الأحد، 17 أغسطس، 2014

العصف المأكول 41 – الكشف عن بطولات للمقاومين وآلام الأسرى وعدوان بالضفه - 16/8/2014

الأحد، 17 أغسطس، 2014
العصف المأكول 41 – الكشف عن بطولات للمقاومين وآلام الأسرى وعدوان بالضفه    - 16/8/2014

فلسطين السبت 20/10/1435 – 16/8/2014
الموجز
المقاومة
جرائم الاحتلال
أعمال امن عباس
أخبار متنوعه
..............
التفاصيل
المقاومة
رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام-تمكّن شبان فلسطينيون ظهر السبت (16-8) من إحراق برج عسكري تابع لجيش الاحتلال قرب قرية عابود غرب رام الله.
وقال شهود عيان إن الشبان الملثمين تمكنوا من اعتلاء البرج ورفع الرايات والعلم الفلسطيني فوقه.
وفي السياق اندلعت مواجهات مع جيش الاحتلال في  مخيم عايدة ببيت لحم حيث أطلق الجنود قنابل الغاز على منازل أهالي المخيم القريبة من البرج العسكري لجيش الاحتلال.
وكان جيش الاحتلال اقتحم فجر اليوم قرية فرخة غرب سلفيت واستدعت مخابرات الاحتلال عدد من الشبان.
.............
إصابة مستوطن ببيت لحم وإطلاق نار على مستوطنة بنابلس 
أصيب مستوطن بجراح متوسطة، الليلة، بعد تعرض مركبته لإلقاء زجاجة حارقة على مدخل قرية حوسان قرب مدينة بيت لحم جنوب الضفة الغربية المحتلة.
وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية أن المستوطن والبالغ من العمر (40 عاماً) دخل القرية عن طريق الخطأ فيما جوبه بإلقاء زجاجة حارقة ووابل من الحجارة قبل أن يتدخل الجيش لإنقاذه في حين تم نقله للعلاج في مستشفى "هداسا" بالقدس.
وفي تطور لاحق قالت مصادر عبرية مساء اليوم إن نيراناً خفيفة أطلقت باتجاه حي الكرافانات في مستوطنة "كدوميم" غربي نابلس بشمال الضفة دون وقوع إصابات.
وشرعت قوات معززة من الجيش بتمشيط المنطقة بحثاً عن الفاعلين و شوهدت القنابل المضيئة في سماء المستوطنة.
......................
القسام - وكالات :أجرى مراسلو صحيفة "معاريف" العبرية لقاءات مع جنود من "لواء غولاني" للاستماع منهم شخصيا حول ما حدث في المعركة البرية الأولى لاقتحام حي الشجاعية شرق مدينة غزة.
وفي التقرير الذي سينشر مفصلا في ملحق الصحيفة كاملا غدا، بدأ الجنود يروون ما حدث قائلين: "كل ما رأيناه بالشجاعية هي نار جهنم".
ويضيف أحدهم: "إن مقاتلي القسام انتظرونا في الشجاعية وأطلقوا النار علينا، والمعارك استمرت ساعات طويلة حيث فقدنا فيها 16 جنديا وضابطا من خيرة مقاتلينا".
بدوره, أكد ضابط آخر أن الجيش تقدم في الليلة الأولى للعملية البرية شرق الشجاعية نحو الأهداف التي حددتها لهم القيادة مسبقا, مشيرا إلى أنهم تعرضوا لإطلاق نار كثيف من الأسلحة الخفيفة والرشاشات الثقيلة وقذائف RBG.
وذكر الضابط أنهم لم يروا مسلحي حماس بالعين المجردة, كونهم يدخلون من فوهة نفق ويخرجون لهم من آخر".
أما جندي ثالث فيشير إلى أنه دخل برفقة عدد من زملائه لأحد المنازل في الشجاعية, بعدما تأكدوا أنه خالٍ من المسلحين, قائلا: "فجأة امتلأ المنزل بالمقاتلين وبدأنا الاشتباكات العنيفة معهم (...), لقد هرب من هرب وقتل من قتل, باختصار نجونا من جحيم حقيقي في الشجاعية".
.....................
خانيونس: الكيان الصهيوني تنشر تفاصيل اشتباك قوات من المظليين مع 6 مقاومين بمنزل من مسافة صفر
كشف موقع "والا" العبري مساء السبت تفاصيل إحدى الاشتباكات الضارية التي خاضتها أكثر من مجموعة من الجيش الإسرائيلي مع مجموعة مقاومين كمنوا داخل منزل مفخخ، تمكنوا من طعن قائد فصيل بالجيش.
ويتبين من التفاصيل التي نشرها الموقع أن كتيبة من سلاح "المظليين"-الذي عمل بحسب الإعلان الإسرائيلي شرق القرارة جنوب قطاع غزة- كانت تقوم بأعمال تمشيط لبعض المنازل من بينها بيت مكون من طابقين ومحاط بسور مرتفع ويعود لأحد نشطاء حركة حماس.
وذكر أنه كان بداخل هذا المنزل الكثير من الألغام والعبوات الناسفة، حيث دخل قائد فصيل من لواء "المظليين"، وعند محاولته فتح أحد الأبواب بالطابق العلوي طعن مقاوم بسكين في خاصرته.
وبحسب الموقع فإن "السترة الواقية أنقذت حياة الضابط"، في حين لم يبين الموقع كيف تمكن المسلحون من الوصول للقوة والاحتكاك بها بهذا الشكل الخطر.
كما لم يكشف ما الذي جرى لباقي الجنود الذين تواجدوا في الموقع في ذلك الحين بعد أن تعرضوا لهجوم من مسافة صفر.
ولفت إلى أن قوة أخرى حضرت إلى المنزل في محاولة لإنقاذ القوة التي وقعت في الكمين، حيث اشتبكوا مع مجموعة المقاومين دون نتيجة.
وحاول الموقع إظهار ما وصفها بطولة أحد ضباط المظليين ويدعى "أ" الذي وصل إلى البيت مجموعة من الضباط والجنود في محاولة لإنقاذ زملائهم من الفخ ولكنهم فشلوا في السيطرة على الموقف فقد اشتبكوا مع المجموعة المتحصنة في البيت دون نتيجة، على حد ما ذكره الموقع.
وأضاف "لم يحسم الموقف إلا بعد إلقاء هذه القوة عددًا من القنابل اليدوية تجاه المسلحين حيث تبين بعدها أن عددهم 6".
وأخفى الموقع ما أسفرت عنه تلك المعركة الضارية من خسائر وما الذي حل بمجموعة الجيش الأولى التي وقعت في الفخ.
كما لم توضح هل شملت تلك العملية محاولة أسر أم لا !! فطالما كان المسلحون مدججون بالسلاح فما الذي يجبرهم على محاولة الطعن!.
وكانت كتائب القسام قتلت مجموعة من الجنود الإسرائيليين الأسبوع قبل الماضي بكمين محكم شرق بلدة القرارة لقوة من لواء "المظليين" باشتباك وتفجير منزل مفخخ ب12 عبوة برميلية بالقوة ما أدى لمقتل وإصابة جميع أفراد بحسب ما اعترف به الاحتلال
.............
التهدئه
الناصرة- المركز الفلسطيني للإعلام-يستعد وفدا المفاوضات الفلسطيني والصهيوني للعودة إلى القاهرة مساء اليوم السبت (16-8)، لاستكمال مفاوضات التهدئة الثنائية عبر الوسيط المصري.
وتوقّعت مصادر صهيونية إبرام الجانبين لاتفاق يقضي بتثبيت حالة وقف إطلاق النار في منطقة قطاع غزة قبل انتهاء فترة التهدئة المؤقتة التي تستمر خمسة أيام متواصلة وتنتهي مساء الاثنين المقبل.
 
وكانت مصادر في الوفد الفلسطيني المفاوض قد قلّلت من احتمال التوصّل إلى اتفاق نهائي خلال جولة المفاوضات المقبلة، مرجعةً سبب ذلك إلى مواقف الصهاينة المتعنّتة وأسلوبهم في المماطلة، إلى جانب الفجوات الكبيرة والخلافات الكثيرة التي ما زالت قائمة حول الملفات الأساسية التي تضمنتها ورقة المطالب الفلسطينية الموحدة.
 
من جانبها، أكّدت وزارة الخارجية الصهيونية أن حكومتها تولي أهمية كبيرة للمبادرة المصرية لتثبيت تهدئة طويلة الأمد ومستقرة في قطاع غزة.
.............
جرائم الاحتلال
غزة-المركز الفلسطيني للإعلام-أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، ارتفاع حصيلة ضحايا الحرب الصهيونية على قطاع غزة إلى 1980 شهيداً، و10 آلاف و196 مصابا، حتى الساعة 07:00 تغ اليوم السبت.
 
وقال أشرف القدرة، المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية إنّ "عدد ضحايا الحرب الصهيونية على قطاع غزة، في ارتفاع مستمر، نتيجة وفاة مواطنين متأثرين بجراحهم، إضافة إلى تسجيل أسماء لقتلى لم تكن مُسجلّة".
وتابع: "في أيام العدوان الصهيوني، الكثير من العائلات كانت تشيعّ شهداءها، دون أن تتمكن من تسجيلهم وإصدار شهادات وفاة لهم، لصعوبة الوصول إلى المستشفيات، وتم انتشال جثامين لمفقودين تحت ركام البيوت والأنقاض".
وأوضح القدرة، أنه من بين الشهداء 470 طفلا و343 امرأة و88 مسنًا بالإضافة إلى صحفي إيطالي، ومن بين الجرحى 3084 طفلاً، و1970 امرأة، و368 مسنًا.
وأشار إلى أن طواقم الإسعاف والدفاع المدني تعمل على مدار الساعة للبحث عن المفقودين.
............
خان يونس– المركز الفلسطيني للإعلام-لا تزال رائحة الموت تنبعث من منزل الممرض هاني النجار، بعد أكثر من 12 يوماً على اكتشاف 6 جثث داخله، بعدما أعدمتهم قوات الاحتلال بشكل جماعي خلال اجتياحها للبلدة في واحدة من أكثر الجرائم بشاعة خلال العدوان.
فالنجار، استغل كما غالبية أقاربه، الإعلان عن التهدئة الإنسانية صبيحة يوم الجمعة (1 أغسطس / آب) للمسارعة لتفقد منزله في بلدة خزاعة، بعد أن أمضى أياماً ثقالاً وهو في دوامة المساهمة في معالجة جرحى العدوان ضمن عمله في مشفى ناصر بخان يونس.
على مدخل الشارع المؤدي لمنزله، فوجئ بجثة لأحد المواطنين قام مواطنون بنقلها، ليواصل هو مع آخرين السير لمنزله، ليتبين له احتراق منزل عمه وتدميره من الداخل.. واصل المسير نحو منزله الذي كانت تنبعث منه رائحة الموت.
مشهد مرعب
يقول النجار لمراسلنا: "أسرع والدي إلى المنزل ففوجئ بوجود جثة في الممر المؤدي للحمام، نادى علينا وقال هناك جثة، كانت الرائحة خانقة ونفاذة جداً، أسرعت إلى المكان ففزعت من هول المنظر، فإضافة إلى الجثة في الممر كانت هناك خمس جثث أخرى داخل الحمام غارقة في دمائهم، وأجسادهم تقترب من التحلل وكانت دماءهم تملأ جدران الحمام فيما آثار الرصاص وفوارغه تشهد على مجزرة بشعة وقعت في المكان".
أسرع الشبان إلى نقل الجثث إلى خارج المنزل، لم تكن يومها سيارات الإسعاف تستطيع الدخول للمنطقة بسبب تجريف قوات الاحتلال للطرق فجرى نقلهم بواسطة عربة تكتك وعربة كارو وسط مشاعر غضب وألم.
آثار الجريمة
آثار الجريمة من فوارغ رصاص على الجدران مع دماء الشهداء على الأرضية وجدران الحمام تشهد على هول ما جرى دون أن تتوفر تفاصيل كيف تمكنت قوات الاحتلال من اعتقال الشبان الستة ومن ثم تصفيتهم بهذه الطريقة الوحشية كما يقول لؤي النجار، أحد الشهود.
يقول لؤي: "كنت من أوائل من دخلوا للمنزل مع عمي يوسف، كانت الرائحة خانقة وقاتلة، أحدهم كان على الممر شبه متحلل، أما المشهد المرعب فكان في الحمام.. خمس جثث بجوار وفوق بعضهم، اثنان كانا في وضعية السجود ومقيدي الأيدي، جميعهم كانوا حفاة غارقين في الدماء، اثنان منهم تعرضا للذبح والطعن، كانت هناك سكين في المكان وبها آثار دماء".
وأضاف: "واضح أنه جرى اعتقال الشبان والسيطرة عليهم ومن ثم اقتيادهم إلى داخل الحمام وتصفيتهم بشكل جماعي مع ذبح اثنين منهم بالسكين الذي عثرنا عليه في المكان وعليه آثار الدماء".
عملية إعدام
أما وائل النجار الذي ساهم هو الآخر في نقل الجثث، قال: "ما شاهدته يؤكد أن عملية إعدام وتصفية جماعية تمت في المكان، كانت الجثث فوق بعضها والدماء تملأ المكان على الجدران والسقف، قطع وأشلاء صغيرة من أجساد الشهداء ورؤوسهم فتتها كثافة النيران فتطايرت لتلصق بجدران وسقف الحمام في مشاهد مرعبة يمكن مشاهدته على اليوم".
ساهم لؤي ووائل وآخرون في إخراج جثامين الشهداء الذين لم يتعرف على هوياتهم، وجرى نقلهم إلى المستشفى في حينه تحت وطأة القذائف والقصف االصهيوني الذي اشتد مع انهيار التهدئة يومها، بعد إعلان الاحتلال عن أسر الضابط هدار غولدين".
لاحقاً، جرى التعرف على هوية أحد الشهداء وهو بلال أحمد النجار، وهو من أفراد المقاومة، تشعر عائلته بالغضب، ويقول والده الحاج أحمد النجار :"حسبنا الله ونعم الوكيل .. نحن لا نعرف ما الذي جرى ولكن هي جريمة ضمن جرائم الاحتلال البشعة المنافية لكل أخلاق وقيم.. هذا هو الاحتلال الوحشي".
المنزل الذي شهد الجريمة، تحول إلى مزار للصحفيين والمواطنين للاطلاع على هول الجريمة التي وقعت في المكان، فيما يتجنب صاحبه هاني دخوله، يقول :"اتخذت قراري لا يمكن أن أعود للسكن في المنزل، سأهدمه وأعيد بناءه.. لا أستطيع العيش فيه بعد ما شاهدته في المنزل".
..............
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام-اعتدى عشرات المستوطنين، السبت (16-8)، على المواطنين في شارع الشلالة وأزقة البلدة القديمة وسط الخليل.
وقالت مصادر محلية إن عشرات المستوطنين أقدموا على اقتحام شارع الشلالة والبلدة القديمة وباشروا بالاعتداء بالضرب المبرح على المواطنين ومهاجمة المنازل وتخريب الممتلكات وسط حماية قوات الاحتلال لهم والتي كانت متواجدة بشكل كبير في تلك المناطق.
وأضافت المصادر بأن عددا من المستوطنين توزعوا في سوق الذهب والبلدة القديمة وقاموا بضرب المواطنين وشتمهم كما أن الجنود ساهموا في الاعتداء والتخريب واقتحموا بعض المنازل وأرهبوا الأطفال والنساء في الوقت الذي كانت وحدات التواجد الدولي تقف موقف المتفرج على تلك الانتهاكات.
............
الخليل- المركز الفلسطيني للإعلام-اندلعت مواجهات فجر اليوم السبت (16-8) بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال التي اقتحمت عدة أحياء في مدينة الخليل جنوب الضفة المحتلة.
وقالت مصادر محلية، إن عدة آليات عسكرية داهمت المدينة واقتحمت حي واد أبو كتيلة، فتصدى لها الشبان بالحجارة، ما أدى إلى اندلاع مواجهات أطلق خلالها الجنود القنابل الصوتية والغازية والرصاص المعدني دون أن تسجل إصابات.
وأضافت المصادر، بأن الجيبات العسكرية، داهمت منطقة ضاحية البلدية وحارة الجعبري وشارع السلام، ونفذت عمليات دهم قبل أن تنسحب من المدينة.
............
جنين – المركز الفلسطيني للإعلام-أعربت عائلة أسير ذو إعاقة يعاني من أمراض نفسية قلقها على مصير نجلها الذي اعتقلته قوات الاحتلال أمس من منزله في قرية فقوعة شرق جنين.
واستنكرت جهات حقوقية تعمل في قطاع الإعاقة في جنين اليوم  السبت اعتقال قوات الاحتلال للشاب  محمد علي محمد أبو سليم (25عاما)، والذي يعاني من مرض نفسي بعد مداهمة منزل ذويه وتفتيشه في بلدة فقوعة أمس دون مراعاة وضعه الصحي.
وأوضحت أن عائلة هذا الشاب أطلعوا جنود الاحتلال على تقارير طبية تثبت إصابته بالمرض النفسي دون أي اكتراث من قبلهم، حيث أصروا على اعتقاله ونقله إلى جهة مجهولة.
.........
نابلس- المركز الفلسطيني للإعلام-اقتحمت قوات الاحتلال الصهيونية، فجر اليوم السبت (16-8)، بلدة سالم شرق مدينة نابلس، واعتقلت أحد الشبان، كما توغلت بالحي الشرقي لمدينة جنين شمال الضفة الغربية.
 
وأفادت مصادر محلية لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام"، أن عدة جيبات صهيونية اقتحمت بلدة سالم وشنت عمليات دهم وتفتيش لعدد من المنازل وقامت بالعبث بمحتوياتها.
 
وأضافت المصادر، أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب أيمن جهاد حمدان (17 عاما) قبل انسحابها من البلدة.
وفي السياق ذاته، اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني فجر اليوم الحي الشرقي لمدينة جنين شمال الضفة الغربية، وبلدات دير أبو ضعيف، وبيت قاد، والجلمة، وشنت عمليات تمشيط واعتدت على المواطنين.
وقالت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال اقتحمت الحي الشرقي في جنين وأطلقت القنابل الصوتية، وقامت بعمليات تمشيط في منطقة المسلخ والألمانية.
كما توغلت قوات الاحتلال في بلدة دير أبو ضعيف المجاورة وشنت عمليات تمشيط في الدفيئات الزراعية وبين الحقول، وكذلك فعلت في قرية بين قاد المجاورة، فيما نكلت بعدد من الباعة المتجولين في منطقة قريبة من حاجز الجلمة شمال جنين.
..............
رام الله- المركز الفلسطيني للإعلام-قال نادي الأسير اليوم السبت (16-8)، إن حالة من التوتر تسود سجني "مجدو" و"جلبوع"، نتيجة لحملة تفتيشات  قمعية  تشنها مصلحة سجون الاحتلال يرافقها عمليات تخريب وتدمير لمقتنيات الأسرى.
 
وأوضح محامي نادي الأسير، الذي قام بزيارة لعدد من الأسرى في سجني "مجدو" و"جلبوع" أن مصلحة سجون الاحتلال أبلغت الأسرى بأنها ستقوم بسحب البلاطات الخاصة بالطهي من الساعة 10 ليلا حتى 6 صباحا، بذريعة أن الأسرى يستخدمونها لحفر أنفاق.
وأشار النادي في بيان له، أن حملة التفتيشات مستمرة ولم تتوقف، بل وتزداد عمليات القمع فيها من تخريب لمقتنيات الأسرى حتى طالت الملابس والكهربائيات والأغطية.
ولفت  المحامي أن العقوبات لا زالت مستمرة بحق الأسرى من حرمانهم من الزيارة، وكذلك تقليص مخصصات "الكنتينه" وتحديد كميات المشتريات من الأطعمة، ناهيك عن حملة تنقلات واسعة بين صفوف الأسرى.
............
الاعلام الحربي- رام الله-قال نادي الأسير اليوم السبت، إن حالة من التوتر تسود سجني 'مجدو' و'جلبوع'، نتيجة لحملة التفتيش  القمعية التي تشنها مصلحة سجون الاحتلال يرافقها عمليات تخريب وتدمير لمقتنيات الأسرى.

وأوضح نادي الأسير في بيان صحفي أن الأسرى أبلغوا أحد محاميه الذي زار سجن 'مجدو' أن مصلحة سجون الاحتلال أبلغتهم بأنها ستسحب 'البلاطات' الخاصة بالطهي من الساعة 10 ليلا حتى 6 صباحا، بذريعة أن الأسرى يستخدمونها لحفر أنفاق.
وأشار الأسرى إلى أن حملات التفتيش مستمرة ولم تتوقف بل وتزداد عمليات القمع خلالها والمتمثلة بتعمد السجانين تخريب مقتنيات الأسرى حتى طالت الملابس والكهربائيات والأغطية.
وتابع البيان: إن العقوبات لا زالت مستمرة بحق الأسرى من خلال حرمانهم من الزيارة وكذلك تقليص مخصصات 'الكنتينة' وتحديد كميات المشتريات من الأطعمة، التي تتزامن مع تنفيذ تنقلات واسعة بين صفوف الأسرى.
ووفق البيان، زار محامي النادي عدداً من الأسرى في سجن 'جلبوع،' الذين أكدوا على أن عمليات القمع مستمرة بحقهم من خلال قيام السجانين بتفتيش جميع مقتنياتهم بشكل دقيق حتى طالت جدران الغرف والخزائن والحمامات والأرضيات، موضحين أنه نتج عن ذلك إحداث أضرار جسيمة في مقتنيات الأسرى.
.............
رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام-أكد مركز حقوقي فلسطيني، أن سجاني الاحتلال برفقة عناصر من الوحدات الخاصة، صعدت في الآونة الأخيرة من عمليات اقتحام عنابر الأسرى الفلسطينيين، حيث رصد المركز (16) عملية اقتحام وتفتيش منذ بداية شهر أغسطس الحالي.
وأوضح رياض الأشقر الناطق الإعلامي لمركز "أسرى فلسطين" للدراسات، اليوم السبت (16-8) أن الاحتلال اقتحم أقسام سجن "النقب" 5 مرات، بينما اقتحم سجن "جلبوع" 4 مرات، وسجن "عوفر"  3 مرات، وسجن "ريمون" مرتين، وسجون "عسقلان" و"ايشل" و"مجدو" مرة واحدة لكل منهما.
وحسب الأشقر فقد نفذت خلال تلك الاقتحامات حملات تفتيش واسعة بعد إخراج الأسرى من الغرف بشكل همجي.
وأشار الأشقر إلى أن عمليات الاقتحام "نفذت بشكل مفاجئ، وبعشرات العناصر المدججة بالسلاح والغاز السام، والكلاب البوليسية المتوحشة، وانتهت معظمها بإتلاف أغراض الأسرى الشخصية، وفرض عقوبات عليهم بسحب جميع الأدوات الكهربائية.
إضافة إلى تحويل بعض الغرف إلى غرف عزل بعد فصلها عن غرف القسم، ومنع التزاور والاختلاط مع بقية الأسرى لمدة غير محددة، وفرض غرامات مالية على الأسرى، والحرمان من الكنتين، وسحب المراوح في هذا الوقت من الصيف، و تركيب أجهزة تشويش إضافية في بعض الأقسام".
وتخلل عمليات الاقتحام والتفتيش "إجراءات استفزازية للأسرى وتوجيه الشتائم والألفاظ النابية، و عمليات تخريب متعمدة للأقسام، كخلع البلاط وحفر الجدران، وتمزيق الأغطية  والفرشات ومصادرة ممتلكات خاصة للأسرى، حيث قدّرت خسائر الأسرى بـعشرات ألاف الشواكل خلال تلك الحملة".
...........
الناصرة- المركز الفلسطيني للإعلام-أظهر مؤشر "شنغهاي" العالمي، تراجع المستوى الأكاديمي للجامعات الصهيونية وتدهور مكانتها عالمياً بشكل ملحوظ.
وبحسب الدراسات المعلنة من قبل مؤشر "شنغهاي" الذي يعني بتصنيف الجامعات حول العالم وفقاً لنوعية الأبحاث الدراسية والمستوى الأكاديمي لها، فإن أفضل الجامعات العبرية وأعلاها تصنيفاً حلّت بالمرتبة 70 وفقاً للمؤشر العالمي، بتراجعٍ مقداره 11 مرتبة عن معطيات المؤشر ذاته للعام الماضي، فيما انخفض تصنيف معهد الهندسة التطبيقية الصهيوني "التخنيون" ليحل بالمرتبة 78.
وكان معهد "وايزمان" الأكاديمي الصهيوني قد حل في المرتبة 98 العام الماضي، غير أن تصنيفه هذا العام جاء في المرتبات (100 - 150)، كما تراجعت جامعة "تل أبيب" إلى ما بين المرتبات (150 - 200)، وأعقبتها جامعتا "بن غوريون" و"بار إيلان" اللتان حلّتا بين المرتبات (400 - 500) من بين الجامعات الأفضل في العالم، فيما لم يشمل المؤشر جامعة حيفا بين أفضل 500 جامعة في العالم، علما بأن تصنيف المؤشر العالمي قد شملها العام الماضي.
وتصدّرت لائحة أفضل الجامعات في العالم كل من "هارفارد" الأميركية التي حافظت على بقائها في المرتبة الأولى، تليها جامعتي "ستانفورد" و"بيركلي" ومعهد "إم أي تي" الأميركي، ثم "كامبريدج" البريطانية.
..........
الاعلام الحربي- غزة-أفاد مدير دائرة الإحصاء بوزارة الأسرى والمحررين وعضو اللجنة المكلفة بإدارة شؤون الوزارة بغزة، عبد الناصر فروانة، بان سلطات الاحتلال قد أفرج في ساعة متأخرة يوم امس عن ثلاثة مواطنين من غزة من مجموع (26) مواطناً كانت قد اعتقلتهم خلال اجتياحها البري للمناطق الحدودية للقطاع.
والمعتقلون الثلاثة المفرج عنهم هم: أحمد محمد حميدان أبو لحية من خانيونس، وعبد القادر فريح سليم شلوف من رفح، ونافذ حسين محمد شلوف ، من رفح.
يذكر بأن الدائرة القانونية بوزارة الأسرى تتابع قضية معتقلي غزة خلال العدوان، و كانت قد حصلت قبل أسبوع على قائمة تضم أسماء (26) معتقلا موجودين في سجن عسقلان، ونشرتها عبر وسائل الإعلام، وأول أمس تمكن محامي الوزارة من زيارة السجن المذكور والالتقاء بـ (12) معتقلا منهم.
............
أعمال امن عباس
الضفة الغربية- المركز الفلسطيني للإعلام-واصلت الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة في الضفة الغربية اعتداءاتها وملاحقتها لأبناء حركة المقاومة الإسلامية حماس، واستهداف المتضامنين مع قطاع غزة الذي يتعرض لعدوان صهيوني مستمر منذ قرابة 35 يومًاففي مدينة رام الله، اعترضت الأجهزة الأمنية مسيرة جماهيرية خرجت بعد صلاة الجمعة من مسجد البيرة الكبير بدعوة من حركة حماس والقوى الوطنية والإسلامية، إلا أن المتظاهرين أصروا على الخروج بالمسيرة التي جابت شوارع المدينة.
 
وصادرت الأجهزة الأمنية برام الله رايات حركة حماس التي حملها المشاركون بالمسيرة، فيما اعتقل جهاز المخابرات العامة ثلاثة شبان بعد انتهائها وهم عز الدين القاضي وأمجد زهران ووصفي زيتا، حيث لا يزال يحتجزهم، كما صادرت الأجهزة الأمنية جهاز البث من سيارة كانت برفقة الشبان المعتقلين الثلاثة.
 
أما في مدينة طولكرم، فقد اعتقل جهاز الأمن الوقائي ثلاثة شبان، خلال المسيرة التي خرجت بالمدينة نصرة لقطاع غزة، وهم جهاد خريوش ورشاد خريوش ومحمد جبارة.
 
وكان جهاز المخابرات العامة في طولكرم اعتقل الشاب مؤيد أحمد أبو عيد 35 عاماً، فيما أكدت عائلة الفارس في المدينة أن جهاز المخابرات العامة يواصل اعتقال نجلها الداعية علاء الفارس منذ عدة أيام.
 
وفي مدينتي الخليل وبيت لحم، حاولت الأجهزة الأمنية منع مسيرتين حاشدتين من الوصول إلى مناطق التماس، لكن الشبان تمكنوا من تجاوزهم وإشعال المواجهات مع قوات الاحتلال.
 
واستدعى جهاز المخابرات العامة الشاب عبد الله صقر 25 عامًا من مخيم عايدة، وهو أسير محرر من سجون الاحتلال ومعتقل سياسي سابق لدى أجهزة السلطة لعدّة مرات.
 
وكانت حركة المقاومة الإسلامية حماس قد دعت أمس إلى جمعة غضب في مدن الضفة الغربية نصرةً لغزة والمقاومة، حيث خرجت مسيرات حاشدة في مدن رام الله والخليل ونابلس وطولكرم.
..............
أخبار متنوعه
بيت لحم - المركز الفلسطيني للإعلام-أصيب الليلة ثمانية مواطنين من بينهم ثلاثة بحالة خطيرة في حادث سير وقع قرب مستوطنة "إفرات" جنوب بيت لحم جنوب الضفة الغربية المحتلة.
وقال مدير الإسعاف والطوارئ في الهلال الأحمر في بيت لحم محمد عوض إنهم تلقوا بلاغا بوقوع حادث سير وعلى الفور تحركوا إلى الموقع وقدموا الإسعافات الأولوية للمصابين من بينهم أربعة أطفال اثنان منهم بحالة خطرة إضافة إلى السائق.
وجرى نقل جميع الإصابات الى مستشفى الجمعية العربية في بيت جالا لتلقي العلاج.
كما لقي الشاب محمد عمر نعيم صلاح (18 عاما) من بلدة الخضر جنوب بيت لحم مساء الجمعة مصرعه بعد أن غرق في بركة سباحة بمنتجع بتير السياحي غرب بيت لحم.
وأفاد مدير الإسعاف والطوارئ في الهلال الاحمر في بيت لحم محمد عوض بأنهم قدموا الإسعافات للشاب ونقلوه إلى أحد المستشفيات وهو بوضع صعب، إلا أنه فارق الحياة.
...........
غزة- المركز الفلسطيني للاعلام-أكد المجلس التشريعي الفلسطيني، أن الاحتلال سيدفع ثمنًا باهظًا إذا رفض الاستجابة لمطالب المقاومة، وإنه سيكون أمام مطالب تفوق كثيرَا ما هو مطروح الآن.
وحذر الدكتور أحمد بحر، رئيس المجلس بالإنابة في تصريح مكتوب له؛ مما أسماه "المماطلة الإسرائيلية" في قبول شروط المقاومة وتنفيذها كما وردت دون تسويف.
وقال: "إن المقاومة الفلسطينية جاهزة لحماية شعبنا والحفاظ على حقوقه ومطالبه الشرعية والتي كفلها القانون الدولي الإنساني، ومستعدة للصمود والتصدي وصد العدوان الصهيوني وتوجيه الضربات المؤلمة للاحتلال الصهيوني على مدى أشهر بل سنوات عديدة".
ومن المقرر أن يتم مساء اليوم السبت (16|8) استئناف المفاوضات غير المباشرة بين المقاومة الفلسطينية ودولة الاحتلال برعاية مصرية، وذلك من اجل التوصل إلى اتفاق دائم لوقف إطلاق النار بعدما تم تمديد التهدئة الإنسانية لخمسة أيام تنتهي فجر الاثنين المقبل.
ويتعرض قطاع غزة ومنذ السابع من تموز (يوليو) الماضي لعملية عسكرية صهيونية كبيرة، وذلك بشن آلاف الغارات الجوية والبرية والبحرية عليه، حيث استشهد جراء ذلك 1985 فلسطينيًا وأصيب الآلاف، وتم تدمير مئات المنازل، وارتكاب مجازر مروعة.
.................
نابلس- المركز الفلسطيني للاعلام-على انغام "زلزل أمن إسرائيل" و"حيوا رجال القسامية" و"اضرب اضرب تل أبيب"، يطرب أبناء الضفة المحتلة هذه الأيام في حفلات الأعراس والمناسبات السعيدة.
 
فبعد ما حققته المقاومة في غزة، وفي مقدمتها كتائب الشهيد عز الدين القسام، من انتصارات في معركة "العصف المأكول"، باتت أغاني الأفراح التقليدية ضربا من الماضي الذي أكل عليه الدهر، لتحل محلها أغنيات التمجيد والاعتزاز بالمقاومة، والتي تثير حماس المدعوين، فيتحول الفرح إلى مهرجان حاشد لدعم المقاومة.
الشاب حسن عرابي (23 عاما) كان يستعد لإقامة حفل زفافه بعد عيد الفطر، لكن مشاهد القتل والدمار في غزة دفعته للتفكير جديا بتأجيل الحفل إلى أجل غير مسمى، لكن اقتراحا من أحد أصدقائه دفعه للتفكير بشكل مختلف.
ويقول عرابي لـ "المركز الفلسطيني للإعلام": "أقترح عليّ صديق لي بأن أقيم حفل الزفاف في موعده، وأن أختصر مظاهر الفرح إلى الحد الأدنى، وأن أستخدم أغان وأناشيد تمجد المقاومة بدلا من استخدام أغاني الأفراح التراثية والحديثة".
ويضيف عرابي الذي ينتمي لعائلة محسوبة على حركة فتح: "لم أكن أتوقع في يوم من الأيام أن يكون حفل زفافي مهرجانا للاحتفاء بكتائب القسام!".
.............
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام-مشهد غزة الغارقة في الظلام الحالك الذي انتشر على الشاشات الفلسطينية والعربية والعالمية على فترات متقطعة خلال أعوام الحصار الثمانية الماضية لم يكن سوى الحلقة الأفضل في مسلسل أزمة الكهرباء التي اشتدت بفعل العدوان الصهيوني الحالي المتواصل على قطاع غزة.
فتوقف محطة توليد الكهرباء الوحيدة في قطاع غزة عن العمل بفعل استهدافها خلال العدوان كان له وجه شبه في أوقات مضت نتيجة نفاذ الوقود الخاص بتشغيلها.
لكن الجديد خلال العدوان الصهيوني الحالي هو تزامن توقفها مع انقطاع كافة خطوط التيار الكهربائي القادمة من أراضي الداخل المحتل عام 1948، نتيجة القصف الصهيوني المكثّف وتقطّع خطوط الضغط العالي التي استهدفت بشكل متعمد.
............
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام-قال الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في الداخل المحتل، إن غزة الجريحة المحاصرة المقاومة انتصرت على الاحتلال رغم كل ما مرت به وما زالت تمر به من حصار ودمار.
وأضاف صلاح في كلمة خلال وقفة تضامنية مع غزة: " غزة أجبرت غزة كل من الصحافة الإسرائيلية وقادة كبار في الجيش والحكومة على الاعتراف بالهزيمة، وعدم تحقيق أهداف الحرب".
وطالب برفع الحصار عن غزة وفتح المعابر والمطار والميناء وتوزيع المياه الاقليمية لغزة، مؤكدا أن هذه المطالب هي الحد الأدنى من حقوق الشعب الفلسطيني.
وشدد الشيخ صلاح على أن هذه المطالب كتبت بدماء الشهداء لتقول للقاصي والداني" "إما أن نعيش في غزة سعداء أو ندفن شهداء".
وأكد أن انتصار غزة أفرح الشهداء أحمد ياسين وياسر عرفات وفتحي الشقاقي وأبو علي مصطفى في قبورهم.
وبارك الشيخ صلاح لغزة هذا النصر الكبير، كما لم ينس الجنود المجهولين في هذه الحرب من رجال الإعلام والأطباء والمسعفين الذين ضحوا في حياتهم لنقل الحقيقة.
واعتبر هذا النصر لكل أحرار العالم والعرب والمسلمين والقدس والمسجد الأقصى والضفة، مؤكدا أن هذا هو النصر الكبير.
ولام الشيخ صلاح الدور العربي الضعيف تجاه غزة، كما عتب على الجامعة العربية تأخرها في عقد قمة لبحث العدوان على غزة.
..............
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام-أعلن وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية في غزة عمر الدربي، اليوم السبت (16-8)، أن وزارته ستوزع مساعدة عاجلة مقدمة من اللجنة القطرية لإعادة إعمار قطاع غزة خلال يومين، وقيمتها ألف دولار لكل صاحب بيت دمر كليًا خلال العدوان الصهيوني على قطاع غزة.
وأشار إلى أن "الوزارة تجتهد حاليًا في مرحلة التأكد من أسماء كافة أصحاب البيوت المدمرة كليًا خلال العدوان بعد حصرها حتى تخرج نقية ودون أخطاء وتصل المساعدة لمستحقيها بكل نزاهة وشفافية".
وبين الدربي في تصريحات صحفية أن المبلغ المقدم هو مساعدة عاجلة للأسرة التي فقدت منزلها خلال العدوان لتتمكن من استغلاله في استئجار بيت لها لعدة أشهر وشراء بعض الحاجيات الضرورية لها.
وستشرف على توزيع المساعدة اللجنة الحكومية في غزة وستصرف عبر مكاتب الشؤون الاجتماعية في كافة الفروع المنتشرة في القطاع.
يشار الى أن عدد المنازل التي دمرت دمارًا بين كامل وجزئي في قطاع غزة جراء استهدافها من قبل جيش الاحتلال زاد عن 22 ألف منزل.
..............
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام-كشفت هيئة الهلال الأحمر القطرية، عن مباشرتها بإجراءات شراء تجهيزات طبية بقيمة 1.7 مليون دولار لغايات تزويد مستشفيات غزة بها، بما يضمن تغطية العجز ورفع كفاءة القطاع الطبي في غزة.
وقال رئيس مكتب الهلال الأحمر القطري في قطاع غزة، أكرم نصار، إنه قد تم بالفعل إصدار أوامر الشراء لعدد كبير من الأجهزة والمعدات الطبية الجديدة لتوزيعها على مستشفيات القطاع بقيمة إجمالية تبلغ مائتي ألف دولار.
وأوضح نصار في تصريحات صحفية أدلى بها، اليوم السبت (16-8)، أن هذه المعدات ستشمل أجهزة أشعة سينية تعمل بالكمبيوتر وتجهيزات لغرف العناية المركزة، من ضمنها أجهزة تخطيط ورسم قلب وتجهيزات خاصة بغرف العمليات والمختبرات الطبية وعربات الطوارئ وأسرة للمرضى.
وكشف نصار، عن البدء في خطوات شراء تجهيزات طبية أخرى بقيمة 1.5 مليون دولار أمريكي، متوقعاً أن تسهم هذه التجهيزات في "رفع الكفاءة وزيادة القدرة الاستيعابية لمستشفيات قطاع غزة".
يشار إلى أن العدوان الصهيوني على قطاع غزة تسبّب حتى الآن في توقف 8 مستشفيات من إجمالي 25 مستشفى بالقطاع، ونفاذ 30 % من الأدوية الأساسية وأكثر من 55% من المستهلكات الطبية بسبب الحصار المفروض على القطاع.
..............
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام-باشرت اللجنة القطرية لإعادة اعمار غزة عبر مكتبها الفني بتنفيذ المرحلة الثالثة من منحة الاغاثة القطرية التي بلغت قيمتها 23 مليون دولار بعد أن رفدتها قطر الأسبوع الماضي بمبلغ 13 مليون دولار.
جاء ذلك لتلبية المتطلبات المختلفة للمناطق المنكوبة ولإيواء الأسر المشردة التي دمرت آلة حرب الاحتلال الصهيوني بيوتها خلال العدوان الأخير على غزة.
وأشار مدير المكتب الفني للجنة القطرية أحمد أبو راس في تصريح له السبت (16-8) إلى أن منحة الاغاثة القطرية بدأت في أول أيام العدوان بقيمة خمسة ملايين دولار ثم تم مضاعفتها في الأسبوع الثاني للعدوان إلى 10 ملايين وقبل عدة أيام تم إضافة 13 مليون دولار لتصبح 23 مليونًا.
وأوضح أن ذلك يأتي لتلبية الاحتياجات المترتبة على تداعيات العدوان والاستمرار في تقديم الخدمات الاغاثية الطارئة للمناطق المنكوبة.
وقال أبو راس: "ستواصل قطر عبر منحتها المتجددة دعم احتياجات سكان المناطق المنكوبة بكافة أشكال الخدمات الانسانية ومن بينها توزيع صهاريج مياه للشرب وتجهيز عيادات في مراكز الإيواء ومولدات كهرباء لتشغيل آبار المياه سواء الموجودة في تلك المناطق أو القريبة منها التي تضخ المياه إلى تلك المناطق".
وبين أن اللجنة تعمل في هذا المضمار بالتعاون مع لجنة الطوارئ التابعة لوزارة الشؤون الاجتماعية وكذلك مع لجان الزكاة لتنسيق الجهود وتعميم الفائدة على أكبر عدد ممكن من الاسر المتضررة.
..............
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام-أشاد مدير عام الشرطة الفلسطينية في غزة اللواء تيسير البطش بالدور المميز الذي يبذله ضباط وأفراد الشرطة في حماية الجبهة الداخلية منذ بدء العدوان الصهيوني المتواصل على قطاع غزة.
وقال اللواء البطش الذي أصيب بجراح خطيرة بداية العدوان في رسالة لاسلكية بثتها غرفة عمليات الشرطة الفلسطينية لجميع أفراد الشرطة اليوم السبت (16-8) : "إن هذا الدور المميز إنما يدل على صدق الانتماء وحسن التصرف في الميدان ".
وطمأن البطش أفراد الشرطة الفلسطينية أنه بصحة جيدة وأنه تماثل للشفاء بعد إصابته بجراح خطيرة عقب استهداف الاحتلال لمنزل عائلته في حي التفاح شرق مدينة غزة مما أسفر عن استشهاد عشرين فرداً من أفراد عائلته وإصابة العشرات، في واحدة من أكبر المجازر الصهيونية في هذا العدوان.
ودعا البطش جميع عناصر الشرطة الفلسطينية إلى بذل المزيد من الجهود للوصول إلى مرحلة مميزة من التقدم والنجاح. وفق قوله.
ويتعرض قطاع غزة ومنذ السابع من يوليو الماضي لعملية عسكرية  صهيونية كبيرة، شن خلالها جيش الاحتلال آلاف الغارات الجوية والبرية والبحرية عليه، ما أدى لاستشهاد 1985 فلسطينيًا وإصابة الآلاف، وتدمير آلاف المنازل، وارتكاب مجازر مروعة.

..............

0 comments: