الثلاثاء، 13 أكتوبر، 2015

انتفاضة12: اقتحام الأقصى ومقاومة متواصله وشهداء واعتقالات 12/10/2015

الثلاثاء، 13 أكتوبر، 2015



انتفاضة12: اقتحام الأقصى ومقاومة متواصله وشهداء واعتقالات 12/10/2015

فلسطين الاثنين 28/12/1436 – 12/10/2015
الموجز
الاقصى
المقاومة
جرائم الاحتلال
اعمال امن عباس
اخبار متنوعه
...............
التفاصيل
الاقصى
الإعلام الحربي _ القدس المحتلة
اقتحمت مجموعة من المستوطنين في ساعات مبكرة من صباح اليوم الاثنين باحات المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة.
وأفادت مصادر محلية, ان مجموعة من المستوطنين تتكون من سبعة أفراد اقتحمت باحات المسجد الأقصى المباركة من جهة باب المغاربة بحماية من شرطة الاحتلال".
يشار الي أن المجموعات الصهيونية المتطرفة تقوم بين الحين و الأخر باقتحامات متكررة للمسجد الأقصى وسط حالة من الغضب في صفوف المقدسيين الذين يتصدون لهم.
..................
المقاومة
القسام - القدس المحتلة :
أصيب 5 صهاينة جراح اثنين منهم خطيرة جداً في 4 عمليات طعن يوم الاثنين، في القدس المحتلة، فيما استشهد 3 من منفذي العميات واعتقل آخر.
واستشهد فلسطيني، الليلة، برصاص قوات الاحتلال التي زعمت أنه حاول الاستيلاء على سلاح أحد الجنود داخل حافلة في مدينة القدس المحتلة.
وقالت وسائل إعلام صهيونية إن فلسطينيا طعن مغتصب صهيوني م حاول الاستيلاء على سلاح أحد الجنود، وبعدما فشل في ذلك حاول خنقه قبل أن تحضر قوة من الشرطة الصهيونية  إلى المكان وتقوم بإعدامه.
وأشارت إلى أن الجندي نقل إلى المستشفى لتلقي العلاج من جروح وصفت ما بين طفيفة إلى متوسطة جراء طعنه وخنقه.
عملية مزدوجة
كما أصيب مغتصبان صهيونيان  بجراح بالغة أحدهما حالته ميؤوس منها عصر الاثنين بعد تعرضهما لعملية طعن مزدوجة بحي "بسغات زئيف" شمالي القدس المحتلة .
وذكرت الإذاعة الصهيونية أن فتيين فلسطينيين نفذا العملية بفارق زمني بسيط، حيث طعن الأول أحد المغتصبين ويبلغ من العمر 16 عامًا داخل محل للحلويات، فيما أطلقت الشرطة الصهيونية عليه النار واستشهد في المكان.
وبعدها بلحظات تعرض مغتصب آخر (20 عامًا) بمكان قريب لعملية طعن نفذها فتى آخر ما أدى لإصابته بجراح بالغة فيما أصيب الفتى بجراح خطرة، حيث تم اعتقاله.
وأوضح موقع "تايمز أوف إسرائيل" أن طواقم الإسعاف تحاول إجراء عمليات إنعاش لضحية هجوم الطعن، فيما حالة المصاب الثاني حرجة جدا.
فيما قال مراسل القناة الثانية الصهيونية إن منفذي العملية استشهدا وأنهما يبلغان من العمر 13-14 عاما.
وذكرت مصادر فلسطينية أن المنفذين هما أحمد مناصرة (11 عاماً)، ومحمد مناصرة (14 عاماً)، وهما من مخيم شعفاط بالقدس.
عملية باب الاسباط
كما أصيب بعد ظهر الاثنين شرطي صهيوني بجراح في عملية طعن نفذتها فتاة فلسطينية قبالة مقر شرطة القدس المحتلة.
وتضاربت الأنباء حول نتائج العملية حيث دار الحديث في البداية عن إصابة شرطيين بجراح خطيرة ومتوسطة قبل تغيير الرواية، فيما وصفت جراح الفتاة بالخطيرة بعد اطلاق النار عليها .
وقالت القناة الصهيونية الثانية أن الشرطة اعتقلت فلسطينياً آخر في المكان بشبهة الاشتراك بالعملية.
وهذه هي العملية الثانية منذ ساعات الصباح بعد أن استشهد الشاب مصطفى الخطيب 18 عاماً، صباح الاثنين قرب باب الأسباط بمدينة القدس المحتلة بدعوى محاولته طعن جندي صهيوني .
وزعمت القناة العبرية الثانية أن الفلسطيني حاول طعن الجندي من الخلف، ولكنه كان يلبس واقيًا للرصاص، فلم تخترقه السكين، ثم دفعه الجنود وأطلقوا عليه النار، ما أدى لاستشهاده بالمكان
....................
القسام - القدس المحتلة :
أصيب مغتصبان صهيونيان  بجراح بالغة أحدهما حالته ميؤوس منها عصر الاثنين بعد تعرضهما لعملية طعن مزدوجة بحي "بسغات زئيف" شمالي القدس المحتلة .
وذكرت الإذاعة الصهيونية أن فتيين فلسطينيين نفذا العملية بفارق زمني بسيط، حيث طعن الأول أحد المغتصبين ويبلغ من العمر 16 عامًا داخل محل للحلويات، فيما أطلقت الشرطة الصهيونية عليه النار واستشهد في المكان.
وبعدها بلحظات تعرض مغتصب آخر (20 عامًا) بمكان قريب لعملية طعن نفذها فتى آخر ما أدى لإصابته بجراح بالغة فيما أصيب الفتى بجراح خطرة، حيث تم اعتقاله.
وأوضح موقع "تايمز أوف إسرائيل" أن طواقم الإسعاف تحاول إجراء عمليات إنعاش لضحية هجوم الطعن، فيما حالة المصاب الثاني حرجة جدا.
فيما قال مراسل القناة الثانية الصهيونية إن منفذي العملية استشهدا وأنهما يبلغان من العمر 13-14 عاما.
وذكرت مصادر فلسطينية أن المنفذين هما أحمد مناصرة (11 عاماً)، ومحمد مناصرة (14 عاماً)، وهما من مخيم شعفاط بالقدس.
.....................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
أعلنت وسائل الإعلام العبرية، بشكل رسمي، مقتل مستوطن صهيوني متأثرا بجراحه الخطيرة التي أصيب بها في عملية الطعن التي نفذها شابان فلسطينيان داخل حافلة ركاب للمستوطنين في منطقة "بسغات زئيف" بالقرب من مخيم شعفاط للاجئين قضاء مدينة القدس المحتلة.

ووفقا للمعطيات التي أوردتها وسائل الإعلام العبرية، فإن 3 مستوطنين أصيبوا بعملية الطعن، أعلن عن مقتل أحدهما متأثرا بجراحه فيما بعد، فيما لا يزال اثنان أحدهما بحال الخطر، يتلقيان العناية الصحية بإحدى مستشفيات الاحتلال.

هذا وقد أُعلن عن استشهاد الشابّين المنفذين للعملية، وهما: أحمد ومحمد مناصرة (14 و15 عاماً)، من مخيم شعفاط للاجئين الفلسطينيين قضاء مدينة القدس المحتلة.

ووفقا لشهود عيان، فإن أعدادًا كبيرة من سيارات الإسعاف وعناصر شرطة الاحتلال حضرت إلى المكان، وهو ما قد يرجح إمكانية وقوع إصابات أكثر في هذه العملية، إلا أن الاحتلال قد يتستر عليها.

وتعد هذه عملية الطعن الثالثة التي تحدث منذ ساعات صباح اليوم.
...............
القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام
أعلنت شرطة الاحتلال الصهيوني، مساء الإثنين، أنها "قتلت فلسطيني في القدس المحتلة، بزعم محاولته خطف سلاح جندي".

وقالت الناطقة باسم شرطة الاحتلال، لوبا السمري، في بيان "قتل فلسطيني، مساء اليوم، حاول خطف سلاح جندي إسرائيلي في باص عمومي، في القدس".

فيما قالت الإذاعة "الإسرائيلية العامة" (رسمية) "أصيب في الحادث جندي ومواطن إسرائيلي بجروح طفيفة"، مشيرة إلى أن "الحادث هو الرابع من نوعه خلال اليوم (أمس) الإثنين".

وقالت شرطة الاحتلال في وقت سابق إن "فلسطينيا قُتل، فيما اعتقل آخر بعد أن نفذا عملية طعن في مستوطنة "بسغات زئيف"، شمالي شرق القدس"، بحسب ادعاءاتها.

كما قتلت شرطة الاحتلال، بالرصاص، صباح أمس فلسطينيا، في منطقة باب الأسباط، بالبلدة القديمة في القدس، بعد أن ادعت أنه "طعن إسرائيليا".
.................
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب جنديان صهيونيان اليوم الاثنين (12-10) بجروح خلال مواجهات اندلعت في بلدتي يطا وبيت عوا جنوب مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وقال منسق لجنة مقاومة الاستيطان في يطا راتب الجبور لـ"المركز الفلسطيني للإعلام" إن المواجهات اندلعت قرب قرية الكرمل شرقا وأطلق خلالها الجنود القنابل الغازية والصوتية بكثافة، مبينا بأن جنديين أصيبا خلال المواجهات بجروح نقلا على إثرها بواسطة مركبات إسعاف صهيونية.

وفي بلدة بيت عوا إلى الجنوب الغربي من مدينة الخليل اندلعت مواجهات بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال، أصيب خلالها عدد من المواطنين بحالات اختناق؛ حيث أمطر الجنود المنازل بعشرات القنابل الصوتية والغازية.
.................
القسام - الضفة المحتلة :
أطلق مقاومون فلسطينيون مساء الاثنين النار تجاه برج عسكري صهيوني على المدخل الشرقي لقرية النبي صالح شمال غرب رام الله وسط الضفة، فيما دفع الاحتلال عقب ذلك بتعزيزات عسكرية كبيرة في محيط القرية.
وأفاد الناشط في مجال حقوق الإنسان بلال التميمي  بسماع دوي طلقات في المنطقة الشرقية من القرية، مشيرا إلى قيام الجنود في البرج العسكري بالرد على مصدر إطلاق النار.
وذكر التميمي أن الاحتلال استقدم إلى المكان سيارات إسعافات عسكرية وقوات كبيرة من الجيش، وقامت بأعمال التمشيط على الطريق المؤدي لقرية كفرعين من جهة النبي صالح، بعد أن فتحت البوابة المغلقة منذ 15 عاما، وقامت بأعمال البحث والتفتيش باستخدام الكلاب البوليسية.
بدوره، أفاد شاهد عيان أن الاحتلال يبحث في المكان عن فوارغ الرصاص التي أطلقها مقاومون صوب البرج العسكري، فيما أشار إلى حدوث تبادلا لإطلاق النار مع الجنود في ذات البرج
إصابة جنديين
كما أصيب جنديان صهيونيان ظهر الاثنين (12-10) بجروح خلال مواجهات اندلعت في بلدتي يطا وبيت عوا جنوب مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.
وفي بلدة بيت عوا إلى الجنوب الغربي من مدينة الخليل اندلعت مواجهات بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال، أصيب خلالها عدد من المواطنين بحالات اختناق؛ حيث أمطر الجنود المنازل بعشرات القنابل الصوتية والغازية.
..................
القسام - القدس المحتلة :
أصيب بعد ظهر اليوم الاثنين شرطي صهيوني بجراح في عملية طعن نفذتها فتاة فلسطينية قبالة مقر شرطة القدس المحتلة.
وتضاربت الأنباء حول نتائج العملية حيث دار الحديث في البداية عن إصابة شرطيين بجراح خطيرة ومتوسطة قبل تغيير الرواية، فيما وصفت جراح الفتاة بالخطيرة بعد اطلاق النار عليها .
وقالت القناة الصهيونية الثانية أن الشرطة اعتقلت فلسطينياً آخر في المكان بشبهة الاشتراك بالعملية.
وهذه هي العملية الثانية منذ ساعات الصباح بعد أن استشهد الشاب مصطفى الخطيب 18 عاماً، صباح الاثنين قرب باب الأسباط بمدينة القدس المحتلة بدعوى محاولته طعن جندي صهيوني .
وزعمت القناة العبرية الثانية أن الفلسطيني حاول طعن الجندي من الخلف، ولكنه كان يلبس واقيًا للرصاص، فلم تخترقه السكين، ثم دفعه الجنود وأطلقوا عليه النار، ما أدى لاستشهاده بالمكان

................
القسام - القدس المحتلة :
استشهد شاب فلسطيني صباح الاثنين قرب باب الأسباط بمدينة القدس المحتلة بدعوى محاولته طعن أحد جنود الصهاينة.
وزعمت القناة الصهيونية الثانية أن الفلسطيني حاول طعن الجندي من الخلف، ولكنه كان يلبس واقيًا للرصاص، فلم تخترقه السكين، ثم دفعه الجنود وأطلقوا عليه النار، ما أدى لاستشهاده بالمكان.
وذكرت مصادر طبية أن الشهيد هو مصطفى عادل الخطيب (18 عاما) من قرية صور باهر جنوب شرق مدينة القدس المحتلة.
من جهته، قال مركز الإعلام لشئون القدس والأقصى إن قوات الاحتلال أعدمت الشاب ميدانيًا بذريعة الاشتباه به عند مدخل باب الأسباط أحد أبواب بلدة القدس القديمة.
وذكر شهود عيان للمركز أن قوات الاحتلال أطلقت نحو 10 رصاصات على الشاب، ما أدى لاستشهاده على الفور.
وأشاروا إلى أن قوات الاحتلال أغلقت بلدة القدس القديمة، ومنعت الدخول والخروج منها، كما أغلقت باب الأسباط أحد أبواب المسجد الأقصى المبارك.أغلقت باب الأسباط أحد أبواب المسجد الأقصى المبارك.
................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
استشهد شاب فلسطيني مساء اليوم الاثنين (12-10)، بعد إصابته بنيران أحد جنود الاحتلال في أحد مداخل القدس المحتلة.

وادعت تقارير صهيونية أن أحد جنود الاحتلال في القدس تمكن مساء اليوم، الاثنين، من إحباط محاولة لخطف سلاحه على مدخل القدس المحتلة.

وبحسب التقارير الأولية؛ فإن الجندي تمكن من إطلاق النار على الشاب الذي حاول اختطاف سلاحه.

وأصيب الجندي بجروح، وصفت بأنها طفيفة.

ووصلت إلى المكان قوات كبيرة من الشرطة، وأعلن عن استشهاد الشاب الفلسطيني بعد إصابته بالرصاص.

ومن جانبها قالت صحيفة معاريف العبرية: "يوم دامٍ في القدس، توقفت الحافلة التي كان يستقلها إرهابي وقوة الشرطة التي كانت قريبة على متن الحافلة، ناضل ضابط شرطة مع الإرهابي تمكن على ما يبدو من انتزاع بندقية الضابط.. قوة أخرى جاء ورصدته مع البندقية، فأطلقت عليه النار، والحصيلة كانت إصابتين، ومقتل المهاجم".
..............
سلفيت – المركز الفلسطيني للإعلام
شنت قوات الاحتلال الليلة الماضية، حملة مداهمات لمنازل المواطنين في بلدة كفر الديك غرب مدينة سلفيت، شمال الضفة الغربية المحتلة، فيما تمكن شبان من إلقاء زجاجة حارقة على سيارة للمستوطنين.

وذكرت مصادر عبرية أن فلسطينيين ألقوا زجاجة حارقة على سيارة للمستوطنين على الشارع الرئيس بين بلدة بروقين ومستوطنة "عليه زهاف"، أصابتها بشكل مباشر.

وأفادت مصادر محلية لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" أن عددًا من دوريات الاحتلال ترافقها سيارة إسعاف وصلت إلى المكان، وشرعت بأعمال تمشيط واسعة، وأطلقت قنابل الإنارة في سماء المنطقة بحثا عن منفذي الهجوم.

كما داهمت قوات الاحتلال المنازل الواقعة على مقربة من الشارع الرئيس، وأجرت فيها عمليات تفتيش وتخريب واسعة.
 
وقالت مصادر محلية من داخل البلدة إن مواجهات اندلعت مع الشبان في عدة أحياء خلال عملية الاقتحام.
................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
ادّعت شرطة الاحتلال ووسائل الإعلام العبرية، أن شاباً وفتاة فلسطينيين حاولا تنفيذ عملية طعن بالقرب من المقر القطري لشرطة الاحتلال بالقدس المحتلة، إلا أن شهودًا عيانًا وبعض الصور، يرجحان قيام أفراد شرطة الاحتلال باستهدافهما بدون مبرر، أو لمجرد الشكوك فقط.

ووفقا لما أوضحه شاهد عيان، فإن مستوطنين كانوا يلاحقون طالبات مقدسيات يخرجن من "مدرسة عبد الله بن الحسين"، ويسخرون منهن، وبعد لحظة سمع إطلاق نار على تلميذة وجراحها خطيرة.

بدوره، قال موقع "0404" العبري، إن شرطة الاحتلال أطلقت النار على شابة فلسطينية بزعم محاولتها تنفيذ عملية طعن في مدينة القدس، وحسب الموقع تمّ إصابة شرطيين اثنين، أما الفتاة ففي حالة الخطر نتيجة إطلاق النار.

إلا أن الصور التي نشرت للفتاة، ولشاب آخر بعد إصابتهما برصاص شرطة الاحتلال، تثير الشكوك حول رواية الاحتلال ووسائل الإعلام العبرية، حيث تظهر الصور أن الفتاة ترتدي الزي المدرسي، كما أن الشاب يظهر أعزل، وهو ما يعني استخدام الاحتلال سياسة التصفية والاستهداف المباشر بدون وجود مبرر يؤكد هذا الاستهداف.

وهذا الأمر، وفقا لمحرر الشؤون العبرية، في "المركز الفلسطيني للإعلام"، يعزز الكثير من الروايات التي نقلت عن استهداف الشبان المقدسيين تحت ذريعة محاولة الطعن، وبالتالي إمكانية تنفيذ عمليات الإعدام لكل شاب أو فتاة قد يشتبهم بهما.

يذكر أن هذا الاستهداف بدأ بالتصاعد في الأيام الأخيرة، وظهر بشكل واضح في أعقاب تولي مسؤول الشرطة الجديد "روني الشيخ" الذي كان يشغل منصب نائب رئيس الشاباك، مهامه في قيادة شرطة الاحتلال، حيث يعرف الشيخ بتاريخه الإجرامي والاستهداف المباشر للفلسطينيين.

كما أن "روني الشيخ"، وهو يعدّ من قيادات المستوطنين بالضفة الغربية، كما يرى مراقبون، يسعى لتطبيق أيدلوجياته في استهداف الفلسطينيين من منطلق الحقد الذي يكنّه المستوطنون للعرب والفلسطينيين، ومن هنا يجد تطبيق سياسية الاستهداف اليومية والتصفية بدم بارد.

شهادة زميلة الطالبة مرح توري ما جرى مع زميلتها
...................

جرائم الاحتلال
رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام
استشهد ثلاثة مواطنين، بينهم طفل، بعد تعرضهم للإعدام الميداني من قوات الاحتلال الصهيوني، في ثلاث حوادث منفصلة اليوم الاثنين (12-10) في القدس المحتلة، ما يرفع عدد الشهداء إلى 27 شهيداً منذ اندلاع انتفاضة القدس، فيما أصيب العشرات في المواجهات مع الاحتلال الصهيوني بالضفة وغزة.

فقد أعدمت قوات الاحتلال الصهيوني، شاباً الليلة، بعدما زعمت أنه حاول الاستيلاء على سلاح أحد الجنود داخل حافلة في مدينة القدس المحتلة.

وقالت وسائل إعلام عبرية إن الشاب حاول الاستيلاء على سلاح أحد الجنود، وبعدما فشل في ذلك حاول خنقه قبل أن تحضر قوة من الشرطة الصهيونية إلى المكان، وتقوم بإطلاق النار المباشر نحوه وإعدامه.

سبق ذلك، إقدام قوات الاحتلال على إعدام الطفل حسن المناصرة، بطريقة وحشية، بعد ادعاء عن عملية طعن مزدوجة نفذها مع ابن عمه أحمد، وأدت لإصابة مستوطنين بجروح.

فبدون أدنى إنسانية، وأمام عدسات الكاميرا ترك الفتى المناصرة (14 عاماًينزف على الأرض، بعد أن أمطره جنود الاحتلال بالرصاص ثم ترك ينزف دون أي تدخل من الطواقم الطبية الموجودة، وسط توجيه شتائم بألفاظ نابية له من الجنود، في مشهد يعزز النزعة الإرهابية التي يتلذذ الاحتلال بتطبيقها على أطفال ونساء فلسطين.

وفي ساعات الصباح استشهد الفتى مصطفى عادل الخطيب (18 عاماً)، من سكان قرية صور باهر، جنوبي مدينة القدس المحتلة، بعدما تعرض للإعدام الميداني من قوات الاحتلال الصهيوني.

ووفق شهود عيان؛ فإن الشهيد كان متواجداً داخل سيارته عند باب الأسباط، أحد أبواب أسوار البلدة القديمة، عندما طلبت قوات الاحتلال منه الترجل لتفتيشه، وفور خروجه من السيارة، فتح جنود الاحتلال النار عليه كونه كان يضع يده في جيبه، حيث أطلقوا نحوه أكثر من عشرة أعيرة نارية، أصاب عدد منها رأسه، واخترقت أخرى جسده، وأدت لاستشهاده على الفور.

وبهؤلاء ترتفع حصيلة الشهداء منذ اندلاع انتفاضة القدس إلى 27 شهيداً بينهم 16 شهيداً في الضفة المحتلة، و11 في قطاع غزة.

وأفاد وزير الصحة د. جواد عواد أن ثلث الشهداء الذي ارتقوا منذ بداية الشهر الجاري هم من الأطفال، مضيفاً إن 8 أطفال قتلهم جيش الاحتلال، إضافة إلى جنين قتل في بطن أمه الشهيدة نور رسمي حسان خلال قصف الاحتلال منزل في قطاع غزة، أسفر عن استشهاد طفلتها ذات العامين رهف يحيى حسان.

وأشار الوزير عواد إلى أن هذه الأرقام تؤكد استهداف الاحتلال للأطفال بشكل مباشر، حيث تركزت إصاباتهم في الأجزاء العلوية من أجسادهم.

وقال إن العديد من الحالات الحرجة التي دخلت المشافي تم التعامل معها من الطواقم الطبية في المستشفيات الحكومية، وجرى إنقاذها من موت محقق.
حصيلة الإصابات

وبحسب وزارة الصحة؛ فإن مجموع الإصابات التي سجلت اليوم الاثنين في الخليل ورام الله ونابلس وطولكرم بلغ 25 إصابة، منها 21 إصابة بالرصاص الحي، وإصابات بالمطاط، فيما أصيب طفل (9 أعوام) نتيجة سقوطه بعد ملاحقته من قوات الاحتلال.

أما في قطاع غزة، فقد أصيب 6 مواطنين، ليرتفع عدد الإصابات منذ الجمعة الماضية إلى 236 مصاباً، فيما ترتفع حصيلة الجرحى في الضفة والقطاع إلى قرابة 1400 جريح.

وفيما يلي قائمة الشهداء منذ بداية الانتفاضة:

شهداء الضفة والقدس:
1-
مهند حلبي (البيرة) 19 عاما.
2-
فادي علون (القدس) 19 عاما.
3-
أمجد حاتم الجندي (يطا) 17 عاما.
4-
ثائر أبو غزالة (كفر عقب) 19 عاما.
5-
الطفل عبد الرحمن عبيد الله (بيت لحم) 11 عاما.
6-
حذيفة سليمان (طولكرم) 18 عاما.
7-
وسام جمال (مخيم شعفاط) 20 عاما.
8-
محمد الجعبري (الخليل) 19 عاما.
9-
أحمد جمال صلاح (مخيم شعفاط) 20 عاما.
10-
إسحاق بدران (كفر عقب) 16 عاما.
11-
محمد سعيد علي (مخيم شعفاط) 19 عاما.
12-
إبراهيم أحمد مصطفى عوض (28 عاماً).  من الخليل.
13-
أحمد عبد الله شراكة (13 عاما)، من رام الله.
14-
مصطفى عادل الخطيب (18 عاماً).  من صور باهر في القدس.
15- 
حسن المناصرة (14 عاما) من القدس.
16 -
مجهول

شهداء قطاع غزة:
1-
شادي حسام دولة (20 عامًا).
2-
أحمد عبد الرحيم الهرباوي (20 عامًا).
3-
عبد الوحيدي (20 عامًا).
4 -
محمد هشام محسن (الرقب)  (18 عامًا).
5-
عدنان موسى أبو عليان (22 عامًا).
6-
زياد نبيل شرف (20 عاما).
7-
جهاد زايد عبيد (22 عاماً).
8-
الطفل مروان هشام بربخ (13 عاما).
9-
الفتى خليل عمر عثمان (18 عاما).
10-
نور رسمي حسان (30عامًا) وهي حامل في شهرها الخامس.
11-
الطفلة رهف يحيى حسان (عامان)
.....................
تزف كتائب الناصر صلاح الدين إلى أبناء شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية والإسلامية فارساً من فرسانها الميامين:

الشهيد المجاهد / شادي حسام الدين  دولة   (24عاماً)
من منطقة دولة / حي الزيتون - محافظة غزة
أحد مجاهدي كتائب الناصر صلاح الدين

والذي ارتقى إلى العلا شهيداً – بإذن الله تعالى- الجمعة 09 اكتوبر 2015 ميلادى , خلال المواجهات مع قوات الاحتلال الصهيونى شرق مدينة غزة ، وقد جاءت شهادته بعد مشوار جهادي عظيم ومشرّف، وبعد عمل دؤوبٍ وجهادٍ وتضحيةٍ، نحسبه شهيداً ولا نزكي على الله أحداً ..
........................
القدس المحلتة- المركز الفلسطيني للإعلام
أعدمت قوات الاحتلال الصهيوني، صباح اليوم الاثنين (12-10)، شابا فلسطينيا ميدانيا، بالقرب من باب الأسباط في مدينة القدس، بعد أن زعمت محاولته تنفيذ عملية طعن.

وذكر شهود عيان أن قوات الاحتلال أطلقت ما يقارب (10) رصاصات على الشاب المقدسي مصطفى عادل الخطيب (18 عاما) من صور باهر بالقدس، ما أدى إلى استشهاده على الفور.

وكانت مواقع عبرية زعمت إحباط عملية طعن عند باب الأسباط في مدينة القدس المحتلة.

ووفقا لصحيفة يديعوت أحرونوت، فإن فلسطينيا حاول تنفيذ عملية طعن عند باب الأسباط، لكن الشرطة الصهيونية أردته قتيلا، دون أن تسفر العملية عن إصابات، على حد زعم الصحيفة.

يذكر أن عمليات الطعن تعتبر أيقونة انتفاضة القدس، وشكلت هاجسا صهيونيا، وبلغت حتى يوم أمس الأحد، 24 عملية طعن، أسفرت عن وقوع قتلى وعشرات الإصابات.
..........................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
نشر المركز الإعلامي للقدس والمسجد الأقصى، الاثنين (12-10) مقطع فيديو يرصد فيه "نساء القائمة الذهبية" في المدينة المحتلة.

ويُقصد بنساء القائمة الذهبية، اللاتي أدرج الاحتلال الصهيوني أسماءهن ضمن ما أسماها "القائمة السوداء"، ومنعهن من دخول المسجد الأقصى دون مبرر، وإلى أجل غير مسمّى.
................
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم الاثنين (12-10) عشرة مواطنين من محافظة الخليل جنوب الضفة المحتلة.

وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال داهمت المدينة بأكثر من عشر آليات عسكرية وفتشت منازل المواطنين في واد الهرية وحي أبو كتيلة والمنطقة الجنوبية قبل أن تعتقل الشبان إسلام غنام وكفاح سكافي وشادي قفيشة وتنقلهم إلى جهات مجهولة، فيما أكد شهود عيان أن قوات الاحتلال اعتقلت خمسة شبان من منطقة الزاهد في المدينة دون أن تعرف هوياتهم.

وفي بلدة صوريف شمالاً، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب محمود عابد بعد مداهمة منزله؛ حيث اندلعت مواجهات مع الجنود أطلقوا خلالها القنابل الغازية والصوتية والرصاص المعدني، كما تم اعتقال الشاب يوسف أبو عطوان من دورا جنوبا.
....................

الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب عدد من الشبان بجروح مساء الاثنين (12-10) خلال مواجهات اندلعت في عدة مناطق جنوب مدينة الخليل جنوب الضفة المحتلة.

وقال شهود عيان لـ"المركز الفلسطيني للإعلام" إن عددا من الشبان أصيبوا بالرصاص الحي والمعدني خلال مواجهات عنيفة اندلعت قرب مدخل مخيم الفوار؛ ووصفت حالة أحد المصابين بالخطيرة، وحاول جنود الاحتلال اعتقال المصاب وعرقلة وصول مركبة الإسعاف إليه.

وأصيب شاب آخر بكسور ورضوض بعد دهسه من آلية عسكرية، خلال مواجهات اندلعت في مثلث قرية خرسا جنوب دورا.

وفي السياق ذاته، تمكن فتية فلسطينيون من إلقاء زجاجتين حارقتين صوب البرج العسكري المقام على مدخل بلدة إذنا غربا، ثم اقتحمت قوات الاحتلال البلدة بأكثر من عشر آليات.
..................
بيت لحم - المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب مساء الاثنين (12-10) شاب فلسطيني بالرصاص الحي، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال على المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم جنوب الضفة المحتلة.

وأفاد شهود عيان لمراسلنا، أن قوات الاحتلال اعتقلت شاباً لم تعرف هويته بعدُ، بعدَ أن أصابته بالرصاص الحيّ، ونقلته إلى جهة مجهولة.

وخلال المواجهات المستمرة منذ ظهيرة هذا اليوم؛ أصيب شاب آخر بعيار معدني، وعدد آخر بالاختناق، تمت معالجتهم ميدانياً. فيما لا تزال المواجهات مستمرة حتى إعداد هذا الخبر.
...............
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
أطلقت قوات البحرية الصهيونية صباح اليوم الاثنين (12-10)، نيران أسلحتها الرشاشة تجاه قوارب الصيادين الفلسطينيين في عرض بحر قطاع غزة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في الأرواح.

وقالت مصادر فلسطينية إن عددًا من الزوارق الحربية الصهيونية فتحت صباح اليوم الاثنين نيران أسلحتها الرشاشة تجاه قوارب صيد فلسطينية كانت تبحر في عرض بحر مدينتي غزة، ورفح جنوب قطاع غزة وذلك لمزاولة مهنة الصيد.

وأضافت إن إطلاق النار الكثيف أجبر قوارب الصيد على مغادرة البحر وعدم إكمال عملية الصيد، دون أن يبلغ عن أي إصابات.

ويضاف هذا الاعتداء إلى سلسلة الانتهاكات التي تمارسها قوات الاحتلال منذ توقيع اتفاق التهدئة بين المقاومة الفلسطينية ودولة الاحتلال في السادس والعشرين من آب (أغسطس) 2014، برعاية مصرية.
................
الأراضي المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
من المقرر أن يسود الإضراب الشامل غدا الثلاثاء (12-10) الأراضي المحتلة منذ 48، كما سيتم تنظيم تظاهرات في المدن والبلدات المحتلة؛ احتجاجا على الاعتداءات الصهيونية، ودعما لانتفاضة القدس.

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية التي تضم قيادات من كافة التيارات والأحزاب السياسية أمس الأحد، في مدينة كفر قرع شمال مناطق الـ 48.

كما تقرّر أن تقوم لجنة المتابعة يوم الأربعاء المقبل بجولة في القدس والمسجد الأقصى، وأن تبقى اللجنة في حالة انعقاد دائم لاتخاذ القرارات بناء على التطورات الجارية.

ودعت "لجنة المتابعة" اللجان الشعبية والأطر الشبابية في كل القرى والمدن الفلسطينية إلى أخذ دورها في الحراك النضالي الشعبي الاحتجاجي بشكل منظم ووحدوي، والمبادرة إلى تنظيم المظاهرات والوقفات الاحتجاجية في كل بلد قبل الانطلاق للمظاهرة القطرية في مدينة سخنين.

وأكد رئيس مجلس محلي كفر قرع حسن عثاملة الذي استقبل القيادات: "نحن موحدون بكافة الأطر والتيارات السياسية من أجل إرسال رسالة واضحة للمؤسسة الصهيونية بأن الأقصى ليس وحيداً".
......................

رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام
شيّعت جماهير فلسطينية غفيرة، اليوم الاثنين (12-10)، جثمان الشهيد الطفل أحمد عبد الله شراكة (14 عاماً)، والذي ارتقى أمس الأحد متأثراً بجراحه التي أصيب بها خلال المواجهات على المدخل الشمالي لمدينة البيرة وسط الضفة الغربية المحتلة.

وانطلق موكب تشييع جثمان الطفل شراكة من أمام "مجمع فلسطين الطبي" إلى مسقط رأسه بمخيم الجلزون للاجئين الفلسطينيين شمال مدينة رام الله، حيث ووري جثمانه الثرى في مقبرة المخيم، وسط حضور رسمي وشعبي وفصائلي واسع.

وردّد المشيّعون، هتافات تطالب بالوحدة الوطنية خلف خيار المقاومة والانتقام لدماء الشهداء، مندّدين بجرائم الاحتلال المستمرة بحق مختلف فئات الشعب الفلسطيني وأطيافه السياسية.

وأفاد شهود عيان، بأن مسيرة تشييع جثمان الشهيد الطفل أحمد شراكة شهدت تواجد عدد من المسلحين الملثمين التابعين لحركة "فتح"، والذي أطلقوا أعيرة نارية في الهواء، تعبيرًا عن حالة الغضب إزاء تواصل جرائم الاحتلال.

من جانبهم، طالب قادة الفصال الفلسطينية في كلمات منفصلة خلال مراسم تشييع الشهيد شراكة، الجماهير بمواصلة انتفاضة القدس، مشدّدين على ضرورة التواجد المستمر على نقاط التماس والاشتباك مع قوات الاحتلال.

واستشهد الطفل أحمد عبد الله شراكة (13 عاماً)، متأثراً بجراحه عقب معاناته من نزيف في الدماغ إثر إصابته برصاصة مطاطية في الرأس، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال مساء الأحد (11-10)، على المدخل الشمالي لمدينة البيرة وسط الضفة الغربية المحتلة.

وأشارت مصادر إعلامية إلى أن العشرات من الشبان الفلسطينيين توجّهوا عقب الانتهاء من التشييع إلى محيط مستوطنة "بيت إيل" الصهيونية بالقرب من مخيم الجلزون والمدخل الشمالي لمدينة البيرة، معلنين عن استئناف جولات الاشتباك مع الاحتلال.

وفي سياق متصل، قمعت قوات الاحتلال اليوم الاثنين، مسيرة سلمية نظمها محامون فلسطينيون على المدخل الشمالي لمدينة البيرة؛ تنديدا بمواصلة جرائم الاحتلال، وبالتحريض الإعلامي العبري ضد "رجال القانون الفلسطينيين"، على حد تعبيرهم.
.................
الخليل – المركز الفلسطيني للإعلام
اندلعت مواجهات الاثنين (12-10) في المنطقة الجنوبية في الخليل ومخيم العروب شمالا حيث أطلق الاحتلال قنابل الغاز بشكل مكثف صوب الطلبة والمنازل.

وقالت مصادر محلية إن مواجهات اندلعت في محيط مدرسة طارق بن زياد في المنطقة الجنوبية تصدى خلالها الطلبة والأهالي لعملية إطلاق الجنود قنابل الغاز والرصاص صوب المدرسة والمحال التجارية، كما أن الاحتلال عزز من تواجده في تلك المنطقة وعرقل حركة الطلبة وتنقلهم إلى المدرسة.

كما اندلعت مواجهات في مخيم العروب شمال الخليل ألقى خلالها الشبان والفتية الحجارة والزجاجات الفارغة صوب الجنود الذين أطلقوا قنابل الغاز المسيل للدموع صوب المخيم وأزقته ومنازله.

من جهة أخرى، تنظم الكتلة الإسلامية في جامعة الخليل اليوم سلسلة بشرية أمام مبنى الجامعة في الخليل جنوب الضفة الغربية ضمن فعاليات انتفاضة القدس.

وقالت الكتلة الإسلامية إن السلسلة تأتي ضمن فعاليات انتفاضة القدس التي تشعل الضفة الغربية وغزة والقدس والداخل المحتل عام 1948 حيث إنها ستكون أمام الحرم الجامعي على الشارع الرئيسي الساعة الثانية عشر والنصف ظهرا دعما للمسجد الأقصى المبارك والمرابطين، وانتصارا للمقاومة وخيار الشعب وحرائر فلسطين.

وكانت الكتلة الإسلامية أطلقت فعاليات ضمن الحركة الطلابية في الجامعة توجهت خلالها إلى المدخل الشمالي لمدينة الخليل، ودارت هناك مواجهات مع الاحتلال قبل يومين ضمن النشاطات المستمرة.

كما يستعد طلبة جامعة بوليتكنك فلسطين في الخليل جنوب الضفة الغربية لليوم الثاني على التوالي لتنظيم مسيرة تتجه صوب الارتباط العسكري الصهيوني في المدينة ضمن انتفاضة القدس المشتعلة.

وقالت مصادر طلابية، إن طلبة وطالبات الجامعة قرروا تجديد المسيرة لليوم الثاني على التوالي والتجمع أمام المبنى "B" الساعة الثانية عشر ظهرا، والانطلاق في مسيرة نصرة المسجد الأقصى ونساء فلسطين والمقاومة صوب حاجز الارتباط العسكري المقام على بعد مئات الأمتار من الجامعة.

وكانت مواجهات اندلعت أمس في تلك المنطقة بعد خروج مسيرة لطلبة الجامعة أصيب خلالها عدد منهم بحالات اختناق كما أن الحركة الطلابية في الضفة الغربية تشعل خطوط المواجهة مع الاحتلال منذ أيام.
.................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
اقتحمت قوات الاحتلال، منزل الفتاة شروق دويات -التي أطلق عليها مستوطن النار قبل أيام في شارع الواد ببلدة القدس القديمة-في قرية صور باهر جنوب القدس المحتلة.

وذكرت رند دويات ابنة عم الفتاة شروق للمركز الإعلامي لشؤون القدس والأقصى، أن قوات الاحتلال اقتحمت منزل عمها وباشرت بأخذ قياسات للمنزل ومسحه، بغية هدمه أو صبّه بالإسمنت، مشيرا أن المنزل يضم تسعة أنفار ولا يملك أصحابه سواه.

يذكر أن شروق دويات معتقلة داخل إحدى غرف مستشفى عين كارم، وطرأ تحسن ملموس على حالتها الصحية.
.................
رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام
أعلنت مصادر طبية فلسطينية عن إصابة 10 مواطنين بجراح نتيجة المواجهات الدائرة على نقاط التماس بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال في مدينتي نابلس ورام الله.

ففي مدينة نابلس أصيب 9 مواطنين بالرصاص الحي، وصفت المصدر الطبية إحداها بـ"الخطيرة".

وتوزعت الإصابات حسب مكان الإصابة إلى اثنتين في البطن، و5 في الأطراف وواحدة في الحوض، وواحدة في أسفل الظهر.

وفي مدينة رام الله أصيب طفل فلسطيني (9 أعوام) نتيجة سقوطه أثناء ملاحقته من قوات الاحتلال قرب مخيم الجلزون، ونقل لمجمع فلسطين الطبي لتلقي العلاج.

وكانت مواجهات عنيفة اندلعت ظهر اليوم الاثنين (12-10)، بين عشرات الفتية الفلسطينيين وقوات الاحتلال المتمركزة على حاجزي "عطارة" العسكري، بالقرب من بلدة بيرزيت شمال مدينة رام الله، وحاجز حوارة جنوبي مدينة نابلس، بالضفة الغربية المحتلة.
...............
محافظات - المركز الفلسطيني للإعلام
اندلعت مواجهات عنيفة ظهر اليوم الاثنين (12-10)، بين عشرات الفتية الفلسطينيين وقوات الاحتلال المتمركزة على حاجزي "عطارة" العسكري، بالقرب من بلدة بيرزيت شمال مدينة رام الله، وحاجز حوارة جنوبي مدينة نابلس، بالضفة الغربية.

وأفاد شهود عيان، بأن قوات الاحتلال قمعت مسيرة سلمية نظمها العشرات من طلبة المدارس في بلدة بيرزيت باتجاه حاجز "عطارة"، تنديدا باستمرار جرائم الاحتلال بحق الفلسطينيين بالضفة والقدس والداخلي الفلسطيني المحتل.

وأشارت المصادر الطبية الفلسطينية إلى أن فتى فلسطينيا أصيب بعيار مطاطي إلى جانب حالات اختناق وقعت في صفوف الطلبة الفلسطينيين عقب إطلاق الاحتلال لقنابل الغاز ومسيل الدموع بكثافة نحو المسيرة.

وأوضحت المصادر المحلية أن الفتية الفلسطينيين رشقوا دوريات الاحتلال المتمركزة على حاجز عطارة بالحجارة والزجاجات الفارغة، ردا على إطلاق الاحتلال للأعيرة المطاطية وقنابل الغاز صوبهم.

من جانب آخر، قال مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام"، إن المواجهات على حاجز حوارة العسكري تجددت لليوم الثاني على التوالي، استجابة للدعوات التي طالبت بها الأطر الطلابية في جامعة النجاح الوطنية.

وأوضح مراسلنا أن العشرات من الشبان وطلبة الجامعات توجهوا صوب الحاجز تعبيرا عن رفضهم لسياسات الاحتلال، فيما حشدت قوات الاحتلال دورياتها وجنودها على الحاجز في سبيل قمع المتظاهرين.
.................
طولكرم - المركز الفلسطيني للإعلام
أطلق مستوطن صهيوني عصر اليوم الاثنين (12-10) الرصاص الحي على فلسطيني يبيع المثلجات قرب حاجز جبارة الصهيوني جنوب شرق مدينة طولكرم شمال الضفة الغربية المحتلة.

وقالت مصادر محلية لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام": إن مستوطناً من مستوطنة (آفني حيفتس) أطلق النار على سهيل أبو سفيان (41 عاماً)، وهو بائع مثلجات متجول قرب حاجز جبارة جنوب شرق مدينة طولكرم، وأصابه في بطنه، وتم نقله إلى مستشفى ثابت ثابت بمدينة طولكرم، ووصفت جراحه بأنها  متوسطة.
.................
رام الله- المركز الفلسطيني للإعلام
أفاد نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الاثنين (12-10)، أن قوات الاحتلال اعتقلت أكثر من  (560) مواطناً من محافظات الضفة الغربية ومدينة القدس والأراضي المحتلة عام 1948 منذ الأول من شهر تشرين الأول الجاري.

وأوضح النادي، في بيان وصل "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة عنه، بأنه يوثّق جميع الحالات التي تعرّضت للاعتقال، ومن ضمنها الحالات التي تمّ الإفراج عنها، مشيراً إلى أن قرابة نصف المعتقلين من القاصرين والأطفال (أدنى من عمر 18 عاماً)، وأن غالبية الذين تمّ اعتقالهم تعرّضوا للتعذيب بأي من أشكاله ووسائله، ومنها الإصابة بالرصاص الحيّ.

وبيّن أن غالبية الاعتقالات تركزت في محافظة الخليل، باعتقال الاحتلال لـ(120) مواطناً على الأقل، وفي مدينة القدس باعتقال (100) مواطن على الأقل، ومحافظة رام الله والبيرة باعتقال (85) مواطناً على الأقل، إضافة إلى محافظة نابلس باعتقال ما يقارب (30) مواطناً، ومن أريحا (28) مواطناً، و(27) مواطناً من بيت لحم، و(17) مواطناً من جنين، ومثلهم من طولكرم، ومن قلقيلية (16) مواطناً، علاوة على اعتقال أربعة مواطنين من سلفيت، وستة مواطنين من طوباس.

فيما أكد سكرتير الحركة الأسيرة في الداخل الفلسطيني (الرابطة)، بأن قوات الاحتلال اعتقلت ما لا يقل عن (110) مواطنين  من الأراضي المحتلة عام 1948.

وأشار النادي إلى أن الاحتلال شنّ، فجر اليوم الاثنين، حملة اعتقالات واسعة طالت (59) مواطناً من عدّة محافظات، ومنها مدينة القدس، باعتقال الاحتلال لـ(16) شاباً، ومحافظة طولكرم باعتقال (13) شاباً من قرية عتيل في محافظة طولكرم، وهم: ابراهيم جلال شريف مكحول (23 عاماً)، رائد ماجد شريف حجة (19 عاماً)، بهاء راسم سطام (19 عاماً)، وسام سنان (17 عاماً)، ثائر محمد سميح قطيش (19 عاماً)، محمود محمد ناجي عتيلي (20 عاماً)، ليث محمد محمود قطيش (19 عاماً) عصام محمد حجة (19 عاماً)، خالد حسين عبد اللطيف خليل (22 عاماً)، نايف بسام أبو ظهير (20 عاماً)، أحمد عطية أحمد عزام (23 عاماً)، أحمد جمال محمد سعيد أبو خليل (26 عاماً)، همام هملر (16 عاماً).

علاوة على اعتقال (12) مواطناً من الأراضي المحتلة عام 1948، تركزت في الطيرة والجليل الأعلى والنقب.

فيما اعتقل تسعة مواطنين من قرية سلواد في محافظة رام الله، وهم: محمد عبد الوهاب، وعد حامد، ليث حامد، عبدالله شحم، موسى حماد، آدم حامد، علاء راجح حماد، مالك سياغة، مأمون علي حمدان.

ومن الخليل اعتقلت قوات الاحتلال سبعة مواطنين، وهم: سعيد محمد محمود العلامي، محمد ابراهيم محمد جبران، يوسف هيثم يوسف أبو عطوان، كفاح خضر عبد الرحيم  سكافي، محمود إبراهيم عابد، شادي محمود قفيشة، إسلام نادر غانم.
كما واعتقل الاحتلال الشاب شريف عبد الحافظ الصفدي، (24 عاماً) من  بلدة عوريف جنوب نابلس،  والشاب محمود يوسف عساكرة (25 عاماً)، من قرية العساكرة في بيت لحم.
...............

غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
أفاد مركز أسرى فلسطين للدراسات أن سلطات الاحتلال قررت الإفراج عن المعتقل الإداري محسن محمود علي شريم (52 عامًا) من مدينة قلقيلية، اليوم الاثنين (12-10) بعد اعتقال إداري استمر 16 شهرًا، أمضاها في سجن النقب الصحراوي.

وقال المركز: "إن قوات الاحتلال اعتقلت المعتقل شريم بتاريخ (14-6-2014)، خلال الحملة المسعورة التي طالت مئات من أنصار حركة حماس في الضفة الغربية؛ عقب الإعلان عن عملية خطف وقتل الثلاثة مستوطنين جنوب مدينة الخليل، وأقرت بحقه الاعتقال الإداري مباشرة دون تهمة.

وأضاف المركز أن المعتقل شريم يعاني من عدة مشاكل صحية، أبرزها: ارتفاع نسبة الدهون في الدم، مرض السكري، وارتفاع ضغط الدم، إضافة إلى آلام في العمود الفقري، دون أن يتلقى الرعاية الطبية اللازمة؛ وذلك ضمن سياسة الإهمال الطبي التي تمارسها سلطات الاحتلال بحق الأسرى.

 
وأشار المركز أن المعتقل شريم يعد أحد أبرز قيادات حركة حماس في مدينة قلقيلية، وأحد الشخصيات الوطنية والاعتبارية، كما أنه أمضى في سجون الاحتلال 5 سنوات في الاعتقال الإداري على فترات متفاوتة.
.....................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
أغلقت جرافات الاحتلال، اليوم الاثنين (12-10)، شارع سلمان الفارسي بالمكعبات الاسمنتية في قرية الطور شرق القدس المحتلة.

وقال مختار قرية الطور خضر أبو سبيتان لـ"كيوبرس" إن قوات الاحتلال داهمت القرية، وباشرت جرافاتها بوضع مكعبات اسمنتية في شارع سلمان الفارسي؛ كنوع من العقاب الجماعي الذي تفرضه سلطات الاحتلال على المقدسيين.

وبين أن إغلاق الشارع يؤثر بشكل كبير على سكانه؛ وذلك كونه يعد من الشوارع الحيوية في القرية، حيث يعيش في الشارع أكثر من 3 آلاف نسمة منهم كبار السن والمرضي، مضيفا إن الشارع يعد منفذًا للمقبرة الرئيسة والمسجد، كما أن الإغلاق سيعيق وصول 2100 طالب إلى مدارسهم الموجودة في الشارع، لافتا إلى أنه يحوي مدرسة ابتدائية وروضتين.

 
ويذكر أن قوات الاحتلال تغلق بشكل متكرر شارع سلمان الفارسي خلال هذا العام.
....................
الخليل- المركز الفلسطيني للإعلام
احترقت سيارة مستوطن صهيوني بالكامل ليل الإثنين/ الثلاثاء، بعد مهاجمتها بالزجاجات الحارقة، بالقرب من بلدة ترقوميا غرب مدينة الخليل.

وأكد شهود عيان احتراق سيارة مستوطن بالكامل بعد تعرضها لوابل من الزجاجات الحارقة من قبل شبان، أثناء سيرها على الطريق الرئيس باتجاه إحدى المستوطنات غرب بلدة ترقوميا.

وفي أعقاب الحادث اقتحمت قوات الاحتلال بلدة إذنا وترقوميا المحاذيتين للشارع وشرعتا بأعمال تفتيش بحثا عن ملقي الزجاجات الحارقة.
...................
البريج - المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب عدد من الشبان الفلسطينيين، مساء اليوم الاثنين (12-10)، برصاص جنود الاحتلال والغاز المسيل للدموع شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة، قبل أن يتمكن العشرات منهم من قصّ السلك الحدودي، والدخول للأراضي المحتلة.

وكان أربعة شبان على الأقل أصيبوا بالرصاص والغاز المسيل للدموع عندما فتحت إحدى الدبابات والثكنات العسكرية النار وقنابل الغاز على مئات الشبان قرب موقع "المدرسة" العسكري شرق مخيم البريج.

وعرف من بين المصابين الذين وصلوا لمستشفى شهداء الأقصى بدير البلح، محمود منصور سلامة (22 عاماً)، محمد عادل الداية (19 عاماً)، محمد محمود هندي، وجمال العواودة.

وقصّ عشرات الشبان السلك الحدودي، مستخدمين مقصات معدنية جهزوها لذلك، قبل أن يندفع العشرات منهم داخل الحدود، ويبدأ الجنود بعملية مطاردة لهم لا تزال مستمرة حتى اللحظة رغم حلول الظلام.
.....................
رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام
أفادت مصادر طبية فلسطينية، بوقوع 8 إصابات بعد تجدّد المواجهات بين قوات الاحتلال الصهيوني والشبان الفلسطينيين على المدخل الشمالي لمدينة البيرة وسط الضفة الغربية المحتلة.

 
وقال شهود عيان، إن العشرات من الشبان الفلسطينيين وصلوا اليوم الاثنين (12-10)، إلى المدخل الشمالي في البيرة، عقب الانتهاء من تشييع جثمان الشهيد الطفل أحمد شراكة في مخيم الجلزون للاجئين شمال رام الله، ورشقوا مركبات الاحتلال العسكرية بالحجارة ما أدى لاندلاع اشتباكات مع الاحتلال.

 
وأوضحت المصادر الطبية، أن مركبات الإسعاف الفلسطينية نقلت 6 إصابات إلى "مجمع فلسطين الطبي" بمدينة رام الله، بينهم 3 إصابات بالرصاص الحي في الأطراف السفلية من الجسم، و3 بالأعيرة المطاطية بمنطقة الرأس، بالإضافة لإصابة بالرصاص الحي والمطاطي في القدم.

 
وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن إصابة سادسة وصلت إلى مستشفى رام الله لطفل فلسطيني يبلغ من العمر 9 سنوات، أصيب برضوض عقب سقوطه أثناء ملاحقته من جنود الاحتلال لاعتقاله بالقرب من مخيم الجلزون للاجئين، شمال رام الله.

 
وذكر الشهود العيان، أن شبانا فلسطينيين ألقوا زجاجة حارقة "مولوتوف" على مركبة عسكرية صهيونية توغلت لعدة أمتار في حي البالوع شمال مدينة البيرة، دون الحديث عن إصابات أو أضرار من الجانب الصهيوني.

 
وفي سياق متصل، نظم العشرات من طلاب "مدرسة ذكور نعلين الأساسية" غرب رام الله، مسيرة على المدخل الشرقي للبلدة؛ نصرة للأقصى، وتنديدا بتواصل اعتداءات الاحتلال بالضفة والقدس.

 
وقال شهود عيان، إن قوات الاحتلال قمعت المسيرة بطريقة "عنيفة"، حيث أطلقت وابلا من القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع صوب الفتية الفلسطينيين، إلى جانب الرصاص الحي المعدني المغلف بالمطاط.

 
وبيّنت المصادر أن شابا فلسطينيا أصيب بالرصاص المطاطي خلال المواجهات، لافتة إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت الطفل رعد فايز (14 عاماً)، ونقلته إلى جهة غير معلومة.

 
وأصيب شاب بجروح بالرصاص المطاطي خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال التي اقتحمت بلدة نعلين شمال شرق مدينة رام الله.
...................
الخليل / بيت لحم – المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب عدد من الشبان، أحدهم بالرصاص الحي، في مواجهات مع قوات الاحتلال الصهيوني، مساء اليوم الاثنين (12-10) في عدة مناطق بالخليل، فيما اعتقل آخر بعد إصابته في بيت لحم، جنوب الضفة المحتلة.

وقالت مصادر محلية في مخيم "الفوار" لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" إن مواجهات اندلعت بين الشبان وجنود الاحتلال في المخيم، أسفرت عن إصابة شاب بالرصاص الحي نقل على إثرها للمستشفى، ووصفت حالته بالمتوسطة، فيما أصيب آخرون بالرصاص المطاطي، والغاز المسيل للدموع، فيما أصيب

إلى ذلك، هاجم شبان بالحجارة مركبة لجيش الاحتلال على المدخل الشمالي، في "يطا" قضاء الخليل؛ ما أدى إلى إصابة  أحد الجنود بجراح، فيما أطلق جنود الاحتلال الرصاص الحي صوب الشبان بكثافة.

واندلعت مواجهات متفرقة مساء اليوم على مدخل بلدة "بيت عوا"، حيث رشق الشبان جنود الاحتلال بالحجارة والزجاجات الفارغة، فيما استخدمت قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة في مواجهة المتظاهرين.

وفي بيت لحم، أطلق جيش الاحتلال النار على شاب فلسطيني وأصابه بجروح خطيرة؛ بحجة إلقائه زجاجة حارقة صوب الجنود خلال المواجهات على المدخل الشمالي للمدينة قبل أن يقوم باعتقاله.
.....................
نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام
انقلب ظهيرة اليوم الاثنين (12-10)، جيب عسكري صهيوني في منطقة جبلة في قرية بورين جنوب مدينة نابلس شمال الضفة المحتلة، مما أدى إلى إصابة من فيه من جنود.

وقال شهود لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام"، إن الجيب العسكري انقلب في منطقة وعرة على جوانب القرية، مما حال دون وصول سيارات الإسعاف الصهيونية إلى المنطقة لإخلاء من فيه من جرحى.

ونقل الشهود أن مروحيات عسكرية وصلت إلى المنطقة لنقل المصابين من المكان إلى أحد المشافي في بؤرة براخا الاستيطانية المقامة على أراضي القرية.

ولم يعرف حتى الآن سبب انقلاب الجيب العسكري، إلا أنه يرجح بأن يكون الانقلاب بشكل ذاتي بسبب وعورة المنطقة.
...................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
أفادت وحدة الدراسات والتوثيق في "هيئة شؤون الأسرى والمحررين"، بأن قوات الاحتلال الصهيوني اعتقلت نحو 80 مواطنا فلسطينيا من قطاع غزة خلال شهر أيلول (سبتمبر) الماضي، بينهم مرضى وتجار وصيادون ومتسلّلون.

وقال رئيس الوحدة عبد الناصر فروانة، في تصريح صحفي اليوم الاثنين (12-10)، "إن من بين المعتقلين 42 مواطنا يعملون في مهنة الصيد، وتم اعتقالهم واحتجازهم في عرض البحر، و18 مواطنا اعتقلوا على معبر بيت حانون- إيرز شمال القطاع بينهم مرضى وتجار، بالإضافة إلى اعتقال قرابة عشرين مواطنا بعد تسللهم عبر السياج الفاصل شرق القطاع، وغالبيتهم من الشبان".

وأضاف فروانة "تلك الأرقام كبيرة وتزداد بشكل مطّرد، مما يضع علامات استفهام حول طبيعتها ودوافعها وأهدافها، وإن تلك الاعتقالات تحتاج إلى وقفة جادة ودراسة شاملة لكل أبعادها ومخاطرها، الأمنية والاجتماعية، والعمل بكل السبل الممكنة لمنع المتسللين، وحماية الصيادين، وتثقيف المواطنين بما يجري على معبر بيت حانون- إيرز من استجوابات واعتقالات".
..................
طولكرم - المركز الفلسطيني للإعلام
قرّرت إدارة "جامعة فلسطين التقنية- خضوري" في مدينة طولكرم شمال الضفة الغربية المحتلة، تعليق دوام الطلبة في الجامعة لمدة 6 أيام، بسبب ما وصفته بالانتهاكات الصهيونية لحرم الجامعة.

وقال مدير مكتب رئيس الجامعة أحمد عمار في بيان صحفي صدر عنه اليوم، إن إدارة الجامعة اتخذت قرار تعليق الدوام اعتبارًا من اليوم الاثنين (12-10) وحتى يوم الأحد القادم الموافق 18 تشرين أول (أكتوبر) الجاري؛ بسبب الانتهاكات الصهيونية المتكرّرة لحرم الجامعة وساحتها وأراضيها خلال الأيام القليلة الماضية، بحجة اندلاع مواجهات مع قوات الاحتلال.

وأضاف عمار إن هذا القرار جاء أيضا للحفاظ على أرواح الطلبة من رصاص قوات الاحتلال الصهيوني، مؤكدا أن الدوام سينتظم في الجامعة اعتبارا من يوم الأحد القادم.

وكانت إدارة الجامعة قد قرّرت إخلاء الجامعة اليوم الاثنين؛ في أعقاب تهديدات قوات الاحتلال باقتحام الجامعة، عقب اندلاع مواجهات عنيفة في محيطها.

وأصيب نحو 20 طالبا في الجامعة خلال مواجهات عنيفة شهدها المدخل الغربي لمدينة طولكرم.

وكان العشرات من جنود الاحتلال الصهيوني قد اقتحموا أمس، حرم "جامعة فلسطين التقنية- خضوري" غرب طولكرم، وتمركزوا على بعد عشرات الأمتار من مكاتب إدارة الجامعة، في أعقاب المواجهات التي اندلعت منذ ساعات الصباح بين طلبة الجامعة وقوات الاحتلال.

وأفادت مصادر إعلامية في مدينة طولكرم، بأن قوات الاحتلال استخدمت الأعيرة النارية والمطاطية وقنابل الغاز المسيل للدموع خلال المواجهات، ما أدى إلى وقوع عشرات الإصابات بين الطلبة الفلسطينيين.
.................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
في محاولة صهيونية بائسة لإخماد جذوة الانتفاضة المستعرة في الضفة والقدس المحتلتين، أعطت قوات الاحتلال أوامر إطلاق النار المباشر والفوري، لمجرد الشك بأن الفلسطيني "يشكل خطرًا".

ومنذ غرّة أكتوبر، ووفقا لمصادر إعلامية فإن 5 عمليات إعدام ميدانية نفذت في القدس المحتلة والعفولة، بحجج تنفيذ عمليات طعن بحق مستوطنين.
.................
اعمال امن عباس
الضفة المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت أجهزة الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية، اليوم الاثنين (12-10)، مواطنا واستدعت آخر، ورفضت الإفراج عن معتقلين لديها رغم صدور قرارات إفراج.

ففي جامعة بيرزيت، أعلنت الرابطة الإسلامية الجناح الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي، أن جهاز المخابرات اعتقل منسقها في الجامعة عبد الرحمن الريماوي يوم أمس.

من جهة أخرى أبلغت مخابرات طولكرم عائلة الشاب محمود حامد بلعاوي من بلعا، وهو أحد أصدقاء الشهيد حذيفة أبو سليمان، للحضور إلی مقراتها اليوم، بعد فشلها في اعتقاله يوم أمس.

وفي مدينة الخليل رفضت المخابرات العامة الإفراج عن المعتقلين السياسيين لديها معاذ عبد المجيد شبانة، ومحمد أبو عيشة، رغم وجود قرار الإفراج عنهما، ما دفع عائلتي المعتقلين للاعتصام أمام المقر في المدينة.

يذكر أن السلطة تحتجز في سجونها العشرات على خلفية انتمائهم السياسي، بعضهم تجاوزت مدة اعتقالهم 4 شهور، منهم ناشطون وطلبة جامعات وأسرى محررون
...................
اخبار متنوعه
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
زار نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس إسماعيل هنية، برفقة القياديين خليل الحية وإسماعيل رضوان صباح اليوم الاثنين (12-10)، بيوت عزاء عدد من شهداء انتفاضة القدس.

وزار هنية بيوت عزاء الشهداء شادي حسام دولة (20 عامًا) وأحمد عبد الرحيم الهرباوي (20 عامًا) ومحمد هشام محسن (الرقب)  (18 عامًا) وزياد نبيل شرف (20 عاما) والطفل مروان هشام بربخ (13 عاما)، وخليل عمر عثمان (18 عاما) الذين ارتقوا خلال استهداف قوات الاحتلال الصهيوني لهم على حدود قطاع غزة خلال الأيام الماضية.

وزار هنية والوفد المرافق له بيت عزاء الشهيدتين نور ورهف حسان في منطقة المغراقة وسط قطاع غزة، واللتين استشهدتا في قصف استهدف أرضا خالية قرب منزلهما بحي الزيتون شرق غزة.

وتستمر انتفاضة القدس التي اندلعت في الأول من أكتوبر الجاري، ويستبسل شباب فلسطين في الدفاع عن أعراضهم وبيوتهم بصدورهم العارية، في ظل تغول صهيوني يتصاعد.
...................
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
نفت وزارة الداخلية والأمن الوطني نيتها منع المواطنين والشبان من الوصول إلى المناطق الفاصلة بين قطاع غزة والأراضي المحتلة عام 1948، مشددة على أن الواقع الميداني يؤكد ذلك.

وقال الناطق باسم الوزارة إياد البزم، في تغريدة عبر صفحته على "فيس بوك"، مساء الاثنين (12-10)، إن الوثيقة المنسوبة لوكيل الوزارة "مزورة"، في إشارةٍ لوثيقة انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي تدعو قادة الأجهزة الأمنية إلى منع المواطنين من الوصول إلى الحدود.

وأضاف البزم: "لا صحة لما ورد في الوثيقة المزورة حول منع المواطنين من الوصول قرب المناطق الحدودية، وإن الواقع الميداني يؤكد عدم صحتها".

ونظم عشرات الشبان عدة مظاهرات خلال الأيام الماضية على الحدود  الشرقية والشمالية لقطاع غزة؛ نصرةً للأقصى والضفة، ارتقى خلالها 11 شابا وطفلاً وعشرات الإصابات بينها إصابات خطيرة جداً.
...............
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
اتهمت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بالتستر على جرائم الإعدام الميدانية التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي يومياً ضد الفتيات والشبان والأطفال الفلسطينيين.

وقال الناطق باسم الحركة، سامي أبو زهري، في تصريح صحفي، اليوم الاثنين، إن بان كي مون يتستر على جرائم الإعدام الميدانية التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي، والتي كان آخر أمثلتها إطلاق النار على الطفل أحمد صالح مناصرة وتركه ينزف بطريقة لا يمكن أن تصدر عن بشر.

وعدّ أبو زهري صمت بان كي مون على جرائم الإعدام وجرائم الحرب الإسرائليلية يمثل تشجيعاً لها وغطاء سياسياً للاستمرار فيها، مطالباً إياه بتحمل مسؤولياته أو الرحيل.
................

الدوحة – المركز الفلسطيني للإعلام
أكدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أن خطاب رئيس حكومة الاحتلال الصهيوني، بنيامين نتنياهو، اليوم الاثنين (12-10)، مليء بـ"الأكاذيب والتناقضات والتحريض"، مشددة على أنه يُعبّر عن حالة الإرباك والعجز التي يعيشها أمام تصاعد انتفاضة القدس.

وقال الناطق باسم الحركة حسام بدران، في تصريحٍ صحفيّ تلقى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه، إن نتنياهو أعلن خلال خطابه "العداء لكل ما هو فلسطيني، وزوّر الحقائق التاريخية، واستنجد بجهات خارجية؛ لإنقاذه من ورطته؛ والخروج من حالة الفشل في وقف الانتفاضة".

وأكد بدران، أن التهديدات المتكررة، التي أطلقها نتنياهو "لا تخيف أحداً، ولا تغيّر من قناعات شبل فلسطيني يتحرك في الميدان، في مواجهة الجنود المدججين بالسلاح".

وشدد على أن الشعب الفلسطيني اتخذ قراره بالمواجهة، وهو موحد في معركة الدفاع عن المسجد الأقصى، ومصمم على مواصلة الدرب رغم جرائم الاحتلال.

وطالب الناطق باسم حركة "حماس"، الأمة العربية والإسلامية، بالوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني، بكل ما لديها من طاقات وإمكانات.

وكان نتنياهو أقر في خطابه، بفشل منظومته الأمنية في إنهاء انتفاضة القدس، والعملية الفردية ضد جنود الاحتلال وقطعان المستوطنين، متوعداً بالتصعيد ضد الحركة الإسلامية التي اتهمها بقيادة التحركات في القدس المحتلة.

وهدد بمواصلة ضرب ما وصفه "الإرهاب" وهجماته في كل الجبهات، وتعزيز القوات والقبضة الأمنية في شرق مدينة القدس والضفة الغربية المحتلتين.
.................

القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
في ظهور نادر، خرجت مجموعة من كتائب الشهيد عز الدين القسام- الذراع العسكري لحركة "حماس"، للمشاركة في بيت عزاء وحفل تأبين الشهيد القسامي  أحمد جمال صالح،  في مخيم شعفاط شمال مدينة القدس المحتلة.

وألقى أحد مجاهدي المجموعة القسامية كلمة عدّد خلالها مناقب الشهيد، وعاهد ذويه وذوي أسر الشهداء جميعاً ألا تنساهم كتائب القسام، وأن تحفظ لهم مكانتهم.

وقد خاضت مجموعة تابعة لكتائب القسام عدة اشتباكات مع قوات الاحتلال على أطراف المخيم، استشهد في إحداها الشهيد أحمد جمال صالح، والذي نعته حركة حماس في المخيم، وقالت إنه أحد أبنائها وأعضاء جناحها المسلح.
.....................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
رغم حجم الألم الذي أحاط بالطفلة الغزية صافي أبو جهل في رحلتها على متن سفينة المعاناة من حرب سورية لحرب غزة، إلا أن ذلك كله لم يشغلها عن الدعاء لنصرة الأقصى.

الطفلة صافي عشقت الأقصى وفلسطين منذ طفولتها؛ حيث غرس والداها قبل وفاتهما في سوريا ذلك، ما جعل شوقها لغزة يكبر كل يوم رغم الحرب والحصار عليها.

وانتقالها مع أشقائها للعيش في معهد الأمل للأيتام كان بالنسبة لهم البيت الجديد الذي احتضنهم بذكرياتهم في ريف دلعة بسورية.. مراسلة "المركز الفلسطيني للإعلام" حملت حكاية أطفال أيتام جمعت حياتهم ما بين سورية وغزة بحلوها ومرها.
من غزة لسورية

كثيرة هي الأسئلة التي كانت تحيط عقل "مراسلتنا" في حديثها مع الطفلة صافي (14 سنة) لكن لم تحصل على كل الإجابات، رغم أن المرء يشعر من ملامحها أنها تحمل الكثير من الأشياء والأحداث التي مرت بها خاصة بعد وفاة والديها بسورية، إلا أنها كانت تفضل الصمت بها، وفي الوقت ذاته فلا تزال صغيرة عن الكثير من الأشياء.

ورغم كل الأحداث التي مرت بها صافي إلا أن حب فلسطين والقدوم لغزة والدعاء للأقصى أمور لا يمكن أن تزال من قلبها، خاصة أن والدها كان دائم الحديث لها عن فلسطين وشوقه للقدوم لغزة، لكنه توفي قبل ذلك.

وقالت لمراسلة "المركز الفلسطيني للإعلام": "ولادتي وحياتي في سورية لم يبعد حب فلسطين عن قلبي؛ فحديث والدي عنها جعلني أتشوق للقدوم لغزة، لكن لم أكن أعلم أن قدومي لغزة سيكون بدون والدي".

وأضافت: "حينما قدمت مع أشقائي لغزة شعرت بسعادة لأنني عدت لوطني الذي حدثني عنه والدي، فشعرت أنني حققت حلم والدي رغم المعاناة وكل شيء".

وذكرت، أن الأوضاع في سورية صعبة للغاية؛ حيث المعاناة جعلت الكثير منهم لا يجدون طعامًا ولا ماء، بل كان القصف والدمار والدماء يحيط بهم، ما جعلها تتأخر عن الدراسة لمدة عامين، والحال ذاته لأشقائها.

وأوضحت، أنها لا تزال حتى بعد قدومها لغزة تتابع أحداث سورية والدعاء لهم، خاصة أنها عاشت معاناة الحرب فيها قبل قدومها لغزة، وعاشت فيها معاناة حرب (2014) والحصار عليها.

وأضافت بقلب طفولتها المتألم على حال سورية وفلسطين وأحداث الأقصى: "سورية تتألم، وفلسطين تتألم، والقدس يتألم، هذا الأمر يجعلني أتواصل الدعاء بالفرج القريب من الله تعالى".
بيتها الجديد

وشعرت صافي، أن معهد الأمل للأيتام بمثابة بيتها الجديد الذي احتضنها مع أشقائها الأصغر، خاصة بعد الكثير من المعاناة التي عاشتها في سورية جراء الحرب وقدومها لغزة بعد وفاة والديها، ما جعل المعهد بالنسبة لها عائلتها الجديدة.

وأشارت، إلى أن حياتها في المعهد مقسمة وفق نظام تتنوع فيه الأنشطة التي تقوم بها بشكل يومي.

ورغم أنها عاشت حياتها في سورية إلا أنها بمجرد قدومها لغزة شعرت أن الحياة تعود في قلبها من جديد؛ لأنها عادت لوطنها الذي كان يرتسم بمخيلتها من حديث والدها لها باستمرار عن فلسطين وخاصة غزة.

وأوضحت، أن صديقاتها في المدرسة يحببن الحديث معها، خاصة أن في لهجتها سورية، ومع ذلك إلا أنها تحب الحديث باللهجة الغزاوية.
...............


0 comments: