الجمعة، 16 أكتوبر، 2015

انتفاضة15: شهيد وعمليات بمولوتوف وهوس صهيوني من الطعن 15/10/2015

الجمعة، 16 أكتوبر، 2015


انتفاضة15: شهيد وعمليات بمولوتوف وهوس صهيوني من الطعن 15/10/2015

فلسطين الخميس 2/1/1437 – 15/10/2015
الموجز
المقاومة
جرائم الاحتلال
الحصار
اعمال امن عباس
اخبار متنوعه
..............................
التفاصيل
المقاومة
الخليل- المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب جندي صهيوني خلال مواجهات اندلعت الليلة الماضية، في مثلث خرسا غرب مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.

واستمرت المواجهات، وفق شهود عيان، حتى ساعات فجر اليوم الجمعة (16-10).

وأفاد الشهود أن جنديا أصب بنزيف دموي في رأسه بعد تعرضة للرشق بالحجارة ألقاها عليه شبان فلسطينين.

وأضاف الشهود أن 6 سيارات عسكرية حضرت لمكان المواجهات، وأغلقت الشارع الرئيس المؤدي للبلدة، علما أن مثلث خرسا من المواقع الساخنة في المواجهات مع الاحتلال  بشكل يومي ودائم .

وفي منطقة باب الزاوية بالخليل اندلعت مواجهات ليلية محدودة بين الشبان الفلسطينين وقوات الاحتلال المنتشرة في الحي في ساعه متأخرة من الليلة الماضية، وهاجم الشبان نقطة عسكرية على مدخل تل الرميدة حيث ردت قوات الإحتلال بالغاز المسيل وقنابل الصوت، وسمعت دوي الإنفجارات من مسافات بعيدة.

إلى ذلك دعت حركة حماس لأوسع مشاركة في المسيرة التي ستنطلق ظهر اليوم الجمعة، من مسجد الحرس شمال الخليل باتجاه راس الجورة شمال الخليل وذلك إسنادا ودعما للمسجد الأقصى.
.....................

القسام - الضفة المحتلة :
أثار جندي صهيوني صباح الخميس الرعب في أوساط ركاب إحدى القطارات في حيفا شمال فلسطين المحتلة، زاعمًا أنه رأى شخصًا يحمل سكينًا.
وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية إن الجندي اعتقد أنه رأى شخصًا يحمل سكينًا، ما أضطره لإطلاق النار في الهواء، إلا أن ذلك أثار الذعر بين أوساط ركاب القطار.
وأضافت الصحيفة أن الذعر تسبب باختناقٍ عدد من الركاب الصهاينة بسبب التدافع.
ولم تعثر الشرطة الصهيونية على أي مشتبه به يحمل سكينًا، فيما أحيل الجندي المذعور للاستجواب.
لكن اثنين من الركاب أصيبا بجراحٍ طفيفة جراء توقف القطار المفاجئ.
وتسببت موجة من عمليات الطعن نفذها فلسطينيون ضد مستوطنين وجنود بذعر في أوساط الصهاينة منذ نحو أسبوعين، أوقعت خلالها سبعة قتلى وعشرات الجرحى
..................
شهيد وعمليتي رشق بالحجارة وزجاجات حارقة أدت لتضرر حافلة وجيب واصابة عدد من الصهاينة في الضفة والقدس (الخميس 15-10)

أصدر المكتب الإعلامي لحركة المقاومة الشعبية في فلسطين تقريرا قصيرا ومبسط عن العمليات البطولية في الضفة الغربية والقدس والداخل والتي حدثت خلال يوم واحد فقط / الخميس الموافق 15/10/2015م .

وذكرت غرفة المتابعة لدي المكتب الاعلامي , ان الاخبار تم جمعها ومتابعتها ورصدها من مصادر موثوقة ومن وسائل اعلام كبيرة .

وجاء في التقرير : ارتقاء الشهيد رياض دار يوسف غرب رام الله  , وتضرر حافلة وجيب عسكري ادت لاصابة عدد من الصهاينة رشقا بالحجارة والزجاجات الحارقة , خلال يوم الخميس الموافق 15/10/2015م .

الخميس الموافق 15/10/2015م

**************************************
-
استشهاد المواطن رياض دار يوسف من قرية الجانية برام الله عقب اعتداء مستوطنين عليه
-
اصابة عدد من المستوطنين بعد رشقهم بالحجارة قرب حائط البراق بالقدس
-
شبان يلقون زجاجات حارقة على جيب للاحتلال ما أدى لاشتعاله في بلدة سلوان

**************************************************

 
اليوم الخميس الموافق 15أكتوبر 2015، من الايام التى شهدت مواجهات في جميع انحاء الضفة وغزة والقدس ومناطق ال 48 .

و تسارعت وتيرة الأحداث بشكل لافت واشتدت المواجهات ما بين قوات الاحتلال الإسرائيلي والفلسطينيين، لتصل إلى ذروتها بعمليتى رشق بالحجارة وزجاجات حارقة , وجائت تفاصيل العمليات كالاتى ::

:::
تفاصيل الاخبار :::


**************************************
استشهاد المواطن رياض دار يوسف من قرية الجانية برام الله عقب اعتداء مستوطنين عليه
استشهد صباح الخميس، المواطن رياض إبراهيم دار يوسف (46 عاماً) من قرية الجانية، غرب رام الله، عقب اعتداء مستوطنين يهود عليه.

وقالت مصادر محلية إن يوسف، استشهد أثناء عودته للقرية من أرضه القريبة من مستوطنتي "دوليف وتلمون" عقب الانتهاء من قطف ثمار الزيتون.


**************************************
اصابة عدد من المستوطنين بعد رشقهم بالحجارة قرب حائط البراق بالقدس

أصيب عدد من المستوطنين مساء اليوم الخميس، بعد رشق الشبان الحجارة على حافلتهم قرب حائط البراق بالقدس.

و اندلعت مواجهات بين قوات الاحتلال و الشبان الذين قاموا بتحطيم سيارة مستوطن، حيث اطلق جنود الاحتلال الأعيرة المطاطية و قنابل الغاز المسيل للدموع، مما أدى لاصابة عدد من المواطنين.

من جهة أخرى، أطلقت قوات الاحتلال الرصاص الحي بالقرب من منزل الشهيد أحمد أبوشعبان في حي راس العامود شرق مدينة القدس.

**************************************

شبان يلقون زجاجات حارقة على جيب للاحتلال ما أدى لاشتعاله في بلدة سلوان

عمت قوات العدو الصهيونى ان شبان ألقوا 3 زجاجات حارقة على جيب عسكري في بلدة سلوان مما ادى لاشتعال النيران بداخله .

ولم تذكر قوات الاحتلال مصير الجنود .
..................
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
قال مركز القدس لدراسات الشأن الصهيوني إن 7 صهاينة قتلوا الأسبوع المنصرم في أربع عمليات، واحدةٌ نفذت في الضفة وثلاثٌ في مدينة القدس المحتلة.

ووفق المركز؛ فقد بلغ عدد الإصابات في صفوف المستوطنين والجيش الصهيوني في الأراضي الفلسطينية -بحسب الإحصاءات الصهيونية- خلال الأسبوع المنصرم 162 صهيونيا، منهم 13 بحالة الخوف الشديد، و17 في حالات الخطر، ولا يزال يمكث في المستشفيات 16 صهيونياً.

ووثق المركز 905 حوادث إلقاء حجارة في غزة والضفة والداخل المحتل عام 1948، كان أعنفها في بيت لحم، رام الله، الخليل، مدينة اللد ويافا، أم الفحم، الطيبة وعكا.

ووفق المركز؛ فقد بلغ عدد عمليات إلقاء الزجاجات الحارقة والعبوات 375 عملية، كان أهمها في مدينة القدس، بيت لحم، رام الله، ومناطق الداخل الفلسطيني.

ورصد المركز وقوع 30 حادث إطلاق نار خلال 13 يوماً على مواقع صهيونية، حيث برز مخيم شعفاط كأهم مناطق الاشتباك المسلح، تلته رام الله، نابلس، الخليل في هذا النوع من الأحداث.

كما شهد الأسبوع المنصرم تنفيذ 37 عملية طعن أو محاولة.

وعلى الصعيد الاقتصادي؛ فإن موجة العمليات التي ضربت الكيان الصهيوني الأسبوع المنصرم، تسببت في انخفاض حاد في مؤشرات البورصة الصهيونية في "تل أبيب".

ووفق الصحيفة؛ فقد أغلق مؤشر"تل أبيب 25"  يوم الثلاثاء الماضي كمثال بانخفاض بـ 1.13%، بينما انخفض مؤشر "تل أبيب 100" على انخفاض وصل إلى 0.97%.

كما سجل مؤشر البنوك انخفاض بنسبة 2.43%، فيما سجل مؤشر قطاع العقارات انخفاضاً بنسبة 1.97%.

وتظهر معطيات رسمية أن السياحة الصهيونية في مدينة القدس تراجعت منذ بداية الشهر الحالي بنسبة 50%، في وقت يشكو فيه عدد كبير من المتاحف، والمطاعم، والفنادق، والأعمال الصغيرة الصهيونية التي تعتمد على السياحة الخارجية والداخلية من ضعف الأداء وتراجعه بشكل كبير.
....................

القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
مع اندلاع انتفاضة القدس مطلع الشهر الجاري، وتزايد عمليات الطعن البطولية، بدأ المستوطنون الصهاينة بالإحساس بالرعب والخوف لدى تجولهم بالشوارع، لدرجة أنهم شوهدوا وهم يحملون هروات وأدوات دفاعية.

وقررت وزارة الداخلية الصهيونية اتخاذ خطوات من أجل زيادة نوعية في عدد الأسلحة التي يحملها المستوطنون.

لكن الصهاينة لا ينتظرون استكمال الاجراءات وأفرغوا المحال التجارية من عبوات الغاز المسيل للدموع وعبوات رذاذ الفلفل.

وبدأ العمال الصهاينة يتوجهون الى العمل حاملين هراوات خشبية وحديدية كما بدأت البلديات بعرض دروس مجانية في "الجودو".

"
إسرائيل" تعيش حالة صدمة نفسية، هكذا عنونت بعض الصحف والمواقع الإلكترونية الصهيونية.

ونشرت صحيفة "يديعوت احرونوت" العبرية اليوم  عدة صور لصهاينة يسيرون في الشوارع يحملون هراوات، وصورة لامرأة تجلس في حافلة تحمل معها "شوبك" (أداة لرق العجين) وصورة لوسائل الدفاع عن النفس مع تحديد اسعارها مثل هراوة خشبية وعبوة رذاذ فلفل وهراوة معدنية وغاز مسيل للدموع وعصي نينجا وصاعق كهربائي.

وتزاديت في الأيام الأخيرة العمليات الفدائية في المدن المحتلة، فقد قتل 7 صهاينة وأصيب حوالي 100 آخرين في سلسلة عمليات طعن ودهس وإطلاق نار.
.......................
القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام
قالت القناة العبرية الثانية، إن قوات الاحلال تمكنت من اعتقال شخصين بعد مطارة مارثونية في شوارع "تل أبيب" لمدة ساعة ونصف، ونقلتهما إلى التحقيق لدى الشاباك.

وكانت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية، ذكرت، اليوم الخميس، أن شرطة الاحتلال استدعت طائرة مروحية لمطاردة سيارة مشبوهة، يعتقد أن بداخلها فلسطيني ينوي تنفيذ عملية، في أحد شوارع "تل أبيب"، كما أغلقت طريقا بكلا الاتجاهين.

وأضافت الصحيفة أن الشرطة "الإسرائيلية" نشرت عشرات من عناصرها وأغلقت طريق "هشالوم" الممتد وسط "تل أبيب"، فيما تشارك طائرات مروحية في عملية البحث.

كما تشارك وحدات خاصة من الشرطة للبحث عن السيارة المطاردة.

وكان جندي "إسرائيلي" آثار الرعب في أوساط ركاب إحدى القطارات في حيفا شمال فلسطين المحتلة، صباح اليوم، زاعمًا أنه رأى شخصًا يحمل سكينًا.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية إن الجندي اعتقد أنه رأى شخصًا يحمل سكينًا، ما أضطره لإطلاق النار في الهواء، إلا أن ذلك أثار الذعر بين أوساط ركاب القطار.

ويعيش الاحتلال حالة من الرعب والذعر والهوس الأمني بعد سلسلة عمليات نفذها فلسطينيون في القدس والضفة والداخل المحتل بعد تصاعد اعتداءات المستوطنين واقتحام المسجد الأقصى المبارك يومياً تنفيذا لمخطط تقسيمه زمانياً ومكانياً.
.........................
متابعات - المركز الفلسطيني للإعلام
حذر خبراء من أن انتفاضة السكاكين الفلسطينية ستلحق أضرارا كبيرة بالاقتصاد "الإسرائيلي"، مشيرين إلى عوارضها الأولية كانخفاض قيمة الشيكل مقابل الدولار، وتراجع أسهم بورصة تل أبيب، وأزمة السياحة في القدس المحتلة.

وفي هذا الصدد، يوضح الخبير الاقتصادي أمين فارس للجزيرة نت أن تأثيرات التدهور الأمني على اقتصاد "إسرائيل" ليست دراماتيكية، ولا يمكن تحديدها عينيا في هذه المرحلة، لكنها بدأت باستنزافه، مشيرا إلى أن هذه التأثيرات ستكون حقيقية وموجعة في حال استمرارها.

ويشير فارس إلى بداية ظهور هذه التأثيرات السلبية في بعض المرافق الاقتصادية خاصة في مدينة القدس، منوها بأن قيمة أسهم عدد من الشركات في بورصة تل أبيب شهدت انخفاضا بلغ 20% أحيانا، وهذا ليس بتأثير تطورات الأسواق العالمية فحسب، على حد تعبيره.

ويرجح فارس أن يتدهور اقتصاد "إسرائيل" -رغم قوته- في ظل استمرار التوتر الأمني، منبها إلى أن ذلك سيؤدي إلى تراجع حجم الاستهلاك والإنتاج، مما يعني مسًّا بالقطاع الخاص وبإيرادات الدولة.
لمزيد من التفاصيل اضغط على العنوان
..................
جرائم الاحتلال

رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
ارتفع عدد شهداء العدوان الصهيوني على الأراضي الفلسطينية في القدس والضفة وغزة، إلى 33 شهيدًا منذ بداية الشهر الحالي وحتى اليوم الخميس (15-10)، كما وصل عدد المصابين إلى 1300 مصاب، بإصابات متنوعة بين الغاز والخرطوش والرصاص المطاطي والحي.

وأفادت وزارة الصحة أنه (حسب الذين دخلوا المشافي سواء الحكومية أو الأهلية أو الخاصة، ولا يتضمن ما تم علاجه بالميدان)، فقد وصل عدد الشهداء في الضفة الغربية وقطاع غزة منذ بداية تشرين أول (أكتوبر) 32 شهيدًا، منهم 7 أطفال، وذلك بعد قتل قوات الاحتلال شابين، أمس الأربعاء في القدس المحتلة.

وأضافت الوزارة، إن 32 شهيدًا ارتقوا في الضفة الغربية بما فيها القدس، فيما استشهد 11 مواطنًا في غزة.

ومع آخر التطورات الميدانية، استشهد صباح الخميس، المواطن رياض إبراهيم دار يوسف (46 عامًا) من قرية الجانية، غرب رام الله، عقب اعتداء مستوطنين يهود عليه، ليرتفع عدد الشهداء إلى 33 شهيدًا.

وقالت مصادر محلية إن يوسف، استشهد أثناء عودته للقرية من أرضه القريبة من مستوطنتي "دوليف وتلمون" عقب الانتهاء من قطف ثمار الزيتون.

وأعدمت قوات الاحتلال، الأربعاء، الشاب باسل باسم سدر (20 عامًا)، من مدينة الخليل، في منطقة باب العامود، وسط القدس، فيما استشهد، مساء أمس الأربعاء، الشاب أحمد أبو شعبان (23 عامًا)، برصاص جنود الاحتلال، في المحطة المركزية غربي المدينة.

وأصيب اليوم في محافظات الضفة، 8 مواطنين أدخلوا للمشافي منهم 3 بالرصاص الحي، و5 بالمطاط، فيما سجلت عشرات حالات الاختناق بالغاز السام، وعولجت ميدانيًّا، فيما أصيب 18 مواطنًا شرق البريج بقطاع غزة، منهم 3 بالرصاص الحي و15 إصابة بالاختناق.

وأعلنت وزارة الصحة أن عدد المصابين منذ بداية أكتوبر في الضفة الغربية وقطاع غزة بلغ 1300 مصاب على الأقل، من بينهم حوالي 550 بالرصاص الحي، وحوالي 600 بالرصاص المطاطي، فيما أصيب نتيجة الضرب من قوات الاحتلال والمستوطنين 137 مواطنًا، إضافة لـ6 مواطنين أصيبوا بالحروق.

وأشارت الوزارة إلى أن أكثر من 200 طفل أصيبوا منذ بداية أكتوبر، إضافة إلى أكثر من 40 امرأة.

قائمة الشهداء الأطفال:
1- عبد الرحمن شادي خليل عبيد الله (14 عامًا)، واستشهد في (5-10)، من سكان مخيم عايدة - بيت لحم.
2-
إسحاق قاسم إسحاق بدران (16 عامًا)، واستشهد في (10-10)، من سكان كفر عقب - القدس المحتلة.
3-
مروان هشام نعيم بربخ (10 أعوام)، واستشهد في (10-10)، من سكان عبسان الكبيرة - غزة.
4-
رهف يحيى سعدي حسان، (3 أعوام)، واستشهدت في (11-10) من سكان الزيتون - غزة.
5-
أحمد عبد الله محمد شراكة (14 عامًا)، واستشهد في (11-10)، من سكان مخيم الجلزون - رام الله.
6-
مصطفى عادل الخطيب (17 عامًا)، واستشهد في (12-10)، من سكان صور باهر - القدس المحتلة.
7-
الطفل حسن خالد مناصرة (15 عامًا)، من سكان بيت حنينا.


قائمة جميع الشهداء منذ بداية أكتوبر:
شهداء الضفة والقدس
1- مهند حلبي (19 عامًا)، من البيرة.
2-
فادي علون (19 عامًا)، من القدس المحتلة.
3-
أمجد حاتم الجندي (20 عامًا)، من الخليل.
4-
ثائر أبو غزالة (19 عامًا)، من كفر عقب.
5-
الطفل عبد الرحمن عبيد الله (11 عامًا)، من بيت لحم.
6-
حذيفة سليمان (18 عامًا)، من طولكرم.
7-
وسام جمال (20 عامًا)، من مخيم شعفاط.
8-
محمد الجعبري (19 عامًا)، من الخليل.
9-
أحمد جمال صلاح (20 عامًا)، من مخيم شعفاط.
10-
إسحاق بدران (16 عامًا)، من كفر عقب.
11-
محمد سعيد علي (19 عامًا)، من مخيم شعفاط.
12-
إبراهيم أحمد مصطفى عوض (28 عامًا)، من الخليل.
13-
أحمد عبد الله شراكة (13 عامًا)، من مخيم الجلزون.
14-
مصطفى الخطيب (17 عامًا)، من صور باهر.
15-
الطفل حسن خالد مناصرة (15 عامًا)، من القدس المحتلة.
16-
محمد نظمي شماسنة (22 عامًا)، من قطنة غرب شمال القدس.
17-
بهاء عليان (22 عامًا)، من جبل المكبر- القدس المحتلة.
18-
علاء أبو جمل (33 عامًا)، من القدس المحتلة.
19-
معتز زواهرة، (27 عامًا)، من بيت لحم
20-
باسل باسم سدر (20 عامًا)، من الخليل.
21-
أحمد أبو شعبان، (23 عامً)، من القدس المحتلة.
22- 
رياض إبراهيم دار يوسف (46 عامًا)، من رام الله.

شهداء غزة:
23- شادي حسام دولة (20 عامًا).
24-
أحمد عبد الرحيم الهرباوي (20 عامًا).
25-
عبد الوحيدي (20 عامًا).
26-
محمد هشام الرقب (19 عامًا).
27-
عدنان موسى أبو عليان (22 عامًا).
28-
زياد نبيل شرف (20 عامًا).
29-
جهاد العبيد (22 عامًا).
30-
الطفل مروان هشام بربخ (13 عامًا).
31-
خليل عمر عثمان (18 عامًا).
32-
نور رسمي حسان (30 عامًا).
33-
الطفلة رهف يحيى حسان (عامان).
.......................
رام الله- المركز الفلسطيني للإعلام
استشهد صباح الخميس، المواطن رياض إبراهيم دار يوسف (46 عاماً) من قرية الجانية، غرب رام الله، عقب اعتداء مستوطنين يهود عليه.

وقالت مصادر محلية إن يوسف، استشهد أثناء عودته للقرية من أرضه القريبة من مستوطنتي "دوليف وتلمون" عقب الانتهاء من قطف ثمار الزيتون.
...................
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
أعلنت قوات الاحتلال الصهيوني، فرض قيود على وصول المصلين الذكور، إلى المسجد الأقصى يوم الجمعة، بالتوازي مع تعزيز انتشارها في مدينة القدس المحتلة.

وقال قائد شرطة الاحتلال في القدس، موشيه (شيكو) إيدري، إن تعزيزات للشرطة الصهيونية لا تزال تعمل في جميع أنحاء المدينة المحتلة، وأزقة البلدة القديمة، والطرق المؤدية لحائط البراق، والمسجد الأقصى.

وذكر أنه "سوف يسمح للرجال من سن 40 فما فوق فقط بدخول الحرم القدسي الشريف؛ لأداء صلاة الجمعة، والنساء من جميع الأعمار"؛ ما يعني فرض قيود على وصول المصلين الذكور الذين تقل أعمارهم عن 40 عاماً.

وكانت قوات الاحتلال شددت على مدار الأسابيع الماضية، من قيودها في القدس المحتلة؛ لتعرقل وصول المصلين المسلمين للمسجد الأقصى، مقابل سماحها اليومي لأعداد من المستوطنين باقتحامه.

وشرعت قوات الاحتلال خلال اليومين الماضيين في إغلاق مداخل أحياء في مدينة القدس المحتلة، ضمن سلسلة إجراءات احتلالية خانقة؛ بحجة إيقاف عمليات الطعن في المدينة.

ولم يقتصر إغلاق مداخل الأحياء على شارع أو طريق بالكتل الإسمنتية، بل شمل 3 طرق في حي واحد، وتحويل بعض الطرق المغلقة إلى حاجز عسكري، يتم من خلاله إيقاف المركبات وتعريضها للتفتيش والفحص، وتفتيش المارة  جسديا والتدقيق في هوياتهم.
...................
نابلس- المركز الفلسطيني للإعلام
شنت قوات الاحتلال حملة اعتقالات واسعة في مختلف مناطق ومدن الضفة الغربية والقدس والداخل الفلسطيني المحتل، تخللها مداهمات وتفتيش منازل المواطنين واعتقال ما لا يقل عن 55 مواطنا.

ففي مدينة نابلس داهمت قوات الاحتلال المدينة وقريتي تل ومادما، واعتقلت سبعة مواطنين على الأقل، عرف منهم: معتصم ريحان، والصحفي محمد نمر عصيدة، وجهاد الهندي، و حذيفة زيادة، وبشير زيادة، ومحمود وجيه قط،  وعبد الله العكر.

واعتقلت قوات الاحتلال أيضا ستة مواطنين في القدس على الأقل، ثلاثة منهم من جبل المكبر، وثلاثة من قرية عناتا، أما في مدينة رام الله اعتقلت قوات الاحتلال الشاب نور القاضي.

وفي مدينة الخليل اعتقلت قوات الاحتلال ما لا يقل عن سبعة مواطنين عرف منهم الشاب محمود عبد العفو العملة من بيت أولا شمال غرب المدينة، واعتقلت الشاب صالح زياد سرحان (23 عاما) من مخيم عايدة في بيت لحم.

وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب محمد سعيد أحد أقرباء الشهيد محمد الجعبري خلال مداهمة منزله، كما اعتقلت الشاب شريف الهيموني وعبد الرحمن الحداد وشابا لم تعرف هويته بعد مداهمتها أرجاء مختلفة من المدينة.

وفي بلدة بيت أمر شمالا قال الناطق باسم اللجان الشعبية لمقاومة الاستيطان محمد عياد عوض إن قوات الاحتلال داهمت أحياء خلة العين والحارة التحتا والظهر واقتحمت عددا من منازل المواطنين وقامت بتفتيشها.

وأضاف أن قوات الاحتلال اعتقلت ثلاثة شبان هم حمزة أيمن محمد انعيم أبو عياش وهو جريح أصيب قبل شهر ونصف؛ وأمير إبراهيم خالد صبارنة ومالك فهمي عبد الحميد زعاقيق، كما تم اعتقال مواطن من بلدة صوريف المجاورة لم تعرف هويته، علما أن مواجهات اندلعت في البلدة أصيب خلالها عدد من المواطنين بحالات اختناق.

أما في مدن الداخل الفلسطيني المحتل اعتقلت قوات شرطة الاحتلال أربعة قاصرين من مدينة يافا منتصف الليلة الماضية بحجة إلقاء الحجارة، أما في مدينة عكا فاعتقلت قوات الاحتلال الليلة الماضية ما يقرب من 30 مواطنا بعد مشاركتهم في تظاهرة سلمية نصرة للأقصى والشهداء.

كما سلمت إخطارات بهدم منازل منفذي عملية "ايتمار" خلال مداهمات واسعة في مدينة نابلس وبلدتي مادما وتل شمال الضفة الغربية المحتلة.

وذكرت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اقتحمت مدينة نابلس، وسلمت إخطارات بهدم منزلي عائلتي الأسيرين كرم المصري ويحيى حج حمد اللذين يتهمهما الاحتلال بالوقوف وراء تنفيذ عملية مستوطنة "ايتمار" مطلع الشهر الجاري.

كما سلم الاحتلال عائلة الأسير عبد الله منير حامد، والمعتقل في سجون السلطة معاذ حامد قرارات بإخلاء منازلهم في بلدة سلواد شرق مدينة رام الله خلال 72 ساعة.

ويتهم الاحتلال معاذ وعبد الله بالانتماء لخلية عسكرية مسؤولة عن تنفيذ عملية قرب مدينة نابلس، قتل خلالها جندي صهيوني وأصيب 3 مستوطنين.
.....................
قاوم / قسم المتابعة /  قررت محكمة الاحتلال في مدينة الناصرة المحتلة تحويل فتاة فلسطينية (19 عاما) من سكان الشمال إلى الاعتقال الإداري لمدة 3 أشهر.
وأوضحت وسائل إعلام الاحتلال أن القرار صادر عن وزير جيش الاحتلال موشي يعلون بعدما ورد أنباء عن نية الفتاة بالقيام بعملية استشهادية.
وزعمت بأن الفتاة نشرت في الأشهر الأخيرة على صفحتها بالفيسبوك بعض المنشورات التي تدعم أقوالها التي اعتقلت على خلفيتها.
وفي نهاية التحقيق لم تتمكن سلطات الاحتلال من جمع أدلة كافية لتقديم الفتاة للمحاكمة، ولكن أصدر وزير جيش الاحتلال قرارا بالاعتقال الإداري لمدة 3 أشهر بحق الفتاة، "حفاظا على سلامة الجمهور" وفقاً لما جاء في القرار.

....................
رام الله/ بيت لحم - المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب مساء اليوم الخميس (15-10) عشرات المواطنين بالرصاص الحي والاختناق في المواجهات المندلعة بالقرب من حاجز بيت إيل برام الله والمدخل الشمالي لبيت لحم، وسط وجنوب الضفة الغربية المحتلة.

وفي السياق، أفادت مصادر محلية أن مواطنين أصيبا بالرصاص جراء المواجهات المندلعة على مدخل بيت لحم الشمالي جنوب الضفة المحتلة.

وقال شهود عيان إن شابا يبلغ من العمر 19 عاماً أصيب في قدمه برصاصة متفجرة أطلقتها قوات الاحتلال تجاه المتظاهرين، فيما أصيب آخر برصاص مطاطي في الرأس.

وفي رام الله، أصيب عشرت المواطنين بالاختناق ومواطن برصاصة في رأسه في مواجهات مستمرة مع قوات الاحتلال على حاجز بيت إيل شمال المدينة.

يذكر أن مواجهات عنيفة مستمرة مع قوات الاحتلال تندلع يوميا منذ مطلع الشهر الجاري، فيما يعرف بانتفاضة القدس، وأدت لاستشهاد 33 مواطنا وإصابة أكثر من 1500 آخرين، في حين قتل 8 صهاينة، وأصيب 100 في سلسلة عمليات بطولية في القدس والداخل المحتل.
...................
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
أطلق مستوطن عصر الخميس (15-10) عدّة رصاصات صوب مجموعة من الفتية والأطفال في مفترق خرسا جنوب الخليل بالضفة الغربية المحتلة.

ووفق شهود عيان؛ فإن المستوطن الصهيوني أطلق الرصاص على مجموعة من الأطفال كانوا يلهون بالمفترق الواقع إلى الجنوب من مدينة دورا بالخليل.

وأضاف الشهود إن إطلاق النار لم يوقع إصابات في صفوفهم.

ويسلك المستوطنون وآليات جيش الاحتلال المفترق للتنقل بين مستوطنة "نجهوت" والشوارع الالتفافية القريبة.
.................

رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
أوضح رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع مساء اليوم الخميس (15-10)، أن النتائج الأولية لتشريح جثمان الأسير الشهيد فادي الدربي، التي جرت في معهد الطب العدلي "أبو كبير"، بمشاركة الطبيبين الفلسطينيين صابر العالول مدير معهد الطب العدلي الفلسطيني، وعبد الله ياسين، وبحضور المحاميين لؤي عكة وكريم عجوة عن هيئة الأسرى،  تشير إلى أن النزيف الدماغي الذي أصيب به الدربي وأدى لاستشهاده، ناتج عن مرض غير معروف.

وقال قراقع في بيان صحفي، إن مرحلة أخرى من الفحص ستجري بعد 3 أسابيع للمادة الدماغية، للكشف عن هذا المرض ومعرفة السبب الرئيس للنزيف، وسيتم ذلك بمشاركة أطباء فلسطينيين، بعد أن أخذت عينة من أنسجة المادة الدماغية للشهيد.

وأشار، إلى أن الشهيد الدربي قد عانى قبل عامين من نزيف "بالصرّة"، وأنه كان يعاني بشكل متواصل من صداع ودوخة، ولم تجرَ له أي فحوصات طبية لتشخيص السبب.

وحمل قراقع، إدارة مصلحة السجون المسؤولية الكاملة عن حياة الشهيد فادي دربي، مشددا على ضرورة تشكيل لجنة تحقيق دولية للوقوف على جريمة الإهمال الطبي التي تعرض لها الشهيد، والتي تمارس بحق مئات الأسرى المرضى.

 
وأضاف، إن الإهمال الطبي للأسرى أدى إلى تفاقم الأمراض الغريبة والمميتة في أجسادهم، كما حالة الشهيد الدربي.

يذكر أن هذا الشهيد (30 عاما) من مدينة جنين، وقضى 10 سنوات في سجون الاحتلال من حكمه البالغة 14 عاما، قد أصيب بنزيف حاد في الدماغ، دخل على إثره في حالة غيبوبة وموت سريري حتى الإعلان عن استشهاده  ظهر يوم أمس الأربعاء في مستشفى 'سوروكا' ببئر السبع.
...................
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
اقتحمت قوات الاحتلال، فجر الخميس (15-10)، منازل الشهيدين محمد الجعبري وأمجد الجندي من محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية، فيما اقتحمت قوات أخرى منزل الشهيد أحمد أبو شعبان ببلدة سلوان في مدينة القدس المحتلة.

ففي مدينة الخليل، قالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال اقتحمت منزل الشهيد الجعبري الذي نفذ عملية طعن في مستوطنة "كريات أربع" المقامة على أراضي شرق الخليل؛ وعاثت فيه فسادا وهددت عائلته بهدم المنزل قريبا.

وفي بلدة يطا جنوبا اقتحمت قوات الاحتلال منزل الشهيد الجندي الذي نفذ عملية طعن في مستوطنة "كريات جات" داخل الأراضي المحتلة عام 1948، حيث مكثت فيه لساعتين واحتجزت أفراد العائلة في غرفة واحدة، وفتشته وخربت محتوياته، ثم أبلغتها نية هدم المنزل قريبا، كما اقتحمت عشرة منازل أخرى تعود لأقارب الشهيد وعاثت فيها خرابا.

وفي سياق متصل، اقتحمت قوات الاحتلال الليلة الماضية منزل الشهيد أحمد أبو شعبان، الكائن في حي رأس العامود ببلدة سلوان. والذي قتلته شرطة الاحتلال في المحطة المركزية في القدس الغربية أمس.

وكانت الشرطة استدعت شقيق الشهيد، للتحقيق معه في مركز شرطة "شارع صلاح الدين".

إلى ذلك، أقامت عائلة الشهيد محمد سعيد محمد علي، بيت عزاء، في مركز الشباب الاجتماعي بمخيم شعفاط، بعد أن صدر قرار الليلة قبل الماضية عن حكومة الاحتلال ووزير الأمن الداخلي جلعاد أردان، يقضي بعدم إعادة جثامين الشهداء الذين قضوا أثناء عمليات الطعن بمدينة القدس.

وقال والد الشهيد الذي ارتقى يوم السبت الماضي في باب العمود، بعد إطلاق الرصاص عليه من قبل قوات الاحتلال،: "لن أتحدث مع وسائل الاعلام إلا عندما يكون ابني الشهيد بين ذراعي".

وأضاف: "لقد قبلت سابقا بدفن ابني في مقبرتي عناتا أو مخيم قلنديا، ولكن بعد صدور هذا القرار، لن أقبل إلا بدفنه في مقبرة باب الرحمة بالقدس".

من جانب آخر، قال مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام"، ما زالت قوات الاحتلال اليوم الخميس 15-10 تماطل في تسليم جثمان الشهيد باسل سدر (19 عاما) من مدينة الخليل جنوب الضفة المحتلة رغم إبلاغها عائلته نيتها تسليم جثمانه فجرا، حيث اقتحمت منزله وهددت بهدمه عوضا عن ذلك.

وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال استدعت والد الشهيد إلى مركز توقيف "غوش عتصيون" المقام على أراضي جنوب الخليل واستجوبته لساعات ثم أبلغته أنها بصدد تسليم جثمان نجله في ساعات الفجر، ولكن العائلة تفاجأت فجرا باقتحام قوات الاحتلال لمنزلها وتفتيشه وإجراء تحقيق ميداني مع والدي الشهيد.

وأضافت المصادر بأن قوات الاحتلال أبلغت العائلة شفويا نيتها هدم المنزل خلال أيام قليلة مطالبة إياها بإخلائه، علما أن الشهيد أعدمته قوات الاحتلال في منطقة باب العامود بالقدس المحتلة أمس الأربعاء بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن.
.................
الإعلام الحربي _ رام الله
داهمت قوات الاحتلال الصهيوني فجر اليوم الخميس، منزل الشهيد المجاهد مهند شفيق حلبي (19 عاماً) في بلدة سردا شمال رام الله.
وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال سلمت العائلة لدى اقتحام المنزل إخطاراً بهدم منزلهم حتى 17/الشهر الجاري.
وكان الشهيد حلبي نفذ عملية طعن وإطلاق نار على مستوطنين في البلدة القديمة بالقدس المحتلة وأدت حينها لمقتل حاخام وجندي صهيوني وإصابة آخرين.
يشار إلى أن الشهيد مهند حلبي هو من سكان بلدة البيرة قرب رام الله، وهو طالب بكلية الحقوق بجامعة القدس أبو ديس، وهو أحد أعضاء الرابطة الإسلامية، الإطار الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي في الجامعة.

................
الإعلام الحربي _ نابلس
سلمت قوات الاحتلال الصهيونية قرارات بهدم منازل منفذي عمليات وقتل المستوطنين في الضفة المحتلة، وأمهلتهم 24 ساعة لإخلاء منازلهم، فجر اليوم الخميس، في حين شنت حملة اعتقالات بنابلس.
وأفادت المصادر أن قوات الاحتلال اقتحمت منزل أسيرين اثنين من منفذي عملية بيت فوريك، وهما يحيى الحج حمد، وكرم رزق المصري وسلّمت عوائلهم قرارات هدم منازلهم ما لم يتم طلب اعتراض حتى الساعة 12 ظهر بعد غد السبت. كما أخطرت قوات الاحتلال عائلة الأسير في سجون الاحتلال عبد الله منير حامد، والمعتقل في سجون السلطة معاذ حامد قرارات بإخلاء منازلهم في بلدة سلواد شرق مدينة رام الله خلال 72 ساعة.
ويتهم الاحتلال معاذ وعبد الله بالانتماء لخلية عسكرية مسؤولة عن تنفيذ عملية قرب مدينة نابلس قتل خلالها جندي صهيوني وأصيب 3 مستوطنين.

...................

الناصرة- المركز الفلسطيني للإعلام
قدم الادعاء العام "الإسرائيلي"، اليوم الخميس (15-10)، لائحة اتهام، بحق خمسة فتية مقدسيين من راشقي الحجارة، زعم فيها تورطهم بالتسبب بمقتل صهيوني.
 
وبحسب القناة العبرية العاشرة، فإن المتهمين، الذين قدمت بحقهم لائحة اتهام تتراوح أعمارهم بين (16-19) وهم، عبد دويات (15عاما)، محمد أبو كف (18عاما) وليد الأطرش (18عاما) واثنان من القاصرين.

وفي تفاصيل الادعاء، زعم الاحتلال أن خمسة فتية، تورطوا بمقتل الصهيوني الكسندر ليبلوبيتز (64 عاما)، بعد رشق سيارته بالحجارة ما تسبب بانقلابها وموته.

ووفقا للائحة الاتهام، فقد وجه لهم المدعي العام تهمة إلقاء الحجارة بصورة غير قانونية، وتشكيل خطر على سلامة سيارات نقل الركاب أو لمن هم قربها، وقتل شخص.

............................
نابلس – المركز الفلسطيني للإعلام
تجمع مئات المواطنين ليلة الجمعة، أمام منازل ثلاثة من منفذي عملية نابلس، المهددة بالهدم في المدينة، شمال الضفة الغربية المحتلة.

وقال مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" إن الشبان أغلقوا الطرق المؤدية إلى المنازل بالحواجز والسواتر الترابية، وأحرقوا إطارات الكاوتشوك؛ لمنع وصول قوات الاحتلال إليها؛ لتنفيذ قرارات الهدم.

وكانت قوات الاحتلال سلمت فجر الخميس إخطارات بهدم منازل الأسرى: كرم رزق المصري، وسمير كوسا، ويحيى حج حمد، الذين تتهمهم بالضلوع في عملية قتل ضابط احتياط في جيش الاحتلال وزوجته المستوطنة، مطلع الشهر الجاري، قرب مستوطنة "إيتمار".

وصدرت خلال ساعات النهار عدة دعوات ونداءات تحث المواطنين على المرابطة أمام المنازل، والتصدي لهذه القرارات ومنع تنفيذها.

ومن بين هذه الدعوات صدرت دعوة عن أهالي وأصدقاء الأسرى الثلاثة عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي؛ من أجل المرابطة هذه الليلة والليلة القادمة.

كما وجهت القوى والمؤسسات الوطنية والإسلامية في المدينة، نداء عبر شبكة الأذان الموحد، يحث المواطنين على التجمع أمام المنازل الثلاثة لحمايتها.
...................


القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
لم تكن الطالبة المقدسية مرح بكير (16 عاماً)، تعلم عندما غادرت مدرستها في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، أنها ستكون هدفاً لأحد المستوطنين المتطرفين، الذي لفق لها محاولة طعنه؛ لتجد نفسها عرضة للإصابة المباشرة برصاص شرطة الاحتلال.

الطالبة بكير التي تغلب البراءة ملامح وجهها الطفولي، أنهت الاثنين (12-10) يومها الدراسي في "مدرسة عبد الله للبنات" لتبدأ رحلة العودة لمنزلها برفقة إحدى صديقاتها، وسرعان ما وجدت نفسها عرضة لمحاولة الاعتداء من أحد المستوطنين أثناء وقوفها في محطة الباصات في منطقة الشيخ جراح، شمالي البلدة القديمة من القدس المحتلة.
تفاصيل الجريمة

وبحسب الروايات الموثقة، فأثناء توقف بكير وصديقتها عند الإشارة الحمراء، قام أحد المستوطنين، بملاحقتهما ووجه الشتائم لهما، واستمر بملاحقتهما إلى أن توقفتا عند محطة الباصات في منطقة الشيخ جراح، بالقرب من المقر العام للشرطة لشرطة الاحتلال، وعلى الفور شرع المستوطن بالصراخ واصفاً بكير بأنها "مخربة" و"إرهابية".
وزعم المستوطن أنها تحمل سكينا وتحاول طعنه، وخلال لحظات هرعت شرطة الاحتلال إلى المكان فورا، وأطلق أفرادها أربعة أعيرة نارية تجاه بكير رغم توسلاتها بأنها لم تفعل شيئاً، ما تسبب بإصابتها باليد، (رصاصتان اخترقتا يدها وسببتا لها تهتكًا في العظام)، وتم زراعة بلاتين لها، كما أصيبت بشظايا رصاص آخر في وجهها ويدها وساقها.

 
وأفادت زميلاتها أن مرح وقعت على الأرض بعد إطلاق النار عليها، وخلال دقائق أحاطها العشرات من قوات الشرطة والمخابرات الصهيونية، ووجهوا أسلحتهم عليها، رغم أنها كانت تنزف دما وتصرخ.  وحين حاول أحد الشبان مساعدتها قامت عناصر شرطة الاحتلال باعتقاله واتهامه بأنه شريكها في التخطيط لتنفيذ عملية طعن.
فيديو يوثق الجريمة

وثق فيديو جريمة استهداف الطفلة بكير، وانتشرت يومها صورها وهي ملقاة على الأرض وزيها المدرسي تملؤه الدماء، ويحيط بها جنود الاحتلال من كل جانب، لكن لا صور لأي مستوطن مصاب أو نازف!

ورغم إصاباتها المتعددة وتبين أنها كانت ضحية افتراء أحد المستوطنين، إلا أنها لا تزال رهينة الاعتقال للتحقيق، فيما تمنع السلطات عائلتها من زيارتها، وعقدت لها "جلسة تمديد غيابية" لاستكمال التحقيق معها، إضافة إلى تحقيق مع طالبات من المدرسة، واعتقال إحداهن.

ويؤكد خال الفتاة طارق المبيض، أن ابنة أخته لم تطعن أحدا، وأن مستوطنا حاول مضايقتها وبدأ بالصراخ بكلمة “إرهابية” لتأتي قوات الاحتلال وتطلق الرصاص على مرح بدون بيّنة أو دليل.

ويضيف المبيض: “نقلوا مرح إلى مشفى هداسا عين كارم في القدس تحت حراسة أمنية، ومنعوا والديها من رؤيتها والاطمئنان عليها، حتى إنهم رفضوا أن تقوم محاميتها سناء الحرباوي من التقاط صورة لها لنطمئن عليها”.

في غضون ذلك، أخبر الأطباء المحامية الخاصة بمرح، أن وضعها الصحي مستقر، مع احتماليّة تضرر أعصاب يدها اليسرى.
محكمة غيابية

وعقدت محكمة الاحتلال للفتاة بكير -من بلدة بيت حنينا- جلسة محاكمة غيابية يوم الثلاثاء الماضي، ثم قامت بتأجيلها للأحد القادم مع عدم عرض هوية المستوطن المصاب لا صوره؛ بحجة أن الملف سريّ، ثم ادعوا لاحقا في جلسة المحكمة أن المصاب شرطي وليس مستوطنا كما ادعوا في البداية، وسط تضارب واضح في الرواية الاحتلالية، وضبابية في الأدلة.

ولم تكن هذه المرة الأولى التي تتعرض فيه مرح لمضايقات المستوطنين عند مغادرتها لمدرستها؛ فشقيق مرح الأكبر موسى بكير يؤكد أنها كانت تشتكي من مضايقات المستوطنين لها ولزميلاتها أحيانا كثيرة.
زميلات مرح في دائرة الملاحقة

واستدعى الاحتلال في نفس يوم إصابة مرح أربعًا من زميلاتها من داخل مدرستهن، رغم أنهن لم يتواجدن في مكان الحادثة، ثم عاد ليستدعي زميلة خامسة يوم الثلاثاء الماضي ويحقق معها في نفس القضية؛ في محاولة منه لإرهاب زميلاتها وإجبارهن على الاعتراف بما لم يحدث خصوصا وأنهن لم يرين الحادثة أبدا.

وفي ذات السياق غابت طالبة أخرى عن الوعي على بعد أمتار من مكان الحادثة بسبب خوفها الشديد، لتهذي بعد استيقاظها باسم مرح وبجملة ”اليهود طخوا مرح!”.
"سامحيني يا أمي"

واستدعت شرطة الاحتلال في نفس لحظة وقوع الحادثة والدي الطالبة مرح بكير إلى مركز التحقيق “المسكوبية”، وهناك جلب المحقق لأم مرح دفترا جديدا كُتب عليه بخط ركيك وقلم ملون عبارات مثل: "سامحيني يا أمي، أنا بحبك ما تزعلي مني، وفلسطين حرة".

تقول والدة الفتاة سوسن بكير لـ”كيوبرس”: “لم يكن خط ابنتي، خط ابنتي جميل جدا، وذلك الخط بشع وضعيف اللغة. لم يكن دفترها أيضا، أنا أعرف حاجياتها وكتبها، كانت محاولة من المحقق لتلفيق تهمة لابنتي، ونسب هذا الدفتر لها“.
حلم تحاصره الرصاصات

تطمح المصابة مرح بكير طالبة الثانوية العامة إلى دراسة المحاسبة أو السكرتارية الطبية.

وتضيف والدتها أنها صاحبة شخصية قوية وقلب حنون، وتكمل: “أريد حق ابنتي، فقد أضروها وعرقلوا طموحها، حتى إن شرطيا كان بجوارها في المشفى وصفها بالقاتلة. أريد استعادة ابنتي وإنهاء هذا الظلم”.
...................

الخليل – المركز الفلسطيني للإعلام
داهمت قوات الاحتلال الصهيوني فجر الخميس، أحياء متفرقة في دير سامت وبيت عوا غرب دورا جنوب الخليل جنوب الضفة الغربية وقام الجنود بتفتيش منزل أسير لديهم.

وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال داهمت منزل المواطن شاهر ريان والد أسير لدى الاحتلال حاول اقتحام مستوطنة "نجيهوت" المقامة على أراضي المواطنين قرب المنطقة قبل يومين لتنفيذ عملية هناك.

وقام الجنود بأعمال تفتيش وعبث بمحتويات المنزل، كما أن أكثر من 6 آليات عسكرية اقتحمت أحياء متفرقة في دير سامت ومناطق أخرى في بيت عوا تحديدا منازل للمواطنين من عائلة مسالمة.

وأضافت المصادر بأن الاحتلال داهم منازل مناع ووائل مسالمة في منطقة الهلايلة في حين انتشرت القوات الخاصة التي انطلقت من البرج العسكري القريب من البلدة في الشوراع أثناء عملية الاقتحام لبيت عوا.
...............
البريج – المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب 10 شبان فلسطينيين في المواجهات التي اندلعت مع جنود الاحتلال الصهيوني، مساء اليوم الخميس (15-10)، شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة.

وقال الناطق باسم وزارة الصحة أشرف القدرة، في تصريح على صفحته عبر "فيس بوك"، إن الإصابات توزعت إلى 8 إصابات بالاختناق وإصابتين بالرصاص وصفت بـ"المتوسطة".

وشهدت  الأيام الماضية مواجهات عنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال شرق البريج، أدت لاقتحام الشبان للسياج الفاصل ورشق آليات وجيبات الاحتلال بالحجارة والزجاجات الحارقة من مسافة قريبة.
......................
غزة- المركز الفلسطيني للإعلام
توغلت صباح الخميس، 5 جرافات عسكرية و3 دبابات مئات الأمتار شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة وبدأت بأعمال تمشيط.

وقال شهود عيان لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام"، إن الآليات توغلت مسافة تزيد عن 300 متر وأن فرق من جنود الاحتلال منتشرة قرب بوابة موقع المدرسة "العسكري".

وتشهد بوابة موقع "المدرسة" العسكري منذ أسبوع احتجاجات جماهيرية يشارك فيها مئات الشبان حيث أصيب في تلك الاحتجاجات العشرات بالرصاص الحي وقنابل الغاز.

واستخدم جنود الاحتلال في موقع "المدرسة" العسكري العشرات من جنوده وكلابه العسكرية المدربة في مطاردة الشبان الذين اجتازوا الحدود حتى وصل الأمر بمطاردتهم عبر الجيبات العسكرية ودهس بعضهم.

وكانت قوات الاحتلال أعلنت أنها بصدد إقامة سياج أمني متطور مع حدود غزة بسبب اختراق الشبان الغاضبين للحدود في أكثر من موقع أشهرها موقع "المدرسة" العسكري.

وقرر جيش الاحتلال الصهيوني، بناء جدار أمني على الحدود مع قطاع غزة، يمتد بطول 65 كيلو مترا، "لمنع الفلسطينيين من التسلل إلى المستوطنات الإسرائيلية".

وقالت الإذاعة "الإسرائيلية" العامة (الرسمية)، مساء أمس الأربعاء، "قرر الجيش الإسرائيلي، اعتماد خطة لبناء جدار أمني، على الحدود مع قطاع غزة بطول 65 كيلو متر، لمنع تسلل الفلسطينيين إلى المستوطنات الإسرائيلية".
.....................
جنين - المركز الفلسطيني للإعلام
شهدت مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة، اليوم الخميس (15-10)، إضراباً تجارياً شاملاً حداداً على روح الشهيد الأسير فادي علي الدربي، والذي قضى أمس في سجون الاحتلال بسبب الإهمال الطبي المتعمد.

وأغلقت المحال التجارية أبوابها، فيما صدحت مآذن المساجد بنعي الشهيد والتنديد بسياسات الاحتلال بحق الأسرى، سيما المرضى الذين يسقطون تباعاً بسبب الإهمال الطبي.

وأقيم بيت عزاء الشهيد في نادي جنين الرياضي، في ظل تحضيرات لاستلام الجثمان وتشييعه اليوم عقب تشريحه في مستشفى جامعة النجاح الوطنية.

وكان الأسير الدربي أصيب بجلطة دماغية، الأحد الماضي، ودخل في حالة موت سريري، حيث قضى عشر سنوات من أصل 14، كان محكوماً بها، ليخرج من بوابة السجن شهيداً.
.................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
تبكي الوالدة المكلومة نجلها البكر إسحاق بقلب موجوع، ودموعها لا تكاد تفارق محياها، بعد أن أقدمت قوات الاحتلال على إعدامه بدم بارد.

قوات الاحتلال وكعادتها أبت إلا وأن تزرع الشوك مرة أخرى في منزل الشهيد إسحاق بدران في القدس المحتلة، لتوجع قلب أحبابه، قلب أمه وأخواته الصغار اللاتي يفتقدنه والدموع تكشف وجع قلوب صغيرة، أبى المحتل إلا وأن يذيقها المرار مبكرا.

التقرير التالي من إنتاج "كيوبرس" حول الشهيد إسحاق بدران (16 عاما) من سكان كفر عقب في القدس المحتلة، والذي أعدمته قوات الاحتلال بأربع رصاصات يوم السبت (10-10) بحجة محاولته طعن أحد الجنود.
..................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
شيعت جماهير غفيرة مساء الخميس (15-10)، جثمان الشهيد رياض إبراهيم دار يوسف إلى مثواه الأخير في مدينة رام الله بعدما استشهد إثر جلطة دماغية، أصيب بها بعد اعتداء المستوطنين عليه بالضرب المبرح أثناء قطفه للزيتون من أرضه.

واستشهد دار يوسف في مجمع فلسطين الطبي برام الله بعد انتكاسة صحية نتيجة اعتداء قوات الاحتلال عليه وأسرته في طريق عودته من قطاف الزيتون، وأدخل الشهيد على إثر ذلك للمجمع الطبي برام الله ليلة أمس، وأعلن الأطباء إصابته بجلطة قلبية، استشهد على إثرها صباح اليوم الخميس.

ورفع المشيعون علم فلسطين خلال جنازة الشهيد؛ تأكيدًا على الوحدة الفلسطينية، وقد دعا المشيعون لاستمرار المواجهات مع المحتل الصهيوني حتى دحره من الأرضي الفلسطينية المحتلة.

وشدد المشيعون على أن شعب فلسطين عصيٌّ على الانكسار، وسيستمر في كفاحه رغم ما يتعرض له من انتهاكات جمّة.
.....................
بيت لحم – المركز الفلسطيني للإعلام
إلى جانب مشاهد الصمود الأسطوري الذي يبديه الشعب الفلسطيني خلال أيام "انتفاضة القدس" تبرز مشاهد إنسانية صعبة، تدمي القلب وتنخز الضمير الإنساني والعالمي عله يشعر بعمق جراح الشعب الفلسطيني النازفة وآلامه المبرحة.

شقيقة الشهيد الفلسطيني ابن مخيم الدهيشة في بيت لحم معتز الزواهرة (27 عاماً)، والذي ارتقى أثناء المواجهات التي دارت على مدخل بيت لحم الشمالي، أبكت الجميع في حضرة وداعه.

ويعدّ الشهيد الزواهرة لاعب كرة قدم معروفًا على مستوى محافظته؛ فقد لعب مع العديد من فرق كرة القدم، وكان لاعباً على طراز عالٍ، مهاجماً فذاً، قدم العديد من اللمحات الفنية، التي قادته منذ الصغر إلى منتخب منطقة بيت لحم.
................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
أعلن وزير الداخلية الصهيوني سيلفان شالوم، أن حكومته ستسحب تصاريح الإقامة لنحو 19 مواطنا مقدسيا، متهمين بالضلوع في تنفيذ عمليات ضد أهداف صهيونية.

وقال شالوم، إن هذا الإجراء سيمنع أسر هؤلاء من حق الحصول على مخصصات الرعاية الاجتماعية من مؤسسة التأمين الوطني التابعة للدولة، على حد قوله.

وتقول سلطات الاحتلال الصهيوني، إن عددا كبيرا من منفذي العمليات الفلسطينية في المواجهات الأخيرة هم من القدس التي يحظى أهاليها ببعض الحقوق مثل الإقامة الدائمة.

وأضاف شالوم في تصريحات أدلى بها للإذاعة العبرية اليوم الخميس (15-10)، إن "وزيرة القضاء الإسرائيلية أييليت شاكيد ستقدم اقتراحا للحكومة لمنع تقديم مخصصات التأمين الوطني لأسر منفذي الهجمات ضد الإسرائيليين، كما سيتم سحب مخصّصات الإعاقة من منفذي هجمات أُصيبوا أو شُوهوا، وكذلك ستتم مصادرة الأراضي المملوكة لعائلات منفذي الهجمات بعد هدم منازلهم القائمة عليها"، على حد تعبيره.

ويتم تقديم "مخصّصات الرعاية الاجتماعية" في دولة الاحتلال، للمواطنين الذين يفقدون فردا من الأسرة.

وصادق المجلس الوزاري الصهيوني المصغر للشؤون السياسية والأمنية "الكابينت" على اقتراح وزير الأمن غلعاد إردان القاضي باحتجاز جثامين شهداء فلسطينيين قاموا بتنفيذ عمليات ضد أهداف صهيونية.

واقترح إردان دفن منفذي الهجمات في "مقابر الأرقام" داخل حدود أراضي فلسطين المحتلة عام 1948، واحتجازها ومنع أسرهم من زيارة قبورهم.
...............
أم الفحم - المركز الفلسطيني للإعلام
وقّع وزير الداخلية في حكومة الاحتلال سيلفان شالوم، الليلة الماضية، قرارا يحظر على الشيخ رائد صلاح رئيس "الحركة الإسلامية" في الداخل الفلسطيني من مغادرة الأراضي المحتلة عام 1948.

كما شمل قرار المنع أيضا نائب رئيس "الحركة الإسلامية" كمال الخطيب، حيث زعم شالوم أن "خروج صلاح والخطيب إلى خارج البلاد من شأنه أن يشكّل تهديدا على الأمن الداخلي الإسرائيلي"، بحسب ادعاءاته.

وتم إبلاغ الشيخ رائد صلاح بالقرار وتسليمه إياه بينما كان في طريقه للسفر إلى مدينة إسطنبول التركية، على رأس وفد يتكون من عدة شخصيات قيادية في "الحركة الإسلامية" للمشاركة في لقاء تمهيدي يعقد اليوم الخميس (15-10)، من أجل تأسيس رابطة "برلمانيين من أجل القدس"، وكذلك المشاركة في مؤتمر "الائتلاف العالمي لنصرة للأقصى".

واستنكرت "الحركة الإسلامية" منع رئيسها ونائبه من السفر بموجب قرار شالوم الذي يسري مفعوله منذ تاريخ 14 تشرين أول (أكتوبر) الجاري وحتى تاريخ 14 تشرين ثاني (نوفمبر) المقبل، أي لمدة شهر قابلة للتجديد لثلاثة أضعاف المدة.

وقالت الحركة في بيان ضدر عنها "إن تواصلنا مع امتدادنا العربي والإسلامي هو حقُ وواجب علينا، ولن نعدم الطريقة التي فيها نوصل رسالة القدس والأقصى ليس للعرب والمسلمين فقط بل للعالم أجمع شاء من شاء وأبى من أبى".
..................
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
كشفت مصادر إعلامية عبرية، النقاب عن فتاوى أصدرها حاخامات صهاينة تقضي بقتل المقاومين الفلسطينيين، وحظر إبقائهم على قيد الحياة، على اعتبار أن "قتل المقاوم فريضة دينية".

وأشار موقع "واللا" الإخباري الصهيوني، اليوم الخميس (15-10)، إلى أن هذه الفتاوى وردت في أعقاب توجيه أسئلة إلى عدد من الحاخامات (المعروفين بمواقفهم المتطرفة والعنصرية تجاه العرب)، حول كيفية التصرف مع منفذي العمليات بعد القبض عليهم وشلّ حركتهم.

وبحسب الموقع، فقد توجّه أحد الأشخاص إلى الحاخام "بن تسيون موتسافي"، بسؤال عن طريق الموقع الإلكتروني التابع للأخير، ومفاده "هل مسموح لي أن أركل المخرّب أو أضربه أو أطلق النار عليه من أجل قتله، أم أنه يوجد حظر على القيام بذلك بعد القبض عليه؟.

 
فرّد عليه "موتسافي" بالقول "ليس فقط محبذا القيام بذلك، بل هذه فريضة دينية أن تمسك برأسه وتضربه بالأرض حتى يلفظ أنفاسه"، على حد قوله.

وعبّر موتسافي عن غضبه من إجابة قدمها الحاخام "دافيد ستاف"، الذي قال إنه يحظر المس بمنفذ عملية بعد إصابته بجروح أو عندما لا يصدر خطرا عنه.

 
وردّ على هذه التصريحات بالقول "لا تستمعوا إلى ستاف، لأن من يرحم القساة سينتهي به الأمر بأن يقسو على الصديقين".

بدوره، دعا حاخام مدينة صفد "شموئيل إلياهو"، إلى محاكمة جميع أفراد الشرطة والجنود الصهاينة الذين يثبت قيامهم بترك منفذي العمليات الفلسطينية على قيد الحياة، عقب اعتقالهم.

وكتب "إلياهو"، في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، إنه يحظر إبقاء مخرب على قيد الحياة بعد عملية، فإذا أبقيته حياً، فإنه ثمة تخوف بأن يطلق سراحه ويقتل آخرين"، كما قال.
.....................
الحصار

رفح - المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب مساء اليوم الخميس (15-10) ثلاثة عمال فلسطينيين جراء استهدافهم من الجيش المصري أثناء عملهم في أحد الأنفاق التجارية على الحدود المصرية جنوب رفح أقصى جنوب قطاع غزة، في حين اعتقل أحدهم.

ووفق مصادر محلية، فإن الجيش المصري أطلق الرصاص بكثافة على العمال الثلاثة ما أدى لإصابتهم بجراح لم تكشف ماهيتها بعد، في حين اعتقل الجيش المصري أحدهم.

يجدر ذكره أن السلطات المصرية تعكف في الأشهر الأخيرة على إنشاء برك مائية على حدود مصر مع قطاع غزة من أجل إغراق الأنفاق الممتدة على طول الحدود، الأمر الذي حذر منه مراقبون بأنه يدمر البيئة والخزان الجوفي في المنطقة.

وكانت السلطات المصرية دمرت الأنفاق المنتشرة على الحدود الجنوبية، فيما يجري بعض المحاولات من التجار لترميم بعضها، في محاولة لجلب البضائع من مصر في ظل حصار خانق يعيشه القطاع منذ 9 أعوام.
.....................
القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام
قرر جيش الاحتلال الصهيوني، بناء جدار أمني على الحدود مع قطاع غزة، يمتد بطول 65 كيلو مترا، "لمنع الفلسطينيين من التسلل إلى المستوطنات الإسرائيلية".

وقالت الإذاعة "الإسرائيلية" العامة (الرسمية)، مساء أمس الأربعاء، "قرر الجيش الإسرائيلي، اعتماد خطة لبناء جدار أمني، على الحدود مع قطاع غزة بطول 65 كيلو متر، لمنع تسلل الفلسطينيين إلى المستوطنات الإسرائيلية".

وأضافت الإذاعة "إن الجدار سيُزود، بمنظومات تكنولوجية، لكشف عمليات التسلل"، موضحة أن "خلفيات البناء تعود إلى تكرار قيام الفلسطينيين باختراق السياج الأمني على الحدود مع غزة".

وتشهد الأراضي الفلسطينية والداخل المحتل عام 1948، منذ الأول من أكتوبر/تشرين الأول الجاري، مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال، اندلعت بسبب إصرار يهود متشددين على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة قوات جيش وشرطة الاحتلال.
.................

اعمال امن عباس
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" إن أجهزة الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية، اعتقلت 7 من أنصارها في مدن الضفة الغربية المحتلة.

ووفق بيان لحماس وصل "المركز الفلسطيني للإعلام" مساء اليوم الخميس (15-10)، فإن جهاز الأمن الوقائي اعتقل الطالب في جامعة بيرزيت إبراهيم غفري أثناء مغادرته للجامعة، كما اعتقل زميله الطالب عبد اللطيف صبح، والذي اقتحم منزله أول أمس في محاولة فاشلة لاعتقاله.

وأضاف البيان إن جهاز الأمن الوقائي في رام الله اعتقل المواطن عاصم العبد من قرية كوبر.

وفي محافظة الخليل، اعتقل الأمن الوقائي من ترقوميا الأسير المحرر أحمد الجعافرة، فيما اعتقل جهاز المخابرات العامة الطالب في جامعة بوليتكنك فلسطين حمزة القواسمي، وهو معتقل سياسي سابق، وفق البيان.

وتابعت حماس في بيانها إن الوقائي في الخليل اعتقل الشاب حمزة اليتيم ربعي من مدينة يطا بعد رفضه الاستجابة للاستدعاء؛ بسبب كتاباته على الفيسبوك.

أما في محافظة نابلس، فقد اعتقل الأمن الوقائي الأسير المحرر والمعتقل السياسي السابق عبد الحكيم القدح.
....................
اخبار متنوعه
الوسطى – المركز الفلسطيني للإعلام
نظمت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في منطقة الزوايدة وسط قطاع غزة، مساء الخميس (15-10) وقفة تضامنية؛ نصرة للمسجد الأقصى المبارك والمرابطين فيه، ودعماً لانتفاضة القدس.

ورفع المشاركون في الوقفة، الأعلام الفلسطينية، ويافطات ترفض السياسة التهويدية للمدينة المحتلة، فيما رددت هتافات تندد بممارسات الاحتلال الإجرامية.

وفي كلمة حماس، أكد يحيي مزيد، أن الشعب الفلسطيني سيدافع عن مقدساته بكل ما يملك، داعياً الجميع إلى الوحدة ورص الصفوف؛ نصرة لأولى القبلتين وثالث الحرمين.

ودعا مزيد، الأمة الإسلامية؛ للتدخل السريع للوقوف مع القدس، والتضامن الكامل مع سكانها، الذين يبذلون كل غالٍ من أجل الدفاع عن المسجد الأقصى المبارك، ويتصدون لإجراءات الاحتلال الصهيوني.
.......................
غزة- المركز الفلسطيني للإعلام
قال إسماعيل هنية، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، إن غزة "لن تتخلى عن دورها، في حماية القدس، والمسجد الأقصى".

وأضاف هنية، خلال تصريحات أدلى بها للصحفيين، عقب تفقده جرحى فلسطينيين، أصيبوا في مواجهات مع جيش الاحتلال على حدود قطاع غزة، في مستشفى الشفاء: "غزة تساند معركة  الضفة والقدس؛ رغم الألم والحصار، وبعد المسافة، والضيق والمؤامرات".

وقال: "حذرنا العالم بأن استمرار العدوان على المسجد الأقصى، سوف يفجر كل الغضب في نفوس الشعب الفلسطيني".

وأضاف: "انتفاضة القدس والأقصى أوصلت رسالتها ممهورة بالدم، والحجر والمقلاع، والسكين".

وطالب هنية، العرب والمسلمين، بدعم "الانتفاضة، وإسناد الفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس، والانخراط في الدفاع عن المسجد الأقصى".

وتشهد المناطق الحدودية لقطاع غزة، مواجهات شبه يومية، بين جيش الاحتلال ومتظاهرين فلسطينيين.

واستشهد 33 فلسطينيا، بينهم 7 أطفال في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة، في مواجهات مستمرة منذ بداية أكتوبر/تشرين الأول الجاري، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية.

.................
رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام
قدمت "اللجنة الدولية للصليب الأحمر" شحنة مساعدات طارئة لمشافي وزارة الصحة في الضفة الغربية، بقيمة 230 ألف شيكل (ما يعادل نحو 60 ألف دولار أمريكي).

وقالت وزارة الصحة في رام الله، في بيان صحفي، اليوم الخميس (15|10)، إن مكتب "اللجنة الدولية للصليب الأحمر" في القدس، قدم شحنة من المساعدات الطارئة من الأدوية والمستهلكات الطبية التي تستخدم في أقسام الطوارئ.

وقال جواد عواد، وزير الصحة، إن الشحنة سيتم توزيعها لجميع المشافي في الضفة الغربية، مثمناً دور الصليب الأحمر في دعم المشافي الفلسطينية، التي استجابت منذ اللحظة الأولى لنداء الوزارة بتلبية بعض الاحتياجات الطارئة لمشافي الوزارة.

 
وكانت "الصحة" أطلقت نداء لكافة المؤسسات الدولية والأممية مع بداية التصعيد الصهيوني؛ للمساعدة في تلبية بعض الاحتياجات الملحة للمستشفيات والمراكز الصحية  الحكومية.

وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الصحة ارتفاع عدد الشهداء في الضفة الغربية وقطاع غزة منذ اندلاع انتفاضة القدس، مطلع الشهر الجاري، إلى 33 شهيدًا، منهم 7 أطفال، فيما تجاوز عدد المصابين (1300) مصاب، من بينهم حوالي (550) بالرصاص الحي، وحوالي (600) بالرصاص المطاطي، فيما أصيب نتيجة الضرب من قوات الاحتلال والمستوطنين (137) مواطناً، إضافة لستة مواطنين أصيبوا بالحروق، فضلاً عن آلاف أصيبوا بحالات اختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع.
..................
تونس - المركز الفلسطيني للإعلام
دعا رئيس حركة "النهضة" في تونس، الشيخ راشد الغنوشي، إلى دعم انتفاضة الشعب الفلسطيني في وجه الاحتلال الصهيوني، مشدداً على أن هناك فرصة تاريخية لتحرير القدس.

وقال الغنوشي، في حديث مع "قدس برس" اليوم الخميس (15-10): "المطلوب أن يخرج العالم عن صمته، وأن يتحرك الشارع ويضغط على الحكومات، لاسيما وأن هناك فرصة تاريخية لدعم هذه الانتفاضة، ودعم الحق الفلسطيني، وتحرير القدس"، لافتاً إلى أن المشروع الصهيوني "يعيش حالة اختناق تحت قيادة متغطرسة".

وأكد أن هناك فرصة لدعم الحق الفلسطيني للحصول على الحد الأدنى من حقوقه، ورفع الحصار عن القدس وعن غزة وتوفير ظروف لبناء دولة فلسطينية".

وشدد على أن ما يجري في الضفة والقدس المحتلتين، وأراضي 48 "هو باتفاق الجميع انتفاضة على غرار الانتفاضتين السابقتين، وأن سببها المباشر هو تراكم مظالم الاحتلال واستفحال الاستيطان والصمت الدولي".

وأوضح الغنوشي أن "الشعب الفلسطيني انفجر في وجه الاحتلال؛ لإيقاظ العالم وإطلاعه على الجرائم التي يرتكبها الاحتلال بحقه، مما جعل هذا الشعب الأعزل بنسائه ورجاله وشبابه ينفجر، ويدرك أن هذا العالم ظالم، وأنه لا يمكن أن ينتبه لهم؛ إذا لم يصرخوا في محاولة لإيقاظه على وحشية المظالم التي يتعرض لها".

وعدّ الغنوشي أن هذه الانتفاضة تمثل "دعوة لكل شباب الأمة، ولكل أصحاب الضمائر أن يستيقظوا أن هناك شعبا يطحن في صمت تحت وطأة غطرسة مدعومة من قوى الشر في العالم".
..............................

0 comments: