الثلاثاء، 6 أكتوبر، 2015

انتفاضة5: مقاومة بالضفه والاحتلال يعتقل خلية عملية نابلس القساميه والضفه تشتعل وشهيد و170 مصاب 5/10/2015

الثلاثاء، 6 أكتوبر، 2015



مقاومة بالضفه والاحتلال يعتقل خلية عملية نابلس القساميه والضفه تشتعل وشهيد و170 مصاب 5/10/2015




فلسطين الاثنين 21/12/1436 – 5/10/2015

الموجز

المقاومة



جرائم الاحتلال



















الحصار


اعمال امن عباس





اخبار متنوعه











.............

التفاصيل

المقاومة


رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام

أطلق مقاومون النار في وقت متأخر من الليلة على جنود الاحتلال المتحصنين في حاجز بيت إيل، شمال رام الله، بالضفة المحتلة، بعد ساعات من المواجهات مع شبان فلسطينيين.

وقال شهود، إن مقاومين قدموا إلى محيط الحاجز وأطلقوا النار باتجاه قوات الاحتلال، واندلع تبادل إطلاق نار قصير، قبل أن ينسحب المقاومون من المكان.

وبثت قناة الأقصى الفضائية، التي كانت تبث المواجهات المندلعة على الحاجز، لقطات مباشرة لعملية إطلاق النار، دون معرفة إن أدى ذلك لإصابات في صفوف قوات الاحتلال.

في غضون ذلك، أصيب شابان في ساعات المساء، جراء إطلاق النار من قوات الاحتلال الصهيوني على الحاجز وجرى نقلهم لمشفى محلي.

وتشهد الضفة والقدس المحتلتين مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين، منذ يوم الخميس الماضي، أسفرت عن أربعة شهداء وقرابة 500 جريح حتى الآن.

...............


الناصرة - المركز الفلسطيني للإعلام (ترجمة خاصة)

نشرت قوات الاحتلال الصهيوني، (الاثنين 10/5)، معلومات تدعي من خلالها الكشف عن أفراد الخلية التي نفذت العملية البطولية بالقرب من مستوطنة "ايتمار"، نهاية الأسبوع الماضي، مدعية أنهم جميعا من نشطاء حركة المقاومة الإسلامية "حماس".

ووفقا للمعلومات التي نشرتها، فإن أفراد الخلية جميعا من مدينة نابلس، خططوا ونفذوا العملية، وتمكنت قوات الاحتلال من اعتقالهم ضمن الحملة العسكرية التي شنتها على المدينة في أعقاب العملية.

وبحسب ما نشره الإعلام العبري، فإن الخلية تتكون من خمسة أشخاص، وتوزعت أدوارهم ما بين سائق للسيارة ومنفذين ومخططين.

وتضم الخلية وفقا لما يدعيه الاحتلال، راغب أحمد محمد، من مواليد 78، من نابلس، ويعدّ قائد الخلية، والقائم على تشكيلها وتوفير السلاح.

أما باقي أعضاء الخلية فهم؛ يحيى محمد نايف عبد الله الحاج حمد، من مواليد 91، من سكان نابلس، وهو ناشط في حركة حماس، وهو أحد من قاموا بتنفيذ بالعملية، إضافة إلى هجمات سابقة.

وسمير إبراهيم دقيق موسى، من مواليد العام 82 من سكان مدينة نابلس، وهو ناشط في حركة حماس، وتمثلت مهمته بقيادة السيارة التي نفذت بها العملية.

وكرم لطفي فتحي رزق، المولد في عام 92، من سكان نابلس، وهو ناشط في حركة حماس وشارك بإطلاق النار من خلال استخدام مسدس، ويدعي الاحتلال أنه أصيب عن طريق الخطأ خلال التنفيذ.

وزياد زياد جميل عامر، المولود في عام 89، من سكان نابلس، وهو ناشط في حركة حماس.

وفي أعقاب ما نشره الاحتلال، أعلنت عائلة الأسير الجريح كرم المصري، أنها ستعقد مؤتمراً صحفياً الساعة 11 صباح الثلاثاء (6-10) للحديث عن الوضع الصحي لنجلها، الذي أكدت أنه تعرض للخطف من مستعربين صهاينة فجر الأحد الماضي من المستشفى العربي بنابلس.

وقالت العائلة إنها ستعقد المؤتمر بحضور الطبيب الذي كان يشرف على علاجه.

وأسفرت العملية البطولية عن مقتل ضابط صهيوني من وحدات النخبة الصهيونية، وزوجته، فيما امتنع المقاومون عن المساس بأطفالهما الموجودين داخل السيارة.

وتشير معطيات نشرت بالإعلام العبري، إلى احتمالية وجود دور أساس في الوصول إلى هذه الخلية من خلال التنسيق الأمني المتواصل والمكثف بين أجهزة أمن السلطة وقوات الاحتلال.

ويثير نشر هذه المعلومات، تساؤلات عدة، حول دقة هذه المعلومات والتفاصيل التي نشرتها قوات الاحتلال، أو إن كان الاحتلال يحاول التغطية على فشلة الاستخباري في منع وقوع مثل هذه العمليات من قبل.

ووفقا لمراقبين متابعين للشأن الصهيوني؛ فإن الاحتلال يلجأ في بعض الأحيان إلى سرعة نشر معلومات ومعطيات حول أي عمليات ينفذها مقاومون بهدف تضخيم القدرات الاستخبارية التي يمتلكها، وهو ما يتناقض مع قدرة المقاومين على تنفيذ العمليات دون أن يكشف عن التخطيط لها في وقت سابق.

................



جرائم الاحتلال


القسام - الضفة المحتلة :
استشهد الفتى عبد الرحمن شادي مصطفى، 13عاما، برصاص قوات الاحتلال، اليوم الأثنين، خلال المواجهات المندلعة في مخيم عايدة شمال بيت لحم .
وقالت تقارير طبية، إن الفتى أصيب بجراح خطيرة في "الصدر" بعد إطلاق النار عليه من قناصة صهيونية متواجدة في مكان المواجهات.
وتتواصل المواجهات المندلعة مع قوات الاحتلال في مخيم عايدة شمال بيت لحم، ومدن أخرى من الضفة الغربية والقدس المحتلة

وبذلك يرتفع عدد الشهداء منذ يوم الخميس الماضي، إلى 4 شهداء في موجة التصعيد التي تشهدها الضفة والقدس

...............


طولكرم - المركز الفلسطيني للإعلام

شيعت جماهير محافظة طولكرم، جثمان الشهيد حذيفة سليمان (19)عاما من مستشفى الشهيد ثابت ثابت في طولكرم باتجاه مسقط رأسه ببلدة بلعا، فيما زفت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الشهيد.

وانطلق موكب التشييع بمراسم عسكرية وبحضور كبير من أهالي محافظة طولكرم وذوي الشهيد وممثلي المؤسسات والفصائل الفلسطينية في المحافظة، وجاب الموكب شوارع المدينة وسط هتافات الانتقام التي رددها المشاركون.

واستشهد الشاب حذيفة سليمان متأثراً بالإصابة التي تعرض لها الليلة الماضية برصاصة متفجرة في البطن أثناء المواجهات التي دارت بين الاحتلال وشبان فلسطينيين عند المدخل الغربي لمدينة طولكرم.

من جانبها، زفّت حركة المقاومة الإسلامية حماس بالضفة ابنها الشهيد حذيفة.

وأكدت الحركة في بيان لها، أن الشهيد سليمان وهو أحد أبنائها في بلدة بلعا، انتفض مدافعًا عن كرامة شعبه ومقدسات أرضه، حيث لم يرضَ الدنية وهو يرى قطعان المستوطنين تعيث فسادًا في المسجد الأقصى المبارك، وفي مختلف مدن الضفة الغربية المحتلة.

.............


رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام

اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني، فجر اليوم الثلاثاء (6-10) منازل ثلاثة شهداء نفذوا عمليات في القدس المحتلة، في وقت تواصلت المواجهات العنيفة بين الشبان والقوات حتى ساعات الفجر اليوم الثلاثاء، في أرجاء متفرقة من الضفة الغربية المحتلة؛ ما أدى إلى إصابة أكثر من 170 مواطناً بجروح.

وقالت مصادر محلية، إن قوات كبيرة من جيش الاحتلال، اقتحمت حي الثوري، وجبل المكبر في القدس المحتلة، وحاصرت منازل الشهداء معتز حجازي ومحمد جعابيص وغسان أبو جمل، الذين استشهدوا خلال تنفيذ عمليات متفرقة ضد المستوطنين والقوات الصهيونية.

وذكرت المصادر أن قوات الاحتلال اقتحمت المنازل وفرضت طوقاً حولها، وحجزت سكانها، فيما يبدو تمهيداً لتدميرها؛ تنفيذاً لقرارات العقاب الجماعي التي اتخذها المجلس الوزاري الصهيوني المصغر "الكابينت" بتدمير منازل عائلات منفذي العمليات.

واستهدفت قوات الاحتلال، الليلة، عددا من مركبات مواطنين مقدسيين، كانوا يساعدون في نقل جرحى أصيبوا في المواجهات المتفرقة بالقدس المحتلة.

وقالت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المعدني المغلف بالمطاط صوب المركبات التي كانت تساعد في نقل الجرحى، ما أدى لتضرر عدد منها.

حصيلة جرحى


في غضون ذلك، استمرت المواجهات العنيفة، بين الشبان وقوات الاحتلال الصهيوني، في أرجاء متفرقة من الضفة والقدس المحتلتين حتى ساعة مبكرة من فجر اليوم، نجم عنها عشرات الإصابات، فيما لا تزال عدد من الإصابات محاصرة في بلدة فوريك في نابلس بعد منع الاحتلال سيارات الإسعاف من الوصول لنقلها.

وأكدت جمعية الهلال الأحمر، ارتفاع أعداد المصابين حتى الساعة العاشرة مساء الاثنين إلى 170 إصابة، منذ ساعات فجر اليوم نفسه.

وقالت الجمعية إن بين الإصابات ثماني إصابات بالرصاص الحي، و٥٤ اصابة بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و ١٠٥ اصابات اختناق بالغاز، و ٣ اصابات بالضرب.

وأكدت مصادر محلية، لمراسلنا، إصابة خمسة مواطنين برصاص الاحتلال في بيت فوريك، أصيبوا برصاص كاتم صوت من قوات الاحتلال، وجرى نقلهم لعيادات خاصة، بعدما منع الاحتلال سيارات الإسعاف من الوصول لنقلهم.

وناشد أهالي البلدة، بضرورة توفير سيارات إسعاف لإخلاء الجرحى، فيما أكدت جمعية الهلال الأحمر، أن محاولات تجري لتنسيق الدخول للبلدة التي أغلقت قوات الاحتلال الطريق والحواجز المؤدية لها.

وقال مراسلنا، إن مواجهات عنيفة اندلعت في البلدة، أطلق خلالها الشبان الألعاب النارية على قوات الاحتلال، لافتاً إلى تجمهر أعداد من المستوطنين قرب المكان الذي نفذه فيه عمليه ايتمار، الخميس الماضي.

وشهد مخيم عسكر، مسيرة ليلية، جابت الشوارع، وسط استنفار من الشبان الذين انشتروا على الشوارع الأساسية وأشعلوا إطارات سيارات.

وذكرت مصادر محلية، أن شباناً من المخيمات المحيطة، تحديداً بلاطه وعسكر القديم، وصلوا أيضاً للمخيم للمشاركة في الحراسة الليلية تحسباً لتنفيذ عمليات اقتحام من المستوطنين وقوات الاحتلال.


إصابة حقوقية أجنبية


وشهد محيط مستوطنة بيت إيل شمال البيرة، مواجهات عنيفة بين المواطنين وقوات الاحتلال، ما أدى إلى وقوع عدد من الإصابات، بينها الباحثة في منظمة هيومن رايتس ووتش، أشيرة حقان، التي أصيبت برصاصة مطاطية في الوجه وشظايا رصاص حي في اليد وتم نقلها لمجمع فلسطين الطبي برام الله للعلاج.

وفي مخيم العروب بالخليل، استمرت المواجهات مع قوات الاحتلال حتى وقت متأخر، استهدف خلالها الشبان البرج العسكري الصهيوني بالزجاجات الحارقة.
 
وأكد مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" احتراق البرج العسكري المقام على مدخل مخيم العروب بعد القاء الشبان الفلسطينيين الزجاجات الحارقة تجاهه.

كما اندلعت مواجهات بين المواطنين، وقوات الاحتلال والمستوطنين، ليلاً في قرية الفندق شرق قلقيلية، فيما أغلق مستوطنون، طريق واد قانا شرق قلقيلية، ومنعوا المركبات من سلوكه.

وذكر شهود عيان، أن المستوطنين ترافقهم قوات الاحتلال اقتحموا قرية الفندق، الأمر الذي دفع أهالي القرية، وقرية حجة المجاورة بالخروج للتصدي لهم، دون أن يبلغ عن اعتقالات أو إصابات.

...............


القسام - غزة :
أغارت الطائرات الحربية الصهيبونية ، فجر اليوم، على موقع يعود للقسام في قطاع غزة، دون أن يبلغ عن وقوع أضرار أو إصابات.
وأفادت تقارير محلية، أن سلاح الجو الصهيوني ، شن غارة على موقع بدر التابع لكتائب للقسام جنوب مدينة غزة بزعم سقوط صاروخ محلي على منطقة مفتوحة في "أشكول" الليلة الماضية

......................


رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام

اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، مساء الاثنين (5|10)، خمسة أطفال، خلال مواجهات اندلعت بالقرب من الطريق الالتفافي المحاذي لبلدة بيتونيا غرب مدينة رام الله، وسط الضفة الغربية المحتلة.

وأكدت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال اعتقلت كلاً من: صالح أيوب، يحيى زقوت، محمد الرمحي، محمد بركات، وعدي غنطوس، مشيرة إلى أن أعمار المعتقلين لا تتجاوز الـ 13 عاما.

وذكرت المصادر أن الطفل صالح أيوب، اعتقل من أمام منزل عائلته القريب من المواجهات، موضحة أن مركبة عسكرية تابعة للاحتلال دهمت مكان المواجهات من طريق فرعي واعتقلت بقية الفتية ونقلتهم إلى جهة غير معلومة.

...............


الخليل- المركز الفلسطيني للإعلام

اعتقلت قوات الاحتلال اليوم الاثنين (5-10) طالبا فلسطينيا من أمام كلية العروب التقنية شمال الخليل، في حين اقتحم الجنود منزلا شرق المدينة لاعتقال طفل.

 
وقالت مصادر محلية، لمراسلنا، إن قوات الاحتلال اعتقلت الطالب في كلية العروب التقنية عمرو جميل العلامي (٢٠ عاما) من أمام مبناها بعد تقييد دخول الطلبة إليها وإغلاقها، حيث بقي مكبلا ومقيدا لبعض الوقت على الأرض.

وفي سياق آخر، اقتحمت قوات الاحتلال منزل المواطن محمد الجعبري في منطقة واد الحصين قرب مستوطنة "كريات أربع" المقامة على أراضي شرق الخليل في محاولة لاعتقال نجله الطفل يوسف (٣ أعوام) بحجة رشق الحجارة صوب المستوطنين، ولكنهم فشلوا بعد تصدي الأهالي لهم.

...............


نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام

اعتقلت قوات الاحتلال اليوم الاثنين (5-10) المواطن بديع شفيق نصار صنوبر (47 عاما) من بلدة يتما جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت مصادر محلية لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام"، أن قوات الاحتلال اقتحمت فجر اليوم بلدة يتما وداهمت عدة منازل وفتشتها وعاثت فيها فسادا وتخريبا.

وأضافت المصادر أن قوات الاحتلال اعتدت بالضرب على المواطن صنوبر وزوجته إيمان عثمان (45 عاما)، قبل اعتقاله.

.................




القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام

أصيب شاب بجروح خطيرة، مساء الاثنين (5-10)؛ إثر أصابته برصاص جنود الاحتلال الصهيوني، خلال المواجهات المستمرة في مدينة القدس المحتلة.

وقال مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام"، إن الشاب نزار عطاري (22 عاماً)، أصيب برصاص قوات الاحتلال في  بيت حنينا ووصفت حالته بأنها حرجة جداً.

وتندلع مواجهات عنيفة بين قوات جيش الاحتلال الصهيوني وشبان فلسطينيين في أكثر من 50 موقعاً منتشرة في مختلف مناطق ومحافظات وقرى الضفة الغربية المحتلة.

...............


الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام

قال الشيخ عبد القادر إدريس، رئيس المحكمة الشرعية في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، إنه استلم كتابا خطيا من مدير الارتباط الصهيوني يبلغه بضرورة إغلاق أبواب المحكمة الشرعية إلى إشعار آخر.

وأوضح الشيخ القاضي إدريس في حديث لوسائل الإعلام، أن كتابا وصله ظهر اليوم الاثنين يتضمن هذا القرار القاضي بإغلاق مقرات المحكمة من الساعة الواحدة ظهرا أي نهاية دوام هذا اليوم وحتى إشعار آخر.

وأكد الشيخ إدريس أنه يتابع الأمر مع ديوان قاضي القضاة، مؤكدا أنهم لن يخرجوا من المحكمة ولن يخلوها مهما كلف ذلك من ثمن.

وأضاف أن المحكمة الشرعية بمقراتها ملك للفلسطينيين والاحتلال يعمل على تهويد البلدة القديمة ولن نفسح له ذلك.

ولم يتضح الدافع الذي يسعى الاحتلال لتحقيقه من هذا القرار، إلا أنه قد يأتي في ظل عمليات التهويد والاستيلاء على الممتلكات في مدينة الخليل وبالتحديد في البلدة القديمة منها.

.............


جنين- المركز الفلسطيني للإعلام

اندلعت مواجهات عنيفة في مدينتي جنين والخليل، فجر اليوم الاثنين، أسفرت عن عدة إصابات، جراء إطلاق سلطات الاحتلال وابلا من قنابل الغاز اتجاه المواطنين.

ففي جنين، اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني، بلدات يعبد ورمانة وبرطعة الشرقية قضاء مدينة جنين شمال الضفة الغربية، تخللها مواجهات وإصابة مواطنين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع.

وقالت مصادر محلية، لمراسلنا، إن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة برطعة المعزولة خلف جدار الفصل العنصري بجنين، ولدى وصولها لوسط البلدة حيث السوق التجاري واجهها الشبان وخاضوا المواجهات في الشوارع والأزقة وأطلقت قوات الاحتلال وابلا كثيفا من القنابل الغازية.

كما توغلت قوات الاحتلال في بلدة يعبد جنوب مدينة جنين، وتمركزت في حارة أبو شملة ومنطقة الملول وشارع السهل القريب من البلدة، وتعرضوا للرشق بالحجارة قبل انسحابهم من البلدة.

وكذلك توغلت قوات الاحتلال في بلدة رمانة غربي المدينة بذريعة ملاحقة فتية أطلقوا ألعابا نارية في الهواء في منطقة قريبة من معسكر سالم الصهيوني المقام على أراضي البلدة.

وبحسب المصادر، فإن مواجهات عنيفة اندلعت في البلدة واستمرت حتى وقت مبكر من صباح اليوم وأصيب خلالها شبان بالاختناق.

وفي الخليل، اندلعت صباح اليوم، مواجهات بين قوات الاحتلال المتواجدة على البرج العسكري المقام على مدخل مخيم العروب شمال مدينة الخليل وبين الشبان الفلسطينيين من المخيم.

وأفاد شهود عيان لمراسلنا، أن مجموعة من جنود الاحتلال أطلقت قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع على الشبان الفلسطينيين عند مدخل مخيم العروب بعد إغلاق المدخل الرئيسي للمخيم لليوم الثاني على التوالي.

وفي السياق ذاته، اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم، شابين من محافظة بيت لحم جنوب الضفة المحتلة.

وأفادت مصادر محلية أن جيش الاحتلال اعتقل الشاب محمد عماد شوشة في المواجهات التي اندلعت في قرية حوسان غرب بيت لحم فجر اليوم.

وأضافت المصادر أن قوات الاحتلال اقتحمت أيضا منطقة هندازة ببيت لحم، واعتقلت الشاب وائل عيسى أبو جلغيف (14 عاما) بعد مداهمة منزل ذويه وتفتيشه.

...............


الخليل- المركز الفلسطيني للإعلام

اندلعت مواجهات صباح اليوم الاثنين (٥-١٠) على مدخل قرية بيت عينون شرق مدينة الخليل جنوب الضفة المحتلة، في حين أقدم الاحتلال على إغلاق كلية العروب التقنية شمالا.

وقالت مصادر محلية إن المواجهات اندلعت على مدخل قرية بيت عينون وتخللها إطلاق مكثف للرصاص المعدني والقنابل الغازية والصوتية ما خلف حالات اختناق، كما أشعل الشبان الإطارات المطاطية وأغلقوا بها الشارع وسط انتشار مكثف للجنود.

وفي سياق آخر أقدمت قوات الاحتلال على إغلاق مدخل كلية العروب التقنية والتدقيق في هويات المحاضرين والطلبة ومنعتهم من الخروج؛ كما أغلقوا مدخل مخيم العروب وسط اندلاع مواجهات.

من جهة أخرى، نظم عشرات المستوطنين صباح اليوم الاثنين (٥-١٠) مسيرة استفزازية في البلدة القديمة من مدينة الخليل جنوب الضفة المحتلة.

وقال شهود عيان لـ"المركز الفلسطيني للإعلام" إن المستوطنين نظموا مسيرة بالقرب من الحرم الإبراهيمي الشريف وأزقة البلدة القديمة رافعين الأعلام الصهيونية ومرددين هتافات تهاجم الفلسطينيين وذلك بحماية قوات الاحتلال.

وأضاف الشهود بأن المستوطنين حاولوا التوقف بالقرب من منازل فلسطينية والاعتداء عليها؛ ولكن تواجد الأهالي حال دون ذلك.

..............






القدس المحتلة/ بيت لحم - المركز الفلسطيني للإعلام

أصيب بعد ظهر الاثنين (5-10) أربعة شبان بالرصاص الحي، في مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال عند المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم جنوب الضفة المحتلة، في حين اندلعت مواجهات في أحياء مختلفة في القدس المحتلة أسفرت عن إصابات.

وأفاد مراسلنا، أنه وبعد سماع خبر استشهاد الطفل عبد الرحمن شادي عبيد الله (14 عاماً)، انطلقت مسيرة من أمام مستشفى بيت جالا الحكومي، وأخرى من أمام مخيم الدهيشة جنوب المدينة، شارك فيهما العشرات من الشبان الغاضبين، ووصلتا إلى نقطة التماس مع قوات الاحتلال في محيط مسجد بلال بن رباح عند المدخل الشمالي للمدينة.

وأكد الهلال الأحمر الفلسطيني في بيت لحم لمراسلنا، إن 4 شبان أصيبوا خلال المواجهات بالرصاص الحي في أقدامهم، في حين أصيب شاب خامس برصاصة مطاطية في رأسه؛ وحالتهم متوسطة، بينما أصيب العشرات بالاختناق، فيما لم تعرف هوية المصابين حتى اللحظة.

وأفادت مصادر من مخيم عايدة لمراسلنا، أن الاحتلال أمطر منزل الشهيد عبيد الله بقنابل الغاز السام، حيث أصيب عدد من عائلته بالاختناق.

وكانت قوات الاحتلال قد قتلت الطفل عبد الرحمن صباح اليوم عند المدخل الشمالي لبيت لحم، وأفاد الطبيب محمود إبراهيم من مستشفى بيت جالا الحكومي، أن الطفل استشهد نتيجة إصابته برصاصة من نوع "توتو" برأس نحاسي اخترقت جسمه بزاوية 45، و"أحدثت ثقباً كبيراً في الشريان الرئيس للقلب، وثقباً آخر في الرئتين، أدت إلى نزفه كمية كبيرة من الدماء قبل استشهاده".

وأعلنت القوى الوطنية والإسلامية في محافظة بيت لحم الحداد والإضراب الشامل في بيت لحم اليوم وغداً، وحددت موعد تشييع جثمان الشهيد عبيد الله يوم غد الثلاثاء (6-10) من مسجد مخيم عايدة الكبير، لتتم مواراته الثرى في مقبرة الشهداء بمخيم الدهيشة.

وفي الأثناء، اندلعت مواجهات عنيفة، منذ ظهر اليوم الاثنين (5-10)، بين قوات الاحتلال والشبان الفلسطينيين في عدة مناطق وسط مدينة القدس المحتلة ومحيطها.

ورصدت مصادر إعلامية نقاط المواجهات في حي "رأس العامود" في سلوان، وحاجز "قلنديا" إلى الشمال، وحاجز "مخيم شعفاط" إلى الشمال الشرقي من المدينة، إضافة إلى بلدة "شعفاط".

وأفاد "الهلال الأحمر الفلسطيني" بأن قوات الاحتلال أصابت ثلاثة شبان بالرصاص المطاطي، إضافة إلى إصابة 5 آخرين جراء استنشاقهم للغاز المسيل للدموع، حيث قامت قوات الاحتلال بإطلاق وابل من القنابل الغازية باتجاه الشبان منذ صباح اليوم وحتى ما بعد الظهر في حي "رأس العامود".

وعلى حاجز "مخيم قلنديا"، أصيب شابان بالرصاص المطاطي، إضافة إلى شاب آخر بالغاز نتيجة المواجهات التي اندلعت بين الشبان وقوات الاحتلال على الحاجز، ولاحقاً أصيب شاب برصاصة في قدمه ووصفت الإصابة بالخطرة.

وفي بلدة شعفاط، حيث سيتم تسليم جثمان الشهيد فادي علون، اندلعت مواجهات محدودة دون تسجيل أي إصابات، حيث يقوم أهالي البلدة بالتحضير لاستلام جثمانه عصر اليوم الاثنين، وقام ملثمون بإجبار المحال التجارية على إغلاقها حداداً على روح الشهيد.

أما على حاجز مخيم شعفاط، فقد أطلقت قوات الاحتلال وابلاً من القنابل الغازية والرصاص المطاطي باتجاه الشبان الفلسطينيين، ما أدى إلى إصابة أحدهم.

ومساء اليوم، اندلعت مواجهات عنيفة على الشارع الرئيس من بلدة شعفاط في القدس المحتلة بين الشبان وقوات الاحتلال، فيما اعتقلت هذه القوات مسنا من البلدة.

وعلم مراسل "المركز الفلسطيني للإعلامأن قوات الاحتلال اعتقلت أيضا طفلا عمره 10 سنوات في باب العامود.

كما اندلعت مواجهات بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال على مدخل عناتا شمال شرق مدينة القدس.

................


الخليل – المركز الفلسطيني للإعلام

أصيب سبعة مواطنين، بينهم صحفي، بجروح، وعشرات بحالات اختناق، خلال مواجهات استمرت حتى ساعات الليل، مع قوات الاحتلال الصهيوني في الخليل، جنوب الضفة المحتلة.

وقالت مصادر طبية، إن 7 مواطنين أصيبوا بالرصاص المطاطي، أحدهم أصيب في رأسه، ووصفت حالته بالخطيرة، حيث دخلت الرصاصه من الامام وخرجت من الجهة الثانية، بعدما أطلقت القوات الاحتلال الأعيرة المعدنية والحية والمطاطية، تجاه المواطنين الذين تصدوا لها في منطقة باب الزاوية وسط مدينة الخليل.

وذكرت المصادر أنه جرى إدخال المصاب في رأسه إلى قسم العناية المركزة في المستشفى نظراً لخطورة وضعه، لافتة إلى أنه بين المصابين الصحفي طه أبو
حسين الذي أصيب بعيار معدني خلال تغطيته المواجهات.

وأكد مراسلنا احتدام المواجهات بين جنود الإحتلال والشبان الفلسطينين في عدة محاور من مدينة الخليل منذ عصر اليوم وحتى ساعه متأخرة من الليل.

وأفاد شهود عيان ان المواجهات اندلعت مجددا في حي بين عينون شمال المدينة، ومنطقة باب الزاوية وسط الخليل، كما اندلعت مواجهات محدوده في محيط مدرسة طارق بن زياد جنوب المدينة، ومخيم العروب وبلدة بيت أمر شمالا .

وتشهد مدن الضفة مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال والمستوطنين، منذ أيام عدة، أسفرت عن أربعة شهداء وقرابة 500 جريح حتى الآن.

....................


يافا- المركز الفلسطيني للإعلام

اعتدى "مجهولون" فجر اليوم الاثنين، على مسجد حسن بك الواقع شمال مدينة يافا، ما تسبب بإلحاق أضرار بواجهة المسجد وزجاج النوافذ فيه.

ويأتي هذا الاعتداء في ظل أجواء من العنصرية والتعدي على مقدسات المسلمين، خاصة المسجد الأقصى المبارك والقدس الشريف والداخل الفلسطيني، وارتقاء شهداء في الضفة الغربية والقدس المحتلة.

وأكد الشيخ محمد أبو نجم مسؤول الحركة الإسلامية في يافا، بحسب موقع فلسطينو48، أن هذا الاعتداء هو جزء من الاعتداءات التي يغذيها التحريض العنصري على المسلمين ومقدساتهم ابتداءً من اقتحامات قطعان المستوطنين لباحات المسجد الاقصى المبارك، وتحريض الساسة، وصولاً إلى تنفيذ السياسات العنصرية بإلقاء الحجارة والاعتداء على كل ما هو مسلم وعربي.

ودعا مسؤول الحركة الاسلامية في يافا الى "اليقظة وأخذ الحيطة، وخاصة أن الاعتداءات تشتد على المسلمين ومقدساتهم في هذه البلاد أمام مرأى ومسمع العالم أجمع".

.............


رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام

أكدت جمعية الهلال الأحمر، ارتفاع أعداد المصابين في المواجهات مع قوات الاحتلال الصهيوني، منذ فجر اليوم الاثنين (5-10) إلى 41 مصاباً، ليرتفع عدد المصابين منذ ثلاثة أيام إلى 499 مصاباً، فيما سجل خلال الفترة أربعة شهداء.

وقالت الجمعية في بيانٍ حصل "المركز الفلسطيني للإعلام" على نسخة منه، إن المواجهات المتواصلة منذ ساعات الفجر حتى المساء، أسفرت عن إصابة 41 مواطناً بينهم خمسة مصابين بالرصاص الحي، و8 بالأعيرة المطاطية، و26 بالغاز، وثلاثة رضوض نتيجة الضرب المبرح.

وأضافت إنه بالمصابين الجدد يرتفع عديد المصابين منذ يوم الجمعة الماضية إلى 499 مصاباً، بينهم: 41 مصاباً بالرصاص الحي، و134 مصاباً بالأعيرة المطاطية، و297 مصاباً بالاختناق من الغاز المسل للدموع، و 18 نتيجة الضرب المبرح من جنود الاحتلال، فيما استشهد أربعة مواطنين خلال هذه الموجة.

ويشن قطعان المستوطنين تحت حماية قوات الاحتلال، منذ أيام عدة، حملة اعتداءات واسعة في الضفة والقدس المحتلتين، يتصدى لها الأهالي ببسالة، وسط مواجهات وأجواء تؤشر على انطلاق انتفاضة ثالثة.

...............


أم الفحم - المركز الفلسطيني للإعلام

شهدت العديد من مدن وبلدات الداخل الفلسطيني المحتل عام48، ليل الاثنين(10/5)، تظاهرات ووقفات احتجاجية رفضا لممارسات الاحتلال في مدينة القدس المحتلة والمسجد الأقصى، استجابة للدعوة من القوى السياسية والحركات الشبابية في الداخل الفلسطيني.

ففي مدينة باقة الغربية نظمت اللجنة الشعبية تظاهرة شارك فيها العشرات من ابناء التيارات الوطنية والسياسية والحركات الشبابية، ورفعت فيها الشعارات والهتافات التي تؤكد على نصرتهم للمقدسيين والمسجد الأقصى.

وفي مدينة حيفا احتشد مئات المتظاهرين وأغلقوا شارع حي الألمانية خلال التظاهرة التي دعت اليها القوى الوطنية والحركات الشبابية احتجاجا على الأحداث الجارية في القدس والمسجد الأقصى، وسط تواجد مكثف لقوات الشرطة الاسرائيلية وحرس الحدود.

أما في الناصرة، نظم الحراك الشبابي في المدينة تظاهرة دعما للمسجد الأقصى، ندّدوا فيها بـ"اعتداءات الاحتلال القمعية في المسجد الأقصى ومحاصرة البلدة القديمة".

وعقب انتهاء المظاهرة اندلعت مواجهات مع قوات الشرطة وأغلق عشرات الشبان شارع توفيق زياد في المدينة، وأشعلوا الإطارات وسط الطريق، بينما أطلقت عليهم قوات الاحتلال قنابل الغاز والصوت.

كما شهدت مدينة الطيبة مواجهات بين الشبان وشرطة الاحتلال في أعقاب تظاهرة خرجت نصرة للمسجد الأقصى.

ورفع عشرات الشبان في مدينة شفاعمرو الأعلام الفلسطينية والشعارات ولافتات كتب عليها "بالروح بالدم نفديك يا أقصى"، خلال وقفة احتجاجية ضد ممارسات الاحتلال في القدس والمسجد الاقصى، كانت دعت إليها القوى السياسية في المدينة.

وشارك أعضاء ورئيس المجلس المحلي وأهالي قرية البعنة في المظاهرة المنددة بعربدة الاحتلال واعتدائه على المصلين في المسجد الأقصى، مؤكدين على أهمية التواجد وشد الرحال الى الأقصى والتواجد فيه.

وفي بلدة المشهد تظاهر عشرات الأهالي بدعوة من الحركة الإسلامية في القرية، "انتصارا للمسجد الأقصى المبارك وتنديدا بالحصار والطوق الأمني المفروض على المسجد الأقصى والبلدة القديمة". وندد المتظاهرون بالصمت العربي الرسمي على جرائم الاحتلال.

ونظمت الحركة الاسلامية في قريتي البعينة والنجيدات وقفة مناصرة للمسجد الأقصى دعت إلى الالتفاف الشعبي حوله.

................


نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام

أغلقت قوات الاحتلال الصهيوني مساء اليوم الاثنين (5-10) حاجزي حوارة وبيت فوريك المحيطة بمدينة نابلس شمال الضفة المحتلة بشكل كامل، وحالت دون تنقل المواطنين عبرها.

وأفاد شهود عيان لـ"المركز الفلسطيني للإعلام"، بأن جنود الاحتلال المتمركزين على حاجز حوارة العسكري جنوب مدينة نابلس أبلغوا المواطنين قرارهم إغلاق الحاجز  من الساعة الخامسة والنصف حتى السادسة والنصف؛ بحجة وجود قيام المستوطنين بأداء طقوس دينية بالقرب منه.

وأشار الشهود بأن أزمة مرورية خانقة وتجمعا كبيرا للمركبات والمواطنين نشأت على حاجز حوارة إثر قرار إغلاقه الأمر الذي حال دون دخول أو خروج المواطنين  من وإلى المدينة وعطل حياتهم اليومية.

ومن جانب آخر، أغلقت قوات الاحتلال الصهيوني حاجز بيت فوريك العسكري إلى الشرق من المدينة، وحالت دون مرور المواطنين ومركباتهم عبره وعمدت إلى احتجاز  أكثر من 200 مركبة منعت دخولها إلى البلدة  أو الخروج  منها.

ومن الجدير بالذكر بأن مدينة نابلس تشهد تشديدات عسكرية على الحواجز المحيطة بها لم يسبق لها مثيل، على إثر عملية إطلاق النار التي قام بها مقاومون قبل أيام بالقرب من مستوطنة إيتمار والتي أدت إلى مقتل مستوطنين صهيونيين.

وفي الأثناء، أغلقت قوات الاحتلال الصهيوني مساء اليوم الإثنين مدخل بلدة عورتا الواقعة إلى الجنوب من مدينة نابلس شمال الضفة المحتلة، عبر وضع السواتر الترابية والمكعبات الإسمنتية.

وأفاد قيس عواد رئيس المجلس القروي في عورتا لـ"المركز الفلسطيني للإعلام" بأن قوات الاحتلال مستعينة بالجرافات العسكرية، قامت مساء اليوم بوضع الكتل الإسمنتية وتلال من الأتربة على مدخل  القرية الشمالي الواصل بينها وبين مدينة نابلس.

وذكر عواد أن إغلاق المدخل الشمالي سيجلب المعاناة والمأساة لأهالي القرية، مشيرا إلى أن مئات المواطنين وطلبة الجامعات والموظفين يسلكون هذا الطريق بشكل يومي، وهذا يعني بأن مسيرة حياة الكل ستتعكر وستنغص نتيجة تلك الممارسات.

ونوه عواد إلى أنه وبإغلاق هذه الشارع سيجلب المشقة  والمعاناة لأكثر من سبعة آلاف نسمة من أهالي القرية التي تبعد عن مدينة  نابلس 8 كيلو مترات.

وأشار عواد إلى أن قرية عورتا تتعرض باستمرار لاعتداءات من قبل الاحتلال  والمستوطنين حتى قبل العملية الأخيرة منوها إلى أنه لم يخل يوم من الأيام التي تلت العملية إلا وتواجد فيه الجنود، وحتى قبل العملية كانت عورتا مسرحاً يومياً لاقتحامات الجنود والمستوطنين الذين بالعادة يدخنوها لأداء طقوس وصلوات دينية.

وأعرب عواد عن خشيته من تصاعد الاعتداءات من قبل المستوطنين وجنود  الاحتلال مع قرب انتهاء الأعياد اليهودية وفي ظل إصرار قوات الاحتلال ومستوطنيه على التصعيد.

...............


رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام

أغلقت قوات الاحتلال الصهيوني، اليوم الاثنين (5-10)، المدخل الشمالي لقرية دير نظام شمال غرب مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات من جيش الاحتلال دهمت المدخل الشمالي لقرية دير نظام فجرا، وعملت على إغلاقه بالمكعبات الإسمنتية، مشيرة إلى أنه الشارع الرئيس الذي يربط دير نظام بمدينة رام الله والقرى الفلسطينية المحيطة.

وأوضحت المصادر، أن الاحتلال قام بإغلاق الشارع المذكور بناء على "حجج أمنية واهية"، على حد تعبيرها.

ولفتت إلى أن المدخل الآخر لقرية دير نظام "المدخل الجنوبي" يمر بمحاذاة مستوطنة "حلميش" الصهيونية، وهو ما يشكل خطورة على حياة المواطنين الفلسطينيين الذين يسكلوه، خاصة مع تواصل اعتداءات قطعان المستوطنين لليوم الخامس على التوالي بمختلف أنحاء الضفة الغربية والقدس المحتلتين.

ويذكر أن قوات الاحتلال تواصل إغلاق العشرات من الطرق الرئيسة ومداخل القرى الفلسطينية في محيط مدينة رام الله منذ أكثر من 13 عاما، حيث قامت بإغلاقها بداية الانتفاضة الفلسطينية الثانية في أيلول (سبتمبر) 2000.

وكانت قوات الاحتلال أغلقت ليلة (السبت/ الأحد) الشارع الرئيس المحاذي لمستوطنة "بيت إيل"، والذي يربط بين وسط الضفة الغربية وشمالها، المعروف باسم شارع (رام الله – نابلس).

..............



الحصار


غزة - المركز الفلسطيني للإعلام

ناقشت سلطة المياه الفلسطينية تطورات ملف مشروع التحلية المركزية والمشاريع الملحقة في قطاع غزة والتي ستعمل على تحسين توصيل خدمات المياه المنتجة، وذلك عبر خط ناقل يصل شمال القطاع بجنوبه.

وأكدت، على أن المطلوب فلسطينياً توفير البيئة المؤسساتية والإدارية والفنية لتنفيذ وتشغيل وإدارة المشروع، والعمل على تحسين كفاءة نظام توزيع المياه وتقليل الفاقد وتعزيز جهود منع التعديات وتحسين الجباية والتعرفة بما يتناسب مع التكاليف.

من ناحيته، أكد نائب رئيس سلطة المياه المهندس ربحي الشيخ، على أهمية اللقاء الذي من شأنه التواصل مع كافة الجهات المعنية بخصوص هذا المشروع الضخم الذي سيكلف نحو نصف مليار دولار، وسيعمل على الحد من الأزمة المائية المتصاعدة في غزة.

وذكر، أن سلطة المياه تسعى بشكل مكثف لتأمين الدعم المادي والفني والسياسي للمشروع لأهميته الاستراتيجية وتجاوز التداعيات الخطيرة على الصحة العامة في حال انخفاض جودة وكميات المياه الجوفية المنتجة حالياً بأكثر من (95%).

محطة تحلية



وبين مسئول وحدة تنسيق برنامج إمداد غزة بالمياه المستدامة المهندس مروان البردويل، أهمية المشروع خاصة بوجود العجز في الكميات نظراً لزيادة الطلب وفق الزيادة السكانية المرشحة للزيادة بشكل كبير.

وأوضح، أن المشروع سيشمل إنشاء محطة تحلية مركزية لمياه البحر بقدرة (55 مليون م3) من المياه المحلاة سنوياً تأخذ في الاعتبار عدة خيارات للطاقة بوجود أزمة الكهرباء المزمنة في غزة، فضلاً عن إنشاء خط ناقل بطول( 44 كم) و(22) خزان للمياه وتوصيل شبكات ومضخات.

وأشار، إلى أنه تم تخصيص قطعة أرض بمساحة (80 دونماً) للمشروع غرب دير البلح وسط قطاع غزة، وتم إعداد وثائق العطاء ومراجعة التصاميم الخاصة بالمحطة، وإعداد دراسة حول خيارات تزويدها بالطاقة، كما يتم حالياً إتمام إجراءات التعاقد لإعداد التصاميم للمشاريع الملحقة.

وثيقة الشروط



جدير بالذكر، أنه تم مؤخراً إنجاز وثيقة الشروط المرجعية للدراسات البيئية والاجتماعية للمشروع. ووفق الخطة سيتم تحديد وتقييم الآثار البيئية والاجتماعية المحتملة نتيجة للمشروع، واقتراح إجراءات التخفيف اللازمة لهذه الآثار، وتجهيز خطة عمل بيئية واجتماعية وخطة مراقبة وذلك ضمن تقرير الدراسة النهائي.

................



اعمال امن عباس


بيت لحم - المركز الفلسطيني للإعلام

اعتقل جهاز الأمن الوقائي، في مدينة بيت لحم، أسيرين محررين من سجون الاحتلال، أحدهما أمضى ست سنوات، في تحدٍّ للدعوات المطالبة بوقف التنسيق الأمني، والتوحد في مواجهة الاحتلال وقطعان المستوطنين.

وأفادت عائلة المحرر محمد علي طقاطقة، من بيت فجار جنوب مدينة بيت لحم، مساء اليوم الاثنين (5-10) لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" أن جهاز المخابرات أرسل طلب استدعاء لابنهم من أجل المقابلة، وبعد خروجهم من المنزل، عادوا ليقتحموا المنزل مجددا، واعتقلوا "محمد"، واقتادوه إلى مقر الأمن الوقائي في مدينة بيت لحم.

وأضافت العائلة إن محمد خرج من سجون الاحتلال قبل 40 يوما، بعد أن أمضى فيها ست سنوات.

وكان جهاز الأمن الوقائي، اعتقل الأسير المحرر محمود فرحان، من نفس البلدة، وهو أسير محرر، خرج سجون الاحتلال بعد أن أمضى عاما كاملا.

يأتي ذلك في وقت، أكد فيه ضابط كبير في جيش الاحتلال، أن التنسيق الأمني مع الأجهزة الأمنية الفلسطينية متواصل على أعلى مستوياته ولم يتوقف، بعد خطاب رئيس السلطة محمود عباس الأخير في الأمم المتحدة، وما تلاه من تطورات في الضفة.

ونقل موقع واللا العبري، عن الضابط الصهيوني، قوله: "التنسيق مستمر، ولقد أعادوا إلينا خلال اليومين الماضيين 8 إسرائيليين دخلوا مناطق بالضفة عن طريق الخطأ".

...............


رام الله- المركز الفلسطيني للإعلام

استدعت مخابرات رام الله المواطن نهاد عوض (41عاما)، المصاب بمرض مزمن في الأعصاب، للتحقيق معه دون معرفة الأسباب.

وأثار استدعاء عوض استغراب شريحة واسعة من المواطنين الذين تساؤلوا عن السبب الذي دفع جهازات المخابرات لاستدعاء عوض في الوقت الذي لا يقوى فيه على الحركة ويظل حبيس الفراش، وحركته مرهونة بتناول الأدوية المخدرة لآلام الأعصاب.

 
فبدلا من أن تقدم المساعدة الصحية والطبية لعوض، كما يقول المواطنون، يتم استدعاءه للتحقيق دون معرفة السبب الذي دفهم لذلك.

يذكر أن عوض خضع لعلميتين جراحيتين في الغضروف والأعصاب، وهو عاطل عن العامل منذ (6 أعوام)، وبات مجبرا على تناول الأدوية المخدرة للآلام كي يقوى على عمل ولو ليوم واحد في الأسبوع، لإعالة أسرته المكونة من 4 أطفال.

..............


رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام

اعتقلت أجهزة أمن السلطة الفلسطينية، اليوم الاثنين (5-10) 4 مواطنين، واستدعت 6 آخرين، في وقت مددت فيه اعتقال آخرين بشكل غير قانوني.

ووفق بيان لحركة حماس، وصل "المركز الفلسطيني للإعلام"، فإنه في محافظة قلقيلية، اعتقل الأمن الوقائي الأسير المحرر حسام أبو لبدة بعد اقتحام منزله بالمدينة والعبث بمحتوياته، علما بأنه معتقل سياسي سابق عدة مرات، تعرض خلالها للتعذيب الشديد.

كما اعتقل نفس الجهاز الشاب مصعب نجل الشهيد القسامي معزوز دلال، علما بأنه معتقل سياسي سابق عدة مرات لدى أمن السلطة.

وفي ذات السياق، أوضحت حماس أن الأمن الوقائي اعتقل الأسير المحرر عبد الناصر الرابي من خارج منزله، فيما قام عناصره بتفتيش المنزل بعدم حضوره، وهو أيضا معتقل سياسي سابق لدى أجهزة السلطة عدة مرات.

كما قالت حماس أن الأمن الوقائي اعتقل في بيت لحم الأسير المحرر أنس ملش، بعد اقتحام منزله.

أما في محافظة رام الله، وفق بيان حماس، فاستدعت المخابرات العامة المواطن نهاد عوض (41 عامًا)، وهو مريض بالأعصاب، وأجرى عمليتين جراحيتين في الغضروف والأعصاب، وهو عاطل عن العامل منذ 6 أعوام.

وفي ذات السياق، استدعى الأمن الوقائي الجريح إبراهيم منصور للمقابلة في مقراته، علما بأنه لم يمض علی خروجه من سجون السلطة سوی أيام، فيما استدعت المخابرات الشاب باسل محمود أبو عيد، وكلاهما من بلدة بدّو.

وفي سلفيت، استدعت أجهزة السلطة صهيب مرعي وعمران مرعي ويحيى عاصي وهو طالب بجامعة النجاح في كلية الهندسة، وجميعهم معتقلون سياسيون سابقون لعدة مرات، وهم من قراوة بني حسان.

من جهة أخرى مددت محكمة السلطة في طولكرم اعتقال الشاب جعفر أبو دية من مخيم نور شمس لمدة 15 يومًا، علما بأنه معتقل بتهمة المشاركة في مسيرة نصرة الأقصى.

هذا ويواصل المعتقل السياسي عبد الفتاح شريم لدى مخابرات السلطة إضرابه عن الطعام لليوم الـ73 على التوالي في سجن أريحا المركزي.

.................


القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام

قال ضابط كبير في جيش الاحتلال، إن التنسيق الأمني مع الأجهزة الأمنية الفلسطينية متواصل على أعلى مستوياته، ولم يتوقف.

ونقل موقع واللا العبري، تصريحاته قائلاً: "التنسيق مستمر، ولقد أعادوا إلينا خلال اليومين الماضيين 8 إسرائيليين دخلوا مناطق بالضفة عن طريق الخطأ".

ودعت القوى الوطنية والإسلامية بغزة، السلطة الفلسطينية إلى ضرورة وقف التنسيق الأمني مع الاحتلال، وإطلاق يد المقاومة بالضفة الغربية للانتقام من الاحتلال، ووقف انتهاكاته بالمسجد الأقصى.

وتشهد مدن الضفة الغربية والقدس المحتلة موجة من المواجهات مع قوات الاحتلال، وارتقاء عدد من الشهداء وعمليات تستهدف المستوطنين.

...................



اخبار متنوعه


بيتم لحم – المركز الفلسطيني للإعلام (خاص)

لم تشفع طفولة عبد الرحمن شادي عبيد الله (12 عاما)، ولا ملامحه البريئة، عند قناص الاحتلال الصهيوني، فصوّب بندقيته نحو قلب الطفل مباشرة؛ ليرتقي شهيداً، في صورة مناقضة للدرس الأخلاقي الذي قدمته المقاومة خلال عملية نابلس الخميس الماضي.

ويؤكد مدير مستشفى "بيت جالا" الحكومي سعيد سراحنة، أن الطفل وصل إلى المستشفى وهو يعاني من إصابة بجراح حرجة؛ جرّاء تعرّضه للقنص من جندي صهيوني برصاصة واحدة استقرت في القلب.

وذكر أن الأطباء أخضعوا الطفل عبيد الله لعملية جراحية بهدف إنقاذ حياته، كما أجروا له عملية إنعاش مباشر للقلب بعد توقفه عن النبض، إلا أن جهودهم لم تفلح نظرا لخطورة إصابته، ليرتقي شهيداً.

قتل دون تمييز


ويقول حمودة ناصر، قريب الشهيد، إن عبد الرحمن كان مثال الفتى طيب الأخلاق، المحبوب لدى جميع أقرانه، معتبراً أن من قنصه أراد القول إن الاطفال سيتم قتلهم دون تمييز.

ولم يتمالك والدا الشهيد نفسيهما بعد سماع نبأ الاستشهاد، فحمدا الله، وبكياه، ولسان حالهم: لماذا وأين أخلاق الحرب التي تخلى عنها جنود الاحتلال.

وفور ورود خبر استشهاد الطفل، توافد مئات المواطنين على منزل عائلته؛ وهتفوا للمقاومة، مطالبين إياها بالثأر للشهيد وكافة الشهداء، موجهين التحية لكل الشهداء ورجال المقاومة الأبطال.

جيش بلا أخلاق


ويقارن خلدون سميح، من مخيم عايدة بين أخلاق رجال المقاومة الذين لم يقتلوا أطفال المستوطنين في عملية نابلس وعملية القدس وبين تعمد جندي قنص الطفل عبيد الله في قلبه، ويقول: "أخلاق المقاومة تفوقت على الاحتلال، وبينت لهم أنهم هم الحيوانات والوحوش وليس الفلسطينيين".

وكان المقاومون تجنبوا قتل أطفال كانوا في سيارة استهدفوها من النقطة صفر، وقتلوا اثنين من المستوطنين فيها؛ في واقعة أثارت ردود فعل كبيرة على أخلاقية وإنسانية المقاومين الفلسطينيين.

انتقام


وتأتي إصابة الطفل بعد يوم على إصابة جندي من حرس الحدود "الإسرائيلي" بكوع متفجر في محيط مسجد بلال بن رباح عند المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم؛ الأمر الذي فسره بعض المواطنين بأن استهداف الطفل برصاص قناص في قلبه؛ جاء انتقاما لإصابة الجندي الصهيوني، في شاهد جديد على انعدام أخلاقية جيش الاحتلال.

وفورانتشار خبر استشهاد عبيد الله، شوهد ملثمون منتشرون ويسيرون في شوارع بيت لحم يدعون المحال التجارية لإغلاق أبوابها، حدادًا على روح الشهيد.

بدورها، أدانت قوى بيت لحم جريمة إعدام الطفل بدم بارد، وحملت حكومة الاحتلال ومستوطنيه، المسؤولية عن هذه الجريمة البشعة؛ وسط دعوات إلى النفير إلى نقاط التماس مع الاحتلال، بما يؤكد أن استشهاد عبيد الله بات شرارة جديدة لجذوة الانتفاضة الثالثة.

.................




غزة – المركز الفلسطيني للإعلام

أكدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أن إعلان الاحتلال الصهيوني، عن اعتقال خلية نابلس يمثل "شرف لشعبنا ومقاومته"، مشددة على أن مسيرة المقاومة مستمرة.

وقال الناطق باسم "حماس" الدكتور سامي أبو زهري، في تصريحٍ مساء الاثنين (5-10): " أن إعلان الاحتلال عن اعتقال خلية نابلس يمثل إعلان شرف لشعبنا ومقاومته"،  مؤكداً أنها "ليست الخلية الأولى ولن تكون الأخيرة فمسيرة المقاومة ماضية بإذن الله".

وأضاف الناطق باسم "حماس" أن قرارات رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو والكابينت الإسرائيلي الليلة ضد المتظاهرين ومنفذي العمليات في الضفة لن تفلح في إطفاء جذوة الهبة الجماهيرية في الضفة.

كانت قوات الاحتلال الصهيوني، نشرت (الاثنين 10/5)، معلومات تدعي من خلالها الكشف عن أفراد الخلية التي نفذت العملية البطولية بالقرب من مستوطنة "ايتمار"، نهاية الأسبوع الماضي، مدعية أنهم جميعا من نشطاء حركة المقاومة الإسلامية "حماس".

وأسفرت العملية البطولية عن مقتل ضابط صهيوني من وحدات النخبة الصهيونية، وزوجته، فيما امتنع المقاومون عن المساس بأطفالهما الموجودين داخل السيارة.

وتشير معطيات نشرت بالإعلام العبري، إلى احتمالية وجود دور أساس في الوصول إلى هذه الخلية من خلال التنسيق الأمني المتواصل والمكثف بين أجهزة أمن السلطة وقوات الاحتلال.

...............


أكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، القيادي الشيخ نافذ عزام، أن العمليات البطولية والمواجهات التي تشهدها مدينة القدس والضفة الغربية هذه الأيام تحمل رسالة واضحة للعدو الصهيوني والعالم كله، أن الشعب الفلسطيني حي بمقاومته رغم كل المؤامرات التي أحيكت وتحاك لوأده وقتله وتهجيره على مرأى ومسمع العالم الإسلامي، موضحاً أن يقوم به العدو الصهيوني من قمع واعتقال وتهجير وقتل وانتهاك لحرمات المسلمين وتدنيسٍ للأماكن المقدسة بشكل شبه يومي بات من الصعب على رجال القدس والضفة الغربية وغزة وكل فلسطين السكوت عليها.

وقال الشيخ عزام في حديث خاص لـ "الإعلام الحربي" الاثنين:" إن ما قام به الشهيد المجاهد مهند حلبي، وضياء التلاحمة وغيرهم هو تعبير حقيقي عن الحالة التي وصل إليها أهلنا في القدس والضفة جراء الممارسات العدوانية بحقهم في ظل غياب الأمة الإسلامية بأثرها عما يجري من عمليات تهويد لقبلتنا الأولى ومسرى الحبيب المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم "، مستبعداً في ذات الوقت اندلاع انتفاضة ثالثة في ظل حالة التشرذم والانقسام وغياب البوصلة الحقيقية التي تقود الشعب الفلسطيني بكل مكوناته ومقوماته نحو تحرير فلسطين، لكنه استدرك القول :" لكن لا يمكن لأحد كان أن يتنبأ بساعة الصفر التي سيشعل فيها شعبنا الفلسطيني انتفاضة والى أي مدى سيصل لهيبها ".

لباقى التفاصيل اضغط على العنوان

......................




- نبارك العمليات البطولية في القدس و الضفة وندعو الى استمرارها وتطويرها كخيار استراتيجي لشعبنا في مواجهة العدوان وتدنيسه للمقدسات .

-  نؤكد حق العرب و المسلمين الكامل في المسجد الأقصى المبارك، وأنه ليس لليهود حق في ذرة تراب من أرض فلسطين.

- ندعو كافة أبناء شعبنا وفصائله الوطنية والإسلامية إلى تصعيد هذه الإنتفاضة بإعتبار أنها معركة الكل الفلسطيني بلا اسثناء وندعو إلى توحيد الجهود .

- نؤكد على وحدة الشعب الفلسطيني وفصائله في مقاومة الإحتلال الصهيوني والدفاع عن المسجد الاقصى المبارك .

-ندعو السلطة الفلسطينية إلى وقف التنسيق الأمني

، والقيام بواجبها في حماية أبناء شعبنا، بكافة الأشكال والأساليب المتاحة .

- نحيي أهلنا في الأراضي المحتلة عام "ال48 " على رباطهم ودفاعهم على المسجد الاقصى وندعو إلى استمرار التواجد في المسجد الأقصى والرباط في باحاته الطاهرة.

-ندعو الشعوب والحكومات العربية والإسلامية إلى التحرك ونصرة مسرى النبي عليه السلام وأهلنا في فلسطين .

- وأخيرا ً ندعو جماهير شعبنا للمشاركة في المسيرة الحاشدة مساء اليوم الاثنين بعد صلاة المغرب والتجمع أمام برج الشوا حصري دعما ومساندة لشعبنا في القدس والضفة المحتلة

لتفاصيل البيان اضغط على العنوان

..............


القسام - الضفة المحتلة :
اعتبرت حركة "حماس" الإعلان الصهيوني حول وجود تعاون أمني مع السلطة الفلسطينية لاعتقال الخلية التي تقف وراء عملية نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة قبل أيام، هو إعلان خطير.
وطالب الناطق باسم الحركة سامي أبو زهري في بيان مقتضب وصل "صفا" نسخة عنه بتوضيح موقفها تجاه هذه التصريحات، معربًا عن أمله أن يكون ذلك كاذبًا.
يذكر أن جيش الاحتلال أعلن مساء أمس عن اعتقال الخلية المسئولة عن قتل مغتصبين قرب بلدة بيت فوريك في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة مساء الخميس الماضي.
وكان ضابط صهيوني كبير قال مساء أمس إن التنسيق الأمني بين الكيان والسلطة الفلسطينية في الضفة الغربية "بخير".
وقلل الضابط وفق ما نقلت عنه مصادر صهيونية من الأنباء التي تحدثت عن ضعف التنسيق الأمني مع أجهزة الأمن الفلسطينية

وقال بهذا الصدد إن التنسيق يسير على قدم وساق والسلطة سلمت الجيش مؤخرًا ثمانية مغتصبين دخلوا مناطقها عن طريق الخطأ.
يأتي ذلك وسط تصاعد حدة المواجهات مع الاحتلال في الضفة الغربية والقدس المحتلة منذ ليلة الخميس الماضي ما أسفر عن أربعة شهداء وأكثر من 450 مصاب

...................




غزة – المركز الفلسطيني للإعلام

قضت "المحكمة العسكرية العليا" في قطاع غزة، بإنزال عقوبة السجن المؤبد مع الأشغال الشاقة على متهم فلسطيني بالتخابر مع الاحتلال الصهيوني.

وجاء في قرار المحكمة -بحسب ما نشره موقع وزارة الداخلية في غزة- اليوم الاثنين (5-10)، أن المتهم (32 عاماً) من سكان شمال القطاع، أدين بالتخابر مع الاحتلال، حيث ارتبط بالعمل معهم منذ عام 2007 أثناء سفره عبر معبر "بيت حانون" للعلاج.

وأوضح أن المتهم تنقّل على عدة ضباط تابعين لمخابرات الاحتلال خلال فترة ارتباطه، كما أُدين بتزويد الاحتلال بأسماء وأشخاص يعملون في المقاومة، وأرقام جوالات، وأنواع سيارات كانوا يستقلونها، كما قام بتحديد بعض بيوت للمقاومين مقابل حصوله على مبالغ مالية.

وكانت المحكمة العسكرية قد أصدرت حكما سابقا بالسجن 15 عاما على المتهم، إلا أن النيابة العسكرية استأنفت الحكم، وقبلت المحكمة الاستئناف اليوم، وأصدرت الحكم بالسجن بالمؤبد مع الأشغال الشاقة.

...................


جنين – المركز الفلسطيني للإعلام

شكلت طالبات مدرسة بنات رابا الثانوية شرق مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة اليوم الاثنين (5-10)، لجنة لمقاطعة المنتجات الصهيونية في البلدة في إطار المبادرات الشبابية لتفعيل المقاطعة ودعمها.

وجاء تشكيل اللجنة من معلمات وطالبات في المدرسة؛ رداً على التصعيد الذي تمارسه قوات الاحتلال، وانطلاقاً من وجوب العمل في كافة الاتجاهات لمقاومة الاحتلال.

بدوره زار وفد من نشطاء حملات المقاطعة بجنين، المدرسة، وتواصل مع اللجنة من أجل تفعيل دورها في حملات مقاطعة منتجات الاحتلال، وتوعية المجتمع المحلي بذلك.

.................


غزة – المركز الفلسطيني للإعلام

دعا القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين جميل مزهر قيادة السلطة إلى إعلان النفير العام، والبدء بخطوات ملموسة، أهمها وقف التنسيق الأمني والإيعاز للأجهزة الأمنية بالتصدي لقوات الاحتلال وقطعان المستوطنين.

 
وقال مزهر، في كلمة ألقاها باسم مجموع الفصائل، خلال مسيرة حاشدة في غزة نظمتها القوى والفصائل الوطنية والإسلامية في مدينة غزة مساء اليوم الاثنين (5-10)، ندعو رئيس السلطة محمود عباس إلى دعوة الإطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير إلى الاجتماع لرسم استراتيجية موحدة لمواجهة مخططات الاحتلال الصهيوني.

 
وطالب مزهر بضرورة تشكيل قيادة موحدة لقيادة الهبة الجماهيرية في الضفة والقدس المحتلتين وتنظيمها وإسنادها.

 
وهدد مزهر بعدم صمت الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة على ما يتعرض له الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية والقدس، داعياً الأذرع العسكرية إلى تصعيد عملياتها ضد جنود الاحتلال والمستوطنين.

 
وشدد القيادي في الجبهة الشعبية على أن جرائم الاحتلال لن تنجح في كسر إرادة شعبنا، وقال إنه ورغم الجرح والآلام المتواصلة إلا أن شعبنا دائم العطاء وينهض رغم جروحه وآلامه كطائر الفينيق من تحت الرماد.

وأوضح مزهر أن من وصفهم بـ"زينة شباب الضفة والقدس" يلقنون العدو الصهيوني درساً لن ينساه، ويخوضون حرب استنزاف حقيقية، وفق تعبيره.

................




جنين - المركز الفلسطيني للإعلام

أكدت الكتل الطلابية ومجلس اتحاد الطلبة في الجامعة العربية الأمريكية في جنين شمال الضفة الغربية استمرار إغلاق الجامعة حتى إشعار آخر، متهمين إدارة الجامعة بأنها نكثت بوعودها معهم، واستغلت حرصهم على الدوام للتنكر لمطالبهم.

وقال منسق الكتلة الإسلامية في الجامعة عصمت القاسم في تصريح صحفي الإثنين إن الإضراب المفتوح والاعتصام مستمر حتى تحقيق المطالب، داعيا لوحدة الصف النقابي حتى تحقيق تطلعات الطلبة.

وتخوض الأطر الطلابية في الجامعة تصعيدا ضد الإدارة، مطالبين برفع نسبة منحة الإخوة إلى 50٪ بدلا من 20٪. وإعادة الطلاب المسجلين بتسجيل مشروط من فلسطينيي 48 وإعطائهم فرصة لإحضار "شهادة البجروت" وعددهم 52 طالبًا.

ويطالب الطلبة بإعادة رسوم الانترنت التي دفعها الطلبة  خلال الـ7 سنوات السابقة؛ بسبب عدم توفير خدمة الانترنت في الجامعة مقابل تلك الرسوم.

وأكدوا على ضرورة حل كافة مشاكل التسجيل، وتمديد فترة السحب والإضافة، وفتح وإظهار الشعب المحجوبة على الطلبة، وإعادة الطلبة المفصولين من تخصصاتهم إلى تخصصاتهم السابقة، علماً بأنهم أتموا خطتهم الدراسية.

..............


رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام

طالب رئيس السلطة محمود عباس، قادة الأجهزة الأمنية في الضفة، بالعمل على منع تصعيد الوضع، معلناً إجراءات "لضبط الأمن".

وجاء هذا التطوّر بعد مزاعم صهيونية عن اعتقال خلية من حركة "حماس" مسؤولة عن عملية نابلس الأخيرة، وسط خشية بأن يكون المقصود بالإجراءات تنفيذ اعتقالات سياسية والتحرك لمنع المواجهات.

ودعا عباس -خلال اجتماعه، مساء الاثنين (5-10)، مع أعضاء أجهزته الأمنية في الضفة المحتلة، بالتزامن تقريباً مع اجتماع للمجلس الأمني الصهيوني المصغر؛ لبحث تطورات المواجهات في الضفة الغربية- "لاتخاذ عدد من الإجراءات لضمان حفظ الأمان للوطن والمواطنين".

وطالب أعضاء المجلس العسكري وقادة الأجهزة الأمنية بـ"اليقظة والحذر وتفويت الفرصة على المخططات الإسرائيلية الهادفة إلى تصعيد الوضع وجره إلى مربع العنف".

وعُقد الاجتماع -بحسب وكالة "وفا" الرسمية- في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، بمشاركة من وصفتهم "أعضاء المجلس العسكري، وقادة الأجهزة الأمنية، بحضور رئيس الوزراء رامي الحمد الله، وأمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم".

وقرر المجتمعون استمرار اجتماعات المجلس العسكري لمتابعة التطورات والأحداث الحالية.

.............

0 comments: