السبت، 28 يونيو، 2014

كتائب القسام تزف 6 من مجاهديها ارتقوا شرق غزة 19/6/2014

السبت، 28 يونيو، 2014
{وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ}
بيان عسكري صادر عن :
...::: كتائب الشهيد عز الدين القسام :::...
كتائب القسام تزف 6 من مجاهديها ارتقوا شرق غزة
وقوفاً في وجه طواغيت الأرض الصهاينة، وتلبية لنداء الدين والوطن، يخرج مجاهدو القسام في كل يوم ليكونوا درعاً حصيناً لوطنهم وشعبهم، يحملون راية الجهاد والنصرة للمظلومين والمقهورين والمحاصرين، يقفون في كافة الميادين ويتقدمون الصفوف بكل عزيمة وثبات وإرادة لا تلين وثقة بنصر الله، يعدّون العدة ويحشدون القوة لمقاومة الاحتلال ويخوضون معركة التحدي والصمود، لا يعرفون التراجع أو الانكسار أمام بطش العدو وإرهابه، رغم شدة الهجمة وعظم التضحيات.


تزف كتائب الشهيد عز الدين القسام إلى أبناء شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية والإسلامية خمسة من فرسانها الميامين:
الشهيد القسامي المجاهد/ سلمان نعيم الحرازين
(25 عاماً) من مسجد "الإصلاح" في حي الشجاعية بغزة
الشهيد القسامي المجاهد/ أحمد خليل عياد
(23 عاماً) من مسجد "بسيسو" في حي الشجاعية بغزة
الشهيد القسامي المجاهد/ إبراهيم صالح العرقان
(24 عاماً) من مسجد "طارق بن زياد" في حي الشجاعية بغزة
الشهيد القسامي المجاهد/ رائد كامل مرشود
(22 عاماً) من مسجد "السلام" في حي الشجاعية بغزة
الشهيد القسامي المجاهد/ خليل إسماعيل الغرابلي


(23 عاماً) من مسجد "أحمد ياسين" في حي الشجاعية بغزة
والذين ارتقوا إلى العلا شهداء – بإذن الله تعالى- اليوم الخميس 21 شعبان 1435هـ الموافق 19/06/2014م أثناء تأديتهم واجبهم الجهادي في أحد أنفاق المقاومة شرق غزة.
كما تزف إلى العلا شهيدها السادس الذي ارتقى أثناء محاولة انتشال جثامين الشهداء مع زملائه من طواقم الدفاع المدني:
الشهيد القسامي المجاهد/ حسين توفيق مسعود
(30 عاماً) من مسجد "عمر بن عبد العزيز" في المنطقة الشرقية برفح
وقد جاءت شهادتهم بعد مشوار جهادي عظيم ومشرّف، وبعد عمل دؤوب وجهاد وتضحية، نحسبهم شهداء ولا نزكي على الله أحداً.. نسأل الله تعالى أن يتقبلهم في الشهداء، وأن يسكنهم فسيح جناته، وأن يلهم ذويهم الصبر والسلوان، ونعاهدهم وكل الشهداء أن نبقى على طريق ذات الشوكة حتى يأذن الله لنا بإحدى الحسنيين.



وإنه لجهاد نصر أو استشهاد،،،
كتائب الشهيد عز الدين القسام – فلسطين
الخميس 21 شعبان 1435هـ
الموافق 19/06/2014م


......................

0 comments

بيان مشترك للمقاومة تاكيدا للتصدي للاحتلال 17/6/2014

بيان مشترك للمقاومة تاكيدا للتصدي للاحتلال 17/6/2014

"إنّ الله يحبّ الذين يقاتلون في سبيله صفاً كأنّهم بنيانٌ مرصوص"
بيان عسكري مشترك صادر عن:

...:::
الأجنحة العسكرية لفصائل المقاومة الفلسطينية :::...

الحمد لله رب العالمين .. ناصر عباده المجاهدين، ومذل المتجبرين المستكبرين، والصلاة والسلام على نبي العالمين، وعلى آله وصحبه ومن سار على دربهم إلى يوم الدين، وبعد:

يا أبناء شعبنا الفلسطيني المرابط الصامد في كل بقعة من الأرض المباركة ...
لا يزال العدو الصهيوني المحتل لأرضنا ومقدساتنا يمارس عدوانه وإرهابه اليومي بحق أرضنا وشعبنا وأسرانا وأقصانا منذ عشرات السنين، ولا يزال شعبنا في المقابل- بمقاومته الباسلة ورجاله الأوفياء- يخوضون كلّ يوم ملحمة من الصمود والتحدي والمقاومة والجهاد.

وكلما تسرّبت الظنون إلى عدوّنا المحتل بأنّ المقاومة خبت وتراجعت في بقعة من فلسطين حتى يلقّن شعبنا العدو درساً جديداً يبدد أوهامه ويحطّم ظنونه.

وإنّ العدو يسعى منذ سنوات طويلة إلى تحييد الضفة المحتلة عن دائرة الصراع والمقاومة، ويحاول بكل السبل ثنيها عن الانخراط في مقارعة المحتل، إلا ّأن ضفة العياش والهنود والقواسمي وطوالبة والكرمي ... ، تأبى إلا أن تكون في المقدمة وأن تقوم بواجبها المقدّس في التصدي للعدو الغاصب المجرم.

يا أبناء شعبنا وأمتنا..

في الأيام الأخيرة فقد العدو ثلاثة من جنوده في مدينة الخليل الباسلة، فجنّ جنون قادته، وأعملوا آلة القمع والبطش ضد أهلنا في الخليل والضفة المحتلة، وطال عدوانهم قطاع غزة بالقصف والغارات الهمجية، في محاولة يائسة لعقاب شعبنا وردعه وتحميله تبعات عملية لم يتوصل العدو فيها بعد إلى نتائج واضحة، فيما تظهر جلياً حالة التخبط والإرباك التي يعيشها قادة العدو على المستوى السياسي والأمني والعسكري.

ومما يبين حجم التخبط والهستيريا هو تكرار العدو للإجراءات التي طالما فشلت في قمع مقاومتنا أو كسرها أو استئصالها، وكأنّ العدو لا يعرف الشعب الفلسطيني العظيم بعد عشرات السنين من الاحتلال،

فلو كان الإرهاب والقتل والاعتقال والتنكيل يجدي نفعاً أو يجلب الأمن للمحتل لما بقيت جذوة المقاومة في شعبنا كما هي اليوم في أوج قوتها وعنفوانها.

وعندما فشل العدو أمام صمود شعبنا لجأ أخيراً إلى اتخاذ قرارات تتضمن إجراءات عقابية بحق الأسرى في سجونه الظالمة، في دليل إضافي على مدى التخبط والعجز، والاستقواء على الأسرى العزّل داخل زنازينهم..
وإننا اليوم في الأجنحة العسكرية لفصائل المقاومة الفلسطينية، إذ نتابع عن كثب إجراءات العدو الصهيوني في الضفة المحتلة واتّهاماته العشوائية وتهديداته الإجرامية، لنؤكد على ما يلي:

أولاً: إننا ندعم ونقف خلف أي جهد فلسطيني مقاوم يُبذل من أجل تحرير الأسرى الأبطال الذين يخوضون معركة بطولية بأمعائهم الخاوية في وجه محتل عنصري بربري لا يعرف للإنسانية طريقاً، ولا يفهم إلا لغة القوة، ولم يُجدِ معه عبر التاريخ سوى المقاومة والندّية والصمود.

ثانياً: إننا نقف بجانب أهلنا وشعبنا في الضفة المحتلة في هذه الهجمة الإرهابية الصهيونية، وإنّ
المقاومة لن تقف مكتوفة الأيدي أمام إجراءات وسياسات العدو الإجرامية التي يحاول فرضها في الضفة المحتلة، فنحن شعب واحد، معاناتنا واحدة، ومصيرنا واحد، ومقاومتنا واحدة.

ثالثاً: إنّ تهديدات قادة العدو لشعبنا ومقاومتنا لم ولن تخيفنا، ولا تربكنا، ولن تدفعنا سوى للمزيد من الاستعداد والإصرار على مقاومة الاحتلال ومواجهة عدوانه بكل قوة، ونقول لقادة الاحتلال: لا تعلقوا فشل وعجز حكومتهم وأجهزتكم على شعبنا، ولا تحاولوا بناء أمجادكم الزائفة على حساب شعبنا، فصمود شعبنا ومقاومته ستتحطم عليها كل أحلامكم المريضة وآمالكم الخائبة.

وإن المقاومة الفلسطينية التي غيّرت وجه التاريخ المعاصر بوقوفها في وجه الكيان الصهيوني الجاثم على أرض فلسطين العربية الإسلامية، لهي قادرة على المضي في طريقها رغم كل الصعاب والتضحيات والعقبات.

وفي الختام .. كل التحية لأهلنا الصامدين المرابطين في مدينة الخليل المقاوِمة، وفي كل أنحاء الضفة المحتلة، والتحية والحرية لأسرانا الميامين الصامدين خلف القضبان الزائلة بإذن الله، والمجد لشهداء شعبنا وللمقاومين المجاهدين القابضين على الجمر، ولشعبنا في كل مكان ...

والله أكبر والنصر للمقاومة ،،،

كتائب المجاهدين-كتائب الشهيد عز الدين القسام-ألوية الناصر صلاح الدين-كتائب شهداء الأقصى
كتائب الأنصار-الصاعقة الوطنية-كتائب الشهيد أبو علي مصطفى-كتائب المقاومة الوطنية
حماة الأقصى-كتائب سيف الإسلام-كتائب الناصر صلاح الدين

الثلاثاء 19 شعبان 1435هـ
الموافق 17-06-2014م

..................

0 comments

الاثنين، 16 يونيو، 2014

اقتحام الاقصى والاحتلال يواصل عدوانه 15/6/2014

الاثنين، 16 يونيو، 2014
اقتحام الاقصى والاحتلال يواصل عدوانه 15/6/2014
فلسطين الأحد 17/8/1435 – 15/6/2014
الموجز
الأقصى
المقاومة
جرائم الاحتلال
اعمال امن عباس
اخبار متنوعه
.................
التفاصيل
الأقصى
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام-اقتحمت مجموعات من عصابات المستوطنين الصهاينة، ومجموعة تنتمي إلى ما يسمى "طلاب لأجل الهيكل" بقيادة المتطرف "تومي نيساني"، اليوم الأحد ( 15-6)، المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة بحراسات معززة من شرطة الاحتلال الخاصة.
كما شارك في اقتحامات اليوم المتطرفون "تومي نيساني، يعقوب يجوديف، عوفر ليفني"، وثلاثتهم شارك في إعداد الفيديو الغنائي التهويدي من داخل الأقصى يوم الخميس الماضي، علماً بأن "نيساني" يعتبر من أكثر الشباب اليهود حقدا على المسجد الأقصى.
واضطر المتطرفون الثلاثة إلى الفرار من باحات المسجد المبارك بعد تجمهر المصلين وطلبة العلم الذين انتشروا بكثافة في معظم باحات ومرافق المسجد.
..............
المقاومة
القسام – مراسلنا :ذكرت مصادر صهيونية مساء الأحد أن حاجز الانفاق (الـ DCO) القريب من مدينة بيت لحم تعرض لإطلاق نار من مركبة مسرعة مرت من المكان.
وقالت صفحة (0404) التابعة لجيش الاحتلال، أن معسكر لجيش الاحتلال في ذات المنطقة تعرض أيضا لإطلاق نار دون وقوع إصابات.
شهود عيان أفادوا لـمراسل موقع القسام أن هناك إستنفار لقوات الاحتلال في المكان، وإنتشار العشرات من جنود وشرطة الاحتلال لتمشيط محيط حاجز DCO في بيت جالا. كما واقدم جيش الاحتلال على اغلاق مداخل بيت لحم الجنوبية والغربية .
.................
القسام – غزة :أعلن الاحتلال اعتراضه صاروخيْ "جراد" من أصل أربعة أطلقوا من قطاع غزة مساء الأحد تجاه مدينة عسقلان المحتلة, شمالي قطاع غزة, دون إصابات.
وذكرت صحيفة يديعوت أحرنوت أن القبة الحديدية اعترضت صاروخين فيما سقط ثالث في منطقة مفتوحة بالمدينة، وسقط الرابع في فناء أحد المنازل دون وقوع إصابات.
وكانت صفارات الإنذار قد دوت في وقت سابق بمدينة عسقلان والمستوطنات القريبة فيما سمعت أصوات انفجارات في المنطقة الصناعية جنوبي المدينة.
وقرر رئيس بلدية عسقلان إثر ذلك تعليق الدراسة في المدينة يوم الإثنين.
.................
القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام-أعلنت وسائل إعلام صهيونية خلال وقت مبكر من اليوم الأحد (16-6) عن عثور الجيش على جندي صريعا، في أحد المعسكرات الواقعة في منطقة غور الأردن شرق الضفة الغربية المحتلة.

وأورد الموقع الإلكتروني لصفحة 0404 الصهيونية، أنه تم العثور على الجندي صريعا جرّاء إصابته بالرصاص، دون إعطاء تفاصيل حول سبب القتل، إن كان حادثاً متعمداً أو حالة انتحار.
وتأتي هذه الحادثة، تزامناً مع بدء الجيش الصهيوني حملة واسعة، للبحث عن ثلاثة مستوطنين مأسورين، كانوا قد فقدت آثارهم مساء الخميس، فيما لم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن العملية.
,,,,,,,,,,,,
جرائم الاحتلال
قـــــاوم / الخليل المحتل / اصيب الليلة 3 مواطنين بعد قيام قوات الاحتلال بتفجير باب منزلهم في الخليل، واعتقل أحد سكان المنزل.
وكانت قوات الاحتلال قد نادت عبر مكبرات الصوت على اصحاب المنزل قبل تفجير بابه بلحظات.
وأفادت مصادر محلية بان قوة من جيش الاحتلال قامت بتفجير باب منزل المواطن أكرم القواسمي الكائن في منطقة عين دير بحه، ما أدى لاصابته وطفله محمد 8 سنوات وابنته سجود بالشظايا.
وأضافت المصادر بأن قوات الاحتلال قد داهمت المنزل واعتقلت زيد أكرم القواسمي.
وأفادت مصادر في الهلال الاحمر الفلسطيني في الخليل، بان سيارات الاسعاف انطلقت بعد نداء استغاثة الى منطقة عين دير بحة غرب مدينة الخليل، وقام جنود الاحتلال المنتشرين بكثافة في المنطقة بمنع سيارات الاسعاف من الوصول الى المصابين.
وأضافت المصادر، ان مؤسسة صهيونية اتصلت مع جيش الاحتلال وطلبت منهم تفسيراً لما يحدث، فأخبرهم الجيش بوجود مصابين باصابات طفيفة ويقوم باسعافهم وسيعتقلهم بحجة انهم مطلوبين لديه.
وأشارت مصادر محلية في منطقة عين دير بحة، الى أن قوات صهيونية خاصة كانت تتمركز في المنطقة قبل دخول جيش الاحتلال اليها بكميات كبيرة، وعملت قوات الاحتلال على ايقاف المواطنين والسيارات في المنطقة ومنعتهم من الحركة ودققت في هويات ركابها.
وفي سياق متصل، حاصرت قوة كبيرة من جيش الاحتلال منازل تعود لعائلة القواسمي في منطقة واد ابو كتيلة القريبة من عين دير بحه، وقامت بتفتيش المنازل واعتقلت 3 مواطنين على الاقل من تلك المنازل.
.....................
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام-اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، الليلة، 16 مواطنا خلال اقتحامها عدة قرى وبلدات بمحافظة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.
وأفادت مصادر بأن قوات الاحتلال اعتقلت كلا من: عنان إسماعيل ارزيقات، وعبد الرحمن عيسى شلالدة، وباجس محمد اسحاق أبو عيشة، وعز الدين شحدة أكرم أبو اسنينة، وأحمد أبو شخيدم، ومحمد فايز الياسوري، والأشقاء جميل وكريم وأكرم إسماعيل أبو عيشة.
كما اعتقلت الشقيقين سميح وظاهر جميل عطية أبو عيشة، ومحمود حازم البكري، وماهر موسى عيسى الشيوخي، ومهند عصام الزعتري، وحسن محمد سعيد الحداد، ومحمد ماهر بدر.
وأضافت المصادر أن قوات الاحتلال اقتحمت عدة منازل في بلدة تفوح غرب الخليل، وعقبة تفوح بالمدينة، وحي كنار شرق دورا، وحولت بعضها لثكنات عسكرية، عرف من أصحابها: حمزة عبد الحليم عوض الزرو، وأيمن يوسف أحمد ارزيقات، وشاهر صادق ارزيقات، وسائد فؤاد ارزيقات، وفايز مسلم أبو عيشة، وكريم العويوي.
وأصيب شاب بجروح واعتقل مع آخر خلال محاصرة قوات الاحتلال لأحد المنازل في مدينة الخليل.وقالت مصادر في المدينة إن قوات الاحتلال فجرت مدخل منزل مهجور يعود لعائلة عمرو في منطقة دير بحة ومحاصرة منزل آخر يعود لعائلة القواسمي ومطالبة سكانه بتسليم أنفسهم عبر مكبرات الصوت.
وأضافت المصادر بأن الجنود أطلقوا النار بكثافة في الهواء ما أدى إلى إصابة الشاب أكرم القواسمي بشظايا واعتقاله مع الشاب نور عبد الفتاح القواسمي (٢١ عاما)، فيما أصيبت سيدة بحالة إغماء حين تم تفجير مدخل المنزل المجاور.
................
القسام – الضفة المحتلة:أفاد مركز أسرى فلسطين للدراسات أن عدد نواب المجلس التشريعي الفلسطيني المختطفين في سجون الاحتلال ارتفع إلى 17 نائبا، وذلك بعد اختطاف قوات الاحتلال 6 نواب  من مدن الضفة المحتلة ليلة الأحد.
وأوضح رياض الأشقر المتحدث باسم المركز أن الاحتلال نفّذ ليلة أمس حملة واعتقل ما يزيد عن 100 مواطن ، من بينهم 6 من نواب المجلس التشريعي الفلسطيني عن كتلة الإصلاح والتغيير وهم: حسن يوسف، وعبد الرحمن زيدان ومحمد طوطح وحسنى البورينى، وفضل حمدان إبراهيم أبو سالم.
وأشار الأشقر إلى أن هؤلاء النواب جميعهم اعتقلوا سابقا لدى الاحتلال عدة مرات، وبعضهم لم يمضي سوى شهور على إطلاق سراحه من سجون الاحتلال.
وبيّن أن حملة الاعتقالات طالت كذلك وزيرين سابقين، وهما وزير الأسرى السابق وصفى قبها ووزير القدس السابق خالد أبو عرفة.
.............
نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام
أظهرت معطيات إحصائية وحقوقية فلسطينية ارتفاعاً ملحوظاً ومتسارعاً في عدد المعتقلين الذين تم اعتقالهم منذ ليلة أمس السبت (14|6) وحتى فجر الأحد، من قبل جيش الاحتلال عقب الإعلان عن فقدان ثلاثة جنود من جيش الاحتلال بالقرب من مدينة دورا، جنوب محافظة الخليل، الواقعة جنوب الضفة الغربية.
وأشار "نادي الأسير الفلسطيني" في بيان الأحد (15-6)، أن عدد المعتقلين، وفقاً لمتابعاته، وصل إلى (113) معتقلاً منذ ليلة أمس. لافتاً النظر إلى أن الاعتقالات تركزت في منطقة الخليل "والتي وصل فيها عدد المعتقلين إلى 46 فلسطينياً".
وذكر النادي أن منطقة نابلس، شمال الضفة، وصل عدد المعتقلين فيها إلى 23 معتقلاً، ورام الله والبيرة، وسط الضفة، 16 معتقلاً وجنين شمالاً 12 معتقلاً، فيما وصل العدد في طوباس شرق الضفة، إلى 6 معتقلين، وطولكرم شمال الضفة 5 معتقلين، ووصل العدد في قلقيلية، في شمال الضفة، إلى 5 معتقلين، وفي القدس المحتلة إلى 5 معتقلين، وبيت لحم، جنوب الضفة 4 معتقلين،  فيما وصل العدد في سلفيت شمال الضفة إلى معتقلين اثنين فقط.
من جانبها؛ أدانت منظمة حقوقية مستقلة، سياسة العقاب الجماعي، التي انتهجتها قوات الاحتلال الصهيوني، في الأرض الفلسطينية المحتلة، عقب إعلانها اختفاء ثلاثة من مستوطنيها في الضفة الغربية.
.............
رام الله- المركز الفلسطيني للإعلام-أفاد مركز أحرار لحقوق الإنسان أن سلطات الاحتلال الصهيوني جددت الاعتقال الإداري لمجموعة من المعتقلين الإداريين في سجونها.
وقال فؤاد الخفش مدير مركز أحرار في بيان صحفي، تلقى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة عنه، إن محاكم الاحتلال جددت الاعتقال الإداري لكل من: الأسير محمد أبو مارية، الأسير مراد ملايشة، الأسير محمد عقيلي، الأسير قدسي شهاب، والأسير مهاب جنيدي.
ولفت إلى أن "جميع الأسرى معتقلون إداريون منذ فترات مختلفة ومنهم أسرى محررون".
.............
القسام – الضفة المحتلة :أعلن جيش الاحتلال في ساعةٍ متأخرةٍ من هذه الليلة عن فرص إغلاقٍ تامٍ على الضفة الغربية.
وأفادت صحيفة هآرتس العبرية نقلاً عن وزير الحرب الصهيوني انه قرر فرض اغلاق شامل على جميع المناطق في الضفة الغربية.
ويأتي هذا في إطار الإجراءات المشددة التي يفرضها الاحتلال عقب أسر 3 جنود في منطقة الخليل جنوب الضفة الغربية.
ويشار إلى أن جيش الاحتلال عزز تواجده في منطقة الخليل باستقدام الآلاف من الجنود لتنفيذ عملية أطلق عليها اسمها " من بيت لبيت".
,..............
القسام – غزة :فتحت قوات الاحتلال البحرية، مساء أمس السبت، نيران أسلحتها الرشاشة تجاه قوارب صيادين فلسطينيين، قبالة شواطئ قطاع غزة، دون وقوع إصابات.
وقال نقيب الصيادين الفلسطينيين في غزة، نزار عيّاش، إن "الزوارق الحربية الإسرائيلية أطلقت النار بكثافة تجاه مجموعة من قوارب الصيادين، شمال قطاع غزة، دون وقوع إصابات".
وتطلق الزوارق الصهيونية النار تجاه الصيادين الفلسطينيين بشكل شبه الدائم، في حال تجاوزوا المسافة المسموح بها للصيد، وهي 6 أميال بحرية، مما أدى إلى إصابة ومقتل العشرات منهم.
..............
القدس المحتلة -المركز الفلسطيني للإعلام-كخطوات عقابية ردًا على عملية خطف المستوطنين الثلاثة, يدرس المستوى السياسي في "إسرائيل" إبعاد نشطاء من حركة حماس في الضفة الغربية المحتلة إلى الخارج.
وقال مراسل القناة الصهيونية الثانية للشئون السياسية "أودي سيغل" إن القيادة الصهيونية تدرس القيام بعدة خطوات بعد تهيئتها عبر النظام القضائي والأمني في إسرائيل ومن بينها إبعاد نشطاء من حماس إلى الخارج بالإضافة لعقوبات أخرى.
وأشار إلى أن هذه الإجراءات تأتي بهدف زيادة الضغط الممارس على المنظمات الفلسطينية وقيادة حماس وأبو مازن، حيث أبدت مصادر صهيونية اعتقادها أن الضغط الإعلامي على أبو مازن سيدفعه للتحرك.
.............
جنين - المركز الفلسطيني للإعلام-جددت محكمة الاحتلال في  سجن "عوفر" اليوم الأحد الاعتقال الإداري لمراد وليد ملايشة (25 عاما) من بلدة جبع جنوب جنين لستة أشهر إضافية وللمرة الثانية على التوالي.
وقالت مصدر محلية  إن ملايشة مضرب عن الطعام مع الأسرى الإداريين المضربين، وإن سلطات الاحتلال جددت خلال الشهر الماضي وحده الاعتقال الإداري ل41 أسيرا.
وأضافت المصادر إن محاكم الاحتلال تعمل بتوصية من مخابرات الاحتلال على تعمد تمديد اعتقال الأسرى الإداريين نكاية بإضرابهم.
.................
نابلس-المركز الفلسطيني للإعلام-أصيب مواطن بجروح مختلفة، الليلة، إثر الاعتداء عليه من قبل مستوطنين جنوب مدينة نابلس بالضفة الغربية المحتلة.
وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة الغربية غسان دغلس إن مستوطنين نصبوا كمينا للمواطنين قرب مستوطنة "يتسهار" وأصابوا المواطن سعيد زيد، في الثلاثينات من عمره، بجروح وصفت بين متوسطة وخطيرة، بعد أن رشقوا مركبته بالحجارة وأصابوها بشكل مباشر.
وأضاف أن طواقم الإسعاف نقلت المواطن زيد إلى أحد مشافي مدينة نابلس.
............
نابلس- المركز الفلسطيني للإعلام-تتواجد حاليا قوات الاحتلال على مداخل مدينة نابلس  شمال الضفة المحتلة، كما تنتشر في محيطها على ما يبدو لتنفيذ حملة اعتقالات أخرى.
وقال الناشط بشار النجار لمراسلنا إن أعدادا من دوريات الاحتلال وعشرات من جنود المشاة يحملون قائمة طويلة لأسماء مواطنين تنوي اعتقالهم، انتشروا على مفرق بورين جنوب المدينة.
كما وتواجدت دوريات الاحتلال في منطقة المسلخ البلدي شرق المدينة وقامت بإطلاق القنابل الصوتية والمسيلة للدموع لتفريق جموع المواطنين.
................
القسام – الضفة المحتلة :قال إياد نصر مسؤول دائرة الاعلام في الصليب الأحمر الدولي إن الاحتلال أبلغتهم بحرمان أسرى محافظة الخليل المحتجزين في سجن "عوفر" من زيارة ذويهم، طيلة الأسبوع.
وذكر نصر في تصريح  له اليوم الأحد، إن الصليب سيتصل بذوي الأسرى ليبلغهم القرار.
ويأتي القرار في إطار الحملة التي تشنها قوات الاحتلال بحق محافظة الخليل بعد اختفاء ثلاثة مستوطنين، ليشمل ذلك أسرى المحافظة.
..............
القسام – خاص:يواصل الأسرى الإداريون الفلسطينيون داخل سجون الاحتلال الصهيوني إضرابهم المفتوح عن الطعام لليوم الـ53 على التوالي، احتجاجا على سياسية الاعتقال الإداري "دون تهمة".
كما يواصل الأسير الإداري أيمن اطبيش إضرابه لليوم 108 أيام على التوالي للمرة الثانية، إذ يقبع في مستشفى "أساف هروفيه"، ويحيط به السجّانون الذين كانوا قد تدربوا على كيفية التصرف في حال إصابته بسكتة قلبية.
وخاض اطبيش في العام الماضي إضرابا علّقه بعد 105 أيام، عقب توصله إلى اتفاق مع سلطات الاحتلال بتحديد سقف اعتقاله الإداري، لكنّ إدارة السجون لم تلتزم بذلك الاتفاق، وجددت له عدّة مرات بعدها.
يشار إلى أن عددا كبيرا من الأسرى المضربين نقلوا مؤخرا إلى المستشفيات الصهيونية، إثر تدهور وضعهم الصحي، بعد إضرابهم المفتوح عن الطعام طول المدة.
.................
القسام – وكالات:ذكرت مصادر إعلامية عبرية، أن جيش الاحتلال الصهيوني قد نشر بطارية جديدة لمنظومته الحربية "القبة الحديدية" في مدينة أسدود جنوب الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948.
وقال موقع "واللا" العبري، اليوم الأحد (15-6)، إن قوات الجيش قامت بنشر منظومة "القبة الحديدية" المتخصّصة باعتراض الصواريخ قصيرة المدى في مدينة أسدود، وذلك على خلفية الأوضاع الأمنية، وحالة التصعيد السائدة في المنطقة الجنوبية.
وكانت طائرات الاحتلال الصهيوني قد أغارت الليلة الماضية على مجموعة أهداف في قطاع غزة، معظمها مواقع عسكرية تابعة للمقاومة الفلسطينية.
...............
اعمال امن عباس
طولكرم - المركز الفلسطيني للإعلام-ذكرت إذاعة الاحتلال أن أجهزة الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية قامت بإخراج مستوطن صهيوني من قرية مسحة قضاء طولكرم بعد تسلله إياها بدعوى التسوّق.
وأضافت إن القرية خاضعة للسيطرة الأمنية الصهيونية وبالتالي يحق (للإسرائيليين) دخولها إلا أن عناصر الأمن الفلسطيني التي رصدت هذا المستوطن خشيت تعرّضه لسوء، وبالتالي أبلغت مكتب التنسيق والارتباط المشترك وعندها وصلت قوة عسكرية إلى القرية وأخرجت المستوطن، بحسب الإذاعة.
..............
القسام – وكالات :قالت الإذاعة العامة للاحتلال على موقعها الالكتروني صباح الأحد إن الرضا يسود الأوساط (الصهيونية) الأمنية إزاء ما تقوم به أجهزة السلطة الفلسطينية من خلال التنسيق المتواصل معها في محاولات العثور على الجنود المأسورين منذ الخميس الماضي.
وأوضح مسئولون في الجيش الصهيوني أن عمليات التنسيق الأمني مع أجهزة الأمن الفلسطينية قوية جدا وغير مسبوقة.
ونقل الموقع عن أحد المسئولين الأمنيين قوله إن محمود عباس قد أصدر أوامره للأجهزة الأمنية بتوفير جميع التسهيلات الأمنية للجيش الصهيوني.
ولفت إلى أن التعاون الأمني بين الطرفين مستمر، وتجري على مستويات عالية جدا، في حين ذكر موقع "واللا" الإخباري على لسان مسئول أمني فلسطيني رفيع المستوى بأن أجهزة أمن السلطة نقلت للكيان أسماء فلسطينيين مطلوبين منذ فترة تشتبه بضلوعهم في عملية أسر المغتصبين.
...............
اخبار متنوعه
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للاعلام-توفي صباح اليوم الأحد (15-6) الشاب المقدسي عمار محمد عزام النتشة (٣٠عاما)، متأثرا بجراحه الخطيرة، التي أصيب بها مؤخرا جراء انفجار غامض في منزله في عناتا شرقي القدس المحتلة.
 
وأفاد أمجد أبو عصب رئيس لجنة أهالي أسرى القدس في بيان صحفي، أن سلطات الاحتلال أقدمت على اعتقال شقيق الفقيد إسلام (20عاماً) على خلفية الانفجار ويقبع حاليا في زنازين التحقيق في سجن المسكوبية.
.............
دمشق -المركز الفلسطيني للإعلام-استشهد أمس الأحد (15-6) لاجئين فلسطينيين جراء التعذيب في سجون النظام السوري.
وقالت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا إن اللاجئين "حسام أبو زامل" و "أكرم ديب" قضيا تحت التعذيب في سجون النظام السوري, حيث اعتقلا قبل عدة أشهر.
وحسب بيان المجموعة فإن سكان تجمع المزيريب في مدينة درعا جنوب سورية يعانون من أزمة خانقة في مياه الشرب، حيث يضطر الأهالي إلى شراء مياه الشرب عبر الصهاريج مما يفاقم من الأعباء الاقتصادية عليهم خصوصاً مع انتشار البطالة في صفوفهم.
ويذكر أنه يعيش في تجمع المزيريب حوالي العشرين ألف نسمة بينهم ما يقارب التسعة آلاف لاجئ فلسطيني، إضافة إلى المئات من العائلات الفلسطينية التي نزحت عن مخيم درعا بسبب القصف والاشتباكات.
وفي ذات السياق؛ سمع يوم أمس أصوات انفجارات عنيفة هزت مخيم درعا للاجئين الفلسطينيين سرعان ما تبين أنها ناجمة عن قصف المناطق المحيطة بالمخيم بعدد من القذائف.
وعلى صعيد آخر؛ تعرض مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين لقصف بقذائف الهاون تزامن ذلك مع اندلاع اشتباكات عنيفة بين مجموعات من الجبهة الشعبية – القيادة العامة مدعومة من الجيش النظامي من جهة ومجموعات من الجيش الحر من جهة أخرى، حيث اندلعت تلك الاشتباكات عند محور بلدية اليرموك.
 
أما في ريف دمشق فقد سادت حالة من الهدوء الحذر أرجاء مخيم خان الشيح تخللها تحليق للطيران الحربي وقصف متقطع استهدف المناطق المجاورة.
 
وعلى صعيد آخر يواصل اللاجئ راكان حسين إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الرابع على التوالي، ويذكر أن "راكان" قد بدأ اضرابه في هنغاريا احتجاجاً على عرقلة السلطات الهنغارية لم شمله بأبنائه بحجة أنها لا تعترف على وثائق السفر السورية التي بحوزتهم.
...............
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام-حمل المجلس التشريعي الفلسطيني الاحتلال المسئولية الكاملة عن اختطاف عدد من نوابه في الضفة الغربية وتداعيات هذا الاختطاف، مطالبا البرلمانات العربية والإسلامية والدولية وجامعة الدول العربية، وكل أحرار العالم، للضغط على الدولة العبرية لضمان الإفراج عن كافة الأسرى في سجونها.
وكانت قوات الاحتلال اعتقلت عددا من نواب المجلس التشريعي في الضفة الغربية، وذلك في إطار حملة الاعتقالات، التي طالت العشرات من الفلسطينيين على خلفية اختطاف ثلاثة جنود صهاينة في مدينة الخليل المحتلة جنوب الضفة الغربية.
وندد المجلس في بيان له اليوم الأحد (15-6)، بعملية الاختطاف واقتحام منزل نائب آخر، معتبرا أن ذلك يأتي إمعانا في عرقلة عمله، واصفا ذلك بالجريمة النكراء.
............
القسام – خاص:حذرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" العدو الصهيوني من مغبّة الاعتقالات المسعورة بحق قيادات ورموز الحركة في الضفة الغربية المحتلة، والتي اعتبرتها تصعيدًا خطيرًا يتحمّل مسؤوليته وتداعياته قادة الاحتلال.
وأكدت الحركة، أن هذه الاعتقالات "جريمة صهيونية لن تفلح في جلب الأمن المزعوم له ولقطعان مغتصبيه، وهي في الوقت نفسه محاولات يائسة خبرها شعبنا الفلسطيني ولم تفلح في كسر إرادته المقاوِمة وصموده المتواصل، حتّى انتزاع حقوقه واسترداد أرضه وتحرير مقدساته".
جاء ذلك تعقيبًا على حملة الاعتقالات المسعورة التي شنّها الاحتلال الصهيوني ضد قيادات ورموز شعبنا الفلسطيني من نواب ووزراء سابقين بالضفة المحتلة، وعلى رأسهم النائب الشيخ حسن يوسف والوزيران السابقان المهندس وصفي قبها وخالد أبوعرفة، والنواب أحمد الحاج علي، وحسني البوريني، وعبد الرحمن زيدان، وفضل حمدان، ومحمد طوطح، وإبراهيم سالم، ومجموعة من القيادات الوطنية بينهم الدكتور محمد غزال والدكتور محمد السيد، والشيخ طارق قعدان، وعدد كبير من الطلاب والناشطين
.....................
القسام – غزة :أكد القيادي في حركة حماس مشير المصري، أن كل الخيارات لدى المقاومة الفلسطينية ستبقى مفتوحة على مصرعيها للرد على جرائم الاحتلال الصهيوني.
وقال المصري خلال مسيرة تضامنية مع الأسرى الاداريين المضربين عن الطعام ونصرة لأهل الخليل مساء الأحد، لا محرمات بطريق المقاومة في سبيل الإفراج عن الأسرى الفلسطينيين، وعلى الاحتلال أن لا يتفاجأ من خطواتها.
وأضاف أنه "لن يهدأ لنا بال حتى نرى كل أسرانا بين أهليهم وذويهم، رغم أنف الاحتلال.. والمقاومة هي خيارنا الذي لا نحيد عنه أبدًا.. ستقف المقاومة لإسرائيل بالمرصاد".
وشدد المصري على أن كل تهديدات الاحتلال وممارساته "الإجرامية" بقصف مناطق في قطاع غزة، واعتقال قيادات بالضفة، واجتياح مدنها، " لن يفرض على فصائل المقاومة إلا مزيدًا من الوحدة والحكمة لتحديد طبيعة التعاطي الميداني مع الاحتلال".
وتابع أن التصعيد " الصهيوني " هو مغامرات سيدفع العدو ثمننها باهضًا، لافتًا إلى أن الاحتلال يعيش درجة من الفشل والاضطراب.
.................
الإعلام الحربي – غزة
أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، أن المقاومة الفلسطينية وحدة واحدة سواء في الضفة المحتلة أو قطاع غزة المحاصر، فإذا استهدفت "إسرائيل" الخليل فلن تكون غزة والمقاومة بعيدة عن دائرة الرد والمواجهة.
وأوضح المتحدث باسم الحركة داوود شهاب في تصريحٍ لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" أن أي استهداف للشعب الفلسطيني في المنطقة فهو استهداف للكل الفلسطيني، والمقاومة ملتزمة بالرد والتصدي لأي عدوان.
تأتي تصريحات شهاب، خلال حملة دهم وتفتيشات وحصار خانق تفرضه قوات الاحتلال على مدينة الخليل، ومدن الضفة المحتلة، اعتقلت خلالها أكثر من 100 مواطن بينهم قيادات بالفصائل ونواب التشريعي.
وأكد شهاب، أن التصعيد الصهيوني ليس جديداً على الاحتلال، بل هو متوقع خاصةً بعد تشكيل حكومة التوافق الفلسطينية، وتسعى لاستهداف المقاومة الفلسطينية وبنيتها.
..................
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للاعلام-سجلت أمس الأحد أراضي  جامعة القدس رسميا  كحجة وقفية خيرية  في دائرة أراضي بيت لحم ، وقد وقع على تسجيل هذه الحجة أ.د سري نسيبة ود. زياد ابو هلال ممثلين عن مجلسي امناء جامعة القدس والمعهد العربي الكويتي.
وأكد  أ.د سري نسيبة على أهمية تسجيل هذه الأراضي كحجة وقفية في دائرة أراضي بيت لحم من أجل تثبيت ملكية تلك الأراضي ومؤكدا على أن جامعة القدس ستحمل هذه الأمانة وتحافظ عليها .
ويذكر أن الأرض الوقف تعني حبس المملوكة على حكم ملك الله تعالى  ، والتصدق بالمنفعة على جهة خير تهدف إلى البر والنفع العام ، أو على جهة ذرية ، أو على كليهما .

.................

0 comments