مشيرا إلى أن الوجود الاحتلالي فيه باطل وبلا شرعية، "وهو إلى زوال غير مأسوف عليه".

وقال إن محاولات الاحتلال من أجل ثنيه عن الثوابت "خاسرة وباطلة، وستعود على أصحابها بالخزي والعار".

وتطرق الشيخ رائد صلاح إلى تفاهمات وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري الأخيرة بشأن المسجد الأقصى، وقال إنها "جاءت لتكريس شرعية باطلة في المسجد الأقصى، وتكريس اقتحامات صعاليك الاحتلال".

وأشار إلى أن "كيري يحاول أن يحوّل حقنا بالدفاع عن الأقصى والقدس إلى فعل إرهابي وتحريضي واستفزازي"، مؤكدا أن "هذه التفاهمات مكانها سلة المهملات".

وكانت "المحكمة المركزية" التابعة للاحتلال في القدس المحتلة أصدرت اليوم حكما بالسجن الفعلي لمدة 11 شهرا على الشيخ رائد صلاح، في الملف المعروف بقضية "خطبة وادي الجوز".

وطالبت النيابة الصهيونية خلال المحكمة بفرض السجن الفعلي على الشيخ صلاح لمدة تتراوح ما بين 18 و40 شهرا، بزعم التحريض في الخطبة التي ألقاها عام 2007 في وادي الجوز في القدس المحتلة، وتنفيذ الحكم فورا من داخل المحكمة.

...................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
عدّت الحركة الإسلامية في الأراضي المحتلة منذ عام 1948،  قرار الاحتلال فرض السجن الفعلي على رئيس الحركة الشيخ رائد صلاح بأنه "سياسي" وجزء من  الملاحقة السياسية التي يتعرض لها من حكومة الاحتلال.

وقال الناطق الإعلامي باسم الحركة الإسلامية توفيق محمد، في تصريحات لـ "قدس برس"، إن الحكم هو قرار سياسي، وهو جزء من الملاحقة السياسية التي تتعرض لها الحركة الإسلامية والشيخ رائد صلاح والداخل الفلسطيني بشكل عام، لافتاً إلى أن هذا الحكم ليس نهائيا، وأن محامِي الشيخ صلاح يدرسون تقديم استئناف إلى المحكمة العليا ضد هذا الحكم.

وأضاف إن القضية ليست خطبة أو تحريضًا كما تدعي سلطات الاحتلال؛ وإنما هي قضية ملاحقة سياسة يتعرض لها الشيخ صلاح، لدفاعه ونصرته للمسجد الأقصى، كما أنها محاكمة للحركة الإسلامية على مواقفها.

وكانت "المحكمة المركزية" التابعة للاحتلال في القدس المحتلة أصدرت اليوم الثلاثاء (27-10) حكما بالسجن الفعلي لمدة 11 شهرا على الشيخ رائد صلاح، في الملف المعروف بقضية "خطبة وادي الجوز".

وطالبت النيابة الصهيونية خلال المحكمة بفرض السجن الفعلي على الشيخ صلاح لمدة تتراوح ما بين 18 و40 شهرا، بزعم التحريض في الخطبة التي ألقاها عام 2007 في وادي الجوز في القدس المحتلة، وتنفيذ الحكم فورا من داخل المحكمة.

وأكد الناطق باسم الحركة الإسلامية، أن قرار الاعتقال لن يؤدي إلى تراجع الحركة عن مواقفها ودفاعها ونصرتها للمسجد الأقصى، فلها امتداداتها الشعبية والجماهيرية الواسعة، وهي حركة لها مؤسساتها وقياداتها، وتتخذ قراراتها من خلال مؤسساتها التي تديرها، وستستمر في طريقها ونصرة الأقصى بالرغم من كل الإجراءات الإسرائيلية بحق الحركة وقياداتها.

ونوه إلى أن الشيخ صلاح يعدّ من مؤسسي الحركة، وله حضور قوي في الساحة الفلسطينية في الداخل المحتل عام 48 وفي الساحة الفلسطينية بشكل عام، وله حضوره أيضا على المستوى العربي والإسلامي والعالمي، مشيرا إلى وجود اهتمام كبير ومتابعة لما يجري مع الشيخ صلاح.

ولفت إلى أن الاحتلال كان سجن الشيخ صلاح لمدة عامين في السابق، ومع ذلك بقيت الحركة الإسلامية وواصلت نشاطاتها ودفاعها عن الأقصى، لأنها ليست حركة أشخاص.
................
خانيونس- المركز الفلسطيني للإعلام
نظمت حركتا حماس والجهاد الإسلامي في خانيونس جنوب القطاع، أمس الاثنين لقاء وحدة ومحبة تحت عنوان "إخوة الدم والعقيدة".

وأكدت الحركتان على ضرورة العمل المشترك في كافة النواحي، خاصة وأن شعبنا يخوض معركة مفتوحة مع الاحتلال.

وشددتا على أن انتفاضة القدس توجب على الجميع تكثيف الجهود من أجل استمرارها، ومساندة أهلنا في الضفة والقدس من أجل نيل حقوقهم ودفع الاحتلال عن التغول عليهم.

وأكدتا على ضرورة استمرار هذه اللقاءات الأخوية التي تكسر كل الحواجز في سبيل العمل الإسلامي المشترك.
................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
نددت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم الثلاثاء (27-10)، بالدعوات الصهيونية المطالبة برفع علم الاحتلال فوق المسجد الأقصى.

وقال الناطق باسم حركة "حماس" الدكتور سامي أبو زهري، في بيان مقتضب وصل "المركز الفلسطيني للإعلام"، إن "تصريحات نائب وزير الخارجية الصهيونية تيفي حتوبلي، بأنه يجب رفع علم الاحتلال فوق الأقصى،  تعكس حقيقة النوايا الصهونية".

ودعا الأطراف العربية لتحمل مسؤولياتها تجاه المواقف العدائية ضدّ المسجد الأقصى.
................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
عدّت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" اقتحام جنود الاحتلال ومستوطنيه صباح اليوم الثلاثاء (27-10) للمسجد الأقصى المبارك دليلاً على إصرار الاحتلال على تدنيس المسجد الأقصى وتغيير الوضع القائم فيه.

وقال المتحدث باسم الحركة، سامي أبو زهري في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء (27-10): "إن استمرار اقتحام الأقصى يجزم بأن نتنياهو يمارس المراوغة والتضليل تجاه زعماء العالم والمنطقة".

ودعا أبو زهري جميع الأطراف التي رحبت بتصريحات نتنياهو -التي ثبت زيفها- إلى التراجع عن هذا الخطأ، واتخاذ قرارات جادة وحقيقية لحماية المسجد الأقصى والشعب الفلسطيني.

واقتحم عشرات المستوطنين صباح اليوم باحات المسجد الأقصى المبارك في تحدٍّ سافر لمشاعر الفلسطينيين والمسلمين، وسط حراسة أمنية مشددة، حيث أصبحت الاقتحامات سياسة يومية، سواء من شرطة الاحتلال وجنوده أو المستوطنين، في الوقت الذي يتصدى فيه المرابطون في الأقصى لهذه الاقتحامات بالتكبيرات والهتافات والرباط فيه.
...............
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
أدانت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الحكم الذي أصدرته سلطات الاحتلال الصهيوني والقاضي بسجن رئيس الحركة الإسلامية داخل أراضي 48، الشيخ رائد صلاح.

وقال الدكتور سامي أبو زهري، الناطق باسم حركة "حماس" في تصريحٍ مساء الثلاثاء (27-10) تلقى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه، "تدين حركة حماس الحكم الإسرائيلي الجائر بحق الشيخ رائد صلاح وتعتبره استمراراً للعدوان ضد المسجد الأقصى".

ودعا كل الأطراف إلى تحمل مسؤولياتها تجاه هذا التصعيد الصهيوني.

كانت "المحكمة المركزية" التابعة للاحتلال في القدس المحتلة أصدرت اليوم الثلاثاء (27-10) حكما بالسجن الفعلي لمدة 11 شهرا على الشيخ رائد صلاح، في الملف المعروف بقضية "خطبة وادي الجوز".

وطالبت النيابة الصهيونية خلال المحكمة بفرض السجن الفعلي على الشيخ صلاح لمدة تتراوح ما بين 18 و40 شهرا، بزعم التحريض في الخطبة التي ألقاها عام 2007 في وادي الجوز في القدس المحتلة، وتنفيذ الحكم فورا من داخل المحكمة.
..............
غزة- المركز الفلسطيني للإعلام
قدم إسماعيل هنية، نائب رئيس المكتب السياسي لـ "حركة المقاومة الإسلامية - حماس"، التعزية في ناشطة جزائرية معروفة بتضامنها مع الشعب الفلسطيني.

وبحسب بيان لمكتب هنية، اليوم الثلاثاء (27-10) فقد تمت مهاتفة عبد الرزاق المقري رئيس حركة "مجتمع السلم" الجزائرية، وقدم التعازي له وللحركة، وخاصة القطاع النسائي بوفاة المناضلة الجزائرية صباح غيغيسي التي "عاشت في حب فلسطين وكانت بوصلتها القدس وشاركت في قوافل كسر الحصار عن غزة وفي أسطول الحرية وشريان الحياة". وفق البيان.

كما هاتف هنية عائلة وأشقاء الفقيدة مشيدا "بدورها الرائد من أجل فلسطين"، ناقلا لهم تعازيه وتعازي أبناء الشعب الفلسطيني وقيادة حركة حماس بوفاتها إثر حادث سير مؤسف الأحد الماضي (25 تشرين أول/أكتوبر).

وتعتبر غيغيسي ناشطة جزائرية مدافعة عن القضية الفلسطينية، وحضرت إلى قطاع غزة عبر إحدى سفن كسر الحصار، وقوافل "شريان الحياة" قبل سنوات.
.................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام (خاص)
على الأفكار الإبداعية، يجتمع شبان فلسطينيون من غزة، شباب ألهمهم هوسهم بأفكار تيدكس وإيمانهم بأن غزة -هذه المدينة التي غيّرت وجهها الحروب- تمتلك أفكارًا تستحق الانتشار أيضًا، لتصل لكل لعالم.

أشهر متواصلة من العمل الدؤوب بدأت من خلال فكرة مميزة ليصل بها فريق العمل إلى الحقيقة بإنجاز وتضحيات شباب مبدع، يطمحون للعالمية ليرتقوا بوطنهم وبإبداعات شباب مجتمعهم المحاصر.

الشابة هبة ماضي مسؤولة فريق "TEDxShujaiya" عبرت عن فرحها الذي غمر قلبها وكافة أعضاء الفريق عندما حصلت على ترخيص لعقد مؤتمر تيد في غزة من خلال التواصل مع منظمة تيد العالمية.
ما هو تيد " TED" ؟

هو مؤتمر عالمي سنوي يحمل شعار "أفكار تستحق النشر" ترجع بداياته إلى 1990؛ إذ عقد لأول مرة في ولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية، وسرعان ما تطورت فكرة المؤتمر الأول ليغدو حدثاً سنوياً يدعم الأفكار الخلاقة.

وقالت ماضي خلال حديثها  لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام": "إن المؤتمر يضم مفكّرين وملهمين من مختلف دول العالم ليعرضوا تجاربهم القيّمة، ويستعرضوا أفكارهم في ميادين تخصصهم".

وأوضحت أنه يُمنح كلّ متحدث فترة محددة تتراوح بين 4-18 دقيقة، يقوم فيها بعرض فكرته بأكثر الطرق إثارةً وإلهامًا لجذب اهتمام الجمهور.

ولا تقف الفائدة على الجمهور فحسب؛ بل يتمّ نشر المحاضرات بشكل يوميّ على موقع تيد الرسميّ "TED.Com"،  بالإضافة لقناة تيد الرسميّة على موقع يوتيوب "TEDTalks" والمرفقة بترجمات متطوعين من مختلف دول العالم.

وتصل نسبة المشاهدات السنويّة للقناة ما يفوق مئات الملايين ولأكثر من مليار مشاهدة في مقاطع مميزة، الأمر الذي جعل منصّة تيد ذات عالميّة وصدى واسع.

وتعود تسمية TED إلى المحاور الرئيسة الثلاثة التي كانت تطرحها المنظمة في أفكارها في بداية عمرها Technology، Entertainment، Design  .. تقنية، ترفيه، تصميم وبعد ذلك شملت الأفكار جميع جوانب العلوم والحياة.
"TEDxShujaiya"

وفي عام 2009 بدأت تيد بمنح تراخيص لأطراف مستقلة لتنظيم مؤتمرات تيد على الصعيد الدوليّ، من خلال تنظيم مؤتمرات تيدكس، فالإكس تعبر عن حدث منظم ذاتيًّا.

وهي ذاتها الرخصة التي استطاع الفريق في غزة الحصول عليها في تاريخ 16/6/2015 لتنظيم أول حدث رسمي تابع لمنظمة تيد في قطاع غزة.

وتؤكد ماضي أن القريق يؤمن بأنّ غزة يمكن أن تكون هذه المنصّة الشفافة التي من خلالها سنقدّم صورة مختلفة عن الصورة النمطيّة التي تبرزها وسائل الإعلام في المؤتمرات المختلفة لغزّة.

وأشارت إلى أنه سيقام المؤتمر في نهاية شهر أكتوبر 29-10  بحضور 100 شخص، يتم اختيارهم بعناية عن طريق استمارة طلب للحضور على الموقع الإلكتروني وصفحات التواصل الإجتماعي الخاصة بالفريق.

وعدد المتحدثين يتراوح ما بين 8-12 متحدثًا من الأشخاص المميزين والمؤثرين في المجتمع المحلي.

وكان الفريق المنظم للمؤتمر يطمح بإقامة حدث تدكس باسم “تدكس غزة” لكن قوانين “تد” تمنع من إقامة الحدث في منطقة كبيرة كغزة، في حال لم يكن المنظمون المحليون قد حضروا المؤتمر العالمي، ولذلك اختار الفريق اسم الشجاعية لما تحمله هذه المنطقة من رمزية في قلوب أهالي فلسطين كافة، قبل وبعد العدوان الأخير على قطاع غزة.

وفي العالم العربي أقيمت العديد من المؤتمرات المميزة لتدكس؛ مثل “تدكسالقاهرة، وصنعاء، الرياض، وفي فلسطين تم تنظيم تدكس رام الله.
....................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
قالت صحيفة "الغارديان البريطانية، اليوم الثلاثاء، إن 343 أكاديميا بريطانيا وقعوا على بيان يطالبوا فيه بالمقاطعة الأكاديمية للاحتلال، وهو ما رحبت به حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، معتبرة إياه "انعكاساً للإدراك العالمي تجاه جرائم الاحتلال بحق الفلسطينيين".

 
وأوضحت الصحيفة أن 343 أكاديميا بريطانيا من مختلف الجامعات، وقعوا على عريضة تطالب بمقاطعة أكاديمية لـ"إسرائيل" بسبب خرقها للقانون الدولي ودعمها للاحتلال "الإسرائيلي"، وفق ما ذكرته صحيفة "ذا غارديان" البريطانية.

ويأتي الموقعون على العريضة الطالبة بمقاطعة "إسرائيل" أكاديميًا من 72 مؤسسة بريطانية، منهم كامبريدج وأكسفورد. ولفتت عريضة إلى أن الموقعين عليها يرفضون العمل مع الجامعات "الإسرائيلية"، كذلك لن يزوروا "إسرائيل" أبدًا ما دام أنها دولة محتلة، كذلك لن ينصحوا أي شخص أو يوجهوه للتعامل مع أي مؤسسة أكاديمية "إسرائيلية".

وقالت العريضة إن معهد الأبحاث التكنولوجية "التخنيون" في حيفا يطور برامج وأدوات تستخدم لهدم منازل الفلسطينيين، ولا يمكن للمؤسسات الأكاديمية أو الأكاديميين السماح بمثل هذه الأمور، ولا يجب التعامل مع التخنيون لسبب كهذا.

وقالت البروفيسورة جين هاردي، إحدى الموقعات على العريضة، إن هذه فرصة حقيقية للأكاديميين لضم صوتهم إلى صوت حركة مقاطعة "إسرائيل" التي يزداد تأييدها في المجتمع الدولي، والتي ترى أن "إسرائيل" لا تنفك تخرق القانون الدولي وتنتهك حقوق الإنسان.

وأضافت هاردي أن "إسرائيل" كذلك تمنع مشاركة الأكاديميين الفلسطينيين من الاشتراك في الفعاليات الأكاديمية العالمية.

وفي تعقيبها على ذلك، اعتبرت حركة حماس في تصريح صحفي للدكتور سامي أبو زهري، الناطق باسمها وصل "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة منه اليوم الثلاثاء (27-10) أن ذلك التحرك يأتي انعكاساً للإدراك العالمي المتزايد لبشاعة جرائم الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني وكذب الرواية "الإسرائيلية".

ودعت الحركة شعوب العالم إلى مواصلة جهودها في مناصرة الشعب الفلسطيني الذي يتعرض لقهر الاحتلال.
...............

0 comments: