الاثنين، 12 أكتوبر، 2015

انتفاضة11: اقتحام الاقصى وتنوع المقاومة و3 شهداء وعشرات المصابين 11/10/2015

الاثنين، 12 أكتوبر، 2015



انتفاضة11: اقتحام الاقصى وتنوع المقاومة و3 شهداء وعشرات المصابين 11/10/2015

فلسطين الأحد 27/12/1436 – 11/10/2015
الموجز
الاقصى
المقاومة
جرائم الاحتلال
الحصار
أعمال امن عباس
اخبار متنوعه
.................

التفاصيل
الاقصى
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
اقتحمت مجموعات من المستوطنين الصهاينة صباح الأحد (11-10) باحات المسجد الأقصى المبارك، من جهة باب المغاربة، تحت حماية من قوات الاحتلال الصهيوني، في وقت حلقت فيه طائرات صهيونية فوق المسجد الأقصى والبلدة القديمة في القدس المحتلة.

وتأتي هذه الاقتحامات المتواصلة على الرغم من حالة التوتر والغضب الشديد التي تجتاح مدن الضفة المحتلة والقدس وقطاع غزة، جراء استمرار الانتهاكات الصهيونية.

وشهدت قرى وأحياء مدينة القدس الليلة مواجهات عنيفة بين قوات الاحتلال وفلسطينيين، حيث اندلعت المواجهات مع قوات الاحتلال في مناطق متفرّقة من مدينة القدس.

وفي السياق، أفاد شهود عيان، بأن طائرات الاحتلال تحلق منذ الصباح في سماء المسجد الأقصى والبلدة القديمة، الأمر الذي  قد يزيد من توتر وقلق المواطنين من أن تحليق الطائرات مقدمة لارتكاب الاحتلال حماقة بحق المواطنين بالمدينة.
.........................

القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
بدت ساحات المسجد الأقصى، اليوم الأحد (11-10)، خالية من المصلين المسلمين، في ظل القيود المشددة التي تفرضها قوات الاحتلال الصهيوني على وصول أهالي الضفة وحتى المقدسيين؛ بما يكذب ادعاءات الاحتلال حول رفع هذه القيود.

وعلى وقع الانتشار المكثف لقوات الاحتلال وتحليق طائرة مروحية في سماء الأقصى، ردد القلائل من رواد قبلة المسلمين الأولى هتافات التكبير، معلنين التحدي والرباط والاستعداد للتضحية من أجل مسرى النبي محمد عليه الصلاة والسلام.

وعرض مركز إعلام القدس "كيوبرس" مشاهد خاصة من واقع الحال في المسجد، في ظل تصاعد الهجمة الصهيونية عليه، عارضاً مناشدات المصلين فيه من أجل شد الرحال إليه.

وسخر أحد المصلين من دعوات رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو إلى التهدئة، متسائلاً عن أي تهدئة يتحدث في ظل إغلاق باب المغاربة واعتقال الأطفال.

وردد آخر، "ما لنا غيرك يا الله .. يا الله احمِ أقصانا"، فيما شدد ثالث على أن المسجد الأقصى يمثل عقيدتنا الإسلامية؛ لأنه مسرى النبي صلى الله عليه وسلم".
.................
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
فرضت سلطات الاحتلال الصهيوني، الاعتقال الإداري بحق شخص من الداخل الفلسطيني؛ بحجة اعتكافه في المسجد الأقصى المبارك، وذلك في سابقة خطيرة.

وقال القائم بأعمال القائد العام لشرطة الاحتلال، بنتسي ساو، إن الأيام القريبة القادمة ستشهد سلسلة اعتقالات إدارية لمن زعم أنهم يقومون بـ"إثارة الشغب" أو عرقلة عمل شرطة الاحتلال، وهو توصيف صهيوني يستخدم للتعبير عن تواجد المرابطين للاعتكاف في المسجد الأقصى أو اعتراضهم على اقتحام الصهاينة له.

واتهم المسؤول الصهيوني، "أوساطًا إسلامية" بـ"تأجيج" الأوضاع داخل وفي محيط المسجد الأقصى، مدعياً أن ظاهرة "التحصن" (الرباط والاعتكاف) داخل المسجد الأقصى بدأت تظهر مؤخرا بشكل متزايد، وأنها تأتي بتوجيهات ما سمّاه "تنظيم المرابطين" والحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني؛ لتكريس التواجد الإسلامي في المسجد الأقصى.

وحاول ساو، تبرير قرارات الاحتلال التعسفية بمنع مجموعة من النساء من دخول المسجد الأقصى، زاعماً أن "هذه المجموعة تتلقى أموالا مقابل التواجد داخل المسجد".

وقال إن الشرطة (الصهيونية) توجهت بطلب لوزير الحرب في حكومة الاحتلال، موشي يعالون "من أجل حظر نشاطهن، الأمر الذي وقع مؤخرا".

كما ادعى أن هناك مجموعة ثانية مؤلفة من 70 شابا،  "يعتكفون" داخل المسجد الأقصى، زعم أنهم يأتون من أجل "إثارة الشغب فيه، والتصادم مع قوات الاحتلال".

وقال إن الشرطة الصهيونية أصدرت بحقهم أوامر بالإبعاد عن القدس والمسجد الأقصى، وأنها بصدد تنفيذ اعتقالات إدارية بحق بعضهم.

وأكد استدعاء عناصر من الاحتياط الخميس الماضي؛ لنشرها في كافة أنحاء مدينة القدس المحتلة، وتم اليوم الأحد تجنيد وحدات إضافية؛ بسبب الوضع الأمني الحالي في المدينة المحتلة.
................

المقاومة
القسام - الضفة المحتلة :
شهدت مناطق واسعة من البلادِ يوم أمس الأحد، مواجهاتٍ عنيفة، بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلالِ، خلفت العديد من الشهداء والجرحى، وإصابات في صفوف الصهاينة.
فقد استشهاد الطفل أحمد شراكة من مخيم الجلزون في المواجهات أمام مغتصبة بيت إيل، وإصابة 232- حسب أرقام الهلال الأحمر الفلسطيني- بالرصاص الحي و71 بالرصاص المطاطي، و204 بالاختناق من الغاز، و6 بحروقٍ مختلفة.
وفي غزة أصيب 32 فلسطينياً، منهم 7 بالرصاص الحي، و21 بالاختناق، و4 بالضرب.
إصابات الصهاينة والعمليات
وأصيب 4 صهاينة جراح أحدهم خطيرة جداً في عملية طعن ودهس قرب مدينة الخضيرة، وتم اعتقال المنفذ بعد إصابته، كما أصيب ضابط صهيوني في محاولة تفجير سيارة مزعومة عند حاجز "الزعيم" واعتقال السيدة الفلسطينية التي كانت تقود السيارة.
وأصيبَ مغتصب صهيوني قرب حاجز الزعيم، ومغتصب قرب مغتصبة كرمي تسور، رشقاً بالحجارة. وتعرض معسكر "سالم" "حاجز حوارة" "حاجز الجلمة" "معسكر قبة راحيل" لإطلاقِ نار، فيما ألقى فلسطينيون عدة أكواعٍ على معسكر "قبة راحيل" كما تعرضت للزجاجات الحارقة كل من "مخيم شعفاط، راس خميس، عناتا، العيسوية، البرج رقم 410 في جبل الخليل، جبل المكبر، مغتصبة كريات أربع، كفر ياسيف، مغتصبة جبعات أساف، مغتصبة يكير، بيت عوا، حزما
52 نقطة مواجهة
مدينة القدس: العيسوية، الطور، سلوان، البلدة القديمة، جبل المكبر.
ضواحي القدس: مخيم شعفاط، الرام، أبو ديس، مخيم قلنديا، عناتا، حاجز الزعيم، راس خميس، حزما، مغتصبة بسجات زئيف، بيرنبالا
الخليل: بيت أمر، الارتباط العسكري، مغتصبة كرمي تسور، بيت عوا، البرج رقم 410، مغتصبة كريات اربع، الطبقة، منطقة المسجد الإبراهيمي، بيت عينون، مخيم العروب، مغتصبة بيت رومانو
رام الله: مغتصبة بيت إيل، مخيم الجلزون، مستوطنة جبعات أساف
بيت لحم: مخيم عايدة، الخضر، تقوع، بيت ساحور، معسكر قبة راحيل
طولكرم: مصنع جيشوري
سلفيت: مغتصبة يكير
جنين: حاجز الجلمة، معسكر سالم
نابلس: حاجز حوارة
قلقيلية: الحاجز الجنوبي لمدينة قلقيلية.
فلسطين المحتلة عام 1948: كفر قرع، الخضيرة، جديدة المكر، رهط، كفر كنا، الرينة، كفر ياسيف، حيفا، اعبلين.
قطاع غزة: شرق دير البلح، معبر بيت حانون، ناحل عوز.
...................
الناصرة – المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب ثلاثة صهاينة بينهم جندي بجروح، في عملية دهس وطعن مساء اليوم الأحد (11-10) في منطقة وادي عارة قرب الخضيرة، شمال فلسطين المحتلة منذ عام 1948.

وقالت وسائل إعلام عبرية، إن الصهاينة الثلاثة أصيبوا في هجوم نفذه فلسطيني، لافتة إلى أن فلسطينيًّا دهس جنديًّا في شارع 65 قرب الخضيرة، شمال فلسطين المحتلة، وأصابه بجروح.

وذكرت أن الشاب ترجل من السيارة، وطعن مستوطنتين، وأصاب إحداهما (19 عاماً) بجروح خطيرة، بعد إصابتها في الجزء العلوي من الجسم.

وأشارت إلى أن شرطة الاحتلال لاحقت المنفذ، واعتقلته.

ويظهر من صورة الشاب التي نشرتها طواقم الإسعاف، علامات ضرب واعتداء كبيرة؛ الأمر الذي يفتح الباب أمام التساؤلات حول مصيره الحقيقي وحجم التنكيل الذي تعرض له.
..............
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
استهدف مجموعة من المقاومين الفلسطينيين، من مخيم شعفاط شمال مدينة القدس المحتلة، عدة مواقع عسكرية صهيونية بأكثر من 40 زجاجة حارقة (مولوتوف).

ونقل مراسلنا عن مصادر محلية وشهود عيان قولهم، إن المقاومين من "كتائب الشهيد إبراهيم عكاري" استهدفوا حاجز مخيم شعفاط وبوابة راس خميس ومستوطنة بسجات زئيف بأكثر من 40 قنبلة مولتوف.

وفور وقوع ذلك؛ أطلق المستوطنون الصهاينة الرصاص الحي من أسلحتهم الرشاشة تجاه المخيم، فيما رد المسلحون الفلسطينيون على مصادر النيران، حسبما أفاد شهود العيان.

ويشهد مخيم شعفاط منذ بداية انتفاضة القدس مواجهات عنيفة بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال الصهيوني، فيما وقعت اشتباكات مسلحة بين مقاومين وجنود الاحتلال أكثر من مرة.
.................
غزة- المركز الفلسطيني للإعلام
تعرضت دورية لقوات الاحتلال كانت تقوم بأعمال صيانة قبالة موقع "المدرسة" العسكري شرق مخيم البريج، وسط قطاع غزة، لرشقات من الرصاص أطلقها مسلحون ما أدى لأضرار بسيطة في إحدى عربات الاحتلال العسكرية.

وقال شهود عيان لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلامإن مسلحين أطلقوا رشقات من الرصاص تجاه دورية كانت تقوم بإصلاح السياج الفاصل والبوابة الحدودية المعروفة بـ"بوابة المدرسة" استنفرت بعدها قوات الاحتلال في المكان.

وكان عشرات الشبان الفلسطينيين اقتحموا حدود مخيم البريج ودخلوا للأراضي المحتلة قبل أن تطلق قوات الاحتلال النار عليهم والغاز السام وتصيب عددا منهم بجراح وتعتقل 4 آخرين.

ولازالت 3 مروحيات تحلق في سماء المنطقة داخل الحدود مع تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع، بينما عزز جنود الاحتلال من تواجدهم في منطقة الحدث.

وأخليت كافة المواقع الأمنية الفلسطينية في المناطق الشرقية تحسباً لأي هجمات من قوات الاحتلال بعد ليلة من القصف استشهد فيها أم وطفلتها وأصيب خمسة آخرون جنوب مدينة غزة.

وأوضح موقع القناة السابعة أنه "تم إطلاق نار من قطاع غزة تجاه مركبة صهيونية في كيسوفيم ولا حديث عن إصابات".

وتابع أن هناك أضرار لحقت بزجاج المركبة، وأن قوات الاحتلال تجري عمليات تمشيط في المنطقة.
..................
قـــــاوم / قسم المتابعة /زعمت  مصادر عبرية صهيونية اليوم، مساء الأحد، سقوط أربعة صواريخ تجاه مستوطنات غلاف غزة أطلقت من القطاع .
وأفادت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية أن صاروخ أطلق من غزة  سقط قرب السياج الفاصل للمجلس الإقليمي أشكول ، مشيرة إلى أن صفارات الإنذار لم تنطلق جراء الصاروخ.
وأضافت ان صاروخ ثانٍ قد أطلق من قطاع غزة باتجاه النقب الغربي، فيما لم يبلغ عن وقوع إصابات.
كما زعمت مصادر عبرية سقوط صاروخين أطلقا من قطاع غزة في المجلس الإقليمي اشكول دون ان يبلغ عن أي إصابات

.................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
زعمت مصادر صهيونية، أن شرطيا أصيب بجروح طفيفة فيما أصيبت شابة فلسطينية بجراح خطيرة، وذلك نتيجة عملية تفجير بالقرب من مفرق مستوطنة "معاليه أدوميم" شرقي القدس المحتلة، صباح اليوم الأحد (11-10).

وذكرت المصادر أن شرطيا اشتبه بمركبة تقودها شابة وأمرها بالوقوف، إلا أن الشابة صرخت "الله أكبر" وفجرت عبوة كانت بحوزتها، ما أدى لإصابة الجندي، وإصابتها بجروح خطيرة.

وقال موقع "والا" الصهيوني إنه تم نقل الشابة الفلسطينية إلى مستشفى "هداسا عين كارم" بعد أن أصيبت بجراح وصفت بالخطيرة.

وبحسب الإذاعة العبرية؛ فإن الشابة الفلسطينية هي إسراء الجعابيص وتبلغ من العمر 20 عاما، وهي من سكان حي جبل المكبر بالقدس المحتلة.

كما أضاف موقع "والا" في السياق ذاته، أنه وبسبب العملية تعطلت حركة السير والمواصلات في شركة إيجد، وتم إعطاء أوامر بعمل فحوصات جديدة للحافلات.

وتابع أن العملية أعادت إلى الأذهان العمليات التفجيرية الاستشهادية التي كانت تحدث قبل سنوات طويلة.

من جانبه، قال موقع "ديبكا" التابع للاستخبارات الصهيونية، إن الفتاة كانت تقود سيارة فيها عبوة ناسفة، وأنبوبة غاز، حيث كانت معدة لعملية تفجير لزيادة حجم الأضرار إلا أنها لم تنفجر، ومن ثم ترجلت من سيارتها وألقت قنبلة يدوية مما أدى إلى إصابة جندي بجروح.

وعلى إثر العملية، أعلنت قوات الاحتلال الصهيوني إغلاق حاجز الزعيم القريب من مكان العملية.

وفي أعقاب العملية، دعا زعيم المعارضة الصهيونية يتسحاق هرتسوغ رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو إلى الاستقالة فورا.

يذكر أن مستوطنة معاليه أدوميم الجاثمة على أراضي مدينة القدس المحتلة، أسست عام 75، ووسعها شارون عام 91، وتعد من أكبر المستوطنات في القدس، ويعتبرها الصهاينة الآن بـ"ضاحية القدس الإسرائيلية" ويبلغ عدد سكانها بـ40 ألف مستوطن صهيوني، وهي تفصل مدن الضفة المحتلة عن القدس.
..................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
ذكرت الإذاعة العبرية العامة صباح اليوم الأحد (11-10) بأن 18 صهيونيا لا زالوا يرقدون في المستشفيات نتيجة العمليات الأخيرة.

و بحسب الإذاعة العبرية، فإن 4 من الإصابات بحالة الخطر، و شرطي آخر أصيب في عملية يوم أمس لا زال بحالة الخطر الشديد.

يذكر بأن مناطق الضفة الغربية والقدس المحتلة شهدت خلال الأسبوعين الماضيين سلسلة عمليات طعن وإطلاق نار ودهس، نفذها فلسطينيون، واستهدفت العشرات من جنود ومستوطني الاحتلال، و ذلك رداً على الاعتداءات التي يقوم بها الاحتلال ضد المقدسات في تلك المناطق.

..................

جرائم الاحتلال
رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام
استشهد ثلاثة مواطنين بينهم أم حامل وطفلتها، اليوم الأحد (11-10) وأصيب العشرات خلال عملية قصف شنتها طائرات الاحتلال ومواجهات في أرجاء متفرقة من الضفة والقدس المحتلتين وقطاع غزة، وهو ما يرفع عدد الشهداء بنهاية اليوم الحادي عشر لانتفاضة القدس إلى 24 شهيداً، فيما يرتفع عدد الإصابات إلى أكثر من 1300 جريح.

وفي أحدث الجرائم بالضفة المحتلة، أعلنت وزارة الصحة، في بيانٍ تلقى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً عنه، استشهاد الطفل أحمد عبد الله شراكة (13 عاما) بعد قليل من إصابته بعيار معدني مغلف بالمطاط في الرأس.

واستخدم الاحتلال الصهيوني الرصاص الحي بكثافة في قمعه لتظاهرات اليوم في طولكرم ونابلس ورام الله والخليل؛ ما أدى إلى إصابة أكثر من 82 مواطناً بالرصاص الحي خلال تلك المواجهات، وفق وزارة الصحة.

وفي قطاع غزة، استشهدت فجر الأحد أم وطفلتها، وأصيب زوجها وثلاثة من أبنائها إثر غارة نفذتها طائرات الاحتلال، واستهدفت منزلهم، في حي الزيتون بغزة.

وأعلن الدكتور أشرف القدرة، الناطق باسم وزارة الصحة بغزة، أن حصيلة إجمالي أحداث اليوم شهيدتان، هما: الأم نور رسمي حسان (30 عامًا) وهي حامل في شهرها الخامس، الطفلة رهف يحيى حسان (عامان)، و50 إصابة منها 42 اختناق و 3 مطاط و 5 رصاص حي وحالتهم بين متوسطة وطفيفة.

ووفقاً لإحصاءات وزارة الصحة، فإن عدد الشهداء منذ اندلاع انتفاضة القدس، بداية أكتوبر/ تشرين أول، ارتفع إلى 24 شهيداً، 13 منهم من الضفة الغربية والقدس، و11 في قطاع غزة.

وبحسب متابعات "المركز الفلسطيني للإعلام"؛ فإن بين الشهداء امرأة، و6 أطفال، ففي قطاع غزة استشهد الطفلان: مروان هشام بربخ (10 أعوام)، والطفلة رهف يحيى حسان (عامان)، وفي الضفة الغربية استشهد 4 أطفال هم: أمجد حاتم الجندي (17 عاما)، عبد الرحمن عبيد الله (11 عاما)، وإسحاق بدران (16 عاما)، وأحمد عبد الله شراكة (13 عاما).

وفيما يلي قائمة الشهداء منذ بداية الانتفاضة، هم:

شهداء الضفة والقدس:
1-
مهند حلبي (البيرة) 19 عاما.
2-
فادي علون (القدس) 19 عاما.
3-
أمجد حاتم الجندي (يطا) 17 عاما.
4-
ثائر أبو غزالة (كفر عقب) 19 عاما.
5-
الطفل عبد الرحمن عبيد الله (بيت لحم) 11 عاما.
6-
حذيفة سليمان (طولكرم) 18 عاما.
7-
وسام جمال (مخيم شعفاط) 20 عاما.
8-
محمد الجعبري (الخليل) 19 عاما.
9-
أحمد جمال صلاح (مخيم شعفاط) 20 عاما.
10-
إسحاق بدران (كفر عقب) 16 عاما.
11-
محمد سعيد علي (مخيم شعفاط) 19 عاما.
12-
إبراهيم أحمد مصطفى عوض (28 عاماً.
13-
أحمد عبد الله شراكة (13 عاما).

شهداء قطاع غزة:
1-
شادي حسام دولة (20 عامًا).
2-
أحمد عبد الرحيم الهرباوي (20 عامًا).
3-
وعبد الوحيدي (20 عامًا).
4 -
محمد هشام محسن (الرقب)  (18 عامًا).
5-
عدنان موسى أبو عليان (22 عامًا).
6-
زياد نبيل شرف (20 عاما).
7-
جهاد زايد عبيد (22 عاماً).
8-
الطفل مروان هشام بربخ (13 عاما).
9-
الفتى خليل عمر عثمان (18 عاما).
10-
نور رسمي حسان (30عامًا) وهي حامل في شهرها الخامس.
11-
الطفلة رهف يحي حسان (عامان).
...................
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
استشهدت أم حامل وطفلتها، وأصيب ثلاثة من أفراد عائلتها، فجر اليوم الأحد (11-10) بعد انهيار منزلهم، إثر قصف طائرات الاحتلال الصهيوني لأحد مواقع المقاومة القريبة من المنزل في حي الزيتون بمدينة غزة.

وقال الناطق باسم وزارة الصحة، الدكتور أشرف القدرة، إن  الأم نور حسان (30 عاماً)، وهي حامل في شهرها الخامس، و طفلتها رهف يحي حسان (عامان) استشهدتا، وأصيب ثلاثة من أسرتهما، جراء انهيار منزلهم، الواقع في حي الزيتون بمدينة غزة إثر غارات الطائرات الحربية الصهيونية.

وذكر شهود إن منزل عائلة حسان المجاور للمسلخ الجديد بغزة انهار على ساكنيه، من شدة الانفجار الذي نجم عن قصف طائرات الاحتلال الحربية من طراز "اف 16" بصاروخين موقعين للمقاومة أحدهما قريب من المنزل في حي الزيتون.

وقال مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" إن طائرة حربية صهيونية، قصفت بصاروخين، موقعين  تابعين لـ"كتائب القسام"، الجناح العسكري لحركة "حماس" جنوب غزة، هما موقعي "بدر" و"أبو جراد".

وذكر أن دوي انفجارين كبيرين سمعا في مدينة غزة، قبل أن يتبين أنه ناجم عن غارتين صهيونيتين استهدفتا غزة.

وشهدت سماء قطاع غزة، تحليقاً مكثفاً لطائرات الاحتلال، وسط مخاوف من تجدد عمليات القصف.

وجاء القصف، بعد ساعات من إعلان الاحتلال الصهيوني، أن منظومة القبة الحديدية المضادة للصواريخ، اعترضت في وقت متأخر مساء أمس السبت صاروخا أطلق من غزة، على ساحل عسقلان، جنوب الأراضي المحتلة منذ عام 1948، دون وقوع إصابات.
..................
رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام
استشهد طفل وأصيب أكثر من 81 آخرين بجروح، في المواجهات المستمرة مع قوات الاحتلال الصهيوني، في رام الله ونابلس وطولكرم، منذ صباح اليوم الأحد.

وقالت وزارة الصحة، في بيانٍ تلقى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه، إن الطفل أحمد عبد الله شراكة (13 عاما) أصيب بعيار معدني مغلف بالمطاط في الرأس، نقل على إثرها إلى مجمع فلسطين الطبي برام الله، وأعلن عن استشهاده متأثراً بجراحه، حيث عانى من نزيف على الدماغ.

وأصيب 8 مواطنين برام الله، وأدخلوا مجمع فلسطين الطبي، منهم إصابة بالرصاص الحي، و3 إصابات بالرصاص المطاطي، و4 إصابات بالاختناق.

وعلى حاجز حوارة جنوب نابلس، أصيب 53 مواطنا بالرصاص الحي، أدخل منهم 32 إلى مستشفى رفيديا، وقد حولت إحدى الإصابات إلى مستشفى النجاح الوطني، فيما وصل مستشفى الاتحاد 5 إصابات بالرصاص الحي، أما مستشفى نابلس التخصصي فوصلته 7 إصابات بالرصاص الحي، وقد أدخل مستشفى العربي التخصصي 9 إصابات بالرصاص الحي.

وفي طولكرم أصيب 20 مواطنا بالرصاص الحي والدمدم في الأطراف السفلية، حولوا إلى مستشفى طولكرم الحكومي ومستشفى الزكاة بالمدينة.

وباستشهاد الطفل شراكة، يرتفع عدد الشهداء منذ الأول من أكتوبر إلى 24 شهيداً 13 منهم في الضفة والقدس المحتلتين، و11 في قطاع غزة، إضافة إلى أكثر من 1300 مصاب بالرصاص الحي والمطاطي.

وبحسب متابعات "المركز الفلسطيني للإعلام"؛ فإن بين الشهداء 7 أطفال، ففي قطاع غزة استشهد الطفلان: مروان هشام بربخ (10 أعوام)، والطفلة رهف يحيى حسان (عامان)، وفي الضفة الغربية استشهد 4 أطفال هم: أمجد حاتم الجندي (17 عاما)، عبد الرحمن عبيدالله (11 عاما)، وإسحاق بدران (16 عاما)، وأحمد عبد الله شراكة (13 عاما).
..................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
أثار مشهد توديع الجريح يحيى حسان (30 عاماً) لطفلته الشهيدة رهف (عامان) مشاعر الحزن والألم في قلوب النشطاء على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة على "الفيسبوك".

وانتشرت مقاطع الفيديو والصور الأكثر تأثيراً لهذا اليوم بقوة على صفحات النشطاء الذين عبروا عن حزنهم وألمهم العميق لما حل بهذه الأسرة الغزية التي لا ذنب لها.

وكانت المقاتلات الصهيونية قد قصفت أرضا زراعية بجوار منزل يعود لعائلة حسان شرق حي الزيتون في مدينة غزة، مما أدى إلى استشهاد زوجة المواطن حسان "نور" وهي حامل في شهرها الخامس، وطفلتها رهف يحيى حسان (عامان) فيما أصيب هو وطفله الآخر بجراح مختلفة.
حزن ووجع

الناشط طارق عزّ نشر الصورة وعلّق على صفحته،: "يا وجع قلبي عليك .. المواطن يحيى حسان يودع طفلته الشهيدة (رهف) عامان التي ارتقت صبيحة هذا اليوم هي ووالدتها الحامل خلال قصف منزلهما في حي الزيتون من قبل طيران الاحتلال الصهيوني".

فيما علّق الصحفي بلال جاد الله مدير مؤسسة بيت الصحافة قائلاً: "حكاية عائلة حسان تدمي القلوب .. اللهم جنبنا الحرب وويلاتها".

كما علّق الناشط أحمد الغرابلي على الصورة المؤثرة: "ستبقى هذه القبلة هي الأشد صعوبة وألم ومرارة على مر التاريخ".
..................

الضفة المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب العشرات في مواجهات عنيفة اندلعت، ظهر اليوم الأحد (11-10)، على عدة محاور بالضفة الغربية، في مناطق طولكرم وبيت أمر بالخليل، وعلى حاجز حوارة جنوب مدينة نابلس، وفي قرية أبو ديس شرقي القدس المحتلة.

وقال مراسلنا إن العشرات أصيبوا بالرصاص الحي والمطاطي خلال المواجهات في بيت أمر، كما أدى إلقاء القنابل إلى احتراق المنازل.

وكان طلاب جامعات الضفة الغربية انطلقوا في مسيرة حاشدة صوت نقاط التماس المباشرة مع جنود الاحتلال.

كما أصيب أكثر من 20 مواطنا ظهر اليوم خلال أعنف مواجهات يشهدها حاجز حوارة جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأكدت مصادر طبية لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" أن جميع الإصابات هي بالرصاص الحي ورصاص التوتو، بينها عدد من الإصابات بالبطن والظهر.

وأصيب المصور الصحفي رامي سويدان برصاص "توتو" في ساقه، ونقل جميع المصابين إلى مستشفى رفيديا.

وأكد شهود عيان أن قناصة تمركزوا في برج المراقبة على الحاجز، وكذلك على التلة القريبة وفي سهل حوارة، وأطلقوا الرصاص الحي بشكل مباشر باتجاه الشبان الذين رشقوا قوات الاحتلال من مسافات قصيرة جدا.

وكانت الكتل الطلابية في جامعة النجاح قد أعلنت عن تنظيم مسيرة طلابية إلى حاجز حوارة نصرة للمسجد الأقصى، وسيّرت حافلات نقلت مئات الطلبة إلى نهاية شارع القدس، ثم توجهوا بمسيرة حاشدة إلى حاجز حوارة، واندلعت مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال قرب الحاجز.

وفي الأثناء، أصيب 30 مواطنا على الأقل بجروح وبحالات اختناق في المواجهات المندلعة في محيط جامعة القدس في بلدة أبو ديس شرق القدس المحتلة.

وأفادت مصادر طبية بأن 30 مواطنا أصيبوا بجروح وبحالات اختناق جراء المواجهات المتواصلة منذ الصباح قرب الجامعة.

وفي طولكرم، اندلعت مواجهات عنيفة جدا بالقرب من جامعة "خضوري" بين قوات الاحتلال وطلبة الجامعة، ما أدى لإصابة العشرات من الطلبة.

واقتحمت قوات الاحتلال حرم الجامعة، خلال ملاحقتها للطلبة، ودعا مجلس جامعة "خضوري" الطلبة للدفاع عنها.

كما تتواصل المواجهات العنيفة بين قوات الاحتلال والمتظاهرين على حاجز الجلمة شمال جنين.

وتجددت اليوم المواجهات بعد ظهر الأحد بين عشرات وشبان وقوات الاحتلال على المدخل الشمالي لمدينة البيرة المقابل لمستوطنة "بيت إيل" وسط الضفة الغربية المحتلة.

وتوجه عشرات الشبان والفتية نحو المستوطنة، ورشقوا الجنود بالحجارة، وأشعلوا الإطارات المطاطية، في حين أطلق الجنود القنابل الغازية دون الحديث عن إصابات حتى اللحظة.

وأفاد نشطاء بتقدم الجنود إلى ما بعد الدوار المقام على مدخل المدينة، ولاحقوا الشبان، حيث وصفت المواجهات بالأضعف مقارنة بالأيام الماضية التي شهدت مواجهات عنيفة أصيب خلالها المئات من الشبان.

من جهة أخرى، هاجمت قوات الاحتلال مسيرة تشييع الشهيد إبراهيم عوض في بلدة بيت أمر جنوبي الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، الأمر الذي أدى إلى إصابة العشرات بالاختناق، بينهم صحفيون.

كما عمدت قوات الاحتلال إلى إغلاق المدخل الرئيس لبيت أمر بالسواتر والمكعبات الإسمنتية.
...............
القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام
أعلنت شرطة الاحتلال الصهيوني، فجر الأحد اعتقال 7 فلسطينيين من المدن المحتلة وقيادي من حماس في القدس.

وقالت شرطة الاحتلال في بيان نقلته القناة التلفزيونية الثانية "قامت قوة من الشرطة الإسرائيلية، فجر الأحد باعتقال 7 أشخاص من البلدات العربية في إسرائيل، على خلفية مشاركتهم في المواجهات مع الشرطة خلال الأيام الماضية".

وأوضح شهود عيان للأناضول أن "البلدات العربية شهدت مواجهات واسعة مع الشرطة الإسرائيلية، تركزت في مدينة الناصرة ويافا وعرابة وعكا وأم الفحم على خلفية رفض اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى".

من جانبها قالت الإذاعة "الإسرائيلية" إن "قوة من الجيش "الإسرائيلي"، اعتقلت صباح اليوم قياديًا من حركة حماس، في بلدة الرام شمالي القدس"، دون أن تشير إلى اسمه أو أي تفاصيل عنه.

وكانت شرطة الاحتلال، اعتقلت مساء أمس السبت، 15 فلسطينيًا، في مدينتي الناصرة وأم الفحم الفلسطينيتين، خلال احتجاجات جرت في العديد من المدن والقرى المحتلة.

وتشهد العديد من المدن والقرى الفلسطينية المحتلة داخل الكيان احتجاجات، يشارك فيها الآلاف من المواطنين، تضامنًا مع المسجد الأقصى ومدينة القدس.

كما تدور في الضفة الغربية والقدس المحتلة وقطاع غزة، مواجهات منذ الأول من أكتوبر/تشرين الأول الجاري، بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال، حيث اندلع التوتر بسبب إصرار يهود متشددين على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة قوات الجيش وشرطة الاحتلال.
.................
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
شيع مواطنون فجر الأحد جثمان الشهيد فادي علون في بلدة العيسوية بالقدس المحتلة، وذلك بعد أن سلمته قوات الاحتلال الصهيوني، فجرا، على المدخل الغربي للبلدة، بعد أسبوع من احتجاز جثته.

 
وسلم الاحتلال جثمان الشهيد علون لعائلته ساعات الفجر بعد أسبوع من احتجازه. وحول الاحتلال بلدة العيسوية إلى منطقة عسكرية مغلقة لا أحد يستطيع الدخول إليها والخروج منها.

ورفضت مخابرات الاحتلال في "المسكوبية" تسليم جثمان الشهيد علون طوال الأيام الماضية، التي شهدت اقتحام منزل عائلة الشهيد ومهاجمة أسرته والمتواجدين في المنزل.

وكانت قوات الاحتلال أعدمت علون فجر الأحد (4-10) بالقرب من باب العامود في القدس المحتلة؛ بإطلاق 7 رصاصات نحوه بشكل مباشر، بدعوى محاولته طعن مستوطن.

واندلعت مواجهات عنيفة بين المواطنين وقوات الاحتلال، وسط تحليق للطيران في سماء البلدة.

وقالت مصادر إن عشرات المواطنين تجمعوا عقب تسليم الشهيد، ورددوا هتافات تكبير وتحية للمقاومة والشهيد، من بينها "بالروح بالدم نفديك يا شهيد".

وجرى تشييع الشهيد وسط هتافات غاضبة تندد باعتداءات الاحتلال وتحيي الشهداء، ورددت هتافات منها: "قوم اضرب سكاكين"، "على المكشوف على المكشوف صهيوني ما بدنا نشوف"، "وحدة وحدة وطنية حماس وفتح وجهاد مع الشعبية"، و"جنّة جنّة جنّة فلسطين يا وطنا".

ورفضت مخابرات الاحتلال في "المسكوبية" تسليم جثمان الشهيد علون طوال الأيام الماضية، التي شهدت اقتحام منزل عائلة الشهيد ومهاجمة أسرته والمتواجدين في المنزل.

كانت قوات الاحتلال أعدمت علون فجر الأحد (4-10) بالقرب من باب العامود في القدس المحتلة؛ بإطلاق 7 رصاصات نحوه بشكل مباشر؛ بدعوى محاولته طعن مستوطن.

وقالت مصادر مقدسية، إن قوات الاحتلال أطلقت النار بشكل مباشر تجاه الشاب فادي علون (19 عاماً)، وهو رياضي، من قرية العيساوية، ما أدى إلى استشهاده.

وأظهر شريط فيديو لعملية استشهاد الشاب أن قوات الاحتلال أطلقت عليه 7 طلقات نارية أدت إلى استشهاده على الفور، بينما تجمهر عشرات المستوطنين في المكان مرددين هتافات "الموت للعرب"، وقاموا بالتنكيل بجثة الشهيد وركله بأرجلهم.

وادّعت قوات الاحتلال -وفقاً للإذاعة العبرية في حينه- أن الشهيد طعن مستوطناً في الخامسة عشرة من عمره، وأنه "حاول الفرار، إلا أن أفراد الشرطة (الصهيونية) لاحقوه، وأطلقوا النار عليه، وأردوه قتيلاً". وذكرت أن المستوطن المصاب نقل إلى مستشفى "شعاريه تصيدق"، ووُصفت حالته بالمستقرة.
..................
الناصرة - المركز الفلسطيني للإعلام
أظهر فيديو جديد نشر على شبكة الإنترنت الليلة الماضية صهيونيا وهو يركل بقدمه نظارة شمسية كانت ملقاة على جانب الفتاة إسراء عابد التي أطلق جنود الاحتلال عليها النار من مسافة مترين قبل يومين.

ويأتي هذا الفيديو الجديد ليدحض الاتهامات التي وجهها الإعلام العبري للفتاة، بأنها كانت تحمل في يدها سكينا، ما استدعى جنود الاحتلال لإطلاق النار عليها بعدما رفضت الانصياع لأوامرهم  بإلقاء ما في يدها على الأرض.

وكانت حالة هستيرية من الفزع انتابت أكثر من عشرة جنود صهاينة كانوا يتواجدون في محطة القطارات المركزية في العفولة، لدى مرور الفتاة عابد، وهي من سكان الناصرة، على إثر شكوكهم بأنها كانت تنوي تنفيذ عملية طعن.

وحينذاك، أطلق عدد من الجنود النار مباشرة على الفتاة، من مسافة تقل عن مترين، وقعت على إثرها على الأرض دون أي حركة، ولم يعلن الاحتلال عن حالتها الصحية، لكن أحد أقاربها على إحدى القنوات التلفزيونية قال إن حالتها مستقرة وإنها تتلقى العلاج في أحد المشافي الصهيونية.
.................


الخليل- المركز الفلسطيني للإعلام
جدد المستوطنون، اعتداءاتهم مساء الأحد (11-10) على منازل المواطنين، شرق مدينة الخليل، جنوب الضفة المحتلة.

وقالت مصادر محلية، لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام"، إن قطعان المستوطنين هاجموا منازل المواطنين في مناطق الكسارة والحريقة المحاذية لمستوطنة "كريات أربع"، المقامة على أراضي شرق الخليل، بحماية قوات الاحتلال، وشتموا النبي الكريم محمد عليه السلام.

وأضافت المصادر إن الاعتداءات أعقبتها مواجهات بين الشبان من جهة، وقطعان المستوطنين وقوات الاحتلال من جهة أخرى؛ حيث تم إطلاق وابل من القنابل الغازية والصوتية، تجاه الشبان ما أدى إلى وقوع عدد من الإصابات بحالات اختناق.
.................
جنين – المركز الفلسطيني للإعلام
شرعت قوات الاحتلال الصهيوني صباح اليوم الأحد بإجراءات عقاب جماعي بحق عمال جنين وتجارها ممن يدخلون إلى أراضينا المحتلة عام 48، ومزقت تصاريح عدد منهم بشكل استفزازي ومنعت آخرين من الدخول.

وقالت مصادر محلية لمراسلنا؛ إن إجراءات  تنكيل واسعة بحق عمال جنين وتجارها شرع بها ضابط مخابرات صهيوني على معبر الجلمة، كان يقف قرب الحاجز، ولدى مرور العامل أو التاجر يمزق تصريحه ويعامله بطريقة خشنة ويطلب منه العودة لجنين.

من جهة أخرى، اقتحمت قوات  الاحتلال صباح اليوم محطة محروقات في قرية برطعة الشرقية المعزولة خلف جدار الفصل العنصري جنوب غرب جنين، وصادرت جهاز حاسوب ونكلت بالأهالي في المنطقة، وواصلت فرض طوق عسكري حول القرية.

يذكر أن القرية تشهد مواجهات واسعة منذ أيام ويمنع الدخول إليها والخروج منها.
................
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
شيعت جماهير بلدة "بيت أمر" قضاء الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، ظهر اليوم الأحد (11-10) جثمان الشهيد إبراهيم عوض الذي قضى مساء أمس متأثرًا بجراحه التي أصيب بها برصاص الاحتلال الخميس الماضي.

وانطلق موكب تشييع الشهيد عوض من مستشفى "الخليل" الحكومي صوب منزل الشهيد في "بيت أمر"؛ حيث ألقيت عليه نظرة الوداع الأخيرة، وأديت صلاة الجنازة في مسجد البلدة، قبل أن ينقل جثمانه إلى المقبرة وسط إطلاق الاحتلال لقنابل الغاز المسيل للدموع صوب المشاركين بموكب التشييع.

وأغلق جيش الاحتلال صباح اليوم مداخل بلدة "بيت أمر" للحيلولة دون مشاركة المواطنين في موكب التشييع، وفور وصول الموكب إلى الشارع الرئيسي، أطلق جنود جيش الاحتلال عشرات قنابل الغاز صوب المشيعين، ولم يتمكن سوى العشرات من الوصول للمقبرة.

وتندلع في هذه الأثناء (لحظة إعداد الخبر) مواجهات بين الشبان وجنود الاحتلال في محيط المقبرة وعدة محاور في البلدة، وسجل عدد من الإصابات بينها إصابة بالرصاص الحي.

واندلعت ظهر اليوم مواجهات في محيط الارتباط العسكري الصهيوني في المنطقة الجنوبية لمدينة الخليل، بعد وصول عشرات طلبة جامعة "بوليتكنك" للموقع.
..............
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال، بعد ظهر اليوم الأحد (11-10)، طفلتين فلسطينيتين بالقرب من الحرم الإبراهيمي الشريف في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وقالت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال اعتقلت الطفلتين سمية محمد أبو تركي وهالة مجاهد أبو داود، وكلتاهما لا تتجاوزان من العمر 14 عاماً، بالقرب من الحرم في أقل من ساعة بحجة حيازتهما سكاكين وأدوات حادة.

وأشارت المصادر إلى أن الطفلتين هما طالبتان مدرسيتان، وجرى نقلهما إلى جهة مجهولة من قوات الاحتلال.
.............
طولكرم - المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب عشرات المواطنين الفلسطينيين، غالبيتهم من طلبة "جامعة فلسطين التقنية- خضوري"، خلال مواجهات اندلعت اليوم الأحد (11-10)، مع قوات الاحتلال الصهيوني غرب مدينة طولكرم شمال الضفة الغربية المحتلة.

وقالت مصادر طبية في مستشفى "الشهيد ثابت ثابت" بالمدينة، إن 18 جريحًا أصيبوا بأعيرة نارية حيّة في أقدامهم، وتفاوتت شدّة إصابات غالبيتهم بين طفيفة ومتوسطة، في حين أن 3 آخرين أصيبوا بجراح خطيرة، وتم تحويلهم إلى مستشفى "الزكاة" في طولكرم.

وأشارت المصادر، إلى إصابة عدد آخر من الفلسطينيين بالرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيلة للدموع.

واندلعت مواجهات عنيفة في أعقاب خروج طلاب جامعة "خضوري" بمسيرة حاشدة صوب نقاط التماس مع الاحتلال في محيط منطقة المصانع الكيماوية "غيشوري" غرب طولكرم.

وفي السياق ذاته، أطلقت قوات الاحتلال النار على سيارة إسعاف تابعة لـ"جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني" خلال تقديمها العلاج الميداني والإسعافات الأولية للمصابين في المواجهات.

وكان طلبة الجامعة نظموا وقفة تضامنية، وأقاموا صلاة الغائب على أرواح شهداء الهبة الشعبية التي تشهدها الأراضي الفلسطينية منذ مطلع الشهر الجاري.

واقتحم العشرات من جنود الاحتلال اليوم، حرم "جامعة فلسطين التقنية- خضوري" غرب طولكرم، وتمركزوا على بعد عشرات الأمتار من مكاتب إدارة الجامعة، في أعقاب المواجهات التي اندلعت منذ ساعات الصباح بين طلية الجامعة وقوات الاحتلال.

 
وأفادت "قدس برس"، بأن قوات الاحتلال استخدمت الأعيرة النارية والمطاطية وقنابل الغاز المسيل للدموع خلال المواجهات، ما أدى إلى وقوع عشرات الإصابات بين الطلبة الفلسطينيين.

من جانبها، دعت إدارة الجامعة الطلبة إلى إخلائها بعد اقتحامها من قوات الاحتلال، وفي أعقاب إطلاق عشرات القنابل المسيلة للدموع داخل حرم الجامعة.
...............
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
ما زالت الأسيرة الشابة شروق دويات (18 عاما) من بلدة صور باهر جنوب القدس المحتلة ترقد في مستشفى "هداسا عين كارم" الصهيوني؛ لكن لا يبدو الأمر مريحاً أو آمنا فهي مقيدة بسرير المشفى وفي غرفة معتمة مغلقة تحت حراسة مشددة بالرغم من إصابتها بجروح خطيرة.

وتعتبر الفتاة دويات واحدة من الضحايا المقدسيين لجرم المستوطنين وحقدهم العنصري اللا منتهي؛ فهي حاولت الدخول للصلاة في الأقصى ولكنها لم تعد إلى المنزل بل أصبحت أسيرة الحقد الأعمى بعد أن اعتدى عليها مستوطن وأطلق صوبها الرصاص الحي بشكل مباشر من مسافة قريبة وادعى أنها حاولت طعنه.
افتراء

أما عائلة الفتاة فتعيش أوقاتاً صعبة في ظل منعها من الاطمئنان على وضعها الصحي والافتراءات التي تقدمها الروايات الصهيونية حول ما حدث معها، كما أن الاحتلال داهم منزلها واحتجز والدها وشقيقتها وحقق معهما.

وتقول خالة الأسيرة دويات -بحسب مكتب إعلام الأسرى- إن وضعها الصحي مستقر ولكنه ما زال صعبا في ظل تقييدها بالسرير ومنع عائلتها من الاطمئنان عليها.

وتوضح بأن أحد المحامين تمكن من الدخول لغرفتها في المشفى ووجد أنها مقيدة بالسرير وعليها حراسة مشددة من الشرطة وحرس الحدود وهي في غرفة مغلقة بشكل تام دون السماح لأي شخص من العائلة أن يزورها ويطمئن عليها.

وتشير إلى أن شروق خضعت لعمليات جراحية تم خلالها ترميم شريان يدها الذي قطع جراء إطلاق النار، علما أنها مصابة باليد والصدر والرقبة.

وتؤكد بأن شروق يوم الحادثة كانت تريد التوجه إلى جامعتها في مدينة بيت لحم ولكن تم إلغاء المحاضرات بسبب الأوضاع والمواجهات فهاتفت والدتها وقالت لها أريد التوجه للصلاة في الأقصى بعد رفع القيود عنه، وحين كانت تتواجد في شارع الواد قرب الأقصى حاول أحد المستوطنين نزع حجابها فدفعته بحقيبتها وقام بدفعها أرضاً وإطلاق الرصاص عليها من مسافة صفر.

وتتابع:" نحن متخوفون جداً على حالة شروق ونتمنى أن يتم السماح لنا برؤيتها لأننا نعلم أن كل ما حبك من روايات صهيونية هي محض كذب وزيف وتم الاعتداء عليها بشكل مباشر".
هوس أمني

ويقول رئيس لجنة أهالي أسرى القدس أمجد أبو عصب إن الاحتلال لديه حالة هوس شديدة في التعامل مع الفلسطينيين؛ وأن ما حدث مع المقدسية شروق دويات من الاعتداء عليها يثبت مرحلة الخوف والفزع الشديد التي وصل لها الشارع الصهيوني.

ويوضح أبو عصب بأن الاحتلال هدد ونتنياهو أعطى تعليمات فضفاضة للجنود والمستوطنين بإطلاق النار وهو مفهوم خطير من الممكن أن يودي بحياة عشرات المقدسيين لأن أي حركة يتم من خلالها إطلاق النار والاعتداء كما حدث مع الشهيد فادي علون.

ويضيف:" حالة الهوس الأمني يدفع ثمنها كل فلسطيني في القدس نتيجة أي حركة خاطئة أو حادث سير أو نظرة كلها يدفع ثمنها الفلسطيني وسببه أن رأس الهرم الاحتلالي يعطي التغطية لهؤلاء".
..................
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
أُصيب عشرات الشبّان الفلسطينيين، اليوم الأحد (11-10)، خلال مواجهات عنيفة في عدد من نقاط الاحتكاك مع قوات الاحتلال الصهيوني بمدينة القدس المحتلة.

ورصدت مصادر إعلامية ثلاث نقاط مواجهة مع الاحتلال الصهيوني، تركّزت أعنفها في بلدة أبو ديس شرق القدس، وحاجز مخيم شعفاط شمال شرق المدينة، إضافة إلى مواجهات محدودة ومتقطّعة في بلدة الرام شمال القدس.

ففي بلدة أبو ديس، أصيب عشرات الشبان والشابات بعد قمع قوات الاحتلال لتظاهرة دعت لها الأُطر الطلابية في "جامعة أبو ديس" شرق القدس.

حيث أطلق جنود الاحتلال قنابل الغاز بكثافة داخل الحرم الجامعي، ما أدى إلى اندلاع حريق في الأشجار، في حين حاولت مجموعة من الطلبة إحداث ثغرة في جدار الفصل العنصري بالمكان.

وذكرت "جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني" أنها تعاملت مع 42 إصابة بالرصاص المطاطي، فضلاً عن 101 حالة إصابة أخرى بالاختناق جرّاء استنشاق الغاز المنبعث من قنابل الاحتلال التي استخدمت لقمع المواجهات، إضافة إلى التعامل مع تسع إصابات بحروق في بلدة أبو ديس.

وفي مخيم شعفاط، أصيب ثلاثة شبّان فلسطينيين بالرصاص المطاطي، إضافة إلى تسع حالات بالاختناق، بعد مواجهة مباشرة مع الاحتلال على حاجز المخيم، عقب رفض جهاز المخابرات العامة "شاباك" تسليم جثمان الشهيد المقدسي محمد علي، الذي قضى برصاص الاحتلال عقب تنفيذ عملية طعن ضد جنديين من الوحدات الخاصة في "باب العامود" بالقدس.

وأغلقت قوات الاحتلال حاجز "شعفاط" في كلا الاتجاهين، ومنعت المركبات من المرور بشكل نهائي بسبب المواجهات، ما استدعى إلى اتخاذ المواطنين لطرق التفافية طويلة للوصول إلى منازلهم وأعمالهم، والسماح فقط بدخول المواطنين عبر الحاجز مشياً على الأقدام.

وفي بلدة الرام، نصبت قوات الاحتلال كميناً مُحكماً للشبان الفلسطينيين، على المدخل الشمالي للبلدة، إلا أنهم تمكّنوا من إحباطه، واندلعت مواجهات متقطّعة في المكان بعد اقتحام إحدى الجيبات العسكرية للبلدة، حيث تم رشقه بالحجارة.
...............
محافظات - المركز الفلسطيني للإعلام
نفذت قوات الاحتلال الصهيوني، حملة اعتقالات واسعة، الليلة الماضية وفجر اليوم الاثنين، طالت ما لا يقل عن 65 مواطناً في مختلف مدن الضفة والقدس المحتلة.

وأوضح مركز "أحرار" للأسرى وحقوق الإنسان، أنه في مدينة القدس المحتلة اعتقلت قوات الاحتلال 22 مواطناً من بلدة سلوان القريبة من المسجد الأقصى، عرف منهم: محمد زيدان الأعور، وأحمد أبو ذياب، والشقيقين بهاء ومحمد العباسي، وعائد العباسي، ومن جبل المكبر اعتقلت قوات الاحتلال الشاب محمد خلايلة.

أما في بلدة عتيل قرب طولكرم، فشنت قوات الاحتلال حملة مداهمات لمنازل المواطنين اعتقلت خلالها ثلاثة عشر مواطنا، هم ؛ خالد حسين أبو خزنة، نايف بسام ابو ظهير، أحمد عطية العزام، محمود خيري عتيلي، ليث محمد قطيش، ابراهيم جلال مكحول، بهاء راسم قفاف، عصام موفق مهنا، وسام مراد الغزاوي، همام عتيلي، ثائر محمد سميح قطيش، رائد ماجد مكحول، أحمد ابو حسنه، معن مازن حدرب.

أما في قرية سلواد في رام الله، فاعتقلت قوات الاحتلال ما لا يقل عن 11 مواطنا عرف منهم: محمد عبد الوهاب، وعد حامد، ليث حامد، عبد الله شحم، موسى حماد، آدم حماد، علاء راجح حماد، مالك سياغة، سامر النجار، كما اعتقلت قوات الاحتلال مواطنا آخر من قرية صفا في رام الله.

وفي نابلس اعتقلت قوات الاحتلال مواطنين أحدهما من قرية بورين جنوب المدينة، كما اعتقلت مواطنا آخر من بلدة بيت أمر في الخليل.

كما اعتقلت قوات الاحتلال ما لا يقل من 10 مواطنين من مناطق متفرقة من مدن الداخل الفلسطيني المحتل، على خلفية المشاركة في مسيرات ومظاهرات جماهيرية نصرة للقدس وتزامنا مع الهبة الجماهيرية في الضفة.

وتأتي حملة الاعتقالات هذه ضمن محاولات قوات الاحتلال الصهيوني إخماد انتفاضة القدس التي اندلعت في الأول من أكتوبر الجاري، وفي محاولة لقمع الخطوات الاحتجاجية والتظاهرات التي ينفذها الفلسطينيون في عدد كبير من محافظات الضفة.
..............
نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام
نجا المواطن أمجد خير فهمي بني جابر (36 عاما) من بلدة عقربا جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية من اعتداء نفذه المستوطنون الليلة الماضية.

وقال بني جابر لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" إن مجموعة من المستوطنين كانت تتواجد عند مدخل بلدة عقربا هاجمت المركبة التي كان يقودها عائدا إلى بلدته، في محاولة لقتله.

وأوضح أن المستوطنين ألقوا "بلطة" بشكل مباشر على المركبة، حيث اخترقت زجاج المركبة الجانبي للمقاعد الخلفية، دون أن تصيبه بأي أذى، وتمكن هو من الوصول بسلام إلى عقربا.

من جانب آخر، اقتحمت قوات الاحتلال قريتي قريوت وبورين جنوب مدينة نابلس شمال الضفة المحتلة، وشنت حملة مداهمة وتفتيش لمنازل المواطنين واعتقلت شابا في بورين.

وأفاد بشار القريوتي لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام"، أن قوة من جيش الاحتلال قامت بمداهمة قرية قريوت وتفتيش العديد من المنازل عدا عن قيام الجنود بتحقيق ميداني مع عدة شبان في شوارع القرية.

وأوضح القريوتي أن جنود الاحتلال قاموا باحتجاز عدة أطفال في أحد الجيبات العسكرية والتحقيق معهم ومحاولة إرهابهم قبل أن يطلقوا سراحهم.

وانسحبت قوات الاحتلال من القرية باتجاه مستوطنة "شيلو" المقامة عليها، فيما لم يبلغ عن وجود معتقلين.

من جهة أخرى، داهمت قوات الاحتلال قرية بورين وقامت بتفتيش العديد من المنازل واعتقال الشاب منتصر نافع.

وفي ذات السياق، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب شريف الصفدي بعد مداهمة منزله في بلدة عوريف جنوب نابلس.
................

الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم الأحد (11-10) ناشطا شبابيا ضد الاستيطان خلال اقتحامها مركزا شبابيا في مدينة الخليل جنوب الضفة المحتلة.

وقال تجمع شباب ضد الاستيطان إن قوات الاحتلال اعتقلت الناشط مهند قفيشة أحد أعضاء التجمع بعد مداهمة مركز الصمود والتحدي في المنطقة الجنوبية من المدينة وذلك بادعاء أنه "هاجم" المستوطنين.

وأشار التجمع إلى أن قطعان المستوطنين هاجموا المركز وحاولوا اقتحامه وتحطيم محتوياته؛ ثم قامت قوات الاحتلال باقتحامه وتفتيشه واعتقال الناشط قفيشة من داخله بتهمة التصدي للمستوطنين.
..............
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
اعتدت مستوطنات صهيونيات، ظهر اليوم الأحد (11-10)، على شاب فلسطيني في منطقة "شارع يافا" بمدينة القدس المحتلة، عبر رشّه بالغاز المسيل للدموع.

وأفاد شاهد عيان بأن ثلاث مستوطنات صهيونيات قُمن باستهداف شاب فلسطيني برش الغاز المسيل للدموع في وجهه بشكل مباشر، ما أدى إلى إصابته، واستدعى تدخّل عناصر من شرطة الاحتلال.

من جانبها، قالت شرطة الاحتلال، في بيان لها، إن ثلاث صهيونيات قمن برش بائع فلسطيني في مدينة القدس، بالغاز في وجهه، مشيرة إلى أنها قامت بتوقيفهن، كما زعمت.

يذكر أن وتيرة الاعتداءات على الفلسطينيين ممّن يعملون في المحال التجارية غرب القدس، زادت حدّتها منذ بداية الأسبوع الماضي.

 
فقد بدأ المستوطنون بالانتشار على شكل مجموعات في مختلف أرجاء المدينة، والتجوّل فيها بشكل استفزازي مع كيل الشتائم للفلسطينيين والدعوة لقتلهم بترديد هتافات "الموت للعرب"، في ظل امتناع قوات الاحتلال عن محاسبتهم، عوضا عن تقديم الغطاء الأمني لهم.

وفي سياق آخر، أصيب جندي صهيوني عصر اليوم، بعد رشقه بالحجارة من شبّان فلسطينيين على حاجز "الزعيّم" العسكري شرق مدينة القدس المحتلة، بالقرب من المكان الذي ادّعت فيه شرطة الاحتلال محاولة شابة تنفيذ تفجير في مركبتها صباح اليوم.
..............

رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
أفاد نادي الأسير، اليوم الأحد، بأن إدارة سجون الاحتلال وافقت على السماح لعائلة الأسير فادي الدربي بزيارته في مستشفى "سوروكا"، وذلك بعد حدوث تدهور مفاجئ وخطير على وضعه الصحي صباح اليوم.

وأوضح النادي أنه نسّق مع الصليب الأحمر للسماح لوالدي الأسير بزيارته، لا سيما وأنه أصيب بنزيف حادّ في الدماغ، مضيفاً أن إدارة السجون نقلت شقيقه الأسير شادي من السجن لزيارته أيضاً.
.................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
أعلنت جمعية الهلال الأحمر، أن طواقمها العاملة في الضفة الغربية والقدس المحتلتين، تعرضت لـ 53 اعتداءً، منذ اندلاع انتفاضة القدس، مطلع الشهر الجاري؛ ما تسبب بوقوع إصابات وأضرار مادية.

وقالت الجمعية في بيانٍ صحفيٍ اليوم الأحد (11-10)، تلقى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه:" تعرضت طواقمنا لـ 53 حادثة اعتداء في الضفة الغربية والقدس منذ الثالث من أكتوبر من قبل الجيش الإسرائيلي".

وذكرت أن تلك الاعتداءات تسببت بإصابة نحو 37  ضابط إسعاف، وإلحاق أضرار مختلفة بنحو 20 سيارة، إضافة إلى 24 حالة إعاقة لمرور سيارات الإسعاف للوصول إلى المصابين في مناطق التماس المختلفة.

وأشارت إلى أن أكثر هذه الاعتداءات تمت في مدينة القدس، حيث رصدت (23) حالة.

وتشهد الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة، مواجهات منذ الأول من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، بين المواطنين والاحتلال الصهيوني، اندلعت على خلفية تزايد عمليات الاقتحام التي ينفذها مستوطنون متطرفون، ومسؤولون صهاينة، تحت حراسة كبيرة من قوات الاحتلال، للمسجد الأقصى بالتوازي مع إجراءات صهيونية لفرض التقسيم الزماني كأمر واقع.
...............
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
مددت محاكم الاحتلال اعتقال 122 أسيرًا في سجون الاحتلال؛ بذريعة استكمال التحقيق والإجراءات القضائية، فيما ستعقد جلسات محاكمة للأسرى في الفترات القادمة.

وأفاد نادي الأسير الفلسطيني بأن محكمة الاحتلال في "عوفر" مددت اليوم الأحد (11-10) اعتقال الأسرى: جهاد عبيات، وأسعد أسعد، وأمير صالح، ومحمد حنيحن، وأحمد غربية، وحامد أبو عليا، وفراس أبو شتية، والبراء أبو جودة، وحاتم صافي، وصلاح صليبي، ومهند أبو عواد، وباسل أبو ماريا، وعريقات عريقات، وزياد بحر، ويوسف الطيطي، ومحمد عريقات، ومجدي عفانة، وحسين صليبي، ومحمود مشعل، وخليل قطاش، وقاسم ريان، وإبراهيم عسكر، ورمز خطيب، وبلال خطيب، وأحمد حمد، ومحمد صافي، وعدي المسالمة، وقصي مسالمة، ويوسف إبراهيم، وعبد الله المسالمة، وصهيب رزق، ومحمد كرجات، وأحمد حسنية، ووسيم رجبي، ومحمود صلاح الدين، ويوسف شطرات، ومحمود البرغوثي، ونصر الله أبو سنينة، وسامر مضية، وعدي قواسمة، وجهاد جيلاني، وزياد العودة، وحسن الرجبي، وعدي عجلوني، وأشرف صبارنة، ومجدي أبو حسين، ومهند سلهب، وأحمد حمد، ومنير حمد، ومحمد بدران، ورائد زربا، ومحمد صلاح الدين، وقيس حايك، وأحمد العكل، وعاصم أبو عمر.

أما محكمة الاحتلال في "سالم" فقد مددت اعتقال الأسرى: محمود مطاحن، ومحمد سعدي، وأسيد صادق، وعمر شافعي، وحسن معروف، وعماد بريك، وأمجد علوي، وإياد أبو زهرة، وحذيفة غفري، ومنصور خطيب، وإبراهيم أبو بكر، وبديع صنوبر، ومحمد شاهين، ومصطفى عويس، وعبيدة عويس، وأمير أبو رموز، ومعتصم سقف الحيط، وقيس عرقاوي، وطارق طنيب، ومحمد العلاقمة.

ومددت محكمة الاحتلال في "عسقلان" اعتقال الأسرى: عصام المشارقة، وعبد الله حوشية، ومحمود حجازي، ويحيى حمود، وعبد الحافظ رباع، وحاتم الهيموني، وتامر وريدات، وعبد العزيز مرعي، ويوسف العجلوني، ورجائي الرجبي، ومحمد تلاحمة، ومعتز نمورة، وسامر زاهدة، وعيد عجلوني، ولؤي عمران، وحمزة خويرة.

فيما مدد الاحتلال اعتقال الأسرى: مصطفى دار طاهر، وأنور دنون، ووجيه عفونة، وسليمان فراحنة، ومحمد عيايدة، وصفوت الريماوي، وجمعة موسى، ومصعب قطيش، ونسيم دردوك، وعزام أبو العدس، وهيثم نباهنة، في "الجلمة".
................
رفح - المركز الفلسطيني للإعلام
فتحت زوارق الاحتلال الحربية، فجر اليوم الأحد (11-10)، نيران رشاشاتها الثقيلة تجاه مراكب الصيادين الفلسطينيين قبالة شاطئ بحر رفح جنوب قطاع غزة.

الجدير بالذكر أن بحرية الاحتلال تتعمد مهاجمة الصيادين ومراكبهم، وإطلاق النار عليهم بشكل مباشر ومنعهم من الصيد في المنطقة المتفق عليها ضمن اتفاق التهدئة بين الاحتلال والمقاومة برعاية مصرية.
................
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للاعلام
ربما أغاظهم ذاك الهدوء، والمشية الواثقة، والابتسامة التي ما فارقت محياه، فبينما كانت الأوضاع تتفجر بالضفة والقدس، كان الاحتلال يبحث عن أي صيد يشبع فيه غريزة القتل، وبكل صلافة أرداه قتيلا، مبررا ذلك بادعاء طعنه مجندة صهيونية في مدينة "تل أبيب" في الأراضي الفلسطيني المحتلة.

الشهيد ثائر أبو غزالة، من مدينة القدس، والذي ترعرع في أحضان المسجد الأقصى، تقول زوجة والده لينا أبو غزالة لـ"المركز الفلسطيني للإعلام: "عاش ثائر معي سبع سنوات لم أر منه أي أعمال عدوانية، فشخصيته متزنة ومرحة ومحبوب ويساعد الجميع، ابتسامته تملأ محياه".

استيقظ كعادته عند الفجر صلى وذهب إلى عمله في مدينة "تل أبيب"، حيث يعمل في ورشة تصليح وتركيب المكيفات، وتضيف: "من خلال متابعتي للأخبار علمت بوجود حادث في تل أبيب، واستشهاد شاب، فقلت بقرارة نفسي، اللهم صبر عائلته".

صمتت برهة، وتابعت، والصدمة والذهول يعتريها، "بعد ساعات عدة وصلنا الخبر، إنه ثائر، حلت الفاجعة والصدمة على العائلة، فحسب مقاطع الفيديو، فقد قتل بدم بارد وتم تصفيته".

وتابعت: "مخابرات الاحتلال اتصلت بوالد الشهيد عبد السلام أبو غزالة، وأكدت له أن الذي قتل في مدينة تل أبيب، هو ولده ثائر وأخبرته بضرورة التوجه لمركز الشرطة للتحقيق".
شخصية مرحة

وتحدثت زوجة عم الشهيد لـ"المركز الفلسطيني للإعلام" عن شخصية الشهيد ثائر أبو غزالة قائلة: "هو ذو شخصية مرحة يحبه ويحترمه الجميع، ولقد ترك أثرا لن يندمل، فاجعتنا بفقده كبيرة جداً".

ويقول وسيم أبو غزالة ابن عم الشهيد، وصديق طفولته لمراسلنا: "ثائر من بيته إلى عمله وهكذا، لم يكمل دراسته، وتوجه للعمل لمساعدة والده، وفي الفترة الأخيرة كان يسعى إلى الزواج ويدخر المال لأجل تلك الخطوة".

ويضيف: "الشهيد ثائر كتوم ولا يفصح عما يريد، ولكنه محب في الوقت ذاته ويساعد الغير، تربى ثائر وعاش وترعرع في حي باب حطة الملاصق للمسجد الأقصى، كنا دائما  نلعب الكرة بساحاته ونصلي في مصلياته".

يذكر أن شرطة الاحتلال لا تزال تحتفظ بجثمان الشهيد ثائر أبو غزالة ولم تفصح عن موعد تسليم الجثمان.>
..............

رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
استنكرت جامعة فلسطين التقنية – خضوري، اقتحام الاحتلال الصهيوني، حرم الجامعة في طولكرم بالضفة المحتلة الأحد (11-10) والاعتداء على الطلبة.

وقالت الجامعة في بيان صحفي، إن قوات الاحتلال اقتحمت حرمها وصولاً لقلب الجامعة ومكتبتها، واستهدفت الطلبة بالرصاص الحي والرصاص المعدني، ما أدى إلى إصابة 30 طالبا وطالبة، وهدم جزء كبير من جدارها الجنوبي، وتجريف وتسوية أراضيها.

وأكدت الجامعة أنها تعاني على الدوام من انتهاكات الاحتلال الذي يجثم على أرض وحرم الجامعة عبر استمراره في مصادرة  27 دونما من أراضيها،  واستخدامها كدشم للتدريب العسكري والرماية، وهو الأمر الذي يجعل من هذه الانتهاكات الفريدة والوحيدة على مستوى جامعات العالم.

ودعت العالم الحر والمؤسسات الدولية ومؤسسات حقوق الإنسان، للعمل على وقف هذه الممارسات العدوانية على الإنسان الفلسطيني وحقه في التعليم ضمن بيئة تعليمية تضمن له الأمن والاستقرار وممارسة حياته الاعتيادية بشكل طبيعي.
...............
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب بعد ظهر اليوم الأحد (11-10)، ثلاثة مواطنين فلسطينيين خلال المواجهات التي اندلعت مع قوات الاحتلال الصهيونية شمال قطاع غزة.

وقالت مصادر محلية، إن العشرات من طلاب المدارس خرجوا اليوم الأحد في مسيرات تجاه الموقع العسكري لمعبر بيت حانون "ايرز" شمال قطاع غزة، ورشقوه بالحجارة، وأشعلوا الإطارات المطاطية.

وأضافت إن الجيش الصهيوني أطلق الرصاص وقنابل الغاز المسيل للدموع تجاه المتظاهرين موقعاً ثلاث إصابات.

وأفاد الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية أشرف القدرة، بإصابة شاب بعيار ناري بالقدم، واثنين آخرين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، حيث تم نقلهم لمشفى "كمال عدوان" لتلقي العلاج.
................
البريج – المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب 17 شابا فلسطينياً خلال مواجهات اندلعت بعد عصر اليوم الأحد (11-10)، شرق مخيم البريح وسط قطاع غزة.

وأفاد مراسلنا بأن قوات الاحتلال دفعت بتعزيزات كبيرة إلى المنطقة الحدودية شرق مخيم البريج، وبدأت بإطلاق الغاز المسيل للدموع والرصاص الكاتم للصوت من جنود القناصة، ما أدى لإصابة 17  شبان وصفت جراح 3 منهم بالخطيرة.

والمصابون بإصابات خطيرة هم الشاب خليل أبو عبيد (26 عاماً)، وأصيب برصاصة في الصدر، والشاب محمد فيصل النباهين (17 عاماً)، وأصيب برصاصة في الأنف واستنشق كمية كبيرة من الغاز، والشاب إبراهيم ربحي خريش (17 عاماً) وأصيب برصاصة في الصدر والقدم .

فيما أصيب 14 آخرين بإصابات طفيفة ومتوسطة باستنشاق غاز ورصاص مطاط، غادر معظمهم  مستشفى شهداء الأقصى بدير البلح وسط القطاع .

وأفاد مراسلنا أن الهدوء عاد للمنطقة الحدودية شرق البريج في وقت متأخر من مساء اليوم.
................
نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب 45 مواطناً، اليوم الأحد (11-10)، خلال أعنف مواجهات يشهدها حاجز حوارة جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأكدت مصادر طبية لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" أن جميع الإصابات هي بالرصاص الحي ورصاص التوتو، بينها عدد من الإصابات بالبطن والظهر، وصفت اثنتان منها بالخطيرة.

وأصيب المصور الصحفي رامي سويدان برصاص "توتو" في ساقه، ونقل جميع المصابين إلى مستشفى رفيديا.

وأكد شهود عيان أن قناصة تمركزوا في برج المراقبة على الحاجز، وكذلك على التلة القريبة، وفي سهل حوارة، وأطلقوا الرصاص الحي بشكل مباشر باتجاه الشبان الذين رشقوا قوات الاحتلال من مسافات قصيرة جدًّا.

وكانت الكتل الطلابية في جامعة النجاح قد أعلنت عن تنظيم مسيرة طلابية إلى حاجز حوارة نصرة للمسجد الأقصى، وسيّرت حافلات نقلت مئات الطلبة إلى نهاية شارع القدس، ثم توجهوا بمسيرة حاشدة إلى حاجز حوارة، واندلعت مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال قرب الحاجز.
................
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب العديد من الشبان الفلسطينيين، اليوم الأحد (11-10)، واعتقل آخران على الأقل خلال مواجهات عنيفة اندلعت في بلدة بيت أمر شمال مدينة الخليل جنوب الضفة المحتلة.

وقال الناطق باسم اللجان الشعبية لمقاومة الاستيطان محمد عياد عوض لـ"المركز الفلسطيني للإعلام" إن أهالي البلدة شيعوا جثمان الشهيد إبراهيم عوض (28 عامًا) بعد صلاة الظهر، وعلى الفور اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال في منطقة عصيدة وصافا، مبينًا أن قوات الاحتلال قامت بإغلاق مدخل البلدة المسمى "أبو الطوق" بالمكعبات الأسمنتية.

وأشار عوض إلى أن العديد من الإصابات سجلت بالرصاص الحي والمعدني، والعشرات بحالات الاختناق بقنابل الغاز، كما تم اعتقال شابين من أمام مدخل البلدة عرف منهما عودة العلامي.
.............
الأغوار - المركز الفلسطيني للإعلام
حذّر "الارتباط العسكري الفلسطيني" المجالس المحلية في منطقة الأغوار، من اعتداءات محتملة للمستوطنين اليهود ضد المواطنين والممتلكات الفلسطينية في قرى وبلدات المنطقة، على هامش مظاهرات للمستوطنين خلال الأيام القادمة في (شارع 90) الذي يقطع الأغوار.

وصدر بيان عن الارتباط يفيد تحذير المواطنين بوجوب أخذ الحيطة والحذر هذه الليلة، وذلك في القرى المحاذية للشارع الرئيسي وهي (العوجا، فصايل، الجفتلك، الزبيدات، أم العبر، مرج نعجة، بردلة، عين البيضاء والتجمعات البدوية في منطقة المالح).

وأشار شهود عيان، إلى أن مجموعة من المستوطنين توجهوا الليلة الماضية نحو قرى المروج (مرج غزال والزبيدات ومرج نعجة) وإلى الشمال باتجاه الأغوار الشمالية بمسيرات ضخمة.

وفي السياق ذاته، تم نشر رسالة كان قد وزعها المستوطنون في الأغوار، يطالبون فيها جيش الاحتلال بالضفة بـ "غض النظر عما سيرتكبوه من جرائم ضد الفلسطينيين"، وفي ذلك تحريض وتأكيد مباشر على نياتهم المبيتة لمهاجمة الفلسطينيين في مناطق الأغوار وتجمعاتهم السكانية المنتشرة على شكل قرى أو تجمعات بدوية صغيرة.
................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
أشهرت قوات الاحتلال سلاحها في وجه الصحافية المقدسية لواء أبو رميلة، صباح الأحد (11-10)، عند باب السلسلة، أحد أبواب المسجد الأقصى، ومنعتها بالقوة من دخول المسجد.

وقالت الصحافية في "همة نيوز" أبو ارميلة إن قوات الاحتلال منعتها من دخول المسجد الأقصى عن طريق باب المجلس، فتوجهت إلى دائرة الأوقاف، حيث طلب منها مسؤول في الدائرة التوجه إلى باب السلسلة وانتظار حضوره لإنهاء المشكلة.

وأضافت، أنها وعند ذهابها لباب السلسلة فوجئت بجنود الاحتلال يطالبونها بإلقاء حقيبتها أرضا، وخلع معطفها والارتماء أرضا، مشهرين في وجهها أسلحتهم، مبينة أنهم وبعد التفتيش أبلغوها بوجود أمر بمنعها من دخول المسجد الأقصى.

وأوضحت أبو ارميلة، أن جنود الاحتلال لم يحددوا فترة المنع، لكن أحدهم قال لها: "فش إلك أقصى"، مبينة، أنها حاولت بعد ذلك الدخول من عدة أبواب دون فائدة.
...............
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للاعلام
صرح ناصر قوس رئيس نادي الأسير الفلسطيني في القدس أن عدد المعتقلين المقدسيين خلال العشرة أيام الماضية بلغ 107 معتقلين تتراوح أعمارهم ما بين 12- 20 عاما.

وقال إن جزءًا من المعتقلين تم إطلاق سراحهم والأغلبية بقيت قيد الاعتقال للتحقيق.

وأشار إلى ارتفاع وتيرة الاعتقالات في مدينة القدس خلال فترة العشرة أيام الأخيرة، بسبب ما يحدث من مواجهات بشكل يومي في المدينة المقدسة وعدد الشهداء فيها.

ووصف البلدة القديمة بالقدس بأنها ثكنة عسكرية لا يتجول فيها سوى جماعات المستوطنين؛ لأن المواطن المقدسي يخشى من أن يتعرض للاعتداء من قبل المستوطنين.

وقال لـ "المركز الفلسطيني للإعلام" إن البلدة القديمة يوجد فيها عدد كبير من نقاط البؤر الاستيطانية، ما يؤدي إلى وقوع احتكاكات بشكل يومي بين المقدسيين والمستوطنين؛ ولكنها ازدادت هذه الأيام بعد العمليات والاعتداءات التي يتعرض لها المقدسيون.

وأشار إلى قيام المستوطنين بنصب خيمة عزاء في شارع الواد في المكان الذي قتل فيه أحد المستوطنين قبل أسبوع، وهو من سكان "بيت شارون".

وكان المئات من نشطاء اليمين الصهيوني وتنظيم "لافاميليا" وتنظيم "لهباه"، قد تظاهروا في حديقة "ساكر" في القدس، احتجاجا على ما أسموه "عجز الحكومة" وفق صحيفة "هآرتس" العبرية.
...............
القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام
قالت مصدر فلسطيني في مدينة عكا الساحلية شمال فلسطين المحتلة، إن شرطة الاحتلال اعتقلت الليلة الماضية (السبت/الأحد) شابة فلسطينية من المدينة، بعد كتابتها لمنشور على صفحتها الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" تعلن فيه تأييدها للعمليات الفدائية ضد الاحتلال، وتتحدث فيه عن نيتها الاستشهاد، وفق زعم شرطة الاحتلال.

وقال المصدر، لـ "قدس برس"، إن شرطة الاحتلال تجري تحقيقا مع الفتاة التي ستبقى رهينة الاعتقال حتى نهار الأحد (11|10)، حيث سيتم البت بخصوص تمديد فترة اعتقالها.

وسادت حالة من التوتر في مدينة عكا عقب اعتقال الاحتلال للفتاة، حيث تجمهر عدد كبير من سكان عكا أمام مقر شرطة الاحتلال في المدينة، مطالبين بالإفراج عن الفتاة الفلسطينية المعتقلة.

في حين شنت مواقع عبرية وشخصيات يهودية متطرفة على صفحاتهم على "فيسبوك" حملة تحريض ضد الفتاة، يزعمون فيها أن الفتاة الفلسطينية المعتقلة "إرهابية ويجب قتلها"، دون أن يجري اعتقال أي أحد منهم مما يشير إلى التعامل العنصري لشرطة الاحتلال ضد المواطنين العرب في المدينة.

كما اعتقلت شرطة الاحتلال شابة فلسطينية، من بلدة الرينة شمال الأراضي الفلسطينية المحتلة، بعد أن عبّرت عن تأييدها على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" عن تأييدها للمقاومة وللمواجهات مع قوات الاحتلال.

وقالت شرطة الاحتلال، إنه سيتم عرض المعتقلة على المحكمة اليوم لتمديد اعتقالها.

وكانت شرطة الاحتلال أعلنت مؤخرا عن إقامة وحدة متخصصة  لمراقبة ما ينشر على مواقع التواصل الاجتماعي باللغة العربية.
................
أم الفحم – المركز الفلسطيني للإعلام
أوصى رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو بـ"مواصلة اتخاذ الإجراءات اللازمة من أجل اعتبار الحركة الإسلامية (الجناح الشمالي) خارجة عن القانون الصهيوني".

وقد سبق وأعلن نتنياهو أنه ينوي اعتبار الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني برئاسة الشيخ رائد صلاح خارجة عن القانون بعد اتهامها بالتحريض على العنف في القدس المحتلة والمدن والقرى العربية في الداخل الفلسطيني، وعلى خلفية دفاعها عن المسجد الأقصى المبارك ومشاريعها العصامية في الجليل والمثلث والنقب والمدن الساحلية.

وقالت الإذاعة الصهيونية العامة: إن المجلس الوزاري المصغر (الكابنيت)، "ناقش آلية عمل ضد الحركة الإسلامية، بوصفها أحد الأسباب المهمة لإثارة المواجهات مع الشرطة الإسرائيلية"، حسب وصفها.

وأضافت أن "نتنياهو أمر الجهات الحقوقية والأمنية التأسيس، لاعتبار الحركة الإسلامية خارج القانون".

وقال توفيق محمد المنسق الإعلامي للحركة الإسلامية وعضو مكتبها السياسي: "نحن نعتبر أن كل ما تفعله حكومة الاحتلال في المسجد الأقصى والقدس المحتلة هو الذي أدى إلى هذا الوضع، ونعتبر أن الاحتلال هو المسؤول مسؤولية مباشرة عن هذا الوضع، ونعتبر أن نتنياهو يتحمل مسؤولية مباشرة عما آلت إليه الأوضاع".

وأضاف في حديث لموقع "فلسطينيو48"، أما فيما يتعلق بتهديدات إخراج الحركة الإسلامية عن القانون فإن الحركة الإسلامية تأخذ شرعيتها من الله جل شأنه، وهي ماضية في نصرة المسجد الأقصى المبارك الذي يعتبر إسلاميا لا يمكن التنازل عنه.

وحسب مراسلنا، فقد بدأت المؤسسة الصهيونية منذ صباح اليوم فعليا التعامل مع الحركة الإسلامية كمحرض على إحداث تجمعات غير قانونية.

وأشار إلى أنه تم أمس اعتقال رئيس الحركة الإسلامية في مدينة رهط "يوسف أبو جامع" وتم التحقيق معه بتهمة الدعوة لتجمع غير قانوني والتسبب بأضرار.
...............
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
ذكرت مصادر إعلامية عبرية نقلا عن مكتب رئيس الحكومة الصهيونية بنيامين نتنياهو، أن الأخير أوعز للجهات المعنية، تجميد العمل في مشروع "بيت هليبا" أو "بيت الجوهر" التهويدي، المنوي إقامته غربي المسجد الأقصى المبارك.

وحسب ما نشر مركز "كيوبرس" المختص بشئون القدس، فإن المصادر الإعلامية الصهيونية قالت إن قرار نتنياهو جاء بسبب الوضع الأمني وحالة الغليان التي تشهدها القدس المحتلة.

وانتقدت جهات في بلدية الاحتلال في القدس هذا القرار، واعتبرته هزيمة أمام الفلسطينيين. وذكرت إذاعة جيش الاحتلال، أن مكتب رئيس الحكومة تدخل في المشروع، وأمر بتعطيل المصادقة عليه إلى أجل غير مسمى، بعدما كانت قد تمت فعلا.

ووصل القرار الحكومي إلى اللجنة خلال اجتماعها يوم الخميس الأخير، على الرغم من أن القائم على المشروع هو ما يسمى بـ "صندوق إرث المبكى"، وهي شركة حكومية تابعة لمكتب رئيس الحكومة الصهيونية مباشرة.

وتبلغ مساحة المشروع التهويدي قرابة 1.84 دونما، ومساحة بنائية إجمالية على ثلاث طوابق، تصل إلى نحو 3230 مترا مربعا؛ الطابق الموجود أسفل الأرض يضم صالة استقبال للعرض الأثري، وفي الطابقين الأول والثاني فوق الأرض، مكتبة ومركز دراسات، وقاعة اجتماعات واحتفالات، وصفوف تعليمية للزوار، غرف للمرشدين، بالإضافة إلى مطل في أعلى الطابق الثاني.
.............
الناصرة – المركز الفلسطيني للإعلام
طالب رئيس الحكومة الصهيونية بنيامين نتنياهو، اليوم الأحد، بفتح تحقيق ضد النائبة الفلسطينية في الكنيست الصهيوني حنين زعبي، متهما إياها بالتحريض والعنف، في أعقاب تصريحاتها لموقع فلسطيني دعت فيها الفلسطينيين للتواجد بالآلاف في المسجد الأقصى لإحباط مخطط التقسيم الزماني والمكاني له ومنع سفك دماء المقدسيين.

وقال نتنياهو في جلسة الحكومة الأسبوعية إن النائبة حنين زعبي تحرض على "إسرائيل" وتتهمها بسفك دماء المقدسيين، وتدعو مئات الآلاف منهم للذهاب إلى الأقصى، وأضاف أن تصريحات زعبي "هي تحريض كاذب ومنفلت ودعوة واضحة للعنف"، وقال إنه لن يمر على هذه التصريحات دون متابعتها قضائيا، إذ طالب المستشار القضائي للحكومة بالشروع بتحقيق جنائي ضد زعبي.

وقال نتنياهو إننا في موجة إرهاب سببه التحريض الكاذب بخصوص المسجد الأقصى، وأوضح أنه أصدر تعليماته لتجنيد 16 سرية احتياط من حرس الحدود، وأنه سيعقد اليوم اجتماعا لبحث الخطوات ضد الحركة الإسلامية التي يتهمها نتنياهو بأنها أحد المحرضين على العنف.

وأعلن المستشار القضائي للحكومة أنه سيفحص إمكانية التحقيق مع النائبة زعبي.
.............

القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام
أوعز رئيس وزراء حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو بدفع المزيد من قوات شرطة حرس الحدود إلى مدينة القدس سعيًا لوقف الاحتجاجات الفلسطينية المتواصلة، ليصل عدد السرايا التي تم استدعاؤها منذ أسبوع إلى 16 سرية.

وقال مكتب نتنياهو السبت، "أوعز رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بتعزيز قوات الشرطة المنتشرة في القدس واستدعاء 3 سرايا احتياط تابعة لحرس الحدود، وستتم مواصلة استدعاء القوات وفق الحاجة".

وأضاف البيان أن السرايا تسعى إلى تعزيز قوام قوات الشرطة العاملة في القدس وباقي أنحاء البلاد، "حيث يشكل الانتشار المكثف أداة فعالة في إحباط عمليات العنف وردع منفذيها"، على حد تعبير البيان.

وكان نتنياهو أعلن مؤخرًا قرارًا بدفع 4 آلاف شرطي إضافي إلى مدينة القدس.

وتقول لوبا السمري، المتحدثة بلسان شرطة الاحتلال، إن الآلاف من عناصر الشرطة ينتشرون حاليا في مدينة القدس مع التركيز على شرق القدس والبلدة القديمة في المدينة.

من جانبها، قالت صحيفة "يسرائيل هيوم" إن نتنياهو ووزير الأمن الداخلي جلعاد إردان، قررا استدعاء 13 سرية احتياط من حرس الحدود لنشرها في القدس، وذلك إضافة لـ3 سرايا تم استدعاؤها الأسبوع الماضي.
................

الحصار
رفح - المركز الفلسطيني للإعلام
حذرت بلدية رفح من استمرار السلطات المصرية في ضخ مياه البحر على حدود غزة، مؤكدة أنه سيدمر مشاريع استراتيجية.

واعتبر صبحي رضوان، رئيس بلدية رفح في تصريحات صحفية أن حديث الخارجية المصرية عن إغراق الحدود المصرية مع قطاع غزة بمياه البحر، يتماشى مع القانون الدولي لحماية وتأمين الحدود "غير واقعي ولا يستند إلى أي دلائل، مطالبا مصر بوقف ضخ مياه البحر وما أسماه بـ"المشروع الكارثي".

وقال إنه "من حق مصر أن تمارس كامل السيادة على أرضها، ونحن نشاركها في ذلك، ونحرص على أمنها القومي، لأن الأمن القومي المصري هو أمن لفلسطين، لكن هذه السيادة لا تمارس ضد شعب تحت الاحتلال ومحاصر منذ 8 سنوات بهذه الطريقة الضارة".

وأضاف: "القانون الدولي لا يعطي الحق لأحد أن يصب مياه البحر المالحة على الحدود وفي باطن الأرض ليدمر البنى التحتية".

وتابع "ضخ مياه البحر هو مشروع كارثي لأننا أصلا نعاني من ملوحة مياه فكيف حينما تضخ هذه المياه وتتسرب لآبار المياه المنتشرة على الحدود".

وأوضح رئيس بلدية رفح أن لديهم مشاريع استراتيجية لرفح على الحدود، وأن ضخ هذه المياه سيدمر هذه المشاريع.

وأشار إلى أن ضخ المياه بدأ يحدث تشققات في التربة والطرق ويشكل انهيارات، وهذا يهدد السكان على الحدود والذين عانوا طوال انتفاضة الأقصى تدمير المنازل والتهجير من قبل الاحتلال.

وأضاف: "مطلوب من مصر أن تهتم بغزة لا أن تغرقها بمياه البحر، نحن لا نفهم السيادة المصرية على هذا النحو، نحن نفهما أن تمد مصر يدها لنا".

وطالب أن تكون مدينة رفح مدينة واحدة للتعايش وإقامة المشاريع الاستراتيجية والتبادل التجاري لما يخدم غزة وسيناء.

وكان المتحدث باسم الخارجية المصرية أحمد أبو زيد قال إن استمرار السلطات المصرية في ضخ كميات كبيرة من مياه البحر على الشريط الحدودي مع غزة حق سيادي وواجب دولي.
................
أعمال امن عباس
رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام
تواصل أجهزة السلطة في الضفة الغربية اعتقالاتها واستدعاءاتها بحق العديد من المواطنين على خلفية انتمائهم السياسي؛ حيث اعتقلت منذ أمس مواطناً، فيما استدعت 3 آخرين من بينهم امرأة.

 
ففي محافظة الخليل اعتقل جهاز الوقائي الأسير المحرر محمد عدنان الطميزي، من بلدة إذنا، وذلك دون سبب قانوني أو مبرر.

 
وفي سلفيت استدعى الوقائي براءة عدنان مرعي ابنة الشهيد القسامي عدنان مرعي الذي استشهد عام 1994 بعد طعنه جنديين على حاجز بلاطة.

 
كما استدعى جهاز الوقائي زوجها، وهو المنشد حذيفة مرعي من قرية قراوة بني حسان، حيث ترفض براءة الذهاب للمقابلة لعدم قانونيتها.

 
وأما في رام الله فاستدعى جهاز الوقائي الشاب محمود أبو سليم شقيق الاستشهادي إيهاب أبو سليم من بلدة رنتيس، وذلك للمقابلة غدًا الاثنين في مقره بمدينة رام الله، ويذكر أنه أسير محرر ومعتقل سياسي سابق لدى السلطة.
.................

اخبار متنوعه
الضفة الغربية - المركز الفلسطيني للإعلام
أغلقت إدارة موقع اليوتيوب صباح اليوم الأحد (11-10)، القناة الرسمية التابعة لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الضفة الغربية المحتلة، والتي كانت تنشر عبرها إنتاجاتها الفنية المرئية والمسموعة، بعد تعرضها لضغوط من سلطات الاحتلال.

وجاء إغلاق إدارة الموقع لقناة حركة حماس، عقب إعلان سلطات الاحتلال الصهيوني عزمها اتخاذ إجراءات عديدة لملاحقة الحسابات الإعلامية التابعة للحركة على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تقود وتشارك بقوة في الحراك الإعلامي المساند والداعم لانتفاضة القدس.

وكان موقع يوتيوب قد حذف قبل عدة أيام، كليب "أخت المرجلة" الذي يتحدث عن المرابطات داخل باحات المسجد الأقصى المبارك، بعدما حاز على أعلى المشاهدات من بين المنتجات الإعلامية المعروضة على صفحة الحركة.

كما أوقفت إدارة الموقع لساعات قناة حركة حماس، وقت حذفها لكليب "أخت المرجلة"، لتعاود تفعيلها، ولتعود صباح اليوم وتغلقها بشكل نهائي.

يذكر أن إغلاق قناة حركة حماس على اليوتيوب، جاء بعد أيام قليلة من نشرها لمنتجها "كليب نحن جند الله" باللغة العبرية، والذي وجهته للشارع الصهيوني، حيث نال صدىً واسعًا وردود فعل كبيرة، على ما حواه من رسائل من المقاومة إلى الاحتلال
...............
رام الله- المركز الفلسطيني للإعلام
انسحب القيادي في حركة حماس حسن يوسف من برنامج لقناة الجزيرة على الهواء مباشرة، احتجاجا على استضافة الناطق باسم الحكومة الصهيونية، أوفير جندلمان.

وقال يوسف قبل انسحابه: "لا شرف لواحد مثلي أن يتحدث مع هذا الإنسان الكذاب الدجال (جندلمان)، وبالتالي أنا أنسحب واعتذر لقناة الجزيرة أنني لا أريد أن أكمل هذا الحوار مع مثل هذا الإنسان المجرم، الذي يتهم الضحايا بأنهم مجرمون وإرهابيون".
...............
الدوحة – المركز الفلسطيني للإعلام
هاتف رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، خالد مشعل، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ورئيس الوزراء أحمد داود أوغلو، مقدماً تعازيه الحارة بضحايا التفجيرين اللذين وقعا أمس السبت في  أنقرة.

وعبر مشعل في اتصاليه، اليوم الأحد (11-10)، عن تمنياته للضحايا بالرحمة، وللجرحى بالشفاء العاجل، آملاً أن "يحفظ الله تركيا وشعبها الكريم من كل سوء، ويحقق لها المزيد من الأمن والأمان والاستقرار".

وكانت المنسقية العامة لرئاسة الوزراء التركية، أعلنت ارتفاع عدد ضحايا الهجوم الانتحاري المزدوج الذي وقع في العاصمة أنقرة، أمس، إلى 95 قتيلا، فضلا عن 246 مصابا بينهم 48 حالتهم حرجة.
.................

0 comments: