السبت، 8 نوفمبر 2014

شهيد واعتقالات واعتداءات صهيونيه -7/11/2014

السبت، 8 نوفمبر 2014
شهيد واعتقالات واعتداءات صهيونيه -7/11/2014

فلسطين الجمعة 14/1/1436 - 7/11/2014
الموجز
الأقصى
المقاومة
جرائم الاحتلال
اعمال امن عباس
اخبار متنوعه
.................
التفاصيل
الأقصى
القدس المحتلة -المركز الفلسطيني للإعلام-أصدر وزير الأمن الداخلي الصهيوني يتسحاق اهارونوفيتش تعليماته إلى قوات الشرطة وحرس الحدود بالعمل على ضمان استمرار اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى المبارك.
كما أوعز إلى قوات الشرطة باتخاذ إجراءات أكثر صرامة ضد المتظاهرين الذين يلقون الزجاجات الحارقة.
وبدوره شدد المفتش العام للشرطة الصهيونية الجنرال يوحانان دانينو على "أهمية ضمان سلامة سكان القدس والحفاظ على الوضع القائم في الحرم القدسي".
وأفادت الإذاعة العبرية أن أقوال الاثنين وردت خلال جلسة "أمنية تقييمية" للأوضاع في القدس المحتلة، عقدت يوم الجمعة.
..............
المقاومة
الإعلام الحربي _ القدس المحتلة-ارتفع عدد قتلى عملية الدهس في مدينة القدس المحتلة أول أمس الأربعاء إلى اثنين بعد وفاة مصاب آخر متأثرًا بجراحه صباح اليوم الجمعة.
وذكرت القناة العبرية العاشرة أن القتيل الثاني يدعى أرهارون بعدني (20 عامًا) والذي أصيب بجراح بالغة في العملية توفي صباحا في مستشفى هداسا عين كارم، وهو حفيد الحاخام "بعدني" عضو مجلس كبار علماء التوراة في حزب شاس المتطرف.
وكان ضابط حرس الحدود جدعان أسعد قتل في العملية التي نفذها الشهيد إبراهيم العكاري عبر مركبته أمس الأول بحي الشيخ جراح في القدس، فيما أقدمت الشرطة على قتله رمياً بالرصاص .
وفي السياق ذكرت الإذاعة العبرية أن حالة أحد الجنود المصابين بعملية الدهس شمالي الخليل أول أمس تدهورت مساء أمس ووصفت حالته ببالغة الخطورة فيما لا يزال يعالج 10 مصابين من العمليتين.
..............
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام-ذكرت مصادر صحفية أن النار اشتعلت بأحد جنود الاحتلال بعد أن ألقى عليه الشبّان في مخيم شعفاط بالقدس زجاجة حارقة.
كما ذكرت المصادر أن جيبًا عسكريا صهيونيا انحرف عن مساره بعد أن فقد سائقه السيطرة بسبب إلقاء الحجارة والزجاجات الحارقة بكثرة عليه، واصطدم بسيارتين مركونتين هناك.
وتشتعل المواجهات حاليا في مخيم شعفاط لليوم الثالث على التوالي، حيث لم تستطع قوات الاحتلال حتى اليوم ومنذ يوم الأربعاء اقتحام المخيم، ولاقت مقاومة باسلة من سكان المخيم الذين أوقعوا في صفوف جيش الاحتلال العديد من الخسائر.
وأمطرت قوات الاحتلال المخيم بقنابل الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت والرصاص المعدني المغلف بالمطاط، فيما يرد سكان المخيم عليهم بالحجارة والزجاجات الحارقة والألعاب النارية.
يذكر أن المواجهات اندلعت في جميع الأحياء العربية في القدس بعد أن اقتحمت قطعان المستوطنين المسجد الأقصى صباح الأربعاء، وبعدها قام الشهيد إبراهيم عكاري بعملية دهس أودت بحياة ضابط ومستوطن صهيونيين، فأعدمته الشرطة الصهيونية على الفور في الشارع.
...............
قــــاوم - خاص - زفت ألوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة في فلسطين الشهيد البطل المجاهد وائل محمد منصور 23 عاما من سكان حي الجنينة شرق رفح والذي إستشهد في مهمة جهادية فجر اليوم الجمعة .
وجاء في بلاغ عسكري صادر عن ألوية الناصر صلاح الدين أن الشهيد وائل منصور أحد أبطال الوحدة الخاصة في الألوية وقد إستشهد بعد مسيرة جهاد وبطولة في صفوف مجاهدي ألوية الناصر صلاح الدين .
وعاهدت ألوية الناصر صلاح الدين الشهيد وائل منصور وكل شهداء شعبنا بالمضي قدما في طريق الجهاد والمقاومة حتى تحرير الأرض وتطهير المقدسات .
..............
جرائم الاحتلال
القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام-أدى مئات المقدسيين صلاة الجمعة في شوارع مدينة القدس المحتلة وأزقة البلدة القديمة بعد منع شرطة الاحتلال الصهيوني لهم من الوصول إلى المسجد الأقصى، فيما اندلعت مواجهات عنيفة عقبها.
وأفاد شهود عيان أن مئات المقدسيين أدوا صلاة الجمعة في شوارع القدس وعلى مداخل الأحياء بعد أن منعتهم قوات الاحتلال من الوصول إلى الأقصى.
وأشاروا إلى أن سلطات الاحتلال نشرت قواتها المعززة من القوات الخاصة والخيالة بشوارع القدس وأقامت الحواجز والمتاريس العسكرية، مبينين أنهم حاصروا المصلين للحيلولة دون اندلاع مواجهات بعد انتهاء الصلاة.
وكانت شرطة الاحتلال أعلنت عن إغلاقها أبواب الأقصى أمام المصلين الذين تقل أعمارهم عن 35 عامًا، ودون فرض شروط على النساء.
كما وانطلقت مسيرة حاشدة داخل باحات المسجد الأقصى عقب صلاة الجمعة؛ رفضًا للانتهاكات "الإسرائيلية" المتواصلة بحقه، ودعمًا لعمليات الدهس التي نفذها عدد من المقدسيين مؤخرًا.
وفي مخيم شعفاط، مسقط رأس شهيد القدس إبراهيم العكاري، نظم المصلون جنازة رمزية له انطلقت عقب صلاة الجمعة في المسجد الكبير إلى منزله وسط هتافات التكبير والشعارات الوطنية ضد الاحتلال، ورفع فيها المشاركون الأعلام الفلسطينية، وصور الشهيد العكاري.
في الوقت نفسه، تجددت المواجهات العنيفة بمحيط 'الحاجز' العسكري قرب مدخل مخيم شعفاط بين الشبان والفتيان وقوات الاحتلال.
ونقل مراسلنا عن شهود عيان قولهم إن الشبان أمطروا الحاجز بالحجارة والزجاجات الفارغة وأحرقوا مرة أخرى برج المراقبة العسكري، في حين أطلقت قوات الاحتلال، وبشكل عشوائي ومكثف، القنابل الصوتية الحارقة والغازية السامة المسيلة للدموع والأعيرة الحية والمطاطية.
وأصيب خلالها عدد كبير من المواطنين باختناقات شديدة، بينما أصيب عدد من الشبان بالرصاص المطاطي وتم نقلهم إلى عيادات محلية لتلقي العلاج.
أمّا مخيم قلنديا شمال القدس المحتلة (خلف جدار الضم والتوسع العنصري) فشهد مسيرة حاشدة انطلقت من مسجد المخيم الرئيس، ورفع خلها المشاركون الأعلام ورايات الفصائل ولافتات تدعو لنُصرة المسجد الأقصى وتُحيّي الشهداء.
وانتهت المسيرة بتنظيم الشبان والفتيان مواجهات مع قوات الاحتلال بمحيط الحاجز العسكري المقام قرب المخيم.
وتسبب إطلاق الاحتلال المكثف لقنابل الغاز في تعطيل حركة سير المركبات والمواطنين في المنطقة، في الوقت الذي ما تزال فيه المواجهات متواصلة وبوتيرة عالية.
وامتدت المواجهات إلى بلدة الرام شمال القدس المحتلة، بالقرب من مدخلها الرئيس الشمالي، ما تسبب بإصابة عدد من المواطنين بعيارات مطاطية.
..............
القدس المحتلة -المركز الفلسطيني للإعلام-أصيب عشرات المواطنين في المواجهات العنيفة المستمرة بين قوات الاحتلال الصهيوني والمواطنين المقدسيين في بلدات وأحياء القدس المحتلة.
وأكد مركز الهلال الأحمر الذي ينشر سيارات إسعافه في مناطق المواجهات، إصابة 37 مواطناً بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وحوالي 150 بالاختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع في المواجهات عند حاجز مخيم شعفاط شمال شرق القدس المحتلة منذ انتهاء صلاة الجمعة.

وأشار المركز إلى إصابة 25 مواطناً بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و50 بالاختناق بالغاز المسيل للدموع في المواجهات التي اندلعت في أحياء مقدسية، كـ"واد الجوز"، و"الطور"، و"العيسوية"، والبلدة القديمة.
ونوه المركز إلى أنه تم علاج الإصابات ميدانياً، حتى الصعبة منها؛ نتيجة صعوبة تنقل سيارات الإسعاف، بفعل سيطرة الاحتلال على مناطق المواجهات.
وقالت مصادر مقدسية، إن المواجهات تتركز في عدة أحياء مقدسية محيطة بالمسجد الأقصى المبارك داخل البلدة القديمة، بالإضافة لجبل المكبر وبلدة صور باهر والعيسوية وحي الصوانة بالمدينة.
وأكدت أن المواجهات الأعنف تدور في مخيم شعفاط منذ ليلة الخميس وحتى اللحظات الأخيرة من يوم الجمعة، حيث لم تهدأ للحظة واحدة خلال هذه الفترة.
وأشارت إلى أن الشبان المقدسيين في هذا المخيم تمكنوا من مهاجمة جنود الاحتلال، ومصادرة معدات لهم كقنابل الغاز، واستخدموها للدفاع عن أنفسهم في المواجهات التي دارت بينهم وبين قوات الاحتلال اليوم.
وأضافت أن الآلاف من الشبان المقدسيين أصيبوا بحالات اختناق، والعشرات أصيبوا جراء إطلاق النار عليهم، واصفًا حالات الإصابات بين الطفيفة والمتوسطة.
وأكدت أن المراكز الطبية في المدينة تعاني من نقص حاد في الأدوية والمستلزمات الطبية لعلاج المصابين، وأن الاحتلال يمنع إمدادها بأي إسعافات إضافية، مبينًا أن إسعافًا واحدًا من الهلال الأحمر هو فقط ما يعمل لنقل الإصابات من كافة أنحاء المدينة المقدسية.
ولفتت إلى أن الشبان تمكنوا من ابتكار نموذج للمنجنيق البدائي، كي يتسنى لهم مهاجمة قوات الاحتلال بالحجارة والتغلب على الحواجز والجدر التي أقامتها قوات الاحتلال.
وفي الأثناء؛ اقتحمت قوات الاحتلال بلدة سلوان معززة بعشرات الجنود الصهاينة.
وتصدى أهالي جبل المكبر لقطعان المستوطنين الذين حاولوا اقتحام الحي.
.............
القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام-كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الصهيونية أنه جرى خلال المشاورات الأمنية التي عقدها رئيس حكومة الاحتلال "بنيامين نتنياهو" مع الجهات الأمنية حول الأوضاع المتوترة في مدينة القدس طرح فكرة إبعاد من أسموهم بـ "المشاغبين" إلى قطاع غزة كإجراء عقابي لهم.
وكشفت الصحيفة أنّ نتنياهو وبدعم من ما يسمى برئيس جهاز الشاباك "يورام كوهين" ورئيس بلدية الاحتلال "نير بركات،" يسعى للجوء إلى إبعاد مقدسيين إلى قطاع غزة، وأن الحكومة تبحث حالياً إمكانية شرعنة خطوة كهذه للقضاء على الهبة التي تشهدها المدينة المقدسة.
...............
نابلس- المركز الفلسطيني للإعلام-اعتقل جيش الاحتلال الصهيوني مساء الجمعة فتيين من مخيم عسكر بنابلس، خلال مواجهات اندلعت في محيط مستوطنة "الون موريه" المقامة على أراضي قرى شرق نابلس.
وأفاد شهود عيان أن تجمعًا للشبان أقيم على تلة مرتفعة في مخيم عسكر تقع قبالة مستوطنة الون موريه، ثم تحرك الشبان صوب الجدار المحيط للمستوطنة، واشتبكوا مع جنود الاحتلال.
 
ووفقا لشهود تواجدوا في منطقة المواجهات فقط فقد تمكن الجنود من اعتقال فتيين ونقلهما إلى جهة غير معلومة.
............
نابلس- المركز الفلسطيني للإعلام-أصيب مساء اليوم الجمعة الشاب يزن الهندي (17 عاما) من نابلس برصاص الاحتلال، وذلك خلال مواجهات على حاجز حوارة جنوب نابلس.
وذكرت مصادر طبية أن الشاب الهندي أصيب برصاصة حية في الركبة، وتم نقله على الفور إلى المشفى.
من جانب آخر؛ شهد حاجز بيت فوريك مواجهات بين عشرات الشبان وجنود الاحتلال، تم خلالها إطلاق قنابل الغاز باتجاه الشبان، خاصة في منطقة القعدة القريبة من مستوطنة ايتمار
...................
بيت لحم- المركز الفلسطيني للإعلام-اقتحم عشرات المستوطنين صباح اليوم الجمعة (7-11) منطقة برك سليمان جنوب بيت لحم جنوب الضفة الغربية المحتلة، بحماية أمنية مشددة.
وأفادت مصادر محلية أن حوالي 100 مستوطن اقتحموا منطقة البرك عبر الطرق الجبيلية قادمين من مستوطنة "افرات" والبؤر الاستيطانية الجاثمة قرب المنطقة، بحراسة مشددة، وتمركزوا على البرك الثلاث.
.............
نابلس -المركز الفلسطيني للإعلام-أقدم مستوطنون من مستوطنة يتسهار مساء أمس الخميس على قطع عشرات أشجار الزيتون في بلدة بورين جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.
وأفاد الناشط المجتمعي عبد الله النجار لمراسلنا، أن عمليات قطع الأشجار نفذت بالقرب من منزل المواطن بشير حمزة، وتمت تحت بصر ونظر جنود الاحتلال، دون تدخل من قبلهم لمنعهم.
 
وذكر النجار أن عدد المستوطنين كان خمسة، ثلاثة منهم مسلحون، ومعروفون بالبلدة بتحريضهم على المزارعين.
.............
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام-دهمت قوات الاحتلال الصهيونية، اليوم الجمعة (7-11)، منزلي شهيدين فلسطينيين في مدينة القدس المحتلة، وباشرت بأخذ قياساتهما وتصويرهما تمهيدًا لهدمهما أو إغلاقهما.
وقالت مصادر محلية وشهود عيان، إن قوات معززة من شرطة الاحتلال أقدمت صباح اليوم على اقتحام منزل عائلة الشهيد محمد جعابيص في حي جبل المكبر جنوب القدس، حيث قامت بأخذ قياسات للمنزل ورسم خرائط له.
وأوضحت المصادر، أن قوات الشرطة أبلغت عائلة الشهيد جعابيص الذي قضى قبل ثلاثة أشهر برصاص الاحتلال عقب اصطدامه بحافلة صهيونية، بأن هذا الإجراء يسبق عملية هدم المنزل أو إغلاقه بالإسمنت تنفيذًا لقرار رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو الذي أوعز بتشديد العقوبات ضد المقاومين المقدسيين وذوي الشهداء منهم.
وأضافت المصادر، أن قوات الاحتلال دهمت منزل الشهيد إبراهيم العكاري في مخيم شعفاط شمال شرق القدس؛ حيث اقتحمته وأخذت قياساته.
وفي السياق ذاته، أفاد أحد أقارب الشهيد عبد الرحمن الشلودي من بلدة سلوان، بأن قوات الاحتلال دهمت منزل عائلة الشهيد قبل ثلاثة أيام وأخذت قياساته وقامت بتصويره.
..............
أفاد مركز أسرى فلسطين للدراسات أن الأسير مجدي حسين يوسف القبيشي (32 عاماً) من بلدة عبوين قضاء مدينة رام الله، دخل اليوم عامه الثالث عشر على التوالي في سجون الاحتلال، حيث جرى اعتقاله بتاريخ 7/11/2002 عقب اقتحام منزله وتخريب وتدمير كافة محتوياته.
وذكرت الناطقة الإعلامية للمركز فى الضفة الغربية "أمينة الطويل" أن الأسير القبيشي تعرض بعد اعتقاله مباشرة الى عملية تحقيق قاسية في مركز تحقيق المسكوبية استمرت لاكثر من 3 أشهر، تعرض خلالها لأشد أنواع التعذيب والتنكيل؛ من أجل سحب الاعترافات منه وإدانته بالمشاركة في قتل 5 من المستوطنين، ولم تتمكن من إدانته سوى بالمشاركة في إطلاق الرصاص على سيارات المستوطنين قرب رام الله.
وأضافت "الطويل " أنه وبعد عامين على اعتقال الأسير القبيشي، صدر بحقه حكم بالسجن 19 عاماً، حيث تنقّل في العديد من السجون ويقبع حالياً في سجن النقب الصحراوي، وتمنع عائلته من زيارته بحجة الرفض الأمني والعقوبات المفروضة على أسرى حركة حماس، إضافة إلى أن 2 من إخوته جرى اعتقالهم خلال فترة اعتقاله.
وأشار ت أن الأسير القبيشي أحد طلبة جامعة بيرزيت بتخصص هندسة الحاسوب قبل اعتقاله، حيث منعته سلطات الاحتلال من إكمال تعليمه من خلال الانتساب، كما خاض الاضراب عن الطعام عدة مرات، تضامناً مع إخوانه الأسرى المضربين.
..............
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام-اندلعت مواجهات عنيفة بين شبان فلسطينين وجنود الاحتلال ظهر اليوم الجمعه (7-11) في أعقاب مسيرة نظمتها حركة حماس بالمدينة، بالرغم من قمع أجهزة أمن السلطة لها، وشارك فيها الآلاف بناءً على دعوة وجهتها حركة حماس لنصرة المسجد الأقصى المبارك.
وقد حمل المشاركون رايات التوحيد وصور المسجد الأقصى وهتفوا ضد التنسيق الأمني وضد الاحتلال وطالبوا بالمزيد من العمليات ضد الكيان الصهيوني.
ونقل مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" في مدينة الخليل أن العشرات من عناصر الأمن الفلسطيني قاموا باعتراض المسيرة، من أمام مسجد عبد الحي شاهين في راس الجورة ومنعوها من الوصول إلى منطقة التماس على جسر حلحول والخط الالتفافي رقم 60؛ حيث تتواجد قوات الاحتلال.
وبحسب مراسلنا؛ فإن جموع الشبان المشاركين في المسيرة استطاعوا الوصول إلى مناطق التماس واشتبكوا مع قوات الاحتلال وأمطروهم بالحجارة والزجاجات الفارغة، وقام جنود الاحتلال بإطلاق النار باتجاه الشبان الفلسطينين.
وادعت أجهزة أمن السلطة أن سبب قمع مسيرة حماس التي انطلقت من راس الجورة أنها "غير مرخصة" من الأجهزة الأمنية ومحافظ الخليل، فيما قامت أجهزة السلطة بالدعوة لمسيرة أخرى انطلقت من مسجد الحسين في نفس التوقيت.
من جهتها؛ قالت مصادر مقربة من حماس بالخليل إن المسيرة التي دعت إليها الحركة انطلقت من مسجد عبد الحي شاهين بسبب قمع أجهزة أمن السلطة المتكرر لها في وسط المدينة، وإن الهدف منها هو نصرة الأقصى وليس التصادم مع أجهزة أمن السلطة إلا أن أجهزة أمن السلطة تبرهن في كل مرة على حرصها الدائم لقمع المسيرات التي تهاجم سياسة الاحتلال.
....................
بيت لحم -المركز الفلسطيني للإعلام-أخطرت قوات الاحتلال الصهيوني مساء اليوم الجمعة (7-11)، بهدم 7 محال تجارية (بركسات) في قرية حوسان غرب بيت لحم جنوب الضفة الغربية المحتلة دون إبداء الأسباب.
وقال الناشط في مجال مقاومة الجدار والاستيطان في حوسان طه حمامرة، إن قوة من جيش الاحتلال يرافقها عناصر مما تسمى الادارة المدنية اقتحمت القرية وسلمت إخطارات بهدم 7 محال تجارية للحدادة والنجارة تقع على المدخل الغربي قبالة الشارع الالتفافي القريب من مستوطنة "بيتار عيليت".
وأشار حمامرة إلى أن الإخطارات تمهل المواطنين ثلاثة أيام فقط للاعتراض على القرار.
وأوضح أن الاحتلال صعّد في الفترة الأخيرة من هجمته على أهالي حوسان وممتلكاتهم من خلال هدم منشآت تجارية في نفس المنطقة وكذلك سلب مساحات من الأراضي الزراعية ومنع المزارعين من الوصول إلى أراضيهم الزراعية خاصة الواقعة وسط وقرب مستوطنة "بيتار عيليت".
.............
اعمال امن عباس
الضفة الغربية - المركز الفلسطيني للإعلام-اعتقلت الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة في الضفة الغربية، مواطنين من مدينتي رام الله وجنين، فيما مددت اعتقال آخرين معتقلين لديها لفترات متفاوتة.
ففي محافظة جنين اعتقل جهاز المخابرات العامة الشاب محمد علاونة من قرية جبع، وهو معتقل سياسي سابق.
أما في محافظة رام الله، فقد اعتقل جهاز المخابرات العامة الأسير المحرر حسام البرغوثي من قرية كفر عين، بعد استدعائه للمقابلة يوم أمس الخميس، في وقت مددت فيه محكمة السلطة اعتقال الطالب في جامعة بيرزيت والأسير المحرر محمد حشايكة لمدة 10 أيام، بعدما مددته سابقًا لمدة 14 يومًا على ذمة التحقيق.
وفي محافظة طولكرم، يواصل جهاز المخابرات العامة اعتقال الطالب في الجامعة العربية الأمريكية أحمد حازم الحاج لليوم الثالث على التوالي، وهو معتقل سياسي سابق.
..............
نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام-قمعت أجهزة أمن السلطة الفلسطينية بعد ظهر اليوم الجمعة (7-11) مسيرة لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" في محافظة نابلس، نصرة للمسجد الأقصى انطلقت من مساجد البلدة القديمة.
وانطلقت المسيرة عقب الصلاة من مسجد النصر باتجاه دوار الشهداء، وقبيل وصولها وفي مداخل البلدة القديمة تم اعتراضها من أفراد أجهزة الأمن ومنعت من الوصول إلى وسط الدوار.
وأفاد مشاركون بأن أفراد الأمن استخدموا الهراوات في قمع المشاركين، وهددوا بإطلاق النار صوبهم.
وكانت أجهزة الأمن قد قمعت مسيرة مشابهة بنابلس قبل أسبوعين نصرة للقدس والأقصى، بحجة عدم الترخيص.
.............
رام الله- المركز الفلسطيني للإعلام-أصدرت رئاسة السلطة الفلسطينية في رام الله، قراراً بحظر عمل نقابة الموظفين العموميين، وذلك بعد يوم واحد من اعتقال قواتها الأمنية لنقيب الموظفين ونائبه على خلفية دعوتهما لإضراب عام للمطالبة بحقوق نقابية.
وقالت السلطة في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية التابعة لها، اليوم الجمعة (7|11)، "إن ما تسمى بنقابة العاملين في الوظيفة العمومية ليست جسماً قانونياً بناءً على توصيات اللجنة الرئاسية، حيث إنها لم تنشأ بناء على أي مسوغ قانوني على الإطلاق، وبالتالي لا وجود لها من الناحية القانونية"، موضحةً أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس كان قد اعتمد هذه المذكرة وأصدر توجيهاته للجهات ذات الاختصاص بتنفيذ مضمونها، وفق البيان.
واعتقلت قوات الشرطة التابعة للسلطة الفلسطينية في رام الله، مساء أمس الخميس، رئيس نقابة الموظفين العموميين بسام زكانة ونائبه معين عنساوي، بعد تصاعد حدة الخلافات بين النقابة والحكومة على خلفية مماطلة الأخيرة في صرف علاوة غلاء المعيشة، إلى جانب قيامها بخصم أيام الإضرابات التي نفذتها النقابة من رواتب الموظفين وعددهم 150 ألف موظف مدني وعسكري في مؤسسات السلطة.
..............
اخبار متنوعه
غزة- المركز الفلسطيني للإعلام-تعهدت "كتائب القسام"، الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، للأسرى في سجون الاحتلال بتحريرهم من خلال صفقة تبادل جديدة.
وأكدت الكتائب على لسان متحدث باسمها خلال مهرجان أقامته حركة "حماس" في حي الشجاعية شرق مدينة غزة مساء اليوم الجمعة (7|11)، أن مقاتليها على أتم الجاهزية لكل الاحتمالات لأي مواجهة جديدة مع الاحتلال الصهيوني.
وقال: "نحن في كتائب القسام على أتم الجهوزية للتصدي لأي عدوان يفرض على قطاع غزة، ولن تتوانى لحظة واحدة عن الإيقاع بجنود الاحتلال، على غرار ما تفعله في كل مواجهة".
وشددت الكتائب على أنها لن تستكين حتى تحرر جميع الأسرى في سجون الاحتلال، وقالت موجهة كلمة لهم: "نعدكم بصفقة ثانية لنحرركم من سجون الاحتلال".
وأشارت إلى العمليات النوعية التي نفذتها وحدات النخبة  فيها خلال العدوان الأخير على  غزة والتي أوقعت عشرات القتلى في صفوف جنود الاحتلال وأسر الجندي شاؤول آرون.
وأضافت: "إنّ الكتائب نفذت عمليات نوعية خلال هذه الملحمة، أربكت من حسابات المحتل وقياداته".
وأشادت الكتائب بعمليات المقاومة في مدينة القدس المحتلة، مؤكدة أنها لن تغفو عينها عما يجري بالقدس المحتلة واستمرار الانتهاكات الصهيونية بحق الأقصى.
............
غزة- المركز الفلسطيني للإعلام-استنكر القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) خليل الحية إلقاء حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) "التهم جزافا" تجاه حركته عن التفجيرات التي استهدفت منازل قيادات من فتح الليلة الماضية وفجر اليوم في قطاع غزة.
وقال الحية في كلمة له خلال مهرجان نظم في مدينة غزة مساء الجمعة: "فوجئنا بحادث أليم ومدان بوضع عبوات على أبواب بيوت قيادات إخواننا في حركة فتح"، مشددا على رفض هذا الحادث من كل الشعب الفلسطيني، داعيا للوقوف أمامه بمسؤولية.
وأضاف "لا يجوز أن نتخذ من هذا الحادث حجة للتملص من المصالحة أو حجة لتملص الحكومة من مسؤولياتها"، داعيا لكشف المسؤول عن هذا الحادث، مضيفا "لماذا لا نتساءل عن المستفيد من هذه الحوادث في هذا الوقت، أليست معركة القدس التي أشغلت العالم وأوقفته على قدميه".
وتابع "نقول لفتح لماذا إلقاء التهم جزافا وماذا ستستفيد حماس من أن تضع عبوات على أبواب البيوت، فحماس وقسامها المظفر الذي أذاق الاحتلال كل صنوف العذاب لا تختفي خلف عبوة هنا أو هناك".
وشدد الحية على أننا لو لم نشأ أن يقام مهرجان للرئيس الراحل عرفات لمنعناه، لكن الرئيس عرفات ليس شخصًا عاديا بل هو رمز من رموز الشعب.
..............
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام-أدان المتحدث باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني إياد البزم التفجيرات التي استهدفت عدداً من المنازل في قطاع غزة فجر اليوم الجمعة (7-11)، معلناً تشكيل لجنة تحقيق من كافة الأجهزة المختصة فيما جرى.
وعدّ البزم في تصريح صحفي تلقى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه، ما جرى من تفجيرات استهدفت منازل لقادة من حركة فتح، "جريمة نكراء تهدف لضرب الاستقرار الداخلي".
وأكد أنه "منذ اللحظة الأولى لوقوع التفجيرات قامت فرق التحقيق بزيارة كافة الأماكن المستهدفة لجمع الأدلة وأخذ إفادات الشهود".
ولفت البزم إلى أن "قيادة الوزارة شكلت لجنة تحقيق من كافة الأجهزة الأمنية المختصة للوقوف على حيثيات ما جرى والوصول للفاعلين".
وشدد المتحدث باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني على أن الوزارة "لن تسمح بعودة الصراعات الداخلية والفوضى والفلتان لقطاع غزة، وستتخذ كل الإجراءات اللازمة لذلك".
وأضاف: "ستلاحق الأجهزة الأمنية كل من تورط في هذه الأعمال الإجرامية حتى يتم تقديمهم للمحاكمة".
................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام-فتحت الانفجارات التي استهدفت محيط عدد من منازل قيادات في حركة فتح، ومنصة مهرجان إحياء ذكرى اغتيال الرئيس الراحل ياسر عرفات بغزة، الباب على مصراعيه لرسم سيناريوهات متعددة عن المسئول عن هذه التفجيرات والمستفيد منها، فيما يبرز الصراع الداخلي الفتحاوي كعامل أساسي.
فبعد ساعات من الشجار والعراك العنيف الذي وقع بين أنصار عباس ودحلان، في جامعة الأزهر بغزة، وقعت فجر الجمعة (7-11) 8 انفجارات قرب منازل قيادات من حركة فتح شمال قطاع غزة، إضافة لتفجير تاسع استهدف منصة مهرجان إحياء ذكرى اغتيال الرئيس الراحل ياسر عرفات.
لمزيد من التفاصيل اضغط على العنوان
..............
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام-أدانت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" التفجيرات التي استهدفت منازل قيادات في حركة فتح بغزة، فجر اليوم الجمعة (7-11)، وطالبت بالتحقيق فيها.
وقالت حماس في تصريحٍ مقتضب وصل "المركز الفلسطيني للإعلام": "حماس تدين بشدة الحادث الإجرامي الذي استهدف بعض المنازل لفتح بغزة، وتدعو الأجهزة الأمنية للتحقيق وملاحقة المتورطين وتقديمهم للعدالة".
جاء هذا تعقيبًا على وقوع سلسلة من الانفجارات في منازل قيادات من حركة فتح بغزة؛ حيث سبقها وقوع شجارات بين أنصار رئيس السلطة محمود عباس وأنصار القيادي الهارب محمد دحلان.
.................
شمال غزة -المركز الفلسطيني للإعلام-خرّجت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) بشمال قطاع غزة الجمعة الفوج الأول من "الجيش الشعبي" تحت عنوان: "فوج فوارس التحرير".
وانطلقت التشكيلات العسكرية التي شارك فيها 2500 شاب من أمام مقبرة الفالوجا إلى ساحة مسجد الخلفاء الراشدين بمخيم جباليا، واستعرضت فنونًا عسكرية مختلفة.
وشاركت قيادات من حركة "حماس" والمئات من الأهالي في الاحتفال الأول من نوعه.
وأعلن القيادي في حركة حماس شمال القطاع محمد أبو عسكر عن فتح باب التسجيل للشباب وكبار السن لمن هو فوق الـ20 عام، خلال الأيام المقبلة، بعد انتهاء تخريج الفوج الأول الخاص بالأشبال.
....................
الإعلام الحربي _ خاص-نظمت حركة الجهاد الإسلامي وذراعها العسكري سرايا القدس في مدينة غزة مساء اليوم الجمعة مهرجاناً جماهيرياً حاشداً في ساحة مسجد شهداء الزيتون تحت عنوان "قدس الإباء لك منا الوفاء" تزامناً مع ذكرى استشهاد مؤسس حركة الجهاد الإسلامي الدكتور فتحي الشقاقي وذكرى شهداء السادس من تشرين الذين فجروا الشرارة الأولى للانتفاضة في عام 1987م.
وشارك في المهرجان قادة حركة الجهاد الإسلامي وجناحها العسكري سرايا القدس بغزة وكوادر وأنصار الجهاد الإسلامي وعوائل شهداء سرايا القدس في معركة البنيان المرصوص "لواء غزة".
وألقى كلمة حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين عضو مكتبها السياسي الشيخ المجاهد نافذ عزام "أبو رشاد" حيث رحب بعوائل الشهداء وقادة الجهاد الإسلامي وسرايا القدس والحشد الجهادي الكبير.
وقال عزام:" إن هذه التجمعات الجماهيرية الحاشدة لهي دليل على حيوية هذا الشعب وتعبير عن رغبته في أن يعيش حياة كريمة ودليل على اعتزاز هذا الشعب بشهدائه ممن حملوا هم الدفاع عنه والتاريخ دائماً يتشكل من إصرار الشعوب على نيل حرياتها وللذين يضعون الصالح العام في الأولوية ويقدمونه على ما هو كل خاص وعلى ما هو كل ذاتي ومن المؤكد أن الشهداء فعلوا هذا ومن المؤكد أن الدكتور المؤسس فتحي الشقاقي "رحمة الله عليه" وهو الذي أمضى كل حياتيه مكافحاً لا من أجل فصيل ولا من أجل تأكيد موقف فصائلي ولا من أجل حل مشكلة لفصيله".
وأضاف: فتحي الشقاقي كما تعرفونه وكما عرفه شعبنا وعرفته أمتنا كان ابن فلسطين وكان ابناً لهذا الشعب وكان يتحرك بهمه وبنبضه وكان يسعى بكل ما فيه من قوة وإصرار يسعى لتزيل العقبات في طريق هذا الشعب وللتخفيف معاناته، فالعظماء وحدهم هم من يمتلكون هذه الروح وهم نفسهم من يمتلكون الإصرار وتزيدهم التحديات والجراحات والعذابات قوة وتواضعاً وصدقاً وطهراً وتزيدهم التحاماً بالشعوب هكذا كان فتحي الشقاقي وهكذا كان هؤلاء الأبطال والذين تزين صورهم مهرجاناتنا هكذا كان صلاح أبو حسنين ودانيال منصور وشعبان الدحدوح وإبراهيم المشهراوي ومعتز حجازي الذين لن يكون آخر الشهداء".
.....................
قـــاوم – خاص- أدانت لجان المقاومة التفجيرات التي إستهدفت بعض ممتلكات وسيارات المواطنين في مدينة غزة فجر الجمعة وإعتبرتها من قبيل زعزعة الجبهة الداخلية الفلسطينية وفي قطاع غزة .
وطالبت لجان المقاومة في تصريح مقتضب صباح الجمعة الجهات الأمنية المختصة بملاحقة الجناة وكشفهم وتقديمهم للعدالة و العمل على تعزيز الحالة الأمنية بما يخدم مصلحة المواطن والوطن .

...............
المكتب الإعلامي خاص-ادانت حركة المجاهدين الفلسطينية التفجيرات التي استهدفت عددا من سيارات ومنازل قيادات حركة فتح في قطاع غزة ومنصة مهرجان تأبين الشهيد ياسر عرفات بالتفجير فجر اليوم الجمعة.
ودعا مصدر مسئول في حركة المجاهدين الى توجيه الطاقات والجهود لمواجهة العدوان الصهيوني المتواصل.
مؤكداً بان الوحدة الوطنية هي صمام الأمان لحماية شعبنا
وتابع ان المطلوب في هذه المرحلة العصيبة في تاريخ قضيتنا هو الثبات على خيار المقاومة بالرغم من المؤمرات التي تحاك هنا وهناك والتي اثبتت هي اقصر الطرق للتحرير والنصر
...............
اقدم مجهولون على تفجير الواجهة الامامية لمنزل عضو المجلس الثوري لحركة فتح عضو الهيئة القيادية العليا الوزير عبد الله ابو سمهدانة والواقع إلى الغرب من مدينة غزة, دون وقوع اصابات لكن التفجير الحق اضراراً بالغة بالمنزل المكون من اربع طبقات .
كما ادى التفجير إلى الحاق اضرار جسيمة بسيارته .
ندد ابو سمهدانة في تصريح مقتضب باستهداف منزله ومنازل قادة حركة فتح في قطاع غزة والتي كانت عرضة لتفجيرات مماثلة خلال ساعات الليل . وقال ابو سمهدانة, اذا لم تستطع السلطة الوطنية الفلسطينية توفير الامن فنحن في حركة فتح قادرين على توفير الامن لابناءنا وشعبنا, مؤكداً أننا ماضون في اقامة مهرجان ذكرى استشهاد الرمز الخالد ياسر عرفات في موعده ولن يثنينا احد عن اقامة هذا الاحتفال مهما مارسوا من عمليات تفجير وارهاب .
يذكر ان منازل وسيارات عدد كبير من قادة حركة فتح في غزة وشمالها تعرضت لتفجيرات لم يعرف مصدرها, ومن بينهم بالاضافة الى منزل ابو سمهدانة منازل كل من هشام عبد الرازق وعبد الله الافرنجي وابو جودة النحال وجمال عبيد وفايز ابو عيطة, هذا بالاضافة الى تفجير منصة مهرجان احياء ذكرى الشهيد ابو عمار في الكتيبة الى الغرب من مدينة غزة.
..............
نابلس- المركز الفلسطيني للإعلام-أعلنت الحمة الشعبية لمقاومة الاستيطان في بلدة عقربا جنوب شرق مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، عن خطة لزراعة ألفي شجرة في خربة الطويل.
جاء قرار الحملة خلال اجتماع عقد الليلة الفائتة في مقر بلدية عقربا بحضور أعضاء الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان على مستوى الضفة.
ومثل الحملة كل من: جمال جمعة وصلاح الخواجا وسهيل سلمان وخيري عنبتاوي.
وجرى الاتفاق بين الحملة والبلدية على زراعة 2000 شجره بخربة الطّويل كخطوةٍ أوّليّة لتعزيز الصمود وتجذير الوجود فيها.
وجاءت الخطوة ردًّا على هدم الاحتلال قبل يومين منازل قديمة في الخربة، وملاحقة المزارعين خلال موسم قطف الزيتون وتخريب الأشجار.
...............
أنقرة -المركز الفلسطيني للإعلام-قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة، معلقا على اقتحام الاحتلال للمسجد الأقصى: "إن المسجد الأقصى ليس للفلسطينيين فحسب؛ بل هو مسجد وقبلة جميع مسلمي العالم، والحكومة الصهيونية مجبرة على وقف هذه الخطوة الهمجية، والدنيئة، وإن الاعتداء على الأقصى لا يمكن أن يُغتفر".

جاء ذلك في كلمة له ألقاها؛ خلال مراسم منحه "أستاذية فخرية"، في معهد العلاقات الدولية بوزارة الخارجية التركمانستانية، في العاصمة عشق أباد.
وتساءل أردوغان حول ردة فعل الأمم المتحدة؛ في حال حدوث اعتداء دنيء وهمجي على كنيس؟، مؤكدا أنه ليس لديهم موقف ضد الشعب الصهيوني؛ بل إن موقفهم ضد الحكومة الصهيونية.
وأشار الرئيس التركي إلى أن تدنيس المسجد الأقصى بأحذية، هو هجوم على معتقدات المسلمين، وأن الاعتداء على الأقصى هو بمثابة الاعتداء على الكعبة المشرفة، مشددا أن هذا الفعل دنيء وخطير.
وتابع أردوغان متسائلاً: "إذا لم  تُوقف الأمم المتحدة هجمات المجرمين ضد المساجد والأطفال، فلماذا هي موجودة إذن؟ وإذا لم يدافع الاتحاد الأوروبي عن حقوق أماكن العبادة وحق الأطفال في الحياة؛ فلماذا هو موجود أيضا؟".
............
أنقرة -المركز الفلسطيني للإعلام-أجرى رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو، اتصالين هاتفيين منفصلين مع كل من رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" ورئيس السلطة محمود عباس.
وحسب مصادر من رئاسة الوزراء، نشرت الأناضول أن داود أوغلو، أكد في اتصاله مع عباس، بأن تركيا ستقدم كافة أشكال الدعم إلى القضية الفلسطينية في جميع المنابر الدولية، وعلى رأسها الأمم المتحدة، وأن المسلمين في تركيا توجهوا اليوم الجمعة، بالدعاء من أجل فلسطين والمسجد الأقصى.
وناقش في الاتصال المبادرات المطروحة في المحافل الدولية، حيث أكد داود أوغلو خلال المكالمة، أن تركيا ستكون المدافع الأول عن القضية الفلسطينية مستقبلاً، كما هي الآن.
إلى ذلك، تناول داود أوغلو ومشعل، خلال اتصالهم، الأحداث التي يشهدها المسجد الأقصى، حيث أكد مشعل على الأهمية البالغة للموقف الرسمي والدعم الذي يقدمه الشعب التركي لهم، وشكر داود أوغلو على تصريحاته التي أدلى بها أمس الأول بخصوص ذلك.
كما تبادل داود أوغلو وجهات النظر مع عباس ومشعل بخصوص الأوضاع الراهنة في المنطقة.
............
عمان – المركز الفلسطيني للإعلام-شارك آلاف الأردنيين في مسيرة حاشدة بعد صلاة الجمعة اليوم، انطلقت من وسط البلد في العاصمة الأردنية عمان احتجاجاً على الانتهاكات والاعتداءات الصهوينية على المقدسات الإسلامية وفي مقدمتها المسجد الأقصى المبارك.
وعبّر المشاركون في المسيرة التي دعت لها الحركة الإسلامية عن غضبهم تجاه الصمت والخذلان العربي والعدوان الصهيوني المتصاعد على مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك.
وردد المشاركون هتافات تدعو إلى انتفاضة ثالثة في فلسطين، وحيوا العمليات البطولية التي قام بها فلسطينيون بدهس صهاينة مؤخراً، مطالبين حكومة بلادهم باتخاذ إجراءات مناسبة لما يتعرض له المسجد الأقصى المبارك.
وقال المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين الدكتور همام سعيد، في كلمة له خلال المسيرة: إنّ "استدعاء السفير الأردني من الكيان الصهيوني ليس كافياً للرد على الاحتلال الصهيوني باعتداءاته اليومية على المسجد الأقصى والمقدسات الإسلامية".
واستدرك: "يجب أن يعاد النظر في كافة الاتفاقيات الموقعة مع الاحتلال الصهيوني، وإلغاء معاهدة عربة، وطرد السفير الصهيوني من عمان، وإغلاق سفارة الكيان".
وحيا سعيد الشهداء الذين قدموا حياتهم لله، في دفاعهم عن المسجد الأقصى المبارك، ودهسهم عددًا من الجنود الصهاينة، مطالباً أهالي الضفة الغربية بإشعال انتفاضة ثالثة.
من جهة أخرى؛ طالب معتصمون بالقرب من السفارة الصهيونية في عمان بعد صلاة الجمعة، بإغلاق سفارة الكيان الصهيوني، وقطع العلاقات مع الاحتلال.
وأكد المشاركون في الاعتصام الذي جاء بدعوة من الأحزاب القوية واليسارية على ضرورة دعم صمود الشعب الفلسطيني والتمسك بخيار المقاومة في مواجهة العدوان الصهيوني، وعدم الاكتفاء بسحب السفير الأردني من "تل أبيب".

.................

0 comments: