الأحد، 11 أكتوبر، 2015

انتفاضة10: مقاومة متنوعه و عدوان صهيوني و7 شهداء و240 مصاب -10/10/2015

الأحد، 11 أكتوبر، 2015

انتفاضة10: مقاومة متنوعه و عدوان صهيوني و7 شهداء و240 مصاب -10/10/2015

فلسطين السبت 26/12/1436 – 10/10/2015
الموجز
المقاومة
جرائم الاحتلال
أعمال أمن عباس
أخبار متنوعه
..................

التفاصيل
المقاومة
حصاد المقاومة .. إصابة 5 صهاينة في عمليتي طعن
أصيب خمسة صهاينة، بينهم ثلاثة جنود، أحدهم بحال الخطر الشديد، في عمليتي طعن، اليوم السبت، بمدينة القدس المحتلة، واستشهد المنفذان، في الوقت الذي سجلت فيه عدة اشتباكات بالأسلحة الرشاشة والحجارة في مناطق متفرقة من الضفة المحتلة؛ تسببت إحداها بإصابة مستوطنة.

وقالت وسائل إعلام عبرية، إن ثلاثة من أفراد الشرطة السرية لقوات الاحتلال، أصيبوا بجروح، وصفت حالة أحدهم بالخطر الشديد، بعد تعرضهم لعملية طعن نفذها شاب فلسطيني من مخيم شعفاط بمدينة القدس المحتلة.

وقالت مصادر إعلامية، إن الشاب قام بطعن أحد أفراد وحدات الشرطة السرية المعروفة باسم "يسام"، فيما خطف سلاحه وقام بإطلاق النار على أفراد آخرين أسفرت عن إصابة اثنين أحدهما بحالة الخطر الشديد، فيما أطلق جنود الاحتلال النار على الشاب ما أدى إلى استشهاده على الفور، وتبين لاحقاً أنه الشاب محمد سعيد علي (25 عاماً) من مخيم شعفاط القريب من مدينة القدس المحتلة.

وفي وقت سابق اليوم، أصيب مستوطنان متطرفان بجراح صباح اليوم في عملية طعن بشارع "الأنبياء" قرب باب العامود بمدينة القدس المحتلة، فيما استشهد منفذ العملية الشهيد إسحاق بدران (16 عامًا) من قرية كفر عقب شمال المدينة.

وذكرت القناة العبرية العاشرة أن قوات الأمن قتلت الفتى بدران بالرصاص وسط حالة استنفار شديدة في المكان.

وسجلت خلال اليوم، أكثر من 3 نقاط اشتباك بالزجاجات الحارقة والأسلحة الرشاشة، تركز أغلبها في مخيم شعفاط بالقدس المحتلة حيث استشهد الشاب أحمد صلاح الذي نعته حركة "حماس" فجر اليوم.

إلى ذلك، أصيبت مستوطنة إثر تعرضها للهجوم من أربعة شبان فلسطينيين في القدس المحتلة.

وأعلنت القناة العاشرة العبرية، أن أربعة شبان هاجموا المستوطنة بالعصي في البلدة القديمة، وأصابوها برضوض.

ووفقاً للإحصائيات التي أعدها مدير مركز القدس لدراسات الشأن "الإسرائيلي"، علاء الريماوي، عن حصيلة أعمال المقاومة خلال عشرة أيام من اندلاع انتفاضة القدس؛ فقد قتل 4 صهاينة (بينهم جنديان وضابط احتياط) في عمليتي نابلس والقدس، وأصيب 82 صهيونيا، بالإضافة إلى 664 حادث إلقاء حجارة، 246 إلقاء زجاجة حارقة، و20 حادث إطلاق نار، و20 عملية طعن نجح منها 11.

وبحسب التقرير؛ فإن بين المصابين الصهاينة 9 في حالات الخطر، ولا يزال يمكث في المستشفيات "الإسرائيلية" 21 صهيونيا، فيما شهد يوم أمس الجمعة إصابة 16 "إسرائيليا" بجروح.

وذكر أن أشد عمليات الرشق بالحجارة كانت في بيت لحم، رام الله، الخليل، مدينة اللد ويافا، أم الفحم، الطيبة، أما عمليات إلقاء الزجاجات الحارقة والعبوات محلية الصنع  فكان أهمها في مدينة القدس، بيت لحم، رام الله.
.................

الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب في ساعة متأخرة من مساء اليوم السبت (10-10)، ضابط صهيوني كبير بعد تعرضه للضرب بكرة حديدية، قرب مستوطنة كريات أربع شرق مدينة الخليل.

وقالت مصادر إعلامية عبرية إن طائرة مروحية نقلت الضابط إلى أحد المشافي الصهيونية.

وأفاد شهود عيان من سكان البلدة القديمة بأن الجيش الصهيوني والمستعربين والمستوطنين بمساعدة طائرة صهيونية بدؤوا بالبحث في الأحياء الفلسطينية القريبة من المكان، عن الشبان الفلسطينيين.

وأضاف الشهود بأن عمليات التفتيش شملت حي الكرنتينا، الكسارة، حارة الشيخ، حي أبو اسنينة، وجبل جالس، وهي أحياء محيطة بالبلدة القديمة في الخليل.

واقتحم الجنود عدداً من المنازل، عرف من بينها منزل المواطن محمود أبو سيف، ومنزل المواطن حسن النهنوش، واعتدوا على سيدة بالضرب.

وقال الشهود العيان إن الجيش كان برفقة المستوطنين خلال تفتيشهم للمنازل، واعتقل الشاب مهند قفيشة، وتم نقله إلى أحد مراكز الأمن الصهيوني.

وتجري في هذه الأثناء مواجهات بين الأهالي وجيش الاحتلال والمستوطنين في حارة أبو اسنينة والكرنتينا؛ حيث خرج المواطنون الفلسطينون للدفاع عن أنفسهم ضد هجمات المستوطنين.
..................
قلقيلية - المركز الفلسطيني للإعلام
قالت صحيفة "يديعوت أحرنوت" إن جهاز المخابرات الصهيونية سمح بنشر تفاصيل عملية إطلاق النار التي وقعت بالقرب من مستوطنة كارني شمرون على الطريق المؤدي إلى مدينة قلقيلية صباح اليوم السبت.

وأوضح الصحيفة، أن مستوطنة صهيونية أبلغت الجهات الأمنية أن سيارتها تعرضت لإطلاق نار من قبل سيارة فلسطينية مسرعة قامت بالتجاوز عنها، إلا أنه لم يتم إصابة السيارة أو وقوع أي إصابات.

وأشارت الصحيفة إلى أنه في أعقاب هذا البلاغ هرعت قوات الاحتلال إلى المنطقة وباشرت بعمليات تفتيش واسعة بحثا عن مصدر إطلاق النار.
..................
قاوم - غزة - أطلقت المقاومة الفلسطينية مساء اليوم ثلاث صواريخ بإتجاه الاراضي المحتلة, وقد إعترف اعلام العدو بسقوط صاروخ جراد على مدينة عسقلان المحتلة.
وذكرت القناة السابعة الصهيونية أن ثلاث صواريخ اطلقت من غزة باتجاه عسقلان اعترضت القبة احدهم وسقط منهم داخل المدينة, ولم يبلغ عن اصابات أو اضرار في مكان السقوط.
فيما أكدت القناة أن صافرات الانذار دوت في المدينة المحتلة.

.....................

الناصرة – المركز الفلسطيني للإعلام (ترجمة خاصة)
أظهر استطلاع رأي أجرته القناة العبرية الثانية أن غالبية الصهاينة يفتقرون للأمن الشخصي، وأنهم غير راضين عن سياسة رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو وتعامله مع انتفاضة القدس.

ووفق الاستطلاع الذي أجرته القناة العبرية؛ فإن 80% من "الإسرائيليين" باتوا "لا يشعرون بالأمن على حياتهم" بعد موجة العمليات الأخيرة.

وقتل أربعة صهاينة وأصيب 65 آخرون، بالإضافة إلى 612 حادث القاء حجارة، 216 بإلقاء زجاجة حارقة، و18 حادث إطلاق نار في عشرة أيام، و16 عملية طعن نجح منها 9، في الأسبوع الأول من انتفاضة القدس.

واتضح من ذات الاستطلاع أن 35% من الصهاينة يشعرون بفقدان الأمن بشكل كبير، و44% يشعرون بذلك بشكل أقل.

وعبر 73% من "الإسرائيليين" عن عدم رضاهم من سياسة نتنياهو وطريقة تعامله مع الأحداث المندلعة.

وفي مؤشر على تنامي التطرف في الكيان الصهيوني، عدّ الصهاينة أن الأقدر على معالجة العمليات الأخيرة هو افيغدور ليبرمان، المعروف بمواقفه المتطرفة.

يذكر أن صحيفة "إسرائيل اليوم" العبرية ، كشفت عن معطيات القلق والهلع داخل الكيان الصهيوني، عقب موجة عمليات الطعن الأخيرة ، باتصال 25 ألف "إسرائيلي"، على طوارئ الشرطة خوفًا من عمليات لمقاومين فلسطينيين.

وقالت إنه واستناداً لمعطيات شرطية، فإنها تلقت 5500 اتصال بعد عملية الطعن قرب مقر وزارة الحرب بـ"تل أبيب"، مبلغين باشتباههم بشيء ما، فيما اتصل 6000 شخص بعد عملية الطعن بالقدس، و7000 من لواء الوسط.

وأشارت إلى أن المستوطنين أنفقوا خلال هذا الأسبوع ما مجموعه 300 ألف شيقل على وسائل الحماية الذاتية من أسلحة وذخائر وغيرها، وذلك خوفاً من التعرض لعملية ما.
.................

جرائم الاحتلال
رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام
استشهد سبعة مواطنين بينهم طفلان، وأصيب أكثر من 240 بالرصاص الحي والمطاطي، عدا عن مئات حالات الاختناق بالغاز السام، اليوم السبت (10-10) في المواجهات المستمرة لليوم العاشر على التوالي، في الضفة والقدس المحتلتين وقطاع غزة، ليرتفع عدد الشهداء منذ اندلاع انتفاضة القدس مطلع الشهر الجاري إلى 20 شهيداً.

وقالت وزارة الصحة في بيانٍ تلقى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه إن ستة مواطنين بينهم طفلان، استشهدوا في مواجهات مع الاحتلال في القدس وشرق خانيونس، منذ صباح اليوم وحتى الساعة السادسة مساءً، فيما استشهد لاحقاً الشاب إبراهيم أحمد مصطفى عوض (28 عاماً) متأثرا بجراحه، التي أصيب بها في مواجهات اندلعت في بلدة بيت أمر شمال الخليل، قبل يومين.

وبالشهداء الجدد يرتفع عدد الشهداء منذ بداية الشهر الجاري إلى 20 شهيداً، بينما يرتفع عدد المصابين إلى أكثر من 1100 مصاب بالرصاص الحي والمطاطي، حتى مساء اليوم.

وأضافت إن الطفلين مروان هشام بربخ (13 عاما)، وخليل عمر عثمان (15 عاما)، استشهدا بعد الظهر شرق خان يونس جنوب القطاع، بعد أن كان استشهد صباحاً الشاب جهاد زايد عبيد (20 عاماً)؛ متأثراً بإصابته الخطيرة يوم أمس.

وأشارت الوزارة إلى أن الضفة شهدت منذ ساعات الفجر استشهاد: أحمد جمال صلاح (20 عاما)، والشاب محمد سعيد علي (19 عاما)، من مخيم شعفاط، بالقدس المحتلة، والطفل إسحاق بدران (16 عاما)، من كفر عقب، بعد تعرضهم لإطلاق نار من قوات الاحتلال في حوادث متفرقة.

وأكدت الوزارة أنه بهؤلاء يرتفع عدد الشهداء منذ بداية انتفاضة القدس إلى 21 شهيدًا، منهم 12 في الضفة و9 في غزة، عدا عن إصابة أكثر من 1100 مواطن بالرصاص الحي والمطاطي.

وفيما يلي قائمة الشهداء منذ بداية أكتوبر، هم:

شهداء الضفة والقدس
1-
مهند حلبي (البيرة) 19 عاما.
2-
فادي علون (القدس) 19 عاما.
3-
أمجد حاتم الجندي (يطا) 17 عاما.
4-
ثائر أبو غزالة (كفر عقب) 19 عاما.
5-
الطفل عبد الرحمن عبيد الله (بيت لحم) 11 عاما.
6-
حذيفة سليمان (طولكرم) 18 عاما.
7-
وسام جمال (مخيم شعفاط) 20 عاما.
8-
محمد الجعبري (الخليل) 19 عاما.
9-
أحمد جمال صلاح (مخيم شعفاط) 20 عاما.
10-
إسحاق بدران (كفر عقب) 16 عاما.
11-
محمد سعيد علي (مخيم شعفاط) 19 عاما.
12-
إبراهيم أحمد مصطفى عوض (28 عاماً)

شهداء قطاع غزة:
1-
شادي حسام دولة (20 عامًا).
2-
أحمد عبد الرحيم الهرباوي (20 عامًا).
3-
وعبد الوحيدي (20 عامًا).
4 -
محمد هشام محسن  (18 عامًا).
5-
عدنان موسى أبو عليان (22 عامًا).
6-
زياد نبيل شرف (20 عاما).
7-
جهاد زايد عبيد (22 عاماً).
8-
الطفل مروان هشام بربخ (13 عاما).
9-
الطفل خليل عمر عثمان (15 عاما).
..................
وقبل يومين أطلقت شرطة الاحتلال النار على الفتاة المقدسية شروق دويات (18 عاما) من بلدة صور باهر داخل البلدة القديمة في القدس المحتلة؛ حيث زعم مستوطن أنها حاولت طعنه، في حين أن الفتاة بشهادة مقدسيين تواجدوا وقت الحادثة أكدوا أنها لم تحمل سكيناً، ولم تحاول الطعن، بينما المستوطن هو الذي اعتدى عليها بمحاولته نزع حجابها.

وأجمعت صحف الاحتلال صباح اليوم على وصف حادثة إطلاق النار على إسراء بالعمل البطولي؛ ومن بينها صحيفة "إسرائيل هيوم" التي قالت: هؤلاء هم أبطال الجيش؛ بطل اليوم، جندي وحيد من فرنسا من بين من منعوا كارثة في العفولة
لمزيد من التفاصيل اضغط على العنوان
شاهد فيديو استهداف الفتاة إسراء
...............

وقد ارتقى على درب الجهاد والمقاومة وفي ميدان الشرف والعزة أحد مجاهدي كتائب القسام الأبطال:
الشهيد القسامي المجاهد/ جهاد زايد عبيد
(21 
عاماً) من مسجد "حمزة بن عبد المطلب" في دير البلح
حيث لقي ربه شهيداً –بإذن الله تعالى- اليوم السبت 27 ذو الحجة 1436هـ الموافق 10/10/2015م برصاص قوات الاحتلال أثناء مشاركته في الهبة الجماهيرية نصرة للأقصى،  ليغادر دنيانا وما غيّر أو بدّل ولا تخاذل أو تقاعس، بل نذر نفسه لله مجاهداً حتى لقي الله على ذلك، نحسبه من الشهداء والله حسيبه ولا نزكيه على الله.
.....................
لإعلام الحربي _ غزة
احتسبت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، امس السبت، عند الله تعالى المجاهد إبراهيم أحمد مصطفى عوض من بيت أمر في الخليل.
وكان المجاهد عوض أستشهد أمس السبت اثر إصابته خلال مواجهات مع قوات الاحتلال يوم الخميس الماضي

...................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام (خاص)
بصدره العاري وصل الشاب "أحمد الهرباوي" أول المتظاهرين إلى أحد الثكنات العسكرية للاحتلال في موقع "نحال عوز"،  أحكم لثامه فوق وجهه وأشعل فتيل الزجاجة الحارقة وألقاها وعندما أتبعها بالثانية أطلق الجندي المتمركز في "الثكنة" رصاصة متفجرة عليه اخترقت صدره وخرجت من ظهره فسقط مضرجاً في دمائه.

وكان الشهيد "أحمد يحيى الهرباوي" 19 سنة من مخيم النصيرات وهو أحد طلاب كلية الصحافة والإعلام بغزة، استشهد برصاصة متفجرة من العيار الثقيل أطلقها عليه أحد الجنود من مسافة لا تتجاوز 7 أمتار خلال مواجهات مساء الجمعة على حدود  بلدة "الشجاعية" شرق غزة.

ونعت حركة الجهاد الإسلامي وحركة حماس الشهيد في مخيم النصيرات عبر مكبرات الصوت قبل أن يصل جثمانه لمنزله ويودعه أهله ثم يصلي عليه آلاف المواطنين في مسجد "سيد قطب" ويوارى الثرى في مقبرة "الشهداء" بقرية الزوايدة وسط القطاع

"الوداع"

صلى "أحمد الهرباوي" الفجر في جماعة ثم توجه لمدينة غزة فصلى الجمعة في المسجد "العمري" وشارك في مسيرة جماهيرية لحركة الجهاد الإسلامي نصرةً لقضية القدس ومؤازرةً للانتفاضة، ثم توجه للحدود قابضاً على زجاجاته الحارقة التي أعدها بيديه.
لمزيد من التفاصيل اضغط على العنوان
.................
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
حمّل قاسم بدران، والد الشهيد إسحاق، منفذ عملية الطعن في حي المصرارة، بالقدس المحتلة، حكومة الاحتلال الصهيوني، المسؤولية الكاملة عن استشهاد ابنه، مؤكداً أن قوات الاحتلال تركت ابنه ينزف حتى الموت.

وقال بدران في تصريحات صحفية إن ابنه "راح ضحية سياسة حكومة (بنيامين) نتنياهو المجرمة التي تقتحم المسجد الأقصى، وتقتل المقدسيين بدم بارد".

وأكد والد الشهيد أن ابنه "قُتل بشكل وحشي ومتعمّد"، مشيراً إلى أن قوات الاحتلال تركت ابنه ينزف لأكثر من ساعتين دون أن تسمح للطواقم الطبية بإسعافه أو إنقاذ حياته.

وأوضح بدران أن الشهيد إسحاق كان "مسالما، ويتحلى بأخلاق عالية، وكان يواظب على الصلاة في المسجد، ومجتهدا في مدرسته".

وكان إسحاق بدران استشهد صباح السبت، بعد تنفيذ عملية طعن أصابت مستوطنين بجروح تراوحت بين المتوسطة والطفيفة، في حي المصرارة بالقرب من باب العمود في القدس المحتلة.
................
الخليل – المركز الفلسطيني للإعلام
استشهد شاب، مساء اليوم السبت (10-10)؛ متأثراً بإصابته بجروح خطيرة خلال المواجهات التي اندلعت في الخليل جنوب الضفة المحتلة قبل يومين.

وقالت مصادر طبية لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" إن الشاب إبراهيم أحمد مصطفى عوض (28 عاماً) استشهد متأثرا بجراحه، التي أصيب بها في مواجهات اندلعت في بلدة بيت أمر شمال الخليل، قبل يومين.

وذكرت أن عوض أدخل بعد إصابته إلى المستشفى الأهلي في الخليل، وكانت حالته حرجة جداً، إلى أن أعلن عن استشهاده.

وفور الإعلان عن استشهاد عوض هاجم شبان، موقع قوات الاحتلال على مدخل بيت أمر، بالزجاجات الحارثة، ما تسبب باشتعال النيران فيه.

جدير بالذكر أن الشهيد إبراهيم عوض، متزوج وأب لطفلين (سارة، محمد) وهو من بلدة بيت أمر، في الخليل، جنوب الضفة المحتلة، وسبق أن اعتقل في سجون الاحتلال، وأفرج عنه بتاريخ 18/01/2015.

وتشهد الخليل مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين، منذ اندلاع انتفاضة القدس قبل عشرة أيام، نجم عنها شهيد واحد وعشرات الإصابات.
................
خان يونس – المركز الفلسطيني للإعلام
استشهد طفلان وأصيب أربعة آخرون بجروح، مساء اليوم السبت (10-10) جراء إطلاق نار من قوات الاحتلال الصهيوني استهدف مجموعة من الشبان والأطفال الذين تظاهروا إلى الشرق من خان يونس جنوب قطاع غزة.

وقالت مصادر طبية لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" إن الطفل مروان هشام بربخ (13 عاماً) استشهد، وأصيب خمسة مواطنين آخرين أحدهم حالته خطيرة؛ أعلن عن استشهاده لاحقاً وهو الطفل خليل عمر عثمان (15 عاماً) بعدما أطلقت قوات الاحتلال الرصاص الحي بشكل مباشر تجاه مجموعة من المتظاهرين، شرق حي الفراحين في عبسان الكبيرة.

كان عشرات الشبان والفتيان توجهوا لليوم الثاني إلى الشرق من حي الفراحين؛ لتبادرهم قوات الاحتلال بإطلاق النار المباشر، ما أدى إلى ارتقاء الشهيد ووقوع الإصابات.

وفي ساعات الصباح، تظاهر المئات من طلبة المدارس الفلسطينيين قبالة معبر "بيت حانون - إيرز" شمال قطاع غزة، والذي تسيطر عليه قوات الاحتلال.

وقال راصد ميداني، إن المئات من الطلبة الفلسطينيين في مدارس شمال قطاع غزة خرجوا في مظاهرات حاشدة صباح اليوم السبت صوب معبر "بيت حانون"، وأشعلوا الإطارات المطاطية وسط ترديدهم هتافات وشعارات مؤيدة للهبة الشعبية في القدس والضفة الغربية المحتلتين.

واستشهد سبعة مواطنين وأصيب 145 آخرون في حوادث مماثلة يوم أمس الجمعة في الأطراف الشرقية للقطاع، كان بينهم ثلاثة شهداء و11 جريحاً شرق خان يونس.
................
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
تداول نشطاء فلسطينيون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو من مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، يظهر فيه مُسن فلسطيني يواجه بشجاعة نادرة عدداً من الجنود الصهاينة، في محاولة منه لمنعهم من مواصلة إطلاق النار على شبان يتظاهرون وسط المدينة.

ووفق النشطاء فإن الفلسطيني الذي ظهر في الفيديو هو الشيخ زياد أبو هليل، وبحسب ما ظهر فقد توجّه إلى الجنود وتحدث إليهم باللغة العربية بأنه لا يجوز إطلاق النار على الشبان، قبل أن يحتدم النقاش بعدما بدأ يتحدث باللغة العبرية.

ووقف المسن أمام بنادق الجنود واشتبك بشكل مباشر معهم رغم فارق البنية الجسدية، وظل يجادلهم بشجاعة إلى أن سقط مغشياً عليه بفعل استنشاقه الغاز المسيل للدموع الذي أطلقه الجنود.

ولاقت شجاعة المسن الفلسطيني وعدم خوفه من الجنود المدججين بالسلاح إشادة كبيرة من الفلسطينيين، واعتبروه أحد النماذج للمواجهات الحالية في الأراضي الفلسطينية المحتلة كافة.

وكان الرجل نفسه خاض مواجهة مشابهة العام الماضي مع جنود جيش الاحتلال في مدينة الخليل أيضاً خلال تظاهرات عارمة شهدتها المدينة إبّان العدوان الصهيوني على قطاع غزة.
.................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
زفّت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الضفة الغربية المحتلة، ابنها الشهيد المجاهد أحمد جمال صلاح، الذي ارتقى إلى العلا بعد اشتباكه مع جنود الاحتلال قرب مخيم شعفاط.

وقالت الحركة في بيان لها، إن شهيدها البطل وابن مخيم شعفاط الباسل، قاوم الاحتلال باللغة التي يفهم، والتي أمامها ينصاع، حيث اشتبك مع قوة من جنود الاحتلال قرب الحاجز العسكري المقام على مدخل مخيم شعفاط؛ دفاعًا عن المسجد الأقصى، وذودًا عن كرامة شعبه.

وأشارت حماس إلى أن ابنها الشهيد صلاح، كان أحد الشباب الغيورين على قضيتهم وشعبهم، فقد دفع ضريبة من عمره، وبقي يجاهد حتى نال الشهادة مقبلًا غير مدبر، بعد اشتباكه مع جنود الاحتلال.

وأكدت الحركة على أن شهيدها كان أحد أسود المواجهات مع الاحتلال في المخيم منذ سنوات عديدة، وأن جميع أبناء المخيم يعرفونه بجرأته وشجاعته وإقدامه في مواجهة الاحتلال.

ودعت الحركة جموع أهالي مخيم شعفاط، وعموم أبناء الضفة الغربية المنتفضة، إلى المشاركة الواسعة في تشييع جثمان الشهيد صلاح، مؤكدةً أن شوارع مخيماتنا وقرانا ومدننا لن تهدأ حتى يندحر الاحتلال الغاصب عن أرضنا الفلسطينية.

وشدّدت حماس على أن الانتفاضة المباركة التي يشعلها الشباب الفلسطيني المنتفض، لن تُبقي للاحتلال أمنا ولا سلامًا، وأنها ستواصل مسيرها وتصاعدها حتى تحرير مقدساتنا من دنس الاحتلال.

واستشهد الشاب أحمد جمال صلاح، برصاص قوات الاحتلال فجر اليوم السبت قرب حاجز عسكري على مدخل المخيم، بعد الاشتباك مع قوات الاحتلال.

...................
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
اقتحمت قوات الاحتلال، مساء اليوم السبت (10-10)، مستشفيي المقاصد الخيرية والمطلع في قرية الطور، شرق القدس المحتلة، بذريعة البحث عن مصابين فلسطينيين.

وقال مختار قرية الطور، خضر أبو سبيتان لـ"كيوبرس" إن قوات كبيرة من قوات الاحتلال، اقتحمت المستشفيين؛ بذريعة البحث عن مصابين "مطلوبين" لتلك القوات، مبيناً أنهم اقتحموا أقسام الطوارئ في المستشفيين، وسألوا عن أسماء المرضى.

وأشار إلى أن قوات الاحتلال استهدفت المواطنين في البلدة، بالقنابل الصوتية، والرصاص المطاطي، دون وقوع إصابات.

يذكر أن قوات الاحتلال اقتحمت مستشفى المقاصد أكثر من مرة منذ بداية انتفاضة القدس المستمرة لليوم العاشر.
.................
الإعلام الحربي _ نابلس
أفادت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى اليوم السبت؛ أن الأسير المجاهد عبيدة محمود توفيق أبو حسين (31 عاماً) قد أنهى ثلاثة عشر عاما ويدخل اليوم عامه الرابع عشر والأخير في سجون الاحتلال الصهيوني على التوالي.
وكانت قوات الاحتلال الصهيوني اعتقلت الأسير المجاهد عبيدة أبو حسين بتاريخ 10/10/2002م؛ وأصدرت المحكمة الصهيونية بحقه حكما بالسجن 14 عاما بتهمة الانتماء لسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي والمشاركة في عمليات للمقاومة ضد قوات الاحتلال.
جدير بالذكر أن الأسير عبيدة أبو حسين ولد بتاريخ 20/12/1984م؛ وهو أعزب من بلدة صرة قضاء نابلس شمال الضفة المحتلة؛ ويقبع حاليا في سجن النقب الصحراوي؛ وكان الأسير أبو حسين قد عقد قرانه على الشابة فاطمة عصيدة من قرية تل في نابلس الشهر الماضي.

..................
رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب 22 مواطناً بجروح، اليوم السبت (10-10) في المواجهات التي اندلعت مع قوات الاحتلال في رام الله وجنين وقلقيلية بالضفة المحتلة.

وقالت وزارة الصحة إن 20 مواطنا، أصيبوا بجروح، جراء إطلاق نار من قوات الاحتلال في منطقة البالوع برام الله، لافتة إلى أن بين المصابين 8 بالرصاص الحي، و10 بالرصاص المطاطي أحدهم بالرقبة، وحالة اختناق نتيجة الغاز السام، وإصابة بقنبلة غاز في الصدر.

وذكرت أنه جرى إدخال جميع المصابين مجمع فلسطين الطبي لتلقي العلاج.

كما اندلعت مواجهات مساء اليوم مع قوات الاحتلال غرب مدينة طولكرم، نجم عنها إصابة شاب بعيار ناري في قدمه.

وقالت مصادر محلية، إن جنود الاحتلال أطلقوا الأعيرة النارية وقنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة تجاه الشبان، ما أدى إلى اختناق عدد منهم تم علاجهم من خلال طواقم الإسعاف التي هرعت إلى محيط منطقة المواجهات، ونقل الشاب المصاب إلى مستشفى الشهيد ثابت ثابت لتلقي العلاج.

وفي ذات السياق، أصيب مواطن بعد إصابته بقنبلة غاز في ظهره، والعشرات بحالات اختناق، في مواجهات مع قوات الاحتلال على المدخل الجنوبي لمدينة قلقيلية.

وأكد شهود عيان أن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع صوب المتظاهرين، ما أدى لإصابة العشرات بحالات اختناق، إضافة لإصابة شاب بقنبلة غاز في ظهره، نقل على إثرها للمستشفى.

وتشهد مدن الضفة والقدس المحتلتين مواجهات عنيفة مستمرة لليوم العاشر على التوالي، أدت إلى استشهاد 20 مواطناً، وإصابة أكثر من ألف آخرين بجروح.
.................
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
قصفت بحرية الاحتلال الصهيوني، في ساعة متأخرة مساء السبت (10-10) شاطئ السودانية، وخان يونس، شمال قطاع غزة، وجنوبه، بعددٍ من القذائف ونيران الأسلحة الرشاشة، دون الإبلاغ عن وقوع إصابات في الأرواح.

وقالت مصادر محلية، إن زوارق الاحتلال الحربية، أطلقت عدداً من القذائف تجاه شاطئ منطقة السودانية، شمال غربي قطاع غزة، مستهدفة قوارب الصيادين والشاطئ، دون الإبلاغ عن وقوع إصابات.

وفي ذات السياق، فتحت زوارق الاحتلال نيران أسلحتها الرشاشة تجاه قوارب الصيادين قبالة خان يونس؛ ما دفعها للعودة للشاطئ دون الإبلاغ عن وقوع إصابات.

وتنفذ زوارق الاحتلال عمليات إطلاق نار وقذائف بصورة مستمرة تجاه قوارب الصيادين قبالة غزة وشاطئها، مخترقة بذلك اتفاق التهدئة بين المقاومة الفلسطينية، والاحتلال، المبرم برعاية مصرية في 26 آب/أغسطس 2014.
................

القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب تسعة مواطنين بجروح مساء اليوم السبت (10-10) جراء إطلاق النار من قوات الاحتلال شرقي مخيم البريج، ورفح، وسط وجنوب قطاع غزة.

وقال مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" إن عدد الإصابات شرق مخيم البريج ارتفع إلى ست إصابات، إحداها حرجة.

وذكر أن عشرات الشبان اجتازوا السياج الفاصل بين قطاع غزة، والأراضي المحتلة منذ عام 1948، من جهة "موقع المدرسة" العسكري شرق البربج بعد أن قصّوا السياج، وأشعلوا الإطارات، ورشقوا مواقع الاحتلال بالحجارة.

وقال مصدر أمني، لمراسلنا، إن عربات الإسعاف نقلت 6 إصابات أخطرها للشاب شادي خليل العصار (22 سنة)، الذي استنشق كمية كبيرة من الغاز السام، وﻻ يزال في حالة غيبوبة.

وأضاف المصدر إن اثنين من المصابين حالتهما متوسطة، وأصيبا بعيارات مطاطية، بينما تعرض ثلاثة شبان للضرب المبرح من جنود الاحتلال.

وكان العشرات من الشبان اجتازوا السياج الفاصل، وأطلق جنود الاحتلال النار وقنابل الغاز تجاههم، قبل أن يجري اعتقال عدد منهم عرف منهم الفتى عبدو العايدي (17 سنة).

وفي وقت سابق، قالت مصادر محلية، لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" إن شاباً أصيب الليلة بجروح خطيرة، بعدما فتحت قوات الاحتلال نيران أسلحتها الرشاشة تجاه مجموعة شبان تظاهروا قرب السياج الأمني الصهيوني الفاصل، شرقي مخيم البريج.

وذكرت المصادر أن بعض الشبان، نجحوا في اجتياز السلك الشائك وحطموا بوابة الموقع العسكري الصهيوني المحاذي، قبل أن تصل تعزيزات من قوات الاحتلال، وتطلق قنابل مضيئة في سماء المنطقة بالتوازي مع إطلاق نار كثيف باتجاه الأراضي الفلسطينية

سبق ذلك، إصابة ثلاثة شبان بجروح، جراء إطلاق نار من قوات الاحتلال بمحيط بوابة المطيبق، شرق رفح جنوب قطاع غزة.

وقالت مصادر طبية إنه جرى نقل المصابين إلى مستشفى أبو يوسف النجار، ووصفت حالتهم بأنها متوسطة.

وكان طفلان استشهدا، وأصيب أربعة آخرون برصاص الاحتلال بعد ظهر اليوم، شرق خان يونس، فيما استشهد سبعة شبان وأصيب 145 آخرون، في خمس نقاط مواجهة شرقي القطاع، مع الاحتلال يوم أمس الجمعة.
...................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
هاجم مستوطنون يهود، الليلة الماضية (الجمعة/السبت)، عائلة فلسطينية تقطن بالقرب من المسجد الأقصى المبارك في القدس المحتلة، بالتسلّل إلى منزلهم عبر السطح.

وأفادت الشابة أصالة خلف في حديث مع "قدس برس" بأنها وإخوتها كانوا يسمعون أصواتاً عالية من مستوطنين داخل "كنيس يهودي" بجانب منزلهم في "حي باب السلسلة"، ويقولون "الموت للعرب"، ولم يعيروهم أي اهتمام رغم خوفهم، كوْن الأصوات كانت عالية جداً، حسب قولها.

وأضافت إنهم شعروا فجأة بحركة وأصوات غريبة، ليجدوا أن مستوطنين تسللوا من خلال سطح الكنيس إلى منزلهم، وكان أحدهم يحمل عصا، والآخرون يردّدون "الموت للعرب" ويتلفّظون بألفاظ نابية، مشيرة إلى أن شقيقتيها الطفلتين (6 و7 سنوات) شعرتا بالخوف الشديد جرّاء ما حدث.

وقالت خلف إنها أبلغت شرطة الاحتلال بتعرّضهم لاعتداء من مستوطنين، مطالبة إياهم بالحضور على الفور، ولحظة وصول القوات، حاصرت المنزل ووضعت حاجزاً، ومنعت الخروج من المنزل أو الدخول إليه، وعندما فتشت المنزل والسطح لم ترَ أحداً، وادّعت شرطة الاحتلال بأن البلاغ كاذب.

وأشارت الشابة إلى أن أحد أشقائها هو حارس في المسجد الأقصى المبارك، حيث كان في عمله لحظة هجوم المستوطنين، وأن أشقاءها الآخرين كانوا في أعمالهم المسائية.

يذكر أن نشطاء مقدسيين حذروا أمس من مسيرات للمستوطنين تجوب أنحاء البلدة القديمة، في محاولة لاستفزاز الفلسطينيين والاعتداء عليهم، ويحملون معهم بعض العصي والهراوات.
.................
جنين - المركز الفلسطيني للإعلام
اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني، فجر السبت، مناطق مختلفة قضاء جنين شمال الضفة، في الوقت الذي استمرت فيه المواجهات بنقاط التماس حتى ساعات فجر اليوم.

وقالت مصادر محلية لمراسلنا إن أعدادًا كبيرة من قوات الاحتلال اقتحمت قرية الجلمة المحاذية لمعبر الجلمة الذي شهد الجمعة مواجهات ضارية، ونصبوا الحواجز على مداخل البلدة، ونكلوا بأهلها.

وأشارت المصادر إلى أن الحصيلة النهائية لمواجهات الليلة الماضية قرب معبر الجلمة، والتي امتدت حتى فجر السبت هي عشرون إصابة بالرصاص الحي والمطاطي وإصابة؛ نتيجة دهس جيب عسكري صهيوني لشاب، وإصابة لشاب نتيجة انفجار قنبلة صوتية في وجهه، عدا عن عشرات الإصابات بالاختناق.

من جهة أخرى اقتحمت قوات الاحتلال قريتي زبوبة ورمانة غرب جنين فجر اليوم السبت؛ حيث تجددت المواجهات مع الشبان، مما أوقع عشرات الإصابات بالاختناق، بينها عائلات بأكملها أصيبت بالاختناق داخل منازلها.

وقال شهود عيان إن الشبان أغلقوا شارع جنين- حيفا بالإطارات المشتعلة، وخاضوا مواجهات واسعة امتدادا لمواجهات الأمس في ذات المنطقة.
....................
الرملة - المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب شرطيان صهونيان، الليلة الماضية، بعد انقلاب جيب بمدينة الرملة المحتلة، في الداخل المحتل.

وقالت مصادر عبرية إن الشرطيين أصيبا أثناء مطاردتهما لما وصفتهم المصادر بالمطلوبين لديها على خلفية الاشتباكات وقذف الحجارة.
.................
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
أصيبت صحفيتان مقدسيتان بجروح، بعدما استهدافهما برصاص الاحتلال، خلال تغطيتهما المواجهات في القدس المحتلة، فيما تعرض صحفيان آخران للاعتداء خلال تغطيات ميدانية.

وقالت الصحفية منى القواسمي، مراسلة "كيوبرس"، إنها تعرضت لإطلاق نار مباشر أثناء تغطيتها للأحداث في مخيم شعفاط، لافتة إلى أن أحد قناصة الاحتلال أطلق نحوها الرصاص من برج المراقبة الذي يقع في منطقة حاجز مخيم شعفاط؛ ما أدى إلى إصابتها في يدها اليمنى، حيث اخترقت الرصاصة يدها ونفذت من الجهة المقابلة.

وأضافت أنها تلقت العلاج في مركز "التميز" الطبي في بلدة عناتا، حيث قامت الطواقم الطبية هناك بتقديم العلاج اللازم لها.

بدوره، استنكر مركز "كيوبرس" ما قامت به قوات الاحتلال، من استهداف مباشر للصحفية القواسمي، مؤكداً أن ما يقوم به الاحتلال من استهداف للصحفيين "لن يثنينا عن كشف جرائمه ونقل الحقيقة".

وفي ساعات المساء، ذكرت مصادر محلية أن قوات الاحتلال أطلقت العيارات المطاطية باتجاه الصحفيين علي ديواني وهديل ناصر، ما أدى إلى إصابة الأخيرة بجروح.

كما اعتدت قوات الاحتلال بالضرب على كل من الصحفي فايز أبو رميلة ومحمد عشو أثناء تغطيتهم للمواجهات في باب العامود في مدينة القدس المحتلة.

يذكر أن عدداً من الصحفيين تعرضوا للإصابة والاعتقال منذ اندلاع انتفاضة القدس مطلع الشهر الجاري؛ ضمن محاولات الاحتلال للتغطية على جرائمه وعرقلة العمل على نقل وقائعها للرأي العام العالمي.
................
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
اندلعت مواجهات واسعة، الليلة الماضية، بين الشبان وقوات الاحتلال الصهيوني، في بلدات رمانة وبرطعة الشرقية، غرب مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة، فيما داهمت قوات الاحتلال بلدة زبدة، وأعلنت برطعة منطقة عسكرية مغلقة.

وقال مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" إن مواجهات واسعة شهدتها بلدة رمانة غرب مدينة جنين، حيث أصيب خلالها عشرات المواطنين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع.

وأشار إلى أن قوات الاحتلال تنتشر في شوارع القرية، وتطلق النار بكثافة، بينما يواجهها الشبان  في أكثر من محور.

من جهة أخرى، تجددت المواجهات الليلية في قرية برطعة الشرقية، المعزولة خلف جدار الفصل العنصري بجنين، فيما أعلنت قوات الاحتلال منذ مساء أمس  السبت، القرية منطقة عسكرية مغلقة.

 
واحتجزت قوات الاحتلال عشرات المركبات الداخلة إلى القرية، وفتشتها، ودققت في بطاقات راكبيها؛ ما أدى إلى إعاقة تحركات المواطنين، ومنعت سكان المناطق الأخرى من دخول البلدة.

كما اقتحمت قوات الاحتلال، بلدة زبدة، قرب يعبد، جنوب جنين، حيث شوهدت وحدة مشاة، تقتحم البلدة، وتقوم بعمليات تمشيط.
....................
نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام
هاجم عشرات المستوطنين، في وقت متأخر من مساء اليوم السبت (10-10)، قريتي قصرة وجالود جنوب مدينة نابلس شمال الضفة المحتلة قبل أن تتصدى لهم لجان الجراسة والمواطنون من القرية وأبناء القرى المجاورة.

وأفاد شهود عيان لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام"، بأن عشرات المستوطنين المسلحين من أكثر من بؤرة استيطانية في المنطقة المحيطة بالقريتين حاولوا تحت حماية جنود الاحتلال مهاجمة منازل المواطنين، إلا أن الهبة الجماهيرية حالت دون تنفيذهم لاعتدائهم.

ونقل الشهود أن نداءات استغاثة عاجلة انطلقت عبر صفحات التواصل الاجتماعي ومكبرات الصوت في مساجد القرية لضرورة التيقظ والتنبه لأي محاولة للهجوم على القريتين مع حلول ساعات الليل.
................
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب العشرات من الشبان المقدسيين، خلال المواجهات التي اندلعت الليلة الماضية، مع قوات الاحتلال، في مناطق مختلفة من القدس المحتلة.

وقال بهاء نبابتة، وهو مسعف في إسعاف السلام بمخيم شعفاط لـ"كيوبرس" إن خمسة شبان أصيبوا بعيارات نارية في أرجلهم، في المواجهات التي اندلعت على مدخل المخيم، ومدخل قرية عناتا شرق القدس المحتلة.

وذكر أن الاحتلال استخدم في تلك المواجهات، الأعيرة النارية والرصاص المطاطي والقنابل الصوتية والغازية، ما تسبب بالعديد من الإصابات التي حول بعضها إلى المراكز الطبية، وعولج بعضها الآخر ميدانيا.

وشهدت قرية العيساوية، شمال مدينة القدس المحتلة، مواجهات عنيفة.

 
وذكر محمد أبو الحمص، عضو لجنة المتابعة في القرية، أن مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال اندلعت وتمركزت في مدخل القرية، لافتا إلى أن قوات الاحتلال استخدمت الرصاص المطاطي، بالإضافة إلى القنابل الصوتية والغازية، ما تسبب بوقوع عدد من الإصابات.

وفي بلدة الرام، جرت مواجهات وصفت بالعنيفة، استخدمت فيها قوات الاحتلال الرصاص الحي في مواجهة الشبان، ما تسبب بأضرار في بعض السيارات التي تقع عند المدخل الشمالي للقرية.

وذكر شهود عيان أن قوات الاحتلال تمركزت عند مدخل قرية الرام الشمالي، وباشرت بإطلاق الرصاص الحي والمطاطي، بالإضافة إلى القنابل الصوتية والغازية.

يشار إلى أن مدينة القدس برمتها تشهد مواجهات ليلية مستمرة منذ ما يزيد عن شهر؛ بسبب إجراءات الاحتلال المتصاعدة تجاه المسجد الأقصى بشكل خاص والمقدسيين بشكل عام.
................
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب أكثر من ٢٠ شاباً بجروح واعتقل طفلان، السبت (10-10)، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الصهيوني، في أرجاء متفرقة من مدينة الخليل، جنوب الضفة المحتلة.

وقال رئيس اللجنة الشعبية في مخيم العروب، أحمد أبو الخيران لـ"المركز الفلسطيني للإعلام" إن المواجهات على مدخل المخيم خلفت أكثر من سبع إصابات بينها واحدة بالرصاص الحي وعشرات حالات الاختناق، وذلك وسط تواجد عسكري مكثف من جنود الاحتلال.

بدوره، أكد منسق لجنة مقاومة الاستيطان، راتب الجبور لـ"المركز الفلسطيني للإعلام" أن المواجهات على مفرق "زيف" شمال بلدة يطا، جنوبا، خلفت أكثر من عشر إصابات بالرصاص المعدني.

وذكر أن الاحتلال اعتقل أيضاً طفلين أحدهما (١١ عاما ، و١٤ عاما)، فيما تعمد الجنود استهداف المنازل المجاورة بوابل من القنابل الغازية؛ ما أسفر عن عشرات حالات الاختناق.

وفي بيت أمر شمالا، أفاد الناطق باسم اللجان الشعبية لمقاومة الاستيطان، محمد عياد عوض أن عددا من المواطنين أصيبوا بحالات اختناق بعد مواجهات اندلعت في منطقتي عصيدة وصافا، فيما اعتقلت قوات الاحتلال الطفل معاذ العلامي (١٥ عاما) على مدخل البلدة.

وكانت اندلعت مواجهات مماثلة، في منطقة باب الزاوية، وسط الخليل، أسفرت عن إصابات في صفوف الشبان، كما اندلعت على مدخل مخيم الفوار جنوبا.
................
الخليل- المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب دكتور عيون في الخليل جنوب الضفة المحتلة، بعيار معدني مغلّف بالمطاط خلال قيامه بتقديم الإسعاف للجرحى في مواجهات دارت بين قوات الاحتلال وشبان في منطقة باب الزاوية وسط المدينة.

والدكتور عمرو عقل (25 عاما)، من بلدة بيت أولا، وهو طبيب امتياز في المستشفى الحكومي بمدينة الخليل.

وأكد الدكتور محمد الرمحي المتحدث الرسمي لنقابة الأطباء أن الطبيب عمرو أصيب برصاصة مباشرة في عينه اليسرى، وأن العيار استقر فيها وسبب تهتكا في عظم الجمجمة المحيط بتجويف العين، وتسبب بتحطم العين اليسرى بشكل كامل، مما يعني أن الطبيب الشاب فقد عينه وللأبد.

وأفاد الرمحي أنه تم نقل الطبيب المصاب إلى المستشفى الأهلي في مدينة الخليل، وأن اللجنة الفرعية للنقابة على متابعة حثيثة لوضعه الصحي.
...................
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
شل الإضراب التجاري الكامل مدينة الخليل جنوب الضفة المحتلة اليوم السبت (10-10) حدادا على أرواح الشهداء وخاصة الشهيدين أمجد الجندي ومحمد الجعبري اللذين يجري الاستعداد لتشييع جثمانيهما.

وقال شهود عيان لـ"المركز الفلسطيني للإعلام" إن الإضراب التجاري عم أرجاء المدينة وأغلقت المحال أبوابها، كما تم تعليق الدوام في عدد من المدارس والجامعات وذلك استعدادا لتشييع جثمان الشهيد محمد الجعبري الذي ارتقى برصاص الاحتلال أمس الجمعة بعد تنفيذه عملية طعن في مستوطنة "كريات أربع" المقامة على أراضي شرق الخليل.

وفي بلدة يطا جنوبا عم الإضراب التجاري كافة مرافق الحياة فيها ودعت القوى الوطنية والإسلامية واللجان الشعبية للمشاركة الواسعة في تشييع جثمان الشهيد أمجد الجندي الذي استشهد قبل أيام في "كريات جات" داخل الأراضي المحتلة عام 1948، حيث تم تسليم جثمانه مساء أمس على حاجز ترقوميا العسكري غرب الخليل.
..................
الخليل- المركز الفلسطيني للإعلام
سلم جيش الاحتلال مساء الجمعة، جثمان الشهيد محمد الجعبري من مدينة الخليل، وجرى نقله لمستشفى الأهلي في مدينة الخليل؛ تمهيداً لتشيعه اليوم السبت.

وأفادت مصادر فلسطينية بأن عائلة الجعبري استلمت مساء اليوم الجمعة جثمان ابنها الشهيد محمد فارس، والذي استشهد على مدخل مستوطنة "كريات أربعة" بدعوى طعنه لجندي صهيوني، حيث سيشيع جثمانه اليوم في مدينة الخليل.

وأعلنت القوى الوطنية في الخليل أن اليوم السبت حداد وإضراب تجاري عام من العاشرة صباحا، في مدينة الخليل، على إثر استشهاد المواطنين محمد فارس الجعبري وأمجد حاتم الجندي.

ودعت القوى عبر بيان صحفي، كافة القوى والفعاليات إلى أوسع مشاركة اليوم في مراسم تشييع الشهداء في مدينتي الخليل ويطا..
...............
الخليل- المركز الفلسطيني للإعلام
شيع آلاف الفلسطينيين في مدينتي الخليل ويطا ظهر السبت، جثامين الشهيدين محمد فارس الجعبري في مدينة الخليل والشهيد أمجد حاتم الجندي في مدينة يطا شرق الخليل في جنازتين منفصلتين.

وحمل المشاركون جثمان الشهيد محمد الجعبري على الأكتاف من مسجد الحسين وسط الخليل باتجاه دوار ابن رشد ومن ثم إلى حارة الشيخ حيث مقبرة الشهداء.

ونقل الشهيد قبل ظهر اليوم إلى منزله في مدينة الخليل من مستشفى الأهلي لإجراء مراسم الوداع ومن ثم تمت الصلاة عليه في مسجد الحسين ومن ثم إلى مقبرة الشهداء في حارة الشيخ.

وهتف المشاركون لكتائب القسام وطالبوها بالانتقام لدم الشهداء وهم يحملون الرايات المختلفة في موكب جنازي وحدوي مهيب.

وشهدت مدينة الخليل انتشارا مكثفا لجنود الاحتلال وحالة تأهب في منطقة باب الزاوية، حيث شوهد عشرات الجنود والقناصة يعتلون أسطح المنازل.

وفي أعقاب التشييع اندلعت مواجهات عنيفة بين الشبان الفلسطينيين وجنود الاحتلال.

في مدينة يطا شرق الخليل شارك آلاف الفلسطينيين في جنازة الشهيد أمجد حاتم الجندي في موكب مهيب بعد الصلاة عليه، وقد شارك في التشييع جميع الفصائل الفلسطينية وهم يطالبون المقاومة بالرد السريع على جرائم الاحتلال.

وتم مواراة الشهيد في قبر أمام منزله في حي رقعة شمال يطا. وشهدت مدينة يطا تواجدا مكثفا لجيش الاحتلال خاصة على مدخلها الجنوبي والشمالي.
....................
الخليل – المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب 8 مواطنين فلسطينيين برصاص الاحتلال الصهيوني، مساء اليوم السبت (10-10)، خلال مواجهات اندلعت في منطقة "باب الزاوية" بمدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، عقب تشييع جثمان الشهيد محمد الجعبري.

وأفادت مصادر طبية في وزارة الصحة الفلسطينية، بأن إحدى هذه الإصابات تسبّب بها إطلاق قوات الاحتلال لرصاص من نوع "دمدم" المتفجّر والمحرّم دولياً، إضافة إلى إصابة أخرى بالرصاص الحي في منطقة الحوض، فيما أصيب 6 آخرون بالرصاص المطاطي.

وأضافت المصادر، أن جميع الإصابات تم نقلها إلى "مستشفى الخليل الحكومي" لتلقي العلاج.

واندلعت، مساء اليوم، مواجهات عنيفة في مخيم العروب قضاء الخليل بين جنود الاحتلال الذين أطلقوا قنابل الغاز المسيلة للدموع صوب الشبان المتظاهرين.

وفي يطا، تستمر المواجهات على مدخل البلدة الشمالي، يتخلّلها إطلاق  القنابل الغازية والأعيرة المطاطية صوب الشبان المتظاهرين عقب تشييع جثمان الشهيد أمجد الجندي.

ودهمت قوات الاحتلال منازل المواطنين في المناطق المحاذية لمستوطنة "كريات أربع" بالخليل، دون الإبلاغ عن اعتقالات.
.................
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب عدد من المواطنين بجروح وحالات اختناق اليوم السبت (10-10) خلال مواجهات اندلعت جنوب شرق مدينة الخليل جنوب الضفة المحتلة.

وقالت مصادر محلية إن المواجهات اندلعت في منطقة الحريقة قرب الكسارة وأصيب خلالها شاب على الأقل بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط؛ فيما أصيب عشرات المواطنين بحالات اختناق.

وفي المنطقة ذاتها جدد مستوطنون هجماتهم على منازل المواطنين وتحديدا عائلة دعنا، فيما قامت قوات الاحتلال برش المنازل بالمياه العادمة وسط مناشدات من الأهالي التوجه للمكان لحمايتهم.
من جانب آخر، قالت مصادر محلية إن سلطات الاحتلال اعتقلت شابا فلسطينيا مصابا تحت ذريعه تنفيذه هجوما ليلياًعلى مستوطنة نجوهوت غرب مدينة الخليل، وقالت المصادر إن الشاب جلال شاهر ريان في بداية العشرينات من عمره اعتقل بعد مطاردتة وإطلاق النار علية وإصابته.

وكانت مستوطنة نغوهوت شهدت حالة استنفار قصوى، وسمع إطلاق نار كثيف حولها، واطلقت قوات الاحتلال قنابل الإناره، لعدة ساعات بحثا عن المهاجمين كما ادعت سلطات الاحتلال.
...................
الخليل- المركز الفلسطيني للإعلام
اعتدت قطعان المستوطنين فجر السبت، على منازل المواطنين شرق مدينة الخليل جنوب الضفة المحتلة.

وقالت مصادر محلية إن مجموعات من المغتصبين هاجمت منازل المواطنين المحاذية لمستوطنة "كريات أربع" المقامة على أراضي شرق المدينة بالحجارة بحماية قوات الاحتلال، كما قام بعضهم بشتم الرسول محمد عليه السلام لاستفزاز المواطنين.

وأضافت المصادر بأن المستوطنين هاجموا منازل عائلتي دعنا والجعبري، وأقدموا على تحطيم نوافذها، كما هاجموا المنازل في منطقة جبل جوهر وواد الحصين المجاورة.

وناشد أهالي تلك المناطق المواطنين بالتوجه إليها لحماية منازلهم.
............
رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام
تجدّدت المواجهات العنيفة على المدخل الشمالي لمدينة البيرة وسط الضفة الغربية المحتلة، بين قوات الاحتلال والشبان الفلسطينيين الذي رشقوا المركبات العسكرية الصهيونية بالحجارة والزجاجات الفارغة.

وذكر شهود عيان، أن مجلس اتحاد الطلبة والكتل الطلابية في جامعة بيرزيت نظّم وقفة تضامنية في الحرم الجامعي، ظهر السبت (10-10)، تخلّلها كلمات ومداخلات لممثلي الكتل الطلابية، دعوا خلالها إلى المشاركة بالمواجهات والانتصار للمسجد الأقصى.

وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن حافلات فلسطينية تقل طلاباً من جامعة بيرزيت توجّهت إلى المدخل الشمالي لمدينة البيرة، وأن الطلاب وشبان فلسطينيين بدؤوا بإحراق إطارات السيارات والاشتباك مع الاحتلال.

من جانبها، قالت مصادر طبية فلسطينية رسمية إن مجمل الإصابات التي وصلت من منطقة المواجهات في البيرة لـ "مجمع فلسطين الطبي" برام الله بلغت 8 حالات، بينها إصابتان بالرصاص الحي لشاب وفتاة في الأطراف السفلية من جسديهما، بالإضافة إلى 6 إصابات بالعيارات المطاطية.

ووصفت المصادر الطبية، حالة الإصابات بـ "المتوسطة"، مشيرة إلى أن من بين المصابين مصور صحفي تعرّض لعيار مطاطي في قدمه، أصابه بجروح تفاوتت شدّتها بين طفيفة ومتوسطة.

وفي السياق ذاته، لفت شهود عيان إلى أن قوات الاحتلال استهدفت الطواقم الصحفية على المدخل الشمالي للبيرة، وأصابت المصور الصحفي عصام الريماوي، بعيار مطاطي في قدمه.
..................
نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام
سُمع ظهر اليوم السبت (10-10) صوت إطلاق نار بالقرب من مستوطنة "ايتمار" المقامة على أراضي قرى شرق مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأكد شهود عيان من بلدة سالم شرق نابلس لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" سماعهم صوت إطلاق النار من جهة المستوطنة.

كما أكد شهود آخرون انطلاق عدة دوريات للاحتلال ترافقهم سيارات إسعاف من معسكر حوارة جنوب المدينة باتجاه المستوطنة.

وأشار الشهود إلى أن دوريات الاحتلال تواجدت على طريق المستوطنة، ومنعت المركبات من المرور، وأجبرتها على العودة وسلوك طرق أخرى.
.............
جنين - المركز الفلسطيني للإعلام
تعرضت مركبة فلسطينية لمطاردة ساخنة من قوات الاحتلال، صباح السبت، في قرية برطعة الشرقية المعزولة خلف جدار الفصل العنصري بجنين، مما أدى لإصابة سائقها بشظايا رصاصة، واعتقال ركابها الأربعة.

وقالت مصادر محلية إن وحدة صهيونية خاصة أطلقت النار، ولاحقت مركبة المواطن زكريا قبها من بلدة برطعة على الشارع الرئيس لبرطعة، وعلى مسافة قريبة من حاجز برطعة الذي يفصلها عن جنين، وأطلقت عليها النار مما أدى لتحطيم نوافذها، قبل أن تتوقف السيارة.

وأشارت المصادر إلى أن جنود الاحتلال اعتقلوا ركاب السيارة الأخوين شادي وحسين قبها، ومحمود نبيل قبها، وراكبًا رابعًا ليس من سكان المنطقة، لم يتمكن الأهالي من التعرف عليه.

كما أصيب السائق بجروح نتيجة شظايا رصاصة بيده، ونتيجة تهشم الزجاج عليه، ونقل للعلاج، فيما لا تزال قوات الاحتلال متواجدة على مدخل البلدة التي تشهد لليوم الثالث مواجهات مستمرة مع قوات الاحتلال.
...................
القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام
حرض الحاخام شموئيل إلياهو على صفحته في فيسبوك، مجيباً على سؤال صحفي إذا ما ألقي القبض على منفذي إحدى العمليات، فإنه سيترك لكي يعيش ويفرج عنه فيعود ليقتل آخرين، قائلاً "يجب على الحكومة أن تجد قانون للقضاء على هؤلاء فوراً".

وأضاف إلياهو "إذا كان لديك معلومات تثبت أنه قنبلة موقوتة، ينبغي أن تتركه على قيد الحياة، وتحقق معه بشدة وقوة ومن ثم أرسله إلى الجحيم، وأعتقد أنه يجب محاكمة أي شرطي يترك إرهابي يعيش".

ومنذ الأول من أكتوبر تشتعل الضفة والقدس، ولاحقاً انضمت إليهما غزة، بالمواجهات مع الاحتلال، جراء الانتهاكات بحق الأقصى والمدينة المقدسة.

وخلال المواجهات، استشهد 17 فلسطينياً وأصيب المئات، فيما نفذ شبان فلسطينيون عمليات طعن بحق المستوطنين.
..............
أعمال أمن عباس
رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام
تواصل أجهزة السلطة اعتقالها التعسفي بحق العشرات من المواطنين على خلفية انتمائهم السياسي.

فالمعتقل السياسي منذ عام 2009 عبد الفتاح شريم، يواصل إضرابه عن الطعام لليوم 78 بسبب عزله في سجن أريحا واعتقاله غير المبرر.

كما تواصل الأجهزة اعتقالها للطالب في جامعة النجاح الوطنية هارون رشيد أبو الهيجا والطالب إسلام الشعيبي منذ قرابة 4 أشهر.

في سياق متصل يتواصل اعتقال الشاب كفاح غانم لدى أجهزة السلطة منذ 11-5-2015، والشاب معاذ هرشة منذ 29-4-2015، وبلال عويصة منذ 20-6-2015.

وتواصل أيضا أجهزة السلطة اعتقالها بحق الطالب في جامعة بيت لحم نادر الخطيب منذ 128 يوما على التوالي، وهو طالب في سنته التاسعة في الجامعة بسبب كثرة الاعتقالات التي تعرض لها لدى الاحتلال والسلطة.
...................
رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام
وثق تقرير أصدره مركز "أحرار" لحقوق الإنسان حالات متعددة وكبيرة لاعتداءات المستوطنين الصهاينة على المدنيين الفلسطينيين بالضفة الغربية، والتي تمثلت بإطلاق النار وحرق الأراضي وتحطيم المركبات وإغلاق الطرق.
 
ورصد المركز 214 اعتداء قام بها مستوطنون بحماية مباشرة من الجيش الصهيوني بمختلف مناطق الضفة مع تركيز على مناطق نابلس وتحديداً حوارة ومناطق الخليل وقلقيلية وبيت لحم.

 
وتم رصد تحطيم زجاج 102 مركبة مارة على طرق في الضفة الغربية، وذلك من خلال إلقاء الحجارة على المركبات والهجوم عليها، وضرب الركاب بالعصي بعد الصراخ عليهم وشتمهم.

 
كما تم توثيق 57 حالة اعتداء جسدي مباشر على فلسطينيين من قبل المستوطنين تركزت أغلبها في مناطق بيت لحم والخليل، وبالأخص عند مفرق مجمع مستوطنات "غوش عتصيون" وحواره وعورتا، بالإضافة لإضرام النار بعشرات الدونمات بالقرب من نابلس وفي محيط بلدة حوارة.
....................

أخبار متنوعه
طولكرم – المركز الفلسطيني للإعلام
أكد وزير الأوقاف والشؤون الدينية يوسف ادعيس، أن السلطات السعودية أبلغت الوزارة اليوم السبت (10-10) رسمياً بوفاة الحاجة نسيبة أبو جبارة، من قرية "كفر اللبد" شرق مدينة طولكرم.

وأفاد ادعيس أن التبليغ تم بعد معاينة أحد أفراد العائلة للجثة في ثلاجة الموتى في "المعيصم" بمكة المكرمة، موضحاً أنه تم دفنها هناك.

وكانت الحاجة نسيبة قد فقدت آثارها إثر حادثة التدافع في مشعر "منى" في أول أيام عيد الأضحى المبارك الموافق 24 أيلول (سبتمبر) 2015.
....................

غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
كالعادة أثبتت الفتاة والمرأة الفلسطينية أنها في قلب كل انتفاضة أو هبة فلسطينية، عبر وجودها في قلب المواجهات والمسيرات والفعاليات الشعبية الغاضبة.

ففي قطاع غزة انطلقت مسيرات طلابية حاشدة صباح اليوم السبت، من الجامعة الإسلامية وجامعة الأقصى بغزة، كان العنصر الغالب فيها الطالبات والفتيات اللواتي هتفن بأعلى الصوت نصرة للمسجد الأقصى المبارك وأهالي الضفة المحتلة الثائرين.
لمزيد من التفاصيل اضغط على العنوان
.............
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
تظاهر صباح اليوم السبت (10-10)، المئات من طلبة المدارس الفلسطينيين قبالة معبر "بيت حانون - إيرز" شمال قطاع غزة، والذي تسيطر عليه قوات الاحتلال.

وقال راصد ميداني لـ "قدس برس" إن المئات من الطلبة الفلسطينيين في مدارس شمال قطاع غزة خرجوا في مظاهرات حاشدة صباح اليوم السبت صوب معبر "بيت حانون"، وأشعلوا الإطارات المطاطية وسط ترديدهم هتافات وشعارات مؤيدة للهبة الشعبية في القدس والضفة الغربية المحتلتين.

وأضاف ان الطلاب ألقوا الحجارة على الموقع العسكري القريب من المعبر، دون أن يبلغ عن وقع إصابات في الأرواح.

وكانت مواجهات عنيفة اندلعت أمس الجمعة، بين المئات من الشبان الغاضبين وقوات الاحتلال على طول الشريط الحدودي لشرق قطاع غزة حيث استشهد جراء ذلك سبعة فلسطينيين أعمارهم تتراوح بين 15 و22 عاما، وأصيب عشرات آخرين بجراح.
................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
قال الدكتور سامي أبو زهري، الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" إن توصيف وزير الخارجية الأمريكي جون كيري للانتفاضة الفلسطينية بالأعمال الإرهابية يعكس الوجه القبيح للإدارة الأمريكية.

وأكد أبو زهري في تصريح صحفي اليوم السبت (10-10) أن تلك التصريحات تمثل شرعنة لجرائم الاحتلال ومشاركة فيها.
................
الدوحة - المركز الفلسطيني للإعلام
دعا الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الدكتور علي القره داغي، كل مسلم إلى أن يساهم في الانتفاضة التي انطلقت من أجل الأقصى وفلسطين بما يستطيع، وأشار إلى "أن من استطاع المساعدة بنفسه فليفعل ومن استطاع بماله فليفعل ومن استطاع بقلمه فليفعل".

وأكد القره داغي في تغريدات له اليوم السبت (10-10) على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أن ما يجري من مواجهات في فلسطين فاجأ الاحتلال والعالم، ودعا المسلمين جميعا إلى الدفاع عن الأقصى وفلسطين.

وقال: "حرائر فلسطين يدافعن عن شرف الأمة فيَقتُلن ويُقتَلن، والبعض يقول: الأولى أن يلزمن بيوتهن، قُم دافع عنهن ليلزمن بيوتهن. فتيةٌ في مقتبل العمر تربوا في قلب الاحتلال، يلبسون أحدث الماركات، ويصففون شعرهم بـ"الجل" ثم نجدهم يفدون القدس بأرواحهم! لا تغركم المناظر أبدا! لم يكن يجول بخاطر الساسة الصهاينة أو أذنابهم بأن الانتفاضة الثالثة ستخرج من قلب الأرض المحتلة التي حاولوا تحييد أهلها منذ 60 سنة!".

وأضاف: "على كل مسلم أن يساهم في الانتفاضة التي انطلقت من أجل الأقصى وفلسطين، من استطاع المساعدة بنفسه فليفعل ومن استطاع بماله فليفعل ومن استطاع بقلمه فليفعل"، على حد تعبيره.
..................

0 comments: